Skip links

قصة : حرة بلا سلاح 3

 4,149 عدد مشاهداات

🖤حرة بلا سلاح💔
#الجزء_51

قاسم : انشاء الله بنتي كلشي رح يمر على خير لا تخافي .
ضياء : لازم نروح هلا على تل أبيب قبل ما يوصل معاد الطيارة و تضيع الخطة .
خرجو و سدو الباب ديال الدار على جواهر و خلاو الحراس قدام الدار كانت 11 ديال الصباح ديك الساع مهم ركبو نيشان ل تل أبيب . بعد مدة معينة و أخيرا وصلو لحدود إسرائيل شافو ليهم الهويات و خلاوهم دازو (الهوية ديال ضياء راه هي عبير القاسمي و قاسم راه عندو هوية مزورة ديالو باسم عبد الرؤوف. )
وصلو لواحد الدار كراوها تما باش يتساراحو فيها لبينما وصل معاد الطيارة جلس قاسم عيان و ضياء حتا هي .
ضياء : طيب أنا لازمني تياب و أغراض بدي اشتريهم .
قاسم : صحي ذكرتيني ، بنتي أنا بعرف انو صعب عليك بس لازم ضروري تغيري اللون الاسود و تلبسي عادي بعظين الحزن في القلب مو باللبس.
ضياء: عندك حق لازم غير هالتياب و صير البس متلهم ، طيب انا رح روح هلأ عالمول اشتري الغراض لي رح تلزمني .
قاسم :بنتي معك فلوس ولا لا ؟
ضياء : معي فلوس يا عمي لا تخاف .
قاسم : اوك بنتي ديري بالك عحالك و لا تتأخري مشان تكوني بالمطار بالموعد .
ضياء :طيب عمي ايه صحي رح آخد سيارتك ما فيني على بهدلة التكسيات .
خرجات ضياء من الدار ركبات فلوطو ديال قاسم و مشات لواحد المول بدات كدخل للحوانت ، ما خلات ما شرات واخا ماشي لخاطرها مي بزز شرات سراول صبابط تريكوات كساوي مكياج ، اكسسوارات و كاع هادشي من ماركات أمريكية باش متكشفش سالات و خرجات مشات لواحد spa دارت مساج و رخات عضيماتها كانت محتاجة بزاف تترخى و تصفي أفكارها بعد كاع الارق لي دازت منو ، خرجات من السبا و مشات لواحد الصالون قادات فيه ضفارها و شعرها سامبل و خرجات منو شافت فالساعة لقات بلي باقي واحد ساعة دازت على واحد المحل تما خدات وجبات جاهزة و
ركبات فلوطو و رجعات للدار حطات داكشي كلاتو هي و قاسم .
ضياء بتعب : كتير تعبت اليوم عمي فقت عالساعة ستة الصبح و اجيت من رام الله على القدس و من القدس عتل أبيب و فور ما وصلنا طلعت لاشتري هالتياب ، عم جد حاسة حالي رح موت من التعب و النوم …💔حرة بلا سلاح🖤
#الجزء_52

قاسم : ايه بنتي بعرف انو صعبة عليك سفريتين بيوم واحد طيب رتاحي هلأ لسا الساعة ستة المساء و موعد الطيارة عالساعة تسعة روحي ارتاحي لك هلأ شوي بالغرفة و فور ما يوصل الوقت رح فيقك .
ضياء : كيف بدك ياني نام و أنا قربت من تحقيق هدفي لا ما رح نام رح روح اقعد لحالي شوي بالغرفة و صلي شوي مين بيعرف اذا قدرت صلي و انا مع الصهاينة .
مشات ضياء للغرفة حيدات حوايج الزنقة و لبسات عباية و شال و صلات الصلاة ديال اليوم عاد صلات جوج ركعات استخارة باش ربي يسهل عليها فهادشي لي غدير ، هزات القرآن و قرات بعض السور من الذكر الحكيم هي فاش هزات عينيها فالساعة لقات التمنية وصلات ناضت مشات للحمام غسلات وجهها و حكات سنانها و خرجات لبسات من داكشي لي شرات نيت ، لبسات سروال دجين زرق طاي هوت مع تريكو ديال الخيط بيض و مكتوب عندو واحد الكتف طايح خشاتو فالسروال و لبسات صباط طالون فالاسود ، جمعات شعرها كوت شوفال لفوق و دارت فوندوتان و ماسكارا و كلوس ماغون خفيف و رشات ريحتها هاد المرة مادارتش ليلونتي خلات عينيها الخضرين هكاك جات كتحمق لي شافها يحلف عليها كاورية ، لبسات واحد النضاضر ديال الشوف كلاس و هزات مونطو كحل فيديها عاد جلسات كتشوف راسها فالمراية و كتقول فخاطرها :
ياربي تعاوني ياربي أنا محاملاش هدشي كامل من الأساس ، ملي مشيتي ا ماما قررت نلبس الاسود ديما عمري نحيو و لكن هاهيا الضروف حكمات عليا نتقاد و نتصايب ههه و لمن للأعداء (لبنات ميمشيش بالكم بعيد راه خطتها ماشي هي دير الإغراء و لكن غير باش ميشكوش فيها لبسات مزيان كأي بنت عاد جاية من أمريكا و متأثرة بحضارة الغرب.) . مشات هزات صاكها خواتو كامل فوق الكوافوز خشات فيه غير هويتها الجديدة سيلينا بنيامين و الباسبور و لوراق لخرين و دخلات فيه فلوسها لي كانو أصلا بالدولار فجأة طاحت عينيها على واحد الخلخال كانت عطاتو ليها ماماها فعيد ميلادها 14 و رجعات بيها ذاكرتها .
فلاش باك
قبل 8 سنوات ..
كانت الفيلا لي فالمغرب مزينة كاملة و الموسيقى و الناس كلشي موجود كانت ضياء كتطفي شموع عيد ميلادها 14 .💔حرة بلا سلاح🖤

#الجزء_53

جوري : يا روح قلبي انت كل سنة و انت طيبة عقبال مية سنة .
سي يوسف : المشيشة ديالي كل عام و نتي اميرتي .
جوري جبدات واحد الخلخال ديال الالماس و عطاتو لضياء .
ضياء : ياي مامي بيجنن بيعقد كتير حلو .
جوري: ايه لكن بدي ياك توعديني ضلك لابستيه و ما تشيليه أبدا .
ضياء : بوعدك مامي شكرااا كتير .
نهاية الفلاش باك .
تفكرات ضياء دوك اللحظات و بلي كانت هاملة الخلخال لي واعدات ماماها عمرها تحيدو لذلك لبساتو فرجليها ليمنية عاد جمعات الحوايج لي شرات ففاليزة جديدة حيت اصلا حوايجها لخرين خلاتهوم فالقدس و مشات للحمام هرسات الكارت لي فالتيليفون و لاحتها فلا شاس و لاحت حتى التيليفون معاها و كبات الما عاد خرجات عند قاسم .
قاسم : جاهزة بنتي ؟
ضياء : ايه عمي جاهزة ادعيلي .
قاسم : رح ضل ادعيلك بنتي صحيح قبل ما انسى خدي هي السماعة حطيها لما يكون بدك تتواصلي معي ايه خبيها منيح .
خداتها من عندو و خباتها عاد خرجات هي وياه ركبو فلوطو و وصلو للمطار مع 20:45.
ضياء : باقي ربع ساعة و تحط طيارتها .
قاسم: أنا لازم فوت هلأ عالمطار قبل ما يشوفها السواق لي باعتينو ليوصلها ، انت خليك هون بنتي .
مشا قاسم دخل و هز لافتة فيها سميتها من حسن حظو أن السائق لي غيوصلها باقي موصل شوية وقفات عليه بنت حتى هي هازة لافتة بسميت السائق.
البنت بالعبرية : شالوم أنا سيلينا بنيامين ، انت هو السائق لي صيفطو ليا من المنضمة .
قاسم بالعبرية : وي مدموزيل تفضلي معايا .
شد من عندها الفاليز و خرجات هي وياه من المطار و غاديين جيهت لوطو ديالو في حين شافتهوم ضياء و هي تخرج من لوطو تخبات مبغاتش سيلينا تشوفها . وصلو لوطو و دار قاسم لفاليز ديال سيلينا فلكوفر و حل ليها الباب لوراني ديال لوطو ركبها عاد سد الباب و طلع دار عندها .
قاسم : نتي هي سيلينا بنيامين ياك ؟
سيلينا : وي و معنديش مع كترت الأسئلة دير خدمتك و وصلني .
قاسم : واخا غندير خدمتي .هز رشاش و صاطو عليها فالبلاصة غيبات ملي تأكد بلي أغمى عليها عاد عيط لضياء ركبات حداها لور و هزات ليها صاكها هزات منو التيلي ديالها و هزات وراقها عطاتهم لقاسم .
ضياء : حرق هالاوراق و حرق اي شي ممكن يتبت ان هي بتكون سيلينا الحقيقية .
قاسم : ما تحتاجي توصيني ديري بالك على حالك بنتي انت هلأ لوحدك و حواليك دياب اصحك تأمني لحدى او توتقي بحدى .
ضياء : لا تخاف عمي .
هبطات و هبط معاها نزل ليها لفاليز ديالها و تبادلو عناق بحال اب و بنتو حيت قاسم فعلا طلع راجل و وقف مع ضياء هاد المدة كاملة و لات كتعتابرو فمقام باباها تلقات منو و شافت دمعة كانت نازلة ايه من عينو مي مسحها دغيا ربتات ليه على كتفو .
ضياء : لا اله الا الله .
قاسم : سيدنا محمد رسول الله .💔حرة بلا سلاح🖤
#الجزء_54

