Skip links

قصة : الوحش ذات القزحتين ج 11

 48,001 عدد مشاهداات

🎩#وحش_ذات_القزحيتين🎩

✏للكاتبة ✏ chaymae ouaj
❤الجزء 61❤

خدا جاسم الطريق السيار أو لوطوروت من مدينة الدار البيضاء إلى مدينة مكناس رجع حرك سيارتو بسسرعة وكل شوي كيشوف فشيماء ياكما فاقت ينقص من السرعة راااد معاها كل بالو

كانت ناعسة ومرة مرة كتقفز فنعاسها بسباب كوابيس الشء لي مخليه كل مرة يوقف السيارة يطمن عليها كاااع الإستراحات وقف فيهم فاقت ليه جوج مرات ترجع تاكل فسقاطا وتشد شيحاجة فطابليط تايتغمضو ليها لعينين وتنعس

دازت أربع ساعات فالطريق وصلو لمدينة مكناس

شيماء : كانت ناعسة تافيقها جاسم حلات عويناتها لمخمجين بالكحل واخا هكاك خلابين خلاتو ساهي فيها شافت فيه

شيماء : واش وصلنا

جاسم : أ أحم آه نتغداو راه فاات وقت لغدا ومن بعد نديك للمقبرة

شيماء : شافت فالشارع والناس كان محبس سيارتو أمام مطعم فااخر والناس لي دايزين كيبقاو يشووفو فالسيارة حيت شكلها جديد

شيماء : شحال فالساعة

جاسم : 4 دلعشية

شيماء : مشا لحال غير قولي أشمن مقبرة نمشي راسي وهبط نتا تغدا أنا مافياش الجوع

جاسم : خنزر فيها ) هبطي أحسن لك

(مد يديه حل ليها السمطة وخرج دار جيهتها وحل ليها لباب تلقا ليهم سيرفور من المطعم )

السيرفور : بونجور مرحبا مدام موسيو

شيماء خنزرات فالسيرفور وتكلمات مع جاسم
شيماء : مالو هادا كيلعب لكارطا قالك بونجور مادام بونجور موسيو بانتلو هنا شي مادام لكنتي نتا موسيو أنا لا

جاسم : حبس ضحكتو ) ماتقديش تزيدي بسكات

دخلو للمطعم كان راقي وهادئ مشغلين موسيقى كلاسيكية كتجيب نعااس
تلقاليهم سيرفور آخر استقبلهم وقادهم لطاولة فوسط المطعم وجلسو وهزو لموني

شيماء : كتشوف غير تصاور ما فرزاتش أسماء دوك الأطباق واخا قراتهم ماعرفاتهمش )
شيماء : هادشي فشكل

جاسم : شاف فيها) اختاري لي عجبك

شيماء : أنا عمري كليت هادشي باش نقوليك أش عجبني كون سولتيني قبل ماندخلو نديك عند مالين لكرارص دالصوصيس ولحم الراس لي فلهديم ماتشبعش منهم

جاسم : غاكيشوف فيها ماعرف مايقول ) هيوا اختارري دابا من هادشي تانكونو راجعين ونديك تاخدي داكشي لي بغيتي

شيماء : حلف

جاسم : دايها على قد عقلها ) والله

شيماء : يتووب عليك أجي بعدا آش سميتك أسي الوحش

جاسم : ماعرف يضحك ولا يتعصب ولا يتفقص هادشي كولو ومزال ماعارفة سميتو مسح على وجهو وجاوبها ) جاسم آل ستارك

شيماء : ونتا مغريبي أكيد مغريبي كتهضر بالدارجة ويلا مغريبي لاش عينيك زرقين وزعر وصحيح هكا

جاسم : واش مافيكش جوع نقدو نخليو أسئلتك لمن بعد

شيماء : أوكي اختار نتا أنا ماعرفتش هاذ الأطباق أنا نوض للحمام (جات تنوض وشدلها يدها )تتمة 61💋
جاسم مخنزر : جلسي بلاتي

شيماء جلسات : وعلاش

جاسم : أشار لسيرفور وجا ) واش مكيناش شي سيرفور امرأة

السيرفور : كاينة أسيدي دابا تكون عندك (مشى السيرفور ودقيقة رجع ومعاه إحدى السيرفورات )

جاسم شاف فسيرفورا مخنزر : ممكن توريها الحمام وسيري معاها وبقاي معاها تا ترجع (وخشى يدو فالجيب جبد زرقالاف وعطاها لسيرفورة لي قربات طير من الفرحة )

السيرفورة : شكرا بزاف وأمرك أسيدي

شيماء : حالة فيه فمها وملي شافتو عطاها زرقالاف غير بااش توريها لحمام تفقسات تصدمات ونطقات ) وعلالاش نمشي راسي ولا خايفني نهرب

جاسم خنزر فيها تا تخلعات ) : نوضي إيلا غاتنوضي

شيماء : كتشوف الزرقالاف فيد لبنت جاتها لبكية ) هانا نوض
ناضت شيماء والسيرفورة كتوريها طريق الحمام وجاسم تابعها بعينيه تا قاطعو السيرفور لي حط ليه كوكتيل راقي بدون كحول

السيرفور : هادو ضيافة ليكم أسي لورد ستارك من صاحب المطعم لي سمع بلي نتا شرفتي المطعم ديالو وهو جاي فالطريق خصيصا يتلاقا سيادتكم

جاسم : أشارلو بمعنى شكرا ورجع بصرو كيقلب على شيماء لي اختفات عن أنظارو

شيماء دخلات من باب الحمام ليكان على شكل غرفة وداخلها حمامات راقية ودخلات حتى السيرفورة

شيماء مخنزرة : ولاش دخلتي معايا تسناي برة ولا غير سيري لشغلك

السيرفورة : لالا أمادام راجلك وصا نديك ونجيبك

شيماء : أودي أشمن مادام وهو ماشي راجلي وغير خرجي

السيرفورة ؛: لالا أمادام منقدش الصراحة راجلك كيحمق ومهتم بيك بزاف باينة كيبغيك ونتي أمدام راه طاحتليك وحدة من ليلونتي من عينك تبغي نقلبليك عليها ؟

شيماء تعصبات : لاواه لبعععاابع قالك راجلي وكيبغيني وليلونتي وا قتليك ماراجليش وأنا والله ما مادام مازالني ببوشونتي وهادو عيني ماشي ليلونتي ودابا خرجي

السيرفورة : أأ ولكن مانقدش نخليك أمدام راجلك وصا

شيماء : شحفاتها وهي تقاطعها) واخا صافي ألالة أنا مااادام ويلا ماخرجتيش غانعيط لداك لوحش لي برا يجي يحيدليك ديك زرقالاف

السيرفورة : أأ ولكن هانتي غير دخلي لي طواليط أنا هنا حدى لباب

شيماء : مشات دخلات وخلاتها كانت حابسة البولة بزز هيوا بسيف وهي شرباتليه كاع كانيطات ليكانو عندو فالطونوبيل بالت وغسلات وخرجات لقات السيرفورة حدى لباب ماداتهاش فيها ومشات لافابو شافت عينيها كيمجلخين بلكحل وشهقات )
شيماء : سمله رحمانراحيم ناري ناري وليت كيلباندا 🐼

غسلات يديها وهزات بابيي كتمسح عينيها وتقاد لكحل لي ساح والسيرفورة كتشووف فيها وردات لبال لفم شيماء لي ناشف وهي تجبد من جيبها مرطب شفاه بلغوز

السيرفورة : مدام تقدري تستعملي هادا

شيماء : شحفاتها على كلمت مدام ) وا راني ماشي مدام وأشنو هداك ؟

السيرفورة : مرطب شفاه شخصيا كيحمقني وكيخلي فمي رطب نهار كولو

شيماء : شافت فمها فلمراية كان بصح ناشف وخداتو منها ) واخا شكرا

استعملاتو جاها بحال لكلوص كيبري ولون غوز بارد

شيماء : لونو باين

السيرفورة : شوية ولكن جيتي فنة

شيماء : ابتاسمات ليها ) شكرا
وخرجات (غير سيري لشغلك غترجع بوحدي

السيرفورة : ولكن

شيماء : واراني بعقلي يمكن غير سيري شكرا

.السيرفورة : أمرك أمدام

شيماء : قربات طير تنتفها على ديك مدام )🎩#وحش_ذات_القزحيتين🎩

✏للكاتبة ✏ chaymae ouaj

🌈الجزء 62🌈

عند جاسم لي جالس كيجغم من الكوكتيل وكيشوف أمامو حتى لاحظ أربع شباب دخلو وجلسو فطاولة أمامو لي جات جانب الطريق وباين من أشكالهم ضاسرين من الشباب لي ماكايديرو والو فحياتهم غير الزهو يصرفو فلوس واليديهم هز عينو وبانتليه شيماء جاية وحانية راسها كتمسح يديها من الماء ب كلينيكس وفطريقها غادوز على دوك الأربعة تعصب وزير على يديه عرف غاينوض يقربلها
🍀🍀🍀

فطاولت الأربع شباب جالسين كيضحكو وكلامهم كولو عن البنات وبتخسار لهضرة حتى لمح واحد فيهم شيماء جاية

الشاب1 : هاااح ورقولي على تيتيزة
( كلهم شافو جيهتها هي لي هزات راسها وجات عينيها عليهم حيت قدامها وغير شافتهم بعدات نظرها عليهم وشافت فجاسم لي مخنزر )

الشاب 2: ويييلي مي على لعوينان شفتو داكشي لي شفت

الشاب 3:كووول عين فلون

الشاب 4: وا بازلكم ماتعرفو لبنت مزوجة مخطوبة غالي بانتلكم كاتبغيوها

الشاب 1: سكت ويلا ماعجبكش لحال نوض ق*و*د

الشاب 2: حمقاتني والله لا فلتهااا

🌈🌈

أجييييييو تشوفو جاسم لي قربو ينوضوليه لقروووون

🚫 جاسم من إحدى القوى لي مستنسخ هي قوة التنصت قوة كتسمحلو يسمع عن بعد يعني حاسة السمع عندو مجهدة أضعااااف الأضعاف من أي بشري عادي= وهاد القوة مستنسخها من أحد إخوة سوزي من عشيرة روجو ^ بحيث إيلا فعل هاذ القوة يقدر يسمع كل الأصوات المحيطة بيه حتى ولو كانت بعيدة عليه بكيلومترات كيسمعها وهو دابا سمع كل حرف قالوه بحالا جالس حداهم 🚫

شيماء كانت دايزة حانية عينيها دازت من حدى طاولة الشباب

الشاب 2: لعويناات زين واحد الدقيقة !

