Skip links

قصة : الماو(كافيين) ج 9

 4,294 عدد مشاهداات

✨الــــمَــــــــــــــــــــــــاو✨
✍️بقلمي : سناء_الصنهاجي
🔥الفصل الثاني : كافيين🔥
#الجزء45 :
– كانت هاديك هي أخر مرة شامة غادي تشوف جنيد كيدور بيها من ديك الليلة ، الغد مشافتوش نهائيا … زينب عيطات على توفيق علماتو على قبل الخطوبة ديال سامية لي غادي تكون فسيمانة الجاية ،، وعلماتو على ود زياد وإيمان ، حتى واحد مدا مجاب على قبل السلسلة لي فعنق شامة ، ولا على سكاتها … داز نهار الاحد عادي … ناس فرحانين وناس مكوي قلبهم بنار الحب وناس تايهين معارفين راسهم من رجليهم .. شامة هي العنصر لي كانت تايهة وعقلها محاضرش ، معاها ماعندهاش الݣانة ، عقلها كيدي ويحيب .. ونفس الوقت مندماتش على قرارها بنسبة ليها صحيح .. وكلامها كاملو لي كالتو لجنيد صحيح .. تنهدات تنهيدة طويلة كدور فبيتها ، البيت لي مابقى ليها والو وغادي تودعو ، دوزات فهاد الدار أيام زوينة بزاف … أيام عمرها تنساهم وعائلة عمرها تنساها وعمرها شافت بحال طيبتها .. ولكن لكل بداية نهاية ، جا الوقت لي تبدل حياتها كلها … ودفن شامة القديمة وتحط فبلاصتها شامة جديدة ، هدفها الاول هو المستقبل ديالها ودير علاش تولي ..

– طلات من السرجم كتبان ليها واحد المرة مقابلة معاها واقفة فالبالكو ، فالڤيلا لي قدامهم .. كتشوفها واقفة كتبان ليها داخت وطاحت على الكرسي .

– شامة (شهقات) : ويلي ويلي ، السيدة طاحت مسكينة .. خرجات من بيتها غير بتيشورت وسروال ديال بيجامة وكلاكيطة ، هبطات كتجري مع الدروج حلات الباب وخرجات على برا .. غادية كتجري قطعات الشانطي وقفات قدام باب الڤيلا … سونات وتسنات شي حد يجاوبها … كتسوني كتسوني ولكن والو ..شوية بدات كضرب فالباب بجهد حتى تحل على غلفة ..
– كان قدامها واحد الراجل كبير فسن كيشوف فيها بفضول ..

– شامة (بلهفة ) : واحد المراة عندكم راه طاحت ..

– عبد الرحمان : كيفاش ؟
– شامة (دفعاتو ودخلات كتجري) : واحد المرأة الفوق طايحة فالبالكو ..

– عبد الرحمان (مخلوع) : الفوق البيت الاول على يدك ليسر (طلعات سبقاتو حيت هي خفيفة وصغيرة ) وصلات لفوق حلات باب البيت لي ݣاليها … ودخلات كتجري نيشان للبالكو كتبان ليها سخفانة على الكرسي ..

– شامة (تحنات عليها كتحرك فيها) : لالة لالة فيقي لالة ..

– عبد الرحمان (دخل مخلوع) : عالية عالية ..
– شامة : واش مريضة ولا شنو واقع ليها ؟

– عبد الرحمان : يمكن السكر نزل ليها .
– شامة : واش مالف كينزل ليها ولا كيطلع ؟

– عبد الرحمان : لا كينزل ليها ..
– شامة : فين هي الكوزينة؟

– عبد الرحمان : التحت دورة ديال الدروج .
– هبطات شامة كتجري لتحت ، دارت مع دورة ديال دروج دخلات للكوزينة ، فيلا طول بعرض ومافيها حتى خدامة الحماق ..

– شامة(كتقلب فالبلاكارات) : اويلي وحدي ماعندهم حتى سكارة هي الاخرة ..

– بانت ليها القرعة ديال العسل ، هزاتها وكلعات كتجري دخلات عليه ..

– هزات من العسل بصبعها ودخلاتو ففم عالية ..

– شامة (متوترة) : وراه مخاصكمش تبقاو تغفلو عليها بحال هكا ..

– عبد الرحمان : عند بالي واش خدات دواها او فطرات ..
– شامة (شافت فيه ) : انت راجلها؟

– عبد الرحمان : اه راجلها (كيشوف فيها كيحقق فيها) ..
– شامة : داخلت عليك بوجه الله ، راجلها ومعارفهاش واش فطرات واش شربات دواها ..

– عبد الرحمان :مكنتش حاضر يلاه جيت ..
– بدات عالية كتحل عينيها ، وجها كلو عرقان او بارد ..
– شامة (كتشوف فيها) : شوية دابا كيف كتحسي؟

– عالية (كتبلع فريقها) : شوية ابنتي شوية شكرا
– شامة : تقدري توقفي؟ ندخلو لداخل ؟
– عبد الرحمان : أنشدها معاك .
– شدوها بجوج كل واحد من يد .. دخلوها لظاخل وحطوها فوق النموسية ..

– عالية (هزات عينيها فيها) : شكرا ابنتي لهلا يخطيك..
– شامة : مكاين مشكيل اخالتي هانية، شفتك طحتي من سرجم وجيت كنجري ..

– عالية(سخفانة) : لهلا يخطيك الله يرضي عليك (نزلات عينيها نيشان لعنق شامة ، قلبها بدا كيضرب بجهد وكتحس برجفة وصدمة ، كلشي تخلط عليها .. كتحاول تبلع فريقها وعينيها مفيكسيين على عنق شامة) ..

– عالية (بتردد) : بنتي سمحيليا مديريهاش مني قلت الصواب ، م منين جاتك ؟

– شامة (بإستغراب) : شنو هي؟
– عالية (بدون وعي منها) : الملكة ..

– شامة : شكون هاد الملكة ؟
#يتبع
_____
– ناري ساعة الحقيقة قربات ، واش اتعرف عالية بلي شامة هي حفيدتها ؟ وشنو السر ديال هاد السلسلة وعلاش مسميينها الملكة ؟ واش شامة اتعرف بلي هادو جدودها ، والى عرفات شنو اتكون ردة الفعل ديالها ؟؟!! الفصل الثالث قرب وقربنا ندوعو الفصل الثاني الفصل الثالث أيكون غيييير ، ايكون مبدل ميات مرة على الفصل الاول والثاني ، خليو ليا أرائكم وتوقعاتكم حبيباتي 6 ديال الاجزاء هاهوما متعوني بتعاليقكم لي كتفرحني غير نسالي وغادي ندخل نجمع معاكم تاني نخلقوها 💃🏻💃🏻💃🏻💃🏻🔥🔥🔥 بلاما نحتاج نݣوليكم خليت ليكم الراحة ياكو😂🤭🤭✨الــــمَــــــــــــــــــــــــاو✨
✍️بقلمي : سناء_الصنهاجي
🔥الفصل الثاني : كافيين🔥
#الجزء46 :
– عالية (كتأشر ليها لسنسلة) : السلسلة لي فعنقك .

– شامة (شافت فسلسلة) : لقيتها فواحد القطة كانت غادي ضربها طوموبيل ، هزيتها وجبتها لدار ..

– عالية (بإستغراب ، مايمكنش هادشي لي كيوقع … عاقلة مزيان على هاد سنسلة ، حيت هي براسها لي وقفات على الصنع ديالها .. كتعقل عليها بحال هاد النهار) ..

#فلاش_باك
– عالية (بمحبة كبيرة) : ماركيز بغيت هاد سنسلة تكون تحفة تحفة فنية ..

– ماركيز (بإبتسامة) : عالية قولي لي الهدية دي ليمين ؟

– عالية(تنهدات تنهيدة طويلة بحزن) : بنتي لي عاودت ليك عليها فوزية ..

– ماركيز : بس إنتي عندك أولاد تانيين إيش معنى هي بضبط؟

– عالية : هوما واخا هكاك تعطاو لناس فالمستوى ، وفوزية لا جاتني خبار بلي تعطات لناس على قد الحال ، وغير ولدتها عطيتها لأمينة تعطيها لسيدة فاميلتها ، واخا مقصرة فحقهم كاملين … ولكن هي بضبط بزااف ..

– ماركيز : التحفة دي مصنوعة من أجود انواع الأحجار ، ومن الذهب الخالص النفيس .. دي لازم نسميها الملكة ..

– عالية (كضحك) : ياك أسيدي، اهاه علاش لا .. نسميوها الملكة ..

– ماركيز : حيكون عند بنتك كم سنة دلوقتي ؟

– عالية(سهات) : 29 سنة ..

– ماركيز (خدام كيحفر فسنسلة ويقاد فيها ، لابس نظارات صغار وكيحقق لا يكون دار شي غلطة ، هز راسو وشاف فعالية ) :
– أنا عايز أقولك حاݣة ، خودي بالك من جماعة الأثار … الحجر الي موجود في السلسلة دي .. نفيس وغالي الثمن .. خودي بالك منها قوي انا بوصيك عشان بعزك قوي..

– عالية : عارفة متعملش فبالك ، ويلاه بسرعة كمل القطعة … راه بغبت نشوف كيفاش اتكون النهاية ديالها ..

– ماركيز : ماشي ماشي انا قربت أخلص أهو …
_____
– من ورا مكمل مركيز السلسلة خداتها ، ركبات فطوموبيلتها ومشات لدار ، غير وصلات ودخلات كتعيط :

– سوزي سوزي ، جات قطة كتجري غليضة فاللون رمادي ..

– عالية : الحبيبة ديالي انا اجي أمامي أجي ..

– هزات كتحك ليها فراسها وظهرها ، حلات ليها السمكة لي فعنقها خداتها ، جبدات السلسلة من الساك ديالها وخباتها فصندوق صغييير كان معلق فسمطة ديال القطة ..

– عالية (رجعات السمكة فعنق القطة) : ودابا هنا مغادي يعرف ليها حتى واحد طريق ..

_______
#نهاية_الفلاش
– شامة (بتساؤل) : ياكما القطة ديالكم؟

– عالية (تبسمات) : بنتي شنو سميتك ، حيت كنشوفك هاد الأيام كتخرجي من الدار لي مقابلة معانا ؟؟!!

– شامة (ضحكات ) : اه دار عمي توفيق ، لا انا غير ضيفة عندهم سميتي شامة ..

– عالية (ضحكات) : غزالة ماشاء الله عليك أبنتي أسمحيليا كنسول بزاف … حنا الناس الكبار فينا كترت الهضرة وتسوال (شافت فعبد الرحمان) أتبقى كالس بزاف مع العيالات ، ياك عندك مايدار ..

– عبد الرحمان: اهاه الالة واخا .. خرج وخلاهم .

– عالية : ݣولي ليا أبنتي نسولك ومديريهاش مني قلت الصواب .

– شامة ( جاتها هاد المرة فشكل بحال شي مسلسعة) : لا اخالتي مرحبا سولي ..

– عالية : أنت مزوجة ؟

– شامة ( كضحك) : لا مامزوجاش ..
– عالية : هكاك عندك شي خوتك ولا والو ؟
– شامة : لا معنديش غير أنا بوحدي لي بنت عند والديا .

– عالية : الله يخليهم ليك حتى يشوفوك عروسة ويفرحو بيك .
– شامة : أمين ياربي هاد ساعة كاين غير الواليد ..

– عالية ( كتفكر ) : هكاك وماماك؟
– شامة : توفات فاش كانت عندي 10 سنين
– عالية : أااه الله يرحمها ياربي سمحيليا أبنتي .
– شامة : لالا اخالتي هانية ، وانت شفتك بوحدك هنا ماعندكش وليدات ؟

– عالية : عندي ابنتي 3 ديال البنات او واحد الولد ..
– شامة : تبارك الله ، وفين هوما ؟

– عالية (تنهدات تنهيدة طويلة) : مزوجات ابنتي ولكن الصغيرة توفات مسكينة فاش كانت عندها 29 عام ..

– شامة : سبحان الله ، حتى ماما توفات عندها 29 عام ..
– عالية (حطات يدها على يد شامة بغات تواسيها نزلات عينيها ليد شامة فاش مسات تسبيح لي فيدها ، هزات ليها يدها كتشوف فداك التسبيح والبكية شداها بسنانها) :
– ززوين هاد التسبيح ..
– شامة : كان ديال ماما الله يرحمها ..

– هزات فيها عالية عينيها عامرين بدموع ) : شنو سميت ماماك ؟

– شامة : فوزية ..
– كلمة عادية خرجات من فم شامة ولكن حركات بزاف ديال المشاعر ودكريات فقلب وعقل عالية لي دموعها هبطو سخان ..
#يتبع
____
– لحظة الحقيقة صافي غادي تبان 😐😐😐✨الــــمَــــــــــــــــــــــــاو✨
✍️بقلمي : سناء_الصنهاجي
🔥الفصل الثاني : كافيين🔥
#الجزء47 :
– شامة(مافهمات والو) : لالة ياك لاباس ؟ علاش كتبكي واش ݣلت شيحاجة قلقاتك ولا شنو واقع؟

– عالية(بدون سابق إنذار جراتها لعندها عنقاتها، مزيرة عليها كتبكي مكرهاتش تغوت على حر جهدها ، إحساسها ماكدبش عليها نهائيا … فاش كانت مقابلاهم ماعرفات شكون فيهم لي حفيدتها .. واخا قلبها مشا لشامة ولكن كانت خايفة … خايفة إحساسها كذوب ، أصعب إحساس تكون حفيدتك قدامك ، قدامك ومقادش تݣوليها الحقيقة ، شنو غادي تكوليها أصلا تخليت على ولادي … خليت ولادي حيت كنت خايفة عليهم ، وحيث دخلت راسي لشبوقات كنت بعيدة عليهم .. شنو غادي تݣول ولا غادي تبرر) ..

– شامة(كطبطب عليها ومافهمات والو) : صافي أخالتي صافي غير بشوية عليك) ..

– عالية (بعداتها بشوية عليها كتمسح دموعها) : سسمحيليا أبنتي غير حيتاش تفكرت بنتي الله يرحمها ، حيت قلتي ماماك سميتها فوزية ، رجع عليا كولشي ..

– شامة : ماشي مشكيل اخالتي الله يرحمهم كاملين ، عطي الخاطر لراسك وراحة لراسك ..

– عالية : واخا أبنتي الله يرضي عليك ..

– شامة : سمحيليا خاصني نوض دابا ..

– عالية (بترجي ) : بقاي شوية ونسيني ..
– شامة : مانصيبش اخالتي غير سمحيليا وصافي ..

– عالية : بقاي دوزي عندي كنبقى بوحدي .

– شامة (ضحكات) : كون مزال غادي نبقى هنا .. نزورك على راس والعين، ولكن اخالتي مابقى والو وغادي نرجع لدارنا .

– عالية (بحال الى خنجر تغرس ليها فقلبها) : اااه مكاين باس أبنتي و(يلاه جات تسولها علاش غادي تمشي وهو يدخل عبد الرحمان ، ملامح وجهو جامدة لون وجهو مخطوف صفر ) ..

– شامة (وقفات) : سمحوليا خاصني نمشي ، خالتي الله يشافيك ويعافيك وتشرف بمعرفتك … تهلاي فراسك وفصحتك (باست ليها راسها ويدها ، تصرف من شامة عادي كيدل على الاحترام ، ولكن عالية هاد تصرفات خلاو الماس كيتغرزو ليها فقلبها والبكية شداها بزز) خليت ليكم الراحة(شافت فعبد الرحمان) ورد ليها البال اعمي ماتخليهاش بوحدها ..

– عبد الرحمان (غير مصدوم) : واخا أبنتي الله يرضي عليك ..

– غير خرجات شامة وطلقات عالية دموعها كتبكي وتشهق ، كتحس بالعافية شاعلة ليها فقلبها ..

– عبد الرحمان (عنقها تكاها على صدرو وعينيه مغرغرين بدموع) : يلاه عيطو ليا وݣالو ليا بلي هي ، صدقتي سبقتيني وعرفتيها ..

– عالية : اااح أݣلبي شاعلة فيه العافية ، شفتيها اعبدو شفتيها ، شفتي شعرها وملامح ديال وجها ، غير تصويرة بنتي الله يرحمها ، الله يربي أش درنا الله الله ياربي أش درنا الله ، بسباب الطمع سمحنا فوليداتنا .. حفايدنا حدانا وماقدينش نهضرو ولا نݣولو شي كلمة ..

– عبد الرحمان (كيبكي) : فوزية قبل ماتموت عرفات الحقيقة كلها ..

– عالية (شافت فيه كتمسح دموعها) : كيفاش عرفات؟ شكون ݣالها ليها وإيمتى؟

– عبد الرحمان (تنهد) : فاش دارت 18 عام ، ݣالتها ليها أمينة قبل ماتموت ، عاودات ليها كولشي من الاول لاخر ..

