Skip links

قصة: هل الارهابي يحب ؟ ج 1

 4,196 عدد مشاهداات

الفصل الاول

نزلات جوليا من سيارتها الفخمة اللي كانت مركونة قدام الكلية اللي كتقرا فيها ….اتجهات للداخل وعيون الكل متجهة ليها ,وهذا طبعا راجع اولا لجمالها واناقتها اللي حتى بنت مكتشبههوم فيها وثانيا لتواضعها وطيبة

قلبها اللي مكتتصورش

جوليا هي بطلة روايتنا وهي بنت كيف دكرت زوينة ومتواضعة الخ …هي بنت وحدة من اكبر سيدات الاعمال فالرباط …وهي السيدة اسماء …توفى ليها راجلها منين كانت ابنتها مازال صغيرة وخلى ليها الشركات

والاملاك وكانت وصيتو ليها قبل ميموت هو انها تكبر ليه بنتو وتربيها احسن تربية وفعلا داكشي اللي كان …

جوليا-ايمن …نسرين هييهو انا هنا!

نسرين -ايمن اجي تشوف جوليا هاهي …

مشاو عندها فالطاولة اللي كانت جالسة فيها فالكفتيريا

نسرين-صباح النور الزين-وسلمات عليها

ايمن-الزوينة كيف دوزتي الويك اند?

جوليا-لاباس الحمد لله .وانتوما?

نسرين-غير سكتي ,علاه ماشي السي ايمن البوكوس معرفت اش دار لبابا وصدق محرم علينا نمشيو للحفلة

جوليا وهي هازة حاجب ومطلعة اخر وكتتكلم مع ايمن فدلع-ايمن قووول ليا اشنو درتي!!

ايمن-صافي ها حنا بديناF زعما ضروري تعرفو

نسرين-بلا متصدعي راسك مغاديش يقول ليك …انا راه سويت معاه ايمان ومبغا يقول لي!!

جوليا-ايوة صافي بلا منصدعو البوكوص ديالنا ونخليوه على راحتو هههه

ايمن-بغا يمثل عليهوم دور السي سيد-يلاه دبا نوضو قدامي راه الدرس قرب يبدا

نسرين وهي ضربو فكتفو-ههه شوف السيد تيق راسو ! -وهي تغمزو وقالت ليه-ايمن بلا متخليني نفضح المستور ههه

ايمن قرصها وقال ليها فوذنها-صافي باركة من البسالة

نسريين-ههههه

جوليا شافت ساعتها وقال ليهوم باش تتفدى الصراع اللي غادي يبدا-يلاه صافي راه غادي يبدا الدرس

مشاو اتجهو مباشرة لقاعة الدرس…

نسرين وايمن هوما اخوان توءمان …احمق اخوين شفتهوم فحياتي هههه وبالخصوص ايمن اللي كتلقى جوليا ونسرين ديما كيدعيو معاه يلقى شي بنت الناس اللي دير ليه عقلو هههه

هوما بثلاثة كيكونو شلة رائعةc الكل كيغار منهم فالكلية

فالليل وفالفيلا ديال جوليا:

كانت جوليا مكونيكطية فالتويتر مع نسرين ودار بيناتهوم هاد الحوار

نسرين-حبيبة جوليا بغيت نتكلم معاك فواحد الموضوع

جوليا باستغراب-وي حبيبة تفضلي ,ياك لاباس?

نسرين-لا ماشي شي حاجة غير بغيت نوصل ليك شي كلام قالو لي عثمان ولد خالتي

جوليا -شكون هذاك اللي كان عندكوم فالدار نهار جيت عندك?!

نسرين-هو بالذات والصفة…المهم الالة هو قال ليا البارح باللي من نهار شافك مازارو النعاس

جوليا-كيفااااش?!

نسرين-كيفاش كيفاش ? عجبتيه وبغا يتعرف عليك

جوليا-شوفي انسرين زعما راه حنا تكلمنا فهاد الموضوع …انا مكنفكرش فهادشي دبا

قاطعها الدخول ديال فاطمة الخادمة تجي تخبرها باش تنزل تتعشا

فاطمة-لالة جوليا العشا راه واجد

جوليا -واخا ها انا نازلة

سدات فاطمة الباب وخلات جوليا كتضرب مفاتيح الحاسوب

جوليا-يلاه دبا نخليك الزين ماما كتتسناني نتعشا

نسرين-يلاه بالصحة والراحة …وفكري فكلامي

جوليا -باي باي-وسدات البيسي ونزلات مع الدروج فخفة باش تتعشا مع امها اسماء
يتبع…
الفصل الثاني

نزلات جوليا عند امها باش تتعشا …

اسماء-ايوة على سلامتك …فين هاد التعطيلة

جوليا-كنت كنتكلم مع نسرين اماما ,بالمناسبة سلمات عليك

اسماء-يسلم عليها الخير …ولكن ابنتي حاولي تنقصي من السدان عليك فالبيت وحاولي تباني للناس شوية

جوليا-حاضر الشاف هههه

اسماء-وجلسي تتعشاي اهاد الحمقة ههه

جوليا-واخا الالة …امممم الدجاج عرفتيه عزيز عليا شكرا يا احلى ام!

اسماء-بصحتك وراحتك ابنتي جيت من الشركة بكري على قبلو

جوليا-شكرا بزاف

ننتقلو لمكان … سلطان وهو بطلنا …

سلطان شاب وسيم ما شاء الله طول وعرض من عائلة كبيرة وميسورة ,من بعد ما توفاو والديه اللي كانو مفششينو لقا راسو مسؤول على مجموعة الشركات ديالو ولكن بما انه شاب مفشش ومدلع بزاف

غراوه زوج ديال المجرمين ينظم ليهم وهو بسذاجتو قبل بسرعة باش ينضم ليهوم ….ماشي على سواد عيونو ولكن باش يصرف عليهوم وعلى افكارهوم الشيطانية اللي هدفها تشتيت المجتمع والقضاء عليه باسم الدين

اعضاء هاد الخلية هم :مجد وهو الراس المدبر للعصابة وهو اللي كيتحكم فكولشي وما على البقية غير ينفذو

سمير وهو اخ مجد كيتحكم فيه كيف ما بغا والى اعترض كيسمع اللي مكيعجبوش

سلطان تخلى على الشرات ديال عائلتو واختار يخليها ليوسف واحد الشاب كان خدام فيها والان هو اللي قائم عليها ,اما السي سلطان مكيتفكرها غير وقتما بغا الفلوس

سمير-امتى غادي نبداو اخويا العمليات ديالنا ,راه تعطلنا شوية

سلطان-سمير عندو الحق امجد دبا احنا تقريبا سنة وحنا متاسسين ولكن عمرنا مدرنا شي عملية

مجد بغضب-مالكوم على هاد الزربة …واش يصحابكوم واش غير اجي ودير عملية راه خصنا ندرسوها مزيان

سلطان-ولكن كيفاش ندرسوها ?

مجد-خصنا بعدا اولا نشوفو شكون الضحايا عاد من بعد الامور المادية راك عارف

سلطان-ياكا خاصينك الفلوس امجد?

مجد-ماشي خاصيني انا …خاصيين الخلية كلها واللي كيتعلق بيها-(الله يعطينا وجهك يا الكذاب)

فعلا خرج سلطان من الدار باش يمشي يخرجو الفلوس اللي خاصيينو من البنك

سمير وهو كيتاكد من ان سلطان خرج باش ميسمعوش اش غادي يقول لخوه-انا خايف سلطان يعرف اخويا ونتفضحو

مجد-مالنا على هاد الفال الخايب …ان شاء الله مغاديش يعرف,هو مسكين باين باللي متيق يصحابو نيت راه هادشي على قبل الدين

سمير-وعلى قبل اش?!

مجد-واش انت بغيتي تصطيني مالك غبي هاكدا…راك عارف غير ناخذو الفلوس اللي بغينا ومن بعد-وهو يدوز بيدو على رقبتو

سمير-كيفاش?

مجد-الباب االحباب ههههه

هاديك الضحكة ديال مجد خوفات سمير بزاف …ولا كيحس باللي هاذاك ماشي خوه من كثر ما تغير عليه

فالصباح فاقت جوليا من سريرها ودخلات للحمام (اكرمكم الله) خذات دوش وخرجات…لبسات تي شرت اسود وفيه كتابة بالاحمر ومعاه سروال ديال الدجين قصير وكولو مقطع ومعاهوم حذاء رياضي فالاحمر

مدارتش ماكياج وخلات شعرها مهمل جا منظرها كووول وانثوي فنفس الوقت

نزلات لللاسفل باش تفطر مع ماماها اللي كانت كتقرا الجريدة وبالضبط الصفحة ديال البورصة(متنساوش راها سيدة اعمال)…سلمات عليها جوليا وجلسات تفطر معاها

اسماء-هاد الازمة الله يستر مخلات حتى قنت فالعالم …غير الله يبعد بلانا من بلاها وخلاص

جوليا بابتسامة حلوة-شفت انت واخا معرفت اش يكون مكايناش شي حاجة كتغلبك حيت انت سيدة اعمال ناجحة

اسماء-امممم معرفت اش مناسبة هاد الكلام الحلو ,اعترفي اشنو بغيتي?

جوليا-مال نيتك ناقصة الالة اسماء …والله مابغيت شي حاجة

اسماء-ايوة الله يجعلني نتيق

جوليا وهي حاملة حقيبتها-يلاه نخليك دبا انا غادي نمشي …تعطلت بزاف -وطبعات قبلة على خد امها

اسماء-وجلسي بعدا غير حتى تكملي فطورك

جوليا-لا خاصني نمشي يلاه بسلامة

وخرجات من الفيلا وخذات سيارتها واتجهات للكلية

يتبع…
الفصل الثالث

خرجات جوليا من الكلية هي ونسرين من بعد ما كملو الدرس ديالهوم …حتى صونا التليفون ديال جوليا

جوليا وهي كتشوف فيه-اوووه هذا اشرف…الو اشرف كيف داير cava?

اشرف-لاباس الحمد لله وانت…وماماك لاباس عليها

جوليا-اممم ماما لااباس عليها هههه

اشرف-بلا متبداي عاود فحماقك

جوليا-ايوا غير كنضحك معاك ,يا كما تقلقتي?

اشرف-علاه انا نقدر نقدر نتقلق من الاميرة ديالنا هههه….المهم انا عيطت ليك باش نعرض عليك للغذا

جوليا-واشنو هي المناسبة?

اشرف-والو غير قلت شحال هادي متغديناش ensemble…علاش منغتنموش هاد الفرصة ,ولكن الى ما كان عندك والو من طبيعة الحال!

جوليا-لا معندي والو…حسب خمسة الدقايق تلقاني حداك هههه

اشرف -اوكي ها انا كنتسنى

قطعات من عندو جوليا وشافت فنسرين وقالت-انا خاصني دبا نمشي عند عمي اشرف هو عرض عليا للغذا

نسرين-اوكي ماشي موشكيل باي

جوليا-بلاتي نوصلك

نسرين-لا كوني هانية كاين اللي يوصلني

جوليا-ياكما شي بلان جديدي هاذا هههه

نسرين- بحال الى علمك الله ههه من بعد ونعاود ليك

جوليا-يلاه نخليك دبا

نسرين-باي

خذات جوليا سيارتها واتجهات لعيادة اشرف (اشرف هو الصديق ديال جوليا بل اكثر من هذا هو بحال ابوها ورغم فارق السن اللي بيناتهوم ولكن هوما كيشكلو ثنائي رائع …اشرف هو طبيب نفساني كبير ومعروف

فالرباط ,ولكن واخا هاكداك هو شحال هادي وهو كيتمنى ان اسماء غير تعبرو ولكن بدون جدوى واخا كيبغيو بعضياتهوم)

دخلات جوليا للعيادة وطرقات باب المكتب ديال اشرف وابتسامة زوينة مرسومة على وجهها

جوليا-ها واحد السلام عليكم هههه

اشرف -تعطلتي عليا الخايبة هههه

جوليا-المهم هاني جيت ….ايوا فين هو الغذا

اشرف-صافي غير الغذا اللي جابك زعما متوحشتيش عمو اشرف هههه

جوليا بدلع -اشرف قلت ليك متبقاش تعاملني بحال شي طفلة صغيرة ,انت داير بحال ماما

اشرف-ايوة شفتي القلب على القلب غير هي الله يهديها وخلاص ههه

جوليا-ضرباتو على ذراعو بلطف وقالت-حيت عرفاتك مناويش المعقول وباغي غير تتفلى هههه

اشرف وهو شاد فقلبو-اااي قلبي جرحتي ليا المشاعر هههه

جوليا-عرفتي انت لبديتي فحماقك مكتساليش …ونوض دوموندي لينا على الغذا راه غادي نتعطل على الكلية

اشرف-بحالك بحال ماماك بزوج بيكوم مزروبات هههه

جوليا-الجينات مثلا ههههههه

فعلا وصى اشرف على الغذا وتغذاو بزوج بيهوم فالعيادة …

فالليل وفالفيلا ديال جوليا كانت هي وماماها جالسين كيتفرجو فالتلفازة حتى طاحت واحد الفكرة على جوليا

جوليا-عندي واحد الفكرة زوينة اماما

اسماء-اه واشناهي?

جوليا-العطلة راه قربات …داكشي علاش قلت مع راسي علاش مندوزوهاش فشي مدينة زوينة وcalm

اسماء-مكرهتش ولكن راكي عارفة عندي الخدمة كثيرة و…!

قاطعاتها جوليا-ولكن اماما انت ديما عندك الوقت للخدمة والشركة اما انا عمرك مكتسالي ليا!

اسماء-جوليا ..الحبيبة ديالي متقوليش هكدا.انا اصلا كندير هادشي كولو غير على قبلك

جوليا-ودبا مغاديش تمشي معايا ?

اسماء -لا منقدرش…شوفي نسرين الى بغات

جوليا-اوووف مكرهتكش انت تمشي معايا ولكن ماشي مشكل-وباستها على خذها بحرارة

اسماء-ربي يخليك ليا ابنيتي

يتبع…
الفصل الرابع

جوليا-حشومة عليك والله كنت معولة عليك انسرين !

نسرين -سمحي ليا احبيبة ولكن والله منقدر نمشي معاك

جوليا-واشنو دبا غادي نمشي بوحدي?حتى ماما مبغاتش تمشي معايا كالت ليك ممسالياش!!

نسرين-شفتي انا والله مكرهت ولكن بابا هاد الايام غير على سبة

جوليا-واقيلا ندير بناقص من هاد التسافيرة كاع!

نسرين-وعلاش غادي تحرمي راسك على قبلنا حنا?!سيري فوجي على قلبك واخا تجلسي غير شي يومين

جوليا فكرت عميقا -داكشي اللي غادي ندير

نسرين-ايوة بالصحة والراحة هههه ومتنسايش تجيبي معاك شي راجل هههه

جوليا ضرباتها على كتفها وهي كتضحك من هبالها-الله يمسخك اهاد الحمقة انا غادية غير نفوج اش بغيت شي رجال

نسرين-دبا نشوفو…اجي اش قررتي فالموضوع ديال عثمان ولد خالتي ?

جوليا-راه قلت ليك انا هاذاك ول خالتك مداخلش ليا لراسي

نسرين- والله حتى عيب عليك السيد مسكين كيموت ويحيى على قبلك وانت كاعما معبراه هههه

جوليا-عرفتي اش غادي ديري زيدي نوصلك لداركوم باش نرجع لدارنا نجمع حوايجي

نسرين وهي تابعاها فاش ناضت من مكانها واتجهات لسيارتها-اجي جوليا ياكما تقلقتي راه غير كنضحك معاك هههه

فعلا وصلات جوليا صاحبتها ومشات لدارهوم باش توجد راسها للسفر ديال غدا

دخلات جوليا للدار اللي كانت فيها غير فاطمة كتمسح الارض

جوليا-خالتي فاطمة ماما مكايناش

فاطمة-لا ابنتي مازال ماجات من الشركة

جوليا-واخا الى جات هاني الفوق كنوجد حوايجي للسفر ديال غدا

فاطمة-واخا ابنتي-وشافت فوجه جوليا بتمعن وقالت-مالك ابنتي بنتي ليا ماشي على برجك

جوليا-لا والو …انا اصلا خاطري هربانة ليا من هاد التسافيرة

فاطمة-لاواه ابنيتي سيري فوجي شوية …انت العام كولو محبوسة

جوليا-عندك الحق..يلاه الى جات ماما هاني الفوق

طلعات نسمة باتجاه بيتها وهي قلبها هربانة ليها من هاد السفر ولكن ضغطات على نفسها ووجدات حوايجها …

فالصباح فاقت جوليا بكري ولبسات حوايجها ولكن كاعما سلمات على ماماها حيت كانت مازال ناعسة …خذات سيارتها وشدات الطريق اللي كتادي لمدينة الناضور الريفية

الطريق كانت طويلة ولكن اللي ساعد جوليا باش تخفف على راسها هو المناظر الرائعة اللي مرات عليها …وكل مرة كانت كتوقف تاخذ صورة لشي منظر عجبها لانها هي اصلا كتهوى التصوير الفوتوغرافي

وصلات من بعد طريق طويلة للفندق اللي غادي تجلس فيه الايام اللي غادي تبقى فيهوم للمدينة المقصودة

دخلات للفندق وتوجهات مباشرة لللاستقبال

جوليا-السلام!

الموظف-السلام …اش حب الخاطر اانسة

جوليا-عافاك شوف ليا حجز باسم جوليا بناني

الموظف قلب فالحاسوب ديالو وقال ليها فابتسامة-انسة جوليا ايه كاينة …تفضلي ها السيد غادي يوصلك للجناح ديالك

جوليا-جناح?! ولكن انا حجزت غير لغرفة

الموظف-ولكن انا هنا عندي جناح ومخلص سابقا

جوليا ابتسمت بعد مافكرات باللي ماماها منساتهاش وحجزات ليها على الاقل تعوض ليها غيابها

وصلات جوليا للجناح ديالها وحلاتو …واااو جناح ملكي رائع

خذات دوش وقررات تاخذ قيلولة باش ترتاح ….

فالدار اللي كان فيها سلطان ورباعتو …

سلطان-انا كيبان ليا نبداو اولا بهادوك البنات اللي كيتعراو وكيخرجو للزنقة بلا حشمة بلا حيا!

مجد-لا اصاحبي حنا خاصنا شي ضربة صحيحة تخلينا كنعومو فالفلوس

سلطان-اصاحبي الفلوس ماشي مهمين …اللي مهم هو انك تفرض ذاتك فالمجتمع

مجد قال ليه بامتعاض-واخا …-ورجع قال مع نفسو-كتقول هكدا حيت شبعان فلوس ….دبا نشوفو السي سلطان !!

اما سمير ماقال والو وبقا غير كيسجل فاللي كيقولوه ….

فاقت جوليا ولبسات حوايجها وخذات الكاميرا ديالها…كانت لابسة فستان نص كم فالغوز بارد فايت الركبة غير بشوية ومعاه حذاء ربيعي مريح فالابيض اللامع وحطات اكسسوار ناعم على شعرها جا منظرها رائع

خرجات وبقات كدور فازقة وشوارع المدينة بحال شي فراشة وكتاخذ صورة لاي حاجة عجباتها ….

فهاذاك الوقت كان سمير كيدور حتى هو فالمدينة بسيارة سلطان …حتى طاحت عينو بالصدفة على جوليا ,بمجرد ماشافها تذكر كاع الكلام اللي سمع قبيلة من سلطان ومجد وبقات افكار جهنمية كتمشي وتجي ليه فعقلو

يتبع…
الفصل الخامس

بقى سمير تابع جوليا بالسيارة بلا متحس بيه حتى وصلات للمكان اللي كانت مركونة فيه سيارتها وهو عبارة على مكان خالي فاحدى الاحياء الراقية ….

غير حطات يديها على السيارة بغات تفتحها حتى حسات بشي حاجة صلبة محطوطة ليها على ظهرها وسمير كيقول ليها-بلا متحاولي تصرخي ولا تغوتي ويلاه معايا بلا صداع

جوليا قلبها بقى كيضرب بشدة وقالت ليه وهي ميتة بالخوف-عافاك اخويا نعطيك اللي بغيتي غير خليني نمشي فحالي

سمير-قلت ليك يلاه معايا ولا غادي نقتلك!-وزاد ضغط على جوليا بالسكين ولكن بلا مياديها

جوليا مسكينة خافت بزاف وقالت ليه وهي كتترجاه-صافي …صافي انا غادي نمشي معاك !