شيماء : تعصبات وكون جاها فوقت آخر كون خرجاات فيه واستمتعات وهي كتخلي ضار بوه )
ماداتهاش فيه ماشافتش تا فيه الشيء لي خلا صحابو ضحكو عليه و هو مرضاااش وناض شدها من يدها بجهد وبعنف تا ضورها عندو وزيرلها على يدها

الشاب : معاك كندوي

شيماء يلاه غاتغوت عليه تا طارت يدها من يدو جاسم لي جرلها يدها من الشاب وردها وراه وشد يد الشاب باش شدها ولواها ليه

صحابو شافو جاسم ووقفو

جاسم : بعصبية وبزز متملك أعصابو ميقتلوووش تكلم بصراخ ) أش كيحسابليييك راسك باش تحط عليها يديييك لمسخخخخة هااااااا

الشاب كيحس بيديه غاتقطع ماقدش يتكلم وهو يتكلم صديقو ليكان ضار فيهم

الشاب 4: سمح ليه أخوية راه قلتليهم يبعدو من لبنت

الشاب 2: بألم أععععع وشكون نتااا واش معرفتيش راسك معامن واطلق والله لبقات فيكتتمة 62💋

الشاب 2: بألم أععععع وشكون نتااا واش معرفتيش راسك معامن واطلق والله لبقات فيك

جاسم: لواليه يدو كليا وبسرعة تا تسمعات طرااق هرسريه يدو من لكتف الشاب غوت بأعلا صوتو لي بدا يبكي وصحابو تصدمو رجعو لور أما واحد شيماء بدات ترعد وجاتها لبولة تاني

جاو لي سيرفور مع صاحب المطعم لي يلاه وصل مع الحدث وجاو كيجريو

صاحب المطعم بتوتر : للورد ستارك سمح سمحلينا أسيدي على هاذ الحالة ايمكن الشباب ماتعرفوش على مدامتك

شيماء : خنزرات فيه كهموها بهاد مدام ليوم
جاسم دفع ذلك الشاب على الطبلة لي كاح مغيب

صاحب المطعم عيط على لي سيكيريتي هزو دري لي سخفليهم وتبعولو صحابو لي مزال مصدومين من الطريقة باش رجعليه جاسم يدو لور تاهرسها من لكتف هادشي كيشوفوه غي فالأفلام

صاحب المطعم : تتفظل لورد لطاولتك كنعتاذر منك ومن مدام ستارك وكنطلب منك تتفظل والغداء غيكون ملكي وعلى حساب المطعم

جاسم بالأعصاب لي مزال فيه خنزر فالراجل تارجع هاد الأخير لور ) : لقيتيني زربااان كون كنت مسالي لزاا*مل بوهم كون ريبت على دين مهم هاد المطعم

صاحب المطعم تيعراق وتكلم بتوتر ) : تتفضلو غانرافقكم لطاولتكم

جاسم شد شيماء من يدها وجرها تابعاه تالطاورة وجر لها لكرسي باش تجرلس وهي مافهماتش وبقات واقفة وخنزر فيها

جاسم : وااا جلسي

شيماء قفزات : ها آه آه نجلس واخا (بلمكلخة توجهات للكرسي لآخر بلا هاداك لي جار ليها تجلس و هو
شدها من يدها رجعها جلسها فلكرسي ليجر ليها وجلس اعتادر منهم صاحب المطعم مرة أخرى ومشا )

جاسم مزال كيحس بنفسو معصب ومابردش وباين علييه كيضرب أصابعو مع الطاولة وأنفاسو سريعة ومسموعة الشيء لي خلا شيماء ضربات الطم خافت على عضامها

جاسم خدا موشوار ومسح عرق جبهتو وشاف فيها هي لي كانت حالة عينيها فيه لاحظ فمها غوز وكولو كيبري ومع فمها منفوخ زاد بان

ولا كيفيبري بالأعصاب تاني وزير على يديه

جاسم : من تحت سنانو ) شدااااكشي

شيماء : أأ أ ششنو

جاسم : حاول يتكالما وشاف فيها ؛) آش درتي لفمك

شيماء : فمي (حطات يديها على فمها ) آه مرطب شفاه

جاسم خدى موشوارو الحريري المطرز راقي ديالو و مدو ليها ) شددييي ومسحييي داكشييي ودااابة

شيماء : خنزرات ) وعلاش بالسلامة

جاسم : زير على يديه فمها بلكلوس وكيبري كيبان كيشهي وكيبان لامع ومع منفوخ وغوز حمقووو وكيفكر فدوك زوا**مل لي يلاه كانو كيضسرو عليها إيلا هو حس هكا آش غايحسو رجال الأخرين لي شافوها

تعععصب من الفكرة وكيفكر آشمن سبب يقوليها

جاسم : شاف فيها بحدة ) يمكن أ آنسة راك غادا لقبوووور تزوووري صاحبتك ماشي معروضة لحفلة

شيماء : حنات راسها وشدات لموشوار حطاتو على فمها حتى ترسم فمها فيه وحيداتو حطاتو جنبها وعينيها دمعو )

جاسم : كره دموعها وزير على يديه )
قاطعوهم لي سيرفور لي
جاو عمرو ليهم الطاولة بالأكل الفاخر من كل الأنواع والأصناف

جاسم : أحم كولي راه مزال تابعانا طريق

شيماء : شافت فيه ) واخا شكرا

باشرو بالأكل فهدوء وهو مرة مرة كيشوف فيها هي ماهزاتش عينها فيه أصلا دماغها تشغل كتخمم واش تقدر تحمل تشوف قبر صديقتها مابغاتش ضعف مرة أخرى ومابغاتش تخلف وعدها لصيقتها
كملو أكلهم وشاف فيها جاسم

جاسم : تبغي كلاص

شيماء : لا غير يلاه نمشيو

ناضو حط جاسم شيك فوق الطاولة واخا قالو صاحب المطعم كلشي على حساب المطعم توجهو لبوابت المطعم كانو غاديين جاسم وشيماء فجنبو حتى تفكر جاسم شيحاجة وحبس

شيماء : شافتو حبس وحبسات شافت فيه ) مالك

جاسم : تسناي هنا أنا جاي

رجع جاسم بخطوات مسرعة للطاولة لقى لي سيرفور كيجمعو فيها ونطق) : حبسوووو🎩#وحش_ذات_القزحيتين🎩

✏للكاتبة ✏ chaymae ouaj

❤الجزء 63💔

لي سيرفور حبسو أشغالهم وشافو فيه

جاسم قرب من المكان لي كانت جالسة فيه شيماء وبدا كيقلب بسرعة وعصبية مالقاش لموشوار لي مسحات بيه مرطب الشفاه ولي شاف كيفاش ترسمو شفاهها فيه على شكل قبلة مالقاهش وصصصعر

جاسم : من تحت سنانو نطق بحدة ) واااحد لموشوار كان هناااا فينو

تقدمات سيرفورا ليكان عطاها الزرقالاف كتجري كانت هازة صينية فيها الكؤوس الفارغة والموشوار

السيرفورة ؛: هههاهو أسيدي واش نتاع لمدام نساتو

جاسم : نترو منها وخنزر فيهم حلو لقاه مزال فيه لاطراس ديال فم شيماء طواه دارو فجيبو ومشا

السيرفورة مزال كترعد : ناري كيخلع

السيرفور 1: وشحال صحيح منعرف شحال من ساعة كيتريني فنهار
السيرفور 2: هاذ العصبية كلها على موشوار

السيرفورة ميقات فيهم ؛ ) كون لقا داك لموشوار عند شيواحد فيكم كون ترينا فيه مزيان مزيان ملي هزيتو أنا باينة كيموت بلغيرة على مراتو ماشفتوش اش دار لدوك لبراهش

سيرفور 1: الصراحة عجبني فيهم شحال حاسين براسهم دايمن كيجيو وكيتعاملو معانا كيلعبيد غيلي عندو لفلوس كيحسابلو مالك الدنيا

🍀🍀

جاسم رجع عند شيماء لقاها واقفة مع صاحب المطعم وصااعرة عليه

صاحب المطعم : كنكرر اعتداري مدام وكنتمى يكون عجبكم مطعمنا

شيماء : اللهم طولك يا رووووح واااا لعاداااووو و راني ماشي مداااام

جاسم : قرب منها وحط يدو على ضهرها حتى تفزعلت

جاسم : شكرا أسي لقاسمي الغداء كان راقي وفالمستوى

صاحب المطعم سي لقاسمي رجل في الستينات تكلم بابتسامة : شكرا ليكم لورد ستارك حيت اختاريتو مطعمنا وشرف ليا شخصيا ومكرهتش ناخد صورة معاك نتا والمدام نتاعك نعلقها فالمطعم عندي

