قصص حصرية قصص كاملة قصص قصيرة قصص رومانسية قصص كوميدية قصص دينية دراما وتشويق أكشن و رعب قصص واقعية(حكي لي) قصص بالعربي قصص جريئة


الجزء 6 من - قصة : صدفة حب في قاعة الرياضة الاخير
قصة : صدفة حب في قاعة الرياضة

جزء 6

صدفة حب في قاعة رياضة بقلم fadwa najih الجزء 5 دازت يوماين من على هاد الحادث ووصل واحد من الموضفين هاز معاه اوراق خاصة بالمحل باش يدقق الحسابات ديالو بنفسو وفي داك الملف لقا جوا فيه دعوة للزفاف ومكتوبة فيه اسمو بشكل زوين وراقي فيه العنوان ديال القاعة لكن مافيهش اسم ديال العرسان تعجب وسول الموضف... فهد : شكون عطاك هادي.. جاوبو على قد السؤال.. الموضف : عطاتهالي الموضفة لي في ريسيبسيون وهي كتوصي اني نعطيها ليك وكتاكد وتعاود.. هزها وشافها وحطها فهد : واش عرسها ولا اشنو وبغاتني نحضر الموضف : لا اموسيو هي مطلقة وكتربي في ولدها ومعندهاش فكرة زواج من اصلو راه قالت ليا جابتها ليها واحد البنت سميتها سميتها وبدا كيحك في راسو حتى تفكر وقال اه اسمها وداد كانت كتمرن في لاصال هي وصاحبتها.... عطاه إشارة باش يمشي فحالو لكن انفوا تسد الباب ناض كيهرس ويدكدك لي لقاها قدامو وهو فهم انها صيفطات ليه الدعوة والعرس ديالها هي .... تافف وبقا حزين في لداخل ديالو وقرر انه يمشي يشوف الحب لي متهناش بيه ولا حتى باح بيه بغا يدفن هاد الحب وينساها وخاصو يشوفها بعينيه باش عالله وعسى انه يشوف حبيبتو وهي فرحانة ويقدر حتى قلبو وعقلو على انه يستاعب هاد الحقيقة.... وصل اليوم الموعود تانق تقاد تريح وخرج بكري شوية باش يشري هدية تليق بحبيبتو لي تربعات على عرش قلبو وغتزوج بغيرو لكن سعادتها هي كلشي . نخليو هاد المكلخ سايق ونمشيو عند مهبولاتنا وداد وندى لي هاد الايام كلها وهما كيجهزو وكيقادو وحمقاتهم ندى بطلباتها وغير الكسوة ديال العرس قيسات المئات عاد ختارت نوضات في وداد الشيب لزرق باش وصل هاد نهار مشاو للصالون باش يتقادو ويتصايبو كيف عارفين العادات والتقاليد عند المغاربة ايوا وصلات اللحضة الحاسمة وجا مولاي السلطان ديال يسار وهو لابس جلابة تقليدية وخدا ندى من الصالون طلعو في لوطو وبدا كيوشوشو البعضهم ندى كون غير سمعتيني وخلينا ليهم كلشي ونمشيو حنا معندنا منديرو بهاد الهيلالة كلها. خرجات عينيها ندى وقالت ياك ابوراس بغيتي ضحكي فيا العديان ها والله تحرك من بلاصتك حتى نعرف ماندير معاك مزيان تبارك ألله وهي تضحك وداد وقالت هاهما بداو تاني واش نتومة مكتهدوش مكتملوش ناري شحال فيكم ديال نكير الله يحضر السلامة ونتا غير صبر زوج ولا تلاثة سوايع ودير ليها الف قفل في الباب وغطس نتا وياها بحال اصحاب الكهف. سكتو ومشاو القاعة باش يكملو يومهم جلسات ندى باللبسة الخضرا ديال الحنا نقشات وهي فرحانة وحتى الراجل لي حلمات بيه حداها ومساندها وقابل على صدفة حب في قاعة رياضة بأنامل fadwa najih الجزء الاخير شاف حبيبت قلبو ماشي هي العروس واخة كتبان في قمة الانوثة واخة زوينة واخة مكياج بسيط وكون ما التكشيطة البيضة لي لابسة ندى وهي لابسة لون اخر غيشك انها هي جات بحال حورية البحر بديك اللبسة بينات طايتها لي في الأصل بحال مانكا طار لي عقلو تصدم بلي شافتو عينيه حك عويناتو تلعتم ماعرف اشنو يدير اشنو يقدم ولا يوخر رجع للبرزة وهز داك المشموم في ديك اللحضة وصلاة العروس مع وداد حتى كتصدم وداد من فهد واناقتو وهي عمرها شافتو بالكلاص دايما كيلبس غير سبور السبور تبسمات في وجهو وسلمات عليه وقالت مرحبا بيك اكوتش فهد مني جيتي حتى قلت صافي مغتجيش عطاها يدو وزكا الشوفة في عينيها وبقا كيشوف شحال تكلخ وهو لي كيطيرها في سما وفلتاة ليه هادي غيقو من سهوتو غير النكافات لي قالو يالله لي بغا يتصور يوجد راسو باش تبدل لبسة اخرى عاد تلق من يدها ومد ليها المشموم ديال الورد وقال ليها العقبة لينا وهو الضحكة واصلة ليه لضرسة العقل دازت ليلة على ابطالنا كلهم اروع واحسن ليلة لي استغل فيها فهد وشرح لويداد سوء تفاهم لي جرا وبقات كتضحك على لي داز في راسو وحكات ليه على المشاكل لي