Skip links

قصة : حرة بلا سلاح 6

 3,677 عدد مشاهداات

💔حرة بلا سلاح🖤
#الجزء_126

فهاد الأثناء دخل جايكوب بعدما دق ، لتافتات عندو و خنزرات فيه عاد قلبات وجهها كتشوف فجهة وحدة بلاما تلتافت ليه .

جايكوب جلس فالكرسي لي مقابل معاها و هضر .

جايكوب بنبرة جدية : بغيتي تخرجي من هنا حية ؟

ضياء شافت فيه و كتافات بالصمت .

جايكوب : غنديرو اتفاق

شافت فيه و هي طلقها بواحد الضحكة و نطقات فسخرية عارمة : قلتي اتفاق ! و معامن ؟ مع الصهاينة ..لا نتا بنتي ليا كتحلم .

جايكوب ببرود و فشبه ابتسامة على محياه : امممم يعني مبغيتيش تسمعي الاتفاق ؟

ضياء ببرود : آخر واحد نفكر نعقد معاه اتفاق و ندير يدي فيدو هو نتاا اموسيو .

جايكوب : أنا عرضت عليك اتفاق نتي لي ماباغاش تسمعيه شغلك هاداك غير هو داكشي لي بغيتك تقوليه غتقوليه .

ضياء ابتاسمات فاستهزاء : معنديش منقول .

جايكوب : تو تو تو عندك بزاف متقولي بحال فين الملفات؟ و شناهو الكود ديال القنبلة ؟ و فين الرباعيات ؟

ضياء كتشوف فيه بمعنى من نيتك تاهو شاف فيها بمعنى آه من نيتي .

ضياء : معرفتش علاياش كتهدر ، و معندي منقول .

ناضت من حداه و بقات واقفة حدا الباب بحاال الا كتقوليه خرج فحالك .

ناض و توجه عندها بخطوات بطيئة ..💔حرة بلا سلاح🖤
#الجزء_127

جايكوب: الا مبغيتيش تقولي بالخاطر غتقولي بزز
.
ضياء : شنو غتعدبني متلا ، نبغي نقوليك مابقات تا حاجة كتأثر فيا حيت فاش كيكون الألم هنا (أشارت جهة قلبها) مكيبقاش الألم الجسدي عندو منفعة .

جايكوب : اممم و علاش الألم فقلبك .

ضياء : ماشي سوقك ..

شدها من مرفقها بعنف و لسقها مع الباب و قرب وجهو لعنقها كيستشق ريحتها لي كتأسر القلوب ، و قال و هو فديك الوضعية .

جايكوب : كينين طرق أكثر من التعذيب الجسدي ،تبغي تشوفي؟

كتحاول تنتر من بين يديه و لكن بدون فائدة لأنه أقوى منها و هي فهمات آش قصد ، جمعات قوتها و هي
كاملة و هي دفعو تا بعد عليها بجوج خطوات و سرفقاتو .

ضياء فعصبية : آخر مرة باقي تقيسني و لا تفكر حتى .

لمس بلاصة التسرفيقة و ضحك كيحاول يخبي الغضب لي فيه .

قال و هو خارج : الايام بيناتنا .

خرج و سد الباب أما هي كتحت براسها دارت إنجاز حيت ردات ليه التسفيقة ديال ديك المرة واخا تعصبات حيت قاسها .

ضياء : صهيوني لاخر الا مندمتك راني منتسماش .

أصبحنا و أصبح الملك لله فاقت ضياء مع الصباح و قلبها مقبوض عليها دخلات دوشات و صلات صلاتها و بقات جالسة كتقرا كتاب كان تما …💔حرة بلا سلاح🖤
الجزء_128

عند جايكوب كان جالس فالبيرو كالعادة و كيهضر فالتيلي مع دايفيد .

جايكوب : جيب ليا جوزيف
للمقر غدا مع الصباح .

دايفيد : أمرك أسيدي .

جايكوب :و .**************

دايفيد بتاسم بشر : واخا اسيدي أمرك

جايكوب : حتا نكون أنا فالقصر .

دايفيد : واخا أسيدي .

وصلات العشية كانت ضياء على حالها جالسة حتى دقو عليها الباب .

غير سمعات الدقان ناضت من بلاصتها و لبسات كاب طويل حيت كانت لابسة غير كسيوة صيفية و لتافتات و قالت دخل و ما هي إلا ثواني حتى دخل واحد الكارد طويل و عريض و صحيح نيت و هضر معاها .
الكارد : موسيو جايكوب بغاك ضروري .

ضياء : بغاني يجي لعندي أنا منايضاش من بلاصتي .

الكارد : بلاما تعاندي موسيو جايكوب مكيبغيش لي يرفض ليه الأوامر .

ضياء ميقات فيه و ناضت تحدرات حطات الكتاب و هو يبان شوية من سدرها غطاتو دغيا و شافت داك خونا فين كيشوف لقاتو كيشوف فيها نيت و بشي شوفات مكيبشوش بالخير خنزرات فيه و غوتات .

ضياء : غتجمع عينيك و لا نجي نحيدهم ليك تفو .

دارت باش تهز المقبط ديالها و هي تحس بيه موراها و شادها من جنابها بيبوسها فعنقها هزات مرفقها و هي تعطيه دقة لنيفو تا طوش بالدم و بعد عليها .
ضياء بعصبية : بعد مني المكبوت لاخر تفو .
يالاه بتهرب من البيت و هو يشدها من شعرها و سرفقها تا داخت و لكن مستسلماتش نهائيا ميمكنش ليها تخلي مكبوت بحالو يقيسها ناضت معولة
تبدا ضربو و لكن كان أقوى منها بأضعاف شدها بعنف و حيد ليها الكاب لي لابسة و لاحها فوق الناموسية .
ضياء كضرق فيه : طلق مني الحيوان طلق و الله منخليك ديرها يا أنا يا نتا .
قجاتو من عنقو تا تخنق هو كيسرفق فيها باش تطلق منو و هي غير مازايدة كتقجو .
شد ليها يديها و ضربها ضربة خايبة لكتفها طلقات بزز منها منو حيت كتحس بكتفها تهرس نزل على عنقها كيلوس فيه و قطع الشوميز و هي كتغوت و كضرب فيه ركزات ليه على جنبو كضرب فيه بكل ما أوتتومن قوة باش يفشل حيت من المعروف الا كان خصمك قوي خصك تستغل شي نقطة ضعف فتلجسم و تركز عليها تايفشل الجسم ، بقات كضربو و هو غير ما زايد فيه تا غوتات غوتة وحدة و تحلو عينيها على مصراعيهما
.
ضياء : آاااااااااااااااا

يتبع
آرائكم و توقعاتكم تهمني 😘💔حرة بلا سلاح🖤
#الجزء_129

ملي غوتات ديك الغوتة حسات بألم فظيع فظهرها حيت ورك ليها على الجرحة حتى تحلات و فنفس اللحظة و هي كتغوت و تضربو تسمع صوت الرصاص ، حسات جسم الكارد تقال عليها مقدراتش تحيدو من عليها و شوية بدا الدم كينزل على عنقها .

جمعات قوتها و لاحتو للأرض عاد بان ليها تضرب بالرصاص لراسو و مات فالبلاصة ، شافت شكون ضربو لقاتو جايكوب لي ضرب بالرصاص و باين فيه معصب لأقصى درجة عمرها شافتو هاكا .

جا لعندها و شاف فيها و نطق .

جايكوب بخوف : عبير ياكما دار ليك شي حاجة ، ياكما قاسك . نمشيو للسبيطار .

ضياء باستغراب كتهدر سخفانة : أصلا كلكم بحال بحال بلاما دير راسك خايف عليا .

جايكوب : أنا مكنتش عارف هاد الحيوان غيدير هاكا .

ضياء بنبرة عيانة : علاش عتقتيني ، كنت متوقعة تجلس تشفا فيا .

جايكوب : كضنيني خايب تال هاد الدرجة .

ضياء : كتر ..

