Skip links

قصة : الوحش ذات القزحتين ج 55 و الأخير

 39,243 عدد مشاهداات

🍀🍀🍀🍀🍀🍀🍀🍀🍀
❤الفقرة 16 ❤
أيار وقفات أمام عدنان ) مالها حتى هي أشنو وقع

عدنان : م ماعرفتش سخفات

(جاكلين يالاه غاتهضر حتى قفزهم جاسم ببونية قوية خشااها فالحيط حتى تحفر …إيفان بسرعة ناض بعدو على الحيط حيت البشر من أطباء وممرضين غاديين جايين وماشي طبيعي أن شخص إنسان عادي يضرب الحيط ويحفرو حفرة كتلك )

إيفان (خنزر فيه وغوت ): هااادشي لي كاتعرف ديير غيير تتعصب وتفش أعصاابك فالغير أولا فشيمااء ودابا فالحيط

جاسم( غووت وعروقو غايطرطقو) إييفااااان قوووووود من قداامي مابغيتش نغلط فييك

إيفان : نتااا سبااب نتا لي خلييتييها فوقت لي هي محتاجااك (أشار لغرفة تارا) هيي ماداارت والو ماكذبااتش على قبلها أو كذبااات قصدا فالكذب …هي كذبات على قبل هاديك لي لداااخل و لي مااتستااهلش …وفالأخيير ولات ختك ولا بنت عمك تجري على مرااتك من قصرها أجاااسم …لا وتهينها على الطالعة والنااازلة وكووولكم ساااكتينن حتااا نتااا (ودفع جاسم من صدروو) ولا كااايحساابلكم شيمااء(أول مرة ينطق اسمها شيماء ماشي إيفلين) يتييمة ومافاهمااش مكانتها كرئيسة كل العشاائر صااف غاديرو فيها لي بغييتووو (خنزر فيهم كللهم وغوت ) غاالطين هييي عندهاا أنااا وعندهااا مهاااا ….فيينو نظاام العشااائر هنااا هااا هضروو يا آل ستاارك فيينووو القااانوون وعدم التطاااول على رؤسااء العشاائر حتى لفظااا هاااا فيين القااانوون (وخنزر فجاسم) يااا وااضع القاانووون مرااتك أسيي مرااتك كاتهان وتسب فقصرها ويتجرى عليها منووو ونتااا فيينك

جااسم يالاه غايضربو ببونية حتى زربات باربرة وجراات إيفان بالجهد بعداتو على جاسم وعنقات إيفان كاتبكي )

باربرة : إيفان هئ صاف عافااك سكت صاف كنترجااك تهدن وسكت هئ سكت

إيفان( تنتر منها صااعر ): مااساكتش أبااربرة وماغانسكتش هاذييك لي لدااخل ختييي

(قاطعاتهم الطبيبة لي خرجات من غرفة تارا )

الطبيبة : ممكن تخفظو أصواتكم

عدنان ماقدرش يهضر أو يتحرك حتى وعينيه مدمعين ..وبحكم الطبيبة كاتعرفو حيت المستشفى ديالو هو وغسان ..وكاتعرف حتى تارا ك مراتو وهي الطبيبة ليكانت متبعة معاها تارا…فا وقفات أمامو مبتسمة )

الطبيبة : دكتور عدنان مبروك عليكم أخيرا المدام تارا حامل وهي فشهرها التاني

كلهم خرجو فيها عينيهم )

الطبيبة : شهراين وهي حامل وعاد عرفتي ماظنيتش الأمر يدوز عليك دكتور عدنان ما أنت طبيب بارع

عدنان لي الصدمات المتتابعة جمدااتو )

الطبيبة كاتشوف فيهم مصدومين استغربات)

الطبيبة : واش كنتو عارفينها حاملة (شافت فعدنان) وبتوأم متطابق

هم حالين فامهم بالصدمة ودابا زااادو حلو فامهم )

عدنان : ش شنو !

أيار :الرمملة !(شافت فالطبيبة) هي هي كانت كاتبكي على الرملة بغات الرملة وداك نهار داتها شيماء للرملة وبقات تجمعها فطاسة

جاكلين : ملي لحقنا عليها أنا وشيماء شفت الرملة ففمها إذن هي هي كانت كتاكل فالرملة وهي ق قالت لنا بغاتها لمقشر

الطبيبة : إذن كاتتوحم على الرملة وحم غريب خاسكم تردولها البال ماخاسهاش تاكل منها بزااف وإلا غاضرها

باربرة : بلاتي ش شيماء هي مكتحملش تشوف فوجهها حتى… وا فينما شافتها كاتتعصب وتقلب الطريق

الطبيبة : توقعت أن وحمها يكون صعب كأول حمل لي تعطلات فيه بالإظافة لتوأم ماغايكونش سهل تقدر تتشهى أشياء غريبة أو تنفر من أشخاص بدون سبب وكولو من الوحم المهم وضع الجنينين بخير خاسها بعض فيتامينات الحوامل والراحة ..(شافت فعدنان) غير تفيق تقدر تخرجها دكتور وطول بالك معاها حتى تفوت مرحلة الوحم كنستأذن❤الفقرة 17 ❤
عدنان سرط ريقو وشاف فجاسم بحزن … ..أما جاسم لي سمع كل شيء قالتو الطبيبة على وضع تارا وماتسووقش فقط كايمشي ويجي أمام غرفة شيماء و بعصبية حتى خرجات الطبيبة من غرفة شيماء ..وبسرعة وقفو وضارو بها …)

الطبيبة : وضعها ماكايطمنش هي حامل فأسبوعها التالث و واضح ليا أنها كاتعاني من الإرهاق مامهتماش أبدا بصحتها حتى نفسيتها مهزوزة .. و كاتعاني أيضا من نقص فالتغذية الشيء لي مخلي الجنين ضعيف بزاف ومع الطيحة داليوم (شافت فيهم بحزن) يقدر يطيح فأي لحظة وبأبسط حركة منها ينزل صعيب بزاف حملها يتبث إيلا هي مستهترة في الإعتناء بصحتها … المهم هي راه فاقت وسولاتني فين هي ومالها وأنا شرحت لها أنها حامل وخاسها تعتاني بنفسها لكن ماتلقيت منها حتى ردت فعل الشيء لي وضحلي أن نفسيتها متأزمة وخاسها كل العناية

جاسم : غانخرجها سيفطولي طاقم طبي للفيلة حاالا

الطبيبة : غير يكمل لها الصيروم المغذي.. و أنا غانتكلف لورد كنستأذن(ومشات)

كلهم شافو فجاسم لي شاف فجبار وسليم لي كايبكيو وفهمو كل شيء قالتو الطبيبة فهمو أن ماماهم حامل وحملها فخطر … وخايفين عليها وخايفين حتى من عصبية جاسم )

جاسم : جبار وسليم دخلو عندها لكن قبل مسحو دموعكم

جبار وسليم مسحو وجههم ومشاو كايجريو حلو لباب ودخلو …جاسم شاف فإيميليا )

جاسم : ممكن تمشي للقصر وجيبي وسيم غاتلقاي ليكارد كايتسناوك وغايديوك مباشرة للفيلة ديالي على مانجي أنا وشيماء والأولاد

إيميليا : و واخا (هزات صاكها ومشات كاتجري)

(أما كل خوت جاسم فقط كايشوفو فيه تاحد ماقدر يهضر)

هيلدا (شدات يدو كاتبكي ) لا لا لا أولدي لا عافاك هئ علاش غاتمشيو للفيلة أجاسم ماديرش هكا رجعو للقصر

جاسم (تنتر منها وغووت) باارااكاا مااابقيت بغييت نسممع واالو وحتى وااحد منكم ماايتدخل (شاف فعدنان دياب وكل خوتو مخننزر وحل لباب دخل عندها وطرقو من الداخل )

عدنان عينيه دمعو تنهد بحزن ودخل عند تارا وتبعو دياب …أما هيلدا جلسات كاتبكي بالجهد وبزز سكتاتها باربرة )

أما أليشا فقط واقفة والصورة كاتضبب أمام عينيها وشادة الهاتف كل شوية كاتصوني لفيليكس حتا بانليها جاي كايجري وهي تعرض ليه وشدها من كتفيها وعينيه على خوتو مافاهم والو )

فيليكس : أشنو واقع مافهمتش هضرتك فالهاتف مزيان شيماء مالها

أليشا ماقدراتش تهضر وطاحت بين يديه سخفانة …وهو خرج عينيه مافهم والو ..عيط لغسان لي جاه كايجري وفيليكس هزها وراه غسان الغرفة ليجنب غرفة تارا ودخلوها ليها وجابولها الطبيبة هي الأخرى
🎀🎀🎀

عند شيماء لي حالة عينيها وكاتشوف فالسقف دالغرفة ب بروود حتى خلو عندها سليم وجبار وكل واحد شد يد من يديها باسها )

جبار : ماماتي

سليم : ماماتي

شيماء تنهدات وشافت فيهما وابتاسمات) أنا بخير حبيباتي فا تهدنو

جبار حرك لها راسو بلا وحابس لبكية ) نتي ماشي بخير (حط يدو على بطنها ) كايضرك هنا

شيماء كاتشوف فيه ورجعات نظرها للسقف ساهية … حتى دخل جاسم ووقف كايشووف فيها)

جاسم : جبار وسليم خرجو ودعو جداتكم هيلدا حيت ماغانرجعوش للقصر دالعائلة غانمشي للفيلة الخاصة بنا

جبار وسليم مباشرة نفدو الأمر وخرجو )

جاسم جلس جنبها وخذا يدها حطها على فمو وعينيه عليها أما هي ماشافتش فيه بمرة)

جاسم : شيماء

شيماء (نترات يدها منو وشافت فيه ) سير نتا لفيلتك ولا ل فينما عجبك أنا وولادي غانمشيو لمكناس عند ماما خديجة❤الفقرة 18 ❤
شيماء (نترات يدها منو وشافت فيه ) سير نتا لفيلتك ولا ل فينما عجبك أنا وولادي غانمشيو لمكناس عند ماما خديجة

جاسم (هز حاجبو وزير على يدو كتم غضبو ونطق بصوت هادئ) شيماء نتي عارفة أني مستحيل نخليك تبعدي عليا لا نتي لا واحد من ولادي

شيماء( ضحكات باستهزاء )ههه نبعد (شافت فيه) نتا لي بعدتي أجاسم نتا

جاسم : مابعدتش وعمريي نبعد كنت كل ليلة كانعس جنبك وفحظنك وكل ثانية ونتي قدامي و كانشوفك عبر الكاميرات…حتى تعصاابك عليا الأخير قبل ماتخرجي من الجناح وكل وكلامك فأنك جاية عندي للفيلة تفاهمي معايا ..سمعتو وشفتك أشيمااء وكنت جااي عندك هاذ صباح … فا خلي من بعد ونهظرو فهادشي (حط يدو على بطنها) خاسك ترتاحي على قبلك وقبل الجنين

شيماء (نترات يدو من على بطنها بعصبية وخنزرات فيه)نهظرو (عينيها دمعو وغوتاات) نهظرووو يااك أربع أياام وأنا كانحزر فييك تخليني غير نهضر وااغير نهضر وداابا ملي نتاااا رشقاتليك عاد جاي تقوولي نهظرووو إعتادرت منك ألف مرة ونتا ماتسوقتييش ليا وتلاث أيام ونتا مخليني ودابا أشنو تبدل حتى وليتي بغيتي تهضر و وليتي بغيتي تبقا جنبي ها اشنو تبدل؟ ياك أنا كذاابة !!

جاسم : شيماء تهدني

شيماء : مااامهدنااش أجااسم إييلا نتا مهدن ووليتي بغيتي تهضر وتتنازل غير حيت عرفتيني حااامل فا غير تهنا ورجع تنفخ وغبر وكعا حيت أنا ماباغيااش هاذ لولد وماغانخليهش

جاسم خرج فيها عينيه وبقا مبلوكي صدمااتو …ماحس حتى وقف وبلا مايهضر ضرب كرسي برجلو لسقو مع الحيط )

شيماء (قفزات ): ب بلا مابقا تخبط وضرب قداامي ماغاتخلعنييش ( وتكعدات نترات إبرة الصيروم بغات توقف لكنو وبسرعة شدها من كتافها رجع جلسها وهو كاينهج بالأعصاب)

جاسم : شيماء عاارفك معصبة آه ولكن واش عاارفة أشنو كاتقولي؟

شيماء : أشنو قلت ها ؟ نهاار ولدت وسيم قلت ليك ماغااديش نزييد نولد

جاسم( غوووت): شيمااااء فييقيي ..ولديي ولا بنتييي أشيمااء بلا ماااتحلميي طيحيييه سمعتيي …روووح أشيمااء وااش غااتقتلييه هااا غاااتقتلي ولدك ..؟ وااافييقي وشووفي فيااا (هز لها راسها بالجهد حتى شافت فيه) تعصبي علياا حتى تشبعي وضربييني لابغييتي ولكن ماااتفكريش فييها أشيماء مجرد التفكييير لا لا …تقتلييي ولدنا أشميااء نتيي مااشي هكاااا

شيماء سرطات ريقها وبدات تبكي وكاتنتر منو لكنو ماطلقهااش) بعد منييي هئ مااشي سووقك يااك خليتييني هئ فااا أشنوو بغيتي عنديي داابا طلق مني سير فحالك سير غبر تاني

جاسم( عنقها عندو بقوة): شووت تهدني تهدني ماخليتكش والله ماخليتك وعمرني نخلييك أشيماء و مانعاودش نغبر كانعتاذر وكنواعدك مانعاودش عمرني خليتك كل ليلة مكنعس غير جنبك وفكل لحظة كنتي بين عيني

شيماء (زيرات على لبودي ديالو وهي كاتشهق)كان كايحسابليا فعلا خليتيني هاذ المرة

جاسم: كنت معصب لاغير وعمرني فكرت نخليك

شيماء : قلتيلي نتي حرة هئ وقلتيلي ديري لي عجبك

جاسم : ماقصدتش فقط كنت بغيت نحسسك بغلطك ماعنيتهمش بمرة … نتي مربوطة بيا من نهار تولدتي ونتي ليا عمرك كنتي حرة دراسك …نتي ديالي وأنا كذلك ديالك

(قاطعم طرقات على لباب ودخلات الطبيبة مبتسمة ..وشافتهم معانقين حشمات)

