Skip links

قصة : الوحش ذات القزحتين ج 37

 39,689 عدد مشاهداات

💎الفقرة 5 💎
🔞🔞شوي دالسفالة…ليقرات تخلي رأيها على كل فقرة 🔞🔞

(جاسم سرط ريقو وبززز شاد راسو عليها دار أش قالت وتكا على بطنو وهو كانهج …شيماء ابتاسمات وهي طلع فوق ظهرو خصرها على خصرو وخدات من الزيوت وبدات تماصيليه كتافو وضهرو وهو غمض عيونو برااحة وكايسرط فريقو …)

شيماء : غانضغط إيلا ضريتك قولي نحبس (بدات تماصيليه وكاتبرك على عظلاتو وتلعب بأصابعها بمهارة فظهرو تحلف عليها مختصة مساج خلاتو ترخى كليا وارتاح …مدة عاد حبسات وهبطات من ظهرو وهو تقلب ولا ناعس ظهرو ورجعات طلعات عليه حطات مؤخرتها على قضي….بو وجلسات بالجهد و بلعاني حتى تأوه وعض على شفايفو….و هي دارت راسها مااااادايرة وااااالو خدات من الزيوت فيدها وبدات تماصيليه صدرو وبادرو بحركات مثيرة وكاتعمد تقيصليه مناطق حساسة وكاتحرك وتهز وتحط عمدا فوقو وهو كولو عراق وكايتأوه خصوصا ملي كاتحرك فوق حجرو وكاينهج نوضاتوليه نيت لدرجة كاتحس بعضوو قاصح تحتها و هو عينيه غير على صدرها ويديه كايتحركو ناحيتو كالميغناطيس و كلما كايحط يدو على صدرها يبعج فيهم كاتحيدهاليه )

شيماء: هداا حتى نكمل المساج خاااسك ترتاح

جاسم كاينهج ) رااك كاتعذبيني هكا

شيماء ابتاسمات بشر وهي تهز خصرها وتحككات معاه حتى تأوه وعظات على شفايفها بحركة مثييرة خلاتو فقد آخر ذرة صبر بقاتليه تجاهها وبسرعة قلبها تحتو وحط فمو على فمها ….دوزو وقت من المداعبات والممارسة جعراتو خلاتو كلاها ردها كلها طبايع صدرها كايضرها ماخلاش ليها فين ترتاح ماكايجي يجيب لبليزير وتقول صاف كمل حتى كايشدها تاني…دارت معاه كل لي بغا و أشياء جديدة عليها وعليه حتى هو ….وهي ما اعتارضات على والو واخا سخفها ماقالت والو حتى شبعها وشبع وهزها للحمام يدوشو و مع لمساتو ليها دغية سخن تاني و لعبو ماتش آخر فالحمام حتى فشلات ليه عاد حبس دوشليها ودوش ورجعها للسرير هي مباشرة نعسات حيت تهدان وهو دوز شوط آخر من القبلات واللمسات عاد حط راسو على صدرها ونعس وهو فرحان حيت دارتليه أكتر من الخاطر ومتعاتو بطريقة خلاتو غير مازاااد غرق فيها ……🔞💎الفقرة 6💎
🍀🍀🍀
الساعة ال 9 صباحا و في أحد أشهر وأرقى فنادق برلين وفجناح ملكي راقي بالأحمر (الصورة) خرجات باربرة من الحمام هي مخشية فبينوار واسع عليها ومزنننكة حاطة يدياتها على حنوكها وسااقلة وإيفان خارج موراها وهو صوولو عريااان وكاايرقص وداكشي مدلي قشاوشو كايرقصو معاه وكوراتو كايتهزو وهاز فيديه الفوطة كايلعب بيها وغايهبل بالضحك …)

إيفان : خخخخه ستك ستك واش دابة فينها شديتك غاتزنگي هكا وندوزو لكوية ونتي سادة عينيك أضووري شوفي فيااا

باربرة استدارت مغمضة عينيها كاتخبط فيه وطيراتليه الفوطة لواتهاليه على نصو ) أسكت سكت ماسخ ألعريااان وماكاتشبعش ليل كووولو وداابا صباح كوولو تقول كانو سادين علييك طيبتيني

إيفان : أح أهداااي وأش بغيتيني ندير وأنا من نهااار شفتك فالهند مابقيت عرفت شيوحدة كنت كانقول غير إييمتا نشدك يالاه نديرو طرح آخر غير جوج أهداف

باربرة : لبعااابع واحلم

إيفان : خخخهه أووك غير ضاحك (عنقها من الخلف) أححح على ذهبيتي وشحال بنينة جي نسولك

باربرة : سول

إيفان : زعما مابين لبارح ليل كوولو وهاذ صباح تاني وعلا حساب شحال من مرة جبتو فييك غاتكووني حملتي ياك

باربرة خرجات فيه عينيها وتزنگات تاني واستدارت هزات عندو لوسادة كاضرب فيه ) هاك ألباااسل شد (إيفان هبل بالضحك طير ليها لوسادة وعنقها كايبوس ويعاود وهي كاتنتر منو )

باربرة : واا باراكا حيد حيد خليني نشوف مالبس

إيفان : أححح وشحاال حلوة عرفتي خااسك تحملي راه بغيت لولاد وواعدت جدي زيدان بتوام إمكن خاسني نزيد نخدم عليهم (مد يدو كايحيد ليها لبينوار )

باربرة : وااا عتقووو روح أحياااد وااا مييي

إيفان : حميمتك غيير طرح خفيف ضريف

باربرة : تا عندك طرح خفيف نتا لاماغرقتي ماتطلقني سريي أنا مزوجة هبييل

إيفان : أح وكنهباال علييك شوفي عنداك تاخدي شي مانع حمل بغيت لولاد غاولدي ليا شحال ماقدييتي عشرة گاع أححح بغيت آلبرت ومارسيل وجاكسون وهاري وطوماس وبغيت فريا ويارما وماريا وأنجلكا وشي توام بحاك مايكل وآيكل نعطيهم لجدك كادو

باربرة مخرجة فيه عينيها وضحكات بدمووع ) هههه ياوا وصدقت مزوجة ب 36

إيفان : شنو كاتعني 36

باربرة : حتى تسول ختك قوليها شنو هي 36 عندكم فالمغرب وهي غات…(ماكملاتش كلامها حيت طار عليها ببوسة كايبوس ويعاود وطير ليها البينوار …..يديه كايتساراو فكل جسدها جرها للسرير تكهاها هز راسو لقاها كاتنهج مزنننننگة و مغمضة عينيها )

إيفان : علاش كاتسدي عينيك فاش كانقرب ليك💎الفقرة 7💎
إيفان : علاش كاتسدي عينيك فاش كانقرب ليك

حلات عينيها حنوكها غايطرطقو بلحمورية وكاتفتف ( أ أنا غ غير هو داب كانح كانحشم
🔞🔞
إيفان ابتاسم ) هاذ الحشمة غانحيدو والديها ليووم (ونزل مباشرة لتوتو حل ليها رجليها وهي خرجات فيه عينيها
.دوزو وقت زوين من الممارسة حتى طيرليها نص الحشمة …شبعها وشبع عاد حبس وناض جاب مشروب ورجع تكا جنبها وهي مغطية مفاتنها كب كاس ورشف منو وهي حطات راسها على صدرو العاري ومبتاسمة …)
🔞
باربرة : واش غانرجعو اليوم للقصر

إيفان تنهد وشرب دلك الكاس فدقة ) آه خاس نرجعو

باربرة تكعدات مخنزرة فيه وحيداتليه الكأس وشماتو ) هذا وييسكي

إيفان : أحم ماكانشربش دائما

باربرة : إيفان أنا مكنحملش شراب أو ريحتو

إيفان : عارف ومكنشربش دائما غير ملي كانكون متوتر

باربرة : أشنو لي مقلقك وموترك واش غلطت أنا فشيحاجة

إيفان : بالعكس كاتحمقي (استدار ومد يدو لكوافوز جنبو حل أول درج جبد علبة وحطهاليها فيدها نفسها العلبة لي هداها ناصر)

إيفان : ماغاتحليش هذية باباك

باربرة لاحتها جنب ) ماعندي ماندير بيها وأب واحد لي عندي هو جاسم

إيفان : باربرة راه غاتندمي

باربرة : ماغاندمش أنا مامحتاجاهش ودابا عندي نتا

إيفان : وأنا معاك وعمرني نخليك ولكنو كايبقا باك (هز العلبة رجع حطهاليها فيدها ) يالاه حليها وداابا حيت خاس نقوليك شيء مهم قبل مانمشيو ..

باربرة سرطات ريقها وشافت فالعلبة وبتردد حلاتها وهي تحل عينيها فبرووش على شكل طاووس 🦚 من الدياموند وحبات الأماس وباينتو قديم وعتيق أي أنو أنتيكا قطعة ناذرة ^…باربرة عينيها دمعو وهي كاتشوف فالبروش اللامع وإيفان كايشوف غير فيها …)

إيفان : نوضي ندوشو خاسنا نمشيو للقصر ماماك وجداك وعمتك غايكونو وصلو …

باربرة شافت فيه باستغراب ) كيفاش جاو علاش ياك كنا كلنا غانرجعو للمغرب فآخر هاذ الأسبوع

إيفان : وقعو أشياء خلات جاسم أجل رجعتنا حتى لبعد أسبوع أو أسبوعين على حساب العملية

باربرة : أشمن عملية واش شي مشكل فالعشائر ولا المحكمة ولا شنو واقع

إيفان خداليها العلبة من يديها حطها جنب وناض ومد يدو هزها وهو كايتعصر وهي مخنزرة فيه )

باربرة : كاتحسسني أني فيا ميات كيلووو

إيفان : أعع وماالك خفيفة راك مطبزة

باربرة : بزاف عليك نتا لي رقيوق غانقول لخوية دياب يتريني بيك شوية

إيفان : خخخ غانعصبو يصدق باعجني اللهم خليني هكا

باربرة : عارف راسك بعدا كاتعصب

إيفان : (بدأ يغني ليها ) كوز أي دونت كيير وين أم ويد ماي بيبي يااه (دخلو عاودو دوش بالخف وهو كايغني ليها وكل بالو مشغول في كيغايدير يقوليها على مرض ناصر …أما هي فرحانة معاه وبزاف وغير كاضحك وحمقها صوتو قاتليه راه حتى شيماء صوتها زوين وطلباتو يغني مع شيماء ملي يمشيو …)الفقرة 8 💎
🦚🦚🦚🦚

فجناح كوبلنا JC

شيماء بدات تفيق وكرشها كاتصدر أصوات فيها جوع وكتحس بشيحاجة متقلة عليها هزات راسها لقات جاسم متوسد كرشها وحاط يديه بجوج كل يد على بزولة باعجهم …)

شيماء : أحح على صدري مسكين وااااكل الدق باعجهم ونتا فايق وحتى ونتا ناعس (مدات يدها كاتدوز أناملها على خدو بشوية وبحب وهو ابتاسم وحل عويناتو هز راسو وتگعد لعندها خشى راسو فعنقها ونطق جنب وذها ….)