قالت هاد الكلمة و حسات الدنيا دارت بيها و رجليها فشلو بسبب الجرح لي تحل ليها ،طاحت مغمى عليها بين يدين جايكوب لي شاف الدم فيديه لي شادها بيها من ظهرها عرف بلي الجرح تحل ، هزها مباشرة و مشا كيجري بيها لوطو باش يمشيو للسبيطار .💔حرة بلا سلاح🖤
#الجزء_130

بعد مرور أربع ساعات حلات عينيها كتشوف فالسقف عرفات راسها من الوهلة الاولى بلي كاينة فالسبيطار تاني محملاتش ريحتو نهائيا ،بقات كتشوف فجهة وحدة و كتفكر كاع داكشي لي وقع ليها من نهار ختافى باباها ، تفكرات قرايتها لي قرات فيها و تعدبات تا خدات الماستر فداكشي لي باغية و مادارت بيه والو غير أنها صنعات سلاح للعدو ، تفكرات ماماها لي ماتت و خلاتها فنص الطريق بوحدها بغات غير حظنها تخشى فيه و تطمأنها بلي كلشي هو هاداك ، توحشات باباها و كلماتو الرزينة و نصائحو ليها لي من ذهب وتسائلات فين هو دابا واش واكل واش شارب واش عايش مزيان، تفكرات الزعيم كيفاش وقف معاها و جاتها فبالها القنبلة لي صممات ماعرفاتها واش تصنعات و لا مازال و رضى تاهو واش وصل الملفات لايران و لالا ، و قاسم آش خبارو واش مسير المنظمة فغيابها مزيان و لالا ، وهي واش باقي عارفها شي واحد حية و لالا ،بزاف ديال الأسئلة جاو فبالها ملقاتش ليهم جواب ،كتحص براسها فمتاهة و مكاينش لي يعاونها تخرج منها و جايكوب تاهو معرفات علاش عتقها مع أنه آخر شخص توقعاتو يعتقها ، و هي فين هي؟ فين ضياء لي مكان يقدر يغلبها تاواحد و كانت كتقدر تعتق راصها من أصعب المواقف ، كيفاش قدر داك الحيوان (الكارد) يحاول يقيسها ، فعلا نفسيتها تدمرات شي لي عكس بالسلب على جسدها ، حتى السبور لي كانت كتخوي فيه طاقتها هملاتو …
كتشوف راسها مكتفة و مقادرا تدير والو معارفاش مستقبلها فهاد الجحيم لي هي فيه شنو غدير و كيفاش غتهرب ، أسئلة كتييرة تبادرو للذهن ديالها و لكن كانت الإجابة علامة إستفهام أي مجهول ..💔حرة بلا سلاح🖤
#الجزء_131

فهاد الأثناء دخل جايكوب و سد موراه الباب كان هاز فيديه شي حاجة و بدا كيتمشى لعندها لاحظ الشرود ديالها و بلي كتشوف فجهة وحدة و لكن هي كانت حاسة بيه ملي دخل .

جايكوب باهتمام : كي وليتي دابا شوية ؟

ضياء بملامح ممحية : بغيت نمشي فحالي .

جايكوب : غتخرجي ملي يسالي ليك السيروم .

ضياء مكتشوفش فيه : مكنقصدش السبيطار بغيت نمشي فحالي لشي بلاصة ميكون فيها تاواحد .

جايكوب بابتسامة : ملي تخرجي من السبيطار غترجعي معايا للقصر حتى تولي بخير و ديك ساع سيري فينما بغيتي .

ضياء شافت فيه فاستغراب : كدوي من نيتك .

جايكوب : وي ياك هادشي لي بغيتي .

ضياء ضحكات فسخرية : فراسك نقدر نتيق فأي واحد إلا اليهود و خصوصا الصهاينة .

جايكوب : تيقي و لا ماتيقيش هاديك حريتك ،الايام لي غتوريك واش هدرتي بصح ولالا .

ضياء تكعدات تجلس و عاونها صايب ليها المخدة .

ضياء : شي لعبة من ألعابك هادي ؟

جايكوب بشبه ابتسامة : لا ماكين لا لعبة لا والو ، غير مبقاش عندك باش تنفعيني .

ضياء : وايلي .

جايكوب : وي .

ضياء : و مغتعاقبنيش ؟

جايكوب قرب ليها و هضر : واخا نبغي منقدرش ، و الدليل أنني عتقتك جوج مرات .

ضياء كتشوف فيه بشك واخا راه حتى كلمة من داكشي لي قال مدخلات ليها لراسها و لكن كتسايس معاه حتى تشوف أش من تحت راسو ، جات عينيها فيديه لقاتو هاز ساشيا شافت فيه باستفهام .

ضياء : شنو كاين تما ؟💔حرة بلا سلاح🖤
#الجزء_132

شاف فالساشية و قال

جايكوب : هادا كادو بسيط مني ليك .

ضياء بشك : اممم بمناسبة ؟

جايكوب : بمناسبة أنك بدبتي تشافاي .

ضياء بجدية : شوف أسيدي كادواتك خليهم عندك هاد الحنية و الاهتمام المزور سير ديرو على شي وحدة خرى أنا هادشي مكاياكلش معايا فهمتي .. و هاد اللعبة لي كتلعب كون هاني مغتنجحش ليك و أنا مطالبا لا شفقتك و لا شفقة غيرك ، عطيني غير بالتيساع ، ناقصني نشد كادوات أانا لا ومن عند من ، من عند يهودي . زوينة هادي .

جايكوب : ممكن الا شفتي الهدية تبدلي رأيك !

ضياء : خرج عليا .

مداهاش فهدرتها ، جبد داكشي لي فالساشية كانت هدية و مغلفة ب بابيي كادو
.
ضياء : ياكما شي قنبلة ؟

جايكوب : ماشي تال هاد الدرجة .

حلها قدامها في حين هي فاش شافت أشنو فيها تصدمات فيه ، بدات كتشوف فيه زعما واش من كامل وعيو هادا .

جايكوب : مغتشديهش ؟

ضياء مكانتش قادرا ترفض الهدية لانها فعلا كانت محتاجة ليها بزاف ، بحال شي غريق لقا طوق النجاة . قربات يديها لي كيترعدو و شداتو من عندو بقات كتأمل فيه لدقائق ماملاتش نهائيا شداتو و باستو و زيرات عليه .

جايكوب : لهاد الدرجة كترتاحو و نتوما هازينو .

ضياء شافت فيه بغات تشكرو و لكن مقدراتش لانه فالاول و الاخير كيبقا هو لي قتل ماماها و ختها و فنفس الوقت هادشي لي كيدير معاها موراه شي حاجة و أيضا كرهها ليه منقصش نهائيا ..
جاوباتو على السؤال لي سولها بتبات .

ضياء : حتى لو بغيت نشرح ليك مغتفهمش .

جايكوب : علاش واش دينك كيقوليك متهدريش مع واحد من غير دينك ؟

ضياء : بلعكس و لكن الطريقة باش سولتيني و أنا هازا القرآن لي جبتيلي كانت طريقة مفادها الاستهزاء .

جايكوب : لا كان غير سؤال و بغيت نعرف جوابو .

ضياء : القرآن هو راحة نفسية للمسلم و لغير المسلم الا قراه بخشوع و تأني وفهم الأسطر ديالو و الآيات لي فيه ، القرآن هو آخر معجزة نزلات من السماء هو الكتاب المقدس الوحيد لي متحرفش ، هو شي حاجة لي واخا نبقا نمدح فيه الا مالا نهاية حتى شي كلمة مغتوفيه حقو ، القرآن هو طبيب نفسي للمسلم المؤمن بدين الله ،هو لي كينتشل الإنسان من براتين الضلال و الكفر الى نور الحق و الايمان ، ماشي غير كنرتاحو فاش كنهزوه و حتى فاش كنقراوه ،ممكن تجيك هدرتي مبالغ فيها ببساطة حيت معمرك جربتي تقراه .

جايكوب كان كيشوف فيها و كيتمعن فكل كلمة و حرف قالتو تعجب واش لهاد الدرجة القرآن كيريح النفس ، مينكرش أنه جاه فضول يقراه و يشوف شنو الحاجة لي كتجدب فيه .

جايكوب : اممم على هاد الحساب غتكوني محتاجة تقراي فيه شوية .

ضياء : شنو لي خطر فبالك حتى تجيبو ليا و بالخصوص نتا ماشي مسلم .

جايكوب : جبتو حيت عارف بلي عندو أهمية كبيرة عندكم و كنت شفتك كتصلي واحد المرة داكشي باش قلت غتفرحي الا جبتو ليك .💔حرة بلا سلاح🖤
#الجزء_133

ضياء : فعلا فرحت و لكن ماشي حيت جبتيه ليا نتا حيت جاني و صافي يعني بغض النظر على شكون جابو مكانش ممكن ليا نرفضو .

جايكوب بتاسم : المهم أنه عندك دابا تقدري تبداي تقرايه .

ضياء : خاصني نتوضى أولا .

جايكوب : علاش واش ضروري خصك تكوني نقية باش تقراي القرآن أو تصلي .

ضياء : شنو بغيتي تقول .

