Skip links

قصة : نور الياسين ج16

 30,643 عدد مشاهداات

🦋🐺نور_الياسين (301)sana mina🐺🦋

بالغزل القليل الادب عندو كيعجبو يطلق ليها دوك الكلمات الي مفهومين وما مفهومين يعني قصدهم باين …بقا فوق منها كيداعب فيها حتى حس بالقضية عندو كتزير يعني مشهيييها وهي مزال ما برات باسها ف شفايفها بوسة خفيفة وتبعها بوسة فعنقها جمعها ليها بوسة واستنشاق لعطرها الي بسبابو شي نهار غاياكلها …وناض من عليها …

نوار “ناضت كتقاد فحوايجها ” : انا غادي نزل تحت تلحق علينا ؟

ياسين”تقابل مع المجر الي فماريو جر سكة حتى حلو وجبد منو بوكسر : ضروري ..

نوار : غادي نجلسو برا ونتوما فالصالون …

ياسين : ان شاء الله …

شافتو هز بوكسر وضار غا بان ليها حط ايدو على لفوطة وهي طيييير من حداه غاديا تنجري وتعرج مخلياه كيغوت على ديك الخفة الي كدير وديما تيوصيها ماتجريش باش ماتعكلش ووالو لمن تعاود وتحاجي خبيرتك اسمحمد …

هبطات لعندهم وجهها حمر بجرا والحشمة وهضرته شي نهار غاتقتلها غا فبلاصتها …لقاتهم قدام الباب فجريدة مفرشين ومقادين لجليسة بمساعدة نعيمة وراوية وحتى يسرى دارت ايديها غير باش تفوج يامنة من قنطة الحيوط …الي كانت جالسة لايحة عليها كاب خفيف وشال على شعرها كتهضر فتيليفون مع راجلها الحب الاول والاخير الي كان من نصيبها وعاشت معاه المر والحلو …

يامنة : قربتي توصل ؟

فؤاد : قربت اغزالي شنو توحشتيني ؟

يامنة : ههههه اه …

فؤاد : نرجع ؟

يامنة : اويلي على ترجع ههههه سير قضي غراضك تاتسالي ورجع ايام الله طويلة …

فؤاد : ساعات الله بعيدة عليك طويلة المكان الي مافيه مولات الدار خالي ايامنة خااالي (هي خاوي زعما ) …

يامنة “ابتاسمات بحب حتى تغمضو عينيها كل نهار كتحمد الله الي لاقاها ربي بهاد الراجل الحنين فيها والوحش على الي ياذيها ولا يقرب ليها ” : شحال غاتبقى تما ؟

فؤاد : نسالي الخدمة يومين الى كتاب …

يامنة : ان شاء الله …وامتا غادي لموسكو ؟

فؤاد : تما غاتمشي معايا اغزالي غاتمشي معايا ماتوحشتيش دارك تما ؟

يامنة : توحشتها ولكن مسموح ليا نمشي دابا ؟

فؤاد : ديك ساعة يحن رب العالمين راحتك هي اللولة من هنا لتما ربي يعجل شفاء …

يامنة : صراحة توحشت تما خاص نشوف دار اش خاصها واش ناقصها …

فؤاد : يكون خير “شاف فالبلاكة لقا راسو قرب لازرو هضر معاها شوي وقطع ” …

الحبيب “شاف في يامنة ” : الحنانة امتا غادي الوليد لموسكو ؟

يامنة : قال نولي شوي ونمشيو انا وياه …

يسرى : متعطليش على طبيب الي متبعة معاه …

يامنة : لا لا هو الى طول سيمانة ….

الحبيب : مزية نيت بغيت شي وراق خاصين بالازدياد ديالي …

علي ؛ بغيتي تجوج ؟

الحبيب : لا بغيت نطلع الوراق بانني مريض نفسي تا الى دبحت مك يعتابروني هبيل كي داك الي فلق لنوار الوجه خهههههخهخخ …

نوار”مع وقفتها سمعاتو …جلسات حدا يسرى تنخششات فيها

الحبيب : هاا ضحية جات …

يامنة : تفرق عليها ههههه “شافت فيها ” كيف بقا وجهك ابنتي …

نوار”كتقلب فيها يسرى فوجهها ” : شوية الحمد لله …

يسرى : مرة مرة الى ضرك هزي راسك شوي وفيكسيه حتى يحبس صداع كان عليك تبقاي مفيكسياه تحسبا لاي ارتجاج …

علي : واتصرفيقة الي متحسي بارتجاج فمخك ماا نسميها تصرفيقة …

اشرف : حمدي الله ما نزل على حبك بحجرة هههههههخ …

الحبيب “كان بغا يطنز وهو يبان ليه ياسين هابط ” : احم …

ياسين “حنحن حتى ضارو جيهتو واولهم اليز طلعاتو وهبطاتو بديك الشورط الي لابس ورجلين الحرشيين حتى طلعات ل تيشرت الزرق المزير عليه شادة زغبات من شعرها وكتلويهم على صباعها وشنايفها قربات تعضهم مبتاسمة بشهوة وهي كتشوف فيه …”ضورات

عينيها لنوار لقاتها كتخنزر فيها وهي تضور وجهها ” …

ياسين : الحنانة شوية دابا ؟

يامنة “هزات فيه راسها وشادة جنبها ” : مزيااانة ولدي …

ياسين “شاف فالحبيب ” : تبعني نتا …

الحبيب : واخا خويا …”سبق ياسين لداخل دخل جيهة الممر الي كيدي لمكتب ديالو فين كيكون كيجمع الحسابات ديال سيمانة اخر شهر والعام وثلاثة شهور وكيجمع الفلوس ولا يجمع خلصة الخدامة ويدوز الحساب لسالم هو يخلصهم …

دخل ليه كاين ف اخر الممر بعيييد …وتبعو سد الباب …

ياسين “واقف كيقلب فشي وراق حتى دخل عليه الحبيب ..”

الحبيب : خويا بغيتيني …

ياسين “حك لحيتو وهو كيشوف فالوراق ” : شنو بان ليك تهضر نتا حسن ؟

الحبيب “حك قرفادتو عارف راسو داير شي حاجة متيضلموش ” : عرفتي شي حاجة ؟

ياسين “باقي مبرد ” : شنو وصلتي من هضرة ؟ وليتي وصال الهضرة فحال لعيالات ؟

الحبيب “غمض عينيه عرفو اش قصد لكن ما عرفش راه وصلات لنوار كيحساب ليه عرفو غي دراري ” : احم …”حنحن مالقا مايقول سوا ” سمح ليا …

غير قالها حدو كمل اخر حرف من الجملة حتى ضار ياسين كي الرعد🦋🐺نور_الياسين (302)sana mina🐺🦋

زدحو مع الحايط بجهد تا تزدح وحس بزدحة خرجات ليه ريتو وقلبو غمض عينيه بالم ما دوا ماتكلم مخليه يكشكش على خاطرو هو في الصراحة من حقو لانه نتا وخا جات وخا عارف شنو باغا شنو تحت راسها ما تحلش فمك وتوصل الهضرة لاي كان وهضرة حساسة بزاف …

ياسين : شنووووو وليتي ولية الحمااااار ؟ اااا ؟

الحبيب : سمح ليا …

ياسين : شنووو نسمح ليك شنوووو ؟؟؟ الثقة الي عطيتك هي هادي ؟ اسرار حساسة مكتقاااااالش مااا كتقاااالش كاتخرج على عشاش وتخرب بيوت الحمااااار …

الحبيب “حدر راسو مالقا ميقول حيث ياسين داير فيه ثقة عارف عليه اسرارو وخا ياسين ماشي داك شخص الي يجي يقوليك شنو كاين واجي نعاود ليك ولكن الحبيب فاش تيعرف عليه شي حاجة تيخلي خوه يعرف عليه ويكون كتاب مفتوح ليه بلا ميهضر زعما مكيخبي عليه والو كلشي كيبينو ليه والي جرا مع اليز كان عارفو وعارف ياسين عمر شوفة ما شاف فيها وعارفها شنو باغية منو …وياسين مكيعطيها لراس الخيط ولا والو حاسبها فعلا مكايناش والقصد انه قاليه ماتقولش هو ان الهضرة الى تداولت ودازت من شخص لشخص كتولي جابدة صداع من والو وممكن تخرب بيوت …

ياسين : وليت نحشم نضربك “دفعو بجهد عاض ف فمو باغي يطرطق من جيهتو مابغاهش يوصل هاد الهضرة الي ممزياناش فنفس الوقت معندها لاش تقال وبسبابها تقلقات نوار وكان ممكن ينوض صداع …”

الحبيب “قاد حوايجو ووقف وشاف فيه ” : عارف غلطت فهادي مكانش خاصني نقولها …غير هو اخويا حاول تهضر مع سام يديها حيث غاتجيب ليك مشاكيل مع مرتك اخويا …

ياسين : سير من هنا …

حل الباب ومشا وخلاه واقف حتى تلاح فوق الكرسي …كيفكر انه فعلا هضرته صحيحة وحتى نوار وخا هو مكان قصدو والو جاي عندو الولد ضايف حتى لقاه مقطع هو مرته ضنا منه انه هو وياها واقفين على طلاق حتى تفاجئ بالي قطع ليها …وهنا تفكر الاتصال الي دار معاه قبل مايعرف انهم جايين وهي معاه …

#فلاش_باك …

جاه اتصال طل على تيليفون لقاه باسمو شحال عاد جاوبو حيث عاد كان خارج من دوش كينشف فشعرو لاح لفوطة وجاوب …

ياسين : سام !!

سامويل : هااي برووو …كيف حالك ؟

ياسين : فاين فاين …سو ….شنو الجديد ؟ مابقيتيش جاي ؟

سامويل : يااس جاي غير هو وقع واحد التغيير صديقي واتمنى ان تفهمني ارجوك …

ياسين “كمش حجبانو ” : وات ؟؟؟

سامويل : صلحت علاقتي باليز ووعدتني باش تبقى غير معايا وتحاول تعالج من الفونطازم الي فيها …ياسين بلييييييز فهمني … عارفني كنموت عليها مستعد ندير اي حاجة باش تقاد مع طريق وتعيش حياة طبيعية …عارف المشكيل

لكن راك عارف فرق التفكير الي بيناتنا …عارف بالي حنا ناس كتحتارم الطرف الاخر واي قرار خذاه …اذا كنت صديقك ولي مكان عندك ياسين نتمنى ترحب بيها معايا كنواعدك مغاديش نزعجوك والى مابغيتيش مانجيش واحترم ذلك وستبقى صديقي ..

ياسين “دوز على جبهتو بتعب وبنفاذ صبر مابغاش يتحط فهاد الموقف وعارف صاحبو عزيز عليه وقف معاه بزااف وفضلو كبير عليه غير هذا عارف الحب اتجاهو من جيهة اليز كبيييير بزاف كيموت عليها وخا كانو غايتفرقو لكن كان

فاي لحضة يرجعو حطو فموقف صعيب من جيهة صاحبو عزيز ومن جيهة غاتجبد ليه المشاكيل ونوعها ما مرحبش عندو خاصة هو انسان دغري معندوش مع تسلگيط وتبرهيش …هز عينيه وزفر عاد رجع نطق بنبرة تهديد ” : سام انت مرحب بيك ومن هنا نقوليك هي ماشي مرحب بيها غاتجي معاك لكن ساحتي مادورش بيها عندي مرتي الي بين عينيا مابغيتش مشكيل يخرج من تحت راسها وتقلقها ليا …اي تصرف غير لائق وغير اخلاقي غادي نتصرف معاها ومغانعقلش عليك راك صاحبي …

سامويل : اعرف وانا ساحترم ذلك …لولا اني مضطر نجي لغرض المشروع وباش نشوف واش غايناسبني تما مكنتش غانجي ونتسبب ليك فالاحراج …مرة اخرى اعتذر وبشدة …

ياسين : مرحبا بيك (قاليه مرحبا بيك باش نيت يعرف راه غير هو الي مرحب بيه فقط …قطع معاه ولاح تيليفون بالنترة ومتمني مايوقع حتى مشكيل هو مامسوقش ليها

بتاتا الى دارت هكا ولا هكا يعرف شغلو لكن الي همو هو ماتخلقش ليه مشكيل مع نوار حيث عارفها كتغير عليه بزاف وتقليقتها هبيلة …”

#نهاية_فلاش_باك

ياسين “تنهد وهو كيتفكر داير صباعو على فمو ومرة مرة يحك لحيتو ويتحرك بالكرسي حتى نطق ” : نواااا🦋🐺نور_الياسين (303)sana mina🐺🦋

وصلات وقيتة العشا طبعا عشا بلدي تاهو لكن هاد المرة كانو طواجن لحم بالبرقوق وشلايض طبعا والفريت فطباسل …وقبل مايتحط كانت نوار الفوق تتهضر مع باها الي اخيرا جاوبها …

نوار : على سلااامتك …

يوسف : ههههه اش ندير ليك خاصك ابابا تاخذي موعد عاد توصلك نوبة …كي شتي عندي مشاغيل شوووف امتا توصلك …

نوار : بااابا ههههه …كيف بقيتي …

يوسف : وصلاااتها ليك لبروصي تاع ختك ياك ؟غير ملي دوات مك مخلوعة عيات تخبي ماعرفاش وبغات تجي حسييييت بيها عرفات …”شافت فيه مينة ” شوفي فيا نعل والديك ياك قلت ليك سكتي ؟

مينة : وااا غادي غير ترجع عليا انا ويرجعوني انا الي ممزياناش …

يوسف : دابا عاد غاتولي ممزياناش …”هز مخدة شير عليها بيها حدرات راسها جات فصهيب لخنشوش ”

صهيب “حيد المخدة ” : ههههههه ههههه وايلي يوسف يشير وماتجيش فيا ؟ غايدخلني شك ونحس بنقص …

يوسف : سمح لينا اسي …

مينة : ههههه ياكما خلعك ؟

صهيب : لا غير قفزني …

نوار : هههههه مكتساليوش …

يوسف : ابابا انا لباس وليت بيخير “بدا يكحب وداير كلينيكس باش كيمسح الي كحب ” …

نوار : بابا كنسمع صوت كحبتك ماعجبنييييش صدرك عامر …

يوسف : ابنتي راه ضروري حيث ضربني البرد ماشي ساهل تحيد الكحبة دغيا “كيكحب بجهد. ” وخا كرفصتني هادي يومين ماعليش …راه عطاتني موك علاش نقلب ابنتي …

نوار “تحل الباب ودخل ياسين لقاها كتهضر وطبعا الشقي شقييي …جا وراها وضور على كرشها ايديه كتهضر وكيدوز علها …” : احم ايوى ودابا …

يوسف : راني قلت ليك مزيان ابنتي حضري عقلك …

نوار “تيمسح ليها على كرشها هاد الحركة الملعون عارفها كتبورشها هاد الحركة …قرب ليها لودنيها بصوت هااامس وقال شششش حسات بصهدة طلعات معاها …حتى ولات غا تهتهت وتهترف ” : فين جاتك الكحبة ؟

يوسف : في قلبي ابنتي …الله يفكرنا فشهادة …

نوار “ضربات جبهتها ” : تتت ا تدعقت ههههه مع كنشوف ف تيليفوني كيصوني فوق حاطاه فوق كوافوز …ودعقني ههه

ياسين “ضور راسو لجيهة لاخرا دار شبه ابتسامة حيث عارفها را تتهضر من تيليفونها ”

يوسف : وايلي وجاوبي لا يكون بوك الي كيهضر معاك فيه …

نوار : وعلاه نتا شكون ؟

يوسف : راجل مك ابنتي انا …الله يحضر سلامة ويعطينا عقل …تهدني ابنتي وتفكري تيليفونك فين ؟

نوار “دارت ليها طنن راه فوذنها حناكها سخنو ووجهها حمااار بدم …بغات تبكي ” : اننن تلفت هههخ ..بابا …

يوسف : ابنتي …واش مبرزطة بلاتي وهضري

الياس “من بعيد ” : وا خاص الي يضربها بمقلة هاديييك عاد توگض رابعة ديال المخ على مية غرام ديال لعقل …

نوار : عمووو الياس هههههه …سلم عليه وقوليه تنهضر معاه توحشتو …”ياسين باقي معنقها وينغش بايديه ” …

يوسف : قاليك غاتجوجتي ونسيتي حبابك …

نوار : لااا عمري نساه عمو صحيبي وعشيري “غوتات حتى صمكات ليوسف طبل ديال وذنيه ” اععععع اهى …

كان ياسين حتاها عليها بقرصة لجدر فخدها حتى قفزت …

يوسف : تي مالك مالك اش واقع ؟؟؟

نوار : خرج سراق زيييت اهى …

يوسف : شيري عليه بصندالة وهني الوقت ودنيا صمكتيهم ياك شي باس مكاين ؟ “حك ودنيه ” …

نوار : سمح ليا …احئ اففف خلعني …

يوسف : سيري سيري تانهضرو من بعد ابنتي انا لباس ماتشغلي بالك ابنتي معايا غير برد ويحيد فوقتو …

نوار : وخا تهلى فراسك وشرب دواك فالوقت عااافاك …ماتخ”حست بايد ياسين هبطات ليها لتوتو فوق سليب كان خاشي ايدو تحت سروال حتى دوز عليه بايدو ” لعنيييييييش عليييييك …

