Skip links

قصة : الوحش ذات القزحتين ج 38

 39,044 عدد مشاهداات

الفقرة 1من نفس الجزء ❤
🍀🍀🍀
فجناح عدنان تارا عاد فاقت على رنت هاتفها تكعدات طافجة شافت حواليها وشافت الساعة التاسعة صباحا وهي تخرج عينيها شافت جنبها فالسرير مالقاتوش بانليها الفوطوي عليه وسادة وليزار وهي تنهد هزات هاتفها لي مزال كايرن وهي تلقاها أيار ..

تارا : ألو شنو

أيار : أتي فينك دزت لجناحك نهبطو بجوج مالقيتكش

تارا وقفات ) واش غانمشيو دابا

أيار : آه غايدينا خوية فيليكس حيت التوأم سبقونا هادي ساعة راه كنت مع غسان وعدنان فاش مشاو

تارا : تسنايني فجناحي هانا جايا (قطعات عليها ومباشرة دخلات للميساجات تشوف ولكن مالقات حتى مسج … مالقات واالو من عدنان لا ^ صباح الخير … لا ^هاني غانمشي…../ مالقات منو والو شاف فلي كوافوز والسرير زعمة واش يكون خلاليها شي ملاحظة مكتوبة مالقات واالو وهي تهز الهاتف حتى للسماء وخبطاتو مع الأرض حتى ولا تفرتيت وخرجات صاعرة اختارقات الباب دالجناح وتمشات يلاه غاتختارق باب جناحها تدخل حتى شافت جاسم دايز وهاز شيماء لي مخشية فيه …تارا بقات واقفة كتشووف فيهم حسات بقلبها كايتحرق وهي كتشوفهم كل الشباب فعائلتها كايتهلاو فالبنات إلا هي كتشوف فيليكس ليولا ماكايقدرش ينعس بعيد من أليشا أيااار وغسان ليديما يديهم فبعض ..دياب وطريقة كلامو واحترامو لجاكلين ..جوكار وشوفاتو فديما وكيكايعاملها ..وباربرة وحب إيفان وتشبتو بها وطرافتو معاها …. وأخيييرا شيماء التي كالملكة فيدين جاسم …فحين هي لي بعد عليها عدنان بزاااف من نهار ظهور ناصر وهو هاملها ودابا كونما أيار صونات عليها شكون كان غايفيقها …. تنهدات بحسرة واختارقات الباب دخلات وعينيها شلال ….أيار شافتها هكاك وهي تصدم

أيار : ويلي مالك كتبكي وفين كنتي

تارا بدات تحيد حوايجها وتجاهلات سؤالها ) تسنايني عشر دقائق غاندوش لبس ونمشيو (بقات بدو بياس وجات دخل للحمام وهي تشدها أيار من يدها )

أيار : مالك أتارا نتي ماشي هكا أش واقع معاك

تارا انفاجرات ) الإهمااال لي مااالي هئ علاش غير أنا كلكن رجالكم داينها فيكم إلا أنا أش درت ليه حتى يعاملني هكاك ويتجاهلني هئ

أيار غوتات ) وااش نتي حمقة ولا مالك راه عدنان باه مريض و..

تارا قاطعاتها ) مرييض وااش أنا لي مرضت عمي ناصر هئ أنا مادرت والو ها غسان ياك حتى هو باه هذاك علاش ماتبدلش معاك هئ هو مابقاش باغيني

أيار شداتها و جلساتها ) سمعي راه حتى أنا بحالك غسان مامسااليش ليااا وبمرة راه الفرق أني أنا لي مساندااه ومكنخليه حتى دقيقة ولاسقاه ومعاوناه معنويا نتي شفتي عدنان ميك وتشغل وماشي لخاطرو راه الله لي عالم بيهم ولكن نتي أش نضتي درتي …؟ ميكتي حتى نتي وبعدتي بلاصت ماتعاونيه زدتي علييه وأنا متأكدة غير غايبرى عمي ناصر عدنان غايرجع يبتاسم ويتهلا فيك

تارا : باش زدت عليه أنا مادرتليه والو

أيار : آه ياك إوا ولهضرة لي قلتي لبارح على شيماء واش عرفتي أش قلتي ولا لا راك هنتيها وقدامهم كلهم خلي حقيقة أنها مرات خونا وأنها شيماء أتارا شيماء صدييقتنا وختنا خليي هادشي كووولوو وركزي على أنها هير ئيسة عشيرتنا ونتي عارفة نظام العشائر ماشفتيش لبارح عدنان كيولا وجهو ملي سمعك كتقولي هكاك على شيماء رئيسة عشيرتنا وقداام جاسم الرئيس دكل العشاائر راك حطيتيه فموقف خايب وبسبب هضرتك وكون سمعاتك شيماء غاتصدم منك وعلى هضرتك من حقها كرئيسة تجري عليك من العشيرة نتي عارفا قوانينا وولائنا العشائري مزيان

تارا حنات راسها )

أيار : نوضي لبسي نمشيو وكانصحك مشاكلك مع عدنان ماتخرجيهمش فشيماء أو غيرها غاتجيبيها غير فراسك أتارا جاسم مكايعطيش فرص بزاف ومرة أخرى ماغايسكتش ليك

تارا ناضت وهي ساهية اختارقات الباب ودخلات للدوش دوشات بلاماتفزك شعرها ولبسات بسرعة وخرجات هي وأيار )
الفقرة 2 ❤
🍀🍀🍀

نرجعو نصف ساعة قبل وعند شيماء وديما …)

شيماء سرحات شعرها ودارت عطرها …..وديما لي مزالها معاها فدريسينغ روم كاتتفرج فالمجوهرات دشيماء .. مدات يدها وهزات حلق دياموندي بالزمرد الأزرق وبقات حالة فمها فيه وفبريقو)

شيماء : واش عجبوك

ديما توترات وحطاتهم ) أحم أ أ

شيماء ابتاسمات وهزاتهم وعطاتهم ليها ) إيلا عجبوك بصحتك خوديهم

ديما حلات فيها فمها ) ب بصح!

شيماء : آه راه مكنديرش هادشي كولو وجاسم كل مرة كايجيبلي قطعة جديدة

ديما : واااو ولكن فعلا راه عندك مجموعة خلابة من المجوهرات راه هادشي بوحدو كيسااوي ثروة كبيرة باينة اللورد كايتهلا فيك وكايبغيك بزاف

شيماء ابتاسمات ) آه ربي يحفظوليا واخا ماكانطلبش هادشي هو مامقصرش كيجيبلي كل شيء بلا مانطلب و على ذوقو

ديما : أكيد حتى جوكار واخا بيني وبينك أغلب داكشي لي كايجيبلي ماكايعجبنيش ذوقو فشكل داكشي ليكايجيبليا غير محطوط عمرني درتو حتى مابقاش كايجيب بل عاطيني بطاقتو السوداء فيها رصيد غير محدود وكناخد كل شيء بذوقي وهاذ الحلق حمقني شكرا بزاف (ودارتهم فودنيها)

شيماء شافت فمجوهراتها وابتاسمات ) أنا بالعكس أي شيء جابوليا جاسم كايحمقني ذوقو راقي ومامحتاجاش نشري والو كل شيء عندي وبالأضعاف وعمرني احتاجيت نطلب أي شيء كايجيني بلا حتى مانطلبو أكيد من غير الأكل لوحم خرج عليا ولكن الحمد لله جاسم معاوني ومتفهمني

ديما : أمم كنظن أن معاملتو لك برقي خلات بنات عشيرتك كلهن حاسدينك

شيماء هزات فيها حاجبها ) كيفاش؟

ديما : كنقصد كلام تارا عليك فالأمس كلنا تصدمنا منها وأليشا وأيار ما اعتارضوش على كلامها بل نظراتهم كانت بحالا مأيدينها يالاه جاكلين لي ضارت فيها وبصراحة بيناتهن كلهن بنات عشيرتك لاحظت أن جاكلين وبوحدها لي محتارماك فيهن وكتاعملك على أساس أنك رئيسة العشيرة

شيماء : ككيفاش بلاتي أش كاتقصدي وأشمن كلام قالتو تارا مافهمتش؟

ديما : أووه كنت كانظن اللورد جاسم عاودليك الأمر

شيماء : أشنو غايعاودليا؟

ديما : لبارح ملي تبعتي الممرض (……عاوماتليها كل شيء بالتفصيل وكل كلام تارا بالحرف)

(شيماء ماشي غير تصدمات بل ما قدراتش تستوعب حيت هي لبنات كلهن تارا أيار أليشا باربرة وجاكلين كاتبغيهم أكتر من صديقات بل معتابراهن أخوات لي ماعندهاش وكاتفظلهم حتى على نفسها )

ديما كتشوف فتعابيرها المصدومة وشداتها من يدها وجراتها خرجو من دريسينغ روم وجلساتها على فوطويات تما ونطقات )

ديما : شوفي أنا راه بحالك حتى أنا رئيسة عشيرتي فتركيا حيت زوجة الرئيس ومن نهار تزوجت جوكار كل معاملة عشيرتي ليا تبدلات بنات العشيرة ديالي من الصغيرة حتى للعجوز فيهن مكايهزووش فيا العين راك مزال مافاهماش منصبك ومكانتك وسط العشيرة شوفي غير راجلك واش عمرك شفتي شيحد فخوتو ولا حتى عمامو هز فيه حتى العين أو خالفو أمر من أوامرو ؟ راك حتى نتي رئيستهن ومامنحقش تارا حتى تعلي صوتها عليك فمابالك تهينك هكاك قدام العلن وصفاتك بمخنتة وبرهوشة واحتاقرات زواجك وتدخلات فطريقة معاملة راجلك لك راه على كلامها وفقانونا من حقك تجري عليها من العشيرة نهائيا وعلى حساب قانون اللورد جاسم الجديد أي فرد من العشيرة أهان الرئيس أو قلل منو كايتعاقب (شيماء خرجات فيها عينيها )

ديما : كنهضر بصح أ شيماء نتي راك مافاهماااش عشائرنا وقانونا مزيان راه أي تقليل من رئيسة العشيرة وعدم احترام يعاقب عليه وأنا كنقولك لو كنت بلاصتك وهانتني وحدة من عشيرتي بربي مانرحمها أو أي وحدة من عشيرتي قللات مني بتلك الطريقة غانعاقبها نتي راه عندك السلطة فالتصرف فبزااف دالأمور وتسيير العشيرة بلا حتى ماتستاشري زوجك راه هكا كايمشيو العشائر عندنا والعجييب تارا لبارح هضرات بتلك الطريقة وهي عااارفة هادشي أنك نتي الرئيسة ومدام هضرات هكاك هادشي كايدل على أنها مامعتابراكش أصلا رئيسة عشيرتك وبإهانتها لك هانت حتى اللورد جاسم

شيماء وقفات مخنزرة ) آه حيت هي معتابراني ختها ماشي عبدة عندي

ديما وقفات هي الأخرى ) ماشي هادشي لي قصدت كنهضر على الإحترام والولالاء أشيماء هن كلهن ماكايحتارمووكش على أنك رئيسة العشيرة قوليلي واش من نهار عرفوك زوجة جاسم عمر شيوحدة منهن تحنات ليك وعطاتك الولاء ؟

شيماء : والإحترام عندك كايتخاد بزز أو بالتهديد وبالترهيب أو بأنهن يركعو ليا شوفي نتي حرة فعشيرتك عاملي نسائها كيما عجبك لكن كنبهك أنك تتدخلييي فيا أو فعشيرتي مرة أخرى تارا ختي ككل البنات وأنا كنعاملهن على أساس أخوات ماشي عبيد يتحناو ليا أو غانقووليهم أش يديرو وأش مايديروش هم عااائلتي

الصورة :شيماءالفقرة 3 ❤

ديما ربعات يديها ) إذن المئة والستة والتسعون عشيرة ليتحناو عطاو ولائهم الخالص لك ولراجلك عبيد ياك ؟ تيقييني غاتندمي حيت نتي مافارضاش نفسك وسط نساء عشيرتك كرئيسة العشيرة و راك نتي غالطة بزااف اعتابريهن أخوات مافيها عيب ولكن بغيتي ولا كرهتي نتي ممثلة العشيرة ونتي رئيستها وخاس تكون عندك هبة وحضور ووقار كرئيسة وشخصية قوية تمثل مكانتك إلى جانب راجلك وعلى حسب ماشفت بالأمس لبنات كلهن باستثناء جاكلين مامعتابرينك لا أخت لا رئيسة عشيرة والا حتى صديقة

شيماء سرطات ريقها ) نتي غالطة وبزاف

ديما : ماغالطاش أنا ماجيت نهضر حتى عرفت أنك جديدة على عالم العشائر وماعارفاش بزاف دالأمور ….لبارح راه حتى من عدنان ملي سمع كلام تارا خاف عليها منك نتي ومن ردة فعل اللورد حيت كلامها كان كفيل وبإشارة وحدة منك تخرج هي من العشيرة بدون رجعة