الطبيبة : أحم لورد طاقم من طبيبة خاصة وممرضات ترسلو للفيلة كيما أمرتي ..المدام خاسها كل الراحة الممكنة لا نفسيا والا جسديا ..أحم كيما سبق وذكرت الجنين ضعيف بزااف ومهدد بالسقوط فا خاسك ما أمكن ماتحركيش ماتنقزيش او طلعي الدرج او تلبسي كعب وممنوع التمارين الرياضية ..أدوية ومثبتات الحمل تاخديهم بانضام وأي دم نزل منك بسرعة تخبري الطبيبة أحم وممنوع العلاقة الجنسية حاليا..فا بالشفاء وانتابهي لنفسك كنستأذن(وخرجات)

شيماء( شافت فجاسم ): يقدر يطيحليا

جاسم : ماغايطييحش غانهتم بيك ماغانخليوهش يطيح هاذ الولد أو البنت غايعيش

شيماء : ز زعمة ممكن تكون ب بنت

جاسم (ابتاسم): ممكن هاذ المرة تكون بنت زوينة وبحالك كنواعدك ماغايوقع لها والو غانهتم بك بنفسي كنواعدك (وتحنى حط شفتيه على شفتيها ودخلو فقبلة …تفتح الباب ودخل جبار وسليم وإيفان ..ولكن جاسم وشيماء منغمسين فالقبلة فا ما انتابهوش لهم …إيفان بسرعة غطا عيون جبار وسليم لي حاالين فامهم …)

إيفان : أححم

(الكوبل مزال فقبلتهم)

إيفان (غوت): وااا أحم

جاسم فصل القبلة وشاف فيهم هو وشيماء لي تزنگااات وتخبات خلف جاسم)

إيفان : غانوصل العمة هيلدا وباربرة وأيار للقصر ها جبار وسليم معاكم (شاف فشيماء ) حبيبتي غير نوصلهم ونجي عندك

جاسم (زيير يديه على كلمة حبيبتي كونما جبار وسليم كون ناض عطاه شي بونية فا غووت ) : مااتحتااااجش تررجع (خنزر فيه) حيت غانخرجها دابة

إيفان تنهد وتقدم حتى جلس جنبها هي وجاسم وشد يدها )

إيفان : واش كاضرك شيحاجة بغيتي شيحاجة

شيماء : ل لا أنا بيخير

إيفان (حط يدو على بطنها مبتسم) تهلاي فصحتك على قبل الجنين

جاسم (حط يدو على يد إيفان لي عليها وحيدها لي مخنزر فييه ) كوون هااني ونتااا دييها غير فمراتك وبنتك أما مراتي أنا خليك بعييد أنااا قاد بيها

إيفان (خنززر فيه ونطق ) باااينة

جاسم : غاتخرررج أو غانوصلووو أنا ونتااا لشيء ماغاايعجبكش❤الفقرة 19 ❤
شيماء (كاتشوفيهم قربو يطيرو على بعض) مالكم أشنو واقع (شدات يد إيفان ويد جاسم) سمعووني بجووجكم آخر حاجة نبغيها هي نشوفكم بجوج مخاصمين سمعتو خووية وراااجلي ماتخلييونش كالحمقاء بيناتكم فهمتووو بغيتكم يد وحدة ماشي مضاديين

إيفان (تنهد وشاف فجاسم): كانعتاذر على كلامي كولو قبيلة كنت معصب وماكنتش عارف هاذيك حامل ( ووقف ) أنا غانمشي غدا نجي نشوفك (باس جبار وسليم وخرج)

شيماء : أشمن كلام أشنو قال لك مافهمتش

جاسم : والو غانخرج دقائق نجيبليك ماتلبسي ونرجع باش نخرجو(شاف فولادو) جبار وسليم بقاو جنبها
🎀🎀🎀

جاسم خرج من الغرفة لقا أمامو أيار وجاكلين وباربرة وهيلدا )

هيلدا : غاتديها للفيلة ياك وإمتى غاترجعو للقصر أولدي

جاسم : مي راني هضرت

جاكلين : واش نقدرو ندخلو نشوفوها

جاسم حرك لها راسو بواخا ومشا خارج من المستشفى يشتريلها ثياب ..ولبنات وهيلدا دخلو عندها )

🎀🎀🎀

فغرفة تارا لي بدات تفيق شافت أمامها لقات دياب وغسان وعلي باها لي عاد وصل عليهم عاودوليه كل شيء جالسين بتلاثة أمامها وساكتين..تكعدات بتوتر كاضور راسها بيناتهم)

تارا( بدات تبكي ): هئ هئ فين شيماء هئ والله ماقصدت ندفعها هئ غير نترت يدي منها هئ والله ما قصدت هئ

عدنان (وقف وتنهد ومشا جلس جنبها): تهدني

تارا (شدات يدو): والله مااقصدت أعدناان والله هئ نتا كاتعرفني هئ مستحيل نآذيها هئ واش وقعاتليها شيحاجة هئ هئ ناري لاوقعاتليها شيحاجة نحماق هئ عمر جاسم يسمح ليا هاذ المرة هئ والله ماقصدت والله ماقصدت ماعرفتش ماالي هئ والله ماقصدت

دياب : تارا تهدني

علي : بنتي تهدني مامزيانش ليك تتعصبي

تارا( وقفات ): د ديوني نشوفها هئ ودابا هئ ديوني هئ

دياب : تارا جلسي ماغاتشوفيهاش حاليا فا جلسي

تارا : لا هئ لا غانشوفها هئ لامابغيتوش غانمشي راسي (ومشات بسرعة كاتجري حلات الباب خرجات وغير استدارت وهي توقف مكانها ..وهما أمامها مخنزريين فيها بجووووج )
🎀🎀🎀

عند شيماء لي دخلو عندها لبنات كايبكيو وضارو بيها )

باربرة : هئ واش كاضرك شيحاجة

أيار: هئ كان قلبي غايسكت ملي شفتك درتي ديك الطيحة

جاكلين(مسحات دموعها وشدات يد شيماء) تارا حامل أشيماء وعندها شهراين وتوينز

شيماء (شافت فيها ببرود)

أيار: آه وحتى أليشا هي قبيلة سخفات وملي فحصوها قالت الطبيبة أنها حامل فأسبوعها الثاني راهي مزال ناعسة فالغرفة لي جنبك
🎀🎀🎀
شيماء (ابتاسمات): فرحت ليهم

أيار : شيماء أنا عارفة ماشي من حقي ندافع عليها ولكن خاسك تعرفي أن .. ت تارا ماشي لخاطرها كانت كاتتصرف هكاك معاك راه جاها لوحم عليك هذاكشي علاش مكانتش تاتحمل تشوفك ..بحال كيوقعلي فحملي بخليل مع غسان مكنتش كانحملو وغير نشوف عينيه زرقين نقلب الطريق بدون إرادة مني …و عقلتي عالرملة لي بسبابها خرجنا راها تارا كتاكلها كاتوحم عليها كانتمنى منك تحاولي تعذريها❤الفقرة 20 ❤
شيماء فقط ساكة كاتسمع وكاتشوف فيهم)

هيلدا (حطات يدها على بطن شيماء )حفيذ رابع من حبيبي جاسم (شافت فشيماء) عافا بنتي اهتمي بصحتك وبالجنين أنا ماغانقوليكش بحال أيار ماتقلقيش من تارا نتي من حقك تقلقي وتتاخذي الإجراء لي بغيتي معاها هي مرات ولدي عدنان آه وتربات قدامي بحال بنتي آه ..ولكنها غلطات بزاف معاك وبالنسبالي الوحم ماغايشفعش ليها

شيماء : شووت أعمتي (كاتشير ليهم بعيونها لجبار وسليم لي جالسين مخنزريين وساكتين) أنا بيخير وهذا هو المهم

هيلدا( شافت فحفيديها) حبيباتي خرجو تسناو باباكم برى

(جبار وسليم وقفو وحلو الباب وخرجو سدوه وتكاو عليه وجبار مخخنزر)

سليم (شاف فيه): ماما غاتكون بيخير وهاهي تصالحات مع بابا فا مالك أصاحبي

(جبار يالاه غايهضر حتى تفتح الباب دالغرفة لي جنبهم وخرجات تارا لي غير شافوها خنزرووو وخصووصا جباار زيير على يديه )

تارا شافت نظراتهم لها وسرطات ريقها حتى خرج دياب وعدنان والعم علي )

جبار : نتي خايبة (غووت) نتييييي خاااايبة أناا مااكاانحملكش وماااعمرنيي غاااانحملك نتييمابقيتييش عمتييي ..أناا شفتك دفعتييلي ماماا من درووج نتي مجرمة وأنااا غااانقول لباابا يعااقبك

سليم (غووت) وتاااناااا

تارا (ولا فمها كايترعد وهي كاتبكي ) هئ لا أنا ماقصدتش أحبيباتي هئ والله ماقصدت هئ سمحوليا والله ماقصدت هئ

جبار : أناااا كانكررهك وعمررني نحملك سمعتي وعقلييي علييها

سليم : نتي شرييرة نتي خايبة

عدنان (قرب منهما) ولادي تهدنو وسمعوني!

جبار : عميي مرراااتك خايبة كانت بغات تقتلي ماماا وأنا كانكرهاا و..(سكت حيت قفزهم صوتو لي تردد صداه فالمكان)

….: جبااار

استدارو كلهم لقاو جاسم خلفهم )

جاسم (خنزر فولادو): اعتاذرووو وحالا

جبار : ل لكن ر راه ه هي لي خ خاسها ت تعتاذر من ما ما

جاسم( غووت): جبااار أسسسد

جبار ( قفز وحنى راسو ): هئ ك ك كنعتاذر هئ ولكن (شاف فيهم كلهم مخنزر ومسح دموعو ) بعدي من ماما هئ حيت غاتلقايني فوجهك هئ أنا عمرني ماغانعاود نخلي شيواحد يآذيها (ودخل لعندها)

سليم : كنعتاذر (ودخل هو الآخر)

العم علي (شد يد جاسم): ولدي ماعرفتش أش نقوليك أنا حشمان منك أنا ..

جاسم (قاطعو): ماعندك علاياش تعتاذر أعمي نتا مادرتي والو (وزاد يالاه غايدخل حتى وقفاتو)

تارا : جاسم(ومشات كاتجري وقفات أمامو) والله ماقصدت هئ واا والله ماعرفت أشنو وااقع ليا هئ يمكن حماقيت دبصح (شدات راسها) ولكن واخا هكاك هانا جاهزة للعقاب دير ليا لي عجبك

جاسم (مخنننزر فيها ونطق ببروود) : حملك أتارا توأمك نقذك من غضبي ومني كرئيس العشائر ولكنو ماغايشفعلكش أمامي كأخ أبدا (وتخطاها ودخل )

(تارا بقات واقفة حتى فشلو عليها ركابيها وطاحت جالسة على الأرض وكلمة حملك وتوأمك تتردد فدماغها فهمات أنها بصح حاملة ..ودياب وعدنان جراو عندها هزوها من الأرض فااشلة )

🎀🎀
جاسم غير دخل ناضو لبنات وهيلدا ودعوهم وخرجو ..وهو لبسها مونطو خفيف فوق لباس المستشفى مع تقاشر سخان وهزها بين يديه …)

شيماء : واش غانبقاو فالفيلة

جاسم : آه

شيماء : أحم بغيت نشوف أليشا قالولي سخفات وحتى هي حاملة

جاسم : دييها فصحتك أشيمااء و حاليا ماغانشوفو حتى واحد (وخرج وهو هازها وولديه فجنابو لقاو ليكارد موجدين ليه سيارة من مجموعتو لي من الحجم الكبير ركبها الخلف متكية وغطاها وركبو جنبها ولادها وركب هو لقدام وكسيراا)

شيماء : و وسيم

جاسم : سبقنا للفيلة هو وماماك

شيماء ابتاسمات وهي كاتشوف فجبار لي شاد يديها وكايشوف فيها وسليم كذلك ..بقات ساهية فيهما حتى غمضات عينيها نعساات ….

)تتمة ٢ للجزء الأخير)
الصورة : تارا❤الفقرة 21 ❤
)تتمة ٢ للجزء الأخير)
🎀🎀
فاليوم الموالي الساعة السادسة صباحا شيماء بدات تحل عينيها شافت حولها..لقات نفسها فجناحهم لي فالفيلة …شافت جنبها لقاتو عاري الصدر ومدور يديه حول بطنها ونااعس جنبها شافت نفسها لقات أنها لابسة غير شوميز خفيف وخيط الصيروم معلق فيديها…آخر شيء تذكراتو هو ملي خرجها من المستشفى و نعسات فالسيارة …سرطات ريقها وشافت فوجه جاسم لي مقابل مع وجهها وبقات كاتمرر اصبعها على حروف وجهو حتى حل عيونو الزرقاء فعيونها القزحيتين)

شيماء : فيقتك

جاسم : تو كنت فايق(حط يدو على بطنها) باش كاتحسي

شيماء : بالعياء وصاف وعضامي مطحطحين

جاسم : من الطيحة …فجسدك بعض الكدمات لخفاف لكني درت ليهم كريم ومساج خاص

شيماء (ابتاسمات وهي ساهية فعينيو ) خاسني نوض نشوف دراري

جاسم : نسااي أنك تنووضي أشيماء او تقابلي الأولاد فهاذ الفترة …ماماك معاهم وجبت تلاث مربيات خاصات للإعتناء بمطالبهم فا غير تهناي عليهم واهتمي كليا غير بنفسك

شيماء : علاش حنا شحال غانبقاو هنا

جاسم( تكعد ) : غانقادليك الدوش وندوش لك بنفسي إصحك تتحركي أشيماء

شيماء : واخا

(وجد ليها الدوش وهزها دوش هو وياها من بعد لبسها بنفسو وجات الطبيبة فحصاتها وعطاتها أدويتها …من بعد فطرها جاسم وجاو ولادها وإيميليا شافوها وجلسو معاها …ومع وقت الغذاء جا عنهم الجد لي يالاه وصل لكازا وعرف بكل أشنو وقع …ومعاه هيلدا وباربرة وإيفان وزليخة …الجد شبع بكاء على شيماء ..وفنفس الوقت فرح بحملها وعيا فجاسم يرجعها وهو وولادو للقصر ..بغا يتهلا فيها بنفسو ككل مرة فاش كاتكون حامل …لكن جاسم امتانع قال أنه غايرجع نهار يبغي …فا جلسو معاها هي وولادها بعض الوقت ومشاو …

🎀🎀🎀
في اليوم الموالي …شيماء تغذات هي وجاسم ..وجالسة على حالها فسريرها مكاتنووضش بمرة أي شيء بغاتو كايجي حتى لعندها أو كايهزها جاسم …شادة فيلم وكاتفرج وتاكل فواكه ..وجاسم متكي جنبها خدام فحاسوبو فهو رجع يلامزمها 24 ساعة وكل أعمالو كايقوم بها عبر الحاسوب …

