Skip links

قصة : الوحش ذات القزحتين ج 54

 36,487 عدد مشاهداات

🎀الفقرة 6🎀
جاسم : شيماااء صبري ساعتان ونجي نديك لفينما بغيتي وأشمن بحر فهاذ الجو ..نديك أحسن لريسطو ففندق راقي

شيماء : جااسم كنترجاك غير هاذ المرة بغيت نخرج شوية انا ولبنات ..غير حنا خرجة دلبنات غير نتغذاو ومابغيتش المدينة أو فندق بغيت لبحر وفريسطو ونرجعو كنواعدك أجاسم عافاك شحال مابقيت خرجت معهن وماغانفوتوش الريسطو

جاسم : هضرة وحدة وقلتها غانقطع

شيماء : جاااسم واش عاجبك لحال نبقا نترجاك هكا ها هئ حرام عليك والله هئ مابغيتيش تخليني نخرج مع لبنات غير نتغذاو فا حتى أنا عمرني نعاود نخرج معاك لشي قنت هئ

جاسم : دابا كاتساوميني

شيماء : لي عندي قلتو

جاسم : حتى أنا لي عندي قلتو (وقطع)

(شيماء لاحت الهاتف بعصبية على السرير وجلسات شادة راسها كاتفكر …أشنو غادير دابا واش تخرج بدون إذنو و موافقتو ..ولشنو غايأذي بيها هادشي …أول وآخر مرة خرجات بلهريب هي والبنات فالهند..ماسمح ليها غير بزز و حتى تقهرات ..ودابا لاعاودات نفس الشيء أشنو غاتكون ردت فعلو ؟…ولبنات لي قالت لهن يمشيو يلبسو ..وتارا لي قالت ليها إيلا ماخرجاتهمش عمرها تعاود تهضر معاها…تجمع عليها كل شيء فا طرطقات بالبكاء بقات مدة جالسة كاتبكي وتعاود حتى وصلاتها رسالة فهاتفها من جاسم …هزات الهاتف وحلات الرسالة كان مكتوب فيها
💌…^حجزت لكن ريسطو خاص جنب البحر حجزتو كولو باش مايضايقكن حتى واحد ..وساعة تغذاو وغاترجعو للقصر ..عشرة من لكارد كايتسناوكن غايديوكم فالليموزين حتى للريسطو وغايبقاو معكن تاتغداو وغايردوكن للقصر …مسحي دموعك وطلي على الأطفال قبل ماتخرجي ..وكيما دائما انتابهي للباسك والمكياج وهاتفك يبقا فيديك نصوني تجاوبي فلبلاصة كانبغيك..^💌

شيماء وقفات كاضحك ومسحات دموعها وكتباتليه كرد على رسالتو )
💌^ شكرا بزاف وبدوري عندي لك هذية فالليل .💌 رسلات الرسالة وشافت فالكاميرة ورسلات ليه قبلة ومشات كاتجري للحمام دوشات بالخف وخرجات لاوية عليها فوطة مشات للدريسينغ لبسات سروال گري لامع وطالع رسم ليها فصالتها جات مثييرة وكاتحمق .. مع بودي سخون كول مونطي أسود خشاتو فسروال مع حذاء كلاص (الصورة) ..وجلسات حطات ميك أب خفيف ونشفات شعرها طلقاتو..دارت حلق دياموندي كبار ونازلين وهزات حقيبت يد سوداء ..خرجات من دريسينغ كاتمشا برشاقة يالاه غاتخرج من الجناح حتى صونا هاتفها لقاتو جاسم وبسرعة شدات الخط وحطاتو على أذنها ..وهوغوت تاصمكها )

جاسم : على قبلك وقفت هاذ المحااكمة دلق…جووج مرااات فااا يااا غااااتلبسييي شيء طوييل فووق داك السروااال تغطى مؤخرتك أشيماااء أو نساااي لخروووج (وقطع)

شيماء : ناري لمصعور لاخر فمو خاسر تاعت الله واش هوا كايتصنت للمحاكمة ولا حاضيني من الكاميرات مافهمتش ( تنهدات ومشات رجعات للدريسينغ خدات مونطو خفيف وطويل حد الركبة فالأسود لبساتو وسداتو وخرجات وقفات أمام الكاميرات )

شيماء : صافي هاني هاه (وبقات كاضور حول نفسها ) غير بقالي على خاطرك أحبيبي وديها فخدمتك ساعة نرجع وكنواعدك ماغايوقع حتى مشكل

(وصلاتها رسالة فهاتفها )
جاسم💌.. دابا مزيان ليكارد كايتسناوكن …)

شيماء دارت الهاتف فصاكها وخرجات من جناحها طلعات لجناح جبار لقاتهم كل الأطفال وسط الحصة مع غسان كايقريهم واستأذنات من غسان دخلات باست جبار وسليم وعلماتهم أنها غاتخرج لساعة وترجع …باست باقي الأطفال وخرجات طلات على وسيم وزليخة وباستهم عاد خرجات برات القصر لقات كل البنات كايتسناوها إلا تارا )

باربرة أشارت لها لليموزين ) واش جاسم فراسو

شيماء تنهدات ) مستحيل كنت نخرج بدون موافقتو أباربرة

جاكلين : حتى أنا راه عيطت لدياب علمتو قلتليه خارجين بأمر من شيماء أنا وكل لبنات وقالي واخا وهو راه (شافت فأليشا ) كان معاه فيليكس ملي قلتهالو أكيد غايقولهالو

أليشا خرجات عينيها وبدات تشطح بلخلعة ) وااهيا ناري وا سربيو سربيو ركبو نهربو واغايجي يفرشخني قدامكن واراه يدييرها هىءء تلقاوه كايصوني ويعاود وأنا بلعاني خليت التيلي فالجناح

باربرة : وا تبتي وأشنو نقول أنا لي عيطت لإيفان قلتهالو قالي لالالا تخلي زليخة بوحدها نجي نتفاهم معاك ومع ذلك هاني معكن أوف وزايدون راه قلت ليه أمر من شيماء وقطع عليا وتانا خليت هاتفي فالجناح

أيار : وتانا

شيماء : تهدنو ماعندهم مايقولو ليكم

أيار : وافين غير تاارا خلاص ياه ليشافها مزروبة ومتلهفة على لخرجة للبحر يقول غير هبلات وهاهي معطلة ومعطلانا

(وغير كملات كلامها بانتليهم تارا خارجة من القصر وكاتجري ومبتاااسمة تاوقفات أمامهم وهازة جوج طاسات دالميكة متوسطين)🎀الفقرة 7 🎀
تارا والضحكة واصلة تالودنيها ) هانا هانا تعطلت سوري هاني جيت يالاهو

شيماء : أش بغيتي دوك طاسات

تارا مبتاااسمة استدارت يالاه غاتجاوبها ولكن غيير شافت وجهها وهي تخننزر فيها وغوتات )

تارا: وسوووقك هااا سووقك

(عنقات طاساتها وضربات فيهن ودخلات لليموزين)

شيماء مافهمات تاااحاجا كاتشوف أمامها باستغراب وتعصباات ) أش أشنو مالها ياك بغات نخرجها وهاني مخرجاها فامالها معايا مافهمتش قبيلة ديك لهضرة ودابا كاتغوت هكا (شافت فلبنات ) أشنو درت ليها مافهمتش!!

باربرة تنهدات ) تانا راه ولات كاتعصبنيي

أيار : تهدنو ألبنات يالاهو نركبو وغير نجلسو ونسولوها مالها تاني

أليشا : وااسريييو نهربووو ياوشحاال تعطييو تافيليكس جااي هئ واسربييو نركبو …

(ركبو كلهن فليموزين وانطالقات سايق بيهن أحد ليكارد ..وتابعينهم خمس سيارات فكل سيارة جوج دليكارد مسلحين وكل خمس دقائق كايسيفطو تقرير لجاسم ….وسط الليموزين شيماء جالسة دايرة رجل على رجل وكاتشوف فتارا باستغرااب ..هاذ الأخيرة لي معنقة طاساتها (علبة بلاستيكية ) وكاتجنب تشوف فشيماء )

باربرة : تارا تقدري تقولي لينا ملك عاوتاني؟

تارا شافت فيها باستغراب ) مالني!

شيماء : معايا أتارا مالك معايا تاني واش قلقتك فشيحاجة

تارا خنزرات فيها ) ماتهضريش معايا ؟

شيماء : شنو علاش

تارا : هكاك مانعرف

أليشا : أحم تهدنو (شافت فشيماء ) دابا حنا فين غاديين؟

شيماء مخننزرة فتارا) ماعرفتش جاسم حجز لينا شي ريسطو جنب البحر

تارا خرجاات فيها عينيها ولاحت الطاسات وغوتاات) شنوووو رييسطوووو هئ وا مابغييتش الريسطو بغييت نجلس قدااام لبحر على الرملة هئ أنا ماخارجاش من مكان مغلق (القصر) بااش ندخل لآخر (الريسطو) بغيييت مكان مفتوووح هئ بغيت البحر

شيماء زيرات على سنانها مغددة ) تااراا أشنوو بغيتيني نديرلييك هااا شنووو راه لي فجهدي درتووو كون قلت ليه غاديين نجلسو قدام لبحر بربي ماايخليني نمشي بدوونو وااخا نتاحر ليه مايخلينيييش واش عارفة لبحر فهاذ الوقت من السنة كايكون خاااووي غاتلقاي فيه غير لحراگا

تارا طارت شدات ليها فيديها وركعات أمامها ) هئ عافاك كنترجاك هئ ديري شيحاجة هئ لادخلنا للريسطو غايطوقوه ليكارد مستحيل يخليوني نخرج للبحر هئ عافاك أشيماء لاكنت عزيزة عليك هئ

شيماء : هاادشي كولو اتارا وماعزيزاش عليا ها هادشي كولو على قبل من أنا دايراه هااا..
واش يحسابلك على قبلي لاجات عليا رااانيي نااعسة فجناحي أو شادة ولدي ولكن على قبلك خرجت فا ماطلبيش مني ندير شيء لي غايجبدلي المشاكل مع راجلي

تارا نترات يدها بقووة وخنزرات فيها ورجعات جلسات بلاصتها ) هئ مسمووومة هئ نتي مسموومة هئ عقلي فيها

شيماء شدات راسها بيديها) اللهم طولك يااروووح

باربرة : تاارا ماشي زدتي فيه

تارا غوتات ) دخلوو نتوما للريسطوو وجلسوفييه أما أنا غانمشي للبحر (شافت فشماء مخننزرة ) و إيييلا حااول شيواحد من ليكارد يمنعني كانقسم لكن غانفعل قوتي (الإختراق) وديك سااع ليقدر منهم يشدني غير يشد غانختاارق أي شخص ونمشيي

لبنات خرجو فيها عينيهم وصفارو)

أيار : و و واش تسطييتي هااا(غوتااات) تسطييييييتي رااهم كارد بشريين وااش جهلتيي ولا ماالك غاتخالفي قانون جاسم وتبيني قوتك للبشر هااا
تتمة الجزء 215 👑
أليشا : ت تارا ديري عقلك

باربرة : لالا نتييي زدتييي فييه عيقتيي گاااع فتي حدودك كلها

شيماء غوتات ) بااارااكا
الصورة :تارا🎀الفقرة 8🎀
شيماء غوتات ) بااارااكا(هزات صبعها فوجه تارا ونطقات بنبرة تهديد وهي مخننزرة ومزززنكة بالأعصااب ) بربييي أتااارااا وديريها مانعقل علييك فهمتي كل شيء سمعتي نتقبل كل شيء إلا أنك تخاالفي القااانون وتحطي جااسم فموقف صعب أمام كل العشاائر يصدق على خر ياامو حاط أختو فمحااكمة هو القاضي فيها ..(غوتاات) أنا صابرة لهضرتك الجارحة ليا ولسمك لي رجعتي اليوم تخرجيه فوجهيي ولغوااتك عليا وسااكتة لييك …ولكن ماغااانصبرش تحطيي جاسم فموقف صعب أمام كل العشائر يتآذى بسببو معنويا ..فهمتي كل شيء إلا جااسم ولا غانوريك وجه عمرك شفتييه نغززك بسنااني ومانعققلش عليك فهمتيي؟

(تارا صفارت وبدات تنفس بسرعة وتسرط فريقها مدات يدها ضغطات على زر وتفتحات النافذة لي جنبها ودورات راسها كاتستنشق الهواء ..أما لبنات سقرو وخلعااااتهن شيماء )

باربرة شدات يد شيماء ) تهدني

شيماء : هاني مهدنة أباربرة

أيار : البحر بحر ياك ريسطو جنبو ومطل عليه فا راه نفس الشيء أتارا مالك على كل هاذ الحالة

تارا : لا بغيت البحر نتمشى على رمالو (شافت فشيماء بعينين دامعين) عافاكم

شيماء تنهداات وحطات يدها على ذقنها وكتشوف فتارا مخننزرة فقصاتها ) تالتما ونشوف

(كملو طريقهم بسكات شيماء واضح عليها معصبة وتارا متلهفة ومبتااسة ولكن غير كاتشوف فشيماء وتخنننزر وتخسر ملامحها بدون سبب …..ولبنات كل مرة يشوفو فوحدة مافهمو والو فتارا …فا نصف ساعة حبسات بيهم الليموزين أمام ريسطو راقي مطل على البحر ..خرجو ليكارد من سياراتهم كايجريو حلو الباب لليموزين وهي طير تارا خرجات كااتجري فاتجاه البحر تاوقف أمامها أربعة من ليكار )

الكارد أشار ليها للريسطو ) مدام هذا هو الريسطو المحجوز لكن وممنوع تمشيو لأي مكان آخر هاذي أوامر اللورد

(شيماء لي بسرعة خرجات من الليموزين وفعلات درعها بقوة الحماية لليكارد الأربعة لي وقفو فوجه تارا باش حتى لاحاولات تختارقهم تارا ماتنجحش …حيت شيناء ماتايقااش فيها بمرة ووقفات ربعات يدها كاتشوف فتارا أشنو غادير ووقفو لبنات كلهن جنبها كايشوفو حتى هن فتارا)

تارا للكارد) : غير غير خمس دقائق وغانرجع أحم هالبنات يدخلو وأنا ظغيا نرجع

الكارد: ممنوع أمدام لو سمحتي دخلي للريسطو او نرجعوك للقصر

تارا استدارت وشافت فشيماء هاذ الأخيرة لي مخننزرة فيها ..تنهدات بحزن وتمشات تاوقفات خلفها …شيماء ابتاسمات حيت تارا ماخالفاتش أوامرها ودخلات للريسطو وتبعوها كل البنات ..كان الريسطو خاااوي حيت كولو محجوز لهن فا لقاو نادلتان فاستقبالهن خداوهم لطاولتهن وجات طباخة وهي نفسها صاحبة الريسطو رحبت بهن خدات طلباتهن للغذاء ومشات …تارا حطات راسها على الطاولة وبدأت بالبكاء وبقوة وكاتشهق حتى تقطع فيها النفس )

باربرة : وا تارا الله يهديك هانتي هااا لبحر كايبان من هنا

تارا: هئ هى لا هئ رملة هئ غير خمس دقائق ونرجع هئ

شيماء تنهدات ) جاسم مستحيل يخلينا أتارا وبرا عشرة دلي كارد كيغانديرليهم أتارا

تارا شافت فيها ) نتي راك بحال جاسم هئ يعني كلمتك عليهم ككلمتو هئ وعندك نفس الصلاحيات لي عندوو هئ أمريهم يخليوني نزل غير جوج دقائق هئ وا جوج دقااايق هئ

شيماء سكتات حيت جاو نادلات كايحطو فالغذاء ..ومشاو)

شيماء : نتغذاو أولا علاما نفكر فشي حل

بداو لبنات كايتغداو بشهية مفتوحة إلا شيماء لي جاتها الردة بزز حبساتها … وماكلتها قلالت بزاف فالآونة الأخيرة فقط شربات عصائر (🍸الصورة🍸) ونقبات من الفواكه وهي غير كااتفكر …لبنات كملو أكلهن وجمعو النادلات
الطاولة وجابو لهن قهوة وحلويات )

تارا: شيماء

شيماء شافت فيها وتنهدات ووقفات ) تسناوني هنا حتى نرجع كلكن

(ومشات تا خرجات برات الريسطو ومباشرة وقفو أمامها خمس من ليكارد وحناو راسهم)

الكارد : أوامرك مدام

شيماء شافت فيهم واحد واحد وحسبات عددهم ودماغها خداام )
شيماء : أحم واش عرفتوني

الكارد المسؤول : أكيد مدام شيماء آل ستارك حرم اللورد جاسم أوامرك مطاعة مدام🎀الفقرة 9 🎀
شيماء : فين ليكارد الآخرين ياك كنتو بعشرة

الكارد: خمسة من لي كارد خلف الريسطو مدام حنا محيطين به فاكوني هانية ومرتاحة الوضع آمن

شيماء( نطقات بهمس ) يعني خمسة فالبوابة الأمامية وخمسة لور (شافت فلكارد) سيرو جيبولي ميلفوي

لگارد هز راسو شاف فيها وبسرعة رجع حناه ) أحم نعام؟

شيماء : وا ميلفوووي ..أحم حطو لنا التحلية هنا وماعجبتنيش لحلوة نتاعهم مشهية ميلفوي فا سيرو جيبوهلي بسرعة

لكارد حط يدو على السماعة فأذنو واستدار عطاها بالظهر وهضر بلغة مافهماتهاش(الصينية) ولكن عرفاتو كايهضر مع جاسم …ثولي استدار الكارد وشاف فيها)

الكارد: تبغي شيء آخر مدام

شيماء : أ أحم لا غير ميلفوي

الكارد: اللورد قال نفذو كل طلباتك فا أوامرك مطاعة مدام

(واستدار ركب سيارتو ومشا يجيب الميلفوي )

شيماء تبعات السيارة بعينيها تاغبرات وشافت فلي كارد الأربع الآخرن لي باقيين )
شيماء : هاء نسيت لكبال (🌽الذرة) بغيت كبالة (شافت فواحد من ليكارد وأشارت له بأصبعها ) نتا سير جيبلي كبالة

الكارد: أ ك ط أحم بلاتي مدام نعلم اللورد

شيماء : كيفاش تاني (خنزرات فيه) ماسمعتيش أشنو قال صاحبك لي عاد مشا ها قاال بلي جاسم أمركم تنفدو كل طلباتي واش غاتبقاو كل شوية تعلمووه راه هو فمحاكمة أحم قصدي اجتماع بربي وتعصبوه بهاذ الأسئلة التافهة كل دقيقة تايجري عليكم ودابا سير جيبلي كبالة ولا نجري عليك أنا نيت

الكارد : أمرك مدام (ومشا كايجري ركب سيارة وكسيرا وهي تبعاتو بعينيها تاغبر هو وسيارتو )

شيماء شافت فالجوج الآخرين) بففف نسيت تاني بغيت رايبي جميلة

ليكارد بجوجهم هزو راسهم شافو فيها وخرجو عينيهم )

شيماء: ماالكم مطرطقين فيا عينيكم وا راني بحالكم غيير بنت الشعب كبرت غير برايبي وبيريمي ملفوق ودابا طيرو نتا جيبلي رايبي جميلة ونتا جيبلي نص فيه طون ولحرور سربيو

ليكارد شافو فبعض)

أحدهم : أحم مدام مانقدروش ن..

