Skip links

قصة هل الارهابي يحب ؟ .ج 2 و الاخير

 3,814 عدد مشاهداات

   الفصل31

كانت جوليا جالسة فبيتها وحداها نسرين كتصبغ فظفارها…

نسرين-مالكي ساكتة هكدا اصاحبتي?!

جوليا-والو غير ساهية وصافي

نسرين-ميمكنش ياكما شي بوكوص هذا…اممم صافي عرفت شكون هههه

جوليا فهمات قصدها بسرعة وزفات عليها بمخدة وقالت ليها وهي مقادراش تخفي ابتسامتها-باركة من البسالة اهاذ الحمقة هههه

نسرين-شوف شوف البنت كيف بدات كتتلون هههه -قاطعهوم الدخول ديال فاطمة

فاطمة-الغزالات غادي تبقاو هنا بلا عشا …نزلو راه كيتسناوكوم التحت بالعشا

نسرين-اختي فاطمة واش معاهوم هذاك البوكوص هههه

فاطمة شافت فجوليا-هههه احياني عليكوم بزوج ,اه الالة كاين

نسرين-مزيان,اليوم والله ياباباه لنعس -وهي تشوف فجوليا بمكر هههه

جوليا-زيدي زيدي تنزلي الى بغيتي تتعشاي-ونزلات سبقاتها

نسرين-غير قولي ليا افاطمة واش غير انا اللي كنحس باللي هذاك العميد واكلها مزيان فجوليا ههه

فاطمة الله يمسخك الحمقة ,….انت يسمعك السي احمد يحسك لباباك الركابي هههه

نسرين قفزات من مكانها-علاش اخالتي فاطمة علاش تخسار الهضرة اش درت ليك

فاطمة-ولايني راكي واحد الحزيزيرة دبا وليت خالتك هههه نزلي نزلي راه كيتسناوك

نسرين-اوكي انا نازلة ونجيب ليك الخبار ديال مهند ونور هههه

فاطمة بقات غير كتضحك على هبالها هههه ومن بعد نزلات لكوزينتها

اما سلطاننا فكان حتى هو جالس كيتعشى من بعد ما صلى ركعتين …حس راسو قريب من الله ولكن هاذ المرة بالطريقة الصحيحة

يوسف-شفتك اسلطان مكتاكلش اشنو شاغل بالك ?

سلطان -لا والو -وشاف حواليه-غير تفكرت الطفولة ديالي اللي دوزتها فهاذ الدار ..عقلتي ايوسف  نهار كنا كنلعبو فالجردة ههه

يوسف-وعلاه انا نقدر ننسى …ولكن ماشي هادشي فاش كنتي كتفكر انت كنت كتفكر فجوليا ياك

سلطان-منقدرش نخبي عليك اخويا يوسف …مقادرش نمحيها من عقلي

يوسف-ما بقا قد ما فات وتشوفها

سلطان تنهد تنهيدة قوية-ان شاء الله

فلحظة وحدة اقتحم بلال ودنيا الفيلا قدام عينين سلطان ..

بلال-السي سلطان انت تحت رهن الاعتقال -مخلاهش يكمل وبسرعة دار ليه الاصفاد فيدو

يوسف-ولكن بلاتي غير تسنى اسيدي شرح لينا اش واقع!

دنيا وهي تابعة بلال اللي كان جار سلطان للخارج-كولشي واضح اسيدي تقدر تسول المحامي ديالكوم

فالفيلا ديال جوليا كانو كلهم جالسين كيتعشاو فجو مرح

حفيظة-امممم الله يعطي لفاطمة الصحة على هاذ الطاجين ههه

اسماء-هي ديما مبرعانا بالشهيوات

اما السي عصام كان ساهي فجوليا وكاعما ديها فيهوم…طبعا نسرين كيعجبوها هاذ المواقف هههه بقات غير حاضياهم

حتى جا التليفون اللي زلزل كولشي…مشا عصام يجاوب بعيد ورجع وهو لونو مبدل

حفيظة-مالك اولدي عصام ياك لاباس?!

عصام-جوليا عافاك بغيتك تشدي فراسك وتتحكمي فاعصابك

اسماء-ولكن علاش?!

عصام-لقاو هذاك اللي كان غادي يهربك اجوليا ,سلطان

الكل شد فراسو ملي سمعو اش قال عصام اما جوليا فبقات مصدومة ومعرفات اش تعمل ..

عصام خاصو يمشي بسرعة للناظور بلا ميشعر طبع لجوليا قبلة على خدها وخرج ركب سيارتو مخلي جوليا وراه مصدومة ومقدراش تصدق روحها

اسماء والدموع كينزلو ليها-بنتي جوليا ردي عليا بنتي

حفيظة-اسماء خليها على خاطرها الصدمة عليها راه قوية

نسرين حطات يدها على كتف جوليا-جوليا?كتسمعيني?!

جوليا بحال الى فيقاتها لمسة نسرين بسرعة خذات مفاتيح السيارة وهاتفها وخرجات بملابس الدار ركبات سيارتها وتبعات عصام…عصام اللي مكانش عارف باللي هي تبعاه

الطريق كاملها وهو كيفكر فجوليا اللي عند بالو انها بقات فالفيلا كتبكي

                                                                          يتبع…

الفصل 32

اسماء-اويلي على البنت فين بغات تمشي

حفيظة -اسماء عافاك خليها راه معاها عصام

اسماء-اويلي على هاذ البنت ناوية تحمقني وخلاص

نسرين-خالتي اجي اجي كلسي انا غادي نجيب ليك كاس دالما

بلال وهو كيشوف فسلطان-مبغيتيش تعترف ياك

سلطان-………

دنيا-بلال عافاك متعصبش راسك معاه راه مبقا والو ويجي عصام-مجاتش فين تكمل جملتها حتى دخل عصام

دنيا-هاه ها اللي قلت …عصام على السلامة

عصام -هذا هو السي سلطان-قالها وهو كيضغط على الحروف وكيبتسم بسخرية

سلطان-ااااه انا هو …

بلال-الليل كامل وانا مضارب معاه وتقول واش بغا يعترف          

عصام-اوووه هي السي سلطان مبغاش يعترف امممم ….انا غادي نخليه يعترف بطريقتي -التفت وراه وقال-مصطفى دخل ليا هذاك لهنا

 بسرعة دخل واحد البوليسي ومعاه مجد …

سلطان-مجد!

عصام-اممم هي كتعرفو بعضياتكوم

بلال-قول ليا االسي مجد هذا هو سلطان اللي كان معاكوم

مجد حدر راسو وقال بصوت منخفض-اه هو اسيدي

عصام-مسمعتش!

مجد-اه هو اسيدي

عصام وهو كيبتسم-اذن التهمة تابثة عليك االسي سلطان….

سلطان-انا مغاديش نتحرك من هنا حتى يجي المحامي ديالي

بلال-ها حنا غادي نشوفو…-ووفهاذ اللحظة بالدات دخلاات جوليا وخلات كولشي كيشوف فيها ومتعجب وسلطان هو الاول  اللي مصدقش انه غادي يشوف حبيبة قلبو مرة اخرى

جوليا-انا تنازلت على الدعوة…

خلاتهوم كولهوم غير حالين فمهم فيها,عصام تقدم عندها وقال ليها-اشنو كاتقولي اجوليا?!

جوليا وهي كتشوف فسلطان-كيف كتسمع اعصام انا غادي نتنازل على الدعوة…وبالتالي هوما يقدرو يخرجو ,

عصام تعصب وبدا كيغوث عليها-مالكي تصطيتي ولا مالك?! شفتي الى كاع تنازلتي على الدعوة انا مغغاديش نخليهوم يخرجو كتسمعي

سلطان مقدرش يتحمل هذاك الوضع وناض بغا يضرب عصام على الصراخ ديالو على جوليا…لولا التدخل ديال الحاضرين كانو غادي يحولها لحلبة مصارعة هههه

جوليا وهي كتتكلم مع عصام-راك عارف اعصام القانون واقف معاهوم

عصام كان بحال شي بركان شوي وينفجر ولكن فضل السكوت

قدام ولاية الامن كانت جوليا هي وسلطان كيتكلمو

سلطان-انا معرفت كيفاش نرد ليك الخير اللي عملتي معايا اجوليا

جوليا بابتسامة حلوة-مكاين لاش اسلطان انت نقدت ليا حياتي ….وانا واخ معرفت اش نعمل منردش ليك خيرك

سلطان-متقوليش هكا

من بعيد كان عصام مراقبهوم وقلبو شاعلة فيه العافية مقادرش يتحمل ان جوليا واقفة مع هذاك ‘الارهابي’

جوليا-دبا انا خاصني نمشي سمح ليا …

سلطان وهو شاد ليها فيديها-لا بلاتي عافاك متمشيش اجوليا

جوليا بقات كتتعجب من تصرفو

سلطان وهو كيتدارك موقفو-هاكي هادي هي البطاقة ديالي ,كنتمنى نبقاو على اتصال -ومد ليه بطاقة صغيرة

جوليا ابتسمت وشدات البطاقة وركبات سيارتها وانطلقات ….وسلطان بقى تابعها بعينيه حتى اختفت عليه,ولكن عصام وقف عليه بحال القدر المستعجل

عصام-الى كان يصحاب ليك راه صافي فلتي مني راك غير كتحلم

سلطان بابتسامة باش يزيد يستفزو-بالعكس االسي العميد غادي نتشاوفو مزال بزاف -وخلاه ومشا يركب مع يوسف اللي كان كيتسناه

اما مجد فكان كيراقبهوم من بعيد وعينيه عامرين بالشر….

                                                                            يتبع…

    الفصل33

استمرت جوليا فقيادة سيارتها وعينيها مازال على البطاقة اللي عطاها سلطان…ابتسمت رغما عنها ملي تفكرات كيفاش كانو عينيه كيلمعو وهو كيشوف فيها,ااااه ياربي على معجزة حتى فقدات الامل فعودت البطل اللي

نقذها من الكوت بزاف دالمرات لحياتها ,كتبغيه من قلبها ومتقدرش تنكرها سواء كان سلطان الارهابي ولا سلطان رجل الاعمال….ولكن عصام بسرعة تمحات هاديك الابتسامة الغجرية على  وجهها ملي تفكرات وجه

عصام وهو متفاجئ فرد الفعل اللي دارتو مع سلطان…لمحات تليفونها الللي كان كيرن قدامها وعليه اسم امها اسماء,تاففات بملل ملي خمنات كيفاش غادي يكون شكل امها وهي كتصرخ وتغوت

وبالفعل داكشي اللي كان,اسماء-جووووليا عقلي اش درتي علاش مكتجاوبينيش ففالتليفون?

جوليا بكل هدوء-ماما انا كنسمعك متحتاجيش تغوتي!

اسماء-دبا غادي تجي عندي كتسمعي?

جوليا-راه انا باقي فالناظور اماما ومازال منوصل…

اسماء-انا غير هنا عند خالتك حفيظة اجي دبا عندي للدار-وقطعات الخط

جوليا-كييييفاش?! الو ماما كتسمعيني?

لاحت تيليفونها ملي فقدات الامل باللي مغاديش تبقا تجاوب لانها قطعات الخط وهي كتلعن وتسب فعصام اللي عارفة باللي هو اللي وصل ليها الخبار

جوليا-هاد بنادم مبغاش يتفهم ليا ….اووووووف

فالجهة الاخرى من المدينة كان سلطان فالسيارة مع يوسف

يوسف-وااااو خرجتي منها بحال الزغبة من العجينة اصاحبي هههه

سلطان وهو كيبتسم-عندك الحق جات فالوقت المناسب

يوسف -وارا تتفرج ليا فالسي عصام العميد كيتحرق ههههه

سلطان-واو شفتي وجهو كيفاش ولا ….ولكن دبا باقي ليا واحد المشكل!

يوسف باستغراب-اشنو هو?!

سلطان-من الكلام كيفاش كيتكلم معاها واضح انه كيعرفها مزيان….

يوسف-وفارسة الاحلام مخاصها تعرف حتى راجل الاخر الا الفارس ديالها

سلطان-هههه الله يعطيك الصحة كتفهمها وهي طايرة

يوسف-وعلاه اشننو شنو يصحاب ليك راه معاك الرجال انت غير امر وحنا ننفدو,علاه مفراسهومش باللي سلطان رجع?

سلطان-الله يعطيك الصحة ….ودبا نزل راه صافي وصلنا للدار

يوسف-لا غير نزل انت انا غادي خاصني نقضي شي حوايج

سلطان-واخا خاطرك يلاه بالسلامة

يوسف-بسلامة

ودخل سلطان وتماك كانت مفاجئة رائعة بانتظارو مكانش يتصورها …عمي ياسين جا باش يشوفو!

سلطان-عمي ياسين!

عمي ياسين-هههه ولدي سلطان كيف جاتك المفاجئة

سلطان-واااااعرة …توحشتك والله -وعنقو

عمي ياسين-ههه حتى انا اولدي غير سمعت باللي وقع ليك ,ايوا اجي وعاود ليا

سلطان-امم هاديك قصة بوحدها اعمي ياسين

عمي ياسين-وحتى انا معندي ميدار اجي جلس وعاود ليا

(بين ميعاود سلطان لعمي ياسين اللي وقع معاه غادي نمشيو عند جوليا اللي كانت على قريبة تدخل تقابل امها فدار عصام )

فالصالون كانت واقفة اسماء وهي غادي تموت بالغدايد ومعاها حفيظة اللي كتحاول تهدنا اما عصام فكان جالس حداهوم وهو كيفكر فموقف الصباح وكيشوف فالفراغ

اسماء وهي كتخاطب جوليا اللي كانت واقفة قدامها-جوليا فين كنتي غابرة هاد الوقت كولو?وحتى تليفونك طافياه !

جوليا-ماما انا راه مبقيتش صغيرة

اسماء-واخا الالة نقولو هكا…وعلاش سامحتي لهذاك المجرم اللي كان غادي يقتلك?

جوليا شافت فعصام بحقد وقالت-صافي دغيا وصلتيها ليها?!

اسماء-جوليا تكلمي معايا انا …علاش سامحتي ليه بلا متشاوريني?

جوليا-هذاك شغلي انا انا بوحدي اللي كيخصني هادشي !-وخرجات على برا

اسماء وهي بغات تتبعها-انا هاد البنت صافي غادي تحمقني

حفيظة-اسماء عافاك متعقديش الامور واجي جلسي ارتاحي ليك شوية…ولدي عصام سير تكلم مع جوليا ورد ليها عقلها

عصام طبعا عجبو الحال ههه-واخا الحاجة انا غادي

فاالدروج:كانت جوليا بوحدها كتبكي ….مسحات دموعها بسرعة ملي عرفات راه عصام قرب حداها

جوليا-اشنو بغيتي انت?

عصام-بغيت نعرف علاش كتتصرفي بحال الدراري الصغار

جوليا وقفات وشافت فيه بطريقة ذوباتو-سمع انا غادي نقول ليك جوج كلمات شفتي هذاك اللي سامحت ليه هو بوحدو اللي كاين هنا(واشارت لقلبها)

عصام تصدم وتلجم ليه فمو ملي عرف ان جوليا كتبغي سلطان وهذا كيفسر علاش سمحات ليه وسحبات الدعوة

جوليا-عقلتي هذاك النهار فاش كنا فالرباط حدا البحر وبقيت كنبكي….انا كنت كنبكي عليه كنت كنبكي حيت كنت عارفة باللي هو مازال عايش والشك ديالي كان فمحلو ,وها انت كتشوف هاهو رجع وغادي نرجعو لبعض

بحال الى حتى حاجة ما كانت

عصام زلزلات ليه جوليا كيانو بكلامها ومشعرش حتى شدها بقوة من ذراعها وهو كيقول ليها بنظرة تهديد-سمعيني ,كنحلف ليك الى غادي نكرهك فحياتك انت وياه -وطلق منها وخرج وهو بحال شي بركان ثائر

فحين كانت جوليا كتالم من تاثير قبضة عصام على ذراعها صونا تليفونها

نسرين-الو جوليا واش عرفتي باللي خالتي سناء جاية للناضور

جوليا-الله ينعل اللي ميحشم عاد كتقوليها وهي وصلات وصبناتني معيور

نسرين-ايوا اشنو وقع ?!

جوليا-مغادي نقول ليك والو حتى تجي عندي

نسرين-للناظور?!

جوليا-لا لستوكهولم ? مالكي اصاحبتي بليدة من طابيعة الحال للناظور

نسرين-ايوا على هاذ الكلام المسموم نطيييييير حتى للناظور ونكون عندك هههه

جوليا-ههه يلاه كنتسناك باي

                                                                                                  يتبع…

    الفصل34

حميد -غادي تمشي وتخليني وحدي !

نسرين-اوووف احميد كدير بحال الولاد الصغار وزايدون انا مغاديش نجلس بزاف تماك

حميد-انا غير خفت تمشي وتنسايني

نسرين-هههه والله حتى كتضحكني

حميد-انت اللي جا عليك الضحك اما انا كاعما بقى عندي الخاطر

نسرين -ودبا عوض متقولي بالصحة والراحة غادية تفوجي كتعمل ليا هكا?!

حميد شد ليها فيديها-لا انسرين عافاك متقوليش هكدا -نسرين ذابت بالحركة الرقيقة ديال حميد ,اما منين هزات فيه عينيها وتمعنات مزيان فملامحو الوسيمة اللي عمرها اكتشفاتهوم

وانسحب بكل هدوء ونخلي عشاقنا مع بعض هههه

فالغد:

ونمشيو عند اشرف اللي كان كيتكلم مع اسماء فالتليفون

اشرف-والله حتى عيب عليك ااسماء غادي تبقاي تماك وتخليني بوحدي هنا!

اسماء-اشرف بلا متقلق عافاك راه مغاديش نتعطلو بزاف على الاقل حتى تتهدن هاذ المتوحشة عندي

 اشرف-شكون جوليا?!

اسماء-اه هي معرفت هاذ الايام تفلسات ليها الطبيعة مبقاتش كتحشم

اشرف-معندك رش تتقلقي راه كاع الشباب فسنها هكداك كيكونو

اسماء-احم احم نسيت باللي كنتكلم مع الدكتور النفساني اشرف هههه

اشرف-ايوا الالة هاذ الدكتور النفساني كيقول ليك سيري ترتاحي بالصحة والراحة التسافيرة ووفري الجهد ديالك للعرس

اسماء-هههه اشرف انت كاعما غادي دير العقل ههه

اشرف-ايوا راه هادشي اللي كاين…انا بغيتك تكوني اجمل عروسة فنهار عرسنا هههه

اسماء-شوف جوليا كتعيط عليا غادي نضطر نقطع

اشرف-واخا ولكن ها ودني منك تمشي تلقاي الغفلة وتبقاي تدوري ليا تماك ومتدخلي حتى لنصايص الليل ههه

اسماء-متخافش يلاه بسلامة

اشرف-بالسلامة

قطعات اسماء الخط والتفتت عند جوليا اللي كانت وراها-مالك اجوليا اشنو بغيتي ?

جوليا-جيت نقول ليك راه غادي نمشي نجيب نسرين من المطار راه عيطات ليا قالت لي راه وصلات

اسماء-واخا مزيان

جوليا-باش بعد غذا نمشيو مجموعين…

اسماء- فين?!

جوليا-للرباط!

اسماءوهي كتتصفح فالجريدة-لا غادي نزيدو شي ايام هنا تقريبا سيمانا

جوليا-كييييفاش?!

اسماء-جوليا متغوتيش!

جوليا-ولكن…

اسماء-مكاين لا ولكن لاوالو

جوليا بدلع-ماما!

اسماء-الموضوع محسوم فيه….ودبا سيري راه غادي تتعطلي على نسرين ولا حتى هاديك الطوموبيل اللي عاجباك غادي ناخذها ليك

جوليا-اووووووف-ومشات وهي كتنgر هههه واسماء ميتة بالضحك على شكلها

فالمطار كانت جوليا واقفة كتتسنى نسرين:

نسرين-هييييهو جوليا انا هنا

جوليا -اه نسرين ……..كيف وصلتي

نسرين-الحمد لله ,ايوا غادي نبقاو واقفين هنا

جوليا -السلامة شحال ديال النقير بحال ماما زيدي قدامي راهيا الطوموبيل

نسرين-هههه مالكي شاعلة

جوليا-غير سكتي راني معصبة على الاخر

وركبو البنات فالطوموبيل والطريق كاملها وهوما كيضحكو وكيشدو فبعض ,وفواحد اللحظة حسو باللي شي سيارة وراهوم صدماتهوم

فالسيارة الاخرى:

سلطان-اش هادشي?

يوسف-جواد(السائق) اشنو هادشي ?

جواد-صدمنا هاد السيارة اسيدي …

يوسف-وكتقولها بكل برودة…اووووف والمشكل مابقى لينا والو على الاجتماع

سلطان-يوسف صافي ايوسف الاخطاء كتوقع اصاحبي ,يلاه ننزلو نعتذرو من مول السيارة ومريضنا ما عندو باس

يوسف-اوووف امري لله…يلاه اسيدي-وفعلا نزلو

فسيارة جوليا:

نسرين-صافي هادشي اللي بغيتي ها حنا درنا كسيدة

جوليا -وانا اش غادي ندير راه هو اللي صطحني

نسرين-راه انت اللي كتحبسي دوك الفرانات مgردين بحال وجهك

جوليا ببلادة-شنو دبا غادي يشدوني انا البوليس

نسرين-ونزلي الى بغيتي تنزلي تحلي المشكل مع السيد

جوليا-لا لا منقدرش!

نسرين نجحات باش تنزلها ولكن هي بقات فالسيارة

سلطان وهو متجه بجهة باب سيارة جوليا-سمح لينا اسيدي حنا مكناش…

طبعا راكوم عارفين علاش مكملش كلامو  حيت شاف جوليا نازلة من السيارة

جوليا-سلطان?!

سلطان-جوليا?!

جوليا -سلطان انت هذا اوووه هههه

سلطان-انا يصحاب لي مبقيتش غادي نشوفك مازال ههه

جوليا وجهها ولا احمر بحال ماطيشة-لا متقولش هكا كنت غادي نتصل بيك

قلوبهوم هوما بزوج كانت بحال الطبول من كثرة الضرب ههههه

نسرين نازلة من السيارة-جوليا ياك شي باس ما كاين?

جوليا-هذا هو سلطان اللي كنت حكيت ليك عليه

نسرين -متشرفين

سلطان-متشرفين انسرين وهذا صاحبي يوسف

نسرين-متشرفين -ومدات يديها ليوسف اللي كان ساهي فيها

سلطان وهو كيغمز فيه-الغبي رد على البنت راه قالت ليك متشرفين

يوسف -اه اه متشرفين اانسة….ايوا اسلطان حشومة نبقاو واقفين فالشارع كنضن من الصواب نعرضو على الانسات نشربو شي حاجة مجموعين

سلطان خرج فيه عينيه وقال ليه بينو وبينو-اممم دبا مبقيناش غادي نتعطلو على اجتماع?!

يوسف-الله ينعل بوه شي اجتماع

سلطان-هههه

مشاو الاربعة لواحد القهوة زوينة فيها المسبح….نسرين ويوسف بقاو جالسين وجوليا وسلطان بقاو كيتمشاو على ضفاف المسبح

جوليا-كولشي داز بالزربة

سلطان-اش كتقصدي ?!

جوليا-الاختطاف ديالي والرجوع ديالي ورجوعك انت للحياة ,والحب ديالي الللي مقدرتش نتحكم فيه

سلطان ابتسم وحس باللي كاع الابواب تفتحات فوجهو ملي قالت جوليا هاذيك الكلمة -جوليا واش كتتكلمي بصح?

جوليا-اه اسلطان بصح بصح

سلطان ذاب ملي سمع اسمو خارج من فمها شدات ليه جوليا فيديه وقالت-انا مستعدة نمشي معاك لابعد مدى اسلطان لفين ما بغيتي

سلطان عنقها بحرارة وفجو رائع شد ليها فيديها وقال-انا ماشي من النوع اللي كيبوح بمشاعرو بسرعة ولكن انا منقدرش ننكر الحب ديالك اللي استعمر ليا قلبي من اول لحظة شفتك فيها

                                                                               يتبع…

      الفصل  35

جوليا-اووه تعطلت خاصني نمشي!

سلطان-شنو دغيا سخيتي بيا ?!

جوليا-ههه متقولش هكا ولكن الى تعطلت على ماما غادي تقلق عليا…

سلطان-واخا هاد المرة سمحت ليك مرة اخرى -وقرب ليها بطريقة مثيرة وقال -ولكن مازال غادي نتشاوفو مرات اخرى ههه

جوليا بعدات منو بدلع ابتسمت وقالت-ههه حتى انا هادشي اللي قلت …يلاه باي-والتفتت باش تمشي تكلم نسرين ولكن صوت سلطان وقفها-جوليا!

رجعات عندو جوليا باش تشوف اشنو بغا

سلطان-نسيتي البوسة ديالي هههه-واشار ليها فخدو

جوليا خجلانة من شدة الموقف ههه-ويلي سلطان مالك حماقيتي الناس كيشوفو فينا!

سلطان -لا والو ممفاكش معاك اليوم

جوليا فكرات لثواني وبسرعة طبعات قبلة على خذو ومشات كتجري وهي حمرا من شدة الخجل خخخخ اما سلطان بقا غير فبلاصتو كيبتسم هههه

مشات جوليا جرات نسرين من حدا يوسف واعتذرت ليه …هاذ الاخير اللي معجبوش الموقف لانه كان ذايب فنسرين هههه

نسرين-اووووف من الاحسن اللي جرتيني من هدا هداك اللصقة

جوليا -حشومة عليك اختي السيد باينة فيه مسكين طايح طيحة ديال بصح ههه

نسرين بتمثيل للدلع-الله يخليك راكي كتهضري على مرات الراجل…ناري ويسيق ليك الخبار حتى يوريك ههه

جوليا-هاي هاي هادي جديدة عوتاني!ايوا زيديني علما وقولي ليا شكون هاذ سعيد الحظ?!

نسرين-نقول ليك ومتضحكيش عليا!

جوليا-شفتي دبا ها تخصار الهضرة وعلاه انا نقدر نضحك على الزين ديالي ههه

نسرين-عقلتي على الدري اللي كان صاوب لينا السيارة نهار خسرات لينا….الولد اللي اسمر شوية

جوليا-خرجات فيها عينيها-متقوليش ليا هو?!

نسرين-امم هو

جوليا مقدراتش تتحمل وانفاجرات بالضحك وسط نظرات نسرين الحاقدة اللي واعداتها باش متضحكش عليها

نسرين-شفتي ها اللي مبغيتش …انت ما صاحبة ما والو عافاك نزليني هنا عافاك

جوليا وهي مازال كتضحك-لا لا عافاك انسرين متقلقيش!

نسرين-وزعما واعدتيني باش مضحكيش

جوليا-لا غير فاجئتيني….ولكن قولي ليا واش هو نيت

نسرين-اولا هذاك سميتو سيدي حميد هههه,وكنموتو على بعضياتنا

جوليا-واخا الالة سيدك حميد ….ولكن قولي ليا مفكرتيش فردة الفعل ديال باباك

نسرين وهو كتفكر-اممم عندك الحق كاعما فكرنا فيها

جوليا-وانت عارفة عمي احمد كيفاش عامل

نسرين-ناري يا اختي على افكار عندك !

جوليا-اييه ولكن منطقية

نسرين-ها حنا بدينا فالفلسفة عاوتاني,وانتي سوقي الى بغيتي راني عيانة بغيت نمشي ننعس ههه

جوليا-ها حنا الالة

(بعد مرور ثواني معدودة)

نسرين-اجي بعدا شفتي هذاك سلطان ديال واااااعر اكثر من هاداكشي اللي حكيتي ليا عليه

جوليا -بحرا قلتي راكي عيانة هههه

نسرين-وصافي اصاحبتي ولكن هذاك عصام اش غادي ديري معاه

جوليا-عافاك متبقايش تفكريني بهذاك بنادم سبحان الله ممسروطش ليا …..وزايدون هو مالو اش دخلو فحياتي

نسرين-نخاف غير يشريها ليك مع خالتي اسماء راكي عارفة كيف عزيز عليها وكتسمع لهضرتو

جوليا -ايوا الله يحفظ منو وصافي

نسرين-اميين

فالرباط :جوج ديال الرجال صحاح دفعو حميد خارج فيلا اهل نسرين ودخلو ليها وسدو عليه الباب

حميد وهو كيضرب فالباب-وا حلو الباب حلو ….عمي احمد دبا انا اشنو درت باش ترفضني هكا ,ولا حيت انا فقير وعندي سوابق ولكن غير بلاتي دبا يطوال ويعجبك وهذاك الوقت غادي ترضاو بيا بزز منكم

فالفيلا الداخل كان ايمن نازل من بيتو وتلاقا مع باه:

امين-بابا اش هاد الغوات ?!

احمد بتكبر-هذا واحد من الحشرات ,قال ليك بغايتناسب مع الحاج احمد(ابتسامة سخرية)

امين-يتناسب! اوووه نسرين

احمد-هادشي اللي بقا ليا غير الحباسة يجيو يخطبو ليا بنتي…-ودخل للمكتب ديالو وهو مخلي امين كيتعجب غير بوحدو ههه

                                                                                         يتبع…

     الفصل36

كان الكل جالس على طاولة الغذاء وكولهوم كياكلو فصمت وطبعا عصام كيشوف فجوليا كيف العادة ولكن هي ولا هنا (كتفكر فامير الظلام هههه) ولكن مرة مرة كترمي ليه ابتسامة باردة…..الشي اللي مقدرش يتحملو عصام وضرو

فقلبو بزاف لانه عارفها فيمن كتفكر,ولكن قال مع خاطرو-ها حنا غادي نشوفو الالة جوليا المفاجئة اللي موجد ليك -وابتسم ابتسامة خبيثة بزاوية فمو…

حفيظة شافت فولدها اللي غمزها -احم احم….ايوا ااسماء اشنو قلت فداكشي اللي تكلمنا عليه قبايلة حنا وعصام?

اسماء حطات داكشي اللي فيديها وشافت فيهوم وشافت فجوليا وقالت بعد تردد كبير-هاهي جوليا قدامك احفيظة ….والى وافقات معندي منزيدكوم

جوليا باستغراب-ماما! علاش غادي نوافق اشنو كاين?!

حفيظة بسرعة ا-اللي كاين ابنتي هو انني خطبتك من ماماك لولدي عصام

جوليا ناضت من مكانها-كيفاااااااااااااش?!

نسرين-جوليا عافاك تهدني !

جوليا-كيفاش بغيتيني نتهدن وانت سامعاهوم اش كيقولو?!!

اسماء-جوليا مالك على هاذ الحالة حنا راه غير هدرنا…..وزايدون مالو عصام شاب الله يعمرها دار وكيبغيك من الفوق

جوليا-ماما راه مقلنا والو فهاد شي…ولكن انت عارفة باللي انا كنبغي سلطان  وانا وياه اتفقنا على الزواج

اسماء-اشنووووو?! بغيتي تتزوجي ليا بهذاك المجرم ?!

جوليا-ماما ! سلطان ماشي مجرم هو اللي حاول ينقذني وضحى بحياتو باش ينقذني

اسماء-من هادشي كولو راه بلا متحلمي تتزوجي بيه

جوليا-ماما!

اسماء-ماكاين لا ماما لا والو ……انا غادي نخيرك لاخر مرة يا اما انا او هو !

حفيظة بغات تتدخل لانها شافت الامور تعقدات-اسماء عافاك نعلي شيطان!

اسماء-الشيطان هو هذاك اللي دخل بيني وبين بنتك….ايوا يلاه اجوليا كنتسناك تختاري !

جوليا شافت فعصام بحقد ومن بعد فحفيظة والتفتت عند امها وقالت ليها بلهجة شخص تايق فروحو-انا صافي اختاريت!

اسماء-تفضلي ها انا كنسمع!

جوليا-انا كنبغي سلطان حتى للموت ومنقدرش نعيش بلا بيه….والا مكنتيش غادي تحترمي اختياري انا غادي نختارو هو

اسماء تصدمات بالجواب ديال بنتها ومقدراتش تصدق وجلسات فوق الكرسي وهي كتشوف فالفراغ وسط ذهول الكل …..وجوليا اللي بسرعة دخلات جمعات حوايجها ووقفات حدا امها

جوليا-سمحي ليا اماما انت محتارمتيش اختياري…

نسرين والدموع فعينيها وهي كتحاول تمنعها باش تخرج ولكن بدون جدوى-جوليا عافاك نعلي الشيطان!

خرجات جوليا وحتى واحد مقدر يمنعها منين اختارت مع من بغات تكمل حياتها…..

اسماء-انا ممتيقاش ممتيقاش باللي بنتي فضلات عليا هذاك المجرم!

اما جوليا خرجات وتوجهات لدار سلطان على رجليها ومركباتش السيارة(فضلات باش حتى حاجة متبقى عندها)…..فوسط شوارع الناظور الجميلة بدا المطر كيصب والشوارع كتخوى وبطلتنا كتتمشى بوحدها وسط المطر

وحدي على الطرقات جلدتني حبات المطر…..تسللت بداخلي ملامحك في تضاريس العروق من الوريد للوريد…حتى باشرعة الوتر تندس ما بين الضلوع بالقلب راحت تحتمي بعض الصور

ولكن جوليا ملقاتش قلب يحميها فهاذيك اللحظة يحميها حتى وصلات عند سلطان….

سلطان وهو كيشوف فالحالة ديال جوليا -جوليا! مالك اش واقع?!

جوليا مقدراتش تتحمل وبدات كتبكي-سلطان انا مقدرتش نتحمل! اهئ اهئ اهئ-وعنقاتو بحرارة

سلطان-ششش صافي متبكيش اجوليا اجي دخلي بعدا للدار وحكي ليا كولشي

فالجهة الثانية نسرين بحرا مقنعات اسماء باش ترتاح وانها من بعد غادي تتكلم مع جوليا ,وهي خارجة من الغرفة صونا تيليفونها

نسرين بصوت خافت باش متفيقش اسماء-وي شكون معايا?!

يوسف-الو نسرين هذا انا يوسف

نسرين بضجر-اممم يوسف هذا انت

يوسف-ومالكي كتقوليها وما عاجبك حال ?!

نسرين-لا حاشا غير عندي شي مشاكل داكشي علاش

يوسف-ياك شي باش ما كاين راك شوشتيني?

نسرين-لا ماشي شي حاجة مهمة

يوسف-عرفتي اش غادي ديري انا دبا جالس فواحد القهوة اجي عندي ونتكلمو مع بعض

نسرين-لا غير سمح ليا عافاك منقدرش!

يوسف-عافاك انسرين مترفضيش ليا الطلب بليييييييييييييييز

نسرين بعد تفكير طويل -واخا انا غادي نجي عندك عطيني العنوان ديال القهوة

فدار سلطان :كانت جوليا ناعسة بحال شي اميرة فوق الكنبة وشعرها المبتل كيزيدها جمال في جمال ,ولكن محساتش حتى مشات بيها عينيها من شدة العيا

سلطان كان خارج من الكوزينة وهو حامل فيديه كاس ديال الكاكاو ليها…ولكن لقاها نعسات مبغاش يخسر ليها النعاس وخلاها هكداك مسح ليها على وجهها وطبع ليها قبلة فخدها وهو كيتامل فيها وكيتبسم…

فالقهوة- كانت نسرين مازال متحملة يوسف

يوسف-نسرين شفتك ملي جيتتي مقلتي شي كلمة…انت راكي خارجة زعما تبدلي جو ماشي العكس!

نسرين-لا غير مازال بالي عند جوليا-

يوسف شد ليها فيديها بطريقة مفاجاة وقال وهو كيشوف ليها فعينيها-عافاك انسرين نساي عليك العالم وخلينا نفكرو فبعضياتنا

مكملش يوسف كلامو حتى سمعات نسرين صوت ماشي غريب عليها ورها كيقول-نسرييييييييين! اش كديري هنا?!

التفتت نسرين باش تشوف شكون وتصدمات بالمعقول ملي لقات حميد هو اللي وراها

نسرين-حميد! اش كدير هنا ?!

حميد بلا ميشعر شد ليها فذراعها وشاف فيها بحدة-راه انا اللي خاصني نسولك اش كديري هنا وشكون هاذ خينا اللي معاه

يوسف-الله يخليك احترم نفسك! وزايدون شكون انت اللي كتتكلم مع خطيبتي بهاذ الطريقة?!

هاد الكلمة نزلات على حميد بحال الصاعقة وبقا غير كيشوف فنسرين اللي حنات راسها وهي كتتندم على النهار اللي عرفات فيه يوسف

حميد-ياك الالة نسرين انا اللي ضارب هاذ الطريق كاملها باش نقول ليك راني توضفت فواحد الشركة هنا وغادي نجي نخطبك من داركوم

يوسف باستفزاز-هههه انت تخطب نسري?! زوينة هادي فين عمرك شفتي شي وحدة بحال نسرين كتتزوج ببحالك  هههه

حميد مقدرش يتحمل الكلمات ديال يوسف ومشعرش حتى نزل عليه بواحد اللكمة خلاتو صريع الارض…وبسرعة بداو بزوج كيوجهو الضربات لبعض ولكن حميد هو اللي كان متحكم حيت مخلاش يوسف انه يغلبو

اما نسرين فبقات غير واقفة وكتبكي وكتطلب شي واحد يجي يفكهوم …

                                                                                                       يتبع…

   الفصل37

اولا سمحو ليا حيت طعطلت عليكوم راه غير مع الحياة والمشاكل ودبا نخليكوم مع التتمة…

طبعا صاحب المقهى متقبلش الخسائر اللي لحقات بالمقهى ديالو نتيجة الخصومة ديال حميد ويوسف وعيط للبوليس اللي مترددوش وجاو جمعو الثلاثة وداوهوم لولاية الامن,

كان حميد جالس فالرواق ديال ولاية الامن ونسرين كانت واقفة على مقربة منو,هو حس بنظراتها ولكن تجنبهوم وتجنب النظر فعينيها لانه عارف باللي كيفظحوه وهو فداخلو حاقد عليهاد

بزاف …اما يوسف كان الداخل كيتكلم مع العميد…

حميد مشعرش حتى حس بنسرين واقفة حدا راسو-حميد مازال مقلق عليا?!

حميد هز عينيه يشزف فيها وقال ليها بهدوء-وعلاش غادي نتقلق عليك ? اشنو بيني وبينك اصلا باش نتقلق عليك?!-والتفت باش يبعد عليها,ولكن يد نسرين وقفاتو وتبعاتها كلاماتها

اللي كتبين من خلال صوتها الحزين انها ندمات بزاف على انها قبلات عراضة يوسف وقالت لحميد-عافاك احميد غير سمعني وخليني نشرح ليك اشنو كاين…

فهاذ اللحظة بالذات خرج يوسف وباينة على وجهو انه سمع شي خبر زوين…

يوسف وهو كيشوف فحميد باحتقار -نسرين صافي غير يلاه راه قاديت الامور..

نسرين-سمع ايوسف انا معندي فين نمشي معاك انا اصلا مبيني ومبينك والو,-وشدات فيد حميد وكملات كلامها-انا غادي نمشي مع حميد هو الراجل اللي كنبغي

حميد بقا غير كيشوف وممصدقش راسو ,,,يوسف-ولكن انسرين راه…..!

قاطعاتو نسرين-ماكاين ما ولكن ايوسف انا اختاريت حميد هو الراجل اللي كنعرف وهو الراجل اللي كنبغي,حتى قبل منشوفك -وشافت فحميد بابتسامة كلها امل

يوسف-انا متفهم اختيارك انسرين….سمحي ليا على الازعاج ,بسلامة

نسرين ببرود-بالسلامة-وانسحب يوسف من بينهم وخلا عشاقنا مع بعض

حميد-انا ممصدقش اشنو سمعت !

نسرين-خاصك تصدق اسيدي ….انا اختايريتك انت غير انت بوحدك..ودبا واش مسامح ليا

حميد-الصراحة معرفتش…

نسرين ضرباتو بدلع على كتفو وقالت-اشنو كيفاش معرفتيش?

حميد-عنداك تاكليني هههه

نسرين-ههه صافي باركة من الضحك الباسل

حميد-ها انا الالة هه

فالدار عند سلطان كانت جوليا ناعسة مرتاحة على ركبة عمي ياسين بعد ما حكا ليها واحد الحكاية خلاتها ترتاح وتستسلم للنعاس

دخل عليهوم سلطان …سلطان-عمي ياسين…

عمي ياسين-ششش راه بحرا نعسات

سلطان-اه واخا خليها واجي بغيت نهدر معاك فواحد الموضوع ضروري

عمي ياسين -الله يسمعنا خير…-وزول ركبتو من تحت راس جوليا وخلاها ترتاح من بعد مشا يتكلم مع سلطان فواحد الزاوية من الدار

عمي ياسين-هاني اولدي اشنو بغيتيني?!

سلطان-بالصراحة معرفتش منين نبدا ليك ,كيف كتشوف جوليا تخاصمات مع امها وجات تعيش معايا…وانت عارف باللي كنبغيو بعضياتنا والهدرة ديال الناس مكترحمش داكشي علاش قررت…-وسكت

عمي ياسين-ايه ايه عارف هادشي ولكن انت اش قررتي?

سلطان-قررت باش نتزوج انا وجوليا

عمي ياسين-اوووه ياولدي هذا خبر زوين ههه! الله يكمل عليكوم بالخير

سلطان-ربي يخليك لينا اعمي ياسين ,كون ما انت كاعما كنت غادي نتلاقا بجوليا

عمي ياسين-متقولش هكا ااولدي ربي هو اللي مجمعكم فالسما وانا معملت والو

سلطان-عملتي كالاك-وتنهد واحد التنهيدة قوية وقال-خيرك عمرني ننساه ولكن عنداك تقولها ليها بغيت انا زعما اللي نفاجئها بيها

عمي ياسين-هههه الله يحفظك اولدي

سلطان-دبا غادي نمشي اعمي عندي ميدار فالشركة

عمي ياسين-واخا اولدي سير الخدمة هي الاولى..

سلطان-منحتاج نوصيك عاى جوليا

عمي ياسين-ومتحتاجش اولدي جوليا راه بحال بنتي

سلطان-هه يلاه ها انا مشيت

عمي ياسين-مع السلامة اولدي

مشا سلطان للخدمة وعمي ياسين خرج يسقي الشجر اللي فالحديقة…وهو كيسقي فيه طاحت ليه واحد الفكرة واعرة..وفنفس الوقت خطيرة

والفكرة هي انه يمشي يتكلم مع اسماء باش قلبها يحن على بنتها وتبارك ليها زواجها بالراجل اللي كتبغي

                                                                                يتبع…

    الفصل38

        عمي ياسين بسرعة اتخذ قرارو وقرر باش يمشي يتكلم مع اسماء ام جوليا وهو معارفش العواقب اللي كتتسناه…هو ذاكرتو قوية وبقى عاقل مزيان على

العنوان ديال الدار اللي جات فيها جوليا امها وامها ضياف وعاقل مزيان على كلمات جوليا-انا ماشي من هنا ولكن انا وماما جالسين هنا عند واحد الصديقة…-

تسلت من الدار وخلا جوليا مازال ناعسة وخرج كيقلب على الدار..

فالجهة الاخرى من المدينة كانت عصام جالس فالبيرو ديالو ومعاه دنيا وبلال(اللي هما دبا مزوجين)

بلال-عصام مكاينش لاش تعمل فراسك هاد الحالة

عصام-كيفاش بغيتيني نتهنا وانا عارف جوليا جالسة مع هذاك الحيوان اللي كان خاطفها فنفس الدار

دنيا-هدا هو عصام اللي كانو كاع بنات المدينة كيحماقو عليه …ولا هو دبا اللي طايح فالشبكة

بلال-دنيا عندها الحق اعصام,البنت اختارت مع من تكمل حياتها وانت خاصك تتقبل

دنيا-حتى انت البنات عطاهوم الله

عصام هز عينيه وبقا كيشوف فيهوم ففراغ وقال بالم-انتوما غير كتهدرو هكاك معارفينش باش حاس…

قاطعو الرنين ديال تليفونو …عصام-الو?!

حفيظة-الو ولدي عصام بغيتك تجي تدي اسماء ونسرين للمطار صافي راهوم غادي يرجعو للرباط

عصام بسرعة-وجوليا!!

حفيظة بالم على حالة ولدها-لا اولدي هي من هذاك النهار ما شافوهاش

عصام-ولكن خالتي اسماء وافقات?!

حفيظة-اسماء اولدي صافي فقدات الامل فبنتها ….المهم متتعطلش عليهوم راه مزروبين نخليك دبا

عصام بانكسار-بسلامة

بلال-ياك لاباس اعصام اش واقع?!

عصام والحزن غادي يقطر من عينيه-خاصني نمشي ندي خالتي اسماء للمطار غادي ترجع للرباط

دنيا-ايوا هذا خبر زوين خاصك تكون فرحان! راه غادي تشوف حبيبة القلب زعما ههه

عصام-لا! فهمت من الواليدة انهم ممعاهومش جوليا! غادي تبقا مع هذاك الراجل-وانصرف للخارج وخلاهوم

بلال-مسكين عصام والله ميستاهل هادشي اللي وقع ليه!

