Skip links

قصة : الوحش ذات القزحتين ج 20

 46,856 عدد مشاهداات

الوحش وذات القزحيتين 🖤
الجزء 161💋

☘☘☘☘☘☘☘
ونرجعووووو عند بطلينا
💜المتحول والهجينة 💜

شيماء خرجات من الحمام بكامل أنقاتها بفستانها الأحمر المغري وبابتسامتها الفاتنة وعطرها لي مالي المكان كتشوفو أمامها عاطيها بالضهر سهات فعضلات ضهرو وكتفيه الواسعين وقوامو الساحر وسيم حد الجنونو مفتول عضلات ببشرتو اللامعة
تمشات ناحيتو حتى استدار شاف فيها بنظراتو القاتلة ابتاسمات له وهي كتقول مع نفسها واش كل هاذ الوسامة والكاريزما والرجولة ديالي وبوحدي
حولات نظرها من عيونو السمائية لصدرو المفتول كتأمل الوشم على يدو المنتفخة بالعضلات مرورا بعظلات بطنو البارزة تأملاتو بحب وهي غايدة كتمشى بخطوات بطيأة حى قربات توصل له وهو مد يدو لها وهي الأخرى مدات يدها حطاتها على يدو ومباشرة رفعها ووضع قبلة عليها وهو مغمض عيونو وطول فالقبلة على يدها وهي غير كتشوف فيه بابتسامتها وحب

جاسم شاف فيها بعيونون معسلة وذااايب فيها ونطق بصوت كله حنان ))

جاسم : وقفت أمامي والصمت يخيم
وناديت أنا شيماء إني بك متيم
كأني أبصرت نهرا من لؤلؤ وعسل (كناية على لوني عيناها الازرق والعسلي المخضر)
وأنا عن تذوقهما محرم
ويا ليتك تعلمين أني أغار
حتى من جدار واقف
يحدق فيهك وهو أبكم
تتبعك عيني مهرولة راكضة تهتم
وشوقي للمسك واحتظانك
عذاب تعجز عن وصفه الأقلم
ألا ليت شيماء إلي تلتفت و تخضع
فنضرتها ولمستها دواء لي وبلسم…🎀

(شيماء طول كلامو وهي كتشوف فعيونو بحب وملي كمل ابتاسمات ليه وتهزات على أصابع قدمها ووضعات قبل جنب فمو ونطقات )

شيماء : كلامك الراقي كيحمقني

جاسم : مع قبلتها غمض عيونو كيحس العافية شعلات فيه وغير بعدات حل عيونو وشاف فيها )

جاسم : هاذ القبلة ماكفياش أشيماء وبمرة

شيماء سرطات ريقها وابتاسمات ليه ونطقات محاولة تبدل الموضوع ) ننتعشاو

جاسم : تنهد وابتاسم ) آه وأنا رااه فيا جوووع وبزاااااااف

شيماء مكلخة مفهماتش قصدو )

شيماء : بصح أنا تغديت مزيان فالطائرة نتا ماكليتيش أجي نجلسو خاسك تاكل (شداتو من يدو وجراتو جلساتو على الفوطوي أمام المائدة واستدارت هزات الصحن من أمامو وبقات واقفة جنبو كاتهز من كل الأطباق المتنوعة وتعمرلو صحنو كل هذا وهو غييير كيشوف فيها فخصرها ضهرها صدرها وجهها دوخااتو كليا ….
شيماء عمراتلو الصحن كاامل بالأكل حطاتو أمامو وهزات كأس عصير فريز وحطاتو أمامو وشافت فيه))

شيماء : كمل صحنك كامل راه ماشي صحيح هكا هي صاف ماتاكلش راه خاسك تنتابه لأكلك (ابتاسمات ليه واستدارت تجلس فالكرسي لي جنبو حتى شد يدها الشيء لي خلاها استدارت و شافت فيه ))

جاسم : فين غاديا

شيماء : غغير حداك غانجلس هنا ببلاصتي

((جاسم جرها بشوية وجلسها فحظنو ومباشرة فوق لمعلم ويد دورها على خصرها والأخرى ناشرها على الفوطوي
[ ] شيماء شافت فيه ومزنكة أما هو فا مخدر كليا ومكيحيدش عينو من عليها))

جاسم : هادي هي بلاصتك

(شيماء توترات وهي كتحس نفسها جالسة على قضيبو لي كتحس بيه قاسح تحتها وعاد هو ملصق خصرها معاه فنطقات بتوتر)تتمة الجزء 161💋

شيماء : ججاسم الأكل غايبرد خخليني نوض باش تتاكل

جاسم : وكليني

شيماء : شافت فيه وسرطات ريقها هدنات نفسها وابتاسمات له ) هه واخا

((هزات الملعقة وبدات تهز من لكراتان لي مصنوع من فواكه البحر وأغلى فطر مع خضر وأشهر لي صوص الإسبانية وشكلو راقي بدأت توكلو ملعقة مور الأخرى وهو كياكل من يديها وعيونو غير فيها
شيماء داقت منو بنفس الملعقة مناش كتوكلو من ذلك لكراتان ورجعات كتولكو وهي غير كتكلم ماحبساتش ))

شيماء : مم بنين ولكن ماشي بحال طيابي خاسك تتذوق طيابي عرفتي كنعرف ندير (كتكلم وهي كتوكل فيه ) لحريرة والعدس واللوبيا والبيصارا دالفول وحتى الدجاج لمحمر دلعراسات مممم كانت فالميتم الطيابة كتعلمني ديما كنسلت ونمشي عندها علماتني هادشي كولو مع كطيب فلعراسات كتقن داكشي آه ولكرعيين ممم أنا واخا مكنحملش اللحم الأحمر كنكرهووو ولكن كنحماق على الكرعين مانعرف واش تعرفو ولا لا ونتوما كتاكلو غير هادشي لمشيك لي ماعرفتوش آه والحلوة علماتني الفقاص ولغريبة لبغرير ولمسمن وبزاف دالنواع دالخبز والمخمار ههه خالتي رحمة الله يدكرها بالخير الطيابة دالميتم كنت كل نهار كنجلس معاها بسوايع وهي كطيب وأنا حاضياها وشحال من مرة طيبت معاها وعلماتني حتى القهوة المعشبة لي كنتي شربتي ديك المرة وشحال كنفرح ملي كنطيب توحشت نطيب
….

[ ] ((جاسم طووول حديثها وهو كيستقبل منها اللقمات وكياكل وهو كيشوف غير فيها مخدر كليا وكيشوف ففمها الكلون بالأحمر المثير لي كيتحرك بسرعة ملي كتهضر أما كلامها فسمعو ولكن دون انتباه حيت تبنج..

((شيماء هزات كأس العصير بالفريز وعطاتو بلاباي شرب منو ورجعات حطاتو و شافت الصحن خوا كولو وضحكات وشافت فيه )

شيماء : ساليتيه واش شبعتي ولا نزيدك
🔞🔞🔞🔞🔞🔞🔞🔞🔞🔞تتمة الجزء 161💋

شيماء : ساليتيه واش شبعتي ولا نزيدك
🔞🔞🔞🔞🔞🔞🔞🔞🔞🔞

((جاسم لي ملي شافها خرجات من الحمام بذلك الشكل المثير حس بالحرارة أما ملي جلسها فحجرو ولا كينهج وخصوصا ملي كاتتحرك فوقو وهي كاتوكلو بقا صابر وكيسرط ريقو ولي مكمل عليه قربها وهي ملاسقة مع صدرو العاري وعطرها وحركاتها وصدرها البارز لي ملي كضور باش توكلو كيجي أمام وجهو حس بقمة الإثارة قنبلة متفجرة كلها أنوثة بين يديه خلاتو فقد كل السيطرة على نفسو ونطق مجاوبا على سؤالها بصوت هادئ وهو كانهج)

جاسم : مزال وفيا جوع بزااااف

شيماء طرطقات فيه عينيها ) وواخا أنا نعمرليك مرة أخرى (يلاه تهزات تنوض من فوقو حتى جرها وبقوة رجعها لوسط حجرو حتى شهقات استدارت شافت فيه ويلاه غاتنطق حتى انقظ عليها كالأسد الجائع
شيماء فالأول فاجئها ولكن دغيا غمضات عيونها و تجاوبات معاه كتذوق طعم لفريز من فمو وكتستمتع بلمساتو….مدة حتى حسات بيدو بين فخاضها عاد فاقت من سحرو وحلات عيونها بقوة وبعدات فهما عليه وحطات يدها على يدو وشافت فيه كتنهج وكتحس بالرعشة وهو مزالو كيحرك يدو تما غير بشوية …
شاف فيها هي لي مطرطقة عينيها فيه وكلها حمرا من الحشمة عمرو عيونها بالدموع ولا فمها كيرجف وهي كتشوف فيه وهو كذلك ووجوههم قراب من بعض شيماء تجمعات عليها الرغبة مع الحشمة ومع الخوف
…وهو حاط يدو على فرجها وأكيد تحسس عدم وجود أي فوطة صحية وعرفها كتكذب هادشي لي فكرات فيه شيماء )

شيماء نطقات بعيون دامعة وكتنفس بالجهد ) ججاسم أانا مماقصدتش ننكدب أأ

جاسم قاطعا بأنو خشا راسو فعنقها كيوزع فيه قبلات ورجع كيحرك يدو على منطقتها الحساسة ونطق بصوت خفيف جنب أذنها وهو كينهج)

جاسم : ششووت عرفت

((شيماء ضاااغطة على فمها وهي كتحس بيدو كتلعب ففرجها كاتمة آهاتها وكتنفس بجهد حتى حسات بلسانو على طول عنقها لحسها بشهوة الشيء لي خلاها طلقات آه خفيفة وغمضات عيونها

جاسم مع سمع آهاتها زاد جهل عليها وهو يحول يدو من على فرجها لتحت ركبها والأخرى فظهرها حط فمو على فمها كيقبل فيها بشغف ووقف هزها توجه بها للسرير لي إمامهم وهو كيبوس فيها…. دقائق ودقائق من المداعبات الحميمة والتأوهات حتى نطق )…

جاسم : ماتخافيش
(جاوباتو بصوت مرتعش)

شيماء : خخايفو وببزاف

جاسم باسها جنب فمها ) كنواعدك ماغانفورصيش عليك غير ترخاي …(وثواني حتى تسمعات صرختها فكل الجناح وغوتات)

شيماء : خخخرج ضضرني خرج

جاسم كينهج شاف فيها وباسهها من فمها ): صبري شوية مزال مسالينا

شيماء فالأول عجبها الأمر واستمتعات حيت عرف يجهزها ويضاجعها ولكن الآن الألم غلبلها على الشهوة كتحركليه راسها بلا وهي كاتبكي)
شيماء : عفاك كضرني خرجو

جاسم : غير صبري شوية باش المرة الجاية ماتتألميش

(واستمر لدقائق أخرى وهي بزز صابرة وهو كينهج ماساخيش وحاس بنفسو مزال باغي يزيد أكتر وأكتر ولكن أول مرة وماخصوش يكتر عليها كتر من هكا
هز راسو من على عنقها وشاف فيها هي لي دموعها شلال تحنى وباس جبينها ونطق )

جاسم : سمحيليا

شيماء حلات عينيها وشافت فيه : حرام عليك هى قلتيلي ماغاضرنيش
🔞🔞🔞🔞🔞🔞🔞🔞🔞

جاسم ابتاسم وباسها ففمها ) غيحيت أول مرة
(مد يديه كيمسح دموعها وهو يختم العملية بقبلة حنينة وطويلة خلاتها تهدن هز راسو من عليها شاف عيونها كيتسدو وأخد موشوارات مسح بطنها …وفرجها مسحو مزيان من الدم ….جر ليزار لي من جيهتها لواه عليها وجر ليزار ليمن جيهتو غطى بي نصو وهزها حطها عليه وعنقها عندو راسها على صدرو هي لي كتحس بتحتهها والتوتو شاعل فيه العافية وكيحرقها وعاد ماقدراتش تجمع رجليها وفاشلة كليا ولكن مع لعيا غمضات عيونها و نعسات مباشرة أما جاسم بقا مدة كيلعب فشعرها وهو مبتاسم حتى غمض عيونو ونعس براحة هو الآخر ……يتبع🎩#وحش_ذات_القزحيتين🎩

✏للكاتبة ✏ chaymae ouaj

💜الجزء 162💜

الساعة 8 صباحا المكان^ ألمانيا^ وخصوصا العاصمة^ برلين ^

وقفات سيارتو السوداء أمام قصرو أو قصر عشيرتو آل رومانوف وخرج من السيارة كيتكسل وهو كيحس كل عضامو كيضروه ووجهو لي مزال منتفخ وواضح عليه الكدمات لي تحول لونها لأزرق وتنفخو وكل هذا وهو كيضحك ومامسوقش
سد باب سيارتو ولاح مفاتيحها للكارد وتوجه يدخل لقصرو
حلاتليه الخادمة الباب وهي حانية راسها ودخل كيصفر وكيحرك راسو وكيتمشى كأنو كيشطح ويلاه غايحط رجلو فأول درجة يطلع لجناحو حتى سمع اسمو بصراخ وحدة الشيء لي خلاه غمض عينيه وطلقها بضحكة مجهدة واستدار …

نيكولاي : إييييييفااااااان

إيفان ضحك واستدار شاف فجدو لي واقف وراؤو والعصبية واااضحة عليه فنطق بالألمانية وبلكنة ساخرة )

إيفان: die Großeltern Hallo
Guten Morgen
سلام أجدي وصباااح الخير

نيكولاي : استفزو إيفان بطريقتو الساخرة ولكنو تحكم فأعصابو أمام الخدم ونطق ) تبعنيييي ودااااباااا

(وتوجه نيكولاي فاتجاه مكتبو أما إيفان تنهد وهو يتبعو ….خلاوها واقفة فأعلى الدرج ومخبية سمعات حديثهم الغريب وشافت عصبية باها فقررات تبعهم باش تصنت على آش غايقولو )

دخل نيكولاي للمكتب وبقا غادي جاي حتى دخل عليه إيفان ويلاه غايسد الباب حتى جمع معاه نيكولاي وبصفعة قوية خلات وجه إيفان استدار كليا )

نيكولاي : كيتكلم وهو كيترعد ) صصاااف تهنيتي هاااا درتي لي عجبككك إوااا هاااهو ناااض لينا هااااهو من غدا غايرسلييهم طلبو فرئاسة المحكمة وااااش تهنييتيي هااااا

إيفان شد حنكو لي أصلا كلها زرقة من لكمات جاسم وزادو جدو بهاذ الصفعة ختى خرجليه الدم من جنب فمو )

