Skip links

قصة : الوحش ذات القزحتين ج 17

 44,011 عدد مشاهداات

🎩#وحش_ذات_القزحيتين🎩

✏للكاتبة ✏ chaymae ouaj

💎الجزء 131💎

بريا كانت فغرفتها كتجرب تصوني وتعاود لإيفان عدة مرات عاد جاوبها

بريا : إيفان علاش مكتجاوبش

إيفان : مامسالييش ليك

بريا : علاش جيتي أ إيفان للهند قولي آش بغيتي من جاسم وأنا نعاونك راه يلا عرفوني عطيتك الإذن غانمشي فيها

إيفان : كون منك فايدة كون عاونتيني وبزز عليك ولكن عارفك مافيدييكش وسمعي غاتقودي عليا ناقصاني غير نتي هاذ الساعة ولكدوب كنظن نتي معلمة فيهم ماغايصعابش عليك تفبركي شي كذبة للسبب ليخلاك تعطيني الإذن (وقطع)

بريا خبطات الطيلي مع الأرض حتى تفرتت وجلسات شادة راسها

بريا : هو تابع جاسم أكيد عنداك يدير شي مشكل هئ قوادت عليا
(قاطعها طرقات فالباب ودخلات خادمة )

الخادمة : آنسة بريا السيد عرفان كيطلب حضورك حالا لغرفة مكتبو

بريا وقفات مخرجة عينيها : أأأأش ببغاني

الخادمة : ماعرفتش أ آنسة السيد طلب حضورك حالا

بريا سرطات ريقها من التوتر وشافت فالخادمة

بريا : واش ببوحدو

الخادمة : ماعرفتش أ آنسة

بريا : و آش عااارفة هاا يخ خرجي عليا

الخادمة : أمرت باسطحابك بنفسي أ آنسة

بريا شيرات عليها بديكور جاها فالجبهة حتى تشقفات

بريا بصراخ : قودييي عليا هانا غانمشييي راااسي

الخادمة خرجات كتجري شادة من جبهتها))

بريا بدات ترعد : ززعمة يكون على قبل إيفان هئ ناري يلا كان معاه بابا وعمامي ساهلة نكدب عليهم وغير بجوج دمعات يتيقوني ولكن جاسم وخوتو لا هئ
(ناضت بريا بسرعة بدلات عليها لبسات فستان أسود مزير ودارت ميك أب بسرعة وخرجات كتمشى جيهت غرفة المكتب وهي كدعي فخاطرها مايكونش معاهم جاسم

💜💜💜💜💜💜

نرجعو عند لبنات لي تجمعو على تلك العلب التلاث

وتافقو يفتحوهم فنفس الوقت
وهو كذلك حلوهم وبقاو كيشووفو

كانت علبة راقية داخلها مفتاح وجنبو كارط وجنبهم كارط ميموار صغيرة

شيماء : أواه عاطيكم ساروت خخخخهه

باربرة : ياربي منكونش كنحلم

تارا : لالا ماااتقولوهاش

أيار : ياااي ههه أخريييرا عند كل وحدة فينا فيلا نتاعهاااا

(طارو لبنات كل وحدة ناضت لجناحها يجيبو بيسيات نتاعهم )

شيماء مافهمات والو وهزات وحدة من العلب))

شيماء موجهة كلامها لأليشا : هادو مالهم وفين مشاو وديالاش هاد ساروت وهاد كارط كيشي

أليشا : هداك ساروت فيلة أو دار وهاديك ماشي كارط كيشي بل كارط أوطوماتيك كيتفتح بها باب الشقق أو الفيلات العصرية كيتفتحو بلي كارط أو بساروت ولي جنبهم ديك لبيس الصغيرة كارط ميموار كنظن فيها صور أو فيديووات للفيلات لي خدا ليهم جاسم

شيماء : ياه شراليهم كل وحدة دار

أليشا : إما شقق أو فيلات

(رجعو لبنات كيجريو كل وحدة هازة بيسيها وبرونشاف فيه كل وحدة بكارط ميموارها وتفتحو ليهم صور فيلات راقية جاسم هدا لكل وحدة منهن فيلة بإسمها وفمواقع مختلفة من كازا

تارا وأيار وباربرة كيدوزو الصور لي موضحين كل فيلة على حدى بكل غرفها وصالاتها ومطبخها بحديقتها

تارا : كتنقز بالفرحة وهي كتشوف فيلتها ) أحسن أخ

أيار : ههه وأحسن هذية وكيف ديما جااااسم ماشي بحاالهم

باربرة : إسمي منقوش على باب الفيلة لي هداني يااااي

تارا وأيار : حتى حنا

أليشا وشيماء غير كيشوفو فالفيلات التلاث لي راقيين

شيماء : وااااو أصغر هدية صدقات هي أكبر وحدة

أليشا : هدية كتليق بمقام اللورد جاسم آل ستارك

(الفيلات فالصور)

تارا : كون تشوووفي أ أليشا السيارات لي هدانا لعام لفايت صمم لكل وحدة منا سيارة خاصة بها من النوع السريع

أيار : ولكن عدنان وغسان حيدوهوم لينا والله عمرني سقتها

باربرة : أنا كنت نسوق ديالي يوميا وبوووحدي

شيماء : لاتعصبوش ليا غير نرجعو للمغرب نخرجو بيهم نضربو ضويرة وكل وحدة تسوق حديدتهاتتمة الجزء 131💋

تارا : حلفي

شيماء : معلووم واش جاسم هداكم السيارات إذن باش تسوقوهم ماشي تحطوهم ديكور ودوك جوج حلاقم مالهم هما كينقزو

أيار : واللهيلا بصح كون مابغاناش جاسم نسوقوهم مايهديهمش لينا

باربرة : إذن ملي نرجعو نمشيو كل وحدة بسيارتها ونشوفو فيلاتنا ناااري متششوقة ههه

💜💜💜💜💜💜

نرجعو عند بريا لي وصلات لأمام باب غرفة المكتب سرطات ريقها ودقات سمعات إذن الدخول بصوت جدها حلات لباب وهي حانية راسها دخلات وقفات وهزات راسها وهي طرطق عينيها وولات صفراء وهي كتشوف عمامها وجدها وباها مستفين وكذلك شباب آل ستارك كلهم وحتى جاسم لي كان كيدير فيها تخنزيرات دلقتيلة ومزير على يديه ضابط نفسو مينوضش يفرشخها

الجد عرفان نطق بحدة حتى قفزها : بريااااا

بريا : أا ننعام أجدي

الجد عرفان : قربيي وقفي قدااامي

(بريا سرطات ريقها وبدات تنفس بسرعة وهي كتشوف فنظرات لستاركس ليها تقدمات بعض الخطوات حتى وقفات أمامهم وبدات تعراق )

أديش (باها) : غانسووولك ومابغيييتش مماطلات إيفاااان آل رومانوف نتيي لي عطيتييه إذن دخول الهند
بريا : طرطقات فيه عينيها ) : أأ أنا ممما

الجد عرفان خبط الطبلة وصرخ : هضريي خلالاص

بريا : (حاولات ما أمكن تضبط نفسها باش يتيقو كذبتها وشاف فجدها بحدة ) ججدي أحم إإيفان راه واحد من أصدقائي المتحولين وراه شحاال هذا كان أحم كنا تلاقينا ملي مشيت لألمانيا وقالي تاتعجبو الهند بزاف وأنا واعدتو ملي يبغي يجي نعطيه الإذن بنفسي حيت هو لي كان عطاني إذن دخول ألمانيا وصاف هادشي ليكاين ملي عرفني رجعت نهار الحفل قالي بلي بغا يجي يفوج سياحة وعطيتو الإذن

أديش وقف بحدة وعطاها تصرفيقة تا ضار وجهها وشدها بحدة من يدها

أديش : آش يحسابليك راااسك هااا من إمتا كتعطي إذن الدخول من وراء ضهري (تنترات بريا من بين يديه بحدة كان إيثان لي جرها ضورها وعطاها هو الآخر تسرفيقة حتى طاحت أمام رجلين جاسم لي جالس ببرود )

إيثان : حددد هنا وحبس (شاف فأخوه أديش وجدو) عرفتوو شحال دالمصايب نقيت من مورا هاد البرهووشة السكرة فالبيران وضربات سيدة عجوز بسيارة كانت غاتقتلها بلا قوتها لي ماكاتردش ليها لبال أبدا وكتمشى غير مع الزوامل كل نهار صورها معمرين الجرائد مع واحد كنضطر نعطي زبابل دلفلوس باش يمسحو تلك الصور (شاف فبريا لي مزالها طايحة وكترعد ) وبقاااليك غييير داك المتوحش دإيفان (شدها من شعرها وقفها وهي كتغوت )

بريا : أيي هئ

إيثان : بربي تابينك وبينو شيحاجة ودابا غاتهضري أشنو هو السبب لي جا على ودو للهند

بريا : هئ اي والله ماعرفت هئ هو عرف أن لستاركس هنا وجا هئ والله ماعرفت آش باغي منهم

ناض السيد عرفان هو الآخر جمع معاها بتسرفيقة حتى طاحت تاني أمام رجلين جاسم

السيد عرفان : أناااا لي ضسرتك ألكلبااا كل سيمانة فدولة فشكل وفلوس وسيارات ماخليتي ماطلبتي وكل شيء جاء في طبق من ذهب ولكن بربي تانوريك غاتنووضي ضرقي زلافتك ممنوووع تخرجي من جناااحك وأول عشيرة طلبات الزواج غانعطيييك نتهنااا منك

بريا ولات كتنفس بسرعة يلاه هزات راسها وهي تشوف جاسم ليكان جالس أمامها وقف وهو مخنزر فيها بدات تنفس بسرعة ومطرطقة فيه عينيها

(جاسم وقف أمامها وهي طايحة على الأرض ولات كترعد وصفارت )تتمة الجزء 131
جاسم وقف أمامها وهي طايحة على الأرض ولات كترعد وصفارت )

جاسم نطق بصوتو الخشن وببرود 🙂 وقفي

بريا : أأأ

جاسم صرخ بحدة : وقفييييي

بريا وقفات كترعد وجاسم مد يديه وشد يدها من المعصم وهو كاااره الأمر حيت كيشمأز منها بسبب وسواسو
شد يدها ذات الأظافر البيضاء لي بها الترياق ورفعها أمامو كيشوف فيدها )

جاسم : كل متحول منا عندو مناعة ضد قوتو النار مكيتأترش بنارو والجليد مكيتأترش بجليدو والصوت مكيتأترش بصوتو وحتى السم (شاف فيها بحدة هي لي فمها كيترعد) السم مكيتأترش بالسم وعرفتي نتي مناعتك هي هنا فيدك لي فيها الترياق
فنظرك يلا تقطعات هاذ اليد (وزير على يدها وبقوة حتى شهقات ودموعها بداو ينزلو من الألم)
يلا تقطعااات هاذ اليد آش غايطرا هاااا

بريا : أيي هئ

آل روجو كيشوفو تاحد مايقدر يهضر والسيد عرفان وأديش حانيين راسهم خجلا من أفعال بريا
أما لستاركس ملي شافو جاسم ناض ليها وابتاسمو حيت مستحيل جاسم يدوزها ليها )

جاسم : أمم كنظن ماعارفاش أنااا نقوليك يلا قطعت لك يدك لي فيها الترياق (لوالها اليد حتى تسمعات طق خرج العضم من بلاصتو وبريا صرخاات من الألم )

بريا : أيي هئ هئ

جاسم :غاتبقاليك اليد لي فيها السم وبدون ترياق اليد الأخرى السم غاينتاشر من أظافرك لكل جسدك وفقط دقائق وغاااتموتييي وبسمك

بريا ولا فمها بيض من الخلعة وكترعد)

جاسم طلق يدها لي بالأظافر البيضاء بعنف ورجع شد اليد لي فيها السم ذات الأظافر السوداء وزييير عليها أكتر من الأخرى وهو ضاااغط على أسنانو))

جاسم : أما إييلا قطعتلك اليد لي فيها السممم الترياااق غايبقى فأظافر يدك الأخرى ومضاد السم لي فالترياق ولي كيحارب السم لي فأظافرك ماغايلقااااش السم لي يحارب وغايهاجم خلايا جسدك وفظرف يومان غاااتموووتي

بريا : ركابيها فشلو عليها ويديها بجوووج عاطيينها لحريق وكترعد

جاسم : كنظن هكا أحسن من أني نعلم بك النخبة أنك خرقتي قانون السكر وعدم مراعات قوتك وبزاااف دالأمور الأخرى وأقل عقاب فحقك غايكون النفي للأمازون أو أحد القطبين وعمرك تحلمي دخلي شي دولة مرة أخرى أو ترجعي للهند وياااوييييلك وتقربي لحاااااجتي مرة أخرى بربي ماغانعقل عليك ولا على عشيرتك أو على شي قانوووون وسمك قوتك ونتي مسؤووولة عليييها وبلاصت ماطولي ظفرااانك بحال هكا ونتي عااارفة خطورة السم فيييهم قطعيييهم باش تفاداي أديت حتى واحد ولو بالغلللط

(جاسم دفعها بقوة حتى طاحت على الأرض شادة من يديها بجوج وكتبكي ورجع جلس مكانو مخنزر فيها )

هارون تقدم عندها ووقف تحنى وقفها : بيتك وغير تهناي مستحيل تخرجي منو حتى نشوفو حل مناسب معاك .

(جاسم عطاها ميساج بطريقة غير مباشرة مايمكنلوووش يذكر شيماء حيت غاتعرف بريا بعدم تأثر ها بسم وغاتشك فطبيعتها وتقدر تعلم إيفان أو غيرو وغايضيعلييه كل مخططو حيت جاسم مخطط وضارب كل حساباتو لما هو قادم …..)

(خرجات بريا كتجري وكتشهق وشادة من يدها لي مزالها عوجة لوالها لها جاسم ولعضم خرج من مكانو وعاطياها حرييق ولقات جوج دلي كارد أمام باب غرفة المكتب

الكارد : آنسة تفظلي معانا لجناحك وعندنا أمر بمرافقتك له وحراسة بابو ممنوع تخرجي

بريا خنزرات فيهم ومشات كتجري فاتجاه جناحها ….)

☘☘☘☘

داخل غرفة المكتب :

السيد عرفان حنا راسو هو وأديش وجاسم كيشووف فيهم :

جاسم : عم عرفان وسيد أديش ماعندكم لاش تخجلو مني أو أحد إخواني أنا من الأول ملي عرفت إيفان فالهند كنت متأكد من أنو بريا لي عطاتو الإذن حيت من مدة وأنا مراقب كل تحركات إيفان لأكتر من خمس شهور وكانو كيوصلوني معلومات عن تواجدو مع بريا ومرافقتها له

الجد عرفان : مامربياااش وحسابي معاها هو لخر

أديش : كنعتادر منك أبا وحتى نتا ألورد جاسم عمرني توقعت يخرج منها كل هذا

جاسم : ماشي غلطك هي واعية ومسؤولة عن تصرفاتها والآن الموضوع الأهم هو إيفان (شاف فدياب ) آش درتي

دياب : وصلني تقرير مفصل من شركة الهاكرز فالمغرب فعلا إيفان هادي 24 ساعة وهو فالهند وأخذ جناح ملكي خاص بأوطيل ^لابيلموند^ فسونطر مومباي ولكنو خرج منو الصباح ومزال مابانش

جاسم : كيفاش وعلاش ماتبعتووش إشارة هاتفو نحددو موقعو

دياب : حيت خلا هاتفو بألمانيا كنضن استعمل رقم جديد وهاتف جديد والهاكرز خاصهم وقت يكتاشفو الرقم الجديد لي خدام به

هارون : واش ملاحقكم حيت عندو شكوك بخصوص المدام شيماء

جاسم : شاف فيه بحدة ) لا هو ماعندو حتى فكرة عن شيماء هو ملاحق باربرة

هارون الصدمة واضحة على وجهو : ككيفاش باربرة أحم قصدي الآنسة باربرة ععلاش…..يتبع🎩#وحش_ذات_القزحيتين🎩

✏للكاتبة ✏ chaymae ouaj

💜الجزء 132💜

هارون : واش ملاحقكم حيت عندو شكوك بخصوص المدام شيماء

جاسم : شاف فيه بحدة ) لا هو ماعندو حتى فكرة عن شيماء هو ملاحق باربرة

هارون الصدمة واضحة على وجهو : ككيفاش باربرة أحم قصدي الآنسة باربرة ععلاش

جاسم : هادي أكتر من 4 أشهر واحد الزااامل ضحك على باربرة وكانت حملات منو وطاح لها الجنين وإيفان كان حاط كلابو ورايا ووصلولو خبر دخول باربرة للمستشفى ..

((آل روجو كلهم تصدمو من الأمر فهمو أن باربرة كانت حامل من بشري..

(غاتسائلو علاش جاسم قالها لهم
عشيرة آل روجو مخلصين للستاركس ومن عهد الجد زيدان والجد عرفان لي دكرت من قبل أنهم أصدقاء طفولة وحتى قبل كانو أبائهم أصدقاء وآل روجو هم أول داعمين لجاسم ومخلصين ليه وجاسم كيتيق فيهم وعارف كل واحد منهم ومزيان ….)