– عالية (زادت كتبكي) : خليت ليك الله خليت ليك الله ياخود فيك الحق، رزيتيني فشبابي او فولادي ودابا فحفايدي ، كنݣوليك اعبدو براكة علينا هادشي لي عندنا .. نكبرو وليداتنا بالحلال وانت غرك الطمع ..

– عبد الرحمان (ملامح وجهو بان عليهم العيا) : كنت باقي صغير ، وأنت ولدتي جوج بنات متابعين خفت الحمل لا يزيد ،، خفت لا نتخصو ..

– عالية : اي واحد فهاد الدنيا كيتزاد برزقو .. عمر الواحد يݣول شيحاجة معارف عليها والو ، الرزاق هو الله الواحد يزين نيتو ، لقيتيني حمقة وهبيلة فرقتيني على ولدي وبناتي ..

– عبد الرحمان : ولادنا كاملين ..
– عالية : لا راه شفتهم نيت ولادك ، ديما كنتي غالب عليا ، نهار تزادت شمس كحلتي بالعما حيت كنتي باغي دري … ونهار جبتي فؤاد فيزار بيض مارضيتوش ماݣلت ليك والو … ربيتو وربي شاهد عليا حاسباه ولدي .. عمري فحياتي ݣلت بلي هذاك ماشي ولدي .. أش درتي أنت عمرتي ليا راسي بلي المنظمة اتبعنا وتقتل لينا وليداتنا ، عالية غير انعطيوهم مدة ونرجعو ليهم ماتخافي والو … غير بينما نساتنا المنظمة ، واشنو درتي هزيتي ولادي عاطيهم لناس ماكلتي ليا حتى سمياتهم ولا لادريس ديالهم بلعاني .. باش منمشيش ليهم ، وفاش حملت بفوزية بنتي .. حيديتيها ليا من يدي وعطيتيها لأمينة تعطيها لفاميلتها .. من تم عمري شفت أمينة مزال باش منسولهاش فين هي بنتي ، طلقتيني وديتي فؤاد الولد لي حاسباه ولدي وطرف مني ، ديتيه معاك ومن تم ماشت حتى واحد فيكم ، خليتيني بوحدي مرمية ، بسبابك أنا دخلت للمنظمة بسبابك ، بسبابك عشت حياتي بوحدي …
#يتبع
_____
– أرائكم البنات ، الاعترافات كيتسرسبو بزربة ..✨الــــمَــــــــــــــــــــــــاو✨
✍️بقلمي : سناء_الصنهاجي
🔥الفصل الثاني : كافيين🔥
#الجزء48 :
– عالية : بقيت بوحدي ، ولكن حاجة وحدة لي ربحت الفلوس … وكلمتي مكانتش كتنزل للأرض ، زيني دار ليا بلاصة وسطهم .. عرفت عليهم الشادة والفادة ، حتى حفظت ليهم نقطة ديال الضعف ديالهم … وليت كنحضر على اي تحفة غادي يهربوها ولا يبيعوها ، وديما كناخود الپاي ديالي … ولاو كيشاوروني فصغيرة والكبيرة … وانا كنحفظ المعلومات وكنت كنخبع حيت عارفة راسي غادي يجي واحد النهار … انبغي نساحب وأيبغيو يأديوني اللهم نكون عارفة عليهم أي حاجة ..

– عبد الرحمان (كان عارف هادشي حيت كانو كيوصلوه معلومات عليها فالأول من بعد غبرات ومابقاش عرف خبارها) : نهار لي سرقو ليك الملكة ..

– عالية (تنهدات تنهيدة طويلة) : كنت صايبت السلسلة لبنتي ، كنت بغيت نسيفطها ليها … وخبعتها فعنق سوزي … حتى وصلاتني الخبار بلي ماتت ، كنت غادي نمشي فيها … بالفقصة ولا فيا السمر وطونسيو ، غير الخدامة لي كانو معايا ومنهم عادل مسكين (كتهضر وتبكي) دازت عشر سنين ، مكنتش بغيت ندير لسوزي العملية … كنت بغيتها تبقى غير تولد ليا ، حيت كايجيوني ولادها ولادي ، شحال كانت كتولد بزاااف .. او ولادها حتى هوما كيولدو ، كانو معمرين عليا الدار، حتى نهار لي ماتت بسم عمرها مغادي تنسى ليا ..

– عبد الرحمان : هوما لي قتلوها؟
– عالية : أه هوما ، كان عندي واحد الخدام أسمو عبد الرحمان ، شافني نهار درت السلسلة فالعنق ديالها … وبيع بيا(شافت فيه) سبحان الله هاد عبد الرحمانات غدارين ..

– عبد الرحمان (دارو راسو ماسمعهاش) : ومن بعد ؟
– عالية : وصلاتني الخبار من عند عادل ، حيت هوما كانو مخدمينو معاهم ، على أساس يتجسس عليا .. معارفينش بلي خدام معايا ، داك النهار سيفطو معاه البضاعة .. فيها شي أثارات ومعاهم السلسلة ، باش يوصلهم لواحد الخواݣة كاين فالقاهرة ، عادل جاب ليا البضاعة كلها ، هزيت منها غير السلسلة وباقي البضاعة وصلات للبوليس ..

– عبد الرحمان (مصدوم) : ماخفتيش منهم يقتلوك ؟
– عالية (ضحكات بحصرة وحزن) : كنت دايراها فبالي ، ومكان عندي سوق … حرق كاع تصاور ديالي ومعاهم تصويرة بنتي فوزية ، باش حتى واحد مايقلب وراها ويلقا عائلتها ..

– عبد الرحمان : واخا انت مكنتيش عارفة عائلتها؟
– عالية : درت الاحتياط ، قلت من الممكن تكون تزوجات وعندها ولاد ، داكشي باش حرقت اي حاجة متعلقة بيا ،وسيفط كاع البيانات والمعلومات على المنظمة المصرية لي كتهرب الاثار للبوليس ، كنت عارفة بلي صافي تشدو ولكن قلت ايكون شي واحد فيهم مزال على برا ولا شي حد فراجلهم ، خديت السلسلة ودرتها فنفس السمطة ديال سوزي .. وركبتها لعنق بنت بنت سوزي كراميل ، وݣلت لعادل يسيفطها للختي ثورية ولكن الصدفة هو وقيلة ماوصلاتها ،او وصلات لشامة ..

– عبد الرحمان : كيفاش وصلات ليها السلسلة؟

– عالية : يمكن تكون هربات من الكرطونة لي كانت فيها قبل ماتوصل للثورية ..

– عبد الرحمان : أحسن حاجة طاحت فيد حفيدتنا ..
– عالية : كراميل هي آخر سلالة من سلالة الماو ، دابا مابقاوش هاد النوع ديال القطوط ، الحمد لله لي طاحت فيد حفيدتي ..

– عبد الرحمان : مزال انجمعو شمل العائلة كلها ..

– عالية (خنزرات فيه) : مغاديش نبقى كنتسنى فيك ، براكة خرجتي لينا على حياتنا .. مغاديش نبقى تابعاك ، مابقا فالعمر قدما فات ، غادي نعاود لحفيدتي كولشي .. وغادي نجمع بناتي ، او ولدي حتى هو ، وداك الساع الشريف انا وانت نتلاقاو عند دار القاضي ، مابقى جامعنا والو ، بغيت ندوز ليبقا ليا فعمري مع وليداتي ..

– عبد الرحمان (كيشوف فيها بإستغراب) : بغياي طلقي فهاد العمر ، واشانت شوية لاباس؟

– عالية (كتغوت) : واخا يكون عندي 100 عام لا بقيت مع شيبة عاصية بحالك ، خرجتي علينا وعلى حياتنا .. انا يلاه انتجمع معاك ياكما يحسابليك عالية لي كنتي ، ضحك عليها بجوج كلمات ،فيق اشريف خرجعليا برا … فين هو عكازي (كتقلب على عكازها) ..

– عبد الرحمان : صافي صافي هاهو خارجمن بعد ونهضرو .

– عالية : ماعندنا فاش نهضرو ، خرج عليا اشلاهبي خرج عليا .
– عبد الرحمان (خرج خلاها عارفها الى تعصبات مكايبقى يبان ليها حتى واحد) …

#يتبع
_____
– شكون لي غالط ؟ واش عالية ولا عبد الرحمان ولا بجوج ليهم لي غالطين ؟ شنو بان ليكم فهادشي لي عاودات عالية ؟ واش الى عرفات شامة الحقيقة اتقبلهم ولالا ؟ حطو ليا تعليقاتي عفاكم واقفة عليهم 🤭🤭✨الــــمَــــــــــــــــــــــــاو✨
✍️بقلمي : سناء_الصنهاجي
🔥الفصل الثاني : كافيين🔥
#الجزء49 :
– من ورا مارجعات شامة للڤيلا ، جاي فطريق وكتخمم فهاد المراة لغريبة ، تصرفاتها فشكل .. شوية كانت كتهضر على سلسلة لي فعنقها ، شوية قلبات الهضرة وبدات كتسول فيها ، مافهمات والو .. ساهية حتى خرجات فزينب ..

– زينب (بتساؤل) : فين كنتي أبنتي؟
– شامة : غير هنا .

– زينب : أجي نكوليك اجي نݣلسو … دخلو لصالون ݣلسو فيه .
– زينب : أش بان ليك ندوزو الخطوبة ديال إيمان او زياد هاد سيمانة ، ورا الخطبة ديال سامية ؟
– شامة : الى درتوها انا معاكم اخالتي ، غير سولوها بعدا .

– زينب : غير خليها عليا هي ، هانتي شوفي الخطوبة تكون نهار الإثنين ياك فهمتيني ، وضريب الصداق والعرس نديروه من هنا ل 10 يام ..

– شامة : وخاصنا اخالتي نوجدو ، بزااف 10 يام ..

– زينب : مابزاف والو ، هادشي كامل خليه عليا انا … إيمان راه بحال بنتي انا انقوم بكولشي انت غير رتاحي ..
– شامة (سلمات امرها لله) : إيوا لي بغيتو أخالتي اما معاك فأي حاجة ..

– زينب : كاينة واحد الحفلة ديال تصميم الاخير لشركة ، منها يكون حفلة ومنها عرس شنو بان ليك ؟

– شامة : بلاش اخالتي من عرس كبير وداكشي والله ..
– زينب (كضحك) : غير سكتي ، العروسة ݣالت ليك بغات كسوة بيضة بوحدها ، مابغاتش داك كترت اللباسي ودخول والخروج .

– شامة(هزات حجبانها) : وايلي لمن ݣالت هادشي؟
– زينب : لبارح الالة فاش خرجات هي وزياد ݣالتها ليه ..

– شامة (كضحك) : ولي بغاتو نديروه ، على راحتها ..

– زينب ( بتردد) : شامة بنتي بغيت غير نتشاور معاك فواحد الحاجة) ..

– شامة : اه اخالتي ݣولي ..
– زينب : حشومة نديرو الخطبة ومنݣولوهاش لوالديها ..

– شامة : أخالتي حنا عائلتها ، وحنا والديها انا وبا … شي واحد أخور أحيديها من بالك ..

– زينب : واخا هكاك كيبقاو والديها ..
– شامة : اه عرفت ، ولكن كون كانو شي والدين ديال الݣلب نيت ، الوالدين لي من نهلر خرجت من عندهم بنتهم … ماسولوش فيها محداوها ماسقساو فيها ، نݣولو ݣاع البوليس منعكم ، ولكن لا نحاول نسوني غير لبنتي فتيليفون ديالها نسول فيها .. نطلب منها السماحة ، ماشي سمحت فيها ورضيت ليها اللومة وهالكها عصا ، ماعندهم سوق كاع تعيش ولا تموت ولا يضربوها الحيوط .. مكاين لاش أخالتي والله ، انا وبا فينا الكفاية حنا والديها حنا عائلتها كاملة ..

– زينب (تنهدات تنهيدة طويلة) : الله يهديهم على راسهم وعلى بنتهم ..

– شامة : تسوقو هوما حتى لولدهم لي قطع البحر ، بقات غير بنتهم لي حداهم .. أودي خليني ساكتة اخالتي والله ، المهم أنا غادي نطلع لبيتي الى بغيتيني فشيحاجة ݣوليها ليا .

– زينب : واخا ابنتي سيري الله يرضي عليك ..

______
– بدات السيمانة ، وصل يوم الإثنين … نهار لي كتسناه شامة وجنيد بفارغ الصبر … اليوم لي غادي ياخدو فيه الكلي ويتهناو من هاد الموضوع ويسدوه بحال الى عمرو مداز …
– فجهة أخرى فوحدة من ليموبل الراقيين ، بارطما ماكبيرة ماصغيرة على قدها ، ختارت تكون مستقلة براسها ومتبقاش فدار والديها ، من بعدما ناضت وفطرات … لبسات حوايجها سروال ديال الدجين مع شوميز حمرة سبرديلة فالبيض وساك فالكحل ، يلاه اتهز سوارت طوموبيل ديالها حتى سونا ليها تيليفون ..

– سعاد : ألو ماما صباح الخير
– زينب : صباح النور ابنتي كيف صبحتي ؟
– سعاد : أنا الحمد لله ، يلاه لقيتيني غادي نخرج ..
– زينب : سونات ليك سامية ولالا ؟
– سعاد (كضحك) : اه فخباري كولشي ، غير نسالي شي شغال عندي وغادي ندوز لدار ..
– زينب : داكشي لي كنت باغية نݣوليك ، يلاه ابنتي بلاما نشدك الله يرضي عليك ..
– سعاد : أمين ياربي موااح ، قطعات مع زينب هزات سوارت الطوموبيل وخرجات ..
#يتبع
_____
– شنو بان ليكم فكلام شامة ، واش فعلا والدين إيمان مايستحقوش تعيط ليهم ؟ ولا كلام شامة كلو صحيح ؟؟✨الــــمَــــــــــــــــــــــــاو✨
✍️بقلمي : سناء_الصنهاجي
🔥الفصل الثاني : كافيين🔥
#الجزء51 :
– فالڤيلا .. ݣالسة شامة هي وإيمان .
– شامة : شوفي إلى بغيتي نمشيو عندهم ..

– إيمان (ماخلاتهاش تكمل) : شامة أنا من نهار خرجت من ديك الدار صافي ، نسيتها راه لمن ما ݣلتيها يضحك .. واش أعباد الله والديا ولدوني كبروني عارفين عليا كولشي .. باش يساندوني ويوقفو معايا جاو ضدي .. الأب لي تݣوليه بنتو بلي عمها تحرش بيها مامرة ماجوج … غير لطف الله وربي اما كون وا غتاصبني … والام لي كنبوس ليها فيديها غير باش تيق بيا … جاو ضدي كملو على داكشي لي دار هو … تاقو بيه وبلكدوب ديالو ، وكتݣولي ليا نعيط ليهم ونݣوليهم ..

– شامة : وراه خاصك عقود الإزدياد نݣولو لاكارط عندك إوا واوراق الازدياد وشهادة السكنة ؟

– إيمان : حتى أنت ، داك المقدم لي حدانا غير ندور معاه يقضي لينا الغرض … غادي نوحلو فهادي .

– شامة : ايوا اختي شنو غادي نݣوليك ، أنت تعرفي .

– إيمان : شامة أنا ماشي قلبي قاصح ولا ، والديا هادوك وكنعرفهم كتر من اي واحد ، شفتي كاع الى مشيت لعندهم … غير يسمعو بلي زياد لاباس عليه وتشوفي ، راه مكاينش لي ينكر والديه غير هكاك .. أنا عارفة بلي وصى عليهم الرسول عليه الصلاة والسلام .. ولكن كون كان والدين ديال بصح وقفو معايا … ماشي ريشوني ولدابا كنحلم بيهم ..

– شامة (تنهدات) : يكون خير ياربي لهلا يحاشم ..
– يمعو الدقان فالباب ..

– شامة : دخل ..
– تحل الباب وطل جنيد :
– لبسي حوايجك ونلقاك التحت ، البنت لي فالوطيل سونات ..
– شامة : جاو؟
– جنيد (ببرودة) : أه جاو ، نلقاك التحت متعطليش .

– شامة : صافي واخا .. غير سد الباب ناضت شامة بدلات حوايج الدار بالحوايج ديال الخروج ..

– إيمان : هاد جنيد مكايتفهمش ليا ، مرة بشوش مرة معبسها .

– شامة (كتمشط شعرها) : وأنت مالك ، كل واحد وهو شغلو هداك … براكة عليك غير زياد ديالك ..

– إيمان : اليوم غادي يخرجو بهاء من السبيطار .
– شامة : كاعما مشيت زرتو غير سكتي ، واخا مامخالطينش مع بعضياتنا بزاف … كان عليا ندير غير الصواب ..

– إيمان : ماشي مشكيل ، حتى يجي وديري الواجب ..
– شامة (هزات سكادو ديالها وتيليفونها) : يلاه هاني مشيت ..
– إيمان : الله يعاون
– شامة(من برا ) : أمين ..
______
– فالطوموبيل ..
– شامة (كتسول فيه) : سونيتي لجلال؟
– جنيد (عينيه على الطريق) : أه سونيت ، ناخدو الصندوق ونمشيو عندو نيشان ..
– شامة (تنهدات) : صافي مزيان .
– ماهضرش معاها حتى وصلو للوطيل ، بلاصة الطوموبيل وهبط بزربة مخليها وراه ..

