Skip links

قصة : الوحش ذات القزحتين ج 49

 38,231 عدد مشاهداات

🎩#وحش_ذات_القزحيتين🎩

✏للكاتبة ✏ chaymae ouaj

💎الجزء 352 💎

صباح اليوم الموالي كل العائلة والظيوف متواجدين فحفل سبوع والختان لجبارو الصغير ..بحضور كل الظيوف ووصول جد جاسم بريان وخالو هانتر …الجد زيدان والجد عرفان وقفو على كل شيء وبحضور جاسم وكل رجال لستاركس وباقي رجال العشائر تم دبح ثور وبقرتان وعدة خرفان تسلخو وتجهز لحم بعضهم داوه الأعمام علي ومعاذ وناصر بمساعة ليكارد تصدقو بيه للخيريات والمياتم مع قدر مالي معين من طرف جاسم … والآخر جهزوه ليشاف دالقصر للغذاء ….شواء وكباب وكل الأطباق التقليدية المغربية … وفالوقت لي الرجال مشغولين بذبح الأضاحي ….البنات والسيدات لي كلهن بقفاطين مغربية تقليدية راقية حتى الظيفات لبسو قفاطن لي هداوهم لهن هيلدا وسوزي…وجالسين فصالة تقليدية على أنغام موسيقى الناي الهادئة والطاولات مزية بالحلويات المتنوعة والشاي الأخضر والنقاشات جنبهن ليبغات تنقش نقشوليها ..إلا شيماء وجبار وإيميليا لي مزال مانزلو ….💎

🍀🍀🍀🍀🍀
💝💝💝💝
تزوجي واعطي قلبك ل من ينظر لك وكانك اعظم انتصارته !❤👌🏻
💝💝💝💝
في جناح شيماء :

(إيميليا بقفطان أحمر خفيف … وكاتلبس لجبار ليي يالاه دوشاتليه …جليليبة بيضاء من الحرير الحر وعقيدات ألماس وطربوش أحمر مع بلغة صفراء مطرزين بااذهب ..أما هو كيشووف فيها وهادئ وهي فرحاانة بيه شبعات فيه بوسان …)

إيميليا : إيفلين سربي أبنتي ناس كايتسناوك

شيماء جاوباتها من داخل دريسينغ ) واخا أماما واحد ربع ساعة ونكمل

إيميليا : ويخليلي لحبيب لغزال أنا جداك غاتبقا تعيط ليا جداتي ياك ألحبيب

جبار غير كيشوف وكايحرك يديه …حتى دخل جاسم بشورط وبودي بثياب ملطخة بالدم حيت هو لي دبح الثور ..وإيميليا شافت فيه وخرجاات عينيها ومدات يدها حطاتهم على عيون جبار مايشوفوش هكاك)

إيميليا : أحم لورد هداك هداك دم لحولي ياك ياكا

جاسم ابتاسم ) ثور ليدي إيميليا (ربع يديه) واش ماشي أحسن نرفعو الكلفة بيناتنا تقدري تعيطي ليا باسمي بلا اللورد وأنا نعيطبيك كيما كانعيط لهيلدا ^ مي ^

إيميليا سهاات فيه وفابتسامتو ووقفتو الرجولية وهو مربع يديه وعويناتو وكلامو فرحها )

إيميليا فخاطرها : (يااااه شحال زويين سعدااتك أبنيتي يا إيفلين //…فاقت من أحلامها وتزنكات ) أحم بصح أهاه تانا نبق نعيط ليك ولدي بلفرحات علية أولدي

جاسم مزالو مبتاسم) إذن تافقنا أمي

إيميليا قلبها كايفرفر ) أحم واش ندخل نوجدليك دوش حيت إيفلين لابسة كفطان وطوييل غاتكرفص راسها لادخلات للدوش تقادوليك

جاسم : سميتو قفطان وبلا ماتعذبي راسك غانقادو بنفسي (شاف فجيهت دريسينغ) أنا نشوفها تقدري تسبقينا ودي معاك جبار

إيميليا وسعات ابتسامتها ) بصصح نهبطوو أنا

جاسم : إيلا بغيتي تقدري تهبطيه

إيميليا هزاتو ووقفات فرحانة ) أكييد وماغانعطييه لتاواحد ياحليلي (باست جبار لي خنزر) أنا نمشي ماتعطلوش أولدي وقول لإيفلين اني ديتو

جاسم حرك لها راسو بواخا وهي خرجات هازاه…وهو مشى فاتجاه دريسينغ هكاك بحوايجو عامرين دم …دخل لقاها بقفطان ملكي راااقي وفخم مستور وكوولوو مطرز ومنبت (الصورة) وطوييل كايتجرجر مع الأرض ومضمة من الذهب مع مجوهراتها الغالية ….بتسريحة شعر راقية ومكياج محترف ..واقفة قدام فيترينة برفوف كلها عامرة بلي تااج (الصورة) ..وباين فيها محتارة أي واحد دير …قرب منها وهو كايتأمل قفطانها من الخلف ..وقف خلفها وشاف فلي تاج ومد يدو خدا واحد ذهبي كبير وفيه أحجار زمرد بلون قفطانها وعطاه ليها وهي استدارت شافتو ملطخ بالدماء وخرجات عينيها بررعب وغوتات )

شيماء : أويليي أش أش هادشي دم دم دم

جاسم : شششووت تهدني هذا دم الثور لي دبحت ماشي دمي

شيماء عاد تنهدات براحة ) طيرتييها مني خاسك دوش بسرعة باش نمشيو (مدات يدها للحيتو الطويلة المبعثرة كاتمشطها لو بصباعها )
الصورة : شيماءالفقرة 1 من نفس الجزء 👑

شيماء عاد تنهدات براحة ) طيرتييها مني خاسك دوش بسرعة باش نمشيو (مدات يدها للحيتو الطويلة المبعثرة كاتمشطها لو بصباعها )

جاسم كايتأمل فيها بحب وسع ابتسامتو ونطق )

جاسم : i knew what love is my queen only when i found you (عرفت معنى الحب ملكتي فقط عندما وجدتك )
Don’t forget my queen the day that we met it tchanged history at least
for me
( لا تنسي ملكتي أن اليوم الذي إلتقينا فيه غير الزمن والتاريخ بالنسبة لي/شاف فيها بنظرة كلها حب ونطق ) im sooo lucky yes im my queen (باس يدها) because some people search their whoole lives to find what i found on you (أنا محضوض بزااف آه يا ملكتي حيت بعض الناس يبحثون طول حياتهم للعثور على ما وجدته انا فييك)
till my laast day i”ll be loveing you my quee♡een(حتى آخر يوم بعمري سأظل أحبك يا ملكتي)

(شيماء لي ماقدراتش تحبس دموعها فقط كاتسمع لكلامو لي من أعماق قلبو وكيفاش كاوصفها بالملكة وكاتأمل تعابير وجهو الصادقة ..باسها فخدها ومد يدو جمد ليها دموع بلا مايقصها حيت حالتو بالدم )

جاسم : ششت غاتخسري مكياجك

شيماء : هئ سير دوش باش نعنقك حيت بغيت نعنقك فهاذ اللحظة ونعنقك نييت نبعجك

جاسم ابتاسم) واخا خمس دقائق تلقايني حداك ديري تاج لي اختاريت ليك

شيماء حركاتليه راسها بواخا )

جاسم: جبار راه هبطاتو ماماك فاتسنايني نهبطو بجوج (واختفى من أمامها بقوة التنقل يظهر فدوش)

💎💎💎

فالأسفل إيميليا لي غادا هازة جبارو وفرحاانة كاتتباها بيه دازت من جنب الرجال والجد زيدان شافها هازاه وهي تجيه طيارة ومشا كايجري ياخدوليها ولكن مالحقهاش حيت هي دخلات بيه للصالة عند النساء ولبنات ..وماقدرش يدخل عندهم حشم 😂 ورجع فحالو عند رجال مفقوووص ….)

إيميليا سلمات عليهن وجلسات وسط هيلدا وسوزي ليبداو يتغزلو فيه )

سوزي : حبيب عمتووو(شدات يدو باستها)

الجدة : ههه شوف لعوينات دلخوينز لمخنزر ههه سبحان الله غير باه محطوط

هيلدا شافت فإيميليا ) : فين شيماء

إيميليا : مع راجلها شوي وينزلو

(لبنات أيار وتارا وباربرة وأليشا وجاكلين لي جالسة جنبهن سلمى خطيبة أمير وديما وهن كايهضرو غير مع سلمى ويرحبو بيها ويتعرفو عليها وهي من النوع الخجول ولكن بااين عليها الفرحة فحين منخلييين ديما وماحاشاتها ليها تاوحدة فلبنات )

ديما لي مفقووصة حيت بغات الأضواء تلقى عليها ولكن لبنات ماعطاوهاش فرصة مهتمين غير بسلمى.. وملي دخلات إيميليا بجبار كل السيدات عيونهم غير عليه وهي مكاينش لي مسوق ليها فا بقات كتشوووووف فجبار وثيابو ونطقات بنبرة فيها نوع من السخرية )

ديما : هيه أشداكشي ملبسينو

شافو فيها كلهم )

تارا نطقات بهمس سمعوها غير لبنات ) يخ هاهي تبدا تاني

باربرة : وبربي ماغانسكت ليها

جاكلين : باربرة من الأحسن سكتي وخليها تهضر بلا مانجبدو صداع

أيار : تيعندااك خاسها درس شفتها قبيلة كاتأمر وتنهي فخدم القصر وكاتغوت عليهم فقصاتني

أليشا : حتى أنا شفتها لو سمع خوية جاسم ولا شيحد من رجالنا الطريقة باش كانت كاتتعامل مع الخدم كأنهم عبيد عندها ماكانوش يسكتو بمرة حيت حنا مكانهينوش الخدم عندنا

باربرة : غير خليوها عليية

الجدة جاوبات ديما ) : هاذي جلابة أبنتي لباس تقليدي

ديما ضورات عينيها بملل) ومالقيتو ماتلبسو ليه

باربرة : انتابهي لكلامك آنسة ديما هذا ليكاتهضري عليه بأسلوب استهزاء هو جبار أسد جاسم آل ستاارك خلف آل ستارك والرئيس المستقبلي لكل عشائر المتحولين وااهجناااء .. الهجين لي بمئة قوة والفريد من نوعو لي عمر ماغايتولد هجيين او متحول بنفس قواه (ابتاسمات بشر) وهاذ الجلابة ليماعجبااتكش هي من تقاليدنااا وراها مصنووعة خصييصا له وفكمها أول حرفين من أسمو JA مطرزين بالذهب وهي ثوبهاااا من الحريير الحر ودوك لعقيدات لي فيها رااهم ألماس وشفتي داك طريبيش وديك لبليغة مطرزين بالذهب الخالص واللبسة ككل هدية رئيس العشيرة السعودية لجاسم ولي تصنعات خصييصا لجباار وجاسم وبابا وكل واحد من خوتي وعمامي عندهم بحالها …(وابتاسمات بشر)

ديما مخررجة عينيها فلبسة دجبار فحين باقي السيدات غير كايشوفو …أما هيلدا خنزراات فباربرة ووقفات بعصبية )

هيلدا : باربرة أجي معايا واحد دقيقة (وخرجات وباربرة ناضت تبعاتها تالبرات الصالة )

هيلدا: تقدري تشرحييلي أش كاديري ها

باربرة : ماما ديك لمخلوقة كاتعصبني

هيلدا : ونتي سوقك خليها تهضر كاتتباهاي قدام نساء كبيرات العشائر أش غايقولو علينا ها

باربرة : يقولو لي بغااو ماشفتيش هي غير كاتفرعن خليني نسكتها

هيلدا شداتها من دراعها بعنف وخنزرات فيها) سمعييي رااك غير كاتخسري فصوورة وسمعة شيماء وجااسم أمام نساء العشائر وااش عمرك شفتيي خووك او مراتو كايتباهاو بأشياء ماادية قدام شيحد … ونتي غاحاالة فمك وكاتعطي لدوك لعيالات لي لداخل مايديو ويقوولوو لبااقي العشاائر علينا …وكل شيء غاايلصق فشيماااء غايرضووها هي لي متباهية وحاسة برااسها

باربرة عينيها دمعو ) ماما ماشي هادشي ليقصدت

هيلدا يالاه غاتهضر حتى قفزهم بجوجات)

جاسم : أشنوو وااقع

الفقرة 2 ❤
جاسم : أشنوو وااقع

استدارو بجوج لقاوه موراهم هو وشيماء لي كاتشوف فيهم باستغراب)

هيلدا : أحم والو أولدي

باربرة لي بداو يطيحوليها دموع ) كنستأذن (وتخطاتهم وزادت بخطوات سريعة )

شيماء : م مالها شنو واقع أعمتي هيلدا

هيلدا شدات راسها) واالو ابنتي دايرة هي وديما توركانوس كيلمش ولفار غير كاتهضر لبنت كاطير عليها باربرة والسيء فالأمر أنها كاتتباها بشكل مبالغ أمام نساء العشائر

جاسم : باربرة ماكاتباهاش أمي وماشي من عوايدها تتصرف بتكبر أكيد ديك السيدة لي استفزاتها

هيلدا : ولدي بلا ماتشطن نفسك بهادشي غير سير عند الرجال خلي هاذ الأمر علية أنا نتبعها ونهضر معاها ونتي ابنتي دخلي عند السيدات (ومشات تابعة باربرة)

شيماء : تانا نمشي نتبع باربرة

جاسم قاطعها ) لا دخلي عند النساء ماتنسايش مكانتك من مكانتي نتي راك رئيسة كل العشاائر وكل هاذوك النساء لي لداخل واجب عليهن احترامك من الصغيرة للكبيرة فاماتخلي تاوحدة تتجاوز حدها أشيماء وأي تجاوز علميني بيه

شيماء فهماتو قصد ديما) واخا غير كون هاني

(جاسم باس يدها وانساحب مشا لمجمع الرجال فحين شيماء دخلات وباين فيها العصبية ..سلمات عليهم وجلسات جنب مها وشدات ولدها فحظنها كاضحك معاه )

شيماء : حبيبي الأنييق وييتك عالجلابة هه

ديما لي حالة فمها فلباس شيماء) : أحم ليدي شيماء فستانك زوين

شيماء شافت فيها وابتاسمات بزز) اسمو قفطان ماشي فستان

ديما : آه زوين حتى هاذا لي لبست أنا زوين عطاتو ليا السيدة سوزي هذية

سوزي ابتاسمات ليها)

ديما : ولكن (شافو فيها كلهم ) واش ماشي من غير اللائق أن الظيف يلبس ملابس أقل من صاحب الظيافة .. يعني نتي قفطانك كولو كايبري وفيه الأحجار وأنا لي ظيفة عندكم ورئيسة عشيرتي عاطييني قفطان عاديي (قصدها علاش شيماء تلبس حسن منها)

شيماء تنهدات بصوت مسموع خلات كل السيدات شافو فيها وهي خنزرااات فديما ونطقات)

شيماء : لا أسيدة دييما لي هو فعلا غير لائق وكايدل على قلت الحياء والأذب وعلى التكبر هو أنك تاخدي هدية من شخص استاضفك وتعيبيها قدامووو …. (ابتاسمات) وجرأة كبيييييرة منك أنك تقارني نفسك يا رئيسة التوركانووس بيااا أناا شيماء جاسم آلستارك رئيسة أكتر من 204 عشيرة فالعالم ومنهم عشيرتك أدييما ويلا نسيتي نفسك ونسيتي شكون قدامك هاني فكرتك (وغمزاتها)

ديما وكل السيدات خرجو فيها عينيهم وأم جوكار ولات صفراء وكاترعد )

أم جوكار وقفات كاترعد وفيها لبكية وتحنات على ركبتيها أمام شيماء )

أم جوكار : كنعتااذر ماي ليدي هي راه غير هبيلة وماكاتعرفش اش كاتخرج من فمها وكنترجاك مسحيها فية كنترجاك ماتخبريش اللورد بالأمر يقدر يحيد ولدي جوكار من منصبو كأحد العظماء الأربع ويحيد ليه حتى رئاسة عشيرتو بسبب تصرف مراتو قليلة الحياء

شيماء بسرعة عطات جبار لإيميليا ووقفات وشدات السيدة الكبيرة من يدها(أم جوكار تكون فعمر الجدة رجاء أو أكبر ) وقفاتها وجلساتها وجلسات جنبها وباست يدها احتراما لكبر سنها خلاتهم كلهم حالين فامهم )