دنيا-شحال صعيب الحب من طرف واحد!

بلال التفت ليها وهو كيبتسم-من حدنا كنتكلمو على الحب قولي ليا كيف جاتك العراضة ديال البارح?!

دنيا بخجل-غزالة بحال مولاها ههه….

بلال-ومازال مشفتي والو اليوم موجد ليك واحد المفاجئة منعودش ليك ههه

دنيا مجاتش فين تكمل ابتسامتها حتى غاب عليها الوعي….(وانتوما كملو من راسكوم هههه)

                                                             يتبع…

      الفصل39

دخل عصام للدار وهو منكسر الروح والقلب ولقا اسماء ونسرين وحفيظة واقفين كيتسناوه وقدامهوم الشنط

عصام بمجاملة-ياكما تعطلت عليكوم?!

اسماء-لا اولدي حنا اللي برزطناك على خدمتك سمح لينا…

عصام-ماشي مشكل الدنيا هانية….ولكن شفت جوليا ممعاكومش

اسماء تنهدات-اولدي جوليا اختارت هداك الراجل تكمل معاه حياتها وتخلات عليا وعليك;من الاحسن ليك اولدي غير نساها عليك راه غير غادي تزيد تتعذب

عصام-ان شاء الله واخا انت عارفة اخالتي شحال كنبغيها

نسرين تدخلات بانفعال-هي اختارت الراجل اللي كتبغي مفهمتش علاش دايرين هاد الحالة كلها….وانت اخالتي اسماء راها بنتك زعما خاصك تسامحيها وتباركي ليها اختيارها ماشي تتبراي منها!

اسماء-صافي انسرين تكلمنا من قبل فهاذ الموضوع زيدي قدامي!

ونزلو كلهوم لللاسفل فين كاينة سيارة عصام…وهوما كيستعدو باش يركبو السيارة عمي ياسين كان بغا يدخل للعمارة!

عمي ياسين-عافاك اولدي واخا نسولك?

عصام-ايه اسيدي تفضل…

عمي ياسين-بغيت نسولك واش هاذي هي اقامة النجاح

عصام-اه هي هادي اسيدي

عمي ياسين-شكرا اولدي ودخل للعمارة يقلب على الشقة

عصام ركب فالسيارة وسولاتو اسماء-شكون هذاك الراجل اللي كان كيتكلم معاك اعصام?!

عصام-كيسول على شي حاجة,

اسماء بتكبر-بففف حتى بحال هاذ الاشكال ولاو كيدخلو عندكوم للعمارة

عصام ونسرين فضلو ميجاوبوهاش على اسلوبها الفظ واحتقارها للناس البسطاء;نسرين قالت فخاطرها-اووف جاب الله جوليا مشات تعيش مع سلطان اما كراه حماقت شحال هادي ملي عندها شي ام بحال هاذي!

فالفيلا ديال سلطان:

جوليا بدات كتحل عينيها وكتفيق من نومها الطويل

جوليا-اووه راسي كيضرني -وتذكرات باللي كان معاها عمي ياسين وناضت كتقلب-عمي ياسين !-ولكن منين هزات عينيها وشافت شكون قدامها حسات بالثلج تكب عليها …شخص كتعرفو مزيان كان واقف عليها وحامل مسدس فيديه

مجد-واخيرا وصلت ليك اانسة جوليا….ولا نقول حبيبة جوليا!

جوليا وهي كترجف-اشنو كدير انت هنا?!

مجد وهو كيقرب ليها-جيت باش نديك معايا!

جوليا وهي كتبعد-انا مغادي نمشي معاك لحتى بلاصة

مجد-قولي ليا واش انت جيتي تسكني هنا عند السي سلطان?!

جوليا-اه انا ساكنة هنا عند سلطان حيت كنلغيو بعضياتنا ومن اليوم حتى حاجة مغادي تفرقنا على بعضياتنا

مجد-واخا ها حنا غانشوفو-وخذا مسدسو ووجهو لجوليا ….وفلحظة كان غادي يقتلها! كون مدخلش سلطان فاخر لحظة وبقى كيعيط عليها -جوليا حبيبة فينك انت?!

مجد مرة اخرى فشلات ليه الخطة ديالو -شوفي انت الى قلت ليه باللي انا كنت هنا والله حتى نقتلك ! واخا تهربي لاخر الدنيا-واتجه بسرعة للمطبخ وهرب من

الباب الخلفي للفيلا اللي هو نفس الباب اللي دخل منو…اما سلطان فوصل لعند جوليا ولقاها كتبكي

سلطان-جوليا! مالكي وفين هو عمي ياسين?!

جوليا-هو هو هو اسلطان جا باش يقتلني

سلطان-شكون?!

جوليا-مجد مجد!

سلطان-كيفاااااااش?!!!

جوليا عنقاتو بحرارة وقالت ليه بحال شي طفلة صغيرة-متبقاش تخليني بوحدي اسلطان;عافاك!

عنقها سلطان بدورو وهو كيقول-متخافيش انا هنا معاك اجوليا وعمرني منخليك

                                                                      يتبع…

   الفصل40

حفيظة شعلات التلفاز وجلسات تتفرج وهي كتتسنى عصام يرجع….حتى سمعات الدقان فالباب وناضت باش تحل

حفيظة حلات الباب وبلا متشوف شكون قالت-عصام وولدي وصلتيهوم?!-ولكن هيهات ملي شافت شكون تلجم ليها اللسان ومعرفات اش تسبق واش توخر

ياسين بصدمة -حفييييظة!

حفيظة وهي كتحاول تتراجع للوراء وتسد الباب-اشنو بغيتي?!

ياسين دفع الباب بقوة ودخل…

حفيظة-خرج ولا غادي نعيط ليك للبوليس;اشنو بغيتي عندي ياك تفارقنا شحال هادي?!

ياسين-انا مجايش على قبلك انا جيت نشوف مدام اسماء بناني وعطاوني هاد العنوان …اجي ياكما تكوني انت هي الخدامة ديالها ههه

حفيظة خرجات فيه عينيها بحقد وقالت بغضب-لهلا يحيك انا راه فداري

ياسين-اووه وانا كنقول باللي تقدري تكوني تبدلتي….ولكن الشطاح عمرو ينسى هزت الكتف ابدا عقلتي علاش مشيتي وخليتيني

حفيظة-اه عاقلة وهذاك هو القرار اللي عمرني ندمت عليه ابدا

ياسين-انا دبا ما جيتش نتناقش معاك,قولي ليا فين هي مدام اسماء

حفيظة-مكيناش داها ولدك للمطار

ياسين-ولدي!-اما حفيظة بسرعة وضعات فمها على يديها لانها عرفات راسها اشنو قالت

حفيظة-لا لا انا مقلت والو !

ياسين-لا قولي اشنو كنت غادي تقولي انت قلت” ولدي” انا عندي ولد معاك?!!!

حفيظة-لا لا انا معندي معاك حتى ولد

عمي ياسين فقد اعصابو وبدا كيصرخ-اما غادي تقولي ليا الحقيقة ولا غادي ندير ليك الشوهة مع الجيران

حفيظة وهي كتبكي-لا عافاك عافاك الا الجيران انا غادي نحكي ليك كاع اللي كاين…

عمي ياسين-هاني كنسمع

فالدار ديال سلطان:

سلطان غادي جاي فالبيت وجوليا قدامو وهي كتتفكر فاللي وقع

سلطان-انا مفهمتش هاد عمي ياسين اش كيقول ليه راسو وصيتو وقلت ليه يبقى معاك

جوليا فيقاتها الجملة ديال سلطان وقالت ليه فصوت منكسر-سلطان عافاك هو معليه والو اصلا حتى كون كان معايا مكانش غادي يعمل والو

سلطان نزل عندها وشاف فيها بحنان-المهم هو انك دبا بخير

جوليا-الحمد لله

سلطان-انا غير هاد الابتسامة نفدي عليها حياتي

فالطيارة:

نسرين-خالتي اسماء!

اسماء-نعم نسرين اشنو بغيتي?

نسرين-بغيت نطلب منك واحد الطلب ولكن معرفتش منين نبدا

اسماء-ههه بداي من الاخر

نسرين-اووف….دبا اخالتي كيف كتعرفي انا تعرفت على واحد الولد ياك

اسماء-ايوا مبارك مسعود ….وقلتيها لماماك وباباك باش يجي يتكلم معاهوم

نسرين-راه هاذي هي المشكل;انا بالصراحة بغيتك تتكلمي مع بابا وتخليه يقبل عليه

اسماء-علاش هو فيه شي عيب?!

نسرين-بالصراحة هو عندو سوابق وعند بابا فالحبس!

اسماء-كيفاش?!

نسرين-ششش اخالتي راه غيسمعونا الناس

اسماء-ولكن واش عرفتي اش كتقولي انسرين?!!

نسرين-وعافاك اخالتي راه هادشي علاش طلبتك

اسماء شدات فراسها وقالت-اوووف على جيل !كتمشيو غير للحاجة الصعيبة

نسرين-عافاك اخالتي راه كنبغيو بعضياتنا وهو ولد ضريف والله خاصك غير تعرفيه

اسماء-صافي صافي كوني هانية الالة انا غادي نتكلم مع السي احمد وميكون غير الخير

نسرين مشعراتش بروحها حتى بدات كتعنق فيها وكتشكرها-شكرا شكرا بزاف اخالتي

اسماء-ههه على الحمقة جلسي راه الناس كيشوفو فينا

نسيرن-شكرا بزاف عمرني ننسى ليك خيرك

اسماء-يا لالة ماشي موشكيل انت بحال جوليا..-فورا سكتات ملي تفكرات باللي بنتها الوحيدة والذكرى الوحيدة من زوجها الله يرحمو انفصلت عليها

وفضلاتها على شخص اخر…

                                                                          يتبع …

      الفصل41

فالمستشفى: كانت دنيا مستلقية ففراشها بكل انوثة وهي ناعسة…اما بلال فكان فالخارج كينتظر خروج الممرضة..

بلال-اه اختي قولي ليا عافاك اشنو كاين عندها?

الممرضة-لا مكاين لاش تتشوش غير المدام داخت بسبب الحمل…ولكن متخافش هادشي طبيعي فالحمل الاول

بلال شاف فيها ببلاهة وقال-اشنو قلتي ? حاملة?!

الممرضة بابتسامة-اه حاملة هههه فرح راك غادي تولي اب ههه

بلال-غادي نولي اب اب والله حتى غادب نولي اب…يا خليلي واو ههه

الممرضة-ههه مبارك ومسعود -ومشات وخلاتو

بلال دخل للغرفة اللي فيها دنيا وهو غيطير بالفرحة …

دنيا بعياء-اووف بلال فين كنتي …بلاه نمشيو

بلال صرخ صرخة وحدة-اشنووو?! تمشي فين غادي تمشي

دنيا-اويلي بسم الله الرحمان الرحيم مالك?!

بلال-بغيتك من اليوم يا الزين ديالي متهزيش ليا ورقة من على الارض

دنيا-اش بغيتي تقول ابلال راني مفهمت والو?!

بلال-علاه يا لاالة مقالوش ليك راه هاد الدوخة سبابها انا واحد البوليسية غادي تولي اجمل ام فالعالم?هههه

دنيا وهي ممصدقاش-اش بغيتي تقول الال باراكا من التفلية?!

بلال-راكي حاملة يال الغزالة

دنيا-اشنوووووووووووو?!  لا ميمكنش

بلال-وعلاش ممصدقاش مالكشي سمستك عباس ههه

دنيا -اوووه …بلال غادي نولي ام واو ام تخيل

بلال عنقها وقال ليها -اه الحبيبة ديالي تخيلت

نزلات دمعة من عين حفيظة وهي كتتذكر اليوم المشؤوم اللي عمرو يتنسى ليها من ذاكرتها…

هذاك النهار اللي كانت فيه الازقة والشوارع خاوية والبرد خلى كولشي يدخل يتكمش فدارو …الا خالتي حفيظة اللي كانت مازال شابة وهازة فيديها زوج وليدات

صغار..-اه ياربي فين غادي نمشي دبا?!-هادي هي اخر كلمة قالتها حفيظة قبل مطيح فراسها فكرة عمرها كانت تتخيلها..شافت فالوليدات بزوج ومشات حتى

لواحد سلة النفايات(اعزكم الله)وبيدين كيرجفو هزات واحد من الطفلين وحطاتو وهي كتبكي على كبدتها اللي مقدراتش تفارقها ولكن الظروف صعيبة عليها…

ومشات حفيظة وخلات الطفل مغاديش نقول مشات بلا شفقة ولا رحمة حيت هي قلبها كان كيتقطع عليه وكانت كل مرة كتلتفت باش تشوفو حتى بعدات منو …

بعدات منو للابد..

عمي ياسين-اه يا حفيظة اشنو عملتي اشنو!

حفيظة-كون كنتي بلاصتي اشنو كنتي غادي تعمل مكانش عندي خيار اخر …يصحابك واش ضميري مكيانبنيش كل نهار كنتفكر ولدي اللي تخليت عليه

عمي ياسين-اه الله عالم فين غادي يكون دبا ?

حفيظة -كراه ولا راجل ويمكن كاع يكون تزوج…

فالجهة الاخرى دخل مجد للبيت ديالو اللي كاين فواحد الحي عشوائي وهو كينهج ;مجد-تفو هذاك الحقير عوتاني خربق ليا كولشي!-وجلس يدخن واحد السجارة

حفيظة-عقلتي اياسين…كون مخسرتيش كاع فلوسك فالقمر وطلقتيني مكناش غادي نوصلو لهادشي كامل

ياسين-عافاك احفيظة دبا هادشي فات دبا خلينا نلمو شمل ولادنا ونقولو لعصام الحقيقة

حفيظة-اشنو ياكما حماقيتي?! انا مستحيل نقول لولدي شي حاجة

عمي ياسين-كيفاش غادي نبقاو مخبيين عليه?!

حفيظة-انا مقلتش نبقاو مخبيين عليه ولكن ماشي دبا نقولوها ليه عافاك

عمي ياسين-اش نقول ليك والله متخيلت هاذ النهار يجي !

فالرباط: نسرين وصلات لدارهوم…وحتى خالتي اسماء

نسرين-هييهو هاني جيت …

مجاوبها حتى واحد وعاودات ندائها-هيهو واش كاين شي واحد هنا?!

وفلحظة  كولشي صرخ صرخة وحدة-عييييد ميلاد سعيد نسرينا

نسرين مسكينة تصدمات ومقدراتش تصدق باللي عائلتها الحبيبة تفكراتها وهي نفسها نسات راسها باللي اليوم هو عيد ميلادها

ايمن-شنو معجباتكش المفاجئة  هههه

نسرين-واو تفكرتوني -وخرجو ليها شي دميعات من عينيها

سعاد -لاواه حنا فرحنا بيك وانت بديتي تبكي

احمد-اجي يا الغزالة دباباها عنقيني ههه

ايمن-احم احم كيبان ليا باللي كولشي نساني هنا بدات كتبان ليكوم غير لالة نسرين ههه

الكل-هههه

فالليل: كل واحد من ابطالنا فجهة وكل واحد وحالتو

اسماء-مداهاش النعاس وبقات فالمكتب ديال راجلها لطفي الله يرحمة وهي كتشوف صورها هي وبنتها وكتتذكر الايام الحلوة اللي جمعاتهوم والان كيفاش ضاعت من يديها…

نسرين-كانت غادي طير بالفرحة وهي بغات اللليل يجري باش تفيق الصباح وتمشي عند حبيب القلب

اشرف-اللي غاب علينا شوية ولكن راه رجع حتى هو ما كرهش الليل يجري باش يشوف حبيبة القلب

حميد-هو الاخر قلبو عامر غير بالحب والغرام هههه

ايمن-هذاك غير سكتو عليه غادي يحمقني عواد ناعس كيشخر صدعني هههه

جوليا-كانت كتفكر فامها والتصرف اللي عملات معاها وندمات..ولكن فور مشافت فوجه سلطان اللي كان حاضنها وغارق فالنوم بدلات رايها بسرعة

عصام-هو الاخر مقدرش يحيد جوليا من بالو

عمي ياسين-الصدمة والخبر اللي عرف هاد النهار مازال ماثر عليه

حفيظة-عودة ياسين لحياتها فكراتها ببزاف دالحوايج وزادت فضولها باش تعرف ولدها الاخر

                                                                    يتبع…

الفصل42

الحب وما ادراك ما الحب هو الرصاص اللذي لا يخطئ يقدر يدمر بزاف دالحوايج فالانسان كما يقدر يصلح بزاف دالحوايج…

كانت جوليا جالسة فالحديقة ديال دار سلطان وهي كتستمتع بنسيم الصباح اللي حرمو منها توترها هاد الايام بسبب اللي وقع ليها ومحاولة القتل اللي كانت غادي تتعرض ليها…وقف عليها عمي ياسين

عمي ياسين-بنتي جوليا صباح الخير

جوليا حلات عينيها اللي كانو مغمضين-عمي ياسين! صباح الخير…

عمي ياسين-كيف بقيتي ابنيتي?

جوليا تنهدات تنهيدة قوية-ااااه يا عمي ياسين الحمد لله على كل حال

عمي ياسين-الغلط كولو ديالي …مكانش عليا نمسي ونخليك بوحدك

جوليا شدات ليه يدو بحنان-لا عافاك اعمي ياسين متقولش هكدا…هداك مكتاب والحمد لله سلطان دخل فالوقت المناسب ومنعو

عمي ياسين بقا كيشوف فيها بحنان وكيقول فخاطرو-اه عليك يابنتي انت بحال الملاك مكتعرفيش الكره فخاطرك…تمنيت تكون عندي شي بنت بحالك ,ولكن انا حتى ولادي ما عارفهومش فين هوما!

جوليا باستغراب-عمي ياسين?!…..عمي ياسين هييييهو كتسمعني?!

عمي ياسين-اشنو كاين ابنتي ياك لاباس?!

جوليا-ههه عمي ياسين راك واقيلا بديتي كتشرف وكتسرح بزااااااف ههههه

عمي ياسين-ياك يالخايبة وااااخا عليك -(وبدا يعنكش فيها هههههه)

فالجهة الاخرى كانت نسرين فالرباط هي وحميد جنب البحر كيترومانساو هههههه

حميد-نسرين انا نجيك للصراحة…مبقيتش قادر على هاذ الوضع ضروري خاصنا نتزوجو…

نسرين-ايوا ها انت كتشوف احميد …نسيتي نهار اللي مشيتي تتكلم مع بابا اش دار ليك!

حميد-اووووف متفكرينيش عافاك فهذاك النهار كل ما تذكرت اللي وقع ليا كنحس بالاهانة والحكرة

نسرين-وصافي احبيبو عافاك ميكون غير الخير…راه واعداتني خالتي اسماء باللي غادي تتكلم معاه وانا متاكدة باللي غادي تحاول تقنعو

حميد-واخا والا منجهاتش?

نسرين-اووووف شحال فيك ديال التعقيدات-وعاودات اابتسمت-اسيدي الى منجحاتش غادي نهرب معاك كيف كيديرو فالافلام

حميد-بصاح احبيبة?

نسرين-والله

حميد بغا يعصبها شوية -ولكن انا راه مغاديش نوقر ليك بزاف دالحوايج….بحال الخرجات والسفر

نسرين-ماشي مشكيل المهم عندي هو انه نكون معاك احبيبة

حميد-بحال الانترنيت اذن مغاديش تجلسي فالفايسبوك

نسرين-اشنوووو?حتى لهاذي لا ! بسلامة عليك نمشي عند السي احمد هو اللي غادي يوفر ليا هادشي

حميد-الله يعطيك شي عقل عارفك تموتي على الفيسبوك

نسرين-اوووف على ضحك باسل هههه

حميد-مكنضحكش معاك راه منين غادي نتزوجو غادي يخصك تتعلمي لشغال الدار وتنقصي من هادشي

نسرين-حاضر يا زماني …باقا شي حاجة اخرى

حميد-لا يالاه زيدي قدامي

نسرين-هييييه بان ليا ولفتيها …وتا نووووض

حميد-هههه كنموت عليك انت هي حياتي

نسرين مقدراتش تتحكم ولات بحال شي ماطيشة هههه

فالناظور:كان عصام فالمكتب ديالو حتى دخل عليه المساعد…

المساعد-سعادة العميد راه كاين واحد السيد بغا يتلاقى بيك ضروري

عصام باستغراب-اشنو بغا هاد السيد اعصام?

المساعد-هو اسيدي رجل اعمال كبير فالبلاد نهار البارح خطيبتو دخل عليها شي واحد وحاول يقتلها

عصام-اوك دخلو امحمد

المساعد حاضر الشاف

وفعلا دخل المساعد الرجل وتماك كانت الصدمة! اه الرجل هو سلطان

عصام تعصب ملي شافو ومكرهش انه يضربو ولكن تحكم فاعصابو وقال ليه-اشنو كدير انت هنا ?!

سلطان متحكم فاعصابو-امممم مكنتش عارف باللي انت هو العميد….المهم انا مجيتش نتخاصم انا جيت نقدم شكاية

عصام-وانا ماشي سوقي سري ديرها فشي قنت اخر

سلطان-انت من واجبك تستقبلني حيت هاذي خدمتك …وانا مغاديش نبقى نتسنى حتى يقتلو جوليا وانا كنشوف

عصام-كيفاش جوليا?! اشنو دخل جوليا فهادشي?!

سلطان-جوليا كانت غادي ضيع من بين يديا….البارح دخل عليها مجد للدار وحاول يقتلها

عصام-مصدوم-لا ميمكنش?!

سلطان-المهم انا جيت باش نخبرك بالموضوع تشوف لينا شي حل,خصوصا اننا قربنا نتزوجو انا وجوليا ومبغيتش شي واحد يخرب لينا فرحتنا

عصام بلع ريقو وهو كيتلقى ”اللكمة” الثانية من عند سلطان وهاد الخبر الصاعقة اللي شل ليه الركابي

سلطان-خليتك على خير -وخرج وهو كيبتسم

                                                                                     يتبع…

  الفصل43

جوليا ونسرين واخا كاع اللي وقع بقاو كيتكلمو مع بعض وعلى اتصال ديما… 

نسرين-ايوا قولي ليا انت كيف عاملة مع التوجاد دالعرس?

جوليا-حتى انت اش من عرس راه غير العقد ….انا المهم عندي هو نكون مع سلطان

نسرين-لالة ويا لالة على الناس ديال الحب

جوليا بخجل -هههه ايوا اش درتي انت مع فارس الظلام ديالك

نسرين-ههه زوينة عندك هاذ فارس الظلام ….ايوا اش نقول ليك ها حنى ولكن راه ان شاء الله ماماك غادي تقنع السي احمد يرطب راسو ويوافق على زواجنا

جوليا تغير لونها وخاطرها ملي سمعات كلمة”ماماك” اللي توحشاتها بزاااااف

نسرين حسات بخطئها-اممم جوليا سمحي ليا دبا احبيبة غادي نمشي اوك

جوليا والدموع كينزلو ليها من عينيها بصمت-اوك حبيبة باي

جلست جوليا وهي كتبكي وككتفكر حيتها اللي دوزات مع الام ديالها وكيفاش كانو متفاهمين ولكن اصرارها على ان بنتها تتزوج بعصام خلى جوليا تتخذ هاد القرار اللي كانت عندو تبعات كثيرة على حياتها

عصام….اه على عصام كرهاتو كرهات النهار اللي شافتو فيه لانه بحسبها هو سبب كاع المشاكل اللي فيها هي دبا ,ولكن منين كتشوف فسلطان كولشي كيرجع ليها كتحس بالامل والحب وجميع الاحاسيس

الاجابية كاينة فعينيه هادشي دون اغفال معاملتو الخاصة ليها …

نسرين هي الاخرى كانت جالسة وكتفكر فحميد حتى وقف عليها امين وملامحو كتخبي وراها خبر زوين

ايمن-هيهو على الزين مالو جالس بوحدو?!

نسرين-مالك اايمن كتضحك هاكدا مخبي شي حاجة

ايمن-اه واحد الخبر غادي تبقاي تشكريني عليه حياتك كلها!

نسرين بحماش-يلاه قول قول!

ايمن-بلاتي اش هاد الزربة ديال البارصا…شحال تعطيني بعدا?

نسرين شداتو جيفاتو من عنقو-دبا تقول ولا غادي نتفوبر مع خويا بزوج ضربات حتى توصل لعند البارصا ديالك

ايمن خلص عنقو منها وهو كيضحك-هههه ناري على المسمومة الريالية ….صافي الالة دبا نقول ليك غير عنداكي تقتليني

نسرين-هي دبا!

ايمن-بابا قبل بهذاك الخطيب ديالك

نسرين قفزات من مكانها-واش كتدوي بصااااح?!

شوية وهو ينزل السي احمد -اش هاد الغوات ياك لاباس ?

ايمن-لا ابابا غير انا ونسرين كنا كنهدرو على الموضوع اللي قلتي ليا وهي فرحات بزاف

نسرين مشات عند باباها وعنقاتو-شكرا شكرا بزاف ابابا حيت قبلتي

السي احمد بحنان-انا المهم عندي هو انك تكوني على راحتك ابنتي علاه شحال من وردة عندي?

نسرين-ببراءة -وحدة طبعا ههههه

السي احمد-ولكن الى خسر ليك الخاطر شي نهار….

نسرين قاطعاتو بسرعة-لا ابابا اش كتقول حميد كيبغيني بزاف ومستحيل يدير ليا شي حاجة

السي احمد -خاطرك ابنتي…..المهم دبا انا خاصني نمشي لعند خالتك اسماء راه اليوم عندها العقد هي واشرف

ايمن-اووووه مشا على بالي كاع

نسرين-بصح ولكن واش بنتها جوليا مغاديش تتسناها حتى تحضر?

السي احمد-انت عارف اسماء كيفاش عاملة راه راسها قاصح وكتحقد بسرعة

ايمن-ايوا نتمناو يحن قلبها على بنتها راه حتى هي مسكينة كتتعذب

الجميع-امييييين

ووصل السي احمد عند اسماء واشرف اللي كانو جالسين فالصالون هوما والعدول وكيتسناو يمضيو العقد باش تولي اسماء زوجة اشرف على سنة الله ورسولو

اسماء-اوووف يا اشرف شوف يديا كيعرقو بالتوتر

اشرف-مكاين لاش احبيبة هاحنا غادي نمضيو العقد وكولشي يسالي بسرعة

وفعلا سناو على الوثائق كلها…

جوليا ناضت كتجري للحمام (اعزكم الله) باش ترجع لانها حسات بخاطرها مروعة ,خرجات ولقات عمي ياسين

عمي ياسين-مالك ابنتي ياك لاباس?!

جوليا-والله معرفت اعمي ياسين خاطري مروعة عليا من الصباح وكنحس بالدوخة

اعمي ياسين-مايكون عندك باس ابنتي….اجي معايا نديك لبيتك ترتاحي

جوليا -شكرا اعمي ياسين

                                                                                          يتبع…

 الفصل44

شكون كان مصدق باللي العميد عصام ممكن يوقع ليه هكدا?!….حتى انا بنفسي مقدرتش نصدق ,الحب حتى واحد ميقدر يتحكم فيه ,هاهو عارف باللي غادي تتزوج ومع ذلك مازال مقدرش يزولها من بالو

ومازال كيقلب على اللي حاول يقتلها,ولكن ماشي حي هي مواطنة وهذا من واجبو….لا حي هي البن الوحيدة اللي قدرات زعزع ليه كيانو وقلبو وتحرك ليه مشاعرو الباردة اللي عمر شي بنت مقدرات عملها

صوتها…. ريحها ….برائتها وعفويتها مازال راسخين ليه فالذهن ديالو…-مكتضنش باللي جا الوقت تحيدها من بالك?!-الجملة اللي خرجات عصام من عالمو المنعزل وهو واقف قدام النافذة

حفيظة-ماشي هي بوحدها اللي كاينة متستحقش تعمل فنفسك هكدا على قبلها!

عصام بحسرة-انت مفاهمة والو …

حفيظة-ماشي مهم نفهم المهم هو الالم والحسرة اللي كنقراهوم فعينيك وكتقولهوم ليا نفسي ,واش نسيتي باللي انا امك?

عصام-عافاك دبا غير خليني…

حفيظة بحزم-فين غادي نخليك? حتى تقتل راسك?!

عصام باس ليها على يديها-سمحي ليا الحاجة ميكون غير خاطرك

حفيظة بحنان وهي كتمسح ليه على راسو-هكدا نبغيك اولدي هي اختارت تعيش حياتها علاش غادي تبقى معلق على ظلها?!

عصام تنهد-ميكون غير الخير-وفقلبو حاجات اخرى

كانت اسماء جالسة فغرفتها وهي كتتفرج على صور بنتها جوليا ملي كانت صغيرة حتى كبرات وولات شابة جميلة مرورا وهي كتتفكر مع كل صورة ذكريات دوزاتها معاها منها الجميلة ومنها المؤلمة

ومع كل صورة كانت كتنزل دموع من عين اسماء كتحرق قلبها قبل من خدودها…دخل عليها اشرف جمعات الصور بسرعة ومسحات دموعها باش ميلاحظ والو…

اشرف-اسماء ياك لاباس?!

اسماء بتوتر وهي كتحاول تخفي دموعها-امم….لا والو غير كنت جالسة كنصاوب المكياج

اشرف-كتبكي?!

اسماء-امم لا وعلاش غادي نبكي?

اشرف شاف واحد الصورة ديال جوليا فالارض وهزها-امم دبا فهمت اش كاين! المهم مديريش فبالك احبيبة زعما هذا راه نهار عرسك خاصك تكوني فرحانة

اسماء مقدراتش تتحمل وعنقاتو وبقات تبكي-انا منقدرش على فراق بنتي ااشرف كون تشوف شحال كنتالم الداخل غير مكابرة

اشرف-ايوا منين انت هاكدا معذبة علاش متمشيش عندها وتتصالحو?!

اسماء مسحات دموعها وشافت فيه شوفة نارية-كيفااااش?! بغيتيني نمشي عندها وهي فضلاتني على هذاك المجرم?!

اشرف-الله عليك يا اسماء راسك اقصح من الحجر

                                                                                       يتبع…

الفصل45

سلطان -حبيبة جوليا كيف بقيتي?!

جوليا(اللي كانت متكية فسريرها)-سلطان ! انا لاباس الحمد لله …

سلطان-عمي ياسين عيط ليا وقال ليا باللي انت عيانة اجي هو مبقاش معاك

جوليا- لا خرج قال ليك عندو شي غرض الله يهديه  كاعما كان عليه يشوشك ….ها انت كتشوفني لاباس !

سلطان حط يدو على جبهتها-حرارتك مرتفعة احبيبة ولونك مخطوف….من الاحسن يجي يشوفك الطبيب

جوليا -اوووف يا سلطان راني ماشي درية صغيرة مكاين لاش!

سلطان-لا ضروري باركة من العناد انا غادي نمشي نعيط ليه

جوليا-سلطان ….اجي سلطان راه كنتكلم معاك!-ولكن بدون رد لان سلطان مشا يتصل بالدكتور

كان قلبها كيخفق وهي فبيتها كتتسنى امها تعيط ليها باش يشوفوها الخطاب….بلا شك عرفتوها اه هي نسرين اللي اليوم خطوبتها

ايمن فتح عليها الباب وهو ميت بالضحك على منظرها وهي مرتبكة ….

نسرين-ايمن اووف بحرا تفكرتيني ياك قلت ليك مرة مرة اجي عندي قول ليا اش كاين

ايمن-والله الى انت حمقة علاش هاد الخوف كلو هادي راه غير خطوبة

نسرين-ولكن متنساش باللي هادي اول مرة غادي يشوفوني فيها عائلتو

ايمن-شفتي انا بعدا منين غادي نتزوج مغاديش ندير هاذ التقاليد كاملة ….نمشي انا وخطيبتي نضربو العقد ومن بعد نمشيو لفنزويلا نتبحرو مع ريوسنا هههه

نسرين-واش دبا انا ففنزويلا ولا فالبرازيل عافاك راك غير كتزيد تعصبني

ايمن-ههه عنداك تخصري المكياج….غير كنضحك معاك راكي جيتي زوينة بزاف مولاي السلطان مغيبقاش ليه العقل

نسرين-هو اصلا مشا ليه العقل شحال هادي ههه

ايمن-هاهي على السيدة تاقت فراسها….نوضي تكعدي راه ماما كتعيط عليك

نسرين-لا….لا انا مقادراش نخرج عندهوم!

ايمن جرها من يدها-زيدي زيدي قدامي متخافي والو ها انا معاك….

نسرين-واخا وبلاتي نتقاد….قفطاني مقاد?

شاف فيها ايمن بملل وقال ليها-اووووف عليكوم البنات شحال فيكوم!

حفيظة-اه يا ياسين انا مبقيتش قادرة نحمل هاد الذنب على رقبتي….الاعمار بيد الله خاصنا نلقاو ولدنا

عمي ياسين-ايوا هانتي كتشوفي احفيظة من نهار سقت الخبار وانا كنقلب والو ولكن المشكلة الكبيرة هي راه معندناش راس الخيط باش نبداو

حفيظة تنهدات وشداتها فقلبها

شاف فيها عمي ياسين وقال ليها-مازال مقلتيهاش لعصام?

حفيظة التفتت عندو بسرعة-لا مازال !علاش كتسول?!

عمي ياسين -ها انا كنقول ليك احفيظة الى مقلتيهاش ليه انا اللي غادي نقولها ليه

حفيظة-لا لا عافاك مازال!

عمي ياسين بغضب-ايوا امتى ناويا بالسلامة تقوليها ليه?! راه كل نهار كيدوز احفيظة كتزيد تتعقد الامور

مجاتش حفيظة فين تجاوبو حتى دخل عصام…حفيظة وياسين بحال الى صرفقتيهوم اما عصام منتكلموش عليه

عصام -الواليدة شكون هاد الراجل,واش كيدير هنا?!

حفيظة-اممم عصام مالك جيتي اليوم بكري من الخدمة

عصام نسيتي شي وراق وجيت نجيبهوم…..ولكن مجاوبتينيش شكون هاد الراجل?!

عمي ياسين-انا اولدي هو….

قاطعاتو حفيظة-هو هو الكونسياج الجديد ديال العمارة!

عصام هز حاجب وحط الاخر-كونسياج وكالسا معاه فالصالون?!

عمي ياسين-صافي احفيظة عافاك قولي ليه اش كاين!

عصام-اه نتا فايت لي شفتك?! …..اه عقلت انت كنتي سولتيني واحد النهار على العمارة

حفيظة بلعات ريقها وبقلب كيدق بسرعة الضوء تشجعات وشافت فولدها وقالت ليه-ولدي هذا !….هذا هو الاب ديالك اولدي!

عصام بقا كيشوف فيهوم وهو ممصدقش اللي واقع وقال ببلاهة-لا مستحيل كضحكو معايا ياك

حفيظة ودموعها كينزلو-لا اولدي! لللاسف هاذي هي الحقيقة اولدي هذا هو الاب ديالك

عصام -هي انا دبا ولد الحرام ياك?! .ماشي شرعي!

عمي ياسين-لا اولدي حنا كنا متزوجين ووقع خلاف بينتنا وهذاك الوقت كانت امك حاملة بيك

عصام شاف فيه بنظرات نارية وبلا شعور جمع يديه وعطا لعمي ياسين واحد اللكمة حتى خلاه صريع الارض وزاد كمل عليه بالضرب!

عصام-قليل الحيا مازال عندك الوجه تهضر يا الحقير?! تخليتي عليا هكدا ومن بعد هاذ السنوات كلها مازال كتقلب عليا !

حفيظة -عافاك اولدي الله يخليك عافاك!

وهادشي كامل وعمي ياسين منطق بحتى كلمة وهو كيقول فخاطرو -من حقك تعمل اللي بغيتي اولدي انا اللي نستاهل-عصام مقدرش يتحمل وجر عمي ياسين للباب ولاحو بكل قسوة باب الدار ورجع عند حفيظة

عصام سكت للحظات وقال-قولي ليا باللي هادشي كامل اللي وقع غير حلم !

حفيظة ودموعها نازلين-لا اولدي هادشي كامل بصح ….وانا مقلت ليك والو مبغيتش نجرحك!

شاف فيها عصام باحتقار وخرج بلا ميقول ليها حتى كلمة مخلي الام ديالو اللي رباتو سنوات وسهرات على صحتو كتبكي وراه ومعرفات ولدها فين مشا بهاذيك الحالة

حفيظة-اه ياربي خايفة يدير شي حاجة فراسو!

عمي ياسين هز راسو واتجه للدار ديال سلطان…

فهذاك الوقت كان سلطان غادي جاي قدام الغرفة ديال جوليا كيتسنى الدكتور يخرج….بعد دقائق من الانتظار واخيرا خرج…

سلطان بحماس-طمني ادكتور ياك شي باس ما كاين عند جوليا?!

الدكتور وعلى وجهو ابتسامة زوينة-مكاين لاش تتشوش غير الارهاق والتوتر,راه وصفت ليها شي ادوية

سلطان وهو كياخذ ورقة الوصفة-شكرا ادكتور شكرا بزاف وسمح لينا عذبناك معانا…تفضل معايا نوصلك للباب

الدكتور-ههه صافي دغيا سخيتي بيا…تسناني غير حتى نقول ليك الخبر المهم

سلطان-لا حاشا ادكتور;ولكن شنو هو هاذ الخبر ?! ولكن من الاحسن يكون زوين راني تقهرت بالمفاجئات الخايبة هاذ الايام

الدكتور-هذا خبر زوين وانا متاكد باللي هذا هو احسن خبر ممكن تسمعو حياتك كلها هههه

سلطان باستغراب-الصراحة شهيتيني نعرف هاذ الخبر

الدكتور-بلا منطول عليك…مدام جوليا راه حاملة!

سلطان طبعا بلا منشرح ليكوم كيف كانت حالتو ههههه

الدكتور شد ليه فيدو وقال-الف مبروك ومع السلامة

سلطان بقا حال فمو وكيشوف لمدة من الزمن حتى اخيرا استوعب انه غادي يولي اب …دخل لعند جوليا يبشرها بالخبر ولكن لقاها ناعسة بحال شي وردة ذابلة قرب منها وبقا كيشوف فيها ويلعب ليها بشعرها بلطف

جوليا حسات بيه وفاقت…جوليا-اممم سلطان! واش نعست بزاف

سلطان-لا احبيبة ماشي بزاف ,قولي ليا قال ليك الطبيب شي حاجة?

جوليا-لا معرفت مالو سولني شي اسئلة وابتسم وخرج بلا ميقول ليا والو!

سلطان-ايوا معرفتيش السبب ديال حالتك هاذ الايام زعما راكي انت بنت وغادي تعرفي هاد المسائل?!

جوليا-كيفاش?!

سلطان-ايوا يا لالة راه هاد الحمق اللي قدامك واخيرا غادي يولي اب!

جوليا شافت فيه لثواني وقالت-كيفاش?! زعما?!…. ?!

سلطان-اه الالة هاديك زعما….راكي حاملة!

جوليا-اوووه سلطان اش كتقول ههههه-وعنقاتو بحرارة وعاود قالت-واااااو اسلطان الحب ديالنا غادي يزيد يقوى هه

سلطان-اه واخيرا غادي نوليو عائلة ديال بصح

ابتسمت جوليا وحطات يديها على بطنها…

عصام كان فالبحر وهو كيشوف فامواجو وكيتفكر اللي وقع معاه…حياتو كاملة مرات بين عينيه لاول مرة كينزلو دموعو رغما عنه ….كيفاش?! كيفاش الرجل اللي كان طول حياتو بالنسبة ليه متوفى يخرج فجءة

وبكل بساطة يقول ليه انا هو الاب ديالك?! طول عمرو كان راسم صورة لللاب ديالو بطل من ابطال الحكايات ماشي حقير وجبان مقادرش يواجه الواقع

الظروف ديما كتكون اكبر منا ومنقدروش نتحكمو فيها لانها بكل بساطة اقوى منا …فالاول خسر جوليا ودبا ظهور الاب ديالو!

حس بالهاتف ديالو كيرقص فجيبو بنغمة حزينة عرف باللي هي حفيظة اعتصر قلبو من الالم وزاد جرحو طفا الهاتف وردو لجيبو…

حفيظة-الله يا ربي فين غادي يكون هاد الولد?! نتمنى متوقع ليه حتى حاجة!  

                                                                                                  يتبع…      

الفصل46

مشا سلطان يشوف شكون كيدق فالباب وهو طاير بالفرحة غير شاف عمي ياسين وهو يقولو بسرعة بدون مينتبه لحالتو-اووه عمي ياسين خبر زوين بزاف…..ولكن بلاتي اشنو هادا اللي فوجهك? شكون دار فيك هكا?!

عمي ياسين دخل للدار بلا ميجاوبو وهو حاني راسو…وسلطان تابعو وكيقول ليه -عمي ياسين بلاتي غير جاوبني!ياربي هاذ الراجل مالو?!

جوليا نزت من غرفتها هي الاخرى طايرة بالفرحة ولكن غير شافت وجه عمي ياسين وتغير كولشي-عمي ياسين اشنو هدا اللي فوجهك?!

عمي ياسين مصمم على السكوت والعاشقين تابعينو…مشا جلس فواحد الغرفة وحط يديه على وجهو وبقا يبكي !اول مرة نشوف عمي ياسين الاسد كيبكي

سلطان كيعرفو مزيان الى مكانتش حاجة صعيبة كتضرو ميبكيش…غمز جوليا واشار ليها يجلسو حداه بهدوء

سكتو للحظات من بعد قالت جوليا-عمي ياسين الى بغيتي متقولش لينا ماشي مشكل …ولكن غير خليني بعدا نداوي ليك الجروح اللي فوجهك

عمي ياسين مسح دموعو وشاف فيها بحنان-لا ابنتي انت مازال عيانة بلا منعذبك بهمومي

سلطان-اش كتقول اعمي راه همومنا هوما هموك….واش نسيتي نهار نقذتي ليا حياتي

ابتسم عمي ياسين وهو كيشوف الامل فعيون هاذ الشباب بزوج وقال فروحو-الله يحفظكوم اوليداتي ويبارك ليكوم فبعضياتكوم

جوليا-ولكن اعمي ياسين مقلتيش لينا شكون اللي دار ليك بحال هكدا?!

سلطان-اه اعمي ياسين غير قول لينا شكون عمل ليك هكدا وتشوف اش ندير ليه!

عمي ياسين-بغيتي تعرفو شكون عمل ليا هاد الحالة?

العاشقين-اه من طبيعة الحال!

عمي ياسين-ولدي!

سلطان باستغراب-ولكن كيفاش اعمي ياسين ياك انت معندكش الولاد ومفارق شحال من عام انت ومراتك?!

عمي ياسين-قبل منتفارقو هي كانت حاملة وانا مكنتش عارف,هي بنفسها قالتها ليا!

جوليا-الله ياربي! ولكن انت فين تلاقيتي بيها من بعد هاذ السنين كلها?!

عمي ياسين-نهار كنت بغيت نشوف الام ديالك!

جوليا-ماما انا?!

سلطان-ولكن انت فين كتعرف مدام اسماء اعمي?!

عمي ياسين-بالصراحة كنت خذيت العنوان من الصاك ديال جوليا ومشيت نقابلها باش نتكلم معاها عليكوم…عارف باللي غادي تتقلقو عليا حيت مقلتهاش ليكوم

جوليا الصورة بدات كتتوضح ليها ولكن سلطان قال-وتكلمتي معاها?!

جاوباتو جوليا-لا ! تكلم مع حفيظة خالتي حفيظة …لا ميمكنش تكون هي?!

سلطان-شكون هي اجوليا?! فهموني انا راه مبقيت فاهم والو!

جوليا-هي طليقة عمي ياسين!…هذا كيعني ان ولدو هو ….عصام!

فالفيلا ديال نسرين:

ام حميد-تبارك تبارك الله! البنت غزالة الله يحفظها

سعاد ام نسرين-ربي يخليك الحاجة

نسرين ولات حمرة من الخجل مع ابتسامة رقيقة هزات عينيها وشافت فحميد اللي كان هو الاخر فكامل اناقتو منبهر بجمالها

احمد -ايوا اولدي معندي منقول الى كنتو متاويين منزيدكم غير الخير…..ولكن راه من حقي حتى انا نتطمن على مستقبل بنتي

سعاد-وهانتوما كتشوفو البنت راه مولفة عيشة الفشوش…

ام سعيد(لان الاب ديالو متوفى الله يرحمو)-عارفين اللي كاين الالة

حميد-والى كنتو كتتكلمو غير على الخدمة انا راه دفعت الطلب ديالي لواحد الشركة وراه تقبلت…وان شاء الله ميكون غير الخير

ايمن-حنا مكيهموناش الماديات اهم حاجة هي الراجة ديال اختي

حميد ابتسم-الى كان غير من هاذ الناحية مكاين لاش تشوشو نسرين غادي نديرها فعينييا

نسرين زادت حمارت والكل كيضحك فالمجمع على جرءة حميد هههه

سعاد-تفضلو نشركو الطعام هو الاول…-وبدات تضايف الناس

احمد اب نسرين استغل الموقف وهمس لحميد اللي كان حداه-كيف بقيتي من العصا ديال هداك اليوم….ولكن صدقتي راجل هكدا نبغيك راسك قاصح باقي عاقل من ايام البنيقة(السجن) ههه

حميد-ايوا باش تعرف راك مع الراجل اعمي حميد ههه….شكون كان يتخيل اننا نوليو نساب هههه

احمد-نساب ايه ههههه ولكن راه بنتي هاديك نهار تخصر ليها الخاطر منقولش ليك اش غادي ندير ليك

حميد-اي اي اي واخا شرفتي راك باقي واعر اعمي احمد هههه

سلطان -انا مازال ممتخيلش ان عمي ياسين هو اب هداك العميد

جوليا وهي كتداوي لعمي ياسين الجرح اللي فوجهو-انا راه تصدمت اكثر منك….شكون قال عصام هو ولد عمي ياسين

عمي ياسين-بغيت نقول ليكوم واحد السر اخر

جوليا-تفضل اعمي ياسين

سلطان-عصام راه عندو خوه!