شيماء : يلاه غتغوت عليه وقاطعها جاسم : مرحبا ماعنديش مانع (زير على خصر شيماء )

صاحب المطعم أشار لشاب حامل لكاميرا وجا يصورهم

جاسم : شاف فشيماء مخنزرة : ابتاسمي مالك على ديك تخنزيرة

شيماء : وا طلق من ضهري راه نقولها عليك لجداكتتمة 63

شيماء : وا طلق من ضهري راه نقولها عليك لجداك

جاسم شاف فيها وابتاسم على تهديدها وهي شافت فيه مخنزرة وفهاذ اللحظة ألتقطت الصورة

((نعم صورة لجاسم آل ستارك مبتسم وهو كيشوف فذات القزحيتين وهي الأخرى كتشوف فيه بتخنزيرة ))

صاحب المطعم : شكرا لسيادتكم وشرف ليا تلاقيت بيكم وغانعلق الصورة فالمطعم

جاسم : العفو سمحلينا خاص نمشيو

جات سيرفورة هازة سلة راقية المظهر عامرة بأنواع الشوكولا و أخرى فيها الماكارون الفاخر و لي فوندو كيك شدهم منها صاحب المطعم وقدمهم لشيماء : كنتمنى تقبلي مني هاذ الهدية مدام ستارك

شييماء : شداتها لبكية من هاد مدام ودارت يدها على شكل بونية بالأعصاب

جاسم شافها و بابتسامة جانبية : شد منو السلتان وشكرو وجرها هي لي مخنزرة وخرجو فاتجاه السيارة

شيماء : كتكلم بعصبية وكتحرك يدها وهي كتكلم ) دابا لاش كايقولولي مدام مدام مدام واش غالي لابسة مزيان راها مداااام كيحسابلهم راني شبعاانة مللعقة واااش عمرك شفتي شي مدام ماعندها تا درهم

جاسم : ضحكاتو : ماشي على اللبس أو لفلوس هم ببساطة كيحسابلهم راك مراتي

شيماء دارت بوز ووقفات فالطريق : أشناهواااا

جاسم : جرها ) زيدي راه لخمسة هادي تعطلنا

شيماء : أويلي وارجع بعداا صححلهم سوء الفهم

جاسم : مجوبهاش وهو لي استحلاها وفرحان حلها باب السيارة ركبات تسد لباب أوطوماتيك وحل الباب الخلفي حط السلة وركب وكسيرا فاتجاه المقبرة

ربع ساعة كانو قدام المقبرة وقف السيارة ودار شاف فيها هيا بدات ترعد

جاسم : إيلا مامستاعداش رجعو تال

شيماء قاطعاتو : لا مارجعش غاندخل دابا (استدارت حلات صاك جبدات منو شال حطاتولها باربرة وصيباتو على راسها وشافت فيه

شيماء : بغيت نزل بوحدي ونبقى معاها بوحدي

جاسم : خنزر ) لا مستحيل المقبرات كيكونو خاويين فهاد لوقت راه قربات 6 دلعشيا🎩#وحش_ذات_القزحيتين🎩

✏للكاتبة ✏ chaymae ouaj

❤الجزء 64❤

🌈🌈‏لربما أكون كل شيء ما عدا أن أكون امرأة مهزومة ! هذا الذي سأموت لأجل أن لا يحدث .🌈

شيماء شافت فيه : واخا

خرجو من السيارة دخلو للمقبرة ومشاو فاتجاه آخر القبور الجديدة بدات شيماء كتمشا وخلفها جاسم كتقرى الأسماء على كل قبر كانو أسماء أصدقائها ليكانو معاها ولي ماتو وحتى من المؤطر بدات تبكي وتشهق وهي كتشوف فكل قبر وكترحم عليهم واحد واحد وكدعي معاهم وجاسم كذلك حتى وقفت أمام قبر ووقف عندها الزمن حلات عينيها عالجهد كتشوف فالإسم على ذلك القبر
*جمانة الموذن^ 🍂 الأسم ليكان على القبر واقفة أمامو شيماء وخلفها جاسم شيماء بدات ترعد جاتها السخفة تا مالت وشدها جاسم لي كان وراها شدها من كتفيها

جاسم : نتي بيخير

شيماء : نطقات وهي عاطياه بالضهر بلا متشوف فيه وبصوت مخنوق ) أنا بيخير عافاك خليني بوحدي غير شوي

جاسم : تنهد مابغاش ولكن ماعندو ميدير ) طلقها ومشات جلسات جنب القبر وهو دار وتمشى حتى لحدا سور المقبرة لي بعيد منها شوي ووقف متكي عليه

شيماء : جلسات حدى القبر عينيها شلال وعاضا شفايفها كاتمة شهقاتها ولكن مصبراتش بدات تبكي بصوت مرتفع وكدوز يدها لي كترجف على تراب القبر وكتكلم بصوت مخنوق

شيماء : هاني ججيت عندك سمحيلي حيت تعطلت وسمحيلي حيت حيت خالفت وعدي ليك هئ وحيت كنبكي هئ قلتيلي مانبكيش هئ
ولكن ماصبرتش هئ مازالني ملي كنشوف فيدي كنشوف دمك عليها هئ علاش ماشي أنا علاش نتي نتي كنتي كلشي عندي قلتليك ديك ليلة تسنايني وتعطلت عليك هئ يمكن كون ماخليتكش كون بقيتي معايا ولا متنا بجوج ياك كبرنا بجوج عشنا بجوج علاش تمشي بوحدك علاش أجمانة سمحي ليا بزاااف كون سمعت هضرتك ملي قلتيلي مارجعوووش ونبقاو فكازا كون راه نتي معاية دابا جمانة الذنب كياكل فيا كيحرقني من الداخل قلتيلي فالحلم نفيق قلتيلي نكون قوية كيف دايمن هئ واش بصح أنا قوية هئ علاش كنحس بهاذ الضعف قوليلي آش غندير دابا خليتيني بوحدي هئ كون قدرت نرجع الوقت كون منعتك تمشي
دمك فيدي عمرو يتمحى أجماانة عمرووو

جاسم : حيت بعد عليها فا استعمل قوة التنصت كان كاسمع كل حرف كتقول وكيحس كل قطرة كطيح من عينيها كطيح جمرة على قلبو ومع كل شهقة كيتخنق تعصب وبدا كيمشي ويجي فبلاصتو )

شيماء : تكات وتمددات جنب القبر ماهموهاش حوايجها لي كلهم عمرو تراب وكتشوف فالسماء كان الغروب والجو هادئ وحتى هي هدئات واخا دموعها غير كيطيحو )

شيماء : واعدتك فالحلم وماغانخالفش أنا غنعيش واخا ماعرفتش القدر فين غادي بيا كلشي لي كنت كنحلم بيه دمر حيت أحلامي كلها كانت معاك نخدمو بجوج نشريو دار بجوج هههه ونتزوجو جوج خوت باش منتفارقوش ونسمي بنتي عليك وتسمي بنتك عليا
خليتي ليا حمل هاد الأحلام نحققهم بوحدي قلتيلي فالحلم بلي ولات عندي عائلة جديدة كنتي كتقصدي لبنات نسيت سمياتهم أيارا وطارا وباربا يمكن سمياتهم فشكل
هما ضريفين خصوصا لبنت أيرا ولا أيارا هي كتشبهليك فشحال من حاجة فلون شعرك وفكلامك وتاهي ضعيفة بحالك هوما ماخلاونيش هاد المدة كلها وحتى المرأة لكبيرة وجوج دالسيدات خرين حنينات كيفكروني غير فمديرة الميتم
وكاينين شي دراري ههه كون شفتيهم أجمانة كون تزعطتي واحد زوين على الآخر واخا داكشي لي شفت عليهم فشكل وغير منطقي حتى أني شكيت فراسي قلت حماقيت واحد كيخرج لعافية من يديه أو واحد لاكلاص أو واحد عرفتي قدوووو قداش شفتو هاز ربعة دالسيارات وحدة فوق وحدة هادشي غريب ياك أو واحد جوج رجال ضرفين واحد دوب دبليج دنقرة قدامي ( أودي راه الدهب الأبيض ) أو واحد فيه ضو فيديه كيخلع لاقلتها لناس أيديوني سبيطار الحمااق ياك أجمانة ولكن ضريفين ماعرفتش واخا داكشي لي شفت عليهم ماخفتش منهم بمرة غير هداك زعر لمعصب لمغوبش لي كيخلعني مرة مرة سميتو جاسن ولا جاسم مانعرف نسيت ولكن البقية كلهم ضريفين وماعرفتش واش كاع ديك العائلة هكاك كلهم ولا غير رجالها وعلاش هكاك واش جنون ولا سحرة ماعرفتش أجمانة🎩#وحش_ذات_القزحيتين🎩

✏للكاتبة ✏ chaymae ouaj
🌹الجزء 65 🌹

جاسم : كيسمع لكلامها ارتاح ملي سكتات من البكاء ولكن ملي سمع مدحها لسيدات وشباب عائلتة ابتاسم كان يتسنا تمدحو تاهو تاصدماتو وتعصب ملي قالت على ولاد أعمامو زوينين وهو مدكراتوش مسح على وجهو وصبر راسو مايمشيش يفرشخها جبد هاتفو ورسل رسالة لدياب ورجع كيشوف فيها ويتصنت لحديثها )