جايكوب : الله مكيقبلش شي واحد موسخ ؟

ضياء فهمات لاشنو بيلمح و جاوباتو بتقة : الله مكيفرقش بين عباده الموسخ أو النقي غير هو الوضوء فريضة على كل مسلم و حتى لي معندوش الما الله عادرو يعني يقدر غير يتيمم ، و طبيعي ملي غنبغي نهدر مع لي خلقني مغنبغيش نكون موسخة وحالتي أنا منرضاهاش لراسي كيفما واحد آخر كيتقاد و يتصايب الا غيتلاقا مع شي شخص عزيز عليه أو يكون عندو إجتماع و كدا ، فما بالك الا بغيت نتقرب لله عز و جل .

جايكوب ملقا ميقول كيبان إيمانها قوي أومأ ليها براسو بلي فهم أما هي كتحاول تنوض باش تمشي للحمام ، ناض بيعاونها و لكن حبساتو و ناضت بوحدها توضات و رجعات لقاتو خرج حسن نيت باش تاخذ راحتها ، جلسات و دارت شال على راسها و بدات كتقرى آيات من الذكر الحكيم بتجويد بصوت شجن و عذب كيريح النفس ، كتجود و هي مخشعة و كتأمل فكلام الله سبحانه و تعالى بينما كان جايكوب راجع عندها للغرفة حيت مشا يجيب غير قهوة وقف ملي سمع صوتها ، أول مرة يعرف بلي صوتها زوين و خصوصا عندو رنة خاصة و هي كتقرا القرآن ، واخا مفهمش الكلمات و لكن بصح شب حاجة فهاد الكتاب المقدس كتبعت الراحة فالنفوس و الاطمئنان ، حس براسو مرتاح و هو كيسمع ليها و بغا يسمع المزيد و المزيد مقدرش يحيد وذنو من الباب و بقا شحال تما كيسترق السمع …
يتبع…..
آرائكم و توقعاتكم تهمني .💔حرة بلا سلاح🖤
#الجزء_134

دازت ديك الليلة بسلام من بعد ما بات جايكوب مع ضياء فالسبيطار مبغاش يخليها بوحدها .

أصبحنا و أصبح الملك لله .
فاقت كتحل عينيها بشوية دارت جهة في ناعس جايكوب لقاتو ناعس عوج و عنقو ممقادش معطاتش أهمية للأمر ناضت لطواليت غسلات و جهها و توضات و خرجات فرشات غير يزار فرشاتو فالارض بحكم معندهاش صباية و بدات كتصلي .
فهاد الأثناء جايكوب فاق حيت نعاسو خفيف شافها كتصلي بقا شحال ساهي فيها مدة و فالطريقة لي كتبان مخشعة فيها و كتضرع لخالقها بجميع حواسها ، سالات و ناضت جلسات فسريرها و وجهات نظرها لجايكوب لي أصلا كان كيشوف فيها و نطقات .

ضياء : بغيت نمشي فحالي .

جايكوب : راه جاب ليك الكارد لبارح حوايجك لبسيهن و يالاه نمشيو .

ضياء : قلت بغيت نمشي ماشي نمشيو .

جايكوب : و تانا عطيتك كلمة وحدة و مغنتراجعش فيها ، غتبقاي فالقصر حتى تردي صحتك ديك الساع سيري فينما بغيتي ا عبير .

ضياء : غنبقى محبوسة تاني فداك البيت لي بلا والو كيمرضني .

جايكوب بتاسم : لا هاد المرة عندك القصر كامل تصرفي فيه كيفما بغيتي ،و رجعي تمارسي الرياضة باش ترجعي صحتك دغيا .

ضياء كتافات بالصمت و كتشوف ليه فالبؤبؤ ديال عينيه بشك زعما هي راه ماشي غير شاكة و إنما متأكدة أن موراه شي حاجة و خاصها تعرفها و متأمنش ليه نهائيا ،كنقولها و كنعاودها تقدرو تيقو فأي شخص إلا فاليهود و خصوصا الصهاينة لانهم أكبر مخلوضين فالدنيا كياخدوك بالسياسة و بالحيلة حتى تولي كي العجينة فيديهم و يستغلوك لمصالحهم طبعا و من بعد كيلوحوك لوحة ديال الكلاب .

بقات كتفكر شحال تا فيقها من سهوتو صوتو لي كيناديها باش تمشي تلبس و يمشيو💔حرة بلا سلاح🖤
#الجزء_135

لبسات حوايجها و مشات معاه . بعد مسافة الطريق وصلو لقصر و كل واحد مشا لبيتو .

هي ملي دخلات أول حاجة جاتها على عينيها هي البالكون لي تحيدو منو دوك القضبان الحديدية تعجبات لامرو كيفاش تاق فيها و حيدهم زعما مخافهاش تهرب و لا شي حاجة .

مشات جلسات فيه و بقات كتفكر فهاد التغيير المفاجئ لي طرأ فالتعامل ديالو معاها أكيد و أكيد مخبي موراه شي حاجة و حتى هي ماشي غبية باش تيقو بهاد البساطة ، عارفاه كيلعب شي لعبة و حتى هي جاتها من الجنة و الناس أنه مبقاش حابسها و ولى عاطيها الحرية التامة فالقصر و غتستغل هاد الحرية لي عندها و المدة لي غتجلسها عندو فشي حوايج أهم و غيفيدوها .
بتاسمات بشر و قالت .

ضياء : أنا غنوريك شكون ضياء .

فجهة أخرى عند جايكوب كان فالمقر و قدامو جوزيف لي كان أمر دايفيد باش يجيبو ليه .

جايكوب بمكر : أهلا أهلا بسي جوزيف شرفتينا .

جوزيف غير كيشوف و ساكت مكتافي بالصمت .

جايكوب : بغيتك فموضوع مهم جدا و مكاينش من غيرك لي غيقدر يديرو .

ناض جايكوب من الطبلة و ناض و أمر جوزيف باش يتبعو و لكن هاد المرة للقصر .

ركب جايكوب فسيارة و حتى دايفيد و جوزيف ركبو فسيارة أخرى طبعا بعدما دار ليه زيف على عينيه باش ميشوفش الطريق .

بعد نصف ساعة وصلو للقصر و هبطو من لوطو و تاجهو ناحية واحد المكان مجهول فالقصر ماكيعرفو تا شي واحد من غير جايكوب و دايفيد .

وصلو و بعد عدة إجرائات أمنية تحلات واحد البوابة بكلمة سر و دخلو كاملين عاد حلو لجوزيف عينيه ..💔حرة بلا سلاح🖤
#الجزء_136

تحلو عينيه على مصراعيهم فاش شاف داكشي لي تما ، نعم إنها القنبلة لي صنعات ضياء مشا قرب ليها كيدرسها مزيان و بحكم التجربة ديالو قظر يعرف النوع ديالها و لاش كتليق و أضرارها و كلشي كيخصها دار كيشوف فيهم باشمئزاز و ما نطق بحتى شي كلمة و لكن لي لفت إنتباهو هو واحد البلاصة فالقنبلة مسدودة بواحد اللعبة صغيرة ، حيدها و بانت ليه بلاصة خاوية تعجب حيت نورمالمون خاص تكون فيها كارت و هو عارف مزيان بلي ديك الكارت هي القلب ديال القنبلة و بلا بيها متخدمش و شاف حتى البلاصة فاش كتخدم كلمة السر . بقا كيشوف فيهم باستغراب زعما لاش جايبينو لهنا .

جايكوب : بغيت بحالها .

جوزيف بتعجب : كيفاش ؟؟

جايكوب قرب ليه : بغيت بحال هاد القنبلة ختها تصنع .

جوزيف ببسخرية : و انا مالي ؟

جايكوب : توتو ماتذاكاش عليا نتا عارفني شنو باغي .

جوزيف : و حتى نتا عارف جوابي فهاد الموضوع .

جايكوب : انا مكنطلبش رأيك بزز منك غتصنعها .

جوزيف : حاول ، غير جرب حاول تبزز عليا و شوف واش غندير داكشي لي بغيتي .

جايكوب : عاقل بلي عائلت.

قبل كيكملها قاطعو جوزيف فصراخ ديال شي واحد مبقاش قادر يستحمل الضغط و الاستفزاز .

