Skip links

قصة : الوحش ذات القزحتين ج 52

 38,560 عدد مشاهداات

🎩#وحش_ذات_القزحيتين🎩

✏للكاتبة ✏ chaymae ouaj
💎الجزء 356💎

تتمة للجزء السابق )

عدنان بعدما قال كلامو لتارا … خرج صاااعر وهو غير كايخمم فهاذ الحالة لي وصلو ليها ..فاش كاتقول كلام جارح على شيماء او أيار أو جاكلين …وقدام العائلة هو كايمرگ قدام خوتو …وفاش كايغوت عليها دياب خوها قدام كل العائلة واخا راه خووووها ..لكن عدنان ماكارضاش يغوت ليه على مراتو قدام كل العائلة وهاذشي طبيعي ماهو زوجها وكايبغيها أكتر من نفسو طبيعي مايرضاش …..عدنان شخصيتو ضدد شخصية غسان أو جاسم أو فيليكس ..حنيين لدرجة مكايغوتش عليها تالغوات او ينوض يهرس ويشخشخ او يضربها او يصعر عليها …هو كايرض كل شيء لخاطرو ويسكت … وكايهضر معاها بحنية ويشرحلها بلعقل ولكن هي واالو …واليوم هو غوت عليها وخرج كاع لي فقلبو وقاليها بلي غايخليها منها لجاسم وماغاايدخلش ..فا تتحمل نتيجة أش كاتخرج من فمها …..خرج كاعي لدرجة داز من جنب الصالة فين جالسين خوتو وإيفان ..وماعارهمش أهمية وشحال عيط عليه دياب ولكنو ماجاوبش ..خرج من الباب دالقصر ركب سيارتو وكسييرا خلاهم غير كايشوفو …./

فيليكس : هذا مالو

دياب مععصب ) تارا أكييد تااارا هي سبب عصبيتو … مافهمتش ماالها والله مافهمت هزيتي بنت وحطيتي أخرى

غسان بقا فيه توأمو ) : عمرني شفتو معصب هكا (وقف) غانوض نتبعو

جاسم فقط مربع يديه وكايشووف) جلس خليه بوحدو

غسان رجع جلس )

إيفان : بينو وبين مراتو من الأحسن ماتدخلوش

دياب : وراه عيقاات أنا غير خوها وبكلامها الجارح ..كاتعصبنيي فاكيفاش غايكون كايحس هو لي راجلها …أنا ومابقيتش عارف ختي هي تسيفات

⚜⚜⚜⚜

فجناح شيماء لي رضعات وسيم الوسيم وبقات تغنيليه وهي كاتشووف فعويناتو كايسحرووها …حتى نعس ..وناضت دوشات بالخف ..دهنات جسدها بكريمات ..و ولبسات شوميز نوي مثير لاسق مع جسدها وطويل فالأحمر وضعات عطرها وجلسات كاتسبغ فظفرانها وتزوقهم حتى سمعات دقان فلباب …دارت عليها بينوار حريري أحمر دشوميز و طويل وناضت فتحات لباب لقات إيميليا)

إيميليا كاتهضر بالهمس) : إيفلينتي واش راجلك لداخل

شيماء : لا مزال مجمع مع خوتو لتحت أماما (حيداتلها من فم لباب) زيدي دخلي

إيميليا دخلات وشافت وسيم ناعس ابتاسمات وهي تشد شيماء من يدها وجراتها جلسو فجلسة تما )

إيميليا : خاسني نهضر معاك فموضوع

شيماء : شنو هو او واش جباري وسليم نعسو

إيميليا : بدلت ليهم ثيابهم وقاديت كل واحد فسريرو بغيت نقرأ ليهم قصة قبل النوم لكن جبار قالي بلاش هو غايقراها لسليم فا خليتهم على خاطرهم وخرجت جيت لعندك

شيماء ابتاسمات ) جباري حبيبي عقلو أكبر بكثير من عمرو

إيميليا : خلينا من الأولاد دابا وسمعيني نهضر معاك قبل مايجي راجلك

شيماء : واخا هاني كنسمع

إيميليا تنهدات ) هاذيك تارا واش ماشي تجاوزات كل حدودها

شيماء سرطات ريقها ) ماما مابغيتش نهضر فهادشي
(جات توقف وهي تشدها إيميليا من يدها ورجعات جلستها بالجهد فوق لفوطو وغوتات فوجهها)
⚜الفقرة 1 من نفس الجزء ⚜
إيميليا : غااااتسمعييني وبزز أ إيفليين هاديك لبنت أنا كاتمرضني بانتقداتها وبهجومها المتواصل عليك ونتي غير ساكة ليها وحتى راجلك ساكت أشنو هاذ قلت الإحتراام فييها رااك نتي رئيسة العشييرة ورااجلك حتى هوا فا كيفاش كاترجأ تهينك وفكل مرة ونتي وراجلك ساكتين ليها هااا حتى لإييمتا كلما سكتو كلما هي كاتزيد فيه

شيماء : ماما تهدني تارا راه بحال ختي وأخت لجاسم راها كبرات قدام عينيه أشنو بغيتيه يدير ها ينوض ليها يضربها ها ولا بغيتيني انا ندابز معاها ونترايشو ولا شنو ؟

إيميليا : لا لكن عالأقل وقفيها عند حدها

شيماء : ماما أنا راه فاهماها شحال من عام دابا باش هي وكلنا مزوجات راه تلاث سنوات تقريبا تزوجنا فنفس السنة انا وهي وكل لبنات وانا حاليا بتلاث أولاد ها وسيم قدامك يالاه عندو شهراين .. جاكلين أيار باربرة كلنا ولدنا بقات غير أليشا حيت مابغاتش وكاتاخد موانع حمل …أما تارا أماما عمرها خدات شي مانع وفتلاث سنوات عمرها حملات فا كيبغيتي نفسيتها تكون راه طبيعي تولي حساسة وخصوصا انها ماعندها حتى مشكل يمنعها من أنها تحمل ؟ واش الأمر فنظرك سهل كون منها كون حماقيت

إيميليا وقفات صاعرة وكاتغوت )

إيميليا : إيفليين وااش من نييتك تحمل ولا لا نتي ماالك واش نتي ليواقفة ليها فطرييق هه زوينة هاذيتاني صاف حيت نفسيتها عيانة ومزال ماحملان .. تبقا فينما شافتك تهينك وتبقا ضربليك فلمعاني علاش نتي أشنو درتيليها مافهمتش … آه ولبارح فصباح كان جبار كايجري فليكولوار وداز من جنب جناحها حتى خرجات بقات تغوت عليه بصدعتيني وسير فحالك من هنا أ إيفلين ولدك صغير قاتلو سير فحالك من هنا كأنو القصر نتااعها تجري عليه .. على علم أن كل الاجنحة عازلين للصوت وملي ضرت فيها ماتغوتش على لولد خنزرات فية .. ولا كاتشوف سليم كايلعب مع فلوكي وتايغر وتبقا تغوت عليه يبعد منهم ….تعاملها فظ مع كل الصغار حتى فارس وخليل وهي عاد مازايدة فيه وكاتقلب غير على سبة…. إييلا كانت نفسيتها عيانة شوفوليها طبيب نفسي ماشي تخرج سمها فيك وفولادك كأنها هي لي رئيسة هاذ العشيرة ماشي نتي

شيماء وقفات وشداتها من كتافها ) ماما ماتغوتيش غاتفيقيلي وسيم وعافاك مابغيتش جاسم يعرف بهادشي صاف خلي غانهضر معاها فصباح

إيميليا : إييلا ماهضرتييش أنا لي غانهضر معااها ونسمعهوم ليها مزيااان ..مستحييل نشوفك ونتي بنتيي و رئيسة العشيرة كاتتعاملي هكا ونسكت وأصلا أنا ليي مافهمتش هو راجلك لاش ساكت ليها … لاش هااا وهو لي جدو أ إيفليين جدووو و غوت عليك نهار ضار فيه عقلتي داك نهار ملي عرفنا فيه بلي هيلدا وسي ناصر رجعو لبعض فهذاك الحفل لي نظمتي … شفنا كولنا كيفاش ضار فجدوو حيت الجد غوت عليك فهذاك اليوم … فا مالو كايسمع فيها كاتهين فيك وسااكت

شيماء : وا ماما راه ختووو وهي بنت ماشي راجل كالجد أو كأحد الشباب باش ينوض جاسم يغوت عليها وزائد راهي مرات عدنان أماما خووه فا صاف ياه صاف سكتي عافاك صاف غانهضر معاها ماتبقاش تغوت على جبار والأولاد

إيميليا : هااني نسكت هااهي ساااكتة ولكن مرة أخرى غاتقول هي شيحاجة علييك ونتي غاتسكتيليها أنااا لي غانجاوبها نوريها فن الرد ونهينها كيفما كاتهينك وخليها ديك الساعة تخرج أش فقلبها نشوف

شيماء لي راسها كايزدح وخااايفة يكون جاسم كايسمع فهاذشي )

شيماء : واخا واخا سمعي أماما تارا قلبها بيض راه مشكلتها ماشي انا أو لبناات مشكلتها أنها حساسة وبزاف وأبسط شيء كايقلبها كلها وكايقلب شخصيتها تاماكاتبقاش عارفة لا اش كدير و لا اش كاتقول وفالاخير راها كاتندم

إيميليا غوتات ) : هاااذشيي ماكاايهمنيييش وااش نتيي مكلللخة أ إييفليين فييقيي راك مزاال مافهمتيي مكاانتك رااك رئيسة العشييرة وااا فهمييي راااك رئيسسسة واا شوفي غيير الجدة رجاء وشوفي عمتك هيلدا لي هي أم راجلك وسوزي كيفاش كايعاملوك بكل احترااام وولاء شووفي جاكلين العاقلة فيهن وكيفاش فكل مرة كاتحامي عليك وباربرة لي واخا كل مشاكلها وآش عانات ماخسراتش احتارمها وتقديرها ليك أيار لي دايراك قدوة وأي شيء قلتيه ليها كاتنفذو بالحرف لدرجت قلتي ليها ولدي وولدات … هاذو كلهن كايعاملووك كرئيسة عشيرة وعاطيينك قيمة هاذ المكانة… أما هااذيك لبرهووشة دتارا ماكاتعقل لا عليك لاعلا جاسم ..وبكل وقااحة كاتهينك وقدام كل أفراد العشييرة …وأنها تعاملك هكاك وتحسدك وتشوف فيك بحقد وكره راااه هادشي مخاالف للقانون وكل لستاركس عاارفين هادشي وساكتين لييها رااك رئيسستهم كلهم من صغيرهم لكبيرهم أبنتي فهميها خلاص وخاسك توقفيها عند حدها أو غاتزيد تتمادى راها ملي كاتعايرك وتغوت على ولادك فيهم إهانة حتى لراجلك وليا ولكل واحد من العشيرة واش فهمتي ولا لا

شيماء بدات ترعد وبزز ضابطة أعصابها ) واخا واخا فهمت أماما لاش كاتغوتي ياه…غير تهدني و شوفي ديري فبالك أننا لا أنا لا جاسم كانتعاملو مع أفراد عشيرتنا كعائلة عااائلة أماما أخواات وإخوة وجد وجدة وأعمام …فا خلي عليا القوانين والأنظمة هادشي نتعاملو بيه مع لبرااني
⚜الفقرة 2 ⚜
إيميليا حركات راسها بلا ) عرفتي شنو فقدت فيك الأمل كليااا عمررك غاتعرفي حجم مركزك ولكن الغلط ماشي ديالك دياالي أنا لو ماتخليتش عليك فهذاك الميتم وتربيتي وسط البشر …لو زدت حاربت على قبلك وعشتي وسط بني جنسك كنتي غاتكبري على أساس أنك هجيينة وقوانيننا غاتكبري وهي مترسخة داخلك وفاااهمة ومستوعبة شنو كاتعني الليدي الأولى رئيسة كل العشااائر …أنا متأكدة كانت شخصيتك غاتكون مختلفة على هكا وكنتي غاتوقفيها عند حدها من المرة الأولى وتتاخذي شي إجراء فحقها حتى تولي ماتجرأش حتى ترفع صوتها او عينيها فوجهك …ولكن للأسف دابا واخا نعيا معاك غايبقا تفكيرك تفكير بشرية هادية مزاال كايحساب ليها رااسها أنها بنت عااادية … ونتي حرة عامليها كيبغيتي ولكن ديري فبالك مرة أخرى هي غاتقول شيء جارح فحقك أو نشوفها غوتات على جبار او سليم ماغانسكتش أ إيفلين ماغانسكتش وديك الساعة غاتكون يا هي يا أنا فهاذ القصر (خنزرات فيها واستدارت خارجة)

شيماء لي دموعها شلال ): ماما هئ ماديريليش بحال هكا هئ

(إيميليا ماتسوقاتش وكملات طريقها خارجة… أما شيماء جلسات على لفوطوي وشدات راسها بين يديها وبدات تبكي بالحس…إيميليا حلات لباب وخرجات سداتو بعصبية و غير استدارت لقات جاسم خلفها ومن تعابير وجهو فهمات أنو سمع كل شيء وحتى هي باين عليها معصبة نييت )

إيميليا : تصبح على خير اولدي

جاسم : تصبحي بخير

(دازت من جنبو ومشات لجناحها فحين هو بقا واقف مكانو لثواني بملامح وجه غير مفهومة … تنهد واختارق الباب دخل ..وشيماء غير شافتو وبسرعة مسحات دموعها ووقفات بتوتر …وهو تمشى حتى وقف أمامها وشد وجهها بين يديه كيشوووف فيه فينها حمر بالبكاء وحتى عينيها وكاترعد بين يديه)

جاسم : هاذ الدموع علاش

شيماء بتوتر ) و والو غير أحم غانمشي نشوف جبار وسليم كيديما ماغاينعسوش قبل مانبوسهم

جاسم : شيماء بلا ماتتهربي سمعت كل حوارك مع إيميليا

شيماء خرجات فيه عينيها ) لالا ماما راها غالطة وغير كاتزيد فيه أحم تارا ماتغوتش على جبار او سليم أكيد ماما فهمات غلط

جاسم تنهد ) غوتات عليهم وأكتر من مرة وعاارف هاذشي …وهذا بلا تعاملها مع أيار وتخنزيراتها فجاكلين والأهم تصرفاتها معاك وضريب لمعاني …وتيقيني أشيماء كانقسم ليك أني صابر غير فوجه عمي علي ودياب وبالأخص عدنااااان أما راه مانعقلش عليها

شيماء خرجات فيه عينيها ) لالا أجاسم ماتهضرش معاها عنداك هي راه ماشي لخاطرها نفسيتها عياانة وحاولت نهضر معاها أنا ولبنات أكثر من مرة ولكن كاتصدنا راني قبل شهر جمعت كل لبنات وقلت ليهن غير يسكتو ليها ويصبرو علاش أيار ماكاتجاوبهاش على لمعاني ليكاضرب ليها وجاكلين تاهي راني أنا منعتهن بلا مانزيدو عليها خليها تقول لي بغات

جاسم : ماغانخلييهاش أشيماء وبصراحة ماماك عندها لحق الغلط كووولوو دياالي لو من نهار الأول وقفتها عند حدها ماغاتجرأش عليك فايت هي تدخلات فعلاقتي بيك ونبهتها لكنها ماشي من النوع لي كايتعلم من أول مرة ولكن لحد هنا وحبس هي تجاوزات كل حدودها حتى من عدنان طججاتو فا جا وقتي ليخاس نتدخل فيه
(واستدار يخرج وهي بسرعة طارت عليه شدات دراعو كاتغوت )

شيماء : لالا أجاسم عافاك صاف خليها لاهضرتي معاها هكا هي غيير غاتزييد تحقد عليا

جاسم شاف فيها بتخنزيييرة وغوت حتى بدأ وسيم كايبكي بالجهد )

جاسم : تحقد عليييك علالاش هااا علاش ماالك أشنووو درتي ليييها تاتحقد علييك مااعندييش فعشييرتي ليي يحقد على رئيسة العشيررة لابغاات تحقد تخرج عليا من قصري ومن عشيرتي وتحقد من بعييد (شد وجهها بين يديه ) وماعااش لي يبكييك واخا تكون ختي أشيماء ( وحيد ليها يدها من دراعو لكن هي بسرعة تاني شدات يدو كاتبكي بالجهد )

شيماء : لالا أجاسم هئ هي راه عزييزة عليا راها ختي هئ أجاسم وبزااف هئ مادوزناش القليل انا وهي وكل لبناات هن كلهن راه طرف مني مابغيتهاش تقلق أو تتآذى هئ وحياتي عندك أجاسم خليها صاف والله ماكاضرني هضرتها خليها تقول أش بغات

جاسم ابتاسم وهو كايتأمل نقاء روحها وطيبت قلبها باسها ففمها بحنية ومسح لها دموعها )

جاسم : ولكنها كاضرني أنا أشيماء وعدنان كايحشم مني لدرجة مابقاش كايقدر حتى يهز فيا عينيه بسبب تصرفاتها الطفولية

شيماء : هئ واخليها هئ وبيناتهم

جاسم : تهدني نتي و سيري سكتي وسيم أنا بسرعة غانرجع

شيماء : ماتغوتش عليها هئ عافاك ولا عنداك ضربها

جاسم : ماغانغوتش (واختفى)⚜الفقرة 3 ⚜
جاسم : ماغانغوتش (واختفى)

شيماء مشات كتجري هزات عندها وسيم لي عقلو غايخرج بكترت البكاء كاتراري بيه يسكت وهي غير كاتفكر ..هي نوعا ما عاذرة تارا واخا هي ماشي معدورة فأنها تبرد نفسيتها المتأزمة فلبنات ..لكن شيماء حاسة بها…والأهم أنها عاارفة شخصية تارا الحقيقية هي ماشي هكاك وأصلها قلبها بيض )
⚜⚜⚜⚜

فجناح تارا هاذ الأخيرة لي جالسة على سريرها مربعة رجليها وهي كاتخمم …مرت ساعتان باش خرج عدنان وحاليا منتصف الليل فين مشا ماعرفاتش عيات تصوني عليه ولكن والو صونات بزاف بلا مايجاوبها حتى طفا عليها الهاتف وهي عارفاه معصب منها حيت ناادرا فاش كايغوت عليها غير لاتعصب نيييت ..تنهدات وهي ساهية أمامها كاتفكر فهادشي لي هي فيه ..فحياتها …فلبنات …وفيك ولات …هي بمرة ماشي هكا فآشنو وقع ليها …وحتى لإيمتا غاتبقا هكا ….كاتفكر وتفكر … حتى ظهر جاسم أمامها مباشرة ..وهي مع ساهية مارداتلوش البال أنو واقف أمامها مخننزر ومربع يديه ماحسات تاقفزها بصوتو شهقات ونقزات من بلاصتها )