شيماء (شافت فيه ): جاسم

جاسم (شاف فيها): نعام

شيماء : بغيت هاتف ديالي هرستو فابغيت هاتف وبغيت نمرتي لي بقات فالهاتف لي تهرس

جاسم : حاليا لا

شيماء : ع علاش

جاسم : مابغيتكش تشغلي بالك بأي شخص او شيء عذا نفسك وصحتك (مد لها هاتفو) بغيتي تهضري مع لبنات هضري من هاتفي

شيماء : جاسم أنا داياها فصحتي وماغانعاود نشغل نفسي بحتى شخص آخر من غيرك نتا وولادي التلاث وهاذ الصغير لي جاي فالطريق (قربات منو وحطات يديها على حناكو ) أنا تعلمت درس من أشنو وقع ليا تعلمت عمرني نعطي لأي شخص قيمة كبيرة على حساب نفسي وراجلي وولادي وحياتي الزوجية… عمرني نعاود نكذب عليك لا على قبلي والا على قبل أي شخص آخر..وعمرني نسكت ونصبر على إهانات أو تجريح ..أي شخص تجاوز حدودو نوقفو قبل ما يتمادى حتى لو كان شخص قريب مني بحال لبنات …وعمرني نهتم بمشاكل غيري وننسا راجلي وولادي والأهم من كل هذا أجاسم عمرني نكذب أو نخدم تحراميات معاك كنواعدك وهاذ المرة وعد لي مستحيل نخلف بيه

جاسم (باس يدها لي على خدو ): وبدوري كانواعدك مانعاودش نغبر (وقرصها فراس بزازلها بجووج حتى شهقات)

شيماء : أححح حراام علييك وهاذو لاش

جاسم : فؤاذ وهشاام.. نعاااود نسمعك كاتنطقي أسماء رجال آخري لسانك أشيماء نطيرو❤الفقرة 22 ❤
جاسم : فؤاذ وهشاام.. نعاااود نسمعك كاتنطقي أسماء رجال آخري لسانك أشيماء نطيرو

شيماء (كاتحك فريوس بزازلها) : هه وتقدر

جاسم: مالك غاتغلبيني

شيماء : بلاتي نولد ونصحاح ونوريك

جاسم : واخا وا قيديها عندك

شيماء : ماغانساش كون هاني

(جاسم عنقها وباسها فعنقها)

شيماء : بغيت الهاتف أجاسم نبارك لأليشا الحمل ونبقا نطمأن عليهم مرة مرة ..

جاسم : واخا غانقولهم يجيبولك هاتف جديد
(شاف سماعة أذنو لي كايتواصل بيها مع ليكارد كاتسيني وهزها دارها فأذنو)

جاسم : نعام

الكارد : لورد عندك زائر.. اللورد عدنان واش ندخلوه

جاسم : دخلو(وقطع)

شيماء : شكون واش جدي زيدان

جاسم : لا عدنان ( وبغا ينوض يوقف حتى شدات يدو)

شيماء : عدنان ضريف وبزاف أجاسم هو ودياب ماعندهم دخل فكل هذا

جاسم : عارف أشيماء فا كوني هانية(ووقف لبس بودي حيت كان عاري الصدر وشاف فيها) عنداك توقفي

شيماء : ماتخافش

(جاسم تحنا باسها ومشى يخرج يالاه حل الباب ودخلو بزاقلو بجوج كايجريو عندها وتابعهم التالث وسيم كايغوت عليهم حيت سبقوه و كايحبو وينوض يتمشى جوج خطوات ويطيح ..هزو جاسم كايضحك ووصلو لعندها حطو فحظنها واختفى )

شيماء : يااالحلاوة شكون جا يشوف ماماه

وسيم : ماما

شيماء : رووح ماما

جبار (حط يدو على بطنها): واش ختي بيخير

شيماء (شافت فيه): ختك ؟

جبار (ابتاسم ): أنا وسليم و وسيم بغينا أخت صغيرة وتكون كاتشبه ليك

سليم : آه

وسيم : آه

شيماء (ابتاسمات وحطات يدها على بطنها ) وحتا أنا ماكرهتش ههه

🎀🎀🎀

جاسم دخل لوحدة من الصالات العصرية لي ففيلتو لقا عدنان جالس كايتسناه .. هاذ الأخير لي غير شافو وقف )

جاسم (جلس أمامو ): ماتحتاجش نعرض عليك أ عدنان فا جلس

عدنان (جلس وهو حاني راسو): خوية ماجيتش نبرر أو نعطيك حجج واهية ونتحجج بالوحم أو الحمل..

جاسم (قاطعو ): هز راسك شوف فيا وهضر أخوية

عدنان (ابتاسم وهز راسو ): أنا وماقادرش نعذرها أجاسم فاكيفاش نتا أو شيماء غاتعذروها

جاسم : سمع أعدنان تارا ماغانتاخذ معاها حااليا حتى إجرااء عشائري واالو.. …من غير أنها خسراتني كأخ ونهائيا واخا ترجع تعتاذر من شيماء ويتصالحو لكن أنا مستحيل ننسى تعاملها وكلامها لشيماء وكيفاش جرات عليها من قصرها وكيفاش دفعاتها غاتقولي وحم غانقوليك ماكايهمنييش وماغايبررش تصرفاتها أمااامي بمرة هي خسراتني..

عدنان (حنى راسو ): كنعتاذر

جاسم : نتا ماتحتاجش تعتاذر مني أعدنان ونفس الكلام قلتو لعمي علي وحتى لدياب

عدنان : لا انا حاسس أني خاسني نعتاذر منك ومن شيماء فعلا أنا حشمان منكم

جاسم : عدنان نت خوية آه ولكن تارا لا.. و بالنسبالي هذا آخر غلط منها غاندوزو بالساهل
الصورة :عدنان❤الفقرة 23 ❤
جاسم : عدنان نت خوية آه ولكن تارا لا.. و بالنسبالي هذا آخر غلط منها غاندوزو بالساهل

عدنان : هي مقهورة من لبارح وهي كاتبكي حتى مافرحاتش بحملها و..

جاسم( قاطعو بأنو وقف ): وأنا كنت غانخسر ولدي او بنتي بسببها أعدنان هادشي بلا بزااف دالأمور لي ماحاملش نهضر فيهم..

عدنان (وقف ): أنا ماكانبررش لها أجاسم قلت ليك أنه حتى أناا ماعاذرهااش وضميري كايأنبني من جهت شيماء ..بسبب أفعالها

جاسم : ماتحتااجش تتحمل أعباء أفعالها أعدنان نسى هادشي نتا غاتولي أب وهي كاتبقا مراتك وأم ولادك ولبنت لي من نهار حليتي عينيك ونتا كاتبغيها فا ماتخليش قطع علاقتي أنا بها …يأثر عليكم نتا غاتبقا خوية وهي خسراتني كأخ (طبطب على كتفو) فا لي نقوليك هو تهلا فمراتك واعتني بحملها بولادك ولا بناتك ( واستدار خرج وخلاه )
🎀🎀🎀

بعد مرور 7 أشهر …لي قضاها جاسم وشيماء وولادهم كلها فالفيلة ديالهم بووووحظهم….والعائلة كايجيو يشوفوهم يوميا تقريبا …شيماء حاليا فشهرها السابع من الحمل لي ثبت وتحسنات وضعية جنينها بفظل إعتناء جاسم الكلي بهاا …وصدقات حامل ببنت الخبر لي كان صادم بالنسبة لها …فرحتها لا تصور لدرجة نهار عرفات بقات نها كولو وهي كاتبكي من الفرحة ..خبر لي فرح كل العائلة أيضا وجاسم وجبار وسليم ووسيم أكتر …جاسم حدد قوة طفلته بأنها عندها قوة الإختراق كتارا …قوة لي من دييما كانت كاتحمق شيماء وشحال من مرة قالت لجاسم بنتي بغيت يكون عندها الإختراق^جمانة الإختراق^ …شيماء فرحات بزاف ومن نهار عرفات أنها حامل ببنت وهي غير كاضحك ومهتمة بنفسها كلياا وعطاتها غير للأكل كاتسنى غير نهاار تولد ….

#أليشا لي بحال شيماء هي الأخرى فشهرها السابع بينها وبين شيماء غير أسبوع ..وفيليكس ماقاداه فرحة علاقتهم تصلحات وتحسنات ..هو بنفسو جابليها مهندسات سيدات عمرو شركتها ..ورجعات لعملها كايديها ويجيبها يوميا وفكل نصف ساعة كايتنقل بقوتو لمكتبها يطمأن عليها ويرجع يتنقل لمنين جاء .. ..الشركة لي فغظون هاذ الأشهر دارت اسمها فسوق الشغل وأليشا خدات عدت عروض وبروجيات كاتخدم عليهم ..وهي فرحااانة ومفتخرة بنفسها … وفيليكس أكثر ..فرحتو وااضحة خصووصا ملي عرف أنها هي الأخرى عندها بنت وهو لي كان كايحلم غير امتى يولد وكان باغيها بنت … فا دايرليها خااطرها فكل شيء و هازها على كفووف الراحة..مخنتهااا وهي الأخرى فرحاانة بحملها …

أما #تارا لي هي الأخرى حامل ب بنتين توأميتين متطابقتين …عرفات أن شيماء حامل ببنت وبقوة الإختراق وفرحاااات ..كانت غاتجي تشوفها لكن عدنان تصدى لها ….هو لي مانعها بمرة تقرب من شيماء حتى أنه أخدلها هاتفها باش ماتتواصلش معاها ظنا منو غاترجع تآذيها ولو بكلام ..لكن تارا غير فاتها لوحم رجعات لوعيها وندمات على كل شيء وحاولات تجي تشوف شيماء عدت مرات لكنها كاتتلقى الصد من طرف يا ليكارد دجاسم يا عدنان … و حاليا هي فشهرها التاسع متقلة كرشها كبيرة .. ونفسيتها مأزمة بسبب الإحساس بالذنب لي كاياكل فيها فكل مرة كاتفكر كل الجيد لي دارتو معاها شيماء ولي هي جازاتها عليه بكل ماهو سيء ….وكذلك بسبب برود عدنان معاها هو فعلا مهلي فيها ومهتم ..وأي شيء بغاتو كايجيبو لكن تعاملو معاها برد كليا لاماسولاتوش أو هضرات معاه ماكايهضرش ..اعتاذرات منو عدة مرات بدون فائدة وهي داخلها عاارفة أنه ماحد شيماء وخصووصا جاسم ماسمحوش ليها …عدنان ماغايرجعش معاها كيكان ….بلا هيلدا وإيفان والجد وباها علي كذلك ..لي كايتعاملو معاها ببرود …كل هذا خلاها مافرحااتش بحملها بمرة ..دوزات فترت حملها فقط حزينة وساهية بغات غير تهضر مع شيماء ماخلاوهااش … فا صبراات حتى عيات وكاتفكر هاهي قربات تولد ..واش خوها جاسم ماغايحضرش لها ..ماغايزورهاش …وشيماء … هاذ الأفكار خلاوها فالأخير فقدات كل صبرها وطلبات المساعدة من لبنات وبعد إصرار منها وشحال بكات عليهن عاد قبلو يعاونوها …

فا البنات كلهن خلاو حتى مشاو كل رجالهم لأعمالهم ..وركبو تارا فسيارة ركبات جنبها أيار وأليشا لي حتى هي كرشها لفمها … وسايقة بيهن باربرة وجنبها جاكلين وكسيراو لفيلة جاسم ….❤الفقرة 24 ❤
🎀🎀

في فيلة جاسم ..شيماء لي واقفة بفستان أبيض شفاف وطوق من الورد على راسها..كااتحمق … واقفة بكرشها الكبيرة وكاتقادليه گرافاط)

جاسم (ساهي فعينيها فشعرها بطنها ومبتااسم ): ساعة ماغاديش نتعطل

شيماء : غير خود راحتك أنا غير مع ولادي (وشافت فبطنها) وحبيبتي ههه

جاسم (ابتاسم وحط يدو على بطنها)أشنو نجيب لإمبراطورتي قلبي

شيماء : أنا ما مشهية والو (سكتات شوي ) ولا عرفتي شنو جيبليا حمص كامون

جاسم (هز فيها حاجبو ) شنو !

شيماء : ماغاديش تعرفو صافي خلي غانصايبو راسي كانعرف نصاايبو كايجي زويين

جاسم : قولي للطباخة وتقادليك لي بغيتي ماتعييش نفسك

شيماء : واخا أحم بغيت نسولك

جاسم : سولي

شيماء : أحم القصر واش ماغانرجعوش ليه

جاسم (مد يدو كايمررها على شعرها) وقتما بغيتي نرجعو أنا شفتك مرتاحة ف الفيلة وواخدة كل راحتك وحريتك فيها …يعني كاتلبسي لي بغيتي بحرية وكاتماكي كيما بغيتي ماكاينش رجل غيري وولادك ..فا هادشي علاش طولنا حيت شفتك مرتاحة أما كنا نرجعو شحال هذا …

شيماء : فعلا أنا مرتاحة وواخدة كل حريتي ففيلتنا ولكن توحشت القصر وجبار وسليم كذلك …
حتى هما واخا ماكايبينوليش لكنهما توحشو خوتهم فارس وخليل..وحتى عصمان لي رجع لتركيا … كايظلو يهضرو فيديو مع بعض وملي كايجيو عندنا هنا زيارة ماكايتفارقو غير بزز ..وعمتي هيلدا نتا عارف هي مكاتحملش تشوفكم نتا وغسان وعدنان وباربرة مباعدين عن بعضكم وجدي …(تنهدات) فا بغيت نرجع

جاسم (باسها): واخا أوامرك مطاعة غانرجعو

شيماء عنقاتو )

جاسم (باسها فكتفها العاري ): غانتعطل ساعة غير نسيني معاهم العقد ونرجع عندك

شيماء : واخا

جاسم تحنى باس بطنها (واختفى )

شيماء تنهدات براحة و خرجات وهبطات مباشرة للطابق لي ف الأسفل دالفيلة لقات غير الخادمات)

شيماء: فينو جبار وسليم و وسيم

إحدى الخادمات : فأجنحتهم مدام الصغير جبار والصغير سليم كايدرسو ..والصغير وسيم كايلعب ومعاه المربيات

شيماء : وماما

الخادمة : الليدي إيميليا خرجات باكرا قالت عندها بروفات لعرض الأزياء مع الليدي هيلدا وقالت ليا نخبرك أمدام أنها غاتتأخر

شيماء : أكما ساقت سيارتها بنفسها عاوتاني حيت مكاتعرفش فقانون السير المغربي

الخادمة : لا أخذها الشيفور الخاص بها كيما أمرتي مدام

شيماء حركاتلها راسها بواخا) ممكن جيبيلي كأس حليب

الخادمة : أمرك مدام

شيماء جلسها على فوطوي فجلسة مقابلة مع حائط زجاجي كاتمنضر فالحديقة وهي كاتمرر يدها بحنية على بطنها وكاتحس بحركة بنتها )

شيماء : ما بقا واالو وتولد حبيبتي جمانة (عينيها دمعو) مامتيقاش أني أخيرا غانحقق وعدي لي حتى فقدت الأمل فأنه غايتحقق فيوم من الأيام (شافت فبطنها) غاتكون عندي جمانة هئ جمانتي

🎀🎀🎀

عند لبنات لي غير خرج جاسم بسيارتو دخلو هن بسيارتهم تفاوتو بشوي …ولكن ليكارد حبسوهم قبل مايدخلو لحدود الفيلة )

الكارد : ممنوع دخلي مدام!

