Skip links

قصة : الوحش ذات القزحتين ج 26

 43,114 عدد مشاهداات

🔮الوحش وذات القزحيتين 🔮

الجزء:221

دياب : عندك الحق تستغرب راه تاحنا مزال مولفنا عليه كيضحك

غسان : أحح يديرها الحب إيمتا يجيبولي مرتي خلاص

فيليكس : خطييبتك أنسيبي مزااال شهر باش تولي مرتك فاغاتركبلها الخاسم وترجع لور

عدنان : تاراتي فيينيك

هارون : هارون ماهوااش هنا مغيب عينيه غير على باربرة مبنج وهو كيشوفيها هبلاتو كيقول غير امتا يلقا الفرصة يهضر معاها …))

(جاسم تقدم حتى لطاولة جنبهم جراتليه هيلدا كرسي وحط عليه شيماء لي مزالة مزنكة وكضور فعينيها … الجد تقدم وتحنى حتى لمستوى شيماء كيشوف فالعقد على رقبتها ونطق…

الجد : تبااارك الله على نوارتي جيتي تحمقي أبنيتي جا معاك العقد

جاسم شدو من كتفو وكحزو بعدو عليها ونطق مخنز ) جديي سير جيب العروسة لراجلها

الجد خنزر فيه : شو لمسخوط كيكايدفع تا مالك مسموم يحسابلك غاتغلبني بفورمتك

جاسم : أجدي وا الله يهديك سير جيب جاكلين

الجد : هااهو غادي (شاف فشيماء وتحنى عندها تاني كيضحك ) بنتي راه دومونديتليك واحد لاطارط قدااشش دالفريز وكليلي حفيدي مزياان ولي تشهيتيها قوليها لجدك

شيماء عينيها كيبريو وشدات فيد الجد ) وااو حلف أجدي فيها لكرييم

الجد : كيضحك )ههه فييها فيها والتووت غاناكلوها غير أنا ويااك نقصموها من النص

جاسم طير يدو من يدها وخنز فجدو ) واااجدي كدييرها بلعااني يااك واسيير ديها فجدة شوية

الجد ميق فيه ) شووو كيداير حادك غافلغوات والله تاراك مسخووط

جاسم : جدي واش تخلينا نكملو هاذ الحفل بيخير لا

.الجد : هاااهو غادي (شاف فشيماء ) بنتي ملي يجيبو لاطارط نجي نجلس حداك ناكلوها

شيماء حركاتليه راسها بواخا وهي كتصفق بيدياتها ريوقها سالو ….الجد مشا هو ومعاذ وعلي يجيبو أيار وتارا وجاكلين …وجاسم شاف فشيماء ونطق )

جاسم : متاكليش من داكشي بزاف

شيماء : غناكل كلاك

جاسم ابتاسم بشر ونطق ) تقاليتي وغلاضيتي

شيماء خرجاات فيه عينيها ) ححلف

حاسم حرك ليها راسو بآه وهي عينيها دمعو )

شيماء : هئ وليت خايبة

جاسم شافها بدات تبكي تصدم وهو غير ضحك معاها…تقدم وجر كرسي وجلس حداها )

جاسم : أهيا غير ضحكت ماغلاضيتي ما والو قلتلك متاكليش من الحلوى بزاف غير على صحتك أشيماء

شيماء : هئ قلتيلي وليت خايبة

جاسم خرج فيها عينيه : أنا الله يهديك إيمتا قلتها غاضحكت أشيماء

شيماء نترات يدها من يدو وخنزرات فيه ) ولييت خايبة ياك هئ واسير عند ساراتك سكرتيرتك الرقيوقة لمعضما هئ

جاسم مخرج فيها عينيه عصباتو ) شيماء ماتخلينييش نغوت غير ضحكت واخا كنعتاذر ماغلاضيتيش والله ماغلاضيتي بلعكس كتحمقي وواخا تغلاضي أنا ماكرهتش تغلاضي

شيماء خنزرات فيه وخدات موشوار كتمسح فدموعها ) ماتهضرنيش أجاسم ياك أنا غليضة واسير بعد مني

جاسم نطق من تحت سنانو ) هااهو غادي شوفي راه بربي وتوقفي ولا تشطحي ولا تغني غانوريك وجه آخر هاني علمت غاتجلسي هنا بغيتي تمشي لشي بلاصة عيطييلي نهزك (وناض شاف فباربرة حركلها راسو لجيهت شيماء بمعنا أجيو عندها وهي حركاتليه راسها بواخا وهو انساحب مشى وقف مع الشباب وعينيه غير عليها …. شيماء تعصبات وجات باربرة وأليشا جلسو حداها

باربرة : مالك

شيماء : واالو

أليشا : وا هضري

شيماء : جااسم هاذ الأسبوع كولو كتشيماء : جااسم هاذ الأسبوع كولو كتصونيلو السكرتيرة ديالو فتيليفونو

أليشا : كيفاش على ود الخدمة ياك

شيماء : اه كنكون حداه وكنسمع على الخدمة

باربرة : كيهضر معاها عادي فالخدمة وحداك

شيماء : اه

باربرة : إذن شنو هو المشكل

شيماء : المشكل هو علاش تعيطليه من الأصل الخدمة تسيفطلو إيميل وهو براسو كيضور فيها كيقولها هادشي سيفطيه فايميل ماتحتاجيش تعيطي وكيقطع عليها وهي كتعاود تصونيلو

أليشا : أمم هاذي فراسها لعجينة

باربرة : واش من نيتكم جاسم ماعندوش مع داك تبرهيش كون حس بيها كضور عليه كون جرى عليها بحال لي قبلها عرفتو شحال من سكرتيرة جرى عليها كينا لي مكملاتش معاه نهار هادي سارة ليطولات معاه حيت داخلة سوق راسها وكتخاف منو

شيماء : هااه سارة الطيارة لفارة طرطارة هيي والله تاهي تانتي عرفتييها هئ وراها ماداخلا سوق راسها والووو راه من مكالماتها خارج ساعات العمل باااين بلي كضور بيه

باربرة بزز حبسات الضحكة ) شيماء تيقيني جاسم ملي يحسها كضور بيه غايجري عليها خوي راسك من هاذ التخربيق

شيماء : بربيي تانغززها بسناني هئ زعر لمعصب ديالي بوحدي

أليشا تنهدات : وااا ديااالك أختي وسعداااتك وتاجك كيحمق

شيماء : قولولية واش أحم غلاضيت

أليشا : شوية من حنيكات ومن لفخاض ولكن جا معاك و طايتك تووتة خصوصا لبثوول كيهبل عطي لختك شوي

شيماء عينيها لمعو : حلفييي

أليشا : والللله

باربرة : مع الحمل ضروري تغلاضي ولكنك طويلة وعاد جا معاك الغلض

شيماء طارو دموع وولات كضحك رفعوليها المعنويات ….قاطعاتهم موسيقى خفيفة وانطفاء أضواء الحديقة بحيث تم تسليط الضوء على مدخل الحديقة لي بانت فيه جاكلين بفستانها الأبيض فستان بتصميم مورميد ستايل مع طرحتها وباقت ورد أحمر فيدها لي جات منسقة مع أحمر الشفاه الداكن لي واضعة وشعرها الأسود لي خلاوه مطلوق براحتو …خاشية يدها فيد الجد زيدان لي غير كيضحك فرحاان وجنبو أيار بفستانها الأحمر الواسع وهي الأخرى طالقة شعرها وواضعة أحمر شفاه بلون الفستان وخاشية يدها فيد باها معاذ
وفجانب جاكلين الآخر تااارا هي الأخرى بفستان أحمر راقي لي انعاكس لونو على بشرتها البلقاء وحذاء بتصميم رائع مع أحمر شفاه وشعرها الأسود رداتو للجنب وخاشية يدها فيد باها علي لي كيشوفيها بدموع فعينيه كتفكرو غير فسميحة ……الشباب كل واحد مفيكسي عيونو على حبيبتو دياب لي مامتيقش راسو غايتزوج عينيه غير على جاكلين وضاحك أما عدنان كيعض فشفايفو وهو كيشوف فتارا حمقاتو وغسان كيشوف أيار لي حشمانة وحانية راسها غير كتهزو كتشوف فيه كيقلب عينيه ويحولهم وهي كتشوفو وكضحك … هارون لي غير كيشوف فباربرة ماكرهش هو الاخر يخطبها اليوم أما فيليكس كيشوف غير فأليشا لي مرة مرة كتشوف فيه …جاسم لي مربع يديه وكيشوف فشيماء لي كتفرج فلبنات ..وهو مرة كيشوف فرجيلاتها بالحذاء ومرة فوجها لمنور ….تقدم الجد أولا كيتمشى فوق بساط أحمر من بثلات الورد الاحمر وفيديه جاكلين وجانبيه ولداه كل واحد مع بنتو …..
وقف الجد والعمين فآخر الممر لي كولو ورد وأمام منصة دائرية صغيرة واقف فيها دياب الوسط وجانبيه التوأم …تقدم دياب أولا ومد يديه والجد شد يد جاكلين وحطها فيد دياب

الجد : أشوف أداك طبوزي لبنت راه ملييي كانت طفلة صغيرة وكنت كنزور باها وكنشوفها عرفتهاا غاتكون وحدة من عريساتي ومن زهرك جات فيك نتا … شفتي راه نتوما مساخيط كلككم ولكن عندكووم زهر فلعيالات فا تهلا فيها نشوفها كتبكي ولا مقلقة بربي تانحيدها ليك والله لاعودتي شفتيها ونقطع ورقتك من الحالة المدنية

دياب : الله يهديك أجي كتهددني نهار عرسي

الجد : شد يد البنت هاه وحاول عليها راها ضعيفة ونت قدك قداش

دياب تزنك والعائلة كلهم حبسو الضحكة من غير واحد شيماء لي كضحك بدموع ماقراتش تحبسها وجاسم كيشوف فيها ويبتاسم ….أما دياب عراق جاب الله جاكلين وجوكار وهارون وأليشا مكيفهموش الداريجة أما كون ضحكهم فيه ..)

دياب : جدي وا والله تانحاول عليها غاسكت

الجد شاف فجاكلين وهضر بالإنجليزية ) بنتي واش متأكدة بغيتيه

دياب طرطق فيه عينيه ولا كيقطر بالعرق )

جاكلين كضحك وجاوبات دغية وبفرحة ) آه أجدي آه

دياب : الحمد لله قالتلك آه أجدي وا طلق

الجد : شوف أبنتي يلا ماعجبكش ولا غوت عليك ولا قلقك قوليهالي من غدا نطلقك منو

دياب جاتو البكية ) أجدييي واش تزوجنااا باااش نطلقووو ولاش كتحرشهاا دابا

جاكلين : كون هاني أجدي لا غوت علية نقولهاليك

الجد عطاه يدها ) الله يرضي عليكم أبنتي (وشاف فدياب ) شد ونت تقطع فالقلب

دياب شد يدها عاد تنفس مسكين ….والجد انساحب

تقدم موراه معاذ كيضحك ومباشرة مد أيار لغسان بلا كلمة وغسان شدها كيضحك ..أيار طرطقات عينيها فباها )

أيار : ياااك أبااا ماغاتهددوش يتهلا فية ولا تحيدني ليه ماقاتقولوش تغوت علييها نجبدليك بلابز عينيك لعب بيهم البي دغياا عطيتيني ليه !

معاذ وغسان تزلعو بالضحك …)

معاذ : ولدي غسان السلعة مكتردش لماليها بصحتك بهاذ المصيبة البكاية آه وراه مكتعرف لاطيب لادير واااالو يعني خطية وطحتي فيها أولدي بقيتي فية

غسان : شفتي أعمي أنا مسكين

أيار : ناري ياكو

سوزي جات كتجري شداتها كضحك ) والهبييلة وراه نتوما غير خطبة تالعرس ملي يعطيك باك لراجلك ديك الساع يوصيه عليك أما راه غير غاتخطبو

أيار : آه نسيت

غسان شد يدها كيضحك ووقفها حداه فالمنصة …وتقدم علي وفيديه تارا وشاف فعدنان …

علي : أنا غانهددك فالخطبة وفالعرس ومن بعد العرس

عدنان : ياس جنرال

علي : بنتي أمانة فرقبتك أعدنان

عدنان : كون هاني جنرال

((علي ضحك ومد يد تارا ليغاطير بالفرحة لعدنان
وقفو لي كوبل بتلاثة فالمنصة وجاكلين ودياب …اتاجهو لجلسة مزينة وخاصة وسط الحذيقة جلسو ومباشرة دخل لعدول وجلس جنبهم ودياب عيط لجاسم وفيليكس كشهود كتبو كتابهم وسيناو عقد زواجهم وناض دياب ركبلها خاتمهاو باسها فجبينها تحت تسفيقات كل العائلة من بعد وقف غسان ركب لأيار خاتم خفيف جنب الخاتم الأول ليدجا مركبو ليها وعدنان دار نفس الشيء ومباشرة تطلقو الألعاب النارية فالسماء بالألوان ….شيماء أول مرة كتشوفهم فا انباهرات بيهم ووقفات مكانها حتى حسات بيديه محاوطها معنقها من الخلف وحنكو على حنكها ونطق بصوت هادئ بينو وبينها وعيونهم على السماء المزية بالألعاب النارية …

جاسم : كنعتاذر انفاعلت شوية

شيماء : حطات يدها على يديه لي علا بطنها ) وتانا كنعتاذرشيماء : حطات يدها على يديه لي علا بطنها ) وتانا كنعتاذر

جاسم باسها فعنقها ) تت ماعندكش لاش

شيماء يلاه غاتهضر تا قفزات فيديه وكتنفس بسرعة …وجاسم خنزر ودورها كيشوفيها بخوف …)

