Skip links

قصة : الماو(نهاية الفصل 2: كافيين) ج 10

 5,501 عدد مشاهداات

✨الــــمَــــــــــــــــــــــــاو✨
✍️بقلمي : سناء_الصنهاجي
🔥الفصل الثاني : كافيين🔥
#الجزء71 :
– نورة : مشيت معاها ، ودرنا تحاليل … ولكن مزال ماخرجوش دارو معانا بعد غدا ..

– جلال : بعد غدا ايكون العرس ديال زياد نسيتي؟
– نورة : مانسيتش ، ولكن اجلال من حقي أخويا نعرف ،، راه سنين وانا كنقلب .. تخايل معايا تكون مي بصح ، وتكون عندي ختي او ولاد ختي ، وتكون بنت ختي لي ماتت حتى هي كاينة ، شكون عرف تكون حدايا ولا تكون قريبة مني وماشفتهاش وماعرفتهاش(بدات كتبكي) هادشي لي محمقني ..

– جلال (عنقها) : كولشي غادي يكون مزيان وغادي يتقاد ..

– نورة : ياربي ياربي ماتحاذمنيش ياربي ، حيت عيييت وحق الله ، بغيت انعرف والديا شكون هوما ونتهنى وحق الله العظيم ..

– جلال : يكون خير ، أنا معاك وأي حاجة كانت .. غادي نواجهوها بجوج ، واش انا حمق نخلي زين ديالي بوحدو ..

– نورة (ضحكات) : باااز الناس فناس والقرع فمشيط الراس ..

– جلال (غمزها) : شحال هادي ماشتك بالكسوة الحمرة ..

– نورة (حشمها) : اويلي ، جلال دير عقلك ..

– جلال : جلال جلال يا عيون جلال ، كيفاش دير عقلك ياكما يحسابليك كبرت عليها ولا ..

– نورة (جات توقف) : انمشي نغسل الماعن ..

– جلال (رجعها او وقف كيسد فسراجم) : غسلنا الماعن ، وطرفنا الكوزينة … انوضي بالي قبل لا يسالي ..

– نورة : جلال حماقيتي لا ؟
– جلال : اه حماقيت ، حمقاتني مراتي مامات وليداتي وحب حياتي فيها شيحاجة هادي ، اجي نݣوليك أجي …
_____

– دخلات إيمان على شامة هازة فيديها واحد الملف ، فيه شي وراق .

– شامة : عطاهم ليك ؟
– إيمان : شنو ݣلت ليك ، أحركي الفلوس كولشي يحضر ، ولكن الصراحة زياد مسكين هو لي قام بكولشي ..
– شامة : غدا غادي تعقدو ياكي ؟
– إيمان (متوترة ) : ناري أسكتي شداني واحد الخلعة منݣولش ليك ..

– شامة : تبتي لأرض ، وأنت وليتي بحال السفود ..
– إيمان : مابقيتش كندوق النعمة اسكتي ، كنتفكر راسي مابقا والو لبعد غدا ، كنبغي نبول فحوايجي ..

– شامة (غمزاتها كطنز عليها) : دابا انت خايفة من الزواج ، ولا ليلة الدخلة ؟

– إيمان : حرام عليك قسما بالله ، أش بغيتي عندي أختي ..

– شامة (كضحك) : لطاسيلتك ناري على شوميزات خداو ليك الصداع ..
– إيمان : مخلاونيش ياختي نشوفهم ، حرام عليهم ..

– شامة :مفاجأة ، أش بغيتي ؟
– إيمان ، حتى لخاتم خدا زياد قياس صبعي صافي ..

– شامة : شكون بحالك الويلة ، موجد ليك مفاجأة ..
– إيمان (تبسمات) : ناري الكسوة ،كيجاتك ؟
– شامة : واعرة واعرة ، أحسن مدرتي بلا دوك كترت التكاشط وتبديلات ..

– إيمان : داكشي علاش حتى أنا ختاريت الكسوة ..
– شامة (عنقاتها ) : هاااح فرحانة فرحانة بزااف ، شفتي اندردك فعرسك .. عندك ايديرو لينا داكشي ديال موزار ولا ، الموسيقى الكلاسيكية ..

– إيمان (كضحك) : لا قلت لزياد ، مكرهتش يجيب لينا عبد المغيت ..

– شامة (طلقات منها او وقفات) : أح ، هك أندردك فعرسك هك(هزات على سروال البيجامة كدردك وتجدب بشعرها ) ..

– إيمان (ميتة بضحك وقفات حتى هي) : البوط أحميدة البوط ..
– شامة : هاديك هاديك سييييير عالله .. قلبوها نشاط وضحك أبوحدهم فالبيت ، حتى سخفو وتلاحو على النموسية ..
_____
– فڤيلا صغيرة جنب البحر ، قدات الكبلة على حقها وطريقها ، نابط فالبيض عليه الورد … بلا ديال الحوت كان مغطي بالأليمينيوم ، شلايض محطوطين زمستفين على الطبلة ، موسيقى خفيفة خدامة … واحد الجو رومانسي زوين ..

– ضارت هزات تيليفون ديالها كتشوف فالكسوة الكحلة محطوطة فالبوشيط فوق الفوتوي ..

– سعيدة (فتحات التيليفون وطلعات نمرة عماد ) : حبيبي من هنا لساعة ، بغيتك تكون عندي .. هاهو العنوان ماتعطلش عليا 8 تكون هنا ، غادي نتسناك ..
#يتبع
______
– راه قلت ليكم سعيدة ماعجبانيش ، لي أيوخرو زياد .. أتسبقو هي 😂😂
– كبيدات ديالي خليو ليا أرائكم وتعاليق ديالكم وجيماتكم ، أنسالي تاني ونجي نجمع معاكم ، علم الله أش غادي يوقع غدا ، بزاف ديال الاحداث جايين فطريق ، ولي عصباتهم شامة غير صبرو دابا نفرجكم فيها ، أتندم أش الندم 😂
– إيوا خليت ليكم الراحة والإستراحة تصبحون على خير 🙈❤️💋💃🏻✨الــــمَــــــــــــــــــــــــاو✨
✍️بقلمي : سناء_الصنهاجي
🔥الفصل الثاني : كافيين🔥
#الجزء72 :
– عماد داك الوقت كان عاد دخل لدار ، وصلو ميساج هز تيليفون وقراه ، ستغرب شنو كدير سعيدة تم ، ومع 8 بغات تلاقى بيه … هو عارف مزيان بلي يمكن سعيدة الاجواء لي عاشت فيها ، عادي بنسبة ليها يتلاقاو فداك الوقت … جاوبها ب :
– واخا حبيبة ..
______
– وصلات العشية ، لبسات سعيدة كسوة فالكحل حد الركبة ، مشبكة من اليدين وهابطة من جهة الخصر … هزات شعرها على شكل ديل حصان ، وبوكلاتو من الخصلات التحتانية ، فرجليها لبسات صندالة عالية نع سنسلة خفيفة مدهبة وحلبات خفاف ، رشات من ريحتها المفضلة ، أما المكياج كتفات بأيلاينر مع وعكر فالحمر ..

– شافت فساعتها الأنيقة المذهبة ، كانت 19:50 دقيقة بقات 10 ديال دقايق ويوصل عماد ، ماعرفاتش كيفاش اتكون ردة الفعل ديالو وكيفاش ايفكر ، ولكن هي مافكراتش بزاف باش ختارت دير ليه مفاجأة ، حسات براسها بحال الى بغات تعوضو على داكشي لي دوز ، بغات تكون غير هي وياه الراس فراس ..
– تنهدات تنهيدة طويلة ، وصلها ميساج من عند سامية سولاتها فين هي ..

– سعيدة(جاوباتها) : انتعشى مع البنات ..
– حطات تيليفون ديالها وݣلسات كتسنى ، وصلات 8:05 ، سونا الباب ، وقفات قلبها كيضرب بجهد .. مشات بخطوات تقيلة ، حلات الباب وبإبتسامة تلقات ليه .. دخل عماد كيطلعها ويهبطها بإعجاب ..

– سعيدة (حشمات) : مالك كتشوف فيا ؟
– عماد (بإعجاب) : جيتي زوينة بزاف .
– سعيدة (ضحكات ) : عويناتك زوينين وكيشوفو كولشي زوين .. دخل مالك بحال الى خايف ولا حشمان ..

– عماد : ماشي هكاك ، غير فاجئتيني وصافي ..
– جراتو من يدو غادية بيه لجهة الطبلة ، عماد هز حجبانو مبسم ..

– عماد : هاي هاي هادشي كثير هههه ..
– سعيدة : حتى حاجة ماكثيرة عليك ولا غالية عليك ..

– عماد (جر ليها الكرسي) : تفضلي ..
– ݣلسات سعيدة وجر الكرسي ݣلس حداها ..

– بداو كيتعشاو موسيقى خفيفة خدامة ، نظراتهم لبعضياتهم هي سيدة الموقف ..

– سلاو العشا ديالهم فجو هادئ رومانسي ..

– عماد : الأميرة ديالي تقدر تسمح ليا بهاد الرقصة ؟
– سعيدة (ضحكات ومدات ليه يدها) : بكل سرور ..

– خداها بين يديه وسط صدرو ، حاطة يد فيدو ولوخرا على صدرو ، راسها جيهة قلبو كتسمع دقاتو … كتحس براسها طايرة فسما ، الفرحة مقاداهاش .. قلبها كيضرب يجهد ..

– بعدات راسها بشوية كتشوف فعماد نظرات حب وشوق ولهفة ، غير عينيهم لي كيهضرو ..

– عماد باس ليها راسها ورجع خداها بين يديه حتى سلات الموسيقى ..
– سعيدة (شافت فيه بكل حب) : كنبغيك ..

– عماد (كيتفحص وجها ملامحها البريئة ، تايقة فيه وعيطات ليه هنا غير هي وهو ، إلا وكتبغيه وتايقة فيه)

#يتبع
_____
– فاش كيفكر عماد ؟ وشنو غادي يوقع ؟ خليو ليا أرائكم وتوقعاتكم حبيباتي ..✨الــــمَــــــــــــــــــــــــاو✨
✍️بقلمي : سناء_الصنهاجي
🔥الفصل الثاني : كافيين🔥
#الجزء73 :
– عماد : حتى أنا كنبغيك ، وهادشي لي درتي كايعني ليا بزاف … هاد ليلة وهادشي لي درتي كيعني ليا بزاااف ..

– سعيدة : حيت كنبغيك .. هادشي علاش درت هادشي كامل ..

– عماد (عنقها) : الله يخليك ليا ومايحرمنيش منك ..
سعيدة : أمين ياربي وحتى أنت ..

– عماد بعدها عليه واحد شوية ، كيشوف فيها كيفاش كتشوف فيه بلهفة ، تبسم وباس ليها راسها ..

– عماد : حبيبة ديالي ، خاصك دخلي لدار مجاتش تبقاي على برا حتى لهاد الوقت ..

– سعيدة ( بإستغراب) : مزال الحال ؟
– عماد (شد ليها وجها) : حبيبة ديالي ، أنا كنبقى راجل وكتحكم فيها الغريزة وشهوة ديالي ، وإنت بنت ضعيفة وهشيشة … مابغينا احبيبة توقع بيناتنا شيحاجة قبل من الوقت ، أنا مكنشوفش فيك غير حبيبتي ولا صاحبتي ، كنشوف فيك مراتي ومامات وليداتي الى سهل الله … مخاصش نخليو المشاعر ديالنا وغريزتنا تحكم فينا ، وجوج الى كانو كيبغيو بعضياتهم وكانو بجوج بوحدهم ، شيطان كيكون ثالتهم فهمتيني ابب … بغيت نهار ناخود مراتي ناخودها بعزها … هادشي مكايعنيش انو مكنبغيك ، بالعكس هاد الحاجة لي وقعات ليا معاك … كنحمد عليها الله ونشكرو ، داكشي باش اكبيدة كل حاجة فوقتها كتكون زوينة فهمتيني ؟

– سعيدة (وجها ولا حمر ، حسات براسها قداش هي غالية عندو ومايتغلش الفرصة انهم بجوج وستغلها بالعكس ) ::
– اه فهمت ..
– عماد (باس ليها جبهتها) :
– نمشيو ؟
– سعيدة (ضحكات ) : أه نمشيو ..
_____

– اليوم تالي ، الأوطيل لي ايتقام فيه الإفتتاح والعرس .. الخدامة خدامين على تزيين ، معاهم سعد كيوريهم كل حاجة فين بغاها تكون ، وفين خاصها تكون … كانو معاه حتى العارضات لي أيلبسو تصاميم الهاشمي … سعد كيصور كل حاجة بوحدها وكل حاجة مع ختها .. القاعة لي ايدار فيها العرس والعرض كانت كبيرة بزااف ، تريات من الكريستال نازلين منها ..

