Skip links

قصة : الوحش ذات القزحتين ج 13

 44,702 عدد مشاهداات

🌸الجزء 87 🌸
💫💫

جاسم جار شيماء وراه من يدها وهي كتجابد معاه

شيماء : أي يدي وا طلق وا فين غادي بيا وا بغيت نفطر

(جاسم دخل هو وياها للمصعد وضغط على زر لي كيوصل للطابق لي متواجد به جناحو )

شيماء : مزالها كتعافر تحيد يدها من يدو ولكنو حاكمها وقاصح مقدراتش عليه

شيماء : وا طلق ولا نعضك

جاسم : خنزر فيها وتكلم بصراخ ) غااااتسكتييي ولا بربيييي تاندمك

شيماء : تخلعات سكتات ودمعو عينيها )

تفتح المصعد وخرج منو جاسم صاعر اتاجه لجناحو حلو ببصمة يدو ودخل دخلها لاحها فوق سريرو وبقا كيمشي ويجي أمامها بعصبية كيحاول يمتالك أعصابو ))

شيماء : لاحها على السرير جات جالسة عليه كتنفس بجهد خافت منو ومقدراتش تا تسولو مالو مافهمات والو واش حيت خنزرات
وغوتات عليه )

جاسم كيمشي ويجي وكيتفكر كلامها على خوتو قالت كلهم زوينين إذن عاجبينها فهمها غلط فحين هي جاوبات على سؤال الجدة بعفوية قصدات الجمال جمالهم كشباب ورجال زوينين وسيمين ماشي خايبين ماشي معنيتها عاجبينها أو كتحس بانجذاب ناحيتهم)

شيماء خايفة منو ومافاهماش مالو نطقات بتردد : ددابة مالك

جاسم : مع نطقات مع استدار وضرب لفيوزة لي على لكوافوزة جنب سريرو حتى تخبطات مع الحيط وتشخشخات
شيماء مع خبطها غطات عينيها بيدها وبدات تبكي بصوت مسموع من خوفها

جاسم شافها كتبكي وحاول كل جهدو يكتم غضبو توجهلها وشدها من يدها وقفها وشاف فيها

جاسم مزير على أسنانو ونطق : عاااودي لهضرة لي قلتي لتحححت

💫💫💫

خارج جناح جاسم هيلدا وسوزي والجدة حاطين ودنهم على باب الجناح كيحاولو يتصنتو

أيار : وااا ماما واا جدة وااا عمتي راه الجناح عازل للصوت ماغاتسمعو وااالو

سوزي : ناري خلعني عنداك يآذي البنت

الجدة : سلكوط لاخر

هيلدا : أنا لي مو عمرني شفت جناحو كيف داير ودابة دخليه شيماء ولدي تبدل بزاف

الشباب واقفين مربعين يديهم

فيليكس : عنذاك يآديها

دياب : نتا عارف جاسم ماعمرو يآدي بنت

غسان : وخصوصا شيماء واخا ديرلو ليدارت عمرو يمد يدو عليها

عدنان : لبنت راها كتخاف بزاف واخا كتبين القوة ولكن داخلها خوافة عنداك يضيعلينا هادشي كولو نصدقو معاودين معاها الأمر من الصفر

تارا مخنزرة فيه : غا كتهضر شيماء ماخوافاش قاسحة وشخصيتها قوية (ضربات فيه تخنزيرات دلقتيلة وزادت وقفات جنب أيار )❤ تتمة الجزء 87 ❤

دياب : خخخخخ ويلي كرشي على تخنزيرات دارت فيك وباغيها تقبل تزوج بيك موووحال لانتا لا لاخر

عدنان وغسان تفقسو )

💫💫💫💫
نرجعو عند جاسم وشيماء

جاسم شدها من يدها مزير عليها مخنزر فيها ومقربها منو

جاسم ؛ عاااودي لهضرة لي قلتييي لتحتتتت

شيماء : عينيها مدمعين ) آش آشمن هضرة

جاسم بصراخ: شيماااااااء ماتختااابريش صبرييييي
عاجبيببنك يااااك هااا شكون عجبك فييييهم دياااب ياااك ليي لباااارح نايضة تصايبييييلو القهوة ولا يكما فيلييكس لي شديتي من يدووو هااا ولا عدنان ولا غسااان واااا هضرييي ماتجعرينيش

شيماء : غير مطرطقة فيه عويناتها مافهمات حتى حاجة بداو دموعها كينزلو ضارها فيدها وكيغوت ترعبات

جاسم : شاف دموعها عاد مزاد صعر وبدا كيمخض فيها ) واااا هضرييي شكون كيعجبك فيييهم هااا شكون كتبغييييي

شيماء عاد فهمات أنو فهمها غالط وبدات تحركلو راسو بلا ) هئ لا تاواحد وحق الله

جاسم : وااااش كضحكي علياااا

شيماء : والله هئ مكيعجبني شي حد هئ جدة سولاتني شكون زوين هئ قتليها كلكم زوينين هئ ماعنيتش بيها كنبغي شيحد هئ راه قصدت غير جمال الملامح هئ
💞💞💞💞💞💞
عندما اغار عليكي من اتفه الأشياء واخلق منها المشاكل_فتأكد أن هذا من شدة جنوني_بك
ففي الغيرة انا لا اعرف اهلك ولا اصدقائك
كل ما اعرفه انك ملكي وحدي ❤!
JC
💞💞💞💞💞💞

من بعد كلامها عاد استفاق جاسم على نفسو طلقها واستدار كيمسح على وجهو واختفى بقوة التنقل من أمامها وظهر فحمام نفس الجناح نتاعو غسل وجهو وكيتنفس بسرعة مجرد كلمة منها فهم معناها غلط مجرد تفكيرو فأنها ربما معجبة بأحد إخوانو أو أولاد عمو خلاتو غايحماق جهل كليا ))

شيماء غير طلقها طاحت جالسة على السرير فشلها ركابي بلخلعة واخا شافتو معصب بزاف دالمرات ولكن ماشي بحال اليوم حسات بشيحاجة غريبة فالأمر واش هادشي غيرة منو أو أنه ماحملهاش تكون مقربة من عائلتو أو شنو بالضبط دموعها كينزلو وأفكار تتخبط في دماغها حتى تفتح باب فالجانب وخرج منو جاسم كان باب الحمام

هي شافتو خرج وجاي ناحيتها وقفات وتكلمات

شيماء : هئ والله ماقصدت شيحاجة أنا غانمشي فحالي لامبغيتيش نقرب لعائلتك أنا نمشي

جاسم : وقف أمامها ومد يدو كيمسح لها الدموع ونطق بصوت هادئ) شوووت ماشي هادشي لي قصدت نتي بلاصتك هنا معايا

شيماء : مطرطقة فيه عينيها أوا سبحان الله فينو الوحش لي يلاه كان صاعر عليها مافهمات والو وغير كتشوف فيه ))

جاسم : كيمسحلها الدموع بيدو ) صافي حبسي هاذ الدموع أنا ماغانعتتااادرش منك ومرة أخرى تشكري أو تمدحي راجل آخر غاتشوفي وجه عمرك شفتيه ردي بالك لكلامك ولتصرفاتك ماشي غير مع إخواني أو أولاد عمامي بل مع أي رجل شكون ما يكوون واش كلامي مفهوووم

شيماء : حركاتلو راسها بآه وغير خوفا منو أما هي مافهمات حتى وزة ))🌸 تتمة الجزء 87 🌸

(جاسم ابتاسم ليها وجلسها على السرير واتاجه لطاولة جنب الفوطوي ليكان محطوط عليها ملف هزو وهز معاه ستيلو واتاجه جلس جنبها على السرير حل الملف وأخد منو ورقة وعطاها القلم)

جاسم : خاسك توقعيلي هنا

شيماء : مزالها مصدومة من تحولو هذا من وحش لجانتل مان في غضون ثواني عاد هضرتو لي قال ليها وراه معناها واااضح ولكن
عقلها متقبلوووش )

💞💞💞💞💞
مَهمَا تَنفّس الرَّجُلْ بِالغُرور ؛ تَبقَى هُناكَ أُنثَى يَرتَعِشُ كِبريَائهُ لهَا ♠️”JC
💞💞💞💞💞

شيماء : نزلات عينيها للورقة والقلم) ها آشمن توقيع

جاسم : شد يدها وحطلها فيها ستيلو ) توقيعك ضروري وقعي

شيماء : من ثقتها فيه وقعات بدون تردد أو تقرأ محتويات الورقة وهو ابتاسم وأخد الورقة ردها فالملف وناض خباه فخزنة ))

شيماء : مزالها مستغربة من كلامو فحين جاسم رجع جلس جنبها وشاف عويناتها مزال فازكين بالدموع )
جاسم : كنتمنى تكوني فهمتي كلامي منشوفكش مرة أخرى مقربة لواحد من الشباب أو كتمدحيه وجدة ماتبقايش تبعي كلامها

شيماء : بتردد) وو عععلاش

جاسم : خنزر فيها ودغيا تكمشو ملامحو وتحولو للعصبية ) حييييت بغيييت واااش فهمتي

شيماء بسرعة حركاتلو راسها بآه خافت ينوضليها تاني

جاسم : مزيان (شد يدها ونوضها ) خاسك تمشي وبداي وجدي نفسك للسفر الطائرة غاتحرك بينا مع 8 مسائا

شيماء : وواخا

جاسم : إذن يلاه نمشيو

جاسم نسا يدو شادة فيدها وهي كتشوف فيديهم متشابكين وخافت تهضر دعقها وجرها معاه فاتجاه لباب عاد طلق من يدها وفتح لباب لقاهم كلهم أمامو وخنزر فيهم

الجدة جرات شيماء ووقفاتها وسطهم هي وهيلدا وسوزي كيقلبو فيها

الجدة : شدارليك لمسخوط

سوزي : بنتي لاباس

هيلدا : ناري صفرة باينة غوت عليك ياك

شيماء : أأ آه زعما لا أحم

جاسم نطق بحدة : شيماااء

شيماء قفزها : ها نعام

جاسم : لجناااحك وبداي وجدي نفسك للسفر

شيماء تفكرات أيار وتارا وباربرة وشافت فيهم لي كيشوفو فيها بمعنا
(تاحنا عافاااك )

شيماء سرطات ريقها وتشجعات واخا مزال ركابيها كيترعدو منو ولكن كيف دييمة السنطيييحة )

شيماء شافت فيه ونطقات) : لللا لا

جاسم : شنوووو

شيماء مشات كتجري شدات فأيار وتارا وحداهم باربرة ) مغانمشيش غير معاكم لامامشاوش لبنات منمشيش

جاسم : زير على يدو وشاف فيها ) واخا أيار وتارا وجدو حتى نتوما نفسكم للسفر

(أيار وتارا نقزو من الفرح وباربرة حنات راسها وبداو دموعها ينزلو شافتها شيماء وشافت فجاسم لي استدار غادي مع الكولوار )

شيماء : جاسم

جاسم وقف بلا مايستدير عرفها آش بغات ونطق ) لا
وكمل طريقو )
شيماء خنزرات ومشات كتجري وشدات فيدو وزيرات عليها وهو وقف واستدار شاف فيها )

شيماء : جاسم عافاك

جاسم : كيشوف فعويناتها حول نظرو لباربرة ونطق ) لابغات تمشي يمكنلها

شيماء : ابتاسماتلو وطلقات من يدو وهو شاف فيها ومشا

باربرة حلات عينيها من الصدمة ككل العائلة مامتيقوش بكلمة منها غير رأيو فلبلاصة هو لي كلمتو
عمرها نزلات

باربرة جات كتجري عنقات شيماء وتبعوها لبنات غايطيرو بالفرحة ومشاو كلهن للجناح عند شيماء خلاو الشباب والسيدات مزال مفاقو من الصدمة

هيلدا جلسات على الفوطوي ) قلتهالكم ولدييي تبدل

سوزي : ههه كلشي بفظل شيماء إن شاء الله قريب يسامح باربرة ويرجع يتكلم معاها

الجدة : دابا غايمشيو كلهم أيخوا عليا القصر

دياب تكلم بينو وبين الشباب ) والله وسقط الوحش

فيليكس : قريبة نوبتك أديب

غسان : غاتبقا غينتا فينا أفليطوكس خخخ

عدنان : أنا ماشغليش عرسي هو لول

دياب : إوا تاتقبل بيك بعدا خخخ أنا غانمشي عندي خدمة

فيليكس : وتانا

عدنان : وحنا غانمشيو خلينا المستشفى كله على عمي معاذ🎩#وحش_ذات_القزحيتين🎩

✏للكاتبة ✏ chaymae ouaj
💞الجزء 88 💞

فالمساء لبنات عاونو شيماء وجدات حقيبة سفرها وضعولها فيها كل احتياجاتها وهن كذلك كل وحدة توجهات لجناحها توجد حقيبتها وملي كملو التاحقو بشيماء فجناحها وجلسو

شيماء : وهي كتشوف فتارا ) آش بانليكم ألبنات لبسو كلنا بحال بحال نففس الألوان ولبسو سبور

أيار : آه آه فكرة زوينة

باربرة : ههه واخا

تارا …لا رد

شيماء : ناضت وجلسات جنب تارا ) ونتي أتارا

تارا : أحم واخا إيلا كنتو غاتلبسو الأسود

شيماء : لا نلبسو لغوز بيبي والأبيض

تارا : طرطقات فيها عينيها ) أأ شنو لالا منقدرش آخر مرة لبست فيها الألوان كانت ملي كنت ف 13 من عمري ولا قل