جوليا وسلطان-كيفاش?!

عمي ياسين-هوما كانو توام وحفيظة احتفظت بعصام والطفل الاخر تخلات عليه

سلطان-ببساطة هكدا?!

جوليا-متظلمهاش اسلطان راه الظروف صعيبة حط راسك مكانها

سلطان-ياك الالة صافي هادشي اللي بقا ,واش نسيتي باللي انا راجل او مكنولدش!

انفجرو الاثنين بالضحك على الكلام ديال سلطان هههه

جوليا-والله الى واخا ما فيا منضحك ضحكتيني اوووف عليك هههه

عمي ياسين-هههه اي كيقولو باللي كثرة الهم كتضحك

جوليا بقات كتعنكش سلطان فحنكو وكتقول-داكشي علاش كنموت عليك الحميمق ديالي هههه

سلطان-شفتي اعمي ياسين راه عندي المعجبات هههه

جوليا بغضب مصطنع-معجبات ?! قول معجبة وحدة ووياها شي وحدة تفكر هههه

عمي ياسين-يا سلام ايوا ها انت راه عندك الدفاع ههه

جوليا-يلاه معايا اسلطان نوجدو شي حاجة لعمي ياسين

فالمطبخ:

جوليا-لا بصح اسلطان شكون ممكن يكون ولد عمي ياسين

سلطان-ملي صدق عصام ولدو كاع الاحتمالات انتظريهوم

جوليا-ايوا الله يستر وخلاص

سلطان-دبا خلينا من هادشي….ايمتى نضربو العقد

جوليا بابتسامة حلوة-ومالك زربان?!

سلطان-واش كاين شي واحد عندو هاد الزين كلو وميزربش ههه?!

جوليا-ههه ياربي يخلينا ديما هكدا ويلم شملنا ويبعد علينا الحسد…

سلطان-امييييين

كان مجد جالس حدا البحر وهو هاز سيجارتو وكيدخن….وكيفكر وحتى انا معاه كنفكر كنفكر فالنهار الللي خلات فيه حفيظة ولدها …..الرضيع بغا ليه ربي يعيش هذاك النهار من تماك كانت دايزة واحد المتسولة شفقات على حالتو وهزاتو معاه للدارها الراشية والبالية جنب البحر اللي كتعيش فيها هي والابن ديالها….ولد حفيظة تربى وعاش فهاديك الدار مع المتسولة وولدها  وعاش على اساس انه ابن المتسولة كانت كتعاملهوم بحال بحال بلطف بحال بحال وبقسوة بحال بحال

مكانتش دايرة بينهوم الفرق ….كبرو بزوج بيهوم وقراو حتى لللاعدادي وخرجو للزمان والخدمة والتسول وبزاف ديال الظروف مرو عليهوم ولكن ولد حفيظة كان متميز بزاف طموح وعنيد وعندو افكار اكبر من سنو

حتى تلاقا مع سلطان وقنعو بافكارو….اليوم ظهرات الحقيقة االرضيع الضعيف والصغير هو مجد وابن المتسولة اللي كبر معاه هو سمير خوه الله يرحمو!

                                                                                            يتبع…

        الفصل47

جوليا كانت جالسة قدام المراية وبكل بساطة ليلة خطوبتها وعقد قرانها مع الشخص اللي سكن كيانها كانت فيها اميرة من اميرات الف ليلة وليلة,بقفطانها الابيض ومكياجها الخفيفة وقلبها اللي كيضرب 360 كلم فالساعة

فالاسفل كان سلطان وعمي ياسين جالسين مع العدول..

العادل-يلاه اولدي عيط لينا على العروس نكملو الاجراءات

عمي ياسين-واخا اسيدي ها انا غادي نمشي نعيط عليها-وطلع لغرفتها يكلمها

العادل-الله يسر الامور-وشاف فسلطان اللي كان فعالم الاخر وكل دقيقة كتمر عليه بسنة وهو كينتظر نزول اميرة قلبو باش يكملو لم الشمل وقلبو منعاودش ليكوم عليه راه غادي تكونو سمعتو دقاتو هههه

فالجهة الاخرى من الخريطة المغربية كانت نسرين وحميد  عشاقنا الاخرين ههه جالسين على جنب البحر كيستمتعو بنسماتو..

نسرين وهي كتشوف خاتم الخطوبة اللي فيدها-انا ما قادراشش نصدق اننا صافي مخطوبين

حميد-لا غير تيقي راه تكرفصنا حتى قنعنا الواليدين هههه

نسرين شافت فيه وابتسمت وقالت-كنحس بالدنيا كلها كتضحك ليا ملي كتكون انت فرحان

حميد -كون تشوفي انا راني دبا اسعد رجل فالدنيا كلها -وعنقها وهو يطبع قبلة على جبهتها

نسرين-الله يخلينا ديما هكدا

حميد-يا رب…

فالفيلا ديال اسماء:

اسماء بغضب-فاطمة فاطمة!

فاطمة بسرعة خرجات من المطبخ-نعام الالة ياك شي باس ما كاين?!

اسماء-فين كنتي من قبيلة وانا كنعيط?!

فاطمة-لا الالة غير كنت كنغسل مواعن الغذا

اسماء-اشرف خرج?

فاطمة-اه الالة خرج قبيلة

اسماء-اوك قول للعساس يوجد لي السيارة

فاطمة-باستغراب-علاه فين غادي تمشي الالة?!

اسماء-غادي نمشي نعمل داكشي اللي كان خاصني نعملو شحال هادي!

فاطمة بقات واقفة وكتقول فخاطرها-ياربي علاش ناوية عاود مدام اسماء ?!,يابي استر من اللي جاي!

اسماء بغضب-اشنو مازال كتعملي انت هنا?! سيري عمي داكشي اللي قلت ليك!

فاطمة-هاه?! و….واخا الالة هانا نمشي بالزربة!-ومشات كتجري قبل متبرد فيها اسماء جنونها

وبقات اسماء كتتكلم بوحدها-واخا اسي سلطان الى موريتكش اش كنسوى منبقاش انا اسماء-ودارت واحد الابتسامة ديال الشر

عمي ياسين دق فباب غرفة جوليا والابتسامة على وجهو

جوليا-دخل

عمي ياسين وهو فاتح الباب-بنتي جوليا واجدة

جوليا والابتسامة على وجهها -عمي ياسين دخل بعدا

عمي ياسين-هااهو…..واااو ابنتي ماشاء الله كتباني غزالة

جوليا متضحكش عليا اعمي ياسين كنبان بحال شي كلون ياك?!

عمي ياسين-هههه متقوليش هكدا يا الهبيلة راكي كتباني اميرة والله وانا عارفاني مكنكذبش…راه مبقا ليا بيني وبين القبر غير شبر

جوليا ناضت عنقاتو وقالت ليه-متقولش هكدا اعمي ان شاء الله تعيش وتشوف وليدات وليداتنا

عمي ياسين-ان شاء الله ابنتي-ولكن قلبو كان كيعتصر ملي سمع حس الاولاد طبعا المسكين تفكر ولادو

جوليا-هيهو عمي ياسين فاش كتفكر?!

عمي ياسين-هاه?! لا لاوالو ابنتي غير سهيت شوية

جوليا -واعافاك خلي السهية حتى لشي نهار اخر اليوم محتاجاك توقف معايا هانتا شوف(ووراتو يديها اللي كيرجفو) ها انت شوف يلاه نزل معايا راه خايفة هاد الطالون اللي لابسة يديرها بيا ونصدق مشوهة ههه

عمي ياسين-ان شاء الله ميكون غير غير الخير ههه

حفيظة يومين وهي كتبكي ومشافت النعاس…طبيعي هي ام وقلب الام ميقدرش يصبر وهي كتشوف ولدها كيضيع من بين يديها …-ياربي كان عليا نصارحو بالحقيقة من الاول…معرفت الى عرف راه عندو خوه ثاني اشنو ممكن يعمل?!

وهي كتتكلم مع نفسها وجالسة فتح سلطان الباب بالمفتاح اللي عندو……حفيظة المسكينة قفزات من مكانها ملي شافت ولدها وقالت-ولدي عصام?! على سلامتك اولدي جلس جلس نوجد ليك ما تاكل

عصام ببرود-لا شكرا بلا منعذبك جيت غير ناخذ حوايجي ونمشي…

حفيظة تمحات على وجهها الابتسامة -كيفاش?! ولكن فين غادي تمشي اولدي

عصام -بالصراحة منقدرش نبقا عايش مع المراة اللي خلاتني عايش فكذبة طول حياتي

حفيظة بالم- عيب عليك اولدي تعمل فيا هكدا انا اشنو عملت فيك حتى يكون هذا هو جزائي?!

عصام -ومازال كتسوليني هاد الاعوام كلها كتقولي ليا باك مات ودبا جايبة ليا واحد المتشرد وبكا سهولة كتقولي ليا هذا هو باك! صافي عافاك انا شبعت من هاذ الكلام

حفيظة مسحات دموعها بسرعة وشافت فيه بحدة-حمد الله ملي مازال معايا وكبرتي بين احضاني حتى وليتي راجل وولاو عندك هاذوك الكتاف اللي كتبان عليا بيهوم!

عصام-اه!! علاه كنتي ناوية تعطيني لشي خيرية ….بالصراحة كون غير درتيها ولا هاذ العيشة ديال والو….ولا من الاحسن كان عليك تلوحيني فشي سلة ديال الزبال!!

حفيظة محساتش براسها حتى هزات يديها حتى للسما وضربات بيها خذ عصام!

عصام مقادرش يصدق وحنى راسو على الارض-!!!

حفيظة اوهي كتبكي-انت محاسش باللي عشتو فهذاك الوقت كيفاش وانا عندي زوج اولاد نربيهوم ونكبرهوم….ولكن انا اختاريتك انت تبقى معايا وخليت خوك يقاسي البرد والجوع,العالم الله فين هو دبا…..-وانهارت وهي ساقطة على الارض !!

عصام-الواليدة! ياربي اش وقع ليك…..امي جاوبيني !!!!!!!-ولكن حفيظة كانت فغيبوبة وطبعا مستحيل تجاوبو

فالفيلا ديال سلطان:عمي ياسين نازل من الدروج وفيدو جوليا اللي كانت بكل رقتها وانوتثها وجمالها نازلة وهي حانية راسها….اما واحد عمي سلطان غير شافها منعاودش ليكوم بحال الى ضربو شي صاروخ امريكي هههه

سلطان فنفسو-واااااااااو!! جوليا اش هاذ الجمال مكنتش منتظرك غادي تكوني باهية لهاذ الدرجة,يا سلام صدقتي انت الرابح يا عمي سلطان هههه-وتبعتها ابتسامة خفيفة

جوليا نظرات سلطان ليها زادت ارتباكها وشدات فيد عمي ياسين بقوة بحال شي طفلة صغيرة معندها عقلها,عمي ياسين حس بيها وضرب بلطف على يدها بحال الى كيقول ليها-بلا متتوتري ابنتي راه هاذي سنة الحياة

عمي ياسين-وهو جالس جنب سلطان-هاذي هي العروسة اسي العادل

العادل-ماشاء الله تبارك الرحمان!……ايوا كيظهر ليا نبداو المراسيم

سلطان بحماس-ايوا نضربو الحديد محدو سخون !

ضحك عمي ياسين والعادل والمساعد ديالو على عفوية سلطان اما واحد لالة جوليا هي اصلا كانت حشمانة ودبا …..منقولش ليكوم ولات حمرا ههههه وقلبها زاد من ضرباتو ههه

العادل-يلاه ناولوني بطاقاتكوم اوليداتي باش نكملو الاجراءات…

وفعلا عطاوه البطائق دياولهوم و بسرعة بواسطة اللابتوب ديالو كمل ….راكوم عارفين التكنولوجيا مخلات حتى مكان هههه

العادل-ايوا نقراو الفاتحة …-وبسرعة الكل هز يديه يقراو الفاتحة”باسم الله الرحمان الرحيم الحمد لله رب العالمين الرحمان الرحيم ملك يوم الدين اياك نعبذ واياك نستعين اهدنا الصراط المستقيم صراط اللذين انعمت عليهم غير المغضوب عليهم ولا الضالين اااامين ….صدق الله العظيم”

العادل وهو كيسلم على عمي ياسين وسلطان-مبارك عليك اولدي مبروك عليكوم ….بالرفاه والبنين ان شاء الله…

خرجو العدول وخلاو وراهوم اسرة جديدة كتتكون او بالمعنى الصحيح كتلم شملها…

سلطان وهو شاد لجوليا فيديها-انا دبا اسعد انسان فهاذ الكون كلو….بالصراحة من شحال هاذي وانا كنتسنى هاذ اللحظة

جوليا بخجل-حتى انا …واخيرا ولينا عائلة وحدة اسلطان ,تخيل!

سلطان-ماشي غير نتخيل راني عايشها دبا هههه

جوليا -من هادشي كامل مازال فرحتي مكملاتش وماما بعيدة عليا….مكرهتهاش تكون حدايا دبا ونبوس ليها يديها- نزلات راسها والدموع بداو ينزلو ليها من عينيها

سلطان هز ليها وجهها برفق باش يشوف العينين اللي سحروه وهوما كيبكيو ويمسح دموعهوم بيديه-تششش جوليا حبيبة انا منبغيكش تبكي اسعد يوم فحياتي

جوليا مقدراتش تقاوم حزنها-بالسيف عليا احبيبي راك عارف راه الام هاديك

سلطان-صافي انا كنواعدك غدا نمشيو عندها نشوفوها..ومنها نيت نخبروها بالخبر السعيد ههه

جوليا-وفنظرك مغاديش تتقلق?!

سلطان-اي ام مكتمنى غير تشوف بنتها سعيدة وفرحانة ومع الراجل اللي كيبغيها

جوليا عنقاتو بحرارة-اوووه سلطان انا كنبغيك بزاف احبيبة

سلطان-ههه انا اهم حاجة عندي هو تكوني مرتاحة

جوليا-ياربي خلينا لبعضنا العمر كلو

                                                                                                    يتبع…

    الفصل

اسماء كانت راكبة فالسيارة وصافي راها دخلات للناظور وقريب تكون فالفيلا ديال سلطان….الخبث ديال العالم كولو كان كيخرج من عينيها شرار وحالفة حتى تجيب بنتها من عند سلطان وميبقاش يشوفها عاود…اشرف مسكين على نيتو داخل للفيلا وهو كلو فرح يشوف مرتو اللي يا حسرة باقا عروسة…ويحتفل هو وياها ويهديها الخاتم اللي كان كيشوف فيه وهو كيسوق السيارة حتى كان غادي يعمل حادثة بهاد السبب …ويعتذر ليها بسبب العمل ديالو الكثير فالعيادة..

اشرف ركن سيارتو ودخل بغا يطير بالفرحة للفيلا,فين لقا السيارة ديال اسماء مكايناش تغيرت ملامحو ودخلو الشك…وباش ميظلمهاش سول الحارس

اشرف-شفت السيارة ديال اسماء مكايناش فين هي?!

الحارس-مدام اسماء اسيدي خرجات مع الصباح

اشرف حس بحال الى صرفقتيه ولا كيضرب بالالوان-ومعرفتيش فين مشات?!

الحارس -لا اسيدي انا قلت ليها نوصلك فين بغيتي ولكن هي مبغاتش….ولكن فاطمة تقدر تكون عارفة!

اشرف دخل بحال المجنون باش يسول فاطمة -فاطمة ! فاطمة !فينك?!

فاطمة فالكوزينة وعاطياها للنgير هههه-اوووف!! مال هاذو معايا اليوم اللي ملقا ميعمل يعيط على فاطمة!….واخا اسيدي ها انا جاية!

خرجات عندو وهو كان واقف بحال شي مجنون-نعم اسيدي ياكما بيغيتي مني شي حاجة!

اشرف والشرار كيطير من عينو-فين هي اسماء?!

فاطمة -هاه!-وهي كتتكلم مع نفسها-ياربي دبا اش هاد المشكل انا كنت عارفة غادي يتقلق ملي يعرف!

اشرف بغضب كيصرخ-قلت لييييك فين هي اسماء!

فاطمة-واخا واخا اسيدي بلا متتعصب…..بالصراحة انا معارفاش بالضبط فين مشات ولكن راه هي قالت قدامي بالي غادي تمشي لشي مدينة اخرى باش تنتقم من شي واحد!

اشرف بذكاء ركب الصورة قدامو واستنتج اللي غادي يوقع وقال فنفسو الله ياربي هاد اسماء علاش غادي تكون ناوية!خاصني نمشي نمنعها قبل متوقع شي مشكلة

وشاف ففاطمة وبسرعة خرج كيجري وركب سيارتو وخلا فاطمة وراه غير كتشوف….فاطمة-ياربي انا مبقيتش فاهمة حتى حاجة فهاذ الدار-وكالعادة رجعات تكمل شغلها

فالرواق ديال المستشفى:

عصام كان تابع الاطباء والممرضين اللي كانو واخذين حفيظة باش يديوها للمستعجلات….وهي مغيبة وماعاقلة على والو!

شوية ! دحلو الاطباء لواحد الغرفة وطلبات منو الممرضة باش ميدخلش…

الممرضة-الله يخليك اسيدي متقدرش تدخل ممنوع!

عصام فهذاك الوقت كون قالو ليه سير تلاح فبير يديرها لانه كان بغا غير الام ديالو تفيق على خير!….خلاهوم يدخلو وتراجع للوراء ومشا تكا على واحد الحائط…حياتو كلها مرات من قدامو مع الام ديالو…وبقا كيتفكر اخر مرة شافها فيها والحوار اللي داز بيناتهوم,وكولشي اللي داز بيناتهوم ,وتفكر اشنو قالت ليه على خوه! لحد الان مقادرش يصدق اللي سمع بوذنيه ,نزل عينيه وقال-زعما انا ممكن يكون عندي خويا ! شكون ممكن يكون?! -شاف فباب الغرفة اللي فيها حفيظة وقال-حتى تفيقي على خير ونعرفو اشنو واقع!

الحمد لله البعض من ابطالنا مازال فرحانين ولكن غير مؤقتا…

جوليا كانت قدام المراية ولابسة بيجاما وردية انيقة وكتزول فمكياجها….اما سلطان كان مستلقي على السرير كيبتسم وهو كيشوف فيها كيفاش كتعتني براسها بكل انوثة حركاتها همساتها شعرها ابتسامتها كولشي فيها كيقطر بالانوثة….جوليا انتبهت ليه والتفتت عندو

جوليا -مالك كتشوف فيا هكدا!

سلطان ناض من سريرو عندها وحضنها وشاف فيها بكل عشق وهو كيقول-كنشوف كيفاش انني اكثر راجل فهاذ الدنيا عندو الحظ اللي تزوجت بانسانة بحالك

جوليا بخجل-هههه ربي يخليك ليا الحميمق ديالي

(ايوا ايوا قلبو وجهكم وخليو عشاقنا يرتاحو خخخخ)

عمي ياسين كان فالاسفل فغرفتو فسابع نومة,واخا اليوم كان ممتع وهوكيشوف جوليا وسلطان اللي بحال اولادو صافي لمو شملهم ولكن راه كان متعب وعيا فيه بزاف من حقو يرتاح شوية…ولكن من حد ما اسماء فالناظور حتى واحد ميقدر يرتاح,بمعنى انه اسماء وصلات للفيلا! بقات كتدق فالباب بعنف حتى سمعها عمي ياسين ومشى يحل وهو ميت بالنعاس….مكانش عارف شكون كون كاعما يحل الباب….

عمي ياسين-بلاتي شكون هنا-فتح الباب ولقا اسماء واقفة قدامو ومعاها زوج ديال الرجال صحاح.!-شكون انت الالة?!

اسماء مجاوباتوش على سؤالو ودخلات للدار ومعاها هاذوك الرجال….وعمي ياسين تابعها بحال الاحمق بغا يعرف اشنو كاين

اسماء-فين هو هذاك الحثالة اللي خذا ليا بنتي?!

 عمي ياسين-الله يخليك الالة احترمي نفسك راكي زعما فدار هذاك اللي كتعايريه!

اسماء بسخرية-اوووه شوفو شكون اللي كيهدر على الاحترام!بلا تكثار الهدرة والكلام وقول ليا فين هي بنتي

عمي ياسين -بنتك عايشة مع الشخص اللي كتبغي وسعيدة معاه-فتح الباب-ودبا عافاك اخرجي من هاذ الدار ومن حياتهوم كاملها الى بغيتيهوم يبقاو فسعادة

اسماء-اشنو زعما كتطردني?!

عمي ياسين بكل ثقة-حسبيها كيف ما بغيتي!انا غادي نبقا ندافع على سعادتهوم حتى للاخر رمق فحياتي ما خايف لا منك ولا من غيرك!

اسماء-ايييييه واخا ها حنا غادي نشوفو!-واشارت لهاذوك العمالقة اللي كانو معاها-يلاه الدراري!

وبلا تردد بداو اللكمات كيتوالاو على وجه عمي ياسين المسكين!….هاذ الوحوش مراعاوش للسن الحرجة ديال عمي ياسين واستمرو فالضرب ديالو….حتى عطاتهوم اسماء الاشارة باش يتوقفو من بعد ما كملات من ضحكها الساخر والمستفز!

اسماء-صافي!صافي! باراكا عليه راه عرفتوه شارف  هههه -ومن بعد متوقفو نزلات عند عمي ياسين اللي كان طريح الارض والدم كيسل من فمو وانفو ;اسماء-ودبا!باقي خايف مننا ولا لا?!هههه

عمي ياسين شاف فيها وبكل ثقة قال-انت احقر انسان شفتو فحياتي تفووو!

هاذوك اللي كانو معاها بغاو يضربوه عاود على الوقاحة ديالو مع لالة اسماء!…..ولكن اسماء منعاتهوم وقالت-معنديش الوقت لهاذ الشارف….دبا تبعوني!-وطلعات للطابق العلوي من الفيلا كتقلب على جوليا

اسماء-فينك يا الحثالة فين مخبي ليا ابنتي….الى كنتي راجل اخرج هنا نوريك!

فغرفة العاشقين:

جوليا-هاد الصوت مغريبش عليا?!

سلطان-عندك الحق شي واحد كيصرخ! ولكن زعما غير عمي ياسين اللي كاين معانا وراه يمكن غارق فالنعاس….انا غادي نخرج نشوف اشنو كاين!

جوليا-عافاك اسلطان شوف اشنو واقع….انا غادي نزيد عليا شي حاجة ونلحق عليك….

خرج سلطان يشوف اشنو ولقع وما يتلاقى غير مع لالة اسماء والمساعدين اللي معاها !

فقاعة المستشفى:

الدكتور-مازال صعقة اخرى!-ومرة اخرى مكينجحوش ينقذو حفيظة

الممرضة-دكتور مكاين والو!

الدكتور-صافي بقا لينا حل واحد وجدو ليا قاعة العمليات وبسرعة قبل منفقذو المريضة من بين يدينا….عصام مسكين كان شارد وكيشوف فالفراغ قدام الغرفة,فجءة خرجو الممرضين قدامو !

عصام وقف بسرعة ومشى يسول واحد الممرضة-سمحي ليا نسولك اشنو وقع الدالخل

الممرضة-المريضة محتاجة لعملية ديال القلب بسرعة!-مكملاتش كلامها حتى خرجو السرير اللي فيه حفيظة وهي مازال مغمى عليها …..عصام مقدرش يتحكم فراسو ومشى يعنقها وهو منهار ولكن لحسن الحظ كلمو الدكتور-شوف اولدي ان شاء الله ميكون غير الخير انا شخصيا غادي نعمل جهدي كامل باش ننقذو ليك الام ديالك?!

عصام وهو منهار-عافاك ادكتور راه هي الامل الوحيد اللي عندي فالحياة الى وقعات ليها شي حاجة حياتي مغاديش تبقى عندها معنى!

                                                                                                                        يتبع…

      الفصل49

سلطان مصدوم-شكون انت امدام ?!

جوليا خرجات تبعاتو تشوف اشنو واقع ومتلقى غير كارثة قدامها-سلطان!…..ماما اشنو كديري هنا?!

سلطان ملي سمع الكلمة ديال”ماما” توضح ليه كولشي,اما مدام اسماء منوصفش ليكوم حالتها -جوليا!!!!دبا بغيتك تشرحي ليا اشنو هادشي اشنو كديري مع هاذ الحثالة?!واشنو هاذ الحالةاللي فيها ! لللاسف خيبتي ظني فيك!-وهزات يديها باش تصفعها ولكن سلطان تدخل و جر جوليا لعندو وهو كيشوف فاسماء-الله يخليك امدام اسماء من الاحسن ليك تمشي دبا بلا صداع قبل من طلب ليك البوليس!

اسماء-اوووه شوفو حتى انت بغيتي تهددني?!ايوا سمع اسي راني انا هي مدام اسماء بناني الى مخفاش عليك راه انا اللي غادي نعيط ليك للبوليس بتهمة الاختطاف ديال بنتي!

جوليا-ماما!اش كتقولي?!

اسماء-انتي غير سكتي بلا متتكلمي والى مسكتيش غادي نعيط ليكوم بزوج للبوليس يهزوكوم بتهمة الفساد!

جوليا بقات غير كتشوف فالوقاحة ديال الام ديالها وفين وصل بيها الحقد اما سلطان فكان منتظر منها هادشي كامل رغم انه مكانش كيعرفها من قبل

شاف فيها سلطان بثقة وابتسم-لللاسف امدام اسماء انا وبنتك جوليا جامع بيننا الحلال!

اسماء-كيفاش?!

سلطان-حنا متزوجين !والى مصدقتيش هاكي شوفي -ومد ليها عقد الزواج اللي كان ما زال فيدو

بيد كترجف قرات اسماء الورقة وعينيها قربو يخرجو من مكانهوم-لا! لا! ميمكنش مستحييييل!

جوليا مسحات الدموع اللي فعينيها بحرقة وقالت ليها بثقة-لللاسف اماما هادي هي الحقيقة وخاصك تتقبليها انا وسلطان تزوجنا!وهكذا حنا احسن وغادي نكونو احسن الى بعدتي علينا

وشافت جوليا فسلطان وهي كتتبسم كانها كتقول ليه-مكايناش شي حاجة غادي تفرقني عليك اسلطان واخا معرفت اشنو يوقع!

وهو الاخر كيجاوبها بعينين كيلمعو-غادي نبقا ندافع على حبنا حتى للاخر رمق فحياتي

ولكن اسماء كانت مازال هنا….هزات عينيها فيهوم والشرار كيخرج منهوم!

اسماء-هادشي هو اللي عمرني نسمح بيه!-واشارت للمساعدين اللي معاها-غادي توريوه درس عمرو ينساها وملي تكملو جيبو معاكوم جوليا

جوليا-لا ماما واش حماقيتي?! لا انتوما الى مسيتوه راه والله حتى نقتلكوم!

سلطان-جوليا عافاك متقلقيش راسك!

جوليا-ااااااه سلطان ااااه بطني كضرني….

اسماء بخوف-بنتي جوليا انت كتنزفي اشنو هادشي?!

احد المساعدين-لالة اسماء واش نكملو خدمتنا?!

اسماء-اش من خدمة اهاذ البليد?! واش مكتشوفش بنتي كتموت يلاه عاونوني باش نهزوها!

سلطان-انا مغاديش نسمح لهاذ الزوج يقيسو ليا مرتي!-وبسرعة وبكل فحولة حملها بين يديه وهي بحال الورذة الذابلة واخا كان مشهد صعيب ولكن رومنسي بزاف ورووووووووعة

نزل بسرعة لدرجة انه منتبهش لعمي ياسين اللي كان مازال على الارض والدم كيسيل منو….ركب بسرعة فالسيارة وانطلق بسرعة الريح وخلى اسماء من وراه

اسماء-هاذ الحمق هذا فين مشى وخلاني-وانتبهت لعمي ياسين اللي على الارض-انت مازال هنا?!

عمي ياسين شاف فيها بعين سوداء ولكن كون مكانتش سيدة كون ضربها…من شدة الوقاحة اللي ولات فيها!

وفهذاك الليل وفجءة وقفات سيارة اخرى وهي سيارة اشرف اللي اخيرا وصل ولكن متاخر باش يلحق الحماقات ديال اسماء!

اشرف نزل بسرعة ودخل للفيلا-اسماء!اشنو هادشي علاش مشيتي بلا متخبريني?!

اسماء-اشرف!علاش تبعتيني?!!

اشرف -اشنو زعما نسيتي راني راجلك زعما?!

اسماء-وشكون قال ليك راني جيت هنا?!

اشرف-فاطمة!!

اسماء-وزعما وصيتها باش متقول ليك والو,غير بلاتي والله متبقى فيها!

اشرف-خلينا دبا من هادشي شكون هاذ الراجل!ياربي شكون دار فيه هاذ الحالة -وبسرعة نزل لعند عمي ياسين اللي كان مرمي فالارض…

اسماء-اووف هادي قصة طويلة!!دبا انا خليني غادي نمشي نشوف بنتي جوليا!-وخرجات بسرعة

اشرف -اجي اسماء غير شرحي ليا بعدا اشنو واقع-ولكن مقدرش يلحقها حيت هي كانت ركبات سيارتها ومشات بسرعة الريح!

عمي ياسين بتعثر-غير اجي عاونني وانا غادي نشرح ليك كولشي!

اشرف باستغراب-اشنو واقع راني مبقيت فاهم والو…

عمي ياسين-غادي تمشي للحمام وتجيب باش تداوي ليا هاذ الحالة ومن بعد غادي نعاود ليك كولشي

اشرف مازال ما فاهم حتى وزة ههه ولكن معندوش خيار اخر-واخا وامري لله!

سلطان وصل بسرعة للمصحة وهو حامل جوليا بين دراعو بسرعة خذاوها من عندو الممرضات ودخلوها للمستعجلات…فالجهة الاخرى من نفس المصحة كان عصام مازال جالس كينتظر اخبار جديدة

وهو كيتذكر الايام اللي دوزها مع امو حفيظة وكيتسائل “واش غادي نقدر ندوزو ايام اخرى?!”…خرج الدكتور من الغرفة وملامح وجهو مكتبشرش بالخير التفكير ديال عصام كلو تقطع ومشا عندو بسرعة يسولو….-طمنني ادكتور اشنو وقع?!-

الدكتور زول الكمامة ديالو وكشف على ملامح الياس اللي كانت مخبياها-معندي منخبي عليك اولدي……………….البركة فراسك!-زوج كلمات كانو كافيين يزعزعو الكيان ديال عصام ويقلبوه راسا على عقب ….طبيعي الام وما ادراك ما الام اعظم نعمة نعم بيها الله على بني ادم…

الدكتور ضرب ليه على كتفو باش يواسيه ومشى يكمل عملو….هاذي الحاجة الوحيدة اللي كان باقي عاقل عليها عصام لانه فهاديك اللحظة حس بنفسو انقطع على العالم الخارجي…

طبعا اسماء كانت داخلة فنفس اللحظة وشافت عصام من بعيد,هي الاخرى مكانش خاصها الخير ولكن بما ان ام جوليا فضووووولية مشات تشوف اشنو جاب الشاب الوسيم صديق صاحبتها للمصحة “صاحبتها اللي عمرها غادي ترجع”

اسماء -عصام!اشنو كدير هنا?!وفين هي حفيظة?!

عصام شاف فيها وهو شاد فراسو من هول الصدمة اللي تلقاها-حفيظة صاحبتك ….ماتت!مبقاتش غادي ترجع!

اسماء-ههههه واش كتفلى عليا انا غير البارح تكلمت معاها فالتليفون سير سير عيط عليها باراكا من البسالة…-عصام جلس فالكرسي اللي كان قدامو لانه رجليه مبقاش قادرة تهزو

اسماء ملي شافتو مجاوبهاش عاد حسات بالخطورة والجدية ديال الموضوع…وبسرعة توضحات ليها الصورة صرخات صرخة وحدة هزات بيها المصحة ومعاها دموع حارة بفقدان اعز صديقة

-لالالالالالا!حفيظة-وعنقات عصام بحرارة …

فالجهة الاخرى من المصحة كانت جوليا مازال كتحس بالم خفيف وسلطان واقف حداها وهو كيراقب فحص الطبيبة ليها وهو على احر من الجمر كيتسناها تكمل باش تقول ليه اشنو عند حبيبة قلبو واميرة روحو…الدكتورة-داكشي اللي كنت متوقعة!

سلطان بلهفة-اشنو ادكتورة طمنينا عافاك?!

الدطتورة-لا والو مكاين لاش تتفزع …غير المدام التوتر سبب ليها الام على مستوى الرحم هي اللي سببات ليها النزيف

جوليا-والجنين ادكتورة معندي لاش نخاف عليه ?!

الدكتورة-لا ما كاين لاش ان شاء الله مازال تولديه ويتربا فعزكوم بزوج هههه

سلطان-شكرا ادكتورة بزاف فرحتينا

الدكتورة-العفو هذا واجب….ومتنسايش تعطي لراسك الراحة خصوصا فالفترات الاولى من الحمل وشكون فحالك عندك راجل كيبغيك هههه

بعد يومين:

عيون عصام كانت مضطرة  تحبس الدموع على الاقل غير حتى يتسالم مع الناس ويخرج من المقبرة…عمي ياسين هو الاخر كان واقف جنبو وهو حاسس بولدو واللي واقع فيه حتى هو فراق حفيظة كان صعيب عليه!

اشرف-ولدي عصام انت عييتي بزاف يلاه خلينا نمشيو للدار ترتاح شوية…

سلطان (طبعا كلنا عارفين العداوة اللي بين سلطان وعصام ولكن راه بحال هاذ المواقف كيتختبرو الرجال )-اشرف عندو الحق اعصام انت يومين هادي منعستيش سير ترتاح!

عصام ترجل للقبر ديال الام ديالو بلا ميديها فكلام حتى واحد فيهوم…ووقف حداه وهو كيتامل فيه,عمي ياسين حس بالحسرة اللي كيحس بيها ولدو وبغا يمشي عندو باش يواسيه ولكن سلطان منعو بلطف وقال-عمي ياسين الى مشيتي عندو غادي غير تزيد عليه من الاحسن تمشي انت واشرف للدار راه كيتسناو فيكوم…والسي احمد حتى هو كيتسنا فيكوم فالسيارة

عمي ياسين شاف فيه بتردد ومجاوبوش ولكن اشرف هز راسو بالموافقة وقدر يقنع عمي ياسين يمشي معاه فحين ان سلطان بقا مع عصام ,عصام والله على عصام اللي مقدرش يتحكم فراسو ويحبس دموعو وانهار تمام قدام القبر ديال الام ديالو-علاش!علاش مشيتي وخليتيني?! انا مبقات ليا عيشة من غيرك …انا مبقات عندي حياة من غيرك!

بقا على هاذ الحالة مدة ربع ساعة خلاه فيها سلطان يخرج كل اللي فقلبو وهو بعيد عليه …ملي حس بيه بدا كيرتاح شوي مشا عندو وحط يدو على كتفو

عصام تفاجئ وتفاجئ اكثر ملي عرف باللي هاديك اليد ديال سلطان وان سلطان بقا معاه هاد المدة كلها غير باش يواسيه!…. فعلا! منين كيقولو الرجولة مكتباع مكتشرا مكيكدبوش ممكن الناس اللي كنتوقعو منهوم غير الشر هوما اللي يكونو مزيانين معانا!

سلطان-شوف اعصام اللي عطا الله عطاه معندك متعمل هاذي هي سنة الحياة وحنا كلنا ليها

عصام-انت كتقول هكدا حيت….

قاطعو سلطان بغضب -حيت محاسسش بيك?! ياك?ايوا لا اسيدي راه انا اللي حاس بيك حيت انا حسيت بهادشي وهاذ السناريو داز عليا كامل…انا راه توفاو ليا واليديا بزوج وفنهار واحد حمد الله انت بعدا اللي مازال عندك الاب ديالك!

عصام-هذاك ماشي الاب ديالي كتفهم?!

سلطان-بغيتي ولا كرهتي راه هو الاب ديالك….عرفتي انا مكرهتش يكون عندي شي اب بحال عمي ياسين والله حتى نبوس ليه رجليه ليل ونهار!

عصام-بالصراحة انت فاجئتيني !

سلطان-بلا متتفاجئ الحياة هي هادي كاينين ناس الى معرفتيهومش مزيان كتخسرهوم…

وتعانقو الشابين بزوج اللي كانو من مدة مبعيداش اعداء مكيتحاملوش…..بصح هادي هي الحياة!

                                                                                               يتبع…

الفصل50

نفدي حياتي كلها باش امي الحبيبة تكون بخير وميمسها حتى اذا……ولكن اش غادي نديرو هاذي هي الحياة معمرها كتوقف وكتبقى مستمرة واخا نخسرو اعز الناس عندنا…حفيظة صافي توفات ومبقاتش فهاذ العالم

ولكن انا متاكدة باللي غادي تكون فرحانة فقبرها فكل مرة كان فيها ابنها فرحان,وغادي تكون مقلقة الى كان حتى هو مقلق….واخا كاع الاشياء الخايبة اللي عملات فحياتها والاسرار اللي خبات على ولدها كتبقى الام ديالو من حقو يبكي عليها,على المراة اللي حملات بيه تسع شهور وربات حتى ولا راجل…

فالدار كانت اسماء كتبكي على صديقة عمرها حفيظة وهي مازال ممصدقاش كيفاش رحلات على عالمنا بهاذ السرعة…جوليا هي الاخرى كانت كتبكي (طبعا هي خرجات من المستشفى بعد ما اطمئنو على حالتها الصحية)

الغرفة كانت فصمت قاتل والنظرات ديال اسماء تجاه جوليا كانت اخطر….اما نسرين كانت كل مكتشوف نظرات اسماء موجهين لصديقة عمرها جوليا كانت كتحضنها كانها خايفة عليها حتى دخلات دنيا برشاقة وهي عاملة شال على راسها وحاملة معاها صينية ديال اتاي…

دنيا وعينيها واضح فيهوم اثار الارهاق والبكاء المتكرر…

اسماء ناضت بسرعة وخطفات من عندها الصينية-دنيا!الله يهديك علاش عذبتي راسك وانت كرشك لفمك

دنيا-مكاين لا عذاب لا والو الالة اسماء…غير قلت نوجد ليكوم هاذ الكاس راكوم من الصباح معملتو شي حاجة ففمكوم,راه خليت ماما ولالة سعاد  فالكوزينة كيوجدو الكسكسو للناس…

اسماء-الله يهديك ابنتي غير قولي ليهوم يجيو يرتاحو اش من ناس…الله يستر حتى الجيران مقدروش يجيو غير يطلو!

دنيا-ايوا الله يهدي ما خلق!….المهم غير حنا منقصروش من جهدنا

اسماء-نردوها ليكوم فساعة الخير انت وماماك تعذبتو معانا ,غير سمحو لينا وخلاص!

دنيا-متقوليش هكدا لالة حفيظة الله يرحمها كانت الله يعمرها دار معمرني ننسى خيرها…مسكينة كانت كل جمعة كتعرض عليا انا وبلال ناكلو عندها كسكسو,الله يرحمها!

اسماء متاثرة-امين-وخرجو ليها الدموع رغما عنها استاذنت ودخلات لواحد الغرفة تبكي بوحدها….

دنيا بابتسامة خفيفة-جوليا!نوضي ترتاحي شوية فبيت عصام راكي الليل كاملو منعستيش …

جوليا بقات متسمرة ومجاوباتهاش دنيا تدخلات مرة اخرى باش تغير الموضوع وشافت ليها فبطنها وهي كتسولها-شحال عندك من شهر اجوليا?!

جوليا ببرود-دبا غادي ندخل فشهر…

دنيا-مزيان! الله يفك سراحك على خير

جوليا-ربي يخليك ….وانت شحال عندك دبا تقريبا?!

دنيا-هاذا شهري الثامن

نسرين-اووه مبقا ليك والو!

دنيا-ههه اه غير سكتي راه شاداني الخلعة!

نسرين-دبا انتوما اللي حاملات قولو ليا باش كتحسو?!

دنيا-هههه وسؤال هذا….ايوا اش غادي نقول ليك كاع الاحاسيس كتحسي بيهوم ملي كتكوني حاملة,الحب الحنان الخلعة كولشي كولشي

نسرين-العجب!ايوا اشنو نقدرو نسميو هاذ الاحاسيس كلها

دنيا-الامومة!

نسرين-واو اكيد غادي تكون حاجة واعرة!

جوليا-اجي انت بعدا لاش بغيتي تعرفي هادشي كامل?!

نسرين-ايوا راكي عارفة راني قريب نتزوج وضروري خاصني نعرف هادشي

جوليا-دبا تشوفي حميد ان شاء الله غادي يزيدك تولدي كل عام واحد

نسرين شهقات-برا والباس عليا فالك يبقا عندك!

جوليا ودنيا-هههههههه

نسرين-ياكو كتضحكو عليا واخا هههههههه

دنيا -لا حاشا ههههه

جوليا-معرفت انت امتى غادي ديري العقل ههههه

ودخلات عليهوم سعاد ام نسرين….سعاد وهي غادي تجلس-الحمد لله اللي رجعات الضحكة لوجوهنا….ياربي ديمها علينا نعمة

البنات-امييييين

سعاد-واش عرفتو البنات باللي روح  الميت مكتخرج من الدار حتى كيشوف الضحكة مرسومة على الوجوه

جوليا-ايوا كلنا ليها دبا يجي علينا الدور شي يوم-فجءة تسمعات الدقات فالباب

دنيا انا غادي نوض نحل

سعاد-جلسي جلسي ابنتي انت واحلة فروحك ….نسرين نوضي حلي الباب دغيا

نسرين- هي اللولة الشاف….-بصوت منخفض-والله الى الحاملات تكادات ليهوم هاد العام ههههه

سعاد-راني سمعتك اديك القردة

دنيا وجوليا-ههههه(طبعا كيضحكو على هبال نسرين ههه)

غير حلات نسرين الباب هوما يدخلو الرجال (السي احمد وايمن  وعمي ياسين واشرف وبلال زوج دنيا واخيرا يوسف صديق سلطان)…..ودخلو كلهوم للصالة مفصولين على النسا…

احمد-سيري ابنتي عافاك وجدي لينا واحد الكاس ديال اتاي من بعد حطو لينا الغدا …

نسرين-بابا فين هو سلطان وعصام

عمي ياسين بحرقة -راه بقاو فالمقبرة عصام مبغاش يتفرق على القبر دمو

نسرين-ممم….-ومن بعد مشات كتجري للمطبخ حيت السي احمد كان كيشير ليها تمشي من حدا الرجال قبل لينوض ليها هههه

جوليا-بس بس -بصوت منخفض باش ميسمعوهاش الرجال-وا الصمكة

نسرين- اشنو بغيتي?!

جوليا-فين هو سلطان?!

نسرين -قال ليا بابا باللي بقا مع عصام….مسكين مقدرش يتفارق مع القبر ديال خالتي حفيظة!

جوليا -مممم…واخا !

فالطريق كان عصام مع سلطان فالسيارة ومتجهين للدار:

سلطان- راه كيف قلت ليك اعصام الحياة كتستمر وحتى واحد فينا مكيبقى خالد فيها استغفر الله العظيم….كون كان الحزن يرجع لينا اللي كنبغيو كون لقيتي العالم كامل حازن,ولكن لا !رب العالمين امرنا باش نستمتعو بالحياة محد الفرصة عندنا…

عصام -بالصراحة انا كنتش متوقع منك هادشي كامل ,فعلا صدقتي راجل!

سلطان-الكره والحقد راه مكيفيد حتى واحد اخويا عصام…نقول يلك خويا دبا ياك ?!

عصام بابتسامة خفيفة -ان شاء الله

سلطان -الى بغيتي تواعدني راك مبقيتيش غادي ترفض عمي ياسين باي شكل من الاشكال….ومتنساش باللي هو الشخص الوحيد اللي بقا ليك من هاذ العالم

عصام-لا!ماشي غير هو بوحدو…..انا راه عندي خويا توام !

سلطان-مممم…راه فخباري القصة كلها !وباش يكون فالعلم ديالك راني مستعد نقلب معاك حتى تلقاه!

