Skip links

قصة : الماو (ميدنايت) ج 4

 4,159 عدد مشاهداات

✨الــــمَــــــــــــــــــــــــاو✨
✍️بقلمي : سناء_الصنهاجي
🔸الفصل الأول : ميدنايت
#الجزء48 :
– شامة : شوف اسي الكوميسير .. انت ماعندك ماتخسر .. واش انتوما عاد اتفيقو لينا من نعاس انا ولا با … تاخدو من عندي المعلومات وداكشي لي بغيتو تعرفو … ومنك الموت لمولاك … على اساس غادي تعاونونا داك الساع … منضرقوس الشمس بالغربال ..

– جلال (بدا كيضحك .. كيضحك بجهد بشكل هيستيري … كولشي كيشوف فيه ) :
– سي علي بنتك عحباتني .

– خرجات فيه عينيها : كيفاش عجبك ؟ اويلي على عجبتك راك قد بابا … بلا حشما وفدارنا … مع سلات كلامها جاتها بانطوفا لراسها نيشان .

– علي : اللقوة العسرية يافليفلة اللقوة … واشانت مكتسكتيش مكتحتارميش … اسيدي متديش عليها راه لسانها مبري منها ..

– جلال (كيضحك) : ماشي مشكيل … شامة أنا مزوج اينتي او ولادي عزارة … شخصيتها عجباتني بزااف عرفتي باش كتفكريني … بالماو .

– شامة(كتحك راسها) : شنو هو هاد الماو تاني ؟

– جلال(تقاد فالݣلسة وبإهتمام شاف فيها) : الماو هو قط مصري … كان فالحضارة المصرية شحال هادي وكيعتباروه مقدس .. وكانو كيأمنو بلي كيبعت الروح والقوة فالعيالات داك الوقت … هاد النوع من القطط مكايخافش ماشي بحال المشاش ديالنا … لا مكايخاف من حتى واحد .. وكيدافع على بني جنسو … حتى شكل ديالو مختالف مكايشبه ليه حد … هكاك أنت .. مكتخافيش وكديري لي فراسك .. وحتى حاجة مكتخليك تراجعي وكدافعي على الناس كيف درتي مع جارتكم ومع إلهام … وسباب لي جراو عليك بيه من الخدمة .. نزيد ولا براكة ؟ ..

– شامة : دابا انت ابغيتي دوخني بهاد الماو ولا مياو .

– جلال : شامة كتيقي فباك ؟

– شامة : كتر من راسي ..

– جلال : عتابريني بحالو .. مغاديش نبغي ليكم الأدية … وفخباري قضية الصيد الغير مرخص .. (شافها تزنݣات) .. ماشي موضوعنا دابا .. تعاوني معانا نعاونك … كوني متأكدة راه مايمكنش نبغيو ليك المضرة راه بالعكس مغاديش تعاوني غير راسك وتعاونينا حنا … راه اتعاوني بلادك .. عاجبك لي كيوقع لناس .. شحال من واحد مات حيت مالقاش الدوا لراسو ولولادو … شحال من مريض مسكين كيسيفطو بحجة الدوا سلا من الستوك … فين مشا هاد الدوا مشا لناس لي مامخصوصينش نهائيا … باش يربحو على ظهور الشعب .. والقائمة طويلة لادروك لي كيقتل الالاف الناس … الحبة لي بسبابها الناس كيقتلو والديهم وعائلاتهم بغتاصبو ينهبو يخطفو يديرو لي متخايليهش على بالك … الى سكتي اينفيوك من فوق الأرض لا انت لا حبابك أيحسبوك بحال شي دبانة عسفو عليها … وضميرهم مرتاح … شنو بان ليك ؟

– شامة(كتفكر فݣاع الكلام لي كيݣول .. كيبان ليها راجل معقول مافيهش التخرشيش) :
– تواعدني تعاونا وماتخلي حد يأدينا .. ماشي انا حيت انا قادة براسي .

– جلال : عتابري راسك لا انت لا عائلتك فالحماية ديالي من هاد النهار … وغادي ندير فوق من جهدي باش منخلي حتى حاجة تاديكم ..

– شامة : ݣاع لي ݣاليكم با صحيح (كتهضر بعصبية) سمعتهم بودنيا كيفاس فرحانين وضاحكين وناشطين … وكيعاودو على الريوس الكبيرة… وكيعاودو بلي البريكة لي هزيت تقدر تدي بزاف ديال الناس ورا الشمس … وبلي فيها شيحاجة لي مايقدر حتى واحد يحلها نهائيا … انا فاش ضربتهم كنت راجعة فحالي ولكن تفكرت ديك البريكة وهزيتها … وفاش قلبتها لقيت كليوسبي ..

– سيف (بإهتمام) : متيقنة من داكشي لي سمعتي ؟ حيت انت كنتي بعيدة ؟

– شامة : نقدر نسمع اي حاجة واخا تكون بعيدة … داكشي لي خلاني نكون صيادة واعرة وبشهادة با وناصر .

– جلال : ماكدبتش منين ݣتليك كتشبهي للماو … زيدي كملي .

– شامة : الصراحة خبيت الكلي على با … خفتو يبيعها (شافت فباها كيخنزر فيها) بلاما تخنزر فيا ابا الصراحة نكولونا اتبان ليك البريكة منقوشة اتمشي تبيعها ..

– جلال : تقدري توريها ليا ؟

– شامة (وقفات ) : واخا انا جايا …

– دخلات لبيت فين كتنعس … شوية بدات كتغوت وتعيط :

– بــــــا …
#يتبع

____
شنو غادي يوقع دابا ؟
– بصح جلال ايكون قد كلمتو ويعاون شامة ويحميها هي وباها ولالا ؟؟ تعاليقكم وتوقعاتكم ماتسقرموش عليا 🤭✨الــــمَــــــــــــــــــــــــاو✨
✍️بقلمي : سناء_الصنهاجي
🔸الفصل الأول : ميدنايت
#الجزء49 :
– وقف باها وجلال وسيف .. خرجات عندو شامة مكشكشة .. عينيها خارجين :
– با فين الصندوق ديال مي الله يرحمها لي كان فوق الماريو ..

علي ( ولا يبيض بيضة هنا وبيضة فالعش) :
– أشمن صندوق؟

– شامة ( كتحاول تكالمي راسها) : با الصندوق ديال مي .. لي كان فوق الماريو الصندوق ديال العرعار المنقوش … كان مغطي بلحاف بيض … علي علي جيني نيشان فين هو الصندوق راه انتشلل ..

– علي ( كيتبلحس) : دابا هو لبارح فاش هجمو علينا قبل مايهجمو .. داز عندي سي أحمد إيوا ݣاليا بلي اليوم انربحو مافيهاش … وكان خاصني نبيعو وكان دايز واحد السيد كيبيع لافيراي .. وانا نبيعو ليه ..

– شامة (بدات تجدب وضرب فخاضها وتغوت) :
– وصندوق ماما هداك .. خلاتو ليا نشم فيه ريحتها حرام عليك اش درت ليك بيع اي حاجة حتى ليه (كتغوت وضرب فخاضها شدها سيف كيحاول يهدأها ) ..

– سيف (بصرامة) : شامة شامة صافي شامة

– شامة : اشمن صافي أشمن صافي هاد القمر خرج علينا خرج علينا اعباد الله .. وراه الكلي كاينة فوسط الصندوق بنيت عليها بسيما .

– سيف(بصدمة) : كيفاش؟

– شامة : كيف كتسمع … الكلي وسط من الصندوق بنيت عليها بسيما وصبغتها حتى ولات كتبان بحالها بحال الصندوق … باش حتى لي فتحها يحسابلو الصندوق خاوي مافيه والو .

– جلال (ݣلس وشد راسو ماعرف مايدير) ..

– علي : انا ..(قاطعاتو) :

– مانسمحش ليك ابا … لهاد درجة وصلك التيرسي تبيع الحاجة زوينة لي كتفكرني بماما … الحمد لله لي الكادر ديال تصويرتها مخبياه ..كون بعتيه حتى هو (شافت فجلال) ..

– دابا الكلي مشات مابقى عندي والو .. مزال اتحمينا ولالا حيت كايبان ليا تصدمتي .. اه ولا دابا مابقى عندكم بينا غراض ياك ..

– جلال (شاف فيها ) : الكلي أنقلبو عليها .. وهضرتي مكنرجعش فيها … كيما انا غادي نحميك لا انت لا عائلتك حتى انت اتعاونينا ..

– شامة( بلاما تفكر بإنفعال) : انا قابلة ولكن بشرط .

– جلال(شاف فسيف) : شنو هو؟

– شامة (شافت فباها) : تخلي با يقطع التيرسي وعمرو مايدور بيه … واخا تهددو بالحبس واخا تنزلو لبنيقة ينعس فيها واحد الليلة .. غير هو عمرو مزال يدور بالقمر ..

– علي : ياك ابنت الهم !؟

– شامة : يا انا يا داك القمر ابا .. يا بيا يا بيك حتى نشوفو انا وياك فين غادي نوصلو ..

– جلال : جاتك .. مغاديش تسولي فاش غادي تعاونينا ؟

– شامة : مكايهمنيش .. انا فينما بغا شي حد نعاونو نعاون مكايهمنيش نعرف فاش .. وأصلا مابقاش كيهمني ..

– جلال : اول حاجة خاصنا نلقاو الصندوق .. وتاني حاجة مخاصكمش تبقاو هنا؟

– شامة : فين غادي نمشيو ؟ انا منخليش دارنا ولي مزغرتة عليه امو يقيسني

– علي : بغيتيهم يصفيوها لينا انا بعدا مع سي جلال (شافت فيه شامة محاوباتوش مغزفة عليه حيت ضيعها فأحسن حاجة بقات من ماماها) .

– سيف : يقدرو يبقاو عندي؟

– جلال (كيفكر) : لا مايصلاحش يبقاو عندك … انا عارف فين غادي يكونو(وقف) غدا فصباح نلقاكم واجدين جمعو الحوايج لي غادي تحتاجو .

– شامة : فين اتدينا ؟

– جلال (جبد الساعة ديالو مسحها على خاطرو ورجعها فجيب ، هز عينو لقاها كتشوف فيها بإستغراب) :

– حتى لغدا وتعرفي … تما غادي خارج زهي توقفو بهضرتها .

– علاش باغيني نعاونكم ؟ فاش غادي نفيدكم انا ؟ عاهدي بالواحد كيعاون البوليس الى شاف شي مجرم .. ولا الى سمع سميت شي مجرم …ولا سمع بزااف ديال المعلومات لي مكايعرفهم غير هو .. وانا سمعت غير شوية ولي كاين ݣلتو ليكم … وحتى الكلي مابقاتش عندي مافهمتش هاد البلان ..

– جلال(تبسم) :
– ماتحݣريش راسك … شفتي كاع هادشي لي دكرتي تما فين كاين البلان .. من بعد وتفهمي .. نتلاقاو غدا … خرج هو وسيف وخلاها حايرة فهاد الراحل الغريب … كايهضر بالألغاز لي كتحاول ما امكن تحللهم فدماغها وتفهمهم …
#يتبع

______

– شنو بان ليكم فجلال؟
– فاش ممكن شامة تعاونهم وهي معارفة والو؟
– وكيف جاكم الشرط لي شرطات عليهم ؟ فين هو عمر ؟ وشنو الدور ديال جنيد ؟ وكيفاش ايرجعو ابطالنا يتلاقاو ؟ وشكون هاد المنظمة وشكون لي مترأسها ؟ وهاد السوق السوداء شكون داخل فيها ؟ واش شامة ممكن تسلك راسها وتسلك لي معاها ؟ شنو بانليكم فسيف وفهضرة جلال ممكن زعمة تيق فيه ؟ والأهم لاش جلال باغيها تعاونهم خصوصا مابقى عندها ماتقدم ليهم والأهم تاني جلال فين ناوي يديهم ؟ هادشي انعرفوه غدا إن شاء الله حبيباتي خليو ليا تعاليقكم وارائكم خليت ليكم الراحة الكبيدات تصبحون على خير 💋💋💋✨الــــمَــــــــــــــــــــــــاو✨
✍️بقلمي : سناء_الصنهاجي
🔸الفصل الأول : ميدنايت
#الجزء50 :
– ديك العشية ماخرجاتش ݣاع … كتجمع فحوايج فساك وصورة ديال ماماها دارتها فساكها بين الحوايج باش ماتهرس ليها … حمعو احوايجهم ولي ايحتاجوه … ماكتهضرش مع باها منين مشى جلال وسيف … بقى فيها الحال بزااف حيت باها باع ليها الصندوق لي دفع دم جوفها وترجعو … سمعات الدقان فالباب .. خلات داكشي لي فيديها ومشات تحل .

– شامة(مصدومة) : إيمان !

