Skip links

قصة : لغيرك لن اكون ج 8

 3,290 عدد مشاهداات

208: لامار حطت يديها على كرشها : بابات ولدي جا تا لهنا حشوومة نحرمو من هاد اللحظة خاصو يشوف ولدو وهو كيكبر فكرشي من ديما كان كيتسناا النهار ليشوفني حاملة بولدو وهاهي وصلات خلينا نشوفو ردت الفعل ديالو

ينيس كيسوط : اففف انت شنو ناوية ديري

لامار بتاسمت بمكر : خليك مراقب وتفرج بعينيك

ينيس : لامار حدري عقلك ابنتي

لامار جراتو من ايدو : اجي معايا

جراتو معاها بقاات غادية بيه حتا وقفو فين جالس نايف وسوزان ..

لامار بابتسامة مصطنعة : عمو فين هو اياد

نايف هز راسو بالعرض البطيئ مخرج عينيها فيها كانت لابسة كسيوة حد ركبة فالكحل بلا كمام كلها بدونطيل ولكريشة خارجة مقنبلة قدامها وصندالة طالون معلياش بزاف وشعرها مجموع كوب شوفال مع مكياج خفيف جات سو كيوووت جات عينو على كرشها بقااا كيشوف فيها قلبو ضرو كل ما كيتفكر انها خبات عليه حملها كيبغي يحماق سوزان كطلع وتهبط فيها بحقد جات عينيها على كرشها تفكرات ولدها لخسراتو حسات بالصهدة طالعة معاها…

فهد ياله غينطق هو يبان ليه جاي : هاهو جاا

ينيس : احم بنتي الى عيتي خلينا نمشيو

لامار : مزال الحال السهرة يلاه اتبدا

اياد جرها من حناكها : وييينوو على البرهوشة

لامار كتحلون عليه : ايياااادو خلينا نرقصو

اياد ضحك ليها فاهم البلان : معولة تسكتي ليا القلب تكايسي عليا شوية

نايف زير على قبضة يدو وعينيه مفيكسيين على اياد .. شدات فدراع اياد مشاو لساحة فين كيرقصو و حاوط خصرها كيتمايلو

لامار كدور فعينيها ومرة مرة تخطف شوفة فنايف قاطعها اياد فاش زير على خصرها … بتاسمت ليه و دورات يديها من مورا عنقو …

اياد : متعمدا ديري هكدا قدامو

لامار : لا

اياد : الله يخرج هاد الليلة على خير

لامار قربت لودنو وهمست ليه : ماعرفت شنوو عجبك فليال حتى ربطتي راسك بيها

اياد تنهد : الى قلت ليك كنحس بشي حاجة من جيهتها هكدا انكون كنافقك انا درت الخاطر الواليدة وصافي

لامار : الى كنت مامرتاحش معاها من الاحسن نهيو علاقتكم دبا قبل ما يفوت الفوت هي باينة فيها كتبغيك ومتعلقة بيك الى تزوجتيها غادي غير تعدبها معاك

هاد المشهد كامل داز قدام عينيه لحمرين بحال جغمة الدم حط داك الكاس من يديه وناض قاصدهم نيشان جر لامار من يديها جمع معاها بتسرفيقة دوخها اياد مجا فين يتقبل الصدمة حتا كان نايف نزل عليه بالكروشي لوجه جابو طايح الارض طلع فوق منو كيضرب فيه ولا بحال شي وحش الحضور كامل ضار كيتفرج فيهم وكيهدرو بيناتهم والبعض منهم ما عجبهومش الحال و ينيس وفهد مشااا كيفكو فيهم اما لامار مزال ما ستوعباتش انه قدر يمد ايدو عليها اما اوس واقف كيتفرج وكيضحك باستهزاء …

اياد عطاه بالكروشي العين : علاااش ضربتيييهااا

نايف شنق عليه كينطق مكشكش عليه : شكووون عطاااك الحق تقيسهااا علاااش قربتي منهااا

اياد كيغوت : لامار بحال ختي و بصييفتك شكووون حتى ضربها ماشي شغلك فييهااا مابقااااش عندك حق فييهااا

نايف عض فمو من لداخل وجهو ولا حمر لغليان طالع منو ودنيه كيصفرو نطق مورك على كل كلمة : حااجتييي مانبغيييهاالش تقاااس وهاد الليدين لحطيتيهوم عليها نقطعهم ليك كتسمع

فهد غوت : باركااا صاافيي واااش بغيتو تشوهونا كثر من هكدااا (جر نايف من دراعو) غتمشي فحالك من هنا (بلغوات) دبااااا

لامار عينيها غرغرو حسات بالحگرة جات تنطق هو يغمزها ينيس باش تسكت ..

نايف وجه صبعو ل اياد : عندك زهر انا غادي ولكن كنحذرك تقرب منها نحرقك حي

209: اياد كيمسح جنب فمو من الدم : الى قدرتي تمنعني منها ديرها

نايف حس بيه بحالة كيستفزو ركلو الكرش فهد وينيس كيفرقو فيهم ونايف ولاو فيه عشرة … مروى ونارا كانو فالحمام ما جايبين لدنيا خبار حتى وصلو الجناح لفيه الحفل هوما يتصدمو من المنضر الموسيقى حبسات ولا غوات نايف واياد هو لمسموع مروى جات عينيها على لامار واقفة مكمشة فواحد الحيط شادة كرشها كتبكي مشاات طايرة لعندها بقات واقفة مزعمتش تقرب منها خافت من ردت الفعل ديالها كيف ما كان الحال كتبقا وحدة غريبة عليها جات عينيها على كرشها لخارحة بقات مصدومة وفنفس الوقت متحسرة على حالتها بنت خالتها حاملة وهي مفراسهاش قربت عندها بخطوات بطيئة ..

مروى وقفت كتمسح على شعرها : حبيبة انت بخير باااش كتحسي

لامار هزات عينيها فيها محسات براسها حتى طارت عليها معنقها مروى بتاسمت وزادت ضمتها لصدرها مزيرة عليها ولامار كتشهق بالبكا … ينيس تلفت عند.بنتو بانت ليه كتبكي ومعنقة مروى تاجه لعندها كيطبطب على ضهرها … بعدت من مروى وعنقت باباها كتبكي وتشكي عليه ومروى من هدرتها فهمت انا الموضوع متعلق بخوها ولكن لمفهمتش كيفاش هو مزوج بيها وجايب معاه سوزان حيت مفرسهاش واش طلقوو .. بدون وعي منها مشاات قاصداه كان عاطيها بالضهر كيسب فاياد جراتو من دراعو ضار شاف فيها هو يخنزر

نايف : مالك انت شنوو بغيتي

مروى نطقات بحدة : عمرك فحيااتك ما غتبدل ديما يديك سابقاك امتا غتعلم تهدر بفمك دوك ليدين لشايطين عليك شدهم عندك ماتبقااااش تهزهم على بنات الناس عند بالك سيبة باااش ضربها ماشفتييهااش بحلااش واحلة فروحها عوض متوقف فجنب مراتك كضرب فيها قدام الناس اشمن نوع دالانس انت

كلشي بقا مصدوم فيها ومن الجرأة ديالها ولي صدمهم كثر كيفاش كتهدر معاه بحالة عارفة عليه كلشي نايف عض فمو من لدار هز يدو باغي يصمكها حتى كيحس بيد قاصحة منعاتو كان اوس : تحط يديك عليها نكردها ليك على زوج

نايف شاف فيه وعينيه بحال جمرر : بان ليا هاد البرهوشة لعندك خاصها تعاود تربا مزال خاصك تربيها

اوس جمع يدو على شكل قبضة ناوي يضربو حتى وقف ملي سمعها هدرات

مروى بصوت مخنوق : بزاااف عليك بابا رباني احسن تربية انت ماعندكش الحق تهدر على الناس بسوء بلاما تعرفهم من صغرك وانت اناني كتبغي غير راسك عمرك ماغتبدل لكنت فبلاصتك دبااا غندم على الهدرة لقلتي فحقي مزال ايجي واحد الوقت ونفكرك فيها (نطقات موركة عليها ) انايف اليوسفي ضربت فيه وزادت حتى دخلات فليال لحقات عليها نارا عاد تبعهم اوس .. نايف مدار حتى حركة بقا واقف مبلوكي من كلامها عمر شي واحد تجاوب معاه فالهدرة حتا ليها هي وكتهدر بكل ثقة فالنفس كأنها كتعرفو من سنين

فهد بحدة : الشوهة لدرتي اليوم مزال انتحاسبو عليها دا معاه لامار وخرج ومن وراه اياد وينيس و ليال … تفرتك داكشي كامل و الحضور بداو كيمشيو واحد بواحد حتا خوات قاعة الحفل …

داز الليل وجا نهار جديد.
جالسين كيفطرو كل واحد فيهم فين شارد اما فهد سيناريو تاع البارح مزال كيتعاود قدام عينيه وهدرة مروى خلاتو طول الليل كيفكر فيها ..

ينيس : اليوم صبحو الجرائد كيهدرو على الفضية دالبارح

ليال : بغيت نعرف ديك البنت كيفااش قدرات تهدر بديك الطريقة مع نايف لشافها هكاك يقول كتعرفو

لامار شافت فينيس : قولياا ابابا شكون هي ديك البنت

فهد نطق مورك على كل حرف : مروى خطيبت اوس السليماني وناض طالع لاشومبر ديالو

ينيس : فطري ابنتي راه تبعانا طريق ملي تسالي طلعي بدلي حوايجك اوكي

لامار : وخا بابا

210:. بعد_مرور_اسبوع
جالسة فالجريدة طالقة رجيلاتها فالما ودايرا لكيت فودنيها كتسنط الموسيقى عايشة فعالمها الخاص بيها والفرحة ماقداها خصوصا وعلاقتها بنايف تحسنات على قبل وحتى تعامولو معاها مبقاااش كيف لول ولا محتارمها ومقدراها و هدا مكايعنيش انه ربط معاها علاقة وخا باقي عندها امل يرجع معاها ولكن هو داير بلان فراسو وعارف شنوو كيدير .. بان ليها خارج وهاز لفاليز فيدو جمعات الوقفة وناضت

سوزان : فين غادي

نايف : مسافر

سوزان : نمشي معاك

نايف برودة : ماكاين لاش خليك هنا اصلا مامطولش بزاف

سوزان بخيبة امل : مابغيتيش تديني معاك حيت مسافر المغرب ياك

نايف : منين كاتجيبي عاد الهدرة انا مسافر لكندا ماشي المغرب

سوزان حسات براحة نوعا ما : وخا عندك طول بزاف

نايف : لا اسبوع واحد بين ما قاديت اموري ونرجع

حركات راسها بالايجاب تسالمت معاه بقات واقفة حتاا ديمارا عاد دخلات القصر ..

#عند_ميرال
خارجة من غرفة العمليات من بعد ما دوزات السطاج لكان عندها .. حيدات طبلية وجلست فالمكتب ديالها خدامة على الملفات حتى دخل عليها سعد شافتو وهي تبتاسم

سعد : كداز السطاج مزيان

ميرال : الحمدلله مكاينش صعوبات خاص غا تركيز و صافي

سعد : بيان شنوو بان ليك نخرجو نتغداو بحوج اليوم

ميرال : وخا صبر شوية بين ما كملت شي خدمة ونخرجو

سعد : اوكي انا غادي لبيرو لحتاجيتي شي حاجة ولا مافهمتيش عيطي عليياا

ميرال بابتسامة : شكرا

سعد : شنووو قلناا اخير مرة

ميرال : سمحليياا مابقيتش نعاود نقولها بغوميس

سعد : شنوو درتي فلي گزام لعندك بريباريتي ليه

ميرال : مزال مابديت مي اليوم انبدا نراجع ليه

سعد : الى بغيتي دوزي عندي لدار نراجع معاك حيت انا مانقدر نجي عندكم راكي عارفة باباك ممكن يفهمنا غلاط

ميرال توترات : لا مكاين لاش في حالة حصلت فشي حاجة غنقولها ليك

سعد : ميرال شوفي فياا

هزات ميرال عينيها فيه متوترة حط يدو على ايديها لفوق المكتب

سعد : مزال كتهربي مني واااش خايفة مني هممم

ميرال نترات يديها بسرعة : لا ماشي هداك من الاحسن تبقاا علاقتنا فحدود هكدا انكون مرتاحة

سعد ساط بغضب : وخا لبغيتي

نمشيو عند مروى خارجة من دوش ملوية فبنوار وجها مزنك وشعرها الاشقر مطلوق فازك كيقطر خدمات لكليما باش يسخن البيت وميضربهاش البرد نشفات داتها دهنات بكريم مرجب بريحة الكوك لبسات دوبياس فالگري وبيجانة سخونة جلسات كتنشف فشعرها حتى دخلات دادا مليكة وفيديها كاس الحليب سخون مع شكلاط حطاتو ليها فوق لاطابل دونوي وجلسات كتنشف فشعر مروى

دادا مليكة : شعرك خفاف ابنتي مابقيتيش كتهلاي فيه بحال لول

مروى تنهدات : عارفة واش هملت راسي فهاد الفترة ولكن ماشي لخاطري ادادا

دادا مليكة كتنشف ليها شعرها وكتهدر : شنو عندك ابنتي عاودي ليا

مروى ضارت شافت فيها : شفت بابا قدام عينيا وماقدراتش نقرب ليه خويا لمن لحمي ودمي تعايرنا انا وياه بحالة ماشي خوت كنحس براسي وليت غريبة على عائلتي

دادا مليكة طبطبات عليها : وعسى ان تكرهو شيئا وهو خير لكم ماتعرفي ربي شنوو كان مكتب عليك و الحمد لله لبقيتي بصحتك متنسايش راك نجيتي من الموت و هادي راها معجزة ربي صيفط ولدي اوس فطريقك باش يعتق حياتك خاطر براسو على قبلك ابنتي كون ماكنتييش كتهميه ماغيديرش على قبلك هادشي وخا كان كيضربك هادشي ماكيعنيش انه حاقد عليك بالعكس انت راك درتي بلاصتك فقلبو عرفي بحلااش تكسبيه وتعاملي معاه الى شديتي ليه الخاطر غيحطك فوق راسو

مروى بقات كتشوف فيها بحالة كتفهم شنو بغات توصل ليها

دادا مليكة وقفات : فكري مزيان فهدرتي الى كنت باغا تأسسي اسرتك وحياتك مع راجل كيبغيك وكيقدرك خدمي عقلك والى كنت باغا ترجعي لحياتك القديمة فا نتي تعرفي لاحت ليها هاد الهدرة وخرجات

211: نمشيو لعند فهد جالس فمكتبو وساهي فنقطة وحدة غمض عينيه كيفكر فاخير هدرة قالتها لنايف

🌺مروى بصوت مخنوق : بزاااف عليك بابا رباني احسن تربية انت ماعندكش الحق تهدر على الناس بسوء بلاما تعرفهم من صغرك وانت اناني كتبغي غير راسك عمرك ماغتبدل لكنت فبلاصتك دبااا غندم على الهدرة لقلتي فحقي مزال ايجي الوقت ونفكرك فيها (نطقات موركة عليها ) انايف اليوسفي🌺

فتح عينيه بسرعة هز تلفون دوز الاتصال فالبلاصة جاوبوه

فهد : بغيييت جميع المعلومات لكتخص مروى السليماني نبغي اليوم الضوسي ديالها يكون عندي و قطع

الباب : دق دق

فهد تقاد فالجلسة : تفضل

دخلات روان لبيرو من بعد ما سدات الباب من موراها وجلسات كانت لابسة سروال سليم بيض وشوميز فصومو نص كوم مشبكة وصندالة طالون فنفس اللون شوميز وشعرها كيف ديما مطلوق واصل لخصرها

فهد : صافا روان

روان : الحمد لله دزت عندك قلت نتغداو بجوج انسومبل

فهد : عندي الخدمة مانقدرش نخرج سيري تغداي مع دراري

روان : جيت من الشركة حتى لعندك باش نتغدا اونسومبل زعما ماتقدرش تخلي الخدمة على قبلي

فهد رسم ابتسامة مكيبغيش يخسر ليها خاطرها : وخا حبيبة نخرجو عارفاني مانقدرش نقلقك اصلا انت اهم من الخدمة

روان بدلع : فهووودي

فهد : اااااححح عليك حالفة حتى تسكتي ليياا القلب
عارفك واش باغا شي حاجة غير نطقي وليت حافظك