شيماء : شدات يديها ) وعلاش تقدري تعاوديليا

تارا : نزلات عينيها لي دمعو للأرض ) حيت منستاهلش لون من غير الاسود

شيماء : وعلاش

تارا : ماما كانت امرأة زوينة بزاف فيها من حنية عمتي سوزي ومن صلابة عمتي هيلدا دايما خوية دياب كيعاودلي عليها وكيعاودلي على لهجتها لمخلطة بين المصرية والدارجة كيعاودلي على جمالها كلامها على طيابها هادشي كولو أنا معشتوش ماشفتوش كنحسد دياب وبزاااف عندو معاها ذكريات وصور كان كيحماق عليها وبابا كان كيموت عليها ههه وجيت أنا حرمتهم منها جاتها إيموراجي مجهدة ملي ولداتني ولي قاهرني فالأمر أني سمعت بابا واحد نهار كان كيتكلم مع عمي معاذ حيت عمي لي كان أشرف على فريق الأطباء لي حاولو ينقدوها من بعد الولادة ولكن فشلو
ماما كان حملها بيا مهدد لحياتها وعمي معاذ بوحدو ليكان عارف حتى أنها خبات الأمر على بابا
عمي معاذ حاول يقنعها تنزلني حيت كانت وحدة فينا لي غاتعيش ولكن هي رفضات هادشي سمعتو بوذني كان كيعاودو عمي معاد لبابا من ذلك واليوم قررت ندفن نفسي فهاذ اللون

((أيار وباربرة تصدمو من كلامها حيت حتى واحد مكان عارف هاذ الحقيقة أن سميحة كانت عارفة
أنها غاتموت لاولدات تارا ))

تارا : كتكلم وكتشهق وتخنقات بالدموع ))أنا راه بسبابي حرمت خوية وبابا من ماما ماتقدريش تصوري أشيماء باش كنحس ملي كندخل لجناح دياب وكنشوفو معنق صورتها وكيبكي
تخيلي معايا راجل بقوتو بشخصيتو شفتو أكتر من مرة كيبكي كيف الطفل الصغير جناحو عامر بصورو معاها وصورها بكل الأحجام أنا السباب وبابا هو الآخر كيعيا يمثل عليا الصلابة والقوة ولكنو للآن كينعس معنق صورتها
فاش كنشوفهم هكا قلبي كيتقطع أشيماء مانستاهلش الالوان والفرح فحياتي
لبنات كيبكيو معاها وحتى شيماء )

شيماء : نتي أكبر حمقة عرفتها أتارا

تارا شافت فيها )

شيماء : واش عمر دياب قاليك نتي سباب فموت أمكم عمرو عاملك على هاذ الأساس جرحك بشي كلمة أو تعصب منك أو نفر منك وبعدك عليه ؟

تارا : حركات لها راسها بلا ) لا بلعكس هو أحسن أخ فالعالم

شيماء : وباباك عمرو قلل منك أو حسيتيه بعيد عليك أو قالك أنك نتي سباب فموت حبيبتو

تارا : لا بابا هو الآخر أحن أب ودايما كان ينعسني حداه ويمشطلي شعري كل شيء لي تحرمت أني نديرو مع ماما دارولي بابا

شيماء : ابتاسمات بألم ) إذن آش خاسك أتارا أنا جلست معاكم مكملاش شهر ونص عمتي هيلدا وسوزي وجدة حسسوني وعرفوني على آشنو هو حنان الأم ونتوما وريتوني معنى الأخوة وجاسم وراني معنى يكون عندك سند وحامي فضهرك أشياء لي عمرني حسيت بيها أو تخيلت أني نعيشها
أنا راه نفظل تكون عندي أم عارفاها واخا تكون ماتت عندي صورها نترحم عليها ونزور قبرها على أني نكون ماعارفة حتى شكلها أو اسمها وفكرة أنها ولداتني ولاحتني فميتم كذبحنيييي
نتي أتارا ماشي السبب نتي ماماك فظلاتك على نفسها واختارت حياتك بدل حياتها اختاراتك تجي لهاذ الدنيا وتعيشي بفرح وبسعادة
دابا فنظرك ماماك مرتاحة وسعيدة وهي كتشوفك دافنة نفسك فالأسود وعندك بحال هاذ الأفكار الغالطة
ماماك أتارا اختارتك تعيشي ونتي باش كتجازيها ها

تارا نزلات راسها للأرض ودموعها شلال ) أنا راه ماقصدتش هكا

شيماء : بلا ماتحملي نفسك ذنب شيء ماعندك علاقة بيه لي وقع مكتاب ونتي خاسك تعيشي وبسعادة ماماك عطاتك أثمن هدية ممكن تعطيها الأم عطاتك الحياة واخا مقابل حياتها وماشي هكا باش تجازيها ماشي هكا تخيلاتك
تكوني

تارا : هئ هئ ماما غلطت معاها بزاف بدون قصد❤ تتمة الجزء 88 ❤

تارا : هئ هئ ماما غلطت معاها بزاف بدون قصد

شيماء : القرار لي ختارتو ماماك كيدل على مدى حبها ليك واخا كنتي مزالك فبطنها ماشي أي أم تتاخذ بحال هاذ القرار ماماك كانت سيدة نبيلة بزاف وطيبة وهادشي واضح بزاف

تارا عنقات شيماء وكتشق ) هئ هئ غاتكون مقلقة منييي هئ أنا آش درت هئ

شيماء : مسحاتلها دموع ) آه مقلقة منك وبزاف لابقيتي كتفكري هكا ودافنا نفسك فالأسود ومحملة نفسك هاذ الذنب

تارا : كتحرك راسها بلا ) لالا ماغانبقاش هكا

شيماء : إذن سكتي من البكاء وغاتحيدي عليك كل ثيابك السوداء وغاتنفاتحي على الألوان وماماك فينما تفكرتيها ماتحسيش بالحزن أو الذنب بالعكس دعي ليها وشكريها حيت عطاتك الحياة تفكريها كملاك منور حياتك

تارا ابتاسمات : آه عندك الصح غندير هادشي لي قلتيلي كولو

شيماء : إذن هي دابا نوضو نلبسو نوجدو نفسنا كل وحدة فينا تلبس جينز أبيض وبودي غوز بيبي باش لبسو بحال بحال

تارا : ههه أنا معندييش ههه

لبنات ضحكو معاها )

باربرة : عندي بزاف من هاذ الألوان يلاه معاية نعطيك
أيار : تانا غانقادليك ميك أب زوين

شيماء : أنا متشوقة بزاف لهاذ الرحلة عمرني تخيلت نفوت مكناس فمما بالكم أني خارج المغرب

أيار بحماس ) عرفتي الهند كتحمممق وعائلة ماما ضريفين بزاف عندي أربع أعمامي جوج كبر من ماما مزوجين وعندهم بنات وحدة قد باربرة أو وحدة قدنا تاهي عندها 18 سنة وعندي جوج عمامي مزال مامزوجين قد ولد عمي ذياب وعاااد حنا غانمشيو الليلة وغدا غايبدا
عييد من أجمل وأهم الأعياد في الهند سمييتوووو

أيار وتارا وباربرة نطقو فنفس اللحظة: عييييييييد
^^ الراكشا بندن^^

شيماء : باستغراب ) شناهو هاد بندير تاني

أيار : الراكشا بندن أو مهرجان الراكي هو عيد تحتفل بيه كل أخت بأخيها، وحتى يلا مكانش أخ شقيق مثلا أخوة بالرضاعة أو ابن عم أو خال فمثابت أخ بحيث كتربط كل أخت عقدة الراكي بحال شكل سوار من قماش التي تربطها الفتاة على يد خوها الشقيق و هاد العقدة هي لي تجعل حتى الأخ غير الشقيق في مقام أخيها ولها عليه حق الحماية والرعاية
يعني بحالا عيد كيدار للأخ كيتكرم فيه الأخ كيستامر هاذ العيد فالهند ليومان أو تلاثة بحيت لبنات كيطيبو لأخوانهم وكيزينو القصر ويصايبو الحلويات أما الإخوة فكايجيبو هدايا لأخواتهم
هنا دايما ماما كتحتافل بهاذ العيد وكل سنة كنربط أنا لفيليكس ودياب عقدة الراكي وحتى جاسم واخا مكيحملش هدشي ولكنو مكيبغيش يخسر لخاطر لماما

شيماء : وعدنان وغسان ؟

أيار وتارا شافو فبعض من أول يوم بدات سوزي كتحتافل بهاذ العيد عدنان وغسان كيرفضو أن تارا وأيار يربطولهم السوار على يدهم حيت السوار كتربطو أخت لخوووها فحين كانو كيتقبلوه من باربرة ختهم )

باربرة : أنا كنربطولهم كل عام وكنربطو حتى لفيليكس ودياب وجاسم ولكن هاذ العام مغنربطوش لجاسم (حنات راسها )

شيماء : وعلاش غتتربطيهليه كيف كل عام غير تهناي

باربرة : بصح

شيماء : آه تيقي فيا🎩#وحش_ذات_القزحيتين🎩

✏للكاتبة ✏ chaymae ouaj
💞الجزء 89 💞

باربرة : كنتيق فييك ههه

أيار : يلاه نوووضو لبسو دراري غايكونو واجدين وجالسين فالأسفل

تارا : آه نوضو شيماء خلي حقيبتك جنب الباب غاينزلوها الخدم

شيماء : واخا

(خرجو لبنات وشيماء توجهات لحمامها فالجناح دخلات وحيدات كل ثيابها دوش بدون متغسل شعرها حيت يلاه غسلاتو فالصباح
يلاه غاتشغل الشرشار حتى سمعات باب الجناح تفتح ))

شيماء : أيااار تااارا باارباا

شيماء كتعيط بأسمائهم ظنا منها أنها وحدة فيهم نسات شيحاجة ورجعات ملي مجوبها حد لوات عليها فوطة قصيرة حد الصدر ولفخاض صدرها كولو خارج يلاه مغطيين ريوس
وخرجات )

شماء : آش نسيتو ور…(سكتات ملي شافتو أمامها طرطقات فيه عينيها )

💫💫💫

جاسم لي من بعد ما خرج اتاجه لمصنعو والشركة اطمأن على العمل رجع فالمساء للقصر مباشرة لجناحو عرف شيماء غاتكون فجناحها مع لبنات تاني فتح الكاميرات وسمع كلام تارا وكلام شيماء ليها تارا لي أكتر من 7 سنين وهي كتلبس الأسود سوزي هيلدا الشباب باها وحتى الجد زيدان حتى واحد ما قدر يقنعها تحيد هاد اللون سيارتها بيتها لباسها هاتفها كلشي أسود لدرجة جاسم جابلها أخصائي نفسي ماقدرش يغلبها على حالة اللون الأسود ولكن كلام شيماء لي فدقائق قنعاتها وقدرات تغير لها كل أفكارها المغلوطة
جاسم ابتاسم من كلام شيماء والطريقة باش كتعامل مع البنات أخواتو يوميا كيزيد يعشقها ويتعلق بيها وكيزيد يحماق عليها
بعد انتهاء كلامها مع تارا أقفل الكاميرا وتوجه لحمامو خدى دوش ولبس ثيابو الراقية مع عطرو الفاخر وساعة يدو لي مكتفارقوش حل الكاميرات لقا لبنات خارجات من عندها وهي دخلات للحمام أخيرا بقااات بوحدها ابتاسم وخرج اتاجه لجناحها حل الباب وقرر يتسناها تخرج حتى تفاجأ بيها خارجة بنص فوطة طلعها من رجلها لراسها لحمها الأبيض سيقانها المثيرة
نعم كانت مثيرة حد الجنون فاتنة كلاها بنظراتو لي تفحصو كل جسدها أما هي لي تبلوكات أمامو

جاسم شاف صدرها لي ظاهر تقريبا كولو بدأ يعراق ويسرط ريقو ولكن نظرو توقف عند شيء آخر
كتفها لي كان تشرك من الحادث صحيح تجمع اللحم وبرا ولكن مزال أثر الجرح ظاااهر هابط من كتفها حتى لكوعها
جاسم تقدم بخطواتو فاتجاهها

شيماء شافتو جاي بدات تفتف استدارت تهرب للحمام ولكن مع استدارتها شد يدها وجرها عندو حتى تخبطات ظهرها مع صدرو قلبها غايخرج من مكانو وعينيها القزحيتين عاد مزادو خرجو

جاسم شاد من يدها وكتفها وهي ضايرة عاطياه بالضهر قرب منها حتى تلاسقو أجسادهم هز يدو كيدوز أصابعو بحنية على طول أثر الجرح وكيتنفس من شعرها تكلم بصوت هادئ

جاسم : واش مزال كيضرك (الجرح)

شيماء : مطرطقة عينيها كتحس لمساتو على كتفها ويدو الأخرى شاد بيها يديها وكتحس بضهرها على صدرو تزنكات وبدات تفتف وترعد ومتوترة جدا من لمساتو هذا دليل على مدا تأتيرو بها بدات تنفس بسرعة عكسو تماما لي حاس بنشوة و مرتاح كليا وهو قريب منها

شيماء : ل ل ل لا

جاسم : قرب منها أكتر حيد شعرها ردو للجهة الأخرى حتى ظهر ليه عنقها وخشا وجهو فعنقها هى تبورشات أو ولات تنفس بالجهد وتزنكات
جاسم تخذر كليا بها قرب من عنقها وحط عليه شفايفو بقبلة
شيماء : حسات ببوستو على عنقها وهي تقفز فيدو و طلعات معاها سخونية وبدات ترعد وعينيها القزحيتين خارجين لحيتو كتخدشها فعنقها وكتزيد من تأثيرو عليها❤ تتمة الجزء 89 ❤

جاسم : انتقل من قبلة لقبلات بدأ كيوزعهم على طول عنقها وهو مخدر كليا حتى بدأ كيمص ويدو باش شاد يدها بدأ كيحركها على بطنها من فوق الفوطة

شيماء : كتحاول تقاوم لمساتو ولكن الصواعق كضرب فالبطن ديالها وهي كتحس بكل قبلة من قبلاتو على عنقها ويدو لي كيحركها على كرشها شوية بشوية بدات دوخ معاه وتستسلم ليه

جاسم : ماحاسش كليا على نفسو بدأ قبلاتو كتحول لعنيفة نوعا ما وهو يمصها بجهد من عنقها الشيء لي فيقها تنترات منو ومشات كتجري دخلات للحمام وسدات عليها بالقفل من الداخل وجلسات على الأرض شادة من قلبها لي كتحسو غايسكت ومطرطقة عينيها والعرق كيتصبب منها من شدة الحرارة لي طلعات معاها وكتنهج وكل الأماكن لي باسها ومصها منهم تورمو

