Skip links

قصة : الوحش ذات القزحتين ج 47

 38,205 عدد مشاهداات

??#وحش_ذات_القزحيتين🎩

✏للكاتبة ✏ chaymae ouaj
🎄الجزء 348🎄
تتمة لأحداث الجزء السابق //
قبل ساعة ونصف……….
وعند أيار❤غسان…

غسان لي طلع مباشرة لجناحو دوش بالخف ولبس سوفيطمة رجالية وشورط وتكا فوق سريرو راسو كايزدح حيت كان خدام طيلت ليلة البارحة دار تلاث عمليات متتابعين بدون مايرتاح …وصباح كولو بق فالمستشفى كايدرس الملفات الطبية دمرضاه …فا مانعسش بمرة وخاسو قهوة ترضليه لمزااج (غير صبر أوليدي غاتشرب قهواااا وأشمن قهييوة 🤣)..بقا متكي كايتسناها تجيبليه قهوتو ..وهو كايفكر غير فييها ..وعلى حسب كلام شيماء ليقالتليه فالحفل عن أيار ..فاهو كأنو تفهم سبب عدم رغبتها فالإنجاب ولكنو صعيب ينسا الطريقة باش هانتو … وماقادرش يستوعب أنها فعلا كاتفكر بتلك الطريقة حتى لو أنها ماعرفاتش توصل ليه سبب عدم رغبتها فالولادة إلا أنه ماكايغيرش حقيقة أن تفكييرها أنااني و أن غسان ماعندو رأي فالموضوع وأن الحمل من عدمو قرارها بوووحدها ..وهاذ طريقة تفكيرها لي مرضات غسان ….)

عند أيار لي خلات الحفل وتوجهات مباشرة للمطبخ لقات بزاف دالخادمات ..وغير دخلات تستفو أمامها …)

الخادمة : محتاجة شيء مدام أيار نقادوهليك

أيار : أ لا غير كملو شغالكم بغيت غير قهوة غانصايبها راسي

(أيار مابغاتش تقادها فلاماشين كافي …بل حطات إبريق القهوة على النار ولاحت فيه خمس ملاعق كبيرة دالقهوة كتراات باش تجيها قااصحة وخلاتها كااتطبخ أو تغلي مدة على عافية مهييلة باش تجييها قاصحة نيت … طفات عليها وهزات الإبريق خوات نصو فلافابو باش تبقالها لبلاصة فين تخوي شراب ..عاد حطاتو فبلاطو هو وطاس قهوة ..وخرجات من المطبخ طلعات في المصعد صعودا للطابق لي فيه جناحها وهي كاتفكر فقرعة دشراب لي حاطة تحت وسادتها وغسان كاين حاليا فالجناح كييفاااش غاااديير تهزها بلامايعيق بيها او يشوووفها …ولات كااتفتف ماغاتقدررش تهزها بلحس وتخويها فلبريق وهو كاين فالجناح غير غاتفرش راسها … خرجات من المصعد و بقات واقفة مكانها كاتفكر فشي حل منيين غاتجيب شراب …حيت ممنوع فالقصر لي بغاه فالشباب كياخدو كايحطو فجناحو ..ومستحيل يشربو قدام الجد أو جاسم أو أحد الأعمام والعمات … وهي ديك لقرعة ليخبات تحت وسادتها أصلا نتاع غسان كانت عندها فجناحها نيت ….عيات تفكر ووااالوووو حصلالات تابدات تبكي حيت الخطة غاضيع ليها … جلسات فجلسة تما جنب جناحها وحطالفقرة 1 ❤ من نفس الجزء

إيفان حل فيها عينيه) تي تهدني هاو وقوليلي إييينا خطة لي غاضييع تاااني عااوديليا من لول باش نفهم عليك يا حوريتي المعالجة ونعاونك مااانخليكش تنطاحري أبيطادين لعائلة (قوة الشفاء)

أيار : دابا كيشفتي نتا وليتي مع حزب ديالنا حنا لبنات ياك إذن وليتي واحد منا فا غانتيق فيك وغانعاودليك …(عاوداتليه مشكلتها مع غسان والخطة دشيماء باختصاار ) وكييشفتي دابا خاسني شرااب و إلا الخطة غاضييع وبااش ندخل قدام غسان ونهز لقرعة من تحت لوسادة بلحييلة ونخوييها فداك لبريق بلا مايشوفني واااا مااغاانقضرش غايحصلنييي غااااانضييييع

إيفان : لالا منخلييكش ضيعي ….أمم خطة إيفلينتي ذكية وعندي لييك الحل …أصلا أنا مافهمتش هاذ لقصر قدووو قداش ومافيه تاقرعة وحدة دشراب

أيار خرجات فيه عينيها ) سكت سكت أزغبي يشوفك جدي كاتشرب يطلقك من باربرة ويجري عليك راه واحد نهار شحااال هادي هو غير شم فجاسم ريحت شراب وشهر وهو كايعيط ليه أ سكايري وغضب عليه…. أما فيليكس خوية وتشوووف واحد نهار لقاه جالس فالصالة و كايشرب نااري أشدارليه هو وبابا على شراب دك نهاار ناري تاكانو أيجريو عليه من القصر وتاحلف مايعاود يشرب عاد سمحوليه … وتاحد فخوتي دابا ماكايدخل شراب للقصر إلا لداروها خزنة

إيفان : دابا هي مزيان ملي خبيتها نيت فمكان آمن كون شافوها عندي كون جراو عليا وهي كون هرسووها مسكينة

أيار : شنو هيا ؟

إيفان : دابا بغيتي نعاونك فمشكلتك …هزي داك لبريق لي تما وتبعييني يالاه نعرففك عليها

(أيار دارت آش قال هزات صينيتها وتبعاتو تادخلو لجناحو هو وباربرة هي حطات الصينية فوق كوافوزة.. وهو وتحنا و خشا راسو تحت السرير كايقلب وهي واقفة كتشوف فيه)

أيار : علاياش كاتقلب

إيفان : صبري شوي

أيار : علاش طلعتي أصلا لهنا وخليتي باربرة بوحدها فالحفل

إيفان : جيت ناخد ليها دواها نسات مشرباتو قبل العشاء … وتابنتيلي كاتبكي ووقفت نشوف مالك ….أهاه هاااهي (وجبد من تحت سريرو قرعة كبييييرة دلشراب وباين فيها قرعة غااالية د شراب قديييم وعتييق يعني غايكوون مججهد )

إيفان : أيار هاذي حبيبتي التانية وسميتها حيااة عرفتي تاااريخ صنها 1940 صنع ألماني كنت خديتها من مزاد لأغلى المشروبات وغير جغمة منها تخلييك كاتفرفر

أيار مخرجة فيه عينيه) نااري عالزغبي تحصلك باربرة دبحك رااه ملي كانت صغيرة وهي كاتكره ريحت شراب وماكاتحملش الرجال لي كايشربو

إيفان : وااا عاارف داكشي باش مخبييها عليها وانا راه ماكانشربش قدامها وأصلا كانشرب غير ومرة فشحاااال فقط كانتوحشو كانجبدها نجغم جغمة ونخبيها تاني..ودابا راه كتر من أربع أشهر وهي مخبية عاد جبدتها لييك

أيار : دابا واش ناخدها كولها

إيفان : تي لا هاو كلاك تاخديها كوولها …هييوا وتخليني أنا بلاش ويلابغيت بحالها خاس نمشي تا لألمانيا…
شوفي خوي منها شويية فالقهوة ورضييهاليا تحت السرير دفعيها لدااخل كاع ..وهذا سر يبقى بيناتنا هااه عندااك تقوليها لباربرة

أيار : كون هااني

إيفان : وعندااك تكتري ليه يصدق مغيب فمرة تصفيهاليه أصگعة …راه هاذ الشراب مجهد بزااف وعنداك يقوليك راسك دوقي منها راه تجغمي غييجغمة بييييلاه تاتحيدي حوايجك وتهبطي تشطحيليهم لعلوة لتحت

أيار تزنكاات وخنزرات فيه ) أراه قلت ليك كون هاني ياه

إيفان هز أدوية باربرة ) هاني مشيت متنسايش ترديها ليا تحت سرير… وماتنسايش عنداك تكتري ليه .. وبون ليلة حمراء خخههخ (ومشا خرج خلاها بوحدها فجناحو )

(أيار مززززنگة تسناتو غير خرج سد لباب وهي تخبط رجلها مع الأرض وغوتات )

أيار : لماااسخ لاخر ماكايمركش

(شافت القرعة بين يديها وحلاتها غير شمات وهي دوخ)الفقرة 2 ❤
(شافت القرعة بين يديها وحلاتها غير شمات وهي دوخ)

أيار : هياناري غير ريحتو كاتسكر

(قربات للإبريق وحلاتو وخوات الشراب تااعمر لبريق …حيت كانت خوات نصفو دالقهوة فلافابو باش تعمر داكشي لي زلعات دالقهوة تعمرو بشراب ..وداكشي لي دارت نص دللبريق قهوة والنصف الآخر شراب وعمراتو تالفم ماتسوقاتش لكلام إيفان خوات بزااف …)

أيار : مزياان هاهو عندي دابا بريق دالقهوة بالشراب غانعطيه كل نهار منو طاس وغانبقا هكا تاانحمل (شافت القرعة لي خوات منها تقرببا النصف )

أيار : ناري خويت بزااف خاسني نغطي على الجريمة (هزات بسرعة الماء وخواتو فلقرعة دشراب تاعمراتها باش مايعيقش إيفان راه خواتليه بزاف …. وتحنات رداتها تحت سرير إيفان وباربرة وهزات صينيتها بإبريقها وخرجات بخطوات سريعة حيت تعطلات عليه خافتو يكون نعس …حلات باب جناحها ودخلات بانليها مجبد فوق السرير ومغمض عينو… وتمشات تالعندو وجلسات حداه ومدات يديها حركاتو وهو حل عينيه شافها وتكعد جالس..

غسان : تعطلتي

أيار : أ غير حيت خليتها تبخ مزيان باش تجي قاصحة كيما كاتعجبك

(غسان سااهي فيها تنهد ومد يدو للبريق وهزو خوا فلاطاس وهزها يلاه جغم جغمة وحدة وهو يخسر ملامح وجهو وشاف فيها)

غسان : يع اش هادشي مسووسة وقااصحة ومرة مرورة فشكل

أيار مخرجة فيه عينيها وولات مزنننگة وبدات ترعد وجاتها لبكية )

أيار : دب دب دبا م م مغاتش تشربهاش ق قاديتها ل ليك

غسان شافها كاترعد شك حيت هو كايعرفها كتر من راسها )

غسان :مالك واش واقعة شيحاجة

أيار : هاا لا واالو

غسان حط الطاس وشد يدها ) أيار سمعيني حيت بغيت نوضح ليك ببعض الأموى …أولا أنا كنعتاذر امكن بالغت فردت فعلي أو مافهمتكش مزيان فموضوع الحمل ..ماغانكدبش عليك شيماء اليوم شرحاتلي السبب الحقيقي لي على قبلو نتي ماباغياش لولاد …غير هو هاذشي ماكايغيرش الطريقة الأنانية لي نتي كاتفكري بيها … فا باش مانظلمكش معايا غانقولك كل شيء …هاذي مدة طويلة باش قلبت جدول مداومتي فالمستشفى من النهار لليل هاذشي علاش مابقيتش كانجي فليل حيت كانبات خدام وفنهار راك كتشوفيني كانجي كانعس أمااا.. لكتكوتة لي كانهضر معاها وبسببها وليتي كاتشكي فيا …

(ابتاسم وجبد هاتفو حل على لگالوري دالصور وعطاه ليها ..وهي شداتو لقات عشرات دالصور ديالو مع طفلة صغيرة بعمر الخمس سنوات لابسة لباس المستشفى و وقرعة بسبب المرض)

غسان : هاذي منال بنية فعمرها خمس سنوات ونصف هي مريضة عندي عندها ورم سرطاني خبيث فالدماغ وخاسها عملية لكن قبل خاس تتعالج علاج كيميائي لمدة شهراين وانا هو الطبيب المشرف على حالتها وعمليتها وهي كاتخاف بزاف(ابتاسم) بحالك تماما .. لدرجت ماتقبلات حتى طبيب آخر أنا وبزز وبالحيلة قدرت نخليها تبغيني وتيق فية حتى ولينا أصدقاء يوميا وبنفسي كانديها للحصص دالعلاج ..حتى ولات ماكاتقدرش تستغنى عني فاش كاتسول علية ومكنكونش فالمستشفى كاتبقا تبكي هاداكشي علاش عطيت نمرتي للمرضة لي كاتقابلها وقلت ليها وقتما فاقت منال وسولات علية تعيط لية ونهضر معاها نهدنها علامانمشي ..فهمتي دابا هاذي هي الكتكوتة لي كنت كانهضر معاها طول هاذ الأيام وإيلا مزال عندك شي شك بسهولة دياب يجبدليك سجل مكالماتي وتصنتي عليها … و نهار قلبت جدول عملي للمناوبة الليلة راه علمت باك عمي معاذ وهو بنفسو كان حاضر فعدت عمليات درتهم أنا وياه فالليل تقدري تسوليه أو تتأكدي من جاسم راه فراسو كل شيء هو ماكايخفى عليه والو