إيفان : أوووتش أجدي واش غاتكمل داكشي ليبداه اللووورد

نيكولاي : شاف فوجهو كولو مطبع ) هو لي دارليك هاذ الحالة إييوااا خلييييك تستاااهل نتا ليمشيتي تبعتيه نتا لي جبدتييه علينا (شد من راسو وكيمشي ويجي كيف الأحمق ) لالا مستحيل مستحييل نخليليه رئاسة المحكمة كلشيء غايتفضح يلا طالب بيها وأغلبهم غاصوتوو علييه ونتاااا (شاف فإيفان ) النخخخبة ودعهاااا غانعطيها لعمككك (((واحد الملاحظة ملي كيقول نيكولاي لحفييدو إيفان عمك كيقصد بيهم خوت نيكولاي حيت هو عندو غير بنت وحدة وهي أم إيفان ونيكولاي وسبق ذكرت هادشي عندو جوج خوت صغر منو وإيفان كيقولهم أعمامي أما هم فالأصل أعمام مو وخوت جدو ) ))

إيفان : رووولاكس أجدي المحكمة مستحيل يترأسها متحول خاارج عن القانون

نيكولاي وقف مبلوكي ومخرج عينيه فحفيدو ) آش كاتقصد

إيفان : أنا تأكدت من أن أختو المتحولة باربرة كانت حامل بجنين هجين واللورد ستارك بنفسو أكد ليا هاذ المعلومة

نيكولاي : ككيفاش واش حامل أو كانت حامل

إيفان : كانت أنا تأكدت بفسي بلي الجنين طاح ليها

نيكولاي : وواش عندك شي وثيقة حمل أو دليل ملموس كيأكد أنها كانت حامل

إيفان : لا

نيكولاي : إذن غاتكون سجلتي كلام اللورد ستارك وهو كيأكدليك الأمر بصوتو وبنفسو سجلتيه ياك

إيفان هز عينيه 🙄 ) أمممم لا

نيكولاي جمع معاه بتصرفيقة أخرى أقوى من الأولا )

إيفان : أوووتشتتمة الجزء 162

إيفان : أوووتش

نيكولاي بدأ كيغوت ) إييييوا الله يحرق الزااا*مل بووك ألمكلخ بلمكلللخ واااش كاضحك عليااااا هااا ههههه لا زوينة هادييي إوااا أسييي ملي يتجمعو أعضاء المجلس باش يعطيوه الرئاسة ونوض قولييهم لا راااه ختووو خالفات القانون وهو حماااهااا ملييي يقولولييك أرااا الدليل قوليهم هو ليي قالهاليااا بفمووو
واااش ماكفاااكش مشيتي عطييتيه الفرصة فييين ياخد منا كووولشييي وزيد علييها بغيتييي تردنييي ضحكككة وسطططهم هااا

إيفان : أحح أجدي شرفتي ويديك مزال قاصحين

نيكولا جلس على الأرض شاد راسو ) لالا نتا مامنك فايدة خاسني نتصرف قبل مايسيفطليهم الطلب

إيفان جلس مقابل مع جدو ) على أساس نتا مادرتي والو من لبارح لليوم

نيكولاي : حرضت نصف العشاائر ولكن الأمر مامضموووونش فأي لحظة يمكن لهم يتقلبو عليينا

إيفان خنزر ) ماغاايتجرؤوووش واستمر فتحريييضك وأنا غانتكلف بالجميلة باربرة

نيكولاي طرطق فيه عينيه ) وااااش مزال زااايد فيييه

إيفان : جديي بغيتي دلييل ملموووس أنا غانجيبولك وتلك الشقراء الحلوة غاتعطيهليا بيدهااا (وغمز جدو)

نيكولاي سرط ريقو ووقف ) سمع أنا ماتايقش فالعشائر هم كانو مخلصين لباه أسد من قبل وأكيد غايخلصو للإبن أنا ماشي تفكيت من أسد باش يخرجلي ما أكتر منو

إيفان خنزر فجدو وباستغراب ) كيفاش تفكيتي منو آش كاتقصد

نيكولاي توتر ) ماشي مهم المهم الآن هو زيدان آل ستارك هو عالأقل كيخاف منا شوية إيلا تلاقيت به ودوختو بالهضرة ممكن يقنع حفيدو يبعد منا كيما كان مبعد شحال هذا

إيفان ضحك بسخرية ) إوا أسي نيكولاي راه اللورد آل ستارك منعنا منعا كليا نحطو رجلينا فالمغرب أنا ونتا وعمامي وأي واحد من آل رومانوف ومستحيل يعطيك اذن الدخول للمغرب

نيكولاي : وهادشي بسبااابك ألمكلخ لاخر بربي وياخدلي الرئاسة حتى ندبحك بيدييي والمغرب غاندخل له وقريبا واخا كنكره تلك الدولة ودابا خرج خليني خاسني نفكر..

إيفان : هاهو خارج وقريبا غانجيبلك الدليل

(خرج إيفان مع باب المكتب ومع استدار حتى كيلقاها واقفة أمامو جامدة وكتنفس بسرعة شافت فيه وبحدة هو لي تحولات تعابيرو للجدية وهو كيشوف فيها

المرأة : واش كنتي فالمغرب (شدات من كتافو غارسة ظفرانها فيهم وكتنفس بسرعة ونطقات بصراخ ) علالاش مشييتي للمغرب آش بغيتي ديير تما علاياااش كتقلب

إيفان سرط ريقو وهو كيشوف فشكلها ضعافت أكتر ولون بشرتها صفراء وتحت عيونها أسود وعاد شعرها لي منكوش حيت مكتهلاش فنفسها بمرة ومافهمش قصدها أو كلامها )

إيفان : مي تهدني واش شربتي دواك

المرأة : كترعد )إييييفان أناااا ماشييي حمقاااء سولتتتك جاوب علاش كنتي فالمغرب علالاش مشيييتييي لتماااا

إيفان خاف عليها وعلى حالتها وهو يشدها من كتفيها )

إيفان: لواليدة تهدني أنا ماكنتش فالمغرب مشيت للهند غير ملاحق واحد العشيرة باش نتأكد من بعض المعلومات لا غير واش نتي بيخير واش خديتي دوائك
(المرأة تنترات منو بقوة وخنزرات فيه وتخطاتو دخلات للمكتب عند باها وسدات الباب)

((إيفان تنهد بحزن وهو كيشوف فيها عاطياه بالظهر وغادا ماشافتش اللكدمات على وجهو ماخايفاش عليه كأي أم تسولو مالك وشكون ضربك واش بيخير واش عيان واش فرحان عمرو حس بها بصح اهتمات لأمرو ولو قليلا ولكن ورغم كل هاذا كيبغيها وكيحتارمها ونوعا ما عاذرها كيف لا وهو بنفسو شهد على كل العذاب لي كان مدوزعليها باه إيفان حنا راسو وابتاسم وزاد طالع لجناحو))

نيكولاي كان فمكتبو ويلاه غايجري اتصال حتى سمع باب المكتب تخبط بقوة الشيء لي قفزو استدار ولقاها مخنزرة أمامو )

المرأة : بصراخ )) علاش غاتمشيي للمغرب آش بغييتي دير تماتتمة الجزء 162💋

المرأة : بصراخ )) علاش غاتمشيي للمغرب آش بغييتي دير تما

نيكولاي : هاااحنا غانبداو تاني نفس الديسك إيمييليا غاتمشي لبيتك مامساليش لتخاريفك الان

إيميليا : بااا سولتك جاااوب آش بغيتي فالمغرب ياك هادي كتر من 18 سنة مامشيتيش ليه أش واقع

نيكولاي خبط فمكتبو وغوت ) سمعييي مزيااان ماشي حيت نتي زبلتيها فالمغرب وأنا نقيت وراااك معنيتها صاف مانزورش ديك لبلاد غاتغبري من قدامي أحسن لك

إيميليا بدأت كترعد ونطقات ) سمع أسي نيكولاي سمعني مزيان والله أو تحط رجلك فديك الدولة حتى نفظحك ونفظح سر قتلك للهجناء أمام كل العشائر خدييتيي منييي كولشييي حيااتي بعتيني لراجل قد با فعز شبابي لي قتلني وشبعني اغتصاب دمرتووووني وماكفاااكش هادشي حتى قلت بنيت حياتي مرة أخرى ولقيت السعااادة حتى تسلطتي عليا تانييي و قتلتييييه بدددم بااارد وقدااام عينييي شويتييني فيه وجبرتيينيي نتخلا على النور لي نورلي حياتي من بعدوو وهادشي ماكفاااكش دفنتيني فهاذ القصر كل هاذ السنين فأنا كنحدددرك ياك سكتت ودرت لي بغيتي والمقابل أنك تنسا وتبعد على ديك لبلاد بمرررة هذاا كان وعدك ولكن يلا خلفتييي بيه غاندممك أبا كنقسملللك حتىى غاندمك

نيكولاي : أش كاااتخربقييي ياك بنتك ماتت و..

إيميليا قاطعاتو ) مااااتت ياك ماتيقتينيش وبنفسك قلبتي عليها المغرب كووولو تقتلها تاعييتي ومالقيتيهاش إذن لاش غاترجع لديك لبلاد

نيكولاي : إييمييليااا ماتحمقيينيش وغبري من قدااامي

إيميليا : حتىىى تهظر آش بغييتي دير فالمغرب

نيكولاي : حيييت ولللدك لمكللخ زبلهاا وتحدى آل ستااارك وناض جاسم آل ستارك بنفسووو هددني وغايطالب بالنخبة والمحكة

إيميليا شافت فيه وضحكات بسخرية ) هههه واللهيلا أخيييرا جا لي يوقفك عند حدك وشحااال دعيت نشوف فيك نهار حيت نتا شخص ظااالم وطاااغي ومكانتك كرئيس العشااائر كلهااا يستاهلها شخص صادق وفقلبو الرحمة ورااجل دبصح وعرفتي شنو كنتمنى بصح يطالب رئيس لستارك بالرئاسة وأناااا غانكون أول وحدة تصوت عليييه وبعععد من ولديي إييفاان ماشي باراكا عليك زيدتييه ورديتييه قتااال بحالك ( ضربات فباها وخرجات و خبطات عليه الباب أما نيكولاي من كترت الأعصاب رون المكتب كولو …)

إيميليا خرجات ومشات بسرعة لجناحها دخلات وسدات عليها الباب من الداخل طرقاتو مزيان واتاجهات لدريسينغ روم ديالها مباشرة لبلاكار فين كانين ثيابها جبدات منو علبة متوسطة الحجم جلسات على الأرض شادا العلبة فحجرها ودموعها شلال حلاتها بيدين كيترعدو وجبدات فستان زهري صغيور وبقات تشم فيه بهستيريا وهي كتبكي بصوت مسموع حطاتو وهزات حذء صغيور بين يديها كتشوف فيه ابتاسمات وحطاتو جنب الفستان وبعدها هزات عدة صور ليكانو ديالها مع طفلة رضيعة فأوضاع مختلفة))

إيميليا : ممغانخليييهش يرجع للمغرب يقدر غير يحط رجلو فالمغرب يقدر يتلاقاك أو تكوني فمكان يقدر يحس بقوتك هو (قصدها نيكولاي) بإمكانو يعرف نوع القوة بمجرد يشوفك غايعرف أنك هجينة وغايعرف أنك بنتي روحي لي خليت ورايا هئ غايقتلك بدووون رحمة هئ أنا خليتك باش تعيشي حميتك منهم كل هاذ السنين وماغانخليهمش الآن يلقاوك أو يآذيوك يا جميلتي ذات القزحيتين (سكتات مدة كتأمل صورة الرضيعة ) غاتكوني كبرتي ووليتي فاتنة عندك عيون وحدة دباباك ووحدة ديالي ودخوك هئ يارب تكوني عايشة بيخير ويارب تكون قواك مزال ماظهرات باش ماتفضحيش نفسك هئ يا حبيبتي ^إفلين ^ كندعي من قلبي الشخص لي غاياخد رئاسة المحكة يقدر يبدل هاذ القوانين ويحرم قتل الهجناء هئ باش نقدر نجي نقلب عليك ونقوليك أني ماماك ونعوضك على كل هاذ السنين هئ يا ترا واش كتشبهي ليا ولا لباباك وآشنو هي قوتك هئ ملي تزاديتي ماحسيت بحتى قوة عندك وبمرة كنتمنى ماتكون عندك حتى قوة باش تبعدي على هاذ العالم الشرس (حطات صور الرضيعة بعدما باستها وهزات صورة لها هي ورجل كانت صورة لهما كلها حب والسعادة واضحة عليهم شداتها فيدها وقبلاتها وهي كتشهق ) سمحليا هئ قتلوك بسبابي حرموني منك ولكن ماغايحرمونيش منها كنواعدك حدني حية غانحميها كنواعدك…. سمعات طرقات على الباب وهي تنوض من مكانها بسرعة جمعات كل الأشياء رجعاتها للعلبة وخبات العلبة بين ملابسها وخرجات من دريسينغ روم حلات الباب لقات خادمتان جارين طاولة إفطار دخلوها وتقدمات خادمة هازة كاس ماء مع صحن به تلات حبات من الدواء ..))

الخادمة : سيدة هادا دوائك لي قبل الإفطار

إيميليا : لوحييه ولوحي كل الأدوية الأخرى ماغانعاودش ناخدهمالوحش وذات القزحيتين 🖤
الجزء 163💋

إيميليا : لوحييه ولوحي كل الأدوية الأخرى ماغانعاودش ناخدهم

الخادمة طرطقات فيها عينيها ) ولكن أمدام هذا هو طريطمون خاسك تكمليه و..

إيميليا خنزرات فيها وقاطعاتها) واش مكتفهمييش مابقييتش محتاجاه كنحس نفسي بيخير وقولي ليهم يجهزولي سيارتي والشيفور غانخرج ندير الشوبينغ

((الخدمتان خرجو من عندها مطرطقين عينيهم ومصدومين حيت هي سنوااات مكتخرجش من جناحها أو القصر إلا يلا مشات للمستشفى دير فحوصات أو تاخد علاج والدواء لي خاص بالاكتآب والضغط لي كتاخدو يوميا وبشكل مستمر ها هي ذي الآن غاتخرج وحتى الدواء حيداتو )

إيميليا هزات حاسوبها وجلسات على السرير دخلات لكوكل وكتبات آل ستارك وكلها أمل تلقاعليهم معلومات يفيدوها حيت هي كتعرف منهم غير الجد زيدان لي فعمر باها وكتعرفو كرئيس لهاذ العشيرة ولكن منبعد سمعات أنو حول الرئاسة لحفيدو وكتسمع باها وضيوفو من أعضاء المحكمة فجلساتهم فالقصر كيهضرو عليه ومرعوبين منو ولكنها عمرها شافتو ومكتعرف عليه والو وداخلها كتمنى من أعماقها يكون شخص جيد حتى يلا خدى رئاسة المحكمة يغير القوانين …….