– (عينيها مغرغرين بدموع) : واخا ندخل … خوات ليها شامة الطريق ودخلات هازة واحد الساك فيديها … كانت بنت قصيرة وملامحها زوينين شعرها فشكلاطي بوكلي .. خرج علي من بيتو يشوف شكون :

– إيمان … مالك ابنتي باك لاباس ؟

– إيمان (ݣلسات) : مالقيت فين نمشي من غيركم … واش واخا نبقى معاكم … غير بينما لقيت سي خدمة وغادي نخرج نخدم .

– شامة (ݣلسات حداها) : شنو واقع بعدا ؟ وكيفاش خالتي خلاتك بعدا تجي عندنا … ياك مانعاك وقاطعة عليك الرجل …حتى يوسف مابقينا كنشوفوه ؟

– إيمان (كتمسح دموعها) : يوسف وا حرݣ لسبانيا .

– شامة (مصدومة) : اويلي على حرݣ ! فين وعلاش وݣاعما ݣالها لينا !

– علي (كينݣر) : يديرها هداك السفريط … كنت عارفو شي نهار يديرها ..

– إيمان : دابا هو كان كايعرف واحد البنت … وكان كايبغيها عندها 18 سنة … وسيدة كانت كتوهمو بلي كتبغيه وكتموت عليه … وجا شي واحد من عائلتها لاباس عليه عندو شي 40 عام … البنت مشات سمحات فقرايتها وسمحات فيوسف وتزوجات بلاخور … ويوسف مسكين كان جامع شي فلوس … بالفقصة مشا .

– شامة(تعصبات) : انا بغيت نفهم هاد البرهوشات … هاد هاد الحمارات لي كيسمحو فقرايتهم علاياش … باش تاخود واحد لاباس عليه … اليوم ولا غدا يجيه السيزي يخرج والديها لزنقة ولا ضرب الجفاف عند العيالات … فبلاصة ماتكمل قرايتها و وتخلي هدفها فهاد الدنيا هو راسها اولا عاد الراجل … ويوسف لي غادي يتجارا غير حيت خلاتو اويلي … كون سقت ليه الخبار قبل والله لا خليتو ..

– علي(شاف فإيمان) : وأنت مالكي ياكما بغاو يزوجوك حتى انت ؟

إيمان (سهات وضحكات بإستهزاء … سالت دمعة سخونة من عينها) : أنا أعمي حريرتي حريرة … مي ياحسرة لي تيق بيا وتوقف معايا .. والبو لي ينصفني ويجي فصفي ويدافع عليا ويحميني بسنانو … هلكوني عصى …

– شامة (قلبها كيضرب) : ودوي خلاص وانت تلوكي فالهضرة هضري ..

– إيمان : عرفتو عمي نجيب … خدم فواحد البزار حدانا … ومع قريب ݣاليه بابا بقا دوز تغدا معانا وتبات بلاما ترجع لدارك … وداكشي لي ولا كيدير .. فاش كنكون ݣالسة كيشوف فيا شوفات فشكل … وفاش كندهل لبيتي كيدخل عليا بلاما يدق … وانا قلبي كان حاس بشيحاجة ماهياش … داك نهار ماما مشات للحمام وخلاتني نصبت الغدا .. وبابا كان فالݣرو وجا هو دخل … حطيت ليه الغدا ودخلت لبيتي قلت نعس شوية …. يلاه غمضت عيني كانحس بشي واحد كيتملس فيا … تخايلي معايا عمي عمي اعباد الله شاد فيا باغي يغتاصبني … دابزت معاه وهزيت الجنوي جرحتو ليدو … وهرب مشا ومنين جات ماما وبابا وݣلتها ليهم ماتيقونيش … وبلا حشمة رجع فالعشية لدار وفاش واجهتو قدامهم وقلت ليهم غادي نديكلاري بيه … حك عليا باطل بلي كنت بغيت نسرق ليهم الفلوس من جيب تجاكيط وبلي انا مصاحبة مع شي واحد … وكنعطيه الفلوس … وفاش بغيت نخرج نديكلاري شدوني ب 3 بيهم هلكوني عصى (عرات ليهم على يديها كلهم زرقين ) …

– شامة وقفات غادية جايا … تعصبات تعماو ليها العينين ..
– أقسم لك يمينا وديني ويماني وما أعبد لا بقات فيهم قسما برب الكعبة … الما جرجرت بوهم فالحباسات منتسماش شامة … وأنت هنا أتبقاي معندك فين تمشي وماعندك فين غادي تكري .. واخا نعرف يبقى فيا عرق واحد لا خليتك فزنقة بالله ..
#يتبع
_____
شنو غادي دير شامة دابا منين تزاد عليها الزايد؟
واش غادي تقدر على المسؤولية؟
واش عمركم وقعات ليكم فصغر وتعرضتو لتحرش من طرف الأقارب ؟ لو كان كنتو فبلاصة إيمان دسرو بحالها ؟ أرائكم وتعاليقكم حبيباتي ….✨الــــمَــــــــــــــــــــــــاو✨
✍️بقلمي : سناء_الصنهاجي
🔸الفصل الأول : ميدنايت
#الجزء51 :
على بعد كيلوميترات قليلة من مطار محمد الخامس وقفات طوموبيلتو … بلاصاها ونزل تكا عليها داير رجل على رجل … هاز حاجب ومهبط الثاني مكاملاش دقيقة على الوصول ديالو حتى وقفات قدامو طوموبيل كحلة … تحل الباب ونزل إبتسامة على وجهو كيشوف فيه وكيضحك .

– جنيد (حل يديه ومشا لعندو عنقو ) : توحشناك أخالي ..
– جلال : باش تعرف خالك … واخا تغبر حتى تعيا نلقاك نلقاك (بعد عليه كيشوف فيه ) وفين انمرود ..

– جنيد : بدينا عاوتاني العود .. أش تما وكبرتي

– جلال (جرو من عنقو) : واخا كبرت نطيحك نطيحك .. مكاينش اللعب .

– جنيد ( بإستهزاء غمزو) : أش تما … شي بلان هذا لي مخلينا نتلاقاو فلبلاصة لقديمة ..

– جلال : علاش خاص ضروري يكون شي بلان باش نشوف ولد ختي ولا كيفاش ؟

– جنيد : خالي نعل شيطان … حتى منكونوش دافنينو بجوج .. ولد ختك كون بغيتي تشوفو كون جيتي لدار وبنهار … ماشي بليل وفالخلاوات الله يهديك العود حتى منكونش عارفك … أش تم ؟

– جلال : مزالين عندك ؟

– جنيد (ضحك) : مالك مسطي نسمح فيهم (جبد الساعة ونظارات ) …. كونما هوما ماتعرفنيش جيت ..

– جلال : ومنعرفش البلان لي درتي … مطور مع راسك شهداة وفاة حقا والواد … متي شهيد وجهك صحيح .

– جنيد (صغر عينيه ..كيشوف فيه بشك) : خالي .. ديك الخدمة نسيتها … حيدتها من حياتي سالينا … جيني من اللخر شنو تم ؟

– جلال (جبد ݣارو شعلو وتكا على طوموبيل حدا جنيد ) : الملف القديم رجع تحل ..

– جنيد : الحشيش؟

– جلال (كينتر من الݣارو ويبخ لبعيد) : هاد المرة كثااار ..

– جنيد : الدوايات ؟

– جلال(شاف فيه بإستغراب) : باش عرفتيها؟ مجاوبوش جنيد … سكت وتبسم …

– نسيت بلي راك نمرود ..

– جنيد (بجدية) : ماشي شيحاجة لي جديدة …. هادي 3 سنين دابا باش بداو فيها .

– جلال : الناس كتموت نهار على نهار … شحال من واحد مالقى حتى دوا ديال السكار … وبنادم دين مو الكلب متع مع راسو مكايهموش لي بغا يموت يموت .

– جنيد : مكملتيش ليا … منين جاتك الخبار … حيت بحال هاد الموضوع الخاتر أيكون جابو ليك شي واحد لي خاتر ..

– جلال (رما لي بقا فالݣارو عفط عليه بصباطو ) :
مكانش عندنا شي خبار على هادشي … وصلاتنا تنقنيقة على شي بزنازة .. واحد فيهم شحال وحنا كنقلبو عليه … راس الحربة .

– جنيد (ضحك) : داك الشيطان .

– جلال : هو هذاك .. ولكن لي وقع طاح علينا من السما ( عاود ليه ݣاع لي وقع ) ..

– جنيد : خالي جيتي نيشان .

– جلال ( تقابل معاه ) : تعاوني .

– جنيد ( ضحك) : ودابا عجبتيني .. فاش ؟

– جلال : خاصنا نلقاو لكلي … وأنت بوحدك لي تقدر تحلها ..
#يتبع

____
كيجاتكم المفاجأة؟
واش جنيد يبغي يعاون خالو ؟
– وعلاش بضبط هو لي باغيه يعاونو ؟ وأشمن ملف قديم لي رجع؟ خليو ليا تعاليقكم وأرائكم وجيماتكم وأهم حاجة توقعاتكم لي كيعجبوني 🙈😌✨الــــمَــــــــــــــــــــــــاو✨
✍️بقلمي : سناء_الصنهاجي
🔸الفصل الأول : ميدنايت
#الجزء52 :
– جنيد (كيهضر ببرود) : علاش أنا زعمة … عطا الله لي يعاونك مغاديش توحل ..

– جلال : مكاينش بحالك … مكانتيقش فشي واحد من غير ولد ختي وتربيت يدي .. وأهم حاجة تعلمتي على يدي ولا نسيتي العود ؟

– جنيد(هاز حاجب ومهبط الثاني … ضار عندو) :
ها أنت لي علمتيني … علاش متحلهاش انت نيت ومتݣولش ليا كبرت مابقيتش وداك زعت … الكراكاس كيكبر ولكن العقل مكايكبرش العود ..

– جلال : انا علمتك وخليتك مهندس معلوميات … ولكن لي خلاك أحسن هاكر هو انت … الى نسيتي انا نفكرك شنو بان ليك ؟

– جنيد (غوبش) : خالي واقيلة نسينا هادشي ودفناه ولالا … ولي خلاني نخلي الماضي وندفنو هو هاد البلان .

– جلال : ماݣلتش ليك رجع تفكرو … ݣلت ليك تعاون معايا حاجة بسيطة … جنيد راه ضروري خاصنا نعرفو شكون ورا هاد البلان … مكنتيق فحتى واحد من غيرك أنت وسيف … راك عارف بلي هاد القماقم اي بلاصة حاشيين واحد منهم … هاد الخبار مابغيت حتى واحد يسيق ليها الخبار ..

جنيد (ربع يديه ماعجبوش الحال) : واش أنا راجع نرتاح مع قبي … يطلع ليا هاد البلان لمق…د ، خالي من لخر هدا مابلان ما حتى قل..ة من لخر .

– جلال (خبطو لظهرو) : خالك هذا الحمار … جمع وطوي ..

– جنيد (شاف فيه) : نحشم منك … نسيتي يامك اخالي انا وياك دافنينو بجوج العود .

– جلال : نهضرو فالمفيد عندي ليك جوج بلانات ؟

– جنيد (تعصب ولكن خالو مايقدرش يرفض ليه طلب كيعتابرو كثر من باه … خصوصا فترة طفولتو والمراهقة ديالو دوزها معاه هو يعني هو لي مربيه كتر مارباوه والديه .. ومرتابط بيه بزاف عليهم هوما ) :

– عرفتي شنو كان خاصني ندير … كان خاصني نقا…د بحالي ونغبر كمارتي من على هاد الكرة الأرضية ݣاع … منتهناش انا مع ك…..ي والو .

– شنو البلان سرسب ليا أخالي كولشي من للخر ..

– جلال : البنت لي عاودت ليك عليها … دابا تحت حمايتي وخاصني نعاونها … ولاو تابعينها ويقدرو يهجمو عليها فأي وقت …. بغيتك تخليها عندك .

جنيد (شاف فيها بصدمة) : كتريݣل عليا العود …. مني نيتك كتهضر ولا كتمرݣل من للخر .. كيفاش نخليها عندي وانا مالي أصلا … شوف شوف بغيتي انعاونك انت على راسي … باش تلصق فيا مونتيف كحل انسى .

– جلال : شوف لحمار ديال بوك … قسما بالله ومدير داكشي لي كنݣوليك لا عمرك تشوف كمارتي مزال ..

– جنيد : قديمة هاديك أخالي وا قديييييييييمة مابقاتش كتاكول معايا شيشي ، فين اندي انا هاد البنت هيا وطاسيلتها لعند جدي مثلا ؟

– جلال(ببرود ) : لا لڤيلا .

– جنيد : من نيتك ؟ واش انت باغي تحمقني ولا كيفاش البلان ؟

– جلال : هاديك هي البلاصة لي مايقدروش يوصلو ليها ؟ ومغاتجيهمش على بالهم اصلا يكونو فيها … غير شي يامات بينما لقيت ليهم شي بلان ..