يوسف : سيري انا الي كلابي ابنتي انااا …الله يعطيك غا نص عقل اما راه العقل كلو افرفر …هذا الله …”قطع معاها وجات بغات ضور حتى طلق منها …

ياسين “حك نيفو ” : سراق زيت؟؟؟ يلاه هبطي تعشاي …دغيا …”ضار هز باكية الكارو والبريكة وخرج من البيت كان شيئا لم يكن فين داك الملعون الي قرص🦋🐺نور_الياسين (304)sana mina🐺🦋

في مطار فاس سايس خرج مع الناس الي عاد كانو واصلين من رحلة مدريد…الي مشا ليها غير يومين من داك النهار فاش وقع المشكيل فالمطبخ مع صفية ومع باه ومو من تما كسيرا نيشان لفاس بقا فيه عند اركان فالدار الي فاجئو باتصالو ليه ورحب بيه …كانت عندو طيارة مع الفجر …

جاتو على غفلة فالخدمة وجاتو من الجنة والناس نيت منها يغبر وجهو وميشوفهاش ويزيد يجعر عليها تاني ويندم علاش فكر يتزوجها من اساسو ويرجع على قراره والحلوف الي حلف بديك الشمتة الي حس بيها والغدر الي جاه حتى خلاه يفقد الثقة فجنس حواء …

صونا ليه تيليفونو لقاه صهيب …

ايساف : وي عمي صهيب …

صهيب : اهااه من العميم ولينا فرسميات عمي صهيب …

ايساف”شخصيته نشفات مابقاتش ديك شخصية ضحوكية خاصو وقت وزمان باش يرجع كييييف كااان ” : نعام …

صهيب : وصلتي ؟

ايساف : عاد دابا … ندوز ليكم الملف لدار ولا تانرتاح ونتشاوفو لهيه عندكم فازرو ؟

صهيب : خليه عندك وسير رتاح …وسمح لينا اسي رسلناك على غفلة راك عارف هادي هي الخدمة الى معجبكش الحال قدم استقالتك …

ايساف : العم كطنز ؟

صهيب : هههه كنضحك اولدي رتاح بغا يهضر معاك يوسف لكن عيان وتيهضر مع مرتو دابا …سير رتاح تال الاثنين وجيب الملف لخدمة نيشان …

ايساف : واخا مرحبا …

قطع معاه ومشا لبارك فين خلا سيارته وديمارا نيشان شد طريق ازرو غادي وطالع ليه دم غايرجع تاني يشوفها كل مكيشوفها كيلومها انها جات فطريقو وحولات ليه حياته حتى تبدلات واصبح الى ما هو عليه …مسافة طريق

تقريبا قرابة الحادية عشر ليلا لقاتو دخل لفيلا ديالهم بان ليه ضواو طافيين غوبش …مع دخل سول العساس …

ايساف : با محجوب مكاينينش دار ؟

محجوب : لا ولدي …سي ايلاف مع الحاج فؤاد لهيه والوليدة ديالك والمدام ديالك سافرو لهيه مراكش على ما بلغتني نقوليك فاش تجي حيث مكتجاوبهاش …وجاد مع باك فالفيلا لهيه …

ايساف : واخا يحفضك ابا محجوب …

دخل لداخل وقف سيارة وخرج هاز فايديه شكارة احتياجاتو ووراقو وداكشي دالخدمة …ودخل شعل ضواو كانو لخدامات سالاو وخرجو فحالهم …طلع لبيتو حيد حوايجو كلهم ودخل لدوش طلق رشاشة حتى سخنت

ودخل تحت منها

دار شامبو كيحك ففروة شعرو وكل مكيحك كيحس براااحة فراسو جاااي عيااان بجهد …خواه عليه الما ودار ايديو على الحايط والما هابط بشامبوان وهو كيفكر وايدو لاخرا كيدوزها على كرشو مهبط الما وشامبو على زغب كرشو وكيشووووف فيها كيتفكر هضرة ريم كانت كتقوليه كيعجبني نحط راسي على كرشك فاش كانو كيمشيو رحلة ويتكاو وسط العشب كانت وخا هكاك ضاصرة عليه علاقتهم فشكل …

كانت ريم هي عقل ايساف حياته فيها ريم لا الحاضرة ولا المستقبلية ولا الي فاتت …

ريم : ههههه كرشك غاتولي هي مخدتي ومخدت ولدنا فاش ميخلينيش نعس بالليل نعسو فوقها ههه

ايساف”رفع حاجبو ” : باش عرفتيه غاينعس فوقها ويرتاح …

ريم : ههههه حنينة عندك …

ايساف “عض شفايفو وجرها من لكول حتاها عليها ببوسة فحنكها بقجو ليها ” : بلاااتي ونفارد بيك وتشوفي الحنان كي داير …

ريم : ااااي ههههه بشوية …واااخا حتى يزيد ونسميوه سعيد بعدا حتاااا نتزوجو …

ايساف : عندك شك ؟ غا طلقيني خليني نهضر مع الواليدين ونتزوجو …

ريم : ههههه واخا من بعد خلينا دابا عايشين الحياة غير نستقر فالخدمة وديك ساعة نتزوجو …

ايساف : فحال انا مغانخليكس تخدمي …مسخوط نخرجك من خدمة دمرتي تا وصلتي ليها ؟ تررر …تتعرفينيش ازين …راني رجولة والفحولة شامية نعماس …

ريم : يييي دخيلو قلبي انا هههه

ايساف : لييييك بديييييي اتزوجك وتصيري بين ايديييي بنت عمييييي …

هادشي كامل داز بين عينيه والما كيدوز على راسو ونسا ايدو الي فلتت ضورات جيهة سخون حتى نزل عليه لراسو طاااايب بديك الدعقة بعد بجهد ماعرف باش تبلا بغا يحيد بزربة جاب الله قاسو فضهرو حيث بقا محني على الحايط واحد اللحضة …خرج بزربة وهو يزلق تهز تال سما وتخبط 🦋🐺نور_الياسين (305)sana mina🐺🦋

من غير الي وقع لايساف ربي كتبو ليه سوا الي جرا ليه فحياتو سوا اي حاجة وقعات ليه …لكن الي وقع ليه فالدوش ماهو الا من الاستهتار وقلة الانتباه والاستسلام لمخيلات وتصورات الي كيصورها ليه عقلو خلاه ينسا الواقع ديالو انه فالدوش وباش نجيو لمعقول دوش ليس بمكان لتفكير ديما كنمشيو غالطين وكنسهاو فدوش كنساو راسنا اكثر مكان مانكروش انه هو الي كنخرجو فيه همومنا بكا فرح شكا تفكير …اكثر مكان الي كيخرجو فيه الاحاسيس …لكن كنصيحة يعتبر المكان الغلط …

السهو ديالو وانغماسو في التفكير خرج على الواقع والحاضر الي هو فيه حتى نسا راسو ووقع الي وقع ليه وهاديك هي طيحتو وشكون الي حس بيه وها علاش يعتبر المكان الغلط مهم يوقع ليك فالغالب تا حد مغايحس بيك الا بعد مدة ويقدر يفوت الفوت كاع عاد يحس بغيابك …

تعشاو كيف العادة رجال فالصالون والعيالات في صالون لاخور …كملو العشا وتحط اتاي وكان الحديث عند الرجال كالاتي …

مصطفى : امتا تيسر فالخدمة اولدي …

ياسين : الاثنين ان شاء الله …

مصطفى : الله يسر اولدي …

اسامة “حنحن قبل مينطق ” : احم …خويا الى سمحتي ليا واخا نمشي مع العمة راوية فاش يرجعو لازرو ؟

ياسين : علاش ؟؟؟

اسامة : بقاو ليا وراقيا تما لوازم ديالي وبغيت نجيب شي حوايج وشي كتوبة الى بغيتي ناوي نراجع هنا فوقت الفراغ الى كتاب ورجعت نقرا غادي نكمل العام الي بقا ليا بغيت نتبعو الماستر …

الحبيب “نقز ” : ولكن نتا دارو ليك طرد فين غاترجع ؟

اسامة “شاف فياسين وحدر راسو ” …

ياسين : سير ورجع ديك ساعة …الهضرة من بعد ديها فخدمتك …

سكت لا هو لا الحبيب مبقاوش هضرو صافي غير ملي سمح ليه والهضرة من بعد اذن هو عارف شنو غايدير …

اما عند العيالات الي حتى تعشاو عاد هبطات الخوينزة لاخرا لقاتهم كيشربو فاتاي …نازلة هاد المرة بتيشرت وسروال قطني عادي فالبيض والازرق …وهي تجلس حدا يامنة عنقتها بجنب حتى باستها فحنكها وكتبتاسم …

نوار ” نغزات راوية ” : هادي اش كاتصنع ؟

راوية : طاح حبها على عگوزتك …

اليز : هل انتي بخير الان ؟

يامنة : بيييخير ابنتي بييخير …

نوار “هضرات بدارجة مع يامنة ” : ماشي بنتك اخالتو …

يسرى : هههههه اهيا ديك …

يامنة : نتي الي بنتي احنينة مكاين من غيرك …

اليز : لم افهم …

نوار : قالت ليك هي بييخير مافيكش نعاس ؟؟؟

اليز : نووو “شافت فساعتها” …انتظر سام …

بقا الجو مشحون تما نوار غييير صابرة على وجه ياسين وعلى وجههم ساكتة اما كون جات عليها كون بدات تهرنن وتجدب ليهم تا تمشي فحالها هههه …كملو كل مشا ينعس …

دخل ايلاف وجاد بزوج لفيلا ونزلو دخلو لدار من بعد ما خبرهم العساس بالي ايساف جا قبيييييلة …

ايلاف : جاد ابني روح شوف خيَّك اذا صاحي قلو بدي احكي معو …

جاد : حاضر بييي …

طلع جاد لفوق لعند ايساف يشوفو واش فايق اما ايلاف دخل لكوزينة جبد من ثلاجة قرعة الما وجبد كاس خواه باش يشرب يلاه شرب جغمة لولة حتى سمع غوات جاد من لفوق عند دروج كيعيط عليه …ماحس براسو حتى لقا راسو طار لعندو كيزرب فدروج ويقول مازربت حتى دخل لبيت ايساف لقا الباب محلول وكذلك باب دوش

حتى دخل لقا جاد عند راس ايساف ..

ايلاف : الله …ايش صاير …”تحنى عند ايساف ” ولديييي ايش صاير …

جاد : ما بعرف ايش فيييه …دخلت عيطلو لقيتو بها الحالة …

ايلاف “كيضرب ليه فحناكو كان طايح هكاك عريان ” ؛ ابنييي …ايش فيك …ايساف …لك يا الله ياش صاير فيه …روح ابني روح عيط ل الاسعاف …

ناض جاد بجرا خرج يعيط لاسعاف اما هو مشا لما ديال لافابو باش يجيب ما بارد لقا رشاشة دااايزة بما طايب طفاها دنيا عمرات ب البخار ديال سخون …رش عليه الما بارد باش عالله وعسا يفيق …

بقا شحال وهو يرش عليه حتى صافي قال راه مات بغا يبكي والكبدة صعيبة …نسا واش مخاصم معاه ولا اشنو جاري ولا مقلق منو ولا باغيه غير يحل عينيه …

ايلاف : ابني فيييق والله ما راح احكي معك عمل لبدك ياه …وليك فتح عيونك يا اول فرحتي …ايساااف ما بدي بحياتي الا شوف ولادي بجنبي …فتح عيونك ايش راح قول لامك ايييييييييش ….ايساف ايسااااااااااااف …

كانت واقفة قدام باب ثلاجة هازا كاس الما حتى تشعل عليها ضو بالخلعة طاح ليها الكاس من ايديها حتى تهرس وشدات على قلبها بالخلعة مشات وجات …

راوية : يييييي خلعتييييني يا ولديييي …

اسامة”مشا عنقها بجنب ” : يتخلع عدوك الي ميبغيك ازين …اش فيقك …

راوية : عطشت بغيت نشرب وشربت وجيتي خلعتيني وطاح الكاس تشتت وزيد لمك جمعو انت ومسح دنيا وسير تنعس “خلات🦋🐺نور_الياسين (306)sana mina🐺🦋

في احد الممرات بمصحة ازرو واقف ايلاف وجاد على احر من الجمر من بعد ما جات الاسعاف هزاتو هكاك مغيب ما جايب لدنيا خبار خلاتهم بغاو يموتو فبلاصتهم من الخلعة حتى انهم ما عيطو لتاحد هالعار غا يلحقوه …من بعد شي ساعة وزيادة وهما كيتسناو حدا المستعجلات حتى خرج الطبيب الي تما …

ايلاف “غير شافو مشا كيزرب لعندو ” : هاا كيفو …

الطبيب : الحمد لله مزيان مزيان معندك مناش تخاف غير تقصح شوي فضهرو …

ايلاف”هضر بدارجة ” : والغيبوبة الي كانت فيه ؟

الطبيب : غير تضرب بجهد فراسو درنا ليه فحوصات وسكانير لاي رضوض او ارتجاج الحمد لله مزيان راه فاق غير كيف قلت ليك مكسح فضهرو عطيتو مهدئ وغانعطيكم اوفدونونص ديال دوا الي تاخذو ليه وواحد البومادا يتبعها مدة وغايبرا الحمد لله على سلامتو دازت سالمة

ايلاف : الحمد لله …امتا ممكن يطلع ؟

الطبيب : غير شي ساعة هكاك يرتاح ويقدر يخرج …

مشا طبيب وارتاح ايلاف بعدا الحمد لله ما وقع ليه والو خرجها منو نيييت …عنق جاد باس ليه راسو ..وشوي حتى دخل عندو لواحد من شومبرات الي فالمستعجلات سمحو ليه يدخل …

كان متكي داير ايديه فوق كرشو ومغمض عينيه مرة مرة كيكمشهم فاش كيبغي يتحرك حيث كقصح فضهرو …حتى تحل الباب وحل عينيه شاف شكون دخل حتى بان ليه ايلاف وجاد داخلين …وقفو عند راسو …

ايلاف “حط ايدو على شعرو مسح عليه ” : كيفك ابني ؟

ايساف “بصوت مبحوح قدر ينطق ” : تمام ماشي حالي …

جاد : خلعتينا عليك اصحبي دخلت لقيتك منشور كي وقع ليك ؟

ايساف “كمش عينيه وعض فشفايفو ” : غير حادث ماديروش فبالكم …”شاف ف باه ” …عرفت ايشي امي ؟

ايلاف : بديش احكي معها منشان ماتخاف وتنرعب …

ايساف : تحكيش معها احسن انا منيح بيي والله …كتر خير الله اجت سليمة واسف رعبتك بيي “شد ايدو وباسها ليه ” …

ايلاف : لك الحمد لله اجت سليمة والله رعبتني …سلامتك سلامتك …

ايساف : نروح ؟

ايلاف : صرت منيح هلا ؟

ايساف : ايي تمام تمام …

عاونوه حتى ناض داير باندة فضهرو لور وعريان من فوق ملبسينو غير سروالو الي جابوه ليه دغيا لبسوه حتى جاب ليه جاد تيشرت ديالو عاونو حتى لبسو وناض شاد ضهرو مرة مرة عطاهم طبيب دوا مشاو

ديك ساعة جابوه من صيدلية الي تما وطلعو فطوموبيل نيشان ل فيلا باش يرتاح مزيان …طلع لبيتو عاونو ايلاف حتى تقاد ففراشو وعطاه دوا شربو وضار دار ليه بومادا ذهنها ليه ولوا ليه الباندة فضهرو حتى تقاد وتكا فبلاصتو على مخدة مگعدها فحال جالس تقريبا …حتى دخل جاد جايب ليه بلاطو ديال الما باش الى بغا يشرب …

ايساف : خلص روح ارتاح بيي …

ايلاف : بدكش تنام ؟

ايساف : واحد شوي ونعس …

جاد : يلاه تصبح على خير …الى خصاتك شي حاجة عيط ليا انا مزال سهران شوي

ايساف “غمزو زعما واخا مشا جاد وشاف فباه ” : ماتشطنش الوليدة غير خليها حتى تجي ماشي شي حاجة تستاهل …

ايلاف : كنت راح تموت وبدكش تعرف ؟

ايساف : الوليييد عافاك دير ليا خاطري …

ايلاف : ايش صار بالحمام ؟

ايساف”دوز بايدو على وجهو وتنهد ” : وااالو “عاود ليه ” هذا ماكان …

ايلاف : الله ستر يا ابني والله الله ستر …شفت موتك بعيني …الله لا يعيدها والله …

ايساف “باس ليه ايدو ” : الله يسمح ليا منك …

ايلاف : الله يسمح ليك منها …اما انا راضي عنك لا يوم الدين …

ايساف “غوبش ” : شكون ؟

ايلاف : مرتك …مرتك يا ابني ليش بتعذبها معك …اذا ما بدك ياها طلقها تروح حال سبيلها المهم غلطك صلحتو وساعدها بمصاري تشوف حالها ومستقبلها …

ايساف : واقيلة هضرنا ؟ هاديك غاتبقى هنا حتى توصل وقتها وتمشي معززة مكرمة …من هنا لتما تحمل مسؤليتها …

ايلاف : ليش صرت هيك ؟ ليييييش لك وين ايساف ابني قليل الادب الي بيجلطني بتصرفاتو العفوية ايساف الحلو الي مامنو اثنين …لك حتى رفيقك ما اجتمعت فيه ؟

