Skip links

قصة : الوحش ذات القزحتين ج 39

 38,597 عدد مشاهداات

❤الفقرة 7 ❤

شيماء مافهمات من هضرتها واالو ) وا سكتي تهدني وشرحيليا باش نفهم واش دياب لي مبكيك ؟

جاكلين : هئ قاليا نتي عااقرة هضر بكل ثقة متأكد منها هئ و بحالا الأمر بيدي ومتحكمة بيه بحالا أنا اختاريت أني نكون مكنولدش هئ

شيماء طرطقات فيها عينيها ) ش شنو ؟

جاكلين مسحات دموعها ) أنا نعاودليك كل شيء ومن الأول هاذي تقريبا شهراين (…عاوداتليها كل شيء من نهار فحصها غسان وعرفها صعيب تولد بسبب الدواء الصيني ليكانت تاتشرب هو لي خرج عليها …حتى لنقاشها السلبي مع دياب هاذ الصباح )

شيماء كتشوف فيها ومصدوومة ونطقات ) نتي أحم نتي ماشي عاقرة عندك أمل تولدي وحتى حاجة ما مستحيلة

جاكلين : هئ لا أنا كنت ثايقة من نفسي ولكنو حطمني خلاني نشوف راسي بصح معمرني نولد

شيماء : لا ماشي بصح أنا عمرني شفتك ضعيفة أجاكلين وغسان ياك هو بنفسو قاليك ممكن تولدي غير تبعي دواك ونتي خاسك تعاودي التحاليل لي طلبلك غسان ياك ساليتي الدواء لي عطاك فا اليوم ديري التحاليل أنا غانكون معاك خاس نعرفو واش الدواء ولعشوب عطاو نتيجتهم

جاكلين : هئ لا الدواء ساليتو من أسبوع ودياب عااارف واخا هكاك ماقاليش يالاه نديرو التحاليل عرفتي علاش هئ حيت هو خايف من النتيجة بل متأكد من أنها سلبية

شيماء : شوفي نساي عليا دياب دابا فكري فراسك (حطات يدها على بطن جاكلين وشافت فيها بعينين دامعين ) نتي غاتولدي وأنا غانرضع ولدك ونتي رضعي بنتي وغانخليوهم خووت بالرضاعة غانربيوهم بجوج ونكبروهم تيقي فيا وفراسك ماتخلي تاحاجة تهزك وتهز ثقتك بنفسك نتي غاتولدي ولد قوي ووسيم وعندو نفس عويناتك

جاكلين انفاجرات بالبكاء وعنقاتها كاتشهق فصدرها ) أنا خايفة عمرني نجرب إحساس الأمومة كانحس نفسي كانغرق وجارة دياب معايا هو من حقو يتأثر بكل هاذشي وماشي من حقي أني نبقا رابطاه بية ونحرمو معايا من نعمة الأولاد طول حياتو صعيب عليا هئ وخاايفة فالأخير أني نظطر نخليه

شيماء :جاكلين ماعاهدتكش بهاذ الضعف شوفي فيا (شدات وجه جاكلين بين يديها كاتمسح لها الدموع ) نتي ماااشي عاااقرة نتي حتى أقوى من أن هاذ الوساويس تأثر فيك تييقي فنفسك وماتديهاش على كلام دياب لي هو نطق به فلحظة غضب تلقايه قلبو واكلو بالندم على أش قاليت فا تحدااايه وتحداي نفسك بينيليه شحال نتي قوية وجيبي ليه أول طفل حفيد ذكر لآل ستارك وملي تشدي ولدك بين يديك ديك الساااعة حاسبي دياب وفكريه فهاذ الكلام لي قاليك اليوم

جاكلين ابتاسمات ) آه عندك الصح أنا غانتحداه وغانوريه أني ماشي عاقرة أنا غانولد ياك وغانولي أم

شيماء : وهااا جاكلين القوية رجعات هكا نبغيك عمرك تخلي شيحاجة تكسرك وديري فبالك أي شيء سعيتي له من قلبك وبكل جهدك وصبرتي عليه غاتنالييه فالنهاية وأنا تااااايقة فييك غاتجيبيلي خو بنتي لي يحميها

جاكلين ابتاسمات بعينيها كايبريو ) هههه وغانخليك نتي تسميه ليا وغانعاود نولد مرة تانية حيت دياب كان قالي بغا بنت وولد بجوج

شيماء : أكييد وحتى أنا ماغانحبسش عند ولادة وحدة حنا غانكبرو عشيرتنا وغانربيو جيل جديد من آل ستارك ولادنا غايكونو يد وحدة ويكبرو مجموعين يالاه نوضي دوشي ولبسي شوية غايرجعو رجال باش يديونا نشوفو العم ناصر وأنا ونتي وغسان غانمشيو لغرفة فحص أخرى يدير ليك التحاليل نشوفو وضعك بعد العلاج

جاكلين : لا مزال حيت حسب ماقالتلي الجدة لعشوب كنشربهم فأوقات محددة ولمدة محددة لي مزال ماكملتها خاس نكمل المدة دالأعشاب ومزالي أسبوع بعدو عاد ندير التحاليل

شيماء : واخا مزيان وأنا غانكون معاك ملي ديريهم

جاكلين عنقات شيماء بقوة ) هئ شكرا والله عطيتيني قوة وصبر وزرعتي فيا الثقة لي هرسها دياب

شيماء : الأمر ماشي سهل حتى عليه واخا حتى حاجة مكتبرر ليه كلامو ليقاليك ولكن غير بلاتي عليه طبوزي لاخر غانقوليك شي بلانات ديريهم ليه تايندم ويولي يحزرك بالريق الناشف ونتي ندمييه مزيان عاد سمحيليه ونهار تولدي ولدك ديك الساع أنا غانعطيه أحسن ضربة لي عمرووو ينسااها

جاكلين لي مزالها فحظن شيماء بدات ضحك) ههه لاهيلا نتي ليكاتعرفي ليهم

(شيماء يالاه غاتهضر تاطاحت عليهم أليشا ليدورات يدها على شيماء وجاكلين وطرطقات تبكي وتشهق خلعااتهم )

أليشا : واا هئ هئ

شيماء : وييلي حاي طيرتيني مالك تي تاني؟❤الفقرة 8 ❤

شيماء : وييلي حاي طيرتيني مالك تي تاني؟

أليشا بعدات من حظن شيماء ونطقات ) هئ حراام عليه لعب بيا هئ وأنا تيقتو وهو تفلا عليا

شيماء خرجات فيها عينيها وتزنكاات ونطقات بصراخ )

شيماء : وييييلييي زغبيااا تقبك 😱😳

أليشا : وااا لا ماشي داكشي هئ

جاكلين : إوا شنو

أليشا : هئ صدق مزوج بياااا هئ واا دبصح بعقد رسمي يعني أنا مراتو هئ وهو كذب عليا طول هاذ المدة (…عاوداتليهم كل شيء وقع ليلة زواج دياب وجاكلين وخطبة لبنات بالشباب …كل وعود فيليكس وكل كلامو ليها فديك الليلة … حتى لحقيقة راهو مزوجها وإقرارو وتأكيدو للأمر وحوارهم فالأمس على سطح المستشفى )

شيماء تاضحك بدموع ): هههه ياوسبحاان الله خخخخههه مسخووط فليطوكس فكرني غير فجاسم علاه أنا كيدرت تاتزوجت فنظركم سي لوحش تحنا على ركابيه وطلب مني زواج خخخهههه لا هو راه سناني العقد بلا حتى مانعرف ههه طاسيلة وحدة سبحان الله

جاكلين : عليها كايظل ساكن فجناحك وماكاينش لي كايهضر معاه حتى جاسم قول حيت هو شرعا وقانونا راااجلك

أليشا : وااع كنحس بالشمتاااا

شيماء : تييي نووضي تخراي قلاك شمتااا الشمتة دبصح هي كوون بقا مجرجرك هاذ العاماااين كلها هاهو يبوس هنا ويقييص لهيه ونتي ماشي حلالو راه بحالا غايرضك عاهرتو كايقيصك كيما بغا ومارابطكم والو

أليشا خرجات فيها عينيها ) ششنو

شيماء : سمعي أ أليشا أنا من معرفتي برجال آل ستارك كلهم من جاسم أكبرهم حتى لفيليكس أصغرهم عندهم غييييرة فشكل على نسائهم غيرة لي ولات قلييلة فزمننا غيرة مرتبطة أساسا بالعفة …فيليكس خاف عليك وغار عليك حتى من راسو مستحيل يقيصك ونتي ماشي حلالو كما مستحييل يصبر عليك عاماااين كلها بدون حتى مايبوسك راهو راجل واخا يعيا يشد راسو عليك الشيطان مايخليهش

أليشا : هئ ولكن..

شيماء قاطعاتها ) : أليشا كبري عقلك وفكري مزيان هو بصح غللط ملي خبا عليك ولكنو صانك وحافظ عليك واخا عارفك مراتو عمرو طالبك بشيحاجة وحتى إيلا حط يدو على لحمك ماغايكونش كايهينك بيها أو يقلل من قيمتك عندو حيت محللة له مراتو وفنفس الوقت قوليل واش واخا هو عارفك مراتو عمرو شدك بزز أو حتى بالخاطر و درتو أحم

أليشا حركاتلها راسها بلا )

شيماء : إذن شنو هو المشكل ونتي واش مافرحتيش حتى شويييكيك ملي عرفتيه مزوجك ونتي مراتو بصح

أليشا ابتاسمات وسط خناينها وجلسات تفرنس)

شيماء : إوا نوضي على سلامتك

أليشا : دابا أنا مزوجة

شيماء : آييه وتااابعاك فرعة سانك سانك

أليشا : لالا ماغانخليهش حتى لمور العرس

شيماء : وهكا نبغيك وبغيتي تندمييه على هاذ اللعبة لي لعب علييك نقووليك أش دييري 😈

أليشا : آه آه بغيت قووولي

شيماء : واخا سمعيني غات…(وجلسات مدة كاتوشوش ليها وجاكلين حتى هي مركزة كاتسمع تستافد )

شيماء : فهمتي

أليشا : أححح علييك فهمت كوني هانية

جاكلين : نااري غايصدق فارعها قبل الوقت غايوصلوليها لمعدة

شيماء : لا فيليكس راه شخصيتو تقرييبا فوطو كوبي دجاسم وهو مستحيل يقرب من أليشا وهي مابااغاش أو يشدها بزز واخا تكون مرااتو مستحيل يهينها هكاك فاديري ليقلت ليك وعلى حسابي

أليشا : عندك الصح هو حتى فاش كايبغي يبوسني كايقرب ليا بشوييية كايشوف ردة فعلي واش موافقة أو لا وغير كانشوفو تمادا ونبعدو كايبعد بسرعة أحح متشوقة غاندموو

شيماء يالاه غاتهضر حتى وقفات عليهن باربرة كتشووف فيهم وكلهن جالسات هزو ريوسهم شافو فيها وهي تجلس ربعات رجليها جنبهن )

شيماء : خليني نقلع مالك حتى نتي أمم أكييد ستة وتلاثين دخوية طيبليك هاذ المرة شي قنفود حامل ولا فار يتيم ولا غايكون صايبليك شلاضة بلببوش خضر ولا بلاتي شوربة دتقاشر وجيتي بغيتي شي خطة دالإنتقامالفقرة9 ❤

شيماء : خليني نقلع مالك حتى نتي أمم أكييد ستة وتلاثين دخوية طيبليك هاذ المرة شي قنفود حامل ولا فار يتيم ولا غايكون صايبليك شلاضة بلببوش خضر ولا بلاتي شوربة دتقاشر وجيتي بغيتي شي خطة دالإنتقام

باربرة : يييع فاش فكرتيني إنها حقا ذكريات مقززة

شيماء : غير سكتي مذاق ديك الشوربة عمرو يتنساليا راه مزال إيفان كايتسالني سلخة

باربرة ضحكات ) هههه واخا هكاك خوك كايحمق والله وحميمق كايسالي معايا غير الشوفة فوجهو كاتخليني نبتاسم فعز حزني ههه وجهو منور كايعطيني قوة وطاقة وكايبغيني وكايسعى غير يفرحني فعلا راه ولا سند كبيير ليا

شيماء : الله يسعدكم والله يصبرك مع هبالو راه مقطع لوراق

باربرة يالاه غاتهضر حتى دخلو تارا وأيار جلسو حتى هما جنبهن مربعات رجليهم )

أيار : إجتماع سري وبلا بينا

تارا : ياكو

جاكليم : ههه لا غير صدفة جابتنا لهنا وحدة مور الأخرى

تارا شافت فشيماء وشدات يدها ) واش مزال هازة فخاطرك جهتي وحتى نتي أ أليشا كنعتاادر منك صاف سمحوليا

