Skip links

رواية حبيبي الذي أكرهه ج 1

 3,690 عدد مشاهداات

الفصل الاول

دخلت امل لبيتها بعد من رجعت من نزهة رفقة حبيبها حسن اللي
مشات معاه بلا خبار ماماها .
كانت عارفة مسكينة را بنتها في التكوين كاتقرا باش تجيب الدبلوم و
تفرحها بيه لكن هي ما دخلاتش تقرا الحصة و مشات تسارا مع حبيبها
..
اتجهت امل مباشرة لبيتها لكن مامها وقفتها في نص الطريق

-الام (احلام) : امل بنتي جيتي ؟

-امل : وي ا ماما يالاه وصلت دابا

-الام : كيف كانت الحصة في التكوين ا المجتهدة ديالي

-امل : ممم .م..مزيانة

-الام : االله يرضي عيك ا بنتي دخلي بدلي حوايجك انا نمشي نوجدلك
ما تاكلي

-امل (باستها في خدها) : واخا ا ماما زوينة .. و عملت امل واجد
الضحكة خفيفة و مشات لبيتها

الفصل الثاني

من بعد ما غيرت امل حوايجها , كانت خارجة من البيت و هو يصونيلها
تيليفونها و كان المتصل هو حبيبها حسن ابتاسمت ابتسامة حب و
ردت بسرعة:

امل : الو حسن

حسن: يا عيون و روح حسن اشتاقتلك بزاف يا الوريدة ديالي

امل( بحنية) : حتا انا تواحشتك بزاف

حسن : النهار ديال اليوم داز زوين فوقاش نعاودوه ا حبيبة

امل : حسن انا ما بقيتش قادرة نغيب عن الدراسة و زايدون كانخاف
ماما تعرف هادشي و تقولها ل بابا راه يقتلني

حسن : شنو قاتقصدي بهاد الشي

امل : يعني حتا نتزوجو و ديك الساعة نتساراو شحال ما بغينا .. فوقاش
تجي تخطبني ؟

حسن : انتي غير نبدا نهضر معاك كاتجبديلي الزواج مالنا مزروبين ..
قوليلي ماباغاش تلاقايني و هنيني
طوووط طووط

قال حسن هاد الكلام و قطع الخط

امل : الو الو …. (و قالت بينها و بين نفسها قطعتي عليا واخا ا حسن

بينما كانت امل هكاك هازا البورطابل و كاتهضر مع رسها دخلت اختها
الصغيرة حنان و قالتلها

حنان : امل ماما را وجدات المالكة في الطابلة ها احنا كانتسناوك

امل : واخا سيري انا جايا

حنان : و يالاه دابا

امل (بنرفزة) : صافي قتليك سيري ها انا جايا ما كاتسمعيش

دفعت امل اختها حنان خارج البيت بقوة و سدات الباب

حنان (بعصبية و ألم) : ااااي ألمتيني في يدي و االله حتا نقولها ل ماما يا
المجنونة

مشات حنان تقول ل ماماها شنو وقع و دموعها في عينها………

الفصل الثالث

وصلت حنان عند ماماها و حكاتلها شنو دارتلها اختها امل

حنان : ماما شوفي عليا ديك المجنونة د امل راها خارجاتني من بيتها
بواحد الطريقة ديال الحوماق

الام: االله يهديكم على بعضياتكم ديما كاتناكرو بحال الشرايك االله
يستر

نزلت امل من بيتها و التحقت بيهم للمائدة باش ياكلوا و سمعت الحوار
اللي دار بين امها و اختها حنان

امل (كتشير لاختها حنان) : ماما راه هاد البرهوشة هي اللي دسرات بزاف
و مابقاتش كاتحتارمني

حنان : انتي اللي وليتي بحال المجنونة نهار كامل و نتي كاتغاوتي

امل (بغضب) : وا ها نتي كاتشوفي ا ماما كيفاش كاتهضر معايا بلا
احترام

بقاو كايتناكرو بيناتهم في الوقت اللي دخل الاب ديالهم محمد

الاب : احم احم .. شنو واقع هنا
الام : جابك االله ها نتا شوف هاد المش و الفار مابغاوش يديرو عقلهم

نقزت حنان من بلاصتها ( المفشة ديال بابها : بابا شوف عليا امل راها
طرداتني من بيتهابطريقة وحشية

امل : ولكن ا بابا….