شيماء : ويلي ويلي ويلي قلبي قلبي غاسكت ويلي واش واش كان كي كي كيبوسني

((جاسم مافاق على نفسو حتى تنترات منو ومشات كتجري سدات عليها وهو ابتاسم بحب ولحس شفايفو بإدمان فبسبب وسواسو القهري هادي أول مرة يقبل فيها عنق أو رقبة أنثى حس بنشوة عمرو حسها مع أخرى حس برغبة قوية فيها
نزل نضرو لحجرو لقاه واقف ونطق

جاسم : غير صبر قريب وقتك حيت تاحاجة ماتمنعي عليها دابا ماغانعطلكش (ابتاسم بحب وخرج اتاجه لجناحو يعاود الدوش)

شيماء : بقات مدة جالسة فالأرض كتفكر فالموقف البرق كيخفق فكرشها رجعلها كل كلامو على باقي الرجال وغيرتو ودابا تقربو منها وتصرفاتو كلهم

شيماء : واش زعما زعمة يكون كيب كيبغيني ولا غير كنتخايل بلاتي (نزلات عينيها لجسدها غير بفوطة ) أنا دغيا أولت الأمر ورديتو كيبغيني وشوف أنا كيف خارجة عندو راه بيخير ملي مغتاصبنيش أوووف دخت
كيبغيني ولا لا عنداك يكون غير بغا ينعس معايا أو يتفلا عليا ش لالالا هو ماشي من نوع الرجال الإستغلاليين
ولكن آش غانسمي هادشي لي وقع دابة أووف غانحماق

(شيماء ناضت وقفات أمام المرآة شافت وجهها كولو حمر مزالا طالعة معاها السخونية وهزات شعرها لقات عنقها طبع بمصاتو وبدات كدوز أصابعها على ليطراس دمكان مصاتو وكتفكر إحساسها ملي كان كيبوسها سهااات كتذكر وهي تبتاسم حتى طرطقات عينيها فالمراية

شيماء : أويلي مالني كنضحك ياكما عجبني لحال أويلي عليا ولا عندي التفكير منحرف أويلي ولاهيلا عجبني لحال وماكرهتوش يعاودها (صرفقات راسها ) أويلي عالق…ح…بة الصوبيصة وافيقي ونتي عجبك لحال أويلي عليا

قاطع المونولوك ديالها (حوار مع النفس ) طرقات على باب الحمام لي قفزوها

تارا : من وراء باب الحمام ) شيماء معامن كتهضري واش بيخير

شيماء من داخل الحمام) : أأ ببيخير بيخير غير غير والو هانا شوية نخرج

تارا : وا سربي خرجي شوفيني لبست الغوز هههه وراه لبنات كلنا كملنا بقيتي غير نتي

شيماء : أأ هانا نخرج (شيماء رجعات شافت عنقها فالمراية ) هئ كيغاندير دابة نغطي هااادشي

(دوشات بالخف ولوات نفسها فالفوطات تا بقاو كيبانو فيها غير العينين
حلات باب الحمام وخرجات راسها كطل لقاتهم مستفات ليها فوق السرير لابسات بحال بحال وكيشوفو فيها هي لي مخرجة غير الراس وكيبانو فيها غير دوك لعينين لي كل وحدة فلون

باربرة : هاويلي مالك

شيماء خرجات كلها وقفات أمامهم ومزيرة على الفوطات ) ووالو غير غير خفت يضربني لبرد أنا نمشي لبس بقاو هنا تانخرج (ومشات كتجري دخلات لدريسينغ روم وطرقاتو عليها من الداخل
جبدات ماتلبس كيما تافقات مع لبنات نفس الألوان نشفات شعرها طلقاتو وصوبات ميك أب لخفيف لي كتعرف دارت بارفانها لي محمقها ووقفات قدام المرآة

شيماء : آش غندير دابا لعنقيي أوف
( هزات بيبي كريم كطليه لعنقها ولكن باين لاطراس دالمصات زرقين لحمها كيشد لاطراس شافت حتى عيات وهزات شال لواتو على عنقها وخرجات عند لبنات وقفات أمام تارا لي جات كتحمق بالنيو لوك

شيماء : جيتي فنة

تارا : عنقاتها ) هادشي كولو بفظلك

أيار : شيماء راه الصهد مالك على الشال

شيماء : أأ غير غير خفت يضربني لبرد فالطريق

باربرة : ولكننا غانمشيو فالطائرة الخاصة دجاسم

شيماء : واخ واخاك أنا راه دغية كيشدوني لحلاقم

أيار : إذن يالاه نزلو ههه متشوقة نشوف ردة فعلهم ملي يشوفو تارا الجديدة🎩#وحش_ذات_القزحيتين🎩

✏للكاتبة ✏ chaymae ouaj
🌸الجزء 90 🌸

فجناح جاسم عاود دوش بماء بااارد وبزز برد كلما كيتفكر قبلاتو ليها ونعومة عنقها وعطرها ولمساتو على كتفها العاري خصوصا أنو حس باستسلامها ليه وتأثيرو عليها كيجهل أكتر وأكتر
خرج من الدوش ولبس وهبط مباشرة للطابق الأسفل لقا كل الشباب واجدين وجالسين فالأسفل مع العائلة كيتسناو البنات يهبطو مزالهم ساعة على موعد تحرك الطائرة الخاصة بجاسم
عدنان وغسان غير مخنزرين ومعصبين وخصوصا غسان مكيحملش ذهاب أيار لعند عائلة أمها فالهند خوالها وأولاد خوالها لي كتعتابرهم إخوانها وحتى هم كيحماقو عليها وملي كتمشي وهما خاشيينها عندهم هذا يتمازح معاها وهذا يضحك ليها وهذا يشتري ليها هذايا كل واحد منهم كيدلعها بطريقتو وغسان كيعصبوه ديما كيمشي معاها للهند كيبقا لاسق فيها كيف ظلها يحضيها لايطيروهاليه ومكاترجع للمغرب تاكايقرب ينتف راسو
وحتى تارا حيت دايمن كتسافر مع أيار فكيعزوها وحتى هي كيتهلاو فيها ولكن هي ديما واقف لها عدنان فالطريق وكيضور فأي واحد قرب منها أما أيار فغسان ماعندو كيدير حيت كيبقاو خوالها

💫💫💫💫

فجناح شيماء خرجو منو لبنات ضاحكات إلا شيماء لي مزنكة ليشافها يقول طالعة لها السخانة كتقدم خطوة للأمام وترجع خطوة للوراء كل تفكيرها فجاسم موقفها الساخن معاه وكيفاش كان يبوسها وهي عجبها الإحساس لي جديد عليها كليا شيماء كتفكر كيفاش غاتشوف فيه مرة أخرى بدات تعض أظافرها من التوتر
ركبو كلهن المصعد

باربرة : شيماء واش لباس

شيماء : أأ لب لاباس علاش

أيار : مالك حمرا هكا واش فيك سخانة

شيناء : للا غير لخلعة حيتاش أحم الطيارة آه خفت من الطيارة

تارا : تانا كنخاف منها ولكن ولفت دابة تولفي

تفتح المصعد وخرجو لبنات حتى للصالة فين جالسين العائلة حتى وقفو عليهم بنفس اللبسة تقريبا مع اختلافات بسيطة
العائلة كلهم تصدمو من تارا لي وأخيرا بعد سنين غاتلبس لون غير الأسود عدنان حوااال فيها فحين وقف علي أبوها لي أجل سفرو حتا يمشيو
وقف عندها هو وخوها دياب وعنقوها

علي دمعو عينيه ) أخيرا بلونش نيج نتاعي تخلات على فستانها الأسود

تارا : ههه آه و كولو بفظل شيماء هي لي صححات لي أفكاري الغالطة من اليوم ماغانبقاش منغلقة فالأسود

دياب شاف فشيماء وشكرها بعينيه وهي ابتاسمات ليه وعنق تارا وباس خدها ) شفتي دابة تحولتي من ديك الساحرة الشريرة لأميرة

تارا : ابتاسمات ليه و باستو هي الأخرى فخدو

هيلدا وسوزي ناضو عنقوها

سوزي : ههه دابا مزيان كتحمقو كلكن

هيلدا : ههه درتيلي لخدمة أتارا أنا غانتكلف بجناحك الأسود وغانحوليك كلو لألوان زاهية

تارا : شكرا أعمتي كنت غانقولهالك🌸 تتمة الجزء 90 🌸

عدنان لي حال فيها فمو وعينيه فيقو دياب بضربة على الرأس

عدنان : أححح أحاول أصاحبي راه عندك حجر ماشي يدين

دياب : إوا جمع ريوكك راه ختي هاديك

عدنان : ابتاسم ) ختك غاطيرلي هاد شوي دلعقل لي عندي

علي تقدم ووقف أمام شيماء ) كنشكرك بزاف أبنتي

شيماء : ابتاسمات) مكاين لاش أعمي لبنات ولاو خواتاتي وغانعاونهم بقدر المستطاع

علي ابتاسم ليها وهي حولات نظرها وماتجي عينها غير على جاسم لي جالس على الفوطوي واضع رجل على الأخرى ملي وقفات مع لبنات وهو حاضيها هي ليكانت حانية راسها تفاديا تجي عينها عليه شاف الشال على عنقها
فهم الأمر وابتاسم

شيماء : شافتو كيشوف فيها رجعات تزنكات غاطرطق بلحمورة وكتنفس بسرعة خنزرات فيه

جاسم حمقاتو وهي مزنكة و مخنزرة ماقدرش يقاوم ابتسامتو وعجبو أمر يلعب على أعصابها
شاف فيها وعض على شفايفو وغمزها 😉

هي لي شافتو وطرطقات فيه عينيها 😳وتقجات بدات تكح حتى كلهم شافو فيها واتاجهو ليها لبنات والنساء بسرعة

هيلدا : أمالك

شيماء : كح كح كح

الجدة : مالك حمرا واش فيك السخانة (حطات يدها على راس شيماء ) سخووونة

سوزي : شافت فجاسم ) لبنت مريضة غير أجلو السفر

جاسم رجع تخنزيرتو ووقف😠 ) لا هي بيخير غانمشيو دابا

الجدة : بنتي واش قادة على السفر

شيماء : مزالها مطرطقة عينيها 😳كتفكر غمزتو وكيفاش عض على شفايفو كتجيها الدوخة ) هااا آه نقد

هيلدا : لبنات رصولها لبال

لبنات حركو ريوسهم بواخا
وتحركو خرجو أمام بوابة القصر كانو مستفين سيارات الشباب لي غايركبوهم باش يتوجهو للمطار لي فيه طائرة جاسم الخاصة

دياب : تارا يلاه تركبي معايا

فيليكس : أيار معايا

عدنان : باربرة معايا ولا مع غسان

باربرة : بحال بحال أنمشي معاك

جاسم : شيماء يلاه❤ تتمة الجزء 90 ❤

شيماء : طرطقات فيه عينيها😳 لاركبات حداه غايسكتلها القلب صاف ) لللا غانركب مع باربرة

جاسم : 😠خنزر فيها يلاه غايغوت حتى شافها طااارت كتجري من نيتها و بكل جهدها بحالا تابعها جابتليه الضحكة حلات الباب الخلفي على عدنان وباربرة بالجهد حتى قفزاتهم وركبات وسداتو من الداخل )

شيماء : تكلمات مع عدنان كتلهت ) زيد زيد زيد دغيا

عدنان : أأأ

باربرة : شيماء مالك

شيماء : مطرطقة عينيها فالنافدة😳 كتشوف فجاسم لي مزالو واقف مكانو ومربع يديه كيشوف فيها بتخنزيرة🤨) وووالو ييلاه
يلاه زيد زيد نمشيو

عدنان : أحم واخا أختي غير يتحرك جاسم هو الأول

شيماء : غمضات عينيها وكدعي فخاطرها مايجيش يديها يركبها معاه بزز

جاسم : بينو وبين نفسو (وشحال قدك تهربي مني ابتاسم وشاف فأعمامو وجدتو وأمو وعمتو ودعهم وركب سيارتو وانطالق وتبعوه الشباب من الوراء )

شيماء ما ارتاحت حتى تحرك عدنان عاد تكات على الكرسي براحة وملي كتفكر قبلاتو وكيفاش عض على شفاهو وغمزها كتبغي تحماق بلمسة منو رونها كليا

((بعد نصف ساعة وقفو سيارات الشباب داخل ساحة
واسعة وفارغة في المطار لي كتوسطها طائرة متوسطة الحجم هي الطائرة الخاصة ديال جاسم وأمامها واقفين ست سيارات سوداء ديال لي كارد لي واقفين مستفين أمام الطائرة بلباسهم الأسود

خرج جاسم من سيارتو وتبعوه دراري ولبنات

شيماء : كتشوف مرة فلي كارد ومرة فالطائرة

شيماء :😳 هادو رجال المافيا من داك نهار دالأوطيل فمكناس

شافو فيها الشباب و البنات

باربرة : لا ماشي مافيا هادو لي كارد كور من شركة الكارد والهاكرز ديال جاسم ودياب

شيماء : كيفاش شركة دلي كارد ؟🌸 الجزء 91 🌸

دياب : شركة كنجندو فيها رجال على شكل دي كارد كور متدربين من بزاف دالفنون القتالية جاسم بنفسو كيدربهم بفضل قوتو على الفنون القتالية وأنا كندربهم مع بزاف دلي كوتش على اللياقة البدنية والمصارعة وكذا حمل السلاح
فحين الفرع التاني كنكونو فيه الهاكرز وكنعلموهم تقنيات اختراق الألكترونيات والمواقع وصنع دي لوجيسيال خاصة وإلى غيرها …

شيماء بانبهار : وااااااو

()جاسم : وقف أمام لي كارد وأعطى أوامر لرئيسهم بتكثيف المراقبة على القصر والشركتان والمصنع وفيرمات جدو فغيابو
وحتى وزع مهامهم واختار شكون غابمشي معاه فهاد الرحلة امتاثلو لأوامرو وانصارفو