جاسم : مالك شيماء

شيماء : والو غير مزال ماولفت الأمر كنقصد أني نحس بطاقت جنينتي داخلي

جاسم : أ كيفاش إيمتا بديتي كتحسي بيها

شيماء : غير اليوم فالصباح حسيت بيها صباح كولو ودابا راه شرحاتلي باربرة الأمر هه وراه إحساس زوين واش كتحس بطاقتها

جاسم حرك راسو بلا ) كنحس غير بطاقتك

شيماء : زويين الإحساس باينة بنوتي قوية هه

جاسم ابتاسم وباسها فجبينها )

(من بعد توقف الألعاب النارية جلسو على مائذة عائلية طويلة تعشاو فجو لا يخلو من الضحك بسبب الجد لي مكيسكتش وشيماء غير كتاكل وجاسم مقابلها ….كملو عشائهم وتشغلات موسيقى رومنسية ناضت تارا لوسط الحذيقة فوق الكازو لي عليه بيانو أبيض فخم وجلسات كتعزف بكل احترافية فهي كتقن العزف عليه من الصغر كهواية ..وعدنان وقف جنبها كيتأملها وهي كتعزف … ناض معاذ وسوزي كيرقصو وعلي شيد الجدة رجاء أمو كيرقص معاها وأيار وغسان كذلك …أليشا لي كتفرج فيهم حتى وقف عليها فيليكس ومد يدو)

أليشا شافت فيدو وشافت فيه ونطقات ببرود ) أشنو

فيليكس : تسمحلي أميرتي بهاذ الرقصة

أليشا طرطقات فيه عينيها على كلمة أميرتي ) شنو

فيليكس : واخا تسمحلي فراشتي بخوشتي بهاذ الرقصة

أليشا خنزرات فيه ) لا

فيليكس : أليشا غاتخليني ماد يدي هكا

أليشا : تنهدات وحطات يديها على يدو ووقفات وتوجهو وسط ليكوبل كيرصقو
🍀
(هارون لي كيشوف فباربرة وهو كيعراق تنهد وشاف فجاسم كأنو كيطلب منو الإذن وجاسم حركلو راسو بواخا عاد اتاجه للطاولة فين جالسة ووقف عليها ….باربرة ليكانت شادة هاتفها بين يديها ومغوبشة وهي كتسيفط فالرسائل لإيفان طول اليوم بدون ولا رد واحد تخلعات عليه واستغربات امكن بصح ماشي بزاف باش بداو كيهضرو ولكنها ولفاتو كيهضرو يوميا طول الصباح والليل ولكن اليوم ماسيفطليها حتى مسج واحد ولي استغربات منو أنها كيطلعليها أنو شاف مسجاتها تنهدات وهزات راسها لقات هارون واقف أمامها وشافت فيه باستغراب ….)

هارون : أحم أ آنسة باربرة ممكن تشرفيني بهاذ الرقصة (ومد يديه )

باربرة حالة فيه فمها حولات نظرها لجاسم ونطقات ) ككنعتادر سيد هارون أحم خوتي و..

هارون قاطعها ) خديت اذن جاسم أ آنسة فكنتمنى توافقي

باربرة : أحم واخا (حطات الهاتف متكي على كاس فالطاولة وقادات الشاشة ديالو مقابلة المنصة فين غاترقص باش تبقا حاضياه حتى إيلا شعل ووصلها مسج تجي بسرعة تجاوب إيفانن حيت بالها تشغل بيه كليا …. وواستدارت شدات يد هارون ووقفو اتاجه بها لوسط المنصة يد على يدها وأخرى على خصرها مع ترك بعض المسافة بيناتهم وبداو الرقص وهو عينيه البنيين دايبين فزرقة عيونها وهي وتووروها نظراتو ليها ….
فيليكس🍀
شيماء كتشووووف فيهم كيرقصو تنهدات بحزن مكرهاتش تاهي ترقص ولو لثواني وجاسم حس بيها ….حتى حسات بيدين على رجيلاتها كان جاسم لي تحنى كيحيدلها الحذاء …

شيماء : جاسم

جاسم : بغيتي ترقصي واخا ولكن بدون حذاء (حيدو حطو جنب ومد يديه وحدة على ظهرها وأخرى تحت ركبها هزها بشوية ودخل بيها حتى لوسطهم خواوليه الوسط هو ودياب وحطها بشوية وقفها رجليها الحافيتين فوق حذائو وهو شادها عندو من خصرها كأنو هازها وخشى راسو فعنقها وهي ضحكات ..وبدأ كيتحرك بيها بشوية ومكانو وهي معنقاه ….
🍀🍀
أليشا لي بين يدين فيليكس لي غير كيشووف فيها وهي الأخرى توترات من نظراتو ليها حتى نطق …

فيليكس : سمحي ليا

أليشا عينيها عمرو دموع ) على آش بالضبط أفيليكس

فيليكس : كل شيء

أليشا : مابقاش كيهم الإمر كل واحد منا رسم طريق لحياتو وطرقنا عمرها تتلاقا أفيليكس أنا قررت غانكمل دراستي هنا ومن بعد غانرجع للهند ونكمل حياتي مع أمير

فيليكس ماحس على نفسو حتى زيير على خصرها تاشهقات وبزز كالما نفسو وشاف فيها )

فيليكس : ماشي بلاصت الهضرة هادي

أليشا : شنو

فيليكس فعل قوتو واختفى بيها من وسطهم …..

🍀🍀
عند.هارون لي أخيرا تشجع ونطق وهما كيرقصو

هارون : آنسة باربرة بغيت نطلب منك شيء وتيقيني يلا وافقتي غاتخليني أسعد رجل فالعالم

بتربرة : أ ششنو

هارون : أنا هضرت مع جاسم والعمين علي ومعاذ فالأمر وطلبو مني ناخد رأيك أولا أحم أنا كنطلب منك الزواج وكنتمنى توافقي كنواعدك غانصونك ونحفظك ونبغيك طول حياتي أحم أنا معجب بك ومن شحال هادي

باربرة الصدمة خلاتها جامدة ويلاه غاتهضر حتى قاطعها )

هارون : ماشي دابة تجاوبيني فكري فالأمر وديري فبالك مكيهمنيش ماضيك كنواعدك غانسيك فآش عشتي غانحميك بروحي أباربرة أحم فا فكري مزيان أنا غانتسنا ردك بالموافقة

🍀🍀

عند جوكار والجد ليجالسين كيتفرجو فيهم

جوكار : الله ينعل بو العزوووبية

الجد : تنهد ) وا يييه أوليدي

جوكار شاف فالجد مخرج عينيه ) الله ياجدي زيدان ونتا نكرتي الجدة رجاء

الجد خنزر فيه ) وتا راه بغيييت نرقص مع بنتي نوارتي شيماء ولكن مووحال داااك لمسخووط يخلييني شووف كيشانق على الطفلة ومخشي فيها

جوكار : أحم راه مراتو أجدي

الجد : هيوا ونتا ماناوييش

جوكار : ماكرهتش أجدي

الجد: من عذا تكوون عندك أوليدي نختار لييك

جوكار : أحم كاينة واحد بنت عمي أجدي غانخطبها

الجد : اه ديك صغيورة اش سماها الله ديلا

جوكار : ديما أجدي

الجد : آه دييما نتا بقوة التفجير وهي بقوة النار غاتولدو قنابل

جوكار تزلع بالضحك …)

🍀🍀

فوسط غابة آل ستارك بالضبط فبلاصة عالية بزاف جرف كيطل عل القصر لي كيبان صغير بسبب العلى وبعد المسافة …فذاك الجرف العالي ظهر فيليكس وأليشا لي غير شافت فين جابها تخلعات ولات صفرة وكتفتف وبعدات منو مخرجة عينيها فيه ……يتبع )
🎩 عنوان القص: #وحش_ذات_القزحيتين🎩

✏للكاتبة ✏ chaymae ouaj
❄ قصة #هل_عشت_يوما_الخيال_على_أنه_واقع ❄

💞الجزء 222💞

👒هذه أنـــــــــا
المرأة التي منحتك الحب بلا حدود
ومنحتها أنت الألم بلا حدود
فلم يكن بحوزتي سوى الحب فأعطيته كله لك وأنت دمرته بيدك
هل تعلــــــــم؟
أن جرحك لمشاعري لم تعد مجرد موهبة تفتخر بها …. بل أصبحت لك عادة لا تستطيع الإستغناء عنها

فيا اسفي على زمن ليس زماني … أعشق فيه من لا يهواني … وأسفي على وردة عشقت جمالها … فتكبرت علي وجرحتني بأشواكها👒
🥀أليشا.فيليكس🥀

فبلاصة عالية بزاف جرف كيطل عل القصر لي كيبان صغير بسبب العلى وبعد المسافة …فذاك الجرف العالي ظهر فيليكس وأليشا …فيليكس لي من بعد ما اختفى بأليشا من وسط ساحة الرقص ظهر هو وياها على ذلك الجرف العالي فالليل ولكن رغم ذلك القمر مضوي الدنيا ….أليشا طلقات من فيليكس ودورات راسها كتشوف لخلا فين جابها والعلو لي هما فيه رجعات نظرها لفيليكس لي واقف أمامها كيشوف فيها ببرود ….خافت وخاافت بزاف حتى أنها صفارت وسرطات ريقها وهي كترجع بخطوات للوراء وقلبها كيضرب بالجهد وهي كتشوف فيه … وفهاذ لخلا ليهما فيه …..فيليكس واقف كيشوف فيها وردت فعلها دمراتو واش لهاذ الدرجة كتخاف منو ..!حنى راسو بأسف وقلبو كيتشوى ونطق بصوت هاذئ

فيليكس : أليشا ماتخافيش مني

أليشا : ععلاش جبتيني لهنا أفيليكس يلا بغيتي تهضر كنا نهضرو فالقصر راه كبير ندخلو لأي صالة إو جناح ونهضرو لاش جابني لهاذ لخلا أفيليكس

فيليكس هز راسو شافيها : باش نهضرو ونوضحو كل شيء ماغانآذيكش أ أليشا

أليشا : إذن ردني فحالي أفيليكس يالاه للقصر ونهضرو

فيليكس حركلها راسو بلا : حتى نهضرو وهنا غانساليو كل شيء (تقدم خطوة ناحيتها وهي شافتو اتاجه ناحيتها طرطقات فيه عينيها غوتات )

أليشا : ماااتقربش ليا أفيليكس راه ضربني غانقولها لبابا هاذ المرة أفيليكس والله تانقولهاليه وضربنيي ماتقربش ليا

فيليكس وقف بلاصتو مزير على يديه وضاغط على أسنانو وكيحس بالعافية شاعلة فصدرو خوفها الشديد منو دبحو نطق بصوت هادئ)

فيليكس :ياك كتبغيني أ أليشا

أليشا : كنت أفيليكس دابا أنا غير كنخاف منك كنحس ناحيتك غير بالخوف باللامبالاة

فيليكس : ماتخافيش مني كنقسم ليك عمري نعاود نحط يدي عليك حلفتلك داك نهار وهانا كنعاود أ أليشا كنواعدك عمرني نعاود نهز يدي عليك حتى ضحك

أليشا سرطات ريقها وتهدنات ارتاحت نوعا ما ونطقات بتردد ) ووواخا إذن ردني للقصر

فيليكس : حتى نهضرو واش واخا نقرب حيت راك غاديا وكترجعي لور بعدتي بزاف

أليشا شافت نفسها فعلا بعدات عليه كترجع للوراء بدون حتى ماتحس ..هدنات راسها وشافت فيه وتمشات خطوات حتى وقفات قدامو )

أليشا : فيليكس نت ماغاتبزز عليا والو غانسمعك آش غاتقول حتى للأخير ولكن القرار فالنهاية ديالي أنا

فيليكس : زير على عينيه ونطق بزز ) وواخا أ أليشا لي بغيتي

أليشا : إذن هضر

فيليكس : شاف فيها ومباشرة فعيونها البنية ونطق بنبرة هادية وجدية فنفس الوقت ) منلي كنا صغار أ أليشا وكنتي غير لاسقاني غير تابعاني أنا مكنتش كنصدك حيت ماباغيكش أو لا حيت ماحاملكش كنت كنصدك حيت كنت كلعب مع دراري خوتي وخالي إيثان فداك الوقت كنا كلنا صغار ولعب دراري قاصح كنت كنخاف عليك تآذاي داكشي باش كنغوت عليك تبعدي وماتبعينيش وماتخشايش حدايا وسط دراري …عقلتي نهار كنت فالهند عندكم أنا ومي وبا وأيار وبغيت نخرج داير مع دراري برا وماخلاتنيش مي نخرج حاولت نتنقل بقوتي داك نهار ونسلت ولكن مكنتش كنتحكم فتنقلي داكشي باش سلتت نهرب من الحديقة الخلفية وطلعت فنفس داك سلوم لي هربتي منو لبنات داك نهار فاش خرجتو ……. ملي سلتت لمي وخرجت ماشفتكش ونتي تابعاني كنتي صغيورة أ أليشا ورطبة كنت كنخاف عليك كتر من راسي ونتي ليدرتها أنا كديريها …طلعت فالسلوم ونقزت السور ونتي تبعتيني أنا مااشفتكش تابعاني أماا ماكنتش نطلع ونقز السوفيليكس ضحك بالفقصة ) هه آه أبخوشتي غانفتحو صفحة جديدة كحبيبين فهمتي ومن هنا لعام كخطيبين وغانتسناك تا تكملي قرايتك يعني واحد تلاث سنوات ونهار تخرجك غانعقد عليك ومنهنا لتما نتي ديالي خطيبتي قدام العائلة وكل العشائر يلا مافهمتيش بالإنجليزية نعاودليك بالهندية

أليشا طرطقات فيه عينيها وتنترات منو ونطقات وهي مخنزرة ) فيليكس هادشي ماشي بزز

فيليكش : أليشا واش دايراها بلعاني بغيتي تزيدي تعدبيني ياك هادشي كوولو ليقلت ليك ماعناليك والو

أليشا : لا ماشي هكا أنا ببساطة غير مزال كنخاف منك ومكنتييقش فيك أفيليكس ماساهلش ننسا

فيليكس : وكنظن كتعرفيني مزيان وكتعرفي عندي كلمة وحدة وكنواعدك فهاذ التلاث سنوات غاتبدلي رأيك فية تلاث سنوات اعتابريهم اختبار ليا ويلا ما كنتيش ديك الساعة مقتانعة بيا كنواعدك ماغانبززش راسي عليك

أليشا : تلفات ماعرفاتش آش دير ومن ناحية أخرى كاين أمير لي هي مواعداه نطقات بتردد ) فيليكس أنا ماعرفتش ددابا راه كاين حتى أمير فالخط أنا واعدتو و..