– جنيد : اياه وشنو انݣول لختك ولنسيبك ؟

– جلال : خليهم عليا هادوك … انكون معاك متخممش

– جنيد( صافي وصلات ليه لافان) :
– كنسمعك بقا ليك بلان خور كمل ..

– الكلي كاين فوسط الصندوق كيف ݣلت ليك … وبات البنت باعو لمالين لافيراي … بغيتك تقلب عليه أنت وهي .

– جنيد بقات ليه شوية وغادي ينفاجر … بعد عليه داير يدو على جنبو وكيدوز يدو لوخرا فشعرو … كيوافق على حوايج ضد إرادتو وماباغيهمش اصلا بنسبة ليه صافي دفن الماضي ورماه ورا ضهرو … علاش الماضي مزال تابعو مابغاش يخليه … حتى كيݣول أيبدا حياة جديد كالم مرتاح فيها …. مافيهاش صداع الراس حتى طلع ليه هاد البلان ..

– جنيد : لاش اتخشي معايا هي قمقومها … ولاش خاشيها معايا أصلا نقلب عليه لك….ي

– جلال : باش اتعرف انت الصندوق كيداير إلى مكانت هي معاك ..

– جنيد : رسموه

– جلال : براكة من تخربيق نبقاو نضيعو الوقت حنا فرسيم … اتكون معاك حيت هي لي عارفاه كيف داير … والبنت واعرة أتنفعك بالبيان ..

– جنيد سكت ماجاوبوش … ضار جيهت طوموبيلتو جا يركب وقفو :
– فين غادي ؟

– جنيد : نق…د بحالي ݣلتي لي عندك سمعناك … ركب ديمارا وكسيرا مخلي جلال كيشوف فيه مبسم …

_____
النار فلاݣار كيبان ليا العافية اتشعل .. شامة أتقبل تكون مع جنيد ؟ أتقبل تسكن معاهم فدار ؟ شنو غادي دير وتزاد معاهم الزايد دابا ؟ كيفاش اتشرح لإيمان لبلان لي واقع ؟ كيفاش عائلة جنيد أتقبل الموضوع وتقبل عائلة شامة؟ بزاااف ديال الاحداث والأسرار غادي يبانو … خليو ليا أرائكم وتعاليقكم راه كيحفزوني وشكرا على تفاعل ديالكم الحبيبات ديالي … هاد الليلة نزلت ليكم 3 اجزاء بزز باش كتبتهم غدا كاين تعويض مع اجزاء واعرين بجهد خليت ليكم الراحة العودات💋💋✨الــــمَــــــــــــــــــــــــاو✨
✍️بقلمي : سناء_الصنهاجي
🔸الفصل الأول : ميدنايت
#الجزء53 :
– خرجات شامة من الدار دايرة يديها فجيابها … لقات العقيق لي كان على شكل سبحة فالكحل … كانت خلاتو ماماها وشحال وهي كتقلب عليه … حماقت بتقلاب ومالقاتوش ..

– شامة(فرحانة) : أنت هنا وانا كنقلب عليك .. الحمد لله لي لقيتك وماباعكش با بحال الحوايج لوخرين ..

– لواتو على يديها جوج لويات ورجعات خشات يديها فجيابها .. وبين عينيها بلاصة وحدة مغادي ترتاح ولا تهنى … حتى دير هادشي لي فراسها وتوصل ليه .

____

كان واقف خدام مقابل الكليان … النرا لي دخلات يتبعها بالعين … كيبقى حاضيها كيفاش كتمشى وكيف كدير تهضر … مكبوث بحالو بخال عدد بحالو … بلاصتو فشي كاڤ تسد عليهم وتشعل فيهم العافية … مكايفرقو لا بين الحلال ولا الحرام ولا المقربين … والو كيهمهم يلبيو الشهوة ديالهم فقط شيحاجة أخرى مكايهمهمش … وقف مع واحد الكليانة كيشوفها شنو بغات ماحس بيد حتى جراتو ..

– شامة(عينيها شاعلة فيهم العافية … السخونية كطلع من داتها … جراتو من القميجة حتى ضار عندها وشداتو من الكول .. ماهمهاش يكون يطول منها ولا صح منها .. حالفة حتى تشوهو قدام العادي والبادي وضرب بيه الطر وخبارو توصل لمراتو او ولادو ..

– نجيب(مصدوم ) أشكاين شكون أنت ؟

– شامة(مغزفة عليه) : انا قباط الرواح انا … انا لي انخلي دار عشت بوك الكلب يالمكبوت … ماحشمتيش الحمار أعيفت الرجال تعدا على بنت خوك الكلب(كتغوت وتسمع لناس … وقف الباطرون خرج وجا عندهم) ..

– الالة اش واقع .. راه محال محترم هذا .

– شامة : الى كان محترم … هاد ولد الكلبة لي كتشوف قدامك ايوسخو ليك … عرفتو شنو دار هاد الكلب وبزاف عليه يكون كلب وبزاف عليه يكون حيوان .. موسخ ديال الخلا بلا حشمة حاول يتهجم على بنت خوه … حاول يغتاصبها وحط عليها الباطل .. كولشي تجمع عليهم شي كيدفل عليه شي كيستغرب كل واحد وشنو كيݣول ..

– نجيب ( كيترعد) : أسيدي راه كذابة .. باغية تحط عليا الباطل اصلا مكنعرفهاش انا ..

– شامة : انا بنت فوزية .. فوزية خت مرات خوك الشماتة الرعواني … قسما برب الكعبة الما خليتك تعفن فالحباسات … وكاع لي فالحبس يدوزو فيك واحد بواحد ..منتسماش انا شامة عقل على هاد السمية مزيان لا يحسابليك انا إيمان … والله ياجد بوك الكلب الما خليتك تمنى الموت ومتلݣهاش منتسماش … دفعاتو حتى جا على واحد الكرسي وطاح وخرجات ..

– الباطرون (معصب) : منبقاش نشوف كمارتك كدور هنا ، ولا غادي نجيب لي يربيك ..

– نجيب وقف كيسوس حالتو ، حدر راسو وخرج ..

_____

– شادة حناكها كتخمم وساكتة حتى نباها .
– فين غادي تكون مشات زعمة ؟
– الله اعلم كتسولني انا … بحال الى انا عارفة تمشي فينما بغات … وصلات بيها تنزل ااباطل على عمها وتسرقو . (قاطعهم صوت الباب كيتدق بغا يتهرس).
– أبشوية هرسوه … مشات لباب حلاتو وهي دفعها .

– (بإستغراب) : شامة أش جابك ياك لاباس؟ ومالنا على هاد الدقان ..؟

– شامة (ماعطلاتهاش) : ياكما يحسابليك جايا موحشة فيك ولا جايا على زينك وكخل عينك لا انت لا رعواني ديال راجلك ..

– (بغات تهز عليها يدها) : أيوا جمعي فمك الى داك القنار ديال باك .. ماعرف يربيك انا نربيك(شدات ليها شامة فيدها زيرات عليها حتى كانت اتلويها ليها ..

– شامة : وسيري ربي غير راسك … وربي راجلك وربي لوسك واجي نتفاهمو .. با واخا قمار بكرامتو ورباني أحسن من وحدة بحالك .. ياكما يحسابليك راسك هادي إيمان لي دݣيتوها عصا … راه ندوز فيكم بجوج ومنعقلش عليكم ..

– (راجل خالتها) : جات عندك ديك الكلبة شكات عليك .. بنتي وانا حرة فيها ونقتلها ݣاع أش مشا ليك ؟
#يتبع
____
فنظركم شنو غادي دير شامة دابا؟ أرائكم فتياتي الخارقات 💪🏻😌✨الــــمَــــــــــــــــــــــــاو✨
✍️بقلمي : سناء_الصنهاجي
🔸الفصل الأول : ميدنايت
#الجزء54 :
– شامة (كشكشات) : أشريف .. بنتك دارت 22 عام مابقاش عندك حق عليها .. عندها لاكارط قادة براسها .. دوي جيتي على خوك وماتقتيش ببنتك .. فين عمر إيمان جابت ليكم العار .. وانتوما تربيتكم ماتيقينش فيها باش تعرفو راسكم زيرو .. بنتكم لي ربيتوها 22 عام كدبتوها وتيقتو واحد خور مكتسمعوش على زنا المحارم … على الاب لي كيغتاصب بنتو والخال والعم والجد والخو والجار وزيد وزيد ولا انتوما مكاينينش فهاد العالم … مكرفصين على بنتكم فبلاصة متكرفصو على الشامة … قسما بالله لا دوزتها ليكم وبربي وراس ميمتي لي مدفونة تحت التراب … الى ما ربيتكم بتلاتة وخليتكم تعفنو فالحبس اجيو حتى لفوق راسي وخراو واحد بواحد … قسما بالله حتى نخرجكم من عين البرة وإيمان أضربو عليها شفتو دابا اتبراو منها … واخا يبقى فيا عرق واحد لا خليتها ترجع لهاد الدار ولوالدين بحالكم حاشا أصلا تكونو والدين (شافت فخالتها) وانت اللفعة زلمومية .. تفكري تهزي عليا يديك … قسما بالله حتى نقطعهم ليك فادك فادك نجردهم ليك(ضربات فيهم وخرجات .. خلاتهم غير كيشوفو فبعضياتهم … كيشوفو هنا ولهيه ) ..
____
خرجات شامة مكتقشعس قدامها .. شيرات لطاكسي ركبات ..

– الكويسارية الكبيرة عفاك .. شد بيها الطريق .. كتحس براسها كلها كتغلي .. وصلها نزلات وخلاصتو طلعات مع دروج وقفها البوليسي :
– شامة : بغيت نشوف الكوميسير سيف الدين .
– خلاها الدخل طلعات مع الدروج .. وقفها بوليسي عند الباب .. كالت ليه نفس الشي خلاها ودخل علمو .. رجع عندها البوليسي وأدن ليها باش دخل ..

– مع دخلات هز فيها سيف راسو (مستغرب) شامة شنو وقع ياك لاباس؟

– شامة(ماتسناتوش يكوليها ݣلسي ݣلسات) :
– ياك انتوما ݣلتو بغيتو تعاونوني؟

– سيف : اياه ݣولي شنو كاين دوي كنسمعك!؟
– شامة (عاودات ليه ݣاع لي وقع) ..

– سيف (غوبش) : شامة المشكل مكاينش حالة إغتصاب .. وزيد عليها خاصنا دليل ملموس بين يدينا ..

– شامة : كاين أتار الضرب على داتها كلها .. وبلاصة يديه فاش قجها وقميش ديال ظفارو على عنقها ..

– سيف (حرك راسو) : داكوغ(هز التيليفون وسونا لسمير .. وي سمير شوف اتاخود الدراري وغادي تمشيو (سول شامة) لادريس ؟

– عطاتو شامة لادريس ملاها على سمير ، سمير جيب المرأة وراجلها بجوج … وݣول لدراري يجيبو نحيب من دارو أكيد غادي يكون مشا لظارو مغاديش يرجع لدار خوه يلاه سيرو ..

– سيف(قطع تيليفون) : غادي تمشي ديك بنت خالتك … ديري ليها شهادة طبية باش ندفعوها مع الضوسي … وحتى هيا خاصها تحي باش ناخدو الأقوال ديالها .

– شامة( وقفات) : صافي واخا شكرا ، خرجات شامة ورجعات لدار كتحس بنارها بردات ، ومتزيد تبرد كتر … حتى يشدو خالتها وراجلها وشماتة لتخور … عاد غادي ترتاح .

______
إيمان شادة حنكها وكتشوف فشامة مصدومة ..

– إيمان : مابقيت فاهمة والو وحق الله ، هادشي كنشوفو غير فالأفلام ، ختي عرفتي شنو اخليني نمشي عند واحد صاحبتي نبقى عندها شي يامات بينما لقيت الخدمة ..
– شامة (كتخنزر فيها) : علاش زعمة ياك لاباس؟ مالك خايفة لا يقتلوك ؟

– إيمان : من نيتك ، اختي انتوما ايديكم السيد ونزيدكم حتى انا ، اللهم بلاش .

– شامة : تخربيق ، هاد الهضرة عاوديها لراسك ، فينما كنا اتكوني انت ،وفينما تحطات يد ايتحطو 10، سمعو الدقان ، ناضت شلمة حلات كان عماد ، خلات الباب محلول ودخلات، سد الباب ودخل عندهم .

– عماد (بإستغراب) : إيمان انت هنا !

– شامة : ݣلس ݣلس ، حتى هي حريرتها حريرة ، نوجد ليك شي كاس ديال أتاي؟

– عماد : واخا فين عمي علي؟

– شامة (أشرات ليه براسها لبيت) : من ݣبيلة وهو فالبيت ساد عليه ، داير راسو كاعي ،ماعرفت شكون خاصو يتقلق انا ولا هو ..

