Skip links

قصة : الماو ( نهاية الفصل1 : ميدنايت) ج 6

 5,364 عدد مشاهداات

✨الــــمَــــــــــــــــــــــــاو✨
✍️بقلمي : سناء_الصنهاجي
🔸الفصل الأول : ميدنايت
#الجزء88 :
– عند سهيلة کالسة فصالون حاطة پيسي قدامها ، تفكرات شامة … هزات التيليفون وهي تسوني ليها :

– سهيلة(بإبتسامة) : ألو شامة صاڤا ؟ كيف بقيتي شوية ؟

– شامة(قالبة وجها لجهة لوخرا وشادة سوندويش كتاكل فيه) : صاڤا الحمد لله وأنت؟

– سهيلة : انا مزيانة ، انت لي واش مزيانة مكتحسي بوالو؟

– شامة : لا انا مكنحس بوالو اكوني هانية ، راه ماقستينيش اكوني هانية .

– سهيلة : هههه مزيان ، ݣولي ليا ولا صافي بلاش(تنهدات تنهيدة طويلة) .

– شامة(حسات بيها بغات تݣول شيحاجة) : مالكي غير ݣولي هانية شتي معايا انا غير خودي راحت راحتك ، وحتى راحتك تاخود راحتها مع راحت راحتك .

– سهيلة(كضحك) : كنت بغيت نݣوليك ، غير واش نقدرو نتلاقاو تجي لعندي ، ماما كتاخود دواها وكتدخل تنعس بكري باش ترتاح ، وكنبقى بوحدي حتى مدير أعمالي مكاينش .

– شامة (بلات بقاي معايا ، ضرقات الميكرو) :
– واش نقدر نمشي عند صاحبتي (مخنزرة وكتسول فيه) انا راه ماشي كنتشاور معاك غير مافيا لي يتصادع مع جلال .

– جنيد (ببرودة) : ݣولي ليها تجي لعندك ، مافينا لي يجبد الصداع وهاد الأيام لعينين علينا .

– شامة(مجاوباتوش رجعات لتيليفون) : سهيلة تقدري تجي انت عندي؟

– سهيلة : وي داكوغ ، عطيني لادغيس .

– شامة (عطاتها لادغيس) : عرفتي فين؟

– سهيلة : وي قريبة ليا بزاف ، نص ساعة نكون عندك صافي ؟

– شامة : صافي انا نيت كاينة على برا ، 5 دقايق نكون فدار .

– سهيلة : صافي واخا .

– جنيد (ببرودة) : شنو واقع؟

– شامة(شافت فيه) : كيفاش؟

– جنيد : سمعتها كتݣوليك واش انت بيخير ، وݣلتي ليها ما وقع ليك والو .

– شامة (فخاطرها) : كنت كنݣول غير انا لي ودنيا بحال الراضارات صدقتي حتى انت .

– صباح فاش خرجت نشوف عماد ، كانت اضربني بطوموبيل ولكن الحمد لله بعدا ماوقع والو .

– جنيد(غوبش) : شفتي لي كيخرج ومايعلمش شنو كيوقع ليه ، ديجا ݣلت ليك تبغي تخرجي تشاوري .

– شامة : ماوقع والو ، وزايدون حتى واحد مغادي يحيد ليا نشوف صحابي .

– جنيد : بزز منك اتشاوري ، مدام دخلنا فهاد المعماعة بجوج ، اديري عقلك وتشاوري … أزربة ديالك شفناها فاش خرجاتنا .

– شامة (بصرامة) : عمري ماتشاورت ومغاديش تجي دابا ، وتݣوليا شنو خاصني ندير .

– جنيد (مجاوبهاش ، لي فراسو فراسو ). زاد كسيرا ، ماوقف حتى لعند باب الڤيلا .

_____

توفيق(بصرامة) : هضرتي مغاديش نعاودها جوج ديال المرات ، يا تݣود لخدمتك نيشان ولا أيكون عندي معاك تصرف اخر ، عند بالك اتلعب من ورايا ، راه توفيق هءا لي ݣدامك ، عييت من تسلݣيط ودوزتو ، مغاديش تجي انت وديرها بيا … تبت شوية مباغيش تجي تشوهني على اخر يامي ، كل مرة مع وحدة .

– بهاء(كيبلع ريقو وحادر عينيه) : الواليد راه ..

– توفيق : بهاء دير عقلك ، مابقيتيش صغير … خوك لي صغر منك وعندو العقل عليك … ماضحكش فينا الشمايت … مابغيتش يوقع ليك كيما وقع لخوك .. وهاهي وحلات فيه .

– بهاء : صافي الواليد كون هاني ، مايكون اخاطرك .

– توفيق : مزيان ، والى حصلتك ولا شفتك ولا سمعت عليك ، تجاوزتي حدودك مع البنات لي كاينين فهاد الدار ، اتشوف مني شيحاجة لي مغاديش تعجبك … منبغيش نعاود كلامي جوج ديال المرات .

– بهاء : داكشي لي غادي يكون ، متخافش . حدر راسو ومن لداخل ديال مقلق ماعجبوش الحال داز عليه نهار كحل … اولو مع أحلام واخرو مع باه ، مابقاش رجع لصالون طلع نيشان كيجري لبيتو دخل وضرب بالباب .
#يتبع

_____
عبر عليه جبد ليه ودنيه شوية ، عجبو راسو بزاف .✨الــــمَــــــــــــــــــــــــاو✨
✍️بقلمي : سناء_الصنهاجي
🔸الفصل الأول : ميدنايت
#الجزء89 :
– دخلات شامة هي وجنيد ، مع كان خارج توفيق من المكتب .

– توفيق : جيتو على السلامة .

– شامة : الله يسلمك أعمي ، دخلات لصالون لقات زينب وإيمان زياد طلع لبيتو .

– زينب : على سلامتكم أبنتي .

– شامة : الله يسلمك أخالتي .

– إيمان : تعطلتو بزاف .

– شامة : يلاه يلاه ، ومزال ماقضيناش الغرض مالقيناش السيد ، مشا يعرس لبنتو .

– إيمان : وشنو غادي ديرو؟

– شامة : مزال ماعرفناش ، فين بابا ؟

– زينب : منين طلع لبيتو فصباح مابقا نزل .

– شامة وقفات ) : انمشي نشوفو ونبدل عليا ، حقا خالتي واحد البنت اتجي عندي ياك هانية ؟

– زينب : من نيتك أبنتي ، راه داركم هادي عيطي علامن بغيتي .
– شامة : لهلا يخطيك اخالتي ، أنا مشيت . مع طلعات شامة مابانش ليها لا توفيق لا جنيد ، اطلعات هي دخل جواد وسعيدة دقة وحدة .

____
– دقات شامة على باها ودخلات لقاتو متكي وحال عينيه

– شامة (بإستغراب) : علي شفتك کالس بوحدك ياك لاباس؟

– علي : سيري بعدي مني من تبوحيطك الخاوي ..

– شامة : مالنا تاني ياك لاباس ؟ ولا جاتك القطعة؟

– علي(ݣلس) : أطرح واحد أبنتي أواحد .

– شامة ( بصرامة) : با واش عاجبك الحالة لي وصلنا ليها ، وليتي تبيع شوية بشوية فحوايج دار، كل مرة حاجة ، واش عاجبك الدل لي انا فيه … نخدم مع لي يسوى ولي مليسواش ، ݣراناتي شادين بوسطات واعرين وانا شنو ، حتى لباس زين ماعندي … علاش غير حيت انت كتلعب التيرسي … واش كون كانت ماما عايشة كنتي ادير بحال هكا … هادشي راه مايبغيه لا ربي لا عبدو … حن فيا الله يعطيك الستر راه حشومة عليك .. راه اتخرج علينا وتخرج على حياتنا واش عند بالك أنا مسخوطة … راه كان خاص شي خل يخليك تبعد من داك الحرام .. ويلى كنتي كتبغينس نست بصح اتبعد من داك الويل لكحل (وقفات باست ليه راسو وعنقاتو) حاول أبا حاول على ودي وعلى ود ماما الله يرحمها ، وغلاوتها عندك حاول . خلاتو حادر راسو وخرجات …

_____
جواد : أحسن حاجة دارت مافيا لي يشوف وجها .

– زينب : مامالفاش ليها تبات على برا .

– جواد الما وشطابة حتى لقاع لبحر ، مابقاتش كتهمني .. قريب تسمعي خبارها غير بلاتي .

– توفيق : اش ناوي دير أولدي؟

– جواد : دابا تعرف كولشي الواليد ، مابقا والو نتهناو منها لا هي لا باها ولا ديك العائلة الزينة .

– توفيق : ماسونيتيش لختك ؟

– جواد : غدا إن شاء الله عندها الطيارة، ديك 4 اتكون هنا ديال العشية .