الجد عرفان : إذن إيفان عندو غير شكوك حول الأمر حيت كون كان متيقن أو عندو دليل مكانش غايسكت أبدا

فيليكس : إيفان آل رومانوف ماعندو حتى دليل أو برهان هو فقط كيقلب على خلا ضار بوه ومعانا غايلقاه

السيد أديش : ولكن أحم قصدي إيلا بقا كيبحث فأمر باربرة غايقدر يوصل للمدام شيماء

جاسم : ماغايعرفو بأمر شيماء حتى نكون أنا هو رئيس محكمة المتحولين ماشي غير النخبة

(كلهم طرطقو فيه عينيهم )

جاسم : ابتاسم بشر ) من اليوم الأول لي خديت فيه رئاسة عشيرة لستاركس من جدي قررت نبعد على كل ذلك التخربيق نتاعهم النخبة العشائر المحكمة …ماحد آل رومانوف مبعدين من طريقي بعدت ولكن الآن ماناويييش نخليهم وعندي أمور خاسني نكتاشفها غانطالب برئاسة محكمة المتحولين وغانغير كل القوانييين وغانكشف سبب قتل الهجناء غانفضح كل خبايا آل رومانوف وكل شيء فوقتوو
(الصدمة ظاهرة على وجه شباب لتسارك وحتى آل روجو )

الجد عرفان : ابتاسم )سبحان الله كتشبه لباك السيد أسد الله يرحمو راه كان واقف كالشوكة فحلق نيكولاي وكان فارض نفسو فمحكمة المتحولين لدرجة قدم طلب بحذف قانون قتل الخارجي عن القانون وتعويضو بسجنهم حتى أنو قدم مخطط لإنشاء سجن من نوع خاص فقط للمتحولين ومقرو فجزيرة خاصة بعيدا عن البشر بدل مايقتلو متحول خرق القانون يسجنوه وكانو بزاف دالعشائر مأيدينو وعجباتهم الفكرة ولكنو مات قبل مايتحذف القانون والعشائر تراجعو من بعدو وانصاعو لأمر نيكولاي كون ماكتاب ومات كانو بزاااف دالأمور غايتبدلو حيت الأب ديالك كان غايطالب هو الآخر برئاست النخبة و كاع العشائر غايصوتو عليه حيت سمعتو كانت طيبة عند الكل وكان شخص رحيم مستحيل يقتل هجين رضيع أو متحولة حامل أنا كندعمك ومعاك أنا وكل عشيرتي و آل رومانوف خاس يسالي عهدهم

جاسم ابتاسم : عارف أعم عرفان ومتأكد من إخلاصك وكنواعدك كل شيء غايتغير وعلى يدي

السيد شامان : ماشي غير عشيرتنا راه نصف العشائر فالعالم كارهين طريقة تسيير آل رومانوف وغايصوتو عليك

فيليكس بابتسامة ماكرة: والنصف الآخر غايصوتو وبزز منهم بسبب خوفهم من جاسم

السيد أديش : بالنسبة للمدام شيماء طلعات هجينة واش قدرتو تعرفو من أي عشيرة ؟تتمة الجزء 132💋

💞💞💞💞💞💞

نرجعو عند لبنات ….💜

سالاو مع الهدايا وكل وحدة جمعات هداياها داتهم لجناحها وشيماء داتهم لجناح جاسم
ورجعو تجمعو فجناح أليشا وبداو يوجدو لبساتهم لي غايلبسو للغد وشيماء كتشجع فيهم باش مايتراجعوش ليها

وجدو كل شيء باش غير يفيقو يخرجو بالحس وقررو ينعسو فسرير واحد وأكبر سرير لي غايكفاهم بخمسة هو لي عند أيار فجناحها فا اتاجهو ليه ودارو روتينهم ولبسو شورطات وسوفيطمات قصار شيماء لبساتهم فالغوز (الصورة) وتستفو على السرير شيماء وأليشا لوسط وجنبهم باربرة وأيار وتارا اتافقو يفيقو مع السابعة يلبسو ويسلتو يخرجو
وعمرات باربرة ساعة هاتفها باش تفيقهم وبقاو سهرانين مدة كل وحدة شادة هاتفها وتارا كتوري لشيماء كيفاش تخدم السناب وصايباتلها صفحت أنستغرام وفيسبوك تادوخهم النعاس وحطو هواتفهم جنب وشيماء دارتو فجيب الشورط ونعسوووو ….💤💤

💢💢💢💢

فمكتب الجد عرفان دام نقاش رجال لساعات …:

السيد أديش : بالنسبة للمدام طلعات هجينة واش قدرتو تعرفو من أي عشيرة ؟

جاسم : من ماضيها مابانتش جنسية أمها ولكن ماشي صعب نعرف غير نرجع للمغرب ونحل الأمور مع جدي وهو لي غايعاوني نعرف

دياب : وكي غادير

جاسم : شيماء فعمر 18 ملي تزادت كان جدي رئيس العشيرة فداك الوقت وهو وحدو ليكان كايعطي إذن الدخول للمغرب أنا غانحاول نوصل لكل المتحولين لي دخلو للمغرب قبل 18سنة وخصوصا النساء وتما غايكون ساهل نعرف شكون بالضبط أمها

دياب : وكظن جدي حتى ولو قبل يعاونا غايكون عاقل على الوقت قبل 18 سنة

عدنان ابتاسم ) جدك تلقاه ماعاقل تاعلى آش تعشا لبارح

جاسم : هكذا معلومات جدي كيحتافظ بيها فسجلات وكيخبعها خاسو غير يقبل يساعدني

السيد عرفان : أنا كنعرف زيدان مزيان من ديما كان باغي واحد فولادو ياخد رئاست النخبة أو المحكمة وكان كيشوف أسد ولدو البكر أنسب شخص ولكن بعد وفاتو شحال حاول معاك ألورد جاسم ولكن كنتي كتجاوب بالرفض الآن ملي غايعرف بمخططاتك بشأن رغبتك فرئاست النخبة ومحكمة المتحولين أكيد غايوافق على المدام شيماء

جاسم : كنأمل هادشي حيت آخر واحد نبغي نعاديه هو جدي

هارون : أحم بالنسبة للآنسة باربرة واش غاتتاخد معاها شي إجراء؟

جاسم خنزر فيه وتكلم بحدة: بااااربرة عااااقبتها وبطريييقتي ونسيييت الأمر وماغااانسمح لالقانون عشائري ولا لنخبة أو شخص يقرب منهاااا عقابها خداتو ودرسهااا تعلماتو وانتهى الأمر وداك الثعلب دإييفااان ماعندووو مايصور منها حيت الجنين ومات وباااه قتلتووو وبيدييي

غسان : إييفان دايير باربرة غير طريق هدفو هو جاسم ومن ديما حاط عيتيه على عشيرتنا

السيد شامان: حيت نتوما العشيرة الوحيدة لي مكيحضر حتى عضو منها لإجتماعاتهم واللورد جاسم باعتبارو رئيس العشيرة ماكايسيفط حتى واحد من لستاركس للنخبة نلي كيطاردو شي متحول و إيفان كان فكل اجتماع كيطالب بحضور أحد لستاركس ولكن كبار العشائر وحتى جدو نيكولاي ماكانوووش كيتسوقو ليه

الجد عرفان : وعلاش غايتسوقو ليه ونيكولاي ماقال زيدان تخلا على الرئاسة وارتاح منو …
وأنا متأكد أن نيكولاي ماعندوش علم بتتبع إيفان ليكم أو عالأقل معارضو حيت نيكولاي من نهارو كيتجنبكم وحتى فعهد أسد وزيدان كان كيخاف منهم وراد بالو معاهم وكان كيخاف ياخدوليه النخبة والمحكمة من يد عشيرتو وحتى أنو عندو عقدة من دولة المغرب لدرجت سنين طويلة مازارش المغرب

جاسم : إيفان قلب عليااا وهاهو لقاني أما داك الشارف دنيكووولاي غانتحاسب معاه عن كل روح هجين قتل

الجد عرفان : أحم واش قدرتي تعرف السبب الحقيقي وراء قتل الهجناء هادي مئات السنين

جاسم : استنتجت السبب واخا مزال ماتأكدت ولكن وخاسني تجربة باش نقطع الشك باليقين وديك الساعة غانحط كل أوراقي أمام كل العشائر وتما غانتحاسب مع آل رومانوفتتمة الجزء 132

فيليكس : وإيفان لي هو حاليا هنا آش غانديرو معاه

جاسم ابتاسم بشر : غانديروليييه زيارة فالغد

إيثان : با بالنسبة لبريا

الجد عرفان قاطعو بحدة : هاااديك حسابها هو الأخير غانفييها درق عليا كمارتهااا

هارون : ولكن هي خدشات المدام وبسبب الدرع السم مأترش فالمدام بريا غاتشك فالأمر

فيليكس : بريا واخا تعيا تفكر مستحيل تقدر توصل لحقيقة شيماء وكنظن من بعد كلام جاسم ماغاتجرأش علينا مرة أخرى

جاسم: (وقف ) جد عرفان والسيد أديش نتوما أحرار فاتخاد أي قرار بشأن بريا ولكن أصغر تصرف منها تحاول تآذي بيه شيماء مغانعقلش عليها كنستأذن

((السيد عرفان وأديش سرطو ريقهم وجاسم خرج وتبعوه كل لستاركس كيتمشاو فنفس لكولوار متاجهين لأجنحتهم

جاسم شاف الساعة فيديه كانت الرابعة صباحا))

دياب : خاس نردو لبال حتى مع بريا أكيد غاتكون على تواصل مع إيفان ويلا شكات بأمر شيماء تقدر توصليه شكوكها

فيليكس : ماغاتجرأش

عدنان : بل تتجرأ وأكتر هاديك عقرب تتوقع منها أي شيء

جاسم قاطعهم : يلا كانت ساخية بروحها خليها تجرب (شاف فدياب) راقبو خط هاتفها أكيد غاتكون كتتواصل مع إيفان غدا فالصباح بغيت نعرف موقعو

دياب : أمرت الهاكرز بالأمر وغدا غايكون عندي كل المعلومات حيت ملي خرج من الأوطيل مارجعش واختفى عن الأنظار

فيليكس : حيت وصلو خبر أننا اكتاشفنا تواجدو هنا

جاسم : خليو الأمر للغد خاسنا نرتاحو الآن كل واحد لجناحو

(تفرقو الشباب كل واحد اتاجه لجناحو وكل واحد مفتاقد لحبيبتو فيليكس كل تفكيرة فأليشا وكيبقات كيحس بقلبو مقبوط ملي كيتفكرها وكيفاش قدر يضربها ولكن غير كيتفكر كلامها حول أنها كتبغي دياب كيتسيييف ويقول تستاااهل ويلا عاودات غايزيد يضربها

غسان هو الآخر كل تفكيرو أيار بغا يصالحها وكيفكر فطريقة لذلك أما عدنان مفقووص كلما كيتفكرها وكلامها كيبغي ياكل راسو ولكنو هو الآخر بغا يصالحها وكيفكر فحل
أما جاسم هاذ السوايع لي قضاهم فالمكتب فالنقاش بزز صبر نفسو توحش عطرها وعيونها وصوتها وكيقول غير إيمتا يتخشى فحضنها …..الوحش وذات القزحيتين 😻😻
الجزء 133💋

تفرقو الشباب كل واحد دخل لجناحو وجاسم توجه لجناحو لي فآخر لكولوار بخطوات سريعة وكولو شوق ليها ولكنو تفاجأ ملي فتح الجناح لقاه خاوي بقا واقف كيشوف فالسرير ضغط على أسنانو وعرووقو تنفخو بالأعصاااب كيفااش خالفاات أمرووو عرفها غاتكون ناعسة مع وحدة فالبنات استدار بسرعة واختفى من مكانو باستعمالو قوة التنقل وظهر فجناح باربرة ظنا منو أنها غاتكون ناعسة جنبها ولكنو لقاه هو الآخر خاوي زير على يديه واختفى من مكانو وظهر فجناح تارا لي هو الآخر فارغ تعصب وضرب فاز تما شتتو واختفى ظهر فجناح أيار وأمام السرير ليمستفات فيه بخمسة نااااعسات ربع يديه وهو مخنزر فييهم وبقا واقف كيشووووف فيهم
كانت شيماء الوسط وكيف ديما ناعسة مقادة على ظهرها ولكن لبنات باااعجينها باربرة خاشياليها راسها فلعنق ولي عصبو أليشا لي لايحة يديها على صدر شيماء لي كولو خارج من السوفيطما
توجه ليهم وحيد يدين أليشا من عليها بعنف وجر راس باربرة تاهي لاحها علا أيار لي جنبها ومامسوقش يفيقو المهم يهزها من وسطهم
مد يديه حط الأولى على فخضيها العاريين والأخرى على ظهرها العاري وهزها حطات راسها على صدرو ناااعسة وهو مخنننزر وغير كيشوف فيها عارية كلها تقريبا بقى واقف وجرب يفعل قوة التنقل ويظهر مباشرة فجناحو ولكن كيف ديما بدووون فائدة درعها أقوى من كل قواه لعن نفسو خاسو يعلمها كيفاش تتحكم فدرعها وفأقرب وقت
توجه لفوطوي تما حطها عليه ورجع للسرير لي عليه لبنات ومخنزر فيييهم ماكرهش يقلب بيهم ديك الناموسية جر ليزار لي مغطين بيه لبنات خلاهم صولو ومامسوقش ورجع عند شيماء لواها كلها فليزار (باش إيلا تلاقا أحد إخوانو أو أي شخص برا ميشوفهاش عارية)
بقا باين فيها غير الراس وهزها وخرج متاجه لجناحو
دقائق ودخل حطها على سريرو حيد ليها ليزار وعنقها خشا راسو فعنقها كيبوس فيه ويستنشق عطرها بإدمان حتى أخد جرعتو وحس بالراااحة وناض غطاها واتاجه للحمام أخد دوش خفيف وخرج لبس غير شورط ورجع استلقا جنبها وبقا مدة وهو كيتأملها وكيدوز يديه على فخضاها العاريين بشرتها البيضاء الرطبة بانليه هاتفها فجيب الشورط وهزو حطو جنبها ورجع كيدوز يديه على فخضها ماحس على نفسو حتى نزل كيبوس فيهم بعشق وبعدهم داز لكرشها العاري كذلك يبوس ويمص ومن بعد كتفاها العاريين وصدرها الأبيض المنتفخ لي كولو خارج أمامو ولي غير الشوفة فيه كتهيجوو كليا نزل كيبووس ويمص العاري والظاهر منو ويدوز لسانو بينهم وكيبعجهم ويلعب بيهم كل المناطق العارية من جسدها كلهم علمهم بآثارو ومصاتو وداز لفمها كيبوس ويحلو ليها ويخشي لسانو ياخد من رحيقها ساعة كاملة وهو كيبوس ويمص ويتلمس جسدها بإدمان وعشق وماشبعش وبزز مصبر راسو وكينهج أما هي ناعسة وملي كيمصها بالجهد كتحرك فنومها وتنزاعج فنومها ولكن مافاقتش ساعة كلها وهو خدام فيها حتى ل الخامسة صباحا عاد حبس وناض رش راسو وصدرو بالماء بارد واخا هكاك مزال كينهج سخن بزاف رجع تكا حداها وحط راسو فحظنها وغمض عيونو نعس بسرعة حيت عيان وتأخر الوقت
☘☘☘☘☘☘

فجناح أيار ومع السابعة صباحا 🕘

بدأ هاتف باربرة كيرن ناضت وتبعوها لبنات فاقو كاملات صبحو على بعضياتهم وجلسو كيتفوهو ويتكسلو حتى …:

باربرة شافت جنبها : فين شيماء ؟

كلهم شافو مكانها وطرطقو عينيهم

تارا : أويلي فينها

أليشا : زعما تكون فاقت قبل مننا غاتكون غير فالحمام

أيار : مستحييل نعاسها تقيييل بزاااف وحتى فياقها مكتنوض غا بزز

باربرة وقفات وشافت جناب السرير : أهياوا ياك كنا مغطيات بليزار وفينها شيماء أويلي سملهرحمان راحيم

تارا : غاتكون ضربتها الفيقة تقدر تكون مشات لجناح جاسم تجيب شيحاجة حيت حوايجها كلهم تما

(أليشا وباربرة وأيار طرقطقو عينيهم)

باربرة : ناري يقدر يكون جا فالليل وهزها

أيار : يدييييرها

تارا : مطرطقة عينيها ) صاف ملي مكاينش ليزار باينة لواها فيه تاني وهزها وراه لبارح نبهها ماتخرجش من جناحو أكييد هو لي جا هزها

أليشا : إذن الخطة تلغات ولا شنو

أيار : لالا حنا غانمشيو على الخطة نوضو نوجدو راسنا باش تايلا جات تلقانا واجدات

باربرة : واش من نيتك هي إيلا مافيقتيها ما تفيق خاس وحدة فينا دخل لجناح جاسم بالحس تفيقها

تارا: أهاااه إيوا لي ساخية بعمرها تمشي أنا بعدا باغا نعيش وندير وليدااات

أليشا : وأنا راه غايفجرني بسهولة كاعمة يعقل عليا نتوما لي خواتاتو سيرو

أيار : أنا خطاني لامشيت وحصلني دابا غاترحمو عليا وهو نعاسو خفيف راه غير نحط رجلي حدا باب الجناح يفيق

(شافو كلهم فباربرة )