– عماد : صافي ميكي ، عاودات ليا احلام كولشي ، سيري وجدي لينا كاس ديال أتاي من يديك توحشناه .

– مشات شامة للكوزينة وبقى عماد مع إيمان .
– عماد : مال ختيتو الصغيرة ؟ شنو وقع ليك ؟

– إيمان( تبسمات ليه بضعف ) :
– بلاما تعصب حتى انت بحال شامة .

– عماد : دوي شنو كاين ؟
#يتبع
____
أرائكم تعاليقكم الزوينة حماس حماس 💃🏻💃🏻💃🏻✨الــــمَــــــــــــــــــــــــاو✨
✍️بقلمي : سناء_الصنهاجي
🔸الفصل الأول : ميدنايت
#الجزء55 :
– فصباح بكري .. كولشي كانو واجدين كايتسناو غير جلال يجي لعندهم ..

– شامة : قبل مايوصل السيد ، انا وإيمان غادي نخرجو شوية على قبل داكشي ديال البارح .. شافت فباها مجاوبهاش مݣلب عليها وجهو ..

– شامة : با هاحنا مشينا ،، بقى مݣلب عليا وجهك راه انت لي داير الفالطة ماشي أنا ، إيمان يلاه اختي .
– خرجات شامة هي وإيمان على قبل شهادة طبية ، وباش من وراها يدوزو لكوميسارية .

____
#الڤيلا
– #على_طبلة_الفطور
– دخلات الخدامة ومعاها جلال ..

– زينب : جلال (وقفات عنقاتو) توحشناك اخويا ..

– جلال : ايوا هاني جيت حتى لعندكم ..سلم عليهم وعلى ولاد ختو .. جنيد غير كيشوف فيه وساكت .

– توفيق : دوز تفطر
جلال : لا مكاين لاش ، مزال تابعني مايدار جيت غير نهضر معاكم ..

– سامية (وقفات) : انا أخالو اتسمح ليا عندي مايدار ..

– سعيدة : وحتى أنا ، جنيد من بعد ونهضرو انا وياك اخويا .

– جلال : صبرو شوية خاصكم تكونو مجموعين ..

– بهاء : خالو ياكما كتودع (كيضحك)

– زينب(خنزرات فيه) : برات الباس عليه

– جلال : غير خليه والفنا الحموضة ديالو ، فين زياد ؟

– جواد : كاين فرباط

– صوفيا : انا مافيا لي يسمع ، عندي رونديڤو مع طبيب ديالي .

– جلال(ببرود) : انت اصلا مامحسوباش، كيف بقيتي كيف مشيتي، صوفيا مارضاتش ضربات بالسربيتا لي فيدها وناضت ..

– جواد مغاديش توصلني؟

– جواد(ببرودة) : عندك طوموبيلتك، زراه سمعتي خالي بغاني ، تنرفزات وماعجبهاش الحال ، خلاتهم ومشات .

– توفيق (بإهتمام) : شنو واقع أجلال ياك لاباس؟

– جلال : منطولش عليكم وندخلو فالموضوع نيشان ..

_____

– إيمان : هادشي لي وقع ؟
– سيف : إيمان ، داركم كاينين هنا من لبارح محبوسين ومعاهم حتى عمك ، ومراتو كاينة هنا جات الصباح ، واش مستعدة تشوفيهم ؟

– إيمان(فخبارها شنو كاين) : اه مستعدة ماعندي مناش نخاف ، نݣولها ݣدامهم وݣدام ألف واحد غيرهم .

– سيف (هز التيليفون) : جيب ليا نجيب الحماس ونور الدين الحماس ، ومراتو … داز واحد شوية ديال الوقت وإيمان على نار كترعد والخلعة شداها .. تدق الباب ودخل البوليسي مدخلهم قدامو … مها غير شافتها بغات ترمى عليها تنتفها غير شامة لي وقفات ليها ..

– سيف(ضرب المكتب) : الالة ياكما يحسابليك راسك فالحمام ، راه نقدر نحبسك ماتخرجيش منها .. خليني محتارم سنك ولا غادي نسا بلي أنت مرأة .

– نور الدين : على اخر يامي توصليني لكوميسارية ..

– سيف : حمد الله وشكرو وصلاتك لهنا ، اما انتوما بلاصتكم كتݣلاصاو وضربو فيها واحد 20 عام ديال الحبس يلاه ترباو ليكم شوية .

– إيمان (كتبكي) : فضلتو تيقوه هو عليا أنا لي بنتكم ، واش عرفتو شحال بكيت وشحال عيط بسميتك ابابا باش تعتقني من يدين خوك، عرفتي شحال عيط ليك اماما باش تعتقيني منوو، كان هكا كيمس فيا وعينيه حمرين ، وكيݣوليا ندير معاك مابغيتي ونعطيك مابغيتي ، كاينة شي وحدة اتحط الباطل على عمها ، ولكن انتوما لي تشدو بيا وتكونو معايا تكرفصتو عليا ،، لي لقيت فشامة مالقيتو فيكم ، داكشي لي كان خاصكم انتوما ديروه دارتو هيا لي سينين ماشفتهاش، اما أنت أشماتة الحيوان حاشا واش تكون عم ، الله ياخود فيك الحق (كتبكي) .
– وقف سيف حط الستيلو لي فيدو ، زول دجاكيط ديال الكوير حطها على الكرسي ، طلع كمام التريكو ديالو ، وضار على المكتب وقف قدام نجيب كيشوف فيه وهو يأمر ، دخل مرات هذا ، عطاه البوليسي التحية ودخل مرتو ، رد عليهم الباب وبقاو غير هوما ، هو يدو جابها ليه فوجهو حتى رعفو ، جرو من الكول ديال تريكو دخلو فالحيط ونزل عليه بالبونية الثانية ، خلا ليه وجهو كلو غادي بدمايات ، شد ليه راسو وخشاه ليه فزاج ديال السرجم خلاه دايخ كولو دمايات .

– سيف : مغزف) هادشي غير شوية من داكشي لي كيتسناك لداخل، نزل كمام يديه وعيط على البوليسي ..
– رجع هاد الشماتة حتى يتحول على نيابة العامة .

– سيف : إيمان مزال اتشبتي بالقضية ديال الاعتداء عليك من طرف والديك؟

#يتبع
_____
شنو بان ليكم إيمان اتبقى متشبتة بالقضية ولا اتسمح لوالديها ، وهادشي لي دار سيف كانو خاصو يديرو ولا يخلي المسألة للقضاء ؟✨الــــمَــــــــــــــــــــــــاو✨
✍️بقلمي : سناء_الصنهاجي
🔸الفصل الأول : ميدنايت
#الجزء56 :
#الڤيلا
– زينب سكتات كتشوف فتوفيق ، ماتقدرش تخسر لخوها ونفس الوقت الرأي رأي راجلها ..

– توفيق(بفضول) : شنو ݣلتي الأسم ديالها؟

– جلال : شامة شرف الدين ، سكت توفيق كيحك فوجهو وسهى .
– بنسبة ليا ماعنديش إشكال داري مفتوحة لأي واحد من طرفك اجلال ، مغاديش نسى الفضل ديالك على ولدي ، وعلى ولادي كاملين كنتي اب ليهم ، بطبيعة الحال الى معاوناك حنا عائلتك ، ومدينا يد المساعدة باش كنتعتابرو عائلة .

– سامية : خالي مخاصش ݣاع تشاور معانا ، هادي دارك حتى انت ولالا أجواد ؟

– جواد : بطبيعة الحال أخالي ، مرحبا بأي واحد من طرفك ، جنيد ماهضرش غير كيشوف وساكت .

– توفيق (بفخر) : وزايدون مزيانة لينا ،بسبابك ولدي أيبقى معانا اطول فطرة ولالا اولدي .

– جنيد : امممم ..

– زينب : خاصني نݣول لليلى توجد بيوت الضياف ، سمحوليا . ناضت زينب تعلم ليلى وراها سامية وسعيدة مشاو ..

– بهاء : بعدا دار اتولي فيها شوية ديال لومبيونص ، خنزر فيه جنيد :
– نوصيك من هنا ، اتجمع راسك العود ..

– توفيق (بصرامة) : بهاء ديك البسالة ماعندي ماندير بيها فداري ، نعلمك من هنا .

– جلال (وقف ) : أنخليكم دابا ، خاصني نشوف الناس ، توفيق شكرا مرة أخرى .

– توفيق : بالعكس هذا واجب ، خرج جلال وجنيد غير ساقل مݣال والو ..

– جواد : جنيد ياك لاباس شفتك ماشي حتى لتم ؟

– جنيد : لا مكاين والو ، خاصني نمشي لفيرما نجيب حوايجي ، مجبت معايا والو.

– بهاء : نخرجو انا وياك تقدا ليك شيحاجة .

– جنيد : الى على دوك الحوايج ديال المديعين ديالك ، ماعندي مندير بيهم بصحتك(وقف) انا مشيت . طلع جنيد لبيتو لي كان دو طابع رجولي بسيط ماشي من النوع الفاخر ، كانت كتعجبو البساطة مكايعجبوش داك البدخ ولا الفراش الراقي ، أي حاجة بسيطة كتعجبو ، هز سوارت طوموبيلتو وتيليفون نزل ديمارا طوموبيل ديالو وشد طريق للفيرما ..

_____

– إيمان : هداك السيد عمري نسمح ليه ، تكرفص عليا وكان غادي يهتك عراضي ، اما والديا كيبقاو والديا مكايناش شي بنت تحبس دارهم ، ولكن أسعادة العميد مابغيتهمش يقربو مني ، ومابغيتش نشوف وجهم حيت منساش تكرفيصة لي تكرفصو عليا ، مابقاو عندي والدين ، أصلا الخو الحنين لي كان عندي راه حتى هو خوا البلاد ،من هاد الساعة عائلتي هي هاد البنت ، شي حد اخور مابقيتش كنعرفو(هبكو دموعها سخان) ..

– سيف (شاف فيهم) : حمدو الله لي تنازلات ليكم على الدعوة ، كون كانت بيدي انا نحبسكم معاه ، اتسنيو على إلتزام عمركم توصلوها ولا تقربو ليها ، ولا هاد المرة وديني وما أعبد انا لي غادي نحبسكم بيدي ، بقاو كيشوفو فبنتهم وخرجو مع سمير باش يسنيو على الإلتزام .

– خرجات مرات نجيب وفراسها تدفع لطلاق ، عندها عائلتها فالعروبية تمشي عندهم تما وتمبر ولادها ، مايشرفهاش يتسمى عليها مزوجة بواحد كان باغي يتكرفص على بنت خوه .

– سيف : شامة تقدرو تمشيو دابا
– شامة : شكرا بزااف موسيو سيف

سيف : سيف بلا موسيو ، زعمة راه انخدمو اونسومبل .

– شامة : كيفاش زعمة ؟ يلاه ايجاوبها سونا ليه تيليفون ، طلعات ليه نمرة جلال .

– سيف : وي سيدي ، واخا واخا صافي انا دابا نكون تم واخا ، قطع التيليفون وقف لبس تجاكيط ديالو .

– سيف : سي جلال شوية وأيكون عندكم ، وخاصني نكون تم .

– شامة : انمشيو معاك؟

– سيف : إلى بغيتي ؟ شنو بان ليك ، حرك راسو بنفاد صبر خرج سبقهم وتبعوه ، خرجو على برا قبل لا يركبو معاه شافت إيمان والديها واقفين كيشوفو فيها ، حسات بغصة فحلقها دورات وحها وركبات حدا شامة وزادو للدار .
#يتبع

——
كيفاش سيف وشامة ايخدمو انوسومبل ؟
– علاش كولشي كيهضر بالألغاز؟
– شنو جاي من بعد ؟ بزاف ديال الأسرار غادي تبان ، علاش توفيق كيسول على شامة بإهتمام؟ كيفاش اتعامل عائلة أرستقراطية راقية مع عائلة بحال عائلة شامة بسيطة شعبية حتى لعظام ؟ كيفاش ادير شامة مع عماد ومع أحلام ؟ كيفاش اتقدر تأقلم مع عائلة بحال عائلة الهاشمي الغنية على التعريف ، وبالأخص كيفاش اتعامل مع جنيد خصوصا فاش اتعرفو هو لي هربها فديك الليلة ، بزااف ديال الاحداث أنتعرفو عليهم غدا مع أحداث نارية بإمتياز ، شخصيات جديدة اتدخل للخط اسرار مثيرة والمزيد من التشويق والكوميديا كونو واجدات وحاضرات وبقوة ، خليت ليكم الراحة حبيباتي 💋❤️❤️✨الــــمَــــــــــــــــــــــــاو✨
✍️بقلمي : سناء_الصنهاجي
🔸الفصل الأول : ميدنايت
#الجزء57 :
– وصلو لدار لقاو طوموبيلة جلال واقفة … والبرݣاݣة كيطلو من السرجم مستغربين، شكون هاد طوموبيلات لي ولاو غاديين جايين عند علي وبنتو ..
– نزلات شامة وسيف وإيمان ، شافت شامة فسراجم وحركات راسها بنفاد الصبر ، من شوفات الجيران الفضولية ، دخلو كاملين لدار كان عماد وأحلام وعلي ومعاهم جلال .