اتجهو بزوج للسيارة ومن سوء حظ جوليا حتى واحد ما مر من تماك فهذاك الوقت ..خذا سمير واحد الزيف من السيارة

جوليا وهي ميتة بالخوف-اشنو غادي دير ?!

سمير -غاذي تسكتي ولا غادي نقتلك دبا…عرفتي الى غوتي والله حتى نحفر ليك قبرك هنا!-ودار الزيف على عينين جوليا وكتف ليها يديها وهي مسكينة لاحول ولا قول ليها ,ركبها فالسيارة واتجه للدار

اللي كاينين فيها مجد وسلطان …

كان سلطان ومجد جالسين حتى سمعو الدقان فالباب…حل مجد الباب وبسرعة البرق سمير دخل للدار وهو معاه جوليا وعينيها مغمضين …

مجد وهو متفاجئ بالمنظر اللي قدامو -اشنو هادشي اسمير وشكون هاد البنت?!

سمير ببلاهة -هادي غادي تكون اول ضحية للجماعة ديالنا…هانتا فيها كاع المواصفات ديال الكفار ,اذن نقدرو نتوكلو على الله

جوليا صافي مسكينة كانت غادي تسخف ملي سمعات كلامو وتاكدات باللي هي طاحت بين يدين ارهابيين مغاديش يحنو فيها نهائيا

مجد شد فراسو من الشمتة وقال ليه وهو شوية ويقتلو-الغبي انا اش قلت ليك داك النهار ياك قلت ليك….

قاطعو خروج سلطان من البيت -مجد اشنو كاين اش هاد الصداع?-فورا بدل كلامو باتجاه سمير منين شاف جوليا وقال-سمير اش هادشي وشكون هاد البنت?

مجد كان غادي يسخف خاف ليسمع سلطان اش كان غادي يقول-شوف السي سمير جاب لينا هاد البنت وقال ليك نقتلوها بلا ميتشاور معانا

جوليا فورا شهقات منين سمعات اش قال-تقتلوني !وعلاش اشنو درت ليكوم …عافاكوم خليوني نمشي فحالي!

سمير-ولكن انا درت غير اللي متافقين عليه علاش كديرو ليا بحال هكدا?

مجد-ولكن ماشي بهاد السرعة راك فاجئتينا

فهاد الوقت اللي كانو كيتكلمو فيه قدرات جوليا انها تحرر يديها من الزيف اللي كان ملوي عليهوم..من بعد قدرات تحيد العصابة اللي كانت على عينيها

سلطان-عافاك اسمير متبقاش دير بحال هكدا,يلاه دبا اش غادي نديرو مع هاد البنت..

مجد بحركة مفاجئة خذا المسدس اللي كان معاه ووجهو مباشرة لراس جوليا وقال-معندناش حل اخر غادي نقتلها!

جوليا غمضات عينيها حيت مقدراتش تشوف فالمسدس متجه ليها-لا عافاك متقتلنيش عافاك!

سلطان مقدرش يتحمل هذاك الموقف ومشا كيجري عندو ووقف قدام المسدس باش يحميها وقال ليه-اييييه مجد اشنو بغيتي دير واش حماقيتي

مجد-سلطان حيد من قدامي وخليني نقتلها..

سلطان-و علاش اللي متخليهاش تمشي فحالها?

مجد-لا انت واقيلا كيبان ليا باللي سمير عاداك بالغباء ديالو…واش عرفتي الى خليتها تمشي غادي تمشي تبلغ بينا البوليس ديك الساع كولشي مشى ليا..بغيت نقول لينا

جوليا-لا غير خليني نمشي وكنحلف ليك باللي مغاديش نخبر بيك البوليس-وشافت فسلطان وقالت ليه وهي كتترجاه-عافاك اخويا انت كيبان عليك ضريف…قول ليه يخليني نمشي..

سلطان فهذاك الوقت فين بقى عاقل على شي مجد ولا شي جماعة ولا حتى راسو هههه ,وهو كيشوف فعينيها وفالجمال اللي عطاها الله لدرجة انه بقى ساهي فيها لواحد المدة طويلة

مجد-سلطان حيد من طريقي وخليني ندير خدمتي راه الحياة ديال هاد البنت مكتسوى والو قدام اللي غادي يوقع لينا الى شدونا البوليس

سلطان-عافاك امجد انا غادي نتكلف بكولشي غير متتسرعش..

مجد-المهم انا هاد البنت مخاصهاش تعتب هذاك الباب

سلطان-صافي انا غادي نتكلف

جوليا مسكينة مفهمات والو بقات غير كتشوف ومسلمة امرها لهاذ الناس اللي مفيهوم حتى رحمة

جرها سلطان من يديها وطلعو لواحد الطبقة اخرى من الدار …وقف سلطان عند واحد الباب ديال واحد الغرفة وهو مازال شاد فيدها,وبغى يفتح الباب

جوليا-لا…اشنو بغيتي دير لا عافاك متتعداش عليا

سلطان-لا معندك مناش تخافي انا مغادي ندير ليك والو

جوليا-وعلاش غادي دخلني هنا?!

سلطان-شوفي غادي تبقاي هنا على منلقى شي حل معاهوم …-وفعلا دخلات جوليا للبيت وسد سلطان من وراها الباب وبقى كيفكر بوحدو وكيسترجع الصورة ديالها وهي كتشوف فيه بدوك العينين اللي

كيدوبو الحجر هههه

فالاسفل كان مجد كيلوم سمير على اللي دار

مجد-انا فحياتي مشفت شي واحد اغبى منك…دبا اشنو بغيتيني ندير معاك?

سمير-انا عملت غير اللي اتفقنا عليه..!

مجد بدا كيضرب فيه وكيصرخ-عرفتي علاش حيت انت غبي غبي وقليل الحيا!! علاش حنا عمرنا اتفقنا معاك مكلخ بحالك

سمير بقى كيبكي بحال شي طفل صغير وكيطلبو يطلق منو (عديييييييم الشخصية)

حتى نزل سلطان وشافو كيضرب فيه ومشى يفكو

يتبع…
الفصل السادس

بقات جوليا بوحدها فالبيت وهي بغات تموت باش تعرف اشنو دار هذاك الشاب اللي كيبان عليه ولد الناس معاهوم…دبا جوليا مبقات باغية والو غير تخرج من هاد الموصيبة وترجع لدارهوم وعند ماماها اللي

هي دبا غادي تكون فراسها باللي انا منفوج فالناظور ولكن انا واحلة حصلة ما بحالها حصلة …اااه ياربي! هكدا نطقات جوليا

فالكورنيش ديال الرباط:

نسرين-اوووه الشمس ضاربة فيا بزاف …

ايمن-ايوا راه داكشي علاش سماوه بحر يا البليدة حيت فيه الشمس والرملة

نسرين -هههه ضحكتيني…شحال باسل بففففف

ايمن-انا اللي جايبك معايا قلت زعما تفوجي على راسك…

نسرين-حتى هاذا تسميه تفواج,الله كون مشيت مع جوليا للناظور كون دبا راني كنفوج التفواج ديال بصح

ايمن-اااه حقا فكرتيني شفتها ملي مشات مبقات سولات …

نسرين-اشنو بغيتيها خليها تتهنا منا شوية ,او زايدون يلاه شي يومين باش مشات

ايمن-كون راه لقات شي ريفي كاعما تبقى تعقل علينا هههه

نسرين-بحال x ههههه

فالفيلا ديال اسماء ام جوليا:

كانت اسماء جالسة وهي ماشي على راحتها حسات باللي واقع لبنتها…

اسماء-فاطمة…فاطمة

جات عندها فاطمة تشوفها اش بغات-نعام الالة خاصاك شي حاجة

اسماء-جوليا معيطاتش فالتليفون ديال الدار

فاطمة-لا بعدا منين كنكون انا عمرها معيطات

اسماء-اووووف مشوشة عليها بزاف قلبي كيقول ليا باللي مواقعاش ليها شي حاجة كتفرح

فاطمة-لاواه الالة معندك لاش تخافي …لالة جوليا ماشي هادي اول مرة تسافر وحدها

اسماء-عارفة عارفة ولكن انا خايفة ,زيدي على داكشي معيطاتش ليا يومين هادي وهادشي ماشي من عوايدها

فاطمة-ميكون ان شاء الله غير الخير الالة

اسماء-امييييين

ولكن واخا هاكداك اسماء بقات مشوشة بزاف وبالها ممهنيش …داكشي علاش قررات ومن بعد تردد كبير انها تمشي تشوف اشرف واش عندو شي خبر على جوليا ربما تقدر تكون عيطات ليه

فالعيادة عند اشرف:

اشرف -سميرة اجي عندي دبا

دخلات عندو سميرة وقالت-نعم دكتور

اشرف-باقي شي مريض?

سميرة-لا مبقى حتى واحد … اه ولكن كاينة السيدة من قبيلة وهي كتتسناك

اشرف -شكون هي?

سميرة-قالت باللي سميتها مدام اسماء بناني

اشرف-اشنووووووو…اسماء!!

سميرة-علاش ادكتور ياكما مبغيتينيش ندخلها?

اشرف-ومالكي مقلتيهاش ليا من قبيلة ?

سميرة-سمح ليا ولكن مكنتش عارفة باللي هي مهمة ليك بحال هكدا

اشرف-واخا دبا غير سيري قولي ليها تتفضل

ومشات سميرة تجيب اسماء اللي كانت كتتسنى فقاعة الانتظار اما اشرف بقا كيتسناها تدخل فتوتر وهو كيقاد حالتو باش تشوفو فكامل اناقتو ههههه

سميرة-تفضلي امدام

اسماء-شكرا-وفعلا دخلات للمكتب ديال اشرف وسدات من وراها سميرة الباب …اسماء فهذاك الوقت تمنات كون الارض تتشق وتبلعها وتندمات الف مرة علاش فكرات تجي عند اشرف واللي زاد وترها هو

نظرات اشرف بلا ميقول حتى كلمة ههههه

اسماء قررات تكسر هاد الصمت -سلام

اشرف وهو فاهي فيها-السلام اسماء…كيف دايرة?

اسماء-لاباس الحمد لله

اشرف -تفضلي بعدا -وجلسات على الكرسي وهي كترجف بحال شي طفلة صغيرة ههههه…طلب اشرف من سميرة فالهاتف تجيب ليهوم شي حاجة يشربوها

اشرف-كيف عاملة واحد جوليا شحال هادي مشفتها

اسماء-شحال هادي مشفتها?..خسارة انا كنت بغيت نجي نسولك عليها

اشرف -علاش جوليا مكانتش فالدار هاد الايام ?

اسماء-لا مشات يومين هادي للناظور …ولكن اللي مخوفني هو انها من نهار مشات معيطاتش ليا وهذا ماشي من عوايدها

اشرف بابتسامة-معندك لاش تخافي تلقاي راه كتفوج على راسها

اسماء بابتسامة طعاتها غير بزز-ان شاء الله

اشرف-منين كتبتسمي كتكوني زوينة ههه

ههههه صافي هنا اسماء مكرهاتش الارض تتشق وتبلعها من فرط الخجل ههه,ولكن اللي عجبني فاشرف هو الجراة ديالو ههههه

يتبع…
الفصل السابع

دخل سلطان مع الصباح وهو حامل معاه الفطور وواحد الصاك معرفت اش كاين فيه …

توجه مباشرة للكوزينة ووجد الفطور….من بعد ماكمل خرج منها وهو حامل معا صينية الفطور ومتوجه بيه الفوق فالبيت اللي فيه جوليا..ولكن قاطعو مجد وهو كيسولو

مجد-فين غادي بهادشي اسلطان?

سلطان سكت مدة عاد جاوبو-غادي بيه للبنت اللي اللي الفوق

مجد تصدم وقال ليه وهو كيصرخ-كيفاااااش?!!

سلطان-مالك كتغوت امجد غير بشوية,اشنو فيها كاع الى ديت ليها الفطور?

مجد-لا علاش انت مدخلهاش معانا فالجماعة احسن….واش كتسطى عليا اسلطان ,قلت ليك البارح خلينا نقتلوها ونتهناو منها

سلطان-لا مغاديش نخليك

مجد-وعلاش بالسلامة?

سلطان تحرج من هاد السؤال اللي حتى هو معرفش راسو كيفاش غادي يجاب عليه …وعلاش مبغاش يخليهوم ياديو هاديك البنت

مجد شاف فيه واحد الشوفة ديال الاحتقار وقال-ااااه ولا قول ليا الشطاح عمرو مينسى هزة الكتف ,ياك?

سلطان فضل ميجاوبوش وطلع عند جوليا يعطيها الفطور…اما مجد بقى كيلعن ويسب وكيقول-ياربي انا حطني الله غير مع رباعة ديال الاغبياء …واحد جاب ليا بنت قال ليك قتلها والاخر بدا كيبغيها…

سمير خرج من واحد الغرفة وهو ميت بالنعاس وكيمسح فعينيه (صراحة منظرو كان كيقتل بالضحك ههه)

سمير-مالك اخويا مجد علاش مقلق هاكدا على الصباح?

مجد وهو معصب -اويييلي ومازال كيسولني مالي معصب…ناري انا اليوم غادي نقتل شي واحد هاد النهار

سمير وهو ميت بالخوف-صافي اخويا عافاك متعصبش عاوتاني

مجد-حيد من قدامي قبل منرتكب فيك شي جريمة

سمير مسكين مشا كيجري يتخبى قبل ميضربو مجد عوتاني هههه

فالغرفة اللي كانت فيها جوليا:

كانت جوليا مازال ناعسة ..دخل سلطان بهدوء كيحاول ميفيقهاش,حط صينية الفطور على الطابلة اللي كانت حدا السرير …كان غادي يخرج ولكن معرفش اشنو منعو…خذا كرسي وجلس حداها

بقى كيشوف فيها وهي مازال ناعسة بحال شي طفلة ….ملامحها اللي عمرو ماشافهوم عند شي بنت بحالها مخلاوش ليه العقل,حس باللي شي حورية حداه دبا

شعرها ….عينيها …بشرتها الصافية …ولكن من غير هادشي كولو كاينة شي حاجة فيها ,كتخلي قلبو يدق بزاف ملي كيشوفها

طبعا سلطان قبل مينضم للجماعة الملعونة ديال مجد…كان شاب مفشش بزاف ووقتو كولو كان غير فالخوا الخاوي والبنات والقصاير…وهدا هو المشكل الكبير ماشي غير سلطان ولكن بزاف الشباب بحالو

عندهوم نفس المشكل,علاش حتى حنا ميكونوش عندنا شباب معتدلين بلا افراط ولا تفريط,حيت خاصهوم يعرفو باللي البلاد بلا بيهوم مكتسوى والو ..هوما عمادها وصمام امانها

فهاديك الاثناء جوليا بدات كتحل عينيها…غير شافت سلطان حداها وهي تقفز من مكانها مخلوعة…

جوليا-اش كدير انت هنا ?

سلطان-متخافيش انا جيت غير نجيب ليك الفطور هاهو-ونعت ليها فالصينية اللي كانت حداها وعاود قال ليها-صافي انا دبا غادي نمشي -وتاجه بخطوات بطيئة للباب..حتى سمع الصوت ديال جوليا

وهي كتناديه,بسرعة وقف بحال الى كان كينتظرها تكلمو …وقف والتفت عندها هي بدورها نزلات من السرير ومشات عندو…وقفات حداه وشافت فيه بطريقة زوباتو

جوليا-شكرا بزاف على الفطور

سلطان-لاشكر على واجب

جوليا-شوف ا…!

سلطان-سلطان..سميتي سلطان

جوليا-متشرفين اخويا سلطان سميتك زوينة

سلطان وقلبو كيخفق بشدة-شكرا

جوليا-انت كيبان عليك ولد الناس…عافاك اخويا تكلم معاهوم يخليوني نمشي فحالي راه انا مدرت والو علاش غادي تشدوني

سلطان وهو كيبتسم للبراءة ديالها-انا راه كنتفاهم معاهوم كوني هانية غادي تخرجي من هنا سالمة غانمة غير كوني هانية

جوليا ابتسمت من بعد مسمعات هاد الكلام اللي ريحها على الاقل نسبيا

سلطان-ولكن قولي ليا انت باينة فيك ماشي بنت هنا,وسمحي ليا الى كنت فضولي

جوليا-لا بالعكس…انا من الرباط جيت هنا باش ندوز العطلة حتى وقع ليا هادشي هانتا كتشو

يتبع…

الفصل الثامن

اسماء-لا متقولوش ليا بنتي واقعة ليها شي حاجة ميمكنش تمشي لمدينة بعيدة ومتعيطش ليا

نسرين-خالتي اسماء عافاك مكاينلاش تعصبي راسك هكدا وحنا مازال ماعارفين والو

اشرف -نسرين عندها الحق حنا مازال ممتاكدينش باللي هي واقعة ليها شي حاجة…متعرفي ممكن تكون فشي بلاصة مفيهاش الريزو

اسماء-راه حتى الفندق اللي كانت نازلة فيه عيط ليهوم وقالو ليا باللي من النهار اللي وصلات فيه خرجات مبقاتش رجعات…انا حاسة ببنتي واقعة ليها شي حاجة-وزادت كتبكي

نسرين-عافاك خالتي متعصبيش راسك

اشرف جر ايمن لواحد الركنة باش يتكلم معاه بلا متسمعهوم اسماء

اشرف-امضرا درتي داكشي اللي قلت ليك عليه

ايمن-اه …اتصلت بكاع الصبيطارات والكوميساريات ديال الناظور ولكن مكاينش ليها الاثر

اشرف-ياربي معرفت كيف غادي نقولوها لاسومة

ايمن باستغراب-اسومة?!

اشرف وهو كيتدارك زلة لسانو -بغيت نقول اسماء

ايمن-اااااه واخا ….ولكن دبا قول ليا اش غادي نديرو

اشرف -والله الى حرت مبقيتش عارف اش ندير

دبا نبعدو شوية على جوليا والمحيط ديالها ونبقاو فالناظور وبالضبط فولاية الامن

بلال-صباح الخير دنيا

دنيا-صباح الخير …كيف دايرcava?

بلال-واحد عصام مكاينش?

دنيا-غير سكت راهو موجود كي القدر المستعجل

دنيا-معصب عاوتاني?

دنيا-اه بزاف ….وانا اللي كيتسب فيا كولشي

بلال-عافاك ادنيا الى غوت عليك كاعما تديها عليه هو راه قلبو ابيض ولكن راكي عارفة فالخدمة جدي بزاف,ولكن قولي ليا علاش معصب عاوتاني?

