Skip links

قصة : الوحش ذات القزحتين ج 12

 45,809 عدد مشاهداات

🎩#وحش_ذات_القزحيتين🎩

✏للكاتبة ✏ chaymae ouaj
🌸الجزء 71 🌸

شيماء : أشارت ليه بواخا

جاسم : نوضي غسلي الدم من يديك ورجعي تنعسي

شيماء : ونتا واش غاتخرج

جاسم ؛ ابتاسم حيت مزالها خايفة تبقى بوحدها ) غير تهناي أنا غير فالبالكون

شيماء ناضت غسلات يديها وهي كضور كلامو فراسها اقتانعات نوعا ما نجح فأنو يبدلها الفكرة المرعبة على ذلك الكابوس
رجعات لسريرها ونعسات

جاسم خرج للبالكون كيغلي بالأعصاب جبد هاتفو ودوز الخط دقائق وتفتح

/الكلام بالألمانية /

جاسم : فينو داك شماتاا بغيت أخبارو بالتفصيييل

الشخص : لورد جاسم آل ستارك كون هاني كلشي تحت السيطرة النبيل إيفان رومانوف وحتى النبيل نيكولاي رومانوف تحت مراقبتنا

جاسم : كيم جون مابغيييتش عينيك تغفل عليهم عارفني كنتييق فيك وفالكتيبتة نتاعك أي حركة دارها إيفان توصلنيييي

كيم جون : وايلي أصاحبي كون هاني النبيل إيفان حاليا مكيخرجش من برلين حتى النخبة آخر اجتماع كان بيناتهم ملي قتلو المتحول الصيني لي خالف القانون من تما وهو هادئ

جاسم : هذاك الثعلب مااااكر متيقش فالهدوء ديالو

كيم جون : كون هاني راك عترفني الأمور هنا تحت سيطرتي

// كيم جون : هو متحول كوري صديق مقرب من جاسم عندو قوة السرعة بحال فلاش هاد القوة لي كيتميز بيها كيم جون هو وكل عشيرتو فكوريا وكلفو جاسم هو وبعض أفراد عائلتو بتتبع إيفان وكل خطواتو

قوة السرعة مامستنسخهاش جاسم حيت عندو قوة التنقل لي هي أعلى بدرجات من قوة السرعة

🍀🍀🍀

جاسم قطع الخط ودخل شاف فشيماء نعسات وتنفسها منتظم قرب وجلس جنبها شاف فيديه لي مزال فيها الدم و نطق

جاسم : كنقسملك بحياة أمي وأبي عندي الله يرحمهم كنقسم لك بروحي وبدمي ماغانخلي حتا شخص يآديك أو حتى يقرب خطوة منك

جاسم مد يدو شد خصلات شعرها لي مزالين فازكين وكيلعب بيهم وهو كيتأمل وجهها كانت ناعسة وحاطة يدها على صدرها هز يدها وكيدوز أصابعو بلمسات حنينة على يدها وأصابعها الرقيقة كانت ناعمة وبشرتها صافية خلاتو ساهي فكل شيء فيها حتى أصغر تفاصيلها
ماقدرش يبعد نظرو منها ماقدرش ينوض من حداها مرت ساعة وساعتان وتلاث ماملش ماعياش من تأملها ولمس شعرها وخدودها ويدها ما ملش من استنشاق عطرها وحفظ تقاسيم وجهها
🍀🍀🍀

وثم تحاول الفرار من روح تملّكت روحك، فتجد أنك لا تفرّ منها إلا إليها، وأدركتٓ أن وصل الروح لا ينقطع،بل يزداد تجمّعا كلما شئت أن تفرقه JC

🍀🍀🍀

بقا جاسم جالس جانبها مدة حتى تكا حداها وداتو عينو …..♥️

مع الساعة العاشرة صباحا بدأ جاسم كيحل عينيه وابتاسم وهو كيشوفها جنبو كيما هي نعاسها منظم كيما نعسات كيما بقات الليلة كلها مد يديه تاني لشعرها كيتحسسو حس بفرحة فشكل غريب من نهار عقل على راسو عمرو نعس جنب شيحد أو شارك نفس السرير أو حتى الجناح مع شيحد
مسخاش ينوض من حداها ولكنها بدات تحرك الشيء لي خلاه اختفى من جانبها وضهر مستلقي على الفوطوي ومع اختفاؤو حلت شيماء عويناتها كانت غاتحصلو
🍀🍀🍀

أن استيقظ وأجدك بجواري ذالك هو الصباح الذي يستحق الانتظار 🌹JC

🍀🍀🍀

شيماء حلات عويناتها تكعدات شافت فالفوطوي بانلها جاسم ناعس وناضت نيشان لساشيات لي كان جابلها جاسم لبارح هزاتهم وجبدات لبسة حطاتها فوق السرير هي والميك أب بانوليها لحوايج لي كانت لابسة لبارح وهزاتهم وشهقات

شيماء : ويلي ويلي كيديرين بتراب ويلي خاسني نصبنهم حشوما ردهم للبنات هكا

استدارت بجرى حتى دخلات فجاسم وكنت غاطيح شدها من خصرها

شيماء : أيييي مالك مكتشوفش

جاسم : راه نتي لي دخلتي فيا 🤨

شيماء : توترات منو حيت قريب منها وشادها هكاك وهي تفلت منو

جاسم : فين كنتي غادة

شيماء : أ أ آه خاس نصبن لحوايج دالبارح كلهم تراب وغير سلفوهملي لبنات

جاسم : 🤨 هادوك حوايجك ومكاين لاش تصبنيهم تقدري تخلصي منهم

شيماء : أاا كيفاش ديالي

جاسم : الدريسينغ روم ليعندك فالجناح فالقصر كلها ديالك

شيماء طرطقات فيه عينيها : وااايلي دابا ديك القيصارية كلها نتاعي حلف

جاسم هضرتها كضحكو وبزز كيكتم ابتسامتو ) : آه دياولك

شيماء : حالة عينيها عااجهد وبدات تحلم وتخطط فمشروع بيع داك عرام د لحوايج ليعندها فدريسينغ روم غاديييير لاباااااس
شافت فجاسم

شيماء : بلاتي تسنا هنا (مشات كتجري هزات علبة العطر ورجعات كتجري وقفات حداه ) وهادا تاهو ديالي وداك المكياج واللبسة ديالي زعمة ديالي دايمن ماغاتقوليش رديهم ليا ؟

جاسم : مسح على وجهو ) دياالك ألالة ديالك ودابا خلينا نطلبو الفطور باش نتحركو رجعو

شيماء : طلقاتها بضحكة وبدات تنقز وتنقز طلعاتليه فوق الفوطوي وكتنقز

(بالسييف وهي ليكانت عندها أربع داللبسات كتبدلهم هي وجمانة وعكر 24 ساعة كانت كضورو على كاع بنات الميتم تا بقا فيه غير لقاع كتكرطو بفنيتة أما السبابط كانو يشريو غالبالي من الجوطية واخا هي ماشي من النوع دلبنات ليكيموتو على اللبس والمظهر ولكنها كأي بنت كتحلم تاهي تلبس الطالون وتلبس تياب زوينة )

صورة العطر من أغلى 10 عطور🎩#وحش_ذات_القزحيتين🎩

✏للكاتبة ✏ chaymae ouaj
🌸الجزء 72 🌸

شيماء معنقا علبة العطر كتنقز على الفوطوي جاسم ابتاسم وسها فيها فرحتها بحال فرحت طفل صغير اشترى لعبة جديدة فرح حيت فرحها

شيماء كتنقز وخير مولانا كيتهز ويتحط : واااا مووونية موجو جوجو وااا أجيي تشوفي أجييييي وااااه أجييي تجييك الساكتة

كتنقز وبدات تغني ودير حركات بيدها

جاسم كيشوف فيها ضحكاتو من قلبو خلاها كتنقز وهز ساشية فيها حوايجو ودخل للحمام دوش ولبس وخرج لقاها مربعة فوق السرير وجابدة داك الميك أب كامل كتشم فيه وتحسسو وتجربو حمقها ولكن كان كولو غوز فاراجو عكر كولشي غوز ألوان باردة راقية ومكتبانش ولكن لي فيها ماهناها قلبات على عكر حمر ملقاتوش
ظارت شافتو خرج من الحمام (هي مولفة غا عكر 24 ساعة )

شيماء : علاش كاع لعكورة غوز علاش مكاينش الأحمر

جاسم : خنزر فيها ) نوضي تلبسي باش نفطرو نمشيو

شيماء ناضت جمعات كلشي دخلاتو معاها للحمام
دخلات دوشات بلاما تفزك شعرها ونشفات نفسها ولبسات اللبسة الصاية جاتها تحت الربكبة بشوي والبودي الأسود إيفازي مع حجم صدرها جات كتحمق وعاد دارت الكحل وعكر غوز وفاراجو غوز خدات العطر رشاتو وطلقاش شعرها حمقها راسها جلسات تشوف مدة فالمرآة إيوا بقالها السباط هزاتو أمامها كتشووووف فيه

شيماء وجهات كلامها للسباط : نتا موحااال نعرف ليك

جاسم كان جالس برقي أمام المائدة لي عامرة بالأكل دالإفطار حلويات وفطور مغربي تقليدي
جالس كيشرب قهوتو وكيقرأ الجريدة حتى سمع باب الحمام تفتح استدار شافها وتوقف معها الزمن عندو وخصوصا ملي هزات فيه عينيها القزحيتين وابتاسمات ليه حس قلبو غايخرج يمشي كيجري عندها

كانت فاتنة بكل المقاييت
جميلة فوق كل الحدود مقدرش هاد المرة ينزل نظرو عليها أبدا حتى أنو مارمش سهااا فيها حتا شاف رجلها تلوات تاجات مزلعة فالأرض

شيماء خرجات من الحمام كتمايل بالطالون جابلها الضحك أول مرة تلبسو حسات بحالا كتمشى على لحجر
هزات راسها شافت فجاسم كيشوف فيها ابتاسمات ليه بعفوية وهي كتمشا ناحيتو حتى دخلاتلها رجل فرجل وتكربعات

شيماء : أييي

جاسم : ناض عندها شدها من يدها جلسها ) واش بيخير

شيماء : مخنزرة فالطالون ) رجلي تلوات بسباب الطالون عمري لبستو ماعرفتش ليه

جاسم مد يدو شد رجلها كيدوز يدو عليها بحنية وكيشوف فرجلها جاها الطالو مع أسود وهي بيوضة جات فنة

شيناء : حشمات وحيداتلو رجلها ) أحم أأنا بيخير

جاسم : إيلا ماعرفتيش ليه أحسن حيديه غانجيبليك حداء بدون كعب

شيماء : ألا عجبني غاخليه دبا نولفو

جاسم : ابتاسم ليها وعاونها وقفات وتوجهو للطاولة يفطرو

جلسو كياكلو وهو كيشووف فيها حمقاتو أما هي حنات راسها فالطبلة دخلات فالملاوي والحلاوي دازت على كلشي
حتى كملات وهزات راسها فيه وهو حدر عينو

شييماء : أحم واش واش غارجعو لكازا دابا

جاسم شاف فيها : آه

شيماء : توترات بغات تكلم وكتسكت وترجع تبغي تدوي وتسكتتتمة الحزء 72💋

جاسم لاحظ الأمر : واش بغيتي شيحاجة

شيماء : آه الصراحة بغيت نزور الميتم بغيت نشوف المديرة

جاسم غويش : حتى لمرة أخرى

شيماء : طارت شدتلو فيدو ) عفاك

جاسم : كيشوف يدها على يدو وتدكر كيفاش كانت شدات حتى ففيليكس باش ترغبو وغوبش ) واش عادي عندك تشدي أي واحد من يدو ؟

شيماء : كيفاش ؟ شافت يدها على يدو وحيداتها

جاسم : خنزر فيها حيت حيداتها) مكنهضرش عليا أناااا كنتكلم على فيليكس لبارح فالصباح شديتي من يدو بلا حشمة

شيماء : شكون هاد فليطوكس

جاسم تعصب : سمعي آخر مرة نشوفك حاطة يدك على شيواحد تقدري طلبي الحاجة بدون متشدي يد الشخص لي طلبتيه

شيماء : مكنقصدش شيحاجة أنا غي

جاسم : قاطعها ) عاارفك ماقصدتي والو هادي عادة فيك طبيعية وكتصرفي بتلقائية ولكنها عادة خايبة غاتحيديها منك

شيماء : ها واخا دابا واش غاتديني للميتم ؟

جاسم : مايمكنش

شيماء : وعلاش راه خاسني نيت نجيب لباك نتاعي ووراقي وبغيت نشوف المديرة

جاسم : تنهد ) أوراقك كلهم عندي

شيماء : ككيفاش كيدرتي ليها

جاسم : مكيهمش المهم دابا غانمشيو كازا عندنا أشياء أهم بزاف خاس نديروها

شيماء : خنزرات فيه ووقفات وتكلمات بصوت مرتفع ) ماغانمشيش حتى تديني للميتم نزور المديرة

جاسم خنزر فيها

شيماء : إدن نمشي راسي ماعندكش الحق تمنعني قلت غارجع معاك وغارجع ولكن قبل غانزور الميتم (استدارت تمشات للسرير هزات حقيبت يدها لي حطات فيها داك العطر والميك أب ليجابلها وتوجهات للباب حتى وصلات ليه يلاه أتفتحو وشدلها جاسم يدها وضورها بالجهد حتى تساطحات مع صدرو كان معصب بزاااف وعروق جبهتو واضحة

جاسم تكلم بعصبية : أول وآآآخر مرة ترفعي صوتك عليااا أو تنوضي بديك الطريقة وااش فهمتييي؟؟؟؟؟

شيماء : خلعها وضرها فيدها وكتحاول تنتر منو ) بغيت نزور المديرة

جاسم من تحت سنانو : قلت لك واااش فهمتييي

شيماء حركاتلو راسها بآه دمعو عينيها ونطقات) يدي أجاسم ضريتيني فيدي🌹الجزء 73 🌹

جاسم عاد حس على نفسو طلق من يدها لي طراساو صباعو عليها شافهم وزاااد تعصب شدها من يدها وجرها جلسها على الفوطوي ومشا بسرعة جاب مكعبات ثلج وجلس جانبها وشد يدها كيدوز عليها بمكعبات الثلج
ومازالو معصب فحين شيماء غير كتشوف وعينيها مدمعين

جاسم : واش كضرك

شيماء بنفخة : لا

جاسم شاف فيها : إذن يالاه نمشيو

ناض هز هاتفو ودار نظاراتو الشمسية وتمشى وشيماء جنبو وخرجو توجهو للمصعد ونزلو وخرجو من الأوطيل لقى جاسم ليكارد مستفين أمام سيارتو شيماء شافتهم نفس الحجم نفس الطول والعرض نفس الملابس نفس تخنزيرة حلات عينيها عالجهد جاسم وقف أمامهم

جاسم : رجعو دابا لكازا مامحتاجكمش

لي كارد : أمرك لورد

وانساحبو وشيماء واقفة بلاستها مطرطقة فيهم عينيها وتبعاتهم بنظرها حتى ركبو فجوج سيارات كلها سوداء وانطالقو بسرعة عاد ضارت أمامها لقضات جاسم كيشوف فيها بتخنزيرة /كان مخنزر فيها وهي مطرطقة عينيها فلكارد تععصب //

شيماء : واش هادوك من المااافيا

جاسم بعصبية : هادوك لي كارد كور

شيماء : آه واش مافيا

جاسم حل ليها باب السيارة : ركبي حسن

شيماء : واش حتى هما جنون بحالك

جاسم : شدها من يدها وركبها وركب وكسيرا بسرعة خفيفة باش ماتخافليهش تاني

(شيماء نسات حتى تقليقتها منو طبعها دغيا تعصب وفلبلاصة ضحك وتنسى )

شيماء : واش هادوك خدامين عندك وبلاتي نتا آش خدمتك بالضبط واش حتى نتا من المافيا أأ ؟
آإه وهاداك علاش قاليك أمرك وورد كيفاش وارد ولا ورد شنو هي ورد ؟
وهادوك علاش كلهم كيتشابهووو هكاك وفين مشاو ودوك طونوبيلات كحلين فنين واش ديالك ؟
واش حتى هما عندهم سلاح بحال لبوليس والمافيات دأفلام سعيد الناصيري ؟
واش….

قاطعها جاسم لي وقف السيارة وحل سمطتو وشاف فيها مخنزر

جاسم : وصلنا

شيماء : كيفاش وصلنا كازا بهاد.. ماكملاتش كلامها حيت شافت أنه توقف جنب بوابت الميتم ٠
شيماء حالة عينيها عالجهد كتشوف فبوابة الميتم تفكرات جمانة وأيامهم فهاد الميتم وبداو عينيها كينزلو بالدموع

جاسم : شاف دموعها تاني كعااا ) كيبانلي غلطت ملي جبتك إذن رجعو
شيماء : استدارت عندو بسرعة ) لالا غانهبط دابا ندخل نشوف المديرة ورجع (مسحات دموعها )

جاسم : خنزر فيها : قصدك غندخلووو تشوفي المديرةتتمة جزء 73💋

جاسم : خنزر فيها : قصدك غندخلووو تشوفي المديرة

شيماء : لا غاندخل بوحدي أصلا حدك تفوت البوابة مايخيلكش سيكيريتي دخل حيت الجناح غير دلبنات مكيدخلوش ليه دراري والرجال حيت جناح دراري بوابتو من الجهة الأخرى وفارقين جناح لبنات عن الأولاد بسور

جاسم : إذن عندك ربع ساعة لمرجعتيش غندخل

شيماء : واقلت ليك ماغايخليوكش دخل

جاسم : خنزر فيها

شيماء حلات لباب ودارت شافت فيه ) : أهيا عنداك طييير ولا تختافي ولا دير دوك الحيل دجنون هنا راه غاتسيفط شيحد لسبيطار لحماق إيلا شافك

جاسم : خنزر فيها تا سكتات) : ربع سااااااعة

شيماء : خرجات وكتبركم ) هه ربع ساعة يلاه نوصل لمكتبها هادا كيحسابليه راني جنية بحالو

جاسم : سمعها ومسح على وجهو بالاعصاب )

شيماء : غادة قاطعة الشارع اتجاه بوابت الميتم وكلها كتمايل بالطالون وخصرها كيتمايل بطريقة مثيرة ماشي عمدا منها إنما رجليها كيرجفو بالطالو مزال مولفاتو
وجاسم متبعلها لعين وعينيه كيهربو لخصرها عيا يبعدهم على ديك المنطقة ولكن والو ضرب مقود السيارة بالأعصاب ندم كااع لاش خدالها داك الطالون
شيماء كتمشى وقلبها كيضرب بسرعة حدها وصلات لبوابت الميتم غادخل حتى سمعت صوت مأاوف لها نادى بإسمها استدارت وحلات عينيها عالجهد

جاسم كان متبعلها العين حتى شافها استدارت عند امرأة وبدات كتهضر معاها فقرر يفعل قوة التنصت يسمع حديثهم

شيماء استدارت حتى كتلقا مونية أمامها
/عقلتو على مونية السيكيرتية دجناح البنات فالميتم ولي مكانتش كتحمل شيماء وجمانة ختنا فالله لي حسناتلها شيماء وجها بلا ماء 🤣//

مونية حلات عينيها الصدمة خرساتها خصوصا كتشوف شكل شيماء وملابسها الراقية شعرها لي ولا كولو حيوية ووجهها الصافي حتى الميك أب واخا خفيف شافت الطالون الصاية الساك كلشي طلعاتها من رجلها لراسها وهي مصدومة كليا وقربات لها حتى وقفت أمامها

مونية : هادي بصح نتي

(جاسم كيتصنت لهم)

شيماء : آه أمونية أنا جيت نشوف المديرة

مونية : ولكن ولكن نتي كيف كيفاش ووفيين كنتي البوليس هادي شهر وهما كيقلبو عليك

شيماء : طرطقات فيها عينيها ) لبوليس وعلاش ؟

مونية : كيفاش علاش واش كنتي هاربة علاش هربتي من موقع الحادث وفين كنتي كل هاد الوقت

شيماء : حنات راسها ) ماكنتش هاربة ماهربتش مشيت كنقلب على المساعدة أو أو (تفكرات لستاركس وقواهم ) أحم أو تلفت فالغابة هادشي لي كاين

مونية : كتشوف فحوايجها ) باااينة كنتي فغابة نيت وبالسلامة منين جاوك هاد لحوايج وطالون

شيماء : خنزرات فيها ) هادشي مكيهمكش أنا جيت نشوف المديرة وغانمشي (استدارت تدخل حتى شداتها مونية من يدها بعنف )🌸الجزء 74🌸

شيماء خنزرات فمونية واستدارت تدخل حتى شداتها مونية من يدها بعنف وضوراتها تا كانت شيماء غطيح بسباب الطالو

مونية : فيين غادة المديييرة مكينااش مشاات

شيماء : تنترات منها بقوة وخنزرات فيها ) غاتقيسيني مرة أخرى غااارجعك لياامك أمونية وييلا نسيتييي نفكرككك

مونية : يامييي مزاليين ياامك لي مشاو فهاد الميتم سيري منيين جيتي المديرة خديجة مابقاتش هي مديرة هاد الميتم من نهار الحادث مرضاات عياات تقلب علييك من بعد موت جمانة واختفائك وموت أغلب الطلاب فالحادث عيات تقلب علييك حتى جاها شلل نصفي راه داها راجلها لأمريكا تعالج

شيماء : حالة عينها عالأخير من الصدمت بدات ترجف ودموع كينزلو لها

مونية : وعرفتييي شكووون السبب نتيييي ملييي سيااادتكم بييخييير رجعييي عالأقل تشوفك نتي عارفة شحال كانت تعزك ومميزاك عليهم كامليين

