Skip links

قصة : حرة بلا سلاح7

 3,698 عدد مشاهداات

💔حرة بلا سلاح🖤
#الجزء_151

ضياء حسات بلي جاتها الفرصة تال عندها باش تفرغ داكشي لي هازين ملايين الفلسطينيين فقلبهم و قالت : غندوي غير من منظور الإنسانية . طفل صغير مضروب برصاصة و مايت ! طفلة صغير متغتاصبة بشكل وحشي مزال حتى ما بلغات وا باقي غير طفلة مزال حتى الهدرة ماكاتخرجها (تفكرات ختها)! طفل بلاصة ما يهز الشكارة و القلم هاز السلاح ، طفل بلاصة مايمشي للطبيب كيموت بألمو ، طفل صغير محتاج لحنان أمو و حظنها و مواساتها و صوتها و ضحكتها و حتى صراخها ملقاهاش ببساطة ماتت ، طفل بلاصة ما يعيش معا باباه و يتاخدو قدوة للأسف ملقاهش يا إما تقتل أو راه فالسجون الإسرائيلية .
عائلة ناعسين ما بيهم ما عليهم حتا تفركعات دارهم و ماتو كاملين ، أم جامعة وليداتها فحظنها و كتسمع الانفجارات فالشارع ، عرفتي علاش جامعاهم حيت حتى الا ماتو يموتو كاملين و ميتعدبش داك لي بقا و هادشي بسباب القصف المداوم من طرفكم . ناس كيصليو فالمسجد فأمان الله حتى تفرقع بيهم ولا جيتو و عتاقلتوهم دون سبب يذكر ، الأعراس لي كتولي جنائز قبل حتى ما تبدا الأفراح لي كيوليو أقراح ، الأطفال لي كيتيتمو قبل حتى مايفتحو عينيهم فالدنيا ، الأمهات لي كيتشواو قلوبهم فأولادهم ملي كيمومتو و هوما فعز شبابهم ، النساء لي كيوليو أرامل بين ليلة و ضحاها ، الآباء لي كتقتلو ليهم عائلاتهم و تغتاصبو نسائهم ، العائلات لي كتخرجوهم من ديورهم و تشردوهم ، القمع و الحصار لي لطالما كيتمارس عليهم ، قوليا من هادشي كلو شنو ذنبهم ها نرجعو غير للأطفال تمرات المستقبل و أزهار باقيين معارفين والو أبرياء فين حقوقهم ، فين حقوقهم فين حقهم فالتمدرس و التربية و التطبيب و الرعاية و العيش تحت كنف الوالدين وافين الأماااان بعدا ؟ راجل كيوقف فوجه الظلم و الاستبداد ديالكم و يقول أشهد أن لا إله الا الله و تقتلوه ؟؟؟؟!
واش لهاد الدرجة قلوبكم خالية من الرحمة وااااه ، فين الإنسانية فييين وهادشي كامل و غير متطفلين على ناس فأرضهم هادشي كامل ما هو إلا نقطة فبحر داكشي لي كيعيشوه و يعانيوه ، أما فلسطين كانت سميتها فلسطين و ولات سميتها فلسطين و غتبقا سميتها فلسطين و ما عمرها كانت من حقكم نهائيا ، و لكن غيجي اليوم لي غتفهمو فيه كاع هدرتي هادي ، نهار ترجع فلسطين لماليها و يبان الحق و يزهق الباطل و تيقني تيقني ، هاد اليوم ما بعيييدش بزاااف .
سكتات ملي حسات براسها تخنقات و مشات من حداه حطات رجليها فلابيسين كتستنشق الهواء باش ترتاح .
بقا جايكوب كيشوف فيها و مركز مع كل كلمة قالتها كيحللها فدماغو و كتدخل ليه مع أعماقو .

يا ترى شنو غيكون رد فعلو من بعد ما سمع هادشي لي قالت ليه ضياء ؟؟؟؟
آرائكم تهمني 😘🖤حرة بلا سلاح💔
#الجزء_152

بقاو على داك الحال كل واحد فيهم جالس فجهة ، ضياء لي كانت حاطة رجليها فالبيسين كتأمل السماء كعادتها و جايكوب لي بقا جالس فالكرسي كيحلل كل كلمة قالتها ليه ضياء كيحس بيها تغلغلات ليه فمسامعو ، صراعات كتيرة كتجري بين قلبو و عقلو .

بقا جالس و هدر من بلاصتو نيت .

جايكوب : هادشي كامل لي قلتي صحيح يمكن كرهي عماني على هاد الحقيقة فيوم من الأيام ، يمكن نكون كنباليك وحش ، إنسان ممزيانش معندوش ضمير و لا رحمة فقلبو تحت لقب صهيوني كيف كتقولي ليا و لكن حتى أنا إنسان فيوم من الأيام كنت طفل صغير بريء و معارف والو فالدنيا همي هو نلعب صافي !كنشوف الحياة بنظرة الطفولة . (شاف فيها و دوا ) أنا مجيتش غير هاكاك و وليت بحال كيفما كتشوفيني دابا و لكن نتي لي مصممة تحكمي على الكتاب غير من غلافو .

قلب وجهو للجهة الأخرى و بقا كيشوف حتى هو فالسما بينما ضياء بقات مصدومة أول مرة يهدر معاها هاكا و فعلا هاد المرة لتامسات الصدق فكلامو ، متنكرش أنه بقا فيها من عينيه لي قراتهم و كان واضح فيهم الحزن و الالم لي لطالما كان كيخبيه بقناع المكر و الشر و لي عمرها شافت من غيرو فيه و لكن هاد المرة شافت فيه داك الطفل الصغير لي أكيد وقعات ليه شي حاجة خلاتو يكون هاكا و يتبدل تدريجيا هاد المرة قراتو من لداخل ماشي غير من عنوانو او غلافو حسات أنه محتاج يخوي قلبو .

حطات آلامها و ذكرياتها السيئة و لي كان هو سبابهم فجنب و قررات تدوي معاه بحال شي واحد عادي مكتعرفوش و لكن واش غتنجح هاد المرة تعرف الحقيقة وراء جايكوب الشرير حيت أكيد أي واحد فينا مكيتولدش بالطباع و لكن كنتولدو كتاب صفحاتو خاويين و الحياة كتبقا تعمر فهاد الصفحات شوية بشوية و كيتزرع فينا شخص جديد ذو طياع جديدة و أحاسيس جديدة قليل لي كيبقا فهاد الوقت نفس الطفل لي كان ملي تولد صغير .

ضياء : احم احم .. تقدر تحط كاع خلافاتنا على جنب و تعاود ليا ، تقدر تعتابرني غريبة عليك و بغيتي تخوي شنو هاز فقلبك .
شاف ليها فعينيها مدة و رجع شاف قدامو و قال .

جايكوب : أغبى حاجة ممكن نديرها هي نعاود ليك نتي بالضبط ، نسيتي بلي راك عدوتي .

شافت فيه وضحكات ضحكة خفيفة عليه حيت عاود نفس الجملة لي قالت ليه قبيلة ملي قاليها تعاود ليه همها .

ملي شافها ضحكات حتى هو ضحك و بداو بجوج كيضحكو من قلبهم ضحكة صافية و نابعة من القلب ، هي ماشي ضحكة فرحة و إنما ظحكة كتخبي حزن كبير ظحكة إستهزاء على القدر لي جمعهم فهاد الموقف و ضحكة كتعوض ألف صرخة من الألم بالنسبة ليهم بجوج و كتحكي خبايااااا كبيييييرة بزاااف معالم بيها غير لي خلقهم ..💔حرة بلا سلاح🖤
#الجزء_153

بقاو مدة جالسين هاكاك حتى هدرات ضياء .
ضياء : كتبان هاز ألم كبير فقلبك مع انني أحيانا كانشك واش عندك قلب .
جايكوب بتاسم : الهدرة كتيرة و السكات حسن .
بقا كيشوف فيها مدة ، حس بالبرد تحرك لذلك هز واحد الشال كان محطوط فكرسيها و تم غادي جهتها حطو ليها على كتفها و قرب ليها و قال .

جايكوب : تصبحي على خير .

ضياء بابتسامة : و انت من أهلو .

مشا هو ينعس في حين هي بقات جالسة تما مدة و تكمشات فداك.الشال بحكم البرد كاين شوية و بقات ساهية كتفكر فهادشي لي قال ليها جايكوب و فعلا كلامو هاد المرة و لاول مرة لتامسات فيه الصدق و فعلا تعاطفات معاه و لكن هادا مكيعنيش أنها تتيق فيه لان الثقة صفحة ديجا قطعاتها من قاموسها . ناضت حتى هي و مشات تنعس بحكم غدا مقررة أنها تمشي فحالها .

أصبحنا و أصبح الملك لله
فاقو جايكوب و ضياء قد قد دوشو و صلات ضياء الصبح عاد لبسات حوايجها ديال السبور و حلات باب غرفتهت معولة تخرج تمارس الرياضة حتى تلاقات بجايكوب فالدروج حتى هو خارج يلعب السبور شافو فبعضياتهم .

جايكوب : صباح النور .

ضياء : صباح الخير .

جايكوب : صدفة زوينة .

ضياء بابتسامة : ربما !

جايكوب :آش باليك نلعبو السبور بجوجنا اليوم .

ضياء كتفكر : اممم اوك .

مشاو هاد المرة خرجو برا القر بحكم كاين واحد الغابة مورا القصر و بداو كيجريو غاديين فنفس الريتم بقاو شي ساعة و هوما غير كيجريو مسخفوش بحكم بجوج لجسامهم رياضية .
بقاو هاكاك حتى وقفو كيستنشقو الهواء .

جايكوب : آش باليك مية تراكسيون ؟

ضياء : مشات .

هبطو بجوج دارو مية نيت و زادو من عندهم حتى شافو الشمس بدات كتسخن عاد تمو راجعين للدار و هوما كيدردشو .

جايكوب : من إمتا و نتي كتمارسي الرياضة .

ضياء : من عمر خمس سنين ، كنت كنمارسها مع .
سكتات و سرطات آش كانت بتقول .

جايكوب : مع من ؟

ضياء : حتى حد .

جايكوب : كتباني متدربة مزيان .

ضياء : باش عرفتيها .

جايكوب : ديك النهار فالبيت الأبيض دوك الجنود لي ضربتي و حتى الكارد لي كنتي ضربتي فالغابة ملي كنت فغزة .

ضياء : امممم .💔حرة بلا سلاح🖤
#الجزء_154

جايكوب : تدريب ماشي عادي .