جاسم : ^^من يشبهك يا أنت لا دنيا تقارن بك ولا وطن يغني عنك ولا حظن يليق بي غيرك أحببتك و اكتفيت ^^

شيماء وسعات ابتسامتها ودورات يدها على عنقو زيرات عليه عندها ) كانتمنا نكون ليك زوجة لي تفتاخر بيها أنا عارفة أني ماقارياش حتى ربع قرايتك ومستوايا أقل من العادي وكبرت غير فميتم وماكان عندي واالو ولكني غاندير جهدي كولو باش تفتاخر بيا أمام البورجوازيين من البشر وأمام العشائر كلها وحتى العائلة

جاسم باسها تحت وذنها ونطق ) مابغيتك تباني أو تديري مجهود باش تباني أمام أي شخص وماسوقيش فرأي حتى واحد نتي ملكتي وأميرتي وأنا مفتاخر بيك بقلبك بنضجك وعقلك واخا صغر سنك بقوتك وصبرك جماالك وككككلك (شاف فيها بعينيه معسلين) نتي عندي جوهرتي التي لا تقدر بثمن هكا كانشوفك وهكا غاتبقاي دائما فعيني

شيماء : كتحمقني حنيتك عليا كانحس معاك أني عندي أب وابن وأخ وحبيب كلهم تجمعو فيك

جاسم : وهادشي لي بغيت (قرصها بشوية فراس بزولتها )

شيماء : هاااح

جاسم رجع خشى راسو فعنقها ونطق ) لبارح قلتي لإيفان كانبغيك راك شعلتي فيا لعاافية وبزز صبرت مانهضرش

شيماء تزنگات ) أحم واراه عزيز عليا مسكين

جاسم عضها بشوية فعنقها ) عزيز علييك قوليليه نتا عزيز عليا أمااااا كلمة كنبغيييك تخرجيها من فمك ليا بوووحدي وهادي آخر مرة أ شيماء

شيماء : أحح واخا فهمتك مغيار

جاسم : لا ماشي مغيار فوووق مغياار

شيماء : أحم ماقلتيش ليا عجبك مساج لبارح واخا غاتكون ديجا درتي عدة جلسات مساج يعني بنات المساج غايكونو كايتهلاو فيك ولكن أنا غ…

جاسم تكعد شاف فيها مخنزر ) لبارح كانت أول مرة غاندير فيها مساااج أنا مستحيل نخلي شيوحدة غييرك تبقا تلمسلي فصدري ولا ظهري عمر شيوحدة لمسات صدري غيرك ومستحييل تكوون غيييرك

شيماء وهي مبتااااسمة ) : هااااح يااه سعداتي بهاذ الوسواس القهري نتاعك كون غير كانو كل الرجال دالعالم فيهم هاذ الوسواس كون نسبة الخيانة صفر

جاسم حرك راسو بلاحولة ورجع تمخشش فيها خشى راسو فجنب عنقها ونطق ) غاتولي كل ليلة ديريلي مساج بحال لبارح وتلبسيليا بحال لبارح والطلاء الأحمر جهلتييني

شيماء : آه باش ماتجي فين تكمل السيمانة حتى تلقاني ولدت بلا وقت راك سخفتيني لبارح

جاسم : أحح سكتي ماتفكرينيييش غانصدق شادك تاني كونما الجنين كون تاحاجة ماتفكك مني

شيماء : لمهاوش لاخر

جاسم : أش كاتعني تاني مهاوش

شيماء : ياو سير سير سول ختك (لحناتهاليه وهو خنزر فيها عاد جاوبات ) هي مصعووور

جاسم عضها فعنقها وتگعد ) نوضي ندوشو قبل مانشدك ونتمهاوش عليك دبصاااح يلاه راه خاسنا نهبطو غاتكون مي وجدة وعمتي سوزي جاو

شيماء تگعدات ) جاو علاش؟

جاسم: غير ندوشو نحكيليك الأمر (حيد ليها ليزار وهزها هو وياها صوولو داها للدوش💎الفقرة 9💎
🍀🍀

أمام بوابة أكبر مول فبرلين حبسات سيارة سوداء …ونزل منها كولو كايترعد وكايتنفس بسرعة تمشى بخطوات سريعة دخل للمول وبقا واقف كايشوف حواليه فالناس شي غادي شي جاي … مد يدو خشاها فجيبو وجبد الورقة لي لقاها فسيارتو ليلة الأمس ماعرف لاشكون حطها واا لا إييمتا ولي فيها التعليمات وأشنو خاسو يدير قراها وهو كايترعد ودخل وسط زحام وبقا غادي كايضور وهو مخررج عينيه كايقلب على المكان المعين تلف وسط المول الكبير وكترة المحلات والناس وقف وجبد الورقة تاني قراها وهز راسو فالمحلات بقا غادي كايشوفهم محل بمحل حتى وصل للمكان لي عندو فالورقة كان محل خاص للوشم وجانبو كاينة حاوية قمامة أو بوبيل …غير شافها ومشا كايجري طل فيها بانليه هاتف وهو يهزو بسرعة وغير هزو بدأ الهاتف كارن ومباشرة شد الخط وجاوب ….

….. : ألووو شكوون نتوووما أش بغييتو عنديي

…..: شووت روولاكس عندااك دير بووم وايلي ساعة ونتا كاضور عاد لقيتي الهاتف

……: فين هي عتاب حرام عليكم أش بغيتو عندها هي مزال صغيرة

…..: سمعني مزياااان إييلا بغييتي عتاااب ديالك تبقا حية غادييير داكشي لي كااانقوليك علييه كووولووو سمعتي ولا بنت ختك غانقطعها ونسيفطها ليك فميكة

…… : أش أش بغييتو واااش لفلوووس

……: خخخخه أش غاااندير بفلوووسك أنا بغييتك تكون جاسوس دياالي على لستاااركس

……. : (خرج عيينيه ) سمع عافاك لا أنا مانقدرش نغدرووو مستحيل نديرها ونغدر اللورد (غوت) إييلا بيناتكم مشاااكل مااشي شغليي و عتاب مادارت والو طلقوها

……. : بففف إذن كاتفظل اللورد ديالك على بنت ختك صغييورة لي عندك غير هي فعااائلتك كلها ولكن أش نتوقع من واحد لايح بنت فعمر الست سنوات في مدرسة داخلية

……. : ماالايحهاااش هي تمااا كاتقرااا وعايشا بيخير كانخدم على قبلها حتى دخلتها لأحسن مدرسة ففرنسا كنترجاك غير طلقوها وخودوني بلاصتها

…….. : (تعصب) سممع مزيااان نقوووليك غاااادير لي كانقوووليك عليييه هاذ الهاتف غايبقااا عندك وكل ساعة تعلمني بأخبااار لستاركس كلهم وخصوووصا الهجينة ولا غانسيفطلييك فيديو فييه عتاب الصغييرة كايغتاااصبوها أربعة ومن بعد كايقطعوووها فا اختااار عتاب ولا لوووردك

……. :(فشل وجلس على الأرض كايبكي ) واخا واخا لي بغييتو غاندير أي شيء غير غير ماتقربوش ليها

…… : إواااا دابا هضرتيييي بغيت أخبااارهم كلها غاتحل ودنيييك وعيينييك بغييت نعرف كل شيء حتى أشش كايااااكلووووو أي حاجة سمعتيييها ولا شفتييها غاااتعلمنيي بيها وخصوووصا عن اللورد وهجينتو

…… : كيف كيفاش ش شنو هي ه الهجينة مافهمتش !!!!

…….. : هيي ديك القطة دمراااتو مووولات لعوييينات هاذيك غاتحضيهاليااااا مزياااان فين كاتمشي ومنين كاتجي بغيت نعرف كل شيء

…….. : أش بغييتو من المدام هي ماكاتخرجش من القصر ودايما محاطة بلستاركس وحتى إيلا خرجات عمرو ماكايخلييها بوحدها اللورد كايكون داائما معاها أش بغيتو عندها

…….. : هذااااك شغليييي غاديير لي كانقوووليك علييه وعنداااك تفكر تلعب بذيلك معااايااا وحق الشيطاان الأعظم حتى نردليك بنت أختك العذراء أضحية للشيطااان غانحرها ونسيفطلييك قطعها ديك الساااعة قووول للووورد دياالك ينفعك

……. : (ولا كايترعد وهو سمع بوذنو كيفاش هاذ الشخص أقسم باسم الشيطان الشيء ليخلاه يفهم أنه كايتعامل مع نااس خطييرين قاااطعيين يدهم من الرحمان عبدة للشياطين وأبالسة …بدأ كايبكي وهو كايفكر فبنت أختو الصغيرة وفيد من طاااحت وهي الوحييدة ليبقاتليه من كل عائلتو حتى من أختو وراجلها أبوين عتاب ماتو فحادثة سير وختو خلاتهاليه أمانة فرقبتو وهو لي داير كل جهدو يضمن لها مستقبلها فالأخير يخسرها …مسح دمووعو ووقف )

…… : غان غاندير كل شيء طلبتيه كون هاني مستحيل نخسرها غانوافيك بكل جديد لستاركس والمدام شيماء غير ماتآذيوهاش كانترجاكم

……. : ههههههه إواا دابا هضرتيي مزيااان وعيني علييك ومثلا ماااااثلا فكرتي تلعب معايا ولا تقووولها للووورد نتااعد ضرب طليلة على الصور لي فالهاتف لي عندك أححح دييك صغييورة عندك كاتشهي يلاه سير رجع للقصر وأول شيء بغيتك تعرفوليا هو إييمتا غايرجعو للمغرب …

….. : ؛و وااخا (قطع عليه الطرف لي اتاصل بيه وهو مباشرة دخل للصور لقا عدة صور ديال عتاب بنت ختو ذات الست سنوات وهي محطوطة فمكان قذر ومخليينها غير بسليب وعليها أثار ضرب رابطين ليها يديها ورجليها وسادين ليها فمها ومغيبة ….عدة صور كلما كايدوزهم وهو كايبكي بحرقة خرج من الصور ووصلو ميساج فيه (تحرك خلاص بلاماتبقا دمع كيلمريوة ) من هاذ الميساج عرف راهم كايراقبوه يعني أي حركة منو غاتوصلهم فابالنسباليه ماعندووش حل آخر غير أنه ينفذ ليهم لي كايطلبوه)

الفقرة 10 💎
🍀🍀🍀🍀🍀

فالفندق …..إيفان وباربرة خرجو من الدوش لبسو وجمعو كل أغراضهم باربرة لي فرحانة لدرجة الإبتسامة مافارقاتهاش وإيفان بحركاتو كايخليها غير كاضحك …. لبسات بأناقة (الصور) مع ميك … وهزات البروش لي هداها ناصر كاتشوف فيه …

إيفان وقف جنبها ) أري نركبوليك

باربرة : لا (رداتو لعلبتو وحطاتها فصاكها ) أصلا ماعندي ماندير بيه غينوصلو غانردوليه

إيفان : باااربرة ماغاتردييهش هدية باباك وغاتحتاافضي بيه

باربرة بغات تقلب الموضوع ..حطات يدها على عقد شيماء على رقبتها وهي مبتاااسمة ) شفتي هاذ العقد لي هداتني شيماء هو فالأصل هذية جاسم ليها فالهند هادا العقد الدياموندي لي كان ديال الملكة ^ إليانور آكيتاين^ تصدمنا كلنا ملي عرفناه هذاها عقد كايسوا ملايير وكان فمتحف يعني غير مديوور للبيع لكنو اشتراه ليها وشحال من مرة قاليها ماتحيدوش وهي عطاتوليا أنا …. أنا كنت عااارفاه كايبغيها فهذاك الوقت ولكن لبنات لا ههه ظنوه هداهليها بمناسبة عيد الراكشا بندن ليهو عيد كايعطي فيه الأخ هدية لختو وظنو جاسم عطاه لشيماء كأخت ههه

إيفان تنهد وشدها من يدها وجلسها على السرير ونطق ) خاس نقوليك شيء مهم وبزاف أ باربرة فا بلا ماتهربي من موضووع باباك بغيت نبداو حياتنا مزيان بغيت قلبك يكون صاافيي مافيه لا كره لا حقد أنا داخلي سمحت لنيكولاي ولألخندر (باه) ومي عمرني تقلقت منها ..من نهار بغيتك قلبي تنقى من كل الكره والضغينة والحقد عمرت قلبي غير بيك وباراكا علية عندي نتي وإيفلين وإيميليا بالدنيا ومافيها فا بغيتك ديري بحالي

باربرة : إيفان أنا ماكانكره حتى واحد

إيفان : ناصر أباربرة هو باباك بغيتي ولا كرهتي خاسك تسمحيليه

باربرة : حنات راسها ) ماشي ساهل شحال من مرة احتاجيتو مالقيتوش

إيفان : ولقيتي جاسم بلاصتو وعدنان وغسان ودياب وفيليكس والجد وعمامك خواتاتك أمك…واش نحسبليك أباااربرة شحال من واحد عندك رااه عاائلة كبيييرة معاك و ناصر آه خلاك لكن ماشي بوووحدك خلاك وسط ناسك