_____
– فالڤيلا … طقوس الحناء كانت حاضرة .. واخا إيمان مابغاتش ماعندهاش مع الحنة نهائيا ، ولكن بزز باش بزو عليها دير واخا غير صبع صبع ، أما رجليها ماوفقاتش ديرهم واخا طلبوها .. بغات كولشي يكون خفيف ظريف ، ولكن هادشي مامشاش على شامة ، عارفاها بلي من داخل حاسة بنقص ، داكشي باش مابغاتش تقوم بطقوس كيما هوما ، حتى من الحمام وقوامو مابغاتش ديرو ، كتفات غير غسلات فدوش ديال دار صافي .

– شامة : خالتو زينب ،مديش عليها انت عارفة علاش رفضات دير الطقوس وتقوم بيهم ..

– زينب : عارفة أبنتي ، عارفة بلي ماشي هكا خاص يكون هادشي ويكون بقوامو ، ولكن مابغيتش نخسر ليها الخاطر … راه بزز باش وافقات على العرس اما راه مكانتش باغية ݣاع ..

– شامة : المشكل هي رافضة يسيقو دارهم الخبار ، وفنفس الوقت حاسة بنقص ، راه انا لي كنعرفها مزيان .. كون كانت فشي وقت اخور بالفرحات عليها دير ليلتها وتلبس لبيسات ، واخا هي ماعندهاش مع كترت الزواق ..

– زينب : حنا مباركين منين قبلات دير العرس وتلبس الكسوة البيضا ..

– شامة : صبر أخالتي صبر ، تعطلو بزاف كان خاصهم يكونو جاو من عند العدول ..

– زينب : وسيري بدلي عليك أنت بعدا ، شوية وغادي تجي مرات جلال وتجي سهيلة حتى هي ، ݣلت ليها تجيب ماماها معاها ، ݣالت ليا حتى لغدا يكون العرس ..
– شامة : أه مع ماماها عيانة داكشي باش ، المهم أخالتي انمشي نلبس حوايجي ونهبط ..
#يتبع
_____
– فين لي كانو سايئين الظن فسعيدة وعماد هههه ، صدمكم عماد ماحشمتوش رمضان هذا وتسنيتو سفالة 😂😂😂✨الــــمَــــــــــــــــــــــــاو✨
✍️بقلمي : سناء_الصنهاجي
🔥الفصل الثاني : كافيين🔥
#الجزء74 :
– طلعات شامة لبيت الفوق ، خدات واحد القفطان ديال جوهارة خداتو ليها زينب ، لبساتو هو واحد البلغة ، شدات شعرها جمعاتو على شكل ذيل حصان ، أما المكياج دارت غير ظلال خفيف سموكي ، وعكر فسومو ،، رشات ريحتها وسنسلة ديالها فعنقها ، خرجات من بيتها مع ضارت تلاقات بجنيد الوجه فالوجه ، ماهضراتوش ضربات فيه وهبطات ..
____
– وصلات سهيلة لابسة سروال ديال دجين ، مع شوميز على شكل جبادور فالكرونة بسفيفة ، شعرها على شكل سفنجة … موراها جات سعاد حتى هي ، لابسة كسوة طويلة ، سامية حتى هي .. وصل جلال ومعاه الدراري ونورة ، عائلة سيف الدين حتى هوما كانو … الدار عمرات بالحباب وبصحاب … وصل نزار حتى هو ..
– زينب : ماجبتيش معاك شمس ومحمود ؟

– نزار : غدا أيكونو هنا إن شاء الله ..
– زينب : ايوا صافي مزيان ، خدمات سامية البيفان وجهدات الموسيقى .. الݣلسة ليكان لونها فالبيج ومطروزة بدهبي … قدامها طبيلات صغار محطوط عليهم الشمع وسكر وزهر …

– توفيق واقف هو وعلي وجلال بجلالبهم ، جواد وجنيد مع نزار وبهاء ..
– سونا تيليفون لزينب ، طلعات ليها نمرة ديال فرنسا .. مشات بعدات شوية على الصداع وفتحات الخط ..

– زينب (فرحانة ) : ختي نبيلة امضرا وصلتو ولا مزال ؟ وايلي وإيمتا ؟ إيوا صافي هي اتكونو هنا لغد فصباح بكري ؟ إيوا مزيان ياك جايا معاك لمياء ؟ إيوا يحسابلي واش مجاياش كنت انتخاصم معاها .. إيوا صافي إن شاء الله ، الله يجيبكم على خير ..

– سامية : أمضرا وصلو ولا مزال ؟
– زينب : حتى لغدا فصباح عاد يقدرو يكونو هنا ..
– سامية : كنا بغيناهم يكونو معانا اليوم زعمة ..

– زينب : ايوا أبنتي كل توخيرة فيها هيرة ماعندنا منديرو ..
– سونا الباب
– زينب (بلهفة ) : أيكونو هوما لي جاو ..
– سامية : انمشي نجيب الحليب وتمر ، مشات ليلى تحل الباب … وهو يدخل زياد لابس سروال فالكحل وشوميز فالبيض ، معاه إيمان شاد ليها فيديها لابسة جلابة مخيطة براندا فالتيركواز ، مع صندالة وساك وشادة ليه فيديه …
– كلشي تجمع عليهم ،كيصليو على النبي وكيزغرتو ، واخيرا زياد وإيمان مزوجين … شرباتهم زينب الحليب وكلاتهم التمر ، مقاداها فرحة اليوم عندها عيد ، واحد فولادها تزوج وختار بنت الناس ، تربية وزين وكولشي مجموع فيها …
– طلعات سامية إيمان لفوق ،هي لي اتكلف ليها بالمكياج وتلبسها قفطان الحنة ، قدات ليها شعرها بوكلي ، أما المكياج خلات ليها وجها طبيعي ، باش الغد يطيح عليها السر … لبساتها قفطان ديال الموبرا فالخضر مخيط بصم ، مع بلغة فاسية بصم ،، حلو عليها البنات الباب شامة كتزغرت وتݣول مازغرتات ، الفرحة لي كتحس بيها اليوم بحال الى بنتها ماشي بنت خالتها ، عنقاتها تعنيقة كبيرة خلات إيمان دموعها يسلو ، كانت كتمنى يكونو والديها معاها ، ولكن مامكتابش كتحاول تفرح راسها براسها …
– سامية : وصافي اتبكيوني حتى انا ازبلات ..
– سعاد : براكة وأنتوما غير على سبة ، يلاه راه نقاشة كتسنى ..

– هبطو إيمان بصلاة على النبي وزغاريت ماليا المكان ، الموسيقى خدامة على جهد ، ريحة العود والبخور .. الرجال فصالون بوحدهم والعيالات فصالون لي اتبرز فيه إيمان .. ݣلسوها فالبرزة وسعاد كتصور فيهم ،بدات النقاشة خدمتها ، سلات ليها ليد لولة وتبعاتها الثانية ، وخا كانت نقشة خفيفة ولكن جاتها زوينة مع يدياتها صغارات ..
#يتبع
_____
– صراحة بقات فيا إيمان بزاف 🥺🥺✨الــــمَــــــــــــــــــــــــاو✨
✍️بقلمي : سناء_الصنهاجي
🔥الفصل الثاني : كافيين🔥
#الجزء75 :
اما الرجيلات دارتلها غي خلخال خفيف لاحقاش مولاي السلطان قالك تيعجبوه رجليها بلا حنة … غير كملات تبعوها البنات حتى هما دارو صبيع ديال الفال ..

دازت الليلة فالضحك والنشاط كلها جالس مع حبيبو وحتى للي بعيد عليه تيتصور ويسيفطلو الاجواء بحال سعيدة وعماد اما شامة مهياش فهاد العالم فرحتها متعطيها لحد فرحانة ببنت خالتها للي اخيرا تهنات عليها وحطاتها فايدي امينة غافلة على عينين جنيد لي غادي ياكوها
قلبو معاها ولاكن كرامتو متسمحلوش يزيد يفرض راسو عليها..

تفرق المجمع كل واحد فيهم قصد بيتو والضياف مشاو بحالهم … سالات الحفلة لي شبعو فيها شطيح و حيحو واخا البعض قلوبهوم عالم بيها غير الله

جا الصباح وجا نهار جديد لي هاز معاه شلا حاجات .. النهار لي كانت كتساينو ايمان بفارغ صبر ..

فاقت لالة العروسة على العياط ديال زينب لي كتفيقها بحب حاولات انها ديرلها ݣاع التقاليد اللي تديرهم ام العروسة من تحياد الحنة حتى للتحجاب كملو جميع الطقوس ديال تحياد الحنة… هبطات زينب بجرا من بعد ماسمعات صوت الباب حيت عرفات شكون غيكون ..

زينب : بعدات كضحك معنقة واحد المرة كبيرة فالعمر وأنيقة ، معاها بنت طويلة فأواخر العشرينات ، شعرها طويل وكحل زوينة وكيبان الغرور على وجها) ناري خايفة تعطلو كثر ، تبارك الله تبارك الله على بنتي لمياء ، غزالة صلاة على نبي .. كنت خايفاك متجيش

لمياء (كضحك بغرور) : علاه شحال عندي من خالتو ، صراخة أقالت ليا ماما بلي جنيد هنا مترددتش

زينب : عزيزة و غاليا ازين ديالي دخلو متبقاوش واقفين فالباب
– نبيلة : لي باݣاج فطوموبيل ..

– زينب : ماعليش ايدخلهم شيفور

لمياء : فين هما البنات لاباس عليهم واحد جنيد لباس عليه ؟

عند شامة كانت هابطا حتى كتسمع هضرة لمياء لي جات فودنها كمشات حواجبها بانزعاج معرفاتش علاش محملاتهاش خصوصا ملي سولات فجنيد ، وفاش شافتها من بعيد خلاص ..

تجاهلات هضرتهوم و مشات نيشان للكوزينة كتفادا تلاقة بعائلتهم مافيها للي يسمع شي تعليق للي متصبرش عليه

داز الصباح كامل فجري عليا نجري عليك والتوجاد ، عرفاتهم زينب على علي وشامة والعروسة ، وكيف كانت حاسة شامة ، القلوب مابغاوش بعضياتهم ، تغداو البنات بوحدهم لاحقاش زينب حلفات على ايمان متبانش قدام زياد باش يطيح عليها السر نيت .. كملو وناضو مشاو للسونطر فيين استقبلو ايمان بالحليب والتمر ..دخلوها بوحدها لواحد البيت ضاروبيها 3 دالبنات والبنات لخرين كلها شداتهوم بنت…كلهم خدامين فراحتهم الا للي خدامة مع شامة ،، مخلاتهاش مسكينة تخدم فراحتها كل مرة نقسي مسحي هادشي بزاف مكملتليها حتى البنت مسكينا شحفات… كملو لبنات ولبسو تكيشطات راقيين على شكل كسيوات من غير شامة لي لبسات تكشيطة فالموف بارد ديال الموبرة مخيطة بصم ، شعرها جاها كيحمق ولا كيبان لحال الى قصير جاها خطير ، مع صندالة عالية مدهبة ، وإيكسيسوارات ، جات بحال شي أميرة ..

#يتبع
______
– هاهيا جات لمياء اتشابك الله يحفظ مع الله يستر ..💃🏻💃🏻🔥🔥🔥🔥
✨الــــمَــــــــــــــــــــــــاو✨
✍️بقلمي : سناء_الصنهاجي
🔥الفصل الثاني : كافيين🔥
#الجزء76 :
– سعاد حتى هي كانت فقمة الأناقة ، أما سعيدة وسامية كانو غزالات بقفيطنات على شكل سواريات بريش من التحت ، إيمان كانت كتحمق بزين ، مكياج برز الملامح ديالها ، وشعرها علاوه ليها للفوق … لبسوها جلابة خفيفة حتى تمشي للأوطيل باش يلبسوها الكسوة ديال العرس .

– عيطات سعاد على نزار ، باش يجي هو وجنيد يديوهم للأوطيل ..
خرجوها بالصلاة والسلام لقاو زياد وجنيد ونزار واقفين كلهم دايرين السبة بالبنات وفالحقيقة كل واحد فيهم جاي على قبل وحدة فقط جنيد كان فكامل الأناقة ديالو ، لابس جام يود فالخضر داكن صدرو محلول ، عينيها كانو مفيكسيين على شامة لأول مرة يشوفها بتقليدي وشعرها بهاد الشكل هذا كتبان خطيرة ، وهو ساهي فيها ..زياد محس براسو حتى وقف قدام إيمان شادليها فيديها بحال لي خايفها تهرب .. حل ليها الباب طلعات وطلع هو وزاد مكسيري خلاهم تيضحكو عليه ..

نزار : يالاه يلاه اخويا جنيد لاباس للي جينا اما كون بقاو البنات خلا سيد مزروب ..