باربرة خرجات راسها من الزجاج شافت فيه) أنا باربرة آل ستارك أخت جاسم بغيت نشوف شيماء

(الكارد لي ماشافش باقي البنات حيت زاج فيمي ..استدار وربط الإتصال بجاسم قال له باربرة …وجاسم مباشرة عطاه أمر أنه يخليها دخل ..فا دخلو بسهولة حتى لأمام باب الفيلة ركنو السيارة وخرجات باربرة بوحدها أولا سولات أحد ليكارد عن جاسم قال لها عاد خرج ..فا أشارت للبنات خرجو من السيارة و تمشاو حتى لأمام الباب و بركو على زر صونيت الباب)

🎀🎀
عند شيماء ليجالسة تاتشرب فلحليب وكاتغني بصوت رقيق حتى وقفات أمامها خادمة)

الخادمة : مدام عندك ظيوف الآنسة باربرة و..

شيماء قاطعاتها) دخليها وجيبي الضيافة

الخادمة : أمرك مدام (وانساحبات )

(شيماء حطات الكأس ابتاسمات ووقفات كاتقاد فكسوتها يالاه هزات راسها وهي تختافي ابتسامتها )

تارا( بعيون دامعة): ش شيماء

الصورة: شيماء❤الفقرة 25 ❤
تارا( بعيون دامعة): ش شيماء

شيماء( سرطات ريقها وأشارت لهن للفوطويات) أحم جلسو

( تارا لي دمووع كايطيحولها فقط كاتشووف فشيماء …جلسات وجلسو كل لبنات فرحانات )

أليشا : ههه قربنا نولدووو

شيماء( ابتاسمات ) آه غانولد أنا وياك فنفس الشهر بقالينا فقط شهراين …

تارا : شيماء

(شيماء شافت فيها وتارا وقفات بثقل.. وجلسات جنبها حاانية راسها وبدات تبكي )

تارا: كانترجااك سمحي ليا هئ والله ثم والله هذاك نهار ماقصدت ندفعك وماكنتش حاسة كاااع أشنو كنت كاندير أو كااانقوول واللله ماكنت حاسة أو فوعيي ..هئ ماكنش وااعية لرااسي هئ والله مافرحت بحملي من كتر ما أنا مقهوورة على كل ما تسببت لك فيه (شافت فيها بعينين حمريين) عارفة جااسم عمروو غايسمحليا ولكن نتي لا هئ نتي لا هئ سمحيليا عافاك باش نرتاح

شيماء : تارا تيقني والله مابقيت مقلقة منك أنا راه ولدت تلاث مرات وعارفة شنو هو الوحم فا من ناحيتي عاذراك أتارا ونسيت كل شيء

تارا( ابتاسمات وطارت عليها معنقاها ) عااد ارتاحيت والله حتى عاد ارتاحيت (شافت فيها) أنا والله ماكان هاممني قلق عدنان عليا أو بابا أو جدي أو عمتي هيلدا هئ أو حتى قلق جاسم مني أكتر من قلقك نتي

شيماء ابتاسمات لها)

تارا : وبغيت نطلب منك ترجعو للقصر(ابتاسمات بحزن) من معرفتي بجاسم هو خلا القصر باش مايغلطش فيا باش مايفوتش فيا شي دقة كانوااعدك ماغانباانش قداامو ماغانبقاش نجلس معاكم على نفس طاولت الأكل او حتى نسمعو صوتي هئ فقط رجعووو جدي دييما زعفاان وعمتي هيلدا حتى هي مقلقة مني الخالة إيميليا دياب إييفان هئ كلهم واخا يعيااو يخبيو كانلاحط أنهم واخدين مني موقف هئ فا رجعو للقصر كنترجاك وييلا قال جاسم لا أنا نخويه ونخرج منو و..

شيماء (قاطعاتها ): ماعندك علاش تخويه هذاك القصر ماشي ديالي أو ديالك هو دالعائلة قصر دعشييرة لستاركس ..وحنا غانرجعو ملي أنا نقولها لجاسم هو ماغايقوليش لا …هو خلانا هنا فالفيلة حيت شاف أنني مرتاحة فيها ..ماشي بسببك أتارا..

تارا فرحات ) إذن غاترجعووو

(قاطعوهم الخادمات لي جابو الضيافة حلوياب وعصائر ومقبلات وشاي وحطو كل شيء )

شيماء ابتاسمات ) ماتحتاجوش نعرضكم

(لبنات ابتاسمو لها ومدو يدهم كل وحدة هزات أشنو بغات)

تارا شافت فشيماء ) جبار وسليم حتى هما مقلقين مني خاسني نعتاذر منهما

شيماء : جبار سولني عليك وعاودلي كل الكلام لي قالو ليك فالمستشفى وأنا شرحتليه أنك ماعندك دخل وهو تفهم ومابقاش معصب من ناحيتك وحتى سليم

تارا عنقاتها ) شكرا فعلا كانشكرك من قلبي

(شيماء ابتاسمات لها بقاو مجمعات لساعة كلها كايتعاودو ويضحكو …شيماء فعلا سمحات لتارا ومن قلبها ..لكنها تعلمات درسها عمرها تسبق مصلحت غيرها على حساب علاقتها بجاسم أو تكذب عليه على قبل شكوون مكاان يكوون هاذ الشخص …
مرت ساعة وناضو لبنات ودعو شيماء يمشيو وتارا قالت لها يرجعو للقصر ورجعات اعتاذرات منها عدة مرات … ويالاه استدارت تمشي حتى وقفات مبلوووكية وطلقاتها بغوتة وحدها وبعدها بدأ ماء الرحم او السقية كاينزل منها )

تارا : أعععع هئ أي

(لبنات تصدمو وبسرعة كالاوها ماطيحش حتى جلسوها على الأرض حيت مابقاتش قادرة توقف )

أيار : أش أشغاندييرو

أليشا : هئ كااتولد

باربرة : تهدنو تهدنو خليوني نفكر

شيماء : نتي راه ماطيح عليك الفكرة حتى تولد ويديرو بناتها سبوع..

باربرة : يااك هي أنا مكلخة

شيماء : واا شويية

تارا: واااااع عتقوووني هئ عدنااااان

جاكلين : أ آه عدنان أنا نعيط ليه(وجبدات هاتفها ويديها كايترعدوو)

أيار كاتشوف فيها) هئ هئ واش غاتولدي جوج هئ ومن طرمتك أصكعة غاتفرعي هئ غاتشرگي

شيماء خنزرات فيها ) تي مالك مع لفرييع وتشرااك هااا (شافت فتارا) تيعنداك والله تالغرازي غايخليوك نيووو جدييدة وعاد مزييرة بحالا عمرك مارستي غير زعمي

أيار: بصاااح

شيماء : والله سولي باربرة

باربرة : أييه بصح

أيار : وعلالاش ماقلتوهاليش شحال هذا ألحماراة كوراني ولدت خليل طبيعيا (حكات راسها) هي غير نعاود نحمل ونولد ياكو ماغانوساعش

شيماء : لا غير يغرزوك ترجعي جديدة

باربرة : ولكن راه توام ماشي هي تولدي واحد توام راه فرعة سانك سانك

شيماء : علاه مال هاد توام واحد غايخرج من لقزيبة ولاخر من لفشلوق راه غايخرجو من نفس الفتحة وهي لي غاتغرز من بعد

باربرة : لاهيلا بصح

أيار : هي غير نزعم ياكو زعمووني ألبنات راه غسان بغاني نزيد نولد ليه

(تارا لي وسطهم كاتشوف فيهم مجمعين لها فوق راسها وهي كاتقطع وهن مااشي هنا غوتااات حتى قفزااتهن)

تارا : واااووووعوووووووك عوووووووك عتقوووووني من هاذ سبييييطار لحمااق وااااااع

…..: أشنو واقع هنا
الصورة : جاكلين❤الفقرة 26 ❤

…..: أشنو واقع هنا

(شافو كلهن خلفهن لقاو جاسم بكوستيمو الأنيق واقف كايشوف باستغرااب مافهم واالو وهن حلو فامهن حتى من تارا كتمات لغوتة بلخلعة)

شيماء طارت عندو شدات يدو ) عتق عتق عتق تارا كاتولد

جاسم خرج فيها عينيه): شنووو!

تارا: واااعتقوووني هئ واااع عدنااان هئ أميي

جاسم لاح حقيبة عملو وبسرعة تحنى عندها ولبنات بعدوليه وهو هزها بين يديه وغوت)

جاسم: عيطوو لعدنان علمووه

(وخرج وهو هازها بين يديه وهي كاتغووت غرساات ظفرانها فيدو ونطقات)

تارا: أييي هئ جااسم هىء جااسم سمح لياا كنترجااك أخوية هئ سمحليااا أييي هئ

(جاسم ماجاوبهاش وبسرعة حلوليه ليكارد باب السيارة حطها متكية فالخلف وشيماء لي دارت عليها مونطو طويل وتبعاتو كاتجري ركبات جنبو وهو كسييرة وتبعوه لبنات بسيارتهم من الخلف)

فسيارة جاسم ..تارا كااتغوت وشيماء كاتحاول تهدنهاا)

شيماء: تنفسي بشوية

تارا: هئ كانمووت غانمووت هئ ج جاسم هئ

شيماء : ماغاديش تمووتي هو فقط ألم فظيع ولكن غايفووت ونتي غاتولدي بيخيير

تارا : أي هئ المستشفى بعييد هئ أييي غانموووت هئ أيي يي

شيماء : تنفسيي أتارا

تارا : بناتي هئ بناتي أشيماء لاوقعاتلي شيحاجة بناتي أجاسم هئ أيي

شيماء (عينيها دمعو ) : تااراا ماغايوقع ليك واالو تهدني وماتفكريش هكا تهدني وتنفسي مزيان

🎀🎀
ربع ساعة دالطريق عاد وصلو لأمام المستشفى …جاسم خرج من السيارة وهزها بين يديه وهي كاتغوت ..ودخل كايجري بيها وشيماء تابعاهم ..وتارا بين يديه بدات تغيب )

تارا: هئ جاسم سمحليا هئ قبل مانموت ع عافاك هئ

حاسم غووت فوجهها) تااراا سكتيي ماغايوقع لك واالو فاااا سكتيي هاحنا وصلنا

تارا : أنا ح حاسة أجاسم ف فاسمحليا عافاك أخوية هئ سمحليا قبل م م ..

(جاسم لي كايجري بها ويديه كايترعدو شاف عدنان جاي عندهم هو الآخر كايجري ومع ممرضات جارين ناقلة ..حطهاليهم وهي كاتغيب حتى سخفات ودخلوها بسرعة لغرفة العمليات ودخل معاهم عدنان )

جاسم جلس فاشل على كرسي الإنتظار وشيماء عنقاتو)

شيماء : هي غاتكون بخير

جاسم( حضنها): كانتمنى

(مرت نصف ساعة جاو فيها كل العائلة وكلهم خايفين حيت تارا سخفاتليهم بسبب ضغطها لي انخافظ فا اظطرو يولدوها بلفتيح ..مرت ربع ساعة أخرى عاد خرج عدنان مبتسم …طمنهم عليها وعلى الطفلتين لي بصحة جيدة ودخلو كلهم شافوها واخا مزالة مفاقت ..وشافو الطفلتين..الجد فرح بيهم بزاااف وفعلا كانتا أميرتين فاتنتين بشرة بيضااء وشعر بني كلون شعر شيماء .. كايحمقو ..وجمالهم زاد ملي فتحو عيونهم ..عيون زرقاء مخضرة كوحدة من عيون شيماء)

شيماء كتشووف فيهم مصدومة ) ههه شفتو لون شعرهم وعينيهم

جاسم ابتاسم ) بحالك
الصورة : تارا❤الفقرة 27 ❤
جاسم ابتاسم ) بحالك

عدنان(شاف فشيماء) : كايشبهو ليك بزاف (شاف فجاسم وعنقو) شكرا كون تعطلتي شوية كان غايوقعلها مشكل كبير بسبب الضغط لي طاحليها وماكناش نقدرو نديرو والو (شاف فيه) كانت تقدر تارا ت..

جاسم قاطعو ) تارا بيخير وحتى بناتك وهذا هو المهم الآن

الجد فرحاان هز وحدة وباسها ) الله لقصر غايعمرليا بالنوااراات (شاف فشيماء وأليشا ) غانشبع بنيااات

هيلدا : ههه با قول نشبعوو ماشي غير نت ليكاين

الجد : لالا كاين غير أنها غانشبع تيتيزات ويتك ويتك علعوينات لوين ماضايرش

(بقاو جالسين مدة عاد فاقت تارا كاتبكي عطاوها بناتها وهي فرحانة مامتيقاش أنها وأخييرا ولات أم…باركو ليها كلهم حتى من جاسم قرب منها وباسها فجبينها وهي شدات يدو قداهم كلهم وترجااتو يسمح ليها وهو شاف فشيماء حتى ابتاسمات له عاد رجع شاف فتارا وخذا يدها باسها كجواب أنه سمح لها الشيء لي كمل فرحتها بطفليتها وعدنان حتى هو عاد تنهد برااحة …)

الجد لي ماهوااش هنا واقف قدام الطفلتاان وكايحقق فيهم حتى نطق )

الجد : غايخسم تعليقة

(شافو فيه كلهم)

الجد : تعليقة شي سنسلة مكتوب فيها اسم كل وحدة منهم حيت صعيييب بل مستحيل نقدر نفرق بيناتهم

تارا : علاش شنو غاتسميهم أجدي

الجد ابتاسم ) سميحة وسماح

(دياب وتارا حلو فامهم حيت سميحة اسم أمهم)

الجد : من نهار عرفتك حامل بتوأم بنات قررت الإسمين ا تارا سميحة اسم ماماك الله يرحمها ..