جوزيف بصراخ : غيييييير بلامااااااا تهددنيييي بعائلتيييي تانيييي ، حيت مليت من هاد الاسطوانة ، عائلتي الله حاميهم و مكاينش شي قدرة كتفوق إرادة الله لا نتا و لا غيرك ،شكون تكون فملك الله نتا كاع ، مجرد إنسان وضيع جبان راس مالو التهديد و إخافة عباد الله ما نتا الا عبد عند الله هدا الا كنتي كتآمن بيه ، و أنا مكنخافش من شي واحد سمعتي ،دير لي بغيتي الله قوى منك ويلا نتا تجبرتي و طغيتي و يسحاب ليك راسك فرعون و فوق الناس كاملة و كاين فسبع سماوات فراه كاين لي غينزلك لسبع أرض و يدفنك تحت التراب . عرفتي أنا مبقيتش باغي شي حاجة من هاد الدنيا غير أنني نعمل لآخرتي مبقاتش كتهمني الدنيا من الأساس . عرفتي واحد الحاجة “لو كانت الدنيا تسوى عند الله جناح بعوضة لما سقى فيها الكافر جرعة ماء ” ، سمعتي الكافر و دابا لي فجهدك ديرو ويلا بغيتي تقتلني ديرها غنكون فرحان حيت غنموت شهيد …💔حرة بلا سلاح🖤
#الجزء_137

ألقى هاد الكلمات لي خوا فيها ربع من داكشي لي هاز فقلبو هادي سنين حس براسو رتاح شوية لان مكانتش عندو نهائيا الشجاعة لي يقول هاد الهدرة حيت كانو كيستافزوه بعائلتو و لكن هو خدم واحد الاستراتيجية سياسية و هي الا عدوك كيهددك بعائلتك أو شي واحد كتبغيه و عزيز عليك و متقدرش تعيش بلا بيه فمن أكبر الأخطاء لي ممكن تدير هو أنك تبين حبك و خوفك على هاد الانسان قدام عدوك لانه عاد مغيزيد يبتزك بيه أما الا بينتي ليه أن تا حاجة مبقات كتهمك فهاد الدنيا فكون أكيد بلي عدوك غيتخلى على ابتزازو حيت ببساطة مغيستافد والو الا قتل داك الشخص فغيخرجو من حساباتو نهائيا لانك بينتي ليه عدم اكتراتك بالموضوع و هدا بالضبط لي دار جوزيف بعد وقت كبير من التفكير و من بعد ما عرف يمتل عليهم مزيان أن تا حاجة مبقات كتهمو فالدنيا مع أنه فكل كلمة كان كيقولها قلبو كان كيتقطع و يتعصر بالدم على اشتياقو لعائلتو و خوفو عليهم إحساس متبغيه لعدوك .

جايكوب لتامس فكلام جوزيف اللا مبالاة و الصدق و لكن لي أثار غضبو هو انه استخف بيه و رفع عليه صوتو شي لي تاحد مقدر يديرو لحد الآن ،الرجال بشلاغمهم مكيقدرو يهزو فيه حتى عينيهم و جا دابا جوزيف لي كان بقا ليه شوية و ينوض يضربو ، تعجب لهاد الشجاعة القوية لي كيمتالكوها المسلمين و لي واخا كاع الضروف السيئة و الضغط و المشاكل كيبقاو متشبتين بدينهم و بايمانهم و بكرامتهم طبعا ماشي كلهم و لكن هادشي لي لتامسو من خلال هدرة جوزيف و ضياء و بلي مكيخافو من تاواحد عكس اليهود لي غير كيسمعو سيرة الموت كيبداو يتفتفو و يتخلعو و يزراقو و يخضارو فما بالك الى كانو على حافة الموت ، رعب رهيب من جهة هاد الاخيرة كاين فقلوبهم كيسحاب راسهم خالدين فيها أبدا ، معمرو هضر مع شي يهودي و بانت ليه فعينيه و لو ربع الشجاعة لي عند المسلمين حيت كاين لي كيصطانع الشجاعة و لكن هيهات الشجاعة الحقيقية كتبان فالنظرة و العينين و طريقة الكلام و التحاور ، مكرهش جايكوب يدفنو حي على هاد التطاول لي دار معاه و لكن هادشي مغينفعو بوالو فختار أنه يسلك معاه أسلوب هادي و طريقة جديدة و يشوف رد فعلو …💔حرة بلا سلاح🖤
#الجزء_138

جايكوب ببرود : مليون دولار .

جوزيف كيشوف فيه باستغراب من مدى حقارة هاد الانسان واش عائلتو لي هي عائلتو و بين ليه بلي مبقاش خايف عليهم و دابا كيعرض عليه الفلوس واش مكيفهمش زعما و لا داير راسو غبي و لا كيستفزو بلعاني كاع هاد الهدرة دارت ليه فدماغو و بلاما يزيد يخمم كتر نطق بنبرة هادئة باش يبين ليه بلي هو ماشي من داك النوع لي كيشوفو الفلوس و كيحوالو عينيهم أصلا الا هي الفلوس فهو شابعهم .

جوزيف : شتي 100 مليون دولار و منقبلهاش غير بلاما تعدب راسك .

جايكوب : لالا باينة نتا مكتفهمش بأسلوب الحوار ياك .

جوزيف نصنع القنبلة و لكن بشرط .

جايكوب حس بلي رجع ليه شوية ديال الامل ملي قال جوزيف بلي موافق و لكن بلاتي خصو يعرف الشرط هو الاول : لي هو ؟

جوزيف : نقتلك .

جايكوب تصدم بقا غير كيشوف فيه باستغراب !

جوزيف : بغيت نقتلك ، على الأقل نهني البشرية من واحد دنيء و خسيس بحالك ..

جايكوب : موحال واش عارف راسك معامن داوي .

جوزيف : لا عارف ، داوي مع مجرم قتال معندوش الرحمة فقلبو .

هز جايكوب المسدس صوبو ناحية جوزيف لي متزعزعش ولا تحرك و لا حتى رجف و إنما كان مقابل المسدس بابتسامة كأنه كيرحب بموتو بصدر رحب .

جايكوب : مغنقتلكش و إنما غنخليك طلب الموت و متلقاهاش ، غيجي النهار و لي قريب بزاف و تولي طلب و تبوس صباتي باش نرحمك .

جوزيف بثقة : نهار تنطابق السما مع الارض ديك الساع يتحقق داكشي لي فبالك .

شدو جوزيف دار ليه الزيف على وجهو و داه و هاد المرة ماشي للسجن لا و لواحد البلاصة أخرى …

جايكوب كان الدم كيغلي ليه فالعروق ، و الفوار خارج ليه من ودنيه مكرهش الدنيا تبلعو قبل ما يتجرأ شي واحد و يدوي معاه بهاد الطريقة … ناض يشوف ضياء لي كانت جالسة فغرفتها كتستاراح حتى دخل عندها جلس حداها و شاف فيها بينما هي مهزاتش فيه عينيها أبدا .

كان باين بلي بغا يقول شي حاجة .
شافت فيه و من النظرة الاولى عرفات بلي بغا يقول شي حاجة .

ضياء : آش بغيتي تقول ؟
جايكوب : بغيت نفهم واحد الحاجة !

ضياء : سير شوف شي واحد آخر يفهم ليك ديك الحاجة .

جايكوب : مكاينش من غيرك !

ضياء : و السبب ؟💔حرة بلا سلاح🖤
#الجزء_139

جايكوب : السبب انك المسلمة الوحيدة لي كنعرف حاليا .

ضياء : شنو هاد الحاجة ؟

جايكوب : شنو السبب لي كيخليكم نتوما المسلمين مكتخافوش من الموت ، و شنو سر تعلقكم بخالقكم لدرجة أنه متشبتين لهاد الدرجة بالدين رغم الصعاب لي كتحطو فيهم ، باختصار مكتخافوش ، لهاد الدرجة دينكم شجاع .

ضياء مفهماتش شنو سبب هاد الاسئلة المباشرة و لكن حيت سولها فالدين هي مضطرة تجاوبو ، لو سولها فشي حاجة اخرى ببساطة كانت غتقمعو .

ضياء : السبب هو عظمة الله، هاديك الثقة ماشي حنا لي كنصنعوها فينا و إنما الله عز وجل هو لي كيزرعها فقلب كل مؤمن حقيقي ، أما الموت فمكاينش سبب يخلينا نخافو و نهابو منها ببساطة لانها علينا حق و مذكورة فالقرآن الكريم بأكثر من آية و صيغة .

جايكوب : و كتيقو هاد الهدرة ؟

ضياء هزات حاجب : أشمن هظرة ؟

جايكوب : القرآن .

ضياء : شنو بغيتي تقول ؟

جايكوب : كتيقو هدرة البشر ، القرآن ما هو إلا كتاب ألفو واحد الشخص سميتو محمد و ادعى النبوة ، و خلاكم تبعوه ، كنت كنظنك أذكى من هاكا .

ضياء عرفاتو بغا يستافزها و لكن ماتعصباتش نهائيا لانها من هنا شافن مصيرو فجهنم بغات ضحك و لكن حبساتها و بغات تردليه كلامو .