أليشا : المهم هو بفظل كلامك استفزيتي فيليكس حتى گر بأش ظاير سلكوط لاخر غير بلاتي علا يماه …فا نساي الأمر أتارا مايستاهلش

شيماء : لا أتارا أنا مستحيل نتقلق من وحدة منكن بخمسة بيكن واخا ديرو ليا لي درتوه عمرني نتقلق أو نآذيكن

أيار : كوولو بسبب هاذيك ديما أصلا هي بآشمن حق تتدخل بيناتنا

تارا : آه واخا أنا غلطت هي علاش تتدخل وكبرات الموضوع

جاكلين : حتى أنا صدماتني كاتبان ضريفة وأرقا من هكا

شيماء : هي مادارت والو (كلهن شافو فيها وهي كملات كلامها )ديما شخصيتها متحكمة وحيت ولات رئيسة عشيرتها توركانوس تجبرات وولات مغرورة فااا هي كايحسابليها الرئاسة مرادف للغرور والتحكم فالغير وملي جات لعندنا وشافت علاقتي بكن والرابطة لي بينا كلنا وأني كانعاملكن كأخوات ظنات أنني مافاهماش أشنو هي رئيسة العشيرة وجات تشرحلي قالك ألقت عليا محاضرة كاتشرحلي فيها … تقدر تكون هضرتها بصح من ناحية أنني خاسني نفهم بصح قيمت وحجم مكانتي وشنو وليت وخاسني نفهم مزيان موقفي باش مانتسبب فحتى إحراج لجاسم أمام العشائر الأخرة ولكن هي ما اكتفاتش غير بالشرح بغات تردني بحاالها وتبان قدامي كانظن هي ماكانش هدفها تحرضني عليكن بل بغاتني نولي بحالها متحكمة وأنا مستحييل نتحكم بشيحد أو نأمر

أليشا : انا كنظن أنها كتحسدك أشيماء أو حاطة عينها على خوية جاسم

شيماء : هههه كاتحسدني ممكن لكن حاطة عينها على راجلي لا …أنا مستحييل دوز عليا شيوحدة حاطة عينيها على جاسم ومانكتاشفش الأمر… هاذيك السكرتيرة طحبة كنت قلعتها غير من ميساجاتها قبل حتى منشوف كمارتها أما دييما أنا غير من شوفاتها كانعرفها فاش كاتفكر وهي كاتشوف جاسم كاتولي صفراء بالخلعة مكتقد تاتكمل فيه الشوفة بقا غير تحط عليه عينها زائد هي كاتبغي جوكار والأمر واضح من خلال نظراتها له واهتمامها به

باربرة : فعلا هي كاتبغي جوكار وهادشي واضح

تارا : المهم ماتدخلش بيناتنا وتبقا بعيدة علينا

شيماء : هي ظيفتنا ألبنات حشوومة ياه ولكن إيلا عاودات تدخلات أنا بنفسي غانوريها حسن الظيافة

قاطعهن رنين هاتف جاكلين كان دياب وهي تقطع عليه وشافتها شيماء )

شيماء : جاكلين بوحدك لي ماواجداش نوضي دوشي ولبسي غانتسناوك لتحت الرجال غايجيو فأي لحظة نمشيو

باربرة : أناا خايفة من النتيجة ملي يفييق بابا

شيماء : المرحلة الصعبة ودازت والعملية ونجحات فاماعندك مناش تخافي يالاه نهبطو للأسفل …

(ناظو كلهن هبطو إلا جاكلين لي توجهات لجناحها تقاد راسها …لبنات هبطو لقاو سوزي هيلدا إيميليا ليولاو أكتر من الصديقات …جالسين مع الجدة حتى هم كايتسناو الشباب يجيو باش يمشيو كلهم للمستشفى … لبنات جلسو جنبهن وبقاو كايهضرو بيناتهم حتى جات ديما صبحات عليهن وجلسات جنب شيماء بالضبط دارت رجل على رجل ولبنات ليولاو ماحاملينهاش غير مخنزرين فيها …

ديما وجهات كلامها لشيماء ) اليوم آخر رؤساء العشائر لي بقاو ماعطاوش الولاء للورد راجلك اليوم تحناو ليه
❤الفقرة 10 ❤

ديما وجهات كلامها لشيماء ) اليوم آخر رؤساء العشائر لي بقاو ماعطاوش الولاء للورد راجلك اليوم تحناو ليه

إيميليا : هاذوك عشائر الجزر النائية هم من زمااان كانو مستقلين بداتهم عننا وعمرهم عطاو الولاء لشي رئيس حتى لنيكولاي فقط كانو مخبيين وخايفين منو لكنهم عمرهم تحناوليه

ديما : إذن اليوم أول مرة يتحناو وفقط للورد الأول دآل ستارك (شافت فشيماء) قوة راجلك ونفودو وصلو للحد ومكانتك من مكانتو حتى نتي

شيماء شافت فيها ) هادشي عارفاه أ ديما

ديما : وعلاش مامشيتيش معاه اليوم كانو يعطيوك الولاء حتى نتي ويتحناوليك

شيماء : أنا وجاسم وكل عشيرتنا واااحد مدامهم تحناو لجاسم فراه تحناو ليا ولكل واحد من أفراد آل ستارك وهذا هو القانون أديما ولا نسيتي

ديما لارد… ولبنات حبسو الضحكة بزز)

ديما : أحم المهم أنا معاك فأي شيء احتاجيتيني وقريبا غايبداو رئيسات العشائر يزوروك وغايخسك تنظمي حفلات وجلسات شاي لهن لإستقبالهن وأنا غانكون معاك

شيماء باستغراب ): كيفاش تاني

إيميليا تدخلات ) آنسة ديما هاذشي غانتكلف بيه أنا وهيلدا وسوزي ماعند بنتي مادير بتلك الحفلات المملة وبهاذوك المنافقات وجلساتهن وكلامهن لي ماعندو حتى فائدة غير الغرور والتكبر وعرض ملابسهن ومجوهراتهن الفاخرة

ديما : ولكن راك مابقيتيش نتي هي الليدي الأولى فالعالم سيدة إيميليا ولا نسيتي ؟ شيماء الآن هي الليدي الأولى لكل العشائر وجنس المتحولين وهن غايبغيو يتلاقاو بيييها هي مااااشي نتي وكنظن أنك فقط ضيفة عند آل ستارك وماشي وحدة منهن

كلهن حلو فيها فامهم وإيميليا حنات راسها ….أما شيماء وقفات صاااااعرة ونطقات بصراخ)

شيماء : فتييي كل حدوودك

ديما وقفات هي الأخرى)أحم ماقلت حتى شيء غلط ليدي شيماء

شيماء : هاااذي لي كاتهضري معااها هكااا بدوون احتراام وبتكبر كأنهااا قريينتك راها مااامااا وفعمر ماماك احتارميها أحسن لك

ديما : هه ولكن أنا راااني رئيسة عشيرة وهي مجرد فرد ضعيف من..

شيماء قاطعاتها بأنها شداتها من دراعها وجراتها بقوة وزيرااات عليها حتى تطراساو صبعانها فدراع ديما ونطقات بحدة والشر كايخرج من عينيها وبنبرة كلها تهديد)

شيماء : الإحتراااام ماجايش بالرئاااسة ولا هاذ زبل دياالك الإحترام جااي من التربية ونتي مامربيااش حتى كاتهضري مع سيدة فعمر أمك بتلك الطريقة فا كنبهههك احتارمي لي كبر مننك وآخر مرة تهضري هكا بهاذ الأسلوب مع وحدة من عشيرتي أو تحتاقريهن أحسن لك ….و إييلا كنتي نتي رئيسة عشيرتك أنا راني رئيسة كل العشااااائر وراااك أنتي لييي ظيفة عندنيي سيدة دييما أما ماما وحدة من لستاااركس فاااا خليك ظيفة محترمة واحتارمييي لبنات واحتااارمي مي وعماااتي كل الإحتراام وإلا سيري لعشييرتك وفييها تجبري وحكمي وأمري ونهاااي حتى تشبعييي فهمتي ولا نشرحليك بطريقة أخرى (وزيرااات على يدها)
(تايغر غير كملات شيماء كلامها زمجر بقووة وصوتو تسمع فكل القصر )

ديما سرطات ريقها حتى قاطعهم صوتو …لي بصراخ )

❤الفقرة 11 ❤

جوكار : ديييما

شيماء وكلهن استدارو لقاو كل الشباب واقفين أمامهم وجاسم لوسط ومربع يديه كايتفرج ومبتااسم سمعو كل شيء ملي دخلو …شيماء طلقات يد ديما هاذ الأخيرة لي ولات صفراء)

جوكار : أشنوو واقع

شيماء ابتاسمات ) والو أسيد جوكار كنأكذ لك أنه مجرد سوء تفاهم بيني وبين ديما (شافت فديما لي قربات تبكي حيت عرفات راسها قوداتها مع جوكار حيت هو فعلا كيبغيها وحنين معاها لكن نهار كيكعا مكايعقلش عليها ) ولكن حليناه وكل شيء رجع عادي ياك اديما

ديما سرطات ريقها وحركات راسها بسرعة بآه …وولات كاترعد من نظرات جوكار ليقرب يطيير عليها يسلخها قدامهم حيت سمع كل شيء قالتو على إيميليا ووقاحتها مع شيماء حشم بزاف من جاسم حطاتو فموقف خايب)

جوكار يالاه غايهضر يقول لديما تمشي لجناحها وتما يتفاهم معاها …حتى شيماء شدات يد ديما )

شيماء لي خافت على ديما من نظرات جوكار المتوحشة ) : غاتمشي معانا للمستشفى ياك

ديما : أ ا آه ن نمشي آه د ديني معاك

شيماء : إذن سيري جيبي شي مونطو لبرد برا (وابتاسمات ليها مابغاتش تجبد ليها المشاكل مع جوكار أو هو يآذيها فعلا هي تمادات وماشي وحدة من عشيرة شيماء ولكن واخا هكاك مستحيل تسمح تجبد صداع بين راجل ومراتو أو تفارقهم )

ديما : واخا تسنايني عافاك دغيا غانجي ( شافت شيماء وهي كترجاها بعينيها وشيماء طمناتها ومشات كاتجري وجوكار استدار صااعر يتبعها يخلي ضاربوها حتى وقفو جاسم )

جاسم : جوكار

جوكار وقف وشاف فيه)

جاسم : غاتمشي معانا حتى نتا فا غير تجي المدام ديما ونمشييو (وغمزو بمعنا برد)

جوكار زير على يديه وحول نظرو لشيماء وإيميليا ) كنعتاذر ليدي شيماء وليدي إيميليا على كلام ديما وتقليل أذبها عليكن

شيماء : سيد جوكار قلت أنه مجرد سوء تفاهم والأمر بيني وبين ديما وحليناه فا لو سمحت ماتعاملش مع ديما بقسوة

جاسم : جوكار نسا الأمر

جوكار حنا راسو …أما شيماء تنهدات ومشات وقفات أمام جاسم ليشد يديها وعينيه كايتفحصوها بحب واهتمام … باربرة كذلك لي غير شافت إيفان ليواقف جنب جاسم وكايضحك ليها ويغمز فيها وهي تنوض عندو كاتجري عنقها وكيبوس فحنيكاتها وهي كاضحك مامسوقين لحد خاالقين عالمهم بوحدهم وإيفان من تصرفاتو العفوية باينة كايحماق عليها وجاسم لي شافهم وابتاسم …..أما جاكلين لي ماهزاتش عينيها فدياب بمممرة وهو واقف بوحدو كايتسنا غير تشوف فيه ولكن والو … وأليشا كذلك مزالا كاتمثل البرود على فيليكس لي مربع يدو ومخنزر فيها …دقائق حتى لحقات عليهن ديما وقفات جنب جوكار وجات تشابك يدها مع يدو كيما متعودة دائما ولكنو صدمها فأنو بعد يدو عليها واستدار خرج وخلاها …خرجو كلهن وجاسم يلاه حل باب سيارتو لشيماء تركب حتى وقفو عليه أليشا وجاكلين حانيات راسهم

الفقرة 12 ❤

(…خرجو كلهن وجاسم يلاه حل باب سيارتو لشيماء تركب حتى وقفو عليه أليشا وجاكلين حانيات راسهم )

جاكلين : لورد واخا توصلنا معاكم

جاسم هز فيها حاجبو وحول نظرو لدياب لقاه مسكين واقف جنب سيارتو مصدوم كايتسناها وهي خلاتو ومشات عند جاسم .. ..شاف ففيليكس حتى هو لقاه كايخبط فالأرض بالفقصة …)

شيماء حلات لهن الباب الخلفي ونطقات ) ياه عاد كاتشاوري ركبوو يالاه

جاكلين وأليشا ابتاسمو بفرح وركبو لور مع جاسم وشيماء ..أما دياب بقا واقف حتى شاف جاسم كسيرا جايضور لسيارتو لقا سوزي وإيميليا والجدة راكبين لور وهيلدا راكبة لقدام وهو يحل فمو فيهن )