الاب : صافي باركا من الصداع .. امل راكي زاعما كبرتي خاصك ديري
عقلك و ترحمي اختك الصغيرة

امل (بغيظ): واه .. واخا ا بابا

ابتاسمت حنان ابتسامة انتصار و رجعت المكان ديالها .. وبداو ياككلوا
في جو من الهدوء و النظرات القاسية بين امل و حنان

معلومات عن عائلة أمل

امل : 19 سنة , فتاة ذات بشرة سمراء , طويلة القامة , عندها عينين
عسليين رائعين , شعرها بني رائع لكنها ترتدي الحجاب , من بعد ما
خدات الباكالوريا ديالها عملات التكوين المهني شعبة تقني متخصص
في المحاسبات , غامضة شوية , و كتيق بزاف
حنان : اخت امل الصغيرة 15 سنوات , عنيدة , تدرس بالسنة الثالثة
اعدادي , شعرها بني رائع متلائم مع لون بشرتها الابيض ,متوسطة
القامة , المشكل ديالها كاتفضح الاسرار بسرعة
الام : حنونة , صبورة , ربت بيت
الاب : محام ناجح ,رب الاسرة و هو رجل محافظ , هدفه تربية بناته
احسن تربية , لا يرفض لهم اي طلب و يعمل جاهد في وظيفته من اجل
تحقيق لهم كل ما يطلبون

نعود للاحداث

من بعد ما سلاو الماكلة العائلة بقات كاتشاهد التلفاز في الصالون في
حين امل مشات لبيتها بحجة انها عيانة و بغات تنعس بكري حيت
عندها الدراسة غدا ان شاء االله مع 8 صباحا لكن في الحقيقة هي مشاات
خدات الحاسوب ديالها و بقات كاتهضر مع حبيبها حسن في الفايسبوك
حتا 3 ديال الصباح في مواضع غير لائقة وخاصة غير بالازواج و فوقاش
ماكاتبغي امل تبدل داك الموضوع حسن كايتقلق و كايبغي يسد
الفايسبوك لكن امل كاطلبو يبقى و يهضرو فاش ما بغا

حسن : يالاه قوليلي ا حبيبة منين بغيتي نبدا البوسة مللي نتلاقاو

امل : حسن عافاك انت عارفني ماكايعجبنيش هادشي حتا نتزوجو و
نهضرو هاكا

حسن : انا عارفك انتي ماكاتبغينيش على هادشي كاتقولي هاكا

امل : لا ا حبيبي انت عارفني انا كانبغيك و كانموت عيك مي هادشي
كايكون غير في الزواج ماشي دابا

حسن : و الحمقة راكي انتي بحال مراتي و من حقي نهضر معاك بحال
هاكا

امل : واو شحال زوينة هاد الكلمة ديال مراتي ..واش بصح احنا دابا
بحال المزوجين

حسن : وي الهبيلة ديالي يا مراتي زوينة

كملت امل كلامها مع حسن حتا 3 ديال الصباح في حين واليديها على
بالهم باللي بنتهم ناعسة في بيتها كاترتاح

الفصل الرابع

فاقت امل بصعوبة من بعد عدة محاولات من ماماها , خدات دوش
سريع و تجهزت ‘ لبست الحجاب ديالها هزات كتوبتها و صاكها و
توجهت لمركز التكوين ; في طريقتها تلاقات بالجار الوسيم ياسين

ياسين : صباح الخير امل

امل(بلا ما توفقت ردت بدون نفس) : صباح الخير

ياسين حاول يوقفها : عافاك ا مل عطيني غير دقيقة نهضر معاك ,
علاش ما بغيتي تعطيني حتا فرصة و نتي عارفاني انا كانبغيك و اذا
بغيتي نتبتلك هادشي انا مستعد نجي نخطبك من داركم ليوم قبل غدا