باربرة: ششنو أ والله لا مشيت بغيتوه يخشيني فشي حيط لالا

أليشا : هاء إيوا آش غنديرو ظابة

تارا: بلاتييييي لقييييتها……يتبع🎩#وحش_ذات_القزحيتين🎩

✏للكاتبة ✏ chaymae ouaj

💎الجزء 134💎

باربرة: ششنو أ والله لا مشيت بغيتوه يخشيني فشي حيط لالا

أليشا : هاء إيوا آش غنديرو ظابة

تارا: بلاتييييي لقييييتها

لبنات كلهم : أشنوو

تارا : لبارح دارت تيليفونها فجيب ملي بغات تنعس نصونيو علييها

باربرة : ناري الذكاء القاتل وارااااه إيلا صونيتي عليها غاتفيقي غير جاسم بحرى يجي يخلطنا ويرجع يكمل نعاسو

تارا : أ لالالا راه قبل مانعس أنا وياها درنا لفيبرور لتيليفوناتنا غايفيبري ليها فالجيب تحس بيه وتفيق

لبنات طرطقو عينيهم وتجمعو على تارا )

أيار : يلاه صوني نتي

أليشا : آه يلاه سربيو بلامنضيعو الوقت راه التمنية هكاك كيفيق جدي وبا وعمامي

باربرة : يلاه صوني

تارا (شادة تيليفونها سرطات ريقها ) ناري يالخلعة طلقي هئ عنداك غايفيق جاسم وهي لا

أيار : واصوني سربي

تارا : هوف هانا يالحافيظ الله (دوزات لابيل)

💎💎💎💎💎
فجناح جاسم هاذ الأخير لي نااااعس نيت وهو معنق شيماء راسو على بطنها العاري ويدو مخشية من تحت الصوفيطمة وشادة صدرها فوق السوتيان ناعس بكل راحة وشيماء كذلك والهاتف محطوط جنب يدها وكيفيبري ويعاود وعشرات ليزابيل من تارا

شيماء ناعسة وكتحس بيه كيترعد جنب يدها بدات تخسر ملامح وجهها حلات عين وحدة وكتشوف دورات راسها جيهت الهاتف لي كيفيبري ويعاود مدات يدها هزاتو وهي كتشوف طالعة لها اسم تارا كتصوني وشيماء استغربات شافت فجنابها باستغراب مالقاتش لبنات ورجعات شافت فتيلي كيصوني وهي تهبط عينيها لبزولتها لي كتحس بيها كضرها وعاد شيحاجة متقلة على بطنها شافت بزولتها لي حاط عليها جاسم يديه خاشيها من تحت السوفيطمة
رجعات هبطات عينيها لبطنها وهي تشوفو نااااعس طرطقات عينيها وبدات تولول شافت الساعة كانت السابعة والربع سيفطات ميساج لتارا بلي شوية وغاتجي وحطات التيليفون هزات راسها كتشوف فجاسم كيفاش معنق بطنها ويديه ناعس ومزير على بزولتها بها خافت تحرك ويفيق و كل خطتها غاتفشل
جاتها البكية وهي كت شوف فيه رجعات تكات ومدات يدها حطاتها على يديه لي على صدرها وكتجرها وبشووييية وكتعراااق وتزنكات ببطء حتى قدرات تحيدليه يديه من على صدرها سرطات ريقها وقلبها كيضرب بالجهد بقاليها راسو لي على بطنها لي مستحيل تحيدو بلامايفيق بقات كتفكر فحل وهي كاتعراق تهزات شافت فيه وخنزرات

شيماء : نطقات بصوت ممممنخفظ ) لمعفر لاخر وهزيتيني من وسط لبنات والله لاضيعتي عليا الخرجة أنا نوريك لبوكوص لاخر ويتك ويتك شحال غزال ناعس كيشي بيبي حبيبي كيحمق سعداتي ويلي عليا والكلبة توكضي وفكري فشي حل ناري آه صاف لقييييتها (شافت فيه ورجعا تكات وغمضات عينيها وثواني حتى استدارت بالجهد كأنها كانت ناعسة وضارت
ومع استدارتها جاسم تكعد شاف فيها بعيون نعسانة استدارت عطاتو بالضهر وهي ناعسة وكحز حداها عنقها من الوراء ورجع كمل نعاسو

شيماء مغمضة عينيها وكدعي بقات ساكنة وبدون حركة لمدة نصف ساعة وهو معنقها من الخلف حتى تأكدات أنو رجع نعس نيت
حلات عينيها وشافة فيديه باش معنقها مدات يدها شدات يدو وكتهزها ليه بشويية وببطئ حتى تسلتات منوو ومزالها شادة يدو جرات الوسادة علاياش كانت ناعسة بيدها الأخرى وحطاتها قدامو وحطات عليها يدو ولا معنق الوسادة مكانها

شيماء شافت فيه وكلها عرقاااانة وناضت كتمشى على أصابع رجلها كتسلت حلات باب الجناح بشووووية خرجات ورجعات سداتو ومشااااات كتجرييييي بأقصى جهدها دخلات على لبنات فجناح أيار وسدات الباب وجلسات على الأرض كتلهت

☘☘☘☘

تارا من بعد ماوصلها ميساج شيماء بلي هاهي غاتجي ناضت هي ولبنات دوشو بالخف ولبسو وجدو نفسهم فنصف ساعة وجلسو كيتسناو حتى تحل عليهم لباب بالجهد وتسد كانت شيماء لي جلسات كتلهثتتمة الجزء 134💋

وجلسات على الأرض كتلهت

☘☘☘☘

تارا من بعد ماوصلها ميساج شيماء بلي هاهي غاتجي ناضت هي ولبنات دوشو بالخف ولبسو وجدو نفسهم فنصف ساعة وجلسو كيتسناو حتى تحل عليهم لباب بالجهد وتسد كانت شيماء لي جلسات كتلهث
ناضو كلهم كيجريو تجمعو عليها بربعة وهي لوسط غير شافوها وطرطقووو عينيهم وأيار وأليشا تزنكوووو

شيماء : كتشوف فيهم مصدومين فيها ماعرفاتش علاش نطقات وهي كتلهث وكلها عرقانة ) ناري ناري واهيا لماليك ناري راه نفك قنبووولة ولا نفك راسي من بين يديه ناري جاتني الخرية بالخلعة ومافكيت راسي منو غير بزز وهو شانق عليا ففياقو وفنعاسو

باربرة : ووواش شششششفتي أحم ششفتي راسك فالمرآة

شيماء : وااا نتي آشمن مراية أنا كنت ناعسة حداكم حتى كنوض كلقاه كووولو مخشي فياا

لبنات شهقو وهاد المرة كلهم تزنكو (فهموووها غلط)

تارا : ويلي ويلي ومابقيتوش تحشمو ويلي سكتي

شيماء : والله حتى بالصح وا موسد كرشي وبلا مانقوليكم فين كان حاط يديه الضاسر لاخر مخشي فيا كيشي بيبي كيوووت كيحمق

أيار مزززنكة ) شششششنو مممخشي ففيك ؟

شيماء : خوووك شكون هاء (فهمات آش فهمو وطلعات معاها سخووونية ) إوا نوضووو يالبايرااات يااا لخرايااات راه والله حتى مزااالني بباكارتي

أليشا : ومتأكدة

شيماء : هاء علاه فيها الشك

باربرة : فيييها وشكوووك هوما واش شفتي راسك فالمراية؟

شيماء : وانتي مااالك من الصباح لمراية لمراية خليني نوض نشوف هاذ المراية (ناضت للحمام وتبعوها لبنات غير دخلات هزات راسها فالمراية وهي تشهق كلها عامرة بمصاتو طبايع حمرين 3 مصات فعنقها وجوج فكتفيها و بطنها كولو مزوق وفخاضها أمااااا صدرها فمن كترت ما محمقو كيمص ويعاود بلاصت مصاتو زرقييييين حتى فمها حمممر

شيماء مطرطقة عينيها فانعكاسها فالمرآة ولبنات كذلك استدارت وشافت فيهم وعيونها دمعو ونطقات بصوت باكي

شيماء : واللللللللله حتى مزالني ببوشونتي هئ ولا يكون طيرهالي وأنا ناعسا هئ اغتاصبني دراكولا لاخر

أليشا : هاويلي واش كاع هاد الطبايع وماحسيتيييش بيه

تارا : ويغتاصبك وماتحسيش واش كتنعسي ولا كتموتي

شيماء : هئ واللللله ماحسيت غااااندعيه لمفرعن لاخر اغتاصبني

شافو كلهم فشورطها وحتى هي نزلات عينيها للشورط واش كاين شي دم

باربرة : ماغايكونش أحم زعمة قرب لتما (الفشلوق) غغير باس وصافي أحم وووزايدون أحم نسيتي رراك غيكلي

شيماء : هئ هادشي فات لبوسان هئ ياكما عندو شي قوة مص الدماء هئ وكيمص دمي وأنا ماجايبة خبار

أيار : ماكاينة حتى قوة بحال هكا

باربرة : لبنات تارا أيار سيرو دغيا جيبو ليها لبستها وكل شيء غاتحتاج وأليشا عندي كريم فعال عاونيني ندهنوليها هاد ليطاش يتغطاو

شيماء : خنزرات ) آه تحركووو دغية مشا لحال أنا غانوريييه لمفرعن لاخر يبقا يبوووستتمة الجزء 134

شيماء : خنزرات ) آه تحركووو دغية مشا لحال أنا غانوريييه لمفرعن لاخر يبقا يبوووس

(دخلات شيماء دوشات بالخف وخرجات خدات باربرة كريم وجلسات طلي ليها هي وأليشا خباو كل آثار جاسم لي غايبانو من الفستان لي غاتلبس خصوصا لي فكتفيها وعنقها وطلباتها شيماء خبات لها حتى أثر جرح الحادث لي مزالو على كتفها

عاونوها وحدة كتنشف الشعر والأخرى كديرلها ميك أب وأليشا صايباتلها كرينات إسفنجة لبسوها وكملو
كلهن جاهزات بفساتين سيكسي ومكياج صارخ ….☘

💋 أيار بفستان مغري باللون الأخضر اللامع وحد لفخاض

💋تارا كذلك بفستان مزركش شفاف من اليدين ومفتوح الصدر حد لفخاض

💋باربرة كذلك جات كتحمق بفستان بنفسجي حد لفخاض وتسريحة شعر أنيقة مع عقد لامع

💋أليشا هي الأخرى لبسان أونسونبل بالأحمر مع قوامها الرشيق جات مثيييرة

💋أما شوشو ففستانها الأحمر لي لبساتو ضدد فجاسم كان عاري الكتفيين وفيه فتحة فالبطن وغادي إيفازي لالالاسق معاها و هابط حتى لتحت الركبة وفيه فتحة صغيرة من الوراء وضعات معاه عقد لامع وسبرديلة لامعة
الفستان مع حجم صدرها جات مثيرة حد الجنون

مع مكياج مجهد ومتقون جاو قرطاسات واتافقو يلبسو كلهن سبرديلات باش تسهال عليهن الحركة))
(شوفو الصور)
لبنات وقفو كيشوفو فإطلالت فبعض))

تارا : ممن دااابة غانقوليكم قودنااااها

باربرة (كتشوف فشيماء ) ناري كون غير بدلتي ديك الكسوة عرفتي لاشافك جاسم خرجتي هكا مانعرف آش يدير

شيماء : والله لابدلتها وأنا أصلا اختاريتها ضدد فيه ودابا كل وحدة فيكم غاتحط تيليفونها ونخرجو يلاه آه وحتى وحدة ماتستعمل قوتها عنداك تكون شي كاميرة وتشدكم ..

أليشا : آه حيت لكارد لي حاضيين الكاميرات بشريين يلاهو ….

(حطو كلهن تيليفوناتهم )

باربرة : ونتي(شيماء)

شيماء : أنا نسيتو فجناح زعر لمعصب غير خليه تم يفيق يلقا الريح وتيليفوني يلاه نمشيو (حلو الباب شافو يمين ويسار وخرجو كيجريييو هبطو فالدرج مخافت يتصادفو مع أحد فالمصعد حتى للطابق الأول ووقفو كيطلو وكيتكلمو بصوت منخفظ

شيماء : كضور عينيها فالمكان كولو ) لبنات هنا غير الخدم وبزاف لاشافونا غايقدرو يعلمو شيحد أليشا منين خاسنا ندوزو

أليشا جنبها ) خاس نمشيو لهيه ومع الضورة كاين كولوار ملي غانمشيو فيه غانخرجو فالصالات وجنبهم كاين المطبخ التالث هو ليفيه لباب لي قلت ليكم

شيماء : وهاذ المطبخ واش ماغالقاو فيه الخدم

أليشا : لا حيت هو مطبخ صغير غير مديور وصاف الخدم كيخدمو فالمطبخيين لي فالجهة الأخرى غايكون خاوي يلاه حد مكاين حد
(تمشاو بخطوات سريعة فاتجاه الكولوار دازو منو وخرجو فصالات تقليدية فالقصر بانو ليهم مجموعت خادمات وتخباو وراء لي فوطوي حتى دازو عاد ناضو كيجريو حتى وصلو للمطبخ لي كان فارغ ولكن لقاو الباب مقفل بمفتاح

أليشا : شيييت ها لباب مسدود

شيماء : أراولي شي مقبط

باربرة : آش غاديري

شيماء : شفتها فواحد لفيلم أراولي مقبطتتمة الجزء 134

شيماء : شفتها فواحد لفيلم أراولي مقبط

أيار : وراه شحال جربتها ماكاتصدقش (مداتلها مقبط)

شيماء تحنات وخشاتو ففتحة الباب كدابز معاه فحين أليشا استدارت كتقلب على المفتاح فأدراج المطبخ

شيماء زعفات ) يييخ كتبان ساهلة فالأفلام ودابا مابغاتش

باربرة : إوا آش غنديرو دابا فية الخلعا

تارا وأيار : حتى حنا

أليشا : لقيييتوووو (جابت مفتاح لقاتو فدرج وتمشات كتجري عطاتو لشيماء لي حلات بيه لباب وخرجو ورجعات سداتو )

شيماء : هووووف أخيرا دابا فين السلوم

أليشا: تبعوني من هنا (تبعوها كلهم تمشاف على طول الحديقة حتى وصلو لسور عااالي

شيماء : إوا والسلوم

(تارا كطل جوانب السور حتى بان ليها واحد من لي كارد من بعييد جاي ناحيتهم وحاني عينيه على هاتفو

تارا : جريييو (شافو كلهم فين كتشوف وهما يضربروها بجرية رجعو حلو باب المطبخ ودخلو تخباو وهما كيطلو عليه من فتحة الباب

لكارد داز من تما كيراقب كل الأمور هادئة ومشا رجع لموقعو

لبنات رجعو خرجو وبسرعة مشات أليشا جابت السلوم لي كان محطوط جنب الأشجار هزوه معاها لبنات حيت تقيل فحين تارا وأيار مراقبين لايكون جاي كارد آخر
وقفو السلم مع السور وطلعات أليشا أولا حتى جات فوق السور وحاولات تنزل غير بشوية ولكن جات على طرمتها
تبعاتها باربرة لي بقات جاسة فالسور كتسرط ريقها خافت تنقز حتى غوتات عليها شيماء عاد نقزات جات تاهي على طرمتها تبعاتهم أيار لي غير طلعات وجلسان على السور حماتها للبكاء قالت خافت تنقز تعرضاتلها أليشا وباربرة لي فالأسفل قالوليها تنقز وغايشدوها وبزز نقزات جات هي وياهم منشوراف فالأرض أما شيماء فقساتها عاد نقزات

تبعاتها تارا طلععات السلم ونقزات جات فالربيع

بقات شيماء طلعات بسرعة فالسلم حتى جلسات على السور ولاحت السلم تخفي الأثر وشافت فلبنات واقفات كيشوفو فيها فالأسفل وابتاسمات بشر

شيماء : وكوون تشوفو شحال من مرة نقزت سور الميتم وهو عالي على هذا أحححح التشوييق

باربرة : سربي راه غايشوفك شيحد من لي كارد

(شيماء نقزات باحترافية وتوازن جات مباشرة رجليها على الأرض خلاتهم حالين فامهم )

أليشا : واااو علميني

شيماء : حتى للمغرب غانبقاو نهربو هكا وتتعلمي دغية

تارا : يلاه راه ليكارد كيضورو بمناوبات وكيحرسو حتى خارج القصر

شيماء : آه من الأحسن نقطعو الشانطي مانتمشاوش جنب السور

أليشا : سربيو قبل مايراقبو الكاميرات غاشوفونا نقزنا السور

أيار : راه القصر بعيد بربع ساعة عن المدينة خاسنا سيارة

شيماء : غانديرو أطوسطوب لبنات لبسنا سبرديلات غير على ود الجري يلاه
(تمشاو كيجريو قطعو الشانطييي وبعدو على القصر وخلاو وراهم كاميييرات هما شدوهم وبكل دقة ملي خرجو من الجناح حتى نقزو السور وهربوو ……يتبع 😈🎩#وحش_ذات_القزحيتين🎩

✏للكاتبة ✏ chaymae ouaj

💎 الجزء 135💎

الساعة الثامنة والنصف صباحا وفجناح دياب هاد الأخير لي ناعس شاد كل السرير مع حجمو ناعس براحة حتى بدأ هاتفو كيرن ويعاود عدة مرات حتى زعجو عاد قرر يرد
دياب مد يدو وشاف المتصل كان رئيس قسم الهاكرز بالمغرب الشيء لي خلاه توكض وشد الخط

دياب : نعام

الشخص …….