باربرة : هىء حتى واحد ماعوضلي بلاصتو أ إييفان

إيفان : وااخا هاهو ذا رجع شحال قدك تبقاي قالبة عليه وجهك

بربرة : خااسني وقت

إيفان : وللأسف باباك ماعندووش وقت بزاف

باربرة : ككيفاش

إيفان : باباك مريض أ باربرة ورم خبيث هو كايموت جاسم وخوتك يالاه لبارح وصلهم ملفو الطبي خاساه عملية كان خاس يديرها من زمااان لكنو خلا راسو للموت فاقد الرغبة فالحياة كانظن جاسم بزز عليه العملية و غايديرها بعد غدة

(باربرة وقفات من الصدمة حالة فمها تفكرات ملي عاتبها فالأمس ملي قالها هو آش استفاد من كل أعمالو غير مرض كايقتل فيه …ومن غبائها مادات ماجابت …شافت فإيفان وولات ترعد)

باربرة : غاي غايمووت غايخليني نهائيا هاذ المرة

إيفان : تهدني أنا متأكد خوتك التوأم غاينقدووه

باربرة : د د ديني عندو هئ

🍀🍀🍀

عند شيماء وجاسم لي حتى هما دوشو مع بعض وخرجو هازها كيديما للدريسينغ روم اختارليها ثيابها (الصورة ) ولبس عليه وهي جلسات كاتقاد مكياجها وشعرها وهو كمل ووقف كايتأملها وقالها تمسح السباغة أو طلاء الأظافر الأحمر ودير بدالو لون بارد اختارليها بنفسو بينك بارد وشد لقطن ومزيل السباغة كايمسح ليها ظفيرات رجليها وهي مسحات ديديها من الأحمر وسبغاتهم بالبينك وهو جلس عام على ظفر واحد كايسبغ فيه بشووووية بحالا كايفك قنبولة فقصها وهي تحيدليه سباغة وكملات راسها وهو حاااضي معاها كايشوف كيفاش كدير باش المرة الجاية يسبغ ليها هو وعجبووو الأمر… هي يلاه كملات و هزات لعكر…

جاسم : حطييي

شيماء قفزها ) هياا ناري تف تف شكيكو شهاادا تشا مالك راه غير كاكاويط هذا هانت (حلاتو أمامو ) مافيه لا لون لا بريق غير مرطب طيرتيني يعطيك متاكل

جاسم تنهد ) واخا طلقي راسك خاس نهبطو

شيماء وقفات ) مالك قوليا

جاسم : عمي ناصر مريض أشيماء (…. عاودليها كل شيء وهي بدات يبكي بقافيها ناصر وباربرة والتوأم وخصوصا الجد والجدة …بزز سكتها ونبهها ماتبكيش أمامو ..لبسها مونطو من البرد واختفى بها ظهرو فأسفل القصر فصالة بها كل العائلة جالسين مع سوزي والجدة وهيلدا لي يالاه وصلو …..يتبع🎩#وحش_ذات_القزحيتين🎩

✏للكاتبة ✏ chaymae ouaj

💎الجزء 335💎

فالقصر الساعة 10صباحا ….

كل العائلة فقط مجمعين فالصالة أما كل من جوكار ،أمير ،آرجون والجد عرفان…غير كايفيقو صباح كايمشيو لقصر الرومانوف كايدرسو ملفات العشائر ومتتبعين للسجن لي كايتبنا قايمين بمهامهم ….. فا بقاو فالقصر غير لستاركس مع الجدة رجاء وهيلدا وسوزي لي عاد وصلو …. عاودليهم الجد على زواج باربرة وإيفان بعقد رسمي هيلدا فرحات بل غاطير بالفرحة حيت كانت كاظن أن باربرة تعقدات من موضوع الإرتباط وعمرها غاتزوج فا كلهمن فرحو وكايضحكو إلا عدنان وغسان …أما العم معاذ وناصر فاماكاينينش مشاو صباح بكري للمستشفى يدير ناصر التحاليل اللازمة ….. أيار معنقة مها سوزي وتارا معنقاها هيلدا لي جالسة جنبها إيميليا كايتعاودو ولاو صحابات …وجاكلين معنقاها الجدة رجاء وكايوشوشو غير بيناتهم سولاتها الجدة على لعشوب واش كاتشربهم فالوقت وجاكلين أكداتليها أنها عمرها نساتهم وكلما تقاداو ليها كاتصاوبهم خزنة ….ودياب غير كايشوف فيهم بجوجات وكايحاول يسمع أش كايتهامسو لكنو مافهم والو …بقاو مجمعين حتى ظهر جاسم بشيماء عن طريق قووة التنقل وسط الصالة وشيماء مشات كاتجري عنقات الجدة وهيلدا وعينيها حمرين بزز صابرة ماتبكيش … وجاسم جلس جنب عمو علي …)

العمة سوزي : ولدي علاش سيفطتي لينا نجيو واش غانستاقرو هنا

جاسم : لا أعمتي من هنا لأسبوعين بالكتير غانرجعو للمغرب

هيلدا : علاش أسبوعين أش غانبقاو نديرو هنا وشركتك ومعارض سياراتك ومعملك فالمغرب والمستشفى وشركة ليكارد شكون غايقابل هادشي كولو

جاسم : مي نساي داكشي كلفت ناس مقابلينو وأنا مراقبهم كايوصلوني تقارير يوميا اللآن عندنا كلنا موضوع أهم من هاذ الأعمال والمشاريع ومهم بزاف بصفتنا عائلة

الجد تقاد فالجلسة ) أش وااقع أجاسم

جاسم يالاه غايهضر حتى دخلات باربرة كاتجري وكاتشهق دموعها شلال وقفات وسط الصالة بقات كاتحول نظرها بيناتهم كاتقلب عليه وإيفان موراها)

باربرة : هئ فينو !

شيماء وقفات وعنقاتها ) تهدني

هيلدا وقفات مخرجة عينيها فبنتها ) أويلي مالك (شافت فإيفان ) مالها أش وقع

جاسم : جلسووو (شاف فشيماء وهي جرات باربرة جلساتها وجلس حداهم إيفان )

جاسم : الأمر كايتعلق بعمي ناصر (شاف فجدو ) عمي مريض أجدي كان مريض من زمان ورافض يتعالج (….عاود ليهم كل شيء وغسان وعدنان شرحو ليهم طبيعة الورم والعملية لي خاسهم يديروليه كيغادوز ونسبة نجاحها والآثار الجانبية لي ممكن تخلف حيت مستحيل تنجحليه العملية بلا ضريبة حيت الورم كبير بزاف ..وخبروهم أن العم معاذ داه هاذ الصباح للسبيطار غايديرليه كل التحاليل اللازمة وفالغذ غايدير العملية ….كلهم تصدمو الجد مسكين كايبكي بحرقة حتى قال ولدو رجعليه ممكن بزاف يخسرو الجدة الصدمة خلاتها سخفات ودياب هزها لأحد الأجنحة وعدنان عطاها مهدأ ..لبنات كلهن كايبكيو من غير باربرة وهيلدا لي تقريبا عندهما نفس ردة الفعل الجموود غير كايشوفو أمامهم …جاسم نبههم يبكيو أمامو هو بزز قبليهم العملية خاس يشجعوه ماشي يحسسوه أنو ميت ….ناضو كلهم يمشيو يشوفوه فالمستشفى حيت غايبقافيه حتى لموعد العملية …خرجو كلهم كل وحدة ركبات مع حبيبها والجد ركب معاه هيلدا وديما أما سوزي وإيميليا بقاو يقابلو الجدة …..ركبو وكسيراو للمستشفى )
🍀
فسيارة عدنان …تارا غير كاتشوف فيه وبزز كاتمة شهقاتها بقا فيها بزاف عيات تهضر معاه وتواسيه لكنو ماكايجاوبهاش كااع أو ماكايسمعهااش بمرة دماغو خدام كايدرس العملية وكايفكر غير فباه لدرجة ماحاسش بيها كاع واش حداه ….
🍀
عكس غسان لي الطريق كلها وهو شاد لأيار فيدها وهي كاتشجعو وطمناتو أن كل شيء غايكون مزيان وأن عملية كهاذي هو دارها أكتر من مرة والعم ناصر أقوى من أن ورم يغلبو …غسان ارتااح لكلامها عطاتو الشجاعة والعزيمة ولا متفائل شكرها وقاليها تبقى ديما فجنبو …..

الصورة : عدنانالفقرة 1 من نفس الجزء ❤

🍀
شيماء هي الأخرى لي ماخلاتش جاسم وبكلامها التشجيعي خلاتو تيق فعلا أن كل شيء غايدوز بيخير
🍀
باربرة لي كل دموعها نشفو فقط ساكتة وكاتشوف أمامها عياااا فيها إيفان يهضرها ولكن مانطقات بحتى كلمة خلعاااتو خافها تصدم ….
🍀
وصلو للمستشفى ودخلو مباشرة للجناح الفخم لي خصصو جاسم لناصر لقاوه جالس على سريرو ومعاه معاذ …غير دخلو الجد مباشرة مشا عنقو هو وخوه علي وناصر تنهد كاره فكرة أنهم كلهم عارفينو مريض جلسو كلهم معاه وباربرة لي بقات واقفة فجنب الباب كاتشوووف فيه وهيلدا لي واقفة مع لبنات … قالت ليه ^الله يشافيك^ وبعدات وداير كل جهدها ماتشوفش فيه وهو عينيه غير عليها وعلى باربرة ….
🍀
جاسم والتوأم والعم معاذ مباشرة توجهو لمكتب رئيس الأطباء وصاحب المستشفى السيد آرثر لي هو سيد فعمر العم معاذ وجلسو معاه كايتناقشو كل التحاليل كادل أنو فمراحل متطورة من المرض والعملية ضروووري خاساه اليوم قبل غذا …اختارليهم السيد آرثر كل الأطباء المحترفين لي غايعاونو فالعملية وعدنان وغسان درسو الورم مزيااان …جهزو كل شيء تقريبا …

🍀🍀

فالجناح الطبي دالعم ناصر شيماء ليعينها غير على باربرة غمزات لبنات والشباب وحركاتلهم راسهم جيهت لباب بمعنا خرجو …وخرجات وتبعوها كلهم تارا أيار أليشا جاكلين ديما وفيليكس ودياب وإيفان…خلاو فالغرفة غير هيلدا وباربرة مع ناصر ….
🍀🍀

هيلدا وقفات وتمشات جلسات جنبو على السرير وهو عينيه كايبريو وهو كايتأملها ….)