(أيار عينيها غير على صور الطفلة منال وكاتبكي شافت فيه )

أيار : واش غاتبرا مسكينة هئ

غسان : (مد يدو وفعل قواه قوة الجليد وأي دمعة طاحت من عينها كايجمدها وكاطيح بين يديه كالبلورة ..هي تبكي وهو يجمد ..ونطق ) كنتمنى…للأسف ورمها خطير وعملية بهاذ الحجم فعمرها غاتكون أخطر ..أنا داير كل جهدي معاها

أيار حنات راسها وشدات يدو الأخرى ) هئ أنا كانعتاذر على كل شيء هئ غسان والله تاكنعتاذر من قلبي

غسان جر يدو من يدها ومزال كايجمد فدموعها لي كايطيحو فيدو ) ماجاتش بالإعتذار أ أيار أنا قلت ليك هاذشي كولو غير باش ماتبقايش معصبة وتشكي فية على والو وتعذبي نفسك وتبقاي نهار تابعاني فسيارتك او تبقاي تقلبيلي وراقي وحوايجي وأغراضي غاتمرضي غير راسك بالوساويس والشك

أيار خرجاات فيه عينيها)

الصورة : غسانالفقرة 3 ❤
أيار خرجاات فيه عينيها)

غسان ابتاسم) لابغيتي تبعي شيواحد فسيارة بلا مايحس خاسك تخلي مسافة بين سيارتك وسيارتو يا ذكية …ويلا بغيتي تقلبي أوراقي بلا مانعيق بيهم راه تقلبو أو تقاسو فا ملي تقلبيهم رجعي ستفيهم كيما كنت مستفهم أنا ماشي ترونيهم وتزيدي تخليهم ..آه وحوايجي ملي نحيد لفيسط وتقلبيها بعديها على فمك راك كاع قميجاتي طبعتيهم بلعكر ماكانعرف واش كاتشميهم ولا كتبوسيهم ألمكلخة

(أيار تزنكااات وطلعات معاها سخوونية أما هو جابتلييه الضحك وواخا هكاك محاافظ على برودو )

أيار : م م مانعاودش ن نقلب ليك حوايجك أ أو نتبعك د دابا سمح سمحتيلي ياك

غسان : راه مابقاتش فالإعتذاار أو أني نسمح ليك …آه بصح فهمت عدم رغبتك فالإنجاب خايفة ماتعرفيش تتعاملي مع لبيبي خايفة من الولادة … وتفهمت أنك مااعرفتيش توصليلي هاذشي ولكن ..بقااات فالطرييقة لي نتي كاتفكري بييها أ أياار نتي للآن مازال كاتقرري راسك كأنك مزال عازبة … حيدتيلي أهم حق من حقوقي كزوج وقلتي أن الأمر كايخصك نتي بوووحدك والطامة الكبرى أنك مقتاانعة بأفكاارك إذن أنا لاشيء عندك …وأننا نشاركو الفراش ماشي هو كل شيء فالزواج بل خاسنا نشاركو كل شيء وباعتباري زوجك أي شيء درتيه من حقي نعرفو ومن حقي أنك تتشااوري معايا قبل ماديريه.. وكلمتي ماطيحش أ أيار

أيار حركاتليه راسها بلا : لالا راه عرفت أنني كنت غالطة و ولبنات فهموني وأنا …

غسان قاطعها وغوت ) : أش فهموووك لبناات أ أيار واش غاتبدلي أفكارك بين ليلة وضحاها …؟مانضننش الإنسان سهل يغير معتقداتو بهاذ السهوولة ..حدك كاتفكري هكاك ومزال حاسبة أنك نتي بوحدك كاتقرري بوحدك وأنا ماعندي دخل …فا ماتسناي مني واالو أ أيار وكلامك لي قلتي ليا تلك الليلة تحفر هنا (أشار لقلبو) وماشي سهل ندوزوووو بجغمة دالماء راه الكلمات كالرصاص كايخرجو مايمكنش تعاودي تردييهم ونتي هنتيني وبزاف

(أيار بدات تبكي بالجهد وهو يديه عمروو بالبلورات الصغيرة اللامعة لي هم فالأصل دموعها مجمدة …شد يدها ونطق)

غسان :مابغيتكش تبكي أ أيار سكتي من البكاء أناااا بغيتك تفكري بالعقل وتستوعبي الأمر… وباش تفكري براحتك أنا كانظن من الأحسن نبعدو عن بعض فترة ..كاينة ندوة طبية فلبنان لمدة شهر مشاركين فيها أطباء من مستشفى لستارك غانتطوع وغانمشي معاهم

أيار خرجات فيه عينيها وشدات يدو مزيرة علييه وغوتات ) واا لا هئ ماغانخلييكش تخلينيي وتمشي حرام عليك هئ أو ديني معاك

غسان مد يدو مسح ليها دموع وخنزر فيها ) ماكانشاوركش أ أيار أنا مقرر بغيت نبعد شوية

(ووقف ويديه عامرين بحبات دموعها المجمدة حطهم فكأس كبير و هز وسادتو وتمشى فاتجاه الباب …غادي خارج من الجناح …)

(أيار كاتشوفو غادي قلبها غايسكت… حساااات بمدى غباائها وعاااد حسات بحجم المشكل لي بيناتهم ولي كانت مستهينة بيه …وبأنها فعلا ضراتو وبزاف كاتشوفو بعينيها كايضيع منها حسات بغصة فقلبها …شافت فطاس القهوة لي غير رشف منها…. ورجعات شافت فيه مستحييل تخلييه يمشي أو يخليها …هزات الطاس ووقفات كاتجري تاحبساتو حدى لباب ووققات أمامو وعطاتهاليه)

أيار وعينيها حمرين بدموع ) عالأقل شربها هئ تعدبت عليها هئ

(غسان خداها واخا ماعجباتوش وشربها فدقة مزيير على عينيه ومخسر وجهو جاتو مرررة ..ورجع ليها لاطاس)

غسان : حيدي من طريق

أيار : ف فين غاتنعس

غسان : فأحد الأجنحة المخصصة للظيوف

أيار : غير خليك هنا أنا لي نخرج

غسان بدأ راسو كايضوور وعينيه تعسلو )

غسان : غ غير ج جلسي ف فجناحك أنا نم نمشي

أيار شافتو بدأ كايميل وعنقاتو بالجهد )

أيار : خليك معايا أغسان عافاك هئ والله مانعاود نخبي عليك شيحاجة أو ندير شيحاجة بلا اذنك
غسان : أيار مابقايش تبكي

(غسان راسو تقيل حطو على كتفها وكايشم فعطرها ماحس تاحط شفايفو على كتفها العاري كايبوس …الفقرة 4 ❤

(غسان راسو تقيل حطو على كتفها وكايشم فعطرها ماحس تاحط شفايفو على كتفها العاري كايبوس …وهي غير حسات ببوساتو تبورشات وابتاسمات وقلبها ولا يضرب بسرعة …غسان بدأ كايبوسها فكتافها طالع مع عنقها تا سخن نيت وشراب لعب عليه وبزز واقف على رجليه ..أما هي مابقاتش قادرة على وزنو حيت لايح عليها كل ثقلو فاجراتو للسرير وجلساتو وهي فرحاانة )

أيار : غسان غاتبقا معايا ياك واعدني

غسان ابتاسم وحط يدو على خدها ) آه

أيار بسرعة جبدات هاتفها وبدات تصور فيديو هي وياه ) لا ماشي آه واااعدني أنك ماغاتمشيش للبنان أو لأي مكان آخر وغاتبقا معااياا وماغاتخلينيش وتايلا بغيتي تمشي تديني معاك

غسان دااايخ بشراب وكايشوفها كأنو أول مرة يشوفها حمقااتو وغير مبتاسم ويديه كايدوزهم على شعرها ) كنواااعدك عمرني نخليك وكنبغيك ب بزاااف أيارتي مستحيل نخلييك ولو نهار واحد

أيار : وعد ياك ونت عندك كلمة وحدة أغسان عمرك واعدتيني بشيء وماوفيتيش

غسان : وحيااة مي وبا وحياتك عندي والله مانخليك أصلا مستحيل نقدر بلا بيييك وكنحمااق عليييك (خدا يدها كايبوس فيها وكايهضر ) وجيتي كااتحمقي اليوم كاتهبلي حمقتيني ودوختيني طول الحفل (شاف فيها وعض على شفايفو ) وبغيأ أيار ماتقدريش تصوري شحال توحشتك وبزز كنت كانمنع نفسي عليك بزز

( أيار ابتاسمات وحبسات الفيديو وسجلات منو عدت نسخ …ويلاه تكعدات تاجرها بالجهد جات جالسة على حجرو وبدأ كايبوسها بقوة وهو كاينهج وكايحيد ليها فالفستان وهي متجاوبة معاه كليا … ماحسات تاتكاها على السرير وهو كولو كايميل وبدأ فعملية افتراس حبيبتو …. ساعة كلها وهوما كايمارسو … وهو داايخ بشراب لدرجة ماواعيش بمرة وحيت أكتر من تلاث أشهر ماقاصها الشيء لي خلا رغبتو الجنسية كبيرة ..ماشبعش…و كلما قذف داخلها كايحبس شوي ويرجع تاني …وهي متجاوبة معه باحترافية ومتحكمة بالعلاقة حيت هو دايخ تاسخفاتو وبسبب الشراب غير كملو طاح ناعس ماحاااسش كااع …وهي تكعدات كلها عرقانة وكاتنهج ومشعككة ..ولمكياج ترون فوجهها …وقفات لاوية عليها بينوار وبزربة خبعات ابريق القهوة تحت السرير نقلات التخبيعة من إيفان .. وهزات لقرعة لي تحت وسادتها ولي هي ديالو فالأصل رظاتها بلاصتها فين كان هو حاطها …باش مايعيقش راه هزاتهاليه … وغسلات ديك لاطاس كيما وصاتها شيماء باااش ماييشكش ملي يفيق … مسحات وجهها من داك المكياج ومشطات شعرفا ورجعات لبلاصتها فرحاانة ..وهزات هاتفها سيفطات الرسالة لشيماء ..وهي ترجع تكات حداه وهو ناعس حال فمو حطات راسها على صدرو العاري ونعسات ……
الفقرة 5 ❤
🍀🍀🍀🍀

الصباح الساعة العاشرة ..وفجناح شيماء وجاسم ….

شيماء نااعسة وجاسم كايفيق فيها شحفااتو ومابغات تفييق …كايبوس فبطنها وكايهضر )

جاسم : واا فيقي وااا حبيبتي

شيماء لارد)

جاسم باس كرشها تاني ) واا شيمائي فيقي

شيماء لارد

جاسم : حياتي ملكة قلبي (باس كرشها) واش ماغاتفيقيش

شيماء لارد)

جاسم : واااا فيقي ألبقرة نتاعي

شيماء نطقات وهي مغمضة عينيها) : لبقرة هي ختك ألخنزيير لاخر

جاسم خرج فيها عينيه ) ياااك دابا هضرتي

شيماء حلات فيه عينها لخضرة مخننننزرة ) : غاتخليني نعس ولا نوض نشتف عليك لخراي لاخر أكبير لبقر ولعتاارس ألحلووف لمطنگ ألقنفوود لحول ولفكرون لعرج ولحيوانات كلهم وداكشي

جاسم كايشوف فيها مصدووم) أرجوع لله أفييقي راه قرب موعدك مع الطبيبة النفسية ونتي صبنتيني عالصباح

شيماء سدات ديك لعين ليحلات فيه ورجعات تنعس … نخلاتو )

جاسم تكعد تا تقابل وجهو مع وجهها وباسها بشوية ففمها ) حلي عينيك شوفي كيرديتليك الجناح

شيماء لارد نااعسة )

جاسم باس حنيكاتها وحط يدو على بطنها) واش تفيقي ولا نجيب سطل ماء نخويه عليك

شيماء لارد ولكن جاتها ركلة قوية فبطنها لي حس بيها جاسم فيدو وهي حلات عينيها وشهقات وتكعدات )

شيماء : أي أح هئ واا حرام عليك أبنتي والله هئ وابزااف اش درت ليك كل ساعة تركليني راني ماماك زعمة هئ تحامييتو عليه هاذ صباح نتي ولعتروس دباك

جاسم خنزر فيها ) سااعة وأنا نفيق فييك وهاذ زعر لي فبطنك فيقك بركلة وحدة (شاف فكرشها وخنزر ) ونتا ياك قلت ليك باراكا من ركيييل ولكن غير بلاتي تاااتخرج لمك