ايساف : هذا الي عطا الله …ايساف الي كان مااات ايساف ديال دابا واحد اخور …مابقا هامو لا بشر لا صديق لا عائلة لا والو …مابقا عندو مااااا يخسر …اي حاجة درتها راضي عليها “هز فيه عينيه الخضرين عامرين شراااار واستقرو فعينين ايلاف وبكل ثقة قال ” …اي تصرف درتو وغانديرو كيزيد يفرحني ونرتاااااح …هاديك الي قلتي مرتي …تحطات فطريقي وخرجت ليا على نفسيتي الي تبدلات ؟

تحمل مسؤليتها والى بانت فطريقي تحمل الي يجرا ليها …

ايلاف “ناض على وقفتو ” : لا حول ولا قوة الا بالله …”مد ليه صبعو بتهديد ” : اذا عملت فيها اي ايشي سيء بنسا انك ابني وبرجع ايلاف تبع 🦋🐺نور_الياسين (307)sana mina🐺🦋

صبح صباح يوم جديد عليهم كاملين …حلات عينيها هاد المرة بكريييي ناضت دارت روتينها وغسلات وبدلات لبسات بيجامة فموف بارد ضفرات شعرها ودارت بانضة ديال بيجامة جات فحال البنية صغيرة …لبسات صندالتها صبع ونزلات لقاتهم شي فاق وشي نازل وشي كيحط ف لفطور حتى صبحات عليهم فالكوزينة …

نوار : صباااحووو …

يسرى : صباح النووور ماما …

نوار “شافت فيامنة الي جالسة حداهم ” : كي صبحتي خالتو “مشات باستها ” …

يامنة “مسحات ليها على ضهرها ” : هاني مزياانة بنتي …

راوية : غير ملي جات حدانا الحمد لله ..”شافت فنوار ” كي صبحتي نتي ؟

نوار “طلعاتها تزنيگة ” : احم ا مزيانة …

يامنة : هههه راوية تفرقي عليها …

نوار “بغات تبدل الموضوع ” : احم …فطرو رجال ؟

يسرى : كاين غير الحبيب وعلي الي لداخل اما راجلك وصاحبو والحاج فطرو بكرييييي ومشاو يقضيو الغراض ويشوفو الخدمة شي شوي ويجيو حيث سام فالعشية غايطلع لمراكش هو ومرتو على ما قاليا الحبيب …

نوار “بفرحة ” : غايطلعو بمرة ؟

يسرى : لا راجعين ابنتي رااجعين …وبقاي حاضية معاها راها براجلها يهديك الله نتي قربتي ديري راجل فقرعة “ما فراسك والو ابتي ا يسرى ههههه ” …

راوية : من حقها راجلها هذاك ويلي …

نوار : اصلا ياسين كاع مكيديها فتاوحدة …

يامنة : عندها صح براكة عليه غير نتي فيك كلشي هههه

يسرى : ايه ولكن خرجان لعقل جاي من نص عقل …

حتى سمعات صوت سيارتو وهي تخرج من كوزينة ومشات كتزرب خرجات قدام الباب لمحاتو من بعيد داخل وحداه سام خرجو بزوج قشعها وهو يشير ليها براسو باش دخل وهي تغوبش ودخلات مقلقة مافهماتوش علاش دار هكاك …حتى دخلات لصالون وجلسات وحدها شادا الفون كتهضر مع مينة الي كانت متوجهة لفاس لخدمتها …سولات على باباها كيف صبح حتى حنحن هزات فيه عينيها وهي تقاد فالجلسة زعما مقلقة ولكن

غا شوته مخنزر ماخلاتها كاع تقدر تقلق وتحولات لخوف …ههههه

ياسين : نوضي وقفي …

نوار : هاا علاش “شافتو معاودش الهضرة وهي تقفز ناضت على سعدها …”

ياسين “قرب ليها كيطلعها ويهبطها كيقرب ليها فنفس الوقت حتى جا حداها كيشوف فيها وهو يهز ايدو تالسما وشحطها من لور تا غوتات ” : ششش “حط صبعو باش تسكت ” …

نوار “مغبنة ” : اييي حشومة عليييك …”بغات تبكي من شحطة ” …علااااش …

ياسين : شنو لابسة ؟؟؟

نوار “حدرات عينيها كانت لابسة سروال بيجامة وبيجامة طويلة الفوقية يعني مكاين والو هزات فيه عينيها ببرائة ” : راها طويييلة …

ياسين : شنووو لابسة ؟؟

نوار : وراها طويلة هانتا “حدرات عينيها وهي تقشع الخلخال غمضات عينيها ومقدراتش تهزهم فيه ” …نسيتو لبستو غير فاش بغيت نعس ونسيييتو …انا نحيدو …

ياسين : اجي لهنا …

نوار : غاتعضني ياااك ؟ انا نحيدو غير متعضنيش …عافا…ماحساتش حتى زم ليها فمها بقبلة ماتسوق لا شكون يجي ولا فين كاين داير بحساب ارضيييي اعباد الله وداري ندير فيها مابغيت ولا توحشها ولا غير فينما يشوفها يبغي يشلقمها خصوصا

فاش تادير دوك النضرات ديال مشة الى خافت منو …ما طلقها حتى حسات بفمها تجبد من بلاصتو ولصقها لعندو كيبوس حتى صرفق ليها ترمة وبقج ليها شنيفاتها عاد طلق منها …

ياسين : صبحتي مزيانة ليوم ؟

نوار”بخجل حدرات راسها ونطقات بصوت شبه مسموع ” : شوية الحمد لله …

ياسين “مسح ليها على جنابها وباسها فحنكها ونطق بصوت مبحوح حيث ناقص من صوته ” : طلعي حيديه وهبطي تفطري …

نوار : ههههه واخا …

ياسين : عجبك الحال دابا ؟

نوار : يحساب ليا غاتعضني …

ياسين : فوقت🦋🐺نور_الياسين (308)sana mina🐺🦋

مع وقيتة العصر تقريبا …جايين من بعد ما دارو جولة على الكوري وبعض الاراضي تما …حتى قربو لفيرما وضارو من جيهة لاخرا باش يدخلو من جنان الي فيه الفيرما …من بعد ما تاكدو انهم دخلو تما ..تفرقو كل مشا يشوف قنت غير تما ممبعدينش بزاف على بعضياتهم وفنفس الوقت حاضيين …

يسرى “شافت فالحبيب ” : فين نوار اولدي ؟؟

الحبيب “ضار شاف وراه جاي وجهو مزنگ ومزير وعلي تاهو جاي من وراه جايين يلهثو ” : ااا ؟

راوية : اويلي هادو مالهم ؟

علي : نوار ؟ والله ما عرفت ؟

يسرى : ويلي كيفاش والله ما عرفت ؟ اويلي فينهي ؟؟؟

م.الحبيب” مالقا ما يقول ” : كانت معانا عند بالي جايا ورانا حتى وقفتها ديك البنت الي اسمها مريم …

يامنة : بنت فنيدة ؟؟؟ ويييلي ولاش خليتوها وقفت معاها …”حيث الى عرف ياسين نهارهم ما طلع فيه شمش ” …

علي “تدعق ” : ولا هاهي قدام الباب …

هما بصح خلاوها وراهم جايا مع اشرف حيث خلاها ياسين تخرج معاهم باش تفوج ماتبقاش فدار بشرط ما تبعدش وتبقا معاهم لكن فاش ضارو مالقاوهاش وراهم قلبو عليها تا عياو ووالو …

م.الحبيب : ولقينا مضاربة دنيا عامرة غبارية بعدنا من تما باش نقلبو عليها تم قلبنا طريق …

يسرى : اويلي ورجعتو ؟؟؟

الحبيب “طلع ليه دم حيث حس براسو خان المسؤولية حيث خلاها فامانتو يرد ليها البال وخا تخاصم معاه لكن امنو عليها ” : الخرااااا الخرااااااا …هاني راجع نشوفها …داك الحمار الي معاه تا هو توضر معاها …تفووو ” يلاه ضار وتم راجع باش يشوفها حتى …

يسرى : بلاتي بلاتي هاهي جايا …ويلي شكون الي معاها ؟

ضارو كلهم شافوها بانت ليهم جايا هي واشرف ومعاهم وحدة شعرها طالع لسما وحوايجها مشرگين وكلها عامرة غيس ووسخ وجايا وتبكي …حتى قربات ليهم نوار جايا كتلهث ووجهها مزنگ …

يسرى : نوار !!! مالك …

نوار “زامة فمها وكتنفس بجهد شافت مها ” : وااالو مماليش …

يسرى : ويل شيطان مال وجهك مزنگ ؟

اشرف “جاي حابس ضحكة ” : ممالناش كنا جايين ولقينا هادي هههههه

قربات ليهم عاد عرفوها كانت اليز وجهها كلو مقموش ودايز من القمشات بدم وحوايجها مشرگين حتى بان ليها السترينغ وشعرها كلو طلع لسما …

اليز : اهى اهى . ..فييين ساااام بغيت نمشي فحاليييييي اهى …

الحبيب : اويلي هادي مالها “عينيه تفيكساو ”

علي : شكون خشا هادي ف رياشة ديال دجاج ههههه

يسرى “مشات كتقيص ليها فوجهها” : وات هاپن ؟

ايليز : بغيييييت ساااام …دووونت طاطش مي دوونت فاااااكيو اووول (ماتقيسينيييش …قودو عليا كلكم ) …

ضربات فيسرى وزادت طلعات كلها مشعككة وحالتها حالة وفمها من جنب دايز بدم وعينيها حمرين …

يامنة : مالها ؟ شنو وقع ؟

راوية “شافت فنوار الي شادة فمها كانت لابسة جلابتها وجامعة شعرها …صغرت فيها عينيها ” : شنو وقع انوار ؟ شكون ضربها ؟

نوار “هزات كتافها ” : ماااعرفتش لقيناها هاااكا …

يسرى : نوار نتي مكضربيش ولكن كنعرفك فارة ابنتي فااارة …اش واقع …

نوار “شافت فاشرف الي ضار ميت بضحك وضارت شافت فمها ” : ماعرفتش الي عارفة الي دار شي حاجة كياخذ جزاتو ههههه …”سبلت عويناتها” هي اماما شوف اش دارت انا ماالي غير لقيتها موضرة ووصلتها …والله اماما ما درت شي حاجة …

يسرى : انا نعرفك ماديريش وليني لا نضتي لفعايلك ماحنا فخير …”شافت فاشرف ” اش وقع نتا ؟

اشرف : والله ا خالتي ما…

حتى هضر من وراها طارت ونزلت ضارت لقاتو مشربن وكيشوف فيها تفسر ليه …

ياسين : شنو وقع ف دوار ؟؟؟؟ “خرج فيها عينيه بتخنزيرة “…

#تصبحن_على_خير….نلت🦋🐺نور_الياسين (309)sana mina🐺🦋

#فلاش_باك…

الوقيتة الي تغذاو فيها قررو باش يخرجو ديورة فالانحاء تما طبعا كتغيير جو وزيارة بعض الاماكن التابعة للفيرما …كان كل من الحبيب واشرف الي عندو غير يومين وغايرجع مع راوية والبقية وعلي الي تاهو بقات ليه يومين ويرجع لفحالو ….ونوار الي خذات الاذن من ياسين باش تخرج معاهم مادام ولات حالتها عادية …بشرط ماتبعدش من حداهم خصوصا الحبيب …وصلو جيهة الكوري الي فيه الابقار والتيران واكثرية جيهة الالات ديال الحليب …

محمد الحبيب “شاف وراه لقاها جايا مع اشرف وكيضحكو ” : نوار اجي قربي حدايا لا تجلاي فشي قنت يصدق مخاري معايا ثاني …وتااال من بعد ونتفاهمو حتى تجي لازرو ونتفاهمو على تصناط وتوصال الهضرة …

نوار “ضورات عينيها مالقات ماتقول عرفاتو شنو قصد وبالي تفاهم معاه على توصال الهضرة فيما يخص اليز ” : اا واخا هاني …

علي : غااا زيدي ديريها وتوحلي فيها العباد “بغا ينزل عليها ” تفووو تزوجتي مبقينا نقدو نعطيوك …

اشرف : وتزوجت ديلمك براس الكبيرة …

الحبيب : كي شتي قبل تقد تعطيها العصا ياك غا تعطس يجي باها ولا العميم يعطينا علاش نقلبو …

علي : ام …تقول مزيودة على العگر هي الي كاينة ومكاين من غيرها …”شاف فيها ” دوزي لصقي في لوسك لا يجي زمانك يجمعنا جملة ما قادين على صداع وعصا …ولينا بشلاغمنا وباقي يقفزنا بالخلعة …

نوار “بافتخار ” : نههههههه انه زوجي …

اشرف : انه مك …

الحبيب : اهيا داك …

وصلو الكوري ودخلو تما شافو مي عائشة الي معاها العيالات الي كيقادو لبن ولا يروبو الرايب والمكلف بالحليب الي كيمشي فالسيتيرنات صغار ل دار الحليب …سلمو عليهم وشافو داكشي منها تشوف رزق راجلها والي يقدر يصبح رزق ولادها فالمستقبل …واقفين تما شي فجيهة كيشوف وشي فجيهة كيقلب ويقيص …

وخرجو من تما كيشوفو فالدنيا …

علي : عشية نطلعو لمراكش …

الحبيب : ضروري

علي : نجلسو يومين عاد نرجعو باش نطلع فحالي عندي طيارة خاصني نتيسر لقرايتي خليت كلشي غايبدا السيمانة جايا …

نوار “تفكرات انه مبقا ليها غير ايام باش ترجع تاهي تستانف قرايتها حسات بحزن انها غاتخلي ياسين وترجع لدارهم حسات براسها تقريبا ولفاتو ولفات داك الشخص الي كتحتمي بيه وجناح الجديد الي ولا ليها اي زبلة كارثة اي مشكيل كتلقاه هو الدرع الحامي ليها …بقات مثقلة مشيتها وهما كيضهرو حتى قشعها اشرف ورجع حداها …

اشرف : مالك توخرتي …

نوار “شافت فيه ” : مماليش …اجي راه قربت عندنا القرايا …

اشرف : تف غا سكتي لاش تتفكريني وخاصني نرجع مع العمة راوية ومك غذا …

نوار : اوووه ماما راجعين غذا ؟

اشرف : هادشي الي قالو ليا …

نوار : اجي علاش مجاتش معانا صفية ؟

اشرف : مشات مع العمة راوية خرجو صباااح بكري ضارو وشافو دنيا قبل متفيقي …

نوار : وايلي ايوى مزيان كتبقى فيا هاديك البنت واخا الي وقع ليها مع ايساف كيضلمها حرام عليه …

اشرف : حتى هو تبدل مابقاش كيف كان فاش كنتو هنا وقع مشكيل وتخاصم مع العمة راوية وباه بسبابها داكشي باش جابتها هنا تبعدها عليه …

نوار : الى مباغيهاش علاش تزوجها ومعذبها معاه ولا يعطيها تيساع …صدمني فيه مكانش هكا …كتبقى فيا مكتعرف حتى حد هنا ديما يا لاصقة فعميتو يا جالسة شادة ركنة حتى هاد يومين بدات كتطلق شوي …

اشرف : حيث مكاينش ايساف غير شافتو ديك مرة فاش جاو عندنا وهي تكمش فراوية …

نوار”بحزن” : بففف حشومة عليه …

هما كيهضرو وممنتابهينش البنت الي وقفت عليهم حتى قالت سلاام هزات فيها نوار عينيها وهي تفافا …

مريم : نوار !! نسيتيني ياك …

نوار : اا الا ههههه

مريم”حتى تلاحت عليها جرتها سلمات عليها بجهد داك سلام ديالهم فدوار تسلم وتعنق وتبوس واشرف كيضور هنا وهنا لا يكون جاي ياسين حتى وصل عليهم الحبيب عيط ليها من بعيد باش يرجعو ”

الحبيب : نوار يلاه دغيا …

نوار : واخا انا جايا …

بقات تهضر معاها والحبيب كحز تيساع شوي فدورة كيتسنا فيها هو وعلي حتى جاه اتصال من عند الخدمة فشركة بالضبط بقا كيهضر وعلي جاه اتصال من سارة مو كل تدها مع تيليفون ونوار بقات تهضر معاها مريم ومتخوفة لا يجي ياسين وفنفس الوقت حشمات تردها وهي كتهضر معاها مقاد …

مريم : والله ما بغيت هاد العداوة وعارفاك خايفة لا يحصلك ياسين تانا مي راه تحلف عليا مندوزش جيهتكم راه غير الوليد رجعها حيث وصاه ياسين متجيش جيهتكم ..

اشرف : واخوك دايرها قد راسو امريم وتتقولي تجي جيهتو غيييير تاقا فيه وجه الله وحيث مك فايت مشارك معاها طعام وجورة وهو حيث كان صاحبو اما الي دار راه ميتسكتش عليه وهاهو كياخذ جداتو …

مريم “غرغرو عينيها ” : والله خويا اشرف حتى مضلوم …

اشرف : ايوى هو اعتارف …🦋🐺نور_الياسين (310)sana mina🐺🦋

قشعات من بعيييد اليز جايا بواحد اللباس كسيوة عازلة ليها لاطاي فالصفر بارد جامعة شعرها لفوووق على شكل كعكة مجبداها وممخليا تا زغبة خارجة …الفم دايرة ليه عكر بوردو ماط هكاك منفوخ …ودايزة وتعوج ماشي بلعاني وانما كتخطى الحجر وتنقزو بشوي ولابسة صندالة طالون والحالة ..