دنيا-على داكشي ديال الارهاب ….كال ليك وصلاتو شي خبار باللي كاينة عاوتاني شي جماعة جديدة وقال ليك خاصنا نلقاوها قبل متبدا دير المخططات ديالها

بلال-ااه …عرفتي الناظور ولات كتخلع بسبب هادشي …هانتي كتشوفي غير مؤخرا شحال من جماعة فككنا

دنيا-اه غير الله يستر وخلاص

فهاديك الاثناء دخل عليهوم عصام وهو معصب وعرقان…

عصام-اوووووف انا صافي عيت من هاد الخدمة

بلال-صباح الخير عصام

عصام- صباح الخير االشاف عصام

عصام-اش من صباح, صباح ديال الويل….فراسك اخر الاخبار

بلال-اه بحرا قالتها ليا دنيا …خاصنا نفككوها قبل متبدا تقتل فعباد الله

عصام-متفق معاك ولكن راه خصنا راس الخيط منين نبداو

بلال-يدير الله خير …مخاصكش تبقى تعصب روحك هكدا اعصام راه غادي تشرف بلا وقت

دنيا-اه وداك الساعة منلقاوش هادي اللي غادي تقبل عليك هههه

واخيرا خرجات الضحكة لعصام اللي كان معصب وقالب وجهو ههههه

بلال-هاهي الضحكة خرجات ليك هههههه

دنيا-انا اول مرة نشوفك كتضحك هههه

عصام وهو كيمثل الجدية والحزم-يلاه دبا الخدمة صافي سالينا الضحك -ومشا للمكتب ديالو وخلاهوم

بلال-المهم ضحكناه هههه

دنيا-اجي بغيت نسولك ابلال واحد السؤال

بلال-oui ;تفضلي

دنيا-واش هاد عصام زعما مكيبغي حتى وحدة.زعما انت صاحبو

بلال-اش هاد السؤال ياكما حاطة عينيك عليه

دنياخرجات فيه عينيها-اش كتقول منقدرش حتى نفكر فيها هو بحال خويا واخا هو كيتعصب عليا بزاف

بلال-احسن ليك حيت انت اصلا محجوزة لصاحبو ههههه

دنيا ولات حمرة بحال ماطيشة من شدة الخجل هههه

يتبع…
الفصل التاسع

كانت جوليا جالسة فالارض والباب مسدود عليها كتفكر فهاد الموصيبة اللي معرفات كيف تسلطات عليها…حتى شافت الباب تحل يصحاب ليها واش سلطان اللي كان كيجي ديما يطلل عليها ويجيب ليها اش

خاصها.ولكن هاد المرة كان مجد اللي بقات عاقلة عليه من اول مرة جات لهنا واللي عرفات عليه باللي عصبي ومتشدد بزاف وممكن يدير اي حاجة,وفعلا فهاذاك الوقت كان حامل فيديه مسدس

جوليا مسكينة قفزات من مكانها منين شافتو وجه ليها المسدس وقال-انا اليوم غادي نصفي هاد المشكل…

جوليا وهي كتترعد بالخوف-لا عافاك متقتلنيش عافاك -وبدات كتبكي وكتطلب فيه

مجد-لا انا غادي نقتلك باش نتهنى من هاد المشكل -وزير يدو مزيان على المسدس وشاف فجوليا واحد النظرة مكتبشرش بالخير…جوليا مسكينة صافي بقات كتحسب فعدد الثواني اللي بقاو ليها فالحياة!

غمضات عينيها وبقات كتتسنى الرصاصة تخترق ليها دماغها….حتى سمعات صوت لكمة قوية ,حلات عينيها تشوف اش وقع شافت مجد ساقط على الارض بقات كتقول -ياكما الرصاصة اللي كانت غادي

تجي فيا جات فيه هو?!-ولكن هاد الافكار كلها تبددات ملي التفتت وشافت سلطان واقف حدا الباب ومتمسك بقبضة يدو وهو كيشوف فمجد اللي كان على الارض وكيمسح فالدم اللي سال ليه من فمو

مجد-مالك علاش درتي هكدا واش حماقيتي?!

سلطان مجاوبوش ولكن انهال عليه بالضرب واللكمات من كل جهة …اما جوليا مسكينة فمعرفات مدير حاولات تفكهوم ولكن البنية القوية لسلطان منعاتها كما منعات مجد باش يدافع على راسو

مجا غير سمير هو اللي قدر يفكهوم ولكن طبعا حتى فرغ سلطان الغضب ديالو كامل على وجه مجد

سمير-مالكوم واش انتوما دراري صغار !

مجد بغا يبان كيف العادة-خليني عليه اسمير نوريه الرجال اش كيديرو(كيقصد سلطان)

سلطان بغضب-اشنو مشبعتيش من العصا اللي عطيتك? يلاه واجي نزيدك

سمير وهو كيحاول يمنع سلطان اللي كان متجه عند مجد -لا صافي باركة باركة….يلاه معايا انت امجد-ونزل مجد لللاسفل باش يبعدهوم على بعض

وبقى سلطان وجوليا فالبيت بوحدهوم كيشوفو فبعض …حتى قربات جوليا حدا سلطان وبحركة مفاجئة وبلا متشعر عنقاتو وشداتو بقوة وقالت ليه وهي كتبكي-سلطان عافاك متبقاش تخليني بوحدي

سلطان صافي حس بانفاسو غادي تتوقف معرف اش يدير ولكن جوليا مخلاتش ليه الفرصة وشافت فيه بعينيها اللي كانو عامرين بالدموع وقالت-انا مبقيتش بغيت نبقى هنا عافاك عاوني باش نمشي

اسماء ام جوليا حطاتها السيارة هي واشرف قدام ولاية الامن فالناظور…اسماء مقدراتش تتحمل وقررات باش تمشي برجليها تقلب على بنتها واشرف رافقها باش يعاونها وباش يغتنم الفرصة هههه

فداخل الولاية

دنيا وهي متاثرة بمنظر اسماء اللي كانت كتبكي بحرقة على بنتها-عافاك امدام تهدني راه ان شاء الله ميكون غير الخير

اشرف-عافاك اانسة شوفو لينا شي حل راه مخلينا فين قلبنا عليها وتقول

بلال-ان شاء الله ميكون غير الخير واخا حنا شاكيين فواحد الحاجة خطيرة ورا هاد الاختفاء

اشرف-كيفاش?!

دنيا-الارهاب

اسماء-كيفاش الارهاب?! وبنتي انا مالها

بلال-بصح امدام معندي منخبي عليك ….حنا شاكين فواحد الخلية جديدة ربما تكون متورطة ورا هاد الاختفاء

اسماء-الله ياربي هادشي اللي بقا خاصني

اشرف-لا هادشي ميمكنش

قاطعهوم الدخول ديال عصام

عصام-دنيا بلال كاين شي جديد?

دنيا -هاد السيدة اختفت ليها بنتها اللي جات دوز العطلة هنا وحنا شاكين فهاديك الجماعة

عصام-شفتي انا كنت متاكد ….دبا اش غادي نديرو

دنيا-المشكلة معندنا حتى شي معلومة باش نبداو

عصام صافي بدا كيتعصب ومقدرش يتحكم فراسو وقال ليهوم-دنيا خودي من عندهوم الصورة ديال البنت والمعلومات والفندق اللي كانت نازلة فيه وتبعيني للبيرو -كان غادي للمكتب ديالو حتى وقفاتو

اسماء وقالت ليه -عافاك اولدي لقاو ليا بنتي راه معنديش غيرها راه الى وقعات ليها شي حاجة نحماق

عصام-كوني هانية امدام غادي نديرو اللي فجهدنا

يتبع …
الفصل العاشر

بلال وهو هاز الصورة ديال جوليا-اووووه وقرطاسة هاد البنت

عصام -شكون?

بلال-لا غير الصورة ديال جوليا بناني ديك البنت اللي خطفاتها الجماعة

عصام-اه غير سكت الليل كامل منعستش جميع الاحتمالات اللي ممكن يديرو ليها طاحت ليا فراسي

بلال-واجي تشوف التصويرة وديك الساعة غادي يطير عليك النعاس بالمعقول

عصام التفت عندو وقال-انت عمرك توب حتى تحصلك دنيا شي نهار

قفز بلال من بلاصتو بطريقة خلات عصام ميت عليه بالضحك وقال ليه-شفتي هاانت غادي تخسر معايا …اش جاب دنيا للهضرة انت عارف باللي غير هي بوحدها اللي كاينة فالقليب

عصام-ومنعرف …انا بعدا متسالني غير خلا داربو الى تفليتي عليها ومكنتيش ناوي معاها المعقول…انت اللي عارف دنيا شحال عزيزة عليا بحال اختي

بلال-صافي عرفنا هادشي ادكتور fil هههه

فبيت سلطان

كان سلطان خارج من بيتو وهو يتصاطح مع مجد اللي كان وجهو مكيبشرش بالخير

سلطان-اشنو بغيتي الصباح لله?

مجد-جيت نتكلم معاك

سلطان-يلاه ها انا كنسمع نطق

مجد-انا بقيت كنفكر مع راسي ولقيت واحد الحل….عرفت باللي انت كتبغي هاديك البنت وقررت باش نخليك تمشي انت وياها بلا صداع

ابتسم سلطان وهو يسحاب ليه باللي صافي مجد تاب وخذا الطريق المستقيم ولكن مازال مسمع

يتبع
الفصل 11

كان سلطان فسيارتو كينتظر وصول يوسف وهو ميت بالملل,شوية هو يقاطعو دخول يوسف للسيارة

سلطان بحماس-جبتي ليا داكشي اللي وصيتك عليه?

يوسف-الناس كيقولو السلام هو الاول السي سلطان

سلطان-راه مكنتفلاش ايوسف واش جبتيهوم ولا لا?

يوسف-ومالك شعلتي معايا هاكدا ….هاك هاهي الباليزة فيها كولشي-ومدها ليه

سلطان فتحها وبقا كيشوف فالكم الهائل ديال الفلوس اللي كان فيها من بعد قال ليه-الله يعطيك الصحة ابا يوسف هاذا هو المضنون فيك

يوسف-مكاين مشكيل هذا واجب…ولكن قول ليا واش هاد الفلوس ماشي بزاف هاد الفلوس ?-وشاف فيه بنظرة غريبة وقال ليه-متخبيش عليا اسلطان لاش بغيتي هاد الفلوس

سلطان بارتباك-راه قلت ليك كيتسالوهوم ليا شي ناس وخاصني نردهوم ليهوم

يوسف بعدم اقتناع -واخا اللي بغيتي

سلطان فمحاولة يبدل الموضوع -نوصلك معايا?

يوسف-لا انا مازال عندي شي خدمة فالشركة ….خليتك على خير -ونزل من السيارة اللي انطلقت من بعد بسرعة تاركة وراها يوسف ممقتنعش باللي حكا ليه صاحبو وفنفس الوقت خايف عليه ليكون طايح فشي مشكل

فالكلية

ايمن-انا مخنوق ومعرفت اش ندير والله حتى حرت

نسرين ودموعها نازلين على خدودها-تخيل معايا بصح نيت تكون هاديك الجماعة هي اللي مختطفاها …مغاديش يرحموها والله الى رحموها .صافي صاحبتي مشات-وانهارت بالبكاء

ايمن حضنها وبقا كيصبر فيها ويقول-صافي متقوليش هاكا انسرين ربي كبير -وهو داخلو ربي اللي عالم بيه جوليا حتى هي صديقتو وميقدرش يخبي خوفو عليها

فالفيلا ديال ام جوليا مكانش الوضع احسن وام اسماء مسكينة كانت كتبكي وحداها فاطمة الخادمة مقابلاها لتفقد الوعي ديالها كيف وقع ليها البارح

اسماء-فاطمة انت غير سيري لدارك عند وليداتك

فاطمة-لاواه الالة مكاين فين نمشي ونخليك فهاد الحالة

اسماء وهي كتحاول تخبي المها-غير سيري وليداتك محتاجينك اكثر مني …غير سيري ومتخافيش عليا

فاطمة-واخا الالة اللي بغيتي

مشات فاطمة وخلات اسماء بوحديتها كتقطع على حال بنتها اللي معرفاتهاش واش حية ولا ميتة …

دخل سلطان للدار وهو حامل معاه الشنطة اللي فيها الفلوس وهو كلو امل انه يعطي لمجد الفلوس اللي طلب منو هذاك النهار باش يسمح ليه يدي معاه جوليا لاي مكان بغا بدون ميتبعوهوم…

مجد وهو ملقي ليه فالباب-جبتي معاك الفلوس ?

سلطان بحقد-اه هاهوما كاملهوم -ومد ليه الشنطة اللي خذاها هو بدورو باش يتاكد من الفلوس اللي فيها

سلطان-صافي دبا تاكدتي ?

مجد-صافي …ودبا تقدر تاخذ اميرتك وتمشي انت وياها لاي مكان بغيتو -وافسح ليه الطريق للغرفة اللي فيها جوليا

سلطان حل الباب ديال الغرفة ولقا جوليا طايحة على الارض وفاقدة وعيها!!

يتبع…
الفصل12

سلطان تصدم من المنظر اللي قدامو …البنت اللي ملكات ليه قلبو طايحة على الارض ويعلم الله اشنو وقع ليها فغيابو…مشا كيجري عندها يشوفها مالها

سلطان-جوليا…جوليا عافاك ردي عليا-والتفت عند مجد وسمير اللي كانو واقفين حدا الباب ومنصدمين بهذاك المنظر -اشنو درتو ليها االكفرة بالله

سمير-انا بعدا كاعما كنت هنا اخويا سلطان

سلطان انتفض من مكانو وقال ليه-انا ما خو حد سمعتيني…وانت (كيقصد مجد)اشنو درتي للبنت فغيابي

مجد وهو كيبتسم ابتسامتو الخبيثة-انا ما عارف والو نسولك انت اللي كتعرفها مزياااان!-سلطان مقدرش يصبر وشد سلطان وهو يلصقو مع الحيط وشاف فيه بعينيه اللي كانو كيطير منهم الشرار

سلطان-انا دبا غادي نقتلك الى مقلتيش ليا اشنو درتي ليها

سمير وهو كيحاول يهدنو-سلطان عافاك ممتتعصبش هكا

مجد بهدوء-انا اصلا كاعما دخلت لبيتها…واش البنت اصلا مريضة ولا منعرف وتجيب سبتها عليا انا

سلطان وهو كيطلق منو وبلهجة تحذيرية كييهددو-مغاديش ندوزها ليك امجد الى لقيتها واقعة ليها شي حاجة….كنحلف ليك باللي غادي نحرقك بيديا;ولكن دبا عندك الزهر مزروب

وفنفس الجو جمع سلطان حوايجو وحمل جوليا بين يديه اللي كانت بحال شي حمامة فاقدة الوعي ديالها ومعاقلة على والو …وبسرعة خذا سيارتو واتجه لمليلة

ولكن علاش مليلية …حيت من تماك غادي يمشي لاسبانيا ومن بعدها لفرنسا باش يسكن فالدار اللي خلاو ليه واليديه فباريس…المسكين من كثر ما كيبغيها بغا يهربها لابعد مكان

كان فالسيارة كل شوية كيطل على جوليا اللي كانت فاللور بوحدها ومازال فاقدة الوعي وكيقول ليها-متخافيش اجوليا حبيبة غادي نبعدو عليهوم كلهوم انا وياك …غادي نعيشو تماك بوحدنا

ونولدو بزاف ديال الولاد هههه…-وهكذا بقا سلطان كيتكلم وكيبني مستقبلو هو وجوليا فالاحلام والطريق كتقرب شوي بشوي لمليلية

عصام كان فالمكتب ديالو كيراجع شي وراق ..حتى دخلات عليه دنيا وهي فرحانة وباينة على وجهها انها جايبة معاها خبر زوين

دنيا وهي مبتسمة-عصام …عصام

عصام باستغراب-مالك ادنيا ياك لاباس ?!

دنيا-مغاديش تيق اعصام….بلال بلال

عصام -مالو?وقولي ليا دعغيا راكي عصبتيني

دنيا-دبا راه هو فالدار ديال ديك الجماعة….صافي شديناهوم اعصام شديناهوم

عصام وهو ممتيقش-كيفاش?…ميمكنش!-ولكن دنيا مخلاتوش مازال فين يزيد شي كلمة اخرى وجراتو من يدو باش يمشيو عند بلال..

فالدار ديال الجماعة كانت الدار عامرة بالبوليس كيفتشو المكان كولو كيقلبو على سلطان وجوليا والسي بلال كيعطيهوم الاوامر(حس براسو هذا هههه),حتى قاطعهوم الدخول ديال دنيا وعصام

عصام وهو كيشوف الفوضى اللي كاينة فالدار-تبارك الله عليك ابلال …الصراحة مكنتش متوقعك تسالي معاهوم بهاذ البساطة!

دنيا-اه بصح كيفاش درتي ليها ?!

بلال عجبو الحال ولكن قال ليهوم الصراحة واللي ليها ليها-اصلا هوما راه غير جماعة ديال الاغبياء وكان ساهل اننا نوصلو ليهوم…ولكن راه كاينة حاجة اخرى خاصكوم تعرفوها

عصام ودنيا باستغراب-اشنو?

بلال-عقلتو على البنت اللي كنا شاكين باللي هوما اللي ختاطفوها?

عصام-اه حقا فين هي كاعما شفتها!

بلال-العضو الثالت من الجماعة هو اللي خطفها وداها معاه

عصام بغضب-كيفااااااااش?!وكتقولها بوجهك احمر

دنيا-وفين ممكن يكونو دبا?

بلال-هاذي هي المشكلة ….ولكن متخافوش راه علمت كاع الشرطة والجمارك اللي كاينة على الحدود ,متعرفو ربما يكون بغا يهربها

عصام-امم زعما راك طفرتيه -كان غادي يفرغ فيه كاع الغضب ديالو ولكن قاطعاتو الرنة ديال تليفون بلال…

بلال-الو?

وكمل المحادثة ديالو من بعد ما دون شي رقم فواحد الورقة وقال ليهوم-عرفتو شكون اتصل بيا دبا?

عصام -بدون اهتمام-واش غادي يكون كاع

بلال-شي واحد من العملاء ديالنا شاف واحد السيارة فيها بنت وواحد الشاب وكتنطبق عليهوم نفس الاوصاف ديال اللي كنقلبو عليهوم

دنيا-لا ميمكنش ?

بلال-والله حتى…

عصام-صافي باركة من الحلوف …قول ليا بعدا عطاوك الرقم ديال السيارة

بلال-اه هاهو-ومد ليه الورقة اللي كانت فيديه

عصام خذا عندو الورقة فغضب وقال ليه-معمرك طفرو-شاف فالورقة لثواني وقال-يلاه دبا اش كتسناو خاصنا نحددو مكان السيارة وفين كتتجه…

يتبع…
الفصل13

كان سلطان مسكين غادي معليه ما بيه فسيارتو وكيبتسم وكيتكلم مع جوليا اللي مازال فالغيبوبة ….حتى خرج ليه قدامو اسطول من البوليس كان بينهوم عصام ودنيا وبلال وكلهوم حاملين

السلاح ودايرين ليه قدامو حواجز من المعدن ….سلطان فلحظة حس باللي الدني توقفات قدامو ومعرفش اش غاد يدير .قال مع راسو -والله حتى نغامر-وخذا زد ضغط على الفرامل

بلال الغبي هههه منين شاف التصرف ديال سلطان وبلا ميشعر ضغط على المسدس ديالو ..مباشرة الرصاصة جات فذراع سلطان المسكين اللي ضحى بهاذ الحب بزاف ولكن هاذ المرة مقدرش

يقاوم,والسيارة انحرفت على مسارها وكانت غادي تدخل فواحد الغابة كاينة فالاسقل ديال الطريق ولكن السيارة ولحسن الحظ حبساتها واحد الشجرة ولكن سلطان كان الباب اللي قدامو محلول

اللي خلاه انه يطيح من السيارة ويتدحرج على طول المنخفض ديال الغابة حتى يسقط فواحد النهر كاين وسطها

من الجهة ديال البوليس كان كولشي كيشوف هاذ المنظر اللي كيوقع غالبا غير فالافلام …واصابع الاتهام كلها اتجهت لبلال بحكم انه هو اللي ضرب سلطان

عصام-انا اليوم اكيد غادي نقتلك…واش مكتعرفش دير شي حاجة مزيانة

بلال بقا ساكت حيت عرف اش دار وخلا غير دنيا هي اللي دافع عليه وتحاول تهدن عصام اللي كان كيغلي-عصام عافاك سير انت شوف واش البنت فالسيارة وانا خليني دبا نتفاهم معاه

عصام كان غادي يرفض ويبقى يغوت على بلال ولكن حيت دنيا عزيزة عندو قرر يدير ليها خاطرها وفعلا مشا باش يشوف جوليا واش كاينة فالسيارة وخلا دنيا كتوبخ فبلال

دنيا-صافي انت بغيتيه يتعصب علينا مازال ابلال

بلال -ومالي انا اشنو عملت راه هو اللي ديما معصب

دنيا -اووووف انا والله حتى نحماق معاكوم انتوما بزوج

فالجهة اللي كانت فيها السيارة اتجه عصام هو وباقي الرجال يطمانو على جوليا ….غير هو فتح الباب الخلفي ديال السيارة وشاف جوليا اللي كانت فاقدة وعيها حس باللي الوقت توقف

وكاع هادوك الناس اللي كانو معاه كلهوم مشاو …حس بروحو بقى غير هو وياها وهو كيتامل الجمال اللي عطاها الله واللي عمرو ماشافو فشي بنت اخرى

عصام بقى واقف فمكانو وجامد وكيشوف فجوليا بتمعن وكيتذكر الكلام اللي كان قال ليه بلال عليها ,وفعلا تاكد باللي هاد البنت زوينة زوينة بزاف ولكن من غير هادشي كامل كاينة شي حاجة

مداتو ليها معرفش اشنو هي ……اللي فيقو من غيبوبتو هو الصوت ديال المسعف وهو كيقول-سمح ليا اسيدي حنا جينا باش ناخذو البنت اللي فاقدة الوعي

عصام ماجاوبوش ومشا وخلاه كيحمل جوليا وكيدخلها لسيارة الاسعاف اللي كانت مركونة حداه

عصام مشا المسافة اللي كانت بين السيارة وبين مكان وقوف بلال ودنيا ,هي بصح مسافة قصيرة ولكن هو حس باللي كانت طويلة حيت طبعا تفكيرو كان مشتت

دنيا وبلال كانو كيتناقشو ولكن منين شافوه فديك الحالة سكتو وبقاو كيشوفو فيه ….