تارا (لي دموعها غير كاينزلو ) ع عجبوني أجدي

جاسم : إذن سميحة وسماح قوة التحكم بعنصر الرياح

(شافو فيه كلهم مخرجين عينيهم)

جاسم وقف أمام الطفلتين) طاقتهما جد ضعيفة ولكني قدرت نميزها وعن طريقها ميزت نوع القوة لي عندهم #الرياح

شيماء : ضعيفة؟ و علاش؟

جاسم : حيت هما توأم متطابق أو متماثل كبرو فنفس الكيس فالرحم فا امتالكتا نفس القوة ونفس الطاقة لي تقسمات عليهما بالتساوي (شاف فشيماء)يعني طاقت متحول واحد خداوها بجوجات الشيء لي خلا قوتيهما ضعيفة

(شيماء شافت فعدنان وغسان باستغراب وهما فهموها فانطق غسان)

غسان : أنا وغسان ماشي توأم متطابق أختي شيماء حنا توأم مختلف كل واحد مننا كان فكيس مختلف وسط الرحم فا امتلكنا قوتان متضاضتان النار والجليد وكل واحد مننا بطاقتو بعيد عن الآخر

عدنان : اما بناتي توأم متشابه متطابق كانو فنفس المشيمة الشيء لي خلاهما توأم فالشكل وفالقوة وفالطاقة وهكذا كايكونو كل توائم المتحولين

شيماء : هه فهمت

الجد : دابا خاسني نعلمهم بشيحاجة باش نعرف لمن نعيط سماح ولمن نعيط سميحة

عدنان : ههه خلي تايكبرو شوية أجدي ونشوفو واش كاين بيناتهم شي فرق ….
🎀🎀🎀

بعد مرور شهراين ..لي فيهم رجع جاسم وشيماء وولادهم للقصة وأقامو حفل سبوع فخم للتوأميتين المتطابقتين سميحة وسماح …شيماء وأليشا وصلو لشهرهم التاسع ثقلووو وولادتهم قربات ..شيماء عاادي مبرردة مامسوقاااش بالعكس متلههفة …عكس أليشا لي شاداها لخلعة كاظل تبكيليهم ….
الصورة : سماح وسميحة❤الفقرة 28 ❤
🍀🍀🍀🍀
فقصر آل ستارك
الصباح الساعة 9 جاسم فدريسينغ ديالو كايلبس وشيماء بشوميز أبيض شفاف (الصورة) واقفة أمامو بكرشها مبوقلة قدامها ..ومخننزرة فيه)

شيماء : غااتديني معااك

جاسم : شيمااء عندي اجتمااع مهم غانكون فيه لساعة فا أشنو غاتبقاي نتي كاديري فالشركة

شيماء : نبقا فمكتبك حتى تكمل

جاسم : لا

(شيماء شيرات عليه ب بانطوفتها جاتو فظهر وهو استدار شاف فيها هاز حاجبو)

شيماء: درتييها ياااك درتييها وجبتي سكريتيرة أدوي ألخائن ألغداار ليووم نرشهالك

جاسم : راني واعدتك ومستحيل نخلف.. والله ماعندي شي سكرتيرة ومامحتاجهااش

شيماء : إذن علاش مابغيتيش تديني معاك

جاسم : حيت غانضطر نخليك بوحدك ونمشي للإجتماع

شيماء : نحضر ليه معاك

جاسم (خنزززر فييها وغوت) : شنووووو وااش باغية تخشاايلي وسط عشرين رجل أشيماااء

شيماء : أناري غير ضحكت أحم مالك دغيا تشعل

(جاسم تنهد وهز حاسوبو)

شيماء : إيلا ماديتينش معاك غانبقا نبكي تاتجي

(جاسم شاف فيها وربع يديه)

شيماء : هانت غانبقا فمكتبك ياااك حتى تكمل حق مولانا ماندير شيحاجة (وبدات ترمش بعويناتها)

جاسم (مسح على وجهو ) وااخا لبسي شيء مستور أشيماء مستوووور راه بربي ويشوف فيك شيواحد حتى غانقلب ديك الشركة على ريوسهم ووسربيني

(شيماء نقزات عليه ببوسة دخلاتليه لحنك)

جاسم: غاتعااودي تنقزي غانورييك أشيماء

(شيماء ماجاوباتوش ومشات كاتختار ماتلبس…هزات فستان باج لكنو إيفازي أي غايجيها مزير ..حطاتو تلبسو وحيدوليها ردو منين هزاتو …هزات واحد أسود ماشي إيفازي لكنو حد الركبة ومع كرشها غايزيد يتهز …وأيضا هزو حيدوليها ولاحو …هزات آخر أزرق ملكي لكنو نازل من لكتاف وغايبين لها فتحة الصدر ..هزو ماشي حيدوليها بل قسمو على ستة …

شيماء( خنزرات فيه) : إوا حيدتي لياااا كولشي مااخليتي واالو أشنو غانلبس أنا

جاسم( شاف فدريسينغ ديالها الضخخم لي مطرطق بلحوايج و بتيكيتا ديالهم ) ماعندك ماتلبسي نيت إذن جلسي تانجي (واستدار يخرج وبسرعة شدات يدو)

شيماء:ههه مالك مكتعرفش تمازح مالك ياح شحال دالجدية فيك غير ضاحكة أنا أجسوومتي ويتك ويتك حبيب شيوموو (وقرصات ليه حنيكاتو بالجهد حيت مفقوصة مخلاهاش تلبس هاذوك لي اختارت واستدارت هزات فستان أحمر ووراتو ليه هو لي شاد حناكو )

شسماء: هذا مزيان أجسوومتي

جاسم (حقق فالفستان وشاف فيها) لبسيه عاد غايبان ليا

(عاونها حيت متقلة لبساتو جات فنة واخا بكرشها ..والفستان مستور وزوين ..لبسات معاه سبرديلة بيضاء وطلقات شعرها قاداتو ووقفات أمامو …)

شيماء : كيجيت؟

جاسم (ابتاسم ): كاتحمقي (وجبد هاتفو ودوز الخط)

جاسم : الشيء لي طلبتو غيروه من اللون الأسود للون الأحمر ربع ساعة نلقاه فوق مكتبي (وقطع)

شيماء (باستغراب) : شنو هوا ؟

جاسم( باسها): هذية بسيطة حتى نمشيو للشركة وتشوفي إيلا كملتي يالاه

شيماء : أ لا مزال ماكملت
( وجلسات كاتقاد ميك أب خفيف وهو حااااضييييها أش كادير والألوان لي كاتحط … دارت فاراجو وريسيل وكحل خفيف فقط …و هزات عكر حمر وهي كاتشووف فيه واقف خلفها من انعكاسو على المرآة …شدات لعكر بشوووية بجوج صبعات وهي عينيها غير عليه وهو عينيه على لعكر وساااااكت ….حلاتو بشوييية حطات لغلاقة ديالو على لكوافوز وهي تبدأ تضور فيه يخرج .. شوي بشوي بشوي تابان لعكر حمممر بحال لون فستانها ..شيماء بقات كاتشووف فجاسم كاتسنا ردت فعلو …وهو جااامد عينيه غير على لعكر فقط …بدات تقربو شوي بشوي بشوي لفمها ..حتى حطاتو عليه وهي تجر الجرة الأولى عكرات الشفة السفلى …وهي تحطو على شفتها العلوية وجرات تاني …وجاسم عينيه كايمشيو مع لعكر …حيداتو من على فمها وبشووية حطاتو على لكوافوز …كل هذا وعينيها غيير على انعكاسو فالمرآة …ماصات شفتيها مع بعض ..وغير ضارت عندو فرحاانة حيت خلاها عكرات …و هو يطير عليها بقبلة عنيفة حتى خرجات عينيها … شد راسها وكايبوس ويمص ويعض حتى تجلخو هي وهو بلعكر عاد بعد وهز كلينيكس مسح بقايا لعكر من فمو… وأيضا مسح ليها فمها مزياااان …

جاسم : دابا مزيااان يالاه❤الفقرة 29 ❤
جاسم : دابا مزيااان يالاه

شيماء : حگار

جاسم : راني متأخر بنصف ساعة أشيماء

شيماء (هزات عكر آخر ) ندير ها لغووز حميمتك

(جاسم لبس لفيست نتاعو وهزها بين يديه كالريشة وهي كاتفركل بغات لعكر … وخرج نزلو للأسفل وهو هازها ودازو على العائلة و أولادو وهو هازها ..هي حشمات قدامهم وعيات فيه يحطها ولكن هو مااامسوقش…وسيم شافهم ووقف كايجري يديوه معاهم حتى تبعاتو هيلدا هزاتو وقالت ليه تخرجو هي ..لكن جبار ناض كايجري خرج و لحق عليهم ..)

جبار : ( وهو مخنزر) : فين داي ليا ماما

(جاسم وقف وحنى راسو شاف فيه مخننزر )

جبار: أحم ق قصدي نمشي معاكم أبابا

جاسم : لا وعندك دروس اهتم بيهم

شيماء : حبيبي حنا غاديين للشركة ماغانتعطلوش
جبار : واخا

جاسم ركبها وركب جنبها وكسيييرة خلاو جبار واقف مخنزر)

جبار: غير عقل ألواليد دابا نكبر ونربي العظلات ونبقا نهزها بيد وحدة وقدامك نخونها ليك

🍀🍀🍀🍀ركزو معايا 🍀🍀

في مكان آخر …بعيييييد كل البعد عن المغرب …عن المتحولين …عن العشاائر…عن الحضااارة ككل …مكان نائي تحيط به المياه من كل الجوانب ….هذا المكان عبارة عن جزيرة صغيرة يسكنها ناس فقراء على قد الحال عايشين فأكواخ خشبية صغيرة الحجم وعددهم قليل…داااخلين سوق راسهم وعايشين على الصيد البحري والزراعة وما توفره الجزيرة من موارد نباتية وحيوانية ….من فواكه ولحوم حيوانات ….وأغلب ناس هاذ الجزيرة أميين أي جاهلين ماكايعرفوش يقراو أو يكتبو قليييل فيهم لي كايدرس أو يوصل …فقط لي كايخرجو من الجزيرة لإحدى الدول المجاورة هم من يدرسون …أما أغلب سكانها كايتولدو ويعيشو حتى يموتو فيها …جزيرة سياحية نوعا ما لي كايجيوها السياح فالصيف فقط أما الشتاء لا ..حيت الشتاء بها كايكون قاااصح ….

على أعلى جبل فهاذ الجزيرة يتواجد كوخ خشبي صغير …هو بوحدو فذلك الجبل بعيد عن العين وبعيد عن القدم …كوخ معروف بمنزل الجدة ^مِيبَهَارْ^ (الإسم أصلو تركي هندي وإغريقي كايتنطق
ماي بهار ) …….

ميبهار هي امرأة عجوز لي ماشي من السكان الأصليين للجزيرة بل لاحها البحر على شاطئ الجزيرة هي وبنتها #أنجلا هاذي #تسع #أشهر كانتا على قارب خشبي هش ..نقذوهم رجال الجزيرة واعتناو بيهم وعطاوهم ذلك الكوخ لي فالجبل ..وحيت الجدة ميبهار هي خبيرة أعشاب طبية ..فا السكان استافذو من خبرتها بزااف فالعلاج ..لدرجة عاوناتهم في علاج عدة أمراض مستعصية عليهم بحكم بعدهم عن الحضارة ..وصايبات ليهم عدة أدوية وعلاجات ل لذغات الأفاعي والعقارب …بالإظافة لطيبة قلبها كسبات مكانتها ظمن سكان الجزيرة وولات هي حكيمة (طبيبة) الجزيرة ..والناس كلهم كايحتارموها وطيلة هاذ التسع أشهر كايعتانيو بها هي وبنتها عن طريق توفير الغذاء والماء الصالح للشرب واللباس والغطاء لهما ..كمقابل لخدمات ميبهار …
الصورة: الكوخ❤الفقرة 30 ❤
ميبهار وبنتها أنجلا دخيلتان على الجزيرة وحتى واحد ماعارف لا شكون هما والا منين جاو …

فكوخ الجدة ميبهار لي كايتكون من غرفتان فقط …فوحدة منهم متكية أنجلا على فراش قديم على الأرض ومغطية بإيزار هش ..وكرشها لفمها وكلها عرقانة وكاتتأوه …أنجلا فتاة في التلاثينات سمراء البشرة بشعر أسود و خفيييف طاح ليها بسبب الحمل…وبجسد جد هزييل ….متكية وكاتتأوه بألم وعينيها دايزين بدمووع …

أنجلا (كاتهضر بالهندية) مي وا مي هئ وا مي

ميبهار (دخلات كاتجري ووقفات أمامها) هانا مالكي

أنجلا : كنحس بلوجع هئ امكن غانولد

ميبهار : لالا (شدات راسها) كانترجااك أبنتي صبري شوية #أنطونيو راه وصل للجزيرة وكرى لبيكاب لي نهزوك فيها (نوع دالسيارة لي كاتكون فيها بحال عربة من الخلف) هو غايكون جاي عندنا فا صبري شوي

أنجلا (غوتات ): مييي علالاش هئ علاش قلتيلييه فين حناااا هئ أنا مكانتيقش فييه هئ شكون قاليك أنه ماباعش راسو ليهم كيما دارووو كل معاشرنا من السحرة هئ هو غايقوليهم على بلاصتنا أمي هئ أو غايقتلهاليااا بنفسو هئ غايجيوليا أميي هئ هم أقوى مننا هئ سحرة السحر الأسود أقوى أمي غايقتلووووهاليا أو ياخدوها هي ولكتاب هئ

ميبهار : بنتي ماشي كل أفراد معشرنا باعو نفسم للسحر الأسود نتي غالطة كاينين بزاااف لي واقفين معاانا وحتى من باقي المعااشر و أنطوونيو واحد منهم نسيتي أنه رباك كا بنتو

أنجلا : ماكانتيق فحتى واحد من غيرك أمي

ميبهار : إذن تيقي فيا أنا ( جلسات على ركبتيها وحطات يدها على بطن بنتها وغمظات عيونها وبدأت تلقي تعويذة بكلام ولغة أنجلا كاتفهمهم)

ميبهار (حلات عيونها فرحانة ) : ق قربتي تولدي (شافت فأنجلا) إذن حتى هي حتى الهجينة غاتولد

أنجلا (ابتاسمات): أخيرا أمي

ميبهار : آه أخييرا أبنتي أخييرا مابقا وااالو لولادت الفتاة المنتظرة (حطات يدها على بطن بنتها ) هاهي غاتولد خاس غير الهجينة تولد بنتها بخير باش حتى بنتك تتولد بخير

أنجلا (سرطات ريقها ) مي بنتها وبنتي مرتابطين ببعض هئ فا ملي نكون كانولد ديري المستحيل باش بنتي تولد بخير حتى لو كنت أنا غانمو..

