Skip links

 1,568 عدد مشاهداات

كلنا عايشين في الدنيا … وناسين الأخيرة إلا القلة الأقلية لي كيفكرو فيها وكيوجدو ليها بعدة طرق (ختم القرءان . الصلاة . الصيام. الزكاة .) وأمور خرى ….. ناسين انه كاين شي نهار لي غنموتو فيه …. وتم عاد غتبدا الحياة ديال بصح هاديك هي بداية الطريق !!!

أحدات القصة بعيدة كل البعد عن الفانتازية … ومن بعد غتفهمو علاش

قصة بعنوان :. بّـــــــيـــــــّــنـــــــٌ آلَوُعــــــــيـــــــّــ وُآلَآوُعــــــــيـــــــّــ

{ أريد أن أحيا لاكنها النهاية }
الجملة لي غنشوفوها في كل بارت من القصة …

بقلم : ذكَرى آلَطوُيـــــــّــلَ

★·.·’¯’·.·★إهداء★·.·’¯’·.·★

لكل غافل عن دار البقاء لكل متعب من لاشيئ
لاتقرأ حروفي وأنت في سبات … لاتقرأ حروفي للهرب من الواقع لاتقرأ حروفي لنسيان ماأنت به …. إدا كنت من هدا النوع فصدقني فكتاباتي ليست لك 💓. إهداء لكل ناقد إهداء لكل محلل إهداك لكل قارء يقرأ بقلبه وليس بعينيه …

الاجزاء القصة :

قصة : ليتني أعود للحياة لاكنها النهاية ج 1

قصة : ليتني أعود للحياة لاكنها النهاية ج 2 و الأخير

 

اترك تعليقا