Skip links

 5,068 عدد مشاهداات

⚜🖤لأول مرة على اميرات هانسل 🖤⚜
⚜🖤قصة قصيرة كاملة 🖤⚜
“هي أنا..
أنا من كان السرير لي مأوى..
والمجهول هو المثوى..
أنا من قتلت طفولتي..
وسلبتت مني سعادتي..
أنا من انطفأ بصيص الأمل في قلبي..
واسودت الحياة في عيني..
أنا من حرمت من الاهتمام.
بعد أن وجهت لي أصابع الإتهام..
لماذا أيتها الحياة؟تقسين علي بدون رحمة!
لماذا!؟”
🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥
ها قد عدت من جديد..بقصة مطويلاش بزاف..بفكرة وأحداث مختلفة..غتغوصوا معاايا وسط الحياة دبطلتنا لي كلها قهرة وظلم من طرف مجتمعها وعائلتها بالخصوص..كيفاش غتتخطى هادشي وكيفاش غيكون مصيرها..كل هادا غتكتاشفوه معايا فهاد القصة لي هي إهداء لمتتبعات كروب اميرات هانسل الحرات ❤❤ كنحبكم وحدة وحدة 😘😘
القصة بعنوان: ⚜️المتهمة البريئة⚜️
بقلم ChaÝmae ʚĩɞ

🔥قراءة ممتعة😗😗

⚜️المتهمة البريئة⚜️
بقلم شيماء

•••الجزء 1

وسط بيت متشائم..مظلم ومكتئب..يعكس حالة الفتاة لي بداخلو..جالسة فوق سريرها..ضامة ركبتيها لصدرها وحاطة راسها فوقهم..دموع عينيها كاينزلوا من عينيها بحال الشتا..كاتبكي بصمت..وهدوء..عكس النار والحرب لي بداخلها..نار كتشوي قلبها..18 عام من حياتها كلها جحيم..مبقاتش قادرة تزيد تتحمل حياتها بهاد الشكل..كيفما كيقولوا للصبر حدود..وهي صبرها تحد وتحدت قوتها معاه..
كسر هدوء الغرفة رنين الهاتف..ماداتهاش فيه..رن مرة جوج والمرة الثالثة هزاتو..قرات اسم المتصل كانت جداتها..ملجأها الوحيد..بئر أسرارها ومخبئ أوجاعها..
ظهرت شبح ابتسامة على ثغرها..فتحت الاتصال وحطت السماعة على وذنها..

الجدة:سناء من قبيلا و أنا كنعيط عليك لاش مكتجاوبيش شطنتيتي!؟
سناء:متخافيش آميمة أنا بيخير
الجدة(بتنهيدة):باينة بيخير غي من صوتك قوليلي مالك اش واقع؟
سناء:كيف ديما مهم أنا شوية وغنجي لعندك واخا؟..
الجدة:واخا ابنتي الله يرضي عليك انا كانتسناك..

قطعت الاتصال مع جداتها..وقفت واتاجهت للمرآة..مسحت دموعها وبقات مدة كاتتأمل وجهها..ياحسراه على شبابها لي ضاع قبل ميبدا..وجهها شحاب بكثرة الهم والغم والبكا ليل ونهار..لي يشوفها يقول عندها ربعين عام..وهي ياله بلغت سن الرشد..ضحكت بسخرية وانساحبت من أمام المرآة خارجة برا الغرفة..
تمشات جهة الصالون لقات باباها وماماها جالسين..
تكلمت..

سناء:عيطات عليا جداتي وقاتلي نمشي لعندها محتاجاني
الأب(طلع عينيه فيها):مغتمشيش بوحدك(بدا كيعيط)سيف سيييف
سيف:نعاام
الأب:سير مع ختك حتى توصل لدار جداك ورجع(شاف فيها)ونتي فاش تكوني راجعة علميني نصيفطولك تاني ياله غبري من قدامي

شافت فماماها لي منساجمة مع الجريدة كاتقرا فيها مكيناش فهاد العالم أبدا..عطاتهم بالظهر وتمشات خارجة من الدار كتتمشا هي وخوها..
نطق سيف..