قبل ماتكمل هضرتها فيليكس غووت حتى تكرر صدى صوتو فكل داك الجبل)

فيليكس : وااااععععع ماتجبديليش داااك شمااتا

أيلشا قفزات وطرطقات فيه عينيها ) فيليكس قلتلك غانسمعك حتى للأخير ياك والقرار غايبق ليا ياك ونت خاسك تتقبل قراري

فيليكس من كترت الأصاب لي شدوه بداو يديه كيترعدو بزز مصبر نفسو مايضربش راسو )

فيليكس : واخا وأشنوو هو قرارك أ أليشا

أليشا حنات راسها ): أنا أنا ماعرفتش أفيليكس راه أمي (ماقدراتش تنطق سمية أمير) قصدي أنا عطيت وعد ومانقدرش نخلف بيه

فيليكس زير على يديه فكرة أنو خسرها غاتحمقو قرب حتى مابقا كيفصلهم والو وقابل وجهو مع وجهها وعينيه عمرو دموع ونطق )

فيليكس : بصح مابقيتيش كتبغيني أ أليشا

أليشا سرطات ريقها والنفس تحبس فيها وهي كتشوف فعينيه الدامعين …ماعطاتو حتى جواب أو ردة فعل بمرة الشيء ليخلاه تدمر حتى طاحو دموعو أمامها ….وأليشا تصدمات تا الهضرة وحلات ليها عمرها تخيلات تشوف دموعو فيوم من الأيام الشيء لي خلاها حالة عينيها وفمها فيه حتى حساتو شد يدها وحطليها شيحاجة باردة فيدها نزلات نظرها ليديها لقاتو حاطلها سكين أو موس كبير فيدها الشيء لي خلاها شهقات ورجعات شافت فيه مخرجة عينيها

فيليكس : إذن قتليني

أليشا بدات كترعد : ف فيليكس حيد من اللعب هئ ياك قلتيلي غاتحتارم قراري

فيليكس غوت فوجهها ودموعو كيطيحو ) واحتاااارمتووو بغييتتي تخلييني قتلييني وسييري أ ألييشا أما باااش نعيش وأنا كنشووفك كااتزوجيي وكنشووفو مقرب منك هذااك العداب أ أليشا ماغانقدرش عليه فاسيري سيري عندوو وقبل خشيلي هاذ الموس فقلبي وديك السااعة سيرييي

أليشا : كضحك ياك هئ واش حماقيتي

فيليكس تعصب ومد يدو طيرلها لموس وخنزر فيها ونطق ) وااخا ماقدرتيش غانديرها راسي (وهز يدو غايخشي الموس جيهت قلبو ويلاه وجهو وحركو بسرعة يخشيه فراسو … وأليشا بسرعة شدات يدو وهي كترعد وكتحركلو راسها بلا مطرطقة فيه عينيها …

أليشا : لالا هئ واخا غاندير لي بغيتي أفيليكس حرام عليك كدير فية هكا هئ

فيليكس لاح لموس وشدلها وجهها بين يديه كيمسح ليها دموع ) ألييشا بغيتك تبغيني بحال الأول بإرااادتك ماشي حيت ضغطت عليك دابا تيقيني ماقاصدتش نضغط علييك فعلا يلا مابغيتينيش قتليني وسيري أما باش تخليني موراك وأنا حي وكنتفرج فيك مستحييل يلا مابغيتينيش قتليني ولا خليني نقتل راسي وسيري عيشي حياتك

أليشا جاتها الدوخة وبزز واقفة كلها كترعد دماغها تبلوكا حركاتليه راسها بلا ) بغيتك أفيليكس والله تابغيتك

فيليكس ابتاسم وهو الآخر فشلوليه ركابي تاطاح راكع أمامها وعنقها من خصرها خشاراسو فكرشها ونطق )فيليكس : كنتي غاتسكتيلي القلب عذبتيني فهاد الدقائق حسيت راسي غانحماق أ أليشا

أليشا مجوباتوش فقط كتشوفيه كيراكع أمامها ومدور يدو عليها معنقها ومزير عليها وهي كتحس بيه مزال كيترعد بالأعصاب أما قلبها غايخرج من بلاصتو كونما منعاتوش وشدات يدو كان فلبلاصة غايخشي فراسو السكين بدون حتى تردد بسيط منو تقول راه غير بغ يخلعها بل كان عازم الشيء ليخلاها غاتحماق بالتفكير فأنها كانت غاتسبب فقتلو قتل أكتر شخص بغات فحياتها …مدات يدها وحطاتها على راسو وهو حس بيها وابتاسم مدة وهو راكع و معنق خصرها ومعمض عينو حتى تهدن ..أما هي خلاتو على راحتو حتى ارتاح عاد طلقها ووقف وهو شاد يدها وكيشوف فعينيها ونطق بصوت هادئ

فيليكس : أليشا كتبغيني ياك

أليشا اكتفات أنها تحركليه راسها بآه ..وفيليكس ابتاسم وباسها فجبهتها وجبد علبة من جيبو وحلها حيد منها خاتم راقي تلاثي أي كيتفتح لتلاث خواتم عليه تلاث فراشات وحدة من الألماس والأخرى من الذهب والأخرى من الزمرد القرمزي (الصورة) خداه بين يديه وشاف فيها …

فيليكس : كنتمنى يعجبك يا فراشتي وكنواعدك غاتغيري كل رأيك عليا فهاذ التلاث سنوات (خدا يدها وركبلها الخاتم وباس يدها وشاف فيها هي لي جامدة تخلط عليها خلعة وصدمة ودماغها تبلوكا )

فيليكس : هاذا غير خاتم أولي منلي نتخطبو رسميا غانجيبليك واخد آخر وغذا غانهضر مع عمتي شيتال وعمي شامان

أليشا توترات ) ففيليكس ما ماما راه

فيليكس : عاارف أ أليشا أنها عطاتك للناميكخ ولكنك نتييي ماشي شيء باش يتعطا ويتباع ويتشرى نتي فراشة وديالي وأنا بنفسي غانقولها ليها فاخلي عليا حل هاذ الموضوع

أليشا : وواخا فيليكس عييت عفاك ردني للقصر

فيليكس : واخا غانظهر مباشرة فجناحك باش ترتاحي وكنعتاذر حيت خلعتك

أليشا حركاتليه راسها بواخا وهو دور يدو على خصرها وعنقها واختفاو….

🍀🍀🍀

فالحفل كملو رقص وجلسو فجلسة راقية كلهم سهرانين على الحلويات
شيماء والجد ضارو على طارط دالفريز قسمها الجد من النص عطاها نص وأخد النص وجلسو مقابل هو وياها كياكلو ويضحكو هي وجدها أما جاسم جالس كيحسبلها فدغامي خاف أنها تاكل نص لاطارط كولو وحاضيها باش شوية يحيدهاليها والجدة مخرجة عينيها فالجد لي معلقة مور الاخرى كياكل بلاما يحبس …… تارا وأيار وجاكلين مجمعات كيضحكو وباربرة لي غير حانية راسها كتخمم ….. والشباب كذلك مجمعين بيناتهم

سوزي نطقات باستغراب : فين أليشا وفيليكس

جاسم : خذاو الإذن مني أعمتي وعطيتوليهم خرجو شوية وغايرجعو ماتخافيش عليها معاه

معاذ شاف فجاسم بشك وجاسم غمزو بمعنا من بعد )

الجدة لي فقصها الجد من كترت ما كلا طيرات ليه لمعلقة وهزات الصحن ليفيه مابقا من نصو دلاطارط من قدامو وهو خرج فيها عينيه )

الجد زيدان : غاطلقي لا

الجدة رجاء : يا والله لازدتي معلقة واش بغيتي تكمل الليلة فسبيطار

الجد زيدان : يااوسووقك (شاف فعدنان وغسان ومعاذ ) هااا تلاتة دالطبة قدهم قدااش غاخليني ناكل يلا سخفت يفيقووني

الجدة : حلفت ألحاااج لازدتي معلقة

الجد : (شاف فشيماء لي كتاكل ماهياش هنا وصحنها مزال عامر طمع فطرفها من لاطارط) بنتي ديك لمعيلقة لي حداك ناكل معاك

شيماء : شافت حداها معلقة وهزاتها يلاه غاتمدها للجد ياكل معاها وهي تشوف جنبو الجدة رجاء مخنزرة فيها وهي ضحك بتوتر)

شيماء : هه جدي باراكا عليك غاتغلاض

الجد : خليني نغلاض أبنيتي ولا بغيتي تغلاضي بوحدك

شيماء خرجات فيه عينيها جاتها البكية ) أأنا غليضا أجدي

الجد: لا أبنيتي ولكن دابا يكبر حفيدي وتنفخلك الكرش وتغلاضي
🔮الوحش ذات القزحيتين 🔮

الجزء:223
الجد: لا أبنيتي ولكن دابا يكبر حفيدي وتنفخلك الكرش وتغلاضي

شيماء : حفييدتك أجديي

الجد : حفيدي

شيماء خنزرات فيه ) حفيدتك

الجد : حفييديي

شيماء تعصبات وخنزرات وبظات تشالي بالمعلقة أمام الجد ) واجدي حفيدتك والله تاحفييدتك هنا فكرشي تانولدها ونزيدليك نولدليك حفيد ذكر ونعطيه ليك خودو

الجد : هز المعلقة ليحداها وهو الآخر جلس تاهو كيهضر وكيشير بالملعقة وولاو هو وياها بحالا كيلعبو المبارزة دالسيوف ولكن بالمعالق ونطق )

الجد : حفييدي هييا حفييدي راااجل وبغييتو بعويينات كحليين بحاالي وشعر كحل بحاالي وقويي حفييدي لبوكوص دجدوووو

شيماء : أجدييي كينديير انااا للعينين لكحلين والشعر لكحل وباه زعر معصب بعينين زرقيين منين غايجييوها لعينين لكحلين بنتيي أجديي غاتكون زعرة بعينين زرقيين بنت بنت بنت بنت

الجد : ولد ولد ولد ولد ولد

شيماء جاتها لبكية وشافت فالعائلة كلها ليحالين فامهم فيها هي والجد كيدابزو من جدر عقلهم ….شيماء حولات نظرها لجاسم ليتاهو مصدوم كيتفرج فهاد الجوج وهي شافت فجاسم بتعابير باكية زعمة هضر مع جدة ..)

جاسم خنز و وقف من مكانو وهزها وهي طرطقات عينيها فلاطارط وكتفركل برجليها يحطها )

جاسم : تصبحو بخير

شيماء : وا لا هئ واحط طورطيتيي وا حط واغي فريزة وحدة أجاسم

جاسم مجوبهاش واستدار غادي بيها وهي كتشوف فالجد هجم ليها على داكشي ليخلات هازو كياكل تفقصات )

شيماء : وااعقل أجديي عقاال وا لا ديالي طوورطييتيي هئ واجاسم جدي كلالي طورطيتيي

جاسم : خليه فالصباح غير تفيقي غانجيبليك وحدة أحسن

شيماء عاد تنهدات وشافت فيه مبتاسمة : حلف بغيتها دالليمووون ولحااامض

جاسم : واخا

طلع بها لجناحهم وحطها على السرير حيدلها الحذاء والتاج ودخل للدوش يوجدلها البانيو باش يدوشو وملي خرج لقاها نعسااات تنهد ومشا جلس حداها كيضحك وهو كيتأملها بحب حيدليها الفستات خلاها غير بدوبياس وناض لدريسينغ روم جيهت الميك أب ديالها وهز ليبرودوي ديالها كيقراهم وكيقلب على ديماكيون أو ميك أب روموفر (مزيل ميك أب) لقا بزااف ببزاف دنواع والأشكال وليمارك وحلهم كاملين كيشم فيهم خدا واحد عجباتو ريحتو وقراه مزاين مكوناتو وكي يديرليه وأخد معاه مع قطن واختفى من مكانو بان حداها وتكا جنبها بظأ كيمسحلها الميك أب غير بشوية حتى نقالها وجهها كولو وحيد حوايجو بق غير بالبوكسور وتخشى ففالأسفل ناضو كل واحد لجناحو ….جاكلين ودياب طلعو لجناح ديابب لي ولا جناحهم بجوج وغير وصلو لجنب الباب وهو يوقفها دياب قبل مايدخلو ….❤

دياب : إحم خاس نهزك يمكن ونحل الباب عاد ندخلو

جاكلين : أ مماشي ضروري

دياب : بصح أمم كنشووفها فالأفلام

جاكلين ضحكات وشداتو من يدو حلات الباب وجراتو دخلاتو وسدات الباب ويلاه غايهضر تاطارت عليه ببوسة وهي كتحيدليه فالكوستيم بسرعة وهي كتبوس فيه وهو زربات عليه مافهم والو ولكن عجبو الأمر وهو الآخر شدها من خصرها لسقها معاه كيبوس فيها وهي كتحيدلو حوايجو تاعراتو من صدرو وبقات كتلمس فعضلاتو شعلاتو ماحس تاقطع ليها الفستان على جوج ولاحها على السرير …….(كملو من عقلكم 🤣