– جنيد : سلام .
– البنت : وعليكم السلام ، راه عاد هبطو للمطعم هوما هادوك لي لهيه .. ضار جنيد كتبان ليه مرة كبيرة شعرها صفر طويل ، معاها راجل طويل كبر منها فالعمر .
– جنيد : شكرا شنو سميتهم؟
– البنت : مدام إي موسيو جاكين ..
– جنيد : شكرا . ضار مخلي شامة تابعاه بحال الى مكايناش … حتى وصل لعندهم ..

– جنيد (بالفرنسية) : سلام مدام و موسيو جاكين ..
– الزوج : وي
– جنيد (مد ليهم يدو) : جنيد بوليس ..
– الزوج : وي فاش ممكن نعاونوك ..؟

– جنيد : ممكن نݣلسو ؟ .. أشرو ليهم باش يݣلسو ، جر جنيد كرسي ليه وخلا شامة ضبر لمحاينها ، جرات حتى كرسي وݣلسات ..

– جنيد : هادي واحد يوماين (عاود ليهم كولشي بتفصيل ، على صندوق بلي ديال شامة وباعو باها وݣاع لي وقع ) إلى بغيتو تزيدو تأكدو وكان عندكم الشك ، ممكن تمشيو معانا لكوميسارية .. وتما تأكدو براسكم ..

– الزوجة(ببشاشة) : لالا الصراحة داك الصندوق عجبنى بزاف ، وكنا بغينا نديوه معانا لفرنسا يبقى دكرى من المغرب ، ولكن الى كان بسبابو غادي يتحل هاد المشكل … ماعندناش إشكال .

– الزوج : وي ماعندناش إشكال ، تقدرو تجيو معايا باش تاخدوه ..
– جنيد (تنهد تنهيدة طويلو علامة الإرتياح) : شكرا بزاف .
– الزوجة : العفو مرحبا ..
#يتبع
____
– وأخيرا الحمد لله القضية غادي تحل ونتهناو 🤭🤭
✨الــــمَــــــــــــــــــــــــاو✨
✍️بقلمي : سناء_الصنهاجي
🔥الفصل الثاني : كافيين🔥
#الجزء52 :
– طلعو مع الزوج لفوق لشومبر ، تسناوه حتى حل ودخلو معاه ، شامة غير شافت الصندوق محطوط مشات ليه نيشان تحنات عنقاتو ، بحال شي أم ولدها كان موضر ولقاتو ..

– الزوج : كنظن بلي هو هذا ..
– جنيد : شكرا بزااف ، وكنعتادر على الإزعاج .
– الزوج : لا شكرا على واجب ، هز جنيد الصندوق وخرجو من لوطيل متشكرين الأزواج والبنت لي خدامة فالإستقبال ، حط جنيد الصندوق فالكوفر وطلع حدا شامة ، ضار عندها شاف فيها لقاها مبسمة وعلامات الفرحة على وجها ..

– جنيد (بإستهزاء) : ماعرفتش واش هاد الفرحة لي على وجهك ، سبابها لقيتي صندوق ماماك ؟؟ ولا سبابها غادي تهناي وترجعي لحياتك ؟

– شامة (جمعات الضحكة وضارت عندو) : حيت لقيت الصندوق ديال ماما ، انت معارفش شحال غالي عليا .. جوجيال الحوايج كنشم فيهم ريحتها ، داك الصندوق وهاد التسبيح (وراتو ليه فيدها) ..

– جنيد مجاوبهاش ، بقا كيشوف فيها وهو ساكت ، دور وجهو عليها … ركب السمطة وديمارا ..

______

– فالمديرية كان ݣالس فالبيرو ديالو حتى سونا ليه التيليفون الخاص ديالو ، طلعات ليها سمية المدام حداها قلب ..

– جلال : أ(مجا فين يكمل الو حتى كيسمع غواتها) ..

– جلال (مبعد التيليفون على ودنو حتى سكتات) : نورة واش انت مكتعرفيش دخلي سوق راسك ، واش ضروري تنوضي الصداع عاد التهناي ، (شد على راسو) وصافي لاحو زبل مكاين لاش تنوضيها معاهم ، واشنو بغيتيني ندير واش انت شوية لاباس ؟ بغيتيني نجي نهجم على الناس نشدهم ، انت لي ختاريتي تسكني تم ، عييت معاك نبنيو فيلاصة كالم زوينة لي ترتاحي ، بغيتي تسكني قريبة من الناس وجيران وصافي ، ماتقلبيش ليا مخي انا ، براكة عليا غير الصداع ديال الخدمة تزيديني حتى انت ..

– تدق الباب ..
– جلال (غطا بيدو التيليفون ) : دخل .

– تحل الباب وطل عليه جنيد براسو ..
– جلال (أشر ليه بيدو باش يدخل) : صافي الالة صافي متكوني غير على خاطرك ، علاش شحال عندنا حنا من نورة غير وحدة ، أيااه صافي الالة واخا … ويلاه راني خدام يلاه ..

– جنيد (حط الصندوق على الطبلة كيضحك) : شداتك عاوتاني العود ..

– جلال (حط التيليفون ) : ناااري بزاف والله حتى بزااف …(شاف فشامة) شامة بنتي ، ولفتي شوية ؟

– شامة : الحمد لله اسي جلال ، داكشي علاش وصيتينا هاهو .

– جلال : نشوفو بعدا واش كاينة لداخل ، نتأكدو ..

– وقف جلال وضار جهت البيرو ، حل الصندوق .. كيبان ليه بعين خبيرة بلي اللون باش مصبوغ الصندوق من الداخل ، ماشي هو اللون باش مصبوغ من برا ..

– جلال : أيخصنا شيحاجة لي نقدرو نهرسو بيها هاد السيمة نحيدوها ، بلات ..(خدا تيليفون المكتب وسونا على شي واحد فدراري ) ..

– جلال : غادي يجيبو لينا دابا باش نحيدو هادشي ..

– دقايق قليلة تدق الباب ، ودخل سمير مد ليه واحد المسمار كبير مع واحد المطرقة ..

– جلال : شكرا سمير تقدر تمشي ، حرك راسو وخرج ..
– جنيد (خدا من عندو داكشي) : أنا غادي نتكلف ..
– جلال : يحسابليك شرفت ولا ..
– جنيد (كيضحك ) : اودي أنا لي شرفت غير هنينا .. حط داك المسمار وبدا كيضرب بالمطرقة وسيما كتݣلع ، بقا هكاك حتى زول هرس كاع السيما ، حط داكشي من يدو وبدا كيحيدها شوية بشوية ، حتى بانت بريكة منقوشة ، هز راسو شاف فجلال وفشامة لي كتشوف فيه وفالكلي … خرجها من الصندوق هازها بين يديه كيشوف فيها ..

– شوية كيسمعو الغوات قدام باب البيرو ..

– تحل الباب ودخل سمير او بوليسي أخور معاهم واحد المرأة شعرها طالع لسما ، بحال الى شي واحد ريشها ..

– جلال (مغوبش) : أش كاين عندي كوري هنا ، لي جا يدخل ولا ..

– سمير : سمح لينا أسيدي ، ماخليناهاش تدخل ولكن ..
– جلال(قاطعو) : ولكن أش دوي ؟؟
– سمير : أصرات تدخل بغات تشوفك ، كتݣول بلي بلي ..

– جلال : بلي أش انت مالك كتفتف عليا دوي ..
– سمير : كتݣول بلي الزوجة ديالكم أسيدي تعدات عليها ..

– جلال (بإستغراب) : كيفاش؟؟

#يتبع

_______
– خليو ليا أرائكم الكبيدات وتعاليق ديالكم لي كتفرحني بحال ديما راه فاش كتفرحوني بتعاليقكم كنبقى غير نكتب بواحد الحماس كبير بزاف والله ، أجزاءنا ساليناهم هاهوما 7 وطوالين 🙈🙈 وبحال ديما تباتو فراحة الله كبيداتي تصبحو على خير ، غير نسالي ونجي نجمع معاكم بحال ديما 😍💃🏻💃🏻💃🏻✨الــــمَــــــــــــــــــــــــاو✨
✍️بقلمي : سناء_الصنهاجي
🔥الفصل الثاني : كافيين🔥
#الجزء53 :
– جلال (كيشوف فهاديك خيتي لي دخلات طلعها وهبطها ، شعرها عريان قصير زعر … جارة حجبانها بالقلم ولابسة سروال دجين كحل مع ڤيست حمرة وصندالة كحل رجليها بويض صابغاهم بالكحل ، عاد بدا كيستعقل فين شافها ، هادي هي جارتهم لي فينما كيكون داير لدار كتوقف تشوف فيه ) :
– سير انت أسمير ..

– سمير : واخا اسيدي (عطاه التحية وخرج) ..

– جلال (بصرامة) : وي لالة كاين مانقضيو ؟

– (كتمسكن) : سي جلال حشومة وعيب وعار هادشي ، حنا زعمة جيران … وعار الجار على جارو ..

– جلال (عارف بحال هاد الاشكال كيبغيو غير يلصقو) : من الاخر شنو كاين ، وزايدون ماشي انا لي كنستقبل الشكايات ، راه كاين فين تمشي وتسجلي شكاية ..

– أسي جلال ، مدام نورة تعدات عليا ضرباتني .. وهادشي غير حيتاش حطيت واحد الميكة صغيرة ديال الزبل قريبة من داركم ..

– جلال : وانت مكتعرفيش بلي هادشي ممنوع ، وبلي اي واحد خاصو يحتارم راسو ويلزم حدو ..

– وي اسي جلال ماقلتي عيب ، غير هو حشومة وحدة بحالي وفالاناقة ديالي والبريستيج ديالي تهان بحال هاد الشكل ولالا (كتشوف فيه وتبسم ). .

– جلال : وحشومة وحدة فقامتك وفقدك ، وفالبريستيج ديالك ومستواك ، تلوح الزبل قدام ديور الناس ولالا أمدام ؟

– مدام صورية ..

– جلال : أمدام صورية ، كون لزمتي حدك مكان حتى واحد غادي يجبدك ،ولالا ؟ كيبان ليا الموضوع خدا كتر من حجمو ، الى مزال مصرة على شكاية اتسجلي طلب ديالك فمكتب الشكايات ، واخا بيني وبينك انت لي غالطة ومغادي تربحي والو ، ودابا الى مابقى عندك والو يمكن ليك تفضلي ، حيت مشغول كيف كتشوفي ..

– صورية (كتكدد بوحدها) : داكوغ ، ماشي مشكيل ..

– حدرات راسها وخرجات ..

– جنيد (كان حابس الضحكة مع خرجات طلقها) : واعرة هادي ..

– جلال : نورة اتخرج ليا العقل ..

– جنيد : مكانضحكش على نورة ، كنضحك على هاد خيتي … يحسابليك انا مومو العود .. السيدة عينها عليك الحادر عينيك ..

– جلال : تعاود لراسها مسالي ليها انا ، بمراتي او ولادي دازو منها عداد ومداو باش ينقيو سنانهم ..

– جنيد (طانز) : عرفتي كيف ولات فاش كركبتيها ، خطييير أنت هههه ..

– جلال : شفتك بقات فيك ، اخويا الى عينك فيها تبعها انت بعدا راه ليبغ ..

– جنيد (طانز كيضحك) : ومالها زينة واخا ميمة ولكن غزالة العود ..

– شامة (كتشوف فيه مصدومة من هضرتو) : اويلي ..

– جنيد (ضار شاف فيها) : ياك لاباس مالك ؟

– جلال : صدمتيها ..

– جنيد (ببرودة) : وشنو فيها ، انا ليبغ ماعندي حد القلب خاوي ،، مافيها باس والسيدة زينة منكروش ..

– جلال : خليونا فالمفيد دابا ، الكلي لقيناه دابا جنيد الباقي عليك أنت ..

– جنيد : خاصني پيسي ديالك ..

– جلال : موجود .. ضار جيهت واحد البلاكار جبد البيسي ديالو الخاص مدو ليه ، ناض جلال سد السراجم ، حل الباب وأمر الأمن لي على برا ممنوع يدخلو ليه شي واحد كيفما بغا يكون نوعو ..

______
– زينب (كتعيط) : إيمان إيمان ، هبطات إيمان من الفوق ..

– إيمان : نعام أخالتي ..

– زينب : لبسي أبنتي حوايجك… غادي نمشيو عند واحد السيدة كتبيع تكيشطات كيحمقو ، ومنها نتقداو كاع لي خاصنا … ونتغداو على برا انا وانت وسعاد ..

– إيمان : واخا أخالتي ، انبدل وانا معاك ..

– زينب : واخا أبنتي سيري ..

_____

– سعاد (كتقدة داكشي لي خاصها فكارفور) .. كتختار وتعزل لي بغات ودير فسلة ، غادية مكتشوفش حداها حتى تخبطات فشي واحد ..

– سعاد (بإبتسامة دارت) : سمح ليا ، تمسحات البسمة على وجها ..

– سعد : كون فخباري غادي نتلاقى معاك هنا ، كون جبت معايا الورد صراحة .

– سعاد (ببرود) : سمحليا ماشفتكش .. ضارت مخلياه وراها ..

– سعد (تبعها) : مدموزيل سعاد صاڤا بعدا ، أمورك مزيانة ؟

– سعاد (مكتشوفش فيه) : الحمد لله شكرا .

– سعد (ضحك) : مغاديش تسولي عليا أنا ؟

– سعاد (وقفات طلعاتو وهبطاتو) : مكاين لاش ، باين بلي بيخير وعلى خير ، خليت ليك الراحة ..

– خلاتو واقف ومشات باش تخلص ، دارت التقدية ديالها فلي ساشي وخرجات ..

– حلات لكوفر دارت التقدية فيه … جات راجعة وهي تلقاه واقف عند الباب ديال طوموبيلتها ..

– سعاد (بنفاد صبر) : واخا تحيد من قدامي ؟

– سعد : وإلى مابغيتش شنو غادي ديري ؟؟..

#يتبع

_____
– جنيد بدا يقلي السم لشامة غير بالمهل 🤣🤣🤣
✨الــــمَــــــــــــــــــــــــاو✨
✍️بقلمي : سناء_الصنهاجي
🔥الفصل الثاني : كافيين🔥
#الجزء54 :
– سعاد (بصرامة) : هاد التبرهيش ماعندي مندير بيه ، اتحيد من قدامي ولا نعيط للبوليس ..

– سعد (راسو قصح من راسها) : عيطي للبوليس ، البوليس مساليين ليك .. شنو غادي تݣولي ليهم مثلا .. واحد السيد عجبتو وعششت فراسو وبغى يهضر معايا … وباغي يزيد يتعرف عليا كثر وكثر ، شنو بان ليك نݣولو هادي انا وياك للبوليس ؟؟.

– سعاد (ببرود) : هاد التخربيق ماعندي مندير بيه ، وهاد الكاسيطة لي تقد تكون ݣلتي لبزاف ديال البنات وتاقو بيك … انا مكتاكلش معايا ، كان غير أشطر .

– جات تدور تحل الباب شد ليها فدراعها ..

– سعد (بصرامة وعينيه كلهم تحدي) : سعاد الهاشمي ، طال الزمان ولا قصار اتكوني ليا .. وانا الحاجة الى عجباتني وعشات ليا فدماغي … كناخودها كناخودها ، مزال غادي تولي بحال الريشة بين يدي .. وݣولي سعد ݣالها (غمزها ومشا ، مخليها كتغلي بوحدها … ضارت متبعاه بالعين حتى ركب فطوموبيلتو .. اشر ليها بيديه ومشا مكسيري) ..
______
– فبلاصة أخرى وبضبط فدار جلال ..

– واقفة فالكوزينة مرة تكون عندها ديك 45 سنة رقيقة وبيضة ، شعرها عند كتافها .. لابسىطة سروال فضفاض مع تيشورت وبوليرو .. طلات على طاجين واش وكح ورجعات كتقاد فشلاضة .. تحل الباب ودخلات منو بنت يكون عندها ديك 20 سنة هكاك ، قصيرة صعرها بوكلي شوية .. عويناتها كبار وزوينين ..

– نورة : سكينة جيتي ؟
– سكينة : أه اماما جيت ، فيا الموت ديال الجوع ..

– نورة : هذاك سر لي كيخرج لقرايتو بلا فطور ..
– سكينة(دخلات عندها للكوزينة عنقاتها) : وراه كنخاف يمشي عليا الحال ..

– نورة : مغادي يمشي والو ، باباك راه كيوصلك اتطري دغية وتمشي ..

– سكينة : عمري مزال مغادي نعاود غير كوني هانية ، آدم كاين ؟ كاعما شفتو !!

– نورة : لا كاين عند إلياس .. جا مع العشرة ورجع معاه ..

– سكينة : نعاونك فشيحاجة ولالا ؟

– نورة : لا بلاش ساليت ، سيري قادي غير داك الماريو ديالك ..

