Skip links

قصة : الوحش ذات القزحتين ج 23

 44,914 عدد مشاهداات

شيماء خلعها ماشي خافت منو خافت عليه وهي كتشوفيه كل عظلاتو تضخموو وعروقو خارجين عاري الصدر وكيمشي ويجي أمامها وكينهج وكولو عرقان وقفات وجاتها الدوخة ورجات جلسات حسات بالتعب عذى عن الوقت كولو وهي واقفة كطيب استعملات درعها وحيداتو وبذلات مجهود كتحس نفسها عياانة شافت فيه ورجعات وقفات مشات عندو وشدات يديه وقفاتو وهو شاف فييها مخننننزر يلاه غايغوت وهي حطات يديها على خدو ونطقات بصوت هاذئ)

شيماء : كنبغيك أجاسم وبزاف

(جاسم طرطق فيها عينيه هاذي أول مرة يسمعها منها من قبل قالتلو حبيبي ولكن قدام الطبيبة فالصونة باش يخرج يخليها ومن تما معوداتهاش والآن هاهي كتقولها ليه ماشي غير بشفتيها بل بيدها على خدو ولمستها ليه بحنية وبعيونها القزحيتين لي كتشوف فيه بكل حب سرط ريقو وتهدن حتى أنو سها فعيونها وتخذر برنة صوتها ولمست يدها تنفسو انتاظم ومابقاش معصب بمرة )

شيماء حساتو تهدن وابتاسمات ليه وكملات كلامها ) مابغيتكش تبقا تتعصب هكا على والو أنا عمر كان عندي جد أو اخوة أو عمات أو جدة ونت هديتيني هادشي كولو ماتقدرش تخيل الفرحة لي أنا حاسة بها وأنا وسط عائلة وحاساهم فعلا متقبليني وسطهم كوحدة منهم عمرني تخيلت نحصل على كل هاذ الحب حتى تلاقيتك نتا عطيتيني بزاف دالأشياء لي ماكاتقدرش بثمن أنا فرحانة بزاف ملي طيبت لعائلتي وفرحتهم كلهم فاماتقلقش عفاك (تعلات على أصابع قدميها وحطات قبلة خفيفة وبكل حب على شفتيه وهو غمظ عيونو معا لمسها لشفتيه )

شيماء شاف فيه مبتاسمة ): واش واخا

جاسم مخذر كليا لدرجت نسى الدنيا كلها آش وقع شكون هو وفين هو كأنها سحراااتو ونطق بهدوووء ) واخا

شيماء وسعات ابتسامتها ) أنا غانمشي نبدل عليا نعسو

جاسم عاد فاق شاف فيها وهي دازت من حداه ودخلات للدريسينغ روم وهو بقا واقف مكانو مصدوم من نفسو قاليها واخا وهو ليكان ناوي يسبطها مزيان عمرها تعاود طيب تصدم من كل السحر لي كتلقي عليه ابتاسم للأمر وهو يتاجه للدوش يدوش بسرعة من العرق باش يخرج ليها وهو كلو شوق يدوز معاها ليلة حمراء ….
☘☘☘

عند باربرة لي طلعات لجناحها هي الأخرى مهدووودة كليا بدون ماتغير ثيابها مباشرة طاحة فوق السرير على بطنها غمضات عيونها ووجها مقابل مع الهاتف ليخلاتو فالجناح….إيفان لي ظل يتسناها كيما قاليها غانتسناك على أمل يقدر يجرلها لسانها ويخليها تعاودليه عن حياتها وملي شافها دخلات مباشرة سيفط ليها ميساج ووالو مارداتش حيت نعساات تنهد وهو يستلقي هو الآخر على سريرو وظل كل الليل تقريبا مراقبها وهي ناعسة حتى غفا هو الآخر بحكم فرق التوقيت بين الدار البيضاء وبرلين هو ساعة واحدة فقط….
☘☘☘
عند شيماء لي لبسات ملابس نوم شورط فشيبي قصيير وسوفيطمتو وبزز كتحرك عاد رجع عليها العياء خرجات مباشرة للسرير سمعات صوت رشاش فالدوش تكات بلاصتها وغمضات عيونها …. جاسم أسرع فالدوش وخرج غير شاف فالسرير ناااعسة وهو يتسيف حيت واعداتو فالليل غاتنعس معاه توجه للسرير وجلس حداها وهو كيدوز يديه على خدودها بحنية))

جاسم : شيماء شيماء غاتفيقي واعدتيني شيماااء

((شيماء ناااعسة متحركاتليهش كاع عض شفايفو بالفقصة وناض اختفى من مكانو وظهر فالدريسينغ روم لبس عليه بوكسور واختفى وتكا حداها جرها لعندو وخشى راسو فعنقها كيبوس وكيحرك يديه فينما بغا فكل جسدها وهي ناااعسة عيا يفيقها وكيبوس فيها ويهرها تفيق وهي واالو تا قنع مغتنوضلوش وهو يتخشى فيها وهو كيتحلف عليها ونعس …..يتبع🎩#وحش_ذات_القزحيتين🎩

✏للكاتبة ✏ chaymae ouaj

👑الجزء190👑

فالصباح شيماء نااااعسة حتى كتحس بنفسها أو بجسدها كيتهز ويتحط حلات عيونها بشوية كتشوف شداكشي بانليها جاسم لابس وشاد حذاء راقي فالأخضر كيلبسو ليها حنات راسها لجسدها لقاتو ملبسها صاية مع بودي أسود طرطقات فيه عينيها ظناتو غايهزها ويديها يرجعها للفيلة وهي تنوض قافزة)

شيماء : آش كدير

جاسم خنزر فيها : صباح النوور

شيماء : أحم صباح الخير أأش كدير

جاسم تحنى كيكمليها اللبس ) كنلبس لييك أمدام ساعة وأنا كنفيق فيك ماخليت مادرت باش نفيقك ووالو وعندنا موعد مهم غانتعطلو عليه فقررت نلبسك بنفسي ونهزك تاااتفيقي على خاطرك

شيماء : أشمن موعد فين غنمشيو

جاسم : كملها الحذاء وهز مشط كان حاطها حداه وبدأ كيمشط ليها شعرها ) موعد مهم

شيماء حسات قلبها كيضرب بالجهد خافت يردها للفيلة ترجع تجلس بوحدها ودغيا عينيها دمعو )

جاسم شافها قربات تبكي وهو يخنزر ) أماالك

شيماء : قفزها وهي طرطق عليه ) هئ ألكداب غاتردني للفيلة هئ ياك ياك

جاسم تنهد ومد يديه كيمسحلها الدموع وهو يهزها متاجه بها للحمام حطها قدام لافابو وربع يديه ) غانمشيو لطبيبة تجميل تحيدلك سيكاطريس من يديك

شيماء شافت فيه مطرطقة عينيها ) بصح

جاسم مجوبهاش مد يديه يغسلها وجهها ووقفاتو ) أأنا نغسل بوحدي

جاسم : سربي خاس نمشيو

(شيماء حركاتلو راسها بواخا عاد ارتاحت خرج هو من الدوش وهي غسلات وجهها بسرعة وقضات حاجتها وضعات ميك أب خفيف وهزات حقيبة أنيقة فلون الحذاء حطات فيها هاتفها عاد خرجات بانليها كيهضر فالهاتف مخننز ولكن مافهمات والو من اللغة باش كيهضر تسناتو حتى كمل وباين فيه معصب شد يديها وخرجو متاجهين للمصعد ..))

جاسم : درعك فعليه وماتحيديهش بمرة حتى نقولك العكس

شيماء : واخا أحم واش واقع شي مشكل مالك

(جاسم خنزر فيها ومجوبهاش وهي لاحظات كأنو مقلق منها ماعرفاتش السبب وسكتات خرجو من المصعد فاتجاه باب الفيلة حتى تلقاليهم الجد هاز طبسيل دالفقاص فيد ومسمنة فيدو الأخرى وكيضور وياكل )

الجد : ضاحك ) أ صباح الخير بنوارة القصر

شيماء : ابتاسمات ليه ) صباح النور جدي

الجد : فين غاديين

جاسم : جدييي غاتحيد من طريقييي صباح هذا

الجد : تا ملك فايق شاعل سير لخدمتك فين داي لبنت معاك(شاف فشيماء ) بنتي جلسي تفطري معايا نعاودليك بزاااف علامايفيقو الآخرين

جاسم : جديي سير ديها فجدة شوية وبقااا مقاااابلنييي أنااا (وجر شيماء لي مطرطقو عينيها فيهم و تخطاو الجد وخرجو)

الجد : شو كييداير لمسخووط لاخر

🍁🍁🍁تتمة الجزء 190💋

ركبو فسيارة جاسم وكسيرا وتبعوه ست سيارات من ليكارد شيماء كتشوف فليكارد تابعينهم بسياراتهم وكتشوف فجاسم ليباين فيه معععصب هي أكتر وحدة عارفة أنو كيكره ليكارد يتبعوه فآش تغير الآن شافت فيه ونطقات …)

شيماء : ججاسم مالك

جاسم : لا رد

شيماء خنزرات وتنهدات وشاف فيه بحدة ) جاسم مالك ياه

جاسم نطق ببرود ) شووفي نتي

شيماء طرطقات فيه عينيها ) أويلي واش معصب مني أنا درتليك شيحاجة ..!

جاسم : لا رد

(شيماء استغربات وهي تحول عينيها من عليه للطريق وربعات يديها كتفكر آش الغلط لي دارت مالقات والو من غير الطياب….ساق جاسم لمدة نصف ساعة حتى توقف أمام مصحة خاصة بالتجميل كانت في بناية رااقية
خرج وفتح باب جهت شيماء لي خرجات كتشووف فالمصحة وفي ليكارد لي خرجو كيجريو أمنو كل المنطقة والشارع وبعضهم دخلو للمصحة يقومو بالإجرائات ….جاسم مد يديه شابكها مع يديها ودخلو من باب المصحة واتاجهو مباشرة لمكتب الطبيبة لقاو السكرتيرة وموظفة الاستقبال واقفات فاستقبالهم ووقفو أمامهم ..

جاسم نطق بصوتو الخشن والتخنزيرة على وجهو : الطبيبة السيدة آية المالكي

االسكرتيرة والموظفة مطرطقين فيه عينيهم كلاوه بنظراتهم المفظوووحة نطقات الكرتيرة وهي كتحلون )

السكرتيرة : أحم مرحبا بك أسيد ستارك من الصباح كنتسناو قدومك الطبيبة فمكتبها وهي كتسناك فيه تفظل من هنا

شيماء خنزرااات فيهن عصبوها بنظراتهن ليه وهي تقدم هي لولة وجارة جاسم لي حول عينو ليها لقاها مخننزرة فيهن فهم الأمر وهو يشد يدها أمامهن وباسها ونطق ..))

جاسم : حبيبتي واجدة

شيماء ابتاسماتليه وحركاتليه راسها بآه وتقدمو طرقو على باب المكتب ودخلو خلاو وراهم دوك جوجات مبنجات ..).

الموظفة : واش هاذي مراتو ولا شنو

السكرتيرة : لا هو أعزب مامزوجش أنا متبعة كل أخبارو كيحمقنيي غاتكون غا صحبتو ولا عشيقتو كون تزوج كون الخبر دار بوووم فالجرائد والمجلات

الموظفة : ناااري أختي زويين زويين كيييحمق حسن حتى من الصووور ولكن شوف كي تعامل معاها هي غارت منا حيت شفنا فيه وهو بحركة منو خلانا حنا لي غايرات منها ومفقوصات سعداتها والله ماكرهت غير ليلة معاه

السكرتيرة : بلاتي شوفي راه هذا خبر فميييكتو عرفتي يلا خديينا لهم صور ولا فيديو وبعناه لشي جريدة ولا مجلة

الموظفة : بصصصح غاناخدووو علييه فلووس صحيحة جري لحاسوبك شوفي الكاميرة لي فلكولوار خودي منها التسجيل ديالهم ملي دخلو للمصحة

جرات السكرتيرة لمكتبها جلسات وحلات الكاميرة لي فجيهت الباب ولي فالكولوار مناش دازو تادخلو لمكتب الطبيبة ولكن لقات التشاااش)

الموظفة: واش هاذو مخدامينش

السكرتيرة : ويلي راه تفقدتهم بنفسي صباح كانو خدااامين ..!!!

🍁🍁🍁🍁

جاسم دخل هو وشيماء واستقبلاتهم طبيبة امرأة كبيرة فالعمر وجلسو ..

جاسم : كيما شرحتلك أدكتورة فالإيميل السيكاتريس ناتج عن جرح لي عندو تقريبا شهرين مابغيتش أثرو يبقا بمرة

الطبيبة : شافت فشيماء ) خاسني نشوف الجرح

شيماء : أ أحم واخا

ناظت الطبيبة وشيماء وجلساتها على سرير طبي جاسم تقدم وحيدلها لبودي وغطاليها صدرها لي بستيانات بليزار لواه عليها مزاياان خلى غير يديها وكتفها لي باينين عاد كحز جنب وخلا الطبيبة لي حابسة الضحكة تقدمات حطات يدها على كتف شيماء كتشووف فيه ودوزات صبعها على طول السيكاتريس لي هابطلها من الكتف حتى للكوع وهي تشوف فجاسم ..

الطبيبة : وااضح لي أن الجرح كان غارق والواضح أيضا أنو تعتانا بيه مزيان حيت خلف أثر بسيط يمكنلي بسهولة نحيدو غير فحصتين أو جلستين عن طريق الليزر وغير من الجلسة الأولى غيبان الفرقتتمة 190
شيماء : يعني كتفي غارجع كيكان بلا هاذ الأتر أو واش العملية كضر

الطبيبة شافت فيها عاد حققات فعيونها ) ماشاء الله أبنتي عيونك كيسحرو وأكيد كتفك غايرجع كيكان وأحسن حتى وماغاتحسي بحتى شيء

جاسم خنزر فالطبيبة لي داخت فعيون شيماء وتقدم حيد يدها من على شيماء ونطق بحدة ) إيمتا أول جلسة !

الطبيبة : أ أحم ممكن نديرهاليها الآن

جاسم : إذن آش كتسناي

الطبيبة أشارت ليهم لغرفة جنب مكتبها ) تفظلو من هنا

(شيماء جات توقف ولكن داك ليزار عنكشها فهزها جاسم بين يديه وتبعو الطبيبة لي حلات ليهم الباب قاتلو يجلسها على كرسي خاص الطبيبة تقدمات وجاسم واقف كيتابع كل شيء
ذهناتليها برودوي خاص على يديها وهي تجر آلة كبيرة نوعا ما حددات درجة الأشعة ونوع الليزر وضعات نضارات خاصة وشعلاتها وتقدمات شاداها وكتمررها على طول الجرح مرارا وتكرارا كتعالج أثر الجرح عن طريق استخدام أشعة ضوئية مركزة على هيئة نبضات (الليزر) لي كتعالج الجلد استمرت العملية لمدة خمسة وأربعين دقيقة وكل هاذ الوقت وجاسم واقف جنبها شاد من يديها مطلقهاش
الطبيبة حبسات وقفات الآلة وجابت ماء خاص فزكات بيه موشوار طبي ومسحات المكان كامل فيد شيماء مناش دوزات الليزر

الطبيبة : الفرق غايبانلكم من هنا ل 24 ساعة (ناضت جابت لسقة من نوع خاص وحطاتها على طول السيكاطريس ) خاسك ماتعرضيش يدك لأشعة الشمس بمرة لمدة 24 ساعة وغي توصلي للمنزل حيدي هاذ اللسقة حيت هي دورها غير حامية من أشعة الشمس ..