شيماء : أنا أنا راه كنت كنت

مونية : لا باينة فين كنتي

شيماء : آش كتقصديي

مونية شافت سيارة جاسم واخا الزاج فيمي ولكن شافت شيماء ملي نزلات منها

شيماء شافتها كتشوف فسارة جاسم

مونية : خرجتيليها نيشان ههه لا وحديدة صحييحة مع راسك واللبس والطالون

شيماء : بدات ترعد بالأعصاب : هادشي ماشي بصح ماااشي بصح أنا راه كنت مريضة و…

مونية قاطعاتها : هه لا باينة

شيماء : خنزرات فيها وقربات حتى تقابل وجههم ) مكااايهمنييش فكري كيفما عجبك سمعتييي وداكشييي ليفيك مابقايش تلصقييييه فغيرك الدودة ليفيك فيك بوووحدك وأنا بزاااااف عليييك عمرني لسق فرااجل بحالك ولا نبقا تابعاااه وهو ماباغينيييش عمري نخليي شيحد يقرب منييي وقتما بغا وفالأخير يلوحني وماعقلش عليا بحااااالك

مونية : مااارضاتش وهي تهز يدها تالسماء بغات تصرفقها حتى تشدات لها يدها وتدفعات بقوة حتى تساطحات مع سور الميتم وجاتها الدوخة

جاسم لي كان كيسمع كل حرف كتقولو مونية وكيكرز على يديه بالأعصاب وشاف ملي جراتها كانت غاطيحها صبر نفسو بزز ميخرجش يفرشخها وحيت بنت حتى شافها هازة يدها على شيماء نسى نفسو بالأعصاب واستعمل قوة
التنقل اختفى من السيارة وظهر خلف مونية وشد يدها ليهزات على شيماء ودفعها على الحيط حتى تخبطااات

شيماء : حلات فيه عينيها حيت شافتو ظهر من العدم خلف مونية

جاسم شد شيماء من يدها ونطق بصوت معصب وخشن

جاسم : نتي بيخير

شيماء : غير كتشوف فيه حتى سمعو التسفيق موراهم
مونية لي خبطها مع الحيط تا داخت مارضاتش وبدات تسفق بيدها ليهم حتى استدارو عندها

مونية : بتخنزيرة لي داير فيها جاسم مقدراتش تشوف فيه كاريزما وشخصية طيحولها لما فركابي ولكن لي مسخوط مسخوووط مامشات حتى تكلمات وهي كتشوف فشيماء

مونية (كتسفق) برااافو مامشيتي حتى وليتي رخيصة وعطيتي لحمك وأنا كنقول هاد الملابس والسيارة مناش زعما شارييهملك فابوور هاد لحوايج وعطرك الراقي لي عمر المكان كلشي فابور ههه ضحكتيينييي وفين كنتي كل هاد الوقت ههه بعتي راسك وليتي ق… (ماكملاتش هضرتها بسباب جاسم لي خنقها بيدو شد عنقها وكيزير حتى تهزو رجليها من على الأرض

شيماء شافتو ولات ترعد وتبكيي شافت مونية ولات حمرا وكتزراق تخنقات وجرات شداتلو يدو باش خانقها ومونية ولات زرقة وكتفركل

شيماء : ججاسم هئ وا طلقها غاتقتلها لا هئ جاسم عافاك

جاسم : تغلب عليه غضبو عينيه حمارو بالأعصاب مونية هانتو فشرفو قلبوو كرامتو نفسو دمو عروقو حيت فعلا شيماء أصبحت كتعني له كل هذا وأكتر ببزاااااف كلمة وحدة فحقها ماصبرش مابقاش مستوعب نفسو لا أنو قاج بنت وهو لي تحط فمواقف ما أسوء وتمالك أعصابو وعمرو عنف بنت ولكنو الآن بسبب كلمة وحدة فحق عشقو كسر كل القواعد

مونية كتفركل بين يديه وشيماء كتحاول كل جهدها تفكلو يدو من على عنق مونية ولكن والو شيماء شافت حتى عيات وهي تعنقو وكتبكي

شيماء : هئ وااغاتقتلهاااا

جاسم عاد فاق طلق مونية لي طاحت للأرض كترد أنفاسها بصعوبة ونزل بصرو لشيماء لي كترعد بلخلعا ومعنقاه من صدرو وراسها على جيهت قلبو هز يدو باش كان قاج مونية أمام عينو وكيشوف فيها ماحسش كيفاش فقد السيطرة هكا على نفسو

شيماء ردات لبال راه طلق مونية و هي طلقات منو وخنزرات فيه بحدة وتحنات عند مونيا لي غير كتكح

شيماء : ممونية واش لباس هئ راه هو ماقصدش راه غير…

مونية قاطعاتها بحدة وصوتها لي ولا ضعيف بزز كتنطق : بعدي مني نتي وياه كح كح دي عليا وحشك كح بعديي

شيماء : وقفات شافت فجاسم بحدة وهي كتبكي وتحركات فاتجاه السيارة
جاسم خنزر فمونية وتحنا قفازي شاف فيها

جاسم : عند ديين موووك زههههر كون كنتي راجل كون راك فالقبر دابا
(ناض بخطوات سريعة تابع شيماء ليوصلات للسيارة وركبات )

مونية : طلقات لبولة بلخلعا

شيماء : ركبات كلها كترعد وكتشهق خدات كلينيكس بظات تمسح دموعها

ركب جاسم معععصب شاف فيها ومد يدو قادلها السمطة وجبد قرعة دالماء عطاهاليها هي شداتها ومكتشوفش فيه هو انطالق بعصبية
كيف ديما بسرعة خفيفة
شيماء دورات وجهها للزاج كتشوف الطريق حتى بدات تاني ترعد من الخوف لي تربى فيها من وسائل النقل غمضات عينيها بالجهد باش متشوفش الطريق

جاسم : ردلها لبال وحول زاج نافذتها للون الأسود وهبط شاشات الطابليط أمامها

جاسم : نديرليك شي فيلم ؟

شيماء : لا رد

جاسم تعصصب زير على مقود السيارة بيديه خدا طابليط دارلها فيلم وكمل سياقتو وبالو كولو معاها هي لي مازالها مضورة وجهها جيت النافدة مكتشوفش فيه أو فالفيلم🌸الجزء 75 🌸

دازت ساعة في الطريق جاسم سلك الطريق العادي باش يسوق بشوية حيت الطريق السيار كيبغي السرعة

فهاذ الساعة شيماء تتخبط وسط أفكار سوداء نجحت مونية أنها تدخلهم لها فراسها وحرقة كتحس بيها فجسدها صوت كيصرخ من الداخل بالألم كلما كتفكر أنها ممكن بصح تكون هي السبب الأول فلي وقع مع مديرتها لي حاطاها فمقام الأم ليعمر مانت عندها
وتساؤلات وشكوك حول جاسم :

علاش جاسم اشترى لها دوك لحوايج العطر الميك أب ليباينة غاليين ؟
قاليها بلي كل الدريسينغ روم ليفجناحها فالقصر ديالها وهي لي شافت ديك الدريسينغ روم عمرها حتى حلمات فامتلاك ربع داكشي ؟
حتى لو بغا يعاونها يمكن يشري لها ثياب رخيصة و قليلة علاش كيضيع كاع هاديك النقود على وحدة دخلات حياتو لبارح آش غايستافد أو بمفهوم آخر شيماء كتقول آش غاتعطيه مقابل لدوك لحوايج دماغها تخربق بأفكار سوداء امتزجت بين خوف رهيب امتلكها من جاسم وسبب هاذ الإعتناء كامل منو ليها وبين ذنب بدأ يكل داخلها حول حالة مديرتها وأن هي سبابها …. بدا قلبها كيضرب بجهد استدترت وشافت فيه مخرجة عينيها ونطقات برعب )

شيماء : وفق وووفق الطونوبيل

جاسم شاف فيها : مالك واش بيخير

شيماء : ماشي بيخيير وقفها

(جاسم تخلع عليها من قلبو ووقف السيارة فجنب الطريق)

شيماء : (حلات السمطة والباب وخرجات تبعها وشد من كتافها
كيتفحصها بعينيه 🙂

جاسم: واش بخير خفني تاني ولا ضراتك شيحاجة

شيماء : تنترات منو بقوة وبدات تبكي :

وااا مابقاش تقيس فيا هئ هئ مابغيتش نمشيي معاك ماغانمشييييش

جاسم : كيحاول يتحكم بأعصابو أمامها خصوصا أن نبرت صوتها مرتافعة وظن أنها خافت منو ملي قج مونية )

جاسم: أنا ماغانآديك بوالو قبيلة فقدت أعصابي شوية وصاف وأصلا ديك الكلبة تستاهل

شيماء : مابغييتش مابغييتش حوايجك (لاحت صاكها فالارض أمامو )
ولا عطرك أو مكياجك واا حتى ديك القيصارية لي قلتلي نتاعيي مابغيتش هادشييي فا بلا ماتحلم كتسمع ماغاتاخدش مني داكشي لي فبالك أنا ماشي بنت الزنقة هئ هئ ماغانخليكش تقرب مني كتسمع وماغانمشييش معاك غتنمشي نرجع للميتم نتسنا المديرة حتى ترجع

(جاسم : تصدم من هضرتها وعاد فهم سبب حالتها وأنها تأترات بكلام مونية زير على يديييه بقوة واستدار ضرب شجرة كانت حداهم حتى طاحت الشجرة تقلعات من جدورها كون ماضربش الشجرة كان غايضرب شيماء)

(شيماء رجعات خطوات للخلف بالخوف من حالتو ولا كينهج بالأعصاب ولونو تبدل للأحمر وعروق جبهتو خرجو استدار وشدها من يدها وقربها لعندو بعنف حتى شهقات)

جاسم : كيتكلم من تحت أسنانو وكينهج بالأعصاب وكصرخ ) إيمتا هاااااا إييمتا طلبت منك شيحاجة؟ إيييمتا تحرشت بيك أو شديتك بزز منك؟ إيييمتا سمعتي مني هضرة ناقصة أو حاولت نآآذييييك هاااا ؟

شيماء : سرطات ريقها ومطرطقة فيه عينيها ) أأأنا غير

جاسم قاطعها بحدة : غاااالطة وبزاااااف أشيماااء غااااللطة و كنصصصحك اتقييي شرييي ماعمرنييي آذييت شيي بنت وماغانوقفش تاليك ونآذيييك

(شيماء : حنات راسها وهي كترعد )

(جاسم طلقها ودفعها بشوية وتحرك لسيارتو خدا قنينة ماء باردة خواها على راسو وشيماء كتشوف فيه حسات بنوع من الذنب ولكن مزال عندها علامت استفهام خاسها تعرف جوابها )

شيماء : قربات منو وهي كتسرط ريقها ) إإذن علاش هادشي ككولو

جاسم : استدار وشاف فيها بحدة وتكلم بصراخ ) حيييييت نتييي غاتولي وحدة من آل ستاركجاسم : استدار وشاف فيها بحدة وتكلم بصراخ ) حيييييت نتييي غاتولي وحدة من آل ستارك

شيماء باستغراب : ككيفاش ؟

جاسم كيحاول يهدأ نفسو: غايجي الوقت المناسب وتعرفي

(شيماء : حسات بخوف رهيب ماعرفتتش علاش إيلا غرضو فيها ماشي ينعس معاها إذن آش بغا منها ؟
وشنو سبب هاذ الخوف لي حسات بيه فهاذ اللحظة بالضبط ؟؟ )

شيماء تراجعات خطوات للوراد : ممابغيتش نمشي معاك

(جاسم : شاف فيها وخبط ااقرعة مع الارض وتوجه ليها شدها من خصرها بقوة وقرب من وجهها تا مابقا فاصلهم والو )

جاسم : شووفي فياا أنا رااه آآخر واحد فهاد الدنيا يقدر يآذيك ماعندك لاش تخافي مني

شيماء : متوترة من قربهم ) ططلقني

جاسم : عمري نطلقك

شيماء : ككيفاش

جاسم : عيتي هاد الصباح عاد بكيتي بزاف خاسك تنعسي تانوصلو

شيماذ : ششنو

((جاسم بحركة سريعة لعب فضهرها بأصابع يدو لمس نقاط القوة فجنب ضهرهاا حتى شهقات وبعدها غيبات))

🌸🚫 إحدى أهم القوى الأخرى بالنسبة لجاسم لي مستنسخها من طرف واحد من أقوى أصدقائو متحول تايلاندي هي قوة 🌸فن القتال🌸

بحيث هاذ القوة كتخلي صاحبها المتحول عارف لكل فنوون القتال فالعالم خصوصا التقليدية بحيث كيتولد المتحول عارفها وكلما كيكبر كتكبرمعاه قوتو وكيزيد يعرف فن جديد بدون مايحتاج للتدريب أو التعلم لا بل قوة داخلية كتخليه متمكن من فنون قتالية تقليدية وأغلبها
الفنون القتالية الصينية أو ما يسمى ^ب الووشو^ لي هي المئات من أساليب القتال التي تم اكتشافها في الصين بوحدها ومن بينهم وأهمهم أسلوب ^الديم ماك^ اللي هو أسلوب قتالي كيستهدف نقاط القوة والحيوية فالجسم بحيث جاسم عارف كل مراكز القوة فالجسم عند الإنسان ويمكن له استهدافها بحيث إيلا تضرب الشخص فنقطة معينة فجسمو وبطريقة معينة طريقة الديم ماك كيفقد الشخص الوعي كيما دار مع شيماء وهناك نقاط فالجسم إيلا قاسها تأدي للموت الشلل التشنج حسب نقطة القوة وموقعها فالجسم (المعلومة لهاد الفن القتالي صحيحة الصورة )
ومن غير فن الووشو الصيني هاذ القوة خلاتو متمكن من الكاراطي^ ^الكونغ فو^ ^الفول كونطاكت^
[ ] ^ التايكواندو^ ^الجيدو^ ^ ^اللونغ فو داو ^ وغيرها من الفنون القتالية وذلك باحترافية
وجاسم هادي من أهم القوى بالنسبالو لي كيستعملها بكل حرية حيت ليشافو ماغايقولش قوة إكتسبها عن طريق الإستنساخ بل غايقولو تدرب علييها )))

(Là břųnè حسبي القوى دجاسم معايا)

شيماء راه بحالا ضربها بيدو فمنطقة فضهرها حتى غيبات ماشي هاجمها بعنصر أو طاقة باش متأترش هادشي لاش تأترات بضربتو

جاسم : عيتي هاد الصباح عاد بكيتي بزاف خاسك تنعسي تانوصلو

شيماء : ششنو

(جاسم ضغط على بعض نقاط القوة فظهر شيماء باحترافية نقاط مكتألمش ولكن كتأدي لفقدان الوعي
طاحت بين يديه مغمى عليها هزها بخفة منو حطها مكانها فالسيارة قادها نزلها الكرسي رجع هز ساكها لي لاحتو على الأرض حطو فالمقعد الخلفي وركب وهو كيحس دمو كيغلييي حتى قال بدات تيق فيه وارتاح أنها مكتخافش منو حتى تضرب ليه كل شيء فالصفر بسباب السم لي خرجاتو مونية من فمها سممات أفكار شيماء
بدا كيسوق وكل مرة يشوف فيها مزالة مغيبة زاد فسرعتو للحد وولا كيطييير فالطريق وطيتجاوز السيترات بكل احترافية بعد ساعتان دخل كازا وطول هاد الساعتان وشيماء مزالها مفاقت سلك جاسم مباشرة طريق القصر مرت ربع ساعة حتى وصل حلولو الكاردز مباشرة بوابت أسوار القصر ودخل مكسيري ماحبس تالحدا باب القصر❤الجزء 76❤

فالقصر العائلة تغداو مجموعين من بعد خرجو لجلسة فالحديقة الأمامية جلسو على فناجين الشاي والقهوة كيتسناو جاسم حيت قالهم دياب أنو جاي عرف عن طريق جبس سيارة جاسم فقررو يجلسو مجتمعين يتسناوه
الجدة كيف ديما وسط هيلدا وسوزي التلاثي لي مكيتفارقوش كيتناقشو ومرة يتناكرو ومرة يضحكو
بجانبهم التلاثي الآخر من آنسات ستارك باربرة و أيار تارا لي مقابلين معاهم عدنان وغسان ومكاين غا شوف فيا نشوفيك

فحين دياب وفيليكس جالسين مع علي ومعاد كيتحدثو فالأسهم والعمل

الكل مشغولين بأحاديثهم ونظراتهم حتى قاطعم صوت سيارة قادمة بسرعة
سيارة جاسم لي توقفات بالجهد حتا احتكت روايض مع الأرض
الشباب وقفو حيت من سوقانو عرفوه معصب
الجدة والنساء حتى هن وقفو كيشوفو فسيارتو أمامهم
جاسم خرج من السيارة بعصبية شافهم وسد بابو واستدار جيهت باب شيماء حلو وحيدلها السمطة جا يهزها ولاحظ حنكها لي ناعسة عليه ولا حممر تنهد و حط يد على ظهرها والأخرى شد بيها الصاية مزيان زيرها على رجلها باش مايبانوش فخاظها وعاد حط يد تحت ركبها هزها بين يديه راسها على صدرو

العائلة كلهم حالين فمهم من الصدمة كيفاش هزها وهي على صدرو وهو عندو الوسواس من ناحيت جسمو وخصوصا عنقو وصدرو ومصدومين أيضا لأنها مغيبة وهو باين فيه معصب توجهو ليه النساء كيجريو وقفت الجدة أمامو شدة يد شيماء

الجدة : مالها آش درتي ليها

جاسم مخنزر : والو

هيلدا : إيوا مالها أولدي ونتا مالك

دياب : تهدنو حيدوليه من الطريق يدخلها بعدا

(الجدة شافت حنك شيماء حمر وهي تخبط ركابيها )

الجدة : هاويلي واش ضربتيهااا ألمسخووط

سوزي : أويلي حنكها علاش ضربتيها

جاسم تكلم بعصبية : جدددة عمتيي ماضربتهاااش كانت ناعسة على حنكهااا

(تخطاهم وزاد دخل للقصر وطلع فالدرج هازها وهما تبعوه فالمصعد لجناحها وصل أولا لجناحدا دخل حطها على سريرها وتقدم لرجلها كيحيدلها الحذاء حيد الفردة الأولى ويلاه غايحيد التانية حتى دخلو

عدنان غسان دياب وفيليكس والعمي معاذ وعلي شافوه شاد رجلها حيد لها الفردة الأخرى حلو عينهم من الصدمة هو لي ماكين يقيس حتى يد الفتاة فمابالك برجلها
أما السيدات والآنسات مردوش لبال لهاذ النقطة بالهم غير مع شيماء

الجدة مشات كتجري قلبات حنكها وخنزرات فجاسم : آش وقع بالضبط ومالها ونتا مالك معصب

العم معاذ قرب من شيماء وحل عينيها باصبعو شاف فيها وخنزر فجاسم

العم معاذ : استعملتي معاها ^الديم ماك ^ وهاذا سبب باش غيبات ياك

جاسم بعصبية: كون ما استعملتوش كون هرست يدي مع شي حيط (حيت مايقدش يضربها غايضرب أي شيئ مكانها )

عدنان : علاش آش وقع

جاسم بالعصبية كيمشي ويجي : خافت مني مابغاتش ترجع معايا

هيلدا : آش درتي تا خلعتيهااا

جاسم نطق ببرود : خنقت واحد لكلبة هانتها

(كلهم حلو عينيهم من الصدمة حيت هو عمرو مد يدو على أي بنت)دياب : أحم من الأحسن نخرجو نخليوها أسلوب الديم ماك هو أسلوب قتالي غير فقدها الوعي غاتفيق فأي لحظة

جاسم : غاتفيق من هنا لعشر دقائق خرجو خليونا بوحدنا

طرطقو فيه عينيهم

العم علي : أحم ولدي لبنت كيفقلتي خافت منك إذن خلي معاها لبنات أحسن

جاسم بصراخ : عمي خرجوو أنا عارف آش كندير

فيليكس : أحم يلاه نخرجو (جر أمو سوزي وجدتو خرجهم )

هيلدا : ولدي عنداك تمشي ضربها ولا ت

جاسم قاطعها باس جبينها ) ألواليدة راك كتعرفيني واش نقد نضربها متخافيش

هيلدا ابتاسمات ليه ) واخا ها حنى لتحت

(خرجو كلهم وسدو لباب جاسم حيد لفيست نتاعو وتوجه لفوطوي جانبها و جلس
دقائق بدات شيماء كتحل عينيها شوي بشوي حتى تكعدات جالسة كتحس بألم خفيف فظهرها )

شيماء : أحح (شافت أمامها وفالسرير لموف حلات عينيها عالجهد )

🍀🍀🍀

فالأسفل هبطو لبنات لصالة وجلسو

أيار : دابا هاهو خلعها كاعمة غاتبغي تجلس معانا

تارا : و اا أنا وكيخلعني غير بشوفاتو عساك لاشفتو قاج شيحد

باربرة : جاسم خوية وكنعرفو ماعمرو هز يديه على بنت الأمر غريب

تارا : غنوض نقول للخدم يوجدولها شيحاجة تاكلها ملي تفيق (ناضت )

أيار تكات فوق الفوطوي وعطات راسها لباربرة

أيار : فيا نعاااس

باربرة : ماتكايش هنا غتنعسي دغيا نوضي لجناحك

أيار : ماغانعسش غير نتكا (غمضات عينيها ومشاات )