شيماء مزالها متكيا حدا قبر جمانة و فحوارها كتشكي وتعاود لجمانة

شيماء: علاش ما خيفاش منهم تا فالميتم ماكنتش نخاف واش أنا ماشي نورمال أجمانة نتي كنتي خوافة كون شفتيهم هكاك كون هربتي واش خاصني تانا نهرب منهم ولا رجع معاه إيلا رجعت معاه واش غايقتلوني ولا آش غايديرو معايا إيلا غايقتلوني علاش عالجوني وخلاوني معاهم هاد الأيام كلها ولبنات وحتى لعيالات ضريفات ولكن دوك دراري ماعرفتش داك نهار فالحديقة كانو غايحرقوني واش خاسني نهرب أجمانة ؟ ويلا هربت فين غانمشي وهداك زعر لمعصب جاسن كيختفي ويبان كيجنون كاعما نقد نهرب ليه أووف أجمانة آش ندير نتي فالحلم قلتيلي شدي فيد لي شدو فيديك واش قصدتي هاد العائلة نيت واش نتيق فيهم
شيماء : دمعو عينيها تاني وبداو دموع كينزلو شلال ) أنا غندير بكلامك أجمانة وغانتيق فيهم وغارجع معاه أصلا مابقالي فين نمشي وهما باينة ماغايخليونيش فحالي حيت شفت سحرهم ولا آش دكشي ولكن لي قاهرني أني غانبعد عليك ماكرهتش نبقا هنا جنبك هئ ونسقي قبرك نزورك كل نهار وندعي معاك ولكن غانبعد عليك بمسافة هئ
وماعرفتش إيمتا نقد نزورك تاني هئ ماعندي حتى صورة ليك لبنشدها نعنقها ونصبر بيها نفسي واخا راه عمري نساك وبنتي غانسميها بسميتك ونربيها تكون بأخلاقك وصدقك كنتي منورة حياتي وهكا غاتبقى ذكراااك هئ

جاسم : مازالو كيسمع لحديثها وأفكارها فالهرب حتى بدات تبكي وتشهق تاني وبدا يتعصب شاف الساعة فيديه لقاها 6:36 جلسات ساعة ونص ولحال بدا يضلام تمشى حتى لعندها ووقف حدى رجليها حيت كانت متكية حدي القبر ليكان مامبنيش عليه غير التراب مع اللافتة فاياش كيكتبو معلومات الميت

شيماء شافتو وقف عليها وتكعدات وبقات جالسة

جاسم تحنى قفازي حتى لمستواها وتقابل وجهو مع وجها لي منفوخ وحمر بلبكى وعينيها حمرييين ومنفوخين

جاسم : خاصنا نمشيو

شيماء : حولات نظرها للقبر وكدوز يدها عليه ) نتا شبعان وغني ياك واخا تسلفني لفلوس

جاسم : رفع فيها حاجبو ) 🤨

شيماء : شافت فيه ) بغيت نصايب ليها قبر مزيان مابغيتش يبقى هكا عافاك

جاسم : أنا غانتكلف بالأمر يلاه نمشيو

شيماء : عينيها شلال وطاحت ليها رمشة من عينيها قدام لعين مدات يدها تحك عينها وشدهالها جاسم بزربة وشافت فيه وهو شاد يدها

جاسم : مخنزر ) : يديك كلها تراب غاتمرضي عينيك

جبد كلينيكس من جيبو ومسح لها عينها وهو كيشوف فعويناتها وهي كتشوف فيه كيمسح دمعة وطيح الأخرى ويمسحها وطيح الأخرى تا تعصب
جاسم : باراكا مرضتي عينيك

شيماء : وكون غير تمشي وتخليني ماكرهتش نجلس هنا

جاسم : مصبر راسو بزز مايغوتش حيت مقدر حالتها مابغاش يزيد عليها حاول ينسيها ويهدئها ) إيلا نعستي هنا غايخرجليك وحش لقبور

شيماء : شافت فيه ) ماكاينش وحش لقبور كاينة بغلت لقبور

جاسم : قرر يمشي معاها فالخط ) وعلاش مافراسكش هي مرت وحش لقبور إيوا يلاه قبل مايخرجلينا

شيماء : ميقات فيه ) خوااااف

جاسم ندم لاش شد معاها فااخط كاع ) : غااااتنوضي ولا نوريك خوافتتمة الجزء 65💋

جاسم ندم لاش شد معاها فااخط كاع ) : غااااتنوضي ولا نوريك خواف

شيماء : تنهدات ) واش صافي مغنعاودش نزورها تاني

جاسم : وقتما بغيتي قوليهالي نجيبك

شيماء : شافت فيه حالة عينيها ) حلف

جاسم : غاتنوضي ولا لا

شيماء : دابا إيلا رجعت معاك لكازا آش غديرو ليا

جاسم : غاناكلوك

شيماء : واش نتوما مصاصي الدماء ولا مستذئبين ولا جنون

جاسم : الصبر يا رب لا حنا فضائيين

شيماء تيقاتو : حلف

جاسم : كيبانلي نهزك (مد يديه يهزها ووقفاتو )

شيماء : صافي غنوض راسي
(ناضت وقفو وهي كلها تراب مامسوقااش

شيماء : شافت فالقبر وتكلمات ) ياك سمعتيه قال وقتما بغيت نجي نزورك غايجيبني غنخليك دابا ولكن غانزورك بزاف وماعمري نساك ووعودي غانوفي بيهم
شافت فجاسن ) غاتصايب ليها لقبر ياك

جاسم : أشار ليها بآه

شيماء : رجعات شافت فالقبر ) بسلامة يا صديقة روحي

( تمشاو وخرجو مع باب المقبرة فاتجاه السيارة حتى لقاو جوج شماكرية واحد كيتسيلفا مع السيارة ولاخر كيتقاتل يحلها لباب )

جاسم رد شيماء موراه متبانش ليهم وخنزر فيهم

جاسم : أصلا كنت متأكد أن هاد نهار لدين مو ماغايساليش بلا شي موصيبة أخرى

(شماكرية شافو فيه )

شمكار 1: لخاوا واش نتا مول هاد لحديدة

الشمكار 2: وا حدييييييدة عندك أساط ساعة وأنا كندابر نحلها ومابغاتش حتى ماتخدشاتش عييت نشرط فيها بلموس مابغاتش تشرط

جاسم : غادورو تق*و*د*و ولا نتبعكم لهادو لي فالمقبرة

الشمكار 1: نقو*دوو ولكن قبل غاطلع سوارت لحديدة

شيماء : كانت ورا جاسم تا بدات طل على دوك شماكرية وقشعها واحد فيهم

الشمكار 2 : تا ورق ليا على تيتيزة لي وراه

الشمكار 1: واشفتهااا وا قطييطة

الشمكار 2 لجاسم : وااا غاخليلييك لحديدة ألعشير وخليلينا تيتيزة غاتكون ساليتي منها

شيماء حلات عينيها عااجهد يلاه غاتعايرهم وهو يختافي جاسم من أمامها بقوة التنقل وبان قدام دوك جوج لي مافهمو والو وشدهم زداليهم ريوس
وعطاهم بونية لواحد بقوة دياب حتى طارو مسافة عاد جاو طايحين على الأرض كوما

شيماء : تصدمات كيفاش دارليهم ) أوييلي طيرتيهم

جاسم : حط بصمت يدو على باب السيارة وتفتحات وشاف فشيماء مخنزر ) يالالاه

شيماء : خافت منو وترددات وهو واقف كيشوف فيها شافت فيه كتفكر تركب تهرب آش دير
جاسم عارفها خايفة ومكتيقش فيه أو فالعائلة نتاعو وعنها أفكار أنهم غايآديوها

جاسم : خاصنا نمشيو

شيماء : غمضات عينيها تفكرات كلام جمانة فالحلم ونفضات أفكارها السوداء وقررات تيق فيه وتوجهات جيهتو حليها لباب وركبات هو ابتاسم وركب وانطالقو
بعد نصف ساعة توقف جاسم أمام أفخم فندق فالمدينة🎩#وحش_ذات_القزحيتين🎩

✏للكاتبة ✏ chaymae ouaj

🌈الجزء 66🌈

جاسم ملي كانو فالمقبرة شاف شيماء عيات وعاد مشى لحال مبغاش يكرفسها فطريق الرجعة وجبد تيل نتاعو سيفط ميساج لدياب يحجزلو فشي فندق راقي )

بعد نصف ساعة توقف جاسم أمام أفخم فندق فالمدينة شاف جيهت شماء ليكانت نعساااات سهى فيها مرة أخرى ومد يديه

جاسم : حط يديه على كتفها كيحركها بشوي وكينطق بصوت منخافض ) شيماء فيقي شيماء

شيماء : غوبشات وهي ناعسة وجوبات بصوت تقيل وهي ناعسة ) : وا خنيني

جاسم : خنيني 🤨 وا نوضي تالغرفة ونعسي وخاسك تعشاي ؟

شيماء : لا رد ناعسة 😴😴😴

جاسم : شاف تا عيا وقرر يهزها

👽👽👽👽👽

فكازا وبالضبط عند شباب آل ستارك عدنان وغسان ودياب وفيليكس كانو جالسين فحانت أفخم أوطيل فكازا
كان ريسطو راقي وجنبو حانة راقية كيدخليها غييير أصحاب النفوذ والنقود كانو فيها غير الناس الراقيين المحترمين

كانو الشباب جالسين كيتحدثو ويهضرو واخدين مشروبات بكحول خفيفة يعني ماشي مسكرة بدرجة كبيرة بل خفيفة وغير كيجغمو ماشي كيشربو بزاف حيت كلهم متجنبين أي نوع من المخدرات أو مذهبات العقل ممنوعة عليهم بتاتا وعلى كل المتحولين حيت إيلا سكرو يقدرو يفضحو نفسهم وقواهم
كانو جالسين على طاولة راقية وكيتحدثو إلا فيليكس لي كيشرب وساهي شاف الساعة فيديه كانت 8 شاف فدراري ونطق