عصام-شكرا!

سلطان-لا شكر على واجب!……ولكن بلاتي!اوووووف تقادا ليا ليصونص عاوتاني!

عصام-ماشي مشكل ها انت دور مع هاذ الشارع راه تما كاين واحد الصطاصيون ديال ليصونص

سلطان-صافي واخا…

وفعلا مشاو للمحطة ديال البنزين وملي سلطان وقف سيارتو باش يدير فيها ليصونص,تما كانت المفاجءة !

العامل وهو منزل راسو وعامل كاصكيط -شحال ?!

سلطان وهو كيمد ليه المفتاح-200درهم ….-مكملش حيت هز راسو وعينيه تحطات فعين العامل ….طبعا بلا منكمل ليكوم راكوم عرفتو شكون هو ,تبارك الله عليكوم ايه هو”مجد”!

سلطان-مجد!

مجد-سلطان!-وهو كيقول فنفسو اش “هاذ الزهر سلطان مبان ليه فين يدير ليصونص غير فالمحطة اللي خدام فيها انا!”

سلطان نزل بسرعة من السيارة وشنق على مجد-واخيرا طحتي بين يديا الحقير اه!

عصام هو الاخر نزل من السيارة بسرعة وتدخل باش يفك مجد من قبضة سلطان

مجد-عافاك اسلطان غير خليني نشرح ليك!

سلطان-معندك اللي تشرح ليا صافي داكشي اللي بقا ليك فحياتك غادي تكملو فالحبس اوليدي امجد!

عصام-ولكن شرح ليا اسلطان اشنو واقع شكون هذا….وعلاش غادي يكمل حياتو فالحبس?!

سلطان-زعما معقلتيش عليه?!

عصام-لا!

سلطان-هذا هو اللي كان معانا فديك الجماعة وكنتي شديتيه واحد النهار….ونزيدك راه هو اللي كان غادي يقتل جوليا !

عصام-كيفاااااااااااش?!

     الفصل51

عصام-اشنو كتخربق اسلطان?!!!!

سلطان -انا مكنضحكش اعصام هذا هو اللي كان بغا يقتل جوليا!

مجد-عافاك اخويا سلطان غير خليني نشرح ليك…

سلطان-والله اليوم غير بيا ولا بيك والله حتى نوريك كيفاش تقيس شعرة وحدة من جوليا مرتي..

عصام-سلطان شوف من الاحسن ليك خليه يمشي فحالو

سلطان-واش كتفلى عليا كيفاش نخليه يمشي وانت عارفو باللي هو مجرم كبير,ممكن يمشي ياذي شي واحد اخر

مجد-شوف اخويا سلطان انا والله حتى تبدلت مبقيتش كيف كنتي كتعرفني

سلطان-وهو مازال شانق عليه-مستحيل انا كنعرفك مزيان معمرك غادي تتغير..!

عصام-سلطان الله يخليك الى ما خليه عليك وها انت كاع ديتيه للبوليس راه الملف تقفل وزايدون معندكش شي شهو…وهو كيقول باللي تبدل,صافي خليه عليك فالتيقار عافاك!

سلطان وهو شبه مقتنع-ولكن…!

عصام-ما كاين لا ولكن لا والو …!

سلطان طلق من مجد وهو مازال متصرتاتش ليه ولكن لقى باللي كلام عصام منطقي…

سلطان-ها انا كنعلمك وحق الرب وتحاول مرة اخرى….

قاطعو عصام-كون هاني اسلطان منين غادي تكون عندو الجرءة انه يقرب ليكوم ….واخا يمشي للاخر الدنيا غادي نجيبو نجيبو!

مجد ما كان عليه قدام هاذ الوضع الا يهز راسو بالايجاب دليل للسمع والطاعة..

عصام جر سلطان للسيارة باش يبعدو من تماك بصعوبة ولكن فالاخير قنعو ….ركبو فالسيارة وانطلقو مخليين مجد من وراهوم والمحطة كلها كتشوف فيه باستغراب وشفقة من الشوهة اللي دار ليه سلطان…مجد حتى هو ردها لقرارة نفسو وهو فالحقيقة قول”واخا اوليدي اسلطان الى بقات فيك راني انا ماشي هو مجد!”

فالسيارة كان الجو مكهرب على الاخر:

عصام-واعدني اسلطان باللي مغاديش تقول هادشي اللي وقع لجوليا!

سلطان-صافي واخا مغاديش نقولها ليها…

عصام -لا بغيتك تحلف ليا!

سلطان-والله منقولها ليها!

عصام بابتسامة خفيفة-هكدا نبغيك يلاه راه الى قلتيها ليها غادي غير تقلقها…

سلطان-عندك الحق وهس دبا حاملة…

عصام-حاملة?!

فالصالون كان الجو بين الرجال ممتع لحد ما خلا عمي ياسين ينسى ولو نسبيا الهم …لان حفيظة شاركاتو فمرحلة مهمة فحياتو وماشي من الساهل عليه ينساها هكدا!

يوسف طبعا كان مخنوق وما قادرش يركز لانه شاف نسرين مرة اخرى وطبعا حتى هو راه ميمكنش ينساها بهاذ السهولة !واخا داكشي اللي وقع هذاك اليوم مع حميد واخبارها ليه انها كتبغيه مقدرش يمحيها من عقلو

خرج من البيت بلا ميحس بيه حتى واحد باش يمشي يشوفها…

البنات كانو فالبيت مستمتعين بوقتهوم خصوصا مع انضمام اخت دنيا معاهوم:

نسرين-عرفتي هاذ اختك ادنيا والله حتى خطيرة هههه

دنيا-حنان هكداك عاملة فالدار هي محمد الجم ديالنا هههه

حنان-واخا الالة لاواه محمد البسطاوي ماشي الجم,غير بلاتي تجي ماما وتشوفي

دنيا-بصح خلعتيني….عرفتي اجوليا مع هي الصغيرة منقولش ليك شحال ديال الفشوش جايبة علينا

جوليا-ههه مفيها باس هي بنت زوينة وشابة ماشاء الله خليها تتفشش هه

دنيا-ههه ولكن ماشي على حسابي انا!

حنان-حتى انت ها هو بلال غادي يفششك هههه

دنيا-الله يمسخك ههه

حنان خرجات ليها لسانها بشقاوة ههههه

نسرين-قولي ليا احنان فاش كتقراي?!

حنان-السنة الاولى فلافاك علوم اقتصادية

جوليا-ايوا راه ممفاوتينش فالعمر بزاف بحالي انا ونسرين..

نسرين-زعما بغات تقول ليك راه انا وياها لقينا النصف الاخر بقيتي غير انت هههه

جوليا-تماما هههه

حنان ولات حمرة من فرط الخجل ههههه(تقاداو ليها)

دنيا-شوفو شوفو البنت ولات حمرة زعما زعما كتحشم هههه

البنات-هههههههههههههههههههه

اما واحد السي يوسف فبعد جولته العظيمة فالشقة عاد لقا الصالة اللي فيها البنات ….بخفة قدر يشير لنسرين بيديه باش تجي عندو

نسرين غير شافتو وهي تقلب-البنات سمحو ليا واحد الدقيقة-وهي كتقول فخاطرها(اشنو بغا هذا عاوتاني اوووووف)

يوسف-السلام

نسرين ببرود-السلام

يوسف-اجركم الله

نسرين-ممشا معاك باس…..ولكن هادشي كنتي تقولو لبابا لاش جاي حتى تقولو ليا?!

يوسف-لا انت بغيت نتكلم معاك فحاجة اخرى

نسرين-هاني كنسمع !

يوسف-من الاحسن نمشيو لشي بلاصة اخرى

نسرين-اف…يلاه نمشيو للبلكون

اشرف للسي احمد وبلال-زعما خدمتكوم مستحيل تكون اصعب من خدمتي..

بلال-لاواه لالواه!حنا راه خدامين غير مع المجرمين والقتالة!

السي احمد-اه عندو الحق ياك انت غير طبيب نفساني باش غادي تكون خدمتك اصعب

اشرف-واش عرفتي اشنو معاناه تعطي وذنك للناس يحكيو ليك اسرارهوم ومشاكلهوم ونهار بعد نهار بلا متعيا ولا تتشكى

ايمن ناض بملل من بلاصتو باش يخرج ولكن السي احمد عاق بيه ووقفو بكلامو-السي امين!فين غادي بالسلامة ?!

ايمن -ملي الهضرة ولات على الخدمة من الاحسن نمشي فحالي راك عارف السي احمد خوك بيطالي ومعندو خدمة

السي احمد-يلاه سير !

بلال-والله هاد الولد عندك السي احمد الى خطير هههه الله يحفظو

السي احمد-الله يهديه امتى يدير عقلو راه شيبني! كمل السي اشرف كنتي كتهضر على العمل ديالك

اشرف-كيف كنت كنقول ليك عملي كيعتمد على الاستماع والاستماع للناس صعيب….ماشي بحال العمل ديالكوم كيعتمد على الحركية والعملي اكثر

نسرين-كيف قلت ليك ايوسف من قبل انا راه كنبغي حميد ومنقدرش نتخلى عليه

يوسف -مفهمتش كيفاش بنت بحالك بهاذ الجمال والثقافة تبغي واحد بحال هذاك !

نسرين بغضب-علاه مالو حميد كيف جاك ?!وزايدون انا علاش مصدعة معاك راسي خليني نمشي -وناضت بغات تمشي

يوسف شدها من يديها -عافاك انسرين سمحي ليا مقصدش اشنو قلت!جلسي عافاك نهدر معاك ونواعدك منبقاش نقول حتى حاجة تقلقك

نسرين هازة مناخرها للسما وبغاتش تجلس

يوسف-عافاك انسرين جلسي…

حنان-عافاك ادنيا فين كاين الحمام?

دنيا- نيشان ودوري عللى يدك الشمال

جوليا-ومتعطليش رجعي دغيا ههههه

حنان غمزاتها-ههه اكيد-وخرجات كتمايل فرشاقة(حنان هي بنت رشيقة وجميلة بيضاء وشعرها اسود غامق وطويل)

جوليا-والله هاد اختك الى تحفة هههه

دنيا-هههه ايوا اش غادي ديري ليها معندها عقل!

فالخرجة تصادمات حنان مع ايمن اللي كان كيدور فالشقة هههه

حنان-اووه سمح ليا

ايمن-ماشي….-سكت كيتامل فيها-واو اش هاد الجمال!

 طبعا منشرحش ليكوم كيفاش داير ايمن مع الجنس الطيف ههههه الخبار فراسكوم

                                                                                         يتبع…

    الفصل  52

حنان-سمح ليا?!

ايمن-لا انا اللي سمحي ليا صطحت هاذ الزين كولو!

حنان بدات كتتعصب-يلاه دبا خليني نمشي!

ايمن كيقرب منها -هي اللولا ولكن بلاتي غير نتعارفو على بعضياتنا…!

حنان صافي ولات حمرة وبغات تهز يديها باش تعلمو الادب ولكن نسرين جات فالوقت المناسب…

نسرين-امين!حنان?!

ايمن شاف فنسرين ومن بعد شاف فيوسف-نسرين اش كديري هنا ياك كنتي جالسة مع العيالات?!

يوسف-احم احم !سمحوليا…-ومشى للصالة دالرجال

نسرين شافت هي فحنان وبابتسامة خطيرة-سبحان الله حتى انت راه كنتي فالصالون عند الرجال!او لا?!

ايمن-احم احم اه عندك الحق-وبينو وبينها-نسرين سكتي راه البنت كتسمع

اما نسرين كانت من بعيد كتقني ليه السم هههه……تعصب من بعد انسحب وخلى البنات بوحدهوم

نسرين غمزات حنان-شفتي ها اللي قالت الشوافة …..ولكن مكنتش منتظرة هاذ العريس يكون هو خويا ايمن المفروح!

حنان-صافي انت باركة من العياقة راه غير تلاقينا هنا!

نسرين-الله يجعلني نتيق ههههه

حنان معصبة -اوووووف!-ومشات وخلاتها ميتة عليها بالضحك  ههههه..طبعا راكوم عارفين نسرين ضروري مشات تبعاتها وكملات المسلسل هههه

سلطان-وي حاملة !تقريبا راه هذا شهرها الاول

عصام بلع ريقو وخرجو عيننيه وهو فنفسو كيقول(صافي بهاذ السرعة اجوليا!)-مبروك اسيدي الله يكمل عليكوم بالخير

سلطان بغا يطير بالفرحة -شكرا بزاف !

جوليا-اووووف معرفت هاذ سلطان فاين داير تيليفونو?!

نسرين-مازال مكيجاوبكش?

جوليا-وتقول!

دنيا-صافي متخافيش ها هوما غادي يكونو جايين

جوليا-قلبي ممطمنيش!-شوي وهو يتسمع الدقان فالباب

دنيا-اه!مغيكونو غير هوما

جوليا مشات كتجري تحل الباب ……غير شافت سلطان قدامها سالم غانم عنقاتو بحرارة,-سلطان !تخلعت عليك

سلطان ابتسم هو الاخر وعنقها……لالة جوليا غير حلات عينيها ولقات عصام من وراها كيشوف فيهوم !تغيرو ملامح وجهها بسرعة …

سلطان-سمحي ليا احبيبة نمشي نعتذر من الرجال …-مشى وخلا عصام وجوليا غارقين فنظرات الحيرة فبعض

جوليا -البركة فراسك اعصام..

عصام ببرود-ممشى معاك باس..وحتى انت مبروك الحمل!

جوليا حطات يديها على بطنها ببراءة -شكرا!

كل واحد جلس فمكانو حيت الغذا وجد…..

سعاد-بنتي جوليا فين هي اسماء ?!

جوليا-والله معرفت اخالتي دخلت قبايلة لبيت خالتي حفيظة الله يرحمها ومبقاتش خرجات…انا غادي نمشي نشوفها

نسرين-لا غير جلسي انت حاملة انا نمشي نشوفها

وفعلا مشات نسرين للغرفة اللي فيها اسماء وتما كانت المفاجءة!اسماء كانت مستلقية على الارض وهي شادة فواحد الصورة ديال حفيظة ..واضح انها بقات كتبكي حتى سخفات!

نسرين قربات ليها فخوف-خالتي اسماء!..-ولكن ملي زولات ليها الشعر اللي على وجهها تما استوعبت ان اسماء فاقدة للوعي وماشي ناعسة كيف كانت كتظن..صرخة نسرين الوحيدة كانت كافية باش تخلي كل الجموع اللي فالدار رجال ونساء تمشي تتزاحم قدام باب الغرفة وتسءل نسرين على سبب الصرخة القوية!

ايمن-مالكي على هاذ الغوات كولو انسرين?

جوليا-مشات كتجري عند اسماء-ماما?!ماما جاوبيني اشنو واقع ليك عافاك!……سلطان ماما سخفانة دغيا عيط على الاسعاف!

بسرعة السيارة حملات اسماء للمستشفى……فالمستشفى كانت جوليا وسلطان  واشرف فالرواق كيتسناو يخرج الطبيب من عند اسماء ويطمنهوم,من بعد دقائق قليلة خرج

جوليا-طمني ادكتور اش عند ماما?!

الدكتور-لا والو باس غير شوية ديال التوتر …..الظاهر انها بقات كتبكي مدة طويلة !

اشرف-عافاك ادكتور واش نقدرو نشوفوها?!

الدكتور-اكيد!غير الله يخليكوم حاولو متقلقوهاش

اشرف- شكرا!

الدكتور -لا شكر على واجب ودبا سمحو ليا غادي نمشي…..ميكون عندها باس

سلطان-تفضل

اشرف لجوليا-يلاه اجوليا سيري دخلي عند ماماك تكلمي معاها…

جوليا-ولكن….!محال واش تبغي تهدر معايا

اشرف-بالعكس راه خاصك تستغلي هاذ الفرصة باش تتصالحي مع ماماك….يلاه سيري بلا عناد!

فعلا دخلات جوليا وهي مازال مترددة …………….ولكن من بعد مدة ماشي قليلة خرجات جوليا وهي منزلة راسها لللارض ودموع كينزلو ليها من عينيها..سلطان مشى عندها بسرعة يشوف مالها

سلطان باستغراب-حبيبة جوليا!مالك?!

جوليا-عافاك اسلطان بلا متسولني ويالاه بينا نمشيو من هنا

اشرف عرف باللي اسماء تعاملات مع جوليا بقسوة وهذا علاش جوليا بهاذ الحالة!

اشرف-جوليا سمحي ليا انا اللي دفعتك تدخلي عندها..

جوليا-لا ااشرف انت معليك والو!بلا متعمر راسك بهاذ الهضرة….بسلامة!-وجرات سلطان من يدو وخرجات هي وياه

اشرف-جوليا !جوليا!….اوف على هاذ اسماء عىش تعاملات هكدا مع جوليا مسكينة?!

دخل عندها وهو معصب….-مالك تعاملتي مع جوليا مسكينة بحال هكدا?!

اسماء بغضب-ماشي انت اللي غادي تعلمن يكيفاش نتعامل مع هاذيك الخائنة!

اشرف-الله يهديك يا اسماء راه هاذيك بنتك زعما والذنب الوحيد اللي ارتكبت هو انها بغات واحد الانسان!

اسماء-بغات المجرم اللي كان اختطفها!هذاك ماشي انسان كتسمع?

اشرف مبغاش يزيد يعصبها-صافي صافي!بقاي الالة غير على خاطرك-وباس ليها على يديها

سلطان-عافاك اجوليا غيرر وقفي وقولي ليا اشنو اللي واقع!

جوليا التفتت عندو وبقات كتبكي-عرفتي اشنو قالت ليا….قالت ليا باللي هي معندهاش شي بنت اسمها جوليا وباللي انا غير واحد الخائنة

عنقها سلطانوهو متاسف على قساوة قلب اسماء

جوليا-واش ذنبي هو انني اختاريت الانسان اللي كنبغي نكمل معاه حياتي?!

سلطان-اكيد لا !شوفي متبقايش تعصبي راسك;انا متاكد باللي واحد النهار غادي تعرف مدام اسماء باللي انت اللي عندك الحق …وعلى ميجي هذاك النهار غادي نكون انا حداك والبيبي وعمي ياسين حتى هو هههههه..

جوليا-كنبغيك اسلطان!

سلطان-حتى انا!

مرات ثلات ايام بحال البرق على الكل:وفاليوم الاخير اللي خاص اسماء ترجع فيه لدارها

اسماء-عصام ولدي سمح ليا ولكن خاصني نمشي ونخليك ,مكرهتش ولكن!

عصام-عارف اللي كاين حتى انت عندك مشاغلك سيري الله يعاونك

اسماء-الله يحفظك اولدي-بقات كتتامل فيه لمدة-بالصراحة كنت تمنيتك لبنتي جوليا ولكن…

عصام بالم-كولشي غير المكتاب..

اسماء-ايوا اشنو غادي نديرو!

اشرف دخل-اسماء ها انا غادي ننزل هاذ الشوانط …..ولدي عصام بسلامة عليك خلينا ليك الخير

عصام-طريق السلامة

اسماء والدموع نازلين ليها من عينيها….امانة عليك الى خصاتك فشي يوم شي حاجة متترددش تجي عندي راك عارف العلاقة اللي كانت بيني وبين المرحومة

عصام-ان شاء الله!

اسماء-بسلامة

واخيرا خرجو…..الدار بقات خاوية وعصام بوحدو هذا كيعني ان الالم غغادي يتضاعف.هز عصام بين يديه صورة ليه هو والمرحومة وبقى كيتامل فيها وكيتذكر اللي دوزوه مع البعض بحلوها ولا مرها..

الدموع مرة اخرى كيغدروه…حتى سمع الدقان فالباب مسح الدموع ومشى باش يحل الباب..

عمي ياسين-السلام اولدي

عصام-بابا!

                                                                                       يتبع…

      الفصل 53

كلمة “بابا” خلات عمي ياسين يتزعزع كلو ….ويحس بالاحساس الحقيقي للابوة..واخيرا قلب عصام حن من جهة الاب ديالو ,”رب ضارة نافعة ” يمكن الموت ديال حفيظة هو اللي خلا عصام يغير الموقف ديالو…

عصام-دخل دخل!

دخل عمي ياسين وهو مازال ممصدقش التغير اللي حصل على عصام ومعاملتو…..العجب! هذا هو الشاب اللي كان كنهال عليك يا عمي ياسين باللكمات غير شي ايام قليلة هادي?!مقادراش نصدق!

عمي يساين وهو كيجلس -كيف بقيتي اولدي?!

عصام-الحمد لله …..تشرب شي حاجة ?!

عمي ياسين-لا غير اجي جلس حدايا بغيت نتكلم معاك فواحد الموضوع ضروري

عصام -الله يسمعنا خبار الخير!

عمي ياسين-بغيت نتكلم معاك بخصوص خوك التوءم

عصام-خويا?!

سلطان -صافي عفاك اجوليا حبيبة قلبي عليا هاديك التغوبيشة

جوليا-مبغاتش تطلع ليا الضحكة

سلطان- واشنو دبا بغيتيني نضحكك……عرفتي اشنو انا نعاود ليك واحد النكتة قال ليك هذا واحد الراجل قال لولدو سير جيب ليا الزبدة مشى الولد عند البقال قال ليه قول لباباك يجي يلحس الموس هههههه-وسكت ملي شاف جوليا مكتضحكش وكتشوف فيه-اه هاذي خايبة نقول ليك وحدة اخرى قال ليك هذا واحد الحمار صغير مشى عند ماماه وقال ليها ماما راني وليت حمار وقالت ليه ……..ياربي اش قالت ليه اوووف,ماشي مشكل انقول ليك وحدة اخرى…

جوليا-سلطان سلطان!صافي باركا باركا الله يخليك ….عارفاك بغيتي تضحكني ولكن راه هاذ النكت

سلطان-مالهوم نكتي كيف جاوك واعرين راه كانو عندي شي وحدين واعرين اكثر ولكن تنساو عليا !

جوليا-هههه شوف اوكان!

سلطان-اه صافي كنعترف معنديش مع النكت ولكن راه مبغيتكش تبقاي هكذا مقلقة….اه بلاتي عندي حل اخر!

جوليا-اشنو هو?!

سلطان-انا غادي نوريك-وبدا كيهر فيها وهي كتموت بالضحك ههههه(عندو شي افكار هاذ المسخوط هههه)

جوليا-ههههه عافاك اسلطان  باراكا راك عارفني دغيا كنضحك اووووه ههههههه

سلطان-هههه هذا هو الحل الوحيد باش تضحكي ليا ههه

جوليا-وصافي باركا عافاك هههه

سلطان (صافي هز يديه عليها)-صافي شبعتي ضحك?

جوليا-اووف عليك امتى غادي دير العقل ههه

سلطان-حتى يتقاداو العشاق من الدنيا…..راني عاشق ولهان وذايب فحبك مولاتي عذريني !

جوليا قرصات خذو بخفة ومن بعد طبعات عليه قبلة خفيفة -الله يخليك ليا الحبيب ديالي ههههه

عصام-كاينة شي خبار جديدة

عمي ياسين-لا!وهادشي علاش بغيت نتكلم معاك

عصام -اشنو كتقصد?!

عمي ياسين-حفيظة الله يرحمها ولكن راه خاصك تبدا تقلب على خوك!وانا غادي نعاونك كون هاني

عصام-واخا ولكن منين غادي نبدا وانا معندي حتى راس الخيط!

عمي ياسين-ايوا راه خدمتك هاذي زعمة اولدي!

عصام-ولكن فهاذ الحالة راه صعيبة راه القضية قديمة ومعنديش حتى منين نبدا!

عمي ياسين- حتى انا راه جبت ليك معايا واحد الحاجة -وخرج من الجيب دالمعطف ديالو واحد واحد الدفتر صغير وانيق ومدو لعصام

عصام شد الدفتر وهو مستغرب-اشنو هو هذا?!

عمي ياسين-هذا هو دفتر اليوميات ديال المرحومة انا كنت خذيتو ليها…مؤخرا ملي كنت كنجي عندها

عصام-علاه الواليدة كان عندها اليوميات

عمي ياسين-اه هي بنفسها كانت قالتها ليا….قالت ليا باللي من نهار تفارقت انا وياها بدات كتكبو باش منين يكبرو ولادها تعطيه ليهوم,ايوا ها انت كتشوف مكتابش

عصام-وانت كيفاش عملتي حتى خذيتيه ليها?!

عمي ياسين-دبا باركا عليك من الاسئلة …..انا غادي نخليك دبا

عصام تبعو حتى للباب-ولكن….!

عمي ياسين-ومتنساش باللي بين يديك دليل مهم باش تلقى خوك حاول مضيعوش وتعرف كيف تستغلو!-وخرج وسد الباب من وراه

عصام بقا واقف حدا الباب وكيتعجب من بعد رجع لمكانو وهو كيشوف فالدفتر باستغراب من بعد شاف فصورتو هو وحفيظة وقال-كنواعدك باللي غادي ندير جهدي كامل باش نلقاه!

واخيرا كاينين شي ناس بخير فهاذ الرواية مازال كيعطيوني الامل فالحياة…..هوما حميد ونسرين الثنائي الخطير هههه

حميد-حتى هاذي زوينة مالها!

نسرين-وااااع!واش هذاك ذوق عندك ولا اشنو هو?!دبا انت تجيك عادي تلبس هاذ الكوستيم فالعرس غادي تبان بحال محمد الجم هههه

حميد-ياك دبا هذا هو المقصود?!واخا الالة!

نسرين-لا لا احبيبو!انا غير قصدت باللي مع انت تبارك الله مفتول العضلات خاصك شي كوستيم شبابية تبينك اكثر صافي هههه

حميد-احيانا عليك عوتاني بغيتي تبيني عليا ذاك الوجه الملائكي هههه

نسرين-الله يخليك ليا…..ودبا اش قلنا تختار هاذي?!

حميد-الالة اللي اختارتها ليا خطيبتي حبيبتي قابل عليها ههه

نسرين -يخليك ليلي هههه

حميد-يلاه انا دبا غادي نخلص باش نمشيو نزكيو مع المصور راه باقي لينا

نسرين-واخا هي الاولى

ايمن كان جالس فبيتو كيف العادة ولكن اللي كان متغير هاذ المرة هو انه جالس بلا صداع وبلا مشاكيل (ماشي من عادتو هههه) جالس كيفكر(طبعا راكوم عارفين فيمن كيفكر طبعا)

حتى دخلات عليه لالة سعاد الام ديالو….

لالة سعاد-ايمن يلاه نزل راه الغذا واجد-والتفتت باش ترجع فحالها ولكن عودات رجعات ملي شافت ولدها معطاها حتى اهتمام!

سعاد-ايمن!ياكما مريض اولدي?!

مجاوبهاش حيت كان غارق فافكارو

سعاد-واااااااااايمن!

ايمن-اه اه!مالكي اماما كتغوتي عليا ياك لاباس?!

سعاد-ميمكنش هاذي ماشي من عوايدك!

ايمن-اشنو?!

سعاد-تسمع حس المالكة ومتنقزش من بلاصتك?!

ايمن-وشفتي اماما دبا هانتي بغيتي تحشميني!…..انا راه تبدلت وليت راجل

سعاد انفجرت عليه بالضحك-ههههه كيفاش وليتي راجل?!انت ايمن ولدي?!لميمكنش!

ايمن-اشنو زعما كولشي يكبر ويدير عقلو ويتزوج الا انا انا حرام عليا ياك?!

سعاد-بلاتي بلاتي !واقيلا سمعت حس الزواج…..متقولش ليا حتى انت بغيتي تتزوج!

ايمن-لا لا ماشي هكدا!

سعاد-يا فرحي ويا سعدي ولدي كبر ودار العقل وبغا يتزوج!قول ليا اولدي هي حاط العين على شي بنت الناس?هي زوينة?كنعرفها انا?شحال فعمرها?

ايمن-ماما!ماما!ماااااااااااااااااامااااااااااااااا!

سعاد-اهيا السلامة مالك تسعرتي?!

ايمن-وا ماما راه مازال مكاين والو انت دغيا درتيني كنوجد للعرس واه!

سعاد-ايوا ولاش مصدع ليا راسي نوض نقضي شغالاتي!

ايمن-لا بلاتي اماما عافاك!راه شفت واحد البنت وعجبااتني

سعاد-وفين شفتيها بالسلامة?!

ايمن-فالجنازة ديال داك النهار فالناظور

سعاد-ااااه….متقولش ليا حنان اخت هذيك البوليسية?!

ايمن-اويلي اختها بوليسية?!

سعاد-هههه ولكن متخافش راه ظريفة بحال اختها هههه

ايمن-ايوا اش قلتي?!تمشي تخطبي ليا?

سعاد-ولكن بشرط!

ايمن-اشنو هو?!

سعاد-دير غقلك وتنقص من البسالة وديها فقرايتك باش تخدم شي خدمة مزيانة,و……!

قاطعها امين-صافي صافي ندير اللي بغيتي!………ربي يخليك ليا الحبيبة ديالي -وناض كيبوس ليها على راسها

سعاد-ههههه الله يعطيك شي عقل يا هاذ الحمق 

                                                                                              يتبع…

الفصل54
جوليا كانت ناعسة شوية حسات بوخز وفاقت 
جوليا-اااي….سلطان
سلطان فايق مرعوب من نعاسو ههه-جوليا!مالك الحبيبة ديالي ياك لاباس?!
جوليا-كنحس بالوجع اسلطان واقيلا غادي نولد
سلطان-Maisانت مازال فشهرك الثامن يعني باقي الوقت على الولادة….
عمي ياسين دخل هو الاخر باش يعرف اشنو واقع ملي سمع الصداع
عمي ياسين-بنتي جوليا مالك كتغوتي ?خلعتيني عليك!
سلطان-واقيلا جوليا غادي تولد دبا اعمي ياسين !
عمي ياسين-ولكن هي مازال مكملات شهرها…..
قاطعاتو جوليا وصرغاتها كتزيد تعلا-دبا غادي تبقاو هكدا تهدرو ….يلاه نمشيو للطبيب ااااااي
سلطان عمي ياسين هكا السوارت ديال الطوموبيل وسبقني انا غادي نتبعك
عمي ياسين-واخا اولدي….الله يفك وحايلك على خير يا بنتي ياربي تستر يارب!
اشرف-انا مفهمتش واش انتي هي اسماء اللي بغيت واختاريت باش نتزوج ولا شي انسانة اخرى?!!
اسماء وقفات -دبا اشنو جاب هاد الهضرة لموضوعنا?
اشرف-انت عارفاني مزيان اشنو بغيت نقول…..(خذا نفس قوي وتبع كلامو)معمركي كنتي بهاذ القسوة والشر من النهار اللي مشيتي درتي ديك الحالة فجوليا او…راجلها
اسماء مصدومة-تشش وتقولش راجلها…!
اشرف بغضب-علاش منقولهاش علاش?واش ماشي راجلها ماشي حلالها ماشي الراجل اللي اختارتو
اسماء جلسات على ركابيها وهي شبه منهارة والدموع فعينيها-عافاك اشرف سكت انا مبقيتش قادرة نستحمل
اشرف شدها من ذراعها بقسوة-لا غادي نكمل وغادي تسمعيني مزيان,الحقيقة كتوجعك ياك?
النهار اللي مات فيه الحاج بناني بقيتي غير انت وجوليا كنتي كولشي بالنسبة ليها وحتى هي انت كنتي ماماها صاحتها كولشي
ولكن منين هي اختارت تكمل حياتها مع الراجل اللي بغات انت وقفتي ضدها
اسماء كتصرخ ودموعها نازلين-متنساش باللي هداك الراجل هو….
اشرف قاطعها-هداك الراجل هو اللي نقذها من الموت وكون مكانش هو مكنتيش غادي تشوفيها مرة اخرى سمعتيني?انت ام اسماء ام حملتي بيها 9شهور وتوجعتي نهار ولدتيها
ودبا ملي ختارت الراجل اللي بغات درتي هكذا…انا متفهم الموقف ديالك كان من الممكن انك تعصبي عليها يوم يومين اسبوع الى تعطلتي ولكن باش تتجرءي وتهاجميها هي وراجلها 
وشوفي دازت شحال من شهر وممشيتيش تشوفيها وانت عارفة انها قربات تولد….انا مشيت للخدمة الجو فهاد الدار كيخنقني.صباحك مبروك امراتي العزيزة
اسماء بقات بوحدها منهارة وكتبكي واللي زاد عليها كلام راجلها اشرف اللي اكيد كان عندو الحق فكل كلمة قالها .هي بصاح نادمة على كولشي ولكن كرامتها وموقفها قدام الناس كيف غادي يكون شكلها قدام الناس…ولكن نسات باللي الاهتمام ببنتها والوقوف معاها فهاد الايام الصعيبة هو اللي المهم ماشي كلام الناس
نسرين خرجات من الدوش وهي كتنشف شعرها خذات زجاجة طلاء الاظافر وجلسات فجنب السرير حدا حميد اللي كان كيقرا فالجريدة
نسرين-حميد حبيبو ياك بيروت غزالة…انا كنت ديما كنتمنى ندوز فيها شهر العسل
حميد-شهر العسل !….الناس كيدوزو فيه شهر كاع الى كترو وحنا شهرين ونص وحنا هنا وست الحسن والجمال قالت ليك “حبيبو مازال مسخيت بهاد المدينة”
نسرين-حميييد!علاه شكون يكره يدوز شهر العسل غزال بحال هذا
حميد-اه حتى المصاريف ديالو غزالين
نسرين-حميدو ياك بابا هو اللي مخلص كولشي هههه
حميد-ياك !منسمحش ليك تقيسيني فكرامتي انا راه راجل
نسرين شداتو من دراعو بدلع وتكات على صدرو-وصافي بلا غضبة!
حميد-وهو الصراحة باباك اللي خلص كولشي الله يعطيه الخير نسيبي العزيز
نسرين-معلوم!ماشي انا بنتو العزيزة
حميد-ياختي!بنتو العزيزة هادشي الالة دارو على قبلي انا باش عوض ليا gاع هادوك الضربات اللي كان عطاني هو والرجال اللي معاه ههه
نسرين-هههه ايوا صافي هاديك غير المحبة هههه
حميد بصوت منخفض-لا باين المحبة الله ينجي كل مسلم من محبة السي احمد
نسرين-اشنو قلتيChéri
حميد-non chérie مقلت والو هههه
نسرين ابتسمت ليه-عرفتي اليوم غادي نمشيو لواحد المطعم ديال الحوت غزال معروف هنا فلبنان
حميد-لا اليوم غادي نجلسو فالدار عرفتي راه عييت من هداك سناو بوردي
نسرين-ههههه يا حبيبي سميتو Snowboarding
حميد-هههه بحال بحال المهم هذاك دبا انا بغيت نرتاح
نسرين-اممم واش كاين شي واحد كينعس فهاد الوقت نوض عافاك نخرجو
حميد ناض عندها-يا روح حميد دبا شوفي غير تخليني ننعس ولا والله منرجع الا وانا جايب معايا جوج لبنانيات نتزوج بيهوم….ياك الشرع عطانا ربعة
نسرين-هزات المحدة وضرباتو -اووف عليك والله وديرها حتى ناكل بسناني
حميد وهو كيحاول يهرب من ضرباتها المتتالية ليه بالمخدة-هههههه غير كنضحك معاك اي اي عافاك باراكا من الضرب
نسرين بدلع-اممم عارفني كنغير عليك متبقاش ضحك معايا هاد الضحك هههه
حميد-يخليلي الزين واش اعباد الله كاين شي واحد عندو هاد الزين كامل ويشوف فشي حاجة اخرى
نسرين-بصح ?!!!
حميد-كنتفلا عليك الخيبوعة تيقتي راسك ههههه-وغطا وجهو ورجع ينعس
نسرين مقهورة -اوووف عليك امتى غادي دير عقلك
فالمستشفى
سلطان-الحمد لله ادكتورة شكرا فرحتيني
دكتورة -هذا واجب السي سلطان….غير متنساش راه واخا هكداك مدام جوليا قربات تولد علاش خاصها متتوترش وتبعد نهائيا على اي حاجة ممكن تعصبها
سلطان فخاطرو-كيف غادي دير تبعد على المشاكل وهوما دايرين بيها
جوليا وهي كتساعدها الممرضة تلبس-عرفت ادكتورة النصائح راه حفظتهوم هههه
الدكتورة-ههه ولكن متنسايش راه امور بسيطة هي اللي ممكن تصعب او تسهل الولادة
جوليا-شكرا دكتورة
دكتورة-هذا واجب العفو…..دبا انا نخليكوم (خرجات وخلاتهوم)
سلطان-سمعتيها قالت ليك مخصكش تعصبي,وترتاحي مزيان
جوليا تنهدت-منين ?منين غادي تجي هاد الراحة يا سلطان ?
سلطان باس ليها يديها-Je sais chérie ولكن راه خاصك ترتاحي 
جوليا نزلات دمعة من عينيها-كيفاش نرتاح وماما مجاتش تشوفني وانا قربت نولد….مازال حاقدة عليا,ماما عمرها مكانت هكذا ا
سلطان-جوليا حبيبة عذريها حتى هي ام وحسات بالاهانة ملي فضلتيني عليها….غادي يجي احد النهار ويتصلح كولشي وترجعو بحال الاول 
جوليا- ان شاء الله (وعنقاتو)
سلطان باس ليها راسها وكيتفكر Gاع داكشي اللي داز عليهوم
ايمن-ويلي دبا انا مخصنيش نشوف مراتي …..?!
سعاد- شوف يا سي احمد ولدك كيف زربان هههههه….يا ولدي حبيبي راه هادي هي العادات والنقاليد العريس مخصوش يشوف عرسوتو قبل العرس
ايمن-هادشي اماما كان شحال هادي دبا حنا فالقرن الواحد والعشرين اختارعو التلفازة والطيارة والسيارات
سعاد-بلا متبقا تتفلى عليا بحال الى عندي 100 عام 
السي احمد-يا ولدي واش انت قربتي تتزوج ومازال مبغيتي دير عقلك !
ايمن-انا بغقلي راه غير نتوما اللي مبغيتوش تفهموني انا بغيت نشوف مراتي
سعاد-اللهم طولك يا روح !شوف راه جدات العروس هي اللي مبغاتكش تشوفها قالت ليك عادتنا هاكدا دايرين وحتى الى مشيتي تشوفها مغاديش يخليوك تدخل
وبحال والو يعاود يخرج ليك هداك خالها يزرق ليك العوينات هههه
ايمن-هاديك العقروشة ديما واقفة ليا فعودي ….وزايدون مذكريش ليا هذاك الحلوق(شد عينيه بالم)منساش هداك النهار اي
سعاد-ههههه الله يعطيك ماتاكل امتى غادي دير عقلك ههه
السي احمد-اصلا انت علاش فاضحنا بهاد ملكة الجمال ديالك علاش بغيتي تشوفها ياك اتفقتو على كولشي حتى من الخواتم شريتيهوم بذوقها?!
ايمن-واااا السي احمد انا توحشت مراتي وبغيت نشوفها ….زعما راك خبرة فامور الحب وشاف فلالة سعاد اللي احمرت خدودها من الخجل ههههه وغمز باباه 
السي احمد زول النظاظر اللي كان لابس وحيد المشاية من رجلو وتبع ايمن-والله يا المقزدر او منضتي من حدايا حتى 
ايمن الحمق غير شاف السي احمد وقف وهو يضربها بجريا طلع لبيتو ههههه
سعاد بدلع-ويلي يا السي احمد مالك غضبتي بحال هكدا ولدك مقال غير الحق احم احم علاه نسيتي شحال تكرفستي وتمرمدتي باش تشوفني فترة الخطوبة ديالنا هههه والنهار اللي تخاصمتي فيه مع خويا حمزة على قبلي فاش ضربك حتى تهرسات ليك الضرسة ههههه
السي احمد وهو كيجاهد يخبي خجلو-يععع دبا انت من نيتك كتدوي (ومشا وخلاها وهو كيقول”قالت ليك انا السي احمد تمرمدت قبل منتزوج بيها “ورجع عندها لقاها واقفة فنفس المكان
السي احمد-احم احم غير باش تكون فعلمك هذاك النهار انا اللي ضربتو وهو غير غفلني اما كاعما نخليه يقيسني ,والضرسة كانت عندي قريبة طيح غير جابت سبتها عليه 
ومشا السي احمد وخلا سعاد ميتة بالضحكة فمكانها
سعاد-ههههه ياسيدي ربي اش هاد العائلة عندي هههه
يتبع…
الفصل 55
بطلنا الوسيم عصام واقف حدا الشرفة وهو كيشوف ففراغ ويتفكر الاحداث اللي مرات عليه فهاد الشهور وكيفاش تقلبات حياتو رأسا على عقب فالاول لقائو مع جوليا من بعد زواجها ثم الوفاة ديال الوليدة ديالو ….واكتشافو ان باباه حي  غرغرو عينيه بالدموع ومقدرش يحبسهوم بعد على الشرفة باش يحاول ينسى,شاف فالبيت اللي كان ديال المرحومة بابو د مسدود من نهار توفات اللي كانت كولشي فحياتو مقدرش يعتب فيه غادي غير يزيد المو وحرقتو ويتفكر فاش كان كيصبح على وجهها الباسم كل نهار وطعامها اللذيذ اللي مكانش كيقدر ياكل غيرو ..باختصار حفيظة الله يرحمها كانت هي حياتو 
وهو كيتحسس ببطئ المكان اللي كانت كينعس فيه نصفو الثاني ……تكى على السرير وهو جامع رجليه بحال شي طفل صغير وكيتفكر فاش كان كيخاف من الظلام فاش كان صغير
كيدخل عليه بلا استءذان وكينام فحضنها وشحال كانت فرحتها كبيرة ملي كبدتها كينعس فحضنها حتى للصباح …حضنها اللي كان بحال شلال الحنان نزلو دمعات حارقين من عينيه ,ناض من السرير مبغاش يدخل فدوامة الدموع اللي غارق فيهوم من نهار توفات الله يرحمها بغا يخرج من الغرفة ويخليها ترقد فسلام ويخلي حتى هو عنيه يرتاحو ….اما قلبو محال يرتاح غادي يبقى معاه الجرح حتى للموت ;قبل ميخرج خطرات ليه المذكرات اللي حكا ليه عليها عمي ياسين قرب بتردد لTable de nuit اللي كانت حفيظة كتعمل فيها اشياءها الخاصة فتحها ببطئ ظهرليه الدفتر اللي قراه مئة مرة ومرة ومشاف فيه حتى حاجة ممكن توصلو لخوه بحركات متقطعة مد ليه يديه وحملو جلس على الارض وهو عازم هاذ المرة انه يقراه ويستخرج منو راس الخيط اللي غادي يوصلو لخوه التوءم فالجهة الاخرى من المدينة وبالضبط فدار دنيا وبلال :
دنيا-بلاتي نقاد ليه الكرافطة …..!
بلال-انت عارفاني انا مكنحملش هاد العجب كيخنقني
دنيا-وخلاص عليا دبا انت ترقيتي فخدمتك خاصك ديما تكون كلاس
بلال-كلاس!من نهار جلستي فالدار وتبليتي بدوك المسلسلات وليتي كتهدري بحال هادوك المونيكات ههههه
دنيا كتهدر بطريقة برجوازية مضحكة-نون شيغي هاداك سميتو البروتوكول..
 بلال-عافاك الاخت عيطي ليا على مراتي دنيا الغزالة البوليسية اللي عشقتها ….-قبلها على جبهتها-اللي بغيتها على طبيعتها بلا هاد البروتوكول ههه
دنيا قرصاتو بدلع على خدو- يخلي ليا اللي كيبغي الطبيعي ههههه…اه ملي هدرتي هدرتي على البوليس توحشت الPoste والجو ديال الخدمة 
بلال-اويلي على مرة عطاني الله !دبا تخيلي معايا انت هكدا بكرشك منفوخة كدوري فالكوميسارية هههه ناري غادي نموت  عليك بالضحك 
انت اصلا دايرة علينا اميرة ودبا مع كرشك يا سلام غادي تخلي احمد ونادر يهزو النشاشات ويديرو ليها بحال الملكة ,لا! والواعرة هي ديال عصام غادي طلعي ليه الدم غادي يفش ليك ديك الكرش بالموس ولا بالفردي هههههههههههههههه
دنيا  ضرباتو على كتفو-صافي ندمتيني على النهار اللي هضرت معاك فيه …..حمق ههههه
بلال داير فيها السي السيد -احم احم النهار الاول قلت ليك انت متهزيش الريشة من على الارض انا ندير كولشي بلاصتك(حط يدو على كرشها)انت والامير ديالي نبغيوكم غير   ترتاحو
دنيا شافت فيه بحدة-الاميرة!!!
بلال-صافي !عنداكي تاكليني الي بغيتي الالة ولديه صافي هههه ودبا خليني نمشي راني تعطلت بزاف وخاصني نمشي
دنيا-يلاه سير قبل منبدا نتعصب ههههه
بلال-متوحشة هههه بغيتي ديري ليا الترحيل الاجباري من داري?!هههههه يلاه بسلامة الزين ديالي
دنيا-بسلامة اعمري
نزل بلال من الدار وتلاقا مع الحارس ديال العمارة 
بلال- ولفتي شوية?
الحارس ههز راسو وزول الكاسكيط اللي كان لابس وكانت المفاجءة-الحمد لله السي بلال هذا كولو بفضلك
بلال-هذا واجب …..السجين خاصو يندمج مع المجتمع وحنا هذا دورنا,ولكن هذا طبعا الى كان هو تبدل ومغاديش يرجع لللاجرام
 امجد-لا السي بلال الحمد لله دبا انا تبث ن هذيك الطريق ….دعي معانا غير الله يهدي ما خلق