دياب طرطق عينيه : أشنووووووو

(قطع الخط وناض بسررعة لبس تيشورت وخرج بخطوات سريعة )

☘☘☘

فجناح جاسم فاق على صوت هاتفو هو الآخر شاف فنفسو لقا راسو معنق الوسادة خنزر وحول نظرو فأرجاء الجناح مابانتش ليه شيماء زير على يديه وماتسوقش للهاتف لي كيرن مشا بخطوات سريعة للحمام ظنا منو غاتكون تما ولكن لقاه فارغ استدار شاف فالهاتف لي مزال كيرن واتاجه ليه وبسرعة خداه الإتصال كان من طرف رئيس ليكارد ديالو ليجاب معاه من المغرب ومباشرة جاوبو

جاسم : آش واقع

رئيس ليكارد : …….

جاسم : شنووووووووو أعععع أزوااااامل هاني جاي (قطع واستدار بسرعة هز فيست ديالو واختفى من مكانو بقوتو

☘☘☘☘

نرجعو نصف ساعة قبل وعند بطلاتنا ….

بعدما نقزو السور بنجاح هربو كيجريو و بسرعة بل بأقصى سرعتهم حيت أكيد غايكونو ليكارد شافوهم بالكاميرات وغير يتأكدو أنهن خرجو بدون إذن مباشرة غايتبعوهم أو يعلمو جاسم

أليشا حافظة كل المنطقة فهي لي قادتهم لطريق فرعي ترابي تجنبا للطريق الرئيسي لي أمام القصر باش حتى يلا تبعوهم مايلقاوهمش فالشانطي
مشاو كيجريو دخلو غابة صغيرة من وراها خرجو فطريق ترابي كيدوزو منو غالبا غير الشاحنات وتمشاو فيه وهما حاضيين الطريق باش يديرو الأوطوسطوب حتى عياو ووقفو كيتسناو لدقائق عاد بانت ليهم كاميو كبيرة جايا فرحو وناضو كلهم كيشيرو للسائق لي وصل حداهم ومباشرة وقف وطل عليهم كان رجل فالأربيعات بنجابي من البنجاب بثيابو وعمامتو شاف فيهن ونطق بلكنتو البنجابية

الشخص : ياك لاباس أ آنسات مالكم واقفين فهاد المنطقة لي خاوية

أليشا لي جاوباتو حيت لوخرين مافهمو والو حتى أيار حيت لكنتو هندية بنجابية )

أليشا : أحم ححنا غير دابا خسرات سيارتنا لهيييه وجينا على رجلينا لهنا ممكن توصلنا لسونطر المدينة

الشخص شاف فيهن وابتاسم : أكيييد طلعوو

ألشا شافت فلبنات وغمزاتهم وهم ابتاسمو وطلعوووو
☘☘☘

وفوسط أشجار وماشي بعيد منهم كانت مركونة سيارة ومغطية بالشجرات الصغيرة كنوع من التمويه باش ماتبانش وفيها شخصين لي كانو حاضيين القصر بمنظار متطور وشافو لبنات ملي نقزو السور ودخلو للغابة حتى وصلو للطريق الفرعية تبعوهم بالحس وتأكدو من هوياتهن وبعدها مباشرة عيطو للشخص لي مخدمهم علموه بالأمر ….😈

الرجل شاد الهاتف فيدو ) سيدي خمس بنات من بينهن البنت لي كلفتينا نجينبو كل معلومة ممكنة حولها خرجو من قصر آل روجو هادي ربع ساعة وخرجو سالتين بدون أي حراسة أو ملاحقة
أواركم أسيدي

إيييفان : مزياااان بربيييي وتضيعهم حتى ندبحكم واااحد واااحد تبعوهم بغيييت نعرف فين غايمشيو وسيفطلي موقعهم

الشخص : أمرك أسيدي

☘☘
نرجعو عند لبنات :

الشخص صاحب الشاحنة شاف فيهن وابتاسم : أكيييد طلعوو

ألشا شافت فلبنات وغمزاتهم وهم ابتاسمو
حليهم الرجل الباب وركبو أليشا وشيماء ركبو جنبو الأمام والتلاثي ستارك ركبو وراهم وكسيرا الرجل

الرجل كيشوووف فيهم وحدة وحدة من مرآة لكاميو ومباتااااسم ونطق

الرجل : يا سبحان الله ههه كتبانو كيف الممثلات الجميلات لي كيبانو فالتلفاز

أليشا ضحكات وشكراتو : أنت ياعم بنجابي

الرجل : أييه أبنتي اسمي أجاي وأنا من ولاية بنجاب وبالضبط من ^جالاندهار ^

أليشا : واااو فايت زرتها فمخيم فنننة كتحمق وعندكم حشرااات بزاااف و نااادرة (أليشا قوة التكلم مع الحشرات)

السيد أجاي : أييه المرة الجاية تجي مرحبا بك فمنزلي المتواضع نتي والآنسات الجميلاتتتمة الجزء 135💋

السيد أجاي : أييه المرة الجاية تجي مرحبا بك فمنزلي المتواضع نتي والآنسات الجميلات

أليشا : هه شكرا راه لبنات مغيفهموكش حيت ماشي هنديات هما غير جاو زيارة من المغرب

السيد أجاي : المغرب تلك الدولة العربية تبارك الله فيها البنات جميلات ههه كون نقول لولادي بلي ركبو معايا خمس حوريات مايتيقونيش ههه

أليشا : هههه علاش

السيد : حيت فمنطقتنا فين ساكن كاع لبنات قبيحات وسمرات ههه وعندي جوج ولاد كبار خدامين فالأرض فبنجاب وكنقلب ليهم على عروستين وهما كيختارو غير البشعات حتى قلت نختار ليهم أنا مابغيتش يعاودو نفس خطئي وياخدو بحال مهم

أليشا : تزلعات بالضحك ولبنات غير كيشوفو مافهمو والو))

شيماء : مالك ملي ركبنا ونتي تفرنسي آش تايعاودلك الراجل وقوليلو ينقس السرعة شوية راه خفت

أليشا طرجماتلهم كل شيء والرجل كيسوق وكيشوف فيهم وحدة وحدة من المرآة وطلباتو أليشا نقس السرعة ))

.الرجل : والللله كون نرجع ونقول لولادي ومرتي ركبو معايا بنات بهاذ الجمال مايتيقوني واش بانليكم شكون تبغي تتزوج نديها لولادي ماكرهتش الشقراء لي بعينين زرقين أو لي عندها كل عين فلون

أليشا كضحك بدموووع ) لالا أعميي ههه هادو كلهن مزوجات وخصوصا لي عينيها ملونين راجلها قاااصح ومغيار عرفتي كون سمع كلامك كون قلب بينا هاد الشاحنة

الراجل تنهد ) هيوا يابنتي راه طبيعي من حقو يغير وهي بذلك الجمال نتوما حوريات كتفتنو بالجمال طبيعي رجالاتكم يهبلو بالغيرة أنا كون رجعت لزماني لووور ولاقاني الله مع وحدة بحالكم وتزوجتها كون سدييت عليها بساروت وضورت سنسلة مانخلي حد يشوف فيها راه جمال المرأة فتنة وهو حق غير لراجلها بوحدو

أليشا : عندك الحق أعمي ولكن الجمال ماشي هو كل شيء

الرجل : هيوا هكا كنت نفكر نهار خديت مت ولادي قصيرة وكحلة وغليضة ومانقياش ومكتهلاش فراسها وندمت كل نهار عليها حاجة وحيييدة باش نفعاتني هي ولداتلي جوج رجال هادشي علاش مقدرها ومحتارمها وعمري خنتها ولكن كون رجعت الوقت كنت نختار بنت جميلة

أليشا : إوا اختارها لولادك

السيد : والله ماكرهت جوج منكن

أليشا : أعمي راه مجزوجات

الرجل : خسااارة وماعندكمش شي أخت ولا بنت من عائلتكم كتشبه ليكم والله ماكرهت شي حفيد بعينين زرقين

أليشا فقصها يلاه غاتجاوبو حتى دخلو تحت قنطرة مظلمة ومزينة بأنوار خلابة دايزا من تحتها الطريق وخرجو مباشرة فسونطر المدينة والرجل سايق بدون إدراك أن السيارة لي خلفوووو تابعاهم))

أليشا: عمي حطنا قدام محطة الطاكسيات لي أمامك

السيد أجاي : ييه أبنتي مرحبا
(وقف وعاونهم حتى نزلهم وهو كيفرنس وكيخضر عويناتو فيهم )

السيد : شرفتوني يا آنسات الجميلات هانتي هاك أبنتي نمرتي وقتما حتاجيتو نوصلكم ولا جيتي للبنجاب عيطوليا

(أليشا خداتها وابتاسمات ليه شكراتو ومشا )تتمة الجزء 135

شيماء : واهيااا ناري شحال فيه د الهضرة بحال مالين طاكسيات فالمغرب

أليشا : عهههه قاليك بغاك نتي وباربرة يزوجكم لجوج ولادو ناااري فينك أخوية أجاسم مرتك تخطبات

شيماء : إيييمتا وليت مرتووو ومابقايش تجبديهليا راه كتشدنني الخلعة

أيار : ويلاه نتحركو فين نمشيو

شيماء : ماكرهتش نتسارا كل مومباي

تارا : خاسنا نكريو سيارة

أليشا: يلاهو ناخدو طاكسي ونقولوليه يدنا لشي وكالة كراء سيارات فخمة

باربرة : ههه وكالت كراء سيارات فخمة هي غايدييك لديال جاسم نييت راه أفخم وكالت كراء وبيع سيارلت فمومباي ديالو

شيماء : لالا باربرة عندها الصح نقولو ليه يدينا غير لشي وحدة عادية ورخيصة يلاهو

(توجهو لبنان ركبو فطاكسي كبير وخداوه كورسة وطلبو منو ياخدهم لوكالت كراء سيارات بسيطة امتاثل السائق وكسيرا ومزال سيارة ورائهم مراقباهم وتابعاهم فكل خطوة ))
☘☘☘☘
نرجعووو ووو لقصر آل روووجو لي قامت فيه القيااامة

دياااب من بعد المكالمة لي جاتو من رئيس قسم الهاكرز فالمغرب ولي علمو فيها أن البنات الخمس خرجو سالتات من القصر عن طريق باب خلفي ونقزو السور
جاسم ماتايقش فالسيسطيم الأمني لقصر آل روجو وأمر دياب باش يعلم الهاكرز فشركتهم يهاكيو كل كاميرات القصر الخارجية والداخلية ويراقبوهم بنفسهم
وداكشي لي دارو كان قصر آل روجو فالهند كووولووو مراقبينو هاكرز مختصين لي فالشركة فالمغرب فا ملي خرجو لبنات من الجناح وهن مراقبات حتى خرجو من الباب الخلفي وتوجهو للسور
الهاكرز فالأول مافهموش آش غايديرو لبنات حتى شافوهوم نقزو السور واتاصلو مباااشرة برئيس فرقة ليكارد ديال جاسم لي فالهند علموه بالأمر هاذ الأخير لي بسرعة توجه لخلف القصر هو وفرقتو يلحقو لبنات ولكن لقااااو غاريح تما اتاصل رئيس ليكارد بجاسم وعلمو بالأمر والهاكرز لي تحت إمرة دياب اتاصلو بيه علموه ….

دياب توجه مباشرة لغرفة المراقة فالقصر دخل عليهم مخنزر ))

دياب : آش واااقع وافييين كنتووو واش نااعسييين

((قاطعهم دخول جاسم لي كينهج بالأعصاب ومباشرة موراه دخلو التوأم وفيليكس ورجال وآل روجو لي مزال مافاهميين آش واقع غير ليكارد لي علموهم يتوجهو لغرفة المراقبة

جاسم : بصراخ ) تسجيييلات الكااااميرااات كلهم وداااااباااااا

ناضو كل التقنيين كيتفتفو بسرعة يوريوهم التسجيلات )

عدنان : آش واقع

فيليكس : واش شيحد دخل للقصر

دياب : وشكووون غايتجرأ ي دخل وراه دوك النعجات سلتو وخرجووو

غسام ودياب وفيليكس وكل آل روجو طرطقو عينيهم )

غسان : ششكون خرج واش أيار

دياب : كلهن بخمسة خرجوو

فيليكس زير على يديه ) واش حتى أليييشا

دياب عصبوه وغوت : وااااا كلهن أليشا تارار أيار باربرة وحتى شيماء

السيد عرفان : كيييفاش داروو القصر كولو عامر بليكااارد

شامان (أب أليشا ) : أكيد أليشا وراتهم مخرج فهي أكتر وحدة كتعرف القصر غير بلاتي ترجع وغانتفاهم معاها مزياااان
(عدنان مسح على وجهو بالأعصاب
وجاسم لي مخنزر فالتقنيين خلاهم كيترعدو))

جاسم: وااا طلقوووني خلاص

مسؤول مراقبي الكاميرات : هاهو التسجيل أسيدي راه وصلنا من شركتكم فالمغرب جمعو فيه الهاكرز لقطات كل الكاميرات لي صورو لبنات

السيد أديش : وآش كتسنى خدمووو

(خدم التقني التسجييل لي بدأ من لحظت خروج لبنات بخمسة من جناح أيار /ماتشداتش شيماء وهي خارجة كتجري سالتة من جناح جاسم حيت فخارج جناحو ماكاينينش كاميرات أقرب كاميرا كانت جنب جناح أيار لي بعيد عن جناح جاسم /تتمة الجزء135

(خدم التقني التسجييل لي بدأ من لحظت خروج لبنات بخمسة من جناح أيار /ماتشداتش شيماء وهي خارجة كتجري سالتة من جناح جاسم حيت فخارج جناحو ماكاينينش كاميرات أقرب كاميرا كانت جنب جناح أيار لي بعيد عن جناح جاسم /

لبنات خرجو من جناح أيار وبكامل أناقتهم وبسبرديلاتهم كيتمشاو بخطوات مدروسة باش مايديروش الحس وشيماء هي لي كتقودهم ……

مع بدايت التسجيل وملي خرجو من الجناح أول وحدة خرجات هي شيماء بفستانها الأحمر المثير لي راسم كل انحنائات جسدها وحجم صدرها المنتفخ مع نحافت خصرها وبفظل تطور الكاميرا فهي مبينة بوضوح ملامح وجهها الطفولي مع مكياجها وفمها لي لوناتو بالأحمر وتسريحت شعرها كتبان فالكاميرة قنبلة أنوثة متفجرة خلات جاسم حل فمو كيتمنى يكون كيحلم وأنها ماخرجاتش هكا شافها من رجليها لراسها وهو حال عينو فيها مكيرمشش عروق جبهتو تنفخووو بالأعصاااب وزير على يديه
والشباااب ماشي أقل منو فملي خرجات شيماء تبعوها لبنات وحدة تنسيك فالأخرى

عدنان حال عينو عالجهد كيشوف فتارا وفستانها القصير والفتحة ليفيه فالصدر قداش هابطة حتى لبطنها

غسان مامتيقش أن لي أمامو أيار حيت هي دائما لباسها محتشم عمرو شافها بفستان قصير لتلك الدرجة وعاد كولو محلول من الصدر وبذلك المكياج الكتير

أما فيليكس نتف راسو وهو كيشوف لباس أليشا لي كل شيء قصير وعاد مكياجها لي كتراتو تعععصب وضغط على سنانو كيتحلف عيلها

الشباب حالين عينيهم وكيتفرجو فلبنات ملي خرجو حتى وهما نازلات من الدرج وشيماء وأليشا فالمقدمة كيتمشاو شوية ويحبسو حتى كدوز إحدى الخادمات عاد كيكملو

حتى وصلو للطابق السفلي ومشاو كيجريو فاتجاه لكولوار وخرجو فالصالات وتخباو حتى دازو الخادمات عاد كملو طريقهن للمطبخ لي هو أيضا كانت فيه كاميرا وصورات كلشيء صوت وصورة

ملي دخلو ولقاو الباب مسدود وجلسو كيتحاورو كيديرو يحلوه حتى طلباتلهم شيماء مقبط

((((أليشا : شيييت ها لباب مسدود

شيماء : أراولي شي مقبط

باربرة : آش غاديري

شيماء : شفتها فواحد لفيلم أراولي مقبط

أيار : وراه شحال جربتها ماكاتصدقش (مداتلها مقبط)))

جاسم هو كيشوف فيها وكيزيييد يزير على يديه بالأعصاب
أما فيليكس مخرج عينو فأليشا لي صدماتو كتبان قوية وماخايفاش عكس تلك البنت الحساسة والبكاية لي تعود عليها …

أما عدنان وغسان كيشوفو تارا وأيار وباربة لي واااضح عليهم التوتر والخلعة عكس شيماء لي مخنزرة وملامحها قوية وحتى أليشا…

التسجيل مزال مستمر حتى جابتلهم أليشا المفتاح وحلوه وخرجو كيجريو حتى للسور وكيقلبو على السلوم هنا فيليكس طرطق عينيه وحبس التسجيل وغوت حتى قفزهم وجاسم شاف فيه مخنزر كينهج بالأعصاب

فيليكس غوت : ألييييششااا (شاف فجاسم) هاد المطبخ كنت كنهرب منووو ملي كنت صغييير مكانتش كتخيلي لواليدة نخرج وكنت كنتسلق سلوم تما وكنقز السور وأليشاااا حصلاتني واحد المرة وتبعاتني وطاحت من السلم من تماااك ماعاودتش خرجت خفت تعاود تبعني وتتآذى وهاهي اليوم خرجات منو ومع لبناات