☘☘☘☘☘

المغرب وبالضبط الدار البيضاء الساعة 10 صباحا ففيلة جاسم ..💞

شيماء نااعسة براحة وكتحس بشيء بارد على رجليها الشيء لي خلاها تحركات وبدأت تستعد للفياق حتى حسات بشيء مرة أخرى وهاذ المرة على يديها بزوج وبعدها حسات بشيء كيلتف حول رقبتها الشيء لي خلاها حلات عيونها بتتثاقل وهي كتحس بكل جسدها كيضرها فتحات عيناها القزحيتين الملونتين لي جات نيشان فعيونو السمائية
جاسم لي كان قريب منها جدا وجهو أمام وجهها بشعرو المبلل لي كتنزل قطرات من الماء منو عليها وكيشوف فيها مباشرة انحنى ووضع قبلة على أنفها ورجع شافيها ونطق بصوت حنون وهادئ

جاسم : صبَاح ملّبد بالحُب
وابتسامة بريئة خلفُها أحبك
وكلتا يَداي تنتظِر لحظة عناقك ..
وما لقلبي من حيلة إلا ان يمطر عشقاً وما لشفتاي إلا ان تشدوا لك قصيدة ..قصيدة كتبتها مِن بين اوتار قلبي ..
فحْواها انني لا اكتمل إلا بك ..
معك ملكتُ العالم بأسره ..
و أيقنت معنى الحُب .. (وانحنى قبل شفتيها بحب وحنية وهي غمضات عيونها مع قبلتو هز راسو وشاف فيها

جاسم : كيصبحات شيمائي

((شيماء غير كتشوف فيه وكترمش فعيونها فاقت فاقدة الذاكرة وشوية بشوية تفكرات كل أحداث الأمس وليلتهم الساخنة الشيء لي خلاها احمرت خجلا وغطات راسها بليزال خلاتو كيضحك مد يديها حيدلها ليزال من وجهها وشاف فيها)

جاسم : نوضي راه توحشتك

شيماء : وواخا غير غير سير

جاسم : هز فيها حاجبو وضحك) سير هههه كتحلمي أمداام ماعندي فين نمشي وراك ورااك دائما وأبدا

(شيماء ضحكها وابتاسمات هزات يديها تلوي عليها ليزار حتى كتحس بشيء على يديها بجوج شافت فيهم لقاتهم مزينين بجوج براسليات بخاتمهم راقيين الشكل وكيلمعو وتقال حيت من الذهب الأصفر والأبيض وكلهم أحجار دياموند
شيماء مزال متكية وهازة يديها أمامها وكتشوووف فيهم كيلمعو بالبراسليين خلاوها حالة فمها
جاسم خدا يديها بجوج باسهم وشاف فيها))

جاسم : عجبوك

شيماء : كيحمقوو بزاف

((جات تكعد وهي تحس بشيحاجة أخرى على رجليها بزوج لي مفركين ماقاداش تجمعهم تكعدات مشعككةو شادة ليزار مغطية صدرها شافت رجليها وهي تحل فمها كانو مزينين بخلخالاين قمة فالروعة وكتوسطهم ظياموندة كبيرة الحجم كتلمع شيماء شهقات وتلفات ماعرفات تشوف فيديها ولا فرجليها حتى كتحس بشيحاجة وسط بزازلها حنات راسها تشوف شداكشي حتى لقاتها دياموندة أخرى كتتوسط عقد طويل موضوع حول رقبها هزات الدياموندة بين يديها كتشووف فيها وبريقها معكوس فعينها القزحية
(الصور)
جاسم كيشوف فيها بابتسامة تقدم وعنقها من الخلف وخشا راسوو فعنقها باسها ونطق…

جاسم : كنتمنى هداياي تكون راقت لجميلتي وسامحاتني حيت بسبابي بكت ليلة الأمس🎩#وحش_ذات_القزحيتين🎩

✏للكاتبة ✏ chaymae ouaj

💜الجزء 164💜

شيماء شافت فيه وهو حط يديه على يدها لي شادة بها ليزار من جهة صدرها يحيدوليها ولكن هي زادت زيرات عليه وطرطقات فيه عينيها
جاسم شاف فيها ) خليني نحيدولك راه خاس نهزك للحمام راه وجدتو لك بنفسي

شيناء : أأ غان غانوضليه راسي

جاسم ربع يديه وابتاسم : نوضي نشوف

لوات عليها ليزال وهي كتشوف فيه بنص عين هو لي كايتفرج فيها ويلاه حطات رجليها لي عليهم الخلخال على الأرض المرشوشة ببثلات الورود الحمراء وغير جات تكعد وهو يضربها الضو ففرجها ورجليها ماقاداش تجمعهم الشيء لي خلاها غوتات بقوة وكانت غاطيه كنما شدهاش بين يديه وهي ضاغطة على فمها ماتزيدش تصرخ من الألم لعافيشة شعلات ففرجها غير بمجرد تحركها ومابغاتش تخلعو

جاسم لي خنزر عرفها غاتألم ولكن ماتوقعش لهاذ الدرجة الشيء لي خلاه تعصب وبدأ يلعن فنفسو هزها بين يديه واتاجه بها للحمام دخلو وحطها على الفوطوي لي تما ومد يديه يحد ليها ليزار ولكنها شانقة عليه بيديها ))

جاسم : شيماء تهدني راه شفت كلشي ولمست كلشي وبست كلشي

شيماء مطرطقة فيه عينيها وكلها حمرة عاد الألم الفظيع ليحاسة بيه تحتها )
جاسم تنهد وقرب عندها حتى تخالطات أنفاسهم وهمس وفمو قريب من فمها )

جاسم : أنا راجلك وخاسك تحيدي معايا هاذ الحشمة وتيقي فيا واش اتفقنا

(( دوخها بعيونو والطريقة باش كيشوف فيها حركاتلو راسها بواخا وهو مد يديه حيدلها ليزار فبانت أمامو مرة أخرى عااارية كليا كما ولدتها أمها تأمل جسدها لي كولو عامر بآثارو وهي حاطة يديها على صدرها مغطياه الشيء لي خلاه بدأ كينهج وأنفاسو كتصاعد زييير على يديه يكبح نفسو ومد يديه هزها وحطها وسط البانيو لي عمروليها وموجدو بنفسو وضع فيه الخزامة والورد وأعشاب زائد مياه ساخنة وهي غير قاسها الماء الساخن ففرجها شهقات وغرسات ضفارها فيدو والحرييييق حتى مرت بضع دقائق عاد تهدنات وترخات
جاسم شافها تهدنات ونطق …

جاسم : غاندير مكالمة هاتفية بسرعة ونرجع ماتنوضيش أو تتحركي من مكانك حتى نجي

شيماء حركاتليه راسها بواخا وهو قبل جبينها وخرج من الحمام
اتاجه لهاتفو ودوز الخط لعدنان لي جاوبو فلبلاصة

📞جاسم : سيفطليا طبيبة نسائة دابا للفيلة

📞عدنان : أش واقع واش شيماء وقعاتلها شيحاجة

📞جاسم نطق بحدة : ونتا سووووووووقك قلتلييك سيفطليا طبييية نفذ بلا كترت الأسئلة

📞عدنان فهمو ) أحم وواخا صاف دقائق وتكون عندك واش نجيو عندكم اليوم للفي…

📞جاسم قاطعو : ماايجي عندي حد هاد الساعة و سيفطلي الطبيبة فالحال (وقطع )

☘☘☘تتمة الجزء 164💋

دياب : أحح ألبرهوش كضرب راني كبر منك

فيليكس : ولا كيمشي ويجي جهل كليا ) ديااااب قود من قدامي هاذ الساااعة

دياب خنزر فيه ) سمع لبنت الآن تحت مسؤولية جاسم بربي وتمد عليها يدك تايندمك نتا أكتر واحد كتعرف شحال هو كيكره لي كيعنف النساء ونتا بغيتي ولا كرهتي كتبغيييها والآية تقلبات علييك نسيتي شحال كانت تابعاك وترغب فيك ونتا كضرب فيها وتبعدها عليييك وهانتا الآن لي غاتولييي تابعها فاكنصحك تناااازل شوية ونقص من غرورك معاها راه غاتخليها تكرهك ويلا كنتي غاتآذيها حسن بعد منها غاتجبد غير الصداع مع جاسم وبلا ماتلعب دور المغيار معايا حيت حاسبها ختي لا أكتر (ضرب فيه وهبط)

فيليكس خبط يديه مع الحيط وزاد نزل هو الآخر لقاهم كلهم جالسين فالطبلة وأليشا حانية راسها أما دياب فمخنزر ففيليكس وجاكلين غير كتشوف فدياب وهي دائما على نفس الإبتسامة ))

تارا : خوية دينا للفيلة عند جاسم نشوفو شيماء
(أليشا أيار وباربرة حركو راسهم بآه )

دياب يلاه غايقوليها واخا حتى نطق عدنان بسرعة )

عدنان : أبلاش أحم (شافو كلهم فيه ) كنقصد خليوها حتى للغد أحسن راه يلاه عيط ليا كلشي عندو بخير حسنن نخليوهم بوحدهم حتى للغد

غسان : حتى أنا كنتافق مع عدنان راه غالقاوه مزال شاعل خليوه حتى يتهدن مزيان

جاكلين لي مكتفهمش كلاهم بالدارجة نطقات ) واش اللورد جاسم ماغايرجعش اليوم بغيت نطلب منو يدخلني كمدربة لفنون القتال فشركتو

شافو فيها كلهم وجاوباتها باربرة بالانجليزية ) جاسم مزال ماغايجي ها ذياب يتكلف بالأمر ويديك

دياب مسح على وجهو وخنزر فيهم ونطق بالدارجة ) واااخااا بغييتو غييير تلصقوها فيا واااخا مرحبا غانديييها نشوفو على آش قادة هاذ البعلوكة بغات تخدم مرحبا ولكن الزوااج لا (شاف فجاكلين ونطق بالانجليزية باش تفهمو ) مور الفطور غانمشي للشركة وجدي راسك تمشي معايا

جاكلين وسعت ابتسامتها ) شكرا لورد

الجدة : أداك المنفوخ حاول على لبنت ولاتبقاش تخنزر فيها غاتخلعها

قاطعهم الجد لي جاي ناحيتهم مخننزر وغير شافوه سكتو كلهم أما باربرة حنات راسها معاوداتش هزاتو جلس الجد فمكانو مترأس الطاولة ومانطق بحتى كلمة وشاف فالأكل كووولوو وهو يتقندش ونطق بصراخ وهو مقندش فالأكل تا قفزهم ….

الجد : بتي بااان واااش بنت ليكم كاوري وشعري زعر حاطينلي بتي بان والحلوة لفطووور شهراااين وأنا كاناكل هادشي دالشييكي فأمريكا توحشت غير لمسمن مالقيييتوش وجاي دابا لقصرييي باش تحطوليا تااانيي لبتي بااان وهاد لحلاوي دوالووو بايت بلا عشاااء نزيد تاني نجلس بلا فطووور

الجدة : ومالك كتغوت عالصباح الطباخة المغربية شادة كونجي بنتها ولدات ومشات تقابلها ونتا كمتحملش أكل دالزنقة أما كون سيفطت الخادمة تشريهليك وأنا ضهري كضرني عاد نوض نبدا نخبزليك وعيالات ولادك ماتايعرفوش لداااكشي وباقي الخادمات أجنبيات آش بغيتيني نديرليك

الجد تفقص ونطق ) صااف هانا ناااكل ألالة لبتي بااان (خنزر فيهم وهز بدأ كيفطر )

الجدة بصوت منخفظ ) كيعجبك غير تغوت على راجل كيداير

((الجد كياكل وهو مخنزر طااالعة ليه القردة شاف فدياب))

الجد : أداك الديب وجد طونوبيلتك غاتديني فيها عند داك لمسخوط مور الفطور

كلهم طرطقو فيه عينيهم )

عدنان : أحم جدي واش غاتمشي تحزروتتمة الجزء 164

عدنان : أحم جدي واش غاتمشي تحزرو

الجد : نحزرووو من زيناتوو قالك نحزروو غانمشي نخرج فيه عيني قلاك نحزرو بزز منو يرجع للقصر

غسان : أحم أجدي تهدن راه الأعصاب خايبين ليك ونتا بحالك بحالو مايمكنش تهضرو بشوية

الجد : أشوف أداك زرق العينين غانوض نوري لحناك الأعصاب شنو هما

دياب : جدي من الأحسن تمشي راسك مادخلنيش بيناتكم وأصلا خاسني ضروري ندوز لشركتي اليوم

الجد : هههخ نمشي رااسي واراه غير ندخل لبيست لي كتدي لفيلتو غاتبلوكاليا الطونوبيل ويهجمو عليا الكارد ديالو علاه ماشي السلكوط فعل الليزر لا وعطاهم أمر مايدخل عندو حد من غير خوتو وجمع الجيش ديالو كولو حطو فحراسة الفيلة السلكوط لاخر شد معايا الضد

دياب : وبغيتيني نديك حيت ماغايوقفونيش أنا

الجد : إوا علاسلامتك لي كتفهم

عدنان : أحم جدي راه هو قاليا مايجي عندو حد اليوم حيت أحم حيت كيشفتي (كيفكر فكذبة ) آه مراتو شيماء أحم يمكن بغات تزور مدينتها وغايديها يسافرو لمكناس خلي حتى يرجعو فالغد ويديك دياب وسير حزرو

الجد : خنزر وغوت ) واااا ماكانحزر حددد أناا بالسيف على والدييه كلاك حزروو زوينة هادي أحم (تقاد فالجلسة ) واش عرفتو الاب المتحول أو الام المتحولة ديال مراتو الهجينة من أي عشيرة

فيليكس : ماعارفينش وحتى جاسم كان غايطلب مساعدتك فالأمر ليعارفينو حسب رؤية الجدة بوجا أن شيماء إمها لي متحولة وأبوها بشري

الجد تنهد )أنا غانعاونو خاسو غير يرجع للقصر …

☘☘☘

نرجعو عند جاسم لي من بعد ماقطع مع عدنان هز سماعتو باش كيتواصل مع ليكارد وعلمهم يدخلو الطبيبة ملي توصل ومايخليو حتى شخص آخر يدخل … من بعد استدار شاف السرير علاياش نعسو وتوجه له حيد ليزار الفوقاني باش كان مغطي وهي تبانليه بقعة دم ظاهرة على ليزار الأبيض الشيء لي خلاه استغرب وماعندوش دراية فالأمر حيت عمرو ديفيرجا بنت بل كاع ليدوز كانو مديفيرجيات وحسب معلوماتو كيكونو غير نقاط من الدم ماشي بقعة قد هكا بدأت دقات قلبو كتتسارع وخاف لايكون الأمر غير عادي زائد الألم ليشافها كتحس بيه
مد يديه حيد داك ليزار وطواه واختفى من مكانو وظهر فالدريسينغ روم فالجهة المخصصة له حل درج وحط فيه ليزار واختفى من مكانو وظهر فالحمام شاف ناحيتها كانت مغمظة عيونها تحنى على ركابيه ومد يدو كيدوزها على حنكها الشيء لي حلاها حلات عينيها شافت فيه ))

