قصص حصرية قصص كاملة قصص قصيرة قصص رومانسية قصص كوميدية قصص دينية دراما وتشويق أكشن و رعب قصص واقعية(حكي لي) قصص بالعربي قصص جريئة


الجزء 496 من - قصة : أولاد الوازنة
قصة : أولاد الوازنة

جزء 496

...🔱#أولاد_الوازنة🔱 ❤الفصل_الرابع❤ #أحفاد_الوازنة 🖋سوسو_الادريسي🖋 ✅ جزء_ 903 _بعد السهرة العائلية وجلسة لم الشمل صبح ناعس ! حتى حس بيه تيهضر معاه بهمس ، من صغرو فاش كان مازال بييبي وهو مقرب ليه و حنين فيه لاخر كذلك ..فاق بعين وحدة بمجرد لمحو فاق ناض تسوطا عليه أمير : آميمتي ! قتلني ! عبد الله : درت لادوش امير: يلاه تسنى ندير لادوش و ندير الله اكبر ..حرك ليه راسو و جلس مكانو ملاهي مع صبعانو يلعب بيهم، دخل امير خدا دوش وخرج صلى و بدا يختار بعناية ملابسه ، وابتسامة خافتة على محياة و تيطلب الله يسر ليه فهاد الخطوة ، خرجو فطرو مجموعين فالجردة و الدنيا خضراء ، كما العادة حديث شيق ؛ هز تلفونو و سوارت طموبيل مغيث لي طلبهم منو هو يلصق فيه عبد الله عبد الله : ااامشي ااامشي خوويا امير: ( بهدوء ) هانت جلس مع بابا انا نمشي نجيب ليك لو جوي ورجع ..لصق فيه لصقة ، امير ضارب الحطة كلاص ماخلاش ليه فلاشوميز ! يتعلق فيه و يشد فيه شدة لعمى في الظلمة امير: ( تيشوف الساعة ) انا نبكي ؟ عبد الله : لا مابكيش اخويا امير : يلاه خلي خويا يمشي عبدالله : مي نوووو ...من بعيد شاد ضحكة على ولدو تقرب ليه ببطئ بصوت شجي ! مغيث: سي أمير شي موعد مستعجل ؟! امير : ( باستحياء ) ايلا كتب الله .. مغيث : يعني من بعد نهضرو !؟ امير : اكيد! شوف لنا مع سي عبد الله بعدما قدر يفلت من عبد الله إتجه بسرعة نحو الكلية و هو على علم بأن أخر حصة عندها ليوم تنتهي مع منتصف اليوم و عوال انه يجمع بيناتهم بوجبة الغداء باش يتقرب منها أكثر و ويلقاو رابط صحيح لعلاقتهم لكانت ديما كتسودها الصراحة و الوضوح نظرا لشخصية أمير الملتزمة ماشي فقط دينيا و إنما أخلاقيا كذلك طباع نور بنت الشعب خفيفة الظل و المرحة و الجريئة في مناقشتها للمواضيع الشئ لي كان كخليه يحفزها أنها تحقق حلمها و هي نقطة لعبت لصالحه و خلاتها تعلق بأمير كشخص و كفكر رغم التباعد لي بينهم ..... و أخيرا وصل بعد مدة نظرا للإزدحام لي معروفة بيه العاصمة الاقتصادية و خاصة في الأحياء القديمة و الشعبية بحال حي بنمسيك ..... بعد محادثات دامت لشهور فوسائل التواصل الإجتماعي بعدما كان اللقاء فإحدى المجموعات الفيسبوكية الخاصة بالطلبة سواء لدرسوا خارج الوطن او داخله في إطار تبادل التجارب و الخبرات و تقديم المساعدة في التوجهات الدراسية .... هاهو اليوم جاي بنية اللقاء و لما لا يأخد خطوة رسمية إتجاه فتاة بسيطة بكل ما فيها من جمال و من لباس و لكن بطموح عالي و أهداف كبيرة في الحياة فبعدما أتمت دراستها الثانوية إختارت التكوين المهني سعيا وراء حلمها في أن تصبح صحفية و بعدما أتمت عامين من الدراسة في مجال السمعي البصري Audio_visuelle هاهي اليوم كتمم اخر الخطوات من خلال الحصول على الإجازة المهنية في هذا المجال بجامعة بن مسيك بالدار البيضاء أكيد بعد مكالمات متعددة جمعتهم و صور كانت كتبعتهم ليه فمناسبات متفرقة قدر يحفظ ملامحها و يعرف عليها كل صغيرة و كبيرة لدرجة انها عرفاتوا على جميع افراد أسرتها الصغيرة سواء والدها معلم نجارة لحريفي او الفنان كيف كسميوه صحاب الدرب او والدتها خياطة نساء الحومة لي تعاونوا باش رباو وليداتهم تلاتة معاد لي ختار المسار دياله فميدان التعليم و نجوى لي ختارت لموديليزم حبا لمهنة ماماها و أخر العنقود لي ممكن نقولو حبيبة أميرنا نور .....