شيماء : ماقصدتش هادشي ألميمة فا علاش تحنيتي ليا وتاتعتاذري وجاسم وجوكار هم ماشي مجرد زملاء عمل بل أصدقاء طفولة (شافت فديما مخننزرة ) وجاسم ماغايحيدش جوكار من منصبو من أجل سبب تااافه بحال هذا

أم جوكار ابتاسمات بحب وحطات يدها على حنك شيماء ) أبنتي أحم قصدي ماي ليدي كنعتاذر مرة أخرى نتي رئيسة كل العشائر ولك ولائي وولاء كل عشيرتي ومستحيل شيوحدة تقارن نفسها بك ونتي حنينة بزاف وتاتحتارمي الكبير سنا ومامغتراش بمنصبك خسارة من ديما كنت نتمنا لولدي جوكار عروس بحالك محترمة واللورد وكل لستاركس محظوظين بيك

(ديماء تزنكاااات بالعصبية والسم ولا يخرج من عينيها )

أم آرجون لي مخننزرة وماعجبهاش كلام وتصرف ديما ) سيدة ديما باش أنك تقارني نفسك بالليدي رئيسة كل العشائر أو تبغي تكوني بلاصتها (شافت فشيماء ) فا هاذي كاتعتابر خيانة وخااسك ماي ليدي تتصرفي فالأمر وتخبري اللورد حيت هادشي ماكايتسكتش عليه وخاس كل رئيسة عشيرة تعرف حدودها

(شيماء خرجات فيها عينيها أما ديما صفارت وجاتها سخفة وأم جوكار بدات تبكي وتندب)

شيماء : أشنو لا ماشي لهاذ الدرجة (شافت فأم جوكار ) تهدني أمدام راني قلت أش عندي بلا ماتكبرو الأمر ماغانقول والو لراجلي والسيدة ديما غير مأثر عليها الحمل وأنا ماغاندييش عليها (شافت فلبنات وحركاتليهم راسها بالتدخل وهن فهمو )

أيار : ههه أحم أش بانليكم تشربو الشاي

تارا : والحلويات مزال حتى مادقتو منهم

شيماء : آه آه نوضي أ أيار قولي للخدم يجيبو الضيافة

أم جوكاء لي كاتبكي ) شكرا ماي ليدي فعلا كيما قالو عليك قلبك كبير ورحيمة

شيماء : ماكاين لاش تشكريني مدام

أم جوكار شافت فديما مخننزرة ) ونتيي ماغاتعتااذريش من الليدي هاا

ديما : أ ا ه ك كانعتاذر

شيماء : بلاش مامحتاجاش اعتذارك باينلي مدوخك الحمل حتى وليتي تاترگعي …فا هاد الموضوع غانحبسو هنااا سيداتي مانبغيش الرجال يعرفو بأي شيء وقع أو تقال فهاذ الصالة ( كلهن حناوليها راسهم استجابة للأمر حتى ديما وبنات لستارك أما هي شافت فديما مخننزرة ) هااذ المرة دازت ولكن مرة أخرى ماغانسكتش ( وقفات وخدات جبار من عند إيميليا ونطقات) سيداتي استمتعو بجلستكن أنا خاسني نرضع ولدي ومن بعد نرجع لكن (وخرجات وتبعاتها إيميليا)

الفقرة 3 ❤
💎💎

عند باربرة لي من بعد ما انساحبات مشات كاتبكي مباشرة لجناحها ودخلات خبطاات لباب وطرقاتو وجلسات تاتبكي …تبعاتها هيلدا وعيات دق عليها مابغاتش تحل ليها ..تاعيات وهي ترسل رسالة لإيفان لي جا كايجري ..عاوداتليه هيلدا أش وقع بالتفصيل وهو قالها غير تهدن وتمشي هو غايحل الأمر ..هيلدا مشات رجعات عند النساء وإيفان وقف مور لباب عيا يدق )

إيفان : حبيبتي ذهبية الشعر واحلي

باربرة : لارد

إيفان : واش تاتبكي أحلي خليني ندخل ونبكيو بجوج ماتبكيش بوحدك أحبي

باربرة ماجاوباتوش )

إيفان : مابغيتيش تحلي لراااجلك ياااك أباربرتي يااك وأنا مادرتليك والو واش خلطتيني معاهم فالتقليقة

(إيفان يالاه غايهضر تاتحل لباب وهي طير عليه معنقاه وتاتبكي

إيفان : واايلي واش تقلقتي قد هكا على داكشي راه أمر عادي مايستاهلش دموعك

باربرة جراتو وسدات لباب وهي تنفاجر ) هئ مااشي عادي هئ ديك لخرية منلي جات وهي تفووح هئ وتأمر فالخدم وتنهي وتجلس تشهى ولي جابوه ليها تعيبو وتجلس تغوت عالخدم تاتعاملهم كيلعبيد هئ هئ فيين عمرنا غوتنا على الخدم ولا قللنا منهم هئ هئ هئ وتاتصرف فالقصر كأنو دبااها وكلهم ساكتين ليها ماما وعماتي وجدة هئ هئ وفينما جلسنا مجموعين تبدأ تفرعن بمجوهراتها ثيابها أشيائها حملها هئ وملي جيت نوقفها عند حدهاا وليت أنا لي خايبة

إيفان جلسها على السرير ) فرق كبير أباربرة بين أنك توقفيها عند حدها وأنك تولي بحالها وتنزلي لنيفو نتاعها (ابتاسم) ببساطة عاملي الناس بطيب أصلك فلن يجدي تكرارك لتصرفات الآخرين شيئا سوى النزول لمستوى منحط

باربرة خرجات فيه عينيها )

إيفان : هي غير ضيفة غدا غاتمشي فحالها السيء هو لامشات هي وكل الظيفات دايين فكرة غلط على نساء لستارك ونشرو إشاعات

باربرة : ومن بعد جااسم عمرو تسوق لرأي الناس واخا يهضرو تايشبعو وزايدون شكون هذا لي غايتجرأ يهضر بالخايب على رئيس كل العشائر وحرمو

إيفان : هانتي قلتيها شكوون هذا ماشي هااذي راه الرجال ماشي كالنساء أباربرة …النميمة والشائعات والقيل والقال اختصاص النساء ويلا بداو يهضرو ماغايسكتوش

باربرة : حنا عمرنا ديناها فهضرة الناس حتى جاسم

إيفان : جاسم أ باربرة مابقاش مجرد رئيس عشيرة لستارك بل هو رئيس لأزيد من مئتي عشيرة خاس صورتو وسمعتو تكون جيدة وحنا باعتبارنا عشيرتو خاص نحافظو على هاذ الصورة وهادشي لي ماماك بغات تشرحليك …وهو بفظل سمعتو وسمعت عشيرتو وصورتو وقوتو …بمجرد ترشحو للرئاسة صوت عليه أكثر من 190 رئيس بلا حتى مايفكرو جوج مرات وكلهم كانو كايتسناوه غير امتا يترشح باش يترأسهم … مما يعني أنه عندو شعبية كبيرة بين كل العشائر وخاسنا نحافظو عليها ومانضرروش صورتو ….و ديك لخرية كيما قلتي عليها بغات تتفاخر خلييها ..هي هكاك كاتضر غير سمعة عشيرتها وصورة راجلها جوكار ونتي ماتنزليش لمستواها

باربرة : واااو فعلا شيمرات أ إيفان كاتبانلي عبقري وداهية بحال جاسم وبعقلالاك وشي مرات كاتجيني مسرفق ماعندكش ريحت لعقل

إيفان ابتاسم ) ههخخ يااك

باربرة : ولكن شخصيتك هاذي كاتحمق نتا هو أكبر هبيل بعقلو عرفو العالم

إيفان : تي لا ماشي انا مزااال تشوفي جبيبير ديالي حبيب خالو

باربرة خرجات فيه عينيها )

إيفان : غاانفسد ليه الأخلاق مزياان ماغانخليهش يطلع زعر معصب نامبر تو بل غايطلع زعر مسرفق نامبر تو

باربرة : وشكون زعر لمسرفق نامبر وان

إيفان نطق بافتخار ) أنااا

باربرة : باز بااز عاد كنتي بعقلك ألهبييل

إيفان طار عليها ببوسة بعج ليها لحنك )

باربرة تنهدات ) أووف كانتفكر ديك لخرية كايشدوني جنون ماكرهتش ريشها

إفان : انا كايبقا فيا غير جوكار مسكين خهه دا لخلا غاتحمقو

باربرة : واييه هو ضريف ومتواضع وهي مادية وحاسة براسها وكاتفقص وماكاتحتارم حد

إيفان عنقها ) أحح خلينا منها وركزي عليا شوية راني محرووم واش ماتعطينيش ناكل شوي

باربرة مخرجة فيه عينيها ) أش تاااكل أهيا بعد عاد كنتي بعقلك

إيفان بدأ كايحيد ليها فلقفطان وهي كاتنتر منو )

باربرة : وااع والا واراه غايحطو لغذاا وا بغيت ناااكل شوااااء

إيفان : أحح غيير شوي حميمتك غير نص ساعة تي هدااي راه فيا جووع

باربرة : واا لا وا لافيك جووع هبط تغدااا واتشا طلق راه غانتفك

إيفان ماتسوقش ليها طير ليها لقفطان وطار عليها تكاها فوق السرير …وهي عيات تنتر منو فالأخير عنقاتو باستسلام و…🚫الفقرة 4 ❤
💎💎💎

فالأسفل …شيماء دخلات لصالة خاوية وجلسات كاترضع فجبار وإيميليا واقفة فباب الصالة حاضية لايدخل شيحد وكايهضرو)

إيميليا : أعبرتي على باباها

شيماء : مافهمتش كلام أم آرجون وأمير ..واش بصح الشيء ليقالتو ديما فأنها قارنات نفسها بيا كايتعتابر خيانة

إيميليا : آه أبنتي سمعيني وفهمي الولاء : هو أن الشخص يعطيك الإخلاص بإرادتو الحرة ويتعهد ليك بالطاعة مدى الحياة وعندنا فنظام العشائر الولاء شيء مقدس مدام المئتي عشيرة تحناو لراجلك ولك فولائهم لكما بجوج مثلا لو ظهر رئيس عشيرة عندو نوايا فعرش راجلك فهاذي كاتعتابر خيانة عظمى عندنا …أو تظهر رئيسة تبغي مكانتك فا هاذي حتى هي خيانة وديما قارنات نفسها بك وحسدها وغيرتها منك واااضحااان ولو سمعها راجلها أو اللورد لربما كانت توقع مشكلة كبيرة (شافت فشيماء ) ومن معرفتي براجلك أبنتي لو سمع كلامها ليك وكيفاش استهزئات من ثياب جبار … مستحيل يعقل عليها او حتى على جوكار واخا صاحبو

شيماء سرطات ريقها ) لالا أنا جاني الأمر تافه ومايستاهلش كل هاذشي

إيميليا : حيت نتي ألهبيلة حتى لدابا مازال مامستوعباش حجم مكانتك راك بإشارة منك تنحيها هي وكل عشيرتها

شيماء : أنا مابغيتش هادشي ومستحيل نتعود عليه أمر ونهي وأني نتحكم بمصير الناس أنا مانقدرش على هاذشي أماما ماغاندير والو من هاذشي غانخليه على جاسم

إيميليا : نتي حنينة بزاف بحال باباك ههه كانعقل أنا ملي كنت فمكانتك (قصدها ملي كان نيكولاي باها هو الرئيس وحيت مها ميتة فا إيميليا كانت هي الليدي الأولى رئيسة كل العشائر باعتبارها بنت نيكولاي ولي مافهماتش شنو هي الليدي = هي السيدة الأولى مفهوم ك اللورد )

إيميليا كملات كلامنا ) : فواحد الحفل كانو فيه غير المتحولين وكانت عشيرتي الرومانوف ظيوف الشرف باعتبار نيكولاي فظاك الوقت كان هو الرئيس … كانت واحد السيدة بحال شكل نتاع هاذ ديما غير هي بالسم علاش فستاني يكون أحسن من فستانها خوات عليا العصير أمام كل العشائر وقالت لي كلام مهين هههه نيكولاي أمر بقتلها ونفا كل عشيرتها وتنفذ الحكم فلبلاصة وأمام كل العشائر

شيماء مخخرجة عينيها ) ولالاش كوون شديتي مها ريشتيها وتهنيتي لاش يتعاقبو عائلتها ولاش تقتل لالا هادشي بزاف

إيميليا : هذاا هو القانون أبنتي وماتنسايش حنا ماشي بشر عاديين حنا متحولين وماتنسايش كذلك أن الولاء عندنا مقدس …. وماشي أي شخص عطاك الولاء كايكون ولاؤو من قلب خالص بل ضروري تصادفي حاسدين وكارهين

شيماء تنهدات ) أنا ماغانعاقب حد مانتسبب فأذيت أو قتل حد لي قربات مني ولا من راجلي نريشها بيدي وبااراكا وجاسم كايسمع مني فكل شيء فاغايوافق على أي شيء قلتو

إيميليا : أح على جاسم أبنتي شفت فرجال تاعييت عمرني شفت بحالو كايحمق فكل شيء خِلقاً و خُلُقاً لو كنت مزال صغيرة وعزباء وماكنش ماماك انتقاتل معاك على قبلو

شيماء شهقات تا تحيدات لجبار لبزولة ) وييليي حااي أماما أرجوع لله (وردات لجبار لبزولة )

إيميليا : هااح أبنتي كايفكرني جاسم غير فباباك كانت عندو نفس الشخصية تقريبا غير ماجد كان بشري وضعيف

شيماء ابتاسمات بحزن وهي كاتشوف فجبار كايرضع من ثديها ) عرفتي أماما كانحس بالذنب حيت كانكذب على جاسم فموضوع الرضاعة ولكن مالقيت ليه جهد من جهة هو ومن جهة جبار

إيميليا خرجااات عينيها وبدات تفرككل وتغوت ) رااجلك رااجلك

شيماء : آييه رااجلي مالو غاتقولي عليه زوين تاني أغير تغزلي فيه جاب الله راك ماما

إيميليا : وااالا وارااجلك جاي جاي جاي أزغبية

شيماء صفاارت وبسرعة طيراات لجبار لي بداو عينيه يتسدو لبزولة وحطاتو بشوية فوق فوطوي ووقفات كاتقاد قفطانها وهي جد متوترة )

إيميليا : سربي سربي قرب قرب (جرات لعندها كاتعاونها لبساتها لقفطان مخربق من جيهة الصدر وربطات ليها لمضمة )

💎💎

عند جاسم لي وصل وقت الغذاء و مالقاهاش مع النساء فالصالة … وخنزر اختفى وظهر فجناحو هو وياها ظنا منو غاتكون تما …مالقاهاش واختفى ظهر فأسفل القصر وتمشى حتى لفين كاينين الخدم سول عليها خادمات ووراوه الصالة فين جالسة هي وإيميليا ومشا ليها نيشان دخل لقاها جالسة شادة جبار لي ناعس وإيميليا جنبها كاتجمع فلي كوش وأغراض جبار )

جاسم وقف عليها مخنزر ) شيماء

الفقرة 5❤

جاسم وقف عليها مخنزر ) شيماء

شيماء : شووت راه نعس (وقفات جنب جاسم) كان فيه نعاس فاجبتو لهنا نعسو وبدلت ليه لاكوش ماما عاوناتني

جاسم : يالاه نحطوه فسريرو فجناحنا ( وشدها من خصرها استأذن من إيميليا و اختفى بها ظهرو فالجناح وهي حطاتو وغطاتو وهزات جهاز بحال هاتف واحد محطوط حداه وواحد عندها باش إيلا فاق وبكا تسمعو عن بعد)

شيماء : يالاه نمشيو غايحطو الغذاء

جاسم مخننزر )

شيماء : مالك

جاسم كايشوف فجهت صدرها لقفطان مخسسر شاف فملامحها يدرس ردة فعلها وتعابيرها ونطق )

جاسم : واش كنتي كاترضعيه

شيماء خرجات فيه عينيها وحاولات تبت نفسها وإلا غايعيق بيها ) لا رضعتو قبل مانهبطو (أشارت له لرضاعة عامرة محطوطة فوق كوافوز ) وراه غذاه مزال ماعطيتهاليه تايفيق

جاسم تاق بكلامها ومد يدو كايقادليها لقفطان ) : واخا يالاه نمشيو ومور الغذاء غايخسنا نشدو طريق