اشرف “شاف فين كتشوف ” : اويلي هادي اش لابسة !! هاديك صندالة تتلبس هنا والحجر …

بانت ليهم جايا من بعيد وكضحك شافتهم زعما بغات تلحق عليهم يلاه غاتحط رجليها حتى حطاتها فواد الحار مع فالعروبية مكيكونوش دايرين قوادس كيكونو حافرين حفرة تحت طواليط وغادية سارو طويييل حتى لبرا مغاجات وجليها وسط البراز “حاشاكم”

اشرف “عوج سيفتو وجبد شنايفو باشمئزاز حتى بدا حلقو يحزحز ” : ااوووووووع ماااتبغيييها لعدوووووك …

نوار “غمضات عينيها وضورات وجهها كضحك ومشمئزة ” : اييييييييييخ …

اشرف : يااا تفوووو…

اليز “وجهها تبلوكا ما عرفات تخلي رجليها تما ولا تحيدهم بغاات تسخف ” : اممممن فااااك فااااك …اووووو…شيييييييت …”ضارت باش يعتقها شي حد شافت اشرف بعيييد هزات ايديها ” : اااااااا هيييييييي اااشرااااف …كان يو هيييلپ مي …

اشرف : كلشي نعاونك فيه تا لخرا طليه وحدك اخطي …ييييععع …

بقات هكاك كتحيد فرجليها الي وحلت تما ومع طالون حفر ولصق حتى جا واحد دايز كان حاضيييها ملي خرجات وهو حاضيها غادوز من حداه يبدا يحك تحتو …شاف فيها لقاها فرصة وهو يمشي عندها …

اليز : بلييييز عاوني …

هو مفهمهاش شاف غير ايديها وهو يشدها منهم قربات ليه عنقها باش تحيد رجليها …هي كتحيد رجليها وهو مستغلها وكيتمحكك عليها حتى حل فمو ….

اشرف : اويلي ههههههه

مريم : نااااااري “شدات حناكها ”

نوار : اشنو ؟؟

مريم : اويييلي هذاك المعطي راجل خدوج الفيدورة …اويلي راها واعرة بزاف ديما مصوطة راجلها وتموت عليه وخا هكاك (كتعطيه العصا ) …

اشرف : اويلي هذاك مرتو فيدورة ؟

مريم : لا غير مكنينها عليها حيث “مزال مكملتهاش حتى بانت ليهم واااحد مولاتي تگضيرة …طويييلة ومگضرة عندها الكتاف نيييت فصالة كاردكور هههه غا شافتهم وشافت راجلها ….كي تيدير

خدوج “دارت صبعها فودنها خصوصا فاش شافتو حال فمو وديالو كيحكو على ديك خيتي الي غير مضاربة بغات تفك …وهي طلق حلوقها ” : وااااااااااااااكواااااااااااك الحق …وااااااا شهدووووو على ولد الحراااام جايب ليا القحبات …

نوار “دارت ايدها على فمها ” : اويلييي …

اشرف : هههههه يااا قواااادت …

مريم “مشات حداهم ” : وييلي فكي السيدة الى شدتها تهلكها عصا …

خدوج “راجلها غير سمعها مشا مقيم هكاك غادي ويجري ويحك فيه …وهي ضارت شافت فاليز الي مافاهمة تا خرية …يلاه حيداته صندالتها من الوسخ وهي تبعد باش تمشي حتى بانت ليها خدوج جايا وتشمر خصوصا فاش بانت ليها مزيرة ….

تلاحت ليها على ديك الكعكة الي جامعة فشعرها جرتها منها تا طاحت وطلعت فوقها …دنيا تجمعات تما جوقة والعيالات خرجو يطلو هالي جايا من صابون الي صبنات فالواد حطات شبكتها وبركت تفرج هاشي رجال جايين …ها امام جامع الي عاد صلى بالناس خارج ….غا بانت ليه هاديك لي لتحت عريانا حوايجها تهزو …

الامام “ضرك عينيه بايده وضار جيهة لاخرا غادي ويستغفر ” : اعوذ بالله استغفر الله العلي العضيم …

اليز : هيييييييييييييلب ميييييي اهى … دونت طاطش ميييي فاكيووو …

خدوج : انااا مزااالل مطوشت ليك دم تا طاتشيك …

الدنيا تجمعات والتراب طاير وعباد الله بغات تفك والي قرب دفعو وغوات اليز فييينهو …

اشرف “بغا يمشي وهي تردو نوار بايديها. “: واتي فكيها …

نوار : خليييها “شدات فمها بغات تحبس ضحكة ”

اشرف : ناااري منك نتي …

جات وحدة بغات تفكها وهي تخرج فيها خدوج عينيها وشيرت ليها تبعد ولا تجمعها معاها …

جات واحد المراة حدا نوار واشرف اما مريم مشات جيهتهم ….

المراة : واش ابنتي هاديك سيدة من عندكم …

نوار”شافت فاشرف وهي تشوف فيها ” : الااا مامعاناااش …

خدوج “ناضت من فوقها تا خلاتها كلها مقمشة فوجهها وشعرها حالتو حالة طالع لسما كلها تجرتلت وعمرات وكسوتها تشرگات بقات تعطيها تا سخفات جاو يفكوها منها جرات عليهم …وهي تنوض جات عند نوار …

خدوج : كاتجيكم هادي “اشرف تخشا ورا نوار خلعاتو جاي وجهها ميبشرش …”

نوار : غييير ضايفة عندنا …ولكن عطيييها تستاهل …كااع مكتح🦋🐺نور_الياسين (311)sana mina🐺🦋

خدوج : قوليها طير عليا من هنا …

اشرف “هرب من تما مشا طل على اليز لقاها مشكودرة وحالتها حالة كتبكي ووجهها كيحرقها ” : ناااري على حااالة …

بغا يعاونها وهي تقمعو بعدات ايديها وناضت تمات جايا وهي تقرب حدا نوار وحداها خدوج

مشافتش خدوج مع الدموع عاميين ليها عينيها وضبابة قاتلاها ريشتها وعرفت كي ريشتها وعباد الله شي يضحك وشي يتشفى وشي غييير كيتحسر عليها ناضت الصمة ولاخرين ملي ضارو يشوفو نوار يعيطو ليها لقاوها طارت ضارو دورة بانت ليهم صمكة نايضة وجقلة ضايرة تما …

علي : اش واقع هنا ؟

الحبيب : ماعرفتش شي حد كيضارب …

علي : دخل شوف ياكما مجموعة عليهم …

الحبيب : لا هما غايكونو مشاو لفيرما سبقونا المضاربة نوار كتخاف غاتشوف هادشي تقلب دورة وعاد تبعد من صداع ياسين يضور ويوصي “جبد تيليفون كيصوني ليها والو مجاوباتوش ..مشاو جيهة لاخرا يقلبو عليهم حتى عياو ومشاو لفيرما وجااهم عليهم الخوف ومتمنيين يلقاوهم تما فين حين لو انهم كلفو دقيقة من وقتهم ودخلو وسط المضاربة كان ممكن يلقاوهم لكن وقع العكس ” …

نوار “را قلبها كيضرب خافت من خدوج وخا هكاك اداعات زعامة اصلا جاتها من الجنة والناس وعارفة ميقيصها حد مادام من طرف ياسين مول الشي الي تما ومرتو ”

خدوج “شافت فهاديك غا خنزرت فيها وهي تبعد كتقلب فضفارها وحالتها المشنتفة وكلها مسخة وعامرة …شافت فالناس وهي ضرب فيهم ودازت كلشي فرتح من حداها ودخلات لدارها كتحلف على راجلها تايجي تاني …”

اشرف : يلاه نتي يااالاه ..

اليز : دووونت طاطش مييييي …

اشرف : اش غانقيص الخرا سيري غاتقودي من وجهي …

نوار “حابسة ضحكة اصلا جابها ليها الله كلات طرحة ديال العصا دايزها الكلام بلااا ماتحط فيها ايديها غدايدها بردو ” : اشرف يلاه نمشيودابا يتخلع علينا الحبيب وعلي ..

اشرف : تي راه غايقلبو علينا دنيا …

مشاو وتبعاتهم هاديك دايزة من حدا الناس كلها مجرتلة وحالتها حالة حتى وصلو لفيرما ووقع ما وقع …

#نهاية_الفلاش…

في البيت هادشي كامل قالتو ليه باش ماتسببش الحبيب فمشكيل تاني وهي الي دارتها وبعدات عليه …قالت ليه كلشي الا انها ما دافعاتش عليها …

ياسين : هادشي الي وقع ؟

نوار “صرطات ريقها ” : اه هادشي الي وقع …

ياسين “صغر عينيه كيركز فشوفة فعينيها “: نواااار !!!

نوار “باش ينسى واخا راه ياسين غييير كيسايس تا لوقيتة المناسبة ويتصرف دابا راسو فيه جديب وعااايق بيها دايراها قد راسها غير من عينيها قلعها طايرة …حطات راسها على صدرو معنقاه “” : قالت لماما كلمة خايبة فاش بغات تقيصها …

ياسين : شنو هي ؟

نوار “بقات تشوف فيه باش يفهم ” …

ياسين : الي قالتو قالتو دليل على قلة ترابي الي فيها …ماماك تصرفات بحسن نية وخدمتها وواجبها تعاونها الى قجرات ليها تصرف من بعد ديك ساعة “راسو كيجذب ماباغيش يتجادل معاها اكثر…حك لحيتو ودوز على وجهو بتعب ” : نوار اخر مرة تمشي مع شي حد برا الفيرما الى مكنت انا …

نوار “هزات فيه راسها ” : علاش ؟

ياسين : هضرتي منعاودهاش انا الي عارف علاش …”شاف فساعتو ” دابا شوي غايمشيو هو ومرتو لمراكش غادي نمشي معاهم حتى ياخذ لوطيل ونرجع …

نوار : واخا …احم بغيت نقوليك شي حاجة …

ياسين : شنو ؟

نوار : دابا ماما وعميتو واسامة غادين غذا والحبيب غايمشي هو وعلي لمراكش غانبقا غييير انا وخالتو يامنة …

ياسين : ايه ؟

نوار : ولكن انا مبقاش ليا بزاف ونرجع نقرا …

ياسين : كملي …

نوار : يعني غادي نمشي ونتا غاتبقا هناااا “قالتها بطريقة حزييينة ” …

ياسين “شاف فيها وهو يهز ايدو ضورها عليها وجرها تا قربها ليه وهز ليها وجهها من ذقنها وباسها فمنخرها ” : وشنو غاندير ؟

نوار “كتلعب بصبيعات ايديها وتتهضر ” : مغاتبقاش تجي على شحال ؟

ياسين : وشنو غاتوحشيني “بصوت كيبورش ” ..

نوار : هههههه

ياسين : شنو ؟

نوار : احم هههه اه …

ياسين “تنهد ونطق بجدية ” : نوار قرايتك هي لولة ركزي فيها حتى تكمليها انا الوقت الي عندي خاوي غانجي عندك وفوقت العطلة ضروري غاتجي لدارك وتشوفيها …ماشي غادي تغيبي مرة وحدة …انا كتر منك ولكن هادشي الي عطا الله …دابا نساي مزال مغاتمشي حتى تقربي ونديك ومن بعد المجي تما ساهل …تفاهمنا ؟

نوار : وااخا تفاهمنا …

يمكن غيرتها عليه خلاتها تصرف هذاك تصرف الي وقع كلشي الا ياسين تشوف فيه شي وحدة قدرات تبرد غدايدها بداك التصرف وتسل شوكة بلا دم وتخرج منها بلا اي اضرار من جيهتها …لحد الان هما مزيانين وخاطرها فوق خاطرو الي بغاتها تحضر والي قاسها نهارو كحل …كل مشكيل كيدوز عليهم كيعلمهم الصبر …ولكن واش المشاكيل غاتخطاهم ؟ لااا اي بيت واي زوجين تا مشكيل ماخاطيهم وكحل الراس مغايبعد عليهم وعيني 🦋🐺نور_الياسين (312)sana mina🐺🦋

غير سالاو الهضرة وخرج مشا يوصل سامويل ومرته الي بزز باش خلات يسرى داويها وداوي ليها الجروح ولكن باش ياخذ ليها حقها مادخل ما قرب ما شاف فيها تا شوفة …وصل معاهم لمراكش حتى شدو لوطيل رجعو ليه يبقاو تما ايام بينما يرجعو فحالهم …ورجع هو فحالو لفيرما فوقت معطل …وهما غير دخل دوزو وقت بين العشا وهضرة حتى طلع كل واحد ينعس …دخل من بعد ما وصل من مراكش …ودخل البيت كيحيد فساعتو باش يدخل يدوش ويرتاح من تمارة النهار كامل …ومرة مرة كيدوز على جبهتو بتعب …حتى تحل باب دوش وهي تخرج مخشية فبينوار الحمام ودايرة القب ديالو على شعرها السارد بالما …

مخشية فداك البينوار غااا فريزة ومدوشة صاافي هههه حنيكاتها حمرين بسخونية وعينيها كذلك باقي وجهها كيقدر بالما وسخون جايا وتسحت بمنخرها وقطيرات الما كيقطرو من راس منخرها لفمها وتتخرج لسانها وتلحسهم مكمشة فبينوارها غير شافتو وهي توقف …

نوار “مسحات فمها الي حمرر بسخونية ووجها بطرف كمايمها ومكمشة بايدها على بينوار ” : ياسين “كتنفس بجهد مع العومان ” …

ياسين “ضور وجهو جيهتها طلعها وهبطها من رجليها الي خاشياهم ف صندالة ديال فوطة بينوار فالبيض لسيقانها مبيطبطين حتى لوجهها الي تشديها تاكليها …عض على شفايفو وطلقهم ” : بصحة وراحة …

نوار “كتحاول تفادا النظر فيه ” : ي يعطيك صحة “عضات فمها من الخجل وتمات غاديا باش تمشي تجبد ماتلبس دازت من حداه مكمشة فداك البينوار اتقول معرت اش فيه من لداخل مخبية شي كنز ولا الله واعلم …حتى شدها من دراعها وجرها بشوييي كان حال صدايف القميجة كلها ومحيد سمطة سروال …ضورها جابها قدامو وضور ايديه ورا ضهرها كيمسح عليه فوق وتحت ..

ياسين “حط جبهتو على جبهتها ” : شنو هاد ريحة ؟

نوار “ضورات راسها تتشمشم فيها ” : مالها ؟ خايبة !!

ياسين : خااايبة الى شمها شي حد غيري …”باسها فشفايفها بوسة خفيفة جاه فمها سخون وهو يمصمصو ليها حتى خلاه كيوزوز …” الشهد كون كانو شفايفك …

نوار “قلبها كيضري من بوسة فشفايف كيخليها تبورش وخصوصا الشدات الي كيشدها هي كتعرفهم فيهم شحييييط ” : احم …

ياسين “حط صباعو على حنكها كيدوز عليه بلطف ” : شوية ؟ مابقاش فيك الوجه والحريق ؟

نوار “حدرات عينيها بغات تقول ولات شوي مزيانة وبغات تكذب باش ميقيصها حيث مزال متخوفة من العلاقة تاني خصوصا الي وقع فاول علاقة والوضع الحميمي الي عاشتو معاه والالم الي حطات بيه …فالاخير نطقات بصوت كيرجف ” : الحمد لله “فمها كيترعد ”

ياسين “شاف شفايفها كيترعدو ما سولها ما حرجها بسؤالو حط عليهم شفايفو سخان الي تبتوهم ومخلاو رعدة تهزهم وبقاااا حاطهم عليهم كانت غير طبعة شفايف حتى والات قبلة حب وايديه كيهبطو لتحت ويطلعو حتى استقرو على مؤخرتها الي جمعها بايديه وهزها لفوق وحطها وهو كيشلقم فيها …ويجمعها حتى يضوروها بحركات دائرية ويزيد يلصقها معاه ويمحككها عليه وفمو ملاصق مع فمها كيقبل فيه برغبة جامحة بالتهام شفتيها السخان بالدوش ولحمها الي ريحتو الزكية تعطعط خلاتو يهيج وكل مكيبوس كيبغي المزيد …

ايدياتها على صدرو محطوطين وعينيها مغمضين وهو فمو مبغاش يتفرق على فمها كيمصمص فيه ولا يخشي لسانو يزور ليها قناتو …

في هاد الوقت في ازرو بالضبط من بعد ما عطات باها الدوا وتاكدات انه ولا مزيان خرجات من عندو ودازت لبيتها وجلسات فالمكتب ديالها كتكمل التصميم الي باذيا فيه …جامعة شعرها لور وضافراه باش ميدعقهاش …حتى صونا تيليفونها وشافت المتصل الي كان اسم موسيو المرابط …

مينة : تت مشكيييلة هادي …”شافت فساعتها كان الوقت متاخر شي شوي بقات شحال حتى قطع وهي ترجع لخدمتها واحد شوي وصونا ليها ” فففف “هزاتو وجاوبت فالحين …وي موسيو رياض …

رياض : عارف الوقت معطل ماعليش سمحي ليا …

مينة : تفضل شنو خاصك ؟ كاين شي مشكيل ؟

رياض : باقي غذا اخر يوم فالخدمة عندي ياك ؟

مينة : ايه …

رياض : انا غذا مغانكونش عندي طيارة فصباح حتى لبروكسيل باش نشوف داك دري صاحبي والي ولد خالتي فنفس الوقت …