جنيد: (عينيها على شامة) هانتا كتشوف

مشاو البنات كل وحدة معامن ركبات سعيدة للي تعمدات تخلي شامة تركب حدا جنيد …

تحركو الطنوبيلات موقفو حتى لقدام لوطيل فين لقاو عيساوة فالباب واقفين فاستقبال الضيوف بالحليب و تمر ،، طلعو إيمان لفوق لشومبر فين غادي تبدل حوايجها .. سعاد وهي داخلة تلاقات فاص فاص مع سعد ، تعمدات تجاهلو وكملات طريقها … بداو ضيوف كيوصلو شوية بشوية ، الكل تجمع فالجردة ديال لوطيل اللي مزينة بالضواو تقولو النهار ماشي الليل والناس مفرقين فالطبالي .. كلشي على حقو و طريقو ..

– هبطات شامة لجردة، بقات كتقلب بعينيها حتى لقات احلام وعماد مشات عندهم مقصدة ..

عماد : شكون نتي فين مشات شاما.. شكون بدلها اهيا ناري جيتي قرطاسة تيبالي خيري مايديه غيري فينو عمي علي نمشي نضرب الكحل فالبيض ..

شامة: اويلي غي بالشوية يعطيك الجهل يسمعك شي حد يصحابليه بصح

الحوار كامل داز على ودنن جنيد للي محاملش راسو علاش مع عماد كتكون على طبيعتها ومعاه لا ..

بقا ساهي مخنزر محس غي باليد للي تحطات على كتفو
– لمياء : نتا هنا وانا تنقلب عليك

جنيد :طلعها وهبطا لابسة صوارية مبينة لاطاي ديالها وكتهضر وتتحلون عليه وهدفها باين ميخفاش على واحد بحالو .

(مع راسو اجي جابك الله نشوفو ديك الثلجة واش غدوب ولالا )

جنيد (باستهزاء ) هي كنتي كتقلبي عليا؟
– لمياء : غي لقيت راسي بقيت بوحدي وقلت نتوانسو بجوج ؟ توحشتك اجنيد غبرتي علينا ..
– جنيد (ضحك) : صراحة حتى انا توحشتك زيانيتي ..
#يتبع
—–
– العافية اتشعل الله يستر ..✨الــــمَــــــــــــــــــــــــاو✨
✍️بقلمي : سناء_الصنهاجي
🔥الفصل الثاني : كافيين🔥
#الجزء77 :
شامة مبقاتش مركزة مع عماد عينيها غير مع جنيد واقف مع ديك المسيميمة ، وهي متبعا حركاتها المايعين وضحكتها المايعة ، والنار شاعلة فيها ومعارفاش علاش مافاهماش شنو واقع ليها مكرهاتش طير عليها و متشوفهاش معاه .
مفيقها غي صوت التصفاق اللي علا ملي بانت لالة العرايسات بكسوة طويلة فالبيض ، كلها مشبكة من يدين ومن التحت ، كتبان بحال الأميرة ديال ديزني ، .. داخلة فيد علي اه علي للي لعب دور الاب لايمان وجابها بيدو سلمها لعريسها مخلاهاش تحس بالنقص و كان اب ليها ، زياد لي كان فكامل أناقتو ، حداه جواد وتوفيق وبهاء ، وزينب لي دموعها هبكو فاش شافت هاد المنظر هذا ..
الدموع فعينين إيمان ، مقدراتش تحبسهوم واخا وجودهم الا بصح حسات براسها يتيمة فعلا احساس صعيب تتيتم وحبابك مزالين ولكن ربي كبير عوضها بعلي وشامة والاهم بزياد راجل للي يبغيها بكل ظروفها ..

وصل علي الامانة لمولاها ووصاه عليها.. جاو البنات يتصورو معاهم حتى من ديك سفود النصارى كيفما سماتها شامة جرات جنيد باش تتصور معاه وهو دايرلها الخاطر ، كيشوف بنص عين فشامة لي حاضياه من بعيد ..

كملو التصاور وقطعو لاطارط ، وهنا دخل عبد المغيث ، لي شعل الجو بنشاط ديالو ، جرات شامة عماد وأخلام لي نظرات بهاء مفيكسيين عليها ، منين دخلات وهو حاضيها ، شطيح شامة مع عماد خلات نار جنيد تشعل ، جرات شامة سهيلة وسعيدة وسعاد ، ودارو دائرة وشامة وسطهم ، معلية على تكشيطة حتى بانو ݣاع رجليها كتشطح وتقول ماشطحات ..
– زياد (همس لجنيد) : أنا غادي ناخود إيمان ونمشيو ..
– جنيد : وديفيلي ديال تصميمات ؟

– زياد : أخويا ليلتي قبل كولشي

– جنيد : تخاف الواليد يتقلق أصاحبي ..

– زياد : لا ماتخافش الواليد فخبارو..

– جنيد : أياه أسيدي والله يكمل بالخير ههههه سير أسيدي ، راك زربان ..

– زياد : ماتخافش كولشي غادي نشوفو من بعد ، وكولشي أيدوز مزيان ، خدمة سعد خطيرة ، كنت بغيت نبقى صراحة ، ولكن منكدبش عليك أنا زربان ..

– نزار (وقف عليهم) : الواليد والواليدة عاد وصلو شوية ويكونو هنا ..
– زياد : تهلاو ، خلاهم ومشا لعند إيمان ، جرها وتوسطو القاعة .. مور مشبعو شطيح و ختموها برقصة على موسيقى هادئة رومنسية ، غير شاف الكل مشغول زياد جر ايمان بالسكات خرجو من الاوطيل ركبها فالطونوبيل وزاد

ايمان ،:فين غاديين دابا يتخلعو علينا خرجنا بلا ميشوفونا

زياد : كيفاش غيتخلعو راكي مرتي وانا مبقيتش قادر نصبر

كلمة خلات ايمان تزاد معاها الزايد عاد طلعات معاها شنو تيتسناها مفاقت من الݣلبة حتى لقات راسها قدام اوطيل 5ايطوال

هبط زيال فتح لها لباب لقاوهم كيتسناوهوم .. رحبو بيهوم و استقبلوهوم احلى استقبال..

طلعو نيشنا للسويت للي كان مريزيرفي فيه من قبل مع الدخلة تيبانلها الورد مشتت واحد ديكور على السريرعلى شكل قلب بالفاط والشموع مشعولين… كان منضر رومانسي بلاقياس الشيى للي خلا قلبها يزدح والفراشات تلعب فكرشها زاد كمل عليها ملي حسات بنفس ديالو كاضرب فعنقها معنقها من لور

حبيبة ديالي ليوم ميفكك مني حتى واحد ليوم أتكوني لي قلبا وقالبا ..
#يتبع
_____
– حبيباتي هادو 6 ديال الأجزاء ، كنتمنى يكونو عجبوكم كبيداتي ، ياترى شنو أيوقع فديفيلي ، خصوصا اتكون ذمس حاضرة هي ونورة ، الخواتات حدا بعضهم .. نتائج تحاليل خرجو ، شنو غادي تكون النتيجة ديالهم ؟ لمياء علاش ناوية ؟ وشامة شنو اتكون ردة فعلها وعلاس ماعجبهاش الحال ،؟ بزاف ديال الأحداث أنشوفوهم غدا حبيباتي ، ميعادنا وراء تراويح فليل حبيباتي فاش نسالي عواشركم مبروكة ورمضان مبارك كريم حبيباتي ❤️❤️💋💋💋✨الــــمَــــــــــــــــــــــــاو✨
✍️بقلمي : سناء_الصنهاجي
🔥الفصل الثاني : كافيين🔥
#الجزء78 :
– فالأوطيل ..
– من بعدما عاقو بالعرسان هربو ، دخلو للاوطيل لداخل .. خداو بلايصهم وبدا العرض ديال ديفيلي ديال تصاميم ..
– تصاميم المجوهرات كانو خطيرين بزاف ، واغرين كاع الناس عجبوهم ، وشكرو الخدمة المتقونة وتصميم الواعر … شامة كانت حدا عماد وأحلام ولبنات ، وحهة لوخرى كان جنيد ݣالس داير رجل على رجل ، ومخشية فيه لمياء كتوشوش ليه فودنيه ..

– غير سالة العرض ، وقفو الناس كيصفقو .. وقف جواد معاه سعيدة وسعد ، تصاميم ديال جواد وسعيدة .. ووليموديل والحائط من يدين سعد … الصحافة كتصور الأحداث كلها لحظة باللحظة … سالة العرض على خير وبيخير وسالة معاه العرس ..

– جواد (بفرحة ) : سعد انا فرحان بزاف على هادشي كامل ، تبارك الله عليك ..

– سعد : بالعكس هذا واجب ..

– توفيق : تبارك الله عليك أولدي ، ماعندي منݣول ..

– (وقف عليهم نزار معنق سعد) : تبارك الله على خويا العزيز ، الخدمة عندك خطيرة كل مرة كتبهرني ..

– جنيد (هاز حاجب ومهبط الثاني بإستغراب) : كيفاش خوك ؟

– سعد (كيضحك) : أنا ونزار خوت ، خوت من نفس الأم ..
– توفيق : وايلي ، والله مافخباري ..
– نزار : حيت الاخ ديما غابر علينا ، داكشي باش ..

– سعيدة : مشرفين ، ومرحبا بيك دابا بحالك بحال نزار ، مغاديش تبقى جمعانا غير الخدمة ..

– سعد (تبسم وشاف فسعاد لي مكتهضرش) : كنتمنى ، علاش لا ..

– زينب : نمشيو نكملو الهضرة فدار ..
– سعد : انا غير عفيوني ..
– توفيق : لا مايمكنش ، أنمشيو كاملين حشومة ، وزايدون مزال السهرة طويلة ..

– نزار : ولي بغيتو ، انمشي نعلم الواليدة ونجي ..
– خرجو كاملين من الأوطيل ، معاهم جلال ونورة شمس ومحمود ، شامة علي حتى أحلام وعماد .. كلشي مشاو للڤيلا الهاشمي يكملو السهرة تماك ..

______
– كانت واقفة عند البالكو ، حتى بانو ليها طوموبيلات وقفو قدام الڤيلا … تحلات الباب ودخلو كاملين .. كيبانو ليها حتى خرجو كاملين ومعاهم بناتها بجوج وحفيدتها ، كتبان ليها ختها حتى هي … مافهماتش كيفاش وقتاش حتى جات لهنا ، تنهدات تنهيدة طويلة .. مابغاتش تردد لحظة وحدة فهادشي لي غادي دير ، براكة ضيعات الوقت بزاف ، جا الوقت لي كولشي يتفضح … جا الوقت لي الأمور تصلح ولي عندو شي حق ياخدو ..
#يتبع
_____
– العالية علم الله علاياش ناوية ؟ وهاد الليلة كتبان ليا مغاديش تخرج طريفة ؟
✨الــــمَــــــــــــــــــــــــاو✨
✍️بقلمي : سناء_الصنهاجي
🔥الفصل الثاني : كافيين🔥
#الجزء79 :
– ضارت وتنهدات تنهيدة طويلة ، ضارت لقاتو واقف قدامها ..

– عبد الرحمان: مصممة على قرارك ؟
– عالية : كتر ماتخايل ، نورة عرفات بلي أنا مها ، وتحاليل خرجو إيجابيين … واخا مزال ماتقبلاتنيش ، ولكن ايحي وقت تقبلني … كيتك انت كيفاش اتعطي لوجه لولادك ..

– عبد الرحمان : خلي بعدا يفوت اليوم ..
– عالية : مغاديش تقنعني ، غير .يرها فبالك … كانت زمان كنسمع ليك ، دابا مابقاش كيهمني هضرتك … واخا تهضر حتى لغدا انمشي لعندهم هي أنمشي ..

______
– عند العرسان ..

– خرجات إيمان من الحمام ، بالبينوار … خدات بيجامة ديال ستان فالبيج … لبساتها نشفات شعرها مزيان .. تنهدات تنهيدة طويلة .. هاد الليلة كانت من أحسن الليالي عندها … كيفاش تعامل معاها زياد بحال شي بنية صغيرة … خداها بالخاطر حتى توحدو الأجساد ديالهم ..

– خرج زياد من الحمام لاخور كيمسح فشعرو بالفوطة ، على وجهو إبتسامة .. ݣلس حداها كيشوف فيها ، حنيكاتها حمرين وطايح عليها السر ..

– زياد : رتاحيتي شوية ؟
– إيمان : اه الحمد لله .
– زياد : نتعشاو ؟
– إيمان : واخا . ناضت لطبلة ، يلاه ݣلسات حسات بيه وراها ، وشيحاجة على عنقها تحطات ، شافت التحت كتبان ليها سلسلة زوينة مصنوعة من الذهب الخالص ..

– إيمان ( بإستفهام) : ولكن ، عاد جبتي ليا وحدة ..
– زياد : هادي من الكوليكسيون الجديدة ، بغيتهت تبقى هنا حيت بلاصتها et هنا ، ختمها بقبلة على شعرها ، جر الكرسي وݣلس مقابل معاها ..