– جلال : كيبان ليا واجدين باش نمشيو ؟

– شامة : أه واجدين ، واخا ماعرفناش فين غادي تدينا ..

– عماد : ماتنسايش تعلميني ، وتݣولي ليا شنو كاين

– شامة : ضروري بلاما توصيني..

– أحلام ( جاتها البكية ) : واش دابا مابقيتش أنشوفك؟

– شامة ( بصرامة) : جمعي دموعك وبراكة من البهلان ، غادية لݣوانتنامو ، راه غير حداك نعرف راسي فين أنكون ومرحبا بيك (شافت فجلال بمعنى الى عندك إعتراض ݣولها).

– جلال : بطبيعة الحال ، غير هو ماشي دابا يقدر يتبعو شي واحد فصحابك باش يلقاوك .

– عماد : هادشي عارفينو مزيان ، والى بغينا نشوفو شامة راه ضروري مغانقادو البلان ..

– جلال : سي علي ݣاليا على قبل بنت خالتك ..( قاطعاتو)
– علاش كاين شيحاجة؟

– جلال( ضحك) : لالا مكاين والو ، نقدرو نمشيو دابا الى كنتو ساليتو؟

– شامة : واخا نقدرو نمشيو ..

______
#مصر
#الأقصر
– فڤيلا كبيرة أثاتها فاخر بشكل جميل بزاف ، مجموعين بزاف ديال الرجال ، جا الخدام حط ليهم مشروبات باردة حيت الجو كان سخون ، كان لابس لبسة بيضة وسمر ، حط ليهم الصينية ومشا ..

– الرجل 1 : البضاعة وصلت وكل تمام التمام وفي السليم ..

– الرجل 2 : كلمو دلوقتي حالا ، الݣدع ده انا مش مطمن لو خالص ، وبفكر أنو لازم نتخلص منو ، ومافيش حدابدا يجيب خبرو ..

– سونا الباب ، مشا الخدام حل ودخل واحد الرجل طويل سمر وقرع ، لونو مخطوف :
– في كرسة وقعت ، انتو هنا مش ݣايبين خبر أبدا ..

– الرجل 1 : في إيه يا عادل مالك ؟

– عادل : تمثال الملكة الصغير ضاع ، وقفو كاملين لونهم تخطف ..
– الرجل 2 : إزاي ، إنت بتأول إيه إزاي ضاع وفين ، ده لسه مرتضى بيقولي إنو البصاعة وصلت وكلو في السليم ، إزاي .

– عادل : كلو من وجه الإخص أحمد ، أنا مش عارف إزاي شغلتوه معاكو ، بقولي أنو في حد إتهجم عليهم ، وسرأو كل حاجة ومعاها الملكة ، إحنا رحنا فستين ألف دهية ، إنتو عارفين إيه الي هيحصل لو البيه الكبير خاد خبر ، هنحفر قبرنا بيدينا ، إحنا خلاص خلاص روحنا فيها ݣميعا …
#يتبع

______
شكون هاد عادل وشكون هاد الرجال؟ وعلى أشمن ملكة كيهضرو؟ وأشمن بضاعة وشكون هاد أحمد وشكون البيه الكبير ؟ أرائكم تعاليقكم ومتنساونيش 😐😐 اه نسيت سيفطوليا أنڤيت راه الفيس لول فيه مشكل مايتحل على سيمانة باش غير نحط يطلع ليكم انو نزلت ❤️❤️✨الــــمَــــــــــــــــــــــــاو✨
✍️بقلمي : سناء_الصنهاجي
🔸الفصل الأول : ميدنايت
#الجزء58 :
– وقفات طوموبيلت سيف او جلال قدام الڤيلا ديال الهاشمي، علي نزل حال فمو عند بالو يمكن راه كيحلم ، وقف غير كيشوف ، عمرو ماوصل لبحال هاد القنت ، مالف غير بالأحياء الشعبية ، كييشوف الناس فين عايشين وهادشي كامل ومزال مدخلش لداخل ، نزلات شامة هزات راسها فالڤيلا ، كتساءل شكون ايكون ساكن هنا ، وعندمن هوما جايين ، وشكون هاد الناس ، او واش ايقبلو بيهم ولالا ، خصوصا باينة فيهم هوما من الطبقة الغنية .

– جلال ( حس بتساؤلاتها من عينيها) : غادي تكونو عند ختي ، هادي دارها ، دورات راسها للبلاكة كيبان ليها إسم الهاشمي ، كتحاول تفكر فين سمعاتو شافت فجلال :

– واش هاد الفيلا ديال الهاشمي ، لي عندهم شركة تصميم المجوهرات ولا انا غالطة ؟

– جلال : أه هي هادي ، نسيبي راجل ختي وهنا فين انامن عليكم ومايقد حد يوصل ليكم .

– شامة (كتفكر اداك نهار عماد تمنى يخدم عندهم واليوم هاهيا اتسكن عندهم ) : علاش زعمة ، لي يوصل لدارنا يقدر يوصل حتى لهنا ..

– جلال : لا هنا مايقدروش يوصلو ليه ، مجهز بأحسن أجهزة الامن ، وغادي دخلي وغادي نهضرو وتعرفي كولشي ، دابا ممكن ندخلو … إيمان كدور عينيها فجردة كيدايرة ، والݣليسة لي حدا لاپيسين ، وشكل ديال لاپيسين تعشقي أتعومي فيه .

– إيمان (مبهوضة) : واش حنا انسكنو هنا ؟ ݣاعما عندهم ليݣارد بحال هتدو خاصهم يخافو على راسهم ..

– سيف (سمعها وقاطعها) : مابقاش دامشي دابا، ولاو أجهزة حسن من ليݣارد ..

– تحل الباب وخرجات زينب ، ضارت شامة شافتها … جات عندهم ..

– زينب : سلام مرحبا بيكم ، قاتلي ليلى بلي وصلتو ، مرحبا بيكم تفضلو ..

– علي(كيفرنس) : ربي يخليك الالة ، ترحب بيك الجنة ونعايمها ..

– شامة (جراتو) : تجمع اعلي شفتك تحليتي، السيدة راه مزوجة ، ومتنساش راسك التعهد لي ستيتي عليه ، نهار تقرب لتيرسي تمشي تݣلاصى فالبنيقة بلاما نݣوليك ..

– علي(خنزر فيها) : عمري نساها ليك أسليليوة ، حتى نكونو بوحدنا ..

– زينب : دخلو بعدا ماتبقاوش على برا ، مرحبا بيكم ، سبقاتهم زينب وتبعوها من اللور ، مع حطو رجلهم لداخل كيدورو بعينيهم فالڤيلا ، كانت مصبوغة بالبيض ، كتحسي براحة كبيرة ، الفراش كان خليط بين الفراش التقليدي المغربي، وبين فراش عصري ، كل حاجة فبلاصتها وكل حاجة متناسقة مع ختها ، تخاف غير تقيسها توسخها ..

– زينب : ݣلسو مرحبا ، ليلى ليلى ، جات الخدامة :
– وي مدام زينب .

– زينب : جيبي أبنتي داكشي لي وصيتك عليه ..
– ليلى : واخا مدام ، مشات ليلى ، وزينب كتحقق فيهم وتشوف فيهم .

– زينب : ماتبقاوش واقفين ݣلسو ، ݣلس علي وحداه إيمان وشامة ..

– جلال : فين توفيق ؟ مجا فين يكملها حتى سمع صوتو ..
– هاهو توفيق ، نزل توفيق كيزرب فدروج بحال واحد ، عندو 30 سنة ماشي 60 ..

– توفيق ( وقف عندهم شاف فيهم بإبتسامة ) :
– سلامو عليكم ، مرحبا بيكم (دور وجهو عليهم حتى وقف عند وجه شامة كيشوف فيها مصغر عينيه بإهتمام) ..
#يتبع
_____
– بغيت انفهم انا هاد توفيق ، مالو كيحنزز فشامة وكيسول على سميتها ومهتم بيها ؟!!!! ✨الــــمَــــــــــــــــــــــــاو✨
✍️بقلمي : سناء_الصنهاجي
🔸الفصل الأول : ميدنايت
#الجزء59 :
#الفيرما
– جنيد فبيتو كايجمع حوايجو حتى وقف عليه جدو ، شفتك غادي ياك ݣلتي المدينة مانݣلسش فيها ، أش طرا وجرا ..

– جنيد : راك عارف الواليدة … بغيت ندير ليها خاطرها ، مغانبقاش تماك بزاااف ، مزال غادي نرجع ، نزلا لاڤاليز ديالو وشاف فجدو ..

– كون غير مشيتي معايا ..

– الحاج : أنا لالا الله ينجيني ، منقدش نتفارق مع للفيرما، الجو ديال المدينة كيخنقني ، غير سير اولدي الله يربح ..

– جنيد (باس ليه راسو) : أنا مشيت ، وخلي تيليفونك معاك وانت ديما ناسيه ، باش نعيطو عليك ..

– الحاج(ضرب ليه ظهرو) : سير سير غبر ، يلاه نتهنى من كمارتك شوية ومن طواجنك الباسلين ..

– جنيد (ضحك وغمزو) : عارفك اتوحشني أشيباني ..

– الحاج : الشيباني هو باك ، نزال ندردك على بوك لا انت لا هو …

– جنيد : وهاني مشيت ، هبط جنيد دار لاڤاليز ديالو فطوموبيل ، طلع لطوموبيلتو ديمارا وقبل لا يخرج من الدار رما السلام بيديه للعساس ، كسيرا وشد الطريق ..

_____
– جلال : شامة وعلي وإيمان أيبقاو معاكم ، تحت الحماية ديالكم ، يعني امانة عندكم كيف تافقنا ..

– توفيق : دار دارهم مرحبا بيهم ، ماتحسبوش راسكم غراب ..

– زينب : شامة ، مرحبا بيك أبنتي سبحان الله ، كتشبهي ليا لواحد السيدة بزااف ..

– توفيق (كيشوف فشامة) : فعلا كتشبه لواحد السيدة كانت عزيزة وغالية علينا انا وزينب ، عقلتي ازينب ؟

– زينب : أه عقلت راه منين دخلات وانا كنقول ، لمن كتشبه وبيمن فكراتني ، قولي ابنتي ، قالي جلال بلي ماماك ميتة ياك ؟

– شامة : اه الالة ميتة منين كانت عندي 10 سنين وبابا هو لي رباني ..

– زينب : قولي ليا غير زينب ولا خالتو زينب ، حيدي ديك لالة مديريش بحال ليلى لي مابغاتش تزول كلمة مدام من فمها ..

– توفيق : سي علي كنتي عسكري علما قالي جلال؟

– علي (كيبان بإفتخار) : أه كنت عسكري ، إيه كنا صحاح او واعرين ، دابا صحيحة غير على قد الحال ..

– توفيق : لالا مزال الصحة تبارك الله ..

– علي(بإهتمام) : سي توفيق لا ديرهاش مني قلت صواب ، بغيت غير نسولك ..

– شامة(ضارت شافت فيه غمزاتو ، ومن تحت سنانها نطقات) : بااااا ..

– علي(خنزر فيها) : مالنا مانهضروش ..

– توفيق : غير خليه ابنتي ، خود راحتك اسي علي ..

– علي : ماشي انت هو ، توفيق الهاشمي كنتي كتغني شحال هادي، بالامارة عندك واحد الاغنية أسمها ماخلى هاسمرة ياك ؟

– توفيق (ضحااااك) : أيااااه اسي علي هو هذا ..

– علي(ضحك وضرب ركبتو) : أغانيك مكانوش كيخطاو الظار ، انا والمرحومة نعار تزوجنا ، كانت كتݣول ليا شحال عزيز عليا ، ومن كترت المعزة مسكينة ، كانت كتݣول ليا راه قريتي معاها ، مسكينة الله يرحمها كنت كندير راسي متيقها وكنديها على قد عقلها ..

– شامة (ضارت كتشوف فيه) : علي ماما عمرها مكانت كدابة ، متكون انت لي كنتي كتݣول ليها هادشي ..

– توفيق(بإهتمام) : شنو كان سميتها الله يرحمها ؟

– علي : فوزية شاكر ..