شيماء غوتات ) : واااش نتي حمقة ولا هبيلة كيفاش تخرج بلا رجعة إيلا نتوما عشيرتكم دايرة هكا حنا لا حنى كنقدرو بعض الإحترام التضحية الوفاء حنى عااائلة ومكنتخلاوش عن بعض وأنا عمرني نسمح وحدة منهن تتآذى أو تخرج من العائلة

ديما : مافهمتي والو من هضرتي خاسك تتعلمي بزااف دالأمور على نظام العشائر ويلا ماتيقتينش فكلامي هذا تقدري تسولي ماماك الليدي إيميليا هي راها أشهر ليدي بين كل المتحولات فكل العالم جميلة وراقية والأهم شخصيتها والمكانة لي كانت عند باها نيكولاي كرئيس المحكمة خلات كل متحولات العالم يحتارموها ويعطيوها الولاء وبزز منهن أنا شخصيا حضرت لعدة حفلات كانت هي فيهم و كل المتحولات كانو كايسعاو لنيل رضاها ولكن الأمر مختالف معاك رغم أنك الآن عندك نفس المكانة لي كانت عندها بل أكتر بكثييير هي راه غير بااها ليكان رئيس المحكمة أما نتيييي راهو رااااااجلك وفالقانون حتى نتي كتعتابري رئيسة كل العشائر ورئيسة المحكمة إلى جانبه وتقدري تتحكمي بيهم كيما بغيتي وجمالك فائق لجمال إيميليا وشخصيتك أقوى من شخصيتها بالأضعاف والأهم كيما قلت ليك رااجلك راهو اللورد الأول دآل ستارك ورئيس كل العشااائر وحش كل المتحولين غيير هاذي كافية باش تخلي كل المتحولات يركعو لييك وأولهن نساء عشيرتك بلا أنه هو رئيس كل رؤساء العشائر واش فهمتي حجم مكانتك ولا مزال… نتي راك أكبر بكثير من أن متحولة ضعيفة كتارا تهينك وأمام كل نساء عشيرتك

شيماء : ابتاسمات ) مايغيتش أنهن يركعو ليا مابغيتش بزاااف دالصديقات المنافقات من كل العشائر واحترام ناتج عن خوف بغيت أخوة صادقة وحب صادق وإخلاص وهادشي عنديي فبنات عشيرتي ويكفيني ويلا كانت الرئيسة كاتعني أني نكون كانأمر ونهي ونتجبر فا مابغيتش نكون رئيسة

ديما ابتاسمات ) ماتقتيش فيا واش كظني أني جيت نقلبك ضدد بنات عشيراك إذن خاسك تهضري مع الليدي إيميليا هي غاتشرحليك بزاف دالأمور (تحنات على ركبتها لشيماء وحنات راسها ) وأنا بصفتي رئيسة عشيرتي توركانوس ^كنتعهدليك بالولاء ماي ليدي (وقفات) وكانظن أني أول متحولة تعهداتليك بالولاء ليدي شيماء بصفتك رئيسة كل العشائر وشرف ليا أني واقفة أمامك وولائي لك كايشمل الصدق والتضحية والإخلاص وكل الصفات لي ذكرتيها وأكتر ليدي شيماء

شيماء غير كتشوف فيها )

ديما : كنستأذن الآن منك ليدي شيماء وكلامي كولو ليقلتوليك غير حيت وباعتباري حتى أنا رئيسة لعشيرة فا ماعجبنيش كلام تارا عليك فالأمس والغريب حتى واحد ماوقفها عند حدها من غير راجلك أكيد وجاكلين وكون كنت فرد من عشيرتك كنت غانوقفها عند حدها لكن التدخل فتلك اللحظة مكانش من حقي و أحيانا راه خسنا نوضعو حد لبعض الأمور قبل ماتتطور لأشياء غاتضر عشيرتك فالمستقبل هكا درت أنا فرضت وجودي كرئييسة عشيرة وشخصيتي والآن حتى وحدة فعشيرتي مكتجرأ حتى تفكر تهضر وراء ضهري …وتعامل زوجك معاك الراقي غايخلي بنات عشيرتك يحسدوك وها تارا بينات على حقدها ناحيتك فا ردي بالك كنستأذن ماي ليدي ( رجعات تحنات لشيماء على ركبتها عاد وقفات استدارت ومشات خرجات سدات باب الجناح وغير استدارت وهي تلقا جاسم واقف أمامها ومخنننزر … صفارت وبزربة حنات راسها واستأذنات ومشات بخطوات سريعة )
🍀🍀
شيماء تلفاااات وأفكار تديها وأخرى تجيبها وكاتفكر فتارا ضرها خاطرها من الكلام لي قالت عليها … استدارت و هزات جاكيط بلگري لبساتها ودارت الشال فعنقها وهزات صاك گري كاتحط فيه أغراضها الهاتف وشارجورو وبعض الميك أب …كاتحرك وهي سااااهية وغاااطسة فأفكارها ….سدات الصاك وهزاتو جات دور لقات جاسم خلفها مباشرة لدرجة رعبها حتى رجعات باللور كانت غاطيح ومد يدو شدها من خصرها جرها عندو عنقها)

شيماء : ناري خلعتيني مالك مادرتي الحس ملي دخلتي

جاسم : عيطت ليك مرة وجوج وتلاثة ولكنك ساهية ومكتجاوبيش

شيماء : أحم ماسمعتكش واش مشاو العائلة

جاسم : سبقونا كلهم❤الفقرة 4❤

جاسم : سبقونا كلهم

شيماء : إذن يلاه بقات غير ساعتان وغايبداو العملية خاس نشوفو العم ناصر قبل مايدخلوه لغرفة العمليات

جاسم حط يدو على حنكها ) واش نتي بيخير

شيماء : بيخير علاش (شكات أنو سمع كلام ديما فا ابتاسماتليه )

جاسم كيشوف فيها هو فعلا سمع كل شيء ولكنو ماشي وقت الحديث فهكذا موضوع ) غير بغيت نطمأن عليك (قادليها الشال على عنقها وهزها بين يديه ) إذن يالاه

(شيماء ما اعتارضاتش على هزانو بل غير هزها ظورات يدها على عنقو وخشات راسها فحظنو كأنها محتاجة تتخبى فيه وكلام ديما كيضور فبالها واش فعلا هن ماكايحملوهاش وكيغيرو منها واش فعلا ما معتابرينهاش رئيسة عشيرتهم ابتاسمات على تفاهتهن إيلا كانو بصح كايغيرو منها علايااااش …؟ واش حيت تربات بعيد على مها فميتم ولا حيت دازو عليها الويلات وعاشت طفولة قاسية ولا حيت أخيرا لقات شخص كجاسم يبغيها ويعوضها على كل الحرمان والنقص ليعاشتو ..علا هادشي غايحسدوها وهن لي تزادو بملاعق ذهب ففمهم فحظن أب وأم وعائلة كبيرة وعاشو طفولة سعيدة بذكريات يتفكروها ومايطيحوش ليهم دموع . …شيماء عينيها دمعو وهي كاتفكر هكا وزيرات على جاسم بلا ماتحس ….أما هو حااااس بها تأثرات بكلام ديما لكن باش يشرحلها الموضوع خاسو معاها جلسة طويلة لي ماشي وقتها …/ خرجو من الجناح وهو هازها وهنا شافتهم تارا …هبطو فالمصعد وخرجو من القصر لقاو فيليكس لي جنبو أليشا شاد فيدها ومعاهم ديما كايتسناو فلبنات …جاسم وصل حداهم وحط شيماء …

جاسم : علاش مزال مامشيتو

فيليكس : هانت تشوف من قبيلة كنتسناو تارا عاد شوية باش طلعات أيار تشوفها

أليشا وقفات جنب شيماء وابتاسمات) كيبقيتي واش كليتي ديك الحلوة كلها ههه

شيماء شافت فيها ساااهية وبدون رد الشيء لي خلا أليشا استغربات وجاسم شاف فيها )

جاسم : شيماء

شيماء شافت فيه ببرود ) نعام

جاسم : يالاه نمشيو (شاف ففيليكس) غانسبق ماتعطلوش

فيليكس شاف أمامو ) أهاه هالبنات جايات ونمشيو كلنا

تارا وأيار وصلو عليهم )

تارا : نعست كونما أيار صونات عليا ماكنتش نفيق كنعتاذر حيت تعطلت

أيار : شيماء كيبقيتي

شيماء شافت فيها ) لاباس شكرا (شافت فجاسم) غانسبقك للسيارة

(طلقات يدو ومشات ركبات فسيارتو …خلات أيار وأليشا وتارا وفيليكس كيشوفو فيها باستغراب )

جاسم زير على يديه وشاف فديما مخنزر وزاد تبعها ركب وكسيرا وتبعو فيليكس سايق بلبنات )

🍀🍀

داخل سيارة فيليكس )

أيار : قالتلي شكرا وهضرات معايا ببرود هي عمرها جاوباتني هكا (شافت فتارا بعينين دامعين) واش قلتيليها شيحاجة عليا

تارا : ماقلت والو

أليشا : حتى أنا هضرت معاها مجوباتنيش كاع (شافت فتارا مخننزرة ) تارا سمعي إيييلا كان عندك شيحاجة معاها فامادخلينيش فالأمر هي عزييزة عليا وكنحتارمها ونقدرها بزاف وعدى عن أنها رئيسة عشيرتنا هي بمثابة ختي

تارا : شافت فيها مخنزرة ونطقات بحدة وبصراخ ) عشيرتنااا واش من نيتك نتييي كاتهضري بحالا تزوجتي بفيليكس وراك محسوبة على لستاركس هه لاهيلا قالتليك عشيرتنا نتي ألالة راك من الروجو ويلا نسيتي راسك نفكرك و حتى ديري العقد مع فيليكس ديك الساعة أجي قولي عشيرتك

(كلهم تصدمو فيها تاني وأليشا دموع طاحوليها وحالة فمها فيها أما فيليكس ضرب فران بالجهههد وقف السيارة حتى تحكو روايض مع الطريق واستدار مخننننز فتارا وعروق جبهتو تنفخو نطق بصراااخ حتى قفزهن )❤الفقرة 5 ❤

فيليكس : بدييتي بشيماء هااا ودابا دزتي لأليشا هههه (ضحك باستهزاء) بغيت نبشرك أني داير معاها العقد وهي على زمتييي ووحدة من آل ستارك ومن شحااال هااااذي وبربي وتزيدي كلمة وحدة عليها ولا على شيمااااء حتى ندمك أبنت عمي

أليشا خرجات فيه عينيها وحتى لبنات)

أليشا : ش ش شنووووو؟

أيار : أوييلي زغبي معامن تشاورتي وإيمتا درتو العقد

فيليكس : حياااتي وزواااجي ماسوق حد فياااا وهاذ الهضرة تبقا هنااا ونتي ( أشار لتارا) راااك فتييي حدووودك و فعلا كااتقلبي عليها معايا ومع جاسم فالزمي حدك قبل مانصدق معوقك أنا ماشي جاسم باش نكتافي بالكلام

فيليكس استدار وكسيرا وصونا عليه جاسم وشد الخط )

فيليكس : وي خوية

جاسم : أش تم علاش وقفتي

فيليكس شاف فالمرآة فتارا مخنننزر ونطق ) حيت تارا جاتها تقيا و على أليشا هاذ المرة ووقفت ليها خرجات لي فخاطرها هاني كسيريت موراك

جاسم فهمو أش قصد وقطع)

أيار شافت فتارا مخنزرة أما واحد أليشا حالة فمها ففيليكس )

أيار : تارا نسيتي أش قلتليك فالجناح كنظن نسيتي إوا سمعيني مزياان ماتجرينيش معاك فهادشي دياالك بغيتي المشاكل مع لبنات مادخلينيش فالأمر شيماء وأليشا وجاكلين عندي أخوات قبل مايكونو عريسات خوتي فا ماغانخسرش مع حتى وحدة منهن بسبابك وحتى لو دارت ليا شيماء شيحاجة مستحيل نوض ضدها أو نعلي صوتي عليها أو نعايرها راهي رئيسة عشيرتنا و ولائي لها خالص فهمتي ؟

تارا يلاه غاتهضر حتى قاطعاتهم ديما )

ديما : كلكم غالطين (شافو فيها كلهن ) شيماء ماشي صديقتكم وماخت حتى وحدة منكن هي رئيستكن رئيسة عشيرتكن وبزز منكن وأي تقليل منها ممكن تعاقبكن عليه (شافت فتارا ) وكون كنت بلاصتها و هضرات فيا وحدة من عشيرتي مكنتش ندوز الأمر بالساهل ومانعقلش عليها بغيتو ولا كرهتو هي رئيسة العشيرة ونتوما نساء العشيرة لي لحد الآن عمرني شفت وحدة منكن عطاتها الولاء