جاسم : واش شوية مزال فيك لحريق

شيماء : غير أحم مملي كنتحرك وورجلي مكنقدرش نجمعهم

(جاسم زير على يديه ومخنزر وكيتنفس بسرعة خاف يكون آذاها)

شيماء : وفيا الجوع

جاسم : شاف فيها وابتاسم ووقف حيد سروال بقا غير بالبوكسور وتخشى وراها فالبانيو أما هي قلبها بظأ كيضرب بقوة وبسرعة خافت يبغي يمارس معاها مرة أخرى وهي لي تحتها كيغليالوحش وذات القزحيتين 🖤
الجزء 165💋

جاسم كيشوف فيها صفارت عرفها فاياش كتفكر خدا مشط وشامبو وبدأ كيغسلها شعرها وكيمشطو بشوية وبحنية وهي عاد تهدنات ))

جاسم : ماغانقيصكش حتى نشوفو آش هادشي لي وقع

شيماء : طرطقات فيه عينيها ) أأا

((جاسم دور يديه على بطنها من تحت الماء وقربها له حتى تساطح ظهرها مع صدرو وقبل عنقها ونطق جنب وذنها))

جاسم : ماكرهتش وماشبعتش ولكن مستحيل نآذيك باراكا غير لبارح ويلا وقعاتليك شيحاجة غانقتل نفسي فماتخافيش مني حتى نشوفو الطبيبة آش تقول حيت أنا ماعنديش معلومات كتيرة فهاذ الأمور

شيماء : أش أشمن طبيبة ببلاش

جاسم خنزر ) ضروري نشوفو حل لهاذ الألم

((كمليها غسل الشعر وهو كينهج وكيعراق وهو كيتحسس جسدها العاري وناض وحيد البوكسور لي فزك ليه قدامها خلاها طرطقااات عينيها وبسرعة غطاتهم بيديها وهو كيضحك لوا عليه فوطة واتاجه هزها بخفة وحطها على الفوطوي وخدا بينوار لبسوليها ولواليها فوطة على شعرها وهزها وهو خارج بها من الحمام فاتجاه الدريسينغ روم))

جاسم : شفتي كونمى ذرعك كون اختافيت بك وفرمشت عين ظهرنا وسط دريسينغ روم

شيماء : خاسني نتحكم به باش نحيدو وقتما بغيت فكيندير

جاسم : غانبدأ فتعليمك ومن الليلة
(دخلها لدريسينغ روم وحطها جبد ليها ماتلبس لقا لبسات واجدين معلقين فالأدراج فما احتارش في الاختيار جبد ليها صاية فالأحمر وبوديها فالأبيض رغم أنو عاري من الكتف ولكنها غير معاه فالفيلة
حطهم جنبها وخدالها دوبياس فالأبيض وتحنا يلبسها سترينك وهي توقفو بيديها وأشارتله لحقيبتها

شيماء : جيبلي ساكي ناخد منو كريم كيخفي الآثار
جاسم شاف فالبقع ليخلاليها على عنقها وصدرها بالأخص كولو مطبع وخصوصا ريوسو لي تورمو وبطنها زير على يديه كيلعن فنفسو وناض جابليها الساك وتحنى لبسها السترينك وكلملها لبسها كلشيء وعاونها دهنات البقع لي فالمناطق الواضحة وهزها حطها أمام طاولة الزينة وخلاها كتنشف فشعرها علاما يلبس

شيماء نشفات شعرها ووضعات ميك أب خفيف وهي كتأمل انعكاسها على المرآة العقد حمقها ويديها كيلمعو بلبراسلي ابتاسمات حتى شافتو جاي ناحيتها بكل أناقتو المعتادة ابتاسماتليه وهو تحنى عندها وهزها بين يديه))

شيماء : دابا هاد الطبيبة آش غادير ليا

جاسم : ماعنديش فكرة ولكن هاحنا غانشوفو

(حطها على السرير واتاجه لباب الجناح حلو لقا الطبيبة واقفة كتسناهم أشار ليها ودخلات ((الطبيبة لي كانت سيدة كبيرة)) حنات راسها لجاسم احتراما ودخلات وهو تبعها

جاسم نطق وبدون مقدمات ) فيها لحريق وماكاتقدرش توقف أو تجمع رجليها

شيماء طرطقات فيه عينيها وتزنكات لا هي لا الطبيبة …. يتبع🎩#وحش_ذات_القزحيتين🎩

✏للكاتبة ✏ chaymae ouaj

💜الجزء 166💜

جاسم نطق وبدون مقدمات ) فيها لحريق وماكاتقدرش توقف أو تجمع رجليها

شيماء طرطقات فيه عينيها وتزنكات لا هي لا الطبيبة

الطبيبة شافت فالجناح كيف كولو مزين بالورد والبالونات وفهمات أنهم عرسان جداد شافت فجاسم ونطقات ))

الطبيبة : أحم تقدر تسنا فالخارج لورد أنا نفحصها

جاسم خنزر : شنااهوا رااها مراتي وغاتفحصيها وقدامي

شيماء كتندب وجاتها البكية والطبيبة حشمات تقلبها قدامو فاستدارت وشافت فشيماء كترجاها بعينيها )

شيماء سرطات ريقها وشافت فجاسم وكترمش فيه عويناتها وابتاسمات )

شيماء : بصوت حنون ) جاسم تسنا برى عافاك غير دقائق تفحصني ودخل

جاسم دوخاتو بصوتها وعويناتها والطريقة باش طلباتو ) أحم واخا خمس دقائق وغاندخل (واستدار وخرج)

الطبيبة ابتاسمات وقربات من شيماء جلسات جنبها وحلات حقيبتها الطبية ولبسات قفازات طبية وسولاتها )

الطبيبة : لبارح كانت ليلة دخلتك أبنتي ياك

شيماء : أأ آه

الطبيبة: واش درتي قبل فحص باش تعرفي نوع بكرتك

شيماء : أ لا مادرتش

الطبيبة : وباش كتحسي الآن واش كيف قال زوجك

شيماء : أحم آه كيضرني وبزااف كنحس كأني مجروحة تما ورجلي مكنقدرش نجمعهم بمرة وحتى الوقوف ماقدرتش

الطبيبة : خليني نقلبك نشوف ماتحشميش مني

شيماء : أ وواخا

(تكات شيماء على السرير وهزات الصاية وخلات الطبيبة كتقلب فيها لمدة دقائق وهي دهنليها مرهم معين ووقفات وغطاتها بليزار )

الطبيبة : خليك متكية دقيقة ونرجع (واستدارت توجهات لباب الجناح وخرجات )

الطبيبة خرجات ووقفات أمام جاسم وحانية راسها أما هو مخنزززر نطق

جاسم : قولي كل شيء مالها

الطبيبة : أحم المدام ألورد كان عندها غشاء بكرة من^ النوع المثقوب ^ هاذ الغشاء كيتميز فأنو كيكون عند البنات لي عندهن فتحت المهبل جد ضيقة وهو غشاء ماشي صعب أنو يتخرق الصعب هو اختراق فتحت المهبل لي كيكون مغطيها و لي كتكون ضيقة (يعني مزيرة وبزاف ) أحم وملي تختارقات أحم وكنقصد أحم (بغات تقوليه بسبب حجب القضيب وخصوصا عرضو وحشمات ) أحم هي ملي تختارقات طابو ليهل جوانب المهبل وهذا هو سبب آلام والحريق لي كتحس بها المدام وماشي شيء خطير أنا دهنت لها مرهم خاص وضروري دهن منو كل أربع ساعات لمدة تلاث أيام

جاسم : كيحلل كلام الطبيبة ونطق ) واش عادي أني لقيت بقعة دم كبيرة نوعا ما على السرير

الطبيبة : أحم هادشي راجع للحالة النفسية للعروس ففهاذ الليلة أكيد كانت مرتبكة وشديدة التوتر الشيء لي خلاها مضطربة بحيث أثر هذا الاضطراب على عضلات منطقة الحوض ومنها عضلات المهبل الشيء لي تسبب لها فزيادت تقلص عضلات عنق الرحم مع نوع بكرتها و مقاومتها الناتجة عن خوفها الشيء لي ينتج عنه ألم شديد ليها مارخاتش نفسها ونزفات ولكن ماشي بحدة والأمر مافيهش خطورة

(هاذ المعلومات كنقلب مزيان عاد كنحطها فراها صحيحة وماشي اختارعتها وهكا كيكون نوع البكرة المثقوبة ))

جاسم : خنزر فيها وغوت ) إيوا علاش مكتقدرش توقف

الطبيبة قفزها وهي تنطق بسرعة ) ححيت كيما قلت لسيادتكم فتحت المهبل عندها ضيقة جدا ومع حجم القضيب أحم هي توسعات الشيء لي خلاها ماقدراتش تجمع رجليها ولكن دغيا غاترجع عادي خاسني غير واحد الجيل طبي خاص بالنساء غانديرلها ماساج لمنطقة الحوض حتى يتجمعلها وغاترجع عادي

جاسم : تنهد ) وآش كاتسناي

الطبيبة : أحم غير نقوليهم يجيبوليا المرهم ومن الأحسن ترتاح تلاث أيام أحم يعني بدون جماع حتى ماتبقاش طايبة أحم

جاسم خنزر فيها ) تحركي قولي للخادمة نوع الجيل ليتجيبليكتتمة الجزء 166

(جاسم مسح على وجهو وفتح باب الجناح ودخل لقاها متكية كيما خلاتها الطبيبة وغير شافتو تكعدات
تمشا حتى جلس جنبها ))

شيماء : آش قالتليك الطبيبة واش شيحاجة خطيرة

جاسم أخد يديها وباسها ) لا غاتكوني بيخير الأمر ماشي خطير غير خاسك ترتاحي لمدة تلاث أيام وأنا غانبقا محروم

شيماء طرطقات فيه عينيها وتزنكات )
جاسم ابتاسم ووضع قبلة خفيفة على فمها ) واش مزال فيك لحريق

شيماء : لا برد عليا دابا دهناتليا الطبيبة شيحاجة

جاسم : حنا راسو بتعابير غير مفهومة ) هادشي كولو بسببي كنعتاذر

شيماء شافت فيه وحولات نظرها ليديه لي مزييير عليها حتى عروق يديه كلهم خرجو وتكعدات شدات يديو بيديها بجوج وحظناتهم عندها )

شيماء : هذا ماشي غلطك يعني أحم سولت لبنات وقالولي فالبدية كتكون صعيبة

(جاسم ابتاسم وهو كيشوف كيفاش حاظنة يدو عندها وشاف فيها ) يعني مشكل الآن ماغاتعودي على حجمي حتى تألمي أكتر من مرة

شيماء : طرطقات فيه عينيها ) حححجم آشمن حجم

(جاسم وسع ابتاسمتو وقرب منها حتى تلاسق معاها ووجهها أمام وجهو وهو يشد يديها وحطها على قضيبو من فوق السروال)

جاسم : على هاذ الحجم

شيماء ( تزنكات كليا وهي كتحس بحجمو الكبير وسط يديها سرطات ريقها وحاولات تبعد يدها ولكنو شادها ومستمتع بالأمر)

شيماء ؛ ججاسم طلق من لبسالة وأحم ففيا جوع

جاسم خطف منها بوسة سريعة وطلق لها يدها وهي رجعات لور وسمعو طرقات خفيفة على الباب )

جاسم : كون تشوووفي الجوع لييي فيااا أنا وماغانشبع حتى تجهليني وها أنا خاسني نتسنى تلاث أيام أخرى

شيماء : بباسل

((جاسم ناض كيضحك واختفى من أمامها وظهر جنب الباب فتخو ولقا جوج خادمات جارين طاولة كبيرة متنقلة عامرة بإفطار متكون من أكل متنوع والطبيبة ومعاها ممرضة أيضا دخلو الخادمتان الأكل حتى لأمام السرير ووقفو كايتسناو الأوامر

جاسم للطبيبة ) واش غاديريليها المساج دابا

الطبيبة : أحم آه وخاس نديروليها فمكان ساخن يعني كحمام أو غرفة سونة أحسن والممرضة غاتساعدني

جاسم شاف فالخادمتان ) جهزو غرفة السونة فالحال (حركوليه ريوسهم بواخا وخرجو )

جاسم شاف فالطبيبة ونطق ) تسناو فغرفة السونة حتى نجيبها

الطبيبة: أمرك لورد (وخرجو)

جاسم رجع جلس جنب شيماء لي بدات كتنقب من الأكل وصايبلها صحن فواكه وبدأ يوكلها وهي كتوكلو …)

☘☘☘☘☘

فقصر آل ستارك من بعد ما فطرو كل واحد مشا لأعمالو الخاصة

الجد مشا لمزرعتو أما التوأم مشاو للمستشفى فحين دياب لي تسنى جاكلين حتى بدلات تيابها وداها معاه للشركة ديالو للكاردز
لبنات تجمعو فالصالة وشدو فيلم وكل شوي كيسيفطو لشيماء فالواتساب هي لي مكتجاوبش
فيليكس لي كان فجناحو حتى وصلو ميساج من جاسم .. فغير ثيابو ولبس رسمي باش يمشي يحضر اجتماع مهم نيابة عن جاسم هاذ الأخير لي علمو يمشي ينوب عليه حيت مستحيل يخلي شيماء بوحدها فتلك الحالة …..