بلال-امين….ولكن متنساش راه كون ماشي عصام اللي طلبني عليك مكنتش غادي نتوسط ليك عند السانديك دالعمارة
دنيا-الله يخلف عليه السي عصام الله يعمر ليه الدار هو اللي كان دافع عليا من سلطان فاش غادي يديني للبوليس

بلال-ايوا دعي معاه غير بالتوفيق راه ولد الناس
امجد-الله يوفقو فحاياتو ويحقق ليه ما بغا
بلال-امين …;انا دبا غادي نمشي للخدمة صباحك مبروك 
امجد-بسلامة السي بلال-ملي تاكد ان بلال بعد عليه ابتسم ابتسامة خبيثة-ههههههه الله اودي انا   غادي ندعي معاه ومعاكوم كاملين هههه,مازال مشفتو والو 
عصام كان كيقرا فالسطور واحد تلو الاخر وحتى حاجة ما جديدة نفس المعلومات كيعاود يقراها ….حس باليءس واللي هاد الدنيا مبغاتش تعاود تبتسم ليه
سد الدفتر ولاحو بكل غضب على الارض …..نزل راسو للرض وهو شادو بيده شاف بلا مبالاة لللارض وانتبه باللي كاينة حدا الدفتر عمرو ماداها فيها 
قرب منها ويمسك الورقة وبقا يتمحص فيها وانتبه ان كاينة صفحة مكتوبة بلون فاقع “رغم فرحتي العارمة بتخرج ابني عصام ووصوله للماكان يحلم به منذ سنوات الى ان صورة
شقيقة الاخر الذي لم اراه منذ ان تخليت عنه لو رجع بي الزمان للوراء .لكنت حملته هو الاخر بين ذراعي نظراته لي وهو رضيع وانا اتخلى عنه لم تفارقني رغم هاذه السنين السحيقة 
ذالك الرضيع الذي ربما لم يكن يعي بما يحصل حوله لكنني كنت احس بعاتاباته نحوي ……وجهه البريء لم يفارقني حتى خالته التي ربما ورثها من ابيه …..”هنا توقف عصام وهو كيفكر فاللي قراه قبل ثواني هذا كيعني ان اخوه عندو خالة فخدو ….معرفش كيفاش اول حاجة طاحت ليه فعقلو هو امجد وكيفاش ديما كان كيشوف باللي عندو خالة فالخد ديالو من نهار كان هو وسلطان فمحطة البنزين وحتى نهار وصى عليه   بلال …ناض بهستيريا نزل لسيارتو وساق بجنون فطريق الشركة ديال سلطان
عصام-الو بلال فينك دبا?
بلال وهو كيهدر مع المساعد ديالو صافي غير خود هادو-عصام انا دبا فالخدمة ياك لاباس….اجي بعدا مالك بعدا تعطلتي اليوم مموالفاش ليك?!
عصام-بلال سمعني مزيان انا دبا اكتشفت شي حاجة خطيرة بخصوص خويا….بغيت نسولك واش امجد اللي خدام فالعمارة ديالك عندو شي خالة فوجهو
 بلال-عصام اشنو كتخربق اشنو جاب دبا امجد للهضرة….راه مابقيت فاهم والو!
عصام-انا غادي نشرح ليك من بعد
سول على سلطان فالشركة ولكن قالت ليه السكريتيرة باللي ماجاش هاد النهار وغالبا غادي يكون فالدار
مشى عصام بسرعة للدار ديال سلطان باش يتكلم معاه 
فتح ليه عمي ياسين الباب-ولدي عصام?!! اشنو كتعمل هنا ?
عصام -بغيت نشوف سلطان
عمي ياسين شاف فحالة عصام اللي مكانتش كتبشر بالخير -اولدي الله يهديك ياك انت وسلطان تصالحتو و…
عصام قاطعو -انا مجيتش نتخاصم عافاك ابابا انا خاصني نشوفو دبا ضروري !
عمي ياسين -ياك لاباس اولدي راك خلعتيني…دخل بعدا متبقاش فالباب
سلطان-نازل من الدروج وهو كيعطس وعيونو حمرين
عصام -سلطان!
سلطان متفاجئ من هاد الزيارة-عصام !….مرحبا بييك فداري
عصام-شكرا
سلطان -وتفضل بعدا
عصام جلس-مالك بنتي ليا مريض
سلطان -لا والو غير ضربني البرد
عصام-ميكون عندك باس …..انا غادي ندخل ليكوم فالموضوع مباشرة بلا مقدمات
عمي ياسين -قول اولدي راه جمد ليا الما فالركابي
عصام-قبل بغيت نسولك اسلطان وجاوبني بصراحة باش نتاكد واش غير انا اللي كنتخايل ولا اللي كنت شاك فيه حقيقة
سلطان-اشنو بغيتي تسول ?
عصام-واش امجد كانت عندو شي خالة فوجهو?
سلطان بقا يشوف فيه بغباء من بعد ضحك -ههههههههههههه واش دبا انت جاي زربان ومعرفت اشنو وكتقول شي حاجة خطيرة حتى قتلتينا بالخلعة ودبا كتسولني واش هذاك المجرم عندو شي خالة فوجهوهوووو هههههههههه سمح ليا راك بديتي كتخرف 
عمي ياسين هو الاخر مقدرش يكبح الضحكة-هههه سلطان عندو الحق اولدي اشنو بغيتي من هداك
عصام-انا كنهدر معاكوم يسحاب ليا واش رجا ونتوما كضحكو عليا
سلطان-بالسيف اصاحبي اي واحد سمع كلامك غادي يضحك عليك ههههه….واصلا داك المجرم تهنينا منو شحال هادي وانت براسك توسطي ليه باش يخدم ويشد الطريق الصحيح وخا انا مكنضنش ان ذاك بنادم غادي يتوب شي نهار 
عصام واخا وهاك هاد الورقة وقرا وشوف واش غير انا اللي كيتخايل ليا…..-ومد الورقة اللي كانت فيدو وعطاها لعمي ياسين 
عمي ياسين بدا يقرا فالورقة بصوت عالي وهو مندهش وسلطان بدا يركب الصورة بسرعة حتى وصل للنتيجة وهو مصدوم
سلطان-يعني……!مجد خووووووووك
عمي ياسين-انا مازال ممتيقش!اش هادشي ولدي كان بين عنيا شحال هادي وانا مرضيتش ليه البال
سلطان وقف وهو مازال مصدوم ومبغاش يتيق-ميمكنش واش هو الوحيد فالمدينة اللي عندو خالة فوجهو عصام راكوم غير كتتوهمو
عمي ياسين-لا !انا عندي احساس انه هو ولدي
عصام-دبا ما بعيدة غير تادلة نمشيو دبا عندو انا عارف فين خدام ونشوفو
سلطان-مقلتي عيب نمشيو تسنى نمشي نبدل عليا -وطلع لبيتو يبدل وهو مازال كيفكر فالموضوع 
عمي ياسين-ياربي اش هادشي فين كان مخبي لينا هادشي كامل
عصام-قول اعوذ بالله من الشيطان الرجيم هذا مكتاب الله ….(باس ليه على راسو) انت متمرضش راسك راك عيان -مكملش جملتو حتى تفتح باب الفيلا ودخلات جوليا
جوليا وهي حاسة باللي واقعة شي حاجة خصوصا ان عصام كاين فالدار-السلام!
عمي ياسين-بنتي جوليا  فين كنتي الحمد لله…..
مخلاهش عصام يكمل قرص ليه على يدو 
جوليا شافتو وبعدم اقتناع-كنت عند الطبيبة قالت ليا هذا شهرك ….ولكن نتوما اللي حسيت بيكوم واقعة شي حاجة ومخبيين عليا 
نزل سلطان وهو كيقول فخاطرو-صافي هادشي اللي كان ناقصنا مجد يصدق ولد عمي ياسين وخو عصام ياسلام-شاف جوليا
جوليا-سلطان فين غادي
سلطان-حبيبة ديالي متخافيش انا عندي شي شغل مع عمي ياسين وعصام
جوليا-اشمن شغل هذا …..En plus راك مازال مريض
سلطان-لا كنحس براسي مزيان بلا متشغلي راسك -ومسح ليها يدو على خدها -انت غادي تبقى معاك نضال معندك لاش تخافي -(نضال هي الخادمة الجديدة)
جوليا-علاش محسسني باللي غادين تمشيو لعملية جهادية 
عصام- احم يلاه نمشيو دبا !
سلطان-يلاه
عمي ياسين-اللهم سلك الامور على خير 
جوليا تابعاهوم حتى للباب بعدم اقتناع خلاتهوم حتى خرجو وشدات لعصام فذراعو 
جوليا-انا عارفة باللي واقعة شي حاجة….;يسحاب ليك مشفتكش فاش غمزتي عمي ياسين
عصام-جوليا بلا متشغلي راسك بهادشي انت دبا ديها غير فراسك
جوليا-غادي تشرحو ليا كولشي
عصام-كنواعدك نرجعو نشرحو ليك كولشي….دبا خليني راه 
سلطان كيعيط ليا 
جوليا طلقات ليه ذراعو-دبا سيرو ولكن غادي نعرف كولشي …عافاك متخليو حتى حاجة خايبة توقع ليكوم بحرا ملحقنا نفرحو
عصام ابتسم-كوني هانية هاذا وعد مني
بقات جوليا واقفة حدا الباب مدة طويلة كتفكر فهادشي اللي خلاهوم يتبدلو هكدا قاطعاتها نضال
نضال-مدام جوليا متبقايش واقفة هكدا جلسي رتاحي راكي حاملة
جوليا شافت فيها بفراغ -امم…;اه عندك الحق انا اصلا رجلي تنفخو ليا
نضال -طبيعي الالة راك قربتي تولدي
جوليا-متفكرينيش ميتة بالخوف
نضال-ههه عادي امدام اول مرة ….نجيب ليك شي عصير
جوليا-واخا جيبي ليا عصير راني شحفت 
نضال-هي الاولى الالة 
قبل متجلس جوليا ترتاح شي واحد فالباب كيدق
جوليا-شوفي شكون فالباب  انضال عافاك
نضال-واخا الالة-مشات حلات الباب 
نسرين-Surpriiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiis هههههه
حميد-السلام
جوليا وهي طايرة بالفرحة -نسريييييييييييين الله على مفاجءة شحال زوينة
نسرين-هههههه مجيتيش عندي قلت انا نجي عند هههه
جوليا-اش كتقولي مرحبا بيك فاي وقت واش نسيتي باللي حنا اكثر من الاخوات ههههه-وعنقاتها بقاو تماك يتعانقو ودايرين فيها مسلسل تركي ههههه
جوليا-بلاتي اصاحبتي نسلم على السيد….خويا حميد كيف داير لاباس 
حميد -انا قلت نسيتوني ههههه الحمد لله اختي جوليا كيف دايرة
جوليا الحمد لله راك عارفنا الى تلاقينا مكنساليوش ههههه
حميد-مافيها باس شحال هادي متشاوفتوش
نسرين-ناري يا صاحبتي كبرات ليك كرشك جات معاك الامومة هههه
جوليا- هههه العقوبة ليك -وشافت فحميد 
نسرين حمرا-ويلي تحشميني ههه
جوليا-لا باينة كتحشمي تبارك الله هههه
حميد-نسرين واقيلا نسينا المفاجءة اللي على برا 
نسرين-ويلي كراه المفاجءة كتسب فينا هههه
جوليا بتعجب- اشمن مفاجءة….واش كاينة شي مفاجئة كتسب وتلعن هههه
نسرين -معانا كولشي ممكن وفتحات الباب -تاراتاتاتاتاتا  ههه
خرج من الباب ايمن وهو لابس لباس البحر وداير النضاضر 
ايمن -ياهوووووو توحشتيني
جوليا عنقاتو-ايمن الحمق توحشتك بزااااااف جيتي تشوفني
ايمن-اولا حيدي عليا لتولدي وتسب فيا…..مجيتيش نشوفك واش نسيتي باللي خطيبتي ساكنة فهاد المدينة 
كولهوم كيضحكو…;جوليا-عمرك تتبدل يا الحمق ههههه
ايمن- احمق وكيموت عليك اجي عنقيني توحشتك يالهبيلة ههههه
جوليا حتى انا….ويلي خليتكوم فالباب دخلو
ايمن -لالالالالالا!سمحي ليا خاصني نمشي نشوف الزين ديالي
جوليا -ويلي على الدري مبقاش يحشم
نسرين-سمع السي ايمن انا اصلا مكنتش بغيت نجيبك معايا غير لصقتيني …;ووافقت بشرط ماما وصاتني عليك متشوفش خطيبتك
ايمن-والا مبغيتش اش غادي ديري
نسرين-واخا انا نوريك….عبد القادر عبد القادر
ايمن -يصحابها غادي تخلعني ههههه-بعد ثواني تحولات ضحكتو لملامح الخوف ملي شاف عبد القادر واقف حداه هههههه منحتاج نشرح ليكوم السيد عبد القادر كيف داير
حميد-يلاه اسي عبد القادر طلع هاد قيس زمانو لللبيت الفوق 
ايمن وهو هازو هداك العملاق كيبان قدامو بحال شي وليدي صغيور ههههههههههه
ايمن-واخا عليك احميد نسيبي عاداتك هاديك المسمومة ديال مراتك
جوليا-اويلي طلعي شوفي خوك ليطرطق ليه هذاك الحلوف شي ضلعة ههه
نسرين-خلينا نرتاحو منو شي شوية
جوليا ابتسمت وهي عاشقة هاد اللحظات ديال الفرح ورجوع الناس اللي كتبغي يعمرو عيلها حياتها 
وقفات سيارة سلطان مباشرة قدام الععمي
عمي ياسين-اشنو واقع هنا يالطيف !
عصام-بحالي بحالك !
سلطان فخاطرو اكيد هداك المجرم داير شي فعلة 
عصام -بلال اجي اصاحبي !
بلال-اه عصام …;عمي ياسين,السي سلطان السلام عليكم 
سلطان- اشنو واقع هنا?!!
بلال-هانتا تشوف اسلطان رجعت من الخدمة لقيت الجوقة ملي سولتهوم قال ليك الحارس مجد  معرفت فين هرب ودخل لشي دار سرقها 
سلطان شاف فعصام -ها اللي قلت ليكوم
بلال-Domage انا كان يسحاب ليا تبدل ….اجي بعدا عيطي ليا  قبيلا وسولتيني على مجد ياك لاباس
عصام-غير سكت اصاحبي كولشي غادي وكيتعقد فهاد الحياة!
عمي ياسين -شاف فيه ونزل راسو للارض وسلطان نفس الشي
بلال-مالكوم ياك لاباس اشنو واقع….راكوم خلعتوني!
قدام الدار ديال سلطان: 
اسماء- رجليا كيرجفو يا اشرف معرفت مالي?
اشرف شد ليها فيديها-طبيعي هادي غير الفرحة انت غادي تشوفي بنتك
اسماء-زعما غادي تستقبلني متسمح ليا على كل معملت معاها
اشرف-اكيييد انت عارفة جوليا القلب الابيض اللي مكيحقدش
اسماء -الله يدير شي تاويل دالخير غير الى 
اشرف ودبا نتوكلو على الله ومتنسايش بنتك هي وراجلها محتاجين ليك
اسماء-انا غير الى سامحاتي هاديك هي الدنيا
يتبع…

الفصل 56

جوليا وهي كتفتح الباب بهدوء-ارتاحيتي شوية ?

نسرين وهي خارجة من الحمام ولابسة بنوار الحمام-اااه الحمد لله …..الجو عندكوم غزال هنا 

جوليا -ايوا شفتي المينة غزالة (وغمزاتها)….او حتى الناس ديالها هههههه

نسرين-امممم الناس ديالها ههههه,باينة فيك يا العفريتة مرتاحة مع سلطان 

جوليا-وعلاش منكونش مرتاحة وانا تزوجت بالراجال اللي كنبغي (وحطت يدها على بطنها ) او غادي نولد ليه الورثة ههههه

نسرين-مسكين خويا سلطان بقا فيا باينة غادي تغرقيه ولاد هههههه .قنية صافي 

جوليا ضرباتها بالمخدة-عرفتي نقدر نشك فاي حاجة فالدنيا الا الاخوة ديالك انت وهذاك الحمق ديال ايمن ….معرفت منين ورثة هاد الهبال هههه

نسرين بغرور -حنا عائلة عزيز علينا النشاط واخا تشوفي السي احمد كيبان قاصح ….ولكن راه الجينات يالو هادوك هههه

جوليا -هههه راه قلت ليك حمقة هههه….. بقا فيا هداك الصكع ديال ايمن مسكين واقف ليه هاداك صعصع حدا الباب مخلاهش يفلت هههه

 نسرين-مزية نتهناو شوية من صداعو!عرفتي كون مدرتش ليه هكداك كون جراو علينا من المدينة ويمنعو علينا نعاوو نرجعو ليها ههههه

وزايدون ماما موصياني منخليهش يشوف خطيبتو لايمشي يدير شي مصيبة ههههه

جوليا-حرام عليكوم الشاب راه عاشق مسكين خليه يشوف حبيبتو هه

نسرين وهي كتدهن الكريم ليديها -ايوا صافي راه قربو يتزوجو ويشبعو من بعضياتهوم….ولكن شفتو عز عليك امممم فكرك فالعشق

جوليا-زعما انت والو قلبك حجر حتى انت راه عندك حقك هههه

نسرين-Of course انا قصتي غير 

جوليا-اه فكرتيني بغيت نسولك….واش مكاينش شي Baby 

نسرين-لا يا اختي خليني بعدا نعيش الحياة عاد نشوفو الباقي

جوليا -يا ختي شحال مقزدرة انت راه معشتيش غير الحياة راك عيقتي دبا بيني وبينك واش كاين شي واحد كيدوز اكثر من شهرين فشهر العسل 

نسرين -حتى انت شحال من مرة غادي نعيشو الحياة هههه

جوليا-عرفتي انا الى بقيتي معاك غادي تحمقيني لبسي عليك ونوضي نصاوبو شي عصير ونخرجو للجردة حدا حميد مسكين منين جا وهو جالس فيها ,الصراحة تحشمت معاه

نسرين -علاش?

جوليا-اول مرة يجي عندنا وملقاش سلطان اللي يستقبلو …..حشومة!

نسرين-ويلي زعما حنا برانين عادي السي عنو الخدمة وكون معرفتش سلطان ولد الناس والدار الكبيرة منجيش انا وراجلي عندو ههه

جوليا ابتسمت-ولكن بصاح معرفت مالو اشنو وقع ليه خليتو فالدار ملي رجعت لقيتو غادي يخرج هو وعمي ياسين ومعاهوم عصام وجوههوم مكانتش كتبشر بالخير 

نسرين-علاش ياك لاباس?

جوليا- والله معرفت 

نسرين-وصافي يمكن والو غير انت كتتخايلي 

جوليا-ياربي داكشي اللي يكون

سلطان-انا كنت عارف باللي هاك ماشي ساهل وعمرو يتبدل 

بلال-انا لحد الان مازال متيقتش?

دنيا كتشوف فعصام اللي كان شارد -عصام شرب بعا هاد الكاس داتاي 

عصام شاف فيها بفراغ-امم….لا شكرا معنديش منين يدوز 

دنيا تنهدات-غريب هاشي اللي ولا كيوقع ….زعما بلال يكون هاك المجرم ولد….

قاطعها بلال اللي شاف فيها بحدة ووضع سبابتو على فمو فاشارة منو انها خاصها تسكت

سلطان وضع يو على كتف عمي ياسين اللي كان شارد وهو ماشي فهاد العالم-عمي ياسين حالتك معجباتنيش !شوف حنا راه مازال متاكدنا  من والو راه ماشي مج الوحيد اللي عنو خالة فوجهو فهاد البلاد …

عصام زول يدو على فمو وشاف فيه-واشنو هو الاقتراح ديالك السي سلطان?

سلطان-معرفتش انا خفت نقول شي حاجة ونجرحكوم ولكن متنساش انه دبا ارتكب جريمة !

عصام-مناسيش ومغاديش ننسى 

سلطان نزل راسو 

جوليا -والله يا خويا حميد حتى تحشمت معاك بزاف ….سلطان مازال ماجاش يتعرف عليك,وحتى عمي ياسين مكاينش 

حميد-راه قالتها ليا نسرين وتفهمت الموضوع متعرفي السيد عندو شي شغل 

جوليا -شكرا على تفهمك خويا حميد راك ولد الناس والله ….عقلتي نهار اللي عاونتينا باش نصاوبو الطوموبيل 

حميد-ههههه اه فكرتيني(شاف فنسرين)احسن نهار فحياتي ههههه ولكن نسرين كانت خايفة مني هههه

جوليا غمزاتو-كان زمان دبا راه السيدة طايحة على زنافرها ههههه

نسرين-لا متحشمينيش 

جوليا -الله باينة….

قاطعها ايمن جاي من بعيد ومن وراه صعصع هههه

ايمن-وناري وعباد الله واش معنديش الحق فشوية ديال الخصوصية حتى الحمام قال ليك يدخل معايا 

جوليا ميتة عليه بالضحك -ههههه ناري على حمق نسرين هضري مع السيد يرخف عليه شوية 

نسرين خليه مزيان نتهناو من صداعو 

فالباب :

اسماء -لا منقدرش غادي نرجع!

اشرف -اسماء!صافي راه عيقتي عليا هادي المرة المليون اللي كنقربو للباب غير كنبغي ندق كتهربي 

اسماء-لا منقدرش والا مبغاتش تستقبلني! 

اشرف -اش كتخرفي?بحال الى نعارفاش بنتك عندي اليقين غير تشوفك غادي يلمعو عينيها وتعنقك

اسماء-بصاااح?!

اشرف-بشرفي ….انا غادي ندق الباب والى هربتي عاود والله حتى نطلقك ههه

اسماء-صافي متزيدش عليا عافاك !اللي فيا يكفيني 

جوليا معرفت شكون كيدق الباب 

نسرين حميد وايمن ناضو قفزو من مكانهوم بطريقة كضحك ههه

ايمن -هيه ناري !

نسرين-ناري نسيت مقلتهاش ليها 

حميد-انتي ديما هكدا كتجلسي على الهضرة وتنساي راسك!

نسرين-ومالك كتغوت عليا راه هاد راس الطارو يال ايمن اللي جات فيه القرعة وهو اللي كان عليه يقولها ليها

ايمن-ياسلام شوفي يك القرعة ديالكوم غشيتوني فيها اكشي علاش ممحسوباش!

حميد-اويلي باش محزم انا عائلة يال الحمقين 

ايمن ونسرين فدقة وحدة-ايييييييه جمع راسك قال ليك عائلة  الحمقين ! بزاف عليك حنا (واخيرا اتفقو على حاجة هههه)

حميد-ايه حمقين واللي دار راسكوم فيه كيولي حمق بحالكوم ….!

جوليا-السكاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااات !اويلي مالكوم با انا غير شرحو ليا اشنو هادشي وعلاش كتغاوتو وشكون اللي فالباب 

ايمن-يلاه يا ست الحسن قولي ليها

نسرين-ماشي سوقك انت !جوليا والله حتى كنت بغيت نقولها ليك غير….

جوليا-غير اش با غير شرحو ليا اشنو واقع راكوم طيحتو فيا النص

حمي مشا يحل الباب 

اشرف-بغيتو شي ضياف اولا ?!!

جوليا مصدومة-اشرف(وتبعاتها بابتسامة) ماما !

اشرف مشا عندها يعنقا-اه جوليا توحشناك بزاف وجينا نشوفوك

جوليا وابتسامتها مفارقاتهاش-حتى انا توحشتكوم بزاف وتوحشتك ضحكتك يا اشرف

اشرف-دبا غاديتبقاي تشوفيها كل نهار ههههه

اسماء تقدمات خطوات بتردد-بنتي جوليا….(ابتلعت ريقها وكملات )توحشتك بزاف (غلبوها الدموع) وسمحي ليا الى خليتك وحدك 

جوليا قربات ليها وحتى هي موعها غلبوها -حتى انا توحشتك اماما -وعنقاتها …بقاو بجوجهوم يتعانقو ويبكيو حتى اثرو فالكل نسرين حمي ايمن وحتى هداك صعصع ههههه

اسماء-اهئ اهئ سمحي ليا بنتي انا عمرني ما كنت قاصدة نضرك بشي حاجة …كان يصحاب ليا واش كنجري فمصلاحتك ولكن كنت غالطة سمحي ليا عافاك

جوليا -ماما متقوليش هكدا انا مسامحاك وعمرني كنت حاقدة عليك 

اسماء مسحات ليها دموعها -دبا انا هنا معاك وعمرني مازال نخليك الموت هي اللي تقدر تفرقنا 

جوليا ابتسمت وعاودات عنقاتها 

اسماء-هههه الله يخلينا لبعضنا دائما …..اوووه مشفتش الكريشة تبارك الله كبرات ليك

جوليا حشمانة -اه هذا هو شهري 

اسماء-انا غادي نير لبنتي واحد السابع عمر شي واحد مدارو هههه

اشرف -الله يدومها علينا فرحة 

الجميع -امين 

مجد-لا 2 المليون ممسلكانيش !

بائع الذهب-اخر ثمن منزيدكش عليه السنيتم!

مجد-اه شحال قاصح 

بائع الذهب -اصلا هاد الذهب معندوش الوراق وانا غامرت معاك

مجد-دبا واش انا باينة فيا شفار….هذا راه قديم ديال الوالدة وكون مكنتش مزير والله منبيعو,دبا غير عطيني الفلوس راني مزروب

البائع -هاك اسيدي هاهو مليون …وهاهو الثاني الله يسخر 

مجد وهو كيدير الفلوس فالجاكيط-ههه امين 

خرج من المحل وعينيه عامرين بالشر -دبا عندنا باش نخدمو هههههه

قاطع تفكيرو تليفونو اللي كيصوني

مجد -الو ….قلت ليك متبقايش تعيطي ليا كل دقيقة بغيتي تخرجي على راسك وعليا ….كيفاش شكون هادو ?! ماشي موشكيل انا غادي نتكلف غير ديها انت فخدمتك

مجد-هادي مكانتش فالحساب !

فمطعم انيق جدا كانت طاولة كبيرة عامرة بالناس ضحكاتهوم كتعمر المكان 

النادل-السي سلطان خاصاك شي حاجة اخرى?

سلطان-اه عافاك….

اسماء -لا ولدي سلطان عافاك مطلب حتى حاجة اخرى …باراكا غير هاد الخير 

نسرين-بصح اخويا سلطان شوف راه هاشي بزاف 

اشرف -هاشي فعلم النفس كيقولو ليه التبذير ههههه

سلطان-هههه لا هذا كيقولو ليه راني فرحان باهلي وناسي

شاف فجوليا وشد ليها يديها-ناس الحبيبة ديالي هوما ناسي 

جوليا ابتسمت وهي كلها حشمة

ايمن –اولالالالا

حميد ضربو برجلو-ايمن كون تحشم

سلطان-وانا درت معاكوم الغلط مستقبلتكومش ملي جيتو وهانا كنصلح غلطي

اسماء-هاد الجمعة اللي مجموعين هي اغلى من اي حاجة اخرى الله يخلينا هاكدا دايما ياربي 

الجميع-امييييين

دوزو العشاء كولو  كيضحكو الا عصام اللي كان فعالم ثاني غيرهوم طبعا سلطان الوحيد اللي انتبه ليه 

سلطان اللي كان جالس حداه-عصام ! عصام !-حركو من يدو

عصام-امم نعام هدرتي معايا?!

سلطان-مالك شارد بحال هكدا ياك لاباس ?

عصام- منين بغيتيني نبدا ليك…انا غارق فالمشاكل حتى للوذنين

سلطان-راه غير انت اللي مغرق راسك فيهوم

عصام-اللي داز عليا صعييب ياسلطان

سلطان-هههه انا راه داز عليا الدوبل ديال هادشي او هانتا كتشوفني الحمد لله

الله هو اللي كيعطي وكياخذ وبحال هاد الصعاب اللي كيدوزو علينا راه هوما غير امتحان من عند جلالتو وحنا كولنا معا كانت راك واحد منا اعصام واللي ضرك ضرنا

عصام ابتسام بحزن-الصراحة اسلطان ملي كنهدر معاك كنحشم من راسي  الناس بحالك قلال بزاف بالرغم من كل اللي دوزتو عليك سامحتيني وكتعاملني عادي وعمرك فكرتي تنتقم مني

وحتى خالتي اسماء داكشي اللي دوزات عليك ماشي ساهل وشوف دبا داير حفلة على شرفها

سلطان ابتسم-ههههههه الانتقام اخويا عصام عمرو مكيخلي الانسان مرتاح وعمرو مكيرجع الحق لصاحبو بالعكس التسامح كيخليك تربح حوايج عمرك فكرتي فيهوم دبا انا كون انتقمت منك مكنتش غادي نربح صداقة راجل عظيم  بحالك وميكونش عندي صديق بحال بلال ومنكسبش اخت مولداتهاش ليا المرحومة دنيا اما بالنسبة لنسيبتي اسماء هاديك من الاحسن غير تقاد معاها الضواسا كنت فكرت ننتقم منها ولكن لا هاديك غير خليني معاها فالتيقار ههههههههههه

عصام بقا يضحك حتى دمعو عيونو –هههه سكت عنداك تسمعك

سلطان-وشفتي الضحكة كتخليك تبان بوكوس ههههه الدنيا راه فايتة اصاحبي

عصام –بصح راه انت مكاينش بحالك كون واحد اخر عارف باللي كنت كنبغي مراتو كون

سلطان-بلا متكمل كون معرفتكش راجل وماشي شماتة منتيقش فيك وندخلك لداري

عصام شاف فجوليا-دبا جوليا انا مكنعتبرهاش اكثر من اخت ليا الله يسعدكم-رجع شاف فبطنها-ويربيه فحضانكوم والى زغبك راسك شي نهار وتقول غادي نقلقها غادي تلقاني ليك بالمرصاد

سلطان-صافي كملات حشومة عليك اخويا غير النسيبة كافياني بغيتي تزيد عليا حتى بالبوليس ههه

عصام- ولكن بيني وبينك البوليس اخويا ميعرفو معاها واااالو هههه

سلطان-والله مكذبتي

فالليل:كانت جوليا جالسة فبيتها وهي لابسة بيجامتها القصيرة باللون الاحمر والاسود ومصور فيها قلب احمر(هذاك قلب سلطان ههههه)

كانت كتمسح مكياجها حتى دخل عليها سلطان

سلطان وهو كيحل عقدة الكرافاطة -وااااااااو اشنو هاد الجمال كولو

جوليا وقفات وهي كتبتسم -جات معايا ?

سلطان-راه هي انت اللي جيتي معاها…الصراحة انا اللي خذيت وعرفت اشنو خذيت ههه

جوليا وضعات يدها على خدو بحنان -وعلاه هادي عندك فيها الشك ههه

سلطان باس ليها يديها-يسلام على الجمال يخليك ليا

جوليا-اميين ….اشو اخبار ضيوفنا?

سلطان-حميد ونسرين راه فبيتهوم,ايمن راكي عارفاه دايرين عليه الحصار هههه وماماك واشرف راه مازال كيترومانساو حدا المسبح هههه قلت نجي ونخليهوم على راحتهوم

جوليا-ياك اسيدي دبا جيتي غير باش تخليهوم على راحتهوم

سلطان-لا!جيت باش نشوف مراتي الحبيبة ههه

جوليا-امم خود ليا عقلي بحلاوة لسانك 

سلطان-توحشتك بزاف حيت حسيت هاد اليومين تشغلت على الزين ديالي ياربي واش اللي شافك انت راه يتعقد ليه الللسان ههه

جوليا -مكنتش عارفة راني خايبة لهاد الدرجة

سلطان-لا راكي تفتني حتى لهاد الدرجة…..وانا بصراحة كنفكر نمنع عليك الخروج ههه

جوليا-جربها وتشوف اشنو يوقع ليك …..امم سلطان بغيت نهدر معاك ومع هاد الاحداث الاخيرة تلاهيت على الموضوع

سلطان-قولي اجوليا اشمن موضوع انت والبيبي صحتكم مزيانة?

جوليا -لا لا!انا والبيبي لاباس غير هذاك النهار اللي جا عندك عصام وخرجتي معاه مع عمي ياسين وجوهكم مكانتش عاجباني وحتى هاد الايام كنحس باللي مخبين شي موضوع 

سلطان تنهد بقوة-من الاحسن ليك متعرفيش اعمري

جوليا-علاش واش هاد الموضوع خطير حتى لهاد الدرجة ?!

سلطان واخا انا غادي نقول ليك

اسماء وهي كتشرب العصير-الله على راحة دبا عاد كنحس براسي مزيان

اشرف -وشفتي انا شحال هادي كنقول ليك باللي الى رجعتي تشوفي جوليا غادي تسامحك وعمرها تحقد عليك راه جوليا تربات قدامي 

اسماء-المهم دبا نرجعو كيف كنا ونرميو الماضي

اشرف -اكيد وحتى سلطان ولد الناس 

اسماء-الله يكثر من مثالو ولد مربي كون غير تعرفت عليه شحال هادي كون عطيتو بنتي بلا نقاش هههه

اشرف-انت راه خاص بنادم حتى يبين ليك التطبيقي معندكش مع الشفوي ههه

اسماء بغرور -ومازال عندك فيها الشك ههههه

اشرف-يعني دبا خاصني نبين ليك العين الحمرة باش نعرف راك تبغيني ههه

اسماء-اشنو زعما مخايفش من المدونة هههههه

اشرف –هههه لاانا كنخاف غير من الحبيبة ديالي تقلق عليا

نسرين-وشوف ليك خالتي اسماء واشرف حتى هوما ذايبين فالعشق

حميد وهو جاي باتجاه الشرفة اللي كانت واقفة فيها-خليهوم حتى هوما العشق راه معندو قوانين

نسرين-ياسلام على راجلي  العزيز رومانسي مع راسك

حميد بحركة مفاجئة شدها من يديها وقربها لعندو  وبطريقة ذوباتها همس ليها فوذنيها-شحال بغيتي تشوفي من الرومانسية هه ?!

ايوا صافي قلبو وجهكوم خليو الناس ياخذو راحتهوم^^^

جوليا-اويلي اشنو كتقول ?!!!

سلطان وهو راكع على رجليه فحين جوليا جالسة على طرف السرير –شفتي انا مبغيتش نقول ليك هادشي باش منقلقكش

جوليا-كيفاش قدرتو تخبيو عليا حاجة بحال هادي

سلطان –حنا مخبينا عليك والو

جوليا-ولكن انت عارف اكثر من اي واحد اخر شحال هذاك الراجل خطير ويقدر يرجع غير باش ينتقم منا

سلطان-انا مغاديش نخلي ليه الفرصة يقيس شعرة واحدة منك انت او اي واحد من عائلتي

جوليا ومعالم الحزن ظاهرة على وجهها

سلطان عنقها-الحبيبة ديالي عافاك متشوشيش راسك قلت ليك باللي انا غادي نكون معاك ديما

وعطيني شي ابتسامة

جوليا ابتسمت بمرارة وقلبها كيعلمها بان شي حاجة خايبة غادي توقع

فالصباح كان سلطان فالبيت كيستعد يلبس باش يخرج

جوليا كتصاوب ليه الكرافاطة

سلطان –جوليا مالك شاردة فاش كتفكري

جوليا-راك عارفني فاش نفكر

سلطان-ياك هدرنا البارح فهاد الموضوع انا معاك واش متايقاش فيا

جوليا –ماشي هكدام ولكن

سلطان شد ليها يديها-مكاين ما ولكن-حط يديها على قلبو-سمعتيه هو عايش وكيخفق غير بوجودك انت

جوليا ابتسمت –عارفة وحتى هذا-وحطات يديه على قلبها-كيخفق غير بوجود حبيبو وسلطانو

سلطان قبلها على خدها من بعد همس ليها فوذنها –انت هي سلطانة حياتي يا اغلى ما عندي

جوليا ابتسمت بخجل^^

سلطان-اشنو بان ليك فواحد الفكرة

جوليا –اما هي

سلطان-نتعشا انا وياك الراس فالراس هاد الليلة فالفيلا ديال البحر

جوليا-اشنو زعما  توحشتي الايام الخوالي ههه

سلطان-انا راه غير الوقت اللي كنمشي فيه للخدمة كنتوحشك وكنبغي نرجع ههه اشنو قلتي

جوليا-اشنو نعتبرو هذا تحرش غادي تمشي لنعيط ليك على البوليس

سلطان-ههه ماشي خسارة فيك ندوز حياتي كلها فالحبس ههه

جوليا-الله ينجيك الحبيب ديالي

سلطان- صافي نعتبروه قبول رسمي

جوليا نعتبروه قبول رسمي ههه

قاطعهوم دخول ايمن عليهوم بحال الاعصار بذون اذن

جوليا-ايمممممن!!

سلطان غمزها وهو ميت بالضحك -صافي خليه اجوليا

ايمن –سمع خويا سلطان يا كانت هو العاشق ديالهوم هنا?!

سلطان وهو كيضحك –ههههه اه

ايمن- يعني كتفهم العشاق مزيان?

ايمن سلطان وهو مازال كيضحك-هههه اه كنفهوم ياكما خاصاك شي استشارة هههه?

ايمن –لا هاديك من بعد دبا انا بغيتك تهدر ليا معاهوم يخليوني نشوف خطيبتي راه قهروني دايرين ليا الحصار

سلطان-جوليا حرام عليكوم!علاش مكتخليوهش يشوف حبيبتو?

جوليا وهي كتشوف فايمن وكتوعد فيه حيت خسر ليها لحظات الرمنسية ههه-معرفت راه خالتي سعاد هي اللي وصات نسرين باش متخليهش يشوفها التقاليد وصافي

سلطان-الله يهديكوم واش كاينة تقاليد للحب

جوليا-هو هبيل وانت داير فيه راسك بقا تابعو راه والله حتى يحمقك –وخرجات وخلاتهوم

ايمن –ناري يا خويا العيالات شحال صعاب خصوصا الى كانو حاملات

سلطان-ماشي حتى لهاد الدرجة العيالات راه نعمة من عند الله خاصنا نتهلاو فيهوم ههه

ايمن-راني كنقول ليهوم سلطان وجوليا دايرين بحال دوك العشاق اللي فالاساطير دبا نتوما من نهار تلاقيتو عمركم تخاصمتو

سلطان-هههه لا

ايمن –ياسلام حتى انا بغيت نكون هكذا مع حنان اشنو هو السر ديالكوم?

سلطان-اولا خاص يكون بيناتكوم الحب الحقيقي ثاني حاجة منين تشوفها هي تعصبات خاصك تتنازل وهكذا

ايمن-يا سلام دا انت مدرسة

سلطان-هههه والله مكذبو عليك راك احمق ودبا اجي نزلو نفطرو ومن بعد نعاود ليك اسرار اخرى

ايمن-يلاه نفطرو ولكن توعدني تقول ليها تخليني نشوف خطيبتي

سلطان- ههه نواعدك اسيدي

يتبع…

الفصل 57

 

نضال كانت فالكوزينة كتتكلم فالتيليفون بالسر-شوف الى معطيتينيش رزقي والله الى باقي خدمت

معاك صافي راه صبرت بزاف

اسماء-نضال مالك مع من كنتي كتهدري فالتيليفون?

نضال ميتة بالخوف-امم لالة اسماء! سمحي ليا مشفتكش لا كنت غير كنهدر مع اختي فالخارج

اسماء –ومالك ميتة بالخلعة وكترعدي شفتي عزرائيل ههه?

نضال-هههه لا حاشا!

اسماء-المهم انا جيت غير نقول ليك باللي انا ونسرين غادي نخرجو معانا جوليا نتقضاو شي حاجا للبيبي ونيت منها تشوف شي حاجة ليها حيت سلطان عارض عليها للعشا هاد الليلة فالفيلا ديال البحر

نضال-اه الفيلا ديال البحر والله يسعدهوم ويخليهوم لبعضهوم

اسماء –امين وحتى انت الله يجيب ليك ولد الناس بحال سلطان 

نضال -ويلي يالالة اسماء حشمتيني هههه

اسماء-امم زعما كتحشمي هههه….المهم هانا مشيت غادي نتعطل على البنات 

نضال-الله يعاونكوم ويديكوم فالسلامة(حتى اتكدات انها مشات) مشية بلا رجعة نتهنى من صداعكوم شوية (كتقلد اسماء) سلطان عارض عليها امم هادي معلومة مزيانة ok

اسماء-نسرين ديري الحزام !

نسرين -اشنو سميتو اخالتي?

اسماء -الحزام !

نسرين -راك مازال قديمة يا خالتي ههههه-والتفتت عند جوليا اللي كانت فالكرسي الخلفي دالسيارة-هاد ماماك خطار

اسماء ضرباتها على كتفها-كون كان ذراعك قد لسانك كون دوشلاباس عليك

نسرين-اي حشومة عليك ههه

جوليا-هادي هي جالسين عليا غادي نخرجوك نتهلاو فيك ونخليو سلطان غير حال فمو جالسين مصادعين ليا هنا ?!!….نرجع لداري احسن ليا 

نسرين واسماء-لا عافاك غير كنا كنضحكو منعاودوش غير بفاي 

جوليا ميتة عليهوم بالضحك -هه يلاه خدمي الطوموبيل وديني لاحسن كوافور فالمدينة يقادني واخا انا اميرة ممحتاجاش للزواق

نسرين-ياك اختي ?! بدينا الفشوش من دبا

اسماء-واخا السلطانة مرات السلطانة غانشوفو فين غادي توصلينا

جوليا -نتوما اللي غادي توصلوني للكوافور يلاه لنتشكى بيكوم للسلطان ههه

اسماء ونسرين فدقة وحدة -اللهم طولك يارووووح

جوليا -هههه ايوا خاصكوم تدلعوني هههه 

ايمن وهو واقف على الجرف -ياربيييييييييييي انا اسعد انسان فالدنيا واخيييرا 

حنان شداتو من ذراعو-عنداك طيح! ….

ايمن-اااه يافلبي خايفة عليا?

حنان بدلع-علاش ماشي انت هو عمري والى وقعات ليك شي حاجة نموت فيها 

ايمن-ياربي شديني غادي نطيح ….سيري يانسرين لهلا يسامحك كنت حارماني من هاد الجمال وهاد الضحيكة (وحطي يدو على وجهها)

حنان بسرعة حيدات يدو -ويلي اشنو كدير الناس كيشوفو فينا….زائد اسيدي حنا مازال متزوجنا

ايمن-انا بغيت دبا نمشيو نتزوجو علاش هاد البروتوكول كاملو

حنان-عمري صافي ماهي الا يوايام ونكونو تحت سقف واحد 

ايمن -انا راه كنحسب بالدقايق والثواني هه يخليلي الزين 

حنان-كتحشمني ههه

ايمن-الزين كيحشم ….ماشي بحال دوك المقزدرات اللي كنت معاهوم

حنان-اشنو قلتي اعمري

ايمن -امم لا والو غير كنت كنتفكر شحال كنبغيك ههه

حميد-ياهووووووووووووووووووووووووو غلبت مرة اخرى  صافي غير نوض تنعس هههه

اشرف-اشنو اشرف مكيستسلمش عرفتي اشنو عاود ضمس او فرق وتشوف اشنو ندير ليك 

حميد-نضمس صافي الشكلاط اللي كان عندك خذيتو باش غادي تميزي هههه

واش دبا هادو اش ندير معاهوم كيقمرو بالشكلاط ههههه 

اشرف-انا غادي نمشي للكوزينة نشوف واش باقي

حميد-غير سير الى بقيتي تابعني غادي تخسر فلوسك كولهوم فالشكلاط هههه

دخل اشرف لكوزينة تيقلب على نضال تعطيه الشكلاط 

اشرف -نضال! نضال فين هو الشكلاط (حتى سمع صوت تيليفون كيرن التفت لقى تيليفون نضال نسكو بين يديه باش يشوفو حتى قاطعاتو نضال

نضال-السي اشرف!!!! اشنو بغيتي?!!

اشرف-لا غير دخلت نقلب على الشكلاط وغير دخلت لقيت هاد التليفون كيصوني ديالك?

نضال خذاتو من يديه بسرعة -اه!ديالي 

اشرف -صافي !عافاك جيبي معاك الشكلاط راه بغيتو

نضال-هي الاولى السي اشرف 

اشرف-هاحنا فالصالون 

نضال -واخا اسيدي…..-وتنفست الصعداء  انه محس بوالو 

نسرين -عرفتي هاد الكسوة غادي تجيك روووووعة سلطان ميبقاش عندو العقل هههه

اسماء-هو مبقاش عندو العقل شحال هادي طاح طيحة وحدة هههه….شوفي اابتسام ياك?