فيليكس : واش غيكون جاسم وشيماء رجعو ؟

شافو فيه دراري ب 3

دياب : ماغايرجعوش حجزتليه قبيلة أون لاين فأوطيل فمكناس لبنت عياتليه غايباتو فأوطيل تالصباح

فيليكس : حل عينيه عالجهد )غيباتوو بوحدهم فأوطيل

غسان : خنزر فيه ) أشنو كتقصد أفيليكس

فيليكس : أحم ماقصدت والو

عدنان : تكلم وهو كيشوف ففيليكس ) ملاحظتوش بلي جاسم مهتم بيها بزاف

غسان : هه وراه باينة للعمى مهتم بيها وكيغير عليها

دياب : فهم أنهم بغاو يوصلو ميساج لفيليكس بطريقة غير مباشرة وبلا مايجرحوه حيت عيق بالشوفات ليكيبقا يدير فيها وحتى بكترة أسئلتو عليها وجاسم مدامها دخلاتليه مع لعروق فراه مغيبقاش صابر على فيليكس ودراري خايفين من ردت فعل جاسم اتجاهو )

دياب : أحم آه تانا لاحظت باينة كيكن ليها مشاعر

فيليكس : مصدوم من هضرتهم هو مردش لباال نهائيا وكيفاش غيرد لبال هو كيشوفها كيتبنج ) كككيفاش آش كتخربقو هادشي مستحيل

عدنان : وعلاش مستحيل ركز غير فتصرفات جاسم من ناحيتها غايبانليك

فيليكس : تذكر ملي شداتو هاد الصباح من يدو وحيدها لها جاسم وملي طلبو هو يوصلها وتعصب
عليه جاسم
تذكر ملي غوت عليه قبل مايمشيو عاد عرف أنهو غوت عليه حيت كان كيشوف فيها

فيليكس : تصدم حيت فعلا كتعجبو شيماء ومدام جاسم كيكن ليها مشاعر هو الآخر ففيليكس معندو حتى بصيص أمل وأصلا هو معتابر جاسم أخ كبير وقدوة مستحيل يآديه بأي شكل
فيليكس حنا راسو للأرض وضغط على يديه كيفاش كان غافل على حاحة بحال هادي كان كيرتاكب أخطاء فحق أخوه ولكن لي مافهموش هو علاش جاسم ماوقفوش من الأول كون تحد إعجابو بيها حيت فيليكس بحالو بحال الشباب مخلصين لبعضياتهم ولجاسم وللعائلة مستحيل يطعنو فضر بعض بل راه يفديو حياتهم من أجل بعض
حس بنوع من الذنب وزير على قبضة يدو

عدنان وغسان ودياب حسو بيه ولكنو معذور الحب أو الإعجاب أو الكره أحاسيس لا إرادية ومكنختاروش نوقعو فيها

عدنان حط يدو على كتف فيليكس : واش تانت كاتعجبك ؟

فيليكس : أأ أحم مماشي كتعجبني غير غير

دياب : فيليكس نتا كتعرف جاسم مزيان حنا كلنا عزاز عليه وعائلتو عندو هي كولشي واش عمرك شفتيه اهتم بشي أنثى أو عبرها أو كمل معاها ساعة ومكيشدهمش تامن يديهم راك عارف الوسواس القهري لي عندو من ناحيت جسمو حتى من عمتي هيلدا وجدة وعمتي سوزي مكيعنقهمش أو يشد يدهم ولكن شيماء ماشفتيش كيفاش شدات يدو ماشي مرة ماشي زوج وخلاهااا
ماشفتيش فالصباح كيفاش تعصب حيت شدات فيك وقربها منو لديك الدرجة واش هادشي جاك عادي

الصورة دياب🎩#وحش_ذات_القزحيتين🎩

✏للكاتبة ✏ chaymae ouaj

👽الجزء 67 👽

فيليكس حنا راسو : كنت غبي ومارديتش لبال لهدشي

عدنان : ميق فيه ) كيفاش أترد لبال ونتا كتشوف لبنت كتبنج

فيليكس : زير على عينيه كيفاش ولا غبي هكا

غسان : خنزر فخوه وتكلم مع فيليكس )) نسى الأمر أفيليكس جاسم كيعزك كيما عزاز عليه حنى كاملين واخا ماعرفتش علاش ما قاليك والو من الأول
كنا نتجنبو هاد سوء التفاهم

دياب : هه آش غايقول وهو ناكر الأمر تا بينو وبين نفسو غير مؤخرا مشيت عندو للشركة سولتو وجرى عليااا

عدنان وغسان نطقو فنفس الوقت : تاحنا

طلقوها دراري بضحكة

دياب : والله ووقع الوحش في الحب

فيليكس : دابا غايكون جاسم واخد مني موقف خاسني نتكلم معاه ملي يرجع

آشارو ليه بآه

غسان : يلا كان فعلا تعلق بهاذ البنت غايلقا بزاف دالمشاكل لاتعرف أمرها عند العشائر

عدنان : نتا عارف جاسم مزيان مكيتخبااش ومغايتخباش ملي غايقرر يدير شيحاجة ماغايهمو حد

فيليكس : ابتاسم ) كنتمنى من قلبي تكون شيماء عالأقل هجينة غانكونو حلينا نصف المشكل أما يلا كانت بشرية عادية صعب الأمر

دياب : لبنت ماشي عادية ومستحيل تكون بشرية أنا لي بغيت نعرف آشنو هو السبب لي من قدييم زمان كيتقتلو عليه الهجناء لأي سبب آش لي فالهجناء كيهددنا كمتحولين

عدنان : تقد تكون عدم التأثر بقوانا لحد داتو هو السبب

فيليكس : لا نسيتو عمي علي قالينا بلي الرضع الهجناء لي صادقهم فحياتو ملي كان عضو من النخبة عندهم قوى بحالنا وكيتأترو بهاد القوى يعنيي بحااالنا إذن علاش كيقتلوهم ؟

دياب : هداك نيكولاي لي عندو جواب هاد السؤال هو من ديما شخص غامض ومخبي بزاف وكيتحكم بالعشائر كيف بغا

غسان : والطامة الكبرى أن دوك العشائر غاحالين فامهم وتابعينو كيف الكلاب قليل العشائر لي مكينصاعوش ليه حنا وعشيرة عمتي سوزي ^روجو ^
والآمازونيين وبعض العشائر االقليلة

دياب : المهم دابا هو غدا ملي يرجعو جاسم وشيماء خاسنا كلنا نتكلمو معاها نشرحوليها طبيعتنا كمتحولين وقضية أنها مكتأترش بقوانا وإمكانية تكون منا متحولة أو نصف متحولة ونصف بشرية يعني هجينة

عدنان : خخههههه متشوق نشوف ردت فعلها وهي يحسابلها حنا جنون

غسان : هههههه وااا عشت وشفت بنت كتخرج عينيها فالوحش و خصوووصا عويناتها لي فيهم جوووج لوااان هههه

دياب : وكتقوليه زعر لمعصب خخخههههههه ناري كرشيي

عدنان : لالا حبسوو زوينة هي طارا ونفار ههههههههههه

غسان : واا سكت وامي كرشيييي كنتفكر وجه أيار وتارا ملي عيطاتلهم هكاك

دياب : ههههه ديك لبنت ضريفة و علام عدى عينيها لي فشكل ولكن عاطييينها جمال خاص

فيليكس : أييه ويسمعكم كتكلمولو عليها هكا يجي ينحركم

غير كمل كلامو وصلهم لكل واحد ميساج فتيلي نتاعهم حلوه قراوه وشافو فبعضياتهم

دياب : ناري لا

غسان : الوحش استعمل قوة الرؤية فينا

الصورة عدنانتتمة67💋

عدنان : وفالوقت الغلط لي حنا كنتكلمو فيه على شيماء

دياب: ناري وأنا ليقلت عليها ضريفة وكنت غنقول زوينة قواا*دت

فيليكس : أييه قلتهاليكم إيوا فكوها معاه

🍂🍂🍂🍂

عند جاسم
عيا يفيق فشيماء لي والو نعاسها تقيييل وعاد جسمها مزال ماتخلص من الأدوية والمهدئات القوية لي كانت كتعطالها فهاد التلاث أسابيع الشيء لي خلاها كطيح فغيبوبة ماشي غير كتنعس رجع نعاسها تقيل بزاف
جاسم فيقها مرة وجوج بدون فايدة فقرر يهزها وهو كذلك استدار يخرج من سسارتو حتى لمح خمسة دلي كارد مستفين أمام سيارتو

جاسم من تحت أسنانو : دديااااب

خررج و تلقاو ليه جوج من ليكارد من شركتو دالكارد والهاكرز ليكان سيفطهم دياب تبعوه ملي خرج من مدينة كازا
شاف فيهم وهو يمدليه واحد منهم كارطة كفتح جناحو الملكي لي حجزليه دياب فلوطيل

الكارد حاني راسو : لورد جاسم كلفنا اللورد دياب بجناحك الملكي راه محجوز باسمكم لورد

جاسم خدا من عندو لكارط وهو معصب مكيحملش ليكارد يبقاو تابعينو ولكن ديما كيديرهاليه دياب فينما مشا كيسيفط وراه ليكار جاسم هز حاجبو فيهم وكيفكر كيفاش كانو تابعينو وهو ملي خرج من المقبرة لقا شماكرية ضايرين ليه بالسيارة إذن فين كانو فذاك الوقت
جاسم : شحال بيكم من واحد ومن إيمتا تابعيني

الكارد : حنا خمسة تبعناك بجوج سيارات من مدينة كازا حتى للمطعم من بعد جاتنا أوامر من اللورد دياب بالإنسحاب والآن تلقينا أوامر بحراست سيادتكم وتأمين الأوطيل والجناح