– سكينة (كضحك) : واخا … الى حتاجيتيني فشيحاجة عيطي عليا ..

– نورة : واخا ..
_____
– فمكتب ديال جلال ݣالسين بثلاتة ، شامة عيات بالݣلسة .. مشات جيهت الفوطوي وتكات ..

– جلال : أمضرا بانت ليك شيحاجة ؟

– جنيد (داير نظارات ديالو عينيه على الشلشة ويديه خدامين مركز ) : مزال مبان ليا والو هاد الساعة ..

– جلال : كيبان ليا نجيب ليكم متاكلو ..

– شامة (نقزات ) : جيب جيب انا بعدا معدتي لصقات عليا ، وكيبان ليا انبقاو هنا حتى ليل ..

– جلال (هز التيليفون ) : شنو بغيتو ؟

– جنيد : لي جبتي ..

– شامة : واحد طاكوس عفاك مع الفريت وليصوص ، او واحد القرعة ديال المونادا ، مع واحد الميلفوي .

– جلال (كيضحك ) واخا . ، خدا التيليفون ديالو طلب الطلبات ورجع لعند جنيد ، دازت نص ساعة … دهلو ليهم الماكلة شامة طاحت فيها عمية ، خدا جنيد فترة راحة تغدا حتى هو … حيد تجاكيط ديالو حطها ورجع لپيسي ..

– جلال (شاف فساعتو دازت 3 سوايع ومزال ماوصلو لحتى حاجة) ..

– جنيد (غوبش بداو كيطلعو ليها بيانات ومواقع ، وشي ملفات وشيفرات ) : العود .

– جلال : جا لعندو كيجري (كيشوف فشاشة وكيشوف فيه) : أمضرا ..

– جنيد : كيبان ليا أساط طحنا فعصابة كبيرة ، مغاديش طيح ليك على البال نهائيا ..

– جلال : كمل ، بغيت اي معلومة اي حاجة البق مايزهق ..

– جنيد (خدام يديه خدامين وعينيه على شاشة بحال شي كومبيوتر) : واي واي واي واي (طلعو ليه بزاف ديال البيانات والأسماء بتصاور وملفات بدلائل )

– جنيد : ناري على بلان ..

– جلال (مصدوم من الاسماء لي كيشوف قدامو وتصاور) : مايمكنش ..

– جنيد : بحال كيف كتشوف (شاف فيه) هادو خاصهم الإعدام وقليل فحقهم .. الكلي كانو فيها أسماء بارزة فالمجتمع الراقي ، صحاب الاعمال الخيرية والبنايات والمشاريع الكبيرة ، غير الناس لي فوق المستوى وسمياتهم ضاربة فالبلاد وبرات البلاد ..

– شامة (عينيها عليهم غير كتشوف )

– جنيد : بنادم عندو مال قارون ومزال طامع ..

– جلال : وطامعين فدرويش لي كياكل الشحط مسكين ..

– جنيد (تعصب ) : هاد هاد كروش لحرام هاد (عض على يديه وصلات بيه لعظم) راه هوما لي خاص يعاونو الناس ويعاونو الضعيف ، تشوكيت وحق الرب حتى تشوكيت ..

– جلال : كاع هادو لي كتشوف غادي يطبق عليهم القانون ، مايمكنش نتحكمو فالمظمات لي فدول لوخرا ،ولكن لي علينا هو نتحكمو فكروش الحرام لي فبلادنا .. ونقيوها من الفساد ، هادشي عمرو مغادي يسالي واخا هادشي لي درنا مغاديش يسالي ، خاص كل بلاد تكلف بناس لي فيها ، وحنا أنتكلفو بناس ديالنا وببلادنا ..

– جنيد (وقف كيحرك عنقو ) : المهمة ديالي ساليتها ، جميع الملفات والاسماء هاهوما عندك .. شنو غادي دير دابا ..؟

– جلال : لي خاصو يدار ، لي دار الذنب يستاهل العقوبة واخا يكون هاد الشخص كيفما بغا يكون نوعو (ضرب ليه على دراعو) العز اولد ختي .. عمري مغادي نسى هاد الوقفة ديالك معايا ..

– جنيد : الله اودي نحن في الخدمة ..

– جلال (ضار عند شامة) : شامة بنتي ، شكرا بزاف على الوقفة ديالك والمساعدة ديالك لينا ، كنتي بميات راجل ونهار سميت عليك الماو عرفت علاش سميتها عليك ، وغادي تبقاي ديما ماو بنسبة ليا ..

– شامة (كضحك) : كان عليا ندفع للبوليس الصراحة

– جلال : كون غير فكرتي فيها ..

– شامة : لالا فات الفوت ، وبيني وبينك ماعنديش مع هادشي بزاف ديال صداع الراس ههه ..
– جلال : إيوا شفتي شحال هاد المهنة صعيبة ، على العموم … أي حاجة بغيتيها ولا حتاجيتيها كيفما بغات تكون نوعها عيطي ليا ..

– شامة (سلمات عليه باليد) : ههه إن شاء الله ..
– جنيد : يلاه العود نشوفوك من بعد .
– جلال : سلم على زينب
– جنيد : اه فكرتيني ..
#يتبع
______
– تهنينا من الكلي ، ومن كروش الحرام ياريت نتهناو منهم حتى فالواقع ..
– أرائكم كبيداتي وتعليقاتكم 💃🏻💃🏻✨الــــمَــــــــــــــــــــــــاو✨
✍️بقلمي : سناء_الصنهاجي
🔥الفصل الثاني : كافيين🔥
#الجزء55 :
– جلال : لي خاصو يدار ، لي دار الذنب يستاهل العقوبة واخا يكون هاد الشخص كيفما بغا يكون نوعو (ضرب ليه على دراعو) العز اولد ختي .. عمري مغادي نسى هاد الوقفة ديالك معايا ..
– جنيد : الله اودي نحن في الخدمة ..
– جلال (ضار عند شامة) : شامة بنتي ، شكرا بزاف على الوقفة ديالك والمساعدة ديالك لينا ، كنتي بميات راجل ونهار سميت عليك الماو عرفت علاش سميتها عليك ، وغادي تبقاي ديما ماو بنسبة ليا ..

– شامة (كضحك) : كان عليا ندفع للبوليس الصراحة

– جلال : كون غير فكرتي فيها ..

– شامة : لالا فات الفوت ، وبيني وبينك ماعنديش مع هادشي بزاف ديال صداع الراس ههه ..
– جلال : إيوا شفتي شحال هاد المهنة صعيبة ، على العموم … أي حاجة بغيتيها ولا حتاجيتيها كيفما بغات تكون نوعها عيطي ليا ..

– شامة (سلمات عليه باليد) : ههه إن شاء الله ..
– جنيد : يلاه العود نشوفوك من بعد .
– جلال : سلم على زينب
– جنيد : اه فكرتيني ..
– جلال : نسيتي شيحاجة ؟
– جنيد : بهاء دار كسيدة ، ماتخافش ولا بيخير اليوم غادي نخرجوه (شاف فساعتو) انمشي دابا نخرجو هدا هو الوقت ، سامية ..

– جلال : قاطعو) هههه فخباري على سامية .
– جنيد : ايوا مزيان ، وزيد لبالك زياد حتى هو خط إيمان بنت خالت شامة .

– جلال : أياه أسيدي مزيان ، إيوا مبروك عليهم كاملين .
– جنيد : الله يبارك فيك يلاه تلاح ..

– جلال : شامة فكرتيني ، عمر راه تشد حتى هو ..

– شامة : شكون عمر ؟ انا مكنعرف حتى واحد بهاد السمية ..

– جلال (ضحك ) : ردو معاكم الباب نتلاقاو من بعد

– خرجو من عند جلال ، ركبو فطوموبيل وشدو طريق للكلينيك ..

– جنيد : الى بغيتي نوصلك لدار هو الاول ونمشي أنا ..

– شامة : لالا غير سير نيشان غادي نمشي معاك ..

– جنيد : لي بغيتي .

_______

– فالڤيلا ديال سهيلة ، ݣالسة ثورية فجردة من ورا ماتغدات وخدات الدوا ديالها ..
– وصال : مدام ثورية ، واحد السيدة على برا بغات تشوفك .

– ثورية (بإستغراب) : ماݣالتش ليك شكون؟

– وصال : لا مݣالتش ، غير هو ݣالت اتشوفيها تعرفيها .

– ثورية : واخا سيري دخليها .. ضارت ثورية بالكرسي المتحرك ديالها تقابلات مع الباب ، كتسمع فصوت بحال ديال الطالون ، حتى بان ليها العكاز … هزات عينيها فالمرأة تصدمات نزل عليها بحال الما البارد ..

– ثورية (كترعد وعينيها مغرغرين) : ع عالية .

– عالية (غرغرو عينيها بدموع حطات العكاز وعنقاتها كدوز على شعرها وتعنق فيها) : واشحال توحشتك اختي شجال توحشتك اختي قد دنيا توحشتك ..

– ثورية : الله أكبر أختي ، من نهار غبرتي مابقيتي بنتي أختي الله الله ، مالقيت لا حنين لا رحيم لي يكون معايا .. أنت لي كنت نشم فيك ريحة المرحومين ..

– عالية (تنهدات تنهيدة طويلة) : الوقت اختي الوقت ، الوقت وظروف لي خرجات علينا وخلات الحباب يتفرقو وشي مايشوف فشي الوقت اختي لي فرقاتنا ..

– ثورية : وصال سيري أبنتي وجدي لينا شيحاجة سيري
– وصال : واخا الالة ثورية ..

– ثورية(شادة لعالية فيديها وبلهفة كتسول فيها) : عاودي ليا فين كنتي اختي وفين غبرتي ، عاودي ليا كولشي ..

– عالية (غمضات عينيها وتنهدات تنهيدة طويلة) : واخا اختي انا غادي نعاود ليك كولشي ..
#يتبع
____
– حبيباتي خليو ليا أرائكم لضيق الوقت قدرت نكتب ليكم غير 3 ، كنتمنى يكونو عجبوكم ، شنو بان ليكم فالاحداث ، وشنو غادي يوقع فالأحداث الجايا خليو ليا توقعاتكم وأرائكم ، راه بزاف ديال الأحداث جايين الكبيدات كونو واجدين ليا ، وراه القصة مغاديش توقف فرمضان غادي نبقاو مستمرين الحبيبات ديالي 💃🏻💃🏻💃🏻ودابا انقوليك خليت ليكم الراحة 🙈🤭🤭✨الــــمَــــــــــــــــــــــــاو✨
✍️بقلمي : سناء_الصنهاجي
🔥الفصل الثاني : كافيين🔥
#الجزء56 :
– قدام الكلينيك ، هابط جنيد هو وبهاء هاز ليه جنيد ساك صغير فين كانو حوايجو ، غير شافتهم شامة وهبطات من طوموبيل ..

– شامة : على سلامتك اخويا ، سمحليا ماجيتش عندك .

– بهاء : الله يسلمك ، ماعليش عاود ليا جنيد شنو كاين ..
– شامة : اجي لبلاصتي انا انطلع لور بحال هكا غادي ترتاح ..

– بهاء : لالا غير خليك ، انطلع لور.
– جنيد : غير طلع لقدام ، هكا غادي ترتاح حسن ..
– رجعات شامة اللور ، طلع بهاء بالمساعدة ديال جنيد .. وشدو الطريق للدار .
_____
– إيمان (كتحاول تاخد نفس) : ناري اخالتي عييت وحق الله ، براكة تبارك الله خدينا كاع داكشي لي بغينا وكتر ݣاع ..

– زينب : هادشي جاك قاد ، لا أنا باغية نفرح بولدي وبمرات ولدي … هادشي غير شوية راه دهازك هذا أبنتي .. الخاتم حتى تخرجي انت وزياد وتختارو داكشي لي بغيتو ، ودابا زيدي قدامي سوني لسعاد نسولها فين كاينة نتغداو .. ايوا وراها نشوفو شنو مزال خاصنا ..

– إيمان : الله ياربي اخالتي ، شقيتي راسك كتر من القياس ..
– زينب : جراتها ) ماشقيت راسي والو ، يلاه باش منزيدوش نتعطلو .
– جراتها وركبو فطوموبيل قاصدين المطعم فين ايتلاقاو مع سعاد فيه ..

_____
– عند ثورية :
– الله اكبر اختي وشحال داز عليك ، وشنو غادي ديري دابا ؟
– عالية (تنهدات ) : اختي انجمع شمل ولادي ، انعرف بناتي فين كاينات ونݣوليهم لي كاين ، ونطلب منهم السماحة حيت عارفة راسي غالطة بزاف … لي حارقني أختي هو شفت حفيدتي قدام عينيا وماقديت ندير والو ..
– ثورية (سهات) : شوفي ياختي الصدفة .. ربي جابها ليك حتى لبين يديك ، وسلسلة لي كنتي مسيفطة نشدها لقاتها هي ، ربي كبير والله .

– عالية : ونعمة بالله أختي ، أنا خاصني نوݣف بيدي على هادشي ، حيت عبد الرحمان مابقاتش فيه ثقة .. واخا يكون ندم على مدار كاع ولكن كاع لي دار فيا ، خلاني منتيقش بيه نهائيا .

– ثورية : أختي راه من حقك منلومكش والله ، اش غادي نݣوليك اختي الله يدير شي تاويل ديال الخير وصافي .

– عالية : أمين أمين ياربي هادشي لي كنتمنى غير يدير ربي شي تاويل دالخير ..

______
– فالعشية وهوما مجموعين كاملين على الطبلة ديال العشا ..

– زينب : زياد خاصك تخرج انا وإيمان تختارو الخاتم ..

– زياد : غدا الى ماعندها قراية نمشيو ..
– إيمان : قارية فصباح والعشية لا .

– زياد : صافي نتلقى ليك ونمشيو من تم ..
– زينب : تغدينا نيت اليوم مع سعاد ..

– بهاء : جات عندي الصباح قبل منخرج ..
– زينب : واه ݣالتها ليا ..
– جنيد (ببرود مغوبش) : ماهضرنيش مع الواليد ؟
– زينب : هضرت معاه الجمعة غادي يكون هنا.
– شامة : وبابا جاي معاه ؟
– زينب (ضحكات) : ضروري ابنتي ..

– شامة : مزيان ..

– هز فيها جنيد راسو ورجع هبطو ..
#يتبع
_____
-وجدو راسكم نديو دهاز لإيمان وسامية ..
– بنات ارائكم وتعاليقكم وحماسكم💃🏻💃🏻💃🏻💃🏻
✨الــــمَــــــــــــــــــــــــاو✨
✍️بقلمي : سناء_الصنهاجي
🔥الفصل الثاني : كافيين🔥
#الجزء57 :
– دازو دوك الايام غير فتوجاد ، سامية مشغولة مع راسها ..وكل نهار كتهضر مع سيف الدين لي متشوق كثر منها ، مشات هي وإيمان دمونداو على القفاطن لي غادي يلبسو فالخطوبة ، سامية هي الأولى وغادي تبعها إيمان … جنيد لي قرر يمشي دوك الايام للفيرما عند باه يݣلس معاهم دوك الأيام … حتى يكونو جايين ويجيبهم ..

– شامة تشغلات مع سامية ومع إيمان ..

– نهار الجمعة فصباح من ورا الفطور ..
– شامة ( كتهضر فتيليفون) : واش أنت حمقة ولا شنو ، ضروري تجي … نݣولو سامية ماشي من عائلتها وإيمان؟

– أحلام : أصاحبتي واش انا فأي مناسبة نتم جايا حشومة كاع .. شوفي حتى لعرس ونجي وحق الله مغادي نصيب نجي فالخطوبة قسما بالله أشامة ، وهاد الايام عاد بديت خدمة جديدة … واش أنا يلاه خدمت ونطلب ليهم روپو مجاتش ..

– شامة : شوفي أصاحبتي كيفاش ديري ..
– أحلام : شامة شوفي انجي للعرس … الخطوبة راه مغاديش نجي ليها ومغاديش نقدر نجي ليها ، العرس مزال اه مكاين باس حتى انا نوجد على خاطري … الخطوبة والله غير عفيني كون كان كيفاش راه نجي ، ولكن دابا لا يلاه خدمت نبقى نتماطل..

– شامة : صافي الالة مكاين باس وسيري تاني فالعرس تحججي ..

– أحلام (كضحك) : لالا متخافيش ، شامة ݣولي ليا خو جنيد خرج من سبيطار ؟

– شامة : خرج نهار الإثنين علاش كتسولي؟
– أحلام : والو ، اويلي هاهيا اتبدا دير ليا فيها قصة تاني ..

– شامة (كطنز) : ياختي مدرت حتى قصة … انت لي تقرصتي غير بوحدك ، مافهمت فيكم والو أنتوما والله العظيم ،واش ناويين تخطاطفو ولاد الهاشمي ولا غير جاب ليا الله ..

– أحلام : ݣالتها تبارك الله لي منزلها سي جنيد معنقها ، اول وحدة نشكو فيها هي انت ..