شيماء : واخا

جاسم : واش الاثر صاف اختفى

الطبيبة : ملي تمر أربعة وعشرون ساعة غايبانليكم الفرق لورد غايبقا غير خط خفييف غايتحيد فالجلسة الثانية

جاسم : امتا موعدها

الطبيبة : من الأحسن نتسناو شوية يرتاح الجلد فا غانحددلكم موعد من هنا لعشر أيام

جاسم حركلها راسو بواخ )تقدري تخرجي لبسها

الطبيبة : أأ أحم مرحبا (وخرحات خلاتهم وجاسم حط جنبها لبودي والساك ديالها وحيدلها ليزار كيشووف فصدرها سرط ريقو وبدأ كيلبسها وهو مخنزر

شيماء كتشوف فيه مخنزر وهي تحط يديها على حنكو تاشاف فيها ) ظابا مقلق مني ياك تقدر تقولي وحشي الوسيم علاش مقلق مني

جاسم دوخاتو تاني بعينيها وغير كتقيسو كتشعلو بعد عليها نظرو وكمليها تلباس وهو مخنزر )

شيماء مجوبهاش وهي تعصب )

لبسليها وشد يديها وخرجو لمكتب الطبيبة وتقدم جاسم حطليها شيك ) من هنا لعشر أيام غانرجعها تكمل علاجها

الطبيبة شافت المبلغ لي فالشيك وهي تصدم ماقدراتش حتى تجاوب)

(جاسم استدار وجر شيماء معاه حليها الباب وخرجو لقاو دوك جوجات تاني واقفات لي غير شافوه ووقفو أمامهم وشيماء مخنننزرة فيهم)

السكرتيرة : أحم نتمنى تكون عيادتنا راقت لكم لورد

جاسم خنزر فيهم وماجاوبش ولكن العافية لي حداه طلقات من يديه تقدمات وهي توقف أمامو وأمامهما وربعات يديها )

شيماء : تروقليينا ولا لا ماشي سوقك وسديي فمك راه لموت كضوور

(السكرتيرة والموظفة حلو عينيهم عالجهد كيشووفو فعينيها لي جاوهم فشششكل )

شيماء شافتهن حالين فامهم فيها وهي تشوف قرعة دالماء على مكتب السكرتيرة وتوحهات ليها هزاتها وجاسم داير يديه فجيابو كيتفرررج فيها
خدات القرعة واستدارت لقاتهم تاني كياكلوه بعينيهم والسكرتيرة كتنزل لبودي باش تبينليه صدرها توجهات ليهم تاني تا وقفات قدامهم وهي تهز القرعة تالسما وخوات نصها على وجه السكرتيرة ورجعات خوات النص الآخر على وجه موظفة الإستقبال لي فيقاتهم من سهوتهم فجاسم تاشهقووو))

شيماء لاحت القرعة لخاوية جنب ونطقات بعصبية ) هاااا دابا مزياان بحرة تبردووو الدودة ليفيكم أزبيلات (استدارت شافت فجاسم ليهاز فيها خاجبو )يالاه نمشيو

جاسم : ساليتي ولا غاتزيدي شيء آخرالوحش وذات القزحيتين ❤️
الجزء 191💋

جاسم : ساليتي ولا غاتزيدي شيء آخر

شيماء خنزرات فيهم هما لي مطرطقين فيهم عينيهم ) ماكرهتش نتف ونريش ولكن ظفراني

جاسم ابتاسم وأخد يديها باسها وجرها تخطاوهم ومشاو..)

السكرتيرة بغيظ ) القحححبة أنا نوريي لمهااا(طاارت بسرعة هزات هاتفها وبقات تصور شيماء وجاسم عدة صور ومشات كتجري للنافذة صوراتهم من الأمام ومن الخلف عشرات الصور حتى ركبو فالسيارة وكسيراو

السكرتيرة حنات راسها كدوز الصور لي خدات ليهم صورة مور الأخرى وابتاسمات بشر وكتهضر مع الموظفة وهي حانية راسها على الهاتف ) أنا غانشوهها فكل الجرائد والمجلات نوريها لقحبة ل… (ماكملاتش كلامها حيت الهاتف طار من يديها هزات راسها وبقات مطلعاه حتى ضرها عنقها كان رئيس كتيبة ليكارد دجاسم الضخم لي كيشوف فيها بابتسامة لاح الهاتف على الأرض وهز رجليه عفط عليه عفطة وحدة ردو تفاراتيت وشاف فيها مخنزر)

رئيس الكتيبة : تفظلي معانا أ آنسة عندنا أوامر خاصة من اللورد نستقبلوك عندنا ونعلموك معنى القحبة مزياان

(السكرتيرة صفارت وولات تنفس بسرعة حولات عينيها لصديقتها للموظفة لقاتها سخفانة ومهزوزة على كتف كارد آخر متوجه بها لسيارتو يلاه غاتغوت حتى ضربها ضربة فقداتها الوعي طاحت وجاء كارد آخر هزها داها فين تربا

رئيس الكتيبة حط يديه على سماعة أذنوو : كل شيء هو هذاك لورد الكاميرات كلها تشوشات لا دالشارع ولا دكل المصحة وحنا تكلفنا بهاذ الزوجات أوامرك لورد ..

جاسم نطق بالألمانية باش ماتفهمش شيماء ) ربيييي ديك الكلبة مزيااااان (السكرتيرة) ولكم الحرية ديروليها لي عجبكم والأخرى (الموظفة ) خلعوها وطلقوها ..

رئيس الكتيبة : أمرك لورد

(جاسم ملي دخل للمصحة فعل قوة التنصت لي تقريبا فاش كيكون فالشركة ديالو أو المصنع أو أي مكان فيه البشر بزاف كيفعلها باش يعرف نواياهم وآش كيبلانيو فاسمع كل كلام السكرتيرة والموظفة وملي قالت على شيماء قحبة كان غايخرج الوحش لي فيه ويوريهة مزيان شكون لي قحبة ولكن شيماء معاه وآخر حاجة بغاها هي تشوف شيماء شخصيتو الوحشية أو تشوفو قتل بدم بارد فا كلف ليكارد بالأمر …)

وصل جاسم لأمام بوابة القصر وخرجو هو وشيماء كيديما شاد فيديها ودخلو للقصر لقاو كل العائلة جالسين كيفطرو سلمو عليهم وجلسو معاهم
شيماء شافت الطبلة عامرة بالحرشة لبغرير والحلويات المغربية التقليدية مسمن رغايف….

الجد شافها كتشوف فالطبلة باستغراب وهو ينطق بحزن ) شفتي أبنتي لمسموم دراجلك غير خرجتو قبيلة هما يدخلو عليا عرام دالطباخين والخدم المغاربة جايبهمليا باش مابقايش طيبي لجدك وهما ليوجدو هادشي ولكن أنا مكليتوش كليت غير فقاصك ومسمنك

شيماء طرطقات عينيها فجاسم لي هز كيفطر مامسوقش )

الجدة : عبر فيك ونتا شنقتي على دوك طباسل دالفقاص ولمسمن مابغيتي دوق حد

دياب : أصلا كنت عارف أن لبارح هو أول وآخر نهار غاناكلو فيه طبخ ختي شيماء

جاسم دار فييه واااحد تخنزيرة سكتاتو وشيماء سرطات ريقها وهي كتفكر واش غايحرمها حتى من طياب الشيء لي خلاها تقلقات منو ..)

عدنان حط كاس أتاي وشاف فمو وجدو ونطق ) أحم لواليدة جدي بغيت نقوليكم شيحاجةتتمة الجزء 191💋

عدنان حط كاس أتاي وشاف فمو وجدو ونطق ) أحم لواليدة جدي بغيت نقوليكم شيحاجة

غسان : ححتى أنا أجدي عندي موضوع مهم نهضر فيه معاك وحتى نتي أعمتي سوزي

الجد : شدرتو ألمساخط

عدنان : كيشوف فجاسم يفكو ولكن هو هز فيه حاجبو بمعنى هضر) أحم ججدي دابا أنا كنت قلتليك بغيت نتزوج ياك ودابا كيشفتي لعروسة هي (تارا مطرررطقة عينيها فيه يلاه غايكملها حتى وقفات جاكليم كضحك )

جاكلين وقفات كضحك : جا جااا حسيت بيه والله تا جااا (شاف فالجد ) جديييي جدي حبيبي جااا حبيبي جا

(دياب وكلهم خرجوو فيها عينيهم مافهموش علامن كتهضر وجاسم ابتاسم حيت هو استنسخ قوتها حس به هو الآخر وعارفها مزيان علامن كتهضر )

الجد : أييه جا زرق لعينين دياالك سيفطولك باك من أمريكا سيري جيبيه أبنتي مرحبا بيه فالعائلة

جاكلين استأذنات منهم ومشات كتجري فاتجاه الباب )

دياب غوت : أجديي واش حماقيتي جايبا صاحبها للقصر ونتا كتقوووليها دخليه مرحبا بييه

الجد شاف فيه هاز حاجبو 🤔: شوف عالطبوزي تاهو كيغوت وشفتي غير ولف على داك المش ديالها حت غايبقا ينعس وسطكم فوق الناموسية

الجدة : ويلي ويلي عالراجل مابقا يحشم

دياب يلاه جا يغوت تاني تا سمع كلمت مش ) أأشمن مش أجدي

الجد : هاهو جاي شوفو
(استدارو كلهم كيشوفو جاكلين جاية كضحك وكتهضر معاه كان نمر أبيض ضخم أو ما يسمى ب (الببر الأبيض الملكي) كان تقريبا واصل لجاكلين حتى لخصرها فالطول عيون زرقاء حادة ضخم وغليض ولكنو خلالاب
كلهم طرطقو فيه عينيهم وشيماء ولبنات وقفو خافو جاكلين وصلات عندهم وجاسم استدار فوق كرسيه شاف فالنمر بحدة وفعل قوة جاكلين التحكم بدماغ الحياوانات وهو يتقدم النمر حتى لأمامو وتحنى ليه وجاسم ابتاسم )

جاكلين : هاذا تايغر ماي تايغر وهو صديقي الوفي ربيتو منلي يلاه تزاد (شافت فجاسم) مكنقدرش نجلس بلا بيه وحتى هو كنتمنى لورد تخليني نحتافظ بيه فالقصر أنا متحكمة فدماغو كليا وهو أليف عمرو أذى شخص وحتى الزئير مكيزئرش بذون ادني

الجدة : شافت فالجد : هاذا مش ألحاج

الجد : عمرك شفتي شي نمر ولا سبع مكيزأرش هذا راه غير مشيش

جاكلين : جدة راه مكيآذيش بمرة بالعكس عزيز عليه الجنس اللطيف وبزاف (شافت فالنمر ) تايغر

تايغر لي مزال محني لجاسم ومغمض عويناتو دليل على الولاء (الصورة) ناض من مكانو وتمشى حتى وقف أمام لبنات لي مخبيات مور شيماء وبقى واقف

جاكلين : نطقات باستغراب ) ممالو تايغر (كتحاول تتحكم بدماغو باش يتحنى قدامهن ولكنو واقف )

جاسم : شيماء حيدي الدرع

شيماء لي مخرجة عينيها فالنمر حمقها ) أأ آه نسيت واخا (تنهدات وغمضات عيونها لحظة عاد فتحاتهم ومحيدة الدرع الشيء لي خلا كل العائلة حسو بطاقتها الشباب من غير دياب لي ديجا حس بيها ملي مشا عندهم هو والجد للفيلة
كلهم تصدمو من كمية الطاقة لي كيحسوها من ناحيتها وحتى البنات والسيدات
شيماء شافت النمر تحنى ليها وهي تجلس قفازية أمامو كضحك وكدوز يديها على راسو حمقها وهم مطرطقين عينيهم فيها وفطاقتها حتى قاطعهم جاسم )

جاسم لجاكلين ): عجبي تايغر يمكن لك تخليه

سوزي ناضت هي الأخرى كتهضر معاه حتى بدات تبكي قلتليهم فكرها ففيليكس النمر ليكاين عندها فالهند ….)كملو فطورهم ولبنات تجمعو جلسو فجلسة خاصة كيضحكو على النمر وجلسو كيلعبو معاه

فحين عدنان وغسان والجد ودياب وفيليكس وحتى جاسم جالسين جنبهم فجلسة وكيهضرو …. ))

الجد : طلقو خلاص هضرو آش بغيتو تقولولي راه تابعني سفر لطنجة على قبل الملف

عدنان : أحم هو جدي قوليه نت لول أغسان

غسان : علاش للا نتا كبر مني بجوج دقايق هضر نت لول

جاسم : بغاو يتزوجو بتارا وأيار أجدي وأنا موافق فوافق خلاص باش نحددولهم موعد الخطبة

لحظة صمت رهيييبة كيبان فيها غير الجد لي حال فمو وعينيه ولبنات كذلك لي مطرطقين عينيهم حتى تسمع بشاااخ استدارو كلهم شافو فسوزي لي كانت هازة كأس ماء طيحاتو مطرطقة عينيها فالتوأم )

الجد : خههههه وانكتااا هاذي حيدو خليوني نشوف شغالي

جاسم خنزر ونطق بحدة ) جدييي مكنضحكووش عدنان كيبغي تارا وبزاف وهي موافقة وعمي علي ودياب موافقين فاغايتزوجو
وغسان كذلك كيبغي أيار وعمي معاذ فراسو ومواافق وحتى أنا وغانزوجهم

الجد وقف وغوت ) واااش حماقييتو راهم ترباو بحال…

عدنان قاطعوو : جدييي ماتنطقهااااش أجدييي عفاك حنى مااااشي خوت أجدي

الجد كيمشي وكيجي مكانو صعر ) لالالا نتووما باغين تحمقوني لا مستحييل

لبنات بداو يبكيو أيا وتارا وشيماء قررات تدخل وناضت وقفات أمام الجد لي شافها وحبس )

شيماء : جدي مافيها والو هم بغاو بعضياتهم

الجد جاوبها بهدوء ) أييه أبنتي ولكن أنا مربيهم كلهم كخوت

شيماء : ولكن أجدي هم ماشي خوت أو حتى اخوة بالرضاعة فماشي حرام أو عيب ياك

الجد : أييه

شيماء : أما حسن أجدي تزوج لبنات للتوأم ونعيشو كلنا مجموعين قدام عينيك أو تزوجهم لعائلات بعيدة يبعدوهن عليك تولي تشوفهم مرة فالعام

الجد : عند الصح أبنتي

شيماء : إذن أنا غانوجد لغريبة والرغايف معسلين أجدي وغانقاد كيكة نهار الخطبة

الجد : وصايبيلي كعب غزال أبنيتي

شيماء : مكنعرفلوش ولكن نتعلم ونقااادولك أجدي

الجد : الله يرضي علك أبنتي غير قوليلي النهار لي بغيتي نديرو فيه الخطبة وخلي كل شيء علية

شيماء : شاف فالتوأم لي مامصدقينش وحولات نظرها لجاسم لي كيشووووف فيها واقفة كتهضر مع جدو سرطات ريقها وابتاسمات للجد ) خخلي حتى نشوف رأي لبنات ونقولك أجدي

الجد : واخا أبنتي أنا غانمشي الآن لطنجة وغارجع فالليل أو غذا فالصباح وعندي لك هذية ملي رجع

شيماء : واو واخا أجدي نقادليك صندويتشات تاكلهم فالطريق

الجد : مزال شي تقلية من لبارح أبنتي مشهيها

شيماء : أنا نشوفلك أجدي دابا نمشي نقادلك فسوبيرة تديهم معاك

الجد : الله يرضي علك أبنتي (شيماء مشات كتجري للكوزينة والجد ضحك واستدار شاف فالتوأم لي مصمرين )

الجد : أدوك سلاكط بعدو من لبنات تا تعقدو عليهم (شاف فجاسم ) ونتا حاوليا على بنتي أداك الوحش(شاف فدياب ) ونت قرر خلاص فموضوع زواجك ولا غانزوج بنتي جاكلين لخو جداك الصغير عصام (شاف ففيليكس ) ونت أدك لبعلوك يكما تانتا باغي تزوج غا كر حدني فرحان
المهم دوزو بخير أنا غادي (ضرب فيهم وتبع شيماء للكوزينة …

عدنان : ياربي منكونننش كنحلم

غسان : ناض كيجري شد سوزي من يديها ) عمتي سمعتيه ياك قالينا واخا يعني بنتك ولات ديالي

سوزي : مزال مصدومة ) أاا

الجدة : جلسات حدا جاسم ) تا أولدي شفتي جدك راه سحرو طياب بنتي شيماء والله تا تسحر غانقوليها تعلمني

جاسم تنهد ووقف ) أنا عندي شغل مهم ماغانرجع حتى لليل (ومشا فاتجاه الباب …..يتبع🎩#وحش_ذات_القزحيتين🎩

✏للكاتبة ✏ chaymae ouaj
💜الجزء 192💜

عند جاسم لي متاجه ناحية الباب يلاه غايخرج حتى سمع اسمو منها
شيماء لي كانت خارجة من الكوزينة متاجهة عندهم للصالة حتى شافتو غادي خارج بخطوات سريعة عيطاتليه حتى وقف ومشات كتجري شدات فيدو ووقفات أمامو ..

شيماء : ففين غادي

جاسم : عندي خدمة ضرورية

شيماء خرجات فيه عينيها ): ووكنتي غادي هكا بلاما تقولي والو

جاسم ضغط على سنانو وخنزر فيها ) حتىىى تكوووني نتيي مسالية ليااا

شيماء : ووالله حتى مسالية أحم غير حاولت نقنع جدي بزواج لبنات

جاسم ابتاسم باستهزاء ) حاااولتيي إوا راك قنعتييه أمداام ماشي حاولتي سحرتيه ولا أي شيء قلتيه ليه كيديرو

شيماء طرطقات فيه عينيها ) جاسم واش حماقيتي عارف أش كتقول راه جدي

جاسم حيد يديه من يدها ) خاس نمشي

شيماء رجعات شدات يديه وقفاتو ) مزال أجاسم خاسك تشرحليا علاش جبتي دوك لي شاف والخادمات جداد واش أنا حتى الطياب غاتحرمني منو

جاسم جاوبها بهدوء ) : شيماء ماشي وقت هاذ الهضرة حتى نرجع ونهضرو

شيماء عينيها دمعو ) لا دابا غاتقووليا علاش درتي هكا حتى ملي دخلت للكوزينة دابا نصايب صاندويتشات لجدي مخلاونيش الخدم وصايبوهم هوما وقالو هادو هم أوامرك أني مانقرب لوالو علاش كديرليا بحال هكا

جاسم غوت فوجهها ) شيمااااء قلت ليييك تانرجع ونهضرووو

شيماء خنزرات فيه ودموع بداو يطيحوليها وهي طلق يديه بجهد ) ماتلبسيش ماتهضريش ماتخرجيش ماتمشيش ماتجيش قوتك ماتفعليش ماطيبيش وااخا أجاسم هانا قوليي نتي ماتعيشيش كاع ونتهنا هئ (استدارت ومشات كتجري طلعات مع الدرج خلاتو مزززير على يديه مسح على وجهو كينهج بالأعصاب وهو يخرج ….)