ضياء شافت فيه باستغراب : شنو كتعني .

جايكوب : متلا تدريب خاص فالمخابرات .

ضياء ضحكات : ههههههه شنو زعما كتدير ليا الاستنطاق ؟؟

جايكوب : نو غير فظول .

ضياء : كنكره الفضول و كنكرهك حتا نتا ههههه .

جايكوب : شوفي وكان .

مجاوباتوش كتافات غير بضحكة صغيرة في حين رجعو و دخلو للقصر يالاه ضياء بتهدر و تقوليه بلي قررات تمشي اليوم و هو يسبقها هو .

جايكوب : كنت بغيت نطلبك و لكن مهرفتش واش تبغي ولالا .

ضياء شافت فيه : الا كان فمقدوري .

جايكوب : فالصراحة عارف هادشي غيجيك فشكل و لكن بصح أنا بغيت نتبدل .

ضياء كتشوف و مركزة معاه .

جايكوب : شريت شوية ديال الهدايا و كدا ، و بغيت نتبرع بيهم .

ضياء باستغراب : شنو ياكما بغيتيني نعت ليك شي خيرية فاسرائيل .

جايكوب : لا ففلسطين .

ضياء تصدمات معرفات باقي متقول .

جايكوب : عارفك غتصدمي و غتقولي بلي كنكدب عليك ولا كنلعب شي لعبة خبيثة و لكن تيقيني أنا بغيت نتبدل على الأقل الدمار لي درتو نصلح منو و لو غير شوية .

ضياء بصدمة : واش نتا جايكوب ؟

جايكوب بابتسامة : لا ولد عمو ههه .

ضياء : و فين غتدي هاد الهدايا .

جايكوب : القدس غنمشي عند الأطفال على الأقل نفرحهم نعوضهم على شحاال من حاجة فقدوها بسبابنا و نحاول نرمم ليهم الديور و لي يتيم غنبني جمعية على ودهم و تكون تحت رعايتي .

ضياء كتشوف فيه و غير ساكتة مقادراش توصف فرحتها حيت فعلا كلماتها قدرو يغيروه و لو شوية متردداتش ولو مرة باش توافق و فعلا وافقات .
ضياء : موافقة .

جايكوب : شكرا عبير ، و لكن مغنقدرش نمشي هاكا ، عارفة شخصيتي فالبلاد يعني ملي يشوفوني أكيد غينوضو المشاكل .

ضياء : فهمت ، ماشي مهم يبان وجهك او اسمك المهم نيتك .

شكرها و مشا كل واحد لبيتو هي لبسات عباية سوداء و هزات الشال الفلسطيني دارتو على كتافها أما هو لبس لباس سبور و خرجو مشاو لوطو ركبو و توجهو للقدس .
فالطريق عطاتو شال بحال ديالها و قالت ليه يديرو باش ميبانش وجهو .💔حرة بلا سلاح🖤
#الجزء_155

كان تابعهوم كاميو عامر بالهدايا و الأكل و الملابس و الحوايج الضرورية للعيش.

وصلو و نعتات ليه ضياء بحكم هي حافظة شوارع القدس دخلو فواحد الشوارع حالتها يرثى لها .
الجدران مكتوبة بالدم بكلمات تتبكي .
بحال الشهادة و جمل فيها مناداة للأم و أشعار على فلسطين و أسماء …
كولا ما كيزيدو يتقدمو أكثر كيشوفو مناظر بشعة بحال ناس متشردة و كتطلب و كاينة لي ناعسة فالأرض و ضامة ولادها عندها و كاين الاطفال لي مجموعين كيلعبو و مع ذلك فرحتهم ماشي من القلب و كاين العائلات لي دايرين لافتات و كيطلبو المعاونة ، مناظر كتبكي الدم ، شباب مضروبين و مع ذلك مفرشين زرابي و كيصليو .
كان جايكوب أول مرة يشوف هاد الواقع المر أمام عينو أما ضياء كان قلبها كيضرب كولا متفكرات داكشي لي طرا لعائلتها و كتدعي ليهم بالرحمة و المغفرة من قلبها .

ضياء شافت فجايكوب : ما خفي أعظم ياك ؟

جايكوب : فهمها شنو قصدات و تأفأف بعدم رضى و قال .

جايكوب بأسى : تيقيني عمرني جيت لهاد الأماكن فحياتي ولا شفت هادشي حيت لطالما باني فراسي فكرة أن لي كنديروه صحيح و هوما ممضلومينش .

ضياء : وهانتا دابا شفتي ما وراء الستار !

جايكوب : منظنش الله غيسمح ليا .

ضياء: الثوبة ملي كتكون نصوحة من القلب الله كيغفر و متنساش بلي سميتو الغفور الرحيم ولو كانو عدد ذنوبك أكثر من عدد حبات الرمل الله غيغفر ليك خاصك غير تتوب و ترجع ليه سبحانه و تعالى
.
جايكوب: كنتمنى .

ضياء : ركن السيارة على جنب و خلينا نهبطو .

داكشي لي دار و من بعد نزلو بجوج مشاو لكوفر السيارة و بداو كيجبدو الهدايا ديال الدراري الصغار و ضياء كتعيط ليهم .
ضياء باللهجة الفلسطينية : يا عمري انتو تعو لعندي تعو .
مشاو الاطفال كاملين لي فديك المنطقة جهتها و بداو كيصفقو فرحانين .
بدات كضحك معاهم و جايكوب ساهي فيها و فمدى طيبتها و حنيتها لي باينة واخا كتخفيها وراء قناع الصرامة و الغضب و كيشوف فرحة هاد الأطفال من حاجة بسيطة جدا .
ضياء : شافت فيه و تلفتات عند الدراري الصغار : عمو جايب لكم كل هالهدايا و بدو يعطيكم ياها شو رح تقولولو ؟؟؟
الأطفال : شكرا عمو بنحبك شكرا .
بتاسم جايكوب حيت كيفهم الفلسطينية و كيدوي بيها و لكن ضياء مفراسهاش .
بداو بجوج كيوزعو الهدايا و داكشي و كيضحكو مع الدراري شوية ضياء بانت ليها واحد البنيتة صغيرة مقنتة و حابسة تلدموع كتبان حزينة بزاف .
عيطات ليها ضياء و فعلا جات عندها .
تحدرات لمستواها و هدرات .💔حرة بلا سلاح🖤
#ابجزء_156

ضياء : حبيبتي شو بك ليش ما إجيتي تاخدي هدايا .
الطفلة : ما بديش هدايا .
ضياء : وشو بدك لكن .
الطفلة : بدي ورد و مي .
ضياء بتاسمات باستغراب : ليه حبيبتي .
الطفلة : بدي صب المي عقبر إمي و حط عليه وردات لحتى ماما تكون سعيدة بالسما .
ضياء تصدمات من هدرة البنيتة مسكينة .
ضياء : كيف ماتت إمك ؟
الطفلة : قتلوها هدوك الظالمين يا خالتي قتلوها قدام عيوني .
بدات الطفلة كتبكي و ضياء ضماتها لصدرها كتقاسم معاها الألم فالنهاية ألمهم واحد و هو فقدان الأم ألم صعييييب بزااف تهزو فقلبك ونتا كبير واعساك طفلة صغيرة باقي مفاتت حتى تماني سنوات .
ضماتها ضياء و بقات كطبطب عليها فحنية أما جايكوب فسمع حوارهم و فعلا بقات فيه هاديك البنية الصغيرة و بقا غير كيشوف فيها .
ضياء شافت فالبنت : و انت مع مين عايشة .
الطفلة : مع بابا بروح الصبح بيشتغل و بيجب لي آكل بالمساء .
جا بابات ديك البنيتة و وقف على ضياء لي هدرات معاه و واساتو و ترحمات على المرحومة أما جايكوب عطاه الفلوس لي يشري بيه دار باش يسكن فيها و فرح بزاااف لدرجة كبيرة .
ملي سالاو الهدايا لي فالكوفر مشاو لكاميو جبدو منو المواد الغذائية و أساسيات العيش و بداو كيوزعوها على الناس المتشردين و حتى على الديور لي كيدقو عليهم و كيعطيهم جايكوب الفلوس باش يرممو ديورهم أو يشريو ديور جداد .
دوزو النهار كاملو تما بين دوك العائلات و ضياء تقصدات تجلسو مع كل عائلة و يسمعو مشكلتهم لي وحدة تنسيك فالاخرى ألم كبييير و صبر كبيير من طرفهم .
بقاو تما حتى تعاشات العشية و بدات الشمس كتغيب مع خطوطها الذهبية ما تهناو حتى زرعو الابتسامة فثغر كا عائلة تما و كل طفل او اب او أم .

آرائكم حبيباتي ..💔حرة بلا سلاح🖤
#الجزء_157

من بعد ما سالاو داكشي لي جاو على قبلو قرروا أنهم يمشيو ركبو فلوطو و تحركو من بعدما ودعو الناس لي تما .

جايكوب : مقادرش نوصف فرحتي ، مكانش كيسحابليا بلي بصح العطاء زوين بحال هاكا و كيحيد الاحساس بتأنيب الضمير .

ضياء : بصح عندك الحق ، كنتمنى تكون بصح بديتي كتبدل .

جايكوب : علاش باقي عندك فيها شك

ضياء : شكوك بزاف هوما .

جايكوب بتاسم يلاه جا يجاوبها و هو يصوني ليه التيلي شاف شكون لقاه دايفيد عاد جاوب .

جايكوب : الو وي .

دايفيد : سيدي جبت ليك كاع المعلومات لي بغيتيهم على آخر موضوع دوينا فيه .

جايكوب : خلي حتال غدا و نجي للمقر.

دايفيد : واخا اسيدي .

قطع التيلي و شاف فضياء .

جايكوب : مفيكش الجوع ؟؟

ضياء : لا .

جايكوب : بنتي ليا مكلتيش النهار كامل .

ضياء : متعودة .

جايكوب : غادي تضري صحتك هاكا ، انمشيو نتعشاو فشي ريسطو .

ضياء : اوك ليباليك .

تمو غاديين جهة واحد من أفخم لي ريسطو لي فتل أبيب وقفو قدامو و هبطو بعدما بلاصا جايكوب لوطو ديالو عاد نزلو دخلو ليه ، ختار جايكوب بلاصة بعيدة على الناس شوية بحكم معندوش مع الاختلاط جلسو فالطبلة لي كطل على الشارع رقي بحكم هاداك الحي ساكنينو غير اليهود .
جاب ليهم السرباي الموني و حطو و مشا .