روان : شنوو ظهر لييك فالكونجي ديالنا نسافرو على برا

فهد تنهد : حبيبة هاد الكونجي ما غادييش نسافرو فيه غانبقاو غير فالمغرب

روان ميلات شفايفها : علاااش وانا بغيت نسافر وسكتات

فهد : عندي حاجة اهم من سفار وخاصني نديرها

روان بنفخة : شنووو هي هاد الحاجة المهمة لخلاتك متسافرش مع مراتك

فهد مبغاش يقوليها خاصو يخدم فالبحث على موضوع مروى وخاصو يتأكد من شكوك لعندو : كاينة حاجة مهمة بزاف اروان ملي يجي الوقت المناسب غنعاود ليك كلشي

روان خنزرات فيه : وليتي كتخبي عليييا ياك افهد

فهد : فكي ديك الغوبشة قبل منوض نصمكك

روان وسعات عينيها : شنااااهو باغي ضربني

فهد طلع حاجبو : ومالك كبرتي علييها

روان ناضت هازة صاكها فيديها : جيت نشوفك ساعة ندمتيني بسلامة

فهد خرج عينيه : روان روان رجعييي فين غادة راني غي ضاحك معاك روان

مدتهاش فيه خرجات رادخة الباب من موراها …

شافها دارتها بصح هو ينوض يتبعها عارفها لمشات حتى تقلقات وشدات فخاطرها اجاب ميراضيها … خرج من لبيرو بانت ليه غادة فالكلوار لحق عليه بجرية جرها من دراعها ..
روان شافتو وهي تغوبش : طلااااق منييي

فهد : مالك دغيا كتقلقي غا ضحكت معاك درتيها بصح

روان تنترات منو مكملة طريقها نافخة ريشها وهو من وراها كيراضي فيها بالكلام المعسول لداز من حداهم كيشوف فيهم خصوصا فهد ليشوفو فالخدمة صارم ميقولش واش يخرج هاد الكلام من فمو … خرجو على برا هو يجرها لعندو زادحها مع صدرو

فهد : وصاافيي احبيبة سمحلييااا والله مابقيت نعاود

روان شدتها البكية : شنوو هي هاد الحاجة لأهم منيي وسكتات كتنخصص

فهد حاوط وجها بين يديه : وياك تفكري بعيد اروان خوي دماغك من الافكار سلبية ويلا قلت قبيلا نضربك انا غير ضحكت معاك وخا نعرف نقطع ايدي ومنحطهاش عليك

روان بدات كتفرنس : عارف راسك لمشيتي حتى درتيها انخوي ليك الدار ونخليك تشوط بوحدك

فهد ضربها بلطف لخدها : ديريها وتشوفي شنوو غندير فييك وخا تمشي لاخير دنيا نتبعك

روان عنقاتو : كنبغيييك

فهد : حتا انا احبيبة خلينا نمشيو وقت لغدا هو هدا

بعدات عليه هو يخطف بوسة جنب فمها زنگها .. فتح ليها الباب اللوطو ركبات وركب حداها هو يديماري ..

212: #عند_مروى
جالسة هي ونارا فبيتها كيتحدثو حتى كيصوني تلفون نارا جاوبات ديك ساعة

نارا كتهدر بالإسبانية : وي صافاا … انا لباس الحمد لله … بصح صاافيي مزيان يعني مبقا ليك والوو و تجي لباريس .. وي وي ماكرهتش والله خاصنا نمشيو فأقرب وقت ممكن من هنا …اوكي علمني باي جديد .. خليت ليك الراحة بسلامة وقطعات

مروى : شنوو كاين غيجي

نارا : قاليياا انه قاد ليك باسبور بسمية جديدة ودارك على كنيتو تقريبا بقات ليه 20 يوم ويكون فباريس

مروى كتنهد : كنتمنا خطتنا تمشي كيف ما خططنا ليها

نارا : ان شاء الله احبيبة (تسطحات فوق الناموسية جنب مروى) الله على راحة القصر كيكون هاني ملي ماكيكونش فيه اوس

مروى : وييه عندك الحق ماعرفتش شحال غيدوز فكندا

نارا : قاليا عندو شي خدمة تما غي يساليها ايرجع

مروى كتحك فراسها : كاين واحد الموضوع محيرني

نارا شافت فيها : شنوو هو هاد الموضوع

مروى : نايف خويا طلع كيعرف اوس

نارا : مالك مكلخة راه اي واحد فدومين ديال اوس غيكون كيعرفو

مروى : كييفاااش ؟؟؟

نارا ناضت جالسة : هانتي غنقوليك شي هدرت ولكن نبغيها تبقا هنا

مروى : كنواعدك

نارا : اوس خدام فالمافيا

مروى تصدمات : اوس مفيووزي يعني حتى نايف شهقات حاطة يديها على فمها مصدومة

نارا : حركات راسها باه

مروىو: خويا شنوو ناقصو حتى يدخل لهاد العالم كيفاش قدر يديرها

نارا : سمعيني امروى راه مبقاااتش فشنو ناقصو كاين لكيميل لهاد شي فهمتي واش عرفتي اوس السليماني شكوون هو ولا لا باباه قبل مايموت راه خلا ليه داكشي ليعيش بيه النص فالمغرب ومع ذلك دخل لهاد دومين ماشي طامع فيه ولكن حيت كيعجبو كيجري ليه فالدم

مروى : دبا انا عايشة مع مفيووزي وقتال من لفوق (ولات كترعد) وخويا بحالو تاهو مجررم (عينيها خرجو) ماايمكنششش هادشي ماكيدخلش العقل

نارا : تهدني اصاحبتي متخلينيش ندم حيت عاودت ليك

مروى كترجف بالخوف : خاصنا نهربو من هنا فأقرب وقت مستحيل نبقا عايشة مع مجررم تحت سقف واحد

فبلاصة أخرى جالسة ميرال هي وسعد فريسطو كيتغداو حتى كتبان ليها روان وفهد داخلين جمدات فبلاصتها وعينيها خرجو

سعد : مالك

ميرال نعتات ليه بصبعها : عمو فهد وخالتو روان جاو لهنا اليوم لخرة لييااا

سعد : كالما مالكي مخلوعة بوحدك شنوو غيوقع كاع لشافوك

ميرال طرطقات عينيها فيه : فراسك واحد الحاجة اكثر واحد كنخافو منو هو عمي فهد نفصل يشوفني بابا ومايشوفنييش هو

ضار سعد من وراه بانو ليه جالسين فبلاصة بعيدة عليهم

سعد : متخافيش ما غادييش يشوفك هوما بعاد علينا
ميرال حدرات راسها كتاكل ومرة مرة تشوف فهد ما خرجوو من تما حتى غفر ليها الذنوب

سعد جابت ليه الضحكة : وااش عرفتي وجهك كيف ولااا تقولي شفتي جن ماشي انس

ميرال زعفات : كنقوليك متعاودش تستهزأ بيا فحال هكاا كون شافني معاك دبا غيقلب علينا الطبلة

سعد : ويلا شافك راه عادي مالنا شنو كنديرو بسلامة راه جالسين فمكان عام ماشي فبرتوش

ميرال ستغربات : كييفاااش برتوش

سعد : كولي كولي لجيت نشرح ليك انبقاو نهار باش تفهمي

213: نرجعو عند لبنات شادين ورقة كيرسمو فيها ويخططو كييفااش غيقدرو يخرجو من القصر بلاما يشوفهم شي حد

نارا : هادا هو النفق لقلت ليك عليه كاين تحت الارض وفيه المخرج ملي غنخرجو منوو غنلقاو طوموبيل واقفة عند الباب كتسننا

مروى كتحك فراسها : تصوري معايا الخطة تفشل

نارا تعصبات : شفتي انت كتفشلي الواحد مالكي سلبية فحال هكااا كوني إيجابية شوية متفكريش فالحوايح الخايبة

مروى : اوكي وكملي ملي انطلعو فطوموبيل فين غنمشيو

نارا : انمشيو نيشان المطار تما انركبو فالطائرة خاصة اتدينا المغرب تما اتلاقاي بعائلتك ان شاء الله

مروى : عرفتي كنتسنا هاد اللحظة بفارغ الصبر (دمعو عينيها) ماعرفتش بحلاش غنقوليهم انا هي بنتكم لضنتوها ماتت كيفااش اتكون ردت الفعل ديالهم ملي يشوفو بنتهم بوجه جديد نزلو دموعها بغازارة

نارا عنقتها : متبكييش احبيبة كلشي غيدوز بخير خاص غير نخرجو من هنا الباقي ساهل حالو وانا معاك مانخليكش بوحدك

مروى : اهئ اهئ اكثر حاجة خلعاني هي درت الفعل ديال بابا ماعرفتش واااش غيسمح ليا ولا لا

نارا بعدتها عليها : من طبيعة الحال غيسمح ليك عرفتي الفرحة لي ايحسو بيها ملي يشوفو بنتهم رجعات

مروى ضحكات وسط دموعها : فخبارك غنولي عميتو مرات خويا لامار لكنت عاودت ليك عليها حاملة

نارا : مبروووك علييهاا

مروى بنبرة جافة : الله يبارك فيك

نارا : ومالكي تاني

مروى بحرقة : هو نساني صااافيي خرجني من بالو فمرة

نارا : كتقصدي ولدك عمك اياد ياك

مروى : ااه

نارا : انت رفضتيه امروى شنوو متوقعة منوو يدير يبقا حياتو كاملة يتسناا فييك رجال ماشي فحالنا حنا العيلات قلبنا الى تعلق بشي واحد صعيب اننا نساوه ولا نربطو علاقة من بعدو ولكن الراحل كيبقا راجل وغيحتاج مرا فحياتو

مروى كتنهد : اه بصح

نارا : مهم انا نوض لبيتي رتاحي دبا وخاا

مروى حركات راسها بمعنى اه وهي تخرج نارا …

#فالمغرب
جالسة فبيتها هي وزياد كيهدرو

زياد : ماما غنهدر معاك وكيخصك تسمعيني

ايناس : شنوو عندك اولدي انا كنسمعك

زياد : قررت باش نطلب يد رانيا لزواج هادا قراري تاواحد فيكم ما عندو الحق يعارضني

ايناس قلبات وجها : لبغيتي تزوج ا واليدك مراضيينش عليه سير ديها من دبا

زياد ساط بغضب : علاااش كديري فيااا هكداا شنوو دارت ليك هي حتى ترفضيها واش كتعرفي تحكري علييا غير انا مالك مترفضي علاقة اياد بليال ولا هو حسن مني وكتفضليه علييااا

ايناس سرخات فوجهو : عمري فحيااتييي ما ميزت بينك وبين خوك اياد من ديما عندي انت وياه بحال بحال لنبغيه ليه نبغيه حتى ليك ماكينش فرق

زياد : مدام هكدااا علااش رافضة زواجي من رانيا عطيني سبب واحد مقنع خلاط ترفضيها وانا كنواعدك انني بيدي انلغي عاد العلاقة

ايناس الصمت

زياد : اذن ماعندك حتى سبب ليخليك ترفضيها

ايناس هدرات بهدوء : انا ماماك وعارفة مصلاحتك فين كاينة فووت عليك ديك لبنت متصلاحش ليك انا ام وكنحس واحساسي كيقوليا أن ديك البنت ناوية على العذر وماكتبغييكش كيف ما كيبان ليك

زياد غادي تحمقو : وااا ماما وااش باغا تسطيني وتخرجي لييااا لعقل

ايناس : شوف ليك شي بنت من غيرها وانا نخطبها ليك اما هديك فغير نساها

زياد كرز على سنانو : رانيا لكنبغي وهي بمن غنتزوج سوا بغيتو ولا مابغيتووش داكشي كيعنيكم

ايناس شافت فيه وهدرات بجدية : دير لبغيتي ولكن دير فبالك انه ابتداءا من هاد اللحظة مبقاااش عندي ولد سميتو زياد

214: #عند_لامار
داخلة لفيلا حاطة يديها على كريشتها و ايد على جنبها حسات بمغص فجنبها وهي تجلس قدام الباب مقدراتش تزيد خطوة وحدة …

لامار : اااايييي اففففف ياربي شنو هادشي عضات على شفايفها كتبرد فيهم الحر لحاسة بيه فكرشها … وصل سهيل لفيلا هبط من طوموبيلتو لمح لامار جالسة كتبكي مشااا عندها طاير جلس على ركابيه كيفهم الوضع

سهيل : لامار علاااش كتبكي مالكي

لامار كتشهق بالبكا : غنموووت اخويا انا كنموووت اهئ اهئ الحريق كيقطع فياااا ااااااييييي

سهيل دهشر بغواتها مبقا عارف مايدير جبد بزربة تلفون يعيط لماماها لقا تلفونها خارج تغطية هو يدور لينيس

سهيل كيرجف بالخوف : باباك فينك

لامار غوتات : ااااععععع اهئ اهئ

ينيس سمع غواتها قلبو مشا وجا : شنووو واقع اسهيل مالها ختك

سهيل : ماعرفتش جيت لقيتها فهاد الحالة راني واحل ماعرفت شنو غندير

ينيس : انا جاي دبا (قطع)

هزها سهيل طلعلها لبيتها سطحها فوق السرير حيد ليها صباط من رجليها وغطاها وهي كتنخصص شوية بشوبة حتى بدات كتهدا والحريق كيخفاف حتى تسدو عينيها
جلس جنبها متحسر على الحالة لفيها طاح فبالو نايف كون كان معاها ايكون واقف فجنبها فهاد الظروف وهو اكثر واحد غتكون محتاجة ليه بقا غارق فتفكيرو فكرة تديه و فكرة تجيبو حتى تفتح الباب دخل ينيس ومن موراه طبيبة …

سهيل : بابا

ينيس عينو على لامار : شنوو وقع ليها بالضبط

سهيل : جيت لقيتها كتبكي

طبيبة كتفحص فيها : متخافو والوو هادشي عادي مرة مرة ايبقا يشدها هاد الوجع حتى تولد ان شاء الله

ينيس : شكرا دكتورة

طبيبة : عطيوها دوا ديالها بانتظام ويلا تزاد عليها الحال جيبوها عندي الكلينيك

ينيس حرك راسو بااه : يلاه اولدي نخليو ختك ترتاح

سهيل : وخا بابا

طاح الظلام هابط فالدروج فكامل اناقتو شاف لساعتو اليدوية لقاها 11 دليل والمهمة خاصها تم مع 00:00 بيل ركب فسياتو مديرماري مكسيري …

من بعد ساعة وقف بطونوبيل قدام المعرض شاف دنيا مطرطقة بالبوليس تبسم بمكر اصلا كلهم معاه كيتسناو غير اوامرو داخل بخطوات موزووونة كانت دنيا عامرة اغلبهم كانو من رجال الشرطة جات عينو على الجوهرة رسم ابتسامة على جنب … جا واحد من رجالو همس فودنيه فيكسة عينيه فالباب حتى كيبان داخل بمشيتو الرجولية كان اوس .. ضحك فخاطرو ملي شافو كان ضارب حسابو وتوقعاتو كانت فمحلها اوس مستحيل يفلت عليه هاد النهار خصوصا وهو ما غيعرضو جوهرة مصنوعة من اكبر قطعة الماس خام فالعالم … كان كلشي حال فمو فالجوهرة اي واحد داز من تما كينجاذب بالشعاع لكيصدر منها ..