باربرة : أنا ديشارجالي تيلس غانوض نديرو يتشارجة

🍀🍀🍀
💫💫💫💫💫💫💫💫💫

كيف اخبرها بحبي وهيامي ؟
كيف اخبرها بعشقي واحلامي ؟
كيف اقول لها اني احبها ؟
كيف وانا لا اعرف ماشعورها نحوي هل اجد مايسرني وان ارواحنا قد تلاقت في عالم الاحساسيس الجميلة ام اني انا فقط من يعيش هذا الحب اي حب من طرف واحد
كيف اقول لها هل تحبينني
كيف اخبرها انها هي من كنت ابحث عنها
كيف اخبرها انها هي فتاة احلامي اني قد وجدتها اخيرا؟
كي اقول لها اني اريد العيش بقربها دائما كظلها لا افارقها ابدا
كيف اقول لها ان قلبي يخفق لنداء صوتها
ويدي تكتب لاجل ردودها
وعيني تقرا لاجل لقائها
كيف وانا لا اعرف من اين ابدأ او حتى ماشعورها نحوي
هل اتكلم وابوح بما في خاطري
ام ادفن حبي بقلبي واجعله حبا صامتا كصمت ايام الخريف الذابلة
لا اعرف ماذا افعل
هل تعرفون انتم ؟
عدنان 💗تارا
غسان ♥️أيار
💫💫💫💫💫💫💫💫💫💫

نرجعو عند

عند تارا ليتوجهات للمطبخ وصات الخدم يوجدو غداء كامل لشيماء ملي تفيق وتمات راجعة حتى كتشد من يدها وكيتسدلها فمها باش ماتغوتش

عدنان شدها سدلها فمها بيد وهزها بالأخرى واتاجه بيها بسرعة للمصعد دخلها وتسد المصعد وبلوكاه
عاد طلقها

تارا مطرطقة فيه عينيهاو بدات ضرب فيه : وااش حماااقيتي كنت أنسخف بلخلعة تامن قوتي تلفات علياا

عدنان : أح هداي نتي ليجبرتيتي ندير هكا

تارا :
تارا : تعصبات ) آش بغيتي أعدنان

عدنان : علاش كتهربي منيي

تارا : مكنهربش منك أ خخوية

عدنان تصدم من آخر كلمة قالت وتعصب : أأشنو

(تارا كتفادا تشوف فعينيه وقالتليه كلمت خوية بلعاني )

تارا : أحم عدنان حيد خليني نمشي

عدنان خبط يدو بونية مع الحط حتى تجرحات

تارا تخلعات : آش درتييي (طارت شداتلو فيدو ) واش حماقيتيي

عدنان كيغلي بالأعصاب : آه حماااقيييت حمقتيينييي أتارا

تارا : بدات دمع ) عدنان نتا راك خوي

ماكملاتهاش بسباب قبلة عدنان لي دفعها مع الحيط وحاصرها وشد وجهها بيدو وانقض عليها ببوسة عنيفة حتى تجرح فمها

أما تارا حلات عينيها عالجهد وولات حمرااااا

تارا❤ ﺍﻟﺠﺰء77❤
ﻭﺣﺶ_ﺫﺍﺕ_ﺍﻟ#
ﻘﺰﺣﻴﺘﻴﻦ

chaymae ✏ ﻟﻠﻜﺎﺗﺒﺔ✏
ouaj

( ﻋﻨﺪ ﺃﻳﺎﺭ)

ﻓﺎﻟﺼﺎﻟﺔ : ﻛﺎﻧﺖ ﻣﺘﻜﻴﺔ ﺃﻳﺎﺭ ﺣﺘﻰ
ﺑﺪﺃ ﻳﺪﺧﻠﻬﺎ ﺍﻟﻨﻌﺎﺱ ﻭﺣﺴﺎﺕ ﺑﻴﺪ
ﻛﺘﻠﻌﺐ ﻓﺸﻌﺮﻫﺎ ﺑﺤﻨﺎﺍﺍﻥ ﻇﻨﺎﺕ
ﺃﻧﻬﺎ ﺑﺎﺭﺑﺮﺓ ﻓﺎﺑﺘﺎﺳﻤﺎﺕ ﺑﺪﻭﻥ
ﻣﺎﺗﻔﺘﺢ ﻋﻴﻮﻧﻬﺎ
ﻣﺴﺘﻤﺘﻌﺔ ﺑﺎﻟﻴﺪ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﻠﻌﺐ
ﻓﺸﻌﺮﻫﺎ ﺣﺘﻰ ﻧﺰﻟﺖ ﻟﺤﻨﻜﻬﺎ
ﻭﻟﺸﻔﺘﻴﻬﺎ ﺍﻟﺸﻲء ﻟﻴﺨﻼﻫﺎ
ﺗﺴﺘﻐﺮﺏ
ﻓﺘﺤﺎﺕ ﻋﻴﻮﻧﻬﺎ ﺍﻟﻌﺴﻠﻴﺔ ﻭﺗﻘﺎﺑﻼﺕ
ﻣﻊ ﻋﻴﻮﻧﻮ ﺍﻟﺴﻤﺎﺋﻴﺔ

ﻏﺴﺎﻥ ﻟﻴﻜﺎﻥ ﺧﺎﺭﺝ ﻋﻨﺪ ﺍﻟﺸﺒﺎﺏ
ﻭﻋﻤﻴﻪ ﻟﻴﺠﺎﻟﺴﻴﻦ ﺑﺮﺍ ﺣﺘﻰ ﻟﻤﺢ
ﻣﻼﻛﻮ ﻭﺑﻠﺴﻢ ﻗﻠﺒﻮ ﻛﻴﻔﻤﺎ ﻣﺴﻤﻴﻬﺎ
ﻧﺎﻋﺴﺔ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻔﻮﻃﻮﻱ ﺍﺗﺎﺟﻪ ﻟﻴﻬﺎ
ﻣﺨﺪﺭ ﺍﻟﻘﻠﺐ ﻭﺍﻟﺪﻣﺎﻍ ﻛﻠﻴﺎ ﺣﺘﻰ
ﻭﺻﻞ ﻋﻨﺪﻫﺎ ﺍﻧﺤﻨﻰ ﻭﺟﻠﺲ
ﻓﺎﻷﺭﺽ ﻭﺟﻬﻮ ﺃﻣﺎﻡ ﻭﺟﻬﺎ ﻣﺒﺎﺷﺮﺓ
ﻭﺟﻠﺲ ﻳﻠﻌﺐ ﻓﺸﻌﺮﻫﺎ ﻭﻳﺴﺘﻨﺸﻖ
ﻋﻄﺮﻫﺎ ﻭﻳﺸﺘﻬﻲ ﺷﻔﺘﻴﻬﺎ ﺣﺘﻰ
ﻓﺘﺤﺎﺕ ﻋﻴﻮﻧﻬﺎ ﻓﻴﻪ

ﺩﻗﺎﺋﻖ ﻭﻫﻢ ﻛﻴﺸﻮﻓﻮ ﻓﺒﻌﺾ ﺣﺘﻰ
ﺍﺳﺘدركاﺕ ﺃﻳﺎﺭ ﺍﻟﻤﻮﻗﻒ ﻭﻧﺎﺿﺖ
ﺟﺎﻟﺴﺔ ﻭﻣﺨﻠﻮﻋﺔ ﻛﺘﺸﻮﻑ ﺟﻨﺎﺑﻬﺎ
ﻳﺎﻛﻤﺎ ﺷﺎﻓﻬﻢ ﺷﻴﻮﺍﺣﺪ ﻗﺮﺍﺏ
ﻫﻜﺎﻙ ﻣﻦ ﺑﻌﺾ ﺣﺘﻰ ﺷﺪ ﻏﺴﺎﻥ
ﻳﺪﻫﺎ ﻭﺷﺎﻓﺖ ﻓﻴﻪ ﺣﺎﻭﻻﺕ ﺗﻨﺘﺮ
ﻳﺪﻫﺎ ﻻﻛﻨﻮ ﺯﻳﺮ ﻋﻠﻴﻬﺎ
ﺃﻳﺎﺭ : ﻏﺴﺎﺍﺍﻥ ﻃﻠﻖ ﻋﺎﻓﺎﻙ

ﻏﺴﺎﻥ : (ﻛﻴﺸﻮﻑ ﻓﻴﻬﺎ ﺑﺤﺐ
ﻭﺑﺄﻟﻢ ) ﻋﻼﺵ ﺃ ﺃﻳﺎﺭ ﻋﻼﺵ
ﻛﺎﺗﺠﺎﻫﻠﻴﻨﻲ ﻫﺎﻛﺎ ﺭﺍﻙ ﻛﺘﻘﺘﻠﻴﻨﻴﻲ

ﺃﻳﺎﺭ ﻋﻠﻰ ﺳﺒﺔ ﺑﺪﺍﺕ ﺗﺒﻜﻲ:
ﻋﺎﻓﺎﻙ ﻃﻠﻖ ﻫﺊ ﺭﺍﻩ ﻏﺎﻳﺸﻮﻓﻨﺎ
ﺷﻴﺤﺪ ﺑﺎﺑﺎ ﻭﻻ ﺟﺎﺳﻢ ﻭﺍ ﻃﻠﻖ

ﻏﺴﺎﻥ : ﻋﻴﻴﺖ ﺃ ﺃﻳﺎﺭ ﻭﺣﻖ ﺍﻟﺮﺏ
ﺣﺘﻰ ﻋﻴﻴﺖ ﻣﻦ ﻫﺎﺫ ﺍﻟﺤﺎﻟﺔ ﻭﺍﺵ
ﺟﺎﺳﻢ ﻭﻻ ﺑﺎﻙ ﻟﻲ ﺧﺎﻟﻌﻴﻨﻚ
ﻏﺎﻧﺘﻜﻠﻢ ﻣﻌﺎﻫﻢ ﺩﺍﺑﺎ ﻓﺄﻣﺮﻧﺎ

ﺃﻳﺎﺭ ﻃﺮﻃﻘﺎﺕ ﻓﻴﻪ ﻋﻴﻨﻴﻬﺎ : ﺁﺷﻤﻦ
ﺃﻣﺮ ﻭﺍﺍﺍﺵ ﺣﻤﺎﻗﻴﺘﻴﻴﻴﻲ ﺭﺍﻙ ﺑﺤﺎﻝ
ﺧﻮﻳا
ﻏﺴﺎﻥ ﺷﺪﻫﺎ ﺟﺮﻫﺎ ﻣﻦ ﻳﺪﻫﺎ ﺣﺘﻰ
ﻭﻗﻔﻬﺎ ﻭﻣﺨﻨﺰ

ﻏﺴﺎﻥ : ﻋﺎﺍﺍﺍﺍﻭﺩﻳﻬﺎﺍﺍﺍﺍ

ﺃﻳﺎﺭ : ﺧﻠﻌﻬﺎ ) ﻫﺊ ﺁﺵ ﻧﻌﺎﻭﺩ
ﻏﺴﺎﺍﻥ : ﺧﻮﻭﻭﻙ ﻳﺎﺍﺍﻙ ﺃ ﺃﻳﺎﺭ17
ﻋﺎﺍﺍﻡ ﻭﺃﻧﺎ ﻛﻨﺒﻐﻴﻴﻴﻴﻚ ﻭﺣﺎﺍﺍﺍﺑﺲ
ﺣﺒﻲ ﻓﻘﻠﺒﻴﻴﻲ ﻟﻴﻴﻴﻚ ﻛﻠﻤﺎ ﻭﺻﻠﺘﻚ
ﻟﻤﺪﺭﺳﺘﻚ ﻛﻨﺒﻘﻰ ﻣﺮﺍﺍﺍﻗﺒﻚ
ﺑﺎﻟﺴﺎﻋﺎﺕ ﺑﺎﺍﺍﺵ ﻣﺎﻳﻘﺮﺏ ﻟﻴﻚ
ﺣﺪ ﻓﻴﻨﻤﺎ ﻣﺸﻴﺘﻲ ﺷﻲ ﺭﺣﻠﺔ
ﻛﻨﺘﺒﻌﻚ ﻭﻧﺤﻀﻴﻴﻚ ﺑﻠﻠﻤﺎ ﺗﺤﺴﻴﻴﻲ
ﻛﻨﺖ ﻭﻣﺰﺍﻟﻨﻴﻲ كنبغيييك ﻣﻦ
ﺍﻟﺼﻐﺮ ﻛﻠﻤﺎ ﻃﻴﺤﻲ ﺃﻧﺎ ﻧﺘﻘﺴﺢ ﻛﻠﻤﺎ
ﺗﺒﻜﻲ ﺃﻧﺎﺍﺍﺍﺍ ﻛﻨﺘﺄﻟﻢ ﻭﺩﺍﺑﺎ ﺟﺎﺍﺍﻳﺔ
ﺗﻘﻮﻟﻴﻠﻲ ﺧﻮيا
ﻫﺎﺍﺍ

ﻳﺤﺪﺙ ﺃﻥ ﻳﻜﻮﻥ ﻟﻚ ﻭﺭﻳﺪ ﺧﺎﺭﺝ
. ﺟﺴﺪﻙ ﻻ ﺗﺴﺘﻄﻴﻊ ﺍﻹﺳﺘﻐﻨﺎء ﻋﻨﻪ

ﺃﻳﺎﺭ : (ﺑﺪﺍﺕ ﺗﺮﻋﺪﻟﻮ )ﻭﺍ ﻫﺊ
ﻃﻠﻖ ﺭﺍﻩ ﻏﺎﻳﺸﻮﻓﻨﺎ ﺷﻴﺤﺪ

ﻏﺴﺎﻥ : ﻫﺎﺍﺍﺩﺷﻲ ﻟﻲ ﻫﺎﻣﻚ ﻳﺎﺍﻙ
ﺇﺫﻥ ﻭﺍﺍﺍﺧﺎﺍﺍ
ﻏﺴﺎﻥ( ﻓﺎجأها ﺑﻘﺒﻠﺔ ﻋﻨﻴﻔﺔ ﻫﻮ
ﺍﻵﺧﺮ ﺑﺪﺍ ﻳﺒﻮﺱ ﻭﻳﻌﺾ ﻛﻴﺨﺮﺝ
ﻓﻴﻬﺎ ﻛﻞ ﺃﻟﻤﻮ ﻭﻋﺸﻘﻮ)

ﻧﺮﺟﻌﻮ ﻟﻠﻤﺼﻌﺪ

ﻋﺪﻧﺎﻥ ﺷﺎﺩ ﺗﺎﺭﺍ ﻛﻴﺒﻮﺳﻬﺎ ﺑﻌﻨﻒ
ﺣﺘﻰ ﺟﺮﺣﻬﺎ ﻣﻦ ﻓﻤﻬﺎ ﻭﺗﺬﻭﻕ
ﺍﻟﺪﻡ ﻋﺎﺩ ﻓﺎﻕ ﻋﻠﻰ ﻧﻔﺴﻮ ﻭﺑﻌﺪ
ﻓﻤﻮ ﻣﻨﻬﺎ ﻭﻟﻜﻦ ﻣﺎﺯﺍﻟﻬﺎ ﺑﻴﻦ ﻳﺪﻳﻪ

ﺷﺪ ﻭﺟهها ﺑﻴﻦ ﻳﺪﻳﻪ ﻭﻣﺴﺢ ﻗﻠﻴﻞ
ﻣﻦ ﺍﻟﺪﻡ ﻣﻦ ﻓﻤﻬﺎ ﺃﻣﺎ ﻫﻲ ﻣﺰﺍﻟﻬﺎ
ﻣﺼﺪﻭﻣﺔ ﻭﻣﺰﻧﻜﺔ ﻛﻠﺸﻲ ﺗﺠﻤﻊ
ﻋﻠﻴﻬﺎ

ﻋﺪﻧﺎﻥ : (ﻧﻄﻖ ﺑﺼﻮﺕ ﺣﻨﻮﻥ
ﻭﻫﺎﺩﺉ) ﻣﻦ ﻧﻬﺎﺭ ﺣﻠﻴﺘﻲ ﻋﻴﻨﻴك
ﻣﻦ ﻧﻬﺎﺭ ﺗﺰﺍﺩﻳﺘﻲ ﺧﺪﻳﺘﻲ ﻗﻠﺒﻲ
ﻗﻠﺐ ﻋﺪﻧﺎﻥ ﺍﻟﻄﻔﻞ ﻗﻠﺐ ﻋﺪﻧﺎﻥ
ﺍﻟﻤﺮﺍﻫﻖ ﻭﺍﻟﺸﺎﺏ ﻭﻏﺎﺗﺒﻘﺎﻱ
ﻓﻘﻠﺐ ﺣﺘﻰ ﺍﻟﻌﺠﻮﺯ
ﺗﺎﺭﺍ ﺩﺧﻠﻲ ﻫﻀﺮﺗﻲ ﻟﺮﺍﺳﻚ
ﻋﻤﺮﻧﻲ ﺍﻋﺘﺎﺑﺮﺗﻚ ﺃﺧﺖ ﻣﻦ ﻧﻬﺎﺭ
ﺗﻮﻟﺪﺗﻲ ﺍﻋﺘﺎﺑﺮﺗﻚ ﺩﻳﺎﻟﻲ ﻣﺮﺍﺗﻲ
ﺭﻭﺣﻲ ﺣﻴﺎﺗﻲ ﺇﻳﻼ ﺍﻟﻌﺎﺋﻠﺔ ﻟﻲ
ﺧﺎﻟﻌﺎﻙ ﻣﻦ ﺩﺍﺑﺔ ﻧﻬدﺮ ﻣﻊ ﺟﺎﺳﻢ
ﻭﻟﻜﻦ ﺩﻳﺮﻱ ﻓﺒﺎﻟﻚ ﻧﺘﻲ ﺩﻳﺎﻟﻲ
ﻓﺒﻼ ﻣﺎﺗﺤﺘﺎﺟﻲ ﺗﻬﺮبي ﻣﻨﻲ ﻣﺮﺓ
ﺃﺧﺮﻯ ﺣﻴﺖ ﻭﺍﺧﺎ ﺗﻌﻴﺎﻱ ﺗﻬﺮﺑﻲ
ﻏﺎﻃﻴﺤﻲ ﺑﻴﻦ ﻳﺪﻱ ﺑﺤﺎﻝ ﺩﺍﺑﺎ
ﻭﻏﺎﻧﻌﺎﻗﺒﻚ ﺑﺤﺎﻝ ﻫﻜﺎ (ﺧﻄﻒ
ﻣﻨﻬﺎ ﺑﻮﺳﺔ ﺃﺧﺮﻯ ﺳﺮﻳﻌﺔ ﻭﺑﻌﺪ
ﻫﻲ ﺷﻬﻘﺎﺕ)❤ تتمة الجزء 77 ❤

ﻋﺪﻧﺎﻥ ﺍﺑﺘﺎﺳﻢ ﻟﻴﻬﺎ : ﻏﺎﻧﺘﻜﻠﻢ ﻣﻊ
ﺟﺎﺳﻢ ﻓﺄﻗﺮﺏ ﻭﻗﺖ ﻭﺑﻌﺪﻫﺎ ﻣﻊ
ﺑﺎﻙ ﻋﻤﻲ ﻋﻠﻲ
(ﺍﺳﺘﺪﺍﺭ ﺣﻞ ﺍﻟﻤﺼﻌﺪ ﻭﺧﺮﺝ ﻃﺎﻳﺮ
ﺑﺎﻟﻔﺮﺡ ﻭﺃﺧﻴﺮﺍ ﺗﻬﻨﻰ ﻣﻦ ﺣﻤﻞ
ﺍﻹﻋﺘﺮﺍﻑ ﻟﻴﻬﺎ)

ﻫﻲ ﻟﻲ ﺧﻼﻫﺎ ﻭﺭﺍﻩ ﺭﺟﻠﻴﻬﺎ
ﻣﺎﺑﻘﺎﻭﺵ ﻫﺎﺯﻳﻨﻬﺎ ﻭﺟﻠﺴﺎﺕ ﻋﻠﻰ
ﺍﻷﺭﺽ ﻛﺘﺸﻮﻑ ﻓﻨﻘﻄﺔ ﻭﺣﺪﺓ

ﻋﻨﺪ ﺍﻟﺜﻨﺎﺋﻲ ﺍﻵﺧﺮ

ﻏﺴﺎﻥ : ﻛﻴﺒﻮﺱ ﻓﺄﻳﺎﺭ ﺑﻜﻞ ﺣﺐ
ﻣﺨﻠﻂ ﻣﻊ ﻋﻨﻒ ﻭﺭﻏﺒﺔ ﻗﻮﻳﺔ
ﻓﺎﻹﻣﺘﻼﻙ ﺃﻣﺎ ﻫﻲ ﻣﺼﺪﻭﻣﺔ
ﻭﻣﺰﻧﻜﺔ ﺑﻠﺤﺸﻤﺔ ﻭﺩﻣﻮﻋﻬﺎ ﺷﻼﻝ
ﻫﻲ ﺑﻄﺒﻌﻬﺎ ﺧﻮﺍﻓﺔ ﻭﺩﻏﻴﺎ ﻛﺘﺒﻜﻲ
ﻣﺎﺷﻲ ﺑﺤﺎﻝ ﺗﺎﺭﺍ ﻟﻲ ﺷﺨﺼﻴﺘﻬﺎ
ﻗﻮﻳﺔ ﻧﻮﻋﺎ ﻣﺎ

ﻏﺴﺎﻥ ﻣﺨﺸﻊ ﻓﺒﻮﺳﺘﻮ ﺣﺘﻰ ﺗﺬﻭﻕ
ﻣﻠﻮﺣﺖ ﺩﻣﻮﻋﻬﺎ ﻋﺎﺩ ﻓﺎﻕ ﺷﺎﻓﻬﺎ
ﻛﻴﻒ ﻛﺘﺒﻜﻲ ﻧﺪﻡ ﺑﺰﺍﻑ ﺷﺪ ﻭﺟﻬﺎ
ﺑﻴﻦ ﻳﺪﻳﻪ ﻛﻴﻤﺴﺢ ﺩﻣﻮﻋﻬﺎ