ضياء : القرآن كلام بشر ،امممم ، اذن فسر ليا ملي النبي محمد عليه الصلاة و السلام قال للمشركين آتو بقرآن مثله ، و عطاهم مهلة ، جابوه ؟ اممم . لا قالو عجزت أقلامنا عن كتابة كلام مثله ، قال ليهم جيبو غير سورة بحالو ، و نزلها ختى ولات آية . واش قدرو يكتبوها لا ، ببساطة لان القرآن ما هو من كتابة انس او جن و إنما هو كلام الله عز و جل لي فوق منك و مني و من أي مخلوق فهاد الأرض ، النبي محمد عليه أفضل الصلوات هو خاتم الانبياء و أشرف المرسلين هو بشر ليس كمتله بشر بل ياقوتة بين الحجر ، تخلقات من أجله هاد الدنيا كاملة ، هو لي بكا شوقا لرؤيتنا حنا أمته ، هو لي طلب الله يزود فسكرات الموت ديالو و يخففها على أمته لي هوما حنا ، هو لي ضحى و تابر باش يوصل رسالته لينا . و ليكن فبالك قال عز و جل فقرآنه العزيز ” إن الدين عند الله الإسلام ” و من غيرو مكاينش يعني بلاما تخاف الا بقيتي على هاد الفكر لي عندك فراك ضاتمن بلاصتك غدا يوم القيامة حدى أبو لهب .

جايكوب : اممم ، قداش راكم غارقين فالضلال كنشفق عليك كونك مسلمة .

ضياء : كنشفق على راسي كوني دابا كنتحاور مع واحد غارق فالضلال و الكفر من ساسو لراسو و ليكن فعلمك كندوي معاك فقط حيت ديني كيحتم عليا نبلغ رسالتو و يلا سولني شي واحد فيه حتى لو كافر نجاوبو على الله يتوب قلبك .💔حرة بلا سلاح🖤
#الجزء_140

جايكوب بسخرية : يتوب قلبي !!
ضياء : قبل ما تدوي معايا على الأقل سير قرا شوية على الاسلام .
جايكوب : علاش غنقرا على دين كذب فكذب .
ضياء : علاش واش ضروري حتى تكون مسلم عاد تقرا على الاسلام او حتى تكون يهودي عاد تقرا على اليهودية . الانسان خاصو يعرف و يقرا كلشي و يتبع الشيء المنطقي و السليم . ماشي عيب تقرا على شي حاجة ممآمنش بيها ، على الاقل ملي تناقش مع شي واحد تكون عارف آش تقول اودي ههه تلقاك حتى دينك معارفو .
جايكوب : بغيتي تقولي ليا بلي نتي قارية على اليهودية .
ضياء بسخرية : اي سؤال فيها عندي جوابو ، شافت فيه و نطقات باستفزاز : تلقاك عارف حاجة وحدا فيه بلي نتوما شعب الله المختار . ضحكات

جايكوب : شنو كتعرفي على اليهودية .
ضياء : كنآمن باليهودية كدين سماوي كنعرف أن النبي داوود جا و جاب رسالة الإسلام ، و لكن تحرفات و ولات سميتو اليهودية و حتى التوراة هو كتاب الله عز و جل و لكن تحرف و مبقات فيه حتى كلمة صحيحة ، كنعرف أن اليهود عرق و مع أنه قليل الا أنكم مكترحبوش بشي واحد جديد يدخل لليهودية ، كنعرف أن عند بالكم نتوما شعب الله المختار و بلي الله عطاكم الأرض هدية و خلفكوم فيها نتوما و ماشي من حق شي جنس آخر يسكنها و هادا بالضبط التفكير الصهيوني و فقط للفكرة الاسلام و اليهودية ممختالفينش بزاف حيت بجوجنا كنآمنو بالله عز و جل و لكن نتوما مكتآمنوش بالرسول . و باقي اختلافات فالعقيدة و طرق العبادة .
جايكوب متوقعهاش تكون كتعرف كاع هادشي على اليهودية : امم قارية مع راسك ، اذن شنو منعك تعتانقي اليهودية ؟
ضياء : آش غنعتانق ، نعتانق دين محرف كامل و متناقض مفيه تا كلمة مقادة ! نعتانق دين كيحلل ليا نقتل النفس بدون حق ! نعتانق دين كيطيح بقيمة المرأة و يعتبرها وسيلة للجنس فقط ! نعتانق دين كيأمرني نقتل أي واحد مختلف عليا فالدين ! نعتانق دين كيوصيني نستعمر بلدان الناس و نخرجهم منها ! ببساطة نعتنق دين بشري ، حرفوه كامل . تا حاجة فيه ما من قول الله تعالى نعتنق دين غير الإسلام و نخلي أعظم كتاب لي كيقولي إن الدين عند الله الإسلام . فرق كبييير بزاااااف و بزااااف و صعيب على واحد بحالك يفهمو .
جايكوب بسخرية : باينة غير من فعايل المسلمين .
ضياء جاوباتو هاد المرة بآية قرآنية : ربنا لا تؤاخذنا بما فعله السفهاء منا ..
شوف خصال و أخلاق الرسول لي معفي من الأخطاء قرا غير السيرة النبوية عاد دوي أما البني آدم كامل خطاء .💔حرة بلا سلاح🖤
#الجزء_141

جايكوب : كنتمنى شي نهار تحل بصيرتك و تشوفي الصواب .

ضياء ضحكات على هضرتو لان هي لي خصها تقولها ليه شافت التجبر لي هو فيه خلاتو حتى بغا يخرج و هي تقول آية قرآنية لي معنات ليه بيها بزاف .

ضياء و هي كتشوف فعينيه و بثقة نطقات : كل من عليهت فان و يبقى وجه ربك ذو الجلال و الإكرام .

قالتها بالانجليزية حيت مغيفهمهاش بالعربية . و لكن لي معنات ليه فيها بلي أي انسان طاغي و متجبر و مكيشوفش فالارض و سحاب راسو منعرف شنو فراه آخرتو الموت و الدود ياكل جتتو .

و فعلا هادي هي الحقيقة و هادي هي آخرة كل شخص بحال هاكا و خير متال هو فرعون و آخرتو كيف كان .

بعد مرور أسبوع ،ماتبدل والو غير أن ضياء بدات كتحسن صحتها و كتصفي أفكارها ، جايكوب تجمعو عليه مشاكل الدنيا و الدين ، و لكن لي ضارو فراسو هو الرباعيات و كلمة السر ضروري خاص يحصل عليهم بأي تمن .

كان داير اجتماع مع أعضاء الموساد حتى دق الباب ديال القاعة دايفيد و خلاوه يدخل و لكن كان حامل خبر غير سار نهائيت خبر غيفيض الكاس ديال الصبر ديال جايكوب ، الخبر لي غيخلي الخوف يتسلل لقلبو و الغضب يملا أعماقو .
فنظركم و من خلال داكشي لي عرفتو شنو غيكون هاد الخبر ؟

آرائكم تهمني و خصوصا فهاد المرحلة من القصة 😘.
بغيت القرصانات الحرات لي متبعين معايا بقلبهم و عقلهم يضربو شي إشهار للقصة يوصفو فيه شعورهم و هوما كيقراو القصة باش نشجعو أكبر عدد يقرا القصة.فضلا و ليس أمرا .
أحبكم😘💔حرة بلا سلاح🖤
#الجزء_142

دايفيد كيشوف فيهم بتوتر و باين من ملامحو بلي مجايبش أخبار سارة أبدا .
دايفيد بنبرة خائفة من ردة فعل جايكوب : توصلنا بمرسول تهديد مباشر من إيران .
جايكوب ببرود : و شنو الجديد فهادشي .
دايفيد : هاد المرة مداويينش على والو و إنما عندهم دليل لي يقدر يقلب علينا الموازين و الدول كاملة توقف ضدنا و تفؤض علينا الحصار .
جايكوب : شنو هاد الدليل؟
دايفيد بتردد : فيديو مصور ديال آخر اجتماع درتي سيادتك مع كبار الشخصيات لي متافقين معانا .
تصدم جايكوب بحالا كبيتي عليه سطل دلما بارد ، أمر دايفيد باش يخدم داك الفيديو .
و فعلا داكشي لي كان شغلو الفيديو و جلسو كيتفرجو فيه كاملين ، تحت صدمة و دهول الجميع لانه تقريبا داكشي لي فالفيديو يسيفطهم كاملين للهاوية هادي مفيهاش الشك ، تطبق عليهم ببساطة مقولة “من حفر حفرة لأخيه وقع فيها ” ، كانو كيخططو يشنو حرب باردة تجاه إيران بعدما يحرشو عليها كاع الدول و يدمرو اقتصادها و سمعتها و يردوها عبدة عندهم و هادشي كامل من بعد ما ينسبو ليهم تهمة أنهم هوما لي طلقو السلاح النووي على فلسطين ،و لكن كاع هادشي غيطرا ليهم هوما دابا الا تنشر هاد الفيديو .
لذلك كاع لي تما نزل على وذنيهم هاد الخبر كالصاعقة .
جايكوب ضرب واحد الديكور مع الحيط تا تشخشخ ، أكيد عرف شكون مولات الفعلة و شكون من غير ضياء هي لي عندها الشجاعة تدير هادشي و خصوصا الفيديو مصور من السقف يعني من فتحات التهوية .
هز عينو فيهم لي كانو نقطة دم و دوا بنبرة كتخلق الرعب فالنفوس .
جايكوب : شنو بغاو فمقابل مينشروهش ؟
دايفيد بغا يهضر و لكن متردد خاف تجي فيه شي دقة اش من دقة وا قرطاسة .
جايكوب بصراخ : دويييييي