عدنان وغسان طلعو للطائرة أولا للطائرة وتبعوهم باربرة ولبنات ودياب بقات شيماء وراها فيليكس وجاسم كيتسناوها طلع باش يطلعو
حيت الدرج لي كايطلع للطائرة كهربائي
أو ما يسمى بالدرج المتحرك l’escalateur وشيماء شافت باربرة ولبنات غاحطو رجلهم وبقاو واقفين طلعم الدرج أوطوماتيك حتى لباب الطائرة
وهي كتشوف فالدروج كيتحركو ومطرطقة عينيها😳 عمرها شافتو أو طلعات فيه حتى ملي كتشوفو فالتيفي كتقول هادشي كاين غا برة ماكاينش فالمغرب

جاسم وفيليكس من خلفها مربعين يديهم كيشوفوها حانية راسها مخرجة عينيها فالدروج

جاسم : شيماء

شيماء: قفزات وشافت فيه ) ها آش

جاسم : واش غانبقاو هنا

شيماء حيداتلهم من الطريق ) غير غير طلعو أنا نتبعكم

جاسم شاف ففيليكس بمعنى طلع
فيليكس حط رجلو على الدرج لي طلعو مباشرة وشيماء عيات حاضيا رجليه تشوف كيدار ليها دير بحالو ولكن مازعماتش

جاسم : واش مغطلعيش

شيماء : غير غير طلع

جاسم عرفها خافت طيح قرب وقف أمامها وتحنى هزها بين يديه هي تصدمات

شيماء : آش آش كدير واحط واحطني غانطيحو بجوج

جاسم : ابتاسم ليها وحط رجلو على الدرج بكل سهولة وبقى واقف وهو هازها والدرج كيصعد بيهم

شيماء : شادة من شوميزو بيد ومضورة الأخرى على عنقو شادا فيه نيت خافت يطيحو ومخرجة عينيها فدروج كتشوف كفاش كيتحركو جاسم استغل الفرصة مرة أخرى وخشا وجهو فعنقها يستنشق عطرها وباسها بجهد حتى تسمع صوت لبوسة

شيماء : قفزات وتبوريشة شداتها وبدات تفتف وتزنكات

جاسم : كيحس بيها كترعدلو فيدو ابتاسم عندو تأثير قوي عليها وهادشي واضح شاف أنهم قربو يوصلو لباب الطائرة وغمض عينو لحس عنقها بإدمان و بطريقة مثيرة جهلاتها عضات على شفايفها جاسم تنهد نطق فودنها بصوت رجولي

جاسم : بنييينة وغاتحمقيني

شيماء : حلات فمها عالجهد مامتيقاش آش قالها وفهاذ اللحظة وصلو لباب الطائرة وهو ماتسوقش دخل وهو هازها حتى لداخل الطائرة لقا خوتو وخواتاتو كلا شاد بلاصتو هما شافوه هازها طرطقو فيه عينيهم خصوصا لبنات أما الشباب ابتاسمو

باربرة وأيار وتارا كانو جالسين فمقاعد متقاربة ومخليين المقعد لوسطاني ليها ولكن جاسم تمشى بيها حتى لجنب مقعدو وحطها وتحنى ركب لها السمطة وجلس حداها قاد سمطتو وكل هادشي وهي غير مخرجة عينيها ومزنكة حشمات قدام خوتو ولبنات وضرباتها اللقوة

(لبنات كيتكلمو بيناتهم بصوت منخفظ

باربرة : هاويلي مالو كان هازها

تارا : أنا سافرت مع جاسم عدة مرات عمر جلس حداه شيحد بداك القرب (حيت كرسي شيماء وكرسي جاسم ملاسقين بحالا فوطوي واحد فيه بلاصة دجوج)

أيار : وحتى أنا شفتو شيماء مسكينة كيف حمرا ومصدومة باينة خايفة من الطائرة ومابغاتش طلع وهو هزها (لهلا يوريك الطيارة ليشاداها دابا 🤣)

شيماء مزالها مامتيقاش كلامو واش قالها غاتحمقيني ولا كتحلم جالسة وكتشوف فنقطة وحدة أمامها حسات بيدو على يدها دورات راسها بشووووية وشافت فيه

جاسم نطق بصوت رجولي هادئ : الطائرة غاتحرك دابة فالأول تقدري تخافي ولكن غير تستاقر الطائرة فالسماء ماغاتحسي بوالو عادي

شيماء : مزنكة وكتشوف فيه عاد يدو على يدها ماعرفات ماتقول
تحركات الطائرة وبدات تصعد فالسماء شيماء غمصات عيونها بزز كتمات صراخها حسات بمعدتها نزااتلها للركابي يلاه غاتغوت حتى حسات بيد جاسم لي زير على يدها أما هي ظفرانها خشاتهم فيدو حتى استقرات الطائرة فالسماء عاد ارتاحت🌸 تتمة الجزء 91 🌸

جاسم كيشوف غير فيها بنظرات كلهم حب وهيام : واش بيخير

شيماء : شافت فيه وترها بنظراتو بقربو منها ) أأ أحم آه بي بيخير

جاسم: ابتاسم لها

شيماء : نزلات نظرها ليدها لقات نفسها هي لي ولات شادة من يدو وغارسا فيه كل ظفرانها بقوة حتى أنو تجرح وحيدات يدها بسرعة منو وشافت فيه

شيماء : راه راه ماقصدتش أ أنا

حاسم : شوووت ماوقع والو

شيماء : كتشوف فآثار ظفرانها على يدو ) راه خبشتك داويها بقوتك

جاسم : هز يدو أمامو وشاف ليطراس ديال ضفرانها وابتاسم ) لا

شيماء : كيف كيفاش لا و علاش

جاسم : حيت هاذ الآثار منك وعجبوني (وغمزها بعويناتو )

شيماء : جاتها اللقوة تاني حاسة قلبها غايسكت ليلة

/قاطعوهم المظيفات لي جاو ياخدو طلباتهم للعشاء باش ينزلوه ليهم ومشاو /

أيار وتارا حيدو أحزمتهم ووقفو يتاجهو للحمام شيماء شافتهم وعيطات ليهم

شيماء : أيار تارا تسناوني

هما وقفو كيتسناوها وهي كتقاتل مع السمطة تحل باش تنوض تهرب منو
جاسم تحنى عندها يحلها السمطة وهمس فوذنها

جاسم : غاتمشي للحمام و ترجعي لبلاصتك هنا حدايا ولا ماغايعجبك حال

شيماء : سرطات ريقها من تهديدو المباشر فتح لها السمطة وناضت كتجري شدات فلبنات وتوجهو للحمام

دخلات شيماء أولا غسلات وجهها وكتكلم مع انعكاسها فالمرآة

شيماء : ناري غايسكتليا القلب هئ هئ واش واش كيبغيني ولا آش
خاسني نسولو آه نسولو هئ هادشي بزاف مرة أخرى يقرب مني نغوت عليه آه

تارا : من خارج الحمام هي وأيار كيسمعوها كتكلم مع نفسها واخا ماسمعوش آش قالت

تارا : شيماء واش لاباس

شيماء خرجات عندهم : آه

تارا : واش خويا جاسم لي خالعك حيت جلسك حداه صاف ملي ترجعي وجلسي حدانا

شيماء تفكرات تهديدو : لالالالا راه أنا لي بغيت غير خليني

أيار : أصلا غير نتعشاو نمشيو نعسو راه 12 ساعة عاد نوصلو كاينين 3 دالغرف فالطائرة وحدة دجاسم وجوج دالشباب نعسو حنا بربعة فوحدة

تارا : تانا فيا نعاس

شيماء : آه واخا نتعشاو ملي تنوضو حميمتكم جيو نوضوني تانا من حداه🎩#وحش_ذات_القزحيتين🎩

✏للكاتبة ✏ chaymae ouaj

🌸الجزء 92 🌸

رجعو لبنات لمقاعدهم وجلسو شيماء جلسات بتوتر جنب جاسم وكتجنب تشوف فيه كليا حطولهم المظيفات عشاء فاخر حسب آش طلبو شيماء وجاسم حطولهم على طاولة أمام مقعدهم ولبنات بوحدهم والشباب بوحدهم
جاسم كياكل وهو حادر عينو باش يخليها تاكل حيت غير كيشوف فيها كتوحل ليها وتبدا تكح

شيماء طول مدة العشاء بزز كتسرط اللقمة و ضرها راسها بالتفكير فتصرفاتو الأخيرة معاها
وقررات متخليهش يعاود يقرب منها حتى تلقا الفرصة المناسبة وتسولو واش فعلا كيبغيها وبالها مشغول كتفكر حتى فطبيعتها المجهولة
هاهو قالها كنبغيك وباغيها واش القدر باغيهم بجوج ؟؟ إيلا فعلا طلعات هجينة آش غيكون مصيرها
ضرها راسها بالتفكير وقررات تتهدن وتخلي الأمور تمشي عادي

💫💫💫
كملو أكلهم وناضو عدنان وغسان توجهو لغرفة يرتاحو ودياب حتى هو فحين قرر فيليكس يبقا يخدم بلابتوبو

ناضو حتى البنات يتوجهو لغرفتهم ووقفو عيطو لشيماء كيفما طلبات منهن))

تارا : شيماء يلاه نرتاحو فالغرفة

((شيماء يلاه غاتنوض وشدها جاسم من يدها وشاف فلبنات وخنزر فيهم وتكلم بحدة ))

جاسم : سيرو نتوما هي غاتبقا

((لبنات حناو روسهم معاودوش معاه لهضرة ومشاو بخطوات سريعة
أما شيماء مطرطقة فيهم عينيها كتشوفهم غاديات بلا بيها حصلات معاه وجاتها لبكية🥺🥺))

فيليكس شاف فردة فعل جاسم جاتو الضحكة )

جاسم وجه كلامو لشيماء : واش عيتي تبغي تنعسي

شيماء : فرحات يحسابها غايخليها تبع لبنات جاوباتو بزربة ) آه آه عييت وفيا نعاس و بزاااف

جاسم : إذن آجي (شد من يديها وناض تبعاتو ومشا بيها جيهة غرفتو الفخمة وهي غير تابعاه يحسابها دايها عند لبنااات
وصلو وفتح باب غرفتو ودخلو شيماء كضور عينيها فالغرفة حمقااااتها نفس ستيل الطائرة كلها من الداخل فخمة
شافت لافاليز ديالها جنبها فاليز بالأسود (ديال جاسم ) جنب السرير وبعض العلب الفخمة على السرير ومكاينش حس البنات طرطقات عينيها وشافت فيه كان كيحيد الفيست نتاعو

شيماء : 😳 فين لبنات

جاسم : فالغرفة لي جنب هادي.

شيماء : مطرطقة فيه عينيها 😳) أأأنا غان غانمشي عند عندهوم

(تحركات بسرعة تخرج حطات يدها على لبوانيي لقاتو مسدود واستدارت شافت فيه وكتنفس بسرعة)🌸 تتمة الجزء 92 🌸

شيماء استدارت لقاتو واقف موراها مباشرة وعلى وجهو ابتسامة مااكاتبشرش بالخير 😈

شيماء : سرطات ريقها ) حل حليا لباب نمشيي

(جاسم : شد يدها وباس كفها بطريقة رومانسية وهو مغمض عويناتو وطووول فالبوسة لي كدل على مدى حبو ليها ومكانتها عندو
أما شيماء رجليها بداو يترعدو وبهاذ البوسة صاف كمل عليها جاسم رفع شفايفو من على كف يدها و شاف فيها وهو مزالو شاد يديها ونطق

جاسم : ماعندك فين تمشي بلاصتك حدايا ديما ومعايا فين ما كنت وهنا (حط يدها على قلبو 💘 )

(شيماء : بدأ فمها كيترعد وكتفكر واش الآن هذا اعتراف صريح منو ؟)

(جاسم : شافها بدات تصفار ابتاسم وجرها جلسها على السرير وتحنا كيحيدلها سبرديلة أما هي غير كتشوف فيه
حيدلها لفردة لولاوبدا كيشوف ويتلمس رجلها بحب الشيء لي وترها و تحنات دغيا شدات يدو : ))

شيماء : غانحيدها راسي

جاسم بحدة : هداااي

((كمل وحيدلها لفردة الاخرى وجلس جنبها وهي غير كتشوف فيه 😳 ))

شيماء : دابة مغاتخلينيش نمشي؟

جاسم : مكنحملش نعاود كلامي قلتليك بلاستك معايا

شيماء : ععلاش؟

جاسم : حيت نتي ديالي😏

(شيماء صاف كملهوم ليها بدات ترمش عويناتها القزحيتين فيه بزربة وداخلها كتغوت من السعادة و كترقص من السعادة وكون قدرات ديرليه بوز مايشوفهاش وتنوض تشطح وتنقز من لفرحة وترجع تجلس حداه بحالا مدارت والو )

وهو ابتاسم مد يدو لعلبة فخمة على السرير خداها وعطاها ليها

جاسم : هادي ليك فتحيها

شيماء : سرطات ريقها ومدات يدها كيترعدو وفتحات العلبة الفخمة لقات داخلها هاتف آيفون مع حاسوبو من نفس الماركة وبلون بينك راقي حلات عينيها فيهم وشافت فيه

شيماء : هادو ليا 😍

جاسم : ابتاسم لها وأخذ الهاتف شعلو وعطاه ليها ) عندك فيه رقمي ورقم العائلة فقط نبغي وقتما صونيت ليك تجاوبيني وبسرعة واش مفهوم

شيماء حركاتلو راسها بآه

جاسم أخذ علبة أخرى وعطاها ليها ) فتحيها

شيماء : خذاتها وحلاتها وحلات معاها فمها كان طقم من الدياموند حلق راقي مع عقد لمعانهم انعاكس على عيونها القزحية ماقدراتش تبعد نظرها عليهم من كترت مكيلمعو هي أكيد ماطاحش فبالها أنو العقد كولو مرسع بالدياموند و بحبات من الألماس قالت غايكون حجر عادي ولكنو باااين أنو غالي بزاف غير لمعان الحجر كيبين أنو ماشي عادي )🌸 الجزء 93 🌸

جاسم مد يدو أخد الحلق وشاف فيها .