ﻏﺴﺎﻥ : ﺻﺎﻑ ﻋﺎﻓﺎﻙ ﺳﻤﺤﻴﻠﻴﺎ ﺃﻧﺎ
ﻟﻲ ﻏﻠﻄﺖ
ﺃﻳﺎﺭ : ﻛﺘﺸهﻖ : ﻃﻠﻖ ﻫﺊ ﻏﺎﻱ
ﺷﻮﻓﻨﺎ ﻫﺊ ﺷﻲ ﺣﺪ

ﻏﺴﺎﻥ : (ﺍﺑﺘﺎﺳﻢ ﻟﻴﻬﺎ ) ﻭ ﻣﻦ ﺑﻌﺪ
ﻧﺘﻲ ﺩﻳﺎﻟﻲ ﺭﺍﻩ ﻭﻟﺪﺍﺗﻚ ﺳﻮﺯﻱ ﻟﻴﺎ
ﺃﻳﺎﺭﺕ ﻏﺴﺎﻥ ﺑﻠﺴﻢ ﻗﻠﺒﻲ ﻭﺩﻭﺍء
ﺭﻭﺣﻲ
ﻧﺘﻲ ﻟﻴﺎ ﻭﺃﻧﺎ ﻏﺎﻧﺘﻜﻠﻢ ﻣﻊ ﺟﺎﺳﻢ
ﻓﺄﻗﺮﺏ ﻭﻗﺖ ﻭﻣﻊ ﻋﻤﺘﻲ ﺳﻮﺯﻱ
ﻭﻋﻤﻲ ﻣﻌﺎﺫ

(ﺑﺎﺱ ﺟﺒﻴﻨﻬﺎ ﻭﻳﺪﻳﻬﺎ ﺑﺰﻭﺝ
ﻭﺍﺳﺘﺪﺍﺭ ﻓﻘﻤﺖ ﺳﻌﺎﺩﺗﻮ ﺃﺧﻴﺮﺍ ﻫﻮ
ﺍﻵﺧﺮ ﺗﺨﻠﺺ ﻣﻦ ﺷﺒﺢ ﺍﻹﻋﺘﺮﺍﻑ
ﻣﺨﻠﻴﻬﺎ ﻣﻮﺭﺍﻩ ﺣﺎﻟﺔ ﻋﻴﻨﻴﻬﺎ
ﻋﺎﻟﺠﺠﻬﺪ)

ﻧﺮﺟﻌﻮ ﻋﻨﺪ ﺑﻄﻠﻴﻨﺎ ﻭﺛﻨﺎﺋﻲ ﺍﻟﻮﺣﺶ
JC ﻭﺫﺍﺕ ﺍﻟﻘﺰﺣﻴﺘﻴﻦ

ﻟﻲ ﺧﻠﻴﻨﺎﻫﻢ ﻣﻠﻲ ﺷﻴﻤﺎء ﻓﺎﻗﺖ
ﻭﺍﺳﺘﻮﻋﺒﺎﺕ ﺃﻧﻬﺎ ﻓﻨﻔﺲ ﺍﻟﺠﻨﺎﺡ
ﻓﺎﻟﻘﺼﺮ ﻳﻌﻨﻲ ﻫﻲ ﻓﻜﺎﺯﺍ ﺗﻔﻜﺮﺍﺕ
ﺟﺎﺳﻢ ﻗﺎﺝ ﻣﻮﻧﻴﺔ ﻭﻛﻼﻡ ﻣﻮﻧﻴﺔ
ﻋﻠﻰ ﺃﻧﻮ ﻣﺎﻏﺎﻳﻜﻮﻧﺶ ﺍﺷﺘﺮﺍﻟﻬﺎ ﻛﻞ
ﺗﻠﻚ ﺍﻷﺷﻴﺎء ﺍﻟﻐﺎﻟﻴﺔ ﺑﺎﻟﻤﺠﺎن
ﻭﻣﺪﺍﻣﻮ ﻏﺮﺿﻮ ﻣﻨﻬﺎ ﻣﺎﺷﻲ ﺟﻨﺴﻲ
ﺇﺫﻥ ﺁﺵ ﺑﺎﻏﻲ ﻣﻨﻬﺎ ﺗﻔﻜﺮﺍﺕ
ﻣﺪﻳﺮﺗﻬﺎ : ﺑﺪﺍﺕ ﺗﻨﻔﺲ ﺑﺴﺮﻋﺔ
ﻭﻋﻴﺎﺕ ﺗﻔﻜﺮ ﻭﺗﺤﻂ ﺍﺣﺘﻤﺎﻻﺕ

ﻛﻞ ﻫﺎﺫﺍ ﻭﺟﺎﺳﻢ ﺩﺍﻳﺮ ﺭﺟﻞ ﻋﻠﻰ
ﺭﺟﻞ ﻛﻴﺘﻔﺮﺝ ﻓﻴﻬﺎ ﻫﻲ ﻛﺎﺍﺍﻋﻤﺔ
ﺷﺎﻓﺘﻮ

ﺷﻴﻤﺎء ﻓﻜﺮﺍﺕ ﻭﻗﺮﺭﺍﺕ ﺗﻬﺮﺏ
ﻣﻦ ﺍﻟﻘﺼﺮ ﺣﻴﺪﺍﺕ ﻟﻐﻄﺎء ﺑﺸﻮﻳﺔ
ﻭﻫﺒﻄﺎﺕ ﻣﻦ ﺍﻟﺴﺮﻳﺮ ﻛﺘﻤﺸﻰ ﻋﻠﻰ
ﺃﺻﺎﺑﻊ ﻗﺪﻣﻴﻬﺎ ﺟﻴﻬﺖ ﺍﻟﺒﺎﺏ ﺑﺎﺵ
ﻣﺎﺩﻳﺮﺵ ﺍﻟﺼﻮﺕ ﻭﺗﻬﺮﺏ
ﻭﺟﺎﺳﻢ ﻭﺳﻂ ﻛﻞ ﻋﺼﺒﻴﺘﻮ
ﻭﻏﻀﺒﻮ ﺟﺎﺑﺘﻠﻴﻪ ﺍﻟﻀﺤﻚ

ﺷﻴﻤﺎء ﻭﺻﻼﺕ ﻟﺒﺎﺏ ﻛﻀﻮﺭ
ﻟﺒﻮﺍﻧﻴﻲ ﻭﻟﻜﻦ ﻣﺎﺑﻐﺎﺵ ﻳﺘﺤﻞ

ﺟﺎﺳﻢ : ﺧﺎﺻﻚ ﻫﺎﺩﺍ ﺑﺎﺵ ﺗﺤﻠﻴﻴﻪ

ﺷﻴﻤﺎء : ﻋﻠﻰ ﺇﺛﺮ ﺻﻮﺗﻮ ﻗﻔﺰﺍﺕ
ﺍﺳﺘﺪﺍﺭﺕ ﺧﺮﺟﺎﺕ ﻓﻴﻪ ﻋﻴﻨﻴﻬﺎ
ﻛﺎﻥ ﺟﺎﻟﺲ ﻏﻴﺮ ﺣﺪﺍﻫﺎ ﻓﺎﻟﻔﻮﻃﻮﻱ
ﻭﻫﺎﺯ ﻣﻔﺘﺎﺡ ﺍﻟﺠﻨﺎﺡ ﻛﻴﻠﻌﺐ ﺑﻴﻪ
يتبع غدا#وحش_ذات_القزحيتين🎩✏للكاتبة ✏ chaymae ouaj ♥️الجزء 78 ❤ ((شيماء : تصدمات ملي استدارت شافتو جالس بكل برود داير رجل على رجل وكيلعب بساروت الجناح بين يديه)) شيماء : نت نتا لاش جبتيني هاذا راه كيتسما اختطاف أأنا مابغيتش نجي معاك نتا ضربتيني تا غيبت واختاطفتيني غانعلم بيك البوليس جاسم : داير يدو على حنكو كيتصنت ليها كتبلابلي تا كملات ) جاسم : ساليتي ؟ شيماء : أأ ((جاسم : ناض وقف وهي على إثر وقوفو رجعات خطوة للوراء جاسم زير على يديه كاره احساسها بالخوف من جيهتو اختفى من مكانو وضهر أمامها وهي مطرطقة عينيها فيه )) جاسم : أولا أنا ماااضربتكش واليد لي تمد عليك غانقطعها تانيا ياك فالأوطيل قلتي مخيفاش مني كشخص وماحاساش بأني ممكن نآذيك شيماء بتوتر من قربهم : كنت كننت غالطة مكاينش شيحد كيعطيك شيحاجة فابور نتا شريتيلي بزاف دلحوايج وكتعامل معايا مزيان هادشي كولو علاش آش بغيتي مني جاسم : قربلها وتحنا حتا تقابل وجهو مع وجهها وشاف مباشرة فعينيها) جاسم : بصح خايفة مني (شيماء : كتشوف فعوينانو زرقين ماعرفاتش آش تجاوبو هي بنفسها مافاهماش احساسها واش خاسها تخاف أو تيق هي علاش عندها صعوبة فأنها تييق فأي شخص)) جاسم كأنو قرأ أفكارها ) : بغيتك تيقي فيا كليا غانعطيك وعد حر أنه ماغاتوقعلك حتى حاجة وحتى واحد فهاذ العالم ماغايآذيك أو يمس منك شعرة كنواعدك بحياتي ((شيماء : حسات الصدق وكل الصدق فكلامو وفهاذ اللحظة رجعلها كل كلام صديقتها جمانة فالحلم الشيء لي خلاها ارتاحت كليا حتى تبدلت كل ملامح وجهها من الصدمة إلى الإبتسامة ابتسامة عفوية لي خلاتو غرق فيها)) شيماء تكلمات بثقة : واخا غانتيق فيك جاسم : ابتاسم ليها ) وبغيت منك متخافيش مني واخا تشوفيني فأي شكل أو حالة واخا نتعصب أو نغوت عمرني نآذيك شيماء : وواخا ولكن راك كتخلع جاسم ابتاسم : إيلا تقتي فيا غاتيقي فأنك آخر وحدة نقد نآذيها شيماء : واخا جاسم : إذن حلينا هاد سوء التفاهم ( شيماء : حركاتلو راسها بآه) جاسم : خاسكي تغذاي شيماء حنات راسها : مافياش غير خرج بغيت نجلس بوحدي (استدارت ترجع للسرير حتى وقفها كلامو ) جاسم : نتي ماشي سباب شيماء : استدارت شافت فيه ) جاسم : نتي ماشي سباب فلي وقع مع مديرة الميتم ماعندك حتى دخل ديك السيدة طيبة ومن الطبيعي يأتر فيها لي وقع نتي حية وهادا يكون سبب فرحها ماشي يمرضها شيماء : حنات راسها وعينيها شلال دموع وكتشهق )هي راني دايراها فمكان مي ليعمرها كانت عندي هئ ماقاداش نتحمل تقد تكون وقعات لها شيحاجة خايبة هي الأخرى كنحس بالعافية شاعلة داخل صدري (جاسم : قرب منها لا إراديا هز وجهها بأصابعو ومسح دموعها بيدو وعيونو كيتساراو فكل وجهها وتكلم بكل حنية ) هي غاتكون بيخير أنا غانتكلف نجيبليك أخبارها وغير ترجع للمغرب غانجيبها تالعندك شيماء : مصدومة منو ماعرفاتش كتحس بتوتر رهيب وانبهار ملي كيقرب منها وملي كيتكلم معاها بحنية كتحسو جدي وصادق مكيضحكش عليها أو يكذب أو يسايرها بجوج كلمات الشيء لي مخليها تصدق كلامو بدون ذرة شك ) شيماء : بتوتر) و و إيمتا جاسم : غير يوافيوني بأخبارها غانقوليك شيماء : واخا جاسم : غانمشي دابة غايجيبولك غذائك لجناحك تغداي وغايبقاو معاك لبنات فالجناح حتى نرجع شيماء : آه تارا أيار وباربارة توحشتهم جاسم : جابتليه الضحكة ) إذن غانمشي دابة ((استدار فتح الباب و خرج وشيماء بقات واقفا متبعاليه العين حتى خرج ونطقات )) شيماء : واخا معصب زوين وتا ريحتو زوينة ((جاسم ليكان غادي فلكولوار لجناحو سمع بقوتو آش قالت عليه وقف بلاستو وابتاسم من قلبو وبقى شارد مدة حتى شاف تارا جاية كتجري وكلها حمرة هي لي شافتو قدامها وولا لونها صفر بدل الأحمر وقفات قدامو مخرجة عينها فيه وهو لي رجع تخنزيرتو)) جاسم بخشونة : تارا مالك تارا ولات ترعد : أ مماليش جاسم : متيقهاش ومخنزر فيها حتى شاف الأخرى حتا هي جاية كتجري مزنكة وعينوها فازكين بدموع أيار لي شافتو ولات ترعد وقفات أمامو هي وتارا وحنات راسها حيت مكتقدش تشوف فعينيه جاسم : أيار مالك حتى نتي أيار بصوت خافت : مماليش غير غير❤تتمة الجزء 78 ❤

جاسم : تعصب ) باراكا ماتفتفو عليا ودويو مالكم واش زعفكم فيليكس تاني ولا دياب (حيت خوتهم ديما لي تيبكيوهم عدنان وغسان واخا مولفين اللعب والتقشاب عمرهم أداوهم ) ((أيار وتارا بداو يترعدو وكيشوفو فبعضياتهم بنص عين صافي هاذي لخرة ليهم مستحيل يدوزوها عليه أيار مابقاتش قادة حابسة البولة بلخلعة ماتقدش تهضر حيت غاتفرشليه كلشي ماتقدش تكذب عليه أما تارا عيات تسارا فدماغها على شي كذبة ولكن والو تقاداولها قدامو ولات دعي فخاطرها وتقرأ سورة الكهف )) جاسم : تعصب بصح يلاه غايغوت تا دازت شيماء من حداه كتجري طارت عنقاتهم شيماء : تاارااا أيااار توحشتكم (تارا وأيار قربو يسخفو بلخلعة تابانت شيماء فكاتهم من الوحش عنقوها بجهد كيحمدو الله فخاطرهم شيماء بعدات كتشوف فيهم ) شيماء باستغراب ) مالكم صفرات تارا وأيار طرطقو فيها عينيهم وشافو فجاسم لي موراها مربع يدو ومخنزر فيهم بتلاثة ) شيماء : هاويلي مالكم تارا : وواللو يلاه نمشيو للجناح أيار حركات راسها بآه شيماء : وقولولي بعدة مالكم واش (استدارت وراها ولقات جاسم ) هاء نتا هنا جاسم بعصبية : ياك عاد دزتي من حدايا قدي قد هكا وماشفتينييش شيماء : ومالك كاتغوت تانيي وآش درتي لبنات ! جاسم مسح وجهو بالأعصاب وخنزر فيهم ب تلاثة وتكلم مع أيار وتارا ) جاسم بصوت حاد وبنبرة تهديد : بقاو معاها فجناحها ونتييي (شيماء) متخرجيش منو تانرجع شيماء : وعلاش جاسم : (محاملش فكرة أنو فيليكس معجب بييها وعارف أن ولاد أعمامو كلهم فالقصر وهو خاسو يدوز للشركة كره فكرة تجولها فالقصر أمام أولاد أعمامو ) جاسم بصراخ حاد : حييت بغييت شيماء خلعها وأيار وتارا طارو تخباو وراها جاسم بصراخ وتهديد : بتلاثة بيييكوم غادخلو للجناح تجلسو فيه حتى نرجع بربي وتعتب شيوحدة فيكم باب الجناح حتى نتفاهم معاها هاااااني علمت (بالنسبة لتارا وأيار جاسم بدون مايحتاج تفسيرهم فهم أن حالتهم سبابها غسان وعدنان ولي أكدلو الأمر رد بالو لفم تارا المجروح فكرجل ميحتاجش لي يشرحلو هكذا أمور ) شيماء مطرطقة فيه عينيها وتارا وأيار معانقات ومخبيات ورا ضهرها كيترعدو شيماء مخلوعة منو : وواخا صافي غي ماتغوتش جاسم بصراخ : شيييماااء مكنضحكش بربي ولقاك ولا وحدة فيهم خرجات من الجناح حتى غاندير تصرف لي يندمكم بثلاتة ((تخطاهم وتمشى بخطوات سريعة فالممر حتى اختفى من مكانو بقوتو)) شيماء بقات متبعالو العين ): ناااري يخ كيداير يلاه كان يدوي معايا بحنية وكيقولي متخافيش مني ناري شحال كيتسيف بسملهرحمانراحيم ولكن لي جن كيبقا جن (أيار وتارا وراها مزال كيترعدو ) أيار : ططلقتها هئ هئ شيماء : ضارت عندهم ) آش طلقتي أيار : هئ البولة 😭 تارا : واحتا أنا 😢 شيماء ميقات فيهم ) : إوا صاف تاداك زعر لمعصب خلعكم 😏 يلاه نزلو لديك جردة زوينة لي لتحت تارا وأيار طرطقو فيها عينيهم وطارو كل وحدة شداتها من يد ومشاو بيها جارينها كيجريو دخلو لجناحها وطرقو الباب🎩#وحش_ذات_القزحيتين🎩✏للكاتبة ✏ chaymae ouaj 💋الجزء 79 💋 جاسم اختفى من الكولوار بقوتو وظهر فجناحو مععصب هو كان عااارف بحب عدنان وغسان لكل من تارا وأيار وكان عارف من الصغر نتاعهم ولكنو أيضا عارف إخوانو ماغايآذيوش البنات كان كينتاضر منهم يتكلمو معاه فالأمر وأكيد كان يفرح لهم ويعاونهم حيت هو كان هاز هم أخواتو التلاث كان دائما كيفكر ملي يوصلو سن الزواج أكيد جدهم غايبغي يزوجهم وغايختار لهن أقوى العشائر يعني زواج تقليدي وجاسم كان راااافض كليا يعطي وحدة فخواتاتو لشخص غريب مكيعرفوش أو يجبر على وحدة منهن راجل بسيف عليها تزوج بيه اتباعا لقانون العشيرة وملي أدرك حب عدنان لتارا وغسان أيار فرح حيت غايتزوجو عن حب وغايبقاو معاه ضمن عشيرتو ماغايحتاجش يبعدهن عليه ولكنو اليوم تعصب من الأمر لي طول وبدأ يخرج عن السيطرة كيفكر علاش خوتو ساكتين وبداو يتقربو من البنات لاياش كيخططو أما واحد فيليكس كلما كيتفكر نظراتو لشيماء كيغلي بالأعصاب دخل للدوش دوش بسرعة وبدل عليه واتاجه لهاتفو فعل كاميرات لي حاطط فجناح شيماء يتأكد أنهن ماكسروش كلامو لقاهم جالسات فالسرير وتزادت عليهن باربرة اطمن عليهن وسد الهاتف وخرج قاصد الشباب بنية اليوم ينهي كلا الأمرين فيليكس وعدنان وغسان ) 💫💫💫 غسان وعدنان وفيليكس ودياب والعمان علي ومعاذ كانو فقاعة البيلياردو الشباب كيلعبو بنشاط وكيتمازحو بيناتهم وعلي ومعاذ كيتراهنو بيناتهم عليهم على شكون غايربح اللعبة حتى ظهر جاسم أمامهم من العدم بقوة فيليكس كانت ملامح العصبية باينة عليه وهم وقفو اللعب كيشوفو فيه جاسم خنزر فعدنان وغسان وفيليكس أو وجه كلامو بعصبية ليهم جاسم : تبعوووني وداااابا عدنان وغسان شافو فبعضياتهم وعرفوه عرف أما فيليكس كيدعي فخاطرو دوز هاد الساعة على خير اختفى جاسم من أمامهم وظهر فالطابق التاني باش ياخد المصعد ينزل حيت مايمكلوش يظهر فالطابق الأول مباشرة حيت عامر بالخدم وغايشوفوه فحين خرج عدنان وغسان وفيليكس وحتى ذياب تبعوه خرج جاسم ركب سيارتو وكسيرا وهم كل واحد ركب سيارتو وتبعوه…..❤ تتمة الجزء 79 ❤

💫💫💫💫 فجناح شيماء (دخلوها أيار وتارا وسدو لباب ) شيماء : وا لاش غانبقاو هنا لعشية كلها يلاه نهبطو لجريدة مايخلعكمش جاسم راه غير كايبغي يغوت وصاف قاطعم الباب لي كايتفتح أيار وتارا طارو تخباو وراء شيماء لي مطرطقة عينيها فالباب كيحسابلهن جاسم رجع ليهم حتى دخلات باربرة لقاتهم هكاك باربرة : أمالكم أيار صاف غاتسخف طارت كتجري دخلات باربرة وسدات لباب ودارت الساروت فصدرها ومشات كتجري للحمام تبدل حالتها وتبعاتها أيار باربرة : شافت فشيماء وجات عنقاتها ) واش نتي بيخير قالنا جاسم خفتي منو ومابغيتيش ترجعي معاه شيماء : يخ شداك لكداااب أنا ماخفتش منو غير هو كيزيد فيه (مادمزيل السنطيحة شخصيا ) 💫💫💫💫 فالحمام دخلو أيار وتارا دغية حيدو حوايجهم (بالو بلخلعة ) أيار تخشات تحت الشرشار وتارا البانيو وبداو يدوشو أيار : ناري قفارت مشيت فيها هئ نارييي تارا : سكتي كون تشوفي أنا حسيت جاسم عاق بيا كان معصب هئ اليوم يدبحني أيار : شافت فيها: علاش آش درتي أزغبية تارا : ونتي آش درتي أيار : أنا سولتك لولا تارا : والله مادرت شيحاجة عدناااان شدني فالمصعد تاني اعتارفلي بحبو ووو هو و دابا هو أيار : باسك تارا : وباش عرفتيها أيار جات كتجري تخشات حداها فالبانيو ) حيت ألكلبة فمك مجروح تارا : تزنكات وقاست فمها باصبعها ) هي جاسم جاسم شاف شافوو أيار : ناري اليوم ياكلو علينا كسكسو تارا ولات صفرا : ونتي آش درتي ؟ أيار بدات تبكي تاني : والله ما أنا غسان شدني فالصالة وتعصب عليا وملي طبقت خطتنا و قتليه خويا شدني باسني هئ عنداك يكون شافنا شيحد من الخدم وقالها لجاسم هئ تارا: واش هادو متافقين علينا ناري فيا الخلعة بزاف هئ إلا جاسم كان معصب بزاف هئ والتوأم سرقولينا أول قبلة🌸 تتمة الجزء 79 🌸