امل : ا ياسين االله يهديك راه قتلك 100 مرة انا ماكانبغيكش و اصلا
ماكانفكرش في الزواج و نهار اللي نبغي نتزوج انت اخر واحد ممكن
نفكر فيه

خلات ياسين حال فمو في كلامها و كملت طريقها للتكوين

وصلت امل للتكوين و تما تلاقات مع صاحبتها يسرى

يسرى : اهلا يا المجرمة فين مشيتي لبارح مع حبيب القلب و خليتي
الدراسة و الدرس المهم ديال الاستاذ عادل

امل : وايلي ا صحايبة را دوزت احلى حصة مع استاذي حسن هههههه

يسرى : هههههه يا عيني على درس الحب و الغرام

امل : هههه حمقة , زيدي زيدي ندخلو الفاعة احسن ما تورينا الاستاذة
الحب ديال بصح

يسرى : هههههه زيدي زيدي ا الخطية

دخلت امل رفقة يسرى لقاعة الدرس و دوز الحصة عند الاستاذة سعاد ,
من بعد ما سالات الحصة خرجو باش يمشيو بحالهم و في الطريق
صونا التيليفون ديال امل و قبل ما ترد شافت المتصل كان حسن ‘ دق
قلبها بالجهد و ابتاسمت ابتسامة حب و جاوبت

امل : االو حياتي

حسن : حبيبة تواحشتك بزاف

امل : حتا انا تواحشتك بزااف

حسن : اييه باينة توحشتيني عليها سولتي فيا

امل : حبيبي راك في بالي مي راك عارف اليوم في الصباح عندي
الدراسة

حسن : امممم اوكي , المهم بغيت نشوفك في العشية
امل : لا ما نقدرش عند القراية و الدرس مهم ما نقدرش نعاود نغيب و
الامتحانات قربو

حسن : عاوتاني نفس الاعذار , هذا دليل انك ما بقيتيش كاتبغيني

امل : لا احبيبي ما تقولش هاكا , انا كانبغيك بزاف , صافي ا حياتي انا
موافقة نتلاقاو في العشية

حسن : ايوا هاكاك ا الزين ديالي , مع 2 غادي ندوز موراك باللوطو ديال
صاحبي نلقاك كاتسناي حدا التكوين

امل : اوكي واخا

حسن : يالاه باي

امل : باي

من بعد ما كملت امل كلامها مع حسن في البورطابل رجعاتو للصاك و
كملات طريقها للدار …………

الفصل الخامس

وصلات امل للدار لقات ماماها وجدات الغدا غسلات يدها و تجمعت حول
مائدة الاكل مع ماماها و اختها و باباها اللي يالاه جا من الخدمة , كملو
غداءهم في هدوء تام و بدون مشاحنات بين امل و حنان

من بعد ما سالاو مشات امل لبيتها و لبست لباس رائع عملات مكياج
خفييييف ‘ عملات حجابها ‘ تعطرت و خرجت . دازت عند ماماها للكوزينة
اللي كانت كاتغسل الماعن :
امل : ماما الزوينة انا عانمشي للتكوين
الام: اشمن تكوين دابا ا بنتي ياك قريتي في الصباح
امل : و راه عندي درس مهم العشية , ضروري نمشي
الام : اممم واخا , و مالكي غادا هاكا مزوقة واش غاديا تقراي ولا ل
حفلة
امل : وا ماما غير بغيت ندورب راسي شوية و صافي , (دارت قبلة خفيفة
في خد ماماها اللي مازال مشغولة مع الماعن ) يالاه ا ماما انا مشيت را
تعطلت