– توفيق (تصدم وبانت دهشة على وجهو) : فوزية شاكر ؟..
#يتبع
_____
علاش توفيق تصدم ؟ واش يكون كان كيعرف مامات شامة ؟ أرائكم الكبدبدات 💋🔥🔥
_ حبيباتي أجزاءنا لهاد الليلة راهم سلاو ميعادنا الغد مع اللقاء المنتظر ههههه احداث جاية خطيرييين بجهد ، القصة عاد مغاتبدا ديال الصح دابا ، هادشي لي داز راه غير ديسير دابا اندوزو للمسݣي واجدات ليه البنات ، ودابا نقولكم تصبحون على خير 💋💋🔥🔥✨الــــمَــــــــــــــــــــــــاو✨
✍️بقلمي : سناء_الصنهاجي
🔸الفصل الأول : ميدنايت
#الجزء60 :
– زينب (شافت فتوفيق بدهشة) : فوزية شاكر ، واش متأكد؟

– علي (كيضحك) : واش كاين شي واحد مامأكد من سميت مراتو ..

– شامة(بإستغراب) : علاش، بنتو ليا بحال الى جاتكم عجب ..

– توفيق : عندكم شي تصويرة ديالها ؟

– شامة : اه عندي … حلات الساك وجبدات تصويرة ماماها ، كانت زوينة وملامحها بريئة ، مداتها لتوفيق لي غير هزها وشافها ݣلس لأرض ، جات حداه زينب دايرة يدها على فمها ..

– زينب( غلبوها دموعها) : فوزية ماتت ..

– شامة ( ضرها راسها) : واش كتعرفو ماما؟

– توفيق ( متأثر ) : كنا كنقراو ب3 بينا ، وو

– زينب(قاطعاتو بحال الى مابغاتوش يكمل) : فوزية ماكملاتش قرايتها … كانت كتبغي باك بزااف … كانت ݣالت لينا بلي تعرفات على واحد الولد عسكري … وبلي غادي يتزوجو …مكناش فكازا داك الساع كنا فمكناس كنقراو فالباك … انا وتوفيق كملنا قرايتنا فكازا … وهيا تقطعات الأخبار ديالها من داك الساع … مابقينا عرفنا عليها والو … حتى عائلتها كانو رحلو ..

– توفيق(وقف) : بلاتي أنا جاي ، مشا طلع لفوق وخلى شي كيشوف فشي … جلال وسيف كيشوفو فبعضياتهم مستغربين من هاد الصدفة … إيمان وشامة مكانوش قل منهم مافهمو والو .. نزل توفيق فيدو صورة بواحد الإيطار مذهب عطاه لشامة، هزاتو كتبان ليها مها جامعة شعرها وضاحكة هازة ساك ودايرة بونضو فالحمر ، كتبان بريئة تكون عندها ديك 17 سنة هكاك ، وحداها توفيق باقي صغير يكون عندو 20 ..

– زينب : هادي كنا عند المدير … خليناه حتى خرج وصورتهم .. عمرها ماتنسى ليا(غلبوها دموعها) .. شامة بقات شادة فتصويرة كتشوف فيها وكتحاول ماتبكيش .. ماماها شحال زوينة وبريئة ..

– توفيق : كتشبهي ليها بزاف ، مكانتش كتخاف وغير ضاحكة وزعيمة، من هضرت جلال عليك طلعتي ليها ..

– شامة (هزات عينيها فيه) : واخا نخرج عليها ؟

– توفيق : ياه أبنتي راهي عندك حتى تخرجي عليها .

– زينب (ماقداتش تبقى واقفة وتحبس دموعها .. حدرات راسها ومشات للكوزينة طلقات لدموعها الطريق ) .. فوزية كانت صاحبتهم الروح بروح وكانت شاهدة على الحب لي بين زينب وتوفيق … كانت واحد الروح زوينة وسط منهم كولشي كان كيبغيها .. ماقدراتش تقبل بلي ديك البنت الزوينة لي كانت الحياة بنسبة ليها شي حاجة كبيرة بحال شي طير فسما .. تكون ماتت ..
– زينب (مسحات دموعها) :
– ليلى وجدي الغدا ابنتي الله يرضي عليك ، وسوني لنوال حتى هي تجي راه سالة الكونجي ديالها ومزال مانعلات الشيطان باش ترجع … وجدو الغدا على حقو وطريقو راه عندنا الضياف أبنتي ..

– ليلى : واخا كوني هانية مدام زينب ..

– زينب (خارجة) : الله يهديك هاد مدام مزال مابغيتي تحيديها من فمك ..

____
– علي : سبحان الله على صدفة ، وفاش كانت مسكينة كتهضر عليك ماكنتش كنتيق بيها ..

– توفيق : الله يرحمها ، صدفة زوينة حسبو الدار داركم ، ماتحسبوش راسكم برانيين نهائيا ، فوزية كانت ماشي غير صديقة لينا انا وزينب كانت الأخت ديالنا ، وشامة دابا بحال إلى بنتي ماشي غير بنتك حتى انت اسي علي ..
– شامة(تبسمات) : لهلا يخطيك أسيدي ..

– توفيق : واشتي هالبسالات كيفاش سيدي ، شوفي ابنتي هنا مكاين لا سيدي لا لالة ، حنا كلنا بشر لا فرق بين هدا وداك ، عمك توفيق وخالتك زينب ، وحتى انت أبنتي مرحبا بيك ..

– إيمان : شكرا أعمي ..

– زينب : طلعو نوريكم بيتكم ترتاحو شوية بعدا ..

– جلال : فين جنيد ؟

– توفيق : مشا لفيرما باش يجيب حوايجو ..

– جلال : مزيان ، خاصني نهضر معاه ونوضح معاه شي حوايج ، هو وانت اشامة ..

– شامة : واخا ..

– زينب : نوريهم بعدا البيوت ديالهم وارى ماتهضر معاهم ..

– سيف : سيدي انا خاصني نمشي ..

– زينب : ويلي بلاتي حتى تغدا معانا ..

– سيف : لا مرا اخرى ، خاصني ضروري نكون فالمديرية .

– جلال : تسنى مني إتصال بنسبة لداكشي لي هضرنا عليه ..

– سيف : داكوغ ، اشر ليهم براسو وخرج …
_____
– علاش تكون زينب قاطعات توفيق باش مايهضرش؟ علاش حبساتو وكملات هي الهضرة ؟ يكون شي سر عارفينو غير هوما بجوج ؟
✨الــــمَــــــــــــــــــــــــاو✨
✍️بقلمي : سناء_الصنهاجي
🔸الفصل الأول : ميدنايت
#الجزء61 :
– طلعات زينب معاهم توريهم البيوت ديالهم ،، بيت شامة كان زوين انيق ومرتب بلوينات دافية البيض ووالغوز بيبي باردين مع البيج ، اول مرة غادي يكون عندها بيتها .. واخا بيت مؤقت ولكن اول مرة غادي تحس بالأستقلالية ..

– زينب : هدا بيتك أبنتي نخليك ترتبي حوايجك ، خلاتها ومشات توري لعلي وإيمان بيتهم .. بيت إيمان كان ملاصق لبيت شامة .. وجداتو ليلى بزربة حيت مكانوش عارفين بلي إيمان غادي تكون معاهم .. أما علي كان بيتو فاخر الكولوار .

– رتبات شامة حوايجها فالماريو ديالها .. بيتها كان فيه بالكون كيكل على الجردة .. مع مكتب وكرسي على شكل مرجوحة … ديكورات فلون البيض والكحل .. هزات صورة ماماها وصورة لي عطاها توفيق .. حطاتهم فوق المكتب وݣلسات فوق النموسية كتشوف حداها وفجنابها .. كانت فقنت وصبحات فقنت ، تنهدات تنهيدة طويلة ورجعات باللور كتشوف فسقف ..

_____
دخلات طوموبيل لامبرغيني من باب الڤيلا ، بلاصات ، تحل الباب ونزل منها شاب فالعشرينات من عمرو ، شعرو كحل ورطب اللحية خفيفة وكحلة سد الباب بشوية .. ملامحو كتبان عليهم الرزانة وتبات … سونا فالباب حلات ليلى وخلاتو يدخل ..

_____
– توفيق : حتى انت كنتي عارف قضية الشهادة لمزورة ياك ؟؟
– جلال : وي كان فخباري كولشي ، هضر معايا رايمنت .
– جاهم صوت من اللور :
– خالي جلال !… صار جلال وقف وتبسم حال يديه ..

– زياااد العفريت (عنقو) ..

– زياد : إيمتا جيتي وعلاش مݣلتوهاش ليا ؟

– جلال : مزال ماشفتيش المفاجاة الكبيرة ..

– زياد (ضحك وبانو سنيناتو البيضين مستفين) : فخباري ݣالها ليا بهاء ..

– جلال : هذاك العفريت مكايسكتش ..

– زياد : ݣاليا حتى على الضياف لي أيبقاو معانا ..

– توفيق : اولدي راه صدفة وقعات ، من بعد ونݣولها ليكم فاش نتجمعو على الغدا ،، خوك تعطل من صباح فاش خرج مزال مجاش ..

– زياد (ݣلس) : حتى انا جاي على قبلو ، مزال خاصني نرجع لرباط غدا ، مزال عندي مايدار .
– تسمع صوت طوموبيل وقفات على برا .

– توفيق : هذا مايكون غير خوك ، سونا الباب جايا ليلى تحل حتى وقفها زياد .
– اسيري اليلى انا غادي نحل ، مشا حل الباب ، مع حل مع نقز على جنيد طيحو جا فوق منو .

– جنيد (كيضحك) : وتقاليتي أساط ، اش كتاكول الحجر ..

– زياد (كيضحك) : وانت شرفتي حتى مابقيتيش قاد تهز التقل ..

– جنيد (قلبو) : التقل فيه وفيه ، الى على تقل ديالك بلاش ، كان شي تقل اخور مرحبا ..

– زياد (كيضحك) : باسل ، نوض اصاحبي أتقتلني .. وقف جنيد وجرو عنقو ..

– جنيد : لالا كنشوف تقدم كبير فعائلة الهاشمي غاديين وكتزيانو ، حيد منهم غير ديك شيخة طراكس ديال مرات خوك

– زياد ( ميت بضحك) : ناري أصاحبي وتسمعك ، ايجيها نهيار عصبي ، دخلو بجوج لداخل معانقين ..

– جنيد(هز راسو فخالو) : انت هنا العود خلينا غير نتوحشوك ..

– جلال : مكانقدرش نبقى بعيد عليك ، الحب لي بيناتنا كبير ..

– زياد : وانا كنݣول طنز لي فجنيد منين جايبو ..

– جنيد (ضرب خوه لظهر) : وفين أصاحبي(غمزو) كيغادي مع العمل صاڤا مزيان ..؟

– زياد : حنا غاديين كنكبرو فإمبراطورية الهاشمي ..

– جنيد : منخافش عليك العود (شاف فخالو) الناس جاو؟

– جلال : أه الفوق ، شوية ونزلو باش نتفاهمو ..
– جنيد كتفى غير حرك راسو بالإيجاب ..
#يتبع
____
– ناري وانا شحال خايفة من هاد اللقاء ، وانا جاياني الرعدة 🤭🤭✨الــــمَــــــــــــــــــــــــاو✨
✍️بقلمي : سناء_الصنهاجي
🔸الفصل الأول : ميدنايت
#الجزء62 :
#مصر
#الإسكندرية
– فدار قديمة فحي شعبي ، ݣالسة مرا كبيرة فسن لابسة عباية فالقهوي ، يديها كلهم دبالج ديال الدهب من عنقها نازلة سنسلة طويلة ديال الذهب فيها عين زرقة ، يكون عندها ديك 80 سنة ، تدق الباب جوج خبطات على شكل لحن موسيقي ، تبسمات وحلات الباب ..
– كان واقف راجل سمر قرع ، لابس الكحل دخل وسد الباب وراه ..

– البضاعة وصلت المغرب عند أخت حضرتك .

– مزيان الله يرضي عليك اولدي حسن ، تسناني هنا انا جايا .. دخلات لداخل وبقات شوية عاد خرجات … هازة فيديها كارطونة او واحد جوا ..

– هاك خود .

– حسن : إيه ده يا مدام ، إنت عارفة كويس إنو كل ده عملتو عشانك ، وعشان الخير إلي عملتيه عشاني وعشان أهلي ..

– شوف اولدي هذا راه حقك ، وهادشي لي بقى ليا اللهم تاخدو انت ، أنا وانت عارفين مزيان الى طاح فيدين دوك الناس ، مغايرحموناش اولدي ، اللهم خودو انت ، انا عارفة راسي ميتة ميتة سوا اليوم ولا غدا ، لي عليا انا درتو وهذا اولدي راه حقك ، دير بيه مشروع وتزوج بنورة ، والى تزادت عندكم بنية سميوها عالية على سميتي ..

– حسن(غرغرو عينيه بدموع) : انا مش عارف أقولك إيه ، أنا انا مش عارف حاعمل إيه أقسم بالله أفديك بروحي ..