شيماء شداتو من ودنوو تاتدي فيه وتجييب معصصبة ) أماااالك كاتغوتلي على بنتيي ماالك تهضر معاااهااا بحاالا كاتهضر مع راجل قريينك وت…(سكتات حيت عاد ردات لبال للجناح لي كووولو مزوق ببالوونات ذهبية اللون ودييكور وبريو ذهبي وورد أبيض )

شيماء طلقات ودن جاسم وكاضور راسها فكل أركان الجناح ) وااااو

جاسم شد ودنو كايحك فيها ) أح

شيماء دفعاتو وجلسات حالة فمها فالديكور وهو عنقها من الخلف )

شيماء : وااااعر

جاسم : وجبت مختصات فالديكور قادوليك فيترينات جداد وزدت ليك وحدة عامرة بلي براسلي كيما واعدتك وكل براسلي منهم من الألماس وأنا لي اختاريت كل شيء

شيماء استدارت وعنقاتو خشات راسها فعنقو وباستو )

جاسم : إذن مابقيتيش مقلقلة

شيماء : ههه لا وماكنتش أصلا مقلقة منك

جاسم : الدوش واجد والفطور حتى هو والطبيبة النفسية كاتسناك

شيماء : هه واخا يالاه ندوشو بعدة

جاسم : ياك أنا عترووس وحلووف وخنزيير وفكروون و شنو آخر قلتي

شيماء كاضور فعينيها ) قنفوذ

جاسم : آه قنفووود وترضااي يدوش معاك شخص مجموعين فيه كل هاذ الحيوانات لي قلتي و دااكشي

شيماء: أنااااا إييمتا قلت ماقلت واالو

جاسم ابتاسم وهزها كايبوس فيها واختفى بها ظهرو فالدوش لي عمروليها بالورد حطها على الأرض وبدأ كايحيد ليها حوايجها ومن بعد حيد حوايجو وتخشاو فالبانيو وهو كايماصي ليها رجليها وبطنها وغسل لها شعرها وهي غسلالو شعرو وكتنتف فيه بلعاني وهو مخليييها دير مابغات )الفقرة 6 ❤
🎄🎄🎄
أعشق لحيته وهو يعلم ، ويهددني بحلقها وأتوعد له بقتله لو فعلها ❤️
🎄🎄🎄

شيماء وهي كاتمشطلو شعرو ): عرفتي لاطلعاتلي بنتي زعرة فحالك غاتكون كاتحمق بحال باربرة

جاسم تنهد كايقول غير امتى يقوليها راه غايجيهم ولد ماشي بنت لكن الطبيبة النفسية مزال ماخلاتو)

جاسم : بشعر فلون شعرك او شعري بحال بحال المهم يتزاد بخير ويتربا أحسن تربية

شيماء دازت للحية وكاتمشطهاليه وابتاسمات ) وكاااتحمقني لحيتك الكثيفة

جاسم : نحيدها

شيماء شافت فيه بنظرة حاادة ) ندبحك لادرتيها

جاسم طار عليها ببوسة ) عمري نحيدها

شيماء : آه راه فكرت مزيان وقررت نولد قيصريا

جاسم : واخا غانعلم الطبيبة ديالك

(كملو دوش وهزها اختفى وظهرو فدريسينغ حطها ومشا لجهت ثيابها الداخيلية كايختار لها ماتلبس وهي بقات جالسة فجهتو لي فيها ثيابو حتى شافت بعض ثيابو مامرتبينش ووقفات بزز بقات كاتستفهم وعاودات طواتهم وحطاتهم وهي تلقا بينهم صندوق ذهبي اللون كان مخبع بين حوايجو … هزاتو ويلاه غاتحلو تاطاحليها وتحل بانليها فيه زيف أو موشوار أبيض وعليه بقعة قهوية داكنة ..اتسغربات ماقدراتش تحنا تهزو تشوف شداكشي وهي تعيط لجاسم )

شيماء :جاسومتي
جاسم : نعام ( جا لعندها هاز ثيابها )

شيماء : لقيت هاذاك الصندوق بين حوايجك (وأشارت ليه للصندوق على الأرض ) وطاحلي مدو لية ومدلي هاد ليزار أو الزيف

جاسم : شنو بغيتيه

شيماء : غير نشوف خليتيه موسخ مامغسولش ولاش حاطو فصندوق

جاسم : لا أ حبيبتي هادا رآه دم عدريتك

شيماء : (خرجات فيه عينيها وتزنكات) ويلي واش نتا باقي محافظ عليه ظنيت غايكون تغسل مع الغسيل

جاسم : اه أي حاجة كتعلق بشيمائي كنحتافظ بيها وهو غالي عندي وبزاف حيت شرفتك و بصمتك داكشي علاش مستحيل اتغسل وحاطو فصندوق من الذهب الخالص

شيماء ابتاسمات بحب وعنقاتو )

جاسم : (معنقها) حتى القبلة 💋 ديالك ف لموشوار هذاك اليوم ملي مشينا لمكناس وتغدينا فريسطو فاش مسحتي فمك وتطبعات قبلتك على موشوار باقي مختافظ بيه

شيماء بعدات من حظنو كاتشوف فيه مخرجة عينيها …وهو تحنا هز الصندوق وهز ليزار طواه مزيان وردو للصندوق وهز تالموشوار لي هضر ليها عليه حطو فوق ليزار وسد الصندوق وهي كتشوووف فيه
شيماء : إذن كنتي كاتبغيني بصح من نهار ديتيني لمكناس

جاسم : لا قبل بغيتك أول مرة ملي شفتك وهي صباح اليوم دالحادث لي وقع ليك ملي شفتك فالكافي لي فطرتي فيها سبق وقلت ليك تما شفتك أول مرة وتما دخلتيلي مع لعروق كالمخدرات

شيماء ابتاسمات )كنبغيك بزاف

جاسم : وانا كثر (يالاه قرب منها يبوسها و هي تتأوه بألم حيت جاتها ركلة فكرشها)

شيماء :اااااي مالك ابنتي ليووم أح

جاسم حط يدو على بطنها ) شووت أبابا ماتكونش قبيح

شيماء : جاسم علاش فينما هضرتي مع بطني كاتهضر بصيغت المذكر واش كديرها بلعاني راه الأمر كايعصبني

جاسم سرط ريقو ) سمعي (حط يدو على خدها ) حيت غير دابا

شيماء استغربات من توترو ) مالك

جاسم ماقدرش يقولها ليها حيت مزال ماسمحاتليه الطبيبة النفسية وخاف تكون ردت فعلها عنيفة )

جاسم : والو

شيماء : أنا فاهماك بغيتي ولد ياك (باستو ففمو ) كنوااعدك غير نولد نعاود نحمل ونجيبليك الولد

جاسم مسايرها وحرك ليها راسو بآه) يالاه نلبسو الطبيبة كاتسناك

شيماء : واخاالفقرة 7 ❤
🍀🍀🍀

فجناح أيار وغسان ❤

غسان ناعس على ظهرو و عريااان كليا وأيار ناعسة على صدرو معنقاه ومزيرة عليه ومغطية غير مؤخرتها …. حل عينو بتثاقل وحط يدو على راسو وتأوه بألم راسو ضااارو …حيت الكمية لي شرب مع نوع الشراب لمجهد صععيب يفيق من السكرة بدون ألم رأس …. سرط ريقو وهو كايرمش كيشووف فسقف ..يلاه هز راسو يتكعد حتى بان ليه نفسو عريان وبانت ليه شيوحدة ناعسة فوقو ومع شعرها الكثيف ومغطي وجهها ماعرفهاش أيار …خرررج عينيه وقلبو ولا كايضرب بالجهههد ضور عينو فأنحااء الجناح كيلحمق كايشوف راسو فين هو حتى تأكد راه جناحو هذاك عاد تهدن …مد يدو كايترعدو حيد ليها الشعر من على وجهها تاشافها أيار عاد تكا براحة وكاينهج طيراتها منوو يحسابليه شيوحدة أخرى …مسح على وجهو وكايحاول يستوعب ويتفكر أش وقع وواااالووو صفحة بيضاااء يلاه عقل ملي قاليها غايمشي للندوة وهز وسادتو ومشا خارج …فقط … سرط ريقو وتكعد هزها بشووية من فوقو حطها بلاصتها ومع هي عريانا شاف جسدها عنقها كولو مطبع بمصاتو وصدرها كذلك ..شاف نفسو عريان كليا وبقا مسمقل وجامد وسااهي كايحاااول يتفكر ولكن واالو …مد يدو جر عليها ليزار وناض عريان هكاك دخل للدوش ومباشرة تحت شرشار طلق عليه الماء ..وطول وقت الدوش وهو كايضرب يتفكر أش وقع كيفاش تانعس معاها وهو لي من نهار جرحاتو هكاك حلف مايعاود يقرب منها حتى تتعقل وتستوعب غلطها وتغير من تفكيرها …. والشيء لي هو متأكد منو أنه فليلة الأمس هز وسادتو وخرج من الجناح فكفاش تافاق عريان حداها لا ومارس معاها ملفوق ماااعرفش …هو ماكايفقد الذاكرة هكا تاكايكون سكر وماشي غير سكر بل عرگها شراب كايفيق هكا ماعاقل على والو …زيير على يديه وخنززر وهو كايفكر فأن أيار سكراتو ..لوا عليه فوطة وخرج صااعر توجه مبااشرة للدريسينغ روم وحل بلاكار تما وبقا واقف كايشوف …فلقرعة دالشراب لي عندو (لي نفسها هزاتها أيار كانت عوالة تحطلو فالقهوة منها ..خباتها تحت وسادتها ..ولكن ولحسسن حظهااااا استعملات شراب دإييفان فااقرعة غسان ماحلاتهاش أصلا ..ورداتها بلاصتها أما كون عااق بيها )
غسان هزها بين يديه وشاف بلي مزالها كيما حطها ماناقص منها تاجغمة عاامرة أصلا مامحلولاش جدييدة …ظن أنو ظلم أيار بشكو فيها تنهد براحة ورد القرعة بلاصتها ومشى يلبس وهو غييير كايفكر فأش وقع وكيفاش تانعس معاها …قرر يسولها ويشوف ردت فعلها … ومشى تا للسرير وجلس جنبها ومد يدو كايفيق فيها )

غسان : أيار أيار

(أيار حلات عينيها وغير شافتو وهي تبتاسم وتكعدات تاطاحليها ليزار من على صدرها)

(غسان حل عينو فصدرها وسرط ريقو )

أيار : صباح الخر (ابتاسمات وعنقاتو مزيرة عليه وباستو فعنقو …أما هو مسمقل وحال فمو وغير باستو فعنقو تبورش)

غسان : أحم أيار بغيت نسولك

أيار بعدات من حضنو وقلبها غايسكت وتزنگات ولكن واخا هكاك محتافظة على ابتسامتها ونظرتها البريئة )

أيار : واخا سول لي بغيتي

غسان حك راسو ) لبارح أشنو وقع

أيار : ك كيفاش

غسان : ماعرفتش ياك كنت خارج ننعس فجناح الظيوف فا ماعرفتش أشنو وقع من بعد

(أيار فهمات أنو ماعاقل على والو أصلا هي كاتعرف مزيان عادتو ملي كايشرب بزاف كاينوض ضاربو زمايمر ماشي تا لزهايمر )

أيار : ماعرفتش قلتي غاتمشي تنعس فجناح الظيوف وخرجتي ..وماكاملاش جوج دقائق رجعتي عندي (ضحكات باش ماتحصلش راه كاتكذب ) ههه وقلتيلي كاتبغيني وماغاتمشيش لديك الندوة وماغاتخلينيش

غسان خرج فيها وشير لراسو ) أنا

أيار : آه

غسان : حلفي

أيار سرطات ريقها) : وحق الله تاقلتيلي ماغاتخلينيش هانت شوف راه بلفرحة نتاعي صورتها فيديو فيه أنا وياك بلاتي نوريك (مدات يظها خدات الهاتف من فوق لكوافوز ويدها كاترعد واخا هكاك كاتبان متبتاااا حلات ليه الفيديو لي صورات فالأمس وعطاتو الهاتف وهو شدو مخررج عينيه)

(فليلة الأمس أيار بعدما شرباتو القهوة لي عامرة شراب تا داخ وعنقها .. هي جلساتو على السرير وسولاتو واش غايبقى معاها قاليها آه ….وبسرعة جبدات هاتفها وبدات تصور فيديو هي وياه حيت عرفاتو غايفيق ناسي وغايبغي يمشي فا هي استغلات سكرو وخلاتو يواعدها أنو غايبقا معاها حيت هي متأكدة عمرو يخالف وعد قطعو ليها فا كأنها ضربات عصفورين بحجر واحد نعسات معاه وممكن جدا تكون حملات من هاذ الممارسة حيت قذف داخل رحمها وأكتر من مرة + ضمنات أنو غايبقا معاها وماغايمشيش للندوة لي قاليها عليها وذلك عن طريق وعدو لها )
📱📱 غسان شاد الهاتف ومخخخرج عينيه كايتفرج …تذكير بمحتوى الفييدوو ==>