شامان : غيرر بلاتي نشدهاااا

جاسم غوت : بااارااكااا (شاف فالمسؤوول) كمممل التسجيل

المسؤول رجع خدم التسجيل وشافو لبنات مشغولات كيقلبو على السلم جاسم عييينو غييير فشيماء ماتسوووق لحتى وحدة من خواتاتو كيشوف فقط فيها وفملامحها لي كتبان حااادة ومخنزرة

عدنان كيشوف غير فتارا طرطق عينيه ملي شافها عيطات لبنات وعلماتهم أن أحد ليكارد جايين نبهاتهم ورجعو بجرية دخلو تخباو فالمطبخ كون ما هي كون حصلهم الكارد

رجعو خرجو ملي مشا لكارد وهزو السلم رغم ثقلو خلاو الشباب مترعين فامهم مامصدقينش

وقفو السلم مع السور وشيماء كتعطيهم فالتعليمات وتوجههم

شيماء : أليشا طلعي نتي الأولى يلاه طلقي

أليشا : وواخا

طلعات أليشا كتفتفت حتى وصلات للسور جلسات عليه وحاولات تهبط بشوية ولكن طاحت جات على طغمتها خلات فيليكس مع كل العصبية ضحك من الفقصة وكترت الهم كضحك

شيماء : باااربرة نوبتك يلاه

باربرة : غغير خليني أنا الأخيرة

شيماء خنزرات فيها خلعاتها وهي طلع هي الأخرى وبقات جالسة فالسور كتسرط ريقها

باربرة : ناااري هادشي عالي

شيماء : غييير كيبان ليك راه ساهلة يلاه

باربرة : ناري خفت

شيماء : عرفتيي شديري حسن كاع جلسي تما نيت تايجيو ليكارد يشوفوووك و يوصلوها لخوك لمعصب وهو يجي شخصيا يهبطك

باربرة ولات صفراء ) لالا هاني نهبط إلا هو (باربرة بزز هبطات جات على طرمتها )
الشباب تصدمو من زعامتهم وجاتهم الضحكة من كلام شيماء )

شيماء : أيار ولا تارا طلقووو

أيار : تارا نتي لولة

تارا : لا نتيالوحش وذات القزحيتين 😻😻

الجزء 136💋🤗

أيار : تارا نتي لولة

تارا : لا نتي

شيماء : عصبوووها ) عرفتي بربي تانطلع ونقز ولوح السلوم وسيرو رجعو تكملو نعاسكم واهياااا ناري على خوافات

تارا : لالا لاتعصبيش هانا نطلع

أيار : ببلاتي أنا ماخوافاش هانتي أنا نطلع

(طلعات أيار كترعد غير جلسات على السور شافت الأرض بعيدة وحماااتها لبكاء خلات غسان ماعرف يضحك ولا يتفقص

أيار : هئ هئ وابعييد هادشي

شيماء : شدات راسها ) ناااري شداااني كون خرجب أنا وأليشا حسن

تارا : لالا تانا معاكم راني ماخوافاش بحالها

شيماء خنزرات ) ونطقات بحدة : أياااار جمعييي علياا خناينك واماتخافيش هالبنات لتحت غايتعرضو ليك

باربرة وأليشا لتحت قالوليها تنقز ويشدوها

أيار : ناااري غانطيح عليكم راني تقيلة

شيماء : غاتهبطي ولا تبقاي تانتي معلقة تما تايجيو خوتك ليك هاه وراه مانفككش من جاسم وغسان

(جاسم غييير كيشوووف وكيسمع ها كتكلم بكل ثقة فالنفس (على أساس لقات لي يفكها هي منو)

أيار : 😫لالا هاني نهبط (نقزات على أليشا وباربرة بعجاتهم)

شيماء استدارت وشافت فتارا : ديييريلي تانتي شي دراااما بحالهم

تارا : أأ أنا لالا ما ماخايفاش
(عدنان مطرطق فيها عينيه هي كترعد وكتقول ماخايفاش)

شيماء : يلاه ورييني

تارا طلعات السلم بخفة وجلسات فالسور عاااارفة راسها غاتجي طايحة اللهم طيح فالربيع كحزات حتى لفوق كومة ربيع وتلاحت

شيماء : ناااري أخيرا ودابا أرااااك لفرااجة أنا نوريييييييك أجسومتي

(جاسم حل عينيه عالجهد على كلامها مركاتو قدو قداش وقاتلو جسوم أما الشباب عدنان وغسان بزز حبسو الضحكة والآخرين طرطقو فيها عينيهم )

شيماء طلعاى فالسلم وخير مولانا كولو خارج لا من لور والا من القدام خلات جاسم عينيه حمااارو بالأعصاب والشباب مرة يشوفو ومرة كيحنيو عينيهم

جلسات على السوور ببابتسامة فااتنة والريح كيلعب بشعرها واستدارت لاحت السلم ورجعات شافت فلبنات فالأسفل كيشووفو فيها وابتاسمات بشرر))

شيماء :هههه وكوون تشوفو شحال من مرة نقزت سور الميتم وهو عالي على هذا وبزاااف أحححح التشوييق

باربرة : بتوتر )سربي راه غايشوفك شيحد من لي كارد

(شيماء وقفات على السور برشاااقة خلات لا لبنات لا الشباب لي كيتفرجو فالتسجيل مطرطقيين عينيهم فيها
ركزات فالأسفل و نقزات باحترافية وتوازن جات مباشرة رجليها على الأرض خلاتهم حالين فامهم )

أليشا : واااو علميني

شيماء : حتى للمغرب غانبقاو نهربو هكا وتتعلمي دغية يلاه)

بقاو لبنات كيتمشاو بخطوات سريعة الشيء لي خلاهم بعدو على الكاميرات ومابقاش كيتسمع حوارهم بل فقط صورة بدون صوت

حتى قطعو الشانطي كيجريو ودخلو للغابة حتى اختفاو عن الأنظار وحبس التسجيل

جاسم خبط لبيسي حتى تشتت وخرج بخطوات سريعة وتبعوه كل شباب لستارك ومعاهم إيثان من آل روجو وبقاو الآخرين

☘☘
وفخارج القصر الكتيبة دلي كارد دجاسم واقفين مستفييين وفالمقدمة واقف رئيسهم حتى خرج جاسم وخوتو وتوجه مباشرة وجه لكمة قوية لرئيسهم حتى طاح على الأرض

جاسم : أععع واااااش أناااا مخدمممم معااااياااا شماااايت فيييين كنتوووو هااااا

رئيس ليكارد وقف حاني راسو : كنعتادر لورد

دياب : اعتداااارك خليه ليك خدمتكككم مادرتوووهاش خمس دالبنات هربو منكم وبسهوووولة

جاسم : كيمشي ويجي صااااعر وكيغوت ) أواااااااامري كانت واااضحة تحرسووووو كل الققققصر ونواااحيييه ونتوووما المنطقة الخلفية لقصر قدووووو قد هكااا ومسيييفطييينليها كارد واااااحد وقف تمااا جوج دقاااايق ومشاااا

ليكارد واقفين كيترعدو منو حتى توقفو جنبهم عدة سيارات سوداء خرجو منها كتيبة كارد كور هنود ضخان وجاو كلهم تستفو جنب كارد جاسم

إيثان : لورد جاسم هادو من أقوى وأمهر أعضائنا هم تحت إمرتك

جاسم : ضاغط على يديه ) جيبولي سيااارتي لهناااا ودابا

(مشاو بعض الأعضاء من ليكارد يمتاثلو للأمر فحين قدم رئيس كاردز كتيبة جاسم حتى لأمامو وحنى راسو )

رئيس الكتيبة : لورد راه تبعنا أثر الآنسات توجهو للغابة وخرحو فطريق فرعية وتلك الطريق غالبا كيمرو منها غير الشاحنات وكنظن ركبو فإحدى الشاحنات واتاجهو لوسط المدينة راه رسلت جوج فرق كيقلبو فوسط المدينة

جاسم يلاه غايجاوبو وهو يرن هاتفو جبدو ولقاه رقم الجدة رجاء استغرب ودوز الخط …!

جاسم : نعام أجدة راه مامساليش الآن

الجدة رجاء ……

جاسم نطق بصراخ حتى قفزهم : أشنوووووووو……يتبع!🎩#وحش_ذات_القزحيتين🎩

✏للكاتبة ✏ chaymae ouaj

💜الجزء 137💜

وسط مدينة مومباي المدينة الصاخبة الخلابة حطت سيارة أجرة لي فيها بطلاتنا أمام وكالة لكراء السيارات دخلو ليها لبنات واختارو سيارة شيفروليت من الحجم الكبير كراوها لليوم وخلصو كاش وخرجو ركبوها وأليشا لي غاتسوق حيت هي أكتر وحدة عارفة المدينة وشيماء ركبات جنبها الأمام و التلاثي ستارك تستفو لور

أليشا : إييوا فين نمشيو

شيماء : أولا غاتسوقي بشوية حيت فعلا كنخاف وليت غير نركب سيارة أو حافلة كتشدني الرعدة وتانيا خاسنا نمشيو لمكان غير متوقع باش مايلقاوناش الشباب

باربرة : نمشيو للبحر

تارا : للسينيمااااا

أيار : لتاج محل

شيماء : إذن ماغانمشيوش لا لتاج محل والا للسينيما والا للبحر

أليشا : علاش

شيماء : حيت دوك جوج حلاقم وحتى زعر لمعصب ديالي كيعرفوووو لبنات مزيان وعارفينهم غايمشيو لإحدى هاذ الأماكن

أليشا : آش بان ليكم نمشيو نفطرووو هو الأول

شيماء : آه ولكن تجنبي كاع لكافي الراقية باش مايلقاوناش

أليشا : كنت عضوة فواحد كلوب كافي بسيييط واااعر نمشيو نفطروووو تما

شيماء : يلاه وسوقي غير بشوية

أليشا : هه واخا

☘☘☘☘

نرجعو عند جاسم لي قاطعو رنين هاتفوو واستغرب من المتصل :

جاسم : نعام أجدة راه مامساليش الآن

الجدة رجاء : وولدي جدك جدك جدك راه فراااسو كل شيء على أنك رجعتي باربرة للقصر وعلى شيماء حتى هي

جاسم : شنوووووو

الجدة رجاء : والله أولدييي ما قلت ليه أنا أو مك أو عمتك والو ماعرفتش كيفاش عرف عيطليا دابا شوية وبقا كيغوت وقالي شكون هاد شيماء وقالي غدا غايجييي

جاسم : سد عينيه مزيير عليييهم وعلى أسنانو ونطق ) : جدة تهدني غدا غانرجعو كاملين وغانحل كل الأمور

الجدة : ولديي بلاماتجيب شيماء للقصر راك عارف لسان جدك غايجرحها بكلامو و..

جاسم قاطعها : جداااا شيماء فييينما كنت غاتكووون معايا وتهدنيي غدا غانرجعووو أنا نقطع الآن عندي أمور مهمة خاسني نحلها (وقطع)

فيليكس : واش جدي رجع

جاسم : ذلك المحااميييي أكيد وصل ليه كل شيء بخصوص زواجيي بيها غاندمووووو

عدنان : المحامي راه صديق جدي ومخلص ليكم بزوج كنضن أنو مكانش عارف أن زواجك فالسر حتى على جدي

غسان : واش جدي فالمغرب

جاسم : لا غدا عاد غايركب يجي دابا خاس نلقااااو لبنات

دياب : ياخوفيي غير يوصل لهم إيفان

جاسم وصل حد صبرو وغوت ) وبربيييي تانح…… زاامل بوه ويقرب ليييهم

فيليكس : تهدن خاسنا نتحركو

غسان : من الأحسن نتفرقو نقلبو حنا كنعرفووو لبنات مزيان أكيد غايكونو فمول تاج محل أو السينيما

عدنان : باربرة كيعجبها البحر

جاسم ضحك باستهزاء ) نسيييتو شيمااااء ودماااغها لي كيخدم غير فالمصااايب هي غاتجنب كل الأماكن لي قالوليها لبناااات حيت عااارفة مزيان أنهم أول الأماكن لي غانقلبو فيهم

فيليكس : أحم وامطورة

(جاسم خنزر فيه تخنزيرة دلقتيلة سكتوو)

دياب : كون خداو غير تيليفوناتهم أو ليكارط بونكير كنا لقاوهم بسهولةتتمة الجزء 137🤗

جاسم : غاتوزعو وكل واحد منكم غايقوود كتيبة دلي كارد بغييتكم تقلبو مومباااي شبر بشبر وأي منطقة حبستو فيها حاولو تتحسسو قواهن إيلا حسيتو ولو بقليل من الطاقة معناها غايكونو قراب ومباااااشرة تعلموني
(جاسم شاف فإيثان )
أيثااان نتا غاتمشي لكل الأماكن لي معتادة أليشا كتمشي ليها (جاسم أشار لكارد ديالو وجاب سماعة أذن بحال ديالو وديال خوتو عطاها لإيثان)

جاسم : هنا غاتتواصلو معايا كل ربع ساعة بغيت تقرير يلاه تحركو

💢ديييجا قلت أن المتحوليين كيحسو بطاقة بعض يعني لكانو لبنات فمطعم مثلا ودازو أحد الشباب جنب ذلك المطعم غايحسو لبنات بيه وهو كذلك غايحس بيهم ويعرفهم كاينين تما 💢

(تحركو الشباب كل واحد ركب سيارتو وانطالقو تابعينهم أكتر من أربعين كارد سايقين بسرعة قصوى فالطريق حتى دخلو للمدينة وتفرقو كل واحد شد طريق وليكارد كذلك تفرقو كل مجموعة بقيادة أحد الشباب بلا فرق ليكارد لي سيفط الجد عرفان وراهم سبقو الشباب وكيقلبو عليهن في كل الأسواق والمحلات النسائية وحتى أنو سيفطهم لتاج محل )

☘☘☘☘

نرجعوووو عند لبنات لي وصلو لكافي كلوب صغيرة وكيوت جاء موقعها فجوانب المدينة حطو السيارة فلباركينغ ودخلو ولي دازو من حداه كيبقا حال فمو فيهن دخلو دومونداو فطور كامل وجلسوو))

تارا : ودابا خاسنا تيليفون باش نتسيلفاو نخلدو هاذ اليوم لي يمكن هو آخر يوم فحياتنا السعيدة

أليشا : هاااء عندي الحل (فتحات ساكادو ديالها وجبدات كاميرا ) هاهياااا

شيماء : برااافو يلاه صورينا

(جلسو يتصورو ويعاودو ويضحكو ويتمازحووو مامسوقاتش
جابوليهم فطورهم كلاو كل شيء وفطرو مزيان ومن بعد ودومونداو دي كلاص وجلسو يفكرو فين غايمشيو من بعد )
☘☘☘☘
وفطاولة مابعيداش منهم جالسين رجلين هنديين ملامحهم كتخلع ومراقبين كل تحركات لبنات وكيوصولها لإيفان لي كان مابعييييدش عليهم ففخارج الكافي بمسافة كان إيفان فسيارتو حيت يلا قرب غير شويا غايحسو لبنات بوجود طاقت متحول وهو حاليا مكتفي غير بالمراقبة حتى رن هاتفو

إيفان : أشنو

الشخص : سيدي آل روجو وآل ستارك قالبين المدينة كيقلبو على البنات ليكارد متوزعين فكل المدينة كيقلبو كل الأماكن

إيفان : ابتاسم بشر ) أممم ذكيااات خلاو كل الاماكن الراقية لي غايتلقاو فيها بسهولة وجاو لمقهى عادي

الشخص : سيدي أوامركتتمة الجزء 137

إيفان : استمرو فالمراقبة وأي جديد علموني 😈

☘☘☘☘

نرجعو عند لبنات

أليشا : آش بانليكم نديكم لسوق قديم ديال الساري

أيار : هداك ليكنا مشينالو آخر مرة جيت أنا وتارا إوا راه كانو معانا التوأم وبحال والو يقلبو علينا تما

شيماء : سكتتو خليوني نفكر

باربرة : ولكن نتي ماعارفاش مومباي ففاياش غتفكري

شيماء : ولكن عارفة جاسم كيف كيفكر أكيد غايقلبو علينا فكل الأماكن لي موالفين كتمشيولها داكشي باش خسنا نمشيو لأماكن عمرهم يتوقعوها

أليشا : أممم اه المعابد كاينين بزاااف فنواحي المدينة آش بانلكن نديكم تشوفوهم

شيماء : واش عمرك مشيتي لهم مع إيثان عمك أو باك أو عارفينك موالفة كتمشيليهم

أليشا : لالا كنت كنمشي فقط مع صديقاتي هندوسيات وغير كنشوف وصاف

شيماء: إذن يلاه ولكن قبل ندوزو شي حانوت نشريو سقاطا

أليشا : كاين سوبر ماركت صغير أمامنا ندوزو ليه

(ناضو لبنات خلصو ودائما كاش وتحركو يخرجو حتى وقفو عليهم جوج شباب كيضسرو عليهن وبغاو يعرضوهم

الشاب ١ : بالهندية وكيحاول يلبق كلمات بالإنجليزية حيت بانوليه أجنبيات ) مرحبا بالجميلات فالهند أححح على الزين

شيماء : مافهماتهمش آش قالو ولكن عارفاهم كيضسرو وخنزراااات ونطقات بالدارجة وبصراخ خلات كل الزبناء استدارو كيتفرجو وبعضهم كيصورو خزنة )

شيماء : واهااااا لمرض تاني

الشاب ٢ : حواال وهو كيشوف فشيماء ) زييين أحح عالتخنزيرة ونموووت أنا فالقطة لي كتقمش