جاسم : واخا تسمحلي شيمائي الجميلة ركبلها الحلق

(شيماء : كترمش فيه عويناتها مامصدقاش نفسها حاسة راسها كتحلم)

جاسم قرب منها وردلها الشعر مور ودنيها وركبلها الحلق وبقى كيشوف فوديناتها وطبع عليهم قبلة بورشاتها وبدات تنفس بالجهد
جاسم أخد العقد حتى هو مد يدو حيدلها الشال من عنقها أما هي مستسلمة ليييه كليا

أخد العقد ورفع شعرها وركبو ليها وهو كيدوز يدو على الأماكن لي تورمو فعنقها بسبب مصاتو ورجولتو أما هي مع كل لمسة كتزيد تخدر وتبورش

جاسم شاف فيها ابتاسم وأخذ علبة أخرى 🛍 فتحها بنفسو وعطاها ليها كانت عامرة بحبات لفريز🍓🍓🍓

شيماء : كتشوف فكل الهدايا الهاتف والحاسوب الطقم لي واضح جدا أنو غاالي لفريز تزنكات وحسات بحالا كتحلم))

جاسم : عندي هدية أخرى غانعطيها لك من بعد شيمائي

شيماء : شافت فيه وتكلمات بتوتر ) هادشي زعمة بغيت نقول علاش أنا ما

جاسم قاطعها : حيت نتي ديالي واسمك أصبح مدام شيماء جاسم آل ستارك وأي شيء غالي وراقي ولامع فهاد العالم أنا غانحرص بنفسي على أني نوفرو لك كل هذا وأكتر…

شيماء : جاتها اللقوة تاني واش هذا اعتراف تاني منوو ؟!!

((كلام جاسم ومعناه واااضح ملي كناها عليه أنها ولات حرمو وزوجتو ولكن شيماء ماطاحش لها هكذا احتمال فبالها زعمة أنهم متزوجين إيمتا وكيفاش مستحيل شيماء طيح فبالها فكرة أنها مرااااتو 😏 ))

جاسم ( شافها مصدومة ابتاسم لها ووقف )

أنا عندي بعض الأعمال نجهزها على حاسوبي غانجلس غير جنبك على هاذ الفوطوي تقدري تنعسي

شيماء : أشارت ليه بواخا وهي تجر عليها الغطاء بزربة وتكات بقاو باينين فيها غير العينين لي مطرطقاهم وغير كيضورو

(فحين جاسم بدأ كيحيد الشوميز نتاعو وبقا عريان ملفوق وهو عاطيها بالضهر استدار لقاها مطرطقة فيه عينيها 😳

((شيماء سهاااات فيه الووشم لي نازل من كتفو حتى ليدو عضلات يدو وبطنو ظهرو كل شيء مثيير بل أكتر حتى شافتو ربع يديه هزات راسها من عظلات بطنو لوجهو لقاتو كيشوف فيها بابتسامة🌸 تتمة الجزء 93 🌸

جاسم : عجبتك؟

شيماء : تزنكاااات ووقفت بزربة جالسة مطرطقة فيه عينيها 😳) : أأأ آآآه أويليي كنقصد للالالا غير غير راه راه زعمة نادرا فين تقدر تشوف هاذ المنظر بحال هكا زعمة زعمة

(شيماء بدات دخل وتخرج فالهدرة من توترها حتى وحلات لها الهضرة وهي تكا عطاتو بالظهر وغطات راسها تخشات كلها تحت لغطاء جابتليه الضحكة)

((جاسم جلس على كرسي جنب السرير وأخد لابتوبو كيدرس بعض الملفات والصفقات ومرة مرة كيشوف فيها هي لي نعسات كليا

💫💫💫💫💫💫

فغرفة لبنات مستلقيات على ضهرهن ومستفات على نفس السرير وباربرة وسطهم وحالين عينيهم فالسقف))

تارا : ناري شيماء واش دارت شيحاجة لجاسم

أيار : وا صكعة شفتو حاط عليها هاذ الأيام كنظن خايفها تهرب

تارا : وعلاه تهرب هي قتانعات بفكرة كونها ماشي بشرية عادية ربما هجينة أو متحولة كاملة

أيار : إذن مالو معاها وباش تفسري أنو مخلاهاش تجلس حدانا أو تجي تنعس معانا هنا

تارا : واش حماقتي تهرب منين.؟؟ غاتنقز من الطائرة مثلا

(باربرة : غير ساكة وكتفكر فتصرفات جاسم مع شيماء هي الأخرى حسات بغيرة منو عليها واهتمام لي واضحين
كيفاش كيقرب ليها يشدها يهزها
رغم وسواسو القهري

كيفاش دخلها لجناحو فالقصر لي محرم على أي شخص يدخلو حتى أمو أو خالتو مرضعتو هيلدا

باربرة رغم تجربتها الفاشلة في الحب قدرات تشوف فعيون خوها جاسم الحب لشيماء كيما قدرات تشوفو حتى فعيون عدنان لتارا وغسان لأيار
عكس لبنات لي مستحيل طيحلهم فكرة أن جاسم كيبغي شيماء)

💫💫💫💫

نرجعو عند كوبلنا JC

مرت ساعتان على جاسم وهو كيشتاغل على حاسوبو كمل وسدو طرطق رقبتو واستدار شاف فشيماء ناعسة براحة على ضهرها مغطية نصفها السفلي وواضعة يدها على بطنها وشعرها مطلوق ومبعثر على الوسادة
وقف من مكانو حط لابتوبو على طاولة واتاجه للسرير هز الغطاء وتخشا حداها على جنبو ودار يدو على رأسو كيتأملها يحب العقد كيلمع على عنقها لي عامر بآثارو لي ولا لونهم أزرق والحلق مزين أذنها
أخذ يدها لي على بطنها كيلعب بصبيعاتها رقاق لبيضين )

جاسم : قريب غانوضع أجمل خاتم على أجمل أصبع (خدا يدها وباسها وحطها على خدو كيبتاسم وكيشوف فنومها الهادئ
حيد شعر من على عنقها وخشى وجهو فيه كيستنشقها ويبوس بوسات خفاف وبشوية واخد كل وقتو وراحتو فتقبيلها كيوزعهم على طول عنقها وعظمتا رقبتها لي ظاهرين ليه مرورا بخدودها أنفها حتى أنو وضع قبل جانب فمها بإدمان ولهفة

رجع خشا وجهو فعنقها وبدأت وتيرة تقبيلو كزيد فحدتها وسرعتها حتى يدو وضعها على صدرها المنتفخ كيبعز فيه
هز راسو من عنقها عينيه ذابلين كليا وشاف فيدو كتبعز فصدرها يدو الكبيرة لي جات نيت قد حجم صدرها المنتفخ لي منهار هبطات لعندهم بسوتيام من تما حمقووو وبقا كيلعب بيهم ويبعزهم ورجع كيبوس فعنقها حتى بدأ يمصها مرة أخرى بقوة الشيء لي خلاها تحركات فنومها وهو حبس كولو عرقان كينهج سخن بزاف وماقدرش يمنع نفسو مايلمسهاش ناض بسرعة غسل وجهو بماء بارد وبقا مدة جالس حتى برد ورجع تخشى حداها وخشى وجهو فعنقها ويديه كتلعب فشعرها بزز منع نفسو مايقيسش صدرها أو بطنها مرة أخرى اكتفى بتقبيل عنقها حتى غفى🎩#وحش_ذات_القزحيتين🎩

✏للكاتبة ✏ chaymae ouaj

💎الجزء 94 💎

الساعة السادسة 6 صباحا فاق جاسم وهو مبتاسم مزالو مخشي فيها معنقها بيديه بجوج وحاط راسها على صدرو عنكشها فنومها الليل كلو كينعس شوي ويفيق يبوسها ويتلمسها ويرجع ينعس ويفيق ليها تاني

ناض حط راسها بشوية على الوسادة وتحنا كيبوس فخدودها عاد ناض توجه للحمام خدا دوش خفيف وخرج لاوي عليه فوطة شافها مزالها ناعسة ابتاسم ولبس حوايجو وكيف دائما وضع عطرو الراقي
وتوجه للسرير تكا على جنبو حداها وكيدوز أصابعو بحنية على خدها يفيقها وبصوت هادئ

جاسم : شيماء شيمائي شامة شيماء

(شيماء استنشقات عطرو الرجولي لي من أول يوم عجبها وكتسمع اسمها بصوتو وكتحس بلمساتو على خدها كيحسبلها غير كتحلم وهي تبتاسم فنوما )

جاسم : شاف ابتسامتها ) جميلتي النائمة كتشوف حلم زوين خلاها تبتاسم لوحشها

(كلماتو خلاوها حلات عين وحدة العسلية شافت فيه بيها هو ابتاسم وتحنى باسها جنب فمها ونطق بحب وبكلمات دوبوها )

جاسم : ابتليتَ بحبَ جميلَ ، لهَ عينانَ ملونتان فاتنتانَ وسَلاماً عَلى قلبيَ

(شيماء حلات فيه عينيها بجوج عالجهد😳 و استوعبات أنها مكتحلمش )

جاسم : بابتسامة ) نوضي بقات ساعة وغاتهبط الطائرة أنا غانخرج لبسي شيحاجة مستورة منشوفش لفتحة دصدرك ظاهرة أو فخاضك ( حط يدو على صدرها كيبعج فيه )
وماتحيديش العقد والحلق (باس جبينها وهو مغمض عينو وناض هز هاتفو وخرج )

(شيماء : مزالها مبلوكيا غير خرج ناضت قافزة كتحك فعينيها تشوف واش كتحلم )

شيماء : هااااويلي (حطات يديها على صدرها ) كككان ناعس حدايا ووصدري حط يدو على صدري ويلي ويلي وبلاتي آش هداك الشعر لي قالي واش كنحلم قالي ابتليت بحب جميل يعني أنا قصدني أنا والله تا أنا (ناضت كضحك وهي كتنقز بالفرحة فوق السرير تاعيات وجلسات )

شيماء : أححح هضرتو زوينة وريحتو كتحمق وعويناتووو زرقييين فسر وزعررر ولكن بلاتييييي (ناضت كتجري للمراية لقات أماكن جديدة فعنقها متورمة وهي طرطق عينيها ) ويلي ويلي بات كيبوس فيا علم الله آش قاس وآش دار هئ وا أنا يخ منيي كنعس ولا كنمووت

((توجهات للحمام دوشات بالخف وخرجات كتقلب فلا فاليز ديالها على ماتلبس نسات كلامو كلياااا حيت كانت مبوقة بالنعاس ودوخها كلامو وشعرو تانسات تنبيهو وجبدات جينز أزرق مزير عليها وبودي أحمر حد لكتاف مخطط بالأبيض قصير كيبين سرتها وبطنها وحتى صدرها
وضعات ميك أب خفيف والشال غطات بيه عنقها كليا من آثارو وتغطى حتى العقد وبقات فتحت صدرها المغري المنتفخ واضحة وبطنها النحيف حتى هو جمعات اللابتوب فلفاليز والهاتف دارتو فحقيبة اليد وهزات العلبة لي عامرة بلفريز ومشات خرجات ودخلات للأول غرفة جنب غرفة جاسم لقات لبنات مكرشخات جلسات جنبهم ربعات رجليها وحطات علبة لفريو أمامها وجلسات تاكل وتبنن وهي كتفرج فيهم ناعسات وكتذكر كل مواقفها مع جاسم وتبتاسم وضحك كيلهببلة)🌸 تتمة الجزء 94 🌸

((باربرة ناعسة وكتسمع صوت لمديغ لي زعجها ونطقات بصوت نعسان وهي مغمضة عينيها

باربرة : وا لبقرة خرجي لبرة وكولي

شيماء : لبقرة هي نتي ( وعاد مهزات كمشة دلفريز خشاتو ففمها كولو وكتمضغ بصوت مرتافع كيتسمع قمشقمشقرش 🤣)

باربرة : وا أيار ولا تارا حرام علييكم هئ بغيت نعس (ظنات أنها تارا ولا أيار ملي مجوبوهاش
مدات يدها وهي مغمضة عينيها لجوانبها تحسسات وجود لبنات ناعسات حداها وهي تفيق مخرجة عينيها بجهد تافيقات لبنات )

شافو شيماء غارقة فلفريز ماهياش هنا وطارو جلسو حداها مشعككات بنعاس

تارا : الحمد لله لي مزال حية قلت غايكون لاحك من الطائرة

أيار : واش لباس وفين بتي جلسنا ليل كولو كنتسناوك تجي

شيماء : خنزرات فيهم وتكلمات وفمها عامر ) تخليتو عليا ألكلبات هادشي أو وصيتكم يا حصرة

باربرة : واش شفتي تخنزيرة لي دار فينا لبارح آش بغيتينا نديرو قولي لينا دابا فين نعستي؟

شيماء : جاوبات بدون وعي ) فيين غانبات راه نعست معاه

(لبنات حلو عينيهم عالجهد 😳)

تارا : ممعاه قصدك نعستي معاه

أيار : ويلي متأكدة نعستي معاه خوية جاسم؟

شيماء عاد حسات آش قالت وهي تزنك ) أحم ألا قصدي نعست فبيتو خخلالي لبيت أحم

تارا : آه ناري فهمتك غلاط

أيار: تانا

(باربرة ردات لبال لطبعة زرقاء باينة من الشال فعنق شيماء وهي تبتاسم فهمات الأمر وتأكدات كليا من شكوكها فرحات من أعماقها لخوها جاسم وواعدات نفسها غاتعاونو وتوقف معاه فعلاقتو مع شيماء
شافت فلبنات ونطقات)

باربرة : يلاه نوضو ندوشو ونلبسو راه مبقا والو وتهبط الطائرة

تارا : واخا (مدات يدها تاخد فريزة وهي تخنزر فيها شيماء وبعدات العلبة )

شيماء : واديالي

تارا : أناري غير وحدة

أيار : تانا عطيني وحدة

شيماء : لا ديالي جابهالي جاسم

(لبنات طرطقو فيها عينيهم تاني 😳)

تارا : حلفي

شيماء : والله وهانتوما (حلات حقيبة يدها جبدات الآيفون لبينك وراتوليهم ) وجابلي هادا ولبيسي نتاعو راه فالفاليز 😁😁

أيار : ههه بحال ديالي وتانا جاسم لي جابوليا غير هو ديالي آيفوني أحمر وراه كان جابلينا كلنا تارا أسود وباربرة أزرق