– توفيق : مزيان مزيان ، حتى لمن بعد وبغيت نهضر معاك ماشي دابا من بعد .

– جواد : وقتما بغيتيني أنا موجود ، بهاء جا؟

– توفيق : جا راه فبيتو .

– جواد : مزيان (وقف) سمحوليا انطلع لبيتي .

– زينب : سير اولدي ، هز لاڤيست ديالو خرج من الصالون تلاقى مع ليلى :

– ليلى وجدي ليا واحد الكاس ديال القهوة بحال ديما .

– ليلى : واخا سي جواد (مشات لكوزينة) ، يلاه ايحط رجلو على الدرجة وهو يسوني لباب ، جات ليلى كتجري .

– جواد : غير سيري انا غادي نحل ، مشات ليلى ورحع هو لباب ضور الپوانيي وحل ، كتبان ليه عاطياه بظعر لابسة كيطمة ديال الكوير بالكحل والحمر ، وشعر طويل .

– جواد : وي .

– غير سمعاتو وقفزات ضايرة بإبتسامة جاوبات :
– هههه سمحليا كنت ساهية سلام انا سهيلة ، كاينة شامة؟

– جواد بقا واقف كيشوف فيها مجاوبهاش كيحقق فيها وكيحقق فالإبتسامة ديالها .

– سهيلة ( بإستغراب) : واش كاينة شامة؟
#يتبع

_____
– السيد ضاع صافي تلف ، هزك الما وضربك الضو أبنتي يا صوفيا 😂😂😂 خليو ليا تعاليقكم وتوقعاتكم ، أجزاء غدا نارية انضحكو فيهم نيت ، وانترومانساو فيهم نيت ، قربنا نودعو الفصل الأول ونبداو فتاني ، كيف جاتكم القصة والشخصيات عطيوني أرائكم كلها حبيباتي ومكرهناش قبل مندخلو فالفصل الثاني نوثلو القصة ل 2500 جيم الكبيدات ميعادنا غدا إن شاء الله مع أحداث شاخضة💃🏻💃🏻🔥🔥 تصبحو على خير حبيباتي💋💋✨الــــمَــــــــــــــــــــــــاو✨
✍️بقلمي : سناء_الصنهاجي
🔸الفصل الأول : ميدنايت
#الجزء90:
– جواد(عاد وعا على راسو) : سمحيليا ، وي مرحبا تفضلي .

– سهيلة حركات ليه راسها ودخلات .

– جواد : تفضلي انا نعطيط ليها ، دخلي لصالون ، داها لصالون حتى وقفات عليهم .

– سهيلة (بإبتسامة خجولة) : سلام

– زينب : سلام بنتي ، انت صاحبت شامة ياك؟

– سهيلة : لا أنا صراحة

– توفيق(قاطعها) : تفضلي ݣلسي .

– سهيلة : شكرا ، الصراحة انا تلاقيت مع شامة غير صباح .. كنت غادي نضربها بطوموبيل ديالي .

– زينب(بقلق) : ويبي مݣالتهاش لينا ݣاع .

– إيمان (بخوف) : شنو وقع؟

– سهيلة : هي مارضاتش البال وأنا مارضيتش البال ، ولكن الحمد لله ماوقع والو ، كانت فرصة تبادلنا النوامر وتعارفنا .

– إيمان(كتحقق فيها) : واش انت هي ولا غير جاب ليا الله ؟؟!!

– سهيلة(ضحكات) : أه انا .

– إيمان(وقفات مخرجة عينيها) : العار العار ، أنت يهيلة لي كتغني لا انا مامتيقاش ناري ، واخا نتصور معاك ؟

– سهيلة (كضحك) : مرحبا انا حداك نتصورو حتى لغدا ماعنديش مشكيل .

– زينب : حتى انا كنݣول فين شفتك ، مرحبا بيك أبنتي .

– توفيق (كيشوف فجواد لي واقف حاضيها) : جواد مابقيتيش طالع؟

– جواد (عاق براسو) : وي سمحوليا . خلاهم وطلع كيجري فدروج .

_____
– جنيد(فبيتو) : صافي واخا ، شحال ديال الوقت(شاف فساعتو) صافي ، وصافي طلعتي ليا فراسي أصاحبي مكتقاداش … خالي تلاح شريه .

– قطع التيليفون لاوحو ، ودخل لحمام طلق عليه الما ، شحال وهو تحت الرشاشة واقف ساهي، كولشي كيدوز قدام عينو لقطات منهم .

– لقطة فعيد ميلادو ، شحال كان فرحان وهو داخل لدار ، كيلقى طارطة كبيرة وبواطة فيها سنسلة ديال الذهب … جابتها مراتو بإسم ولدو كادو منو ، ولدو لي عندو عامين …كان زوين وصغير كيشبه ليه بزاف .

– غمض عينيه مزير على يدو ، الغصة فحلقو باغي يغوت بأعلى صوتو يخرج هادشي لي كيحس بيه … علاش تفكرو علاش جا لبالو ، كونماشي هو لي نسا راسو وكان أيبوس شامة مغاديش يتفكر كاع هادشي . ضميرو كيأنبو ماحملش راسو ..

– خرج من الحمام نشف راسو ، لبس عليه كيطما فالݣري هز التيليفون خرج من بيتو ، خرج من الباب لوراني ديال لكوزينة لجردة … جاه ميساج غير قراه وهو يخرج من الباب الكبير للڤيلا .. لقا طوموبيل ديال سيف واقفة وهو واقف .

– سيف (مد ليه پوشيطات) : هادو ديالكم .. عطاه جوج تيكي ديال الكار .

– سيف : غدا مع 10 تكونو فالمحطة والباقي راه فخبارك .

– جنيد : مزيان ، شكرا .

– سيف : العفو ، عطاه بظهر ركب فطوموبيلتو ومشا .

#يتبع

_____
– شنو عطا سيف لجنيد ، وكيفاش مات ولد جنيد وعلاش كيحاول ينسى الماضي ولغصة ديالو فقلبو؟✨الــــمَــــــــــــــــــــــــاو✨
✍️بقلمي : سناء_الصنهاجي
🔸الفصل الأول : ميدنايت
#الجزء91 :
– #اليونان
– فالڤيلا ..
– سونا الباب ، مشات الخدامة حلات ، دخل فؤاد بان ليه باه واقف ݣالس هاز نفس الكتاب ، جا واقف قدامو … هز عينو فيه كيشوف فيه بمعنى شنو .. واش جاي بيديك خاويين ولا عامرين … حدر فؤاد راسو وتنحى من الطريق .

– ناض وقف بزز كيشوف فيها واقفة قدامو .. قلبو كيضرب يجهد يديه كيترعدو .. مامتيقش واش هي لي قدامو كان خايف لا يݣوليه فؤاد بلي ماتت .. ولا وقعات ليها شيحاجة … كيشوف فيها وشوفاتو فيهم الف معنى وألف كلمة وألف شوق وحب .. بلع ريقو وبصعوبة نطق :

– ع عالية .

_____
– شامة : راه والله مابغيت نشوشكم راه ماشي شيحاجة عادي .

– علي : عارفينك دايرة بحال المشاش بسبعة ديال الرواح ، مكايݣر فيك والو .

– جنيد (بهمس) : جبتيها لاصقة .

– شامة (ضارت شافت فيه) : راه سمعتك .

– سعيدة (فرحانة) : زعمة شرف لينا تكوني بيناتنا والله ، مرحبا بيك عرفتي كاع صحاباتي كيحماقو عليه .

– سهيلة (كضحك) : شكرا ربي يخليك .

– توفيق : عايشة بوحدك هنا؟

– سهيلة : لا عايشة انا وماما ، ماما مريضة مكاتمشاش من نهار مات بابا ، الصدمة فاش شافتو ميت قدامها تشللات .

– زينب : الله أكبر ، الله يخليها ليك ابنتي .

– سهيلة : أمين ياربي ، ومع يلاه مؤخرا جيت لمغرب كنت ففرنسا .. ماعنديش الصحابات صراحة شامة دخلات ليا لخاطري .. وقلت علاش لا منوليوش صحابات ونجي لعندها ولا تحي لعندي ..

– زينب : مرحبا بيك أبنتي ، الوقت لي بغيتي أجي .

– سامية (مقابلة جواد كتشوف فيه هو وبهاء) : مالكم انتوما واحد ساكت ساقل ولاخور ساهي أش واقع ماشي عوايدكم .

– بهاء (عنق المخدة معاجبوش الحال كيتفكر غير احلام ومدارت فيه) : واخا تفوتيني حيت ماعنديش ݣانة .

– جواد : خليه عليك مسكين سمع القاصح هاد النهار، داكشي باش ماعجبوش الحال .