تارا صفارت ) أش كاتقصدي دابا واش واش شيماء عارفة اش قلت أنا راه ماقصدتش هكاك غير كنت معصبة هئ

فيليكس غوت ) سييدة ديما كنظن كاتهضري على عشيرتك ونتي حرة فيها حنا مختااالفين فعشيرتنا كلنا إخوة وشيماء ختي وخت كل البنات قبل ماتكون رئيسة عشيرتنا وكلنا يد وحدة وكانحتارمو بعض فا ماطبقيش نظام عشيرتك علينا ومن الأحسن ماتدخليييش

ديما لارد )

تارا جمدات مكانها وهي كاتفكر فأن شيماء عارفة أش قالت عليها ….أما أليشا تخربقات أولا من كلام تارا ليها وتانيا من كلام فيليكس هي مزوجة ؟ كيفاش ؟ وإيييمتا ؟
🍀🍀

فسيارة جاسم لي كايسوق وكيشوف مرة مرة فشيماء لي مبتاسمة كتحاول ماتبين والو ومرة مرة كاتهضر معاه على العملية تجاهلات كليا موضوع تارا حيت ماشي وقتو …وصلو للمستشفى وخرجو تعرض ليهم عماد لي وقف أمامهم كياخد التعليمات من جاسم لي شاد يد شيماء …وقفات جنبهم سيارة فيليكس وهبطو لبنات أليشا وأيار وديما خلاو تارا و مشاو ووقفو جنب شيماء فحين تارا بقات واقفة حانية راسها جنب فيليكس وملي كتشوف فشيماء كتلقاها جامدة ومكتشوفش كااع ناحيتها …..جاسم عطا أوامرو لعماد وجر شيماء دخلو كلهم مباشرة طلعو فالمصعد للطابق فين كاين جناح ناصر دخلو لقاو كل العائلة عندو حتى إيفان وباربرة وجالسين معاه خوتو علي ومعاذ ..سلمو عليهم وناصر فرحان حيت كلهم جنبو عالأقل حتى يلا غايموت يشوفهم كلهم قبل …جاسم جلس جنبو وبقاو كايهضرو فحين شيماء غير سلمات عليه وبعدات تمشات حتى لجنب باربرة وجاكلين و وقفات ولبنات أيار وأليشا تبعوها تاني وقفو جنبها …

أيار : شيماء واش مقلقة مني

أليشا : ومني ؟

الصورة : فيليكس❤الفقرة 6 ❤

شيماء شافت فيهما وكلام ديما كايضور فبالها تنهدات ونطقات ) علاش غانتقلق منكم (شافت فتارا لي لحقات عليهن وقفات معهن ونطقات بصوت باكي واخا هكاك مانزلات حتى دمعة )

شيماء : سمعوني ألبنات كلكن …أنا منهار فقت من اكتآبي بسبب موت جمانة لقيتكم جنبي عوضتوني عليها أيار وباربرة و ..(سكتات مدة وهي كتشوف فتارا وكملات ) وتارا ..لقيت فيكن صديقات وأخوات رديتولي الروح فتلك الفترة ومن بعد تزادت علينا أليشا وجاكلين وعطيتهم حتى هوما نفس المكانة فقلبي ونفس القيمة حلفت أني مانخلي حتى واحد فالشباب يضرر حتى وحدة منكن وأني غانحميكن وأنا والله ماعنديش مشكل تقدرو ماتعتابرونيش رئيسة عليكن أو رئيسة العشيرة أصلا ماحاملاش هاذ اللقب وماعنديش رغبة نتحكم بكن أو نأمر وننهي أو ندخل فاختياراتكن بمرة أو نآذي وحدة منكن أنا من ديما حاسباكن كلكن خواتاتي فقط وعمرني فكرت فيكن بطريقة غير هكا فا إيلا أي وحدة منكن ماحاملانيش أو مامتقبلانيش كوحدة من العائلة أو كأخت أو حتى كرئيسة عشيرة غير تقولهالي و فوجهي (شافت فتارا بالضبط) وأنا لي غانبعد بلا حشيان هضرة بلا ضريب فالظهر وبلا ماتدخل فعلاقتي براجلي أما بالنسبة ليا ماعندي غرض برئاسة عشيرتكم أو أي شيء عمرني غانأمر أو نهي فوحدة منكن فابلا ماتهزو الهم أو تعتابروني رئيسة عليكن وغير يفوتو هاذ المشاكل ويبرا عمي ناصر أنا غانعلن الأمر قدام كل أفراد العائلة وجاسم غير كونو هانيين (ضربات فيهن كلهن ومشات جلسات جنب إيميليا وهيلدا و سوزي والجدة رجاء ليجالسين فجلسة أمام سرير ناصر و حطات راسها على كتف إيميليا )

إيميليا عنقاتها ) : حبيبتي مالك

شيماء تنهدات ودموع واقفين فطرف عينيها ) والو أماما ضرني راسي

هيلدا شدات يدها ) واش نقول لجاسم يرجعك للقصر نتي حامل وباش تبقاي فالمستشفى نهار كولو غاتعياي

شيماء : لا مستحيل نمشي ونخليكم غير خليني أعمتي

🍀🍀🍀

عند لبنات لي ملي قالت شيماء كلامها وخلاتهم مصدومات وتارا بدات تبكي)

جاكلين : واش واش شيوحدة منكن قالت ليها على كلام تارا وهي كيفاش غاتبرأ من رئاسة العشيرة أوييلي

أيار : لا ماشي أنا

أليشا : والله ما أنا

جاكلين شافت فتارا ) مدامها عارفة خاسك تعتاذري منها حشومة أتارا غلطتي فحقها وماكلفتي نفسك حتى تعتاذري

باربرة لي كاترعد من كلام شيماء كيفاش غاتبرأ من منصبها كرئيسة العشيرة راه مستحيل )

باربرة بصراخ ) : شيوحدة فيكم تشرحلي أش واقع

أليشا شافت فيليكس خارج وهي تخليهم وتبعاتو كاتجري )

باربرة : وهادي مالها تااهيااا ومال شيماء كيفاش غاتبرأ من منصبها اش واقع

جاكلين : هضري غير بشوية أنا نعاودليك❤الفقرة 7 ❤
🍀🍀

عند فيليكس حاني راسو على هاتفو كايسيفط إيميلات وغادي فكولوار المستشفى فاتجاه المصعد حتى شداتو أليشا من يدو وقفاتو وشافت فيه مخنزرة )

أليشا : كاضحك ياك ماشي بصح

فيليكس تنهد ) هو كنت مخطط نقولهاليك بطريقة أكتر رومنسية ولكن تارا استفزاتني وعطيتها خوجوابها

أليشا شدات راسها ) كيفاش وإييمتا كييدرتيليها كطنز ياك قول كانطنز

فيليكس تنهد ) مكنطنزش راك مراتي وبعقد رسمي

أليشا : من إيمتا و وأنا عمرني وقعت شي عقد

فيليكس : وقعتي نهار سيفطليك باك أوراق حسابك البنكي وقعتي عليهم حطيت بيناتهم العقد وحيت باللغة العربية ماغاتفهميهش ووقعتيه وبابا وراك فين توقعي عقلتي ؟

أليشا خرجات فيه عينيها ) ك كتقصد نهار قبل قبل حفل زفاف جاكلين وحفل خطبة لنات هئ (بدات تبكي وضرب قصدرو )هى هئ يعني كون رفضتك فليلة هذاك نهار فالجبل كون قلت لا كنتي غاتشدني بزز حيت مرااتك هئ تزوجتي بيا باش حتى إيلا رفضتك ماعندي فين نهرب منك هااا

فيليكس تنهد وكايشوف فالناس كلهم كايشوفو فيهم حيت أليشا كاتغوت وكضربو وشدها من يدها جرها حتى لواحد لقنت خاوي من الناس واختفى بها ظهرو فسطح المستشفى وهي تنترات منو ودفعاتو بقوة )

أليشا : نتا كذااب ومنافق هدااك نهار كون رفضتك كنتي غاتبزز راسك عليااا حيت وليت مرااتك هئ معامن تشاورتي

فيليكس : آه كنت خاايف ترفضيني وتقبلي بهذاك أمير ودرت كل احتياطاتي وتزوجتك أنا مامستااعدش نخسرك وكون رفضتي كنت غانقوليك راك مراتي وبزز منك تقبلي بيا

أليشا : هئ نتا راك مريض أنا ماموافقاش على هاذ الزواج هئ بعد مني غانقولها لبابا هو خالك ونتا أش درتي و..

فيليكس قاطعها ) خالي شامان عااارف راه قبل مانصايب العقد خديت إذنو

أليشا حلات فمها عالجهد ) هئ ج جاسم غانقولها لخوية جاسم

فيليكس ضحك) ههه واش فنظرك جاسم ماعارفش وهو كايشوفني يوميا كانعس جنبك وسكنت فجناحك كون مكااانش عارف كان غايسكت على هادشي ويخليني نقرب ليك ومي سوزي(لي هي عمت أليشا ) حتى هي قلت ليها كل شيء نهار جات تفيقك ولقاتني ناعس جنبك وبزز سكتها وماتيقات أنك مراتي حتى وريتها العقد وبزز قنعتها تخلي الأمر سر عليك وعل باقي العائلة حتى أنا بنفسي نقولوليك وهي ماتهنات حتى هضرات مع خوها باك وأكدليها مواقفتو عاد سكتات

أليشا حالة فمها وعينيها شلال بدموع ) هئ نتا قلتيلي حتى تكملي قرايتك هئ قلتيلي سنتين وموراها أنا نقرر واش نتزوج بيك أو لا قلتيلي نختابرك هئ ونتا دابا كاتفلا عليا

فيليكس : وراه درت بكلمتي واش عمرني قصتك أو طلبت منك شيحاجة أنا مخليك وملتازم بوعدي ولكن زواجي بيك كان قبل وعدي فاماكنش عندي حل آخر هانا مخليليك سنتين ونتي حرة فيهم اختابريني حتى تشبعي وملي يكملو إيلى كنتي مامقتانعاش بية ن ن (بغا يقول نطلقك وماقدرش ) أحم ندير لي بغيتي ديك الساعة (مد يدو شد يدها وتنترات منو ودفعاتو )

أليشا : هئ بعد مني ألغدار رديتيني مونيكة هئ حرام عليك

فيليكس : أليشا ماتخلينيش نغوت عليك ديري بحالا ماقلت والو اعتابريني حبيبك ماشي راجلك علاما يكملو السنتين

أليشا : لا هئ مابغيتش نتزوج هكا هئ ونوقع على عقدي وأنا ماعاارفاهش داابا غانفسخو هاذ العقد ويلا مابغيتيش غانهبط داابا نقولها لجاسم هئ هو مستحيل يكون عارف أني مافراسي واالو من هادشي ويسكت ليك هئ

(استدارت غادية بسرعة فاتجاه المصعد حتى وقفها بكلامو )

فيليكس : عقلتي على الرهان
الصورة : أليشاالفقرة 8 ❤
أليشا وقفات واستدارت شافت فيه)

فيليكس : سرط ريقو ) ملي غلبتك فالسباق الموطور (قرب منها وشد يدها باسها ) قلت غانطلب أي شيء وغاتوافقي على أي شيء

أليشا يالاه غاتهضر حتى سكتها )

فيليكس : أشنوو واش دابا غاتنكري ملي كنا صغار ديما كانتسابقو عمرنا حنثنا بأحكام الرهانات ليكانت بيناتنا غلبتك وبنفسك قلتي غاتقبلي أي شيء طلبتو

أليشا : هئ أشنو دابا واش كاطلب مني زواج

فيليكس ابتاسم ) ومالني هبيل نطلب زواج من مراتي (أليشا خرجات فيه عينيها ) أنا طلبي هو تتقبلي هاذ الزواج تيقيني كنت كانوجدلك لمفاجأة زوينة باش غانعتارفليك أن بيناتنا عقد زواج رسمي ونهار عرس ختي أيار وغسان وتارا وعدنان ودياب وجاكلين كنت غانديرليك حتى نتي عرس (باس خاتمو دالفراشة على يدها ) ونجيبليك خاتم إحسن من هذا فا كنطلبك تقبلي

أليشا حيدات يدها من يدو ) واش حماقيتي هئ واراه يلاه عندي 18 حتى قرايتي يلاه بديتها وياك قلتييلي غانتزوجو مور عامااين

فيليكس : وآش علاقة العمر فهادشي وشيماء مثلا قدك وراها حامل

أليشا : ماشي بحال

فيليكش : أليشا باراكا من الأعذار واش فعلا تيقتي أني غانصبر عاماين كلها ونتي قدامي بلا حتى مانحط يدي عليك وفنظرك طول هاذ المدة وأنا كانعس حداك وفالليل كنظل نبوس فيك ونتي ناعسة واش غاندير بحال هكا ومابيني وبينك حتى شيء رسمي ! وأنا ليطووول مراهقتي مبعدك منك باش مانقيصكش ونستاغلك فالحرام و نوض دابا نقيصك ونتي ماشي مراتي