مشات ضياء و معاوداتش تلفتات موراها باش متضعفش دخلات المطار من في حين قاسم حتى هو مشا .
في المطار .
واقفة ضياء فبلاصة المسافرين و هازا لافتة مكتوب فيها سيلينا بنيامين شير ليها السائق الحقيقي هاد المرة كان شاب طويل و مكدر و باينة من حروفو نسراني مشات عندو و وقفات بتبات و شموخ .
( الحوار بالعبرية ).
ضياء : شالوم ، أنا سيلينا بنيامين .
السائق : مرحبا آنسة أنا هو السائق لي غنوصلك . خدا من عندها الفاليز و وصلها لوطو لي كانت آخر موديل حل ليها الباب بكل جنتلمانية تا ركبات عاد سدو و طلع تاهو في حين هي بتاسمات فخاطرها باستهزاء و بقات كتشوف فالطريق .
ضياء : فين غنمشيو .
السائق : غنمشيو لواحد لوطيل قريب من هنا ا آنسة ترتاحي فيه من السفر و غدا غيكون الاجتماع .
ضياء كتافات بالصمت و تكات على الجاجة ديال لوطو كانت عيانة بزاف .
بعد نصف ساعة وصلو قدام واحد من أفخم الاوتيلات فتل أبيب.
حل ليها الشيفور الباب و نزلات و نزل ليها لافاليز كان بيدخل معاها لوطيل مي وقفاتو بيديها .
ضياء : مكين لاش تدخل معايا .
السائق : أمرك آنستي راه غتلقاي سويت محجوز باسمك .
جرات فاليزتها و تمات داخلة لوطيل كتمشى بكل رقي و فخامة بحال شي سيدة أعمال .
كان جاي واحد الشخص مزروب شوية و كيدوي فالتيلي و هو يدخل فيها تا طيحات الساك و مشا بلاما يعتاذر .
ضياء : اووه شيت واش راك عور ؟
هزات صاكها و مشات بلاما تلفت بينما هو ملي سمع الهدرة لي قالت تلفت و بقا كيشوف فيها كيف غادا كتمايل و هازا راسها للفوق و شعرها لي كيتمايل تاهو و فصالتها المتناسقة سها فيها هادشي و مشافش وجهها .
دايفيد لي كان معاه : موسيو جايكوب نمشي نعرفها مقامها .
جيكوب بابتسامة شبح وقفو بيديه : يالاه نمشيو .
للعام هاد لوطيل لي جالسة فيه ضياء راه ديال جايكوب .💔حرة بلا سلاح🖤
#الجزء_55

مشات ضياء للسويت كان أقل ما يقال عنه روعة و فخم من الدرجة الاولة لكن هي ماداتها فحتى شي حاجة ركبات السماعة فودنيها و طمأنات قاسم بلي وصلات و موراها تلاحت تنعس ما فاقت تالفجر .
ناضت دوشات و صلات عاد لبسات حوايجها لي كانو عبارة عن سروال ديال الجلد كحل مزير مع تريكو من الصوف فالبرتقالي و خشاتو فالسروال عاد بودس كحل طالون و تلقات شعرها من بعد ما دارتو بوكلي و دارت فوقو كاسكيت كلاس و ماكياج صباحي خفيف و هزات صاكها لي فيه لوراق و خرجات لكافيتيريا ديال لوتيل فطرات و بقات جالسة تما حتى جا عندها السائق باش يوصلها ناضت ركبات معاه و الوجهة هاد المرة مقر الموساد و بصفتها باحثة فالفيزياء .
بعد نصف ساعة وصلو نزلات من لوطو و هي تلقى ليها شابة زوينة تكون عندها ديك 30 سنة.
البنت : شالوم مدموزيل سيلينا نورتي أنا يهوديت موظفة هنا و غنكون المساعدة ديالك ، تفضلي كاع اللي فالاجتماع كيتسناوك .
ضياء : شكون كاين فالاجتماع .
يهوديت : كاين رئيس قسم الموساد و أهم العملاء و رئيس الوزراء مستر نتنياهو .
ضياء : اوك مشينا .
كان المقر عبارة على بناية كبيرة و عامرة بالجنود و فيها مقر تدريب للعملاء السريين و للضباط .
وصلات ضياء هي و يهوديت قدام واحد المكتب كبير هو غرفة الاجتماعات حلات يهوديت الباب و دخلات هي الاولى وقفات و قالت .
يهوديت : مدموزيل سيلينا تفضلي .
فهاد اللحظة توجهو كاع الأنضار للباب كيتسناو سيلينا دخل في حين هي دخلات هازا راسها و كتمشى بتبات محيدة كلمة الخوف من قاموسها كاع الرجال لي كانو تما حلو فمهم فجمالها الأخاذ الا جايكوب لي كان كيشوف ليها بنظرة غريبة و البنات لي تما كلشي غارو منها في حين هي معارت اهتمام لتاواحد و دخلات جلسات فكرسيها فالطبلة .
ضياء : شالوم أنا سيلينا بنيامين باحتة فالفيزياء يا ريت نعرف الموضوع لي جبتوني على ودو .
غير سالات هدرتها و هو يهدر جايكوب بصوتو الرجولي و قال داكشي لي غيصدم ضياء و يخلي الخوف يتسلل لقلبها .
فنظركم شنو الحاجة لي قالها جايكوب واش ممكن يكون عرف ضياء ؟؟
تعليقاتكم و آرائكم تهمني قرصاناتي🥰.
يتبع …💔حرة بلا سلاح🖤
#الجزء_56

بنات ما حد ضياء فاسرائيل فغنعود نقوليها سيلينا باش متلفوش هاني قلتها ليكم .
سيلينا :أنا سيلينا بنيامين باحثة فالفيزياء النووية يا ريت نعرف الموضوع لي جبتوني على ودو .
جايكوب بنضرة غريبة : فايت لي سامع صوتك .
وجهات نظرها ليه مع أنها محاملاش حتى الشوفة فوجهو كتحس بلي الا شافت فيه غترتكب شي جريمة و ملي سمعات آش قال متنكرش أنه تسلل شوية ديال الخوف لقلبها خافت انه يتفكر نهار لي دابزات فيه مع لكارد ديالو و هنا فين سمع صوتها وجهات ليه نضراتها بتقة باش ميحسش بتوترها : ههه صوتي أنا نو مستر جايكوب مكنضنش فايت لينا تلاقينا .
جايكوب : ميمكنش نغلط .
سيلينا : مستر جايكوب أنا ملي ساليت التجنيد هنا فإسرائيل مشيت مباشرة لأمريكا كملت قرايتي فمعهد ماساتشوستس الامريكي و ملي تخرجت خدمت تما فمركز للأبحاث و هادي أول مرة نجي فيها لاسرائيل بعد هاد المدة .
جايكوب لاحظ الثقة فكلامها و مع ذلك محيدش الشك ديالو بانه فايت سمع صوتها .
جايكوب : اوك مدموزيل سيلينا حنا ستدعيناك لهنا على قبل واحد التصميم ديال قنبلة نووية و بغيناك تأكدي من المعطيات لي فيه واش صحاح ولا لا بحكم الخبرة ديالك فهاد المجال .
سيلينا : أهاه مرحبا .
عطاها دايفيد التصميم حلاتو و شافتو لبسات نضاضرها و دارت راسها كتمعن فتفاصيلو مع أنها هي لي كاتباه شوية تلقاتها بواحد مولاتي الضحكة خلات كاع الرجال حالين فمهم فجمال ضحكتها .
سيلينا :ههههه سمحو لي سمحو لي ،(حطات التسميم و حيدات النضاضر و دوات فسخرية) مع احترامي ليكم واش هادا هو التصميم لي جايبيني على ودو من أمريكا .
عضو كان تما دوا : فهمينا كتر أ آنسة .
سيلينا بجدية : هادشي معرفتش شنو نوصفو ليكم حيت لا علاقة له بالفيزياء أو بأي قنبلة بحيت العناصر ديالو ممتراكبينش ويلا خلطناهم مغيعطيونا والو من الواضح أن هدا كمين .
جايكوب : كيفاش كمين💔حرة بلا سلاح🖤
#الجزء_57