الجد : أداك لحلوف أركب خلاص ديني نشوف ولديي ونتا جالس تشوف فينا عجبناك

هيلدا : ولدي ماحملناش نركبو مع ليكارد دينا نتا

سوزي : أش درتي لجاكلين أزغبي

إيميليا : علاش دابزتو مابغااتش تركب معاك

(دياب تنهد وضحك بالفقصة ماغايوصلهن للمستشفى تايطبخوليه راسو بالهضرة )

(فيليكس هو الآخر هجمو عليه لبنات ركبو معاه أيار ختو فالأمام وتارا فالخلف ركب وكسييرا)

باربرة أكيد مع إيفان أما ديما ركبات فسيارة راجلها وهي كاترعد ملي شافت جاكلين وأليشا ركبو مع جاسم كانت غاتمشي حتى هي تركب معهن ولكن جاسم كايخلعا غير طاقت المتحول ليكاتحسها من جيهتو كايخليوها كاترعد اللهم جوكار والا جاسم …ركبات وهي ساقلة وهو كسيرا وبااينة فيه معصصصب شاف فيها ونطق…

جوكار : علاياش كاتقلبي

ديما : ششنو

جوكار : متكبرة وحاااسة براسك كايحسابليك نفسك حسن من الناس وأنا واخا صفاتك هاذي بغيتك وتزوجت بيك ومنصبك لي وليتي فيه من بعذ زواجنا كرئيسة عشيرة مازادك غير تكبر وعجرفة

ديما : أنا غير ش شيماء مافماش منصبها وقلت نشرحوليها

جوكار : واااش سووووقك هااا واش نتي مكككلخة وكايحسابليك لبنت مكلخة بحالك غاتقدري تتحكمي بيها

ديما : هئ ماتغوتش عليا وأنا مامكلخاش

جوكار : ديييما عشييرتنا و راك دايرة فنساائها لي بغييتي مي وخواتاتي وعماماتنا كلللهن مكيهزووش فيك الراس وتعاملك خاايب معهن ومع ذلك سكتت ومااهضرتش ولكن لستاااركس أدييما بنات آل ستاارك والسيدة شيمااء واش من نيتك

ديما لارد)

جوكار : ولكن كووولوو غلطيي أنا لييي ضسرتك (شاف فيها ونطق بحدة ) من اليوم كل صلاحياتك كرئيسة عشيرتي غانحيدهم ليييك ومن الغذ غانسيفطك لتركيااا حتى نتبعك وإصصصحك تهزي صوتك على مي ولا خواتاتي ولا عماماتنا ولا أي سيدة أكبر منك فعشيرتنا وهذا قراري نهاائي وغير نمشي لتركيا غانعلنو أمام كل عشيرتي مابقاوش عندك صلاحيات الرئيسة ومانسمعش حسك

ديما : هئ لالا ماديرليش هكا والله منعاود هئ

جوكار غوت ) قلتليييك مانسمممعش حسسك

(ديما لي صدمها ولات تبكي بهستيريا وهي ساكتة… هو غايحيدلها المنصب لي من صغرها كاتحلم يكون ليها وأمها كاتزيد تحرضها وتقنعها وتقوليها بلي هي تولدات تكون رئييسة على التوركانوس…هي أجمل بنت فالعشيرة وأقواهن الشيء ليخلاها تغر بنفسها… وملي جوكار عطاه باه منصب رئيس عشيرتهم هي كبنت عمو دارت كل مافجهدها لإغواؤو وتوقعو فشباكها بمساعدة مها وكوولو باش يتزوج بيها وتولي هي الرئيسة …ولكن هو بغاها دبصح وبتعاملو معاها خلاها حتى هي ولات كاتبغييه من قلبها ولكن طمعها فالمنصب كان مزالو قائم حتى تزوج بيها وتما ولات هي الآمرة والناهية فكل العشيرة ومكاينش لي يتجرأ يهضر …المنصب عماها ولات تاتعامل مو وخواتاتو لي كبارات عليها وعماتهم بتجبر وبغير احترام لا لكونهم عائلة راجلها والا لكبر سنهن كأنها غير هي ليكاينةوالعالم كايضور غير حولها …. وجوكار لي أمو كاتشكاليه وتبكي عليه بسبب إهانات ديما لها ولخواتاتو ….وهو عيااا معاها تتواضع وعيا يشرحلها أن منصبها ماشي معناتو خاسها تكون قاسية ومتكبرة وشحاال دابزو بسبب هاذشي …ولكن لا حياة لمن تنادي مامشات تاجابتها فراسها وهو من حبو لها مان كايصبر ويسكت ولكنها تجاوزات حد عشيرتو وحاولات تتحكم بشيماء لي أصلا ماشي من عشيرتها بل منصبها أقوى وأعلى من منصب ديما ..الشيء ليخلا جوكار يشوف أنو غلط بزاااف ملي سكت ليها من الأول حتا غاتجيبها فراسها وفيه وفكل عشيرتو ومن حسن حظو جاسم صااحبو وعلى وجهو سكت ليها من الأول أما كون افتاتح بيها سجنو أو فوت فيها شي دقة ….وجوكار هاهو ذا حيدليها كل صلاحياتها ولات كأي عضو أو فرد عادي من عشيرتو على الله تتواضع …)
❤الفقرة 13❤
🍀🍀🍀

فسيارة جاسم لبنات ماسكتوش من لحتيت كايتعاودو ويضحكو وياكلو وشيماء ليضايرة عندهم حلات الثلاجة الصغيرة ليعند جاسم فسيارتو ولي معمرها غير على قبلها ..جبدات ألواح شوكولا فاخر وزعاتهم بينها وبين جاكلين وأليشا مع شيبس للوحدة وكانيطة موناضة للوحدة وجلسو كياكلو ويضحكو ويغنيو بالجهد وشيماء ماسكتاتش وكاتلعب بالأغاني ودير ليبغااات …وهو سااايق وساااكت مخليهن على راحتهن …ولبنات غير حيت كاينة شيماء فا ماخايفاتش منو هازة عليهن شيماء كل الهبة والخوف ناحيتو …. ردوليه السيارة كلها كواغط ولخاوي دالمونضة وواخا هكاك ماتسوقش خلا لهن كل الحرية …وصلو للمستشفى وخرجو كلهم توجهو لجهة غرفة العناية المركزة فين متواجد ناصر…لقاو عدنان وغسان لي سالاو كل أشغالهم بنجاح جالسين مع العمين والجد ..فانتظارهم وجلسو كلهم فجلسة تما …وديما لي شادلها جوكار يدها مركنها حداه ماتفنفنش وهي شاداها لبكية … دقائق حتى جات الممرضة بخطوات سريعة علماتهم أن المريض بدأ كايفيق ناضو كلهم ..دخل عندو غسان وعدنان هما لولين وبقاو واقفين جنبو حتى حل عينو كليا كيشوف فيهم

عدنان : با كاتسمعني

ناصر حركليه راسو بآه

غسان : شوف فيا أبا شوف هنا (دوز صبعو أمام عين ناصر لي تبع حركة الأصبع بعينيه مما يدل على أنه كايسمعهم وكايشوفهم …غسان شاف فخوه وبجوجهم شافو فيدين ورجلين ناصر )

عدنان : با تقدر تحرك يديك

ناصر استجاب وحرك أصاب يديه بجوج وغسان باستعمال جهاز خاص ضرب لناصر فركبته…و ناصر لي مباشرك حرك رجليه ..مما يدل على أن حواسو النظر والسمع خدامين ومما يدل أيضا على أنو ماتعرضش لشلل فجسدو …عدنان ضحك بسعادة أما غسان استغرب كليا حيت هكذا عملية مستحييل تنجح بلا ضريبة ..شاف فباه ونطق .. )

غسان : تقدر تقولي شيحاجة أي شيء

(ناصر شاف فيه وحل فمو يهضر ولكن والو حاول مرة وجوج ولكن الكلام ماخرجش ليه …عدنان طرطق عينيه فخوه ونطق)

عدنان : النطق

غسان : كنت متأكذ (شاف فناصر لي مزال كايحاول يهضر) ماتجهدش نفسك أبا تهدن

عدنان : الأمر عادي أبا المهم رجعتي لينا وغاتقدر توقف وتحرك عادي أما النطق غايخصك غير حصص ترويض وأنا بنفسي غانديرهم لك وغانعاونك كنواعدك غاتقدر تهضر مرة أخرى

ناصر ابتاسم.. وغسان خرج للخارج وشرح ليهم الوضع وأكد ليهم أنه اللهم هكا او كان ممكن يتعرض لما أكثر كالشلل النصفي أو الكلي ويخسر قدرتو فتحريك والتحكم بجسد …دخلو عندو كلهم وباربرة ماصبراتش وتحنات عنقاتو كاتبكي وتبوس فيه وهو كيشوف فيها و فرحان وكايحول نظرو بينها وبين هييلدا …حولوه من العناية المركزة لجناح خاص خاسو يبقى تحت المراقبة ل تلاث أيام عاد ممكن لهم يسفروه للمغرب ويحولوه لمستشفى لستاركس يكمل فترة النقاهة تما …بقاو معاه مدة فجناحو فالمستشفى عاد مشاو رجعو للقصر بقات معاه غير هيلدا وغسان …جاسم جر شيماء ومشاو خرجو من المستشفى لقاو ليكارد مزلعين برا وجاسم عيط لعماد رئيس كتيبتو لي مباشرة وقف أمامو)

الصورة:جاسم ♡شيماءالفقرة 14 ❤

جاسم موجه كلامو لعماد ) : الطائرتان ديالي والخاصة بلي كارد بغيت تدار ليهم صيانة كلية من المحرك حتى لهيكل وأجنحة الطائرتان حيت من هنا لتلاث أيام غانرجعو للمغرب وعلم قسم الخادمات وليكارد د قصر ستاركس فالمغرب لي خذا شي إجازة يرجع لخدمتو ومانبغيش نلقا ولو ذرة غبار فقصري

عماد سرط ريقو ) أمرك لورد

(جاسم جر شيماء وحلها باب السيارة ركبات وركب وكسييرا )

(عماد تبع ليه العين حتى اختفى عن نظرو وهو يجبد هاتف وكتب رسالة وسيفطها ورجع الهاتف لجيبو بسرعة ملي شاف سوزي وإيميليا وتارا والجدة وأيار جايات ناحيتو ..حل لهن سيارة ركبو وساق بيهن فاتجاه القصر ….)

جاكلين خرجات كتجري تركب معن ولكن مشاو حتى وقف أمامها دياب بسيارتو تنهدات وركبات وهو كسيرا …..أليشا خارجة من المستشفى وهي لاسقة فباربرة وإيفان … لقاو ليكارد موجدين سيارة إيفان يلاه غايركبو تاوقف عليهم فيليكس وشدها من يدها )

فيليكس : ألييشا غاتركبي معايا

أليشا : وا لا وا إيفان عتق عتق

إيفان : تشا ريح طلق من درية

فيليكس : أصاحبي سير فحالك مابغيتش ندابز معاك

باربرة كتجر فإيفان ) واخليهم بيناتهم ويالاه

أليشا طرطقات عينيها فباربرة ) يااااكييي أباربرة عقلي فييها إييفان مابغيتش نمشي معاه ماتخليهش يديني

فيليكس : أليشا غانضربك تاطير خنوونتك

إيفان : تا مالك سايب طلق من لبنت (مد يدو شد يد فيليكس يحيدهالو من على يد أليشا وفيليكس صععر)

فيليكس : إيييفان بيني وبين مرااتي أحسنلك مادخلش

إيفان: مراتك ؟!

أليشا❤الفقرة 15❤

إيفان: مراتك ؟!