جايكوب : شنو تاكلي ؟

ضياء كتقرا فالموني : اناخد بيزا بفواكه البحر .

جايكوب : اوك .

عيط جايكوب للسرباي و قاليهم شنو بغاو مكاملاش عشرة دقايق جابو ليهم داكشي مع النبيذ لجايكوب و كولا لضياء .

بداو كياكلو فصمت حتى قاطعات ضياء هاد الصمت .

ضياء : بصح نسيت ما قلت ليك ، كنت بغيت نمشي فحالي اليوم و لكن تشغلنا لذلك غدا انشاء الله غنمشي .

جايكوب شاف فيها و حط الفورشيط : مالكي على هاد الزربة باقي كاعما بريتي .

ضياء : لا بريت الحمد لله و صافي بلاما نزيد نجلس هنا أكثر .

جايكوب : فين غتمشي ؟

ضياء شافت فيه باستغراب : غنكمل حياتي .

جايكوب : الصراحة مسخيتش بيك ، و (سكت )
ضياء : و شنو ؟

جايكوب : و بغيتك تعاونيني .

ضياء : فآش .

جايكوب : نتي الوحيدة لي تقدري تعاونيني نخرج من هاد حياة الإجرام لي انا فيها و نتبدل و نخرج من هاد العالم نهائيا و من أي حاجة تقدر تفكرني فيه .

ضياء : نتا لي غتقدر تعاون راسك بوحدك و تخرج من هاد العالم الموسخ لي نتا فيه و تقدر تبدا صفحة جديدة و تتوب لله .

جايكوب : هادشي كامل لي أنا فيه مكنتش غنكون فيه لولى وجودك معايا نتيا مكنتش غنحل عينيا و نشوف شحال من حاجة .

ضياء : و لكن انا منقدرش ن(سكتات )

جايكوب : تحطي يديك فيد واحد يهودي ؟ هادشي لي بغيتي تقولي .

ضياء : ماشي تماما و لكن حتى انا عندي حياة خصني نرجع ليها و نكمل اهدافي .

جايكوب : هادو كاملين اسباب كتوهمي راسك نتي بيهم فقط لانك متقدريش تصارحيني بمدى كرهك ليا ياك .

ضياء سكتات .

جايكوب : علاش ؟

ضياء : آش لي علاش ؟💔حرة بلا سلاح🖤
#الجزء_158

جايكوب : علاش كتكرهيني ؟

ضياء حدرات راسها و سكتات .

جايكوب : انا عارفك ممستاعداش حاليا تصارحيني بأي حاجة على حياتك الحقيقية لانك فنظري جاسوسة و لكن تيقي بيا انا محيت هادشي من راسي شحال هادي و معارفش حتى سبب كرهك الاعمى ليا مع انني عاد تعرفت عليك او يمكن كتكرهيني لانني يهودي ، و انا مكيهمنيش شكون نتي او ماضيك انا الحاجة الوحيدة لي بغيت هي تعاونيني مطالب منك والو من غير هادشي.

ضياء سكتات مجاوباتوش .

جايكوب طلع ليه الدم مي مبغاش يبين : صافي وصلني جوابك على كل شكرا .

حول نظرو لجهة الشرجم و بقا كيشوف بينما ضياء حتى هي بقات كتفكر فهاد الموضوع ، عقلها كيقول ليها بلي هادا كمين و ميمكنش انسان يتبدل بهاد السرعة بين ليلة و ضحاها و قلبها كيقول ليها مترفضيش طلبو كأنه غريق و نتي هي طوق النجاة ديالو ممكن تكسبي حسنة الا عاونتيه و رديتيه للطريق الصح كاع هاد الصراعات واقعة بين قلبها لي شفق على حالة جايكوب و بين عقلها لي كيرفض هادشي بحكم ماشي منطقي نهائيا ، هزات عينيها و لرابع او خامس مرة جات فواحد الدري جالس فالطبلة قدامهم من صباح و هو يغمز فيها و لكن معارتش أهمية للأمر إنما وصلات بيه هاد المرة يهز يديه مشير ليها بمعنى بغيت النمرة خنزرات فيه واحد التخنزيرة عالمية و دارت عند جايكوب لي كان باقي ساهي فالشرجم حتى صونا ليه التيلي و جاوب .

جايكوب : وي .

الشخص : ******* .
جايكوب : فين ؟

الشخص : *****

قطع جايكوب المكالمة و هو معصب لاقصى درجة و بلا كلمة بلا جوج ناض من الطبلة و توجه لديك الطبلة لي موراهم لي كان فيها داك الدري لي كيتبسل على ضياء و من دون مقدمات هرس الطبلة برجليه و عطا لداك الدري كروشية فوجهو تا طارو ليه سنانو القداميين و داخ على القبلة عاد ملي طاح هبط عليه جايكوب بالبونيات و الغضب مسيطر عليه لأقصى درجة ناضت ضياء من الطبلة و مشات باش تفكهوم تصدمات من ردة فعل جايكوب الوحشية و تعجبات كيفاش عرف بلي كان كيتبسل عليها داك الولد و هو عاطي ضهرو ليه يعني مكيشوفوش ، أجلات هادشي من بعد و مشات جهتهوم مقدراتش تتدخل لان جايكوب كان جاهل بمعنى الكلمة . عيطات للسيكيريتي لي جاو و بداو كيحاولو يبعدو جايكوب من داك الولد طبعا مع احترامو .
بعدوه عليه بعد ستة و ستين كشيفة ناض و هو يأمر سيكيريتي يلوحوه فشي خلا و فعلا نفذو أمرو و فهاد الأثناء جا مدير المطعم لي كيتفتف بقا ليه شوية و يبول فسروالو بالخلعة ببساطة لان جايكوب هو مول ريسطو .💔حرة بلا سلاح🖤
#الجزء_159

المدير : عافاك اسي جايكوب سمح لينا آخر مرة يتكرر هاد الأمر .

جايكوب شاف فالمدير و قاد الفيستا ديالو و قال ببرود .

جايكوب : انت مطرود .

مزادش معاه المدير كلمة اخرى باش ميصلوش لشي مواصل لا يحمد عقباها خرج من ريسطو و مشافش جهة ضياء نهائيا ، هاد الأخيرة لي كانت مستغربة من هادشي و كيفاش طرد المدير بأشمن حق ، لحقات عليه لقاتو غيركب فلوطو و فعلا ركب بلاما يدوي معاها نهائيا و تاهيا ركبات معاه و كسيرا بسرعة خيالية متوجه للقصر في حين هي مخافتش منو نهائيا مع انه فهاد الحالة و كتبان واصلة بيه لطوب ديال الأعصاب ، لذلك قررات تهدر معاه .
ضياء : ممكن تفسر ليا آش هاد الفضيحة درتي فالمطعم .

جايكوب ساكت و مركز فالصوكان .

ضياء : آسي راني كندوي معاك .

وقف لوطو بفراس سيك تا كانت ضياء غتدخل فالجاجة كون ما حزام الأمان لي دايرة .

ضياء بعصبية : واش تسطيتي وا قتلنا و تهنا .

هادشي كامل و ماجاوبهاش جبد من جيبو باكية ديال السيجار و شعلو باش يبرد غدايدو فيه و لكن معامن هو غير دارو ففمو و هي تشدو ليه ضياء لاحتو من الشرجم و قالت جملتها المستفزة بالنسبة ليه و لي فيضات الكاس .

ضياء : التدخين مضر بالصحة .
جايكوب بصراخ : واش باغا تسطيني ا عبير ها باغا تسطيني ، علاش كتقلبي فهاد الليلة ، اصلا كاع لي طرا فالريسطو بسبابك ، لاش بقيتي ساكتة ليه و لا عجبك الحال .
ضياء : و نتا مالك سوقك ، كون ديتها فيه كون عرفتو مقامو كيف داير ممسنياش من واحد يهودي بحالك يدافع عليا داكشي لي بقا نيت اصلا نتا معمر يديك يتنقاو من دم عيبتد الله .
جايكوب شاف فيها مدة تا عاقت براسها آشنو قالت هي هاكا دايرة فاش كتعصب ماباقيش كتعقل على راسها آش كتقول و فعلا قسحات الهدرة فآخر جملة قالتها و عرفاتو غيبقا فيه الحال ملي مجاوبهاش و كمل الصوكان حتى وصلو و حل الباب و هبط من لوطو و ردخ الباب تا قفز ضياء و طلع فحالو .💔حرة بلا سلاح🖤
#الجزء_160

طلعات حتى هي لبيتها و سدات عليها دوشات و صلات صلاتها عاد مشات تنعس و لكن مبغاش النعاس يجيها نهائيا حيت أنبها ضميرها مكانش عليها تتصرف مع جايكوب بهاد الطريقة فالأول رفضات أنها تعاونو و من بعد ملي ضرب داك الدري على قبلها باش يدافع عليها و هي آش دارت فالمقابل غوتات عليه ، مع أنها مقدراتش تفسر السبب لي دار على ودو هاكا و لكن على أي حال هي غلطات و قررات غدا تصلح غلطها انشاء الله .
أصبحنا و أصبح الملك لله فاقت ضياء مع السبعة ديال الصباح دارت روتينها اليومي و لعبات السبور و جات ، سولات على جايكوب و لكن ملقاتوش فالقصر غيكون مشا للخدمة لذلك قررات تسناه حتى يجي و تدوي معاه .
أما عند جايكوب لي كا نعس ما شافو بقا طوال الليل كيفكر حتى صبح الحال لبس حوايجو و توجه للمقر معندوش الغانة حتى يدير السبور .
جايكوب جالس فالبيرو و وقف قدامو دايفيد .
جايكوب : شنو المعلومات لي جبتي ؟
دايفيد : كان عندك الحق اموسيو جوزيف هادشي ماشي صدفة، بالنسبة للمرأة لي كان مزوج جوزيف و لي هي مامات ضياء فهي نفسها جوري المرأة الفلسطينية لي قتلو رجالنا و بنتها لي نتاحرات من بعد موتها فراه هي ضياء المالكي بنت جوزيف المالكي .
جايكوب كيفكر : امم و شنو عرفتي على هاد البنت ؟
دايفيد : عرفت بلي مورا ما تطلقو باباها و ماماها فبقات عايشة فالمغرب مع باباها حتى خدات الباك ديالها و بالمناسبة راه كملات فنفس الدومين ديال باباها بحيت كملات دراستها العليا فجامعة هارفارد الأمريكية فشعبة الفيزياء النووية و خدات ماستر و فورا رجعات عند ماماها لفلسطين ، و فطول هاد المدة لي كانت كتقرا فيها مبقاتش رجعات للمغرب نهائيا مورا ما وهمناهم بموت الاب ديالها و كيف قلت ليك ملي رجعات عند ماماها لفلسطين بعد مدة قليلة تقتلات ماماها و ختها .
جايكوب : تسنا تسنا ! يعني داك الجاسوس أحمد كان عندو الحق و فعلا هاديك هي دار الرئيس .💔حرة بلا سلاح🖤
#الجزء_161

دايفيد : يعني شكون الرئيس أسيدي ؟

جايكوب : واش أنا مخدم معايا البيادق ، راه باين شكون الرئيس ، هو ضياء هي الوحيدة لي واخدة الماستر من أمريكا و فالفيزياء النووية و صنعات قنبلة نووية و اكيد ورتات ذكائها من باباها و أحمد كان قالينا بلي تاواحد فأعضاء المنظمة مكان عارف هوية الرئيس أو حتى جنسو واش أنثى ولا ذكر و حنا سحابلينا واش ذكر و بقينا غاديين على هاد الأساس ، و كيف قلتي ليا دابا ضياء نتاحرات بعد موت ماماها مباشرة بعد تلاتة أيام و لكن تصميم القنبلة ما تعطانا حتى دازت شهر على الحادثة ، واخا تعطانا تصميم مزور هادا كان باين كمين و لعبوها علينا مزياان و هذا إن دل يذل على (سكت و بتاسم ).