دايفيد : سيدي بغاو القنبلة لي صنعات عبير .
جايكوب دورها فدماغو كيفكر واش زعما عبير تكون خدامة لصالح إيران و لكن لا هي فلسطينية متديرهاش . بزاف ديال الاسئلة و الأفكار دارو فبالو و لي كانت بطلتهم هي ضياء .
هز راسو فدايفيد : قوليهم موافقين .
دايفيد بلاما يشعر قال : كيفاش ؟
جايكوب صعر : ديييير داااااكشيييي لييييي قلت ليييييييك .💔حرة بلا سلاح🖤
#الجزء_143

مشا دايفيد فالفور باش ينفد أمر جايكوب بينما هاد الأخير خرج ديمارا فلوطو بأقصى سرعة جنو و جنونو اي يستغبيه ، و ضياء دارت هادشي ، مبغاتش تدخل ليه لراسو نهائيا بلي امرأة زعزعت الكيان الصهيوني بذكائها و حكمتها و قوتها لي رجال على قدهم ماقدرو يديروها جات هي و دارتو ببساطة صبر ليها بزاااف و حاس براسو مقادرش يأذيها و لكن دماغو كيقول ليه مستحيل يدوزها ليها بجغمة تالما .

كانت جالسة فبيتها و فمكانها المعتاد لي والفاتو طيلة مدة جلوسها فهاد القصر ، كان داك الوقت الغروب كانت ساهية فالسماء و كتأمل فيها و فالشمس لي غاديا و كتغيب و كتخبا رويدا رويدا تفكرات أيامها فالمغرب ملي كانت يوميا فهاد الوقت كتجبد مذكرتها و تبقا تدون فيها أحاسيسها و يومياتها و أي حاجة تفرغ فيها طاقتها و يومها ..

ناضت فالبلاصة جابت كتاب و ستيلو و جلسات فالبالكون ، قالت مع راسها علاش لي منرجعش لديك العادة ديال الكتابة المسائية على الأقل كانت كتخوي طاقتها و تلقى باش تسلى نيت حيت محاملاش تخرج من البيت و تلاقى بشي واحد .

كانت كتكتب و مكونسونترية بكل حواسها .

بقلم ضياء .
و أخيرا ، بعد طول غياب و انشغال عنك يا كتابي و حامل أسراري قد عدت من جديد ، و لكني لم أعد بيداي فارغتان ، و كذلك لم أعد بأحداث أحكيها لك فتفرح ، بل عدت أنثى منكسرة ، أنثى قد أرشتها قسوة الدهر الذي تحمله على عاتقها ، قد داقت بي الدنيا و لم أجد ملجأ أحكي له أسراري سواك ، لذا قد عدت ، عدت لأحكي لك عما فعله بي الشباب ، أجل ليس المشاب ، افتقدت أبي الذي كان سندي في هذه الحياة ،لقد كان لي الوسادة التي أتوسدها و أنا مرتاحة ،لقد كان الحصن لي من رياح العواصف و الزارع في قيم الشرف و الأخلاق و الإباء ،ترى أين هو الآن ، حي أم تحت التراب ، بخير أم مريض ، سعيد أم حزين ، اشتقت له كثيرا ، او أمي تلك الشمعة التي لاطالما كسرت الضلام الحالك و أضائت الحياة بوجودها ، بلغت أشدها أمامي و بطريقة ليس هناك ما أبشع منها ، أين هي لارتمي في أحظانها و أبكي ، أين هي لتمسح دموعي و تواسيني بكلماتها الرقيقة العذبة التي تبعت في نفسي الاطمئنان ، لم يعد بإمكاني رؤيتها ، فقد غطى التراب وجهها يا دنيا ، يالقسوتك علي، ألم أستحق حتى أن أحظر جنازتها على أنني ابنتها و كأنني لقيطة بلا أم ، لمااذا لماذا أنا بالذات يحصل معي هكذا ، و ها أنا الآن بلا أحاسيس ، قلبي اعتلاه الجليد ..💔حرة بلا سلاح🖤
#الجزء_144

الموت او الانتحار او القتل الرحيم ، تعددت الأسامي و لكن المعنى و الهدف واحد ، لم تقبلني الموت بل أعطتني عمرا جديدا اشتتمرته في الانتقام و لكن هل طريقي هذه لها نهاية أم أنني أسبح عكس التيار …
كملات كتابتها و هزات ديك الورقة حرقاتها باش ميلقاهاش شي حد و فجأة طاحت على بالها فكرة واعرة و لكن خاصها تبداها من دابا لذلك مشات جابت كتاب آخر و بدات كتكتب فيه و هاد المرة ماشي أحاسيسها لا شي حاجة أخرى غتكتاشفوها من بعد …
عند الزعيم
جالس مع رضى جاسم و كيخططو .
رضى : فنظرك أخويا غيقبلو ؟
الزعيم: الا مقبلوش هوما الخاسرين أما حنا بضغطة زر واحدة فقط غندمروهم .
رضى : كنتمنى .. خويا ضياء معندكش شي خبر عليها .
الزعيم : لحد الساعة باقي و لكن الا كان داكشي لي فبالي صحيح فراه قريب غتبان .
رضى باستفهام : اشنو اي فبالك .
الزعيم بابتسامة :كلشي فوقتو زوين .

يا ترى شنو فبال الزعيم هاد المرة ؟

عند جايكوب و ضياء .
دازت اليلة عادية عند ضياء أما جايكوب مرجعش للدار ملي خرج من المقر .
أصبحنا و أصبح الملك لله .
فاقت ضياء دارت روتينها الصباحي الاعتيادي و خرجات تدير السبور ملي حسات بصحتها مزيانة .

لسوء حظها كانت الشتا خيط من السماء فهاد اليوم و لكن مع ذلك ممنعهاش من ممارسة رياضتها . نزلات من بيتها و تاجهات ناحية الجردة ديال القصر و بدات كتجري ، متسمعوش جردة يسحابليكم صغيرة و إنما راه الدوبل ديال القصر هي . بدات كتجري و قطرات العرق كتصبب على جبينها مخلطة مع قطرات الشتاء الباردة ، كانت حاسة بطاقة سلبية خايبة و بلي قلبها مقبوووض عليها لدرجة كبيرة و كأن شي واحد عزيز عليها كتوقع ليه شي حاجة خايبة ، إحساس خايب مجهول معرفاتش مصدرو او سببو .
و فجهة أخرى كان جوزيف مربوط بسلسلة حديدية فمستودع قديم و مليء بأدوات التعذيب ، كان باين من ملامحو المجروحة مضروب ضرب خايب إثر حوايجو لي مقطعين و آثار السوط فالجسم ديالو ، كان كيصدر أنيين خفيف حتى الصوت لي غيخرج الغوات بح و كابقاش فبالو حاجة وحدة هي عائلتو ياترى فينهم داباا واش هوما بأماان ؟؟؟💔حرة بلا سلاح🖤
#الجزء_145