هيلدا : سمعت أنك ماباغيش تتعالج

ناصر : حيت نستاهل هاد المرض

باربرة : عندك الصح تستاهل (تمشات حتى وقفات أمامو مخنزرة ) تستاااهل المرض هاذوك دنوبي أنا ومي وخوتي خرجوفيك

ناصر عينيه دمعو وحنى راسو ) عارف وكنعتاذر منكم مرة أخرى نقدر مانعيشش بعد العملية مابغيتش نموت وبجوجكم مقلقات مني

هيلدا : أنا قلت ليك أني مسامحاك أناصر خاسك تكون عندك الإرادة فالحياة والرغبة فالعلاج حييت نفسيتك غاتلعب دور فنجاح عمليتك

باربرة : ماما علاش كاتشحفي راسك معاه هو مابغاش يعيش بغا يهرب وهاذ المرة نهائيا (شافت فيه بعينين عامرين دموع) ياك أسي ناصر ماكفاكش خليتينا فحياتك بغيتي تموت باش تخلينا نهائيا ياااك

ناصر : ماشي هكا أبنتي أنا غير ماعنديش علاياش نعيش علاش غانبرا باش نرجع ليكم ونتوما عمركم غاتقبلوني

باربرة : بنتتتتك ؟ كوون فعلا معتابرني بنتتك ماتخلينيييش كون معتابرني بنتك منهار مرضتي غاتتعاااالج واخا ماشي على قبلك على قبلي أنااا غاتقول عندي بنت محتاجاني خاسني نبرااا نرجعليها كون بنتك فعلا كون درتي كل جهدك باش تخليني نسمح لييك

ناصر : الجرأة باش نسعى لعفوك ماعنديش حيت مانستاهلش

باربرة : ماتستاهلش تعيش وماتستاهل العفو ديالي وماتستاهلش ولادك قووولي غيير نتا أشنو كاتستاهل بالضبط …علاش محتاااقر نفسك نتا طول هاذ سنين عاقبتي راسك على ذنب لي حتى واحد ماحاسبك عليه ضحيتي بيا وبخووتي باش ترضي ضمييرك واش ماشي باراكا…نتا قلتي ليا أني أناا بحاالك ولكن لا نتا غالط حيت أنا نهار جهضت مشيييت لوح راسي فالبحر كنت غاننتاحر بلا مانفكر فحتى واااااحد حتى كالقا جاسم وعدنان وغسان أمامي كايترجاوني ومااادرتهاش ماشي حيت خايفة من الموت تراااجعت أو على قبل باش نعييش لا أنا تراجعت على قبلهووم هووما حيت داك نهار شفت دموع فعينين جاسم وشفت خوتي محطمين بسباابي تما واخا كاع لي داز عليا عمرني عاودت فكرت فأني ننتاحر أو فالموووت واخا غير الخلعة ليكانت شاداني من جدي ومن النخبة كانو غايسكتولي القلب ماكنتش كانفكر فراسي بقيت واقفة على قبل مي وخوتي أنا ماشي بحالك نتا ضربتييينا كووولنا فعرض الحائط وفكرتي فراسك صاف نتا مكتائب وضميرك كايعدبك إذن خاسك تموت يااك …. وباربرة وهيلدا والتوأم وجدي وجدة يضربو راسهم مع الحيط ياااك أسي ناصر

ناصر فقط حاني راسو كايبكي وكايسمعها )

🍀الفقرة 2🍀

باربرة ولات كاترعد ومفقوووصة من عدم ردو مشات حطات يدها على حناكو هزات ليه راسو حتى تقابل وجهو مع وجهها ومخنزرة فيه ونطقات )

باربرة : خليتيني مرة إيلا بغيتيني نسمح ليك ماتخلينيش مرة أخرى باراكا من الهرووب واااجه أبابا الموت ماغاتغلبكش كنقسم ليك إييلا متي غانكرهك طوووول حياتي وغانبقا نعااود لولادي على جدهم الجبااان لي مادار وااالو فحياتو كوولها غير الهرب (طلقات منو ومشات بخطوات سريعة فاتجاه الباب حلاتو وخرجات لقاتهم كلهم على برا جالسين فكراسي الإنتظار ضربات فيهم ومشات بخطوات سريعة خارجة وإيفان وصى فيليكس على إيفلين وتبعها كايجري….و بقات هيلدا مع ناصر بوحدهم فالجناح الطبي…)
🍀

شيماء كاتشوف فباربرة غاديا كاتجري ) : هئ مسكينة بزاف عليها هادشي كولو

أيار : أنا عمرني شفتها قوية بحال هكا إيلا جيتي تشوفي راها صاابرة كون باربرة القديمة كانت غاتحطم

تارا : عندك الصح شخصيتها تبدلات بزاف (شافت فشيماء ) كنظنها تأترات بقوة شخصيتك

دياب وقف ) غانمشي نشوف جاسم والآخرين فيليكس عينيك ماتغيبش على لبنات (ومشا)

ديما : دابا عملية العم ناصر غاتدار فالغد

أليشا : آه والطبيب الرئيسي فيها غايكون عدنان وغسان

جاكلين : صعيب بزاااف يديرو عملية لشخص مقرب راه بعض الدول مانعة قانونيا أن الطبيب يدير عملية لأحد أفراد عائلتو أو الضابط يحقق فقضية مقتل أحد أفراد عائلتو

أيار ابتاسمات ) بالعكس غسان متفائل بزاف بخصوص العملية وأنا شجعتو والطريق كلها وأنا كانعطيه طاقة إيجابية هو محترف وإن شاء الله غادوز العملية بيخير هوما قدها وقدووود

تارا سرطات ريقها وحنات راسها كتفكر فعدنان لي ولا مامعبرهاش )

(أما واحد شيماء لي كاتسمع لحديثهم وحوارهم حتى دورات راسها لجهة المصعد بانليها ممرض واقف مع ممرضة وهاز علبة فيها حلويات ملونين وكاياكلهم بجوج عواد دالشينوا (عيدان chopsticks )…

شيماء خرجات عينيها فهاذيك العلبة وبدات تسرط ريقها وهي متبعاليه العين كايهز الحبة بالعودين وياكلها ويهز حبة أخرى …وهي عينيها على دوك الحبات حتى كايخشيهم فمو وكاتمضغ لخوى بلاصتو وتسرط فريقها وولات كاتنفس بسرعة وجاتها الحكة فبطنها …دورات راسها شافت لبنات مع فيليكس كايتناقشو بيناتهم مارادينش ليها لبال ومع هي جلسة فالطرف … فا وقفات وريوكها سايلين ومشات فاتجاه الممرض لي تحرك غادي مع لكولوار وهي تابعاه وعينيها خارجين بغات غير دوق عيات تعيط واالو تابدات دمع )

شيماء : excuse mee wiat please هئ واتسنا أزمر عطيني غير حبة هئ

( الممرض ماسمعهاش مامساليش غير كياكل ركب المصعد و وسدو و نزل…وشيماء وصلات للمصعد كاتلهث جاتها لبكية حلفات حتى دوق ولا تحماق شافت رقم الطابق فين حبس المصعد لي ركب فيه الممرض هو الطابق الأول وهي تدخل ركبات فالمصعد التاني وضغطات على زر النزول للطابق الأول ….. فيليكس غير صدفة ضور راسو بانتليه دخلات للمصعد و سداتو… خرج فيها عينيه مافهم والو وقف قافز وعروقو تنفخو بالأعصاب ليوم ينحرو جاسم وشاف فلبنات وغوت )
الصورة : جاكلين🍀الفقرة 3🍀

فيليكس : كككلكن تبقاااو هنا غاتحرك شيوحدة أخرى منكن نتفاهم معاااها جاكليين حضيهم (حيت جاكلين هي لكبيرة فيهم )

(فيليكس تبعها كايجري ولبنات مافهمو واالو شيماء كيدارت طارت من حداهم …..)
🍀
شيماء تبعات الممرض حتى للطابق الأول غير خرجات من المصعد وقفات كاتشوف ماعرفاتو منين داز عينيها عمرو دمووع وكاتلحس ففمها وصورة ديك الحلوة مزال أمام عينيها بقات كاتمشي وتجي والدنيا عامرة ممرضين ومرضى وناس عاديين حتى تلفات فليكولوار وفالمستشفى ككل مدة وهي كاضور ماعاودش بانليها هذاك الممرض مابقاتش قادة تصبر حتى بدات تحك فبطنها بهستيريا ودموع كايطيحو استدارت ترجع بحالها ماعرفات منين دوز المستشفى كبييير بزاف (الصورة) سولات ممرضة ولكن مافهمات تاوزة من الألمانية باش هضرات معاها الممرضة لي ماكاتعرفش للإنجليزية…. وحتى أن هاتفها ليغايفكها تعيط لجاسم خلاتو فالقصر ….)

شيماء : نااري قفرتها مع جاااسم نااري دييك لحلوة بغيتها هئ (حسات بيد تحطات على كتفها وهي تقفز واستدارت مخرجة عينيها )

شيماء : أووف عماد خلعتيني

عماد (رئيس الكتيبة كيشووف فيها ) مدام ياك لاباس وأش كاديري هنا

شيماء : واتلفت هئ تبعت الحلوة قصدي الممرض بغيت ديك الحلوة

عماد : مافهمتش عليك أمدام (شاف حواليها ) واش بوحدك هنا

شيماء يلاه غاتجاوبو حتى شدها فيليكس من كتافها…. فيليكس لي جا كايجري وكولو عرقان كايلهث وشافها كاتبكي تخلع )

فيليكس: ماالك أش واقع (خنزر فعماد ) ماالها ومعامن تشاورتي توقفها هكا أو تهضر معاها

عماد : كنعتاذر لورد غير كنت داخل (وراه بعض الأوراق) نطلعهم للورد وبانتليا المدام كاتجري وتبعتها

فيليكس : سير لخدمتك

عماد حنا راسو و انساحب وفيليكس تحنى حط يدو على ركابيه كايرد نفسو )

فيليكس : الله ياختي واش بغيتي عندي جريت اليوم ليعمرني جريتو فحياتي (شاف فيها ) واش يغيتي راجلك يعوقك وأنا يصفيها ليا

(شيماء ماهياش هنا مزال كضور فراسها كاتقلب على الممرض ولات كاترعد وغير كاتحك فكرشها حتى قشعاتو دايز من واحد لكولوار وهي طرطق فيه عينيها و علقااات 🏃‍♀️ تابعاه كاتجري بكل جهدها فيليكس خرج فيها عينيه وتبعها تازلق طاح ودغيا جمع الوقفة كايجري موراها …الفقرة 4 ❤
🍀🍀🍀

عند لبنات ليحاضايهن جاكلين مايتفنفنووش وهي واقفة كاتمشي وتجي وكاتعض ظفارها من التوتر وقلبها كايضرب بالجهد خايفة على شيماء )

جاكلين : ناري فين مشات هادي ناري وغير هاذ سبيطار بوحدو مدينة قدو قداش فين غايلقاها زغبية

أيار : هئ ناري عنداك طراليها شيحاجة

ديما : شفتها كيكاتشوف فالأكل ليهازو واحد الممرض مسكينة حتى ناضت كاتجري موراه راه الوحم الله يحسن لعوان والواضح أن وحمها صعيب شفتها كيكاتحك فبطنها وراه مامزيانش هكاك كاتحك بجهالة

أليشا : مشكييلة إييلا مالقاهاش قوادت مع جاسم

تارا نطقات بحدة ومخننزرة ) : علاش حتى ماغايلقاهاش وزايدون الغلط ديالها هياا حنى مالنا حتى نقفروها مع جاسم هي لي غير كاطير وفكل مرة كاتزبلهاا فا دبر راسها وتتحمل مسؤوليتهااا وأصلا جاسم لي مضسرها ودايرليها فوق الخاطر حتى كادير ليبغات وفلخر ماكايقوليها حتى كلمة كاتجي غير فينا حنى أووف لخنات لخاوي

كلهن شافو فيها باستغراب حالين فامهم تصدمو منها وجاكلين خنزرات فيها وغوتات )

جاكلين : تاارا لزمي حدودك هاذي ماشي هضرة فا احتارمي راسك

جاسم : أش واااقع

كلهن قفزو ووقفو استدارو لقاو جاسم والتوأم ودياب موراهم وعدنان مخنننزر فتارا لي صفارت حيت كلهم سمعو كل شيء )