باربرة : واييه راها مراتو دبصح طلق منو خليهم ياه واش سوقك خليه يدي مراتو

أليشا : هئ واعقليي فيها أباربرة

إيفان طلقو ) قووول هاااكاااك إذن مراتك دبصح (شاف فأليشا ) سيري مع راجلك من لبسالة

(أليشا خرجات فيه عينيها وفيليكس ابتاسم وهزها لاحها فوق كتفو وهي كاتفركل …تمشى حتى لفين حاط سيارتو وحل لباب لاحها وسدو عليها وركب وكسييرا )

إيفان وباربرة بقاو حاضيينهم تامشاو )

إيفان : هاذ خوتك فشكااال كايتزوجو بلا شوار بلا أحم بلا دستور بلا حتى إذن وموافقة ومعرفة العروس

باربرة : آيييه خووتي رجاال

إيفان : ومالي أنا قلتليك عيالات زيدي نمشيو راه تابعانا خدمة مووهييمة (جرها ناحية سيارتو)

باربرة : أشمن خدمة ثاني هادي

إيفان : نديرو لولاد ألحب خاسني نحطليك شي جوج ولا تلاثة فديك لكرش قبل لخر دالشهر

باربرة مخرجة فيه عينيها ) علاش بالضبط لخر دالشهر

إيفان : باش نجيبوهم مع راس لعام نبقاو نحتافلو بعيد ميلادهم وراس لعام فدقة

باربرة مخرجة فيه عينيها ) هاويلي كيدرتي حسبتيها هاذي تاني

إيفان : خليني نفكر

باربرة : فاش كاتفكر

إيفان: مايك وخوان وآنخل ولا مارسيلو وكلاوس وهانتر أمم خاسني نختار شي أسماء قراب من بعض

باربرة مزالها مخرجة فيه عينيها وهو كسيرا )

باربرة : أسماء ديالاش

إيفان : ولادي ألحب توااامي

باربرة : بلا ماتعول على سميات ليهود والله لاخلاك جدي تسميهم أسماء غربية عرفتي أش دار لعمتي سوزي حيت سمات فيليكس فيليكس راه غضب عليها شهر أما تارا وأيار راه غير بتحزااار باش قبل سمياتهم كان بغا يسميهم فاطمة وخديجة وهو لي سما عدنان وغسان ودياب أما جاسم حيت تزاد أول ذكر للعائلة وبقوة الإستنساخ جدي سخف من لفرحة مافاق تالقا مو وهوااا سماااتو أما علم الله شكان غايسميه وحتى أنا كان بغا يسميني عيشة وغير عمي معاذ لي سجلني باسم باربرة لي اختاراتولي ماما أوما كوراك كاتعيطليا دابا عويشتي

إيفان : إذن خلييه يسميهم هو المهم أنا لي غانخدم عليهم تانجيبهم فيك ألحب وأنا لمن غايعيطو بابا

باربرة تزنكات وهو ماسكتش كايهضر على لولاد بحماس واضح )
الصورة : إيفان♡باربرة❤الفقرة 16 ❤
🍀🍀

عند شيماء وجاسم لي سايق بسرعة متوسطة وعينيه على الطريق حتى سمعها كاتقاتل استدار شافها لقاها مدابزة مع حوايجها …

جاسم : مالك

شيماء : أححح سكت راه هاذ سوتيانات مزييرين عليا خنقوني بزز صابرة (شافت فالزاج دالسيارة مزالهم وسط المدينة ونطقات ) ياك زاج فيمي وماكانبانوش للناس لي برا

جاسم : آه

شيماء ابتاسمات وحيدات السمطة وبدات تحيد حوايجها وهو كيشوف مرة فيها مرة فالطريق )

جاسم : أش كديري

شيماء : أحح نحد عليا هاذ الستيانا مالني على حالتي أو (حيدات لكاب ولبودي حطاتهم جنب ومدات يدها لخلف ظهرها حلات السوتيانات حيداتهم وصدرها دفگ قدامها ..كبير الحجم وواقفين وريوس غوز ….جاسم حل فمو فيها )

شيماء تكات على لكرسي ): الله على راااحة إوا شفتي دابا

جاسم : شاافت

(شيماء مدات يدها هزات لبودي ولكاب تعاود تلبسهم أما جاسم نقص من السرعة وخدم السائق الآلي وزاد فمكيف السيارة باش مايضربهاش لبرد …وحيد سمطتو ومد يدو حيدليها لكاب ولبودي من يدها لاحهم فالخلف وشدها من خصرها هزها عندو وحطها عليه على حجرو ومباشرة خشى فمو فراس صدرها كايمص

🔞🔞

شيماء شهقات وكتحاول تبعدو ) جاسم أحح واش حماقيتي راه حنى فسيارة خلي غير حتى نوصلو للقصر

(جاسم هز راسو من صدرها وشاف فيها كاينهج ونطق)

جاسم : بغيتك و دابا (شدها من خلف راسها ودخل معاها فقبلة فرنسية طويلة خلاها استسلمات ليه كليا دايبة بين يديه..مدة وهو كيبوس وكايلعب بيدو فصدرها باستمتاع جعرووه بزازلها وهزها تكعدات حتى تقابلو مع وجهو وشدهم بجوج بيدو زداهم وخشى فمو كايمص ريوس صدرها بجوج فدقة وهي كاتأوه بقوة وكلها عرقانة كايمص بالجهد حتى ضرها وماشبعش عجبو الأمر وهي خلاتو بدون أي اعتراض وعاجبها الأمر واخا كايضرها كاتصبر حيت عارفاه صدرها هي نقطة ضعفو فكل جسدها …مد يدو كايبعج فمؤخرتها وصدرها مزال ففمو ماحسات حتى بحركة سريعة قطع ليها سروال على جوج حتى خرجات عينيها ومد يدو حل سنسلة سرولو وجبد لمعلم واقف وقاصح كحز ليها سترينگ لجنب وجلسها بشوية عليه وهي غوتات حيت لبوزيسيون صعيبة …حول فمو من صدرها لفمها وجلس كايبوس وهو شادها من مؤخرتها كايطلعها ويهبطها بشوية …حل عينيه شاف بلي قربو يوصلو للقصر وهو يحيد نظام السائق الآلي ووقف السيارة فجنب الطريق الغابوي ..ورجع كايطلع فيها ويهبط وهي كاتأوه متجاوبة معاه وهو متحكم بها كليا …. وبقاو هكاك لساعة كاملة حتى جابو لبليزير بجوج عاد نوضها من فوقو وهو كاينهج ..)
🔞🔞
شيماء : قطعتيلي حوايجي كيف غاندير ندخل دابا

حاسم سد سنسلة سروالو وطار عليها ببوسة ونطق ) مالي حمق نخليك تخرجي هكا قدام شيواحد

شيماء : إيوا

جاسم ابتاسم ولبسها لبودي وعنقها ) حيدي درعك

(شيماء ابتاسمات وحيداتو مباشرة اختفى بها ظهرو فجناحهم وحطها فالسرير ورجع اختفى ظهر فالسيارة وكسيرا للقصر لي مابعيدش وصل وهز حوايجها ليخلات تما وخرج من السيارة ودخل طالع بسرعة لعندها ….وعماد استغرب وكيشوف فالسيارة مابانتش ليه شيماء وياك ركبات مع جاسم وكانو جايين بجوج..؟؟! بقا ملبگ مافهم والو )الفقرة 17 ❤
🍀🍀🍀

عند فيليكس لي وقف السيارة حتى هو فالطريق الغابوي لي كايأدي للقصرة واستدار شاف فأليشا ليقالبة عليه وجهها )

فيليكس : أشنو واش دابا غانبقاو هكا ؟ وحتى لإييمتى باش نعرف

أليشا : ماتهضرنيش

فيليكس : واخا إذن قوليلي أشنو بغيتيني ندير وندييرو

أليشا كاتفكر مابغاتش ضيع الخطة لي عطاتها شيماء ويلا سمحاتليه دابا غاضيعها.. وهي باغية تفقصو شافت فيه ونطقات )

أليشا : خليلي شوي دالوقت نفكر

فيليكس هز فيها حاجبو ) إذن بغيتيني نبعد ياك ..؟ نخليك بوحدك لفترة

أليشا : لا أحم تقدر تبقا فالجناح ديالي ولكن ماضغطش عليا .. وماتهضرش معايا وماتقربش ليا

فيليكس مافهم فيها تاوزة ) دابا بغيتيني نبقا معاك وأنا ماشي معاك ياك ونهضر معاك وأنا ماشي معاك أو نهضر بسكات وأنا ماشي حداك 🤓(حك راسو بعدم فهم وشافها لقاها مخرجة فيه عينيها )

أليشا : واش دابا كاتفلسف عليا واقلتليك بقا فالجناح ماغانجريش عليك منو ولكن واخا نبقاو فمكان واحد ماتهضرش معايا وبعد مني فهمتي دابا

فيليكس : آه فهمت وهادشي حتى لإييمتا ؟

أليشا : حتى ديرليا لعرس

فيليكس وسع ابتسامتو ) إذن نتي موافقة ههه (طار عليها ببوسة كيمص ويجر وهي كاتفركل ودفع فيه حتى شبع عاد طلقها )

أليشا : وواااع أش قلت لييك أنا ماتقربش مني مرة أخرى أفيليكس كانبهك

فيليكس : واخا أحبيبتي مدامك موافقة أنا قابل بأي شيء قلتيه

أليشا شافتو كسيرا السيارة يمشيو ونطقات بسرعة ) بلاتي غاتواعدني وداابا أنك ماغاديش تقرب مني أو تحط يديك عليا حتى لمور العرس بغيت وعد حر منك

فيليكس شاف فيها وسرط ريقو ) حتى بوسة

أليشا : آه حتى لبوسان

فيليكس : ومانبوسكش حتى فخدك؟

أليشا : فييلييكس

فيليكس : وااخا صاف كنواعدك أصلا بعد تلاث أيام غانرجعو للمغرب ومور أسبوعين غايتقام العرس فا غانصبر أكيد (ابساتم وكسيرا للقصر )

أليشا بينها وبين نفسها ) هاااا حنا غااانشوفو(الوعد وكل هادشي خطة شيماء 😈)

🍀🍀🍀

عند دياب وجاكلين لي غير ركبات معاه خدات سماعاتها ودارت الموسيقى فهاتفها وجهدات الصوت والسماعات فودنها ودورات وجهها للزاج كاتفرج فالطريق وهو سايق غير بشوية شاف فيها ونطق )

دياب : جاكلين كنعتاادر والله ماعرفت أش وقع ليا حتى قلت هكاك عارف جرحتك وكنعتاذر

جاكلين ماسعاتوش )

دياب : جاكلين شوفي فيا وقولي أي شيء غير ماتبقايش مقلقة وكنعتادر حيت زلعتليك الأعشاب أنا غانطلب جدة تصايبليك الآخرين وبيدي نبقا نشربهم ليك

جاكلين : لا رد

دياب تنهد وزيير على يديه ) نتي غالطة فيا حيت لولاد أجاكلين أنا مازربانش عليهم والطلاق هو لي عمرو يكوون فا آخر مرة تقوليلي طلقني

جاكلين لا رد )

دياب خبط مقود السيارة بالجهد حتى قفزها وهي تحيد سماعة وشافت فيه مخننزرة )

جاكلين : أماالنا منخافوش

دياب : أهاه وداابا هضرتي

جاكلين : مالك كاتخبط واش جهلتي

دياب : واش باغا دابزي بزز

جاكلين : راه نتا أديااب أما أنا ماباغاش نهضر فا خلييني على خاطري وبالنسبة لتفكيرك فأني عاااگرة نتااا حر فكر كيما عجبك وقوول فيا لي عجبك ولكن نهار نهز ولدي بين يدي ديك الساعة غاندمك

دياب وقف السيارة بالجهد واستدار شاف فيها مخنزر ) كيفاش تاني ولدك راه غايكون ولدنا بجووج

جاكلين ابتاسمات باستهزاء ) مهه مابقيتش عاقرة؟

دياب : جاكليين راه اعتااادرت أنا ماقصدتهاش والله ماعنييتها

جاكلين : عرفتي شنووو كمل بوحدك غانمشي على رجلي

(وحلات باب السيارة وخبطااااتو بالجهد وتمشات غادة ….خلاتو مخرج عينيه ..خرج بسرعة تبعها وشدها من يدها ضورها )

دياب : جاكلين راك بعقلك زعمة أش هاذ الحركات

جاكلين : غاطلق يدي لا ؟

دياب : لا ياالاه فاوريني أش غاديري

جاكلين هزات فيه حاجبها وبحركة سريعة استدارة عطاتو برجلها لحنكو بقوة حتى طلقها و تدفع تطراساتليه 38 فوجهو / نمرة ليكاتلبس فرجلها )الفقرة 18 ❤

جاكلين : نزيدك

دياب حط يدو على حنكو وشاف فيها مصدوم ) كاااضربي

جاكلين : آه وتستاهل

دياب : واخا طلعي للسيارة

جاكلين : لا

(دياب جا يشدها تاني وهي تزرب عليه بلكمة قوية بيدها لصدرو حتى شدات يدها مخررجة عينيها دموع طاحوليها كاتغوت بألم كأنها ضربات الحيط بل أقصى من الحيط حيت فعل قوتو الجسد الفولاذي )

جاكلين : أحح أيي واااع يديي

(شافت فيه مخنزرة وهو مبتااسم كايفقصها وهي طير عليه كاتجري بجهالة فاتجاهو حتا قربات ليه وهي تشقلب حطات يديها على الأرض و هزات جسدها تعلات بحركة سريعة طلعات ليه فوق كتافو و جلسات وضورات رجليها عليه ربطاتو بيهم وشداتو من شعرو كاتنتف فيه وتعاود وتبرد كل غدايدها وهو كايغوت وكايحاول ينزلها ووالو لالاسقة )

جاكلين : أنااا نوري لبوك عاكرة هااك شد (كاتنتف وتقمش ) وأناااا نوريييييك تفعل قواك ضضي أطبوزي لاخر

دياب : هاااااح هداااي وااقرعتييني أح واارصاي مابغيتش نآذييك جاكلين

جاكلين : لاقدرتييي دييرها هاااك

( الناس فالشارع وقفو كايتفرجو فيهم وهي حلفات لاطلقاتو يديها عمرو بزغب شعرو ماتهنا حتى استدار بسرعة حول نفسو بقا كايضوور ويضور بيها و بسرعة حول نفسو حتى دوخها وترخات كانت غاطيح من فوقو على الأرض ومد يدو بسرعة شدها وهزها عندو معنقها بقوة والناس بداو يسفقو ليهم …)

دياب : شوهتيني لوالدييك وقرعتيني

جاكلين : أييي دوخة دوخة يعطيك متاكل

دياب ابتاسم وداها للسيارة حطها وهي شادة راسها دوخها ..وركب وكسييرة وهو كايهضر معاها وهي ميكة عليه ….)