اوس : كنت تنقول موحال واااش غتحضر العرض

نايف تلفت من موراه ونطق بهدوء : و انا العكس ديالك

اوس جغم من كاسو : بجوج عندما هدف واحد وفهاد الليلة بالذات غنشوفو شكون فينا لغيقدر ينفذ المهمة

نايف بابتسامة مكر : الجواب راه باين واضح نايف اليوسفي عمرو ما فشل فشي مهمة

اوس نطق بسخرية : ثايق فراسك

نايف شاف فيه و نزل على داك الكاس دقة وحدة وخدا واحد اخر من عند سيرفور

اوس كيشوف قدامو : نهار الحفل نسيت معزيتك البركة فراسك من جيهت ختك

نايف كرز على سنانو : مامشا معاك باس

سمع شي حد كيهدر فودنو حيت داير العدسة هو ينطق بصوتو الخشن : بدااااو

بمجرد ما كمل كلامو هو يتسمع صوت القرطاس و الناس كتغوت شي كيدخل فشي وكلشي تالف مع الظلام مكايبان والوو نايف كان داير عدسة شفافة فعينو كتبين ليه الناس فظلام … ورك على واحد زر عندو فصدفة تاع الشوميز طلق غاز منوم مشااا طاير لديك الجوهرة كتشعشع بضوها
مس الزاجة بالخاتم لداير فصبعو حيت فيه لايزر تهرست يلاه غيهزها هو يحس بيد قاصحة تحطات على يدو …

215: نايف قشعو واش اوس حيت كيبان ليه كلشي فالظلام شاف مبقاااش الوقت هز رجلو هو يعطيها ليه المعلم وخرج طاير بالجوهرة عطاها لواحد من رجالو بقا واقف على برا مع رجال الامن بحالة مواقع والوو خداو اقوالوو ومشاا فحالو …

يوم_غد_صباحا. 🌞
صابح راشقة ليه من بعد مانجحات المهمة لقام بيها وقدر انه يسرق الجوهرة … هاز طاس دالقهوة كيرشف منوو حتى سمع تلفون كيصوني ناض هزو بمجرد مشاف المتصل بتاسم

نايف : بغيتي تبارك ليا ماكنتش عارف وااش فيك صواب تا لهاد الدرجة

اوس عض فمو من لداخل : كنت ضارب حسابك عرفتي كيفاش تلعبها ماشي اوس السليماني لكيستسلم بهاد السهولة غادي ندمك على نهار لفكرتي فيه تنافسني

نايف ضحك بسخرية و قطع الخط فوجهو …

نمشيو لعند سوزان جالسة فالبالكون لابسة بيجامة فالغوز بيبي وبنوار ديالها بحكم الجو بدا كيبرد عندهم جبدات تلفون من جيبها دوزات الخط لسهيل لي شحال هادي مبقات هدرات معاه من اخير مرة فاش قاليها على حمل لامار من تما مبقاو هدرو

سوزان : الووو

سهيل : ولدتي وانت تنسايناا

سوزان غمضات عينيها وعاودت حلاتهم : وقع ليا اجهاض وفقدت لبيبي

سهيل تصدم : كتهدري بصح

سوزان ساكتة مقدراتش تهدر حابسة البكية

سهيل غوت : هادشي مافيهش الضحك اسوزان دوييي واش بصح جهضتي

سوزان كتهدر وصوتها كيقطع فالقلب : اه صافي ولدي مات انا خسرت ولدي اهئ اهئ

سهيل جمع يدو على شكل قبضة ونطق بحدة : متعاوديييش تعيطي ليا نساي عليك عاد الرقم قطع

سوزان لاحت التلفون بدات كتبكي بحرقة على ولدها لضاع منها مزال حتى ما فرحات بيه تحرمات منو قبل ميتزاد … الولد لكان عندها امل فيه يربطها بنايف فقداتو
كان هدا عقاب ليها على الجريمة لدارت فرقات شمل أسرة بلاما تراعي الحقد والكره خلاها تشوف غير راسها بلاما تهتم بحياة وسعادة الغير …

#فالفيلا_اليوسفي
جالسة روان ونرجس كيتحدثو فموضوع ولادهم حتى دخلات ايناس كتسب وتعيار فالتلفون

ايناس كتغوت : الخطأ منكم انتوما ماشي منا حنا التصاميم لصيفت انا بيدي تأكدت منهم قبل ما نصيفتهم

ناضت روان ونرجس لعندها كيسولو فيها كتعطيهم إشارة بيديها باش يتسناو بين ما نهات المكاملة ..

… بالانجلش : واااش كضحكي علياا كنقوليك الملابس كلهم لوصلوني الجودة ديالهم ناقصة كون بعتهم لي كليون فين غنحط وجهي معاهم

ايناس كتمسح على شعرها علاين تقلعو : شنوو غنديرو حنا نضيعو فيهم ولا شنووو

… : المبلغ لصيفتو ليكم بغيتو يرجع كامل مكمول مع التعويضات

ايناس خرجات عينيها : واااش عارف راسك شنو كتكول الميزانية دالشركة مكتسمحش لينا ندفعو هاد المبلغ كامل

… : كان عليكم تفكروا فهاد شي قبل ما ديرو الخدمة مغشوشة عندك يوماين امدام نبغي المبلغ يوصلني مع تعوضيات (قطع). زفات ايناس بتلفون مع الارض عصبها

روان : شنوو واقع فهميني

ايناس صعرات عروق يديها برزو : لواقع هو ان لكوموند لصيفطنا ترفضات وخاصنا نخلصو المبلغ مع تعويضات من جيبنا

روان : ومالك دايرا هاد الحالة كاملة

ايناس وسعات عينيها : واااش انا كنقوليك طايحين فمشكيل كبير وانت كتهدري برودة بحالة مواقع والووو

روان : متخافيش غندفعو ليهم المبلغ لطلبو ماعندنا مانديرو

ايناس تجننات : بغيييت نعرف شكووون هو موول الفعلة لتجرأ يدير هكدا كنقسم ليك بفمي بالله الى مشيت حتى عرفتوو غندمو

216: وقف برونج روفر قدام القصر فتح ليه شيفور الباب نزل صاعر مشاا نيشان المكتب ديالو عمر ليه كاس ويسكي وجلس فالبيرو شوية هو يوصلو ميساج دخل ليه هو يرسم ابتسامة ماكرة دوز الاتصال ديك ساعة

اوس : نبغيها تكون عندي فأقرب وقت كتسمع (قطع)

تفكر مروى هو ينوض طلع الفوق فتح الباب ما لقلهاش قلبو بدا كيضرب خرج البالكون كذلك جمع يدو على شكل قبضة وخرج حتى كتبان ليه خارجة من دوش ملوية فبنوار بوردو وفوطة فوق راسها وجها مزنك ريحت لي باندوش كتفوح منها شافتو وهي تحدر راسها مكمشة يديها بجوج حسات بانفاسو عند وجها طلعت عينيها فيه دوخاتو بلون عينيها الخزيين بدون وعي منو شدها من دراعها بجوج نقض على شفايفها بقبلة شرسة خلاها مصدومة فيه … كيجبد ويعض فشايفها مستمتع بطعمهم حس بيها ترخات بعد عليها هو يتصدم

اوس : مووصيبةةة

جمعها فيديه بجوج و هزها الناموسية سطحها بدا كيضرب على وجها باش تفيق

اوس كيسرفق فوجها بشوية : و الحبس وفيقييي بلاما من تبوووحيييط الخاوي

تنهد مطول فيها الشوفة مشعرش براسو ملي تقرب منها وهو ملي كيشوفها مكيتحكمش فراسو معاها كيخرج على طوعو ناض مخليها على راحتها سمعات الباب تسد فتحات عينيها لولاو حمرين بحال غمة الدم كرهاتو وكرهات راسها مبقاتش متحملة شوفتو بغات غير امتا تنجا براسها منووو وتهرب تكات على جنبها كتبكي هادي هي الحاجة الوحيدة لي ولات كتلقا راحتها فيها ..

نمشيو عند لامار ضربتها لفيقة اول حاجة دارتها هي ناضت الحمام قضات حاجتها وغسلات وجها وخرجات حتى تفتح الباب كانت سيليا ..

سيليا : بنتي كيف بقيتي

لامار جلسات فوق الناموسية : شوية

سيليا جلسات حداها : مالك.كتباني ليا مقلقة

لامار ميلات شفايفها : انا خايفة

سيليا : منااش ابنتي

لامار : مبقا والوو ونولد وسكتات كتنخصص

سيليا : ما عندك مناش تخافي كولشي غيفوت بخير ملي تشديه بين يديك غتنساي الدنيا وما فيها

لامار غطات وجها بيديها كتبكي : كون غير ما هزيتوش فكرشي مابقيتش بغيتو ا ماما اهئ اهئ

سيليا عنقتها : ماتبكيش ابنتي راكي قطعتي ليا فقلبي (بعدتها عليها) متفكريش دبا فيها وقت الولادة مزال متشغليش بالك بيها

لامار حركات راسها بالايجاب تخشات فحضن مهاا معنقها

فالليييل🌑
كانو كلهم مجموعين على سفرة العشاء روان و ايناس غير ساكتين معندهمش الخاطر لشي حاجة من بعد داكشي لوقع ليهم فالخدمة حيت عارفين الخطأ ماشي منهم هوما شي واحد تلعب بالتصاميم …

فهد : احم شنوو واقع مالكم ساكتين

روان تنهدت : وقع لينا مشكيل مع واحد من لي كليون ديالنا

فهد حط لفورشيط من يدو : اشمن مشكيل ماقلتي ليا والو

ايناس هدرات بصوت مسموع متعمدة كلشي يسمعها : شي واحد تلعب بالتصاميم وبدلهم قبل منصيفطوها

كلشي ضار كيشوف فيها …

فهد : كيفاااش تبدلو ياك انتوما بيديكم كتصيفتوهم

روان : هادشي لمبغاش يتفهم ليا المشكيل هو الكليون طالب مبلغ كبير كتعويض و الميزانية د شركتنا مكتسمحش لينا ندفعو هاد المبلغ كامل

فهد تنهد : انا غنعاونكم

جاد : حتى انا غنتعاون معكم

روان : هدرت مع سيليا باش تعطيني سلف بين ما قاديت اموري ونرجعو ليها

فهد حمر فيها حتا سكتات : وقيلة راني هدرت

روان حركات راسها باه : شكرا

فهد دار فيها الشوفة تاع منيتك : هادشي عادي ماعندك لاش تشكرني

217: اياد : احم بغيت نهدر معكم فواحد الموضوع

جاد : هدر اولدي

اياد : انا وليال قررنا باش نديرو خطوبة رسمية

ايناس فرحات : مبروووك اولدي

فهد : الله يكمل عليكم بالخير

اياد : امين اعمي

روان زيرات على يديها مكمشاهم كون كانت بنتها باقا عايشة كانت ممكن تكون هي فبلاصة ليال ناضت قبل ما يفضحوها دموعها طلعات كتجري لبيتها

صورية كتنهد : وخا دازت عام على موتها مزال ما قدرات تنساها

فهد مسح فمو وناض : تصبحو على خير

ايناس : تاواحد فينا مقدر ينساها أميرة كانت بنتنا كاملين

اياد حس براسو تزير : انا طالع لبيتي تصبحو على خير

متكية فبلاصتها كتبكي سمعات الباب تحل عرفات غيكون فهد مسحات دموعها بسرعة دارت راسها ناعسة … فهد تنهد ومشاا لحداها دورهاا لعندو خاشيها فصدرو

فهد : بكي غوتي ومتبقااي ساكتة

روان بحالة كانت كتسنا إشارة منو غير سمعاتو وهي تنفاجر بالبكا : اهئ اهئ بغيييت نموووت 😭😭

فهد زاد زير عليها : بغيتيني نمووت من موراك اروان هممم

روان : علااش هاد الدنيا ظلمات بنتيي فعز شبابها سرقتها مني اهئ اهئ

فهد هز ليها راسها : متقوليش هكاا ربي بغاها معندنا ما نديرو

روان تخشات فعنقو كتنخصص : اهئ اهى أميرة كان ممكن تكون بلاصت ليال ونشوفها عروسة ونفرح بيها

فهد غمض عينو رجع بذاكرتو الماضي …

🌺اميرة: كتبكي بحرقة) اهئ اهئ عفاااك ابابا حاول تفهميني ولاو غي مرة وحدة فحياااتك الى كانت كتهمك ساعدتي متزوحنيييش بهداك لمكيتسماااش كتشير بيدها ل اياد🌺

فهد عينيه غرغرو : انا سباب فموت بنتي كون مبززتش عليها زواج من اياد مكانتش غتهرب من الدار

روان هزات عينيها فيه : تصور معايا تكون بنتنا باقا عايشة

فهد قلبو ولا كيضرب : كيفااش عايشة ؟؟

روان مسحات دموعها : فهد بغيت نقوليك شي حاجة عارفة انه صعيب تصدقها ولكن خاصك تعرفها

فهد ماعرفش علاش فهاد اللحظة حس بالخوف من شنو
ممكن يسمع : هدري كنسمعك

روان مسحات دموعها وجلسات : واحد نهار مشيت نزور أميرة كنت جالسة عند القبر كنبكي حتى وقفات عليا واحد لمرا بدات كتعاود ليه وفهد كيحاول يستوعب الهدرة لكتقول

فهد : هادشي مايمكنش اروان وقيلة غير كيتخايل ليك

روان : كنت عارفك مغتصدقنيش ولكن انا مكنتش كنتاخيل لمرا لهدرات معايا كانت واقفة قدامي وهي بفمها نطقات تصور معايا تكون بنتنا بقا عايشة

فهد بغا يصدقها ولكن ما قدرش عقلو يستوعب هدرتها : مايمكنشش اروان هادشي ما كيدخلش العقل

روان : قبل مدفنوها واش طبيب دار التشريح تأكدو من ان الجثة ديال أميرة

فهد خرجو عينيه حيت هادشي مفكرش فيه من قبل : لا داك الوقت كنت طايح فالكلينيك

روان : يعني ممكن تكون ديك الجثة ماشي ديال بنتنا

فهد : وياك تهدري قدام شي واحد هاد شي نبغيه يبقا هنا تفهمنا

روان حركات راسها بالايجاب وتكات على صدرو مستسلمة لنوم اما فهد منعس ما شافو الليل كامل وهو بايت كيفكر فالهدرة د روان وكيفاش قدر يغفل على هادشي الوقت لداو الجثث لتشريح هو كان ناعس فالكلينيك وخا نايف كان واقف على شغلو مكانش مركز من بعد الصدمة ديال موت ختو مخلاتوش يركز .. قاد روان فبلاصتها وناض البالكون جبد تلفون دوز الاتصال

فهد : شنوو درتي فداكشي لكلفتك به

… : درنا بحث مدقق عليها مروى السليماني هي خطيبت اوس السليماني قريبة ليه من العائلة بنت خالتو و عايشة فباريس

فهد تنهد : اوكي صافيي قطع عليه خشا تلفون فجيبو شكو طار بقات حاجة وحدة خاصو يتأكد منها هي الجثة لدفنو واش ديال أميرة ولا لا

#يتبع ..
218: داز شهر على حملها وصل وقت الولادة روحها بغات تخرج بسباب الوجع لفيها نوضاتهم على الصباح مخلوعين دخلات سيليا كتجري عندها ولامار كتلوى فبلاصتها بالحريق

لامار كتغوت : و ماما غنمووووت انا صافييي كنمووت اااايييي

سيليا : مغتمووتيييش ابنتي صبري مبقا والو وتفكي

لامار كتعض فيديها وشادة جنبها من حر شحطات لفيها لبستها سيليا بنوار من فوق البيجامة ونوضتها معاونها نازلين فالدروج محمياها بالغوات حتى كتحس بشي حاجة هابطة معاها بحال لما طلعوها فطوموبيل هو يديماري ينيس نيشان الكلينيك …

لامار جامدة فبلاصتها كتوجع روحها بغات طلع العداب الاليم مبقااتش كتفكر فوجع الولادة ولات باغا غا تفك وصلو الكلينيك وغواتها كاسر الدنيا .. دخلوها لغرفة الولادة وجلسات كتزحم حتا عينيها كيبغيو يخرجوو

الطبيبة : زيدي زحمي مبقاا ليك والوو وتفكي

لامار كتغوت ولات كاملة كترجف وجبهتها كتقطر بالعرق زحمات بكل قوتها حتى خرجو لبيبي .. ولات كتنهج

طبيبة : مبروك عليك ولدتي بنيتة تبغي تشوفيها

لامار حركات راسها باه والبكية خنقاها : زوينة بزاف

طبيبة : الحمدلله على سلامتك

لامار رجعات راسها لور سخفانة محسات براسها حتى فقدات الوعي ديالها ..