– شامة : أحلام ، شريه قبل من شلض ختي تلاحي كاع ..
– قطعات عليها التيليفون وضارت عند إيمان ..

– إيمان : مالها ؟
– شامة : ماملهاش ..
– إيمان : اتعيطي لسهيلة؟
– شامة : اه سونيت ليها ، وغادي تجي إن شاء الله ..

– إيمان : ناري ياختي والله مامتيقة بلي مابقى والو للخطبة ديالي ، شداني الخلعة … غدا الخطبة ديال سامية .. شنو غادي تلبسي ؟
– شامة : واحد الكسوة عطاتها ليا سعيدة فغوز بيبي ولا الكاشيري ماعرفت اش داك اللون ..

– إيمان : الكاشيري ..

– شامة : بابا ماعرفتو إيمتا غادي يجي ، ورا عرسك إن شاء الله انمشيو من هنا ..

– إيمان : بلاما تفكريني وحق الله ، مابغيتش نتفكر ..
– شامة (كضحك) : وغير دوقي الحلوة ماتبقايش تسوقي ليا كاع ..

– إيمان : باز الله يقلل حياك ..
– تسمع صوت ديال طوموبيل وقفات ، ناضت إيمان بجرا كطل ..
– إيمان : طوموبيلت جنيد هادي ، عمي توفيق وعمي علي هادو ومعاهم جنيد ..

– شامة ( كتحس براسها توحشات باها بزاف) : يلاه نهبطو ..

– هبطو كامليت لتحت ، شامة غير بان ليها علي تلاحت عليه عنقاتو ..
– علي : تي منين نزلات عليك هاد المحنة كولها منين ..
– شامة (بعدات عليه كتشوف فيه) : ياك ابا ياك ، زعمة انا ماحنيناش ياك ؟
– علي (كيضحك) : أحنينة ݣلاك أشنيولة ..
– شامة (كتشوف فيه) : زيانيتي الواليد ، جا معاك الجو ديال العروبية ..
– توفيق (كيضحك) : لعلا يجعل حبابنا ينساونا ..

– شامة (تداركات الموقف وعنقاتو) : حتى انت اعمي توحشناك ..
– زينب (جا من صالون ) : جيتو على سلامتكم ، فين هو جنيد ؟
– توفيق : وصلنا ومشا عندو شي غراض يمكن ..
– علي (كيقلب بعينيه ) : فين هي عروستنا ؟
#يتبع
______
– جنيد شفتو غير هربان ، مغايرتاح ويݣلس فدار حتى تمشي شامة كيبان ليا 🤣🤣🤣🤣

✨الــــمَــــــــــــــــــــــــاو✨
✍️بقلمي : سناء_الصنهاجي
🔥الفصل الثاني : كافيين🔥
#الجزء58 :
– ݣلسو كاملين فصالون ، كيهضرو على تفاصيل ديال الخطوبة وتوجاد ،غير سلاو طلع علي هو وشامة للفوق ..
– علي (تنهد تنهيدة طويلة) : عرفتي ابنتي وماتساليني حلوف ، أحسن حاجة وقعات ليا هي تعرفنا على هاد الناس ، الله يعمر ليهم الدار … مافيهم لا بخ لا شويكيات لا والو .. شوفي تبارك الله الخير فاش عايشين وهاهوما ناس متواضعين ، بغيتك تشوفي الحاج ،، بات سي توفيق الله يعمر ليه دار .. قجمي وفيه الضحك ..

– شامة (كتشوف فيه ، وجهو ولا منور وتبدل منين حسن شعرو وتقاد ولابس زوين ، مكايبانش هو علي القديم ) : كيف كاتحس دابا ؟

– علي : لالا الحمد لله ابنتي ، ونزيدك سي علي ضبر ليا خديمة عندهم فشركة ..

– شامة (هزات حجبانها) : وايلي وشنو هي أبا وانت كنتي عسكري ؟!!

– علي (كيضحك) : وهذا هو البلان ، انخدم فالأمن سيكيريتي ..

– شامة : وابا شحال هادي ماخدمتي وكنتي رافض تخدم من بعد لانتريت ..

– علي : كنت دابا لا ، مزال الحمد لله بصحتي وبيخير. وعلى خير ، مزال نخدم ونزيد نخدم ، ابنتي واش نبقى معتامد عليك غير انت .. حتى انت خاصك ديري علاش تولي ، تجمعي شوية وتخبعي وديري مستقبلك .. راه دنيا وزمان هذا حتى واحد مضامن عمرو ،، وتبارك الله الصالير زوين ، وجاتني واحد الفكرة نبيعو دارنا ياك فهمتي .. ونشوفو شي دويرة فشي بلاصة أخرى أش بان ليك ؟؟

– شامة ( بإستغراب) : شكون ابا ايشريها عندنا ؟

– علي : يشريوها ، راه ديك البقعة لي جينا فيها بغاوها شي ناس ايطلعو موبل تماك ، حتى زوهرة غادي تبيع ..

– شامة (كتحقق فيه) : منين جاتك الخبار بلي زوهرة اتبيع ؟

– علي(تلف ماعرف مايݣول) : غير مسكينة شافتنا غبرنا وسونات ليا سولات ..

– شامة : با ياكما باغي ديرها وتزوج ، اخوي المزيودة كنعرفك فاش كتكون مخبي شيحاجة ..

– علي : ماشي دابا ابنتي حتى نزوجك ونتهنى عليك ..

– شامة (سدات عين وحلات عين ) : امممم تزوجني ، وانا نعيق ݣول القضية فيها زوهرة ..

– علي (كيحاول يبعد على الموضوع) : دابا خلينا من هادشي ، انا نيت ابنتي مابقيت بغيت نرجع للحومة .. من نهار توفات مك الله يرحمها ، نبيعو ونشوفو قنت اخور… وݣالو ليا ايعطيو ثمن مزيان ، هوما ماكرهوش كاع الحومة تبيع ليهم … باش كاع تم يطلعوه موبلات ..

– شامة : الى بغيتي تبيع ابا ، بالي من دابا حيتاش انا غير دير إيمان العرس انمشي من هنا ..

– علي (بإستغراب) : وعلاش ؟

– شامة (كتشوف فيه) : اويلي على علاش ، با واش عجباتك السكنة هنا ولا كيفاش ؟ الى كان حبيبك عسل ماتلحسوش كامل ، شهر وحنا عند الناس اويلي حشومة ݣاع … واكلين شاربين على ظهرهم حشومة ويلي ، داكشي باش بغيتي تبيع لناس هبط للحومة وسول عليهم وبيع بالي ، باش يلاه نقلبو على شي دار نسكنو فيها ، غير يسالي عرس إيمان ونمشيو فحالنا ..

– علي : ودابا غدا الخطبة عند البنت ، نعار الاحد غادي نهبط نشوف شنو كاين ..

– شامة : الحمد لله غادي نتهناو على إيمان بعدا ..
– علي : الحمد لله العقبة ليك أبنتي نتهناو عليك …

– شامة (وقفات كتشوف فيه بنص عين) : اح عليك أعلي ، تهنى عليا ولا تهنى مني باش يخلا ليك الجو مع زويهرة ..

– علي (حيد صندالة من رجليها شير عليها ، مجات فين تجي فيها حتى هربات كضحك) …
#يتبع
______
– كولشي بدات حياتو كتقاد حتى لهاد المزغوبة ماعرفت إيمتا ايتقاد ليها الميمون وسعد🤭🤔🤔✨الــــمَــــــــــــــــــــــــاو✨
✍️بقلمي : سناء_الصنهاجي
🔥الفصل الثاني : كافيين🔥
#الجزء59 :
– وصل نهار السبت ، نهار الخطوبة عند سامية … الدار كانت سفاها على علاها … زينب واقفة على كولشي ..كلفات التريتور من حلاوي مقبلات مأكولات مشروبات ،، من كولشي .

– سامية هي وسعاد وسعيدة وإيمان خرجو مع الصباح ، دازو نيشان لسونطر ديال سامية تما أيتكلفو بيهم البنات ، الخياطة سيفطات لسامية القفطان لي اتلبس هو والإكسيسوارات نيشان للڤيلا ، باش بلاما تعدب وتدوز حتى للمحال ..

– جواد (كيهضر فتيليفون فرحان) : هي غادي نشوفك اليوم ؟

– سهيلة (كضحك) : جواد من صباح وانت كل مرة مسوني ليا ، وكتسولني نفس السؤال ..

– جواد (كيضحك) : بغيت غير نتأكد واش الصديقة ديالي الغالية على قلبي ، أتحضر ولالا ..

– سهيلة (ضحكات) : اه اسيدي … صديقتك الغالية على قلبك … غادي تحضر تهنيتي دابا ؟..

– جواد (شاف فساعتو) : اه دابا تهنيت ، المهم نخليك انمشي نجيب لبنات .. ونخليك حتى انت توجدي راسك ..

– سهيلة : والحمد لله منين فهمتي راسك ؟

– جواد : ياك لمك ؟ قمعتيني دابا ..

– سهيلة (كضحك ) : جواد بسلامة عليك انا مشيت ..

– جواد : ههههه يلاه بسلامة . قطع معاها ضار كيبان ليه جنيد واقف على جنب الباب ، لابس شوميز فالخزي طاوي ليها يديها مع سروال فالبيج وصباط ..

– جنيد (غمزو) : وطحتي ابا جواد ، شكون ݣال ..

– جواد (كيضحك) : كتسنط ليا العود ؟
– جنيد : ولكن منخافش عليك اخويا ، قرطاسة خطيرة ..
– جواد (كيضحك) : شريه قبل ماتجيبها فعظامك ..

– جنيد : لالا اخويا يلاه مأنتكين على الحالة ، مافينا لي يبدل ..

– جواد : يلاه تلاح ندوز نجيب لبنات ..
– جنيد : غير خليك انت يلاه خاصك تبدل حوايجك ، انا غادي نمشي .

– جواد : متأكد ؟
– جنيد : هضرت معاك ، يلاه انا مشيت ..
______

– جلال (كيقاد فراسو) : نورة نورة ..

– نورة (من لبيت لاخور) : بلاتي انا جايا ..
– جلال : واش نلبس جلابة ولا ولا الفوقية ؟

– نورة (وقفات كتشوف فيه) : اويلي على الفوقية مالك غادي مع الطلبة زوينة هادي .. بلاتي بلاتي انا غادي نجبد ليك ماتلبس صبر ..
– مشات للماريو جبدات جلابة فالبيج مخيطة بالݣرونة وبلغة ديالها ..

– نورة : هاك هادي ، كتجيك غزالة وكتبان منخوي .
– جلال : اودي لهلا يخطيك عليا وخلاص ، انت لي كاتعرفي ليا ..

– نورة (كضحك) : اح عليك زفيفيط ، كتصبغ فيا ، ويلاه خليني نلبس حتى انا ..

– جلال : سكينة وجدات هي وادم ؟
– نورة : هوما لولين ، تݣول اهوما لي غاديين يخطبو ..

– جلال : صافي سيري وجدي راسك أنت ..

– مشات نورة توجد راسها ، لبسات جلابة ديال المناسبات جوهرة هي وقفطانها ، طلقات شعرها .. دارت سنسلة فعنقها مع طوينݣاتها وبراسلي ديالها وخاتمها ، وليد لوهرا دارت فيها ساعة مذهبة ، لبسات صندالة عالية فالكحل وساك ديالها .. رشات من البارفان ديالها وخرجات لعند جلال ..

– جلال (كيعيط) : سكينة آدم يلاه غادي نتعطلو ..

– جاو سكينة وادم..
– نورة : سبقوني نشوف البوطة واش مسدودة ، ونسد البيبان ..

– جلال : واخا حنا التحت ..

– سدات نورة البوطة وتأكدات بلي كولشي هو هذاك ، جات تخرج وهو يسوني ليها التيليفون .. خرجاتو من ساكها كطلع ليها نمرة غريبة ..
– نورة (بإستغراب) : ألو ..

– (صوت ديال مرأة) : ألو واش نورة هادي ؟

– نورة (بإستفهام) : اه هي هادي شكون معايا ؟
#يتبع
______
– شكون ايكون سونا على نورة ، وشنو ايوقع فهاد الخطوبة وشنو اتكون ردة فعل جنيد فاش يشوف سامة ، غدا إن شاء الله وحدو تكاشط اتكونو معروضين لعرس إيمان كولشي يوجد راسو ، لي عندها كسوة تلبسها ولي عندها قفطان توجدو ، وكترو من الاشهارات الكبيدات وخليو ليا أرائكم وتعاليقكم لي كتزيد تحفزني وتفرحني .. تصبحون على خير كبيداتي وخليت ليكم الراحة 💃🏻💃🏻💃🏻❤️😍💋✨الــــمَــــــــــــــــــــــــاو✨
✍️بقلمي : سناء_الصنهاجي
🔥الفصل الثاني : كافيين🔥
#الجزء60
– نورة : اه هي هادي شكون معايا ؟

– مغاديش تعرفيني شكون ، ولكن بغيت نهضر معاك فواحد الموضوع ضروري ..

– نورة (بإستغراب) : أشمن موضوع ؟ وفين كتعرفيني؟

– كنعرفك مزيان ، إلى كان ممكن نتلاقاو غدا … وإلى كنتي خايفة حددي أنت لبلاصة لي نتلاقاو فيها ..

– نورة (جاها الفضول وبطبعها مكتخاف) : صافي واخا ، غدا إن شاء الله مع 3:30 حدا الجامع حسن الثاني ..

– صافي واخا 3:30 انكون تماك ..
– نورة : بسلامة .
– قطعات نورة التيليفون ، سدات الباب وهبطات مستغربة من هاد المكالمة لي جاتها ..
– جلال: تعطلتي بزاف ..
– نورة : تعطلت امع الباب تعكس وصافي ،داك الساع جاها ميساج ، هزات تيليفون لقات ميساج من نمرة لي سونات مكتوب فيه ” من الاحسن بلاما تقوليها لراجلك حتى للوقت المناسب) ..

– جلال (كيشوف فيها) : كاينة شيحاجة ؟
– نورة (شافت فيه) : لا غير ميساج من زينب ، كالت لينا بلي تعطلنا وصافي .
– جلال : وراه انت لي عطلتينا .
– نورة : وبراكة من الملاغة ويلاه خلاص .. جبدات السمطة وبالها مع هاد للمكالمة وهاد السيدة ، شكون وشنو بغاتها .. زعمة يكون داكشي لي فبالها .. موحال مابغاتش تامل على والو وتصدق مخمقة جلال على الخوا الخاوي ، حتى لغدا وغادي تعرف كولشي ، دك سامية ، جبد التيليفون دوز نمرة سعيدة ..
– جنيد : وي سعيدة ، إلى ساليتو أنا لتحت كنتسناكم ..
– قطع معاها واقف على طوموبيلتو داير يديه فجيابو وكيتسنى فيهم ، هبطات سعيدة هي الاولى ..

– جنيد : هاي هاي على زين ديال خوها منين جا هادشي منين ..
– سعيدة (كضحك ) : باااز … ومنين غادي تشوف الزين ديال بصح شنو غادي دير ؟(غمزاتو) ..
– جنيد مافهمهاش علاياش كتمعني ، هبطات إيمان جامعة شعرها كاملو على شكل ديل حصان ومسرح ، أشرات ليه براسها وطلعات حدا سعيدة ..
– سمع صوت سامية وشامة كيهضرو ..
– شامة : ماعرفتش كيفاش درت فيك راسي وحق الله ..
– سامية : سيري ياتا سيري ، كتباني كتهبلي مالنا انعيشو فيها ديما ، جربي شيحاجة جديدة ، هاهو جنيد ݣاع نسولوه ..
– شامة : سامية لا ص(مداتهاش فيها سامية خلاتها وراها وسبقات) ..
– جنيد (مبسم) : العروسة ديالنا ، لالا العريس ديالنا اليوم موحال ينزل عينيه عليك ، أش هاد الجمال ؟
– سامية (كضحك سلامات عليه بالوجه) : هضر مع شامة قاتليك داكشي لي فوجها معيق ..

– جنيد (دور وجهو جهة شامة ، من سباطها الغوز بيبي مع كسوة فنفس اللون … جات على لاطاي ديالها هي هاديك .. شعرها تبدل اللون ديالو ، خصلات من التحت فاتحين درجات على اللون الفوقاني ، كان مصايب على شكل تموجات اما بنسبة للمكياج ، عكر فالحمر مع أيلاينر وشفار .. جات كتحمق واخا شافها المرة لي فاتت بالمكياج .. ولكن دابا متغيرة بزاف ، عينيه منزلوش عليها حتى فيقو صوت سامية ..