أليشا سكتاتو بتصرفيقة حتى خرج فيها عينيه) يااك هئ هذا هو غرضك فياا هئ هادشي لاش خليتيني نسني هذاك العقد باش تقيص فيا بلا ما يأنبك ضميرك

فيليكس حك حنكو ليكلات تسرفيقة وبزز تحكم فنفسو وشاف فيها بتخنزيييرة فكراتها ففيليكس لقديم وسكتاتها ولات صفرا)

فيليكس : كان خاسني نتوقع أنك غاتحنثي بوعدك وبرهاننا (شدها من كتافها حتى شهقات وغطات وجهها كايحسابليها غايضربها وهو تنهد واختفى بها ظهرو فنفس المكان لي اختفى منو فالأول وطلقها ونطق )

فيليكس : سيري قوليها لجاسم إيلا بغيتي غاتجبديلي غير صداااع والمشاكل مع خوية لي عمرني دابزت معاه وبسببك غاندابزو حيت فعلا هو كايظن أنك وقعتي على العقد ونتي عارفة أنه دالزواج مني وموااافقة أي أني اضطريت نكدب عليه ملي وريتو العقد أ أليشا كذبت علييه إيلا عرف عمرني نحلم بثقتو فيا مرة أخرى …. غير هو ديري فبالك غرضي فيك ماشي جنسي غرضي كان هو تكوني بين يدي بلا مااايحاسبني حتى واحد عليك ولا علاش خرجتك ولا علاش قربت منك وأيضا باش مانجبدش صدااع بين عشيرتي الروجو ولستاركس وبين مي وخوها بااك وديري فبالك تاني أني ماغاااانطلقش ومستحيييل ولو على جثتي…. وعقلي على وعدك والرهان لي ربحتك فيه فالسبااق وملي طلبت طلبي نتي دابا حنثتي بوعدك فالموافقة …. ودابا سيري رجعي للجناح دعمي ناصر حتى نجي (واستدار مشى خلاها مخرجة فيه عينيها حتى غبر)

أليشا : هئ واش دابا أنا طول هاذ الوقت وأنا مزوجة هئ لغذارالفقرة 9❤
أليشا : هئ واش دابا أنا طول هاذ الوقت وأنا مزوجة هئ لغذار

((باش نشرحليكم للي مافهماتش كيفاش فيليكس مزوج أليشا ……. نهار قبل حفل زفاف جاكلين ودياب فالمغرب وخطبة التوأم بالبنات… شامان أب أليشا سيفطليها أوراقها المالية دحسابها البنكي ونفقاتها توقع عليهم …وفييليكس ليكان طول هذاك الأسبوع كايتهرب منها وخااايف يخسرها حيت أمير كان غايجي وجاسم عاطيه آخر فرصة معاها هي هذاك الأسبوع إيلا فيليكس ماردش أليشا له وبقات على قرارها فقبول الخطبة من أمير غايعطي حق الدخول لأمير وآرجون للمغرب وغايجيو وأمير غايتلاقاها وحيت هي كانت داك الوقت موعودة لأمير وغايتخطبو …فا فيليكس هضر مع شامان أب أليشا لي رفض فالأول بنتو تزوج بتلك الطريقة ولكن بمساعدة العم معاد أب فيليكس لي عاونو فإقناع شامان من بعد ما وعدو فيليكس أنو غايكون زواج على الورق فقط حتى يقولهاليها فيليكس راسو ويديرليها عرس وحفل عاد يدخل بها وهنا وافق شامان ووثق بفيليكس وعطاه الإذن …فيليكس قاد العقد ودسه لها وسط الأوراق المالية وسيفطهم ليها مع باه معاذ هو لي وراها فين توقع ووقعاتو…. وليلة الحفل ملي اختفى بها ظهرو على دلك المرتفع ملي ركع لها باش تسمح ليه وواعدها عمرو يضربها كانت مرااااااتو فهذاك الوقت وطول هاذ المدة وهي مراتو … وهي رفضاتو فهاذيك اللحظة وقاتلو يبقاو أصدقاء وعطاها موس قالها تقتلو يلا بغات تخليه عااد وافقات … هو عقد عليها حيت كان خاايفها ترفضووو فهاذيك الليلة وملي وافقات باش يتبتها ويخليها تيق فيه واعدها غايصبر عليها حتى تكمل قرايتها وفعلا قطع الوعد من قلبو وقال غايقدر يصبر ويتسناها ويلتازم بوعدو …لكنو مستحييل والغلط ليدار هو أنو كاينعس يوميا جنبها كاتهيجو ورغبتو فيها جد قوية هو عارفها مراتو وماقادش يقرب منها الشيء ليخلاه عرف أنو مستحييل يجلس عاماين وهو كايبرد راسو بالماء جامد فقرر يتحداها فسباق وملي يربحها ياخد الرهان ويطلب منها توافق تزوج بيه فنفس يوم زواج ختو وولاد عمامو وهي ملي غاتوافق حيت نتيجة رهانهم أنها توافق على أي شيء طلبو هو منها تما عاد يقوليها أنهم أصلا مزوجين بعقد خاصهم غير حفل ….بالنسبة لجاسم فبصح فيليكس كذب عليه حيت العقد مع صايبوليه محامي العائلة فلبلاصة ولغذ ليه الصباح الموالي للحفل وصلات لخبار لجاسم لي قج فيليكس تاخرجو عينيه وبزز طلقو حتى وراه فيليكس العقد وقاليه أن أليشا عاارفة وموافقة وشامان كذلك …جاسم هضر مع شامان عاد اقتانع وطلب من فيليكس يعلم باقي أفراد العشيرة لكنو رفض وبزز حزر جاسم يسكت حتى لنهار الحفل دالزواج ويتزوج حتى هو مع ختو وولاد عمو فنفس اليوم وبرر عقدو مع أليشا أنه مابقاش قادر يقرب منها أو حتى يهضر معاها ومابيناتهم والو رسميا وفعلا كان هذا واحد من الأسباب … وواعد جاسم أنو ماغايدخلش بها حتى لبعد العرس ..فاجاسم تفهمو ووافق يسكت بشرط أن الجد عرفان وزيدان خاسهم يعرفو باعتبارهم كبيري العشيرتين
وفيليكس وافق فجاسم عاود كلشيء للجدين وهما فرحو وطلب منهم يخليو الأمر سر )

أليشا رجعات دخلات لجناح ناصر وقفات جنب لبنات وهي غير كاتخمم …جاكلين عاودات كل شيء لباربرة عن كلام تارا فظهر شيماء …باربرة لي هي الأخرى صعراات على تارا وسبطاتها مزيان لكن تارا دماغها ماشي معاهم بمرة ماتسوقاتش لكلام باربرة وخلاتها كاتهضر وخرجات توجهات لمكتب الاستقبال سولات على الدكتور عدنان علموها أنه كاين فمكتب رئيس المستشفى وتوجهات ليه …وبقات واقفة مدة تما حتى تحل باب المكتب وخرج عدنان وغسان وبعض الاطباء وكلهم بلباس العمليات حيت هذا هو الوقت وغايمشيو يحولو ناصر لغرفة العمليات …عدنان شافها واستأذن منهم تايتبعهم ومشا عندها وقف أمامها وحيد الكمامة من على فمو )

عدنان : أش كديري هنا

تارا : عدنان علاش مافيقتينيش صباح و

عدنان قاطعها ) تارا عندي عملية دبابا دابا ماشي وقتو رجعي عند لبناتالفقرة 10 ❤
عدنان قاطعها ) تارا عندي عملية دبابا دابا ماشي وقتو رجعي عند لبنات

تارا سرطات ريقها وقررات تعمل بنصيحة أيار فا ابتاسماتليه بعينها الدامعين ونطقات)

تارا : واخا الله يسهل الأمور وأنا تايقة فيك نتا راه مكاينش بحالك فمجال الطب نتا نقذتي عشرات الأرواح وراك محترف فعملك أنا متأكدة من براعتك وأكيد العملية غاتنجح وعمي ناصر أقوى من أن عملية تغلبو

عدنان ماغاينكرش أن نصف خوفو زال غير بابتسامة منها فمابالك كلامها عطاتو الثقة فالنفس…ابتاسم ليها وعنقها )
عدنان : شكرا وكنبغيك بزاف

(تارا بحالا خواعليها سطل من السعادة داخلها ولات كاتنقز من الفرحة وهي ليكانت ضاناه ولا كينفر منها ومبقاش باغيها حيت شخصيتها واخا قاصحة شوية من الخارج إلا أنها هشة من الداخل وسهلة الإنكسار وأي معاملة خايبة أو إهمال سهل يأزموها ويخليوها وحدة أخرى …ضحكات وغير بعد من حظنها وهي طير عليه ببوسة
شدات حناكو بيدها وغمضات عينيها خشات فمها ففمو كاتبوس وتمص وتجر بقوة وجرأة كبيرين لدرجة صدماتو هو لي راجل وشحال سرق منها دالقبلات عمرو باسها بهكذا جرأة أو قوة …تارا مدة وهي كتبوس فيه عاد وعات على نفسها وبعدات منو خلاتو كايضحك وهي تزنگااااات ولات كاتفتف تصدمات من راسها ولكن غير شافتو كايضحك فرحات ..

تارا : غ😳 غانمشي ر رجع عند لبنات (🏃‍♀️ واستدارت كااااتجري بسرعة خلاتو تزلع بالضحك وشحااال مابقا ضحك هكا…

🍀🍀

تارا رجعات للجناح مزننگة لقات الممرضين مخرجين ناصر يديوه لغرفة العمليات وهو مستلقي على ناقلة وكل لستاركس مرافقينو فا تبعات كل العائلة حتى لغرفة العمليات لقاو غسان وعدنان واقفين بلباسهم الطبي دالعمليات كايتسناوه …الجدة انفاجرات كاتبكي وتبعاتها باربرة ناصر عينيه غير على هيلدا لي مبتااسمة ليه ودعهم كلهم …وغسان طمنهم أنو غايدير إكثر من جهدو ودخلوه تغلق باب غرفة العمليات وتشعلات البولة الحمراء الدالة على بداية العملية
🍀🍀
كلهم جلسو فجلسة جنب غرقة العمليات كايتسناو …دياب جنبو جاكلين وأليشا لي جالسة وسط لبنات ودماغها كايخمم فزواجها دالغفلة …تارا وأيار غير كايدعييو وتارا كتشووف غير فشيماء تفكرات بزاااف دالمواقف شيماء دافعات عليهن حامات عليهن عدة مرات …قلبها وعقلها وكلامها وتشجيعها لهن ..نهار خرجاتها من حالت متلازمة اللون الأسود ومن عقدتها المتعلقة بموت مها أثناء ولادتها …وبزاااف دالأشياء دارتهم شيماء الشيء لي خلاها حسات بالذنب وحشمات من كلامها عليها وحتى على أليشا ……

باربرة لي جالسة فحظن إيفان لي بزز سكتها وكايحاول كل جهدو يضحكها ويطمنها وهي غير الشوفة فوجهو الفرح كتخليها تبتاسم وسط دموعها …
.. أما شيماء لي بقات واقفة أمام باب غرفة العمليات المغلق وهي مشابكة يدها مع يد جاسم لي واقف ساهي فباب العمليا ومزيير على يدها وهو ماحاسش على نفسو وهي مخلياه وساكتة مدة عاد وعى على نفسو وطلقها باش تمشي تجلس لكنها رفضات ورجعات شدات يدو وجراتو جلساتو وجلسات جنبو …الجد لي جالس وسط ولديه علي ومعاذ شاد راسو وكايدعيو … الجدة لي وسط عريساتها وإيميليا وبزز سكتاتليهم واخا هكاك كاتبكي بالحس عقلها غايخرج إيلا خسرات ولد آخر من ولادها )

🍀🍀🍀
داخل غرفة العمليات ناصر حال عينيه وكيشوفو فتوأمو وبتاسم ونطق )

ناصر : عالأقل يلا مت غانكون فرحان حيت بين يديكم

عدنان : ماغاتموتش أبا مستحيل نخليك تموت (عينيه دمعو)

ناصر : هه غاتحلولي مخي عنداك تنساو ليا شي مقص فيه

الفقرة ❤11

ناصر : هه غاتحلولي مخي عنداك تنساو ليا شي مقص فيه

غسلن : ابتاسم ) كون هاني غانتهلاليك فدماغك وراسك المتحجر ليوم نقسموليك على جوج

ناصر : هه هانية سير عالله

عدنان عطى أمر للطبيب المختص في التخدير لي خدر ناصر …وثواني حتى فقد وعيو كليا والممرضات وضعوليه آلة على فمو ونوع من اللسقات على عينو (شوفو الفيديو القصير ) قلبوه فوضعية محددة