شيماء : لفيين

جاسم : مفاجأة
(وباسها فحنيكاتها واختفى بها ظهرو فالأسفل وهو شاد يدها وخرجو فاتجاه الحديقة لي كلها مزينة بطريقة راااقية وبها طاولة طوييييلة (الصورة ) جالسين فيها كل العائلة دلستارك مع العشائر بأربعة ^الهند^ تركيا ^الباكستان وروسيا ^ ..جلس جاسم مترأس الطاولة وجنبو شيماؤو ماطلقش يدها ..ودقائق حتى إلتاحق بيهم إيفان فرحااان قضا لغراض 😂 ومعاه باربرة لي غيرات قفطانها لواحد آخر أغلى وأفخم من الأول ولبسات أحسن مجوهراتها عمرات عنقها ودنيها ويديها وتاج ألماسي خفيف على راسها ..حلفات تاطرطرق لديما لمرارة وغير بسكات…جلسات فالجنب الآخر دشيماء وشافو فبعض شيماء غمزاتها وباربرة كذلك وشافو بجوج بيهن فديما لي قربات طرطق ..كاتبان هي وشيماء كالملكتين … تغذاو فجو هادئ ومرح بألذ وأشهى الأطباق …وبعدها تطلقات موسيقى أطفال على قبل جبار (الفيديو) خلقات جو مرح وحلويات وكيك كبير استمتعو بيه ..حتى شيماء بدأت تسمع بكاء جبار من الجهاز لي عندها دليل انو فاق … فا وقفات هي وجاسم لي ودعهم وقال بلي عندو شغل مهم ماغايرجع حتى للغذ هو وجبار وشيماء فا ودعو كل الظيوف واختفى بها ..ظهرو فجناحهم وهي هزات جبار كاتسكت فيه )

شيماء : هاني ماما ديالي حبيبي

جاسم : أريه ليا وسيري غيري ثيابك باش نمشيو

شيماء : فين وعلاش ماغانرجعو حتى للغذ

جاسم : شيماء سيري بدلي ثيابك أريه

شيماء : بلاتي راه شميت ريحة خاس نبدل ليه لاكوش ونغسل ليه ونبدل ليه ثيابو

جاسم خداه منها ) انا نتكلف بيه غير سيري حيت عارفك غاتعطلي

شيماء : أهاه وانقيه مزيان من كاكا

جاسم خنزر فيها وهي مشات كاضحك )

جاسم شاف فيه ) ماحشمتيش تخلي ماماك تبدل ليك تشوف ز… ألبجغوط ههه زيد نقيوك من هاذ كاكا خلاتها ماماك

(شيماء بدلات بسرعة القفطان ولبسات بودي أسود مزين بقبلة حمراء وسروال أسود مع مونطو أحمر وبوت طالع بالطالون (الصورة) طلقات شعرها ومسحات المكياج اكتفات بكحل وماسكارا ونظارات شمسية …دخل عليها جاسم هاز جبار ملوي ففوطة وحطو ومشا يجبدليه مايلبسو وهي جلسات جنبو دهناتليه كريم أطفال وكاتبوس فيه
..جاسم جلس جنبها ولبسو مزيان وباحترافية قاد ليه لاكوش والثياب وشيماء مخرجة فيه عينيها )

شيماء : امتا تعلمتي هكا تلبسو وتقاد لاكوش ودوش ليه هكا وهو ساااكت ملفوق

جاسم : الأمر سهل خاسك غير تعطيه الخاطر

شيماء : واش نت متأكد أن جبار اول ولد كاتولدو
الفقرة 5 ❤

شيماء : واش نت متأكد أن جبار اول ولد كاتولدو

جاسم : لا عندي ربعة آخرين وكل واحد من مرأة فشكل

شيماء خرجاات فيه عينيها )

جاسم كمل لجبار وهزو باسو فخدو ) نوضي نمشيو تعطلنا

شيماء : مابقاش ضحك معايا هكاك أجاسم

جاسم : نتي لي كاتسولي أسئلة غبية(شاف لبوت لي هي لابساه بالطالو وهو يقندش) أش داك الطالون تاني واش كاتقلبي على شي طيحة

شيماء : أراه ماعرفت مالبس حيت ماعرفتش حنا فين غاديين(مدات يديها ) عطيني جباري

جاسم : لا ماغاتهزيهش ونتي لابسة داك الطالون خليه عندي ويالاه

(وقفو وهي هزات حقيبة فيها كل أغراض جبار كان وجدهالو جاسم وخرجو ..هبطو فالمصعد حتى لخارج القصر لقاو ليكارد موجدين سيارة الوحش وركبو قاد جبار فالخلف وعطاه لهاية وركب وكسيرة )

في الطريق )

شيماء جبدات هاتفها كاتميساجا مع لبنات لي علموها ان كل الظيوف مشاو وهضرو على ديما …وعدة مواضيع أخرى … وجاسم سايق بهدوء وجبار ناعس )

جاسم : شيماء حيدي ليه لهاية راه نعس

(شيماء استدارت حيداتهالو بشوية ورداتها فعلبتها وحلات صاكو الخاص تحطها وهو يبانليها حجر دائري الشكل ولالامع بين أغراض جبار وهزاتو بين يديها كتشوف فيه)

شيماء : أشنو هو هذا

جاسم شاف فيها ورجع نظرو للطريق ) والو رديه بلاصتو وسدي الصاك

شيماء : هاء كيفاش والو هاذا ماشي لعبة وهو تقيل لاش كايصلاح

جاسم : حجر سحري حامي خاسو يبقا مع جبار دائما هو كنوع من التميمة الحامية

شيماء : مافهمتش كيفاش حامي من آش كايحمي واش من العين

جاسم : بحال داكشي حتى لمن بعد وغانعاودليك كل شيء

شيماء : زويين ولكنو كبير كون هرستيه وهزيتي معاك غير طرف منو

جاسم : أمم فكرة ذكية ووجهة نظر أو غانصايب منو سوار نركبوليه يبقا لابسو دائما

شيماء : كاعمة يحسابلي راك كتآمن بالعين وهاذ الخرافات دالتميمة والحماية

جاسم : السحر حقيقة وموجوود أشيماء وما أخطره السحر الأسود والعين والحسد حتى هوما

شيماء ردات الحجر فالصاك وهي تشوف فالطريق بانليها دخل فلوطوروت خارج من كازا )

شيماء : وااش غانسافرو

جاسم : آه غانديك تتلاقاي بواحد الشخص

شيماء : ب بلاتي كانحس بطاقت متحول بل عشرات منهم (شافت فجوانب سيارتهم وخلفها عدة سيارات)

جاسم : حاس بطاقت تلاثين متحول من فرقة العدالة تابعينا كنوع من الحماية

شيماء شافت فيه باستغراب ) كيفاش حماية من آش وعلاش ؟ جاسم علاش أنا حاسة أنك مخبي علية شيحاجة من آش خايف

جاسم : ماشي وقت هاذ الموضوع وبلا ماتشوشي (شاف فيها بحدة ) وأنا ماخاايف من حتى واحد لي جبدني غايلقاني وهاذ متحولي فرقة العدالة فيليكس وأمير ليسيفطوهم مورايا حيت هما ليعندهم كلمة عليهم و بدون إذن مني حسيت بيهم تابعيني ملي خرجت من القصر ..

شيماء تنهدات ) واخا (شافت فجبار لي فاق وغير كايشوف بهدوء وابتاسمات ليه ) حبيبي فااق وأنا جاني نعاس

جاسم ضغط على زر تكاليها كرسيها حتى ولا شبه مسطح وهي هزات جبار فحظنها وتكات )

جاسم : نعسي تانوصلو وغانفيقك

شيماء :واخاالفقرة 6 ❤

🍀🍀🍀

بعد ساعتان ونصف فالطريق السيار السريع …جاسم دخل لمدينة مكناس والمتحولين تابعينو فسيارات ..ومباشرة دخل لأحياء المدينة …كايسوق فهدوء شاف فشيماء لي نااعسة ومعنقة جبارو لي فايق وكايصدر أصوات بعصبية فيه جوع )

جاسم : فيق ماما أجبارو قوليها وصلنا

(جبار غير كايحرك فيديه وجاسم ضحك ومد يدو كايحرك فشيماء ويهضر معاها تافاقت ناضت مقلوبة وكتشوف حواليها شافت فالساعة لقاتها السادسة مساءا)

شيماء : فين حنا

جاسم ابتاسم ) شوفي الأحياء والشارع وقوليلي نتي

شيماء كتشووف فالشارع حتى حلات عينيها عالجهد ) وااا مكناااس

جاسم : آه

شيماء : ولكن علاش جينا لهنا (عينيها دمعو ) واش جبتيني نزور لقبور

جاسم حرك راسو بآه ) وشيء آخر

جبار بدأ يبكي )

جاسم : فيه جوع من قبيلة وهو فايق مخنزر

شيماء : وعلاش مافيقتينسش نرضعو (جبدات رضاعة عامرة من الصاك وعطاتو كايرضع) دابا فين غاديين هاذ الأحياء لي هنا فيهم غير لفيلات

جاسم : ماقادراش تزيدي تصبري هاحنا وصلنا

( ددقائق و حبس السيارة أمام بوابة فيلة متوسطة الحجم وشكلها راقي )

شيماء كاترضع فجبار بالرضاعة وكتشوف فالفيلة باستغراب )

شيماء : ديالمن هاذ الفيلة واش ديالك

جاسم : لا ولكن لابغيتي فيلة فهاذ المدينة ناخدهاليك

شيماء حلات فيه عينيها وضحكات ) ههه ياه ساهلة ماهلة بحالا كاتقولي ناخدلك مصاصة ههه

جاسم : كانهضر بصح

شيماء : ماكرهتش هاذ المدينة كاتعنيلي بزاف

جاسم ابتاسم )إذن أحسن فيلة فكل هاذ المدينة اعتابريها ديالك أما الآن يالا نهبطو

شيماء حيدات رضاعة لجبار رضاتها فالصاك وعطاتو لجاسم ونزلات وهي هازة صاك وجاسم هاز جبار بيد ويدو الإخرى شابكها مع يدها وكيشووف فالفيلة تمشاو تاوقفو أمام الباب لي تحل ليهم أوطوماتيك وجرها دخلو للحديقة الصغيرة فاتجاه الباب الداخلي للفيلة )

شيماء بهمس : دابا غير قولي نتاعمن هاذ الفيلة عندي إحساس فشكل

(جاسم ابتاسم وغير قربو للباب دالفيلة حتى تفتح أمامهم وخرجات بابتسامتها الحنونة وبعينين مدمعين كتشووووف فيهم ..وجنبها رجل سمين وكبير فالسن …)

شيماء غير شافتها وقفات مكانها من الصدمة مبلووكية وماكاترمشش لدرجة صاك طاحليها من يدها ودموع بداو يطيحو …)

السيدة خديجة تمشات تاوقفات أمامها ونطقات ) ماتوحشتيش ماماك

(شيماء انفاجرات بالبكاء وطارت عليها معنقاها والسيدة خديجة تاهي بدات تبكي وكاتبوس فيها بشوق …

//السيدة خديجة هي كانت مديرة الميتم ليكبرات فيه شيماء ..كانت هي الشخص الوحييد فكل مراحل طفولة ومراهقة شيماء لي كايحن فيها… وكاتسول فيها وكاتفكها ديما من لمصايب ليكانت طيح فيهم راسها عمرها حتى غوتات عليها أو عاملاتها باحتقار حيت يتيمة او حاسباتها بل بالعكس …..الشخص الوحيد ليكان يحامي عليها ويتهلا فيها ولو بالقليل ويوعيها وينصحها ..هي لي وعاتها وفهماتها سبب أن كل عين عند شيماء فلون وشرحاتلها شنو هي حالة تغاير لون القزحيتين ..فوقت لي وهي طفلة ست سنوات كايعايروها بالحولة والجنية وموكا ولمسكونة وكايهربو منها …السيدة خديجة كانت كاتقوليها نتي فريدة من نوعك وعيونك سر جمالك وأي شخص قاليك العكس هو شخص حسود …فا شخصية شيماء القوية اكتاسباتها بسبب التجارب القاسية لي عاشتها فطفولتها وأيضا بفظل توعية وتشجيع السيدة خديجة لي كانت كاتعاملها بتميز عن كل أطفال الميتم كاتعاملها بحال بنتها حيت السيدة خديجة عاكرة وماعندهاش لولاد … وبالنسبة لشيماء هي كانت الأم لي كل ليلة كاتدعي الله كون كانت عندها بحالها وفكل دلك الميتم كانت لالة خديجة هي الشخص الوحيد لي كاتسمع شيماء لكلامها وكاتطبقو … )

شيماء الهضرة وحلات ليها واكتفات بالبكاء كاتشهق وجبارو الصغير شافها كاتبكي وبدأ حتى هو كايبكي عيا جاسم يراري يسكت فيه)
الفقرة 7❤

السيد معتز (زوج السيدة خديجة) وقف أمام جاسم وفرحاان) اللورد جاسم آل ستارك شرف كبيير ليا نتلاقا مع سيادتكم وماتخيلش فرحتي أنك شرفتيني فمنزلي المتواضع مرحبا بيكم نتا وعائلتك الصغيرة

جاسم ابتاسم وجبار منوض لحيحة بلغوات فيدو ) شكرا سيد معتز

(السيدة خديجة لي مزال معنقاها شيماء ومزيرة عليها خاشية راسها فحظنها ..مسحات دموعها وشافت فجاسم ) سمحلي أسيدي خليناك فالباب دخلو مرحبا بيكم

شيماء بعدات من حظنها ومبتاسمة ودموعها شلال وغير كتشوف فالسيدة خديجة كأنها مامتيقااش نفسها ..شداتها السيدة خديجة من يدها وجراتها دخلو كلهم للفيلة وجلسو فصالة وحدة وجاسم عطا لجبار رضاعة باش يسكت )

السيدة خديجة كدوز يديها على راس شيماء ) هئ وشحال كبرتي وزدتي جمالا عن جمالك تبارك الله هئ ووليتي أم

شيماء شدات يدها باستها : أنا راه مامتيقاش هئ أ آخر مرة مشيت للميتم نشووفك هئ هاذي عام تقريبا …تلاقيت مونية فلباب قالتلي أنك مابقيتيش نتي المديرة هئ وقالت وقالتلي أنك تشللتي

السيدة خديجة حنات راسها وهضر زوجها بدالها)

السيد معتز ) بنتي شيماء عقلتي علية

شيماء حركاتليه راسها بآه ) هه شحال كنتي تشريلي فشكلاط أنا وجمانة

السيد معتز ابتاسم ) من بعد الحادث الفضيع لي وقع لفوجكم فالرحلة وخصوصا موت جمانة واختفائك الغريب خديجة ماقدراتش تتحمل الصدمة وجاتها كريز قوية للأسف كانت غاتموت وتشللات نصفيا وديتها لبرا باش تعالجات هاذ لعام كولو وهي كاتتعالج وبحصص الترويض ووالو ..معزتك عندها نتي وجمانة وموتها.. ولي وقع معاكم دمرها واخا العلاج وحصص الترويض مانفعوش حيت هي نفسيتها كانت غير متقبلة للعلاج… حتى للنهار لي تواصل معايا اللورد (وشاف فجاسم) وعلمني بأنك باقا حية وأنو راجلك ورسلي بعض الصور نتاعكم وهاذ الخبر هو لي زرع الروح فخديجة وحتى وريتها صورك عاد تيقات أنك حية و ولات تستجيب للعلاج والترويض وشوية بشوية عاد رجعات تتحرك حتى تحسنات صحتها وهاذي أسبوع باش رجعتها للمغرب واللورد عرف بالأمر وعيط ليا علمني أنكم غاتجيو اليوم (شاف فجاسم) وهذا شرف كبير ليا

جاسم ابتاسم ليه)

شيماء شافت فخديجة ) وكيبقيتي دابا

السيدة خديجة ) لاباس هئ ماتخيليش فرحتي ملي عرفت أنك حية واخا نصفك الآخر ماتت وبسببي أنا لي نظمت تلك الرحلة السوداء هئ ماتو شباب ومات المؤطر و هئ جمانة

شيماء : لا هذا مكتاب حتى أنا حملت نفسي مسؤولية موتها فواحد الفترة من حياتي لدرجت دخلت فصدمة قوية ولكن من بعد استوعبت أنه مكتاب ليها

السيدة خديجة ابتاسمات ) كبرتي وبزاف وتبدلتي وليتي أكثر حكمة وهدوء ووعي وجمال

شيماء : ووليت أم وزوجة هه

السيدة خديجة شافت فجاسم وجبار ) هه تبارك الله وأنا وليت جدة

شيماء : أكيد كنتي وغاتبقاي ديما أم بالنسبالي درتي على قبلي بزااف و علمتيني بزاف ودعمتيني فأصعاب أوقاتي كنت نلقاك غير نتي معايا … فا أنا كنت ومزالني كنشوفك أم

السيدة خديجة ): ونتي كنتي ومزالك بنتي الفريدة من نوعها نتي و جمانة كنتو أحسن بنات عندي فالميتم