فاقت على غوات بنتها ناضت مخطوفة من بلاصتها هزاتها من الكونة وجلسات كترضع فيها

لامار : الله يا بنتي ما بقيت كنعس معاك لا ليل لا نهار مكتبقااش فيك ماماك ابنتي .. سيراي خاشية راس دلبزولة فمها صغيور كترضع وكتبحلق فماماها بدوك لعوينات رماديين حتى داها نعاس .. رجعتها الكونة وناضت توجد راسها لبسات سروال دجين وتيشورت فالكحل لاسق عليها و مونطو فالبيض ولي بوط طوال حتى لركبة فالكحل باست بنتها وهبطات التحت شافتهم كيفطرو جلسات معاهم

سيليا : سيراي نعسات

لامار : واه عاد دبا رضعتها ونعسات

سيليا : اليوم انا انقبلها ليك بين ما رجعتي من الشركة

لامار : وخا ماما (وقفات) كل ساعتين عطيها رضاعة وردي معاها البال

ينيس شداتو ضحكة : كتوصيها فحالة انت لولدتيها ماشي هي لولداتك

سيليا : و هانتا كتشووف تقول ماشي انا ربيتها وكبرتها

لامار باستها فخدها : كنحماق عليييك اماما

ينيس : بوستي انا فينا هي

لامار عنقاتو من لور وباستو فخدو : كنبغيك ابابا

ينيس : حتى انا ردي البال راسك

لامار لاحت ليهم بوسة فالهوى وخرجات …

عند مروى خرجات من بيتها متجهة لعند نارا دخلات وسورتات الباب من موراها

نارا : جابك الله اجي نهدر معاك

مروى : الى كان على نفس الموضوع بلااش الخطة لدرنها كتفشل

نارا : مالك متشائمة فحال هكدا تفائلي بالخير شوية

مروى : اشمن خير غنتفائل بيه عام و 6 شهور وانا محبوسة فهاد القصر مبقا والووو ونكمل عماين حياتي دمرات ولا محكوم عليا نعيش عمري كامل مع هاد المجرم تحت السقف واحد

نارا تنهدات : كنواعدك امروى هاد المرة خطتنا غتنجح وغنهربو من هنا

مروى ميلات شفايفها : فراسك اليوم عيد ميلادي و تاواحد فيكم متفكرتي

نارا بتاسمت حيت كانت عالمة واوس داير ليها مفاجأة مبغات تقوليها والوو : اليوم غتكملي 22 سنة ياك

مروى حركات راسها باه : وغندخل ف 23 عام انا صافي شرفت

نارا : لا لا انت راكي عاد بديتي فالدنيا مزال صغيرة

219: مروى : شنوو قاليك لويس

نارا : غادي يعاوني خاصو غير يحل شي مشاكيل ويجي لباريس هو واعدني ما غيقدرش يخوي بيا

مروى : كنتمناا

نارا : شنوو بان ليك نمشيو لصالون نقادو حالتنا شوية

مروى تعجبات : باشمن مناسبة !!

نارا : ضروري خاص تكون شي مناسبة عاد نقادو حالتنا

جرتها من يدها غادة بيها لجيهت الباب هبطو التحت كان صقيل القصر خاوي جاو خارجين تلاقاو باوس داخل القصر بغا يسول نارا على فين خارجين وهي تغمزو باااش مروى متعيقش انهم باغيين يديرو ليها حفلة د عيد ميلادها بغات تخرجها من القصر باش يبداو الخدم فالتحضيرات … نخليو هاد جوج ونمشيو عند لامار جالسة فالبيرو ديالها خدامة حتى دخلات سكريتيرة وفيديها بوكي دفلوغ

… : مدام لامار هاد لبوكي جا فسميتك

لامار شداتو من عندها : شكون غيكون صيفتو

… : ماعرفتشش سمحليا امدام خاصني نمشي

لامار : تفضلي

هزات الورقة لكانت فوق من لبوكي فتحتها كتقراها وعينيها كيوساعو ناضت ديك ساعة خرجات من المكتب بدون قصد منها دخلات فسكريتيرة

لامار : سمحلييااا

… : عادي امدام يكما كاين باس

لامار : الى سول عليا شي واحد قولي ليه ماكينااش اوكي

… : وخا مدام

ركبات فطوموبيل ديمارات مكسيرية طريق كاملة وهي ساهية كتفكر حتى سمعات لكلاكسون من موراها فاقت من سهوتها موسعة عينيها ملي شافت سيارة لخرجات قدامها فالطريق مجات فين تقبل صدمة حتى خرجات فطوموبيل تضرب راسها مع ديريكسون فالبلاصة غيبات ..

نرجعو عند لبنات جالسين فالصالون من بعد مخداو حمام خرجو لابسين بنوارات فالببيض وجهم مزنك … تاجهو الغرفة المساج باااش يحيدو ستريس ولعيا تكات كل وحدة فبياص من بعد ما حيدو بنوار تغطاو بليزار حتى دخلو عليهم لبنات لي ايتكلفو بيهم نارا جات عينيها على وحدة منهم وهي تصدم كان ولد لابس بحال لبسة د لبنات وشعرو قصير وداير ميكاب وفرمتو بحال البنت شافتو جاي لجيهتها وهي تنوض شادة فليزار من جيهت صدرها

نارا : ش ش نو كدير

… كيهدر بحال شي البنت ليشوفو ميقولش واش ولد : انا سميتي ساريتا تكاي باش نبدا ليك المساج

نارا خرحات عينيها جوباتو بالفرنسية : اشمن ساريتا ولا خريية عيط ليا على السيدة لمكلفة بيكم نهدر معاها ملقاتك غا انت تصيفطك ليا

ساريتا حنا راسو بخجل : انا مرا ماشي راجل

مروى تفرشخات عليه بالضحك : لا والله تا علام انت

ساريتا خنزر فيها : انا ماشي ولد انا بنت بحالي بحالكم

نارا عيات متحبس فيها فلخر طلقتها : هههههه لا لا انت ناوي تجلطني ما فيهاش عيط ليا على المسؤولة

ساريتا تقلق خرج من الغرفة عيط على لي مكلفة بيهم دخلات لعند نارا

… : سمحولينا يكما ساريتا غلطات فشي حاجة

نارا : واش انت بكامل قواك العقلية مدخلة علينا ولد يدير لينا المساج

… : ساريتا متحول جنسي ماشي راجل هي دايرا عملية فهمتي عندها ميول انثوي ماعندكش مناش تخافي

نارا عاد فهمت : وخا عيطي ليها تبدا ليا المساج

مروى وقفة عليها وحدة كدلك ليك ضهرها : منيتك انارا

نارا بغات تجوبها هو يبان ليها داخل وسكتات مبغاتش تحرجو نعسات على كرشها مغطية نصها بليزار دهن ليها ضهرها بزيوت وبدا كيمصي ليها وهي مغمضة عينيها ترخات خصوصا زيت اللوز وجوز الهند كيخليو العضلات يترخاو بقات ساكتة شحال عاد نطقات

نارا : من امتا وانت هكاا ؟؟؟

220: ساريتا : ملي عقلت على راسي وانا عزيز عليا نلبس فحال البنات وندير الميكاب بحكم مكنتش كنعاني من مشكيل مادي لتجأت الطب درت عمليات التجميل درت الصدر و لي ولاا كيشوفني كيصحاب ليه بنت

نارا تنهدات : مزيان

كملو البنات المساج ديالهم وناضو لبسو بنوار وجلسو فوق الكورسي كل وحدة تكلف بيها واحد كيقادو ليهم الميكاب وبنات مكلفين ليهم بمانكير … دازو سوايع وهوما فالسونطر حتى ضربات 8 دليل خرجو بحال الاميرات مروى كانت لابسة كسوة قصيرة واصل ليها لركبة فالكحل بالكمام كتبري وطالون فنفس اللون وشعرها مجموع بمشطة كلاس ومكياج سموكي ليلي اما نارا لبسات لبسة كلاس انسومبل فالبيض وطالون فالبيج وشعرها مطلوق بوكلي على كتافها ومكياج ثقيل برز ملامحها اكثر … دفعات نارا لحساب لعندهم وخرجو لقاو شيفور كيتسناهم بليموزين

جالسة مروى هي ونارا اللور : ممرتاحش فهادشي كون غير لبست شي حاجة عادية

نارا : مالكي والله الى جاتك فنة

مروى : ماقلتيش ليا فينا بلاصة انتعشاو

نارا : ماعرفتش اوس ما قاليا والوو

مروى : اوكي

سيليا جالسة كتندب فراسها وينيس كيغوت على شي واحد فتلفون عقلهم خارج على لامار ملي خرجات صباح مرجعات لفيلا

سيليا : امضرا كاين شي خبار على بنتي

ينيس ساط بغضب : تاواحد معارف عليها شي حاجة

سيليا سرفقات وجها : اويلي على بنتي شنووو صاري فيها

ينيس غرس صبعانو فشعرو غيقرعو : لامار فيينك الامار فييينك

سيليا قلبها ايسكت بالخلعة : تاصل بياسين ربما تكون مع ميرال

جبد تلفون ديك ساعة كيتاصل بيه …

ينيس : الووو

ياسين : كداير صافا

ينيس : قوليا وااش لامار معاكم

ياسين : لا ما كيناااش هناا يكما كاين باس

ينيس : لامار مكاتجوبش فتلفونها ومزال لدبا مرجعاتش لدار

ياسين : جرب تاصل بالشركة

ينيس : مشيت حتى لشركة قالت ليا سكريتيرة لامار خرجات فصباح

ياسين : انا غنهدر مع واحد ضابط كنعرفو نشوف لتكون عندهم شي خبار عليها حتى لكانت واقعة شي حاجة تكون فراسنا

ينيس : وخا باش مكان رد عليا

ياسين : كون هاني انا شوية ونعاود نعيط ليك

نزلو من طوموبيل دنيا كانت مظلمة مكاينش حس بنادم كيدور جات مروى داخلة يلاه وقفات عند الباب ديال القصر هو يتسمع صوت الألعاب النارية هزات راسها فالسما وهي تصدم كانت مكتوبة عيد ميلاد سعيد مروى عينيها دمعو تشعلات الاضواء فانحاء القصر حطات يديها على فمها مصدومة كانت جريدة كلها مزينة بالورد والبالونات واضواء مشعولة تحت لابسين وصورها معلقين فكل مكان بداو الحضور كيسفقو ليها وهي غير كتبكي عنقتها نارا

نارا : عيد ميلاد سعيد حبيبة

مروى : حرام عليك درتي ليا هكا

نارا : صراحة ماشي انا اوس هو لبغا يفاجأك بعدت عليها وهي تجي عينيها على اوس واقف قدامها مبتاسم بدلاتو الابتسامة حتى هي باش متحرجوش

مروى : شكرا عجباتني المفاجأة طلعتي عارف حتى نهار عيد ميلادي

اوس نطق بصوت حنين : اي حاجة متعلقة بيك مخفياش علييا اليوم درتي 23 سنة

مروى نطقات بنبرة حزينة : عام والنص لضاعت من حياتي

اوس معجبوش الحال : اجي طفي شموع

شدات فاليد لكان مادها ليها وتاجهو لطابل كانت مزينة بالورد منثور فوق منها …

نارا : تمناي امنية لهاد السنة

مروى تنهدات هزات راسها كتشوف فالسما كتمنا فخاطرها وكتدعي الله يحقق امنيتها

221: نارا : انحسبو حتى لثلاثة يلاه … كلشي بدا كيحسب معها 1 . 2 . 3 طفات مروى شموع بداو كيسفقو ليها هزات سيف فضي كيلمع قطعات بيه الكيك هزات طرف منو وكلات منو لنارا بدات كدور فعينيها وهي ضور لعندو شافها وهي يفهما بتاسم برضا عض من لكيك وحتى هو وكلها كانت ناوية ترفض ولكن ماقدراتش تحرجو امام الحضور … تقدمات نارا عطات هدية لمروى خداتها من عندها فرحانة حلاتها وهي توسع عينيها هداتها تلفون ايفون اخر مكاين مذهب محفورة فيه سميتها أميرة بغات تبكي بالفرحة ملي شافت فيه سميتها الحقيقة (اميرة) عنقات نارا

مروى : كنشكرك بزااف احبيبة

نارا : بصتحك تستاهلي كثر

اوس جبد بواطة كبيرة فالبلو ماغين عطاها ليها : هدا كادو بسيط نتمنا يعجبك

مروى حركات راسها باه فتحاتو وهي تفتح فمها معاه كان طقم الماس فاخر كولو محجر : كيحمق

اوس حط يدو على خدها : انت كثر

مروى حنيكاتها تزنكو حدرات راسها حشمانة

نارا هزات كاس المشروب : لي نشرب نخب الجميع بصحتكم

كلشي هز كاسو كيشرب منوو غمزات نارا لمول ديدجي هو يطلق ليهم زدحة مع الاضواء لشاعلين كانو خفاف داكشي بحال لي بواط … ناضت نارا ومروى كيشطحو و اوس ملاهي مع واحد من الموظفين لعندو كيهدر معاه حتى جاه اتصال ستأذن ومشاا بعيد منهم

اوس : شنوو درتو … مزيان خليوكم مراقبينها وياك وتهرب منكم الى وقع شي غلاط نهايتكم غتكون على ايدي

قطع تلفون ورجع لعند الحضور هز كاس ويسكي مراقب مروى وتفاصيلها حركاتها وضحكتها يقدر يدير اي حاجة باااش يشوفها فرحانة وخا عارف انه مستحيل توقع بيناتهم شي حاجة … سلات الحفلة الحضور مشااو فحالهم ضربات 1 دليل طلعو لبنات لبيتهم مهلوكين طاحووو كاااو …

بداية_يوم_جديد .
سيليا وينيس ليل كامل وهوما كيقلبو على لامار واثار ديالها مكاينش حتى العائلة صاقو الخبار كلشي بالو مشغول معاها وفاختفائها المفاجئ ..

فهد : مخصناااش نبقاااو جالسين وكنتفرجو

ينيس شاد راسو بيديه غيتسطا : بنتي مستحيل تمشي بلا خباري شي حاجة واقعة ليها

روان غمزات لفهد هو يفهمها : عمرها قالت ليكم واش نايف تاصل بيها

ينيس هز راسو فيه مخرج عينيه : يكما يكون هو مول الفعلة جا نايض هو يشدو فهد وجلسو بلاصتو

فهد : فين غادي اصاحبي

ينيس صعر : الى مشا حتى كان ولدك مول الفعلة ما كينش لغيقدر يحبسني عليه انقتلو بيديا

روان : ينيس ولدي مستحيل يخطف لامار

ينيس غوت مكشكش : ملي ماشي ولدك ما عندو حتى دخل فهاد شي فين غتكون مشااات

فهد : انا انتاصل بيه وغنغرفو شنوو كاين

روان : فين هي سيراي

سيليا : مع المربية لفوق

روان : انا انطلع نشوفها

سيليا : انا جاية معاك

ياسين كان على برا كيهدر فتلفون يلاه دخل …

فهد : كاين شي خبار قدرتي تعرف شي حاجة

ياسين حرك راسو بمعنى لا

ينيس : فهد هدر مع ولدك الى كانت معاه بنتي من الاحسن ليه يطلقها تجي ولا قسما برب الكعبة هاد المرة لا رحمتو

فهد تنهد : تهدن اصاحبي انا غنهدر معاه دبا

ياسين : نايف كيمشي بالحيلة الاعصاب والغوات ماعندو فاش ينفع معاه

فهد حرك راسو بااه وناض خرج على برا جبد تلفون كيصوني ليه بقاا شحال عاد جاوب

فهد : الووو

نايف : بابا لباس عليك

222: فهد : غنسولك وغتجاوب بلا كثرة الهدرة لامار معاك اه لا

نايف طلع حاجبو : شنوو غدير لامار فروسيا

فهد كيحاول يبقا مبرد : جاوبني قد السؤال لامار معاك فروسيا ايه لا

نايف : لا

فهد صعر : نايف متخلينيش نتصرف معاك تصرف لي ما ايعجبكش الى كانت لامار معاك طلقها وخليها ترجع لعائلتها

نايف بجدية : لواليد بلاما تصعرني قلت ليك لامار ما كيناااش معايا لكنت جبتها عندي غناخدها قدامكم مكاين لي ايقدر يمنعني منها

فهد مسح راسو بعصبية : ملي ما كيناش معاك انت فين غتكون مشات

نايف : باااش غنعرف انا شوف يكما تكون مع ميرال ولا عند شي صحبتها

فهد كرز على سنانو : اشمن ميرال دنيا مقلوبة عليها اصاحبي البنت من لبارح فصباح مرجعت لدار

نايف تصدم : وعلااااش ماقلتووهاااش لييااا حتى لدبا عاد بان ليكم تقولوها

فهد : وااش صيفتي لامار البارح شي بوكي دفلوغ لشركة

نايف : لا ماصيفت ليها والووو لامار مابقيت عرفت عليها حتى حاجة من نهار الحفل

فهد عينيه خرجو : شكووون غيكون صيفتو ليها بسميتك

نايف صعر : مااعرفتششش الواليد بلاما تبقا تسولني هاد الأسئلة

فهد : نايف ركز معايا وسمعني شنوو غنقول ينيس معندوووش اعداء وانا كذلك حساباتي صفيتهم شحال هادي فنظرك شكوون هدا لغيقدر يدير هاد الفعلة

نايف بقا كيفكر حتى كيخرج عينيه وصدرو كيطلع
وينزل : اوس

فهد : شنووو قلتي

قطع عليه فالبلاصة دخل المكتب ديالو كيجري فتح المجر يلاه غيهز سلاحو هو يصوني ليه تلفون جاوب بلا ما يرد البال المتصل