– قبل مايبداو العشا ، حط زياد يدو على يد إيمان ، كيشوف فيها بكل حب ..

– زياد : أنا عارف مزيان بلي مزال ماوليتي كتبغيني ، هادشي أنا عارفو ، وعارف بلي كترتاحي معايا .. وتزوجتي بيا حيت كترتاحي معايا وحيت حسيتي بالامان معايا ، وعارف مزيان بلي هاد الليلة كانت ناقصة حيت والديك مكانوش حاضرين ، وانا مابغيتش نبزز عليك شيحاجة أنت مباغياهاش … ولكن كنواعدك غادي نكون نعمة الزوج ليك ، وغادي يكون فيا الأب والام والاخ ليك ، واخا عارف مزيان مايمكنش نعوض هاد النقص ، ولكن كنواعدك غادي ندير كل مافجهدي باش انت تكوني مزيانة وفرحانة ومرتاحة ، كنطلب منك حاجة وحدة .. أي حاجة ضراتك ولا قلقاتك ولا ماعجباتك تݣوليها ليا ، ماتحشميش مني ولا تخافي … انا دابا راجلك ماشي براني ، تافقنا ؟..

– إيمان (رتاحت داخليا منين حسن بيها ، ومرتاحة كتر حيت ربي من عليها بزوج بحال زياد ) : متافقين ، وحتى انا مغاديش نخيب ظنك فيا ..

– زياد (ضحك) : عارف ، ويلاه تعشاي ..
– إيمان (كضحك ) : واخا ..
_____

– نبيلة (كتضحك) : عقلتي ازينب ، عقلتي كونا كنقولو بلي لمياء لجنيد وجنيد للمياء ..
– زينب : إيوا أختي كل وقت او وقتها ، حنا غير كنݣولو ولكن الولاد هوما لي كيختارو .

– نبيلة : لي شافهم دابا مايقولش شحال وهوما بعاد ..
– سعيدة (كتوشوش لسامية) : هاد لمياء مكرهتش نشدها ، نضربها ليها بأكبر نتفة ..

– سامية : اويلي وعلاش ؟ زعمة راه بنت خالتك ..
– سعيدة : بنت النبݣ ، ماشي بنت خالتي … فين كانو هذا شحال … حتى سمعو جنيد جا عاد تمو جايات تحريميات ، فعرس جواد كانو فالمغرب وماحضروش … انت راه مكلخة ولا كتعماي ..
– سامية : وانت دابا مالك فاش عينك ؟
#يتبع
____
– شحال عزيز عليا هاد زياد ، ظريف ومتفهم بزاف ..
– الله يحفظ من هاد لمياء 😐😐✨الــــمَــــــــــــــــــــــــاو✨
✍️بقلمي : سناء_الصنهاجي
🔥الفصل الثاني : كافيين🔥
#الجزء80 :
– سعيدة : مابغيت والو ، بغيتها اتهز قلزعها وتعطينا بتيساع ، وتعطي لخويا بضبط بتيساع ..
– نباتها سعاد : عطيها يوماين ديالها وغادي تمشي ..
– سعيدة : بففف ..

– أحلام(كتوشوش لشامة) : شكون هاديك طيطڤيت؟

– شامة ( غير كتسمع ومامسوقاش) : بنت خالتو ..

– أحلام : ياختي ماحملتها ماقبلتها .
– عماد : وأنت مالك ناوية تخطبيها لخوك ..
– أحلام : وأنت دخل سوق راسك ، وخطيك من سغل العيالات ..

– نزار (قاطعهم بصوت مجهد) : الواليدة ، هادي هي شامة لي ݣلت ليك كتشبه ليك فشعر ..

– شمس(ضارت عندها) : تبارك الله عليك أبنتي ، غزالة ماشاء الله ..
– شامة (تبسمات ليها) : لهلا يخطيك أخالتي ..
– لمياء غير مخشية فجنيد وكتشوف فيها شوفة العما ..
– زينب (موجهة هضرتها لثورية مامات سهيلة) : مرحبا بيك الالة ، نهار كبير هذا لي زرتينا ..
– فوزية : شحال عاودات ليا سهيلة عليكم ، وعلى شامة بضبط ..

– لمياء (بإستغراب) : علاش أسهيلة كتعرفيها ؟
– سهيلة : وي صاحبتي ..
– لمياء : اووه لعجب ..

– شامة (هازة حاجبها) : وعلاش جاتك عجب مثلا ؟؟
– لمياء : نور مي كيقولو المغنيات كيكونو مغرورات وماكيهضروش مع عامة الشعب ..

– شامة (تبسمات) : هضري على راسك أحبيبة ، حيت كاينات شي وحدينات حاسبات راسهم هوما هوما ، وهوما دايرات بحال شي حبة ديال العدس واحلات فالحلقومة ، أما كايناش شي فنانات تبارك الله متواضعات ، كلنا كيف كيف لا فرق بينك وبيني وبين غيرنا ..

– سعيدة (عجبها الحال) : أصلا ليه شرف هذا لي يتعرف على شامة ، الزين والحداݣة وتقالة ورزانة وتباتة ، ماشي غريفرة وغير كتنقز ولي لقاتو تلصق فيه بحال ديك دودة ديال العلق ..
– سامية (قرصات) : اويلي ..
– سعيدة : بعدي مني طلعات ليا فمخي ..

– سهيلة : شامة كنت غادي نضربها بطوموبيلتي ، غير الحمد لله ماوقع ليها والو ، وفغيمو فرحانة حيت تعرفت عليها او ولات صاحبتي ، وحتى سامية وسعيدة ولبنات لاخرات ولاو صحاباتي ..

– جواد (نقز) : وفين مشينا حنا ؟
– بهاء (همس لجنيد) : كيبان ليا أنوجدو لشي عراسية أخرى ، خوك طاح فشبكة. .
– جنيد : عاد شفتيه ، ههههه صباح الخير ..

– قاطعهم السونيت ديال الباب ، مشات ليلى تحل ..
– جلال (لنورة) : نورة ، مالك ساهية ياكما نمشيو ؟
– نورة (هزات راسها فيه) : راسي ضرني ، راك عارف شنو كان اليوم ..

– قاطعتاهم ليلى :
– مدام زينب ، واحد السيدة باغية تشوفكم ..
– زينب : تشوفنا حنا شكون واش انا ولا شكون ؟
– ليلى : قاتلي بغات تشوف مالين دار وماقالتش شكون ..
– زينب : واخا دخليها ..
#يتبع
_____
– ناغي ناغي ناغي ، مشاو فيها ناغي ناغي ناغي ، الحقيقة اتبان ، ناغي ناغي ناغي تكون عالية لي جات ؟ ولا ياكما مامات إيمان هادي ؟ خليو ليا أرائكم حبيباتي قدرت نكتب ليكم غير 3 عارفين اليوم العواشر ومع العيا صافي تهديت ههههه ، كيداز نهاركم الكبيدات ..خليو ليا أرائكم تعاليق ديالكم الكبيدات ، وماتنساوش الفقرة لي اتكون فمغربية لالاهم ديال الماسكات كنبغيكم بزاف ، تصبحون على خير ❤️❤️✨الــــمَــــــــــــــــــــــــاو✨
✍️بقلمي : سناء_الصنهاجي
🔥الفصل الثاني : كافيين🔥
#الجزء81 :
– مشات ليلى ، ورجعات معاها عالية كتمشى بشوية ، بعكاز ديالها .. غير شافتها فوزية تصدمات ، أستغربات شنو جات ختها كدير هنا ، الصدمة الكبيرة كانت باينة على وجه نورة … ماعرفات متݣول ولا باش تنطق … يلاه خطوات عالية الخطوة اللولة حتى تبعها عبد الرحمان ..

– زينب (مافهمات والو شكون هادي وشكون هذا لي داخلين لدارها) ..

– شامة (بإستغراب) : خالتي عالية شنو كديري هنا ؟
– عالية (شداها الرعدة وكتحس براسها على شوية صافي أطيح ، على شوية كونماشي جواد لي كان واقف وعتقها فاخر لحظة شد بيديها) ..

– شامة (وقفات بجرا مشات عندها كتجري شدات فيها ݣلساتها) : خالتي شنو واقع ، طاح ليها السكر عاوتاني ؟

– عالية (قمعا نشف فيها السخفة) : لا لا أبنتي مكاين والو ، أنا بيخير ..

– عبد الرحمان (متوتر) : عالية ، ݣلت ليك بلاما تجي راكي مريضة ..

– توفيق : سيادنا شكون انتوما ، مافهمت والو !! شامة بنتي واش كتعرفي هاد الناس؟

– شامة : جيرانا اعمي ، قبالتنا ساكنين واحد المرة شفت خالتي عالية سخفات فالبالكو ، وتمت فين تعرفت عليها هي وراجلها ..

– زينب : مشرفين الالة ، كتباني ليا عيانة واقيلة ..
– عالية : مكاين باس الالة زينب مكاين باس ، ماشي مشكيل … سمحوليا على هاد الدخلة ولكن ..

– عبد الرحمان : عالية صافي يلاه نمشيو ، حشومة ..

– عالية (ضارت شافت فيه مخنزرة) : أنت أصلا شكون ݣاليك تبعني ولا شكون سولك ݣاع ، تقدر تمشي وجودك بحالو بحال غيابك ..

– جلال (كيشوف فنورة لي وجها ولا صفر ، خافها غير لا تكون مريضة) :
– نورة شنو واقع مالك ؟

– نورة (عينيها على عالية) : مممم ما ماليش ..

– جلال(بالهمس) : نورة شنو واقع ؟
– نورة : جلال ، هاد هاد المرأة هي هي مي ..

– جلال (تصدم كيشوف فعالية وفنورة) : كيفاش ..

_____
– توفيق : مرحبا الالة ماعليش ، واخا تݣولي لينا شنو كاين ، حتى لدابا مافهمنا والو سمحولينا ..

– ݣاع لي ݣالس كانو علامات الإستفهام على وجهو ، مافهمو والو من هادشي لي واقع ..

– عالية (بان ليها كاس ديال الما ، تماطات ليه شربات حتى كملاتو يديها كيترعدو ورضاتو لطبلة) :
– أنتوما لي سمحوليا على هاد الدخلة ، ولكن ضروري نهضر معاكم ، أنا عالية عالية الراضي .. وهذا راجلي عبد الرحمان رشدي ..

– توفيق (خرجو عينيه ، قلبو كيضرب ضار شاف فزينب وهي بدورها شافت فيه ، بلع ريقو بخوف وتوتر … كان حاس بلي هاد النهار ايجي وبلي والدين فوزية غادي يبانو شي نهار ) ..
#يتبع
______
– أحداث نارية 🔥🔥 شنو اتكون ردة فعل شامة ، وردة فعل شمس ونورة لي ݣالسات ؟ وشنو اتكون ردة فعل جنيد ولوخرين فاش يعرفو بلي توفيق وزينب عارفين الحقيقة ، شبكت ديال بصح 💃🏻💃🏻✨الــــمَــــــــــــــــــــــــاو✨
✍️بقلمي : سناء_الصنهاجي
🔥الفصل الثاني : كافيين🔥
#الجزء82:
– توفيق ماعرف واش يوقفهم ، ولا يخليها تكمل ولا شنو غادي يدير ، نظراتو توجهات نيشان لشامة لي كاتشوف فيهم ، وعلى وجها علامات إستغراب وإستفهام ..

– عالية (تنهدات تنهيدة طويلة، وشافت فثورية ) : أنا خت ثورية لكبيرة ..

– كولشي شاف فثورية ، سهيلة كتشوف فمها بإستغراب ..

– سهيلة : اويلي كيفاش ختك ، ماما كيفاش هاد المرة ختك ؟ عمرك ݣلتي ليا عندك ختك اويلي أش هاد التخربيق ..

– جواد : سهيلة صبري نفهمو ،حتى حنا بحالك مفاهمين والو ..

– ثورية : عمري عاودت ليك عليها ، حيتاش سينين ماشفتهاش عند بالي ماتت ، ومع موت باباك أبنتي مجابتهاش الوقت ..

– نبيلة (كتهمس لزينب) : ويلي شكون هاد الناس أزينب ؟ كتدخلي لدارك من والو اختي ..

– زينب (خنزرات فيها ، هي أصلا متوترة ومعصبة وزادت عليها) : عاد ݣلتيها داري وندخل ليها شكون مابغيت ، اختي نبيلة دخلي سوق راسك وشوفي بعينيك مابغيتيش طلعي لبيتك ورتاحي … عطاتها جوج كلمات حدرات راسها وسكتات ..

– سهيلة : ماما واش هادشي ينساوها ناس ؟
– عالية : بنتي مكاين باس ، انا سباب أبنتي ..
– شامة : خالتي عالية ، حتى لدابا راه مافهمنا والو وحق الله العظيم ..