☘☘☘☘
عند أيار وتارا لي جالسات كيهضرو وأخيرا تحقق حلمهم وجل مخاوفهم تمحات غايطييرو بالفرحة وكيهضرو بيناتهم حتى جات سوزي جلسات حداهم وكتشووف فأيار …

سوزي : بنتي تارا عافاك طلعي لجناحي جيبيلي كينة دالراس راه فوق لكوافوز

تارا : واخا أعمتي (وناضت مشات)

سوزي : أيار واش هادشي لي قالو غسان بصح

أيار : هه آه أماما

سوزي شدات يديها ) سمعي أحم أنا خاس نقولك شيء مهم

أيار سرطات ريقها ) ششنو أماما

سوزي : أحم عشيرة^ آل ناميكخ^ بالباكستان ههما راه طلبو يديك نتي وأليشا ولدهم البكر آرجون لي هو رئيس العشيرة ماعرفتش واش عرفتيه ولكنو قد ولدي جاسم فالعمر عندو 29 سنة هو طلب يديك وولدهم الصغير أمير لي عندو 23 طلب أليشا
مرات عمك شيتال وافقات وعطات أليشا و بصراحة أحم أانا

أيار عمرو عينيها بدموع ولات كترعد ) ننتي شنو أ أماما

سوزي حنات راسها ) أنا عطيتهم الكلمة ووافقت وهم خبروني أنهو من هنا لأسبوع غايجيو يخطبوك

أيار الصدمة خرساتها تبلوكات )

سوزي كتشوفيها صفارت ) ششوفي أبنتي أنا فكرت فمصلحتك أنك تتزوجي شخص كيشبه لينا وتعيشي وسط عشيرة عندهم نفس عاداتنا وتقاليدنا لي فالهند راه ماتقدريش تتخيلي الصعوبة ليلقتيها أنا فاش حابني باك لهنا بزز ولفت كل شيء هنا مختالف نتي غاتعيشي بحالنا و..

أيار قاطعاتها ونترات يديها منها بقوة ووقفات كتغوت وكتبكي ) أش كتخربقييي أماما رااك كتهضري على رااسك نتي هندية أما أنا مغربية أماما تزاديت هنا فكازا وكبرت هنا بحال كل خوتي وبابا مغربي أماما نتي لي هندية ونتي لي صعيب ولفتي هنا أنا مولفة وعايشة بيخير هنا ونتي باغيا تسيفطييني لعالم آخر أماما

سوزي وقفات كتهدنها ) غغير قلت أنا ماقصدت والو أبنتي أنا أصلا ما كنتش عارفة بعلاقتك مع غسان وكون كنت عارفة مانوافقش

أيار : هئ واش بغيتي تحمقيني واحياتي أماما علاش تعطيهم الكلمة واش واش بابا حتى هو عارف و..

سوزي قاطعاتها ) لالا معاذ مافراسوش كاع يلاه كنت غانعيط ليه اليوم نعلمو أبنتي ماتحشمينيش مع الناس راه هدشي ماشي لعب راه زواج عشائري ورئيس عشيرة على قدها غايجي بنفسو يخطبك و..

أيار : قاطعاتها )ماااما واش حماقيتيي شوفي سمعي والله من غير غساان لاتزوجت هضري معاهم لغي الأمر ماشغليش نتي لي رونتيها وفكيها هئ أنا مستحييل أماما مستحيل نغدر بغسان

سوزي : أبنتي واش أنا قلتلك غدريه راه هو الآخر ولدي ووالله كون كنت عارفة أو عندي غير شك بسيط ناحيتكم ماكنتش نوافق

أيار : كلها كترعد ) مابغيتش أماما هئ هضري مع خوية جاسم ولا جدي ولا بابا يهضرو معاهم أنا ماموافقاش أماما

سوزي : آش غانقولهم أبنتي واش هذا لعب اليون أجيو تخطبو غذا ألا ماتجيوش واش هذا لعب راهو زواج عشائري والكلمة فيه هي كل شيءتتمة الجزء 192💋

أيار :كانت واضعة حلق هندي تقليدي وحيداتهم ولاحتهم بقوة وخنزرات فأمها وكترعد) إذن أماما قتليني ياك وعطييهم جسدي أما وأنا حية مغنتزوجش بغير غسان وعمرييني تخيلت حياتي نكملها فالهند أو باكستاان أنا مغربية أماما (واستدارت كتمشى بسرعة خارجة من الصالة …وسوزي جلسات شادة راسها بالفقصة وهي تهز الهاتف هضرات مع راجلها عاوداتليه كل شيء تخليه هو يتصرف )
أيار خارجة من والصالة كتبكي بجهد يلاه غادور حتى وقفات جامدة مكانها كتشوف فغسان لي واقف عينيه الزرق مظلمين سرطات ريقها عرفاتو سمع كلشي وهي تزيد تجهد فالبكاء وهو تقدم وقف جنبها ومد يديه كيمسحلها الدموع

غسان : دابا لاش هاذ عرام ددموع

أيار : أنا هئ والله مابغيتو هىء بغيتك نتا

غسان ابتاسم وجرها عنقها ) عااارف ومكينش لي غايحيدك ليا غير كوني هانية

أيار : هئ ماما عطات عطاتهم الكلمة

غسان : زيير على يديه وابتاسم ليها )حنا غلطنا حيت خبينا عليها كون عرفات كاعما تصرف هكدا

أيار : شافت فيه ) ياك هئ جاسم موافق هئ فييلاه نتزوجو دابا باش مايقدروش يزوجوني و ..

غسان قاطعها) غانتزوجو وغاتلبسي كسوة بيضاء وفحفل زوين وقدامهم كلهم فا ارتاحي أنا غانتصرف

أيار : كتمسح دموعها ) وواخا

غسان : عارفك أيار غاتبقاي تبكي نهار كامل

أيار حركاتليه راسها بلا ) ماغانبكيش

غسان : وعد

أيار : آه

غسان : أنا غانخرج غانتعطل بقاي مع شيماء ولبنات ماتجلسيش بوحدك ونساي هادشي بحالا مسمعتي والو من ماماك

أيار :واخا

غسان ابتاسم ليها وباسها فخدها واستدار خارج

☘☘☘

عند شيماء لي طلعات لجناحها مباشرة وسدات عليها وجلسات على السرير كتبكي جاتها هستيرية من البكاء والعصبية وناضت تخبط فالوسايد مافهماتوش اليوم معصب عليها ملي فاقو وقدام الطبيبة والعائلة كيعاملها بكل حب وبوحدهم كيعاملها ببرود وأمرهم يمنعوها من الكوزينة بحالا قطع عليها التنفس
وقفات كتبكي وكتمشي وتجي وكتفكر علاش مالو مناش تعصب مالقات والو مافهماتوش جلسات تبكي وتعاود …

☘☘☘

عند غسان لي فعلا تسيف كليا خرج من القصر وقف جنب سيارتو ودوز الخط…

غسان : فينك

…..: فالشركة أنا وجاسم عندنا اجتماع مهم ياك لباس

غسان : لا لالابس غير “آل ناااميكخ” واحد سيمانة هكاك وغايجيو يخطبو فمرتي أماا مراتك وااهوااا خطبوها وعمتي سوزي من راسها وافقات هي والسيدة شيتال (أم أليشا )

فيليكس : أأأش كتقوول

غسان خبط السيارة ) هااادشي لي سمعتييي أخو مراتي ختك وأليشا خطبوهوم أرجون وأمير من عشيرة ناميكخ وناضو ماواتهم عطاوهم بدون شوااار أنا غانجي للشركة خاسنا حل لهدشي ..(وقطع)
☘☘☘☘

عند تارا لي طلعات لجناح سوزي ومعاذ خدات لكينة كيما طلبات منها سوزي ويلاه غاتركب فالمصعد تنزل حتى تجرات من يديها استدارت لقات عدنان جارها وبسرعة دخلها لجناحو وسد لباب وهي خرجات فيه عينيها …

تارا : واش حماقتي

عدنان : أحم بغيت غير لحظة مع خطيبتي مامنحقيش

تارا ابتاسمات بخبث وقررات تشد فيه ) أحم شكون هاذ خطيبتيك واش معانا هنا فالجناح

عدنان طار عليها ببوسة جنب فمها خلاها تزنكات ) ها هي وزيدي سولي عليها باش نزيد نوريهالك

تارا ربعات يديها وخنزرات فيه ) جي نسولك

عدنان : سولي ألحبتارا ربعات يديها وخنزرات فيه ) جي نسولك

عدنان : سولي ألحب

تارا : جبتيلي شي ورد

عدنان : أ للا

تارا : آه إذن جبتيلي خاتم وتحنيتي على ركابيك وطلبتي مني زواج وأنا قلتلك موافقة ياك

عدنان حك راسو : للا واش بغيتيني ندير بحال هكا

تارا : غوتات فوجهو ) إوااا أسي إمتااا خطبتيني ووافقت تاتقول عليا خطيبتي

عدنان : أحم هو راه قلتها لعمي علي بباك ووافق

تارا : يعني نت دابا خطبتي باابا ماشي خطبتيني أنا

عدنان : أحم صاف غانجيبليك لورد وخاتم ياك واش نجيب شيحاجة أخرى عاونيني راه أول مرة نخطب فحياتي عمرني جربت قوليلي آش ندير

تارا جات تفقصو صدق فقصها خنزرات فيه ) وردك كووولو (ضربات فيه وخرجات مفقوصة حتى أنها ماحلاتش لباب وخرجات بل اختارقات الحيط وخرحات نيشان فلكولوار ومشات خلاتو كيضحك عليها …

عدنان غير ثيابو وهو كيصفر وضاحك فرحاان ويلاه أيخرج وهو يصوني هاتفو شاف المتصل وضحك وشد الخط )

عدنان : حلقوومتي يا حب قلبي توحشتي خوك لكبير يلاه تفارقنا غير ساعة وماقديتيش على فراقي

غسان غوت عليك ) الله يحرق زامل بووك

عدنان : أهااه شكون عصبلي غساني

غسان : وا ترجل أزمر راني معصب مامساليش لضحك ديالك

عدنان : أييه مالو حلقومتي مالو شكون عصبلي لفنكوش

غسان : سير الله يعطي لبوك العداب وأجي للشركة راه محتاجك ألكلب

عدنان : هاهو جاي أحبي لاتكعاش أنصي التاني٠

غسان : فوكيو (وقطع)

عدنان : يو تو (شاف فالهاتف) قطع عليا هههههخخ

☘☘☘☘

أمام شركة الكارد والهاكرز وقفات سيارة دياب وجاكلين لي راكبة جنبو استدارت تحل باب السيارة تخرج لقاتو مسدود حولت نظرها لدياب لي جالس كيعراق شافت فيه هازة حاجبها وربعات يديها مخنزرة فيه

جاكلين : لورد ستارك ممكن تفتحلي لباب عندي متدربيين كيتسناو

دياب : بالداريجة ) موصيبة هادي كيندير نعتاذر دابا من هاذ لبعلوكة /شاف فيها ) أحم آنسة أنا بغيت زعمة نقول بلي ولبارح أحم كان عندي شغل مهم ونسيت أني واعدتك نرجع نديك للشركة أحم وهو هادشي لي بغيت نقول (وبتاسم وشافيها هي لي مزالا مخنزرة )

جاكلين : إذن نعتابر هذا اعتدار

دياب : تزنك ) أ أييه بحال دكشي

جاكلين مافهماتش حيت جاوبها بالدارجة وتنهدات ) سيد قصدي لورد دياب ممكن تخليني نمشي ندرب لي كارد راه خليت تايغر بوحدو فالقصر وخاس نرجعليه

دياب خنزر فيها ) أش عجبك فداك لحلوف قدو قداش ماعرفتو نمر ولا ديناصور

جاكلين : نطقات بصوت غير مسموع ) دكشي ليعجبني فيك بحالك بحالو بحالا كتهضر على راسك

دياب : نعام ماسمعتش

جاكلين : لورد (هزات أمامو ساعت يدها ) عنديي تدريب معطلة عليه بربع ساعة وأنا أكتر شيء كنكرهووو هو عدم الإلتزام بالوقت

دياب : أحم كنت باغي نهضر معاك فهادشي أنا ماقبلتكش ككوتش

جاكلين طرطقات فيه عينيها وحسات قلبها كيضرب بسرعة ) ععلاش واش حتى نت غاتمنعني من العمل لي كنعشق

دياب : سمعي الشركة أو فرع ليكارد بالضبط كوولو رجال

جاكلين : وآش فيها لكانو كلهم رجال

دياب : أحم آش بانلك لاحطيتك ففرع الهاكرز عندك مهارات كهاكر

جاكلين : سبووور ألوورد هو شغفي فنون القتال هي حياتي أما الحاسوب غير هواية وباش نبقا جالسة نهار كولو مخرجة عيني فشاشت حاسوب مستحيل (سرطات ريقها وخنزرات فيه ) كنظن شركتك ماشي هي الوحيدة من نوعها فالمغرب أنا غانشوف شركة أمن أخرى

دياب : أ آنسة مافهمتينيش (تنهد ) واخا غانقبلك ولكن ماااشي ككوتش بل كمساعد كوتش لي هو أنا مساعدة ديالي فالتدريب

جاكلين : واخا ماشي مشكل

دياب : لا تسناي نزيد نشرحليك يعنيي نتي ماغادربيش فرقة بنفسك غادربي معايا وجنبي نفس الفرقة لي كندرب أنااا وممنوووع كليا تحطي رجلك فالشركة بلا منكون معاك

حاكلين خنزرات فيه ) واخا تقدر تفتحلي لباب راه تعطلنا

دياب يلاه غايحل لباب يخرجو وهو يرن هاتفو وحاوب )

دياب : غسان

غسان : غوت )فييينك تانت وااش غانبقا نلقطكم واحد بواحد

دياب : استغرب من عصبيتو ) تا مالك هاو

غسان : ديااب جي للشركة عند جاسم محتاجكم

دياب شاف فجاكلين ) أحم واش الأمر مستعجل ماتقدرش تسنا واحد الساعتاين

غسان غوت ) لوااه عاماين نتسنا أنا تااايزوجولي مرتي عااد تجي نت ألق…

دياب خرج عينيه فالهاتف كيشوف واش بصح غسان لي كيهضر معاه حيت عمرووو كان معصب بحال هكا )
دياب : أراني كبر منك أزمر احتارم أحم و شكون مرتك

غسان : واعرفتي شنو فوكيو تانت يالاه (وقطع)

دياب : شاف فالهاتف ) هذا مالو مسيف يكما تقاس بعدوى عصبية جاسم

جاكلين : لورد

دياب : شاف فيها ورجع يعراق تاني ) أحم ششوفي (قلبها داريجة ) وا وحلا هادي تاني

جاكلين : تعصبات ) ديااب

دياب شافيها مخرج عينيه أول مرة تنطق اسمو كتعيطلو غير لورد سرط ريقو ونطق ) أحم آنسة خرجاتلي خدمة ضرورية إذن ماغايمكليش ندخلو دابا ندربو حتى للغد

جاكلين طرطقات فيه عينيها ) وولكن

دياب : كنعتااذر سوري (شغل السيارة ) أنا نردك للقصر وكنواعدك فالغد نجيبك وبكري ونتدربو نهار كولو يلا بغيتي وعد

جاكلين خنزرات فيه ومجوباتوش )

دياب : بالدارجة ) ناري قربات تاكلني لبعلوكةالوحش وذات القزحيتين ❤️
الجزء 193💋

دياب : بالدارجة ) ناري قربات تاكلني لبعلوكة

(كسيرا دياب ودقائق وصل لأمام بوابة القصر وحبسلها تهبط و يلاه استدار يكرر اعتدارو ليها حتى فتحات الباب بكل هدوء وبرود وخرجات وقفات وهي تحل ليه لباب دالسيارة كووولو وزادت خلاتو محلووول ودياب طرطق فيها عينيه )

دياب : شوف خصايل لبراهش وأنا لي يحسابني بعقلها (هبط علا سعدو ووعدو وسد لباب عاد رجع ركب وكسيرا )

جاكلين غير دخلات للقصر وغوتات )تاااايغر

النمر جاء كيجري وتبعها فالدرج طلعات هي وياه لجناحها ….)

☘☘☘☘
عند باربرة لي مجبدة فوق سريرها كتراسل مع المجهووول إيفان لي حاول معاها صباح كوولو و بكل الطرق يجرلها لسانها وتعاودليه ولكن لا ماتاقتش فيه هي كتحاول تفهم شكون هاذ الشخص الغريب أو عالأقل تعرف نفسها واش هي كتهضر مع متحول أو بشري ….)