جاسم : طمن نوعا ما ملي عرف ماشافوهش ملي طير دوك جوج شماكرية ) تقدرو تنساحبو حاليا تا إيلا احتاجيت ليكم

الكارد : أمرك لورد ستارك

جاسم استدار وحل لباب من جهت شيماء وجا يهزها وقاطعو لكارد

الكارد : نقدر نهزهالك لورد

جاسم : ضار شافيه شوفة دلقتيلة وتكلم من تحت سنانو ) غاتق*ود تغبر من قدامي ولا نحرك

الكارد تخلع : أمرك لورد

جاسم : استدار عند شيماء وحل ليها سمطة حط يديه على ضهرها ويدو الأخرى تحت ركبها وهزها جا راسها على صدرو تسد باب السيارة وتغلقات أوطوماتيك خنزر فداك لكارد ليكاليه نهزها ليك وزاد خلاهم

الكارد 1: واش حماقيتي أصاحبي لاش قلتيليه تهز لبنت واش رخيص عليك عمرك
الكارد 2: لا غير سمعت هضرة كتداول فالشركة عندنا أن اللورد ستارك عندو الوسواس القهري من ناحيت جسمو وقلت نهزهالو

الكارد 3: غير إشاعة كون بصح كاعما يهزها هكاك لاسقة مع صدرو

الكارد 4 رئيسهم : لا نتوما بصح سااخيين بعمركم تحركوووو كولا واحد يشد مركزو ونتااااا (لكارد لمسخوط ليكان أيجيبها فعضامو) مرة أخرى بقا دخل سوق راسك ومادير وما تقووول غيلي تأمرتي بيييه

الكارد : أمرك كومندر

الصورة فيليكس🎩#وحش_ذات_القزحيتين🎩

✏للكاتبة ✏ chaymae ouaj
🌈الجزء 68 🌈

جاسم هاز شيماء بين يديه كيف الريشة واخا راه غا صدرها فيه 4 كيلو ولكن مع قوة دياب الجسدية واخا يهز تا عشرة منها بحالا ماهاز والو

دخل مع بوابت الأوطيل تلقالو عامل الأوطيل رحب بيه وقادو للمصعد دخل جاسم للمصعد كانت فيه عاملت المصعد قال ليها الجناح الملكي و ضغطات ليه على الزر لي كيقود للطابق ليفيه الأجنحة الملكية

جاسم واقف فالمصعد لي كان كلاس وواسع وعاملة المصعد لي مكتهزش راسها فالزبناء
شيماء بين يديه بدات تحرك وتمخشش فيه ماحاساش نااااعسة بغات دور وهي تكعد راسها من صدرو وحطاتو ليه فعنقو وأنفاسها كيضربو تحت ودنو
جاسم تصدم .هااااج وكيحس بلمعلم كيتنفخ وكيعراق وملي كيزيد يشم عطرها كيزيد يجهل ماحسش على نفسو حتى زير بججهد يديه باش شادها وضغط بجهد على ضهرها الشيء لي ضرها تافنومها

شيماء نطقات بصوت مهمووس ناعس فعنقو من الألم وهي ناعسة) : أحححح

جاسم : داكشي ليكان خسو كملاتوليه بهاد الأحح تزنك ولعرق كيهبط معاه تحل باب المصعد وخرج بسرعة شاف الرقم ليفلكارط دالجناح لي كان أمامو أسرع ليه ودوز لكارطة وتفتح ليه لباب دخل وسد لباب ومشى بسرعة حطها فوق السرير ماشاااافش فيها كاع حطها بزربة وضار شاف في كاين الحمام واختفى وظهر أمام بابو دخل بسرعة تحت الشرشار وطلق ماء باااارد
حس بنفسو ماغايصبرررش كون شاف فيها كون مايتحملش ويتكى عليها تما نيت
يسرق بوسات ولمسات وهو عارف ماغاتفيقش ممكنلو يسرق معاها لحظات تايشبع أو عالأقل يروي شوي من عطشو
ولكنو ماشي من نوع الرجال لي يستاغل بنت بأي شكل من الأشكال شخصيتو راااقية على هكاك خصوصا أنهو مامعتارفلهاش بحبو أو اهتمامو يعني تاحاجا ماغاتشفعلو مستحيل يآذيها بديك الطريقة هو من النوع لي كيقدر المرأة وعندو خواتاتو قيصو فعينيه ومايتقاسوش ومن خواتاتو كيحتارم كل النساء عمرو آذا شي بنت أو جبر شيوحدة تعاشرو جنسيا بالعكس هما كيتلاحو عليه وقبل الدخول فأي علاقة كيوضحلهن بصريييح العبارة أنو بعد ساعة ماغايعقل على حتى وحدة وداكشي ليكايكون
وحتى عمرو تجاوز معاهم ذلك الإحساس والرغبة الحيوانية فالمعاشرة الجنسية حتى المظاجعة مكانش كيتقبلها منهم وطريقتو فالجنس أنو كيتبع وضعية doggystyle كيتكى المرأة على كرشها وكيمارس معاها وهي عاطياه بالضهر ويخشيه مباشرة وطول ديك الساعة كيبقى على نفس ديك لبوزيسيون تفاديا من أنها تلمسو فصدرو أو عنقو وهادي طريقتو مع كل النساء لي مارس معاهمتتمة جزء 68💋

جاسم جلس مدة تحت الشرشار بحوايجو حتا برد عاد حيدهم لوا عليه فوطة وخرج لقاها كيما حطها شاف فالجناح كولو كان راقي توجه لطاولة خدا هاتفو وسيفط ميساج للكارك وتوجه لثلاجة أخد عصير طبيعي وجلس وهو كيتجنب يشوف فيها كليا دقائق وصلو سمس فهاتفو وناض اتاجه لباب الجناح حلو لقا لكارد هاز ساشيات وخداهم منو دخل لبس حوايجو وشاف فيها كانت ناعسة بسبرديلتها
قرب منها وهو كيتأملها كانو حوايجها فيهم التراب
حيد ليها سبرديلة بشوية وكيشوف رجيلاتها صغيورين وبوضين ابتاسم وناض غطاها وهز تيليفونو دوز الخط لدياب ولكن مكيجوبش دوز الخط لعدنان وهو أيضا وحتى غسان تعصب دوز الخط لفيليكس مكيجوبوش كاملين عرفهم أيكونو قصارين فالملهى كيف ديما جلس وركز أمامو غمض عينيه كيفكر فيهم واحد واحد حتى بانوليه جالسين فالحانة وكيهضرو على شيماء بانو ليه على شكل رؤية قصيرة شافهم بحالا جالس حداهم وسمع كلشي قالوه عليها
🚫🚫 إحدى القوى الأخرى لي مستنسخها جاسم قوة الرؤية يمكنلو يركز تفكيرو على شخص معين وكيشوفو على شكل رؤية فينو آش كيدير ومعامن بحال شي فيلم قصير مدتو دقائق محدودة غير أن هاذ القوة ضعيفة جدا فحتى جاسم يقدر يستعملها مرة وحدة فمدة تلاث أيام مثلا لا غير أي يشوف رؤية واحدة فتلات أيام وهاذ القوة مستنسخا من أحد أصدقاؤو المتحولين 🚫

جاسم حل عينيه مع انتهاء الرؤية تعصب منهم وكيف كيهضرو عليها وهز تيلي نتاعو سيفط لكل واحد سمس وناض لبس فيست وخرج من الجناحتتمة الجزء 68💋

عند الشباب لي كانو كيتكلمو على
شيماء :

عدنان : خخههههه متشوق نشوف ردت فعلها وهي يحسابلها حنا جنون

غسان : هههههه وااا عشت وشفت بنت كتخرج عينيها فالوحش وخصوووصا عويناتها ا لي فيهم جوووج لوااان هههه

دياب : وكتقوليه زعر لمعصب خخخههههههه ناري كرشيي

عدنان : لالا حبسوو زوينة هي طارا ونفار ههههههههههه

غسان : واا سكت وامي كرشيييي كنتفكر وجه أيار وتارا ملي عيطاتلهم هكاك

دياب : ههههه ديك لبنت ضريفة و علام عدى عينيها لي فشكل ولكن عاطيينها جمال خاص

فيليكس : أييه ويسمعكم كتكلمولو عليها هكا يجي ينحركم

غير كمل كلامو وصلهم لكل واحد سمس فتيلي نتاعهم حلوه قراوه وشافو فبعضياتهم

دياب : ناري لا

غسان : استعمل قوة الرؤية فينا

عدنان : وفالوقت الغلط لي حنا كنتكلمو على شيماء

دياب: ناري وأنا ليقلت عليها ضريفة وكنت غنقول زوينة قوااادت

فيليكس : أييه قلتهاليكم إيوا فكوها معاه
جاسم سيفطلهم سمس لكل واحد ( واخا يالكلاب زيدو مدحو فيها وضحكو مزيااااان غتنوضو تقو*د*وو للقصر ولا غنجييييي لجدكم واحد واحد )
ضحكو دراري على غيرتو الواضحة وناضو خلصو مشروباتهم وركب كل واحد سيارتو واتاجهو للقصر🎩#وحش_ذات_القزحيتين🎩

✏للكاتبة ✏ chaymae ouaj

🌸الجزء 69 🌸

بعد ساعة تقريبا رجع جاسم للجناح الملكي دخل هاز ساشيات حطهم حدى شيماء وهز هاتف الغرفة خدمت الغرف طلب العشاء واستدار قرب منها وجلس جنبها كيحاول يفيقها