دايفيد : على آش أسيدي .

جايكوب : على أن ضياء باقي عايشة و قضية موتها كانت غير كمين باش منقلبوش عليها و تقدر تكمل خطتها و لكن السؤال هو فين هي ، أكيد غتكون دارت هوية جديدة .

دايفيد : وي سيدي عندك الحق .

جايكوب : جيب ليا تصويرة ضياء من الحالة المدنية لي فالمغرب ولا لي ففلسطين حيت أكيد غيكونو عندها جوج جنسيات ، دابا جيب ليا تصويرتها هو الأول عاد نشوفو فين كاينة ديك الساعة .

دايفيد : أمرك أسيدي .

خرج دايفيد ينفذ الامر و خلا جايكوب غارق فتفكيرو و لكن آخر حاجة ممكن تطيح على بالو هي ان عبير هي ضياء ،مفكرش فيها حتى مجرد تفكير.
عند ضياء لي كانت جالسة فبيتها كتكتب داكشي لي كانت بدات ديك المرة و غير سمعات صوت شي خطوات و السوارت عرفاتو جايكوب لي غيكون جا ناضت و خبات داك الكتاب لي كانت كتكتب فيه فمكان آمن و توجهات ناحية الباب حلاتو و هو يبان ليها جايكوب طالع مع الدروج مشافش فيها بحالا مكايناش و كمل طريقو للبيت .
يا ترى كيفاش غتكون علاقتهم من دابا للقدام واش غتقبل ضياء تعاونو …
آرائكم تهمني حبيباتي …💔حرة بلا سلاح🖤
#الجزء_162

دازو ساعات الخدمة عند جايكوب و رجع للقصر ، دخل و لقا ضياء جالسة فواحد الصالة فالقصر و كتقرا كتاب شافتو و هي تحط الكتاب و دوات معاه

ضياء : مساء الخير .

جايكوب ببرود : مازال مامشيتي .

ضياء هزات حاجب و نزلات لاخر : كتجري عليا ولا آش ؟

جايكوب بنفس النبرة : سولت و صافي .

ضياء : فكرت فداكشي لي قلتي ليا البارح فريسطو ، اممم الصراحة أنا موافقة نعاونك و لكن الا كنتي باغي تبدل بصح .

جايكوب : تعطلتي .

ضياء : نتا عطيتيني وقت نفكر و جاوبتك دابا .

جايكوب ببرود : للأسف جيتي معطلة مدموزيل عبير .

كان بغا يمشي و هي توققو ضياء بكلامها .

ضياء بغضب : انااااا لييييي غبيييية لي جالسة كندلل راسي ، آش بيني و بينك كاع ، بغيتي هي نمشي اوى هاني غاديا مكنتسناكش تقولها ليا .

تمات غادية بزعفة و هي معصبة كضرب برجليها دازت من قداموو ضربات فيه ريحتها و لكن قبل ما تمشي وقفها بيديه لي شدها بيها من مرفقها و رجعها قدامو و قربها ليه ، مبقاش كيفصل بيناتهم بزااف .

ضياء كتنتر منو : غطلق مني و لا غتجيبها فعضامك .

جايكوب بابتسامة : وينو على المشيشة تقلقات .

ضياء عبسات ملامحها ملي قال ليها المشيشة تفكرات باباها لي كان كيدلعها بالمشيشة ديما ملي كانت صغيرة ودابا حتى جايكوب قالها ليها سرحات فذكرياتها مع باباها و لكن سرعان ما رجعها جايكوب للواقع .

جايكوب : هيهو فين مشيتي ؟

ضياء : مباقيش تقول ليا مشيشة عافاك .

طلقاتر منو و تمات غادية تعجب لامرها عاد كانت عادية حتى قال ليها هاد الاسم و هي تبان فيها تقلقات .

تبعها و عاود شدها من يديها و دورها لعندو .

جايكوب : اوك ، مهم انا غير كنت معصب شوية و صافي .

ضياء : مكيهمنيش ، انا غنمشي .

جايكوب بنبرة حنينة : بقاي.

شافت فيهو تاهو هاكاك و عم السكوت حتى قاطعاتو ضياء .

ضياء : ياك قلتي مبقيتيش محتاجني شنو تبدل دابا .

جايكوب : قلت ليك كنت معصب .

ضياء كتافات بالصمت .

جايكوب : غتبقاي!

ضياء : شهر .

جايكوب : اوك واخا قليل مي غنحاول منضيعش فرصة و انا معاك .

ضياء كتشوف فيه فشكل : امممم .

جايكوب : بغيت نتعرف على الإسلام أكثر .

ضياء ستغربات من طلبو العجيب .

جايكوب : ماشي غنسلم ، غير فضول و صافي .

ضياء : اوووك .

جايكوب : آش باليك نخرجو نتعشاو .

ضياء ضحكات و خلاتو ساهي فضحكتها و فغمازاتها لي برزو و هي تقول : هههه امممم بيدير ليا بحال البارح .

جايكوب تاهو بتاسم : هو لي قلب عليها مالني بنت ليه بوطو باش يتبسل عليك و انا كاين .

ضياء : و باشمن صفة ضربتيه مالك خويا و لا راجلي .

جايكوب قرب ليها كتر و حيد واحد الخصلة شعر من عينيها و قال : مع الوقت تعرفي .

غمزها و مشا أما هي ستغربات من الطريقو لي دوا معاها بيها خلاتها تحس بإحساس فشكل ، معرفاتش تفسرو ….💔حرة بلا سلاح🖤
#الجزء_163

أصبحنا و أصبح الملك لله .
فاقت ضياء و جايكوب بجوج دقة وحدة دارو روتينهم الصباحي و خرج كل واحد فيهم من غرفتو دقة وحدة .

جايكوب : صباح النور .

ضياء : صباح الخير .

جايكوب : هي غنلعبو السبور بجوج اليوم .

ضياء ضحكات و هزات يديها باستسلام : هادشي لي بان ليا .

خرجو بجوج كيجريو شي ساعتين حتى وقفو يتساراحو ، جايكوب جاه مساج فتيليفونو جبدو باش يشوفو اما ضياء بعدات عليه مشات لواحد البلاصة قدامهم نيت تحت واحد الشجرة و بدات كدير حركات رياضية .

اما جايكوب طلع ليه بلي المساج من عند دايفيد دخل ليه و فعلا وصلو داكشي لي كان كيتسنى و لكن تصدم صدمة ما بعدها صدمة ملي حل التصويرة لي جاتو و لي كانت ديال ضياء و هويتها الحقيقية و جميع المعلومات ديالها ، حس براسو تكلخ فهادي .
هز عينيه فيها لقاها كدير اليوغا و ممسوقاش لشي واحد بقا كيشوف فيها و يبتاسم بوحدو ، ديك الابتسامة ديال الصدمة .

و قال فخاطرو : دابا هادي شحال عندها من شخصية بغيت غير نفهم فلول سيلينا عاد عبير و دابا ضياء ، زعما متخرجش ليا بشي شخصية خرى تاني ، و لكن كان عليا نفكر فيها من لول ، ضياء يا ضياء و انا نقول من عند من جايبة هاد الذكاء كامل وا سي جوزيف عرف آش ولد ولاهيلا ، يعني فعلا ضياء مخداماش لصالح شي حد ، خدامة لصالح منظمتها هي ، امممم و شنو علاقتك بإيران يا ضياء (تفكر كرهها ليه و للصهاينة و دابا عاد عرف السبب ورا هادشي و لي هو مقتل ماماها و ختها أما حتى باباها ماعارفاش شكون لي قتلو ).
بتاسم فوسط تفكيرو و هز راسو للسماء باستسلام و رجع شاف فيها و قال : فعلا إن كيدهن عظيم ، يا ترى شنو باقي مخبية وراك يا ضياء .

ضياء شافت فيه لقاتو ساهي فيها و كيبتاسم : دابا نعطيك تصويرتي .

جايكوب بتاسم و قرب ليها بخطى بطيئة : كنحاول نحفظ ملامحك ، ماعمرني سبق مدحت شي امرأء و لكن فعلا نتي جمالك بحال النور و الضوء .

ضياء شافت فيه بشك آش جاب الضو للهدرة و هي أصلا سميتها ضياء .

جايكوب : مالكي ، معجبكش مدحي ليك .

ضياء : توتوت باقي خاصك تتعلم .

جايكوب : على قبلك مستاعد نبدا من دابا .

ضياء : شافت فيه بمكر و قالت فخاطرها : آش مخبي وراك آش ، ولايني هاد اليهود جنس واحد مساهلينش .

جايكوب : غير متسبينيش فخاطرك .

ضياء بابتسامة : بحالا علمك الله .