****************

كانت الساعة تشير ل 2 و امل واقفة قدام التكوين كاتسنى حبيبها
حسن اللي كاتبغيه بطريقة جنونية يدوز عليها باللوطو باش يمشيو
يدوزو وقت زوين (حسب ظن امل ) مع بعضياتهم
وقف عليها حسن باللوطو و ركبت معاه
حسن : واش هادي الحبيبة ديالي ولا كذبت , جيتي زوينة بزاف
امل (حمارت بالحشمة) : شكرا ا حياتي , اه قولي منين جبتي هاد اللوطو
حسن: راه قتلك تسلفتها من عند صاحبي باش ندي الكبيدة ديالي
(كايقصد امل) فين ما بغات
امل : هههه يخلييك ليا
حسن : شنو رأيك نديرلك شوية ديال الموسيقى
امل : اه واخا
حسن : شمن نوع كايعجبك
امل : اللي بغيتي
شغل حسن اغنية حبيبي يا عاشق , و بقاو كايتبادلو بيناتهم تظرات
الحب و العشق
“حبيبي يا عاشق ياحر زي الطير شاور حقول حاضر للحب قلبي اسير “
“الحلم دا حلمنا والحب من حقنا مين اللي يمنع طير انو يطير في
السماء “
“حبيبي يا عاشق ياحر زي الطير شاور حقول حاضر للحب قلبي اسير “
“الحلم دا حلمنا والحب من حقنا مين اللي يمنع طير انو يطير في
السماء “
“تعاله نحلم سوى االله على الاحلام دا الحب زي الهوى اسكن عينيه
ونام “
“اتحدى بيك الكون قلبي في هواك مجنون اعشق وحب وكون روحي
وقدري انا “
“الحلم دا حلمنا والحب من حقنا مين اللي يمنع طير انو يطير في
السماء “

امل كاتشوف فيه بأنه الحبيب المثالي ديال الافلام و الروايات اللي
كاتحلم به اي بنت و كاتبني معاه الاحلام المستقبلية
و حسن كايشوف فيها باللي هي البنت النية اللي تاقت فيه بجوج كلمات
ديال الحب و بغا يدوز بها واحد الوقت من شباب قبل مايشوف شي مراة
صالحة للزواج
قطع عليهم حبل الافكار السؤال ديال حسن اللي وجهو لـ امل
حسن : واش تشربي شي حاجة
امل : واخا شي حاجة باردة
قدم حسن بابتسامة ل امل عصير بارد كان عملو في واحد البلاستيكة
قدامو
حسن : تفضلي ا حبيبتي
امل : شكرا
حسن : بالصحة
بقات كاترشف امل من داك العصير تحت انغام الموسيقى الرومانسية
اللي شغل حسن
و بعد مرور دقائق امل حسات بألم فظيع في الراس و جاتها الدوخة
انتابه ليها حسن
حسن : امل مالكي يا لاباس
امل : (بتثاقل) : را .. راسي كايحرقني بزاف
حسن ( بابتسامة خبيثة ) :تكاي على الكرسي مزيان ا حبيبة و ارتاحي

داخت امل و اغمي عليها بصفة نهائية في الوقت اللي بدا حسن يتفكر
الحوار اللي دار بينو و بين صاحبو قبل ما يتلاقا امل

***حسن كايتفكر***
صديق حسن ( ابراهيم) : ها انت ا با حسن ها العصير كيف ما طلبتيه اذا
شرباتو اليوم ما تفيق حتا لغدا (مد ليه الساروت) و ها السويرتات ديال
الشقة
حسن : لهلا يخطيك ا سي براهيم هههه , اليوم ان شاء االله غاندوز مع
هاد الفريسة ليلة من ليالي شهرزاد ههههه
ابراهيم : راني كانعرفك ا الشرير هههه بالصحة مسبقا
فاق حسن من التفكير و شاف بخبث في امل اللي ناعسة حداه في
اللوطو تحت ثأتير المنوم اللي عطاه ليها حسن في العصير
و بعد مرور مدة من الوقت وصل حسن للشقة اللي استأجرها باش
يقضي ليلتو مع امل , حمل امل بين يديه و توجه مباشرة للشقة
……..

Leave a comment