🍀🍀🍀

فالقصر ..الساعة 11 ليلا …كل واحد فجناحو بعدما تعشاو مجموعين …. شيماء وجاسم فجناحهم جالس كايخدم فحاسوبو وهي جنبو شادة سبوعة فالتيفي كاتفرج وتاكل سقاطة وكل مرة طرح عليه سؤال غبي وكايجاوبها …روبلاتو ماخلاتوش يخدم واخا هكاك شاااد معاها الخاطر ومامنخلهاش)

شيماء : وعلاش سبع مشعر واللبوة لا ؟

جاسم : حيت هو راجل

شيماء : هيوا خاس هي لي يكون شعرها طويل ماشي هو

جاسم : حيت هكاك صورهم الله وخلقهم هكاك

شيماء هزات كمشة ديال الگلية وعطاتهاليه لفمو وهو شاف فيها وحل فمو عمراتوليه ورجعات تاكل وتفرج )

شيماء : ودابا لبوات كلهن فلون وشكل واحد كييياتايدير سبع يميز شكون فيهن مراتو من ختو

جاسم : من الرائحة علا ما أظن حيت حاسة الشم عندهم قوية

شيماء : ودابا لبوة إيلا خانت سبع مع سبع آخر غايعيق بيها السبع راجلها ويلا عاق بيها أش غايدير ليها

جاسم مسح على وجهو ونطق ) سوليه هاهو قدامك

شيماء : توحشت ليون ديالي (الشبل) وفلووكي (كلب البومسكي ليجاب ليها الجد ) وكيتي (القطة القزحية)

جاسم : مابقا والو وغانمشيو لعندهم

شيماء تنهدات ) بغيت لكفتة

(جاسم بلا مايجاوبها هز هاتفو وعيط للمطبخ دالقصر أمرهم يطلعوليه صحن كفتة مشوية على الفخر )

شيماء : ودابا سبع ملي كيدير داكشي للبوة واش كاتقصح حتى هي وتتأوه

جاسم شاف فيها مخرج عينيه)الفقرة 19 ❤
🍀🍀🍀

عند أليشا وفيليكس فجناحهم …

((فيليكس جالس حتى هو على سريرو كايخدم على حاسوبو وأمامو عدة ملفات وأوراق ناشرهم فوق السرير ومرككز فخدمو حتى جلسات حداه شاف فيها ورجع نظرو لحاسوبو وخرررج عينيه عالأخير ودور راسو بشوووية حتى تفيكساو عينيه عليها )

(أليشا لي بشوميز دو نوي كوولو مشبك ولابسة ستريينغ مع سوتيانات مشبكين كوولشي باين طالقة شعرها وواضعة كريم لامع على كل جسدها ودايرة راسها مامسوقاااش هازة هاتفها وكاتخربق فيه …أما هو حال فيها عينيه ماكايرمشش ولعرق هبط ليه من الجبهة عمرو شافها هكا متعود عليها بلبيجامات لكيوت هيلو كيتي وداكشي… أما الآن هي أمامو امرأة ناضجة المفاتن وفاتنة ومثيرة …قاطع شرودو وتأملو فييها كلامها )

أليشا : أنا غانعس على سريري نت نعس فوق لفوطوي

فيليكس : هاا

أليشا شافت فيه مبلوكي وقربات حتى تقابل وجهها مع وجهو ضرباتو ريحت عطرها وسرط ريقو ونطقات ) نوض لفوق لفوطوي

(فيليكس مابقاش قادر مد يدو جرها من خصرها لسقها معاه وتحنى بغ يبوسها وهي دور وجهها بسرعة )

أليشا : فييليكس الوعد لي قطعتيي ليا صباح أعع طلق

فيليكس تنهد وحط راسو على كتفها ولا يترعد من حر الشهوة) لعبتييها عليا حرام عليك

أليشا : إوا خاسك درس… يلاه طلقني ونوض تنعس

(فيليكس لي كاينهج وصل للطوب بزز كعد راسو من على كتفها وعينيه كايهربو غير لمفاتنها شاف فحجرو لقاه ناصب خيمة قداش و ناض صاااعر فاتجاه الدوش وغير دخل هي تزلعااات بالضحك وهزات الهاتف رسلات مسج لشيماء …وناضت جمعاتليه روينتو من على السرير حطاتليه أغراضو فوق لفوطوي وتكات فالسرير الوسط وغطات نفسها كليا ونعساات )
🍀🍀

عند جاكلين من بعد ماعاودات صاوبات بمساعدة الجدة كمية أخرى من الأعشاب…. شرباتهم وأمام دياب ومامسوقااش ليه وهو عيااا يحزرها ووالو قسحات راسها ومنخلاه ….تكا على سريرو معصب وكايخمم حتى وقفات عليه وبدات تحيد فحوايجها أمامو وهو شاف فيها مخرج عينيه )

دياب : أش كديري تاني

جاكلين : نغتاصب والديك علاه هاظ لولد غايطيح فرحمي من سمااء وأنا بغيت نحمل بااش نورييك .. إذن خاسنا نمارسو

دياب تكعد جالس وهي حيدات كل ثيابها وبقات أمامو صوولوو)

دياب : جاكلين ريحي نهضروو فهادشي ماشي ضحك

جاكلين مدات يدها حيداتليه لبودي وجلسات أمامو ونطقات ) ماااكانضحكش ومااغاانهضرش بل غاانطبق (دفعاتو على السرير وطلعات فوقو ….)

بعد مرور 3 أيام ….يتبع🎩#وحش_ذات_القزحيتين🎩

✏للكاتبة ✏ chaymae ouaj

❤ الجزء 337 ❤

مرت تلاث أيام على أبطالنا …فهاذ التلاث أيام جوكار سيفط ديما لتركيا بعدما خلاها تعتادر من شيماء وإيميليا أمام الكل ….شيماء بقات فيها واخا هكاك وحاولات تلطف الجو وقالت أنه ماوقع والو غير سوء تفاهم ولكن جوكار كان مصر مايخليهاش معاهم فا رسلها فالطائرة الخاصة ديالو حتى يلحق عليها لتركيا …
جاكلين لي مزالها فحرب ومشادات مع دياب بنهار كايعيا يحزرها ولكنها منخلاه ومابقاتش كاتسوق ليه أو تتحاور معاه علاقتهم المبنية على الإنفتاح والنقاش الإحترام والنضج تغيرات بزاف ولا كايبغي غير يهضر معاها مكتجاوبوش كاع عيا يحزر حتى تعصب وخلاها على خاطرها ولكن بالليل غير تايجي ينعس حتى كاتوقف أمامو وتحيد كل ثيابها وتهجم عليه وهو كايفرح حيت هي كاتتحكم بالممارسة وكتهيجو كليا حتى كتخليه يجيب فيها لبليزير أكتر من مرة …فصباح كيلمش والفار وفالليل كيسمن ولعسل وغير تفيق صباح تقلب عليه … وهو فرحان حيت ممتعاه فالسرير ولكن صباح كايصعر عليها حيت مكتبغيش تهضر معاه …..

أليشا لي طول هاذ التلاث أيام وهي كاتطبق فخطة شيماء فينما دخل عندها فيليكس للجناح كيصباح كيعشية كيليل كاتنوض وتلبس كل ماهو عاري ومثير عطاتها شيماء عدة شوميزات دونوي جداد مثيرين وعطاتها جاكلين لي دوبياس لمعريين جداد حيت مقاسهم هو نفسو… أما دشيماء خصوصا ستيانات ماجاوش أليشا …. فا حيدات كل بيجامات هيلو كيتي وميكي ماوس لاحتهم وبلاصاتهم بلي شوميز دونوي تاتلبس وتماكي وتعطر وتجلس حداه أو تبقا ضور عليه وهو حتى كايفقد كل السيطرة وينسى راسو كايطير عليها وبزز كاتبعدو وتفكرو فوعدو وينوض صاعر يبرد راسو فالدوش خرجات منو الزييت لبلدية فهاذ التلث يام حتى ولا حافضلها لوقت غير يشوفها دخلات لدريسينغ تلبس وينوض يهرب من الجناح حتى كايعرفها نعسات عاذ كيرجع ….فيليكس كجاسم ودياب وإيفان غرقو هاذ التلاث أيام فلخدمة ماكايخرجوش غير لمشاو لقصر الرومانوف هاداكشي علاش أليشا وشيماء وباربرة وجاكلين طول هاذ التلاث أيام ماخرجوش غير القصر أو المستشفى يشوفو ناصر

باربرة لي كل نهار كايزيد تعلقها بإيفان ولات ماكاتقدرش تنعس بلا مايكون حداها أو تفيق وماتصبحش عليه هبالو كايخليها غير ضحك فطول حياتها عمرها ضحكات هكا وهي معاه فصغرها ومراهقتها عذباتها قواها لي بلكشاايف ولات تتحكم بها وفنضجها وشبابها عاشت تجربتها الفاشلة لي حطماتها وإجهاضها لي عقدها حتى ولات تحس نفسها عجوز فعمر 24 والعشرين ولكن مع إيفان رجعات ضحكتها وشبابها وكل شيء خسراتو وأهم شيء قلبها لي قالت عمرو يحيا أو يحب مرة أخرى ولكن استعمره إيفان وحياه وخلاها عاد عرفات أشنو هو الحب دبصح خلاها استوعبات أنها عمرها مابغات حمزة ربما كان إعجاب أو انبهار وتخدعات به لكن الحب دبصح حساتو مع إيفان وفكل شيء فالكلام فالمعاملة فالإهتمام فنظراتو ليها وحتى فالممارسة كاتحس بيه كايبغيها بصح ماشي غير باغي يلبي غريزتو وفرق كبير حيت حتى الممارسة كاتلعب دور فالحب مابين زوجين منها تقدري تعرفي واش راجلك كايبغيك بصح ولا غير كايفرغ فيك احتياجاتو …… وباربرة عاد حسات بطعم الحياة معاه حتى أنها مابقاتش مسوقة ورادة بالها مع قوتها ليطول حياتها كانت خالعاها وخاسها تهضر بصوت منخفظ ماضحكش بالجهد ويلا غوتات غير شوي كاتطلق قواها بلا تحكم منها ….شحال من مرة كايضحكها إيفان وكاضحك بصوت مرتفع حتى كاتطلق قواها وتصدق فارعة الحيط أو مهرسة شيحاجة أي شيء أمامها كايتهرس وإيفان شحال من مرة كانت غاتآذيه وواخا هكاك كايقلبوها ضحك هي وياه ….

تارا لي تحسنات علاقتها مع عدنان وبزاف ولا فينما ناض صباح كايلقاها موجدة ليه دوش ومطلعة ليه لفطور اهتمامها بيه خلاه يزيد يبغيها ..كايفطرو بجوج ويشد يدها ويخرجو كايديها معاه للمستشفى عند باه وكاتبقا معاه نهار كولو وفليل كايتساراو كل برلين يشريليها أي شيء بغاتو عاد كايرجعو للقصر ….الفقرة 2 ❤ من نفس الجزء

أيار وغسان لي كل أمورهم بيخي مابيناتهم حتى مشاكل نونوس جديد كل صباح وهاهو مخليها طايرة بالفرحة علاقتهم كوول مايغوت عليها ماتغوت عليه مهلي فيها وهي عاطياه كل اهتمامها ومقابلة كل احتياجاتو وهو محتارمها ….كايخرج صباح للمستشفى ويديها معاه ككل العائلة كايشوفو ناصر ويردها للقصر وهي تجلس تسناه حتى إيلا جا بكري كايخرجها ويلا تعطل كايلقاها نعسات ..