جاسم غوت ) تاارااا

تارا قفزات شادة قلبها وشهقات ))

تارا : أ ععععع ه هانا ننعام (وقفات متوتر كاضور عينيها وقلبها كايضرب بسرعة …جاسم قرب منها خطوة وهي صفارت ورجعات خطوتان للوراء حتى تساطحات مع الحيط وهو شافها كيمرعوبة ووقف مكانو مازادش قرب فا غوت تانقزها وولات ترع)

جاسم : ملي خاااااايفة مني لهااااذ الدررجة علالاش كاتقلبي عليااا هااااا

تارار وهي حانية راسها ) أ أنا م مادرت و والو

جاسم : مادرتي والو عذا عن أنك فكل مرة كاتغوتي على جبار وسليم وفارس ياااك (تارا خرجات فيه عينيها ) ومادرتي وااالو عذا عن أنك فكل مرة هضرات شيماء كاتجاوبيها باستهزاء وضريب لمعاني وخاسك غير الفرصة فين تهينيها … وهاذشي وبلا تخنزييراتك فيها وأيار وجاكلين كذلك

تارا بدات تبكي ) هئ أنا ماغوتش على جبار هئ غير قلتلو مايجريش فدروج وقتلو سير من هنا باش يهبط يلعب فالحديقة لتحت ماشي فدروج هئ وسليم هئ شفتو كايخشي يدو ف فم تايغر النمر وخفت عليه هئ هادشي علاش غوت عليه هئ وفارس شفتو مخبع وهاز قرعة كبيرة دنوتيلا تاياكل فيها وحيدتهالو وغوت عليه هئ وماشي مرة أو جوج هئ ديما كنحصلو مخبع وتاياكل هئ

جاسم مسح على وجهو ) واخا وشيماء أشنو دارت ليك أتارا

تارا لا رد)

جاسم : سمعي ومزيان لاشيء يبرر قلة أدبك وتجريحك لشيماء سمعتي إيلا نتي مامعتابراهاش أخت أو صديقة كيما هي معتابرااك فا اعتاابريها رئيسة العشيرة لي نتيي كاتنتاامي لييها ومن اليوم أتااارا شيماء علييك بالتييقار والإحتراااام وبزز منك و غانسمعك قلتي فحقها كلمة وحدة أو تدخلتي فالطريقة باش هي كاتهتم وتربيلي ولادنا غاتلقايني فوجهك سمعتي وماتنسايش أنها رئيسة كل العشااائر فهمتي ؟ واعتابريه تهديد

تارا بسرعة حركاتليه راسها بآه..وكلها كاترعد وكاتشهق بالبكاء … جاسم تنهد وتقدم حتى وقف أمامها وحط يدو على كتفها وهي حانية راسها )

جاسم : ماتخلينيش نخسرك أتارا من ديما كنتي ختي ومزالك حتى الآن ختي ولكن بهاذ التصرفات ماغاتخسرينيش غير أنا بل حتى عدنان ..ومشاكلكم الشخصية مابغيتش ندخل فيها ولكن لاكنتي كاتحسي بالضغط ونفسيتك مهزوزة شوفي طبيب نفسي قبل ماتخسري نفسك كليا

تارا : أنا ماشي حمقة باش نشوف طبيب أجاسم

جاسم : طبيب نفسي أتارا ماشي للمجانين والطبيبة النفسية أنا جبتها لشيماء أكتر من مرة وعاوناتها بزاف فتحسن نفسيتها

تارا شافت فيه ونطقات دون تفكير ): وأنا ماشي هي شيماء باش نقبل بطبيب حماق(بحالا قالتلو شيماء حمقة هاذشي علاش قبلات بطبية نفسية )

جاسم ضرب فيها وااحد تخنزيرة وطلق من كتفيها بأنو دفعها تارجعات مدفوعة للخلف و بسرعة حنات راسها ونطقات بتوتر متداركة لآش قالت )

تارا: ك ك ك ك كانقصد نفسيتي ماشي مأزمة لدرجة نحتاج طبيب نفسي هادشي لي قصدت هئ

جاسم وهو مزيير على يدو نطق بنبرة تهديد وهو كايغوت ) كانظن غيير كانضيع معاك وقتي وخسااارة ماتستاهليش القيمة لي شيماء عاطيااك … (هز صبعو أمامها كتهدييد وكايغوت وصوتو كايتردد فكل الجناح ) فاااا نصييحة فيقي قبل مانفيقك بطريقتي حيت لابقيتي هكا كانقسملك حتى غاندمك أبنت عمي وغاتشوفي الوحححش رئيس كل العشاائر وقاانوني غايتطبق علييك وماغاانعقل على حتى وااااحد(قصدو عدنان دياب والعم علي ) مااشي جاسم خووك
(وخبط يدو مع الحيط بقوة تاطوش الدم أما هي جاتها سخفة بلخلعة وواقفة جاامدة وسنانها كايتقرقبومع بعض بلخلعة ) وآخر مرة نهضر فهادشي أتااارااا آخر مررة وآخر فرصصصة غاتشوفي مني هي هااااذييي (كمل كلامو واختفى من مكانو أما هي بقات جامدة مكانها مدة عاد طاحت على ركابيها ليمابقاوش هازينها و انفاجرات بالبكاء هزات راسها كاتشوف فالحائط فلبلاصة لي ضرب بلبونية لحيط تشقق وبقعة دم عليه …سرطات ريقها وهزات هاتفها بيديها كايترعدو صونات لعدنان لكنو طااافي وبقات جالسة هكاك كاتبكي …)
⚜الفقرة 4 ⚜
⚜⚜⚜⚜

عند شيماء لي بزز سكتات وسيم ومابغاش يرجع ينعس ليها فا حطاتو فسريرو كايلعب بيدياتو ولهاية ففمو … وهي بقات جالسة على أعصابها كاتفكر غير فتارا حتى ظهر جاسم أمامها ووقفات بسرعة عنقاتو )

شيماء : اشنو أكما غوتي عليها ولا عنداك تكون ضربتيها

جاسم شاف فيدو المجروحة وفعل قوة الشفاء واختفى الجرح ): داكشي ليخاسها باش تقاد

شيماء بعدات من حظنو وخرجات فيه عينيها )

جاسم : تهدني ماضربتهاش فقط نبهتها وعطيتها آخر فرصة مرة أخرى أقل كلمة منها فحقك غاتخرج عليا من عشيرتي ومن حياتي

شيماء : لا أجاسم عافاك لا أنا مابغييتش هادشي ومابغيتش علاقتك بيها تخسر وهي ماشي لخاطرها كاتصرف هكا راه تحسسات حيت هي مزال ماولدات…

جاسم شدها من خصرها وجرها عندو ..هي كاتهضر وتدافع على تارا وهو كايشوف غيرففمها بشهوة ..وبيديه كايتلمس ظهرها.حتى حطهم على مؤخرتها وبدأ كايبعج فيها ونطق )

جاسم : كون داتها فراسها ونفسيتها بدل ماتبقا حاضياك كون راه ولدات

شيماء : و واخا هكاك متبغيتش نضغطو عليها أنا فصباح نهضر معاها

(جاسم ماجاوبهاش خشا راسو فعنقها وبدأ كايبوس فيها ويمصها بالجهد حتى سخن وبدأ كاينهج.. ومد يدو كايحلها حزام لبينوار حتى بعداتو ورجعات حزمات الحزام )

شيماء : أحم خاسني نمشي نطل على جبار وسليم بعدة ونجي نعس وسيم عاد نكون مسالية ليك أزعر لمعصب

جاسم تنهد وشدها من خصرها ) سليم وجبار غايكونو نعسو (وتحنا بغا يبوسها وهي بعدات راسها حتى طلقها صااعر)

شيماء : جاسم نتا عارف بلي جبار بالخصوص مستحيل ينعس قبل مانطل عليه نغطيه ونغنيليه ونبوسو

حاسم قندش وهو يغوت ) وحتى لإييمتا هااا راه كبر آش هاااد لعواايد خليتيه يولف واش غاتبقاي غاتبووسي فييه ودابا وقتما بغييتك تقوليلي جباار

شيماء ماقدراتش تحبس ضحكتها غيرتو العجيبة من جبار كاتخليها تبقا غير ضحك )

شيماء : ويلي ههه ششوت تهدن غاتخلع وسيم يبقا يبكي تاني ماجا لي يسكتتو (شدات وجهو بين يديها وباستو ففمو بحنية ) هانت تسناني خمس دقائق نطل عليهم ونرجع وحاول نتا تنعس وسيم

جاسم تنهد ) خمس دقائق ماجيتيش غانجي ليك (شاف فساعتو ) بقاتليك أربع دقائق

شيماء مخرجة فيه عينيها ) ويلي من نيتك

جاسم : تلاث دقائق

(شيماء طارت كاتجري بأقصى سرعتها خرجات من جناحهم وبسرعة حلات باب الجناح لي جنبو ولي هو ديال سليم وجبار ..ولقات جبار فايق جالس فالسرير كايتسنا فيها … وسليم جنبو ناااعس .. أسرتهم جنب بعض ولكن سليم فكل ليلة كايخلي سريرو ويتخشى ينعس جنب جبار….
جبار غير شافها دخلات ووسع ابتسامتو وناض كايجري تلاح فحظنها )

جبار : كايحسابلي نسيتيني

شيماء ابتاسمات ) علاه أنا نسا حياتي وعمري وحبيبي

جبار : علفتي ملي نستنسخ قوة التنقل غانبقا نخلي بابا تاينعس ونجي لجناحك ونتنقل بيك لجناحي نعسك حدايا بوحدي

شيماء خرجات فيه عينيها ونطقات بهمس ) ههه باش ينوض عليك باك الحرب العالمية (شافت فيه ) أحم لا أحبيبي غير عيطليا ونجي عندك أنا (وقفات وشداتو من يدو رداتو للسرير وغطاتو )

جبار : ولكن بابا ماتايخلينيش نعس حداك أنا كنبغي نعس حداك

شيماء باستو فخدو ) وحتا أنا كايحمقني نعنقك فحظني ونعس حداك نت وسليم ووسيم … عرفتي شنو وعد مني غدا فالليل نعسو كلنا بخمسة حنب بعض أنا وباباك ونتا وخوتك بجوج

جبار خدا يدها باسها وحطها تحت خدو وهو كايشوف فعينيها )

جبار : عينين ماما تايحمقوني

شيماء : وأنا جباري كوولو كايحمقني

جبار : غني ليا

شيماء :12 هاذي أحبيبي مشا لحال دابا وغانفيقو سليم ولكن غذا نغنيليك لي بغيتي وحتا تشبع

جبار : بروميس( وعد)

شيماء : بروميس أحبيبي (باستو فعويناتو ووقفات قادات لغطاء على سليم وباستو حتى هو ورجعات جنب جبار ) يالاه نعس نتا عارف أني كانتقلق ملي كاتسهر راه 12 دليل والسهر مامزيانش ليك

جبار : ماقدلتش (ماقدرتش الراء كاينطقها لام ولكن باقي نطقو صحيح) نعس قبل مانشوفك وتبوسيني

شيماء تحنات حتا تقابل وجهها مع وجهو كتشوف فيه بحب وبيدها كاتلعب فشعرو )

شيماء : وها أنا جيت ودييما غانبقا نجي عمرني نساك …دير فبالك بلي عندي نتا وخوتك بجوج وباباكم بالدنيا كليا
(باستو فجبهتو وهو ابتاسم حيت عرفها غانوصيه الوصية لي كل ليلة كاتقولهاليه ملي بدأ كاينطق حروفو الأولى )

شيماء : أنا عارفة أنك ذكي بزاف وكاتفهم كل شيء لي نبغيك ديرو حلقة فأذنك وقانون تمشي بيه فحياتك ووصيتي ليك هي خوتك تهلا فيهم وحميهم مكنهضرش غير على وسيم وسليم بل حتى فارس وخليل وزليخة الصغيرة كلهم خوتك بغيهم بصدق وحميهم ديما وكل واحد من عائلتنا وعشيرتنا الكبيرة جدك جداتك وكل أعمامك وخالك وعماتك عليك بالإحترام فهمتيني أحبيبي(هاذي طريقتها باش خلاتو ولف على فارس وعلى سليم ومن بعدهم سليم ..وطريقتها باش تخليه مسؤول من صغرو وتحببو فخوتو باش طلع علاقتو بيهم بحال علاقت جاسم وخوتو ..فا كل ليلة قبل ماينعس كاتوصيه نفس الوصية =وفعلا نجحات فيها حيت جبار كاينفذ كل كلامها وولا كايخاف على سليم وفارس ووسيم وخليل وكايبغيهم ويحميهم )

جبار : واخا وحتى نتي أنا غانحميك نتي وملي نكبل (نكبر) ماغانبقا نخلي تاحد يقلب (يقرب ) ليك أو يغوت عليك حتى من بابا وغاتبقاي ديما معايا غيل(غير) أنا⚜الفقرة 5 ⚜
جبار : واخا وحتى نتي أنا غانحميك نتي وملي نكبل (نكبر) ماغانبقا نخلي تاحد يقلب (يقرب ) ليك أو يغوت عليك حتى من بابا وغاتبقاي ديما معايا غيل(غير) أنا

(مع كلماتو هذه ظهر جاسم لي سمعو أش قال ..ظهر واقف أمامو وخلف شيماء ..وجبار شافو وخرج فيه عينيه)

جاسم : تقادو لكتاف من دابا بغيتي طيرها ليا ألبعلوك فأحلامك اجبار فأحلامك أولدي

شيماء حبسات الضحكة وجبار تكعد وهو يطير عليها بتعنيقة مزير عليها تاقجها )

جبار : والاه (واراه) ماما تاعي

جاسم : نبق أولدي لي نتاعك تاتكبر وقلب على نتاعك

شيماء تزنكات وخرجات عينيها فجاسم ) جاسم ويلي دري صغير

جاسم : جبار طلقها ونعس يالاه

جبار طلق منها مخنزر وتكا مكانو وهي باستو فخدودو وغطاتو)

شيماء : ماتقلقش حبيبي راني واعدتك على حساب غذا (وغمزاتو وهو ابتاسم )

جاسم تقدم تالجنبو وباس سليم أولا عاد باس جبار فخدو )

جاسم : نعس ومرة أخرى نلقاك سهران حتى لهاذ الوقت غانعلقك من رجليك وتنعس ليلة كلها مقلوب

جبار سرط ريقو ) واخا

شيماء كاتخنزر فجاسم وتحلف عليه …وهو ابتاسم وهزها بين يديه وخشا راسو فعنقها كايبوس … وهي كاتفركل ومززنكة حيت جبار كيشوف فيهم)

شيماء بهمس ) وااا جاسم وااراحنا مزاال فجناح دراري وااا لبعر حشومة دري كايشوف

جاسم ضحك بصوت رجولي واختفى بها ظهرو فجناحهم وحطها ومد يدو بسرعة كايحيدلها لبينوار وهي استدارت تشوف الرضيع سليم فسريرو لقاتو نااعس …وجاسم بسرعة تكاها على السرير وخشا راسو وسط صدرها ….)
⚜⚜⚜

عند جبار لي غير اختفى جاسم وهو تنهد ونطق )

جبار : هاد بابا دائما كاياخدهالي و..(سكت حيت سمع باب جناحو تفتح هز راسو يشوف شكون بانليه فارس جاي لابس بيجامة دسوبرمان وجار موراه وسادتو بيد وفيدو الأخرى شاد يد خليل جايبو معاه ولي تاهو لابس بيجامة دسبونج بوب وسروالو طايح وكاعين بجوج …تمشاو تاوقفو أمام جبار )

جبار : مالكم

فارس : ماقدنتش ننس بوحديتي (ماقدرتش نعس بوحدي) وكاليلي حتنا هوا (وخليل حتى هو)

جبار : وسيلو حدا ماواتكم (وسيرو حدا ماواتكم )

فارس : وا أنا مسييت وماكلاننيش بابا ننس حداها كالي سيل لجع لجناحك وكتلو لا بيت ماماتي وهزنني لضدني لجناحي (وامشيت وماخلانيش بابا قالي سير رجع لجناحكوقتلو لا وهزني ردني لجناحي )
/دياب وجاكلين عندهم ليلة حمراء تابدأ فارس يدق عليهم وردو دياب لجناحو /

جبار شاف فخليل ) وهو مالو

فارس شاف فخليل ) ماعلفتش كونت زاي عندك ودزت عليه لجناحو كان ناعث حداه باباه و فيقتو زبثو معايا مثكين وخلينا امو عسان ناعث بوحدو (ماعرفتش كنت جاي عندك ودزت عليه لجناحو كان ناعس حداه باباه وفيقتو جبتو معاية مسكين وخلينا عمو غسان ناعس بوحدو )
الصورة : جاسم وجبار⚜الفقرة 6 ⚜
جبار تنهد ) أجيو أجيو

فارس ابتاسم وهو يطلع للسرير وحط وسادتو لوسط بين جبار وسليم وتكا وجبار غطاه وجر خليل طلعو جنبو وتكاه غطاه حتى هو وعنقو باش مايطيحش حيت ناعس فالحاشية )

جبار : تانا بابا ماخلاش ماماتي تنعس حدايا

فارس : وتانا

جبار : باباواتنا خايبين

فارس : لا أنا باباتي ثحييح وثزوين ثايهزني بيد وحدة وهووب ثايلوحني ثالسما ويلجع يثدني (صحيح وزوين تايهزني بيد وحدة ويلوحني تالسماء ويرجع يشدني)

جبار خنزر فيه ) وانا بابا صحيح على باباك عندو خمسيين قوة وزوين عليه تاتقوليه ماما زعل معصب حبيبي

فارس شاف فيه وابتاسم ) أه امو ثاثم (جاسم) ثزوييين بعيت منني نكبل نولي بحالو

جبار زااد خنزر فيه ) جاسم بابتي أنا وأنا لي نولي بحالو ولي نتا بحال بباباك

فارس عينيه دمعو ) : وثانا عافلاك(عافاك) بيت باباك نولي هوا أنا

جبار : صاف واخا أنا وياك وسليم ووسيم

فارس : وكاليل (خليل)

جبار شاف فخليل لي غير ساكت وكايشوف فيهم ) : هو مزال ماكايهضر حتى يولي يهضر ونسولوه

فارس : واخا

جبار : يالاه نعسو وإلا فصباح أيعلقنا باباتي من لجلينا

فارسي : ناالي مابيتش تعلبق (نتعلق)

جبار : إذن يالاه نعسو

فارس : واخا

غمضو عينيهم بتلاثة ونعسو مستفيه سليم وفارس عاد جبار عاد خليل
⚜⚜⚜

الصباح الساعة 9 ..فجناح شيماء وجاسم ….

