قصص حصرية قصص كاملة قصص قصيرة قصص رومانسية قصص كوميدية قصص دينية دراما وتشويق أكشن و رعب قصص واقعية(حكي لي) قصص بالعربي قصص جريئة


الجزء 41 من - قصة رمضانية: العقدة
قصة رمضانية: العقدة

جزء 41

#قِصَّة_اَلْعُقْـــــــــدَة ❤ #by_beti ❤ #الجزء_41 صوفيا : نتااا 😮 / السيمو : صوفيا توحشتك خليتي بلاصتك بزاف / صوفيا : واش مبغيتيش تفهم بلي عمرا تكون بينتها شي حاجة / 🔄فلاش باك : السيمو ملي بدا الخدمة مع دانييل عجباتو صوفيا كان كيتبعها و كيعرض عليها تدير معاه علاقة و كيقوليها كنبغيك و نتزوج بيك ولكن هي عمرها موافقات عليه حيت من اولها وهي كتبغي عمر .. وكيفاش دار هاد الخطة هو وقمر من اول نهار شافها شمعها كتدوي و عرفها طماعة على هكاك بقا كيلمحليها كل نهار بلي هاد الفلو اللي غيهربو يبدلو الحياى دالواحد و بزاف د الحاجات و ملي شافها كتستاجب معاه و مكرهاتس صارحها بهاد الشي وهي وافقات على طول 🔄الحاضر / السيمو (شد كرسي ومشا نزلو حداها و دار يديه على وجهها) : حيت كنبغيك نتي فخبارك من هادي 5 سنين وانا كنحلم بيك و كنحلم ندير يدي على وجهك بحال هكا وعلى شعرك كنت كل ليلة كنجي نفتح عليك باب بيتك ونشوف فيك ناعسة بحال الملاك / صوفيا: نتا واحد مريض خسك تتداوا خاي تاق بيك و دخلك لدارو و نتا كتجازيه بهاد الشي / السيمو: خوك هه دانييل مسكين كيمتل القوة و هو أكتر واحد نية و كيتيق ف بنادم بالزربة واش فخبارك بلي من مور خاك درت مشروع درت ديور فالمغرب و هاد شي كامل على قبلك باش نتزوج بيك و نكون ف مقامك / صوفيا: واش كنتي كتسرق خوياا / السيمو : ههه لا لا ماشي كنسرقو غير كناخد شوية د الفلوس من كل بيعة و كناخد مبلغ اللي مكايعيقش بيه / صوفيا: انا كنبغي واحد خر و عمري نبغيك / السيمو : أووه عمر عمر اللي سمح فيك و ضحا بيك ف اول مشكل / صوفيا: لا عمر كيبغيني غير كيحتارم دانييل ومبغاش يخسرو / السيمو : صبر صبر نوريك شي حاجة (جبد من جيبو تصاور و رماهملا علا وجهها) شوفي عمر اللي كيبغيك و شوفي علاش سمح فيك / صوفيا : كانت كتشوف ف التصاور و هي مصدومة و كتحاول تكدب عينيها (التصاور كان فيهم عمر ف البيران مع البنات ف حالة ماشي هي هاديك ) فوقاش هاد الشي / السيمو : من نهار سمح فيك و هبط ل المغرب و هو مقابل غير البنات و الشراب .. / صوفيا بدات كتبكي / السيمو قرب لعندها ودار يديه على وجهها كيمسح دموعها: لا لا متبكييش دموعك كيحرقوني فقلبي / صوفيا: بعد يدك عليا




صفحة القصة


اخر التعليقات