(جاسم جايب لكل وحدة من البنات خواتاتو هاتف خاص مدخل فيه دي لوجيسيال وجبس كيقدر يتبع مكانهم فينما كانو وممكلو يتصنت على مكالماتهم ورسائلهم ماشي شكا فيهن بل من خوفو عليهم وماكايتجسسش عليهم ويراقب مكالماتهم بل كاحتياط فقط
أما شيماء فادخلها واحد أبليكا على شكل فايروس فالهاتف والحاسوب ليعطاها أي مكالمة رسالة أو حتى صورة خداتها بهاتفها كتسجل مباشرة فهاتفو بحالا هو ليوصلاتو تلك الرسالة أو المكالمة أو الصورة )

شيماء : هي عدنا بحال بحال أنشوف (حطات العلبة جانبا وخدات الهواتف الأربعة كتشوف فيهم )

شيماء : وااو زوينين وخاسكم تعلموني كيفاش نخدم فيه يلاه عرفت الكاميرة

(تارا استغلات انشغالها وهزات العلبة دلفريز كتخشي وحدة وراء وحدة وأيار حتى هي وشيماء كتبقشش فتيليفونات استدارت وتصدمات فيهم بتلاثة ضايرين ليها بعلبة لفريز وطارت عليهم

شيماء : ألكلباااات (طارت تنتف وتعض نوضو عجاجة )

باربرة خرجات من وسطهم كتزحف و كتلهث

باربرة : واا لعاداو ريشتوني وسطكم وانوضو قبل ماطيحو بينا هاد الطائرة نوووضو لبسو راه بقات قل من نص ساعة وتهبط

(ناضو لبنات توجهو تارا وأيار وباربرة للحمام بينما شيماء غير كتاكل فلفريز ومخرجة عينيها فتيلي ماعرفات منين دوزليه بعدها خرجو لبنات ولبسو دارو ميك أب خفيف سمعو نداء المظيفة بلي خاصهم يجلسو فمقاعدهم حيت الطائرة غاتنزل
وخرجو لأماكنهم كانو فيليكس دياب وعدنان وغسان كل واحد شاد بلاستو
عدنان وغسان غير كيشوفو فلبنات خصوصا عدنان حمقاتو تارا ملي ولات تلبس الألوان

أما جاسم كان فغرفة القيادة حب هو لي ينزل بالطائرة بنفسو))

جلسو لبنات وشيماء استغلت فرصت غياب جاسم وجلسات جنبهن دارو سماطيهم وهبطات الطائرة على أرضية مطار مدينة مومباي الهندية New Mumbai لي كاتعتابر وحدة من أكبر المدن في العالم بمساحة 344 كم المدينة الملقبة بمدينة السبع جزر
💫💫

ناضو لبنات والشباب من أماكنهم يخرجو شيماء مع ناضت مع خرج جاسم من غرفة القيادة شافها طلعها من رجلها لراسها صدرها لي خارج بطنها لي عاري وضهرها عروقو تنفخو وولا حمر بالأعصاب غوت حتى قفزهم كلهم أما هي شافتو هكاك ولات صفرااء)

جاسم : شيماااااااااااء

(توجه لعندها بسرعة وشدها من يدها وتكلم معاهم)

جاسم : سبقوووني للقصر^ آل روجو ^ غالحق عليكم

وجرها متاجه بيها لغرفتو فالطائرة……😈😈🎩#وحش_ذات_القزحيتين🎩

✏للكاتبة ✏ chaymae ouaj

💎الجزء 95💎

جاسم جر شيماء دخلها لغرفتو لي فالطائرة وسد الباب وخنزر فيها وهي واقفة قدامو كتلعب بأصابع يدها من التوتر ومقداتش تشوف فعينيه لي كيخرج منهم الشر

جاسم تقدم ناحيتها بسرعة هي رجعات لور تا تخبطات مع لحيط وهو حاصرها بين يديه وتكلم من تحت أسنانو))

جاسم : آش قلت لك أنا هااااا

شيماء : أأ آش قل قلتي

جاسم : ماشي مشكل شيمائي نسات نفكرها

شيماء : مطرطقة فيه عينيها ) أأ ش نسيت

جاسم : هز يديه بزوج حطهم على صدرها كل وحدة على بزولة )

جاسم : قلت لك فالصباح مانشوفكش معرية هادو وفتحة صدرك ظاهرة قلتها ياك ؟

شيماء : عاد تفكرات هضرتو وتنبيهو ليها وطرطقات فيه
عينيها وبدات تولول من داخلها ) شيماء : أأ نا غير نسيت

💫💫💫💫💫💫.

أمام الطائرة نزلو الشباب والبنات لقاو ليكارد دجاسم مستفين جابو لكل واحد من آل ستارك سيارة من معرض جاسم للسيارات ليعندو فمومباي
ولقاو حتى ليكارد ديال السيد ^عرفان روجو خان ^ لي هو أب سوزي والرئيس القديم لعشيرتو حيت حتى هو مثل الجد زيدان أعطى الرئاسة لإبنو البكر ^أديش^ ولي أرسل ليكارد لحماية الشباب ومرافقتهم فالطريق للقصر

أخد كل واحد من الشباب مفتاح سيارتو

دياب : موجه الأمر لليكارد دالجهتين ونطق بالإنجليزية ) غير تحركو جاسم مامحتاجكمش (تحركو ليكارد دجاسم ركبو سياراتهم وبقاو ليكارد د ^ أديش ^

رئيس ليكارد دأديش تكلم مع دياب

الكارد : بالإنجليزية ) سمحلي لورود ولكن عندنا أوامر واضحة من السيد أديش بمرافقتكم وحمايتكم وحتى اللورد جاسم وميمكليناش نتحركو بدونو

أيار : حتى أنا ماغانمشيش حتى تجي شيماء

تارا : وحتى أنا

فيليكس : سمعتوووه قال نسبقوووه أنا ماغانجلسش نجيبها فعضامي بغيتو تجلسو تسناوها (هز كتافو ) جلسو يخرج يخلطكم شلاضة
(وركب سيارتو )🌸 تتمة الجزء 95 🌸

دياب : باربرة يلاه معايا خليهم يتسناو
باربرة : أأ وواخا ( شافت فلبنات بمعنى ماعندي مندير و ركبات معاه )

بقات واقفة تارا وأيار وعدنان وغسان كيشوفو فيهم
ديمارا فيليكس انطالق هو ودياب وتبعوهم نصف كارد جاسم ونص كارد
^أديش^

عدنان شاف فغسان وابتاسمو بشر وتكلمو وهما كيشوفو بنص عين فلبنات ))

عدنان : أحم غسان يلاه أحلقومتي نتحركو قبل مايخرج يلقانا مزال هنا يخلطنا باناشي

غسان : واييه أخاي مافيا لي تزراقلي لعين الأخرى يلاه

(أيار وتارا كيشوفو فيهم بنص عين مبغاوش يمشيو ويخليو شيماء وهما شافو جاسم شحال كان معصب مافهمو لا علاش لا مالو معاها لي عرفو ومتأكدين منو أنها مقوداها معاه آش دارت ليه الله وعلم ومابغاوش يمشيو بلا بيها ولكن خايفييين من جاسم معرفوش آش يديرو يمشيو أو يتسناو )

تارا : وايلاه نمشيو والله ويخرج يلقانا واقفين ليه هنا تايرجعنا للطائرة نرجعو للمغرب

أيار : واا يديييرها ولكن وشيماء مالو معاها أش دارتليه تاني

تارا : أمانعرف مافهمت تاحاجة (شافت عدنان وغسان ركبو وهي طرطق عينيها ) مك مك مك غايركبو يمشيو ويخليونا ليه هنا جري جري

(اتاجهو لبنات كيجريو جيهت سياراتا عدنان وغسان لي شافوهو جايات كيجريو مخرجات عينيهم😳😳 وجابولهم الضحكة 🤭
تارا جرات حلات الباب الأمامي لسيارة عدنان وركبات وأيار (لمكلخة) اتاجهات للباب الخلفي من سيارة عدنان باش تركب معاهم يلاه غاتحل لباب تا تجرات من يديها
غسان لي شافها غادة تركب مع خوه وتعصب وخرج جرها من يدها ركبها فسيارتو وانطالقو وتبعوهم النصف التاني من كارد جاسم وبعض أعضاء كارد^ أديش^

💫💫💫💫💫

نرجعو عند كوبل JC💋 الجزء 96 💋

نرجعو عند كوبل JC

جاسم نطق بصراخ وهو واضع يديه على صدر شيماء

جاسم : عاجبينك ياك تعريهم ولي داز يشوف ياك (بدأ كيحرك يدو وكيبغج بزازلها حتى شدها بقرسة من الراس حتى غوتات
ودمعو عينيها

شيماء : أيي هئ هئ

جاسم : شوووت مزال مساليتش (هبط يدو كيدوزها على بطنها الناعم العاري الشيء لي بورشها وبدات كتسرط ريقها وصدرها كيطلع وكيهبط كتنفس بسرعة )
جاسم حمقو ملمس جلدها كيدوز يدو بحنية وشاف فيها )

جاسم : آخر مرة كتسمعي آخر مرة نشوفك معرية على صدرك بطنك أو فخاضك واش فهمتي ولا نعاودليك

شيماء : كتفتف : أأ نا

جاسم : قرصها مجددا بقوة فجنب خصرها العاري حتا قفزات وتقسحات وغوتات

شيماء : وااا أي هئ هئ

جاسم : فهمتي دابا ولا نعاود

شيماء : دمعو عينيها من لقرسات مزالين ريوس صدرها كيوزوزو من الألم حتى زادها قرصة أخرى فجنبها حركاتليه راسها بآه بسرعة وهو ابتاسم وتحنى باسها جنب فمها وهي تصمرات

جاسم : عندك خمس دقائق غاتبدلي فيهم باش نمشيو أنا غانبقا أمام الباب بعد خمس دقائق غاندخل

شيماء : حركاتليه راسها بآه وهو طلقها واستدار خارج غير سد لباب هي جلسات على الأرض شادة بزازلها

شيماء : كتكلم بعصبية وعينيها مدمعين ومخنزرة فلباب منين خرج ) هئ الضاسر لاخر لحكار دابان هئ

(جاسم فالخارج سمع كلامها بقوة التنصت وضحك)

شيماء سمعت رنة ميساج فهاتفها هزاتو فتحاتو لقاتو من رقم مسجل فيه اسمو حلاتو 💌 جاسم : بقاتلك أربع دقائق وغاندخل غاتضطري تبدلي أمامي 😉 تيك توك 💌

شيماء ناضت بجرى لفاليز ديالها لي مزالها فالغرفة
لبسات أول لبسة لقات أمامها صاية تحت الركبة منمرة مع بودي نص كم أبيض عنقو طالع ولبسات معاه فيست جينز باش غطات يدها من أثر الجرح ويلاه تحنات تلبس
سبرديلة حل جاسم لباب شافت فيه وخنزرات لبساتها ووقفات قرب منها ووقف أمامها كيشوف فالصاية

جاسم : من لعرا لمزير

شيماء قربات تبكي : راه لبنات ليجمعولي لفاليز

جاسم : غانوصلو للقصر غانجيبليك كل ثيابك من اختياري (مد يدو رجعلها الشعر مور ودنها حتى بان حلقها المرصع بأحجار دياموند )

جاسم : هكا أحسن يلاه

(شابك يدها مع يدو وجرها وتمشاو لبوابة الخروج من الطائرة لقاو كل طاقم الطائرة من مظيفات والطيار واقفين وحانيين راسهم شكرهم جاسم وعطاهم إذن المغادرة حتى لموعد الرجعة وخرجو من بوابة الطائرة شيماء شافت الدرج الكهربائي وهي طرطق عويناتها تاني ووقفات

جاسم : استدار شافها كتشوف فالدرج ابتاسم وانحنى هزها هي شهقات

شيماء : غير حطني نهبط فيه

جاسم : شيمائي متأكدة إذن واخا (حطها هي لي تصدمات منو ماتوقعاتش يديرها بصح ويحطها لعنات لسانها وسنطيحتها )

جاسم ربع يدو كيتسناها تنزل وهي كتهز رجلها تاكاتبغي تحطها على الدرجة وتهربها استدارت وشافت فيه مزنكة

شيماء : أحم 😳 غير قولي وغانزل راسي واش نحط غير رجل ولا رجلين بجوج فخطرة ولا كيفاش

جاسم ابتاسم وتحنى مرة أخرى هزها هي لي سكتات هاذ المرة )

جاسم هازها والدرج نازل بيهم شاف لي كارد أمامو وهو يخنزر وصلو لنهاية الدرج وبقى هازها داز من جانب صف من الكاردز أكتر من عشرين كارد هنود سمر و ضخاااام البنية بلباس أسود وشيماء مطرطقة فيهم عينيها حتى حسات بيدو زيرات على خصرها عاد شافت فجاسم لي مخنزر

جاسم : فاياش كتشوفي

شيماء : أأ ووالو والله غير هدوك كيخلعو

(جاسم وصل بيها لسيارتو نزلها وحلها الباب ركبات وقادلها السمطة أقفل عليها السيارة واستدار خنزر فلي كارد ديال أديش وتكلم بالهندية)

((جاسم عندو عدة لغات الألمانية الهندية الكورية الصينية والتايلاندية والإسبانية الفرنسية وأكيد الإنجليزية))

جاسم بصراخ ) كنضضن أوااامري كااانت واضحة مابغيييت حتى واحد فييكم يتبعنيييي فالطريق

(الكارد كلهم : أمرك لورد

جاسم دخل سيارتو وشاف فشيماء : غانسوق بسرعة متوسطة حاولي تشغلي تفكيرك بالمدينة وتفرجي من النافذة عليها باش متخافيش

شيماء : سرطات ريقها وأشارتلو بواخا🎩#وحش_ذات_القزحيتين🎩

✏للكاتبة ✏ chaymae ouaj

💎 الجزء 97💎

عند عدنان وغسان لي لحقو على دياب وفيليكس فالطريق كيسوقو على طول شارع وتابعينهم لي كارد موزعين أمام وخلف سيارات الشباب