أيار: لا ماشي آه واااعدني أنك ماغاتمشيش ل لبنان أو لأي مكان آخر وغاتبقا معااياا وماغاتخلينيش وتايلا بغيتي تمشي تديني معاك

(غسان دااايخ بشراب وكايشوفها كأنو أول مرة يشوفها حمقااتو وغير مبتاسم ويديه كايدوزهم على شعرها ) كنواااعدك عمرني نخليك وكنبغيك ب بزاااف أيارتي مستحيل نخلييك ولو نهار واحد

أيار : وعد ياك ونت عندك كلمة وحدة أغسان عمرك واعدتيني بشيء ومادرتيهش

غسان : وحيااة مي وبا وحياتك عندي والله مانخليك أصلا مستحيل نقدر بلا بيييك وكنحمااق عليييك
(خدا يدها كايبوس فيها وكايهضر ) وجيتي كااتحمقي اليوم كاتهبلي حمقتيني ودوختيني طول الحفل (شاف فيها وعض على شفايفو ) وبغيتك أ أيار ماتقدريش تصوري شحال توحشتك وبزز كنت كانمنع نفسي عليك بزز

( أيار ابتاسمات وحبسات الفيديو

📱📱📱نهاية الفيديو …/
الفقرة 8 ❤
📱📱📱نهاية الفيديو …/

غسان مخررج عيينيه فالهاتف مامتييقش راسو … أما أيار ولات كاترعد خااايفة يعيق بيها …

غسان شاف فيها حال فمو )

أيار : م م مالك

غسان سد فمو ) أحم واالو (رجع بغا يعاود يطلق الفيدو يعاود يتفرج فيه ..لكن هي بسرعة طيرات ليه الهاتف وعنقاتو حيت لاعاود شاف الفيديو وركز فيه غااايعرف أنو مكانش فوعيو حيت كانت مجلساه على السرير وهو كايميل باين أنو سكران فاهي ماخلاتوش يعاود يتفرج فيه باش مايفضحهاش …)

أيار معنقاه ) ماتخيلش شحاال فرحتيني لبارح ملي رجعتيي وملي قلتيلي شحال كاتبغيني وأنك مابقيتيش غاتمشي لتابلاصة وتخليني

غسان مخنزر مافهم تاازبلة ) أيار سمعيني (حيدها من حضنو وشادها من كتافها) أنا ماعاقل على تاحاجا من هادشي

(أيار ولا قلبها كايضرب بالجهد خافت يغير رأيو وينوض يمشي بحجة أنو ماعاقلش على هاذ الوعد… دارت فيها معصبة ودفعاتو وناضت كاتغوت زربات عليه قبل مايزرب عليها ويقولها غايمشي )

أيار وقفات أمامو وشادة ليزار بيديها ) شناااهوااا ماعاااقلش لباارح جييتيي عنديي وشفتي لفيديو بعيينييك من فرحتيي أنا صورتو ولكن مزيان ملي صورتووو باش ماتنكرش أنك وااعدتيني وأنك نتا لي جيتي عندي لبارح

غسان وقف ) واخا غير تهدني نشرح ليك أواللللله ماعاقل أ أيار

أيار : أشنو دابا جيتي عندي وخديتي لي بغيتي ودابا غاتقولي أنك غاتمشيي أ غساان هاذي هي كلمتك ووعدك لياا هااا (هزات الهاتف ورجعات طلقات الفيديو ولكنها شادة الهاتف عندها وهو كايسمع غير الصوت )

أيار : سممع واااش ماشي صوتك هذا هاا ماشي نتا هذا

غسان : أنا ولكن…

أيار قاطعاتو ) إذن شنووو تنادم معااك لحال أووك أغساان بغيتي تمشييي وتخلف بوعدك ليا سيير اعتاذرت منك ألف مرة ونت ماحااسش بية ومزاالك بغيتي تمشي سير ولكن ملي ترججع كل واحد منا غايشد طرييق فهمتي (خنزرات فيه بعينيها الحمرين بدموع ومشات كتجري هازة تيليفونها دخلات للحمام وخبطات لباب وطرقاتو من الداخل)

غسان بقا واقف مكانو جااامد …كيفاش كل واحد منهم يشد طريق …قلبو ولا يزدح بقوة هو فعلا بغا يعلمها درس بغاها توعى وتستوعب ولكن عمرو ولو لثانية وحدة فكر يطلقها أو يتخلى عليها نهائيا …مسح على وجهو وهز هاتفو وخرج من الجناح …)

🍀🍀

نرجعو عند شيماء وجاسم لي لبسو وجلسو كايفطرو …

شيماء كاتشرب فالعصير ومخرجة عينيها فتيليفونها ..وجاسم كايشرب قهوة وكايشوف فيها )

جاسم : أش فداك تيليفون ملهيك هكا

شيماء : قالولي فإيميل بلي طلباتي وصلوني ولكن مزال ماوصل والو للقصر (شافت فيه مخرجة عينيها ) زعما يكووونووو قاولبووني ولالاد الهممم تشاا بربييي تاندعيهم

(جاسم كيشووووووف فيها ويرمش… رغم ذكاؤو الحاذ وماكاايفلت واالو إلا أنه أحيانا كايحس بالغباء قدامها )

جاسم : أحم أش كاتقولي مافهمتش

الصورة : أيارالفقرة 9❤
(جاسم كيشووووووف فيها ويرمش… رغم ذكاؤو الحاذ وماكاايفلت واالو إلا أنه أحيانا كايحس بالغباء قدامها )

جاسم : أحم أش كاتقولي مافهمتش

شيماء : واالكساوي دبنتي هااو وسبابط ولمونيكات ول..(قاطعهم طرق على باب جناحهم..وشيماء غوتااات تاقفزاتو )

شيماء : وصلووووو

(ناضت كتجري وكرشها كاتهز وتحط حلات الباب ولقات أزيد من عشرين خادمة مستفين فلكولوار وهازيين عرااام دساشييات لي كلهم غوز….)

شيماء : هااااح

رئيسة الخدم ) مدام شيماء هاذو وصلوك عاد دابا وهاذا الإيصال بالتسلم خاسك توقعيه
(شماء شداتو وقعاتو ورداتو ليها….و شافت داخل الجناح فجاسم لي مزال جالس بلاصتو وشاد لاطاس دالقهوة ومبلوكي كايشوف فيها ورجعات شافت فالخادمات وخنزرات فيهن ..)

شيماء : غادخلوو حانيين عينيكم ياكو تحطو ساشيات وتخرجو حاانيين عينيكم راه نشوف شيوحدة هزات عينيها فراجلي نريشها

(جاسم لي يلاه رشف من القهوة وغير سمع أش قالت وحلاتليه وبدأ يكح بصوتو الخشن وبالجهد خرجاتليه القهوة من النيف)

شيماء حيدات ليهم من الطريق ومشات بسرعة عطات لجاسم كأس ماء شربو وشاف فيها وهي وقفات قدامو بكرشها مغطياه على الخادمات لي كايدخلو وحدة بوحدة كايحطو ساشييات ويخرجو وحاانيين راسهم تاكملو ..)

رئيسة الخدم : مدام محتاجة شيء آخر

شيماء : واش الطبيبة وصلات

رئيسة الخدم : هي فالصالة لي فالأسف كاتسناكم مدام

شيماء : ظايفيها وتهلاي فيها وقوليليها نصف ساعة نكون جاهزة للجلسة داليوم

رئيسة الخدم : أمرد مدام (حنات راسها وخرجات وسدات لباب )

(شيماء استدارت شافت فجاسم ودارت يديها على جنابها وخنزرات فيه )

شيماء : ماالك ماالك ماجاك تقج غير ملي دخلو عرام دلبنات ونتا كاتكحكح بصوتك الخشن لي مجهد وزويين ورجوولي… عرفتي شحال من وحدة هزات عينها تشوف مصدر الكحة جاااب الله نتا جالس وأنا واقفة قدامك بكرشي ومغطياك أما كون كلاوك ليا تاني بعينيهم

(جاسم ضحك ومسح على وجهو ) جاسم : ههه شيمااء شفتي هاذ الخادمات راه كاندوز من قدامهم يوميا وهن كاينظفو فالقصر وعادي

شيماء : ماعاديش راه تايعصبوني فاش كايشوفو فيك أصلا مافهمتش علاش هاذ لعرام دلخدامات أنا ولبنات نقدرو نتكلفو بالقصر ..فابلا ماضيع فلوسك على الخادمات

جاسم وقف وشد يدها باسها ونطق ) you are my queen ومستحييل نخليك تعيي نفسك فالتنظيف أو الطبخ أو نخلي وحدة فخواتاتي لي أصلا ماكايعرفو يديرو والو ..عندي كل هاذ لفلوس ونخلي حبيبتي تمحن ..وهاذوك الخادمات وكل الخدم فالقصر أو ليكارد مخصص ليهم راتب شهري كبير و مجموعة من الإمتيازات كالعلاج مجانا فمستشفى العائلة ..فاعاطيهم حقهم وأكتر ألمغيارة نتاعي

شيماء ابتاسمات ) واخا نغار تانشبع عمرني نوصل ليك يا وحش الغييرة أزعر لمعصب نتاعي (شداتو من يدو) أجييي نوريييك أش شرييت لبنتنا

(جراتو تاللسرير وجلساتو وجلسات حداه وحلات أول ساشية جبدات منها فستان بينك صغييور وحذاء )

شيماء : ههه شووف شحال صغييورة وكيوووت

جاسم سرط ريقو ) واش كاع هادشي لي خديتي دلبناتالفقرة 10 ❤
جاسم سرط ريقو ) واش كاع هادشي لي خديتي دلبنات

شيماء شافت فيه باستغراب ) كيفاش (حلات عينيها) آه كاتقصد طبوزي دجاكلين هه بلاتي نوريك

(ناضت بزز وهزات ست ساشيات بيضين ورجعات جلسات حداه وحلات وحدة وجبدات شوميز وجينز صغييورين دلي بيبي للأولاد )

شيماء : هه خدييتليها هاذو لخو بنتي صغيور وأصلا وريتها سيت منين كانتقدا وتاهي دوموندات لولدها بزاف

جاسم : ماقصدتش ولد دياب وجاكلين أشيماء

شيماء شافت فيه : وشكون قصدتي

جاسم يالاه غايهضر ويقوليها الحقيقة حتى صونا هاتفها وهي هزاتو لقاتها أيار وبسرعة شدات الخط)

شيماء : أيارتي

أيار : وااا هئ وااناري شدرت وا عتقي

شيماء وقفات ) أش درتي

أيار : وااا ماعرفتش منين طاح علية الذكااء والشجااعة نااري تصدمت من راسي

شيماء : مافهمتش وفينك نتي دابا

أيار : فحماام جنااحي درت راسي معصبة ياك وصبنتوو مزياان ياك ودخلت للحمام وخبطت لبااب

شيماء : شوفي تسناي غير نكمل حصتي مع الطبيبة النفسية راها كاتسناني ونجي عندك تشرحيلي مزيان

أيار : صاف علاماندوش نيت ويتجمعو لبنات

شيماء : صاف ونتجمعو عندك فالجناح

أيار : وإيفان حتى هو راه ولا واحد معانا وعاوني لبارح كونما هو كون ضااعتلي الخطة

شيماء : لموهيم تلاحي دابا تانجي عندك (قطعات واستدارت لقات جاسم مربع يديه ومخنزر فيها )

شيماء : سمعتي كل شيء بقوة التنصت ياك

جاسم : آه

شيماء : برگاگ

جاسم وقف وشد يدها ) من بعد جلستك مع الطبيبة وملي غانرجع بغيت نهضر معاك وفموضوع مهم أشيماء موضوع خاص بينا إنا ونتي و (حط يدو على بطنها)

شيماء : واخا ونتا فين غاتمشي واش للشركة

جاسم : لا لمقر محكمة المتحولين عندي محاكمة أمير ألقى القبض على خارج قانون متحول من ألاسكا قتل عائلة بشريين بسمو

شيماء مخرجة عينيها ) نمشيي معاااك اول محاكمة غاتكون فييها نتا الحكم والقاضي وكل شيء

جاسم ابتاسم ) ماعندك ماديري بداكشي …نقدر نتعطل فاا ماديريش بزاف دزبايل أجنية نتاعي وفينما صونيت عليك جاوبي

شيماء : أنااا مكندير واالو وغير كون هاني

جاسم : سمعي لنصائح الطبيبة وماتنسايش نجي خاس ضروري نهضرو(شاف فكل مشترياتها) أجلت الأمر بزااف وخاسني نوضع حد لهادشي

شيماء : لاياش

جاسم : حتى نرجع (باسها فمها ) يالاه أنا غانمشي

شيماء : واخا

(جاسم خرج ..وشيماء جلسات تاتجمع كل مشترياتها وهي فرحااانة حتى جات عندها الطبيبة ولقاتها هكاك مخشية وسط حوايج لبيبي لي كلهم دبنية ..)