جاسم نااعس وكولو عريان يالاه نصفو السفلي لي مغطي بإيزار حريري أبيض اللون …ووسيم فسريرو الصغير جنب سرير شيماء وجاسم ..وحتى هو نااعس …. جاسم بدأ كايحل عينيه بتتثاقل شاف جنبو شيماء ماكايناش تكعد وشافها أمامو ..واقفة لابسة غير بينوار دشوميز قصيير وشفاف ..وهازة كأس ماء ..شافها لاحت حبة ففمها وشرباتها ..وهو يتعصب ونطق بحدة )

جاسم : شيماء

شيماء استدارت شافت فيه معصصب وهي ابتاسمات )

شيماء : فقتي صباح النور ( مشات حتى جلسات على حجرو وباستو ففمو وعنقاتو)

جاسم كل عصبيتو من أش شاف تبددت بحركاتها وحبها ليه لي كايخليوه دايب بين يديها …عنقها بقوة ونطق )

جاسم : ياك قلت ليك أنا ماموافقش على حبوب منع الحمل

شيماء شافت فيها ) هضرنا بزاف فهاذشي أجاسم تلاث صبيان باراكا علينا أنا مابغيتش نزيد نحمل وماغاديش نزيد

جاسم : ولبنت

شيماء ابتاسمات بحزن ) ماشي بيدي كنت غبية ملي كنت كانظن أني نقدر نولد بنت وقتما بغي …شيء لي مستحيل أني نتحكم فيه ونجيب بنت وزايدون (شافت فيه بشر) أش غاندير ووحشي زعر لمعصب كايولد غير لولاد

جاسم : أمم زيدي نديرو محاولة رابعة وهاذ المرة نهضرليك مع حيواناتي المنوية الذكورية يرجعو لور و يخليو بنت لي تسبق لرحمك (وغمزها)

شيماء : ههه هبيل ماكاين لا مرة رابعة لا خامسة صاف باراكا عليا جباري وسليمو ووسيمي ونتا أحسن مافحياتي والحمد لله مابقيتش باغية أكثر

جاسم حط يدو على خذها ) واخا تعياي تخبي وتبتاسمي أنا عارف أن داخلك باغية ومتمنية بنت وحتى أنا تلاث أولاد ذكور ماكافيينيش بغيت أميرة وبحالك

شيماء سرطات ريقها ) من بعد ممكن نفكر فهادشي ولكن حاليا لا أجاسم (شافت فوسيم ) نوض ندوشو قبل مايفيق وسيم خاسني ندوشليه حتى هو ونمشي نفيق جبار وسليم عندهم حصة رياضيات مع دياب وبعدها حصة اللغات مع إيفان اليوم)

جاسم هزها ووقف وهو عاري كليا ) غاندوشليك بنفسي أح وناكلك شوية فالدوش (وغمزها)🍀الفقرة 7 🍀
⚜⚜⚜

فجناح جبار وسليم …هاذ الأخير لي فاق وشاف جنبو لقا فارس عاد جبار عاد خليل لي مزال نااعسين وفارس كايشخر ..حط يدو على السرير يهبط منو ولكن لقاه فازگ وهو يخرج عينيه حيد الغطاء عليهم وبانليه السرير كولو فازك جيهت فارس وجيهتو وواصلا لفزوكية تالجيهت جبار وشوية جيهت خليل ..وبقا كايغوت)

سليم : أفلييقو فلييقوو واافلييقوو بنبتو علنيااا (فيقو بلتو عليا)

جبار وفارس وخليل تگعدو فدقة )

جبار : مالك علصبااح أسليم

سليم شير ليه للفزوگية ) بنبتووو عنياا انبوانين (بوالين)

فراس وجبار خرجو عينيهم فالسرير أما خليل كيشووف وجاتو لبكية )

جبار :مااشي أنااا أنا مكنبووولش فلفلاش

فارس شاف فسليم ) نتا ني بنتي (بلتي)

سليم حول تعابيرو للبكاء وحرك ليه راسو بلا )
سليم : و بلاش أرفتيني أنايا (باش عريفتيني انا)

فارس : حيط نتا صغيغ فينا (حيت نتا صغير فينا ) فا نتا ولا كاليل ني ني بنتو (بلتي)

خليل حول تعابيرو للبكاء وهو أصلا داير لاكوش)

سليم شاف فجبار وبدأ ييكي ) هىء هئ كويا كويا (خويا) ناشي نانا ني بنت(بلت) أنقلا نبابا هىء هىء ماماتي

جبار خنزر ففارس ) ماحشمتيش بلتي وتاتلصقا ف سليم وخليل

فارس خرج فيه عينيه ) ههع أنااا

جبار : أه (أشار ليه لسروالو ) سلوالك فازگ وأنا سلوالي ناشف وسليم سلوالو ناشف وخليل دايل لاكوش إذن نتا لي بلتي

فارس شاف فسروالو فااازگ وبدأ يبكي ) أتغاوط عليا ماما هئ (تغوت)

جبار : أنخليهاش تغوت عليك أصلا تاحد ماغايعرف لاك (راك) بلتي أفالس (شاف فيهم) نوضو بزلبة نبدلو حوايجنا لفازگين ونحيدو لكوفللي (لكوفرلي ) دناموسية وماغايعيق بينا حد هكا قالي خالو إيفان ملي نديلو زبلة ونخبيوها باش مايعلف تاواحد

فارس عنقو ) هئ شوكلان أثاحبي (شكرا أصاحبي)

ناضو بربعة كايجريو دخلو للدريسينغ لي فيها ملابس جبار وسليم وبدلو لبسو بيجامات وعطاو لفارس بيجامة جبار لبسها جاتو مزيييرة وكرشو نصها باين ..اما خليل قلبو جبار لقاه مامقيوصش بلبول فاخلاوه ببيجامتو دسبونج بوب جمع جبار دوك لحوايج لي فيهم لبول خباهم فمجر تحت لحوايج نقيين ..ومشاو بسرعة تعاونو بتلاثة حيدو لكوفربي للناموسية وخليل غير كايتفرج فيهم … وخداه جبار غبرو فدريسينك ورجعو تستفو بربعة أمام السرير كايشوووفوو فيه وبقعة دالبول قداش معلمة فوق السرير لي شرب لبول )

سليم شاف ف فارس ) كوحلثيها (كحلتيها)

فارس : هئ هئ أتغاوط عليا ماما

جبار مشا بسرعة بغا يهز السرير وكااايتعصر معااه لكن مع السرير كبير فا ثقييل عليه )

جبار : ثقييل كون قدلت نهزو ونقلبو والجيهة لي فيها لبول ترجع لتحت وتتخبا

فارس كايشووف فالسرير ) أنا نهزلو بوحديتي

جبار : گاعمة تقدل

(فارس حس بإحساس غريييب حس بكمية طاقة تتدفق فجسدو طاقتو لي حس بيها حتى جبار وحل فمو فيه …فارس عينيه غير على السرير تقدم تاوقف جنبو وتحنا هزو وفقط بيد وحدة وعلاه للسماء وجبار وسليم خليل حالين فامهم )

جبار : واااو

سليم : وااال (واو)

خليل أخيرا نطق ) وااااه

فارس : هههعهعع هزلييتو هزلييتووو
(وبدأ كايلوحو تالسماء ويرجع يشدو ويعاود يلوحو تايتهز ويرجع يشدو وبيييد وحدة كايلعب بسرير كبيير وثقيل كأنو كايلعب ببالون …)

فارس : ويييو ويييو

جبار : وصاف حطوو على الجهة لي مافيهاش لبوول

فارس : ههععع بناتي نعب بيه عزبني(بلاتي لعب بيه عجبني)

(بقا كايلوح فالسرير تاكايقرب يقيس سطح الجناح ويرجع يشدو وجبار وسليم وخليل كايهزو راسهم ويحنيوه مع السرير لي كايتهز ويرجع يتحط علي يد فارس ..حتى فجأة فقد فارس التوازن ولاحو بالجهد وبقوة كبييرة وصدق لايحو جيهت لبالكون والسرير اختارق زجاج البالكون هرسوو كولو بالجهد باش لاحو فارس…حتى صدق السرير طايح فالحديقة وطاح على واحد من ليكارد لي ماعرف باش تبلا حتى طاح عليه سرير كبير وغيبو وتسمعات زدااااف بالجهد)

فارس سليم وجبار خليل حاااالين فامهم ومخرجييين عينيهم )

سليم شاف ف فارس ) كولثيها أنقلا نبابا

⚜الفقرة 8 ⚜
🍀🍀🍀

فجناح خليل لي جنب جناح غسان وأيار :

غسان فاق مقلووب ومالقاش خليل جنبو بقا كايعيط ليه )

غسان : خليل حبيبي (ناض طل فالحمام مالقاهش وخرج من الجناح دخل لجناحو هو وأيار لقا أيار فدريسينغ كاتنشف شعرها ..باسها فخدها)

أيار : صباح النور

غسان : صباح لحب كنعتاذر كنت غانعسو ونرجع حداك ماحسيت تانعست جنبو

أيار ابتاسمات ) عرفت أحبيبي ماشي مشكل عارفة كاتحماق على ولدك اكتر مني

غسان : حبك نتي فشكل آخر (وباسها ففمها )

أيار : هه وفينو خليل واش باقي ناعس

غسان خنزر ) علاش ماجاش عندك

أيار : لا أنا يالاه فقت دوشت وكنت غانجي نفيقكم

غسان : أواه وفين مشا (غير كمل هضرتو وسمعو صوت انكسار الزجاج وصوت ارتطام …كان ذلك صوت انكسار زجاج لبالكون دجناح جبار وسليم وصوت ارتطام السرير على الأرض ..والصوت تسمع حيت أيار حالة نوافذ الجناح )

أيار : شهادشي

غسان : م ماعرفتش (وخرج كايجري يشوف اش واقع وأيار تابعاه )

🍀🍀🍀
فجناح دياب وجاكلين …
جاكلين خارجة من دوش غير بفوطة قصيرة ملتفة على جسدها ..خارجة معصصصبة ودياب خلفها بفوطة ملوية فنصو وتابعها كايحزر …)

دياب : وصاف أحبوبتي

جاكلين : دياب بعد مني دابا غالبس بسرعة نمشي عند ولدي

دياب : وراه جا عندنا مع منتصف الليل وكنا كان أحم راك عارفة اش كنا كنديروو… أشنو بغيتيني ندير ندخلو عندنا ونتي عريانة وأنا كنت شاعل مستحيل نحبس (الممارسة)

جاكلين : فارس ادياب جا بغاني ونتا ماخليتينيش نخرج عندو أو هو يدخل عندييي لا ورديتيه لجناحو وحطيتيه ورجعتي عندي عالأقل بقا معاه غير تاينعس هئ غايكون بات كايبكي حبيبي مسكين

دياب : أ والله ما بكا شرحتليه قلتليه ماماك ناعسة عيانة خليها تالصباح وقالي واخا وحطيتو ورجعت عندك أشنو كنتي بغيتيني ندير نطرطق أنا كنت موحشك بزاف مستحيل نصبر

جاكلين تنهدات ودخلات للدريسينغ كاتلبس وتبعها تاهو كايلبس )

دياب : دابا غاتبقاي قالبة وجهك

جاكلين : دياب آخر مرة يجي فارس فليل يبغيني وتردو لجناحو أصلا أنا ماشي مع فكرة ينعس فجناح كبير بوحدو راه كايخاف ومزال صغير على أنو ينعس بوحدو عالأقل حولو لجناح جبار وسليم

دياب : واخا كانواعدك غانخليهم يقادوليه سرير جنب سرير جبار صاف غير تهدني وماتبقايش معصبة

جاكلين : واخا (كملات لبس بسرعة ودياب كذلك )

دياب : غاتمشي معايا للشركة

جاكلين : لا غانبقا مع ولدي اليوم كولو ونشوف أيار وشيماء نخرجوهم لحديقة الألعاب أو للمول

دياب ابتاسم )واخا لي بغيتي
(وهنا سمعو صوت انكسار الزجاج وصوت ارتطام …كان صوت انكسار زجاج لبالكون دجناح جبار وسليم وصوت ارتطام السرير على الأرض …وحيت كانو واقفين جنب بالكونهم المفتوح دياب طار بسرعة وطل للأسفلهو وجاكلين حتى هي وشافو السرير طايح على واحد من ليكارد ..وبقية ليكارد جاو كايجريو بأسلحتهم )

جاكلين : ويلي حاي

دياب عرف جبار أوسليم مستحيل يهزو سرير بذلك الحجم والثقل وهما مازال ما استنسخو حتى قوة ..فاعرف أنو فارس وخرج عينيه )

دياب : فاارس (واستدار كايجري خارج متجه لجناح جبار وجاكلين تابعاه)
🍀🍀🍀
فجناح شيماء وجاسم لي بعد طرح سخون فالحمام 🔞 …ماطلقها تاسمعو وسيم كايبكي …خرجات لاوية عليها فوطة وكل عنقها وصدرها مطبعين بآثار جاسم ..وهزات عندها وسيم رضعاتو ..فحين جاسم مشا لبس على ما كمل عطاتو وسيم يبدل ليه ثيابو فحين هي مشات دهنات جسدها بكريمات وغطات الآثار الحمراء على عنقها و لبسات فستان رااقي فلموف (الصورة ) ونشفات شعرها جمعاتو بتسريحة راقية وحطات على وجهها مكياج هادئ بألوان صيفية مع مجوهراتها عاد خرجات لقات جاسم دوش لوسيم ودارليه لاكوش وكايلبس فيه )

شيماء : جسومتي واش غاتمشي للشركة اليوم

جاسم : لا (شاف فيها ) أشنو رأيك نخرجو أنا ونتي والأولاد ونتغداو برا

شيماء : هه واخا

جاسم : ومن بعد مانجيوش للقصر نجلسو ف فيلتنا بوحدنا شوية⚜الفقرة 9 ⚜
شيماء : واخا إذن غانمشي نفيق جبار وسليم وندوش ليهم

جاسم خنزر فيها وغوت): بلاتي نجي معاك وأنااا لي كاندش ليهم أشيماء راه كبرو

شيماء : مزال صغار قلاك كبرو ألمغيار
جاسم خنزر فيها وهي سكتات )
…كمل تلبيس وسيم وهزو وهوما يسمعو نفس الصوت لي سمعوه غسان وأيار ودياب وجاكلين …نتاع تكسر زجاج وارتطام شيء بالأرض )

شيماء : أشنو هادشي

جاسم بسرعة عطاها وسيم وطل من نافذة جنبهم وهو الآخر شاف السرير طايح على واحد من ليكار نتاعو والآخرين بسرعة تجمعو فالمكان وهزو صاحبهم سخفان )

جاسم غووت ) جباااار

شيماء هي الأخرى طلات شافت السرير فالحديقة وليكارد مجمعين وسرطات ريقها وقلبها كايزدح بقوة بلخلعة شافت فجاسم ويالاه غاتهضر ولكن اختفى من مكانو وهي حطات وسيم فسريرو وخرجات كاااتجري لعند جبار وسليم )
🍀🍀🍀
ونرجعو لعند جبار وفارس وسليم وخليل لي واقفين جامدين أمام لبالكون حالين فامهم وعينيهم …)

سليم شاف ف فارس ونطق ) كوحلثيها أنقلا نبابا

فارس ميل فمو ) هئ سليل طال (سرير طار)

(جبار سرط ريقو واستدار شاف ففارس يالاه غايهضر حتى ظهر أمامهم جاسم …جبار خرررج فيه عينيه وكلهم غير شافو جاسم و هربو كايجريو تخبعو خلف جبار …وفنفس هاذ اللحظة نيت دخل غسان وأيار وبعدهم شيماء وجاكلين ودياب … وبعدهم أليشا وفيليكس وإيفان لي حتا هوما سمعو صوت الإرتطام وجاو يشوفو شواقع …لبنات تقدمو يعنقو ولادهم ولكن جاسم منعهم وغوت )
جاسم : رجعوو لوور تاوحدة ماتقرب ليهم
الأطفال بداو يبكيو ملي سمعو غوات جاسم ..إلا جبار لي كايسرط فريقو وكايشوف مرة فجاسم مرة فدياب مرة فغسان فيليكس وإيفان …أما جاسم بقا واقف مخننزر فيهم والأطفال كلهم خلف جبار كايبكيو وكايطلو على واليديهم ….)