مينة : وانا مالي ؟

رياض “عقد حجبانو ماعجبوش ردة فعلها ” : الى سمحتي هضري شوي مقاد كيف ما انا محتارمك وكنهضر مقاد كنضن مكاينش شي حاجة الي وقعات بيني وبييينك ركزي على هاد الجملة …الي تخليك تصرفي هكا …

مينة “فعلا عرفت راسها عيقات شوي ” : المهم شنو المطلوب مني …

رياض : هو وصل وغبر معرفناهش فين مشا كنتاصلو بيه هادي جايا ل اسبوعين وغابر …ماشي مهم هادشي غذا غايخصك تاخذي باقي الاجر ديال لخدمة ديالك غادي تلقايه عند الوليدة هي تعطيه ليك …

مينة : صافي واخا مرحبا …

رياض : باقي طلب الى ممكن ماترديهش فوجهي …الى ممكن …

مينة : الي هو ؟

رياض : غادي نجي من دابا ثلاث ايام ممكن نشوفك ؟ بغيت نقوليك شي هضرة ماشي قلة ادب وماشي شي حاجة لكن محتاج نهضر معاك حسبيها هضرة عمل …

مينة “عوجات فمها ” : نشوف واش من هنا ديك ساعة غانكون مسالية …باش مكان غانجاوبك …بون نوي “قطعات عليه مخلاتوش تا يقول حرف موراها وحطات تيليفون وضارت لابتوب ديا🦋🐺نور_الياسين (313)sana mina🐺🦋

رجع لمود التقبيل الي كيهبلو معاها …وهما على وقفتهم كيبوس ويتمحكك معاها حتى تم غادي بيها وهويبوس ويتلمس فجنابها حتى خشا راسو فعنقها كيمصمص فيه ويلحس وهو غادي بيها غادي وخدام فنفس الوقت مخرجها على الواقع حتى لقات راسها فوق ناموسية وهو فوقها ما فاقت الا على ايدو الي تخشات من تحت الحزام وتحطات على كرشها باااردة مع عاد عايمة باقي سخونة قفزات ليه تحت منو …

نوار”بصوت شبه مسموع وقلبها ميعلم بيه غير الله ” : ايدك باردة

ياسين “ماجاوبهاش حيد لقميجة ولاحها وراه وتلاح حداها جرها وطلعها فوقو بحركة سريعة حتى تحل الحزام ديال بينوار بغات تسدو وهو يحبسها بايدو ” : زگااااي …

نوار “بغات تقوليه غاضرني كمشات وجهها وهو فهمها بالي خافت ” : ياسييييييييين “ضورات عنقها بخوف ” …

ياسين : نواااارتووووو ..”دوز على حنكها بايدو ” شش وقت ويدوز وتحيد الشدة ماتبقاي تحسي بوالو …

نوار : باقي كيضرني …

ياسين : حيث مكملتيش …

نوار : كيفاش مكملتش ؟

ياسين : مكملتيش فالعبار والطريق متسرحاتش مزيان …

نوار “ماشي عاد تزنگات مزنگة خلوق قول هرب منها لون مع هاد المقزدر بقات غير ترمش وتشتت فالنضر ديالها وهي تهز ايديها وحطاتهم على وجهها ” …

ياسين “مطلعها فوقو وسرح ليها رجليها وهي فوق كرشو دار ايديه على جنابها كيطلعهم ويهبطهم عليهم ” : حيدي ايديك …”هبط ايديه وشحطها بيهم لترمة تا حيدات ايديها بلهلا يطريه ليها ههع” …

نوار : هاااااني …

ياسين : قربي وجهك لعندي …

نوار : واخا “قرباتو والى مقرباتوش ترمتها تصرفق تاني وكل تصرفيقة عندو هي عارفا المها كي داير …”

ياسين “شاف وجهها قرباتو ومعجباتو تقريبة الي قربت شد وجهها بين ايديه وبرك على حناكها تا خرجت شنايفها وقربها ليه شفطهم ليها بفمو وباسها حتى تسمعات البوسة ورجع

شاف فيها عينيها مزاكينش غا تضور فيهم وحاضي ملامحها كيفاش كدير ليهم وخجلها وخوفها وايديه كيدوزو على جنابها حتى خشاهم من تحت البينوار وطلعهم بشوي لصدرها وهو يقرصها من حلماتهم حتى قفزات ….

نوار : اااح قرصتيني …

ياسين ” شاف فيها ” : فيقتي الرغبة وماعندك فين…

#فيلا_ازرو …

غير كمل المكالمة مع يسرى وتجاهد عليه الحال كيكحب بجهد …حتى دق الباب ودخل عندو صهيب لقاه كيكحب ووجهو مجيف …

صهيب “مشا لقرعة الما كب ليه كاس ومدو ليه بسرعة ” : سلامة سلامة …شرب غا بشوي وتهدن …

يوسف : كحكح كحكح …ففف “شاف ف كلينيكس الي كيكحب فيه لقا رشيشات ديال دم وشاف ف صهيب ”

صهيب : غير تجرح ليك حلقك …

يوسف : عذبتني هاد الكحة يالاطيف …

صهيب : نهار الاثنين راه عندك موعد ياك ؟

يوسف : نشوف تحالي الي ذرت ديال بيلون (تحاليل شاملة ) …

صهيب : غاتمشي معاك يسرى ؟

يوسف : يسرى مغاتوصل تالغذا فالعشية …

صهيب : صافي نمشي معاك انا منخليكش وحدك ….

يوسف : لا لا غا سير لخدمتك عندك محكمة وقضايا اصحبي انا غير ساعة تشوفهم طبيبة مغانتعطلش ولحق عليك لخدمة …

صهيب : الشركة والخدمة والقضايا والمحاكيم ورزقي كلو نخليه ولهلا يردو وصاحبي هو الي منفرط فيه …راك خويا فالرضاعة وعشيري فالشدة والفرح وصاحبي فالفعايل …عاجنين وخابزين بعضياتنا …فين عمرك شفتي الفردة بلا فردتو …زمان مفرقنا وتفرقنا الخدمة ؟

يوسف “حدر راسو كيضحك ورجع هزو ” : ههههه صافي سمح لينا اسي صباح نمشيو …

صهيب : اجي عنداك تكون حامل …

يوسف “جمع ضحكة ” : ماخفتي تقتلني بضحوكات ؟

صهيب : حسيت براسي حمضت ياك ؟

يوسف : سير تنعس سير نتا فاش تيجيك نعاس الحقيقة كتهرب سير سير اولدي …

صهيب : هاني “ضار دورة وخرج من البيت …شرب يوسف كاس الما تاني حتى بدا يكحب مع كحب لاح شوية طروفة دم مكبدين ومسح فمو مشا لدوش غسل فمو وبقا يكحب تا مبقا والو دغيا …

يوسف “كيقلب فداك كلينيكس ويهضر …”: اااا لفردة صحبتنا وعشرتنا حدها دنيا ضروري واحد يتفرق على لاخور الى مفرقو كحل الراس تفرقو الموت …”تن🦋🐺نور_الياسين (314)sana mina🐺🦋

طالعة فوقو تتشوف وتترمش وتتسنى اش كيصنع بداك تلماس عندو ومتخوفة لعلاقة تاني واش غاتبقى تحس بنفس الالم الي حسات بيه نفس الاحساس الجديد الي حسات بيه فاول علاقة …لمسات الي تخطات لحدود لمناطق اخرى …القبلات الساخنة الي كيعطيها …ممارسة طقوس على صدرها وجسمها من مص وشفط ولحس …

نوار “خبطها لترمة تا قفزت وتحركت فوق منو قاست ليه المعلم الي حسات بيه كيدگ فيها من تحت ” : ااااح …

ياسين “كيشوف فيها وفتفاصيل وجهها وفنفس الوقت كيهبط ليها فالبينوار وشنايفو كيعض فيهم مع حيدو وحيد ليها القب قبل تطلق شعرها الفازگ كيقطر ورا ضهرها وصدرها بغات تخبيه بايديها وهو يضربها بخفها لايديها وخنزر فيها باش متديرهمش على صدرها …حيد البينوار ولاحو بقات فوق منو عريانا ووجهها حمر بغات تغمض عينيها وما قدرت مابقات عرفت مادير سوى انها تستسلم وتشوف اش كاين …ايديه كيدوزو على جنابها بقاو طالعين حسيوها بتبوريشة حتى وصل لقرفادتها وكمش عليها مهبط ليها وجهها لعندو منقض على شفتيها بقبلة دااااافية فالاول قبل مايرجعها قبلة مجنونة حيث مذاق شفتيها جننو وخلاه بلا عقل غير كيشلقم ويتمذق فيهم وعينيه ولاو شبه معسلييين

نوار : اممممم “كيشلقم فيها وهي كتنين بسباب القبلة الي عجبتها تاهي خلاها تسييييييح معاه. حاطا ايدياتها على صدرو وماراداش ليهم البال راهم كيمسحو على صدرو وهو هادشي غير مكيزيد يجننو عليها حتى تكاها عندو اكثر معنقها وهي فوقو كيبوس فيها بوتيرة عنيفة شوية ويعض ليها فشنايفها ولا يحلهم بلسانو حتى كيدخلو وايد معنقاها فضهرها متبتها وايد شادا ورا راسها متخللين صباعو فشعرها ….

ياسين “فصل القبلة باش تنفس وبقا داير جبهتو على جبهتها وانفاسهم كتسمع وهو فهاد اللحضة هكاك دايرين ضار وضورها حتى ولات هي لتحت وهو لفوق منها حيد سروال بزربة لاحو ودفن وجهو في غنقها كيتلذذ ويتمذق فداك العنق الي مخلا ما دار ليه حتى وصل لصدرها جمعهم بايديه وباس كل حلمة وراس ديالهم ببوسة لاذعة حتى كتقفز وتاوه تحت منو ….

دفن وجهو بيناتهم كيمصمص ولا يلحس كيتسمع فداك البيت ديالهم غير اصوات المص وتاوه ديالها ولا انفاسهم الي غاديا وكتعلى …ما طلق من صدرها حتى خلاه كيوزوز ليها كيجهل عليه كيجيه رطب وفتي وهي تحت منو بدات تتحس بيه كيضرها فيه ومارحمهاش …

نوار : عافااك ااه بشوية كيحرقنييييي …”عضات على شفتها تحتية ” فففف …

ماطلقها تا طلبات شرع قربات تبكي عاد خرج لسانو وهو يلحس من فوق تال صرتها واستقر عليها غير قاسها بلسانو وهي تقفز حتى شدات ليه راسو بين ايديها وعينيها تغمضو …بقا كيضور لسانو على صرتها بوتيرة بطيييييئة خلاها ضورات راسها وراسو بين ايديها كتخشي صباعها فشعرو حتى كيغبرو …

عاد هبط لتحت الي لقاه اصلا واجد عرياان كانت مخبياه فاش جالسة وفاش سيحها بالبوسان ولحيس وشدان وتعباز نسااات ما توگضت حتى حط فمو عليه وهي تقفز وبغات تجمع رجليها ….

ياسين “هز فيها عينيه بدون ميرمش “: حليييي ..

نوار “شافت نضرته وبقات جامعة رجليها حتى حلهم بلا ميتقاشح معاها دغيا فرقهم ليها ” : اااا …

هبط راسو لتوتو باسو من جناب وداز لجدور فخدها مصهم حتى جر جلدة موراه خلا بلايصهم حمرين اما واحد مولاي صدر باقي كيوزوز …ماا قوادت عليها هي ملي حط لسانو لوسط وبدا يلحس وهي ترفع لسما وشدات لحاف ناموسية كمشات عليه حتى ضورات ايديها وعاضا شفايفها وهنا بدات فترة الانين والاااه …

نوار : اممممم “غمضات عينيها وعصرتهم حتى كتحس بداتها كتبورش ” …

شاد ليها فخادها وخاشي راسو عذبهاااا وعرف كي عذبها حتى خلاها ذايبة تحت منو وكتناجي يرحمها من داك الاحساس الجديد الي حسات بيه شعور باللذة والاستمتاع حسات براسها طايرة فسما وهو الي رافعها لفووووق …شادة ليه ورا راسو وماجابتو حتى حفرات ليه ورا عنقو بضفارها عاد طلقها 🦋🐺نور_الياسين (315)sana mina🐺🦋

بقات هكاك مغمضة عينيها وطلع لعندها باسها في فمها وعاود بقجو ليها وباسها فحنكها بوسات متتالية حتى وصل لوذنها مص ليها شحمتها الي لتحت وقبلها فيها بصوت انفاسو الي كيضربو ليها فوذنها طلعت معاها سخونية حتى بدات تحرك تحت منو …عجباتو فالنعاس مبدئيا انه كاين رد فعل حس براسو بالي عرف ومحترف فانه قدر يخليها تسيح وتنسا انها خايفة من الايلاج تاني وتحس بالالم حس بيها انها عاطياه راسها رمسلماه جسمها ومخايفاش لانها امانة بين ايديه …رجع كيشلقم فيها وجنابها كيمسح عليهم بايديه وفنفس الوقت كيتحك عليها حتى بدا يحس راسو كيسخن ويتمل عليها رجع تاني لقبل الساخنة كيتسمع غير ااام ففف …

هي فهاد اللحضة فاش هو كان كيشلقم فيها لتحت وطلعات شهوتها هو كان حيد البوكسر …كيبوس فيها ويتمحكك وهي كتحس بداكشي فوق توتو من فوق كيتك فيها سخون حلات عينيها وهو هبط صبعو تاني لتحت وبدا يحرك فيه حتى رجعات عسلات عينيها وهي كتباوس معاه ولات هي الي كتحرك ليه مع صبعو غا باش ترحم وتحس بديك نشوة تاني بقا معاها هكاك حتى حس بما سخون هابط منها ورجع عنقها وهوووووپ ضورها جات فوق منو …

نوار “فمها ولا حمررر ووجهها تزنگ وشعرها تخربق كتلهث حاطا ايديها فوق صدرو وتتشوف فيه ..وذاتها كتزدح ” …

ياسين “دوز بصباعو بلطف على حنكها وخذا خصلة من شعرها دارها ورا وذنها وقال ” : عييتي ؟

نوار “حركات راسها بالايجاب ” …

ياسين : هادشي الي عطاك الله فالصحة …بغيتي ترتاحي ؟

نوار : نعسو …

ياسين : نعسو علاش لا …

يالاه ابتاسمت حتى هزها من جنابها وضورها تاني جات لتحت فرق ليها فخادها بايديه وقاد المعلم حتى بدا يدخلو بايذو…

نوار “حسات بيه بدا يدخل وهي تخرج عينيها وكل مكيدخلو كتحس بالحريق والالم حتى شدات ليه فدراعو كمشات عليهم وعضات شنايفها تا بغا دم يطير وخرجات عينيها ” : امممممممممم اهى ….

ياسين مجاوبهاش عارفها غاتبدا تهرنن والو ما رحمهاش حيث خاص ضروري تكمل العلاقة بيناتهم بقا كيدخلو بايدو شوي حتى طلقو وتحدر عليها وهووووب دخلو دقة وحدة تا حسات بالبرق ضرب ليها بين عينيها ….

نوار “خشا وجهو فعنقها جات وذنو عند فمها مكمشة ليه فدراعو ونطقات بصوت منخفض ” : عافااك بشويي كتقصحني ااااييييي …

ياسين “حدو دخلو وخلاه واقف مزال محركوش هز راس بشوي ونطق ليها فوذنيها تاهي بصوت خشن منخافض تاهو خلا نمل تنشر ليها فكرشها وقال ” : تقصاح حدو لول وتاني يداويه وثالث يدفيه …

نوار : صاافي براكة ااحح…

ياسين : وااخا “بزربة باسها فشفايفها الي طيبهم وحتى صافي حبسات حتى حسات بيه كيتحرك تحت منها بدات تخرج فعينيها وتبرك بضفارها تاني وتنين حتى بدا يحرك فيه بوتيرة اسرع من الي قبلها ووجهو تزير عض شنايفو وشاد ليها جنابها وكيحرك …

نوار: اااا اااا …مممم بشوييييي امممم …

كتحس بجنابها تقبهم ليها وهو مزير عليهم وكيدي فيه ويجيب والالم بقا كيتجاهد حتى بدا ينقص مع كل حركة كيشد عبارو وكتولف عليه …

بدا كيزرب ويخبط وهي كتمشي وتجي بسرعة وشادا ليه فدراعو …حتى بغا يوصل لدروة وهو يرجع يبطئ تاني عاود نفس القضية حتى بدا يزرب ويخبط كيتسمع غير بط بط بط …

نوار “مع كيخبط هي كتغوت ” : ااااااععع اهاااااااا امممم ححححح ااااا يييييي براااااكااااا امممممم …

بقا يخبط يخبط جهد شي مدة نييييييت تا حسات بجنابها ضروها وهو كيخبط ووجهو عرقان مزير عليها وكيعضعض فشنايفو وحجبانو معقودين مزير تهضري معاه ميحسش بيك كيحس غير بداك الاحساس الي هو فيه دابا رافعو او رافعهم لسما سابعة …

حتى صافي وصل وهو يحبس وتلاح فوقها ضار وضورها جابها فوقو عنقها من ضهرها وهو كيلتاقط فانفاسو وهي فوق منو ….

نوار “كتلهث حتى حسات بداكشي كيتخوا لداخل سخووون ” : امممم …

ياسين”كيمسح على شعرها ” : ششش ماعليش شوي بشوي غاتولفي …

نوار “شحفات ” : عطشت ..