– عالية (الهضرة كتوقف ليها فالحلق ، والبكية غلبات عليها) : انا ابنتي انعاود أبشوية عفاك عليا .. (هزات راسها) ماشي غير فوزية لي ختي ، حتى حتى نورة بنتي ..

– سكينة وادم شافو فمهم مصدومين ، توفيق ضار عند نورة كلشي العينين توجهو ليها ..

– جلال : اش هاد روينة هادي ..
– توفيق : نورة عاهدنا بيها ماعندها عائلة ، رباوها شي ناس وماتو ..

– عالية : انا وعبد الرحمان والديها الحقيقييين ..

– عماد كيشوف فأحلام ..

– أحلام : جاني راسي بحال الى ، كنتفرج فمسلسل الماضي لا يموت ..

– عماد : هني الوقت وسكتينا ..

– جنيد (مغوبش) :أش هاد تخربيق وهاد الروينة ، الالة هضري نيشان وأراي ماعندك وانت كتقطري فالهضرة ، واش مسيفطكم شي واحد ولا كيفاش ؟

– نورة (دموعها هابطين) : عندها الصح ، هاد السيدة هي مي … درنا التحاليل وخرجو اليوم ، خرجو إيجابيين …هاد السيدة هي مي ، وهاد السيد هدا لي واقف هو با ، سي عبد الرحمان رشدي ..

– جلال (هز حجبانو بصدمة ، حيت سامع بعائلة رشدي عائلة لاباس عليها )..

– عالية : عفاكم واخا تحلو شي سرجم ؟ ، عالية ولات عرقانة وجها ولا سخون … حل جواد السراجم ، تنهدات عالية تنهيدة طويلة :
– غير صبرو عليا عفاكم ، أنا غادي نعاود ليكم كولشي ..

– توفيق : حنا كنسمعوك الالة عالية ، غير دوي باش كل واحد يعرف شنو كاين … جنيد شاف فباه ، من ملامح وجهو باين بلي عارف شي حاجة ومباغيش يݣولها ..

– عالية : واخا ، المهم هادا شحال ، 40 عام هادي …
#يتبع
_____
– ياربي سلامة ، ياربي سلامة .. جاتني البكية الصراحة فهاد الأجزاء الماجية .. حيت بقات فيا شامة بزاف وحق الله 🥺😭✨الــــمَــــــــــــــــــــــــاو✨
✍️بقلمي : سناء_الصنهاجي
🔥الفصل الثاني : كافيين🔥
#الجزء83 :
– انا وعبد الرحمان ، تزوجنا عن حب … عبد الرحمان كان لاباس عليه فمكناس .. وانا كنت من عائلة متوسطة واخا هكاك ، ايوا كنا عايشين بيخير وعلى خير … هادشي لي كان كيبان ليا أنا داك الساع ، ولكن عبد الرحمان كان كيلعب ورايا ..

– عبد الرحمان : عالية ..

– عالية (شافت فيه) : قسما بالله ومتهنيني حتى نعطيك بهاد العكاز لراس ، فوتني عليك الله يرحم جدك ..

– محمود (همس لشمس) : كون يحسابلي كاعما نجي ..

– شمس : حتى واحد ماضربك على يدك ، وهنينا عفاك ..

– زينب : كملي الالة ..

– عالية : عبد الرحمان ، كان باغي يزيد يكبر الثورة ديالو ، ومالقا من غير التهريب .. خدم مع شي مصريين فتهريب الاثار .. انا ماكنتش كنخرح مقابلة غير وليداتي ، كانو عندي جوج بنيات ، ومع عبد الرحمان كان باغي الولد .. جاب ليا واحد الدري نربيه ، وفعلا ربيتو بحالو بحال بناتي … وخرجت كنتوحم ببنتي الثالثة الصغيرة .. ولكن فهاد الوقت عبد الرحمان غرق حتى لرجلين ، وماقدرش يفلت .. هددوه بولادو وبيا أنا ، ناض هز بناتي بجوج .. وعطاهم لشي ناس يربيوهم … (بلعات ريقها تنهدات ورجعات تكمل كلامها) ، عبد الرحمان طلقتي بغيت نݣول وهمني بلي طلقني ..

– توفيق (شاف فعبد الرحمان ماحملوش) : وعلاش هادشي ؟

– عبد الرحمان : كانو كيهددوني بيها ، وبولادي .. حل لي كان عندي هو نوهمها بلي طلقتها ، ونعطي البنات يترباو عندو عائلات لي ممكن يحميوهم ، ويربيوهم مزيان … اللهم هكاك ولا يقتلوهم ..

– جلال : هادشي كامل سبابو الطمع بي عما ليك عينيك ؟ كرشك كبيرة وخرجتي على بناتك ..

– عالية ( دموعها هابطين سخان) : ماشي غير هو لي غالط ، حتى أنا غالطة وبزاف وغلطت غلطة كبيرة ، فاش مشا هو … المنظمة عرفو يوصلو ليا … كنت داك الساع عاد ولدت بنتي الثالثة ، أما الولد داه عبد الرحمان معاه ليونان … خديت البنت وعطيتها لخالتي أمينة الله يرحمها ، عطاتها لشي ناس كتعرفهم ..

– نزار (غوبش ) : ݣلتي أمينة ؟ سمحيليا الالة ، شكنو سميت بنتك لي عطيتي ؟

– عالية : سميتها فوزية ..

– شامة : بنتك لي ماتت ياك ؟ لي ݣلتي ليا سميتها بحالي ..

– عالية : أه أبنتي ..

– نزار : وبنتك لوخرا بلا خالتي نورة ؟
– عالية (غمضات عينيها بجهد وشافت جيهت شمس لي كتشوف فيها بشك وبإستفهام وحيرة ) :
– سميتها شمس ..
– سعد (تصدم ) : شمس ؟!!!
– نزار (كيترعد) : الله يخليك كملي هضرتك ..
– شمس (كترعد كلها دموعها بداو هابطين ݣاع لي ݣالس كيشوف فيهم ) : السيدة لي عطاتني ، كانت سميتها امينة ، وݣالو ليا بلي كانت خدامة عند شي ناس لاباس عليهم ، متݣوليش ليا ..(دموعها هابطين سخان كتبكي ..) ..

– عالية (كتنخصص فبلاصتها) : أه أبنتي ، عبد الرحمان هو لي عطاك لأمينة ، هي لي عطاتك لشي ناس لاباس عليهم ففاس ..
#يتبع
______
– ناري مقاداش نحبس دموعي ، انا كنبكي وماما مخلوعة كتسولني مالكي 😭😭😭😭✨الــــمَــــــــــــــــــــــــاو✨
✍️بقلمي : سناء_الصنهاجي
🔥الفصل الثاني : كافيين🔥
#الجزء84 :
– (شمس دارت يديها على وجها كتنخصص ، مامايقاش راسها ، نورة يديها على فمها … ختها حداها أعباد الله ومكانت عارفة … أش هاد الدنيا الغدارة لي كدير فينا بحال هكا ) ..

– عالية : عطيت بنتي فوزية ، ومشيت لعند المنظمة .. حتى لقيت راسي وليت خدامة معاهم .. وليت انا الكل فالكل ، مولاي الراي والشوار … كنت بغيت نصايب لبنتي فوزية واحد السلسلة نسيفطها ليها … صايبتها ليها من ذهب غالي … وسميت السلسلة بالملكة ، سيف الدين شاف فجلال ، وجلال بدورو شاف فسيف ..

– عالية (تنهدات ) : سقت لخبار لبنتي ماتت ، ماقديتش نصبر .. خبيت السلسلة فالعنق ديال واحد القطيطة كنت مربياها ..

– شامة شافت فجنيد تلقائيا ، وهو بدورو شاف فيها ..
– شامة (مسات السلسلة) : هادي هي سلسلة ياكي ؟ داكشي باش سوليتيني كيفاش وصلات ليا ..

– عالية : أه أبنتي ، هي هادي … كنت مسيفطاها لثورية ختي تحتافظ بيها .. كنت خايفة لا يوصلو ليها المنظمة ، ولا يوصلو ليا ويقتلوني … ولكن الحمد لله البوليس شدوهم من ورا ماعطيت بلاغ ضدهم ..

– جلال ( ضحك بإستهزاء) : بعدا درتي شيحاجة مزيانة فحياتك ..

– عالية : عارفة راسي مدرتش شي حاجة زوينة فحياتي ، وزدت عرفت بلي أنا مسخوطة فاش سقت لخبار لبنتي فوزية … داكشي لي دوزو عليها العائلة لي كانت عندهم ..

– توفيق : فوزية عرفات بلي هادوك ماشي والديها فاش كنا كنقراو ..

– جنيد ( شاف فباه ) : كيفاش فاش كنتو كتقراو ، الواليد اش هاد الروينة واش عارف شيحاجة وحنا معارفينهاش ولا كيفاش ؟

– شامة (قلبها بدا كيضرب بجهد ، شداتها تبوريشة من رجليها ويديها ولاو باردين ، البؤبؤ ديال عينيها هو لي كيتحرك ) : عمي توفيق ، واش كانت شي وحدة كتقرا معاكم من غير ماما سميتها فوزية ، انا عاهدي غير ماما لي كانت كتقرا معاكم ..

– شمس ونورة هزو راسهم كيسمعو هاد الخبار جديدة ..

– عالية (شدات ليها على يدها) : انا نعاود ليك أبنتي ..
– شامة (تنطرات منها او وقفات) : ماتشديش فيا الله يرحم باك ، عمي توفيق هضر الله يرحم جدك ، شنو كاين واش من غير ماما كاينة شي وحدة أسمها فوزية ..؟
– توفيق (حدر راسو) : لا أبنتي ، ماماك بوحدها لي كانت كتقرا معانا أسمها فوزية ، ماماك الله يرحمها قبل ماتموت ، عرفات بلي ناس لي عند بالها والديها ، ماشي هوما والديها وبلي ..

– شامة (لأول مرة فحياتها ، كتحس بدموع خانوها ، عينيها الكبار لي كانو ديما عسليين وضاحكين ، اليوم حمرين وعامرين بدموع ، دارت يديها على ودنيها) : لاااا لاااا لاااا سكت سكت (كتغوت) لا لا متݣولهاش لا ..
– جنيد (وقف كيغوت ) : واش كضحكو علينا ؟
– عالية : لا أولدي ، فوزية بنتي وانا مها … وشامة حفيدتي ..

– علي وقف مصدوم كيشوف فبنتو لي ولات كلها كترعد ، ماعرف ميدير تلفات بيه الجرية ..
#يتبع✨الــــمَــــــــــــــــــــــــاو✨
✍️بقلمي : سناء_الصنهاجي
🔥الفصل الثاني : كافيين🔥
#الجزء85 :
– شامة : كضحكو عليا (دموعها خانوها وهبطو سخان ) : كتفلاو عليا ، مايمكنش ماتقوليش حفيدتي متقوليهاش ، أنا ماشي حفيدتك … واش انت ام انت .. المشة ومكتسمحش فولادها .. كتهزهم بسنانها ، الحيوان لي حيوان مكيسمحش فولادو .. واخا تعرفي يقتلزك ويقولو الله يرحمها ومتسمحيش فولادك .. أغبد الله أعباد الله ..
– جنيد (حرها من كتفها) : شامة بردي ..
– ضارت عندو بحال شي ملاك ، دموعها هابطين ، لاول مرة يشوفها هكا عمرو شافها كتبكي ..

– شامة : عرفتي أجنيد شحال كنت كنتمتى يكونو عندي خلاتي يحنو فيا من بعد ما ماتت ماما ، واش عرفتي شحال تمنيت حتى انا يكونو عندي عائلة نمشي عندهم ويجيو عندنا ، ماما ماتت وخلاتني لا حنين لا رحيم .. خواتاتها غير ماتت حتى واحد فيهم مابقاش باغي يشوفنا لا انا لا با ، خرجت ودمرت وخدمت فالمعمل وكنت نسمع الهضرة من عند لي يسوى ولي مايسواش ، اعباد الله (كضرب فصدرها) عندي عائلة كدها كداش ، عندي ولاد الخالات ومعارفاش ، كان فيا الولد والبنت ، عطاو ماما لناس تكرفصو عليها كونما با لي تزوج بيها ، وجايين دابا كيݣوليك حنا جدودك ..

– جنيد (قلبو ضرو ، ولا كلو كيترعد بالأعصاب ، مابغاهاش تبكي كيحس بالعافية شاعلة ليه فقلبو ، جرها وعنقها لصدرو كيدوز ليها على ظهرها وعلى شعرها ) :
– صافي شششش ..
– دفعاتو وضارت عندهم :
– واخا هكاك ، او واخا هادوك ناس تكرفصو على ماما ، ولكن على الاقل رباوها ، مارماوهاش لزنقة وسمحو فيها بحال والديها .. شافت فجدها لي حادر راسها كيبان ضعيف ..