سيلينا : من الواضح أنه لي واضع هاد التصميم ذكي و متقصد أنه يموهكم أو يطيحكم فكمين و للأسف نتوما طحتو فيه لانه فكرة القنبلة الهيدروجينية كاينة ولكن المعطيات لا.
جايكوب : اوى ونتي آش كديري خودي الفكرة و ديري معطيات و صممي سلاح نووي باش نوقفو ضدهم .
سيلينا اصطانعات فملامحها الصدمة : ك كيفاش ههه ولكن أنا ماشي ذكية بمفاية أنني نصمم قنبلة نووية .
جايكوب : وايلي و شنو قريتي فهاد السنين كاملة ؟
سيلينا : أنا بصح قريت الفيزياء النووية و لكن تخصصي هو ندير أبحاث فقط و حاليا خدامة على مشروع كنحاول نتبت تفتت الذرة و لكن أنني نصنع قنبلة فكنعتدر لان هاد الخطوة خصها شخص او عالم فهاد المجال .
جايكوب : اممم و شنو المعمول؟
سيلينا : أنا نقدر أنني نحاول و لكن ضروري خاصني نشوف التصميم الأصلي .
جايكوب : اوك انتهى الاجتماع.
خرجات سيلينا و تبعها واحد العميل تما .
العميل : آنسة آنسة .
دارت شافت فيه : وي
العميل مد ليها يدو : أنا رفاييل عميل سري فالموساد .
خلاتو بلاكة تاجمع يديه بوحدو عاد دوات : معنديش الوقت للتفاهات وقتي تمين سو ايلا عندك شي حاجة ضرورية قول معندكش خليني نمشي.
العميل تقمع مالقا مايقول بدا كيتفتف: ام ا ا ززعما بغيت الا ممكن نتعرفو فصراكة جمالك أخاذ عمرني شفت شي مرا بحالك .
ضياء هبطاتو و طلعاتو بتخنزيرة و مشات خلاتو .
تا كانت غادية و هو يوقفها جايكوب بصوتو .
جايكوب: وقفي .
وقفات و وقف تاهو قدامها كيشوف فيها بنظرة خبيتة .
(تحية للبنات لي مرتاحوش لجايكوب😂أنا براسي ممرتاحاش ليه ههههه) .
سيلينا : وي كاين شي حاجة .
جايكوب : هاد النظرة لي فعينيك فايت شايفها .💔حرة بلا سلاح🖤
#الجزء_58

سيلينا : مستر جايكوب واش نتا صافا شوية ملي جيت بارك عليا صوتك ديجا سامعو و دابا عينيا فايت ليك شايفهوم ههه عتارف بلي مقدرتيش تقاوم جمالي و صافي .
جايكوب تعصب حيت معمر شي مرا دوات معاه بهاد الطريقة و شدها من مرفقها بعنف تقسحات مي حاولات متبينش : لزمي حدودك و عرفي راسك معامن كدوي ، و أنا متأكد بلي فايت هاد النظرة لي فعينيك شايفها ماشي حيت عاجباني ولا ههه بلاما تيقي فراسك بزاف حيت كترتو .
ضياء تنترات منو تا تلقها و زيرات على يديها فهاد اللحظة مكرهاتش تيري فيه حيت هانها خنزرات فيه واحد التخنزيرة عالمية و مشات تا وقفها بصوتو .
جايكوب : من غدا غتعودي تجي للمركز هنا و غيوريوك بيروك فين جا .
اكتافات بالصمت و مشات ركبات فلوطو لي عاطيينها وصلها السائق لوطيل مشات ديريكت لغرفتها بقات كتفكر دابا هي دخلات فوسطهوم و شدات خدمة عندهم خاصها دابا تعرف خططهم كاملين و تكسب تقتهم .
في إيران .
فقصر الزعيم جالس فبيروه هو و واحد الشخص خدام معاه فالمنظمة .
الزعيم : باقي مكاين حتى شي خبار على سي يوسف.
جاسم : سيدي راه سي يوسف أكيد مات معرفتش شنو السبب لي خلاك لحد الآن تايق بلي راه عايش .
الزعيم : ايلا قلت بلي سي يوسف عايش يعني راه عايش هضرتي متعاودش ، أجي واحد عائلتو باقيين تحت حمايتنا كيف واعدناه .
جاسم : آه أسيدي تهنى مرتو و ولدو تحت حمايتنا .
الزعيم : كيفاش مرتو و ولدو علاه فين بنتو .
جاسم : علاه عندو بنت .
الزعيم : قبل ميختفي سي يوسف كان عاود لي على واحد بنتو على ما أضن سميتها ضياء وصاني نحميها الا وقعات ليه شي حاجة خصوصا حيت هي ناوية تبع طريقو و على ما قال ليا هي ذكية.
جاسم :و علاش منضاماتش للمنظمة .
الزعيم :كان خايف عليها و رافض هاد الفكرة ، هي راه تحت مسؤوليتي فيناهيا دابا ؟
جاسم حدر راسو .
الزعيم : واش كتصتى عليا دابا فين البنت راها فمسؤوليتي ايلا وقعات ليها شي حاجة نصفيها ليكم .دابا غتمشي تجيب ليا تقريرها فين كاينة و شنو كتدير هاد تلت سنين كاملة .
جاسم : واخا أسيدي .
فنظركم واش الزعيم غيعرف هوية ضياء الحقيقية و باعتبارها أمانة عندو واش غيخليها تكمل داكشي لي بدات و لا غيمنعها …
يتبع💔حرة بلا سلاح🖤
#الجزء_59

عند ضياء لي دوزات النهار كامل فالشومبر ديالها تا وصل الليل طلبات لعشا جابوه ليها و تعشات عاد نعسات حيت عندها الخدمة بكري .
أصبحنا و أصبح الملك لله فاقت ضياء كعادتها مع الستة ديال الصباح دوشات و خرجات تأكدات بلي الشومبر ما فيها تا كاميرا عاد صلات الصبح و لبسات كولون ديال السبور كحل و قبية كحلة و سبادري بيضة جمعات شعرها كوت شوفال و خرجات تدير السبور حيت مؤخرا هملات السبور بزاف و باغا ترجع صحتها كيف كانت بقات غادة كتجري و حاسة بلي شي واحد تابعها مع ذلك مبغاتش دور و تهور حيت هي دابا ولات مسؤولة على أي تصرف غدير لذلك كملات الجرى عاد وقفات فواحد الجريدة خاوية كدير حركات رياضية بإتقان تا سالات عاد تمات راجعة كتجري بشوية و رادة البال للشخص لي تابعها تا شوية وقفات و دارت فجأة لقات شاب مغطي وجهو بقبية طوييل و عريض مقدراتش تميز شكون هو .
(الحوار بالعبرية دائما ).
سيلينا: شكون نتا ؟؟
مجاوبهاش .
سيلينا : علاش تابعني .
هز القبية و هو يبان وجهو و من لا يعرفه ههه و من لا يكرههه .
كان جايكوب تقدم ناحيتها بخطى تابتة .
جايكوب كيشوف فيها بنظراتو الماكرة : صباح الخير سيلينا .
سيلينا : صباح الخير شاف بحالا كنتي تابعني .
جايكوب كيحك ذقنو : بغيت نتأكد واش فايت لي شايفك .
سيلينا تأفأفات بملل :ماناويش تبدل هاد الموضوع ولا ممل أشاف .
جايكوب : باين ليا باقي متعلمتي الدرس ؟
سيلينا شافت ساعتها : سوري شاف وقت الخدمة وصلات باي .💔حرة بلا سلاح🖤
#الجزء_60