– سعيدة (وقفات) : نخرجو على برا شوية مزال ساعتين على العشا .

– إيمان : أه يلاه ، وقفات شامة وجنيد دقة وحدة ، حات تخطاه وهو يشد يديها وكلقها دغية .

– جنيد : ورا العشا بغيت نهضر معاك .

– شامة(بإستغراب) : فاش ؟

– جنيد : شنو فنظرك ؟ علاش انا وأنت أش كيجمع بيناتنا من غير الصندوق ، ورا العشا بغيتك .(تخطاها وخرج لجردة ) .

– شامة : ياربي ياربي الى كان هذا إمتحان من عندك ، انا حامداك وشاكراك ياربي .

__
– سامية(كتوشوش لسعيدة) : ملاحظتيش جواد ؟

– سعيدة (بإستفهام) : مالو؟

– سامية : ماشتيش كيفاش عينيه خارجين فسهيلة ، بغا ياكلها أصاحبتي بعينيه أويلي … اتكون عاقت بيه بزاف .

– سعيدة (كضحك) : أه شفتو وميكت ، عند بالي غير انا بوحدي لي لاحظتها .

– سامية (كتفكر بشر) : عرفتي شنو جاتني واحد الفكرة واعرة .

– سعيدة : الله يحفظ منك ومن أفكارك ، اتجبدي انحل وديخ جلاخة دصوفيا على سبة .

– سامية : مالي أنخاف منها تمشي تعاود لراسها ، وزايدون مكايناش فدار ماعرفت فين بايتة ، المهم انت أتبعيني وتفرجي .

– سعيدة : الله يخرج هاد الطرح بي سلام .

# يتبع

_____
علاش ناوية سامية ؟ وشنو أيكون باغي جنيد من شامة وفاش باغي يهضر معاها ؟ شنو العلاقة بين الاب وبين عالية وعلاش مصر يقلب عليها وهاد الشوق كلو ليها؟✨الــــمَــــــــــــــــــــــــاو✨
✍️بقلمي : سناء_الصنهاجي
🔸الفصل الأول : ميدنايت
#الجزء92 :
– كلهم تجمعو فجردة ، من غير توفيق وزينب وعلي لي بقاو الداخل، اما الشباب كلهم تجمعو ورا الڤيلا ، ݣالسين على الفوتويات شامة حدا سهيلة وإيمان .. مقابل معاها جنيد ناشر رجليه بكل هبة .. حداه سعيدة حاطة عليه راسها ، أما زياد وبهاء كانو ݣالسين حدا بعضياتهم ..

– زياد : مالك انت شنو واقع؟

– بهاء : طرا لي واحد البلان اليوم م9ود قسما بالله .

– زياد : واش فالخدمة ؟

– بهاء : لا مع واحد هيتي ماعرفت أش كيحساب ليها راسها .

– زياد (كيضحك) : واخيرا شي وحدة عطاتك علاش كتقلب .

– بهاء : قلب عليا الله يرحم جد ، خليني عليك وزادني الواليد كمل على لي خاص .

– زياد : بهاء بغيتي نهضر بصراحة ولا نافقك ، راه عيقتي أساط وبزاف ݣاع .. الواليد راه اكيشوف وساكت مابغاش يهضر .. وأنت كتعيق ماشي كضرب وتقيس .

– بهاء : صافي الله يرحم جد متزيدش تكمل على لي فيا .

– زياد : انت تعرف هاهو ساكت .

—-
– سامية (بحماس ) : شنو بان ليكم لعبو واحد اللعبة ؟

– سعيدة (حيدات راسها من فوق جنيد ) : انا موافقة ديالاش العار ؟

– سامية : بما انو كاينة معانا سهيلة ، وهي مغنية .. أنبداو بمقطع من أغنية والحرف لي سالة عليه المقطع ، خاص الشخص لاخور يبدا بيه أغنية فهمتو كيفاش بلاما نشرح .

– جنيد (عينيه مفيكسيين على شامة وحركاتها وضحكتها لي عمرو شاف بحالها ، كضحك حتى كيبانو سنانها البيضين كلهم ، عندها ضحكة مميزة مكاينش بحالها ولا عمرو شاف بحالها ، هاد البنت كيحاول ما أمكن مايركزش معاها ولكن مكايقدرش ، شيحاجة فيها كتجرو ليها ماعرفش شنو فيها مميز، مزال حاط عينيه عليها .. رجليه كيديهم ويجيبهم ) :
– انت عارفة ماعنديش مع الأغاني .

– سامية(ضحكات بمكر) : هذا هو البلان

– زياد : حتى انا ماعنديش معاهم بزاف .

– سامية : وبراكة من الهضرة ، لعبو ورضاو وانتوما بلا بلا بلا .

– سهيلة : انا ماعنديش مشكيل (كضحك)

– شامة (كضحك وكتحاول تجمع شعرها لي تطلق) : حتى أنا(قاطعها صوتو) :

– جنيد (بلاما يحس وعينيه عليها) : خليه .

– ضارو عندو كاملين كيشوفو فيه .

– شامة (شافت فيه بإستغراب) : كيفاش ؟

– جنيد (عاق براسو ورجع لامبالاة ديالو ، ضار شاف فسامية) : كملي على اللعبة خليها .

– سامية : صافي مزيان ، ولكن كاين واحد الشرط .

– إيمان (بحماس) : شنو هو؟

– سامية (كتشوف فيهم واحد بواحد ) : جوج لي أيخسرو لاخرين انحكمو عليهم .

– شامة : الله العز الحكيم كنحماق عليه .

– جنيد (مع راسو) : بغيت انعرف شيحاجة مكتعجبكش .

– شامة : شافت فيه) سمعتك .

– جنيد ة : وانا إيكسبغي بغيتك تسمعي .

– سامية : وصافي خليونا نهضرو فالمعقول ، سمعوني مزيان باش متݣولوش ماعلمتكمش ولا شيحاجة المهم . (هزات من فوق الكبلة واحد بيمو على شكل سيݣار)
– جوج لاخرين لي أيتلاو ايتحكم عليهم بتعادل ، وباش نربحو واحد فيهم ، اناخدو واحد من هاد سيݣار ، ايحطو واحد فيهم ففمو ، والثاني خاصو ياكلو من فم الثاني بلاما يمس ليه شفايفو .

– إيمان (خرجات عينيها) : أويلي لا انا مالعباش صافي هههه .

– شامة (بحماس) : عجباتني القضية أنا معاك .

– سامية : صافي تافقنا مكاينش لا منديرهاش ولا ، راه الى بدينا مكاينش تراجع ، دابا إيمان راه خرجات بقينا غير حنا ، صافي تافقنا ، كلشي سكت .

– سامية : واش ݣلتو؟

– الكل : صافي مشات بداي .

– سامية : يلاه واجدين ، واحد جوج ثلاثة طوب كرونو …
# يتبع

_____
أنا هايفة من هاد اللعبة ، خفت اشي واحد فيهم يبغي ياكول بيمو حتى يصدق بايس لاخور الله يحفظ 🤭🤭 خليو ليا أرائكم وتوقعاتكم وتعاليقكم حبيباتي 💋💋❤️ خليت ليكم الراحة تصبحو على خير 💃🏻🔥🔥✨الــــمَــــــــــــــــــــــــاو✨
✍️بقلمي : سناء_الصنهاجي
🔸الفصل الأول : ميدنايت
#الجزء93 :
– سامية : يلاه بدينا انا انبدا ، حبيبي يانور العين يا ساكن خيالي ، عاشق بقالي سنين ولا غيرك في بالي … الياء .

– شامة : يا غايب ليه ماتسال احبابك إلي حيبونك وينامو ليل بعيونك انا مشتاق لعنيك ، حرف الكاف .

– بقاو على اللعبة كل مرة تجي فواحد .

– سامية : بهاء صافي انت اتخرج خسرتي حتى وحدة ماعرفتيها اويلي.

– بهاء : ماعنديش ݣانة ، كون جيتوني فݣانتي كون زمطكم .

– سامية : اه اه زمطينيا ، دابا خرجتي انت وسعيدة … بقيت انا وجنيد وشامة وسهيلة وجواد وزياد .

– شامة : بالي كملي .

– سامية : بقات فيك انت جنيد بدا .

– جنيد (تنهد تنهيدة طويلة) : أنا وانت وزمان طويل نعيشو ماكتب ربي ، وعليك ندير المستحيل حتى توقف دقات ݣلبي .(مع سكت شاف فشامة ، كامت ساهية وكتشوف فيه) .

– سامية : حرف الياء يلاه نوبتك ازياد ، بقى زياد كيشوف ماعرفش باش ايبدا .

– سامية(كتصفق) : صافي انت خرجتي هههه ، كملو بحال هكا ، كل مرة نوبت واحد .