💫💫💫

عند لبنات فالصالة …:

أليشا : لبنات يلاه نخرجو

تارا : ماقلتهاش لعدنان غايتقلق

أيار : تانا حلفني غسان نبقا نشاورو

أليشا : يخ عليكم أنا قنطت غانوض نخرج بوحدي جلسو هنا (شافت فباربرة ) تخرجي معايا

باربرة : غير سيري مانقدرش نخرج أحم جدي مكيشوفش فوجهي مابغيتش ندير شيحاجة لي نزيد نقلقو بيهاتتمة الجزء 166

أليشا : وا لبنات غير نضربو ضويرة فالطونوبيل ونرجعو

تارا : أوووهووو حبقلبي غايتقلق وتاباش نعلمو طافي تيليفونو حيت دخل لعملية مهمة كيديرها

أيار : تاحوبينو طافي مشقوفو

أليشا ناضت : إيوا جلسو
(خلاتهم ومشات لجناجها لبسات سروال أسود مع بودي أسود وسبرديلة بيضاء حلات درج وجبدات منو خوذة سوداء وقفازات ابتاسمات وخرجات كتجري فاتجاه المطبخ لقات عمتها سوزي وهيلدا مشانقين على الغذاء كل وحدة بغات تطيب أكل دبلدها والجدة كتفرج فيهم حتى قاطعاتهم أليشا

أليشا : عمتيي قنطت وبغيت نخرج

سوزي شافتها آش لابسة وهازة الكاسك وهي تخنزر ) غاتركبي داك لعجب تاني

أليشا : واعمتي عافاك غير ساعة ونرجع ماتخيليش شخال توحشت نسوقو وفالهند بابا محرمها عليااا عافاك

سوزي : أليشا سيري فسيارة أما داك لعجب لا

أليشا : سكوووتر أعمتي سميتو سكووتر وراه أكتر من اربع سنوات ماسقتوش ملي كنت عندكم هنا توحشت سكووتري وماتنسااايش بلي خوية جاسم لي جابولي فعيد ميلادي وكون مابغانيش نسوقو ماغايجيبوليش

سوزي تنهدات : سااعة أ أليشا إيلا مارجعتيش خلال ساعة غانعيط لجاسم بنفسي

أليشا طرطقات فيها عينيها ) ياك أعمتي وتشريها ليا معاه

سوزي : أليييشا

أليشا : واخا واخا يا عميتو شكرا (باستها فخدها ومشات كتجري)

أليشا خرجات غاطير بالفرحة كتعشق لي سكوتر ولكن حارمها باها من سياقتو فالهند توجهات لخارج الفيلة ووقفات أمام واحد من ليكارد )

أليشا : جيبليا عافاك سكوتر ديالي

الكارد : إينا واحد فيهم أ آنسة

أليشا : نوع Suzuki RG5x راه كاينين جوج واحد أزرق والآخر أسود هو لي ديالي

الكارد : أمرك أ آنسة
( توجه الكارد للمرأب وجابليها سكوترها الأسود كيلمع شافتو بدات تنقز ويلاه غاتركب حتى قفزات من صوتو الحاد

فيليكس لي كان خارج بسرعة يتوجه للإجتماع لي قرب يبدأ حتى كاتبانليه وغير شاف السكوتر خنزر))

فيليكس : ألييييشا

أليشا استدارت شاف فيه )

((فيليكس تمشا حتى وقف أمامها مخنزر ))

فيليكس : لفييين بالسلامة

أليشا : سرطات ريقها وخنزرات فيه ) قنطت وغانخرج ونتا مالك

فيليكس : زيير على يديك بزز تحكم فنفسو ونطق ) غااادخلي تكمشي فجناحك ولا بربي تانخلطلك كمارتك

أليشا داخلها كيترعد منو ولكن واجهاتو بحدة ) فيليكس عندي إذن نخرج عمتي سمحاتليا فا ماكايهمكش الأمر (استدارت تركب حتى شدها بعنف دورها عندو بقوة حتى تقابل وجهو مع وجهها وظفارو غرسهم فيديها منن الجهد باش مزير عليها حتى بدات يديها كتسيل بالدم))

فيليكس : بصراخ) غانعاودها لآآآخر مرة أليييشاا غااادخلييي للقصر ودااااباالوحش وذات القزحيتين 🖤
الجزء 167💋

(أليشا كتحس يديها غاتقطع ودموع بداو يطيحو وهي تنتر منو بقوة حتى قمشها وهي دفعو وكتغوت)

أليشا : وااا ماشي سوووقك هئ بععد منيي ياك بعدت منننك ف آش باغي عنديي دخل سووق راسك

فيليكس مع صراخها وعصبيتو طار شدها من شعرها بقوة حتى غوتات من الألم وكيديها ويجيبها وهو مزيير على شعرهاا بيد والأخرى شاد بيها يديها وغارس ظفارو فيها بجههد وهي مع خفيفة كتبغي طيح ولكن ناتفها بقوة حتى كتحسو شعرها غايقلعوليها )

فيليكس : وااااش باغاا تحمقيينييي واش مكتهنااايش من زباااايل واااشدي الأرض والخرووج ماكاااينش وبربييي ونرجع لقاااك خرجتي تانهرسلييك رجلك قسما بالله تانهرسك ألبرهوشة

(أليشا كتغوت من الألم وليكارد مزعين فالمكان تاحد مامنحقو يدخل
أليشا بزز تنترات منو حتى بقاو خصلات من شعرها فيديه وشافت فيه بعيون حاقدة ))

أليشا : برهوووشة وحماارة حيت بغيت واحد متوحش بحااالك ولكن الحمد لله لي ماكاين بيناتنا وااالو ومستحييل يكون حييت ولييت كنكرهك كاتسمع وااا كنكررهككك وكانكره النهار لي بغيتك فيه أزمر ومرة أخرى غاتحط يديك هئ عليااا والله حتى نقولها لخوية جاسم ولا لجدي زيدان وغانعيط لبا وكل عمامي (ضربات فيه ومشات كتجري دخلات للقصر كتشهق خلاتو جامد مكانو وكلمت كنكرهك كتكرر على مسامعو بقا واقف مدة شاف فيديه لي مزال لاسق فيها بعض من شعرها ورجع شاف فالسكوتر أمامو وضربو برجليه بقوة حتى طاح عاد تحرك ركب سيارتو وكسيرا
وكل هاذا وقع أمام أعين ليكارد والكاميرات الخارجية للقصر لي صورات كل شيء ….

💫💫💫💫

أمام شركة من أكبر الشركات فكازا توقفات سيارة دياب لي راكبة معاه جاكلين لي دائما راسمة نفس الإبتسامة مكتحيدش من وجهها

دياب حيد سمطتو وخرج وهي كذلك نزلات والريح بدأ كيطير شعرها الأسود اللامع بلباسها الكاجوال لي لاسق عليها وكعب عاليي كتبان مثيرة وجميلة وهازة معاها حقيبة كبيرة واضعة فيها ثياب سبور شافت فبنايت الشركة وتصميمها الخارجي سهات وهي كتأملها حتى قاطعها دياب

دياب كيشوف فيها هاز حاجب ومنزل لاخر جنو ماحملهاش ربع يديه كيشوف فيها واقفة مكانها )

دياب : أحم وا آنسة خاسنا ندخلو

جاكلين شافت فيه وهو أشار ليها تتحرك أمامو
وتمشات بقوامها المثير جنبو ودخلو ودياب منين ماداز كيضربروليه ليكارد التحية توجها للمصعد وضغط دياب على رقم الطابق الأخير ..))

جاكلين : واش غاتديني لفين كيدربو ليكارد

دياب : غاندوز أولا لمكتبي نشوف شي ملفات خاسهم توقيعي

جاكلين : إذن غير وريني الطابق لي كيدربو فيه وأنا نمشي راسيتتمة الجزء 167💋

جاكلين : إذن غير وريني الطابق لي كيدربو فيه وأنا نمشي راسي

دياب خنز فيها ) الطابق ليكدربو فيه ليكارد كولو رجال وحتى الشركة كلها حيت حنى كنجندو غير العنصر الرجولي ماعندناش ديكارد نساء فا مايمكنش دخلي عليهم هكا وبوحدك

جاكلين : إذن غانتسارا فأركان الشركة حتى تكمل ملفاتك

دياب قلبها داريجة ) واليني مصيبة هادي كنقوليها الشركة كلها رجال وهي مكتفهمش وياك باغا تزوج بيا شتها كتهرب مني

جاكلين : مافهمتش

دياب : بغيتي غير تدربي ليكارد واخا ولكن خاس نديك بنفسي فاغاتجلسي تسنايني واحد الساعة غير نوقع شي ملفات ونديك

جاكلين : واخا
💫💫💫💫💫💫

نرعو عند 🎀المتحول والهجينة 🎀

شيماء وجاسم من بعد ما فطرو جاسم وصلو إيميل من السكرتيرة بوجود اجتماع مهم ماقدراتش تأجلو حيت الشركاء غايسافرو بعد ساعة فاتاصل بفيليكس وقاليه يتوجه حالا للشركة ينوب عليه من بعد رجع عند شيماء وهزها بين يديه خرجو من الجناح متوجه بيها للسونة لي فنفس الطابق

شيماء وهي بين يديه وحيت سمعات مكالمتو مع فيليكس ) غير سير لخدمتك بلا ماتأجلها بسبابي أنا بيخير

جاسم : مستحيل نخليك حتى دقيقة حتى نطمن عليك كليا

((دخلها للغرفة لي فيها الصونة لي جنبها حمام تقليدي وحطها على فوطوي فتلك الغرفة وشاف فالطبيبة

جاسم : واش هاذ المساج غايرجعها كاتمشا مزيان

الطبيبة : أحم آه غير هو المساج غايكون قاصح شوية خاسها تصبر

(شيماء طرطقات فيها عينيها وجاسم خنزر وغوت)

جاسم : كيييفاااااش قاصح

(الطبيبة والممرضة قفزو )

الطبيبة : غغغغير حيت غان غانبركليها شوية ععلى الحوض تقدر تتقصح غيير شويا

(شيماء نطقات قبل مايغوت جاسم تاني)

شيماء : حبيبي غير سير خليني غانكون بيخي (وكتشيرليه بعيونها للباب زعما خرج

(جاسم تبلوكا من كلمة حبيبي حتى أنو ظن أنو غلط فالسمع)

جاسم : عاوديها

شيماء تزنكات وجاتها البكية بالحشمة قدام الطبيبة )

شيماء : ججاسم خرج حتى تكمل الطبيبة

جاسم : واخا (خنزر فالطبيبة ) غانسمعها غوتات غاندخل نخنقك بيدي (ضرب فيها تخنزيييرة وخرج خلا الطبيبة صفراء بالخلعة

شيماء صدمها وشافت فالطبيبة لي كترعد )

شيماء : ههه راه غير كيضحك ههه ضحكو هكاك ماتخافيش

الطبيبة سرطات ريقها ) يييحسابني هههضر بصح أحم أنعاونوك تحيدي حوايجك أمدام باش ندخلو للسونة راه سخونة وجاهزة

(عاونوها حتى بقات غير بدوبياس ومع شافو الطبايع على جسدها بقاو غير كيضورو عينيهم أما شيماء مركااات بكترت الحشمة )

عاونوها وكالاوها حتى وقفات وبزز كتمشى كلها عوجة فركة
دخلوها للسونة لي سخووونة وتكاوها على بطنها داروها وسطهم ودهناتليها الطبيبة منطقة الحوض بجيل خاص وبدأة كتماصيليها هي والممرضة فالأول عجبها الأمر وترخااات حتى بداو يضغطو عليها بقوووة من الجوانب كانت غاتغوووت بزز عضات يديها باش تسكت حيت كون سمع صوتها كون دخل هزها ودفنهم فديك السونة

ساعة كاملة وهما كيدلكوليها بقوة بطريقة خاصة باش تجمع أما هي من كترت الألم رداتها غير للبكاء ماقداتش تغوت حتى كملو وعاونوها دوشات تهلاو فيها ولواوها بفوطة ووقفات كتحس كل عضام الحوض كيضروها ومرخية كليا خرجوها للغرفة الخارجية للسونة وتوجهات الطبيبة والممرضة لي غير خرجات مشات بحالها
الطبيبة خرجات لقات جاسم واقف كيتسنى))

جاسم : أشنو

الطبيبة : كل شيء بيخير غير ترتاح غاترجع تتمشى عادي المرهم لي خليتليها خاس تدنو أحم كل أربع أو خمس ساعات لمدة تلاث أيام وغاترجع عادي

جاسم : تقدري تمشي

(مشات الطبيبة والممرضة وجاسم دخل عند شيماء لقاها متكيا على الفوطوي بحنيكاتها غايطرطقو بالسخونية وعينيها حمرين و غير بفوطة على جسدها وأخرى على شعرها
توجى لعندها وجلس أمامها كيشوف فيها))

جاسم : واش بيخير دابا

شيماء : أمم بيخير

جاسم هزها بين يديه وحطها على فخاضو معنقها عندو وراسها على صدرو )

جاسم شاف فوجهها وولا كيتنفس بسرعة وعروقو خارجين شاف فيها ونطق ) بكيتي

شيماء : اأ لا

جاسم : شيمااء بكيتي

شيماء : حطات يديها على حناكو وخافت يتصرف بعصبية مع الطبيبة وهي ليدارت غير خدمتها ) لا غير غير السخونية دالسونا وأنا من بعد هاذ المساج حسيت بالراحة

جاسم عارفها كتكذب تنهد وهو يوقف هازها واتاجه بيها لجناحهم ……يتبع🎩#وحش_ذات_القزحيتين🎩

✏للكاتبة ✏ chaymae ouaj

💜الجزء 168💜

دخل بيها مباشرد للدريسينغ روم حطها تكاها على فوطوي تمى واختفى من أمامها ثواني وعاود ظهر وهو هاز ساشية طبية جبد منها بوماد أو مرهم ومد يديه يحيدلها الفوطة وهي شداتها

شيماء : أش غادير

جاسم : خليني ندهن ليك ضروري

شيماء : فهماتو بغا يدهن ليها منطقت فرجها وهي تزنك ) ججاسم راه راه نقدر ندهنو راسي

جاسم أصلا تعصب حيت عرفها بكات زائد معصب حيت هو تسببلها فهاذ الحالة وغوت عليها ) شيمااااء غاااترصاي لا

شيماء سرطات ريقها وطلقاتليه الفوطة حيدهاليها وهي تكات وغطات عينيها بيديها بجوج أما هو حل ليها رجليها وتحنا كيطل شاف مزيان احمرار شفرتي المهبل وكيف مجروحين قليلا وهز شوية من ذلك المرهم وبدأ كيدهن ليها بحنية ورد بالو حتى للفتحة لي كتبان مزيرة كيما قالتليه الطبيبة رغم أنو يلاه مارس معاها غير لبارح تجمعات تنهد وكمليها دهين أما هي كتحس بلمساتو وكتلوا مكانها …

(كمل وباسها ففخضها وخدا من الساشية الطبية بومادا أحرى ظلي طراس دهنليها كل ليطراس لي خلاليها فجسدها وناض رجع لوا عليها الفوطة واتاجه يجبد ليها ماتلبس ثاني ودائما على ذوقو خداليها شوميز دو نوي أبيض ولبسوليها هي لي ما اعتارضاتش أبدا صااف طارت لبلاكا وآش بقا وهي كتشوفو خشا راسو ففرجها كيطل ويتلمس ويدهن عاد تحشم من شوميز كولو معري خلاتو كيدير لي بغا لبسها ونشفليها شعرها وهزها ))