🌸🌸🌸

عند عدنان ملي ركبات معاه تارا وهي مخنزرة وطالعة لها القردة أما هو فرحااان ضااحك حال فمو تالودنيه وطالق الشعبي وكيغني ويرقص بكتافو أما هي مرضها وضارت
خنزرات فيه ومدات يدها وقفات الموسيقى))

عدنان شاف فيها : أحم لمعجباتكش ديري لي بغيتي

تارا : مابغيتش وماتهضرنيييش

عدنان خنزر : أهاااه وعلاش

تارا : حييت بسبابك كنت غانطيح فمشكل مع جاسم كان غايعييق بيااا

عدنان ابتاسم : وشكون قالك معاقش علاه شكون زرقلي لعين😈

تارا : طرطقات فيه عينيها وغوتات عالجهد 😳 هااااااويليييي🥺🥺

عدنان : أح صمكتيني راه أصلن كان عاااارف راه نتي لي كنتي عميا أما حبي ليك راه ملي كنا صغار وبينتليك فأكتر من موقف

تارا تصدمات وبدات تبكي : ويلي ويلي وخويا جاسم كان عارف هئ ونتا نتا ليييي بستيني جرحتيني ففمي و هو شافووو هئ شاااف فمي لمجروووح هئ ويلي على حشمة هئ

عدنان : أححح سكتي متفكرينيش فديك لبوسة كونما واعدت جاسم كون راه نتكيك هنا نيت

(تارا : طارت عليه كضرب فيه وتنتف )

عدنان : أح أهداي غانقلبوها هاد طونوبيل

تارا : وا مكتسواااااش

عدنان : آآآه وكنحماااااق عليك وغير نرجعو غانطلب يديك من عند عمي علي

تارا : وشكووون قاليك أنني قااابلة

عدنان ابتاسم بشر ) أمممم مزيان ملي قلتيهالي دابة جينا للهند جينا بحرا ندي معايا ^أليشا^ لقطيطة

( أليشا هي بنت شامان الأخ المتوسط ديال سوزي أي هي بنت خال أيار وهي عندها 18 سنة وكتحماق على عدنان وغسان فاش كيتلاقاو مكاين غير لخروج واللعب كيعاملوها بأخوة كأخت صغيرة وهي كتاعملهم بالمثل حيت قلبها مستعمر من طرف فليطوووكس غانتعرفو عليها فالأجزاء الجاية 😉 )🌸 تتمة الجزء 97 🌸

((تارا طرطقات فيه عينيها وبدات تنفس بسرعة حسات بقلبها تعصر ولكن اداعات اللامبالاة وميقات فيه ))

تارا : هييوا بزعطاااا نتا وأليشا نتاعك

عدناان : أح وتيتيزة هندية وكتشبه لعمتي سوزي وشكون بحاليييييي ندييي زيييين

((تارا هو كيمدح أليشا وهي بركااان فداخلها بزز تحكمات فأعصابها أما عدنان لاحظ غيرتها واخا عيات تخبي ولكن واضحة من شفايفها ليكتعضهم بالفقسة وأصابعها لي كتلعب بيهم عدا عن لونها مع بلقا ولات حمرااا الشيء لي خلاه ابتاسم
🌸🌸🌸🌸

فسيارة غسان لي كانت سابقة سيارة عدنان

أيار ملي شدها ركبها وهي صاقلة ومزنكة حيت تفكرات كل كلامو وقبلتو حانية راسها وحمرااا

غسان جابتليه الضحكة))

غسان : أيار

أيار : أأ أحم نعام

غسان : فراسك غير نرجعو غانطلب يدك من عمي معاد وعمتي سوزي

أيار طرطقات فيه عينيها : أويلي

غسان : والله

أيار : بدات تفتف ) وو جاسم ووجدي وجاسم ووجدي لالا مستحيل هئ مستحيل و…

غسان قاطعها : جاسم كان عااارف بحبي لك من زماااان وعطاني سلخة أنا وعدنان راه هو لي حلي فمي ليداويتيه ليا داك نهار

((أيار ولات صفرا وهي كتفكر فكفاش جاسم عارف بدات ترعد وتبكي : ويلي ولي هئ يالمسخوووط غايكون شيحد شافك وقالهاليه ملي ملي بس بس بس

غسان تزلع بالضحك : ههههخخه واكمليها مالك تبلوكيتي بستتتتك وغانبوووسك آلاف وملايين المرات وكونما وعدي ليه منقربليكش حدك ماشي حلالي كون راني كنبووووس فيك دابة ولكن غير صبري عليا نرجعو وتولي ديالي رسميا ديك الساعة غانوريك البوسان وما أكتر (وغمزها بعويناتو الزورق 😉)

(أيار توترات حشمات وحسات بالفراشات كيلعبو فكرشها ولكن فكرة شيحد شافو باسها كتزرع فيها الخوف حيت لاهي لا تارا ماكارهينش عدنان وغسان حيت كانو معاهم من الصغر عارفينهم عارفين طباعهم ومولفينهم وفأعماقهم كيعشقوهم واخا يعياو ينكرو الأمر ولكن خوفهم الكبير من ردة فعل العائلة لي معتابرينهم إخوة وخصوصا الجد زيدان وجاسم مدام ارتاحو من جهة جاسم كيبقا للجد زيدان رأي آآخر )
🌸🌸🌸🌸

فسيارة جاسم لي سايق بسرعة متوسطة وماتابعو حتى واحد من ليكارد شيماء مطرطقة عينيها فالمدينة مومباي حمقاتها كتشوف النساء بالساري الهندي والرجال أغلبهم ببشرة سمراء والشوارع البنايات تلهات كليا مع الطريق حتى وصلها مسج من أيار وتارا وباربرة لي دارو كروب واتساب وأجوتاوها وبداو يتراسلو كيسولو واش راها حية أو ميتة🤣

شيماء : جبدات هاتفها فتحات الواتساب وكتباتلهم وهي كتشوف بنص عين فجاسم

شيماء 💬 هانا ألبنات بيخير أحنا تابعينكم

أيار 💬 مالو معاك لاش غوت عليك آش درتي

تارا: 💬 راه تسنيناك برة ولكن خلعنا ماقديناش نخالفو كلمتو ومشينا

باربرة :💬 شيماء واش لاباس

شيماء 💬 مادرت والو غوت عليا على لبودي لحكار لاخر

تارا 💬: عرفتووو من داك اليوم ملي قالينا لبسوك لمستور ولكن إختي دوك بزااازل عندك نيت قداش ماشي دلعرا راه لي شافهم يحوال

شيماء 💬🤨 إوا نعل حسك

أيار : عندها الصح ماتعطينيش شوي دلبزووول بليز

باربرة : ههه جاااسم يا جاسم أحم لبنات أحنا وصلنا للقصر غانسد

تارا : تانا

أيار : تانا

((سدو لبنات وشيماء بقات كتبقشش فالتيلي وهي تشوف فجاسم لي كيسوق

شيماء : ججاسم

جاسم : شاف فيها ) نعام

شيماء : أحم دابا هاد الناس عائلة عمتي سوزي واش كلهم كيهضرو بالهندية يعني ماغانفهمش عليهم

جاسم : الهندية مخلطة مع الإنجليزية

شيماء : أنا كنفهم فالانجليزية واخا ماشي كليا ولكني نصوفي راسي يعني ماغانقدرش نتواصل معاهم حيت ماغانفهم والو فالهندية🎩#وحش_ذات_القزحيتين🎩

✏للكاتبة ✏ chaymae ouaj

💎 الجزء 98💎

فهاذ الجزء جاسم غايعرفنا على أفراد عائلة روجو 💘 ركزو معاية تفهمو كل فرد وقوتو طلقو معاية خيالكم تفهمو الرابط العائلي والصور غاتعو غتعرف الشخصيات )

جاسم خنزر وتكلم بنبرة حاذة : نتي معايا غاتبقاي معايا وحدايا ماعندك متديري بالتواصل مع تاحد مانشوفكش كتشوفي أو مقربة أو كتكلمي مع جنس ذكر كيفما كان صغير كبير أو حتى عجوز واش كلامي مفهوم

شيماء : سرطات ريقها وحركات راسها بواخا ) والعائلة واش كبيرة

جاسم : كاين السيد عرفان روجو خان هو رجل فالسبعينات صديق مقرب من جدي زيدان كنحتارمو بزاف حيت هو سيد راقي وطبعو هاذئ وهو الأب ديال عمتي سوزي وعندو أربع أولاد رجال
(سوزي عنهدا ربعة دخوتها واحد كبر منها سميتو ^أديش^ وهو رئيس العشيرة وثلاثة صغر منها )

شيماء : وآشمن قوة عندو

جاسم : كانت عندو قوة التحكم بالرياح وحسب مكيقول جدي زيدان حيت كان صديق طفولتو كان السيد عرفان كيستعملها بزاف فشبابو والآن مع سنو القوة تلاشات وأنا تأكدت من الأمر حيت حاولت نستنسخها ومالقيتهاش فعالة و السيد عرفان عندو خمس أبناء أربع رجال وعمتي سوزي

ولدو الأول هو السيد ” أديش” لي هو حاليا رئيس هاذ العشيرة وهو سييد فالخمسين من عمرو وعندو قوة كتمكنو من التحكم بعنصر الماء بحال عدنان وغسان كيتحكمو بعناصر الحليد والنار هو كيتحكم بالماء وزوجتو السيدة ^جايا^ من إسبانيا هي سيدة فالأربعينات وعندها قوة ^التفجير ^

شيماء : كيفاش

جاسم : قوة كتخليك مثلا لاركزتي على شيء أمامك كتفجر وكأنك لحتي عليها قنبلة قوة ناذرة وكتحتاج التركيز التام وعلى حد علمي السيدة ^جايا^ مابقاتش كتستعملها بسبب التقدم في العمر ظهرات للقوة آثار جانبية كالشقيقة وآلام الرأس الشيء لي خلاها ماتبقاش تستعملها فمرة

شيماء : بحال الجدة رجاء قاتلي بلي ملي كتستعمل قوتها كيضرها راسها

جاسم : القوى كالتنويم الميغناطيسي والتفجير قوى مباشرة و لامرئية كيحتاجو التركييز التام والضغط على عظلات الدماغ وماشي سهل يستعملهم شخص متقدم فالعمر ولكن فمرحلت الشباب كانو كاييستعملو قواهم بسلاسة

شيماء : هاذ قوة التفجير واش استنسختيها ؟

جاسم : هي من أوائل القوى لي استنسخت وطلبتها من السيدة جايا وهي سمحاتلي واستنسختهاتتمة الجزء 98💋
شيماء : وكيكادير تستنسخهوم؟

جاسم : بسهولة خاسني نشد يد المتحول وكتحول قوتو ليا مباشرة المتحول كيحس ببحال نوع من التعب أو يدو كتجمد عليه لدقائق من بعد كاولي عادي

شيماء : وأنا واش عندي قوة قدرتي تستنسخها ؟ وآشنو هي ؟

جاسم شاف فيها وابتاسم ): آه عندك قوة وماقدرتش نستنسخها حيت كل قواية لي جامع أمام قوتك كيتلاشاو حتى قوة الإستنساخ كتلاشا أمامك

شيماء بصدمة : ككيفاش آشنو هي قوتي وكتقصد أن قوتي أقوى من كل قواك

جاسم : هاذ السؤال غانجاوبك
عليه من بعد

((شيماء : استغربات ولكن تشوقات تعرف قوتها لي كتخلي كل قواه أمامها مجرد لالاشيء😉

شيماء : أحم واخا كمليا على العائلة وقواهم

جاسم : السيد أديش والسيدة بريا عنهوم تلاث بنات جوج منهن تزوجو من عشيرتان مختلفتان وكيتواجدو مع عشائرهم الجديدة وبنتهم التالثة ^بريا^ كنظن أنها فأوائل العشرينات وعندها قوة ^السم^
باش نشرحلك قوتها بريا تولدات بأظافر يدها اليمنى سوداء اللون بحالا دايرة طلاء أظافر أسود قوتها كلها فأظافر يدها اليمنى السودار بحيث لاخدشات شخص ما بأظافرها ولو خدش بسيط كيدخل جسدو سم كيعادل سم خمس عقارب سوداء ودقائق كيموت الشخص
فالمقابل عندها أظافر يدها اليسرى بيضاء بحالا دايرة طلاء إظافر أبيض ولي كيحتاويو على ترياق سم اليد اليمنى يعني يد كتحتاوي السم والأخرى الترياق

شيماء : أناري قوتها كتخلع

جاسم : قوتها ماساهلاش كتطلب منها تكون حريصة

شيماء : شافت يديداتو ظفارو نقيين كيشعلو وسولات سؤال بليد ) واش مستنسخها

جاسم : شاف فيها بمعنا من نيتك )
ماعندي مندير بهكذا قوة

شيماء : أحم

جاسم : الإبن التاني للسيد عرفان هو^ شامان^ هو سيد محترم وعضو مهم فالوزارة الهندية عندو كنظن 46 سنة وقوتو كتمثل فالتحكم فعنصر النار مثل عدنان زوجتو هي نيت ابنة عمو السيدة ^شيتال^ وهي عارضة مشهورة فالهند وعندها قوة ^الصوت ^

شيماء : بحال باربرة

جاسم : لا أحم باربرة أقوى منها بالدوبل بصوتها تقدر تحطم بناية ضخمة فالمقابل ^السيدة شيتال^ قوة الصوت عندها ضعيفة
المتحولين راه واخة تكون عند اثنان منهم أو أكتر نفس القوة إلا أن الإختلاف كيكون فحدة هاذ القوة فهمتي ؟ واحد كيكون أقوى من الآخر واخة نفس القوة

(شيماء : أشارت له بآهتتمة الجزء 98💋
جاسم : السيد شامان والسيدة شيتال ^ عندهم كذلك تلاث أولاد ولدان توأم بعمر 14 سنة ^أرجون وآرجان^ كيدرسو بمدرسة عسكرية داخلية فسويسرا وعندهم قوة ^التنصت ^ قوة كتخليهم يسمعو الأصوات حتى لو كانت بعيدة قوة كتسمحلهم بسماع كل الأصوات فمحيط محدد أي حاسة السمع أقوى أضعاف أي بشري عادي وهما حاليا فسويسرا مامتواجدينش فالقصر لي غاديين ليه
وعندهم كذلك بنت فعمرك نتي وأيار اسمها ^أليشا^ وعندها أيضا قوة ناذرة قوة ^التكلم مع الحشرات ^ تماما مثل عمتي سوزي غير هي كتتواصل مع الحشرات بدل الحيوانات كل الحشرات بكل أنواعها