ابتسام-اه الالة ابتسام

اسماء-مزيان,غادي ديري لجوليا مكياج مكياج ترابي ماثقيل ماخفيف وشعرها سرحيه ليها عادي 

جوليا-هانا تابعاكوم عنداك غير يشوفني سلطان ويهرب 

نسرين-لا متخافيش هو كيبغيك كيف انت هههه

عصام -وهادي فاش شديت الباك كنت ضعيف بزاف هههه

عمي ياسين-هههه اه كنتي ضعيف بزاف معرفت منين جبتي هاد الفورمة كاملة دبا ههه

عصام-واقيلا من عندك المرحومة كانت كتقول ليا باللي كنت صحيح بزاف ايامات الشباب

عمي ياسين-ههههه بصح كنت صحيح وبوgوس كانو البنات كيموتو عليا هههه

عصام-هههه الله اكبر على بابا ياسين اللي شافك يقول معندكش فهادشي

عمي ياسين الله يهديك راه دوزتها فشبابي

عصام-واخا اسيدي بصحتك هههه….ولكن دبا خاصنا نمشيو راه غادي يكون بلال كيتسنانا

عمي ياسين-بصح اولدي بلا  منتعطلو عليه بقينا نهدرو حتى نسينا راسنا هادي راه 9 دالليل

فاليل وصل وقت الليلة الموعودة ههههه

الفيلا كانت كلها شموع من باب الشرفة اللي كيطل على البحر حتى للوسط الدار اللي كانت فيه طاولة وهي مزينة بالشموع ومصاوبة على حقها وطريقها جوليا كانت فابهى حلة 

لابسة كسوة  عريضة وواصلة حتى لمنتصف الفخذ منمرة (ههه يعني فيها الرسومات ديال النمر) ومكياج ترابي  خفيف زاد اظهر جمال عيونها البنية الفاتحة 

وهي كتشعل الشموع دخل سلطان اللي كان حتى هو فكامل اناقتو بسروال اسود وقميص ابيض والكرافاطة على عنقو ولكن بلا ويربطها 

سلطان-اجمل جوليا فحياتي….

جوليا -واحسن سلطان فحياتي ….تعطلتي عليا قلت صافي نسيتيني ههه

سلطان -و علاه انا نقدر ننسى عمري ولكن تعطلت باش نجيب معايا شي حاجة قد المقام 

خرج من جيبو علبة انيقة فالبيج فتحها وانبعث منها نور قطع الالماس المرصعة على خاتم انيقة 

جوليا-وااااااو ….زوين بزاف 

سلطان -وعطيني هاديك اليد باش نركبها فيه 

سلطان-شفتي هادا هو مكانو الحقيقي….وعليه اسمي واسمك باش هكذا اسمي يبقى محفور فقلبك ديما

جوليا عنقاتو بحال شي طفلة صغيرة -سلطااان كنبغيك يا عمري 

سلطان-ههه حتى انا كنبغيك مكنتخيلش حياتي من غيرك يا روحي

على ايقاع موسيقى رومنسية خذا سلطان يد حبيبتو ورقصو بزوج بيهوم بحال عصافير الحب هههه 

بلال-مرحبا بيكوم نهار كبير هذا …..وسمحو لينا بزاف دنيا مكيناش مشات عند واليديها توجد الامور ديال البيبي وتعاون نيت اختها حنان فتجهيزات العرس

عصام-هههه من الاحسن نتهناو من صداعها هههه 

عمي ياسين-حشومة اعصام هههه

بلال-بصح اعمي ياسين عرفتي العيالات منين كيكونو يتوحمو يالطييييف تعدف حياتك والنهار اللي تزوجتي فيه هههه

عم ياسين-ونعذروهوم مساكن حتى هوما راه حملهوم تقيل والله يفك وحايلهوم

بلال -امين 

عصام -صحابك انا معارفكش صيفتيها باش تهنا شوية وتعيش العزوبية ههههه مسكينة دنيا غير قالت ليك هانا غادية قلتي ليها صافي نوضي نوصلك ههه

بلال-هههه حرام عليك كتضلمني هههه انا اصلا مشفتهاش فاش كانت غادية جيت من الخدمة لقيتها كاتبة PEtit mot وملصقاها فالثلاجة 

عصام-كيفاااش?!زعما مشفتيهاش فاش كانت غادية ?

بلال-لا !وحتى تيليفونها مكتجاوبش عليه بيني وبينك وذنية نيت بردو ليا من الصداع ههه

عصام-صاحبي راك كتغامر كيفاش مراتك خرجات وانت معارفهاش فين هي 

بلال-اووه شحال كتعقد الامور اصاحبي

عصام –انا غير هضرت

سلطان فتح النافذة بهدوء –حبيبة ديالي فيقي

جوليا بدلع وهي مازال ميتة بالنعاس-اوووف ياسلطان خليني نعس مازال

سلطان –مكنتش عارف راكي كسولة فيقي نرجعو للدار

جوليا فتحات عينيها-بسرعة سخيتي بيا ياك وبغيتي ترجع لخدمتك?!

سلطان –يا عمري بالعكس انا غير قلت نرجع حيت خلينا الضياف فالدار حشومة نخليوهم وحدهوم

جوليا-اولا هادوك ماشي ضياف هادوك كيتسماو عصابة ثانية علاش منبقاوش هنا شي ايام

سلطان-والشركة انت عارفة يوسف مسافر وانا مكنتيق فحتى واحد من غيرو

جوليا-ساهلة!انت تمشي تخدم وانا نبقى هنا حتى لليل على الاقل نبدل الجو شوية

سلطان-عارفاني كنضعف قدام هاد العيون ههه صافي ولكن منفوتوش 3ايام راكي عارفة ولادتك قربات وخاصك توجدي 

جوليا-متفكرنيش راني ميتة بالخوف ههه

سلطان-انت عارفة انا ديما معاك ودبا خليني نمشي نخدم قبل ….الى شي نهار شركتي دارت افلاس عرفي راك انت هههه

جوليا-ياك واخا اسيدي ايوا سير الله يعرضك السلامة

سلطان –امييين غادي نتوحشك بزاف فهاد السويعات القلال هههه

جوليا حشانة –ههه وحتى انا غادي تلقاني نتسناك على احر من الجمر

فالجهة الاخرى وبالضبط فولاية الامن 

عصام  وهو داخل على بلال وفايدو ملف –هكا شوف الملف هادي القضية ديال دوك عصابة المخدرات (بلال كان يشوف فتليفونو وهو ماشي هنا) هيه بلال

بلال-لا غير كنت كنقرا ميساج ديال دنيا

عصام-هههه مقادراش على فراقك ياك شافتك غير الصباح

بلال- و لا  راني عاوتاني بت فالدار غير بوحدي الميساج اللي سيفطات ليا دبا قالت ليا باللي عاد رجعات للدار وهي دبا مرتاحة

عصام رفع حاجبو-عطيني نشوفو

بلال-ولكن علاش

عصام قاطعو وهو كيصرخ-عطيني نشوفو دبا

بلال-هاك مالك كتغوت عليا

عصام قرا الميساج وعينيه شعل فيهوم الغضب وانفاسو كتخرج بحال شي بركان

عصام خرج من المكتب وهو مازال معصب والغضب باين على وجهو وبلال تابعو بغا يعرف اشنو السبب وراء هاد الغضب كولو

بلال-مالك اصاحبي فين غادي

عصام وهو كيركب السيارة –تبعني دبا ابلال انا شاك فشي حاجة وخاصني نمشي نتاكد

بلال ركب معاه بدون شعور –علاش وفين غادي

عصام –غادي نمشيو للدار عندك دبا غير سكت وتبعني

بلال-واخا اسيدي الله يستر ياربي

عمي ياسين-تبارك الله اولدي الشركة عندك زوينة الله يكمل بالخير

سلطان-شوية وصافي ولكن راه منورة بوجودك عمي

عمي ياسين-لاواه منورة بمولاها تبارك الله عليك اولدي اللي قدرتي توقف هاد الشركة على رجليها وتنظم هاد الخدمة كولها

سلطان-الشركة كانت ديال الواليد الله يرحمو هو اللي وقفها وخلاها تولي من اكبر الشركات العقارية فالمغرب فالاول راه كانت غير وكالة صغيرة ودبا هانتا تشوف ولات اكبر مجموعة عقارية فالمغرب

عمي ياسين –تبارك الله كولشي بالصبر اولدي كيتحقق وانت الحمد لله رجعتي لشغلك وتزوجتي بالبنت اللي كتبغي وقريب تولي اب الله يسعدكوم

سلطان-امييين بصرحة اعمي ياسين انا هدرت مع عصام على انه يجي يعيش معانا يبدل الجو ولكن مردش عليا الخبار

عمي ياسين-دبا انا مشيت نعيش معاه بدا يبان ليا تبدل وخرج من حالة الاكتئاب اللي كان فيها وحتى شهيتو فالماكلة تفتحات هههه

سلطان كيبتسم-مزيان داكشي اللي بغينا غير يحس مزيان نتوما محتاجين لبعضكوم

عمي ياسين-اكيد اولدي هو الحاجة الوحيدة اللي بقات عندي فهاد الدنيا غادي ندير جهدي كامل باش نسعدو واخا مازال معرفت ولدي الاخر فين هو

سلطان-عمي ياسين ماخاصكش تشغل راسك بهاد الامور انت خاصك تريح راسك عقلتي نهار طلع ليك الضغط

عمي ياسين-ولكن غير التفكير ان مجد ممكن يكون ولدي…..

سلطان-انت قلتيها بنفسك ممكن ماشي اكيد وحتى الى كان راه بنادم كيتغير والى كان بصح نيت ولد راجل حكيم بحالك واخ راجل بحال عصام راه اكيد غادي تكون فيه ولو خصلة صغيرة من خصالكوم

عمي ياسين-نترجاو الخير

سلطان-هذا هو عمي ياسين اللي كنعرف هه

عصام-فتح الباب دبا!

بلال –انا معرفتش واش باغي دير شي مفاجئة لدنيا هه?

عصام بصراخ -مكنضحكش فتح الباب دبا

بلال-هاهو انت من الصباح وانت كتغوت عليا

تفتح الباب عصام بدا يخطي خطوات نحو البيت ديال دنيا وبلال دخلو للبيت لقاو السرير فيه شي واحد ولكن مغطي

عصام شاف فبلال اللي مزال مافاهم والو وبسرعة حيد الغطاء وهنا كانت المفاجئة دنيا مكايناش!

بلال بقا غير يشوف وهو مازال مستوعب اشنو واقع اما عصام فشكوكو اتاكدات لمح ورقة صغيرة فمكان نوم دنيا هزها يقراها

عصام-كنت عارف باللي البوليس ديالنا اذكياء هههه تحياتي

عصام كمش الورقة بين يديه من شدة الغضب –كنت عارف واقعة  شي حاجة ماشي طبيعية

بلال-اشنو هادشي  اعصام? وشكون كاتب الورقة? وفين هي مراتي دنيا?

عصام- مراتك تخطفات السي بلال تخطفاااااات!

بلال شاف فيه وهو ماقادرش يصدق-تخطفات!

يتبع…..

الفصل

 سلطان-انا معرفتش اشنو وقع ليك اعصام هاد الايام وليتي كتسولني شي اسئلة غريبة

عصام-عافاك اسلطان تيقني دنيا اليوم راه مكيناش فالدار اكيد هي تخطفات والخاطف خلى رسالة مكتوبة بخط يدو اللي بغيت نسولك عليه واش جوليا كاينة معاك دبا

سلطان –لا هي بقات فالدار ديال البحر

عصام حط يدو على حنكو وشاف فبلال اللي كان فعالم اخر

عصام-سلطان خود معاك سلاحك وسبقني للدار انا غادي نجي انا وبلال انا شاك ليكون تخطفو بزووج

سلطان-لالالا عواتاني

سلطان قطع التيليفون وشاف فعمي ياسين

عمي ياسين- ياك لاباس اولدي

سلطان مجاوبوش وخذا سلاحو من الخزانة الصغيرة اللي كانت حداه

عمي ياسين-اشنو كدير اولدي وعلاش هاز معاك السلاح

سلطان واصل تجاهلو وخرج من المكتب وخلا جميع الموضفين كيشوفو فيه

ركب سيارتو و اتجه للدار ديال البحر

اسماء-مكيجاوبكش فتيليفونو

اشرف –الله يهديك يا اسماء خليهوم يرتاحو من صداعنا شوية

اسماء-لا قلبي مامريحنيش كان عليهوم يرجعو الصباح

نسرين –نازلة من الدروج-خالتي مالكي شفتك ماعجبانيش

 

اسماء-جوليا وسلطان مازال مرجعوش وقلبي كيقول باللي بنتي واقعة ليها شي حاجة

نسرين-خلاص يا خالتي راه هي مع راجلها علاش غادي تخافي عليها مالها صغيورة

قاطعها صوت الباب كيدق

اسماء-نضااااال نضال شوفي شكون فالباب انا معرفتش فين كتغطس هاد خيتي

نسرين-صافي بلا متقلقي اخالتي انا نفتح الباب

نسرين مشات تفتح الباب ولقات عمي ياسين

نسرين-عمي ياك لاباس

اسماء-ياسين مالك

عمي ياسين- خصنا نمشيو دبا للدار ديال البحر شي حاجة واقعة ماشي هي هاديك

اشرف-ياك لاباس اشنو واقع وفين شفتي انت جوليا وسلطان

اسماء –انا قلت ليكوم راه بنتي واقعة ليها شي حاجة اسماء الله يخليه تهدني مازال معرفناش اشنو واقع

نسرين-ودبا اشنو خاصنا نديرو اعمي

عمي ياسين-غادي نمشي انا واشرف للدار وانت بقاي هنا مع خالتك

اسماء-لا وتقووووول نبقى هنا نمشي معاكوم نعرف اشنو واقع مستحيل نبقى هنا وحدي نبني ونهدم

اشرف بصرامة-اسماء انت هنا ماشي وحدك هاهي نسرين

وحميد وايمن شوية ويرجعو وانا غادي نبقى نتصل بيك

ان شاء الله يكون غير خير

سلطان مكيناش مكاينااااااااااش ناري الى شديت مجد غاديي نقتلو قليل الحيا

عصام-انس سير شوف بلال راه كاين برا انا غادي نتبعك

عصام-شوف دبا انت متاكد ان هذا الخط ديالو

سلطان-اكييد انا نقدر نفرقو بين الف خط يعلم الله اشنو داير لجوليا ودنيا الله يحفظ وصافي

عصام-المشكلة هي كيفاش غادي م

نقولوها لخالتي اسماء كارثة صافي

سلطا-كيفاش غادي نقول ليها راه انا اللي خليت بنتك بوحدها حتى خطفها مجرم ياربي كيف غادي ندير

مجد –ههههههه الله على صدفة شحال زوينة جوج ديال النسا حاملات هههه عرفتو خاص كل وحدة فيكوم تعطيني النمرة ديال الطبيب ديالها حيت العطلة ديالكم مازال طويلة هنا هههههههه

جوليا ودنيا كانو مشدودين قدامو وحدة حدا الاخرى وافواههوم عليهوم زيف باش ميهدروش جوليا كانت كتشوف فيه بحقد ومكرهاتش تنوض تقتلوا ما دنيا مسكينة كانت منهارة و دموعها نازلين فصمت

جوليا اشرات براسها على مجد

مجد-اممم مدام جوليا اشنو بغيتي هدري ا هانت متقدريش تهدري نحيد ليك الزيف

جوليا اشارت ليه باش يحيدو

مجد حيد على فمها الزيف

جوليا-تفوووووووووووووو عليك يا الحمار اغادي تندم على هادشي انا قلتها ليك

مجد مسح الدفلة من وجهو وشدها من شعرها-دبا شكون غادي يندم انا ولا انت

جوليا-اي طلق مني يا الشماتة

مجد صرفقها-انا شماتة

دنيا مسكينة كانت حداها مينة بالخوف وكتبكي فصمت وهي كتشوف جوليا كيعطيها هاد الشيطان الصفعة تلو الاخرى

ولكن جوليا كانت قوية وكانت كتشوف فيه بحدة وغير تزيد تعايرو

فالفيلا ديال البحر

الدار كانت مقلوبة وسلطان جالس وسط الدار وحاط يدو على راسو وعصام واقف حداه غادي جاي كيفكر فهاد المصيبة اللي نزلات عليهوم شوية دخل عليهوم عمي ياسين واشرف

عمي ياسين-يالطيف اولدي الدار مقلوبة

سلطان-شفتي اعمي ياسين هاد الحالة

اشرف-ياسين قال لينا باللي عصام عيط عليك وقال ليك راه كاين شي مشكل مع صاحبو

عصام-اه دنيا مراتو تخطفات

اشرف-ياربي اش هادشي

عمي ياسين-وجوليا فين هي

سلطان مقدرش يجاوبو

عمي ياسين شد عصام من يديه-فين هي جوليا اعصام فين هي بنتي جوليا

عصام-اكيد حتى هي غادي تكون مخطوفة

اشرف-علاش هاد التشاؤم ممكن تكون راجعة للدار وغير تفاوتنا معاها فالطريق

سلطان -قلبنا حوايجها مكاينينش وحتى تليفونها باقي هنا كون بغات ترجع كون خذات حوايجها

اشرف-ودبا اشنو كتسناو خاصنا نوضو نقلبو عليهوم غادي نبقاو جالسين هنا كنتسناو

عصام-اشرف عندو الحق اسلطان خاصنا نتحركو بسرعة

سلطان-انا السبب انا اللي خليتها بوحدها مكانش عليا نخليها مكانش

عمي ياسين-قول اعوذ بالله من الشيطان الرجيم اولدي ان شاء الله يكون خير دبا نوضو خاصنا نقلبو عليهوم

جوليا –دنيا انت لاباس

دنيا-امم لاباس مت بالخوف فاش ضربك هاذاك الحيوان خسارة لقاني بلا جهد اما كون وقفت نوريه اش كنسوى 

جوليا-راه انا اللي تخلعت عليك كنت يا اختي فواحد الحالة كتخلعي غير كتبكي ومنهارة

دنيا-اول مرة توقع ليا بحال هاد الموقف

جوليا-دبا غير تبثي معايا غادي نقدرو نخرجو

دنيا-كيفاش

قاطعها دخول مجد ومعاه واحد البنت

جوليا متفاجئة-اه نضااااال الحمد لله اللي جيتي تنقذينا

نضال ضحكات واحد الضحكة حتى خلات كولشي يسمعها

نضال-ههههه ناري يصحابك انا هي الفارس المنقذ

جوليا-اشنو كتقولي

نضال-كيف سمعتي انا جيت ناخذ فلوسي من عند شريكي

جوليا مصدومة-شريكك

مجد- كيف سمعتي امدام جوليا نضال هي المخبرة ديالي كانت كتنقل ليا كولشي عليكوم حتى اشنو كنتو كتاكلو وهي اللي قالت ليا باللي فين كنتي انت والسي سلطان هههه

دنيا-تفو عليكوم ياقلال الحيا

جوليا-حشومة عليك انا درت فيك الثقة ودخلتك لداري وانت درتي ليا هاد الحالة

نضال-دبا باركة انا غادي نمشي نواسي ماماك لالة اسماء راه مسكينة مشوية عليك ههههه

مجد-ههههه وغير باش متقوليش راكي معندكش اللي يبكي عليك هههه هههه

جوليا ودموعها نازلين-لا انتوما موحال تكونو بنادم شياطين اهئ اهئ

نضال-المهم باي باي هههه

مجد بقا بوحدو مع البنات بدا يقرب ليهوم خطوات بطيئة كتخوف

جوليا ودنيا كل وحدة كتشوف فالاخرى وميتة بالخوف

مجد-هههه مالكوم خايفات لا انا ماشي ممزيانش لهاد الدرجة بغيت غير نسولكوم على النمرة ديال الطبيب ديالكوم حيت كنظن العطلة ديالكوم غادي تكون طويلة شوية ههههه وانا معنديش خبرة فالامور ديال الولادة والحاملات هههه

سلطان وبلال وعصام وحتى عمي ياسين واشرف بقاو يقلبو النهار كامل حتى وصل الليل بدون نتيجة

اسماء كانت جالسة وهي كتبكي ودموعها مبغاوش يتوقفو

نسرين-وهي شادة ليها فيديها-عافاك اخالتي متعصبيش راسك حنا معاك وان شاء الله راه مبقا والو ويلقاوها

ايمن شاف فحميد وقال ليه قرب ليا

ايمن-ناري هاد المرة انا كتبان ليا القضية خطيرة

حميد-شش سكت غادي تسمعك خالتي اسماء

سمعو الدقان فالباب

نسرين-ايمن كتسناني نحل البا نوض تشوف شكون

مشا ايمن يحل الباب

حنان-ايمن كيف بقيتو

ايمن-الحمد لله دخلي عند خالتي اسماء

حنان وهي كتسلم عليهوم-خالتي اسماء الله يكون فعوانك

كون تشوفي ماما حتى هي حالتها حالة طاح ليها السكر غير بالفقصة واخا هكداك قلت نجي نشوفك ضروري

اسماء-شفتي يا بنيتي هاد المصيبة اللي طاحت علينا

حنان وهي كتعنقها-صافي اخالتي دبا انت متقلقيش راسك غادي يلقاوهوم وهذاك المجرم غادي يلقى الجزاء ديالو

نسرين-ياربي امين الى شديتو غادي نغززو بسناني

حنان-غادي يلقا جزائو خالتي بنتي ليا سخفانة انا غادي ندخل للكوزينة نجيب ليك كاس دالما والسكر اجي معايا انسرين

نسرين-واخا ها انا جاية

نسرين وعينيها حمرين بالدموع-ناري يااختي حنان راني غير كنكابر قدام خالتي باش منزيدش عليها اما ربي اللي عالم بيا

حنان-كون تشوفي انا ولكن راه هاذ المواقف خاصهوم دم بارد

نسرين شداتها من يديها ملي شافت نضال كتتكلم فالتلفيون

نسرين-ششش ه وقفي هادي معامن كتهدر

 

دخلات حنان هي ونسرين للكوزينة  لكوزينة باش تجيب السكر ولقات نضال كتتكلم فالتليفون وعاطية الظهر للباب

نضال-ههههه ودبا هاديك لالة جوليا بنت القاع والباع تعيط ارجال البلاد ينقذوها شوف انا بغيتك مترحمهومش هههه

حنان بصوت مرتفع –بنت الحرااااااااااام

نضال من شدة الخوف والصدمة لاحت التليفون

نضال-امم انا غادي نشرح ليك

حنان صرفقاتها-مغادي تشرحي ليا والو سمعت كولشي

نسرين- محشمتيش جالسة مع الناس فالدار وكتغدريهوم

شداتها من ذراعها وداتها معاها للصالون

ايمن-مالكوم البنات ياك لاباس

اسماء-نضال مالها اشنو دارت

نيرن-قولي اشنو مدارتش فينا حنا شحال هادي معانا لفعة فالدار وحنا معارفينش

حميد-شرحو لينا حنا مبقينا فاهمسن والو

حنان-الست هانم عندها يد فاللي وقع مع البنا لا وهي شريكة مع هذاك المجرم

اسماء-كيييييفاش!

نضال وهي كتبكي دموع التماسيح-اهئ اهئ اهئ لالة والله حتى….

اسماء مخلاتش ليها الوقت تكمل وعطاتها صفعة لوجهها وشداتها من شعرها

اسماء-قلت ليك دوي انا كنتسنى

نضال –واخا واخا انا ندوي ونعاود ليكوم كولشي غير خليوني عليكوم

سلطان كيسوق وهو ماشي فهاد العالم

اشرف-سلطان-الى عيتي خليني نسوق بلاصتك

سلطان بالم-لا انا مزيان

صونا عليه التليفون

سلطان-الو نسرين

من بعد دقائق تغيرات ملامح سلطان

سلطان قطع التليفون وبسرعة غير طريق

عصام-الو

سلطان-عصام سمعني مزيان عيطو عليا دبا من الدار كيقولو بالي الخدامة عندها علاقة مع اللي وقع

عصام كيشوف فبلال اللي كان سارح فعالم اخر

عصام-اهم كمل مزياااان عطيني العنوان

اه كنعرفو صافي نتلاقاو تماك من دبا شوي

جوليا –دنيا دنيا

دنيا غفات بيها عينيها من شدة التعب-امم اشنو اجوليا

جوليا-شوفي حدا رجليك كاين واحد الطرف ديال الزاج

دنيا-اه ولكن معرفتش كيفاش غادي نوصلو ليها

جوليا -انت غير دفعيها برجليك ونا غادي نهزها بصباع رجليا

دنيا-ولكن غادي يجرحك راكي حفيانة

جوليا-ماشي مشكل المهم هو ناخذوها باش نقطعو القنب

دفعات دنيا الطرف ديال الزاج وعزاتو جوليا برجليها بصعوبة حتى جرحها حطاتو على الكرسي وهزاتو وبدات تقطع الحبل شوية بشوية

دنيا-اه الحمد لله

جوليا وهي كتفتح القنب اللي فرجليها –صافي دبا خاصنا نلقاو شي طريقة باش نهربو

دنيا –الشرجم اللي كاين راه عندو الحديد كيف غادي ندير

جوليا خليني بعدا نقطع هاد القنبة ومن بعد غادي نشوفو

                           دنيا-اي اي                

جوليا –مالك ادنيا ياك لاباس

دنيا وهي كتشوف فالدم اللي نازل مع رجليها-ناري يا جوليا انا عندي نزيف

جوليا مرتبكة –يا ربي شوفي اجي بعدا نشوفو الشرجم

بقات جوليا تدفع الحديد اللي فالشرجم اللي كان ضعيف

جوليا ابتسمت لدنيا يعني الفرج قريب-عطيني شي كرسي او ش حاجة ثقيلة

عطاتها دنيا الكرسي وبقات جوليا تضرب فالحديد تضرب فيه تدفع الحديد

دنيا –الحمد لله صافي تحل

جوليا-عطيني يدك وطلعي فوق هاد الكرسي وخرجي

فعلا نزلات دنيا وخرجات من الشرجم ولكن غير بغات جوليا تنزل حتى هي سمعات صوت الباب كيتفتح

دنيا-ناري هو هذا يا جوليا

جوليا-شوفي سيري دغيا

دنيا-لا منقدرش نخليك

جوليا بغضب-قلت ليك سيري انا غادي نتصرف دوزي على الغابة راه من وراها كاينة الطريق تماك شدي شي طوموبيل ومن بعد سيري علميهوم

مجد مصدوم-اشنو كديري انت وياها

جوليا-بخوف-سيري دبا

دنيا مشات وهي خايفة خلات من وراها جوليا فيد هذاك المجرم اللي محال يرحمها

سلطان وقف سيارتو على الحافة ديال الغابة

ومن بعد وصل عصام اللي كان معاه بلال

عصام وهو نازل من سيارتو بسرعة –سلطان هذا هو العنوان اشنو كنتسناو خاصنا نزلو بسرعة

بلال-انا هدرت مع الشباب من هنا جوج دقايق يكونو معانا

اشرف-قلتي ليهوم يجيو باعداد كثيرة

بلال-اكيد بحال والو يكون هاداك المجرم مسلح

سلطان-دبا بلال هدرة خاصنا نزلو نقذوهوم

فالجهة الاخرى من الغابة كانت دنيا كتجري ودموعها شلال والنزيف مبغاش يتوقف كانت كتقاوم والالم كيقتلها كل شوي كتحاول تكا على الشجر باش ترتاح

مجد وهو هائج بالغضب-انا غادي ندمك على فعلتك غادي ندمك على النهار اللي تزاديتي فيه –وجبد مسدس من تحت قميصو

جوليا وهي ميتة بالخوف وكتغوت –بعد مني بعد مني يا الشماتة مغاديش تخلعني باللعب ديالك

مجد مبغاش ينعل الشيطان وخذا المسدس وضرب ضربة قوية السقف –ودبا عجبوك اللعب ديال نيهاههههه

جوليا مسكينة قرب يوقف ليها القلب منين شافتو

دنيا-ايي مبقيتش قادرة نصبر ااااااه صبري يا دنيا على قبل ولدك وبلال وحتى جوليا اللي كتسنا المساعدة اي

تشجعات وكملات طريقها وهي مازال كتعاني من الوجع

وحتى رجليها اللي كانو حفيانين والشوك والحجر اللي فالغابة كولو تجمع فيهوم بقات غادية مدة حتى شافت اضواء السيارت عرفات باللي قربات للطريق

دنيا ابتسمت –اااه انا وصلت للطريق….

دنيا –هيهو شكون هنا عاونوني عافاكوم

سلطان-لا انا غادي ننزل والى مبغيتوش بلاش عليكوم مغاديش نخلي مراتي فيد هذاك الوحش

عصام شدو من يدو-سلطان متسرعش عافاك حتى حنا راه خايفين عليهوم

عمي ياسين-ششش سمعو هاد الصوت شي واحد كيعيط!

اشرف-بصح شي واحد كيطلب المساعدة

بلال-بلاتي هادا الصوت كنعرفو

عصام هذا الصوت ديال………. دنيا!

سلطان-اشنو كنتسناو اجيو نزلو من هنا

نزلو الرجال كولهوم يقلبو عليها ومن بعد دقائق لقاوها حيت مكانتش بعيدة بزاف

بلال وهو كيعنقها –دنيا فين كنتي خلعتينا عليك….?!

عصام-قولي لينا ادنيا!

سلطان-وفين هي جوليا?

دنيا محكات حتى كلمة وبقات غير تبكي وتشهق

اشرف –بشوي عليها شوفو حالتها  كيف دايرة?!

عمي ياسين شد ليها فيديها بحنان وعطاها قرعة الما اللي كانت فيدو –تهدني ابنتي وهاكي شربي وحكي لينا اشنو وقع

جوليا هازة واحد القرعة ديال الزاج فيدها-الى قربتي ليا غادي ندبحك بعد مني بعد منيييييييييييييييي!

مجد كان بحال شي واحد مخدر ماشي فوعي بقا يقرب ليها وهي مسكينة تحاول تتخبى فاي قنت منين ملقاتش فيت تمشي مشات كتجري باش تهرب من الشرجم اللي هربات منو دنيا

مجد-قلت ليك وقفييييييييييييييييي!

تبعاتها طلقة رصاص تسمعات مدوية

جوليا توقفات عن الحركة وتنفسات بشكل بطيئ

مجد كان من وراها وهو مازال مستوعبش اشنو اللي عمل

جولياالتفتت عندو ودموعها على خدها  باش يشوف الرصاصة اللي جات ليها فكتفها الايسر وسقطات على الارض

يتبع..

الفصل

مجد بقا متوقف للحظات وهو مزال ممصدقش اشنو دار وكيفاش عطاه خاطرو يضرب جوليا بالرصاص

تقدم عندها ونزل لمستواها وهو كيشوف الدم اللي غارقة فيه وعينيها اللي ماقادراش تفتحهوم

مجد وهو بغا يهزها بين يديه-عافاك سمحي ليا انا مقصدش دار يديه على الدم وشاف فيه وهو مصدوم وكمل وهو كيبكي –انت اللي مسمعتيش ليا كون درتي اش قلت ليك منضربكش لا ياربي –تراجع للوراء وخرج هارب فحالة هستيرية مخلي جوليا مسكينة من وراه فاقدة الوعي وغارقة فبركة الدم

فوسط الغابة كان سلطان عصام واقفين وعلامات الياس على وجوهوم حيت الرجال نشرو الرجال يقلبو فكل قنت من الغابة ولكن بدون جدوى الدار مظهراتش

بلال راجع من الطريق

عصام-فين كنتي اصاحبي

بلال-سيفط دنيا للسبيطار مع عمي ياسين واشرف واتصلت بيا حنان قالت ليا غادي تلحق عليهوم دبا شوية

سلطان-بلال غير سير عند مراتك ابلال غادي تكون محتاجاك دبا

بلال-لا مستحيل منقدرش نمشي ونخليكوم وحنا مازال ملقينا اختي جوليا –رجع شاف فعصام-مازال مابان والو

عصام نزل راسو-لا والو

قاطعو واحد من الرجال اللي رسلهوم عصام يفتشو

-السي عصام –لقينا واحد الدار فالمنطقة الجنوبية اكيد هي الدار اللي كنقلبو عليها

حنان وهي تابعة اختها دنيا والممرضين دافعينها فالسرير

دنيا-اختي حنان ولدي مات انا حاسة بيه مكيتحركش

حنان وهي كتحاول تكبح دموعها-لا اختي متقوليش هكدا اكيد غادي تولدي ويتربى فحضنك انت وباباه

الممرضة-الله يخليك دبا غادي ندخلوها لقاعة الولادة متقدريش تدخلي

بقات حنان واقفة وهي كتبكي على حال اختها

ايمن-حنان اجي ترتاحي شوية

حنان-اختي يا ايمن فحالة خايبة انا خايفة عليها

ايمن-دعي معاها هي محتاجاك دبا توقفي معاها –وعنقها

حنان-هي اختي الوحيدة منتحملش نشوفها فهاد الحالة اهئ اهئ اهئ

فباب المستشفى كان اشرف غادي جاي كيتسنى وصول اسماء

وقفات سيارة الاجرة عند باب المستشفى نزلات منها اسماء بسرعة

اشرف –اشماء على سلامتكوم

اسماء-طمني يا اشرف بنتي لاباس خليني نشي نشوفها

اشرف-امم بلاتي تسناي

اسماء-ياك لاباس اشنو واقع بنتي غادي تكون محتاجاني دبا

اشرف-هادشي اللي بغيت نقول ليك جوليا مكايناش هنا

اسماء-هه كيفاش مكيناش هنا كتفلا عليا اذن مشات للدار

نسرين من بعد ما خلصات سائق التاكسي –عمي اشرف فين هو سلطان كاين الداخل مع جوليا

اشرف-لا جوليا مكياناش فالدار وسلطان وعصام والشباب كولهوم مازال كيقلبو عليها فالغابة

اسماء-كيفاش كيقلبو عليها فالغابة انت اتصلتي بيا وقلتي ليا باللي دنيا داخلة دبا باش تولد

اشرف-اه حيت دنيا قدرات تهرب من الدار اللي كانو فيها ولكن جوليا مازال ملقاوهاش

اسماء-الله يا قلبي اش هادشي?!

نسرين-خالتي خالتي عافاك مديريش هاكدا فراسك انا متاكدة ان سلطان وعصام مغادي يجيو حتى يجيبوها معاهوم

اشرف-اسماء راه غادي يلقاوها

اسماء-وياربي فين كان مخبي لينا هادشي الله يا بنتي حتى قلت تهنيت بيك وخذاوك مني مرة اخرى

اشرف-قولي اعوذ بالله من الشيطان الرجيم

اسماء سخفات مقدراتش تتحمل الصدمة اكثر

نسرين -خالتي! خالتييي!!

عصام هاز سلاحو وكيعطي الاوامر بصمت للرجال اللي معاه

سلطان :وهو متفاجئ –الباب محلول!

عصام-بلاتي اسلطان حتى نتاكدو يمكن يكون هاز السلاح

سلطان مسمعش كلامو ودخل

عصام وهو كيصرخ-سلطان! سلطاااااان!!

بلال-يلاه نتبعوه وردو البال مزيان

سلطان دخل للدار وبقى يقلب من قنت لقنت ولكن بدون جدوى

سلطان وهو كيضرب الارض فغضب-مكاين حتى واحد هنا

بلال –هاد البيت يقدر يكون فيه شي واحد امم ولكن مسدود

تدخل واحد من الفرقة وبقا يدفع فالباب حتى تحل

سلطات تفاجئ من منظر جوليا اللي كانت طريحة الارض وبوحدها فالغرفة

سلطان-جوليييا!

كولشي بقى متفاجئ والكل فحالة صمت

سلطان وهو كيبكي-غادي نقتل هذاك قليل الحيا!!

بلال-اشنو كتسناو?! عيطو دبا لللاسعاف

سلطان وهو كيشوف فعصام-جوليا ماتت اعصام ماتت!

عصام-متقولش هكدا……. حاول تهزها شوية باش نشوف واش كتنفس

عصام-امم هانتا شوف مازال كتنفس جوليا مازال عايشة

جوليا كتحل عينيها بصعوبة

سلطان وهو طاير بالفرحة-جوليا كتسمعيني جوليا? هه انا

جوليا بصعوبة –س…لط…ان

عصام كيبتسم شد ليها فيديها -الحمد لله متخافيش اجوليا حنا معاك متخافيش كلنا معاك

فالكولوار ديال المستشفى

نسرين وهي كتواسي حنان اللي كانت منهارة –صافي ربي غادي يكون معاها كوني هانية

حنان-معرفت يا اختي نسرين حالتها مكتبشرش بالخير

فالجهة الاخرى

نسرين-قلتيها بعدا للواليدة?

حنان مقدرت نقول ليها والو وصيت خويا يبقى معاها وميبين ليها والو هي اصلا راه طايحة بالسكر من نهار سمعاتها تخطفات

نسرين-لا خاصك تقوليها ليها على الاقل ترتاح نفسيتها شوية

حنان-الى سمعاتها فالسبيطار مغاديش ترتاح حتى تشوفها

فالجهة الاخرى

ايمن-اش هادشي ياربي المصائب علينا من كل جهة فين هو عمي ياسين بعدا

اشرف-المسكين بكثرة المشاكل طلع ليه الطونسيون راه فواحد الغرفة معاه الممرضة

ايمن-ياربي تلطف بينا يارب انا غادي نمشي نتوضا نصلي جوج ركعات يمكن ربي يشوف من حالنا

اشرف-واخا اولدي سير انا غادي نبقى مع البنات هنا

حميد داخل –السلام عليكم اختي حنان كيبقيتي

حنان بلعات ريقها-الحمد لله على كل حال

نسرين-مالك تعطلتي

حميد-راكي عارفة انا مكنعرفش نجمع الحوايج هاكي وشوفي الى ناقصا شي حاجة

نسرين وهي كتقلب الصاك اللي عطاها-صافي الى ناقصة شي حاجة غادي نمشي براسي هاد المرة انا غادي نمشي نشوف عمي ياسين وخالتي اسماءء نعطيهوم هادشي وحوايج دنيا حتى نهضر مع شي وحدة فالممرضات 

قاطعوم خروج الطبيب من الغرفة ديال الولادة مشاو كولهوم كيجريو عندو

حنان-طمني يا دكتور اختي مزيانة

الدكتور- الحمد لله دبا هي مزيانة خاصها غير ترتاح شوية

ظهرات علامات الارتياح ولو نسبيا على وجوههوم

حنان بابتسامة-الحمد لله ياربي

نسرين-واشنو ولدات بنية ولا وليد

الدكتور هنا نزل راسو ومقادرش يشوف ليهوم فعينيهوم

ايمن-ياك لاباس ادكتور اشنو واقع

الدكتور –مكاين منخبي عليكوم باش نقذو المريضة اضطريت نضحي بالجنين

اشرف-الله اكبر!

حنان شادة فراسها-الله ياربي!

نسرين لوات شفايفها وحاولات تواسيها-حنان مديريش في بالك الحمد لله اللي عاشت لينا دنيا

ايمن-نسرين عنها الحق بصح بقا فينا الجنين ولكن الغالب الله تعيش وتولد مرة اخرى متقلقيش راسك

حنان-المشكلة كيف غادي نقولها لراجلها ولماما

ايمن متخافيش حنا كلنا معاك

تسمع جرس الانذار فالمستشفى كامل

الدكتور –سمحو ليا……. عندي حالة مستعجلة!

فالوقت اللي كانو كيتسالو فيه شكون هاد الحالة بانو ليهوم الممرضات مرة اخرى دافعين السرير اللي كانت عليه جوليا ومعاها سلطان وعصام

نسرين-سلطان مال جوليا?!!

الدكتور الله يخليكوم شوية ديال الهدوء وفاء وجدي قاعة العمليات خاصنا نحيدو الرصاصة وفنفس الوقت نولهوها هادا هو وقتها الى بقا الجنين مدة اطول غادي يكون فخطر

نسرين –سلطان اشمن رصاصة?

سلطان-دكتور نقدر ندخل معاكوم?

الدكتور واخا سير مع وفاء تلبس ودخل معانا

سلطان –شكرا

نسرين مازال مافاهمة والو –عصام اشنو واقع ?شرح لينا

عصام-لقينا جوليا مضروبة بالرصاص فكتفها

نسرين شهقات

حميد -يالطيف!

نسرين-اويلي الى سمعات خالتي الخبار غادي يخرج ليها العقل

اشرف-سمعيني مزيان انسرين منبغيك تقولي ليها والو دبا

قاطعاتو اسماء بخروجها من الغرفة وهي كتجر معاها قرعة السيروم –اشنو مغبين عليا ولدي عصام لقيتو جوليا

عصام مقادرش يشوف فيها

اشرف-اسماء تهدني عافاك

اسماء-علاش غادي نتهدن نتوما لقيتو بنتي ياك قولوها ليا قولو ليا راكوم لقيتو بنتي وهي دبا فالدار

عصام-تت خالتي لقينا جوليا ولكن

اسماء ودموعها نازلين حاسة بشي حاجة غادي توقع ولكن شنو

اشرف-جوليا دبا فقاعة العمليات

نسرين-ضربها هذاك المجرم بالرصاص!

اسماء-ههه كضحكو عليا ياك ميمكنش لا بنتي قوية مغاديش تخلي هاذاك الحقير يضربها

بنتي ………جوليااااااااا!

الكل تاثر من هاذ الموقف اللي كتحرق فيه كبدة ام على بنتها الوحيدة نسرين كتبكي ومقادراش تحبس دموعها وحميد التفت للحائط باش حتى واحد ميشوف دموعو

بلال خذا حنان لواحد الزاوية باش يسولها على دنيا

بلال-كيف بقات دنيا احنان?

حنان تلعتمث-بغيت نقول ليك شي هدرة بهاد الخصوص

بلال –اشنو كاين?

حنان-دنيا….. طاح ليها الجنين

بلال-كيفاااااش?!

حنان-شش!! اللي عطا الله عطاه دبا خاصنا نشوفو كيفاش نخففو عليها

مسح بلال راسو بحسرة وشاف فيها

مجد كان كيف الحمق كيتمشى فالغابة فالظلام مع ضوء القمر الخفيف وقف عند صوت الماء (كان هذاك صوت النهر اللي وسط الغابة )

مجد وهو كيبكي وصورة جوليا بين عينيه -اهئ اهئ انا مكنتش قاصد نقتلك كنحلف ليك انت عزيزة عليا انا بغيت غير ننتقم من الحياة اللي عذباتني سمحي ليا بزاف

رجع شاف فالنهر و صدمو انعكاس صورة جوليا عليه وهي غارقة فالدم مقدرش يستحمل خذا نفس المسدس اللي ضربها بيه

مجد وهو موجه المسدس لراسو -انا منقدرش نعيش وانا عارف راسي قتلتك اهئ اهئ انا حياتي كلها دازت عذاب في عذاب الحل الوحيد هو نقتل راسي يمكن نتهنى من العذاب ونهني البشرية من الشر ديالي-تبعاتها صوت الرصاص اللي اخترق الراس ديال مجد

فقاعة العمليات كانت جوليا اطباء كيحاولو يحيدو ليها الرصاصة واطباء اخرين كيشرفو على عملية الولادة

شاف سلطان فالطبيب وقال ليه بصوت مخنوق(حيت كان داير الكمامة)-دكتور مالها متكلمش?!

الدكتور –حنا درنا ليها غير بنج موضعي غير حاول تتكلم معاها

سلطان-جوليا حبيبة انا معاك-باس ليها على يدها

جوليا كتفتح عينيها بصعوبة –سلطان خليك معايا

سلطان-انا معاك اعمري غادي يديرو ليك العملية وميكون غير الخير قاطعو صوت الرضيع  كيبشرو باللي المولود على خير

المولدة-مبروك عليك تزادت عندك بنيتة غزالة بحال ماماها

سلطان-ههههه الحمد لله ياربي جوليا شفتي تزادت عندنا بنية غزالة بحالك هههه-مقدرش يمنع احساس الابوة اللي عندو ومشا يشوف بنتو لكن جوليا شدات ليه يديه

جوليا-متمشيش وتخليني اسلطان!

سلطان-متخافيش اعمري ……انا غادي نمشي نشوف غير بنتنا هههه

مقدرش يقوام وطلق ليها من يديها اليد اللي فارقاتها الحياة مجرد ما طلق منها سلطان

سلطان وهو كيشوف فالبينية الرضيعة اللي قدامو

الممرضة وهي كتغلفها بفوطة-بغيتي تهزها?

سلطان والفرحة خارجة ليه من عينيه-هههه اه عطيها ليا

حملها بين يديه وهو حاس باللي كيحمل حياتو كلها

سلطان ببراءة شاف فجوليا-جوليا شوفي بنتنا شحال زوينة !