إيفان : لو بحثت داخل كل إنسان ، يا ذهبية الشعر ستجدين أكثر من يضحك يبكى بداخله ، وأكثر من يساعد الناس يحتاج من يساعده ، وأكثر من يدعى القوة مكسور ، يعيش بين الزحام بنفس مفقودة… بالنسبة لي أنا كل هذا واعتدت على الأمر فماذا عنك…؟

باربرة : مع كل كلامو بحالا كتحسو كيعاود عليها واش لهاذ الدرجة هي وهو كيعيشو نفس الألم فكتباتليه ) حتى أنا بحالك امكن الفرق بيناتنا أني أنا عندي ناس كيبغيوني بصدق ضايرين بية فكيما قريت قبل فواحد الكتاب ^^من باب الواقعية ، لاحياة تخلوا من الهموم ، فأبتسم^^ خاسك تعيش حياتك على أمل أن الغد أحسن

إيفان : ابتاسم وهو كيقرأ مواساتها له وكيشوف فعيونها الخلابة أمامو فالكاميرة وكتبلها )تعلمين كيف تهدين النور لمن حولك ، وإن كانت خفاياك مُتعبة ، فيالي من محظوظ بصداقتك وفرصة تأمل جمال عينيك

باربرة قررات تحاول تاني تجبد منو الكلام ): دابا هادي تلاث أيام وحنى كنهضرو ونت ماقلتيلي حتى اسمك الحقيقي

إيفان : ولكني حكيت لك كل حكايتي عكسك نتي

باربرة : حكايتي صعيبة يتقبلوها البشر العاديين

إيفان فهم جيدا قصدها فهي كتهضر معاه وماعرفاتوش واش متحول أو بشري وهو داير كل جهدوو يبينليها أنو مجرد بشري عادي باش تقدر تعاودليه أما يلا عرفاتو متحول عمرها تجرأ حتى تهضر معاه )

إيفان : كنت أعرف أنكي فراشة أو حورية أو ربما نجمة وقعت من السماء فجمالك الخلاب أصعب من أن يكون لبشرية

باربرة : ضحكات ) لا هذا ماشي هو قصدي ومستحيل تقدر تفهم قصدي

إيفان : جربيني

باربرة : أنا بحال أمم تقدر تقول جنية

إيفان : حقا إننا بحاجة إلى بعض من الخيال ، كي نواجه تلك الفظاعات التي يفرضها علينا الواقع.. يا جنيتي

باربرة : فعالمنا ماشي كل شيء خيالي وكيما كاينين بشر عاديين كاينين آخرين متميزين (قصدها متحولين ) فأنا من الفئة الثانية ومنهار تزاديت وأنا كنتمنى لوكنت من الفئة الأولى

إيفان تقاد فالجلسة وحس أنو قريب يوصل لمبتغاه ) أغلب الأشخاص في العالم يحبون التميز وأنا أحدهم أحب أن أكون مثلا الأول في مجال عملي

باربرة كأنها بدأت تصدق أنو مجرد بشري ): ماكانقصدش هاذ النوع من التميز هو تميز من نوع آخر هو نفسو لي خلاني جنية وهو نفسو لي دمر حياتي

إيفان : أمم إذن هذا التميز هو سبب تعاستك

باربرة : هو سبب وهو كل السبب تميز لي يمكن لو اكتاسبو شخص آخر كان يفرح ولكن أنا لا هو مازادني فحياتي غير معاناة

إيفان : وما نوع هذه المعاناة

باربرة تكعدات ووقفات تخرج عند لبنات) خاس نخرج نشوف أخواتي

إيفان : أمم تتهربين مجددا حسنا فأنا سأنتظرك سماع قصتك عاجلا أم آجلا

باربرة ابتاسمات ) ماتكونش تايق من نفسك فأنا مزالني مكنتيقش فيك

إيفان : صدقيني أنا مجرد معجب عاشق أعجب بك وصديق يريد مشاركتنا لأحزان بعض فثقي بي

باربرة : إوا يا صديقي المجهول العاشق حتى تقولي هويتك الحقيقية تما ناقشو أمر الثقة (وغلقات الهاتف وخرجات من جناحها وهي هازاه فيديها )

☘☘☘☘☘☘

عند شيماء لي بردات كل جنونها فالبكاء حتى شبعات ودخلات للدوش ترخات فالبانيو مدة عاد خرجات وجلسات بفوطة وهي كتشوف فكتفها أثر الجرح اختفى تقريبا تنهدات شافت فالساعة كانت قريب وقت الغذاء ناضت للدريسينغ روم كتعزل ماتلبس وهي طيح عينيها على فستان زهري راقي ولكنو عاري من لكتاف وفيه فتحة فالفخض وهي تهزو كتشوووف فيه )

شيماء : نلبسك ولا مانلبسكش يلا لبستك غانسمع محاضرة طويلة عريضة من ذاك لمعفر تاني أوف (جلسات على فوطوي ) ولكن كاع الرجال خرجو وكلهم مغيرجعو تاليل امكن إذن غير لبسك (ناضت لبساتو وقادات مكياج وحذاء راقي مع مجوهراتها وهزات هاتفها وتوجهات تخرج يلاه حطات يديها على جهاز استشعار البصمات تفتح الباب (حيت ديجا ذكرت جناح جاسم كولو آلي والباب كيتفتح ليه بوحدو ببمصمة يدو وزاد بصمتها ) حتى اهتز الهاتف فيديها بوصول رسالة حلاتها لقاتها من جاسم كتبليها …

💌زعر لمعصب (السمية لي مسمياه فهاتفها🙄 ) : غاتخطي خطوة وحدة بداك الفستان خارج الجناح رجليك غانطيرهم وملي نرجع غانتفاهم معاك على الجنازة لي درتي فالجناح فهاذ الساعتاين يا جميلتي(قصدو حالة البكاء لي دخلات فيها ) 💌

شيماء مطرطقة عينيها فالرسالة مافهماتش فين شافها ماعرفاش راه الجناح كوولو كاميرات بدات ضور على جنابها كتشوف ) ويلي حاي
(مشات كتجري لدريسينغ روم بدلات عليها لبسات فستان أحمر وخرجات كتجري من الجناح لعند لبنات ..🎩#وحش_ذات_القزحيتين🎩

✏للكاتبة ✏ chaymae ouaj

💜الجزء 194💜

عند جاسم لي ملي تناقش هو وشيماء عرفها غاطلع للجناح تبدأ تبكي ولكنو عندو اجتماع ضروري فا خرج بسرعة وصاعر كان كيتسناه فيليكس واقف جنب سيارتو
ركب جاسم سيارتو وكسيرا وتبعو فيلكس لي كان كيسوق حتى تلقا مكالمة غسان تعصصب هو الآخر من الخبر وكيتخلف على المدعو أمير دقائق وكانو فالشركة دخلو مباشرة لغرفة الإجتماعات جاسم جلس مترأس الإجتماع وجنبو فيليكس يدو اليمنى دائما بداو الإجتماع وجاسم حط أمامو حاسوبو لي فتحو على كاميرا جناحو وشغل الصورة بدون صوت
متبع الإجتماع وكيتفرج فيها شاف الحالة الهستيرية دالبكاء ديالها الشيء لي استغرربلو هي كتبكي ولكن دغية كتسكت أما الآن فهو كيذوفيها كتبكي وتعاود الشيء لي عصبو طول الإجتماع لي استمر لمدة ساعة وهو كيتفرج فيها كتبكي حتى دخلات دوشات وخرجات شافها ساكتة ومهدنة عاد ارتاح ولكن غير شافها آش لبسات وهو يصعر تاخبط فالطبلة خلاهم كلهم شافو فيه والمهندس لي كان كيشرحلهم على تصميم معرض السيارات الجديد لي بغا جاسم يبنيه وقف كيسرط ريقو .

المهندس : أحم للورد إييلا ماعجبكش هاذ المخطط يمكنلي نرسم آخر

جاسم : كمل

المهندس كمل شرحو وجاسم أخد هاتفو ورسلها الرسالة وهو كيشوف فردة فعلها تاشافها بدلات عاد تهدن وقدر يركز فاجتماعو أما فيليكس جالس جنبو بدون عقل مامتبع لامع اجتماع لا والو فدماغو غير أليشا وجاسم ردليه البال
وصل الإجتماع لنهايتو ناض هو وفيليكس وخرجو متاجهين لمكتب جاسم يناقشو المشروع دخلو ولقاو غسان فالمكتب كيمشي ويجي وباااين فيه معصب هو الآخر
جاسم هز حاجبو كيشوف فيه حيت نادرا فاش كيشوفو طايرة ليه لا هو لا عدنان وحول نظرو لفيليكس لي لا يقل عنه عصبية
جلس جاسم فمكتبو وفيليكس فالجلسة أمامو وغسان مزال كيمشي وكيجي وكيفرك يديه بالأعصاب )

جاسم كيشووف فيهم ببرود وغسان يلاه غايهضر حتى قاطعم الباب لي تفتح ودخل عدنان راشقة ليه كيضحك وتبعو دياب وجلسو حتى هم غسان تقدم حتى لأمام جاسم ونطق

غسان : عمتيي سوزي

جاسم : ببرود ) مالها

غسان : تواصل معاها آرجون آل ناميكخ ^ وطلب قالك يد أيار منها وهي عطاااات

جاسم شاف فيه ببروود)جاسم شاف فيه ببروود)

فيليكس : حتى أليشا لمييخي دأميير رجع طلب يدها تاني

غسان شاف فيه ) وعلى حساب كلام عمتي سوزي أمها السيدة شيتال عطاتهم الكلمة (حول نظرو لجاسم ) قالك من هنا لسيمانة امكن غايجيييو يخطبو غاايخطبولي مراتيي أجاسم

جاسم شاف فيه ببرود ) رأي أيار فهادشي هي لي غاتقرر وتختار

غسان طرطق فيه عينيه : واش واش كتهضر بصح وا هي ملي سمعاات كلام مها غاتسخف بالدموع بزز هدنتها

جاسم : ببرود )إذن قضي الأمر أيار بغاتك اختاراتك إذن هادشي لي غايكون

غسان عاد ارتاح وضحك ) وكيغانديرو مع الناميكخ

جاسم : آرجون صديق عزيز خلي أمرو علية

فيليكس : ببلاتي شفتكم كتهضرو غير على هاذ آرجون ودااك لبوكيموون دأمير

جاسم شاف فيه الآخر ببرود ) رأي أليشا فالأمر هي لي غاتقرر

فيليكس وقف مطرطق عينيه فجاسم ) ككيفاش واش واش غاتسولها راااه غاتختاارو غير ضد فياا أجاسم

جاسم :خنزر فيه ) يكما بغيتيني نبززك عليها ولا نجبرها حيااتها هاذيك وهي تختار الأنسب ليها حتى أيار كون اختارت أرجون مكنتش غانوقف فوجهها

غسان نطق بسرعة : لالا هي بغاتني تقدر تسولها

فيليكس مسح على وجهو وشاف فجاسم ) مستحيل كتسمع مستحييل بربي تانقتلووو

جاسم : ربع يديه ونطق بهدوء ) نعطيك حل أحسن من أنك تقتلو تمشي عندها وتطلب يدها وتكسبها بالحب بالمودة وبالاحترام ماشي بالتعنيف بلاصت مامخليها كتخاف منك خليها تخاف عليك واعتاادر وراه ماعندكش وقت سيمانة يلاه تكفاك وفالأخيير هاذي نتييجت أفعالك

فيليكس : ماتقولييش غاتعطيهم اذن الدخول للمغرب يجييو أجاسم راه والله لاحط رجليه فالقصر

جاسم : سيمانة أفيليكس

فيليكس جلس شاد فراسو كيفكر )

عدنان : عمتي سوزي تسرعات واش الأمر عارفو عمي معاذ

جاسم نطق وهو حاني راسو على الأوراق ) يلاه عرف هاذ الصباح

غسان : ببلاتي كنتي عارف بالأمر

جاسم : أمم عيطلي عمي معاذ قبل الإجتماع وخبرني بكلشي عمتي سوزي عاوداتليه

دياب : أهاه وآش رأيو

جاسم : أكيد هو مع غسان

غسان : العز والله حتى كنت غانديها هاذ الصباح نعقد عليها ونتهنا أنا كاع

عدنان : ياك أحلقومتي تافقنا نتزوجو فنهار واحد آه نسييت شيواحد فيكم عارف كيندير نطلب يد تارا قالتلي الصباح الورد وخاتم ومنعرف آش

دياب : ميق فيه ) وآش كنتي ناوي مثلا تزوجها بدون ماطلب يديها خاسك ديرليها مفاجأة

عدنان : بصصح لعز أنسيبي يعني ندير دكشي دالأفلام

غسان : هي خاس تانا ندير شيحاجة بحال هكا لأيار

دياب : أكييد لبنات كيعجبوهم الورد والهذاياعدنان : ولكن عندهن كولشي تامن سيارة وفيلة عندهن آش خاس نجيب

دياب : حتى لو جبتيليها شيء ديجا عندها المهم الجيست وأنك انت اختاريتي دلك الغرض بنفسك

غسان : أيار كيعجبوها ننوسات

دياب : إذن جيبليها شيواحد كبيير

عدنان : بلاتي وأنا عاااوني أساط ختك هاديك راه كلشي كيعجبها فآش نجيب

دياب : خاتم اختارليها خاتم بدوقك والشموع والورد الأحمر كل عيدميلاد كنهديها ورود كيعجبوها

عدنان : الله يحفظاااك

غسان : وبلاتي أ ديب من أين لك كل هذه الخبرة

دياب : الأفلالام ألكلاب

فيليكس : ببلاتي (شافو فيه كاملين إلا جاسم لي خدام مامسوقش ليهم )وأليشا ههه لقييتها غاندييرليها حتى هي مفاجأة هكا

دياب : أمم كنضن خاسك تعتاذر أولا

فيليكس : كيفاش

دياب : هي مقلقة منك يعني صالحها وهضرو عاد من بعد فاجأها وطلب يدها أما المفاجأة بدون اعتذار ناقصة

فيليكس : وواخا أحم كيندير نعتادر

شافو فيه كاملين )

دياب : سمحي ليا سااهلة ماهلة

عدنان : ولا im sooorry

غسان : أحسن Bekümmert( هي آسف بالألمانية)

دياب : لا هادي واعرة Gomen ne ( آسف باليابانية)

عدنان : ولا غيير dèsolè

فيليكس غوت ): وااا صاف فهمت

جاسم حط الأوراق وشاف فيهم ونطق ) غانحتاجكم فالغد (شافوفيه كلهم وهو كمل كلامو ) فالغابة لي مور القصر غاندربو شيماء على الدرع

دياب : ولكن راهي كنظن ولات تتحكم فيه

جاسم : ماشي كليا يلاه كتفعلو وتحيدو مزال ما كتعرف تحمي بيه الغير وحتى السرعة باش كتفعلو وتحيدو بطيأة ودغيا كتعيا طاقتها كبيرة وباش تتحكم فيها كليا خاسها تدريب

فيليكس : أحم واش استنسختيه قصدي الدرع

جاسم : تنهد ) حاولت فالأمس ولكن ماقدرتش

غسان : يعني هي كانت مفعلاه ملي حاولتي تستنسخو هادشي علاش ماقدرتيش الدرع تصداليك

جاسم : سكت مدة ونطق )لا لبارح عيات بزاف مع الطبخ ونعسات بالعياء وتحيد الدرع وهي ناعسة حسيتت بطاقتها وجربت نستنسخو ولكن ماقدرتش (هز يديه أمامو كيشوف فيها ) مافهمتش حسيت بالطاقة طاقتها حسيت بيها أنا متأكد ولكن ما استنسختهاش ماقدرتش

(كلهم خرجو فيه عينيهم )

عدنان : ككيفاش هادي تاني

دياب باستغراب ) زعمة تكون قوتها غير قابلة للإستنساخ أحم يعني فكر فيها نت أول متحول بهاذ القوة يعني الإستنساخ وهي كذلك كان من قبل متحولين كاملين بقوة الدرع ولكن ماتو وحاليا كاينة غير هي بهاذ القوة وقوة الدرع ماتجربش فيهم الاستنساخ من قبل

غسان : أو يمكن حيت هجينة

جاسم : نطق بحدة ) قوتييي وأنا عاااارفها يمكنلي نستنسخ كل القوى كيما كان نوعها حتى أقوى القوى وأضعف القوى حتى الذرع وخصوصا وأنا كنحس بطاقتها وطاقة كبيرة كتلك كتخلي غريزة الإستنساخ عندي متعطشة لإستنساخ تلك االطاقة
أول نهار ملي هزيتها بين يدي وظنا مني أنها متحولة واخا مكنتش كنحس بطاقتها جربت الإستنساخ ومانجحتش بسب درعها ليكان دائما مفعل بوحدو وهي مكتحكمش فيه
أما الآن الوضع اختالف فهي ولات تتحكم فيه وخصوصا معايا وأنا متأكد ملي جربت نستنسخو بالأمس كان غير مفعععل ومع ذلك ماقدرتش نستنسخووو
أما فكرة أنها هجيينة فهذا مستحيل يكون سبب حيت القوة كنحس بيها وقوتها كتميز جانبها المتحول ودمها كيميز جانبها البشري وقوتها كتكمن فطاقتها بحااالنا بحاالها من ناحية الطاقة والقوة وقوتها كتكمن فدرعها ماشي فدمها وأنا كنستنسخ الطاااقة ماشي الدم وحتى فكتب القديمة قريت بزاااف عن الهجناء قواهم عادية وقابلة للاستنساخالوحش وذات القزحيتين ❤️

الجزء 195💋

دياب : ها لغز آخر هادشي فشكل يلا كانت ماشي بسبب درعها وماشي بسبب كونها هجينة فعلاش ماقدرتيش تستنسخ قوتها

جاسم : حتى أنا حيرني الأمر كنت كنظن أنو غير يتحيد الدرع ليمانعني نقدر نستنسخ القوة ولكن ماجربتش فتلك اللحظة تشغلت غير بتدريبها حتى لليلة الأمس وتفاجأة بلي الطاقة كنحس بيها والدرع غير مفعل ولكن علاش ماقدرتش نستنسخها

فيليكس : جدي يقدر يكون عندو الجواب

جاسم وقف ) الأمر غريب وخاسني نبحث فيه فخليو هادشي حتى لمن بعد دابا الأهم خاس نعلمها تتحكم فالدرع وتحمي بيه الآخرين

دياب : إذن غدا فالغابة

جاسم حركليه راسو بآه) غدا بعد الفطور

☘☘☘☘

عند لبنات لي تغداو بوحدهم مع السيدات من غير أيار لي بقات فجناحها
من بعد طلعو عندها تجمعو كلهن فجناح أيار لي حكاتليهن كل شيء جالسات على وسائد فالأرض والنمر وسطهن وكل وحدة معصبة فجيه…..