شيماء قاطعاتهم وغوتات ) ماابغيتووش تنفدو الأوامر وااخا (هزات هاتفها بلعاني ودارت راسها كاتهضر مع جاسم)

شيناء : جاسم أجي دااباا عندي تشوف هاذ العمالقة لي مخددم هئ هئ مابغااش يجيبووولي داكشي لي بغيت هئ لا ومل فوق كايخرجو فية عينيهم هئ بلا حشمة …

ليكارد بجوج صفااارو وقربو يبولو تحتهم بالخلعة حيت جاسم وااضح معاهم مايهزوش فيها العين أو يزيدو معاها فالكلام أخد ورد وحتى فوحدة من لبنات )

الكارد : مم م مدام غان غانفذو الأوامر كنترجاك م ماتقوليليه والو

شيماء ابتاسمات ونطقات كأنها كاتهضر فالهاتف) صاف أحبيبي هاهوما يمشيو يجيبولي أش بغيت صاف تهدن واخا دابا نقولهاليهم (ودارت راسها قطعات وشافت فيهم) سمعتوووه أشنو قال هاا قال أي شيء بغيتو يدااار

ليكارد شافو فبعض أش سمعوو وهي طالقاها عليهم)

شيماء : باينلي مكتفهموش (هزات هاتفها تاني )

الكارد :أوامرك مدام غانجيبو لي قلتيه (وطارو بجووجهم ركبو كل واحد سيارة وكسيراو )

شيماء تخلصات من الخمسة ليحارسين بوابة الريسطو والخمسة الآخرين حارسين الجهة الخلفية منو …فا طارت كاتجري دخلات لعند لبنات كاتلهث)

شيماء : تخلصت من الخمسة ليحارسين لباب (شافت فتارا) يالاه عندك خمس دقااائق أتارا قبل مايرجعو هاذوك لي سخرت خاس نرجعو قبل منهم او قبل مايعيقو هاذوك لي فالخلف

تارا وقفات فرحانة وهزات طاساتها ) آه آه كوني هانية هاني غادة (جاست تمشي وشداتها شيماء من يدها )

شيماء : من نييتك غانخليك تمشي بووحدك (شافت فجاكلين ) يالاه معانا وباربرة أيار وأليشا بقاو هنا وإصحكن وحدة منكن تخرج ماتخليونيش نبقا نلقط فيكن وحدة بوحدة

ناضت جاكلين ومشاو كايجريو هي وشيماء وتارا خرجو من ريسطو وهبطو مع جنبو تمشاو مسافة عاد دخلو للرملة لي أمامها لبحر …)

تارا كاتجري بفرح وتنقز فالرملة وضحك وهي كاتستنشق فالهواء وغاتحماق بالفرحة …وشيماء لي حيدات الطالون باش تقدر تمشى فالرملة وتابعاها هي وجاكلين )

شيماء : تارا باراكا يالاه نرجعو

تارا مستمتتعة ) ههه بلاتي مزاال (شافت فشيماء ) غانقرب للبحر بغيت نمشي لهييه
(وأشارت ليهم على مكان بعيد شوية به بعض الصخور الكبيرة الحجم لي أمامهم مباشرة لبحر) بغيت نجمع الرملة لفازگة (المبللة) فهاذ الطاسات لي جبت معايا ونجمع كوكياجات غايكونو حدا دوك لحجرات لكبار ونرجع

شيماء : بعييد أتارا خلي حتى للغذ وأجي نتي وعدنان وجمعي لي عجبك دابا يالاه نرجعو ماتندمينيش

تارا: ماغاانرجع تانعمر طاسااتي (واستدارت مشات كاتجريي بأقصى سررعة )

شيماء غوتات) تاارااا أووف أووف ياخووفي غير من جاسم (جاتها الدوخة ومالت كانت غاطيح لو ماشداتها جاكلين )

جاكلين: مالكي أشنو واقع لك

شيماء : و والو غير دخت أوف

جاكلين : تهدني وتنفسي مزيان

شيماء : أنا بيخير

جاكلين : واش متأكدة وليتي شوية حيت خاسنا نتبعوها شوفي راهي بعدات بزاف

شيماء تنهدات ووگضات نفسها ومشاو كايجريو تابعينها ….
🎀🎀
فالريسطو بقات أليشا وأيار وباربرة جالسين على أعصابهن )

أيار : أنا خايفة

أليشا : هئ حتى أنا وحاسة نفسي مخنوقة هئ خايفة من فيليكس

باربرة : تهدني أ أليشا

أليشا وقفات ) غانخرج غير لقدام لباب كانحس بالخنقة والله

باربرة : لا لا سمعتي أوامر شيماء قالت بقاو هنا

أليشا : غير لقدام لباب أ باربرة

أيار وقفات ) هاني نمشي معاها غير تهدني أ باربرة
الصورة : بوديغارد🎀الفقرة 10🎀
أيار وقفات ) هاني نمشي معاها غير تهدني أ باربرة

تمشات أيار وأليشا حتى خرجو وبقاو واقفين أمام الريسطو كايتفرجو فالبحر )

أليشا سااهية فالبحر ونطقات بدون تفكير ) : شيمرات كاندم

أيار شاف فيها ) شنو كيفاش وعلاش؟

أليشا : على فيليكس (شافت فيها ) خوك أناني وعصبي ومستحيل نتقبل أنو يتحكم بيا كالدمية ديري هكا وماديريش هكا اووف

أيار خنزرات فيها وغوتات ) بزااف عليك نتي لي أنانية ومغرورة لقيتي شيواحد يبغيك حب أعمى وحقيقي ويتهلا فييك كفيليكس هاا

أليشا غوتات) دابا أنا كانشكي عليك ونتي ضورتيني يااك أووووه نسييت أنك ختو أبنت عمتي ههههه معامن أنا

أيار : لا لا نتوما جهلتوو اليوم مافيهاش(قصدها أليشا وتارا) ندمتي ياااك ندمتي حييت تزوجتي بخوية ..بربي ويسمع فيليكس هاذ الهضرة تاغاتجرحييه ويصدق هو لي ندم عالنهار لي خداك فيه لقيتي بحاالو ها هههه كايتحكم فيك لا راك غالطة أمدااام نتي لي كاتحكمي فييه غادي وجاي على هواااك وعلى كييفك تولدي وقتما نتي بغيتي تخرجي دخلي كيبغييتي وتعيطيليه يكون فخدمتو يخليها و يجي كايجري عندك وفلخر وليتي ندمتي.. و ولا هو كايتحكم فيك كالدمية وعلاش غير حيت هو غار ومابغاكش تخدمي فشركة كلها رجااال نتي بوحدك بنت وسطهم ..فيليكس أ أليييشا فيليكس لي منهار حليتي عينيك ونتي كاتبغييه وغير تابعاااه وحالة فمك فيه تافطواليط كاتبعييه ونهار تزوج بك وليتي ندمتي هاا ..فيليكس ليكان شاابع بنات ها زعرة ها لكحلة …العصبي المغرور العنيف لي مامسوق لحد يالاه كايحني راسو لجاسم أما حتى بابا وجدي وماما عمرو سمع كلامهم ولكن نهااار بغاك نتي تبدل كليا ولا مهدن ولا ملتزم وحدودي ولا كايطيع كلمتك وأي شيء طلبتييه كايقول واخا حتى من لولالاد خمس سنييييين قربتوو تكملو خمس سنيين دزواااج وهو كايتسنااا فسيااادتك تقبلي تولدي ليه كون كان شي راااجل آخر غايقبل لهاذ لهبااال

أليشا زيرات على يديها وعينيها مدمعين ) : دابا ع علاش كاتغوتي

أيار: كانغووت حيت هاذي هي الحقيقة وصعيب عليك تسمعيها ياك .. عرفتي نتي وتارا أكتر أنانيتان عرفتهن فحيااتي وعقلي على كلمة ندمتي لي نطقتي بييها أبنت خاالي بربي تاغانقولها لفيليكس وديك الساااع عاودي قوليلو ندمت حيت تزوجت بيك قووليهالو فوجهو ماشي فظهروو (وضربات فيها تخنزيرة ودخلات للريسطو)

أليشا صفارت وغوتات ) لا هئ ماشي هادشي ليقصدت بأني ندمت أياار والله مهادشي هئ

أيار ماتسوقاتش لها ودخلات …أما أليشا ضربات رجلها مع الأرض بعصبية وزادت مع الشارع غادة بخطوات سريعة وكاتبكي بصراخ ..بعدات شوي على الريسطو وغادية مع طول الشارع لي خااوي …والسياراة لي داز كايضسر عليها ويصفرو ويتغزلو فيها …هي تخلعات وبقات كاتمشى بخطوات سريعة …حتى وقفات جنبها سيارتو السوداء حتى تحكو روايض مع الأرض وهي جمدات مكانها بالخلعة …فيليكس خرج من السيارة صاااعر وخبط الباب عالجهد وغووت على شخص فسيارتو كان كاضسر عليها..حتى كسيرا صاحب السيارة …وفيليكس مشى ناحيتها ..وبسرعة البرق دازو من جنبهم خمس سيارات أخرى
🎀🎀🎀🎀🎀
عند تارا لي كاتجري هازة طويساتها ..بعدات بمسافة على لبنات …وصلات جنب تلك الصخور وجلسات فرحااانة جنب الماء حلات طاسة وبدات تهز فالرملة لفازگة وتعمر فالطاسة وماحسات على نفسها تاهزات كمية من الرمة لفازكة فيدها وكلاتو وغمضات عينيها براااحة وهي كاتمضع وكاتبنن .وبدون شعور هزات كمشة أخرى من الرملة لفازگة وكلاتها ..تاوقفات عليها شيماء وجاكلين كايلهثو وهي مسحات فمها بسرعة وسرطات تلك الرملة وهزات راسها شافت فيهما )
الصورة : أليشا🎀الفقرة 11🎀
#وحش_ذات_القزحيتين

شيماء كاتلهث وحاطة يديها على ركبتيها ) : أشنو هاذ فعايل دراري صغاار أتارا نوضي تگعديي نرجعو أصلا بعدنا بزااف على الريسطو

تارا : واخا غير نكمل ( ورجعات تاني كاتعمر فديك الطاسة بالرملة )

جاكلين : أشنو غاديري بديك الرملة!!

تارا: ها ..! أحم گو گو گوماج كانقصد غانصايب منها مقشر للوجه والجسد طبيعي

(جاكلين يالاه غاتهضر تاقفزهم صوت نباح قوي لكلاب. ..تارا سدات طاستها ووقفات كاترعد شافت موراها …كلبان خرجو من خلف تلك الصخور وبعدها خرجو تلاثة د شماكرية باين عليهم السكر وحالتهم حالة… وقفو أمامهم مع الكلبين لي ماكفوش من النباح…..شيماء صفاارت ماشي خوفا منهم بل خوفا من جاسم حيت دابا أكييد غايعرف بالأمر)

الشمكار 1: وااااو علزيين وجاو تالعدنا

الشمكار 2 : ياحلييلي تلاثة نيت كل واحد بوحدة (هز يديه للسماء) شووكرا أربي على هاذ النعمة دتيتيز

شيماء ردات تارا خالفها …وجاكلين خنزرات فيهم ودارت حركة قتالية بوضية الدفاع عن النفس)

جاكلين : مابغيت نآذي حتى واااحد فا من الأحسن خليونا نمشيو بهدوء

الشمكار 3 : تشا شتااتقول تيتيزة واش كاورية (حيت جاكلين هضرات بالإنجليزية )

شيماء : قالت ليكم خليونا نمشيو لابغيتو تبقاو حيين

الشمكار 3 قرب خطوة منها وديق عينيه فيها كايشووف فعينيها) ياااوا لعشران شفتووو أشنووو شفت واااعويناتها أسااط كل وحدة فلون هاااح

الشمكار 1: واييه بغيتها ديالي هاذ لملونة وخودو نتوما جوجات لخرين (قرب من شيماء ومد يدو يقيصها) أححح لعوينات ولفورمة وكيغايجي فيها لح..

(شيماء خرجات فيه عينيها ويالاه غاتغوت تعايرو حتى طارو عليه دوك جوج كلاب ليهما فالأصل كلاب ديال دوك شماكرية التلاث وبداو كايفرسو فييه ويعضوه بقوة وصحابو تخلعو ماجاو فين يهربو حتى كل كلب طار على واحد )

شيماء حالة فمها فيهم وكاتنهج بالأعصاب ) برافو أجاكلين (شافت فيها) عبرتي عليهم

(جاكلين قوة التحكم بدماغ الحيوانات)

جاكلين شافت فيها مخرررجة عينيها ولونها مخطووف ) م ماشي أنا ل لي ت ت تحكمت ب ب ب بدماغ د دوك لكلاب أ أشيماء

شيماء حلات فمها وبسرعة استدارت شافت شكون خلفها وحركات راسها بلا ..)
شافت جاسم خلفهن واقف بملامح باردة ومربع يديه كايشوووووف فيها… وواقفين جنبو دياب وعدنان ..وإيفان شاد باربرة من يدها وهي كتبكي …وفيليكس شاد أليشا من يدها ومخننزر فيها …وأيار
كاترعد جنب غسان)

شيماء سرطات ريقها وهي كاتشوف فجاسم رجعات شافت فالشمكار لي عايرها لقات الكلب مزال كايفرس فيه وبوحشية عضات متتالية بدون توقف فمنطقة العنق وهو مغيب أو ميت ماعرفاتش … وصحابو واحد كايغوت والكلب كايعض فيه والآخر مغيب….عرفات أن جاسم سمع كلام الشمكار ليها وهو لي متحكم بهاذوك الكلاب ….عضات شفايفها بتوتر وعينيها دمعو )

عدنان غوت ) تااارااا

تارا قفزات وهي معنقة طاستها ) ن ن ن نعام

عدنان : يالاه

تارا مشات كاتجري عندو شدها من يدها وجرها فاتجاه سيارتو)

دياب :جاكلين

جاكلين شافت فشيماء بحزن وخلاتها ومشات شدها دياب من يدها ومشا وتبعوه كل ليكوبل كل واحد جار مراتو ركبو سياراتهم ومشاو .. …بقا فقط جاسم واقف مكانو جامد ومركز نظرو على الكلاب ..وشيماء واقفة أمامو ..والشماكرية التلاث يفترسون بوحشية )

شيماء قربات خطوات حتى وقفات أمام جاسم وهي حانية راسها )

شيماء : ج جاسم أ أنا م ماقصتش ن

جاسم خنزر فيها تاسكتات ورجع نظرو للكلاب لي حبسو ومشاو غحالهم …وهو تقدم خطوات تاوقف أمام جثث شماكرية يتأكد من موتهم…وشيماء شافت داك عرام د الدم واستدارت عطاتهم بالظهر وهي تبدأ تبكي بالجهد وكاتهضر)

شيماء : والله ماقصدت هئ هئ والله أجاسم ماكان بنيتي نخالف هضرتك هئ

(جاسم قاطعها بأنو شدها من يدها وجرها خلفو غادي فاتجاه سيارتو بدون ماينطق بكلمة …وشيماء تابعاه ودموع فعينيها وكاتهضر)

👑💙❤الحنّية أهم من الحب .، الحنّية هي التي ترسخ الحب 💙❤️👑

شيماء : جاسم ت تارا هئ هي قالت ب بغات رملة هئ هئ أنا ماقصدتش نكدب هئ جاسم غير سمعني وقف شوية نهضرو هئ علاش مكتشوفش فيا هئ (سكتات حيت وصلو للشارع وهو وقف وطير ليها الحذاء من يدها وتحنا على ركبتو حطو أمام قدميها الحافيتين …وهي كاتشهق وفقط كتشوف فيه …عيا يتسناها تلبس ووالو فا غوت بالجهد تاقفزها وصدى صوتو تردد فالمكان )