أيار : عرفتي آش نديرو غانبقاو هنا فجناح شيماء مانخرجوووش نعيشو حياتنا كلها هنا تارا : هئ واراه خلطها حتى هي معاااانا مانعرف آش دارت حتى هي أيار : بصصصح يلاه نسولوها تارا : يلاه (لواو عليهم فوطات وخرجو كيجريو لقاو باربرة وشيماء جابولهم الخدم الغذاء بأمر من جاسم لي حلو عليهم لباب بدوبل الساروت باش دخلو لهم غذاء فاخر وجالسين ياكلو وجلسو حداهم أيار : شيماء آش درتي لجاسم شيماء : شافت فيها وتكلمات وفمها عامر : ) شغاندير ليه هداك راه معصب غاهو وحوايجو تارا : مطرطقة فيها عينيها ) لا غا تفكري درتي شيحاجة خلاتو حبسك معانا هنا باربرة : علاه نتوما منعكم تخرجو من الجناح آش درتو أمسخوطات تارا وأيار ولاو يضورو عينيهم شيماء : كاتفكر بصح آش دارت علاش حبسها فالجناح حيت تعصبات عليه ومبغاتش ترجع معاه ولكنهم حلو هاد سوء الفهم وخرج من عندها مهدن عيات تفكر حتى ضرب ليها فيليكس فالراس وقضية أنها شدات يدو ويد جاسم وشافت فيهم ) شيماء : إييمكن والله وعلم ملي كنا فالأوطيل قلتلو يديني للميتم نزور المديرة وشديت يدو نرغبو وتعصب عليا قالي واش نتي ليجيتي تشديلو يدو كيما شديتي فيد فليطوكس إمكن هادشي علاش حيت شديت يدو هو وداك لاخر فليطوكس وهو لمفرعن لاخر تقول يديه نتاع الذهب (تارا أيار باربرة طرطقو فيهم عينيها ولاو يتفتفو بالصدمة ) تارا : ببلاتي ننتي نتييي وجاسم كن كنتو فنف فنفس الجناح فالأوطيل شيماء : حركاتلها راسها بآه أيار : وواش نع نعستو فنفس الجناح شيماء : حركاتلها راسها هي الأخرى بآه باربرة : هاويلييي واش واش شيماء : عاد سرات معاها ظنا منها أنهم قصدو نعسات معاه وخنزرات فيهم وهي تنقر يديها من الأكل ووقفات ودارت يدها علا جنبها والأخرى كتكلم وكتشالي بيها ) هيييوا هييوا بزااف عليييكم رااه نعسليه فوق لفوطوي لمعصب لاخر أصلا كنخاف عمرني نعست بوحدي وأنا قتلو يبقى معايا فنفس لبيت ياخامجات الدماغ والتفكير المنحرف يا لخ…ري…ات راه نموت ومنخليهش يقرب مني من زيناتو بوعوينات زورق آه بصصصح عويناتو زوينين ولكنو خااايب باربرة : جراتها جلساتها ) أفهمي ماقصدناش نعستي معاه جاسم راه عمرو شارك جناح نومو مع أي شخص راه هادشي ليكاتقوليه مستحيل صعيب نصدقوه تارا وأيار أشارو ليها بآه باربرة : عاد فكرة أنك شديتي من يدو وخلاك فشكل مع وسواسو القهري ولاحضت حتى فاش كنتي مصدومة من الحادث شديتي يدو أكتر من مرة تارا : علاه غا اليد راه هزها ما هي مرة ماهي جوج أيار : آه تانا تصدمت من الأمر زعما يكون تعالج من وسواسو باربرة : ممكن شيماء : كضور راسها من وحدة لوحدة ) كيفاش هاد الوسواس واش هو مريض أيار : مرض نفسي كيخلي الشخص حساس بزاف من ناحيت شيء ما بحال جاسم مستحيل يخلي شخص يقيس عنقو أو صدرو يعنقو وحتى يشد يدو كينفاعل بزاف ويبدا يهرس ويمشي بسرعة يغسل ويعاود عدة مرات شيماء استغربات حيت هي عنقاتو جوج مرات وشدات يدو جاها الأمر غريب شيماء ميقات فيهم ) من زييناتو إيوا صاف باربرة خنزرات فيها : راه خوية وسيم وبزاف راه هو ودياب وعدنان وغسان وحتى فيليكس متصنفين ظمن أوسم رجال الأعمال فالعالم تارا وأيار تزنكو ملي سمعو بسيرة التوأم ووقفو أيار : غانمشيو لدريسينغ روم ( نلبسو وتمشاو جيهت دريسينغ روم ) شيماء طرطقات فيهم عينيها وناضت كتجري تخطاتهم أو وقفات قدام باب دريسينغ روم وحالة يديها سادة بيها طريق)) شيماء : أهيا سيرو لبيتكم لبسو حوايجكم هاد القيصارية نتاعي والله أيار وتارا طرطقو فيها عينيهم أيار : وا غير نلبسو راها عامرة حوايج شيماء : حركات راسها بلا ) ديااالي قالهالي جاسم وراه بغيت نبيعهم تارا : أويلي آش تبيعي شيماء : بغيت ندير مشروع سووقك باربرة : وا شيماء راه هدوك حوايجك تلبسيهم ماشي تبيعيهم شيماء : هااانتي قلتيها حوايجيي ندير بيهم لي بغييت تارا : واخا غاخلينا لبسو دابة راه مستحيل نخرجو من الجناح غايصفيها لينا جاسم شيماء : ربعات يديها )إيوا حربش يقرب لوحدا فيكم الضاسر لاخر تارا وأيار حلو عينيهم من الفرحة وطارو عنقوها كينقزو ) أياار : غاتحامي علينا ياك شيماء : كونو هانيين غانخرج فيه عيني ماعندو مايديرلكم باربرة حكات راسها : علاه آش درتو بعدا تارا وأيار طارو هربو لدريسينغ متجنبين سؤال باربرة شيماء تابعاهم : أتسناو حوايجييييي🎩#وحش_ذات_القزحيتين🎩✏للكاتبة ✏ chaymae ouaj
💋الجزء 80 💋 فوسط الغابة التي في ملكية آل ستارك الغابة لي محيطة بالقصر ولي كتميز بأشجارها الطويلة الكثيفة كان الهدوء مالي المكان كتسمع غير زقزقات العصافير و صوت الاشجار ملي كيحرك الريح أغصانها جو هادئ ومريح للنفس حتى قاطع هاذ الهدوء دخول سيارة جاسم الوحش بسرعة قوية السيارة توقفات بحدة وسط مساحة خاوية من الغابة ومباشرة تبعوها أربع سياراة أخرى توقفو أمامها خرج جاسم من سيارتو بكل شموخ وكاريزمة وكالعادة مع تخنزيرتو وقف أمام سيارتو و ربع يديه وكيشوف في الأربع سيارات أمامو كيتسناهم يخرجو منها خرج أولا دياب لي داير كيف الأطرش في الزفة مافاهم تالعبة… تبعو فيليكس خرج ومكيقدش يشوف فجاسم أو يهز عينيه فيه حاس بخجل غير كيضور راسو فحين بقاو التوأم فسيارتهم 🌹🌹🌹🌹🌹 عدنان في داخل سيارتو عدنان😢 : شهيق زفيير شهيق أوووف هوووف كلشي غايدوز بيخير أعدنان غاتخرج غاتقول لدياب راه أنا كنبغي ختك وغاتقول لجاسم كانبغي بنت عمك وصافي ساهلة ماهلة غسان داخل سيارتو غسان😭 : تهدن تهدن أغسان عادي كنبغيها آش فيها كااع لابغيتها غاتقنبل الدنيا صافي ساهلة غانخرج غانمشي نوقف قدام جاسم غانقوليه راني كنبغي أيار عادي جدا ساهلة مالي مخلوع صاف غير نخرج حسن (شاف أمامو فجاسم ) ناااري أخويا تخنزيراتك كيقولولي ندير بناقص ونهرب ولكن لالالا لا برب أيار لاداها غيري (جاسم كيسمع لكلامهم بقوة التنصت وغوت تا قفزهم ) جاسم : واااااااا خرجوو لعنديييي ألكلاب الله ين..عل ج…دكم (عدنان وغسان ماعاودوش لهضرة وخرجو متوترين كيضورو فعينيهم)) دياب قرب ووقف جنب جاسم دياب : تقدرو تشرحولي آش واقع جاسم : هانتا غاتفهم (فيليكس كان غاكايشوف قرب ووقف أمام جاسم بتوتر وكيعراق) فيليكس : أحم جاسم أنا راه زعما راه نتا ماعرفتش أنا ما عرفتكش زعما أنك نتا نتا جاسم بصراخ : كنبغيييييييييها ♥️ (طرطقو فيه عينيهم ) جاسم : آه أفيلييكس كنبغييها هانا قلتهااا واخا مااااكنتش مضطر هاااانتا سمعتيها مني وبرب الكعبة نعاود نشوفك أفيليييكس درتي فيها شوفة ناقصة حتى ننسى راك خووووووويا فيليكس نزل راسو وابتاسم ) فيليكس : و أنا مستحيل نشوف فمرأة خويا بنظرة ناقصة أو نقلل من احترامها بالعكس غانقتل أي شخص يتجرأ يديرها جاسم ابتاسم ليه نصف ابتسامة ) جاسم : كنظن هاديك مهمتي أفيليكس (فيليكس ابتاسم ليه حتى فهادي جاسم غار منو عليها) فيليكس : فرحت من قلبي أخيرا جات الجميلة لي تفتح الزنزانة على قلب الوحش (جاسم خنزر فيه حيت قال عليها جميلة وجرو من قرفادتو وقفو حداه) جاسم : سميتها حتى الآن الآنسة شيماء أو عيطلها ختي ومن بعد غاتولي تعيطلها مدام جاسم آل ستارك والكلام موجه ليكم كلكم (فيليكس ودياب حبسو الضحكة من كومة الغيرة لي حداهم ) ( جاسم رجع خنزر فالتوام لي مزالين مصدومين منو (ولا جاسم واقف وسط من دياب وفيليكس وبتلاثة مربعين يديهم وكيشوفو فالتوأم ) جاسم : غاتهضرو ولا نهضركم بطريقتي دياب : أنا راه مافاهم والو هما آش دارو فيليكس : بصح آش دارو هوما جاسم : مخنزر فيهم ) : يلاه جاوبوهم عدنان : بدا يعراق ) أأأ أحم هانتوما أصلا أنا كنت غانفاتحكم أ دياب وجاسم فهاذ الموضوع شحااااال هادا غسان : حتى أنا كنت غانهضر معاك أجاسم وحتى نت أفيليكس دياب : علاه مالي أنا فيليكس : آشمن موضوع هذا آش تم آش درتو؟؟ عدنان : دابا أنا راه من الصغر أحم زعما كنت لا راه ماشي كنت را مازااااالني كن كان كن (شاف فخوه ) بدااا نتا أغسان لول غسان زرب عليه ووجهو تلون ) غسان : نب نب نبدا أنا أحم أهاه واخا نبدا دابا حنا زعمة أنا راه من شحااااال هادي وأنا أ أ أ (فيليكس ودياب مافهمو تاحاجة كيضورو ريوسهم من هادا لهادا) أما جاسم صعر وغوت جاسم: واااا هضرووووو ألكلالاب عدنان وغسان نطقو بزربة و فوقت واحد كنبغي تارا كنبغي أيار (دياب وفيليكس طرطقو فيهم عينيهم ) غسان : لا زعمااا راه أنا لي كنبغي أيار أنا وهو تارا عدنان : آه آه وأنا كنبغي تارا دياب مصدوم حيت عمرو حس بيهم أو حتى شك : كي كيفاش فيليكس هو الآخر تصدم : وااااايلي جاسم زير على يديه بالأعصاب : آه مزيان وبالسلامة إيمتا كنتو ناويين تهضرو هاااا شحال وأنا ساكت كنتسناكم تهضرووو (شافو فيه كاملين) دياب باستغراب : كنتي عارف فيليكس : أكيد يكون عارف علاش كتخفى عليه شيحاجة أنا لي عمري رديت لبال❤ تتمة الجزء 80 ❤

دياب : حتى أنا (عدنان شاف فغسان بمعنى مدام جاسم كان عارف فراه قواااادت جاسم تقدم وقف أمام التوأم وبزز شاد أعصابو ) جاسم : أشمن سبب خلاكم ساكتيين من دييما كنت راد لبال لتصرفاتكم مع لبنات ولكن مدامكم ماكنتووش تقربو ليهم كنت ساااااكت ولكن دابة علياااااش كتقلبوو هاااااا علاش مجيتوش من الأول قلتوها ليااا عدنان : حيت حيت أنا ما كنتش قادر حيت حيت تارا كانت كتجنبني ديما وماعرفتش إحساسها هي ناحيتي غسان : أيار أنا ما كنتش عارف مشاعرها هي وهادشي لي مازعمنيش نتكلم حتى نتأكد من موافقتها هي الأولى جاسم : آه إذن دابا عرفتو مشاعرهم تجاهكم هوما باغيينكم ياااااك ؟ (عدنان شاف فغسان السؤال لي ماعارفينش إجابتو) جاسم زير على سنانو : و بحركة كاراطي سريعة وجه لكمة قوية لعدنان لكرشو تا تحنا شدها ووجهلو لكمة أخرى بونية لوجهو خلاتو طار من مكانو و تنشر فالأرض وغسان حل عينيه عااجهد ماجا يستوعب الأمر حتى شاف خوه طار من حداه حتى تبعو هو الآخر بضربات جاسم السريعة بقوتو ضربو ببونية لفمو وبحركة سريعة استدار جاسم وضربو برجلو للصدر حتى طار غسان من مكانو وتنشر حدا خوه فالأرض فحين ابتاسمو دياب وفيليكس جاسم : واقف أمامهم هوما لي مزالين طايحين فالأرض كيكمدو الدقة جاسم بصراخ : كاااااانظن عرفتو علاش هاد الضرباااات يااااك ويلا ماعرفتوش نزيدكم حتى تعرفووو ((عدنان بزز باش ناض شاد كرشو شاف فغسان ليناض هو الآخر جمعو الوقفة عدنان رعف من نيفو وغسان تحليه جنب فمو شافو فبعضياتهم فهمو جاسم تكلم على البوسة ديالهم للبنات )) جاسم : مخنزر فيهم ) بالرب وتقربو لبنات مرة أخرى حتى ندمكم هاني علمت خليو الموضوع حتى نرجعو من الهند وهضرو فيه مع كل العائلة أنا ماوااااااقفش فطرييقكم ولكننن نتووونا غلطتووو ساكتييين وكتصرفوو من راسكم ((عدنان وغسان ضحكو حلو فامهم تالودنيهم ودمايات دايزين من نيف والفم وكيفرنسو وجراو عنقو جاسم )) عدنان : لعععز كنت عارفك خويا وماغاتعارضش غسان : نارييي وتعرف على حمل تحيد من كتافي كنت كنبات سهران كنخمم كون عارضتي كنت نخطفهاليكم🌸 تتمة الجزء 80 🌸

جاسم ضربو للراس : جمع راسك قلاك تخطفها راه نعاود نشوف شي قرد فيكم قرب جيهتهم نحركم وماغانحن فحتى ق….واد فيكم وعمركم تحلمو بيهم عدنان : دارليه تحية عسكرية ) كون هاني حياتي كلها وأنا صابر نزيد نصبر سيمانة غسان : حتى أناا هانية نصبر شوية وغاتولي ديالي لعمر كاااامل أححح أخيييرا ارتاحيت دياب : إوا نسيتوووني أنا راني خو لعروسة امكن خاسك أعدنان تجي تحزرني فيليكس : يلا بغيتي ختي أغسان أجي حزرني ونشوف (عدنان وغسان خنزرو فيهم ) عدنان : مدام جاسم وافق فالأمر تحل غسان : بقاولينا عمي علي ومعاد أكيد غايوافقو دياب : خخخخ أييه ونسيتو الراس الشايب دجدي جاسم : خليوه عليا راه قرب يجي دياب : بصح وإيمتا غانمشيو للهند جاسم : ملي كنت فمكناس هضرت معاه قالي سالا شغلو تما كيتسنا غير لبنت لي غايجيب معاه تصايب أوراقها وغايجيو دياب : ناااري والله حتى دارها بصح ناااري غانصدق أنا لي مزوج فيكم وبزز (غسان عدنان فيليكس طلقوها بضحكة ) جاسم حط يدو على كتف دياب : يلا مابغيتيهاش ماغايبززها عليك حد دياب : أشارليه ب آه فيليكس : بالنسبة للسفر حنا مزال مهضرنا مع أحم زعما الآنسة شيماء مزال مشرحنالها الأمر و .. جاسم قاطعو : غدا فالصباح مورا الفطور غانفسروليها كل شيء ومن بعد يوم نمشيو للهند راه علمت عشيرة روجو بقدومنا خاسنا نفهمو طبيعتها قبل مايرجع جدي مابغيتش ندخل معاه فصراعات وأنا مامتأكدش حتى من أنها هجينة أو متحولة كاملة دياب : حنا معاك فأي شيء درتيه فيليكس : وهي ولات من آل ستارك فمقام تارا أيار وباربرة حنا كلنا مستاعدين لحمايتها عدنان : عندي إحساس أنها متحولة منا إذن فكلشي غايكون مزيان غسان : هي دغيا كدير بلاصتها العائلة حبوها كلهم لواليدة وعمتي وجدة والبنات وحتى أعمامي أكيد حتى جدي غايعزها جاسم ابتاسم ليهم : مزيان إذن لي عندو شي شغل يمشيليه أنا خاس نمشي للشركة فيليكس : غانتبعك جاسم : ماتحتاجش عندي غرض خاص نقديه فيليكس أشارلو بواخا جاسم دخل سيارتو وانطالق خلاهم وراه دياب وفيليكس شافو التوأم مزال كيفرنسو بدماياتهم مزال مامتيقينش أن حلم وحب حياتهم وطفولتهم وشبابهم أخيرا غايتحقق دياب : أسبحان الله فيقو فيليكس : ههههه عدنان : ناري كنت خايف من والو غسان : خاسنا نحتافلو آش بانلكم نسهرووو الشباب كلهم وافقو و تحركو كل واحد ركب سيارتو وانطالقو🎩#وحش_ذات_القزحيتين🎩✏للكاتبة ✏ chaymae ouaj
💗 الجزء 81 💗
فالمساء كان جاسم مزالو فمكتبو خدام والشركة كل موظفيها غادرو بحكم انتهى وقت دوامهم حتى من السكرتيرة أذنلها جاسم بالمغادرة وبقا هو كيراجع العمل لي خلاه هاد اليومين حتى طرق الكارد الباب ودخل الكارد : لورد المحامي وصل كيفما أمرتو جاسم : دخلوه الكارد خرج ورجع دخل وجنبو المحامي وخرج المحامي : لورد جاسم فاش نقدر نساعد سيادتكم جاسم : مرحبا بك سي عمر تفضل جلس المحامي عمر محامي الشركة : تقدم وجلس على الفوطوي جاسم مدلو ملف في بعض الأوراق ) جاسم : بغيتك تصايبلي العقد بغيتو يكون عندي غدا فالصباح المحامي أخد الملف وتفحص الأوراف وحل عينو من الصدمة ) المحامي : أحم أمركم لورد ولكن غايخسني توقيع ال…. جاسم : قاطعو ) وجد العقد أولا راه عندك توقيعي والتوقيع الآخر خليه عليا المحامي وقف ) : أمركم لورد شي أوامر أخرى جاسم بنبرة تهديد : حاليا مابغيت حد يعرف بالأمر نتا بوحدك لي عارف إيلا سمعت بالأمر فجهة أخرى غانعرفك نتا ودابا تقدر تمشي المحامي سرط ريقو : أمركم لورد (انساحب ) خرج المحامي وجاسم تكا فكرسيه كيفكر فهاذ الخطوة لي دار الحاجة الوحيدة لي متأكد منها أنو مستحيل شيحد يوقف فطريقو بأي شكل من الأشكال شاف الساعة فيدو كانت التاسعة ليلا هز هاتفو حل الكاميرات فجناحها بانوليه مستفات بربعة وحدة جنب الأخرى جالسات فالأرض على الوسائد وكيتفرجو ففيلم رعب حالين عينيهم فشاشة التيفي العملاقة وكياكلو سقاطة ابتاسم وهو كيشوف عويناتها الملونة كيفاش محلولين فالتيفي حس بقلبو غايسكت من الشوق توحش يشوفها أمامو توحش عطرها وكلامها هز الفيست نتاعو وخرج فاتجاه القصر 💫💫💫 فالصالة فالقصر كانو جالسين النساء مع علي ومعاذ سوزي هازة طاووسها الأبيض عندها وهيلدا جايبة مجموعة حقائب جديدة من تصميمها كتوريهم لهم وكتبدلهم الألوان بقوتها هيلدا : وهادي لي بالأسود استلهمتها من بنتي تارا أنيقة وكلاص سوزي : زوينة عندك الصح عجباتني هيلدا : جبت لكل وحدة منا قطعة وغانعرضهم الأسبوع القادم فلاتوليي نتاعي الجدة : مخنزرة فيهم ) هيوا شلا شدااك لعجب هداك صاك ولا بسطام مايهزلك تا تيليفون هيلدا : ألميمة راه هادشي لي كاين هاد لوقت مشات موضت دوك صيكان لكبااار الجدة : إوا صاف سوزي : أحم لميمة إمتا غايرجع با زيدان الجدة : شي جوج سيمانات وغايجي❤ تتمة الجزء 81 ❤