مشات ضياء كعادتها بخطواتها التابتة و هازا راسها للسماء و الغوباشة لي مكتحيدش من محياها بقا كيشوف فيها جايكوب بنظرات غريبة حتى ختافات عن أنضارو عاد مشا تاهو .
وصلات ضياء لوطيل دخلات دوشات عاد خرجات نشفات راسها و لبسات دجين ازرق مزير مع قبية بيضة و تجاكيت دجين و سبادري بيضة نشفات شعرها و جمعاتو كوت شوفال دارت ميكاب صباحي خفيف و هزات صاكها خرجات فطرات عاد دازت مباشرة للمركز وراروها البيرو ديالها و دخلات جلسات فيه كان بيرو كبير و رقي ، جالسة و مغمضة عينيها حتى دق الباب و تحل .
دايفيد : صباح النور ميس سيلينا ، ميستر جايكوب بغاك دابا .
سيلينا : اوك هانا جاية .
مشات سيلينا عند جايكوب لي كان لابس لباس رسمي و كيتسناها دقات الباب و دخلات .
جايكوب ناض من بيرو و جا قدامها تحنا عندها و قال : تبعيني .
مشات ضياء تبعاتو كانو غاديين فواحد الكولوار طوييل حتى وصلو للنهاية ديالو و دخلو لواحد الاسانسير نزلو لاكاب ديال المبنى غير تحل الاسانسور كان الضلام شوية تشعل الضو كانو واقفين فقاعة كبيرة و عامرة أضواء و قدامهم واحد الباب كيتحل ببصمة جايكوب فقط دار البصمة ديالو و هو يتحل تحت الصدمة ديال ضياء لي توسعو عينيها من داكشي لي شافت دار عندها و جرها من يديها و تنترات ليه .
سيلينا : كنعرف نمشي بوحدي .
دخلات و دخل حتى هو و تسد الباب اوطوماتيكمون .
كانت قاعة كبيرة و عامرة أسلحة من جميع الأنواع بحال شي مستودع أسلحة .
سيلينا : علاش جايبني لهنا .
جايكوب مجاوبهاش مشا ديريكت لواحد الجهة فيها فيترينة كبيرة من زجاج دخل كلمة سر و تحلات الزاجة و تحل معاها فم ضياء و عينيها بكترة الصدمة …💔حرة بلا سلاح🖤
#الجزء_61

سيلينا : آش هادشي .
جايكوب : من المفروض نتي لي تشرحي ليا ماشي أنا .
سيلينا قربات كتشوف فداكشي لي قدامها و هي مصدومة عاد دارت عندو شافت فيه بحقد مي مبغاتش تبين عاد هضرات.
سيلينا :هادي قنبلة ذرية من نوع الاسلحة النووية الاندماجية و لكن راه ممنوعة دوليا .
جايكوب : مزيان ذكية مع راسك ، و فقط باش نوضح ليك لي محرم دوليا كيجي تال تحت رجلينا و كيولي محلل .
سيلينا بحقد ما شعراتش تا غوتات فوجهو بحقد : واش عارف راسك شنو كدير هاد القنبلة راه من أخطر أنواع الأسلحة الذرية و تستعملات جوج مرات فتاريخ الحروب خلال الحرب العالمية التانية واش عارف كمية الضرر لي ممكن تسببو راه وحدة منها فقط تقدر تقتل 240 ألف شخص هذا غير التسمم الإشعاعي لي كتخليه مع المدة و لي يقدر يقتل آلاف الأشخاص .
جايكوب : حدري صوتك و عرفي معامن راك واقفة ، أنا هادشي كلو لي قلتي مكيهمنيش .
سيلينا : واش غادي تستعملوها غير كوسيلة ضغط سياسية ياك .
جايكوب بابتسامة استهزاء : من نيتك غنصنع أخطر قنبلة فالتاريخ و نخسر عليها زبابل فلوس باش فلخر نستعملها وسيلة ضغط سياسية .
سيلينا : متقولش ليا غتلقوها على إيران .
جايكوب : مشيتي بعيد هههه خليك هي هنا ، أنا غندير إبادة جماعية لجنس فلسطين ههه غنمحيهوم من الخريطة .
ضياء هنا ضارت بيها الدنيا شوف هي فاش كتفكر و هوما شنو كيخططو واش لهاد الدرجة مفقلبهومش الرحمة .
سيلينا : غير بلاتي و مخفتيش ينوضو ليك باقي الدول لي كتدعم فلسطين .
جايكوب كيضحك : من نيتك هههه ايلا راك كدوي على الدول العربية ههه دوك الجويم ، فيسعدني نقوليك أنهم غير قطيع حنا كنمشيوهم كيف بغينا فبلاما ضربي ليهم الحساب ، أما دول أوروبا و منظمات حقوق الانسان و ديك بلابلا و كترة الهضرة الخاوية فغير خليهم علينا هههه بشوية ديال التهديدات غيسكتو .
سيلينا : و نسيتي صندوق النقد الدولي .
جايكوب :بان ليا نتي لي نسيتي بلي صندوق النقد الدولي ديال الصهاينة لي هوما حنا و بدعم أمريكا لي كتمولنا و موافقة على الخطة لي غنديرو و فوق هادشي هي لي غتمول صنع القنبلة هي و السعودية .
سيلينا باندهاش: السعودية غتمولكم ؟
جايكوب : هههه علاه شكون كيمول صناعة الاسلحة فاسرائيل من غير دوك الحلالف ديال السواعدة .
سيلينا : هاد الدول لي ذكرتي كاملين غيمولوكم و زعما غيكفيو ؟؟
جايكوب : متنسايش واحد الطرف و لي هوما أصابع خفية و لي كيتحكمو فأي حاجة كتوقع فالعالم ، الدول عندهوم بحال الأحجار دياول قطعة الشطرنج و هوما كيحركهم كيف بغاو الكبيرة و الصغيرة لي كتوقع فأي دولة مكتوقعش الا بموافقتهم .
سيلينا : وشكون هادو ؟
جايكوب : هادو أصابع خفية ، كنضن عرفتي بما يكفي دابا غندوزو لمسكي .
♡البنات دخلت فالسياسة بما يكفي و نوصل حتى لدوك الأصابع الخفية و سطوب ، منقدرش نقول ليكم شكوناهوما معنديش الحق ، ايلا بغيتو تعرفوهم تقدرو تقراو كتب سياسية و تاريخية و تما غتعرفو كلشي و غتصدمو فحقائق لي عمرها طاحت فبالكم ♡.💔حرة بلا سلاح🖤
#الجزء_62

جايكوب : كنضن لاحظتي بأن القنبلة باقا مكملش الصنع ديالها .
سيلينا : وي .
جايكوب : اذن .
سيلينا : اذن آش .
جايكوب : اذن كملي من راسك .
ضياء هنا فشلو ركابيها و قربات طيح كيفاش كيطلب منها دير هادشي .
سيلينا : يا رب ميكونش داكشي لي فبالي .
جايكوب : تماما .
سيلينا : لالا منقدرش منقدرش اميستر جايكوب نتا كطلب مني المستحيل .
جايكوب : تعقلي على الهدرة لي قلتي لبارح بلي خاصك غير المعطيات و التصميم و تصنعي قنبلة هاهو دابا كلشي قدامك .
سيلينا : شكون بدا صنع القنبلة ؟ و علاش مكملهاش ؟
جايكوب : فاش غيهمك هدشي ايلا عرفتيه ؟
سيلينا : غيهمني . و غيهمني فبزاف .
جايكوب قرب ليها تا مابقا كيفصل بيناتهم غير سنتيمترات قليلة ، شم ريحتها لي جذباتو بينما هي محملاتش راسها فهاد اللحظة .
جايكوب : هاداك لي بدا الصنع للأسف لعب بذيلو مورانا و صفيناها ليه .
ضياء حسات من هضرتو بحالا كيمعني عليها زعما الا كشفوها غيصفيوها ليها .
مخافتش و متزعزعاتش من بلاصتها تا بعد عليها هو و قالت فتقة و صرامة و معنات ليه حتى هي من خلال كلامها : يستاهل اللي يخون وطنو كيخصو قطيع الراس .
بجوجهم كيصيفتو رسائل مخفية من خلال هدرتهم كيديرو ديك اللعيبة ديال : لا تقرأو السطور بل افهمو ما بينهم .
جايكوب :امممم عجباتني وطنيتك .
سيلينا : مزال غتعجبك بزااف .
جايكوب :امتى غتباشري صنع القنبلة .
ضياء رسمات خطة ممتازة فدماغها لذلك وافقات : غير نكمل البحت ديالي على معطياتها و غنباشر الصنع .
جايكوب : متعطليش ، بغيت نفطر بيهم قبل ميتغداو بينا .
ضياء فخاطرها : غير بلاتي تسنى و تشوف حنا غنفطرو بيكم و نتغداو بيكم و نتعشاو بيكم تفو جنس كيف داير .
سيلينا : اوك .
خرجو من تما و كل واحد مشا لخدمتو .💔حرة بلا سلاح🖤
#الجزء_63