جاسم : واااااا لبسييي🎀الفقرة 12 🎀
جاسم : واااااا لبسييي

شيماء بسرعة حطات يدها على كتفو وهزات رجلها تلبس …وهو شد رجلها نقرها من الرملة عاد لبسها الفردة الأولى من الحذاء ..ونفس الشيء دارو للرجل الثانية نقرهالها من الرمل العالق بها عاد لبسها ..وتگعد بدون مايشوف فيها شد يدها وجرها وهي غير كتبكي وكاتشوف فيه وفمها كايترعد )

شيماء : ج جاسم ع عافاك وقف شوية نهضرو هئ خليني نشرح ليك ونتا ت…(سكتات مخرررررجة عينيها فليكارد الخمس لي قولباتهم وصخراتهم كانو واقفين مستفين جنب سيارتو وحانيين راسهم وكلهم دمايات وثيابهم مقطعة سلخهم جاسم نيت شبع فيهم بونية )

جاسم حل السيارة وركبها وخبط الباب حتى قفزات واستدار مخنززر فهاذوك ليكارد وغووت)

جاسم : قودووو عليا لشركة ليكارد خودو مستحقاتكم ودرقو عليا كمااامركم نتووما مطروودين

(وركب سيارتو وكسييرة بأقصى سرعة )

شيماء صفارت وقلبها كايضرب بقوة بدات تبكي)

شيماء : هئ علاش جريتي علييهم هئ هوما والله مادارو والو أنا لي تفليت عليهم قولبتهم أجاسم بردها فيا أنا بلا ماتقطع رزقهم هئ غوت عليا أنا

جاسم لارد حتى أنو مكايشووفش فيها بمرة وملامحو كاتخلع …وشيماء حسات بالدوخة من السرعة باش سايق عندها فوبيا من السرعة من نهار الحادث ..غمظات عينيها وبقات كاتغوت ووالو هو فاللاوعي )

شيماء : نقص السرعة هئ وااا نقص أ جاااااسم هئ (حسات بالردة ) وقف السياارة عافااااك (حطات يد على فمها تحبس الردة والأخرى شدات بها يدو التي على مقود السيارة غرسات فيه كل أظافرها عاد حس على نفسو شاف فيها وبسرعة وقف السيارة جنب الطريق حتى تحكو روايض مع الأرض ..وحل ليها الباب وهي خرجات كاتجري جلسات على طروطوار كاترد … ردات كل أش فمعدتها تاجاتها السخفة …تكعدات وهي صفراء وكتبكي وشافت فيه كان واقف جنبها مد لها قرعة ماء بلا مايهضر ولكن هي ماشداتهاش فاستدار عطاها بالظهر يرجع للسيارة حتى وقفاتو بكلامها )

شيماء : هئ جاسم كنعتاذر والله ماقصدت نكدب هئ تارا كانت بغات رملة داكشي علاش خرجت من الريسطو هئ

جاسم استدار وغوت فوجهها وهز تلك القرعة وخبطها جنبها على الأرض تا ترشات بمائها وقفزات غمضات عينيها وهو كاايغوت فوجها ومزنگ بالأعصااب عروق جبهتو خرجو )

جاسم : لكدوووووب هاااا ضحكتيي عليااا باااغا تخرجييي وكاااذبة عليااا قلتييي الريييسطوووو جنب البحر ونتييي نييتك كاانت فالبحر رااداني حمااار هااا🎀الفقرة 13🎀
شيماء مغمظة عينيها وكاتحركلو راسها بلا ) لا والله ماكانت نيتي نمشي لشي بلاصة أصلا هئ غير على قبل تارا ومشينا غير الريسطو هئ

جاسم : باااراكا أشيمااء هااذي تاني مررة كاديري نفس الششيء كذبتيي علياااا كذبتييي أشيمااء مررة أخرى لكدووب وحطيتي نفسك ولبنات فالخطر

شيماء حلات عينيها وبسرعة شدات يدو ) والله أجاسم ماكانت نيتي نكذب هئ تارا قالت لبحر هئ وأنا عرفت ماغاتخلينيش ندي ليه لبنات بوحدنا حيت خاوي هئ وفكرت فالريسطو و وافقتي وحجزتيلينا فيه وقلت صاف ريسطو جنب البحر هيا هيا نيت هئ ولكن تارا أصرات بغات تخرج هئ وهي بقات تبكي فا أ أنا أ أنا …

جاسم حرك ليها راسو بآه ) آه نتي أشيماء آه نتي أشنو درتي ها نتيييي رديتيني حمار قداام رجالي وضحكتي عليهم تاخالفو أوامري وتبعو كذووبك وخرجتيي حتى لعند زوا… تايتزللو علييك شماااكرية هااا

شيماء : هئ أ أنا

جاسم قاطعها وغوت ) نتيي شنووو هااا سمعتي داااك لق… أشنووو قاليك يااك نعاود نقووليك أشنو قال؟ حيت أنااا سمعتووو و مزياان أشيماء مزيااان ومااشي غير بوووحدي بل كل خوتي سمعوووو!

شيماء سرطات ريقها )

جاسم مزالو كايغوت ) بغييتي حريتك هااا بغيتي ديييري لي عجبك أشيمااااء فا من اليوم نتي حرة

شيماء حلات فمها ) ش شنو!

جاسم غووت) كيييما سمعتيي حييت آخر مرة غااانصبر لكدووبك وألاعييبك .. خرجي أو دخلي نتي حرررة فامااااتحتاجييش تكذبي أو تمثلييي علياااا أو تشااوري معاايااا على كذووبك أشيماااء تااحراميات ماشي عليا..فا نتي حرررة

(وقفات سيارة رمادية جنبهم وخرج منها الجد زيدان كايشوف فيهم باستغراب شيماء كاترعد وكاتبكي وجاسم كايغووت فوجهها ..فا مشى الجد كايجري وقف عليهم)

الجد : أشنو واقع هنا (شاف فجاسم شكلو كايخلع) م مالك أوليدي تهدن خلعتي طفلة برد أوليدي

جاسم مخنننزر فشيماااء لي حانية راسها وكاتشهق ) ماابقااش عندي علاش غانصبر لكذبة أخرى منننك أشيماااء ونتي ماتحتاااجيش تمثلي عليااا او تخدعيني مرة أخرى فا ديري لي عجبك فهمتي هانتي تهنيتي مني ومن سيطرتي نتي حرة ( نطق بهاد الكلام وششاف فجدو استدار صااعر ركب سيارتو وكسييييرا بسرعة خيالية )

(الجد زيدان حال فمو فلعجاجة ليخلات سيارة جاسم ..مافهم والو..وماقدرش يهضر معاه حيت هو بنفسو تخلع من شكلو … شاف فشيماء لي كاترعد و شدها من كتفيها)

زيدان : بنيتي مالك أشنو وقع أنا كنت غير غادي للقصر تاشفتكم وقلت للشيفور يوقف ..علاش كان كايغوت وقاليك هكاك

شيماء فقط حانية راسها و كاتبكي )

الجد : أجي أبنيتي نرجعو للقصر (جرها غادي بيها لسيارتو) لاتديش عليه أنوارتي هذاك لبغل لاخر راه غير داوي خاوي هو مايقدرش بلا بيك أبنيتي تادقيقة وحدة هو غير معصب ملي يفيق غايعرف غلطو (مد يديه كايمسح ليها دموع ) غير سكتي أبنيتي واش لي عندها جوهرتان ملونتان فعويناتها تبكي راه غير حمق هذاك لمسخوط گاعمة قصد أش قال ليك غير بلاتي عليه (ركبها فالسيارة وهي والو ماسكتاتش من البكاء ..ركب جنبها وأمر الشيفور يتحرك للقصر ..والجد عنق شيماء فحظنو وكايدوز يدو على شعرها وهي كاتشهق حتى غيبات)

الجد : صافي أبنيتي داابا يندم لمكللخ لاخر (شاف فيها لقاها سادة عينيها ظنها نعسات) شو طفلة نعسات بدموعها ..واخا علييك ألمسخووط ..ناري طيرني بلخلعة شحاال مابقيت شفتو متوحش هكا

(نصف ساعة دخلات سيارة الجد للقصر …ووقفات أمام البوابة الداخلية للقصر ..زيدان حاول يفيق شيماء مرة وجوج بدون فائذة فا استغرب وخاف ….حتى شافهم إيفان لي كان خارج من القصر وجا كايجري عند الجد)

إيفان : جدي (شاف فشيماء مغيبة وخرج عينيها ) م مالها و وفين جاسم

الجد : لقيتو كايغوت عليها فطريق مافهمت والو قاليها شيكلام كايجرح ومشا خلاها معايا شبعات بكاء مسيكينة حتى نعسات ودابا كنفيقها مابغاتش باينة عيانة هزها أوليدي🎀الفقرة 14 🎀
إيفان تحنى عندها وحط يديه على حناكها ) إيفلين فيقي

الجد : واراه عييت نفيقها صاف خليها ناعسة وهزها لجناحها

إيفان هزها فحظنو ويالاه استدار لقا باربرة خلفو )

باربرة: م مالها ش شنو وقع!

إيفان : سولي خوك (وومشا داخل بها حتى وقفاتو )

باربرة : بلاتي جبار هو فالصالة لي مقابلة مع لباب إيلا شافها فهاذ الحالة أ إيفان غاينوض قرباالة تاني ماجا لي يهدنو .. صبر شوية نمشي عندو نلهيه ودخلها مباشرة طلعها لجناحها مايشوفكش

إيفان : طلقي راسك

باربرة دخلات كاتجري ..والجد دخل كذلك وهو هاز هاتفو كايصوني على جاسم بدون رد …أما إيفان بقا واقف ومخننزر وعيونو غير فوجه شيماء الأصفر و عينيها منفوخين …تنهد بعصبية وتسنا دقائق عاد دخل بيها للقصر ومباشرة للمصعد طلع ومشا نيشان لجناح شيماء وجاسم حل لباب ببصمة اصبع شيماء ..وحطها مباشرة فسريرها وتفقد حرارتها ..ثواني دخلات باربرة وأيار وجاكلين كايجريو )

أيار وهي كتبكي ) شنو وقع هئ اشنو دارليها جاسم

باربرة : إيفان هضر

إيفان شاف فيهم مخننزر عمرهم شافوه معصب هكا وغووت ) وباااش غانعرف أنا هااا باااش غاانعرف شوفو حالتها كيدايرا

باربرة : كولو بسباب تارا هئ (شافت فشيماء) الله يلعن اللحظة لي طلعنا عندها نقولوليها تخرجنا هئ كولو بسبب تارا وطلباتها

إيفان : إذن تارا سباب (غوت) إيفليين دييما كاضحي على قبلكن كلكن وكاتفك مشااكلكن ومهتمة بكن لدرجة كاااتكدب على داك الوحش على قبلكن ونتووما وااش عمر شيوحدة منكن جااات سولاتها واش نتي بيخير ولا عاوناتها فمشاكلها هااا كاتعرفو غيير طيحوها فالمشاكل وترجعو لوور (شاف فباربرة لي حانية راسها ) وخووك كايعرف غيير يغوت ويتعصصب

جاكلين خرجات عينيها فشيماء ) ك كاتحرك راهيا كاتفيق

إيفان بسرعة جلس جنبها وعاونها تگعدات جالسة وشادة راسها )

إيفان : إيفلينتي شوفي فيا (هز ليها راسها تاشافت فيه) واش ضربك ها ماتكذبيش على خوك قوليلي ضربك؟

شيماء كاتشووف فيه وابتاسمات بحزن ) ج جاسم عمرو يضربني أ إيفان عمرو

إيفان : ومالك جاوبيني

شيماء : والو بغيت غير ننعس خرجو ( وتكات خشات راسها فالوسايد )

إيفان تنهد ووقف خنزر فلبنات ) سمعتووها خرجووو

أيار وجاكلين خرجو وباربرة بقات واقفة )

باربرة : شيماء هئ خليني نبقا معاك

إيفان غطى شيماء وناض جر باربرة من يدها وخرجها وسد الباب )

باربرة : هئ تفو على زهر (شافت فإيفان مخنزر فيها ) واش غاتبقا مقلق مني هكا أ إيفان

إيفان : زليخة بوحدها فالجناح فا ماتحركيش من حداها ( واستدار غادي بسرعة)

باربرة غوتات ) وا فيين غاادي؟

إيفان جاوبها بلا مايوقف ) نقلب على داك الوحش دخوك🎀الفقرة 15 🎀
🎀🎀🎀

عند شيماء لي غير خرج إيفان تگعدات والعافية شاعلة فقلبها حيدات لمونطو لاحتو والحذاء كذلك ووقفات جبدات هاتفها كاتحاول تصوني لجاسم لقاتو طافي الهاتف وهي تجلس فاشلة وكاتشووف أمامها سااهية … وكل كلامو كايتعاود فدماغها …أشنو معناتو ديري لي عجبك ..! خرجي دخلي نتي حرة ..! ..هانتي تهنيتي مني ومن سيطرتي نتي حرة …!= شيماء كاتفكر فمعنى كلامو ..واش ماغايبقاش مسوق ليها ..ولا معنيتو أنه خلاها … /ماكاينش لي عارف جاسم وطباعو قدها وبحالها …هي عاارفة شحال كايكره الكذب والنفاق أو أن شيواحد يستغبيه ..وأنو ماشي من الأشخاص لي كايسامحو بسهووولة …صعب بزاف يغفر أو ينسى خصووصا الكذب …(شدات راسها بين يديها) وهي كاتبكي وكاتفكر ملي خرجات فالهند هي ولبنات بلا شوارو …بسهوولة تحول معاها من عاشق ولهان لواحد آخر باارد وغير مهتم وبزز سمح ليها حتى قهرها وخلاها تحس ألف مرة بغلطها …هي مستحيل تتحمل يعاود معاها نفس الشيء ..خصوصا أنها كذبات عليه بزااف دالمرات كالكذبة درضاعتها لجبار واخا كذبة صغير لكنها من تما نبهها ماتعاودش تكذب تاني وتواجهو بأي شيء شنوما كان ….هي فعلا كذبات عليه فعدة أمور ودااائما كاتكذب على قبل مصلحة غيرها ..أي على قبل لبنات بدون ماتفكر فنفسها.. وهي لي كاتوحل فالأخير …..وفكل مرة ياكايدير عين ميكة يا كاينبهها فقط …لكن هاذ المرة طرطق عليها نيت ..حيت هي ماشي غير كذبات وقالتليه ريسطو وماغانخرجوش منو وغير ساعة ..وضحكات على رجالو …تالقاها فلبحر مع شماكرية … بل استغباتو ..وخدمات معاه تاحراميات نتاعها ..الشيء لي صعيب يسرطو بالساهل…// مسحات دموعها ووقفات وهي كاتميل داايخة وضغطها نزل دخلات للحمام غسلات وجهها وخرجات سمعات دقان فا اتاجهات للباب حلاتو لقات جبار وسليم وإيميليا لي هازة وسيم…جبار طار عنقها وتبعو سليم)

جبار مدور يدو على خصرها ومزير عليها) : امتا جيتي شحال وأنا نتسناك

سليم دار نفس الشيء ) : وتانا

وسيم لي بين يدين إيميليا مد يديه لماماه وكايتجر ليها وهي شداتو عندها)

إيميليا : إيفلين(شيماء) راه وسيم أخذ حقنة لقاحو ومابكاش بزاف

شيماء ابتاسمات وباستو )

إيميليا : راه يالاه عطيتهم گوطي ديالهم كلاو مزيان ودوشت لوسيم ..فا تبغيني فشيء آخر حيت عندي أنا وهيلدا موعد مع أحد المصممين

شيماء : غير سيري أماما و شكرا حيت قابلتيهم ليا

إيميليا باست حفايدها واحد بواحد ومشات …وشيماء دخلات مع ولادها وحطات وسيم على سريرها وعطاتو ألعابو ..وشعلات لسليم التيفي دارتليه فيلم كرتون)

جبار كايشوووف فيها مخنزر ) ماما

شيماء شافت فيه ) حبيبي

جبار قرب منها وحط يدو على خذها كايشووف فعينيها ) مالك

شيماء سرطات ريقها بتوتر ) : أ و والو م مالني أحم والو

جبار : من أهم علامات الكذب أماما :
^تكرار الجمل والكلمات هنا كايحاول الشخص أن يقنعك بأنه صادق في كلماته وإدخال الكذبة لعقلك بشكل مريح باش تيقها بشكل تام.
^أيضا وتيرة انتظام تنفس الشخص كاتتغير
أي أن أنفاسه أصبحت ثقيلة ويمكن ليك تكتاشفي ذلك عن طريق الملاحظة بحيث كاتلاحظي ارتفاع كتفيه بشكل أكبر من المعتاد كما أن صوته سيصبح أكثر انخفاضًا حيت أثناء الكذب كايرتافع معدل ضربات القلب ويتغير معدل ضخ الدم وتظهر علامات التوتر
وكذلك أي شخص كايكذب كايحدق فيك دون أن ترمش عيناه حيت …

شيماء قاطعاتو وغوتات ) جبااار (سليم ووسيم شافو فيها) باااراكا شفتك كاتعرض عليا قلت ليك واالو مامالي والو فا بقا مع خوتك غانغير ثيابي ونرجع ( وناضت دخلات لدريسينغ وسدات عليها لباب)

سليم وقف وشد فيد جبار لي حاني راسو)

سليم : ماماتي كانت تبكي أنا شفت عينيها حمرين

جبار سرط ريقو ) حتى أنا لاحظت هادشي أ وسيم ماما بيها شيحاجة ..خاسني نعيط لبابا

( هز لفيكس دالجناح ودوز رقم جاسم لكن لقاه طافي واستغرب )

جبار شاف فسليم باستغراب ) ط طافي !