نايف : نعام
… : غتكون صقتي لخبار ان طليقتك مختافية

نايف خرج عينيه مصدوم : شكووون انت وباش عرفتيها

… : اوس السليماني عمرها ما كتخفا عليه شي حاجة انصيفت ليك واحد لفيديو تفرج فيه غيعجبك (قطع)

نايف بغاا يتسطااا قلب لبيرو سفاه على علاه حتى سمع ميساج دخل عندو هو يفتح لفيديو لوصلو … سرط ريقو وصدرعو كيعلى وينزل كانت لامار مربوطة مع الكورسي فاقدة الوعي ديالها وفمها مدورين عليه سكوتش ويديها ورجليها مربوطين بالحبل بقا واقف مشوكيي دنيا ضارت بيه بقا لدقائق وهو هكاك حتى فاق من سهتو رجع كيصوني على اوس جاوبو ديك ساعة بحالة حاسب ليه الوقت

نايف بنبرة حادة : تقيس شعرة وحدة منها موتك اتكون على ايدي

اوس ضحك بسخرية : فات الفوت على هاد الهدرة حياة لامار ولات بين يدي

نايف صعر و عينيه خارجين : وياك وتقيسها هي ما عندها حتى علاقة فالمشكيل لبيناتنا

اوس : طليقتك غتكون هي ضحية وخاصها تخلص على كاع افعالك انت لغتكون سباب موتها (قطع)

نايف طوع داكشي كامل لفوق لبيرو : اعععععع غنقتلاااااك هدا وعد مني ليييك هز سلاحو وخرج طاير

نمشيو عند اياد كان جالس هو وليال خدامين فالمكتب ديالو وعقلو مشغول مع لامار

ليال كتعمر فلي ضوسي : كتبان ليا ماشي هو هداك مالك

اياد كيسووط : لامار من البارح مرجعات لدار كلشي مشطون من جيهتها

ليال : زعما متكونش مشات عند شي واحد من لافامي

اياد : لا سولنا تاواحد ما عندو شي خبار عليها

ليال : بلاما تشوش راسك لامار غتكون بخير

اياد تنهد : كنتمنا

223: #فالكلينيك
جالسة ميرال فالمكتب ديالها حتى دخلات عليها الممرضة

ممرضة : دكتورة واحد الولد جابتو الاسعاف مضروب

ميرال هزات راسها فيها : وخا انا غنتكلف

حطات داكشي من يديها وناضت الغرفة فين ناعس المريض كان عامر دميات ديك ساعة طلبات منهم باش يدخلوه البلوك … من بعد ساعات خرجات من البلوك لمحات واحد لمرا جالسة كتبكي عرفات غتكون من عائلة المريض

ميرال : مدام انت من عائلة المصاب ياك

… : انا ماماه ابنتي كيف بقاا ولدي

ميرال : الحمد لله ولدك ولا بخير دبا شوية غينقلوه الغرفة خاصة

… : كنشكر ادكتورة

ميرال : هدا واجب الآلة

… من موراها : احم دكتورة ميرال

تلفتات لعندو كان زياد جاب ليها الضحكة من طريقة الهدرة ديالو

ميرال : زياد شنو جاي كدير فالكلينيك

زياد سلم عليها بلابيز : جيت نشوفك خاصنا نهدو

ميرال : وخا اجي معايا لبيرو

زياد : خلينا نخرجو على برا حسن

ميرال : اممم لي بغيتي

خرجو كيتمشاو على برا وكيهدرو وزياد كيعاود ليها على المشكيل لواقع بينو وبين ايناس وهي كتسنط ليه خاشية يديها فجياب الطابلية مركزة مع هدرتو

ميرال وقفت مقابلة معاه : سمعني ازياد ماماك عندها الحق الى عارضت زواجكم فهادشي من مصلاحتك قلب الام كيحس وهي خايفة عليك

زياد : كنبان ليها غير انا هاهو اياد علااش مامنعاتش زواجو من ليال شنو الفرق لبينها وبين رانيا

ميرال رجعو كيتمشاو : ماشي مسألة الفرق ولكن خاصك تعرف ان الحب ماشي هو اساس العلاقة راه الثقة هي كلشي الى خان الواحد ثقتك فيه من الاساس مكيبغيكش هاد رانيا واش عمرك سولتيها فين كتمشي فين كتخرح ومعامن وفين كتبات هادشي مخصكش تغفل عليه

زياد مكانش ضارب حساب لهاد شي بقاا غا كيشوف ..

ميرال حطت يديها على كتفو : ماماك عمرها ما غتبغي ليك الشر بالعكس الام ديما كتبغي تشوف ولادها عايشين فرحانين فكر فكلامي مزيان ودير داكشي لقلت ليك
وشوف واش هاد رانيا تصلح ليك ولا لا طبطبات على كتفو ودخلات …

🍂فجهة أخرى 🍂
حلات عينيها كتعلن على استيقاظ ديالها شوية رجعت سداتهم بسباب ضوء الشمس لضارب فيها دروات عينيها فأرجاء المكان لهي فيه شافت فيديها لمربوطين عينيها خرجو بغات تغوت مقدراتش بسباب سكوتش لعلى فمها
تفتح الباب دخل بخطوات بطيئة خاشي يديه فجيبو والابتسامة الماكرة لمكتفترقش ملامحو لامار شافتو بدات كتسرط فريقها عرفاتو شكون عقلات عليه من الليلة د الحفل …

اوس : العصفورة ديالنا فاقت

لامار بغات تنوض لعندو : مممممم كتحرك راسها يمين شمال بغاتو يفك ليها يديها

اوس قرب عندها نتر ليها سكوتش على فمها بججهد حتى غوتات من الآلام

لامار كتنهج : فيين انا وشكووون انت شنووو بغيتو منيي

اوس حط يديه بجوج على الكورسي وجهو قريب من وجها : فيك بزاف دالاسئلة ضرتيني فراسي

لامار كتغوت : بغيييت نمشيي فحاليي خلوني نمشي بنتي محتاجة ليااا

اوس شد فكها مزير عليه : متعلييش صوتك عليا ولا انقطع لوالديك هاد اللسان لفرحانة بيه (طلق منها)

لامار : فين انا علاااش حابسني هنااا بغيت نمشي فحالي (كتغوت) عتقووونييي

اوس : ششش متغوتيش خليك محافظة على السوفل مزال اتحتاجيه كثر حيت مبقاااش ليك بزاف وتودعي هاد الحياة فمرة

لامار بغات تبكي : شنوو بغيتي منيي انا مكنعرفكش شنووو درت ليك حتى تحبسني عندك

اوس شدها من شعرها مرجع ليها راسها اللور : طليقك غلط بزاف ملي فكر يلعب معايا ودبا جا دوري ناخد حقي منو طلللق منها وخرج خلاها غتمووت بالبكا

💜نهااااااااية الفصل الاول لغيرك لن اكون 💜
بقلم : إيمان العماري 🖋️🌹
………………………..

224: #فالفيلا_اليوسفي
نهار الكامل هو كيحاول يتاصل بنايف مبغااش يجاوبوو

روان : خاصك تصرف افهد متبقااش جالس وكتفرج هدر مع ولدك قبل ميدير شي فضيحة

فهد : أنا متأكد نايف عارف شي حاجة ومبغاااش يقولها ليااا

روان : عندك تكون لامار معاه و مخبيها

يلاه غيجاوبها هو يصوني ليه تلفون ..

فهد : على سلامة ملي فكرتي تاصل

نايف : ماعنديش الوقت الواليد خاصني نمشي لباريس اليوم قبل غدا

فهد صعر : اشمن باريس ولا خرية خاصك تقلب على لامار

نايف : لواليد غنكوليك شي حاجة نبغيها تبقا بيناتنا لامار تخطفات وهي دبا فباريس

فهد سرط ريقو : ايه كمل شكون هو مول الفعلة

نايف كرز على سنانو وعينيه بحال جمرر : اوس السليماني

فهد بحالة كبيتي عليه سطل ديال لما بعد من حدا روان باش متسمعوش : علاااش خطف لامار يكما حتى هي دخلتيها فاللعب ديالك

نايف : لواليد زربان دبا حتى منبعد ونهدرو

روان من وراه : ملي عارف لامار مخطوفة علااش خبيتيها عليا

فهد ضار عندها صاعر : وليتي كتسنطي عليا اروان

روان : بحالك بحال ولدك بجوجكم راسكم قاصح

فهد تحت سنان : بلاما ما تزيدي على لي بيا الله يرحم ليك الوالدين

روان : علمتي ينيس ولا مزال

فهد : ما فراس تا واحد انت بوحدك لعارفة انا غنلحق على نايف لباريس لي سولك عليا وياك اروان وتكولي شي حاجة

روان شدتها البكية : رد البال راسك

فهد حاوط وجها بين يديه : علاش لبكا دبا

روان خايفة عليك وعلى ولدي الى وقعات ليكم شي حاجة غنتسطاا اهئ اهئ

فهد كيتنهد : ماعندك مناش تخافيي انا غنكون بخير

روان تفكرات الهدرة ديال ديك لمرا وجها تخطف فيه
اللون : اهئ اهئ ماتمشييش افهد عفاك حياتك اتكون فخطر

فهد : روان قلت ليك ماعندك مناش تخافي انا غانكون بخير انت بلاما تشوشي من جيهتي

روان : خلي ينيس ولا جاد يمشيو معاك متمشيش بوحدك

فهد كيتنهد : شنوو قلنا عاد دبا خليك ساكتة ماتقولي لحتى شي واحد شي حاجة

روان حركات راسها بالايجاب ترمات فحضنو معنقاه كتشهق بالبكا خايفة لا تصدق الهدرة لقالت ليها ديك لمرا بصح وتخسر فهد وهي ما كتصورش حياتها بلا بيه …

نرجعو لعند لامار عينيها تنفخو بالبكا وشعرها لاسق على وجها لولا صفر من البارح مداقت النعمة … دخل واحد من ليكارد هاز فيدو بلاطو فيه كاس د العصير وسلاظ

… باستهزاء : خاصك تاكلي باش حتى لاموتي تموتي شبعانة
لامار برودة : فتح ليا يدي

مجوبهاش فسخ ليها الحبل من ايديها عطاها البلاطو طاحت فيه عمية وخا داكشي مكيشبعش مهم قاضي الغراض

لامار هزات راسها فيه وفمها عامر : فين هو هداك لكان عندي فصباح

… : علاااش كتسولي عليه يكما سخيتي بحياتك وباغا تموتي

لامار هزات داك البلاطو وقلباتو على وجهو لكارديان صعر نزل عليها بضهر يدو جابها طايحة هي ولكورسي مغيبة

#عند_مروى
واقفة فالبالكون ساهية قدامها حتى تفتح الباب كيصحاب ليها نارا لدخلات

مروى : نارا دخلي

مروى حسات بأنفاس حارة فعنقها خلاتها تبورش ضارت من وراها بدات كتسرط فريقها كتفتف : ش ش نو ب بغيتي
اوس : عندي ليك واحد المفاجأة

مروى : اشمن مفاجأة

اوس : اجي معايا

شدها من يديها جارها معاه وهي غير تبعاه معرفاتوش فين غادي بيها دخلها لواحد الغرفة كانت معزولة على باقي الغرف فيها بلازمات معلقين فالحيطان من كل الجهات

225: مروى شافت فيه : علاااش جبتيني لهنا

اوس بتاسم جبد ريموند هو يشعل البلازمات حتى تسمع صوت فارجاء الغرفة كاملة خلا قلب مروى يتهز من لداخل ديالها هزات راسها حتى كتوسع عينيها مصدومة كانت لامار كتغوت وباغا تنوض من بلاصتها والكارد حاط السلاح على راسها

مروى غوتات : لامااااار قربات من البلازما كتغوت وضرب فيها واوس مراقبها كيشوف فيها شنو بغات تصنع

مروى ضارت عندو كتشوف فيه بحقد : احقر واحد شفتووو فحياااتيي هو انت

اوس برودة : زيدي مزال نسيتي شي حاجة ما قلتيهاش

مروى قربات عندو جمعات معاه بتسرفيقة ثلاثية الأبعاد

اوس رسم ابتسامة على جنب وشاف فيها : هدا هو الجهد لفيك

مروى كضرب فصدرو بجنون : ماكفااكش هادشي لدرتيه فيااا بغيتي تأذي حتى عائلتي شنو دارت ليك لامار شنو بغيتي عندها

اوس جمع ليها يديها رجعهم من مورا ضهرها : هاد ليدين لكتهزيهم عليااا غنكردهم ليك الى منزلتيهمش

مروى بنبرة حقودة : كنكررررهك نهار على نهار كنزييد نحقد عليك كثر وكثر

اوس : غنفتارح ليك اقتراح الى بغيتي نطلق بنت خالتك تمشي فحالها ايخصني المقابل

مروى سرطات ريقها : شنووو هو هاد المقابل

اوس بجدية : تزوجي بيا
مروى بحالة سرفقتيها كلامو نزل عليها بحال الصعقة مامصدقاش هادشي لكتسمع : كضحك معايا ياك

اوس طلع حاجبو : منيتك بنت ليك ديال ضحك امروى

مروى كتحاول ضبط اعصابها : مستحيل نتزوج بيك

اوس ضغط على زر لفودنو وهدر بالفرنسية : قتلوها

مروى خرجو عينيها ضارت تشوف فبلازما لقات لكارد موجه ليها سلاح شدتها البكية بنت خالتها قدام عينيها مهددة بالخطر و مقدرا دير والوو : كنترجاك قوليه ينزل سلاحو

اوس بجدية : تزوجي بيا

مروى بترجي : اوس عفاك ماديريش فيا هكا

اوس : اذن انت لختاريتي (كيهدر مع لكارد) قتلوها

مروى شافتو ايضغط على زناد وهي تغوت باعلى صوتها صدى ديالها كيتعاود فارجاء القصر كامل : ما تقتلهااااش انا قابلة نتزوج بيك قولو ينزل سلاح

اوس رسم ابتسامة على جنب : دبا مزيان

مروى كتنخصص : كنكرررهككك المجرم

اوس دورها لعندو وهي حادرة راسها مكتشوفش فيه : لو كنت مجرم كون قتلتك شحال هادي امروى

مروى كتشهق بالبكا : الموت غيكون رحمة ليا منك المجرم

اوس : من هنا يوماين غنتزوجو

مروى هزات عينيها فيه : شنوو هي الفائدة تزوج بمرا كتكرهك ومستحيل تقبلك كزوج

اوس بتاسم : حيت انا باغيها اما بالنسبة لمسئلة انها تقبلني غادي تقبليني بزز منك مع الوقت غتولفي (غمزها)

مروى : عمرك ما تحلم بداكشي لكيدور فراسك انا وياك عمر شي حاجة ما اتوقع بيناتنا كتسمع

اوس : متحاوليش تختابري صبري منضمنش ليك شنووو ممكن ندير

مروى مسحات دموعها بعجرفة : بغيت نشوف لامار ديني عندها

اوس بحدة : لا

مروى خرجات عينيها فيه : قلت ليك بغيت نشوفها متخافش مغنقولش ليها شكون انا

اوس : وخا غنديك غدا تشوفيها

مروى حركت راسها بالايجاب : امتا غطلق سراحها

اوس : بمجرد ما نتزوجو غنصيفتها المغرب

مروى : وخا نسولك

اوس : سولي

مروى : بغيت نعرف كيفاش حتى عرفتني ديك الليلة انني فدار ديال قصي
اوس تصدم ماتوقعش منها غتسولو هاد سؤال : كنت دايز بصدفة من تما وشفت العافية شاعلة فدار

226: مروى بشك : ا سبحان الله على صدفة

اوس بغا يتفك منها : سيري لبيتك عندي شي خدمة خاصني نكملها

مروى طولات فيه شوفة عاد خرجات …

داز الوقت… كان هابط من طائرة خاصة و الريح ضارب فشعرو الكثيف جبد تلفون من جيبو ربط الاتصال بفهد

نايف : الووو

فهد : فينك اناايف من قبيلا وانا كنعيط ليك

نايف : انا فباريس عاد وصلت

فهد : غدا غنجي لعندك مستحيل نخليك تواجه مع اوس بوحدك

نايف : قاد براسي الواليد بلاما تشغل بالك ديها فصحتك وقول ل ينيس انني بيدي غنرجع ليه لامار

فهد كيتنهد : تهلا فراسك اولدي الى كانت شي حاجة عيط عليا

نايف : وخاا

قطع معاه الاتصال طلع فطوموبيل هو يديماري بيه الشيفور …

نمشيو لعند سيليا هازة سيراي بين يديها كتراري بيها باش تسكت مبغااتش تسكت ليها الوقت كولو وهي كتبكي بحالة حاسة بشنو واقع لماماها

سيليا : صافي ابنتي سكتي ماماك دبا ترجع احبيبة (كتبوس فحنيكاتها)

سيراي : اننننن هىءاهىءاهىء 😭😭(كتجر ليها صبعها باغا تعضها)

سيليا : شووو شوو هانا عضيني ومتبكيش ابنتي روحي بنوتة ديالي انا (باستها)

عطاتها صبعها خشاتو فمها كتعضها حيت سنانها كيكلوها وعاد كينوضو، بدات كتلعب ليها بصبعها فمها فتحات ليها سيليا شفايفها شافت جوج سنيات لتحت يلاه غيطلعو … دخل ينيس حيت سمع غواتها

ينيس : مالها

سيليا : كتنوض سنان داكشي علاش كتبكي

ينيس هزها لعندو كيراري بيها وهي بغات تموت بالبكا كتحك فوجها كامل وتخشي صبيعتها فمها ..