علي : و البنات علاش مهبطوش تعشاو معانا سوزي : آه سولت الخدم قالولي كلهم فجناح شيماء لعشية كلها ماخرجو منو الجدة : وعلاش هيلدا : راه جاسم منعهم يخرجو منو الجدة : آش دارو زغبيات سوزي : ها جاسم جا نسولوه ((جاسم دخل مع باب القصر كان غيتاجه للمصعد مباشرة لجناح شيماؤو ولكن عيطوليه عمتو وجداتو لي كانو مجمعين فالصالة )) الجدة : ولدي على سلامتك تعطلتي اليوم حتى دراري مكاين حتى واحد جاسم : كان عندي شي شغل أجدة هيلدا : ولدي علاش حبستي لبنات فجناح شيماء آش دارو جاسم : حتى لمن بعد ونتكلمو فهادشي استدار بسرعة وخلاهم كيشوفو الجدة : مالو زربان ؟ 💫💫💫💫 فجناح شيماء كانو البنات جالسات حالين فامهم ففيلم دلخليع مكاين غير لقتيلة وكياكلو الذرة وشيماء وسطهم مخرجة عينيها فالفيلم حيت أول فيلم كيخلع غاتفرج فيه شيماء : شفتوووووه واش شفتووو داك زعر القتال باربرة : آه مالو شيماء : إوا راه كيشبه لجاسم تارا : سكتي راه كتجبديه ليا كنخاف باربرة : ناااري ماخالعكش الفيلم وخالعك جاسم شيماء : راه قلتليكم غانحامي عليكم منو باربرة : لحد الآن مزال ماقلتولي آش درتو لخوية جاسم شيماء : آش غايكونو دارو هداك لمنفخ معصب غيراسو (بانت فالتيفي لقطة القاتل هز موس كبير غايخشيه فالبطلة ولبنات كردت فعل غطاو عينيهم بيديهم ) شيماء : وهي مغطية عينيها ) صافي غايكون قتلها نحل عيني باربرة : وهي سادة عينيها ) حلي عينيك ويلا قتلها قوليهالينا نحلو عينينا تاحنا تارا وهي سادة هينيها ) آه أيار : أنا ماغانحلهمش كنخاف شيماء وهي سادة عينيها : أييه ياكو تصيدوني نشوفلكم أنا نصدق بايتة بلا نعاس غانحلو عينينا كلنا فخطرة

شيماء وهي سادة عينيها : أييه ياكو تصيدوني نشوفلكم أنا نصدق بايتة بلا نعاس غانحلو عينينا كلنا فخطرة باربرة : واخا يلاه شيماء : واااحد جوووج تلاثة (حلو عينيهم لقاو جاسم واقف أمامهم قدام التيفي ومربع يديه مخنزر فيهم خلعهم مع فيلم الرعب طلقوها بغوتة تسمعات فداك الطابق كولو وجراو تخباو ورا ضهر شيماء لي مطرطقة عينيها فيه شيماء : بسملهرحمانراحيم (جاسم صعد متجه مباشرة لجناح شيماء وصل أمام بابها وبقوتو سمع كلامهم دور لبوانيي ولقا لباب مقفل وهو يختافي بقوة التنقل وظهر أمامهم لقاهم كلهن سادين عينيهم وربع يديه كيتفرج فيهم ) شيماء : بسمله رحمان راااحيم تف تف تف جاسم : مخنزر فيها ) زيدي قرايليك سورة البقرة أحسن شيماء : وا نتا لي جن بحال والو تكون نتا ليكنتي فداك لفيلم كاتكزر فعيباد الله (تارا وأيار وباربرة مخبيات وراء ضهرها وكيقرصو فيها تسكت ) شيماء : أح رساو أزبيلات ماتخافوش راني هنا جاسم : نطق بصوت حاد ) أيااار تااارااا كل وحدة تمشي لجانحها يلالاه (مزالو مكيهضرش مع باربرة ) أيار وتارا وباربرة قفزووو ووقفو يمشيو حتى شداتهم شيماء من يديهم ورداتهم وراها ودارت يد على خصرها واليد الأخرى كتشالي بيها وهي كتكلم شيماء : أمااالك أخويا منخافوش حاكر على لبنات ونتا حادك غافلغوات سير لجناحك نتا نيت لبنات غايباتو معايا هناااا (جاسم : هي كتكلم وهو حاضي فمها المثير ليكيتحرك بسرعة ويدها الرقيقة وعويناتها الحادين لي مخنزرين فيه ) (أيار وتارا وباربرة شافوها كيكتكلم معاه جاتهم لبولة بالخلعة كيقراو القرآن وكيدعيو دوز هاد الساعة بخير) جاسم : تقدم وجر شيماء من يدها باش كتشالي حتى تخبطات مع صدرو وتكلم بصراخ وعصبييبة جاااسم : خووووووك🌸 تتمة الجزء 81 🌸

جاااسم : خووووووك شيماء خلعها : وااا طلق ألمفرعن ياك عاد كنتي صاعر عليا ملي شديت من يدك وغوتتي عليا فالأوطيل ودابا نتا ليشادني جاسم : نطق من تحت أسنانو ) راني صابر ليك وكنجمعهم ليك وقريب غاتخلصي كلشيي وغانوريييييك خويا مزيااان شيماء : خلعها ولكن مدموزيل السنطيحة ومرضاتش قدام لبنات ) أييه خلعتيني وا طلق كلاك ولا نتفك جاسم : جابتليه الضحكة أما لبنات تجمدو بلاصتهم كيتفرجو ركابي باش غايهربو خواو بيهم ) جاسم هز يدو حطها على راسها وشد شعرها بين يديه وقربها منو وزير قليلا على شعرها بحالا ناتفها واليد الأخرى شد بيها يديها بجوج وراء ضهرها حاكمها وقرب فمو حتى لودنها ونطق بهمس حتى بورشها ) نتفي نشوف ((شيماء : بدات تفتف بين يديه وهي كتحس أنفاسو على عنقها طلعات معاها سخونية وتوترات جاسم : استغل الفرصة قربو منها غمض عينو كيستنشق عطرها بإدماان)) ((لبنات شافوه شد راسها كيحسابلهم ناتفها حيت قاتلو تنتفو وهو راه غا حاط يدو على راسها ماناتفهاش..) جاسم تخدر كليا بعطرها لدرجة ماحسش على نفسو وشفاهو قريبة من عنقها بدا يحركهم صوب عنقها يبوسها)) شيماء : واطلق ألحكار طلق يدي ونوريك جاسم : عاد فاق من إدمانو على صوتها و طلق يديها بعدات منو وبدات تاني تشالي بيديها شيماء : أهيا غيييير تهنا لبنات غاينعسو حدايااا ماغانقدرش نعس بوحدي وماتعاودش تغوت عليهم راه غان دابان دااابااان جاسم : ربع يدو يتسناها تكملها وخنزر فيها تا تلفات شيماء : غان غان غان نقولها عليك لجداك جاسم خنزر فيها وفلبنات ونطق ) جاسم : تقدرو تحركو فالقصر بحرية واختفى من أمامهم بقوتو)) أيار وتارا وباربرة جراو عند شيماء تيقلبولها راسها وشعرها كيحسابلهم كان شادها بجهد وطيرلها الشعر أيار : ناري ياكما قسحك تارا : ويلي شعرك كلو طيحولك شيماء : أبزاف عليه كلاك راه مكانش ناتفني وغاشدلي يدي أما كون نتفتلو ديك اللحية ليفرحان بيها باربرة جلسات فالأرض وبدات تبكي بالجهد باربرة : هئ هئ لبنات شافوها هكاك تخلعو ومشاو جلسو حداها??#وحش_ذات_القزحيتين🎩✏للكاتبة ✏ chaymae ouaj
💫الجزء 82 💫
باربرة جلسات فالأرض وبدات تبكي بالجهد باربرة : هئ هئ لبنات شافوها هكاك تخلعو ومشاو جلسو حداها شيماء : نتي مالك باربرة : هى هئ أيار : ناري راه حنى ليخاسنا نبكيو باربرة : وااا هئ هئ هئ هئ تارا : ناري تانا بغيت نبكي شيماء عصبوها : وااا زبلات مالكم ونتي (باربرة ) مالك واش خلعك داك لمفرعن أمتخافيش راه مانتفنيش وماخليتوش يقربلكم باربرة : (كتحرك راسها ب لالا )هئ هئ هئ هو هئ هو حتال إييمتا غايبقا متجاهلني هئ كون غير ضربني ولا غوت عليا هئ وماينخلنيش هكا هئ عمرو غايسمح ليا عمرووو هئ هئ كيهضر معاكم هئ وأنا مكيشوفش حتى فيا هئ قبيلة قالكم أيار وتارا تمشيو لجناحكم هئ وأنا أنا هئ مكيشوفش حتى فيا كيقتلني هكا هئ أنا حمارة وعارفة راااسي و أنني غلطت هئ وقلتليه يسمحليا هئ ولكنو عمرو ينسى آش درت عمرو يرجعلي خوية خسرتو خسرتو هئ هئ هئ ((أيار وتارا دموعهم كينزلو معاها وعلى حالتها أما شيماء حسات بأنها مقهورة وكتعذب واخا مافهمات والو من هضرتها عنقاتها وكدوز يدها على شعرها بحنية )) شيماء : تهدني واخا مافهمتش علاش هو كيتصرف معاك هكا ولكن خوك كيبقا وغايبقا دايمن خوك ونتي محضوضة بزاااف عندك خوك ومك وعائلتك أنا راه كنتمنا نشوفهم غير مرة وحدة فحياتي غير نعرف شكون هاد المرأة ليولداتني كيف دايرة شكلها صوتها ابتسامتها ونشوف تانا خويا ولا ختي ونحس كاين عندي سند واخا مايهضروش معايا أو يتقلقو مني المهم عندي و حدايا وعارفة ومتأكدة أنهم دايمن واقفين معايا (باربرة تهدنات مع كلمات شيماء وشافت فيها وابتاسمات ليها وأيار وتارا عنقوهم بزوجات)) شيماء : واخا تعاودوليا علاش هو كيتصرف هكا معاك أباربرا باربرة : واخا أجي نتكاو فالسرير ونعاود ليك ايار : ياواااا غانعسو مجموعين تارا ( بحماس ) : آآآه شيماء : أصلا عمرني نعست بوحدي ماتخليونيش ألبنات غانبقاو ديما تنعسو حدايا ولا نعس حداكم راه منقدرش نعس بوحدي لبنات كلهم : واخا (توجهو للسرير وتستفو وحدة جنب الأخرى شيماء وباربرة لوسط وفالجوانب أيار وتارا وبدات باربرة كتعاود لشيماء قصتها مع حمزة وعلاقتهم السرية لي دامت 3 سنوات كيفاش تلاقاو ملي بدات تخدم كمصممة عندو فالشركة لي هو مديرها التنفيدي وكيفاش بغاتو من قلبها كيفاش تاقت فيه تقة عمياء لدرجة سلماتو نفسها على طبق من ذهب بدون ماتفكر فخوتها أو أمها هيلدا أو جدها فكرات فنفسها وكانت أنانية فحبها تجاه شخص أصلا مايستاهلش كيفاش كان جدها غايعاقبها ويجهضليها الجنين ويبعدها على المغرب نهائيا لتنفى وتعطى لعائلة أخرى ولكن جاسم وقفليه فوجهو هربها من جدهم واشترالها فيلة لي جلسات فيها وهربها من الكاردز دجدو لي وصلو لمكانها فالفيلا وحتى أنو جدها أمر ليكارد يجيبوها بأي طريقة حتى لو اضطرو لضربها ولكن جاسم حماها ووقف فوجه جدو يخرج سوقها حتى أنو هو وغسان وعدنان عتقوها من نفسها ملي حاولات تنتاحر بإغراق نفسها فالبحر كيفاش وقفو معاها فالمستشفى❤ تتمة الجزء 82 ❤

باربرة كتحكي ودموعها شلال ونبرة صوتها كلها ألم وذنب وتارا و أيار وحتى شيماء كيبكيو معاها شيماء لي مافهماتش كيفاش العشيرة وكيفاش ينفيوها ولكنو ماشي الوقت المناسب لأسئلتها مراعية لحالة باربرة )) باربرة : عاارفة أني مانستاهلش بعد لي درتو مانستاهلش أخ بحال جاسم ولا حتى عدنان وغسان أنانية وفكرت غير فنفسي هئ نستاهل ولكن كلشي هادشي كووووم وتعامل جاسم معاية كوووم ثاني • أنا هئ راه كنعرف طبعو مزيان هئ خذلتو وغدرتو وخنتو هو علا هادشي عمرو غايسمح ليا عمرووو يعاود يشوف فيا أو يعتابرني ختوو شيماء : كتمسح لها الدموع ) صافي سكتي أنا غانعاونك غانخليه يسمح ليك باربرة : شافت فيها بصدمة ) مستحيل هو هكا طبعو راه كيعطيك تقتو الكاااملة مكيحضيكش أو يراقبك أو يحقق معاك ويقولك خرجي ولا دخلي كيتيق فيك كليا وملي تغضريه عمرو يعاود يتيق فيك بل كيتعامل معاك كأنك شخص غريب أو شبح مكيبانش أمامو كيتجاهلك كليا وكيخرجك من حياتو فمرة شيماء : أي شخص فينا ممكن يغلط وأي شخص فينا ممكن طباعو تبدل و يتبدل وأنا كنواعدك غانخليه يرجع يتعامل معاك عادي ويرجع تيقتو فيك باربرة : وكي غاديري شيماء : نتي غلطتي وندمتي واعتاذرتي وأي شخص ولو كان عدوك يستاهل تعطيه فرصة تانية فما بالك بأختك نتي ندمتي وهادشي كافي يخليه يسمحليك أنا غانشرحليه هادشي تارا : مستحيل يسمع منك راه غير تجبديليه الموضوع يتعصب أيار : آه راه حاولات عمتي هيلدا تهضر معاه وتعصب عليها شيماء : خليوه عليا كونو هانيين باربرة : (شدات يديها وابتاسمات وسط دموعها ) إيلا بصح خليتيه يسمحليا عمرني فحياتي أشيماء نساليك خيرك شيماء : ابتاسمات ليها ) راهو مكلخ عندو عائلة وكيتعفر عليكم كون بلاصتو كون نحمد الله حيت عندي هاد لعرام دلاخوة ولخواتات تارا : ولكن حتى نتي وليتي ختنا أيار : آه باربرة : ختنا الصغيرة ههه (وعنقاتها ) شيماء فرحات من قلبها : ههه آه كاعما قلتيلي فيناهوا دابا داك لكيدار دحمزة باربرة : ماعرفتش الله يعطيه موصيبة فينما كان تارا : آشناهو لكيدار شيماء : هو لحمار أيار : كيدار حمار حمزة لحمار ههه زوينة شيماء : آش بانليكم نديرولو شي زيارة نسلخو والديه (تي راه جاسم فرسوه أسودو ماشي غاسلخوه) باربرة : والله ماكرهت نبرد فيه جنوني شيماء : إذن مشات شي مرة نهجمو عليه 💫💫💫💫 ((نعسو لبنات فنفس السرير معانقات شيماء فنومها ماخافتش واخا شافت نفس الكابوس بنفس الطريقة غير أن اللاوعي نتاعها ترسخو فيه أفكار جاسم لدرجة شافتو فكابوسها ماد ليها يدو و كيبتاسم لها الشيء لي بث فيها الراحة وخلاها ما خافتش أو ترعبات بل بالعكس تغلبات على كابوسها ونعسات مرتاحة طول الليلة 💫💫💫💫 صبح صباح جدييد ♥️ جاسم فاق بكري كيف عادتو 7 صباحا ناض وأول حاجة دارها فتح الكاميرات لي فجناح شيماء شافهوم كيفاش باغجينها وسطهم هالي موسدة كرشها هالي معنقة يدها أما تارا حاطة يدها على صدر شيماء صعععر حس النار شعلات فيه بزز منع نفسو يدخل يهزها من وسطهم وناض غسل ولبس حوايج سبور وخرج يجري في الغابة نتاعو حول القصر كيف عادتو 💫💫 الساعة 9:36 صباحا لبنات مزال ناعسات شيماء بحكم نعاسها هادئ ونفس لبوز باش كتنعس كاتبقا بيه طول الليل عكس البنات باربرة تارا وأيار فنعاسهم فوضوي فتارا لي جنبها لايحة عليها رجلين وأيار لايحة عليها ليدين وباربرة موسدة كرشها شلضوها وسطهم )) دخلو الخذم بأمر من جاسم لجناح شيماء وفيقو لبنات ناضت أيار وباربرة وتارا مبوقات بنعاس شافو الخادمات أمامهم )) الخادمة: آنسات سمحو لينا ولكن عندنا أمر من اللورد نفيقوكم وطاولة الإفطار نصف ساعة وغاتكون واجدة واللورد أمركم تنزلو كلكن للإفطار (انساحبات الخادمات ) ((باربرة تنهدان وتكسلالات وناضت بتتاقل دخلت للحمام)) (فحين تارا وأيار تكعدو جالسات ومخرجين عينيهم كيشوفو فنقطة وحدا ) تارا : غانهبطو نفطرو مجموعين أيار : نارييي غانتلاقاو التوام تارا : وا جاسم ألبقرة جااسم وفمي مزال مجروح من بوست عدنان أيار : هئ ناري منقدش نجلس معاهم فالطبلة غانفرش راسي قدام بابا وماما وعمتي وجدة هئ تارا : هيوا آش نديرو أيار : نديرو راسنا مريضات ونشدو لفراش مدى الحياة تارا : واش تخورتي فدماغك راه جاسم بنفسو عطاهم أمر جاو فيقونا وقالولينا نزلو فين عمرو دارها أيار : إوا هي نهبطو ماعندناش حل عنداك غايحصلونا التوام تاني فشي قنت أنا راه مابقيتش نتيق فغسان هئ وا راااه ولا يبوووس تارا : عندك الصح تا عدنان ولا غدار وما مسوقش والحل رااااه عندنا كلاك ماعندناش أيار شافت فيها : بصح إينا حل ((تارا شافت فشيماء لي مزاااالها ناعسا نعاسها تقيييييل أيار هي الأخرى شافت فشيماء وابتاسمووو بفرح )) تارا : نسيتي راه كتحامي علينا وغانقولوليها تحامي علينا تامن عدنان وغسان تخرج فيهم عينيها كيما كدير لجاسم أيار : صاف مشات🎩#وحش_ذات_القزحيتين🎩✏للكاتبة ✏ chaymae ouaj

🌸الجزء 83 🌸

((شيماء : ناعسة فأمان الله نعاسها تقييل ولكنها بدات تحس ببعض الدغدغات كانو أيار وتارا لي عياو يناديو باسمها باش تفيقليهم ولكن والو تابداو يهروها )) ((شيماء : ناضت مخنزرة فيهم وحالة غالعين الزرقة وسادة لعسلية وكتكلم بصوت تقيل بنعاس بحالا سكرانة )) شيماء : الله يحرق طواسلكوم ألخ…ريات لمخ….ريات خليوني نعس تارا : أنوضيي راه جاسم عيطلينا نزلو نفطرو أيار : آه نوضي خاسنا نزلو كاملين شيماء : غاسيرو وخلوني نعس تارا خرجات فيها عينيها : ياك ياك نزلو بوحدناا هئ ياك قلتي غاتحامي علينا أيار : هئ أنا مستحيل نزل بلا بيك شيماء : ناضت ) هانا زيدو نوضو نشوف هاد الضاسر شباغي تارا : بغينا نقولوليك واحد لحاجة أخرى أيار : آه آه شيماء : آشنو تارا : دابا كيشفتي نتي كتخرجي عينيك فجاسم إيوا ديريها مع عدنان وغسان تاهما يعطيونا تيساع راه مابغيتش نمووت مازالني صغيرة أيار : آه آه شيماء : ربعات يديها ) وشكون هادو تانييي أيار : هما ولاد عمي ناصر وفنفس الوقت خوت جاسم من الرضاعة راه هما توام لي ديجا شفتي شيماء : ماشفت حتى توام تارا : حيت هوما توأم مختلف ماكيتشابهوش شيماء : أممم قلتولي خوت جاسم إذن ضاسرين بحالو طاسيلت لحكارة بلاتي نزل لبوهم أيار وتارا فرحوو أيار : هي غاتحامي علينا منهم تارا : وماتخليهمش يعاودو يحصلونا فشي قنت شيماء : وااالا عاليكم غاوريوهم ليا حيت كتار كيتخالطولي وريوهم لي ورجعو لور تارا : صاف إذن نوضو باربرة خرجات من الحمام بفوطة وشافت فيهم ) أواش مزال جالسين تحركو يلاه دوشو باش نهبطو ((ناضو لبنات مشاو لجناحهم كل وحدة دوشات فدوشها ولبسو من ثيابهم )) (شيماء حتى هي دخلات دوشات وجلسات عام باش فهمات كيدير تخدم الشرشار حيت كيشتاغل بطريقة إلكترونية وخرجات بفوطتها وشعرها فازك معرفاتش لسوشوار توجهات لدريسينغ روم القيسارية نتاعها وبفرحتها بحوايجها نسات لفطور وجاسم ولبنات بدات غير تقيس وتبوزا تلبس وتحيد تادخلو عندها لبنات لي كانو واجدات وجروها باربرة نشفاتلها الشعر أو وراتها كيتخدم السوشوار أيار جبداتلها لبسة وتارا دارتلها الميك أب فحين نفخو لها الشعر ومع الثياب الأنيقة والميك أب جات فااااتنة وتارا كذلك رغم ثوبها الأسود وحذائها الأسود وحتى مكياجها الأسود إلا أن هذا مازادها غير جمالا مع بشرتها البضاء وشيماء رداتلها لبال من يوم شافتها وهي غير فالأسود وقالت من بعد وتسولها عن السبب❤ تتمة الجزء 83 ❤