سليم : باباتي عمرو طفا هاتفو !

جبار جلس كايفكر وحاس بشيء غريب )🎀الفقرة 16 🎀
🎀🎀🎀🎀

فجناح تارا هاذ الأخيرة لي فحمامها دوشات ..لوات عليها فوطة ..وجلسات فحاشية لبانيو …هزات طاستها دالرملة فزكاتها وخدات معلقة وجلسات تاكل بحالا كتاكل فزميتة ( سفوف) وكاتبنن ..ضربات ربع الطاسة ووقفات غسلات فمها وسنانها وخرجات معنقة طاستها لقات عدنان كايتسناها وباين فيه معصصب )

عدنان : أخيرا كملتي إذن مسالية نهضرو دابا؟

تارا : أووف أعدنان فيا نعاس خليني عليك

عدنان وقف وضرب كرسي برجلو وغوت ) تااراا واش ملاحظة أشنو درتيي هاا ملاحظة المشكل لي حطيتي فيه لبنات مع رجالهن بسبابك

تارا : ماعندهم مايقوولو لهن خرجنا بأمر من رئيسة العشيرة وهي بنفسها خرجات معانا …

عدنان : آه وهاااذ رئيسة العشييرة شيماااء أتارا مالاحظتيش الموقف لي حطيتييها فيه مع جاسم نتي رااك ماشفتييش وجهو كيولا ملي علمووه ليكارد أنها ونتي وجاكلين اختفيتو من الريسطووو ..وهي ضحكات على ليكاارد باش قدرات تشتت انتباههم وتخرجووو …وماااشفتيش وجهو ملي سمع كلام داك شمكااار ليها هاا وعلم الله أشنو دار معااهااا …قبيلة شفت إيفان دخلها وهي سخفاانة… وجاسم غاابر

تارا سرطات ريقها وحنات راسها ) و أنا م ماقصدتش أنا أشنو درت

عدنان فقد كل أعصابو وولا غير كايغوت ) وااالو مادرتيي واالو …على قبل من لبنت داارت كل هاذا أتارا هااا على قبل من؟؟

تارا : ومالك داابا كاتغوت أنا بغيت غير رمرلتي كون قبلتي تخرجني نتا گااعمة كنت نطلبها أصلا

عدنان : رملة ! (شاف فالطاسة لي بين يديها وطار عليها حيدهاليها وهزها تاللسماء وخبطها مع الأرض جات مزلعة فالأرض ) هاااا رملة شفتيييها !

تارا تصدمات وغوتات وبقات تبكي ) واااع رملتييي ألحگااار هئ وااااع عتقووولي رملتييي

عدنان : ومزاال كاتقوليلي الررملة !! أحياانا كانتصدم فييك أتارا نتي وحدة أنانية وكايهمك غير نفسك ( وخرج خبط عليها الباب …أما هي علاه تسوقات لكلامو… ناضت وهي كاتبكي رجعات جمعات رملتها فالطاسة)
تارا: هئ زلعك ليا أحبيبتي (لحسات صبعانها ) أح وشحال بنينة

🎀🎀🎀

فجناح أليشا لي جالسة على سريرها و كاتشوف ف فيليكس غادي جاي أمامها بعصبية وهي كاتعاودليه كل شيء …)

فيليكس : إذن خرجتو على قبل الرملة!

أليشا : آه أ أنا غير مشيت معاهم

فيليكس غوت) : لقيييتك فالطرييق أ ألييشا فالطرييق خااوية وبوووحدك وغادة وكاااتبكي ولزوااامل غير لي دااز بشي حدييدة فطريق كايضسر علييك … فا دابا بغيت تفسير لهادشيي!!

أليشا سرطات ريقها وكاتتنفس بسرعة ) أ أنا د دابزت م مع أيار و وخرجت معصبة وصاف

فيليكس هز فيها حاجبو) أيار! دابزتي مع أيار ختي أنا ؟

أليشا : أ أحم آه

فيليكس : أيار ماكاداابزش أ أليشا وماشي عنيفة ونتي عارفة هاذشي

أليشا : أ لا مادابزناش بالضرب غير بالفم

فيليكس : وعلاش !

أليشا لارد)

فيليكس : أوك أنا غانمشي عندها وهي تشرح ليا علاش !

أليشا خرجات فيه عينيها ..لاهضر مع أيار ..غاتقوليه كل شيء وكل الكلام لي أليشا قالتو ..وهو غايفهم كيما أيار فهمات أن أليشا ندمات على زواجها منو رغم أن هي ماقصداتهاش حرفيا فقط لحظت غضب ….فا ووقفات وشدات يدو)

أليشا : بسباابك دابزنا أنا شكيت عليها وقلت ليها أنك منعتيني من لخدمة وهي بقات تقولي أنه من حقك وأنا ماتقبلتش هضرتها وتشادينا

فيليكس خنزر فيها ) ماتقبلتيش هضرتها ؟ هي ماشي من حقي نغير عليك،؟…يتبع
الصورة : عدنان🎩#وحش_ذات_القزحيتين🎩

✏للكاتبة ✏ chaymae ouaj
👑الجزء 360 👑 )والأخير 🎉
🎉
🎉”لا تفكرو أبدا انها النهاية ربما تكون البداية لشيئ جديد “🥀🖤🐺 🎉

🎉
(تتمة الجزء السابق 🎀)

فيليكس خنزر فيها ) ماتقبلتيش هضرتها ؟ هي ماشي من حقي نغير عليك،؟

أليشا : فيلييكس واش قراية خمس سنيين غاضيعهاالي هااا والشركة دياالي لي كانحلم بيها ويالاه افتاتحتها غاتسدهاليااا

فيليكس من عصبيتووو خشا بوونية فالحيط حتى تجرحات يدو وغوت) سكتيي صااافي مابغييت نسمع حتى حرف فهااذ الموضوووع كاتفهمي ..الخدمة وسط الرجااال بلا ماااتحلمي بييها فهمتيي وديك الشهاادة دالهندسة لي مضسرااك غااانقطع زامل بووها على مئة طرف وآخر مررة تخرجيي بلا خبااري كنببهك أ ألييشا مااتخلينييش نرجع لعهدي القديم(العنف) …وهاذ الخرجة نتاعكم اليوم شيماء غاتخلص عليها غاالي وبزاف … حيت من نهار تخطفاات هاذي خمس سنين تقريبا مابقيت شفت جاااسم معصب ومتوحش لهاذ الدرجة لي شفتو فيها اليوم ..فاشووفو الموقف لي حطييتوها فييه غير بااش لالة تارا تاخد رملة وباش نتييي تعصبيني وتنتاقمي مني حيت جريتليك على زوامل لي مخدمة (واختفى بقوة التنقل )

أليشا بقات واقفة مكانها كاترعد بالأعصاب حتى حسات بالدنيا ضارت بيها وطاحت على الأرض سخفانة)

🎀🎀🎀

فجناح شيماء ..لي غيرات ثيابها لبسات بيجامة خفيفة وجلسات جنب ولادها ..وسيم كايلعب ويصدر أصوات أطفال ويحاول يهضر يالاه كايخرج ماما وبابا فقط ..وسليم حال فمو فالتيفي ..وجبار جالس جنبها وشاد كتاب وولكن عينيه غير عليها أما هي سااااهية كاتفكر فجاسم وفشي طريقة باش تراضيه)

جبار حط يدو على يدها ) واش بابا لي مقلقك دابزتو أماما

شيماء شافت فيه مخرجة عينيها مطوور وماكايفلت واالو) ش شنو كاتقول أحبيبي لا أنا وباباك ماكاندابزوش

جبار : إذن فيينو 8 دليل هاذي وتيليفونو طافي هو عمروو طفاه

شيماء سرطات ريقها ) راه عيط ليا هو غير مشغول شوية

جبار عينيه دمعو ) ماما ماتبقايش تكذبي عليا حيت كنعرفك مزيان وكانعرف أي شخص ملي كايكذب

شيماء عنقاتو ) أحبيبي مكانكذبش المهم دير فبالك أنني أنا وباباك علاقتنا متينة بزاف وأقوى من أن تهتز لأي سبب كان …بصح أحيانا ماماك الغبية كاتقلق باباك بتصرفاتها ولكن فالأخير باباك كايسمح لياالفقرة 1 من نفس الجزء ❤
جبار شاف فيها ) مابغيتكش تبكي أو تقهري خليه ملي يجي أنا نهضر معاه

شيماء :لا أحبيبي خليك بعيد على هاذشي و أصلا (ابتاسمات) هاني أمامك مكانبكيش ومامقهوراش أحبيبي

جبار : عينيك حمرين أماما ولونك صفر

شيماء ابتاسمات ليه بزز) من لبحر كنت فيه صباح أنا ولبنات ومع ريح دخلاتلي رملة لعيني

جبار تنهد ) إذن بابا تقلق منك حيت مشيتي للبحر فهاذ الجو(شاف فيها) ولا مشيتي بدون علمو ؟

شيماء خرجاات فيه عينيها مبقاااااتش قادرة تزيك تمااااطل أمام ذكاؤو فا وقفات )

شيماء : ل لعشاء أحم أشنو تبغيو تاكلو أحبيباتي نطلب ليكم

سليم : وماغانتسناوش بابا

شيماء : هو مشغول غايتعطل (هزات لفيكس ) غانطلب بيزا

(طلعو ليهم الخدم العشاء ..وعشات ولادها أما هي بزز كاتسرط اللقمة ..من بعد جات إيميليا وهيلدا خداو وسيم وسليم لجناحهم ينعسوهم..وشيماء طلعات جبار لجناحو …وبقات معاه بزز قنعاتو أنها بخير ..خلاتو كايقرأ كتاب وهبطات وهي فطريقها لجناحها تلاقات الجد زيدان ليكان جاي يطمأن عليها …قاليها أنو عيا يتاصل بجاسم ووالو وأن إيفان ودياب كذلك خرجو يشوفوه فينو ..بقات واقفة مع الجد شوية من بعد دخلات لجناحها وبقات جالسة على أعصابها )

شيماء : فينك أجاسم

(تنهدات وبقات كاتفكر حتى جات فبالها فكرة ..هي صباح ملي وافق على طلبها تخرج مع لبنات شكراتو وقالت ليه عندي لك هذية فالليل ..وكانت دايرة فبالها غاتوجدليه عشاء بيديها بشكل رومنسي وليلة حمراء ..العشاء فات وقتو لكن مزالها وقت توجد ليه نفسها …توجهات للدوش دوشات بالخف وخرجات دهنات كل جسدها بكريماتها الغالية وقادات شعرها نشفاتو وبوكلاتو خفيف ..وتوجهات لدريسينغ الثياب خدات فستان حريري أحمر مثييير عليه فتحتان حتى للفخض (الصورة) ودو بياس مشبكين فالأحمر لبسات مع حذاء طالون ذهبي ..قادات ميك أب لامع وخفيف مع عطرها المعتاد وكتراااث منو جات قنبلة مثيرة حد الجنون… .. ووقفات خرجات للجناح بقات كاتمشي وتجي فالجناح وكل شوية تشوف فالكاميرات وهي هازة هاتفها كاتحاول تتاصل به لكن مزال طافي….عيات وجلسات على فوطوي كاتسناه ..مرت ساعتان وهي جالسة حتى عينيها بداو كايتغمضو ..تكعدات شافت الساعة لقاتها قريبة 11 دليل ..خدات هاتفها حاولات تصوني ومزاالو طافي.. ..قلبها تزير حبسات البكية وهي كاتشوف فالكاميرات وهي حااااسة أنه كايشووفها …. خدات هاتفها تاني ودوزات الخط لإيفان ليجاوبها فلبلاصة )

إيفان : ختي حبيبتي

شيماء : إيفانو أحم ق قالي جدي خرجتي تشوف ج جاسم فا فينو؟

إيفان تنهد) ماعرفتش قلبت عليه فالشركة فمحكمة المتحولين فمصانعو دالسيارات معارضو واالو مالقيتوش مشيت حتى للففيلة نتاعو لكنها مطوقة بلي كارد ماخلاونيش ندخل وقالولي أنه ماكاينش فيها ولكني شكيت أنه تما فا بقيت مدة كانتسنا يكما يخرج أو واالو ..حتى عيطاتلي باربرة قالت لي أن زوزو مرتفعة حرارتها فا اظطريت نرجع للقصر بسرعة

شيماء لي دموعها شلال نطقات بزز) : واخا

إيفان : ها زليخة ولات بيخير و نعسات هاني غانجي عندك دابا

شيماء : ل لا أصلا أنا غانعس دابا أ إيفان حتى للغد ونشوفك فا تصبح بخير (وقطعات وخبطات الهاتف مع السرير …شافت فالكاميرة لي مقابلة معاها وغوتات )

شيماء : هئ هئ وااا كنت عارفة أنك تقلقتي ولكن ماشي لهاذ الدرجة أجاسم هئ والله مااقصدت

(حطات يديها على وجهها وبقات تبكي مدة …حسات بأنها مخنوووقة فا وقفات وحلات باب البالكون وغمضات عينيها كاتستنشق الهواء الباارد كايضرب فوجهها …. ولبرررد لكنها ماتسوقاتش …بقات مدة واقفة كاتتأمل القمر حتى ولا فمها زرق ب البرد وكترعد ..وجاتها الدوخة عاد دخلات وهي كاتتمايل وخلات لباب دلبالكون مفتوح.. مابقاتش قادة توقف والرؤية مضببة لها فا جلسات على أول فوطوي قريب ليها تكات عليه وغمضات عينيها ….مرت ساعة وشيماء على حالها فوق الفوطوي مغيبة أو ناعسة قدات لبالكون ..والريح ولبرد كايدخل منو جمدات …حتى ظهر جاسم أمامها بقوة التنقل..❤الفقرة 2 ❤
//جاسم لي من بعد ماوقف الجد بسيارتو جنبهم فالشارع …خلاها ليه وركب سيارتو صااااعر مشا مباشرة للديبو ديالو نفسو ديبو لي كان كايعذب فيه دانيال …وحيد ثيابو وطع لحلبة البوكس بقا كايدضرب فكيس البوكس بقوة كايبرد كل عصبيتو …حتى تقطع ليه كيس البوكس ..وعيط على ليكارد علقوليه غيرو ..بقا يضرب فيه حتى تقطع كذلك ..وعلقوليه تالث ورابع وخامس وسادس ….مدة ساعاات وهو كايضرب..وليكارد حالين فيه فامهم فينما تقطع كيس البوكس كايعلقوليه غيرو وهم خاايفين منو ومتعجبين كيفاش إنسان عادي عندو كل هاذ الجهد والطاقة قطع عشرات من الأكياس وماعياش بمرة (إنه متحول يا أعزائي وليس بشريا عاديا ) ..وهو وا لا تسوق كايضرب ويضرب وعضلاتو كاتزيد تتضخم ..بقا هكاك حتى برد ..دوش بالخف لوا عليه فوطة وجلس على فوطوي حل حاسوبو على كاميرات الجناح فاللحظة لي هي دخلات فيها دوش توجد نفسها له …فا مابانتش ليه ..ورجع التسجيل للخلف وبدأ كايتفرج فيها من اللحظة ليدخلها فيها إيفان صوتا وصورة ..حتى دخلو عندها جبار سليم ووسيم ..وسمع كل حوارها مع جبار ..حتى عشاتهم ..بقا كايتفرج حتى وصل للحظة لي خرجات فيها من الدوش ومشات للدريسينغ لبسات الفستان الأحمر ..بقا كايتأملها مدة وهي كاتمشي وتجي مكانها سهى فيها وشحال حمقاتو …حتى للحظة ملي هضرات فالهاتف مع إيفان سولاتو عليه حتى جلسات كاتبكي …تنهد ماقدرش يكمل التسجيل فا حبس الكاميرات وناض لبس عليه وهز كاس ويسكي شربو فدقة عاد رجع شغل الكاميرات على الوقت الحالي بانتليه كيفاش ناعسة فوق لفوطوي والبالكون مفتوح البرد كايضرب فيها …خرج عينييه ولاح الكاس خبطو مع الحيط واختفى من مكانو وظهر أمامها /…وبسرعة سد لبالكون وجهد فمكيف تدفئة الجناح …وتحنى على ركابيه أمامها مد يديه كايلمس فيها يتفقد حرارتها لقاها جامدة وفمها زرق ..لعن نفسو وتعصصب أكتر من ما هو معصب ….هزها بين يديه وحطها على السرير وجلس جنبها خذا يديها وبدأ كايصوط فيهم يسخنهم ليها وهو كايشوف فيها حتى تبلوكا وهو كايتأملها ….فستانها وجهها ..مكياجها الطبيعي المتقون …شعرها كل جسدها افترسها بعينيه ….هو فعلا شافها من الكاميرات شاف وسمع كل شيء من اللحظة ليدخلها فيها إيفان وهو حاضيها من الكاميرات شافها ملي تأنقت هكذا بشكل مثير على قبلو وجلسات كاتسناه …ولكن ماشي بحال أن تكون مباشرة أمامو … تنهد بحزن وغطاها مزيان … وجلس مدة وهو حااضيها ..رجع قلب حرارتها لقاها مزال باردة …فا حيد جاكيط ولبودي وسرول وتقاشر لي لابس بقا غير بلبوكسور..حيد لها الحذاء وتخشى جنبها عنقها عندو فحظنو حط يديها الجامدين على صدرو وخشا رجليها بين رجليه ويديو سخاان كايمررهم على ظهرها حتى لمؤخرتها …وكله باش يدفئها بحرارة جسدو وخشا راسو فعنقها وتنهد براحة وهو كايستنشق عطرها بإدمان ماحس حتى بدأ كايبوسها فعنقها بشوية بقا هكاك مدة مرة يبوسها مرة يتأملها حتى رجعات حرارتها عادية عاد نعس )

