قصص حصرية قصص كاملة قصص قصيرة قصص رومانسية قصص كوميدية قصص دينية دراما وتشويق أكشن و رعب قصص واقعية(حكي لي) قصص بالعربي قصص جريئة


الجزء 3 من - قصة : قرين زوجتي الاخير
قصة : قرين زوجتي

جزء 3

الجزء 7 جا الصباح و أخر نهار ليا قبل نبدا الخدمة السيد عيط عليا و صَل للمحطة حنت هو جاي من الشياظمة أه واحد البلاد حدى الصويرة ، ستقبلنا السيد و مشينا للدارنا هاد المرة و لكن ديت معايا الواليد و الواليدة حنت التقة معديش ف الفقهة ريحنا و كي أي بركة مغربية دروري أتاي صيفطنا العيالات للكوزينة و بقينا مع خونا باش نقلقلوه و صدق من أطيب الناس و كنا غالطين هو ماشي فقيه هو كعالج بالرقية الشرعية وتبارك الله حافض كتاب الله و واعي السيد راصو عامر و شي مواضيع ناقشهم معايا بزاف دخل ليا الخاطري و أنا نقوليه عمي أجي ندويو على موضوعنا منير : شوف أ ولدي على حساب هدرتك مرتك كتعاني من الجن العاشق هو معاها من كانت صغيرة يعني القضية ماشي ساهلة و ملي الواحد كيعشقو جن يعني الموت قربات أنا : الموت .... ؟ منير : أه أ ولدي و لكن متخفش غيكون خير حنا نديرو لعلينا و الكمال على الله أنا : و معاش غنبداو منير : مورا العصر إنشاء الله أنا : مريم را حاملة ما كاين تا خاطار على الولد منير: لا القرآن راه دوا أولدي أنا را كنعتامد غي على الله و القرآن صافي بقينا مجمعين و مورا مو تغدينا تسنينا العصر تا ودن قاليها نوضي توضاي و صلي عاد نبداو و جا عندي قالي لا قال شي حاجة عصباتك مديهاش فيه غيبغي يلعب على الأعصاب ديالك موراها جات هي و قاليها تكاي و دارتها و أنا نوض غطيتها هه لواحد هو لي غير على مراتو تا من الشوفة ديال بنادم معلينا قتليه عمي يلاه على بركة الله و بدا كيقرى فشي صورة و مريم بدات كتغيب و من بعد غيبدى الفيلم حضر خونا و بدا داوي مع منير منير : شنو باغي من البنت و شنو سميتك -مرحبا كلكم مجموعين يوسف مقدكش داكشي ديال البارح أه الفقيه أنا غفران منير : جاوبني ملك مع هاد الناس غفران : مشكلتي مع يوسف خدا ليا البنت لي كنبغي و كانت ديالي أه تا لا خرجتيني دابا مغنخليهومش ف راحتهم و لا مديتش مريم غنفضي يوسف دوي أ سي يوسف انا: و الله تا نحرك (غمزني منير) زعما شنو قتليك و أنا نسكت منير : تخرج بالخاطر و لا راك عارف كغندير غفران : ههه شوف أمينة ديالي و كنت معاها ملي كانت صغيرة و كان لي كبغي إتبسل عليها كايموت و نوبتك جايا أ يوسف منير : إدن راك عارف دابا كفاش أنخرجك غفران : يوسف را غا نكويك يا فولدك و لا فيها و بدا منبير كقرا فالقرآن و مريم كتغوت سكتتتتتتتت سكتتتتتتتسكتتتتتتتت و الله تا نرجع و الله لا فرحتو موراها غي السكّات أمينة سكتات و بدات كترعد أنا شداتني الخلعة حينت شي نص ساعة و هي مغيبة مورا هادشي عاد فاقت كلشي كيتسنا و هي تقول لي شنو واقع هه تخلطات لي الفرحة مع الخلعة و قلت ليها باش حاسة قاتلي بلي تخففت بزاف و مشيت عند منير عنقتو مكنتش عارف شنو كندير وخا هاكاك بان ليا منير مزال باينة ف عينيه الخلعة مبغاش إدوي تا بديت خارج باش نوصلو للمحطة قالي شوف أ يوسف هادا كبان لي مناويش إتفرق عليكوم حنت بقا كيتحلف عليك رود بالك و قول لمريم تواضب على أدكار المساء و الصباح صافي عطيتو فلوسو و ودعتو و هدرتو محيدتش من بالي و لكن ديما خاصك تشوف النص العامر فالكاس أه أمينة صحات و لا هادشي لكان كحساب ليا.... #جيملجزء 8 ههه رجعت فرحان أه مريم صحات حياتنا غترجع كما كانت رجعت من المحطة و هزيت ألواليدة و الواليد و مريم و ديتهوم لسناك البحري حنت مريم تشهات الحوت و هاد السناك أحسن واحد فمدينتنا فالحوت قلت ليها قولي لتشهيتي و تا نتي الواليدة الواليد عارفو عزيزة عليه البايلا إوا دوزنا ليلا زوينة