غمزاتو و وققات و تمات غادية راجعة فحالها .💔حرة بلا سلاح🖤
#الجزء_164

توالت الأيام وراء بعضها و لي ماكانتش روتينية نهائيا ، فهاد الأيام تبدلو حوايج بزاف و أولهم علاقة جايكوب بضياء لي زادت توتضات و قوات أكثر و أكثر ، فهاد الأيام لي دازت كل يوم و عندو حكاية فشكل ،دارو العديد من الجولات بجوج ففلسطين و كل يوم عندهم فبلاصة جديدة و منطقة جديدة و قرية جديدة و بحكايات جميلة و مأساوية كذلك كل يوم كانت عندو حلاوتو الخاصة و تأثير أكبر على جايكوب بحيت تبدل تعاملو مع الفلسطينيين و حتى مع ضياء ، تبدلات نظرتو للأشياء و فهمو للأمور تدريجيا هادشي لي لاحظاتو ضياء و مبقاوش رجعو للقصر نهائيا حيت كانو أي منطقة مشاو ليها كيباتو فيها و فكل ليلة كيجلسو بجوج تحت القمر كيراقبوه بهدوء و كيبداو نقاشهم فالأمور الدينية لي كتخص الإسلام طبعا تحت طلب من جايكوب و فكل ليلة كانت ضياء لي كتغلب فالنقاش و كتزيد ترسخ لجايكوب معلومات جديدة فالإسلام لي كتخليه متلهف يزيد يعرف أكثر و أكثر و ملي كيصبح الحال كيدوزو لمنطقة أخرى يتعرفو على ناسها و طبعا جايكوب مكيبينش وجهو نهائيا بحكم المنصب ديالو ، كانوكيديو معاهم معاونات للناس و كيجلسو يسمعو حكاياتهم لي البعض منها حزينة و البعض منها جميلة و كتبعت الدفء و الحب فالنفوس .

ضياء تعمدات أنها تدير جولات على فلسطين مع جايكوب باش تعودو على البذل و العطاء لي كيربيو النفس و الأهم باش تزيد تقربو من الواقع المرير لي كيعيشوه الفلسطينيين بسبب الكيان الصهيوني و فهاد المدة كاملة جايكوب مصارحش ضياء بأنه عرف شخصيتها الحقيقية خاف لاتمشي ليه من يديه لذلك ختار قرار الصمت حيت مكانتش كتهمو هويتها على قد مكتهمو يعرف شخصيتها لي لاحظ فهاد الفترة أنها إنسانة طيبة و خنينة لدرجة كبيرة رغم قناع الشر لي كتحاول تبينو الا أنه لتامس جوهر قلبها الحقيقي و عينيها لي واخا ماليهم الحزن الا انهم باقي بريئين و كيحسسو بالدفء و الأمان ، مينكرش أنه بدا كينحاز ليها و كيتعجب بيها .
و اليوم كان هو اليوم. 28 من الرحلة ديالهم أي باقي يوماين باش يكمل شهر و تسالي معاه المدة لي واعدات ضياء بيها جايكوب و حتى الجولات كملوهم واخا مداروش فلسطين كاملة و لكن على الأقل مشاو للأماكن الأكثر ضررا .
مكانش جايكوب باغي هاد الشهر يسالي بالاحرى مكانش باغي ضياء تمشي .
و حتى ضياء كتنكرش انها دوزات احلى الاوقات مع جايكوب فهاد المدة و هي شخصيا مكانتش باغياها تسالي يمكن حتى هي ولات كتعجب بجايكوب و كتشوف فيه شخصية جديدة مكانتش كتعرفها فيه و لكن لطالما كانت كتطرد هاد الأحاسيس بحكم انها لحد الآن باقي متايقاش فجايكوب رغم كلشي لانه كيبقى باقي يهودي و صهيوني .💔حرة بلا سلاح🖤
#الجزء_165

اليوم 28 يوم الجمعة .
كانت وقت الصبح و الناس كيصليو فالمساجد .
جايكوب كان واقف قدام المسجد و كيتسنا ضياء تخرج من المسجد باش يكملو نشاطهم لهاد اليوم لانهم معولين غدا يرجعو للقصر باش ضياء تمشي .
بعد ريع ساعة خرجات ضياء من المسجد بعبايتها السوداء كظلام الليل و الشال لي كيجي معاها كيحمق و كيبرز جمالها أكثر و أكثر توجهات جهتو و وقفات .

ضياء : اوى فين نمشيو دابا ؟

جايكوب : هاد المرة ختاري نتي .

ضياء بتاسمات و قالت : القدس ؟

جايكوب : ياك مشينا ليها قبل مانبداو الجولات كاع .

ضياء : غير يالاه بغيت نصلي تما فالقدس كنحس براحة كبيرة و نزورها نيت توحشتها .

جايكوب : هي مدينتك ياك ؟

ضياء شافت فيه و تجاهلات سؤالو كيف قلت ليكم واخا تقربو من بعظهم الا أنها مكتبوحش ليه بشي حاجة كتخصها نهائيا .

قالت ففرحة : يالا نمشيو باش نوصلو فالوقت راه مبعيداش من هنا .

مشاو ركبو فلوطو و نطالقو و هاد المرة الوجهة كانت هي القدس الشريفة .

وصلو بعد عدة ساعات و بالضبط قدام المسجد الأقصى نزلات ضياء من لوطو كان وقت الظهر نيت دخلات المسجد و تسنات حتى تجمعو الناس و بداو كيصليو و بدات حتى هي كتصلي الظهر و صلاة الجمعة ، سالات و رفعات كفوفها للسماء فخشوع عظيم كترجى خالقها : يا الله يا رحيم يا عظيم يا كريم يا رب ارحم ارحم أمي و أختي بحق جاهك و سلطانك بحق نبيك الكريم و آل بيته الطاهرين الطيبين ، اللهم احفظ أبي أينما كان و عجل لقائنا فقد طال الغياب و الشوق ، اللهم ارحم أموات المسلمين و ارحم هذه الأرض الشريفة الطاهرة أرض المعجزات ، اللهم انجي ناسها و انصرهم بحق نبيك يا الله ، اللهم عجل فرجها يا رب .

كملات على هاد المنوال فدعائها حتى سالات و هزات تشوف الساعة لقات راسها تعطلات على جايكوب ، ركعات لله و حمداتو على كل الأحوال عاد ملي سالات خرجات متوجهة عند جايكوب لي كان واقف و ساهي حتى جات عندو ضياء وقفات حداه فلوطو متكيا عليها .

شاف فيها و هو يقول : الله يقبل .

بتاسمات و قالت : آمين كان ودي نقوليك جمعا و لكن منقدرش .

بتاسم ليها و عم السكوت للحظات .

جايكوب : اوى شنو غنديرو مازال اليوم طويل .

ضياء : هاد المرة غندورو فالشوارع و نعاود ليك عليهم و على المناطق لي كيعجبوني فالقدس .

و داكشي لي كان ركنو السيارة قدام المسجد الاقصى و نطالقو بجوج و بداو كيدورو فالشوارع البسيطة و مع كل شارع كانت ضياء كتعاود ليه عليه و على قصو ناسو و الأداث لي وقعو فيه ، بقاو غاديين هاكاك حتى دوا العصر لي صلاتو ضياء فواحد المسجد تما و خرجو كملو طريقهم و بلاما تحس قادتها رجليها للشارع لي كان فيه بيت ماماها و لي تقتلات فيه و هنا تزير عليها خاطرها و مع كل خطوة قلبها كان كيوجعها كتر و كل إنش فيه كان كيبكي ملي تفكرات داك اليوم المشؤوم و مع ذلك حاولات متيرش انتباه جايكوب و لكن معامن هي ، كان عارف الدار و حس بضياء ملي كانت كتشوف فيها بديك نظرة الحسرة و الألم .💔حرة بلا سلاح🖤
#الجزء_166

لاحظ ألمها لي زاد قوى أكثر و لكن والو دموعها ماكينينش ، رد فعل طبيعي لاي إنسان الى مشا لشي بلاصة كتفكرو بماضي أليم كيبكي و لكن نهائيا فعيتين ضياء مكاينة حتى دمعة تفكر جملتها ليه ملي كانو فالقصر و قالت ليه أصعب إحساس يقدر يعيشو الواحد هو أن كل بلاصة فيه تبكي الا عينيه ، مكانش ديك الساع عارف شنو ألمها و لكن دابا كلشي توضح بالنسبة ليه .

جايكوب : اوى مغتعاودي ليا والو على هاد الشارع .

ضياء بلعات ريقها و حاولات تخفي الغصة لي فحلقها و نظرة الانكساؤ و الحزن لي فعينيها و نطقات ببرود : هاد الشارع مكنعرفوش ، يالاه نبدلو الوجهة .

مزادش معاها الهدرة نهائيا عرف أنها خاص تبعد على هاد المكان باش ترتاح .

و فعلا بعدو و هاد المرة مشاو يتغداو حيت نساو راسهم بالجوع .

ضياء بتاسمات ملي تفكرات داك المطعم لي كانت كتمشي ليه مع ماماها و ختها الصغيرة كان مطعم بسيط فحي شعبي و لكن الاكل عندهم كان تحفة و نيت هي ملات من أكل لي ريسطو .

ضياء بتاسمات و شافت فيه : كنعرف واحد المطعم هنا الأكل ديالو تحفة و لكن (سرعان ما ختافات بتسامتها ملي تفكرات شكون جايكوب واش يرضى باكل تما و هو مكيجلسش الا مكانش الريسطو غير ديال الأبهةو الكلاس ).

جايكوب : ولكن آش ؟ يالاه نمشيو ليه .

ضياء : و لكن غير مطعم شعبي بتاسمات فسخرية : مكنضنش غتقبل تشوف فيه اصلا .

جايكوب بتاسم على عفويتها و قال : من النهار لي قررت نبدا معاك هاد الرحلة تجردت من أي حاجة كتربطني بجايكوب القديم و بالمنصب ديالي حتى .

ضياء : بصح ؟

جايكوب بابتسامة : شتي غير نكون معاك و ندير اي حاجة .

ضياء حنات راسها بالخجل و جراتو من يديه و تمو غاديين اتجاه داك المطعم .

فعلا كان بسيط جدا و فحي شعبي بامتياز وصلو و جلسو فيه .

جايكوب : فين الموني ؟؟
ضياء شافت فيه و طلقاتها بواحد مولاتي الضحكة تا شك فراسو .

جايكوب : مالكي .

ضياء : واش من نيتك آشمن موني كتفلا ؟؟

جايكوب عاد تفكر فين هوما و بتاسم : آااااه نسيت .

ضياء : أشنو تاكل ؟ آه فكرتيني نتا مكتعرفش الأكل الفلسطيني لذلك غناخد ليك على ذوقي .

جايكوب : شرف ليا هه .
ضياء بالفلسطينيه كتنادي للنادل :أخي شوقي .

جا عندها النادل و قال : شرفتينا و الله إلك مدة ما جيتي لهون و الله المحل نور .