الساعة 6 صباحا فاق جاسم وشافها مزال فحظنو وهو مزيير عليها عندو .. قلب حرارتها لقاها عادية بل عرقانة وحنيكاتها مزنگين …بقى مدة كايتأمل وجهها وهو ساهي فيها …حط جبهتو على جبهتها وباسها بحب ففمها و فعويناتها وتحنى باسها وسط صدرها البارز أمامو ..عاد ناض من جنبها غطاها مزيان هز ثيابو لبسهم واختفى من مكانو ظهر فجناح سليم و وسيم …لقا وسيم فايق كايلعب بيدياتو وغير شاف باباه بقا كايضحك وينطق ب بب با با ويتمد ليه …وجاسم هزو عندو وهو كايضحك)
جاسم : توحشتك يا قزحيي الصغير

وسيم : بابا

جاسم : حبيب بابا

( باسو وتكا هو وياه جنب سليم لي ناعس ..حط وسيم على صدرو وعنق سليم بيد ورجع يكمل نعاسو جنبهم وحتى من وسيم نعس فوق صدرو ….دقائق حتى تفتح عليهم الباب ودخل جبار ب بيجامتو مخنزر وخااسر بنعاس غير شاف باباه جنب سليم وخرج عينيه ومشا كايجري وقف جنبو ونطق بهمس )

جبار : بابا
الصورة : وسيم❤الفقرة 3 ❤
جبار : بابا

جاسم حل عينيه وشاف فيه) شووت غاتفيق خوتك

جبار : بغيت نجي حداكم

جاسم هز سليم بيد وحدة كحزو بشوية لجنب وجا جبار تكا حداه وعنقو …ولا جاسم وسطهم وفوق صدرو وسيم وفجنابو جبار وسليم)

جبار شاف فيه ) بابا ليوم لماتش دلكورة معاك ومع عمامي

جاسم : آه اليوم

جبار سكت مدة وهو كايضور فعينيه شاف فجاسم لي مغمض عينيه ونطق بهمس ) بابا

جاسم : قول أش عندك

جبار سرط ريقو ) ماما لبارح هي كانت ك كانت ك ك

جاسم (قاطعو ) : كاتبكي شفتها شفت كل شيء من الكاميرات

جبار : قالت ليا أنها قلقاتك فا واش مزالك مقلق منها

جاسم (تنهد وحل عيونو شاف فيه ) جبار عارف أنك ذكي وماكاتفلت والو ولكن كانوصيك أي شيء بيني وبين ماماك مانبغيكش تدخل فيه لا دابا لا من بعد أبدا نتا لبارح سولتي ماماك فالأمر .. وهي قالت لك أنني أنا وهي علاقتنا متينة بزاف وأقوى من أن تهتز لأي سبب كان هذا جوابها لك … .. وأنا غانقوليك دابا أجبار علاقتي بماماك أقوى أضعااف من لي هي كاتتخيل…(سهى أمامو وابتاسم) شيماء بالنسبالي أكتر من زوجة عادية… أو حبيبة كانعشقها …أو فتاة فاتنة سحراتني بعيونها من أول نهار شفتها ….أو قلب أبيض بياض الثلج لي خلاني ندير أي شيء وكل شيء باش نمتالكو …ماماك أجبار بالنسبالي هي أم …أم لي خسرتها ملي كنت فعمرك….ولي سببلي فقذانها أكبر فرااغ ونقص فحياتي حتى جات هي وعمراتو وعوضاتني …وهي بالنسبالي التنفس والنبض لي بدونو غاتسالي حياتي (شاف فيه) كانقوليك هادشي باش تفهم أنه شنو مكان المشكل.. السبب..الوضع ..الظرووف… ماماك غاتبقا هي كل حياتي وهي أغلى ما عندي ومستحييل نقدر بدونها حتى نهااار هي كل شيء داااائما وأبداااا

جبار ابتاسم ): وحتى أنا ماما عندي ذات القزحيتين ديالنا هي كل شيء فحياتي ودائما وأبدا

جاسم ابتاسم ونطق بهمس ) إوا أشنو خليتي لمراتك

جبار : أنا مابغيتش نشوفها كاتبكي مرة أخرى أو مقهورة أبابا ملي كنشوفها هكاك (حط يدو على صدرو) كانحس بهنا (القلب) مزير عليا كأن شيحد شاد قلبي بقبضتو ومزييير عليه

جاسم (ابتاسم) : وحتى أنا

جبار : إذن علاش كاتبكيها أبابا

جاسم : جبار قلب ماماك الطيب كايخليها توقع فأغلاط لي كونما كانجيش فآخر لحظة نفكها منهم تقدر توقع فكواارث بالإظافة للكذب أجبار مستحيل نتقبلو …فا هي خاسها تفهم هادشي وأنا غانفهمها بطريقتي

جبار : واخا هكاك مابغيتهاش تبكي أبابا

جاسم خنزر فيه ) سد الموضوع ومانعاودش نشوفك تدخلتي فيه أجبار أي شيء بيني وبين ماماك نتا وكل خوتك بعاد عليه…أنا كانتعامل معاك كصاحبي ألبطل حيت عارفك ذكي وكاتفهم كل شيء داكشي باش كانقوليك كل هذا …فا هادشي ماكايعنيش أنك تتدخل بيني وبين ماماك واش فهمتي ؟

جبار :واخا ولكني ماغانقدرش مانهتمش هي راها ماما مانبغيش لي يآذيها يضربها أو يبكيها حتى..

جاسم : كيفاش علاش شكون يتجرأ يدير هاذشي …لي فكر حتى فيها نمحيه من الدنيا أجبار..و أنا عمرني هزيت يدي على ماماك حتى ضحك وحدني حي عمرني نسمح بهادشي…أو نسمح لشي حد شكون مكان يحط عليها اصبع واحد

جبار ابتاسم وعنقو ) وحتى أنا أبابا … وملي نكبر غانكون بحالك هكا فتعاملك أكيد

جاسم زير عليه فحظنو وضحك ) ههه ها حنا غانشوفو ألبطل

جبار : غاتصالح معاها اليوم ياك

جاسم خنزر فيه)

جبار : أحم هانا ماغاندخلش مرة أخرى كنواعدك أبابا (سكت شوية روجع نطق ) أحم

جاسم مغمض عينيه)

جبار كايشوووووف فيه ) أحم

جاسم بدون مايحل عيونو) : هضر

جبار : قبل مانجي لهنا دزت عند ماما وبغيت ندخل عندها لكن لباب كايتفتح غير بالبصمة ديالك وديالها فقط وهادشي كايعصبني أحيانا …فا علاش ماتزيدش بصمتي حتى أنا نبقا نحل وندخل عندها وقتما بغيت

جاسم خنزر فيه ) غاتنعس أحسن لك أجبار

جبار بسرعة غمض عينيه )
🎀🎀🎀

الساعة 9 صباحا فاقت شيماء قافزة شافت نفسها فوق السرير ..وهي آخر ماتفكراتو أنها تكات على لفوطوي ..شافت لبلاصة دجاسم جنبها مخربقة..وشمات يديها وشعرها لي لاسق فيهم عطرو … وهي تبتاسم بفرح إذن هو جا آه جا فالليل و بات جنبها وهو لي هزها من لفوطوي للسرير…ضحكات بفرح ..وحيدات الغطاء وناضت كاتجري للحمام ظناتو تما لكن مالقاتوش ..ومشات كاتجري للدريسسنغ كذلك مالقاتوش هزات كاب طويل لكن ماكايتسدش لاحتو عليها وخرجات كاتجري حافية القدمين …فاتجاه جناح لي جنبهم الجناح ديال سليم و وسيم حلاتو وبقات واقفة مكانها وهي فرحااانة شافتو كيفاش ناعس وأشبالو التلاثة جنبو …ماقدراتش تصبر وقربات للسرير حتى وقفات جنبهم وبقات كاتشووف فيهم بأربعة ناااااعسين …والإبتسامة مزيينة وجهها حطات يدها على خد جاسم كاتحرك أصابعها على خذو بحنية …أما هو مدعي أنه نائم … وتحنات حطات شفتيها على شفتيه وهي مغمظة عينيها وباستو بحب وهي كاتحرك فمها فوق فمو برقة ومصات له شفته السفلية ..أما هو مزالو مغمظ عيونو ومستمتع جدا بتقبيلها له ..طولات وهي كاتبوس فيه حتى بدات أنفاسو تتعالا وبزز صابر …عاد تگعدات مبتاسمة ومزنگة … وهو مباشرة حل عينيه شاف فيعيها)❤الفقرة 4 ❤
شيماء ( نطقات بهمس) : صباح الخير

(جاسم سرط ريقو وحول نظرو مباشرة لصدرها الكاب لي لابسة مكايتسدش وشاداه غير بيديها وواخا هكاك فتحت صدرها باينة ..تگعد جالس وهو لابس قنااع البرووووود …وحط وسيم ليكان ناعس على صدرو ..جنب خوتو وناض شدها من يديها ونطق )

جاسم : حيدي درعك

شيماء( لي ساهية فيه وقلبها كايضرب بسرعة فرحانة ) : أ آه واخا

( تنهدات وغمضات عيونها حيداتو وهو مباشرة اختفى بها ظهر فجناحهم ويالاه غايهضر يقولها علاش خرجات هكا واخا لكاب ولكنو ماساتر والو ..حتى تفكر عملتها وهو بنفسو قالها نتي حرة ديري لي عجبك ومسرحية اللامبالاة هو ياالاه باديها خاسو يكمل حتى يحصل على النتيجة لي ترضيه ….فا زيير على يديه خنزر فيها واستدار دخل للدوش بدون مايقول والا شيء …وهي حيدات لكاب لاحتو وتبعاتو كاتجري …دخلات لقاتو كايوجد يدوش)

شيماء : ج جاسم نهضرو شوية

جاسم (بدون مايشوف فيها) : خرجي بغيت ندوش

شيماء : ماغاديش نخرج (شدات يدو ) حتى تسمعني أنا عارفة هضرتك كلها لي قلتيلي لبارح غير فلحظة غضب …ديري لي عجبك وهانتي تهنيتي مني …كل هذا أنا ماتيقت منو حتى حرف أجاسم

جاسم ( عيا يبعد نظرو عليها ولكن عينيه كايهربو غير لصدرها لي كايتهز أمامو كلما تحركات…سرط ريقو و نتر يدو منها وعطاها بالظهر ) قلت خرجي

شيماء : لاخلينا نهضرو شوية قولي بعدة فين جلستي لبارح؟

جاسم ( استدار وخنزر فيها وغووت ) ماااغاتخرجيش

شيماء(غوتات) : لا

جاسم (هز فيها حاجبو ) نتي حرة

شيماء (صعراات): وااا مابقااش تقوولي نتي حرة أجاسم أنا حريتي وسعادتي معاااك أنا غلطت وعاارفة وكانعتاذر و…(سكتات حيت شافتو حيد كل ثيابو بقا عاري وتخشى تحت شرشار طلق عليه الماء وهز شامبو دارو لشعرو …شيماء سرطات ريقها وهي كاترمش عينيها فيه وفعظلات ظهرو ….بقات واقفة شوية وهي تمشي بسرعة تخشات معاه وشهقات بقوة حيت لقات الماء باااااارد )

جاسم غووت) : وااش حماقيتيي (ومد يدو بسرعة للشرشار بدل الماء من البارد للدافي)

شيماء : ع ع ع علاش كاتعووم بماء بارد

(جاسم عينيه غير على صدرها لي كايلمع بالماء والفستان لاسق على جسدها وزاد لسق حيت فزگاات لكنو مدعي اللامبالاة)

جاسم : آخر مرة غانقووليك خرجي أشيماء

شيماء (عنقاتو بقوة دوراات يديها على صدرو وحطات راسها على قلبو وبدات تبكي والماء كاينزل عليهم ) هئ كنعتااذر أجاسم والله من هادي عمرني نعاود نكدب عليك على قبل حتى وااحد شكون مكان يكون هئ عمرني نعاااود نكذب عليك بمرة والله هئ

(جاسم حبس الماء لي كاينزل عليهم ومد يدو خدا فوطة لواها عليها وهزها بين يدو واختفى وظهر بيها جنب السرير وحطها عليه وشاف فيها عينيه مقابلين مع عينيها ونطق ب برووود)

جاسم : كانظن هاذي تاني أو تالث أو ربما عااشر مرة نسمع فييها نفس الوعد أشيماء نفس الوعد ..فا لي عندي قلتو لك لبارح كذبي وتفنني في الكذب أو ديري ليييييي عجبك عمرني نعاااود نتدخل …نتي ح ر ة ..

( نطق كلمتو الأخيرة ^حرة^ بطريقة مستفزة واختفى من أمامها ظهر فحمامو و أقفل عليه من الداخل وبسرعة طلق عليه الماء لبارد..خبط راسو بقوة مع الحيط وهو كاااينهج بحر الشههووووة والأعصاااااب كره نفسوو يجرحها هكاك او يتعامل معاها بقسوة وبروود ولكن للضرورة أحكاام …زاد فدرجة بروودة المااء لي كايهبط عليه يبردووو حيت شعلاتها فيه وبزز كان مصبر نفسو مايطيييرش عليها)❤الفقرة 5❤
(شيماء بقات جالسة مكانها مصدووووومة وهي كاتشووف فنقطة وحدة مدة..حتا بدات تتنفس بزربة .. وبسرعة لاحت الفوطة وناضت كاتجري بغات تحل لباب لقاتو طرقو وبدات ضرب فالباب وكاتغوت وتبكيي)

شيماء : واا حل هئ وا حرام عليك غير نهضروو مالك على هاذ لقصوحيا كلها أجاااسم هئ حل لياا غير خمس دقائق هئ جااااسم هئ

(عيات دق عليه وتخبط بركبتها لباب والو فقط كاتسمع صوت الشرشار … وهو فداخل الدووش واقف جامد كاييسمع فصراخها وبكائها ….شيماء عياات دق بدون فائدة )

شيماء مسحات دموعها وخنزراات ) وااخا أجااسم
(خلاتو ومشات للدريسينغ لبسات عليها ثياب أنيقة فستان نصو أبيض نصو أسود(الصورة) ..نشفات شعرها وحطات ميك أب خبات عيونها المتعبة …وجلسات على فوطوي فدريسينغ كاتسناه )
🎀🎀🎀🎀

فجناح أليشا وفيليكس …//

فيليكس واقف على راسها وهي متكية فبلاصتها على السرير ومخنزرة فيه)

فيليكس : غاااتنوضي ولا غانضرب طواسل بووك تاتلسقي مع الحيط

أليشا : ماناايضااش وماابغييتش ماعندي واالو أفيليكس علاش غاتديني لسبيطار

فيليكس :وااش كاتحمااقي علياااا لبااارح دخلت لقيتك طايحة مغييبة فالأرض أ أليشا وكاتقوليلي مابيك واالو

أليشا (تكعدات وهزات وسادة ضرباتو بيها جابتهاليه فلكمارة) : وبسبااب من غيبت هاااا شوف نتا لبارح طرطقتي فوجهىى وخرجتي خليتييني بسيف مانتعصب ونسخف

فيليكس : دابا أنا سباب

أليشا : آه

فيليكس (شدها من دراعها): تگعدي لبسي عليك نهبطو نفطرو مع العائلة أحسن ليك وليا

(أليشا تأفأفات وناضت خنزرات فيه ومشات للدريسنغ نتاعها )
🎀🎀

عند جاسم لي خرج من دوش لاوي فوطة على نصو مالقاهاش فالجناح عرفها كتسناه فدريسينغ .. ..واتاجه مباشرة له دخل شافها جالسة على فوطوي خطف فيها نظرة خفيفة حمقاتو بطلتها لكن دغيا بعد نظرو ..داز من جنبها مامسووقش ومشا لجيهت ثيابو وبدأ يجبد مايلبس ثياب سبور حتى وقفات عليه)

شيماء : جااسم

جاسم لارد)

شيماء : واش غانبقاو هكا أجاسم (شدات يدو وجات قدامو وخلفها ليطاجير دالثياب …كاتشوف فيه بعينين دامعين ميلات فمها حابسة لبكية ونطقات ) مانعاودش

جاسم : مابقاش كايهمني (وتنتر منها هز ثيابو واستدار حيد لفوطة عليه وبدأ يلبس)

شيماء سرطات ريقها ) إذن كاتقوولي أنني مابقيتش كانهمك ياك أجاسم

جاسم لارد)

شيماء : واخا لي بغيتي

(وخرجات كاتجري وهي كاتبكي..حتا خرجات من الجناح كولو …جاسم خبط لكوافوز لي جنبو لسقو مع الحيط ..وبدأ كايلبس بعصبية ….)