– سامية : جنيد واش انباتو هنا ؟
– جنيد (عاد فاق من سهوتو) : هاني .. مݣال والو لشامة ، طلع لبلاصتو او شامة للور .. سعيدة حاضياهم بنص عين ومبسمة ..
– ديمارا جنيد الطوموبيل وكسيرا شاد الطريق ..
#يتــبع
______
– داخ والله حتى داخ مسكين 😂😂😂✨الــــمَــــــــــــــــــــــــاو✨
✍️بقلمي : سناء_الصنهاجي
🔥الفصل الثاني : كافيين🔥
#الجزء61 :
– الطرب الاندلسي خدام ، وريحة البخور والعود القماري فدار ، زينب لابسة قفطان خياطتو خفيفة فالبيج ، يديه مجموعين مع ساعة نقرية وفولارا فالبيج وذهبي ، حداها توفيق لابس جلابة فتيركواز مع شوميز بيضة من التحت وبلغة فالبيج ..
– أما علي فكان لابس سروال ديال التوب فالرماضي مع قميجة وصباط فالكحل ..

– سونا الباب ، مشات ليلى حلات ، دخل جلال ونورة ودراري ، ستقبلاتهم زينب وتوفيق بالقجم وضحك ..

– هبط بهاد من الفوق يدو مهزوزة ، لابس سروال دجين مع شوميز زرقة .. يلاه مدوش وريحتو عاطية ..
– جلال : اتبارك الله على العود ديالنا ، كيبقيتي شوية ؟

– بهاء : الحمد لله ، جيتي بكري عندنا الشاف ..
– جلال : اسمح ليا وصافي ، راك عارف مع الخدمة .. سونيت ليك وبان ليا صوتك بحال الجن ..
– نورة (بإستغراب) : اويلي مالك ؟
– زينب : علاش مافخباركش ؟ صافي صافي عارفة خويا مغايكون ݣاليك والو..

– جلال : والله حتى نسيت وخرجات ليا من بالي ..
– بهاء (كيضحك) : درت كسيدة ، ولكن ماشي شيحاجة خايبة الحمد لله .

– نورة (كتخنزر فجلال) : والله اخويا الى انت زعمة ، لا حول وحق الله .. اويلي من نيتك بحال هادشي كينساوه الناس؟

– زينب : ماوقع والو دابا مكاين باس ..
– هبط جواد من الفوق بسروال فالبيج وشوميز فزرق ..

– جواد : اوووه خالي هنا ، هاي هاي على سي ادم كبرتي وغبرتي .
– آدم (كيضحك) : غير مع القراية وصافي ..
– سكينة : بان ليك غير آدم
– جواد : الزين ديالنا ، انت راه صافي وليتي عروسة خاصنا نزوجوك ݣاع ..
– سكينة (بصدمة) : شكون انا ؟ الله ينجيني ..
– نورة (كضحك) : جنها وجنونها هاد الموضوع ..
– زينب : وعندها الحق ..
– جلال : سي علي لاباس عليك امورك مزيانة ؟
– علي : الحمد لله اسي جلال ، بيخير .
– توفيق : نورة هذا هو سي علي لي عاودت ليك عليه ..
– علي : مشرفين الالة ..
– نورة : الله يكبر بيك ..
– جلال : مزال العريسات ديالنا ماوصلوش ؟
– جواد : مشى جنيد يجيبهم شوية ويكون هنا ..

– جلال : معاش دارو معاكم غادي يجيو ؟
– توفيق : إيوا واحد الساعة غادي يكونو هنا ..
– جلال : ايوا راه مابقى والو ، اللهم يسر .
– توفيق : أمــيـــــن ..
_____
– وصلو البنات للدار ..
– نورة (وقفات كتسلم عليهم ) : تبارك الله تبارك الله على بناتي وشحال فنات ..
– وقفات عند شامة ..
– جلال : شامة بنت سي علي ..
– نورة : مرحبا بيك ابنتي .
– شامة (كتشوف فيها بإهتمام كبير ، عنقاتها حسات بواحد الراحة كبيرة ، ماقدراتش تبعد عليها ، لدرجة نورة ستغربات ) : لهلا يخطيك ..
– زينب : سامية طلعي ابنتي لبسي قفطانك ، مابقى والو ويجيو الناس ..

– سامية واخا ، طلعو لبنات الفوق مع سامية ، ݣلسات نورة كتخمم جاتها عجب تعنيقة لي دارت ليها شامة مافهمات فيها والو ..
#يتبع
______
– شنو بان ليكم البنات شنو غادي يوقع فالخطوبة ، خليو ليا توقعاتكم 🙈🙈✨الــــمَــــــــــــــــــــــــاو✨
✍️بقلمي : سناء_الصنهاجي
🔥الفصل الثاني : كافيين🔥
#الجزء62 :
– وصلو الناس ، دخلاتهم ليلى … تلقات ليهم نورة وزينب بصلاة وسلام .. سيف الدين كيبان شهوة منو فكوستار بلبلو مارين ، ماماه الحاجة فاطمة نخوة بجلابة فالبوردو منبتة .. معاه خوه الكبير وختو وباه او واحد خالو ، ماخلاو مجابو محملين ومجملين من اللحظة الاولى كيبانو ليك شحال هوما فرحانين وعاجبهم الحال ..

– رحبو بيهم أحسن ترحيب من بعدما ݣلسو وتعرفو على بعضياتهم .. سيف الدين حاضي غير الباب إيمتا تبان ليه سامية ..

– الحاجة(فاطمة كضحك) : فين هي العروسة ديالنا نشوفوها ؟

– نورة (وقفات) : انمشي نجيبها ونجي ، سمحوليا .
– طلعات نورة للفوق ، دقات فبيت سامية ودخلات ..

– نورة (كضحك) : اتباتو هنا ، العريس راه جا … مسكين تكول واش ݣالس على العافية ، كل شوية كيشوف جهة الباب .. يلاه هبطي راه طالبين يشوفوك..

– سامية (قلبها كيضرب ويديها بردو عليها ) : ناااري شداني الخلعة وحق الله ..

– شامة (كتشوف فيها بإستغراب) : تي نوضي قاتليك الخلعة ، انت عام وانت كتهضري معاه ، ولا ماعرفت شحال أݣالسة تقنبلي علينا .. ودابا كتݣولي جاتك الخلعة الله يعطينا وجهك ..

– نورة (كضحك بجهد) : كضحك علينا هادي ..
– سعيدة : انا بعدا نتزوج بداك لي كنبغي ، وااله متجيني الخلعة ..

– شامة : انت خلاص ، انت غير خليني ساكتة من بعد ونتفاهمو ..(كتغمزها) ..

– سعاد : انبقاو هنا هاد النهار ، دابا بهرب العريس ..

– وقفات سامية بقفيطين فالخضر ، دايرة تاج صغير خفيف ، مع مكياج ثقيل شعرها مبوكلي من التحت ، كتبان كتحمق ماشاء الله ، اما سعاد كتفات بكسوة بالحمر والبيج .. اما إيمان لبسات قفيطين خفيف فزرق ..

– هبطو سامية من بيتها بصلاة على النبي وزغاريت … موراهم إيمان حتى هي .. مع جاو يهبطوها من دروج حتى تجرات إيمان يديها ، ضارت كيبان ليها زياد واقف قدامها ..

– إيمان : أويلي ، أش كدير ؟
– زياد : كيفاش اويلي شنو كندير .. بغيت نسوف خطيبتي كيف طلعات ، ونݣوليها بصحة وراحة ، وشحال جات زوينة ..

– إيمان (رتابكات ماعرفات متݣول ، تزنݣات وحشمات ) : زياد خليني نهبط ، ايحسابليهم علم الله شنو كنديرو ..

– زياد (كيضحك) : دابا مغاندير والو ، ولكن مزال غادي ندير ، خشا يدو فجيبو وجبد بواطة فزرق ، حلها وجبد منها سلسلة ديال الذهب على شكل فراشة ، هز عينو فيها كيبانو ليه عينيها كيبريو ..

– زياد : نقد نلبسها ليك ؟
– إيمان حدرات راسها ، ضارت وعلات شعرها على عنقها ، حسات بلمسة يديها باردة على عنقها ،، خلاها تبورس وقلبها يضرب ف90 .

– زياد (قرب لودنها) : جاتك زوينة بصحة وراحة ..

– إيمان (بعدات عليه دغية وجها حمر وسخون) : شكرا بزاف ، انا مشيت .. هبطات كتجري حاسة بنظرات ديالو متبعينها من اللور ..
#يتبع
______
ياختي ياختي على الرومانسية والحشمة الكتاكيت الصغار ديالي 😍🙈🤭✨الــــمَــــــــــــــــــــــــاو✨
✍️بقلمي : سناء_الصنهاجي
🔥الفصل الثاني : كافيين🔥
#الجزء63 :
– الحب الحقيقي.. هو أن تزرع في طريق من تحبهم وردة حمراء.. وتزرع في خيالهم حكاية جميلة.. وتزرع في قلوبهم نبضات صادقة.. ثم لا تنتظر المقابل.. !
– الحب الحقيقي.. هو أن ترمي لهم بطوق النجاة في لحظة الغرق.. وتبني لهم جسر الأمان في لحظات الخوف.. وتمنحهم ثوبك في لحظات العري كي تسترهم.. تم لا تنتظر المقابل.. !
– الحب الحقيقي.. هو أن تبيع دموعك كي تشتري لهم الفرح.. وتتراقص بينهم ألماً كي تمنحهم السعادة.. وتبكي بعيداً عنهم كي لا تفسد فرحهم.. ثم لا تنتظر المقابل.. !
الحب الحقيقي.. هو أن تتحول إلى عكاز كي ترحم عجزهم.. وتتحول إلى مرآة كي تقوم عيوبهم.. وتتحول إلى مطر كي تبلل جفافهم.. ثم لا تنتظر المقابل.. !
– الحب الحقيقي.. هو أن تخترع لهم الهواء عند اختناقهم.. وتنزف لهم دموعك عند عطشهم.. وتقتطع لهم من جسدك عند جوعهم.. ثم لا تنتظر المقابل.. !
_____

– فجهة أخرى وبضبط فطنجة ، ݣالسة شمس فصالون دايرة رجل على رجل وكتخمم ، ساهية وملامح وجها جامدة ساهية فنقطة معينة ، تنهدات تنهيدة طويلة .. هزات عينيها بان ليها محمود راجلها كيشوف فيها ..

– شمس : محمود إيمتا دخلتي ݣاعما شفتك ، إيمتا دخلتي؟؟

– محمود ( ݣلس) : دخلت ݣبيلة وانت كاعما كاينة فهاد العالم ، مالك فاش كتفكري ؟

– شمس : والو ، ماشي شيحاجة مهمة ..
– محمود : راه تقدي تخبي على الناس كاملين حتى ليا انا لا ، نفس الموضوع ياك ؟

– شمس (تقادات فالݣلسة) : وعلاش كاين شيحاجة من غيرو ..

– محمود : ياك ݣلنا غادي نسدو على هاد الموضوع ؟

– شمس : كون كنتي فبلاصتي غادي تسد عليه ؟ ولا حيت أنت عند عائلة طول بعرض .. وأنا لا ..

– محمود : حتى انت عندك عائلة ، غير بغيتي تبرزطي راسك وصافي .

– شمس (تنيرڤات) : على أشمن عائلة كتهضر ، عائلة لي قراتك وكبراتك وعطاتك الفلوس والمكانة الإجتماعية، ولكن ماعطاتكش الحنان ديال الوالدين ، الله يهديك امحمود اغير كتخربق ..

– محمود : هضرنا فهادشي شحال من مرا واقيلة ، وسديناه ..

– شمس (بعناد) : عمرو مغادي يتسد ، واخا طير ولا تنزل مغاديش نسدو ، والديا انقلب عليهم غير نعرف وتبرد العافية لي شاعلة فيا ..
– محمود (ببرود) : تقلبي عليهم فهاد الوقت ؟
– شمس : متلي جيتك شرفت ولا؟ شفتي واخا تكون عندي 50 عام ولا 60 ولا 70 أنقلب عليهم ، يكونو ميتين نعرف ، يكونو عايشين نعرف ..

– محمود : كون بغاوك كاعما يعطيوك ..
– شمس (وقفات كتخنزر فيه) : ياك اسيدي وليتي تحشي الهضرة ، ياكما يحسابليك داركم غير حيت ناس الهاي كلاص سافي ، راه ضواسيهم كلهم عارفاها ، خليني ساكتة امحمود حسن ماتجبدنيش ، راك عارف بلاما نهضر ..
– محمود (عصباتو) : ماعندك ماتݣولي على عائلتي الحمد لله ..
– شمس : عطا الله مايتݣال ، الى عند بالك ناعسة على ودنيا راك غالط ، وهنينا .
– محمود : انت لي غادي تهنينا وغادي تسدي على هاد الموضوع ، بغيتي دارك وبغيتي ولادك ، نساي بلي عندك والدين خاص تقلبي عليهم ماعرفناهم كيدايرين ..

– شمس (بإصرار) : واخا نعرف أمحمود نطلق منك ، ومنساش والديا وغادي نقلب عليهم ، والمخير فحميرك ركب عليه ..

– محمود : بغيتي تخسري دارك وحياتك كلها لي بنيتيها ، او ولادك كاملين على ود والدين لاحوك ؟

– شمس (بتحدي) : أه ، ولادي راه كبرو وكل واحد فيهم دار مستقبل ديالو ، وانا حياتي كانت هانية حتى نهار عرفت بلي غير مربية ، سينين لي عشت فيها كدبة كبيرة ، وكنت فرحانة نص نص فرحة مكاملاش ، حتى كنتفاجئ بلي انا غير مربية ، عاد عرفت السر ديال تعامل البارد من عند دارنا ، عييت نقلب وانت شاهد على هادشي اشمن حياة كتهصر عليها ، كون كنتي بصح كتبغيني اتوقف جنبي ، وغادي نݣوليك جوج كلمات امحمود ، ديري لي بغيتي مابقاش كيهمني ، لي كيهمني دابا هو نعرف شكون هوما والديا ..

– جاهم صوت نزار من اللور :
– كيفاش والديك ؟
#يتبع
______

– نزار سمع كولشي ، شنو بان ليكم فتعامل محمود واش من حقو يتصرف هكا ولالا ، شنو بان ليكم فكلام شمس ، الحقائق بداو كيبانو ومابقا والو للفصل الثاني يسالي ونبداو الفصل الأول كبيداتي ، خليو ليا أرائكم وتوقعات ديالكم وتعاليقكم لي كيشجعوني والله يخلي ليا المتفاعلات ديالي لي كيحيحو ويديرو إشهارات ، أنا انسالي ونجي نجمع معاكم ثاني ، خليت ليكم الراحة كبيدات ديالي مواااااحاااااات ❤️💋💃🏻
✨الــــمَــــــــــــــــــــــــاو✨
✍️بقلمي : سناء_الصنهاجي
🔥الفصل الثاني : كافيين🔥
#الجزء64 :
– محمود (ضار شاف فولدو بإرتباك) : ولدي .. الدهشة بانت على شمس فاش شافت نزار ، واقف معاه سعد ..

– سعد (كيشوف فيها بإستغراب) : كيفاش والديك ، اش هاد تخربيق ..

– نزار : الواليدة ، شنو واقع ؟
– محمود (كيحاول يغطي) : والو اولدي غير كنا كنهضرو وصافي ..

– نزار : ماكنتوش كتهضرو ، كنتو كتغوتو .. واش عرفتو صوتكم فين كان واصل ؟..

– سعد (كيشوف فشمس) : الواليدة شنو واقع ؟
– محمود : راه ݣلت ليك ماواقع والو ..
– سعد (خنزر فيه) : ماكنهضرش معاك انت ، كنعضر مع الواليدة .. واخر مرة نسمعك كتهضر معاها وتعلي فصوتك ..

– محمود : واقيلة نسيتي بلي هاديك مراتي ؟

– سعد : الى كانت مراتك راها مي ، ومنسمحش لشي مخلوق يرفع عليها صوتو كيفما بغا يكون نوعو ، واخا يكون راجلها ..

– نزار (شاف فسعد) : سعد تكالمة اخويا ..
– سعد (شاف فيه) : ماسمعتيس باك كيفاش كيهضر مع الواليدة ..

– نزار (شاف فباه ، الى مدخلش عارف بلي اتنوض خصوصا فاش كيتلقى باه مع سعد ربيبو) : الواليد هنينا ، راه سمعنا كولشي بلاما تحاول ضرق الشمس بالغربال ..

– شمس : مكاين اولدي مايضرق ، واخا باك يخبي انا كنت ناوية نݣول كولشي ، مغانبقاش غير ساكتة ..

– محمود (كيخنزر فيها) : شمس بلاما نبقاور نجبدو العقود راشية ..

– شمس(مداتهاش فيه وݣلسات) : نهار حليت عينيا ، حليتها فعائلة لاباس عليها فمكناس … بابا كانو عندو البزارات .. ومعروف فمكناس لي بغيتها كانت كتحضر كيفما بغا يكون نوعها كتحي حتى لعندي ، ولكن واخا هكاك ماكنتش كنحس بداك الحنان والحب ديال الوالدين … وزاد هادشي كبر فاش ماما تزاد عندها جوج ديال دراري ، هنا كملات مابقاوش كاع حاسبيني واش كاينة ولالا … لي كانت مكلفة بيا هيا خالتي حورية .. هي اصلا لي كانت مربياني (تنهدات تنهيدة طويلة ) .. حسات بيدين سعد على كتافها ..