🍀🍀🍀

نرجعو عند فيليكس لي خليناه فالجبل ملي اختفى بأليشا ظهرو فجناحها وهي مباشرة توجهات لسريرها جلسات بتوتر وهو جلس حداها وشد يدها …

فيليكس : كيشوفيها صفرة خلعاتو ) واش بيخي أ أليشا

أليشا : آه أحم غير سير

فيليكس كيشوفيها باستغراب ) واش مزال خايفة مني

أليشا : شافت فعينيه مباشرة ونطقات ) آه عاد ما زدت خفت أفيليكس واش دبصح نيت كنتي غغاضرب راسك بلموس

فيليكس ابتاسم وقربليها حط يديه على حنكها ) تيقيني كنت كنقول غانموت فداك الجبل هه جاسم عطاني آخر فرصة باش نهضر معاك هي هاذ الليلة يلا ماوافقتيش عليا غدا كان غايعطي إذن الدخول للناميكخ لي هاذي أسبوع وهم كيسيفطوليه طلب الدخول وهو مأجل الأمر على قبلي وداك لمييخي دأمير كان غايجي تالهنا يعني يلا ماوافقتيش هاذ الليلة وقبلتي اعتذاري غانخسرك وللأبد ويلا حاولت ندير شيحاجة غالقا جاسم أول واحد واقف فطريقي … فا قلت يا تقبليني أو نموت فداك جبل أحسن ليا من أني نشوفك مع غيري أو ينوض ولد عمي وخوية ضضدي أو نصدق قاتل داك لميخي دأمير

أليشا بظاو دموعها كيطيحو وهو كيمسحهم ليها ) كنعتاذر ولكن راه ماعنديش اختيار تالث يا نتي يا الموت ونتي اختاريتيني أنا ياك

أليشا دماغها تخربق هو خالعها فهاذ اللحضة ماعرفاتش واش وافقات لخاطرها وإرادتها أو بسبب خوفها عليه ومنو سرطات ريقها وحركاتليه راسها بآه …فيليكس ابتاسم ووقف …)

فيليكس : غانجيبليك شيحاجة ونرجع (واختفى )

أليشا حطات يدها على قلبها لي غايسكت وهضرات مع راسها ) ياربي اش هادشي هئ ماعرفت واش نخاف منو ولا عليه هئ

ظهر فيليكس أمامها هاز علبة وجلس حداها حلها وجبد منها هاتف جديد أيفون أحمر وعطاه ليها )

فيليكس : هاد المرة كنواعدك مانهرسوش أحم من غير لالقيت فيه شيحاجة عصباتني

أليشا طرطقات فيه عينيها )

فيليكس شافها تصدمات وكمل كلامو ) ولكن كوني هانية فينما نهرس ليك واحد نجيبليك آخر جديد حسن من الأول كنواعدك

أليشا : ها آه شكرا

فيليكس ابتاسم ليها : عجبك

أليشا : ززوين ولونو زوين

فيليكس : بحال فستانك ملي خديتو عرفتك غاتجي كتحمقي كنتمنى دوقي يكون عجبك

أليشا طرطقات فيه عينيها ) يعني نت ليحطيتيهلي فجناحي

فيليكس : آه والحلق حتى هو

((أليشا صدمها حيت عمرو هداها حتى حاجة ابتاسمات وهي كتشوف فيه كيدير كل جهدو باش يرضيها فرحات ونسات كل خوفها وهو شافها فرحات الشيء لي ريحو …بق جالس معاها مدة كيهضرو وهو كل شوية كيعتاذر منها على كل شيء وكيواعدها بأن القادم بيناتهم غايكون أحسن وكيتمنى داخلو ترجع تيق فيه وماتبقاش تخاف منو ..وأليشا ارتاحت نوعا ما سالاو حديثهم باسها فحنكها ودعها وناض اختفى لجناحو وهو غيطير بالفرحة سيفط رسالة لجاسم بأن كل شيء تمام وهي قبلاتو …دوش بدل عليه وطاح نعس مرتاح وأليشا حتى هي
ألمانيا فإحدى الأجنحة بأوطيل فخم وسط مدينة برلين …جناح لي راقي ملكي وكل شيء فيه جديد تحول لجناح مخرب كل شيء فيه مكسر كأنو زلزال ضربو …وسط حطام ليفاز والمريات والأثاث جالس على الأرض بيديه لي كلهم مسلوخين كيسيلو بالدم …بعينيه الحمرين لي كيخرج منهم الشر …جالس فاشل على الأرض كيف لا وهو ساعات وهو كيحطم فالجناح ضرب هرس ضرب راسو كل شيء وأي شيء باش يبرد ولو شوية من العافية لي شاعلة فيه ..إيفان لي ملي خرج من فيلة إيميليا خرج مدمر كليا والغضب عامي عينيه ركب سيارتو وكسيرة بسرعة جنونية كيسوق فاتجاه طريق قصر آل رونانوف يقابل نيكولاي وهو عازم على تدميرو ويحسسو بولو شوية دالشمتة لي حاس بيها تقهر… وهو ليكان حاط جدو كمثلو الأعلا وأي شيء أمرو بيه كان كيديرو دون حتى مايسول علاش ….كان كيتيق فجدو ثقة عمياء لدرجة كتخليه كيدير أشياء غلط هو عاارفها غلط ولكنو أمر من جدو وخاس ينفدو ….إيفان كترو عليه الحقائق والصدمات دماغو تشوش وهو كيتفكر كلام أمو فأن جدو لشافو تقلب عليه وعرفو عارف بسر الهجناء وماباغيش يكتم السر وأنو ولا ضدد فكرة قتل الهجناء أكيد نيكولاي غايقتلو بلا مايتردد …إيفان ماقدرش يتقبل أن جدو ممكن يقتلو ياك جدو كيبغيه …. حبس السيارة بالجهد وسط الطريق وحط راسو على مقودها كيضحك على سخافتو …إييمتا حس بجدو كيبغيه ملي كان صغير وهو كيشوف منو غير الأوامر والتدريب القاصي على التحكم فقوتو والضرب على أبسط وأتفه الأمور …. عمرو سولو آش بغيتي ولا واش بغيتي شيحاجة …قرايتو تخصصو حياتو صحابو كل شيء كان من اختيار نيكولاي وبتقرير منو حطو رئيس النخبة بدون حتى مايسولو ويشاورو واش بغيتي ….. وإيفان كان كيوافق على كل شيء بصدر رحب تحت فكرة أنو خاسو يرضي جدو وجدو عارف أكتر منو كيف لا وهو رئيس محكمة كل العشائر كيتحكم فيهم فكيف مايتحكمش فحفيدو …إيفان حس بالشمتة وأن جدو كيشطحو كيفما بغ طول هاذ السنين سمم ليه عقلو بأفكار غالطة وزرع فقلبو حقد تجاه الهجناء لي ماعندو حتى أساس رد منو آلة قتل كتمشي تحت الأوامر ديالو …إيفان نطق بصوت حاقد

إيفان : غاندمك أجدي على كل شيء أجدي دمرتيني ودمرتي مي عمرني نسمح ليك

((شغل السيارة وقلب الإتجاه لأول فندق جاء فطريقو ودخل أخد جناح ملكي وطلب مايزعجو تاواحد وغير دخل للجناح بدأ كيضرب ويهرس ويرون برد كل غضبو فالأثاث والحيط …. حتى تهد وفشل عاد جلس فالأرض شاد راسو حتى قاطعو رنين هاتفو …جبدو ولقاها مو إيميليا كتصوني وعشرات الرسائل منها ومن باربرة تجاهل الهاتف وحطو جنبو ورجع كيفكر فكل كلام مو والهاتف جنبو كيصوني ويعاود تامرضو وهزو قطع على إيميليا ورسلها رسالة 💌أنو بيخير وماتهوورش مادار والو وأنوو غير يفكر فحل وغايرجع للقصر 💌…

سيفطلها الرسالة ودخل يسيفط لباربرة حتى هي يطمنها عليه ويلاه غايكتب ليها حتى بانتليه فالكاميرة حطات الهاتف ووقفات شادة فيد هارون لي ميزو إيفان وعرفو مزيان متحول من آل روجو ..كيف لا وهو رئيس النخبة كيعرف كل المتحولين وكل العشائر …إيفان سرط ريقو وهو كيشوف فباربرة كيفاش كترقص بفستانها الأحمر وهي بين يدين هارون ..ولا كينهج بالأعصاب زاد كملو على حالتو وهو مخرج عينيه فالهاتف كيشوف فيها بين يدين هارون ونظرات هارون ليها لي كياكلها بعينيه …إيفان ماقدرش بمرة يشوفها بين يدين هارون و لاكولو كيترعد بالأعصاب و يلاه غاخبط داك الهاتف مع الحيط حتى استقرات عيونو على جاسم لي كيرقص مع شيماء وهو خاشي وجهو فعنقها …إيفان استغرب كليا هو كيعرف كل شيء على جاسم وكيعرف أن عندو وسواس قهري والآن هو كيشوفو خاشي عنقو فأنثى ومعنقها وملصقها معاه …إيفان ماتعرفش على شيماء حيت عاطياه بالضهر حتى للحظة لي ضورها جاسم وهزها بين يديه متاجه بيها للطاولة يجلسو وهي نفسها الطاولة لي عليها هاتف باربرة ومع كيقرب جاسم ومع الصورة كتوضاح لإيفان شاف شيماء وطرطق عينيه هي نفسها البنت لي صرفقاتو فالجبل فالهند هي نفسها البشرية فنظرو لي تحداتو داك نهار ….سرط ريقو وهو كيشوف فيها فوجهها وعيونها بلاتي عيونها …رجع ليه كل كلام مو ووصفها لإيفلين ختو
عيون بقزحيتين بدل وحدة عين زرقاء بحال عينو وعين بنية مخضرة …إيفان وقف مكانو من الصدمو وهو كيتنفس بسرعة ومطرطق عينو عالأخير فالهاتف كيشوف فيها عاد فهم عاد استوعب وهو منهار ليشافها فالجبل شبهها لمو حتى أنها عندها تقريبا نفس صوت مو ونفس تخنزيراتها وشعرها إيفان تلف مرة كيشوف فيها ومرة فجاسم لي كيضحك معاها وكل مرة فين كيبوسها ….إيفان مافهم والو بمرة )

🔮الوحش ذات القزحيتين 🔮

الجزء:224

إيفان : لا لالا هادشي هادشي بزاف مايمكنش هادشي لا يلا كانت هي خختي آش كددير تما ممعاه هو لا معاه لا

(خرج بسرعة من الواتساب ودوز رقم وحط الهاتف على ودنو كيتسنا الرد وهو كيمشي ويجي بلاصتو وناتف شعرو وكولو عرقان ويديه كيقطرو بالدم وكولو متوتر حتى تشد الخط …)

….. : إييفان عاد مفكرني عرفتي شحال كنصونيليك ونت كتجاهل مكالماتي

إيفان غوت : بريااااا سكتيي ضرني راسي

بريا : واش معيط ليا باش تقولي سكتي هئ إيفان با وجدي غايزوجوني ومابغيتتش عاوني هئ

إيفان : لقلا…. واسكتيني وسمعي واش واش عقلتي عليها

بريا : شكون

إيفان : السكرتيرة دجاسم آل ستارك كنتي قلتي أنها ماشي عادية هضريلي عليها وشنو هي علاقتها بآل ستارك

بريا : هاه دابا عاد تيقتيني ياك ملي كنت كنعاودلك مكتبغيش تسمع

إيفان قاطعها كيغوت ) غاااتهضري ولا بربي تانجي نفرع مووك واااهضري

بريا : وواخا أحم هي ماشي عادية أنا راه متأكدة أني خدشتها فيدها بسمي أنا مستحيل نغلط خدشتها وماوقع ليها واالو بمرة حتى ماشدتهاش سخانة ولا حتى تأترات وملي كنقولها لبا وجدي مكيتيقونيش والله تاخدشتها واخا عن غير قصد وكان خاس تموت ولكنها حتى ماسخفاتش أو تأثرات بمرة وجاسم وكل لستاركس كيحاميو عليها بنت لحرام و راتني خاتم فيه دياموندة قداش قاتلك جاسم لي عطاهليها علاش غايعطييها خاتم بحال هذاك وهي مجرد عاهرة ديالو وفالحفل رقص معاها وكان حاضيها غير هي طول الحفل وحتى أني حسيتو كيغار عليها من عمي إيثان حيت إيثان عجباتو مافهمتش آش عجبو فيها وهي ظايرة كيلحولة بدوك لعينين وكلهم عجباتهم تاجدي كان كيعاملها باحترام وهي غير عاهرة دلستاركس تلقاهم دازوعليها كاملين ولبنات دستارك خلالاص دايرينها صحبتهم لا والزوينة هي زمرة دأليشا تزادت عليهم ومشات معاهم وأنا خلاوني هنا هئ بغا با يزوجني نابغيتش عاوني أ إيفان راهم…

إيفان قاطعها وغوت ) الله يحرق زامل بووك ماكاينة شي قح.. وعاهرة قدك وغير صبري علية بربي تاغاندمك على كل كلمة قلتييها عليها

(إيفان قطع عليها وجلس شاد راسو كيفكر كيفاش ماتأتراتش بسم برايا علاش هو ماحسش بطاقتها نهار تلاقاها ووقفات فوجهو فالجبل تفكر كلام مو فأنها حتى ملي ولداتها مكانتش كتحس بحتى طاقة ناحيتها ومبانت عندها حتى قوى …واش هي نيت إيفلين ختو …وشنو علاقتها بلستاركس وخصوصا جاسم ….. والأهم واش جاس
باربرة : يلا ماباغيش تجاوب عملي بلوك وتهنا أما طلعلي لفي حشومة وأنا غاتشوشت عليك كنسول فيك كصديق لا أكتر