ينيس : ششش صافي ابنتي متبكيش

سيراي : هننننن اهئ اهئ اهئ 😭😭

ينيس كيتنهد : اتكون بغات ماماها

سيليا ناضت كتقيص جبهتها وخدودها : اراها ليها نرضعها ربما تبغي تنعس

عطاها ليها ينيس هو يخرج …

فالليييييييل.
جالسين كيتعشاو حتى نزلات مروى وعينيها وارمين بالبكا جرت كورسي وجلست … اوس كياكل وعينو عليها بانت ليه ساهية قدامها

اوس : احم عندي ليكم واحد الخبر

دادا مليكة : خبار الخير اولدي

اوس كيهدر بجدية : انا ومروى قررنا باش نتزوجو

نارا بحالة سرفقتيها : شنوووو

دادا مليكة فرحات : مبروووك عليكم اولدي الله يكمل عليكم بالخير

نارا ضارت شافت فمروى : واااش هادشي بصح

مروى البكية خنقاها : ااه

نارا جمعت يديها على قبضة قالتها بزز : مبروك عليكم جمعات الوقفة وناضت طلعات لبيتها

دادا مليكة كتنهد : حددتو موعد العرس

اوس كيشوف فمروى : من هنا يوماين بين ما وجدو الوراق

مروى وقفت : تصبحو على خير

طالعة فدروح ورجليها ما هزينهاش بقات غادة فوق الزرابي لي فالكلوارات حتى سمعت صوت نارا كتبكي تنهدات وهي دخل لبيتها … كانت عارفة واش نارا متعلقة باوس وكتبغيه وماكنتش ناوية تجرحها ولكن القدر لعب لعبتو ولا محكوم عليها بهاد زواج باش تعتق حياة روح ما ليها حتى ذنب ..

227 : باقا على نفس الوضعية يديها كرمو بالبرد بحكم كان عندهم فصل الشتاء … كتحاول تفك يديها من الحبل شافها الكارد معافرة باغا تفتح الحبل من يديها هو يوقف عليها …

… : شنو كتحاولي ديري

لامار بلاما تشوف فيه :مكتشوفش شنو كندير بغيت نفك ايدي

… : كنحاول ما أمكن منحطش يدي عليك ولكن انت كتفهمي غير بالعصا

لامار خرجات عينيها فيه : غتبقا كتفرج فيا فتح ليا هادشي بغيت نمشي طواليط

الكارد هز حاجبو : منيتك

لامار : لا من ترمتي راه بغيت نمشي طواليط ابنادم راني ماشي مسدودة راني بشار بحالي بحالك

الكارد مرگ فبلاصتو : غي سكتي انا غنفتح ليك وياك وتحاولي تهربي هاد الفردي نخويه فراسك لا فكرتي ديريها

لامار : هاد ساعة كنفكر غا نخوي قبل ما نطرطق ليك هنااا
فتح ليها لي كارد ايديها ورجليها … ناضت باغا تمشي هو يوقفها

الكارد : فين خارجة

لامار حاطة يديها على خصرها : خارجة لبرا نقضي حاجتي يكما يصحاب بيك غنقضيها قدامك

الكارد : ما يمكنش ليك تخرجي من هناا لا بغيتي قضي هنا وانا غنخرج على برا حتى تسالي

لامار : تسطيتي ولا مالك خليني نخرج لبرا لا نصدق قالبة عليكم دنيا (حزقات عليه بلعاني)

الكارد خسر سيفتو : اففففف شهاد ريحة

لامار : هادا غير ريح ودوخك خلي كون درت حاجة خرى

الكارد طلع ليه زعف : زيدي قدامي زيدي

شدها من دراعها وخرجو … داها لجهة لورانية من العمارة

الكارد : عندك 5 دقايق ما تفوتيهاش انا غنتسناك من جهة لوخرا وياك تفكري تهربي

لامار حركات راسها باه خلاتو تا مشا وجلسات دير بيبي شافت قدامها قشعات شي ضو من بعيد ناضت بزربة قادت حالتها طلات من مورا الحيط على الكارد بان ليها كيهدر مع صاحبو لي معاه … كانت هادي فرصتها باش تهرب وخا معرفاش راسها اصلا فين كاينة طلقات رجليها الريح بلاما تفكر فالخوف لي متملكها خصوصا انها فمكان مهجور منك لخلا …

الكارد شاف لامار تعطلات مشا يطل عليها هو يلقاها هربات : فااااك

بانت ليه كتجري هو يلحق عليها .. لامار سمعات خطوات من موراها قراب جمعت قوتها كاملة كتجري حتى خرجات فشانطي مرضاتش البال لطوموبيل لجاية سمعات الكلاكسون ضارت من موراها مجات فين تقبل الصدمة حتى كتحس بيد خطفتها بقوة … فرانا سائق بجججهد نزل من سيارتو يطمأن عليهم

… : انتوما بخير اسيدي

الكارد شاد لامار من دراعها : كمل طريقك

… بقا كيحقق فلامار : وخا سيدي

طلع السائق فطوموبيل هو يديماري بسرعة سمع تلفون كيصوني هو يجاوب

… : نعام اسيدي .. وخا انا فطريقي لعندك … دباا سيدي كون هاني قطع هو يزيد فالسرعة … ما وقف حتى وصل لديبو كانت دنيا مطرطقة بلي كادر نزل من طوموبيل بمجرد مجات عينو عليه بدا كيشطح بالخلعة

نايف : تعطلتي ب 10 دقايق (جبد سلاحو) فين كنت

… شاف سلاح بغا يبول فسروالو بالخوف : ا ا نا نشرح ليك اسيدي

نايف بحدة : سربييي ما عنديش الوقت لنضيعو معاك

… : فطريقي وانا جاي كنت غنضرب واحد لمرا هادشي لاش تعطلت (تفكرها لمن كتشبه هو يشهق)

نايف بشك : مالك دوييي شنو عندك

… : مسيو اليوسفي لمرا لكنت غنضرب بطوموبيل كتشبه لمدام ديالك
#يتبع ..
بالنسبة لبنات لكيسولو واش القصة طويلة ولا قربات النهاية انقوليكم قصتنا مزال طويلة🥰❤️ ونهاية متسولنيش عليها دبا مزال احداث كثيرة فانتظاركم فهاد الفصل والصدمات مندويوش 🔥😁خليو توقعاتكم وتعاليفكم كثرو ليا من الاشهارات راكم نعستو وحنا عاد دخلنا فالمسكي🔥🔥228: نايف عينيه خرجو تصدم حيت تواحد معارف واش لامار فباريس هو عاد كان ناوي يجمعهم باش يعطيوهم اوامر البحث على لامار ساعة رجالو عرفو بلاصتها قبل حتى ما يعطيهم الأمر يقلبو عليها

نايف : واش انت متأكد من هادشي لكتقول

الكارد : ااه اسيدي

نايف قرب عندو بخطوة وحدة حط سلاح فوق راسو : عرفتي وتكون كتكذب موتك ايكون على ايدي

الكارد كيشح بالخلعة : والله حتا شفتها اسيدي

نايف : عاقل على البلاصة لشفتيها فيها

الكارد : اه اسيدي جيهت واحد العمارة مهجورة قريبة من هنا

نايف : بغيتكم تلقاوها ليا وخا تعرفو تجبدوها من تحت الارض غلاط واحد ايكلفكم حياتكم

يوم_غد_صباحا.
خرجات من دريسينغ مقادة حالتها معولة اليوم تخرج مع اوس باش تشوف لامار خرجات من بيتها طاحت فبالها نارا قلبات دورة غادة لعندها دقات وفتحات الباب لقاتها باقا ناعسة … وقفت عند راسها كتفيق فيها

مروى : صباح الخير

حلات عويناتها مع ابتسامة بشوشة ناضت تكات على الكادر د الناموسية ونطقات بصوت ثقيل

نارا : صباح النور شفتك مقادة الحالة هي خارجة

مروى : ااه خارجة مع اوس

نارا حركت راسها بالايجاب : مزيان

مروى جلست جنبها : عارفة واش دبا غتكوني مقلقة مني ولكن فالاول خاصك تعرفي السبب لخلاني نقبل بهاد الزواج

نارا برودة : ماعندك ما تشرحي ليا الى بغيتي تزوجي الله يكمل عليك ماعندي حتى مانع واصلا اوس مابقاش كيهمني

مروى : نارا خاصك تسمعي هادشي لغنقوليك اوس خطف بنت خالتي لامار وهي دبا فباريس محبوسة عندو

نارا وسعات عينيها : اويلي على خطفها ؟؟؟

مروى تنهدات : معرفتش السبب لخلاه يخطفها البارح كان غيقتلها قدام عيني وباش يخليها عايشة اوس خيرني مابين حياة لامار و زواجي منو

نارا بقا فيها الحال حيت ساءت الضن فمروى : سمحليياا حيت فهمتك غلاط صحابليا انت لبغيتي تبقاي هنا وتبداي حياتك من جديد

مروى : منيتك انارا فنظرك انفضل اوس على عائلتي

نارا : متخاافيييش مبقاا ليينا والووو و نخرجو من هاد القصر فمرة

مروى شدتها البكية : ياريت يكون كلامك صحيح للاسف ولا محكوم عليا نعيش مع اوس بعيد على واليديا اهئ اهئ

نارا كطبطب عليها : مزال الوقت امروى فكري مزيان قبل ماديري غلطة اتخلصي فيها حياتك كاملة

مروى بصوت باكي : حياتيي ضاعت انارا انا صافييي ضعت فالاول خسرت واليديا ومن بعدها وجهي وتسرقت مني عام والنص من حياتي ودبا وليت مجبرة نتزوج بيه ونعيش معاه تحت السقف واحد

نارا : متبكيش خليك قوية متبينيش ليه انك ضعيفة ديري داكشي لقاليك عليه ومتعارضيهش بيني ليه انك ستسلمتي وخلي الباقي عليا وخا نعرف نخاطر بحياتي باش نخرجك من هاد الجحيم

مروى : مستحيل نخليك تغامري براسك على قبلي حياتك ماشي رخيصة انارا ديري فبالك انني لخرجت من هاد القصر غنكون دايرا يدي فيديك و منخليكش مورايا غنديك معايا المغرب تعيشي وتأسسي حياتك من اول وجديد

نارا فرحات : قلبك كبيرة ونيتك صافية ربي عمرو ما يخيبك

مروى : عارفة وهادشي هو لمقويني حتا لدبا عمري ما غنيأس غنقاوم حتى لاخير نفس

نارا : هكاا نبغيك

مروى : تكعدي باركا عليك من نعاس ونزلي نفطرو مجموعين
نارا : وخا حبيبة

229: فجهة اخرى واقف بطوموبيلتو مراقب البناية من بعيد … تضرب الفران هو ينزل فهد عاقدهم و لي كارد كيضربو ليه السلام لا شفتيه تجيك الهبة منوو كانت لابس كوستيم فالاسود ومونطو من لفوق فنفس اللون بارز عظلاتو لغير مزادت تفورمات وخا كبر فالسن الا و مزال محافظ على رشاقتو وشبابو فتح ليه الشيفور الباب وركب حدا نايف اللور

نايف : مكانش علييك تجي

فهد خنزر فيه : عند بالك انخليك بوحدك تواجه معاه واش عارف اوس السليماني شنوو ممكن يدير اصحابليك هو غير جا وخطف لامار

نايف برودة عكس العافية لشاعلة فيه : خطفها ضد فيا مرضاش حيت نهازم قدام عيني

فهد : كيفاااش ؟؟

نايف شاف فيه : انا لسرقت الجوهرة من المعرض لي فكندا

فهد تصدم : لا واااش تسطيتي مريض فعقلك لا وااش باغي تجلطني ياك كلت ليك نسااا عليك المافيا هانتا عرضتي حياة البنت الخطر

نايف صعر : هادشي راني عارفو بلاما تبقاا تفكرني فيه كل دقيقة لامار هاهي غير حداك دبا شوية اترجع معاك المغرب و متبقااااوش تعرفوني مزال

فهد ضرب يدو مع زاج كيغوت : بنتك انايف 6 شهووور عندها ومنهار تزادت ما سولتي عليها ولا فكرتي حتى تجي تشوفها شنووو ذنبها فالمشاكيل لواقعة بيناتكم

نايف ضور وجهو لجيهت الزاج

فهد : عارف راسي واش كنحفي معك الحجرة ولكن بنتك متفرطش فيها وتحرمها من حنانك سيراي محتاجة لاب يكون واقف جنبها ويحميها من ذياب لضايرين بيها

نايف : مها قادة بيها اما انا فراه ما محتجاش لييااا

فهد تعصب : لامار مقدات حتى على راسها والعربون باين غير من هادشي لطايحة فيه دبا (تنهد) سمع مني اولدي رجع المغرب ونسا عليك هاد الزبل كامل بنتك محتاجة ليك

نايف بقاا ساكت كيشوف فيه حتى كتبان ليه اللوطو ديال اوس حبسات قدام العمارة فهد شاف نايف مفيكسي عينيه فالزاج ضار يشوف وهي تبان ليها مروى نازلة ومعاها اوس قلبو بدا كيضرب فالمية حس بشي حاجة تحركات فالداخل ديالو شعور غريب عمرو ما حس بيه …

نايف صعر : هادي شنو جابها لهنا ماشي وقتها

فهد مزال مراقبها كيدقق فتفاصيلها مشيتها حركتها وخا معرفش واش بنتو ولكن الدم كيجر : كتشبه ليها فكلشي

نايف طلع حاجبو : شكون هادي

فهد ضار شاف فيه : وياك وتأذيها خود لامار ورجع فحالك

نايف : واش انت شوية لباس شفتك بحالة جاي من
جيهتها راه بحالها بحالو مكاين حتى فرق بيناتهم

فهد نطق كارز على سنانو : بربي وتقاس انايف ولاو غير بالغلط نهارك ما غيطلعش عليه الشمس

نايف : صافييي خليك انت فطوموبيل ما تخرجش منها تفقنا

فهد : اوكي

#عند_مروى
دخلات عند لامار لكانت باقا على وضعيتها وجها صفر من قلت الماكلة وتحت عينيها حكل جرات كورسي وجلست مقابلة معاها

مروى كتمرر يديها على شعرها بحنان : لامار فيقي

لامار حلات عينيها بشوية حتى تحلو على وسعهم ملي شافت مروى : شكووون انت وشنو جيتي ديري عندي هنا

مروى بابتسامة : جيت باش نعاونك

لامار ميلات شفايفها : كيفاش اتعاونيني وهو حابسني عندو

مروى : متخافيش انا غنعاونك بطريقتي مال وجهك احبيبة واش كليتي شي حاجة ولا مزال

لامار مستغربة من معاملتها ليها : وخا نعرف علااش كتعاملي معايا هكداا

مروى كتفك ليها فايديها : ماشي وقت هاد الهدرة خاصك تهربي من هنا قبل ما يدخل اوس

لامار مصدومة : ولكن انت علاش كتعاونيني

مروى تحدرات كتفك ليها فرجليها : هربي قبل مايشوفك شي حد انا غنلاهيه اوك

230: لامار وقفات : كنشكرك بزاف كنتمنا شي نهار نعاود نشوفك على الاقل نجازيك على هاد الخير لدرتيه فيا

مروى غرغرو عينيها : سيري الامار هربيييي

لامار حركت راسها بااه وخرجت كتجري من العمارة حتى كيتسمع صوت القرطاس لامار تبلوكات فبلاصتها ملي شافتو واقف قدامها قلبها ولا كيضرب بسرعة محسات براسها حتى ترمات فحضنو كتبكي نايف تنفس الصعداء ملي شافها زاد زير عليها بين ظلوعو …

نايف بعدها عليها : انت بخير

لامار حركات راسها باه وشهقتها متتالية رجعت عنقاتو كتبكي وسط احضانو فهاد اللحظة نسات كلشي نسات داكشي كامل لوقع بيناتهم فالماضي ..