شيماء ابتاسمات بحزن )

السيدة خديجة ) ولدتي ولد ههه كانعقل نتي وجمانة كنتو دائما كاتقولو غاتولدو بنات وتسميوهم بأسماء بعض وكانظن تعاهدتوو بهاذ الشيء

شيماء : وأنا عند وعدي وغانحققو هههه
(وقفات وخدات جبار من جاسم ورجعات جلسات وعطاتو للسيدة خديجة )

شيماء : هذا جبار أسد يالاه فعمرو أسبوع ويوم

السيدة خديجة كتشووف فيه ) تباارك الله هه زعر وزوين

شيماء : آه هه ومزال نزيد جمانة

السيدة خديجة باستو ) ههه كايحمق (شافت فجاسم) مبروك عليكم أولدي

جاسم : شكرا سيدة خديجة

شيماء : واش رجعتي لإدارة الميتم

السيدة : لا ماقدرتش أبنتي من بعد الحادث ليوقع ليكم ومن بعد ماتشللت تخليت على كل شيء

السيد معتز : ماعاوداتش حطات رجليها فهذاك الميتم

شيماء : إذن نمشيو أنا وياك وناخدو ليهم بزاف دالهدايا

السيدة خديجة : أكيد غدا فصباح نمشيو

شيماء شافت فجاسم لي حرك ليها راسو بواخا وهي ابتاسماات)

السيدة خديجة ) أجي معايا نوريك الفيلة علاما تحط الخادمة العشاء

شيماء : هه واخا

( وقفات وعطات جبار لجاسم ومشات هي والسيدة خديجة …لي وراتها كل أركان الفيلة لي واخا صغيرة ولكن حديثة ومجهزة دخلو بجوجات للمطبخ لقاو الخادمة كاتقاد لعشاء وجلسو يعاونوها وشيماء غاطيير بالفرحة )

السيدة خديجة ) هه مزال كايعجبك طيبي
شيماء : آه وكنت غاندخل نقراه لكن عندي جاسم مغياار بزااف مابغاش قالك غانختالط مع رجال هه إوا وقالي يجيبلي مدرسين للقصر ولكن مع كنت حامل درت بلاش تانولد و دابا غير يكبرلي جبار شوية نقرأ الطبخ
الفقرة 8 ❤

السيدة خديجة ) راجلك واضح كايبغيك بزاف ههه تستاهلي كل خير

شيماء : ههه أييه جسووم تقدري تقولي هو ضوء عيني هو لي علمني بزاف دلحوايج هو ليخلاني كانحس أني كاملة وماناقصني تاحاجا تعرفت عليه فأصعب فترة فحياتي لقيت علامن نستاند حتى وقفت على رجلي مرة أخرى …ومعاه دخلت لعالم آخر وهو خلاني نولي أنا الرئيسة إلى جانبو فهاذ العالم (قصدها المتحولين)

السيدة خديجة مافهماتش كلامها الأخير ولكن ابتاسمات ) هه ولكن فعلا كايبان شخص راقي وبصراحة (هضرات بهمس ) كااايحمق فسر يابنتي حمقني جمالو وحروشيتو وولدكم طالع كايشبه غير ليه

شيماء : ههه حتى ماما صباح قالتلي نفس كلامك

السيدة خديجة حلات عينيها عالجهد ) ما ماماك

شيماء : آه ماقلتليكش بمساعدة جاسم لقيت ماما وطلع عندي خوية إيفانو لهبيل

السيدة خديجة ) ماماك أكيد أجنبية ياك

شيماء : أييه ألمانية

السيدة خديجة ) عاقلة على بعض من ملامحها التعبة نهار حطاتك قدام باب الميتم أول مرة وملي هزيتك ونتي فلكون رجعات حيداتك لية وبقات تغوت فوجهي بلغة مافهمتهاش وتيقيني ملي لقيتك فالمرة الثانية حاولت نقلب عليها بدون نتيجة

شيماء : لقيتها ولقاتني وعذرتها عندها أسبابها

السيدة خديجة ) فرحت ليك أبنتي بزااف وكانتمنا نتلاقاها ونتعرف عليها

شيماء : أكييد غاتجي عندي لكازا ونعرفك بعائلتي الكبيرة ههه خوت جاسم وخواتاتو عيالاتهم وعمامي وجدي لهبيل وجدة ههه عائلة كبيرة ومتاحدة كاتححكق وكايدخلو للخاطر كلهم … ونتي داائما مرحب بك فقصر وعائلة لستارك ماما خديجة

السيدة خديجة ) ههه أكيد نجيي نشوف بنتي فين عايشة ونتعرف على نسابي ههه و دابا يالاه نحطو لعشاء

(حطو شيماء والسيدة خديجة عشاء فاخر لي وجدوه خصيصا لإستقبال جاسم وشيماء …تعشاو فجو هادئ والسيد معتز فرحاان بجاسم ماسكتش من الكلام عن المشاريع البورصة والأسهم ..وجاسم كايتجاوب معاه بصدر رحب

الفقرة 9 ❤

…وجبار كل شوية يطلق غوتة حتى شداتو شيماء عاد تهدن …كملو عشاهم وسهرو قليلا … ماخلاوش جاسم وشيماء يمشيو يباتو فالفندق بل جهزو ليهما أحسن غرفة فالفيلة وأصرو عليهم يباتو ..باش فصباح الغذ يقصدو الميتم كلهم يزوروه ..وجاسم وافق …)
🍀🍀
فالغرفة الظيوف لي غايباتو فيها كوبلنا J♡C …غير دخلو جاسم سد الباب وشيماء بسرعة حطات جبار على السرير وهي طير على جاسم بتعنيقة بالجهد خشات وجهها فصدرو وبدات تبكي وهو بادلها العناق و ابتاسم)

جاسم : ودابا دموع لاش

شيماء : هئ ماعرفت مانقوليك أو باش نشكرك هئ والله نتا بزااف هئ

جاسم شد وجهها بين يديه ) ماعندكش لاش أنا مادرت والو

شيماء : درتي بزااف درتي أشياء لي واخا نعطيك روحي مانوفيكش حقك عليها

(جاسم هزها بين يديه وهي ضورات يديها على عنقو …خداها للسرير وجلس وهي جالسة على رجليه و فحظنو ومعنقاه ..وجبار جنبهم كايلعب بيدياتو وكيشوف فيهم )

جاسم : يكفي أنك سعيدة وبجنبي وكاتبغيني غير أنا (شاف فجبار) وجبار حتى هو فهاذا هو مقابلي

شيماء شافت فيه وباستو جنب فمو ) أنا فرحاانة وبزاف هاذ السيدة عندها مكانة كبيييرة فقلبي وفطفولتي وفتكوين شخصيتي

جاسم : عارف هاذ الناس طيبين حتى زوجها شخص جيد وكنواعدك وقتما بغيتي تشوفيها نجيبك او نرسل ليهم يجيو كظيوف عندنا

شيماء حركاتليه راسها بواخا وعنقاتو ) بغيت نتبرع للميتم لي كبرت فيه

جاسم : ماليا أو بأغراض

شيماء : ماعرفتش

جاسم : غانعلم المتحولين ليجاو معانا غدا صباحا ياخدو هدايا كتيرة للأطفال لي فالميتم وغانعطيك شيك وحطي فيه المبلغ ليبغيتي ملي نمشيو عطيه للمدير

شيماء : أنا مكنعرفش المدير الجديد عنداك يكون شي شفار ومايستافدوش الأطفال من دوك لفلوس

جاسم : إذن عطيه للسيدة خديجة كانظن مزالا هي صاحبة الميتم

شيماء : واخا

(جبار بدأ يبكي وشافو فيه بجوج وهي هزانو فحظنها وولاو بجوج جالسين على رجلي جاسم وفحظنو هي… وجبار فحظنها ..شيماء باستو ففمو الصغير وهو ابتاسم)

جاسم : هه واش كاتحاول تفقصني بديك الإبتسامة إوا تفرج لوالديك (وشد لشيماء راسها من الخلف وحط فمو على فمها دخلو فقبلة فرنسية عنيفة وهي مخرجة عينيها حيت جبار بدأ كايبكي بالجهد وجاسم واالا هنا …منغمس فقبلتو وشادلها راسها نيت ماقدراتش تحرك تاتخنقات عاد طلقها كايلحس شفايفو وكايضحك وجبار كايبكي )

شيماء : ناري حرام عليك(عنقات جبار) دري غايسخف بلبكاء

جاسم : خليه هو لي تحداني هه (شاف فجبار) أشنوو شكون ليضحك فلخر هاا .. بلا ماتحاول أصااحبي راني قلت ليك داك نهار تلك الحقيقة المرة (وغمزو)

شيماء : وبااااز بااز داير عقلك فرضيع لا وكاتهضر معاه بحالا راه غايجاوبك

جاسم : غير من ابتساماتو المستفزة فكل مرة بستيه فيها ..راه يديرها ويفوتها

شيماء : ويلي الله يهديك راه يالاه تزاد

جاسم خشا راسو فعنقها وغمض عينيه كايستنشق عبيرها وباسها ) وأنا إيمتا غايفك الله سراحي

شيماء : ههه مزااال عليك بالصبر ههه

جاسم : ضحكي

شيماء : دابا كييغاندييرو لجباارو لي شابع نعاس هاا أحبيب ماما غاتخلينا بلا نعاس ياك

جاسم : أريه ليا ونعسي نتي أنا نبقا فايق حاضيه

شيماء : لا أنا نعست فالطريق نتا غاتكون عيان (ناضت من حجرو وحطات جبارو فوق السرير ) أنا نجبدلك ماتلبس وبدل ثيابك ونعس وخليني أنا نقابل جبارو

جاسم : واخا

(دوزو الليلة بتلاثة بيهم سهرانين مع جبارو ليمانعس تاالنص الليل ..جاسم ماقدرش ينعس بلا بيها وبلا حظنها … فا حطو جبار وسطهم وتكاو جنبو ..مدة عاد نعس وجاسم هزو حطو فالجنب وكحز عند شيماؤو فا ولا هو لوسط بينها وبين جبار وخشا راسو فحظنها وهي عنقاتو عاد نعس ونعسات حتى هي…وفالصباح بعدما فطرو مع السيدة خديجة وراجلها توجهو للميتم مباشرة زاروه …لقاو المتحولين لي من طرف جاسم سبقوهم بعشرات وعشرات الهذايا … وشيماء خدات جاسم فجولة فالميتم كاتوريه كل أركانو …وكاتعاودليه كل زبايل لي دوزات ووراتو السور لي كانت تنقز باش تخرج من الميتم … دوزو صباح كولو فالميتم مع الأطفال من بعد شيماء عطات الشيك للسيدة خديجة تتصرف فيه لصالح الميتم ..الشيك ليكان فيه مبلغ كبير بزااف ..ودعو السيدة وراجلها ..ومشاو تغداو هي وجاسم وجبارو فريسطو راقي ..من بعد خداها للمقبرة زارت قبر صديقتها وجلسات جنبو لساعاات وهي تحكيليها كل أش وقع ليها وكل ماعاشته فهاذ السنة …وعاوداتليها على جبار ورجعات واعداتها بأنها غاتعاود تحمل حتى تجيب جمانة … بعدها شدو طريق رجوعا لكازا …

بعد مرور شهر …يتبع
🍀🍀

رأيكم وتوقعاتكم +النهاية مابقاليها والو يعني إمامنا جزأين ونكملو مسيرة الجزء الأول من قصتنا فا حركو معايا صبيعاتكم نختموها مسك ❤🙏
🎩#وحش_ذات_القزحيتين🎩

✏للكاتبة ✏ chaymae ouaj

💎الجزء 353💎

بعد مرور شهر كامل ..)

فأول هاذ الشهر..جاسم وكل خوتو وإيفان وجدو ..غابو عن المغرب وعن العائلة لمدة أسبوع كامل لي قضاوه ^فجزيرة كارولاين بحضور رؤساء كل العشائر تم افتتاح سجن المتحولين … هاذ السجن لي هو بعيد كل البعد عن السجون التقليدية ..سجن رقمي حديث وجد متطور شكلا ومضمونا …مزود بأحدث الأجهزة الأمنية لي أغلبها من اختراع دياب وجاسم …أجهزة سجن وتعقب ومراقة وتجسس وحماية صعبة الإختراق او التخريب …وأول قاعدة للسجن أنه أي مسجون سواء محكوم بالمؤبد أو بسنوات معدودة مايدخل للسجن حتى تنزع له قواه عن طريق حقنة بقطرات من دم هجين … هاذ السجن الذي بني في أكبر جبل في جزيرة كارولاين الجزيرة الشرسة الأبعد عن كل القارات … والسجن هو البناية الوحيدة فكل الجزيرة لي اشتراها جاسم باسمو … رؤساء كل العشائر لي حضرو للجزيرة وانبهرو بالسجن وبأنظمتو لي شرح عنها دياب وجاسم لهم بالتفصيل وطول الأسبوع قضاوه فالجزيرة مع كل الرؤساء عرفوهم على كل مرافق السجن و الخدمات لي غايقدمها للسجناء الأجهزة والآليات ليمتحكمة به ونظام الليزر المحيط بكل الجزيرة أي أن كل شخص فكر حتى فالهرب إيلا ماكلاوهش الحيوانات المفترسة لي فالجزيرة غايقطعو الليزر لأطراف … جاسم شرح ليهم كل شيء عن هاذ السجن المنيع لي اعتابروه الرؤساء كالجحييم دوحش المتحولين الذي مستحييل يخرج منو أي شخص دخل ليه حي … وأقامو حفل فخم بمناسبة الإفتتاح .. وكملو كل عملهم وإشرافهم على أساسيات السجن عاد رجعو للمغرب ….///

أما عند باقي أبطالنا وعائلة لستاركس فالمغرب ..دوزو هاذ الشهر عادي ..لبنات تارا أيار أليشا دوزو امتحاناتهم ونجحو بامتياز …
أيار وغسان علاقتهم تحسنات ..وكل يوم ليلة حمراء وهي كل آخر أسبوع كاتجرب تيست الحمل ومزال ماوقع الحمل //

تارا لي ماعمرها خدات شي مانع حمل منلي تزوجات ..فاهي مستغربة من الأمر علاش مزال ماحملات لدابا …لدرجة ولات تفكر فهاذ الموضوع كل لحظة وخايفة ..ومخلية أفكارها ومخاوفها لنفسها ماصارحات بيهم حتى واحد حتى عدنان //

أليشا لي مداومة على حبوب منع الحمل وحاليا ماكاتفكرش فلولاد بمرة رغم أنه وبعد ماصدر جاسم أمرو للعشائر بزيادة نسل جنس المتحولين …فيليكس فاتحها فالأمر وقاليها يولدو ولكن هي أصرات على الإنتظار وهو مابززش عليها خلاها على خاطرها //

….باربرة عطاها جاسم بوسط مهم فشركتو فارجعات للحياة العملية حيت هي أصلا كانت سيدة أعمال ناجحة قبل مايتفلا عليها حمزة …فارجعات للعمل ورجعات معاه نشاطها …كل صباح هي وإيفان كايمشيو للشركة يخدمو مكتبها جنب مكتبو ماكايتفارقوش حتى لحظة وإيفان بين ليها على جانب آخر منو إيفانو المغيار ..بحيث أي رجل موظف فالشركة قرب منها مزال تاماهضر كايلقا راسو مزلع فالأرض بشي بونية ولا ركلة من إيفان ..لدرجة ولاو الرجال فكل الشركة غير كايشوفوها كايقلبو طريق ماكايخليهم حتى يهضرو معاها …وهو حول ليها مكتبها حطو داخل غرفة مكتبو … وهي فرحاانة بالأمر كاتحس من ناحيتو بالحماية والعشق لي مخليينها جد سعيدة ….يخدمو شوي يترومانساو شوي ..يتناتفو شوي … ي..🔞.. شوي🤭 وفآخر اليوم يرجعو بجوج للقصر … /الفقرة 1 من نفس الجزء 💋

….أما #شيماء لي طول هاذ الشهر جلسات غير فالقصر مع جبار ليماكاتفاارقوش ..وكاتسنا غير إمتا تكمل فترة النفاس وهي كلها عزيمة تعاود تحمل دير أي شيء باش تحقق وعدها لصديقتها المتوفاة ..لدرجة سولات طبيبتها وقالتهلها أنها بغات تحمل مباشرة بعد الربعين والطبيبة نصحاتها لابغات تحمل تخفف الرضاعة أي مابقاش ترضع جبار بزاف وبشكل منتضم وعدة مرات يوميا حيت الرضاعة تعتبر مانع للحمل واخا ماشي مانع فعال وماكاتصدقش عند كل النساء لأنه احتمال المرأة تحمل وهي كاترضع جد وارد ..وداكشي لي دارت ولات ترضعو من ثديها مباشرة مرة فنهار تهزو وتديه لجناح تارا تخبا تما وترضعو فقط مرة فاليوم حتى كايشبع ..وباقي اليوم وخصوصا فالليل كاتعطيه حليب الأطفال …وكلها أمل تحمل تاني وكاتحسب الأيام وكلها شوق للنهار ليتكمل فيه الربعين باش تشد جاسم ديرليه عملية اغتصاب …

