قصص حصرية قصص كاملة قصص قصيرة قصص رومانسية قصص كوميدية قصص دينية دراما وتشويق أكشن و رعب قصص واقعية(حكي لي) قصص بالعربي قصص جريئة


الجزء 404 من - قصة :العشق لي فات
قصة :العشق لي فات

جزء 404

الجزء الثاني الجزء 424 #العشق_لي_فات بخجل هبطت سلمى عينيها للارض، وبقات تطرطق صباعها بتوتر وجلست : علاش كتقوليلي هاد الهدرة ا رشا، واش انا مموالفاش نجي عندك.. تدخلت مونيا بشر وقالت : -سلمى بلا كثرة الهدرة، قولي اشنو لي جابك وكيفاش حتا عرفتي بلي كمال وقعتليه شي حاجة.. ضحكت سلمى بسخرية وقالت : لااا واش من نيتك.. واحد الشوية غادي تدخليلي نظرية المؤامرة وبلي انا عارفة شي حاجة.. علمي علمك.. جيت حيث شفت الخبر وخفت على كمال هادشي لي وقع.. صغرت رشا عينيها في سلمى لي توترت من نظراتها وهيا كتشرب الما.. بلعت سلمى ريقها وشافت فيهم بدون تصديق : لااا واش من نيتكم جايين تستجوبوني بحال الا انا لي خاطفاه.. ضربت رشا الطاولة بقلة صبر خلات سلمى تنفزع لحظتها.. وقالت: سلمى انا وياك كنعرفو بعضياتنا ملي كنا صغار .. كانعرفك ملي كتكوني مخبية شي حاجة..وكنعرفك ملي كتكوني تكذبي.. وفري عليا الوقت وقوليلي كيفاش حتا عرفتي..نتي ماشي من النوع لي غادي تبعي الاخبار.. وكان ممكن تصونيلي غي في التلفون وتطمني على كمال.. الا اذا كانت كاينة شي حاجة نتي عارفاها ومخبياها.. قاطعتها سلمى بدهشة وقالت : -كيفاش انا بغيتي تقولي مكنشوفش الاخبار لحقاش ماشي مثقفة بحال سيادتك؟؟ .. بعصبية عرفت مونيا ان سلمى كتحاول تبان دمدومة وقالت: سلمى جاوبي على السؤال وبركة من الهدرة الخاوية.. بشر التفتت سلمى عندها وقالت: ونتي مالكي.. اش دخلك في هادشي؟ الهدرة بيني وبين صاحبتي.. نتي علاش مصرّة تباني خايفة على مصلحتها كثر مني؟ تدخلت رشا باش تهدن الوضع وقالت: مونيا خليها تهدر الله يخليك.. دابا جاوبي ا سلمى.. تنفست سلمى بهدوء وقالت وهيا خايفة تقول شي حاجة لي تضر بيها ختها ولكن ماعندها مغاذي دير.. جات في الوسط ودابا فكها يا من وحلتيها.. تنحنحت وقالت: اوكي.. نقولك الصراحة ياكي ؟ - ايوا الصراحة هيا لي بغيت.. - انا عرفت وماشي من الأخبار.. -ومنين عرفتي؟ سكتت سلمي شوية وقالت: عرفت وصافي ميهمش شكون.. ولكن لي عرفتو منقدرش نقولولك.. عل الأقل في هاد الوقت.. بانفعال شدت رشا في يدها وقالت : شنو عرفتي.. قوللي.. كانت سلمى مستنية الفرصة باش تقولها الهدرة على عبد الله وكان في قرارة نفسها حاسة بلي غادي ثيقها لأنها معندهاش لاش تكذب عليها.. ولكن الصدمة كانت قوية.. بدات سلمى تحكي على كيفاش عرفت وحاولت تبين ان ماريا هي الأخرى عرفت صدفة غي من توفيق.. بلي عبد الله هو المسؤول عن اختفاء كمال وانه كان ناوي يقتله بدون ما تحكي على