أما صاحبة الغمازات أيار فلبسات فستان أزرق راقي مع حمرة خفيفة أما ذات الشعر الذهبي باربرة هي الأخرى لبسات فستان محتشم وراقي مع ميك أب فخم أصبحت آنسات آل ستارك جاهزات بكل أناقتهن وجمالهن الطبيعي الخلاب )) 💫💫💫 توجهو للمصعد نزلو وتارا وأيار كل وحدة شادة من شيماء فيد شانقين عليها ومتوترين بزاف وباربرة جنبهن 💫💫💫 كان الكل على مائذة الطعام جاسم وعمو علي مترأسين الطاولة الفخمة وجنب جاسم الشباب مستفين دياب فيليكس عدنان غسان وجنبهم سوزي وهيلدا ومعاذ فحين فالجهة المقابلة معاهم جالسة الجدة جنب جاسم مقابلة مع ذياب وحداها أربع كراسي فارغة دالبنات لي كستسناوهم الجدة مخنزرة فعدنان لي زراقتلو لحنك وغسان لي جنب فمو كلو مجروح : نتوما أدوك سلاكط مالكم فوجوهكم عدنان وغسان كيضورو عينيهم هيلدا : واش دابزتو بيناتكم قاطعهم أصوات ضحكات البنات وشافو كلهم فجهة الأصوات كانت شيماء الوسط وشادينها كل من أيار وتارا لي ضاربين الطم ومخشيات فيها فحين باربرة كضحك هي وشيماء جاسم حل عينو كلها فشيماء حمقاتو ماقدرش يبعد عيونو منها كتبان فاتنة وعفوية جميلة بكل معنى الكلمة فحين غسان وعدنان حتى هما كيشوفو غير فتارا وأيار دايبين فيهم ولكن دغيا نزلو عيونهم حيت واعدو جاسم فيليكس ودياب حدهم شافوهم ونزلو ريوسهم على المائذة تارا وأيار شافو التوأم خصوصا أن وجههم كلو مزرق وبداو يعراقو وباربرة شافت جاسم وتنهدات فحين شيماء شافت جاسم وخنزرات وشافت دراري كتحاول تقمر شكون فيهم عدنان وغسان باش تخنزر فيهم ملي ماعرفاتهمش خنزرات فالشباب كاملين )) الجدة : سعدي وفرحي ببنياتي لفنات يا نوارات وتزادت عليهم نوارة منورة أجي أبنتي جلسي حداية🌸 تتمة الجزء 83 🌸

(يلاه غاينطق جاسم تاجات شيماء كتجري جلسات حدى الجدة فالكرسي لي مقابل مع فيليكس والجدة عنقاتها وتبعوها بجرية لبنات جلسو حداها هزو روسهم لقاو نفسهم مقابلين مع التوأم ولاو مزنكات ويترعدو ) الجدة : معنقة شيماء ) تبااارك الله عليك أبنيتي كاتفتني بالزين شوف لعوينات شيماء : هه شكرا أخالتي الجدة : نتي شكون هاد خالتي راني شارفة عيطيلي جدة شيماء : واخا أجدة راك ماشارفة والو الجدة : الله على عروستي لفنة (دراري طرطقو عينيهم فجداهم عرفوها غاتركع الدنيا تاني أما جاسم ملي جلسات شيماء أمام فيليكس كان غايقلب ديك الطبلة كاع بزز صبر نفسو حيت شاف فيليكس حاني راسو مسكين ماهزوش فيها كاع ) شيماء : شكون لعروسة أجدة الجدة : نتي أزوينة مالك راك عروسة وفنة (شيماء مافهماتهاش ولكن ابتاسماتلها ) جاسم نطق بحدة : جدددة من الأحسن نفطرو فهدوء حيت مورا الفطور تابعنا موضوع مهم خاسنا نشرحوه ليها الجدة : أييه واخا يلاه أشامة فطري خاسك تاكلي مزيان باش تزيدي تغلاضي شوي باش يلاه تجيك تكشيطة فنة جاسم تصعب : جدددددة شيماء خنزرات فيه : أمالك كتغوت جاسم : زير يديه كيتحكم فأعصابو ((دياب لي جالس جنبو حاس بجاسم حداه غاتفركع عليهم وقرر يتدخل )) دياب : أحم أجدة مادرتيليش القهوة لمعشبة لي كنبغي اليوم الجدة : تسالات لباكية د القهوة لمعشبة راه علمت الخدم يجيبوها شيماء : شافت فدياب ) أنا نصايبهالك دياب : طرطق فيها عينيه ) شيماء : فالميتم كنت كنعاون ديما الطباخة وعلماتني شحال من حاجة راه كنصاوبها زوينة (شافت فالجدة ) جدة عطيني غير القهوة العادية وأنا نزيدلها قرفة وبعض التوابل كتجي فنة الجدة : تبااارك الله زين وحداكة عروستي لفنة سيري أبنيتي نيشان أتلقاي المطبخ والخدم يعطيوك لي بغيتي شيماء وقفات وشافت فدياب ) دغيا غانصوبهالك (ومشات كتجري ) عدنان غسان فيليكس والعمان علي ومعاد كيشوفو فجاسم ) (( دياب بدا يترعد وهو يضور وجهو بششششويييية ناحيت جاسم لقاه كيدير فيه تخنزيرات دلقتيلة وهو راه مداير لابيديه لابرجليه بغا غايسكت جداه صدق جابد عليه نحل ولا يلعن فراسو آش داه يتكلم )) دقائق حتى رجعت شيماء هازة الفنجان وفرحااانة دارت إنجاز تمشات حتى لمكان دياب فالطاولة ووقفات بينو وبين جاسم وحطاتلو الفنجان ) شيماء ؛ هاهي دوقها وشوف واش تعجبك (وبقات واقفة عليه تسناه يرشف منها تشوف رأيو وكلهم كيشوفو فيهم) دياب : بدا يشهد مسكين ملي شاف نظرات جاسم لي كيعنيو (تشرب تموت ) فيليكس وعدنان وغسان شافو جاسم كيف تنفخو عروقو بالأعصاب كيدعيو دوز هاد الساعة على خير الجدة نطقات تاقفزاتو : وااا دياب ودوق القهووة دياب : أأ أنا أحم أصلا وليت كنكره القهوة الله ينعل بوها هاد القهوة غير كتسهرني بلا فايدة (هز كأس دالعاصير شربو فدقة ) هانتي أجدة العاصير أحسن والله (( مد يدو خدا فنجان القهوة حطو أمام جاسم ) هانتي أختي شيماء ها جاسم يشربو شيماء : خنزرات فيه ورجعات بلاصتها أما واحد جاسم عاد برد شوية) الجدة ميقات فيه : إيوا عدبتي لبنت ناضت صيباتها على والو و… سكتات ملي شافت جاسم هاز طاس القهوة كيشرب منو حمقاتو هز راسو لقاهم كلهم كيشوفو فيه و حتى شيماء وخنزر فيهم حناو ريوسهم على الطاولة كيفطرو الجدة كتهز وتحط لشيماء أمامها وتوكلها وهي غير كضحك فرحانة باهتمامهم بيها أما تارا وأيار بزز كيسرطو اللقمة جاسم ماحيدش عينو من عليها الشيء لي لاحظوه الشباب والعمان وحتى هيلدا لي بدات تلاحظ الأمر جاسم شرب كل القهوى حمقاتو منسماها بالقرفة والقرنفل جات معشبة وبنينة ماكرهش يقوليها زيديني)) سوزي : كتشوف فشيماء ) بنتي خديتي باك ديالك آشمن تخصص غاتقراي من بعد شيماء : أأ أنا ما أيار : شدات من يدها ) تانا بحالك يلاه خديت لباك حنى فنفس لاج نديرو نفس التخصص باش نقراو فنفس ليكول شيماء : علاش أنا زعمة واش غانبقا هنا معاكم دايمن (شافت فجاسم) جاسم : وقف ) هاد الأمر من بعد ونهضرو فيه دابا عندنا ماهو أهم خاس نهضرو فيه معاك وقفو كل الشباب ) جاسم : شاف فيهم ) تبعوني للصالة ناضو كلهم توجهو لجوج صالات تقليديين مفتوحين على بعض بسدادر كبار متقابلين جلست كل من الجدة والعمان وهيلدا وسوزي فصالة وجلس جاسم وحداه دياب فيليكس عدنان وغسان فنفس السداري الطويل فالصالة الأخرى ولبنات تبعوهم وجلسو فالسداري لي مقابل مع الشباب شيماء : جلسات وسط لبنات مقابلة مع جاسم والشباب وحالة عينيها جاتها الخلعة ومن ملامحهم حسات بمدى جدية هاذ الموضوع ليبغاو يتكلمو فيه معاها شيماء : وهي كتشوف فالشباب واحد واحد ) ناري جاتني لخلعة بحالا غاندوز امتحان دلماط🎩#وحش_ذات_القزحيتين🎩✏للكاتبة ✏ chaymae ouaj
🌸 الجزء 84🌸
الشباب حبسو الضحكة بزز أمام جاسم … شيماء جالسة وسط لبنات فالصالة ومقابلة مع شباب آلستارك ودورات راسها للصالة الأخرى فجنبها شافت العمتان والعمام والجدة كلشي كيشوف فيها حسات بجدية الموضوع وبنوع من الرهبة حتى تفكرات قواهم وأول يوم شافتهم فالحديقة وهي طرطق عينيها فجاسم ونطقات)) شيماء : واش واش غاتهضرو معاية فداكشي ليشفت عليكم أول مرة زعمة فأنكم جنوووون؟؟ جاسم بحدة : حنا ماشي جنون حنا متحولين ا شيماء باستغراب : كيفاش جاسم بجدية وبنبرة حادة : ركزي معايا مزيان فالعالم ليحنا عايشين فيه كاينين بشر عاديين وكاينين بحالنا متحولين زايدين أو متميزين عن باقي البشر بقوى كنتولدو بيها قوى بحال لي شفتي فاليوم الأول شيماء : مصدومة ) يعني بحال السوبرمان تارا : شدات يديها ) لا هانتي سمعني حنا مكنطيروش أو نتنفسو فالفضاء ….. حنا راه بحالنا بحال البشر العاديين كنمرضو كنموتو كنعياو كناكلو كنعسو كنتجرحو راه عاادي فقط حنا زايدة علينا قوة بحال أنا مثلا عندي قوة الإختراق بحال هكا (تارا مدات يدها لوسادة جنبها وتختارقات تخشات يدها كليا فالوسادة بحال الشبح فحين شيماء حالة عينيها عالجهد ) شفتي هادي قوتي لي أنا تولدت بيها أيار : وأنا عندي قوة الشفاء يعني بحال (شافت فغسان لي فمو من الجنب مجروح وشيماء شافت فين كتشوف ) أحم يعني نقدر نشافي أي جرح وكيختافي بحالا عمرو كان شيماء : واااو وريني نوضي داوي داك زرق لعينين نشوف (غسان) أيار طرطقات فيها عينيها وحتى غسان جاسم : أيار نوضي خاسها تشوف قوة كل واحد فينا (( أيار تزنكات وناضت بتوتر من مكانها هي و حتى شيماء ووقفو أمام غسان وكلهم كيشوفو فيهم أيار مدات يدها ودوزاتها سطحيا بدون متلمس غسان على فمو وهوووب اختفى الجرح شيماء تحنات تقابلات مع وجه غسان وكتشوف مكان الجرح وهو مسكين مطرطق فيها عينو وبدا يعراق شيماء : واااااو جاسم جرها من يدها وخنزر فيها ونطق بحدة : شفتييييه إوااااا بلاصتك خلينا نكملو ليك ((أيار جراتها ورجعو جلسو شيماء شافت فباربرة )) شيماء : ونتي أباربراااا آشمن قوة عندك باربرة : ابتاسماتلها ) عندي قوة الصوت شيماء : كيفاش كتغني تارا : لا باربرة قوتها ماشي بحالنا ماتقدرش توريهالك حيت هي خطيرة وقوية بزاف مثلا ملي تفعل قوتها إيلا غوتات كتصدر ذبذبات قوية لي سمعهم كيتصمك وكتأدي حتى للموت أو لتكسر الجدران شيماء : حالة عينيها فباربرة ) واااو يعنيي نتي أقوى وحدة فيهم قوتك زوينة بزاف باربرة حنات راسها وشدات يد شيماء : تيقيني أشيماء قوتي مازويناش بالعكس مؤذية وراه ماشي كل المتحولين متقبلين لنفسهم وقواهم أنا كون تعطاني الاختيار كنت نختار نكون بشرية عادية أو عالاقل تكون عندي قوة خفيفة ونافعة بحال قوة الشفاء عند أيار شيماء : بلعكس قوتك زوينة وراه غاتنفعك لاتعرضليك شيحد يآديك سهل جدا دافعي على نفسك وصمكي يماه باربرة وكلهم ابتاسمو ليها تارا : شيماء (شيماء شافت فيها ) تارا : أشارت لدياب ) هادا خويا لكبير دياب وهو عندو قوة جسدية يقدر يحمل أثقل الأوزان لي مستحيل يقدر يهزها بشري عادي شيماء : طرطقات فيه عينيها ) آه آه شفتووو داك نهار كان هاز أربع سياراة وحدة فوق الأخرى وااااااو هادشي زوين دياب : ابتاسم ليها أيار : شيماء وهادا خويا أكبر مننا بسنتين فيليكس وعندو قوة التنقل عقلتي على خويا جاسم ملي ظهر أمامنا لبارح ملي كنا كنتفرجو ففيلم الرعب إوا الطريقة باش ظهر وباش كيختافي من مكان ويبان فمكان آخر هاديك فالأصل قوة خويا فيليكس❤ تتمة الجزء 84 ❤

شيماء : طرطقات عينيها ففيليكس ) نتا هو فليطوكس فيليكس صدماتو مسكين : أأ لا فيييلييكس شيماء : ومالكم على هاد سميات باربا ديب فليطوكس طارا الجدة من الصالة الأخرى ) واا قلتهااالهم أبنيتي ولاكن ماواتهم لسقو على هاد سميات دلكوور سوزي وهيلدا ميقو فيها) شيماء : بلاتي قلتي القوة فالأصل دفليطوكس إذن كيدارلها جاسم (وشافت فيه) دياب : جاسم هو أقوى واحد فينا كاملين وفكل جنس المتحولين حيت عندو قوة الاستنساخ يعني يمكنلو بطريقة معينة يستنسخ قوة أي متحول وكتولي نتاعو وهو مستنسخ كل قوانا شيماء : تفكرات نهار هاجمها بالجليد وبالنار ونهار جرح نفسو بالزجاج فالأوطيل وفلبلاصة عالج نفسو وحتى أنو دايمن كيختافي ويظهر شيماء شافت فجاسم : وااااااااو يعني نتا جمعتي هادشي كامل يعني بحال الأنسوخ أيار : تماما شيماء : شافت فعدنان وغسان وخنزرات ) مدام هذاك ديب ولاخر فليطوكس إذن نتوما هما عدنان وغسان الضاسرين أيار وتارا بداو يقرسو فيها فرشاتهم وعدنان وغسان طرطقو عينيهم فأيار وتارا عرفوهم بلي تشكاولها منهم باربرة : آه أشيماء لي عويناتو زرقين خويا لكبير غسان وعندو قوة الجليد كيتحكم فالجليد شيماء : وريني غسان شاف فجاسم لي أشارلو بآه غسان ابتاسم ليها وهز يدو أمامو حولها كلها لجليد شيماء : وااااو هادشي عندكم زويين (ناضت وقفات أمامو ومداتلو يديها شيماء : تانا ديرلي بحالك غسان : أأأ جاسم غوت حتى قفزها وقفزهم ) جاسم : وااااا رجعيييي بلاصتككك شيماء : رجعات بجرية جلسات مخرجة عينيها خلعها باربرة : أحم شيماء ولي جنب غسان هو عدنان خوه التوأم نيت وعندو قوة النار يعني كيتحكم بعنصر النار شيماء : شافت فيه ) وااااو يعني تقدر تشعل لعافية بلا بريكة عدنان : هز يدو قدامو واشتعلت يدو بالنار شيماء : ويلي ومكتحرقش عدنان : لا قوتي عاطياني بحال نوع من المناعة ضد النار وغسان مناعتو ضد الجليد يعني النار مكتأترش فيا بمرة شيماء : واااو هيوا (شافت فالاعمام والعمات والجدة لي متبعينهم بسكات وهما كيشرحو ليها ) هذاك نهار وراني هذاك العم قوتو فيه الضوء فيديه والعم الاخر دوب دبليج نتاع النقرة باربرة : هذاك عمي علي هو أب تارا ودياب وعندو قوة تحويل أي صلب لسائل وراه ديجا شفتيه كيف حول إسوارت تارا أما عمي معاذ هو أب فيليكس وأيار وعندو قوة كتخليه يتحكم بالرعد والسواعق راه حتى هو شفتي نمودج قوتو شيماء : شافت فيهم : وااااو إوا وعمتي الزعرة (هيلدا)🌸 تتمة الجزء 84 🌸

((هيلدا ابتاسمات ليها وناضت جات حيداتلها تارا وجلسات مكانها جنب شيماء هيلدا : أنا أبنتي سميتي هيلدا أنا هي أم جاسم وباربرة والتوأم وعندي قوة زوينة بزاف لي هي نقدر نغير ألوان أي شيء وأي جماد شيماء : كيفاش (هيلدا شافت تارا بالأسود حداها الأخيرة لي حلات فيها عينيها ) تارا : لالالالا أعمتي عافاك هيلدا ابتاسمات وهي تمد يدها لفستان باربرة وحولاتو لها للأحمر شيماء حالة عينيها فالفستان : يااااااه هيلدا : هادي هي قوتي شيماء : شافت فيها ) قوتك فنة بزاااف وحتى نتي زوينة بزاف وباربرا كتشبه ليك وحتى (وشافت فجاسم ) أحم وحتى جاسم هيلدا : بابتسامتها ) حتى نتي أبنيتي زوينة وحنينة (سوزي جات هي الأخرى بالساري نتاعها وناضت ليها أيار من مكانها وجلسات جنب شيماء وشدات يدها الأخرى ولات شيماء بين هيلدا وسوزي ) سوزي : وأنا سوزي عيطيلي حتى أنا عمتي أنا هي مامات داك فليطوكس وأيار فيليكس غير كيشوف مسكين خاف يهضر يجيبها فعضامو مع جاسم ) شيماء : هه واخا أعمتي لباسك زوييين بحال لهنود سوزي : حيت أنا من الهند وقوتي أني نقدر نهضر مع الحيوانات ونفهم لغتهم شيماء : ببصصصح سوزي : أه كنهضر معاهم هكا كيما كنهضر معاك وهم كيفهموني وكنفهم نباح الكلاب ومواء القطط وزقزقات العصافير وكل أصوات الحيوانات بكل أنواعها وملي كنت فالهند كانو عندي بزاااف دالحيوانات شيماء : واااااو حتى نتي أعمتي قوتك زوينة وحتى نتي زوينة بزااف سوزي : وحتى نتي وعويناتك زوينين الجدة جات حتى هي وكحزاتلها هيلدا خلات ليها مكان جنب شيماء جلسات شيماء : شافت فالجدة ) حتى نتي أجدة عندك قوى الجدة : أييه أبنيتي ولكني من زماااان ما استعملتها حيت غير كنفعلها كيضرني راسي راني شرفت شيماء : آش ناهي قوتك أجدة الجدة : أنا أبنيتي قوتي كانت كتمثل فالتنويم الميغناطيسي يعني كنت نقدر نشوف فعينيك ونومك ميغناطيسيا وأي حاجة قلتهالك كديريها بلا حتى ماتحسي على روحك أو تتذكري آش درتي شيماء : أوااااه هادشي عندكم زوين بزاف الجدة : ولكن مع سني فقوتي ضعافت وحيت كتطلب مني كل التركيز مابقيتش كنستعملها🎩#وحش_ذات_القزحيتين🎩✏للكاتبة ✏ chaymae ouaj
💋 الجزء 85 💋
شيماء حسات بنوع من الرهبة والحماس وهي كتسمع عن قوة كل واحد فيهم عمرها فكرات أو تخيلات أنه فالعالم كاينين ناس بصح عندهم قوى هي الآن جالسة وسطهم وشافتهم بعينيها عجبها الأمر بزاف تارا: وراه كاين حتى جدي زيدان شيماء : جدكم فيناهوا أيار : هو مسافر حاليا ولكنو قريب يرجع هو قاصح شوية فتعاملو وعندو قوة تحريك الأشياء يعني يقدر يحرك شيحاجة من مكانها فقط بتركيزو عليها بدون حتى ما يلمسها (شيماء تفكرات الجد ليعاودات عليه باربرة بغا يخرجها من المغرب وكان بغا يجهضها عرفات أنو ماشي شخص لي سهل) شيماء : واش كاينين غير نتوما لي عندكم قوى ولا كاينين بزاف حاسم : نطق بصوته الخشن ) المتحولين كيعيشو فنظام عشائري على شكل عشائر وكل عشيرة كتمركز فدولة أي فالمغرب كامل كاينين غير حنى عائلة أو عشيرة آل ستارك وفكل دولة كاينة عشيرة سوزي : بحال فالهند كاينة عشيرتي با وخوتي وعيالتهم وولادهم وعشيرتي فالهند سميتها “روجو ” هيلدا : وأنا من روسيا وتما عشيرتي وسميتها ^أسكانيا ^ تارا : وماما الله يرحمها كانت مصرية وتما كاينة عشيرتها خوالي وجدودي تما عشيرة^ آل محمود ^ الجدة : حتى أنا أبنتي ماشي مغربية أنا جزائرية وأصلي من عشيرة تما اسمها ^أوزاويا ^ شيماء : يعني كل دولة بها عشيرة عائلة جاسم : تماما وكل هاذ العشائر كايحكمهم قانون عشائري موحد أي متحول خالفو كيكون غالبا مصيرو يتنفا أو يموت وأهم هاذ القوانين هي أنهو ممنوع علينا نبينو قوتنا أو جنسنا أمام البشر العاديين أو نآذيو البشر بقوانا ممنوع على أي متحول يتزوج ببشرية أو العكس وهادشي علاش عماتي ومي وجدة ماشي مغربيات حيت كان ممنوع على أعمامي يتزوجو بشرية عادية ممنوع على أي متحول يدخل دولة عشيرة أخرى دون إذن العشيرة لي فتلك الدولة وغيرها من القوانين شيماء : شافت فباربرة وعاد فهمات قصتها مزيان وسبب خوفها وباربرة شافت فشيماء وابتاسمات لها ) جاسم : واش فهمتيي شيماء : آه إذن دابا قلتي ممنوع عليكم تبينو قواكم للبشر العاديين ولكني أنا شفتكم وعاد كاتعاودولي هادشي كولو علاش ؟ جاسم : ابتاسم ) وشكون قال نتي بشرية عادية شيماء : طرطقات فيه عينيها وحسات بخوف رهيب 🚫 شيماء : ككيفاش يعني زعمة بغيتي تقول أني بحالكم !❤ تتمة الجزء 85 ❤