إيفان جاوبها فلبلاصة ) باينة أباربرة باااين ليا شحال مشوشة عليا

باربرة : اش كتقصد

إيفان : عاجبك الرقصة معاه ياك فرحتيي ونتي بين يديه

باربرة سرطات ريقها ووقفات مخرجة عينيها فالهاتف ) أشنو ككيفاش

إيفان : هااروون آل روجو أ باربرة علاش رقصتي معاه وشنو كان كيقوليك هضري

باربرة : نت ككيفاش واش كنتي فالحفل بلاتي نت واحد من لي سيرفور ولا من الخدم ولا ليكارد ولا شكون نتا

إيفان : مكنتش فالحفل ولكن كنشوفك أباربرة وقرييب غاتعرفي شكون أنا أما دابا بغيت نسولك

باربرة : شنو

إيفان : قلتي عندك خمس إخوة جوج أشقاء وواحد بالرضاعة وجوج أولاد عم ياك

باربرة : آه عدنان وغسان توام خوتي وفيليكس ودياب ولاد أعمامي علي ومعاذ وجاسم ولد عمي وولد خالتي فنفس الوقت الله يرحمهم وهو خوية بالرضاعة حيت خالتي ربيكا رضعات التوأم ومي هيلدا رضعات جاسم ولكن علاش كتسول

إيفان : هاذ الحفل قلتي دزواج واحد فخوتك وخطبة جوج الآخرين شكون فخوتك لي تزو وخطب

باربرة : خوية دياب تزوج جاكلين بنت من أمريكا والتوأم خطبو بنات عمامي ولكن علاش كتسول

إيفان : إذن خوتك الآخرين عزاب

باربرة : لا غير فيليكس هو الصغير ومزال عازب أما جاسم مزوج وراه مزوج هادي أكتر من شهراين واصلة لتلاث أشهر تقريبا وكيحماق بزاف على مراتو سميتها شيماء عمرني ماشفت شي حب بحال حبو ليها ….(باربرة كتعاود لإيفان من نيتها ومتنساوش أنها كضنو بشري )

إيفان جمد مكانو من الصدمة كيقرأ آخر رسالة من باربرة ويعاود مد يديه كيترعدو وكتب ليها )

إيفان : ومراتو قلتي اسمها شيماء فين واليديها

باربرة جاوباتو مباشرة ) هي يتيمة تربات مسكينة غير فميتم ولكنها حنونة وكتحمق من كل الجوانب قوية عفوية وزوينة

إيفان قطع الشك باليقين تأكد كليا أنها ختو كل الدلائل كتبين هادشي الشيء ليخلاه داخ كليا وهو كيفكر فأمور عديدة علاياش ناوي جاسم هو ماشي غبي باش مايميزهاش هجينة هو تزوج هجينة ولكن بلاتي هو علاش حتى لهاذ الشهور عاد ترشح لمنصب رئيس المحكمة علاش ماترشحش شحال هاذي …إيفان تفكر كلام مو فاش قالتليه أنها سمعات بلي جاسم غايغير كل القوانين …واش هو غايغيرهم على قبل ختو ؟ …قاطع تفكيرو رسالة باربرة المستغربة …

باربرة : اش واقع معاك فين كنتي نهار كولو وعلاش كتسول على خوتي

إيفان كتب ليها : علاش رقصتي مع هارون

باربرة : فين كتعرف هارون

إيفان : جاوبي أباربرة

باربرة : هو طلب مني الزواج

إيفان طلقها بضحكة تسمعات فكل ذلك الجناح المحطم كيضحك تابدأ يبكي ونطق بصوت مبحوح ومجروح )

إيفان : واش هاذ نهاار ماغايكملش خلاص (كتب ليها 👇)

إيفان : غاترفضي أباربرة

باربرة : مزال كنفكر كاين بزاف دلحوايج نت ماعارفهمش راه هاذي فرصة ليا باش أني نكفر على قانون خرقتو عارفاك مغتفهمنيش ولكن بزواجي منو بحالا غانقد نفسي وعائلتي حيت أنا درت غلط يلا تكشف غانتسبب فبزاف دالأضرار فزواجي هو الحل

إيفان : إذن تزوجي بية

باربرة : ههه نت ماعارفش بزاف دالأمور

إيفان : نتي ليماعارفاااش راسك معامن سمعي نقوليك غلطك فأنك حبلتي من بشري نسااايه ويلا بغيتي تكفري عليه عن طريق الزوااج وااخا تزوجييي وغااتزوجي بية غير أنا أما باش تلوحي نفسك لمتحول على أساس راه غايحميك بربي تانحرقو حي قدامك لاعاودت شفتك معاه ردي بالك لتصرفاتك وقريب غانجي غاتلقايني قدامك وتما غاتعرفيني أنا شكوون ومن هنا لتما ماتهضريش معاه ورفضي عرضوووو بغيتي غير تزوجي بمتحول هانا غانجي تالعندك …..

باربرة صفات بالخلعة ولات كلها كترعد تصدمات هو فرشليها كل شيء إذن هو متحول وعارفها ومزيان وعارف حتى أنها كانت حامل من بشري لا وزوينة هي فرشاتليه أمر زواج جاسم ….إيفان كيشوف فيها من الكاميرة كيصفارت وبدات تبكي ورسلها رسالة …

إيفان : سمعي معندكش لاش تخافي مني يمكن كانت عندي نوايا خايبة من جيهتك فالأول ولكن القدر جمعنا ولعب عليا لعبة وأنا فقت منها قبل مانزيد نغلط أنا لآن فصفك وغانحميك يا جميلتي ذهبية الشعر غانحميك وههه ومن سخرية القدر أصبحت فصف خوك جاسم وغانكون له عون كبير يلا بغ ديك المحكمة قريب غانجي فا تسنايني وغير غانبانليك أكييد غاتعرفيني ومن هنا لتما بعدي على داك هارون اعتابريه تهديد وديري فبالك راني كنشوفك فكل حركة كديريها وعيونك نايستاهلوش الدموع يلاه مسحي دموعك ونعسي ارتاحي أيام قليلة غانجي حتى لعند ….يتبع
🎩#وحش_ذات_القزحيتين🎩

✏للكاتبة ✏ chaymae ouaj
الجزء 225

صبح صباح جديد وأشرقت شمس نهار جديد بأحداث جديدة …..

الساعة 7 صباحا وفجناح جاسم شيماء فاقت قافزة من كابوس شاهداتو فاقت كلها عرقانة وكتلهث شافت فالسرير مكان جاسم ومالقاتوش نزلات عينيها لجسدها كلها عارية وصدرها كولو مطبع من أثار مصاتو وقبلاتو وحتى فخاضها … مدات يدها هزات بينوار دشوميز خفيف لبساتو وناضف تتاجه للحمام ظنا منها غايكون تم حيت السابعة صباحا ومزال لحال على وقت خروجو حتى شافتو عبر الزجاج فالبالكون قربات بخطوات خفيفة وحلات الباب الزجاجي دالبالكون بشوية ولقاتو جالس على كرسي ورجليه ناشرهم على كرسي آخر جنبو راد راسو للخلف وناعس بصدرو العاري والبرد حيت الجو بدأ كيبرد وفصل الخريف فنهايتو …شيماء وقفات مكانها مستغربة كتشوف فيه كيفاش ناعس والبرد والغريب ناعس بعيد منها يعني نعس هنا الليل كولو علاش مانعسش حداها وهو لي مكيقدرش ينعس بعيد عن حظنها …. قربات تالحداه ويلاه غاتمد يدها تفيقو حتى اهتز أو فيبرا هاتفو الحطوط على الطاولة جنبو كدليل على وصول رسالة …هزاتو بين يدها وطلعاتليها الرسالة من طرف السكرتيرة حيت جاسم مسجل نمرتها باسم سارة السكرتيرة …شيماء تعصبات حاولات تحل الرسالة ولكن الهاتف بكلمة سر …عصبها الأمر يلاه 7 دالصباح والسكرتيرة مسيفطة ليه رسالة عالصباح …شيماء بقات واقفة كتخربق فكلمة السر تحل الهاتف دارت اسمها لقب آل ستارك اسم مو ريبيكا باه جدو هيلدا ووالو مبغاش يتفتح ليها …واقفة عليه و مخسرة ملامحها ومعصبة كتجرب فالمود باس بعصبية حتى قفزها ….)

جاسم : ذات القزحيتين

(شيماء شافت فيه مزالو جالس بلاصتو وكيشوفيها توترات..)

شيماء : ششنو

جاسم : كلمت السر هي ذات القزحيتين

شيماء خنزرات فيه وحطات الهاتف مكانو منين هزاتو على الطاولة ونطقات )

شيماء : ماشي سوقي (واستدارت داخلة ويلاه دخلات حتى لقاتو واقف أمامها مخنززر )

جاسم رجع مدلها الهاتف ) كنتي باغا تقلبيه هاهو شديه عندك وقلبيه تاتشبعي

شيماء : مابغيتش أجاسم (وجات تتخطاه ….

جاسم شدها من يدها وهو مخنزر ) دابا أشنو هو المشكل مالك

شيماء شافت فيه بعينها دامعين ) المشكل هو سكرتييرتك لاش مسيفطة ليك مسج مع الصبااح أجاسم آشمن خدمة مع سبعة دالصبااح…. قالتلك صباح الخير ولا شنو مثلا

جاسم : شيماء واش كتهضري بصح أمر تافه مايحتاجش كاع يعصبك هاكي قراي المسج شوفيه بنفسك عندي اجتماع مهم منهنا لساعة وهي ذكراتني

شيماء : من صغيراتك حتى تنسا اجتماعك المهم وتسناها هي تفكرك فيه أجااسم

جاسم صعراتو وغوت عليها ) شيماااء باراكا هاديك خدمتها ترتب ليا المواعيد وتذكرني بالاجتماعات هادشي لاش هي سكرتيرة وخدمتها كدييرها

شيماء تنترات منو وغوتات ) وا ماشي سوقي بصحتك بسكرتيرتك

جاسم ضار وضرب فيوزة برجليه تا طارت من البالكون وغوت عليها )
جاسم ضار وضرب فيوزة برجليه تا طارت من البالكون وغوت عليها )

جاسم شدها من كتافها وعينيه فعينيها ) : شيماااء حيدي هاذ الوساويس من راسك راه مكاين واالو من هدشي فاياش كتفكري كنقسم ليك كون حسيتها كتفلا وماواخداش خدمهتا بجدية أو عندها نوايا أخرى غانجري عليها

(شيماء يلاه غاتهضر معا وتجاوبو تاجاتها الردة ومقدراتش تحبسها تقيات على صدرو وهو بسرعة هزها واختفى بها ظهرو فطواليط وتكاها بشوية على لافابو كترد وهو شادها من خصرها بيد والأخرى كيجمعلها شعرها لور بيها حتى ردات كلشيء ولات صفرا غسل ليها وحطها على الفوطوي لي فالحمام وهو توجه للبانيو كيقادوليها ….

(شيماء متكية على الفوطوي على ضهرها ويدها حاطاها على راسها وكتشوفيه مخنزرة بقات متكية تافاتتها الدوخة …)

شيماء : خرج

جاسم استدار وشافيها وتمشى جلس حداها ) شيماء غندوش ليك ون

شيناء قاطعاتو تكعدات ووقفات وشافت فيه مخنزرة ) ياك عندك اجتماعك المهم وا سيرليه أنا مزال فية نعاس تانفيق وندوش راسي (وضربات فيه وخرجات من الحمام توجهات للسرير تكات وخشات راسها فلوسايد ….)

جاسم بق واقف مكانو مزيير على يديه عصباتو نيت وماقدرش يغوت عليها أو يتصرف معاها بحدة وهي ولات على سبة وحاملة كيخاف عليها من الأعصاب فا كتم غضبو داخلو وهدن نفسو …دوش عليه بسرعة واختفى ظهر فدريسينغ روم لبس واختفى ظهر جنبها فالسرير وهي عاطياه بالظهر وراسها وسط لوسايد …مد يدو حطها على ضهرها كيدوزها بحنية

جاسم : شيماء أنا غادي ماغانتعطلش كل شوية غانصونيليك فهاتفك

شيماء لا رد

جاسم : واش نجيبليك شيحاجة

شيماء : لا رد

جاسم : شيماء

(شيماء مجوباتوش بمرة أو شافت فيه وهو تنهد باسها من راسها وخرج ..هي غير سمعات باب الجناح تسد وخرجات راسها من وسط لوسايد بعينيها حمرين من كترت ما حبسات دموع غير مشا وهي طرطق بالبكاء….

🍀🍀🍀

فجناح جاكلين ودياب ناعسين عريانين على سريرهم يلاه جاكلين لي مغطية نصفها السفلي …رن هاتف دياب الشيء ليخلاه فاق وشاف ناحيتها وابتاسم باسها وناض للدوش دوش وخرج لاوي عليه فوطة …وبانت ليه جاكلين واقفة بالبينوار وشادة علبة الدواء ديالها خنيشات خلطات وحدة مع الماء ويلاه غاتشربها حتى طار الكاس من يدها وخبططو دياب مع الحيك وهي شافت فيه باستغراب..