بلال-عصام هييهو عصام فين سارح

ماجاوبوش عصام وبقا كيمشي حتى وصل لسيارتو وركب فيها وسد عليه الباب

بلال شاف فدنيا وقال-هذا مالو ?

دنيا-معرفت داير بحال الى شاف شي جن (وقولي ملاك يا دنيا ماشي جن هههه)

بلال-ودبا واش لقاو هذاك العضو الاخر

دنيا -يلاه نشوفو -وفعلا مشاو وسولو واحد المحقق كان معاهوم تماك

المحقق-الرجال ديالنا قلبو عليه فالغابة كلها ولكن ما لقاو ليه اثر

دنيا -ولكن فين غادي يكون مشا ?

المحقق-هذا هو السؤال اللي كيطرح نفسو …المشكل ان الكل شافو حتى طاح هنا فالغابة ولكن فين هو ? الله اعلم

بلال-انا غادي ننزل نشوف راسي

المحقق -مكاين لاش تعذب راسك راه قلبناها ولكن ملقينا حتى اثر

بلال راسو قاصح-لا غير خليني متعرف ممكن نلقى شي حاجة

دنيا-واش مكتسمعش الراجل راه قال ليك باللي ملقاو والو

متصنتش ليها بلال ونزل فعلا يقلب ….قلب الغابة كلها ومشا حتى لضفة النهر طل عليه ولكن ملقى والو;ولكن الخطير هو ان سلطان كان فالجنب ديال النهر شوي ميشوفو بلال ….

فالحقيقة بلال راه كان واقف عليه غير مكانش عارف ولحسن الحظ مشافوش ورجع فحالو …اوووف ياربي هادشي ولا كيخطف الانفاس

فنفس الوقت اللي كانت فيه الهيلالة نايضة الفوق كان واحد الراجل ومعاه الكلب ديالو كيدورو فاسفل الغابة وبالضبط حذا النهر ….شوي والراجل شاف سلطان اللي كان مغيب وماعاقلش

بسرعة وبذكاء خارق ركب الصورة ديال البوليس والصورة ديال هذاك الشاب اللي قدامو وعرف باللي البوليس كيقلب على سلطان….كان بامكان يعاون البوليس ولكن هو قرر يعاون سلطان

ربما حس بيه او انه مر بنفس التجربة ديالو فشبابو ….هادشي ماشي مهم المهم هو انه عاون البطل ديالنا وداه معاه للكوخ ديالو اللي كاين فنفس الغابة

بقى كيشوف فيه وقال-يعلم الله اشنو واقع ليك-قلب ليه ذاتو وشاف الرصاصة اللي كانت مخترقة ذراعو بشكل خطير

يتبع…
الفصل 14

حل سلطان عينيه بصعوبة وهو كيحس بالم شديد فراسو ….بدا كيستوعب وعرف باللي هو فمكان غريب عليه ,المسكين ماعاقل على والو غير على انه كان هو وجوليا فالسيارة

قاطعو صوت ديال راجل متقدم فالسن كيقول-ارتاحيتي اولدي شوية?

سلطان استغرب وقال-فين انا?وشكون انت?وفين هي جوليا?

الرجل خذا كرسي وجلس حدا سلطان …ابتسم وقال ليه-غير بشوية عليا اولدي ,كيف كتشوف راني شيباني ههههه

سلطان انتفض من مكانو وقال-انا مكنضحكش …فين هي جوليا ?

الرجل-انا اولدي منين شفتك مليوح فالغابة مكانت معاك حتى بنت

سلطان-مليوح فالغابة!وعلاش?

الرجل-كنتي اولدي مضروب فذراعك بالرصاص وفاقد الوعي ديالك….

بقا سلطان كيفكر فكلامو …وشاف ذراعو اللي كانت ملوية عليها الضماضة,شد فيها بالم نابع من قلبو وقال للرجل -وشكون اللي ضربني بيه?

الرجل -انا مشفتش شكون …..بالحق فوق الغابة فالطريق كانو بزاف ديال البوليس وحداهوم واحد السيارة يمكن هي ديالك-وشاف فسلطان اللي كان تايه وشارد عاد قال-ولا انا غالط?

سلطان-لا ماشي ديالي ….ودبا سمح ليا انا غادي نمشي فحالي ,وشكرا حيت عاونتيني بسلامة

ولكن الرجل وقف فطريقو وقال ليه -لا انا مغاديش نخليك تمشي!

سلطان بدا قلبو كيدق وفلحظة ظن باللي الرجل غادي يسلمو للبوليس ولكن الرجل كمل كلامو وقال-انت مازال عيان ….وبحال والو البوليس يكون مازال كيقلب عليك

سلطان-وانت اش عرفك ….عافاك غير خليني نمشي نقلب على جوليا

الرجل-سمح ليا الى سولتك ولكن شكون هي هاد جوليا …حيت-وبدا الرجل كيتفكر ملي كان كيزول لسلطان الرصاصة من ذراعو ووقع ليه نزيف …هاذاك الوقت بقا غير كيتكلم بوحدو وكينادي

على جوليا

سلطان-واش بصح ?!

الرجل-اه …ولكن مقلتيش ليا شكون هاذيك البنت واشنو بينك وبينها ,وعلاش البوليس كيقلبو عليكوم

سلطان-غير عليا انا

الرجل-كيفاش?!

وشرح سلطان لعمي ياسين اللي غادي تعرفو حتى هو قصتو من بعد

يتبع …
الفصل15

سلطان-وهاذي هي قصتي انا وجوليا …

عمي ياسين-الله اولدي هادشي كامل وقع ليك

سلطان حذر راسو وقال-هادشي كامل…ولكن الى جيتي للصراحة انا اللي نستاهل حيت درت التيقة فناس ميستحقوش

عمي ياسين-متقولش هكا اولدي (ان رب ضارة نافعة) و’عسى ان تكرهو شيئا وهو خير لكم’وكون مكانش هكا كاعما كنتي غادي تتلاقا بهاذ البنت ..

ابتسم سلطان مني تفكر صورة جوليا ولكن سرعان متمحات هاديك الابتسامة الجميلة ملي تفكر ان البوليس كيقلبو عليه

سلطان-عندك الحق; ولكن دبا راه كاع البوليس ديال المغرب كيقلبو عليا كيف غادي ندير فهاذ المشكلة فنظرك?

عمي ياسين-متخافش اولدي انا غادي نعاونك باش حتى واحد ميعرف مكانك

ابتسم سلطان وقال-واش بصح?!

عمي ياسين-كون هاني اولدي انا غادي نعاونك …ايوا غير بين ليا ديك الضحيكة هههه

ابتسم سلطان ومقداتو فرحة ملي عرف باللي عمي ياسين غادي يعاونو …باس ليه على راسو ويدو وعنقو بحرارة وقال-والله معرفت كيف نرد ليك خيرك

عمي ياسين-الله اولدي كيخلص كل واحد-وربت ليه على ظهرو

فالمستشفى كانت جوليا مازال ناعسة واخا مرت تقريبا 24ساعة …ولكن عصام بقا معاها هاذيك المدة كلها بعد ما طمن عليه من الاطباء اللي اكدو ليه انه معندها حتى حاجة ومتعرضات لحتى

شي اعتداء باي شكل من الاشكال وان سبب الاغماء هو شي منوم تناولاتو هو اللي خلاها تنام هاذيك المدة كلها….

عصام-شكرا ادكتور

الدكتور -مكاين حتى شي مشكل اسيادة العميد هذا واجب…خليتك على خير

عصام -بالسلامة-وفتح باب الغلافة اللي كانت فيها جوليا مازال مغيبة …اتجه ببطء نحوها باش ميزعجهاش ,جلس حداها وهو كيتامل فجمالها اللي حمقو من اول مرة شافها فيها

‘العميد الممتااز عصام الجباري ‘ هاذا هو عصام اللي كنعرفو كلنا…عصام الصعيب الجدي القاصح فالخدمة اللي مكيعرف غير المعقول ,ولكن هو دبا كيحس براسو عصام الطفل الصغير اللي

ضعيف ومفيدو والو …ملي بديت الرواية وانا يا عصام كنصور فيك انك جدي وصعيب وقاصح ولكن انت غير شفتي هاذ البنت ضربتي ليا كلشي فالصفر ….اه عليك يا عصام صافي دخلتي

لهذاك القفص اللي كنتي خايف منو سنين هاذي

من بعد تردد كبير مد يديه وشد ليها فيديها الدافئة والصغيرة وهو مازال كيتامل فجمالها’الجميلة النائمة’ هكا خاصنا نسميوها هههه

واحد السيارة فخمة كانت فطريقها للناظور فيها اشرف واسماء ونسرين وايمن …كلهوم جاو من بعد ما اتصل بيهوم بلال ودنيا وقالو ليهوم باللي لقاو جوليا

اسماء اللي مشاعرها مختلطة مبين الفرح والحزن-عافاك ااشرف الى مزرب شوية ….راني مبطا عليا امتى نشوف بنتي

اشرف بقا كيسوق بيد وباليد الاخرى شد لاسماء يديها باش يواسيها-ها احنا قربنا نوصلو اسماء …وتما تشوفيها

نسرين والدموع نازلين من عينيها(دموع الفرح طبعا)-الحمد لله ملي لقينا جوليا …الحبيبة ديالي

ايمن -الحمد لله….توحشتها بزاف ,عقلتي انسرين على الايام دياولنا فاش كنا كنشدو فبعضياتنا هههه

نسرين-اه عاقلة وعلاه انا نقدر ننسى دوك الايام الذهبية هههه…امتى نشوفها ونعنقها بين ذراعي ونقول ليها راني توحشتك

اشرف -اوى حتى ننزلو عاد نشوفو شكون غادي يعنقها هو الاول هههه

ايمن-هاي هاي الطبيب النفساني بغا يسبقني يعنق صديقتي ديال الطفولة والله الى كانت ليك هههه

اشرف-دبا نشوفو ها احنا وصلنا

اسماء-صافي وصلنا-

اشرف-صافي هاذي هي المصحة اللي قالو لي راه كاينة فيها جوليا

اسماء-انا موضوع هاذ المصحة مازال مدخلش ليا للدماغ

نسرين-خالتي متشوشيش راسك …اللي داز على جوليا ماشي ساهل, وطبيعي تمشي للمصحة ترتاح شوية

المهم نزلو من السيارة ودخلو للمصحة …تماك ايمن مشا خذا رقم غرفة جوليا من بعد مشاو ليها مجموعين

اسماء-انا كنحس بركابيا خفافو عليا …بنتي نسرين حلي عافاك الباب

نسرين-واخا اخالتي-وحلات نسرين باب الغرفة ودخلو عند جوليا اللي كانت بوحدها ….ولكن فين مشا عصام?عصام خرج من الغرفة لانه حس براسو باللي معندو حتى شي امل مع جوليا

ولكن علاش فكر هكدا?…معرفتش السبب

يتبع…
الفصل16

بقى عصام بعيد على الغرفة وهو كيشوف جوليا ومعاها عائلتها …احساس غريب كينتابو بغى فهاذيك اللحظة يمشي يحضنها بحرارة ,وفنفس الوقت بغا يبقى بعيد باش حتى واحد ميعرف

بانه ولا كيبغي واخيرا شي بنت….تمنى لها انها تيق بالسلامة وخرج من المصحة بهدوء ,ركب سيارتو وشد الطريق للدار وهو الطريق كاملة وهو كيحاول يمحيها من ذاكرتو ولكن مقدرش

تمنى انه يشوفها مرة اخرى …واخا هادشي صعيب يوقع اللهم الا وقعات شي معجزة…

بعد مرور تلاث ايام:فاقت جوليا من الغيبوبة والتقت مع عائلتها واصدقائها اللي بقاو معاها هاذ المدة كاملها …

كانت جوليا جالسة على السرير وهي لابسة حوايجها مستعدة للرحيل…كانت بحال شي قطعة ديال الثلج ,بدون احساس …ملي فاقت منطقات حتى كلمة ,الواضح انها مصدومة

اسماء-بنتي جوليا يلاه راه اشرف كيتسنانا على برا بالسيارة

جوليا مجاوباتهاش وتبعاتها حتى خرجو للسيارة ديال اشرف اللي كانت مركونة وحداها ايمن ونسرين

اشرف-جوليا الغزالة ديالي على سلامتك …اجي عنقيني

جوليا-بحركة مفاجئة مداتهاش فكلامو وركبات السيارة

ايمن غمز اسماء اللي كانت معصبة على جوليا من التصرف اللي دارت وقال ليها-خالتي اسماء عافاك شدي ليها الخاطر راكي عارفة اللي دازت منو

وركبو كلهوم السيارة وخذاو الطريق السيار باتجاه الرباط…

من بعد طريق طويلة كان فيها الجو داخل السيارة مشحونة ,اما جوليا فالطريق كاملة وهي ساكتة اللي سولها مكتجاوبوش ..وصلو للدار ولقاو فاطمة بانتظارهوم

فاطمة-على سلامتك لالة جوليا منين رجعتي لينا بالسلامة

جوليا كيف العادة مجوباتهاش وطلعات مباشرة لبيتها …الشي اللي خلا اسماء تتعصب اكثر وكانت غادي تتبعها كون محبسهاش اشرف

اشرف-نعلي الشيطان ااسماء …

اسماء-انا معرفتش هاد البنت اش وقع ليها

ايمن-هادشي طبيعي اخالتي …اللي داز عليها ماشي ساهل;هاذيك غير الصدمة

نسرين بغات تنقد الموقف-انا غادي نمشي عندها نشوف مالها..

اشرف-واخا انسرين مزيان انت صاحبتها سيري شوفي مالها

وفعلا طلعات نسرين عندها فالوقت اللي دخلو فيه االبقية للصالون …

كانت جوليا جالسة فالبيت على الارض وشاردة كتفكر فشي حاجة…حتى دقات نسرين الباب وطلات عليها منو مبتسمة وكتقول-حبيبة جوليا نقدر ندخل?

جوليا -وانا مالي انت اصلا دخلتي

نسرين بغات تجلس حداها-ايوا بعدا على سلامتك ملي نطقتي انا كيصحاب لي واش تزيزنتي هههه,واخا هاديك الطريقة ديال الهضرة ماشي حتى لتما-وبقات كتعايب جوليا

جوليا ترسمات على وجهها ابتسامة خفيفة من طريقة كلان نسرين

نسرين-ايوا شفتي هاكا نبغيك…-شدات ليها فيديها بحنان وقالت-والله حتى توحشتك اجوليا وتوحشتك ذيك الابتسامة

جوليا-حتى انا ولكن الللي داز عليا ماشي ساهل انسرين حطي راسك فبلاصتي

نسرين -عارفة وحاسة بيك احبيبة -تنهذات وعاودات قالت-ولكن ماشي مشكل هانتي رجعتي لينا بالصحة والسلامة-وابتسمت

جوليا بادلاتها الابتسامة ولكن فذاخلها كتنزل الف دمعة

سكتات جوليا شوي وعاودات قالت ليها-نسرين واخا نسولك احبيبة?

نسرين-طبعا حبيبة تفضلي

جوليا-ماما نهار فقت قالت ليا باللي البوليس لقاوني قالسيارة مع شي واحد من هادوك الارهابيين بغا يهربني خارج البلاد,ياك?

نسرين-اه هادشي اللي كاين …ولكن علاش كتسولي?!

جوليا-معرفتيهش فين غيكون دبا,زعما واش شدوه البوليس?

نسرين-لا فهاذي عجبوني فيه …ضربو شي بوليسي بالرصاص وطاح فالغابة …ولكن ولد الحرام عندو الزهر مازال ملقاوش الجثة ديالو!

جوليا تصدمات وصرخات ليها فوجهها-اشنوووووووو?!

نسرين تفاجئات وقالت ليها-مالكي علاش كتغوتي هكا?

جوليا وقفات من مكانها وشافت فنسرين وبقات كتصرخ-ولكن ميمكنش سلطان يموت ….لا ميمكنش

نسرين بقات كتقول فخاطرها-اويلي اش وقع للبنت بحرا كانت صحة سلام ?!!

جوليا مشعراتش بدات كتصرخ وكتضرب فنفسها واللي جات قدامها كتضربها…نسرين مشات سدات الباب بسرعة باش حتى واحد ميسمعهوم ورجعات لجوليا تهدنها باش تشرح ليها اش واقع وعلاش كتعمل هاكا على هذاك اللي كان بغا يقتلها

نسرين-اييييه جوليا تهدني …جوليا تهدني وشرحي ليا اش واقع

جوليا مازال كتبكي وتصرخ-لا انسرين ميمكنش سلطان لا…ميمكنش يموت

نسرين-ولكن شرحي ليا علاش ميمكنش ,واش نسيتي باللي هو كان مع العصابة اللي اختطفاتك

جوليا-ولكن هو دافع عليا من اصحابو اللي كانو بغاو يقتلوني…هو مكانش بحالهوم كان مزيان ,ميمكنش يموت هكدا!

نسرين اتفاجئات ومعرفات متعمل فهاذ الوضع ,حيت بحال هاد المواقف كيوقعو غير فالافلام …حضنات صاحبتها وهي مازال على وقع الصجمة وقالت ليها-صافي غير تهدني …

نمشيو دبا عند عصام اللي هاد المدة كلها ممشاش للخدمة ولا حتى خرج من بيتو …مازال كيفكر فجوليا اللي من نهار شافها مبغات تخرج ليه من عقلو وقلبو

حلات الحاجة حفيظة(ام عصام)باب غرفة ابنتها واتجهات مباشرة للستائر ,زولاتهوم باش يقدر الضوء يدخل للغرفة وفيق عصام اللي كان مازال ناعس…ولكن غير وصلاتو الشمس

لوجهو ناض من مكانو غاضب وكيصرخ-ايييه شكون اللي حيد الستارة …واش حتى واحد مبقى ينعس معاكوم مرتاح فهاذ الدار

الحاجة حفيظة-ياك اقليل الترابي …هادي هي ‘صباح الخير االواليدة’

عصام مشى عندها يتدارك الموقف,باس ليها على يديها وقال ليها-لا الحاجة غير راكي عارفني مكنبغيش شي واحد يفيقني منين نكون ناعس..

الحاجة حفيظة-قول ميت …راك اربع ايام هادي وانت ساد عليك باب بيتك مكتخرج مكتدرج-مسحات لولدها على خدو بحنان وقالت-اش عندك اولدي? ,قول ليا اش كاين

عصام كيحاول يخبي المو عليها ولكن هيهات قلب الام كيحس بسرعة-لا والو الحاجة غير بغيت نرتاح وخلاص

الحاجة حفيظة-ولكن قلبي كيقولي ل باللي كاينة شي حاجة مقلقة ولدي

عصام عنقها وقال-ايوا قولي لهذاك القليب غير يرتاح راه مكاين والو هههه

الحاجة حفيظة-اممممم تيقتك ….يلاه اسيدي دبا غير اخرج تكلم لاصحابك فالخدمة راه كيساينوك على برا

عصام-شكون دنيا وبلال?

يتبع…
الفصل17

الحاجة حفيظة-هوما بالذات والصفة

عصام-واشنو بغاو عندي ?