– سامية(بلعاني كتمتل) : ناااري علاش خسرت علاش .

– سهيلة :كضحك) بقينا غير حنا بربعة(شافت فجواد كضحك) .

– جواد (مكاينطق بحتى كلمة حاضيها غير هي ، لعمى تبان ليه عيق بزاف تقول اول مرة يشوف شي بنت فحياتو كلها ، سحراتو داتو) .

– جواد(بدون شعور) : اشمن حرف بقات ؟

– شامة : حرف الحاء .

– جواد(مسحور بسهيلة بحال شي واحد وكلوه شي حاجة) :
– حكيو عينيك و سحرك ناداني اخدني ليك حبي و حناني
انت الامان و كل الحنان حياتي انت و احلى زمان
ياما ياما الليل يطول و انت ببالي على طول
بخيالي بشوفك جايي بعيونك احلى حكاية
يا عيوني لا ما تنامي ظلي ظلي سهرانة .(قاطعو جنيد) .

– جنيد : والعود راه امقطع تسحاب راسك فستوديو الفن ولا ، زوينة هادي السيد سرح .

– سامية(جاتها الضحكة هي اكثر وحدة عايقة بخوها) :
– حرف تاء نوبتك أسهيلة (كتشوف فيها بحماس كتمنى تنطق وتغني كتمنى ماتخرجش من اللعبة ويتحقق داكشي لي فبالها) .

– سهيلة ( كتفكر ، بقات شحال وهي كتفكر) : الصراحة ماعرفتش .

– سامية(بحماس كتخرج فيها عينيها) : وغير حاولي حاولي أصاحبتي .

– سهيلة : ههههه والو ، عقلي تبلوكا .

– شامة (مخرجة فيها عينيها) : واااا شريفة راه ݣالت ليك ماعرفاتش إذا خسرات ههههههه صافي خرجوها بقينا أحنا بثلاثة .

– سامية (فقدات الأمل وماعجبهاش الحال خطتها ماخرجاتش هي هاديك) :
– سهيلة خسرات بقيتو اب 3 بيكم .

– شامة : يلاه حرف التاء خليناها فحرف التاء .

– جنيد : تملي معاك تملي فقلبي وي فبالي ولا بنساااك تملي واحشني حتى وكون وياك .

– شامة( بتحدي) : كان ودي نلتقي في حياتي تشرقي مثل نجمة تبرݣي لكن الظروفك بعيدة . .. حرف التاء يلاه جواد نوبتك .

– جواد : طالو حبابنا .

– شامة(قاطعاتو مخرجة عينيها) : أشمن طالو راه حرف الطاء هذاك ماشي تاء .

– سامية مامحسوباش هاديك . (وقف بهاء منساحب دخل ، سعيدة مربعة ومقابلاهم وغير ساكتة) .

– زياد ( كيضحك) : تقاداو ليك .

– إيمان : ناري بقيتو انتوما بجوج هههه .

– شامة (عاد لاحظات بلي بقات غير هي وجنيد، دورات راسها شافت فيه لقاتو كيشوف فيها بتحدي).

– سامية (كضحك) : وقفو عندي بجوج .

– جنيد : وعلاش؟

– سامية (بأمر) : وا وقف خاصك ضروري تحكر .. وقف جنيد او وقفات شامة مقابلين مع بعضياتهم .

– سامية : ودابا جا وقت التحدي(حلات بيمو وجبد طرف واحد ديال السيݣار) : بما أنو جواد خسر ، ونوبت جنيد هي لي اتجي وراه ، أنحط بيمو ففم شامة … وخاص جنيد ياكول بيمو بلاما يمس شفايف شامة ، إلى مسهم ايكون هو الخاسر وشامة هي رابحة فهاد اللعبة ، وإلى كلى بيمو ومامسش شفايف شامة أيكون جنيد هو الرابح فهاد اللعبة … فهمتوني مستعدين.؟

– جنيد(بتحدي) : الله أودي مستاعد شوفي غير هي واش مستعدة ولالا ؟

– شامة (بتحدي) : مستعدة بداي ..

#يتبع

______
انا بعدا غادي نهرب مافيهاش😂😂✨الــــمَــــــــــــــــــــــــاو✨
✍️بقلمي : سناء_الصنهاجي
🔸الفصل الأول : ميدنايت
#الجزء94 :
– #اليونان
– عالية (ببرودة) : لاش كتقلب عليا ولاش كتسول عليا ؟ شنو بيني بينك واش ماعييتيش ؟

– (كيشوف فيها مامتيقش عينيه ، قرب منها شوية بشوية بغا يمسها ولكن بعدات عليه ) : عرفتي شحال قلبت عليك ، ماخليت حتى بلاصة ، كنت كنت خايف مانلقاكش .

– عالية (بإستهزاء) : عبد الرحمان ماضحكش عليا ، مابقيتش ديك بنت 16 عام لي ضحكتي عليها وكليتي ليها عقلها ، هادشي كامل لي عشناه انت سبابو .

– عبد الرحمان(بلع ريقو شاف ففؤاد) : فؤاد تقدر تمشي .

– عالية (بإستهزاء) : علاش ؟ خليه ولا مابغيتيهش يعرف شنو واقع ، مسيفطو يقلب على مرا معارفها حتى شكون هي .

– عبد الرحمان(بصرامة) : فؤاد .

– حدر فؤاد راسو وخرج .

– عالية : لاش كتقلب عليا ، مابقى بيناتنا والو .

– عبد الرحمان : غير كيبان ليك ، بيناتنا بزاف ديال الحوايج .

– عالية : غير كيبان ليك ، بلاما نجبدو ضواسة القدام حسن ليا وليك وليهم .

– عبد الرحمان : غير كتخربقي … هربتي شحال هادي ومغاديش تعاوديها مرة خرى اديريها فبالك .

– عالية(ݣلسات دايرة رجل على رجل كضحك) : شكون سبابي ، واش كضحك عليا ولا كضحك على راسك … واش نسيتي أش وقع شحال هدا ولالا ، دازت كثر من 40 عام … وجاي دابا كتقلب عليا بلا حشمة بلا حيا حتى شبتي وشرفتي .

– عبد الرحمان : انا وياك اعالية عارفين مزيان شنو وقع ، بلاما نضرݣو الشمس بلغربال ، عارفة مزيان كونما وقع لي وقع ،، كنا انكونو ميتين .

– عالية(تعصبات) : أسيدي نموتو ، علاش دابا حنا عايشين … هادي عيشة هادي .. مكنعس مكانشوفو اعباد الله (بدات كتبكي) ، تعيش بوحدك بين ربعة ديال الحيوط ، وترجع الخدامة لي خدامين عندك هوما عائلتك وحبابك ، ضاع العمر ومشى غير هكاك أعبد الرحمان ، بلاما نجبدو دفاتر القدام ، فات الفوت .

– عبد الرحمان : مضاع والو ، انت مزال مرتي بشرع والقانون .

– عالية ( بقات كتشوف فيه مصدومة) :

– كيفاش؟!!!

– عبد الرحمان (ݣلس واخا كيبان مزال بصحتو ولكن الإجهاد النفسي كتر من الجسدي) :

– كيف كتسمعي انا وأنت مزال مزوجين .

– عالية : العمر بدا يبان عليك ، كبرتي وخرفتي … حنا مطلقين كتر من 40 سنة ولا نسيتي؟

– عبد الرحمان : ضطريت نكدب عليك .. انا وانت مزال مزوجين على سنة الله ورسوله ، ݣاع داكشي لي شفتي كولشي كان كذوب فكذوب ، كان خاصني ضروري نكذب عليك باش نحميك ونحميهم منهم .

– عالية (شدات راسها ورجعات بلور كتحس بدنيا كلها كدور بيها ، مابقاتش عاقلة على راسها ولا حاسة بشنو كيدور بيها) .
#يتبع
_____
إلى فهمتو شيحاجة فهموني معاكم ، حيت انا مابقيت فاهمة والو ؟ بغيت انعرف شكون هادو😐🤔🤔✨الــــمَــــــــــــــــــــــــاو✨
✍️بقلمي : سناء_الصنهاجي
🔸الفصل الأول : ميدنايت
#الجزء95 :
– #الڤيلا
– حطات سامية بيمو وسط فم شامة ، سعيدة تقادات فالݣلسة مقابلاهم ، إيمان وسهيلة وجواد وزياد عينيهم عليهم كيتسناو شنو أيوقع .

– سامية : يلاه واحد جوج تلاتة ، بدا .

– قرب جنيد لشامة ، كيشوف ليها فعينيها بحال الى كيحاول يقرا أفكارها ، بدون مقدمات حط يديه على الخصر ديالها وهزها ، حطها فوق الطبلة صغيرة محطوطة .