جاسم : آش بانليك نتفرجو ففيلم

شيماء : واخا

توجه بيها لصالة جلوس باللون الأحمر ورااقية متواجدة فنفس الطابق لي كيف سبق وذكرت الطابق التاني من فيلتو ديالو وخاص وممنوع كليا يطلع ليه أي شخص غير بعض الخادمات للتنظيف وفأوقات محددة )

جلسها على الفوطوي لي لقاو الطاولة أمامو عامرة بالمكسرات والذرة وقطع شوكولا وعواصر))

شعل شاشة تيفي الضخمة أمامو وجلس جنبها ضمها لصدرو

جاسم : فاياش بغات تتفرج شيمائي

شيماء : الجميلة والوحش

جاسم : واخا شفتيه

شيماء : بغيت نعاودو

جاسم شغليها فيلم ديزني الجميلة والوحش وجلسو هي كتفرج وكتاكل وهو كيتفرج فيها وكيمتع عيونو بالنظر ليها وشحال جات مثيرة وسط الشوميز الأبيض خلاتو كيتنهد ويسرط ريقو …

💫💫💫💫💫

نرجعو لشركة الكارد والهاكرز وفمكتب دياب لي كيتواجد فآخر طابق فالشركة الضخمة
جالس على مكتبو كيقرأ وكيوقع بعض الأوراق ومرة مرة كيهز عينو فيها هي لي ملي دخلو وهي جالسة فواحد الجلسة أمام مكتبو واضعة سماعاتها وحانية راسها على هاتفها ومرة مرة كتصدر ضحكة خفيفة دخلاتليه الشك فأنها كتشاطي مع شيحد ولكن داير راسو ماتسوقش

جاكلين حانية راسها وكتفرج ^فمستر بين ^ ومرة مرة كطلق ضحكة خفيفة ونااااسية أنو جالس أمامها))

دياب فقصاتو بضحكها لي ماعرفش سببو وهي لي مامسوقاش حط ستيلو من يديه وشاف فيها ونطق )

دياب : آنسة سيدريك

جاكلين شافت فيه وحطات هاتفها على الطاولة )

دياب : أحم نتي أكيد عارفة سبب مجيئك لعندنا

جاكلين : آه جدي وجدك اتافقو يزوجونا

دياب : أحم اه ونتي آش رأيك فالأمر

جاكلين : هزات كتافها ) عادي أنا مانقدرش نخالف أوامر جدي أه أو لا فالأخير غايزوجني جدي لأحد العشائر فشكون غانتزوج وبيمن الأمر مكيهمنيش

دياب طرطق فيها عينيه ماعرفها صريحة أو وقحة )

دياب : كيفاش ماكايهمكش راه زواج هذا

جاكلين ابتاسمات ليه ) أنا فهاذ الأمر ماعنديش اختيار لورد يعني الإختيار ليك نتا فالأخير نتا غاتقرر تقبلني كزوجة أو لا ويلا ماقبلتيش جدي غايشوفلي متحول آخر فاعلاش غانحمق نفسي بالرفض

دياب صدماتو ببرودت دمها وحل فمو فيها ) أحم يعني حنا متافقين أنا غانرفض وحتى نتي رفضيني باش مايبززوكش عليا حيت يلا نتي وافقتي أنا غايجبروني نتزوج بك

جاكلين : راه قلتليك لورد أنا ماعنديش رأي فالموضوع الموافقة والرفض ماشي من حقي وماغانبدي حتى رأي ولكن ماتخافش يعني يلا كنتي فالأخير غير غاتزوج بيا بزز منك وافق والزواج غايكون غير على الأوراق حتى دوز مدة وطلقني قوليهم ما تفاهمناش

دياب كترات عليه وغوت تا قفزها ونطق بالداريجة ) أواااش مسطيااا ولا كاتفلاي عليا لا من نيتها لبعلووكة صوم صوم فلخر فطر على زواج غير فلوراق زويينة هادي تاني

حاكلين طرطقات فيه عينيها حيت غوت عليها )

دياب نطق بالانجليزية ) شووفي الزواج ماشي لعب نتي قلتي مامسوقاش مامهتماش لا بشكون غايكون راجلك والا حتى لهاذ الزواج إدن رفضي وهنينيتتمة الجزء 168💋

دياب نطق بالانجليزية ) شووفي الزواج ماشي لعب نتي قلتي مامسوقاش مامهتماش لا بشكون غايكون راجلك والا حتى لهاذ الزواج إدن رفضي وهنيني

جاكلين : مانقدرش نرفض جدي ماغايخلينيش

دياب : إييلا مارفضتينيش نتي أنا غايبززوك عليا

(جاكلين هزات كتافها بلا مبالاة وبعنى ماشي سوقي)

دياب نتف راسو فقصاتو ونطق بالدارجة ) نوووضي حسنليك نديك تشوفي هاد ليكارد لازدت معاك دقيقة نلوحك من السرجم لبعلوكة ..

جاكلين : مافهمتش

دياب ابتاسم بفقصة ) تفظلي معايا أ آنسة نديك لصالت تدريب ليكارد

جاكلين ابتاسمات بحب وهي كتشوفيه عطاها بالظهر وكيلبس جاكيط ديالو وكتوعدليه بما إكتر 😈…

💫💫💫

نرجعو عند جاسم وشيماء هاذ الأخيرة غفات فحظنو والفيلم وصل لنهايتو أما جاسم كيلعب فشعرها وكل شوية يبوس فحنيكاتها كيبرد على راسو بتلك القبلة حتى رن هاتفو كيعلن على وصول إيميل هزو ودخل غير شاف مضمون الأيميل وهو يتعععصب وحط هاتفو هزها غييير بشوية وحاول يختافي بيها ولكن ماتفعلاتش قوتو تنهد وتوجه بيها للجناح حطها وغطاها مزيان واختفى وظهر فالدريسينغ روم بدل ثيابو بسرعة واختفى مرة أخرى وتحنا على ركابيه طبع قبلة طويلة ففمها وهو يختافي من أمامها وظهر أمام الباب الخارجي للفيلة وغير خرج جاو ليكارد كيجريو وقفو أمامو )

جاسم : غانخرج لمدة سااعة ماتخليو حتى واحد يدخل لمنطقتي بمرة حتى خوتي تاحد مايدخل وأنا ماكاينش

ليكارد : أمرك لورد

جاسم ركب سيارتو وكسيييرا والوجهة هي شركتووو….

💫💫💫

نرجعو عند دياب وجاكلين لي توجه بيها من أول طابق حتى لآآخررر طابق وهو الطابق الأرضي لي شاد مساحة كبيييرة من الشركة وهو عبارة عن صالة جد ضهمة ومقسة لعدة صالات وكل صالة ولاياش مخصصة
الأولى للتدريب على فنون القتار
صالة للمصارعة وأخرى للبوكس واخرى عامرة بالآلات الرياضية الفخمة والحديثة وأخرى للتدريب على التايكواندو وأخرى عامرة بأنواع أسلحة تجريبية كيعلمو ليكارد أنواعها وكيفية استعمالها ….. دخلات جاكلين مع دياب وهي تحل فمها فحجم الصالة وشكل تقسيمها حسات بالإثااارة كأنها دخلات للعالم لي كتحماااق عليه كيف لا وهي مهووسة بالرياضة بأنواعها

دياب شاف المكان كووولووو رجال وكل راجل ضخم على الآخر وغير دخل هو ضربوليه التحية فحين حلو فامهم فجاكلين الأنثى الوحيدة فكل ذلك الطابق وكلهم كيتسائلو شكون هاذ الفاتنة

جاء المدرب الأول لليكارد ورئيس الكتيبة لي كان رجل ضخم وقوي فالأربعين من عمرو وهو صديق لدياب وقف أمام دياب وعطاه التحية وهو يشوف فجاكلين وحل عينو عالجهد ونطق))

المدرب : جاكلين آل سيدريك

جاكلين : شافت فيه وهي على نفس الابتسامة )

دياب هز فيه حاجبو ) كتعرفها

المدرب : وشكون من رجال الأمن مايعرفهاش هي من أشهر مدربي الفنون القتالية ووحدة من أهم الأعضاء لي كانو فالمخابرات الأمريكية وسمعت بزاااف عن مهارتك وقوتك وشرف ليا نتلاقاك أ آنسة

جاكلين : شكرا الشرف ليا (شافت فدياب ) فين نقدر نغير ثيابي باش نبدأ

دياب لي واقف مبلوكي حيت مزالو ماتيق أنها فعلا كااانت من المخابرات )

دياب : أحم غانديك بنفسي

المدرب : واش الآنسة غاتخدم معانا حيت هذا مكسب كبيير للشركة

دياب : لا مزاال ماقررت الأمر أنا غير غانجربها لاغير

المدرب : أحم أكيد تفظلو معايا لغرفة تغيير الملابس راها فارغة

تمشاو معاه حتى لجهة فيها أكتر من تلاثين غرفة دلي كارد وحليها المدرب الغرفة الأولي))

المدرب : تقدري تغيري ثيابك هنا

جاكلين دخلات وسدات موراها الباب) ودياب خنزر فالمدرب لي بقا وااقف كيشوف فالباب لي سدات )

دياب : سي اسماعيل لخدمتك

المدرب : أحم أمرك لورد (ومشا فحين دياب تحرك هو الآخر دخل للغرفة التانية يبدل ثيابو من الرسمي ل سبور ….تتمة الجزء 168

💫💫💫💫💫💫

نرجعو عند جاسم لي وقف السيارة أمام شركتو ^ستارك كار^ وخرج صاااعر لي داز من حداه كيحنيوليه راس دخل مباشرة للمصعد وتوجه لمكتبو لقا السكرتيرة كتمسح الغبرة وترتب المكتب ككل يوم دخل صاعر حل الباب بالجهد حتى قفزها

جاسم شاف فيها مخنززر : واش الإجتمااع سالا ولا مزال

السكرتيرة : أحم لورد آه سالا والشركاء الجدد سناو العقد واتافقو مع اللورد فيليكس على نسبة ثمانين فالمئة من الأرباح لصالح ستارك كار فحين

جاسم قاطعها بصراخ ) وااااش طلبت منك تقريير أنا سولتك واش الأجتمااع سالا فيينهو فيليكس الآن

السكرتيرة : كككاين أحم مزالو فغرفة الإجتماعات كيراجع بعض البنود وتقرير الإجتماع كولو أرسلتولك لورد فإيميل

جاسم خنزر فيها وخرج صاعر فاتجاه غرفة الإجتماعات )

السكرتيرة : ناري شينهار يسكتلي القلب أح ولكن كيحمق كون غير قدرت نزعم عليه ولكن خفت يديرلي كيما السكرتيرة لي قبل ناري لا حسن نديها فخدمتي (وكملات ترتيبها …)

فيليكس لي من بعد ماكمل الإجتماع بقا فغرفة الإجتماعات كيخدم وكل شوية كيعيط لي كارد لي فالقصر كيأكد عليهم مايخليوش أليشا تخرج…
فكيخدم حاني راسو على الأوراق حتى تحل عليه الباب وبقوة شاف جاسم لي مخنزر فييه وهو يوقف ))

فيليكس وقف ) جيتي راه الإجتماع سالا وداز مزيان خدينا نسبة أرباح أكبر من المتوقع ول….

ماجا فين يكمل كلامو حتى تلقى لكمة قوية وجا منشور على الأرض

جاسم لي غير حل الباب وتوجه ليه نيشان عطاه لكمة قوية وبدأ كيغوت ))

جاسم : واااش ماكاتفهمش هااا آش كيحسااابليك راسك شكوون نتا حتى تمد علييها يديك

فيليكس ناض شاد فكو السفلي والدم خرجليه من جنب فمو شاف فجاسم وسرط ريقو وخنزر )

فيليكس : وصلوهاليك ليكارد

جاسم خبط بيديه بزوج فوق الطاولة حتى عوجها من الجنب)

جاسم : ماااامحتااااجش لييكارد يوصلولي حتىىى قلو… سيسطيم كامييرات القصر كووولو عنديي شفت بعييني آش درتي للبنت

فيليكس : جاسم راها بنت خالي

جاسم : بنت خااالك ولات تحت مسؤوليتييي باااها سييفطهاا معااايا أناااا باااش سيادتكم تشبع فيها ضرب

فيليكس : راها أحم راها كانت خارجة بسكوتر و..

جاسم قاطعو بصراخ ) وسوووووقك السكوووتر أنا لي جبتوو ليها ربع سنيين هادي ومتحكم فيه محددلها أقصى سرعة تقدر تحرك بيها وبسهولة نقدر نتحكم فيه آليا بلاصتها ونسوقو عن بعد وكوون خرجات ليكارد كانو غايتبعووها

فيليكس سرط ريقو ) ماتخرجش بوحدها

جاسم طار شدو من الكول بقوة ) ماااشي شغلك كاتفهم بربييي أفيليكس كتسمع كنقسملك وتعاااود تمد يديك عليها تانحرك واعتابرووو تهدييد (ودفعو بقوة )

فيليكس تعصب ومايقدرش يرفع عليه صوتو حنى راسو ونطق )

فيليكس : مكنواعدكش أجاسم هي ضاسرة وزايغة كتخليني نفقد كل أعصابي

جاسم : إوااا نسمييك راجل وكنتحدااااك تحط علييها يديك مرة أخرى

(فيليكس جلس على الكرسي شاد من راسو )

جاسم : وهااادشي لييكدير فيه ماااسمتييوش حب حتى يلا غرتيي عليها تخرج بوحدها خرجها نتا أو شرحلها الأمر بشوية العنف عمرو كان حل لأي شيء

فيليكس طرطق فيه عينيه ) أنا أحم هو أنا

جاسم : كاااتبغييها فا باراكا ماتكذب على نفسك

(فيليكس حنا راسو

جاسم : الحب ماااشي للجبناااء ونتااا أكبرر جباان ولي كايبغي مكيآذيييش نتا هكااا واخا تعيااا تقول ليها كاتبغيها عمرها تيقك حيت ماشافت منك غير العنف وتسرعك وطييشك غايخليوك تخسر ولو أبسط أمل عندك معاااها وآخر مررة غانبهك تعاااود تحط عليها اصبع واااحد كنقسملك حتى ندمك وغانبعدها علييك وعمرك تحلم بيييها

فيليكس طرطق عينيه فجاسم ملي سمع كلامو الأخير ووقف)

فيليكس :أنا أحم غان غانعتادر منها ون..