جاكلين : و والو ما واقع والو

جاسم خنزر فتاارا ليحنات راسها ورجع شاف فجاكلين ) أش وااقع أجاكلين وفين شيماء

دياب : هضري أجاكلين وفيينو فيليكس ياك قلت لييه يبقا معاكم

جاكلين : هو غير هنا ممشا ي يقلب على شيماء

(جاسم خرج فيها عينيه يالاه غايهضر حتى بانتليه شيماء جاية وفيليكس شادها من دراعها خااايف تهربليه تاني …ملي شافت الممرض وجرات تلحقو وتبعها فيليكس شدها فنص الطري وهي كاتنتر منو وكاتشيرليه على الممرض وهو أصلا مافهمش مالها أو أش بغات وهي مخرجة عينيها فالممرض حتى غبر تاني وجلسات على الأرض كاتبكيليه وكاتحك فبطنها بزز نوضها وشدها من دراعها وبزز جرها حتى للمصعد وهي غاتحماق بالبكاء وكاتحك كرشها بالجهد عيات تشرحليه و هو يلاه فهمها باغية شي حلوة قاليها غير يوصلها لعند لبنات ويخرج يشريليها الحلوة وهي واالو بغات هاديك ليكان الممرض كياكل ماسكتاتش من لبكاء حتى تحل المصعد وخرجو وشهقاتها كايتسمعو فيليكس شاف أمامو جاسم وبسرعة طلقها كايشهد حيت كان جاي وجااارها وهي غير طلقها بغات ضور تجري ترجع تقلب على الممرض … ولكن شافت جاسم وجارات حتى لعندو طارت عليه شدانو من يديه كاتشهق وحناكها ونيفها حمرييين وعينيها شلال )

شيماء : هئ ج جاسم لحلوة شفتها هئ بغيت غير وحدة والله غير حبة هئ تبعتو نطلبو غير حبة هئ (شيرات لفيليكس ) و فيليكس هو جرني بزز هئ ماخلانيش نقلب عليه …أنا لحلوة بغيتها غير حبة هئ بغيت هاديك لمضورة لملونة لي كان كياكل هذاك الممرض (ومدات يدها كاتحك فكرشها وغير كاتبكي بهستيريا وجاسم وكلهم كيشووفو فيها بزز فهمو عليها حيت كاتبكي وكاتهضر وتشير بيدها على فيليكس وتحك )

ديما وقفات شداتلها يدها ) رصاي ماخاسكش تبقاي تحكي هكا راه مامزيانش ولدك تقدر تخرج فيه توحيمة

الصورة : تاراالفقرة 6❤
ديما وقفات شداتلها يدها ) رصاي ماخاسكش تبقاي تحكي هكا راه مامزيانش ولدك تقدر تخرج فيه توحيمة

شيماء تنترات منها وشدات فجاسم ) لحلوة لحلوة بغيتها هئ (كاتشهق بقوة حتى تقلبوليها لعينين وطاحت فيديه سخفانة وكلهم شهقو وهو لي وصل للطوب فأعصابو هزها كاينهج ودخلها لجناح جنب جناح عمو وعدنان بسرعة قلبلها النبض فحين غسان مشا يجيب طبيبة )

عدنان : تهدن غير الضغط طلع ليها تاني

جاسم مسح على وجهو وغووت ) هاااااااهو مهدن …

(فيليكس قرب منو ونطق )
فيليكس : راه غير خفت عليها وتبعتها رديتها تجلات فالطابق السفلي وهي كاتقلب على شي ممرض هاز شي حلوة كنقسم ليك ماغوت عليها ما والو كنت غانردها لعند لبنات ونخرج نشوف هاذ الحلوة نجيبهاليها )

جاسم ماجاوبوش بل استدار مخنننزر فتارا ونطق بلغوااات وعرووقو تنفخو ) مااالمتكش أفييليكس وماغالوم حتى وااحد على لخنات لخاوي دمرااتي ياك أتارا

تارا صفارت و بدات تبكي) : خخوية والله ماقصدتش هئ

جاسم قاطعها و أشار لشيماء وغووت ) شفتييي لخنات ديالها يااك و حتى حالتها داابا غير خناات (غوت) وااااا خلييها تخنت عليااا نتيي أش مشااليك وآخر مرة تدخلييي فييها ولا فية وفكيفاش كانتعااامل معاااها

(تارا لي كاترعد شافت فعدنان لقاتو هو الآخر محنززززر فيها وحنات راسها وجروها لبنات خرجوها ….)

جات الممرضة عبرات لشيماء الضغط وعطاتها ابرة ترجعو منتظم وهي تهز الثياب على بطنها تفحص الجنين لقاتو حمر ومخبوووش بكترة الحكان وجاسم خرج عينيه فكرشها مافهمش داكشي تصدم … الطبيبة تنهدات و هي دهن ليها بوماد لليطراس ولخبيش وفحصات الجنين لقاتو بيخير وخدات ورقة وستيلو كاتكتب فالدواء …)

عدنان دخل وشاف فجاسم ووقف جنبو … ودخلو حتى لبنات مقدمين تارا لي زعموها تعتاذر من جاسم)

عدنان : فيليكس ودياب راهم كايقلبو على هاذ الممرض مول الحلوة فالكامرات دالمستشفى …

الطبيبة تقدمات وعطات ورقة لجاسم ونطقات ) المدام وحمها قاصح الأمر ماساهلش والحكة ليكاتجيها فبطنها علامة خايبة راك شفتي ليطراس لي فكرشها راها كاتحك وماكاتحسش على نفسها تقدر لاشافت شيء بغاتو وماخداتوش تبقا تحك حتى تجرح أو تآذي نفسها أكتر من هكاك أو تنفاعل بحال هكا حتى يطلع لها الضغط للضعف … حملها قرب يكمل الشهراين وديك الساعة الوحم غايخف خاسكم تصبرو معاها وعليها وهاذ الدواء غايخفف عليها شوية الدوخة الصباحية والشهية المفرطة والوحم ككل وأي شيء بغاتو حاول توفروليها ومن الأحسن تخليوها تاكل لي بغات بدون ضغوط..

ديما : آه راه مع شفتها كيفاش كاتحك بزاف بهستيريا فا أكيد غايتزاد البيبي عليه وحمة

الطبيبة : شافت فديما وابتاسمات) حتى الان وواخا التطور الطبي مازال الأطباء مانجحو في أنهم يفسرو لماذا تظهر الوحمات تماما. ولكن راه من المجمع عليه من طرف اشهر الأطباء العالميين فمختلف الدول أن الوحمة كاتحدث نتيجة للرغبات غير المحققة للمرأة الحامل (الوحام)، فمثلا المدام إيلا تشهات شيء وماحصلاتش عليه البيبي كايتزاد بوحمة والتجارب أكدو هاشي ديجا تزاد طفل بعلامة عليه عبارة عن عنقود عنب وملي بحثو فالأمر تبين ليهم أن ماماه فحملها تشهات العنب وماكلاتوش وعدة تجارب أخرى بحال هكا

جاسم لي راسو كاايزدح نطق بحدة ) : واش هي دابا بيخير ياك والجنين

الطبيبة : بيخير وحتى الجنين وضعو عادي وطبيعي …شوية وغاتفيق ومن الأحسن ماتعصبش أو تنفاعل … كنستأذن (الطبيبة خرجات وجاسم شاف فعدنان )

جاسم : ملي تلقاو هذاك الممرض عيطليا …ودابا خرجو خليوني بوحدي

(عدنان حرك ليه راسو بواخا وشاف فلبنات لي مباشرة خرجو إيلا تارا يالاه غاتهضر …حتى جرها عدنان خرجها وسدو لباب على جاسم وجرها بعيد على لبنات ونطق )

عدنان : أش هادييك الهضرة قلتي واش من نيتك

تارا : غير كنت معصبة ماقصدتش أش قلت

عدنان : لا قصدتي أتااراا وبينتي على كمية حسد وحقد كبييرين واش شيماء دارت ليك شيحاجة

تارا : هئ لا

عدنان : إذن مالك وعلاش تهضري على طريقة جاسم فمعاملتها واش سووقك يخنتها ولا لا هذااك شغلو مرااتو وأم ولادو وهي بنت ناس وتستاهل تعامل مزيان نتي أش مشاليك فهادشي كوولو ونزييدك المرأة حاااامل فهمييها حاااامل وراك قااارية قلبي على الحمل فگوگل وقرااي وغااتفهميها وتفهمي كل تصرفاتها

تارا : هئ راه قلت ليك ماقصدتش أنا غير معصبةالفقرة 7 ❤

عدنان ربع يديه ) وااخا ألالة أش معصبك

تارا خنزرات فيه) : نتاا هئ علاش وليتي كاتعامل معايا ببرود

عدنان زير على يدو وشير ليها على جناح فين كاين باه ونطق) هذااك لي لداااخل باااا أتااارااا ونسبة تماااانين فالمئة 80 عمليتووو ماتنجحش بااا ليحيااتي كلها وأنااا كانتسنااه يرجع وملي لقييتو غانصدق خااسرو وفمرة (عينيه دمعوو ) فااا سمحييليا إييلا هملتك نهار ولكن راه نفسيتي صفر بزز متحمل رااسي ومنتاظر منك تفهمييني

تارا : هئ وعلاش غسان ماهاملش أيار ياك حتى هو متأثر من هادشي علاش جاسم ودياب وفيليكس ماهاملينش لبنات علاش غير أنا

عدننان شدها من كتافها وزيير عليها وغوت ) أنا عدنااان أتااارا مااشي غسان ولا جاسم أنااا عدنااان (دفعها بشوية وزاد صاعر غادي فحالو وهي انفاجرات كاتبكي )

🍀🍀🍀

عند جاسم لي جالس أمام شيماء وشاد يدها حاطها على فمو وساااهي أمامو كايسمع بقوة ^التنصت ^ سمع كل الحوار بين تارا وعدنان ..وكايفكر… حتى بدات شيماء كاتفيق غير حلات عينيها شافتو وبدات تبكي ..)

شيماء : هئ الحلوة

جاسم تنهد ) غانجييبهاليك صبري عليا غير شوية كنواعدك غانجيبهاليك وبزاااف منها

شيماء ضحكات وتكعدات جالسة كاتمسح دموع ) عرفتيها ياك مضورة وصغيورة وبالألوان (كاتسرط ريقها وتلحس فمها وهي كاتهضر ) وكان كياكلها بعواد شينوة كيهزها حبة بحبة أنا غانانهزها غير بصبيعاتي (مدات يدها تحك فكرشها وبزربة شدها جاسم مخنزر وكايحااول جهدوو مايغوتش )

جاسم : شيمااء مابقايش تحكي بطنك وأي شيء شفتيه أو خطر على بالك وبغيتيه مابقااايش تبكيي قوليهاليا وغايكون عندك علاش الدمووع وعلاش مشييتي بووحدك تابعة ممرض

شيماء : ماحسيتش براسي والله ماعرفتش مالي

جاسم : شيمااء واش بغييتي تسكتيلي قلبيي كون أذاك شيواحد ولا وقعااتليك شيحاجة كنتي تعيطي عليا فالهاتف تلقايني حدااك ولا وريه لفيليكس يتبعوو علاش تبعتيه نتي

شيماء : مانعااودش واش غاتجيبلي الحلوة داابا

جاسم تنهد وجبد هاتفو دوز الخط لدياب ) واش لقيتوه
🍀🍀🍀

عند الممرض مول الحلوة🙄 كان خدااام كيديما ماعليه نابييه هانية بيخير ناشط ماشط حتى وقفو عليه أربعة دليگارد ودياب …غير شافهم بلباسهم لي بلكحل وقدهم قداش ودياب بوحدو ساويهم بربعة ..حل فمو جاتو لبولة بالخلعة )

دياب : أحم ممكن تجي معانا

الممرض : ش شواقع (قربو منو جوج دليكارد هزوه من حوايجو داينو وهو كايفركل )

الممرض : تا شهادا شواقع هاو أطلق مادرت والو واش غاتقطعوني تحيدولي الأعضاء واش نتوما مافيا ولا بوليس مادرت حتى جريمة

دياب : تهدن أصاحبي مادرتي والو نيت غير كليتي قدام امرأة حامل زيد وغاتفهم ….الفقرة 8 ❤

(طلعوه للطابق ليفيه جاسم ودياب علمو فالهاتف أنهم برات الجناح وخرج عندهم كايشوف بتخنزييرة فالممرض حتى خلعو )

الممرض : أحم غاتشرحولي أش درت

جاسم : الحلوة ليكنتي كتاكل هادي ساعة أشنو نوعها أو اسمها ومنين خديتيها بالضبط بغيت بحااالها

الممرض تصدم ) أأ ششنو

جاسم معصب وعيان وكلشيء تجمع عليه بزز صابر خنزر فييه ويالاه غايقرب منو حتى غوت الممرض )