غسان شاف فطاقمو الطبي وفخوه ونطق ) العملية داليوم هي عملية ضدد الوقت وهاذ المريض حياتو غالية عندي بزاف فاكولنا غاندير كل مافجهدنا باش يعيش وأنا تاايق فيكم كلكم (ركز الشوفة فخوه) وفمهاراتكم فايالاه غانبداو داابا … تقدم وجلس على كرسيو وأمامو رأس ناصر وجنبو جلس عدنان … وأخذ صورة للورم وقلم ورسم على رأس ناصر المكان لي غايفتحو ….وتقدمو ممرضتان جارين طاولة عليها كل الأدوات الطبية المعقمة لي غايحتاج فالعملية

غسنان : عطيني مشرط رقم عشرين(مداتليه الممرضة آلة حاذة مشرط ودوزها على خط مرسوم بقلم لي هو رسمو على رأس ناصر لي حيدوليه الشعر من الجهة ليغايفتح منها وبدأ الدم كايخرج حيت حليه الرأس)

غسان : شفط

عدنان خدا آلة وشغلها وبدأ كايشفط أو يمتص كل الدم لي كايخرج وغسان كمل الفتيح وبدأ كايركب واحد الجهاز بحال السنسلة لي عن طريقو فتح الجرح كليا وشاد الجرح باش يبقا مفتوح طول العملية …. غسان حول نظرو لمنظار دقيق أمامو موضح بصورة كبيرة فشاشة متطورة الفتحة فالرأس والورم ونفس المنظار عند عدنان هو الآخر )

غسان : عطيني جهاز cusa (وهو جهاز تكبيري للتقطيع )

غسان : أخذ الجهاز من الممرظة وبدأ في العملية حتى وضحليه الورم ) عطيني الملقط الثنائي

(ممرضة مداتوليه وهو خداه وبدأ كايقطع فالورم … شوية بشوية وبدقة واحترافية يديه إييلا ترعد غير شوية غايمشي فيها ناصر …مركز كليا مكيرمشش والعرق كاينزل مع جبينو ….وعدنان عندو جهاز الشفط كلما خرج الدم كايمتصو بيه)

غسان : خاسني الري فهاذ المنطقة بسرعة

(عدنان لي هو الآخر بمنظارو متابع لتقطيع الورم أخد جهاز به إبرة ومحلول وروى تلك المنطقة بمحلول خاص فحين تقدمات طبيبة مختصة وخدات جهاز الشفط هي كاتشفط الدم وعدنان كايروي بالمحلول الخاص وغسان لي مدة طويلة وهو كايقطع فالورم شوية بشوية وبدقة وتركيز كبيرين والعرق مازالو كاينزل من جبهتو حتى كاينزل على عينيه وكل مرة كايحبس حتى كاتمسحليه الممرضة العرق وعدنان حتى هو ليعندو جهاز خاص فينما قطع غسان جزء عدنان كايكوي بلاصت الإستئصال بجهاز حارق….. وهكا استمرات العملية حاولت نشرحها وللفهم أكثر شوفو الفيديو …)

الصورة : غسان🍀💎💎🍀
الفقرة 12 ❤
خارج غرفة العمليا كلهم جالسين على أعصابهم مرت ساعة وجوج وتلاثة و ولا خبر جاسم لي جالس مركككز كايسمع بقواه كل مايجري فغرفة العمليات وشيماء جنبو لي جاتها الدوخة بجوع حيت فلفطور غير كتوكلو ونسات راسها شافت فبطنها وخنزرات فجنينها دايرليها غاجوع مكتشبعش تنهدات وشافت أمامها فمنتصف لكولوار ماكينة ماء ونطقات …

شيماء : جاسم

جاسم شاف فيها ) مالك واش ضراتك شيحاجة

شيماء : لا غانوض نشرب ونجي

جاسم : جلسي أنا غانجيبليك

شيماء : لا كمل تنصتك بقواك ها الماكينة غير حدانا (باستو فخدو ووقفات مشات مع لكولوار حتا للماكينة وخدات كأس ورقي وضغطات على الزر تعمرو بالماء ….جاسم تبعلها العين حتى وقفات أمام الماكينة ورجع نظرو وتركيزو لباب غرفة العمليات كايتصنت حتى جلس حداه مكان شيماء دياب …

دياب : لو كنتي مستنسخ قوة ماما الله يرحمها قوة الرؤية عبر الجدار كون راك كاتفرج دابا فالعملية بحالا كاتفرج فالتيفي

(قوة سميحة أم تارا ودياب المتوفية كانت هي الرؤية عبر الجدار بحيث كتشوف ونظرها كايختارق الجدران وكتشوف كل شيء خلف أي جدار أو باب كيما كان نوعو أوالمادة مناش مصاوب )

جاسم ابتاسم ) آه مابقاليش بزاف دالقوى لي نقدر نستنسخ وصلت للحد تقريبا عندي 53 قوة بقالي قوتان باش نوصل للخمسة والخمسين وهذا هو حد استنساخي

دياب : آخر قوة استنسختي هي قوة الليدي إيميليا

جاسم : لا بعدها خديت قوة كيم جون قوة السرعة …والقوتان لي بقاو بلاصة مخليها لقوة شيماء الدرع والقوة الأخير غاناخد نفس القوة ليكانت عند نيكولاي رادار استشعار القوى

دياب : أمم بحال قوتو كاينة عند كبار عشائر الجزء النائية

جاسم : وهم حاليا ففندق مستاضفهم جاو يعطيوني الولاء

دياب : اختياراتك موفقة وحكيمة قوة بحال دنيكولاي غاتعاونا بزاف فعشيرتنا و…

(سكت فاش شاف تارا غادية فاتجاه شيماء هاذ الأخيرة لي تبلوكات ليها المكينة خرجات ماء بااارد بزاف ولاحتو وضغطات على زر الماء الدافي ومبغاش يخرجليها وتارا شافتها كاتقاتل مع الماكينة وهي تمشي عندها …جاسم شافو سكت وهو يحول نظرو لفين كايشوف دياب وبقاو كلهم كايشوفو فشيماء وتارا …)

تارا وقفات جنب شيماء ) خليني نشوف مالها

(شيماء شافت فيها وحطات الكاس وبعدات وتارا جات كتخربق فديك الماكينة حتى ريگلاتها عمرات ليها كأس ماء دافي وعطاتوليها وشيماء شربات ولاحتو فبوبيل تما حيت حاطين كؤوس ورقية للإستعمال الواحد وتلاح …شافت فتارا )

شيماء : شكرا

(واستدارت تمشي حتى شداتها تارا من يدها ووقفات أمامها وبدات تبكي وتشهق )

تارا : كنعتاذر هئ والله ماقصدت كنت مدابزة مع عدنان وماعرفتش بمرة أش وقعلي حسيت بلي خسرت عدنان وسخطت على راسي وعلى كل شيء حولي ومن غبائي بردت فيك كل عصبيتي وهاني غانخسرك حتى نتي هئ والله ماقصدت ذيك الهضرة بالعكس راه كنحماق عليك قلبك وعقلك ومن نهار جيتي عندنا بغيتك كأخت وعمرني ميزتك على تارا أو باربرة ومنلي تزوجتي خوية احتارمتك أكثر كرئيسة عشيرتنا هئ والله

شيماء نطقات بحدة وبصوت عالي ) : أنا مابغيتش نكون رئيسة العشيرة

(لبنات وكل العائلة لي كايسمعو لحديثهم استغربو وخصوصا العمات والأعمام والجد والجدة لي أصلا مافاهمين والو وملي قالت شيماء مابغاتش تكون رئيسة العشيرة الأعمام والعمات والجد وقفو من الصدمة وجاسم مسح على وجهو من لفقصة حيييت شيماء راها مافاااهماش بمرة خطورة أش كتقول بحالا كاتقوليهم مابقاتش بغات تكون وحدة منهم أو بالأخص كأنها كاتتبرئ من زواجها بجاسم كأنها كاتقوليهم ماشي مرات جاسم …

وهي مافاهماش هكا هي قصدات ب =مابغيتش نكون رئيسة العشيرة = بأنها مابغاتش المنصب مابغات لا تأمر لا تنهي لا تقرر أو تدخل فأي وحدة من لبنات …. وجاسم عااارفها مامستوعباش ومافاهماش أش كتقول وحتى لبنات عارفينها مزال مافاهماش مزيان مكانتها …. هوما راه من نهار تزادو كايتعلمو على قوانينهم والعشائر وهي يالاه دخلات لهاذ العالم غير لبارح الشيء لي مخليها مامستوعباش حجم الكلام لي قالتو …)

سوزي : أويلي

إيميليا : واش حماقيتي

هيلدا : كي كيفاش (شافت فجاسم ) واش مدابزين ونتا غاطلقها ولا أش واقع

(جاسم عض شفايفو من لغدايد وفظل يسكت وإلا ينوض يخلط لحزاق كامل )

الجد وقف وغوت وكاينهج بالأعصاب ) شناااهواااا أ والله لاكانت ليه قاالك يطلقها أش هاذ لحمااق (شاف فشيماء ) بنتي علاش كاتقولي هكا واش دارليك شيحاجة لمسخوط قوليهالي نسلخ والديه

جاكلين : أحم جدي زيدان تهدنو راه هي مافاهماش الأمر وماقاصداش لي فهمتوه

باربرة : آه هي راه ماقصداتش لي فهمتوه نتوما راها جديدة على العشائر

(لبنات كلهم مشاو وقفو أمامها وهي لي كتشوف فيهم باستغراب مافهماتش مالهم وقفو كلهم مصدومين خلعوها)

الصورة : تاراالفقرة 13 ❤
🍀🍀

جاكلين شدات يدها ) رئيسة العشيرة أشيماء ماكاتعلقش غير بإصدار الأوامر راه الأمر أكبر من هكا

شيماء : أنا بغيت أخوات صديقات عائلة ماشي نبقا نأمر ونهي

أيار : وهاذا هو المضمون فيك (خنزرات فديما) ماشي ضروري تقلدي رئيسة أخرى أو تكوني غير شخصيتك بقاي هكا كيما نتي وأنا شخصيا كنبغيك هكا وفنفس الوقت عمرني ولو لحظة وحدة نسيت أنك نتي رئيسة عشيرتنا

جاكلين : وأنا كذلك أول مادخلت لعشيرتكم بصراحة كنت محتارماك على أساس أنك رئيسة العشيرة فقط ولكن من بعد ملي شفت تعاملك مع لبنات وعلاقتك معاهم ومعايا وعرفت جوهرك ماغانكرش أني تصدمت حيت كتعاملو بيناتكم فالعشيرة كأخوات وأكثر متضامنات ومتحدات ولي مكيعرفش العائلة ماغايقدرش يميز شكون منكن رئيسة العشيرة حيت كلكن متساويات و حتى معاك نتي أشيماء تعاملك معاهم عمرني شفتك استعملتي منصبك مع وحدة فلبنات الشيء لي نادر فباقي رئيسات العشائر أغلبهن كايكونو متحكمات ومتعجرفات ورادين بالهن من باقي نساء العشيرة لي بزز منهن خاس يحتارمو الرئيسة واخا تكون متسوااش خاسهم يحنيولها الراس

باربرة : وحتى أنا من نهار عرفنا بزواجك نتي و جاسم ونتي بالنسبالي أخت أولا ورئيسة العشيرة ثانيا وراه هو منصب مستحيل تتبرئي منو راك بحالا كاتقولي أنك مابقيتيش زوجة جاسم أو وحدة مننا

شيماء خرجات فيها عينيها وشافت فجاسم لي مربع يديه وكايتفرج فيهن )

شيماء : ويلي حاي ويلي لا (شافت فالجد عاد فهمات انفعالهم ) لالا ماشي هادشي ليقصدت

جاكلين : عارفين وعارفينك مافاهماش الأمر القانون هو هذا بمجرد كاتزوجي بالرئيس مباشرة كتولي رئيسة ومستحيل تخلي المنصب إلا إيلا زوجك نقل الرئاسة لعضو آخر من العشيرة هنا مكتبقايش الرئيسة حيت المنصب هو متعلق بزوجك ورابطك به

شيماء : فهمت ولكن فعلا أنا مابغيتكمش تعاملوني على أساس رئيسة أو منعرف أشنو (شافت فتارا) مابغيتش معاملتكم ليا تبدل

باربرة : نتي ختي أولا ورئيسة العشيرة ثانيا فا أنا دابا غانتعهد لك بالولاء (وتحنات على ركبتها أمام شيماء )

جاكلين : أنا بالنسبالي نتي أخت صغيرة خاسني نحميها ولو بروحي ولك كل ولائي كرئيسة العشيرة وتستاهلي أكثر (وتحنات ليها هي الأخرى)

أيار : ههه عرفتي عندك الصح الوضع غريب شوية ولكن عمرني غانعتابرك مجرد رئيسة العشيرة ليكانتامي ليها بل نتي ختي وأنا ولائي عاطياه ليك منهار عرفتك وحتى دابا ودائما (وتحنات هي الأخرى )