و مشينا حدا البحر بقينا كندورو تماك تال 11 عاد رجعنا و صلت الواليدة و الواليد للدار و مشينا حنا لدارنا أه الحيات ضحكات ليا تاني و مريم رجعات كيفما كانت كنوض الصباح كنلقاها موجدا ليا الفطور و كتدعي معايا عاد كنمشي و من كنسالي من الخدمة كنجي طاير كنلقاها كتسناني تضحكو بجوج لا كنت مقلق تواسيني و تا أنا هاكاك مريم كانت أحسن حاجة عطاها ليا الله جربت داك الإحساس ديال أنك تبغي مراتك وااااو مكينش ما حسن منو . مشات إيام و جات إيام و كرش مريم غادا و كتكبر كانت وصلات 7 شهر ههه و بدينا كنوجدو أه راها حاملة ب بنت بدينا كنشريو فالحوايج و جدنا البيت ههه كنا فيما ندوزو من حدا شي حاجة ديال البنات تشريها و بدينا مضاربين على السمية ولكن ختارينا هداية فاللخر أه سمية زوينة و بقات غادا إيامنا هاكا ولكن تا حاجة زوينة مكتكمل ، واحد النهار كنا خارجين نتقداو كيما العادة وهي تبدا تغوت غي بحدها فالزنقة و كتقول لي بعد مني بعد مني بنادم إحساب ليه راني خاطفها و لا كنتبسل عليها قلت ليهوم راها مراتي و مريضا شوية جريتها و رجعتها للطونوبيل و بديت راجع للدار وهي كلمة و وحدة على فمها و الله لا فرحتو و الله لا فرحتو و كتغوت من وصلنا للدرب دارت ليا حالة كلشي تفرج فيا كتغوت ربي لي خلقها بشي هدرة ممفهوماش أنا كنقول لبنادم راها غي مريضة و طلعتها للدار و هي تغيب أنا خفت عليها بزاف أه الفرحة لكنت عايشها سالات هه كان إحساب لي بلي كلشي كان غادي هو هداك و لكن كنت غالط . هزيتها للبيت و بديت كنرش عليها فالما تا فاقت و هي تفيق مخلوعة و كتغوت بنتي بنتي عنقتها و قلت ليها متخفيش موقع والو وهي تعطيها للبكا تاني و رجعت تاني كي كانت غي البكا و الغوت و كلشي فالدرب إحساب ليهوم تسطات دوزنا شهر على هد الحال و الحمد لله البنت ما وقع ليها والو و أنا نتفكر منير معرفت كيفاش تنسيتو و عيطت ليه و لكن صدمني من عاودت ليه قالي بلي منقدر ندير والو من غير أني نعطيها شي حاجة لتقدر تهدنها و لكن غي شوية مهم قلت ليه جي عندنا و داكشي لكان الصباح مع 6 عيط ليا و مشيت جبتو من شاف مريم تصدم كانت ضعافت بزاف و صفارت مهم عطانا داك شي و صبرني و مشا، عطاني سنسلة فيها شي حاجة و على حساب هدرتو غي قرآن هداك علقاتو و رتاحت شوية...البارت 9(ماقبل الأخير ) مريم مرضات بزاف وخا داكشي لي عطانا منير والو غي سيمانة و رجعات كما كانت غي الغوت و البكا بنادم كحساب ليه تسطات و ولا كيدير فيا شي نضرات كيمرضوني بزاف ناري كحل الراس خيب بزاف واحد النهار بانت ليا فوجها شوية و قررت نخرجها هي كانت ضعافت و كان قريب شهرها وصلنا عند باب العمارة كانو واقفين واحد جوج دراري و هو ينعت فيها و قاليه ها المسطية خارجة هي وراجلها هي شدتها البكية شفت فعينيها لقيتهوم حمرين و أنا نرجع ليه و شنقت عليه و هي كتغوت صافي بعد منو بعد منو خبطت دين مو مع الحيط و زدت أنا و ياها و مشينا حدا البحر حنت كعجبها بزاف غي ريحنا و هي تبدا تبكي مسكتاتش خليتها تا تفشات و قلت ليها خوي قلبك مريم : يوسف أنا موحال نعيش لا مت تهلا ف بنتنا و تجوج بشي مرة مزيانة لي متعدبش بنتي أنا : أش هاد الهدرا نعلي الشيطان مريم : مهم دير داكشي لوصيتك عليه صافي بقينا ساكتين تا رجعنا للدار إوا مشات إيام و جات إيام و مريم غادة و كتضعاف و دخل شهرها و بقينا متبعين عند الطبيب و البنت كانت طبيعية أنا مشغول غي مع مريم مرضات بزاف واخا هاكاك كتحاول متبينش غي باش منتشطنش عليها سولنا الطبيب قالي بلي تقدر تولد فنص الشهر رد معاها البال . أنا ما عارف نفرح لبنتي و لا نحزن على مها أصعب حاجة هي متقدر دير والو للبنت اكتبغي دابا وصل المعقول عيطت للواليدة باش تجي تريح معاها دازت 7 إيام فالشهر ههه