الحاجة ضرباتو على كتفو وقالت-ويلي على اش بغاوك ….جاو يشوفوك,انت مبقاش فيك الاداب يلاه بدل حوايجك وخرج عندهوم

عصام-هههه صافي الحاجة غير عنداك تبداي تضربي

وفعلا خرج عصام بعد مبدل حوايجو ولقا دنيا وبلال كيتسناوه…

دنيا-شنو زعما العميد عصام كامل مازال ناعس?ههههه

عصام -واخا مفيقيني من نعاسي ومازال كضحكو عليا هههه…..اجي بعدا لاش جايين مبرزطيني?

بلال-شكون قال ليك اصلا راه جايين عندك?حنا جينا عند الحاجة عرضات علينا للغذا

عصام-وانا مازال مفطرت?!!!

دنيا-وحنا مالنا ههههه

قاطعهوم الدخول ديال الحاجة ومن وراها الخدامة وحاملة وعاها قصرية دكسكسو …الشي اللي خلا عصام مصدوم حيت مكانش عارف باللي هذاك اليوم نهار الجمعة ههههه

عصام-اويلي اليوم الجمعة وانا مفراسييش?!!!

الحاجة-بالسيف وانت ثلات ايام هادي مخرجتيش من الدار….جلسو جلسو اوليداتي تاكلو هاذ الولد عندي راه صافي حماق

وفعلا جلسو كلهوم على المائدة مابينهوم عصام اللي كلا الكسكس على الريق هههه(مستحيل يسمح فحقو وخصوصا من القضية فيها كسكسو)

دنيا-امممم اجي بعدا علاش غبرتي هاد اليامات كلها?

عصام احمر وجهو من الخجل-وانت مالكي?

الحاجة حفيظة-ويلي عصام دوي بالادب مع ضيافك

بلال-غير خليه الحاجة يتعصب كيف بغا….راه حيت عرفنا الدقة منين جاتو هههه

دنيا-بصح داكشي علاش البوكوس تقلق مننا هههه

الحاجة-شرحو ليا راني مبقيت فاهمة والو

بلال-علاه ماشي ولدك السي عصام طاح على زنافرو

دنيا-وقرب يدخل القفص الذهبي هههه

الحاجة التفتت عند ولدها وقالت ليه وهي فرحانة-واش بصح اللي كنسمع اولدي?

عصام اللي عمرو طاح فموقف بحال هاذ الموقف تلجم ليه لسانو وملقا ميقول هههه

الحاجة-هي نزغرد -وطلقاتها بواحد التزغريتة من هنا لجنوب افريقيا هههه(تتبع المنتخب هههه)

دنيا -ولكن بلاتي هاذي غير ديال عصام وفين هي ديالنا انا وبلال?

عصام-كيفاش?

بلال-وليني راه الحب خرج عليك انت مبقيتي كتشوف والو-وحمل يد دنيا اللي كان فيها خاتم الخطوبة واضح وباين وقال ليه-هاهو الخاتم قدو قداش كيقول ليك ها انا شوفني هههه

الحاجة وعصام قفزو من امكنتهوم بالمفاجئة والغرحة فنفس الوقت

عصام عنق بلال وقال ليه-مبروك عليك اصاحبي ربي يكمل عليك بالخير

بلال-شكرا اصاحبي والعقبة ليك ان شاء الله

الحاجة-مبروك ليكوم اوليداتي ربي يكمل عليكوم بالخير

دنيا باست ليها على يدها وقالت ليها-ربي يخليك لينا الحاجة ويطول لينا عمرك

الحاجة-امين ابنيتي…امتى يجي الوقت اللي نفرح بيه حتى بولدي عصام

بلال-غمزو وقال-قريب ان شاء الله ههه

واخا هكداك عصام مكانش على راحتو وكان كيقول فخاطرو-كيفاش بغيتو يجي هداك النهار واللي ساكنة قلبي وعقلي بعيدة عليا

فجهة اخرى كان سلطان ولمدة اسبوع تقريبا مازال مخبي عند عمي ياسين اللي كان كيعاونو باي حاجة …علمو كيفاش يستعمل السلاح وبزاف الحوايج اخرين غادي تعرفوهوم ملي يرجع سلطان

للمحيط ديالو ولكن فهاذ الوقت خليوه يرتاح شوية هههه

فنفس الوقت (اي بعد مرور اسبوع) اللي داز صعيب على ابطالنا كلهوم وبالخصوص جوليا اللي كانت كتبقى معاها نسرين اغلب الوقت باش تعاونها تتخطا الصدمة …

كانو البنات فالسيارة ديال جوليا كيدورو بيها شوية وكيتكلمو:

نسرين-الحمد لله اللي رجعتي اخيرا هاديك جوليا اللي كنعرف

جوليا تنهدات تنهيدة وقالت-هادشي غير شكلي ….اما النار اللي فقلبي حتى واحد ما عالم بيها

نسرين بغضب-اسبوع هذا وانا كنقول ليك نسايه عليك …

جوليا -كيفاش غادي ننساه وهو مات موتة ديال الغدر

نسرين-واش هاد البنت حمقة ولا اشنو…فهميني اجوليا شفتي حتى كون بقى عايش مكانتش علاقتكوم غادي تنجح

جوليا بدون اهتمام لكلام صديقتها-كون غير اعترفت ليه بالحب ديالي قبل ميموت….فنظرك انسرين دبا غادي يكون مات مقلق عليا ياك?

نسرين اتعصبات وكانت غادي تتلاح على جوليا تقتلها كون حسو شي حاجة وقعات فالسيارة حلاتها تتوقف وفواحد الحي خاوي مفيه حتى واحد

جوليا وهي حايفة-ياربي اش هادشي?

نسرين-شي حاجة وقغات للسيارة ….نزلي نزلي نشوفو اشنو وقع

جوليا -ياربي على حصلة!

يتبع…
الفصل18

نزلو البنات يشوفو اشنو كاين …وفعلا لقاو شي مشكلة واقعة فالسيارة (فهاديك البلاصة اللي كتكون القدام ودايرة بحال الكوفر معرفتش سميتها هههه)

نسرين-دبا اشنو المعمول?

جوليا-غادي نسدو الطوموبيل ونمشيو على رجلينا نقلبو على شي ميكانيك

نسرين-ويلي فهاذ الحي الخاوي ,والى شدنا شي واحد

جوليا-مالكي خوافة حتى لهاذ الدرجة ?-وجراتها من يديها وقالت-زيدي قدامي معندك لاش تخافي

نسرين-ياربي السلامة هاذ الطوموبيل عندك ملقات فين تخسر غير فهاذ القارة الكحلة

جوليا-زيدي وباركا من النقير

غير البنات بغاو يتحركو من مكانهوم حتى خرج ليهوم واحد الشاب وسيم ولكن لللاسف وبحالو بحال بزاف ديال الشباب اللي ملقاوش اللي ينصحهوم كان باينة عليه واكل شي مخدر وماشي على

طبيعتو ….البنات مساكن غير شافوه كانو غادي يموتو فمكانهوم والاسوء انه كان جاي ليهوم ومقصد

الشاب-السلام الزوينات

جوليا وهي كترجف-عافاك اخويا هاكا التليفون والفلوس واللي بغيتي غير متوصلناش

نسرين-اه عافاك خود اللي بغيتي غير خلينا عليك عافاك

الشاب بقا مستغرب فيهوم وهو يطلقها بواحد الضحكة اللي الصدى ديالها بقى كيتردد لمسافة بعيدة ,شاف فيهوم بواحد الشوفة مكتبشرش بالخير وقال-انا مبغيت والو وكون بغيت شي حاجة

كون مشيت ليها مقصد بلا دوران…وكون بغيت نسرقكوم ولا ناذيكوم كراه درتها وحتى واحد ميسيق ليكوم الخبار

البنات مساكن ماتو بالخلعة وبقات كل وحدة كتشوف فالاخرى وكيتسناو ردة الفعل ديالو

الشاب-انا غير شفتكوم واقفين فهاد البلاصة الخاوية وعرفت باللي عندكم شي مشكل …نقدر نعاونكوم?

جوليا-لا شكرا غير سمح لينا

نسرين-اه بلا منبرزطوك

الشاب-اشنو?!!شفتي ها انتوما قادي تقلقوني

جوليا وهي كتقفقف-ت…تتقلق وعلاش?

الشاب-انا قلت غادي نعاونكوم هي غادي نعاونكوم …سمعتي?يلاه دبا قولي ليا اشنو هو المشكل ديالكوم

نسرين-والو اخويا غير الطوموبيل خسرات لينا وكنقلبو على شي ميكانيك يصاوبها

الشاب-صافي هذا ما كان …نصاوبوها هي الاولى

جوليا-بصح زعما تقدر تصاوبها ?!

الشاب-وشفتي ها انت غادي تعاودي تعصبيني عاوتاني

جوليا-لا لا صافي غير تفضل شوف مالها

وفعلا السيد من نيتو تحنى عند السيارة وفتح هاديك البلاصة اللي فيها العطب وبقا يدور ويصاوب ويجبد من هنا ويحط لهيه ….اما البنات فبقاو غير بعاد وكيشوفو فيه

نسرين غمزات جوليا وقالت ليها -ناري شفتي على حصلة حطاتنا فيها هاذ الطوموبيل…هاد خينا مبانش ليا على طبيعتو

جوليا وهي كتشوف باهتمام فالشاب اللي كان خذام من نيتو-مالو والله حتى ظريف مسكين شوفي عاونا

نسرين-اه ظريف واخا دبا تشوفي …انا مقلت والو الالة جوليا

الشاب كمل من خدمتو وعيط عليهوم-الزوينات صافي ها انا ساليت ….اجي ديري امارش للطوموبيل

وفعلا دخلات جوليا للسيارة ودارت ليها امارش وخدمات مزيان

جوليا بفرح-ويييي هاهي خدمات …

الشاب مسمعهاش حيت كان كيشوف فنسرين بتمعن بطريقة غريبة خوفاتها …

جوليا خرجات من السيارة وعاودات قالت ليه-السيارة خدمات

الشاب-اه راه عافها غادي تخدم غير سكتينا-والتفت عند نسرين وقال ليها -اجي انت ماشي هي بنت محمد الغمودي المدير ديال الحبس

نسرين-اه انا هي وباش عرفتيها?

شاف فيها بطريقة وكتخوف وقال-انت كتشبهي ليه بزاف…وعلاه هو يخفى عليا …

نسرين-شكرا بزاف -ودخلات للسيارة وهي كترجف وعلى حيل تموت من الخلعة

جوليا بقات غير كتشوف ولكن ما اهتمتش للشاب الي كان مازال كيشوف فنسرين بنظرات ديال الغدر

جوليا خذات حقيبة اليد ديالها وخذات منها 200 درهم ومداتها ليه-هاكا اخويا وسمح لينا بزاف حيت عذبناك

الشاب-اش هادشي…خلي فلوسك عندك انا درت هادشي لسبيل الله

جوليا-ولكن انت تعذبتي معانا…عافاك غير خوذها راح عرق كتافك هذا

الشاب-قلت ليك خلي فلوسك عندك…لتعصبيني ونقلب عليك هادشي كامل

جوليا-هههه لا صافي غير بقا ليا على خاطرك-وركبات سيارتها وانطلقت بعد ما ودعات الشاب اللي كان مازال واقف وكيفكر فنسرين والكلام اللي قال ليها وقال مع راسو’بنت السي محمد اللي

كان كيطهلا فيا فالبنيقة امممم مزيان دبا نشوفو’

فالسيارة :

جوليا-مسكين هاد الولد ظريف والله

نسرين-واش انت بغيتي تحمقيني مشفتيش النظرات اللي كان كيدير فيا

جوليا-لا مشفتش …حتى انت راه غير كيتخيل ليك

نسرين-ياربي تستر وصافي

جوليا-اوووووف انت دايرة بحال ماما كتشوشو على والو ….-وشعلات الراديو ديال السيارة باش تتكسر الملل

نسرين-اووف هاذ الاذاعات مفيهوم والو

جوليا-هاهي الاذاعة ديال الاخبار

المذيع-اهتزت مدينة الناظور على وقع محاولة اغتيال فاشلة لعميد شرطة, هذا الاخير كان من بين رجال الامن الاكفاء الذين قامو بتفكيك خلية ارهابية ذات فكر جهادي…

مشعراتش جوليا حتى وقفات السيارة وشافت فنسرين وقال ليها-نسرين هو ..هو سلطان مماتش ,رجع باش ينتقم …ينتقم مني

نسرين-جوليا عافاك مديريش هكدا فراسك ممكن تكون غير صدفة

جوليا-لا ماشي صدفة سلطان رجع رجع باش ينتقم مني -وانهارت بالبكاء

يتبع…
الفصل19

جوليا-لا ميمكنش ….هو هو اللي قتلو

ايمن -نعلي الشيطان اجوليا …

نسرين-ها انت كتشوف فيها اخويا امين ونهار كامل والبنت على هاذ الحالة حتى النعاس مشافتوش

ايمن-مخصكش ديري فراسك هاذ الحالة …نساي عليك الماضي وبداي صفحة جديدة

جوليا-منقدرش …وانا عارفة باللي هو رجع باش ينتقم مني حيت انا السباب باش البوليس كيقلب عليه ولكن انا معملتش هكا انا كنبغيه

نسرين جرات عندها ايمن وقالت ليه-شفتي على حالة فين وصلها هاذ عدو الله

ايمن-ايوا اش غادي ديري

جوليا-خاصني نمشي نشوف العميد اللي تضرب

نسرين وايمن-كيفاااااش?

جوليا-خاصني نمشي نشوفو ياك هو ماماتش ….اذن غادي نمشي نسولو كيفاش عامل هذاك اللي كان غادي يضربو

نسرين انتفضت من مكانها-لا انت حماقتي رسمي!

ايمن-اش كتقولي اجوليا ميمكنش

جوليا-ياك انتوما بغيتوني نرتاح نفسيا ,ايوا خاصني نمشي نتاكد بنفسي

نسرين-ياربي على بنت راسها شحال قاصح !

فالناظور وفدار عصام:

الحاجة حفيظة -الله يا وليدي مية مرة قلت ليك متبقاش تمشي تتفرج فدوك الماتشات ديال الويل شفتي دبا اشنو وقع ليك

بلال-متخلعيش عليه الحاجة راه غير ضربة صغيرة

عصام-انت ديما كتشوشي راسك على والو ….راه قلت ليك غير منين كنت خارج من المملعب ومع الطريق خاوية تلقا ليا واحد الشمكار ومنين بغيت ندافع على راسي غفلني وضربني للموس

لدراعي .صافي هذا ما كان

الحاجة-وزعما هاد الشمكار ملقاك غير انت ?

عصام باس ليها على يدها -عافاك متشوشيش راسك وتهلاي ليا فصحتك

الحاجة تنهدات واحد التنهيدة وقالت-وخا …غادي نمشي نوجد ليكوم شي كاس ديال اتاي-ومشات وخلاتهوم بوحدهوم

بلال-ها انت العفريت غادي تتبرع ليا بالكونجي عاوتاني

عصام-حتى انت اش من كونجي

بلال ببلادة-قول ليا مكضركش هاديك الضربة?!

عصام-ماشي بحال الضربة اللي فقلبي

بلال-هاي هاي على العاشق المتيم هههه;صافي طحتي كاو مع هاديك خايتي

عصام-اه بعدا اشنو سميتها?انت اللي تلاقيتي مع امها

بلال-جووووليا

عصام-امممم جوليا سمية زوينا بحال مولاتها

بلال-عرفتي انت غادي تخرج عليا .بحرا تفكرت باللي دنيا دايرا معايا نتلاقاو عند التريتور

عصام-علاه صافي بديتو التوجاد للعرس?

بلال-علاه اش يصحابك….عندي واحد النسيبة مزيراني قالت ليك ضروري بغات دير العرس دغيا باش العين متضربش بنتها

عصام-هههه صافي مشيتي كفتة اصحبي

بلال-غير اضحك انت اللي جات عليك….اما انا نمشي قبل مناكل العصا هههه

عصام- يلاه بسلامة

بلال-تشاو..اه وتهلا ليا فالقلب المحطم-وشد فقلبو (زعما باش يقلد عصام)

عصام ملقا ميقول ليه غير يصيفت ليه واحد المخدة كانت حدته لحسن الخظ فلت منها هههه

الغد ليه:

اشرف-زعما ضروري تمشي?

جوليا-ضروري اكثر متتخيل…هاد المشية غادي يريحني نفسيا

اشرف-وزعما ضروري تمشي بوحدك ?خليني بعدا غير نمشي معاك

جوليا-بلاش منشوشك على خدمتك …كون هاني عليا

اشرف-وماماك اش قلت ليها?

جوليا-قلت ليها باللي غادي نبات عند نسرين

اشرف-ياربي انا كاعما مقتنع بهادشي …انت عارفة مزيان الى ساقت اسماء الخبار غادي تتقلق بزاف

جوليا-انت دبا غير عطيني السيارة وكون هاني ….غدا نكون هنا مغاديش نتعطل

اشرف-واخا واخا انا ممقتنعش بهادشي

باستو جوليا على خذو وخذات السيارة وشدات نفس الطريق اللي كانت خذاتها قبل اسبوعين وقبل متختطف وتتسارع احداث حياتها ويظهرو اشخاص فيها بشعورها وبلا شعورها

نسرين كانت كضور بوحدها وكتتكلم مع خوها فالتليفون :

نسرين-شفتي هاديك الحمقة ديال جوليا دارت اللي قال ليها راسها ومشات للناظور تشوف هذاك العميد

ايمن-ايوا اش غادي ديري ليها الى كان هادشي اللي غادي يريحها خليها دير اللي عجبها…يلاه حبيبة نسرين انا دبا خاصني نقطع اوكي

نسرين-ياك القرد بغيتي تتهنا مني

ايمن-انت ميليقش معاك الكلام الزين…يلاه تلاحي فحالك صافي-وقطع عليها الخط وخلاها غير كتشوف وتلعن وتسب

نسرين -ولد الحرام والله الى بقات فيك-سدات تليفونها ودارتو فالصاك وكملات طريقها ولكن محسات براسها غير بشي واحد كيجبدها وكيدخلها لواحد الدار رغما عنها والمشكل الكبير ان تا واحد

ما شافها!

كان الشخص اللي جرها هو حميد الشاب اللي كان صلح لجوليا السيارة هذاك النهار

نسرين-اه شكون انت طلق مني

حميد ورائحة الشراب كتفوح منو-معقلتيش عليا ابنت عمي محمد .انا غادي نوريك -وشدها من يديها ودخلها لواحد البيت وسد عليها

يتبع…
الفصل20

جلسات نسرين قدام باب الفيلا ديالهوم …بلا متدق الباب,جلسات كتفكر فاللي وقع ليها هاد الصباح ..كيفاش حبسها حميد وتعدى عليها واخا هي معندها حتى شي ذنب فمعاملة ابوها القاسية مع نزلاء السج

وتفكرات صورة حميد من بعد ماسالا منها كيفاش توعدها وتحلف عليها باش متحكي لحتى واحد…

حميد-الى قلتي هادشي اللي وقع ليك لشي واحد ,كنحلف ليك حتى غادي نجبدك فين ما كنتي وندوز عليك من العنق حتى للعنق

فالوقت اللي كانت في نسرين جالسة وكتفكر فمصيبتها وكيفاش مازال غادي تتلاقا مع الناس خرجات امها

ام نسرين-بنتي نسرين مالكي ? اش واقع ليك?!!

نسرين مسحات دموعها ووقفات …عنقات امها بحرارة وبصوت مبحوح قالت-لا اماما والو متشوشيش راسك ,غير مقلقة على ود جوليا صاحبتي

ام نسرين بعداتها عليها وقالت ليها-لاواه زعما هذا كلو حزن على صاحبتك!