الطبيبة : أهلا شيماء

شيماء : أهلا مدام كنعتاذر حيت تعطلت عليك وعلى هاذ روينة هه شوفي حويجات بنتي

الطبيبة ابتاسمات ) زوينين وبزاف واش واجدة لجلسة اليوم

شيماء وقفات ) آييه يالاه لفوطويات ونجلسو …

(تمشاو تالفوطويات وجلسو شيماء تكات والطبيبة جلسات أمامها )

الطبيبة: آخر جلسة كنا درناها قلتيلي بلي علاقتك براجلك قوية بزاف وهو قدر ينسيك فالحادث لي وقع ياك

شيماء ابتاسمات) أييه لدرجت مابقيتش بمرة كانشوف الكوابيس أو نخاف ملي كايمشي هو بحال دابا هو مشى لخدمتو وأنا ماخفتش

الطبيبة : مزيان هذا تحسن واضح إذن نقدرو نقولو أنك دفنتي كل ذكرايتك البشعة عن اختطافك

شيماء : آه وليت حاسة بالأمان فالقصر وأنا متأكدة أن جاسم معايا وهاذ المرة ماغايخلي تااحد يقرب مني

الطبيبة : إذن الأمان لي كاتحسي بيه الآن غير حيت راجلك معاك أو غير حيت نتي داخل أسوار القصر نفتارضو مثلا خرجتي بوحدك مثلا لشوارع كازا واش ماغاتحسيش بالخوف

شيماء شافت فيها ) جاسم عمرو يخليني نخرج بوحدي وأنا مستحيل نخرج بوحدي هاذ المدينة كاتخلعني قبل حتى مانتعرض لحادث اختطاف او نتزوج حتى ..ملي كنت فالميتم كانت عندي صديقة قالتلي نجيو لكازا نخدمو ولكن أنا من خوفي عليها من هاذ المدينة وناسها رفضت وملي كانفكر فالأمر مزيان كالقا أني كنت خايفة عليها وعلا نفسي من هاذ المدينة

الطبيبة : ولو خرجتي مثلا مع وحدة من بنات ستارك

شيماء ابتاسمات ) أحح مشهيية شيي مغااامرة معهن بخمسة نخرجو نتساراو كل المدينة ونخليو تاني رجالاتنا كايقلبو ههه عرفتي دييجا درناها فمومباي فالهند ههه ولكن باش نخرج بوحدي لا راه غير غانتلف وماغانعرفش نتصرف خاسني عصابتي معامن ندير زبايل

الطبيبة : ومكناس مثلا لارجعتي لتلك المدينة ممكن تخرجي تسارايها بوحدك بدون خوف

شيماء : أكييد توحشتها تلك المدينة دوزت فيها بزااف دالأمور وحافظاها شبر بشبر ونقدر نتساراها بوحدي عادي

الطبيبة ابتاسمات ) أنا كنأكد لك أنك تجاوزتي كل ماوقع لك فاختطافك… والحمد لله نفسيتك تحسنات وبزاف يعني عدا فوبيا الظلام .. فا نتي بخير

شيماء : أكيد أنا أقوى من أن شخصيتي تتبدل أو تتضرر ضرر فظيع بسبب ذكريات بشعة ..وخصوصا أنه عندي شخص قوي جنبي كجاسم كانستمد منو كل ماهو إيجابي وكايشجعني وبزاف فا قدرت نتجاوز كل ماهو بشع من ذكريات وبلعكس كنحس بشخصيتي زادت تقوات وتعلمت درس من أش وقع معايا

الطبيبة : إذن أش بانليك نسدو هاذ القوس ونفتحو آخر

شيماء شافت فيها ) واخا أشنو هو

الطبيبة حولات نظرها للملابس دلبيبي الزهرية اللون )

الطبيبة : لاحظت أنك منحاازة وبزااف للبنات واش غايكون عندك شي مشكل إيلا ولدتي ولد ؟

شيماء خنزرات فيها )… يتبع 🎩#وحش_ذات_القزحيتين🎩

✏للكاتبة ✏ chaymae ouaj

🎄الجزء 349🎄
تتمة الجزء السابق)

الطبيبة : إذن أش بانليك نسدو هاذ القوس ونفتحو آخر

شيماء شافت فيها ) واخا أشنو هو

الطبيبة حولات نظرها للملابس دلبيبي الزهرية اللون )

الطبيبة : لاحظت أنك منحاازة وبزااف للبنات واش غايكون عندك شي مشكل إيلا ولدتي ولد ؟

شيماء خنزرات فيها ) لا أنا حاسة أنها بنت و و (عينيها دمعو وحطات يدها على بطنها ) خاسها تكون بنت

الطبيبة : ولكن إحساسك ممكن جدا يكون غلط وجنس الجنين نتي ماكاتحكميش فاختيارو

شيماء : أنا واعدتها أدكتورة صاحبتي لي حكيتليك عليها واعدتها نحميها وماوفيتش وهي ماتت ليا بين يدي عالأقل بغيت نوفي بوعدي الآخر لها ونولد بنت ونخلذ ذكراها عن طريق تسمية بنتي باسمها

الطبيبة تنهدات ) فهمتك وتانتي فهميني ..نتي واعية وعاقلة وتبارك الله ذكية خاسك تستوعبي أن الأمر ماشي بيديك تتحكمي فيه فكلتا الحالتين نتي كاتبقاي أم أشيماء ونتي من نهار عرفتي نفسك حامل قنعتي نفسك وبرمجتي دماغك على فكرة أنك حامل ببنت …واش عمرك سولتي نفسك ماذا لو كنتي حامل بصبي عمرك فكرتي فهكذا احتمال

شيناء حركاتليها راسها بلا )

الطبيبة : الشيء لي بغيتك تفكري فيه هو فإحساسك ملي غاتشدي قطعة منك بين يديك وتشوفي فيه بصحة وبخير بين يديك..قطعة منك لي تسع شهور ونتي كاتسنايها ولي عشتي معاها كل لحظة كاتكبر داخلك والفرحة ملي أخيرا غاتشدي مولودك بين يديك هذاك الإحساس هو الأمومة أشيماء سواء كانت بنت أو ولد

شيماء : أنا حاسة بيها داخلي فكل ثانية ولحظة حاسة بقوتها وحاسة بها بنت

الطبيبة : لا نتي قاانعة نفسك أنها بنت الإحساس ماعندوش دخل فالموضوع حتى شوفي (أشارت ليها لكل مشترايتها لي مزلعين فوق السرير وجوانبو ) نتي عمرك حتى ماسولتي طبيبتك الخاصة على جنس لبيبي نتاعك وواخا هكاك اشتريتي كل شيء بناتي ماعندك حتى ذرة تفكير فأنك ممكن تكوني حامل بولد وهذا راه غلط كبير أشيماء

شيماء سرطات ريقها وقلبها كايضرب بالجهد حيت فعلا عمرها فكرات فامكانية أنها تكون حامل بولد)

الطبيبة : نتي قوية ياك ومزال صغيرة 19سنة فا مزاال تولدي هذاكشي علاش إيلا ماكانتش بنت هاذ المرة بغيتك تتقبلي الأمر وفكل الأحوال كاتبقاي أم وطفلك جزء منك

شيماء : أنا مستحيل نخلي أو ننفر من بنتي

الطبيبة هزات فيها حاجبها)

شيماء سرطات ريقها ) أو أو أو و ولدي

الطبيبة ابتاسمات ) وأو خطوة درناها بنجاح ..نتي دخلتي دابا لدماغك فكرة أنك ممكن وخمسين فالمئة تكوني حامل بولد صبي وعمرك تنفري منو او ترفضي الأمر ياك

شيماء حركاتليها راسها بآه وعينيها مدمعين )

الطبيبة : ندوزو للخطوة الثانية وهي أنك إيلا تولد عندك ولد تعامليه كولد ماااشي كبنت

شيماء خرجات فيها عينيها وتكعدات ): دكتورة كنعتاذر لكن ضرني راسي باراكا اليوم

الطبيبة ابتاسمات ) واخا باراكا عليك وماتنسايش كلامي نساااي عليك وعدك لصاحبتك المتوفاة ونسااي عليك جنس البيبي وركزيي فقط فإحساسك كأم

شيماء : واخا

الطبيبة وقفات ) إذن إلى حصة بعد غد كنستأذن مدام

(الطبيبة خرجات وسدات لباب وشيماء ناضت ومشات وقفات أمام السرير لي عااامر بثياب لي اشتراتهم لبنتها وكاتنفس بسرعة حطات يدها على بطنها وكاتفكر فأنها ممكن تكون حامل بولد …سرطات ريقها وبدات تبكي بهستيريا جلسات على السرير وهي كاتبكي )

شيماء : هئ ياربي تكون عندي بنت هئ أنا ماشي مابغيتش لولاد أو ماكايعجبونيش لولاد هئ أنا بغيت غيير نوفي بوعدي كونما الوعد ليقطعتو على صديقة روحي كون ماعندييش مشكل بنت ولد او حتى توأم هئ ولكن لا خاسني نوفي بوعدي هئ (شافت فبطنها) أنا حاسة أن عندي بنت هئ ياربي مايخيبش حدسي (مسحات دموعها ووقفات مخنزرة ) أكييد بنت أنا مآمنا بهادشي (شافت فكرشها) نتي بنت وغانسميك جمانة وغالبسك كااع هاذ الثياب آه بنت عندي بنت (تنهدات وبدات تجمع دوك لحوايج حتى وصلها مسج فهاتفها من أيار علماتها أن كل لبنات تجمعو عندها فجناحها وكايتسناوها … غسلات وجهها و بدلات ثيابها وحطات ميك أب خفيف وعاد خرجات فاتجاه جناح أيار )…. يتبع
🍀🍀🍀الفقرة 1 من نفس الجزء ❤
🍀🍀🍀

فمكان آخر بعيد عن مدينة كازا بساعة …فوسط قاعة ضخممة جالسين بخمسة … بهيبتهم وبتخنزيرتهم وبوسااامتهم…العظماء الأربع إيفان وجوكار وآرجون والعم عرفان وجالس على كرسيو الذهبي وسطهم بكل رقي وفخامة وهبة وبخنزيرتو لي كاتزرع الرعب فكل متحول ومتحولة …رئيس المحكمة العليا للمتحولين والرئيس الأول لكل العشائر جاسم آل ستارك …وأمامو واقف أمير وعشر متحولين من فرقتو فرقة العدالة … وعلى الأرض جالس على ركبتيه وحاني راسو متحول شاب من دولة ألاسكا وكولو كايترعد ..وفقاعة المحاكمة كذلك جالسين على كراسي دياب وغسان وعدنان ورئيس العشيرة لي من ألاسكا ولي كاينتامي ليها المتحول خارج القانون وبعض أفراد عشيرتو وكذلك بعض رؤساء عشائر أخرى …وكلهم حاضرين للمحاكمة ..)