لكن الجواب كان هو صوت الالة اللي عندها اتصال مع القلب كتعلن ان الخط اللي كيعني تذبذبات القلب شاف فيه سلطان برعب ورجع شاف فالدكتور اللي حتى هو بقا مصدوم الصمت عم المكان مدة من الزمن

سلطان عطا الطفلة للمرضة اللي كانت حتى هي مصدومة وعلاين تطلق البنية من يديها

سلطان مشا عند جوليا وبهستيريا بقا يحرك فيها

سلطان- جوليا?! جاوبيني عافاك مديريهاش ………جوليااااااااااااااا

الدكتور زول الكمامة على وجهو وهو متيقن باللي الروح الطيبة مشات عند الله

فالكولوار كان الكل على اعصابو نسرين قاتلها النعاس و كتحط راسها مرة مرة على كتف حميد فجهة اخرى ايمن هو وحنان كيقراو القران وعصام كيدعي حتى هو  اما بلال فمشا عند مراتو يواسيها وعمي ياسين مسكين مازال فالغرفة ديالو

دنيا-دبا انا مغاديش نقدر نولد مرة اخرى ياك?!

بلال-دبا علاش كتقولي هادشي انت مازال صغيرة وغادي تغرقيني ولاد حتى نقول ليك باركة هههه

دنيا ودموعها نازلين- انت كضحك عليا سير شوف ليك شي بنت الناس انا مبقيتش صالحة ليك

بلال شاف فيها بغضب-اشنو كتقولي انا مستحيل نشوف فشي وحدة من غيرك حيدي هاد الافكار من راسك

باس ليها على جبهتها- انا غادي نبقا نبغيك فجميع حالاتك

دنيا-واعدني متخلينيش واخا اشنو يوقع

بلال-كنواعدك عمرني نخليك

اسماء –ياربي علاش تعطلو?………. ياكما وقعات شي حاجة

اشرف-نعلي الشيطان يا اسماء الاطباء دارو جهدهوم وحتى

قاطعهم خروج سلطان وهو مصدوم كيشوف فالفراغ حيد البوني من على راسو وتكا على الحيط

اسماء –بشرني يا ولدي اشنو نجحات العملية?!

سلطان بدون جواب جلس فالارض وهو كيبكي

الصورة مازال متوضحاتش ليهوم ولكن ملي خرج الدكتور

الدكتور وعلى وجهو علامات الحسرة-مبروك عليكوم زيادة البنية او البركة فراسكوم

نسرين مقدراتش تتحمل وحطات وجهها على صدر حميد اللي عنقها حنان مسكينة حتى هي شدات فحنكها وعصام شد فراسو وهو مازال مصدق

اشرف-كيفاش البركة فراسكوم?

الدكتور ابتلع ريقو -الله يعوض محبة لالة جوليا بالصبر

بلال خارج وهو شاد فيد دنيا اللي مقادراش تتحرك ولكن اصرت انها تخرج تشوف اشنو وقع مع اللي ضحات بحايتها باش تعيش

بلال-اشنو واقع?!

عصام حرك راسو –جوليا (ابتلع ريقو قبل ميكمل)توفات

دنيا وعينيها عامرين دموع شهقات –لا ميمكنش!

اسماء –هاه?! لالالالالالالالالالالالالالالالالالا بنتي

صرخةتسمعات مدوية فالمستشفى لام فقدات اعز حاجة عندها

يتبع…

الفصل

ايمن حميد بلال وعصام ثلاثة الشبان هازين المحمل فوق كتافهوم باش يوصلوه للقبر اللي حتى واحد مكان متوقع انه غادي يكون مخصص لشابة فريعان شبابها كانت كل احلامها انها تولد بنتها على خير وبخير وتربيها فاحضانها هي والراجل اللي بغات وضحات بكولشي باش تعيش معاها لحظات الحب الاسطوري

الشباب حطو القبر فبلاصتو وسط نظرات الحاضرين الرجال اللي كل واحد فيهوم كيتحسر وحابس دموعو وهو كيتفكر باللي المدفونة ماشي سيدة عجوز معلولة وطلق الله سراحها ولا مريض بمرض خبيث هادي شابة تغدرات

عمي ياسين الحزن مخيم على التجاعيد اللي رسمها الزمن فملامح وجهو وهو كيقول فخاطرو كون غير الرصاصة ضرباتني انا كون غير كنت نتلقى ليها كون غير خذا ربي روحي انا اللي شرفت ويخلي بنتي جوليا تعيش حياتها مع بنتها وحبيبها

ايمن مازال ممصدقش ان البنت اللي كبر معاها من الطفولة هي نفس الجسم اللي بلا روح اللي واقف على جنازتها

عصام حتى هو كان جسد بلا روح حتى قال صافي تهناو من المشاكل وجات الضربة القاضية اللي خذات من هاد العائلة الكبيرة الكبيرة اللي ولات كتجمع اعز حاجة فيها جوليا واكثر حاجة ضراتو فخاطر وان اللي قتلها هو خوه خوه اللي تاكد من الحقيقة من بعد مدار التحاليل على الجثة اللي لقاو فالغابة

بلال حتى هو دموعو كانو مغرغرين بالدموع وهو كيشوف شحال هاد الدنيا صعيبة وقاصحة كيفاش دنيا تنقذات من الموت وولدها مات وجوليا العكس تماما ماتت و بنتها بقات عايشة

اشرف حتى هو كيشوف البنت اللي تربات على يديها وكان ليها اب اللي عوضها وحتى الصديق الحنون مشات على غفلة حتى فرح باجتماعها مع ماماها

 حميد حتى هو مكانش خارج الدائرة

اما يوسف اللي كان غائب فمهمة خارج البلد متصورش انه يرجع للمغرب ويلقى هاد الفاجعة اللي وقعات لصاحبو فانتظارو

وعمي احمد اللي كان حتى هو بين الحاضرين جوليا ماشي وحدة غريبة عليه من ديما كانت وحدة من ولادو

 وحتى الدكتور مقدرش يمسك راسو ميحضرش لجنازة

اغرب عملية حضر ليها فحياتو المهنية ومنساش المنظر ديال سلطان وهو كيفقد مراتو حبيبتو

كل واحد فيهوم وبدون استثناء كان كيتقطع من الداخل ولكن الصمت كان مخيم على المكان

هزو الرجال يديهوم باش يقراو الفاتحة على الروح الطيبة

 
بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ (1)

الْحَمْدُ للّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ (2) الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ (3) مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ (4) إِيَّاكَ نَعْبُدُ وإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ (5) اهدِنَا الصِّرَاطَ المُستَقِيمَ (6) صِرَاطَ الَّذِينَ أَنعَمتَ عَلَيهِمْ غَيرِ المَغضُوبِ عَلَيهِمْ وَلاَ الضَّالِّينَ (7) 

من بعد القراية بداوي ستعدو باش يحطو الجثة فالقبر لكن وصول سلطان اللي خلا كولشي يشوف فيها ربما شفقة وربما انهم اول مرة يشوفو وجهو فديك الحالة وجهو اللي كان لونو ماشي مختلف على لون ملابسو السوداء ولحيتو اللي كتبين انشغالو عن نفسو تقدمو عندو الشباب بيما فيهوم عمي ياسين

عمي ياسين-ولدي سلطان

سلطان مجاوبش كان غير كيشوف فجوليا والدموع كينزلو

عصام اشر لايمن براسو

ايمن شد ليه فدراعو -امم خويا سلطان يلاه تمشي ترتاح انت مغاديش تقدر تتحمل

سلطان طلق ليه من يدو وبدا يقرب بهدوء  من القبر والناس اللي كانت محومة عليه

اشرف مبغاش سلطان يزيد يتعذب عطا اشارة للحفارة يحطو الجثة فالقبر

سلطان تفاجئ-اشنو كديرو طلقو طلقو منها متقيسوهاش

وبغا يمشي عندهوم يضربهوم لكن عصام وبلال منعوه

سلطان شاف فعمي ياسين بالم –عمي شوف اشنو كيديرو هادو بغاو يدفنوها?!

عمي ياسين شاف فيه بحسرة ونزل راسو لللارض

سلطان-مالك مكتجاوبنيش –ورجع شاف فعصام اللي كان شادو من ذراعو –هدر معاهوم انت اعصام جوليا مماتتش قولها ليهوم هههه ميمكنش تمشي وتخليني بوحدي!!

اشرف-الله يرضي عليكوم الدراري حاولو تبعدوه هادشي صعيب عليه

بسرعة عصام وبلال ومعاهوم حتى ايمن اقوىن وحميد شدوه باش يرجعوه لكن الاسد الجريح اللي فقد جوهرة حياتو كان اقوى منهوم كاملين واستطع يطلق منهوم جرا لعند القبر وبغا يتبع جوليا ويتلاح حداها لكن باقي الرجال تدخلو وشدوه السلطان اللي ضاعت منو حبيبتو تدمر وجلس فالارض على ركابيه وهو كيبكي ويصرخ

سلطان-لالالالا! يا جوليا علاش مشيتي وخليتيني?! اهئ اهئ اهئ

هاد المنظر اللي يبكي الحجر خلا كل اللي فالمكان يتاثر ويبكي ها اللي نزل راسو وبقا يبكي ها اللي غطا وجهو بيدو

فالفيلا ديال سلطان عند العيالات مكانش الوضع احسن

نسرين شادة كلينيكس فيدها وهي كتبكي بكل حرقة والم

على رفيقة دربها وصديقتها الوحيدة

دنيا وهي كتصاوب لنسرين الشال اللي طاح من فوق راسها وحتى هي كتبكي-عافاك اختي نسرين حاولي على راسك شوية راكي غادي تعمي دوك العينين

نسرين ترمات فحضنها-اشمن عينين يا اختي دنيا من بعد موت جوليا معندي مازال منشوف

دنيا وهي كتمسح على شعرها-قولي اعوذ بالله من الشيطان الرجيم مكتاب الله كيتصرف تقادا اجلها معندنا منديرو

نسرين-ماتت مغدورة يا اختي ماتت مغدورة اهئ اهئ

قاطعاتهو حنان اللي كانت هازة صينية الاكل

حنان-اختي نسرين هاكي عتقي جوفك راك من البارح مكليتي شي حاجة

نسرين كتمسح دموعها -معندي شهية يا اختي والله

حنان-لاواه يا اختي خاصك تاكلي باش تقدري تاكلي انت عارفة راكي انت اللي عندهوم خاصكي تكون واقفة على الاقل تنزلي تستقبلي العزاية

نسرين عينيها مغرغرين بالدموع مرة اخرى-هادشي اللي ممتقبلاهش صاحبتي اللي كنت غير البارح انا وياها فرحانين تموت بهاد الطريقة

دنيا-ايوا اش غادي ديري حتى انا مكانتش ساهلة عليا انا اللي كنت محبوسة معاها فنفس القفص جوليا ضحات بحايتها باش انا نقدر نهرب كون مكانتش جوليا كون راني ما جالساش حداك دبا

وعطات العنان للبكاء ونسرين حتى هي اللي موالفة كتواسي الناس على جراحهوم مقدراتش حتى تحبس دموعها

حنان الوحيدة اللي كانت قادرة توقف وسط العائلة واخا متاثرة بزاف

حنان -عافاكوم  حاولو تكونو قويات خصوصا انت انسرين راه انت اللي بقيتي لخالتي اسماء مسكينة

نسرين-خالتي اسماء فكرتيني كيف بقات

حنان –بحرا خرجات من عندها الدكتورة ودبا خليت معاها ماماك ااه مسكينة مكتحرك مكتدوي انا خايفة الصدمة تسبب ليها شي شلل

نسرين-يا لطيف مسكينة

دنيا-خاصك تمشي تشوفيها انسرين

نسرين-عندك الحق

وناضت بغات تخرج

حنان-نسرين

نسرين-امم

حنان-عافاك حاولي تقاومي دموعك قدامها

نسرين غمضات عينيها وابتلعت ريقها-واخا

دنيا من بعد ممشات نسرين-الله ياربي فين كان مخبي لينا هادشي

حنان حطات الصينية على كتفها وجلسات حدا اختها –اختي الحبيبة بارك عليك من الهم الله يرحمها ويرزقها الفردوس الاعلى

دنيا-اميين ولكن ياحنان مقادراش تحيد ليا بين عينيا كون مكانتش هي كون راني دبا فالقبر

حنان-الله يرحمها كانت الله يعمرها دار واخا مكنعرفهاش مزيان ولكن شفت غير العزايا اللي التحت كلهم كيبكيو عليها بحال الى مات ليهوم واحد فولادهوم

قاطعاتها الحاجة زبيدة الام ديال حنان ودنيا وهي هازة فيدها الرضيعة

زبيدة-حنان اختك كلات شي حاجة

حنان-وتقول واش حطات شي حاجة فجوفها من الصباح

زبيدة لاواه ابنتي متنسايش حتى انت راكي غير البارح خرجتي من الصبيطار اللي داز عليك ماشي ساهل

دنيا-عافاك امي انا مقادرة على والو

زبيدة –حتى لامتى غادي تبقاي عايشة فتانيب الضمير

حنان حطات يدها على يد اختها-امي عندها الحق ادنيا اللي عطا الله عطاه وجوليا سالا اجلها انت دبا خاصك تديها فهمك وتوقفو انت والعائلة كلها مع راجلها وبنتها

دنيا-ان شاء الله خلينا دبا من الموضوع(وشافت فالبنيتة اللي بحال القمر وارتسمت على وجهها علامات السعادة ولو نسبيا)

دنيا-تبارك الله غزالة

زبيدة ابتسمت وشافت فالبنية اللي كانت فيديها وحتى هي كتضحك -شفتي شحال غزالة مسكينة

حنان –تنهدات مسكينة هي غير ملائكة معارفاش اش واقع حداها ولكن يا امي ماعندي منتسالك القاعدة هي القاعدة

القماط ودرتي ليها حتى الحنة فيديها ههه

زبيدة-ايوا اشنو هي مسكينة مذنبها والو والله حتى بقات فيا حتى واحد مداها فيها حتى الحليب غير خوك هو اللي جاب ليا ديك الغبرة من الفارماسيان

حنان-الغبرة هههههه يا ماما الله يهديك

زبيدة-بلا مضحكي عليا يا ديك الهبيلة عرفتيني معنديش مع ديك الهدرة ديالكوم ههه

دنيا شافت فيهوم وابتسمت –ههه اش غادي نقول ليكوم الهبال فينا سلالة هههه

حنان-واشنو يصحابك امم دنيا عندي واحد الفكرة علاش مترضعيهاش انت ياك حتى انت كتعتبري نفيسة

دنيا –اشنووو واش بغيتيني نقتل البنت ماما هدري معاها

زبيدة –اختك ماقالت حتى عيب تقدري ترضعيها صدرك باقي فيه الحليب ابنتي

دنيا ابتسمت بلهفة-واش بصح نقدر

زبيدة-معلوم ابنتي هاكي

دنيا فتحات يديها بلهفة تهز البنت وابتسمت فاش شافت امها-ههه الصلاة على النبي كتضحك ليا هههه

ابتسمت زبيدة وحنان بارتياح ملي شافو حدنيا جاب ليها ربي بنيتة غزالة تعوضها الفراغ اللي عاشتو هاد اليومين

سعاد كانت هي ونسرين كيهدرو فالشرفة فحين اسماء جالسة فسريرها بحال الجماد

سعاد-ملي رجعات من السبيطار مبقات تحركات الهدرة مكتهدرش (وبتردد كملات)او حتى الطبيب كيقول باللي ممكن تصاب بالشلل من هول الصدمة

نسرين شافت فيها بالم-ماشي ساهل اللي داز عليها

سعاد تنهدات -الله يرحمها ويعوضها بيكوم انت عارفة انتوما هوما عائلتها دبا

نسرين –هادشي مافيه شك يا ماما مكرهتش نمشي نهدر معاها شوية

سعاد-كلنا حاولنا معاها والو بلا نتيجة

نسرين-انا غادي نحاول ماما عافاك ممكن تخلينا بوحدنا

سعاد-راسك قاصح بحال باباك انا غنمشي

خرجات سعاد وبقات نسرين مع اسماء

نسرين بقات واقفة تشوف فيها للحظات حتى انها حسات راسها غادي ترجع تبكي ولكن منعات راسها قربات نسرين للسرير وجلسات على طرفو وهي كتشوف فاسماء

نسرين-خالتي عافاك بلا متزيدي تعذبي فراسك اكثر

شافت فيها اسماء بدون معنى ورجعات تشوف فالفراغ

نسرين شدات ليها يديها بحنان وشافت فيها-شوفي فيا اخالتي واش يصحابك مبقاش فيا الحال على جوليا حتى انا بحالك كنحس باللي خسرت شي طرف مني مكنتخيلش حياتي من هنا القدام كيف غادي تكون ولكن واش فنظرك جوليا غادي تكون فرحانة دبا الى عرفاتك فهاد الحالة امم طبعا لا هي واخا بعيدة علينا ولكن غادي ترتاح فقبرها منين تعرف باللي حتى حنا مرتاحين

اسماء شافت فيها ونزلات دمعة حارقة على خدها ونطقات بصعوبة –جو جوليا

نسرين شافت فيها وبدات حتى هي تبكي وتعانقو جوج وحدة حزينة على فقدان العين الوحيدة باش كتشوف والاخرى على فقدان رفيقة دربها

زبيدة وهي كتشوف فبنتها كترضع الطفلة الصغيرة وهي طايرة بالفرحة –ربي عوضك يابنتي بهاد الغزالة

حنان-ويتي ويتي مسكينة كترضع

زبيدة-علاه لا مسكينة فارقات مسكينة ميمتها وهي باقا فالقماط

دنيا-هه عجبها الحليب ديالي

حنان-باناشي هذا هههه

دنيا-حمقة

زبيدة-المهم انا غادي نمشي نشوف العزايا لالة سعاد مسكينة حتى هي مقابلة اسماء مسكينة

دنيا خرجات من عالم الاحلام اللي كانت فيه-واخا امي سيري وقفي معاهوم راه معندهوم حتى واحد من غيرنا الله يجازيك

زبيدة-حناكلنا مسلمين ابنتي ومالينا غير بعض الى شبعات البنت هزيها وخليها تتقيا شوية ومن بعد حاولي تنعسيها

حنان-صافي حفظنا الدروس ههه

زبيدة-والله اختك مكذبات حمقة

:فالدروج تلاقات الحاجة زبيدة بسعاد

زبيدة-كي بقات لالة اسماء مسكينة

سعاد-حالتها معاجبانيش ولكن  الحمد لله على كل حال

زبيدة-ايوا الله يشوف من حالها

سعاد-امين والبنيتة نعسات

زبيدة –لا خليت دنيا كترضعها

سعاد-اهاه مزيان والله حتى عزات عليا مسيكينة حتى واحد مداها فيها

زبيدة-غادي تكبر بلا ام مسكينة

سعاد-ولكن باقي عندها باباها الله يخليه ليها اه حقا تفكرت انا مشفتوش هاد الايام

زبيدة-ايوا الله يحفظ انا خايفة يدير شي حاجة فراس واو بنيتو مازال محتاجاه

سعاد يا ربي تستر

زبيدة –امين ايوا الالة سعاد خاصنا نزلو نوفو انو خاص راه خليت غير بنت خوك لالة  ابتسام هي اللي مقابلاهوم حتى بنتي حنان اللي كانت معاوناها راه مقابلة اختها

سعاد-ايوا الله يرضي عليهوم

فالمقبرة كان عمي ياسين واشرف كيودعو الرجال اللي صافي كملو مراسيم الدفن اما سلطان فكان فنفس البلاصة وعلى نفس الوضعة حاط راسو على اقبر وكيبكي

والشباب مدورين عليه مقدرو يديرو ليه والو

عمي ياسين بعد ما كمل هو واشرف توديع العزايا مشاو يشوفو سلطان

عصام شاف فايمن بياس على حالة سلطان

عمي ياسين-ولدي عافاك شوف حالتك كيف ولات دعي معاها بالرحمة هادشي اللي كدير فيه راه غير كيزيد يعذبها

اشرف-ياسين عندو الحق اولدي سلطان حنا كلنا عارفين شحال كنتي كتبغيها ولكن اولدي راه هادي سنة الحياة معندنا منديرو عصام شاف

سلطان بحال الجماد محركات فيه هاد الهدرة والو داكشي علاش اشر عليهوم براسو باش يخليوه بوحدو معاه

وفعلا انصرفو كلهوم خارج المقبرة وبقا عصام بوحدو مع سلطان

عصام حط يدو على كتف سلطان

التفت ليه سلطان ببطء  وعينيه حمرين بكثر البكاء

عصام-عقلتي فنفس البلاصة كنت انا بلاصتك والقبر كان ديال المرحومة الواليدة قلت ليا بالي الدنيا كتستمر وباللي غادي توقف معايا حتى ننسى هاانا قدامك واش بان ليك نسيتها طبعا لا (غمض عينيه ورجع فتحهوم وشاف فسلطان اللي كان كيشوف فيه باهتمام وكيفكر فكلامو

عصام كمل –ولكن صابر حيت عارف باللي اكثر حاجة غادي تعدبها هي تشوفني كنبكي

حيت هي كانت كتبغيني اكثر من عمرها واللي كيبغي اكثر حاجة كتريحو هي يشوف حبيبو مرتاح ولو كان فالقبر

سلطان-دبا بغيت نبقى بوحدي عافاك خليني مع مراتي بوحدي

رجع شاف فيه عصام بياس وقال ليه-غير متنساش اعصام باللي نهار خدا مني الله حفيظة عطاني ياسين اللي كنت ديما محروم من حنان وانت خدا منك جوليا ولكن عطاك بنتك اللي اكيد هي محتاجاك دبا

سلطان بغضب هستيري-متهدرش ليا عليها هي السبب فهادشي كامل كون مطلقتش لجوليا من يدها مكانتش غادي تموت سمعتيني

عصام ولكن هي محتاجاك تهزها بين يديك

انفجر عليه سلطان-مغاديش نقيسها سمعتينا مغاديش نقيسها

عصام كيحاول يهدنو-صافي صافي مغاديش تقيسها

سلطان-مغاديش نقيسها عمرني

عصام-واخا مغاديش تقيسها دبا خاصك تمشي معايا للدار ترتاح شوية

سلطان رجع جلس حدا القبر-لا خليني غير هنا انا مرتاح هكدا

عصام-كنواعدك غادي تعاود ترجع غير يلاه معايا

    قدام المقبرة كانو الرجال كيتسناو سلطان وعصام يخرج باش يرجعو جميع

اشرف وايمن  كانو واقفين مع عمي ياسين اللي كان عيان بزاف

ايمن وهو كيعطيه قرعة ديال الما صغيرة-عمي ياسين هاكا شرب شوية ديال الما راك رهقتي راسك بزاف

اشرف –ايمن عندو الحق اياسين من الاحسن ناخذوك دبا للسبيطار

عمي ياسين-لا خليني هنا غادي نتسنى ولدي سلطان حتى يخرج ميمكنش نمشي وهو فهاد الحالة خايفو يعمل شي حاجة فراسو

ايمن-الله يهديك اعمي! راه معاه عصام معندك لاش تخاف

اشرف-راك عارف عصام غادي يريد ليه البال

اشرف-يلاه نوصلك انا وايمن

احمد وصل عندهوم –ياك لاباس?!

ايمن-عمي ياسين عيان بزاف 

احمد-ايوا اش كتسناو يلاه نوصلوه للسيطار انا غادي نمشي مع السي اشرف وانت بقا هنا مع الدراري (وقرب ليها وهمسو) وردو البال لسلطان الله يرضي عليكوم

ايمن –كون هاني ابابا

اشرف-انا غادي نمشي نديماري

واحمد ساعد عمي ياسين باش يوقف ويدخل للطوموبيل

فهاد الاثناء كان حميد جالس على الرصيف وراسو كيتبخ بالشمس تفاجئ بواحد اليد كتمد ليه قرعة ديال الما

يوسف بابتسامة -هاك شرب راه يقدر يوقع ليك الاجتفاف بسبب الشمس

حميد ابتسم بغرور وتكلف –ههه اشنو هو نوع السم اللي درتي ليا فهاد القرعة

يوسف-ههه مالك اصاحبي نيتك خايبة هاك

حميد-خذا القرعة وهو كيشوف فيه

يوسف وهو كيجلس حداه-قالو ليا تزوجتي انت ونسرين مبروك كون مكانوش هاد الظروف كون زغرت ليك

حميد شاف فيه بغضب –اشنو بغيتي تقصد?!

يوسف-مالك اصاحبي والله حتى نيتي مزيانة اه ولا يصحبك مازال لا لا راك غير كتخرف بصح نسرين كانت كتعجبني

حميد انتفض من مكانو وشنق عليه –اجمع راسك السي راك كتهدر على مراتي!

يوسف كيحاول يخلص راسو منو –واش حماقيتي راه حنا زعما فمقبرة اوزايدون انا راه صافي تزوجت

حميد تفاجئ ولكن مقدرش يخفي ملامح الفرحة

يوسف –تزوجت بواحد اللبنانية تلاقيت معاها فنيويورك

حميد- ايوا دبا نقدر ليك مبروك….. باش تجمع نيت رجليك راه عاودو ليا عليك نسوانجي

يوسف هز حاجبو -نسونجي او بصحتي!

دخلات نسرين للمطبخ اللي كانت فيه ابتسام واقفة على النسا اللي كيطيبو

نسرين-تبارك الله على بنت خالي حمزة

ابتسمت ليها ابتسام-اختي نسرين علاش خرجتي من بيتك خليك مرتاحة?

نسرين-لا كنت بغيت غير نجي نشوف…….. اش هاد الريحة?!

ابتسام-اشمن ريحة?!

نسرين-افففف (تبعاتها واحد الجرية للحمام اعزكم الله)

ابتسام كتدق فالباب –نسرين مالك ياك لاباس نسرين ونسرين مكتجاوبش

سعاد رمقا ابتسام كدق فالباب من بعيد ومشات عندها

سعاد-ابتسام مالك كدقي فالباب?

ابتسام-نسرين اعمتي كانت واقفة ما عليها مابيها حتى مشات كتجري للحمام

سعاد-ياربي تستر(وبدات حتى هي كدق فالباب) بنتي حلي الباب

نسرين حلات الباب قبل متكمل كلامها-ماما خاطري مروعة عليا هاد النهار معرفت علاش

سعاد تصدمات-خاطرك مروعة عليك!!

نسرين-اه !واللي كليتها مكتبقاش فجوفي وكنحس الارض كدور بيا

ابتسمت سعاد والصورة توضحات ليها وعنقات بنتها-مبروك ابنتي

نسرين شافت فابتسام اللي كانت مفاهمة والو حتى هي –كيفاش اماما مبروك?!!

مسحات ليها سعاد على شعرها-تبارك الله بنتي الصغيورة كبرات وغادي تولد ليا انا والسي احمد الحفايد!

نسرين شهقات-الحفاااااايد!!!(تبعاتها بسخفة )

 فاليل رجعو الرجال ومعاهوم سلطان

وحتى احمد واشرف رجعو ومعاهوم عمي ياسين اللي كانت حالتو تحسنات شوية

سلطان دخل للدار اللي كانت خاوية طبعا هي عامرة بعائلتو ولكن خاوية حيت مافيهاش روحو

خدا دوش وسد عليه باب البيت ديالو

اما اشرف فكان مع اسماء فبيتها مفارقش يدها من اللحظة اللي جا فيها

عصام كان فالبيت مع عمي ياسين اللي قدر يرتاح شوية من بعد ما سمع من عصام باللي حالة سلطان تحسنات ومشا يرتاح

فحين بلال ودنيا كانو بوحدهوم فالبيت

دنيا كتتكلم مع بلال بشوية لدرجة الهمس –شوفتي شحال زوينة

بلال اللي كان واقف كيشوف فالبنيتة اللي كانت ناعسة بحال شي ملاك فالسرير ديالها-تبارك الله دبا انت رضعتيها ادنيا نيت بصح

دنيا-واش يصحاب ليك دبا راه ولات بنتي ديال بصح هه

بلال-هه وبنتي حتى انا(تنهد ملي تفكر حالة والديها) مسكينة ماماها ماتت وباباها حالتو ربي اللي عالم بيها

دنيا-فكرتيني! كيف بقا سلطان مسكين?!

بلال-حالتو مكتعجبش….. دخل علينا منين كنا كنزلوها للقبر وقال لينا خليوني نتبعها معنديش بلاصة فهاد الدنيا بلا بيها

دنيا-لا حول ولا قوة الا بالله ماشي ساهلة عليه 

بلال-ايوا الله يشوف من حالو

دنيا-امين

نسرين اللي كانت متكية على السرير ومعاها السي احمد وسعاد وايمن واقفين عند راسها وحميد شاد ليها يدها وجالس على طرف السرير

نسرين-اهئ اهئ اهئ اهئ!

احد-ايوا الحماق هدا انا عمرني شي وحدة فحياتي كتعرف راسها حاملة وكتبكي!!

ايمن-بنتك! علاش عندك الشك باللي حنا عائلة ماشي طبيعية

قرصاتو سعاد-تفرقو ليا على بنيتي راه مازال صغيرة

احمد-والله ما كاين اللي خرج عليها اكثر من فشوشك انا غادي نخرج فحالي قبل منرتكب فيكوم شي جريمة

ايمن وهو تابعو-تسناني نمشي معاك ابابا (وشاف فنسرين) عائلة ديال الحمقين وبقا انت جالس معا هاد الجو جراه والله حتى يحمقوك! –وخرج هو والسي احمد

حميد باس لنسرين يديها-حبيبة ديالي مالك معصبة بحال هكدا? راه خاصك تفرحي

نسرين جرات يدها من بين يديه-انت بعد بعد مني شوف اشنو درتي ليا (شافت فماماها) دبا انا هاكدا الرشاقة غادي نتنفخ بحال شي جرانة يععع

سعاد –لا حول ولا قوة الا بالله

ابتسام كانت كتتمشى فالممر وهازة صينية فيها كاس ما والدوا ديال السكر للاة زبيدة

ولكن منين كانت كتمشى خرج عصام من الغرفة اللي فيها عمي ياسين وتصادمو^^

والكاس ديال الما تخوا على صدر عصام

ابتسام-اووه ياربي ! سمح ليا بزاف (وخذات الشال الحريري اللي كان على كتافها وبقات تمسح ليه فصدرو بعفوية )

عصام وهو كيشوف فعينيها الرمادين-مكاين مشكل انا اللي خرجت من البيت وضربتك وخذا الشال من عندها وشد ليها يديها ابتسام بكل عفوية هربات يديها وبقات تشوف فيه ذابو فنظرات بعض لمدة طويلة فاقت ابتسام من غيبوبتها ومشات كتجري وهي كتحاشا تشوف فيه

ابتسم عصام وهو كيشوف رد فعلها وخذا الشال بين يديه وشم ريحة الياسمين اللي كانت كتفوح منو وهو كيقول شكون هاد الغزالة اللي سحراتني بعينيها اللي عمرني شفت بحالهوم

ولكن قطع تفكيرو صوت شي واحد من وراه

عصام-خالتي زبيدة! مشفتكش..

زبيدة –مكاين باس اولدي ياك لاباس اش واقع هنا?!

عصام عاد انتبه للكاس اللي مهرس فالارض

عصام-اه! لا والو غير واحد البنت كانت هازاهوم وطاحو ليها

زبيدة-امم….. هاديك ابتسام يمكن حيت انا اللي سيفطها تجيب ليا الدوا

عصام-امم ابتسام! صافي دبا غير سيري ترتاحي انت انا غادي نجمع هادشي وغادي نجيب ليك الدوا

زبيدة بارتباك-لا انا صافي راه شربتو انا كنت جاية باش نشوف سيدي ياسين امم بغيت نقول السي ياسين كيف بقا

عصام-الحمد لله شوية راه ناعس دبا

زبيدة احمرو خدودها-ايوا واقيلا نمشي ننعس تصبح على خير اولدي

عصام شاف فيها باستغراب-تصبحي على خير

يتبع …

الفصل

بعد مرور اكثر من ثلاثة اشهر

كانت اسماء جالسة على الكرسي المتحرك حاطة يدها على عينيها وكتبكي

اشرف-اسماء هادشي اللي كديري فراسك راه ماشي معقول …!

اسماء وهي كتشهق-صعيبة عليا… صعيبة عليا بزاف اشرف بنتي! بنتي الوحيدة مشات مبقات غادي ترجع

اشرف تاثر بزاف-الى كنتي كتبغيها بزاف دعي ليها بالرحمة والخير فاللي باقي 

اسماء-مبقات ليا عيشة! من بعدها شوف غير حالتي فاخر ايامي جلست على كرسي رجليا مبقيتش قادرة نحركهوم.. وحفيدتي باها مبغاش يشوفها قول ليا واش باقي شي حاجة موقعاتش لينا وكتقول ليا” اشنو اللي باقي?!” اشنو باقي?! مبقا والو….

اشرف-هانتي قلتيها حفيدتك هي اللي بقات ليك خاصك تعوضيها على اللي وقع مؤخرا(ابتلع ريقو ورجع شاف فيها )

اما جوليا راه عمرها مغادي ترجع واخا يوقع اللي يوقع

اسماء-عافاك اشرف سد عليا هاد الموضوع…. وخرجني دبا من هاد السبيطار راه مبقيتش مستحملة الجلسة فيه

قاطعاتهوم الدكتورة اللي كانت خرجات من قبل  من المكتب باش تخليهوم على راحتهوم

الدكتورة بابتسامة –مدام اسماء! معندك لاش تشغلي راسك راكي مزيانة الحمد لله  والجسم ديالك كيستجب للعلاج مزيان.غير نصيحة من الاحسن تبعدي على اي حاجة ممكن تعصبك (وشافت فاشرف) كنظن دكتور اشرف غادي يهتم بهاذ النقطة مزيان)

اشرف-اكيد دكتورة… غير بغيت نقولك واش صافي ممكن نخرجو دبا?! حيت اسماء كيقلقها الجو ديال السبيطار

الدكتورة -معلوم تقدرو تتفضلو

نسرين كانت جالسة فوق وقدامها بطنها اللي بدات فالانتفاخ كتشوف فالفيديوات ديالها هي وجوليا ودموعها نازلين وبعض المرات كتضحك على هبالهوم

حميد دخل للدار وهو هاز فيدو الرمان

حميد وهو داخل عليها للبيت-شيغي انا جبت ليك………!! توقف كلامو منين شافها جالسة وكتبكي قرب ليها وشاف فالكاميرا وتوضح ليه سبب حزن حبيبتو

حميد-نسرين عافاك حاولي تنساي واحد الشوية او زايدون نسيتي?! الطبيب قال ليك مخاصكش تفقصي راسك

نسرين شافت فيه بعينين حمرين-منقدرش احميد منقدرش جوليا راه نصفي الثاني!

حميد باس ليها يدها –عارف احبيبة عارف ولكن بغيتي تعترضي على قدر الله?!

نسرين حركات راسها بالنفي –اعوذ بالله من الشيطان الرجيم

حميد-الله ينعلو ويخزيه ودبا نوضي غسلي دوك العوينات واجي ذوقي الرمان اللي جبت ليك هو انا غامرت بحياتي باش نجيبو ليك……. مراتي حبيبتي متشهات ليا غير الرمان اللي كاين فالدار ديال السي قدور اللي كاع الكلاب ديال المدينة دايرهوم فالجردة ههههه ولكن انا عيوني نعطيهوم ليك غير كوني ليا مرتاحة ههههه

نسرين-لهلا يخطيك عليا احميد 

حميد-حتى انا لهلا يخطيني عليك هههه

كان جالس فالقهوة اللي جنب البحر ويدو على الساعة وهو كلو قلقة واسئلة كتجي وتمشي فبالو “يمكن مغاديش تجي او يمكن معجبتهاش وقيلا التصرفات ديالي جاتها فشي شكل” قبل ميكمل كلامو رمقات عينو البنت اللي سحراتو بعيونها داخلة حس فهاديك اللحظة ان المقهى كولو خوا من اللي كانو فيه وبقا غير هو وياها محسش بالوقت حتى شافها واقفة حداه

ابتسام-السلام السي عصام

عصام بقا شارد فيها لدرجة انه منتبهش ليدها اللي كانت ماداها ليه باش تسلم عليه

ابتسام باستغراب-السي عصام كاين شي مشكل?!

عصام وهو منتبه للغلط ديالو –اه سمحي ليا!!…. السلام 

ابتسام –الحمد لله

عصام-تفضلي عافاك

ابتسام-شكرا…. ولكن انت مازال مقلتيش ليا علاش بغيتي تشوفني?!

عصام وهو كيقول فخاطرو (مال هادي زربانة تخلينا غير نشوفوها بعدا

هههه) –امم!! سمعي انسة ابتسامة انا من النوع اللي صريح بزاف

ابتسام وهي بتستعبط ههه-مزيان! كيف كيقولو الصراحة راحة

عصام –تبارك الله عليك ايوا حتى انا باش نكون مرتاح غادي نقول ليك بالي انت عجبتيني بزاف من اول مرة شفتك فيها وتبارك الله عليك بنت عائلة داكشي علاش انا مبغيتش نتفلا عليك

ابتسام وهي شبه فاهمة ولكن كتحاول تخبي ابتسامتها-بصراحة انا مازال مفهمتش!

عصام-انا كنبغيك….. وبغيت نتزوج بيك والى قبلتي عليا من غدا نمشي نشوف السي حمزة!

ابتسام خدودها حمرو وترسمات على وجهها ابتسامة غجرية جميلة

عصام-نقولو السكوت علامات الرضا ههه

ابتسام شافت ليه فعينو ورجعات نزلات عينيها بطريقة هبلاتو

عصام حط يديه على يدها الناعمة –هي قبلنا هههه

ابتسام هربات يدها بسرعة وقالت ليه وهي مخرجة عينيها وكتشوف فالناس اللي فالمقهى-اويلي! الناس كيشوفو

عصام ابتسم وشاف فيها –وعلاش?! انت من غدا انا غادي نتزوجك معندهوم ميقولو

ابتسام وهي كتضحك-من غدا?! شفتك زربان

عصام شاف فيها بطريقة ذوباتها-اه زربان! كون مكنتش خايف من سخط الوالدين كون كتبت عليك دابا ونهرب انا وياك

ابتسام مشات بلا متكلمو وهي كتضحك على هبالو وكتدعي ان هاد المتسلط الوسيم يكون من نصيبها

فالدار ديال سلطان

الدار خوات عليهوم بقا غير هو وعمي ياسين وهذا خلى الجو الحزين يزيد يخيم على الدار لدرجة ان سلطان مبقاش كيخرج من بيتو غير يوسف اللي كيقابل الشركة

كا واقف جنب الشرفة وهو كيشوف فالنجوم وحالتو متبدلاتش من يوم الجنازة بالعكس زادت تدهورات الهلات السوداء بانت اكثر تحت عينيه ولون بشرتو ولا شاحب اكثر وتفكيرو مكايناش شي حاجة اخرى غير كلمة جوليا وصورتها وابتسامتها مكتفارقش بالو

دخل عليه عمي ياسين بهدوء تحسر ملي شافو كيف العادة واقف كيشوف فالسما وكيفكر قرب ليه بلا ميحس وحط يدو على كتفو

انتبه سلطان ودور راسو باش يشوف عمي ياسن غير بزاوية عينو-ياك لاباس اعمي ياسين خاصاك شي حاجة

عمي ياسين-خاصاني راحتك اولدي انا معاجبنيش هادشي اللي كدير فراسك 

التفت عندو سلطان وهو عاقد حواجبو-كيفاش بغيتيني نرتاح اعمي ياسين او عائلتي اللي ما جمعتها غير بالكشيفة تشتات بين يوم وليلة!!

عمي ياسين-لا حول ولا قوة الا بالله! اولدي واش غادي تعترض على قدر الله جوليا الله يرحمها وانت دبا خاصك تديرها فراسك شوية او فبنتك اللي محتاجاك بزاف هاد الوقت

سلطان-حنا تكلمنا بزاف فهاد الموضوع عافاك اعمي ياسين بغيت نبقا بوحدي

عمي ياسين-ولدي غير سمع….

سلطان-بلا متكمل عافاك بغيت نبقى بوحدي-ورجع يشوف فالسما

فدار دنيا وبلال كان الكل ناشط وفرحان حيت دنيا قررات انها دير حفلة عقيقة للبنية الحاجة زبيدة هي اللي اقترحاتها عليها حيت واخا امها ماشي بزاف باش ماتت ولكن البنية ماعليها والو وخاصهوم يفرحو بيها

دخلات دنيا للكوزينة وهي فكامل اناقتها بمكياجها الترابي وقفطانها

حنان اللي كانت كتصاوب الحلوة فالطباسل-هاهي على الكلاس!! جا معاك القفطان العفريتة

دنيا-شكرا احبيبة…. قولي ليا كولشي واجد الدجاج والحلوة

حنان-هانتي تشوفي من الصباح وحنا موجدين معندك مناش تخافي

الحاجة زبيدة اللي دخلات للكوزينة-ايوا الله يقدرنا على فعل الخير البنيتة مسكينة معندها ذنب فاللي وقع خليني نفرحوها شوية 

حنان-الله يجعل ربي يفرحك اختي بشي بنية ولا وليد من كرشك انت وبلال

دنيا بحرارة- اميييييين

بلال وعصام كانو كيتمشاو جنب البحر

عصام –والله حتى غزات فيك اشنو بغيتي تبقا دير وسط العيالات ههههه

بلال-وا تصور اصاحبي حتى الحلوة مخلاتنيش ندوقها بغات تهاوشني ههههه

عصام-والله حتى خطير انت هههه!

بلال-عصام بغيت نسولك على سلطان كيف بقا?!

عصام-راك عارف سلطان هو سلطان حالتو غير مكتزيد تسوء كان كيبغي المرحومة بشكل ماشي طبيعي

بلال-ايوا الله يرحمها ولكن شحال قدو يبقى فهاد الحالة

عصام-كيقول من بعدها معندي حياة فهاد الدنيا بيتو مكيخرج منو

بلال-خاصك تحاول معا انت وعمي ياسين

عصام-وشكون خلاك تصور نهار الاثنين مشيت عندو نشوف كيف بقى وانا كنهدر معاه صونا ليا التليفون دار ليا حالة على الموسيقى اللي فيه

بلال-ولكن اعصام راه خاص العائلة كلها توقف معاه وحتى خالتي اسماء

عصام-حتى انت! خالتي اسماء حالتها اكفس منو!

بلال-المشكلة دبا هي البنية اللي باقت معلقة وهي معندها ذنب هي خاصها تعيش مع باباها

عصام-الكلمة الوحيدة اللي كتخرج على لسان سلطان منين كنذكروها ليه هي “هي السبب فاللي وقع لجوليا”

بلال-لا حول ولا قوة الا بالله! ولكن راه حشومة البنت عندها اكثر من3 شهور ومازال مقيدها فسميتو والبت غادية او كتكبر بصح انا ولفتها ولكن خايف دنيا تتعلق بيها اكثر من هكدا

عصام-انا كيبان ليا هذاك سلطان نمشي نعطيه جوج تصرفيقات باش يوقف ويترجل اصاحبي راه دبا بنتو محتاجاه

بلال-عندك الحق ايوا معندنا غير ندعيو للمرحومة بالرحمو ومعاه هو بالهداية

عصام -امين

حنان –ماما ماما!

زبيدة اللي كانت فالكوزينة-مالك كتغوتي ياك لاباس?!

حنان عمي ياسين كاين هنا وبغا يهدر معاك

زبيدة-ااه ياسين! ومشات كتجري باش تخرج تشوفو ولكن تفكرت عند باب الكوزينة ان حوايجها ماشي قد المقام ههههه 

زبيدة-اعوذ بالله من الشيطان الرجيم! شوفي سيري قولي ليه يدخل انا غادي نخرج عندو غير نحيد الدزارة

حنان-راه قلتها ليه ولكن مبغاش حيت الدار عامرة غير بالعيالات

زبيدة- شوفي حالتي كيدايرة صافي غير نخرج?!

حنان وهي مذهولة باستغراب-اه غير سيري!!

زبيدة مشات كتجري بحال شي بنت صغيرة هههه

حنان-ويلي على المرة خرج ليها العقل بالمرة?! هادي مالها 

عند الباب

زبيدة والخجل اللي على وجهها كيضحك ههههه-السي ياسين!

السي ياسين وهو حاط عينيه فالارض حتى هو حشمان ههههه-لالة زبيدة سمحي ليا جيت بلا منعلمكوم وانتوما غير النسا فالدار

زبيدة-متقولش هكدا السي ياسين انت راه وليتي واحد من العائلة تجي وقت ما بغيتي

السي ياسين-هذا هو المضنون فيكوم ولكن انا بغيت نهدر معاك فواحد الموضوع شوية حساس

زبيدة لمعو عينيها من شدة الفرح نزلات عينيها لللارض وقالت ليه-معندك مناش تحشم السي ياسين غير تفضل!

السي ياسين –جيت بغيت نهدر معاك فالموضوع ديال بلال ودنيا

بسرعة اختفت الابتسامة اللي على وجه زبيدة (تصدمات ههههه)-اه على الموضوع ديال البنيتة!

عمي ياسين-كنت عارفك غادي تفهميني انت مرة بعقلك ماشاء الله وانا خايف لا الولاد يتعلقو بالبنت اكثر

زبيدة-عندك الحق حيت يوقع اللي وقع البنت كتبقى عندها باها وطال الزمان غادي يبغي يرجع بنتو…

عمي ياسين –انت عارفة هاد الفترة اللي كيمر منها راه فايتة وخايف لا دنيا مسكينة تصدم بعد ماتعلقات بالبنيتة

زبيدة-واخا …واشنو المطلوب مني?!