شيماء : وااااو

جاسم : السيد عرفان عندو كذلك الإبن الرابع وهو صديقي المقرب ^هارون^ أعزب فعمر التلاثين وعندو قوة التحكم بالنباتات ^ بحيث عندو قوة إعادة إحياء وتجديد النباتات الميتة ويمكلو بقوتو يخليها تنمو فدقائق

أما الإبن الأخير للسيد عرفان هو ^إيتان^ كذلك أعزب أنا أكبر منو بسنة عندو 28 وقوتو كتمثل في ^تفعيل الزلازل ^ وهي من أخطر القوى وكنظن عمرو استعملها حيت غاتأدي بيه أنو يتسبب فزلزال يقدر يآذي الناس

((شيماء طول حديثو على هاذ العائلة وقواهم وهي مركزة معاه تتذكر أسمائهم حسات بنوع من الرهبة من كميت هاذ القوى وخطورة بعضها 🚫 ( شيماء من إحساسها بالرهبة ونوع من الخوف مباشرة تفعل درعها ضضد كل هاذ الأشخاص لي ذكر لها جاسم وضد قواهم حتى بدووون ماتحتاج تشوفهم أو تقابلهم عاد يتفعل درعها بل غير مجرد سماعها عنهم تفعل درعها المنيع ضدهم وهادشي كيدل على حجم وقوة قوتهااا😉 )

جاسم : شاف فيها سهات وشد يدها شابكها مع يدو وهو سايق ونطق ) كل الأمور غتكون بيخير وأنا معاك دايمن وماغانخليك حتى دقيقة وحدك

شيماء : ابتاسمات ليه كلامو ريحها ) دابا ملي غانتلاقاهم غايهاجموني بقواهم باش نشوفو واش غاتأتر فيا ؟

جاسم شاف فيها كاره يكذب عليها ولكن ماعندو حل 🙂 حتى لمن بعد وغانشوفو
🌸🌸

خرجات سيارة جاسم من المدينة بحيث سلك طريق فرعية
الطريق ليكانت خلابة الشارع وسط الجبال العالية الخضراء وكينزلو منها شلالات خفيفة🏞 ((شوفو الفيديو ))

شيماء كانت حالة فمها فالمناظر الخلابة ومستمتعة بالمنظر وجاسم كيسوق غير بشوية ومشغل الراديو به أغاني هندية مع الطريق والمنظر الخلابأنتجو جو رومنسي جميل
🌸🌸

عند الشباب : لي أخيرا وصلو لقصر آل روجو لي كيتعتابر واحد من أفخم قصور الهند قصر جد قديم كيتميز بطابع تقليدي محظ سواء من ناحية بنيانو أو ديكوراتو أو حتى غرفو والأفرشة قصر تقليدي هندي مئة بالمئة وكيتعتابر فالهند معلمة تاريخية نظرا لقدمو ولشكلو وتصميمو وحتى للموقع لي مبني فيه فهو كيتوسط جزيرة وسط المدينة❤️الجزء 99❤️

دخلو سيارات الشباب محاطين بسيارات ليكارد فيليكس أولا بعدها دياب وعدنان وغسان فالأخير من بوابت القصر العملاقة
القصر لي كلو مزين من الخارج ومجهز للإحتفال بعيد^ الراكشا بندن^ في الغد
وأمام البوابة كانو واقفين كل أفراد عائلة سوزي آل روجو وجنبهم خادمات هنديات حاملين صينيات بها بخور و الحلوى والضيافة

خرجو الشباب من سياراتهم
أيار غير خرجات مشات كتجري انحنات لمسات قدم جدها السيد عرفان روجو لي حط يدو على راسها باركها وابتسامتو متاسعة
(فلمس القدمين في الهند هو من أهم التقاليد لي كيترباو عليها الهنود من صغرهم كعلامة للإحترام كيقوم الشخص بلمس قدم الآخر الأكبر منو سنا كدليل على احترامه
أيار هزات راسها فجدها لي وقفها وضمها لعندو
(ملاحظة كل الحوارات لا بين لستاركس ولا آل روجو بالهندية مخلطة مع الإنجليزية .أيار وفيلكس كيتقنو الهندية أمهم سوزي علماتهم من الصغر وحتى دياب وتارا واخا مكيتقنوهاش نيت ولكن كيفهموها كليا وكيخلطو بعض الكلمات منها بالإنجليزية

عدنان وغسان كيفهمو بعض الكلمات ولكن مكيعرفوش يتكلمو بيها كيتحاورو غير بالإنجليزية
باربرة كذلك

جاسم دكرت من قبل أنو عندو عدة لغات من بينها الهندية ))

السيد عرفان : توحشت أميرتي

أيار : ههه أنا أكتر أجدي
أيار انحنات لمسات أقدام أخوالها أديش شامان هارون و إيتان من كبيرهم لصغيرهم هما لي باركوها عنقوها بحرارة وكيشعكوها ويبوسوها من خدودها أما
الشباب ستارك وباربرة وتارا كذلك انحناو لمسو قدم السيد عرفان احتراما له وهو عنقهم بحرارة وفرحان وشكون بحالو أقوى المتحولين من أقوى عشيرة ال ستارك مستاضفهم فقصرو ووحش المتحولين لي كيسعاو كل العشائر لنيل صداقتو خصيصا جاء لعندو حتى لبلدو وقصرو))
غسان من بعد سلم على الجد والسيدات جايا زوجة أديش وشيتال زوجة شامان شاف جيهت ايار لقاها مخشية وسط خوالها ومشا بجرية جرها من وسطهم شدها جنبو وسلم عليهم سلام رجالي وفيليكس عدنان ودياب كذلك فحين سلمو سلام هندي بالتحية الهندية 🙏🙏 للبنات باربرة وتارا
من بعد قدمو الخادمات الصينيات للسيدتان جايا وشيتال ليشدوهم وقدمو حلوى هندية تقليدية وبخور راقي لكل واحد من الستاركس ووضعو لهم علامة حمراء وسط جبهتهم وهاذي من أهم العادات عندهم لإستقبال الضيف في الهند🎩#وحش_ذات_القزحيتين🎩

✏للكاتبة ✏ chaymae ouaj

💎الجزء 100💎

السيد عرفان باستغراب : فين ولدي جاسم وضيفتو (شيماء)

((جاسم قبل مايقرر يجي للهند ملي كان كايبحث على طبيعت شيماء ومالقا والو استعان بالسيد عرفان وحكالو عليها وهو ليقاليه يبحث فمكتبة جدو زيدان على كتاب قديم كيضم كل القوى النادرة حيت زيدان وعرفان هم أصدقاء طفولة وقراو مجموعين وعرفان عارف جيدا طباع وأسرار زيدان وطبعو وملي حكالو جاسم على شيماء عرفان قاليه يخلي أمرها سر على جدو حتى يعرف حقيقتها وطبيعتها وفعلا داكشي ليدار جاسم وبحث فمكتبة جدو عن الكتاب لي قالو عرفان تما لقا الكتاب لي قرأ فيه عن قوتها قوة الدرع حتى اقتارحات سوزي الجدة بوجا كحل يمكنهم من معرفة طبيعتها من ماضيها وتم اتاصل جاسم بعرفان وولدو أديش رئيس العشيرة وحكالهم الأمر وتقبلو أنهم يساعدوه بقدر المستطاع إذن الآن فكل عائلة روجو فقط الجد عرفان وأولادو الأربع =أديش شامان هارون وإيتان= هم وحدهم ليعارفين بموضوع شيماء والسبب الحقيقي وراء زيارت لستاركس لهم أما باقي عائلة روجو كيضنوها زيارة عادية للإحتفال بعيد الراكشا معهم وشيماء جات معاهم باعتبارها سكرتيرة جاسم الخاصة حتى أن جاسم نبه خوتو وأخواتي من ضرورة ترك الأمر سر ويعرفو شيماء على أنها سكرتيرتو الخاصة لا غير وكل هادا باش ميديعش وينتاشر الخبر ويوصل ل إيفان أو النخبة ماشي خوفا منهم بل جاسم بغا يتأكد أولا من طبيعتها باش يقدر يواجههم ))

دياب : أحم هو أمرنا نسبقوه وهو غايتبعنا كنضن عندو غرض معين

السيد عرفان : إذن يلاه ندخلو حتى يجيو

((دخلو العائلتان ستارك وروجو لداخل القصر وجلسو وأيار وسطهم فرحانة وكتمازح مع خوالها لي خاشينها وسطهم أو واحد غسان غير مخنزر أما تارا وباربرة مجمعات مع السيدتان شيتال وجايا))

🌸🌸🌸🌸

أما
عند كوبل JC جاسم لي قرب يدخل مع بوابت القصر

شاف فشيماء لي حالة فمها فزاج كتمتع بالطبيعة الخلابة وشد يدها شابكها مع يديه ووقف السيارة فجنب الطريق ))

شيماء شافتو حبس ): واش وصلنا

جاسم : مزال

شيماء : وعلاش وقفتي

جاسم بصرامة : سمعي غاندخلو الآن للقصر مابغيتكش تهضري مع جنس ذكر مابغييتكش تلبسي الساري لي معري البطن والصدر وحاجة أخرى هما غايضنوك بشرية عادية تصرفي على هاذ الأساس غانعرفك عليهم على أساس أنك سكرتيرتي الخاصة

(شيماء : من نبرة صوتو الجدية حسات بخوف وهو فهم خوفها وابتاسم وأخد يدها وباسها )

جاسم : حاجة وحدة متنسايش أني مهما كانت النتائج غنكون معاك وفجنبك المتحولين كيحسو بطاقت قوى بعض هما ماغايحسو بحتى نوع من الطاقة معاك بفضل قوتك لي كتخليهم مايحسو بوالو غايعرفو من خلال هادشي أنك بشرية عادية تصرفي على هاذ الأساس راه القصر عامر خدم بشريين عاديين يعني الجو فالقصر غايكون عادي حيت مخلطين بين متحولين ليهم العائلة لي قلتلك عليها وبشريين من خدم وكارد ….

شيماء : قلتي عندي قوة إذن
علاش ماغايحسوش بية ؟

جاسم : قوتك كتخليهم مايحسوش بيك وحتى نتي ماتحسيش بيهم
قوتك تقدري توصفيها كأنها شخص لي كيبغيك بزاف وكيحميك حتى من الهواء مايمسكش أو يآذيك وقوتك كتفعل راسها حسب إحساسك غاتلقاي صعوبة تحكمي بيها كيف بغيتي ولكني معاك وغانعاونك

شيماء : واش عندي قوة مؤذية بحال باربرة أو لبنت ليقلتيلي عندها السم بريا

جاسم : بالعكس قوتك زوينة بزاف كتحميك ويلا تحكمتي فيها تقدري تحمي كل لي ضايرين بيك قوتك كبيرة بزاف ونافعة

شيماء : ابتاسمات ليه وعطاتو يدها ) إذن أنا كانعطيها ليك استنسخهاتتمة الجزء 100💋

جاسم :شاف يدها وخداها بين يديه وباس كفها بحب ) أنا بصح ماعرفتش واش نقدر أو لا حيت جربت مرة وحدة نستنسخها أول يوم شفتك وهزيتك بين يدي ومانجحتش دابا ماعرفتش واش نقدر أو لا ومابغيتش نعرف حيت غرضي نحميك ماشي ناخد قوتك

شيماء : ولكن أنا كنعطيهاليك

جاسم : شاف فيها وهو شاد يديها غمض عينو وفعل قوة الإستنساخ ولكن مانجحش شاف فيها وابتاسم ) نتي عطيتيها ليا ولكن قوتك مابغاتنيش

شيماء : كيفاش

جاسم : قوتك تفعل وتبطل فأي وقت خاسك نتي تحكمي فيها الآن هي لي متحكمة فيك وكنظن كتفعل عند توترك خوفك مرضك أو ملي كتجرحي أو تآذاي وملي كتكوني حزينة أو بالك مشغول ولكن ملي غاتحكمي فيها غاتولي نتي تفعليها وتبطليها وقت بغيتي

شيماء : ولكن شنو هي هاذ القوة بالضبط

جاسم : قوتك هي أنا

شيماء : ككيفاش

جاسم : أنا معاد وديما غانحميك ماعندك مناش تخافي مهما كانت النتائج هجينة متحولة مكيهمنيش نتي ديالي وأنا معاك أنا هو درعك وقوتك بحال هكا حتى هي كتنافسني فحمايتك

(شيماء : غير كتشوف فيه بحب وداخلها كترقص من السعادة هضرتو عجباتها بزاف تحسسات الصدق مع كل حرف نطق به ولكنها مافهماتش مغزى أو ماهية قوتها )

جاسم شافها سهات فيه عجبوه نظراتها ليه لي كلهم حب

جاسم :بغيت كلامي يتطبق بالحرف ماتخليش الوحش لي فيا يخرج معاك بغيتك بعيدة كليا على أي جنس ذكر وردي بالك للباسك غدا فالحفل غايكون رقص وغناء هندي ممنووووع كليا ترقصي وماضحكيش لحتى شخص أما عينيك ….

شيماء : مطرطقة فيه عينيها على كميت الأوامر وكتحاول تبع معاه وتحفظ باش ماتنسى والو كتشوف فيه حالة عويناتها تا قفزها 😳)

جاسم : خنزر فيها ) ماااااتشوفيش بيهم بحااال هكاا فحتى شخص نزلي عينيك ماتخلي حد يشوف لونهم

شيماء 😵: تكلمات فخاطرها (هاويلي كيف نديرليها هادي تاني )

شيماء : أحم واخ واخا

جاسم : 🤨 مزيااان أنا شخصيا غانحرص على أني نشوف هاد واخا ديالك

(حرك السيارة وكمل طريقو)

Leave a comment