بقات كتجري كتجري كتجري تا حسات بالبرد دخل معاها و بدات كتعطس و مع ذلك محبساتش من الجرى حتى وصلات قدام البوابة الحديدية ديال القصر ملي كملات دورتها عليه و لمحات لوطو ديال جايكوب داخلة مع القصر فرانا و نزل تم غادي جهتها ماناويش على الخير أما هي ولاو كيبانو ليها جوج جوج من الحاجة و الدنيا تضببات فعينيها و مع ذلك شادة فراسها باش متسخفش ، بداو عينيها كيتضببو شوية بشوية و من دون شعور فقدات وعيها وجات طايحة بين دراع جايكوب لي هزها مباشرة طالع بيها للغرفة ديالها .
حطها فالناموسيةو جلس حداها كيضرب ليها فحناكها ضريبات خفاف ، والو مبغاتش تنوض ، شاف حالتها كيف فازكة و قاس ليها جبهتها لقاها طايبة بالسخانة .
ناض بسرعة دخل للحمام و عمر البانيو بماء دافي و جا بيديها ليه و لكن تفكر بلي الا عرفاتو هو لي دوش ليها تقدر تقتلو مافيهاش ، مشا عيط لرئيسة الخدم لي كانت شوية متقدنة فالسن وصاها تدوش لضياء و تلبسها حوايجها بيلاما جا ، مشات تدير داكشي لي قال ليها اما هو مشا للمطبخ تحت استغراب الخدامات عمر بانيو ديال الماء بارد و دار فيه فوطة صغيرة و هزو مشا في اتجاه غرفة ضياء ، تسنا حتى سالات الخدامة و خرجات عندو و دخل هو هز ضياء من الحمام و نعسها فالناموسية و غطاها و بدا كيكمد ليها فالسخانة شوية بشوية حتى بدات كتنزل و طلع مرة مرة .💔حرة بلا سلاح🖤
#الجزء_146

دوز معاها النهار كامل و هو على داك الحال كولا شوية كيبدل ليها الما و هي غير كتهلوس بكلمات ممفهومينش و لكن لي فهم هو ماما ، ندائها لماماها مكانش كيحبس خلال فترة الهلوسة كأنها كتستغيت بيها ، طاح ليه العجب حيت نورمالمون عبير معندهاش أم على حساب ما قرا فسيرتها الذاتية لي كان جابها ليه دايفيد .
صبح الحال و باقي مفاقت بطلتنا ، كانت ناعسة و هاد المرة السخانة هبطات ليها تماما و حتى جايكوب كان ناعس حداها فالكرسي معدب و حاط يدو عليها .
هي كانت غاطة فالنوم حتى جاها داك الكابوس لي لطالما حاولات تطردو من دماغها و لكن والو مكيتحيدش نهائيا ، و هي صورة ماماها و ختها فالحلم مقتولين بديك الطريقة ، عقلها رافض ينسا هاد الحدث او يمحي الصورة من بين صفحاتو .
قفزات من النوم بسبب الكابوس و بقات كتشوف فين هي تعجبات حيت آخر حاجة عاقلة عليها هي أنها كانت فالجردة كتلعب السبور آش جابها لهنا و آش كيدير جايكوب حداها و هاد الفوطو لاش محطوطة على جبهتها و حوايجها شكون بدلهم ليهها ، كانت واضحة وضوح الشمس بلي جايكوب سهر الليل كامل على ودها و لكن كانت رافضة هاد الحقيقة و كتدور فعقلها صراعات زعما كيفاش واحد صهيوني بحالو بغاها غير تموت يسهر على راحتها و يعتقها تاني ما مرة ما جوج .
فاق جايكوب كيماسي فعنقو لي ضرو حيت نعس عوج و شاف فيها لقاها كتشوف فيه بنظرات هاد المرة فشكل .

شنو غتكون ردة فعل ضياء هاد المرة !!
آرائكم تهمني 😘💔حرة بلا سلاح🖤
#الجزء_147

نظرات معرفش يفسرهم هاد المرة .
بلا كلمة بلا جوج نطقات فنبرة كتحاول تكتم فيها الغضب .

ضياء : حوايجي ، شكون بدلهم ليا ؟

جايكوب عاد وعا و عاق علاش معصبة و حتا هو ماطالبش السلامة .

جايكوب : صباح الخير .

ضياء بقلة صبر : شكون بدل ليا حوايجييي ؟

جايكوب بمكر : شكون من غيري .

حلات عينيها فصدمة و بدات كتمتم : ك ك كيفاش !
كتفلى ياك .

جايكوب : علاش غنتفلا ا عبير ، انا لي بدلت ليك حوايجك ديال السبور و دوشت ليك بالما دافيي و لبستك هاد الحوايج و حطيتك فالناموسية و …

هي مع كل كلمة كان كيقولها كانت كتزيد تزنك لدرجة حناكها قربو يترتقو بالحمورية اما لسانها تعقد بلا كلمة بلا جوج نيشاات عليه بواحد الفازة كانت حدا راسها كون مانحا راسو كون جاتو فالكمارة ..
ناضت وقفات فالناموسية كتشوف فيه و كتغدد أما هو حابس الظحكة ، .

ضياء هازا حجبانها : نتا ياك ها ؟نتا لي بدلتيهم ، اوى الا منقتلك يا الصهيوني لاخر راني ماشي عبير .

بدات كتزف عليه بلي جات قدامها و هو غير كيتفادا الضربات و كيضحك نا شوية بدا كيقرب باش يهدنها .

جايكوب كيضحك : صافي صافي تهدني ، عبير سطوب . آي شيت عبير .

متسنطاطش ليه خلاتو حتى قرب عندها و هي تلاح ليه على عنقو قجاتو ، بعد عدة محاولات من جايكوب حيد ليها يديها من رقبتو و دارهم ليها مور ضهرها و هي كتنتر ليه باش يتلقها تا طاحت هي وياه فوق الناموسية و هو فوقها مكيفصل بيناتهم غير سنتيمترات قليلة ، تلاقاو نظراتهم و أنفاسهم بجوج ، قلب ضياء لي لأول مرة كيدق بهاد الطريقة لدرجة ممكن جايكوب يكون سمعو .

دقيقة صمت كانت من حقهم هاد المرة بعد مدة طويلة من تعارفهم دقيقة خالية من كلام ضياء السام لجايكوب و دقيقة صمت بدون استفزاز جايكوب لضياء .

كانو كيتأملو فعينين بعضهم البعض و هاد المرة بجوج كانو نظراتهم صافية و محاملة فطياتها والو .

قاطع هاد الصمت الرومانسي الكلام لي قالو جايكوب لضياء فودنيها بنبرة رجولية باحة بورشاتها .
جايكوب : لي شافك البارح ميعرفكش اليوم .
رجعات لوعيها و انتفضات منو يالاه ناض من فوقها و هي تدق رئيسة الخدم نفس المرأة لي دوشات لضياء لبارح .
دخلات و حطات بلاطو فيه الفطور ديال ضياء و قالت .

الخادمة : على سلامتك آنسة عبير ، كتبان ليا تحسنات صحتك اليوم .

شافت فيها ضياء باستغراب و قالت .

ضياء : علاش شكون قاليك كنت مريضة ؟

الخادمة : أنا لي دوشت ليك البارح و لبستك ا آنسة عبير كنتي مريضة بزاف . نخليك تفطري دابا .

مشات الخادمة و سدات موراها الباب و خلات ضياء كتشوف فجايكوب بشي نظرات ديال القرطاس .

ضياء : لهاد الدرجة كيعجبك تعصبني ؟

جايكوب : هدا بدل ما تشكريني لي سهرت البارح كامل و انا مقابلاك .

ضياء يالاه بتقوليه مطلبتكش و لكن تاني جاتها حشومة على الأقل كلمة شكر ما دات ما جابت و فعلا متنكرش أنه هو لي سهر عليها حتى برات .
شافت فيه بنص عين و كأنها مراضياش تقول داكشي لي بتقول و نطقات بكلمة شبه صامتة حوايجها نوحال واش سمعوها .
ضياء بتردد: ش شكرا💔حرة بلا سلاح🖤
#الجزء_148

جايكوب سمعها و لكن دار راسو مسمعش .

جايكوب : اشنو مسمعتش ؟

ضياء بصوت أعلى شوية من لي قبلو : شكرا .

جايكوب : عاودي مسمعتش .

عرفاتو بيعصبها تاني و هي تدير يديها فجنابها و هضرات بغضب .

ضياء: اسيدي ماشوكرانش سمعتيها دابا هادي !

جايكوب : فالحة تغوتي غير ملي كتعايري .

مشا غادي خارج و تلفت ليها و قرب هز تفاحة من البلاطو ديالها و تم غادي جهة الباب كياكل التفاحة و قبل ما يخرج تلفت ليها .

جايكوب : عرفتي علاش كيعجبني نعصبك حيت كتولي زوينة ملي كتعصبي (عض من التفاحة) و حتى شكرا خرجات من فمك كيف العسل ..