جاكلين : هاادي تااني مرة كيديرلي هكا ماملتااازمش ومعندووش حس المسؤولية (على ذياب)

تارا : لالا هذا باينة عندو جفاف عاطفيي ويلي حاي قلتليه يخطبني بطريقة رومنسية قالي آش يجيب وكيدير لاهييلا هادي وحدة أخرى يكما نخطبو أنا امكن (عدنان )

أيار : هئ غسان مسكين بانلي تعصب بزاف واخا عيا يخبي الأمر بقا فية والله هئ على زهر

أليشا : أميير أش يحسابلو راسو حتى يخطبني بدون إذن (تنهدات) ولكن خليه خاس نعطيه فرصة عالأقل هو باين كيبغيني واخا رفضتو المرة الأولى ما استسلمش (تنهدات وهزات هاتفها لي مراقبولها فيليكس وطفاتو وشعلات هاتف جديد بنمرة جديدة دخلات فيه أرقام لبنات ورقم أمير لي سيفطاتليه مسج بلي تجلالها الهاتف القديم )

شيماء : وييتك وييتك على عويينات وكتحححمق أخوية مووح(كتهضر مع النمر وتبوس فيه ) أحح على عويينات بحال ديال زعر لمعصب ديالي

باربرة لي مامعاهمش بمرة شادة هاتفها وكتعاود تقرأ ميساجات إيفان )

شيماء تنهدات ) لبنات جاسم معصب مني ووماعرفتش علاش

تارا : ونتي لي وليتي غير مقابلة جدي وخليتيه هو

شيماء طرطقات فيها عينيها ) أنااااا لا والله تا لا

أيار : هئ غسان مسكين

شيماء خنزرات فيها ) أجمعي خناااينك راه جدي وجاسم موافقين عليكم فامتخافيش مكين لا آرجون لا شروخان

أيار : بصصح (كتمسح دموعها بكمامها ) عندك الصح

شيماء : دابا فكرو معايا فجاسم مالو

باربرة : هاء ونتي لي كتنعسي حداه فكري آش درتيليه

شيماء : آه ولكن نتوما خواتاتو عاونوني أنا مراتو وكنعس..(تبلوكات ملي تفكرات فمساء الأمس ملي قاليها بغاها فليل وهي نعسات وخلاتو دارت ليها طرن فالراس وهي توقف ومصدوومة )

شيماء : هيا قوووول هادشي علاش منفخ علييياااا

باربرة : أسبحان الله مالك

شيماء رجعات جلسات وعنقات نمر ) والو

جاكلين : لبنات بغيت نتريني يلاهو نترينيو كاملين فالصالة دسبور

تارا : يالاه راني نيت مفقوصة نبردها فالسبووور

أيار : واخا

باربرة : تنهدات لي بغيتو

أليشا : يلاه

شافو كلهن فشيماء لي غير مخشية فالنمر ومعنقاه بقوة وساااهية فعويناتو الزرقين وهو تاهو كيشوف فيها تعجبووو منها )

أليشا : شيماء واش تريني معانا

شيماء : جاكلين عطيهليا عفاكشيماء : جاكلين عطيهليا عفاك

جاكلين :خرجات فيها عينيها ) أا ول ولكن هاهو تقدري تجلسي معاه تا تشبعي

شيماء : لا بغيتو يبقا معايا دايمن عفاك (شدات فيديها كطلبها ) عااافاك

جاكلين : أحم واخا أنا نآمرو يبقا يتبعك

شيماء : أييه قوليلو يبقا معايا

(جاكلين شافت فالنمر وركزااات فعيونو مع عيوونها تحكمات فدماغو ..)

جاكلين : راه الأمر تم غير هو درعك حيديه باش يتبعك أما يلا فعلتيه غايخليك ويجي يقلب عليا

شيماء : ضحكات) واخا صف (شافت فالنمر ) ويينو ويينو على قطيطي

باربرة : وا شيماء نوضي نترينيو شوية

شيماء : واخا (ناضت ووقف تايغر تابعها وهي فرحانة دور دور وتبوس فيه )

(ناضو لبنات توجهو كل وحدة لجناحها لبسو سبور (الصور) شيماء لبسات كولون سبور مع بودي سبور أسود بلكمام وطالع من لعنق ولكنو عاري من البطن ودارت فيست ملفوق وسداتها علاما دخل صالت سبور وتحيدها والنمر غير تابعها منين ما دازت …خرجات ومشات لصالة سبور لي كانت ضخمة ومجهزة بكل آلات سبور المتطورة وفيها حلبتي وحدة للمصارعة وأخرى للبوكس
لقات لبنات كلهن تما كيديرو تسخينات من بعد توزعو جاكلين طلعات لحلبة البوكس وأليشا طلعات فآلة أو جهاز الأوربتراك وأيار وتارا طلعو فالطابي رولون أو آلة المشي كيجريو
وباربرة طلعات فآلة رياضية كتسمى جهاز التجديف

شيماء كتشووف فيهم أصلا كتحس نفسها مرخية مافيها لي يدير سبور تحنات لعند النمر ..

شيماء كتشووف فعويناتو كتسهى فيهم ) تايغر قولي حنا آش نديرو فهدشي
النمر غير كيشوف فيها ضحكات له ومشات لعند تارا قاداتلها جهاز المشي وطلعات عليه كتمشي بسرعة متوسطة حتى تجهد وولات تجري …. بقاو مدة كيترينيو على الآلات إلا جاكلين لي فالبوكس وبقاو مدة وهن كيترينيو وكيبدلو الآلات من آلة لأخرى

أيار : شيماااء واش مزال ماغادفعي لحتى مدرسة لقراية غاتبدا الأسبوع الجاي

أليشا : آه درت أنا وأيار نفس مدرسة تارا واختارينا نفس الشعبة تصميم الأثاث مهندسات ديكور

تارا : مكاينش بحال الشعبة ديالي درت بحال جاسم تصميم السيارات واخا قاصحة

شيماء : أنا ماعندييش مع لقراية

تارا : ولكن كاينا شعبة موسيقى ونتي كتغني مزيان ديريها

شيماء : هيهي بغيتي جاسم يطنكني (يطلقني)

أليشا : بلاتي ملي كنت كنبحث على المدرسة لقيت فيها بزااف دالشعب ومنهم الطبخ

شيماء حبسات الطابي غولون وطرطقات عينيها فأليشا ) ببصح

تارا : آه راه فيها دي شاف كبار كيقريو فن الطبخ ومن بعد عام كتخصصي فمطبخ معين ألماني صيني وحتى المغربي وكتتخرجي كشاف

شيماء : غانديييرهاااا

باربرة : هضري مع جاسم فالأمر أولا

شيماء جلسات على الأرض ) ماغايخليينيش لمعفر عرفتو شدااار عطا أمر للخدم مايخليونييش ندخل للكوزينة

جاكلين : يي حالتك صعيبة

شيماء تنهدات ) ولكن عندي ليه الدواء فالليل غاندوخو تايوافق واخا فالأخير غانجيبها فكري

تارا : ويلي باش غادوخيه ياكما غاتشربيه شراب

شيماء : لالا ندوخو بجماالي (وغمزاتها وكلهن فهموها و تزلعو بالضحك)

وكملو تداريبهن حتى حبسات جاكلين كتلهث وشافت فيهم )

جاكلين : لبنات شكون تبغي نعلمها حركات الدفاع عن النفس

كلهم وافقو وحبسو آلاتهم وتجمعو عندها فالحلبة
شيماء جلسات كتلهث وحاسة بالسخفة جاكلين بدات بتارا وأليشا كتعلمهم بعض الحركات وشيماء وباربرة وأيار كيتفرجو …حتى كملات مع كل وحدة علماتها حركة فشكل وجات نوبت شيماء وقفات أمام جاكلين ليكتشرحلها الحركةجاكلين : وقفي وفرقي رجليك وغاتقدمي جوج خطوات وضوري وضربي بكوعك للكرش

شيماء : ياااه (شافت فلبنات ) هاذي هي الحركة ليدرت فاش ضربت هدوك فالريسطو فالهند غير هما ضربتهم بالصينية وللراس ماشي لكرش و ماشي بكوعي

جاكلين : مزيان إذن جربي هاذ الحركة فية

شيماء : واخ عنداك نقصحك

جاكلين : لا غير جربي يلاه

☘☘☘

فمكتب جاسم الشباب بقاو مجتمعين لعشية كلها كيتناقشو فالخدمة وفأمور أخرى حتى ظلام لحال عاد خرجو جاسم لوسط وضايرين بيه خوتو وكل واحد ركب سيارتو وكسيراو للقصر جاسم فالمقدمة وهم وراه .. دقائق كانو قدام القصر خرجو من سياراتهم ودخلو للقصر لقاو سكااااات

فيليكس : فينهن

دياب : هاد السكات فشكل

الجدة ليكانت خارجة من المطبخ شافتهم وجات كتجري )

الجدة : جيتو أولادي مزيان لعشاء شوية ويتحط

جاسم : فين لبنات أجدة

الجدة : راهن كلهن فصالة سبور لعشية كلها وهن مخشيات تما وعمتك سوزي عيانة تخاصم معاها عمكم معاذ راه فجناحها وهيلدا معاها أنا نمشي نشوفهم (ومشات)

غسان تنهد ) : أكيد عمي معاذ غايكون غوت عليها وهي بكاية كتر من بنتها خاسني نهضر معاها

جاسم : غانمشي نشوف لبنات (واتاجه للمصعد وكلهم تبعوه )

☘☘☘

عند لبنات فصالة السبور …

جاكلين: لا ماشي هكاك أشيماء هاذي المرة الرابعة لي كنعاودها معاك

شيماء كتلهث ) وااختي سخفتيني غابشوية علية

جاكلين : هانتي أنا نفدها عليك وركزي مزيان صاف باش تحفضيها وتعاودي طبقيها علية

شيماء : وقفات مقادة )واخ سير عالله

جاكلين : غانجي ناحيتك بسرعة ونضور حول نفسي وغانضربك بالكوع للبطن نقرب لك رجعي خطوة للوراء باش تفادايني

شيماء : فهمت واخا

جاكلين رجعات للور وجات كتجري بسرعة استدارت ووجهات ضربة لشيماء جيهت البطن
شيماء يلاه غاتفاداها حتى تحل عليهم باب لاصال الشيء لي شتت انتباهها وبقات واقفة وجاكلين صدقات ضرباتها للبطن حتى تدفعات بقوة للخلف غوتات بقوة وطاحت على ركابيها شادة كرشها …)

جاسم لي كان هو والشباب فتحو عليهن باب لاصال حتى كيشوف جاكلين ضرباتها بتلك الطريقة تا طاحت كلهم خرجو عينيهم الشباب تجمدو مكانهم كيشوفو فشيماء شادة كرشها كتغوت وجاكلين واقفة جامدة تصدمات ولبنات ليكانو جالسين كيتفرجو شهقو ووققفو

أما جاسم قلبو كيترعد غوت بقوة باسمها تاقفزهم ومشا كيجري تحنا عندها وهي لي شادة كرشها ومغممضة عينيها كتحس بلحريق وهو كيقلب فيها كيالأحمق)

جاسم : شيماء واش بيخير شوفي فية

دياب ليتوجه بسرعة عند جاكلين ليواقفة مصدومة شدها من يظها ودورها عندو وغوت بحدة فوجهها )

دياب : واااش حماااقيتي وااش يحسااابلك كدربي رجاال

جاكلين بداو يطيحوليها الدموع ) والله ماقصدت راه وريتها تتفادا الح…

دياب غوت عليها ) آششش وريتييها واااش بعقلك حرككة بحال هادييك مايقدووو عليها حتى الرجااال واااش مكتفهميييش

شيماء ولات صفراء وكتعراق سرطات ريقها كتحس ألم كيقطعها ولكن مابغاتش تخلعهم شافت فجاسم) أنا بيخير

جاسم خنزر وغوت ) آش بييخيير آششش( استدار غوت على عدنان) عدنااان طبييبة (و مد يديه يهزها ووقفاتو )

شيماء : جاسم قلتلك بيخير (شافت فدياب كيكايغوت على جاكلين ) دياااب راه الغلط ديالي ماشي ديالها فمتغوتش عليها

جاسم خبط الأرض ببونية قوية تا تحفرات وهو يهزها وشاف فعدنان)

جاسم : طبيبة فالحال

شيماء شدات فالفيسة نتاعو : والله تا أنا بيخير راه غير تزويت عادي

جاسم تنهد خنززر فجاكلين وهو يختافي بيها خلاهم فالصالة )

دياب : جاكليين قلت لك فالغغغذ ندييك دربييي ليكارد ونتي نضتيي كاترييني فلبنااات فادعيي مايوقعلهاا واالو (خنزر فيها وخرج صاعر)جاكلين : هئ والله ماقصدت

باربرة عنقاتها ) تهدني عارفينك ماقصدتيش دياب غير تعصب يلاه نشوفو كيبقاات شيماء

☘☘☘

جاسم ظهر فجناحهم وهو ويحطها على السرير تكاها ومد يديه كيلمس كرشها كيتفحصها ويديه كترعد
شيماء لحريق خف ليها وهي تحط يديها على يديه فوق بطنها وتكعدات شافت فيه )

شيماء : والله تاراني بيخير عادي راه ملي كنت صغيرة شحال تسلخت وتزويت

جاسم زيير على يديه ) ماعااديش لوونك ولا صفر وعاد كتعراقي دليل على الألم

شيماء : حطات يديها على حناكو ) آه ملي تزويت تقصحت فالأول ولكن دابا لا وليت بيخي والله أجاسم

جاسم : الطبيبة لي غاتقول واش راك بيخير أو لا

شيماء : بلاش أجاسم والله تا بيخير ياه غير ضربة وراه جاكلين ماقصداتش راه أنا لي مني الغلط انتباهي تشتت ملي حليتو لباب

جاسم غوت عليها ) آشش داك أشيمااء لشي فنون قتال ها واش بغيتي تحمقيني

شيماء : دابا غاتزيد تقليقت الصباح على ديال دابا حرام عليك

جاسم خنزر فيها)

شيماء : هانت راني عرفت علاش تقلقتي حيت واعدتك وماوفيتش ياك (قربات منو حتى مابقا كيفصل وجهها ووجهو والو ونطقات وعيونها فعينيه ويديها كتحركهم فصدرو برقة ) آش باانليك نعوضك هاذ الليلة أمم ( عضات شفايفها بطريقة مثيرة وكتشوف فعيونو زرقين بحب )

جاسم تصدم فيها ومن جرأتها وهي لي مزال كتحشم منو فممارستهم ومكتقدرش حتى تشوفو عاري والآن كتهضر بكل جرأة مد يديه حطها على راسها كيتفقد حرارتها )

جاسم : شيماء واش راك بيخير

شيماء باستو فجنب فمو ) أمم بيخير غير ماتبقاش زعفان

جاسم : دوخااتو تلف كاع ) أحم واش متأكدة بلاش الطبيبة

شيماء : آه والله حتى راني بيخير

جاسم : كلهم برة وجاكلين كتبكي بحدة

شيماء : باش عرفتي

جاسم : قوة التنصت

شيماء : لبنات غايكونو مخلوعات عليا حليهم لباب

جاسم خنزر )

شيماء : جاسم جاكلين والله مادرتها بلعاني راها ضريفة بزاف والخطأ ديالي والله

جاسم : وقف واختفى ظهر أمام الباب غير فتحو وهو يدخل تايغر كيجري طلع فوق سريرها وهي عنقاتو كضحك وجاسم هز فيهم حاجبو وخرج ولقاهم كلهم برا وأشار براسو لبنات يدخلو عندها دخلو أيار وأليشا وتارا كيجريو وجاكلين واقفة بتوتر كتشوف فكل الشباب دورات راسها شافت فجاسم لي مخنزر

جاكلين : أنا ماقصدتش

جاسم : عارف تقدري دخلي

جاكلين : ككنعتادر لورد (مسحات دموعها ودخلات عند شيماء )

عدنان : واش راها بيخير الطبيبة فالطريق

جاسم : بلاش راه بيخير

غسان : مزيان أنا غانمشي نشوف عمتي سوزي (ومشا)

جاسم : فين ذياب

فيليكس : إحم صعر على جاكلين سمعها الهضرة ومشا شفتو دخل لجناحو
☘☘☘

فالجناح تجمعو لبنات على شيماء لي معنقة تايغر ..