ضور راسو جيهة كومدينو ومد ايديه خوا ليها كاس الما وگعد ليها راسها عطاها شربات تكات على الكاس كلو شرباتو عاد حطات راسها على صدرو الي دقات قلبو كتسمعهم مجهدين …حط الكاس وبقا كيلعب ليها فشعرها حتى بغات تنعس وهي تحس بيه بدا كيحركو فيها من لداخل تاني خرجات عينيها …

نو🦋🐺نور_الياسين (316)sana mina🐺🦋

في منتصف الليل …وصلات سيارته قدام اوطيل خمس نجوم قدام الباب وقف وخرج …قاد تيشرت ديالو من تحت هبطو مع الجلاس كيطلع شوي …حتى جا البوديكارد الي تما خذا من عندو لكونطاكت وركب سيارة ضورها جيهة بارك الاوطيل لور …اما هو كيف عطاه كونطاكت دخل لاستقبال …

ايساف : Réservation ce soir …

هي : ?Bonsoir , nom s’il vous plaît

ايساف : ايساف ابو جودة …

هي”قلبات وهي تهز راسها بابتسامة ” : ويي موسيو …جناح رقم ** …

ايساف : كلشي كيف وصيت ؟

هي : على اكمل وجه اسيدي …”عطاتو البطاقة باش يحل ” …نتمنى ليك ليلة سعيدة والراحة في ضيافتنا “بابتسامة ” …

ايساف “خذا البطاقة ومشا لسانسور ورك على رقم الطابق وطلع تحل دخل الجناح الي كان مجهز وعلى ذوقو …مع دخل لقا الاكل مجهز فوق طابلة والنبيذ المعتق في سطل عامر بثلج وحداه زوج كيسان طوال …وقف كيشوف فدنيا كيف طلبها هي هاديك رجع لايامو ديال الطيش والتسلگيط قبل ميخدم ويرجع لمود ديال طريق المستقيم …في ايامو كان كلشي باغي يجربو …وهادشي كامل غير طيش وضصارة الي خرجات عليه وكان خاص الي يروديه وينجرو وهادشي علاش مهم في حياة كل اسرة راجل الي يقاد طريق ولادو وحتى تواجد الرجال في حياة كل طفل او مراهق مهم جدا وتربية تكون مقادة وكاين الي مربي من عند الله …

الطابلة كانت مجهزة بداكشي الي طلب …زوج بلاطويات العود عامرين بانواع الجبن بشتى اشكاله …والديسير مقطع بشتى انواعه …وحتى شوكولا ذايب والفراولة المغمسة فيه ..وشيبس من اجود الانواع وزيتون كذلك يعني طابلة غير ديال قصارى من داكشي …

وقف حتى شاف كلشي هو هذاك والضو منقوص مخليت ضواو خااافتة …جو رومنسي ديال الخنز …

ايساف “حيد تيشرت بقا غير بسروال دجين تاهو مفورمي والزين الشامي طاغي عليه لاح تيشرت ووقف كيشوف ضار هنا وهنا وهو يعيط ” : خرجيييي …

كيلقا غير الصمت لا رد ….

ايساف : تت “علا صوته ” خرجي …

لا رد…

ايساف : هاا تقحبين ديال ز**…

مشا جيهة الدوش شعل ضو لقاه تاهو مجهز وفي جنابو قطع شوكولا في طبسيل مزين وحداه ديسير مغطوس فشكلاط …والبانيو عامر ورد …يعني كان مجهز ليلة جنسية خاااصة …

ايساف “مشا لفيكس تما ودوز الخط لشي واحد ة” : شنو وصيتك انا ؟.

هي : راه رسلناها ليك اسي ايساف…

“باين على صوتها كيرجف ” …

ايساف : تتقحبني عليا ؟؟؟ ..فين القحبة الي وصيت عليها ….

هي “حشمات حيث تعصب وقالها بطريقة قليلة الادب ” : موسيوو …قطع عليها

ايساف : ينعل زبورة حياة ملتكم “ضار لقا نيت شحال من حاجة ناقصة مكايناش…”..اوطيل سانك ايطوال ديال لخرا …

دفع طابلة برجلو بجهد حتى تشتت داكشي الي تما …

ايساف : القلاااااااااوييي …

تحنى هز تيشرت ديالو وتم غادي حتى تشعل عليه ضو ووقف ضار يشوف حتى تفافا ورجع بلور …كان جالس وداير رجل فوق رجل مفرقهم بطريقة ذات هيبة والى زغبك الله وشفتي فعينيه يضرب قرطاسهم ….

ايساف : احم …خالي !!!

فؤاد “داير صبعو تحت ذقنو كيحرك فيه وعينيه مفيكسيين فيه بواحد النظرة …الفك ديالو كيبان ليك كيتحرك عن بعد من نواضرو وخا لحيتو …” : شنو ما عجبكش “سرح ايدو باش يوريه ” …

ايساف “الصمت ” …

فؤاد : سولت ؟

ايساف : خالي سمح ليا …

فؤاد : سولت ؟

ايساف “حدر راسو ” : ماعجبنيش …

فؤاد : نديرو ما حسن منو ؟

ايساف : لا مبقيتش بغيت …

فؤاد : ماشي مشكيل نديرو ما حسن منو حتى تقنع على خاطرك …راك مزال صغير والحياة قدامك نتا شباب مكتموتش كيموتو غير ناس الكبار “بطنز ” الحياة قدامك جمع حسناتك ونقي سيئاتك …نتا معندك امراة الي تحتارمها معندك واليدين معندك خوت …نتا ديال راسك معندك ما خاسر “وقف وجا حدا خبط ليه على كتفو وورك عليه حتى كمش عينيه بالم

غيييير حركة قدر يحسسو بالالم وشووف تگضيرة ايلاف وشوف صحة عرف ليه نقطة ووعتو فيها …

فؤاد : سمح لينا اسيدي ما عجبكش هادشي …مرة جايا نريزيرفيو ما حسن اولدي …

شاف فؤاد فالمرايا وحدر راسو وهزو حتى خرجو البوديكارد زوج مخرجين واحد الخانزة ولاحوها ليه عند رجلو …

فؤاد : نتا وضميرك الي مبقا عندو ضمير ومابقا يدير بحساب ري وشوار الناس الكبار …قادر نخليك بضمير وقادر نحيد ليك الضمير …مانحطش عليك ايدي …السم كيداويه ا🦋🐺نور_الياسين (317)sana mina🐺🦋

خرجات عينيها عاوتاني بدا كيحرك فيه تاني وهي فوق منو حط ايديه على ترمتها كمشها بايديه وبدا يهز فيها ويحط بشوي ويحرك فيها يمين شمال شويييي بشويييييييي وكيهز تاني ويحط حتى غمضات عينيها وبداو يتقلبو وبدا يخبط تاني بوتيرة بطييييئة شوي سريييييييعة كيتسمع صوت انفاسهم وغواتها الي لو مكانو سادين الباب كون سمعوووهم ولا الى زادت فالغوات جهدات كيحدر ليها راسها ويطير على شنايفها يسكتها وهو خدام كيخبط حتى جابو المرة تاني ساحت فوق منو مبقات قدرت تحرك …

ياسين “مسح العرق بكلينيكس وبقا شحااال وهي مخشية فيه معنقاه فوق منو وهو كيمسح على جنابها ويصرفق فلحمها حتى وصل لترمتها وسااااط شحطها تا قفزت ” : ششش كااندي …

نوار : امممم …

ياسين “باسها من شعرها” : صافي هذا جهدك …

نوار : بزاااف “بصوت مغنغن ” ….بغيت نعس …

ياسين : دابا تنعسي …

هزها من فوق منو وضور راسو بجنب وتكاها حداه حطات راسها على المخدة ببقات كتلتاقط انفاسها وعينيها مسدودين …

ياسين : فيك نعاس ؟

نوار “حلات عينيها باش تجاوبو وهي تهبط عينيها نيشان لمعلم بداك الحجم الي شافت شافت فيه وخرجات عينيها وهي تخشي راسها فالمخدة …” : ااه فيا نعاااس …

ياسين “حيد ليها لمخدة وگعد ليها راسها ” : مالك ؟

نوار : بغيت نعس “تترمش وفمها كيترعد ههههه عينيها كيبغيو يمشيو ليه نيشان وكتشتتهم بزز ولات غير كتدور فعينيها ” …احم …

ياسين : خلعك ؟

نوار : شنو هو ؟

ياسين : الي وصلك لهاد الحالة الي عمر ليك هادو “خبط ليها على جنابها بلطف ” …ودفا ليك ذاتك …”وصل لوذنيها وقال بهمس بصوت خلا لحمها يشوك ” …هو الي قلت ليك عليه دخولو صعيب وخروجو حنين….

نوار “رجعات بيها الذاكرة ل فاش قالها ليها فاول ايام فاش جات عندو لفيرما اول مرة وكانت تتهضر مع مينة على كوثر العروس الي حضرت لعرسها وشافت صباحها …ابتاسمات بخجل حتى تغمضو عويناتها وعضات فصبع ايدها صغير بغنج وهزات كتافها ” : هههههه ياسييييين ….

ياسين “مشا لبزازلها كيلعب براس ديالهم ويعبز فيهم وكيهضر فنفس الوقت ” : نواااارتو …

نوار : صااافي اييي احح …عاافاك كتقرصني …

ياسين : باش نسمع الي بغيت هادشي علاش ..

نوار : شنو بغيتي تسمع هههه

ياسين “قرصها فراس بزولتها تا وحوحات بجهد ” : هادي …

نوار : اييي “قاصت صدرها وكمشات عينيها وهي تحدر راسها شافت طبايع تمصميص حمرييين كاع صدرها طبعو بالمجعور الي ولدو …” حشوومة علييييك …

ياسين “عض شفايفو بغا ياكلها حتى حس بحريق تاني كمش عينيه وقاص ورا عنقو وهو ينوض تگعد هكاك عريان كاااع مكيتسوق غير ناض على وقفتو لبس بوكسر بزربة وهي تشوف فورمته مطرااسية من لور كتاف مورمين وسيقان مخدومين عضلاتهم كبار ومزغبين زغب مسرح يعني حرش بكل تفاصيلو حتى من صدرو مزغب ماشي بزاف وانما مثير والي كمل اثارته هو الخط الي غادي من عند صدر حتى لكرشو وتنشر فيها زغب …ضور راسو كيشوف قرفادتو كلها قمشتها ليه شافت القمشات محفورين المشة لححات ليه تا خرج منهم الدم …

ياسين : كتخليني نخلص الضريبة …”شاف فيها من المراية ” …نقصي من ضفارك …

نوار “جرات الغطا وشافت فيه فحال المشة ” : سمح ليا …اندير ليك دوا ؟

ياسين : شنو هو دوا الي غاديري ؟

نوار : كاينة تما واحد بومادا غاتلقاها راااه هي فالمجر لومبالاج ديالها غووز …

ياسين : غوووز !!! “خهههههه اخر ايامو ولا يطلي بومادات غووز مع هاد الفارة ” …

نوار : ههههه الا …راه مزيانة لجرح وقميش …

ياسين : نوضي جبديها وديريها ليا …

نوار : واخا سير دوش واجي نديرها ليك …

ياسين “عض شنايفو وشاف فيها ” : غاادي تنوووضي من تم واجي جبديها وديريها ليا …

نوار “بغات تبكي عههع” : وااا “وقف ربع ايديه وكروازا رجليه وهي تنوض كتقلب على بنوارها ” …

ياسين : غادي تجي هكاك كي خلقك مولانا من كرش الحنانة …”شافت فيه وهو يغمزها ” ..🦋🐺نور_الياسين (318)sana mina🐺🦋

ناضت بشوييي بغات تبكي بالحشمة ااايه عاشو علاقة لولة وها ثانية ومزال العاطي يعطي ولكن الي فيه شي حاجة فيه والي لخجل مسيطر عليه مساااايطر وخا شي مرات راها فارة تطير الى كان بخصوص شي حاجة ديالها كتخصها حاجتها راه تخدم العقل الهبيل مع الاسف ماشي الذكي غير سمحو ليها هادشي الي عطا الله كنت متمنية نقول العقل الذكي مع الاسف …

ياسين “رفع حاجبو كيشوف فيها ” : طلقي راسك …

نوار : هااني …

ناضت بزز ماعرفت تخبي صدرها ولا تخبي لتحت دارت ايد غطات صدرها ااشوي وايد فوق ديالها وهي توصل لعندو ووقفات حنيكاتها حمرييين اصلا بسخونية العلاقة عاد زادها الخجل والموقف الي تحطات فيه …

ياسين “بلا ميصدع كرو مد ايدو حيد ليها ايدها بزز تا خنزر فيها ولاخرا تاهي ” : يلاااه جبديها …

نوار “سلمت امرها ومشات لمجر تحتاني تحنات باش تجبدها كوزات وهو يشحطها تا وقف كتحك فيها ” : حشومة علييييك …

ياسين : قضي قضي يلاه …

نوار “تحنات تاني جبدتها وحلتها ” : دور نديرها ليك …

ياسين “ضار عطاها بضهر شافتهم عن قرب وهي تغمض عينيها باسف خططات ليه العنق من لور نييييت ههه ..بقات تجبد باش توصل ليه طويل ولد لحرام وتاهو دارها بلعاني باش تبقى تجيبد ليه …حتى شدها من جناب وهي نييت وراه خبطهم ولصق ايديه تا هزها بيهم ”

نوار : ووووووه …هزني ههههه

ياسين : يلاه قضي …

عاد ذهنات ليه دوك قميشات شوي وحطها مع بغات تحط البومادا وهو يضور لصقها مع الكوافوز ايد هنا وايد لهيه وهي وسط منو كيف بغاها كيما خلقها مولانا على قولته وتكا عليها المعلم ملاصق مع كريشتها …

نوار “حطات ايديها على صدرو بغات تهضر ساعاك ماخلاهاش تنطق بكلمة حط شفايفو على شفايفها معتاصرهم ليهم بقبلة عنيفة نيشان كيشلقم فيهم ويمص وديالو كيتحكك عليها حتى بدا يسخن تاني فصل لقبلة حتى هزها بخفة نوار : واااا …” فرق ليها رجليها ورا ضهرو تبتهم ورجع لبوسان وتشلقيم ودخل بيها لدوش غادين هكاك فامهم ملاصقين ضورات ايديها ورا عنقو

وايديه ورا ضهرها كيطلعو ويهبطو حتى وقف ولصقها مع الحايط هبط لعنقها عطاه حقو وهبط لصدرها غير قاصها فيه وهي تقفز ولا رجع لعنقها حيث بصح صدرها طيبو ليها وقصحها فيه بالعضان وتمصميص وجران ….

ياسين “شاف فيها ” : كيضرك ؟

نوار “حركات راسها بنعم ” …

ياسين : الي عطاني الله فالشوق هاد ساعة صرفتو فيك “باسها فمنخرها ”

رجع تاني لعنقها كيداعب فيها ودنيها عينيها كاع وجهها داز عليه بالبوسان حتى رجع لفمها ورجعو يتباوسو وصوت البوسان كيتسمع فداك دوش بين انينها وانفاسو المجهدة …حتى مشات معاه وهي تخرج عينيها وفمها خدام مع فمو كان ديك ساعة انها حسات بيه طالع معاها من لتحت تاني سخوووون …

حيد البوكسر غير نص فيه حتى خرج المعلم ودخلو بشوييي حتى طلعو وبدا يديه ويجيبو مرة بشوي حتى تغمض عينيها بداك الشعور والجهد …ومرة تستحلاااها ومرة يزرب ومرة ببطئ …

نوار : هممممم “ملصقها مع الحايط وهي مضورة رجليها عليه والمعلم خدام يحرت تحتها تا دازت مدة وهي كتنين وسط فمو غير يطلقها تقول اااه وتعض شفايفها ويرجع يشلقمها الي حتى خبط خبطة وحدة عليها خشا وجهنو فعنقها دافنو هي كتاخذ انفاسها وهو كيمشييييي مع ديك النشوة الي سرحات فيه حتى تنفسو بزوج عاد خرجو وحطها داتها كلها كتجذب وتزدح وتحتها كيوزوز …شعرها لصق على نواضرها بالعرق اما هو كان وجهو حمرررر هز لبوكسر وباسها فراسها ..