شيماء شدات جاسم من دراعو ) ج جاسم راهم مخلوعين ماتزيدش عليهم
جاسم خنزر فيها وهي سكتات ورجع شاف فالأطفال)
جاسم : أشنو واقع هنااا

الأطفال شافو فبعض وتقدم فارس كايترعد يالاه غايهضر تاسبقو جبار )
جبار : أنا لي لحت سليل من لبالكون
(فارس سليم وخليل شافو فيه …أما جاسم دار نصف ابتسامة ودياب وخوتو شافو فبعض )

جاسم : بصح ؟

جبار سرط ريقو وبدأ كايضور فعينيه )

جاسم : وعلاش

جبار : حيت بلت فيه

شيماء خرجات فيه عينيها عرفاتو كايكذب حيت هو ماكايبولش فلفراش …أما جاسم شافو كايكذب وغير زايد فيه كايكذب فاا صعر وغوت تاقفزووو)

جاسم :جبااار أسد قررب لهناااا

جبار قرب منو وكيشوفليه فعينو مباشرة واخا مخلوع ..وجاسم شافو دار بكلامو ملي قالو نهضر معاك تكون عينك فعيني …تحنى قفازي أمامو ونطق )

جاسم وهو مخنننزر ) غانعاود نسولك وغاتكذب هاذ المرة غاندمك أجبار

جبار سرط ريقو )

جاسم : شكون لاح السرير وعلاش ؟

فارس وقف جنب جبار وشد فيدو وهو كايبكي وماقادرش يشوف فجاسم )

فارس : هئ أنا

دياب تحنا تاهو قفازي أمامو ) وعلاش

فارس : بنلت فيه هئ وبعيت عير نهزو نقنبو(نقلبو) نخبي بونلة (لبولو)هئ وهزيتو وطاال (طار) من إيدي وطاح

جاسم : وليتي كاتكذب وفوجهيي أجباااار

فارس شاف فيه ) هئ امو ثاثم(جاسم) ماثغوطش عليه هئ انايا لي طيلت سليل (طيرت سرير)

شيماء عنقات فارس كاتمسح ليه دموع ) صاف أحبيبي (باستو فخدو ) نت قواك بانت وهادشي زوين يا فارسي فا ماتبكيش
(فارس حنيكاتو تزنكو وفرح …أما واحد جبار لي تقنددش وهو كايشوف فيها معنقة فارس وكاتبوس فيه لدرجت نسا كاع جاسم لي قدامو ..تعصصب وولا مزززنگ ماقدرش يحبسها وغووت)

جبار : وااا طلقييي منووو نتي ماما تااعي لاش تاتبووسي دلي(دري) آخر (ومشا كايجري حيدليها فارس وعنقها كايبكي وتبعو سليم )
جبار : هى هئ وا مابقايش تبوسي

جاسم وقف مخننزر فجبار ) جباار أجي لهنااا ماساليتش معااك

جبار طلق من شيماء مخننزر ففارس مسح دموعو ورجع وقف أمام باه )

جاسم : علاش كدبتي

جبار : حيت حيت (شاف فجاكلين وشير ليها بصبعو ) فالس خاف عمتو جاكلين تغوت عليه حيت هو بوال وأنا بغيت نحميه

جاكلين حبسات الضحكة…)

جاسم : غاتبقا اليوم كوولوو فجناحك ماغاتخرجش منوو وتاحد ماغايدخل عندك من غييري كعقووبة (غوت ) و آخر مرة تكذب سمعتي أجبار آخر مرة

جبار عينيه دمعو وحنا راسو وحركليه راسو بواخا …فارس شاف فماماه )

فارس : وأنايا عانتعاقب؟

دياب هزو باسو ) لا نتا خاسني نبدأ فتدريبك (شاف فجاسم ) خاسهم تدريب

جاسم مخننزر فجبار ) غانظم ليهم تدروب فميدان حي فبداية الأسبوع القادم أما هاذ الأسبوع ندربوهم على تركيز الطاقة والقوة وتفعيلها وإبطالها

دياب : واخا

جاسم : سليم وخليل يالاه جبار معاقب و غايبقا بووحدو اليوم ماغادخلوش عندو (شاف فيه) استعمل سرير سليم حتى نجيب لك آخر…

شيماء شدات يد جاسم ) جاسم غير هاذ المرة غانهضر معاه وعمرو يعاود يكدب عليك

جاسم خنزر فييها وشاف فخوتو ) يالاه نخرجو
(أيار هزات خليل وإيفان هز سليم وخرجو كلهم وجاسم سد باب الجناح وشاف فجبار )

جاسم : غاتفوووت عتبة الباب غاتضوبل عقوبتك

شيماء : وا جاسم عافاك دري صغيير هئ
(جاسم شدها من خصرها واختفى بها …وجبار تنهد ومشا جلس على سرير سليم….يتبع🎩#وحش_ذات_القزحيتين🎩

✏للكاتبة ✏ chaymae ouaj
💎الجزء 357💎
🍷تتمة أحداث الجزء السابق🍷

جاسم خلا جبار فجناحو بوحدو كعقوبة … وشد شيماء من خصرها واختفى بها…ظهرو فجناحهم وهي بسرعة تنترات منو مخننزرة واستدارت تخرج من الجناح تمشي عند جبار لكنو شدها من يدها ودورها بالجهد حتى تساطحات مع صدرو ووجها فوجهو ونطق )

جاسم : لفيييين ؟

شيماء : جاسم طلق يدي غاانمشي عند ولدي

جاسم : آه وهضرتي لي قلت أنا زايدة ناقصة ياك

شيماء غوتات بصوت عاالي ) : جااااااسم

جاسم زيير لها على يدها حتى تطراسااو صبعانو وهي شهقات حيت ضرهاااا)
جاسم : آخر مرة تغوتي هكااا وفوجهي أشيماء و.. (أشار ليها براسو لسرير وسيم لي حال عويناتو وكايشوف فيهم ولهاية ففمو )

شيماء شافت فوسيم ورجعات شافت فجاسم وهدنات من نفسها ونطقات بصوت هادئ )
شيماء: جباار أجاسم مزاالو صغير على هكذا عقووبات وأنا ماغانخلييش ولدي لي عندو تلاث سنوات بوحدوو يوم كااامل فجناح مسدود عليه (وبداو يطيحوليها دموع ) وزجاج لبالكون كولو مهرس يقدر يآذيه ..هئ ولدي أجاسم ماغانخليهش حتى ساعة بوحدو فكيفاش نهار كوولوو حتى ولو هادشي كايعني نخااالف هضرتك فا ماغانخلييهش

جاسم شاف صبعانو مطراسيين حمريين فدراعها وتعصب من نفسو وشد يدها كايماصيه ليها بحنية )
جاسم : جبار ولدي حتى أنا أشيماء (شاف فيها وباس يدها بحب ) وراه عقلو كبير و ضعف عمرو بتلاث مرات امكن مانحتاجش نذكرك أن جبار وسليم نوابغ

شيماء نترات يدها منو ومخننزرة فيه قربات طير عليه ورجعات تاني كاتهضر بصوت مرتفع )
شيماء: ومن بعد هاا من بعد كايبقا طفل أجاسم طفل صغيير ولدي لي ماكايقدرش يجلس بلا بيااا أجاسم

جاسم خنزر فيها ) ولدك ولدك ولدك ولدك (غووت تاقفزها) وااااااااراه هواااا ولدي حتى أنا وولادي يديرو أي شيء أشيمااء أي شيء نتقبلووو منهم إلا الكذب إلا الكذب ونتي عااارفة مزيااان شحال كانكره الكذب …وهو كان كايكدب وهو كايشووف ليا فعيني وكان مستععد يزييد يكذب

شيماء شدات يدو ) هئ عافاك غانهضر معاه عمرو يعاود ي..

جاسم قاطعها ): لا عقابو غايتم وهاذي آخر هضرة عندي … وإصحك تمشي عندو مور ضهرييي حييت غاندمك أشيماء

شيماء سرطات ريقها ) ماعمرني عرفتك قاصح هكا عمرك كنتي قاصح معايا هكا

جاسم :أنا عمرني نكون قاصح معاك نتي أشيماء ولكن فتربية ولادي ممكن تعتابريني قاصح او شرس او ماكانرحمش (خدا يدها باسها ) تيقي فية أي شيء كنديرو أو غانديرو ماهو غير فصالحهم وشيء آخر عمرك تنساايه اشيمااء ولادنا ماشي أطفال بشريين عاااديين ولادنا هجائن نوابغ بقوى لي هي رهيبة ومرعبة لا قوة جسدهم والا دماغهم ..و إيلا جبار أو حتى سليم تعوذو على الكذب من غدا يبداو فالإستنساخ ويبدااو فاستعمال قواهم يقدرو يديرو كواااارث فالبشر او يآذيوهم … ويجيو يكذبو عليا …كانتمنا تستوعبي هادشي آه كايبقاو أطفال ولكنهم اطفال متميزين (حط يدو على حنكها كايمسح ليها دموع ) كانتمنى تفهمي هضرتي … ودابا لبسي شيء يكون مستوور ..وقادي لوسيم أنا غانمشي نجيب سليم من عند إيفان باش نخرجو كيما خططنا …⚜الفقرة 1 ⚜ من نفس الجزء
شيماء تنترات منو ودفعاتو من صدرو واخا مازعزعاتوش وهو كالحائط بل هي لي رجعات لور )

شيماء وهي مخننزرة ) : كااتحلم إيلا يحسابلييك غانخرج نتسارا بلا ولدي أجاسم أو غانمشي نبات فلفيلة ونخليه بوحدو هنا..وديير فبااالك جبار واخا يكون عبقري زماانو غايبقا فعييني طفلي الصغيير لي عندو تلاث سنواات (واستدارت هزات وسيم وشافت فجاسم بفس تخنزييرة ) خرج أو دير ليي عجبك أجاااسم.. أنا غانمشي نشوف باربرة

(ومشات خارجة صاااعرة … أما جاسم مسح على وجهو واختفى من مكانو …ظهر فجناح جبار لقاه جالس على السرير وأمامو بلاطو عليه لفطور كايفطر وكايتفرج فالخادمات كايجمعو الزجاج المكسور وكايدخلو أثاث جديد للجناح .. وعمال كايقادو زجاج جديد للبالكون…جبار شاف جاسم وهو يوقف فرحان )

جبار : بابا

جاسم : غذاك غايطلعوهليك الخادمات وفهاذ الوقت ليغاتبقا فيه هنا بوحدك بغيتك تفكر واش التصرف لي درتيه فصباح صحيح ..؟ الكذب وواخا كدبتي باش تحمي خوك ولكن واش تصرفك كان صحيح

جبار حنا راسو )

جاسم : غانرجع عندك فالمساء ونبغي لقاك فكرتي فالأمر وتوصلتي لاستنتاج …(واختفى)

(جبار ميل فمو وجلس على السرير بقا كايشوف فبلاطو الأكل وعقلو ساارح كايفكر فالكذب …الخدم كملو ونقاو الجناح وبدلولو كل الديكوور جابو أثاث جديد و أسرة جديدة ليه ولوسيم ولفارس وحتى خليل حطوهم جنب بعض وفوق كل سرير علقو طابلو عليه الحرف الأول من اسم كل واحد من الأطفال (الصورة) وستفو كل ثياب فارس وخليل فدريسينغ جبار وسليم وألعابهم كذلك ..وهذا بطلب من فارس بغا يبق ينعس جنب جبار وسليم ..وغسان زاد معاهم خليل …وجاسم وافق وجاب مهندس ديكور بدل كل الجناح …والعمال ركبوليه زجاج جديد للبالكون وهاذ المرة زجاج خاص مضاض لكل انواع الكسر ومضاض للرصاص … كملو الخدم والعمال كل أشغالهم وخرجو وسدو عليه الباب .. بقا جالس بوحدو بحزن و ثواني حتى تحل عليه لباب و دخل عندو إيفان كايتختل وبالحس دخل و سد موراه الباب .. وجبار غير شافو وطار عندو كايجري تلاح فحظنو وإيفان هزو وباسو )

إيفان : جبوري

جبار : خالو

إيفان : ياحبيب خالو ( هزو وتمشا بيه حتى للسرير وحطو وجلس جنبو ) تقاليتي أصاحبي

جبار ابتاسم ) شفتي بابا عاقبني

إيفان : حيت كذبتي راه قلت ليك تاحراميات أصاحبي لي كانعلمك ماطبقهومش على باباك خاسك تكون مطور كون شيطاان مع كل الناس إلا باباك وماماك أجبار انا عمرني قلت ليك قولب باباك او كذب عليه

جبار شاف فيه بعينين عامرين دموع ) ماقصدتش نكذب عليه أنا بغيت غير نحمي فالس

إيفان : سمع أجبوري الكذب خايب أحبيبي خصوصا على باباك وماماك

حبار : أنا ماماتي عملني نكذب عليها فشي حاجة كون سولاتني هي ماغانقلش نكذب عليها

إيفان : وباباك ؟

جبار : هو هو قبيلا غيل (غير) خلعني وكذبت عليه هو كايخلعني شي ملات (مرات) ملي كايشوف فيا كانحس باللعب (الرعب)

إيفان : سمع أجبور نتا ذكي آه ونابغة آه ولكن حاليا راه عمرك تقدر توصل حتى لشوية من ذكاء باباك فا الكذب ماغايدوزش عليه ونتا فكل الأحوال ماخاسكش تكذب عليه أبدا حيت باباك ماكايحملش الكذابين ويلا يحسابليك راسك مطور وراك تقدر تقولبو راه عمرو يتيق فيك أجبوري وهادشي ماخاسوش يكون حيت هو باباك

جبار : فهمت وماعملني نعاود نكذب عليه او عليك تانتا أخالو نتوما بزوج عملني نكذب عليكم وماماتي حتى هي

إيفان : برافو عليك ألبطل وماتقلقش الأبطال ماكايتقلقوش وعقوبة صغيرة بحال هاذي گاعمة تخلعلي جباري (حط جنبو كتابين كبييرين كايهضرو على انواع قوى المتحولين والقوى النادرة خصوصا قوة الإستنساخ ومكتوبين باللغة الإنجليزية ) في هاذ فترة احتجازك نبغيك ت…

جبار قاطعو ) قليتهم هاذ لكتوبا قليتهم(قريتهم) مع باباتي وشلحهم ليا

إيفان : أنا مابغيتكش تقرااهم بغييتك تحفظهم (جبار خرج فيه عينيه) عندك امكانية استنساخ 100 قوة وهاذ الكتابين كايهضرو على أكتر من 300 قوة لي نصفهم قوى ناااادرة ومنقرضة فا خاسك تحفظ كل هاذ القوى باش تقرر أشنو هي المئة قوة لي بغيتي يكونو عندك حيت راه الإستنساخ ماتايكونش عشوائي خاسك تختار القوى لي كايغويوك وكاتحس بيهم كايجرووك تستنسخهم ولي غاتحتاجهم فالمستقبل

جبار : قوة فالس وبغيت قوتك أخالو وقوة ماماتي وقوة عمو غسان وعمو عدنان وفيليكس وكل القوى 55 ليعند بابا بغيت بحالهم

إيفان : حاليا حفظ هاذ القوى لي فهاذ الكتابين وركز فيهم والقوة لي حسيتيها جراتك أو ألهمتك وبغيتييها كتبهالي فورقة وملي تبدأ فالإستنساخ كانواعدك غانسافر بيك العاالم كامل و أي متحول عندو شي قوة بغيتيها غانديك حتى لعندووو تستنسخها منووو …ماتنسااش أني بحكم كنت رئيس فالنخبة فا أنا عارف كل المتحولين فكل العشائر وكل قواهم فا نت غير شير لشي قوة ونديك حتى ل عند صاحبها تاخدها ..
⚜الفقرة 2 ⚜
♦️♦️ ملاحظة : جبار سليم وسيم : هجائن بقوة الإستنسااخ = هاذ القوة لي كاتمكن صاحبها من استنساخ القوة عن طريق لمس يد صااحبها ونسخ طاقتو دالمتحول …وبعد ذلك امتصاصها باش تولي هاذ القوة وحدة من قوى المستنسخ = وشيء مهم خاسكم تعرفوه ان المستنسخ مستحيل يستنسخ القوى لي مستنسخهم متحول آخر بقوة الإستنساخ = أي جبار مايمكلوش يستنسخ قوى جاسم الخمسة والخمسين حيت حتى جاسم هو غيييييير مستنسخهم …=الإستنساخ كايتم من المستنسخ فاتجاه صاااااحب القوة الأصلي لي تولد بديك القوة ..فا جبار ايلا بغا القوى خاسو ياخدها من أصحابها الأصليين ليتولدو بيها كالتنقل مثلا ياخدو من فيليكس او متحول آخر بنفس القوة …ماشي من جااسم حيت حتى جاسم غير مستنسخها … ونفس الشيء بالنسبة لكل القوة
^^متحول او هجين بقوة الإستنساخ لايمكن له استنساخ القوى لي مستنسخها متحول او هجين آخر بنفس قوة الإستنساخ ..بل خاصو مول القوة الأصلي لي تولد بييها دياالتو عاد يمكنلو ياخدها منو ..نتمنى نكون وضحت هاذ النقطة ♦️♦️

جبار ابتاسم ) بغيت كل القوى حتى السامة منها (السم)

إيفان : جباار ماتسرعش فالإختيار خاسك تختار بحكمة وبعقل وتختار القوى ليمايشوهوش ليك جسدك أو يظروك وكتب كل القوى لي بغيتيهم فورقة ومن بعد غاندرسها أنا وباباك وعمامك فهمتي أحبيبي

جبار حرك ليه راسو بواخا )

إيفان : إذن نوض نمشي أنا قبل مايحصلني باباك يعطيني شي طرح دلعصى ..ونت حفظ الكتابين

جبار حنا راسو وعينيه عمرو دموع )

إيفان : مالو جبوري

جبار : ماماتي هئ هىء(شاف فيه) هي واعداتني اليوم تنعس حداية هي وحتى بابا ووسيم وسليم هئ ولكني معااقب هئ وغانعس بوحديتي هئ وبابا مابغيتوش يبقا مقلق مني هىء

إيفان : واش واعداتك إيفلينتي بهاذشي

جبار حرك ليه راسو بآه ) آه وماماتي اسمها شيماء ماشي إيفلين

إيفان : إيفليييني هاذيك (جبار خنزر فيه) ههه ومدام واعداتك فاهي غاتوفي كون هاني

جبار : ماغايخليهاش بابا هئ أنا معاقب

إيفان : ههه دير فبالك بلي باباك يقول لا لكووولشي إلا لماماك وخصووصا أنها كاتعرف كيفاش تخليه يوافق على أي شيء هي بغاتو … فاكون هاني يالاه أنا غانمشي قبل مايعيق بيا دخلت لعندك يدقدقلي عضامي…فانووض نمشي عند زيخة تاعي

جبار : سميتها زليخة أخالو

إيفان : زيخة زيخة زوزو حبيبتي (باس جبار فخدو وخرج كايتسلت بالحس كيما دخل )

⚜⚜⚜
فجناح باربرة وإيفان …

باربرة لي مزال مكتقدر توقف غير بزز ..جالسة على سريرها وكاترضع فزليخة وجنبها جالسة شيماء كاترضع فوسيم ومعععصبة عاوداتليها كل شيء وقع )

شيماء : لا وزوييينة هي قالي لبسي ووجدي سليم ووسيم ويالاه نخرجو هههه لمخنفر لمكلخ لاخر كأني غانخلي جبار بوحدو ونخرج نتساارا لاهيلا تقنني زعتر زعر لاخر

باربرة : ههه أتهدني هاه ونتي شبعتي فيه معيور

شيماء : جبار مسكين هو بسرعة كايحس بغلطو وكايستوعبو وماعمرو كايعاودو فاشنو هو الداعي من معاقبتو بالحجز ليوم كامل كون عاقبو بعدا غير بالحجز لساعة أو ساعتان