جايا كتمشى بخطوات كلها ثقة و إبتسامة عريضة جانب صاحبتها ليرن الهاتف فجاة برقموا الوطني فتحت الخط امام عيونوا بإبتسامة عريضة بينما هو مراقبها بكل هدوء .... أمير :سليتي الحصة أ لكسولة ؟؟ نور :ساليت أ دكتور سنينات مزال معفات الوقت نشوفوك أمير :فوقما بغات انسة نور !!! نور : ( بتبسيمة خفيفة ) دبا نيت أمير :هي لولة شوفي قدامك لطيحي و تسناي ضوء لخضر يشعل عاد قطعي شارع أ ستاذة ههههه نور : ( بلما تشعر صرخت ) اااا ! فينك انت ؟؟فينك؟؟؟ أمير :بشوية عليك غير قطعي شارع و هاني اونفاص ليك فلفواتيغ نواغ ....... يتبع......🔱#أولاد_الوازنة🔱 ❤الفصل_الرابع❤ #أحفاد_الوازنة 🖋سوسو_الادريسي🖋 ✅ جزء_ 904 .....قلبها تيضرب داك شاريع هو لي حلفت لا تقطعو ! بغات تحقق فيه واقفة والشمس ضربت فيعا مع عيونها الرماديين ماقدراتش تحلهم !زيرت على يد صاحباتها رجعو ادراجهم تتزرب بل هربانيين ..تتجري تتجري ص : الززمر انطيح ! اويلي شكون هضر معاك ؟ نور : ( جراها تتشوف يمين وشمال ) اويلي وجالسة عليه فوقاش نشوفك؟ ويلي ماما فين ندير وجهي ! ص : ( نترات يديها ) البنت! فهميني ؟ نور : ( تترعد تتشوف فكل جوايه ) آمير جاء من فرنسا راه وقيلا فدورة تيتسنانا ص : ( فتحت عينيها ) حلفي ؟ زيدي انننرحبو بيه ! زيدي نور: ( شداتها بكية ) بهاد حالة!؟ سيمانا كاملة انا نقاد حالتي نهار لبست لي لقيت قدامي هو جاي ! زيدي نهربو اختي؛ للهم نهرب ولا نتشوه ص : ( تراجعت للور ) فين تهربي ؟! واش نتي زانزان ؟ ززيدي نوصلك نشوف هاد طبيب سنان نور : ( تتويل تجمع حناكها ) طلقي آش توصليني ! ويلي تقضاو ليا قدامه، كنت تنكول غير فكونط تا تيقنت ! و عام وصرف هو تيكولي انجي مغرب نشوفك ، وتنكول واش طبيب يجي عندي انا ؟ ص : هاهو ماطلعش فكونط ! و جاء المغرب ! أنت هاربة منو نور : ( شدات صاحبتها من يديها جراها مكملة طريق ) زيدي نهربو ! نوصل دار نبلوكيه ، و نبدل نمرة ص : وراه شااافك وعاارفك ! نور : اندير لي لونتي وندير خمار ! ( سكتت ) و الموووصيبة معاودة ليه كووولشي عائلتي فين ساكنة و لافاك ! ص: راكي والله تاتيزة ! و عوينات ووو ( طلعاتها هبطاتها ) آش داك تبلسي صالوبيط دجين؟ نور: ( بتاكيد ) جيت كي صباغ ياك( تتقاد شال ) شوفي شال ماما محبب ؟ ( حطت يديها على فمها ) انا ماعنديش زهر ص : هاد امير طويل !؟ نور : ( ربعت يديها و تتشوف فرجليها ) اممم ص : و سميمر !؟ نور : اااه ص : شعرو كحل و عينيه تاهما ؟ نور : ( تتنهد ) فسر ياختي و قراي و مخلق و ولد العائلة .... ...وووووو وووو أمير وقف جنبها وصاحبتها حالة فمها ! اما ريحتة القوية خلات نور دور تشوف جنابها تاهزت عينيها فيه ولقاته طولة ووتجريدة ، لأن الحقيقة ماشي كيف الصور وفيديو اما هو ابتسم امير : تلفتي على طريق؟ نور : ( شدااتها صاحبتها لتموت بالحشمة حست براسها برهوشة ) امم هووو دبااا .. ص : ( صاوبات صاكها ) بسلامة نور باي باي ...تتشوف فصاحبتها غادة هاربة ! و نفس الوقت تاسمعو تتسمع صوت انفاسو و نفس وقت تتسمع دقات قلبها ؛ بقات دايرة جنب تتحس بيه ورائها ، احساس تتحس بيه قوي ، خجل و فرحة و حون و عدم الرضى امير: نور ؟ نور : ( حلقها شحف دارت مربعة يديها منزلة راسها ارض ) نعم امير : ( بتسم تاتغمضو عينيه ) فين كلامك ؟ فوقاش نشوفك ! وقتاش تجي و المغرب توحشك ! نهار جيت هربتي ؟ نور : ( تغمض عينيها ووتعض شفايفها و تتلعن راسها ) الا ! اويلي على هربت امير : ( هز صبعو حط حنكو ) على أقل شوفي فيا انا تنتكلم معاك . نور : ( هزت راسها طاكات بيديها شمس ) عماتني شمس امير : ( بقوة نظر ) فين نظاظرك ؟ نور : نسيتهم ! امير : ( تحقق انه عيونها حقيقين ) نتحركو نور : ( بتوتر ) الا ! زعما ! فين ! أمير : فين ما بغيتي ! لك اختيار ، نمشيو بطموبيل ولا نتحركو لشي بلاصة نور : ( تتحس قلبها يسكت ) اه ؟ رجعو لافاك ؟ امير : ( هز يديه يلاه بغى يحططها على جبهتها هيا تراجع ) بشوية عليك ! بنت ليك لهاد درجة ماشي فالمستوى مطلوب لي تهربي مني ؟ ...نور : ( داركت آمر ) سمحيلي وصافي ! لاسوغبخيز كانت قوية ( مدت يديها ليه ) على سلامتك امير : ( بادلها تحية ) الله يسلمك ! ...تمشات بجنبو و راسها فارض ! تتهز راسها بسرعة تتشوفو بمشيتو معتدلة و تشوف جسموو و شكلو ، كانها تتحلم ، غير بارح تتكركر معاه فسوسيشل ميديا و اليوم كانه غريب و هيا كانها فالحلم ! عطاها ختيار دخلو قهوة فيها جلسو بجوج و خداو طلبهم و هيا يلاه بدات تستوعب و نزات راسها مخبعة ضحكة امير: ( حرك قهوتو ) طلقيها راها ضرك فخاطرك نور : هههههههه ويلي تبرهشت و الله امير: زعما هاربة ! فين ؟ نور : ( شدها فو غيغ ) فيا غير جبهة ! زعما حنا الناس سوشيل ميديا فينا غير الهضرة امير : ههههه ( هز صبعو ضربها نيفها بخفة ) هرابة نور : مابقيتش كسولة ؟ امير : ( شرب قهوتو نطق بكل حب ) متشرف بيك انور ! نور : ( تزنكات ) ليا الشرف! نورتي البلاد امير : ( بقوة اعجاب هبط عينيه للحظة ) منور بنورك ! ..دام صمت للحظات ! هو فرحان انه طلعت طبق صورة وفعلا كما حكت ، ليس طمعا فالجمال لكن مبدأ الكذب ، هيا قلبها يسكت لان اللحظة مامتيقاش الامر ! كفاش الولد لي كانت تتشوف صورو فباريس فاحسن الجامعات بسيارة فاخرة و فيلتهم كبيرة ، صدق فوعدو وجا مغرب طلب يشوفها و صدق متواضع ! افكار لكل واحد محتفظ بيهم امير: اوا ؟ نور : ههههههههه هههههههههه ...شدها فو غيغ هو هبط راسو تيضحك ! تتنزل تا تحت براسها و ضحك ضحك ضحك ! وتمسح دموعها و وجها احمار ، ترجع ضحك ضحك نا واحد دقيقة هيا ضحك هو يضحك ! ولي قالفقهوة تيشوف! مامسوقش لاحد ، تا تهدنت و تتحس كانها هبال قاصها امير: صافا ؟ نور : ( مجرد يهضر ضحك ضحك ) اااه ربي اناحماقيت امير : خوي راحتك ! صدمة وقيلا.... نور : ( تتشوف فيه حتى دموع تجمعو ) عرفتني ؟ انا راه نور لي تنهضر معاك ناقش معاك امير: الله اودي ! انيسة نور نور : شكرا الله يزد من فضلك #يتبع_غدا_




صفحة القصة


اخر التعليقات