التفاصيل لأنها هيا الأخرى معارفاش بزاف الامور على هادشي.. طيلة الحديث وسلمى كتهدر بانفعال وتحاول تنصحهم باش يردو بالهم من عبد الله لانه ناوي على الشر.. بغضب شديد شافت فيها رشا وضحكت كما لو انها تستهزء بكاع هادشي لي قالتو سلمى .. هاد الاخيرة لي تبخت بالمعقول.. وحست بأن صاحبتها الوحيدة لي ضحات براسها باش تجي عندها دابا راها تضحك عليها ومستحيل ثيق بهاد الاسطوانة.. قالت رشا وهيا كتضحك مع مونيا: لأ شفتي الاخراج من داكشي الرفيع ماريا من دايما عندها موهبة فيه.. أما السيناريو خاص يتخاد عليه الأوسكار.. واش ا سلمى ما لقيتو ما يدار نتي وختك باش جايين طيحو الباطل على الراجل...ختك ونقولو موالفة تبعدو على الناس لي كيبغي ونتي شنوو.. ثايقة هاد الخزعبلات؟؟ عضت سلمى شنايفها بغيظ..ضحكت مونيا وقالت هي الأخرى باستفزاز : الله يعطيني غي الخاطر لي عندكم باش كتألفو هاد القصص.. ماريا ختك خاصها تمشي تتعالج...لحقاش تبانلي من نهار تزوجت بيوسف وكمال سمح فيها وهيا كتحلم بيه وكتخترع التخربيق.. حنا كاملين عارفين ان كمال راه معا السي عبد الله وخاص غي شوية ديال الوقت باش يرجع عندنا.. ضحكت سلمى بسخرية هي الأخرى وقالت: شكون ضمنلكم بلي كمال راه بين أيادي امينة.. عيط عليكم؟ .. شفتوه ولا هذر معاكم؟ ولا غي هاد السيكم عبد الله كيجي يضحك عليكم بزوج كلمات ويمشي.. رشا (بتأكيد) معلوم.. السي عبد الله انسان الله يعمرها دار وما شفنا منو غي الخير.. ماشي دابا غادي نكذبو هو لي واقف معانا ومعاونا ونجي نثيق هاد الكذوب.. بصدمة شافت فيها سلمى وقالت: دابا انا كنكذب عليك؟.. جيت حتا لعندك باش نقولك هادشي لي نتي غافلة عليه.. ورديتيني كدابة؟ بشر شافت فيها رشا كما لو انها ماشي صاحبتها : نتي اصلا كتكذبي وماشي غريب عليك تخترعي نتي وديك ختك هاد القصة باش تحيدو التهمة على راجلها يوسف.. حيث عارفين و متأكدين ان يوسف هوا ورا هاد المشاكل كلها.. دمعو عينين سلمى لأول مرة كتحس بالإهانة وكتحس بالظلم.. لأول مرة كتكون على صواب ويجي بنادم ضدها.. اختلطوا عليها المشاعر وحست بالقليل من لي كانت كتتجرعو ماريا معاها.. رفدت سلمى صاكها ورجعت شافت فيها بدون ملامح كتحاول تبان قوية: شكرا على هاد الكلام.. شكرا على انك كذبتيني ف وجهي ومحاولتيش حتا تقلبي على الحقيقة.. كنتمنى ان هادشي لي درتيه متندميش عليه من بعد.. عندك الصح.. انا كذابة وانا كنخترع القصص..ولكن عل الأقل مكنفوتش صاحبتي ديال الصغر.. وماشي في هاد اللحظة لي انا عارفاها قاسحة عليك غادي نكذب ولا نلعبلك بمشاعرك..ولكن معليش ا رشا.. دورت رشا راسها باش متشوفش فيها وقلبها كان كيضرب بالجهد وباغية تمنعها ولكن كبريائها لحظتها رفض.. يتبع




صفحة القصة


اخر التعليقات