عمي ياسين-مكرهتش العائلة كلها تجمع عند سلطان غدا باش نحسسوه انه ماشي بوحدو وحنا كلنا معاه

زبيدة-واخا

سلطان اللي حل الباب لعصام ورجع جلس على الكنبة وهو عاطيه بالظهر –اشنو بغيتي اعصام

عصام –انا جيت نشوفك كيف بقيتي

سلطان-هانت كتشوف ناشط وفرحان شكرا على الزيارة

عصام-سلطان نعل الشيطان هادشي اللي كدير فيه مغاديش يغير اي حاجة جوليا راه ماتت الله يرحمها ميمكنش ترجع

سلطان-عارف باللي ميمكنش ترجع ولكن انا  مرتاح هكدا

عصام-واش كضحك على راسك اولا عليا مرتاح وعاجباك هاد الحالة انت فجهة وبنتك فجهة فرحان

سلطان انتفض –اه فرحان صافي وكنت غادي نكون فرحان كون بقات معايا المرة الليكنبغي وهادشي كولو بسبب

سكت للحظة وهو كيشوف عصام تجرح من كلامو

عصام-كمل بسبب خويا ياك ايوا غير باش يكون فراسك الناس مكيختاروش عائلتهوم

رجع سلطان لمكانو-ماشي هادشي اللي قلت متقولنيش شي حاجة مخرجاتش من فمي

عصام دار يدو على راسو-سمع مزيان اسلطان  لا انا لا الواليد ممشيناش للجنازة ديال مجد احتراما للروح ديال جوليا

سلطان مصدوم-مجد مات!!

عصام-اه مات! من بعد ماقتل جوليا لقاو الفرقة الجثة ديالو حتى هو وباينة باللي انتحر…. وحتى الجثة راه درنا la DNAولقيناها باللي بصح مجد خويا او ولد عمك ياسين

مقدرش يكمل حيت تاثر بزاف وقال ليه-دبا…. خليت ليك الراحة!

التفت عندو سلطان باش يعتذر ليه ولكن كان فات الفوت

احمد-حاول تقنعها هادشي اللي قال ليا ياسين فالتليفون وانا راه حجزت  لينا كاملين الولد راه محتاجكوم بزاف اللي وقع ليه صعيب خصوصا فهاد السن والبنية راه مبقا عندها احد من غير جداها او باباها

اشرف زفر بقوة -واخا انا غادي نحاول نقنعها ولكن منواعدك بحتى حاجة

فاليل تعودنا الليل كيدوز عند كل واحد فابطالنا بشكل

اسماء كانت ناعسة وكتبكي بصوت خافت باش متفيقش اشرف ولكن اشرف كان فايق وكيسمعها وكيتنهد على الحالة اللي وصلات ليها من بعد موت جوليا  

بلال كانت عندو الخدمة علاش بقا حتى لمنتصف الليل ملي دخل لقى دنيا ناعسة وحاضنة البنية الصغيرة وواضح باللي كانت كتنعس فيها وغفات حتى هي تنهد بلال وهو معارفش واش يفرح حيت جاب ليهوم الله بنية تعمر حياتهوم ولا يتحسر على مراتو اللي تعلقات ببنية ماشي من صلبها وممكن فاي لحظة ياخذها باها الحقيقي من يديهوم 

حنان وايمن ماشي تحت سقف واحد ولكن تفكيرهوم بجوج كينصب لمستلزمات العرس وعشاقنا كيحسبو الثواني الي بقا ليهوم باش يتجمعو ههه

عصام وابتسام حالتهوم مكانتش مختلفة ههههه 

نسرين اثر عليها الوحم بزاف الليل كيمر عندها فالطواليط (اعزكم الله) البيبي ومايدير^^ ولكن حبيبها ديما معاها معندها لاش تخاف هههه باختصار كل واحد فابطالنا كان عايش الليل  بشكل طبيعي على الاقل  

الا الشخص الي كيف كنقولو”كلا الدقة صحيحة” كان فالشرفة ديالو كيتامل كيف عادتو من نهار توفات جوليا سمع صوت الرعد بعد ثواني بدا المطر كينزل بغزارة بقا كيشوف فيه ودخل للغرفة رجع تامل فالمطر وخرج من الدار كيتمشى على رجليه فشوارع المدينة الخاوية بالشورت الرياضي والتيشرت كيتمشى تحت المطر وهو لا مبالي بالي ممكن يمرض من بعد دقائق من المشي وصل المقبرة طبعا كانت مسدودة لكن هو نقز الحيط طبعا عمرو كان يتخيل فحياتو انه ممكن ينقز حيط المقبرة !….ولكن منين الحب كيخلينا نديرو شي حوايج اللي ماكانتش عندنا  حتى الشجاعة والجرءة نفكرو فيها تحت خيوط المطر الي متوقفتش كان بطلنا حاط راسو على القبر دموعو واهاتو اختلطت مع التراب والمطر الليل الطويل داز عندو بحال الثانية محسش فاي لحظة بانه وسط مقبرة بالليل والشتا كتنزل عليه فالصباح احد الزاوار شافو وبانت ليه حالتو ماشي طبيعية ومشا خبر الحراس 

الحارس الاول-هذا باينة عليه الليل كولو وهو هنا!

الحارس الثاني-معرفتش انا هادوك الفرقة ديال الليل اش حاضين ياك زعما غير يوصل المغرب كنخويو المقبرة من الزوار !!

الحارس الاول-لا لا!انا بان ليا باللي هذا غفلهوم ودخل بالليل 

الحارس الاول -دخل باليل بالنهار المهم دبا خاصنا نخرجوه من هنا 

شدوه الحراس بين يديهوم بزوج باش يخرجوه 

سلطان-لا!انا مغاديش نخرج خليوني هنا انا غادي نبقى حدا مراتي 

الحراس شافو فبعضهوم بتاثر-خويا غير نوض !الى ماتت الله يرحمها ماشي مزيان تبقى حدا القبر هكدا 

الحارس الثاني-سير اخويا لدارك ترتاح انت باين باللي عيان بزاف شوف غير حوايجك كيف دايرين 

الحراس بصعوبة قدرو يخرجو سلطان اللي بعد اصرار كبير استسلم ورجع ادراجو وخلا الحراس يتحسرو من وراه 

فالفيلا عمي ياسين فاق ومشى مباشرة لغرفة سلطان 

عمي ياسين دق الباب-ولدي سلطان راني وجدت ليك الفطور نزل تفطر 

لا جواب 

عمي ياسين-على الاقل نزل غير تشم الهواء -من بعد ما سمعش الجواب دخل عمي ياسين للغرفة وتفاجئ بعدم وجود سلطان !رجع دخل للحمام باش يشوف يمكن يكون فيه لكن لا اثر ليه ….عمي ياسين-فين مشيتي يا هاد الولد …!!(فهاد الثواني الثليلة مصائب كبيرة اللي ممكن توقع مع سلطان) 

عمي ياسن-اعوذ بالله من الشيطان الرجيم ياربي استرنا (سمع صوت الباب ونزل يشوف شكون) 

فهاد الوقت سلطان كان كيتمشى جنب البحر وقفاتو طفلة صغيرة هازة الورد فيدها شافت حالتو وقالت ليه -باينة باللي هاد الحالة غير بسباب الحب (مداتلو وردة)-هاك هادي عطيها ليها وصالحها 

سلطان شاف فيها بغضب خذا الوردة و قطعها بيدو بوحشية وقال ليها بحدة-دبا خوذي عليا هاد الورد وغبري من قدامي قبل منقطع ليك هادشي كولو -البنت مسكينة حسات بالرعب وهربات 

عصام وهو حاط التليفون على وذنو بتوتر 

عمي ياسين -اشنو كدير اولدي?!

عصام-كنعيط ليه فتليفونو !

عمي ياسين -بلا متعذب راسك راه التليفون خلاه الفوق فبيتو 

عصام جلس على الكنبة بتوتر-مشكلة هادي دبا هادا فين ممكن يكون مشا ?!

قبل ميكمل الجملة سمعو صوت الباب مشا عصام يفتح بسرعة وتفاجئ بمنظر سلطان اللي كان مبلل بالماء وحوايجو عامرين بالتراب 

عمي سلطان مرعوب-ولدي سلطان!اش هاد الحالة وفين كنتي?

سلطان وهو مقادرش يتحرك من شدة التعب -كنت فالمقبرة 

عصام-كيفاش ?!…… واش انت بعقلك الليل كامل وانت فالمقبرة مخفتيش …..!

قاطعو عمي سلطان اللي غمزو باش يسكت حيت اللي فسلطان مكفيه …..لكن حالة سلطان كانت اسوء من اللي توقعوه بعد ثواني قليلة سلطان سقط على الارض مغمى عليه….!

دنيا كانت كتبكي وسط العائلة اللي كانت كلها مجموعة فدار بلال ودنيا 

دنيا-اهئ اهئ اهئ اهئ لا منقدرش !فهموني عافاكوم منقدرش اهئ اهئ 

احمد-يابنتي راه كيقول المثل المكسي بديال الناس عريان والبنت راه عندها باها يعني اليوم ولا غدا غادي يبغي بنتو 

زبيدة-السي احمد عندو الحق ابنتي واش انت كنتي معولة تبقى عندك ديما 

دنيا -لا !ولكن …راني ولفت البنية بزاف مبقيتش نقدر نننعس الى مهزيتهاش بين يديا 

بلال ماكاين ما ولكن دبا غادي تنوضي معانا وانت بيدك تعطي لسلطان البنت هذا الى كنتي كتبغيها بصح 

دنيا-معلوم كنبغيها بصح ….

قاطعها خروج حنان وهي كدفع اسماء فكرسيها المتحرك..اسماء اللي كانت حاملة البنية فيديها 

اسماء مبتسمة -بنتي دنيا حنا منقدروش نمشيو بلا بيك انت راك وليتي مامات البنية وحتى انت ان شاء الله غادي يجيب ليك الله التريكة الصالحة 

ابتسمت ليها دنيا بعينيها الحمرين وهي 

اشرف وقف-دبا يلاه نمشيو خاصنا نطرقو هاد المسمار اليوم قبل غدا 

احمد -ايوا الله يقدرنا على فعل الخير 

الكل- امين 

ايمن (طبعا ديما خاصو يكون خارج التغطية هههههه)-عجبني هادشي بزاف بحال شي فرقة ديال الكورة هههه -ومد يديه وهو كيهز فيها واحد جوج ثلاثة ياهوووووو (بحال الى داخل للتيران ههه) 

بقا الكل واقف كيشوف فيه 

احمد-اللهم طولك ياروووح شدوني عليه غادي نقجو 

اشرف وحميد شدو احمد ليمشي يقجو ههههه 

حميد-نعل الشيطان اعمي من بعد خرجو كولهوم وبقات حنان كتربت لحبيبها على كتفو 

نسرين كتشوف فيهوم بتعجب-الله ينعل اللي ميحشم خارج ليك من ماتش دالبوكس 

حنان-ويلي يا نسرين خلي عليك شيغي 

نسرين-شييييغي!

ايمن -اه شيغيها ايوا موتي بسمك هههه محسادة !

نسرين-ياك?! واخا -ومشات وخلاتهوم 

حنان شافت فيه-بغاو يفقصوك ليا 

ايمن-شفتي كيغيرو مني ههه 

حنان -الله يحفظك من العين الخايبة 

ايمن-امييين….;ناري هادو واقيلا مشاو علينا والمشكلة مافيا اللي نمشي فالطوبيسات ومشا كيجري 

حنان-ويلي خليتيني بوحدي -تسنا يا هاد الحمق ويلي على الراجل اللي معولة عليه 

ايوا هانتوما تشوفو الناس فالناس والقرع…..

يتبع …

النهاية 

سلطان كان جالس فالسرير وهو لابس لباسو الرياضي الاحمر  اوقدامو صينية الاكل 

سلطان-لا صافي !راني كليت بزاف…

عمي سلطان بالحاح -غير زيد كول اولدي راك خاصك تاكل باش تقدر توقف ….!

عصام اللي كان واقف متكي على الباب وحاط يدو فجيبو -بايت فالمقبرة ……والليل كامل الشتا كتصب عليه …. بالنسبة ليا خاصو ياكل جمل وشوف واش يقدر يرجع اولا  !

سلطان شاف فيه بعتاب ورجع عاود كلامو بطريقة كضحك -بالنسبة ليا خاصو ياكل جمل وشوف واش يقدر يرجع كيف كان او لا ! 

عمي ياسين-عصام اولدي خلي عليك خوك …راه خاصو يرتاح !

عصام-عرفتي حط هاديك الماكلة تمى واجي خليه بوحدو يرتاح شوية …!!

عمي ياسين-لا !غير نخرج غادي يرمي الماكلة من الشرجم انا عارفو …مشاغب هههه 

سلطان ابتسم-لا متخافش اعمي غادي ناكل …….ولكن ماشي دبا هههه 

عمي ياسين-اللي بغيتي اولدي ولكن متنساش انت خاصك …..

عصام-خاصك تاكل باش توقف على رجليك….. انا حفظتها هههه غادي نبدا نغير 

عمي ياسين-انت وسلطان بزوجكوم ولادي معندك لاش تغير اولدي 

سلطان-انت هو حياتنا اعمي ياسين بصراحة حنا خاصنا نطلبو منك السماحة كتحملنا حنا ومشاكلنا 

عصام-سلطان عندو الحق الواليد كنعذبوك معنا بزاف 

عمي ياسين ابتسم-اوليداتي عذابكوم راحة ومتصوروش شحال كنكون فرحان منين شي واحد فيكوم كيكون فرحان فرحتي كتكون اكثر منو ….كولكوم وليتو جزء من روحي 

سلطان اللي ناض من السرير مشا عندو وعنقو ….عمي ياسين ربت ليه على كتفو وفتح ذراعو لعصام الرجل اللي غير فالماضي القريب كان بلا عائلة كان حلمو الوحيد هو شي واحد يدوز من حدا الكوخ ديالو اللي فالغابة دبا ولات عندو عائلة كبيرة اكثر من الحلم ديالو بصح هو فقد ولدو مجد اللي مكانش بغاه يكون كيف كان ولكن ربي عوضو بجوج ولاد مرضين وعائلة كبيرة كتبغيه وكيبغيها او …..(كملو نتوما من عندكوم هههه)

هاد اللحظة الجميلة قطعها صوت الباب اللي كان قوي بزاف هاد المرة 

عصام-انا غادي نمشي نفتح الباب!…..ولكن بصح راه خاصكوم تجيبو شي واحد يخدم غير مع الباب ههه

عمي ياسين -لا تسنى اولدي….سلطان هو اللي غادي يمشي يفتح الباب 

عصام-هاه!

عمي ياسين-ولدي سلطان سير فتح الباب وخوذ الهدية ديالك 

سلطان شاف فعصام وسولو غير بالاشارة حيت مفهم والو 

عصام هز كتافو-بحالي بحالك!

عمي ياسين -ولدي سلطان بلا متسول غير سير فتح الباب وانت غادي تفهم 

نزل سلطان بسرعة يشوف اشنو واقع ووراه عمي ياسين وعصام اللي حتى هو مافاهم والو 

عصام- الحاج راني مافاهم والو اشنو واقع ?!!

عمي ياسين مبتسم-صبر اولدي وغادي تفهم …

فتح سلطان الباب ودخلو العصابة واحد تابع الاخر ههههههه بحال الجيش 

سلطان كيشوف فعمي ياسين اللي كان فالدروج هو وعصام وقال ليه-عمي ياسين واش هادي هي الهدية ديالي 

اشرف -لا اسلطان ماشي حنا هوما الهدية …..الهدية هي هادي(واشر ليه بيدو للباب )

شاف سلطان فالباب وهو متفاجئ كليا …من الباب كان ايمن دافع اسماء واسماء بدورها هازة البنية فيديها 

اسماء وهي متوترة وخايفة من ردة فعل سلطان بخصوص البنت-ولدي سلطان كيف بقيتي ?!

سلطان منزلش عينيه على البنت اللي كانت قمر مضوي البيت مكانش سلطان كيتوقع انها تكون كتشبه لسلطان وانها تكون زوينة لهاد الدرجة 

اسماء مدات ليه البنت وسلطان عينيه لمعو ولكن كان متررد واش يهزها او لا 

اسماء-متخافش غير هزها ….

سلطان-ولكن هي خفيفة بزاف انا خايف لا طيح مابين يديا …

هزها سلطان بين يديه وهو متوتر بزاف ومشاعرو مشحونة بين ..توتر ..غضب ..فرح ..حماس لكن بمجرد ما البنيتة ضحكات ضحيكة غزالة فوجه باباها هاد المشاعر كولهوم تحولو للشعور زوين بزاف حس بيه سلطان اول مرة “الابوة”!

سلطان وعينيه عامرين بالدموع -كضحك معايا …(حضن البنت عندو وقال -بنيتي الحبيبة انا كنواعدك عمرنا نتفارقو من اليوم …!

الكل كان متاثر من الموقف والمشاعر كانت مختلفة كاين اللي كيضحك وكاين اللي كيبكي من شدة الموقف 

زبيدة زغرتات واحد التزغريتة خلات البيت مقلوب هههه وكولشي كيضحك 

عمي ياسين-الحمد لله اولدي سلطان بصراحة كلنا كنا خايفين من ردة فعلك ولكن الحمد لله 

سلطان مازال كيشوف فبنتو –

اسماء وهي كتبتسم وطايرة بالفرحة -ولكن اولدي مبغيتكش تنسى الخير ديال دنيا مسكينة راه 3 شهور هادي وهي معذبة معاها داكشي اللي دارت معاها تقول اكثر من بنتها 

سلطان شاف فدنيا اللي كانت كتحاول تخبي دموعها-شكرا بزاف اختي دنيا معرفتش فين ندير خيرك انت وبلال 

دنيا-متقولش هكدا اخويا بنتك راه ولات بحال بنتي ….او -مقدراتش تكمل واستسلمت لدموعها 

بلال حضنها وغمز سلطان -اوووه دنيا شفتي دبا انت خاصك تكوني فرحانة ياك ديما كنتي كتقولي ليا باللي ديما كنتي كتسناي هاد النهار 

قرب ليها سلطان وهو مازال حامل البنت فيديه -انت عارفة ادنيا باللي راه ممكن ليك تجي تشوفيها فاي وقت بغيتي راه دبا هي بنتك ……او بالنسبة ليا بغيتك انت اللي تختاري ليها السمية 

دنيا متفاجئة -بصح!

سلطان -معلوم !مازال ماختاريناش ليها السمية donc غادي يكون ليا الشرف انك انت تختاريها 

دنيا بتردد-وهو الصراحة زوينة بزاف  بحال شي اميرة ….علاش منسميوهاش” اميرة “

نسرين-سمية غزالة بزاف ادنيا تبارك الله عليك 

حميد-اميرة بنت سلطان جبتيها هي هاديك ههه

ابتسم سلطان وشاف فيهوم -انتوما هوما عائلتي انا منقدرش نكبر بنتي بلا بيكوم 

ايمن اقترب منو وهو كيشوف فالبنية -حتى حنا راه منقدروش نتخلاو عليك ….

احمد-كون اكيد اولدي باللي اي واحد فينا صغير ولا كبير مغاديش يبخل عليك باي حاجة 

اشرف -واللي طلبها السلطان وبنتو غادي نحضروها هههه 

عصام-ومتنساش باللي معاك حتى البوليس هههه 

زبيدة خذات من عندو البنت -وحتى انا معاك اولدي الى بغيتي اللي يزغرت ليك للبنية هههه 

سلطان-ههههه انت اخالتي زبيدة راك وليتي جداها الثانية…وسمحي ليا بزاف هداك النهار معطيتكش الوقت ومشكرتكش على العذاب اللي تعذبتي معانا 

زبيدة-متقولش هاكدا اولدي راه ربي شاهد انت بحال واحد من ولادي ومتصورش معزة اميرة فقلبي قداش 

ضحك الكل وهوما فرحانين بهاد اللمة الزوينة والفرحة اللي مدة مفرحوهاش  ….اقتربت اسماء بكرسيها المتحرك ملي شافت الكل كيضحك الا سلطان شارد وكيفكر فحبيبتو اللي واخا يضحك ويفرح ومعرفت شكون يحضر معاه مكان جوليا عمرو يعمرو شي واحد 

اسماء -ولدي سلطان ..!!

سلطان ابتسم ابتسامة مرة كلها حزن-خالتي اسماء بغيتي تقولي ليا شي حاجة 

اسماء حطات يدها بحنان على خد سلطان-عارفة باللي جرحك باقي كيضرك اولدي …وكيضرك بزاف ولكن شوف (واشرت ليه للبنية اللي كانت حاملاها زبيدة بين يديها والكل دايرين حولها كل واحد طامع فنظرة او ضحكة من هاد الملاك الصغير اللي اقتحم حياتهوم ) شفتي هاد المخلوق الصغير راه ولا جزء منك اولدي ,انا عارفة باللي مستحيل تنسى جوليا وحتى انا راه مستحيل ننساها وانا اكثر واحد بين هاد الناس ممكن يفهمك 

سلطان خذا يديها وباسها -اخالتي ..

اسماء قاطعاتو-شوف عظيم الشان هو اللي ياخذ وهو اللي يعطي …مثلا انت فالاول خذا منك والديك من بعد عطاك جوليا اللي عمرات عليك حياتك وخلاتك تتبدل 360 درجة (ابتلعت ريقها وغمضات عينيها ) ومن بعد خذا منك جوليا وعطاك اميرة …نصيحة مني ليك اولدي خلي بنتك هي كل حياتك وانا اكيدة باللي هاد الشاب الوسيم غادي يكون احن اب فالعالم …ولكن يا وليدي يا سلطان الى قلقتي ليا بنتي راك عارف اسماء المشرارة بسهولة تقدر ترجع 

 ابتسم ليها سلطان وقال- هههههه لا اخالتي خليك ظريفة هاكدة احسن ههه 

اسماء -ههههه يرضي عليك اولدي 

سلطان-ويلاه نمشيو نشوف البنت انا بانو ليا هاد العصابة غادي يبقاو عليها بالبوسان حتى يقتلوها هههه 

اسماء-هههه عندك الحق اجي نشوفوهوم ….اه نسيت جبت ليك معايا هادي (ومدات ليه محبق (هذاك اللي كيديرو فيه النباتات وفيه واحد النوع ديال الصبار زوين بزاف )

سلطان -اشنو هذا ?!

اسماء -هذا كان ديال المرحومة ….كان جابو ليها الحاج باها الله يرحمو وكان عزيز عليها بزاف ولكن منين خرجات من الدار وجات عندك نساتو …انا بغيت نجيبو ليك نحطو امانة عندك ومنين تكبر بنتي عطيه ليها …راه هاد النوع كيدوم بزاف خاص غير اللي يتهلا فيه انا بغيت يبقى عندها تذكار من المرحومة ماماها 

ابتسم سلطان وهو كيشوف فيه-اكيد اخالتي اسماء كوني هانية انا غادي نتهلا فيه وغير دير اميرة عقلها غادي نعطيه ليها 

اسماء الله يرضي عليك اولدي 

سلطان بقا يدفع اسماء بالكرسي المتحرك ومشاو عند العائلة اللي كانو كولهوم مازال كيبوسو فالبنية هههه 

 

 ~*¤ô§ô¤*~ بعد مرور 21 سنة  ~*¤ô§ô¤*~ 

بيت سلطان كيف العادة عامر بالناس ولكن شي حاجة غريبة هاد النهار الحركة على غير العادة البيت كولو مزين من الداخل والخارج الناس خارجين وداخلين …غرفة اميرة كانت مسدودة وضحك النسا وهبالهوم مسموع فالمدينة كلها هههه…لكن حنا فضولين بزاف اجيو نقتحمو الغرفة من الشرجم 

بنت فمقتبل العمر حاملة فيدها كاس ماء وكتسقي نبتة الصبار اللي كانت فالسرجم 

حفصة -صافي هاهي تسقات…اعروستنا الغزالة !

اميرة كانت فعلا اميرة فقفطانها الابيض المخيط بالذهبي ومكياجها الساحر واكسسوارتها الانيقة …..

تقدمات سيدة وقورة ركباات ليها التاج 

دنيا -ودبا نقدرو نسميوك اميرة ديال بصح هههه 

اميرة وهي كتشوف منظرها الساحر فالمراية الطويلة -كنبان ف-شكل فهاد القفطان اماما 

دنيا -ههه بنتي الحبيبة اشنو بغيتي تنزلي عند عريسك بلباس المحامين 

قاطعهوم دخول سيدة بقفطانها الاصفر الفاتح 

نسرين-اميرة بنتي القفطان جا معاك غزال 

اميرة وهي كتشد ليها فيديها بقوة والتوتر قالتها-خالتي نسرين !انا غادي نموت بالخلعة 

نسرين وهي كطمن فيها-حبيبتي معندك لاش غادي تتوتري عائلتك الكبيرة كلها معاك …واليوم غادي تتزوجي بالراجل اللي كتبغيه وكيموت عليك 

حفصة -قوليها ليها اماما !….البنات كيكونو ميتين بالفرحة فهاد النهار وهي قالت ليك مخلوعة 

اميرة-ضحكي عليا انت ضحكي !غير بلاتي حتى انتي نوبتك قربات وتشوفي اشنو غادي ندير ليك 

حفصة-امتى يجي هاد النهار !!

دنيا -شوفي المقزدرة عطيني الشال ديال الدونتيل  نلبسو لاميرة 

حفصة-لا راه نسيتو فالبيت لاخر انا غادي نمشي نجيبو 

نسرين- وشفتي احفصة انتي ديما خدمتك ناقصة بحال هكدا 

حفصة-وااا صافي اماما انا غنمشي….(مكملاتش كلامها حيت بمجرد مافتحات الباب جوج توام (ادم وياسين) 

حفصة والدخان خارج ليها من وذنيها -اشنو يصحاب ليكوم راسكوم نتوما?

ادم-عافاك خلينا نشوفو اميرة غير شوية ..

حفصة  وهي كتحاول تخبي عليهوم اميرة -سيفطكوم مراد لا ! والله لا شفتوها ياه على مشاغبين كيف دايرين بحال باباكوم 

ياسين-الله يخليك منسمحش ليك تهدري على العميد عصام بهاد الطريقة …

ابتسام داخلة مع الباب  -اييه نتوما سيرو لعبو فالتيساع 

ياسين-عافاك اماما خلينا نشوفو غير شوية دئيئة 

حفصة-هههه دئيئة وقاد غير لسان يا الئرواض خخخخخ زيدو قدامي يا الحمقين 

حفصة بصعوبة قدرات تخرج هاد زوج متطفلين 

ابتسام -عرفتو زعما الله يكون فعواني مع هاد الحمقين هوما هههههه

دنيا-وااختي ولدي ليهوم شي بنية تونسهوم ههه

ابتسام- لايا اختي بغيتي فيا الخدمة باركا عليا غير هوما وباباهوم هههههه…..(ورجعات تشوف فاميرة) اللي عندو بنت غزالة بحال اميرة ميفكرش يزيد شي حاجة اخرى ههههه 

اميرة حشمانة -ههه ميخسي اخالتي 

نسرين-شفتي ماشاء الله اصلا العريس طايح على زنافرو شحال هادي ,الى شافها اليوم غادي يزيد يكمل هههه 

دنيا-علاه هو غادي يلقى احسن من لالة البنات بنتي اميرة 

اميرة شافت فيهوم بعينيها اللي كيلمعو بالفرحة وعنقاتهوم بثلاثة مرة وحدة -بصح منقدرش نستغنى عليكوم…

نسرين كتشوف فعينين جوليا اللي عمرو بالدموع-اووووه جوليا حبيبة انت خاصك تكوني فرحانة ابنتي اليوم ماشي تبكي!!

جوليا كتحاول تخبي دموعها -لا اخالتي غير تاثرت شوية وصافي ……كيف كتعرفو كلكم انا خسرت ماما فالنهار اللي تولدت فيه داكشي علاش تحرمت من الام ولكن لقيت عندي ثلاثة ديال الامهات قلبهوم اكبر من هاد الكون كولو ههه(واستسلمت لدموعها )

نسرين شافت فدنيا وابتسام بحزن وحاولت تبدل الموضوع …اميرة جبدات عليها جرح قديم لكن كيف ما كان الحال مبغاتش تبقى تبكي فهاد النهار المهم عند بنت صاحبتها اللي بقات عندها امانة 

نسرين-اووووه دبا حنا النهار كولو وحنا كنزوقو تجي تخسري لينا هادشي بجوج دموع 

اميرة كتمسح دموعها -هههههه كنموت عليك اطاطا الحمقة هههههه 

قاطعهوم  صوت بنات كيضحكو وكيهضرو واصواتهوم قريبة من الغرفة ديال اميرة 

ابتسام-اممم ها هو الحماق ديال بصح وصل ههههه 

اميرة باستغراب- كيفاش مفهمتش ?!

ابتسام -عائلتك الحمقة ههههههه 

رجل بدا الشيب كيقتحم راسو والموسطاج اللي تحت نيفو هههه 

ايمن وهو كيضرب على كتف ولدو الشاب حسام اللي كان واقف مع واحد البنت وغارق فبحر الحب هههه 

حسام -بابا !!

ايمن-محشمتيش هادي السخرة اللي سيفطك تجيبها 

حسام-كيغمزو -بابا!

ايمن-مالك ….(رجع شاف فالبنت)اممم شوفي ابنتي شفتي هاد خاينا راه لا خدمة لا ردمة  مكايفيق حتى ل 2 دالنهار بقاي معولة عليه -ومشا وخلاهوم 

حسام -وهو كيتوعد فيه-واخا ابابا واخا ديما كدير ليا بحال هكدا !!(ورجع شاف فالبنت اللي كانت واقفة حداه وهي مافاهمة والو) هههه هو مسكين بدا كيخرف متديش عليه 

بلال-ايمن مالك كتهدر غير مع راسك?!!

ايمن -ها انت كتشوف هاد الولد عندي العقل اللي عندو غادي يديوه ليه البنات …..معرفتش لمن شبه?!!

بلال -شاف فيه وهو هاز حاجبو-لمن كيشبه!!

ايمن-ايوا صافي حتى انت !غادي يكون كيشبه لشي واحد فعائلة حنان -ومشا وخلاه 

بلال-هههه زعما هاد الراجل واخا كبر مازال ما عندو   العقل هههه 

فؤاد-بابا!

بلال شاف فولدو فؤاد اللي كان هاز سندويتش بيد وقرعة كوكاكولا باليد الثانية (طبعا لا داعي نوصف ليكوم الوزن ديالو هههه دبدوب )

فؤاد-قال ليا الحارس باللي كنتي كتقلب عليا !

بلال-اويلي هذا هو الولد اللي محزم بيه!…..واش انت مكتعرفش شي حاجة من غير الماكلة 

فؤاد-اوووووف ابابا انت ديما كتخاصم عليا …..وانا كاع داكشي اللي وصيتيني عليه راه واجد والليموزين راه جبناها من عند coordonnateur de roses وهي دبا راه حدا الباب كتسنى غير العروسة 

بلال وعلامات الراحة ظاهرة على وجهو-الحمد لله ايوا هكدا نبغيك ….ولكن متنساش باللي غير نكمل هاد الحريرة ديال العرس نسجل ولدي فالعسكر باش ترجل شوية 

فؤاد-بابا! حشومة عليك كتخلعيني 

بلال-غير كنضحك معاه يا بوكريشة ههههه 

عصام طبعا كيف العادة مازال وسيم ولكن معندو فين يهرب من الشيب ههههه 

كان واقف مع اشرف وحميد  كيهدرو 

اشرف-عرفتو باكثر ما كيطلع ليا الدم من الصداع اللي كيكون منين كتكون العائلة مجموعة باكثر ما كنفرح بهاد اللمة الزوينة 

حميد-بصح !عائلتنا كل نهار كتكبر وهادا غير كيزيد يفرح 

عصام-بصح كيقولو الدنيا بدالة ….غير البارح انا عائلتي كانت هي الحاجة الله يرحمها واليوم ولا عندي اكبر عائلة فالمغرب ههههه 

حميد-هههه ايوا الله يحفظ لينا هاد اللمة 

اشرف-اميين ….اه شوفو واش هذاك ماشي ياسين 

عصام-بصح هو! انا من الصباح وانا كنقلب عليه 

راجل كبير لحيتو البيضاء زادتها الايام طويلة اللي مرات بياض فبياض متكي على عكازو وكيتمشى بهدوء او وقار 

شافوه ادم وياسين ومشاو عندو كيجريو 

ادم-جدي فين كنتي بابا من الصباح وهو كيقلب عليه 

ياسين -انا اولدي مشيت غير نزور جداكوم الله يرحمها 

ياسين-الله يرحمها اه ولكن حنا خاصنا نمشيو دبا الى لقاتنا هاديك الحمقة ديال حفصة تقتلنا …..واتا زيد يا الهبيل راها كتقلب علينا -وشد خوه من يدو ومشا كيجريو ههه

عمي ياسين بقا يشوف فيهوم ويضحك ويحمد الله انه بقا عايش حتى شاف حفايدو 

عصام -الواليد-وباس ليه يدو 

ياسين-الله يرضي عليك اولدي 

عصام-اشنو كانو كيقولو ليك هادوك الشياطين ياكما صدعوك ههه

ياسين-هههه لا اةلدي متقولش هكذا هاذوك راه هوما فرحة حياتي الله يخليهوم ليك وليا 

عصام-امين…ولكن فين كنتي النهار كامل وانا كنقلب عليك ?!

ياسين -مشيت نزور المرحومة امك ومن تماك مشيت زرت القبر ديال ….

عصام-القبر ديال مجد ياك 

ياسين-فهمني اولدي كيف ماكان الحال راه هداك كبدتي اواخا كاع الاخطاء اللي دار فحياتو واجب علينا ندعيو معاه بالرحمة 

عصام زفر بقوة-ايوا الله يرحمو ويرحم جميع موتى المسلمين 

 ياسين-امين اولدي الله يرضي عليك 

عصام-واجي بعدا تجلس شوية راك عيان 

دخلات سيدة لابسة قفطان احمر مخيط بالابيض ولكن غير من حماقها نقدرو نعرفوها هههه 

حنان وهي كتلوح الورد على اميرة  وكتغني -يا صلاه الزين يا صلاه الزين على الحلوين يا صلاه الزين -اجي عندي يا الحبيبة ديالي بوسيني 

اميرة وهي كتعنق فحنان-خالتي حنان اوووه شكرا على المفاجئة 

العجوز اللي كانت لابسة قفطانها ودايرة شالها زبيدة -بنتي اميرة راكي طالعة بحال شي ميرة ما شاء الله عليك ….انا خفت ضربك العين داكشي علاش جبت ليك معايا هاد الحجاب غادي يحميك من العين علقيه فصدرك اجي عندي 

دنيا -ماما ! ماما اشنو كديري واش حنا من الصباح كنقادو ليها القفطان بغيتي تجي انت تخسريه فدقيقة وحدة !

حنان-اوووف عليك اماما انت مازال كتامني بهادشي ?!

زبيدة-ايوا صافي !شوهتوني بناقص 

شهرزاد بنت دنيا الكبيرة -اجداتي راه الى شاف العريس هادشي غادي يضحك عليها هههه 

دنيا -الله يرضي عليك ابنتي انت اللي تعلمي جداتك مولات العقل هههه 

اميرة باست لزبيدة يديها –  هههههه جداتي زبيدة انا باركا عليا غير دعواتك هوما يحميوني من العين 

زبيدة-كتمسح ليها على شعرها -الله يحميك من العين  انا مغطياك ومفرشاك بالرضى 

تقدمات سيدة جميلة شعرها طويل 

مها-حبيبتي اميرة عن جد طالعة كثير حلوة بتاخذي العقل 

اميرة -شكرا بزاف امها….وسمحي ليا مجيتش نشوفك فالمستشفى بالمناسبة مبروك البيبي

مها -شكرا حبيبتي 

نسرين-اوووف على هاد حفصة واش نصف ساعة باش تجيب الطرحة 

شهرزاد-صافي اطاطا انا غادي نمشي نجيبها كوني هانية 

نسرين-سيري ابنتي الله يرضي عليك 

اميرة-واحد جدة فين هي ?

حنان -راه خليتها جاية مع  الحاجة سعاد شوية ويوصلو 

فالدروج تلاقات شهرزاد مع حسام اللي كان مازال واقف مع البنت 

شهرزاد الغيرة شعلات النار فعيونها ولكن حاولات تخبي تعمدات متشوفهومش وكملات طريقها 

حسام اعتذر من البنت اللي كانت معاه وتبعها 

حسام-شهرزاد …شهرزاد !!

شهرزاد من بعد جهد جهيد عاد التفتت  ليه -اشنو بغيتي?

حسام-مالك معصبة ?

شهرزاد-وانت سوقك فيا شغلي هذاك نتعصب ولا منتعصبش !!

حسام-اه على بنت !عموما انا كنت بغيت غير نقول ليك القفطان جا معاك واعر 

شهرزاد لوات شفايفها بدلع -بصح?!

حسام-والله خصوصا الاحمر والاخضر جا معاك بحال….

شهرزاد-بحال شي عارضة ازياء ياك….

حسام -لا بحال …اممم لقيتها بحال شي دلاحة خخخخخخخخ 

شهرزاد -انا اللي خاصني العقل واقفة معاك يععع على مراهق معندو عقل 

دخلات سعاد للغرفة وهي كتدفع اسماء بكرسيها 

اسماء فاتحة ادرعها وهي متفاجئة بجمال اميرة 

اميرة-جداتي!-ونزلات لمستواها كتعنقها 

اسماء-بنتي الحبيبة طالعة كتحمقي ماشاء الله الله يحفظك 

اميرة-شكرا اجداتي حتى انت طالعة غزالة هه

اسماء كتمسح ليها على خدها-كنتمنى ليك كل السعادة ابنتي مع مراد وعندي اليقين انك اختاريتي الراجل اللي يستاهلك 

اميرة نزلات عينيها حشمانة-شكرا اجداتي

حفصة- ماما هاهي الطرحة جبتها معايا 

نسرين على سلامتك عاد طفات عليك الشمعة اري الشال 

حفصة -راه العريس وعائلتو وصلو اماما وكيتسناو -اميرة غير سمعات باللي اللحظة اللي غادي تجمعها بالراجل اللي بغاتو قلبها بدا كيضرب بشدة 

دنيا -بنتي اميرة يلاه نوضي نلبسوك الشال ماشي مزيان نتعطلو 

اميرة شافت فجداها اللي طمناتها بعينيها وقالت- نوضي ابنتي الله يسهل عليك 

لبساتها دنيا ونسرين شال الدونتيل الابيض اللي زاد جمال على جمال 

اسماء-ماشاء الله ابنتي 

الكل كان منبهر بجمال اميرة فذيك اللحظة 

سمعو صوت دقات الباب

نسرين-بنتي حفصة شوفي شكون 

حفصة وهي كتحل الباب -على اليوكونو هادوك المشاغبين عاود……اممم عمي سلطان سمح ليا تفضل 

كيف العادة فكامل اناقتو فبذلة رمادية بخطوات بطيئة طبعا هو الاخر كان عندو حظو من الشيب اللي ظهر بشكل خفيف على شعرو وشوية على لحيتو الخفيفة 

كيشوف فاميرة وعينيه كيلمعو بالفرح 

اسماء عطات اشارة للنسا كلهم باش يخرجو ويخليو سلطان يهدر مع بنتو ……وفعلا الكل خرج وخلاهوم بوحدهوم ,سلطان قرب منها حيد ليها الشال اللي كان على وجهها وباسها على جبهتها 

سلطان -بنتي الحبيبة اش هاد الجمال كولو?!

وهي شادة ليه فيديه بزوج-بابا انا خايفة بزاف …انت عارف عمرني فارقتك 

سلطان -الاميرة ديال باباها انا اكثر منك معرفت اشنو غادي ندير منين نرجع للدار ومنلقاكش فيها يا الشميعة ديالي 

تنهد بقوة وشاف فيديها اللي كانت شادة فيه تماما بحال نهار كانت كتتعلم تمشي …جميع اللحظات اللي دوزها مع بنتو من اول مرة شدها فالحضن ديالو تلخصات ليه بين عينيه فديك اللحظة

مثلا واللي مستحيل ينساه هو الايام الطويلة فاش  كان كيبدل ليها ليكوش …اولا فاش كانت كتفيق فالنصايص دالليل بغات الحليب وهو المسكين كان كيفيق يوجدو ليها وطبعا كيمشي نعسان للشركة هههه 

وحتى غادي تدخل للمدرسة اول مرة كانت شادة فيه بيديها الصغار بقوة وهي رافضة تبقى بلا بيه وهو مسكين الراجل الوحيد وسط النسا اللي جابو ولادهوم هههه

اما منين وصلات سن المراهقة كان منظرو كيقتل بالضحك وهو كيشرح ليه الحوايج الخاصة  بالنساء هههه 

والنهار اللي مستحيل ينساه من ذاكرتو هو فاش كان استضف ضيفة اجنبية فالشركة عندو اللي بينات اعجابها الشديد بسلطان الشيء اللي قلق بنت جوليا واتفقت مع صاحبتها باش يكبو عليها سطل ديال الما بارد من هذاك النهار اي وحدة حاولت تتقرب من باباها كتفكر الف مرة هههه

اميرة -هيهوووو بابا فين سرحتي ..?!

سلطان-امم! …. لا ابنتي غير كنت كنفكر وصافي 

اميرة -مغاديش تدعي معايا ?!

باس ليها يديها-الله يوفقك ابنتي فحياتك….كنتمنى ليك السعادة من كل قلبي 

اميرة عنقاتو -شكرا بزاف ابابا ….يا احلى سلطان فالدنيا 

ابتسم وعنقها هو الاخر-حتى انت شكرا يا احلى اميرة فالعالم …..شكرا انك عمرتي ليا حياتي من بعد ما فقدت الامل 

حفصة دخلات عليهوم -اميرة العريس كيتسنى …..

اميرة-يلاه ابنتي نزلي عند عريسك 

اميرة رجعات الشال على وجهها وشدات فذراع باباها ونزلات هي وياه 

الحضور اللي مصطفين فالدروج  كلو كان مسحور بجمال اميرة ومنظرها الرائع اللي كيبين العلاقة الفريدة اللي كتجمع الاب الحنون ببنتو ..عند عمي ياسين 

سلطان-عمي ياسين قبل منوصل بنتي لعريسها بغيتها تاخذ بركتك 

عمي ياسين -الله يرضي عليك اولدي …انت وبنتك 

باست ليه اميرة ليديه-دعي معايا اجدي 

عمي ياسين-الله يرزقك السعادة والذرية الصالحة ابنتي الحبيبة 

كملو طريقهوم وعند اسفل الدرج واقف الوسيم اللي اختارتو اميرة تكمل معاه حياتها وفجنبو امو وابوه السي التازي واختو نجاة 

سلطان -السي التازي انا سلمت بنتي لولدك وانا اكيد انه غاد يديرها فعينيه 

السي التازي-الله يتاويهم للخير السي سلطان 

وفلحظة استثنائية سلم سلطان يد بنتو لمراد اللي منزلش عينيه عليها من اول ما نزلات من الدرج …..بقلبو اللي كيخفق فقوة زول ليها الشال وطبع قبلة حب عميق على جبهتها ….تحت تصفيقات الحضور وضع يدو فيديها سبقو الحضور للسيارة المزينة بالورود …ركبو فيها واتجهو لقاعة الحفلات …وتبعهم الكل الا سلطان بقا واقف عند الباب وهو كيتامل وكيشوف فهاد النهار اللي كان كيتمناه من زمان بعيد يشوف بنتو مع الراجل اللي اختارتو فرحانة وناشطة…

اسماء اللي كانت وراه -اشنو واقف كتشوف اسلطان?

سلطان-كنشوف الزمان كيف داز بسرعة البارح كنت شاب معندو حتى هدف فحياتو,واليوم عندي عائلة كبيرة وداير العرس لبنتي 

اسماء-انا قلتها ليك هو اللي كياخذ وهو اللي كيعطي ….وعسى ان تكرهو شيئا وهو خير لكم ,

سلطان-ونعم بالله 

اسماء-انا وياك بوحدنا اللي بقينا يلاه بنتك محتاجاك فهاد الوقت 

ركب سلطان اسماء فالسيارة واتجهو حتى هوما للقاعة ….كلهم دوزو وقت زوين بزاف فرحو وضحكو وسلطان كان طاير بالفرحة بحال نهار تزوج بجوليا …

سلطان كان جالس حدا القبر ديال جوليا وكيقرا فواحد الدفتر…

سلطان-هادشي الي كاين انا قريت عليك كل حاجة وقعات فغيابك ……بنتنا دبا مرتاحة فحياتها ,الحمد لله نفذت وصيتك كاملة …دبا نقدر نرتاح 

حط باقة الورد على القبر وخرج من المقبرة …

النهاية 

نتمنى تكون عجباتكم الرواية 

 
 

Leave a comment