عند الزعيم :
كان واقف على العمال لي كيصنعو القنبلة و كيقابل خدمتهم حتى دخل عندو جاسم .
جاسم : زعيم راه جبت ليك المعلومات لي طلبتي على الآنسة ضياء المالكي .
الزعيم :واخا تبعني لبيرو .
مشاو لبيرو و جلس الزعيم فكرسيه .
الزعيم : قول آش عندك .
جاسم : سيدي الآنسة ضياء المالكي قرات فجامعة هارفارد الأمريكية و فالسنة الاولى ليها هي فاش مات سي يوسف زعما فاش اختفى و من بعد مبقاتش رجعات نهائيا للمغرب كملات دراستها و خدات الماستر فالفيزياء النووية من بعد ما كملات مشات لفلسطين كيف كتعرف راه ماماها فلسطينية و مشات تعيش معاها ، بقات معاها تما شهر قبل ماتموت .
الزعيم : كيفاش تموت .
جاسم : سيدي ماماها و ختها الصغيرة تقتلو قتلوهم شي جنود اسرائيليين و للأسف هي بعد الحادثة متحملاتش و انتاحرات .
الزعيم ناض من بلاصتو : كيفاش نتاحرات آش كتخربق عليا .
جاسم : المشكل أسيدي كاينة شي حاجة مراكباش فالموضوع .
الزعيم : شنو .
جاسم : دابا هي فنظر فلسطين ميتة و لكن فالمغرب باقي وراقها كينين و كلشي يعني حية و مؤخرا قبل شي شهر على حساب ما قالو ليا الحراس لي مراقبين عائلة سي بوسف بلي جات عندهم شي بنت أول مرة يشوفوها تما و دوزات معاهم أسبوعين و من المحتمل تكون الآنسة ضياء هادشي لي متفهمش ليا .
الزعيم : شكون لي دفنها ف فلسطين .
جاسم :آه نسيت ما قلت ليك اسيدي بلي سي قاسم رئيس المنظمة لي كنتعاملو معاها حاليا هو لي دفن الآنسة ضياء .
الزعيم : كيفاش هو لي دفنها منين كيعرفها هو أساسا آش كتخربق عليا نتا . بففففف أجي سير دابا استدعي قاسم للمنظمة قوليه مسألة ضرورية .
مشا جاسم في حين بقا الزعيم كيفكر شحال تا ناض فجأة .
الزعيم : يا الله زعما زعما يكون داكشي لي فبالي صحيح كان خاصني نعرف من الاول و لكن لالا ميمكنش .
فنظركم شنو داكشي لي طاح للزعيم فبالو واش كيتعلق الأمر بضياء .
آرائكم و توقعاتكم تهمني💔حرة بلا سلاح🖤
#الجزء_64

عند ضياء .
فاقت دارت روتينها الصباحي كعادتها و خرجات متوجهة لخدمتها و لكن قبل مشات ديريكت لواحد الجردة كانت بعيدة شوية و خاوية عاد جبدات السماعات لي كان عطاها قاسم ، ركباتهم و هدرات .
ضياء : ألو عمي قاسم ، عم تسمعني ؟؟
قاسم :ايه بنتي عم اسمعك ، انت منيحة ؟ صاير معك شي ؟
ضياء :عمي أنا لازم شوفك ضروري .
قاسم : بالأول تأكدتي انك مو مراقبة ؟
ضياء باستهزاء: أكيد أنا مراقبة بس توهت الشخص لي مراقبني .
قاسم : طيب منيح بنتي ليش بدك تشوفيني ؟
ضياء: عندي أخبار كتير مهمة و خطيرة ما بصير قلك ياهم هون لازم شوفك .
قاسم : طيب بنتي ،استني يومين و رح اجي لعندك .
ضياء : عم قلك أخبار كتير مهمة ما بتستنى .
قاسم : بنتي أنا هلأ مو بفلسطين .
ضياء : لكن وينك ؟
قاسم : أنا ب إيران .
ضياء باندهاش : شو عم تعمل بإيران .
قاسم : استدعاني الزعيم ، قال بدو يحكي معي ضروري ب شي .
ضياء : طيب عمي بترجاك حاول تجي لعندي بكرة أو بعدو في أمر خطير لازم تعرفو عن الموساد .
قاسم : طيب بنتي ، قوليلي انت مو بحاجة لمساعدة ؟
ضياء : صراحة يا عمي هالموضوع خارج عن سيطرتي و سيطرتك لهيك نحن بحاجة لدعم دولي .
قاسم : لهالدرجة ؟
ضياء : و أكتر ، لهيك أنا بدي ياك تلاقيلي المنظمة لي كان أبي عم يشتغل لصالحها لان على حسب ما قلي انو هي منظمة كتير كبيرة و عندها نفود و سلطة ، بتصور انو هي المنظمة هي لي بتقدر تساعدنا .💔حرة بلا سلاح🖤
#الجزء_65

قاسم بتوتر : ايه ا ا اي طيب .
ضياء: عمي شو بك ليش متوتر .
قاسم : لالا و لا شي بنتي ضياء ، ديري بالك عحالك بترجاك .
ضياء: حاضر عمي ، صار لازم سكر هلأ ، في أمان الله .
حيدات ضياء السماعة و خباتها عاد مشات للخدمة أما قاسم مكانش بوحدو فاش كان كيدوي معاها و إنما كان جالس مع محبوب الجماهير هههه الزعيم .
الزعيم بالمغربية : شنو زعما كنتي ناوي تخلي البنت حتى تقتل عاد تقولها ليا ولا آش ؟ها واش نتا بعقلك لي مصيفطها لغابة كاملة عامرة وحوش ، هادي هي الرجولة ها !
قاسم : و الله يا ابني هاد كان قرارها هي ، و هي كتير عنيدة مستحيل تتراجع خصوصا بعد لي صرلها و لعيلتها .
الزعيم : كون كانت بنتك كون منعتيها و لكن لمصلحتك نتا و ديك المنظمة صيفطيها .
قاسم : صدقني ما في شي من هالقبيل ، ضياء بنتي و أنا بخاف عليها كتير بس هي من طبعها اذا حطت شي براسها بتنفذو .
الزعيم : هي دابا أمانة فرقبتي أنا ، نتا غير خرج سوقها من اليوم .
فلاش باك :
ملي أمر الزعيم باش يجيبوليه قاسم فعلا جابوه بعد يوم و دخل شاف الزعيم و جلس معاه و هو مستغرب زعما شنو السبب هاد الدعوة المفاجأة .
الزعيم : أكيد كتسائل علاش جبناك لهنا .
قاسم : ايه صح
الزعيم : وقف قدامو و شاف و نطق : ضياء المالكي .
قاسم جاتو الخلعة و التوتر كلشي تجمع عليه فديك اللحظة : شو بتقصد ؟!
الزعيم : نتا عارفني مزيان آش كنقصد ، ضياء المالكي فينها ؟
قاسم : المسكينة ماتت قبل شهرين .
الزعيم بنصف ابتسامة : وايلي ،امممم مسكينة الله يرحمها .
قاسم : ايه الله يرحمها .
ناض الزعيم من بلاصتو ضرب فالصللة بيديه تا قفز قاسم .
الزعيم بصراخ : دابا واش كطنز عليا ها كي كنبان ليك أنا برهوش🖤حرة بلا سلاح💔