جاسم : شيماء شيماء

شيماء : بزز حلات ليه لعين زرقة ولعسلية بقات مسدودة شعرها تشعكك وريروك فجنب فمها شافت فيه مبوقة بنعاس وبزز نطقات

شيماء : ها وصلنا

جاسم : بزز حابس ضحكتو ) لا حنا فالأوطيل نوضي بدلي عليك ترتاحي شوي غايجيبو لعشاء

شيماء : مزال دايخة بنعاس ) ها إينا وطيل

جاسم : حسن نوضي دوشي (هز ساشيات لي جاب معاه ) هنا غاتلقاي لي بغيتي دوشي باش تعشاي عاد نعسي

شيماء : حكات راسها ) دابا حنا فين

جاسم : ناض من حداها ) حنا مزال فمكناس تالصباح عاد نمشيو لكاازا نوضي دوشي بدلي دوك لحوايج أنا فالبالكون غاندير مكالمة لجيت لقيتك رجعتي نعستي غانهزك لوحك فلبيسين (ومشا)

شيماء : مزال حالة غا عين وحدة وتبعاتو بيها تاخرج للبالكون شافت ساشيات حداها حلاتهم لقات بيجامة وثياب داخلية
والساشية الأخرى حلاتها لقات فيها علب حلاتهم وحدة فيها لبسة راقية صاياة تحت الركبة بلكري مخططة بالأسود وبوديها أسود
حلات العلبة التانية لقات فيها حذاء عالي طالون أسود راااقي
وعلبة أخرى لقات فيها بعض الميك أب لي كولوووو ألوان باردة غوز وتدرجاتو فقط
والعلبة الأخيرة حلاتها لقات فيها عطر شماتو كان نفسو عطر الشوكولا لي عندها فجناحها فالقصر خداليها منو علبة أخرى شكلو راااقي هازاه بحالا هازة جوهرة ذهبية ومن أغلى العطور في العالم
شيماء : تحلو ليها لعينين بزز: وااااااااااااااو هادشي نتاعي بصح

رجعات هزات ساشيا لي فيها لبيجامة وهزات دو بياس السوتيان لقاتو نفسو قياس صدرها وهي تحل عينيها عالجهد

شيماء : هاوييلي باش عرف قياسي (حطاتهم على صدرها ) واللهيلا قياسي نيت // نسات نهار هبطات عندهم غير بستيان راه كاع ولاد عمو شدولها لقياس داك نهار بقى غير هو🤣//

شيماء تزنكات وبداو يجيوها أفكار سوداء : عنداك يكون قربلي وأنا ناعسة ناااري (حيدات لغطا لقات راسها بسروالها ) لالا كيبان كلاص ماشي من ظاك النوع ولكن كيفاش عرف قياسي ويلي غايكون غير جابهم على الله آه داكشي نيت نوض ندوش
(ناضت /

جاسم فالبالكون وكيسمع لهضرتها بقوة التنصت وكيحرك راسو بلا حولا كون عرف هكا كون قربلها دبصح بعدا مايديش التهمة باطل )

شيماء ناضت كدور تقلب على الحمام داخت فداك الجناح تاكانت غاتعيط لجاسم عاد لقاتو دخلات هازا ساشيا حلات فمها فااحمام وجمالو كان مجهز كليا كفضات يديها وحطات ساشيا جنب ومشات للبانيو عمراتو بالماء وهزات كاااع ليبرودوي لي تم يلاه عرفات فداكشي الصابون البلدي خوات منهم فالبانيو ها شامبو ديميلور ماسك لي جيل دوش كااملين حتى برودوي د الوضوء خواتو وهما راهم مستفين دكشي دالرجال بوحدهم ودالنساء بوحدهم هي خوات من كولشي هادي تليق هادي ضر
حيدات حوايجها كلهم وتخشات ولا داك الحمام تخلط بالروائح هي عجبها لحال كتلعب بيدها ورجليها
فالميتم لحمام دالزنقة لي مولفين وعاد شحال من مرة كيعومو غير فطواليطات دالميتم وعندهم صابونية دوف وحدة هي وجمانة كيتقرططو عليها وملي كاتقادالهم ومكيلقاو باش يشريوها وباش يغسلو كيخونو أوني من لكوزينة عمرها جربات هادشي داكشي باش كلشي جديد عليها //

جلسات نصف ساعة هكاك ناضت لحمها رطيطب وشعرها مزال فيه الرغوة ومشات تخشات تحت الشرشار تا تشللات مزيان عاد مسحات جسدها ولبسات دو بياس والبيجامة لي اختارهالها جاسم كلها مستورة تجنبا باش مايطيحش معاها فنفس موقف المصعد🍀🍀🍀🍀🍀🍀
جاسم ملي خرج قلبيلا توجه لأقرب محل فاخر اختارليها كل قطعة بنفسو اللبسة الحذاء لبيجامة الثياب الداخلية كان بإمكانو يقولها للكارد كيما جابولو هو ملابسو يكفي عطاهم اسم الماركة وآش بغا والألوان جابوهليه حتى لعندو
ولكنو مستحيل يخلي أحد يختارلها ملابسها وخضوضا الداخلية أو تلبس على اختيار أحد الرجال غير الفكرة عصباتو داكشي باش خرج بنفسو اختارلها كلشي على ذوقو تفكر العطر وتوجه لأكبر محل عطور فمكناس بجبس سيارتو ولقا عندهم قنينة وحدة من هاذ العطر لي كيتعتابر من أغلى عشر عطور فالعالم (معلومة صحيحة صورة العطر ) وخداهليها ورجع //

🍀🍀🍀
عند شيماء : كان السوشوار وكلشي فالحمام ولكن هي مكتعرفلوش خرجات لقات جاسم مزال فالبالكون ولقات الطاولة كلها أكل تفكرات داك العطر لي جابلها ومشات كتجري هزاتو كترش منو عليها حمقها شكلو رداتو لعلبتو واستدارت مع دخول جاسم لي شافها وبدا يسرط ريقو قال ياخدلها بيجامة مستورة ولكن واخا هكاك باين حجم صدرها لي كتهربليه عينو غير ليه
بعد نظرو عليها ونزل عينو على تيليفونو وجا جلس أمان المائدة وحتى هي و غير دازت من حداه تجلس فمقعدها وضرباتو ريحت العطر غمض عينيه كيستنشقو بحب وإدمااان وبقى مدة مغمض عينيه حتى قاطعاتو شيماء

شيماء : واا جاسن!!!

شيماء جلسات شافت فالمائدة كانت عامرة بأطباق بايلا غوايال وحساء الفطر وحساء الشعرية الصينية وحساء فواكه البحر الكورية وسلطات مشكلة وسوشي وفطائر مالحة وحلوة ولي صوشون … بلا التحليات
وهي فهاادشي كووولووو كتقلب على الخبز عيات تقشع تمالقاتوش هزات راسها فجاسم تسولو لقاتو ساد عينيه كيحسبلها نعس 🤣

شيماء هازة حاجب ومنزلة لآخر وكتشوف فيه 🤨

شيماء : جاسن وااا جاسن

جاسم فيقاتو من إدمانو : حل عينيه شاف فيها بمعنى نعام

شيماء : واش نعستي ولا مالك

جاسم : لا رد خنزر فيها

شيماء : أحم هو أجاسن غير

جاسم قاطعها : جاسم

شيماء : نعام

جاسم تنهد : الجيم الألف السين المييم جااااسم

شيماء : آه آه جاااسم جاسم

جاسم : ابتاسم وحمقو اسمو برنت صوتها ) نعام واش معجبكش الأكل

شيماء : لا زوين غير نساو لخبز

جاسم : حول نضرو للأكل كان عشاء فاخر وخفيف وشاف فيها ) واش بغيتيه ؟

شيماء : حركاتلو راسها بآه

جاسم : اختفى من أمامها خلاها حلات عينيها عالجهد وظهر جانب السرير فين محطوط هاتف خدمة الغرف أمرهم يجيبو لها الخبز واختفى تاني وبان جالس أمامها بكل برود وهي متبعالو العين ومطرطقاهم فيه

شيماء : واش نتا جن

جاسم : لا غول

شيماء : حلف

جاسم : خنزر فيها

شيماء : كطنز عليا دابا بصح قولي أجاسم واش نتا جن وخوتك حتى هما وكيدرتي ليها اختفايتي هكاك

جاسم : من بعد وغانشرحولك كلشي حتى نرجعو للقصر

شيماء ليفيها ما هناها تحنات تحت الطبلة طلات على رجليه كان لابس بانطوفة رجالية وماباينينش رجليه وهو كان كيشوفها كتشوف فرجليه استغرب

شيماء رجعت شافت فيه) : وا وريني رجلك

جاسم هاز فيها حاجبو تكلم بصوتو الخشن :و علاش

شيماء : باش نشوف واش عندك رجلين ولا فراقش🎩#وحش_ذات_القزحيتين🎩

✏للكاتبة ✏ chaymae ouaj
🌸الجزء 70🌸

جاسم دار فيها واحد تخنزيرة تا تخلعات وبدات تفتف

شيماء : ككيشفتي دابا بسمله رحمان راحييم كيقولو والله وعلم بلي جنوون معندهمش رجلين بحال بنادم عندهوم فراقش المعزة عرفتيعم ياك بسملهرحمنرااحيم

جاسم : مسح هلى وجهو يلاه غايضور فيها وهما يدقو عليهم خدمت الغرف

شيماء : شافتو تعصب ) نوض نحل حسن ( وناضت)