ضياء بابتسامة : منور بأهلو و ناسو .،جب لي أحسن أكلة فلسطينية عندكم معي سياح (أشارت لجايكوب زعما راه سائح .)

النادل : اييه على راسي و عيني .

مشا النادل يجيب ليهم داكشي لي طلبو .
يتبع💔حرة بلا سلاح🖤
#الجزء_167

بعد دقائق قليلة جا
السرباي و جاب ليهم أحسن أكلة شعبية ففلسطين .
ضياء قالت بسم الله و بدات كتاكل ، غير داقتها و هي تفكر المرحومة ماماها كانت كتصايبها ليها ديما هزات راسها فجايكوب لي مكانش كياكل و قالت .

ضياء : امممممم شحال بنينة.

جايكوب : بصحتك .

ضياء : شكرا ، اوى كول .

جايكوب : واش متأكدة هادشي كيتكال .

ضحكات عليه و قالت : اوى ها لي مبغيناش واتا كول على حسابي و الله متندم غير جرب.

فعلا دار بكلامها وبدا كياكل و من اول لقمة عجباتو و مدحها .

جايكوب : اممم ، بنينة عندك الحق .

ضياء : اوى شتي قلتها ليه ، هاد الأكلة سميتها السماقية الفلسطينية ، الناس هنا كيصايبوها فالمناسبات بزااف .

جايكوب : امم مزيان ، هادي اول مرة ناكل أكلة فلسطينية و لكن كنسمع بلي كاين كاين مطبخ آخر من أحسن المطابخ فالعالم .

ضياء كتاكل : ايناهو .

جايكوب :المطبخ المغربي .

غير قالها كانت ضياء غتوحل ليها ، بتاسمات فتصنع و هزات الما شرباتو مبغاتش تبين ليه أما هو عاق بيها وكمل كلامو .

جايكوب : كيقولو بلي الأكل المغربي بنيين بزااف خصوصا الكسكس و الطاجين .

ضياء و هي كتاكل : اممم مزيان .

جايكوب : متقوليش ليا عمركي دقتي الطبخ المغربي .

ضياء بنبرة عادية : لا مجابتهاش الوقت .

حاولات تلف الموضوع .

ضياء : اوى قربات الشمس تغيب فين نمشيو ؟

جايكوب : لي باليك الالا اليوم ديالك.

ضياء : بما أنه آخر يوم لينا فالجولة بغيت نرجع للمسجد الأقصى .

جايكوب : ياك غير قبيلا كنتي فيه.

ضياء : متصورش شحال كنرتاح تما ، خلينا نمشيو ليه .

جايكوب : واخا و فين غنباتو .

ضياء : مبغيتش نباتو فأوطيل هاد المرة . امممم آش باليك نخيمو فواحد البلاصة كتعجبني بزااف .

جايكوب : فكرة زوينة واخا الالا .

ضياء : مي غيخصونا أدوات التخييم .

جايكوب : غير خليها عليا .

هزات راسها بالإيجاب و كملو ماكلتهم بصمت ملي سالاو خلصو و طبعا كل واحد على راسو تحت طلب من ضياء، و توجهو للمسجد الأقصى غير على رجليهم حيت ديجا السيارة ديال جايكوب مركونة تما💔حرة بلا سلاح🖤
#الجزء_168

وصلو بعد نصف ساعة و وقفو متكيين على لوطو، كانت الشمس مالت للغروب وبدات السماء كتسبغ بلون الشفق هزات ضياء راسها كتشوف فآخر خيوط الشمس لي كتعلن على ذهابها لتنير مكان آخر بقات كتأمل فيها و هي كتغيب و أشعتها كتقلال حتى سمعات آذان المغرب كيأذن وستأذنات من جايكوب لي بقا متكي على لوطو و ساهي حتاهو ، مشات دخلات للمسجد توضات و تسنات الناس حتى تجمعو وبدات كتصلي معاهم فخشوع تام حتى سالات و زادت جوج ركعات كنوافل و طلبات القرآن من عند واحد المرأة كانت تما و جلسات كتقرا ما تيسر من الذكر الحكيم حتى سمعات آذان العشاء و نفس الشي صلاتو و كملات و طلبات الله فخشوع عاد ناضت خرجات عند جايكوب لي كان جالس فلوطو قربات ليه لقاتو ناعس ، حلات الباب و ركبات و غير سمعها و هو يفيق شاف فساعتو .

جايكوب : تعطلتي .

ضياء : كيعجبني نصلي هنا مكنسخاش نخرج منو فيه واحد الراحة نفسية عظيمة .

جايكوب : مزيان الله يقبل.

ضياء : آمين .

جايكوب : يالاه جاب ليا واحد الكارد ادوات التخييم دابا بقات غير البلاصة .

ضياء بفرحة : اوك نزل خليني نصوك حيت مغتعرفش البلاصة و هادي التسعود ديال الليل مخصناش نتعطلو .

جايكوب نزل كيف قالتليه و تبادلو الأماكن و تولات هي هاد المرة القيادة .

بقاو غاديين شي نصف ساعة وضياء صايكة طلعو بلوطو مع واحد الجبل كان منظرو زوين بزااف بقات غادية بلوطو حتى وقفات .
ضياء : غنركنو لوطو هنا و نكملو على رجلينا حيت ميمكنش لوطو تدوز من هنا .
جايكوب :اوك .

نزلو من لوطو و هزو الخيمة و داكشي وسدوها عاد توجهات ضياء لواحد الزقاق صغير كان تما و جايكوب تابعها ، دخلو منو و خرجو فواحد البلاصة عالية و عامرة بالشجر زوين ماشي غابة لا كانت بحال جنان فيه أشجار قصار و حقل عامر بالورود و الأهم كان شلال صغير تما كينباعت منو صوت خرير المياه و الهواء نقي و منعش و رائحة الورود مع نسيم الليل ياالله ولا أروع كان بحال جنة فالأرض بصح مكان كترتاح فيه النفس و الأعصاب .

نطق جايكوب فإعجاب : زوينة بزاااف هاد البلاصة !💔حرة بلا سلاح🖤
#الجزء_169

ضياء : آه كتعجبني بزاااف ، كنت كنجي ليها بزاف الا بغيت نريح أعصابي و نصفي أفكاري ، أجي نخيمو هنا (أشارت لواحد المكان حدا الشلال .)

فعلا نصبو الخيمات لي كانو جوج صغار و شعلو شوية ديال العافية باش يضويو و يتدفاو فنفس الوقت و جلسو قدامها بعدما سالاو .

جايكوب : مكاينش السكان فهاد البلاصة .

ضياء : سي كاينين ، راهوما (أشارت ليه لواحد البلاصة حداهم فيها ديور)، كينعسو بكري داكشي باش الأنوار مطفية دابا .

جايكوب : امممم .

عم الصمت لدقائق و فهاد الدقائق كانت ضياء ساهية فالنار لي كتمتلها ، لان قلبها كامل ولا عبارة عن شعلات من النار ، كان هدا آخر يوم ليهم بجوج فهاد الرحلة لي ستمتعو بيها بجوج و خاصة هي ، حسات بلي فهاد المدة جايكوب فعلا تبدل شوية و حتى هي تبدلات بداو كيتولدو عندها مشاعر فشكل مخربقين مكانوش حب لجايكوب نهائيا لانها واخا هكاك باقي مكتيقش فيه و مكانوش كره ليه بحكم أنها عرفات واحد الجانب آخر من شخصيتو فهاد المدة لي جمعاتهم ، كانو صراعات كبيرة بين عقلها و قلبها و لذلك قررات تبعد ، غير يساليو هاد يوماين لي باقيين باش يكملالشهر غادي تمشي ترتب أفكارها لي تخربقو و مشاعرها كذلك ، و تعرف شنو غدير باش تكمل انتقامها من الصهلينة لانها متراجعاتش نهائيا فهاد القرار أما بالنسبة لجايكوب كان كيشوف فضياء كيتأمل ملامحها البريئة الهادئة و عينيها الجذابة و الحزن لي مالي عينيها و لي هو عارف سبابو و لكن مبقاش قادر يخبي عليها لذلك قرر يصارحها و لكن بطريقتو الخاصة .

جايكوب : باقي مهداك الله .

ضياء فاقت من سهوتها و شافت فيه و نطقات باستفهام : شنو بيتقصد .

جايكوب : تقولي ليا منبع الحزن لي فعينيك منين ؟

ضياء سكتات مدة قصيرة و جاوباتو : الحزن ماشي غير فعينيا و إنما حتى فعينيك من طريقة كلامك معايا ديك الليلة فالقصر ملي قلتي .

فلاش باك

بقاو على داك الحال كل واحد فيهم جالس فجهة ، ضياء لي كانت حاطة رجليها فالبيسين كتأمل السماء كعادتها و جايكوب لي بقا جالس فالكرسي كيحلل كل كلمة قالتها ليه ضياء كيحس بيها تغلغلات ليه فمسامعو ، صراعات كتيرة كتجري بين قلبو و عقلو .

بقا جالس و هدر من بلاصتو نيت .

جايكوب : هادشي كامل لي قلتي صحيح يمكن كرهي عماني على هاد الحقيقة فيوم من الأيام ، يمكن نكون كنباليك وحش ، إنسان ممزيانش معندوش ضمير و لا رحمة فقلبو تحت لقب صهيوني كيف كتقولي ليا و لكن حتى أنا إنسان فيوم من الأيام كنت طفل صغير بريء و معارف والو فالدنيا همي هو نلعب صافي !كنشوف الحياة بنظرة الطفولة . (شاف فيها و دوا ) أنا مجيتش غير هاكاك و وليت بحال كيفما كتشوفيني دابا و لكن نتي لي مصممة تحكمي على الكتاب غير من غلافو .

قلب وجهو للجهة الأخرى و بقا كيشوف حتى هو فالسما بينما ضياء بقات مصدومة أول مرة يهدر معاها هاكا و فعلا هاد المرة لتامسات الصدق فكلامو ، متنكرش أنه بقا فيها من عينيه لي قراتهم و كان واضح فيهم الحزن و الالم لي لطالما كان كيخبيه بقناع المكر و الشر و لي عمرها شافت من غيرو فيه و لكن هاد المرة شافت فيه داك الطفل الصغير لي أكيد وقعات ليه شي حاجة خلاتو يكون هاكا و يتبدل تدريجيا هاد المرة قراتو من لداخل ماشي غير من عنوانو او غلافو حسات أنه محتاج يخوي قلبو .