ميبهار( قاطعاتها ): ماغايوقع ليك والو أبنتي فا تهدني ( ووقفات) غانمشي نجمع أغراضنا المهمة خاسنا نخويو هاذ الجزيرة فأقرب وقت حيت غير تزاد بنتك ومانجي أنا فين نلقي عليها تعويذت الحجب والحماية وإخفاء الموقع حتى غايحسوو بيها كل السحرة وكل المعاشر …غايحسو بولادة الطفلة المختارة حامية الكتاب .. وهكا غايعرفو موقعها فا خاسنا نهربو

أنجلا : عنداك تنساي أمي الكتاب السحري و القلادة أمي

ميبهار : ننسى روووحي وماننساش هذاك لكتاب أبنتي وحتى القلاذة نتي تهدني وارتاحي شوية وغايجي أنطونيو يهزك ونهربو

(ميبهار خرجات كاتجري من تلك الغرفة …وأنجلا حطات يدها على بطنها وهي كاتبكي ماشي من الألم لي كاتحس بيه …بل حيت هي حاسة أنه مابقاليها والو فهاذ الحياة لي عاشتها كلها معاناة وهرب من مكان لآخر من نهار تزادت …وخوفا على بنتها من المصير لي كايتسناها كساحرة الجبار ….
🍀🍀🍀🍀🍀
الصورة : أنجلا❤الفقرة 31 ❤
🍀🍀🍀🍀🍀

فالمغرب وفشركة جاسم القابضة شركة starck_car جاسم وقف بسيارتو أمام باب الشركة حيد السمطة وشاف فشيماء لي جنبو …لونها مخطوف ومزيرة على شفتيها)

جاسم : شيماء مالك

شيماء : غير وجع خفيف

جاسم: قلت لييك جلسي فالقصر ولكن نتيي راسك قااصح

شيماء : وراه فاتني اجاسم يالاه نهبطو

(حل ليها السمطة وخرج وحتى هي شدات فدراعو ودخلو ….
كل الموظفين كايشوفو فيهم…حيت هو قليل فاش كايجيبها لشركتو …بفستانها الأحمر وببطنها وبعيونها كاتلفت انتباه أي شخص … ولكن غير كايشوفو تخنزيرات جاسم كايحنيو الراس …أما شيماء فرحانة ومفتاخرة به وأنها جنبو ..واخا كاتحس بلوجع الشيء لي مخليها ما مرتاحاش …توجهو للمصعد ومباشرة طلعو للطابق الأخير لي فيه مكتب جاسم ومكاتب كل خوتو …دازو على مكتب فيليكس وشيماء خنزرات فالسكرتيرة ديالو ..ومكتب إيفان كذلك خنزرات فالسكرتيرة ديالو ….حتى وصلو لمكتب جاسم وفرحاات حيت ماعندوش سكرتيرة)

جاسم حل لها الباب ودخلو )

شيماء : وشكون كايقادليك قهوة

جاسم (أشار لها لماكينت القهوى) راسي

شيماء : وشكون كاينظم لك مواعيدك وداكشي

جاسم : إيفان أو فيليكس

شيماء : خلي غير نولد ياك وعلمني كيندير نبقا أنا نقوم لك بمهام السكرتيرة

جاسم : لا نتي إمبراطورة ماشي سكرتيرة ( وشد يدها باسها ومشى بيها حتى جلسها على كرسي مكتبو لي كانت محطوط عليه علبة راااقية …هزها وحطها أمامها)

جاسم:التصميم عجبني فا اشتريتو من المصمم وزدت عليه لمستي لي هي اللؤلؤتان وطلبت يتصاوبو منو أربع قطع بأربع ألوان وكلهم لك الأول هاهوا والتلاثة الباقيين غاتلقايهم فالقصر ضمن أغراضك

(شيماء حولات نظرها من عليه للعلبة وحلاتها وهي تحل فمها …كان حذاء أحمر بكعب تصميمو كلاسيكي وعليه لؤلؤتان حقيقيتان(الصورة)

شيماء: واااو واااعر بزاف (عنقاتو وباستو ففمو)

جاسم: عنداك تلبسيه حاليا حتى تولدي

(قاطعم طرقات على الباب لي تفتح مباشرة ودخل إيفان كايهضر)

إيفان: أصاحبي ناس كايتسناوك فالإجتماع و..(شكت ملي شاف شيماء و وسع ابتسامتو وطار لعندها شد يدها باسها)

إيفان: وأناااا نقووول مااال الشركة اليوم ملوونة وريحتها كاتحمق أححح عالحمر ألعمر إيفلينتي حبي(وطار عليها يعنقها
حتى هزو جاسم بيد وحدة من لكول دلفيست نتاعو وداه حل الباب ولاحو ونطق)

جاسم : مرة أخرى غانلوووح والديك من سرجم قوود عند ناس هاني جاي (وسد عليه لباب)

شيماء( كاضحك بدمووع)هههه ناري واحد مسرفق مسالي قبو هههخ ولاخر معصب ومغيار ههه

(جاسم اختفى من مكانو وظهر أمامها وطار عليها بقبلة عاد تكعد ..وعطاها طابليط ديالو)

جاسم : ها المكتب ديري فيه لي عجبك (غاتندم على هاذ الكلمااات ندم ليس كمثله ندم يا جسوم 😂)ها طابليط تلهاي بيها ساااعة نرجع سمعتي ماتخرجييش

شيماء : كون هاااني

جاسم : غايجيبوليك عصير ومقبلات دوزي بيهم الوقت واش صاف نمشي؟

شيماء( ابتاسمات )غير سير وكوووون هاني

(جاسم هز بعض الأوراق ورجع باسها وخرج مزروب وسد لباب )

شيماء تفطحات على كرسيو الفخم وبقات كاضوور بيه )أححح شحاال زويين الإحساااس ديال تكون نتا هو مول الشي هههخخ أييي(شدات كرشها) أعع ناري ناري على وجع واش غانولد زعمة ؟

🍀🍀🍀

نرجعو عند الجدة ميبهار وأنجلا …

الجدة دخلات عند أنجلا كتجري)

ميبهار : هاهوا أنطونيو وصل
الصورة : شيماء❤الفقرة 32 ❤

ميبهار : هاهوا أنطونيو وصل

(قاداتلها ثيابها عاد خرجات ثواني ورجعات هي ورجل هو الآخر عجوز وسمين ..سلم على أنجلا وباين فيه فرحااان باقتراب ولادتها ..تعاونو هو وميبهار هزوها حتى خرجوها من الكوخ وركبوها فعربة لبيكاب فرشولها إيزار وتكاوها ..وهي طلع جنبها ميبهار هازة حقيبة متوسطة من القش …وأنطونيو ركب فجهة السائق وكسيرا بسرعة متوسطة بحكم الأرض ترابية كلها حفاري وحجارة …فا لبيكاب غادية وكاتهز وتحط

أنطونيو( كايغوت باش تسمعو ميبهار ) أخت ميبهاار علاش عاااد راسلتيينيي هااا كوون عيطتيلي من زماان كون جيت بقيت معاكم وحميتكم ونعاونكم شحال من ساحر ف معشرنا كان قلق عليكم

ميبهار : احتياطا أ أنطونيوو خفت يتبعووك وفكل معاشر سحرة السحر الخير ماكانتيق غير فيك أ أنطونيو وفجوليا هي لي كاتعاوني من بعيد (جوليا جدة جمانة صديقة شيماء )

أنطونيو : والتعويذة باش تواصلتي معايا ..

ميبهار (قاطعاتو): محمية أ أنطونيوو ماتخافش هي من أقوى تعويذاتي تعويذة التواصل هي باش تواصلت معاك مستحيل يقدرو يتتبعوها أو يوصلو لينا عن طريقها

أنطونيو : أنا فرحااان فالأول تولد الجبار ودابا الهجينة غاتولد أي أخت الجبار لي مع ولادتها غاتولد ساحرتنا حامية الكتاب ….مابقااش بزااف يا ميبهاار مابقااش بزااف والنبوءة كلها غا تتحقق ونتهناو من استعباد سحرة السحر الأسود ومن خوفنا من المتحولين

ميبهار : كااانتمنى يا أنطونيو كانتمنى

🍀🍀🍀

عند شيماء لي جلسات نصف ساعة فالمكتب بقششات فيه كووولووو ماخلات حتى قنت ماقلباتش فييه …كاع لمجور قلباتهم …كاع الأوراق والملفات طلات عليهم وكتبدأ تقرأ تاماكاتفهم والو وتحط …روناتليه وزلعاتليه دنيا كلهااا ….واغير فار وداز من هنا …..وعلاياش كاتقلب مااانعرف قنطات مالقات مادير ناضت ترون …واقفة قدام بلاكار كادابز معاه ماعرفاتش تحلوو )

شيماء: ماالو هذا مقفلوو هكا أشنو مخبع فيه گاع أسرار الدولة زعتر لاخر مخبي عليا الأسرااار (خرجات عينيها) زعمة يكون هذا باب لغرفة سرية (زااادت خرجاات فعينيها وشهقات شادة قلبها ) ويكووون مخبي فييها السكرتيييرة ناااري ليووم ندبحو ناااري شدووني عليه ليوووم ناكلووو ( وبدات ضرب فلبلاكار بركيل حتى بانليها زر أسود فالجنب )

شيماء: هاااء (وبركات عليه وهي تحل لبلاكار أوطوماتيك وهي تشوف أمامها عشرات لقراعي من أغلى وأفخم وأعتق أنواع الشراب والويسكي زجاجات عتييقة بعضها من زمن الخمسينات وبعضها الستينات وبعضها أقددم بكثيير ..كل قنينة أغلى من التي قبلها حيت هاذ النوع دشراب لي كايكون قديييم كايكون غاااالي ..وجاسم غير حاطهم كبروطوكول وديكور وكايعطي منهم لظيوفو رجال الأعمال المهمين لاغير ..يعني ماكايشربش منهم قليييل لاكان معصصصب نيييت )

شيماء: يااوا شراب لاهيييلا لبيرة (هزات قرعة حلاتها وهي تشم ) يخخخ خانز (ولاحتها للأرض..بشاااخ تهرسات وتزلعات …هزات التانية حلاتها شماتها ..وهي تخسر وجهها جاتها خانزة وتبعاتها لختها ..ونفس الشيء دارتو للتالثة والرابعة والخامسة … يالاه خلاتليه وحدة عجباتها ريحتها …شيماء سدات لبلاكار على ديك لوحيدة لي خلات ليه …وهي ضور شافت المكتب ….لي كان مكتب كولو مشقلب وأرض المكتب ممرجة بالشرااب والزاج …وهي تجيها الدوووخة)

شيماء: ناري ناري مي ويلي لا ناري قودتها ناري ناري ليوم يطنگني يطنقني (ضربات راسها) يطلقني ناري اليوم يتيري فيا بكل قواااه ناري ليوم يسلخني ونستااااهل أييه نستااهل (سكتات ساااهية) بلاتي علاش نستاهل ههه ياك هو قالي مكتبك ديري فيه لي عجبك لاهيلا قالها وبلالاتي هو علاش عندو كاع هاذ شراااب حووو فيه سكايري لاخر (وحلات لبلاكار هزات ديك لقرعة ليخلاتليه لاحتها للأرض تهرسات مع خوتاتها ) ياااالاه (شافت فالمكتب) تفوو رونتو مانقدرش نجلس فيه هكا بففف نخرج نضربلي ضوير فشركة زوزي ههه زوجي (هزات صاكها وخرجات فرحانة )
🍀🍀🍀🍀

فالجزيرة :

عند ميبهار وأنجلا وأنطونيو لي مزال سايق بيهم…قربو يوصلو للشاطئ لي عليه القارب لي غايخرجو فيه من الجزيرة ….

أنجلا ( لي لوجع بدأ يتجهد عليها وزايداها لبيكاب لي كاتهز وتحط بسبب لحجر والطريق تمخضااات ) مي أي

ميبهار : صبري شوية ألحبيبة صبري

أنجلا : م مي بنتي أمي

ميبهار : أنجلا حبيبتي غير صبري شوية

أنجلا (حركاتلها راسها بلا): سمعييني أمي دييري كل شيء باش تتولد بيخيير حتى على حساب حيااتي أمي نتي عاارفة قيمت هاذ الطفلة أمي

ميبهار : حتى نتي غاتكوني بخيير

أنجلا: مي بغيت نطلب منك شيء كنترجاااك أميي كنترجااااك خلي بنتي تعيش عالأقل طفولة ومراهقة طبيعية هئ ماتقولييش ليها شنو هي وشنو طبيعتها هئ ماتعطييهاش لكتاب أمي حتى تكبر وتوعى هئ القلادة كاافية القلادة لي ما حدها فعنقها غاتكبه كل قدراتها السحرية حد القلادة عندها مستحيل يتعرفو عليها السحرة هئ القلادة غاتحمييها أمي فاخليها تعيش بسعادة وحياة طبيعية ولو لفترة من حياتها ..مابغيتهااش تعاني بحالي أمي كنترجاااك (وشدات يد مها كتبوس فيها كنترجاك أمي بعديها على عالم السحرة والمتحولين هئ حتى توعى وتكبر وتشوفيها مستعدة لكل هذا أمي هئ وماتخليهاش للمتحولين ماغايرحموووهااش

الصورة:قاعة الاجتماع❤الفقرة 33 ❤
ميبهار( لي دموعها شلال حركات لها راسها بلا) لا أبنتي لا هئ أنا تلاقيت بيه من قبل تلاقيتوو وحش المتحولين ورئيسهم تلاقيتو شخصيا هئ هو شخص مزيان أنا سبق وعاونتو ملي تخطفات مراتو هو شخص بقلب أبيض وأنا شفت هادشي نهار تلاقيتو

أنجلا (حركات راسها بلا )لا ماتيقييش أمي هئ حتى إيلا كان هو مزياان شكوون قااليك أن ولدو غايكون بحاالو هاا هئ إييلا باه رحم الهجينة وبغاها وتقبلها شكون قالك أن ولدو غايتقبل بنتي هئ وماتنسايش أمي بنتي ساحرة ماشي هجينة ماشي من جنسهم أو صنفهم بل هي ألذ عدوة لجنسهم هئ أمي عافاك بغيتها تعيش حرة وفرحانة في حياة طبيعية ولو لفترة من حياتها