جاكلين : دياب ععلاش مالك

دياب : جاكلين ماتعاوديش تشربي هادشي بمرة غانشوف غسان يوصفلك دواء بديل

جاكلين : الأدوية الأخرى كتزيد فالوزن داكشي باش كناخد هاد لخنيشات فيهم أعشاب صينية راه بحال الدواء الكيميائي و

دياب : قاطعها ) لا ماغاتعاودييش أجاكلين تشربي هادشي (هز العلبة كلها وشاف فيها مخنز) أري العلب الأخرين

جاكلين : عندي غير هادي يلاه لبارح دومونديت على أخرى من السيت نتاعهم و غاتوصلني بعد غد

دياب : إذن لغي الدوموند (وتحرك لطواليط لاح فيها العلبة كلها وجاكلين واقفة كنشوف فيه )

جاكلين : دياب شرحليا اش واقع مالك

دياب : والو (شافها واقفة مفرقة رجليها )واش مقسحة بزاف

جاكلين : لا عادي (شداتو من يدو وجراتو جلسو على السرير ) هضر أدياب مالك علاش مانعاودش ناخد داك الدواء

دياب تنهد : واخا لبارح فالصباح ملي خرجت من الشركة دجاسم قالي غسان بغاني فموضوع مهم عقلتي نهار سخفتي فالمستشفى لي كانت فيه شيماء ظاك نهار سيفطلينا جدي دواك وغسان شمو وشك فشيحاجة وخدا خنيشة منو يدرسها آش فيها و باش مصاوبةدياب تنهد : واخا لبارح فالصباح ملي خرجت من الشركة دجاسم قالي غسان بغاني فموضوع مهم عقلتي نهار سخفتي فالمستشفى لي كانت فيه شيماء ظاك نهار سيفطلينا جدي دواك وغسان شمو وشك فشيحاجة وخدا خنيشة منو يدرسها آش فيها و باش مصاوبة

جاكلين : أعشاب صينية أدياب أنا راه خمس سنوات كنشرب هذاك الدواء عمرو ضرني أو دارلي شيحاجة عكس الإدوية الأخرى كتزيدلي فالوزن وبعضها كيديرلي السخفة خاسني نبقا متكية ساعة مور مناخدو إلا هذا الدواء ماعمرو ضرني

دياب : جاكلين غسان راه تخصص تلاث سنوات فدراسة الأعشاب الصينية القديمة والطب البديل بصفة عامة وهو باارع فهاذ المجال بلا تخصصو فجراحة المخ والأعصاب

جاكلين سرطات ريقعا ) واخا مال داك الدواء اش لقا فيه

دياب : من بين الأعشاب لي فيه عشبة صينية كتسبب فالعقم أجاكلين

جاكلين تصدمات وخرجات عينيها ) ششنو ككيفاش العقم ييعني أأنا

دياب شد يديها ) تهدني أنا ماقلتش نتي عاقرة أنا ماعرافش قلت غير لي شرحولي غسان وقالي خاسو يديرليك بعض التحاليل وهو غايوصفلك دواء مناسب لفقر الدم

جاكلين وقفات والدموع عمرو عينيها .) دابا نت عرفتي هادشي لبارح فصباح يعني أنا ممكن نكون مكنولدش وواخا هكاك سكتي وتزوجتي بية

دياب وقف وشدها من كتافها ) وشنو فيها أنا ماقلتش أنك عاقر ومكتولديش حنا ماعارفينش حتى ديري التحاليل عاد غايبان وشنو ماكانت النتيجة أنا مكيهمنيش الأمر المهم عندي هو نتي

جاكلين : واش نت ماباغيش لولاد هئ أنا باغا مستحيل منديما كنحلم بالأمومة (شدات راسها ) لا آش درت لراسي هئ ماكنتش عارفة

دياب شافها بدات تبكي وتعصب ) جاكلين تهدني تاحاجة ما أكيدة و

جاكلين قاطعاتو : هئ خمس سنيين أدياب خمس سنواات كلها كل نهار وأنا كنشرب فداك الدواء هئ خمس سنين وكتقولي تاحاجة ما أكيدة لاش تزوجتي بية هئ باش تحرم راسك من لولاد

دياب : اش كاتخربقي عارفك بعقلك أجاكلين وفكري بالمنطق هذاك غير تحليل استنتجو غسان ومزال تحاليل عاد يبان وحتى إيلا كنتي مكتولديش فمكيهنييش أجاكلين أنا بغيتك نتي وتزوجة بيك (عنقها ) تهدني فكري بالمنطق هذا ماشي مشكل غايوقف فطريقنا

(جاكلين عنقاتو وزيرات عليه وفداخلها مرعوبة من الفكرة مبغاتش ضلم دياب معاها … دياب شافيها ونطق بحب …

دياب : متفكريش بزاف فهاذشي عندي أشياء مهمة خاس نديرها تسناي الإتصال ديالي غير نكمل غانجي ناخدك للمستشفى ديري التحاليل

جاكلين حركاتليه راسها بواخا .. وهو تحرك للدريسينغ روم لبس عليه بسرعة وخرج لقاها كدوش دق عليها وعلمها أنو خارج ومشى بخطوات سريعة …..))

🍀🍀🍀
عند أليشا لي ناعسة وكتحس بشيحد كيهرها فخدودها وهي تحل عينيها لقات فيليكس مخشي فيها منعسها على صدرو وهي غير بسوفيطة كتبين السرة وشورط قصير ناضت قافزة لوات عليها ليزار وخرجات فيه عينيها )
🔮الوحش ذات القزحيتين 🔮

الجزء:226

أليشا : اش اش كدير

فيليكس : مجانيش نعاس فجناحي ورجعت نعست حداك فالليل لقيتك ناعسة يلاه فقت حتى أنا

أليشا : فيليكس واش حماقيتي مابغيتش عمتي سوزي تدي علية فكرة خايبة مابقاش تدخل هكا عليا

فيليكس : فصغرك كنت كنوض كلقات مخشية فية ومقتحمة جناحي ودابا كتجري علية أنا

أليشا : فيليكس راه كنعس شبه عارية و

فيليكس : شفتك أ أليشا (غمزها ) شفت كل شيء تقريبا واش عقلتي فاش كنت صغيورة كانت عندك امكن ست سنين وكدخلي علية للدوش كتقولي ليا (رقق صوتو بحال صوت لي بيبي ) دوشننني معاااك

أليشا تزنكات وطرطقات فيه عينيها ) ست سنيين أفيليكس مكنتش عارفة

فيليكس : اه ونحسب ليك شحال من مرة دوشت ليك ونهار جيتي تنعسي حدايا وبلتيلي فالفراش ونضت فالليل كنغسل ليك وكنبدل ليك لبستك حوايجي ألبوالة ودابا كتعفري و (طير ليها ليزار لي لوات عليها ) ومخبعة عليا ممتلكاتي راه شفتك ونزيدك شفت كل مراحل نموك آه وعقلتي نهار جاتك لادياري ونتي ت…

أليشا ولات كيماطيشة وطارت سداتليه فمو بيديها ) هالعار سكت عقلت والله تاعقلت غير سكت

فيليكس : حيد يدها من فمو وباسهم ) يلاه أريلي بوستي دالصباح خاس نخرج

أليشا : واا فيليكس واش حماقيتي شمن بوسة حنا مامخطوبين ما مزوجين ما ….(طار عليها تكاها كيضحك بشر وهي يلاه غاتغوت تاسدلها فمها ببوسة …أول قبلة ليهم باسها بكل حنية وطول فالبوسة أما أليشا جمدات مكانها هو المتحكم فالقبلة تا شبع عاد تكعد عليها كيضحك وهي بقات كيما تكاها ومزننكة …)

فيليكس : غانخرج عندي بزااف ميدار نقدر ملقاش كيفاش نعيط لك ولكن غانبق كل شوية نسيفطلك رسالة ونبغي الرد وفلبلاصة فهمتي أفراشتي

أليشا حركاتليه راسها بآه وهو ناض كيضحك واختفى من مكانو …أليشا تكعدات مخرجة عينيها وكتقيس فوجها لي تزنك وسخن …)

أليشا : ناري واش هذا فيليكس داك
لمعصب لمعقد ناري فينو فيليكس شكون بدلو ناري

🍀🍀🍀

في شركة ستارك كار جاسم ودياب وفيليكس حضرو لإجتماع معهم لمدة ساعة من بعد خرجو وكل واحد ركب سيارتو خداو نفس الوجهة …. جاسم وسط سيارتو خدم كاميرات جناحو على طابليط فالسيارة ديالو … شاف شيماء مزالها على السرير كيما خلاها ولكنها فايقة ومعنقة تايغر وباقي الحيوانات ضايرين بيها وجنبها طاولة عليها الفطور وكيكة راقية المنظر بالليمون والحامض كيفما بغاتها وطلباتها منو فالأمس والفطور كولو هو لي طلبوليها ولكن الطاولة كيما دخلوهاليها الخادمات ماقاستهاش كاع ……تنهد ودوز الخط يهضر معاها فهاتفها وهو كيشوف فيها ….شيماء رن الهاتف جنبها وهزاتو شافت المتصل جاسم وهي ديرو سيلونص ولاحتو ورجعات تكات ..شيماء رن الهاتف جنبها وهزاتو شافت المتصل جاسم وهي ديرو سيلونص ولاحتو ورجعات تكات ….جاسم شاف ردة فعلها وهو يتعصصب ورجع كيصوني عرفها دارتو سيلونس …. زير على يديه وهو يدوز الخط لمو هيلدا طلب منها تجلس معاها وماتخليهاش بوحدها علاما يرجع…. وكسييرا بسرعة خيالية حتى خرج على المدينة بمسافة طويلة ووراه دياب وموراه فيليكس وشوية بانو سيارتا عدنان وغسان وإلتاحقات عليهم سيارة هارون هي الأخيرة …تبعو كلهم جاسم من الخلف حتى خرج على الطريق ودخل لغابة فطريق كلها محفرة حتى حبس أمام مستودع من مستودعات جاسم لتخزين قطع السيارات القديمة …جاسم وقف وخرج من سيارتو ودخل للمستودع ليكان مفتوح وعاامر بليكارد …دخل وتبعوه خوتو وهارون وطلب من كل ليكارد يخرجو برا وجلس على فوطوي قديم وهم كلهم جلسو مقابلين معاه …..جاسم هز هاتفو ودوز الخط …

جاسم : آغااا

جوكار : لوورد

جاسم : تعطلتي

جوكار : كللو تمام لورد واحد نصف ساعة بلكتير ونوصلو مشكل بسيط فالمطار ولكن حليتو وهاهو معايا نصف ساعة ونكون عندك

جاسم : راه فتحتلك جبس سيارتي ووصلتو بجبس سيارتك تبعو تاتوصل للمستودع

جوكار : علم لورد

جاسم قطع وشاف فدياب ) درستي الملف

دياب تنهد ووقف عطا الملف لجاسم وجلس ) درستو ولقييت بزاااف دالأموور الغريبة أجاسم وبعضها أمور خطيرة

جاسم : هضر

دياب : أولا هاذي 18 سنة فمدينة مكناس دخلو 37 متحول من النخبة فذلك الوقت للمغرب وبالضبط لمكناس في بحث عن رضيع هجين وبأمر من نيكولاي دخلو بدون إذن جدي زيدان يعني عندهم الحصانة بأمر من المحكمة مامحتاجينش إذن الدخول دخلو هم ونيكولاي وليوجين وسكاي بحتث فأمر الرضيع الهجين فذاك الوقت قالو أنو ابن لمتحولة من جزيرة نائية نواحي قارة آسيا قتلو الأم والأب البشري ولكن الهجين ضاعلهم

جاسم : ضحك بسخرية ) هجيين من آسيا وغايضيع فالمغرب

دياب : هذا هو العبث فالموضووعدياب : هذا هو العبث فالموضووع ومن بعد نهار واحد دالبحث كل النخبة انساحبو رجعو فحالهم حيت نيكولاي لقا الهجين ولقاه ميت كان ذكر
تانيا وهو أغرب شيء بحثت فأمر كل المتحولات لي دخلو للمغرب قبل 18سنة كانو بزاف ولكن أغلبهن متزوجات وجاو مع رجالهم المتحولين سياحة أو بزنس تاحاجا ما مريبة ولكن شيء لي هو غريب وبزاااف أجاسم

جاسم : كمل

دياب : إيميليا آل رومانوف كانت فالمغرب قبل 19 سنة وخمس أشهر يعني قبل عام وخمس شهور من ولادة شيماء جات للمغرب استاعنت بخبرتي فالهاكرز وقدرت نجمع بزااف دالمعلومات..أولا نيكولاي طلب إذن الدخول لإيميليا سياحة وومن بعد شهر أو شهراين إيميليا فتحات ورشة لتصميم الأزياء بالرباط ونيكولاي قدم وثيقة البزنس الخاص بها فالرباط لجدي لي مدد أيام إقامتها وجدي عطاها إذن الإقامة والعمل فالمغرب وخدمات وتشهرات كنضن كانت غاتفتح ماركة خاصة بها ولكن من بعد تحولات من الرباط لكازا وخدمات فشركة كانت مشهورة فداك الوقت فتصميم الأزياء

جاسم : وأشنو الغريب فهادشي أدياب

دياب : الغريب هو لي غانوريك دابا يمكن أنا لي حماقيت ولا مكنشوفش مزيان ولكن ملي شفت الصورة أجاسم تصدمت

جاسم : أشمن صورة

دياب : صورة لإيميليا آل رومانوف قبل 19 سنة ملتقطة من طرف أحد الصحفيين وهي فجو رومنسي مع صاحب الشركة فاياش كانت خداما واسمو ماجد سقراط (دياب برونشا الهاتف نتاعو فبيسيه وخدم جهاز صغير وهي تعكس ليهم صورة إيميليا وماجد على الحائط أمامهم صورة واضحة وكبيرة خلاتهم كلهم حالين فامهم من الصدمة

عدنان : ككتشبه لشيماء

غسان : مستحيل

فيليكس : كتشبه لها وبزاف

جاسم كيشووف فالصورة كيحول عينو بين ماجد وإيميليا وقلبو كيضرب بسرعة وهو كيشوف فإيميليا وفماجد خصوصا عيون ماجد وعيون إيميليا وشعرها )

دياب : أهاه يعني ماشي أنا لي تسطيت كتشبه لها ياكو تانا صدمني الأمر هداك لي حداها هو ماجد سقراط كان واحد من الأغنياء فذلك الوقت وكانت عندو سمعة جيدة كرجل أعمال وكشخص معروف بأعمال خيرية

جاسم : كان !!
🔮#الوحش_ذات_القزحيتين 🔮

الجزء:227

جاسم : كان !!