أما كوبلنا JC جاسم دوز تقريبا هاذ التلاث أيام من القصر لمقر المحكمة فقصر الرومانوف للمستشفى يشوب عمو ..العمل ثم العمل بغا ينهي كل شيء هنا فألمانيا قبل مايرعو للمغرب ويحول مقر المحكمة وكل شؤون المتحولين للمغرب درس ملفات أكثر من 200 عشيرة حفظ كل أفرادهم بقواهم ضبظ كل شيء هو وإيفان آرجون وجوكار والجد عرفان باعتبارهم العظماء الأربع ويدو اليمنى … شدو زمام الأمور وعملهم كولو محترف أما فيليكس وأمير فا حضرو وامتاثلو أمامهم كل الأعضاء دفرقتي العدالة لي اختارهم جاسم وإيفان واستدعاهم جاسم بطلب حضور إجباري جاو لألمانيا ..و واقفو على منصبهم وعملهم وعطاو الولاء لفيليكس وأمير كقائدين للفرقتين فا ستين 60 متحول من أقوى متحولي العالم أفراد من مختلف العشائر موزعين بين بنات وشباب تقسمو لقسمين تلاثين متحول فكل فرقة أي تلاثين تحت قيادة فيليكس والتلاثين الآخرين تحت قيادة أمير وكل واحد منهم عطاه جاسم جهاز جد متطور من اختراعو هو ودياب على شكل سماعة أذن غير قابل للكسر أو التعطيل أو الإختراق ومنها وعن طريقها غايبقاو يتواصلو مع جاسم مباشرة وياخدو الأوامر منو بدل الطريقة التقليدية ليكان متبع نيكولاي هي إرسال خطابات واستدعائات مكتوبة ومختومة …جاسم حول كل معاملاتو وتواصلو مع رؤساء العشائر وأفراد فرقتي العدالة من أوامرو المكتوبة إلى الإلكترونية وهو بنفسو غايبقا يتواصل مع كل فرد من الستين متحول زائد فيليكس وأمير ….. أما شيماء ليمادارت والو فهاذ التلاث أيام يلاه كاتمشي صباح مع جاسم والعائلة للمستشفى يشوفو ناصر ويردها جاسم للقصر عن طريق قوة التنقل ويختافي لخدمتو … قتلها غير الملل بغات تخرج وتسارا حمقاتها برلين من ديك المرة لي خرجها فيها جاسم ولكن ملي كاتشوفو غارق وسط الأوراق والحواسيب وماكاينعسش غير خدام ..كاتسكت وتبتاسم وماكاتحسسوش إنها قنطانا أو ملات … وفالليل هو كايخدم وهي جنبو كاتفرج أو تاكل ومرة مرة كاتهز لوائح أفراد العشائر وقواهم وتجلس تقرا معاه وشحال من قوة مكتفهمهاش وتسولو وهو يشرح ليها ماهيتها وتسولو واش مستنسخها …. وكايكملوها بليلة حمراء حتى كايشبع منها عاد كايطلقها تنعس وهو يرجع يسهر على خدمتو …

أما عماد رئيس الكتيبة لي مابقا فاهم واالو كايشوف شيماء خارجة فالصباح مع العائلة وجاسم وهو بنفسو كايمشي مع ليكارد ليكايحرسوهم للمستشفى … ..حتى كايشوف جاسم خارج بوحدو من المستشفى والعائلة كلهم كايرجعو للقصر إلا شيماء كايظن أنها بقات فالمستشفى ولكن كايتفاجأ بيها فالصباح التاني خارجة من القصر مع جاسم …إيمتا رجعات للقصر وكيفاش ضرو راسو بالتفكير والسيناريو نفسو تكرر أمامو تلاث أيام مافهمش كااع كيفاش كاتجي للقصر بلامايشوفها وهو لي رئيس الكتيبة فيدو كل ليكارد وكل كاميرات المراقة مافهم واالو واستغرابو بدأ من نهار خلاها ركبات مع جاسم فالسيارة فاش مارسو وسط السيارة وتنقل بها بحركة بسيطة ولات فالقصر وجاسم خرج بوحدة من السيارة تما عماد تخربق كليا عيا يفهم مافهمش (حيت جاسم كايختافي بها من جناح ناصر فالمستشفى ومباشرة كايظهرو فالقصر داكشي علاش عماد مكايعرفهاش فين واش فالمستشفى ولا القصر وإيمتا وكيفاش جات للقصر وهي ماخرجاتش أصلا من المستشفى وماركباتش مع جاسم فسيارتو )

….. أما بالنسبة لناصر لي حالتو كاتحسن كل نهار وهيلدا مافارقاتوش غير كاتنوض كايطير يشدها من يدها خايفها تمشي وتخليه وكايتقاتل يهضر بغا يقوليها بزاااف لكن ماكايخرجليه حتى حرف تاكايدمعو عينيه فا جابتليه مذكرة وقلم وأي شيء بغاه أو احتاجو كايكتبو ليها ..وهي كاتجاوبو على احتياجاتو ولكن ملي كايسولها واش سمحتي ليا … واش غاتعطيني فرصة أخرى … واش غاترجعي ليا …. هي كاتتهرب وماكاتجاوبش على بحال هاذ الأسئلة وهو ماملش كل شوية يرجع يكتبلها نفس الأسئلة … كاتبقا معاه نهار كولو وفالليل كايجلس معاه حتى عدنان ولا غسان كايتناوبو …. والعائلة لي كايزوروه كل صباح الجد والجدة وخوتو بجوج وباربرة وإيفان كايبقاو معاه حتى للمساء عاد كايرجعو بحالهم …..الفقرة 3 ❤
🍀🍀🍀🍀

صباح اليوم ليغايرجعو فيه للمغرب …. فجناح جاسم وشيماء

مع الساعة 8 صباحا فاق جاسم وشاف جنبو شيماء ناعسة على ظهرها وموسدة دراعو المعظلة وهي غير بسوفيطمة وااسعة وقصيرة وشورطها …. تكا جنب كايتأملها ومد يدو وبدأ يلمس بأصبعو ويديوزو على حروف وجهها حاجبيها وعينيها نزولا مع أنفها واستقرارا على فمها الوردي وتحنى باسها فيه وهو مغمظ عيونو تكعد وشاف بطنها وعراه كولو لاحظ انتفاخ خفيف وهو يوسع ابتسامتو كرشها بدأت كاتكبر وهي قربات تكمل الشهرين بقاليها فقط أيام قليلة ودخل فالشهر التالث فحملها… ضحك وهو كايدوز يديو على بطنها بحب وتحنى بقا كيبوس فكرشها عدة قبلات متفرقة حتى فيقها ببوساتو ولماساتو تكعدات لقاتو كايضحك مع كرشها وكايبوس حتى أنو ماردلهاش لبال راها فاقت …)

شيماء : جاسم

جاسم شاف فيها مبتااسم ونطق بحماس ) : شيمائي كرشك بدات كتنفخ

شيماء حولات نظرها لبطنها ورجعات شافت فيه) : لا راه يلاه غاندخل فالشهر التالث عاد كتبدأ تنفخ بشوية وكل شهر تزيد تكبر أكثر وأكثر

جاسم رجع شاف فبطنها ونطق ) لا أنا متأكد أن كرشك تنفخات شوية وقريب غابقى نلمسها ونحس بحركة جنيني وملي نهضر معاه غايكون كايسمعني

شيماء : (عنقاتو كاضحك ) ههه أييه قريب أ حبيبي وغاتشبعني بنتي ركيل وبصراحة كنت شفت شي فيديوات عن الولادة و متخوفة من ناحيتها بزاف

جاسم : ماعندك مناش تخافي أنا غانكون معاك وغانخشي يدي ونجبد ولدي

شيماء خرجات فيه عينيها ) ويليي على تجبدو نتا راه أنا لي خاسني ندفع كلاك تخشي يديك مالني عندي غار تما لاهيلا .. وراها بنت أجاسم

جاسم : واخا بنت وعلاش شكون دارها فيك النهار اللول(وغمزها)

شيماء : نتا ولكن واخا هكاك الولادة ماشي هي أنك تجبدها ليا نتا بيديك خاسني أنا ندفع و أنا خااايفة حيت كايقولو الألم فظييع

جاسم : إيلا كنتي خايفة من الولادة الطبيعية إذن غاتولدي قيصريا ماغاتحسي بحتى ألم وأنا غانكون معاك

شيماء : لا بغيت نولد طبيعيا باش نقدر نحمل مرة أخرى وبسرعة أما لولادة بلفتيح غايخسني تالبعد عام أو عاماين عاد يمكنلي نحمل تاني

جاسم تنهد وخنزر فيها ) وعلاش بغيتي تحملي مباشرة من بعد ماتولدي ؟ واش نتي ماكينة دالأولاد أ شيماء واش أنا طلبتليك بزاف دالأولاد أو قلت ليك لا ضروري تولديهم متابعين ..؟؟؟
أشيماء راك يلاه غاتكملي 19 سنة بقاليك فقط شهراين وتكمل 19 وعندك كل الوقت فين تولدي مرة أخرى

شيماء : لا مافهمتيش دابا حيت غانولد لبنت ومن بعدها بغيت نحمل باش نجيبليك ولجدي الولد وصاف باراكا علينا ياك غير جوج

جاسم غوت ) : آه كأنك متأكذة أنك دابا حامل ب بنت يااك ولا فحمالتك التانية غاتولدي ولد أ شيماء فهمي أن هاذشي ديال الله ماشي بيدي ولا بيديك وكيكان ولد ولا بنت خااسك تفرحي ركزي على فكرة أنك غاتولي أم ماشي على جنس الجنين

شيماء عينيها دمعو ) ولكن أنا ضروري خاسني لبنت ويلا ويلا گاع كنت حامل دابا بولد غانحمل من بعدو مباشرة هئ وغاتكون بنت وغانسميها جمانة

جاسم : واخا ويلا ولدنا غير لولاد أشيماء !؟

شيماء سرطات ريقها ) ياك قلتي أني عندي غير 19هئ فا غانبقا نولد نولد نولد حتى نولد لبنت ماشغليش هئ وعدي وغانوفي بيه لروح صديقتي وبنتي غانجيبها واخا نولد قبلها ألف ولد هئ ياك نتا عندك فلوس بزاف فا شحال ما ولدتليك قادر عليهم هئ فا علاش كاتحبطني هكا
( تنترات منو وناضت بسرعة دخلات للحمام وسدات لباب عليها …وهو تنهد وزير على يديه شحال ما شرحليها هاذ الموضوع كاتقصح راسها ومقتاانعة بفكرتها لدرجة تيقاات أنها فعلا حامل ببنت …مسح على وجهو وهو داخلو كايدعي فعلا تكون عندهم بنت مابغاهاش تحبط وخايف ماتقبلش الجنين إيلا كان ولد …ناض واختفى من مكانو وظهر عندها فالحمام لقاها مكونة على نفسها وسط لبانيو لي عامر بالماء الدافء وهو يتحنى قفازي أمامها ونطق )

الفقرة 4 ❤

جاسم : دابا تقلقتي وأنا ماغانعتاذرش حيت قلت لك غير الحقيقة وهضرت بمنطق تاحد ماعارف جنس الجنين فا استوعبي الأمر أشيماء وكنعتادر حيت غوت

شيماء شافت فيه ) ملي غانولد بنتي ديك ساع نوريك

جاسم ابتاسم ومسح على وجهو من الفقصة غير كايضيع معاها لحجرات ..وقف وحيد شورطو وتخشى خلفها فالبانيو ودور يدو على بطنها وجرها عندو معنقها من الخلف )

جاسم : بنت ولا ولد… واحد ولا جوج ولا عشرة المهم قطعة منك ومني غايردونا أب وأم وكنواعدك غانحميك نتي وجنيني وكل الأولاد والبنات لي غاتجيبي ليا

شيماء وسعات ابتاسمتها وشافت فيه ) إذن ماعندكش مشكل واخا نولد بزاف وغير نجيب لبنت نحبس

جاسم : شيماء (شد يدها وباسها ونطق) راه المشكل ماشي فرغبتي أنا أو أنه عندي مشكل فعدد الأولاد المشكل فصحتك أشيماء راه الولادة ماساهلاش تهزي تقل لأشهر والآلام شحال قدك تصبري مرة وجوج وتلاثة وعشرة غاتقدري ..؟ أما أنا ماكرهتش حتى مئة ماعنديش مشكل قادر نضبطهم ونربيهم واخا يكونو بزاف

شيماء سرطات ريقها ) آه غانقدر وأصلا يلا ولدت دابا بنت غانحبس شوية تالمن بعد ونزيد وليد وصافي

جاسم : واخا إن شاء الله ولكن إييلا كان الجنين ولد مانبغيش نشوف منك شي ردة فعل سلبية فا حاولي دخلي لراسك أنك ممكن خمسين فالمئة تكوني حامل بذكر فهمتي

شيماء حركاتليه راسها بواخا وهو عرفهاااا غير مسايراه أما لي فراسها فرااااسها …دوشو بجوج وخرجو لقاو لفطور محطوط فجناحهم وجلسو يفطرو عاد ينوضو يلبسو …
🍀🍀