شيماء : شافت فأليشا ) آش كيقول هاذ زبل

أليشا : عجبتيه وكيضسر (شافت فالشباب بجوجو نطقات بالهندية ) حسن لكم تحيدو من طريقنا

الشاب ١ لي عجبااتو أليشا تقدم وحط يديه على كتفها العاري كيتلمس فيه وكيدوز لسانو على شفايفو ) آش بانلك أزوينة نعرض عليك ونخرج…

(قبل مايكمل كلامو نتراتلو شيماء يدو بقوة من على أليشا وضوراتو عندها وجمعات معاه بتصرفيقة خلطاتلو ودن وفم ودفعات أليشا رداتها وراها هي ولبنات وخنزرات فدوك جوج تسيفات عليهم وغوتات بالدارجة )

شيماء : وبربي ويقرب شي زامل لوحدة فيهم تانسيفطو عند مو مطهر

الشاب ٢ ليعجباتو شيماء تصدم فاش شافها سرفقات صاحبو وبدأ يضحك وقرب وقف أمامها وتكلم بالإجليزية ))

الشاب ٢ : كنحمااق على القطة لي كاتخبش زين شبانليك تكوني حبيبتي

شيماء شافت جنبها طاولة عليها صينية حديدية وابتاسمات بشر
الشاب قرب منها يلاه غايحط يديه على يدها وهي دور وبسرعة هزات الصينية الحديدية التقيلة ضرباتو لكمارا طاح معاودش ناض غيب
خلات لبنات وراها مصدومين والزبناء كلشي كيتفرج وبعضهم كيصورو فيديو فالخفاء)

الشاب ١ شاف صاحبو غيب وعاد تصرفيقة لي عطاتو ملي قرب لأليشا مرضاش وقرب وجه ليها بونية خلا لبنات شهقو
شيماء تفاداتها وهي تعطيه بنفس الصينية للراس ولكن ماشي بقوة باش يغيب بحال لاخر )

الشاب 1 شد راسو بألم وكيعاير ويخسر الهضرة ويلاه غايضور عندها حتى خشاتليه رجلها بضربة قوية فحجروو تا طاح كيبكي من الألم وبعدها غيب

شيماء مخنزززرة ومزنكة بالأعصاب لاحت الصينية وقادات شعرها وهي كتعاير فيهم بالدارجة))

شيماء : يلاه خلي بوكوم يالمكابيت بل لمكابيت يييخ على ماركة وبربي تاغي حشمت أوما نزيدكم نااااري كنكوون هانية تاكاتجبدووونييي (آش تزيديهم وهما غيبو )

بداو الزبناء ليمنهم هنود وأجانب كيصفقو ليها وهي ابتاسمات ليهم واستدارت شافت فلبنات لي حالات فيها فمهم ))

شيماء بالدارجة ) واااا تحركو أزبلات قبل مايجيو لبوليس يجمعوني وديك الساع تفرجو فيا مزيان خر يامي ندخل للحبس و فالهند

(هزو صيكانهم و شيماء جرات لبنات يخرجو بسرعة حتى جاء صاحب المقهى كيجري وراهم كيعيطلهم بغا غير يعتادر منهن ولكن شيماء مولات زبايل يحسابها غايشدها تايجيو لبوليس جرات لبنات بسرعة وهربو ركبو سيارتهم وقالت لأليشا لي مزالها مصدومة تكسيري ومشاو …. خلاو المقهى مقلوب سفاه على علاه وبعد الشباب الهنود لي صورو كل شيء بارطاجاو الفيديو فصفحات الفيسبوك تحت عنواو^ الفاتنة الشرسة ذات القزحيتين^ وماهي إلا دقائق حتى بدأ الفيديو كيتبارطاجا من شخص لآخر وكل التعاليق كيمدحو فيها جمال شيماء ولبنات ….. يتبع🎩#وحش_ذات_القزحيتين🎩

✏للكاتبة ✏ chaymae ouaj

💜الجزء 138💜

فتلك الساعتان لي جلسو فيها لبنات كيفطرو ويتصورو ويتعاودو
كانو شباب آل ستارك لي توزعو على كل مناطق المدينة
عدنان وغسان قلبو فكل المقاهي وليريسطو الراقية وحتى العادية بدون جدوى وبعدها توجهو لمتاجر الميك أب والمجوهرات مالقاو والو ومشاو للبحر كذلك والو

فيليكس داز لأرقى المتاجر والمحلات النسائية ولي سونطر بيوتي وداز حتى حديقة الحيوانات ومدينة الألعاب وزع فيهم رجالو بدون جدوى

أما إيثان : تواصل مع كل صديقات أليشا بدون فائدة مشى لجمعية حماية الحشرات النادرة لي هي أهم عضوة فيها بدون جدى توجه للمتاحف المشهورة والمعالم التاريخية فالمدينة بلا فايدة حتى تعصب و تستسخ وحلفها فأليشا نهارها مادايزش ملي طيح بين يدييه

دياب قرر يخدم غير بالبيسي فا تمركز وسط ساحة موقعها وسط المدينة وبقى داخل السيارت وخدام على الحاسوب كيهاكي كل كاميرات الشوارع الكبرى والمحلات ولي سوبر ماركيت وكيتفرج ويعاود على أمل يبانوليه وحتى أنو كيتواصل مع الهاكرز فالمغرب لي حتى هم كيهاكيو سيسطيمات وكمرات مراقبت الشوارع الكبرى والمتاجر وكل المعلومات كيسيفطهوها لدياب عبر السماعة لي كيتوصل بها حتى جاسم لي كل دقيقة كيعلمو أحد خوتو أنهم مالقاو والو

أما جاسم فهو مباشرة توجه لمعرضو ومحلو لبيع وكراء السيارات عرف أنهم غايكونو كراو سيارة باش يتنقلو كما أنو متأكد أنهم تجنبو محلو وسياراتو فتوجه ودخل لمكتب المعلوميات وعطاهم صورة هوية باربرة وأليشا وأيار وتارا حيت هو متأكد أنهم غايكونو كراو سيارة وفعقد الكراء كيطلبو الهوية وطلب منهم يلقاولييه الوكالة لي تكرات منها سيارة بإحدى هاد الهوياات وجلس كيمشي ويجي وكيتسناهم وهم كيتواصلو مع كل الوكالات الأخرى باش يتأكدو من الأمر
جاسم كينهج بالأعصاب وهو كل خمس دقائق كيتلقا تقرير سواء من خوتو أو رؤساء كتائب لي كارد بلي مالقاو والو بدأ كينتابو خوف عليها وهو كيتخايل أن ممكن أي أحد يقرب منها أو يآذيها كيبغي يحماااق (بلاتي أوليدي تشوف لفيديو )

عدنان هو الآخر كيقلب كيف الأحمق هو عارف تارا دارت هكا ضدد فيه ندم حيت تجاهلها وعاملها ببرود

غسان خايف بل مرعوب عليها عارفها خوافة ودغيا كتبكي لاوقعو فشي مشكل ماغاتعرفش تتصرف أو دافع عن نفسها

أما فيليكس : ماكرهش يقلب عليهم عن طريق قوتو يبقى يختافي ويظهر فأماكن متعددة حتى يحس بطاقت قواهن وبسهووولة غايلقاهم ولكن المدينة مكتضة بالناس غايشوفوه تلف وهو كيفكر فأليشا واش غاتكون بيخير هو الآخر عارف مدى ضعفها واخا كتعيا تبين القوة
☘☘☘

نرجعو عند جاسم لي مزالو فمكتب المراقبة فوكالتو جالس على أعصابو حتى مرت ساعة ونصف عاد قدر مهندس تقني يتواصل مع وكالة كراء سيارات لي كراو منها لبنات سيارة ^الشيفروليت^ باستعمال هوية أليشا وعلم جاسم هاذ الأخير لي بسرعة أخذ عنوان الوكالة وتوجه ليها بأقصى سرعة وتابعينو ليكارد
ربع ساعة وصلها وخرج صاعر وليكارد فجنابو دخل وأمرهم يعيطولو فالحال على مسؤول الوكالة لي غير عرف جاسم آل ستارك جاء لوكالتو فرح حيت جاسم بلا شهرتو كرجل أعمال هو مشهور بزااف كصانع سيارات وأهم مخترع قطع وأجهزت السيارات عالميا
المسؤول لي مشا كيجري عندو))

المسؤور : مرحبا مرحبا باللورد آل ستارك فوكالتي المتواضعة

جاسم بصوت حااد معصب : خواتاتي ومرتي جاو عندك فالصباح كراو سيارة بغيت نعرف نوع وماتريكيل السيارة وبغيت نوع تصميمها و إحداثيات ونوع جهاز جبس ديالها وفورا

المسؤول : أا أكيد أسيدي تفظل جلس أنا نقلب ليك عطينني غير اسمهن وأنا نشوفل…

قاطعو جاسم : بغييت نشوف راااسي الكاميرات

المسؤول : مرحبة أسيدي تفظل من هنا

(توجه جاسم لمكتب المسؤول لي فيه بيسي كبير على شاشتو الكاميرة لي فداخل المحل رجع السجيل لقبل ساعتان حتى لقاهم وبانوليه دخلو وشافو السيارات وكان عامل كيوريهم السيارات الحديثة لي عندهم ولكن شيماء وقفاتو وطلباتلو سيارة عادية بنضام قديم ومافيهاش جهاز جبس
جاسم ملي سمع طلبها مسح على وجهو و ابتاسم لذكائها حتى فهادي غلباتو😉 العامل من بعد طلبها وراهم سيارة الشيفروليت وقالهم أنها قديمة حتى مسجل أغاني مافيهاش فيها غير الراديو وشيماء قالتليه هي لي بغاو وكراوها أليشا وقعات العقد وخرجو

جاسم تعصصصب حتى كيقول لقاهم ولكن كتصدمو شيماء بذكائها

أخد صورة للسيارة وماتريكيلها وخرج ربط الإتصال بكل الشباب طلب منهم يتجمعو فالساحة لي بها ذياب

وكسيييرااا

☘☘☘☘تتمة الجزء 138🤗💋

نرجعو عند لبنات من بعد ما خرجو من المقهى كيجريو ركبو وكسيرات أليشا حتى بعدو بمسااافة عاد نقصات السرعة ومزالهم كيتعاود أمامهم سيناريو شيماء كتسلخ فدووك جوج

شيماء شافتهم غير مبربقين عينيهم وضاربين الطم وهي تخنزر

شيماء : أمالكم راه والله ما أنا لي قبيحة والله تا هما ليكيجبدووني وكنكررره البعالك بحالهم ليكيضسرو على لبنات شمايت كيحسابلهم صاف غير بنات راه حنى ضعيفات وغايديروفينا لي بغاو

تارا : واااو وكيدرتي ليهم

أليشا : واش كتعرفي للكاراطي وداااكشي

شيماء : لا ولكن منلي عقلت على راسي وأنا كنترايش وكنشلض فبنادم فالأول كنت ديما أنا لي كناكل لعصى ولكن من بعد كاع لي حكروني ندمتهم

أيار : ناري الله يعطيني غير نص فزعامتك أنا فبحال دوك المواقف كنتبلوووكا كتغلبني البكيا

باربرة : ناري فاش شفتو موجه لك ديك البونية ناري كنت غانطلقها فسروالي عرفتو كون جات فيك ديك البونية كون ماااات داك شماتا والله مايدوزهالو جاسم غايصفيها ليه ويتبعنا ليه

شيماء : جاو فيااا شلا بونيات فالمدرسة والميتم تاوليت كنعرف نتجنبهم ونرد عليهم

تارا : ناري الخرجة معاك طوب

أيار : آه غير الله يكمل هاد نهار على خير باينة غايكونو عاقو بينا راه خرجنا

شيماء : لاتفايلييش غايكمل بيخير وخليييهم يتفقصو غير حنا ليفقصونا الضاسرين

باربرة : وفين غاديين دابة

أليشا : غانحبس غير هنا كاين سوبر ماركت نتقداو منو سقاطا

شيماء : لالا ماتحبسيش هناااا زيدي وعرفتي شنو سوقي دوزي من شي طريق خاوية خرجي من هاذ الطريق العامة ودوزي من زناقي غانمشيو للجهة الأخرى من المدينة

(لبنات طرطقو فيها عينيهم )

باربرة : وعلالاش

شيماء : عندي إحساس خايب راه يلا بقينا فهاذ المنطقة نبصم عليها حتى غير دقائق ويلقاونا ديك القربالة لي نوضت فالمقهى ماساهلاش وتقدر توصلهم خصوصا لكانت المقهى بها كاميرات
وجاسم ذكي وبزاف ولكن والييييوم أنا غانبينلو أني مطورة عليه

أليشا : دابا واش ندوز من زناقي

شيماء : آه تجنبي الشوارع الكبرى والطرق الرئيسية ولي فيهم شرطة المرور ودوزي من زناقي والدروبة خرجينا من هاذ المنطقة كليا

أليشا : وواخا ناري ياختي تصلاحي تكوني جاسوسة

تارا : واييه ناري عرفتو خرجة بحال هادي دوز طوب فالمغرب نخيطو كازا

شيماء : نديروها غير كونو هانيين وحنا نفوتو كازا نهربو لطنجة كاع

أليشا : حكا ألبنات راه طلبت من بابا نكمل قرايتي فالمغرب

باربرة : وشنو قاال

أليشا : قالي لي بغيت وهو غا ياخد الإذن من خوية جاسم ونمشي معاكم راه يمكن قالها ليه

شيماء : أييه جسومتي حبقلبي ضريف غايوافق

(لبنات طرطقو فيها عينيهم )

أليشا : واش ماخايفاش منووو على هاذ الخرجة واللبس

شيماء : سرطات ريقها ) ششوية (شافتهم كيشوفو فيها ) أحم ببزااااف غير غير هو دابا قالي عمرو يضربني إذن علاش نخاف

تارا : ناري وأنا زعمة يقدر عدنان شينهار يضربني

باربرة : لا عدنان وغسان ماشي من النوع العنيف كنظن عمرهم يمدو يديهم عليكم

(أليشا سرطات ريقها وعينيها دمعو وهي كتفكر كيفاش سرفقها فيليكس ومعاملتو العنيفة ليها حتى سهات وهي تزيد فالسرعة )

((شيماء كتشوف السيارة زادت فالسرعة وهي تصفار وبداو يجيوها لقطات من الحادث فدماغها بدات ترعد الهضرة وحلات ليها ماقداتش حتى تغوت وهي تمد يدها كترعد شدات فيد أليشا لي على المقود فيقات أليشا من سهوتها استدارت شافت فشيماء جامدة مخرجة عينيها و كترعد وهي ضرب لفران وحبسات بقوة حتى تهزو لبنات لي فالخلف وشافو كلهم فشيماء لي غمضات عيونها بقوة وكترعد خلعاتهم حالتها

باربرة : شيماء واش بيخير آش وقع شيماء

تارا : ناري أليشا علاش كسيريتي راه ولات كتخاف من السرعة من بعد الحادث لي وقعلها

أليشا : والله ماقصدت

أيار : صاف تهدنو حلو سراجم يدخل الهواء وأليشا عطيها الماء

(عطاوها شربات و بزز تهدنات وطردات تلك الصور المرعبة من الحادث لي هجمات عليها وبزز صبرات نفسها ماتبكيش وتبين ضعفها للبنات غير غاتخلعهم وتفكرات جاسم تمنااات وبزااف كون كان جنبها كون تخبات فحضنو دغيا غاتغلب على خوفها وتحس بالأمان لي غير شوفة وحدة منها فعينيه كتحس بالأمان والسعادة )

أليشا : شيماء سمحي ليا والله غير سهيت

شيماء : ابتاسمات ليها ) ههانية غير غير سيري زيدي بشوية ودوزي من زناقي

أليشا : وواخا

كسيرات أليشا بسرعة متوسطة وبدات دخل وتخرج فالزناقي والدروبا تجنبات كليا الشارع الكبير وكلما تلفات كتوقف تسول الماره وأصحاب المحلات كيوريوها الطريق وتكمل ….☘

سيارة البنات غادة وبمسافة غير بعيدة منهن إيفان لي تابعهن فكل خطوة ملي خرجو من المقهى شافهن وشاف حتى شسماء ولكنو ماتسوقش حيت عينو على باربرة فقط وهي وحدها هدفو فغير ركبو تبعهم بمسافة بعيدة شيئا ما باش مايحسوش بطاقتو كمتحول فالأول استغرب من سلوكهن لطريق متقطع وفدروبة ضيقة ومحفرين ولكنو ملي فهم أنهن متجنبين الطرق الرئيسية والشوارع الكبرى باش مايلقاهمش جاسم ابتاسم لذكاائهن وعجباتو لعبة القط والفأر وكينتاظر غي الفرصة لي تبانليه مناسبة باش يمشي عند باربرة…😈تتمة الجزء 138

☘☘☘☘

عند شباب آل ستارك لي بداو كيوصلو للساحة لي فيها دياب لي كانت ساحة فااارغة من الناس وصلو احد بواحد بدون ليكارد لي خلاوهم وراهم كيقلبو وفمواقع مختلفة من المدينة

وصلو التوأم وفيليكس وإيثان وحتى هارون لي جاء من القصر خرجو من سياراتهم وتوجهو لجنب دياب لي جالس فسيارتو وحال لباب وكيخدم بتركيز فالحاسوب وقفو جنبو كيتفرجو معاه فتسجيلات كاميرات أكبر وأشهر المحلات فالهند علاما يوصل جاسم