– عالية : لا اولدي أنت درتي كتر مني لي خاصو يدار، دابا خود هادشي وخود هاد الجوا راه فيه شي فلوس ، وهادشي لي فالكارطونة ، يفوت 5 شهور عاد تبيعو تافقنا ، غادي تمشي عند الجوهرجي موسيو فرانك راه وصيتو عليك ، دابا تقدر تمشي أولدي ..

– حسن باس ليها يديها وراسها ، وعنقها تعنيقة طويلة حتى ساحو دموعو ..
– حسن : ياريت لو كنت إبن ليكي والله العظيم ، مافيش أحن منك أبدا ، أشوف وشك بخير ، بتمنى انو أشوفك يوم من الايام يارب يارب ..

– عالية : تبسمات إبتسامة بريئة وحزينة ) إن شاء الله اولدي ، واخا مكنظنش ولكن يكون خير ، يلاه سير اولدي ، هز حسن الكرطونة وجوا دارو فالجيب تجاكيط وخرج وهو متحسر حيت ايخليها .. ردات الباب وراه دخلات لبيتها ، هزات صندوقة حلالتها ، خرجات منها تصويرات كتشوف فيه مبسمة ، عنقاتهم لقلبها وباستهم ، وقفات ومسات للكوزينة شعلات البوطة وبدات كتحرق فيهم وحدة وحدة …
#يتبع
_____
شكون هي عالية ؟ وشنو هي هاد الامانة لي سيفطات للمغرب ؟ وشنو كاين فديك الكرطونة ؟ وعلاش حرقات دوك التصاور ؟ وعلاش كتݣول بلي اتموت ياليوم يا غدا
✨الــــمَــــــــــــــــــــــــاو✨
✍️بقلمي : سناء_الصنهاجي
🔸الفصل الأول : ميدنايت
#الجزء63 :
– نزلات زينب. :
– زياد جيتي ..
– جنيد (كيطنز) : لا مشى هههه معلوم جا ..

– زينب(عنقات ولدها) : باااز مكاتساليش ..

– جنيد : علاش أنا زبدة باش نسالي؟

– جلال : سكتيه دابا ، مكيسكتش ..

– توفيق : وريتي لضياف بيوتهم ؟

– زينب : اه ݣبيلة … شوية وغادي يهبطو (شافت فتوفيق) توفيق بغيتك واحد الشوية ، ناضت توفيق وتبعها لجهة لوخرا ..

– زياد(وقف) : أنطلع نبدل عليا ونرجع ..
– بقى غير جلال وجنيد الراس فراس ..

– جنيد (شاف فجلال) : فخبارك أحالي وليت كنتشائم منك ، مافهمتش علاش تابعني بحال الزلط ..

– جلال (كيضحك) : الحب أولد ختي ، انا وياك بيناتنا واحد الطاقة خطيرة تقدر دمر لي حدانا ..

– جنيد : بيناتنا خرية خطيرة ، داك طنز ديالك مابقاش كيشد فيا ادور تلعب ..

– جلال (شير عليه بمخدة) : اضسرتي العود ، تجمع لا نخلي دار عشتك، قاطعهم صوت المشية فدروج ، وقف عليهم علي .

– سمحوليا ، كنت باغي نهبط والله حتى تلفت كنت اندخل فواحد السطح (كيضحك ويشوف فجنيد ) ..

– جلال : سي علي ، هذا جنيد ولد ختي ..
– علي(مد ليه يدو) : مشرفين ..

– جنيد (حرك ليه راسو) ..

– علي (ݣلس) : الدار عندكم مفوجة ومهوية ، داخلة ليها الشمس ، واخا الكالم عندكم بخال الى ميت عندهم الميت ..

– جلال(جاتو الضحكة) :
– هاد جوايه هكا كيكونو ، مكيكونش كتر الصداع والهراج ..

– علي : وايه بصح ماشي بحال، إيوا الله يرزق غير الصحة والسلامة ..
_____
خرجات شامة من بيتها هي وإيمان ݣد ݣد ..

– إيمان(مبسمة) : عرفتي اشامة بيتي كيف داير واعر ياختي ..

– شامة : ومتولفيش ، راه غير يامات وترجعي لسداري عمك علي(كضحك)

– إيمان(جراتها) : صافي صافي ، يلاه نهبطو راه حشومة الناس ايكونو التحت وحنا هنا مجمعين ..
_____
– علي : تبارك الله أنا لي علمتها كيفاش تشد جويجة ، حتى ولات واعرة .
– توفيق : تبارك الله عليها ، حتى فوزية مكانتش كتخاف عقلتي أزينب شنو كانت كدير ؟
– زينب (ضحكات ) : عقااالت ..
– جنيد(بإستغراب) : شكون فوزية ؟ قاطعهم صوت توشويش جاي من الدروج ..
– علي : هاهيا نيت شامة ، يلاه ابنتي كنا كنهضرو عليك ..
– شامة(كطلب الله باها مايكونش زبلها) : علاياش أبا؟
– جلال : شامة ، مزيان منين جيتي باش (قاطعاتو شامة لي عينيها كانو على شخص واحد لي ݣالس تم جنيد ) ..

– أنت هذا !؟
– جنيد(وقف الدهشة وصدمة على وجهو) : أنت هادي؟!! ..
#يتبع
_____
أنا بعدا انهز جلابتي وغادي نهرب ماتعرفوني فين زدت منين تلاقاو هاد جوج انا صافي انهز يدي🏃🏻‍♀️🏃🏻‍♀️..✨الــــمَــــــــــــــــــــــــاو✨
✍️بقلمي : سناء_الصنهاجي
🔸الفصل الأول : ميدنايت
#الجزء64 :
ضائع أنا .. ك أحمر الشفاه في بيت أرملة .
_____
#طنجة
– قدام ڤيلا صغيرة وقف بطوموبيلتو الكاط كاط ، نزل بكل أناقة او وسامة كان لابس سروال كحل مع قميجة ملونة فاتح ليها الكول ، كتبين على صدورو العريان لي فيه العديد من الشعيرات مزين بسنسلة طويلة… هاز فيدو بواطة ديال شوكولا معاها بوكي ديال الورد فلون الأحمر .. وقف قدام الباب سونا ، شوية وحلات الخدامة الباب :
– موسيو نزار تفضل ..

– نزار (بإبتسامة ساحرة ) : مدموزيل فدوى ، كلما كنشوفوك كتبدلي ، أش هاد الجمال كلو ؟

– جاه صوت من بعيد :
– دخول وخلي عليك فدوى وبراكة من البسالة ، خلاتو فدوى وهربات لكوزينة ، دخل لصالون لقاها ݣالسة بأناقة بفراشة فزرق ، دايرة رجل على رجل كانت زوينة بشعرها لي مقطعاه على شكل ديݣراضي لون بشرتها بحال الحليب ، وجها مبشور وكيدخل الخاطر

– نزار (تحنى على رجليه وباس ليها يدها) : ورد لأجمل وريدة واجمل أم فدنيا كلها ..

– شدات عندو الورد والبواطة ديال الشكلاط ..
– أحياني عليك ، كتعرف راسك دايرة قدها قداش ، وكتحي تبحلس ..

– نزار : ماما حشومة تݣولي هكا فحقي ..
– حتى منكونش عارفاك اولدي ، راه شمس هادي ماشي شي وحدة برانية ، انا لي ربيتك وكبرتك ، دوي شهر هدا ماتزورش ماماك ..

– نزار : والله الواليدة الى غير مع الخدمة وصافي ، مع ريسطو وضغط مكنساليش ..

– شمس : باباك مقلق عليك بزاف ، كون لقيايه هنا وتشوف شنو غادي يدير ليك ..

– نزار (بإستغراب) : علاش فين مشا؟

– شمس : كون كنتي كتجي ،كون عرفتي بلي ختك جايا اليوم بليل ..

– نزار : وايلي ديما كنهضر معاها ،ماݣالت ليا والو .

– شمس : واهيا فخبارك دابا ، ودير بحساب اتبات معانا هاد الليلة ، ماشي بحال المرة لي فاتت ، ساعة ݣلستيها معانا. ݣلستي علينا عيطولي من الخدمة ، هضرت وهضرتي متعاودشاي ..
– نزار : صافي يالالة شمس مايكون غير خاطرك ..
_____
فالعروبية ، تحل باب واحد الدار سفلية ، عندها سراجم على برا مصبوغة بالبيج ، تحل الباب لي كان ديال الحديد وخرج منو كيتشبح ، لاوي على راسو واحد الفاصمة ، هز راسو كيشوف فشمس لي عمات ليه عينيه ، خرج كيجر فرجليه بواحد الصندالة ديال الصبع ، وقف قدام واحد الواد ، رمى عيتيه كتبان ليه واحد البنت سارحة البهايم زوينة ، وقف مقابل معاها وكيحقق فيها … حتى قفزو صوت وراه ..

– شنو كدير انت هنا ، ياك ݣلنا ليك ماتخرجش ..
– عمر : واش منخرجوش يضربنا البرد ولا شنو ؟
– دخل مقادين على مشاكيل مع الرايس، فاش يبغيك تخرج راه غادي تخرج ، دخل وعطي تيساع لناس ديال دوار، مقادين على مشاكيل ..
– عمر (كيضرب بزنطرات) : صافي هاحنا داخلين ، خنقونا وتهناو ييخ …
#يتبع
_____
عمر سالة مع بنات المدينة بقاو ليه بنات العروبية .
– شكون هو نزار وشنو بان ليكم فيه ؟ وشنو هي النظرة الأولى لي خديتو عليه؟ أجزاءنا سلاو حبيباتي 5 أجزاء حيت فرحانة بتفاعلكم معايا بزاف ، ومزال جايين أحداث نارية الكبيدات خليو ليا أرائكم وتعاليقكم كبيداتي ، تصبحو على خير حبيباتي💋💋✨الــــمَــــــــــــــــــــــــاو✨
✍️بقلمي : سناء_الصنهاجي
🔸الفصل الأول : ميدنايت
#الجزء65 :
– #الڤيلا
– جنيد (واقف كيشوف فيها وعلى وجهو نظرة إستهزاء) : أممم وانا كنݣول ، دابا عاد فهمت ..

– توفيق : واش كتعرفو بعضياتكم ..

– شامة(كضحك طانزة كتر منو) : أه اعمي فايت شفتو فشي قنت ..

– جنيد(هز حجبانو) : فايت شفتيني اممم، على حسب معاقل انت لي نقزتي لطوموبيلتي يمكن ؟؟

– شامة : أه انا نقزت ولكن انت لي تبعتيني وعاونتيني، أه فكرتيني كيف بقات مراتك شوية ، دازتها صدمة حيت داك نهار مسكينة وجها كان صفر ومخطوف ..

– زينب(مافهمات والو) : كيفاش؟ أشمن مرأة ؟

– جنيد (وعينيه على شامة) : مديريش فبالك الواليدة غير الاخت تخالطو عليها العرارم ..

– جلال : الى ساليتو تعارف نقدرونهضرو على برا شوية ..

– جنيد (طااانز) : الله اودي بكل سرور، تفضلي أمدموزيل .

– شامة (تحنات ليه بشكل مسرحي) : منتفضلوش قدامك . دار جنيد يديه فجيابو وسبقهم لبرا
– شامة جرات جلال بحال الى صاحبها :

-لاش باغي تهضر معانا انا وياه ، أجي والكوميسير سيف لي كيݣوليا انخدمو اونصومبل كيفاش انخدمو، اش هاد البلان ، اجي ياكما ناوي دخلني نخدم معاكم ، انا كون بغيت نخدم فالبوليس كوراه دفعت من زمان ..

– جلال (كيشوف فيديها) : لي شاف هاد الشدة ديالك مايݣولش مكتحمليش البوليس(طلقات منو) هاد زربة ديالك هي سباب المشاكل بشوية وغادي تعرفي كولشي ..
– تبعاتو لبرا خلات العينين متبعاهم ..
_____
– تجمعو حدا لاپيسين ، جنيد واقف وجلال ݣلس ..

– جلال (كيشوف فيهم واقفين بحال الى عندهم السربيس) ݣلسو

– جنيد وشامة (دقة وحدة) : بلاش ..

– شافو فبعضياتهم ورجعو شافو فجلال ..

– جنيد : دابا واش جايبنا هنا تشوف فينا ، أتينا ..

– جلال : بلاما ندخلو فتفاصيل ، جنيد عارف شنو كاين غراضي فيك انت أشامة ، باش نتفاهمو ..

– شامة (مربعة يديها وكتشوف فيه) : حتى لدابا مزال ماݣلتي حتى جملة مفيدة ..

– جنيد (دور وجهو جاتو الضحكة) ..
– جلال : قضية الصندوق ، انت وجنيد اتقلبو عليه ..