اوس مخبي من مورا السور باش ميقشعوو ملي هجمو رجال نايف عليهم هرب بلاما يردو ليه البال تفكر مروى كاينة لداخل مشااا كيجري بلا عقل دخل العمارة بانت ليه واقفة فبلاصتها بحال الجماد و لامار مكينااش معاهاا

اوس قصدها شدها من دراعها دورها لعندو وعينيه جغمة الدم : فييين هي دوييي

مروى هزات عينيها فيه : هربات

اوس جمع معاها بتسرفيقة حتا عواج حنكها : كنت عارفك ناوية على خزيت انت لعونتها (غوت) جاوبيييي

مروى برودة : ااه و مندمتش حيت عاونتها

اوس : اذن تحملي العواقب

سمعو صوت رصاص قريب لناحيتهم مروى تصدمات جرها اوس من دراعهاا بااش ماتجي فيها شي رصاصة و طلعووو لآخر طابق فالعمارة ..

طالعين فالدروج كيجريو وصوت رصاص قالب دنيا وصلو السطح العمارة وقفت مروى كتنهج اوس مخلاش ليها الفرصة فين ترض النفس جرها معاه الحافة وقفها قدامو وهو من وراها شادها حكمها باش مااطيحش

مروى : علااش جبتينيي لهناا

اوس مجوبهااش جبد زيف من جيبو عصب ليها بيه عينيها وعقدو مزيان حتى مبقاا كيبان ليها والوو

مروى مخلوعة : علاااايش ناوي

اوس بتاسم : هانتي غتعرفي

جبد سلاح من لور ديال سروال حطو بين يديها وصبعهاا على زناد مروى تخلعت من الملمس ديالو عرفاتو السلاح

مروى ولات كترجف : شنوو باغي دير

اوس لمح نايف ولامار غاديين وجه السلاح الهدف هو يحط صبعو فوق من صبع مروى لي على زناد بدون اي تردد طلق رصاصة جات نيشان فنايف طاح على وقفتو مغيب … لامار عينيها خرجو ولات كاملة كتفيفري معرفاتش امتى وكفاااش نطقات بصرخة هزات اركان العمارة كاملة خلات صدى ديالها يتعاود فأرجاء
المكان …مروى قلبها ولا كيضرب لدرجة كتحس بيه ايوقف ركابيها فشلو عليها اوس حس بيها ترخات بين يديه جرها لا تصدق طايحة من السطح … جلسات على ركابيها محيدة زيف من على عينيها وملامحها باينة عليهم الصدمة صرخة لامار كسرات مساميعها … هزات راسها فالسما غوتات بأعلى صوتها لدرجة بح ودموعها نازلين شلال من عينيها …

مروى : ناااااااايف اهئ اهئ اهئ

فالاسفل فهد علموه لي كارد بشنو وقع قلبو مشا وجا نزل من طوموبيل مشا كيجري في تجاه ولدو حتى وقف بسباب المنظر لقدامو … ولدو طايح على كرشو مغيب غارق فدمايتو ولامار حداه كتبكي بهيستيييرية عقلها بغا يخرج …

لامار كتحرك فيه باش يفيق : اهئ اهئ فييييق انايف فيييق بنتك محتاجة لييك اهئ اهئ متخليييناااش انايف حل عينيك عفاك

فهد عينيه تغرغرو بالدموع : ولدي اهئ اهئ طاح على وقفتو على ركابيه عند راس ولدو كيبكي لثاني مرة على جثة ولدو لوحيد لبقا عندو كبدتو لبقات ليه كيشوف فيها ويديه مربوطين ماقدر يدير والووو

231: سايق بسرعة فائقة ومروى راكبة حداه لا حياة لمن تنادي .. حاطة راسها على الزاج الصدمة لتصدمات اليوم عمرها شافت بحالها فحياتها … ضربات خوها بيديها بالسلاح الحرقة كتحرق فيها فالداخل ديالها قلبها كيتشوط على نايف خوها لواحيد ضرباتو وممكن تسبب فموتو … وصلو القصر نزل اوس هو الاول ضار فتح الباب لمروى شد بيديها باش يعاونها تنزل هي تنترها منو ودخلات …

فجهة أخرى بالضبط فأكبر مستشفى فباريس واقفة لامار هي وفهد قدام غرفة العمليات حالتهم تشفي العدو …

لامار عينيها ممفوخين بالبكا : عمو نايف غيكون بخير ياك

فهد تنهد : كانمتناو ابنتي

لامار البكية خنقاها : بسبابي هو وصل لهاد الحالة كون مجاش يعتقني مكانش غيتصاب اهئ اهئ

فهد : ماتلوميش راسك ابنتي انت ماليك حتى ذنب فهادشي

لامار كتنخصص : عمو بغيت نهدر مع بابا لكان ممكن

فهد مد ليها تلفون : هاكي هدري معهم راهم مخلوعين عليك

خداتو من عندو بعدت عليه شوية و دوزت الاتصال لينيس ويديها كيرتاجفو

ينيس : الووو فهد

لامار كتنخصص : ب ب بابا

ينيس تصدم : لامار فينك ابنتي واش انت بخير

لامار بنبرة مرتجفة : انا مع عمو فهد فباريس

ينيس : شنوو كديرو تما انت كيفاش حتى وصلتي لباريس

لامار عينيها على الطبيب خارج من البلوك : بابا شوية و نعاود نتاصل بيك وخا

ينيس : وخا بنتيي تهلاي فراسك (قطع)

سلات المكاملة مع باباها ورجعت فين كانت واقفة

لامار : عمو شنو قال طبيب

فهد : هدر ادكتور كيف بقا ولدي

طبيب : ولدك نزف بزاف خاصنا متبرع ولا انفقدو المريض

فهد خرج فيه عينيه : شنوو كتسنا عاد كتشاور معايا خود من عندي الدم

طبيب : فصيلة دم المريض هي -O

فهد : انا عندي +A

طبيب : وانت امدام

لامار حدرات راسها : معرفاش فصيلة دم ديالي

طبيب : وخا اجي معايا

نرجعو لعند مروى جالسة فالارض جامعة رجليها لعندها وكاملة كتفيفري وعينيها خارجين كتشوف فنقطة وحدة
دخلات نارا شافتها هكاك تخلعات عليها …تحدرات لمستواها كتحرك فيها

نارا : مروى مالك متخلعنيييش عليك

مروى مزال فنفس الوضعية

نارا حاوطت وجها بين يديها : حبيبة مالك شنوو كيضرك هدري متبقاايش ساكتة

مروى هدرات بصوت خافث : انا قتلو انا قتلو

نارا خرجو عينيها : شكون هو لقتلتي هدريييي

مروى : قتلت خويا انا بيدي قتلتو

نارا تصدمات : مروى انت شنووو درتييي

مروى تفكرات المنظر لكان فيه خوها جاتها هيييستيييرية ديال البكا نارا ملي شافتها هكاك تخلعات عليها كثر خرجات كتغوت سمعتها دادا مليكة طلعت ديك ساعة

دادا مليكة : مالك علاش كتغوتي سمعت مروى كتغوت لداخل فالبيت دخلت عندها لقاتها كضرب فراسها و تنتف فشعرها شدتها عنقتها لعندها مزيرة عليها

دادا مليكة بغات تبكي : مالكي ابنتي شنو وقع ليك شكون وصلك لهاد الحالة

مروى دفعتها وناضت : متقربوووش ليا تا واحد فيكم مايقرب

نارا بغات تقرب منها : تهدني احبيبة

مروى كتغوت : قلت تواحد منكم مايقرب كلكم فحال فحال كلكم خاينين بحالكم بحالوو

دادا مليكة : حشوومة عليك ابنتي علاش كتقولي هاد الهدرة

مروى كتبكي بهيستيييرية : اهئ اهئ بسبابو انا قتلت خويا اناا وليت مجرمة

232: دادا مليكة شهقات : قتلتي خوك

مروى طاحت على ركابيها كتبكي : كولشي بسبابو الله ياخد فيه الحق (كتغوت) كنكرررهكككك ا اوس السليماني كنننكرهكككككك اهئ اهئ

نارا عينيها دمعو : مروى متعصبيش راسك

مروى هزات عينيها فيها كتهدر بحرقة : من نهار عرفتو حياتييي تقلبات سفاها على علاها مرر ليا حيااتييي بسبابو اذيت اعز الناس لقلبي خويا لواحيد لعندي انا قتلتو بيديا (كتشوف فيديها) هاد ايدين خاصهم تقطاع ااه انا خاصني نقطعهم

ناضت بزربة خارجة وكتهدر بوحدها بحال الحمقة نارا ودادا مليكة تابعينها خافوها لا تأذي راسها …

دخلات مروى الكوزينة حتى كتوقف مفيكسية عينيها ولات كاملة كترجف وقلبها كيضرب بسرعة حسات بالنفس كتقطع فيها حيت شافت البوطة مشعولة ملي تحرقات فدار ديال قصي ونهار حرق اوس ايديها ولات عندها فوبية من العافية .. تكات على الحيط حاطة ايدها على قلبها كتحاول تنفس …

نارا : مروى مالك

مروى عينيها خرجو وهاد المرة زراگت هدرات بصوت متقطع : ب ب غيت ر ر ابو ز

دادا مليكة تخلعات : شنو قلتي ابنتي متخلعيناش عليك باش كتحسي واش نعيطو على طبيب

مروى عينيها خارجين صافي روح ديالها غطلع نارا شافتها هكاك بدات كتغوت دخلو لي كارد حيت اوس مكانش فالقصر

نارا : خاصنا نديوها الكلينيك خرجوها على برا

هزو مروى طلعوها فطوموبيل ركبات نارا حداها

دادا مليكة : نمشي معاك ابنتي

نارا : ما كاين لاش خليك هنا ويلا رجع اوس علميه بشنو وقع اوك

دادا مليكة : وخا بنتي

ديمارا بيهم شيفور و طوموبيل ديال لي كارد من موراهم …

نرجعو لعند لامار خارجة من غرفة الفحص وجها مرسوم عليه علامات الحزن

فهد : امضرا بنتي

لامار : ماعنديش نفس الفصيلة و سكتات كتنخصص

فهد شاف طبيب خارج من الاعصاب لفيه ماقدرش يتحكم فراسو طار عليه بقجة حتى خرجو عينيه

فهد كيهدر تحت سنانو : غادي تقلب على متبرع تكون عندو نفس فصيلة د ولدي ولا بربي حتى نريب عليكم هاد الكلينيك حس بيه غيموت بين يديه هو يطلقو

طبيب : كح حح كح

فهد غوت : دبااا غتلقاه ليا الى طرات شي حاجة لولدي غنتبعك ليه

طبيب غيموت بالخوف : مسيو فهد فصيلة الدم لعند ولدك صعيب باش نلقاوها وماشي اي واحد ممكن ناخدو من عندو خاص المتبرع تكون عندو -O من غيرها راه مايمكنشش

فهد : هاد الهدرة خليها عندك بغيت ولدي يعييييش كتسمع

سمعو غوات ديال شي بنت ضارو يشوفو شكون .. كانو جارين مروى فوق البياص ونارا من وراها كتبكي فهد شافها تصدم قلبو بغا يوقف ما حس براسو حتى داوه رجليه لعندها … لقا الاطباء ضايرين بين من جميع جهات شي كيركب ليها سيروم شي كيسعفها وانبوب الاوكسجين فمها

فهد كيسول نارا : مالها ياك لباس

نارا كتنخصص : مااعرفتششش اهئ اهئ

فهد ضراتو فخاطرو ملي شاف مروى فديك الحالة : الله يشافيها .. خرج على برا وكيحس برجليه فشلو عليه لقا لامار جالسة فالارض خاشية راسها بين رجليها كتبكي

فهد : نوضي ابنتي من الارض

لامار هزات راسها فيه : مابغييتوووش يموووت
اعمو اهئ اهئ

فهد قلبو كيتقطع من لداخل : ماغيوقع ليه والوو ابنتي اجي معايا

233: لامار : غير خليني انا مرتاحة هكاا

فهد تنهد : لي بغيتي ابنتيي

مشاا جلس قدامها فوق الكورسي عقلو كامل مع ولدو لي بين الحياة والموت و فنفس الوقت خاطرو مامهنيهش من جيهت مروى …

#فالمغرب
عند روان لجالسة على نار كتسنااا مكالمة من فهد بااش يتهناا بالها من جيهتو ومن جيهت ولدها …

ايناس : من قبيلا وانا كنقلب عليك فالشركة حتى قالو ليا انك خرجتي بكري

روان : قلبي ممرتاحش ا ايناس تلفون فهد طافي من صباح كنتسناا اتصال من عندو ومزال لدبا مهدرش معايا

ايناس : ايكون غير تلفونو ديشارجا وصافيي

روان : لا لا لا شي حاجة واقعة قلبي من البارح و هو مقبوض علياا

ايناس : مايكون غير الخير ان شاء الله

روان : حركات راسها بالايجاب حتى كيصوني تلفون كانت سيليا

روان : الووو سيليا

سيليا : لقاو بنتي لامار راها بخير اختي

روان وقفات : فهد و نايف لباس عليهم

سيليا : فهد بخير لامار راه كاينة معهم دبا

روان عاد رجعات فيها الروح : الحمد لله ياربي

سيليا : نخليك دبا سيراي كتبكي

روان : وخا ختي (قطعات)

ايناس : امضرا لقاو لامار

روان : ااه وحتى فهد ونايف بخير

ايناس : شفتي راه قلتها ليك غير انت الله يهديك وصافيي
روان كتفرنس غير بودحها مقاداها فرحة كون عرفات بشنوو وقع علم الله كفاش اتكون ردت الفعل ديالها …

نرجعو لعند مروى ناعسة بحال الجثة والاطباء فوق راسها مراقبين النبضات القلب ديالها حتى دخل نفس الطبيب لمراقب حالة نايف

دكتور : فاقت ولا مزال

ممرضة : واحد شوية غتفيق الحمدلله لي قدرنا نعتقوها فالوقت المناسب المريضة كتعاني من الديقة ومريضة بالقلب باقا صغيرة مسكينة

دكتور متأسف من حالتها : المرض مكيعرف لا صغير لا كبير

ممرضة : شنوو درتو فحالة المريض لقيتو شي متبرع

دكتور : مزال تصالت بجميع المستشفيات لفباريس تاواحد ما متوفرة عندو هاد الفصيلة حياتو فخطار ممكن نفقدوه فاي لحظ …

باقيي ما كملها حتى شي حد كيفرع عليهم الباب ضارو بجوج كان فهد واقف بحال شي وحش صدرو كيطلع ويهبط مشاا قاصد طبيب هو يشنق عليه

فهد كيغوت : ولدي بين الحياة و الموت وانت شاد ليا جماااعة هناااا

ممرضة : لسمحتي خرج على برا لمريضة خاصها راحة

فهد حمر فيها وهي تصقل : واااش لقيتووو المتبرع هدررر

دكتور ولا كيتعرق : م م زال

فهد هنا تقادا صبرو دفع طبيب جابو طايح الارض : قسما برب الكعبة وتوقع ليه شي حاجة غنقتلكم بالواحد

فاقت مخسرة سيفتها على اثر الغوات حلات عينيها بثقالة
جات عينيها عليه نيشان قلبها ولا كيضرب ف 180 مزال كيف ما هو حتى حاجة متبدلات فيه نفس العصبية نفس تخنزيرة ونفس الملامح … مروى بغات تنوض شدتها

الممرضة : مدموزيل خليك مرتاحة

فهد دار عندها جات عينو فعينيها نيشان مروى صافيي بغات تبكي وجها ولا حمررر

دكتور ناض واقف : كيف بقيتي ابنتي

مروى كتهدر وعينيها على فهد : شوية

دكتور : سبق ليك وخديتي شي دوا

مروى : لا كنت كنستعمل رابوز على قبل الديقة

دكتور : من امتا وانت كتعاني من القلب

مروى كمشات ليزار بيديها : ملي كنت صغيرة وانا مريضة

دكتور : وخا انا انقيد ليك واحد دوا خاصك تاخديه لمدة شهر

فهد هدر برودة : عندك من دبا حتى الليل الى ملقيتيش المتبرع لغيتبرع لولدي ترحم على روحك جا خارج حتى كيوقف على إثر كلامها