– وانت ، صافي درتي الفلوس والجاه والمال ، ولكن شوف شنو خسرتي ، (ضارت كتأشر بصبعها ) جوج بنات ، و6 ديال الحفايد ، 6 ديال الحفايد … خرجتو علينا الله ياخود فيكم الحق خرجتو علينا خرجتو علينا ، حسبي الله ونعمة الوكيل حسبي الله ونعم الوكيل ، هزات على تكشيكة ديالها ومشات كتجري حلات باب زنقة ، تبعها عماد وجنيد ونزار كيجريو كيعيطو بسميتها .. باها خرج وراها كيجري ..

– شامة (كولشي جا قدام عينيها ، كتنخصص ودموع مغشيين عينيها مكتشوفش قدامها ، غير كتجري والأصوات كتحس بيهم وراها ، ماعرفاتش كيفاش حتى حسات براسها تهزات حتى لسما وتخبطات ، كيبان ليها غير ضباب وظلام وأصوات بعيدة غادية وكتبعد حتى تقطعات) ..
#يتبع
____
– صراحة البكا لي بكيت ، عمري بكيتو أصعب إحساس تكون عندك عائلة وتحس براسك يتيم .. أصعب إحساس تحمل المسؤولية بكري ومتعيش حياتك بحال قرانك ، أصعب إحساس تعرف بلي الحياة لي كنتي عايشها مجرد كدبة ؟ شنو غادي يوقع لشامة دابا ؟ شنو أيكون مصير عالية وعبد الرحمان ؟ وكيفاش اتكون العلاقة العائلية الجديدة ، واش غادي يتجنعو الخواتات مع شامة ؟ واش ايتجمعو ولاد الخالات مع بنت خالتهم؟ بزاف ديال الأحداث أنعيشوهم ، كنتمنى أجزاء اليوم يكونو عجبوكم حبيباتي .. خليو ليا تعاليق ديالكم وتوقعاتكم وأرائكم ، تصبحو على خير وخليت ليكم الراحة🙈✨الــــمَــــــــــــــــــــــــاو✨
✍️بقلمي : سناء_الصنهاجي
🔥الفصل الثاني : كافيين🔥
#الجزء86 :
– فكولوار بيض ، ݣالسة عالية وعبد الرحمان .. علي ݣالس من جهة لوخرا شاد راسو .. اللحية ناضت ليه ، تم جاي زياد ومعاه إيمان ..

– إيمان (كتبان باكية ) : عمي علي أمضرا فاقت ولا مزال ؟
– علي (تنهد تنهيدة طويلة) : مزال أبنتي مزااااال ، 4 يام هادي وبنتي مزال مفاقتش( دموعو لي كام حابسهم شحال هادي) خفت غير بنتي ضيع مني ، مزال عاد ݣلت زعمة نعوضها على هادشي لي فات ، أنا عاد قطعت لقمر وبريت ، وغادي نخدم ونعوضها على داكشي لي عانات ، الدار تباعت .. اليوم شديت فلوسها ، وكنت ناوي نفرحها ونمشيو نشوفو دويرة جديدة ، نبداو فيها حياتنا من جديد ..

– إيمان (عنقاتو كتبكي) : متݣولش هكاك أعمي ، شامة غادي تولي بيخير وعلى خير ، ودابا تݣول إيمان قالت ،، شفتي أعمي واخا تكون شامة ماشي بنت خالتي بصح … ولكن راه بنسبة ليا انا هي ختي لي مولداتهاش ليا مي ، راه والله لا فارقني عليها شي واحد .. واخا يجيبو وراق دنيا كاملين .. شامة ختي ( معنقاه كتنخصص)..

– زياد (كيدوز ليها على ظهرها) : صافي شش إيمان براكة ، كتبكيو عليها بحال الى دابا واقعة شي كارثة ، شامة قوية تبارك الله … غادي تفيق ..

– علي (من وسط دموعو) : الطبيب ݣالينا بلي ، الحسم ديالها ستقبل دوا ، وبدا كيبرا ولكن العقل الباطني ديالها رافض أنو يفيق … ورافض الدوا ، داكشي باش مزال فغيبوبة ، وبلي هادشي عندها نفسي كثر ماهو عندها جسماني ، ضروري خاص عقلها يستقبل باش تفيق ، أما داتها مافيهاش إصابة خطيرة .. بحال الى ݣلتي هاد الكسيدة ، جاتها على نقطة الضعف ديالها ..

– زياد : ماشي ساهل اعمي ، راه صعيبة بزاف ، وتخلط مع ݣاع داكشي لي دازت منو صعيب ..

– علي : ياربي ، ياربي عوينة وحدة لي عندي وبقات ليا فدنيا ياربي ، تشوف من حالة وترجعنا ليا سالمة ياربي الحبيب ..

– إيمان : إن شاء الله أعمي ، إن شاء الله أترجع حسن من اللول ياربي ..

_____

– فالڤيلا ..
– توفيق : كيف بقات أولدي ؟
– جنيد (كيحس بقلبو محروق ، بحال الى شاعلة فيه العافية ، 4 يام دازو عليه عذاب ، كيشوف فيها من زاجة ناعسة بحال الملاك ، وجها مجروح وجبهتها ، مكتحركش نهائيا ، روحو كانت اتهزق … داكرتو رجعات بيه فديك الليلة وهو تابعها … ماقدش يعتقها ، تهزات قدام عينيه ،، القفطان ليكان موڤ ولا حمر بدم ، كولشي كيغوت الشارع ولا ݣنازة … كولشي خلاتها ولاد خلاتها واخا عاد عرفوها ، نزار لي كان غادي يحماق تقول مو لي تضربات ، كولشي كان فحالة هيستيرية عليها ، كيفاش هزاتها لومبيلونص قدام عينيه) ..

– توفيق (فيقو) : جنيد سولتك أولدي ..

– جنيد (ضور وجهو عندو) : سمحليا ماسمعتكش ، مزال مفاقتش … الجسم ديالها بدا كيبرا .. ولكن عقلها رافض الإستجابة ، عندها هادشي نفساني ..

– توفيق (تنهد) : بسيف أولدي ، ماشي ساهل .

– جنيد (شاف فيه) : مدرتو فيها مايصلح الواليد ، مغاديش تسمح ليكم حتى أنتوما ..

– توفيق : ولدي ، راه كنا خايفين عليها ..
– جنيد : ولاو تكونو خايفين عليها ، ماشي عدر هذا ..
– توفيق : أهم حاجة تفيق دابا ، هذا هو المهم ..
– جنيد (كيدوز على وجهو) : كنتمنى ، أنا خاصني نمشي لكلينيك ، نهضرو من بعد … خلى باه وخرج ..

#يتبع
____
– التعليق لكم 🥺🥺💔✨الــــمَــــــــــــــــــــــــاو✨
✍️بقلمي : سناء_الصنهاجي
🔥الفصل الثاني : كافيين🔥
#الجزء87 :
– فأوطيل ، دخل محمود على شمس ..
– واش غادي نبقاو هنا بزاف ، راه عندنا دار وعندنا حياة ، مغاديش نبقى موقف خدمتي انا على ودك وعلى ود عائلتك لي عاد بانت ..

– شمس (كتشوف فيه بواحد البغض) : بغيتي تمشي راه طريق قدامك ، والباب راه وسع من كتافك … متسنانيش نوريها ليك ، وأنا مغاديش نتحرك من هنا حتى نشوف بنت ختي كيف بقات ..

– محمود (كيطنز) : بنت ختك ، أشمن بنت ختك … حمدي الله وشكريه والديك مبانوش هذا شحال ، باش فادتهم السمعة وهوما كانو مهربين ..

– شمس (كتكزز على سنانها) : بصحتهم مهربين ، واخا يكونو حشايشية راه والديا … دارو غلط وعرفو بحقو ، اه دمرونا وشتتونا مكايهمنيش ، المهم مزال عايشين المهم عندي حسب ونسب ، هوما بعدا عتارفو قدام ناس كامل ، وشنو نݣولو على داركم انت وعلى رجال خواتاتك ، لي كيضربو غير من تحت الدف ، حسي مسي واكلين لناس فلوسهم ، وشحال من واحد دوليه أرضو … ياكما يحسابليك ناعسة على ودنيا ..

– محمود (غوت) : حدك تما ، سير حتى تشوفي راسك أصلك وفصلك وأجي تهضري ، نسيتي راسك هزيتك انت او ولدك ..

– جاه صوت نزار من اللور ..
– نزار (بصرامة) : الواليد ، حدك تما وماتنساش راسك هاديك لي كتخضر معاها راه مي ، هي لي كبراتنا وسهرات علينا (وقف قدامو عينيه حمرين) فين عمرك أصلا أنت ديتيها فينا ..

– شمس(شدات ليه فيدو) : ولدي ، باك حشومة ..

– نزار (شافيها) : كيغوت عليك ويعايرك وكدافعي عليه ، مكاينش سكت مكاينش … طغا بزاف هو طغا (رجع شاف فيه ) طغيتي بزاف ، واش يحسابليك نسينا ولا شنو واش غير جيت انا وخويت دار وسكنت بوحدي ، فخبارك الواليد بلي فرح خوات المغرب حيتاش كتبغي واحد السيد مكايبغيهاش ، فخبارك بلي مرضات فصحتها مسكينة ، كونماشي أنا لي وقفت معاها ، لا أنت هادشي مفراسكش براكة عليك غير شركة والأوامر ، راه ربي وصا على الوالدين ولكن ، وصا حتى على الوالدين يربيو ولادهم مزيان ، ويردو ليهم البال … كونماشي الواليدة لي رفدات لينا هبالنا ورباتنا ويهرات علينا ، كان فيها الأم والأب وانت غايب مكاتجي حتى لفجر ، الله يهديك بلاما نحبدو العقود راشية ، وهاديك البنت لي مليوحة فسبيطار ، بنت خالتي بغيتي ولا كرهتي … ونزيدك مغانبقاوش فطنجة أنتحولو لكازا انا وسعد والواليدة ، براكة غير سينين ضيعناهم بعاد على عائلتنا محسوبين بلا عائلة ، بغيتي تجمع حتى أنت عائلتك وتعوضها على داك الوقت لي مكنتيش معاها ، مرحبا وألف مرحبا ، مابغيتيش الواليد .. راه كتبقى بابا ومندوزكش ، ولكن ديك طنجة مابقيناش راجعين ليها ، وأنت تعرف دابا .

– محمود بقا واقف كيشوف فنزار كيفاش كيهضر ، عمر ولدو هضر معاه بهاد الطريقة هادي ، بقا كيشوف شحال ، حدر راسو وخرج ..

– شمس : علاش هضرتي معاك بحال هكا ، حشومة راه باباك هداك ..

– نزار : كان خاصني نهضر هكا باش يفيق شوية ، راه هادشي لي غادي فيه ماهواش الواليدة ..

– شمس : أمضرا اولدي شي خبار على شامة ؟

– نزار (ݣلس باين عليه العيا بزاف ) : مزااال الواليدة مزال ..

– شمس : ياربي ياربي الحبيب تشوف من حالها ، ياربي تشافيها وتعافيها وتفيق ياربي ..

– نزار : كنتمناو ، كنتمناو ياربي تكون خير ..

______
– فالكلينيك ، تسمع صوت ديال خطوات بطالون .. وصوت أنثوي حنين هضر …
– سلام ، شكون فيكم الأب ديال شامة شرف الدين ؟

– وقف علي : أنا الالة ياكما واقعة شيحاجة ليها؟
– تبسمات : لا لاسيدي (مدات ليه يدها) نقدم ليك راسي ، أنا دكتورة نهاد … أنكون المشرفة على حالة شامة ، إلى كان ممكن تجي معايا بغيت نهضر معاك ، وبغيت نسولك شي أسئلة الى كان ممكن ..

– جنيد (وصل فالوقت ، موراه بضبط وصل نزار حتى هو) ..
– شنو واقع شنو كاين ؟

– نهاد (ضارت) : لا ماواقع والو ..
– نزار (مغوبش) : كيفاش مواقع والو ، (شاف فعلي) عني شنو كاين ؟
#يتبع
_____
– شخصية بانت جديدة ، دكتورة نهاد … فنظركم شنو ايكون الموقع ديالها فالقصة ، وشنو أيكون الدور ديالها ؟ خليو ليا أرائكم وتعاليقكم وتوقعاتكم ..✨الــــمَــــــــــــــــــــــــاو✨
✍️بقلمي : سناء_الصنهاجي
🔥الفصل الثاني : كافيين🔥
#الجزء88 :
– علي : ماعرفتش أولدي ، ݣالت بغاتني مافهمت والو ..