أما هو لي طول الشهر انشغل بالسجن وتجهيزاتو النهائية حتى افتاتحو .. ..انشغل بمشاكل المتحولين والمحكمة وانشغل بشركاتو ومعارضو واختراعو لي كمل …ولكن واخا كل هاذ الأشغال كايخصص وقت لحبيبتو ولولدو وعائلتو فا كايكون فنص عملو وتضرب ليه شيماء فالراس كيف المخدر كايختافي من مكانو ويظهر جنبها فالجناح يشبع فيها بوسان عاد يرجع بقوة التنقل لعملو …

أما #جاكلين ليحالتها غادية وكتسوء …مابقااتش قادرة تتحمل وزن البيبيداخلها و لي كل شهر كايزيد لدرجة مابقاتش كاتقدر توقف
والطبيبة قالت ليهم أن البيبي هابط ليها لفم لوالدة وأي مجهود منها غاينزل و قبل الوقت قبل حتى مادخل فالشهر السابع وباش تولدو طبيعيا صعب حيت البيبي عندها سميين بزاف فا حاليا هي فآخر الشهر السابع وهاذي أسبوعين وهي ناعسة فمستشفى لستاركس حيت ولادتها وصلات وغاتولد قيصريا …فا دياب ما مفارقهاش وكلهم كايزوروها كل نهار وفالمستشفى مهليين فيها وهي تحت المراقبة على مدار الساعة .. واليوم غاتتم الولادة دثاني وريث او حفيد للستاركس …

💎💎💎

الصباح الساعة 10 فجناح شيماء لي فرحاااانة وعلاش لا واليوم سالات الربعين نتاعها بالإظافة إلى ان اليوم خاااص بالنسبة ليها اليوم عيد ميلاد جاسم …جالسة كاتلبس لجبار ودماغها كايخطط لآش غادير هاذ الليلة وفرحاااااانة …شافت فجبار وخسرات وجهها )

شيماء : ياه ياه ياه كاعمة جامعاك هاذ لون جيتي كيلفريزة (كانت ملبساه بودي أحمر وسريويل أخضر) ولايني رگعتها فهاذ اللبسة لي اختاريت ليك (بدات تحيدلو حوايجو تاني وخلاتو غير بلاكوش وتحنات كاتبوسو فكريشتو وفوق الوحمة لي تحت صدرو عاد ووقفات ) تسناني هنا غانجيبليك شيء آخر تلبسو ونجي

(مشات للدريسينغ روم ديالها هي وجاسم ولي داروفيه جزء خاص بثياب وأغراض جبارو وبدات تقلب اش تلبسو حتى بانتليها لبسة على شكل أرنب ولي هي فالأصر نتاع لبنات كانت شراتها ملي كانت كاظن أنها حامل ببنت …هزاتها بين يديها كاتشووف فيها)

شيماء : هاااح وشحال غاتجيه زوينة خخهه (خرجات كتجري فرحاانة لبساتها لجبار وماتسوقاتش أنها دلبنات ودارتليه لقب ليفيه ودينات أرنب وهزاتو من تحت كتافو أمامها كتشووف فيه)

شيماء : ياااختي يااختي شحال جيتي فسر وشفتيي كان خاسك تكون بنت ولكن هاانية تاونتا راجل جيتي بهاذ لبيسة بنيتة فنة هههخ

جبار غير كايشوف فيها ويرمش …حطاتو فوق السرير ديالو ووقفات كاتلبس بوت فرجليها )

شيماء : ليوم غايتولد خووك ونبغيك تتهلا فيه حيت نتا كبر منو بشهر وثمن يام فانتا هو مول لعقل مانبغيش شينهار نشوفكم مشانقين فهمتيني جباري واليوم كذلك عيد ميلاد بابا نتااعك باباك الشارف ليوم غايكمل التلاثين ههه وموجداليه مفاجأة ههه واليوم نحمل بختك ههه

(جبار كايحرك فيديه وهي كاضحك حتى ظهر أمامهم جاسم من العدم وهي وقفات وعنقاتو)

شيماء : تعطلتي

جاسم : عاد ساليت الإجتماع يالاه خاس نمشيو جاكلين نص ساعة غايدخلوها لغرفة العمليات

شيماء : أنا واجدة وحتى جباري

(تمشات تالسرير جبار هزاتو وغير شافو جاسم خرج عينيه وخنزر وغوت تاقفزهم )

جاسم : شهاادشي
الفقرة 2 ❤
(تمشات تالسرير جبار هزاتو وغير شافو جاسم خرج عينيه وخنزر وغوت تاقفزهم )

جاسم : شهاادشي

شيماء : ش شنو

جاسم : شنوو هادشي ملبسة للولد

شيماء: جاتو زوينة عجبني هكا واخا فيها وريدات غوز غير خليها جاتو زوينة لأرنبة نتاعي

جاسم لي تسيف و بلا مايجاوبها خدا منها جبار واختفى به ظهر فدريسينغ وحطو على فوطوي حيد ليه داكشي لي لبساتو شيماء ووقف كايجبد ليه ثياب أخرى ومعصصب ….حتى وقفاات شيماء عليه)

شيماء : واماتبدلش لييه عجبني هكاا خليه

جاسم نطق وهو عاطيها بظهر ) : شيماء خرجي تسنايني برا أحسن لك

شيماء : لا ماخارجاش وجبار غايبقا بلبسة لي لبست ليه أنا

جاسم شاف فيها بنظرة مررعبة خلاتها سكتات ورجعان خطوة للوراء وهضر بلغوات لدرجة قفز جبار وبدأ كايبكي بالجهد )

جاسم : جبااار راااجل أشيماااء فااا ماانعااودش نشوووفك ملبساه ثياااب بناات (ولاح اللبسة ليكانت ملبساه بالجههد على الأرض وصااعر كايغوت ) او كاتعاامليه كبنت أوول وآخر مررة أشيمااء فهمتيي واعتاابريه تهدييد

شيماء عينيها دمعو وحنات راسها )

شيماء : و واخا

جاسم : مزياااان

(استدار عند جبار هزو كايسكت فيه تاتهدن عاد حطو كايلبسو ويهضر معاه بحنية ..أما هي خرجات جلسات على السرير كاتسناهم وعاضة شفايفها وبزز حابسة دموعها ..حتى خرج جاسم هازو وهي بلاماتهضر وقفات هزات صاكها وصاك جبار وخرجو فاتجاه المصعد نزلو للأسفل وبعدها خرجو من القصر ركبو فسيارة جاسم لي كسيرة للمستشفى والطريق كلها وهما بجوج ساكتين هو باين فيه معصب بزاف وهي مقلقة حيت غوت عليها وبزز حابسة لبكية تا تزنكات …نصف ساعة وصلو للمستشفى ودخلو مباشرة للبلوك لي فيه غرفة العمليات لي بها جاكلين لقاو كل العائلة خارج الغرفة كايتسناو ..جاكلين لي يالاه بداو ليها العملية القيصرية ومعاها دياب ..وشيماء وجاسم جلسو مع العائلة كايتسناو وجاسم هاز جبار فحظنو ومخنزرين بجوج بيهم … أما شيماء جلسات جنب لبنات )
🍀🍀🍀
داخل الغرفة جاكلين لي دمووع كايطيحوليها ولونها صففر ودياب جنبها )

دياب : ششت ماتخافيش

جاكلين : هئ خايفة وبزاف هىء ياريت كنت قادرة نزيد نهزو يكمل تسع أشهر خايفة عليه هئ ولادتو مبكرة

دياب باس راسها ) هاذ الحمل كان قاسي عليك بزاف فكل مرة كاتفيقي فالليل كاتبكي من الألم كاندم ألف مرة عليه

جاكلين شافت فيه) لالا هذا ولدنا ماخاسكش تقول هكا شحاال عانيت باش نحمل بيه وعمرني فقدت الأمل ..و شحال حلمت بيه وتمنيتو هئ واخا كل المعاناة لي دوزت ولكنها ماكاتسوى واالو قدام أنه يكون عندي ولد من بطني انا

دياب : نتي شجاعة وبزاف وصبورة وتستاهلي تكوني أحسن أم لأحسن ولد كانواعدك ولدنا غايطلع راجل قوي وشهم غانزرع فيه بزاف دالخصال غايطلع حسن مني ومن كل أعمامو

جاكلين ابتاسمات )

الطبيبة : غانخدروك الآن أمدام باش نبداو

جاكلين : واخا

🍀🍀🍀🍀

عند العائلة فالخارج ..هيلدا لي واقفة وكتشوف فجاسم لي باين فييه معصب لدرجة ماقدر تاحد من خوتو أو عمامو او جدو يهضرو معاه فقط شاد ولدو بين يديه وساكت ومخنزر ومرة مرة كايشوف فشيماء لي حتى هي كاتقابلو بتخنزيرة …هيلدا استغربات فا جلسات جنب جاسم )

هيلدا : مالك أولدي

جاسم : والو أمي

هيلدا : ههه نت مخنزر وولدك كتر منك

جاسم شاف فيه وابتاسم) بطلي الصغير فك تغوبيشة

هيلدا شافت فشيماء لي باين فوجهها الحزن)

هيلدا : واش دابزتو

جاسم شاف فيها لقاها كتشوف فشيماء وتنهد ) ماعرفتش أمي فالأول كان عندي تخوف أنها ماتتقبلش الولد وملي ولدات وشفت ردت فعلها فرحت قلت أخيرا نسات تعلقها بفكرة البنت وتقبلات جبار بسهولة ولكن مؤخرا لاحضت تغير فتصرفاتها مع جبار كاتهضر معاه أحيانا كأنه بنت وليوم لقيتها ملبساه ثياب بنت

هيلدا : ههه ونتا نضتي غوتي عليها ولا شنو

جاسم : أمي ولدي رااجل هاذ التصرفات غاتأثر عليه وعلى تربيتو ومستحيل نسمح بهاذ الشي .. واش كان خاسني نخليها تلبسو كالبنات من غذا تبقا تعيط ليه جمانة
الصورة : دياب وجاكليناافقرة 3 ❤

هيلدا : ههه ماشي لهاذ الدرجة شيماء بعقلها و واعية أجاسم فا إيلا عاطفتها لعبات عليها مرة او جوج ماشي معناه أنها غاتولي تشوف جبار بنت فا ماتكونش قاسي معاها وهي راها فرحانة بيه ومهتمة بيه كتر من نفسها وهاذشي واضح فا ماتكونش قاسي معاها أحبيبي

جاسم مسح على وجهو وشاف فشيماء لقاها كتشوف فيه ولكن دغيا قلبات عينيها..وهو تنهد …)

🍀🍀🍀

عند لبنات

أليشا : دابا ماغاتقوليش مالك شاعلة

شيماء : واالو

باربرة : ماايمكنش

شيماء نطقات بين سنانها بغيض وهي كاتشوف فجاسم ) غاابلاتي تااليل ونورييك

تارا : أشكون هو وشنو توريه

شيماء : والو (شافت فباربرة) ياك عندي أمل نحمل فهاذ الفترة ياك

باربرة : واش نقصتي من الرضاعة كيما نصحاتك الطبيبة

شيماء : آه

باربرة : ودورتك رجعات انتاضمات إذن ممكن جدا تحملي

أيار : باااااز لييك ليسمع غواتك فولادة جبار يقول بلي عمرك تفكري تعاودي

شيماء عينيها دمعو ) لا خاسني نولد جمانة ضروري وأصلا ماغانعاودش نولد طبيعيا غانولد بلفتيح هاذ المرة

أليشا : وخلي تايكبرليك جبار شوي بعدة

شيماء : لالا ماغانتهناش خاسني جمانة

باربرة : مافيها والو بالعكس فكرة زوينة تبعيهم لبعض وتهناي وأنا معاك خاسك توفي بوعدك لصاحبتك هي ترتاح فالمكان ليهي فيه ونتي ترتاحي فحياتك

شيماء ابتاسمات)

أليشا : دابا قولي لينا شنو موجدة لجاسم اليوم

أيار : ولكن هو راه ماكايحملش يحتافل بعيد ميلادو أشيماء راه باربرة قالت ليك علاش

باربرة : حيت ملي كان صغيير آخر مرة عائلتنا احتافلات بعيد ميلادو بإقامة حفل كبيير وصاخب بعدها بيومان سافر عمي أسد وخالتي ريبيكا السفر لي ماتو فيه ومن تما حسب ماقالتلي ماما عمرو عاود احتافل وهاذ اليوم دعيد ميلادو هو كايفظل يبقا فيه بوحدو

شيماء شافت فيه بحزن وهو مشغول بالحديث مع هيلدا ) ولكنو دابا مابقاش بوحدو عندو أنا وعندو جبار

باربرة : من الأحسن ماتوجديش لحتى احتفال أشيماء أنا قلت ليك أش كاين كل سنة فبحال هاذ اليوم هو كان كايدوزو بوحدو ف فيلتو ماشي تافقصر لستارك و أصلا باين فيه معصب بزااف فا غير غاتزيدي تعصبيه باحتفال

شيماء تنهدات وجلسات على كراسي الإنتظار كاتخمم … و دقائق حتى تفتح باب غرفة العمليات وخرجات الطبيبة والممرضات )

الجد : أشنووو واش تولد حفيدي طبوزي ولا مزاال

الطبيبة ابتاسمات) : أييه الحمد لله وهو بصحة جيدة عدى عن وزنو لي زايد الضعف ولكنو بصحة جيدة وحتى الأم بخير تقدرو تدخلو تشوفوهم حيت دقائق خاسنا ناخدو الطفل للحاضنة

(دخلو كلهم لقاو دياب هازو وفرحااان وكايضحك معاه كان بيبي سمين أبيض البشرة بشعر بني كلون شعر دياب وعيون بنية كلون عيون جدو العم علي …دياب ضارو بيه خوتو وخواتاتو شافو البيبي بين يديه وباركو ليه وحتى جاكلين … وشدو العم علي بعينين مدمعيين كيشووف فيه )

العم علي (أب دياب وتارا) : تباارك الله أخيرا وليت جد دبصح تباارك الله كنت كانقول غايتولد بعيون زرق كاعيون أمو لكن عينيه بنيين بحالي

(الجد زيدان قندش وطير ليه الولد شدو عندو كايضحك و طااير بالفرحة )

الجد زيدان شاف فولدو علي ) الجد الوحيد فالعائلة هو أنااا قلب لراسك على شي لقب آخر (شاف فالبيبي) هااحبيبي التااني تولد ويتك ويتك علطبيبيز صغيور وسعدااتي خرج كايشبه غييير ليا

الجدة : وبااز قالك كايشبه ليك ماعارت منين جاتك

(لبنات تجمعو على الجد كيشووفوو فلبيبي فرحاناات بيه)

تارا : هئ هئ زويين شووف فياا أنا خالتك هئ حبيب خاالتوو وليت خاالة هئ

(أيار مخرررجة عينيها فلبيبي صفارت وهي كتشوف فييه طبوز غلييض شافت فجاكلين مخرجة عينيها ونطقات )

أيار : ناااااري نااااري نااااريييي أجاكلين كون ولدتيه طبيعيا كون فر…

(غسان طاار سد ليها فمها ومزنك وكيشوف فخوتو وباه وعمامو بتوتر وداير ضحكة صفراء دارتليه نفس لجيست فولادة شيماء مرگ…أما هم حابسين الضحكة)

غسان بهمس ) واش ماعندش طواسلك مك لفرانات

أيار : بهمس ) نااري شحال طبوز ناري كون تولد طبيعيا كون مممم(سد ليها لفم)

جاكلين لي كاضحك شافت فشيماء ونطقات بزز)

جاكلين : شيماء ماغاتنفديش وعدك ليا
الصورة : بيبي جاكلينالفقرة 4 ❤

جاكلين : شيماء ماغاتنفديش وعدك ليا

(كلهم شافو فيها ومن بعد حولو نظرهم لشيماء لي أصلا شاااعلة خاسها غير فيمن تبرد جنونها شافت فدياب بتخنزييرة خلاتهم كلهم خرجو عينيهم وهو سرط ريقو )