باربرة : شيماء جاسم ماغايديرش شيء يضر بيه جبار او أحد الأطفال فاتهدني

(تطرق عليهم لباب ومن بعد تفتح دخلات جاكلين شادة فارس من يدو وأيار هازة خليل وجلسو جنب شيماء وباربرة فحين فارس وخليل باسو زليخة …و جلسو أمام شاشة بلازما دارتليهم جاكلين الروسوم )

جاكلين شافت فشيماء ) واش طليتي على جبارو

شيماء : علاه خلاني داك الوحش هددني ماندخلش عندو

أيار : غير تهدني جبار ذكي وغايكون بخير

شيماء : لي فاقصني هو واعدت جبار الليلة نعسو حدايا و مستحيل نتراجع عن وعدي ولو تعصب جاسم أو يدير لي دار الليلة جبار غاينعس فحظني

جاكلين : غير تهدني

شيماء : ماعرفتش فينو سليم

أيار : راه مع جدي وعمي ناصر فالحديقة الخلفية للقصر جابو شي ثور يدبحوه كايوجدو لحفل سبوع زوزو لي بقاليه فقط أربع أيام

شيماء تنهدات وهي كاتفكر غير فجبار)

جاكلين : شيماء وأيار أشنو بانليكم أننا نخرجو نديو الأطفال للمول او لمدينة الألعاب

أيار : أييه واخا

باربرة : أحح بلاتي نصح ليكم ونوقف على رجلي ونبقاو نخرجو نحن الأمهات معا ههه

شيماء : أنا مانقدرش نخرج وسيم وسليم بدون جبار يا نخرجهم بتلاثة يا تاحد مايخرج

أيار : وتارا وأليشا

شافو فيها كلهن )

⚜الفقرة 3 ⚜
شافو فيها كلهن )

باربرة : أليشا يالاه دازت شافتني قبل ماتمشي لمدرستها عندها امتحانات ماغاتخرج تالعشية

شيماء : غانوض أنا نشوف تارا

باربرة : من الأحسن بلاش أشيماء غير غاضرك بهضرتها ليولات كلها سم خليها بغات تبقا بوحدها وانعازلات علينا فا خلييها

شيماء : لا خاسني نشوفها أباربرة كاتبقا ختنا ومانبغي حتا وحدة منكن تهز فخاطرها عليها حنا خاسنا نتفهمووها (و حيدات لبزولة لوسيم وقادات حوايجها وهزاتو )

أيار : غانمشي معاك تانا بغيت نشوفها

جاكلين : سيرو أنا ماغانتحملش تجريحاتها فا ماغانمشيش

شيماء : لي بغيتي (ودعاتهن وخرجات هازة وسيم وأيار جنبها شادة فيدها خليل ..وخرجو فاتجاه جناح تارا وفطريقهم تلاقاو العم معاذ و سوزي لي كانو خارجين وخليل غير شاف سوزي وتنتر من أيار ومشا كايجري عند جداه هزاتو ولسق فيهم هي ومعاذ خداو معاهم وخرجو …
⚜⚜⚜

فجناح تارا لي متكية فوق سريرها ومغطية وكلها مزنگة وتحت عينيها أسود مانعساتش ليل كولو ومؤخرا مكتنعسش حالتها حاالة …سمعات طرقات على الباب وتگعدات مخرجة عينيها كايحسابليها عدنان ..ولكن غير تفتح لباب وشافت شيماء وأيار دخلو ..بسرعة دورات راسها مايشوفوش وجهها التعب وورجعات تكات عاطياهن بالظهر …شيماء قربات وجلسات جنبها على السرير وأيار حتى هي …)

شيماء : تارا واش لاباس

تارا : لاباس غير خرجو

شيماء وأيار شافو فبعض ..وشيماء ابتاسمات )

شيماء : ضوري شوفي فية

تارا لارد)

شيماء تنهدات وهي كاتشوف فيها عاطياها بالظهر …شافت وسيم لي حال عويناتو وهااادئ وطاحت فبالها فكرة …و قفات وحطاتليها وسيم أمامها …بحيث وجهو أمام وجه تارا وكايشوووف فيها بعيونو القزحيتين عين زرقاء صاافية وعين عسلية مخضرة .. خلاو تارا سهااااات فيهم ومدة وهي كاتشوووف فعويناتو كل مرة تشوف فعين حتى ابتاسمات بلا ماتحس ومدات يدها عنقاتو عندها وخشات وجهها فعنقو كاتشم ريحتو ب..ريحة الأطفال وفيه ريحة الحليب حمقااتها ..وهو دغدغاتو فعنقو وبدأ يصدر ضحكات رضع بصوتو الطفولي خلاها حتى هي كاضحك )

تارا : ههه حبيبي الوسيم هههه شحال كاتحمق يا صغيري (شدات يدو وباستها)

شيماء وأيار ابتاسمو )

شيماء : تارا

تارا تكعدات وهي تهز وسيم فحظنها وشافت فيهما …شيماء وأيار غير شافو وجهها شهقو ..صفرة والهالات تحت عينيها كحليين دليل على أنها تعاني من الأرق ..وفمها مقشر وعينيها حمرييين من كترت البكاء )

شيماء : ت تارا (عينيها دمعو) مالك على هاذ الحالة أتارا علاش دايرة هكا فراسك أختي

أيار لي مصبراتش وبدات تبكي بالجهد ) هئ هئ حرام عليك من ديما كنتي ختي وكنا كانعاودو كولشي لبعضياتنا هئ طفولتنا كلها كنا مع بعض علاش بعدتي نفسك عليا وعلينا بحال هكا هئ علاش أتارا حنا أشنو درناليك وعلاش خليتي نفسك بوحدك حتى وصلتي لهاذ الحالة

تارا حنات راسها ) أنا بيخير ألبنات بلا ماتصدعو راسكم بالتفكير فية (شافت فوسيم ) دابا كل وحدة منكن تشغلات بولادها مابقاش لينا وقت لي نتجمعو فيه أو نتعاودو فا مابغيتش نمرضكم بهمومي باراكا عليكم ديوها غير فولادكم ورجالكم

شيماء حيداتلها وسيم وحطاتو فوق السرير وجراتها عنقاتها عندها بقوة )

شيماء : حمقاء يا تارا من ديما نتي حمقاء… حنا راه ديما عندنا وقت لبعض ومن ديما مشكلة أي وحدة مننا هي مشكلتنا كلنا وكانتعاونو حتى كانحلوها واش نسيتي هاذشي

تارا لي بادلاتها العناق وتنهدات ) مشكلتي أشيماء ماعندهاش حل

شيماء : كل المشاكل عندهم حل أتارا وأنا معاك دائما خاسك غير تخليني نعاونك (شدات وجهها بين يديها ) شوفي فيا أنا عارفة جاسم جاء عندك لبارح وماعرفتش أشنو قالك… لي ديريه فبالك أنني عمرني تقلقت منك ومتفهمااك وماعمرني غانخلي شيحد يآذيك لو شو مادرتي حتى ولو كان جاسم

تارا لي دموعها شلال عنقات شيماء وزيرات عليها ) هئ هئ أنا عارفة راسي زدت فيه هئ وجاسم ماقال غير الحقيقة هئ هكا أنا غانخسرو كيما خسرت عدنان هئ هى

شيماء وأيار خرجو عينيهم)

أيار : م مالو عدنان
⚜الفقرة 4 ⚜
أيار : م مالو عدنان

تارا (وراتهم هاتفها مصونية عليه أكتر من مئة مرة بدون رد واحد منو ) هو هو خلاني هئ أنا متأكدة هو عمروو طفا عليا الهاتف هئ ولبارح طفاه ليل كولو هئ ودابا ماكايجاوبش هئ عمروو خلاني نعست بوحدي واخا نكونو مدابزين عمرو علا عليا صوتو هئ لكنو من لبارح غابر هئ هو خلاني أصلا أشنو غايدير بوحدة معقدة بحالي هئ وعاقرة هئ وماعندهاش مها هئ أش غايدير بوحدة منحووسة بحالي هئ أنا نهار جيت للدنيا ماما ماتت فا كيفاش غانكون أم.. هئ الله ماشي غير جا وحرمني من لولاد هئ امكن حيت أنا عمرني غانكون أم جيدة ومانستاهلش

شيماء : سكتي ولا نصرفقك أتارا نتي غاتكوني أحسن أم ونتي ماااشي عاقرة سمعتي وبلا مانرجعو لموضوع ماماك الله يرحمها كانظن أننا هضرنافيه شحال هذا واستوعبتي انك نتي مااعندك حتى دخل فموتها

تارا حركات راسها بلا ) ربما كنتعاقب وهادشي علاش تحرمت من لولاد

شيماء : غير كاتخربقي فنظرك ماماك لو كانت حية كانت غاتكون راضية على هاذ التفكير نتاعك وهاذ الحالة لي نني دايرها فراسك

تارا شافت فيها )

شيماء : نتي ماشي عاقرة أتارا نتي نفسيتك عيانة وهادشي علاش معكسليك الحمل فا أنا وكلنا غانعاونوك تتحسن نفسيتك وغاتحملي

تارا : عدنان معصب مني بزاف (ابتاسمات) فا كيغاندير تانحمل وراجلي هرب مني

شيماء : عدنان غير معصب واحد الساعة غاتشوفيه راجع عندك كنواعدك

تارا حنات راسها ) كنعرفو مزيان أشيماء هو قليل فين كايتعصب لكنو ملي تعصب بحال هكا لدرجة أنو غبر فا ماغايرجعش بسهولة

شيماء شدات يدها ) كنوااعدك ساعة غاتلقايه بين يديك …فاتيقي فيا ونوضي تگعدي دوشي وقادي حالتك ديري كونسيلر غطي الهالات لي تحت عينيك وابتاسمي باش ملي يجي مايلقاكش هكا

تارا : غايجي بصح

شيماء : غايجي وقوليلو يخرجك لشي مكان زوين غيرو الجو (شافت فوسيم ) وها وسيم خرجيه معاك إيلا بغيتي

تارا حلات عينيها عالجهد وشافت فوسيم ) ب ب بصح تخليني نخرجو

شيماء : أكيد ولادي هم ولادك أتارا

تارا : وجاسم يبغي

شيماء : خليك من جاسم دابا ونوضي (نوضاتها ) دوشي باش تصحصي يالاه وانا وأيار غانجبدوليك ماتلبسي علامايجي عدنان

تارا : و واخا و وسيم بصح نيت غاتخليني نخرجو ويبقا معاية ياك ماكاتفلايش عليا

شيماء : تارا تهدني مكنتفلاش وسيم غانديه نلبسليه ونجيبوليك

تارا طارت عليها كاتعنق وتبوس بهستيريا وفالأخير عنقاتها بقووة ) شكرا والله وكنعتاذر على كل شيء درتو أو قلتو والله حتى كنعتاذر وحتى منك أ أيار ( وعنقات أيار حتى هي )وغانعتاذر من جاكلين ودياب ومن باربرة حتى هي

شيماء : قلتليك ماتحتاجيش تعتاذري يالاه سربي

تارا دخلات للدوش وباينة فيها متحمسة وفرحاانة )

أيار كاتهضر بهمس ): ك كيفاش واعدتيها بأن عدنان غايجي أشيماء

شيماء : حيت غايجي (شافت فيها) عطيني هاتفك غانهضر معاه منو أما هاتفي مراقبو جاسم

أيار : وشنو لاكان جاسم كايتصنت علينا حاليا بقواه

شيماء : ماغايقدرش يسمع والو حيت أنا مفعلة قوتي ودرعي عليا وعليك وعلى تارا ملي كنت كانهضر معاها ورادا بالي معاه الشيء ليغايخليه ماغايسمع والو بقوة التنصت واخا يعيا يحاول حيت درعي مفعل ورادة كل بالي معاه ..ودائما فينما كانتجمعو حنا لبنات كانفعل درع حماية عليكن كلكن باش مايسمع والو

أيار عطاتها تيليفونها ) واخا سربي قبل ماتجي تارا

شيماء خدات الهاتف ودوزات الخط لعدنان مرة وجوج ووالو )

شيماء : شييت ماكايجاوبش

أيار : وأشنو دابا

شيماء كتباتليه رسالة بنفس هاتف أيار قاتلو أنا شيماء وجاوبني دابا (بصيغت الأمر ) وغير سيفطات الميساج ثواني حتى صوناليها هو لهاتف أيار وشدات الخط )

شيماء :ألو

عدنان : ختي شيماء ياك لاباس

شيماء : عدنان لهضرة ماشي فالهاتف وانا محتاجاك فشيء مهم فاااا أجي ودابا للقصر خمس دقائق تكون عندي غاتلقاني فالصالة الكبيرة لي لتحت وبلا مايعرف جاسم (وقطعات..شافت فأيار لقاتها مخررجة فيها عينيها )

شيماء : مالك

أيار : يااه هضرتي فعلا كرئيسة عشيرة دابا راك عطيتيه أمر مباشر لي مستحيل يخالفو

شيماء : حيت ماكانش غايجي لاماهضرتش بصيغة الأمر

أيار : راه أكيد غايوصلها لجاسم شفتي إيلا غير غسان وعدنان ودياب وفيليكس راه كايبلزوليه كووولشي

شيماء : حاليا المهم عندي هو تارا لابقات هكا غانخسروها أ أيار شفتي نفسيتها كيدايرة هاهي رجعاتليها تاني أفكارها السوداء فأن الخالة سميحة ماتت بسببها حيت ولداتها وماتت وأنا ماخليتها تتجاوز هاذ الأفكار غا بزز ودابا رجعات تفكر هكا تاني غاتقهر نفسها تاتحماق ومستحيل نخليها توصل لهاذ الحالة مستحييل

أيار تنهدات ) واخا وأنا معاك سيري نتي تسناي عدنان وأنا غانعاونها تلبس وتقاد راسها

شيماء : واخا نعول عليك حاولي تخليها تبدل اللوك وتجدد من شكلها

أيار: واخا

(شيماء هزات وسيم وخرجات بخطوات سريعة هبطات لأسفل القصر وجلسات فأكبر صالة فيه ليكانت خاوية وبقات كاتسنا فعدنان )
⚜⚜
عند تارا لي خرجات من دوش لاوية عليها فوطة ولقات أيار مستفة ليها تلاث فساتين مثيرين فوق السرير )

تارا : فين شيماء و وسيم واش واش مابقاتش غاتخليهليا نخرجو
⚜الفقرة 5⚜
تارا : فين شيماء و وسيم واش واش مابقاتش غاتخليهليا نخرجو

أيار : لالا مشات غير تلبسليه وتوجدوليك شوفي هاذ الفساتين واختاري منهم واحد

تارا : ولكن هادو معريين

أيار : وراه الصيف هذا والجو برا زوين وزايدون غاتخرجي مع راجلك فا فين كاين المشكل

تارا ابتاسمات ) واخا أنلبس لباج

أيار : إذن لبسي وأنا نعاونك فالميك أب والشعر
⚜⚜⚜

عند شيماء لي جالسة على أعصابها دازت نصف ساعة وهي جالسة كاتسنا عاد دخل عليها عدنان بنفس الثياب لي كان بيها فالأمس وباين فوجهو التعب …)

عدنان : هانا جيت أختي ياك لاباس

شيماء حطات وسيم على سداري ووقفات أمامو مخنزرة )

شيماء : اشنو هاذ الحالة لي نتا فيها أ عدنان نتا من جهة وتارا من جهة أخرى

عدنان : أحم ماتشغليش بالك بهادشي و..

شيماء قاطعاتو ) عدنااان سمعني تارا نفسيتها عيانة خاسك توقف معاها ماشي تخليها بوحدها

عدنان : عييت أختي عييت مانوقف معاها عييت مانهضر معاها

شيماء : تهدن أعدنان هادشي مافيهش عييت راه يالاه كنت معاها حالتها خايبة بزاف وهكا نتا ماغاتعاونهاش بل غير غاتزيد على ما بيها شفتي فاش نتا كادابز معاها تارا كاتولي وحدة أخرى وكايتعماوليها عينيها كاتجرح أي واحد فطريقها …هي راه تصبر لكل شيء إلا خصامك أعدنان

عدنان : هي زادت فيه بزاف احم من جهتك وأيار وجاكلين فاتت كل الحدود وأنا مابقيتش قادر نسكت على هادشي وبسبب تصرفاتها وليت حشمان من خوتي

شيماء : وأنا ماعندي حتى مشكل معاها او غايكون عندي فا ماتشغلش بالك أعدنان… اما جاسم فانتا ماعندك لاش تحشم منو كيما نتا خوه حتى هي راها ختو وأصلا هو لبارح هضر معاها

عدنان خرج فيها عينيه)

شيماء : كون هاني مادابزوش هو فقط هضر وخلاها تستوعب أغلاطها وهي اعتاذرات مني واخا أنا مامقلقاش منها فا عافاك أخوية ماتزيدش عليها ووقف معاها ماشي ضددها هي محتاجاك دابا نتا أكتر من أي وقت

عدنان حنا راسو وابتاسم ) فعلا جاسم محظوظ بك…. وشكرا بزاف حيت ماتاخذتيش شي إجراء ضددها

شيماء : أنا مستحيل نآذيها او وحدة من لبنات او نلعب عليهن دور رئيسة العشيرة أحم واخا لعبتو عليك بهذاك الميساج آمرتك فيه تجي حالا وكنعتاذر اضطريت غير باش تجي ماقصدتش شيء آخر

عدنان ضحك ) ههه علاش كاتعتاذري راك رئيسة العشيرة وأنك تأمريني بشيء او أي شخص آخر من العشيرة من حقك (وتحنا على ركبتو امامها ) يا رئيسة العشيرة

شيماء : وااع نووض مكنحملش لي يتحنااا لياا نوض

عدنان وقف كايضحك )

شيماء : تارا كاتسناك
(واستدارت هزات وسيم عطاتو ليه وهو شدو مبتاسم وكايشوف فيه مافهم والو)

شيماء : وايالاه سير

عدنان : لفين ؟

شيماء : وا عند تارا كاتسناك تخرجو بدلو الجو وديليها وسيم خمس دقائق غانسيفطليكم صاك نتاعو فيه لحليب وأغراضو

عدنان شاف فيها ): مافهمتش

شيماء : غير سير تارا تفهمك

عدنان : و ندي وسيم معايا

شيماء : أييه

عدنان ابتاسم وباسو ) أييه واخا (شاف فشيماء ) شكرا

شيماء : هانية غير طول بالك معاها

عدنان حركلها راسو بواخا
ومشا ..وهي تنهدات وغمضات عينيها حيدات درعها ليكان حاميها من قوة التنصت نتاع جاسم ..من بعد مشات للمصعد نيشان ركباتو طلع لجناحها …)