حطات آلامها و ذكرياتها السيئة و لي كان هو سبابهم فجنب و قررات تدوي معاه بحال شي واحد عادي مكتعرفوش و لكن واش غتنجح هاد المرة تعرف الحقيقة وراء جايكوب الشرير حيت أكيد أي واحد فينا مكيتولدش بالطباع و لكن كنتولدو كتاب صفحاتو خاويين و الحياة كتبقا تعمر فهاد الصفحات شوية بشوية و كيتزرع فينا شخص جديد ذو طياع جديدة و أحاسيس جديدة قليل لي كيبقا فهاد الوقت نفس الطفل لي كان ملي تولد صغير .

ضياء : احم احم .. تقدر تحط كاع خلافاتنا على جنب و تعاود ليا ، تقدر تعتابرني غريبة عليك و بغيتي تخوي شنو هاز فقلبك .
شاف ليها فعينيها مدة و رجع شاف قدامو و قال .

جايكوب : أغبى حاجة ممكن نديرها هي نعاود ليك نتي بالضبط ، نسيتي بلي راك عدوتي .

نهاية الفلاش باك .

جايكوب بتاسم ملي تفكر حوارهم فديك الليلة و قرر يبدا هو معرفش علاش ولا كيفاش لمهم أنه فعلا محتاج يخوي قلبو .💔حرة بلا سلاح🖤
#الجزء_170

جايكوب سرح بذكرياتو و ركز نظرو فديك النار لي مشعولة و قال فنبرة هادئة و باردة و مع ذلك فيها نوع من الألم .
جايكوب : قبل عشرين عام من داباا، كنت ولد صغير فعمري عشر سنين ، عايش مع الوليد و الوليدة و ختي الصغيرة ، كنا عايشين ففيلا صغيرة فأورشليم ، كان الوليد ديك الساع كولونيل فالجيش الإسرائيلي ، كانت عندو مقامة كبيرة هنا فإسرائيل نظرا لتاريخو الحافل بالنجاحات لي حققهم فخدمتو ،كنت متقرب ليه بزااااف بزاااف و كنعتابرو القدوة ديالي رغن صغر سني ديك الساع إلا أنه الواليد كان كيديني معاه لبعض الاجتماعات و كيقريني و يوعيني و كيرسخ ليا فراسي دائما فكرة أن فلسطين من حقنا حنا ، حنا شعب الله المختار و هاد الأرض كاملة ديالنا و مازال غنزحفو حتال الشرق ، دائما كيزرع فيا روح المواطنة و حب إسرائيل و كان حلمو أنني نولي عميل فالموساد ، كيف قلت ليك كنا عايشين فهدوء حتى جا داك اليوم .
سكت جايكوب و طلع راسو للسماء و عينيه فيهم حقد كبير كان واضح هادشي لضياء لي كانت متبعة هضرتو بالحرف .
جايكوب : داك اليوم لي كانت فلسطين ظايؤة فيه حركة إنقلاب ضد الحكم الإسرائيلي ، كنا كنتغداو حتى صونا تيليفون الوليد و عيطو ليه ، ناض ديريكت لبس حوايجو و قبل مايخرج عنقنا كاملين و ودعنا و خصوصا أنا وصاني على ماما و ختي و باش منتخلاش على حلمو أبدا و نكمل مسيرتو من وراه ، مكنتش عارف علاش كيقول ليا هادشي حيت كان كيدوي و كأنها آخر مرة غنشوفو فيها . و فعلا مشا ، أنا ماقرتش نتحمل حسيت بإحساس فشكل لذلك تبعتو فالكوفر بلاما يحس بيا مبقيتش هتاميت بان الواليدة غتشوش عليا ، وصلنا للشارع لي كانو فيه المظاهرات و الانقلابات هبط بابا و هبطت حتى انا و بقيت مخبي ، كنت كنشوف مناظر أول مرة فحياتي نشوفهم ، الدم و بنادم مايت و البكى و الغوات هزيت راسي جهة بابا و شفتو كيضرب بالرصاص بلاما يوقف ، مكانش كيميز شكون كيضرب لا ، كان كيضرب أي واحد خرج فطريقو راجل أو امرأة او عجوز ولا أطفال صغار لي مسلح و لي ممسلحش ، أول مرة نشوف بابا كيقتل و لكن كلشي تمحى ملي شفت واحد الشاب داير الزيف الفلسطيني على كتافو و هاز جوج مسدسات و كيبكي بحرقة موجههم لجهة بابا ، و بلا مايفكر بابا وجه ليه تاهو المسدس و لكن الشاب كان سريع تيرا فالواليد شي خمسة الرصاصات بلا توقف و فالبلاصة الواليد طاح جثة هامدة ، الضباط شافوه هاكاك و قتلو داك الشاب فالبلاصة تاهو . انا حسيت بلي بابا وقعات لو شي حاجة ، مبقيت هتاميت لتا حاجة لا للرصاص ولا للدبابات بديت غادي كنجري جهة الواليد لي كان كيلفض أنفاسو الأخيرة تحدرت عندو و شديت ليه يديه و بكيت ملي شفت الدم مغطيه كامل ، طبطب على كتافي و قال الجملة لي عمرها ما خرجات ليا من دماغي .
الأب : متبكيش كون راجل و كمل هادشي لي بديت أنا ، و رجع أرضنا إسرائيل ….
وبعد ذلك مات أنا متحملتش الصدمة لي بقات مرافقاني طوال حياتي حتى كبرت عاد بديت كنفهم شنو وقع ديك الساع كانت آخر مرة بكيت فيها هي و انا فعمري عشر سنوات على موت بابا من بعدها قررت نحقق ليه أمنيتو و قريت و تابرت حتى وليت فالمنصب لي انا فيه دابا رئيس الموساد الإسرائيلي و من أكبر رجال الأعمال فالعالم ، (شاف فيها و قال)، هادا هو سبب كرهي للفلسطينيين .💔حرة بلا سلاح🖤
#الجزء_171

كانت ضياء متبعة معاه فكل كلمة قالها حتى مكل قصتو لي فعلا أثرات فيها متشفاتش فيه نهائيا لأنها كانت حاسة أنهم بجوج عندهم نفس الألم تقريبا مع أنها هي فقدات واليديها بجوج حسات بلي كيف ضلماتها الحياة حتى هو ضلماتو الفرق أنه هو تظلم فطفولتو أما هي تظلمات فشبابها .

ضياء شافت فيه و قالت : مكنتش متوقعة أنك تفتح لي قلبك و تعاود ليا .

جايكوب : كنت محتاج نعاود و صافي و عاودت ليك نتي بالذات على قبل هادشي .

ضياء : على قبل آش ؟
جايكوب : حيت كنت عارفك مغتشوفيش فيا بنظرة شفقة و هاد النظرة بالضبط كنكرهها مكنحملش يشفق عليا شي واحد .

ضياء : حتى أنا مكنحملش شفقة شي واحد .
صحيح فين ماماك و ختك معمرني شفتهم .

جايكوب : عايشين فأمريكا

ضياء : امم الله يخليهم ليك .

جايكوب : أنا عاودت ليك سبب لي خلاني قاسي و من دون رحمة و شفقة كيف كتسميني و نتي شنو سببك ؟

ضياء شافت فيه و قلبات وجهها جهة العافية و مهدراتش كان باين عليها ماباغاش تعاود .

جايكوب : باقي مكتيقيش فيا .

ضياء : المسألة ماشي مسألة ثقة و إنما معنديش منعاود .

جايكوب : لا عندك ، غير قولي غترتاحي و لو غير شوية .

سكتات ضياء و مبقاتش هدرات نهائيا .

جايكوب : كنت بنجرب واش كتيقي فيا أما أنا عارف كلشي .

هزات عينيها فيه باستغراب و بلعات ريقها .

جايكوب : أ ضياء .
يتبع …
انتظروني 15 دقيقة و غنزيدكم جزء آخر غير بيلاما كتبتو💔حرة بلا سلاح🖤
#الجزء_172

هزات عينيها فيه و كتشوف فيه بصدمة بلعات ريقها و بزاااف ديال التساؤلات طاحو فبالها ، زعما كي دار حتى عرف هويتها الحقيقية و هي مخلات موراها حتى شي أثر او دليل .

بقات كتشوف فيه بتباث مبيناتش توترها أو خوفها بالعكس هدرات فثقة و بنبرة استهزاء : مبروك !

جايكوب : كنت كنظن أنك بديتي كتيقي فيا .

ضياء : الثقة كانت صفحة فقاموسي و قطعتها شحال هادي .

جايكوب : كيفاش قدرتي هاد المدة كاملة توهميني بهوية أخرى حتى إسمك الحقيقي مكنتيش غتقوليه ليا .

شافت فيه و ضحكات و أخيرا جاتها الفرصة تخرج فيه كاع داكشي لي كانت حابسة فقلبها هاد تلمدة كاملة و هي كتشوف ليه فعينيه ،هدرات كتحاول تكتم الغصة لي فقلبها : شنو بغيتي نقوليك ها ! نقوليك بلي نتا الانسان لي غير كنشوفك كنتفكر ماضيي الأليم ، نقوليك بلي فاي وقت كنتي معايا فيه كنشوف فيك داك لي قتل ماما و ختي و يتمني ، آش دارو ليك ها ، آش ذنبهم حتى تقتلهم بديك الطريقة البشعة ، واش أعباد الله بنت صغيرة عندها تلت سنين غتاصبوها رجالك ؟ آش هاد كمية الوحشية لي فيكم ؟ ماما لي فحياتها عمرها آذات شي واحد شنو ذنبها حتى تكون آخرتها بديك الطريقة ، خمسة الرجال غتاصيوها و فالاخر قتلوها ، عرفتي دابا سبب كرهي ليكم الأعمى ، عرفتي السبب لي خلاني نتاقم منكم و ندمركم !!
جايكوب حس بيها بحالا غتدخل فانهيار عصبي مرة أخرى لذلك حاول يهدنها
.
جايكوب : ضياء تهدني و سمعيني .

ضياء : آش غنسمع ها .

جايكوب : غير سمعيني قبل ما تحكمي ، أنا متفهمك و مقدر كل الظروف لي دزتي منها .

ضياء قاطعاتو بيديها : نتا آخر واحد ممكن يفهمني ولا يقدرني كلكم صهاينة بحال بحال ، عرفتي آش كنشوف فيديك كنشوف فيهم الدم ديال ماما و ختي و ديال ملايين الناس الأبرياء لي تقتلو بسبابك .