كانت عند صاحبتها ويسار لي كان خطيبها و ولا راجلها من اليوم سالاو العرس ومشاو العرسان وفضل فهد انو يوصل وداد ومها لدارهم في طريقهم ام وداد عجبها فهد وتصروفاتو وتمناتو في خاطرها البنتها وبقات كدعي معاه مني وصلو نزل وتوادع وهو كيتوادع معاهم عرضات عليه مها وقالت هانت اوليدي جي عندنا مرحبا بيك الدار دارك جاوبها وهو عينيه على وداد والضحكة في فمو غنجي الوليدة متخافيش قريب غنجي مشا فحالو وهو الفرحة مسايعاهش وهو كيفكر انو يدير خطوة ويخطب وداد من مها. دخلات وداد فرحانة وحتى الارض مقاداهاش شافتها مها قالت يمكن فرحانة لصاحبتها ودعات معاها حتى هي يجي نصيبها وتتهنى عليها خصوصا انهم لاحنين لارحيم. دازت ايام وفهد كيهدر مع وداد عرف عليها صغيرة والكبيرة وانها بغات تكمل قرايتها وتخدم وهو معندوش مانع انها تحقق طموحها وتبين للاخرين إن واخة رباتها مراة لكن مخرجاتش لطريق ولا دارت شي حاجة خايبة بغات تبرهن للمجتمع إن المراة تقدر دير بزاف ديال الحوايج وتحقق كل لي طموحها. اليوم داير فهد مفاجأة لوداد وتافق مع ندى ويسار على انو اليوم يجي خطبها لكن متكونش عندها خبر وهما في التحضيرات كيتغامزو عليه وعلى سوء تفاهم لي وقع ليه مع يسار وقال ليه واصحبي واش لهاد الدرجة تكلختي عرفتي كون مجيتيش العرس عرفتي مصيرك تبقا بلا عرس وبلا وداد ناري اصاحبي دات ليك غير زغب هههه وبقاو كيضحكو وكيقشبو معاه وحتى هو قاليهم متعرفوش في الهبال وبقاو كيوجدو يضحكو حتى قرب الوقت لي غتخرج فيه وداد من الثانوية وصدرو ندى باش تلاهيها شوية حتى يساليو عاد تجيبها وتجي وداكشي لي كان كيف ما خرجات وداد من الثانوية تلقاتها ندى وهما يتعانقو ويتباوسو بحلا مشافوش بعضهم قرن هدا وطلباتها تمشي تقدى معاها حيت كتيق في دوقها وداكشي شكات فيها وداد لكن قالت مع نفسها كلشي يجي منك منتفاجأش بهاد شي مشاو يتقضاو لي خاصها دازو ساعات وندى كتقلب وتشقلب وتقيس على وداد لي شادة راسها غير بزز كون ماكانت صاحبتها تزيد خلفة وتخليها. قالت وداد وزمرة وراهم زوينين غير خودي لي بغيتي وقيسي عليك علاش كتقيسي عليا هزات عينيها ندى وقالت نتي لي غتلبسيهم حيت يسار عارض علينا لواحد سوارية وحتى نتي غتمشي معانا قلبات وداد عينيها وقالت وراني مسخسخة ومقاداش ودايرة انا وفهد نهدرو في الليل غير سيري الله يفرحك نتي وسبع البرومبة ديالك هزات الكسيوة وقالت واش عجباتك ياك قالت ليها زوينة وكون جبت معايا الفلوس ناخد وحدة هزاتها ندى وقالت والهبيلة راها ديالك زيدي زيدي تعطلنا على الصالون كون راهم كيتسناو مشات معاها وداد وهي كتنكنك ومعاجبها حال حتى تسالي هاد الحريرة وتهدر مع فهد باش تقولها ليه ويهدرو من بعد داتها ندى للصالون ممقصراش من جهدها وهما مهلين في وداد حتى بدأت تشك ان صاحبتها ضربها حمار الليل فاش تقاد لراسها كتقاد لصاحبتها وناسيا راسها حتى كيجي ميساج من عند يسار لي وصل بطونوبيلتو وخلا فهد يمشي يجيب عاءلتو باش يفرحو ليه وبحبو وصل يسار قدام الباب ونزل وهي تقول معندكمش سهرة ولا ندمتو حيدو من قدامي ونتوما سخسختوني على والو هبطات ندى ووداد لي طلع ليها زعاف مع دخلة لدار لقات الدار عامرة ومفاهمة حتى وزة مع كدخل للصالة حتى كتلقى فهد بكامل اناقتو والكلاص وداكشي حلات فمها مفهمات والو حتى كتسمع ام فهد تبارك ألله على عروست ولدي فهد دواق وعرف يختار تعالي يابنتي جلسي حدايا. جلسات حتى كتحس بميساج في تيلي هزاتو كتلقا فيه كاتب عمري كيف جاتك المفاجأة. تبسمات لا اراديا وهزات عينيها فيه وهما كيتبادلو النضرات وقلوبهم كدق البعضهم البعض وحبهم لي كيكبر شوية بشوية وتعاهدو انهم عمرهم يفرقهم شي حاجة وميخليوش لشي سوء تفاهم انه يفرقهم مهما كانت المشاكل وهنا سلات قصتي وبدات قصة اخرى ديال حب والعطاء مع وداد لي ختارت مسار قصتها يكون على شخص رياضي وصاحبتها لي تكون اسمها ندى وحبيبها لي كون اسمو يسار نتمنى تعجبكم القصة وسردها ولكم مني كل الحب والاحترام من عند الادمينات ديال الفصاحة مع تحياتي انا فدوى النهاية




صفحة القصة


اخر التعليقات