عند شيماء لي وقفات أمام جناح سليم و وسيم ومسحات دموعها عاد حلات لباب دخلات ..لقات سوزي ومعاها خليل وإيميليا جنبها وسيم كاتلبس ليه)

شيماء : صباح الخير (باست خليل و وسيم)

إيميليا : صباح النور أبنتي

سوزي : كيصبحتي أحبيبتي

شيماء : هه بيخير

خليل : عميتو شيماء ليووم لمااتش

شيماء باستو بالججهد فحنيكتو ) هااح علحلاوة ليوووم لماتش أحبيبي وأنا غانشجعكم نتوما

خليل ابتاسم لها )

شيماء : فين سليم

إيميليا : راه مع جبار فالدوش مزال كايدوشو

شيماء : غانشوفهم
الصورة : أليشا❤الفقرة 6 ❤
شيماء : غانشوفهم

إيميليا : واخا أنا نسبقك أنا و وسيم وسوزي وخليل لطاولة الفطور

(وخرجو ..وشيماء توجهات للحمام دقات وثواني حتى حلو ليها وخرجو متابعين جبار وسليم بشورطات فقط وفوطة للواحد حول رقبتهما ..شيماء تحنات قفازية أمامهما وعنقاتهم واحد بواحد )

جبار حط يدو على حنكها وسهى فعينيها الحمرين ونطق بصوت حزين ) بكاك عاوتاني

شيماء خرجات فيه عينيها ) أ ش شكون

جبار تنهد وتفكر ملي نبهو جاسم مايتدخلش وهو واعدو ) والو أماماتي

شيماء : أجيو نختار ليكم ثيابكم

سليم : غانلبسو سبوور حيت غانلعبو كورة مع بابا وعمامي

شيماء : عرفت أحبيبي وغانشجعكم

جبار : لا شجعيني بوحدي

سليم خنزر فيه) بوحدك غير نتا لي كاين (شاف فماماه) ماماتي غاتشجعيني ياك

شيماء : عرفتو شنووو غا نلعب معاكم ففريقكم أنا گااع و أحسن
(دخلاتهم للدريسينغ هما جلسو وهي كاتجبد لهما مايلبسو)

جبار : وكاتعرفي

شيماء : أكييد أنا كانتقن كورة عرفتو فاش كنت فالميتم كنت كانعطيها قتلة ونقدر نجونگلي الكورة أكتر من ربعين مرة متتابعة بدون مانطيحها

جبار وسليم خرجو عينيهم ونطقو فدقة ) واااو

📍 للإشارة شيماء وجاسم معاودين لجبار وسليم قصة حبهما كلها من نهار تلاقاو حتى لنهار ولدوهم ..عيش شيماء فالميتم وشحال من مرة كاتديهم حتى لمكناس وراتهم الميتم لي كبرات فيه وعرفاتهم على السيدة خديجة ….وأيضا عارفين كيفاش جاسم أخذ رئاسة كل العشائر ..عاوداتليهم شيماء على أب جداتهم إيميليا نيكولاي ..وحاولات ما أمكن تحسن صورتو قدامهم ..حتى من اختطاف شيماء من طرف دانيال ورباعتو ..فاش كانت حامل بجبار عاوداتو ليهم… فا جبار وسليم عارفين قصة باهم وأمهم كلهااا بكل تفاصيلها ..مع إخفاء بعض الأمور البشعة 📍

شيماء حطات ثيابهم ونوضاتهم كاتلبس ليهم وهي كاتعاود )

شيماء : كنت دييما شادة الضدد مع دراري دالميتم ماكانوش كايبغيو يخليوني نلعب كورة معاهم حيت كنت حسن من شحال من واحد منهم وماكانوش كايرضاو بهادشي

جبار : إوا

شيماء : إوا كنت كانلبس شورط وبودي وندخل لتيران بزز منهم كالعب كان واحد طوالة عواجة سميتو هشام كان طويييل ورقييق ههه وكان ديما كايبغي يخرجني من الملعب بزز حيت كنت كانمركي على فريقو ههه وتاكانخشيليه بونية لوجه عاد كايرجع لور ويبعد مني ..وبزز منهم كانلعب ونسجل أهداف ومكنبغيش نعطي كورة …ههه حتى كانطلع ليهم زعاف ويتحاماو علية

سليم (خرج عينيه) : كانو كايضربوووك

شيماء : بزاف عليهم يضربوني أحبيببي ههه كانو الفريقين بجووج كايوليو يلعبو ضضدي أنااا بووحدي ههه ويتحاماو يحيدولي كورة وناض هشام لعوج واحد لمرة هزني كان بغا يعلقني فشجرة باش نخليهم يلعبو ..حتى جاء فؤاذ فكني

جبار( خنزر ) : وشكون هاذ فؤاد

شيماء : واحد طاوالة عواجة آخر هههه كان ديما كايحامي علية منهم ولكن هو ماكانش بحالهم كان ضريف معايا وشحال من مرة فكني منهم ههه حتى ولا ديما تابعني فليسي وفينما مشيت و …(سكتات حيت شافت جبار مخررج عينيه وكايشير ليها بحاجبيه لخلفها ..دورات راسها لقات جاسم مخننزر ومربع يدو كااااايسمع على قلبووو)

شيماء : أحم هاني كملت ليكم لبس(ووقفات)

جاسم(لي ماقدرش يضبط عصبيتو غوت تاقفزهم) : سليييم وجبااااار يالاه العائلة كايتسناونا على الفطور

(ناضو سليم كايجري شد فيد باباه وجبار يد ماماه وخرجو بربعة..ركبو المصعد يهبطو للأسفل ..شيماء كاتشوف فجاسم لي مبرررد فملامحو عكس العافية لي فدااخلو …خرجو من المصعد فاتجاه صالة الأكل لقاو كل العائلة من غير تارا … وكل الأطفال حتى جوكار وعصمان جالسين كايتسناوهم ..صبحو عليهم وجلسو…. ولبنات إيفان والجد عينيهم غير على شيماء …كلاو فهدوء حتى نطق الجد)

الجد زيدان وعينيه على عدنان) فين تارا؟

عدنان : عييت نفيق فيها مابغاتش تفيق ليا أجدي وخليتها

الجد نطق بصراخ وهو مخنزر فجاسم ) يااكما تانتا قلقتييها هااا شفتكم ضسرتووو شي يغوت ويخنزر وشي يقلق هاي هاي هاي عالضسارة

جاسم خنززر فيه وهو يسكت)

دياب : أحم اليوم لماتش راه أمرت ليكارد يخويو منطقة التيران (الملعب) وكل الكاميرات لي تما تطفات فا غانلعبو براحتنا

الجدة : ونتوما ناويين تلعبو كورة أو تبارزو بقواكم
الصورة : جبار وسليم❤الفقرة 7 ❤
الجدة : ونتوما ناويين تلعبو كورة أو تبارزو بقواكم

فارس : نلعبو أجدة ليوم نغلبو حنا

جبار : أكيد (شاف فباباه) غانلعب ضددك

جاسم ابتاسم ليه ) وكيديما غانخليك تغلب

جبار : لالا لعب بكل قوتك هاذ المرة وبعدل أبابا

جاسم: حتى تكبر ونلعب معاك بكل قوتي وبعدل (وغمزو)

(كملو فطورهم فجو هادئ …من بعد ناضو الشباب والأطفال يوجدو للماتش ولبنات تجمعو وضارو بشيماء )

باربرة شدات يدها ) كنعتاذر منك على لبارح

أليشا : وحتى أنا

أيار : وحتى أنا

جاكلين : وأنا

شيماء : وعلاش كاتعتاذرو ماكاين لاش ألبنات

باربرة : جاسم واضح عليه ماشي فطبيعتو واش مزال مقلق

شيماء (ابتاسمات باستهزاء ) هه مقلق (شافت فيهن ) قولي بارد ومابقاش مسوق ليا أو مهتم بمممرة

(لبنات خرجو عينيهم)

جاكلين: ككيفاش

شيماء : مابغيتش نهضر فهاذشي(ووقفات)

أيار : فين غاديا

شيماء (طرطقات أصابع يديها) نلبس سبوور غانلعب معاهم (ومشات خلات لبنات مخرجيين عينيهم )

🎀🎀🎀

عند تارا لي فاقت دااايخة شافت فالجناح مالقاتش عدنان وهي طير للحمام فين مخبية طاستها هزاتها لقات الرملة ناشفة فزگاتها بالماء وبدات تهز بيدها وتاكل بسرعة وبشرااهة حتى تحل عليها لباب وهي تبلوكا …وعدنان لي حل لباب شافها …يديها عامرين رملة وفمها ..هو الآخر تبلووكا مخرج عينيه فيها …تارا صفارت وتداركت الموقف بسرعة خشات يدها فالطاسة وهزات رملة وبدات طليها لوجهها بحركات دائرية )

عدنان : ش شنو كاديري!!!!!!!!

تارا : ماكاتشووفش كندير گوماج

عدنان (حك راسو …وملامحو مستغربة ): گوماج قصدك مقشر

تارا : آه

عدنان (تنهد بملل وتيقها ) : واخا أنا غانمشي للملعب لي فالغابة خلف القصر

تارا: آه غاتلعبو تاني واتسناني تديني معاك نتفرج

عدنان : طلقي راسك

تارا : إوا خرج نغسل وجهي ونلبس ونجي

عدنان : واخا (وخرج)

تارا (تسناتو حتى سد لباب ورجعات تاكل فالرملة )
الصورة : تارا❤الفقرة 8 ❤
🎀🎀🎀🎀

عند شيماء لي لبسات أونسومبل أو طقم سبوور مثيير فالغوز بيبي ولگري (الصورة) بودي بكولونو واخا لبودي قصير باين شوية من بطنها غطاتو بفيسط سبور عقداتها حول خصرها وجاتها طويلة غطات حتى مؤخرتها … لبسات سبرديلة بيضاء …رفعات شعرها كوتشوفال وخدات قلم عين أسود وهي تكححل عينيها وقواااات الكحل ووضعات أي لاينر ولسقات رموش خفاف … ولات كاتبان مثييرة وقوووية (الصور) وخصووصا عينيها ..رشات عطرها كآخر لمسة ..وخرجات غادة بخطوات واثقة حتى وصلات لأسفل القصر لقات لبنات كلهن من غير تارا كايتسناوها وغير شافوها حلو فامهن …)

باربرة (وهي هازة زليخة): وااو

شيماء (ابتاسمات لهن وباست زليخة ) واش مشاو

أيار : آه كل واحد هز ولدو ومشاو حتى خوية جاسم خذا جبار وسليم وماماك خدات وسيم ومشاو

شيماء : وأنتن

جاكلين (لي هي الأخرى لاعبسة سبرو): كنا كانتسناوك أحم تانا بغيت نلعب

شيماء : أكييد علاش غايلعبو غير هوما لي بغات تلعب تزيد معايا

أيار : لالا ماكانعرفش

أليشا : حتى أنا

باربرة : تانا

شيماء : إذن غير أنا ونتي أجاكلين

أليشا : تارا مشات مع عدنان فايالاهو نمشيو

(خرجو من القصر ومشاو حتى لخلفو للبوابة الخلفية لي حلوها لهن ليكارد ..ومشاو لبنات مسافة عشر دقائق فطريق وسط الغابة حتى وصلو للملعب..ليكان ملعب كبييير وجا وسط الغابة التابعة ل آل ستارك ..وسبق وذكرة كل الأراضي المحيطة بالقصر والغابات فملكية لستاركس …الملعب لي محيطين به فقط الأشجال العملاقة ..(الصورة) …لبنات توجهو لجلسة تما فين جالسة تارا وإيميليا لي هازة وسيم … جلسو كلهن كايتفرجو فالشباب..وتارا غير شافت شيماء وهي تزعف ماحاملاش تشووف فوجهها أما شيماء ماتسوقاتش لها بمرة عينيها غير على راجلها …
وسط الملعب جاسم عدنان غسان دياب فيليكس إيفان وجوكار …واقفين و أمامهم …جبار سليم خليل فارس وعصمان … وكلهم بثياب سبور )

جاسم : حنا بسبعة وأنتم فقط خمسة فا كيف دائما غاينساحب عدنان وغسان حتى للشوط التاني باش هكذا الفريقين يكونو متساويين من حيت العدد

جبار يالاه غاينطق ..حتى وقفات شيماء ونطقات بصوت مرتفع)

شيماء : ماكااينش لاش

(شافو كلهم فيها وجلسم ربع يدو وهز فيها حاجبو..شيماء شافت فجاكلين وتمشاو بجوجات حتى وقفو فخط واحد مع الأطفال وأمام الشباب )
🍀🍀🍀🍀🍀
^شيماء قالت له : أنا عَزلاء بلا سِلاح
^جاسم أجابها : ضعي عيناكِ الملونتان جانباً ودعينا نتفاوض بِعدل….♡ C🖤J
🍀🍀🍀🍀🍀

شيماء (شافت مباشرة فعيون جاسم بعينيها القزحيتين المكحلتين ..بنظرة كلها قوة وتحدي زعزعاااتو وخلاتو سااهي فيها كلها وخصووصا عيونها )

شيماء : أنا وجاكلين نكملو لكم العدد ونلعبو ضضدكم و فصف الأطفال (وغمزات جاسم لي سرط ريقو حس فهاذ اللحظة انه عطشاان وخاسو يروي عطشو بقبلات منها )

جبار وسليم طارو عليها بتعنيقة ونطقو فنفس الوقت ) آه آه مواافقين

فارس (عنق ماماه جاكلين) حتى أنااا

عصمان (عنق شيماء ) عميتو رئيسة كل العشائر القوية حتى أنا موافق

خليل (شاف فماما أيار لي فالجلسة جنب لبنات ) وماما أجي حتى نتي

أيار : وا لا مكاانعرفش لعبها أحبيبي

(شيماء ابتاسمات وتحنات باست جبار وسليم ويالاه غاتبوس عصمان حتى حط جبار يدو بين فمها وخد عصمان وغووت )

جبار : واا لا والله لابستيه

شيماء (خرجات فيه عينيها ) جباري حشومة عصمانو صاحبك

جبار : صاحبي ومن بعد… ماعندكش الحق تبوسي حتى راجل آخر من غيري أنا وسليم ووسيم وبابا فقط❤الفقرة 9 ❤
جبار : صاحبي ومن بعد… ماعندكش الحق تبوسي حتى راجل آخر من غيري أنا وسليم ووسيم وبابا فقط

(عدنان غسان وإيفان تزلعو بالضحك وعصمان جاتو لبكية حتى تحنات جاكلين أمامو وعنقاتو كتبوس فيه حتى ضحك … أما جاسم ابتاسم وغمز جبار و شيماء تزنگات هي وكل لبنات ووقفات شافت فجاسم)

شيماء : بدينا ؟

جاسم (جاوبها ببرود): لا (شاف فجاكلين) خويو الملعب وحالا

جاكلين حنات راسها ويالاه غاتحرك تخرج من الملعب حتى شدات شيماء يدها )

شيماء (وهي مخننزرة فجاسم): نقدر نعرف علاش لا؟

جاسم (ابتاسم وهو مزيير على يديه ونطق ببروود عكس داخلو لي كايغلي ) : حيت لعبنا صعب ماغاتعرفييش له مااشي بحال ..هشام وفؤاد.. لي كنتي موالفة تلعبي معاهم فالميتم

شيماء (خرجات فيه عينيها وابتاسمات واخا يعيااا يخبي بااينة فيه كايمووت بالغيرة ونطقات بصوت مستفززز ) أح وتشووف الهزييمة لي كنت كاندير فكل مرة(ونطقات اسميهما بدلع) لهشااااام وفؤااااااد

(جاسم مسح على وجهو وعرووقو خرجو بالأعصااب وهو كايسمعها كاتنطق بأسماء رجلين آخرين وبطريقة مثيرة الأمر عصبوووو ..ومع ذلك مزالو لابس قناع البروود …أما الباقين غير ساكتين وكايتفرجو فالحرب الباردة بينها وبينو )

جاسم : خرجو من الملعب

شيماء : ماتحگرنييش أجاسم

جاسم : آخر مرة غانعاودها خرجو من الملعب

شيماء (شافت الكرة بين يدين إيفان وأشارت له)إيفاانو أرا لأختك الكورة

(إيفان ابتاسم وماتسوقش لجاسم ولاحها لها وهي تعرضات لها بمهارة شداتها عندها و خنزرات فجاسم )

شيماء : قلت لك ماتحگرنيش

(ومباشرة بدأة تجانگلي الكورة أي كاترفعها بقدمها مرارا وتكرارا وبسسرعة بدون حتى ماطيحها كاتلعب بها بحركات سريعة بكل احترافية ورشاقة..وضور حول نفسها بالكرة بلاماطيحها وجلسات على الكازو بحركة رشيقة وهي كاتلعب بالكرة بين ريجليا بدون ماطيحليها ولو مرة..(شوفو الفيديو) ..وكللهم حاالين فيها فامهم حتى من جاسم بهرااتو …دقائق وهي كاتلعب بالكرة بعدة حركات مختلفة فالأخير رفعاتها برجلها وشداتها بين يديها وهي كاتلهث وشاافت فجاسم مخخنزرة )

شيماء : مزال كاظن أني مكنعرفش

جبار( بدأ كاينقز فرحاان ومفتخر بها ) واااه وااو علمييني علميينيي بحاالك بحاالك

(بداو كل الأطفال كاينقزو حولها وكايطلبوها تعلمهم )

(إيفان قرب منها وعنقها حتى تهزات من على الأرض وبقا كايضور بيها وكوولو ضددا فجاسم حيت حتى إيفان معصب منو على الحالة ليخلاها فيها فالأمس)

إيفان : هاااح على تيتيييزة دخووها لحب أ إيفلين نتي الحب ألكواايرية نتاااعي

(جاسم صبرووو قرب ينفد وهو قرب يطرطق واخا ساكت باش يستمر فمسرحية اللامبالاة ولكن بااين فيه معصصصب تقيصو يدير بوووووم ..)