نسرين وعينيها كيشوفو فالارض باش ميفضحوش الالم والتمزق اللي كان فعينيها وقالت-راكي عارفة اماما …دبا سمحي ليا غادي نمشي نبدل حوايجي

الام مقتنعاتش حيت قلبها كان محسسها انه كاينة شي حاجة مخبية عليها ولكن قررات تخلي نسرين على خاطرها ومتضغطش عليها

فنفس الوقت نسرين دخلات للغرفة ديالها وسدات عليها الباب وبقات كتبكي فصمت .وهي كتقول-سمح ليا ابابا مقدرتش نحافظ على اثمن حاجة كنملكها….دبا مبقى عندي والو,ولكن انت السبب هذاك

الحقير انتقم منك على طريقي انا …ولكن انا اشنو هو ذنبي …

وبقات كتبكي وتبكي وتبكي وتبكي …منحتاجش نقول ليكوم الالم اللي حسات بيه لانها تعرضات لللاعتداء بوحشية والمشكل انه هي مليها حتى ذنب والسبب فهادشي كلو هو باباها

فالناظور وباالضبط فولاية الامن اللي خدام فيها عصام :

جوليا-واش متاكد اخويا باللي هاذا هو العنوان الصحيح

رجل الامن-متاكد اانسة هو هذا العنوان ديال العميد عصام الجباري

جوليا -شكرا بزاف

رجل الامن-مكاين باس اانسة…ولكن الى جات على خاطرك واحد الطلب

جوليا باستغراب-وي تفضل اشنو هو?!

رجل الامن-غير الى تلاقيتي بالعميد متقوليش ليه باللي انا اللي عطيتك العنوان

جوليا استغربت وقالت فخاطرها-واه كاع هاد العميد صعيب حتى لهاذ الدرجة-ابتسمت لرجل الامن وقالت ليه-صافي كون هاني

رجل الامن-شكرا

جوليا-لا انا اللي خصني نشكرك…يلاه مع السلامة

ركبات جوليا فسيارتها وخذات الطريق للعنوان اللي عندها….غادية وكتسول حتى وصلات للعمارة اللي ساكن فيها عصام برفقة الام ديالو ,دخلات ليها وقلبها كيضرب بجنون وهي معارفاش السبب….

يمكن حيت غادي تتلاقا مع عميد كبير فالسن وصعيب زيادة على ذالك متعرض لمحاولة اغتيال…كانت هادي هي الصورة اللي رسماتها جوليا لعصام فالمخيلة ديالها (الصراحة ضحكت عليها حتى شبعت هه

ضغطات بيدها على جرس الباب وقلبها غير مكترتفع سرعة دقاتو…….خرجات ليها الحاجة حفيظة ام عصام

الحاجة-السلام عليكم ابنيتي ,علامن كتسولي?!

جوليا-الله يخليك كنسول على العميد عصام الجباري…قالو لي هنا كيسكن ,لا?!

الحاجة بابتسامة-بالضبط كيسكن هنا ابنتي…تفضلي تسنايه الداخل حتى نعيط ليك عليه

جوليا -شكرا

وفعلا دخلو للشقة الفخمة وجلسات جوليا فالصالون المغربي ديال الدار

الحاجة حفيظة-اش تشربي ابنتي?

جوليا-لا شكرا انا جيت غير نتكلم مع العميد ونمشي

الحاجة-واللي حبيتي ابنتي…انا نمشي نكلمو ليك

جوليا -شكرا

ومشات الحاجة لغرفة عصام …كما ان جوليا مشات هاذ المرة ايضا غالطة ويسحاب ليها ان حفيظة هي زوجة العميد عصام اللي مازال كتعتبرو رجل متقدم فالسن ههههه

كان عصام متكي فالغرفة ديالو وهو كيقرا الرواية المغربية’محاولة عيش’حتى محسش بامو داخلة عندو للغرفة وهي كتبتسم

عصام ملي شافها حط الرواية وقال ليها-اشنو سر هاد الابتسامة الزوينة?!

الحاجة-لا والو غير جيت نخبرك اولدي العميد …باللي واحد البنت اية فالجمال كتسول فيك

عصام وهو كيمثل-وااااو كتسول فيا انا

الحاجة -صافي بلا تفلية ونوض تتكلم راني كندوي معاك

عصام-واخا الالة نوضو نشوفو هاد البنت الزوينة اش بغات -وهو كيقول فخاطرو-انا متاكد مغاديش تكون اجمل من جوليا-(مسكين معرفش اش كيتسناه ههه)

وفعلا الحاجة مشات للمطبخ توجد شي حاجة لضيفة ابنها … ولكن هي فالحقيقة بغات تخلي عصام ينفرد بجوليا ويتكلمو على راحتهوم هههه

عصام مسكين على نيتو خرج من غرفتو يلاقي الضيفة …..حتى تصدم ملي شاف شكون هي هاديك الضيفة

جوليا هي الاخرى تصدمات ملي شافت عصام ,فالاول يسحاب ليها واش هو ابن العميد هههه ولكن ملي شافت الضربة اللي فذراعو عرفات باللي اللي واقف قدامها هو العميد عصام اللي صدق مخالف تماما على اللي تخيلاتو عليه ….عم الصمت المكان مدة طويلة حتى كسراتو جوليا بصوتها العذب اللي خلا عصام يذوب فمكانو

يتبع…
الفصل21

جوليا-سمح ليا الىى برزطك

عصام-لا مكاين حتى مشكل….سمحي ليا كاعما عملت معاك الصواب,تفضلي عافاك

جوليا-شكرا

وفعلا جلسو عشاقنا هههههه…عصام بقى مصدوم اما قلبوو فكان كيضرب بشدة …مرة اخرى خانتو نفسو وذاب قدام جمالها الساحر لدرجة ان هي بنفسها لاحظات هاذ الامر ,ولكن

ما باليد حيلة اش عندو ميعمل ..ضعاف ولا بحال شي طفل صغير ملي شاف عينيها اللي كيذوبو الحجر واللي كيتحنى ليهوم الورد احتراما لهم…صافي دبا مبقاش عند عصام شي عذر

باش يبقى يقول ‘لا انا صافي مكنبغيهاش’,اليوم قلبو قال ليه باللي انك اعصام هاذ البنت دخلات لقلبك بدون استاذان

وكيف كيقول نزار قباني:

اني عشقتك واتخذت قراري فلمن يا ترى اقدم اعذاري لاسلطة في الحب تعلو سلطتي فالراي رايي والخيار خياري

اووووووف هاذ الحاجة عصباتني ها هي عوتاني دخلات عليهوم وكسرات على عصام الجو اما حتى جوليا راه كانت كتتسناها على احر من الجمر لانها تحرجات من نظراتو

الحجة وهي كتحط الصينية اللي فيديها فوق الطابلة -مرحبا بيك ابنتي

جوليا مقدراتش تتحمل الوضع وبتصرف غبي منها وقفات من مكانها وشافت فعصام وقالت-ميكون عندك باس-وخرجات مع الباب وسط ذهول الحاجة وعصام من تصرفها

جوليا نزلات وهي كتبكي …ركبات سيارتها ورجعات مع الطريق اللي جات منها

الحاجة حفيظة-ويلي مال البنت خرجات بحال هكدا?!!!

عصام-معرفتش ولكن ياريتها ممشات -ودخل هو الاخر لبيتو ومخلي الحاجة مستغربة وكتشوف

الحاجة حفيظة-اويلي اشنو وقع من ورايا?الى فهمت شي حاجة الله يعطيني العمى

هو دخل لبيتو وسد عليه الباب ….وهي خذات سيارتها وشدات الطري ….وانا استنتجت ان بجوج بيهوم جبناء اه جبناء كيخافو حتى انهم يواجهو الواقع ديالهوم ويحكيو الحقيقة

ولكن الناس الشجاعة مزال فالدنيا …مثلا سلطان ,اللي قضى الوقت ديالو كامل وهو كيوجد باش يرجع لحبيبتو اللي كتظن بانه مات ولكن ماشي غير هي ولكن كاع الراي العام المغربي

كولو كيتكلم على هاذ القضية (جوليا اللي خطفوها الارهابيين) ولات جملة كتتردد على كل لسان كبير وصغير …..الصبر والايمان بالنفس وبالحب مكيتباع مكيتشرى ومن حسن حظ

سلطان انه كيتوفر على نصيب وافر منهم…

كان سلطان جالس حدا واحد الشجرة وسط الغابة كيرتاح من التمارين اللي كيجبرو عمي ياسين انه يديرهوم على قبل صحتو …الحاصول كان كيدرب فيه من الالف الى الياء باش من

بعد واحد المدة يقدر يواجه العالم ومن قلب فيلق من الفرسان اللي غادي يمنعوه باش يوصل ليها ,غادي ياخذها قدام عينيهوم

هادشي اللي كان كيفكر فيه البطل ديالنا …حتى حس بيد دافئة كتحط على كتفو بحنان ….التفت سلطان باش يلقى عمي ياسين وراه كيعلن على نهاية الوحدة اللي كان غارق فيها

سلطان زمانو هههه

عمي ياسن-مالك اولدي جالس كتفكر وحدك ?

سلطان تنهد تنهيدة وقال-لا والو اعمي ياسين غير كنت كنرتاح شوي

عمي ياسين وهو كيحاول يجلس على جذع الشجرة اللي كان حداه -شوف فيا اولدي !

بسرعة وبدون تردد شاف فيه سلطان…ابتسم عمي ياسين وقال-مستحيل اولدي ورا هاذ العينين الحزينة متكونش شي بنت غزالة كتفكر فيها

سلطان ابتسم بزاوية فمو وقال-مرة اخرى كتغلبني….اه عندك الحق كنت كنفكر فيها وغادي نبقاى نفكر فيها حتى للاخر رمق فحياتي

عمي ياسين -من كثرة حديثك عليها شوقتيني نشوف هاذ البنت

سلطان شاف فالسماء وقال وهو كلو امل-قريب تشوفها …غادي نشوفوها كاملي اعمي ياسين.قريب

عمي ياسين-ذات العينين السوداوتين …ذات العينين الصاحيتين الممطرتين …لا اطلب ابدا من ربي الا شيئين,ان يحفظ هاتين العينين ويزيد بايامي يومين لاكتب شعرا في هاتين الؤلؤتين

سلطان-هاي هاي على عمي ياسين حتى انت عندك مع الشعر ,والعينين السوداوتين هههه

عمي ياسين-هههه وعلاه اولدي كاين شي راجل فالدنيا مكيركعش قدام عينين المليحة

سلطان-لا لا بلاتي هنا حبس…انا واخا عندي جوليا ,وانت اعمي شكون هاذ جوليا ديالك هههه

عمي ياسين-حتى انا عندي جوليا ديالي هههه شنو حكرتيني زعما

سلطان-لا ولكن مازال متيقت انك انت شي نهار ممكن تكون حبيتي

عمي ياسين تنهد وقال-هاذي قصة طويلة اولدي

عمي ياسين كيتفكر-

امراة جميلة حملات شنطتها واتجهة نحو الباب….وقفات لحظة قدام الباب كتنتظر زوجها اللي كان جالس فالكنبة وعاطيها بالظهر يقوم ويعنقها وقول ليها لا متمشيش ..خليك

ولكن هو معملهاش وبقا جالس ….كرامتها اغلى من اي حاجة اخرى فتحات الباب وخرجات بصمت من الدار اللي عاشت فيها اجمل لحظات حياتها مع الرجل اللي بغات من قلبها

سلطان شلف عمي ياسين تاثر بزاف من القصة اللي حكا ليه…شد ليه فيديها الباردة وقال-عمي ياسين يلاه ندخلو للدار راه هنا بارد عليك بزاف

عمي ياسين كيحاول يخفي المو-عندك الحق كيبان ليا الشتا غادي تبدا تصب…يلاه ندخلو احسن

دخلو وخلاو الشتا كتصب فالخارج بدون رحمة ولكن ما اشد جمالها….كتعجبني بزاف شحال كتسحر الواحد منين قطراتها كيبداو يسقطا تباعا على اوراق الاشجار المترامية وسط الغابة

اه حقا عمي ياسين قبيلة حكا لسلطان على زوجتو السابقة….ولكن انا اللي مكنتش عارفاها هي ان هاذيك الزوجة كانت حامل !

يتبع…
الفصل 22

كانت اسماء جالسة فالصالون وحدها كتسنى جوليا تدخل ….ومع الزهر اللي عند جوليا يلاه دخلات

اسماء وقفات كتتسناها تقرب عندها باش تعرف منها فين كانت هاد الوقت

جوليا-ماما !مازال منعستي?!

اسماء-وعلاه انا غادي ننعس بلا منعرف فين كنتي هاذ الوقت كولو

جوليا-اووووف اماما راه قلت ليك كنت عند نسرين,,,

اسماء-شوفي بلا متبقاي تبلحسي عليا فالهدرة….انا بحرا تكلمت مع يماها دنسرين وقالت ليا باللي مكنتيش عندهوم فالدار لا اليوم ولا البارح…يلاه نطقي وقولي فين كنتي

جوليا-ماما راه انا مبقيتش صغيرة وكنعرف اش كندير

اسماء-واخا الا كنتي كبيرة خاصك تتصرفي بحال الكبار …معمرها كانت ليك ابنتي تخبي عليا ,قولي ليا فين كنتي

جوليا حنات راسها وقالت ليها-كنت فالناظور

اسماء خرجات عينيها وصرخات فوجهها-اشنووووو?!

جوليا-صافي اماما عافاك عرفتك غادي ديري بحال هكا ….انا غادي نطلع ننعس وحتى لغدا ونتكلمو فهاذ الموضوع-وغير جوليا تحركات باش تطلع للغرفتها …امها جراتها لعندها ونزلات عليها

لوجهها بكل قوتها طرااااااخ…

وسط الدهشة ديال جوليا اللي بقات شادة فخدها ودموعها كينزلو بصمت مفاجئة من التصرف ديال امها اللي عمرها توقعاتو منها …وهي اللي عمرها فحياتها مدات عليها يديها

جوليا طلعات كتجري لغرفتها وسداتها عليها وبقات كتبكي بوحدها…اما اسماء فمصدقاتش اللي عملات

فالليل:

كتعرفو الليل كيف كيكون على الابطال ديالنا ..طويل وساحر جميل …جميع الاحاسيس كتتخلط فيه ,كل واحد فيهوم ففراشو وكيفاش كيحس وكل واحد وطريقتو فالاستمتاع بالليل

سلطان:معندي منقول ليكوم على سلطان عارفين اش كيحس بيه وشكون اللي معمر ليه قلبو

عمي ياسين:القصة اللي حكا لسلطان على زوجتو رجعات ليه الجرح من جديد واخا كان مر عليه اكثر من ثلاتين سنة

نسرين:باراكا عليها غير مشكلتها …ملقات علامن تحط الراس حتى جوليا صديقتها مكيناش باش تفش عليها قلبها,المجتمع فحالتها مكيرحمش معليها غير تسكت خوفا من الفظيحة والعار

ايمن:هههه ايمن هو الوحيد فابطالنا اللي ناعس مرتاح ففراشو وكيشخر هههه

جوليا:جوليا مازال منساتش اللي وقع ليها مع امها ولكن تفكيرها فهاذيك اللحظة كان كولو مع سلطان وفين ممكن يكون لان عندها احساس غريب بانه مازال عايش وغادي يرجع ليها

اسماء:ضميرها مخلاهاش تنعس بسبب اللي عملات لجوليا…ولكن غير تفكرات اشرف اللي كان عارض عليها غدا للعشا وهي تبتسم ابتسامة عريضة هههه

اشرف:كان حامل فيدو خاتم نسوي باين واش كان بغا يهديه لاسماء ….شاف من النافذة نجمة ساطعة وهو يتبسم

عصام:هذا بالضبط ليلو عامل بحال نهارو الوقت كولو وهو كيفكر فجوليا واللي عملات فيه…مبقاش قادر يعيش بحال الناس

حميد:اول مرة كنشوفو فوعيو الكامل;حس بشي حاجة فصدرو كتخنقو من النهار اللي عمل فنسرين هكاك ….بحال الى ضميرو بذا كيعدبو

الحاجة حفيظة:وقتها كلو وهي كتفكر غير فولدها وسعادتو هي سعادتها …واخا هي سعادتها فقدتها قبل ميتزاد ولدها

اسماء-فاطمة شوفي هاني مشيت انا …

فاطمة-ولكن فين غادية الالة

اسماء-اشرف عارض عليا للعشا

فاطمة ابتسمات وقاالت ليها وهي كتغمزها -اممممم السي اشرف واخا بالصحة والراحة هههه

اسماء-اذيك الجنية …راني عارفاك اش بغيتي تقصدي

فاطمة-ايوا الله يجيب اللي يفهمنا هههه

اسماء-الله يعطيك شي عقل

فاطمة-اميييين هههه…..اه حقا الالة ,بنتي جوليا مازال مخرجات من بينها من نهار رجعات من الناظور اش غادي نعمل معاها راسها قاصح مبغات حتى تاكل

اسماء بقا فيها الحال على بنتها ولكن قالت لفاطمة بصرامة-خليها دبا تتفش وتخرج راسها….يلاه ها انا مشيت

فاطمة-واخا الالة طريق السلامة

وصلات اسماء للمطعم اللي كان فحلة رائعة وكيطل على البحر ,لقات اشرف كيتسناها …

اشرف-واااو اسماء انا كنخاف القمر يغير منك من شدة جمالك

اسماء تبسمات ابتسامة كتخفي من وراها الخجل ثم قالت-عافاك اشرف انت كتحشمني بكلامك

اشرف -انا مكرهتش كلامي هذا نصرخ بيه بكل قوتي ونقولها للناس كاملين نقول ‘انا كنبغييييك ااسماء’

اسماء-شششش اشرف غادي يسمعك شي واحد

اشرف -انا بغيت كولشي يسمعني ويعرف قصة حبنا هاذي….احمم اسماء بغيت نقول ليك شي حاجة

اسماء-اه اشرف تفضل

اشرف-انا الصراحة مكنعرفش لهذاك الكلام الرومانسي ديال المسلسلات والروايات ولكن-وجبد علبة حمراء انيقة ….فتحها كان وسطها خاتم انيق رووووعة

ابتسم اشرف وقال-اسماء ….واش تقبلي تتزوجي بيا

اسماء تصدمات ومبين الفرحة والصدمة خرجو ليها الدموع ومعرفات متقول ….اشرف خذا ليها يديها وشدها ليها وقال-الى قبلتي صدقيني غادي نكون اسعد رجل فالدنيا

اسماء-بدون تفكير غادي نقبل …هاذ اللحظة كنت كنتسناها من زمان …اكيد غادي نقبل -وشدات ليه فيديه …هامو بزوج فبحر عينيهوم ,حتى جا النادل وقاطعهوم باش يطلبو العشاء

يتبع…
الفصل23

نزلات جوليا من غرفتها وهي حالتها ماشي حتى لهيه ….

اسماء اللي كانت جالسة فطاولة الفطور بابتسامة-بنتي جوليا صباح النور

جوليا جرات الكرسي وجلسات بلا متكلمها (زعما بغات تتدلع شوي هههه)

اسماء-شنو زعما مازال مقلقة عليا ….

جوليا مرة اخرى مرداتش الكلام وبدات فتناول فطورها ….اسماء طبعا متقدرش على زعل بنتها داكشي علاش ناضت من مكانها ومشات عندها عنقاتها وباستها وهي كتقول-وصافي باركا من هاذ

الدلع وابتسمي ليا راه اربع ايام مشفت هاديك الابتسامة الزوينة

جوليا بدلع-واخا هكداك انا مازال…..-وهنا عينيها خرجو منين شافت خاتم الزواج اللي لابسة امها وقالت-ماما هذا خاتم الزواج ولكن اش كيعمل هنا فيديك …انت من نهار مات بابا ملبستيه

اسماء مسكات الخاتم وبقات كتشوف فيه وقررات باش تشوق جوليا اكثر واكثر-داوها دوك اللي بوذنيهوم وذوك اللي مكيبقاوش سادين عليهوم اربع ايام فالبيت

جوليا-ما تقوليش ليا اشرف….

اسماء-هههههه جبتيها فالتمام

جوليا-لا متقوليهاش-وعنقات امها بحرارة

اسماء-هههه الحمد لله اللي فرحتي ….انا واشرف كنا خايفين لمتقبليهاش

جوليا-اش كتقولي انا كنت كنتسنى هاذ الللححظة شحال هاذي…الف ميبروك حبيبة ديالي

اسماء-الله يخليك ليا انور عينيا

جوليا-غير بلاتي على هذاك اشرف يخطب وميقولهاش لاعز صديقة عندو ….واخا والله لاخليتها فيه ههههه

اسماء-وبغيتيه يسيفط ليك الحمام الزاجل يقولها ليك انت راكي تفصلتي على العالم الخارجي تماما حتى تليفونك طفيتيه هههه

جوليا-غزيت فيكوم خليني حتى انا نتدلع عليكوم

قاطعاتها الرنات ديال هاتفها ….

