قصص حصرية قصص كاملة قصص قصيرة قصص رومانسية قصص كوميدية قصص دينية دراما وتشويق أكشن و رعب قصص واقعية(حكي لي) قصص بالعربي قصص جريئة


الجزء 58 من - قصة رمضانية: العقدة
قصة رمضانية: العقدة

جزء 58

#قِصَّة_اَلْعُقْـــــــــدَة ❤ #by_beti ❤ #الجزء_58 من بعد شي 10 دقايق على الهروب ديالهم و صل عمر ل السبيطار سول ف الغسبسيون على سميتها قالولو ف الغرفة 68 مشا و هو كبجري و بامل بلي هادي آخر دقيقة بعيد على حبيبتو ولكن للاسف فاش فتح الخرفة ملقاش لقا غير فراش مرون شاف ف الطواليط ملقاش .. قلب السبيطار راسو على قاعو ولكن والو حس بالقهرة و فقدان الامل حس بلي خسر آخر فرصة عندو باش يجبرها ولك صوفيا للأسف كان هربا السيمو كانو ف الطوموبيل راجعين ل الدار اللي كانو فيها ⬇️نرجعو ل المغرب اللي صبح عندهم الصباح ف فيلا د لينا اللي اليوم الخميس عندها موعد مع الكوافور اللي شداتوليها ماماها بزز منها باش تقاد الحال .. لينا كتحس بلي ضلمات عائلتها فاش تاخدات قرار تلعب هاد اللعبة ولكن فنفس الوقت فرحانة حيت غتعاون واحد الشخص يفرح باباه و فرحانة حيت فارس غيعاونها تغني .. عليها مكتخصرش طلب ماماها فاش كتقوليها سيري لكوافورة شري حويجات ل الدار ل النعاس شوفي تكشيطة و غوب اللي غتلبسي نهار العقد دايرة ليها الخاطر ... صوناتليها رانيا / لينا: وي رانيا / رانيا: كيف تينا مزيانة / لينا: بيخير تلحمدلله ونتي / رانيا: بيخير بغيت غير نقولك جيبي حوايجك نقادوهوم ف دريسينغ دبيتكم قبل نهار السبت / لينا: ااه واخة نسالي شي شغل عندي و نجيبهم صافي ؟ / رانيا: اوكي نستناك و متخافيش فارس عندو شي شغل اليوم بالليل مغيكونش / لينا: شمن شغل ف الليل / رانيا: معرفت سوليه / لينا: هه ماشي مشكل بسلامة . من بعد ما قطعات رانيا .. لينا تاصلات ب فارس / لينا: الو فارس / فارس: وي لينا/ لينا: شنو عندك هاد العشية / فارس: عندي شي شغل علاش / لينا: فالشركة زعما؟ / فارس: لا على برا واش بغيتي شي حاجة / لينا: ااه وا صافي / فارس: صافي غا سولتي / لينا: ااه يالاه بسلامة قطعات و بقات كتخمم مع راسها / دابا هادا عندو شغل و ماشي ف الشركة و فوقت معطل كيفدارليها هاء وانا مالي براسوو ⬇️ففيلا د دانييل اللي ناضت سيلينا لبسات غوب ديالها و فتحات باب البيت بشوية و بقات خارجة بالحس هبطات ف الدروج وصلات ل الباب جات تفتحو لقاتو مسدود حتى سمعات صوت دانييل / دانييل: حتى بغيت نتيق بيك و نتعاونو و بغيتي تهربي




صفحة القصة


اخر التعليقات