– نهاد (بالخاطر) : أنا دكتورة نهاد ، مكلفة بحال شامة الجسمية ونفسانية كذلك ، وخاصني شي معلومات عليها ،، باش نعرف نتعامل معاها على حسب كيفاش عاشت ، وكيفاش كانت حياتها … وقيلة دابا ممكن نكمل خدمتي الى ساليتو الإستنطاق ديالكم ، واخا ماعرفتش شكون انتوما فالحقيقة ..

– نزار (بزعاف) : أنا ولدت خالتها ، وݣاع لي ݣالس فهاد الكولوار عائلتها ، ومن حقهم كاملين يعرفو شنو كاين … ودابا ممكن أدكتورة تشوفي خدمتك كيف بغيتي ، طلعاتو نهاد وهبطاتو ، رجعات شافت فعلي فإبتسامة … خذات يدها فدراعو وداتو معاها للمكتب ..

– نزار (كيخنزر فيها متبعها بالعين ) : دكتورة قاليك ، صباط ديال طالون فالكلينيك ، إزعاج المرضى بحد داتو ..

– جنيد : برد أصاحبي برد ..
– نزار (غمض عينيه وفتحهم) : خاصني قهوة قاصحة والله ..
– جنيد : حتى أنا .
– نزار (أشر لجداه وجدو) : هادو مزال هنا ؟
– جنيد : كيطلع الصباح كتلقاهم هوما اللولين ..
– نزار (ضحك بإستهزاء) : عند بالهم بهاد المجيان ديالهم ، غادي يكفرو على الغلط ديالهم أودي ، يلاه اخويا من هنا حاس براسي ماهواش ..
– جنيد : يلاه ..
______
– على برا ، واقفة أحلام وعماد ..
– أحلام ، وحق الله حتى حاسة براسي كنحلم … مابقيتش كندوق النعمة ..
– عماد : وجهك أصاحبتي صفر ، فطرتي بعدا ؟
– أحلام : لا مافياش ..
– عماد : تي ريحي أشمن مافياش ، خليك هنا انمشي نجيب ليك شيحاجة ونجي ..
– أحلام : واخا ..

– مع مشا عماد ، وقف طاكسي … هبط بهاء خلص .. هز راسو بانت ليه أحلام واقفة بوحدها ، حدر راسو وجا عندها ..

– بهاء : أحلام .. هزات راسها شاف فيه ..
– أحلام : سلام ، كيف بقات يدك شوية ؟
– بهاء : الحمد لله ، شوية بعدا ..
– أحلام : سمح ليا ، بسبابي أنا درتي كسيدة ..
– بهاء : بالعكس ، أنت لي سمحيليا … مكنتش كنفكر مزيان حتى أنا ، كنت غالط بزاف وهادشي نيت نناسبة باش ، باش نعتادر ليك على داكشي لي ݣلت ليك … وكنت السباب حتى خرجتي من الخدمة ، هضرتك ليا بدلات بزاف ديال الحوايج .. كنتمنى تقبلي الاعتدار ديالي ..

– أحلام (تبسمات) : ماشي مشكيل ، المسامح كريم .. أهم حاجة الواحد يعرف الغلط ديالو ، والإعتراق بالخطأ فضيلة ..

– بهاء : داكشي لي كاين ،أمضرا شامة فاقت ؟
– أحلام (تنهدات تنهيدة طويلة) : مزاااال ، بيني وبينك وغير سمحليا على هاد الكلمة ، كون غير مامشات عندكم لدار ، والله كون مامشات مغاتعرفش على ديك عالية ولا تشوفها ولا تلقى ديك سنسلة ولا يوصلو ليها..

– بهاء : غير كيبان ليك والله ، شفتي جدودها كانو غادي يلقاوها غادي يلقاوها ، سوا كانت عندنا ولالا ، واخا تخوي كازا ݣاع … كانو غادي يلقاوها .. راه مصير الحيين يتلاقاو طوال زمان ولا قصار …

– أحلام (تنهدات) : بصح ، سمحليا راه كولشي تخلط عليا وحق الله ..

– بهاء : عارف لي كاين مكاين باس ، إن شاء الله يكون خير ..
– رجع عماد وقف عليهم ، أشر لبهاء براسو ..
– بهاء : نخليكم سمحوليا ..

– عماد (خلاه حتى مشا) : شنو كان باغي؟
– أحلام : كيسول على شامة ..
– عماد (مد ليها سوندويتش) : هاكي كولي ..
– أحلام (شداتو عندو) : لهلا يخطيك ..

______
– فبيت مصبوغ بالبيض ، فيه طابلويات جوج فالغوز .. بوكي ديال الورد أحمر حدا راسها .. ناعسة بحال الملاك .. شوية بشوية حلات عينيها كدورهم فالبيت ، كتستوعب فين هي .. عرفات راسها فسبيطار ، تنهدات تنهيدة طويلة … ملامح وجها مامقريينش ، شوية دار البوانيي ديال الباب ، مع تحل مع غمضات عينيها .. دخلات نهاد حطات واحد الملف من يديها ، او مشات لحدا راسها او وقفات …
#يتبع
_______
– علاش شامة دارت راسها ناعسة ؟ لاش باغية توصل وفاش أتفكر وشنو اتقرر ؟ شنو أيكون دور نهاد فحياتها ؟ بزاف ديال الأحداث جايين لغد بحول الله أنودعو الفصل الثاني ، باش نستقبلو الفصل الثالث .. كنتمتى يكونو عجبوكم الاجزاء خليو ليا أرائكم وتوقعاتكم لغزالات ديالي ، ومتنساونيش من تعاليق وجيمات جيمات 🙈
– خليت ليكم الراحة وتصبحون على خير ❤️✨الــــمَــــــــــــــــــــــــاو✨
✍️بقلمي : سناء_الصنهاجي
🔥الفصل الثاني : كافيين🔥
#الجزء89 :
– هبطات نهاد عند مستوى راسها ، حلات ليه العين لولة قلباتها ، ومشات للعين تانية قلباتها حتى هي .. بعدات شوية مقابلة شامة .. رجعات بلور وجرات الكرسي لي كان قريب منها ، وصلاتو حدا النموسية وݣلسات … دارت رجل على رجل وبقات ساكتة ..

– نهاد (تنهدات ) : شامة ، أنا عارفاك فقتي من الغيبوبة … مكاينش لاش ديري راسك ناعسة ، الى ممكن تحلي عينيك .

– تنهدات شامة تنهيدة طويلة وحلات عينيها ..
– نهاد (بإبتسامة ) : على سلامتك ، كيف كتحسي راسك شوية ؟

– شامة (بصوت عيان) : الحمد لله ، بغيت غير نشرف فمي ناشف ..
– نهاد (بهدوء) : واخا .. هزات القرعة لي كانت حداها كبات ليها فالكاس ، وشرباتو ليها ..

– نهاد : صاڤا دابا مزيان ؟
– حركات ليها شامة راسها بالإيجاب ..

– نهاد (بهدوء تام) : شامة ، ممكن نعرف علاش درتي راسك ناعسة فاش دخلت ، عارفة بلي عاد فقتي من الغيبوبة ، ولكن شي واحد أخور كان أيبقى فايق … يسول شنو وقع ليه فين هي عائلتو ولالا؟

– شامة (دورات عينيها عندها) : فحالة عادية ، ماشي فحالتي أنا .. كون غير بقيت فغيبوبة حسن ليا والله ..

– نهاد : شامة ، كولشي فهاد دنيا عندو حل ، أنا عارفة لي داز عليك ماشي قليل … الواليد ديالك عاود ليا كولشي ..

– شامة (قاطعاتها) : شفتي أدكتورة ، بابا هو الحاجة الوحيدة الزوينة لي طرات ليا فحياتي ، هو وصحابي … بابا هو كنز كنز ، تحمل مسؤولية بنت صغيرة كبرها قراها كساها شربها ، ضرب عليها تمارة وكان فيه الاب والأم بجوج ، فالوقت لي جدودي ياحسرة مفطحين وعايشين الحياة ، هو كان كيدمر ماحيلتو لخدمتو ماحيلتو ليا … بابا واخا نفني شبابي كامل ، مانوفيهش حقو وداكشي لي قاصة على قبلي ، حيت كون شي واحد اخور ، كون تزوج وجاب عليا مرات الأب لي قليل فين كتصدق شي وحدة حنينة ، ولكن هو ختار يبقى بوحدو … الى كان شي واحد خاصو يعرفني فقت او وليت مزيان فراه هو ، أما شي واحد أخور مغانزيدو مغانقصو ..

– نهاد : ولكن الشامة ، كونما كنتيش مهمة بنسبة ليهم مكانوش غادي يتسناوك ، وفهاد الدنيا أصعب حاجة هو الإنسان مايعتارفش بالغلط ، ولكن هوما عتارفو بالغلط ديالهم ، وكنظن كون مداروش ديك الخطوة شحال من حاجة مكانتش غادي توقع ..

– شامة : بحالاش مثلا ؟

– نهاد : كونما تعطاتش ماماك ، مكانتش غادي تلاقا بباباك ولالا ،ومكانش غادي يكون عندك أب حنين وظريف بحالو، كيبغيك وحيد من لحمو وقراك وكبرك ، كان ممكن ماماك تاخود شي واحد لاباس عليه ، همو الوحيد هو الفلوس ، كان ممكن تقراي وتكوني لاباس عليك وبيخير ، وبطوموبيلتك بخدمتك ، ولكن حنان الأب مكاينش ، وكان ممكن يتزوج ويجيب مرات أب لي متعاملش معاك مزيان ، وتعيشي تشتت أسري ولالا ؟ أي حاجة خاصنا وقعات خايبة ، خاصنا نشوفو فيها الجانب الإيجابي ، أنا مكنݣولش ليك هادشي باش تسامحي ، ايجي وقت وغادي تسامحي .. ولكن خاص تشافاي من الداخل ..

– شامة (بتتاقل) : هاد الساعة بغيت نخرج من هنا ونبعد ..

– نهاد : وي ممكن تسافري ترتاحي ..
– شامة : مكاينش فين ، ماعنديش شي عائلة بعيدة على هنا ..

– نهاد (وقفات حطات يدها على كتف شامة) : تشوفك عائلتك ويكون خير ..

– شامة : دكتورة ، شكون كاين على برا ؟ الى كانو صحابي وبابا وإيمان ، هوما لي بغيتهم يدخلو عفاك ، شي واحد أخر مابغيتش نشوفو … عفاك مابغيتش نشوف شي واحد من غيرهم ..

– نهاد : داكوغ الالة متكون غير على خاطرك ..
#يتبع
______
– كيجاتكم ردة فعل شامة ؟ واش من حقها تصرف بحال هكا ؟ وكيجاكم كلام نهاد ؟ خليو ليا أرائكم كبيدات الليلة اتكون نهاية الفصل الثاني ..✨الــــمَــــــــــــــــــــــــاو✨
✍️بقلمي : سناء_الصنهاجي
🔥الفصل الثاني : كافيين🔥
#الجزء90 :
#الكافيتيريا
– جنيد ( جغم من القهوة ديالو) : شنو غادي دير فريستو لي عندك فطنجة؟

– نزار : كاين واحد السيد كنعرفو ، كان عينيو عليها وعاجباه ، أي ثمن ݣلتو ليه أيحطو ..

– جنيد : هي ناوي تسكن هنا ؟

– نزار : كلشي على قبل الواليدة ، شحال وهي بعيدة على دارهم مكانتش عارفاهم حتى شكون هوما ..

– جنيد (تنهد) : وباك أش ݣال؟

– نزار : أش عندو مايݣول ، تفرݣعت عليه تفرݣيعة متورخة ، كيبقى با وخاص نحتارمو …ولكن خاص لي يفيقو بعيبو ، عمري فحياتي هضرت معاه بشي هضرة ماهياش ، ولا رفعت صوتي .. الوالدين كيبقاو خط أحمر واخا يتعداو علينا ، خاصنا نحتارموهم ومنهزوش صوتنا عليهم ، ولكن فاش شفتو كيفاش هضر مع الواليدة ماشعرتش ، قسما برب ماشعرت كيفاش حتى هضرت هكاك ، ولكن راه كتر أصاحبي بزاف وزاد فيه ، كان ضروري خاص شي حد يݣوليه شنو كاين ..

– جنيد (كمل لي بقا ليه فالقهوة) : ماعليش كتوقع ، المهم هانتا اتقرب مغاتبقاش محجج بالخدمة وطريق ..

– نزار (كيشوف فيه بنص عين) : وأنت السبع ، بحال الى مخبي عليا شيحاجة ..

– جنيد (ببرود) : شكون انا ، بحالاش مثلا ؟؟!!

– نزار : كتبغيها أصاحبي ، طحتي طيحة وحدة .

– جنيد : مازال مافهمتكش شنو بغيتي تقصد !!!

– نزار : جنيد ، ماتبقاش تبهلل عليا أصاحبي راني شاربك ما ، شفتك كيدرتي عليها عقلك كان ايخرج من بلاصتو ..