دياب : آه من بعد مدة قليلة على ظهور هاذ الصورة لقاوه مقتول مدبوح وجثتو مليوحة فغابة والجريمة تنسبات لمجهول والملف تسد … (دياب كيشوف فملامحهم المصدومة ونطق )…..مزااال ماسالاوش مفاجآت اليوم نهار خرجات هاذ الصورة للعن وتنشرات فكل الصحف والجرائد ماشي غير المغربية بل العالمية وتحت عنوان إيميليا آل رومانوف وحبيبها السري …

(قاطعهم الباب لي تحل ودخل جوكار كيصفر غير شاف صورة إيميليا على الحائط ووقف مخرج عينيه …تمشى تاوقف جنبهم ونطق )

جوكار : هادي إيميليا آل رومانوف (شاف فجاسم ) ماديرهاش مني قلت صواب ولكن كتشبه لمراتك بزاف كنت غانقولهاليك أول نهار شفت فيه مراتك ولكن قلت الأمر مايستاحقش وحتى الصوت راه عندهم نفس الصوت وحتى نفس تخنزيرة وشعر و (جوكار سكت ملي شاف تخنزيرات جاسم لي قرب يطير عليه )

جاسم خنزر فيه وجوكار جلس وسكت )

جاسم : كمل أ دياب

دياب : نهار تنشرات الصورة لغد ليه نيكولاي وليوجين وسكاي وبراندون جاو للمغرب ودخلو بإذن من جدي راهو الإذن عندك فالملف وسبب الدخول هو حسب ماقالو اشتباههم بوجود متحول خارج القانون هارب ومخبي فالمغرب وجدي عطاهم الاذن دخلو فالغد ليه ومن بعد يومان رجعو لألمانيا ولكن بووحدهم بدون إيميليا …ومن بعد هادشي بأربع أيام لقاو جثة سقراط فالغابة وإيميليا اختفى أثرها من ذلك الوقت ولكن الأكييد أنها ماخرجااتش من المغرب بمرة وسيير حتى مر عاام كاامل على هاذ الأحداث تما دخلو النخبة ونيكولاي ولي معاه لمكناس وهادشي فنفس الشهر لي لقاو فيه شيماء أمام بوابة الميتم النخبة قلبو المدينة كلها عاد رجعو بحالهم مع نيكولاي ولي معاه وتاني بدوون إيميليا لي مالقيتش ليها حتى أثر فطول هاذ المدة فين كانت حتى داز عام وأربع أشهر آخرين عاد خرجات من المغرب لألمانيا وكل شيء عندك فالوثائق تما .

عدنان : يعني هي دخلات قبل 19 عام وخمس أشهر للمغرب وجلسات فيه تلاث أشهر من بعد بانت صورتها مع البشري لي مباشرة من بعد مابانت الصورة لقاوه مقتول

غسان : ومن بعد اختفات تاني حتى لنهار دخول السبعة وتلاثين متحول من النخبة كيقلبو على هجين وفمكنااس

فيليكس : وهادشي قبل 18 سنة يعني يلا حسبنا الوقت مزيان إيميليا اختفات فوقت زعمة فوقت

جاسم : حملها بشيماء نيكولاي غايكون خباها بالقرب من مدينة مكناس على حسب رؤية الجدة بوجا فيلة فخارج مدينة وملي قربات تولد هربات دخلات للمدينة وحطات شيماء حدا الميتم ولكن فين اختفات من بعد وكيدارت قنعات نيكولاي بأن شيماء ماتت

هارون : يعني من هادشي كولو شيماء هي من آل رومانوف

جاسم خنزر وهضر بحدة ) شيماااء جاااسم آل ستاارك هي كتنتاامي ليا ولعشييرتي أنا مكنقلبش على أصلها باش نعطييها نسب هي منسووبة ليا

هارون سكت ودياب وقف وهو كيشوف فجاسم متردد ومتوتر وهادشي واضح عليه )

جاسم كيشوشف فيه وهو كيفهمو وعارفو مزياان مخبي شيحاجة )

جاسم : هضر أدياب آش تم

دياب : زائد هادشي لقيت شيء مهم أجاسم هو غريب وبزاف أحم كيتعلق بعمي أسد وخالتي ربيكا
جاسم خنر ) أشنو هو

دياب حط ورقة قدام جاسم ورجع جلس مكانو …جاسم هز الورقة كيقراها باستغراب ورجع شاف فدياب

جاسم : كيم نام هيون

دياب : داكشي أجاسم هو متحول صيني دخل للمغرب هادي 25 عام والأمر المريب طلب الدخول سياحة ودخل قبل نهار من أحم قبل نهار من سفر عمي أسد فديك الرحلة….الأمر راه ماشي عادي واحد غايدخل للمغرب سياحة يجلس شهر ويصق بايت غير ليلة ولغد ليه يركب طائرة لروسيا …. ليلة قبل أجاسم ولغد ليه خرج من المغرب فاتجاه رووسيا و ركب نفس الطائرة مع عمي أسد وخالتي ريبيكا ركب معاهم والشيء لي مخليني تصدمت هو أنني ملي بحثت فخلفية هاذ المتحول هو راه راه كانت عندو نفس قوة عمي أسد التحكم بالمعادن أجاسم

(الصدمة باينة عليهم كلهم خرجو عينيهم وكلهم شافو فجاسم لي صدرو كيطلع ويهبط وعينيه ولاو حمرين …)

جاسم : يعني مكانش حادث الأمر كولو مدبر هو ماشي حادث

دياب : هاذا هو تفسيري حتى أنا موت واليديك وقتل ماجد سقراط الأمرين ماشي عاديين ومستحييل يكونو حادث

جاسم وقف وهو كينهج وضرب الطاولة حتى تقسمات ونطق بصراخ ….

جاسم : غاندمهم أنا غانقتلهم بيدي واحد بواااحد

جوكار وقف وشاف فيه ) وشيماء أجاسم يلا كان بصح نيكولاي جدها

جاسم غوت ) ماااجدهاااش شيماء أنا هو عائلتهااا مستحييل نخليها ليهم لا إييفان والا إيميليا أما نيكولاي مووتوو على يديي بربيي ناغانرحمووو يكون شكون مابغا يكوون

دياب : خاس نتأكدو أولا أن إيميليا هي ماين شيماء أما قضيت عمي أسد تاحاجا ماتقدر تأكدلنا الأمر من غير اعتراف الفاعل

(جاسم كينهج وكيمشي ويجي وهو كيفكر حس بنفسو تخربق توقع كل شيء وحط حساباتو لأي شيء إلا فكرة أن شيماء حفيدة لآل رومانوف ومو وباه فكرة أنهم تقتلو عمدا خلاتو غايحماق بالتفكير )

جوكار : أحم جاسم راه كيتسنى برة واش ندخلو ولا نأجل الأمر

جاسم : تاحاجا ماغاتتأجل خاس نهي هادشي بسرعة وكل وااحد ياخد جزاؤووو مستحييل ندوزها لييهم مستحييل

(جوكار انساحب وثواني حتى رجع دخل للمستودع وجنبو الشخص لي كيتسناو ….دخلو وبق واقف كيشوف فيهم ببرود وكل آل ستارك مع هارون وجوكار وقفو أمامو مستفين واحد حدا واحد …وهو أمامهم كيشوفيهم باستغراب حتى استقرو عينيه على جاسم لي كينهج بالأعصاب وكل عضلاتو تنفخو تسف ومنظرو ولا كيخلع …

جاسم لي مزالو كينهج بالأعصاب وعروقو تنفخو شاف فيه بحدة وتقدم خطوة وقف أمامو ونطق)

جاسم : عرفتيني ياك

الشخص اكتفى إنو حركلو راسو بآه وكل نظراتو باردة .. ولكن باين عليه الخوف حتى أن لونو صفارجاسم : ألكزندر أوخموت^ متحول من أستراليا كنرحب بك فالمغرب

ألكزند كيشوف فيهم بريبة واحد واحد وفنفس الوقت كيتحسس طاقت كل واحد منهم وخصوصا جاسم لي رعباااتو كمية الطاقة لي كيتحسس منو سرط ريقو ونطق بصوت هادئ )

ألكزندر : علاش استدعيتيني اش بغيتو مني

جاسم : مابغيت واالو منك بغيت نعاونك ونت حر تقبل مساعدتي أو ترجع فحالك

ألكزندر شاف فجوكار ) نت عضو من النخبة أش كدير هنا واش إيفان عارف بهادشي وأشمن لعبة هادي (شاف فجاسم ) بينك وبين إيفان وكل آل رومانوف أنا ماعندي دخل فأموركم ومكيهمنيش شكون غايترأس ديك المحكمة

جوكار : رولاكس ألكزندر وسمع اللورد أش غايقول أما النخبة أنا استقلت منها

ألكزند شاف فجاسم ) واش غاتقتلني

جاسم : وعلاش نقتلك

ألكزندر : حيت نت مترشح للرئاسة وغاطبق القانون علية حيت أنا قتلت بزاف دالبشر بدون قصد مني أي واحد كيقيصني كيموت أنا مادرت والو راه قوتي هي السبب

جاسم : إذن لي خاسو يموت هي قوتك ماشي نت أ ألكزندر

ألكزندر : شنو

جاسم : واش بغيتي تخلص من قواك

ألكزندر ضحك : أنا مكنتمناش أشياء مستحيلة لورد يلا كنتي غاتقتلني ماغانمنعكش أصلا أنا مستغرب علاش آل رومانوف مخليني حي حتا لدابا

جاسم : ألكزندر أنا مكنضحكش بغيتي تهنا من قواك وترجع بشري عادي عندي ليك الحل

ألكزندر خرج فيه عينيه ) ششنو هو

جاسم حرك راسو لغسان لي جاب واحد بواطا متوسطة الحجم كانت عبارة عن ثلاجة صغير لتخزين الدم باش مايفسدش …جاسم خداها وحلها أمام ألكزندر كان فيها إبر صغييرة تلاث إبر وكل إبرة بها بعض النقطات من الدم …دم شيماء لي خداه منها آخر مرة كانت فالمستشفى …..ألكزندر مافهم والو والاستغراب بادي على ملامحو

جاسم : عرفتي اش هادشي

ألكزندر : دم

جاسم : يلا جينا نحددو هذا دم هجييين

ألكزندر ؛ ومن بعد باش غاينفعني أنا دم هجين

جاسم : دم الهجين نقطة وحدة منو يلا دخلات لجسدك كل قوتك غاتختافي كأنها عمرها كانت دم الهجناء كيفقد المتحولين قواهم وكيحولهم لبشر عاديين وهذا هو السر لي كيخلي نيكولاي ولي معاه يقتلو الهجناء

ألكزندر الصدمة خلاتو جلس على الأرض أمامهم كيشوف فيهم مخرج عينيه ونطق )

ألكزندر : مس مستحيل دابا أنا نقدر نعيش عادي تانا وندير صحاب

جاسم وقف وتمشى تالحداه وجلس قفازي كيشوف فيه ) تقدر تعيش عادي كشخص عادي دير صداقات وترجع لعائلتك نيكولاي والأربعة الاغبياء خفاو هاذ السر لسنين وجد نيكولاي قبلو وهو سر كيتوارثوه أبا عن جد أنا مكنهضرش من فراغ جربت الأمر على متحولة وفلبلاصة فقدات كل قواها

ألكزندر دمعو عينيه ) عطيني الحقنة عفاك

جاسم : ماشي دابا أنا كنواعدك غانعطيهاليك وغاترجع عادي ولكن حتى لنهار المحكمة وقدامهم كلهم قدام نيكولاي والاربعة وكل رؤساء العشائر وكل العشائر

ألكزندر : إيمتا أنا عييت من هاذ الحالة بغيت نرتاح من هاذ القوى الشيطانية

جاسم : قريب أما الآن غاياخدوك ليكارد ديالي لفيلة خاصة ومجهزة غاتجلسس فيها حتى لنهار المحكمة والتصويت وغانديك معايا لألمانيا

ألكزندر : مزال أربع أسابيع لهادشي

جاسم : غانمشي قبل الاسابيع الأربع المهم الان بغيتك تيق فيه وتتسناني حتى نجي عندك

ألكزندر : أحسن أني نرجع لألمانيا حتى تجيو (شاف فلستاركس ) غايشكو فغيابي نيكولاي راه حاط علية حراسة غايعرفوني مكاينش

جاسم : تت أحسن خليك هنا تحت عيني حيت كيما قلتي نيكولاي مخليك حي لسبب معين وهو أنو مخبيك كسلاح يستعملو ضضدي فحالت الطوارء والدليل أنو كان ساد عليك فديبو فألمانيا حتى يحتاجك

ألكزندر حنى راسو ونطق ) أنا مابغيت نآذي حتى واحد
🔮#الوحش_ذات_القزحيتين🔮

الجزء:228

ألكزندر حنى راسو ونطق ) أنا مابغيت نآذي حتى واحد

جاسم : نت ماشي شيء أو سلاح أ ألكزندر نت بشر شخص بحالي وبحال نيكولاي عندك صوت وقرار ورأي نت حر تختار بغيتي مساعدتي غانعاونك بدم الهجين تتهنا من قواك وفالمقابل بغيتك غير تساعدني نقنعهم بحقيقة دم الهجناء ويلا بغيتي تحتافظ بقواك نت حر