ودقائق حتى تسمع احتكاك قوي لروايض سيارة جاسم لي وقف جنبهم وهو الآخر بدون كارد خلاهم وراه وعطاهم ماتريكيل السيارة دالبنات وأمرهم يوزعوها على شرطة المرور ويقلبو عليها

جاسم خرج من سيارتو صااعر وتوجه وقف جنبهم

جاسم : لقيت الوكالة منين كراو السيارة

عدنان : إذن غانتبعوهم بجبس السيارة لي كراو

((جاسم ضحك باستهزاء حتى تغمضوليه عينيه خلاهم طرطقو فيه عينيهم قليييييل فين شافوه ضحك
جاسم مسح على وجهو بالفقسة ونطق )

جاسم : لا مانقدروش حيت المدام عندي الذكاء حاد عندها فالزبايل كرات سيارة بنظام قديم ودون جبس

فيليكس ؛ نااري أنا وماطيحليش هاد الفكرة عالبال

غسان : وا تبارك الله على دماغ عندها ناري أنا حطيت سلاحي قدامهن

عدنان : راه غير بسبب أفكار شيماء الذكية أما الفعلة كون داروها غير لبنات بوحدهم كون لقيناهم قبييلة

غسان : حيت لمكلخات كانو غايهربو فإحدى سيارات جاسم نيت خاسهم يتعلمو شوية من ذكائها

جاسم خنزر وغوت ) ييه زيييدو ألكلاب مدحووو فييها وفزبااايييلها

(حناو روسهم حتى سمعو غوتت دياب )

ديااب : أواااااااه ناااااااريييي لا…..يتبع🎩#وحش_ذات_القزحيتين🎩

✏للكاتبة ✏ chaymae ouaj

💜الجزء 139💜

دياب كان مركز على بحثو فالبيسي ومامسوقش لحوارهم حتى أنو ماهزش راسو ملي وصل جاسم وبدا كيتحاور معاهم حيت كان كولو تركيز وكيتواصل معاه كل هاكرز الشركة فالمغرب لي علموه بأن هناك فيديو للبنات تحط هادي ساعة وتنشر بشكل سريع فمواقع التواصل الإجتماعي فالأول دياب ماتيقش واستغرب وأمرهم يرسلو ليه الفيديو ورسلوليه الصفحة لي تنشر فيها أول مرة من طرف مواطن هندي وجمع آلاف المشاهدات فغضون ساعة بلا التعاليق لي بالمئات
دياب يلاه دخل الصفحة وبسرعة طلع له الفيديو يلاه شغلو بانوليه لبنات و شيماء بدات تشلض دوك جوج و هو يغوت )

ديااب : أواااااااه ناااااااريييي لا

الشباب كلهم وجاسم استدارو شافو فيه جاسم عرف شيحاااجة تما وتوجه عندو بسرعة دياب شافو جاي وهو يسد لبيسي وابتاسم
جاسم وقف عليه وربع يديه وهو مخنننزر فيه

جاسم : ححل لبيسي

دياب : أأ أحم رراه مافيه والو

جاسم غوت تا قفزهم ) واااااحل لبيييسي

دياب : هانت أحم كووولكم غاتكالماو ونحلو ونوريكم

فيليكس : واااش وقعات لهن شيحاجة واااا حل وريينا

(دياب حل لبيسي وطلعاتليه لباج عاودلهم الفيديو من الأول لي غير بدأ خلا الشباب كلهم مطرطقين عينيهم فشاشت الحاسوب
الفيديو بدايتو ملي غوتات شيماء بالدارجة ….
👇الفيديو 👇
(( شيماء : مافهماتهمش آش قالو ولكن عارفاهم كيضسرو وخنزراااات ونطقات بالدارجة وبصراخ خلات كل الزبناء استدارو كيتفرجو وبعضهم كيصورو خزنة )
شيماء : واهااااا لمرض تاني)))

كان الشخص لي كيصور مركز الكاميرة على شيماء لي من بعد غوتات قرب منها الشاب لي عجباتو وقالها بالهندية ( زييين أحح عالتخنزيرة ونموووت أنا فالقطة لي كتقمش)

جاسم ملي سمع كلامو ليها زير على يديه بالأعصاب وبدأ كيعراق
من بعد شيماء لي مافهماتوش وسولات أليشا لي قالتها كيضسرو ومن بعد أليشا تقدمات وطلبات منهم بالهندية يبعدو من طريقهم حتى تقدم الشاب الآخر وعبر عن رغبتو يعرض عليها و حط عليها يديه وكيلمس فكتفها فيليكس طرطق عينيه يلاه غايغوت حتى شافو كلهم ردت فعل شيماء السريعة وكيفاش ردات لبنات وراها حماية لهن كدرع 😉 وتواجهات مع شاباين قد السخط وبوحدها وبدون ولا ذرة خوف و كيفاش نترات يدو من على كتف أليشا وصرفقاتو بذاك الجهد كولو خلات الشباب مصدومين مافيقهم من صدمتهم غير غواتها بالدارجة وكلامها ملي هدداتهم طهرليييهم ماعرفو يضحكو ولا يتصدمو وفيليكس فرح وتنهد حيت برداتليه جنونو فالزامل لي حط يديه على أليشا واخا غير تسرفيقة لي عطاتو مزال ماوصلو للقطة دالصينية

الشباب كيتفرجو حتى قرب لها الشاب الاخر الشيء لي خلا جاسم بدأ كينهج وخاف عليها حد الموت وعاد كلام الشاب ليها ملي قرب منها وقاليها
((الشاب : كنحمااق على القطة لي كاتخبش زين شبانليك تكوني حبيبتي))

لستاركس وإيثان وهارون كلهم شافو فجاسم لي تحولو عينيه للون الأحمر وهو كيشوف فيه كيقرب منها وماد يدو يلمس يدها جاسم كينهج وهو حال عيونو فشاشت الحاسوب فماذا غاتكون ردت فعلها يلاه غاتحط يديه على يدها حتى شافوها استدارت و بسرعة ورشاقة هزات صينية ورجعات استدارت بكل جهدها عطاتو ضربة قوية لكمارتو طاح غيب فلبلاصة

دياب : الرضاا

فيليكس : زيدي لاخر حتى هو عطي لمو

(قاطعهم الشاب الأول ليصرفقاتو توجه لناحيتها موجه لها لكمة والواضح أنها قوية كون ضربها كانت تغيب أو دوخ الشباب كوولهم طرطقو عينيهم وتجمدو
أما جاسم حل عينيه على الجهد وهو كيشوف لكمة بتلك القوة موجهة ليها قلبو كيترعد وكينهج ما ارتاح حتى شافها تفاداتها وبمهارة وضرباتو للراس بنفس الصينية حتى شد راسو وماعطلاتوش مباشرة هزات رجليها تالسما وجهاتها ليه مباشرة لحجرو وبقوة كبيرة حتى غوت وطاح كيبكي من الألم وشاد حجرو وبعدها غيب وشيماء قالت ليهم وبصراخ وبالدارجة

((( شيماء : يلاه خلي بوكوم يالمكابيت بل لمكابيت يييخ على ماركة وبربي تاغي حشمت أوما نزيدكم نااااري كنكوون هانية تاكاتجبدووونييي))تتمة الجزء 139💋

((( شيماء : يلاه خلي بوكوم يالمكابيت بل لمكابيت يييخ على ماركة وبربي تاغي حشمت أوما نزيدكم نااااري كنكوون هانية تاكاتجبدووونييي))
وهنا تسالا الفيديو جاسم غمض عيينييه حس بنوع من الراحة حيت عرفات تتصرف وماتآذاتش
وحتى الشباب عرفوها علاش قادة وشافو كيفاش حمات لبنات وبعداتهم على الصراع كولو حتى أنها ماطلبات مساعدت حتى وحدة منهن بلعكس دفعاتهم وبعداتعم باش مايتآذاوش عرفو أن البنات معاها فأمان وهي من هاذ الموقف عرفوها قادة وقوية )

دياب : الفيديو تحط هادي ساعة وتصور فمقهى متواجد فالجهة الغربية من المدينة وتحط مباشرة بعدما تصور

جاسم أخد لبيسي وبدأ كيقرأ بعض تعاليق الفيسبوكيين هو وحتى التوأم وفيليكس لي أغلبهم كيتغزلو فجمال البنات وفعيون وجسد شيماء وكيسولو على جنسيتهن وصفحاتهم فالأنستغرام …إلى آخرها من التعليقات

جاسم خبط داك لبيسي واستدار وبسرعة ضرب سيارة جنبو كانت دعدنان حتى بعج نصها بلكمة وحدة وشاف فدياب وغوت وهو كينهج بالأعصاب:

جاسم: دااااابة يتمسح دلك الفيييدووو دااابة أدياب مايبقاااا فحتى صفحة أو موقع وااا لا حتى فأي هاتف وفيييليكس بغييت تتكلف بدووووك زواااامل لي وقفو عليهن فالمقهى يديوهم لشي ديييبو بغيييتهم يتسلخووو مزياااان لا هما لا الزامل لي صور ونشر الفيديو

دياب وفيليكس: أمرك

عدنان : ماغايكونوش بعدو على موقع المقهى خاس نتحركو بسرعة

جاسم : لا بعدوووو راااه دااازت ساااعة و شيماء ماغاتبقاش تما كتسنانى نجي ليها أكيد غايكونو بعدو بغيت كاميرات الشارع لي على المقهى نشوف من أي اتجاه مشاو

دياب : كيتكلم وكيخدم فالحاسوب : آمرت الهاكرو بالأمر وبداو ينقيو كل النت من ذلك الفيديو ورسلو فيه فيروس كيبلوكي هاتف أي شخص حملو على هاتفو باش يضطرو يفورماطيو هواتفهم وغايتمسح الفيديو بالنسبة لكاميرا الشارع كينين جوج وحدة جنب المقهى والأخرى فآخر الشارع دقائق وغايوصلني التسجيلات

فيليكس لي كان كيتكلم مع ليكارد فالهاتف قطع وشاف فجاسم

فيليكس : دوك الجوج راه هزوهم للسبيطار أمرت ليكارد ياخدوهم وديوهم لديبو ديال السيد أديش

إيثان : أنا نعلم العمال وليكارد لي تما يتهلاو فيهم

فيليكس : بشأن الشخص لي صور هو الآخر وصلوليه بسهولة عنوانو مسجل على صفحتو ليحط فيها الفيديو غايديوه هو الآخر مع دوك جوج

دياب : صفحتو هاكيتها وبلوكيتها هي وكل صفحات الناس لي بارطاجاو الفيديو وها تسجيل كاميرات الشارع وصللني

(تجمعو عليه وحتى جاسم كيشوفو معاه فالتسجيل لي موضح لبنات خارجات كيجريو من المقهى وركبو وكسيراو بسرعة ومبااااشرة بانت سيارة إيفان لي زاجها كيبين تابعاهم دياب حبس الفيديو على سيارة إيفان وزوووما حتى توضح ليهم أن إيفان هو السائق الشيء لي خلا الشباب مصدومين

عدنان : إإيييفان

جاسم : أعععع بربييي تاندبحوووو ويقرررب لييهم

فيليكس : الوضع خطير خاس نتحركو وبسرعة

غسان : لبنات فخطر

جاسم : واااش قدرتو توصلووو لرقم هاتفوووو

دياب : سكت مدة وأصابعو كتحرك بسرعة على جهاز الحاسوب وكيعراق ونطق ) الهاكرز خدامين على الأمر قالو ساعتاين عالأكتر يكون عندنا الرقم وغانقدرو نتتبعو عن طريقو مكانو بسهولة وهو غايوصلنا للبنات

حاسم : مسح على وجهو وهو كاااااره العجز لي كيحس بيه ) ساعتااااين أنا ماغانزيييد نصبر حتى دقيقة (وتحرك بسرعة ركب وكسيرا

هارون: أحسن نقلبو معاه أما الجلوس ماغاينفعنا بوالو يلاه نتبعوه

ركبو كلهم إلا عدنان حيت سيارتو تبعجات فركب مع غسان وانطالقو تابعين جاسم وشدو طريق المقهى لي كانو فيه لبنات

☘☘تتمة الجزء 139

ركبو كلهم إلا عدنان حيت سيارتو تبعجات فركب مع غسان وانطالقو تابعين جاسم وشدو طريق المقهى لي كانو فيه لبنات

☘☘

وفهاذ الوقت لبنات ساقو لمدة ساعة كاملة حتى وصلو للجهة الشمالية من المدينة وحبسو جنب سوبر ماركت كبير ركنو السيارة وهبطو خداو عربة أمتعة ودخلو تقداو لي شيبس الشوكولا باسطات آيس كريم الحلوى ومشروبات غازية كيتقداو وهن كيضحكو وأليشا كل شوية تصورهم بكاميرتها وباربرة جارة العربة وكضحك على هبالهم
☘☘☘

وفخارج السوبر ماركت إيفان لي كيتمشى بعيييد عليهم باش مايحسوش بيه وعيونو غير على باربرة لي غير كضحك بعيونها الزرقاء وابتسامتها الفاتنة كيلقا نفسو ساااهي فجمالها الساحر حتى كيغبرو عليه ويرجع يقلب عليهم دوخاتو باربرة حتى كيلقاهم ويسهى تاني فيها وكيشوف فبطنها لي ماواضحش عليها حتى علامة من علامات الحمل الشيء لي خلاه استغرب حيت هو المعلومة لي عندو أنها حامل

تقداو لبنات عمروو العربة كلها وفينما دازو من حدا شي شاب وتغزل فوحدة منهن كتخنزر فيه شيماء وتبدا تعايرو بالدارجة حتى كيهرب رادة بالها معاهم كليا حيت خرجو معاها وتبعا لخطتها الشيء ليخلاها كتحس نفسها مسؤولة عليهن
توجهو لاكيس وخلصو كاش تعاونو هزو داكشي كولو ودخلو للسيارة وكسيراو ودائما إيفان تابعهم ماملش أو عيا بالعكس حس بمتعة وهو كيراقبهن وحس بنوع من السعادة بشكل غريب وهو كيتأمل باربرة ))

داخل سيارة البنات كل وحدة وآش كتاكل

شيماء كتشرب فموناضا وكتأمل فالطريق وهي تنهد بصوت مرتفع

أيار : مالك

شيماء : توحشتو زعر ديالي

أيار : أحم تتنا أحم زعمة تانا توحشت غسان

تارا مخنزرة : أنا متوحشتوووش نوريه مايهضرش معايا ويتفرعن عليا

باربرة : وا باااز ماعرفت منين نشدكم

أليشا : أنا ماعنديش الحق نتوحش فيليكس أو حتى نفكر فيه

شيماء : نساوهم دابا علينا حنا خرجنا نفوجو

باربرة : إوا سبحان الله نتي لي جبدتيهم وقلتي توحشتي جاسم

شيماء : جسومتي ديما موحشاه أحم نساو نساو يلاه فين نمشيو دابا

أليشا : ههه غاندييكم لواحد المعبد قديييم وعريق فالخرجة دلمديينة وراه قريب ليه واااحد المطعم كيصاوب لحوت بطريقة واااو نزورو المعبد ونتصورو ومن بعدها نتغداو فالمطعم

شيماء : شافت الساعة كانت 13:00 وجلسات كتفكر لدقائق من بعد نطقات )
يالاه نيت بحرا نفوتو وقت الغداء حيت يلا دخلنا دابا نتغداو أكييد غايلقاونا حيت وقت الغذاء غايبداو يقلبو علينا غير فلي ريسطو اللهم حنى نعديو بسقاطة دابا ونمشيو لهاذ المعبد حتى لديك الربعة دلعشية ونمشيو حنا نتغداو

باربرة : ناري ياختي دماغك دقيق ذكية وبزاف غاتولدي لخوية ولاد مطورين زيد عليها ذكاؤو هو غاتولدو شي عبقري

شيماء : عبقرية أنا بغيتها بنية مابغيتش لولاد بغيت بنات وحتى نتزوج بعدا خوك ويديرلي لعرس كبير ويعطيني الصداااق والدهاز عاااد نشوفو لولاد

تارا : بصوت منخافض ماسمعاتها تاوحدة ) وراه تزوجك ولي عطا الله عطاااه ….. يتبع🎩#وحش_ذات_القزحيتين🎩

✏للكاتبة ✏ chaymae ouaj

💜الجزء 140💜

من بعد ما اتافقو لبنات وحددو الوجهة ديالهم للمعبد القديم لي قالتليهم عليه أليشا ولي جا فالخرجة دالمدينة ساقت أليشا بسرعة متوسطة ومتجنبة لكل الشوارع الكبيرة والمكتظة كدوز غير من زناقي دوخاتهم حتى قدرات تخرج من المدينة عاد ارتاحو وشدو طريق مقادة للمعبد
وإيفان تابعهم هو الآخر دوخوه فالطريق تاكايتجلاوليه فزناقي ويوقف يبدا يعاير ويخبط شيبوه عاد كيبانوليه خارجات من زنقة أخرى ويكسيري يتبعهم ماتهنى هو الآخر حتى شدو طريق مستقيمة ومقادة استغرب من أنهن خارجين على المدينة ولكن هاذ النقطة فصالحو ابتاسم بشر وهو كيشوف فسيارتهن أمامو…😈