جايكوب : ضياء تيقي بيا ماشي أنا لي أنرت رجالي يقتلو ماما و ختك ، كانو أوامري واضحين و هو يجيبو ليا الرئيس و لكن هوما دارو داكشي من راسهم و أنا عاقبتهم حيت خالفو أوامري .

ضياء : كيفاش ! آش كتقول نتا ؟ من نيتك .

جايكوب : تيقي بيا هادي هي الحقيقة كنقيم ليك باشما بغيتي ، أنا كنت بغيتك نتي و لكن دوك الحيوانات هوما لي تصرفو من راسهم .

ضياء كتحرك راسها يمين و شمال : لالا متقولش ليا هادشي نتا هو السباب فموت ماما و ختي آه نتا .
كون ماسيفطيش رجالك ماكانوش غيموتو ليا .
جايكوب شد ليها وجهها بيديه بجوج و قال : ضياء أنا متفهم ألمك عليهم ولكن تيقيني حتى انا مكنتش باغيهم يموتو ( سكت دقيقة و هو يدوي) سمحي ليا .
ضياء شافت فيه و كتحاول تكتم الغصة : مقادراش ، مقادراش ننسا منظرهم ميتين بين عينيا ، حتى الجنازة مكانش عندي الحق نمشي ليها . بقيت وحيدة تيتمت . آخر حاجة بقات عندي تسلبات مني .
جايكوب: ضياء كنقسم ليك باشما بغيتي أنا مأمرتهم يقتلوهم و مع ذلك سمحي ليا .

ضياء سكتات كتشوف فالارض .
أما هو كتافى يعنقها عناق كبير ضمها لحظنو و حتى هي مقاوماتش و فنفس الوقت مبادلانوش العناق .
يا ترى ممكن ضياء تسامح جايكوب و تبدا صفحة جديدة و لالا ؟؟💔حرة بلا سلاح🖤
#الجزء_173

بقاو معانقين شي خمسة الدقايق و هي تبدا كتبعد ضياء من حظنو شوية بشوية و تمشات جهة الشلال باش تتهدن شوية أما هو بقا كيشوف فيها من بعيد خلاها على راحتها مابغاش يحكر عليها .

بقاو على داك الحال كل واحد فجهة حتى صفاو خواطرهم عاد تمشات ضياء جهتو هو لي كان جالس حدا العافية ، جلسات حداه و بقات ساهية حتى فيقها من سهوتها بكلامو .

جايكوب : ضياء معرفتش واش تقدري تسمحي لي ولالا ولكن أنا مانقدرش نسامح راسي حيت بدون قصد حطيتك فهاد العذاب .

ضياء ماهزاتش عينيها فيه ، جاوباتو و هي كتشوف فالعافية : الى كنتي بصح بغيتي تبدل فأنا ممكن نسامحك و لكن كون أكيد ماشي دابا ، يمكن مع مرور الوقت نسامحك .

جايكوب بتاسم : انا ممكن ندير أي حاجة على قبلك .

ضياء بنبرة هادئة : بغيتك غير تصحح أغلاطك فقط لا غير .

جايكوب : و أنا هادشي لي كندير اصلا .

كتافات بالصمت ماجاوباتوش و حتى هو مادواش حتى قاطعات هي هاد المرة الصمت .

ضياء : غدا انشاء الله غنرجعو فحالنا للقصر و من تما غنجمع حوايجي باش نمشي.

جايكوب بتسائل : فين غتمشي ؟؟

ضياء شافت فيه باستفهام زعما شنو كيقصد .

جايكوب : سولت غير حيت مبغيتش علاقتنا تقطع هنا و صافي يعني ممكن مع مرور الوقت تك .

قاطعاتو بنبرة حازمة .

ضياء : حتى حاجة مغتبدل بعد مرور هاد الوقت لي كدوي عليه .

جايكوب : ضياء مبقيتش قادر نعيش بلا بيك .

ضياء هزات فيه راسها بصدمة و استفهام و استغراب و كاع الاحاسيس تخربقو ليها : شنو كتقصد ؟

جايكوب : معرفتش واش غتفهميني ولا غتكوني عالأقل كتبادليني نفس الأحاسيس و لكن أناا .
قبل ما يكمل قاطعاتو .

ضياء : بلاما تكمل حيت مستحيل تكون شي حاجة بيني و بينك تيق بيا .

جايكوب : حيت كيفما كتعتاقدي انا السبب فموت واليديك ياك ؟؟

ضياء : حتى لو قدرت ننسا هادشي مايمكنش ليا ندخل فعلاقة محرمة .

جايكوب باستفهام : محرمة ؟؟💔حرة بلا سلاح 🖤
#الجزء_174

ضياء بسخرية : مالك ياكما ستغربتي .

جايكوب : عارف بلي فديني اي علاقة بين رجل يهودي و امرأة من دين آخر هي حرام .

ضياء : بالضبط و هادشي كاين حتى فديني مهم أنمشي ننعس ، تصبح على خير .

جايكوب : ضياء بلاتي ، ممكن نطلبك .

ضياء دارت عندو و شافت فيه بمعنى آش ؟

جايكوب : صوتك زوين مكرهتش تقراي ليا شويا من القرآن الكريم .

ضياء ستغربات من طلبو : شنو المناسبة .

جايكوب : والو غير عجبني صوتك فاش كنتي فالسبيطار كتقراي القرآن وبغيت نعاود نسمعك .

ضياء مكانتش قادرة ترفض طلبو فالنهاية هدا شيء متعلق بالدين و ميمكنش ليها ترفض .

عاودات جلسات فالأرض و شافت فيه و قالت بسم الله الرحمان الرحيم عاد بدات كتقرا سورة الملك حيت كتعجبها و كتريحها بزاااف .

فجهة أخرى .

عند الزعيم لي كان كيهدر مع سي قاسم فالتيليفون و غيسمع الخبر لي شحال و هو كيتسناه .

الزعيم : ألو ..

سي قاسم : ألو زعيم ، عندي أخبار سارة .

الزعيم : قول .

سي قاسم : بنتي ضياء .

قاطعو بلهفة : فينها لقيتوها ؟؟واش لاباس عليها .

سي قاسم : ايه زعيم ، في حدى من رجالي شافها الصبح بالقدس بس ما كانت لحالها .

الزعيم : و معامن كانت ؟

سي قاسم : قال شافوها مع شي رجال ماشيين بالشوارع و لما سألنا ، عرفنا انو (سكت ).

الزعيم : انو آش كمل !

سي قاسم : إنو كانت مع جايكوب آل سمحون رئيس الموساد نفسو .

الزعيم تعصب و لكن مابينش : كيفاش ؟ و علاش تكون معاه ، و هاد الدمة كاملة حنا كنقلبو عليها .

سي قاسم : و الله ما بعرف بس المهم إنو طلعت عايشة .

الزعيم : فيناهيا دابا .

سي قاسم : لما رجالي لحقوهم قالو إنهم بايتين بمنطقة جبلية بالقدس .

الزعيم : آشناهيا ، بايتين بجوج ؟؟واخا سيفط ليا المكان بالضبط .سي قاسم : أمرك .

قطع معاه و ماكاملاش جوج دقايق حتى سيفط ليه عنوانها و التصاور لي صوروها رجالو هي و جايكوب .💔حرة بلا سلاح🖤
#الجزء_175

هز واحد الطبلة صغيرة ديال الزاج كانت حداه شخشخها كاملة طلعو ليه الأعصاب للراس ماشي غار عليها لا و إنما هو هاد المدة كاملة كيقلب عليها واش حية ولا ميتة باش ينقذها و فالآخر طلعات كدور هي وجايكوب لي هو عدوها لا و الواعرة الضحكو واصلة ليها فين يعني ماشي المنظر ديال شي وحدة مختطفة و لا حتى ممارس عليها تعذيب ، للحظة شك أنها تكون تخلات على انتقامها على ود جايكوب و لكن دغيا نفض هاد الفكرة من راسو حيت هو كيعرفها مزياان ميمكنش كاع داك الكره و الحقد لي فقلبها اتجاه الصهاينة يمشي دقة وحدة يعني ماليهاش تفسير تاني ، جايكوب هو لي كيلعب مورا ظهرها و لي زاد أكد ليه هاد الاحتمال هو أن جايكوب لحد الآن باقي ماعطاهومش رد بخصوص موضوع القنبلة و معارش اهتمام حتى لتهديدهم ليه أنه ممكن ينشرو الفيديو ، دارو ليه أفكار كتيرة فراسو و هنا قرر أنه يتدخل باش يعتق ضياء لانها كتبقا أمانة عندو .

دار اتصالاتو و ناوي ينفذ الخطة ديالو فالصباح انشاء الله .

صباح اليوم التالي

عند ضياء و جايكوب لي فاقو بكري دارو الرياضة الصباحية و تعرفو على الناس ديال ديك المنطقة لي كانو ناس بسطاء و كرماء فطروهم معاهم و دردشو معاهم حتى وصل الوقت لي خاصهم يمشيو فيه فحالهم ، توادعو معاهم و خلاو دوك أدوات التخييم تما لايحتاجهم شي واحد و مشاو لبلاصة لوطو ركبو و مشاو و هاد المرة جايكوب لي كان صايك و الوجهة لقصرو فتل أبيب .

جايكوب كيصوك و يهدر مع ضياء : فالصراحة دوزت أوقات زوينة بزااف فهاد الجولة أضياء ، كلشي بفضلك .. شكرااا ليك .

ضياء مبقاتش مقلقة بحال البارح ، هاد الصباح واخا حاسة بشي حاجة غتوقع و لكن معارتش للأمر اهتمام و جاوبات جايكوب في حين : العفو هدا واجب ، المهم تكون تعلمتي شي حوايج ينفعوك من خلال هاد الجولة .

جايكوب بابتسامة : تعلمت و بزاااف و الأهم قررت قرار مهم بزااف .

ضياء شافت فيه بفضول و سولاتو :أشناهو ؟؟

جايكوب : ملي نرجعو لتل أبيب غنقدم استقالتي من منصبي كرئيس موساد .

ضياء شافت فيه بصدمة لسانها تسرط معرفاتش متقول ليه و خصوصا أنه كان كيهدر فتقة و متأكد من قرارو و فصوتو نوع من الإصرار جاوباتو باندهاش : متأكد من قرارك ؟
جايكوب : وي ، هادي اول خطوة خاصني نديرها الا بغيت نتبدل .
ضياء باقي مصدومة من الشي لي سمعاتو متوقعاتش نهائيا أنه يكون فعلا باغي يتاخد هاد الخطوة..

Leave a comment