– جنيد (بواحد البرود عجيب) : هكا انكونو مقادين فطول (غمزها) .

– شامة غير كتشوف فيه ، مدارت حتى رضت فعل … قرب منها حتى ولا فنفس المستوى ديالها ، راسو مقابل مع راسها كيشوف فيها ، فبشرتها لي بحال لون العسل … عينيها الكبار لونها بحال لون العسل بحالهم بحال بشرتها … شفايفها لي واخدين حقهم مكانوش كبار بالحكس شفايفها رقاق مرسومين … شعرها لي كيتدلة منهم خصلة على وجها ، كانت كتعطي منها ريحة زوينة خفيفة … نزل لمستوى شفايفها وعض العضة اللولة من بيمو .

– قلبها ضرب بوحدو ، جاتها الرجفة عمر شي واحد ماقرب منها بحال هكا حتى ليه هو ، حتى من عمر لي دوزات معاه السنين ، عمرها خلاتو يقرب منها بحال كيف قرب منها جنيد ، بدات كتعاير فراسها .

– أش جاب عمر للهضرة ، كتقارني داك طارو ديال الزبل بجنيد ، واخا عاجبو راسو كثر من القياس ، وتصروفاتو غريبة ، وغامض … ولكن كيفاش كيتصرف مع خواتاتو بواحد الحب زوين … لي كيتعامر مع خواتاتو بحب وحنان ، أكيد أيكون كيحتارم العيالات .

– كتفكر وتجاوب فراسها ماحساتش بالعضة الثانية لي عض جنيد بيمو ، بقى طرف صغير لاصق عند فمها … دقات قلبها كيتسارعو .. كانت كتمنى مايقيسهاش ومايوصلهاش .. ولكن ماعرفاتش علاش عقلها كيݣول حاجة وإحساسها كيݣول حاجة أخرى .

– قرب جنيد من شفايفها ، كيشوف فيها وفعينيه واحد شوفة غامضة ، قرا ملامحها وتبسم بإستهزاء ، زاد قرب وهبط بشفايفو وخطف بيمو من فمها بلاما يقيسها ، هز يديه علامة نصر ونجاح .

– سامية (كتصفق) : شامة خسرات ، لي ربح هو جنيد براڤو خويا حبيبي(عنقاتو) .

– بقات شامة مبلوكية قلبها كيضرب بجهد ، صدرها كيطلع وكيهبط .

– زياد (وقف) : أسيدي مبروك عليك ، نتلقاو عند العشا (مشا دخل ) ، بدا تيليفون سعيدة كيسوني ، هزات تيليفونها ومشات تهضر .

– إيمان (طلع ليها الدم منين ماربحاتش شامة) :

– خسرتيها ، اودي ياودي على شامشوم ترررر … خيبتي ظني فيك .

– نزلات من الكرسي وودخلات زعفانة .

– سهيلة (كضحك) : خيرها فغيرها ماشي مشكيل .

– جواد (بدون مقدمات ماعرفش راسو اصلا كيفاش هضر) :

– سهيلة الى بغيتي تقظري تجي معايا تشوفي المكتبة الموسيقية ديال الواليد .
– سهيلة (مامتيقاش) : وايلي بصح ، الى ماكنتش انعدبك ؟

– جواد : بالعكس عدابك راحة ، وقف جواد سبقها وهي وراه .

– سامية(عجبها الحال ستغلات الفرصة وتبعاتهم ) .

– شامة (عاد عاقت براسها بلي بقات غير هي وجنيد ، ضارت شافت كلشي تفرق … مشافتش جيهتو نهائيا ، نزلات من فوق الطبلة ، تمات غادية حتى كتحس براسها تجرات ويد ضوراتها .

– يدو تحطات على شعرها حلو ليها ، خلاه يهبط على ظهرها ، عينيها كيشوفو فيه يديها مجموعين على صدرو كتحس بيه قاصح تحت يديها ، ريحتو تغلغلات لنيفها … دقات قلبها لي قرب منها يسمعهم ، كتحس بيدو دخلات وسط شعرها ، ماعرفاتش إيمتا نزل بشفايفو على شفايفها ، اول مرة تختابر راسها اول مرة شي واحد يبوسها مكانتش عارفة شو دير كيفاش تجاوب معاه هو لي كان مسيطر عليها، كيعطي لكل شفة حقها ، وكينزل لشفة الثانية ويعطيها حقها ، مداق شفايفها كان بنين ماقدرش يسيطر على راسو ، زاد قربها منو ولصقها على صدرو يد فشعرها ويد على ظهرها، خلاها كلها ترعد شداتها التبوىيشة من رجليها لراسها ، طلقها فأخر لحظة … بعد غير بشوية عينيه معسلين كيشوف فيها .

– شامة (مخدرة) : شنو درتي؟

– جنيد (ضحك) : بستك .

– شامة (ببلاهة) : بستيني؟!!

#يتبع

_____
الله يعطيكم شي بوسة بحالها ، وشي جنيد بحالو لي يبوسكم حتى انتوما ، السيدة حتى سالة عاد كتسولو أش درتي 😂😂✨الــــمَــــــــــــــــــــــــاو✨
✍️بقلمي : سناء_الصنهاجي
🔸الفصل الأول : ميدنايت
#الجزء96 :
– عند جواد ، فتح الباب ديال المكتبة الموسيقية … كانت كبيرة فيها بزاف ديال الآلات الموسيقية… تصويرة باه شاد العود وهو باقي صغير ، سهيلة ساهية فهاد التحف الفنية لي قدامها .

– سهيلة : واعرين بزاف عجبوني .

– جواد ( ساهي فالإبتسامة ديالها) : كنت عارف بلي أيعحبوك .

– سهيلة : شكرا بزاف حيت وريتيهم ليا (مشات عينها نيشان للخاتم لي فيدو ديال الزواج ) .

– سهيلة : خاصني نمشي .

– جواد : مزال الحال ، ضروري تعشاي معانا .

– سهيلة : مرة اخرى مغاديش نقد ، خاصني نكون فدار .

– جواد (ماعجبوش الحال انها تمشي ولكن مابغاش يحكر عليها) :
– واخا لي بغيتي ، تفضلي .
– حل باب المكتبة ، وخلاها تخرج هي لولة عاد تبعها تحت أنظار سامية .

_____

– يلاه باغي يدخل لدار ماحس بيها حتى نقزات ليه على ظهرو .

– شامة : واش واش انت بنادم ولا حيوان ، ستغليتي الفرصة ديال وحدة بريئة فداركم ، غير انت وهي وݣلستي تبوس فيه وجهك هذا ولا مسلفو .

– جنيد (كيحاول يهبطها جرها من رجليها طيحها قدامو ) : كون بغيتي كون دفعتيني ، كون درتي أي حاجة ومابقيتيش واقفة فبلاصتك ، بلاما تنكري اشامة كان عاجبك الحال ، لا انا لا أنت كان عاجبنا الحال وبجوج بينا كنا باغيين هك.

– شامة (كتشوف فيه بتحدي ، كلها كترعد) : واش واش أنت مريض ، طاير عليا كتبوس فيا وكتݣوليا عاجبك الحال ، عرفتي شنو درتي ولالا .. عمري فحياتي شي واحد تجرأ وباسني ولا حط يدو عليا .

– جنيد : هادشي عارفو وباين ، بلاما تحتاجي تݣوليه ليا … شامة من لاخر من عينيك كنتي باغياني نبوسك حتى منكونش كنشوف ومكنفهمش عاد تقدري ديريها بيا ، وماوقع والو ماشي شيحاجة لي تخليك تنوضيها… ابوسةمدات ماجابت ماحيدت ليك حوايجك منعستك عليه .

– شامة (كتكردد بوحدها) : انت واحد(قاطعاتهم سعيدة ) :

– ماما من قبيلات كتعيط ليكم لعشا واش مسمعتوهاش .

– جنيد (لشامة) : نوضي تعشاي ، طاقتك اتكون مشات (غمزها ومشا)

– سعيدة(كتشوف فشامة) : مالكي طايحة فالأرض ؟

– شامة (كتغلي) : والو ياختي كنت كنلعب پيسو وطحت ، ناضت كتسوس فحوايجها خلات سعيدة ودخلات .

– سعيدة (مع راسها) : هادو مالهم ؟؟!!!
#يتبع

_____
– مامالهم والو كان اكيبوسها صافي مدار والو اظلماتو 😂😂😂✨الــــمَــــــــــــــــــــــــاو✨
✍️بقلمي : سناء_الصنهاجي
🔸الفصل الأول : ميدنايت
#الجزء97 :
– سونا تيليفون جنيد ، غير شاف النمرة وهو يخرج على برا :
– واش تما ؟

…. : أنا على برا .