غمزها و خرج خلاها مزنكة ، لاول مرة يأنبها ضميرها من جهتو حيت مادارت فيها مايصلاح هاد المرة علا الأقل كان عليها تشكرو ، ولكن لي متفهمش ليها هو داك الإحساس الغريب لي حساتو ملي كان قريب ليها ، نفضات هاد الأفكار من راسها و ناضت تدوش باش تفطر و تشوف آشنو غدير فاليوم ديالها …

عند جايكوب لي دوز يومو كامل فالمقر كيخطط كيفاش يحل هاد المشاكل لي تجمعو عليه كاملة و فنفس الوقت كيخطط لواحد الحاجة أخرى شاغلة بالو .

فهاد الأثناء دخل عندو دايفيد و جاب ليه شي حاجة لي كان أمرو عليها .

جايكوب : باقي راسو قاسح ؟

دايفيد : وي سيدي والو مبغاش..ستعملنا معاه كاع الطرق حتى التهديد بعائلتو و لكن مخافش .

جايكوب : جبتي ليا معلومات على عائلتو .

دايفيد : آه أسيدي مراتو سميتها صباح و عندو ولد صغير سميتو سيف و هوما فالمغرب دابا فالفيلا ديالهم ، آه و عندو تكون عندها ديك 22 سنة و لكن الغريب انها مختفية حاليا و مكاين حتى شي خبار عليها .
جايكوب باستغراب : شنو سميتها ؟
دايفيد : ضياء المالكي .
جايكوب كيخمم : فايت لي سمعت هاد الإسم .
بقا كيخمم حتا تفكر و من حظو أن ذاكرتو مكتخونوش نهائيا ..💔حرة بلا سلاح🖤
#الجزء_149

من حظو ذاكرتو مكتخونوش نهائيا لذلك تفكرها .

جايكوب حاط يديه تحت ذقنو : امممقلتي ليا ضياء المالكي ، ماشي هادي هي سميت بنت ديك المرا لي قتلو رجالنا .

دايفيد : اينا مرأة اسيدي؟

جايكوب : لي كان معت لينا داك الجاسوس دارها على أنها دار الرئيس و ملي تقتلات الام و طفلتها الصغيرة نتاحرات بنتها لي للصدفة حتا هي سميتها ضياء المالكي و فعمرها 22 سنة ؟؟

دايفيد تفكر : آااااه بصح أسيدي .

جايكوب : ميمكنش يكون هادشي كامل صدفة .

دايفيد : سيدي راه جوزيف كان مزوج بمرا و لكن طلقها بعد 15 سنة زواج و ضياء بنتو من هاد المرأة ماشي من صباح .

جايكوب : دابا تجيب ليا معلومات على المرأة لي كان مزوج بيها و على هاد ضياء .

دايفيد : أمرك سيدي .

مشا دايفيد ينفذ الامر و خلا جايكوب غارق فالتفكير كيمكنش نهائيا تكون كاع هادي صدفة و الأهم الا داكشي لي فبالو بصح فين غتكون ضياء ..
رجع للقصر فالليل لقا ضياء جالسة فالجردة هاد المرة جاتو غريبة حيت مموالفاش تخرج من بيتها الا البارح ملي دارت السبور ، مشا لغرفتو دوش و لبس شورت بيض و تيشرت كحل و نزل مشا عندها لقاها جالسة فكريي قدام لابيسين ساهية فالقمر و شعرها كيتطاير بفعل الرياح جلس حداها فكرسي آخر و بقاو ساكتين لدقائق حتى قاطعات ضياء هاد الصمت.
ضياء : شكراا .
جايكوب : على آش؟
ضياء : حيت لبارح بقيتي سهران معايا حتى تشافيت و عطيتيني وقتك .
جايكوب بابتسامة : درت غير واجبي.
ضياء : مهم غير باش متقولش راني قليلة الصواب و لا شي حاجة .
جايكوب بتاسم ابتسامة خفيفة : كتكوني غادية مزيان حتى كتخسريها فالآخر .
ضياء شافت فيه و كتافات بالصمت .
و رجع عم الصمت من جديد بيناتهم و لكن هاد المرة جايكوب لي قاطعو .
جايكوب : لاحظت أنك كتسهاي بزاف و نتي كتأملي السما .
ضياء : كتعجبني ، كنبقا نتأمل فخلق الله سبحانه و تعالى شحال فنان عظيم .
جايكوب : عينيك .
ضياء شافت فيه باستغراب :
مالهم ؟؟
جايكوب : مخبيين حزن كبير ، علاش ؟ واخا كتضحكي أحيانا و لكن ماشي من القلب .
ضياء : هادي هي الدنيا مكتعطيناش كلشي .
جايكوب : و شنو لي معندكش نتي .
ضياء : ماشي مهم تعرف ، كل واحد فينا عندو همو ..الفرق أنه كاين لي كيتجاوز الهم و يبدا صفحة جديدة و كاين لي كيبقى عايش فيه و مع ذكرياته.
جايكوب : عمرني شفتك كتبكي حتى ولو بالصدفة .
ضياء: نشفو ، أبشع إحساس ممكن تجربو هو أن كل حاجة فيك تبكي الا عينيك.
ضياء : عاودي ليا همك يقدر يخفاف عليك ، كيقولو في البوح راحة .
شافت فيه و سكتات آش غتقول متلا ، تقول ليه نتا هو سباب تعاستي و حزني و ألمي .
بقات كتفكر وأخيرا هدرات فسخرية : أغبى حاجة ممكن نديرها هي نعاود ليك نتا بالضبط ، نسيتي بلي راك عدوي ؟؟
جايكوب بابتسامة خفيفة : اوك على راحتك متقوليش ، و لكن جاوبيني واش هاد الألم هو السبب لي دفعك تديري هادشي معايا .
ضياء : أحيانا الصمت كيجاوب على بزااف .
سكتات دقيقة و رجعات هدرات : آشنو كتحاول تدير ؟؟💔حرة بلا سلاح🖤
#الجزء_150

شاف فيها باستغراب و هز يديه: والو غير جالس .

ضياء : مكيجيش معاك الغباء … علاش كتعاملني هاكا ، لاياش باغي توصل .

جايكوب: تيقي بيا مبغيت نوصل فين .. و لكن مقدرتش نأذيك ببساطة ، يمكن ظهورك فحياتي كان ليه تأثير كبير عليا خلاني نشوف بزاف و نتعلم بزاف .

ضياء : شنو تعلمتي ؟

جايكوب : تعلمت نشوف الأمور من منظور آخر ، يمكن فعلا داكشي لي كنت غندير مع فلسطين ممزيانش لانهم أبرياء و مادارو والو مع أن فلسطين من حقنا حنا .

شافت فيه مدة واستغراب و عاودات جمعات شجاعتها و دوات .

جايكوب : واش لهاد الدرجة قلبك قاسح ، القتل عندك كيف الأكل و الشراب ياك .

ضياء : نتي ما عارفة والو اعبير ،ماشي بوحدك لي عندك هم فحياتك .

ضياء :شنو ما كان همك هادا ماشي مبرر للقتل و ارتكاب الجرائم و المجازر فحق ناس أبرياء .

جايكوب : كونك فلسطينية الكره لي هازاه فقلبك لليهود كبيير و أكيد لو تعطاتك فرصة أنك تقتليهم كاملين مغتردديش .

ضياء : بالعكس أنا مكنكرهش اليهود حيت هي غير ديانة بحال جميع الديانات أنا كنكره الصهاينة و راه فرق كبير بيناتهم لانه ماشي كل يهودي راه صهيوني ، بالعكس كاينين يهود متضامنين مع قضيتنا و كيدعمونا و مكيرضاوش على المجازر لي كترتاكب فحقنا .

جايكوب : واخا نقدر نصوغ السؤال بطريقة أخرى ، لو تعطاتك فرصة أنك تقتلي جميع الصهاينة واش غترددي ديريها ؟

ضياء : أكيد لا مغنترددش ، غنهني البشرية منهم كاملين .

جايكوب : بحال هاكا بالنسبة ليا ، أيا كان سبب كرهك ليهم كاملين لدرجة تقتليهم فراه تانا عندي
سبب قوي بحالك يخليني نقتل الفلسطينيين كاملين .

ضياء : لالا ماتغلطش و تقارن الصهاينة بالفلسطينيين ، معارفاش شنو واقع ليك بالظبط و فنفس الوقت أكيد كاينين بين الفلسطينيين لي خونة و خايبين و لكن هادشي مكيعنيش أنك تنوض تقتل كلشي .

جايكوب : كتقولي هكا حيت وطنك هاداك .

ضياء بسخرية : وطني!! واخا اسيدي أنا ندير بلي انا اجنبية كاع و معنديش علاقة بفلسطين أو حتى بالإسلام ، غنهضر غير من منظور الإنسانية .

Leave a comment