الممرض : واااع بلا ماضرب غانگر بلا عصى مادرت والو

دياب : واامااالك كاتفتف واقولينا غير اسم الحلوة وسير قود فحالك

الممرض : هي هي ديك لملونة ياكو

جاسم : ملونة مضورة ونوعها صيني أو كوري حيت كليتيها بلي شوبستيكس

الممرض : آه هاديك حلوة الأرز الكورية شفتي فالضورة مع الشارع كاين مطعم كووري مشهور من تما كاناخدها دييما راها حلوة و بنيينة و (ماكملش كلامو هزوه ليكارد يرضوه منين جابوه)

دياب : أحم غانمشي نجيبها و جاسم أنا كنعتادر على الكلام لي قالتو ختي (تارا) كلنا معصبين وهي ماعارفاش وماحاساش بآش قالت

جاسم شاف فيه ) راها ختي حتى أنا أدياب فاكون هاني ….خود من الحلوة عدة علب جيبلي بعضها والبقية سيفطهم للقصر يتحطو فجناحي ..(ورجع دخل عند شيماء وجلس وهي غير كاتعاود ليه على الحلوة ماسكتاتش …..دقائق حتى دخل دياب هاز علبتان منها عطاهم لجاسم وخرج وهي بدات تاكل بدمووووع و يسرعة كاتشطح بلاصتها وتبنن بأصوات مرتفعة مغمضة عينييها مع كل حبة كتاكل ….وهو غير ساكت كايشوف فيها ضربات علبة كلها عاد تنهدات براحة وشاف فجاسم لي حل ليها العلبة التانية ومدهاليها …

شيماء مدات يدها خدات منها حبة وعطاتهاليه لفمو وهو خذاها من عندها وكلاها)

شيماء : كنعتادر زدتليك بصداعي ولكن راه فعلا كون ماكليتهااش غانبقا نحلم بيها حتى نولد وماتبردش ليا

جاسم : آخر مرة تحركي لأي مكان بووحدك واخا الوحم حاولي تحضري عقلك فأي تصرف…. بغيتي شييحاجة أول شيء ديريه هو تعيطيليا و إيلا كنت بعيد عليك أي واحد من خووتي كان حدااك قوليهاليه

شيماء خدات يدو باستها ) وااخا كنعتادر

جاسم ابتاسم وعنقها وتنهد ) ومابقايش تبكي ولا تنفاعلي

شيماء جراتو تكا حداها وحطاتليه راسو على صدرها ومادوز ديها على شعرو وهو كايسمع لدقات قلبها )

شيماء : واخا واش نتا بيخير

جاسم : ماعرفتش

شيماء : عمي ناصر غايبرا أجاسم عدنان وغسان ماغايخليوهش

جاسم : كانتمنى

🍀🍀🍀

نرجعو ساعة ونصف قبل أحداث شيماء وحلوتها ) وعند هيلدا وناصر ملي خرجات باربرة خلاتهم هيلدا ناضت تخرج هي الأخرى حتى شدلها ناصر يدها )

ناصر : بقاي غير شوية

هيلدا رجعات جلسات جنبو وعينيها فعينيه كاتشوف فيه ببرود )

ناصر: ابتاسم ) واش ماغاتغوتيش عليا بحال باربرة وتقنعيني نتقبل أني غاندير العملية

هيلدا : علاش من إيمتا نتا كاتسمع لشيحد من غير راسك زعما إيلا طلبتك تكون قوي وتشجع وتبغي من قلبك تعيش غاتسمع مني

ناصر : جربي

هيلدا : نتا حر أناصر من ديما نتا حر فحياتك وكارهني حيت دخلت ليك فيها فا حتى فمماتك نتا حر ولكن عالأقل فكر فولادك (وقفات تمشي ورجع شدها من يدها بعينيه مدمعين ورجعها جلسها جنبو ونطق بصوت مبحوح )

ناصر: واش لهاذ الدرجة مابقاليا فقلبك ولو ذرة حب

هيلدا : واش دابا غاتلومني على هادشي ولا أشنو كنتي متوقع؟

ناصر : نتي كنتي كاتبغيني لدرجة مستحييل حبك يموت هكا بصفة نهائية

هيلدا : ناصر من نهار دخلت لعائلتك وأنا هي عروس آل ستارك المنبوذة لي هاااجرها راجلها فوقت كنت نشوف معاذ كيكايتعامل مع سوزي و علي مع سميحة وأسد مع ريبيكا أنا كنت بوووحدي و فالحفلات البورجوازية كل واحد من خوتك شاد فيد مراتو إييلا أنا ماخلاو الناس ماقالو عليا وماخلات الصحافة ماكتبات عليا ههه العروس المنبوذة كان هذا هو لقبيي عيييت نعطيك فالأعذار والحجج عييت نبغيك وحبي عمااني أما كون لحتك شحااال هذا قبل حتى ماتلوحني نتا

ناصر ليكايشهق وعينيه حمريين ولا كايترعد ) كنت حمار وكنت نرجسي مغرووور

هيلدا خلعها بترعادوو) : ناصر تهدن هادشي ماكايهمش دابا حنا مابقيناش صغار أو شباب وأنا نسيت وسمحت فا نسا حتى نتا وديها فصحتك

ناصر : لا مستحييل ننسا ونتي ماسمحتييش ليا عيينيك كايققووولو العكس أهيلدا

هيلدا : نناصر أنا ماهازة فقلبي حتى حاجة عليك لا حب لا كره فا غير تهنى وحاول تتقرب من باربرة هي راها مستعدة تسمح ليك

ناصر :باربرة غاتسمح ليا ولكن أنا بغيت منك فرصة أخرى

هيلدا شافت فيه باستغراب ) أشمن فرصة؟

ناصر شد يدها باسها وعينيه كايطيحو بدموع ) معاك أهيلدا غاندير كل جهدي نعوضك كنترجاااك

الصورة : ناصرالفقرة 9❤

هيلدا بزز تحكمات فملامح وجهها ماضحكش ضحكة استهزاء بصح صدمها …. وشافت فيه ببرود ونطقات ) ملي تبرا أناصر وتصح من بعد العملية وتوقف على رجليك ديك الساعة نهضرو فهاذشي …وفالفرصة التانية

ناصر ابتاسم وكأنها زرعات فيه الروح ) إذن غاندير العملية وغانرجع من الموت على قبل هاذ الفرصة كانواعدك وقولي لباربرة غانرجع ليها

هيلدا بتاسمات وحركاتليه راسها بواخا ووقفات وهو طار شدها من يدها )

ناصر : فين غاديا بقاي معايا

هيلدا : تكا ارتاح غانشوف غسان ونرجع

ناصر : عنداك تمشي بقاي معايا

هيلدا : ماغانمشيش (حيدات يدها من يدو وخرجات )

🍀🍀

هيلدا خرجات …لقاتهم كلهم برات الجناح حتى الجد والجدة لي جابوها سوزي وإيميليا باصرار منها تشوف ولدها )

هيلدا شافت فغسان ) غانبات معاه غير سيرو

الجدة : حتى أنا غانبقا معاه

الجد : لا غاتقهريه غابدموعك دخلي شوفيه ويالاه نرجعك

رجاء دخلات عندو هي وإييميليا وسوزي )

عدنان : مي غانبقا أنا غير سيري ترتاحي

جاسم : لا نتا بالضبط غاتمشي للقصر (جاسم وقف جنبهم هو وشيماء لي معنقة علبة الحلوة )

عدنان : ععلاش لا بغيت ن

دجاسم قاطعو ) : عدنان وحتى نتا أغسان تابعاكم عملية غذا خاسكم ترتاحو (شاف فهيلدا) مي بغيتي تبقاي واخا وغانبقا معاك

هيلدا : غير سيرو أولدي وبقا مع مراتك حتى للصباح وأجيو

جاسم : أوك إذن يالاه

هيلدا : غاندخل نعلم مي رجاء أنكم غاديين (دخلات عند ناصر وهم بقاو كايتسناو جاسم طلق من يد شيماء وهضر فسماعتو مع عماد علمو يسيفط ليكارد يحرسو جناح عمو …شيماء شافت لبنات كايشوفو فيها كايتفحصوها واش بيخير وابتاسمات وهي تقرب منهن وحلات بواطة دالحلوة وعطاتهاليهم )

شيماء : هزوو ناري وااعرة

فيليكس طار هو لول هز جوجات خشاهم فمو فدقة ) أري نشوفو هاذ الحلوة لي قربلاتنا هاذ صباح

(لبنات إلا تارا هزو كل وحدة حبة كلاو وأيار وكلات غسان وجاكلين دياب …بقاو جوج حبات طار دياب على وحدة وفيليكس عجباتو جا يهز الأخرى وضرباتليه شيماء يدو )

شيماء : ديال تارا هادي (هزاتها ومداتها لتارا لي غير كاتشوف )

شيماء شافت فيها باستغراب ) تي مالك شدي

تارا سرطات ريقها وشافت لقات عدنان مخنزر فيها ….شيماء شافت فاياش كاتشوف حسات بشيحاجة واقعة )

تارا خداتها ) شكرا

شيماء تعجبات و شدات لتارا يدها ونطقات باستغراب ) من إييمتا بيناتنا شكرا أتارا مالكي؟

تارا : والو (كلات الحلوة) مم زوينة

شيماء ابتاسمات ) آيه فنة

جاسم رجع عندهم من بعد ما أنها إصدار أوامرو ….شد يد شيماء ونطق ) يالاه

عدنان : دياب وصل معاك تارا مزال عندي مايدار عاد غانتبعكم

تارا بزز حابسة لبكيا حساتو غير مابغاش يوصلها أو تركب معاه … وشيماء شافتها كي عينها عمرو دموع وهي تخنزر فعدنان ….جاسم تنهد وشاف فتارا )

جاسم : يالاه غاتركبي معايا(وجر شيماء غاديين وتبعوه كلهم مشاو بقات غير هيلدا مع ناصر )الفقرة 10 ❤

فالقصر وفجناح إيفان لي جالس جنب باربرة …ملي خرجات من المستشفى وهي غير كاتبكي جابها لقصر دخلو لجناحو ومازالها غير كاتبكي حتى نعسات …وبقا جالس جنبها وكايفكر فطريقة يحاول ينسيها شوية وماقاليه داك لعقل لهبيل عندو غير ينوض يطيب ليها وهو عمرو هرس حتى بيضة …. ناض فرحان بدل عليه وهبط بسرعة للمطبخ لقا الخادمات ولي شاف كويزينيي وقاليهم يخويوليه المطبخ وهم امتاثلو للأمر وخرجو…. دار الطابلية ولقا طربوش الطباخ ديال واحد من ليشاف دارو وهز تيلوفونو تسيلفا وهو فرحااان وهز عرام دالخضر جبدهم حطهم وجبد طاوة بحال كوكوط وبقا يقطع ويلوح فالطاوة وبعض الخضر ماعرفش ينقيهم لاحهم بقشورهم وبلمكلخ لاح حتى الباربة معاهم وبلا ماينقيها…خوا الماء على داكشي وجا يدير الملح صدق هاز السكر دارو وجا يدير الكامون وهز لبزار خواه وسد على الطاوا زييييرها حتى غاتفرگع … مادار لا زيت لا توابل وخلط شي خضر ماكايتخلطووش و زغبي فرحان كايحسابليه راسو داير إنجاااز عظيم شوربة خضر قاليك هو داير غير الماء وزغاريت بالباربة …… وباش كملها ناض يصايب العاصير هز الحامض يطحنو وماحيدليهش لعضام طحنو بعضامو وبلاصت مايدير ليه السكر دار الملح وجا كايقلب على أوراق النعناع باش ينسمو مالقاهش هز ربيع طحنو مع الحامض 🧐 وستاه وحطو فكاس وزوقو بطرونشات دالحامض … وجلس يتسنا طيبليه الشوربة… ومع طياب عراق وصهدوه تقاشرو تحنا حيدهم وحطهم فوق لبوطاجي ورجع لبس سباطو وجلس يتسنا …..