ميبهار : هئ واخا أبنتي واخا كنواعدك كوني هانية كوني هانية

أنجلا : بنتي أمانة فرقبتك أمي حتى لنهار تعرف حقيقتها ومهمتها ديك الساعة خلي مصيرها يمشي كيما مكتاب إيلا مكتاب ليها تحرر جنسنا عن طريق وضع يدها فيد الجبار ..وإيلا مكتاب عليها ت (سرطات ريقها) تموت غايكون على يد الجبار …

ميبهار : بنتي تهدني هئ علاش كاترعدي

أنجلا بدات ترعد بقوة ودقات قلبها كاتتصاعد …حتا غوتاااات وطرطقات ليها السقية )

ميبهار غوتات) أنطووونيووو هئ واااحبس لبييكاب وققف واا حبس أأأ

( أنطونيو ضرب لفراان بالجد حتى تهزات أنجلا وتخبطات هي وميبهار …وهبط كايجري )

أنطونيو : مالكم ماالها

ميبهار تگعدات صااعرة وغوتات فوجهو) أش هاااذ سوووقاان واش هااز بهاايم

أنطونيو : راه الأرض أ أخت ميبهار شوفي الأرض كيدايرة

أنجلا كاتتأوه بصوت خافت )

ميبهار : هئ كاتولد

أنطونيو : شنووو (شاف فالشاطئ لي كايبان من المكان لي هما فيه) راه الشاطئ مزال بعيد شوية

ميبهار : حييد لهييه (وهزات لأنجلا رجليها وحيداتليها الثياب الداخلية ) أنجلا دفعي أحبيبتي دفعي

أنجلا لي فااشلة وكاتوجع وبزز كاتصدر صوت ) أي هئ م ماغانقدرش أ أمي هئ ش شقيلي ك كرشي و وجبدي جدبيها

🍀🍀🍀

فالمغرب وفشركة جاسم …شيماء لي خرجات من المكتب وكااضوور فكل أركان الشركة بكل أريحية ماهي الشركة دياااالها وهي مستمتعة بالأمر … حتى تجهد عليها لوجع وهي تصفاار وبدات تتعرق وقفات مكانها فواحد القنت وتكات على الحيط كادير شهيق زفير وهي شادة بطنها والموظفين غادين جايين كايوصلو جنبها ويحنيو راسهم كسلام ويدوزو ما هي مرات مول شي …)

شيماء : أي لا هادشي مجهد أي ياربي واش غانولد دابا

…..: ش ش شيماااء

شيماء على إثر سماعها لإسمها استدارت شافت فالشخص لي عيط ليها ..فالأول ماعرفاتوش لكنها ديقات عينيها وبقات تفكككر فين شافت هاذ لموخليق حتى تفكراتو وهي تحل فمها )

🍀🍀🍀

عند جاسم لي خرج من قاعة الإجتماعات هو وإيفان وغاديين فاتجاه المكتب)

جاسم : غاتاخد الملف وتقود بربي وتقرب منها أو تتغزل بها حتى غاتلقا راسك طاير فالهواء وطايح من الطابق الربعين❤الفقرة 34 ❤
جاسم : غاتاخد الملف وتقود بربي وتقرب منها أو تتغزل بها حتى غاتلقا راسك طاير فالهواء وطايح من الطابق الربعين

إيفان : خخخخ تشا مالك راه ختي هاذيك

جاسم : غاالط مراتي هاذيك وأنا هو خوها وباها

إيفان : معذر جدي فيك ألمسموم

(جاسم خنززر فيه وحل لباب دخل هو وإيفان وبقاو واااقفيين من إثر الصدمة لدرجة إيفان فاش شاف لقراعي دشراب ميتين 😂😂 فشلو ليه ركابي وجلس وهو لي كان قاني عليهم كل مرة يدخل يهز لجاسم وحدة كانو مونسينو )

إيفان(شد قلبو) : ناري قلبي نااري ضاع شرابي ناري قريعاتي ماتو (شاف فجاسم ليمزالو واقف مبلوكي كايشوف فمكتبو الراااقي أو لي كااان رااقي)

إيفان : تسوونامي ضرب عندك هنا (شاف فزاج ) هئ قريعاتي

جاسم ماتسوقش للمكتب أو شراب ..تحرك بسررعة لحاسوبو وحل على الكاميرات دالشركة كايقلب عليها ..وإيفان وقف وتبعو كايشوف معاه …حتى قشعوها بفستانها الأحمر واقفة مع شخص غريب …جاسم خبط دلك المكتب وخرج كايجري ..وتبعو إيفان وهو شاد قلبو وعينيه مدمعين على دوك لقراعي ..
🍀🍀
🍀🍀🍀🍀🍀
(نرجعو عند شيماء لي من بعد ما تعرفات على الشخص وسعات ابتسامتها ونطقات )

شيماء : سميير

سمير( قرب منها فرحااان وكايحك عينيه مامتيقش) والله حتى نتي هه شوشو من الميتم يااه وشحال داز دالوقت امكن خمس سنين ياك أو طالعة فست سنين

شيماء : آه هه

(سمير مد يدو يسلم عليها لكنها ما مداتش يدها)

شيماء (بزز كتهضر ولوجع كايزيد) : أحم لباس عليك وكيبقيتي

سمير : أحم أنا لاباس وبفظلك عايش كل الفظل لك أنا مدين لك بحياتي خرجتيني من داك لكار أوما كنت غانتحرق بحالهم للأسف

شيماء (ابتاسمات) الحمد لله على سلامتك (شافتو بلكوستيم ولبادج استغربات) واش خدام هنا

سمير (لي عينيه غير على عينيها وفرحاان) : أ آه نهار الحادث هزونا لواحد المستشفى أنا وسامية ونوفل

(سمير سامية ونوفل هم الأشخاص لي خرجات شيماء من الحافلة نهار الحادث وليي بفظلها عاشو )

سمير : فالأول خداونا لمستشفى عادي كانت حالتنا صعبة أنا رجلي بجوج مهرسين ونوفل يديه ورجليه وسامية تضرب لها نصف وجهها ..من بعد جاو ممرضين بسيارات اسعاف فخمة ونقلونا لمستشفى خاص ومجهز هو أكبر مستشفى فكازا (ونطق بهمس ) وهو مستشفى تابع لهاذ الشركة يعني مول هاذ الشركة هو مووول المستشفى

شيماء (حلات فمها ): بصااااح

سمير: آه اعتاناو بينا مزيان حتى تشافينا ودارو لسامية عدة عمليات تجميل حتى رجع وجهها أحسن من كيكان ونهار تعافينا كليا كنا غانخرجو للشارع حتى جا عندنا (نطق بهمس ) اللوووورد غاتكوني كاتسمعي بيه او شفتيه فالمجلالات راهو مخترع و مشهور وهو مول هاذ الشركة سميتو جاسم آل ستارك

شيماء : يااه بصاااااح

سمير : آييه جا عندنا وعرض علينا فرص عمل فهاذ الشركة وأكيد وافقنا أنا خدام هنا فنظام الأمن وسامية عطاها بوسط فالمعلوميات ونوفل كارد راه واقف برا وهو وسامية تزوجو

شيماء (لي بدات تنهج بسبب لوجع ) ب بصااح

سمير: آه بصراحة ناس مزيانين لا هو لا خوتو بفظلهم رجعنا للحياة العادية وبخدامي محترمة وراتب ممتاز (شاف فيها مبتااسم) ونتي فين غبرتي عرفتي شحال قلبت عليك أحم قصدي نشكرك على إنقاذك حياتي

شيماء ( بدات الرؤية تضبب ليها) : أ أنا هوا أنا كيشفتي دابا تزوجت

(سمير خرج عينيه والأحلام لي بناهم فهاذ الدقائق تهرسولو فوق راسو)

سمير : ب بصاااح

(شيماء سرطات ريقها وشدات بطنها )

سمير( عاااد حنى راسو شاف بطنها وزاد خرج عينيه وشاف فيها ) أحم واش نتي بيخير

شيماء( بدات تبكي بلوجع ): أي هئ جاسم هئ عيط لجاسم هئ

سمير (مصدوم) جاسم أحم قصدك مول شي

(شيماء غوتااات حتى صوتها تردد فكل مكان ..فتلك اللحظة جاسم جا عندها كااايجري وقف وبسرعة عطى بونية لسمير حتى تهز وتخبط مع الأرض ورجع تحنى هزو من لكوول صاااعر وغوت)

جاسم: أشنووو درتييي لييها أزاامل هضضضر

(سمير دااخ بتلك اللكمة )

(إيفان بسرعة شد شيماء لي زادت غوتاااا وحدة بعدها طرطقاتلها السقية وغيبات إيفان خرج عينيه وغووت)

إيفان : جاااسم

(جاسم شاف فيه ولاح سمير وطار عندها هزها وهو كايشوف الماء كايهبط منها وهي مغيبة …فكل ولاداتها عمرها غيبات فا قلبوو غايسكت غووت وهو كاينهج)

جاسم: علالاش علاش سخفاات

إيفان : س سبييطار

الصورة:سمير🤭❤الفقرة 35 ❤
إيفان : س سبييطار

(جاسم قادها فيدو ووقف كايجري هازها وتابعو إيفان خرج وغوووت على ليكارد بسرعة جابوليه سيارتو حطها فالخلف وركب هو وإيفان وكسييرة)

جاسم : ل لا م ماخاسهااش تسخف لا (دور راسو وغووت) شيمااااء فييقييي

إيفان : تهدن تهدن وكسييري
🍀🍀🍀
🍀🍀🍀🍀🍀
❤❤تذكير : لي بغات تفهم أكثر ترجع للجزء 217 ❤❤
نتذكرو النبوءة :

نهار الساحرة العجوز قالت النبوءة لجاسم …ماقاااالتهاااش ليه كاااملة عطااتو غير المعلومات لي غاينفعووه أما النبوءة الكاملة = هي موضووووع الجزء الثاني من القصة : باش تتحقق خاس جبار آه ولكن ضروري من ولادت ثاني هجينة أنثى وتكون أخت جبار ماشي هجينة أخرى
حيت نهااار تتولد بنت شيماء غايوقع شيء معين خطير وغامض شيء هو تتمت النبوووءة شيء لي بدونو وبدون وجودو جبااار عمرووو يكوون ملك لا على عرش المتحولين وا لا السحرة …هاذ الشيء هو ولادة حامية الكتاب دتعاويذ السحرة ….أي ولادة الساحرة بنت أنجلا وحفيذة ميبهار …

ذكرت لكن أن أنجلا هي امرأة ..فالتلاثينات من عمرها فأوااخر التلاثينات ..كانت متزوجة لمدة أكتر من عشرين سنة ..بحكم تزوجات فسن 16 فقط وتزوجات بساحر رئيس أقوى معشر من معاشر سحرة السحر الخير ..أنجلا كانت عاااقرة ماكااتولدش …. أنجلا وميبهاار هما من سلالة أقوى سااحرة وأول سااحرة وهي نفسها الساحرة لي بتعويذة منحات القوة للزوجين بشريين ورداتهم متحولين وهادشي من آلاف وآلاف السنيين وجاسم شرح هاذشي لشيماء من قبل هو قال لها أن سبب ظهور المتحولين هو تعويذة ساحرة …وهاد الساحرة هي جدة جدة جدة جدة جدة جدة ….ميبهااار وجدة أنجلا أي همااا من سلالتها والكتاب لي هو أساااس و موضوع الجزء التاني هو كتااابها…كتاب سحري خطيير عااامر بأقوى التعاويذ لي من بينهم تعويذة تحويل بشري لمتحول بقوى …وتعويذة أخرى لي ماغانذكرش ماهيتها حاليا وهييي لي باغيين سحرة السحر الأسود لي عن طريقها يقدرو بسهووولة ينحييو المتحولين ويسيطرو على العالم …..فنفس الوقت هاذ الكتاب غير قابل للمس أي شخص شكووون ما يكووون ساحر متحول بشري ..غير يحط يدو عليه يتحرق …كتاب غير قابل للمس وغير قابل للفتح وكل التعاويذ لي فيه مايمكنش يطبقهم شيواحد من غير المختاارة حامية الكتاب وحدها لي تقدر تقيصو بلا مايآذيها …وحدها لي تقذر تحلو وتقرأ لغتو و بووووحدها لي تقدر تنفذ التعاوييذ لي فيه …وفالنبوووئة ذكر أن هاذ المختارة غاتتولد بعد عقم عشرين سنة وأكتر ..وغاتتولد نهار تتولد أخت الجبار …فهمتو جمانة دشيماء وساحرتنا.. مرتبطتان بنبوءة.. تتولد جمانة بخير فنفس اللحظة والدقيقة والثااانية تتولد ساحرتنا ….