جاسم شافها نايضة بديك بيجامة وفخدمة الغرف كاينين رجال وغوت : جلسيييي

شيماء قفزها : بسمله الرحمان الراحيم

جاسم عصباتو بهاد الكلمة : غاتعاوديها لوحك من سرجم
(ناض توجه للباب حل ماخلاهمش يدخلو الخبز شدو منهم فلباب وسدو)
توجه للطبلة وحطلها لخبز حداها وتحنى حتى لمستواها حط يديه على جوانب كرسيها وهي وسطهم ووجهو مقابل مع وجها وتكلم :

جاسم : غاتاكلي بسكااااااات منسمع تاحرف ولا غنديرها ولوحك من لبالكون ونختم هاد اليوم الكارتي لي كولو مصايب

شيماء يلاه غاتنطق وخنزر فيها وسرطات لسانها

رجع جلس بلاستو وبداو ياكلو فسكات وهي مخنزرة فيه قطع فيها الحس
كان حاني راسو كياكل وكيتجنب يشوف فيها كليا باراكا غير عطرها لي مالي المكان ولي مجهلووو

سالاو أكلهم وناضو توجهات شماء للحمام غسلات سنانها وهزات لحوايج لي حيداتهم خرجاتهم حطاته جنب سرير شافت فجاسم كان جالس على الجلسة الراقية لي فالجناح وكيشرب شي مشروب وتكلما

شيماء : جاسم

جاسم شاف فيهة : نعام

شيماء : كضور عينيها وباين فيها التوتر ) : أحم واش غاتنعس هنا

جاسم : عارف كوابيسها بالليل داكشي باش من الأول خدا جناح واحد وخاف عليها مبغاش يخليها بوحدها )

جاسم : أحم واش عندك شي مانع غانعس هنا على لفوطوي

شيمتء : ارتااتحت حيت هي معمرهاااا نعسات بوحدها منهار عقلات على نفسها وهما أربع بنات فغرفة الميتم حتى أنها كانت تخلي سريرها وتخشى جنب جمانة وعاد الكوابيس من الحادث لي مزال ملاحقينها مستحيل تقد تنعس وحدها )

شيماء مبتسمة) : لا ماعندي حتى مانع تقدر تبقى

جاسم : عرفها خافت وهدا سبب قبولها ونطق بابتسامة جانبية ) ومخيفاش مني

شيماء : بصح سولات نفسها كيفاش ماخايفاش منو حتى ملي دخلات دوش مافكراتش تغلق عليها لباب من الداخل ودابا فرحات حيت ماغايخليهاش فالجناح لي قدوو قداش بوحدها واش قد هكا ارتاحت ليه وتاقت فيه لدرجة ماعندها حتى ذرت خوف من جيهتو أنو يعتدي عليها أو يستغلها شافت فيه هو لي كيشوف فيها وكيحلل نظراتها شافت مباشرة فعينيه ونطقات )
وهو الصراحة وحدة بلاستي راه تخاف وكراه هربااتليك وخصوصا ملي شافتك تختفي وتبان وتخرج لعافية من يديك ولكن أنا مخيفاش منك وماعرفتش علاش ماحاساش أنك ممكن ضرني

كانت كتكلم بكل عفوية وصريييحة مكتصنعش ومكتمتلش عليه المثالية واخا السنطيحة عندها هي مكتحاولش تبان أمامو أو تستعرض نفسها كيما دارو معاه كل النساء لي صادف فحساتو
كيشووف فيها عمرو تلاقا بنت بحالها كاع لي دازو فحياتو كلهم مصطنعات كيحاولو يبانو أمامو ويلفتو انتباهو ويظاهرو بالرقي والمثالية أما هي جاتو حالة خاصة نادرة

( وقف واختفى من مكانو وظهر أمامها وهي غير كترمش

جاسم : متأكدة مخيفاش

شيماء : سرطات ريقها : وهو فاش كتختفي وتبان هكا كتخلعني حيت مموالفاش هدشي ولكن كشخص مخيفاش منك

جاسم : ابتاسم ليها بحب) : تقدري تنعسي أنا غير فالفوطوي وغانخليليك الضوء شاعل

شيماء : واخا شكرا تصبح بيخير

جاسم : تصبحي بخير

استدارت و تخشات فمكانها على السرير

جاسم اختفى وضهر على الفوطوي وتكاو وكل واحد منهما غمض عينيه شيماء دغيا غيبات أما جاسم بقا كيتفكر أحداث هاد اليوم مرة يضحك ملي يتذكر كلامها ومرة يتعصب ملي تفكر زوامل دالمطعم والشماكرية مابردوشليه ماكرهش يشبع فيهم بوكس🍀🍀🍀 تتمة الجزء 70💋

فنص الليل ومع الرابعة صباحا

جاسم : بحكم نومو خفييف بزاف أبسط حركة حداه يفيق كان ناعس حتى سمع أنين خفيف فاق شاف مباشرة فشيماء لي كانت كتبكي فنومها اختفى من مكانو بسرعة وظهر جنب سريرها جلس حداها شاف حالتها كلها عرقانة وكتبكي وهي ناعسة خلعاتو حالتها شد من كتافها وكيحركها باش تفيق

جاسم : شيماء فييقيي شيماء

شيماء : شهقات وفاقت بالجهد شافت فيه وتكعدات جلسات ومازالها كتشهق بلبكا وكتشوف فيه حنات عينيها ليدها كتشوف فيهم

شيماء : دم دم دم فيا دمهاا فيديي هئ شوف شوف

جاسم : شاف فيديها وشدهم بين يديه كيقلبهم) تهدني غير كابوس مافيك لا دم لا حتى حاجة غير حلم خايب

شيماء : لالا والله تاكان فيا دم واش ماغايتحيدش كل ليلة كنشوف يدي عامرين بالدم هئ كون غير ماماتتش بديك الطريقة عمر يدي يتحيد منهم دمها

جاسم : عصباتو هضرتها خاسها تجاوز هادشي خاسها تنسى يلا بقات هكا عمرها تبرى نفسيا زير على يديها وتكلم بعصبية ) مااا كاينش دمها فيدييك يديك نقيين مافيهم والو

شيماء : جرات يدها من يديه وكتشوف فيهم بهستيريا وملقات والو

جاسم : رجع شد يدها ) شفتي مكاين والو غير كابوس

شيماء : واش غانبقى نشوف نفس الكابوش كل ليلة هئ وليت كنخاف نعس

جاسم : خاسك ماتخافيش وتغلبي على هاذ الكوابيس

شيماء : وكيندير

جاسم : آش كيبانليك فالحلم بالضبط

شيماء : كنكون غادا كنتمشى فبحال شيي جرف عااالي حتى كنوصل لنهايتو وكنطل كيبانلي حاااادر بزاف لدرجت الأرض كتبان صغيييورة من بعد كنسمع صوت رجالي بحال شي واحد كيضحك وملي كنضور نشوف شكون مكلقا حتى واحد حتى كنهز يدي نشوفها كلقاها كلها دم وحتى رجلي حتى كنحس شيحد دفعني من ذلك الجرف .هكا كنشوف يوميا نفس الكابوس

جاسم : كان كيسمع لها باستغراب الشيء لي متأكد منو أنو الحلم وحتى الدم فالحلم لا علاقة له بصديقتها جمانة هي دماغها نسب الحلم لجمانة لكنو الحلم فشكل وماشي عادي شاف فيها ) وباش عرفتي الدم فالحلم ديال صديقتك وماشي ديالك أو دشخص آخر

شيماء : باستغراب
وديالمن غيكوون

جاسم : حاس بلي الحلم ماشي عبث أو طبيعي بداو كيجيوه أفكار سوداء زير على يدها بين يديه وتكلم ) تقدري تخيلي هداك الدم ديالي

شيماء : أأ ككيفاش

جاسم : ابتاسم ) ركزي معايا هداك الدم لي فالحلم ديالي أنا لي تجرحت وقستك فيدك ولصقك دمي

شيماء : ولكن الدم كان كتير

جاسم : شاف كاس زجاجي جنبها وهزو ضغط عليه بين يديه بزوج حتى تهرس وهز قطعة زجاج أمامها

جاسم : هانتي شوفي ) دوز الزجاج على يدو حتى حلها وبدا دمو يسيل

شيماء : شهقات ) أويلي آش درتي

جاسم : شفتي الدم وشوفي دابا (جاسم فعل قوة أيار قوة الشفاء وفلبلاصة تجمع الجرح بحالا عمرو مكان وبقا غي الدم فيديه شيماء تصدمات
شد يدها بيدو لي عامرا دم حتى لسق دمو فيدها

جاسم : شفتي غير جرح بسيط خرج هاد الدم ولسق فيك وأنا كيف شفتي عندي قوة الشفاء يعني واخا نتجرح مغايطرالي والو وفحلمك درت لك بحال هكا

شيماء : واااو يعني ماشي دم جمانة

حاسم : حلمك لا علاقة ليه بصديقتك

شيماء : كتشوف فدمو على يدها وشافت فيه )

شيماء : وشكون دفعني من الجرف

جاسم : أنا

شيماء : نتا ولكن علاش

جاسم : أحم غير بغيت نتمازح معاك

شيماء خنزرات ) نتا تمازح معايا أنا ودفعني من جرف

جاسم : دفعتك ورجعت شديتك ماخليتكش طيحي ماغانخليكش طيحي أو تجرحي خاسك تيقي فيا إيلا فكرتي فالحلم بهاد الطريقة وقنعتي نفسك بيها ماغايبقاش يجيك فشكل كابوس مرعب

(الطريقة لي استعمل جاسم فهاذ الحالة باش يغلبها على خوفها من الكوابيس كيستعملوها الأطباء النفسيين كإعادت تجسيد الكابوس المرعب وتحويلو لحلم مضحك أو عادي فمكيبقاش المريض كيخاف من الكوابيس )

Leave a comment