– سعد : غير بشوية عليك ..

– نزار(كيشوف فباه لي ماعجبو حال غير كينفخ) : كملي الواليدة حنا معاك ..

– شمس : فاش درت 17 سنة تعرفت على واحد السيد (شافت فسعد ) باباك الله يرحمو ، كان خدام مع بابا فالبزار … تعرفت عليه وبغيتو ، ولكن دارنا مابغاوهش ليا حيت خافو على سمعة ديالهم ، ولكن انا تحديتهم .. غير درت 18 سنة هزيت الوراق ديالي ومشيت تزوجت بيه ..

– ماخلاو باش عايروني ، فالاخير ݣالو ليا كلمة عمري نساها .. بلي ماشي غريب عليهم هادشي .. أصلا طلعت لاصلي لي ماشي منهم وحاشة واش نكون منهم وجراو عليا ، خالتي حورية فهماتني بلي هوما ماشي والديا الحقيقيين وبلي شحال هذا شي مرة … أسمها أمينة جابتني ليهم .. وهوما رباوني ، تما عرفت السر ديال المعاملة ديالهم معايا ، باك الله يرحمو عاودت ليه كولشي ، ودار جهدو باش يعاوني نلقاهوم … ولكن والو مكانش بيدو خصوصا بابا جرا عليه .. مرة يخدم مرة لا ، حتى توفى مسكين داك الساع كانت عندك عامين انت .

– فاش فات 40 يوم ديال الموت ، جا با رضني لدار بشرط .. من داك اليوم نسمع ليه لهضرتو ولي بغاها تكون … وانا قبلت حيت مكان عندي فلوس وكنا غير كاريين ، وعندي ولد صغير مكان عندي حتى شي حل أخور … رجعت معاه لدار دازت شي 7 شهور ورا الموت ديال باباك الله يرحمو ، عطاني بابا ل محمود (شافت فيه) شافو هو الشخص المناسب ليا ،وأيقبل بأرملة وبولدها … وفعلا تزوجت بيه ، وفعلا كان معليا راجل .. تكلف بيك وبقرايتك وتكفل بيا وبغاني ، واخا هو مكانش حامل هاد الموضوع ديال والديا نجبدو ، على قبل عائلتو .

– نزار (بقا غير مصدوم ، بقات فيه مو بزاف مكانش على بالو اتكون عنات بحال هكا) : مابقيتيش حاولتي تقلبي ؟

– شمس (تنهدات تنهيدة طويلة) : عييت نقلب او والو ، حتى الناس لي رباوني لي هوما ماما او بابا … غير تزوجت بحال شي حمل تحيد عليهم ، كالو بلي ديك أمينة كانت ساكنة فمكناس ، وبلي كانت خدامة عند شي مرة او راجل لاباس عليهم ، ولكن دوك الناس مابقاوش فمكناس هاجرو ، لفين الله أعلم ..

– سعد (باس ليها راسها) : كولشي ايكون مزيان الواليدة غير تهناي ..

– نزار : هادشي خليه عليا أنا وسعد ، انقلبو دنيا سفاها على علاها ، مايكون الخير الواليدة غادي نلقاوهم ، غير متعصبيش راسك ومتبكيش ، معاش ولاكان لي ينزل دمعة وحدة من عينيك ، براكة داكشي لي داز عليك .

– شمس (دموعها هابطين) : الله يرضي عليكم ، انا مابغيت والو …بغيت غير نعرف واش عايشين ولا ميتين ، وعلاش عطاوني شنو سبب ؟ صافي مابغيت منهم حتى حاجة أخرى ..

– محمود (مغوبش ) خلاهم وخرج ..

– نزار : مديش عليه ،عارفة لواليد كيف داير ، غير يبرد ويرجع ..

– شمس : عارفة اولدي ، راه من حقي ..

– سعد : واه من حقك تعرفي شكون والديك ، ومامنحق حتى واحد يمنعك ..

– شمس (عاد سرات معاها عنقاتو) : توحشتك اولدي ، علاش مݣلتيش بلي راك جاي ، لبارح ماسونيتيش … مالف كتسوني عليا ديما ..

– سعد (كيضحك) : مكنتش مسالي .. كانو عندي شي شغال .. وخاصني نزل لكازا .

– نزار (بإستغراب) : علاش ؟
– سعد : جاتني واحد الخدمة من عند واحد الشركة ، شركة الهاشمي ..
#يتبع
_____
– هاد يوماين ديال الصدمات ، كيجاتكم صدمة سعد 🤣🤣🤣 دابا سعد وفرح ونزار ولاد خالت شامة وااااع 😂😂😂😂✨الــــمَــــــــــــــــــــــــاو✨
✍️بقلمي : سناء_الصنهاجي
🔥الفصل الثاني : كافيين🔥
#الجزء65 :
– نزار : وايلي بصح ، اه راه عندهم إفتتاح ديال لاتوليي ديالهم ، وغادي يطلقو اخر تصميم ليهم ..

– سعقد : وي هادشي ، انتكلف بتصوير ديال التصاميم ، هضرات معايا بنتهم سعيدة ..

– نزار : أه عرفتها ، راه معرفة ديالنا من زمان ..
– سعد (بإستغراب) : وايلي ، مكانش فخباري ..

– شمس : اولدي انت مكنشوفوك غير فين لفين ، كيعرفو خوك ولدهم صاحبو ..

– سعد (بإهتمام كيفكر ) : أممم مزيان ..

– نزار : نوض يلاه ..
– شمس (كتشوف فيهم) : فين غاديين ؟
– نزار : شمس ، ياك بغيتي تلقاي والديك ؟ ورته خاصنا نباليو ..عندي واحد صاحبي كنعرفو ، أنشوفو يعاوني ..

– شمس : الله يرضي عليكم ، ومنين توصلو سونيو ليا ..
‌ظحنبءخظ
– سعد (باس ليها يديها) : كوني هانية العمر ، يلاه هاحنا مشينا ..

– شمس (تبعاتهم حتى لباب كدعي معاهم ، حتى ركبو فطوموبيل ومشاو) ..
______

– فاطمة (كتشوف فسامية) : تبارك الله تبارك الله على عروستنا ..

– الحاج محمد : تبارك الله الله يكمل بالخير اسي توفيق ..
– توفيق : أمين ياربي .
– الحاج : سيف الدين عاود لينا عليكم ، ونعمة الناس وتبارك الله سمعة ديالكم سابقاكم ..

– توفيق : و الله يجيبنا فصواب ، وحتى حنا كنعرفو سيف الدين راه ولد الدار .

– جلال : سيف الدين مكاينش بحالو ، تربية ديال يدي كنعرفو مزيان اش كيسوا ..

– الحاج : داكشي باش ݣلنا مكاين لاش يلاه نتعرفو ، اللهم نديروها خطوبة ..

– توفيق : ماقلتو عيب ، وليداروها دراري مرحبا بيها

– الحاج : وهي نقراو الفاتحة؟
– توفيق : يا بسم الله … قراو الفاتحة وتطلقات الزغراتات … دارو تركاب الخاتم .. شربو لعضياتهم الحليب وتمر .. وهكا ولات سامية وسيف الدين مخطوبين رسميا ..

– تحط العشا ، كولشي فرحان واحد الجو زوين بزاف ..

– الحاج : سي توفيق .. أش بان ليك نديرو العرس من هنا لشهر ؟

– توفيق : مرحبا ، نشوفو العرسان ..
– سيف الدين (بلاما يعيق) : شهر بزاف ، علاش منديروه من هنا لسيمانة ماحدني شاد كونجي ..

– سامية (ولات حمرة وجاتها الضحكة) ..
– جواد ݣالس مقابل مع سهيلة لي مجات حتى لحظة الاخيرة ، لابسة سروال بيض واسع مع شوميز فالبيض ، وجامعة شعرها سفنجة ..

– سعاد كتفرنس ، نغزات سعيدة :
– السيد زربان ..
– سعيدة ( كضحك) : وايياه زربان على رزقو مسكين ..

– زينب : لا اولدي سيمانة بزاف ، وزيد عليها السيمانة جايا إن شاء الله كاينة واحد الحفلة فشركة ديال إفتتاح لاتوليي جديد، وغادي يكون فنفس النهار عرس ولدي زياد ، بالمناسبة راكم معروضين ..

– سيف الدين : الله يكمل بالخير ، الى كان هكاك مكاين باس ..

– الحاج : سيادنا ، خلينا ليكم الراحة والله يكمل كولشي مبارك ومسعود ، والله يجيبنا فصواب ياربي ويجعلها فاتحة خير علينا ..

– الكل : أمين ياربي ..
– خرجو وخرج معاهم توفيق وجلال ودراري ، بقاو البنات مع سامية كايبقشو فداكشي لي جاب ليها ، صباط عالي وساك وروايح ، كريمات وتفاصل ديال قفطان وتكشيطة ، وجلابة … ساعة بذهبي خاتم ديال الزواج لي كان مفاجأة ليها ، كان عاجبها نهار خرجو مع بعضياتهم .

– شامة : تبارك الله ياختي ، الله يكمل عليكم بالخير ياربي ..
– سامية (طايرة بالفرحة) : أمين ياربي العقبة ليك إن شاء الله ..
– شامة ( كضحك) : ماشي دابا ياختي ماشي دابا ..
– سعيدة : أتبقاي بلاش ؟
– شامة : اختي تزوجو غير انتوما اما انا مزال عليا الحال ..

– سعاد : تاعنداك ، ماعندك مديري بشي زواج .. شوفي مستقبلك وديري دارك وطوموبيلتك ، اما راجل ماعندو مايعطيك ، غير المرض والقهرة والغمة ..

– سعيدة ( كتنغزها) : اويلي أصاحبتي من نيتك ، انت عندك عقلية معقدة باغية تعقدي ݣاع الناس ..

– شامة : والله العظيم الى هي لي فاهمة الحياة بصح .. أش درنا وطفرناه من ورا الرجال وهاد القلب غير الغمة ..

– سامية ( ناضت) : أنا غادي نطلع لبيتي نبدل عليا ، بغيتو تقلبو ليا مودي راني عروسة زعمة ..
– إيمان : أنمشي معاك اختي ، هادو راه بغاو يخرجو علينا ..
– طلعات إيمان مع سامية ..
– سعيدة : وهادشي لي خليتي ؟
– سامية : جيبوه معاكم منين تساليو مداولة ..
#يتبع
_____
سعاد وشامة تلاقاو 😐😐
✨الــــمَــــــــــــــــــــــــاو✨
✍️بقلمي : سناء_الصنهاجي
🔥الفصل الثاني : كافيين🔥
#الجزء66 :
– فبلاصة اخرى ، ݣالسة فالبالكو ومقابلة الڤيلا بإهتمام ، كتشوف فناس لي جاو قبيلات خارجين .. منين شافتها نزلات من طوموبيل ، وقفات كتشوف فيها كتحاول تحقق مزيان ، واش هي نيت ولالا .. دخلات لبيت دغية وهزات التصويرة كتحقق فيها .. دارت يديها على فمها ودموعها هابطين ، بناتها قراب ليها ومقاداش تقرب ليهم ، ولكن مابقى قدما فات … كولشي ايتفضح والله لا سكتات ، غادي دير لي ݣالها ليها راسها وغادي تفضح كولشي وتعاود لبناتها كاع لي وقع ، ياربحة يا دبحة ..

______

– فالجردة ديال الڤيلا ، ݣالسة هي وياه ..
– سهيلة : حشومة خليناهم وخرجنا ..
– جواد : علاش حشومة ، الخطبة سلات .. مافيها باس نخرجو يضربنا البرد واحد الشوية ..
– سهيلة : واخا هكاك مجاتش ، وحشومة علم الله شنو غادي يݣولو ، وزيد عليها خاصني نمشي ،حتى شامة ماݣلستش معاها بزاف .
– جواد : أحسن حاجة دارتها شامة هي تعرفات عليك ..
– سهيلة (ضحكات) : حتى انا عزيزة عليا ، من أول لحظة دخلات ليا لخاطري ولقلبي ..
– جواد (كيضحك) : وانا مادخلتش ليك لقلبك ؟(غمزها) .

– سهيلة (وقفات كتضحك) : أنت باسل ، وانا خاصني نمشي ..

– جواد (وقف) : نوصلك ؟
– سهيلة : لا بلاش ، معايا طوموبيلتي واش غادي نبقى غير نفكرك ..

– جواد ( كيتمسكن) : أقل حاجة ناخود غير تعنيقة ماقبل النعاس ..
– سهيلة ( كضحك) : جواد صافي براكة من البسالة ، أندخل نسلم عليهم ونمشي ، تنهد جواد بإستسلام ، دخل معاها حتى سلمات عليهم ، ورجع خرج معاها حتى ركبات فطوموبيلتها ومشات ..
_____

– بدلات شامة حوايجها ، عنقات ماشة من بعدما عطاتها تاكل ، هزات تيليفون ديالها وطلعات لفوق لسطح ديال الڤيلا ، تتهدات تنهيدة طويلة وطلعات فوق الصور ، السما صافية والقمرة باينة ونجوم ، بقات غادية حتى لافان ديال الصور وݣلسات ، هزات تيليفون ديالها ودوزات نمرة أحلام ..

– شامة : حلومتي ..
– أحلام : الحب ، ساليتو الخطبة ؟
– شامة : أه سالات ، عندي ليك ذلا اخبار ..
– احلام : خوي المزيودة شنو كاين ؟
– شامة : با باغي يبيع الدار ديالنا ..
– أحلام : وايييه وصلاتني لخبار ، ݣالها لينا با ݣبيلة بلي ديك البلاصة كلها جات وسط الموقع لي باغيين يطلعو فيه عمارات ، وباغيين يديرو فيه شي مول .. حتى دار عماد جات فالبلان .
– شامة : وايلي حتى هوما غادي يبيعو ؟
– احلام : ماعندهم حتى شي حل اخور من غير البيع .. وعمي علي بعدا كيف بقى كي ولا ، دازو الحال بعدا ؟
#يتبع
______
أرائكم وتعليقاتكم وتوقعاتكم وجيماتكم وتكاتك الالة وتكاتك أسيدي 🙈🤭🤭✨الــــمَــــــــــــــــــــــــاو✨
✍️بقلمي : سناء_الصنهاجي
🔥الفصل الثاني : كافيين🔥
#الجزء67 :
– شامة : لا دابا بيخير وعلى خير ، عمي توفيق ضبر ليه فخدمة ، علي تبدل مابقاش كيف كان متعرفيهش ݣاع ..

– أحلام (كضحك) : وحاجة مزيانة هادي ، هي صافي غادي تبيعو؟
– شامة : وابا راه خاص يبالي ، باش مايجي فين يسالي عرس ديال إيمان ، يكون لقا شاري ولا يبيع ليهم نيت هوما .
– احلام : وراه هوما لي باغيين يشريو ، ماشي يلاه أيلقى شاري ، زوهرة راه صافي سنات معاهم على البيع ..
– شامة : هاديك زويهرة حتى هيا ، بلانها بوحدو … ماشي ݣاليك با كيهضر معاها ، حݣا ݣاليك عيطات ليه سولات فيه حيت غبر زيدك .

– أحلام (كضحك) : وخليه اختي مالك .
– شامة : الله يهني سعيد بسعيدة ههه ، المهم ݣولي ليا ، اش درتي ليا فداكشي ..؟

– أحلام : ويااه فكرتيني ، راه كنت غادي نسوني ليك .. غير ݣلت حتى تسالي الخطبة ونهضرو ..
– شامة : ويلاه بالي دوي ..

– أحلام : المهم الالة جبت ليك ݣاع الاخبار ، من الاول لأخر … المهم هذاك المحال ديال الحاج أسماعيل شمسي ، عندو 3ديال المحالات ، هداك ديال تواب ولاصق عليه ديال الخياطة ولاصق عليه ديال الحرير ، بحال الى كلتي محال كبير مقسوم على 3 وعندو واحد ففاس ، وعاد عندو محال اخور ديال البلاغي والمضمات ديال الصم ، ولادو كاملين كاينين على برا ، وهو عايش هنا مع مرتو او واحد بنتو مزال كتقرا ، خدامين عندو 3 ديال البنات ، وحدة خدامة فالمحل ديال الحرير ، وجوجات خدامات معاه فمحل ديال الثواب ،وجوج دراري خدامين فمحل الخياطة ،لاخور خياط او واحد كيعاونو ..

– شامة : تبارك الله زيدي كملي ..

– أحلام : هو مكايبغيش يخدم شي وحدة مكديرش الفولار ، ݣاع البنات لي عندو دايرات الفولارة … ولكن راه مقولبينو اللفعات ..

– شامة : كيفاش مقولبينو ؟؟!!

– أحلام : ݣايلين ليه بلي دايرات الفولارة ، هوما غير كيخرجو كيزولو الفولار ، هو صراحة تقال راجل حقاني ودياني والله يعمر ليه دار ، وسمعة ديالو سابقاه .. وݣاع الناس كتقدى عندو تبارك الله ، وݣاع الخياطات هو من عندمن كيتقداو الحرير ..