– جنيد : وايلي ودخل أصاحبي ، بحال الى اول مرة غادي تجي .

– …. : أمابغيناش نبرزطوكم وصافي(كيضحك)

– جنيد : انوض تݣعد من ضسارة ، دخل زنوبة دايرة عشا مخير ، خاصو أنت .

– …. : ناري نقطة ضعفي الى كان هكا انا جاي .
____
– زينب : لا أبنتي حشومة خايبة حتى لمعاودة ضروري تعشاي .

– سهيلة : والله أخالتي منقدش نعاودوها مرة أخرى .

– زينب : مرحبا بيك أبنتي .

– شامة : أنوصلك على برا .

– سامية(وقفات) : شامة بغيتك ضروري ضروري ودابا .

– شامة (بإستغراب) : بلاتي انوصل سهيلة ونجي .

– سامية : ها جواد يوصلها بغيتك ضروري .

– سهيلة : اخليك انا عارفة طريق ، تيليفون بيناتنا صافي .

– شامة : واخا .

– سهيلة : تشرفت بيكم بسلامة هاد الساعة .

– زينب وتوفيق : بسلامة أبنتي ، خرج معاها جواد على برا وسامية فرحانة من الداخل .

– شامة ( كتشوف فيها بشك) : ماعرفتش علاش ماتقتش بيك ، حاسة بيك كتخططي لشيحاجة والله أعلم .

– سامية (كضحك) : صافي هنينا من بعد ونݣوليك .

– جنيد (وقف عليهم) : الواليدة ديري بحساب الزايد .

– زينب (بإستفهام) : شكون ؟

– جاهم صوت من اللور :
– أنا(كيضحك) .

– زينب (وقفات والفرحة على وجها) : نزار .

– نزار : زنوبة زيانيتي ياختي (عنقها) .

– زينب (ضرباتو لظهرو) : باز شحال فيك ديال حلاوة اللسان ، صافي غير صاحبك مكاينش هنا متزورناش زعمة ؟

– نزار : والله الحب غير الوقت لي داتني عليكم ، واش كاين لي يسمح فهاد الجمال .

– جنيد (كيضحك) : 9ودتيها اصاحبي مع الواليد ، كتغزل ليه فمرتو قدامو .

– توفيق : هذا راه بغاني نتيري فيه .

– نزار (عنقو) : وتوفيق راك كبرتي واش تنكر ، صافي شرفتي هاد الزين خاصو شي واحد بحالي أنا .

– توفيق(هز يدو) : دبان ، اجمع راسك فوت عليك المدام .

– نزار( هز يديه) : سمح لينا متعاودش اكون هاني ، ضار عند جنيد .

– نزار (بإبتسامة) : العود توحشناك اصاحبي (عنقو) .

– سامية (كتنݣر) : على بنادم بان ليك أصاحبك (ضار عندها كيضحك) .

– نزار : والو مكتصيبيش تسكتي ، كطيري(عنقها) .

– سامية : الي يعطيك لوجه ، ݣلنا غير تزوجتي وماعرضتي علينا .

– نزار ( كيطنز) : أنا وزواج من نيتك . شاف فشامة لي كتشوف فيهم .

– هاد الزين لبرازيلي جديد فالعائلة ، عمري شفتو عندكم.

– سامية : باسل .

– نزار (وقف قدامها مد ليها يدو ، كتشوف فيه هازة حاجب ومهبطة الثاني ، مدات لو يدها نزل بشفايفو وباس ليها يدها) : انا نزار .

– شامة (طانزة) : الله يرضي عليك .

– نزار (مزال شاد فيدها) : كيفاش؟

– شامة : بستي ليا يدي ݣتليك الله يرضي عليك … حيت حنا كنبوسو ليدين لناس لي كبار فالعمر كناخدو الرضى من عندهم ، وأنا رضيت عليك حيت بستي يدي الله يرضي عليك .

– نزار (جاتو الضحكة ، وقف وشاف فجنيد كيأشر ليه براسو بمعنى شكون هادي) ..

– جنيد (كيخنزر فيه) : دوز براكة من ضسارة مكتوبش أنت( جرو)

– نزار : شكون هادي؟

– جنيد : من العائلة ، دوز دوز زنوبة كتبغيك داكشي باش جيتي فالوقت .
– نزار : وباليو الإخوان راه مواكلين والو .

– زينب (كضحك ) : دابا العشا يكونو محطوط أنا جايا ..
#يتبع
_____
دابا عرفنا بلي نزال هو صاحب جنيد الأنتيم ،شتو شوية بشوية كيبدا يبان كولشي .. أش بان ليكم ، خليو ليا أرائكم وفيقو البنات معانا زعمة الليلة نعاية الفصل الأول 😟😟
✨الــــمَــــــــــــــــــــــــاو✨
✍️بقلمي : سناء_الصنهاجي
🔸الفصل الأول : ميدنايت
#الجزء98 :
– تجمعو كاملين على الطبلة ديال العشا ، كان الجو هاد الليلة مختالف بزاف حيت كاين نزار … ماسكتش من الهضرة ومن الضحك ، اما شامة غير ساكتة مكتشوفش جيهت جنيد .

– بهاء : كنتفكر فنزار نهار كنا معروضين لعشا ، عقلتي عند سمير … وناض لبس واحد شوميز فالموڤ والحماق ، ديك الليلة شحال شدينا فيه .

– نزار : علاش مالو الموڤ كيف جاك ؟

– بهاء : ماشي لون راقي نكونو صاريحين .

– شامة (شحال وهي ساكتة وهضرات) : شكون ݣاليك ماشي لون راقي ، بالعكس احسن لون هو الموڤ ، بنسبة ليا انا هو ملك الألوان .

– نزار (ضار عندها) : ݣوليها ليه هذا مكايعرف والو .

– شامة : أحسن لون هو الموڤ ، البلو مارين والبلو غوا والكحل والبوردو .

– نزار(مد ليها يدو) : ضربي هنا ، (رضاتها ليه ) .

– نزار : شنو هو برجك؟

– شامة : الميزان

– نزار (مصدوم) : وايلي هههه حتى أنا … أكلتك المفضلة ؟

– شامة : اللحم بالبرقوق .

– نزار (مامتيقهاش ، شاف فجنيد) : واش دويتي ليها علي ؟

– جنيد ( ببرود) : علاش اندوي ليها عليك ؟

– نزار : مايمكنش بزاف ،حتى انا كنموت على اللحم بالبرقوق .

– شامة (لأول مرة من بعد القبلة اضحك) : شفتي انا وياك بحال بحال .

– نزار : وياااه تݣولي غير توأمتي ، سبحان الله شعرك بحال الواليدة ، لالا أنت اتكوني فصفي من هاد النهار .

– جنيد : كول وانت منين ݣلستي ماسكتيش ، بقا ليك اتكول بلي هي ختك المفقودة .

– نزار : كولشي ممكن ماتعرف(قلبها ضحك) .

– توفيق (لجواد لي غير ساهي) : ولدي الى ساليتي عشاك بغيتك .

– جواد : اهاه واخا دابا نيت ، وقف معتادر منهم وتبع باه للمكتب .

– توفيق(مع سد الباب) : مابغيتش ماماك تسمع .

– جواد : شنو كاين ؟

– توفيق : بقات 10 يام لعيد زواجنا ، بغيتك تكلف بكولشي .

– جواد (ضحك) : باش كتعجبني الواليد ، مكتنساش ، واخا تكون عند ألف حاجة تفكر فيها .

– توفيق : مكاينش شي واحد لي كينسى طرف منو ، المهم من الاحسن الحفلة تكون هنا فالڤيلا ، نعيطو على المقربين وناس ديال الشركة حتى هوما .

– جواد : كون هاني ، هادشي كلو غادي نتكلف بيه انت غير رتاح .

– توفيق : تايق فيك ، ماتسيقش لخبار لخوك بهاء … عارفو مكايسكتش يقدر يفرشنا قدام ماماك .

– جواد (كيضحك) : كون هاني ، طبطب ليه باه على كتفو وخرج ، بقا جواد كيفكر مشا تفكيرو لسهيلة .

#فلاش_باك

– جواد : الى بغيتي ممكن نتبادلو نوامر تيليفون .

– سهيلة (ضحكات) : مكاين لاش ، انت إنسان مزوج … ولي مزوج مخاصش يكون فتيليفون ديالو غير نمرة مراتو … خليت ليك الراحة بون نوي(خلاتو وركبات فطوموبيلتها ومشات .

#نهاية_الفلاش
– تنهد تنهيدة طويلة (جبد تيليفونو من جيب وسونا) :
– ألو أمضرا ؟ مزيان مزيان هكاك نبغيك كلما ساليتي هاد لافير بزربة كل ماخديتي الضوبل .. تعطي نعطي .