جوليا-اممم هاذي نسرين….ناري تشدني تقجني هههه…الو نسرين حبيبة كيف دايرا

نسرين-الله يعطينا وجهك اربع ايام…اربع ايام هاذي مكتجاوبيش على االتليفون االخايبة

جوليا-هههه سمحي ليا بزاف احبيب والله ….ولكن شوفي دبا قولي ليا فين انت ونجي عندك ,راه عندي بزاف ميتعاود

نسرين -انا دبا غير فالطريق ….اممم بالحق نتلاقاو فالكورنيش ومن تماك نمشيو فين بغينا اوكي حبيبة

جوليا-اوكي مشات…نيت فاش حتى انا نوجد حالتي عرفتي كيف وليت هههه

نسرين-هههه نشوفك نموت عليك بالضحك هههه يلاه باي حبيبة

جوليا-باي

اسماء-اممم كملتو ولا مازال ههه

جوليا-لالة لعروسة سمحي لي انا غادي نخليك بوحدك غادي نتلاقا انا ونسرين

اسماء-واخا حبيبة سيري فوجي على راسك

جوليا باست امها على خدها ومشات تبدل حوايجها باش تمشي تشوف نسرين….هاد الاخيرة قفلات هاتفها ووكملات طريقها فالشارع العام ….مبيعا معليها حتى خرج ليها حميد بحال الجن

نسرين-ااااااه ياربي قتلتيني بالخلعة

حميد -سمحي ليا االزوينة الى خلعتك ولكن راه غير بغيت نتكلم معاك ونوضح ليك اللي وقع هذاك النهار

نسرين-شوف انا مبغيتك توضح ليا والو…انت راك خرجتي ليا على حياتي

حميد-ولكن غير خليني …

فالوقت اللي كان فيه هذاك الجدال نايض بين هاذ الزوج شافهوم شرطي المرور اللي فالطريق واستنتج ان حميد كيزعج نسرين او بغا يسرقها…توجه ليهوم مباشرة باش يساعد نسرين

الشرطي اللي مشافوه حتى وقف عليهوم-ايييه انت(كيقصد حميد) مالك مع البنت?!

حميد-انت راك مفاهم والو االشاف راه هي خطيبتي!

شرطي-هاذ الكذبة قديمة …والله حتى نديك فين تتربى باش تتعلم المرة الجاية تتبسل على بنات الناس-وشدو من يدو باش يديه معاه ولكن نسرين محساتش حتى صرخات

نسرين-لا االشاف عافاك …عافاك متديهش ,راه هو بصح خطيبي غير انا وياه مخاصمين

الشرطي بسرعة طلق من ذراع حميد وصرخ فوجههوم بزوج-صافي ومن الصباح مصدعين ليا راسي….-ومشى رجع لمكانو وهو كيسب وينعل فيهوم ..اما حميد فبقى مندهش فتصرف نسرين

حميد-ولكن علا….!

نسرين-صافي براكا من الشوهة ويلاه معايا-وجراتو معاها

يتبع…
الفصل24

كانت نسرين جالسة فالقهوة مع حميد وهي على حيل تنفجر من العصاب اللي فيها…اما حميد كان عارف اش داير بقا غير حاني راسو وكيشوف فيها ومنطق بحتى كلمة

نسرين بغضب-مالك كتشوف فيا هكا?!

حميد ابتسم بزاوية فمو وقال-منين كتكوني مقلقة كتباني زوينة

نسرين خرجات عينيها وقالت-ومازال زايد فيه!…..الله ينعل اللي ميحشم

حميد-نسرين عافاك انا بغيت نشرح ليك التصرف ديالي هذاك النهار

نسرين-شوف انا مبقى عندي مندير هنا-وهزات صاكها ووقفات باش تمشي

ولكن حميد شد ليها فيدها وقال-نسرين عافاك جلسي …راه كولشي كيشوف فينا

نسرين سلتات يدها من يدو وجلسات باش تتفادا المشاكل والشوهة

حميد ابتسم منين شافها نفذات طلبو وقال-كولشي باين ليك على عينيك بلا متحاولي تخبي

نسرين -اشنو اللي غادي يكون باين ليا على عينيا?

حميد-الحب!!!

نسرين-اش كتخربق اش من حب?!!!!

حميد-عينيك كيفضحو قلبك انسرين,وباش غادي تفسري التصرف ديالك معايا الصباح وكيفاش نقذتيني …وجبتيني معاك هنا

نسرين بارتباك واضح-انت…انت…-تلجم ليها لسانها وملقات متقول وكان المنفذ الوحيد ديالها انها تبعد عليها قدر الامكان باش متفضحش قدامو

وفعلا خرجات من المقهى بسرعة وخلات حميد غير كيتبسم ههههه….ولكن نسرين بالتلفة نسات تليفونها

اما جوليا فمنين مشات للمكان فين دارت هي ونسرين وملقاتهاش…كتعيط عليها ومكتجاوبش ,قررات باش تمشي لعند اشرف تودر الوقت ونيت تبارك ليه

جوليا-كاين اشرف الداخل?

السكريتيرة-اهلا جوليا….اه اشرف كاين تبغي نكلمو ليك

جوليا-لا غير خليه انا غادي ندخل عندو ونديرها ليه مفاجئة

السكريتيرة-واخا الزين اللي بغيتي

جوليا -ها واحد السلام عليكم هههه

اشرف متفاجئ-جوليا الغزالة ديالي مفاجئة زوينة هادي-وناض من مكتبو باش يعنقها

جوليا-ااااه توحشتك وتوحشت الجلسة معاك

اشرف حتى انا….فضلي بعدا -ومشاو جلسو فالكنابي اللي بجنب المكتب

اشرف -ايوا اش وليتي عملتي فديك المشية ديال الناظور

جوليا تنهدات-غير خليها على الله وخلاص….كاعما بقيت تكلمت مع العميد

اشرف-وعلاش?!!!

جوليا-حتى انا معرفتش علاش …حتى وقفت قدامو ومبقيتش كلمتو

اشرف-امممم هادشي خاصو شي طبيب نفساني بحالي

جوليا-اوووه اشرف باركا من البسالة هههه

اشرف-لا والله حتى كنهضر معاك علاش مبقيتيش تكلمتي معاه?

جوليا-راه هادشي ماشي هو المهم …المهم هي انه مدام اسماء غير وصلت دارت ليا حالة منين عرفاتني مشيت للناظور بلا خبارها

اشرف-انا قلتها ليك انت اللي مبغيتيش تسمعي لي

جوليا-دبا خلينا من هادشي …سمعت باللي غادي يولي عندي واحد بابا بوكوس هههه

اشرف-هههه دغيا وصلاتك

جوليا -علاه اش يصحابك-عنقاتو-الف الف مبروك اشرف والله حتى فرحت ليكوم

اشرف-ربي يخليك الغزالة ديالي

جوليا-وعنداك متهلاش ليا فماما هههه

اشرف-من هاذ الناحية مترفدي هم غادي نعملها فعينياهههه

جوليا-عارفة اللي كاين ….ايوا قول ليا كاين شي جديد ولا والو

اشرف-هانتي كتشوفي غير الخدمة …ولكن هاهي الحفلة ديال الشركة اللي غادي تكون غذا غادي تفوج علينا شوية

جوليا-اينا حفلة انا مفخباري والو?

اشرف- الحفلة ديال الشركة ….كولشي معروض ليها

جوليا-وانا اخر من يعلم هههه

اشرف -بالسيف وانت اربع ايام وانت سادة على روحك …

جوليا-غير سكت حتى ماما مجلستش معاها هاذ الصباح باش تقول لي حيت ديك القردة ديال نسرين دارت معايا نتلاقا بيها ساعا خوات بيا هههه

اشرف-اممم ياك الخايبة داكشي علاش درتيني طريق منين خوات بيك صاحبتك هههه

جوليا-لا متقولش هكا كنت جاية عندك بلا هادشي ….ودبا خليتك على خير

اشرف-مازال كاعما جلستي معايا

جوليا-مرة اخرى ان شاء الله….وزايدون خاصني يلاه نمشي نوجد راسي للحفلة ههه راك عارف

اشرف-يلاه بسلامة الغزالة ديالي…ولكن راه ضروري تعاودي هاذ المجية

جوليا-ضروري مالي غادي نتسناك حتى تعرض عليا هههه ودبا حنا راه ولينا عائلة وحدة ههه

يتبع…
الفصل 25

جوليا-السلالالالالام

فاطمة-السلام ابنتي جوليا كيف دايرا

جوليا-الحمد لله ….ماما كاينة

فاطمة-لا خرجات قبايلة للشركة

جوليا-غير خلي حسابي معاها من بعد…تكون الحفلة ديال الشركة ومتعرضش عليا

فاطمة-وعلاه انت خرجتي بعدا من بيتك باش تقول ليك هههه

جوليا-ههه بقا ليكوم غير ديروني فالجريدة

فاطمة-وداكشي اللي يليق ليك الخايبة….دبا خلينا من هادشي وسيري للصالون راه كتسناك فيه نسرين صاحبتك

جوليا-وااااه القردة هنا وانا مخليت فين قلبت عليها

فاطمة-ها انا غادي نمشي نوجد ليك شي حاجة انت وياها

جوليا-واخا غير سيري-ودخلات للصالون اللي كانت فيه نسرين

جوليا-ياك الالة هاذا هو الكورنيش اللي درت معاك

نسرين-سمحي ليا راه كان عندي شي غرض نقضيه داكشي علاش تعطلت عليك …ولكن دبا ها انا جيت

جوليا-اجي فراسك الحفلة اللي دايرا ماما للشركة

نسرين -اه فراسي عرضات عليا انا وماما وبابا وايمن ,علاش?

جوليا-تصدقي انا اخر من يعلم

قاطعاتها فاطمة اللي كانت حاملة معاها صينية المشروبات -وشحال تعطيوني عندي ليكوم خبر جديد على هاذ الحفلة?

نسرين بشوق-اش من خبر هذا?!

جوليا-انا بعدا غادي نتفوبر معاك بواحد التصرفيقة الى مقلتيش اشنو هي ههههه

فاطمة -ناري القضية فيها الضرب! ….لا لا صافي نقول هههه

نسرين-ويلاه نطقي!

فاطمة-علاه ماشي لالة اسماء عارضة على واحد صاحبتها قديمة هي وولدها جاو من الناظور

نسرين عينيها لمعو-وولدها بوكوس-فحين جوليا بقات شاردة وحسات بالالم اللي فقلبها عاود تجبد من جديد بقات غير ساكتة

فاطمة-الله يستر داكشي اللي حاضية انت هههه-ومشات لكوزينتها

نسرين عاد حسات بان جوليا تفكرات جرحها-جوليا حبيبة ياكما تفكرتي داكشي اللي وقع?!

جوليا وهي كتحبس دموعها-لا …يلاه طلعي معايا لبيتي نشوفو اش غادي نلبس غدا

فالبيت كانت نسرين كتقلب فالحوايج وجوليا كانت جالسة وكتفكر فسلطان كيف العادة …وكبكي

نسرين عاد انتبهات ليها -جوليا مالك احبيبة

جوليا مسحات دموعها بسرعة-لا والو ..

نسرين-متخبيش عليا اجوليا…انا عارفة باللي كتفكري فيه ياك ?

جوليا-اه كنفكر فيه ومقادراش نحيدو من بالي

نسرين-ولكن هو راه مات اجوليا وخصك تحيديه من بالك

جوليا-لا عندي احساس انه مماتش وغادي يرجع باش ياخذني

نسرين خوفها كلام جوليا وبغات تبدل الموضوع-واخا …قول ليا اش مازال عملتي فالموضوع ديال الناظور..مازال سولتي العميد

جوليا-لا مسولتوش

نسرين- وعلاش?

جوليا-معرفت اشنو وقع ليا منين شفتو قدامي …

نسرين-اه عرفت بحال هاذوك الاشكال ديال البوليس…غليظ وعندو مسطاش وشيباني هههه

جوليا -لا لا بالعكس…حتى انا هكداك كنت متخيلاه ,ولكن هو صدق العكس مازال صغير وجسمو رياضي وبوكوس هههه

نسرين-هههه وهذا هو السبب علاش تلجم ليك اللسان منين شفتيه ههه

جوليا-باراكا من البسالة ههه

نسرين-اممم واخا الالة -وقالت فخاطرها-الحمد لله اللي جا هاذ البوليس يقدر ينسيها فهذاك الارهابي

جوليا-تكلمتي معايا انسرين?!

نسريم -همم لا غير كنت كنتكلم

جوليا-اجي انت بعدا ملي دخلت وانا كنشوف فيك شي حاجة مبدلة

نسرين باستنكار-انا …اش غادي يكون متغير فيا

جوليا-امممم باين ليا واقيلا بديتي كتبغي شي واحد …عرفتي عينيك كيف كيلمعو وااااااو

نسرين تفكرات حميد وقالت-بصح ?!!

جوليا-والله يلاه وا اعترفي وقولي شكون هاذ سعيد الحظ هههه

فالليلة ديال الحفلة :

كانت الفيلا ديال اسماء كلها مزينة بالاضواء وعامرة بالناس ….اما لالة جوليا فكانت فبيتها مازال كتتزين

فالسيارة:

عصام وهو كيفك ربطة العنق-اووووووف

الحاجة حفيظة -مالك كتافاف عليا هنا …

عصام-انا قلبي كاعما باغي ليا كاع هاذ الحفلة

الحاجة-وراه تكلمنا زعما …اسماء صاحبتي من زمان وهي بنفسها عرضات عليا للحفلة

عصام-وكان عليك تمشي غير انت علاش نمشي معاك انا?!!!

الحاجة-صافي دبا غير سوق بلا نكير

وكملو طريقعوم للحفلة

يتبع…
الفصل26

اسماء-والله حتى مفاجئة زوينة هادي…..واش عقلتي احفيظة اليمات اللي دوزنا

حفيظة شدات ليها يديها بحنان -وعلاه انا ننسى ميمكنش هههه

اسماء-وعصام حتى هو كبر الله يحفظو هههه

السي عصام كاعما كان هنا حيت كان كيفكر كيف العادة فجوليا….ولكن هاذالمرة جوليا قريبة ليه وهو معارفش

وهنا وقف اشرف…

اسماء-اووه اشرف جابك الله نعرفك على صاحبتي القديمة حفيظة..وولدها عصام

اشرف وهو كيتسالم معاهوم-متشرفين …اوووه هاذا ماشي هو العميد اللي كان مكلف بقضية جوليا

عصام هاذ الجملة جات ليه مباشرة فوذنيه ….قال ممكن يكون غير تشابه ديال الاسماء ولكن اسماء غادي توضح كولشي

اسماء-هو هذا بالذات والصفة …انا بعدا كاعما انتبهت ههههه

عصام مقدرش يبقى ساكت وبغا يتاكد-ولكن خالتي اسماء انا مكنتش عارف باللي الانسة جوليا هي بنتك…سمحي لي!!

اسماء-مكاين مشكل اولدي …والمهم اننا دبا عرفنا بعضياتنا

حفيظة-متقولش ليا اولدي باللي البنت اللي جات عندنا هذاك النهار هي جوليا بنت اسماء!

عصام-ايه الحاجة هي -وابتسم ابتسامة النصر …واخيرا رجع ليه لونو لانه عرف انه قريب يشوف جوليا

حفيظة-تبارك الله بنتك غزالة اختي اسماء

اسماء-ربي يخليك

حفيظة-خاصها غير شي ولد الناس هههه-وغمزات عصام اللي مكرهش تتشق الارض وتبلعو ههه

اسماء-ههه معرفت فين هي جوليا مبانتش ليا

اشرف-راه باقا كتلبس فبيتها

قاطعاتهم نسرين اللي وصلات هي وعائلتها-خالتي اسماء ها حنا وصلنا هههه

اسماء-على سلامتكوم حبيبة ههه….ايوا اجي ااحمد وسعاد نعرفكم على صاحبتي القديمة وولدها عصام جاو من الناظور

احمد-السلام عليكوم الالة السلام اولدي مرحبا بيكوم فالرباط هههه

حفيظة -ربي يخليك اسيدي

سعاد-اممم اسماء صافي لقيتي صاحبة جديدة يا الخائنة ههههه….غير كنضحك الالة مرحبا بيك

اما نسرين وايمن بعدو وبقاو غير كيسجلو بحال الكاميرات ههههه

ايمن -وناري شفتي هاذ خاينا قداش هههه…ولكن ولد الحرام بوطوص

نسرين-امم راني كنشوف ماشي عورة

ايمن-هذا نحلف عليه اما بوكسور ولا بوليسي ههه

نسرين-هههه اه….-شافت فايمن بصدمة وقالت-اوووه بوليسي…ومن الناظور ,اذن هو هو!!

ايمن-شكون هو?!

نسرين-هو هذاك اللي مشات جوليا تسولو …عقلتي فاش مشات للناظور ? خاصني نمشي نقولها لجوليا

ايمن وهو كيشوف فالدروج-متحتاجيش تمشي عندها…هاهي جات

التفتت نسرين وشافت كيفاش صاحبتها كانت نازلة من الدروج بفستانها الابيض…كانت بحال شي اميرة من اميرات الف ليلة وليلة ,الحفلة كلها توقف فيها الوقت باش تشوف جمال جوليا اللي

سحر الكل ,كانت بحال شي قمر هذيك الليلة

نسرين مشات كتجري عند جوليا قبل متوصل فين كانو واقفين …

نسرين-وااااااااااااو جوليا جيتي كتحمقي

جوليا -شكرا حبيبة

نسرين-ولكن تسناي بغيت نقول ليك واحد الخبر باقي فميكتو …غادي تتصدمي

جوليا-اوووف عافاك انسرين ماشي وقتو دبا هانتي شوفي ماما كتعيط عليا نمشي نسلم على ضيوفها -ومشات لعندهوم وخلاتها

نسرين-ولكن راه غادي تتصدمي اجوليا اوووف يا ربي

جوليا بقات غادية ولكن لللاسف معرفاتش راه كاين هذاك عصام معاهوم حتى فات الفوت …

اسماء-بنتي جوليا بغيت نعرفك على صاحبتي حفيظة -سلمات عليها جوليا

اسماء-وهذا عصام ولدها …راه هو البوليسي اللي كان مكلف بقضيتك

جوليا حسات بالارض كدور بيها …النفس مقدراتش طلعها

عصام وهو كيمد يده باش يسلم عليها-السلام انسة جوليا هذا شرف ليا-وابتسم بزاوية فمو بسخرية الشي اللي عصب جوليا بزاف وكانت غادي تقتلو …ولكن سلمات عليه لانه مكانش عندها

خيار اخر لان عيون الكل كانت عليهوم …

سعاد-تبارك الله عليك ابنتي كتباني غزالة الليلة

حفيظة-قمر ما شاء الله غير الله يحفظك لماماك وخلاص

جوليا كانت كتكتفى غير بالابتسامة مقابل المجاملات …ولكن اللي قلقها بزاف هو النظرات ديال عصام داكشي علاش جرات معاها ايمن ونسرين لواحد الزاوية باش تبرد فيهوم غدايدها هههههه

جوليا بغضب-عافاكوم غير قولو ليا فاش كنتو كتفكرو اللي متقولو ليش هادشي?!!!

ايمن -ولكن حنا راه مكنا….-مكملش كلامو لان واحد البنت زوينة مرات من حداه…وهو طبعا مخاصوش يضيع هاذ الفرصة هههه

نسرين -شوفي الولد! واش دبا هاذا محلالش فيه القجان ?!!!

جوليا كيزداد غضبها-راه انت اللي حلال فيك…اللي تخلي اعز صديقة عندك تتعرض لموقف بحال هذا !