⚜⚜⚜

عند تارا لي عاوناتها أيار فالميك أب والشعر جات كاتحمق )

أيار : صاف جيتي زوينة

تارا : شيماء تعطلات واش كضني بصح غاتخليني نخرج وسيم

أيار : واييه راه قاتليك خرجيه

تارا : عدنان موحال يجي فا غانخرج غير انا و وسيم نديه لبارك شوية ونرجعو

أيار : غايجي⚜الفقرة 6 ⚜
أيار : غايجي

تارا يالاه غاتهضر حتى تفتح لباب ودخل عدنان هاز وسيم وغير شافتو أيار استأذنات وخرجات سدات عليهم لباب ..أما تارا وقفات ومشات بسرعة خدات وسيم من عندو كتبوس فيه ..أما عدنان كايشوف فيها )

تارا: هه لاهيلا خلاتو ليا (شافت فيه) شيماء لي عطاتوليك

عدنان : أحم آه

تارا ابتاسمات وباست عدنان فخدو ): فين غانخرجو

عدنان تلفاتو بشكلها وبتلك القبلة فرح ) : نخ نخرجو لفين؟

تارا : إيلا مابغيتيش تخرج غانخرج أنا و وسيم

عدنان خرج فيها عينيه) : بلاتي لا ماعنديش اذن جاسم باش نخرجو أريه ليا نردو لماماه ونخرجك لابغيتي تخرجي

تارا زيرات على وسيم عندها مخننزرة فعدنان ): لالا عطاتولي شيمااء وانا عندي إذنها قاتلي نخرجو
⚜⚜

فجناح شيماء وجاسم …شيماء دخلات لقات جاسم جالس فوق سريرو مفططح وعااااري الصدر وشاد فحظنو سليم لي تاهو عريان غير بشورط و حال فمو فالتيفي الكبيرة امامو كايتفرج فالروسوم فحين جاسم شاد ورقة وقلم كايرسم سيارة بيد والأخرى معنق بيها سليم لي غير شافها وناض كاينقز عنقها وهي تحنات عندو باستو فخدودو وفيدياتو )

شيماء : احح علحلاوة فين كنتي ألخنفوس نتاعي

سليم فرحاان) : ما زدو ولاني طور(مع جدو وراني الثور )

شيماء : ههه طور ههه واخا أحبيبي سير كمل روسوم نتاعك

وسيم : وفيا زوع(جوع)

شيماء : واخا وقت الغذاء هاذا نيت غانمشي للمطبخ وبيدي نقادليك لغداء صاندويتش كفتة لي كايعجبك ولفريت وعصير فرييز

سليم : صالويتس كبييل(صاندويتش كبير)

شيماء : آه كبيير
(وباستو فخدو وهو مشا رجع جلس عند جاسم..هاذ الأخير لي غير كايشووف فشيماء اما هي خنزرات فيه بشراسة ومشات دخلات للدريسينغ روم ..وخدات صاك صغير ديال الأطفال حطات فيه تبديلة من ثياب وسيم وجوج رضاعات واجدين عامرين حليب..ووحدة عامرة بالماء وكوش ..وليلانجيت …وسدات الصاك يالاه استدارت حتى لقات جاسم واقف خلفها مباشرة ومربع يديه كايشوفها أشنو كادير ..هي خلعها وشهقات شادة قلبها )

شيماء : أزعتر دير غير لحس قفزتيني

جاسم : أشنو كاتصنعي

شيماء :الناواوي تصنع معايا

جاسم خنزر فيها وهي سكتات )

جاسم : فين وسيم وعلاش قاديتيليه صاكو أكما ناوية تهربيلي بدراري

شيماء : لاهيلا (شافت فيه مبتاسمة بشر ) فكرة من داكشي غانخليك تقلب تاتشحف وخرتك ضور ضور وضرب بلحجر ويعيطوليك طگ وتبقا تقول طگ مك طگ

جاسم خنزر فيها وكايحاول يفهم هضرتها لكن وااالو )شكون طگ ؟

شيماء : واحد لحمق كان عندنا فالدرب لي فيه الميتم يضور يضرو ويضرب بلحجر ویعاير طگ مك طگ ههه حتى سماو عليه طگ وقالو والله وعلم مرتو لي حمقااتو داكشي لي يصلاح ليك هههههه غاتجي زوين ونت زعر مشعكك و لابس حوايج مسخين ومقطعين هههه وغادي حفيان ضور فزناقي هههههه وتقووول طگ مك طگ هههه ويلي مي كرشي تخيلتك ههههه
(🤦🏻‍♀️ جاااسم الميليادير تبوكيصة ووحش المتحولين صاحب خمسة وخمسين قوة 🤦🏻‍♀️ وشوفو هاذ لمركوعة رضاتو طگ )

(هي كاضحك بدمووع و جاسم خنززر فيها وغوت )

جاسم : غااانعلق واالدييك من صدري … (وقرصها فبزازلها بشوية تاقفزات مخننزرة فيه )
شيماء : هااح أغي ضاحكة مالك صعرتي وصدري قلاك صدرك

جاسم: وأجي علاش من صباح كانحاول نتصنت بقوتي نعرف غير فينك ولكن واالو وراك مزال ماجاوبتيني فينو وسييم ؟؟؟

شيماء شافت فيه بمعنى من نيتك وهو ابتاسم كايشوف فوجهها وتخنزيرات لي دايرة فيه ..بحب كاتحمقو ملي كاتشد معاه لعكس )

شيماء : : وسيم عند تارا وعدنان وهاني غانديليهم صاك ديالو

جاسم هز فيها حاجبو ) شناهوا ؟؟

شيماء تنهدات ) هضرت مع تارا واعتاذرات مني هي عياانة بزااف اجاسم نفسيا مدمرة ولكن عرفتي شنو …أنا غير حطيت حداها وسيم ضحكات ونسات كل آش ضاير بيها وسيم خلاها ترتاح ..فا انا قلت ليها مككن تخرجو هي وعدنان اليوم …مدام وسيم مريحها وفرحها فأنا غانبقا نخليها تقضي معاه بعض الوقت ..

جاسم غوووت ) : دااااابا ولدي أنااااا عطيتيه ليها ولا شنوووو

شيماء خرجات فيه عينيها ) ويلي على عطيتوليها واراه غير يخرجوه اليوم وصاف قلاك عطيتو ليها مالو كسوة ولا صاك

جاسم خنزر فيها ) شيء كهاذا مرة أخرى ماديريه حتى تشاوري معايا أشيماااء وولادي ماشي ألعاب

شيماء خنزراات فيه) : جاسم راه ولادي تااناا وراه وسييم غيير مع خوك وختك مااشي لبرااني أشنو فيها كاااع هااا وما اعتابرتوش لعبة عمرنييي اعتابرت ولادي ألعاب فا عرف أشنو كاتقول أجاسم … لو أن وسيم بكا ليها فيدها وما ارتاحش معاها او شفتها مامتحمساش ليه ماكنتش نخليه لييهااا حتى دقيقة ولكن العكس شفتها شحال فرحات بيه وشحال مهتمة بيه ووسيم شحال ضحك وهو فيدها …وعدنان كذلك وتايقة فيهم حتى خليتليهم ولدي اليوم فا فين المشكل هنا ؟

جاسم تهند ) والو ماكاين حتى مشكل ديليهم الصاك ورجعي حالا حيت بغيتك⚜الفقرة 7 ⚜
جاسم تهند ) والو ماكاين حتى مشكل ديليهم الصاك ورجعي حالا حيت بغيتك

شيماء : غانرجع حيت أصلا خاس نهضر معاك فشيء مهم (ومشات تاغاتخرج وتفكرات شيء مهم ورجعات وقفات أمامو ومخخخنزرة ) سليم فيه جوع غانقاد دي صوندويتش وغانقاد حتى لجبار وغانديه ليه ونوكلو بيديي غير باش ماتقوليش مكانشاوركش او دخلت عندو خزنة عليييك
( قالت كلامها وخنزرات فيه وخلاتو …استدارت كاتمشى بخطوات سريعة تخرج حتى ظهر أمامها بقوة التنقل ..وشدها من خصرها وقربها ليه وجهو مقابل مع وجهها)

جاسم : مالنا على كل هاذ تخنزيير… ولغواات.. وتفرعين ونفاخة… هااا !! (حط يدو على صدرها وبعجو ليها بالجهد تاشهقات لحليب وخرج منو )

شيماء : أححح أنبق ضريتيني ( هو ماتسوقش ليها وبقا كايبعج فصدرها وتحنا باسو من فوق الفستان )
شيماء : احم وااا طلق سليم كايشوف

جاسم : سليم غارق فالروسوم
(و طار على فمها بقبلة عنيفة سرطو وهي كاتفركل وتخبط فصدرو … بزز بعداتو وكاضور راسها تشوف فسليم واش كايشوف فيهم لكنو مخشع مع التيفي حاال فمو فسوبرمان )

جاسم : أحح شحال كاتجهليي ديلمي ملي كاتولي شرسة

شيماء خنزززرات فيه وهزات ركبتها بحركة سريعة وقوية غاتعطيه بيها لعضوو الذكري ولكنه تفادى الضربة بمهارة…ومابرداتش ليها طارت عليه نقزات بغات تشدو من شعرو لكنو شدلها يديها بجوج وكايضحك )

شيماء نترات يدها منو ) : اععع واغيير جاب الله سليم فالجناح اما كون ريشتك نوريك الشراسة دبصح ماغايلقاو مايجمعو فيييك اليوم أجسوووم

جاسم تزلع بالضحك ) ههههههه

شيماء : هي هي هي بااز شووو كيداااير
(وتخطاتو صاااعرة خرجات وسدات الباب أما هو بزز حبس الضحكة ورجع تكا وجر عندو سليم عنقو )

سليم دور يدو على عنق بابا ) : باباتي

جاسم : أممم

سليم شاف فيه ) بعيت زبال (بغيت جبار)

جاسم شاف فيه) جبار معاقب أصغيور نتاعي حيت هو كذب فاغير يكمل مدة عقابو ونجيبو لحدانا

سليم : انايا مكنبعيس نكزب(نكدب) كانقولوم دييما أنقلا نبابا أنقلا نبابا أنقلا نبابا وهوما ماطايخليونيس

جاسم ابتاسم وباسو فحنوكو ) عارف نتا بطلي الشجاع والأبطال ماكايكدبوش

سليم : وحتى زبال (جبار) بطل وهوا مطايكزبس(ماتايكديش) خنيني نمسي عندو

جاسم : لا جبار كذب على باباه وهذا غلط فا هادشي علاش عاقبتو حيت دار تصرف سيء

سليم : أنا عملني نكزب اليك نتايا باباتي ديالي وحتى ماماتي (عمرني نكذب عليك)

جاسم لعب ليه فشعرو ) عارف أصغيور نتاعي

سليم : وزبال بعيتو (جبار)

جاسم : واخا غير تغذا ياك قلتي فيك جوع وتنعس شويا وملي تفيق نجيبو لعندنا

سليم حركلو راسو بآه رجع كايتفرج…أما جاسم أخذ هاتفو ورسل رسالة لفيليكس قاليه يسيفط متحولين من فرقة العدالة يتبعو عدنان وتارا ووسيم ويحضيوهم من بعيد كحماية)

⚜⚜

فجناح عدنان وتارا )

عدنان : تارا سمعيني صبري غير نعيط لجاسم ناخد اذنو وديك الساعة نخرجوه

تارا : راه قلت ليك أعدنان شيماء قاتلي نخرجو وقاتلي إذنها يكفيني

عدنان يالاه غايهضر حتى شاف الحيط مشقق وبقعة دم كارم عليه … المكان لي ضرب جاسم فالأمس… وعدنان حيت قاتليه شيماء راه جاسم هضر مع تارا فاا فهم الأمر وشاف فيها معصصب )

عدنان : اشنو وقع لبارح جاسم اشنو قاليك

تارا شافت فيه وسرطات ريقها ) أي شيء قالو عندو فيه الصح

عدنان : تارا سولتك جاوبي (أشار للحيط) أشنو قلتيي ليه خليتيه تعصب لدرجة يضرب راسو مع الحيط أتاااراا

تارا : ماشي راسو لي ضرب بل يديه وراه ماقلت والو أعدنان ماتغوتش غاتخلعليا لولد

عدنان يالاه غايهضر حتى سمعو دقان ومباشرة تفتح لباب ودخلات شيماء هازة صاك وسيم)

شيماء عطات الصاك لعدنان ) فيه كل ماغايحتاج وسيم لليوم

تارا : شيماء نقدر نطلب منك شيء آخر

شيماء : أكيد

تارا: نقدر نعسو حدايا فليل عافاك

عدنان خرج فيها عينيه وحتى شيماء )

شيماء : أ واخا ماشي مشكل (شافت فعدنان ) ردو ليه البال راه ماكايبكيش بزاف من غير لاخسو يبدل أو يرضع أحم الحليب فجوج رضاعات وهو حليب ديالي كنخرجوليه بآلة خاصة مكانعطيهش حليب أطفال فاملي تجيو غانرضعو قبل ماينعس

تارا : عرفت وكوني هانية غانحطو فعويناتي وغانساريه حبيبي

عدنان : أحم ختي شيماء واش ج جاسم …

شيماء قاطعاتو ) جاسم قلتهاليه أعدنان وماعندوش مشكل فقط ردوليه لبال و(أشارت ليه لتارا وغمزاتو ..)

عدنان وسع ابتسامتو ) واخا كوني هانية وسيم تحت حمايتي (وغمزها)
⚜الفقرة 8 ⚜
عدنان وتارا خرجو فرحانين بوسيم معاهم وغير فاتو لقصر ضارو بيهم سيارات متحولين فرقة العدالة ….فحين شيماء هبطات نيشان للمطبخ قادات بنفسها غذاء لراجلها ولولادها …حيت كل العائلة ماكاينينش كل واحد وأشغالو وإيفان وباربرة كاياكلو فجناحهم حيت هي مزال مكاتقد توقف …وهيلدا و إيميليا خدامين على كوليكش جديدة مشتركة بيناتهم لي قريب غاينظموليها عرض أزياء فا ماكايرجعو للقصر حتى لليل …
شيماء قادات صوندويتشات كفتة مع فريت وعصير فريز وسلطة …وقادات طاولة متحركة لجاسم وسليم زوقاتها وسيفطاتها لهما مع خادمة فحين قادات بلاطو وعمراتو لجبار وهزاتو بنفسها تاخدو ليه …طلعات فالمصعد وهي كاتنكر )

شيماء : غير بلاتي اوليدي أجسووم ليوم نقطع عليك الماء والضوء ايلا ماخليتينيش نعس حدايا ولدي ونوريك تحبسلي جباري لاهيلا (شمات نفسها ) يخ عماريت بريحت القلي ..غانوكل جبار عاد نمشي ندوش …

(خرجات من المصعد وتمشات وهي هازة بلاطو حتى لجناح جبار لي جنب جناحها وطرقات لباب وفتحات …لقاتو جالس فسريرو بحزن وكايحفظ الكتابين دالقوى لي عطاه إيفان وغير هز راسو شاافها تزرعات فيه الروح وناض قاافز بسرعة لدرجة تلوات ليه رجلو وجا مخبوط من فوق السرير حتى للأرض ..وشيماء شهقاات وبسرعة حطات لبلاطو فوق كوافوز …وهو ماهماتووش الطيحة ناض كايجري تلاح فحظنها كايبكي ..وهي كاتقلب فيه بهستيرا )

شيماء : حبيبي واش تقصحتي علاش نقزتي هكاك من فوق سرير شفتي على طيحة درتي

جبار : هئ هئ كان يحسابلي ماغاتجيش عندي نهال(نهار) كولو

شيماء سرطات ريقها وجراتو جلساتو على سريرو وتحنات كاتقلب ليه رجيلاتو)

شيماء : نتا راك روحي أجبار فاكيفاش ماغانجيش (شافت فيه) واش كاضرك رجليك

جبار حرك ليها راسو بلا وطار عليها معنقها مابغاش يطلقها)

جبار : قولي لبابا يسمح ليا والله منعاود نكدب عليه

شيماء تنهدات ) ياك بعدا عرفتي أنك غلطتي أحبيبي ملي كذبتي

جبار: آه ومانعاودش غير بقاي معايا

شيماء جلسات جنبو ومسحات ليه دميعات ) جبار شوف فية واستوعب كل شيء كانقولوليك

جبار شاف فيها ) واخا

شيماء : دير ليي درتيه أولدي شنو ماكان حجم المشكل او صعوبتو عمرك أجباار عمرك تكذب على باباك أو تستغبيه فهمتيني أحبيبي مابغيتش نشوفك شينهار ضدد باباك أو كاتكذب عليه أو قللتي عليه احتارمك فهمتيني أحبيبي

جبار : واخا عمرني نديل هادشي بروميس

شيماء : هكا نبغيك أحبيبي (باستو فحنيكاتو و ابتاسمات ليه ووقفات هزات لبلاطو ورجعات جلسات جنبو وبدات توكلو ..وهو غير داق الأكل ووسع ابتاسمتو فرحااان )

جبار : ماماتي لي طيباتليا

شيماء ابتاسمات ) آه واش ماشميتيش ريحتي كولي ريحة لقلي

جبار عنقها ) لا ليحتك تاتعجبني وداك لبالفان (لبارفان) لي تاديلي تايحمقني

شيماء خرجات عينيها ) ناري سبحان الله نتا وباك غير فولة وتقسمات على جوج
(وغير كملات كلامها ظهر أمامهم جاسم مخننزر (بلعاني) وداير راسو معصب اما هو داخلو فرحان حيت من قبيلة وهو يتصنت عليهم وسمع كل حوارهم وعرف أن جبار استوعب مدى سوء الكذب ..)