شيماء( لي مزالها بين يدين إيفان كايضور بيها )واا حط حط دوختيني يعطيك دوخة أعع

جبار (كايركل فيه فقزيبتو) أ حط ليا ماما ديالي حط حط

باربرة (لي جالسة مع لبنات وشادة زليخة بين يديها وكاتفرج فيهم ) شووووو لبوحااطي لاخر شوف كيهاز شيماء كي الريشة وكايضور بيها ونهار نقوليه أنا هزني يشد ظهرو❤الفقرة 10 ❤

جاسم (لي مابقااش قادر يصبر وهو كايشوف إيفان هازها غوتت): وااااااخا يالاه نبداو ( وتقدم حتى وقف أمامها ونترها لإيفاان وخنززر فيه حتى بعد .. وخدا ليها الكرة ونطق وعينيه فعينيها ) جبار سليم خليل فارس وعصمان معاكم شيماء وجاكلين ضددي أنا ودياب عدنان وغسان وفيليكس وإيفان وجوكار ..ككل مرة اللعب غايتم بقواعدنا الخاصة أي ممكن تستعملو القوى..

شيماء (عينيها فعيونو ونطقات بهمس سمعها غير هو )إيلا غلبتك غاتسمح ليا أجاسم

(جاسم مجاوبهاش فقط بعد منها ولاح الكرة بيد وحدة بقوووة فالسمااء حتى ترفعااااات ويلاه قربات طيح جنبها حتى زرب عليها ونقز وخدها بركبتو فرمشة عين اخترق جسدها بقوة الإختراق حتى شهقات وداز كالرييح بقووة الجري السريع ومركا او سجل أول هدف وبقووة فثانية وحدة لدرجة مافهمااتش گاع اشنو وقع …خلاها مخررجة عيينيها مسمقلة و وغوتاات )

شيماء : بلالاتي (شافو فيها كلهم) القوى …هاا القوى …لا وااش من نيتكم راه عندي غير الدرع ودرعي ضدد قوى المتحولين ماغايصدلييش الكرة … وجاكلين واش بغيتوها تعيط لتايغر(النمر) يلعب مكانها مثلا ؟ودراري باقين صغار بزز كايتحكمو بقوااهم ونتووومااا (شافت فجاسم) أمووول خمسة وخمسين قووة مانخاافووش ولا شنووو ؟ واش من نيتكم شهاد الحگرة

جاسم : قلت لك خرجيي من الملعب ماغاتقدرييش على لعبنا وهذا ماشي لعب عادي أشيماء هو نوع من تدريب الأطفال على استعمال قواهم بسرعة وفحالة الجري او القفز وسرعة التحكم والتركيز

شيماء : غاانقدر إييلا لعبتو بدون قوى (شافت فخوت جاسم وإيفان وجوكار وغوتاات ) اللعب اليوم غايتم بدوون استعماال القوى وهذااااا أمر

كلهم تحناو لها ..وجاسم وقف أمامها ماقادرش يحبس ابتسامتو ) وليتي كاتآمري يا رئيسة العشائر

شيماء (طيراتليه الكرة ) كل شيء وأي شيء باش نربح (غوتاات ) الهدف هذا ماامحسووبش غانبدااو من الأول ولييي استعمل قووووتو غاايتطرد من اللعبة (شافت فجاسم مخنزرة) حتى أنت ياا وحش المتحولين ويا رئيس كل العشاائر
(تتمة ١ الجزء الأخير )

(وركلات الكرة بقوة لجهة جبار لي خداها ومشى كايجري فاتجاه مرمى العدو حتى وقف أمامو إيفان وبسرعة مررها لجاكليين لي هي سرييعة فامشاات كاتجري فاتجاه المرمى ولقات أمامها ديااب بضخاامتوو)

دياب : ههه حبيبة أري كورة

جاكليين : فأحلامك أطبوزي نتاعي ( ومرراتها لشيماء لي جنبها ولي مشاات كاجري ومااركات بقوووة لكن تصدالها جاسم باحترافيه وداز كايجري بسرعتو من جنبها مررها لإيفان لي حاول فارس وسليم يحيدوهاليه ولكنهم صغااار ماقدروش عليه فامررها لجوكار لي قربها للمرمى ومررها لجاسم لي ركلها بقووة حتى سجلو هدفهم الأول …)

شيماء كاتلهث ومخخنزر ..وجاسم لاح لها الكرة وهو مبتاسم …)

جبار (وقف جنبها ) : ماماتي ماتقلقيش غانغلبوهم

شيماء : أكييد أحبيبي (لاحت الكرة ومشات كاتجري بها حتى وقف أمامها دياب )

شيماء : غاتخيد لا؟

دياب : ههه واايلي على حيد
الصورة : دياب❤الفقرة 11 ❤
شيماء : غاتخيد لا؟

دياب : ههه واايلي على حيد

شيماء : مابغييتييش (وضربات الكرة بقوة حتى مرات من بين رجلين دياب بيضاااتو 😂 وشيماء تبعاتها كاتجري وتزلقات هي الأخرى باحترافية فوق الكازو دازت من بين رجلين دياب وكملات طريقها فاتجاه المرمى …خلات دياب واقف جامد مافمهش كيدارتليه ..والشباب طاحو للأرض بالضحك عليه…ولبنات كذلك … وجاسم لي واقف جامد وسااااهي فيها …الشيء لي خلا مرماهم بقا فارغ وبسرعة مركاات أول هدف لهم وهدف التعاادل ..وطارو الأطفال عنقوها وكاينقزووو )

شيماء (كاتنهج وجاتها الدوخة ولكن فرحانة )ههه يالاه حبيباتي زيرو نزيدوهم هدف تاني باش نغلبو

(الكرة خداها فيليكس هاذ المرة وبدأ يجري مررها لعدنان لي تصداليه عصمان لكنو تجاوزو بسهولة ومررها لجوكار لي ماركا الهدف التاني لحسابهم …والتالث مركاه غسان ..والرابع جاسم..والخامس خلاو سليم مركاه وهو فرحاان ..وبعدها إيفان مركا …شوية بدأ عصمان كايبكي ليهم قالك بغا يمركي شي هدف قدام زليخة لي كاتفرج فيه فا عطاوه كورة مركا وفرح ومشا طار لعند زليخة كايبوس فيها وتبعو إيفان كايجري طيرها ليه …

أما شيماء عيااات بالجري وكل محاولاتها الفاشلة في التسديد ويالاه فرصيدهم هدفها وهدف سليم وعصمان لي كان واااضح أنهم خلاوهم يمركيو …وبعدها خليل لي قرب يبكي حتى هوا فاخلاوه مركا هدف ..وباقي الأهداف لي كاطيح عليهم كالمطر من طرف جاسم وخوتو ..المعركة محسوووومة لصالح جاسم الشيء لي عصبهاااا واخا دايخة وعياات وكلها عرقانة ولكن كابرات ومشات كاتجري وقفات أمام غسان لي عندو كورة و بدأ يراوغها بمهاارة لكنها نجحات وطيراتليه الكرة وبسرعة مشات كاتجري فاتجاه المرمى حتى تلقالها إيفان و وجاسم وقفو أمامها وهي كااتنهج )

شيماء : حي حي حيدو

جاسم هز فيها حاجبو وكايتفحصها بعينيه باين عليها التعب …وإيفان ضحك)

إيفان :ههه نحيدووو وا تقبلي الخسارة

شيماء : غاتحيد ولا نقلز ليك نوريك نتقبل الخسارة

(ومشات كاتجري وبدأت تراوغهما معا وجاسم لي مامسووقش للعبة عينيه غير عليها حس بيها ماشي على بعضها ..فا عمدا بعد وخلاها تمر وشاف فكل خوتو بغا يوقف الماتش من أصلو حيت خايف عليها … ولكن إيفان حلف تايحيدلها الكرة ..فاقدرات تتجاوزهما شوية حتى بعدات على جاسم لي بقا واقف خلاها ويالاه غايغوت يحبسو اللعب حتى جمد مكانو ملي شاااف … ..

شيماء تخطات جاسم وإيفان ومشات كاتجري بكرتها لكن إيفان تبعها ورجع كايراوغها يحيد لها الكرة حتى مد رجلو بحركة غالط وهي يالاه غاتجري حتى عكلها وشهقات ..وطاحت على جنبها بقووة مخبووطة على الأرض حسات بالضوووء ضربها فبطنها وغوتاااات …جاسم طار لعندها وكلهم مشاو كايجريو عندها )

جاسم تحنا هزها يالاه گعدها وهي تشد أسفل بطنها وغوتاات)

شيماء : أيييي

جاسم لي كايشوف غير فرجلها ظنها تفدعات) صبري شوية ووريني فين كايضرك

شيماء عظات شفايفها بألم ولونها ولا صفر وكلها عرقانة وبدات الرؤية تضبب أمامها بزز نطقات)

شيماء : أ أنا بي بيخير

جبار بدأ يبكي ويغووت عليهم وتبعو سليم كذلك )

جاسم خنزر فإيفان لي واقف جامد ..وهزها بين يديه ونطق)

جاسم: رجعوو للقصر (واختفى بها)
الصورة : جبار وجاسم❤الفقرة 12❤
🎀🎀🎀
فالقصر وفجناح شيماء وجاسم …ظهر هاذ الأخير بقوة التنقل ومباشرة حطها على السرير وحيد لها سبرديلة وبدأ كايماصي لها رجلها …أما هي فااشلة وحاطة يدها أسفل بطنها فين كاتتألم …)

جاسم : واش كاضرك رجليك بزاف وريني فين بالضبط

شيماء (بداو دموع كايطيحو لها ) : إذن خسرت المباراة ونتا ماغاتسمحليش

جاسم (خنزر فيها ): وااا اهتمي بررجلك وقوليلي فين كايضرك أشيمااء شنو كايضررك

شيماء سرطات ريقها وشافت فيه ) مكاضرنيش رجلي

جاسم : كيفاش إذن علاش غوتتي هكاك هااا ولونك مخطووف(حط يدو على جبينها العرقان)

(شيماء يالاه غاتهضر وتقوليه أسفل بطنها لي كايضرها حتى بدأ الباب كايتدق عليهم وبالججههد ..جاسم تنهد ووقف اختفى وظهر جنبو وحل ليهم …دخل جبار وسلييم كايجريو وهما يبكيان وطلعو للسرير جنبها

جبار : هى هئ مالكي

سليم : واش رجلك هئ طحتي بالجهد

(دخلو كل الشباب والبنات.)

إيفان (شد يدها )كانعتاذر ماقصدتش

عدنان (شاف فجاسم ) عيطت للطبيبة

شيماء : مكاين لاش الطبيبة ياه أنا بخير

إيفان : متأكدة

شيماء (ابتاسمات ) أكييد فا ماتخافش (شافت فجبار سليم وباقي الأطفال )ماتقلقوش حبيباتي خسرنا هاذ المرة.. مرة أخرى نغلبوهم

(الأطفال ابتاسمو لها وخرجو كلهم بعدما اطمأنو عليها ..بقا معاها غير جبار وسليم وجاسم)

جبا(شد رجلها) واش كاضرك هنا ها نديرليك لمساج

شيماء : لا أحبيبي يالاه سير نتا وخوك خاسكم دوشو وترتاحو

جبار : واخا غانرجع عندك بسرعة

سليم : وحتا أنا

(باسوها وهبطو من السرير كايجريو وخرجو …وهي تكعدات بزز وشافت فجاسم لي واقف وغير كايشووف فيها كايتفحصها بعينيه)

شيماء: إذن مازال ماغاتسمح ليا حيت نتوما لي غلبتو فالماتش ياك

جاسم :شيمااء نساي عليا هادشي واش متأكدة أنك بخير

شيماء : آه ق قصدي لا(شافت فيه ) ماغانعاودش نكدب فأي شيء شنو ماكان يكون أنا غير…

جاسم( قاطعها ووقف ) غانوجد لك الحمام (واختفى)

(شيماء حنات راسها بحزن وبقات جالسة كاتماصي فبطنها ومزال لوجع كاينغزها ظناتو وجع الدورة…دقائق حتى ظهر أمامها جاسم… وهز هاتفو ومفاتيح سيارتو )

جاسم : الحمام جاهز دوشي وارتاحي

شيماء : ف فين غادي؟

(جاسم شاف فيها وبدون مايجاوبها اختفى من مكانو ظهر فدريسسنغ ديالو أخد بعض الثياب ورجع اختفى من الجناح ككل)

(شيماء حنات راسها بإحباط ..وحاولات توقف ولكنها فااشلة رجعات تكات على السرير ..مدة وهي سااهية فالسقف حتى حسات أنها أحسن …عاد وقفات وكاتمشى بخطوات تقيلة حتى دخلات للحمام لقاتو مجهز لها البانيو ..حيدات كل ثيابها وهي تلقا بعض الدم فسليب )

شيماء : مزال عليها خمس أيام عاد خاسها تجيني أووف من لفقصة أكييد (تخشات فلبانيو وتكات ساااهية كاتخمم ) ولكن نستااهل آه نستاهل حيت كانضحي بعلاقتي براجلي على قبل صديقاتي وهذا شيء غلط هو من حقو يتقلق هو كايكره الكذب وهاذي شخصيتو ..وأنا فكل مرة نكذب..وهو فكل مرة كايدير نفسو ماشافش وكاينسى ..أنا مكانش خاسني نكذب عليه على قبل تارا او على قبل أي واحد …
🎀🎀🎀

عند جاسم لي ظهر فأحد أجنحة الظيوف ودخل لحمامو دوش بسرعة وخرج صاااعر من القصر ركب سيارتو كسييرا فاتجاه مجهول ..وملامح وجهها المترجية فأنه يسمحليها مزال بين عينيه وكل تبريراتها مزال كاتردد على مسامعو .. …ظن أنه يتقلق منها ينخلها ويلعب دور الغير مهتم … هكا غايعدبها شوية حتى تحس بغلطها وماتبقااش تكذب أو دير الحيل وتقوليب معاه هو … ولكنو فالنهاية صدق كايعذب غير فنفسو كايحرق غير فقلبو )
🎀🎀🎀🎀

بعد مرور تلاث أيام 🍀

فهاذ الأيام التلاثة جاسم غبر على شيماء مابقاش بمرة كايبان قدامها…هي عاارفة انه كايجي بقوة التنقل يشوف ولادو صباح وعشية وليل …حتى أنها ملي كاتفيق من النوم كاتلقا ريحتو فيديها وفشعرها مما يدل أنه كايجي يطل عليها بالليل أو ينعس جنبها …هو فعلا فهاذ التلاث أيام كايجي يشوف ولادو دائما ..وكايخليها حتى تنعس نيت ويجي يتخشا فيها ويشبع فيها قبل عاد يقدر ينعس …ومع نومها الثقيل هي مكاتحسش بيه بمرة ..وكايفيق قبل ماتفيق هي ويختافي ..أي أنها من نهار مباراة كرة القدم مابقات شافتو ..حسات فعلا أنها هاذ المرة جرحاتو بأكاذيبها أكتر من المرات لي سبقو حيت عمرو غبر عليها …فهاذ التلاث أيام دخلات فاكتئاب ..قليل فاش كتاكل وولات عصبية لأقصى الحدود ..مابقاتش قادرة تتحمل أي شخص ..لدرجة مابقاتش كاتهبط تفطر ..تتغذى.. أو تتعشى مع العائلة ..ولبنات شحال كايجيو لعندها يدقو عليها ولكنها ماكاتحل لحتى واحد …إيفان والجد زيدان عيااو فيها ولكن واالو يالاه كاتقوليهم أنها بخير وتسد لباب ….وحتى من ولادها هملاتهم يالاه كاتهتم شوية بوسيم حيت هو صغير فاكاتعنقو عندها حتى ينعس وتعيط لمها تهزو …باش هي تبقى بوحدها ….أما جبار وسليم كايظلو يحومو حولها بدون ماتعيرهم اهتمامها دماغها غاايب ولكنهما ماكايخليوهااش ..وجبار عيا من حالتها هكاك ولكن مالقا مايدير من غير أنو كايبقا نهار كولو جنبها وحاضيها ويضغط عليها تاكل ..❤الفقرة 13 ❤
أما تارا لي تسالاتليها الرملة ووحلات حزرات عدنان داها للبحر ولكن ماقدراتش تجمع الرملة قدامو فا ملي رجعها للقصر عطات لفلوس لوحدة من الخادمات ووصاتها تمشي للشاطئ وتعمر لها طاسة كبيرة بالرملة ..والخادمة نفذات وجابتهاليها ..فاكاظل تاكل فالرملة لكن بالتخبية ..تسائلات على السبب ديال هادشي وقلبات فالأنترنيت لقات أن هذا من علامات الوحم عند المرأة الحامل ..ولكن هي ماتيقاتش انها ممكن تكون حامل حتى أنها ضحكات على نفسها …فا ماتسوقاتش للأمر كلما تشهات الرملة كاتفزگها وتاكلها ..ومزالها كاتكره تشوف فوجه شيماء وهي ماعارفااش علاش ..حتى أنها مشات تعتاذر منها حيت هي السبب فخصامها مع جاسم ولكن غير شافت فوجهها وهي تقلب الطريق دارت بنااقص علاش مااااانعرف …!!