ياسين “عنقها بجنب ” : عييتي …

نوار “شافت فيه وهي تخشي وجهها فكرشو حشمانة ” : ياسيييين …

ياسين : نعااام …صااافي اجي دوشي …

نوار : واخا …ففف…”شدات على قلبها ” سخفت …

ياسين : وايلي ؟ شنو كنتي كديري تا سخفتي ؟

نوار “بقات تقلب على شفارها باش ترمش ” : هااا ؟

ياسين “مشا شعل رشاشة وجا حداها ” : سيري دوشي سيري …انا برا تتكملي وندخل …تت …وخرج خلاها تتشوف …مسح لدي🦋🐺نور_الياسين (319)sana mina🐺🦋

بحلول كل صباح مع شروق شمس جديدة اكيد كيجيب معاه احداث واحداث …صوت العصافير كتزقزق هههه ومع صوت الديوك كتقوقع وصت البادية الطبيعي المريح لنفس الممزوج برائحة الدخان المنبعث من الخباز ديال تراب والفران تاع تراب الي كيحميوه ب براز البقر اي ما يسمى بالروت الي كيقولو كيگديو بيه يعني كيحميو بيه الخباز ولا الحمام …ورائحة القهوة المعطرة ب منسمانها …هبطات من بعد نومة عميييييقة بعد ما توادعت مع الام ديالها بعد ايام وهي معاهم وعمتها واشرف وصفية الي اصبحت حتى هي فرد منهم …واسامة الي غايرجع بعد يومين …

نوار “لقات يامنة كتهضر مع فؤاد وحناكها مزنگين والابتسامة على شفايفها وعلاش لا وهو عمارة دارها وقلبها الي حلات عليه عويناتها …جلسات حداها حاطين طبلة الفطور قدامها عامرة بحكم فطرو بكري عاد مشاو وخذاو معاهم اغلب منتوجات الفيرما محملين مجملين بيهم وتوادعو وهما فرحانين ومتمنيين ليهم طريق سلامة …كبات ليها كاس اتاي بينما كملات يامنة الهضرة خذات طريف دالحرشة دارت فيه فرماجة وبدات تاكل بشهية كبيييرة …”

يامنة : ان شاء الله ..الله يوصلك ليا على خير …”قطعات معاه وشافت فيها ” حنينة فقتي …

نوار”ابتاسمات وسط ماكلتها وناضت باستها فحنكها ” : صباح الخييير خالتو …جاي عمو فؤاد ؟

يامنة : صباح نور …جاي من دابا يومين باش نرجعو هاد الايام…

نوار “بحزن ” : علاااش ياك قلتي غاتبقاي حتى تبراي …

يامنة : ايوى راني وليت شوية ابنتي وخاصني نمشي باش نبدا مع طبيب الي متبعة معاه حتى هنا عندو فرع تما “حكات ليها على كتفها ” وباش نخليو العرسان على راحتهم ههههه

نوار “ابتاسمات بخجل مع احمرار وجنتيها ” : ههههه واخا غير بقاي معايا حتى نرجع انا وياك …

يامنة : لا لا بنتي بقاي مع راجلك وقومي بيه وحدكم نخليو ليكم شوية راحة ملي جيتي وحنا تكبينا عليكم …

نوار : هادي دارك اخالتو يامنة قبل مني بالعكس عجبني الجو ودنيا عامرة حسن وحدي غانقنط …

يامنة : ايوى بنتي راه اخرتك غاتعيشي غير نتي وهو حتى من با راه كيمشي صباح مكيجي تايبغي ينعس …خاصك تولفي احنينة ديالي ..

نوار : واخا ماتمشيش دابا غير خليك معانا هاد الايام “تخششات فيها وعنقتها وهي تفمض عينيها وتاوهت “…اااه ..

يامنة : مالك ؟

نوار “كتحس بجسمها وذاتها مدگدگ الملعون شخشخ ليها اللحم والعضام هههه ” : والو غير عضامي ضاريني …”كتقيص صدرها كيضرها ” اووو …

يامنة : نوضي شربي دوليبران يرتاحو عضامك ابنتي غير البرد ضربك يمكن …

نوار “في نفسها عارفة بالي تسخسخت سخسخها مزيان ” : اا اه واخا …احم الحبيب وعلي مشاو لمراكش ؟

يامنة : غير طلعتي نعستي ومشاو تاهما يفوجو شوية هاد اليومين وغايمشيو يسبقوني حيث علي عندو طيارة …

نوار : ااه …”غمضات عينيها ” اييي “بصوت منخفض قالتها وناضت مشات لدوش تما جبدات من صيدلية دوليبران دخلات لكوزينة وجبدات كاس دارتو فيه يذوب شرباتو حتى سمعات صوتو عاد داخل …كيهضر مع يامنة يلاه غاضور حتى لقاتو واقف فالباب لمحات يامنة ناضت لبيت بشوية عليها ورجعات شافت فيه …هاد المرة لابس مزيان ماشي لباس الفلاحة ولا تمارة الفيرما انما كان مانتك قميجة كحلة وسروال دجين بلومارين وصباط موكاسان فالاسود مرجع شعرو لور وريحتو تفوح مخلطة بالكارو الي عاد كماه …

نوار : صباح الخير “بابتسامة ” …

ياسين : صافي ؟

نوار : مفهمتش …

ياسين”بصوت ثاابت ” : نواااار

تمشات حتى لعندو وتعلات باستو فحنكو وبلا ميتعاكس معاها فالهضرة وبلا قوة الهضرة ورك ليها على حناكها تا خرج فمها وباسها فشنايفها بوسة الغدايد …عاد طلقها …

ياسين : شنو كديري هنا ؟

نوار : غير شربت دوليبران وغانمشي نجمع طبلة …

ياسين : وخا قضي وطلعي بدلي نطلعو كاملين مراكش تفوجي شوي …

نوار : بصح ؟؟ “بلا شعور بالفرحة عنقاتو حتى هز ايديه ” اححح يخليييك ليلي يااا غزالي …

ياسين “جمع حجبانو🦋🐺نور_الياسين (320)sana mina🐺🦋

قالتها بالفرحة غييير فمها واش جاب تاني صدماتو بهضرتها وهي توعا دارت ايدها على فمها وبدات تضحك …

نوار : هههه فرحتييني …

ياسين “عض شنايفو كون لقا يتكيها تم غييير مرزن فالوقت المناسب …باس ليها راس منخرها بخفة وضربو ليها بصبعو بلطف ” : شي مرات كلامك غايجيب خلا عشتك وشي مرات غايجيب خلا عشتك بجوجهم كيمحنو والفاهم يفهم “زعما شي مرات هضرتها غاديال لعصا وشي مرات غا ديال الكوا ” …

نوار : هههههه صافي انا نجمع ونطلع نبدل قلتيها لخالتو …

ياسين : ضروري هي لولة تعرف منخليهاش وحدها …

نوار : اه داكشي …

خرج هو جلس فصالون شاد تيليفون كيهضر مع سام الي عندو الطيارة الغذ ليه فصباح من بعد ما اعتاذر ليه على الي وقع لاليز اي سام قدم اعتذار ماشي ياسين حيث عرفها غاتجيب ليه شي مشكيل …وهي قدامو كتهز فالفطور حتى دخلات نعيمة كتزرب عاد دخلات حيث طلبات الاذن منهم بالي غاتعطل …مخلاتهاش نوار تهز لكن اصرت انها تكمل ونيت قاليها ياسين باش تستغل وتطلع تبدل ….حتى هبطات لابسة جليليبة فصفر مخزانية بشوشات في المرفق والقب فنفس اللون وبالغين فالمارون مع صاك فنفس لون البالغين دارتو فجنب حيث طويل دوك صيكان ديال جلد صنعة تقليدية لاغتيزانا …ديال مراكش طالقة شعرها وريحتها تاهي تعطعط…لقات يامنة لابسة وموصلها ياسين لسيارة وركبات لور برغبة منها باش تجلس مرتاحة وصلات عليهم وركبات تاهي حدا ياسين الي ضار ركب بلاصتو …

نوار “بعفوية ” : فين غانمشيو ؟

ياسين : نخرجو شوي برا مراكش …

العاشرة صباحاا …في احدى الصالات الرياضية وصوت الموسيقى خدامة خدام كيهز كيلوات الحديد والكوتش كيحسب ليه ….

الكوتش : 56 يلاه مبقاش قربتي …

عيسى “عروقاتو تكب وعينيه حادين كيشوفو لقدام ويكمش فعينيه مع كل هزة وثقل حتى وصل لعدد المطلوب وهو يهبط لحديدة بجهد وناض كيمسح هز الفون ديالو ودوز ليها الخط ” : مالك فهاد الصباح …

غزلان : هادي هي صباح الخير …اش بيتي عالصباح ؟ دابا هي بيت نعرف مالك تتصبح خاسر وخا دوز ساعتين ؟

عيسى : اش كااااين وبراكة من الهضرة الي متشري خضرة …

غزلان : ايااه ؟ وااخا …وشف راني جيت لمراكش الباارح فالليل ولكن خويا العزيز مكانش مسالي عندو سهرة عمل مع شي خانزة …

عيسى “طوا لسانو وعضو ” : وسوق مك ؟

غزلان : كون مي هي مك كاع ماتعايرها (لتذكير راهم خوت غير من الاب حيث باه مزوج جوج عيالات ) …المهم بغيت نشوفك نمشيو نتغذاو فشي قنت ؟

عيسى : ممساليش …

غزلان : وايلييي غاتقلقني منك …غاتجي ايمان …(ايمان هي الي مورا عيسى عاد غزلان )

عيسى “مسح وجهو بالفوطة وحل فمو حتى التاقط نفس وساطها هز قرعة الما تكا عليها حتى سالاها عاد جاوبها ” : على وجه ايمان اما نتي مك على اخر هضرة مابييت نبقا نشوف فوجهك …

غزلان : عارضة عليك باش نعتاذر منك ودير الي بغيتي …على وجه الواليد الي مشاركين هههه

عيسى : نعل لجد والديك يحرق ليك روايد ابنت الهازة ( الهازة هي القحبة هههه ) …مع الوحدة نهزكم من دار نخرجو برا مراكش شوي …دابا عندي منقضي …

غزلان : واخا ان شاء الله …

قطع معاها ولاح تيليفون ومشا هز حوايجو دارهم فصاك دارو ورا كتفو ومشا خرج من لاصال هبط فسانسور نيشان لاكاف ديال بارك وركب فسي🦋🐺نور_الياسين (321)sana mina🐺🦋

في نفس التوقيت هاد المرة الوجهة لمدينة فاس من بعد ما وصل موعد النهار الي دايرة معاه طبيبة والي خرجو فيه تحاليل ديالو الي دار …تسنى صهيب حتى خرج من المحكمة من بعد ما عطا شي ملقات كلف بيهم واحد من المحامين الي كيدربهم …تسناه قدام المحكمة حتى خرج وركب فسيارة …

يوسف : باش حكمو عليك بطلاق ولا طاعة …

صهيب : لا كبيدة حكمو عليا نرجع لزماااني ونرد لبال لولااادي …

يوسف : ايوى ديها فدارك وصبري ابنيتي وزيدي فصبرك …

صهيب : اييه واخا …سير ورك وطلقنا …

يوسف”كسيرا بسيارة ” : حسيت انا الي غانديك حيث عندك موعد …

مسافة الطريق حتى كانو قدام العيادة ديال اخصائية الامراض الصدرية …جاي معانق هو وياه من بعد ما نزلو من السيارة ودخلو لباب ديال العيادة …عاد قطع مع يسرى اطمئن عليها شادين طريق رجعة …دخلو عطا سمية فالاستقبال ودخل …

غير عطا سمية …

هي : سي يوسف رمسيس …

يوسف : الى مزال نوبة “ضار شاف فجناب كانو ناس جالسين ” …قولي ليا معاش و نجي مافيا ميتسنى …

هي : احم اه واخا تسنى واحد دقيقة “دوزات الخط لطبيبة هضرت معاها وقطعات شافت فيه ” …نن قالت ليك خاصك دخل عندها دابا …

صهيب : وناس ؟ الى حيث معرفة غير قولي ليها سبقي ناس الي مراض كتر منا …كاينين حالات يقدرو يكونو مستعجلين …

هي : هي قالت ليا قولي ليه ضروري يدخل دابا …

شاف صهيب ف يوسف وهي تنوض البنت الي فالاستقبال هزات الملف ديالو من بعد ما عمرات منو المعلومات …

هي : اجي معايا موسيو رمسيس …

صهيب : غاندخل معاه …

هي : واخا ماشي مشكيل …

تبعوها بزرج حتى دقات وحلات ليها طبيبة من لداخل عاد دخلات ودخلو وراها عطاتها الملف ديالو وقفات بابتسامة الواجب هي امرأة في بداية الاربعينات من عمرها عند راس مكتبها مكتوب اسمها مروة برادة …شيرات ليهم باش يجلسو ..

مروة : سي يوسف كيف بقيتي ؟

يوسف “بدا يكحب ” : الحمد لله شوية ادكتورة …

مروة : الحمد لله “حلات الملف الي فيه تحاليل ديالو الي دارهم عندها هي نيت حيث عندها مختبر ديالها تابع ليها بحكم هي اختصاصية وجراحة الصدرية …وكل ما كتقرا كل ما ابتسامتها كتختافي وكترجع لواقع الي قدامها …حطات الملف وشافت فيه ” احم بغيت نسولك

هادي يومين جاتك سخانة ؟ كحة كحيتي دم مكبد والاسهال قوليا بالضبط شنو وقع ليك فهاد اليومين …

يوسف : وي هادشي الي قلتي وقع ليا “صهيب فهاد اللحضة شاف فيه حيث مشافوش من كح دم مكبد شاف غير رشيشات دم ” …

مروة : تخالطتي مع شي حد عندكم مريض بالصدر ؟ او كتعرف شي حد مريض بالصدر ؟

يوسف : لا لا عندنا فالشركة ديما كونطرول حيث عندنا الخدمة على الخشب ضروري كنديروهم لعمال لكن شركة الادارة مكاينش شي حد مريض ماعادا الى كان زبون ماعرفتش …

مروة : مزال كتخنق ؟

يوسف “حرك راسو بالايجاب”

مروة : كتفك وضهرك تاهما فيهم ألم ؟

يوسف : البارح مضرونيش …

مروة “هازا ستيلو بين صباعها وحاطهم على ذقنها مركزة فكل كلمة كيقول باهتمام ” : همم …

يوسف : ياك مكاين باس ؟

مروة : المهم سي يوسف باش نحطك بصورة حيث هذا مرض مخاصش نتعاطفو ونخبي عليك خدمتي متسمحش ليا …الفحوصات الي درنا فقط غير تحاليل وبالنسبة لمرضك والشك فيه كيخصو فحوصات كثييييرة بغيتك تصبر معايا باش نحددو ايناهو بالصبط

والي متاكدة من. مع الاسف هو واحد فيهم …نقز صهيب مسكين بلا ميحس …

صهيب : شنو كاين ؟؟؟

مروة “باسف ” : مع الاسف سي يوسف غالبا عندك Cancer du poumon

“سرطان الرئة” …الاعراض والتحاليل والفحص الي درتي كيبين هادشي …نتمنى من الله يكون العكس ….

مع اخر جملة قالت ليه تردد صداها فوذنهم بزوج تفيكساو على اخر كلمتين تنطقو ويااااااه وشحال خايبة يا اقرب ناس ليا تصاب بمرض العصر ويااه يا صاحبي وخويا تفرقك ليام عليا ويجي المرض ياخذ اعز ما ليا ؟؟ ….Cancer du poumon Cancer du poumon

سرطان وهي اصعب كلمة تقال واصعب مرحلة تعاش …ويعلم الله ماربما غير احتمال والتاكيد با🦋🐺نور_الياسين (322)sana mina🐺🦋

هاد الكلمة بقد ما صعيبة تقال بقد ما صعيبة تواجه بيها شخص …واخا هذا غير احتمال لان تحاليل جابو شك والاعراض ايضا …لكن باش تقال ليك مباشرة ف هذا يعني انه احتمال كبير انه مصاب بيه …الصدى ديال هاد الكلمة بقات كيتردد فوذانهم وخصوصا يوسف هاد الكلمة كيسمعها بعييييدة حتى كمش بايديه على جناب الكرسي وزييييررر عليه ….

صهيب “قلبو بدا يضرب فحلقو مسكين بصدمة حس بضو شوط ليه العروق …” : ك ف ااش ؟

مروة “باسف ” : خاصني نتاكد بالفحوصات الدقييقة من سكانير وليريم وبزاف باش نتاكدو نتمنى من الله مايكونش وحتى الى مكانش يكون السل لان تشخصيهم نفسو …لكن الي عندي هنا كيشير لهادشي …

يوسف : شنو دابا ندير.؟ ماا فففف “مسح على جبهتو بالتلفة ” …سمحي ليا وحدر راسو …

مروة : الي قلت ليك …

خوذ كونجي هاد الايام غادي نكتب ليك على شهادة طبية بالمدة الي غادي تدير …

صهيب : شحال مدة الفحوصات ؟

مروة : تقريبا سيمانة على حسب حتى نساليوهم غالبا اقل من سيمانة …ياخذ موعد ليريم دابا غانتاصل باش ناخذ ليه موعد فالمصحة الي كنخدم فيها و سكانير حتى هو لكن كيبقا ليريم ادق الى اضطر لعملية ولا شي فحص كيعطينا تدقيق اكثر …غاتبدا من غذا اسي يوسف مخاصش تعطل باش عليها نشوفو شنو نبداو …

صدمة مااا بعدها صدمة اش ندير واش نقول واش غايعرفو ولا ميعرفوش واش نقول لولادي ومرتي وخوتي اش ؟ …الخبر نزل عليهم بزوج فحال الصاعقة …خرجو بزوج واحد فيهم مصدوم محطم ولاخور غير كيشوف …ركبو فسيارة شحاال وهما واقفين بيها تاحد فيهم ما قدر ينطق بكلمك باقي راسهم كيدندن بشنو عرفو سرطان !!! يعني موت !!!