جاسم قاطعو : نتااا تعتااادر حتى يخلييك غرووورك تتنازل وتعتارف بلي كتبغييها عاد ندوزو للإعتدااار غاتبعععد منها كتفهم وعينييي علييك (خنزر فيه وخرج خلاه فدوامة من الأفكار هو بنفسو مكيحسش حتى كيلقا راسو ضربها وكيندم من بعد وحتى باش يعتادر مكيعرفش سرط ريقو وهو كيتذكر كلام جاسم فأنو غايبعدها عليه بمرة الشيء لي خلا قلبو كيترعد حيت عارف جاسم يديرها ناض هز فيست ديالو وخرج …))

💫💫💫💫الوحش وذات القزحيتين 🖤
الجزء 169💋

عند شيماء لي بدات كتحل عويناتها تكعدات شافت جوانبها مالقاتوش ….

شيماء : جاسم !! استغربات شافت الساعة كانت 12 زوالا تفكرات مكالمتو مع فيليكس وقالت غايكون مشا لشركتو ناضت وقفات وكتحس بنفسها ارتاحت وولات كتمشا مزيان رغم بعض الحريق توجهات لدريسينغ روم وجبدات بينوار حريري طويل باليدين ومشطات شعرها وخرجات توجهات للمصعد وهبطات للطابق الأول وغير تفتح المصعد وخرجات كل الخادمات ليكانو كيقومو بأعمالهن فتنظيف الصالات والترتيب تستفو فصف واحد وحناو ريوسهم

شيماء كتشوف فيهم : أحم فين نلقا المطبخ

تقدمات وحدة من الخادمات : تفظلي معايا أمدام أنا نديك

(أرشدتها الخادمة للمطبخ ليكان بتصميم أمريكي راقي وكيلمع دخلات ليه وحلات فمها وكل الطباخات والمكلفات بالتنظيف تما توقفو عن أعمالهن وحتى رئيسة الخدم لي مشات بخطوات سريعة وقفات أمامها

رئيسة الخذم : مدام واش محتاجة شيحاجة غير ضغطي على الزر لي جنب سريرك ونجيو حتى لعند

شيماء : أ لا أنا أحم بغيت نتحرك قنطت وقلت نطيب الغذاء

(الخدمات وحتى رئيسة الخدم كيشوفو فيها بصدمة وكيفاش السيدة آل ستارك زوجت اللورد بنفسها جات طيب الغذاء )

رئيسة الخدم : ممدام غير قولي لينا آش مشهية ونطيبوه ليك فالحال بلا ماتعدبي نفسك اللورد آمرنا نخليوك ترتاحي ونلبيو كل أوامرك

شيماء : أحم غير خليني نطيب أخالتي كيعجبني طياب عافاك

كلهم تصدمو تاني منها وكيفاش ناذات رئيست الخدم بخالتي وكلمت عليهم بديك عافاك )

رئيسة الخدم : ممرحبا أمدام هذه فيلتك ومطبخك غير آمري

شيماء : هه شكرا عطيوني طابليا

(جمعات شعرها سفنجة وجابوليها طابلية بحال ديالهم وقالتليهم غاتصاوب طاجين وعطاوها الخضرة وجلسات مجمعة معاهم كضحك وكتعاودليهم وهم أغلب الخادمات واقفين كيتفرجو فيها
جمالها وعيونها الملونة الخلخالين فرجيلاتها والخاتم البراق فيدياتها وجها المبشور فملي شافوها فالأول وملي علمهم جاسم قبببل مايوصل للفيلة يجهزولو جناحو بكل ثياب مراتو تصدمو من خبر زواجو وضنوها غاتكون شخصية متكبرة أو من المشاهير فاصدماتهم كليا بطريقة كلامها العادية وتعاملها كأنها وحدة منهن وكيفاش مجمعة مع الخالة نعيمة وزائد كيفاش كتقطع الخضرة بمهارة وكتعرف كل أنواع الثوابل دليل على أنها مولفة الطياب ….))

شيماء : خالتي نعيمة عطيني نغسل الدجاج ليغاندير ونشرملو

الخالة نعيمة مطرطقة فيها عينيها ) مغسول أمدام هاهو نجبدوليك

شيماء : والله يهديك أخالتي قلتليك عيطيلي غير شيماء

الخالة نعيمة : ممانقدرش أبنتي أحم قصدي أمدام

شيماء : هااا اللهم بنتي والا ديك مدام مكتعجبنيش

الخالة نعيمة حطاتليها الدجاجة وشيماء هزاتها كتفصلها وتقطعها على حساب الطاجين باش تشرملها ))

الخالة نعيمة : تبارك الله علييك أبنتي ماتوقعتكش متواضعة وحادكة هكا الصراحة اللورد عرف يختار

شيماء ضحكات : ههه شكرا أخالتي

الخالة نعيمة : حيت شكلك أبنتي راقي وكاتباني من عائلة غنية أنا خدمت قبل عند بزاف دالأغنياء عمرني شفت نسائهم كيدخلو للمطبخ عساك ينقيو دجاج ويطيبو

شيماء : أنا أخالتي غييير بنت الشعب بحاالكم وكنحماق على الطبخ

صدماتهم تاني ملي عرفوها من خلفية عادية ماشي برجوازية كيما ظنوها )

الخالة نعيمة : تبارك الله وهذا هو المظمون فاللورد حتى هو عمرو اهتم للمظاهر واخا كل هاذ العز ليعايش فيه متواضع ومامخصصنا من والو أنا ملي بنا هاذ الفيلة خدمت معاه عمرو عاملنا خايب أو باحتقار فقلبو كيستاهل بنت بحالك

شيماء : شكرا أخالتي آه وبغيت نسولك داك لكراتان دلبارح شكون صايبو

(الطباخة لي واقفة مع الخادمات كيتفرجو فيها خافت وهزات يديها كترعد ظنا منها أن شيماء ماعجبهاش وغاتجري عليها
شيماء شافتها هزات يديها وهي تمشي وقفات أمامها وشداتلها يديها القاعدة لي فيها ملي كاتبغي طلب شيحاجة ولي كان غوت عليها جاسم بسبابها عقلتو ))

شيماء : عافاك علمييني ليه أنا كنعرف نطيب داكشي لبلدي ولكن العصري لا واش تعلميني

الطباخة مطرطقة فيها عينيها كباقي الخادمات ابتاسمات ليها : ممممرحبا ألالة

رئيسة الخدمة نعيمة شافت الخادمات كي خلاو كل أعمالهم وتايتفرجو فيها ونطقات بنوع من الحدة ) أحم كل وحدة لاعمااالها يلاه

💫💫💫💫💫

نرجعووو عند دياب لي غير ثيابو ولبس سبووور وتوجه لصالة السبور الفنون القتالية لقا كل ليكادر المتدربين الجدد لي عندهم هاذ الحصة التدريبية واقفين فصفين أكتر من عشرين رجل ضخم ولابسين لباس موحد عبارة عن سيرفيطات سوداء
عطاوه التحية وهو وقف أمامهم ونطق بحدة))

ديااب : اليوم غانخدم معاكم حصة ففن التايكواندو والدفاع عن النفس كيما كاتعرفو التايكواندو هو من أهم الفنون القتالية التي …(سكت وهو كيشوف فيهم مامركزيينش معاااه بمرة من المدرب لي واقف جنبو حتى لكل المتدربين لي حالييين فامهن فخلفو استدار وهو يشوفها جاية فاتجاهو لابسة كولون موف لاسق عليها مع صدرية سبور ديالو كتمايل بخصرها ورافعة يديها كتجمع شعرها الأسود الطويل الشيء لي خلاه هو الآخر سهى فيها …..يتبعتتمة الجزء 169

عند شيماء لي بدات كتحل عويناتها تكعدات شافت جوانبها مالقاتوش ….

شيماء : جاسم !! استغربات شافت الساعة كانت 12 زوالا تفكرات مكالمتو مع فيليكس وقالت غايكون مشا لشركتو ناضت وقفات وكتحس بنفسها ارتاحت وولات كتمشا مزيان رغم بعض الحريق توجهات لدريسينغ روم وجبدات بينوار حريري طويل باليدين ومشطات شعرها وخرجات توجهات للمصعد وهبطات للطابق الأول وغير تفتح المصعد وخرجات كل الخادمات ليكانو كيقومو بأعمالهن فتنظيف الصالات والترتيب تستفو فصف واحد وحناو ريوسهم

شيماء كتشوف فيهم : أحم فين نلقا المطبخ

تقدمات وحدة من الخادمات : تفظلي معايا أمدام أنا نديك

(أرشدتها الخادمة للمطبخ ليكان بتصميم أمريكي راقي وكيلمع دخلات ليه وحلات فمها وكل الطباخات والمكلفات بالتنظيف تما توقفو عن أعمالهن وحتى رئيسة الخدم لي مشات بخطوات سريعة وقفات أمامها

رئيسة الخذم : مدام واش محتاجة شيحاجة غير ضغطي على الزر لي جنب سريرك ونجيو حتى لعند

شيماء : أ لا أنا أحم بغيت نتحرك قنطت وقلت نطيب الغذاء

(الخدمات وحتى رئيسة الخدم كيشوفو فيها بصدمة وكيفاش السيدة آل ستارك زوجت اللورد بنفسها جات طيب الغذاء )

رئيسة الخدم : ممدام غير قولي لينا آش مشهية ونطيبوه ليك فالحال بلا ماتعدبي نفسك اللورد آمرنا نخليوك ترتاحي ونلبيو كل أوامرك

شيماء : أحم غير خليني نطيب أخالتي كيعجبني طياب عافاك

كلهم تصدمو تاني منها وكيفاش ناذات رئيست الخدم بخالتي وكلمت عليهم بديك عافاك )

رئيسة الخدم : ممرحبا أمدام هذه فيلتك ومطبخك غير آمري

شيماء : هه شكرا عطيوني طابليا

(جمعات شعرها سفنجة وجابوليها طابلية بحال ديالهم وقالتليهم غاتصاوب طاجين وعطاوها الخضرة وجلسات مجمعة معاهم كضحك وكتعاودليهم وهم أغلب الخادمات واقفين كيتفرجو فيها
جمالها وعيونها الملونة الخلخالين فرجيلاتها والخاتم البراق فيدياتها وجها المبشور فملي شافوها فالأول وملي علمهم جاسم قبببل مايوصل للفيلة يجهزولو جناحو بكل ثياب مراتو تصدمو من خبر زواجو وضنوها غاتكون شخصية متكبرة أو من المشاهير فاصدماتهم كليا بطريقة كلامها العادية وتعاملها كأنها وحدة منهن وكيفاش مجمعة مع الخالة نعيمة وزائد كيفاش كتقطع الخضرة بمهارة وكتعرف كل أنواع الثوابل دليل على أنها مولفة الطياب ….))

شيماء : خالتي نعيمة عطيني نغسل الدجاج ليغاندير ونشرملو

الخالة نعيمة مطرطقة فيها عينيها ) مغسول أمدام هاهو نجبدوليك

شيماء : والله يهديك أخالتي قلتليك عيطيلي غير شيماء

الخالة نعيمة : ممانقدرش أبنتي أحم قصدي أمدام

شيماء : هااا اللهم بنتي والا ديك مدام مكتعجبنيش

الخالة نعيمة حطاتليها الدجاجة وشيماء هزاتها كتفصلها وتقطعها على حساب الطاجين باش تشرملها ))

الخالة نعيمة : تبارك الله علييك أبنتي ماتوقعتكش متواضعة وحادكة هكا الصراحة اللورد عرف يختار

شيماء ضحكات : ههه شكرا أخالتي

الخالة نعيمة : حيت شكلك أبنتي راقي وكاتباني من عائلة غنية أنا خدمت قبل عند بزاف دالأغنياء عمرني شفت نسائهم كيدخلو للمطبخ عساك ينقيو دجاج ويطيبو

شيماء : أنا أخالتي غييير بنت الشعب بحاالكم وكنحماق على الطبخ

صدماتهم تاني ملي عرفوها من خلفية عادية ماشي برجوازية كيما ظنوها )

الخالة نعيمة : تبارك الله وهذا هو المظمون فاللورد حتى هو عمرو اهتم للمظاهر واخا كل هاذ العز ليعايش فيه متواضع ومامخصصنا من والو أنا ملي بنا هاذ الفيلة خدمت معاه عمرو عاملنا خايب أو باحتقار فقلبو كيستاهل بنت بحالك

شيماء : شكرا أخالتي آه وبغيت نسولك داك لكراتان دلبارح شكون صايبو

(الطباخة لي واقفة مع الخادمات كيتفرجو فيها خافت وهزات يديها كترعد ظنا منها أن شيماء ماعجبهاش وغاتجري عليها
شيماء شافتها هزات يديها وهي تمشي وقفات أمامها وشداتلها يديها القاعدة لي فيها ملي كاتبغي طلب شيحاجة ولي كان غوت عليها جاسم بسبابها عقلتو ))

شيماء : عافاك علمييني ليه أنا كنعرف نطيب داكشي لبلدي ولكن العصري لا واش تعلميني

الطباخة مطرطقة فيها عينيها كباقي الخادمات ابتاسمات ليها : ممممرحبا ألالة

رئيسة الخدمة نعيمة شافت الخادمات كي خلاو كل أعمالهم وتايتفرجو فيها ونطقات بنوع من الحدة ) أحم كل وحدة لاعمااالها يلاه

💫💫💫💫💫

نرجعووو عند دياب لي غير ثيابو ولبس سبووور وتوجه لصالة السبور الفنون القتالية لقا كل ليكادر المتدربين الجدد لي عندهم هاذ الحصة التدريبية واقفين فصفين أكتر من عشرين رجل ضخم ولابسين لباس موحد عبارة عن سيرفيطات سوداء
عطاوه التحية وهو وقف أمامهم ونطق بحدة))

ديااب : اليوم غانخدم معاكم حصة ففن التايكواندو والدفاع عن النفس كيما كاتعرفو التايكواندو هو من أهم الفنون القتالية التي …(سكت وهو كيشوف فيهم مامركزيينش معاااه بمرة من المدرب لي واقف جنبو حتى لكل المتدربين لي حالييين فامهن فخلفو استدار وهو يشوفها جاية فاتجاهو لابسة كولون موف لاسق عليها مع صدرية سبور ديالو كتمايل بخصرها ورافعة يديها كتجمع شعرها الأسود الطويل الشيء لي خلاه هو الآخر سهى فيها …..يتبع🎩#وحش_ذات_القزحيتين🎩

✏للكاتبة ✏ chaymae ouaj

💜الجزء 170💜

ديااب : اليوم غانخدم معاكم حصة ففن التايكواندو والدفاع عن النفس كيما كاتعرفو التايكواندو هو من أهم الفنون القتالية التي …(سكت وهو كيشوف فيهم مامركزيينش معاااه بمرة من المدرب لي واقف جنبو حتى لكل المتدربين لي حالييين فامهن فخلفو استدار وهو يشوفها جاية فاتجاهو لابسة كولون موف لاسق عليها مع صدرية سبور ديالو كتمايل بخصرها ورافعة يديها كتجمع شعرها الأسود الطويل الشيء لي خلاه هو الآخر سهى فيها

( جاكلين لي جاية ناحيتهم وعيونها غير على ذياب بنفس الابتسامة جمعات شعرها ذيل حصان ووقفات أمام دياب وعطاتو التحية )

جاكلين : أول حصة ليا كمدربة نتمنا نال إعجابكم لورد

(دياب عاد فاق على نفسو وسد فمو خنزر فيها واستدار شاف كل الكاردز مزال حالين فامهم فيها وهو يغوت تا تسمع صوتو فكل القاعة )

دياب : انتباااااااه راااه ماعنديييش حضااانة حنا نبقااا نقولكم تنتابهو وتركزووو رااااه نشوووف واحد فيكم مامركزش غايخرج وفالحاال وعمرو يوريني كمارتووو (شاف فجاكلين ) هاذي الآنسة سيدريك اليوم جاتنا كمدربة جديدة ولكن أنا مزاال ماقبلتهاش دربكم هادشي باش كنطلب من الآنسة تعطيكم شي درس نشوف مهاراتها

جاكلين مزالها على نفس الإبتسامة حنات ليه راسها بالموافقة وشافت فيه بحدة )

جاكلين : لورد تقدر تجلس وتتفرج (وغمزاتو أما هو هز فيها حاجبو ومع ديك الغمزة سرط ريقو )

جاكلين رجعات حولات نظرها للي كارد وفجأة اختفت تلك الإبتسامة لتخنزيرة حااادة ونطقات بصرااخ ..))