_____
من بعدما مشا نزار فحالو ،، طلعات سعيدة وسامية كل وحدة لبيتها … توفيق وزينب وعلي حتى هوما هكاك .

– إيمان (لشامة) : أنا غادي نطلع النعس وأنت ؟
– شامة : انت غير سيري ، شوية ونجي .

– إيمان : واخا تصبحو على خير ، لشامة ولجنيد لي واقف عند السرجم وعاطيهم بظهر .

– طلعات إيمان لبيتها ، يلاه اتحل الباب ، بان ليها زياد جاي قاصدها .

– زياد : سلام واش نقدرو نهضرو شوية ؟

– إيمان (تلفات) : اه واخا ، حلات الباب ديال بيتها ودخلات ، تبعها دخل مخلي الباب محلول ، مشا لكرسي لي قبالة النموسية ديالها وݣلس .

– إيمان (بفضول) : فاش بغيتيني؟
#يتبع
____
– شنو ايكون بغاها زعمة ؟ وعلاش شامة بقات مع جنيد. ومختارتش تهرب وطلع لبيتها ؟ راه مزال مساليناش افينكم بانو عليكم الامان🤔🤔

✨الــــمَــــــــــــــــــــــــاو✨
✍️بقلمي : سناء_الصنهاجي
🔸الفصل الأول : ميدنايت
#الجزء99 :
– عند جنيد ، بقا واقف عاطيها بظهر .

– شامة (ببرودة) : شنو كنتي بغيتي تݣول ليا ؟

– جنيد (مزال عاطيها بظهر) : غدا كان خاصنا نسلفرو لقنيطرة ، ولكن تقلب البلان .

– شامة : وعلاش ؟

#فلاش_باك
– سونا ليه تيليفون ، طلعات ليه نمرة جلال :
– جنيد : رخف عليا ، عيفتيني فحياتي .

– جلال : بغيت غير نکوليك لقضية ديال السفر غادي تأجل .

– جنيد : وعلاش؟

– جلال : جاتنا شي خبار ، مزال ماتأكدناش مزيان … من الأحسن تأجل ، ويكون السيد رجع .

– جنيد (بشك) : شنو كاين ؟

– جلال : منقد نݣوليك والو دابا ؟ المهم الوقت لي درت أنسوني ليك …
#نهاية_الفلاش

– شامة : مݣاليك والو؟

– جنيد (ضار عندها) : لا مݣال والو .

– شامة ( وقفات) : ايوا الوقت لي بغا حنا موجودين مخاسرين والو (جات ضايرة وهو ويوقفها بكلامو) :
– مزال كتبغيه؟

– شامة (وقفات وضارت عندو) : شكون هذا؟

– جنيد : خطيبك اللول

– شامة : ماتبقاش تجبد ليا داك الزبل ، غلطة درتها وعمرها تعاود .

– جنيد : بصح ، حيت كونما نسيتيه مديريش واحد خور

– شامة : شكون هاد الجديد ولا القديم .

– جنيد (تخطاها وتم غادي) : شغلك هذا مكايهمنيش .

– شامة : ومنين مكايهمكش تعلم دخل سوق راسك شوية .

– جنيد (ضار عندها) : أش ݣلتي؟

– شامة : كيف كتسمع ، دخل سوق راسك … واش كتعرفني كنعرفك وعاودها لجهة ضراك .

– جنيد (كشكش) : متصعريش جد مي فهاد الليلة ، هاد الت79بين لي كديريه على وحدين خرين متجيش ديريه عليا .

– شامة : مكايعرف لت79حبين غير لي معاشرهم .

– جنيد (وقف قدامها كارز على يدها) : نهار تجبدي الهاشمي شللي فمك بسمن والعسل ، حيت سيادك وليك الشرف تكوني وسطهم .

– شامة (قصحها) : وحتى أنت نهار تجبد شرف الدين شلل فمك بذهب ، حيت عمرهم دخلو عليهم ريال ديال الحرام ، باش تݣول ت79بين . مزادش طول معاها دفعها حتى جات على الفوتوي وطلع . بقات ݣالسة صدرها كيطلع ويهبط ، كترعد .

– شامة (كتزبل) : تفو ، ييييخ انا ماقصدتش دارهم هو لي جبدني ، تفو ديما فمي دايرها ليا يييخ ، ناضت طالعة لبيتها كتعاير محاملاش راسها وتصرف لي دارت وشنو خرجات من فمها .
_____
– زياد : كنت بغيت نسولك على لاكارط ناسيونال ديالك ، واش عندك جبتيها معاك ولا خليتيها فداركم ؟

– إيمان : لا ج(سكتات كتشوف فيه مغوبشة) سمعتينا ياك؟

– زياد (متصنع اللامبالاة) : علاياش كتهضري؟

– إيمان : علاش ݣلتي ليا واش عندي ولا خليتها فدار ؟ باش إذا سمعتيني شنو ݣلت لخالتي زينب ؟

– زياد (بتبات ورزانة) : شنو غادي يتبدل إلى سمعت ولالا؟

– إيمان : مكنحملش شيواحد يشوف فيا شوفة ديال الشفقة .

– زياد : علاش أنت محتاجة لي يشفق عليك ؟ بالعكس هوما خاص لي يشفق عليهم .

– إيمان : علاش؟

– زياد : حيث أكبر ضعفاء هوما الاشخاص لي أداوك ، مدام مارضيتيش على راسك الدل والظلم ، او وقفتي وݣلتي شنو كاين ݣدام كولشي ، متحتاجيش لي يشفق عليك مكاينش لي قوي قدك ، المهم عطيني لاكارط ديالك شهادة ديال الباك اتكوني خليتيها ماشي مشكيل انقدرو نخرجو وحدة اخرى ، غير لاكارط ديالك أنقادليك الأمور .

– إيمان (تبسمات ليه إبتسامة خفيفة) : واخا .

_____
كيبان ليا بحال شي قصة حب اتبدا 😂😂
– وفيقو زعمة راه هاد الليلة أنبرعكم😌✨الــــمَــــــــــــــــــــــــاو✨
✍️بقلمي : سناء_الصنهاجي
🔸الفصل الأول : ميدنايت
#الجزء100 :
– من بعد مرور 5 أيام .
#طنجة
– فرح : ماما ، ماما ( دخلات عليها شمس) :

– مالك ابنتي ياك لاباس(كتشوف فيديها).

– فرح (كتشوف فالكساوي لي فيديها) : شوفي شكون حسن .. هادي ولا هادي ، انا كنݣول الحمرة شنو بان ليك أتجي معايا ياك؟

– شمس : كولشي أبنتي كايجيك زوين ، واش معروضة ؟

– فرح ( بإبتسامة وحماس) : أه معروضة ، صافي نلبس الحمرة ياك ؟

– شمس : أه لبسيها اتجيك غزالة ، عندمن معروضة ؟ واش اليوم ؟

– فرح : لا اماما ماشي اليوم ، حتى لمن بعد ونݣوليك .

– شمس (بإستغراب) : على خاطرك أبنتي .. خلاتها كتقلب فالكساوي وخرجات .

_____
– سعاد : ماما وبابا شحال هادي كانو كيعاودو لينا على ماماك الله يرحمها ، صدفة زوينة الصراحة .

– شامة : وياااه كتكون مابيك ماعليك ، حتى كطلع ليك شيحاجة من الجنب كتصدمك ههههه .

– توفيق : شامة داك الدري لي كنتي عاودتي ليا عليه ، عماد ياك ؟

– شامة : اه أعمي عماد ، ولد حومتي ومربي معايا ظريف والله يعمرها دار ، قاري راه عاودت ليك عليه .

– سعاد : شكون هذا .

– توفيق : واحد الدري جيران شامة ، بحال خوها وعزيز عليها كيقلب على خدمة .

– شامة : كيحلم يخدم فشركة ديالكم ، وطلبت عمي ومديرهاش مني قات الصواب .

– توفيق : بالعكس مرحبا ، علاش لا نعاونو الشباب ديالنا ، ݣوليه يوجد السيڤي ديالو وغادي نوصي سعيدة تكلف .

– شامة (بفرح) : لهلا يخطيك أعمي .

– سعاد : بابا أش درتي فالبلان ديال الحفلة؟

– توفيق : ششش اتكون ماماك جاية وتسمعك ، جواد تكلف .

– شامة : اديرو شي حفلة؟

– توفيق : عيد زواجنا انا وزينب .

– شامة : مبارك ومسعود ، العݣوبة ل 100 عام إن شاء الله.

– توفيق : عنداكم تزهق ليكم قدامها ، مابقى والو 5 يام … نسيت عرضي على هاد الدري عماد وعيطي على صاحبتك الى بغيتي .

– شامة : بصح اعمي زعمة؟

– توفيق : كنلعبو هنا ولا عيطي علامن بغيتي .