دياب : ش شمن وعد أحم وعلاش أختي شيماء كاتشوفي فيا هكاك

شيماء وقفات وكاتهضر وهي كاتقرب من دياب خطوة بخطوة وبتخنزيرة خرسااتو )

شيماء : ديااابووو عرفتي هاذي تقريبا ثمن شهوور ولا أكتر المهم .. واحد نهار كنت هابطة لأسفل القصر ودزت من جنب صالة الرياضة تاكانسمع البكاء مجهد ..وملي دخلت لقيت جاكلين كاتبكي بقوة وبحرقة وعقلها غايخرج (طرطقات صباع يديها) وبسبابك يا أفندي (طرطقات عنقها) كانت فديك الحالة حيت نتاا جرحتيها داك صباح وحطمتيها بهضرتك لي كيف السم …. بلا مانفكرك فأشنو قلتي ليها (طرطقات صباع يديها الأخرى) ولا نفكرك ؟

دياب مخررج عينيه وسرط فريقو ) لالا عاااقل والله تاعاقل

(خاف تفرشو قدام خوتو على نهار لي حصل فيه جاكلين كاتشرب فلعشوب وقال ليها نتي عاكرة وهانها وجرحها ..وهو عرفها كاتهضر على داك نهار )

شيماء : مزياان نيت ملي راك عاقل
(وقفات أمامو مباشرة ومخخنزرة فيه واخا هو طوييل وعرييض علييها إلا أنها بتخنزيرتها والطالون العالي لي لابسة كاتبان قوية أمامو ) )… وتانا واعدتها داك نهار قلت ليها نهار تهزي ولدك بين يديك أجاكلين (وأشارت للبيبي) الولد لي هاهو قدامك وباينة فيه قوي حيت طاقتو كانحس بها …فا واعدتها أني أنا فهاذ نهاار غانخليك أ دياب تخلص ثمن كلامك ليها لي قلتيه فهذاك اليوم (شافت فجاكلين) يخلص ولا مسامحة ليه

جاكلين مخنزرة ) لالا يخلص كلاك مسامحة ليه

دياب خررج عينيه فجاكلين ) جك جاكليين

(شيماء عضات شفايفها بحماس ودورات راسها وشافت فصدر دياب بنظرة شريرة وهي كاتفكر فأنها ..غاضربو لصدرو الفولاذي غير غاتهرس يدها اللهم تزرب عليه فالمنطقة الخطيرة عند الرجال فا ابتاسمات بشر فحين جاسم دياب وكل العائلة مخرجيين عينيهم فيها كايتسناوها شغادير …هزات راسها شافت فدياب وغيرات ملامح وجهها من الشر ل ابتسامة بريئة حتى تنهد دياب براحة من ابتسامتها البريئة ظنها مغادير والو وهي استغلات الفرصة دعدم حيطته وهزات ركبتها تالسما وعطاتهالو لمعلم حتى تأوه بقووة وخرج عينيه وتزنننك وطاح على ركابيه شاد عضوو الذكري …. وكلهم شهقو … فيليكس عدنان غسان إيفان حطو لا إراديا يديهم على منطقتهم الحساسة أما جاسم حل فمو )

شيماء شافت فجاكلين ) صاف ولا نزيدو

جاسم غوت ) شيمااااء

جاكلين خلعها جاسم أما تقولها زيديه ) : أحم لا باركة عليه مسكين ولكن يستاهل

الجد : رضاااا (شاف فلبنات) لي بكاها راجلها فيكم تعلم بنتي نوارتو

لبنات بزز حبسو الضحكة …أما دياب وقف مزننك ومزال كايتوجع)

شيماء : سوري لكن واعدتها ونت درتي علاش

جاسم تعصصب و يالاه غايهضر معاها حتى شاف دياب غمزو بمعنى راهو بيخير والضربة ماقصحاتوش…. عاد تهدن )

جاكلين : شيماء وواعدتيني انك نتي غاترضعيلي لولد عطيني أنا جبار نرضعو ورضعيلي ولدي

شيماء ابتاسمات ويالاه غاتنطق بالموافقة حتى تدخل جاسم نطق بنبرة صارمة وبأمر)

جاسم : لا (شافو فيه كلهم)

جاسم : الرضاعة لا بين ولدي وولد دياب والا بين أحد أولاد خوتي المستقبليين لا وهذا أمر

شيماء خنزرات فيه) وعلالاش

جاسم : حيت بغيت

شيماء وقفات أمامو بنظرة تحدي ونطقات ) وأنااا بغيت جبار وولد جاكلين يوليو خوت بالرضاعة

جاسم خنزر فيها ) وأنااا قلت ليك لا

هيلدا تدخلات وجرات شيماء ) بنتي من الأحسن الرضاعة بلاش ماتعرفي شنو يقدر يوقع مستقبلا وولادنا مامحتاجينش رابطة الرضاعة باش يكونو إخوة كل لستاركس عائلة وحدة وها ولادي مثال أمامك واش دياب وفيليكس ولا جاسم ودياب مراضعين ولا عدنان وفيليكس ..لا وهانني كتشوفي علاقتهم شحال قوية والرابطة لي بيناتهم حتى أكتر من إخوة وأنا وسوزي كانعاملوهم كلهم كولادنا ماكاينش فرق أبنتي وهكا ربيناهم من الصغر

الجد : تانا ماشي مع فكرة الرضاعة(شاف فشيماء) وشكوون قال أنوارتي أن هاد طبيبيز نتاعي ملي يكبر يبغي بنيتك لي غاتولديلي ونزوجوهم ونديرليهم أحس عراسية

شيماء وجاكلين ودياب وسعو ابتسامتهم ..وشيماء بسرعة مشات عند الجد خدات منو لبيبي وباستو بحب)

شيماء : إيلا كان هكاا آه آه موافقة وهاذ لفنكوش كايحمق (وتحنات باستو )

(جبار لي فيدين جاسم كايشووف فيها وهو يطلقها بغوتاااا وحدة بحالا تقرص تا قفزهم …جاسم شاف فيه كيفاش كايشوف فشيماء ويبكي بالجهد لدرجة تقج وبدأ يكح … وشيماء تخلعات بسرعة عطات لبيبي للجدة ومشات شدات جبار عندها كتبوس فيه وضحك معاه حتى سكت )

هيلدا :ههه جبارو لمغيار ناري كيدار فاش شديتي لبيبي

شيماء شافت فجاسم ونطقات من بين سنانها ) وكيبغيتيه مايطلعش مغيار أعمتي وباه سيتيرنة دلغيرة

جاسم شاف فيها بتخنزيرة وهي سكتات)

الجد زيدان مد يدو للجدة رجاء ) أريه ليا خاس نسميه

كلههم شهقو ودياب جاتو سخفة هاذ أكثر لحظة هو خاايف منها )

دياب : هااالعاار أجدي خليني أنا نسميه نبوسلك رجلك هانت اختاريتليه اسم صلاح شفتي شحال زوين أو سيف

الجد زيدان : لوااه موس اوالله لاكانت ليك الفقرة 5 ❤

الجد زيدان : لوااه موس اوالله لاكانت ليك

جاكلين : تيعنداك أجدي ماتخليهش يسميه هانتا أش بانليك فاسم رونالدو

الجد : لواه ميسي (خنزر فيها ) ياك وااعدتيني اني انا لينسميهليك

جاكلين حركاتليه راسها بآه )

الجد : هيوا سكتي عافا بنتي خليني نفكر فأحس اسم يجي مع طبوزي تاعي (ديق عينيه وهو كيشوووف فلبيبي وكايفكر فشي اسم …وكلهم كيشووفووو فيه ودياب كايعراااق وجاتو البكية هز يدو لسماء وبدأ يدعي بصوت مسموع)

دياب : ياااربي يااربي موحا لا ياربي عبقادر لا ياربي يااربي أي سمية فيها عب لا يااربي سيموح لا ياربي نعمان لحلو لا (هو مغني مغربي كايحماق عليه الجد) يااربي حمو لا ياربي عزوز ولحوسين ولمصطافا وخنفر واسماعيل ومولاي دغيس لا

هو يدعي ولبنات ودراري هبلو بالضحك حتى كلهم سكتو ملي غوت الجد)

الجد زيدان : واالقيييتهاااا (شاف فيهم فرحااان ) لقيت أحسن اسم لبطلي

العم علي : با عافاك اختار شي اسم بعقلو

الجد : ويكمااا بنتليك حمق ولا نضرب بلحجر أسكت ولا نسخط عليك سكتو كلكم وسمعوني

شيماء : واخا أجدي قولينا الإسم

الجد زيدان شاف فلبيبي ) اسم كايدل على الولاء القوة والشجاعة والرجولة حفيدي الصغير اسمو غايكون هو #فارس آل ستارك أييه فاارسي المغوار

دياب تفطح فاشل على لفوطوي وتنهد برااحة ) الحمد لله ياربي

جاسم ابتاسم ) اسم زوين وجا مع قوتو

(شافو فيه كلهم وجاكلين بعينيها مدمعين )

جاكلين : واش واش وضاحتليك شنو هي قواه أخوية

جاسم ابتاسم ) فارس قوة الجسد الفولاذي (شاف فدياب ) ولدك بطاقتو يقدر يهز قصر لستارك كولو بيد واحدة أي أنو فاتك فالطاقة أدياب

دياب مخرج عينيه ووسع ابتسامتو ووقف ناشط ) يعني عندو نفس قواي

جاسم : بل غايكون أقوى منك التاريخ يعيد نفسه أنا ونتا تولدنا فأعوام متتابعة تدربنا على التحكم بقوانا مع بعض وأول قوة استنسخت كانت قوتك وجبار وفارس بحالنا هما نسختان أقوى علينا والدليل فارس غير تولد ظهرات طاقتو وقليل المتحول ليكاتبان طاقتو فيومو الأول فالحياة من غير لاكانت قوتو جد قوية ..وجبار قوة استنساخو ضعف قوتي فهما بجوج تكرار قوي ليا أنا ونتا

الجد غايطير بالفررحة ) صااف مابقااواالو (شاف فالتوأم فيليكس وإيفان ) دااباا خاسني غير ولادكم تانتووما نسخ عنكم ونكون جمعت جيش لحفايد لي بغييت فا ماتعطلوووش عليااا نبغيهم فلخر دلعام يكونو عندي

جاكلين شدات ولدها عندها فرحانة ) ههه فارسي لستارك هه فارس أحلامي (شافت فالجد) فعلا أجدي أحسن اسم وماخابش ظني فيك

الجد : إوا شفتيي مزالني مخبع شلا سمياات لحفايدي لخرين غير ولدولي ولكن (شاف فلبنات) بنتي جاكلين ونوارتي شامة جابو ولاد فوطوكوبي إگاليزي دباواتهم وماانبغيش هادشي يتعااود هاني حداكم شوفو فية وركزوو علية مزيااان بغيت حفايد يشبووهلياا ولو غير وحيييد يكون كايشبهليا انا

الجدة : وا الله يستر

الجد : منك

الجدة : راه كاتجبدني ألحاج

الجد : نجبدك مالك طايحة فبيير
(تفكر لبير وهو يحل عينيه عالجهد ومشا بجرية خدا جبار لشيماء وجلس وهو شادو كايعاودليه نهار طاح فلبير …. وهكا بقاو لنصف ساعة حتى جات الطبيبة خدات فارس الصغير للحاضنة وباقي العائلة دوزو بعض الوقت مع جاكلين ودياب …الجد ركب لها حتى هي تاج دياموندي مثل الذي أعطى لشيماء … ..عاد مشاو كلهم يرجعو للقصر إلا دياب أكيد لي بقا معاها …)

💎💎💎

وصل المساء الساعة 7 فالقصر وبالضبط فجناح شيماء وجاسم ….شيماء لي كلها متوترة …هازة جبار وكاتراري فيه ينعس وهو هاادئ وعينيه كايتسدو )

شيماء : نعس أحبيبي راه مزاال تابعني مايدار (بدأت تغنيليه بصوتها الرقيق مدة عاد نعس ..حطاتو فسريرو وهزات هاتفها سيفاط رسالة لأمها إيميليا وثواني جات عندها )

شيماء هزات جبار بشووية عطاتو ليها)

الفقرة 6❤
شيماء هزات جبار بشووية عطاتو ليها)

شيماء : راه شبعان ويالاه بدلت ليه ماغايفيقش ليك تالصباح بكري…فا غير حطيه بشوية فسريرك ونعسي حداه وأنا عارفة وقت فياقو غانجيليه نهزو واش صاف؟

إيميليا وهي مزنكة ) ههه واخا وحاولي على راجلك (وغمزاتها)

شيماء : ههه ماما بلا ماطيري لبلاكة معايا وإلا غانجي عندك غدة نعاودلك أش درنا بالتفصيل ولا شبانليك نصورليك فيلم خخخ راني مقزدرة وماكانحشمش ونديرها (وغمزاتها)

إيميليا مززنكة ومخرجة عينيها ) : وبااز نااري ناس كايولدو ولاد بعقلهم وأنا والدة جوج مسرفقين

شيماء : هههخ ماتعايريليش إيفاني يالاه سيري دابا (باستها فخدها وإيميليا خرجات هازة جبار وفرحااانة حيت غاتنعسو حداها)

🍀🍀

شيماء سدات باب جناحها وبقات متكية عليه كاتهضر مع راسها )

شيماء : دابا هو لي غوت علية صباح ونورمالمون خاسو هو يعتاذر ولكن لا فسبيطار جالس يخرج فية عينيه لبوكوص لاخر وعاذ مزاد تنفخ عليةوقبيلة رجعني للقصر وطريق كلها وهو ساكت زعمة وقالي عندو خدمة ومشا خلاني زعر لاخر ..ولكن عيد ميلادو وبغيت منو جمانة فاماعندي مانديير أكارامتي غير صبري معايا ليوم غانمرمدك شوي فتراب ونتقرب منو تايهيج ياكي وديك الساعة نبعد ونخليه هو يقرب مني ويحزرني باش تبقايلية على خاطرك يا الكرامة هااااح دماغي خاسو جائزة الأوووسكر

(هااحنا نشووفو يالمسرفقة 😂)

شيماء : غانبدأ بالدوووش خاسني نزرب قبل مايجي

(مشات كاتجري للحمام دخلات وحيدات كل ثيابها ودوشات مزياان غسلات لحمها وشعرها بشامبو ريحة الورد وجيل دوش ودهنات كريمات كذلك من نفس المجموعة دالورد ..وخرجات بسرعة للدريسينغ لبسات الثياب لي كانت ديجا موجداهم دو بياس مرصعين بأحجار الكهرمان والزمرد (الصورة) مع فستان بينك مثيير حد لفخاض و كل صدرها خاارج ومعاه حذاؤو بنفس اللون (الصور) وضعات ميك أب ثقيل …وبقاليها الشعععر ابتاسمات بشر وجلسات نشفاتو بسررعة دهناتو بصيروم مغذي وملمع وهزات عطرها الخاص وبدات ترش فيه
…وبقااتليها لمستها النهائية المميزة لهاذ الليلة ..وهي بونضو فشكل أذني أرنب مثيرين …وضعاتو على شعرها الشيء لي خلاها كتبان أكثر إثارة وأنوثة … وقفات كاتشوف فنفسها بافتخار فالمرآة وتتغزل بجمالها وتسيلفا بهاتفها مدة …. عاد خرجات عيطات على الخدم طلعوليها كل آش طلبات …كيك لي مصاوب خصيصا بطلب منها ورد وشموع ومشروب غازي غير كحولي (بومس) …حطات كل شيء فطاولة وزيناتها وخوات بومس فكأسين ولات تبان بحال شراب ..وجلسات على السرير رسلات لأمها رسالة كاتسول فيها على جبار وإيميليا لي طمناتها على جبار أنو نااعس فا جلسات كاتسنااه ..دازت ساعة كاملة وهي تزعف وصونات عليه)

🍀🍀🍀
شيماء : ألو

جاسم : شيمائي

شيماء : فينك أجاسم واااه راه 8 دليل هاذي واش مزال شيخدمة تالهاذ الوقت

جاسم : غير فالشركة مارديتش لبال للوقت كنعتاذر واش نتي لباس وجبار

شيماء : لاباس غير تعطلتي

جاسم : نصف ساعة نكون عندك عارفك مقلقة فا حجزت فمطعم نتعشاو برا لبسي شيحاجة طويلة ومستورة طرف من لحمك مايكونش عاري نجي نلقاك واجدة نتي وجبار نديكم وديري بحساب أننا غانباتو ففيلتي ماغانرجعوش للقصر