جاكلين : والله ماقصدت

شيماء : راه عرفت نساي الأمر

جاكلين وقفات ) أنا غانخليكن الآن كنحس راسي عيانة غانمشي لجناحي

شيماء شدات يدها بسرعة ) دياب ماتقلقيش منو راه غير تعصب

جاكلين: سرطات ريقها ) ماعنديش حق نتقلق منو (ومشات خرجات دازت من حدا الشباب حانية راسها وبزز حابسة الدموع ودخلات لجناحها )

(جاسم دخل لجناحو ولبنات ناضو خرجو وحدة وحدة وسد موراهم لباب وتوجه عند شيماء لي جالس النمر فحظنها وجاسم خنزر فيه

جاسم : إذن جاكلين متحكمة فدماغو باش يبقا تابعك

شيماء : كتشوف فعيون النمر ) أييه حمقني باش عرفتي

جاسم : عندي قوتها أشيماء راه كنقرأ دماغو حمقك مزيان وآش آخر

شيماء : عينيه كيهبلو زرقين بحال عينيك

جاسم : أمم زيدي

شيماء : وشعروو رططب وصحييح كيهبل وفيمو غووز

جاسم : ضغط على أسنانو وغوت )تاايغر
النمر شاف فيه وجاسم ركز فعينين النمر الشوفة وهو يوقف من حظنها وهبط من السرير وناض جاسم حليه الباب وخرج)

شيماء مطرطقة عينيها فلباب ) ويلي تايغر ديالي

جاسم رجع جلس حداها وهز لبودي على كرشها كيشوفيها وكيضغط بيديه بشوية وكيماصيهاليها ) كاتقصحي

شيماء : لا غير ردلي النمر عافاك

جاسم : النمر مايدخلش لجناحنا (هزها بين يديه ) غاندوشليك باش نهبطو نتعشاو

شيماء ضحكات وضورات يديها على عنقو وخشات راسها فيه وباستو فعنقو وهو وقف جامد بلاصتو وسرط ريقو أول مرة تبوسو تما )

جاسم : شيماء واش تضربتي فبطنك ولا راسكالوحش وذات القزحيتين ❤️
الجزء 196💋

جاسم : شيماء واش تضربتي فبطنك ولا راسك

شيماء : كتمخشش فعنقو ) أممم

جاسم بورشاتو سرط ريقو واتاجه للدوش حطها وخرج )

شيماء شافتو خرج بسرعة ): وا جاسم وا قلتي غادوشليا وارجع

جاسم جاوبها من برة كينهج سخناتو ) شيمااء دوشي بسرعة خاس نهبطو لعشاء العائلة عمي جا ومن وراء العشاء ديك الساع ندوشلك ومزياااان

شيماء ضحكات ودوشات بالخف وقفات لوات عليها فوطة وخرجات لقاتو كيمشي ويجي مزال كينهج ووقفات أمامو بالفوطة )

شيماء : مالك

جاسم سرط ريقو ) يمكن غانديرو بناقص من شي عشاء

شيماء خرجات فيه عينيها : لالا فية جووع (ومشات كتجري دخلات لغرفة الثياب )

جاسم : واخ أشيماء الليلة نفدي فيك كلشي (مسح على وجهو وجلس كيتسناها)

☘☘☘

عند سوزي فجناحها لي ملي هضرات فالصباح مع معاذ عاوداتليه آش دارت تعصب وغوت عليها فالهاتف وقطع عليها وكتعاود تصوني عليه مكيجاوبش تأزمات حيت هي الأخرى كبنتها أيار حساسة وعلى سبة جلسات فجناحها كتبكي لعشية كلها وهيلدا معاها .. …

هيلدا : دابة يهضر معاك خوية معاذ غاتهدني

سوزي : غلطت فحقو ملي قبلت دون ادنو وحق تا غسان ولدك ولكن مكنتش عارفة بعلاقتهم والله

هيلدا : عاارفة ومتأكدة فا تهدني أسوزي

سوزي يلاه غاجاوبها حتى سمعو طرقات فالباب لي تفتح ودخل غسان بابتسامتو )

غسان : تيتيزات نقدر ندخل

سوزي : زيد أولدي خاس نيت نهضر معاك

هيلدا وقفات ) إذن أنا نهبط ماتعطلوش العشاء غايتحط (وخرجات)

غسان توجه وجلس جنبها )

سوزي : أنا أحم أكيد غاتكون عارف أنا أولدي ماشي ماقبلتكش أنا مكنتش عارفة بعلاقتكم وكنعتارف غلطت منلي تصرفت من راسي وقبلت على زواجها من آرجون

غسان : عمتي الغلط ديالي كان خاسني نقوليك شحاال هادي بلي أيار كنحماق عليها

سوزي ابتاسمات ) وكبرتو وغاتزوجو يلاه لبارح كنتو كتلعبو قدامي

غسان : أيه بعد موافقتك أكيد

سوزي : الله يكملكم كل شيء بخير أولدي أنا فرحت حيت بنتي غاتكون ليك نتا لي شوشني هو أني عطيتهم الكلمة و.

غسان قاطعها : عمتي نساي الأمر جاسم غايتصرف

سوزي : واش مقلق مني أولدي

غسان ضحك وباس يدها ) واش كاين شي ولد كيتقلق من مو

سوزي عنقاتو ) الله يفرحكم

غسان : أمين يلاه نوضي نتعشاو

سوزي : لا غاسير مافياش

غسان : وااايلي وعمي معاذ كاعمة دوزليه بلا بيك

سوزي طرطقات فيه عينيها ) ججا

غسان : ويي راه لتحت داكشي باش خاسنا نتجمعو كلنا

سوزي : واخا غانغير تيابي ونهبط

غسان : أوك أنا نسبقك

☘☘☘

عند شيماء لبسات سروال أسود كلاص وبودي أحمر (الصورة ) مع مكياج خفيف وخرجات شد جاسم من يديها وشاف فيها )

جاسم : درعك كنقولك ظايمن فعليه علاش حيدتيه

شيماء : باش يتبعني تايغر

جاسم : فعليهجاسم : فعليه

شيماء : واخا (ركزات طاقتها وفعلاتو وهو حس بطاقتها اختفات وهوما يخرجو توجهو للأسفل كانو كلهم فطاولت الأكل جالسين إلا الجد لي مارجعش
جاسم سلم على عمو معاذ لي كان يلاه وصل وسلم العم على شيماء وجلسو كلهم كيتعشاو فهدوء وبعض المحادثات بين معاد والشباب سوزي حانية راسها كتاكل وجاكلين كذلك دياب هو الآخر ماهضرش ومشافش فجاكلين بمرة
وفيليكس كيشوف غير فأليشا لي مابقاتش مسوقاليه بمرة
وغسان جالس جنب معاذ وكيشوف غير فأيار

كملو العشاء واتاجهو كل واحد لجناحو جاسم غير دخل للمصعد وهو يهز شيماء بين يديه )

شيماء : غاحط نمشي راسي

جاسم : تت ماغايفكك مني حد الليلة

شيماء : أحم راه فية نعاس وعييت بسبور والله

جاسم : كون تشوفي أنا آش فية وآش باغي

شيماء : آش فيك وآش باغي

جاسم : مامنعادتيش نخسر الهضرة ولكن غانقوليك آش بغيت بغيت ن..

شيماء طارت سداتليه فمو ومزنكة ) فهمتك والله تافهمت غاسكت

جاسم كيضحك ) لي شافك قبيلة بستيني فعنقي مايشوفش تزنيكتك دابا

شيماء : غير غلط

جاسم : أححح وشحال زويين هاذ الغلط بغيتك تبقاي تعاوديه ديما (خرجو من المصعد وتوجه بخطوات سريعة لجناحهم وهو هازها غير دخر سد لباب حطها علا رجليها ومد يديه وكغااااط قطعليها لبودي من جهت الصدر قسمو على زوج خلاها غير بستيانات ومد يديه كيحيد حوايجو بسرعة

شيماء مخرجة عينيها فلبودي لي مقطع ) واش ديما غاتبقا تقطع عليا لحوايج

جاسم : نشري لحبيبتي منهم بزاف

شيماء شافتو كيحيد السروال وهي تحبسو ) ببلاتي نلبس

جاسم : آش غاتلبسي

شيماء : للكادو لي جبتيلي وغمزاتو )

جاسم : ابتاسم وأشارلها للدريسينغ روم وهي مشات بخطوات سريعة ليه وبسرعة حيدات الباقي من حوايجها ودهنات لحمها وضعات عطرها ولبسات دو بياس المرصعين بالألماس لي جابليها ودارت بينوار خفيف ملفوق وخرجات لقاتو عاري فوق السرير مغطي غير نصفو تقدمات بخطوات مثيرة أمامو ووقفات

جاسم كينهج : حيدي لبينوار

شيماء : ابتاسمات بخبث وهي تقدم وفرقات رجليها وجلسات عليه على حجرو وهو أمامها ودورات يديها على عنقو

شيماء : بغيت نطلب شيحاجة

جاسم : مد يديه كيحيدلها لبينوار ) أمري

شيماء : باستو تحت ودنو شعلات فيه العافية دوخاتوو ) وماغاتقوليش لا

جاسم : مماغانقولش لا

شيماء : ابتاسمات (كتكلم وكتدوز أطراف أصابعها على صدرو العاري ) أيار وتارا وأليشا اختارو يكملو قرايتهم فنفس المدرسة بغيت تانا ندخل ليها (شافتو هز فيها عينيه ويلاه غايخنزر وهي تبوسو فتفاحة آدم خلاتو غمض عينيه كيتحسس شفتيها على عنقو ترفع )

شيماء : عافاك (وباستو فعنقو ) قولي واخا

جاسم :كينهج ) ششيماء.

شيماء : غانقرأ الطبخ حيت هو الشيء الوحيد لي كنتقن وكنبغي عافاك (وحولات يديها كتلعب فشعرو وعينيها فعينيه بنجاتو بحركاتها ولمساتها وقبلاتها شافتو متردد وهي دوز لسانها على فمو ورجعات شافت فيه هو لي عينيه دايبين فيها وكيتنفس بزربة وجسدو سخن)

جاسم : واخا

شيماء وسعات ابتسامتها وطارت عليه بتعنيقة قوية وهو دورها وتكاها على السرير وخشى راسو فعنقها كيبوس ويعاود وهي ولات كتأوه مع لمساتو هز راسو كيتأمل صدرها مع الألماس لي مزين الستيانات كيبريييي مثير حد الجنون وحول نظرو لسترينك عض على شفايفو و…..

ساعة من المداعبات واللمسات والقبل … تلتها ساعة من الممارس هيجاتو تاكايفقد سيطرتو وكيضغط عليها ويفورصي تاكاتغوت عاد كيفيق
سخسخها دبصح تا جاب بليزيرو وقالت صاف ولكن خلاها ارتاحت وناضليها تاني ماطلقها تا قربت تبكي عيات بزاف ومباشرة نعسات أما هو حطها على صدرو وجلس مدة كيفكر حتى نعس معنقها ….يتبع❤💥إيفان سالفادور آل لومانوف : هو حفيد نيكولاي الوحيد بحكم نيكولاي عندو بنت وحدة إيميييليااا ماين شيماااء كان زوجها رغما عنها لعشيرة من روما وعطاها ليهم وملي حملات بإيفان ولداتو وملي وصل لسن 8 سنوات مات راجلها أبو إيفان فقرر باها نيكولاي يرجعها لعندو هي وحفيدو لألمانيااا وعاشت معاه من ذلك الوقت فقصرو فألمانيا
إيفان عندو 26 سنة فطفولتو شهد صراع قوي بين الأب والام نتاعو
شهد على تعنيف أبوه لأمو شهد على كره أمو لأبوه وحيت هو طلع كيشبة كليا لأبوه فالشششكل الشيء لي خلى أمو تنفر منو وهو طفل
وملي انتاقلو بعد موت أبوه للعيش مع جدو أمو سافرات للمغررببب وخلاتو سنتين كاملتين بدون ماتسول أو تهتم بيه وحتى ملي رجعات رجعات شخص آخر سدات على نفسها فعالم آخر بحيت رجعت وهي كتعاني من صدمة نفسية ودخلاتها فحالت اكتآب حاد
كان إيفان دايما كايسمع صراخها مع أبها أو جدو نيكولاي دائما داخلين فمشاحنااات ومخاصمات وغوات ومكانش عارف السبب وراء هادشي كامل لدرجة أمو حاولات تنتحر وقطعت شرايينها
أكتر من مرة وملي كيسول جدو عن الأسباب لهادشي كيجاوبو جدو بلي علاقتها الفاشلة مع زوجها أب إيفان هي السبب وهي لي خلاتها دخل فحالة الإكتآب
ولكن إيفان كان حاسس وعارفهم مخبيين شيحاجة حيت غير منطقي أن أمو من بعد عودتها من السفر لي دخلات فهاذ الحالة علاش كانت عادية قبل ماتسافر وآش وقع فهذاك السفر خلاها فهاديك الحالة ؟
جي نحسبو إيفان باه مات وهو عندو 8 سنين ومو سافررات وخلاتو عاماين بوحدو أي 8 زائد جوج 10 سنين عندو فعمرو عاد رجعات ليه مو
فدييك العاماين تزاادت شيماء مليي إيفان كانت عندوو8 سنيين هي تولدااات من العام لول لي كانت فيه مو فالمغرب ولداااتها وجلسات عام فسبيطار لحمااق فالمغرب منبعد ماتخلات عليها هاادشي غانوصلوليه بلا مانحرق الأحداث
إييفااان كبر منها هو ب 8 سنيين وحسبوووها هو 26 وهي 18
راه القصة أنا حابكاها من كل النواحي مستحييل نغلط فالأرقام راني كنكتب وحدايا ورقة وستيلو حاطا كل الشخصيات بأسمائهم وأعمارهم …. غير باش مانتلفش
فامتحمقونيش قراو الأجزاء مزيان فهمو عمر كل شخصية
تارا راه كبر من لبنات بعام عندها 19 أليشا شوش أيار عندهن 18 باربرة 23 جاكلين 26
تارا كتقرأ تصميم السيارات كيجاسم
جاسم أكبر خوتو 29 عاد دياب 28 عاد التوأم قد إيفان
وفييليكس راهو الصغييير عندو غااا 20🎩#وحش_ذات_القزحيتين🎩

✏للكاتبة ✏ chaymae ouaj

💜الجزء 196💜

فالصباح الساعة 7 صباحا جاسم متكي وداير يديه تحت راسو وكيتأملها وهي ناعسة جنبو على ظهرها عارية وليزار مغطي صدرها والغريب أنو درعها تحيد هو قبل عشاء الأمس طلب منها تفعلو وماتحيدوش تايقولها العكس وفعلاتو طول العشاء وطول ليلتهم الساخنة ولكن غير نعسات ومباشرة غمضات عينيها الدرع اختفى
جاسم عيا يفكر علاش هاذ التحول فطاقتها وفدرعها لي ولا كيلعب مرة يتحيد ومرة يتفعل حتى بدون إدراكها علاش من قبل كان دايمن مفعل فنعاسها ففياقها منلي كتسخف ومنلي كتمرض ديما مفعل وهو لي كيتحكم بها….مد يديه أخد يديها تنهد وركز طاقتو وحاول يستنسخ قوتها مرة أخرى ولكن بدووون جدوى ….)