– شامة : العز(كضحك) .
____
جنيد من ديك الليلة مابقاش بان ليها ، سمعات سعيدة كتݣول لسامية بلي مشا العروبية باغية يرتاح ، حتى من إيمان تشغلات بالوراق ديال لافاك ، عاونها زياد حتى رجع قيدها من جديد ، حتى من المراجع وداكشي لي خاصها جابهم ليها ، قليل فين كتشوفها غير فوقت الماكلة سادة عليها فالبيت فينما تسولها ، كتݣوليها كتحفظ ، علي لي تبدل وبدا كيولف حياتو بلا تيرسي وبلا لعب واخا كيجيه الصعيب ، ولكن حاط كلام شامة فودنيه أنبو ضميرو … جا يفكر لقا كلام بنتو كلو صحيح .. يكفي ضيع اعوام وهو كيلعب باع لي وراه ولي قدامو … جا الوقت لي يوقف ويدير لبنتو شيحاجة لي تخليها فرحانة … شحال وقفات معاه ، عيات وناضت ودمرات على قبلو وهو كيخسرهم باردين فتيرسي ، واعد راسو بلي عمرو مزال مايلعب ولا يشوف جيهت القمر مزال .
#يتبع

_____
وهاهو علي دار عقلو تبارك الله ، وهانتوما عماد الحلم ديالو ايتحقق ، شامة تليق ترشح للمجلس ينتاخبوها اتخدم ݣاع ااشباب وتلبي مطالبهم😂😂😂✨الــــمَــــــــــــــــــــــــاو✨
✍️بقلمي : سناء_الصنهاجي
🔸الفصل الأول : ميدنايت
#الجزء101 :
– #اليونان
– عالية (فايقة وكتشوف فيه حداها شاد ليها فيديها ) : الكذوب علاش اعبد الرحمان ؟

– عبد الرحمان : كنتي كتݣولي ليا عبدو عقلتي؟
– عالية (تنهدات تنهيدة طويلة) : عقلت وعمري نسيت ، ضيعتيني معاك فرقتينا .
– عبد الرحمان : مكان بيدي والو ، كونما درت هكاك كنتو اتكونو ميتين ، عماني الطمع كنت باغي نزيد على داكشي لي عندي ، دخلت فمنظمة تهريب الأثار ، كلما كنحاول نرجع كيهددوني بيك وبولادي ، ݣلت اللهم نطلقك ولا نبين ليهم بلي طلقتك ، هكا اتكونو فأمان … مكانش فخباري بلي حتى انت دخلتي معاهم بيديك .

– عالية : كان فخباري داكشي لي واقع ، جا عندي عادل وݣالها ليا ، وباش نبقى معاك حتى انا دخلت راسي كان خاصهم مراة لي تكون معاهم ، المراة حتى واحد مكايشك فيها ، سمحت فكبدتي أعبدو … عطيت ولادي لناس يربيوهم ، غير باش مليتأداوش .

– عبد الرحمان : كولشي غادي يتصلح (قاطعاتو)

– عالية : أش غادي يتصلح ، بنتنا ماتت حنا بيدينا ضيعناها .

– عبد الرحمان : ولكن ولادنا وحفايدنا مزال بالحياة.

– عالية : وكيبان ليك الحل هو نرجعو؟

– عبد الرحمان : وشنو بان ليك أنت ؟ بغيتي تبقاي عايشة طول حياتك مخبية … حتى ليمتا العمر كيجري ، وفينما بغات توصل توصل .

– عالية : باغي ترجع دابا ، حتى دازت 40 عام ولا كثر … توقف قدام بناتك وتݣوليهم هاباكم ومكم عايشين ودوك لي رباوكم راه ماشي والديكم ، واش من نيتك ؟!!

– عبد الرحمان (وقف) : حتى ليمتا انبقاو خايفين ومخبيين ، حتى من فؤاد جايبك لهنا ومعارفكش بلي مو ، مو لي خديتو منها وهو صغير مزال ماكمل حتى شهرين ، وهمتو بلي متي ، وانت مزال عايشة .

– عالية (دموعها هابطين) : ياك بعدا ، بغيت ندعي فيك ولكن لي فيك مكفيك … عماك الطمع وكنتي باغي كتر من داكشي لي عندك … حتى خرجتي علينا كاملين ، ضيعتينا وشردتينا ، عايشة فبلاد غير بلادي بوحدي لا حنين لا رحيم … والدة ومحسوبة على العاݣرين ، وجاي دابا تݣوليا نرجعو فين انرجعو ؟

– عبد الرحمان (شاف فيها) : أنت خايفة لا ترجعي ، خايفة يقلبو عليك ويلقاوك .

– عالية : وعلاش غادي نخاف ؟

– عبد الرحمان : الملكة ، الملكة لي سرقتيها وسيفطيها المغرب فخباري كولشي .

– عالية : وانا منكرتش .
– عبد الرحمان : فين هي ؟
– عالية : مكاين لاش تعرف ، فين خاصها تكون راه كاينة وباش غادي نرجع معاك بحال الى حتى ماوقعات هاديك هي لي عمرها تكون .

– عبد الرحمان (بصرامة) : غادي ترجعي ، على قبل بنت بنتك غادي ترجعي .

– عالية (بإستفهام) : كيفاش!!!؟
_____
– شامة : ياختي انا راه عمري لبست هاد العرا أويلي
– سامية : انت غادي تسكتي وتزيدي ݣدامي ، ناري ياصاحبتي جيتي كتحمقي فنة فنة ، ضارت شامة عند إيمان لقاتها حالة فيها فمها .

– إيمان : ناري جيتي كتهبلي يا شامة كتحمقي ، ضارت شامة لمرايا كتشوف راسها كيف جات ، فكسوة بلا يدين طويلة فالبيض محلولة من عند الصدر ، مع حلقات طوال فذهبي وصندالة عالية شفافة .

– سعاد : صراحة لي شافك والله مايعرفك جيتي خطيرة .

– شامة : راه مامالفاش بهادشي والله .
– سعيدة : سيري بحالك ، خليها تصايب ليا راه جيتي واعرة .
– شامة (تنهدات بإستسلام) : انا أنهبط لتحت نشوف عماد واحلام واش جاو .
– سامية : واش سهيلة اتجي ؟
– شامة (بإستهزاء) : اه ياختي أتجي أح عليك ، خرجات كضحك نزلات التحت مع اخر خطوة ادير كيبان ليها واقف ، كان على غير العادة لابس سروال كحل توب مع شوميز مزوقة محلول صدرها مبين صدرو العريض ، شعرو مرجعو على جنب ، بحال الى حس بشيحد مقابلو .. مع ضار جمد فبلاصتو كيشوف فيها مسحور ، كانت كتبان بحال الأميرة ، أول مرة أيشوفها بحال هكا شوفتها خلات قلبو يضرب عقلو حبس ، كانت الموسيقى خدامة خفيفة الڤيلا كانت كلها مزينة بورد بيض جواد وقف على كولشي بيديه ، المدعويين بداو كيحضرو واحد بواحد ، وصورة توفيق وزينب كبيرة مرسومة ومحطوطة عند الباب .
– كملات شامة طريقها خارجة لجردة ، حتى حسات بيدو على دراعها .

– جنيد (مأشر لصدرها ومغوبش) : كاينة غير هاد الكسوة لي تلبسي؟
– شامة (دفعاتو ) : وأنت شغلك غبرتي حتى عييتي وجاي داخل هاجم عليا .
– جنيد : مجاتش معاك بدليها عطا الله ماتلبسي ولا عاجبك صدرك؟
– شامة (ضحكات) : بحال الى علمك الله ، عاجبني بزاف مكرهتش نزيد نعريه ، ودخل سوق جواك شوية … شوف مافيا لي يهضر ، الخير لي أدير فيا خليني بوحدي الله يرحم باك .

– خلاتو وراها ومشات هازة كسوتها كتعطر فجلايلها ، حاسة بيه مزال تابعها مابغاتش دور ، حيدات الصندالة لي لابسة هزاتها فيديها وخرجات من باب الڤيلا كتجري زربانة ، وقفات وسط الشارع دورات وجها لجهة ليمنية كتبان ليها شيحاجة فرمادي وسط الشانطي واقفة ، هزات عينيها بان ليها ضو ديال طوموبيل لي جاي مكسيري قاصدها … وقف جنيد جامد فبلاصتو رجليه فشلو عليه من غير مومو ديال عينيه لي كان كيتحرك.
– مع الليل وصوت الموسيقى لي جاي من الڤيلا تسمع غير صوت جنيد وهو كيغوت بأعلى صوتو :
– شـــــــامــــــة ..
#نهاية_الفصل_الأول
_____

Leave a comment