جاكلين : انتباااااااه غانعطييكم اليوم (بدأت كتمشى أمام صفوف لي كارد المتدربين فحين دياب والمدرب لي معاه تحركو وخرجو من وسط الحلبة وجلسو على كراسا كيتفرجو ) درس مهم عن كيفية مباغتت الشخص المجرم أو المهاجم وغانعلمكم أهم حركة تقدرو تستعملوها وبسهولة غاتطيحو به فاكنتمنى منكم كل التركيز والإنتبااه غاتجلسو كولكم فالأرض وبغيت منكم عنصر واحد يتقدم عندي غانطبق عليه الحركة باش تفهموها (كلهم هزو يديهم وهم مزال كيشووفو فيها حاالين فامهم)

(دياب ملي جلس وهو كيشوف نظراتهم ليها وعاد ملي طلبات نمودج باش تطبق عليه الحركة شافهم كلهم بغاو وهو يصعر ووقف توجه لعندهم وغوت

دياب : آخرر إنداااار ولا بربي حتى غاتطردووو كامليين(نطق بالدارجة باش متفهموش ) الآنسة هنا كمدربة فاااليي بغااا يزهاا بعينيه يقووود عليا من الشركة برربي ونشوف واحد فيكم كيشوف فيها بنظرات ناقصة حتى نقسمووو على زووج عاد نجري علييه فاحتارمو روووسكم واحتااارموها
(كلهم حناو ريوسهم ودياب تحرك رجع جلس فمكانو والمتدربين كلهن جلسو على أرض الحلبة فالجنب وجاكلين وقفات الوسط واختارت واحد من المتدربين وعمدا اختارت أضخم واحد لي بحجم دياب تقريبا عيطاتليه وهو ناض ووقف أمامها وهي بقات كتشرحليهم )

جاكلين : هاذ الحركة لي غانطبق الآن من أشهر الحركات وهي سرية نوعا ما كيعرفوها غير العملاء أو خبراء فنون القتار التقليدية حيت كتستهدف نقطة مركز طاقة فالجسم وخصوصا فالظهر (شافت فالمتدرب وخنزرات فييه ونطقات ) غاتهجم عليا وغاتحاول ضربني هجم عليا وبكل قوتك
(المتدرب وباقي المتدربين خرجو فيها عينيهم )
جاكلين غوتات ) :قلتلييك غاتهجم عليا وحاول ضربني بكل قوتك (وبعدات عليه بخطوات ووقفات أمامو وهو هز راسو شاف فدياب لي مخنزر ونطق بالدارجة )

المتدرب : أحم لورد واش نفذ

جاكلين مافهماتش الدارجة ولكن عرفاتو سول دياب وهي تغوت بحدة )

جاكلين : أنااااا هييي مدربتك فهاذ الحصة فااا أنا عطييتك أمرر ونتااا غاتنفد هجم ياااالاه

المتدرب رجع شاف فدياب لي حركليه راسو بواخا وشاف فجاكلين وهو يتحرك ناحيتها بضخامتو موجه ليها لكمة سريعة وقوية وهي بقات جامدة مكانها حتى بقات مسافة جد قليلة بين لكمتو ووجهها وهي تحنا فركات رجليها كليا وبسرعة صدقات تحتو وبحركة سلسة دازت من بين رجليه وخرجات وقفات خلفو وحطات يديها علا كتافو وتهزات كلها وخشاتليه ركبتها فوسط ضهرو وشدات يديه بزوج رجعاتهم خلف ظهرو وهو طاح على كرشو وهي فوق ضهرو وركبتها مزال مخشية فمنطقة محددة فظهرو الشيء لي خلاه غوت من ألم حس بيه وتبلوكا جسدو تبنج
جاكلين هزات راسها فدياب لي مطرطق فيها عينيه وحولات نظرها للمتدربين لي لا يقلون صدمة عن ذياب ….

جاكلين : المنطقة فين حطيت ركبتي هي نقطة قوة يلا تضربات بشكل صحيح كتسبب بشلل مؤقت لثواني ويلا بقيتو ضاغطين عليها بحال هكا (بركات بركبتها حتى غوت المتدرب ) غايبقى المجرم مشلول وتقدرو بسهولة تلقيو عليه القبض (وناضت من فوقو ) لي فهم الحركة ينوض يطبقها أمامي
(كلهم كيضورو عينيهم )

جاكلين : واخا نعاودها معاكم شكون يطوع هاذ المرة (تااااحد ماهز يديه كلهم رجعو اللور )

دياب : أناتتمة الجزء 170💋

💫💫💫💫💫

نرجعو لفيلة جاسم وبالظبط المطبخ لي صوت الضحك معمرو وعلاش لا وفيه ذات القزحيتين لي عطات روبو لكل الخادمات وأكتر من عشرين خادمة من مختلف الأعمار تجمعو عليها فالكوزينة هي دارت الطاجين يطيب وجلسات تعاود معاهم وهي كاتعلم علماتها الطباخة لكراتان وشلايض الكلاس ولي سالاد فخوي كل هذا وهن كيضحكو معاها تعرفات عليهم كاملات حتى من رئيسة الخدم وهن حيدو معاها الخوف والكلفة وكلهن كيعيطوليها ختي حيت منعاتعليهم يعيطوليها السيدة أو مدام فلي قدها كتعيطلها ختي ولي كبارات كيعيطولها بنتي
💫💫💫💫
عند جاسم ليدخل للفيلة ويلاه غايركب فالمصعد حتى كيسمع صوت ضحكتها لي ميزو وسط عدة ضحكات أخرى كيف لا وهي معشوقته يميز صوتها حتى وسط آلاف الأصوات استغرب وتوجه لمصدر الصوت

شيماء كانت مزالها بطابليتها وسفينجتها وكتقطع فلفريز باش طحن عاصير علماتوليها الطباخة وكل الخادمات جالسات على كراسا كيشوفو فيها جمالها ضحكتها ولطافتها قوامها المثير وكيتعاودو معاها حتى دخل عليهم سي السيد وغير شافها فذلك الشكل والأهم أنها واقفة وكتمشا مزيان ابتاسم وهز حواجبو وأما الخادمات غيير شافوه ولاو صفرات ووقفو بسرعة مستفات حتى رئيستهم وحناو راسهم
أما شيماء ماشافتوش وعاطياه بالظهر وكااتقطع وكتهضر ماعلا بالهاش))

شيماء : ههه وملي كنت صغيرة كنت نسلت ونمشي لكوزينة كنبغي نطيب ونبتاكر كلقا غير لعدس واللوبية وشحال رونت بيهم واحد المرة قليت لعدس فالزيت وفالصباح الطباخة والسيكيرتي كيلقاو لكوزينة حالتها وكيعرفوني غير أنا

(جاسم أشار لهن بيديه يخرجو وهن خرجو حانيات راسهم حتى بقا غير هو وياها فالمطبخ وتقدم حتى وقف وراها وهي كتهضر حتى شمات عطرو لي كتعشقو حطات السكين من يديها ويلاه غادور حتى عنقها من الخلف وخشا راسو فعنقها وباسها )

شيماء بورشها وابتاسمات )

شيماء : ههه جيتي

جاسم : توحشتك

شيماء : عرفتي طيبت الطاجين بالدجاج ودرت سالاد ولكراتان دلبارح تعلمت ليه صدق ساهل درتو حتى هو والعاصير هاني كنصايب فيه (استدارت وهزات يديها بصبيعاتها حمرين بلفريز أمامو ) بلاتي نغسل يدي راه فيهم لفريز

جاسم شد يديها بزوج وبدأ كيلحس صبيعاتها واحد بواحد وكيتبنن أنا هي تزنكات

جاسم : مممم بناان

شيماء : أحم أنا غانحط الغذاء

جاسم تحنى وهزها واتاجه بيها خارج من المطبخ ))

شيماء : فين غادي بيا وحطني خاس نزل لغداء فوق الطاولة

جاسم : ياك طيبتيه إوا خلي الخادمات يحطوه

شيماء : واخليني غير نغسل يدي ونحيد الطابلية

جاسم : لا

(خرجها من المطبخ وداز من أمام الخادمات لي مازلهن واقفات شافوه كيفاش هازها ومبتااسم وغير عطاهم بالضهر هزو فيهم عينيهم كيشوووفو فيهم حتى دخلها للمصعد )

الخادمة 1: واااو

الخادمة 2: سعدااتها

الخادمة 3: راه هو لي سعداتو شفتو شحال فنة وفورمتها خطيرة وعاد عينيها كيدايرين وضريفة وحادكة

الخادمة 4: واللهيلا كون تلوات عليه شي لفعة من دوك الممثلات لي كيقيلو يتبلحسو عليه فالمجلات والجرائد كون شبعاتو غير بروتوكول وبوتوكص

الخامدة 5: بصح حتى هو الله يعمرليه الدار يستاهل وحدة متواضعة بحالو

الخادمة 6: وشفتو راه يتيمة وكبرات غير فالميتم مانعرف كيفاش حتى تلاقاو ولكن الصراحة ضريفة تستاهلو

الخادمة 7:غايكون تلاقااها خدمتوو باينة فيها قااارية وكتبان كلاس (لهلا يوريك لقراية 🤣)

رئيسة الخدم مخنننزرة فيهم : وااااش ماكاتحشموووش البنت ماشي ضحكات معاكم وعاملاتكم بتواضع غاتركبوو على ظهرها مااتنساوش الفييلة كلها كاميرات والله أو يسمعكم اللورد كتهضرو وراء ضهرها تايتصرف معكن فا واخا هي متواضعة احتارموها وكلا لخدمتها يلاه (مشاو كيجريو )

💫💫💫

فقصر آل ستارك سوزي كانت كتمشي وتجي أمام باب القصر بتوتر وشادة هاتفها دازت أكتر من ساعتان وأليشا مزال ماجات ظنا منها أنها خرجان وحتى أنها كتصوني عليها وتعاود بدون رد
سوزي تخلعات ويلاه غاتصوني على جاسم حتى دخلو التوأم هازين حقائب عملهم وكيضحكو كيديما حتى شافوها قدام لباب وهي مشات كتجري وقفات أمامهم

سوزي : ولادي واش ماشفتوش أليشا

عدنان : لا حنا يلاه وصلنا وجينا من المستشفى نيشان

سوزي : أويلي تعطلات

غسان خنزر : واااش خرجو تاني

سوزي : شكون

عدنان : لبنات أعمتي

سوزي : لا غير أليشا لي خرجات عطيتها الإذن وهزات داك الموطور لكبير ديالها وخرجات هادي ساعتاين عنداك تكون وقعاتلها شيحاجة وهي ماعندهاش حتى اللغة العربية باش تتواصل مع الناس

عدنان شاف فخوه ونطق : أحم تهدني أعمتي أحنا نشوفو الأمر

سوزي : لالا غانعيط لجاسم خفت عليهاتتمة الجزء 170

غسان : أعمتي علاش غاتصدعيه أحنا نخرجو نشوفو

(قاطعهم فيليكس لي دخل مخنزر وجنب فمو تنبل ووزراق وغير شافتو سوزي وهي تخرج عينيها ووقفات كتلمس فحناكو وتقلب فولدها بخوف

سوزي : أوييلي أويلي شكون ضربك ياك مشيتي للشركة ولا فين مشيتي

فيليكس : تهدني ألواليدة غير حادث بسيط

عدنان وغسان كيشوفو فيه باستغراب )

سوزي : الله ياربي على حادث واش دابزتي

فيليكس : مي راسي ضارني والله وماتخافيش أنا بيخير

سوزي : بدات تبكي ) هئ كيفاش مانخافش وبنت خوية غابرة أو ولدي جايني مضروب

فيليكس خنزر فيها ) كيفااش غابرة

سوزي : خليتها خرجات هاذي ساعتاين ومزال مارجعات وكنصونيليها مكتجاوبش وجدك شوية ويدخل

فيليكس : تهدني أمي راه ماخرجاتش أحم ماخليتهاش

سوزي طرطقات فيه عينيها ) كيفاش ماخليتيهاش وعلاش بلاتي غنداك تكون ضربتيها تاني

فيليكس تعصب : ميي باراكا عافاك راها فجناحها ماخليتهاش تخرج

سوزي خنزرات فيه وغوتات عليه ) فييليكس راكم مااابقيتوش صغاار فابعد من لبنت عندها باها وعمامها بحال خوتها فا بعد منها ولا غانتقلق منك (ضربات فيه وزادت فاتجاه المصعد طلع عند أليشا )

فيليكس هز راسو لقا التوأم مخنزرين فيه )

عدنان : ضربتيها ياك

غسان : وضربك جاسم ياك

فيليكس مسح على وجهو : آه ضربتهاا وآه ضربني وهددني وعارف راسي حمار (ضرب فيهم وزاد حتى بعد على أعين الخدم وهو يفعل قوتو واختفى من مكانو وظهر مباشرة فجناحو )

💫💫💫💫💫

نرجعو للشركة وعند دياب وجاكلين

جاكلين : واخا مافهمتوش نعاودها معاكم شكون يطوع هاذ المرة (تااااحد ماهز يديه كلهم رجعو اللور )

دياب : أنا(وقف واتاجه حتى لأمامها ووقف وبرع يديه )

دياب : واخا مكنضربش النساء غانهجم عليه وحاولي تطبقي هاذ الحركة عليا

Leave a comment