جاسم : شيمااء

شيماء شافت فيه مخنزرة أما جبار حنا راسو وميل فمو عرف بلي باه جا ياخدهاليه كيديما)

شيماء : نعام شنو ؟

جاسم : جبار معاقب (شاف فساعتو )يالاه 2 مسائا ومزال ليه سبع ساعات من الحجز

شيماء نطقات من تحت سنانها ومعععصبة ) وااش من نييتك (وقفات تاتقابلات معاه ونطقات بهمس ) ماتخليينيييش نغوت قدام لولد أجااسم

جاسم زرب عليها شدها من خصرها مزير عليها وهي عرفاتو غايختافي بيها فابقات كاتنتر ليه وتفركل يطلقها …وجاسم شاف فجبار لي كايشوف فيهم ونطق)

جاسم : غذائك تكملو كولو (شاف فالكتب لي عطاه إيفان ورجع شاف فجبار بشر ) وحفظ داكشي ليعطاك خالك ودير كيما قاليك (وغمزو)

جبار خرج فيه عينيه إذن جاسم عااارف ان إيفان سلت عندو وسمع كل حوارهم … وحتى أنه عااارف انه كايعلمو تاحراميات ومخليييه )

جاسم : واحد التلاث ساعات غانجي عندك ونهضرو راجل لراجل فهمتي

جبار : واخا أباباتي

جاسم ابتاسم ليه ..وحاول يختافي بشيماء وماقدرش فعلات درعها فمواجهتو ..حنا راسو شافيها ولقاها كاتقليليه السم بحجبانها وماقرش يحبس الضحكة )

جاسم : هههه زعما راك طفرتييه (وهزها من بطنها برشاقة وحطها على دراعو لي كولها عظلات واستدار خارج بيها وهي كاتفركل وتضرب ليه فظهرو يطلقها ولكن غيير كاتقصح فيدها )

شيماء : أطلق وااع طللق نوريييك لييوووم نرييشك أجاسم⚜الفقرة 9⚜
شيماء : أطلق وااع طللق نوريييك لييوووم نرييشك أجاسم

جبار تزلع بالضحك وتايديرليها باي باي) ههه هه ماماتي ماتنسايش لبروميس ليعطيتيني (الوعد)

شيماء غمزاتو ) واخا أحبيبي شرب عصيرك كولو (وخرج بيها جاسم سد لباب واتاجه لجناحهم)

شيماء : عقل على هاااذشي أجااسم عقللل أزعر لمزعتتتر

جاسم وقف بيها أما باب جناحهم ): ههه سكتي من لمعيور سليم لداخل وراه بزز سكتو

شيماء خرجات عينيها ) علاش مالو

جاسم حطها واقفة أمامو وعنقها وخشا راسو فعنقها ) قالك علاش ماماه تمشي توكل جبار وتخليه هوا ومابغاش ياكل من يدي وبدأ يبكي داكشي علاش جييت نجيبك أما نخليك وقت أطول مع جبار (وباسها فعنقها)

شيماء حشمات حيت فيها ريحت طياب ولعرق ..فا بعداتو عليها )
شيماء : أحم حيد راه فيا ريحت طياب

جاسم ابتاسم ) نعاودلك نفس جواب جبار (ونطق بنفس الطريقة باش كايهضر جبار ) لا ليحتك تاتعجبني وداك لبالفان (لبارفان) لي تاديلي تايحمقني

شيماء تزلعات بالضحك ) ههه بااز

جاسم : ويلا بغيتي جوابي أنا (باسها ففمها) فاريحتك فنة وديما وكاتحمقي فكل حالاتك

شيماء مبتااسمة وسهاات وداابت فعينيه وهو كايقرب مهنا شوية بشوية مبننج كايقرب يبووسها تاقربو شفتيهما يتلاسقو ..ولكنها غير تفكرات وسيم وهي تخرج عينيها وخلاتو بلاكة واستدارت حلات لباب دخلات كاتجري عندو…)

جاسم تنهد وحنا راسو شاف فعضوو الذكري منتصب داير خيمة )
جاسم :شيييت نستااهل أنا لييواالد تلاثة دراري لا وكاينافسوني فالغيرة واحد قالك ريحتها كاتحمقو ولاخر ماياكل تاتوكلو وعلم الله أش غايخرج من التاالث (نطق بعصبية ) شييت شييت وأنااا هااا وأنااا

الجد زيدان : أسبحان الله تف تف تف تافيعار الله أوليدي مالك تشيتي علينا (شيت)

جاسم ضور غير راسو شاف موراه جدو وعميه علي وناصر لي بزز حابسين الضحكة …وكون ضار عندهم كولو كون خلعهم بخير مولانا لي منفووخ)

جاسم : أحم والو أجدي (وحل باب جناحو ودخل بسرعة )

الجد شاف فولادو ) شفتووه لمسخووط شفتووه ماكلف راسو تايضور عندي يهضر معايا بحال ناس عاطيني بظهر وكايهضر لمفرعن لاخر (أودي كون ضاار كون هربتي أجدي )
⚜⚜⚜⚜⚜

عند شيماء لي دخلات لقات سليم جالس أمام طاولت الأكل ونيفو وعويناتو حمرييين وغير شافها ضحك ..وهي جلسات جنبو وعنقاتو )
شيماء : مالو حبيبي

سليم : هئ مسيتي اند زبال وخنيتيني (مشيتي عند جبار وخليتيني)

شيماء : ويلي لا ماخليتش حبيبي مستحيل نخليك غير هو ديت لجبار غذاه وهاني جيت عندك

سليم عنقها ) وا وكنيني (وكليني )

شيماء : أييه نوكل حبيبي

جاسم دخل مخننزر وجلس جنبهم مربع يديه ومخننزر فيهم ..وشيماء كاتوكل ف سليم وكتاكل حتى هي وكتشوف فيه وقشعات قضيبو المنتصب فهمات مالو )

شيماء : ماغاتاكلش

جاسم : وكنيني(قالها بحال سليم)

شيماء خرجات فيه عينيها وحلات فمها أما سليم شاف فيه وضحك )

سليم : هههه
شيماء: ج جاسم كاطنز

جاسم : والله ماكانطنز واش غير هوما لي يتخنتو ويااخدوك ليا هااا فااا تانا وكليني لابغيتيني ناكل

شيماء : واش من نيتك داير عقلك فعقل ولادك

سليم : ماماتي وكني باباتي تاهوا مسنين(وكلي بابا تاهوا مسكين)

شيماء شافت فيه ورجعات شافت فجاسم لي هز ليها حاجبو ومبتااسم )

شيماء :أيييه نوكلووو مسكيين نييت (وقطعات من صاندويتش وعطاتو لجاسم شد يدها كلاه ومص ليها صبعانها وهي بسرعة جرات يدها مخنزرة فيه …وهو مبتااسم كحز عندها ودور يدو حظنها خلف ظهرها كايتلمس فيه ويهبط حتى لمؤخرتها .. وميل راسو خشاف فعنقها باسها ..وهمس فأذنها )
جاسم : فيااا جوووع

شيماء فهماتو باغيها ولقاتها نيت فرصة تنفد أش فبالها وجاوباتو بهمس )

شيماء : بلاتي نوكل سليم وهاني معاك (وغمزاتو وهو ابتاسم …كملات أكل لسليم وليها ولجاسم حتى هو وكلاتهم مزيان من بعد جمعات داكشي عيطات للخدم داوه وهزات سليم غسلاتليه وحكاتليه سنيناتو ومن بعد عطاتو لجاسم ينعسو قيلولة ..وهي بسرعة دوشات بالخف لوات عليها فوطة وغير خرجات من الحمام لقاتو واقف أمامها كايفتااارسها بنظراتو )

جاسم : أححح غاتهبليني

شيماء سرطات ريقها ) أحم حيد نمشي لبس (وجات تتخطاه وهو هزها بلخف واختفى بها ظهرو فدريسين حطها على رجليها ومد يدو يحيد ليها لفوطة لكنها شداتها مزيرة عليها وبعدات منو )⚜الفقرة 10 ⚜
شيماء : لا مابغيتش

جاسم خرج فيها عينيها ) شنووو كيفاش ياك قلتيلي بلاتي تكملي لسليم أكل وهو راه نعستوو فا علاش ..

شيماء : مابقيتش باغية حتى نتا كادير لي بغيتي وتانا يالاه

جاسم جرها عندو بزز منها وعنقها وخشا راسو فشعرها ) وااش لمك بغيتيني نطرطق كاديريها بلعاني ياك

شيماء بعدات منو ) آه بلعاني مدامك كاترفض لي طلباتي فا حتى أنا (شافتو خنزر وتعصصب غير غايقربلوها … وهي تدارك الأمر ودورات يدها حول عنقو وتعلات على صبيعاتها تاقربات تبوسو وكاترمش فيه عويناتها )

شيماء : بغيتيني واخا وتانا بغيتك (وغمزاتو أما هو سااهي فعويناتها لملونين) ولكن قبل بغيت منك وعد

جاسم : شنو هوا

شيماء : جبار غاتهضر معاه وتسمح ليه وليلة ينعس فحظني وحظنك هو وسليم

جاسم ابتاسم ) إذن هذا هو الوعد لي بينك وبينو (ومد يدو حيد ليها لفوطة ولات عارية كليا أمامو وبدأ كايتلمس فيها وهو كايتأمل جسدها وكاينهج ريوكو سالو)

شيماء : آه هادشي باش واعدتو ومستحيل نخلف وعد عطيتو لواحد من ولادي

جاسم هزها عندو وبسرعة حطها على فوطوي تما وتكا عليها وهز ليها يديها للفوق ووجهو مقابل مع وجهها ونطق )

جاسم : سمعا وطاعة يا ملكة روحي (وانقض عليها …🔞)
⚜⚜⚜⚜⚜

عند تارا وعدنان لي من بعد ماتغذاو فريسطو رااقي ..وطول الوقت عدنان كايحاول يهضر معاها ولكن هي كاتتهرب وعقلها وقلبها وعينيها غير مع وسيم وشاداه فحظنها ماطلقااتوش بمرة …من بعد مشاو لبارك خاص فيه بيسين وكافي وألعاب خاصة بالأطفال وحدائق وبقاو كايتمشاو مدة وتارا دافعة عربة أطفال بها وسيم …ومن بعد جلسو على العشب وتارا شرات لوسيم بالونات وعطاتهم ليه شادهم كيشووف فيهم )

عدنان : تارا

تارا شافت فيه ) نعام ؟

عدنان : أحم بغيت نعتاذر على لبارح تعصبت بزاف ومن بعد مشيت للمستشفى بتت فمكتبي كنتي كاتصوني ليا بزاف ماجاوبتش حيت بغيت ووقت لي نفكر فيه فكل هاذشي فا فعلا كانعتاذر حيت خليتك وماكنتش كانجاوب

تارا : ماتحتاجش تعتاذر كل الغلط نتاعي

عدنان : قالت شيماء أنك اعتاذرتي منها واش فعلا استوعبتي غلطك

تارا : حاليا مابغيتش نفكر فداكشي أعدنان كايأزمني ..(شافت فوسيم ) إيلا ماكتابش كاع وولدت عندي وسيم

عدنان خررج فيها عينيه وسرط ريقو ) تارا وسيم ماشي ولدنا وسيم ولد ولد عمك وولد خوية وملي غانرجعو للقصر غانرضوه لمو

تارا شافت فيه بعينين دامعين ) عاارفة أعدنان أنا ماشي حماقيت باش نحيد لولد لمو ولكن راك شفتي على عينيك شيماء قلبها كبير لابغيت نبقا ندوز معاه وقت بزاف هي ماغاديش ترفض أو تحيدولي

عدنان : علاش كاتهضري على أساس عمرنا نولدوو راه بعينيك شفتي التحاليل وسمعتي الطبيبة قالت مشكلتك نفسية ماشي عضوية أو هرمونية فا ممكن جدا نولدو

تارا : مابقاش كايهمني

عدنان تنهد ) باربرة جاكلين وأيار اعتاذرتي منهم ؟

تارا : مزال حتى نرجعو للقصر (ووقفات وهزات وسيم) غانتمشا بيه شوي جنب لبيسين

عدنان : واخا

تارا وقفات كاضحك وتمشات حتى لجنب بيسين كبيير ليكان خاوي من ناس فقط بعض الشباب لي كايعومو بعييد وبقات كاتمشى وهي كاتهضر وضحك مع وسيم )

تارا : حبيب عمييتو هااح علعويينات الله يرزقني ببحالك ألبوكوص

(وهي كاتمشى جنب لبيسين ..وعدنان جالس مكانو حااضيها وكايفكر شحال كاتبان فرحانة وكيفاش كاتعامل وسيم بحنان ..تنهد ودعى من قلبو يجيهم ولد او بنت فأقرب وقت …وهو حاضيها بانوليه طفلين يكونو بعمر العشر سنوات ..كايتجاراو جيهتها واحد هاز كورة نتاع الآخر لي تابعو بغا كورتو وكايغوت ..قلبو تهز من مكانو ملي شافهم دازو جنبها وواحد منهم قاصها بالجهد ومع الطالون زلقات ليها رجلها وغوتاااات بجهد من بعد طاحت هي ووسيم فلبيسين لي غاارق ومكاتعرفش تعووم …عدنان ناض طافج كاايجري ناحيتها ولكن سبقوه تلاث أشخاص تلاحو موراها فلبيسين …كانو تلاث متحولين من فرقة العدالة لي مراقبينهم ..فا بسرعة تلاحو موراها و بسرعة خرجووها وهي كاتشهق ومعععنقة وسيم بين يديها مزييرة عليه وهو لي مكايتحركش …عدنان جهل بالخلعة طلعوها وهي كاترعد وتجمعو عليهم الناس ..عدنان بسرعة هز وسيم عندو لي ساد عينيه ومكايتحركش …قلبو سكت بالخلعة وبسرعة حطو و بدأ كايضغطليه على بطنو بشوية ويديرليه التنفس الآصطناعي …ولكن وسيم مكايتحرككش …. وتارا كاتغوت وغاتهبل بالبكاء …
و واحد من المتحولين لي جبدو تارا ..عيط مباشرة لجاسم خبرو )
❤الفقرة 11❤
⚜⚜⚜

فالقصر شيماء وجاسم عريانين كليا ومتكيين على فوطوي فدريسينغ نتاعهم وهي فحظنو )

شيماء : نمشي نجيب جبار

جاسم : حتى نهضر معاه أولا

شيماء تكعدات وشافت فيه مبتاسمة ) هو فعلا غايطلع نسخة منك وهادشي مفرحني

جاسم ابتاسم ) ماتتأمليش بزااف

شيماء : كيفاش

جاسم : واالو غيير خوك قاضي الغرض فولدي ولكن كايعجبني داكشي لي كايعلمو غاينفعو أحيانا

شيماء : مافهمتش علاش إيفان أشنو كايعلم لجبار

جاسم : how to be a devil

شيماء : كيف تصبح شيطان ! هاء علاش كاينة شي مادة كاتقرا بحال هكا

جاسم : كاينة عند لمفروح دخوك (قاطعو رنين خاص فسماعتو باش كايتواصل مع متحوليه ..وتكعد لبس شورطو ووقف هزها شغلها ودارها فوذنو وغير سمع أش قال ليه المتحول عن الحادث لي وقع وعن وضعية وسيم وهو يجمد مكاانو وغوت )

جاسم : شنووووو؟

شيماء قلبها قفز ووقفات بسرعة لبسات بودي ديالو سترات نفسها)

جاسم : هاني جاااي(وقطع وهز بودي لبسو بسرعة )

شيماء : ش شنو واقع مالك

جاسم شاف فيها : واالو غير مشكل فالشركة بقاي مع جبار وسليم (واختفى )

شيماء سرطات ريقها وحسات أنو كذب عليها )
⚜⚜⚜⚜

فلبارك :

ناس مجمعين وعدنان وتارا لوسط …عدنان كايدير التنفس الإصطناعي لوسيم وكايضغط ليه على بطنو مرة وجوج وتلاثة عاد بدأ وسيم كايكح وكايخرجليه الماء من فمو ونيفو وحل عويناتو بزز وبدأ يبكي بقوة ..عدنان هزو عندو معنقوو وتنهد براحة وكولو كايترعد … واخا هكاك خاصو يطمن عليه فا ناضو هو وتارا بسرعة ركبو سيارتهم وخداوه لمستشفى العائلة وطول الطريق وتارا معنقاه وكاتبكي وحتى الصغير ماسكتش من البكاء …وصلو لمستشفى لستاركس ..وبسرعة عطاوه لطبيبة أطفال فحصاتو ولقات أنه بخير بدلاتليه ثيابو المبلولة وعطاتو حقنة باش مايمرضش بالزكام أو ترتافع حرارتو …وطمناتهم عليه وخرجات

تارا كلها كاترعد وشاداه وعينيها حمريين بالبكاء ) هئ بسبابي بسباابي هئ كنت غانقتلو كنت غانقتلو وهو أمانة عندي أمانة

عدنان حيد لفيست نتاعو ودارهاليها على كتافها وهي لي كلها فازكة ) تهدني أتارا كان حادث والغلط ديالي مكانش خاسني نخليك توقفي جنب لبيسين

تارا يالاه غاتهضر حتى تفتح عليهم الباب بقوة ودخل جاسم كايلهث وبسرعة خدا ولدو من عندها وعنقو وتنهد براحة كايبوس فيه أما تارا حنات راسها )

عدنان : ج جاسم سمعني…

جاسم قاطعو ونطق بحدة ) مابغيت نسمع والو حاليا أعدنان

تارا: هئ هئ عدنان مادار والو أجاسم أنا سباب هئ

جاسم شاف فيها ) أنا مالمت حتى واحد فيكم أتارا (شاف فوسيم لي كايشوف فيه ونويفو حممر ) فقط ترعبت على ولدي
عدنان : كنعتاذر

جاسم شاف فيه وحول نظرو لتارا )ماكاينش علاش أعدنان فقط شيماء مابغيتهاش تعرف بهادشي لي وقع بمرة وهذا أمر

عدنان : أمرك

تارا : واخا

(جاسم خلاهم واستدار وهو هاز ولدو وخرج وهما تابعينو من الخلف ..وصل لسيارتو وركب وسيم فكرسي الأطفال فالخلف ..وركب هو مكانو وكسييرا وتبعو عدنان من الخلف …وجاسم طول الطريق وعينو غير على ولدو وقلبو مزال كايضرب بقوة من الخوف …وصلو للقصر وخرج من سيارتو هز ولدو …وشاف فتارا وعدنان لي خرجو من سيارتهم …)

جاسم خنزر فتارا لي ماسكتاتش من البكاء ) تاارا قلت شيماء ماتعرفش بهادشي لي وقع ويلا شافت حالتك هكااا هي غاتشك

تارا بسرعة مسحات دموعها وتفاجآت بجاسم مد ليها وسيم )

جاسم : رديه لشيماء نتي باش ماتشكش

تارا شداتو عندها معنقاه ونطقات وهي حانية راسها ) شيماء واعداتني تخليني نعسو حدايا الليلة

عدنان خنزر فيها وغووت ) لا غاترديه ليها أتارا

جاسم : مااتغوتش عليها أعدنان (شاف فتارا وبلا خاااطرو نطق ) ملي واعداتك إذن نعسيه حداك الليلة ولكن هاذ المرة ردي بالك

تارا ابتاسمات ) واخا كنواعدك تاغانردليه لبال وكنعتاذر (شدات لجاسم فيدو ) على كل شيء أجاسم فعلا كانعتاذر هئ وملي طحت بيه فلبيسين كانعتاذر هىء والله تاحاولت نطلع لكنو كان غااارق بزاف

جاسم : عارف فا نساي الأمر (باس ولدو وخلاهم ودخل )

عدنان شاف فتارا ) من الأحسن أتارا رديه لشيماء ..كون وقعاتليه شيحاجة كان قلبي غايسكت❤الفقرة 12❤
تارا شافت فيه بحزن ) غير هاذ الليلة أعدنان غير نحس بإحساس أن طفل ينعس جنبي وفحظني ولو غير مرة وفصباح غانردو لشيماء وعمرني نعاود نشدو ..أصلا أنا منحوسة وعارفة هادشي …

(واستدارت دخلات وخلات عدنان واقف مكانو كايخمم فكل آش وقع …لو حصل مكروه لوسيم بآشمن وجه كان يشوف فجاسم او شيماء ..)