ساعة كاملة مرت مابين تجول البنات فأزقة المدينة حتى لخروجهن عنها وتوجهو للمعبد دقائق حتى حبسو السيارة فمنطقة خااااوية غير الشجر والحجر لبنات استغربو من المكان وشافو فأليشا

شيماء : فينو المعبد

تارا : فين حنا

أليشا حيدات السمطة وشافت فيهم : المعبد راه لابغيناه خاسنا نطلعو مع ذلك الجبل (أشارت ليهم لوااااحد الطلعة عاالية ) وماكايناش طريق السيارة حتى لتما خاسنا نتحركو على رجلينا ولفوق نيت كاين المعبد وجنبو ماشي بعيد كاين المطعم لي قلت ليكم

(لبنات مطرطقيين عينيهم فديك الطلعة )

تارا : ههههه كضحكي ياك

أيار : هههه يالاه رجعو فحالنا للقصر حسن

باربرة : ناري يلا طلعت هاد الطلعة غانطيح خمسة كيلو وأنا لي كنظل ناكل باش نزيدهم

شيماء : كتشوووف فديك الطلعة وجبدااا دالطريق عندهم باش يوصلو للمعبد لي جا فجبل وكيبانليهم صغيييور حيت بعييد والطلعة لي خاسهم يطلعو غير تراب وحجرر وشجر

أليشا : وزوين والله راه غير كيبان بعيد أما راه قرييب

لبنات كيشوفو فشيماء ويتسناو رأيها وهي حاااالة عينيها فالجبل استدارت وشافت فيهم وضحكات

شيماء : واااااو التشوييييق نزلوووو بربي تانطلعووو ليه وحنا لاش جينا بسبرديلاتنا غيير للمغامرات أحححح أجي تشوف أجسومتي حبيبتك غاتسلق الجبل وطلاقا بطرازاااان

(أليشا ولبنات مبربقين عينيهم فيها )

أليشا : مماكاينش هنا طارزان

تارا : شيماء من نيتك غانطلعو هاذ جبل هئ كون غيجينا بسيرفيطات بعدة

شيماء : أهبطو يابلمعكازااات ولي مافيها لي دير سبور تجلس فالسيارة تايجيليها جسومتي(وهبطات هي وأليشا)

لبنات غير سمعو جاسم وهبطو بزربة شيماء وأليشا خداو ليساكادو ديالهم ودلبنات عمروهم بقراعي دالماء بارد ومونادا وحلوى وباسطات وداروهم فظهرهم وأليشا جبدات بخاخ من نوع خاص رشاتو على شيماء من راسها لرجليها ودارت نفس الشيء للبنات كلهن

شيماء : ديلاش هاذ الريحة

أليشا : ماشي ريحة بخاخ ضد الحشرات حيت فهاذ جبل عامر ناموس وشنيولة وهاذ البخاخ كيجري عليهم

شيماء : إوا سوطي منو للراسك

أليشا : ههه لا أنا مكيآذونيش نسيتي قوتي أني كنقدر نتكلم معاهم

شيماء : يلاه و عرفيني عليهم (شافت فلبنات ) يلاه جاهزون يا بنات

أليشا : أياااي كابتن

تارا : هئ اياااي أرجيلاتي مساكن

أيار : إيلاعييت توقفولي نستارح ياكو

باربرة : ناري شحال هذا بيني وبين سبرور

شيماء : أنتن عجائز في عمر العشرين

(تمشاو لبنات مامسوقاتش حتى السيارة نساو مسدوها وأصلا خلاوها عامرة غير بكواغط السقاطا وشدو الطلعة شيماء وأليشا طالعات وكيغنيو مامسوقاتش وتزادت عليهم تارا وباربرة لي تحمسو أما أيار غادة وتاتغبن مافيها لي يتمشى معكازة خلاو وراهم إيفان لي كان حبس سيارتو بمسافة بعيدة منهم باش مايحسوش بيه وهو الآخر استغرب علاش حبسو فهاذ لخلا ماعندو حتى فكرة عن المعبد حتى شافهم خرجو كلهن من السيارة وهزو سيكانهم وشدو الطلع استغرب وهبط هو الآخر هز لفيست نتاعو وسد سيارتو وتبعهم (تبع أوليدي ليلة تشبع غير شنيولة )

☘☘تتمة الجزء 140

نرجعو عند جاسم لي عطا أمر لكل ليكارد يلقاهم أمام المطعم لي فطروفيه لبنات
وصل ولقاهم مستفين بصفوف والناس لي دايزين غير كيتفرجو فعدد ليكارد الهائل أكتر من خمسين كارد وكلهم بالأسود
وصل جاسم ومباشرة تبعوه خوتو وإيثان وهارون
خرج من سيارتو واتاجه للي كارد وبدأ كيعطيهم التعليمات

جاسم : سيارة لبنات دازت من هاذ الشارع وفذلك الإتجاه (كيتكلم بحدة وكيوريهم الطريق) وهذا شارع رئيسي ماغايبقاوش سايقين فيه لمدة طوييلة بغيتكم تدخلو مع كل الأزقة لي شادة على الشارع وكل الطرق الفرعة وتسولو كل المارة على سيارة البنات تجنبو الطريق الرئيسي حيييت ماغايدوزوش منو دوزو كل الدرووووبة حتى الضيقة سولو كل المارة وأصحاب المحلات بغيت تقرير كل خمس دقائق يلاه (ليكارد عطاوه التحية ومشاو كيجريو كل جوج دلي كارد ركبو سيارة وكسيراو دخلو مع زناقي )

جاسم استدار شاف فخوتو : حتى نتوما قومو بنفس الشيء أنا متيقن أن شيماء غاتجنب كليا الطرق الرئيسية استعينو بجبس ودوزو كل الأزقة وسولو المارة حيت أكيد لبنات غايكونو كيتلفو فالطريق وكيسولو

(الشباب كلهم عطاوه الموافقة وتحركو كل واحد ركب سيارتو وكسيراو
وكل واحد فيهم قلبو غايسكت بالخلعة خصوووصا جاسم خايف عليها عارفها ماساهلاش خاف تفضح نفسها هجينة قدام إيفان لي غايآذيها أكيد وخايف حتى على باربرة حيت إيفان تابع باربرة وماعندو حتى فكرة عن شيماء خاف يآذيها بشكل ما وباربرة لي ماعندها حتى فكرة على أن إيفان اكتاشف موضوع حملها خاس غير يتأكذ واخا هو مزالو كيظنها حاملة أما هي طيحات الجنين

☘☘☘

نرجعو عند لبنات لي مزالهم شادين الطلعة تمشاو لمدة ساعة قل ربع والطريق كلها وأليشا مجمعة عليها فراشات ودعسوقات ونحل وعدة أنواع من الحشرات كتهضر معاهم وشيماء كضحك عليها وشادة الكاميرا كتصور راسها ولبنات وتارا وباربرة شادين أيار كل وحدة من يد وجارينها وفينما عياو كيحبسو يشرو وياكلو سقاطا ويزيدو يكملو

أما واحد إيفان حيد لفيستا من كترت الصهد كولوو فازك بلعرق ومع بيض عمر بقريس الناموس غير كيحك طالع وهو كيلهث سخف مالقا حتى الماء يشرب سخسخوووه تا تعصب وبدأ يفكر يبانليهم يصفيهاليهم بخمسة على هاد التسخسيخة لي داروليه ماتهدن حتى شافهم حبسو أمام بناية كبيرة وطويييلة (الصور) وشكلها غريب وهو الآخر حبس كيشوف شداااك لعجب فين جاو

☘☘

عند لبنات لي أخيرا وصلو للمعبد وحبسو أمامو وكيتأملوه كان خلاب إلا شيماء لي هازة حاجب وكتشوووف فيه

شيماء : هذا هو المعبد

أليشا : آآه

تارا : واااو

أليشا : سميتو معبد كانداريا ماهاديفا Kandariya Mahadeva وهو معبد هندوسي يعني هو بحال دار عبادة يمارس فيها الهندوس طقوس معتقداتهم وديانتهم الهندوسية ويعتقد أن هاذ المعبد عمرو مئااااات ومئااات السنين وأكتر والأحجار باياش مبني نادرة وفداخلو نافورات مياه طبيعية كيقولو أن مائها مقدس

شيماء : داير كيف دار موغلي لي فالروسوم

أليشا : هههه هبيلة يلاه ندخلو راهم كايستقبلو الأجانب بحفاوة

شيماء : بلاتي واش هادو هما لي كيعبدو لبقر

أليشا : ههه اه وكيعبدو بزاف دالآلهة عندهم معتقدات غير منطقية ولكن هم كيآمنو بيها أنا كنبقى غير نشوف

أيار : واش مزال غانطلعو الدروووج عييت هئ

شيماء : خنزرات فيها )جلسي هنا تايجي خوك

أيار : لالا ماعييتش هاني معاكم

(دخلو لبنات للمعبد وتلقاولهن بعض الرهبان الهندوس بلباسهم البرتقالي وحياوهم تحية هندية استقبلوهم بحفاوة وعطاوهم الحلوى الهندية وأرشدهم واحد من الرهبان لدواخل المعبد وراهم كل أركانو وكيحكيلهم عن الديانة الهندوسية وبعض الاساطير وأليشا كترجم ليهم

إيفان غير وقف أمام المعبد كيلهث ميت بالعطش تعرض له هو الآخر راهب هندوسي كيرحب بيه بالهندية إيفان مافهم تاوزة ومعصبب خنزر فالراهب ودخل …
☘☘
عند لبنات لي ماخلاو تاقنت فالمعبد ماتصوروش فيه وشافو بعض الطقوس الغريبة شيماء ولبنات كيشوفو فالهندوس بغرابة وكيفاش كيصليو على تماثيل فيلة وكيعبدو أصنام

شيماء : الحمد لله على نعمت العقل والإسلام

أليشا : واللهيلا ناري بزاف شوفي هداك كي تيبوس رجلين الأصنام

شيماء : ناري فقصوني يلاهو بحالنا نمشيو لذلك المطعم لي قلتي جاني الجوع

باربرة : راه الربعة هادي نيت يلاهو

(خرجو لبنات وتمشاو تابعين أليشا للمطعم لي ماكانش بعيد عليهم ببزاف غير وصلو جنبو وبانوليهم بعض السيارات مركونة جنب المطعم وهنا يخنزروووو لبنات كلهن فأليشا إلا شيماء

أيار مخنزرة ) يااااك لمك قلتي لينااا السياراة ماكايوصلوش للهنا

تارا : ناااري شدوني عليها

أليشا : هه واغير باش تتمشاو هاء وكنت أحم كنت بغيت نتلاقا حشراتي

باربرة : إوا الله يعطيك حشرات فزكك تباتي تحكي

شيماء : أبردو ماطرا والو يلاه ندخلو فيا جوووع

(دخلو لبنات للمطعم دومونداو بلا دالحوت وجلسو كيهضرو )

تارا : دابا ملي نرجعو آش غانديرو مع الشباب ناري راه قفرناها ظيااال بصح

شيماء : ياك عدنان قالك مابقاش سوقو فيك وديري لي عجبك ونتي حرة إذن ملي يهضر معاك غاتقوليلو ياك نتا قلتيلي ندير ليعجبني إوا صاف

أيار : وأنااا

شيماء : ياك غسان جرا عليك فالحفل وقاليك سيري ديري ليعجبك إذن تانتي غاتقوليلو نفس الشيء

باربرة : إيوا وأنا

شيماء : نتي ماغايهضرش معاك جاسم خليني مني ليه

أليشا : أحم وأناتتمة الجزء 140

شيماء : نتي ماغايهضرش معاك جاسم خليني مني ليه

أليشا : أحم وأنا

شيماء ؛ نتي يعاود يهضر معاك فيليكس أو يقرب منك غوتي ربي لي خلقك حتى تجمعي عليه بنادم وقوليلو شكون هو حتى يتدخل فيك وغوتي قوليلو مابقيتيش كتبغيه ويعطيك التيساع

باربرة : هيوا ونتي واش كضني جاسم غايدوزها ليك

شيماء : لالا ماغايدوزهاش بالساهل أنا ملي نرجعو غادوزوني لشي فارماسي ناخد شي دواء كيسخف غانشربو وديوني للقصر سخفانة ماغايلقا علامن يغوت وغير نفيق نعاود نشربوو

☘☘

نمشيو عند إيفان لي دخل للمعبد تلف على الخرجة وتلفوليه لبنات ولكن بعدا شرب وكلا عركها عاد خرج كيقلب عليهم مالقاهمش وهو يتعصصصصب وبقا كيسول الناس على بنات أجنبيات عاد قالوليه بعضهم أنهن توجهو للمطعم عاد تبعهم بانوليه داخل المطعم كيتغداو ابتاسم بشر وخصوصا أن المكان بدأ كيخوى من الناس حيت المساء

☘☘

☘☘☘

نرجعو عند جاسم لي وأخييرا لقى راس خيط يوصلو للبنات ملي وزع ليكارد يقلبو فالأزقة تصادفو مع المارة وأصحاب المحلات ليكانت كتسولهم أليشا ملي كاتلف ولي رشدو ليكارد على الطريق لي شدو لبنات وعلمو جاسم بالأمر لي تبع هو والشباب إرشادات المارة حتى وصلو للجهة الشمالية من المدينة ولي لبنات كانو فيها ومنها خرجو لمدينة فاتجاه المعبد

جاسم حبس سيارتو وخرج وتبعوه خوتو ولي كارد

التوأم ودياب وفيليكس وهارون وإيثان وقفو جنب جاسم لي ساهي فالطريق كيفكر منين دازو الآن

عدنان : كانو كيسولو الماره على هاذ الطريق واش دازو منو

إيثان : هاذ الطريق كيدي للخرجة دالمدينة فين مشاو واش حماقو زادو فيه

هارون : عنداك يكونو سافرو لمدينة أخرى

دياب : بربي تا تارا حسابها معايا هو لخر وفعلا يكونو سافرو ماغاندوزهاااش ليها

جاسم : ماسااافروش

(شافو فيه كلهم )

جاسم استدار وشاف فدياب ) بغيت دابا خريطة لهاذ المنطقة كلها

دياب : دقائق وتكون عندك

جاسم : بدأ كيمشي ويجي بتوتر وكل تفكيرو إييفان كيتحلف عليه

دياب جبد الخريطة على حاسوبو ووراها لجاسم لي جلس كيشوووف فيها

جاسم ابتاسم بشر : معبد مشاو لهاذ المعبد بعيد بساعة وجنبو مطعم أنا متأكد أنهم تما

دياب لي كان كيهضر فهاتفو قطع وشاف فجاسم : قدرنا نتوصلو لرقم إيفان وهاهما غايسيفطوليا موقعو الحالي..

جاسم : أنااا متأكد أنهن فالمعبد (شاف فرئيس لي كارد وأشارليه وجاء كيجري عندو )

جاسم : جمع كل الأعضاء وحتى كتائب لي كارد الهنديين ورجعو للقصر مابغيت حتى واااحد منكم يتبعني وأمرهم يوجدولي طائرتي الخاصة للغذ

رئيس الكارد : أمرك لورد (وانساحب )

(جاسم شاف فخوتو وكل واحد ركب سيارتو وكسيراو وبسرعة قصوى

☘☘☘☘

نرجعو عند لبنات لي صفاو لبلا دلحوت كولو وزادو خداو دي كيك شوكولا

شيماء كتشوف المطعم خاوي فيه غير هوما وحتى خارج المطعم الناس قلالال شافت الساعة فيدها كانت الخامسة والنصف حسات بإحساس غريب حتى قاطعاتها باربرة )

باربرة : دابا ملي غانكملو لي كيك نتاعنا فين نمشيو

تارا : نمشيو نسهرو فشي قنت

أليشا : نديكم لواحد الديسكو طوووب

أيار : هه عرفتي ويسيقلينا جاسم دخلنا لديسكو والله تاينحرنا أنا وتارا واحد المرة سلتنا ومشينا لواحد عاد تحل فكازا غيير نشوفوه وكانو تابعينا ليكارد ديالو عرفتي على صعرة صعر علينا داك النهار جدي لي فكنا منو وقالينا والله ويشوف وحدة فينا مشات لشي ديسكو حتى يقطع لينا رجلين

تارا : ناري داك نهار صبحت بايلة فحوايجي بالحلعة ليل كولو وأنا كنحلم بيه كيقطع فية

باربرة : إوا فين نمشيو (شافت فشيماء غير ساهية ) شيماء ؟

شيماء : أا نعام

باربرة : مالك

شيماء : والو غير كنفكر معاكم فين نمشيو

باربرة : أنا نوض لي طواليط

شيماء : بلاتي نوض معاك ماتمشيش بوحدك

باربرة : ها ليطواليط غير هنا غانمشي ونجي دغية

شيماء واخا مامرتاحاش ) واخا سيري

(باربرة ناضت توجهات ليطواليط ديال المطعم ولبنات بقاو على الطاولة كيهضرو حتى تبلوكاو مخرجين عينيهم كل من تارا أيار وأليشا خلاو شيماء كتكلم بوحدها حتى شافت فيهم باستغراب

شيماء : مالكم

لبنات : لا رد

شيماء خلعوها وأصلا حاسة بشيء غرييب ) أوييلي مالكم ألبنات

تارا : طططاقت متحول

أليشا : وقوي بزاف طاقة قوية

أيار : ييكون ججاسم ككنحس ببحال هكا بحال طاقتو

أليشا : لا طاقت جاسم أقوى من هاذ الطاقة

شيماء مافهمات والو : آش كتخربقوو شرحولي…. يتبع

Leave a comment