جاسم وعينيه على المتحول ) علاش قتلتيهم

المتحول لا رد فقط كايترعد وحاني راسو ويديه مصفدين أي مربوطين بأصفاد حديدية)

أمير : عندي معلومات من طرف رئيس عشيرتو أنه استعمل قواه أكتر من مرة وعلنا أمام البشر وعمل على تهديدهم وترهيبهم بقواه حتى تمادى وقتل عائلة كلها متكونة من خمس أفراد بشريين ام أب وأطفال

رئيس العشيرة لي فألاسكا لي كاينتامي ليها المخالف للقانون وقف وهز يديه ) لورد ممكن كلمة

جاسم حرك ليه راسو بآه )

الرئيس : لورد إيدوارد (هو مخالف القانون) هو ولد خوية ومن نهار خديت رئاسة عشيرتي بعد موت خوية هو تمرد عليا وتمرد على قانونكم الجديد لورد وهو عمرو عمل بالقانون حاولت نضبطو بكل الطرق ولكنو متمرد وخائن وأنا لي بلغت فرقة العدالة عليه

جاسم شاف فإيدوارد ) واش ماغادافعش على راسك

إيدوارد : أش غانقول (شاف فجاسم بنظرة باردة ) هاهو عمي هضر وقال كل شيء باش يغرقني باش تبقاليه رئاسة العشيرة فا أش بقالي مانقول

جاسم ضيق فيه عينيه ) ياك الرئاسة أصلا عند عمك وهاذي أكتر من أربع سنوات علاش غايغرقك نتا وعلى قبل الرئاسة لي هي أصلا عندو

إيدوارد ) با قبل مايموت علن أني أنا الرئيس الجديد لعشيرة ألاسكا ولكن عمي قال أني صغيير على الرئاسة و ههه وقدم رشوة كبيرة لداك شارف دنيكولاي ملي كان هو رئيس كل العشائر فهذاك الوقت وتافقو علية حيدولي رئاسة عشيرتي وعطاها لعمي وأنا هددوني باش نسكت (شاف فعمو لي كايعراق ) وسكت حيت هددوني بمي ودابا ملي مات داك شارف الظالم دنيكولاي (شاف فجاسم) قالو عليك نتا عادل وماشي بحالو فا أنا بغيت حقي وماعندي لاش نبقا ساكت حيت ليكان كايهددني هو نيكولاي ومات انا فعمري 24 سنة وواعي وقادر أني نكون رئيس كنت غانسيفطليك طلب رسمي باعتبارك الرئيس الأول لكل العشائر كانطلبك فيه ترجعلي حقي وتعطيني الرئاسة وملي عرف عمي بالأمر بدأ كايلفق عليا الإشاعات كأني كنآذي البشر بقواي

عمو الرئيس الحالي لعشيرة ألاسكا غوت ) كدوووب كايكدب هو غير برهوش ومتمرد وخاسو يموت

حاسم شاف فيه وغوت ) واااش عطيييتك الإذن تهضر ؟

الرئيس سرط ريقو وجلس مكانو ساكت )

جاسم رجع شاف فإيدوارد ) بغيتي تقول أنك بريء ..والعائلة لي لقاوك قاتلهم ؟

إيدوارد ابتاسم ) تيقني إيلا قلت ليك ماعاقل على واااالو ..نعست فغرفتي ككل يوم تاكانفيق كالقا راسي ناعس فبيت غريب وضايرين بية خمس جثث لبشريين اول مرة كنشوفهم فحياتي وميتين بسمي كيفاش علاش إييمتا ماااعرفتش …. لي عارف أني ماشي انا لي قتلتهم واش شربوني شيحاجة أو خذروني أو مااعرفتش وماجيت فين نستوعب حتى كانلقا أمير رئيس فرقة العدالة واقف عليا هو وفرقتو

جاسم مضيق فيه عينيه وشاف فأمير ) شكون بلغ عليه

أمير : عمو

جاسم وقف وربع يديه وهو كايشوف فرئيس العشيرة الآلاسكية عم إيدوارد) باش عرفتيه فين هو ؟ حتى بلغتي عليه

الرئيس وقف وباين فيه التوتر من نظرات جاسم ونطق ) كن كنت حاط عليه ليكارد مراقبينو حتى علموني أنه دخل لمنزل غريب ودقائق حتى سمعو لغوات فا مشيت بسرعة تاكالقاه قاتلهم وناعس فوق لفوطوي فدارهم

جاسم : أمم نصف ساعة غايدخل ويقتل خمس أفراد وينعس وتجي نتا فهاذ النصف ساعة وتبلغ عليه أمير… كانظن هادشي كايحتاج لأكتر من نصف ساعة …لا والعبث هو أن أمير لي مشا من إيطاليا حتى لألاسكا والرحة استغرقات خمس ساعات عاد وصل ولقا إدوارد مزاال ناعس كل هاذك الوقت وفيقو ههه….شخص خارج القانون غايقتل وينعس حداهم ..يا إما غبي ونعس كايتسناني نجيليه أو ممكن جدا يكون تخذر وتهز من قصرو ومن جناحو وتحط فمنزل غريب عليه وهزو لعابو السام وقتلو بيه البشريين أصحاب المنزل …أش بانليك يا حضرت الرئيس

رئيس عشيرة ألاسكا ولا صفر ) أحم ل لا لورد هو لي قتلهمالفقرة 2 ❤
رئيس عشيرة ألاسكا ولا صفر ) أحم ل لا لورد هو لي قتلهم

إيداوارد ) ويلا كنت أنا لي قتلتهم مالي ماعاقل ونتا عاارف أعمي اني أنااا ماكانسكرش (شاف فجاسم ) عندي حساسية مفرطة من كل المسكرات وأنواع الكحول وتقدرو تتأكدو من تقريري الطبي ماكانشربش ويلا شربت كانتعرض لإختناق يقدر يوصلني للموت

رئيس عشيرة ألاسكا ) نتا لي قتلتيهم حيت ماكاتحملش البشر

جاسم : شحال عطيتي لنيكولاي باش عطاك ختم الرئيس بدل الشخص ليكان خاسو يكون هو الرئيس ودابا هاهو مليوح قدامي بتهمة ملفقة

رئيس العشيرة خرج عينيه وبدأ كايرجع بلور ) مع ماعطيتو والو خووية قبل مايموت أعلن أني أنا الرئيس

إيدوارد غوت) كاايكذب وتقدر تتأكد من كل واحد من أفراد عشيرتي لوورد بابا قبل مايموت أعلن أمام كل العشيرة أني أنا خلفو الرئيس وزايدون عندي أربع إخوة آخرين لو ماعطانيش أنا الرئاسة كان غايعطييها لواحد فخوتي ولي جوج منهم أكبر مني وعندهم القوة والخبر علاش غايعطيها لخوه الطماع

جاسم : أشنو أسي غاتعتارف ولا نخليك تگر بطريقتي

الرئيس : أ أنا هو الرئيس وكانحكم عشيرتي لمدت أربع سنين وغاتبقا الرئاسة ليا أنا

جاسم : وهذااا قرااري أنا مااشي نت لي كاتقررو
(شاف فإيدوارد وفعل قوة الرادار دالقوى بحال القوة ليكانت عند نيكولاي وشاف نوع قوتو وحدتها وابتاسم باستهزاء ورجع شاف فرئيس العشيرة الآلاسكية ونطق )

جاسم : أمير فك يدين إيدوارد ونوضو من على الأرض

أمير نفد الأمر)

رئيس عشيرة ألاسكا ) لالا رااه مجرم

جاسم غوت ) المجرم هو نتا ألمكلخ إييدوارد عندوو قوة السم البطيء سمو فلعابو وقوتو ضعييفة السم كايخرج من جسدو فقط مرة وحدة فاليوم ويقدر يقتل بيه شخصان عالأكتر أي بمجرد مايخرج سمو فلعابو مرة وحدة فاليوم كايتحيد وخاسو تالليوم الموالي عاد يتفعل تاني بعدما كايتجدد السم … وهاذشي كايخلي قوتو غير مؤذية حيت كايتحكم بسمو …..وهاذشي حددتو بإحدى قواي لي هي رادار استشعار القوى … فابااش يقتل خمس أشخاص فدقة وفنصف ساعة.. هه مستحيييل… الخمس بشريين فعلا تقتلو بسمو ولكن كل شخصين ماتو فيوم حيت السم ديالو يكفي فقط لقتل شخصين فا يااا إييما العائلة دالبشريين ماتو فأوقات مختلفة..مثلا اليوم تقتلو جوج وغذا جوج وبعدو واحد عاد هزيتو إيدوارد وحطيتوه حداهم باش تلبسوه الجريمة .. أو غايكون إيدوارد كايتخلص من سمو فمكان ما وطحتي علييه وهزيتيه بكميات كبيرة استعملتيه لقتل البشريين بخمسة و فخطرة عاد هزيتي إيدوارد وحطيتيه حداهم ..فا نتا أسيهم الرئيس قولي أي استنتاج لي صح؟

إيدوارد مخرج عينيه ونطق ) سمي كانخرجو من جسدي كل صباح باش نتخلص منو ونعيش يومي عادي وكتنخبيه فقوارير زجاجية كاندفنهم فالحديقة الخلفية دقصري باش مايطيحو فيد حتى واحد يتضرر بيهم أكييد من تما تهزلي السم وتقتلو بيه دوك ناس

رئيس عشيرة ألاسكا ) ل لا أنا مادرت والو من هادشي (شاف فجاسم ) أنا قلت أش عندي سيفطت ليكارد نتاعي بشريين تبعوه تاشافوه داخل لذلك المنزل ليماتو أصحابو وسمعو لغوات

جاسم : أمم وليكارد نتاعك ماتدخلوش ملي سمعو لغوات

رئيس العشيرة دألاسكا ) لا منعتهم حيت خفت يشوفوه كايستعمل قواه

إيدوارد : أنا عمرني استعملت قوااي أمام البشر أو حتى أفراد عشيرتي راه غير كذووب

جاسم : قولي أسي الرئيس قلتي أن إيدوارد استعمل قواه عدت مرات إمامكم وأمام البشر تقدر تقولي شنو هو لون سمو

الرئيس تلف ) أ سم سم أسود أكيد

إيدوارد : لا سمي لونو أصفر فاش كانبغي نتخلص منو كانخرج لعاب بلون أصفر وهو السم وعمرني وريتو لأي شخص من غير مي حيت هي ليكانت تحيدولي منلي كنت صغير عداها عمر شيحد شاف سمي

جاسم : أمك وليكارد دعمك ليوصاهم حفرو الحديقة وجبدو لقراعي دالسم لي نت مخبي وقتلو بيهم تلك العائلة (جاسم غوت ) أشنو أ أمير

(أمير لي كايتلقا معلومات فسماعتو شاف فجاسم ونقل له المعلومات لي كايتلقى )

أمير : المتحولين من فرقتي لي خليت فألاسكا مشاو لقصر العشيرة الآلاسكية وفعلا لقاو آثار الحفر فالحديقة الخلفية واستجوبو ليكارد لي تما لي اعتارفو أن الأمر جاهم من رئيس القصر وأنهم خداو السم وخلطوه مع أكل تلك العائلة أكل لي كانو طالبينو من أحد المطاعم وليكارد اعتارضو سبيل فتى التوصيل وحيدوليه الأكل ليكان داي للعائلة وسمموه وتنكر أحدهم بلباس فتى التوصيل وخدا ليهم الأكل

(الرئيس طاح على ركابيه كايترعد )

جاسم : فعلا أغبى خطة شفتها

الفقرة 4❤
جاسم : فعلا أغبى خطة شفتها

الرئيس : أن أنا خفت تحيدلي الرئاسة وتردهاليه كان خاسني نتهنا منووو

جاسم : للأسف نيكولاي خلا رويينة وخلا عشراات من أمثالك واخدين رئاسة عشائرهم ظلمنا أو بالرشوة ومامستاحقينهاش ولكن أنا غانعطي لكل ذي حق حقه (جلس مكانو وشاف فالرؤساء ونطق) الحكم فحقك واضح من خلال قانوننا الجديد لي قتل بشريين بقوة متحول وعمدا مصيرو المووت (شاف فأمير) ديه عليا غايتحبس وغدا صباحا يتعدم و إيفان تكلف نتا بقتلو بقواك وجوكار استعمل سماعتك وعلم باقي رؤساء العشائر بحكمي

(أمير شد دالك الرئيس لي كايغوت واختفى به)

جاسم : ..ونتا (شاف فإيدوارد) إعلان برائتك ماكايعنيش أني غانعطيك الرئاسة ..قلتي عندك أربع إخوة وجوج أكبر وأقوى منك فا خاس نفهم علاش باك قبل موتو عطاك نتا من بيناتهم الرئاسة غانستدعيهم يمتاثلو أمامي ويدليو بأقوالهم

إيدوارد ابتاسم وتحنى على ركابيه) أمرك لورد

جاسم : غاتبقا هنا فمقر المحكمة فأحد الأجنحة تحت استضافتي حتى يحضرو خوتك (شاف فجوكار ) تقدر تاخدو لأحد الأجنحة

جوكار وقف وأخد معاع إيدوارد)

جاسم : كانعلن نهاية هاذ المحاكمة والسيد عرفان غايوصلكم لأجنحتكم تقدرو تمشيو

(ناضو الرئساء لي حاضرين خرجو بقيادة السيد عرفان )

جاسم : آرجون بغيت تقرير على كل المتحولين ليدخلو وخرجو من المغرب فهاذ الشهر

آرجون : راه التقرير واجد هو فمكتبي غانمشي نجيبو (وخرج وبقاو فالقاعة غير جاسم وخوتو دياب وعدنان وإيفان وغسان هاذ الأخير لي مسمقل وساااهي كااايفكر تاوقف ومشى بسرعة وقف أمام جاسم مخرج عينيه)

غسان : حتا أناااا

جاسم : حتى نتا مالك

غسان : وقعلي بحال هذااك إيدوارد داروهااااا بية

جاسم هز فيه حاجبو أما إيفان خرج فيه عينيه والآخرين مافهمو والو )

غسان شاف فدياب ) أجي واش سكرت لبارح معاك شربت شي كاس

دياب : لا مابقيتش شفتك بعد الحفل

غسان شاف فخوه ) ونتا أحلقومتي واش ضربت أنا وياك شي قريعات لبارح

عدنان : لا أحبي خليتي الحفل فنصو وغبرتي نت ومراتك وأنا بقيت مع تارا ديالي ماعاودتش شفتك تالهاذ صباح

غسان حك راسو وشاف فجاسم ) ونت واش سكرت معاك

جاسم : لق..وي نت عارف ماعنديش معاه

غسان : شفتي وزبلتها لبارح وفقت ماعاااقل على واالو أكييد داارو ليا شيحاجة وبغييت نعرف شكوون (شاف فجاسم بحدة) أنا كانطلب بتحقيق مع عشيرتنا ومحاكمة الفاعل