جاسم : الأمر ماشي عادي بمرة (تنهد وناض تمشى حتى اختارق باب الدوش ودوش لوا عليه فوطة واختفى ظهر فدريسينغ روم لبس عليه وهز هاتفو دوز الخط للكارد…)

جاسم : الغابة تخوا كليا من كل ليكارد رجعو للشركة حتى نأمر بالعكس وكاميرات الغابة كلها تطفى

الكارد : أمرك لورد

جاسم : طلبيتي وصلات ؟

الكارد : كل شيء طلبتيه واجد لورد

جاسم : خبر رئيسة الخدم تطلع لجناحي تجهزو كيما أمرت

الكارد : أمرك لورد )

☘☘☘☘

عند جاكلين لي هي الاخرى فاقت بكري وناضت مباشرة لبسات سبور كولون كري مع سوتيانسبور حمرين دارت سفينجة وخرجات دارت موسيقاها فسماعات الاذن وتايغر تابعها ودخلات لنفس صالت سبور الأمس و مباشرة طلعات على الطابي غولون وجهداتها للحد وبقات كتجري بقووة ومرداتش لبال أو سمعات دياب لي كان فالصالة كيهز لحديد حيت الصالة كبيرة مشافوش بعض حتى سمع دياب تنفسها السريع كتلهث حيت خدمات سرعة قصوى
دياب حط الوزن الثقيل ليكان هاز وناض وقف كيشوفيها وهي عاطياه بالضهر وكتجري بتلك السرعة فوق جهاز المشي
تنهد وتفكر الطريقة باش هضر معاها فالأمس بقافيه الحال حيت غوت عليها ولكنو فعلا خاف على شيماء ملي شافها تلقات تلك الضربة بقوة خصوصا أنو هو أكتر واحد من الشباب لي حاسب شيماء فعلا ختو …. تقدم حتى وقف موراها ونطق…)

دياب : أحم آنسة جاكلين

جاكلين لارد

دياب : جاكلين

جاكلين : لا رد

دياب : بوورا

جاكلين : لا رد

(دياب مسح على وجهو وكيعض شفايفو تعصب ظنا منو أنها مبغاتش تهضر معاه مشافش راها دايرا ليزي شاف فيها بحدة وهي كتجري فوق من الآلة بسرعة كبيرة وهو يمد يديه حطها على كتفها وهي مع مركزة فالجري فملي حط يديه على كتفها العاري تفزعات حتى اختل توازنها ومع سرعة الآلة تشقلبوليها رجليها وتجرات بقوة للوراء بفعل آلت المشي كانت غاتجي مخبوطة فالأرض ولكن دياب تعرضلها وشدها بين يديه بسرعة تقابل وجهو مع وجهها وهي كتلهث وعرقانة …يديه وحدة على خصرها والأخرى على ظهرها أجسادهم متلاسقة وعيونهم متقابلة هو سهى فزرقة عيونها وكيتحسس ظهرها العاري حيت لابسة غير ميني سوفيطمة سبور فالأحمر….جاكلين كتلهث وهي بين يديه سهات فيه هي الأخرى وبقاو مدة بنفس الوضعية وتايغر جالس جنبهم كيشوف فيهم … دياب حول نظرو من عيونها لفمها سرط ريقو وبدأ كيقرب منها شوي بشوي وهي غير كتشوف فيه حتى قربو يبوسو بعض وهو ينوض تايغر من مكانو وزئر الشيء لي فيقهم بجوج وبسرعة دياب طلقها وحتى هي وبعدو من بعض بتوتر….جاكلين مزنكة تحنات عند تايغر

جاكلين : لتايغر) فيك جوع هذا وقت أكلك ياك تعطلت عليك سوري أنا نعطيك تاكل (حولات نظرها لداب لي واضح عليه التوتر وهي توقف )

جاكلين : شكرا

دياب : أحم أا علاياش

جاكلين أشارت للآلة )حيت ماخليتينيش نطيح

دياب : أ أحم لا أصلا كنتي غاطيحي بسبابي كنعتادر

جاكلين : آه ماشي مشكل عن اذنك(واستدارت تمشي حتى وقفها )دياب : أ أحم لا أصلا كنتي غاطيحي بسبابي كنعتادر

جاكلين : آه ماشي مشكل عن اذنك(واستدارت تمشي حتى وقفها )

دياب : جاكلين (جاكلين استدارت شافت فيه وهو كمل كلامو ) كنعتادر على الأمس أحم بالغت فردت فعلي ولكن ملي شفت القوة باش ضربي شيماء ظنيتك تقصدتي ضربيها حيت نتي محترفة وعاد راك مدربة فنون قتال وكنتي أمهر كوتش ففرقتك مستحيل تغلطي غلط بحال هذاك كان بامكانك تتجنبيها

جاكلين طرطقات فيه عينيها مصدومة ) إذن كضن أني درتها بلعاني

دياب : كنت كنعتاقد درتيها عن قصد حتى للأمس عاودت تفرجت فتسجيل كاميرة دلاصال عاد تأكدت من الأمر .. المسافة بينك وبينها كانت أصغر من أنك تتجنبيها

جاكلين سرطات ريقها ) اذن شكرا اعتدارك مقبول كنستأذن

دياب شافها من ملامحها باينة كعات وتعصبااات وهو يوقفها تاني ) جاكلين كنكرر اعتداري شيماء بالنسبالي بحال تارا وفظلها علية كبير هي ليخرجات تارا من حالت متلازمة اللون الأسود والإكتئاب الشيء لي ماقدرتش نديرو أنا ف 13 سنة دارتو هي فنهار من تما حطيتها فمكانة خاصة عندي مانبغيهاش تتآذا دكشي باش انفاعلت كنكرر اعتداري…

جاكلين استدارت شافت فيه بحدة وعينيها عامرين دموع ولكن منزلاتهمش زيراات على يديها وخنزرات فيه وقربات حتى تقابل وجهها مع وجهو ونطقات )

جاكلين : عرفتيي شنو اعتدارك مامقبووولش عرفتي علاش حييت شكيتي فية أني ضربتها بلعاااني راجلها لي راااجلها وحتى ماغوتش علية رغم عندو الحق حيت كيموت فيها كان بإمكانو ينفااعل عليا ونتقبلها منو حييت غلطت واخا ماشي بقصديي وهو ماااقاالي حتى كلمة وحدة اعتادرت منووو وقلتلو ماقصدتش قالي عااارف هو حتىى ماشكش فياا أني درتهااا بلعاني ولكن نت آش درتي غوتي عليا قدامهم كاملين ودوزتها ليييك ولكن شكييتي فية ونضتي كتفرج فالتسجيلات ودرستي الحركة باش تتأكد أني ماتعمدتش نظربها ياك أدياااب (سرطات ريقها ) واااحد المعلوومة زيدها فبالك ألوورد مستحيل نآذيها أو نآدي وحدة فلبنات حيت وليت حاسباهن مني وأنا منهن فا غاخويي بالك من شكوووك ولا عرفتي آش شك تاتشبع نت حر (ضربات فيه وزادت بسرعة وتايغر تبعها )…….
دياب بقا مصمر مكانو كيشوف فيها غادا بتلك العصبية مسح على وجهو وتنهد هز فيست نتاعو وخرج هو الآخر فاتجاه جناحو …

☘☘☘☘

فجناح جاسم ….شيماء ناعسة كيديما وجاسم جنبها عياااا يفيق فيها كيبوس كيعض كيهر وواااالووو واش تحركات ليه تا زعف وهو يهز كأس ماء وتكا على جنو وكيهز الماء بأصابعو وكيقطر على وجهها وعيونها تا بدات تخسر ملامحها …. ووالو مخلاتش عينيها وهز الماء فيديه ورشها بالجهد حتى غوتات وهي سادة عينيها…)

شيماء : وا اش بغيتي عندي أزعتر خليينيي نعس

جاسم خرج فيها عينيه ) زعتر ياك

شيماء حلات فيه عينها العسلية ومخنزرة فيه …ماجوباتش رجعات غمضات عينيها تا خواعليها لكاس كامل ناضت طافجة شهقات واستدارت شافتو مزال متكي جنب كيضحك عليها يلاه غاتغوت عليه تاهزات راسها كتشوف فالسرير لاسقين فيه بالونات حمراء على شكر قلب شافت أمامها بوكي دالورد كبير فالأحمر وجنبها بوكي آخر عاد ابتاسمات بحب ويلاه استدارت تهضر معاه حتى مد ليها علبة زجازية كبيرة داخلها وردة حمراء …شيماء حلات فمها كتشوف فالعلبة (الصورة )

شيماء : وردة الحب من فيلم الجميلة والوحش

جاسم عنقها من الخلف ويديه دورهم على بطنها ) أمم عجباتك

شيماء : كتحمممق وبزااااف

جاسم مد يديه عطاها علبة هذايا أخرى حطات الوردة الحمراء وفتحات العلبة الأخرى لقات فيها دو بياس بالأسود مرصعين بأحجار كيلمعو بشدة حلات فمها وعينيها )

شيماء : واااو واش هادو ألماسات

جاسم كيبوس فكتفها العاري ) تت دياموند وتصميمهم خاص لك وبغيتك تلبسيهم فالليلة الجاية…. لهاذ الزعتر (وعض شفايفو ) بغيت ليلة بحال لبارح

شيماء : واو (استدارت وعنقاتو ونطقات وهي معنقاه) حمقووني وخصوصا الوردة ونتا زعتر زعر لمعصب ديالي بوحديجاسم ابتاسم وباسها من جبينها ) جميلتي تستاهل كل ماهو جميل ودابا نوضي حيت خاسنا نخرجو

شيماء شافت فالساعة لقاتها الثامنة صباحا استغربات ) فين غانمشيو وراه تمنية هادي

جاسم : للغابة غاندربك على الدرع والشباب وتا البنات غايمشيو معانا

شيماء : واخا ملي كنحيد الدرع كنحس بطاقة من ناحيتهم ولكن مختالفة

جاسم : حيت القوى مختالفة غاتحسي بدياب وباربرة وجاكلين أقوياء أكتر عاد قوة فيليكس عاد التوأم وتارا عادأليشا أما أيار قوتها هي الاضعف

شيماء : واش غانفعل درعي ونحيدو أمامهم كيما درت أمامك ولا آشنو هو نوع التدريب

جاسم : نوضي الآن دوشي ولبسي حتى لتما وغانشرحلك

شيماء : واش منخليوهش تالعشية فيا موووت دنعاس

جاسم خنزر فيها )

شيماء : ضحكات وقرصاتو من حنيكاتو ) ويتك ويتك لمعصب ديالي وينو وشحال غزال كتشبه لتايغر ديالي (وباستو من فمو ولوات عليها ليزار وناضت كضحك فاتجاه الحمام … خلات جاسم تابعها بعينيه كيشوفيها باستغراب حاز حاجبو كيفاش تاني كايشبه لتايغر منين خرجليه تايغر تاهو استغرب حك راسو مافهم والو وناض.. )

☘☘☘☘

عند باربرة فجناحها لي فيقها المنبه وناضت حيت علمهن جاسم هي ولبنات يفيقو فوقت محدد حيت غايعاونو فتدريب شيماء ناضت مشعككة مدات يديها لهاتفها لقات عدة رسائل من إيفان المجهول بالنسبة ليها لي رسلهم ليها فالليل ولكنها نعسات بدون ماتشوف فهاتفها فمقراتهمش و من بين هاذ الرسائل ….

💬: ايفان : جميل أن أنتظرك طوال اليوم أصبحت لا أفعل شيئا في حياتي سوى انتظار جميلتي ذهبية الشعر

💬إيفان : أنا أنتظر

• 💬إيفان : مازلت أنتظر

💬إيفان : أمم نمتي وتركتني دون حتى أن تقرئي رسالتي ولكني مازلت أنتظر

💬إيفان : أنا مرهقٌ ككوكبٍ يحمل على سطحه سبع مليار مصيبة….وأنتي أجملها

(باربرة كتقرأ آخر رسالة سيفطلها لي قبل بضع دقائق فقط يعني ليل كولو وهو كيسيفطلها رسالة مور الاخرى ومانعسش وآخر وحدة كتب فيها …👇)

💬إيفان : لماذا لا أنام أنا أيضا عندما أريد أن أنام، وأريد أن أنام في الوقت الذي لا يجب فيه أن أنام.. تبا ما هذه المهزله .. لكني مازلت أنتظرك

(باربرة كيزيد استغرابها من هاذ الشخص يوما بعد يوم كتباتليه 👇)

باربرة : واش مكتعياش مكتملش..؟؟

إيفان لي جاوبها فالحال ) وأخييرا جاء الفرج يالها من راحة نزلت على قلبي وأنا أرى عينيك

باربرة : واش ماعندك مايدار قولي بصراحة آش بغيتي مني ومالك معايا

إيفان : ‏أنا كأنما لا شيء بي، وبي ألف شُعور لا يُقال…. فجل ما أريد هو التحدث معك

باربرة : من أي بلد نتا

إيفان كدب ) إيطاليا لكني حاليا بالمغرب عندي بزنس

باربرة طرطقات عينيها فالرسالة وبسرعة رجعات ركبات رقمو فأبليكا كتعطيها موقع صاحب الرقم ولقات فعلا مول الرقم متواجد فالمغرب ووقفات من الصدمة )

باربرة : كتهضر مع نفسها ) مايمكنش ياك ديك المرة جربت وماطلعليش الرقم ولا موقع صاحبو وهاهو كيطلعلي دابا ومولاه كاين غير فكازا (جلسات على السرير بتوتر ) إذن هادا غير بشري عادي ماشي متحول حيت على مافراسي جاسم ماعطا إذن الدخول لحتى متحول باش يكون صاحب الرقم متحول وفالمغرب (وقفات كتمشي وتجي ) أنا تأكدت أنو مجرد بشري ولكن خاس نقطع الشك باليقين خاس نسول واش دخل شي متحول للمغرب يلا فعلا دخل شيحد من المتحولين للمغرب غايكون هو صاحب الرقم خاس نسول دياب ولا عدنان…

كتبات لإيفان ) باربرة : عندي أمر مهم خاس نقضيه فا غانخليك الآن ملي نرجع نزيدو نهضرو وتقولي اسمك (ماتسناتش جوابو طفات الهاتف وناضت لدوش توجد نفسها ….)

إيفان دخل الشريحة لي كان عطاه جوليان فهاتفو ديال الهوية المزيفة لرقمو ديك الشريحة هي لي بينات لباربرة أن الرقم لي كيهضر معاها مولاه فالمغرب إيفان بغاها تتأكد أنو بشري باش تقدر تعاودليه حيت عمرها تعاود لمتحول مخافت يفضحها أو يشي بها للنخبة ….))
☘☘☘☘☘☘

نرجعو عند شيماء ليخرجات من دوش بفوطة لقات جاسم كيهضر فالهاتف بجدية و مرة أخرى بلغة لي مافهماتهاش خلاتو ودخلات لدريسينغ روم دهنات كريم ليطراس لصدرها عنقها فخاضها حيت طبعها تاني بمصاتو لبسات فستان أزرق طويل وسبرديلة بيضاء وضعات واقي شمس وميك أب خفيف نشفات شعرها وخرجات لقات جاسم مزال كيهضر فالهاتف قربات حتى لجنبو وشدات فيدو هو شافيها ونطق بالداريجة )

جاسم : تسناي خمس دقائق ونهبطو (ورجع كيهضر بالألمانية فالهاتف )

((شيماء شافت فيه ومشات جلسات على السرير كتسناه وكتشوف فيه عاطيها بالضهر وكيهضر قلبات عينيها بملل وناضت توجهات لباب الجناح ديالهم وحلاتو غير طلات مع لكولوار وهو يبانليها تايغر غادي بوحدو طرطقات فيه عينيها ورجعات شافت فجاسم لي مزال عاطيها بالضهر و كيهضر رجعات شافت فتايغر وهي تخرج كتجريي تابعااه …. جاسم كمل المكالمة وقطع استدار مبانتش ليه.)