– جنيد (سكت كيشوف بعيد) : قصة وسديناها ..

– نزار : علاش هي بدات باش تسالي ؟

– جنيد : مغاديش تبدا انزال ، وسلات قبل ماتبدا … مابغيتش نطول فالموضوع ونهضر فيه ، قلب أصاحبي ..

– نزار : أنت تعرف ..

______

– علي شاد ليها فيديها ، حداها إيمان وطبيبة ..
– شامة : با وا با الله يرضي عليك وصافي ، أنا ݣدام عينيك بحال البݣرة ، وصافي ..

– إيمان (كضحك) : شفتي أعمي أمنين رجعات لهاد لقجم ديالها ، صافي عرفها ولات بيخير ..

– علي : خرجتيها منا خلعة أبنتي ، فخبارك بعنا دار صافي وبثمن واعر ،، نقدرو ناخدو دار زوينة ويشيط لينا باش نفرشو ..

– شامة : با بغيت نخرج من هنا ، أنمشي عند أحلام نݣلس عندها ، بيما لقينا دار فين نسكنو ، مابغيتش نرجع للڤيلا الله يعطيك الستر ..

– علي : وابنتي أحلام كاين خوها صغير ، وأنت مريضة شكون أيݣابلك مجاتش ..

– إيمان : علاش أختي أتمشي وأنت مريضة ..

– شامة : مغاديش نرجع لديك الڤيلا ، أنت دابا تزوجتي تهنيت من جيهتك ، وشوفي عندك يݣوليك راسك مابقيتش من دمها راه صافي ، واخا تبان شحال من عائلة ، اتبقاي انت هي عائلتي وبنت خالتي ..

– إيمان : غرغرو عينيها بدموع) عارفة حتى انت راه هي لي عندي ، ماعندي حد من غيركم ..

– شامة : وهكاك ..

– نهاد : إلى بغيتي أشامة تقدري تجي لعندنا لدار ، تݣلسي معانا ..

– شامة : أويلي ادكتورة مجاتش ..
– نهاد : بالعكس ، منها تبدلي الجو .. ونقدر نقابلك حتى تبراي نفسيا وجسديا ، بينما سي علي لقا الدار لي اتسكنو فيها ، وداك الساع الله يعرضك السلامة .. وزايدون أيعجبك الحال ، دارنا بعيدة على كازا شوية ، أتلقاي طبيعة وممنوع تسمعي الصداع ..

– شامة : بابا شنو بان ليك ؟
#يتبع
______
– فين تعاليقكم وفين أرائكم الغزالات دياولي 🤔🤔✨الــــمَــــــــــــــــــــــــاو✨
✍️بقلمي : سناء_الصنهاجي
🔥الفصل الثاني : كافيين🔥
#الجزء91 :
– علي : سيري أبنتي ، منها نيت ترتاحي وتبدلي الجو .. دكتورة عفاك إيمتا تقدر تخرج ؟

– نهاد : حنا كنا كنتسناوها غير تفيق من الغيبوبة ، الجسم ديالها تقبل العلاج ، واخا مزال ليها شي كدمات ولكن راها مزيانة ، تقدر تخرج من هاد العشية .. ولكن من الأحسن ترتاح حتى لغدا ..

– شامة : لا عفاك ، بغيت نخرج اليوم … ومابغيت حتى واحد يعرف عفاك ولا نشوف حد ، هاد الساعة مامستعداش نشوف شي واحد والله …

– نهاد : داكوغ ، أنت رتاحي وأنا غادي نتكلف .. خرجات نهاد وبقا علي مع شامة ، خلاتهم إيمان وخرجات ، كان زياد على برا وجدود شامة ..

– عالية : بنتي أمضرا ، شامة فاقت ؟

– إيمان : اه فاقت الحمد لله ، ولكن سمحيليا مابغاتش حتى تشوف حتى واحد ..

– عالية (حركات راسها) : مكاين باس أبنتي مكاين باس ، المهم عندي هي ولات بيخير وعلى خير ، هذا هو المهم ..

– زياد (جر إيمان) : كيف بقات دابا ؟

– إيمان : لا دابا بيخير الحمد لله ، غادي تخرج تمشي مع دكتورة لدار ..

– زياد : وعلاش ؟ مغاديش تمشي للڤيلا؟

– إيمان : بغات تبعد أزياد ، راه مايمكنش ترجع للڤيلا فهمتيني ، هي مابغاتش تشوف حتى واحد دابا ، حتى ترتاح وإن شاء الله يكون خير .. غادي نمشي لدار نجيب ليها حوايجها النقيين ونجي ..

– زياد : سيري سبقيني لطوموبيل ، نقضي واحد الغرض ونجي صافي ؟

– إيمان : واخا صافي .. سبقاتو إيمان للطوموبيل ، وهو مشا خرج …

_____
– نهاد قامت بݣاع الإجراءات ديال خروج شامة ، رجعات إيمان فيديها ساك ، فيه حوايج شامة ، دخلات عندها ، مع دخلات وصلات زينب توفيق ، تبعاتها نورة وجلال وشمس ..

#يتبع
_____
– توقعاتكم شنو غادي يوقع ؟ شنو غادي يكون كيفاش اتكون المواجهة ؟ خليو ليا تعاليقكم لبنات يهديكم الله ديك 50 بنت لي كدير جيم تخلي تعليق فيه اكلمة ولا توقع ولا رأي راه تعاليقكم كيفرحوني وكنظيد نعطي 🙏🏻✨الــــمَــــــــــــــــــــــــاو✨
✍️بقلمي : سناء_الصنهاجي
🔥الفصل الثاني : كافيين🔥
#الجزء92 :
– زياد كان واقف مع جنيد ..

– نزار (كاعي) : وايلي على باغية تمشي مع دكتورة ، علاش وعائلتها راه خرجان العقل هذا ..

– زياد : نزار راه مايمكنش أصاحبي ، واش هي عاد عرفات عائلتها غادي تمشي معاهم مايمكنش ، ومزيان ليها ترتاح وتبدل الجو ، وطبيبة اتكون قريبة ليها باش تكلف بالحالة ديالها ..

– جنيد (ملامح وجهو جامدين ، مامقريينش) :
– ݣالت ليك بلي مابغاتش تشوف حتى واحد ياك ؟

– زياد : هادشي لي ݣالت إيمان ، نفسيتها مزال مأزمة داكشي باش راه طبيعي هادشي ..

– جنيد (حرك راسو) : مكاين باس ..

– نزار : أنا انطلع نشوفها ، مغانبقاش واقف هنا .. خلاهم نزار وطلع ..

– زياد : ماتبقاش هنا أخويا ، انا لفوق .. مشا زياد وبقا جنيد بوحدو ساهي فنقطة معينة ..

______

– نهاد (مدات لعلي ورقة) : سي علي ، هذا العنوان ديال دارنا ، مرحبا بيك فأي وقت ، الى بغيتي تحي حتى أنت ماعندي مشكيل ، الحمد لله كاينة الواليدة والواليد ، كاينين خوتي لوخرين .. شامة متخافش عليها ، أيكون فيا دكتورة ديالها وصديقتها ..

– علي : عارف لي كاينة أدكتورة ، إن شاء الله أندير جهدي فهاد الأيام نلقا دويرة ونجيب بنتي ..

– شامة : عندك ابابا تشوف شي دار ماهياش ، الله يعطيك الستر ختار شيحاجة تكون مزيانة ..

– علي : خليها عليا ، دابا تشوفي غادي نعجبك أتهناي ..

– نهاد : وأجي اسي علي ، نخليو شامة تبدل حوايجها ..

– خرج علي ونهاد على برا ، العائلة كلها مجموعة … أحلام هي وعماد حتى هوما كاينين ، سعيدة بهاء من غير سعاد لي مكايناش هي وسعد ..

_____
– إيمان : التيليفون أيبقى بيناتنا ، وغادي نبقى نحي عندك بينما لقيتو دار ..

– شامة : إن شاء الله ، وقفاتها إيمان غير بشوية ..

– شامة ( وقفات ورجعات ݣلسات) : ناري شداتني الدوخة ..

– إيمان : حاجة طبيعية تشدك الدوخة ، غير حاولي غير بشوية عليك ، دقة دقة … بقات معاها إيمان حتى نوضاتها ، طرفات ليها حالتها ولبساتها حوايجها ، دارت ليها واحد الشال على راسها وقداتو ليها .. رشات ليها ريحة شوية باش توݣض ومايبقاش فيها دوخة ..

– دخلات عليهم نهاد هي واحد الفرملية جرا كرسي متحرك
– صافي واجدة ؟
– شامة : أه ..
– نهاد : وأجي ݣلسي هنا ، ݣلسوها على الكرسي وخرجوها ، هزات راسها كيبانو ليها كولشي قدامها ..
#يتبع
✨الــــمَــــــــــــــــــــــــاو✨
✍️بقلمي : سناء_الصنهاجي
🔥الفصل الثاني : كافيين🔥
#الجزء93
– بقات كتشوف فيهم واحد بواحد ، تخطاهم نزار ووقف قدامها ، نزل قفازي كيشوف فيها ..

– نزار : ماشي ضروري تخوي ..

– شامة (تنهدات) : بغيت نرتاح ، ماشي قليل لي داز عليا ..

– نزار : حنا ماعندنا دنب فهادشي ، حتى حنا راه بحالك ..

– شامة : هادشي عارفاه انزال ، شفتي الخاحة لي زوينة ، هي لقيت خالاتي او ولاد خلاتي(غرغرو عينيها بدموع وسالو سخان على خدها) أصلا (شافت فنورة) نهار شفت خالتي نورة حسيت بإحساس فشكل والله … نورة قربات منها ، تحنات عندها وباستها فراسها معنقاها ، كتمسح ليها على راسها ..

– شامة (كتبكي) : شحال زوين يكون عندك شي حد حنين ، يطبطب عليك ويكون معاك ..

– شمس (جات عندها عنقاتها كتبكي) : حنا فينا عائلتك الحبيبة ديالي ، حنا خالاتك ومواتك أبنتي ، لي تقالت عليك خفافت علينا أبنتي ، وغادي نبداو من جديد ونكونو مع بعضياتنا ، ونعوضو كاع لي داز وفاتنا ..

– نزار : شفتي ، هاهي عائلتك كاين انا فيا خوك او ولد خالتك ، وكاين صحابك ها عماد ها أحلام ..

– زينب (قربات منها) : سمحيليا أبنتي ، سمحي لينا ماقصدناش نخبيو عليك ..

– شامة : خالتي زينب ، أنا مامقلقاش منكم .. خيركم سابق ، المسامحة هي لي كاينة .. ولكن أنا بغيت نبعد بغبت نرتاح ، فاش نولي مزيانة غادي نرجع ، خليو ليا عفاكم شوية ديال الوقت ..

– شمس : واخا أبنتي واخا خودي راحتك أبنتي ..

– شامة : تيليفون بيناتنا ، ومزال انݣلسو وغادي نتعاودو وغادي نتعرفو على بعضياتنا مزيان ، خليت ليكم الراحة وسمحوليا عدبتكم معايا ..

– نهاد : مشينا ؟؟

– شامة : واخا يلاه … دفعاتها نهاد فالكولوار ، دازت من حدا جدودها ، جات عالية تهضر مشافتش فيها ، تخطاتها ومشات ، مع وقفات نهاد قدام لاسانسور … دورات شامة راسها … لقاتو واقف كيشوف فيها بشوفات ممفهومينش ، كتشوف فيه وكيشوف فيها … شوفات فيهم بزاف ديال الحوايج ، فيهم عتاب ويمكن فيهم وداع ، ويمكن كلهم حب … شافت مفاهمينهم غير هوما بجوج … تحل لاسنسور حركات نهاد الكرسي … غمضات شامة عينيها ودورات وجها ، تسد باب لاسنسور وسدات شامة على الحياة القديمة وعلى المعاناة وعلى ݣاع هادشي لي عاشتو ، تسد الباب وتنهدات تنهيدة طويلة ، وفالداخل ديالها باغية تغلب على ݣاع هادشي وتبدا حياة جديدة ، تعكي لراسها فرصة أخرى ولناس لي ضايرين بيها ..
#نهاية_الفصل_الثاني
#يتبع
______
– حبيباتي الفصل الثاني ساليناه الحمد لله ، وغادي نبداو الفصل الثالث ، ، خليو ليا أرائكم وتوقعاتكم ، عشنى بزاف ديال الحوايج فالموسم الثاني ، ماتنساونيش من إشهاراتكم راه ايتقبلو حبيباتي ، ومتنساونيش من أرائكم وتلاخيصكم للفصل الثاني ، ميعادنا غدا حبيباتي مع فصل كلو تشويق وكوميديا وبزااف ديال الحب ، خليت ليكم الراحة حبيباتي وتصبحون على ألف خير ❤️💋

Leave a comment