فجناح إيفان وباربرة لي نااعسة عيااا يفيق فيها كايهر وينغز ويعيط ويحركها ويعضها وينتفها ووالو حتى خلعاتو حيت عادة نعاسها خفيف ماشي من عادتها النوم الجد ثقييل … وتحنى حط ودنو على صدرها كايسمع نبظها عاد ارتاح وهي تقلبات على بطنها تكمل نعاس …شاف مؤخرتها أمامو وغير بشورط قصييير باينة كلها وهز يدو تالسما وخبطها تافاقت قافزة ومخرجة عينيها )

باربرة : أش وااقع أش طااري فين أنا شكون أنااا

إيفان : عالسلامة ناري واخا تكوني واكلة سطل دالمخدر

باربرة طلات فمؤخرتها لبيوضة لقات ليطراس دصبعانو حمرين…. شافت فيه مخنننزرة ) ضربتيني فطرمتي

إيفان : آه باش تفيقي راه مشاو خوتك يجيبو باباك من المستشفى وغير يوصلو ويرتاح شوية غانمشيو للمغرب كل شيء جاهز يالاه نوضي نفطرو

باربرة رجعات تكات وغمضات عينيها ) تايجيو وفيقني

إيفان استغرب ومد يديه حطها على جبينها كايتفقد حرارتها لقاها طبيعية )

إيفان : باربرة واش كاضرك شيحاجة

باربرة نعسات ): أمم

إيفان شدها من كتافها وكعدها مخنزر ) وا هضري جاوبيني مالك وليتي كسولة هكا عاطياها غير للنعاس لبارح نعستي نهااار كولو فقتي كليتي ورجعتي نعستي واش ماشبعتيش نعاس ولا كاضرك شيحاجة قوليهالي

باربرة بززز حالة فيه عينيها غير كمل كلامو وهي تغمضهم …إيفان خرج فيها عينيه وحيد يدو من علا كتافها غير طلقها طاحت ناعسة )

إيفان : باربرة (تحنا حل ليها فمها كايشم كايحسابليه سكرانة مافهمش مالها )الفقرة 5 ❤

إيفان : باربرة (تحنا حل ليها فمها كايشم كايحسابليه سكرانة مافهمش مالها )

إيفان : ماغاينفعني معاك غير لماء بارد

(ناض لمفضي كحل لعفطة توجه للدوش عمر البانيو بالماء بارد ورجع عندها گفض كمام يديه وهو يهزها بزز وكايتعصصصر ماقاد على ثقل وهي نااعسة شك فيها كاع واش شاربة فانيد نعاس ….بزز وصلها للدوش وحيت لبانيو كبير ودائري بحال بيسين صغير لاحها هكاك وهو كايضحك وهي شهقات بقوة مخرجة عينيها كاتفركل وسط لماء وكاترعد شافت فيه مخنزززرة وبدات تعايرو بالداريجة وكلها كاترعد فمها ولا زرق بالبرد ..)

باربرة : ن ن ن ن نعل ب ب بوك أ أل ألخراي ت تفو علي ك ب بلاتي نش نشد موك ن نخرا ع عليك أ أزمر أ أزبل ش شو كي كيداير سف سفريط ل لاخر ن نعل ط طواسل ب بوك

إيفان مربع يدو وكايتفرج فيها كاتفيبري ومافهم حتى كلمة ) الترجمة بلييز أش قلتي واش كتعايري

باربرة بالداريجة ) : ب بلاتي ع على موك غي غير ديرها فين تجيك أوجه ل لخرية

إيفان مافهم والو واستدار هز فوطة لواها فيها وهزها بزز تاني كايتقاتل حتى خرجها من دوش و حطها على لفوطوي وهي مزال كاترعد وتحرك بسرعة جهد حرارة مكيف الجناح وجاب فوطة كايمسح ليها شعرها وجسدها وهي مخنزرة فيه بعينيها مدمعين )

إيفان : إوا شفتي دابا فايقة ومصحصحة ومن داكشي

باربرة : ع عقل فيها هئ

إيفان : وا تي مابغيتيش تفيقي ياه لبارح بقيت بوحدي نهار كامل نتي تنعسي وأنا نتفرج فيك ماجااتش وزايدون خاسنا نجمعو حوايجنا ونستقبلو باباك

باربرة : ف فيا نعاس و وصحتي مرخية عليا ومابغيت ندير والو بغيت غير نعس

إيفان : لالالالا عرفتي شنو غانعيط لواحد فخوتك ياك هما طبيبان يجيو يشوفو مالك ماعجبتينيش

باربرة : مالي غير فيا نعاس حيد نوض لبس أزمر وعقل فيها (جات تنوض وشدها من يدها رجع جلسها )

إيفان : مالك أباربرة واش كاضرك شيحاجة

باربرة : لا ماكايضرني والو وخطيتك على هاذ التبريدة لي درتيلي هاذ صباح

إيفان : غيير ضحكت معاك

باربرة حاولات تنتر منو معصبة ومزال فيها ترعيدة دالبرد ماحملاتوش )

باربرة بصوت مرتفع ) : طلق يدي بغيت نوض

إيفان : وا مالك دابا صاف منعاودش كنواعدك

باربرة ماحساتش حتى غوتات ) إيفااااا🌬🌬اان

(بلا ماتحس غوتات وبدون تحكم منها تطلقات قوة الصوت فوجه إيفان لي تهز كل جسدو بسبب ذبذبات الصوت وترفع تا تخبط مع الحيط أمامها وطاح على الأرض بقوة كايتأوه داخ …وهي ولات صفراء وكاترعد وتبكي بحرقة فشلو عليها ركابي ماقداتش حتى تنوض وهي كتشوف فيه وكاتشهق بزز ناضت كاتجري عندو شداتو وكعداتو جالس وشاد راسو وهي غير كاتهضر وكااترعد …أما هو الدم خرجليه من ودنيه وغير كيشوف فيها وكايرمش فعينيه دايخ ماكايسمع والو مد يدو حطهم على ودنيه ونظرو مضبب عليه لدقائق عاد رجع ليه السمع ووضاحت ليه الصورة ولو أنها زادت من حدت صوتها غير شوية لو صمكاتو كليا أو طرطقاتليه شيعرق فالراس بسبب قوتها ….باربرة غاتسخف بالبكاء ملي شافت الدم فودنيه جاتها الدوخة وبغات تنوض تعيط لجاسم حتى شدها من يدها وهو كايضحك باش مايخلعاش..)

إيفان : هه صاف تهدني ماوقع والوالفقرة 6❤

إيفان : هه صاف تهدني ماوقع والو

باربرة : هئ كنت كنت غانقتلك هئ وكاتقولي ما ماوقع والو

إيفان : مالني فار ساهل نتقتل (مد يدو كايمسح ليها دموع وهو كايحس بودنيه كايسوطو وراسو ضرو ) تهدني ونساي الأمر

باربرة : لا ماغانساش وهاذ القوة غانتهنا منها واليوم هئ راه عييت منها قهراتني هئ

إيفان : كيفاش؟

باربرة : ديجا جاسم قالي فأي وقت بغيت نحيد قوتي غير نقولهالو هئ وأنا مابغيتهاش أ إيفان مانافعاني بواالو حتى صوتي مكنقدر نعليه شفتي شحال من مرة كاتفعل بلا حتى تحكم مني كانبغي نعيط غير لشيواحد بعيد عليا كاتفعل قوتي عييت ندرب نتحكم بها حتى كنقول نجحت وفلخر كالقاها هي لي متحكمة بيا عانيت فصغري مابغيتش نزيد نعاني مابغيتش يلا حملت نورثها لولادي هئ مابغيتش واحد من ولادي يتزاد بقوة الصوت ويعيش لي عشتو واليوم هئ اليوم فات الحد كنت غانآذيك هئ

إيفان : يعني كتختاري أنك تولي بشرية عادية؟

باربرة حركاتليه راسها بآه ودموعها شلال ) إيلا مكان عندك حتى مشكل بأنك متزوج من بشرية هئ آه بغيت نحيدها وفمرة

إيفان وسع ابتسامتو ) يعني دابا إيلا حملتي غانولدو هجائن

باربرة : آه و بقوى حميدة ونافعة ماشي بحال قوتي وقوتك ليماكايتسببو غير فالألم

إيفان خدا يدها باسها وهي بسرعة خدات كلينيكس كاتمسح الدم من ودنيه)

إيفان : واخا ولكن واش ماغاتندميش عليها

باربرة : علاش غاندم هي عمرها نفعاتني ولو مرة وحدة بالعكس كنقول غير إيمتا نحيدها ونغووت ونغنيي بأعلا صوتيي وهما شيئان ليعمرني درتهم فحياتي

إيفان : إذن واخا أنا معاك فأي شيء قررتيه يا ذهبيتي

(استغل انشغالها بأنها كاتمسح ليه ودنيه وطل شاف مؤخرتها الخارجة أمامو وهز يديه تالسما شمطها فيها تاني وبقووة حتى نقزات وكانت غاتغوت طيرو تاني بزز كتمات صوتها وحطات يدها سادة فمها قبل ماتصدق قاتلاه هاذ المرة )

إيفان : أححح على طريما عندك وشحال بيوضة (جا يشمطها تاني وهي تهرب )

باربرة : واخا مكنقدرش نغوت عليك دابا ولكن غير بلاتي نحيد قواي وتشووف
( خنزرات فييه و ناضت وتخطاتو مشات جيهت دريسينغ روم معصصصبة وغادية وتحك فطرمتها ردهاليها حمييمرة )

إيفان : أبلاتي أجي شرحيلي لهضرة لي كنتي كتقوليلي فالحمام بلهجتك واش كنتي كتعايري

باربرة : بالداريجة ) سير تخرااا

إيفان تيحاول يعاودها ويحفظها باش يسول شيماء حيت عارف باربرة ماغاتبغيش طرجم ليه )

إيفان : سي خلا ولا سير خلا ولا سير سير سير

باربرة : وااا تخرااا هاو خراااي

إيفان : هاااديك يرضي عليك

(جبد هاتفو كتبها باش ماينساهاش وبقا تابعها فينما هضرات بالداريجة هي تعايرو هو يكتب باش يعطي كولشي لإيفلينتو تشرح ليه وباربرة زغبيا شبعات فيه معيور وهي ماعارفاهش راه كايسجل ….

🍀🍀🍀

عند شيماء وجاسم من بعد مافطرو توجهو للدريسينغ روم هو لبس وهي مقاتلة مع ستيانلتها تعصبات …)

شيماء : جاسم

جاسم : ( هاز طاس كيشرب القهوة وشاف ناحيتها بانتليه مزنكة مع كاتعصر تسدهم مابغاوش يتسدو ) ممم

شيماء : خاصني ناخد شي سوتيانات كبر من هادو كلهم ولاو مزيرين عليا كيخنقوني

جاسم أشار لها بيدو على الجهة الأخرى من دريسينغ وراها سوتيانات اللي خدا ليها كلهم جداد مزال بميكتهم وهي مارداتش البال ليهم..)

شيماء طارت هزات وحدين وحطاتهم على صدرها جاوها مناسبين وسعات ابتاسمتها ) : امتى خديتيهم؟ ماشفتهمش

جاسم : من داك النهار فاش حيدتيهم عندي فالطموبيل وخديتهم ليك جداد مقاس أكبر منلي كاديري..