🍀🍀🍀

عند العائلة لي ركبو راجعين للقصر ….جاسم وشيماء راكبة معاهم تارا فالخلف وغير حانية راسها ومزنگة حابسة البكيا …وشيماء غير كاتشوف فيها من المرآة مافهمات والو ظناتها مقلقة بسبب عدنان …

شيماء : تارا مالكي شكون قلقك

تارا توترات ) حتى واحد غير ضرني راسي وعيانة

(جاسم شاف فيها من مرآة السيارة و مضيق عينيه ….دقائق وصلو لأمام بوابة القصر شيماء حل لها عماد باب السيارة هي وتارا لي وغير خرجات تمشات دخل حتى وقفها جاسم …)

جاسم : تاارا تسناي (شاف فشيماء وأخد يدها باسها ) سبقيني لجناحنا غالحق عليك

شيماء شافت فيه وفتارا باستغراب ) واخا (ومشات داخلة تابعة باقي أفراد العائلة لي دخلو )

جاسم شاف فعماد لي مزال واقف أمامو وغير كيشوف فشيماء…..جاسم وغوت حتى قفزو ) عماااااد

عماد : حنى راسو ) أحم أوامرك لورد

جاسم : مرة أخرى عيينيك غانجبدهم ونوكلهم لييك … لخدمتك ياالاه

عماد : أحم كانعتادر لورد ماقصدت بيها والو

جاسم : سير للمستشفى وصل بعض الأغراض لمي هيلدا وبقا تما مع ليكارد ليحارسين الجناح دعمي..

عماد : أمرك لورد (وانساحب )

جاسم رجع شاف فتارا ليغير حانية راسها وتمشى حتى وقف أمامها وربع يديه ) تارا بغيتك تسمعي وتفهميي هضرتي حيت غانهضر مرة وحدة

تارا : هئ أنا غير كنت معصبة ماقصت والو بهضرتي كنعتاذر

جاسم : أمم كون بصح ماكنتيش قاصدة هضرتك وخرجتيها فلحظة غضب كون ندمتي عليها وأنا من ملامحك كايبانلي الغضب ماشي الندم

تارا ولات غير كاتسرط ريقها وكاضور عينيها )

ججاسم كايهضر وبزز صابر مايغوتش عليها) : نتي ختى وعلى راسي ولكن رأيك فعلاقتي بمراتي خليه عندك كيكانتعامل معاها ماشي سوووقك تتخنت عليا ولا لا هذااااك شغلي وعندك شي مشكل معااها دارتليك شيحاااجة هضري وفوجهها واجهيها و وباحتراام وآخر مرة نسمعك تدخلتي أو هضرتي على علاقتي بيها

تارا : جحاسم لا ماعندي حتى مشكل معاها هي عزيزة عليا راه غير تعصبت وصاف

جاسم : سمعي حنى كلللنا كاندوزو من فترة صعبة وخصوووصا غسان وباربرة وعدنان فا كنصحك تصبري على خطيبك وتوقفي جنبو ماشي تزيدي عليه عدنان شخصيتو حساسة بزااف وماكايقدرش يداعي بأنو بيخيير بحال غسان هو مختالف علينا كاملين فا إييلا مابغيتيش تخسريه ماتبقايش ضغطي علييه حاولي تفهميه هو أكتر واحد فينا كاملين تأثر بمرض باه حيت هو أكتر واحد متعلق بناصر ومن صغرو فا إيلا هملك نهار مكايعنيش أنو مابقاش باغيك صبري عليه وأنا إيلا شفتو تمادا ماغانسكتش

تارا لي غير كاتبكي حركاتليه راسها بآه )

جاسم : باراكا من لبكا ودخلي

🍀🍀🍀
الفقرة 11 ❤

عند كحل لعفطة 36 دإيفان لي كمل طبقو العجيب حل على الطاوة لي بزز تحلات ليه وغير تحلات انفاجرااات بحال شي قنبولة خلعاتو ..).
إيفان : أه أه أه الطياب صدق فييه لخااطار ولكن هانياتون كلشي فسبيل لحوووب

( طل لقا الخضرة ماشي غير طابت دابت ولباربة طلقات اللون كولشي حمر …فرح وعجبو لكولور هز داكشي طحنو خوا منو فزلافة كبيرة وزوق شوربتو العجيبة بحبات لكروفيط دارها فصينية جنب كاس العاصير فالمنظر كايبان داكشي رااقي وبنين فا من هادشي كوولو ماتقن غير ديكور زغبي ….

هز الصينية وخارج من المطبخ حتا تصادف مع شيماء داخلة وغير شافتو بطربوش ليشاف والطابلية البيضاء لي ولات كلها حمرا بالباربة وهي تخرج عينيها وغير قرب منها وهي طلع معاها ريحت داكشي تقلبات ….)

إيفان :إييفلينتي جيتو شوفي طلعي لجناحك غير نوكل باربرتي ونجي عندك نجيبليك بلا بحاال هاذا نوكلك

شيماء مخرجة عينيها فدكشي العصير وعرفاتو دالحامض وزلافة مافهمات فيها والو …)

شيماء : أش هادشي واش هادي لاموس فولوتي دالباربة وكريم فريش ودانون وااو كاتعرف طيب ولكن بلاتي هاذ لاموس كاتكون باردة كاتقدم على شكل ديسير مال لاموس نتاعك طالع منها دخان وداك لكروفيط ماهو محله من الإعراب ؟ (شافت فيه) ومال الباربة فيها ريحت اللفت أجي أزغبي واش كاتعرف طيب بعدا

إيفان : تي لا هادي واحد الشوربة صحية عاااامرة خضر وآه خووك طبااااخ ماااهر (الله يمسخ والديك) واخا عمرني دخلت لكوزينة ولكن داكشي فالدددم

شيماء : تيقاتو) ياااوا حتى أنا راه الطبخ هوسي عرفتي سير دي لباربرة هاد الصينية وأنا غاندخل لكوزينة نخوي لراسي من الشوربة شهيتيينيي

إيفان : آييه راه خليت الطاوة عاااامرة كولي تاتشبعي راه صحية غاتاكليها يتزاد ولدك بالعضلات

شيماء : واااا بنتي

إيفان : آه هاديك جي نسولك

شيماء : سول

إيفان : شنو هي 36 🤨

شيماء : ستة وتلاثون ديالاش

إيفان :قالتها ليا باربرة قالتي نتا 36 واش بحالا قالتليا حبيبي ياك فالمغرب علاش كاتقولو36 للحبيب

شيماء : آآآه هو كيشتي 36 هو سبيطار الحماق عندنا بحال بوية عومار وبرشيد وداكشي هادوك ناس لمفليبيين مساكن فاش كايطير ليك الفرخ كايديوك ل 36 الله يستر

إيفان : 😶 آه هوووكاااك أحم (مارضاش)
يالاه هاني غادي نوكل باربرتي (واستدار مشا )

شيماء تبعاتليه العين حتى مشا ركب فالمصعد ) أييه باربرة غاتاكل الباربا عنداك غايخلعها 36 بديك الطابلية تقول دابح فيل

(تمشات حتى للمطبخ وغير دخلات وهي تشهق و من المنظر ورجعات بلور تاكانت غاطيح بسبب نص ماطيشة عفطات عليه بزز شدات راسها وتكات على باب المطبخ حالة فمها فالرويييينة لحيووط وماسلموش منو كل شيء مطلي بلون لبارباااا )

شيماء : ناري مي ويييلييي لا واعوك عوك وهياااا مولاي رشيد والماليك جي تشوف ناري عالزغبي اغتاصب لكوزينة ( سكتات حيت طاحت عليها شيحاجة فوق جبهتها وشعرها خرجات عينيها و مدات يدها بشووووية تشوف شداكشي وهي تلقاها لفتة طاااايبة ممعوسة ولات كيلعجينة وريحتها كاتخنق …هزات راسها فسقف المطبخ وهي تحل فمها عالجهد …السقف عامر خضرا زغبي ملي جا يحل لكوكوط ماعرفش وغير حلها دارت بوم دكشي لسق فلحيوط والسقف ….. )

شيماء : ناري ياختي يا باربرة حسن عوانك غايشيبك ناري كون أنا كون خنقتو ناري عالمفضي لاخر (خرجات عينيها فلبوطاجي وتمشات حتى لشبكة صغيرة فيها كؤوس كريسطاليين راااقيين لقات تقاشرو حيدهم ونشرهم فوق لكيسان )

شيماء : وااااع عالمعفون واناري غانقتلووو واااع شدوووني عليييه (يالاه استدارت تخرج تخنقوو حتى بانتليها الكوكوط وهي طل فيها داكشي حمررر وكايبق بق كايغلي وزغبها الله وهي تهز معلقة دوق وغير حطاتها ففمها وخرجوليها دموع …خرجات كاتجري وكاتجدب تقول هاربة من جن ..وضربات فجاسم غير شافها وخرج فيها عينيه وقفات عليه حاطة يدها على فمها بغات ترد ومزننننگة وكاتنقز عليه واللفت طالي جبهتها وشعرها …. مافهم وااالو شدها بسرعة واختفى بها مباشرة لحمام جناحهم وتكات على لافابو كاترض وتعاود وهو مافاهم والو ومرة مرة كايشوف فداكشي باش مطلي شعرها مد يدو خدا شوية من داكشي شمو طلعات معاه ريحت اللفت … شيماء ردات كل شيء حتى فشلات ويلاه غايهزها حتى …

شيماء : لالا خليني هنا بغيت ندوش واااع على ريحة فيا وايعق على مداق

جاسم : أشنوو كليتي

شيماء : إييفان الله يعطيك الساحق واللاحق والرصاص المتلاحق سير الله يعطيك جوج واحد يشدك ولاخر يخلي ضاربوك سير بغيتليك تلاثة دلكلاب يتبعوووك بغيتلك سحت ليل يغطاسب والديك وموكة طرنانة وعيشة قنديشة ورابعة لحولة يريشوك و بغلة لقبور تركلك توصلك للتلث الخالي وتما تلقا أم عاسير تجبد لوالديك بلابز عينيك

جاسم لي عيا يشد فهضرتها مافهمش دعاويها غوت ) وااا شيماء

شيماء :عاد وعات ) هاا نعام

جاسم مافهمش نص هضرتها ) رجووع لله واش لاباس مالك أش واقع أش دارليك إيفان

شيماء : واالو غير داك طرونط سيس 36 دخوية بغيتليه موووكة حولة وتنقبو وبغلة معوقة وتركلو و…

جاسم : قاطعها ) واااخا فهمتك غيير سكتي (بدأ كايحيدليها حوايجها يعاونها فالدوش وهي ماسكتاتش من دعاوي فإيفان )🍀🍀
الفقرة 12 ❤
نمشيو نشوفو زغبي 👨‍🍳لي دخل لجناحو فرحاااان لقا باربرة يالاه فاقت مخسرة بنعاس وعينيها منفووخين بلبكاء وماراشقااش ليها …غير شافتو بطابلية والطربوش👨‍🍳 ..وطابليتو كلها حمراء بالباربة خرجات فيه عينيها وهو تقدم حتى لجنبها حط الصينية وحيد الطربوش لاحو ولاح الطابلية وجلس وهو فرحااان )

إيفان : لحب فقتي

باربرة عينيها فالصينية ) نتا لي طيبتي

إيفان : وشنوو أنا عاد راني أحسن طباخ فالعالم😎 إيفلين عجبهااا طيابي وطيبت على قبلك دخلت للكوزينة أول مرة فحياتي

باربرة ضحكات ) ههه وبعدا الديكور طوب ماعندي مانتسالك حادگ

إيفان : أييه 36 نتااعك أنا غانبقا نطيب ليك يوميا ألحب يالاه كولي

(باربرة ابتاسمات وهزات معلقة غير حطاتها ففمها وهي تخرج عينيها وبدات تفيبري وتصدر أنين …داكشي حاااااار وحلوووووو وماهو دوق لفت ماهو دوق الباربا ولا دوق شيفلور ولا جنبالة ولا لگرعة طحن كولشي زغبي …مدات يدها لكاس العاصير قالت تبلع بيه ديك المعلقة وغير شربات منو جغمة وهي تبلوكا …ماااالح ومرررر بسبب لعضام دالحامض ملي كايتطحنو معاه كايطلقو لمرورة …. باربرة تبلوكات مطرطقة عينيها فيه 🤢وهو مبتاااااسم حتى تقيات عليه فوجهو🤮 …وهو غمض عينيه ومزال مبتاسم …دفعاتو وناضت لطواليط كاتجري وجلسات كاترد وتعاود هو تابعها فرحان كاينقز والتقيا فوجهو ….