أنجلا لؤ طول زواجها وماولدااتش وملي فاتت عشرين سنة دزواج بلا ماتولد كل السحرة عرفووو أنها هي المختارة لولادة حامية الكتاب حيت هي أصلا من سلالة الساحرة الأولى صاحبة الكتاب …وسحرة السحر الأسود حاولو يقتلوووها مرارا وتكرارا وراجلها ومها مهربينها عاشت حيااتها هاربة ومخبية …وهي كادعي شيماء تحمل ببنت …باش حتى هي تحمل ببنت ….مرت ولادة جبار وسليم ووسيم ..وبعدها مايقارب تلاث سنوات عااد حملات شيماء تاني …ونهار حملات ..حملات حتى أنجلا …وخبر حمل شيماء ببنت انتشر على صعيد واااشع فالعشائر وتما السحرة عرفو أن حتى أنجلا غاتكون حملات ببنت وقلبو عليها العااالم باش يقتلوووها أو ياخدو لبنت ولكتاب …ولكن راجلها كان ساحر قوي بالإظافة لجوليا وميبهار وعدة سحرة عاونوهم …قدرو يهربو ميبهار وأنجلا لهاذ الجزيرة لي بقاو مخبيين فيها تسع شهوور ..وفطريق حماية مراتو وبنتو زوج أنجلا تقتل هو وكل معشرووو من طرف سحرة السحر الأسود
نتمنى تكونو فهمتو …الساحرة وجمانة دشيماء …مرتبطتان بنبووءة لي عندها بزاف دالمعاني …نهار تتولد الساحرة تتولد جمانة فنفس الثانية …إيلا تولدات جمانة بخير الساحرة غاتتولد بخير والعكس …إيلا وقع مشكل فولادة وجمانة غايوقع مشكل فولادة الساحرة والعكس ..وهاذ الرابط بينهما
غايكون قوي غانشوفوه فالجزء ٢

والكتاب غير قابل للمس هو ملفوف بلحاف (زيف) مصنوع بجلد نمر هذاك الجلد عليه تعويذة بفظلها كاتقدر ميبهار تهزو …❤الفقرة 36 ❤من الجزء 216 و الأخير 🎀
🍀🍀🍀🍀
(التتمة )

فالجزيرة : 🍀

أنجلا لي فااشلة وكاتوجع وبزز كاتصدر صوت ) أي هئ م ماغانقدرش أ أمي هئ ش شقيلي ك كرشي و وجبدي جدبيها ب بسرعة

ميبهار : غوتات) لالا هئ لا غاتولدييها طبييعيا ياالاه دفعيي

أنجلا (دموع كايطيحولها سرطات ريقها وبزز كاتهضر) م ما قا دراش أ أمي م ماغا نقدرش ن ندفع و ونتي ع عارفة عتقيها أ أمي

ميبهار( كاتحرك راسها بلا )

(أنجلا تنهدات براحة وابتاسمات وبعدها غيبات)

أنطونيو (لي كايبي ) أخت ميبهار هئ خاسك تعتقي الطفلة

ميبهار : هئ ونقتل بنتي بيدي هئ هى ء لا هئ لا

أنطوونيو : أخت ميبهاار إيلا ماخرجتيش حفيدتك غاتموت لا هي لا بنتك

ميبهار شافت فيه وهي كاتحرك راسها بلا )
🍀🍀🍀

فالمغرب …

جاسم وإيفان دخلو شيماء بسررعة للمستشفى ودخلوما مباشرة للطوارئ وجاسم غير كايغوت مافاهمش علاش سخفات قلبو غايسكت وعقلو غايخرج ..وإيفان كذلك صفار بلخلعة …دخلوها بسرعة لغرفة العمليات وجاسم دخل معاها من بعد ما بزز لبس ليهم لبسة الحماية ..وضارو بيها طبيبتان وممرضات)

جاسم (كاينهج ) : مالها ها شنو وقع علاش مافاقتش خاس تفيق تولد علاش مافايقاش

الممرضة : دكتورة ضغطها طاالع بزااف ودقات قلبها مامنتاظمينش

الطبيبة مشات كاتجري هزات إبرة دقاتها ليها ) سربييو خاسنا نولدووها د ابا بسرعة و سيزاريان (لفتيح)

(جاسم لي غير كاينهج وكايسرط فريقو عينيه دمعو وكايشوف مرة فالطبيبة مرة فالممرضة)

جاسم: ك كيفاش زعمة ع علاش ؟ علالاش ؟ هي كانت بيخير كانت بيخير معايا شنو لي طلع ليها الضغط و ومال قلبها (غوت) وااااا هضرووووو

الطبيبة : لوورد تهدن لو سمحت أو خرج تسنا برى

🍀🍀🍀🍀

في الجزيرة :

(أنطونيو كايشوف فميبهار لي فقط كاتشوف فأنجلا لي مغيبة وبجمود )

أنطونيو : أخت ميبهار كنترجاك ماتخليش الطفلة تموت خاسك تخرجيها كنترجاك

ميبهار لا رد )

أنطونيو : أخت ميبهار

ميبهار لا رد)

أنطونيو (غوتت): ميييبهاااار (شافت فيه) وااابنتك ميييتااا مييتااا أنجلا مستحييل تنجووو واا وااانقذيي عالأقل حفييدتك

ميبهار : لا لا بنتي غاتفييق

أنطونيو (شدلها يدها ): شوفيي فيا تفكري وصيت أنجلا هي بغات بنتها تعييش أميبهار ونتي تعهذتيليها بهاذشي واش دابا غاتخليها تموت

ميبهار حركاتلو راسها بلا

أنطونيو : إذن عتقيها

(ميبهار بسرعة وهي كاتبكي قطعات لأنجلا الفستان عراتلها كل بطنها وهي تجبد من حقيبها موس او سكين وشداتو فيدها وهي كااتبكي غمضات عينيها وبدأت في إلقاء تعويذة النار ..وثواني حتى شعل السكين بالنار لي بقات شاااعلة فيه مدة حتى سخخخن وولا لونو أحمر عاد وقفات ميبهار التعويذة وتطفات النار منو …وبيديها لي كايترعدو بحركة سريعة شقات أو جرحات لأنجلا بطنها …

🍀🍀🍀🍀

في المغرب مستشفى لستاركس ….

(جاسم لي ولا كوولوو كايترعد وواقف جنب راس شيماء )

جاسم : شيماء ما ديريهاش كانترجااء أشيمااء ماشي حتى لنص الطريق وتخليني (بداو دموع كايطيحولي على وجهها ) شيماء غانتبعك أشيمااء غانتبعك فاماتخلينيش أشيمااء

الممرضة : دكتوورة ضغطها كايزيد يطلع

الطبيبة غوتاات ) عطييها الحقنة بسسرعة

جاسم (صفار وشد وجهها بين يديه كايبوس فيها بهستيريا ) شيماء لا لا أشيماء هانا هنا هانا جنبك فيققي ماديريهاش أشيماء

الطبيبة خرجات الطفلة لي كاتبكي ..قطعات الحبل وبسرعة عطاتها للمررضات وتكلفات هي بشيماء )

الطبيبة : ضغطهاا؟

الممرضة : مزاال طالع
🍀🍀🍀الصورة : شاطئ الجزيرة❤الفقرة 37 ❤من الجزء 361 و الأخير 🎀
🍀🍀🍀

في الجزيرة :

(ميبهار كاتبكي بهستيريا شقاات بسرعة بطن أنجلا بالسكين السااخن ..وجبدات الطفلة لي كاتبكي ولي رمز التنين على جبينها …وقطعاتليها الحبل ولواتها فطرف من فستان أمها أنجلا وعطاتها لأنطونيوو وبسرعة وهستيرية حلات حقيبتها وهزات قلادة فشكل ونوع خاص ..ودارتها ليها حول عنقها …

أنطونيو : خ خاسنا نمشيو من هنا وبسرعة

(ميبهار قلبات نبض أنجلا لقاتو ضعيييف )

ميبهار : لا هئ وااا لا هئ نقذر نقدها هئ خاسني نخيط الجرح هئ

أنطونيو : إييلا بقيينا هنا غير ربع سااعة غاتلقاايهم ضايرين بيينا أ ميبهااار وغانموتو كلنااا ديك السااعة …وحتى الطفلة لي طاقتها السحرية انتاشرات فكل العالم

(ميبهار عنقات بنتها أنجلا كاتبكي بحرقة وغطاتها وباستها من جبهتها و هبطات من عربة لبيكاب كاترعد وخدات من عندو الطفلة وهزات صاكها )

أنطونيو : بسررعة أ ميبهار

ميبهار شافت فبنتها …شافت ف أنجلا لآخر مرة ومشات كااتجري هي وأنطونيو والطفلة التي ماسكتاتش من البكاء بين يديها وحتى ميبهار غير كاتجري وتبكي …مدة دقائق …وصلو للبحر للبحر ركبات هي والطفلة القارب …ودفعو بيهم أنطونيو وركب معاهم وبقا كايجدف بسرعة كبيرة حتى بعدو على الشاطىء)

(أنطونيو كايشوف فميبهار لي غير كاتبكي)

أنطونيو ) تعويذة الحجب وإخفاء الموقع وإخفاء رمز التنين خاسك تلقيهم عليها بسرعة

(ميبهار فقط كاتبكي)

أنطونيو: أريها ليا أنا نلقيهم عليها أري

(ميبهار عطاتها ليه وهو بدأ بإخفاء رمز التنين حط صبعو على جبهتها مكان الوشم وبدأ ينطق بكلام غريب مرارا وتكرارا بصوت مسموع وهو مغمض عيونو حتى اختفى رمز التنين ..ومباشرة وبنفس الطريقة ألقى تعويذتان متتابعتان … تعويذة الحماية من السحر عن بعد ..وأخرى لإخفاء الموقع ….//

🍀🍀🍀

في المغرب مستشفى آل ستارك …

الممرضة ابتاسمات) أخييرا ضغطها رجع طبيعي دوكتورة

(الطبيبة تنهدات براحة وشافت فجاسم لي حاني راسو وحاط جبهتو على جبهتها)

الطبيبة: الحمد لله نقذناها لورد

(جاسم سرط ريقو وهز راسو مسح دموعو وشاف فبنتو لي محطوطة على سرير وكاينقيوها )

جاسم: واش دابا هي بيخير

الطبيبة: ضغطها ارتفع بشكل غريب بصراحة وكان وضعها جد خطير ولكن دابا حالتها مستقرة

(جاسم تنهد براحة ورجع حط جبهتو على جبهتها فااشل )

ملاحظة : راه الساحرة الصغيرة وجمانة لبيبي لي مرتبطتين …ماااشي شيماء وأنجلا فحياة شيماء بعيدة عن حياة أنجلا ..فقط عاناو من نفس ظروف الولادة ولو أنجلا تلقات العناية الطبية كانت تعييش

🍀🍀🍀❤الفقرة 38 ❤من الجزء 362 و الأخير 🎀
🍀🍀🍀

بعد مرور أسبووع ..لي فيه ولدات أليشا وبلفتيح كذلك …ولدات حتى هي طفلة جمييلة سماها الجد #أميرة لي عندها قوة #التحريك_الذهني ..كقوة الجد زيدان …وحدة من أقوى وأصعب القوى …
🍀🍀🍀
…فجناح شيماء لي كوووولو ورد أحمر وبالوناات … شيماء الأخيرة لي لابسة فستان أبيض خلالاب ..مع تاج أبيض و متكية ومبتااسمة وجنبها جمانة لي هي الأخرى بكسيوة بيضاء كيووت و حالة عويناتها القزحيتين وكاتصدر أصوات أطفال وشيماء سااهية فيها حتى تفتح لباب ودخل هاز باقت ورد زهرية وجلس جنبهما)

جاسم: إمبراطورتي قلبي

(شيماء إبتاسمات ودورات راسها شافت فيه وهو تحنى باسها وشاف فبنتو)

جاسم: فعلا نسخة صغيرة منك

شيماء (ضحكات): ههه وا راه ولدت ليك تلاثة دلي فوطوكوبي ديالك نتا (سليم جبار وسيم)

(جاسم عنقها وخشا راسو فحظنها وتنهد براحة )

شيماء (دورات يدها عليه ): جاو الظيوف

جاسم : كل رؤساء العشائر لتحت وكل المعازيم للسبوع دجمانتي وأميرة وصلو

شيماء : إذن يالاه نهبطو

جاسم : بلاتي يجي جبار

شيماء : وعلاش

جاسم : يهز ختو

شيماء : هاء ونهزها أنا ولا نتا
جاسم : لا
شيماء : و علاش
(قاطعهم لباب لي تفتح …ودخل جبار فرحاان ومتأنق بكوستييمو ..باس ماماها وبشووية هز جمانة وهو فرحااان)

جبار : يالاه

(جاسم ابتاسم وهز شيماء )

شيماء : ج جاسم ويلي حطني حط وييلي ماتقوليش غاتنزلني ونتا هازني قدام أكتر من 200 رئيس عشيرة

جاسم( باسها فخدها ): آه ونهزك حياتي كلها

شيماء( تزنكات) وا كانحشم أنبق حط واحط راه نتفك

(جاسم وجبار ضحكو …جاسم هاز شيماء وجبار جمانته وغاديين فاتجاه أسفل القصر )

شيماء : جباار قول لباك يحطني

جبار : لا أماما الإمبراطورات ماخاسش يتمشاو على رجليهم نتي وجمانة إمبراطورات

شيماء : أييه وعلاياش نتمشااو مثلا ها؟ أكما نركبو مركبة فضائية مثلا

جبار : ماصعيباش نكبر و نختارعهاليك

جاسم: بنظام الدفع المزدوج

جبار: أو نظام الطاقة المتجددة

جاسم : أمم وجهة نظر فكرة زوينة ألبطل

شيماء : يااربي تصبرني على هاذ جوج وااحط ولا نخلطك نتا وولدك

(جاسم ماحطهاش هبط بيها حتى خرج لحديقة القصر لي كوووولها دييكوراات رااقية وردية وذهبية وفيها أكتر من تلاث مئة متحول ظيوف …سليم ووسيم خليل وفارس بسرعة مشاو كايجريو ضارو بجبار )

فارس : عااافااك عطيهاليااا غيير شوي
جبار : نببق لاشديتيها ولا حطيتي عليها يدك
خليل : وااو على عوينات فسرااا
سليم : أبعدو منها ديالي أنا وجبار بوحدناا
وسيم (ميل فمو غايبكي ) : ونانا
سليم : هاء نسيتك راه ديالك حتى نتا
(إيميليا لي فرحااانة خداتها من جبار وهي تبدأ تبكي حيت جمانة فوطوكوبي دشيماء ملي يالاه تولدات وإيميليا فرحاانة حيت غاتعوض ماقدراتش تكبر بنتها فا هاهي ذي تكبر حفيذتها )

#جاسم ابتاسم وحط شيماء على كرسي راقي جنبو حيت مزالها ماكاتقدر توقف … وأخذ جمانة من إيميليا ..جنب كرسي شيماء وقف جبار ..وأمامها وقف وسيم وعنقاتو ..وجنب جاسم وقف سليم ….بستة بيهم أمام كل العشااائر …شيماء شافت فتارا هازة سميحة وعدنان هاز سماح وفرحانين ..شافت فخوها وباربرة هازين زليخة وفرحانين …شافت فأيار وغسان ووسطهم خليل وفرحانين …شافت فجاكلين ودياب لي هاز فارس كايبكي حيت جبار حيدليه جمانة وكذلك فرحانين ..شافت فأليشا وفيليكس لي هاز أميرة وكايبووس فيها ماهواش هنا غايحماق بالفرحة …شافت فجوكار وديما لي هازة بنتها هاندا وجنبهم ولدهم عصمان ..شافت فأمير وسلمى وولدهم مالك ..العم ناصر وهيلدا …سوزي ومعاذ ..الجد والجدة …العم علي لي وقفات جنبو إيميليا …وفالأخير ابتاسمات وشافت فجاسم وولادها بافتخار …خوت جاسم وكل صحابو تحناو على ركبهم أولا …وبعدها تحناو ل بنات لستارك والصغار ..وبعدها كل العشاائر تحناو ولائا لوحش المتحولين رئيس كل العشائر وحرمو ذات القزحيتين وكل خلفو …..#النهاية

(رابط موسم الثاني : )

Leave a comment