شيماء : ككيفاش يعني زعمة بغيتي تقول أني بحالكم ! جاسم ابتاسم ليها) شيماء : تصدمات ووقفات وهم كولهم مزالهم جالسين وكيشوفو فيها وفردة فعلها شيماء بدات تمشي وتجي أمامهم بتوتر وخوف وبدات ضحك شيماء : ههه راه مستحيل هههه (وقفت أمامهم وشافت فجاسم ) واش كتهضر من نيتك كيفاش بحالكم أنا راه مكنختارقش الأشياء كيف الشبح بحال تارا ومانيش بيطادين كنداوي كيف أيار ولا نهز تقل كيف ديب ولا كنختافي كيف فليطوكس حتا هانتا شوف (بدات تشير بيدها ) مكنطلق لا نار لا ثلج مكنتكلم مع حيوانات أو نتحكم بالألوان فا آشمن قوة كنهضر عليها ههههه لا أكيد غالط ههههه (بدات ضحك بهستيريا) ((جاسم : وقف وتقدم ناحيتها هي لي تخلعات وطرطقات عينيها فيه وصل عندها ووقف أمامها وشعل يدو بالنار وهي تخلعات وبدات تنفس بالجهد فحين العائلة كلهم وقفو كيشوفو فيهم شيماء : آش آش غادير جاسم : غانوريك أنك وحدة مننا (جاسم شاف ف فيليكس ) جاسم : غانحتاج مساعادتك فيليكس : أ إحم اه واخا ((تقدم فيليكس وقف جنب جاسم جاسم هز يدو المشتعلة بالنار وشد بيها معصم فيليكس ولكن دغيا حيد يدو باش ميآذيهش بزاف حيت غاراضو غيوري لشيماء معصم فيليكس لي تحرق) فيليكس : أأأعععع جاسم وجه كلامو لشيماء ) : شفتي يدييييه ؟ شيماء : مخرجة عينيها فيد فيليكس لي تنبلات وولات حمرااا ((جاسم مباشرة فعل قوة الشفاء أيار ومرر يدو سطحيا على مكان الحرقة في معصم فيليكس واختفات كليا )) شيماء : مصدومة دابا آش آش كتقصد مافهمتش أنا مالني علاش حرقتيه وداويتيه جاسم : رجع فعل قوة النار وأشعل يدو شيماء : رجعات خطوة للوراء وقلبها كيضرب بسرعة ) بلاتي آش غ غادير جاسم : تقدم ناحيتها وشد معصمها بيدو الملتهبة أما شيماء غوتات وغمضت عيونها وكتحس بيدو شادة يدها ملي ماحساتش بسخونة أو احتراق حلات عينيها شافت يدو النارية الملتهببة مزالها شادة معصمها وهي ماحسات لا بسخونة لا بألم ((جاسم : مزالو مفعل قوة النار بحيث يدو كلها شاعلة بالنار وشاد بيها معصم شيماء) جاسم : كنظن فهمتي دابا النار الجليد الإختراق الصوت التنقل الشفاء التنويم الميغناطيسي تغيير الألوان الكهرباء ولا أي قوة أخرى كيفما كانت ماغاتأترش فيك ومكتأترش فيك شيماء : جرات معصمها من يدو وكتقلب فيه عادي ماتأتراتش أو حتى سخن جلدها شيماء : مصدومة )ولكن ولكن علاش وكيف كيفاش أنا زعمة علاش ما ما أأنا ما العم معاد تقدم وشدها من كتفيها وجلسها وجلسو كلهم ) تهدني أبنتي كيفاش وعلاش هو السؤال لي تاحنا كنقلبو على إجابتو وغانعاونوك حتى نعرفو وتعرفي طبيعتك واش متحولة كاملة بحالنا أو هجينة شيماء : ككيفاش هجينة تاني العم علي تقدم هو الآخر جنبها : هجينة أبنتي كتعني أنك ممكن تكوني نصف بشرية ونصف متحولة واحد من أبويك بشري والآخر متحول شيماء : وولكن كيفاش غانعرفو و جاسم تقدم وجلس جنبها ) هاذ الموضوع خليه عليا غدا فالليل غانسافرو للهند شيماء : الهند وعلاش؟ تارا : حيت غا… قاطعها جاسم قبل ماتكمل كلامها وتفضح الأمر ) جاسم : حيت خاسنا نشوفو واش حتى عشيرة عمتي سوزي ماغايأتروش قواهم فيك العائلة كلهم شافو فيه حيت هذا ماشي هو السبب لسفرهم إذن هو علاش كدب عليها !! جاسم خنزر فيهم باش يسكتو )) شيماء : مدام نتوما مأترتوش فيا إذن حتى هم ( تحنات و شدات راسها بين يديها ) أووف ضرني راسي بزاف هادشي فشكل زعمة نقدر نكون تانا واليديا يعني ماما أولا بابا زعمة جاسم : ماترهقيش نفسك بالتفكير ملي نمشيو للهند نتأكدو من أن قوتهم مكتأترش فيك تما نقلبو على السبب شيماء : دمعو عينيها وشافت فيه ) بلاتي قلتيلي أنهو ممنوع عندكم تتزوجو من البشر ويلا أنا كنت هجينة يعني نتيجة لزواج بشري بمتحولة أو العكس كيف قال العم فراه فراه قانونكم تخرق آش غاديرو ليا هيلدا جلسات جنبها ومدات يدها كتمسحلها الدموع ) تاحد ماغايآذيك نتي الآن وحدة مننا يلا كنتي هجينة أو متحولة فراك معانا وغاتبقاي معانا (شيماء عنقاتها تخشات فصدرها الحنون وهيلدا كدوز يدها على شعرها ) هيلدا شافت فجاسم لي ابتاسم لها الجدة : بنتي باربرة نوضي دي شيماء لجناحها ترتاح باربرة ناضت هي وشيماء مشاو ناضو أيار وتارا يتبعوها ولكن خنزر فيهم جاسم وجلسو🎩#وحش_ذات_القزحيتين🎩

✏للكاتبة ✏ chaymae ouaj
🌸الجزء 86 🌸
بعد خروج شيماء وباربرة جاسم خنزر فأيار وتارا باش يجلسو متبعوهاش))

الجدة لجاسم : علاش كدبتي عليها؟

هيلدا : حتى أنا مافهمتش أولدي علاش ماقلتيش لها الحقيقة فأنك غاتديها للهند باش تشوف الجدة بوجا ماضيها؟

جاسم : وقف وتكلم ) ماخصهاش تعرف باش ماديرش احتياطها ضد قوة الجدة بوجا

((كلهم استغربو من كلامو ))

دياب : أشمن احتياط ؟

جاسم : الدرع 🚫

(كلهم طرطقو فيه عينيهم )

جاسم : من يوم النجم النابض ملي ظهرات فحياتنا وهي مكتأترش حتى بأقوى قوانا من ذلك اليوم وأنا كنبحث قريت بزاف السيرات الذاتية وكتب المتحولين مالقيت والو حتى لليوم لي قلت نبحث فالمكتبة لي فجناح جدي وفعلا لقيت عندو كتاب قديم بزاف كيتكلم على أهم القوى النادرة فعالم المتحولين
قريت لكتاب كولو كل القوى وخصائصها حتى وصلت ^ لقوة الدرع ^ هي قوة لي كانت عند متحول واحد هادي مئات السنين ومن تما عمرها بانت عند شي متحول آخر قوة كتخلي صاحبها منيع ضد كل قوى المتحولين كيفما كانت سواء محسوسة ملموسة المرئية أو اللامرئية
حتى أن هاذ القوة كتسمح لصابها بحماية شخص آخر بدرعو وكيولي أي شخص طبقت عليه قوة الدرع هو أيضا منيع ضد قوة المتحولين
أنا متأكد كليا أن شيماء عندها قوة الدرع لي كتفعل تلقائيا عند احساسها بالخطر ربما أو ملي كترد لبال بحيت عندها صعوبة فأنها تيق بالغرباء أو كاتفعل ربما عندها تتوتر أو تتآذا ويلا تحكمات فقوتها
غاتفعلها هي وقتما بغات وتحيدها وقتما بغات لحد الآن قوتها كتتفعل تلقائيا كردة فعل

عدنان : هادي راه من أقوى القوى واش قدرتي تستنسخها أجاسم ؟

غسان : هه هههه هادي راه قوة نادرة إيلا استنسختيها مع عدد القوى لي عندك وتزيد قوة الدرع أنك تولي محصن ضد قوى المتحولين غاتولي لالالالالا لا تقهر

جاسم : خنزر فيهم وتكلم بعصبية ) ماغاراضيش فاستنساخ قوتها غرضي فحمايتها ويلا كانت هجينة خاسني نوصل لأبوها أو أمها المتحولة وخاصني نفهم السبب لي كيخليهم يقتلو الهجناء حيت كل هجين وقوتو ماعمر تولد شي هجين بقوة الدرع باش نحيدو احتمالية أن الدرع هو سبب لي كيخليهم يقتلو الهجناء إذن علاش آش فالهجناء لي كيهددنا كمتحولين

العم علي : تيقني ملي كنت فالنخبة حاولت نبحت ونعرف جواب هاذ السؤال ولكن نيكولاي كان كايرفض يتكلم .

جاسم : أحنا غانشوفو حتى لإيمتا غايبقا داك الشارف رافض يتكلم
هجينة فعمر 18 عشر وهي ضعيفة كالبشر العاديين حتى من قوتها ماعارفاهاش ومكتعرف عليها والو أو حتى تتحكم فيها فآشمن خطر كتشكل هاذ الهجينة على جنس المتحولين علاش كيقتلوهم القضية غامضة وأنا متأكد من وراها سر كبير مخبيه داك الشارف دنيكولاي

العم علي : نيكولاي وأربع من رؤسا العشائر ماشي بوحدو

جاسم : المهم دابة خاسني شيحاجة من ماضيها لي تبينلي هوية أو جنسية أبوها المتحول أو أمها المتحولة أي شيء يبينلي غير جنسية الشخص ليحطها جنب الميتم من جنسيتو غانعرف آشمن دولة ومنها غانعرف آشمن عشيرة
لياش كتنتمي شيماء

دياب : إذن غدا فالليل غاتسفرها للهند

جاسم : غانسافروها للهند أنت وفيليكس عدنان وغسان غاتمشيو معاية

سوزي : واش أولدي غاتعاود لبابا فالهند على شكوكك حول كونها هجينة

جاسم : ابتاسم لها ) السيد ^عرفان روجو خان ^ (أب سوزي ورئيس عشيرة روجو ) هو متحول عندو خبرة كبيرة وكنحتارمو فمقام جدي أكيد غانعاودلو كل شيء حيت غايعاوني

سوزي : أكيد بابا وحتى خوتي كلهم مخلصين ليك وغايعاونوك باستطاعتهم

جاسم : ابتاسم ليها) إذن غايخسني نمشي دابة عندي ميدار (شاف فلبنات ) ردو بالكم معاها مابغيتهاش تعرف بأمر الجدة بوجا بمرة بغيتها تلاقا معاها على أساس أنها سيدة بشرية عادية باش ماتتوترش أو تخاف منها أوتتاخد احتياطها منها

البنات : واخا❤ تتمة الجزء 86 ❤

فجناح شيماء :

دخلات هي وباربرة وجلسات فالسرير و أفكار تديها وأخرى تجيبها جاها ساهل أنها تتقبل فكرة وجود متحولين أشخاص كيتميزو بقوى ولكن جاها صعب جدا تتقبل فكرة أنها حتى هي منهم أو عالأقل نصفها منهم والنصف الآخر بشري هادشي كيخليها تغرق فدوامة من الأفكار
إيلا كانت فعلا هجينة آشنو هو مصيرها وفين باها ومها علاش لاحوها فالميتم واش باش يحميوها من الموت أو يحميو نفسهم
قاطع حبل أفكارها باربرة لي شدت يديها

باربرة : تهدني كلشي غايكون مزيان راه عاودت ليك قصتي أنا راه خالفت واحد من أسمى قوانينا وشفتي جاسم كيف وقف معايا وحماني وحتى خوتي والعائلة هادشي وأنا لي غلطت أما نتي بريئة وماعندك ذنب فهادشي أنا متأكدة جاسم غايحميك

شيماء : فعلا رجعلها كل كلام جاسم

✏فلاش باك ✏

جاسم : بغيتك تيقي فيا غانعطيك وعد أنه ماغاتوقعليك حتى حاجة وحتى واحد ماغايآذيك أو يمس شعرة منك كنواعدك بحياتي
✏✏✏✏✏

شيماء ابتاسمات ملي تفكرات كلامو وحسات بالأمان وقررات تخلي كل الأمور فيديه وتيق فأنو فعلا غايعاونها ويحميها

دخلو أيار وتارا وجلسو جنب شيماء

تارا : عرفتي متشوقة نعرف واش نتي هجينة ولا متحولة بحالنا
(أيار نغزاتها باش تسكت مخافة تفرشلها الأمر )

أيار : سعداتك غاتمشي للهند توحشت جدي تما وخوالي

شيماء : علاش ماغاتمشيوش معايا

تارا : لا قال جاسم غاتمشي غير نتي وياه ودراري

شيماء : أنا وجاسم وفليطوكس وديب وعدنان وغسان هاء مالني حماقيت نمشي مع لعزارا بوحدي غاتمشيو معايا كلاك

أيار : بصصح عافاك حزري جاسم نمشيو معاك
تارا : آه تانا بغيت نمشيييي

باربرة : أنا مستحيل يخليني

شيماء : وااالا عاليكم والله لاتحركت ليه بلا بيكم

💫💫💫

عند جاسم لي خرج من القصر واتاجه مباشرة لشركتو ^ستارك كار^ كان خدام حتى دخل عندو عمو علي

جاسم : عمي واش كاين شي مشكل

علي : لا أولدي غير جيت نقوليك بلي غدا فالصباح خاسني نرجع للداخلة لخدمتي طولت ( علي هو جنرال الجيش المغربي )

جاسم : كون غير أجلتي شوي حتى نرجعو من الهند

علي : أنا معاك أولدي وقتما احتاجيتيني غير عيطلي

جاسم : ابتاسم ليه وقاطعاتهم السكرتيرة لي علمات جاسم أن المحامي وصل وأدنلها جاسم باش دخلو

المحامي : اللورد جاسم والسيد علي كيشرفني مقابلتكم أحم لورد كنتمنى منكونش قاطعت عليكم موضوعكم🌸 تتمة الجزء 86 🌸

جاسم : تفظل أسي عمر

تقدم المحامي عطى لجاسم ملف : كل شيء جاهز كيفما أمرتو لورد

جاسم : مزيان تقدر تفظل

(خرج المحامي وجاسم حل الملف كيتفحص أوراقو بتركيز وفالأخير ابتاسم الشيء لي لاحظو العم علي

العم علي : ملف مهم هذا لي خلاك تبتاسم عندي احساس أن عندو علاقة بالآنسة الصغيرة

جاسم : ابتاسم ومد الملف لعمو )

العم علي شد الملف وحلو وخرجو عينيه

علي : أحم واش واش متأكد راه

جاسم قاطعو : عمرني فحياتي كنت متأكد من شيحاجة أكتر من هادي

العم علي : ههه فرحت ليك بزاف وتايق فتسييرك للأمور غير هو كون متأكد أن جداك ماغادوزهاش ليك

جاسم : غير نفهم الأمر ونحل اللغز ومن بعد جدة لها الحرية تحتفل أو دير لي بغات
💫💫💫💫

هكذا انتهى اليوم بجاسم لي قضى ليلة كولو فالشركة كيخدم وكيقوم باتصالات مهمة لأتباعو وأصدقاؤو فألمانيا متتبع تحركات إيفان

ومع أتباعو يجهزولو الطائرة الخاصة ويتجهزو للسفر لي غايكون ليلة اليوم الموالي

أما لشيماء قضات ليلتها فالقصر مع البنات وصل وقت العشاء ونزلو تعشاو مجموعين حتى الشباب إلا جاسم الشيء لي لاحظاتو شيماء وبقات حاضية لباب كتقول هاهو غايجي ولكنو مجاش الشيء لي خلاها حسات بنوع من الإحباط تعشاو مجموعين ماحسسوهاش بالغرابة بالعكس كيعاملوها كوحدة منهم
بعد العشاء توجهو كل البنات لجناح شيماء ينعسو جنبها
💫💫💫

جاسم رجع للقصر مع الرابعة صباحا وتوجه مباشرة لجناحها حتى كيلقاها وسط لبنات تاني مخشيات فيها بقا واقف عليهم مخنزر فيهم تاكان غايهزهم وحدة وحدة يلوحهم من النافذة نعل الشيطان وخرج اتاجه لجناحو
🌸🌸🌸🌸

جانا صباح جديد صباح اليوم الموعود للسفر

البنات ناعسين حتى فيقوهم الخدم مرة أخرى بأمر من جاسم
فاقو مقلوبات وضارو بشيماء بزز فاقت ليهم
توجهو كل وحدة لجناحها دوشو ولبسو وحتى شيماء ونزلو لقاوهم كلهم على مائذة الإفطار شيماء شافت فجاسم لي حال فيها عينو محمقاه أما هي تفكراتو مجاش وقت العشاء وخنزرات فيه وهو استغرب من تخنزيراتها

الجدة : أجي أبنتي حداية

شيماء جلسات حداها وجلسو لبنات

الجدة : بنتي كيصبحتي

شيماء : الحمد لله أجدة

الجدة : إوا كولي مزيان

(شيماء ابتاسمات ليها والجدة بدات كضور عينيها تشوف فجاسم مرة وفعدنان وغسان مرة وهي تقرب وتكلمات فودن شيماء زعمة بصوت منخافض باش ميسمعوهاش ولكن كوووولشي سمع )

الجدة : في أذن شيماء ) شوفي أبنيتي هانتي شوفي عدنان وغسان شكون لي زوين فيهم فيهم؟

عدنان وغسان طرطقو فيها عينيهم
تارا وأيار خنزرو فجداهم أما واحد جاسم خبط فالطبلة حتى تقلبو لكيسان ))

حاسم : واااا جدة خلييني محتارمك بربي تاندير ولا نقول شيحاااجة ماتعجبكش

شيماء : خلعها وأصلا مافهماتش مغزى كلام الجدة فهماتو بالمقلوب)

شيماء : خنزرات فجاسم ) أمالك كتغوت على جداك منخافوش

الشباب طرطقو فيها عينيهم هو معصب وهي كتراد معاه فالهضرة

الجدة : دايرة فيها مسكينة ) هااانتي تشوفي أبنيتي كايغوت عليا لمسخوط

جاسم : جددددة

شيماء : خنزرات فيه وشافت فالجدة ) غاخليه أجدة لمعصب لاخر سولتيني شكون زوين عدنان ولا غسان أجدة راه كلهم زوينين حتى فليطوكس ودياب

(الشباب كلهم تصدمو واستدارو كيشوفو جاسم لي وقف صاعر وتوجه لعند شيماء شدها من يدها وجرها متاجهين للمصعد )

سوزي والبنات مافهمو والو

أما الشباب وقفو ومتبعينلو العين ))

الجدة : ويلي ويلي فين دا لبنت ويلي زغبي لمسخوط أرجع لبن

Leave a comment