نسرين-انا كنت كنحاول نقولها ليك ولكن انت مخليتينيش…..ولكن غير قولي ليا علاش معصبة على السيد بحال هكا وهو مسكين غير شافك كان غادي يسخف هههه

جوليا -انا بعدا هذا كاعما تصرط ليا -وشافت فعصام اللي كان هو الاخر كيشوف فيها وكيبتسم ابتسامة النصر

جوليا-داير ليا فيها بطل زعما راه هو اللي نقذني …معارفش راه سلطان هو

نسرين قاطعاتها بغضب-واش مبغيتيش تنساي عليا هذاك الارهابي…راه قلت ليك راه مات وانت جاتك الفرصة حتى لمبين يديك وباغا تضيعيها

جوليا-انا مبغيتش هاذ خينا واش مفهمتيهاش…انا حب ةاحد كاين فقلبي هو حب سلطان كتسمعي

نسرين كانت غادي تجاوبها ولكن رنة هاتفها قاطعاتها ومشات باش تجاوب …وخلات جوليا وحدها كتتغدد ومكرهاتش تمشي تقتل عصام

اشرف شافها من بعيد وجا لعندها…لانه كيحس بيها الى كانت معصبة ولا مقلقة…

يتبع…
الفصل27

اشرف-جوليا ,مالك اشنو واقع ليك?!

جوليا-لا مامالي والو غير معصبة وصافي

اشرف-انت اليوم جيتي غزالة وكولشي كيشوف فيك ومازال مقلقة هههه

جوليا-عرفتي اشنو يلاه نشربو شي حاجة

ومشاو للطالولة اللي كان فيها النادل خذاو عصير بارد…ووقفو كيتكلمو

اشرف-شفتي هذاك العميد عصام ملي نزلتي وهو عينو عليك هههه

جوليا بغضب-غير يحتفظ بيها احسن ليه…

اشرف-ولكن مالك معصبة هكدا?!

جوليا-انا هداك خينا محملتوش ومدخلش ليا لخاطري هيا عشرين

اشرف-حشومة عليك تقولي هكدا اجوليا واش نسيتي باللي هو اللي نقذك من هاذوك الارهابيين

جوليا كانت غادي تجاوبو ولكن فضلات تحتفظ بسر سلطان اللي عمرها نساتو فقلبها

نسرين كانت واقفة فواحد الزاوية حتى وقف عليها واحد النادل…

النادل-انسة تفضلي شوفي اشنو تشربي

نسرين هزات عينيها فيه وهنا تصدمات باللي شافت عينينها….واش هذا حميد ولا كذبت ,بقات غير كتشوف وممصدقاش عينيها

حميد وهو كيبتسم-كيف جيتك?

نسرين بغضب وفنفس الوقت فرحانة اللي شافتو مرة اخرى-انت اش كدير هنا?

حميد-شكرا حتى انت كتباني غزالة اليوم

نسرين-صافي باراكا من البسالة وقول ليا اش كدير هنا

حميد-كيف كتشوفي خدام…

نسرين عقدات حواجبها ودارت ضحكة ديال السخرية-هههه وعلاه انت من ايمتى وانت كتخدم ياك ديما غير كدور فالدروبا ديال كازا

حميد بقا فيه الحال وجرحو كلام نسرين ولكن تحكم فاعصابو وقال ليها بثقة-انت راكي عارفة الى بغيت نخطبك من داركوم ضروري نكون خدام

نسرين-اش كتخربق انت?!

حميد-دبا نخليك ومن بعد غادي تعرفي -ومشا وخلاها وهي كتتقلى فمكانها

نسرين-يا ربي فاش كيفكر هذا !عنداك يمشي يقول شي حاجة لبابا

جوليا وعصام كانو كيتبادلو النظرات من بعيد الشي اللي لاحظو اشرف…وهنا طاحت عليه واحد القكرة جهنمية ههه

اشرف-جوليا تبغي ترفصي معايا

جوليا-كيفاش?

اشرف-وااااااااااااااش تبغي ترقصي معايا ههه

جوليا-واخا ……نيت انا محتاجة نرتاح

وبقاو كيرقصو وسط الضيوف على ايقاع موسيقى رومنسية هادئة ….اشرف تعمد انه يرقص مع جوليا وبهدوء بقا كيقتربو لفين كان عصام واسماء واقفين وحدهوم وفعلا وصلو حداهوم

اشرف-امممم سيادة العميد الله يخليك ….كنطلب منك واحد الدقيقة نتكلم مع الاميرة ديالي(اسماء)

عصام -ههه طبعا تفضل

اشرف جر اسماء من يدها-شكرا بزاف….اه ولكن الى بغيتي تضيع الوقت تقدر ترقص فمكاني مع جوليا

اسماء-اه طبعا رقصو بيناتكوم على منرجعو

جوليا مكرهاتش تقتل اشرف ولكن مكانش عندها مرة اخرى بديل ….وباش متبينش ضغطات على قلبها ورقصات مع عصام

شدات فيديه…وعلى ايقاع موسيقى هادئة بقاو عشاقنا كيتمايلو تحت الاضواء الخافتة وتحت عيون الضيوف ,كانو كيبانو بحال شي كناري ههه

عصام-الصراحة انا كنت كنتسنى هاذ اللحظة من شحال هاذي

جوليا-كنت كتتسناها باش تستفزني ياك?

عصام-لا عافاك متقوليش هكا اجوليا…كولهوم كيصحابوني واش انا قلبي قاصح ومنقدرش نبغي شي واحد ولكن معارفينش باللي انت قدرتي تحطميني غير بنظرة من هاذ العينين

جوليا-اش بغيتي تقصد?!

عصام-انا اجوليا كنبغيك من النهار اللي شفتك فيه …

جوليا مقدراتش تتحمل وفلحظة بعدات منو ووضعات حد لهاذيك الرقصة الرائعة اللي الكل كان كيتمنى متساليش

يتبع…
الفصل 28

ايمن-شفتي احبيبة انا والله كنت كنعرف بزاف ديال البنات …ولكن انت وحدك دخلتي لقلبي

البنت-اممم زعما كتتكلم من نيتك

ايمن-والله…-قاطعاتو نسرين اللي وقفات من وراه,وبصوت خافت قالت-ايمن اجي بغيت نتكلم معاك

ايمن بدون اهتمام-نسرين سيري جلسي حدا ماما وخليني نتكبم فخاطري

نسرين مخلاتش ليه الفرصة وشداتو من ذراعو وجراتو معاها …خلاتو غير كيعتذر للبنت اللي معاه وكيحاول يشرح ليها-سمحي ليا خمسة دقليق ونرجع غير نشوف ختي اشنو بغات

مشاو لواحد الزاوية اللي مفيها حتى واحد …

ايمن-اووووف عليك انسرين شوفي كيف خسرتي ليا الكرافاط

نسرين-واش هذا وقت الكرافاط….

ايمن-طبعا هذا هو وقتها واش نسيتي انني فحفلة وخاصني نكون انيق باش نعجب البنات

نسرين-شحال فيك! غير قول ليا واش انت عور ولا مالك مشفتيش اشنو كان واقع قدامك مع جوليا

ايمن-اشنو كان واقع?!

نسرين-متقولش ليا فاش كانت كترقص مع العميد …وااو كان منظرهوم بحال شي فيلم تركي هههه

ايمن-زعما وجوليا قبلات

نسرين-انا الصراحة معرفتش …اللي عارفة هو انهم كانو كيرقصو ومنساجمين ,حتى البليدة ديال جوليا وقفات الرقصة وخرجات من الحفلة

ايمن -غادي غير يكون قال ليها هذاك شي حاجة ….

نسرين-هادشي ماشي مهم المهم دبا هو اننا خصنا نلقاوها باش تقول لينا اشنو وقع

فننفس الوقت كانت جوليا فباب الفيلا كتبكي …تفكرات سلطان اللي وهب حياتو باش ينقذها

جوليا-الله عليك ياسلطان فين غادي تكون دبا….خليتي هاذ الحقير يعمل راسو بحال شي بطل قدام الناس..والحقيقة معالمها غير الله

وهي كتبكي وكتندب حظها..شافت واحد الخيال قدامها…تخلعات ولكن تشجعات ووقفات باش تشوف شكون…الصراحة الظلام كان حالك ولكن غير من الخيال كان كيشبه بزاف لسلطان

جوليا-سلطان …سلطان هذا انت-ولكن مقدراتش تلحقو لانه كان مشا بسرعة

فاطمة خرجات باش تعيط على جوليا من الخارج…

فاطمة-بنتي جوليا!اش كتعملي هنا?!

جوليا وهي مازال كتفكر فاللي شافت -لا والو غير خرجت باش نشم شوية دالهوا

فاطمة-واخا ويلاه دخلي راه هنا بارد عليك بزاف

جوليا- واخا يلاه ندخلو

دخلات جوليا مع فاطمة وهي مازال كتشوف فالخارج وكتفكر فاللي شافت…حاولات تمحي من راسها هاذ الافكار ولكن الحب اللي فقلبها لسلطان والامل اللي عندها باش يرجع ليها كبيييير بزاف…

ولكن واش فعلا هذاك كان سلطان…لا والف لا لان سلطان كان فالكوخ ديال عمي ياسين فالناطور…ولكن الحب اللي كتكنو ليه جوليا خلاه تبدا تتخيل اشياء غير منطقية

ولكن هاذ الحب مكانش من طرف واحد…حيت حتى سلطان حس باللي راجل اخر قرب لجوليا…فاق من النوم وخرج على برا باش يفكر على راحتو فيها…

ااااااااااه على الحب شحال كيعذب وشحال صعييييييييييييييييييييييييييييييييييييب

يتبع…
الفصل 29

عمي ياسين-ولدي سلطان,مالك خارج فهاذ الوقت?

سلطان-لا والو اعمي ياسين غير طار عليا النعاس وخرجت نشم شوية دالهوا

عمي ياسين-كتفكر فيها ياك اولدي?

سلطان-منخبيش عليك اعمي…نهار على نهار كيتزاد الشوق ديالي باش نشوفها

عمي ياسين-حاس بيك اولدي وحاس بالالم اللي فعينيك…ولكن خاصك تصبر باش تقدر تواجه العالم كولو وتربحها

سلطان تنهد وقال-امتى يجي هذاك النهار

اما الحفلى الاسطورية ديالنا سالات وكولشي مشا ينعس…الا جوليا اللي مداهاش النعاس من كثرة التفكير فاللي وقع معاها وداكشي اللي شافت على برا

داكشي علاش مفاقتش بكري….منين فاقت خذات دوش ولبسات حوايجها ونزلات تفطر مع ماماها

وهي نالزلة مع الدروج شافت اللي مكانش متوقع…عصام والام ديالو كيفطرو مع اسماء فالطاولة,كانت بغات ترجع لبيتها ولكن اسماء شافتها قبل متعملها

اسماء-جوليا حبيبة صباح النور…

جوليا عرفات راسها حصلات ,استسلمات وقربات للطاولة-صباح الخير عليكوم

حفيظة-بنتي جوليا جلسي تفطري معانا

جوليا-اه واخا -ولكن هي كانت كتقول فخاطرها-جالسة فدارنا وكتعرض عليا نفطر بفففف الله يعطينا وجهك

جلسات جوليا تفطر على مضض …وطبعا منجاتش من نظرات عصام هههه…ولكن اللي زاد عصبها هو كيفاش اسماء كانت كتعاملو بحال شي بطل,على اساس انه هو اللي نقذها

اسماء-ولدي عصام كنبغي نشكرك على اللي عملت مع بنتي جوليا حتى نقذتيها من يدين هاذوك الارهابيين

عصام-مكاينش لاش انا عملت غير خدمتي…اما اصلا جوليا ربي اللي بغاها تعيش مازال

جوليا فخاطرها-راكي معارفة اماما-مقدراتش تستحمل مزال ووقفات من على مائدة الفطور

اسماء-بنتي جوليا فين غادية مازال كاعما كملتي فطورك?!

جوليا خزرات فعصام-لا صافي شبعت …انا بغيت نخرج نشم شوية دالهوا

اسماء-اه فكرة وسيري انت وعصام ,فرصة تعرفيه على مدينتنا ههه

جوليا هادي جابت ليها التمام وعصباتها …ولات بحال شي بركان قريب ينفجر ولكن ككل مرة سكتات ومقالت والو

عصام بغا يحرجها-طبعا هادشي الى وافقات جوليا

جوليا تحرجات ومكرهاتش تنوض تقجو ولكن تحكمات فاعصابها حتى متبانش فضة قدام اسماء وحفيظة…ولكن اللي كان فداخلها كان عالم بيه غير الله

جوليا ابتسمات وقالت-تبغي نمشيو فسارتي ولا فسيارتك ههه

وفعلا ركبو سيارة عصام ومشاو…خلاو اسماء وحفيظة وحدهوم فالدار كيتذكرو الايام الخوالي ههه

اسماء-تبارك الله عصام ولا راجل…تيقي مازال متيقتش اننا متلاقيناش 30 عام هاذي!

حفيظة-هاذ الاعوام بانت عليا غير انا اما انت مازال شباب تبارك الله

اسماء-لا متقوليش هكا حتى انت تبارك الله مازال كتباني شابة…..ايوا قولي ليا اش وقع فهاذ المدة

حفيظة-مكاين ميتعاود راكي عارفة…

اسماء كتتذكر نهار جات عندها حفيظة للدار وهي حاملة…فهذاك الوقت كانت اسماء مازال كتقرى

اسماء حلات الباب-حفيظة مالكي كتبكي ?

حفيظة دخلات للدار ومجاوباتهاش وهي مازال كتبكي

اسماء-مالكي احفيظة قولي ليا اش وقع

حفيظة-شوفي اختي اسماء حالتي…شفتي اش وقع ليا شفتي اش دار ولد الحرام

اسماء-شكون? شرحي ليا

حفيظة-علاه ماشي الراجل ولد الحرام طلقني !

اسماء-ايوا!

حفيظة-ايوا دابا وليت متشردة انا وهذا اللي فكرشي-شدات ليها فيذها بتوسل وقالت-اختي اسماء واش نقدر نبقى عندك شي ايام بين ملقيت فين نسكن?

اسماء-من طبيعة الحال احفيظة هاذي دارك…وها انت كتشوفي من نهار ماتت الواليدة بقيت غير بوحدي

حفيظة-ربي يخليك اختي عمرني ننسى ليك هاذ الخير

اسماء-دبا انت غير ديها فصحتك وفصحة الللي فكرشك

ولكن واحد النهار كتجي اسماء من الثانوية ومكتلقاش حفيظة كتلقى غير رسالة كتودعها فيها وكتشكرها على اللي عمرت معاها

اسماء بتحسر-اييييه على هاذوك الايم فين باقي نلقاوهوم

حفيظة-واه عندك الحق

اسماء-عقلتي احفيظة على كرشك قداش كانت كبيرة …انا كان يصحاب لي غادي يكونو عندك التوام ههه

حفيظة تلجم ليها اللسان وبدات غير كتضرب بالالوان-تت راه حتى انا كنت كناكل بزاف ههه

اسماء-هههههه

حفيظة بحال الى جبدات ليها اسماء جرح اخر عمرها منساتو …وهاذ الجرح هو بذاتو قصة اخرى

يتبع…
الفصل30

كانت جوليا وعصام واقفين عند اعلى القصبة وكيطلو على الشاطئ كامل…

جوليا-معرفتش كيفاش نفسر تصرفاتك ,ديما كتحاول تحرجني قدام الناس

عصام بقى كيضحك حتى ما قد …جوليا تعصبات وقالت ليه بدلع-اووووف كتتفلى عليا ياك?انا اللي حمارة جاية معاك-والتفتت باش تمشي ترجع فحالها…ولكن عصام بسرعة خذاها من

ذراعها,ومع هو تبارك الله الصحة ههه..بسرعة جرها عندو حتى ولاو قراب لبعضهوم وعينيهوم كيشوفو فبعض بطريقة احرجت جوليا

عصام-لا …ميمكنش شي واحد يحاول يحرج البنت اللي كيبغي,واللي مستعد يضحي بحياتو على قبلها

جوليا-ولكن…

قاطعها عصام بوضع سبابتو على شفتيها وقال-انت متقولي والو وخليني غير نتامل فهاذ الجمال اللي عطاك الله اجوليا …

جوليا-عصام عافاك طلق مني راه الناس كيشوفو فينا

عصام -جوليا هنا راه ممعانا حتى واحد

جوليا مقدراتش تتجمل هذاك الوضع…وبلا متشعر هزات يديها وعطاتو ههههه

جوليا-عصام سمح ليا ..سمح ليا بزاف

عصام-لا انا اللي سمحي ليا اجوليا انا اللي قللت معاك الادب

جوليا مقدراتش تتكلم وبقات غير كتبكي حتى انهارت…عصام ضرو قلبو عليها لانه ظن انه السبب فاللي وقع معاها

عصام-جوليا جوليا اشنو وقع ليك ?

جوليا-لا والو …متشغلش راسك

عصام-كيفاش منشغلش راسي وانا كنشوفك قدامي كتبكي

جوليا-عافاك اعصام انا محتاجة نبقى وحدي

عصام-سمحي ليا اجوليا بزاف…

فالسجن:

مجد كان جالس وكيفكر …كيفكر فاليوم اللي كانت فيه جوليا محتجزة عندهوم فالدار …هذاك النهار والشيء اللي حتى واحد ما عارفو مجد عطا لجوليا شي منوم باش تفقد الوعي وهذا كيفسر نهار دخل سلطان ولقاها مغيبة…ولكن علاش عطاها المنوم? مازال هاذاك النهار عالق فالذكرى ديال مجد,

خلاها حتى فقدات الوعي تماما…دخل عليها فالبيت بدا كيحيد الازرار ديال القميص ديالو وهو كيشوف فجوليا بشهوة…قرب لعندها وهو مازال كيتامل ليها فجمالها فلحظة فشلات عليه يديه ومقدرش يقرب ليها حس بالذنب,وخرج بهدوء من البيت…لحد الان مازال معرفش علاش مقدرش ينتقم منها هذاك الوقت

مجد-اااه عليك يا جوليا واش قدرتي تعملي فيا!-قاطعو سمير اللي جا عندو

سمير-خويا مجد باركة عليك من التفكير واجي راه وصل وقت الغذا

مجد بصراخ-واش مكتفهمش ابنادم انا مبغيتش ناكل?!

صافي سمح ليا اخويا انا مبغيتكش تتقلق

مجد باستغراب وبسرعة غير اللهجة ديالو-سمير ? مالك فتحت عينك علاش زرقا بحال هكدا

سمير بارتباك-لا لاوالو…

مجد بغضب-قلت ليك وريني …ضربوك هاذوك قلال الحيا ياك?!

سمير مقدرش يشوف فوجه خوه وهز راسو بالايجاب

مجد وهو ثائر بالغضب-انا دبا غادي نمشي نوريهوم!

مشا مجد وعينيه كطير منهوم شرارة الغضب …مشا للساحة اللي كانت فيها ابراهيم وجماعتو وهوما المتحكمين فالسجن كولو بسجنائو وحراسو!

كانو واقفين وسط الساحة بحال الى كانو كيتسناوه يخرج عندهوم

مجد وهو وراه سمير-دبا بغيت نعرف علاش عملتو فخويا هكدا

ابراهيم زاد كيضحك هو وجماعتو بطريقة استفزازية قبل مينطق ابراهيم ويقول-هههه شوفو الوليد الصغير مشا يجيب خوه الكبير يدافع عليه هههه

عمت الضحكات جميع اركان السجن على مجد وخوه…الشيء اللي مقدرش مجد يتحملو وهو يصرخ بكل قوتو-قليل الحيا انا غادي نوريك! وتلاح عليه وبقا كيوجه ليه فاللكمات والكل كيحاول يفكهوم حتى مجد ,ابراهيم هو الاخر بغا يدافع على نفسو حمل السلاح الناري ديالو وطلق الرصاصة

كانو بزاف ديال الناس فهاديك البلاصة مقدرتش نعرف شكون اللي جات فيه.بلاتي بلاتي..اووووه جات فسمير وخلاتو صريع الارض

مجد-سمير! سمير! خويا سمير جاوبني سمير سمييييييييييييييييير !

لللاسف سمير مجاوبش ولللابد…حتى واحد مقدر يعاونو حتى تعفنات الجثة ديالو وسط الساحة,عاد جاو الحراس يغطيوه ماكدين وفاتو قدام مجد اللي كان واقف قدامو مصدوم وكيهز راسو بالنفي…

الصراحة مجد وسمير عمرهوم كانو مزيانين ولكن ميستحقش سمير هاذيك الموت!

يتبع…

Leave a comment