تارا : وأنا كانكرر اعتذاري كلامي كان غير مقصود وفعلا راك ختي ومعتابراك رئيسة العشيرة ومنصب بوحدك لي تستاحقيه وكنعتاذر حتى منك أ أليشا (وتحنات حتى هي على ركبتها. )

ديما : أنا ماشي وحدة من العشيرة ولكن وباعتباري رئيسة عشيرتي غانتحناليك مرة أخرى باعتبارك رئيسة كل العشائر بجانب منصب زوجك رئيس محكمة المتحولين

(وتحنات هي الأخرى ولات شيماء واقفة سطهن وكلهن محنيات ليها فشكل دائرة وهي لوسط

(أليشا بقات بوحدها لي واقفة كاتشوف ماعرفات مادير ماعارفاش واش هي مزال محسوبة على الروجو أو باعتبارها مرات فيليكس فاولات ستارك …

جاسم شافها ماتحناتش وضيق فيها عينيه كأنو شك فأنها ماعارفاش أنها مزوجة …..أما فيليكس لي كيشوف فيها بوحدها واقفة وصفااار غاتفرشووو فرشة خاايبة مع جاسم وشاف فجاسم لقاه فعلا مضيق عينو فأليشا ولا قلبو كايزدح بالجهد أكتر حاجة كايكرها جاسم هي الكذب حيت كيتيق ثقة عمياء فخووتو بربعة فقط/ ويلا عرف بكذب فيليكس عمرووو يتيق فيه مرة أخرى ….أليشا شافت ففيليكس لي كيترجاها بعينيه… وهي تقدم حتى لأمام شيماء وتحنات على ركبتها …. وفيليكس غمض عينيه براحة

أليشا : نتي راك ختي ورئيسة عشيرتي فكل ولائي الخالص لك

(شيماء لي مبلوكية كتشوف فيهن مافاقت تاشافة أليشا حتى هي تحنات ليها وهي تخنزر )

شيماء : أوقفووو ألبنات هادشي ليماحاملاش أنا ماتبقاوش تحناو هكا ليا مرة أخرى

كلهن وقفو )

جاكلين : ههه أمرك يا رئيسة العشيرة

تارا عنقاتها ) هي صاف سمحتيليا❤الفقرة 14 ❤

تارا عنقاتها ) هي صاف سمحتيليا

قاطعهم باب غرفة العمليات لي تفتح وخرجو عدنان وغسان مبتااسمين وعدنان عينيه دامعين وكل العائلة غير من ملامح التوأم عرفو أن العملية كانت ناجحة …
الجدة مشات كتجري عنقات عدنان وهي غاطير بالفرحة وباربرة كذلك شدات فيد غسان ومخرجة فيه عينيها

باربرة : أشنو واش واش هو بيخير

غسان : هه أكيد (شاف فيهم كلهم ) العملية نجحات والورم حيدناه كولو والحمد لله مالقينا حتى صعوبة

الجد عينيه دمعو بالفرحة ) هي ولدي غايعيش وغايفيق صحييح

عدنان : ماشي تماما

العم معاذ : راه شرحتليك أبا هاذ النوع من العمليات كايكون عندهم تأثيرات جانبية

عدنان : المهم أنو بخير وغايعيش حياتو معانا

غسان : وبالنسبة للتأثيرات الجانبية دالعملية حتى يفيق عاد غانعرفو

(تارا عنقات عدنان وأيار غسان وباربرة عنقها إيفان بعجها .. أما شيماء شدات فيد جاسم لي مبتاسم …

جاسم شاف فيها وخدا يدها لي فيدو وباسها )

شيماء : شفتي أش قلت ليك آل ستارك أقوى من أن تغلبنا عملية جراحية
🍀
(….حولو العم ناصر لغرفة العناية المركزة ودخلو العائلة شافوه من خلف الزجاج واطمأنو عليه عاد مشاو الأعمام وصلو العمات والجدة للقصر ولبنات كل وحدة شادة فزوجها أو خطيبها إلا أليشا لي مبعدة كليا على فيليكس …جاو جوكار وآرجون والجد عرفان شافو ناصر حتى هم عاد مشاو كلهم للقصر ….
🍀
حل الليل… وكل واحد فجناحو مع حبيبتو حتى من تارا وأيار لي بقاو فأجنحة التوأم حتى نعسو عاد خرجو لأجنحتهن …أما أليشا منلي دخلات لجناحها وهي طرقو بالساروت من الداخل …ملي جا فيليكس يدخل لقاه مسورت تنهد بحزن هو بإمكانو يختافي ويظهر فجناحها ولكن غير غايدابزو فقرر يعطيها بعض المساحة الخاصة وفرصة للتفكير فالأمر بوحدها …ومشا اتاجه لجناح الضيوف نعس فيه….أما باربرة لي فرحانة وبزاف وزايدها إيفان فرحة معاه غير كاضحك ومن قلبها حركاتو وطرافتو وكلامو خلاو منها وحدة أخرى وغير من شخصيتها بزااف غير كاضحك ….. جاكلين مع دياب لي كل نهار كايزيد يبغيها وملي سمع اليوم كلامها لشيماء زادت كبرات فعينيه ولكن موضوع الأولاد مزال شاغل بالو….

🍀
عند شيماء وجاسم فجناحهم…
🍀
شيماء خرجات من دريسينغ روم لابسة شوميز سيكسي حافية القدمين وفرجلها خلخال كايتسمع جرسو وفيدها فوطة كاتنشف بها شعرها وجاسم لي جالس على فوطوي هاز حاسوبو كايخدم غير سمع رنة خلخالها وهز راسو شافها تبلوكا فقد كل تركيزو … شيماء جلسات حداه وكتشوف فيه )

شيماء : مزال غاتسهر خاسك تنعس ترتاح

جاسم : طارلي التركيز والنعاس والفرخ ملي شفتك

شيماء ابتاسمات وهو خدا منها الفوطة وحيد الحاسوب من حجرو حطو جنب ودورها عطاتو بالظهر وخذا خصلات شعرها الفازكين وبدأ كاينشفهم لها بالفوطة وكيبوس كتافها العاريين ….)

جاسم : اليوم قلتي قدام كل العائلة أنك ماباغاش تكوني رئيسة العشيرة راه بحالا كتقولي ماباغياش تكوني مراتي

شيماء : مكنتش فاهمة الأمر وماقصدتش هكاك

جاسم : عارف وكيما عارفك مزيان ومتأكد أنك ماشي من النوع لي كايتأثر بكلام الغير الشيء ليخلاني استغربت حيت تأثرتي بكلام ديما

شيماء استدارت وشافت فيه بعينين دامعين ) ماشي كلام ديما لي أثر فيا أجاسم أنا هاديك مكتهمنيش ورأيها زايد ناقص عندي لي بقا فيا هي هضرت تارا بصح اعتاذرات ولكن حسيت بإحساس خايب أنا بغيتهن بصدق كأخوات وباش نحس وحدة منهن كارهاني وحاسداني ضرني بزاف الأمر أنا عشت اليتم والفقر والحاجة والضرب والعنف والإحتقار والخوف من الشارع ومن المستقبل عشت طفولتي فججيم وعمرني عرفت الهنا وراحت البال حتى عرفتك وملي عرفتهن شفتهن كيعايشات كالأميرات وسط عائلة كبيرة أكثر من ملكية وماعمرني حسدت شيوحدة منهن فا علاش تارا قالت هكاك واش غاتحسدني عليك ونتا ليعندي أما وحمي ماشي بيدي عمرني كنت كنتسوق لأش كناكل ولا واش كليت ولا لا شحال من مرة جمانة مكانتش تشبع وكانعطيها حقي وماكانهتمش نجلس بجووع شحال من مرة كانو يسدو عليا فلاكاف دالميتم يومان و تلاثة و أكتر بلا أكل كيخرجوني سخفانة عمرني تسوقت فا علاش تارا استخسرات فيا أني نكون سعيدة وأنا لينضحي بنفسي على قبلها كباقي البنات أنا مكنتخنتش كيما قالت ووحمي ماشي لخاطري..

جاسم مد يدو كايمسح ليها الدموع ) : شووت عارف تارا حسااسة ومشكلها مع عدنان أثرات عليها فا ماتديش عليها ومرة أخرى غاتعاود تهينك أو تقول أي شيء فحقك غاتلقاني فوجهها مستحيل ندوزهاليها مرة ثانية

شيماء : لا مادخلش فلبنات وخليني بيني وبينهن

جاسم : حتى ليك ماغانعقل على حد أشيماء

شيماء عنقاتو وزيرات عليه وهو ابتاسم وهزها غادي بيها لفراشهم وخشى راسو فعنقها كيبوس

شيماء : جاسم حطني بغيت نعس ماشي اليوم راه عيينا خلي غذا عافاك

جاسم تكاها على السرير وتكا عليها وخدا يدها حطها هلى قضيبو المنتصب ونطق )

جاسم : قوليها لهذا لي ماكايشبعش منك (وطاح على فمها كيبوس …..يتبع🎩#وحش_ذات_القزحيتين🎩

✏للكاتبة ✏ chaymae ouaj
❤الجزء 336 ❤

في صباح اليوم الموالي …فجناح شيماء&جاسم لي ناعسين عاريين يلاه ساترهم إيزار حريري خفيف …جاسم فاق وشاف الساعة جنبو 7 صباحا تكعد باس شيماء لي نائمة جنبو وناض دوش بسرعة ولبس عليه هز حاسوبو وبعض الملفات وهاتفو ومفتاح سيارتو …. وأخذ مذكرة وقلم كتب فيها بعض الكلمات وهو مبتاسم قرب لشيماء حطهاليها جنب لكوافوز وحط وعليها وردة حمراء …..باسها ففمها وعرى ليها بطنها باس جنينو ورجع غطاها مزيان ولا باين فيها غير راس …. وخرج سد باب جناحو وصفر بجهد …ثواني جا تايغر كايجري وصل أمامو وتحنى ليه ….جاسم ابتاسم وتحنى قفازي أمام تايغر دوز يدو على راسو وركز الشوفة فعينيه بقوة التحكم بدماغ الحيوانات عطاه عدة أوامر عاد وقف مشا و خلا تارغر حارس باب جناحو ليفيه شيماء ممنوع يدخل عليها شيحد شكون ماكان يكون وهي ناعسة عااااارية ….
🍀
في جناح عدنان الفخم لي تقريبا كولو باللون لگري لون الرماد …(الصورة)

عدنان ناعس براحة حتى كيفيق طافج وكولو مقلوب بنعاس وشاف فالساعة لقاها السابعة 7 مزال لحال شوية على موعد عمليتو التانية …. عاد تهدن رجع تكا بلاصتو حتى سمع الحس والحركة فحمامو استغرب وناض ىبس بانطوفتو الرجالية وتمشى حتى للحمام طل بانتليه تارا محنية كاتعمر ليه البانيو ابتاسم وبقا واقف كايتفرج فيها .. مشعككا باينة عاد فايقة وغير ببجامة دميكي ماوس جات كيوت …. عاطياه بالضهر و محنية كتزوق ليه البانيو دارت فيه ورد وجيل دوش رجالي ووقفات استدارت ولقاتو خلفها …

تارا : ع عاد كنت جاية نفيقك غايخسك تمشي للمستشفى ياك عمي ناصر يقدر يفيق فأي لحظة

عدنان قرب منها وخدا يدها باسها ) فقتي بكري واخا ماشي من عوايدك وكاتكرهي لفياق بكري وكولو غير باش توجديلي دوش؟

تارا : آه وحتى باش نمشي معاك بغيت نكون ملي يفيق باباك هانت دوش أنا غانمشي لبس باش مانعطلكش

عدنان : با ماغايفيق حتى لل12 زوالا أو حتى لليل فا راه مزاال لحال رجعي لجناحك ونعسي ماعندك فين تمشي معايا من دابا

تارا : ونتا؟

عدنان : خاسني نمشي للمستشفى أنا وغسان عندنا عملية أخرى لمريض حالتو بحال حالة با

تارا : ولكن نتوما ماشي أطباء رسميين فهاذاك المستشفى غير حيت عمي ناصر باكم تطوعتو ودرتو العملية

عدنان : هاذي أول عملية من هاذ النوع تنجح عندهم فمستشفاهم هنا فألمانيا بلا أي مشاكل أثناء إجرائها والوقت فاش درناها كان قياسي والسيد آرثر صاحب المستشفى تبهر ببراعتنا وخصوصا تحكم غسان بمعدات العملية وسرعتو فإجرائها وهو طلب مني أنا وغسان إجراء عملية أخرى قبل الرحيل وحنا واقفنا وبعد العملية غسان غايعطي محاضرة للأطباء المتدربين فالمستشفى ويشرحلهم أساسياتو وسر نجاحو فهكذا نوع من العمليات وخاس نكون معاه