شيماء خرجات عينيها غايخسرليها لبلان كولو ) : لا لا مابغيتش نتعشا برا او نبات فلفيلة اجاسم و أجي دابا ياك نتا فالمكتب فا تنقل للقصر بقوة التنقل

جاسم : شيماء سيارتي غاتبقا فلباركينغ دالشكرة إيلا تنقلت وراه حجزت المطعم علاش مابغيتيش تخرجي معايا لهاذ الدرجة مقلقة

شيماء : ماشي هكاك سمعني سيفط ليكارد يوصلو سيارتك للقصر ونتا تنقل بقوتك دابا تبان قدامي أجاسم يالاه أنا نقطع تنقل لعندي محتاجاك ودااااابا

( هضرات بصيغت الأمر وبسرعة باش تستافزو وقطعات مبتاسمة ودقائق حتى ظهر جاسم أمامها صاعر و يالاه حل فمو يهضر تا بقا حالوووو نيت فيها و مسمقل كيشوووف فيها جالسة بطريقة مثيرة فوق السرير وكتشوف فيه بعويناتها القزحيتين بطريقة مثيرة زعزعاتو (الصورة) وعطرها المالي المكان خلاه استنشق الهواء بإدمان …أما هي مبتاسمة بشر وقفات بطريقة مثيرة وتمشات بحذائها اللامع تاوقفات أمامو وبدات ترمش بعويناتها حطات يدها على خدو برقة وتهزات تاباستو فخدو ونطقات بصوت رقيق )

شيماء : تعطلتي

جاسم صاف حوال وقبلتها نوضات داخلو بركان هائج سرط ريقو ونطق )

حاسم : ل لخدمة أحم ماحسيتش بالوقت (شاف فسرير جبار خاوي) فين جبار
الفقرة 7 ❤
حاسم : ل لخدمة أحم ماحسيتش بالوقت (شاف فسرير جبار خاوي) في جبار

شيماء : ناعس جنب ماما اليوم

جاسم شاف فيها وابتاسم بشر حيت شادلها لحساب عارفها كملات نفاسها …وهي شداتو من يدو وجراتو للطاولة وهو شاف الكيكة وفهم الأمر فا خنزر فيها ونطق )

جاسم : شيماء غير عذبتي نفسك أنا مكانحتافلش وبصراحة أسوء يوم كايدوز عليا فكل السنة هو يوم ميلادي و..(سكت حيت شيماء حطات أصبعها على فمو)

شيماء : ششت ماغانحتافلوش بيوم ميلادك بل ميلادي أنا نسيتي أجاسم أني ما احتافلش حيت نهار عيد ميلادي كنت مخطوفة …فا تانا ولات عندي ذكرى خايبة فهذاك اليوم ومابقيتش بغيت نحتافل بيه …فاخلينا نبقاو نحتافلو بميلادي دائما فنفس تاريخ هاذ اليوم دميلادك اعتابرو يوم ميلادي أنا ماشي نتا وهكا نبقاو نديرو كل سنة واش واخا

جاسم ابتاسم ) وياك كنتي مقلقة حيت غوت عليك صباح

شيماء : وراه مزالني مقلقلة (قربات وجهها من وجهو بحالا بغات تبوسو تاقربو شفايفهم يتلاسقو ونطقات ) ومزال كانتسنا اعتذارك (دارت راسها غاتبوسو وحتى تجر ليها هو كالميغناطيس وبسرعة بعدات وجهها خلاتو كاينهج )

شيماء : وجدت ليك دوش دوش باش تجي نطفيو الشموع غاندير غير 19 بدل 30 أشارف

جاسم ابتاسم وشدها من خصرها مزيير عليها ) ياك ساليتي ربعين (وغمزها) فا بغيت هذية اليووم ياك عيد ميلادي
شيماء حيدات يدو من خصرها وابتاسمات بشر ) وياك قلتي مابغيتيش تحتافل بيه فا ولا عيد ميلادي أنا ونت لي خاسك تعطيني هذية

(جاسم ماعطلهاش مباشرة خشى يدو فجيبو وجبد علبة صغيره حلها وجبد منها خاتم ماسي على شكل قلب(الصورة) خدا يدها وركبو ليها جنب خاتم زواجها وباس يدها)

جاسم : كانتمنى يعجبك خديتو حيت عارفك مقلقة حيت غوت عليك صباح فكنعتاذر …ولكن كيف قلت ليك آخر مرة نشوف جبار لابس ثياب بنات ونتي (ضربها بخفة على أنفها باصبعو)
مابقايش تخرجي فعينيك وتتحدايني بحال قبيلة فالمستشفى

شيماء : وااعر فن (شافت فيه مخنزرة) وتانتا كنتي كاتتخنزر فية

جاسم : إذن متعادلين

شيماء : لا (استدارت كاتحط شموع على لاطارط) سير للدوش راه وجدتوليك

جاسم مد يدو كايدوزها على طول ظهرها العاري وكايعض شفايفو بشهوة …) ماتجيش ندوشو بجوج

شيماء ابتاسمات بشر ) لا وداكشي لي فبالك غير حيدو (شافت فيه) غوتي عليا صباح وماخليتينيش نرضع فارس

جاسم تسييف كليا وولا ينهج بالأعصاب خننزر فيها وغووت )

جاسم : شيمااااء هضرة وحدة وقلتهاااا فموضووع الرضااعة فاااا بلا ماتفكري فأنك تخدعيني كيما راك كاديري فرضاعة جبار وترضعيي فارس وراء ضهريي (شيماء حلات فمها وطاحت ليها لبريكة من ليد وولات صفراء )
======الفقرة 8 ❤

جاسم : شيمااااء هضرة وحدة وقلتهاااا فموضووع الرضااعة فاااا بلا ماتفكري فأنك تخدعيني كيما راك كاديري فرضاعة جبار وترضعيي فارس وراء ضهريي (شيماء حلات فمها وطاحت ليها لبريكة من ليد وولات صفراء )

جاسم : بربييي وكانقسم ليك بالله أشيماااء وترضعيي فارس او تعطي لجاكليين ترضع جباار مانعاود نهضر معااك سمعتي غاتخسريني أشيماء

شيماء صدمها ) : أ أ

جاسم شدها من كتافها ) ولادي وولاد خوتي غايترباو مع بعض متاحديين كييما تربيت انا وخوتي آه ولكن ماغانربطهمش برابطة الرضاعة ونرضهم خوت بزز … هاذ الراابطة لينقدر ندم علييها مستقبلا جباار غايكونو عندو ولاد وبنات أعمام أما خووتو غايكونو من بطنك نتي ماشي بالرضاعة فهمتي حتى مستقبلا لابغة وحدة من بنات أعمامو مانلقااوش شي مشكل فهمتي

شيماء لي قلبها كايضرب بقوة وجامدة )

جاسم : عصيتيني وخاالفتي بوعدك ليية وكاترضعي فجبار من صدرك مباشرة وكاتكذبي علية فوجهي أشيمااء فوجهييي ومع ذلك سكتت ومابغيتش نجرحك او نبزز عليك الأمر …ولكن أشيماء غاترضعي فارس ولا تعطي لجاكلين جبار ترضعوو …راه تعصاايني فهاذي .. غير ضربي علية حيت عمرني ماغانعااود نهضر معاك أو نقرب لييك فهمتي؟

شيماء عينيها دمعو ومرگات مالقات ماتقول ..وهو حاسس بها كاترعد بين يديه وخفظ من نبرة صوتو ونطق )

جاسم : ديري فبالك أي شيء كايوقع فهاذ القصر كايوصلني وخصووصا كل شيء متعلق بك وبولدي …فعلا استغبيتيني فالأول وكنت متيقك و لكن عرفت من بعد أنك كاترضعيه وخليتك مدام ماشي قدامي وتفهمت عاطفة الأمومة وجبار ولدي فا سكتت….كذبتي حيت خايفة مني وفهمت الأمر …و لكن مانبغيكش تعصايني فأي أمر آخر أشيماء اول و آخر مررة تكذبي وتعصايني ….درتي شيء أو بغيتي ديريه أي شيء أجي قوليها لياا هكا أنا مولف شيماء القوية لي كاتخرج فعينيها ….وأنا عاارفك كاتشدي الضد معايا وديري لييفراسك ولكن ..هاذ المرة وكنعاود نحلف ليك أشيماااء لاعصيتي أوامري غاتخسريني … فاماتخليناش بتصرفاتك نخسرو بعض جبار وفارس ماغايكونوش خوت بالرضاعة لا هما لا أي واحد من ولاد خوتي لي غايتزادو …

(وطلقها و استدار ناحيت الدوش اختارق لباب ودخل.. أما شيماء جلسات فاشلة على الكرسي حسات بسخونية طالعة معاها عمرها ظنات أنو غااايعرفها شينهار أنها كاترضع جبار من ثديها مباشرة…ولكن معااامن أبنيتي وهو لي ماكايفلت والو ..وشحال من مرة سولها وكاتكذب عليه بكل برود فوجهو …عينيها دمعو وحشمات من راسها وهي ماشي غير كاتكذب بل وعدها ليه بأنها غاتبقا تخرجلو لحبيب بالآلة وماتعطيهش صدرها ..ماوفاتش بيه ولكنها معدورة ماهي أم وهو أصلا تفهم هادشي ….وهذا هو سبب سكوتو طول هاذ الشهر ..ولكن كاتبقا كذبات عليه وأكثر من مرة … وعاد الطريقة باش هضر معاها قهراتها شنو قصد بيخسرو بعض زعمة يخليها حيت كاتعصى أوامرو شدات راسها بين يديها مدة وهي كاتتفكر غاتحماق وفكرة أنو يبعد عليها او يخليها غاتحمقهااا …وفالأخير ماقدراتش تصبر فا بدات تبكي بالجهد وهي كاتتذكر ملامحو فكل مرة كذبات عليه فيها والضدد ليكاتشد معاه وتخراج لعينين ..بقات تبكي وتبكي بصوت مرتفع مدة حتى تجرات بقوة من طرف جاسم لي خشاها فحظنو وهو عاري الصدر فقط بفوطة على نصو ..خرج من دوش بانتليه كاتبكي هكاك فا أسرع لعندها حظنها)

جاسم : دابا لاش دموع ماقلتش ليك هكاك باش تبكي بغيتك تفكري بعقلك أشيماء راه ماكانتصرفش عبثا ما منعت الرضاعة بين ولدي وولد خوية تاكاين عندي سبب وفكرة أنك تعصاي كلامي وتخالفيه ماغانتقبلهااش أشيماء

شيماء : هئ هئ أنا ماقصدتش نكدب

جاسم : أمم قول كاتبكي علا هاذ الموضوع

شيماء : هىء هىء مااقدرتش مانرضعوش وماكنتش باغية نكذب عليك ولكن خفت من ردة فعلك هئ والله تاكنت مقهورة وأنا كانكذب عليك هئ وماكنتش غانرضع فارس ونخالف كلامك هئ أنا مكنشدش معاك الضدد كيما قلتي هئ

جاسم : عارف وتفهمتك (شد وجهها كايمسحليها دموع) غير ماشي قدامي وتقدري ترضعيه ..أما من ناحية الضدد فا غير شوفي وكان أشيماءالفقرة 9 ❤

شيماء : كنواعدك ماغانرضع لا فارس لا حتى بيبي آخر من غير جبار وماغانخلي لا جاكلين لا تاوحدة فلبنات لاحملات ترضعلي جبار غير تيق فية هئ وماتعاودش تقولي غاتخليني

جاسم : وأنا تايق فيك وفوعدك وراه ماقلتش غانخليك أنا مستحيل نخلييك ..قلت ماغانعاودش نهضر معك فقط فاماتقولينيش شيء ماقلتوش …يالاه سكتي من البكاء يا أرنبة (وشد دوك لودنين لي فلبونضو بيدو )

شيماء ابتاسمات وحطات يدها على يدو فوق لبونضو ) عجبك

جاسم : كلك كاتحمقي ولكن كانو يجيو معاك أذان لبوة أو نمرة أحسن أما الأرنبة غير ظلمتيها

شيماء مسحات دموعها وخناينها خنزرات فيه ) إذن سير لبس وأجي نطفيو شموع وبعدها غانورييك اللبوة والنمرة

جاسم وقف وهزها بين يديه وجلس على الكرسي أمام الطاولة ليفيها لكيك)

جاسم : يالاه طفيهم سربيني خلاص

شيماء : ويلي ونتا عريان غير بفوطة
(جات تنوض وشدها من خصرها وجلسها بالجهد على جحرو حتى شهقات حيت حسات بقضيبو قاصح تحتها)

شيماء : هااح أحم واحيد نوض تلبس

جاسم مستمتع بالأمر وكايتحكك معاها) : وعلاش غانلبس لاكنت مكاملاش دقيقة غانرجع نحيدهم فا سربينا كولي من كيكتك باش ناكل كيكتي (وغمزها)

شيماء : باز (ركبات 19 شمعة وشعلاتهم وهي مزالها جالسة فحجرو وشافت فيه)

شيماء : غمض عينيك وتمنى أمنية

جاسم حط ذقنو على كتفها وباسها من عنقها عدة قبل متفرقة ) لي غانتمناها بين يدي فاتمناي نتي

شيماء غمظات عينيها ونطقات) أنا مابغيت واالو ياربي بغيت غير جمانة هاذ المرة جمانة ياربي نحمل بها من هاذ ليلة ياربي

جاسم ضحكاتو ) هه أمين

شيماء حلات عيونها وطفات شموع وهي فرحانة كاتصفق بيديها ) ودابا لكاااادو ( شافت فجاسم مبتاسمة )

جاسم : واش ماعجبكش الخاتم إيلا بغيتي شيء آخر قوليه ليا

شيماء : قصدي كادوية أنا لييك نتا

جاسم : أشنو هو

شيماء : أمم بصراحة فكرت بزاااف فكرت نشريليك سوايع وعندك المئات منهم لي بارفان لحوايج الهواتف …كل هاذ الأشياء نتا ماخاسينكش فا فكرت نعطيك شيء لي مزال ناقصك

جاسم : وشنو هو

شيماء مدات ليه يدها ) القوة رقم 55 قوة الدرع

جاسم كيشووف فيها)

شيماء : دابا أنا ماشي حامل بطفل عندو قوة الإستنساخ كايصدك عن استنساخ قوتي فاتقدر بسهولة تاخدها (وشدات يدو شابكاتها مع يدها وتنهدات براحة حيدات درعها وابتاسمات) يالاه استنسخ

(جاسم ابتاسم و حط يدو خلف راسها وجرو عندو دخلو فقبل عميقة وهي مزالها مشابكة يدها مع يدو حتى شهقات وهي كاتحس بالطاقة كاتخرج من جسدها وحسات بيدها ثقييلة عليها وفاشلة …جاسم فصل القبلة وابتاسم وهز يدو أمام وجهو كيشووف فيها)

جاسم : خديتها وكانحس بها كاتغلغل فأعماقي (شاف فشيماء بحب ) أحسن قوة استنسخت (باسها فجبينها)

شيماء ابتاسمات بحب ) بصحتك ههه وليتي الآن لاتقهر يا وحشي الأزعر وداابااا لكييييك ( قطعات من لكيكة وهزات بفورشيط عطاتو لفمو )

جاسم : كوليها نتي

شيماء : نتا لول

جاسم: نتي

شيماء : واخا (خشات القطعة ففمها وطار عليها ببوسة كلا ليها اللقمة من داخل فمها وكايتبنن)

جاسم : مممم أحسن كيك

شيماء : هه هبيل (خدات كاس بومس وشرباتو فدقة وشافت فيه بشر ) هااااححح ود اابااا الجزء المفظل عندييي يا جاسم آل ستارك نسولك واش عمرك تعرضتي للإغتصاب

جاسم خرج فيها عينيه وشاف فكاسها الفارغ وهزو كايشم فيه) أشنو شربتيي هااا أشنوو كان فالكاس واش شراب

شيماء : ألا هاو نوض نوض كلاك شراب (وقفات وشدات يدو كاتجرو ) أنوووض نووض

جاسم مخرج فيها عينيه) لفيين

شيماء : ويلي مالك تكلختي نوض لناموسية نغطاصبك

(جاسم ماتاقش وهز الكاس التاني ليعامر داقو يتأكد لقاها غير بومس وشاف فيها هاز حاجبو )

شيماء : واامالك كتشووف فيااا وااا نووض هااو وااا بغيت جمانة نووض أنا ندير كولشي نتا غير تفررج

جاسم تزلع بالضحك ) هههه أهااه ماطلبتي غير الموجوود غانعطيك منها 10
(عض شفايفو بإثارة ووقف هزها بخفة وتحرك بقوة السرعة فرمشة عير لقا نفسو جنب السرير ولاحها وهي كاضحك وتكا جنبها شد الفستان من جهة صدرعا قسمو على جوج خلاها غير بدوبياس وصدرها لي خارج قدامو ومنفووووخ عامر حليب …..🔞))الفقرة 10 ❤