شكون الي كيعرف عندو سرطان وميفكرش فالموت ؟ …

يوسف “حك وجهو بجهد وضار شاف ف صهيب بان ليه وجهو تزنگ ووذنيه كذلك ومناخرو جناوحهم كيفرفو ” : تههههههه اداك الثور باغي تنطح شي حد ؟

صهيب “الصمت” …

يوسف : وااا صهيب هههه …سرطان الرئة ههه تا ياك قالو كيجي الي كيكميو ؟ وانا نهار جربتو فيه ملخني فؤاد سلخة كتر من سلخة ديال نهار ساق الخبار تزوج بالفجلة هههه …

صهيب “الصمت ”

يوسف “خبط ليه على كتافو حتى مشا وجا ” : وااا صحيبي …

صهيب “جمع فمو بعضة شحال عاد تنهد وضار شاف فيه ” : شكااين ؟

يوسف : تا راه قالت ليك احتمال اصحبي تفائل وانااا الي مريض محاسش بيه …غير احتمال اعشيري …

صهيب : زعما مغايكونش ياك ؟

يوسف : تا بليمين مكاين راه هاد الطبة (الاطباء ) غا تيرگعو كاين الي غا ضاربو البرد كيقولو ليه فيك بومزوي …

صهيب “ضحك بلهلا يطريه ليه ” : ههههههه تعقل نهار جاك سهال فاش كنتي صغير وقلتي ليهم راني كنحط غا الما عنداك نشف ونيبس ونموت …

يوسف : ههههه عقل الصغر …تعقل فاش جاتك السخانة ونتا تبدا تهتهت قلتي لميمة راه يوسف واحد المرة قاليا خلي الميمة تسافر وندخلو شي جوجات على كيفنا لدار نقصرو …

صهيب “طرطق بالضحك ” : اميييمتي غيير وليت لباس ملختنا بجوج وجمعت تا الياس حيث تعطل ماجا تالاش من وقت وجمعتنا بثلاثة مفهم والو ….

يوسف : ايييه وتعقل نهار حصلني فؤاد يلاااه جريت جرة من الكارو وقف عليا …

صهيب : هههههههههههه حصل ليك دخان فمنخرك وفمك ماعرفتي تصرطو ولا تبخو غير قجك ونتا تنفخو ليه على وحهو مع تصرفيقة رعد ضرب ههههههه

يوسف : هاديك كانت اول مرة واخر مرة هههه وزعما هي الي دير ليا سرطان الرئة ؟ حيث خنت ثيقة خويا والوليد ؟ داكشي علاش رباوني وعلاش مشا خويا لموت باش منخرجوش طريق وميخصنا خير ؟

صهيب “رجع تفكر المرض ” …

يوسف “ماحسش براسو حتى نزلو دموعو يجرييييييو شاف فصهيب ” : انا الى جات عليا رااني مبغيييتش نموت مبغييييتش …لمن نخلي بناتي ومرتي ؟ لمن نخليك ونخلي خوتي …اش غايديرو من ورايا وكيفاش غايعيشو …مابغيت نعذبهم وانا فالدنيا نعذ🦋🐺نور_الياسين (323)sana mina🐺🦋

مسافة الطريق خرجو على مدينة مراكش الحمراء وخذاو طريق واحد طريق اغواطيم جات فطريق تاحناوت بالضبط لواحد المجمع سميتو لو دووم …le dôme….فيه مسابح وريسطورات عائلية وسهرات بالليل …وصل وبلاصا سيارة وخرجو ضار جيهة يامنة عاونها حتى خرجات تابطات دراعو ونوار شادة في يامنة من جيهة لاخرا وغاديات ويضحكو بزوج وياسين وسطهم بديك نضرة تقولي بغا يضارب الحاجة الي متشبه بوها حرااام ….هو فلداخل ديالو فرحان وراضي على لمتهم وحداه مبمتو هي اهم شيء

ميمتو راضية عليه وفرحانة انه بجنبها وممشاش تاني بعد لبلاصة بعيدة وخلاها اسيرة دموعها تاني وكل ليلة تاصل بيه فرحان انه لقا بنت الناس الي خلاتو يستقر ويقرر زواج بيها ونصيبو الي كان هو نوار …دخلو مع قبل كان مخلص كيف العادة مجهز قبل غير عطاهم تيكيت ودخلو لداخل ….عطا

لمكلف تما سمية ودخلو ل بلاصة فطابلة مقابلة مع المسبح دنيا مغربية ومضللة تما …في جيهة لاخرا الناس كتعوم وجيهة لاخرا مبعدين عليهم شوي هي فين جلسو والموسيقى خدامة …جلسو فبلاصتهم ….

ايوى داز الوقت حتى هزو المشروبات كملات جلاصها بحب وداز الوقت قرب حداها عنقها ومو مقابلة معاهم حتى صونا ليها الفون كان فؤاد …

ياسين “ناض ونوض معاه نوار شاف فمو باش يخليها تهضر براحتها ويضورو تما لمسبح لاخور بينما جابو ليهم الغذا الي وصاو عليه مشاوي وشلايض وداكشي المرافق ليه وفريت …” : يلاه معايا …

عنقها وتمو غادين واحد مسافة حتى بعدو شي شوي تما كتشوف وغادين حتى فتح الحديث معاها …

ياسين : شنو بغيتي تمشي مع الحنانة ولا تبقاي حتى نديك ؟

نوار : نبقا معاك حتى تديني انت …

ياسين : معاش عندك الدخول ؟

نوار : نهار سبعة فالشهر …

ياسين : مبقاش بزاف …نبقا نديك ونجيبك انا الي خصاتك غادي توصلك وقت الي كان عندي خاوي غانجي عندك وقت العطلة غانجيبك …من هنا يومين غادي توصلك كارط گيشي ديال حسابك الي فتحت ليك …

نوار : ولكن عندي انا حساب ديالي …

ياسين : ماعليش حوليه لهذا جديد ديال البنك الي خدام فيه ولا خليه وخدمي ب دو كارط …والي خصاتك هاني كنأكد عليك خوديها ومتخصصيش راسك والى صعابت عليك قوليها نبغي نكون على علم باي حاجة عليك ومتخلينيش نتشطن عليك تفاهمنا ؟

نوار : اوكاي واخا …

ياسين : الله يرضي عليك …

رجعو لعند يامنة جابو ليهم الغذا تغذاو فجو زوين عائلي مغربي بين ضحك يامنة ونوار وبين جماعتهم مع ياسين وتوصياتو هضر مع باه وهضرو معاه وهضرو مع يسرى وراوية سولوهم على الطريق الي كانو قراب يدخلو لازرو …

ياسين : شنو تشربو شي حاجة دابا ؟

يامنة : اييه علاش لا …نوار بنيتي ؟

نوار “بابتسامة صغرات فيه عينيها ” : بغيت گلاص …

ياسين “شير الولد وجا عندو خذا طلباتهم كلهم …نص ساعة كانو حاطينهم ليهم نوار غير شافت الگلاص وهي تجرو عينيها فيهم القلوبة من ديما عشقها هو الگلاص ( عنداكم تقولو كتوحم وتهبلو ) …

نوار “كتاكل وتبنن وتلحس ” : اممم

ياسين “جالس مفرق رجليه كيكمي بعيد عليهم شييي شوي نفث دخان وضار ديك جيه شد فمو بصباعو بزوج ومرة يعضعض فيهم من هاد الخليقة الهبيلة بيمن مزوج ولااا هي حشمت ”

نوار : يييي بااارد …اححح

يامنة : ههههه بصحتك ابنتي بصحتك …

ياسين “شاف فيامنة” : الحنانة !! مرتاحة شوي ؟

يامنة : مرتاااحة ولدي خير مدرتي نبدل شوي الجو …

ياسين : بصحتك بصحتك الله اودي …

نوار “خرجات لسانها ولحسات شفايفها قشعها ياسين ” …

ياسين : نوار !!

نوار : اه نعام …

ياسين “شاف فمو ضارت كتشوف ناس كيعومو تما ودنيا مغربية مستمتعة بطبيعة والمنضر وهو استغل الفرصة وحرك شفايفو ” : تهدني…

نوار”بخجل ” : اههههه عجبني …

ياسين : كاين حسن منو “بغمزة ” …

#يتبع…

ايييه گ🦋🐺نور_الياسين (324)sana mina🐺🦋

بقاو جالسين حتى وصلات جوج ونص ديال نهار وهما جالسين كيتبردو تما ياسين منغامس مع تيليفونو كيهضر مع الفيرما سالم والخدامة وحتى مع جدو وهضر مع باه ثاني والاشغال …مرة يهضر معاهم نيت يشد معاهم جماعة غيز كيدير الخاطر باش ميحسوش بالقنط …

نوار : ياسين …

ياسين “كيشوف فتيليفون وكيهضر ” : نعااام

نوار : احم واخا نمشي لهيييييه “كتشير بصبعها ”

ياسين “هز فيها راسو وشاف فين شافت كانت بلاصة فيها العاب وواحد الطيشة (مرجيحة مهم تزعلل ههه ) …

ياسين : تسناي نمشي معاك نسالي شي حاجة هنا …

نوار : خالتو يامنة غاتبقا بوحدها انا حداك غاتشوفني …وغادي تعمر ناس دابا كيتغذاو شوي ويصفر يبداو يعومو وتعمر ومنلقاش بلاصة …عاافاك بغيت نتصور فيها ونهضر مع مينة فيديو …

ياسين : لا متمشيش بوحدك …

نوار : واخا

يامنة : غير خليها تمشي اولدي ماحد دنيا خاوية …

ياسين “شاف فيها شحااال ” : تت سيري ومتبعديش …

نوار : هههه واخا “هزات تيليفونها وضارت باست يامنة ومشات كتزرب ” …

يامنة : هههه هبيلة صافي …

ياسين : غير درت ليك خاطرك مبغيتهاش تمشي وحدها تما …

يامنة : وهدا عليا ولواه راها غير قدامك تما …

ياسين : دنيا مخلطة كحل راس خايب كاينين سلاگط …

يامنة : هههههه “حكات ليه على كتفو ” كبرتي وتزوجتي والحكام يا لالة …

ياسين “شاف فيها زعما الوليدة ؟؟؟ ههههه ” : وايلي …

يامنة : ساعف ساعف ووسع خاطرك معاها دابا غاتوليو عايشين وحدكم من هنا لقدام وخا دير ليها خاطرها صبر تاتولف انا الي ربيتها وعارفة طبعها كي داير هي حنينة ودرويشة ولكن حاجتها كتولي وحدة اخرا عليها …ماتقصحش معاها وساعف …

ياسين : واا هذا هو الزواج مشكيل تابع لاخور نعرفو بيه طبع لاخور …يكون خير الحنانة …

في هاد اللحضة كانت طابلة مقابلة معاهم عاد لخو وجلسو بزوجات هي واختها كيتسناو فيه يدخل من برا كان كيهضر ويكشكش فالفون كيف العادة وشكون من غيرو المختل عيسى المنصوري …

غزلان “حيدات نضاضر شمس دارتهم فوق شعرها ” : اووو واعر هنا

ايمان “كتشبه لغزلان وشوي من عيسى شعرها كحل وعينيها كحلين ومكحلاهم ودايرة عكر مارون ماط تاهي طالقة شعرها ” : ياختي كون هي جبنا معانا نسرين …

غزلان : اش اوا بيتي بيها خلي البنت تتوجد غاديا ل ان سي جي ديالها …

ايمان : حسن نيت نصدقو فمشاكيل مع خوك اففف …

غزلان “وقفات الحركة وصغرات عينيها كتركز فشوفة ” : ياختي وشحال مشهية نتزعلل تما ..

ايمان : ويلي على البعلوكة …نوضي شبيتي تزعللي نتي قربتي ديري دارك …

غزلان : احح خلييني نمشي …

خلات صاكها وكلشي ومشات لزعلولة تما لقات غير وحدة الي خاوية وبركات فيها …

غزلان “شافت فلي حداها وابتاسمات ليها ” : هههههه جنازة امراة وعقل عامين هههه

نوار “ابتاسمات ليها ” : ههههه كتعجبني مكنقنعش منها وخا كبرت …

غزلان : عمرك تقنعي هي ماشي لصغار حتى لكبار …نتي ماشي بنت مراكش ؟

نوار : اههه لا حبيبة …

غزلان : مرحبا بيك اذن …

نوار : ترحب بيك الجنة …

عيسى : واش نتي هاد العادة تالصغر وتبرهيش فيك فيك ؟

غزلان : نهههه خليني لعب اشاوا بيتي مني الشهيب …

نوار غير بان ليها هي معقلاتش عليه لكن غي بان ليها وهي تنوض باش ميجيش ياسين ويتجبد صداع غير راجل حداها كيصعر …ناضت بزربة والدعقة طاح ليها تيليفون كاع مرد🦋🐺نور_الياسين (325)sana mina🐺🦋

رجعات لعندهم كتزرب وانفاسها متسارعة وجهها مخطوف منو لون حتى جلسات بجهد فوق الكرسي …

ياسين”هز عينيه خنزر فيها من الجلسة الي دارت كانت غاطيح بالكرسي ” : تت بشوية عليك …شنو واقع ؟

نوار “كتلهت ” : واالو غير عييت بتزعليل وجيت …همم …”هزات الكاس ديال لما تكات عليه كلو “…

ياسين “حاضيها تنفسها مامنتاضمش ضار لبلاصة فين كانت مكان تاحد وضار بجنابو ماقشع حد لافات بنت كانت مقابلة معاهم مركزش فيها شوفة ولو ركز كان غايعرفها او تشبه ليه لعيسى وجاب الله مجاوش تما …ورجع شاف فنوار ” : هضر معاك شي حد ؟

نوار : لا لا والله …

ياسين : مزيان …هاد المرة الى بغيتي ترجعي نمشي معاك بقاي حتى تشبعي …

نوار : واخا …”ضارت تهز تيليفونها مالقاتوش وهي تضور عند ياسين ” تيليفوني !!!

يامنة : ديتيه معاك ابنتي …

نوار : فينهو مكاينش ؟؟

ياسين : خليتيه تما فين كنتي ؟

نوار : ماعرفتش !!!

ياسين : غير بقاي انا نشوف معندو فين يمشي هنا مأمنين الدنيا …

نوار : يقدر نسيتو فين كنت كنتزعلل …

مجاوبهاش وناض مشا حتى لفين كانت جالسة وهز تيليفونو كيصوني عليه والو مسمعوش …بقا تما كيضور والو حتى مشا بلاصة سيكيريتي الي تما وبلغهم بنوع الهاتف الي كيقلب عليه ووزعو دراري تما كيقلبو عليه وبلغو الي كيطلق الاغاني ومشا هو حداهم فطابلة كيتسنى يجي شي حد يقوليه ولا يلقاوه …

نوار : غايكون داه شي حد ولا شفروه “بحزن ”

يامنة : الى مشا بنتي دا الباس ماتجيش غا فيك …

ياسين : الى مالقاوش يتعوض نتي الي متعوضيش ماعليش كتوقع …

نوار : فيه دوك تصاورنا …وكادو منك …

ياسين : نرجعهم ليك بالكونت ديال ايكلود غير تهناي …

نوار “دارت راسها بين ايديها ” : ففففف …

هز تيليفون كيصوني ليه بقا كيصوني يصوني …يلاه غايقطع حتى جاوب …

ياسين “بصوت خشن حنحن ” …

غزلان “سمعات تحنحينتو ” : الو واش تيليفون البنت الي كانت حدا زعلولة ؟

ياسين : راجلها هذا …فين نتي ؟

غزلان : انا حدا البيسين الكبير بالضبط واحد طابلة وحدها قريبة ليه بزاف .. ولا عرفتي شنو هي نعت ليا فين كاينين ها خويا غايجيبو ليك راه عندو …

نعت ليها ياسين فين كاينين بالصدفة كانو قدامهم وشافتو ….رجع قالها لنوار عاد رتاحت بقاو يتسناو شحااال حتى وقف عليهم هزات راسها فيه لقاتو ماد ليها تيليفونها …

عيسى : تفضلي …راكي مشيتي وخليتيني كنعيط ليك …

ياسين “رفع حاجبو شاف فيه ورجع شاف فنوار ناض على وقفتو جرو من الكول شنق عليه وهز راسو عطاه بنطحة تا تلاح بقا يكالي يكالي باش ميطيحش لكن كانت نطحة اقوى واستسلم طاح فلابيسين حتى غوتتت نوار وكاع عباد الله ناضو يشوفو …

#تصبحن_على_خير….ات ليه البال ومشات كتزرب …

#يتبع…لاص حسن منو …تعرفو حسن من ياسين ؟بهم وانا ميت ؟ …

#يتبع…لفحوصات يتعرف….

#تصبحن_على_خير….ارتو وزاد ….

#يتبع… مصدوم ” : نعاام ؟

#يتبع…لمها سما بليگة 🙂

#يتبع….تحركييي …

#تصبحن_على_خير….لسم والوسخ كيربيه الوسخ …

#يتبع…ار : تااااني …

#يتبع…….

#يتبع….هد ومشا ينعس ” …

#تصبحن_على_خير…لها تكمل خدمتها …

#يتبع…الحساد والحقودين ضااايرة بيهم …

#يتبع…شم “غرقت ليها ضواصا هههه”

#يتبع…

نوار “قشعات من بعيييد اليز …

#يتبع…قي باش نشوفو فلاش باك اشنو وقع ….ه وبفعايلو انوارة داري …

#يتبع…موسكو بنفيك من على وج الارض …

#يتبع…و كيرمش زربات عليه ومشات ” …

#يتبع…على راسو …

#تصبحن_على_خير…. ومص وليع وحك ؟ الله واعلم …

#يتبع…ر يا نوااار …

#يتبع… شدو من قرجوطتو وزدحو مع الحايط بجهد …

#يتبع…

Leave a comment