تارا : واخا إذن مايصلاحش نمشي معاك غير غانعطلك

عدنان شدها من يدها وجرها حتى لسريرو وجلسها ) نعسي بلاصتي ارتاحي حتى يبغيو العائلة يجيو وأجي معاهم حيت ماغانقدرش نجي نجيبك وشيء آخر

تارا : أشنو؟
الصورة : تارا وعدنانالفقرة 1 من نفس الجزء ❤

تارا : أشنو؟

عدنان : أنا كنعتاذر على إهمالي لك فهاذ الفترة راه كنت مرعووب من فكرة نخسر با وكل ماكان شاغل بالي وتفكيري هو عملية إنقادو لدرجة ماكنتش كانعس وأنا كنظرس العملية وحبي لك مانقصش أتارا وعمرو ينقص فا فعلا كنعتاذر ومنواعدك أول وآخر مرة غانهنلك

تارا ابتاسمات وعنقاتو ) حتى أنا كانعتاذر حيت شفتك مبعد مني وبعدت حتى أنا مكانش خاسني نخليك بمرة بوحدك

عدنان : واخا ولكن شيء ماتقبلتوووووش منك أتارا وفعلا صدمتيني فيك وعمرنيي غانتقبلووو منك وبربي وتعاوديه حتى غاتخسريني نهائيا

تارا خرجات فيه عينيها ) ششنو شنو هو أنا مادرت والو

عدنان : كلامك على شيماء والطريقة باش هضرتي عليها أ تارا هي ماتستاهلش هكاك والصادم فالأمر أنها عمرها أذاتك ولو بكلمة وكلنا عارفين شحال كاتحامي عليك نتي و كل لبنات وهي عاوناتك فشحال من حاجة متلازمة اللون الأسود لي أكثر من 17 سنة وأنا ودياب كنحاولو نخرجوك منها وماقدرناش وهي فنهار قدرات …مشكلتك وعقدتك المتعلقة بموت الخالة سميحة الله يرحمها وتحملك ذنب موتها كان مأزم نفسيتك لسنين وبفظل شيماء وعيتي بأن موت ماماك كان قضاء وقدر وماشي بسبابك وهادشي شوية من بزاف دارتو معاك ونتي باش جازيتيها ؟ ونخليو حنا هادشي كوولو نقولو نسيتيه ولكن واش نسيتي أنها هي رئيسة عشيرتنا نسيتي القانون لي ياالاه حطو جاسم وشيماء ماتستاهلش منك هكاك

تارا :عينيها دمعو ) أنا عارفة غلطت واعتاذرت منها واخا بصراحة ماعرفتش واش تقبلات مني اعتداري وكنواعدك عمرني نعاود

عدنان : هي قلبها كبير أكيد غاتقبل اعتذارك… وغانوصيك داائما مشاكلي معاك خليهم بيناتنا تعصبتي مني أجي عندي خرجي فيا أعصابك ماتخرجيهمش فشخص آخر مادارليك والو … ودابا يالاه نعسي وأنا غاندوش خاس نمشي قبل مانتعطل على العملية ( ياسها فجبينها و ناض دوش بالخف وخرج لقاها نااااعسة بلاصتو غطاها مزيان ولبس ثيابو وخرج لقا خوه كايتسناه ركبو كل فسيارتو وكسيراو )

🍀🍀
عند جاكلين ودياب فجناحهم ..
جاكلين لي ناضت بسبب فيبرور هاتفها محققة الساعة على السابعة صباحا كيديما كتنوض يوميا فهاذ الوقت كتشرب أعشابها وتخرج تريني فصالة سبور …)

ناضت شافت جنبها دياب نااعس وهي توقف كتمشي على أطراف أصابعها ككل يوم باش ماتفيقوش يحصلها …تمشات حتى لصاكها خشات يدها تحت لحوايج جبدات قرعة كبيرة بها سائل لونو كالشاي وخوات كأس شرباتو كولو فدقة وهي تسد القرعة ورجعاتها لمكانها تحت لحوايج لي فصاك سداتها واستدارت لقات دياب واقف موراها مباشرة لابس غير بوكسور ومخنننزر)

دياب بصوت حاذ ) : أشنو داكشي كاتشربي ولي خبعتيي ؟

جاكلين تلفات ديما كاتشربهم خزنة وفأوقات محددة وكتحاول كل جهدها تخبي الأمر واليوم حصلها فا نطقات بتردد )

جاكلين : ووالو

دياب : إذن غانشوف راسي ( تخطاها و هز الصاك وهي طيراتوليه بسرعة دارتو خلفها )

جاكلين : خصوصياتي أدياب عمرك تدخلتي فيهم أش تبدل اليوم (حلات الصاك أمامو جبدات القرعة وراتهاليه من بعيد ) هاهو غير مشروب طااقة طبيعي كناخدو قبل مانتريني

(دياب زرب عليها وبسرعة طير ليها القرعة وهي خرجات فيه عينيها …حلها وشم داكشي جاتو ريحت لعشووب مجهدة خنزر فيها و داق داكشي لقاه مر وحار بعض الشيء ومسوووس زييير على يديه وهو يهز القرعة تاسماء وخبطها مع الأرض تزلعات كلها وغوت حتى قفزها وصوتو كونما الجدران عازلة كون وصل لكل مدينة برلين ماشي غير القصر )❤الفقرة 2❤

دياب: واااش رااااداني حمار ولا شنووو يحساابلك راااسك هااا كااتستاغبييني أجااكلين كايحساابليك ماعاارفكش مدة ونتيي كاتشربي هاااااذ لعجب وملي كاتلاقاي مع جدة كاتبقاو غير توشوشو بييناتكم واش هاد لخيلوطة عندها علاقة بالحمل يااك وعندااااك تفكريي تكذبي علياااا هضريي؟

جاكلين عينيها عمرو دموع وخلعها ولات كاترعد من نهار تزوجو عمرو رفع عليها صوتو أو تعصب عليها بحال هكا نطقات بسرعة )

جاكلين : آه ججدة قاتلي حتى هي كانت بحالي ملي تزوجات وحتى ولات تشربهم عاد حملات وأنا قلت نجرب ون…

دياب نتف راسو وعروقو كاع تنفخو من كترت ماتعصب قاطعها ونطق بصرااخ واستهزااء واضح من نبرة صوتو وسخريتو ) ههه واش كاضحكيي أجاكليين ياااك وااش من نيتك رااك قااارية زعمااا وااعية واش تسطييتي غاااتبعي هاذ الخراافااات (تعصب حتى مبقاش حاس أش كايقول) إييلا الطب أجاااكلين الطب قال أنك عاااقرة وعمررك تولدييي أش غايديروليك لعشوب دجدة ؟ وااا راك عاااكرة واش ماكاتفهمييش

جاكلين حنات راسها وبدات تبكي وتشهق بحرقة وهو حتى شافها كيكاتبكي عاد استوعب آش قال مد يدو شدها من يدها وهي تنتر منو بقوة ودفعاتو وغوتات )

دياب : ج جاكلين أنا كنعتاذر أنا ..

جاكلين غوتات فوجهو ) : هئ أنااا ماعااقراااش هئ غاانولد هئ وداابا تشووف أنا ماعاقراش وآخر مرة تدخل فياا هئ بغيت نشربهم مااشي سوووقك والطب لي كاتهضر عليه محدوود والطب البدييل كاين وفعاال ومعترف بيه دوليا هئ هئ وهااذ لعشوب لي زلعتييي ليا قرييت على كل عشبة منهم وفوائدها قبل مانشربهم ومن هادشي كوولو هئ أنا كنتييق فجدة وماشي سوقك وآخر مرة تغوت عليا أدياب ويلا كنتي زربان على لولاد ومتأكد من أني عاااكرة ووليتي تعااايرني بييها فااا طلقني علاش ماطلقتينييش علاش تزوجتيني ونتا عارف أنه ممكن عمرني نولد هئ طلقني وسير ولد حتى تشبع (استدارت وهزات بينوار الشوميز دو نوي لبساتو بسرعة وخرجات كتجري من الجناح وخلاتو واقف جامد مكانو وقلبو كايضرب بسرعة …)

دياب جلس على سريرو وحط يديه على جبهتو هو ساهي فلقرعة لي زلع ليها فالأرض وكيفكر فكلامها ليه وهو كيفاش جرحها بهاذيك الطريقة ندم مسح على وجهو وناض دوش بالخف ولبس وخرج بسرعة يتبع جاسم حيت تعطل على عملو وقرر ختى يرجع ويسعى لنيل مغفرتها …الفقرة 3❤
🍀🍀🍀
عند فيليكس فجناح الظيوف …)

فيليكس هو الآخر ناض بكري واختفى من جناح الظيوف وظهر فجناح أليشا حيت كل ثيابو وأغراضو عندها فالجناح ..تمشى وجلس جنبها على السرير وتحنا باس حنيكاتها وهي ناااعسة وناض دوش ولبس بسرعة واختفى من مكانو يلحق على جاسم ودياب …🍀🍀🍀🍀

الساعة 9 صباحا فاقت شيماء كتكسل وعضامها ضارينا سخفها ليلة الأمس تكعدات بزز خالة عينيها وفيها الدوخة الصباحية …. شافت جنبها مالقاتوش يلاه غاتعيط حتى شافت الورقة لي عليها وردة هزاتها وحلاتها وبدأت كتقراها وكلما قرأت كتوسع ابتسامتها وعينيها دمعو … محتوى الرسالة 👇(ملاحظة هاذ العبارات لي كانتكتب فقصتي كنكتبهم راااااسي من راسي ومجهودي قليييل فاش كلقا شي عبارة كاتعجبني وكلقاها مناسبة لأحد الأبطال ونهزها ماشي ديالي )

محتوى الرسالة 👇
📄🌹🌹📄

➝‌‎̚͢⁽❥

صبَاح الخِير وبعد:

“أيا ريح الصَّباح، خُذيني لبيت سكنته طوعا وجلست على عرشه متربعا ..بيت قلبك محبوبتي ❤ ” أيا ريح الصباح أعشقها ..فماذا بعد عيّناها الملونتين سأهوى ياتُرى؟….
“أيا ريح الصباح..إن قلت احبها. يغار الحب من شدة حبي لها … ويركع الولع على ركبتيه احتراما لولعي بها..
^أيا ريح الصباح.. يقوولون أن أعظم حب هو حب العيون وحبي لعيونها أعظم … غرقت في زرقة مياه إحداهن …. ودبت منصهرا في عسل وربيع الأخرى(عينها وحدة زرقة والأخرى عسلية مخضرة)
^أيا ريح الصباح… ..قولي لها⇣
أنها وحدها من تملڪ قلبي و روحي و جميع أفـڪـاري♥ وقتي وكل أوقاتي ….وحدها واكتفيت بها وهنيئا للعالم بباقي نسائه
أيا ريح الصباح … قولي لحبيبتي أن مهووسها متيم بحبها…وأنني لهالك وميت بدونها وأنني لطفل بين ذراعيها
^ أيا ريح الصباح ….
اخبري ذاتَ القزحيتين، أني أعشقها حتى يفنى العالم وما بعده 💛
••━━✹━━▪︎▪︎جاسم
📄🌹📄🌹

شيماء حطات الورقة أمامها بعدما قراتها وعاودات عدة مرات وكيف ديما رقيو وكلماتو ليكاتحسهم كلهم صدق وحب خارجين من قلبو حمقوها وركزات فالرسالة على كلامتو و بالضبط ^إني لهالك وميت بدونها ^ الشيء لي خلاها بدات تبكي وتشهق وحاطة يدها على قلبها و هي ماعارفاش حتى علاش ….حسات بإحساس خايب بزاف إحساس ماعرفاتش شنو هو وعلاش اجتاحها فجأة .. وكتحس بقلبها كايحرقها وكايترعد داخل صدرها ….وبدات تبكي بالجهد وبصراخ حتى بدأ هاتفها كايصوني شافت الإسم ولقاتو هو جاسم وبسرعة سكتات و مسحات دموعها ونشات على وجهها بيديها هدنات من نفسها و هزات الهاتف شدات الخط )

شيماء : جاسم

جاسم : حيبيبتي صونيت باش نفيقك

شيماء : هانا يلاه فقت

جاسم نطق بسرعة وبصراخ ) مااااالو صوتك كاتبكيي

شيماء طرطقات عينيها و لوات عليها ليزار و ناضت كتجري بسرعة دخلات للحمام وسداتو عليها تخبات فيه باش إيلا حل كاميرات الجناح مايشوفهاش و مايشوفش دموعها )

شيماء : والو غير حيت يلاه فايقة صوتي مدغدغ

جاسم : شيماء صوتك بحالا باكية ماشي فايقة (جالس فمكتبو كايهضر معاها مد يدو بسرعة حل الحاسوب كايشوف فالجناح من خلال الكاميرات كايقلب عليها مابانتش ليه ونطق ) فييينك؟؟!!!