#الجزء_66

قاسم : لا حاشا ، بس صدقني هي الحقيقة .
الزعيم : شوف انا عارف بلي هي لي موصياك متقول والو و لكن لي مكتعرفش هو أنه هاد المنظمة ديالي لي كتشوف هي لي كان خدام فيها سي يوسف المالكي باباها قبل ما يختفي سمعتي و هو وصاني نحمي بنتو الا وقعات شي حاجة ، و دابا هي أمانة فرقبتي و معندك مناش تخاف قول ليا فيناهيا .قاسم : هي هلأ مو بفلسطين .
الزعيم :أجي بعدا واش هي رئيس المنظمة ياك و هي لي ختارعات هاد السلاح النووي .
قاسم : كنت متوقع .
قاسم بعد تفكير طويل عاود ليه كلشي على ضياء و بلي هويتها ففلسطين هي عبير القاسمي و بلي هي لي جات بنفسها داك اليوم و عطاتو التصميم و الفيديو .
الزعيم : و فيناهيا دابا ؟
عاود ليه قاسم على خطتها الحالية و على مكانها دابا لي هو إسرائيل هي فاش تاصلات بيه ضياء فالسماعة و كان الزعيم كيسمع كاع داكشي لي قالت ليه .
نهاية الفلاش باك .
خرج قاسم هو و أخ الزعيم رضا لي عاود ليه الزعيم كلشي هو خوه فنفس الوقت دراعو ليمن كلفو باش يمشي مع قاسم و يتكلف بحماية ضياء .
عند ضياء لي بعد ما قطعات مع قاسم مشات مباشرة للخدمة .
وصلات و مشات لبيرو ديالها جلسات فيه بعد شوية دق عليها دايفيد و دخل .
دايفيد : ميس سيلينا كاين اجتماع من دابا خمسة الدقايق .
سيلينا : شكون غيحظر فيه ؟
دايفيد : مستر جايكوب و مجموعة من أمهر دكاترة فالفيزياء باش يعاونوك فصنع القنبلة .
سيلينا : كيفاااش ا ا زعما كنقصد واخا هاني جاية .
مشات سيلينا للاجتماع هزات معاها البحث لي دارت على القنبلة و فعلا لقات كاكشي لي قال ليها دايفيد صحيح و كانو كاملين مجموعين تما .
سيلينا : بون معنديش مع كترة الهضرة لذلك غنعرفكم براسي فالأول و بعد ذلك غندوزو لشرح القنبلة ، أنا سيلينا بنيامين باحثة فالفيزياء الذرية .💔حرة بلا سلاح🖤
#الجزء_67

هاد السلاح النووي لي غنصنعوه غير باش تعرفو راه من أخطر الأسلحة و لخطورتو تحرم دوليا و هو عبارة عن قنبلة الذرية ، و تستعمل جوج ديال المرات فالحرب العالمية التانية كانت أمريكا طلقاتو على مدينتي هيروشيما و ناجازاكي فاليابان و لي أدى للعديد من الخسائر البشرية و خلا مرض قاتل كيتسمى متلازمة الإشعاع الحادة ، بون أنا قدمت هاد التعريف فالاول غير باش تعرفو مدى خطورتو .
هاد القنبلة هي من نوع الأسلحة النووية الاندماجية لي مصدر القوة ديالها كاين فعملية الاندماج النووي فاش كتاحد أنوية خفيفة الكتلة بحال الديتريوم و الليثيوم و هنا كتكون عناصر أثقل من ناحية الكتلة و هنا كتحفز سلسلة كبيرة من عمليات الاندماج لي كتولد طاقة حركية ، تقدر هاد القنبلة دير أضرار بالغة كتوصل حتى ل50 مليون طن على حساب تصريحات الاتحاد السوفياتي لي جرب هاد القنبلة ، (شافت فيهم ).
كلشي واضح ؟؟
الا كلشي واضح تحركو باش نبداو فالصناعة معندناش الوقت .
الدكتور 1: و لكن غيخصنا عناصر بزاف و لي كيكلفو تمن هائل .
جايكوب : كنظن كلام ميس سيلينا واضح الا فهمتو تحركو بداو دابا و أي حاجة غتخصكوم غتلقاوها .
خرجو الدكاترة كاملين مشاو يوجدو باش غدا يباشرو الخدمة حسب تعليمات جايكوب . بقات ضياء جالسة و كتشوف فجايكوب فشكل بطريقة غريبة تا هو محيدش عينو عليها و كيشوف فيها بنظراتو الماكرة .
جايكوب : ياك لاباس منخافوش ؟
ضياء مجاوباتوش جمعات وراقها و خرجات فحالها و هي كتقول فخاطرها : تباركالله على السيد باغيني نقاد سلاح و نواجه بيه بلادي ههه يا لسخرية القدر بالحق دابا نوريك شكون أنا .💔حرة بلا سلاح🖤
#الجزء_68

وصل قاسم و رضا ل تل أبيب قدام لوطيل فين كاينة ضياء عاد دوا معاها قاسم فالسماعات .
قاسم : بنتي الو عم تسمعيني .
ضياء : ايه عمي عم اسمعك
قاسم : وينك هلا أنا قدام الاوطيل لي انت نازلة فيه .
ضياء : عمي أنا مراقبة هلأ بعد من الاوتيل و روح عالمكان لي رح ابعتلك هلأ و أنا بعد شوي بلاقيك هنيك .
قاسم : طيب بنتي .
مشا قاسم و رضى بلوطو لديك البلاصة لي كانت خلا و كلسو كيتسناو ضياء لي جات بعد ربع ساعة .
ضياء عنقات قاسم .
قاسم : كيفك بنتي انت منيحة ؟
ضياء : الحمد لله عمي .
سمعات تخرشيش و دارت جبدات الموس من جيبها .
قاسم : اهدي بنتي اهدي أنا مو جاي لحالي .
ضياء : شو كيف يعني .
صوت من موراها : انا جاي معو .كان رضا لي هدر . هو شاب زوين فوجهو تكون عندو ديك 28 سنة و لكن كيبان كبير بحكم جسمو الرياضي .
ضياء : مين انت ؟
رضى : تقدري تهضري بالدارجة أ آنسة ضياء .
ضياء دارت كتشوف فقاسم بمعنى شنو هادشي .
قاسم : بنتي انت طلبتي مني دور لك على المنظمة لي كان أبوك عم يشتغل فيها و ليكني جبت لك ياها .
رضى : آنسة ضياء المنظمة لي كتمولكم حاليا هي نفسها المنظمة لي كان باباك خدام فيها و قبل ميموت باباك وصى الزعيم عليك باش يحميك يعني نتي دابا فمسؤوليتو .
جبد رضى تيليفونو و عطاه لضياء
رضى : الزعيم بغا يظوي معاك .
حطات ضياء التيليفون فودنيها .
ضياء : ألو .
و هادي كانت أول مرة تهضر فيها ضياء مع الزعيم و هو عارف هويتها و لكن لحد الآن هويتو هو مجهولة بالنسبة ليها و لينا حتى حنا .
كيفاش كتوقعو تكون مكالمتهم الاولى ؟
آرائكم تهمني💔حرة بلا سلاح🖤
#الجزء_69

ضياء: ألو .
الزعيم : ألو ضياء كي دايرة لاباس عليك ؟
ضياء: بيخير ، شكون نتا .
الزعيم : كنظن رضى غيكون شرح ليك حيت هادشي ماشي ديال التيلي .
ضياء : واش بابا كان خدام فمنظمتكم ؟
الزعيم : وي ضياء سي يوسف المالكي كان من أهم المخترعين فمنظمتنا و كذلك هو وصاني نحميك الا وقعات ليه شي حاجة .
ضياء: أنا قادة براسي ممحتاجاش حماية شي حد .
الزعيم : ضياء غترجعي دابا مع رضى فحالك .
ضياء بغضب : شناهوا لا زوينة عندك هادي تاني شكون نتا باش تحكم فيا .
الزعيم ببرود : نتي أمانة فرقبتي .
ضياء: لا أنا مأمانة فرقبة حد انا كنحررك من الوعد لي عطيتي ل بابا و مستحيل تا وصلت للنص و نتخلى على داكشي لي غندير.
الزعيم : أنا مكنتشاورش معاك ، كنآمرك او دابا يا بالذوق يا بزز .
ضياء : شوف بلاصة ما ضيع ليا وقتي بهاد الخوى الخاوي ديالك من الأحسن تسمع المعلومات لي عندي حيت راه خطيرين و بزااااف .
الزعيم : مغيكونوش أخطر من تضحيتك براسك دابا .
ضياء : واش منيتك راه كنقوليك حياة الملايين غتمشي الا متصرفناش و بحكم نتوما منظمة دولية و كبيرة فغتقدرو تعاونوني و ضروري خاص نبقا هنا .
الزعيم : عندي شرط .
ضياء : شنو ؟
ضياء : رضى غيبقا معاك و يحميك من بعيد غير هاد الهضرة معنديش و بالنسبة للمعلومات لي قلتي صيفطيهم مع قاسم .
ضياء : اوك باي ،