ألكزندر : لالا مابغيتهاش

جاسم : إذن تسنا الوقت المناسب شيء واحد لي بغيتك دير هو تيق فية وملي يجي الوقت المناسب تحقن نفسك بالدم وقدامهم حيت نتا غاتزعم كل المتحولين لي بحالك بقوى شيطانية وغاتخليهم يتيقوني ويتأكدو من حقيقة دم الهجناء

ألكزندر : واخا

جاسم وقف وحتى ألكزندر وقف )

جاسم : ليكارد غايوصلوك وغايعطيوك رقمي وأي شيء احتاجيتيه عيط ليا

ألكزندر ابتاسم : تشرفت بلقائكم لورد (وانساحب خرج )

جوكار : مكنتيقش فيه أجاسم

عدنان : بلعكس بق فية مسكين عندو 18 سنة وكيبان بحالا فالسبعين

غسان : قوتو هي السباب جسدو كولو سم مانعرف كيدار حتى صبر للأمر

جاسم : هو صادق وأنا ظامنو فصفي قوواه معدباه بزاف لدرجة تيقني حتى بلا مايفكر لو كان شخص ماكر أو لامبالي غايسول بزاف علاش وكيفاش … هو بلعكس تيق وآمن بالفكرة وبغا غير متى يتهنى من قواه الشيء لي كيبين شحال تعذب فحياتو بسبب قوتو ومتلهف للتخلص منها

فيليكس : تانا حسيتو صادق فهاحنا طرقنا مسمار ألكزندر

دياب : خاسنا نتأكدو من أن إيميليا هي أم شيماء

جاسم : ناشي الآن موضوع شيناء نساوه حتى نسالي من مشكلة الرئاسة وبنفسي غانقابل إيميليا وهي غاتعاودلي كل شيء أما الآن (شاف فيهم بنظرات كلها شر وغيظ وتعطش للدماء ) بغيت نعرف المتحول كيم نام هيون معامن كان كيتواصل وأصدقاؤو فألمانيا شكووون سيفطو بالظبط للمغرب فذلك الوقت معااامن كان كيتوااصل واش نيكولاي بوحدوو ولا حتى الأربعة لي معااه بربيييي تاغانخلييهم يتمنااو المووت ومايلقاوهش

هارون : أكيد غايكون نيكولاي حيت تاحاجة ماكاتدوز بدون نايكون هو أمر بيها

جاسم وقف وشاف فدياب ) حاول تبحث فالأمر أكتر (وخرج بخطوات سريعة خلاهم موراه )

فيليكس : مصيبة يلا كان نيكولاي جد شيماء وهو لي قتل عمي أسد

عدنان : جاسم غايطيح بين ناريين ينتاقم لعمي وخالتي و يقتل جد مراتو والمصيبة هي يلا كان إيفان أو إيميليا عارفين ومساندينو

غسان : وشيماء غاتبغي تعرف على عائلتها بفف هادشي مشعكك بزاف موقف صعب

دياب : مستحيل سمعتو مستحييل جاسم يعقل لا على إيفان والا على نيكولاي يلا كانو بصح عندهم يد فموت أسد وريبيكا جاسم غايصفيها لأي واحد عندو دخل فالأمر بغض النظر عن شكون وعلاش

جوكار : مانظنش إيفان عندو علم ولا علاقة بهادشي كولو هو حتى سر الهجناء وماعارفوش تايق فجدو لدرجة كيطبق كل أوامرو بدون حتى مايسوول علاش…..فالقصر عند شيماء لي دخلات عندها هيلدا جلسات معاها وشافت كيفاش عيونها منفوخين بكترت مابكات وعاد الأكل لي ماكلاتش بمرة لا الفطور والا الغذاء وعيات معاها هيلدا تعاودليها مالها …

هيلدا : بنتي واش جاسم لي قلقك تقدري تيقي فية وعاوديليا

شيماء : أنا كنتيق فيك أعمتي أنا ماعرفتش حاسة بشيء غريب

هيلدا : كيفاش

شيماء : هو مكانش كينعس بعيد مني لبارح نعس برا فالبالكون نضت الصباح لقيتو برا منعسش حدايا ليل كولو وهاتفو حداه ويلاه غانفيقو حتى وصلو ميساج من سكرتيرتو هئ أعمتي مساج مع السبعة دالصباح حتى ولو كانت خدمة مايضسرهاش عليه وملي كنهضر معاه كيقولي وسواس رادني حمقة هئ أنا بنت وكنفهم مزيان تصرفات لبنات هي كول هاذ الأسبوع كنكون حداه وكتعيط ليه كدير السبة بالخدمة باش تعيط ليه وفاش كنهضر معاه كيتعصب عليا

هيلدا : دابا غير الغيرة لي دارتليك هكا أبنتي ماتخليهاش تسيطر عليك ومع الحمل كل مشاعرك تخربقو جاسم راه راجل واعي فهاذ الأمور فماتخافيش من هاذ الناحية أبنتي وتهدني ديها فصحتك وفبنتك راه المرأة الحامل فاش كتبكي حتى الجنين كيتأتر

شيماء : هئ وامابغيتش تكون عندو سكرتيرة علاش مايديروش سكرتير راجل علاش ضروري تكون بنت

هيلدا ضحكات : ههه واطلبيها منو غايديرها على قبلك يلاه نوضي تغداي خاسك تاكلي

شيماء : مافياش أعمتي محساش راسي مزيان بغيت غير نعس وبلاتي فين لبنات

هيلدا : أليشا وتارا وأيار مشاو لمدرستهم وجدك لي وصلهم وهو لي غايجيبهم

شيماء : علاش فين التوأم

هيلدا : ماعرفتش أبنتي الشباب كلهم خرجو الصباح بكري مور جاسم حتى من جوكار وهارون ومجاوش للغذاء وجاكلين راها لتحت جالسة مع جداك وعمتك سوزي

شيماء : وباربرة

هيلدا تنهدات : ماعرفتش مالها حتى هي مافاقتش من سريرها كاع مضلمة عليها الجناح عييت نوضها مابغاتش تنوض مافهمتش مالها

شيماء : أنا نوض نشوفها

هيلدا : كولي بعدة راه جاسم كل شوية كيعيط ليا يقولي وكليها

شيماء : غير نشوف مالها ونرجع ناكل غير سيري نتي أعمتي وهني بالك غانتغذا أنا وباربرة

هيلدا : واخا أبنتي

(ناضت شيماء لبسات عليها بينوار طويل وبلمكام وخرجات حتى لجناح باربرة كدق عليها بدون أي جواب من باربرة ودخلات لقاتها متكية فسريرها وكتبكي …شيماء تخلعات ومشات بجرية جلسات حداها )

شيماء : أويلي مالك

باربرة : هئ علاش ديما كيطرالي هكا هئ علاش لي جا كيتفلا عليا وأنا كنتيق كيلحمارة هئ علاش مكنفهمش ومكنتعلمش

شيماء : باربرة هضري ملك

باربرة هزات هاتفها بيديها كيترعدو وعطاتو لشيماء )

شيماء شدات الهاتف وهي كتشوف فيه باستغراب ) مالو ومالك

باربرة : هئ هادي شي كتر من جوج أسابيع هئ سيفطلي رقم مجهول مسج (…..عاوداتليها كل شيء )

شيماء : شكون هاذا واش ماعرفتيهش كاع

باربرة : فالأول ظنيتو بشري عادي هئ ولكن لبارح قالي كل شيء هو متحول هانتي (فتحاتليها آخر مسج من إيفان لي فيه …

إيفان : سمعي معندكش لاش تخافي مني يمكن كانت عندي نوايا خايبة من جيهتك فالأول ولكن القدر جمعنا ولعب عليا لعبة وأنا فقت منها قبل مانزيد نغلط أنا لآن فصفك وغانحميك يا جميلتي ذهبية الشعر غانحميك وههه ومن سخرية القدر أصبحت فصف خوك جاسم وغانكون له عون كبير يلا بغا ديك المحكمة قريب غانجي فا تسنايني وغير غانبانليك أكييد غاتعرفيني ومن هنا لتما بعدي على داك هارون اعتابريه تهديد وديري فبالك راني كنشوفك فكل حركة كديريها وعيونك مايستاهلوش الدموع يلاه مسحي دموعك ونعسي ارتاحي أيام قليلة غانجي حتى لعند …..)

شيماء كتقرأ فالرسالة وشافت فباربرة بغرابة ) ومال هارون هوشيماء كتقرأ فالرسالة وشافت فباربرة بغرابة ) ومال هارون هو

باربرة : فحفل الأمس هارون طلب يدي للزواج

شيماء : وهاذ خونا المجهول كيفاش قضية راه كيشوفك فكل خطوة واش دايرليك كاميرات

باربرة : حتى أنا ماعرفتش هئ وتأكدت من أن جناحي مافيه حتى كاميرة
شيماء :لي فهمت من المسج أنو فالأول كان بغا يستاغلك ولكن الآن ولا فصفك وغايعاون جاسم شكون هادا واش ماعندك حتى فكرة شكون ؟

باربرة حركاتلها راسها بلا : هئ يلا عرف جاسم هاذ المرة مشيت فيها أشيماء والله مايعاود يسمحلياا هئ وجدي جدي يلاه تصالحت معاه ووصاني نرد بالي ومنكونش غبية هئ وأنا دغية تقت فهاذا هئ أنا خاسني الموت

شيماء : خاسك خرية ونطليهاليك فوجهك سكتي من لهبال خليني نفكر
(شيماء بدات كتخربق فالهاتف ورسلات رسالة وباربرة طرطقات فيها عينيها وجلسات حداها كتشوف أش كتبات …..

شيماء : أسي المجهول اش كيحسابليك راسك غير أجي وهدد داير فيها واعر لا وزوينة هيا كتقول ليا ماتزوجيش بهارون إوا من دابا كنقوليك مرحبة بك فالعرس وأعلى ما فخيل خيالتكم سرجوووو وركبوو …(ورسلات الميسج لي كتباتو على أساس راه هي باربرة )

باربرة طرطقات فيها عينيها …) ويليي ويلي واش حماقيتي هئ ويلي

شيماء : سكتي خاسني نتأكد من شيء مهم

باربرة وشيماء جلسو مخرجات عينيهم فالهاتف كيتستاو الرد دقائق حتى وصلهم مسج …)

إيفان : أووه ذات القزحيتين وماحشوماش تخلي خوك باير وتزوجيلو مراتو

شيماء وباربرة خرجو عينيهم فالميساج )

شيماء : شكون نت وباش عرفتيني أنا لي رسلت الميساج

إيفان : مكيهمش المهم قريب غانتلاقاو أزوينة ديالي قريب ومنهنا لتما بغيتك تهلايلي فمراتي لي حداك

شيماء : سمع بربي ونقولها لجاسم تايجبدك فاعرف أش كتقول ويلا عندك شي مشكل واجه جاسم وجها لوجه ماتخباش وراء باربرة ووراء هاتف لكنتي راجل بصح واجه الرجال

إيفان : أم نتي قوية عالأقل شخصيتك قوية ماشي بحالها (قصدو إيميليا) واخا كتتشابهو فالملامح إلا أن شخصيتك قوية

شيماء : أش كتخربق

إيفان : سمعي ردي لبال لراسك حتى نجي وغاتعرفي كل شيء لا راجلك والا كل لستارك غايمنعوني من أني نتلاقاك وغانعاودلك كل شيء
وباربرة متخافيش مني مغانآذيكش وماغانخليكش فاتسنايني

شيماء : أجي بحرا يكرضك جاسم

إيفان : ههه تيقيني وحشك أختي ماخالعنيش وأنا واخا كاره الأمر ولكني فصفو ويمكن عندي الحق فيك أكتر منو ظابا تعرفي كل شيء ونتي تقرري نخليكم الآن وقولي لهاديك ليحداك تسكت من البكاء راه طيبات عينيها منلي فاقت وهي كتبكي

شيماء شافت فباربرة ) هو كيشوفك عن طريق الهاتف

باربرة : أويلي

شيماء شافت فالهاتف بتخنزيرة كتخلع وهي تخشيه تحت لوسادة )

شيماء : أنا متأكدة هو طول هاذ الوقت كيشوفك من كاميرا سيلفي دالهاتف

باربرة شدات راسها ) أش غاندير ظابا

شيماء : خاسنا ليعاونا يجي جاسم وأنا نهضر معاه ون…

باربرة قاطعاتها كتبكي بهستيريا ) لالالا نبوسلك يديك لا هئ والله مايعقل عليا هاذ المرة والله مانقدر على تجاهلو مرة أخرى يلا قلتيها ليه نقتل راسي هئ لا مابغيتش هئ أنا حمارة هئ

شيماء عنقاتها ) شووت صاف مغانقول والو تهدني صاف غانفكر فحل وأصلا من هضرتو مباينش أنو كيشكل خطر عليك فاتهدني خليه حتى يبان نعرفوه شكون ديك الساعة نتصرفو

باربرة : ماغاتقولي لجاسم والو

شيماء : لا ونتي طفي ذاك الهاتف بمرة سمعتي هرسيه ولا لوحيه المهم طفيه

باربرة : هئ واخا
🍀🍀🍀

عند دياب لي من بعد ما كمل مع الشباب رجع مباشرة للقصر لقا جاكلين كتسناه وداها للمستشفى ديال العائلة لقاو غسان كيتسناهم وهو لي تكلف دارليها كل التحاليل اللازمة وعطاها دواء خفيف لفقر الدم وبديل لهاذاك ليكانت كتشرب وداروليها حتى تحاليل يشوفو واش أثر عليها داك الدواء واش تقدر تنجب ولا لا..جلسو فغرفة فحص جاكلين ودياب كيتسناو فغسان ونتائج التحاليل وجاكلين مرعوبة..)

جاكلين : دياب يلا صدقت فعلا مكنولدش غاطلقني

دياب : شاف فيها مخنزر ) واش حماقيتي

Leave a comment