شيماء :هانا فالحمام أجاسم وماباكياش غير نيفي مسدود ضربني البرد امكن

جاسم : خرجي من الحمام نشوفك وحالا

شيماء : جاسم تهدن ياه أنا فالبانيو ددوش يلاه دخلت ندوش مايمكنش نخرج دابا

جاسم : إذن هاني جاي

شيماء : جاسم والله حتى بيخير بلا ماتقطع شغالك تجي على والو قولي فينك وفين مشيتي صباح بكري

جاسم : أنا فقصر الرومانوف معايا دياب وفيليكس وجوكار وإيفان وآرجون استقبلنا رؤساء عشائر الجزر النائية عطاوني ولائهم وشرحت ليهم القوانين الجدد وحاليا خليت دياب كايشرحليهم على مخطط السجن ومن بعد غانجتامع أنا وأمير وفيليكس وإيفان نحطو أسماء أعضاء فرقة العدالة ونقسموهم لفرقتين وآرجون وجوكار يسيفطو ليهم استدعائات بالمثول أمامي نعطيهم مهامهم .. راه خليتليك رسالة قصيرة حدى راسك ماكنتش بغيت نفيقك

شيماء : واخا آه راه شفتها قريتها وحمقاتني بزاف كيف ديما كلماتك كلهم حب وصدق عجبووني بزاف و قوليا واش ماغانمشيوش للمستشفى عمي ناصر غايفيق اليوم

جاسم : ساعتاين وغانرجعو للقصر نلقاك واجدة باش نمشيو للمستشفى

شيماء : واخا

جاسم : صوتك ماعجبنيش أشيماء

شيماء : أنا بيخير ههه علاش مانكونش بيخير وعندي حبيب ورااجل بحالك كنبغيك بزاف أجاسم

جاسم : وأنا كنحماق عليك أنا نقطع والحاسوب أمامي كنشوف الجناح غانبقا حاضيك

شيماء : ههه واخاالفقرة 4 ❤

شيماء : ههه واخا

(قطعات معاه الخط وجلسات على أرض الحمام مافاهماش مالها وماهية إحساسها ..طردات أفكارها السوداء وإحساسها الفظيع وناضت دوشات بالخف وجهداات البخار دالحمام حتى سخن بزاف ولات كلها مزنكة بالحرارة نيفها وحنيكاتها حمريين كتمويه منها لجاسم باش مايلاحظش نيفها وعيونها لحمرين غايعرفها شابعة بكاء لوات عليها فوطة وخرجات من الحمام مبتااسمة ولحمها حمر شافت فالكاميرة على الحائط وقفات أمامها بابتسامتها وهي عارفة ومتأكدة أنه كايشوفها ودارتليه باي باي 🖐🖐 ورسلاتليه قبلة فالهواء عاد تحركات للدريسينغ روم لبسات عليها دو بياس وسوتيانا ومع صدرها زاد تنفخ بسبب الحمل جاوها مزيريين عصبوها بزز سداتهم ولبسات كل شيء بالأسود الفخم (الصورة ) مع ميك أب راقي وبوكلات شعرها من الأسفل وبوت طالون أسود وخرجات من الدريسينغ لقات خادمتان كايحطوليها طاولة فطور بأمر من جاسم ..جلسات فطرات مزياان وهي مقابلة مع الكاميرة مناش كيشوفها من بعد ناضت خرجات من الجناح تشوف ماماها وباقي نساء العائلة لقات تايغر مزال أمام باب جناحها تحنات عطاتو بوسة وبقات تلعب ففروو الرطب عاد زادت تهبط وهو تابعها حاااضيها
🍀🍀🍀

عند جاكلين لي من بعد ماخرجات معصبة من جناحها هي ودياب مشات كاتجري حلات باب صالة السبور ودخلات خلاتو محلول وجلسات على أرض الصالة تكونات على نفسها وبقات غير كاتبكي بحرقة وهي كاتفكر كلام دياب لي جرحها وبزاف من كلامو فهمات أنه هو معتابرها فعلا عاقرة لسقها ليها بل وهضر بكل ثقة كأنه متأكد كليا أنها عمرها غاتولد كلامو اختارق قلبها وخلا خدش كبييير …هي واخا واثقة فنفسها وواثقة أنها غاتولد شينهار وقالتلو هادشي فوجهو وبكل ثقة إلا أنها داخلها اهتزت كل هاذ الثقة بسبب كلامو هو ليها حيت ملي الشخص لي كايبغيك هو بنفسو مايوقفش معاك ويعاونك تعزز ثقتك بنفسك بل يحطمك ويعايرك بشيء فيك وماشي بيديك واخا تكون صلابتها من حجر هرسها بكلامو ….جلسات تبكي بحرقة وأفكار سوداء طاحو فبالها رجعات تفكر فالطلاق وأنها تمشي بحالها بدون رجعة …بقات هكاك على حالها ساعة وجوج حتى طابت بالبكاء ولاو كا يتسمعو فالأرجاء غير شهقاتها حتى وقفات عليها شيماء …..

🍀🍀
نرجعو للوراء و :
ساعة قبل وعند أليشا هاذ المرة لي فاقت دوشات وفطرات وبقات جالسة على سريرها فجناحها كاتفكر فزواجها دالغفلة هزات الهاتف تهضر مع باها تسولو ولكن أش غااااتقوليه مثلا : علاش زوجتيني بالراجل ليكانبغي بلا شواري ؟! ماجاتش وخافت تنوض صداع بين العشيرتين وخافت على فيليكس من جاسم ملي يعرفو كذب عليه …. …تنهدات وهي كاتفكر فرهانها مع فيليكس فالسباق هي خسرات الرهان خاسها تقبل بطلبو ..ولكنها مستحيل دوزهاليه بالساهل وقفات تخرج عند لبنات حتى ظهر فيليكس بقواه فجناحها والواضح أنه زربان بزاف ومتوتر تحرك بسرهة لطاولة فالجنب حل حقيبتو كايقلب على شي ملف وأليشا كاتفرج فيه عاطيها بالضهر و كيكايقلب بسرعة …هي شافت جنب السرير على الأرض ملقى ملف أصفر وهي تعض على شفايفها بخبث …وتحركات كاتمشى بالحس باش مايحسش بيها وصلات لجنب الملف لي على الأرض وهي دفعو برجلها وبكعبها حتى تخشى تحت السرير ومبقاش كايبان وفيليكس فهاذيك اللحظة استدار شاف فيها كايلهث …)

فيليكس : أليشا أحم خاسني ملف ضروري راه كنت خدام عليه هادي شهر وكنراجعو هاذ اليومان هنا فجناحك راه لونو أصفر ماشفتيهش؟

الفقرة 5 ❤
فيليكس : أليشا أحم خاسني ملف ضروري راه كنت خدام عليه هادي شهر وكنراجعو هاذ اليومان هنا فجناحك راه لونو أصفر ماشفتيهش؟

أليشا قلبات عينيها بعدم اكتراث وجلسات على سريرها خدات مبرد الأظافر وجلسات تبرد أظافر يدها مااااجاوباتوش وماتسوقااتش ليه …وهو مسح جبهتو من العرق ورجع كايقلب رون الدنيا كلها حتى صعر واستدار تاني شاف فيها ونطق )

فيليكس : أليييشا جاوبيني ملف صفر ماشفتيهش ؟؟ سربي راه جاسم ودراري كايتسناوني الإجتماع توقف بسبابي حيت نسيت الملف وهو ضروري وبزاف ومن غبائي مادرتش عليه نسخ أخرى

أليشا مكتشوفش فيه كاع هزات عكر حممممر ومرآة وهي ضربها بتعكيرة من داكشي وماصات شفتها السفلا مع العلوية بالجهد حتى تسمعات ممممماا💋 …وفيليكس زييير على يديه وهو شاعلة فيه العافية وكيشوف فبرودها…. بزز مصبر راسو مايمشيش يخلطها ويقسمها على ربعة بسبب تجاهلها له … رجع كايقلب راسو و تحنا على ركابيه كايطل تحت لفوطويات وكولو عرقان وكايهضر

فيليكس : خدمة شهر أربي غاتمشي ليا شيييت وجاسم معول عليااا فووك شييت

(أليشا كاتفرج فيه ببرود …فيليكس تكعد وداز للسرير كايقلب فيه بجهالة رونو كولو قلب ليكوافوز لمجورة تحت لوسايد تحت لغطاء بقاتليه جيهتها مشا وقف عليها …

فيليكس : نوضي نقلب

(أليشا مشافتش فيه كااع هزات هاتفها ودخلات لفيسبوك كاتفرج فلايف ديال أدومة …فيليكس تنهد ومد يدو طير ليها الهاتف لاحو

فيليكس نطق بالداريجة ) : بقاليك غير هاذ لمخنث تا زب ماعندوش

( مد يدو وهزها وهي منخلالاه وحطها فوق الفوطوي ورجع كايقلب فلبلاصة فاش كانت جالسة مالقاش ملفو صععععر وضرب لكوافوز برجلو طيحو وناتف شعرو بالفقصة حتى صدماتووو…)

أليشا نطقات ببروود ): عاااارفة فين هو الملف لصفر وماااانقوولكش

فيليكس خرج فيها عينيه وطار وقف عليها كايحزر ) أليشا حبيبة جي نبوسليك راسك (طار باسها من جبينها ) كنعتااادر حق موولانا تاكانعتاذر أني تزوجتك بلا شوارك يالاه أري الملف لحبيبك حشومة جاسم ودراري كايتسناو

أليشا : لالائح

فيليكس غوت ) : ألييشا ماتعصبيينييش راه خدمة شهر هاديك غاضيعيها ليا

أليشا : حووو فيك تستاااهل

الفقرة 6 ❤

أليشا : حووو فيك تستاااهل

فيليكس : أليشا باراكا من تبرهيش راه بربي تااغانخلطك

أليشا خنزرات فيه ) هييوا ملي راني برهووشة لاش تزوجتي بيا

(فيليكس فعلا صعرااتو والشباب كايتسناوه موقف ليهم الإجتماع وناسي الملف لي مهم و تجلا ليه حس بنفسو ماشي بروفيسيونيل وهو عمرو دار هكذا واستهثر فعملو ديما محترف وملتزم وهو الآن تحاشم مع جاسم وخوتو بسبب استهثارو ….شدها من كتافها ووقفها صاعر وغوت)

فيليكس : أليييشا باراكا من لهباال بغيتي تعاقبيني ماشي هكا ودااابا أري الملف أحسن لك

أليشا دفعاتو ) أشنو واش غاتضربني تاني ولا

فيليكس : وااش ضربتك مديت يدي؟

أليشا : هئ واراك قربتي ديرها باش فعلا عمرني نسمح لك ..

فيليكس : أليشا غير نرجع باش نديك نمشيو للمستشفى نشوفو عمي وبعدها نهضرو وديري فيا ليعجبك كنواعدك

أليشا : أنا مابغييتش نهضر معااك دايما كادير غير لي بغييتيه نتا كاتقرر راااسك وتنفذ وتجي تحطني أمام الأمر الواقع (ضربات فيه تخطاتو فاتجاه السرير وتحنات على ركبتيها تحتو جبدات الملف ورجعات وقفات ولاحتو فوق السرير وخنزرات فيه )

أليشا : هاا ملفك وسيير لخدتك وماتعاودش تهضر معاايا أفيليكس أنا ماشي مونيكة تلعب بيا وتسيرني على هواك (خرجات كاتجري وكاتبكي وكاتشهق دازت من جنب صالت سبرو لي بابها مفتوح بانتليها شيماء جالسة فالأرض ومعنقة جاكلين .. ماحسات حتى دخلات عندهم كاتبكي وجلسات حداهم وطاحت فحظن شيماء كاتبكي هي الأخرى ….أما فيليكس هز الملف مزييير على يديه واختفى من مكانو …)

🍀🍀🍀

نرجعو بعض الوقت قبل عند شيماء لي خرجات من جناحها وهي غادا فاتجاه المصعد وتايغر جنبها دازت على صالت سبور حتى كاتسمع صوت البكاء استغربات و طلات بانتليها جاكلين مزالا بشوميزها دنعاس جالسة فالأرض وكاتبكي خلعاتها ودخلات كتجري تحنات على ركابيها أمامها ..وتايغر حتى هو جلس جنبهما)

شيماء : جاكلين أ مالك

جاكلين شافت فيها بعينيها حمرين ) عييت أشيماء هئ أشنو خاس ندير تلفت واش لهاذ الدرجة لبيبان مسدودين فوجهي هئ و وهو باش يوقف معايا ويعاوني دمرني وعايرني بشيء ماشي بيدي هئ

شيماء مافهمات من هضرتها واالو ) وا سكتي تهدني وشرحيليا باش نفهم واش دياب لي مبكيك ؟

الصورة : أليشا

Leave a comment