قطعات عليه و دارت كتهضر مع قاسم و رضى .
شوفو هاد الشي لي عندي راه خطير بزاف يعني حلو ودنيكم معايا مزيان .
قاسم : طيب بنتي .
ضياء : اسرائيل كتصنع قنبلة ذرية .
قاسم : شو
رضى : كيفاش .
ضياء : ماشي وقت الصدمة هادا ، القنبلة بداها شي عالم و على ما فهمت قتلوه و كلفوني أنا نكمل الصنع ديالها .
قاسم : و ليش بدهم يصنعوها .
شرحات ليهم ضياء مزيان داكشي لي عندها و خلاتهم مصدومين من داكشي لي قالت خصوصا قاسم لي طاح ليه الما فالركابي و دارت كتهدر مع رضى .
ضياء : شوف ، خاصنا دابا نتصرفو .
رضى : شنو غديري .
ضياء : غنكمل الصنع ديال القنبلة و من بعد نقول ليكم الخطة .
رضى : و أنا غنوصل للزعيم كاع هادشي .
قاسم : لا ابني انت اقعد هون مع ضياء هي بخطر خصوصا بعد ما عرفت هالمعلومات ، أنا رح وصل للزعيم كل المعلومات و بخبركم شو رح يقلي .
ضياء : اوك عمي و دعمونا بالمساعدة بأقرب وقت ممكن .
قاسم : طيب بنتي💔حرة بلا سلاح🖤
#الجزء_70

مشا قاسم فحالو في حين بقات ضياء مع رضى متنكرش أنه أول مرة تحس براسها محمية بعد ما مشات ليها عائلتها و فعلا كاين شي شخص لي مستعد يضحي براسو على قبلها و هي فأوج أفكارها فيقها رضى بصوتو .
رضى : فاش كتفكري .
ضياء شافت فيه مدة عاد قالت : شكون الزعيم ؟؟
رضى : للأسف منقدرش نقوليك .
ضياء : و لكن علاش هاد السرية كاملة فهويتو .
رضى : لنفس السبب لي خلاك حتى نتي تستري على هويتك كرئيسة منظمة .
ضياء : ولكن واش هو لي تلاقيت بيه فالقدس ملي عطيتو التصميم و الفيديو .
رضى : وي هو .
ضياء لي عاقلة عليه من داك النهار هو عينيه العسليين فقط و شهامتو كيفاش أنه مخلاهاش تحارب فوجودو و حماها .
نفضات هاد الافكار من راسها و بقاو غاديين حتى وصلو لنهاية الغابة عاد هضرات ضياء مع رضى مرة خرى .
ضياء: أنا غنمشي للخدمة دابا تعطلت شوف نتا بقى ورايا واياك دير شي حركة لي تكشفنا و رد بالك راني مراقبة .
رضى : لا كوني هانيا تقدري تمشي و نتي مطمئنة .
مشات ضياء ديريكت للخدمة و مباشرة بدات هي و الدكاترة لخرين صنع القنبلة تحت إشراف دايفيد لي واقف على رايهم و كيراقب الصغيرة و الكبيرة فخدمتهم .
ضياء مشغولة فصنع هاد السلاح و فنفس الوقت كتفكر فخطة كيفاش غتقدر تنفذلي فبالها كانت ساهية يالاه بتهز واحد العنصر كيميائي باش تخلطو و تاخد العينة بالتلفة لي فيها هزات بلاصتو لاسيد يالاه كبات منو شوية و هي تسمع صوت صراخ بسميتها تا لقات راسها مدفوعة و لاصقة مع الحيطو شي واحد شادها من معصمها بقوة و حاط يديه على وجهها ، تنفضات منو و كتشوف الدخان و العافية و الحالة في حين هو هظر فغضب.

جايكوب : واش عارفة راسك شنو كنتي غديري دابا شوية .
ضياء عاد ستوعبات لي طرا كان على شوية غتخسر ملامح وجهها و يتشوه حيت دارت لاسيد مع واحد المادة قابلة للاشتعال و هادشي تسبب فانفجار و بحكم وجهها كان قريب بزاف كان ممكن يتحرق لولا تدخل جايكوب فآخر لحظة و نقذها .
سيلينا : اا معرفتش كيفاش وقع ليا .
جايكوب : هادشي ناتج على عدم التركيز خطأ آخر بلاصة هادا أنا لي غنحرقليك وجهك سمعتي ،🖤حرة بلا سلاح💔
#الجزء_71

سيلينا كتشوف فيه بشي نظرات دياول الله يستر مكرهاتش نشدو تقجو تا يموت .
جايكوب : حدري عينيك ملي نكون كنهضر معاك.
محدراتهومش و بقتت كتشوف فيه بنظرات تحدي .
جايكوب : مغتهبطيهمش ياك؟
سيلينا : مكنحنيش الراس أنا آمون شاف .
جايكوب : هه واخا الالا .
قرب ليها بزاف و قال : غيجي نهار لي غتحني ليا فيه راسك هادا وعد مني .
سيلينا : هه دابا نشوفو ..
مشا و خلاها واقفا كتغزل بالأعصاب .
مشكلة ضياء هي أنها مكتحكمش فغضبها من نهار وقع داكشي لماماها و ختها مبقاتش نهائيا كتحكم فراسها و هاد النقطة هي لي كيستغلها فيها جايكوب بحكم كتبان هي من الشوفة لولة عصبية .
ماكملات ضياء داك النهار تا كانت غتموت بالعيا خصوصا أنها مبقاتش كتقدر تنعس بالليل من كترة التفكير غير سالات دوامها رجعات لوطيل صلات صلاتها و تلاحت تنعس .
فجهة أخرى كان الزعيم فالمنظمة فغرفة الاجتماعات مع أعضاء المنظمة دايرين اجتماع حول هادشي لي غديرو اسرائيل طبعا بعد ما عرف بخطتهم من قاسم و مستغربش نهائيا حيت داك القوم يقدرو يديرو أي حاجة ببساطة كلمة الرحمة معندهومش فقاموسهم نهائيااااا .
الزعيم : بعد ما عرفتو خطة الصهاينة شكون عندو اقتراح باش نوقفوهم .

ملاحظة : كيف سبق و قلت المنظمة راه رئيسها من المغرب و دايرا شراكة مع إيران لذلك المقر التاني ديالها هو إيران و بعض أعضائها إيرانيين .

(الحوار بالانجليزية باش كلشي يفهم)

العضو 1 ايراني : زعيم هادشي لي قلتي راه خطير و من الفوق عرفتي أشناهيا نوقفو قدام أمريكا و إسرائيل راه مخاطرة كبيرة و غتنوض حرب .
العضوة 2 مغربية : عندو الحق أزعيم هادشي ماشي فصالحنا .
الزعيم : و شنو نخليو ليهود ينفدو خطتهم و يديرو إبادة لفلسطين و لا آش .
العضو 3 إيراني : كاين حل واحد الا بغينا نواجهوهم خاص ضروري نعقدو شراكة مع شي دولة قوية و عدوة لأمريكا و عندها وسيلة دفاعية استراتيجية .
العضو 1: آه بصح بحال كوريا الشمالية .
العضوة 2 : تلقاتها بواحد مولاتي الضحكة : من نيتكم هاداك بو حنيكات رئيسها معادي هي مع راسو .💔حرة بلا سلاح🖤
#الجزء_72

الزعيم : كاين حل آخر .
الاعضاء : شنو أزعيم ؟
الزعيم : غتعرفوه فالوقت المناسب ، سالا الاجتماع .