شيماء : (هازة معاها واحد البياسة حمقوها وطارت عليه عنقاتو ) اخليك ليا جاسومتي كنجوتيمك

جاسم : هه وأنا أكتر أري نلبسك دوري

شيماء : اهاه … (مداتهم ليه واستدارت ) زوينين شكرا حيت كاتفكر فكل شيء متعلق باي وهاد لمحلابات لي عندي ماعرفت فين بغاو يوصلو مزال كيتنفخو

جاسم :هادوك ماشي محلابات هادوك بزيزلاتي صدري ليا ديالي بوحدي وبووووحدي لي نشوفهم ونقيصهم وكيحمقني حجمهم الكبير وماكرهتش حتى يزيدو يكبرو وبصراحة أكثر شيء كايجنني ويخليني فاقذ لكل وعيي فجسدك هو صدرك وانحناء خصرك … و كلشي أ حبيبتي غايتنفخ فيك راك حامل ، وأنا بحثت فالأمر قريت بلي طبيعي و عادي وهما كيوجدو للحليب اللي غانرضع منو أنا وندوق و لدنا بطريقة خاصة

شيماء : بنتنا أجاسم ونتا مالك خاشي راسك وكيفاش طريقة خاصة

جاسم : واخا ألالة بنتنا غير تهناي وأنا خاشي راسي حيت ديالي ورزقي وحلالي وبوحدي والطريقة الخاصة غانوريهاليك ملي تولدي يلاه لبسي دغيا البرد عليك…

(شيماء منبعد ماسدهم ليها خلاتو كايتفرج فيها وهي لبسات وبلكشااايف خلاها ماكات شوية كحل ريسيل فاراجو هايلايت وعكر خفيييف ..رشات عطرها وناضت شد فيدها وخرجو هبطو للأسفل وجلسو مع العائلة فانتظار العم ناصر والتوأم وهيلدا…..الفقرة 7 ❤
🍀🍀

فالجلسة دالعائلة جالسين كلهم كل واحد بقهوتو وحلويات ..شيماء وسط السيدات والبنات و جاسم جنب جدو وعميه كايهضر مع دياب وفيليكس وآرجون وجوكار فالعمل حتى وقفات أمامو باربرة وإيفان مشادين ليدين و لي يلاه نزلو…)

باربرة : خوية بغيتك فشيء مهم

جاسم شاف فيها وفإيفان ) أش واقع

إيفان : والو كل خير (شاف فشيماء ونطق ) إيفلينتي باربرة بغات قطرات من دمك بغات تتخلص من قواها

(كلهم خرجو عينيهم فباربرة )

جاسم : ماعاودتيش جبدتي ليا الأمر قلت غيرتي رأيك

باربرة عينيها دمعو ) لا عاد مازدت عزيمة وتأكدت من قراري هئ صباح راه جيت غير نعيط لإيفان حتى كنت غانصمكو بصوتي وبلا حتى تحكم مني قوتي تطلقات فوجهو وماشي أول مرة هئ كنت غانآذيه انا مابغيتهاش حيدهالي

شيماء وإيميليا وقفو كيشوفو فيه وشيماء تمشات بسرعة وقفات أمامو و شدات فيد إيفان كاتفحصو بخوف)

شيماء : واش نتا بيخير

إيفان وسع ابتسامتو وضحك وهو كيشوف فعويناتها كايحمقو اهتمامها به …اما جاسم كايعض شفايفو من الأعصاب وعينو غير على يدها المحطوطة على إيفان )

إيفان : معلوووم أنا بيخير أزوينة ديالي (قرب حتى لحدا وذنها ونطق ) عندي شي جمل بلغتكم بغيتك طرجميهم ليا

(شيماء ابتاسمات بشر كايعجبوها بلاناتو ودماغو حيت بحالها يلاه غاتهضر حتى وقف جاسم وجرها دارها موراه و مخنززر فإيفان لي سرط ريقو و هز يديه بمعنى ماادرت واالو 🙌)

جاسم حول نظرو لباربرة ) إيلا كنتي متأكدة أنا ماعنديش مشكل

برابرة حلات صاكها وجبدات إبرة جديدة مداتها لجاسم ) دزت لجناح عدنان خديتها راه جديدة ومعقمة وبغيت نحيد قوايا ودابا أخوية

الجد : بنتي فكري مرة أخرى راه قوتك من أقوى القوى فعالم المتحولين وشحال من واحد ماكرههاش ونتي بغيتي تحيديها ! راه غير بشوية دالتدريب غاتقدري تتحكمي بها

باربرة : أجدي طوال طفولتي وأنا كانتدرب و بحالا عمرني تدربت ماكانقدر حتى نهضر بصوت مرتفع كاتخرج بلا إذن مني عييت أجدي

العم علي : حيت نتي أصلا مامتقبلاش قوااك أباربرة وأهم قاعدة باش تقدري تتحكمي بها هي تتقبليها وتآمني بها

العم معاذ : ونتي كارهة قواك فاكيفاش بغيتي تتحكمي بها

جاسم غوت) : ماضغطوووش عليها (شاف فباربرة ) بقواك أو بدونها نتي من آل ستاركس وغاتبقاي معانا فا ديري لي يريحك بغيتي تحتافظي بها غانعاونك ونديرليك عدة تداريب حتى تقدري تتحكمي بيها بغيتي تحيديها (خدا منها الإبرة ) مرحبا فا فكري مزيان عاد قوليلي قرارك

باربرة : فكرت أخوية ومن بعد الشيء ليوقعلي فالصباح مع إيفان أنا متأكدة من قراري حيدهاليا عفاك

جاسم تنهد وشاف فشيماء لي ابتاسمات وهزات كم البودي على دراعها وعطاتو يدها وهو حل الإبرة وشاف فشماء )

جاسم : غاتقصحي شوية ملي تخشى الإبرة

شيماء : عادي

جاسم غرس الإبرة فيد شيماء لي مادارت حتى ردت فعل وسحب منها بعض القطرات من الدم خرج الإبرة ومدليه إيفان قطن داروليها على مكان الإبرة و واستدار عند باربرة هاز الإبرة )

جاسم : واش متأكدة أ باربرة

(باربرة وبدون تفكير وبابتسامة مدات يدها وهو شدها وغرس فيها الإبرة وظغط حتى اخترق دم شيماء جسد باربرة لي غمضات عينيها برااحة وهي كاتحس بطاقة المتحول كا تخرج من جسدها وكاتنداثر وكلهم مابقاوش كايحسو بالطاقة من ناحيتها حلات عينيها ووسعات ابتسامتها وهي طلقها بغوتة تسمعات فالقصر كولو وكون بقات بقواها كون ردماتو عليهم )

باربرة : وااااع ههه وأخييراالفقرة 8❤

باربرة : وااااع ههه وأخييرا (طارت على شيماء تعنق وتبوس وكلهم كايضحكو …هاهي ذي ولات بشرية عادية بدون قوى وأم مستقبلية لهجين أو هجينة )…جلسات جنبهم هي وإيفان ودقائق حتى دخلو عليهم عدنان وغسان وهيلدا لي دافعة العم ناصر فكرسي متحرك مزال مايقدرش يتمشى عادي خاسو الراحة ومايجهدش نفسو …جلسو معاهم لمدة وعرفو باربرة ولات بدون قوى هيلدا والتوأم فرحو ليها حيت هم أكبر شهود على أش دوزات باربرة من معاناة بسبب قوتها …بقاو مجمعين وكلهم فرحانين وناصر وسطهم واخا ماكايهضرش مكتفي فقط بالإبتسامة …..

علاما جمعو الخدم كل أغراض العائلة …شيماء تجمعوليها كل مجوهراتها ثيابها الداخلية فقط وعلب عطرها الغالي بأمر من جاسم و تدارو فباليزات خاصين هزوهم ليكارد للطائرة …أما باقي الثياب والأحدية والميك أب عندها نفسهم فالمغرب وغير غييرة منو أمرهم يهزو كل ثيابها الداخلية أما يخليهم …. وهكذا سالات أيامهم فألمانيا لي شهدات أحداث كثيرة ..ناضو كلهم مع آرجون أمير والجد عرفان وجوكار خرجو كل واحد ركب سيارتو وكسيراو للمطار وصلو لقاو مقطورات الأسدين واللبوتين والنمرين دجاسم فساحة المطار وجاسم لي حل عليهم خرجو ضارو بيه وشيماء تخشات وسطهم تبوس وتعنق هي وجاكلين أما لبنات والسيدات كايترعدو منهم …جاسم وجاكلين بقواهم آمرو الحيوانات مع تايغر لي مباشرة طلعو فالطائرة …وتبعوهم كل العائلة ركبو ….وطائرة ليكارد برئاسة عماد أقلعت وطائرة جاسم العائلية تبعاتها مباشرة وهكذا انتهت أيامهم فألمانيا وجات أيام جديد بأحداث جديدة فالمغرب …..

🍀🍀🍀

فالطائرة … العم ناصر فغرفة طبية مجهزة وبها ممرضين حاضيين حالتو وكل شوية يدخل عليه واحد من توأمو يتفحص حالتو ….

لي كوبل كل واحد جالس جنب حبيبتو …الجدة جنب الجد…سوزي جنب زوجها معاذ…هيلدا جنب إيميليا ..علي جنب الجد عرفان …وأمير جنب خوه آرجون وجنبهم جوكار…
🍀🍀
إيفان كيشوف فباربرة لي غير طلعات نعسات تاني والمشكل كاتشخر دايرا ليهم الموسيقى بشخير وكل شوية كايمد يدو يفيقها ووااالو وكيشوف ليكوبل كل واحد مجمع مع حبيبتو كايضحكو إلا هو مل وطلع ليه زعاف وقال أش يدير آش يدير جبد هاتفو وفتحو على معيورها لي سجل عندو وهو يحول نظرو لشيماء وابتاسم بشر )
🍀
إيفان وقف وتمشى حتى لكرسي دياب وجاكلين لي قالبة عليه وجهها وباين فيها مارااشقاش ليها دايرة ليزيكوتور كتموسق ومنخلاه وهو باين فيه معصب حتى وقف عليهم إيفان ونطق …

إيفان : صاحبي نوض محتاجك فواحد لبليزير

دياب وقف ) أهاه مرحبا أشنو هو

إيفان : كيشتي باربرة نعسات وبغيت نهزها لغرفة باش تنعس مرتاحة فوق السرير وتقييييلة أخوية عضامها تقال كاتقسملي ضهري فا دوز هز ختك

دياب ابتاسم ) خاسك تريني أصاحبي غاتبقا تمشي معايا لتدريبات ليكارد (تخطاه ومشا لعند باربرة هزها كالريشة ومشا بيها فاتجاه احدا الغرف )

إيفان غوت ) أغطييها معاك (حول نظرو لجاكلين وجلس جنبها مكان دياب وطير ليها ليزيكوتور )

إيفان : بسكش زينالفقرة 9❤

إيفان : بسكش زين

جاكلين شافت فيه وهي توسع ابتسامتها ) إيفان

إيفان : مال زين مقلق

جاكلين تنهدان ) والو بلا ماتصدع راسك بمشاكلي ونتا لباس عليك ولفتي العيش وسط لستاركس

إيفان : ولالافت أكيد ماكاين ما أحسن من العيش وسط رجال واحد أضخم من الثاني وبنات وحدة أجمل من الأخرى

جاكلين : ههههه شفتي غير نتا بوحدك عالم فريد ومرحبا بك وسطنا

إيفان : ونتي تيتيزة وماجاتش معاك تقليقة

جاكلين ضحكات بدل ليها كل حزنها وخلاها ضحك حتى وقف عليهم دياب مخنزر )

إيفان شافو ووقف ) أحم نخليكم تشاو (ومشا)

دياب جلس مكانو وشاف فيها ) سعداتو هو ضحكتيليه

جاكلين : ماشي ضحكت ليه هو ضحكني وفرحني بكلماتو (ردات ليزيكوتور وقلبات وجهها لجهت النافذة )
إيفان شاف ناحية شيماء لي باين فيها قنطاانة ومعصبة وهو يوسع ابتسامتو )
🍀🍀
عند شيماء لي جالسة فكرسي المقدمة جنب جاسم أكيد لي أمامو طاولة حاط عليها حاسوبو خداام مركز وهي حاضياه كايخدم على حاسوبو وفينما دازت شي مظيفة كاتخنزر فيها عصبووها كل شوية دوز وحدة وكايشوفو فجاسم حتى كاتخنزر فيهم عاد كايبعدو نظرهم ..)

شيماء : جاسم

جاسم : أمم

شيماء : علاياش خدام

جاسم : ملفات شركة ستارك كار ليهملت طول هاذ المدة وسيارة جديدة كانختارعها

شيماء تنهدات بملل ..وهو شاف فيها )

جاسم : واش مليتي نشدليك شي فيلم تتفرجي (وجبد ليها طابليط ديالو )

شيماء : أرا ندير راسي

جاسم عطاهاليها وهي شداتها حتى كايوقف عليهم إيفان …جاسم هز فيه حاجبو )

إيفان : إيفلينتي ونسيبي لعزيز

شيماء وسعات ابتسامتها ) إيفانووو

جاسم ضرب فيها واااحد تخنزيرة )

إيفان : واخا نجلس حدااكم

شيماء خرجات فيه عينيها ووسعات إبتسامتها غاتسلا معاه طول الرحلة أخيرا ماغاتبقاش قنطانة وبسرعة هزات صاكها من على الكرسي لي جنبها )

شيماء : ياه وكاطلب أكيييد جلس جلس

جاسم مسح على وجهو من لفقصة ..وحيت كراسى الطائرة تلاث كراسي فكل جهة …إيفان جلس فالطرف ولات شيماء لوسط بينو وبين جاسم )

إيفان : أحح عليك زوينة دخووها تيتيزتي

جاسم نطق من تحت أسنانو ) غاتعااود تتغزل فيها غانلوووح بوك من سرجم

إيفان : أحم كون هاني أنسيبي لعزيز

جاسم حرك راسو بلاحولا ورجع يكمل خدمتو )

إيفان شاف شيماء كاتخربق فالطابليط ) أش كديري إيفلينتي

شيماء : كانقلب على واحد المسلسل كنت كنتفرج فيه فالتلفازة فالميتم

إيفان : أش سميتو أري نقلب ليك

شيماء عطاتو الطابليط ) هاك قلبليا على رمانة و برطال الحلقة ديال ملي رمانة غاتجلا ليها يطو

Leave a comment