– شامة(بدون تفكير) : وعلاش لي مانقلبش عليه بوحدي ، مالي صغيرة مكنعرفش الطريق ..

– جلال : شامة ، جنيد هو لي غادي يتكلف يحل الشيفرات لي فالكلي ، داكشي باش انت وياه اتكلفو بتقلاب ، سيف غادي يعاونكم بالمعلومات وغادي يكون معاكم فأي حاجة ، وانا بطبيعة الحال غادي نكون معاكم ، خاصكم تعاونو بيناتكم، انت وعائلتك اتكونو بأمان هنا ، خصوصا جنيد كاين هنا ..

– جنيد(ضور وجهو شاف فيه) : علاش انا بيبي سيتر؟

– شامة : حتى واحد مݣاليه يقابلنا ، حنا قادين براسنا الحمد لله ، وانا قادة بعائلتي ..

– جلال : أنا ݣلت لي عندي ، واي حاجة مديروها حتى تشاورو معايا (مشا وخلاهم) .
– شافتو شامة مشا يلاه اتبعو حتى وقفها صوتو :

– دابا عاد عرفت لمن كتشبهي ..

– شامة (وقفات وضارت عندو) : كيفاش؟

– جنيد (ضار شافيها) : الـــمــاو ..
#يتبع
______
– هادو باين ايبقاو يطلعوها على بعضياتهم مافيهاش🤔
✨الــــمَــــــــــــــــــــــــاو✨
✍️بقلمي : سناء_الصنهاجي
🔸الفصل الأول : ميدنايت
#الجزء66 :
– شامة : كيفاش الماو ، واش انت نا خاسرين عندكم الڤيزيبلات ديال البصلة السيسائية ديال راسكم ولا كيفاش ؟

– جنيد (مقابلها ، تخطاها وتم غادي ) :
– بحالك بحالهم ..

– شامة : وانت داير بحال شي نمرود ، وقف وضار كيشوف فيها مخنزر ، تخطاتو مخلياه وراها ودخلات ..
_____
مجموعين الداخل، رجعات شامة لبلاصتها تبعها جنيد وݣلس مقابل معاها ،داير رجل على رجل وكيشوف فيها بنص عين .

– تم هابط زياد من الفوق حتى وقف عليهم .

– زياد : السلام .
– علي : السلام أولدي ..

– إيمان هزات راسها فيه وهبطاتو حشمانة ، كتحس براسها مامرتاحاش كولشي محموع عليها الحشمة الخلعة ، تكول غير جايين يخطبو فيها ..

توفيق : ولدي هادي شامة وسي علي الأب ديالها او إيمان ياك ؟

– إيمان(بإبتسامة بريئة) : اه اعمي ..

– توفيق : هذا ولدي الصغير زياد ..

– شامة : مشرفين
– زياد : مرحبا بيكم ، ݣلس حتى هو ، تحل الباب ودخلات سعيدة وسامية دقة وحدة ، مع دخلو لداخل وقفو كيشوفو ..

– سعيدة(كتشوف فشامة) ..

– توفيق : هادو بناتي سامية وسعيدة ..

– شامة(هزات حجبانها بإستغراب) : هادي بنتك؟

– جنيد : أه بنتو

– شامة : وعلاش ماݣلتيهاش؟

– جنيد : علاش كان خاصني نݣولها ؟

– سعيدة (بإستفهام) : انت هي لبنت لي كانت داك نهار فطوموبيل؟

– شامة : اه هي أنا ، ماقتش نخلعك داك نهار ..

– سعيدة : لا ماشي مشكيل ، مرحبا بيكم عندنا .

– علي (كيضحك) : الله يرضي عليك أبنتي ،(بدا تيليفون شامة كيسوني , جبدات التيليفون طلعات ليها نمرة عماد :
– وي عماد بلاتي صبر بقا معايا ، خلاتهم وبعدات شوية متبعها جنيد بالعين ..

– سامية : مرحبا بيكم سمحوليا ، طلعات تبدل عليها وتبعاتها سعيدة .

– شامة : صافي كون هاني ، دابا أنت راه فخبارك كولشي ، غير دابا راه منقدروش نتشاوفو حتى ترصى الامور واحد الشوية …. صافي أحلام أخليها حتى نݣولها ليها أنا ، تحل الباب الكبير ودخل جواد معاه صوفيا ، باين على وجها ماعجبهاش الحال ، ضارت شافت فشامة بإستغراب وشافت فجواد ..

– شامة : شنو غادي نكوليك ، هاد الفيلا دايرة بحال شي موسم ههههه، وحق الله اكترت الولاد تكول افرقة ديال الكرة ،، وسير الله يمسخك شوف ݣلب هاد الساعة حتى من بعد ونهضرو تلاح (قطعات تيليفون ورجعاتو لجيبها ورجعات لصالون) ..

– صوفيا(بإستفهام) : وات ؟ كيفاش ضيافك أعمي واش انا ماشي من هاد الظار ولا كيفاش ، متشاورتوش معايا نهائيا ..

– جنيد (كيخنزر فيها) : ياكما انت لي بانية هادالدار وحنا مافخبارناش ،هاد الدار ديالنا كلنا نعيطو حتى على عيساوة ..

– جواد(بصرامة) : صوفيا ، أنا فخباري مكاين لاش كولشي يكون فخبارك ..

– صوفيا : كيفاش زعمة ، علاش انا ماشي مرات الولد الكبير لهاد الدار ، ومن حقي نعرف شكون داخل وخارج ليها ، واش من مستوانا ولالا(كتخنزر فيهم) ..

– شامة(كطلع فيها وتهبط) مابغاتش تهضر وهي عند الناس ..

– صوفيا : خاص اعمي تعرف الناس لي كيدخلو لهاد الڤيلا شنو اتقول علينا الصحافة والناس ، ماتعرف هاد الناس طامعين ولا سراقين كولشي ممكن ..

– شامة(صافي بدات كتفقد الصبر) : مكايعرف الواحد غير لي بحالو ..

– صوفيا (ضارت شافت فيها) : سمحيلي شنو قلتي؟
#يتبع
_____
عالي مابغيناش ، راه ݣلت ليكم انا غادي نهز يدي مافيهاش😂😂😂😂✨الــــمَــــــــــــــــــــــــاو✨
✍️بقلمي : سناء_الصنهاجي
🔸الفصل الأول : ميدنايت
#الجزء67 :
– شامة : ݣلت ليك ، مكايعرف الشفارة وطماعة غير لي كابر بيناتهم (وقفات وشافت فتوفيق) سمحليا أعمي انت على العين والراس ، وشكرا حيت رحبتي بينا انت وعائلتك ، ولكن الى بقيت هنا غير اتوقع شي محزرة ماهياش ،غلط فأي حد ولكن لي يغلط فشي واحد من عائلتي ، ناكلو بسناني ، اللهم نمشيو بحالنا حسن ، كنفضل نتعاشر مع شمكارة ديال دروبة ولا نسمع شي واحد كيغلط فينا وانا لساني مبري مني ..

– توفيق (بصرامة) : ماعندكم فين غادي تمشيو، كيما هاد الدار دارنا داركم ،ولي ماعجبو حال البلب وسع من كتافو ، حتى واحد ماضربو على يدو .

– صوفيا : عمي كتجي عليها وانا لا ، كتقصد انا نخرج سيپا ڤغي كتهضر بصح ؟

– توفيق : شنو بان ليك ، هاديك السيدة لي ولادات هاد البنت لي قدامك ، كنت كنعرفها وكانت كتقرا معانا و(سكت كيستغفر مغمض عينيه ، حطات زينب يدها على يدو زيرات عليها) جواد طلع مرتك هضرمعاها ، مابغيتش نغلط فيها ..

– جواد(بصرامة ) : صوفيا بيتك ..

– صوفيا (ولات كترعد مارضاتش) : كك….
– جواد(غوت) : صوفيا ، ݣتليك بيتك … ضربات بزنطرات وطلعات لبيتها ..

– جواد : سمحو ليا ، متديوش عليها ، خلاهم وطلع ..

– شامة(لجلال) : كون فخباري هاد تبهديل ، كون طلعت لراس شي جبل مع المعاز ، ولا نسمع كلام هاد خيتي ،غير دير فبالك قسما بالله وتغلط فيا ولا فعائلتي ، أقسم لك يمينا حتى نفشها وانا علمتك ..
______
– واقف فبيتو شاد جنبو وكيطل ، كيتسنى بفارغ الصبر يجيبو ليه خبار مزيانة ، تدق الباب جوج دقات .

– دخل ..

– تحل الباب ودخل واحد ،طويل وعريض داير واحد اللحية لابس تجاكيطة ديال الكوير فالقهوي ،مع سروال دجين باهت او واحد السبرديلة ..

– سي رايس (راس الحربة) : سبع ولا ضبع؟

– غبر ليهم الأتر ، طارو ماسماو …

– الرايس(ضار عندو) : كيفاش طارو ، دبان هوما باش يطيرو ، واش كضحك عليا ولا اش ݣاليك طونطو ديال راسك ؟؟!

– جوج طوموبيلات جاو داوهم ، تبعانهم وقفو فواحد البومبا ديال ليسانس ، بقينا واقفين حتى حنا من بعد ..

#فلاش_باك
– جلال : سي علي اتنزل انت اللول ، ادخل لطواليط وشامة هي وإيمان أدخلو لسوبير مارشي تافقنا ، وراها انا وسيف غادي نتبعوكم ، بغيتكم تصرفو عادي بحال الى مكاين والو ..

– علي (خايف) : بغيتي تݣول اسي جلال بلي تابعينا ..

– شامة : الى حققتي اشوية ابا فالمرايا ، اتبان ليك الطوموبيل الزرقة لي مقنتة ، منين خرجنا وهي ورانا …

– جلال : سي علي دير لي ݣلت ليك ..

– علي (تنهد وكيستغفر) : على بركة الله ، نزل من طوموبيل ،ومشا نيشان لجهة الطواليط .

– جلال : اتسناو 3 دقايق وغادي تنزلو ادخلو لسوبير مارشي ، الباب لوراني اتخرجو منو اتلقاو طوموبيل طويلة فالكحل زاج فيمي كتسناكم اتركبو فيها ، بينما خلطنا عليكم انا وسيف وسي علي صافي ؟

– شامة : واخا

– إيمان : واخا كون هاني ، هبطات شامة هي وإيمان ..
– إيمان : وليت كنحس براسي بحال ال ، كنمثل فشي فيلم ميريكاني ..

– شامة : ماتبقايش كتفتفي ، ديري راسك ماعلابالكش ..

– دارت شامة وإيمان داكشي لي وصاهم جلال عليه ، فعلا لقاو طوموبيل كاتسناهم مدازش بزاف ديال الوقت حتى خلط عليهم باها وسيف مع جلال ، تولى سيف السوݣان ديمارا وكسيرا بزربة خارج من تم ..

#نهاية_الفلاش_باك
– دابا بغيتي تݣول بلي ضحكو عليكم وزهقو بلاما تردو البال ، واش انا محزم برجال ولا ب ز…..ل ، رعاوين ، (غمض عينيه كيهدن فراسو) ..

– سي رايس كاينة واحد الحاجة عرفناها ..

– دوي ودوز ق…د من قدامي ..

– دوك طوموبيلات لي كانو فيهم ، ديال البوليس ..

– الرايس (حل عينيه مغوبش) :
– متأكد؟

– اه أسيدي متأكد ، القضية دخل فيها البوليس ..

– الرايس(تعصب) : خرا على بلان مق….د ، جمع دراري وغبرو مابغيتكم تبانو حتى نݣولها ليكم ..

– وعمر ، راه مصدعنا حيت مخليينو محبوس ..

– الرايس : مايفرعش ليا ك….ي ، خليوه يخرج ياعة فنهار وفصباح بكري ، بينما هدات الأمور ..

– (حدر راسو) : واخا أسيدي كون هاني ..
– رجع داير يديه ورا ظهرو كيشوف فزاج ساهي ، ومراتو مقابلاه من الشق ديال الباب حاضياه بإهتمام ..
#يتبع
_____
علاش ناوي راس الحربة(الرايس) ؟خصوصا منين عرف بلي البوليس دخلو او ولات عندهم يد فالهروب ديال شامة وعائلتها ؟ كيفاش ايتعامل جنيد مع شامة ؟ وكيفاش اتعامل شامة مع صوفيا وهي حارة مكتسكتش؟ وكيفاش ايتعاملو خواتات جنيد مع الضياف الجداد مع أسلوبهم وتقافتهم والبيئة ديالهم ؟ بزاف ديال الاسرار غادي تبان ، كنتمنى يكونو عجبوكم الاجزاء ديال اليوم حبيباتي ، ميعادنا غدا إن شاء الله خليو ليا تعاليقكم وأرائكم تصبحون على خير 🥰💋💋💋

Leave a comment