⚜⚜⚜

فجناح شيماء لي دوشات ولبسات وبعدها مشات لجناح جبار وجابتو معاها لجناحها وفيقات سليم عطاتهم لكوتي نتاعهم ودارت فيلم كرتون وجلسات وهما فحظنو كايتفرجو وهي قلبها مقبووط …خدات هاتفها كاتصوني لجاسم ولكن لقات بلي نسا هاتفو فالجناح …بقات جالسة على أعصابها ساعة عاد دخل جاسم ..ووقفات بسرعة شدات يدو )

شيماء : أشنو وقع أجاسم

جاسم شاف جبار ورجع شاف فيها ) والو قلت ليك مشكل وحليتو ..تارا وعدنان جاو من الأحسن تمشي ترضعي وسيم

شيماء : احم هو راه واعدتها تنعسو حداها هاذ الليلة

جاسم : واخا (خنزر فيها) فقط هاذ الليلة وآخر مرة أشيمااء تقطعي هكذا وعوود قبل ماتشااوري معايا فهمتييي آخر مرررة ..

شيماء خلعوها تعابير وجهو ) و و واخا ش شنو واقع معاك

جاسم تنتر منها ): سيري رضعي لولد وبقاي معاه حتى ينعس

شيماء مافهماتوش ) و واخا ( وهزات بينوار لبساتو وخرجات …جاسم شاف فجبار لي كايشوف فيه ويرجع يحني راسو …وتقدم تاوقف عليه)

جاسم : جبار

جبار وقف تايبكي وبسرعة عنقو ) وا والله منعاود أبابا فهمت واستنتجت أن الكذب خايب وعندو نتائج خايبة وعملني نعاود نكذب عليك كنعتاذل أبابا غير ماتبقاش مقلق

جاسم تحنا عندو وعنقو ) وعلاش كاتبكي

سليم لي كايشوف فيهم ) زبال بكاي أنايا مطانبكيس

جاسم ابتاسم وجبار خنزر فسليم مارضاش ومسح دموعو ) أنا ماشي بكاي

جاسهم هزو عندو وباسو ) نتا البطل ديالي لي كايفهم وكايستوعب كل شيء

سليم ميل فمو ) وأنايا

جاسم جلس جنبو وعنقو هو الآخر وتنهد براحة ويديه مزال كاترعد وكايفكر فوسيم لي كان غايخسرووو اليوم …فكرة ان أحد ولادو توقعليه شيحاجة ولات مرعباااه )

جاسم وهو معنقهم بجوج ) : وحتا نتا اولدي وحتا خوكم وسيم بتلاثة بيكم أبطال ديالي

جبار : غانعس حداكم

سليم : وانايا

جاسم : واخا بجوجكم تنعسو حدايا

⚜⚜⚜⚜

فجناح تارا لي بدلات ثيابها وجلسات جنب وسيم حتى جات عندها شيماء وخداتو كاترضعو وكاتشوف فتارا لي غير سااهية )

شيماء : تارا

تارا : أمم نعام

شيماء : مالك أشنو وقع وفينو عدنان

تارا : غايكون بقا لتحت

شيماء شافت فوسيم لي نعس ) مالو نعس دابا غريب حيت هو مكاينعسش فهاذ الوقت

تارا : أحم غايكون غير عيا نهار كولو وهو فايق

شيماء حيداتلو لبزولة وباستو ويالاه غاتحطو حتى نطقات تارا )

تارا: غير خوديه

شيماء شافت فيها باستغراب )
تارا ابتاسمات بزز حابسة دموعها ) من الأحسن ينعس جنب ماماه يعني ايلا فاقلي فليل ماغانعرف ماندير ههه واش نجي نفيقك نتي وجاسم حشومة

شيماء ابتاسمات ) واش متأكدة

تارا : آه (عنقاتها ) شكرا بزاف دوزت معاه وقت زوين واخا كنت غان …(وسكتات)

شيماء : شنو ؟

تارا : ههه كنت غاناكلو هه ولدك حلوو ومهدن …كلهم حتى جبار وسليم كايحمقوو اشيماء وتعاملهم زوين معاك كايبغيوك بزاف

شيماء : حتى نتي غاتولدي أتارا وأنا متأكدة غاتكوني أم عظيمة

تارا :إن شاء الله

شيماء وقفات ) إذن غانمشي دابا وفالغذ صباح نجيو عندك أنا ووسيم

تارا : هه واخا

(شيماء خرجات وغير سدات عليها لباب ..تارا انفاجرات بالبكاء حتى دخل عليها عدنان لقاها فتلك الحالة وعنقها )

تارا: هئ شفتي شحال أنا منحووسة هئ كان لولد غايضيع بسبابي.

عدنان : تهدني شششت ماشي بسبابك
❤الفقرة 13 ❤
تارا كاتحرك ليه راسها بلا بهيستيريا ) أنا أنا هئ كون مات غرقا هئ

عدنان : كان مجرد حاادث أتارا تهدني وحتا نتي كنتي غاتغرقي

تارا بدات تغوت ) لالا أناا سباااب أنا لمنحووسة أنا أنا (عدنان شافها دخلات فهستيريا وناض بسرعة لحقيبتو الطبية وخدا منها حقنة مهدئ وأسرع عندها حيت بدات ضرب فراسها ..ودقهاليها وعنقها عندو حتى ترخااات..ونعسات فحظنو …وهو تنهد وعرف أنها خاسها ضروري طبيب نفسي وإلا غاتحماق او تدخل فاكتآب وغايخسرها …)
⚜⚜⚜

فجناح جاسم وشيماء ….

شيماء دخلات هازة وسيم لي نااعس ..لقات جاسم دوش هو وولادو ولبس لجبار وسليم بيجامات ..فاغير شافها داخلة بسليم ووقف بسرعة شدو من عندها وعنقو …وهي استغربات )

شيماء : أمالك

جاسم قلب ليه حرارتو لقاها عادية ) والو (شاف فيها) علاش ماباتش عندهم

شيماء : ماعرفتش تانا استغربت تارا كانت متلهفة تنعسو حداها ودابا قالتلي ماغاتعرفش تقابلو فليل

جاسم : أحسن (خنزر فيها ونطق بحدة وبنبرة تهدييد ) وآخر مرة وسيم تعطيه لشي حد يخرجو فهمتي وحتى جبار وسليم ولادي آخر مرة يخرجووو بدوني

شيماء : تقدر تشرحلي مالك اجاسم

جاسم : مامالييش هضرة وحدا وقلتها ولاديي يخرجو نكوون أنا معااهم واااش فهمتي

شيماء : جاسم دابا ..

جاسم قاطعها وغوووت حتى قفز ليه وسيم فيديه وجبار وسليم شافو فيهم مخرجيين عينيهم عمرهم شافو باباهم غوت هكا على ماماهم )

جاسم وكل عروقو خرجوو وغوت) وااااااش فهمتيييي

شيماء قفزهااااا سرطات ريقها مخرجة فيه عينيها ) و واخا ف فهمت ف فهمت

جاسم خنزر فيها وشاف فوسيم لي حل عويناتو وبغا يبكي وهو يبوسو ومشا جلس على سريرو جنب ولدية وعنقهم عندو بتلاثة …..اما شيماء بقات واقفة مكانها مصدومة وكاتشوف باستغراااب مافهماتش مالو ….تنهدات ومشات للدريسينغ بدلات ثيابها …وبزز حابسة لبكية لبسات بيجامة حريرية سروال وبودي نتاعو ..وخرجات لقات جاسم ليشاد عندو وسيم لي فايق …وحاط أمامو رقعة سطرنج كايلعب هو وجبار وسليم جنبهم كايتعلم ..وجلسات جنبهم )

شيماء : باش تعشاو نطلب عشاء

جبار : بغيت سوشي

سليم : كلاث (كلاص)

شيماء شافت فجاسم ) جاسم ونتا

جاسم بلا مايشوف فيها ) بحال جبار

شيماء سرطات ريقها و استغربات من برودو … ووقفات خدات هاتف لفيكس وعلمات الخدم يطلعو ليهم العشاء ..ورجعات جلسات جنبهم وعينيها غير على جاسم )

شيماء : عطيني وسيم نشدو وركز نتا فلعبتك

جاسم : لا

شيماء : جاسم تقدر تقولي مالك

جاسم شاف فيها مخنزر ) والو

(شيماء خنزرات فيه هي الأخرى ووقفات خلاتهم وهزات هاتفها وخرجات للبالكون وجلسات بوحدها …وجبار غير كايشوف فيها وفباباه …

جبار : بابا واش ماما قلقاتك

جاسم تنهد وشاف فيه ) لا ماماك قلبها الأبيض كان اليوم غايتسبب لينا فكارتة (وشاف فوسيم )

جبار : مافمتش

جاسم : والو أجباار ..(شاف فسليم) سليم أجي لعب مع خوك علاما نرجع (وحط وسيم الصغير جنبهم ووقف ..اتاجه للبالكون عند شيماء وجلس مقابل معاها )

جاسم : شيماء

شيماء شافت فيه )

جاسم تنهد ) كنعتاذر حيت غوتت

شيماء : شكون عيط ليك أجاسم وفين مشيتي ماتقوليش الشركة حيت ماتيقتش

جاسم مسح على وجهو ) كان مشكل عند واحد من المتحولين ومشيت حليتو لاغير

شيماء ماتيقاتوش ) غانوض نعس أحسن من أني نسمع لأكاذيبك (وقفات تمشي وهو شد يدها ونطق )

جاسم : تارا طاحت فبيسين غارق وهي هازة وسيم

شيماء خرجاات عينيها وجلسات فاشلة ) ش شنو

جاسم تنهد) كيما سمعتي كانت هازة وسيم وطاحو فبيسين ولولد كان غايغرق

شيماء دم هرب من وجهها صفااارت وبدات تبكي بقوة وجاسم عنقها )شووت تهدني غاتخلعي الأولاد ..هادشي علاش قلتليك ممنوع لولاد يخرجو بلا بية

شيماء : هى وسيم هئ

جاسم : هو بيخير ماعندو والو عدنان عتقو (شاف فيها ) تارا لامت نفسها فا ماتقوليليها والو ديري كأني ماخبرتكش بهادشي

شيماء حركاتليه راسها بواخا ومسحات دموعها وناضت كاتجري دخلات هزات ولدها الصغير وعنقاتو كاتبوس فيه وتبعها جاسم)

جبار كايشووف فيهم استغرب) مالكم ؟

جاسم : والو ألبطل

( جلس جاسم كايكمل اللعبة مع جبار وشيماء غير معنقة فوسيم وكاترعد ….دخلو ليهم الخدم العشاء لي طلبو وتعشاو واخا غير جبار وسليم ليكلاو ..أما شيماء غير معنقة فوسيم وكاتبوس فيه وجاسم غير كايوكل فولادو وكايشوف فيها …كملو أكلهم وتكاو كلهم بخمسة مستفين فوق السرير ….شيماء وفحظنها وسيم وجنبها جاسم وفحظنو جبار وفجهتها الأخرى سليم معنقها ..طلب منها جبار تغني وبدأت تغنيليهم أغنية بعد أخرى حتى نعسو كلهم وهي بدات تبكي بلحس وعينيها على وسيم حتى عنقها جاسم من الخلف ومد يدو كايمسح ليها دموع ونطق بهمس )

جاسم : تهدني

شيماء جاوباتو بهمس ) لو وقعاتليه شيحاجة نتسطا هئ مابغيت تاواحد منهم توقع ليه شيحاجة أجاسم

جاسم :ماغايوقع ليهم او ليك والو كانواعدك
…يتبع 🖤الجزء 358🖤

بعد مرور أربع أيام …أقيم حفل سبوع فخم لزوزو زليخة الصغير …حفل لي أقل مايقال عنه ^^بينك^^ 💗 وردي أو زهري …بحيث قصر لستاركس كولو تحول للون الوردي أصبح كقصر الباربي …ديكورات أثاث بوالين لساقات ….كل شيء زهري اللون حتى الأكل حلويات مارشميلو وماكارون وفطائر …وعصائر من فريز وتوت وكل ماهو بينك … وبطاقات دعوة باللون الوردي أرسلت للمدعووين متحولييييين من مختلف العشائر ..مع ملاحظة ضرورية بأنه ضروري على النساء المعزومات يلبسو البينك ويجيبو معن أطفالهم والبنات حتى هن يلبسو لبينك (اللون الزهري) وهاذشي برغبة من إيفاان ….. حتى من نساء العائلة لستاركس كلهن لبسو فساتين أميرات باللون الزهري..وزوزو كذلك ..أما الرجال الكبار والأطفال الصغار لا لستاركس وا لا المعازيم لبسو أطقم سوداء….وكل تنظيمات الحفل وقف عليهم إيفان ااديكور الأكل الموسيقى هو لي اختار كل شيء … وطول الحفل وهو هااز بنتو كالأميرة الخلابة بين يديه بعويناتها الزرق وشعرها الذهبي فنة كاتبهر وأي طفل بغا يبوسها ماكايخليهش يالاه جبار وسليم وخليل وفارس ليكايخليهم يقربو منها …أما باقي أطفال المتحولين ممنوووع …

جبار سليم وخليل وفارس تلاقاو مع عصمان (ابن ديما وجوكار ) وكملات العصابة ..وجمعو عليهم باقي أطفال العشائر المتحولين لي و بقيادة جبار عطاوها غير للعب والضحك والأكل طول الحفل حتى للأخير وزبلووها سالاو الحفل بكارثة …بحيث مشاو لخلف القصر لي فيه حاطين ليكارد الألعاب النارية لي كان خاسها تطلق فنهاية الحفل ..وهوما يهزو المفرقعات الصغيرة الحجم ..ماشي الألعاب النارية الكبيرة فقط مفرقعات صغيرة ….ودخلو بهم لوسط الناس وسط الحفل ووسط قصر لستاركس وخدموها ووسط حشد من المتحولين بداو المفرقعات كايتطلقو كالرصاص … ..والمتحولين شي هارب شي يغوت شي مافهمش كاع شواقع …(قنبلو لحزاق كامل هاذ جنون 🤣) وواحد من الشهب دالمفرقعات طاح فوق الطاولة دلبيفي وشعلات العافية فلاناب …وشدات فالستائر وبعض الأثاث ..كانو غايشوطو القصر كولو لوما تجمعوش متحولي قوة الماء طفاو تلك النار …والمتحولين الآخرين حيدو باقي المفرقعات للأطفال ووقفو التي كاتفرقع منها …..فالأخير جاسم ستف قدامو كل أطفال المتحولين المشاركين فالجريمة ومنهم أطفال لستاركس اكتر من ربعين طفل وجمعهم فمحاكمة 🤣…خلاهم كايبكيو بالخلعة غير بتخنزيراتو أما ملي غوت عليهم شي اطفال بالو فحوايجهم بلخلعة … ..وجبار مباشرة اعتارف أن الفكرة فكرتو وكانو بغاو غير يلعبو …وهو ليقاليهم مكان الألعاب النارية …جبار لي مابقاش كايكذب بمرة كايزبلها ويقولها لباه نيشان …فا جاسم عاقبو بالحجز فجناحو تاني وهاذ المرة لخمس أيام كلها بدوون مايعتب باب الجناح …. ..وفارس عرف انو ماغاااايقدرش يجلس خمس يام كوولها بلا جبار …فا هز يدو وقال لجاسم أنه هو لي لاح المفرقعات على لاناب حتى تحرقات ومن تما بدات العافية …وفعلا كان هو أول واحد شعل لعافية …وبعدو هز عصمان يدو وقالهم أنه هو لي حرق الخوامي وحتى هو غير باش يبقا مع جبار …فا جاسم شركهم فالعقاب معاه وتحجزو لخمس أيام فجناح واحد …وعاد عطاهم جاسم عقوبات جبار يحفظ كتابين ويلخصهم …وعصمان وفارس لي ماشي نوابغ وهاذشي كايفوق عمرهم ..عطاهم يكتبو مقولة أربع مئة مرة بخط صحيح ….وكذلك منع على ماواتهم يطلو عليهم طول مدة حجزهم فقط كايدخل عندهم هو دياب وجوكار لا غير …. وواخا هكاك شيماء فينما لقات السلتة كاتمشي عند جبار تاكايجيليها جاسم …أما جاكلين وديما مايقدروش يخالفو أوامرو حتى ضحك …
ديما هاذ الأخيرة لي فرحااانة بصداقة ولدها عصمان بجبار وديما كاتوصي فيه يبقا لاسق فجبار ويويلي صاحبو ..ومن الصغر وهي كاتلسقو فجبار ..ولكن عصمان مزالو طفل وبريء وأصلا عزيز عليه جبار وفارس حيت هم بتلاثة أعمارهم متقاربة مفاوتين غير بشهراين بيناتهم وبين جبار اما فارس وعصمان فامولودين فنفس الشهر ..الشيء لي مخليهم قراب من بعض بزاف وحتى جبار عزيز عليه عصمان …بدون مخططات ديما وألاعيبها حيت هي عندها عدة نواايا

Leave a comment