عند ضياء لي مشات لخدمتها كالعادة ، كانت كتقرا شي وراق فالمكتب ديالها و ناضت غادة فاتجاه مكتب جايكوب يلاه بدق الباب باش تدخل و هي تسمع .
دايفيد : مستر جايكوب كنظن مبقا عندو باش يفيدنا ، خاصنا نتخلصو منو .
جايكوب ببرود : قتلوه .
دايفيد : واخا اسيدي هيا لولة .
سمعات ضياء صوت الخطاوي متاجهين جهة الباب و هي تخبى دغيا مور واحد السارية تا مشى دايفيد عاد تبعاتو ، خصها ضروري تعرف شكون هدا لي غيقتلو ويلا كان شي واحد بريء خاصها تعتقو و لو كلفها الأمر حياتها ، خرجات ديريكت شدات طاكسي باش تبع دايفيد .
شوية بان ليها غادي و كيبعد داخل فواحد الغابة تا وصل النص عاد وقف و نزل ، نزلات تا هيا موراه غاديا بشوية تابعاه باش ما يتلفش ليها و فنفس الوقت ميسمعش خطاويها و يعيق بيها ، بقاو غاديين و كيتوغلو فديك الغابة تا وصل قدام واحد المستودع قدييم و قدامو حراس بزاف ، دخل للداخل و بقات هي بعيدة شوية كتفكر كيفاش دير ندخل و هي متأكدة شوية بدا قلبها كيضرب بزاف معرفاتش مناش جاها هاد الإحساس فشكل كتحس بلي قلبها غيخرج من بلاصتو .

وقفات شحال كترد النفس عاد ضربات بواحد الحجرة لجهتها و سمعوها هي بلعاني دارت هكاك باش تستدرجهوم لمكانها باش يتنقص عددهم .

جا واحد الحارس لجهتها غفلاتو و طيرات ليه السلاح من يديه و ضرباتو للراس بلور ديال المسدس تا طاح عاد تمات غادية جيهة باب المستودع كتسلت باش ميسمعوهاش .
شوية بان ليها واحد الباب وراني كيدي للمستودع …💔حرة بلا سلاح🖤
#الجزء_73

بقات غادة كتمشى بشوية و بخطى متأنية ، و هب غادية كتسمع صوت الغوات و التعذيب ، انتابها خوف من نوع آخر كأن قلبها كيتقطع من لداخل . حاولات تطرد كاع الأفكار من راسها و تمات غادية جيهة الباب تا وصلات دفعاتو و من حسن حظها كان محلول .

بان ليها دايفيد واقف و كيدوي مع شي واحد من ليكارد تسلتات من وراه و تمات غادية بالخف لمصدر الصوت تا وصلات لواحد البيت هو منين كيتسمع الصداع .

دفعات الباب و دخلات بان ليها شخص عريان من الفوق مربوط و باين من جسمو أنه تعرض للضرب الشديد و مغطين ليه وجهو بزيف كحل مقدراتش تشوفو ، بقات كتقرب ليه و كتسمع أنينو بشوية .

شوية سمعاتو كيقرا القرآن بشوية و هنا عرفات بلي شي واحد مسلم و أكيد خصها تعتقو ضروري .
وقفات و قالت ليه .
ضياء : مين انت ؟
الشخص : خايف مقادرش يهضر .
ضياء :اسمع انا رح ساعدك لا تخاف .

هزات يديها بتحيد ليه الشال لي على وجهو هي حيداتو ليه بان ليها وجهو و هي تصدم صدمة تلاتية الأبعاد ..
و فهاد الأثناء و هي مصدومة سمعات خطوات جايين جيهة الباب . تداركات راسها بزربة و بدات كتحل ليه الرباط لي فيديه و رجليه و أخيرا حرراتو نوضاتو بزز من تما و تمات غادية بيه جيهة الباب طلات ما بان ليها حد .

جراتو غادا مخرجاه من تما بزربة و واخدا حذرها بان ليها واحد الشرجم تما طلات منو مبانوش ليها الحراس .
عاونات داك الشخص يطلع و فعلا نقز و خرج يالاه جات تاهيا طلع للأسف وقع ما لم يكن في الحسبان ….
يتبع .
يا ترى شكون داك الشخص و آش وقع ؟؟؟💔حرة بلا سلاح🖤
#الجزء_74

عاونات داك الشخص يطلع و فعلا نقز و خرج يالاه جات تاهيا طلع للأسف حسات بشي يد شاداها من شعرها و نفتاحة تدكات ليها فعنقها حاولات تقاوم و لكن للأسف مقدراتش فلحظة خارت قواها وطاحت للأرض مغيبة ، هزها داك الكارد لواحد البيت بحال اللول و حطها فكرسي و ربط ليها يديها و رجليها ودرق ليها وجهها بالقناع و مشا عند دايفيد .
الكارد : سيدي دايفيد عتق ، شي بنت دخلات لهنا و هربات السجين .
دايفيد : شناهوا ، و فيناهيا .
الكارد : أنا ربطتها فالكرسي و لكن السجين هرب .
دايفيد أشار لربعة ديال لي كارد : سيرو تبعوه مغيكونش بعد و نتا زيد معايا نشوفو هاد خيتي .
وصلو للغرفة حلو الباب و لقاو غير الريح .
الكارد : سيدي أنا و الله حتى ربطتها هنا و دكيت ليه شوكة باش تفقد الوعي .
دايفيد : سيرو قلبو الغابة كاملة بربي ومتلقاوها تانسفكوم كاملين .
خرج دايفيد تاهو يقلب حيت الا وصلات الخبار لجايكوب غيقتلهم .
في حين ضياء كانت جالسة فلوطو ديال رضى كتسترجع الوعي ديالها .
رضى : شوية دابا ؟
ضياء : الحمد لله كيفاش وصلت هنا لي باقا عاقلة عليه شي كان كيربطني .
رضى : الحمد لله عتقتك فالوقت المناسب أما كون راه عاقو بيك دابا ضياء آش هادشي درتي ،واش نتي بعقلك ؟؟
ضياء : مكانش ممكن نخليهم يقتلوه واخا هو خائن و لكن أنا عطيت وعد لمرتو بلي غنرجعو ليها سالم.
رضى : هاد الوعد لي عطيتي كان على شوية يخرج عليك .
ضياء : معرت فينهوا دابا .
رضى : درتو فالكوفر .
ضياء : مزيان عافاك أرضى رجعو لسي قاسم و قوليه غير يسمح ليه و يحميه حتى يسالي هادشي و من بعد نتفاهم معاه .🖤حرة بلا سلاح💔
#الجزء_75

رضى وصل ضياء لوطيل و فورا طلعات لبيتها دوشات و بقات جالسة كتفكر فهادشي لي وقع الا عاقو بيها مغيرحموهاش ، هي ماشي الموت لي خالعاها و لكن مبغاتش تموت قبل ما تجيب حق ماماها و ختها و تعتق أرضها .
وصل الليل و نعسات بطلتنا ، كان السكات و غير صوت الريح لي كيتسمع تفتح عليها باب الغرفة بهدوء و شي واحد كيتقدم لجهتها يالاه جا يحط زيف على نيفها تقلبات لجهة لخرى بخفة و ضرباتو ببونية تا تقلب هي كانت عايقة بيه ملي يالاه دخل حيت نعاسها خفيف يالاه جات تشعل الضو تا تضربات ليها شوكة فعنقها تاني و لكن هاد المرة كانو جوج رجال صحاح لي شادينها ما شي واحد عاد طاحت غيبات .
بعد 5 ساعات .
بدات ضياء كتحل عينيها بشوية كتحس براسها كيضرها بزااف ، بدات كضور عينيها فالغرفة بانت ليها غرفة كبييرة بزاف و لكن حيت كان الضلام شوية مقدراتش تميزها مزيان ، يالاه جات تنوض و هي تحس بيديها بجوج مربوطين مع طرف السرير عاد بدات كتفكر آخر حاجة ترات ليها و بلي كانت فالشومبر ديالها فلوطيل اذن آش جابها لهنا .
ضياء : يا ربي فين أنا ، هييييه هييييه كاين شي واحد هنا ، شكون نتوما آش بغيتو عندي .
تحل الباب و دخل منو الشعا لي ضرها فعينيها مقدراتش تميز شكون لي داخل .
ضياء : شكون نتا ؟؟
جايكوب : أهلا بميس سيلينا كي جاك القصر ديالي ؟
ضياء جمد ليها الما فالركابي ملي سمعات صوتو و ألف سؤال طاح ليها فبالها حاولات متبينش خوفها و هضرات بتقة .
ضياء : ا ام مستر جايكوب ، علاش خاطفني شنو درت أنا ؟
جايكوب دار جهة الباب و شير لواحد الكارد باش يدخل .
جايكوب : هي ؟
الكارد : آه هي اموسيو جايكوب هي لي هربات السجين قبيلا من المستودع .
ضياء فخاطرها : ويلي ويلي على فرشة تفو صافي هادي هي لخرة ليا تفووو .

جايكوب : صافي سير .
خرج الكارد و دخل دايفيد فك الرباط ديال ضياء طبعا بأمر من جايكوب و خرج و سد موراه الباب .

Leave a comment