أليشا لي اغمائها تكرر عدة مرات فهاذ التلاث أيام …كاتكون واقفة حتى كادوخ وطيح مغيبة …الشيء لي خالعها ولكن مزال ماهضرات مع فيليكس فالأمر حيت مدابزين و حيت خايفة تكون مريضة أو شيء من هذا…فا سكتاات

🎀🎀🎀

اليوم الساعة 9 صباحا ..فجناح العم ناصر والعمة هيلدا )

عدنان جالس جنب سرير ناصر عندو معاه حصة ترويض نطقي ..فا ناصر طيلة هاذ السنتين لي مرو وهو كايدير حصص الترويض لي بفظلهم حقق تطور فحالتو ..عالأقل بدأ كايخرج بعض الحروف ويهضر واخا هضرتو تقيييلة ومتقطعة ودغيا كايعيا وينشفلو الحلق )

عدنان : بابا ماتجهدش نفسك هاذ التمرين تقدر ديرو وقتما قدرتي

ناصر : ق ق قادر أ أول لدي

عدنان (ابتاسم ): الحرف لي نطقتيه حاول ما أمكن تطول فنطقو بحال أ نطقو آآآآ طووول ونتا كاتنطقها

ناصر (سرط ريقو ): أ أ(وتقج وبدأ يكح وهيلدا بسرعة عطاتو كأس ماء)

هيلدا (شافت فولدها) : باراكا عليه أعدناان راه ملي فاق مع السبعة دصباح وهو كايتمرن على النطق

عدنان: بابا قلت لك ماتفوتش ساعة وحدة من التدريب فاليوم غاتجهد حبالك الصوتية وهادشي غايأذي لنتيجة سلبية

ناصر : و واخا

عدنان (وقف ): إذن نخليكم دابا

هيلدا : غانوصل معاك للباب

(مشات معاه تالباب وشدات يدو ونطقات بعينيها مدمعين)

هيلدا: ولدي فين خوك هاا فينو جاسم تلاث أيام ماشفتو ومراتو غير سادة عليها مكاتهضرش وبزز كتاكل وجبار غير ساكت أشنو هاذ الحالة أشنو واقع لا أنا لا سوزي لا إيميليا وا لا مي رجاء مافاهمين واالو

عدنان (مسح على وجهو بعصبية) كوولو بسبب تارا أمي

هيلدا : ت تارا علاش مالها أشنو دارت

عدنان : والو وماتخافيش عليه دياب أكد لنا بتتبع جبس سيارتو أنه فالفيلة ديالو وليكارد مطوقينها حتى من جدي ماخلاوهش يدخل عندو فا خليناه براحتو بغا يبقا بوحدو حتى يتهذن نتي عارفاه أمي من صغرو أكتر شيء كايكره هو الكذب والتلاعب فا خليه حتى يتهدن

هيلدا: كيفاش علاش شيماء فأشنو كدبات ؟ واش هو حماق ولا شنو وكييفاش تاني خليه بووحدو فيين عمرو هو خلاها بوووحدهااا حتى دقيقة ..مابقاتش فيه مراتو

عدنان : أمي والله ماعرفتش مانقوليك

غسان ليكان دايز وسمع حديثهم وقف جنبهم ونطق )

غسان : أمي غير بلا ماتعيي راسك معاه راك عارفاه كايدير ليقاليه راسو

هيلدا : أنا غانوريه (وجبدات هاتفها ودوزات رقمو مرارا وتكرارا بدون رد )

عدنان : راه حتى حنا ماكايجاوبناش أمي حتا من جدي مكايجاوبوش

غسان : مي تهدني وخليه حتى يجي

هيلدا (غوتات): أنا أمووو وبسييييف عليه يجاوبني وقتما عيطت ليييه خااسو يجاوبني (كتباتليه مسج فيه : أنا ماماك أجاسم وغاتجاوبني وداابا^^ و ثواني حتى هو صوناليها وشدات الخط صاعرة)

جاسم : نعام أمي

هيلدا: إوا مزياان ملي راك عاقل أني مك أجاسم

جاسم : مي ماقادرش نهضر

هيلدا : دابا غاتجي للقصر أجاسم محتاجاك

جاسم : ها عدنان وغسان واقفين حداك

هيلدا خرجات عينيها وشافت فالكاميرة دلكولوار لي واقفة فيه هي والتوأم )

هيلدا: حاضينا من الكاميرات أجااسم ؟؟ وااش هكا كاتشوف حتى مراتك وولادك من الكاميرات..فقط ..؟ و هادشي كولو علالاش !

جاسم: غانقطع أمي

هيلدا: جاسم والله أوما جيتي ودابا حالا مانعاود نهضر معاك أولدي (وقطعات عليه)

عدنان: غايجي؟

غسان: أكييد غايجي مدام مي حلفات

هيلدا : غايجي (شافت فيهم) وبغيت هاذ المشكل لي بينو وبين شيماء يتحل واليووم …ونفهمو دخل تارا فهادشي وشيماء اشنو الغلط لي دارت وشنو سبب كل شيء (كملات كلامها ومشات صاعرة تسنا جاسم خارج القصر وتبعوها عدنان وغسان ولحق عليهم دياب)
الصورة : التوأم عدنان وغسان❤الفقرة 14❤
🎀🎀🎀

عند شيماء لي فاقت دايخة وبدات تشم فيديها وشعرها مرة أخرى بهم عطرو .. شافت فجنبها لفراش مخربق عرفاتو بات جنبها مرة أخرى ..ناضت بعصبية مباشرة هزات هاتفها وبدات تصوني ليه بدون رد منو ..وهي تخبط الهاتف بالجهههد مع الحيط حتى تقسم على جوج ..

شيماء( غوتاات وهي كاتشوف فالكاميرات )ماابغيتييش تهضر أجااسم مااابغيتيش تهضر معااياا وكاتجي عندي كل ليلة تنعس حداايااا أشنو هاذ التناقض ..أوووو واااش عقابك ماطولش هااا ماااشي بزااف ؟؟؟ آه كذبت واااكذبت وكنعتااذر أزبل كنعتاااذر … ومااشي على كييفك سمعتييي ماااشي بكييفك أجااااسم تنخلنييي .. هاذ المرة غانهضرو وبزز منك غاااتسمعني وبزز منك تسمحليااا ونتاا ترجع تعتااذر مني على هاذ التلاث أيااام ليغبرتي فيهم ومااايكونش اسمي شيمااء لاماوقعش هااذشي أزعر لمزعترررر ….وهاني جاية عندك للفيلة دياالك وديك السااعة جري علياا لاماقلبنااهااا كوومبة يا قاتل ياا مقتوول انبگ لاخر هااني جااية لحناك

(و دخلات لحمامها صااااااعرة ومززنكة بالأعصاب قربات تفرقع وغسلات وجهها بسرعو ..من بعد توجهات للدريسينغ روم لبسات أول شيء لقات أمامها بدون اكتراث ..وخرجات بشعكاكتها و بخطوات سريعة فاتجاه المصعد …حتى أنها دازت على جبار وسليم وفارس ومارداتش ليهم الباال …جبار عيا يعيط لها ماجاوباتوش وتبعها كايجري وتبعو سليم وفارس من الخلف ….أما هي لقات المصعد مشغول وهبطات كاتجري فالدرج ….
🎀🎀🎀

عند تارا لي من بعد مافطرات مع كل العائلة فالأسفل ..ضربات ليها الرملة فبالها بحال لادروگ وناضت بخطوات سريعة تطلع لجناحها تاكلها ..وهي الأخرى لقات المصعد مشغول فاطلعات مع الدرج لي مقابل مع باب القصر ..يالاه طلعات عشر درجات حتى لقات شيماء أمامها وهي تخسر سيفتها ونطقات بهمس)

تارا: صبحنا عالله

شيماء صاااعرة و كانت غاتخطاها ودوز تهبط بهدوووء …و لكنها سمعات هضرت تارا لي استفزاتها ووقفات شداتها من دراعها وغوتاات صاااعرة)

شيماء : شنوووو !! مالك نتي هاا مااالنا مانخاافووش شفتك زدتي فيه معايا هااا شنو كايحسابلك راسك

تارا تنترات منها) بعدي مني و نتي لي شنووو كايحسابلك رااسك ناري على وجه عندك كيداير

شيماء : واش نتي حمقة ولا ماالك هاااا …شكون لي خاسها تكون مقلقة و واخذة موقف من الأخرى ها أناا ولا نتيي

تارا: أبعدي مني وا وجهك ماحاملاش نشووفو واش بزز أووف كيدايرة

شيماء : أنا نستاااهل أتارا نستااهل حيت رفعت الشان لوحدة بحاالك ودرتك ختي وضحيت على قبلك ضيعت علاقتي براجلي بسبابك كذبت عليه بسباابك فا غير قولي دابا لي عجبك حيت أناااا نستااهل

تارا: وأنا ماالي ها انااا ماالي أنا غير ماحاملاش نشوووف كمارتك واش بزز مني نشوف فييك واش بزز واوجهك فشي شككل

(لبنات كلهن جاكلين أيار أليشا وباربررة …وإيميليا وسوزي والجدة رجاء ليكانو جالسين مجمعين بييخير …غير سمعو لغوات طارو كايجريو وقفو أسفل الدرج كايتفرجو ماقدروش يتدخلو ..أما جبار سليم وفارس لي تبعو شيماء ووقفو لفوق حتى هم كايتفرجو فيها وفتارا كايدابزو)

🎀🎀

خارج القصر واقفة هيلدا صااعرة وكاترعد بالبرد وبالأعصاب ..وجنبها التوأم ودياب كايحاولو يهدنوها)

عدنان: أمي تهدني راه غايطلع ليك الضغط وجاسم غادي يجي

هيلدا: إذن فيينو ها فيينو ساعة باش عيطت ليه واش مابقات عندي قييمة عندو كأم

دياب : عمتي ماتقوليش هكا

غسان: نتي عارفة معزتك عندو وعندنا كلنا أمي

(هيلدا يالاه غاتهضر حتى شافت سيارتو داخلة مع بوابة أسوار القصر ..فرحاات وابتاسمات .. جاسم حبس سيارتو جنبهم وخرج وهي طارت عيه عنقاتو لكن بسرعة بعدات حيت عارفاه موسوس )

هيلدا : كون ماجيتيش كنت فعلا غانتقلق منك أولدي

جاسم يالاه غايهضر حتى تبلووكا وهو كايتصنت بقوة التنصت سمع المشادات الكلامية لي بين تارا وشيماء كلها …الشيء لي خلالاه خنززر و خلا هيلدا واقفة ودخل بخطوات سريعة وكلهم استغربو وتبعوه كايجريو
🎀🎀🎀

عند تارا وشيماء )

شيماء : ماحاملاش تشوفيني علاش أنا أشنو درت ليك هااا شنووو درت !

الجدة رجاء: بنتي تارا علاش كاتقولي هكا لأختك تهدنو أبنياتي ماديروش هكا ؟

تارا: واااهي أجدة هي (شافت فشيماء) وعلاش ماحاملاش نشوف وجهك ..؟ ماانعرف هكاك وصاف ماحملتكش ووليت فينما نضور فقصري نضرب فكمارتك ماحاملاكش

شيماء : قصرك ؟ كيفاش دابا واش كاتجري عليااا ولا شنو ؟

تارا: أهاااه وصدقتي كاتفهمي ! إوا فهمي رااسك
الصورة : تارا❤الفقرة 15 ❤
تارا: أهاااه وصدقتي كاتفهمي ! إوا فهمي رااسك

باربرة (غوتاات) : تاااراااا لزمييي حدوودك ولا غااانورييهملك بنفسييي

إيميليا (غوتات): وااش بعقلك نتي ولا مالك عارفة راسك أشنو كاتقوولي ومعاامن كاتهضري وشكوون قدااامك ولا لا هاا حماقيتي ولا مالك

تارا : هي لي كاتجبدني رئيسة العشيرة وبزعطة ماديريهاش عليا أنا فهمتي بعدي مني

(وهنا دخلو جاسم عدنان غسان ودياب وهيلدا )

شيماء (بدات تغوت وتبكي بهستيريا ): وااش بغيتو تحمقووني هااا هئ أنا أشنوو درت ليك ها أشنو درت ليك أتااراا هئ من غير أني نفذت لك كل طلباتك وعلى حساب حياتي الزوجية باش مانخسركش نتي خسرت جاسم هئ الله يلعن نهاار لي درت ليك فيه خاطرك وتفليت على ليكارد هئ وكذبت على راجلي و خرجتك للبحر هئ على حساب حيااتي أنا هئ ماخليتي ماقلتي فيا ماخليتي باش هنتيني هئ ومن دييما كنت واقفة معاك ومسانداك فكل أزماتك النفسية هئ حتى من ولدي خليتوليك باش نفسيتك تتحسن هئ وحتى لآخر لحظة كنت واقفة معااك على حسااب حياتي أنا هئ وهذا جزائي أتاارااا

تارا: شغلك هذاك ماضربتكش على يدك ( واستدارت تمشي لكن شيماء شداتها من يدها ودوراتها بقوة مخننزرة فيها)

شيماء : مااازاال ماساليتش هضرتي حتى تعطيني بظهرك وتمشي

تارا : وااا بعدي منييي( وتنترات منها بقوة لدرجة شيماء تدفعات للخلف بالجهدة وغوتات وهي طيح مخبطووة مع الأرض وتكركبات الدرجة الأولى وتهزات وتخبطات مع الدرجة الثانية والتالثة ويالاه غاتخبط مع الرابعة حتى ظهر جاسم أمامها بقوة التنقل وبحركة سريعة تحنى عندها بلاصت ماتخبط مع الدرجة تلاحت فصدرو وزير عليها عندو وهو كااينهج …وجبار لي لفوق شاف كل شيء هو وسليم وغوتووو بصوت مرتفع .. وهبطو كايجرييو …أما تارا بقات جامدة مكانها صفااارت وبدات ترعد كالباقين.. )

جاسم شادها فحظنو وكاايترعد بالأعصااب هز لها راسها بين يديه كايتفحصها وهو مرعووب لقاها مغيبة وفيها لحمورية فجبهتها من إثر السقوط تضربات فجبهتها شوي )

جاسم( غوت)شيماااااء نوضي شوفي هانا جيت شيماء شيمااء

جبار لي هبط كايجري فالدرج وجلس على ركابيه جنبهم كايبكي وهو يغووت مخرج عينيه)

جبار:هئ واااا الدم الدم

جاسم حنا راسو بانليه شوية دالدم خارج من بين رجليها وهو يتبلووووكا رجعلييه اليوم لي طاحت فيه نفس الطيحة وفنفس الدرج وكونما جوكار لي شدها كانت غاتكركب من الدرج وتما عرفوها حامل بجبار …تبلووكا وهو كايتفكر …. وكلهم طارو كايجريو شافوها )

إيميليا: ( غوتات )ل لا لا هئ و واش ك كانت حا حاملة هئ حاااملة

جاسم شاف فيها مخرج عينيه ورجع شاف فشيماء والدم لي بين رجليها )

غسان هو الآخر مصدوم غوت) : جاسم بسررعة خاسنا ناخدوها للمستشفى

(جاسم هزها بيديه لي كايترعدو وخرج بيها كايجري وجبار وسليم تابعينو ….ركبها الخلف وبسرعة طلع جنبها جبار كايبكي أما سليم ركب فالكرسي الأمامي جنب جاسم لي كسيييرا …فحين باربرة عيطات فالهاتف لإيفان كاتبكي قالت له كل ماوقع وعطات زليخة للجدة رجاء وخرجات كاتجري خدات سيارتها وتبعات جاسم هي وغسان وأيار وأليشا وإيميليا وهيلدا …

(عدنان لي سمع وشااف كل شيء ..بقا جاامد مكانو وصل للطووب فتحملووو .. هز راسو شافها كيواقفة مكانها بدون حرك وطلع الدرج كايجري وصااعر حتى وقف أمامها وهز يديه حتى للسماء يالاه غايسرفقها حتى شدهالو دياب وغوت)

دياب : مااشي نتا (شاف فتارا مخننزر) عقابها على التطاول على رئيسة العشيرة جاسم لي غايحددو

(تارا شافت فيهم وهي مصدووومة ومكترمشش مرة تشوف فخوها دياب ومرة فراجلها عدنان لي أول مرة هز يدو عليها …حتى تقلبو لها العينين ومالت كانت غاطيح حتى هي مكركبة مع الدرج لو ماشدهاش عدنان وتحسس حرارة جسدها لقاها باااردة وبسرعة هزها هي الأخرى للمستشفى هو ودياب )

🎀🎀🎀🎀

فالمستشفى …

جاسم كايمشي ويجي بعصبية فلكولوار أمام غرفة الفحص ..وجبار وسليم لي كايبكيو ومعنقاهم إيميليا وهيلدا كايسكتو فيهم …فحين إيفان لي كان فالشركة .. لحق عليهم و حتى هوا صااااعر نييييت …والباقين جالسين على أعصابهم حتى داز من قدامهم عدنان ودياب مع ممرضات جارين باياص محطوطة عليه تارا لي مغيبة دخلوها لغرفة الفحص لي جنب غرفة شيماء ودخلات عندها الطبيبة .. وعدنان بقا واقف برا …و لا هو لا دياب قادرين يهزو راسهم فجاسم ….كلهم وقفو مستغربين ملي شافو تارا حتى هي فتلك الحالة ..

أيار وقفات أمام عدنان ) مالها حتى هي أشنو وقع

عدنان : م ماعرفتش سخفات
الصورة : عدنان

Leave a comment