كان قريب تولد و مزال عاقل عليه جا بالحد خرجت من الخدمة و جيت للدار تلاقيت مع الواليدة فالباب كضحك قتليها مالك مجوبتنيش و خرجات من دخلت لقيت مريم مطيبة ليا داكشي لكنبغي و لابسة مزيان و ههه وخا مريضة بغات دير ليا مفاجئة غي دخلت و عنقاتني و قاتلي مرحبا توحشتك قاتلي مالك مصدوم ليوم طيبت ليك كاع داكشي ليكعجبك باش من بعد متوحشوش أنا شداتني البكية و لكن مبغيتش نبين ليها و مشيت ريحت أنا و ياها الليل كامل و هي توصي فيا كانت كاتوادع معايا و أنا غي كنسمع و ساكت الحروف تلفو ليا سالينا عاونتها فالماعن و نضنا نعسو مع 3 د اليل #وجمجموليا👍👍👍الجزء 10 و الأخير فقت على غواتها يوسف فيق فيق غنولد غنولد أنا نايد مبجقل ما فاهم والو وهي كتغوتتتتتت ربي لي خالقها هزيتها بزربا و هبطتها للطونوبيل بغيت نديماري والو عاودت المرة التانية و التالتة و والو تلفت و هي كتغوت ناري أش هاد الليلة درت درت إيدي فجيبي نجبد التيليفون لقيتو تا هو طافي معرفت مندير و هو يبانلي واحد الضو جاي من بعيد أه طونوبيل و وقفت قدامها بحال الهبيل و طلبت مولاها و شرحت ليه الوضع و هو صدق ولد الناس و طلعنا للطونوبيل و بدينا غادين للسبيطار هي كانت عرقات بزاف شدات لي ف أيدي و بدات داوية مريم: يوسف أنا بغيتك بزاف و دوزت معاك أحسن إيام حياتي و نبغيك تكمل حياتك نبغيك تنساني و تهلا ف هداية و سمح ليا بزاف غنخليك ف نص طريق وبدات كتغيب و أنا كنحاول نخليها فايقة ولكن غيبات عند باب السبيطار و أنا غي وصلنا عند و بديت كنغوت كي الهبيل عربطت علا بنادم تا جاو هزوها دخلوها لغرفة العمليات أنا مشيت للتيليفون ديال السبيطار و عيطت للدار باش إيجيو دازت نص ساعة و موراها ساعة و كيبان لي الفرمليات داخلين خارجين بحالا واقعة شي حاجة و لي كنبغي نسولها كتخليني معلق أنا مبرد عصابي غي فالحيط غي ندور و نعطيه تا سمعت واحد الغوتة ديال الدراري الصغار تشوكيت فبلاصتي هه وليت أب الله على فرحة بقيت كنتسنا يخرج الطبيب يفرحني و هو يخرج وجهو صفر عندك بنت أ ولدي سولتو و مريم بقا ساكت و هو يقول لي البراكة ف راسك بحال إلى سرفقني الواليدة بدات كتبكي و أنا حابس الدموع باغي نبين بلي راني قوي مشيت عند الطبيب قلت ليه بغيت نشوف بنتي و مها و طلبتو و خلاني ملي دخلت بانت لي ناعسة و مغمدة عينيها ولكن عمرها مغتحلهم تاني و مشيت هزيت بنتي عنقتها و خرجت عند واليدية مصدوم غي هوما كيبكيو بعينيهم و أنا قلبي ل كايبكي إوا الغد ليه داز صعيب كلشي كيبكي إلا أنا أه بنتي بقات ف الصبيطار حنت كان خصها تبقى شي إيامات تما ، بنادم ما فهم والو حنت الدمعة مطاحتش من عيني صافي و صل الليل مشاو العزاية و أنا نطلع للدار غي شفت زيفها و صلايتها محطوطين بحال إلى غي مصخرة وغتجي و أنا نبدا نبكي داز شريط حياتي لدوزت معاها قدام عيني عمرها عصبانتي عمرها قالت ليا لا غي لبارح و هي معايا ، مريضة مسكينة و حاولات تفرحني عمرني غنبغي وحدة كما بغيتها هي صافي دوزت الليلة كلها بكا تا داني نعاس من فقت تلفت جيهت مريم ملقيتهاش كنتسناها تجي تحل الباب و تفيقني نفطر و لكن مجاتش بقيت على هاد الحالة سيمانة غي الدار تا عيطو ليا من السبيطار باش نجي ندي بنتي . مشيت و غي شدت من إيدي و نسيت الدنية و واعدت راصي تا وحدا ما تجي فبلاصت مريم و كنت لهداية الأم و الأب نخدم الصباح و نخليها عند الواليدة و دوزت إيام صعيبة بزاف من تمرض نبات فايق معاها ههه و من مايجيهاش نعاس نبات تا أنا فايق و كلشي قالي تجوج و لكن وحدة لبغيتها هي مريم ههه مبغيتش نتجوج . هداية عندها دابا عامين و خا صعيب الحال ولكن غنكمل بوحدي حنت القلب كي بغي غي مرة وحدة #النهاية 💔💀 #تعليقاتكم ^_^😢




صفحة القصة


اخر التعليقات