🍀🍀🍀

وهكذا مرت أربع أسابيع كاملة … لي تقام فيهم حفل سبوع فخم لفارس الصغير وهاذ المرة حضروليه فقط العائلة وفارس جابوه من المستشفى ولكن فقط لساعة من بعد ردوه للحاضنة …. .. وفطول هاذ الأسابيع مرو كلهم حب ورومنسية وعشق بين جاسم شيماء …يوميا ليالي حمراء وماكايجي فين يحبس حتى كتقولو زيد … ويشدها تاني تاكاتقرب تسخف ..وكوولوو باش تحمل … وكل مرة تجرب تيست حمل وهي متشووقة …ونفس الشيء كاتعاني منو تارا لي كل مرة فاش كايطلع ليها التيست اختبار الحمل سلبي كايزيد تخوفها وقلقها …أما جاكلين لي خرجات من المستشفى هي ودياب ولكن الصغير فارس مزالو فالحاضنة وكل صباح كايمشيو يشوفوه وترضعو جاكلين وتبقا معاه هي ودياب تاليل عاد كايرجعو وهما كايتسناو غير امتا يخرج)

🍀🍀🍀

الصباح الساعة 9 …فجناح أيار وغسان ليفايقين باش يهبطو يفطرو مع العائلة …)

غسان : أياار ممالك تعطلتي راه غايكونو حطو الفطور غاتبقا جدة تغوت

أيار جاوباتو من داخل الحمام ) أغيير سبقني هاني نتبعك

غسان : واش محتاجة لشيء

أيار : والا غير سير

غسان : واخا (وخرج )

🍀🍀🍀

فجناح شيماء وجاسم …هاذ الأخير لي لبس لجبار وهزو كيبوس فيه وهو كايبتاسم لباباه)

جاسم : زعيعر ديالي ناشط اليوم

جبار كايصدر أصوات أطفال )

جاسم شاف فالحمام ) شيمااء أشنو كاتصنعي لاش تعطلتي هكا

شيماء مباشرة خرجات من الحمام متوترة ومزنكة وغير بفوطة ملوية عليها ..وجاسم شافها بفوطة وهو يغطي لجبار عينيه)

شيماء : هانا وراه مزال معطلة غير هبطو نتا وجباري تفطر

جاسم هز فيها حاجبو ) شحال من مرة كنقوولك مابقايش تعراي قدام لولد …و من إيمتا كل واحد مننا كاينزل بوحدو سيري لبسي بسرعة غانتسناك

شيماء : وياك قلتي عند اجتماع مهم غانعطلك وخاسك تفطر فا غير هبط غانلبس بسرعة ونلحق عليك قبل ماتخرج

جاسم وقف هاز جبار ) واخا وجبار

شيماء : غير تهبط عطيه لعمتي هيلدا راه غاتكون قاداتليه حليبو ونتا فطر على راحتك هاني نلبس بسرعة ونجي

جاسم باسها فخدها وجبار كايشووف فيها ..وخرج )

شيماء قلبها كاايخبط ) أكييد غايخرجلي إيجابي هاذ المرة حيت الدورة ماجاتنيش معطلالي بأسبوع ياااربي يخرج إيجابي …سرطات ريقها ومشات كاتجري للدريسينغ لبسات لي لقاتو أمامها وخرجات كاتجري للحمام بانليها تيست فوق لافابو ووقفات متوترة وهزاتو بيديها كايترعو وغير شافتو وهي تشهق مخررجة عينيها وخرجات كاتجريي عند العائلة فاتجاه أسفل القصر حتى من شعرها منشفاتوش )

🍀🍀🍀

فجناح أيار هاذ الأخيرة لي خرجات من حمامها ولونها صفففر وكاترعد وشادة اختبار حمل بين يديها )

أيار : هئ ناريمي ويلي لا (حطات يديها على بطنها ) هئ ناري غانتفرع ناري غانتشرك هئ نااري غانتشرشرم وماجا لي يجمعني هئ ناري غانوساع وماجا لي يضيقني هئ ناري لا هئ

(وخرجات كاتجري حتى هي وهي كاتبكي فاتجاه العائلة )

🍀🍀🍀🍀

أسفل القصر كانو كلهم مجموعين على طاولت الفطور …الجد مترأس الطبلة من جهة وجنبو الجدة وولدو علي عاد هيلدا وناصر وسوزي ومعاذ ..ومقابلين معاهم باربرة وإيفان وتارا وعدنان وجاكلين ودياب … وعاد غسان لي الكرسي دأيار جنبو خاوي ..وجاسم مترأس الطبلة من الجهة الأخرى وفيديه ولدو عاطيه الرضاعة وجنبو كرسي شيماء خاوي عاد إيميليا و فيليكس وأليشا …كلهم حانيين راسهم كايفطرو فهدوء حتى سمعو خطوات مسرعة جاية ناحيتهم كلهم هزو راسهم وشافوها جاية بديك الحالة …كانت شيماء لابسة جينز أسود وشوميز أبيض لي ماسداتليهش كاع لعقاد من حماسها وبالتلفة خلات لعقاد لي لفوق محلولين وفتحت صدرها لي كايتهز ويتحط وهي كاتجري باينة ..ولابسة بنطوفة دميكي ماوس ..وشعرها فازك ومنكوش وكاتجري فاتجاههم مخررجة عينيها …لدرجة كلهم وقفو كيشوفو فيها )

جاسم بسرعة عطا جبار لهيلدا ووقف أمامها شدها من كتافها كايتفحصها بعينيه وهي كاتلهث )

جاسم : أشنووو وااقع مااالك هااا

شيماء كاتلهث وبزز كاتهضر ) وا درتها والله تادرتها ياحليلي درتها

جاسم عينيه علا صدرها ليكايتهز ويتحط أمامو جنووون ركبووه ومابغاش يغوت عليها قدامهم فامد يديه كايسد ليها لعقاد وهي غير كتشوف فيه بعينيها كايبريو وكاتشلض فالكلام لدرجة مافهمو منها حتى كلمة فقط كيشوفو فيها)

شيماء : وااا أخييرا جبت الربحة شفتي شفتي درتهااا أنا واعرة وأخييرا ياربي أخيرا درتها درتهااا

إيميليا : بننتي واتهدني وشرحيلينا أشنو درتي

شيماء بدات تنقز بالفرحة )

الجد : الله الله على نوارتي تشيرتالفقرة 11 ❤

الجد : الله الله على نوارتي تشيرت

جاسم شدها من كتافها رصاها وخنززر فيها ) هدااي وهضري أشنووو وااقع

شيماء طارت عليه ببوسة بالجهد جنب فمو حتى تسمع صوتها وقداامهم وهو مخرج عينيه)

شيماء : هاااح علييك أزوين تاعي

كلهم حشمو أما هو حط يدو على راسها كايتفقد حرارتها)

جاسم : شيماء أحم أش واقع

شيماء : واغمض عينيك ونوريك

باربرة وأليشا وتارا وإيميليا وهيلدا تزلعو بالضحك أما جاسم مسح على وجهو مفقووص)

جاسم : شيماء طلقيني راه تابعني اجتماع مهم

شيماء : أوالله مانوريك حتى تغمض عينيك

جاسم تنهد وربع يديه وغمض عينيه ) هاااهوا

شيماء عضات شفايفها وهي تجبد تيست الحمل من جيبها وقابلاتو مع وجهو وهي كاضحك …أما العائلة غير شافو التيست وجوج خطوط حمرين وشهقو)

شيماء : وا حل حل

جاسم حل عينيه وصدق حالهم عالجهد وهو كايشوف فالتيست )

شيماء : هااا جمااانة جاية فالطرييق ههههه

(باربرة وأليشا وهيلدا وإيميليا وسوزي وجاكلين طارو يعنقو فيها ويبوسو أما واحد الجد بدأ يشطح بلاصتو من الفرحة نوضو لحيحة كلهم كايهضرو فخطرة من غير جاسم وخوتو لي ساااكتين كايتفرجو… وشيماء بدات تشطح مع الجد وكايلويو بجوج ..حتى سمعو البكاء وكلهم سكتو كايشوفو فمصدرو لقاوها أيار لي لونها مخطوووف ومزننكة وكاتبكي نييت ….غسان خرج فيها عينيه وشدها من كتافها مخلووع)

غسان : م مالك أشنو واقع

أيار : هئ هئ تانا

غسان : تانتي مالك

أيار : هئ هئ درتها هئ

(هزات يديها كاترعد أمامو تعطيه التيست تاطاحليها من يديها فالأرض وسطهم كلهم حناو راسهم كايشوفو أشنو طاح وغير شافو تيست آخر وإيجابي وخرجووو عينيهم)

سوزي : ياربي مانكونش كانحلم

الجد هزو بين يديه كيشووف فيه) ياحلييليي ودوبل روشارج جووج فخطرا ياحلييليي غانسخف بالفرحة شدووني شدووني غانطييح

غسان طلق أيار وبسرعة طير للجد التيست كيشووف فيه ) لالا (شاف فأيار) ياك بصح ياك مكضحكيش معاية

أيار حركاتليه راسها بلا : هئ غانتشرك هئ

(غسان ضحك وطار عليها بتعنييقة فرحاان وبعدو عنقاتها سوزي كتبوس فيها وهي كاتبكي بالفررحة وعنقها معاذ باها وخوها فيليكس )

جاسم شد يد شيماء وباسلها ) واش عاد عرفتي

شيماء : ههه آه عااد هاذ صباح مااتخيلش شحاال أنا فرحاانة أخييرا غانولد جمانة

جاسم ابتاسم فوجهها بحب ..وعنقها وخشا راسو فعنقها وباسها فيه بدون مايقول أي شيء يخسر لها سعادتها فهاد اللحظة …وهو عازم انو ماغايعاودش نفس تجربت الحمل الأولى لي طول مدتو وهي موهمة نفسها أنها حامل ببنت )

فوسط هاذ الأجواء العائلية السعيدة …تارا جالسة مكانها على طاولة الأكل ودموع محجرين فعينيها وهي كاتشوف مرة فشيماء ومرة فأيار ومرة فجاكلين ..وقفات وانساحبات بهدوء ..مشات كاتجري واختارقات الحيط دخلات لوحدة من الصالات وجلسات كاتبكي بالجهد .

الفقرة 12 ❤

عدنان لي شافها ملي ناضت كاتجري وبسرعة تبعها دخل للصالة لقاها فتلك الحالة واستغرب )

عدنان جلس جنبها) تارا مالك

تارا شافت فيه) علاش أنا لا هئ هئ علاش هئ شوف لبنات حملو هئ شيماء جووج مرات ويالاه ولداات وبسهولة رجعات حملات هئ وجاكليين ليكان عندها مشاكل ونسبة قليلة أنها ممكن تولد حملات وولدات هئ وأيار ليي ماحاملاش تولد حملات هئ وأنااا ليماعمرني خديت شي مانع حمل وكانحللم بنهار لينحمل فيه هئ وفكل مرة نجرب التيست يخرجبي سلبي

عدنان : تارا الله يهديك تهدني واش هادشي فيديك ولا فيدي

تارا : هئ أنا خايفة نكون نكوون هئ مكنولدش

عدنان : ششوت بلا ماتبداي فالتخيلات

تارا : لا هئ أنا خايفة

عدنان خدا يدها باسها ) إذن يالاه معايا للمستشفى أنا ونتي نديرو التحاليل ونشوفو شنو هو المشكل

تارا سرطات ريقها ) و واخا

عدنان : فالأول مسحي دموعك ونوضي باركي لخواتاتك وخوتك ومن بعد نمشيو

تارا مسحات دموعها وهدنات نفسها وخرجو عند العائلة عنقات أيار وشيماء وباركات لهما)

غسان شاف فجاسم) خاسنا ناخدوهم للمستشفى ضروري نعرفو شحال عندهم ونتطمنو على صحة الأجنة

جاسم شاف ففيليكس وعمو ناصر وإيفان وباربرة ) تكلفو بالإجتماع

إيفان لي قرب من شيماء وعنقها فرحان ) أكيد كون هاني غير سيرو

جاسم طيرهاليه مخنزر فيه وشاف فمو) مي تكلفي بجبار حتى نرجعو

هيلدا : واخا أولدي غير سيرو

جاسم : سبقني للمستشفى أغسان … شاف فشيماء ليمعنقة تيست الحمل وكاضحك) حيدي درعك

شيماء : أ آه واخا

حيدات الدرع واختفى بها ظهرو فدريسينغ وهو يطير عليها بقبلة قوية وهي تجاوبات معاه بحب مدة عاد بعد كايدوز يدو على شعرها لي فازك وهو فرحان )

جاسم : غاتعطيني هذية أخرى

شيماء : آه وهاذ لمررة غاتكوون جمانة ههه عرفتي مزال مابديت نحس بطاقتها داخلي الشيء ليكايدل على أني غانكون غير فأسابيعي الأولى ياك

جاسم حرك ليها راسو بآه ) اليوم نعرفو
(جلسها فلفوطوي وتحرك بسرعة جبد ليها ملابس أخرى لبساتهم ونشفليها شعرها .. من بعد خرجو وهي طايرة بالفرحة ركبو سيارة جاسم ليساق مباشرة للمستشفى ودخلو مباشرة لغرفة الفحص لقاو أيار كملات ومعاها غسان والطبيبة وجلسو معاهم )

الطبيبة : تبارك الله عندك أسبوعين فالحمل سيدة أيار خاسك بعض الفيتامينات تاخديهم بانتضام وتنظمي أكلك

أيار لي مزال غير تاتبكي عيااا غسان يسكت فيها)

أيار : و و هئ هئ ولولادة وامابغيتش نتقصح هئ غانسخف قبل حتى مانولدو هئ

شيماء تاضحك بدموع وجاسم مبتاسم ..)

غسان : أياار يالاه عندك جوج أسابيع مزاال الولادة ماتفكريش فيها دابا.

الطبيبة : راجلك علا صواب مزاال الولادة يالاه قلتي بسم الله فا تهدني وملي تقربي تولدي لاخايفة من الولادة الطبيعية ممكن تولدي بسهولة قيصريا

أيار مسحات دموعها ) آه آه واخا قيصريا

شيماء : هههخ نوضي وجمعي خناينك دابا نوبتي فاافحص

الطبيبة : آه جلسي أمدام نفحصك

غسان وأيار خرجو برا وبقات فالغرفة غير شيماء وجاسم …فحصاتها الطبيبة وطمناتها على جنينها وعطاتها عدة فيتامينات ومقويات ..)

شيماء : هي أنا سابقة أيار

الطبيبة : بأسبوع نتي عندك تلاث أسابيع فحملك وهي أسبوعين خاسك تهتمي بتغذيتك مزيان

جاسم : واش عليها شي خطر

الطبيبة : لا لا ولكن ضروري من الإحتياط حيت الحمل فبدايتو

جاسم : وإيمتا نقدر نعرف جنس الجنين

شيماء خرجات فيه عينيها ) ش شنو ع علاش ك كاتسول

الطبيبة : بعد تلاث أشهر تقدرو تعرفو جنس البيبي

شيماء : لالا أنا مابغيتش نعرف حيت متيقنة اني حامل ببنت

جاسم تنهد وشاف فالطبيبة ) ممكن تخلينا بوحدنا مدام

(الطبيبة استأذنات وخرجات وشيماء تكعدات من لباياس كاتقاد ثيابها وهو جلس جنبها)

جاسم : شيمااء سمعيني حيت غانهضر مررة وحدة (حط يدو على بطنها) أوهااام وأحلام وباش أنك تبقاي تخييلي وترجعي تشري ثياب وألعاب وأغرااض بنات على أساس أنك حاامل ببنت لا لالا
شيماء : ولكن.
جاسم قاطعها وكايهضر مخننزر ) شيمااء أناا ونتيي مااعاارفيينش شنو هو جنس الجنيين واش ولد ولا بنت فاااا ماااتوهمييش نفسك ثاني أنك حامل ببنت فهمتيي

شيماء حنات راسها وبدات تبكي ) هئ أنا بغيت بنت هئ

جاسم : إذن دعي لله أماا بااش تقوولي وتأكديي على أنك حامل ببنت لا ا افقنااا

شيماء : و واخا

جاسم : وهاذ المرة غير تكملي تلاث أشهر غانجيو نشووفو شنو هو جنس البيبي

شيماء : و واخا

جاسم باسها فجبينها ووقف عاونها قادات ملابسها وخرجو فاتجاه القصر ….)…يتبع

Leave a comment