جاسم عااارفها أيار ليدارتليه شيحاجة وعاارفها خطت شيماء …أما إيفان لي عارف كل الخطة ولا كاايعراااق… خاسو يتدخل وغووت)
الفقرة 5 ❤
جاسم عااارفها أيار ليدارتليه شيحاجة وعاارفها خطت شيماء …أما إيفان لي عارف كل الخطة ولا كاايعراااق… خاسو يتدخل وغووت)

إيفان : درتي لراااااسك أنسيبي

(كلهم شافو فيه)

إيفان : علاه نسييتيي لبااره تلاقيتك فلكولوار وحصلتيني هاز قرعة حيت لابغيت نشرب كانتخبى على باربرة وملي شفتيها عندي ونتا تحوال وأنا دوقتك وشربتي فلول تلاثة دلكيسان نتا تشرب وأنا نقوليك باراكا ونتا غامازايد فيه تاضربتي لقرعة كلها وبديتي تبكيلي على أيار ففمك غير أيااار وأنا عاون تك تاوصلتك لجناحك عندها

غسان مخررررج عينيه ) أ أنااااا

إيفان كايضور فعينيه ) نتاااا

غسان شد راسو ) إذن مادارها بية حد درتها لرااسي براسي

إيفان : آه وكنساليك قرعة دويسكي طراز 1970 واعدتيني لبارح غاتجيبها لية

جاسم كيشوووووف فإيفان لي طلق سلوگية وتيق راسو )

دياب : دابا أنا مافهمتش علاه أش درتي أغسان ملي سكرتي

غسان ضحك بلفقصة ) خههه تانكون عااقل ونقوليك

🍀🍀🍀

فالقصر وعند لبنات لي مجمعات فجناح أيار ..إلتاحقات بيهن شيماء … وجلسو كلهن عاودات ليهم أيار كووولشي باستثناء أن إيفان لي عطاها شراب حيت واعداتو ماتقول والو لباربرة )

شيماء : برااافو علييك وعرفتي أحسن حاجة درتيها هي ملي قلتيلو إيلا مشا ملي يرجع كل واحد يمشي فطريق ..عرفتي علاش ..حيت غسان كايبغيك بزاف وهو كايعاقبك آه ولكن ماشي بغا يخليك نهائيا أو يتفارق معاك فا هاذ الكلام أكيد غايكون حسسو بأنو قسا عليك حتى وليتي تفكري في الفراق

تارا حاالة فمها فأيار ) ناااري صدقتي خطييرة ومطورة

باربرة : وا ييه صدمتييني فيك

أيار : وراه تانا تصدمت فراسي

جاكلين : دابا ممكن جدا تكوني حملتي

شيماء : لا خاسك تعاودي تنعسي معاه هاذ الليلة تاني و أي(سكتات حيت جاها وجع مجهد وغوتات ) أي آع

لبنات تفزعو ووقفو )

أليشا : نااري واش كاتولد

جاكلين طلات بين رجلين شيماء ) لالا لماء الرحم مازال ماهبط أكيد غير وجع عادي راه كايشدني تانا مرة مرة

شيماء صفاارت وكاتنفس بالجهد ومزيرة على كرشها)

باربرة جبدات هاتفها كاترعد ) غانعيط لجاسم

شيماء نطقات بزز) ل لا أنا بيخير ب بلا ماتخلعيه (شافت فيهم ) راه ملي فقت وكاينغزني لوجع ودابا حسيت بحالا موس قطع فية ولكن مشا دابا

جاكلين : واش دخلتي فالشهر التاسع

شيماء : وا مزالي أربع أيام عاد ندخل فالشهر التاسع والطبيبة قاتلي غانولد فالأسبوع الأول من شهري التاسع فا مزالي عشر أيام على الولادة على حساب كلام الطبيبة

باربرة : واخا الطبيبة كاتعطي التشخيص ولكن ماكايكونش مضبوط مئة فالمئة

شيماء : أح ضهري ألبنات هاذ الأيام قاتلاني بلحريق

أيار : هااا علاش أنا خااايفة من لولادة شفتو

شيماء تكات على جنبها شادة كرشها ومزال لوجع كاينغز فيها وصابرة )

شيماء : أنا بيخير والأمر عادي أ أيار

جاكلين : واش متأكدة كتباني صفرا

شيماء : آه متأكدة (شافت فأيار) ماتنسايش الليلة تاني هاذيك القهوة سخنيها مزيان وعاودي عطيهاليه

أيار : خفت غير لايعيق بية حيت غاينوض فاقد الداكرة تاني

باربرة : هههه غسانو مسكين تلقايه دابا غير كايخمم ويضرب يتفكر أش وقع ليه

جاكلين : المهم نتي أ أيار عاوديهاليه هاذ الليلة وخليه يفكر كيما بغا

أيار : داكشي لي غاندير غانصاوب قهوة أخرى وغانستناه تايجي وغاندير راسي جالسة كانشرب فالقهوى وغانشربها قدامو الجديدة لي صايبت وهو غايقولي نخويليه معايا شي فنجان وغانخويليه من ديال لبارح

أليشا : مادام فاق ملحوس الذاكرة إذن شراب لي عطيتيه مجهد بزااف

أيار : وااييه عتقني غير إيف…(سكتات مخرجة عينيها كانت غاتفضح إيفان)

باربرة : مالك تبلوكيتي

جاكلين : أو واش غسان هو ملي فاق ماقلبش قرعتو لي هزيتيليه منها

أيار بدات ضور فعينيها ) ل لا كيشفتو هو راه عندو كتر من قرعة سكايري لاخر (كذبات)

(البنات كايهضرو وشيماء متكية كاتعراق وكاتحس بلوجع وظهرها كاتحرقها ..)الفقرة 6 ❤

(البنات كايهضرو وشيماء متكية كاتعراق وكاتحس بلوجع وظهرها كاتحرقها ..)

جاكلين : فية جوع ألبنات يالاه نتغذاو مجموعين راه وقت لغذاء هاذا وحتى جدي غايكون جاء والأعمام

تارا : أييه راه جدة قاتلي غانتغداو كلنا اليوم من غير عدنان وجاسم والشباب ماغايجيو تاليل

باربرة : إذن يالاه نهبطو لتحت

(وقفو كلهم إلا شيماء لي بزز تكعدات وبزز وقفات وهي مبتاسمة مخبية مور ابتسامتها لوجع ليكاتحس بيه )

شيماء : مافياش أنا جوع غانتكا فجناحي غير سيرو

باربرة : راه كلك صفراء وعرقانة وماكاتبانبش بيخير

شيماء : أنا بيخير راه كتر من 15 يوم مؤخرا كاتجيني هاذ الحالة والطبيبة قالت لي عادي فاسيرو تغذاو بصحتكم وماتخافوش علية

(واستدارت كاتمشى بزز خرجات فاتجاه جناحها والبنات نزلو كلهن يتغداو )

(شيماء دخلات لجناحها ومباشرة تكات فسريرها وبدات تبكي بالجهد من الألم ولوجع لي كاتحس بيه..مدة وهي هكاك حتى خف عليها و نعسات )

🍀🍀🍀

فمقر المحكمة مزال جالس جاسم والعظماء الأربع مع دياب وغسان وعدنان وأمير فاجتماع مغلق …)

جاسم خلاهم ووقف أمام نافذة وقلبو واكلو عليها ..شاد الهاتف فيدو كايصوني عليها ويعاود ومعصصب …ماجاوباتوش بمرة فا شغل كاميرات جناحو بسرعة فهاتفو حتى بانتليه ناعسة فوق السرير عاد تنهد براحة )

دياب : جاسم واش مزال شيء آخر ناقشوه

جاسم شاف فساعتو كانت السابعة مسائا مشا لحال وأصلا كل بالو مع شيماؤو ماغايركزش معاهم ) : مزال موضوع السجن لي غانفتاتحوه هاذ الأسبوع وخاس كل الرؤساء يحضرو ويشوفوه غانقاشوه فالغذ

غسان : إذن غايخسنا كلنا نسافرو لجزيرة كارولاين فين كاين السجن

جاسم : كلفت فيليكس بالتجهيز لحفل الإفتتاح وأكيد غايخسنا كلنا نكونو حاضرين

أمير : وفينو فيليكس ماحضرش للإجتماع وماشفتوش اليوم

جاسم : عطيتو مهمة خاصة

أمير : إذن غانمشي معاكم للقصر نشوفو ونشوف العائلة

جاسم : قصري قصرك ومرحبا بك فأي وقت أ أمير

🍀🍀🍀

عند شيماء لي ضرباتها لفيقة بسباب لوجع تاني تكعدات بزز شادة جنبها شافت الساعة لقاتها الثامنة مسائا واستغربات حيت جاسم مزال ماجا …وناضت بزز كاتمشى وحاسة كل بطنها وظهرها كايتشواو ..دخلات للدريسينغ نتاعها غيرات ثيابها العرقانين وبزز كاتحرك لبسات فستان خفيف وخرجات هزات هاتفها لقات عشرات ليزابيل من جاسم تنهدات وخرجات من جناحها فاتجاه الطابق السفلي من القصر …

الفقرة 7 ❤
🍀🍀

عند أليشا لي جلسة فجلسة راقية فالحديقة هي وتارا وأيار وباربرة وجاكبين والسيدات بتلاثة إيميليا وهيلدا وسوزي..كايشربو شاي ومجمعات ..وأليشا حاضية الدخلة دالقصر كاتسنا فيليكس لي ماشافتوش من صباح وكتصونيليه مكايجاوبهاش …

إيميليا : إيفلين بنتي نعسات بزاف عنداك تكون واقعلها شيحاجة ..

باربرة : حتى أنا ماعجبنيش وضعها هاذ الصباح وجاسم تعطل

هيلدا : راه قربات تولد وعادي تحس بآلام ورغبة فالنوم هاذ الأيار الأمر طبيعي وعادي

أليشا : أنا غانوض ن(سكتات حيت شافت سيارة أمير داخلة مع القصر وماحسات تاطارت من حداهم كاتجري لعندو …من نهار فاقت من عمليتها وعرفاتو هو لي تبرع ليها بجزء منو زاد كبر فعينيها وولات معتابراه شخص قريب من قلبها بزاف أكتر من أخ بل هي معتابراه منقذها ..وكاتسول عليه دائما فالواتساب وهو كايوافيها بكل جديدو وفينما سافر لبلاد كايعلمها وهي كاتمسح لميساجات حيت كاتخاف فيليكس يتقلق او يفهمها غلط …. كاتجري حتى وقفات أمام سيارتو وغير خرج كايضحك و عنقها )

أمير : فراشة العائلة

أليشا : أميري المنقذ

أمير : خخههه يسمعنا راجلك يقرطسنا بجوج

أليشا : ههه مانخليهش

أمير : فين واحد كلوتي لاباس عليها مهلية ليا فيها

أليشا حطات يدها على جنبها ) قول هي لي مهلية فية ومخلياني عايشة عمرني فحياتي نساليك هاذ الخير أ أمير وغايجي نهار لي فيه غانرد ليك كل شيء درتيه على قبلي وأكثر

أمير ابتاسم وخذا يدها باسها ) ماعندك ماترديليا راه كنقولها ليك بلي نفديك بروحي ونتي أكتر من أخت بالنسبالي

فيليكس : أحم أحححم

(استدارو بجوج لقاوه موراهم ..فيليكس لي عاد وصل ووقف سيارتو جنب سيارة أمير لي مشغول بالحديث هو وأليشا حتى أنهم ما انتابهوش لفيليكس ملي وصل…أليشا غير شافتو وشافت تخنزيراتو صفارت وبعدات من أمير…)

(فيليكس مخنننزر فيهم ومربع يديه..مدة حتى تزلع بالضحك وطار على أمير عنقو عناق رجولي بقوة وأمير كذلك وبجوجهم كايضحكو …أما أليشا مخرجة فيهم عينيها)

فيليكس : واافين ألخاوة غبرتي تا شرفتي

أمير : الشارف هو نتا ألق..وي عاد هاذي 15 يوم كنت معاك دغيا توحشتيني

فيليكس عطاه بونية غير بشوية وكايضحك) نتوحشك مالك مراتي هخهخ

أمير رد ليه البونية ) وماالي حمق نتزوج واحد مرگوع بحالك خههه

فيليكس عطاه بركلة ) لقييتي بحاالي حتى تصور معاه

أمير رد ليه الركلة ) من زييناتك ونتا فيك غير دوك لعينين كيجن وديما مسبق يديك هههخخ

فيليكس عطاه بونية لكرش ) أنا بعدة فيا لعينين ونتا فيك غير شطيح أشطاااح خهههه

أمير عطاه بونية لعين )ههه مكلخ وا ألف مرة كنقوولك راني ممثل بوليوودي مااشي شطاااح

(أليشا كاتفرج فيهم واحد كايسلخ فلاخر وكايضحكو … حتا حبسات جنبهم سيارة جاسم وبعدها سيارة دياب وسيارة غسان وسيارة إيفان وآخر وحدة سيارة عدنان وخرجو كلهم ..