مروى : انا غنتبرع ليه

دكتور وسع عينيه : شنو هي فصيلة دم ديالك

مروى : -O

دكتور فرح : مسيو اليوسفي حنا صافي لقينا المتبرع

234: فهد بلاما يشوف فيهم : دير خدمتك وخرج على برا بلاما يتلفت لجيتها … غادي بخطوات متسارعة وقلبو غيسكت وقف قدام الباب كينهج … جلس فوق الكورسي مرجع راسو اللور دور يديه من مورا عنقو حاس براسو غينفاجر اي حاجة فيها كتفكرو فبنتو قلبو كيقول ليه بنتك مزال عايشة وعقلو كيقوليه مستحيل بنتك تنجا من الحريق هي راها ماتت دخل فصراع بينو وبين راسو ولا غير كيتنهد …

#عند_مروى
متكية فبلاصتها وابرة مغروسة فالعرق وكدير ديك الحركة بايديها باش يخرج الدم … دخلات عليها نارا و جلست جنبها

نارا : حبيبة كيف بقيتي

مروى الصمت كتشوف فنقطة وحدة

نارا تنهدات : شنوو دار ليك اوس حتى وصلتي لهاد الحالة

مروى بنبرة جافة : وليت مجرمة

نارا : عاودي ليا بالضبط شنوو وقع

مروى شداها البكية عاودت ليها كلشي ونارا كتسمع ليها مبردة اعصابها.مبغااتش تزيد عليها باركة غير هادشي لفيها

نارا : مبقاااش بزاف امروى غير صبري

مروى : لكيهمني دبا هو خويا يرجع بخير غير قالت هاد الهدرة هو يدخل طبيب عليهم والممرضة من موراها هازة كاس العصير فيديها

دكتور عينو على ساشية الدم : بهاد الدم لتبرعتي بيه غتعتقي حياة روووح صراحة كلمة شكر فحقك قليلة

مروى : مكاين لاش تشكرني ادكتور انا قمت بواجبي كأخ… (كأخت) حدرات راسها و سكتات

دكتور بقاا كيشووف فيها

نارا : امتا يمكن ليها تخرج

دكتور : واحد ساعة بين ما رتاحت شوية

ممرضة : ملي تكملي شربي هدا غيعاونك ويحيد ليك السخفة

مروى بابتسامة : شكرا

#عند_اياد
اياد : سي انيس مرحبا بيك

انيس : شكرا اولدي كيغادي مع الخدمة

اياد : مزيان

انيس : احم جيت نهدر معك على قبل ليال

اياد : تفضل

انيس : انت عارف معزتك عندي و جاد راه صاحبي وخويا ولكن هادشي راه مبقاش عاجبني الى كنت ناوي مع بنتي المعقول خاصك تقدم ليها هدرت الناس راه مكترحمش

اياد تقاد فالجلسة : حتى انا كنت باغي نهدر معاك فهاد الموضوع من هنا اسبوع انعلنو على خطوبتنا بشكل رسمي

انيس بتاسم برضى : الله يكمل عليكم بالخير

اياد : امين

فنفس المكان واقفة قدام الشركة باغا دخل وفنفس الوقت مترددة فتحات صاكها جبدات منوو ظرف صغير

… : بسباب الفضول لفياا كنت غنضيع الأمانة لي امنتيني عليها
*فلاااش بااااك*
الوقت لرجعات فيه سناء لبيرو ديالها ملقاتش الرسالة لعطاتها مروى (أميرة) تصدمات بدات تتقلب بين وراق المذكرة و ملقتهااش

سناء : ناري فين غتكون مشات شهقات ملي تفكرت انها ممكن تكون طاحت ليها ملي تصاطحت مع اوس خرجت ديك ساعة تتقلب فالبلاصة لكانت واقفة فيها مع اوس جات عينيها على لابوبيل مشات كتقلب فيها حتى لقاتها خشاتها فجيب ديال الطابلية وزادت …
*نهاااية فلااااش بااااك*

دخلات سناء الشركة وقفت فالاستقبال كتسول … طلعات فسانسور الطابق الثاني بانت ليها السكريتيرة جالسة فالمكتب ديالها تاجهت لعندها

سناء : سلام وخا نسولك

سكرتيرة : وي مدام فاش يمكن ليا نساعدك

سناء : مسيو فهد اليوسفي هناا

سكرتيرة : لا مسافر

سناء : مشكيلة

سكرتيرة : الى بغيتي شي حاجة قوليها ليا ملي يرجع انا نعلمو

سناء : صراحة بغيت نعطيه شي حاجة كتخصو مي ملي ماكيناش خلي حتى نرجع مرة اخرى

اياد وقف عليهم : انا خارج الى سول عليا شي حد قولي ليه مكينشش (شاف فسناء) آنسة محتاجة لشي مساعدة

سناء : عندي واحد الأمانة وبغيت نعطيها لمسيو فهد

اياد : كتقصدي عمي الى بغيتي خليها ليا انا نعطيها ليه

سناء عطاتو الظرف : بليز عطيه هاد الظرف من ايديك ليدو كاينة شي حاجة مهمة خاصو يعرفها

اياد شدو من عندها : كوني هانية

خرجات سناء من الشركة تحت انظار اياد … .235: واقف قدام الغرفة كيشوف فولدو من زاج ناعس بحال شي جثة ملسقين ليه سلوكة على صدرو العاري والأجهزة ضايرين بيه وانبوب الاكسجين فمو

لامار ميلة شفايفها : عمو شكون هادي لتبرعات بالدم لنايف

فهد ضار شاف فيها : تبغي تشوفيها

لامار حركات راسها بالايجاب

فهد : اجي معايا

شد فيديها غادي بيها لغرفة فين ناعسة مروى هوما يتلاقاو بيها خارجة كانت متكية على كتف نارا وجها صفر

لامار وسعات عينيها : هادي انت

مروى بتاسمت بتعب : فرحت بزاف ملي عاودت شفتك

فهد شاف فلامار : كتعرفيها

لامار : هاد البنت هي لعاونتني باش نهرب

فهد حرك راسو بااه : كنشكرك بزاف ابنتي انت عتقتي حياة جوج ارواح

مروى : ماعندك لاش تشكرني قمت غير بالواجب

فهد بتاسم ليها : كون كانت بنتي باقا عايشة كانت غتكون فنفس العمر ديالك

مروى حسات براسها تزيرات : الله يرحمها نارا خلينا نمشيو

داخل بمشيتو الرجولية لي داز من حداه كيضرب ليه السلام جات عينو على فهد لكان واقف مع مروى جمع يدو على شكل قبضة ومشااا قاصدها جرها بكل قوتو من دراعها فهد شافو هو يصعر لامار تخبات من مورا فهد كتشوف فيه بنص عين

اوس صاعر و كيغوت : شكووون عطاااك الحق تخرجي بلا خباري

نارا : طلاااق منها مشايفش حالتها كيف دايرا

اوس خنزر فيها : انت من الاحسن ليك مدخليش

فهد جر مروى دارها موراه هو يشنق على اوس : سمعني مزيان شنووو غنقوليييك هادشي لدرتيه فولدي مغندوزووش ليييك مابغيتش نحط عليك يدي على وجه المرحوم حسن ليك بعد من عائلتي ولا …

اوس قاطعو : المشكيل بيني وبين ولدك هادشي علااش خليك بعيد ومدخلش بيناتنا

فهد زير عليه : هداك لكتهدر عليه راه ولدي واي واحد فكر انه يأديه غنمحيه من دنيا

اوس هبط ليه يديه : اخير مرة تحط عليا ايديك (شاف فمروى ) وانت تحركي قدامي

مروى طلعاتو وهبطاتو باحتقار : طريق لجابتك تردك ماغنمشي معاك لحتى بلاصة

اوس غمض عينيه وعاود حلهم : راه غنخلط والديك مع داك الحيط لا مزدتيش قدامي

مروى بتحدي : حط عليا ايديك وشوف شنوو غندير

فهد ولامار غير كيوشفو مافهمين والووو …

اوس بحالة فهمها شنو بغات تقصد : انا غادي عندك نص ساعة نبغيك تكوني فالقصر (خرج)

نارا : خلينا نمشيو

تكات مروى على كتفهاا ونارا محاوطها بيدها من خصرها معنقهاا خرجو تحت نضرات فهد لي منزلش عينو على مروى …

لامار : ضريفة بزاف

فهد تنهد : يلاه نديك ترتاحي غتكوني عيتي

لامار : و نايف شكوون ايبقا معاه

فهد : متخاافيييش لي كارد محاصرين الغرفة ديالو

لامار : وخا

جالسة العائلة مجموعة على السفرة العشاء وروان هازة سيراي بين اديها فرحانة بيها

روان كتهدر بصوت طفولي : امورتي (كتبوس حنيكتها) حبيبة قلبييي انا سيراي ديالييي شوفي شكون جا ها عمو اياد

اياد هزها لعندو : هووووب اجي عند عموو

سيراي كتماطي يديها لينيس : llllانننننننههیعانهيء باهیء باهی دد…lllllاععع ددادي دادي اعى ءاهیء اهيءاهیاهیء

اياد : هادي ملها طالقة زوكتها تاني

سيليا : ههه بغات تمشي لعند ينيس

اياد عطا ليه تمخشات فعنقو كتنخصص

روان : ينيس قوليا واش فهد تاصل بيك

ينيس : لامار هي لهدرات معايا من نمرة ديال فهد

روان : ماقلتش ليك امتى ايرجعو

236: ينيس : مااعرفتششش مسولتهاش

ايناس : وصافيي اصاحبتي رخفي على راسك كون كانت شي حاجة واقعة كانت لامار غتقولها لينا

روان : ااه

ايناس : تفضلو لعشا غيبرد

فهاد اللحظة دخل زياد كيتمايل من حالتو باينة فيه شارب ايناس شافتو هكاك عينيها خرجو

ايناس : زياد

كلشي ضار كيشوفو فيه ناضت ايناس وجاد كيجريو لعندو

زياد بصوت ثقيل : و فييييين الواليد

ايناس : زياد ولدي شهاد الحالة درتي فراسك

زياد كيتمايل : هادشي لوصلت ليه كولو بسبابكم حتى كان غيطيح هو يشدو جاد

جاد : طلع لبيتك راك مصاحييش

زياد ريحة شراب كتفوح منو : البارح حلمت بيك الواليد كنت انت ورانيا بجوجكم كتحابو

جاد ولا كيصفار ويخضار : شهااد الهدرة كون تحشم

ايناس : من كثرت ما كتفكر فديك البنت وليتي كتشوفها حتى فالاحلام ديالك

زياد شراب لاعب عليه : حق الرب الوالييد حتى شفتك انت وياها فالفراش

جاد طلع ليه زعف : اجي معايا شدو من دارعو غادي بييه الدروج

زياد تنتر منو : متقيسنيييش

ينيس : ولدي طلع لبيتك راك ماشي فالوعي ديالك

طلع زياد كيتمايل وكلمة رانيا كتعاود فمو ايناس ولات مفقوصة على ولدها والحالة لوصل ليها بسباب رانيا حيت عمرو مجاهم سكران الدار …

سيليا : روان ها هي سيراي غتبقا معاك هاد الليلة كيف طلبتي مني

روان : شكرا بزاف اختي

سيليا : مكاين حتى مشكيل راها حفيدتك ولا نسيتي

صورية : انا غنشدها عليك انت غير رتاحي

روان : بالعكس انا بغيتها تبقا معايا (كتشوف فسيراي) ياك ابنتي عيوني انا

سيراي خبات وجها فصدر ينيس كضحك و تفشش عليه..

#عند_ميرال
خارجة من غرفة المريض وجها باين عليه التعب تاجهت لبيرو ديالها حيدات الطبلية هزات سوارتها وصاكها وخرجات حتى كتصاطح بشي واحد هزات راسها فيه مصدومة

ميرال : هدا انت

… : عقلتي عليياا

ميرال : بيان سيغ انت هو ايوب صديق لامار

ايوب : تبارك الله علييك راكي عاقلة

ميرال : ههه شوية وصافي اوا صافا فين هاد لغيبة

ايوب : غير مع الخدمة وصافي

ميرال مزيان جيتي طل على شي واحد هنا فالكلينيك

ايوب : لا كانت عندي شي حاجة قضيتها ودبا غادي

ميرال : حتى انا خاصني رجع لدار تعطلت

ايوب : فرصة سعيدة ملي رجعنا تلاقينا

ميرال بتاسمت : نخليك دبا

توادعت معاه وخرجات …

داز الليل وصباح الصباح ضربتها لفيقة مع 8:00 ناضت كتكسل دخلات لدوش غسلات وجها وهبطات لتحت لقات فهد جالس كيشرب قهوتو والفطور محطوط فوق الطبلة

لامار : صباح الخير اعمو

فهد : صباح النور كيف بقيتي شوية لباس

لامار : الحمدلله امتا غتمشي الكلينيك

فهد : دبا شوية فطري باش نديك معايا

جلست لامار كتفطر وفهد عينو على تلفون تفكر روان هو ينوض خرج على برا يهدر معاها

237: عند روان كانت باقا ناعسة حتى كتفيق على صوت تلفون تمطات بايديها لطابل دونوي هزات تلفون كتشوف فنمرة غير بانت ديال فهد جاوبت ديك ساعة

روان : الووو فهد

فهد : صباح الخير انعاسة

روان : فين كنت عاد بان ليك تاصل بيا

فهد : سمحليياا احبيبة كنت مشغول شوية داكشي علاش ماقدرتش نعيط ليك كدايرا لباس عليك لولاد بخير

روان : كلشي بخير فين هو نايف شفتو حتى هو قالب وجهو كاعما عيط

فهد مبغاش يخلعها : نايف عندو شي خدمة كنتسناه غير يساليها ونهبطو المغرب

روان فرحات : بصح نايف غيجي معاك

فهد : ااه هادشي الى مبدلش رأيو

روان : توحشتو بزااف

فهد : توحشتيه غير هو هممم

روان بتاسمت : انت كثر

فهد : غير صبري قريب نرجع لحبيبتي (سمع صوت لبكا ديال سيراي) سيراي معاك

روان : ااه لبارح جابتها ليا سيليا شديتها باتت عندي

فهد : شوفيها مالها كتبكي انا انقطع دبا تال منبعد ونتاصل بيك تهلاي فراسك

قطع فيها ضار من موراه لقا لامار واقفة ومبدلة حوايجها
فهد : مشينا

لامار حركات راسها باه

ركبو فاللوطو هو يديماري بيهم شيفور الكلينيك

فجهة أخرى جالسة فجريدة وريح ضارب فشعرها شادة تلفون لهداتها نارا فيديها كتلعب فيه واحد اللعبة هي باش ولات كتلف الوقت حتى وقف عليها اوس

مروى بنبرة جافة : شنوو بغيتي

اوس بحدة : تبعيني

ناضت كتجر فرجليها وكتسوط بوحدها ماعحبهاش الحال
دخلو المكتب وسدو عليهم

مروى : هنا قدامك هدررر

اوس : صحابليك داكشي لدرتيه البارح نسيتو ليك شكوون قالييك تبرعي ليه بشي دم ولا خرا

مروى برودة : مامحتحاااش ناخد الاذن منك باش تعتق حياة خويا

اوس باغي يستفزها : كون كانت كتهمك حياة خوك ماكنتييش اتيري فيه

مروى فيض كاسها : صافيي هنا وحبس عييت منك ومن معاملتك ليااا مزال حتى مانسيت العداب لدوزتيه و زدتي كملتيها بخطف لامار ونايف حتى هو لي خلتيني نضربو بدون ارادتي (كتغوت) شنووو بغيتي مني مزال واااش ماغتهنا حتى تقتلني هاااا

اوس جلس فكورسيه داير رجل على رجل : مبقاا والووو على موعد زواجنا تهناي من هاد ناحية بمجرد ما نتزوجو انغير معاملتي معاك

مروى حطات ايديها على المكتب وعينيها فعينيه : كتحلم وقيلة انا عمري ما غنفكر نربط راسي بيك المجرررم

اوس تقاد فالجلسة كيلعب بستيلو فيديه : ماشي انت لكتقرري امدموزيل انا لكنقرر (وقف) من هنا يوماين غنكتبو كتابنا وغتولي مراااتي بشكل رسمي

مروى صعرات : مابقيييتش موافقة على زواج اتفاق لكان بيناتنا نساااه حيت مستحيل نكووون مراااتك

اوس شدها من فكها : انت ديالييي امروى سوى بخاطرك سوى بزز غتكوني ليييااا مرات اوس السليماني مروى السليماني

مروى دفعاتو من صدرو : ماغتقدرش تبزز عليااا هاد الزواج

اوس : تبغي تجربييي

مروى بحقد : اععععععع كنككررررهككك المجررررم

#يتبع …

Leave a comment