إيفان : ياااا و گوووول درتها يااا حلييليي درتيييها أ إييفااان باربرتي حاملة غاتقياي ألحب خووودي راااااحتك

(باربرة كملات ردانها وناضت فاشلة وهو مد ليها وجهو وغمض عينيه)

إيفان : هاك ألحب زيدي تقياي على وجهي خودي راحتك

باربرة جمعات معاه بتسرفيقة تا ضار وخرجات وهو تابعها فرحان )

إيفان : دابا هاد تسرفيقة حيت ولدي ماحاملنيش ياك كاتوحمي عليا هي ولدي غايطلع نسخة مني ياااوسعدااتي زيدي كملي ماكلتك وقووليلي أش مشهيا تاني نصايبوليك

باربرة وقفات و شافت فيه وكترة الهم كاضحك وهي تزلع بالضحك … كضحك بدمووع نسات كل حزنها …)

🍀🍀🍀

عند شيماء ليدوشات هي وجاسم وعاوداتليه بلان دإيفان لي شبعات فيه معيار …خرجو من الدوش وهي غير بفوطة قصيرة حتى كاتلقا عدة علب على طاولة فالجلسة لي أمام السرير وغير حلات علبة وهي تلقا حلوة الأرز الكورية وعينيها ولاو كايبريو جاتها لبكية 🥺 وهي تهز علبة وجلسات حبة مور الأخرى…جاسم حيد ليها العلبة )

جاسم : غير شوية راها حلوة بزاف كولي منها ولكن ماتكتريشالفقرة 13 💜

جاسم : غير شوية راها حلوة بزاف كولي منها ولكن ماتكتريش

شيماء طارت عليه بتعنيقة تاطاحت الفوطة وهي مامسوقاش )

شيماء : ياوكنحماق علييك

جاسم ابتاسم يديه على ظهرها العاري وهبطهم لمؤخرتها كايبعج ماحسات تالقات نفسها على السرير هي وياه عاريين …🔞

🍀🍀🍀

عند تارا من بعد مادوشات ولبسات جلسات كاتصوني على عدنان وكل مرة كايقطع عليها ماعرفاتش واش رجع للقصر ولا باقي …ناضت لبسات بنطوفتها وخرجات فاتجاه جناحو دقات مرة وجوج بدون رد وهي تحل الباب مالقاتوش وهي دخل قررات تتسناه فجناحو …جلسات على سريرو مدة ساعتان وهي كاتسنى ماحسات تانعسات ….

🍀🍀🍀

عند كوبل JC …من بعد ساعة من الممارسة متكيين بجوج على السرير ومغطيين بإيزار خفيف من الحرير… شيماء عاطياه بالظهر وموسدو دراعو وهو معنقها ويدو الأخرى على بطنها من تحت ليزار كايحركها كمساج خفيف وكايتفرجو بجوج فالمطر من النافذة جنبهم…

شيماء : معاياش غاتبدأ العملية

جاسم : غدا مع 11 صباحا غايبداو

شيماء : وشكون الطبيب الأساسي غسان ولا عدنان

جاسم : بجوج تقريبا ولكن غسان لي غايتكلف وعدنان كمساعد طبيب مع باقي الفريق

شيماء : كاعمة طلينا على باربرة

جاسم : ماخايفش عليها معاها إيفان لي موترني هو عدنان

شيماء : لاحظت الأمر مسكين الله يحسن عوانو ماساهلاش

جاسم : غانقوليهم يجيبو لينا العشاء لجناحنا ونوضي خاس نعاودو دوش

شيماء : ناري كنتفكر مداق داكشي لي طيب إيفان كنحس بحالا كليت شي جرانة سكرااانة وبايلة على راسها

جاسم : ههه نوضي ألهبيلة

شيماء كتشووف فضحكتو وهي تبوسو ففمو بشوية وبحنية )

شيماء : كل شي غايكون بيخير أجاسم كنواعدك وضحكتك فنة

(جاسم مبتاسم طار عليها ببوسة وهزها للدوش …..من بعد تعشاو غير بجوج بيهم وهي كلما كاتفكر إيفان كادعي عليه وكاذكر شي أسماء وشي دعاوي.. جاوه فشكل عمرو سمع هادشي كاضحكو بزز منو …. كملو عشاهم وتوجهو لسريرهم جاسم طاير ليه نعاس ولكن جلسات تغنيليه أغنية مور أخرى وكاتلعب فشعرو حتى نعس

🍀🍀

عند عدنان لي يلاه رجع للقصر جلس طول هاذ الوقت كايدرس العملية وكايتفرج في فيديوات دأهم العمليات لي دارهم غسان بحال عملية ناصر ولي بعضهم كايتصور …كايتفرج ويعاود ويسجل معلومات درس كل شيء حتى عيا وولاو عينيه كايتسدو عاد ناض طل على باه لقاه ناعس وهيلدا جنبو كاتقرأ ليه كتاب جلس معاها شوية عاد ناض رجع فحالو للقصر …غير دخل لجناحو لقاها ناعسة …قرب ليها وجلس على الأرض جنب السرير مد يدو لشعرها الأسود كايدوز أصابعو عليه وكايشووف فيها باسها فجبهتها وناض غطاها ودخل لحمامو دوش ومن بعد هز وسادة وغطاء وتكا على الفوطوي وغمض عينو وهو عقلو وقلبو مشغوولين بالتفكير فصباح الغد …..يتبع🎩#وحش_ذات_القزحيتين🎩

✏للكاتبة ✏ chaymae ouaj
💎الجزء 336💎
🍀🍀

أحببتك ثم تعلقت بک ثم عشقتک ثم أصبحت قطعه من
جسدي وكل روحي ﻵ أستطيع اﻹبتعآد عنك … لا أستطيع عصيانك …لا أستطيع رؤيتك في ظعف …أنت قوتي وأمني وأماني وموطني أنت…^جاسم&شيماء^

🍀🍀

الساعة 8 صباحا
ألمانيا برلين : في قصر جاسم

فاق هو وشيماء ودوشو… فطرو وجاسم لي بزز نعس ليلة الأمس وبزز كياكل فقط غير باش يديرليها خاطرها حيت كاتوكلو وهو كل بالو وتفكيرو في عملية عمو حاس بنوع من الخوف …

فالحياة واخا تبلغ قواك حدها واخا يفوق ذكائك كل الحدود واخا تكون أقوى شخص فالعالم راه مستحيل تتحكم بالقدر مستحيل تتحكم بالحياة دالأشخاص لقراب ليك وهكذا جاسم رغم كل قواه حاسس بالضعف وإحساسو أنه يمكن اليوم يخسر الأب التاني ديالو عمو لي هو أقرب شخص كان بالنسبة لباه أسد لي كان كايحميه دائما طول حياتو وحتى على حساب نفسو …. ومدامهم كانو أقرب إخوة من بعض كالتوأم فجاسم حط ناصر فمكان باه أسد وإحساس أنو غايخسر أب للمرة التانية مخليه يحس برهبة وبضعف والأمر واضح عليه …شيماء وكلاتو بزز وغير كاضحك أمامو وتحاول ضحكو وهو كايبتاسم ليها مابغاش يحسسها بخوفو ولكنها غير بنظرة في عينيه كاتعرف كل مابيه وكادير كل جهدها تحسسو أن كل شيء غايولي بيخير …

من بعد مافطرو ..توجهو للدريسينغ روم لبسو عليهم باش يمشيو …شيماء لبسات بودي خفيف وحيدوليها جاسم لبسها واحد آخر غليض وسخون حيت الجو في فصل الخريف فألمانيا كايكون باااارد وهز شال قالها ديرو على عنقها وتلبس جاكيط أو مونطو من البرد وهي شداتو ومبتاسمة …

جاسم باسها ففمها ) غانخرج نشوف العائلة واش مشاو و ليكارد على ماتكملي ونرجع عندك نمشيو

شيماء : غير غانمشط ونتبعك بلاماترجع تا لهنا غانهبط راسي

جاسم شاف لبوت لي جبدات تلبس وخنزر فيها ) الطالون أشيماء مرة أخرى راه تقدري طيحي

شيماء : كايعجبني ويلاه كايعاوني نوصل لأنفك فالطول شفتي واخا أنا طوييلة بزاف قدامك كنبان كي القزم اللهم الطالون بعدا

جاسم ابتاسم ) واخا لبسيه لكن ماتخرجيش حتى نجي نهبطو ماتنسايش راك حاملة عنداك طيحي

شيماء : واخا لي بغيتي

(جاسم باسها ففمها وخرج من دريسينغ و يلاه حل باب جناحو لقا ديما واقفة وغير شافتو صفارت وهي تحني راسها كايخلعها )

ديما : ص صباح الخير ل لورد أحم بغيت غي غير نشوف شيماء كي كيبقات

جاسم ضيق فيها عينيه بشك ) دخلي راهي فالدريسينغ روم كنستأذن (تخطاها ومشا خلا ليها باب الجناح مفتوح باش دخل …وهي غير مشا دخلات وسدات الباب …. بقات وااقفة كاتشوف فالجناح شافت ناحية السرير بانليها مخربق قربات ليه بانليها بينوار الشوميز دشيماء وهزاتو كادوز يدها على توبو …

ديما : مممم من الحرير الأصلي باينة شحال مهلي فيها (شافت جيهت دريسينغ روم وتمشات حتى دخلات بانتليها شيماء عاطياها بالظهر محنية كاتلبس البوت …ديما حلالات فمها فدريسينغ دشيماء الثياب بالأنوااع الأشكال والماركات الغاالية الأحذية لي شوميز دونوي جيهت الميك أب بوحدها لي دوبياس… وكل شيء دريسينغ شاد نصف الجناح بحال لي عندها فالمغرب …..شيماء سمعات الحس وهي دور بانتليها ديما واقفة واستغربات ….

شيماء : ديما !

ديما عاد فاقت ) أ آه هه سلام أحم صباح الخير

شيماء وقفات ) هه صباح النور مالك

ديما : والو غير جيت نشوف كيبقيتي جوكار ماغايمشيش معانا للمستشفى اليوم جاو رؤساء العشائر لي فالجزر النائية يعطيو ولائهم للورد راجلك وجوكار هو والجد عرفان والسيد آرجون غايستقبلوهم نيابة عن اللورد جاسم والنبيل إيفان علامايكملو باش يشوفوهم … فا قالي جوكار غير نمشي معاكم حتى يكمل وغايلحق عليا للمستشفى

شيماء : واخا تسناي غير نقاد شعري ونمشيو تركبي معايا أنا وجاسم

ديما : لا غانركب مع لبنات تارا وأيار وأليشا غايدينا فيليكس كاملات حيت حتى عدنان وغسان مكاينينش مشاو صباح بكري يتجهزو للعملية

شيماء تنهدات ) واخا
(ومشات فاتجاه طاولات الميك أب دياولها وجلسات كاتقاد شعرها وديما تبعاتها وغيير كاتمنظر فالملابس الفخمة الكتيرة و المكياج وغير شافت فيترينات المجوهرات لي كلها من الدياموند والألماس وهي طرطق عينيها وتبلوكات وهي كاتشوف فكمية القطع المختلفة والنادرة وكل طقم فريد من نوعو وأجمل من لي قبلو …)

Leave a comment