جاسم : شيمااء (بانليه لباب محلول عرفها خرجات بدون متسناه يهبطو بجوج تعصب وهو يخرج سد باب جناحو وهو يختافي ظهر فالمصعد شغلو وهو يهبط للطابق الاول من القصر وتوجه مباشرة للصالة لي بها مائدة الأكل لقاهم كلهم خوتو ولبنات كلهن جالسين على المائذة دالفطور كيتسناوه هو وشيماء أما جداه ومو وعمو وسوزي مزال ناعسين وقف عليهم كيشوف باستغراب شاف فلبنات ونطق )

جاسم : فين شيماء

كلهم شافو فيه حتى هم باستغراب حتى قاطعهم صوت صراااااخ )

(كان صراخ الخادمات لي خلا الشباب وقفو وكلهم كيشوفو فالدخلة دالصالة تايغر جاي كيجري بسرعة وشيماء تابعاه كتجري ودازو على الخادمات لي خلعهم النمر وهو كيجري بتلك السرعة تاغوتو وشي خادمات سخفو ملي شافو نمر عملاق

جاسم ولبنات والشباب خرجو عينيهم فشيماء لي تابعة النمر كتجري بكل جهدها …تايغر جا كيجري تخبع مور جاكلين وشيماء وقفات حدى جاسم وتحنات شادة ركابيها كتلهث تا التاقطات أنفاسها عاد تكعدات شافتهم كلهم كيشوفو فيها باستغرااب وجاسم مخنزر يلاه غايهضر تا طارت من حداه كتجري وقفات على جاكلين مخنزرة وعينيها مدمعين نطقات بصوت مخنوق بدموع …

شيماء : ياك ياك عطيتيهلي وقلتيليه يبقا يتبعني وظابا كيهرب مني ماخلاني تانقيصو هئ من قبيلة هئ وأنا كنجري تابعاه ضورني لقصر كولو مابغاش يحبس ليا هئ ماحملنيش نقيصو هئ…

جاكلين : مصدوومة ) أأ ببلاتي ننشوف (تحنات شافت مباشرة فعينين تايغر وهي طرطق عينيها وقفات وشافت فجاسم لي مربع يديه وكيتفرج )

جاكلين : ددابا كيشفتي أحم

جاسم قاطعها ونطق بحدة ): أنا عطيتو أمر باش يهرب منك ومايقربش منك

شيماء طرطقات فيه عينيها ومشات كتجري وقفات أمامو مخنزرة ) وعلاش

جاسم : حيت بغيت

شيماء : شافت فجاكلين ) أمريه يرجع ليا

جاكلين : أا

جاسم : شيماااء (تنهد كتم غضبو ) سمعي خلي النمر حتى نرجعو من التدريب ونهضرو فموضوعو

شيماء خنزرات فيه واستدارت جلسات على طاولت الأكل ونطقات بحدة ) ماغاداااش للتدريب وماتعاااودش تهضر معاايا أجاسم وكنهضر بصصصح (خنزرات فيه ) كنديير لك خاطرك فكولشي تال تايغر لا بغييتو هي بغييتوو (وهزات جوج بتي بانات كل وحدة فيد كتاكل مخنننزرة )

جاسم مافهم فيها والو والشباب كذلك ولبنات جابتلهن الضحكة )

جاسم تقدم وجلس فمقعدو وكلهم جلسو شاف فيها ونطق بحدة )

النمررر أشيماااء مايدخلش للجناااح عنديي

شيماء شافت فيه مخنزرة ونطقات وفمها عاامر ) الجنااح جناااحي حتى أنا وتاايغر مرحبااا بيه غاندخلووو هي غاندخلووو

جاسم زير على يديه ) واخا نرجعو من التدريب ونهضرو

شيماء : ماااغاااداش بدوون تايغر وماغانهضرش معاااك أجااسم حتى تخلي ليا تايغر يرجع ديالي

جاسم شهماتو ومبغاش يغوت عليها قدامهم نطق من تحت أسنانو ) واااخ أشيماااء هاهو يمشيي معانا وملي نرجعو غاتكون هضرة أخرى (شاف فجاكلين وهي فهمات وتحنات لتايغر تحكمات فدماغو لغات أمر جاسم وأمراتو يتبع شيماء يحميها ومايآذيهاش وهو مباشرة تحرك من جنب جاكلين ووقف جنب شيماء لي شافت فيه وهي محيدة درعها مسحات يديها ووقفات وتحنات عندو تقابلو عينيها مع عينيه

شيماء : كضحك ) ههه إوا شفتي دااابا تايغر ديالي ويتك عالعوينااات لغزاال

جاسم غوت تاقفزها ) شيمااااء جلسي كملي فطورك

شيماء خنزرات فيه ورجعات بلاصتها وعينيها غير على النمر )

عدنان وغسان شافو فبعض باستغراب وحتى باربرة كتشوووف فشيماء ..كملو فطورهم وخرجو يركبو فسياراتهم شيماء حلفااات لاتحركاتلهم بدون تايغر وجاسم بزز ضبط أعصابو معاها مابغاش يقلقها باش تركز على تدريبها ووافق… تايغر ركب مع دياب حيت هو ليعندو أكبر سيارة بين سيارات الشباب
شيماء ركبات مع جاسم وأليشا كذلك ركبات لور وغير ضدد ففيليكس لي بغ ياكل راسو تجاهلها مرضو يوم على يوم ومزالو مالقة الفرصة باش يعتاذر منها حييت هي فينما تشوفو كتقلب الطريق مكتخليش ليه فين يهضر معاها…

لبنات كل وحدة ركبات مع التوأم وباربرة ساقت سيارتها الخاصة وحتى جاكلين بسيارتها انطالق جاسم هو الأول عاد بعوه واخدين طريق ترابية كتدي لعمق الغابة لي فملكية آل ستارك ولي جاء موقعها خلف القصر ……يتبع🎩#وحش_ذات_القزحيتين🎩

✏للكاتبة ✏ chaymae ouaj

💜الجزء 197💜

وسط الغابة التابعة ل آل ستارك وفواحد البلاصة لي جات فأعماق الغابة ولي خاوية من الأشجار ولكن ضايرين بيها الاشجار الكبيرة والكثيفة من كل الجوانب كأنها ساحة أو ملعب وسط غابة(نفس المكان لي سلخ فيه جاسم عدنان وغسان يلا عقلتو ) توقفو سيارات الشباب وحدة حدى وحدة خرج جاسم وشيماء وأليشا وخرجو كلهم وتايغر غير حليه دياب الباب وهو يجي كيجري وقف جنب شيماء لي حالة فمها كتشوف فالغابة وكتنفس بسرعة هي نفس الغابة لي قطعاتها من بعد الحادث حتى وصلات للقصر باش طلب النجدة بدأت كترعد حتى حسات بيديه على يدها …جاسم ليشافها صفارت شد يديها بحنية ونطق ..)

جاسم : خاسك تكوني قوية أشيماء كيما عرفتك خاسك تبينيلي قوتك وحدود طاقتك اليوم

(شيماء سرطات ريقها وحركاتليه راسها بواخا طردات ذكرياتها المخيفة والتعيسة خاسها تركز فتدريبها ….جاسم شد يديها ودخلو لتلك الساحة مشيا والشباب تابعينهم بعدو بزاف على لبلاصة فين حطو السيارات ووقفو فوسط الغابة … جاسم حبس وشاف فيها وكل خوتو حتى هم …

جاسم : ابتاسم ليها وشعل يديه بالنارر ) غانبدأ أنا يا جميلتي غانهجم عليك بالنار ففعلي درعك

شيماء : واخا

الشباب ولبنات وتايغر لي بأمر من جاكلين كلهم بعدو من وسط الساحة ووقفو جنب الشجر كيتفرجو وجاسم بعد بخطوات على شيماء وتقابل معاها كيشوف فيها بحدة ويديه شاعلة بالنار والأخرى مكلاصية كلها فعل فيها الجليد و شيماء حتى هي واقفة كتشوف فيه بحدة ….)

جاسم نطق بصراخ ) شيمااء فعلييي درعك فعلييه يكون قوي وبزاف غانهجم علييك بقوى متعددة و فنفس الوقت غانضربك من كل الجوانب وريني شحال نتي قوية وريني أن حتى قوة من هاذو ماغاتأتر فيك كيما عاهدتك ديما يالاه

شيماء لي واقفة بفستانها الأزرق بعيدة عدة خطوات على جاسم غمضات عينيها كتركز طاقت جسدها لي حساات بيها كأن جسدها امتلأ بالحيوية والإينيرجي حلات عينيها وبتاسمات لجاسم بخبث وحلات يديها 🙌 بمعنا هاااانا ونطقات بصراخ ) هااانااا ورييينيي آش فجهدك ديير أراجلي (وغمزاتو )

(جاسم ضحك وبسرعة وجه ليها النار الحاااارقة بقوة كبيرة لدرجة الشباب مبعدين وحسو بالسخونة
لبنات طرطقو عينيهم وشهقو وخصوصا جاكلين وهم كيشوفو تلك النااار بتلك الكمية والحدة موجهة ناحيتها وغير قربات ليها وهي تنداثر اختفات كليا … جاسم ماعطلهاااش بسرعة احتفى من مكانو وضهر موراها بمسافة ووجه ليها كومة جليد قاتل ولكن غير قرب منها اختفى وهي استدارت شافت فيه
جاسم اختفى وظهر فجيهت جنبها فعل قوة الرياح أو التحكم بعنصر الرياح ووجه ليها زوبعة قوية🌪🌪 لدرجة الشباب تحركو من بلاصتهم بفعل الرياح القوية ولكن شيماء الريح ماقاصهاش بمرة حتى خصلة من شعرها ماطارت غير كيوصل ليها كينداثر ويختافي …. جاسم اختفى ضهر فجنبها الآخر ووجه ليها ضربة قوية بعنصر الماء أو قوة الماء 🌊 وهو الآخر تزلع فالنواحي ولكن كايوصل تاليها وينداثر
جاسم رجع اختفى وظهر أمامها وهز صخرة كبييييرة الحجم وثقييلة هزها بخفة باستعمالو قوة دياب كأنو هاز ريشة وشاف فشيماء ولاح عليها تلك الصخرة بكل قوتو …. الصخرة بتلك القوة باش تلاحت كان المفروض تمعسها ولكنها طاحت بعيدة عليها بفعل الدرع لي غير مسارها بلاصت ماطيح عليها طاحت جنبها بعيدة عليها بمسافة قليلة ….وجاسم بسرعة ركز الشوفة فالصخرة وفعل قوة التفجير و بووووم انفاجرات الصخرة العملاقة لي جنب شيماء كأنها قنبلة وتعاااالا الدخان فالجو غطى الرؤية لبنات والشباب مابقا كيبانليهم والووتعاااالا الدخان فالجو غطى الرؤية لبنات والشباب مابقا كيبانليهم والو

جاكلين الصدمة خلاتها كترعد ) فففجر علييها الصخرة

أليشا : أش أش وواقع أويلي

تارا : ياربي عنداك تتآذا مكيبانلي والو

أيار : ناري ناري

دياب : هي بيخير تهذنو (قاطعم ريح قوي فالمكان لي فعلو جاسم باش يحيد الضبابة الدخانية لي عمرات المكان وتوضاحلهم الرؤية ….حتى كتبانليهم شيماء واقفة مربعة يديها ومبتاسة …كل هاذ الهجوم العنيف ليتعرضاتليه من طرف جاسم وبأكتر من قوة وبأكتر من عنصر هجوم لي مر بسرعة وبقوة فكل هذا وولا خدش واااحد حتى من فستانها وشعرها ماتأتروش أو تشعككات بفعل الرياح درعها حاميها كليا …. شيماء شافت فجاسم بحدة ونطقات ….

شيماء : غاتزيد شيحاجة أخرى ولا باراكا ؟

جاسم ابتاسم ليها وهز يديه أمامو وزير عليهم على شكل بونية وثواني حتى بدأ كيتسمع طنين نحل قويي فالمكان كوولو (الطنين هو اسم الصوت لي كيصدرو النحل) وثواني حتى ظهرات أسراااب وأسراااب من النحل وكلها تجمعات خلف جاسم لي واقف أمام شيماء ….شيماء طرطقات فيه عينيها ))

شيماء : جاااسم ألغدااار تاللبخوووش مامعاناش

أليشا تصدمات ) ها هاااذي قوتيي والله تاقوتي ككيدار وإييمتا استنسخها

فيليكس لي واقف جنبها جاوبها : شحاال هاذي منلي كنتي صغيرة

أليشا غوتات باش تسمعها شيماء ) شيمااااء هاداك راه ماشي نحل عااادي اسمووو النحل القاتل النحل القاتل هو نوع من النحل الذي تم إنشاؤه في مختبر في البرازيل عن طريق خلط ومزاوجة نحل العسل الأوروبي مع النحل الأفريقي السام ونتج عنو هاذ النحل الهجين راه جوج لسعات منو كيتسبب فحساسية قاااتلة(معلومة أكيدة)

شيماء شافت فيها ونطقات بصراخ باش تسمعها ) والبخووووش كيبقا بخوووش كيكااان نحل ولا سراق زيت وأنااااا راااه كنكرههه لبخوووووش (شافت فجاسم وغوتات عليه) جاسم حيد البخوش من اللعب الباسل

(جاسم ابتاسم ليها ومد يديه أشار عليييهاا وعطى أمر للنحل بالهجووم والنحل كووولو هجم متاجه ناحيتها وهي طرطقات عينيها فذلك السرب الضخهم المتجه لييها وهي تخنزر وشافت فيهم بحدة …السرب غير قرب يوصل ليها وهو يوقف كأن هناك شيء مانعو من التقدم السرب كيرجع للخلف ويعاود يتقدم ناحيتها ولكن بدون جدوى ماقدروووش حتى يقربوليها حتى بعدو منها ورجعو منين جاو دخلو للغابة يرجعو لخليتهم

أليشا : واااو

شيماء ربعات يديها مخنززرة فجاسم:) عقل علا هاذي أجاسم

جاسم ابتاسم ونطق ): مزال شيء آخر خاس نجربو (غمض عينيه لثواني وحلهم وابتاسم )

شيماء شافت ابتسامتو الماكرة وهي تهز فيه حاجبها) : آش تم تاني غاتجبدلي لعكارب هاذ المرة ولا رتيلات ولا ل…(حبسات ملي شافت خلف جاسم هناك عشرات من الأفاعي خارجين من الغابة و جايين فاتجاهو حتى وقفو وراه )

شيماء : جاتها الردة بزز حبساتها وشافت فجاسم وغوتات ) جاااسم واش هبلتيي مالقيتي فاراشات مالقيتي قنيات جايبلي نحل قبيلة ودابا لفاااعي

جاسم حول نظرو لكل الأفاعي شاف فيهم بحدة وهو متحكم فيهم (قوة جاكلين) ومباشرة تحركو ناحيت شيماء لي مطرطقة عينيها فيهم وهم كيصدرو فحيح قوي(الفحيح هو صوت الثعابين أو الأفاعي ) ….الافاعي كالنحل غير قربو ليها تبلوكاو عن الحركة ضارو بيها من كل الجهات حتى ولات هي وسطهم كيحاولو يقربو ليها وجاسم متحكم بدماغهم كلهم أكتر من تلاثين أفعى كيدفعهم يتقدمو ناحيتها ولكن وااالو الدرع أقوى…)وجاسم متحكم بدماغهم كلهم أكتر من تلاثين أفعى كيدفعهم يتقدمو ناحيتها ولكن وااالو الدرع أقوى…)

جاكلين كتشوف فكميت الأفاعي وكيفاش جاسم متحكم بيهم كلهم حيت كتقرأ أفكارهم وأوامرو ليهم تصدمات وطرطقات عينيها فجاسم )

جاكلين : ععاد فهمت (شافو فيها كلهم وهي كملات كلامها كتشير لجاسم ومخرجة عينيها فيه) كنت كنسمع أن وحش المتحولين ماشي غير كيستنسخ القوى بل كيتحكم فيها وكيستعملها أحسن حتى من أصحابها (أشارت ليهم للأفاعي ) أنا مستحييل نقدر نتحكم فدماغ تلاثين أفعى فنفس الوقت ولو جلستت حياتي كلها كنتدرب على هادشي هو متحكم كليا بكل تلك الأفاعي وبسهووولة ويقدر يتحكم بأكتر حتى من دوك التلاثين فعلا قوتو لا تقهر

عدنان : نيرانو ساخنة بالضعف على نيراني

غسان : جليدو أسمك وأقوى من جليدي

أليشا : هو ماشي غير تكلم مع سرب كبير من النحل بل حتى أنو تحكم فيهم كليا

فيليكس : اختفاؤو وظهورو فنفس اللحظة وفنفس المكان أسرع مني يعني هو متمكن من قوة التنقل أكتر مني

باربرة : قوتي هي الوحيدة بين قواكم لي ما استنسخهاش

دياب : وبغيتيه يستنسخها هو بلا والو فينما هضر كيغوت بغيتيه يصدق قاتل الناس

باربرة : حنات راسها بحزن )عند الصح قوتي مميتة وأنا عارفة هادشي

دياب : أحم ماقصدتش أ باربرة (قاطعهم صراخ شيماء )

(شيماء لي الأفاعي مزال ضايرين بيها ماشي لخاطرهم حيت جاسم مزال متحكم فدماغهم وكيدفعهم لمحاولة الاقتراب منها ولكن ماقدروش بفعل الدرع عيفوها كتحس نفسها غاتقيا وغوتات على جاسم )

شيماء : وااا جاسم باراكا من اللعب راه جاتني تقية والله حيد عليا زبل

((جاسم شاف فيها وفورا أمر الأفاعي بالانسحاب ورجعو دخلو للغابة واختفاو ….شيماء حطات يديها على جنابها وخنزرات فيه )

شيماء : جاسم يلاه سالات نوبتك ( ورجعات شافت فكل الشباب والبنات ونطقات بحدة )

شيماء : who’s next من التالي

(كلهم شافو فيها حتى تقدم جاسم وقف جنبها وشد يظها باسها وكيضحك وهي خنزرات فيه )

شيماء : لحنوووشة أجاسم عقل عليها

جاسم : تت عرفتهم ماغايقدروش يقربو منك

شيماء : واغير الشوفة فيهم نوضاتلي قلبي

جاسم : كنعتادر من جميلتي (شاف فالشباب ولبنات ليكيتفرجو فيهم وخصوصا فيييه مامولفينوش هكااا حنين ولا كيهضر بشوي فكيتعجبو منو )

جاسم خنزر فيهم ونطق ) عدنان وغسان غاتقدمو وغاتهجمو عليها وفنفس الوقت وبكل قوتكم

عدنان : أ واش متأكد

جاسم خنزر فيهم وهم تقدمو ووقفو عدنان أمامها وغسان موراها ….جاسم ليمزال واقف جنبها نطق )

جاسم : شيماء بغيتك تفعلي الدرع العكسي

شيماء طرطقات فيه عينيها ) كيفاش تاني هادي

Leave a comment