جاسم ربع يديه كايتفرج فيهم ..وهما وقفو كايضحكو )

جاسم : نتوما بجوج ماكاتقاداوش

فيليكس عنق أمير ) مرحبا بك ألعشير

أمير : تانا جيت غير نشوفك برو

(جاسم حرك راسو بلالاحولة وتخطاهم وزاد فاتجاه باب القصر يدخل …وتبعوه خوتو وإيفان كايضحكو على أمير وفيليكس …

فيليكس شاف فأليشا لي مزال واقفة مصدوومة )

فيليكس : أمير دخل للقصر هاني جاي

أمير شاف لبنات والسيدات لي مزال جالسين فالحديقة ونطق ) هااح تيتيز لستارك غانمشي نسلم عليهن (وشاف فأليشا وغمزها وفيليكس قشعو وعطاه ركلة تامشا كايجري وهو كايضحك)

(فيليكس شاف فأليشا لي متوترة وقرب منها شدها من خصرها وباسها جنب فمها )

فيليكس : توحشتك

أليشا : أ أنا أحم حتى أنا

الصورة : أليشاالفقرة 8 ❤
فيليكس : توحشتك

أليشا : أ أنا أحم حتى أنا

فيليكس : كنت فاجتماع مهم هاداكشي علاش ماكانش عندي كينجاوبك فالهاتف كنعتتاذر

أليشا : واخا

فيليكس حاس بيها كاترعد بين يديه وحاس بتوترها ) مالك

أليشا : و والو أ أنا فكرت أنك غاتقلق مني حيت شفتيني واقفة كانهضر مع أمير

فيليكس عنقها وحط راسو على كتفها ونطق ) أمير رجعك ليا من الموت واخا ندير معاه لي درت عمرني نوفيه حقو وانا عارف مزيان أنو كايعاملك كأخت لاغير وأنك عزيزة عليه وعارف حتى نتي نفس الشيء وهو ولات مكانتو عندي كمكانة واحد من خوتي أكتر من صديق مقرب مني فا ماغانتقلقش إيلا هضرتي معاه أو عاملك مزيان

أليشا تنهدات براحة ) إذن من حقك تعرف اني كانسول فيه مرة مرة عبر واتساب وكايجاوبني وكنت كانمسح الميساجات من خوفي أنك تتقلق او تغوت عليا

فيليكس : عارف أ أليشا (هو كجاسم أي ميساج فهاتف أليشا كايوصلو لهاتفو )

أليشا : باش عرفتي

فيليكس : ماكايهمش أح شحال عييت اليوم بغيت دابا غير نعس وفحظنك

أليشا ابتاسمات ) إذن يالاه ندخلو …

🍀🍀

عند جاسم لي يلاه دخل للقصر حتى تحل باب المصعد وخرجات منو شيماء كاتمشى بثقل ولونها أصفر وشادة جنبها ..وهو غير شافها أسرع فخطواتو حتى وقف أمامها كايتفحصها بعينيه وشدها باسها ففمها بحب )

جاسم : شيمائي

شيماء شدات فيه وسرطات ريقها ) فين تعطلتي

جاسم شافها حالتها ماشي على طبيعتها وشدها من كتافها ) المحاكمة طولات أكتر مماكنت متوقع كانعتاذر مالك أشيماء واش كاضرك شيحاجة صونيت ألف مرة ماكاتجاوبيش شفت فلكاميرات بنتيلي غير ناعسة

شيماء ابتاسمات مابغاتش تخلعو أما هي داخلها كاتقطع بلوجع ) أنا بيخير

جاسم : واخا أحم صباح قلت ليك بلي عندي موضوع مهم نهضر معاك فيه وغير قابل للتأجيل

شيماء : واخا

جاسم : خاسني نوريك شيء وغاتفهمي راسك

شيماء : أشنو هو

جاسم شاف خوتو جايين مع الجد والأعمام وتنهد بملل حيت غايعطلوه وهو كايقول غير امتا يفرقع هاذ رمانة فا شد يدها واختفى بها )

الجد شافو اختفى بها وصعر ) ألمسخووووط ردهاليااا غيير نسلم عليها راني عاد وصلت زعمة ونهار كولو ماشفتهاش أردلي نواارتيالفقرة 9 ❤
الجد شافو اختفى بها وصعر ) ألمسخووووط ردهاليااا غيير نسلم عليها راني عاد وصلت زعمة ونهار كولو ماشفتهاش أردلي نواارتي

العم علي : تهذن أبا

الجد : أوالله لا كانت ليه غانتبعو تانسلم علييها بزز منو ولا ليووم نخرج أنا وياه فجورنااان (ومشا بخطوات سريعة فاتجاه المصعد وتبعوه ولادو بتلاثة ناصر علي ومعاذ)

دياب : باينة غاينوض جدي شيقربالة تاني

عدنان : وبانتلي شيماء ماشي فطبيعتها

غسان نطق باستغراب ) حتى أنا لاحظت الأمر

فيليكس لي شاد يد أليشا ) أنا غانتبعهم نشوف (واختفى هو وياها )

دياب شاف فالشباب وشاف السيدات ولبنات داخلين مع أمير ومشاو كلهم بسرعة ركبو المصعد الآخر يتبعوهم )

🍀🍀🍀

عند جاسم لي ظهر بشيماء فلكولوال دالطابق التالث من القصر أي الطابق لي فوق لي كايتواجدو فيه جناحو وأجنحت خوتو حيت فالقصر تلاث طوابق ..وظهرو بالضبط أما باب كبير بلون أزرق غامق وعليه تمثال ذهبي لأسد …)

شيماء : حنا فالطابق التالث دالقصر وشنو خلف هاذ الباب

جاسم : أحنا غاندخلو وغاتشوفي (شد يدها ودورها حتى تقابلات معاه وحط جبهتو على جبهتها )

جاسم : كاتبغيني ياك

شيماء : أشنو مناسبة هاذ السؤال دابا

جاسم : فقط جاوبيني

شيماء : أكييد وبزاف

جاسم : وكاتيقي فية

شيماء : آه ولكن علاش كاتسولني هكا

جاسم : الشيء لي غانوريك وغانقولوليك بغيتك تتقبليه بصدر رحب ولو على قبلي أشيماء

شيماء : جاسم خلعتيني و (خرجات فيه عينيها وغوتااات) شكووون موولات هاذ الجنااح هااا أكما تزوجتي عليااا أهضر ألغدااررر ومخبييها هناااا نااري ليوووم ندبحك نتا وياها ناااريييي ليووم نبرد غدايدي

جاسم مسح على وجهو بعصبية وبفقصة ) الله يهديك ماتكونيش حمقاء أشيماء وسمعيني

شيماء : إذن شنوو

جاسم ربع يديه ) حتى تهدني ونهضر

شيماء : وااخا مهدنة أجاسم

جاسم : إذن خلينا ندخلو وغاتشوفي بعينيك وتفهمي راسك

شيماء : واخا

(جاسم تنهد ومد يدو حل لباب ودخل هو الأول عاد دخلات هي حاالة فمها من الصدمة لدرجت خلات الباب مفتوح ودخلات وعينيها ولاو حمرين ..وهي كاتشوف أمامها جناح كبييرو كاااامل باللون الأزرق وتدرجاته واللون الأبيض والباج …مجهز كليا ..شيماء كتشوف أمامها سرير دلي بيبي ألعاب وعدة أغراض وديكور و تيليسكوب …كل شيء ذكووري وبألوان ذكورية … شافت أمامها طابلو معلق عليه صورتها هي وجاسم وعدة صور دل إيكو وقربات منو وبقات وااقفة كتشوف فالصور دطفل داخل الرحم نطقات وفمها كايترعد)

شيماء : واش واش هاذ الجناح وجدتيه لولد جاكلين ياك أجاسمالفقرة 10 ❤
شيماء : واش واش هاذ الجناح وجدتيه لولد جاكلين ياك أجاسم

جاسم لي واقف مربع يديه وكايشوف فردت فعلها نطق ) لا هاذ الجناح كايتواجد مباشرة فوق جناحنا و جهزتو بنفسي أي شيء فيه اختاريتو بنفسي لولدنا أشيماء

شيماء بداو دموع كايطيحوليها بغزارة ولوجع داخلها كايقطع فيها فا غوتاات )

شيماء : ششنو

جاسم : عندنا ولد ماشي بنت أشيماء ولد

شيماء كاتحرك راسها بلا وعاااد فهمات علاش طواال هاذ المدة هو كايهضر مع بطنها وبصيغت المذكر …غوتاااات ودموعها شلال )

شيماء : وااااااغذااار

جاسم بسرعة قرب ليها وشدها من كتافها ) تهدني أشيماء

(شيماء تنترات منو ودفعاتو بقوة وكاضرب فيه صدرو وجهو فينما جاتها الضربة كاضرب وكاتغوت حتى دخلو كل العائلة كايجريو وبقاو واقفين مافاهمين والو وحتى هم حلو فامهم فالجناح)

شيماء : كذااب هئ (ضرباتو بقوة بونية فصدرو وهو ماكايدير حتى ردت فعل مخلييها كاضرب وفقط كايكاليها ماطيحش )

شيماء : وااع علاش خلييتييني متوهمة طييلت هاذ المدة أنها بنت ألكداب هئ كاتشووفني كانحلم ونشري ونبني فأوهام ونتا سااكت كاتفرج فيا هئ حراام علييك هئ كانكرهك ألغدااار هئ أنا قلت بغيت بنت ونتا عاطيني ولد

إيميليا : أويلي مالك أبنتي تهدني

شيماء ولات كلها حمراء وكاترععد وكاتحرك راسها بلا ) لالا مامهدنااش أماما هو تفلا عليا

جاسم شدها من كتافها وخنزر فيها ) شيماااء باراكا سكتي وسمعيني الأمر ماشي بيدي او بيديك

شيماء تنترات منو دفعاتو وجمعات معاه بتسرفيقة تاضاار وجهو وهم خرجو فيها عينيهم وشهقو أما هي ولات ماواعياش أش كادير او آش كاتقول وحر لوجع لي كاايقطع فأحشائها وظهرها برداتو فجاسم )

شيماء : واابعد مني ألغداار هئ أنا عنديي بنت وبزز منك

جاسم زير على يديه ورجع شدها ومخنننزر فيها) غاتهدني اولا لا

شيماء مدات يديها شداتو من شعرو كاتدي فيه وتجيب وهي كاتغوت والشباب حاالين فامهم )

شيماء : أنااا نوريييك شحاال غانتهدن أزبل أزمر أزعترر ألكداب

الجد (وهو كاينقز عجبووو لحال يشوف جاسم كياكل لعصى ) : زيدي لبووه عطييه ابنيتي الله يرضي عليييك أعطييه الضاسر لاخر حاكر عليا …و لكن قوليلي علاش بعدا أش دارليك وتاعمن هاذ الجناح

جاسم شد يدها كايحاول يفكهم من شعرو لكن هي كاارمة عليه كاتنتف بلغدااايد وكاتبرد فيه حر لوجع لي كايقطع فييها )

شيماء : ألمنافق أسكايري أبو عيالات

(إيفان أمير والشباب تزنكو بلاصتو ولبنات كذلك وكلهم مخرجين عينيهم الشباب عرفو أنها عرفات بموضوع حملها بولد ولبنات السيدات والأعمام استنتجو الأمر والجد لي مزال مافاهم تاوزة … وشيماء هي غير كتعاير فيه بلي كاين ولي ماعمرو غايكون)

عدنان : أختي الله يهديك راه خايبليك الأعصاب فحالتك

جاسم : شيمااء تهدنيي

شيماء طلقات شعرو وغوتات وكانهج جاتها الدوخة ) أنااا غااانورييك هئ ألغداار (هزات رجلها بغات تعطيه بركبتها للمعلم لكن ماقدراتش كرشها منعاتها وكانت غاطيح حتى شدها من خصرها وعنقها)

جاسم : شيماء واش بيخير تهدني عافاك

شيماء كاتدفع فيه يطلقها وكولها كاترعد ) أطلق مني ألغدار طلق وااع طلق (مع غوتتها مع بدأ كاينزل منها ماء الرحم او طرطقات ليها سگية وبدأ الماء كاينزل منها على رجلين جاسم وكلهم مخرجين عينيهم فالماء حتى جاسم حنى راسو يشوف شداكشي إلا هي لي مزال كاتغوت)

شيماء : هئ ألغداار قاولبتييينيي هئ ألمخادع لاخر

غسان غوت) جاااسم غااتولد

شيماء حسات بلماس كايتغرسو فيها بلوجع وغوتااات لدرجت مابقاتش قادرة توقف فا طاحت بين يديه كاتغوت بأعلى صوتها )…يتبع

Leave a comment