– شامة (بإصرار) : غادي نديرها فيد الله وغادي نمشي نطلبو يخدمني ، وندي معايا ديبلوم ديالي ..

– أحلام : ولكن هو راه كيقبل غير صحابات الفولارة ..

– شامة : ويكون ، مغاديش نكدب عليه انا ماشي كدابة ، راه هادوك لي عندو غير قدامو كيداعيو البراءة وهوما لفعات واخا مكنعرفهمش ..

– أحلام : وسيري جربي حظك وشوفي ، غير هو راه الايام مكاينش مخلي غير دراري فالمحال ، مشا لفرنسا ومزال مارجعش ..

– شامة : رشيد لي جاب ليك هاد الخبار ياك ؟

– أحلام (كضحك) : وياااه راكي عارفة ، اي حاجة بغيتيها وصي عليها رشيد يجيب ليك الخبار حتى لعندك ..

– شامة : صافي مزيانة ، غادي يكون عرس إيمان سالة ، وبلان الدار حتى هو طرق ، غير هو خاصني من غدا نهبط نسول على ديور ونوصي داك السمسار لي كاين فحومتنا ..

– أحلام : اه وسوني حتى لعماد وصيه ، حتى هوما غادي يبيعو ايكون عارف ..

– شامة : صافي إن شاء الله لهلا يحاشمنا ياربي ، وهانتي غير تسيقي لخبار لسيد سوني ليا ..
– أحلام : صافي واخا يلاه حتى لمن بعد ..
– شامة : يلاه بسلامة .. قطعات شامة تيليفون ، مع ضارت هبطات هزات راسها كيبان ليها قدام وجها ، الضو ديال القمرة وديال الجردة مضوي على وجهو ..

– جنيد (بإستهزاء) : زربانة تخوي ، غير بشوية عليك حتى واحد مكايجري عليك ، بدا كيدخلني الشك ياكما ..

– شامة : ياكما أش ؟
#يتبع
____
– أش كيقصد جنيد لكلامو ؟ يكون سمع كلامها كلو ؟ واش ايبقى شاد يديه مايدير والو ؟ خليو ليا أرائكم كبيدات ، تعاليقكم وتوقعاتكم فالأحداث الجايا ، وفالاخير وكيف العادة انقوليكم الكبيدات هليت ليكم الراحة ، نسالي ونجي نجمع معاكم تاني نشدو الحتيت 🙈💃🏻💃🏻💃🏻💃🏻✨الــــمَــــــــــــــــــــــــاو✨
✍️بقلمي : سناء_الصنهاجي
🔥الفصل الثاني : كافيين🔥
#الجزء68 :
– جنيد : بحال الى جاب ليا الله ، هربانة من شيحاجة … ولا زربانة ترجعي لحبابك لقدام ؟؟

– شامة(وقفات مقابلة معاه) : حتى نكون نسيتهم بعدا ، حبابي القدام كيف كتݣول عمري مانسيتهم ، وعمر شي واحد يجي فبلاصتهم ولا يعمرها ، غير باش ديرها فبالك ..

– جنيد (كيحاول يستفزها) : عرفتي شنو هي أحسن حاجة فهادشي كامل ؟ انرتاح ونتهنى من المشاكيل ديالك وصداعك ، تهنينا دابا من المشاكل ونقدرو نكملو حياتنا بيخير ، مغانبقاش مقيد بيك وحاضيك ذكون تابعك وشكون لا ، هادي هي أحسن حاجة بحال الى عمرك ماكنتي ..

– شامة (مجاوباتش ، كتشوف فيه وصلات ليها لحلق .. حسات براسها كانت عالة عليهم ، تبسمات ليه) :
– فعلا عندك الصح ، يلاه تهنى وتشوف حياتك اتبقى غير تابعني ومقابلني ، وجنبك لاصق على جنبي مجاتش ، حتى لي شافك يفهمك غلط يحاسبليه ماعرفت شنو لي بيناتنا ..

– جنيد ( ضحك ضحكة إستهزاء) : لا غير تهناي ، مايمكنش يݣولوها ، شكون انا وشكون انت خايبة حتى لمعاودة ، مايقدوش يفكرو فيها حتى بينهم وبين راسهم ..

– شامة (ضحكات وزادت قربات ليه حتى تقابلات عينيها مع عينيه) :
– هاد الهضرة خاصك تݣولها لراسك ، عاد تشوف الناس …لي يسمعك غير الأيام لي فاتو كتعتارف لبنت سي علي بلي كتبغيها ، مايݣولش أنت لي كتهضر دابا سبحان مبدل الأحوال ..

– جات تخطاه جرها من يدها حتى تخبطات مع صدرو .. كيشوف ليها فعينيها .. النار شاعلة فيه من الداخل … العافية لي فيه تقدر تحرق مدينة على قدها … كيشوف الكبرياء على وجهو وعينيها لي مافيهم نقطة خوف ولا تردد .. أنفاسها كانو كيضربو فوجهو ، شافيفها كانو قراب من شفايفو ، فلحظة كان أيضعف ويبوسها ، ولكن من بعد شنو … وحدة مكاتحسش من جيهتو بحتى حاجة ، كيفضل يزطم على قبلو ولا يخطوي هاد الخطوة هادي ، رخف على دراعها ودفعها .

– جنيد : أصلا ماتستاهليش .. خلاها ومشا ..

– بقات واقفة فبلاصتها ، قلبها كيضرب بجهد ، ماتنكرش بلي كلامو ضرها فقلبها ومراضتش .. ولكن واعدات راسها عمر شي واحد يشوف ضعفها ، حيت فهاد الزمان لي عرف نقطة ضعفك ، كيستغلها ضدك ويستغلك ، كتخليك ضعيف قدامو .. وهادشي لي مابغاتوش هي ، يكفي لي داز عليها وكرامتها لي تهانت بسباب الحب ، الى كان الحب يجيب ليها غير دل ، اللهم تسد على قلبها وتهنى ..

______

– سيمانة كلها دازت غير فتوجاد لعرس زياد وإيمان ، زينب مسكينة واقفة على كولشي بيديها ماحبساتش ، ريزيرڤاو فالأوطيل لي غادي يكون فيه الإفتتاح ديال ، أخر تصميم من شركة الهاشمي ، وعرس لولد توفيق الهاشمي … الصحافة كيوجدو راسهم باش يتنقلو الاخبار ، عياو مايتقصاو شكون هادي لي غادي ياخود الولد الصغير ، لعائلة الهاشمي ولكن فالأخير كيلقاو غير الريح ..

– فالشركة ..
– فالبيرو ديال عماد ، واقف حال العقدة ديال القميجة الفوقانية ، جامع كمايمو وكيشوف فشي وراق كيقاد فيهم ، تحل الباب عليه .. ضار لقاها سعيدة ..

– عماد (بإستغراب) : سعيدة ، بلاه كنت انجيب(قاطعاتو بتعنيقتها ليه ) ..

– عماد (متفاجئ) : سعيدة دابا يشوفنا شي واحد ..

– سعيدة (مغمضة عينيها كتستنشق ريحتو) : توحشتك بزااف بزاااف .. بعدات عليه واحد الشوية كتشوف فيه ، هز يديه كيحيد ليها الشعر على وجها وعينيها ..

– عماد (عينيه كلهم حب وهيام وعشق) : حتى انا توحشتك أحبيبتي ..

– سعيدة : حتى انا توحشتك بزاف ، كتر ماتصور … مابقيناش كنتلاقاو ݣاع من اخر مرة شفتك فيها ..

– عماد : غير صبري ، كولشي بوقتو زوين ..

– سعيدة (ضحكات) : قريب وقتو أحبيبي ، عندي ليك مفاجاة زوينة بزااف ..

– عماد (ضحك) : أهاه وشنو هي ؟
#يتبع
_____
– مكاينش لي كتسالي معايا قد سعيدة ، معطلاتش عماد مخلاتوش فين يتفنفن ، ديما زاربة عليه ، الما كلات ليه الحلوة اجيو عكرولي 😂😂😂✨الــــمَــــــــــــــــــــــــاو✨
✍️بقلمي : سناء_الصنهاجي
🔥الفصل الثاني : كافيين🔥
#الجزء69 :
– سعيدة (غمزاتو) : مغاديش نݣوليك دابا(قربات لودنيه) : أ يوصلك ميساج من عندي بليل ، دير داكشي لي غادي نݣوليك (طبعات بوسة خفيفة على فمو وخرجات) ..

– عماد (كيدوز يديه على شعرو ، تالف) : اهاه واخا ..
_____
– تدق باب البيرو ديال جواد لي كان كيهضر فتيليفون ..
– جواد (هز راسو بان ليه شاب فتلاتينات من عمرو بشوس هاز واحد الكارتابل ، أشر ليه براسو باش يتفضل بينما كمل التيليفون) :
– يعني دابا صافي وليت حر (ضحك) الحمد لله ، أستاذ شقارة كنشكرك جزيل الشكر على خدمتك ، وإن شاء الله الإمانة غادي توصلك كون هاني .

– جواد (قطع التيليفون او وقف ماد يديه) : سعد شاكر؟

– سعد ( بإبتسامة) : هو هذا ..
– جواد : تفضل ݣلس علاش واقف ..

– سعد (من بعدما ݣلس) .. موسيو جواد ياك ، هضرات ليا عليك مدموزيل سعيدة ..

– جواد : حتى أنت هضرات ليا عليك ، أسيدي سمعتك سابقاك ماعندي مانسالك ..

– سعد (كيضحك) : الحمد لله ..
– جواد : تشرب شيحاجة ؟
– سعد : لا مايحتاجش ، بغينا ندخلو فالموضوع نيشان ..
– جواد (كيضحك) : أيااه أسيدي مرحبا ..

– سعد (جبد واحد الألبوم من الكارطابل ديالو) :
– هادو لي موديل لي قلت نخدمو عليهم ، وهوما لي غادي ينزلو عليهم التصاميم ، انت اتختار لي موديل لي عجبوك ، باش هكا نبدا مع العارضات شنو بام ليك ؟

– جواد (كيشوف فتصاميم ) : هادشي زوين صراحة ، تدق الباب ..

– جواد : دخل (كيشوف فالباب) ، تحل وكلات سعاد بكامل أناقتها المعهودة ..

– سعاد (بإبتسامة) : ممكن ندخل ..

– جواد (كيضحك) : دخلي جابك الله ..

– مع دخلات سعاد ، مع وقف سعد وضار ، على وجهو إبتسامة مثيرة وجدابة ، غير شافتو سعاد تمحات الضحكة على وجهو او وقفات كتشوف فيه ..

– جواد : مزيان منين جيتي ، تشوفي لي موديل لي ايتحط عليهم تصاميم ديالنا .. وتلاقاي مع سعد شاكر احسن فوتوغرافي فالمغرب كلو ..

– سعد (كيضحك ) : ماشي حتى لهاد الدرجة (شاف فسعاد) مدموزيل سعاد ، فرصة سعيدة نشوفك مرة اخرى ..

– جواد( بإستغراب) : فايتين تلاقيتو؟
– سعد : اه تلاقينا فواحد المعرض فإسبانيا ياك ؟

– سعاد (بإستفزاز) : الصراحة مابقيتش عاقلة ، تلاقيت مع بزاف ديال الناس ، شحال قد الواحد يعقل ..

– سعد : فعلا ، شحال قدك تعقلي … المهم انا مانسيتكش (غمزها) ..

– سعاد (بلعات ريقها كتشوف فخوها ومبسمة ) : سمحوليا ، جيت اخويا انطل عليك ونمشي … مزال تابعني مايدار ..

– جواد : مغاديش تشوفي لي موديل ؟
– سعاد : انا تايقة فدوقك أحبيبي (باستو فوجهو ومشات ) ..

– سعد (كيضحك ، تبعها بالعين حتى خرجات ) : موسيو جواد شنو درنا ؟

– جواد : سعد أنا بغيت نشوف تاتش ديالك ، انت لي شفتيه مناسب للعارضات ولتصميم ، ديرو.. انا بغيتك تبهرني … بغيت ماشي غير المغرب لي يهضر على هاد الإحتفالية ، بغيت حتى فرنسا وإيطاليا ..

– سعد (ضحك) : وعاليه ، كون هاني … منين تقتي فيا مغاديش نخيبك ..

– جواد : بون كوغاج ..
– سعد : ميغسي . خدا سعد لي موديل ديالو وخرج ..
#يتبع
_____
– سعاد كانت هربانة منو ، دابا جابو ليها الله حتى لحداها 😂😂😂
– بغيت انعرف اش كيدور فراس سعدوشة 🤔🤔✨الــــمَــــــــــــــــــــــــاو✨
✍️بقلمي : سناء_الصنهاجي
🔥الفصل الثاني : كافيين🔥
#الجزء70 :
– فدار جلال ، على طبلة مجموعين كيتغداو … هز جلال عينيه فنورة ، كتبان ليها ساهية وشادة حنكها مكترمش ..

– جلال : نورة ..
– نورة (الصمت)
– جلال (بصوت مرتفع) : نورة ..

– نورة (عاد فاقت من السهوة ديالها وشافت فيه) : نعام ..

– جلال : شنو واقع مالك ؟ ماعجبانيش 6 يام هادي وانت ماشي حتى لتم ، كندخل كنلقى عينيك منفوخين وغير ساهية شنو واقع ..؟

– نورة (حطات لي فيديها ) : مافيا لي يهضر اجلال ، عفاك خليني عليك ..

– جلال (وقفها كيفاش خليني عليك) ..
– سكينة هي وأدم : حنا غادي نمشيو ..

– جلال : بلاتي نوصلكم .

– سكينة : بلاش ابابا ، اتجي ورانا خالتو نجاة .. ناضت نورة من فوق الطبلة دخلات لبيتها سدات عليها ..

– جلال (لولادو) : متديوش على ماماكم ، أتكون امقلقة ..
– سكينة : بحال والو ابابا تكون تفكرات عائلتها تاني ؟؟

– جلال : غير سيرو انتوما انا غادي نشوف مالها ..
– خرجو الدراري ، ناض جلال جمع الطبلة وطرفها … وجد كاس ديال القهوة ، هزو فيديه مع جوج بيسكويات ، حل الباب على نورة ودخل … كانت متكية على نموسية وباينة فيها باكية ، حطهم حداها وبلاما يهضر كلس قريب منها وجرها لصدرو معنقها … كيدوز على شعرها بحال الى بنتو ماشي مرتو ، حس بيها كتبكي وتنخصص … ماسولهاش نهائيا مالها وسنو سبب لي خلاها كتبكي ، حتى سلات على خاطرها وحس بيها تهدنات ..

– بعدها عليها بشوية ومد ليها القهوة والبيسكوي ، تبسمات من وسط دموعها لي كانو نازلين ..

– عارف ليا الكود ديالي ياك ؟
– جلال : مابيناتناش عام ولا عامين ، راه 24 عام ديال زواج امدام ، و24 عام ديال العشرة وديال المحبة والإحترام ، راني حافظك ما ..

– نورة (تنهدات تنهيدة طويلة , جغمات من القهوة وحطاتها ، كتشوف فالفراغ) : نهر الخطبة ديال سامية ، سونا ليا تيليفون .. داكشي باش تعطلت ، سونات ليا واحد المرأة ، وطلبات تشوفني . ..

– جلال (بهدوء) : كنسمعك ..

– نورة : فعلا لغد ليه مشيت شفتها حدا الجامع ، مشيت قبل الوقت ، واحد الخلعة كانت شداني فشكل وحق الله ، ماحسيت بواحد المراة حتى وقفات عليا بالعكاز ديالها ، تكون عندها ديك 80 سنة بحال هكاك ، ولكن مابيناش عليها لديك الدرجة ..

– جلال (كيشوف فيها وكيسمع ) ..
– نورة (شافت فيه) : عرفتي شنو ݣالت ليا أجلال ، ݣالت ليا بلي هي مي(ضحكات) تخايل معايا ..

– جلال (تفاجئ) : وباش جاوبتيها أنت ؟
– نورة : فالاول ماتيقتهاش ، يحساب ليا شي وحدة كتفلى عليا .. ولكن ماعرفتش علاش حسيت بواحد الإحساس فشكل من جيهتها ، كان بيناتنا واحد تشابه ..

– جلال : ماݣلتش ليك كيفاش خلاتك وعلاش ؟
– نورة : سولتها ، مابغات تݣول والو … ݣالت ليا بلي هي مستعدة دير معايا تحاليل ، باش نتأكد واش فعلا هي مي ولالا ، وݣالت ليا بلي عندها عدر علاش سمحات فيا ،ولكن ماتقدش تعاود حتى تكون ختي حاضرة ، تخايل معايا اجلال أنا عندي ختي ، وݣالت لي بلي كانت عندي أخت وحدة اخرى وماتت ، وبلي بقات غير بنتها …

– جلال : شنو غادي ديري ؟
#يتبع
______
– كترت عليكم الصدمات 😂😂🙈🙈 أسمحوليا كنحاول نتكايس عليكم ، امابغيتكمش تحسو بالملل 🤭🤭

Leave a comment