سيف:سناء نسولك؟
سناء:اش؟
سيف:علاش ماما وبابا كيتعاملوا معاك بقسوة؟
سناء(هزت كتافها):معرفتش السبب(شافت فيه وابتاسمت بمرارة)تيقني فرحانة حيتاش مكتعيشوش نفس معاناتي
سيف(بأسف):تيقييني اختي كلنا كنتعدبوا فاش كنشوفوك كاتتعدبي ولو كان بمقدورنا نمنعوهم مكناش غنترددوا والاكين حنا باقيين صغار ماعندنا جهد
سناء(خربقتلو شعرو):دابا يهون هادشي ويبقا كيف المنام إن شاء الله

وصلوا لدار جداتهم..دخلت وهو رجع فحالو للدار..

•••عند جداتهم
عنقتها الجدة مزيرة عليها..توجهوا للصالون وجلسوا..نطقت الجدة سوسن..

سوسن(كدوز يدها على شعر سناء):بنتي عاوديليا اشنو وقع واش ضربوك تاني؟
سناء(حيدت الزيف من فوق راسها وبان عنقها لي كولو مزرق..سافت فجداها بقهرة ودموعها طاحوا):عرفتي هادشي لي فعنقي مكيحرقنيش والاكين فاش كيتطبعوا فقلبي لي كنتحرق
سوسن(حطت يدها فوق فمها وشهقت بصدمة):اش هادشي ياسيدي ياربي(دوزت صباعها بشوية فوق الكدمات)الله على بنتي الله
سناء:علاش مصدومة اجدة؟ياك ماشي أول مرة
سوسن(بعينين مدمعين):كل مرة كنتحرق عليك ابنتي قلبي كيوجعني كل ليلة كنبات ندعي ربي يفرج عليك من هاد الهم لي نتي فيه و الله ياخد الحق فيهم واخا باباك ولدي غندعي فيه حيت كيستاهل

سناء حطت راسها فوق فخاض الجدة وتسرحت..أما سوسن..فحطت يدها فوق شعر سناء كاتغلهلها وسطو..بعد مدة من الصمت كسراتو سوسن..

سوسن:معاودتيش ليا آش وقع!!

⚜️يتبع….⚜️

⚜المتهمة البريئة⚜
بقلم شيماء

•••الجزء 2

سناء(هزت راسها فجداها ونطقت):راجعة من الليسي ووقفني ولد كيقرا معايا طلب مني شي كتوب بابا شافني ودارلي حالة فالزنقة بالغوات وخداني للدار وكلني العصا تقول لقاني مصاحبة معاه(زيرت على يد جداها)جدة أنا عييت والله تا عييت من نهار نعقل على راسي و أنا كناكل العصا اه انا عارفة واليديا كيبغيوني والاكين راه مزيرين بزاف كيفرضوا عليا حوايج ماباغاهمش اجدة وفاش كنقول لا كناكل لعصا كون نجي نذكر ذكرياتي غنلقا راسي تعدبت وتقهرت كتر ماضحكت معاهم آجدة واش مامنحقيش نعيش حياة زوينة وسعيدة؟ممنحقيش نتهنى من هاد العذاب ؟؟؟
سوسن(عنقتها):معرفتش ابنتي معرفتش الله يفرجها عليك انور عينيا
سناء(ابتاسمت):فخبارك آجدة نتي هي السبب لي مخليني صابرة فهاد الدنيا؟الله يخليك ليا وصافي

دوزت سناء ديك العشية مع جداها..قرب يطيح الظلام..عيطت على باباها باش يصيفط خوها..
طلبت منها جداها تبات معاها والاكين رفضت سناء وواعدتها تخليها لمرة اخرى..
جا عندها خوها..توادعت مع جداتها ومشات للدار..
فاش وصلت للدار تلقاتلها ماماها..

ماماها:مالك على هاد الحالة جالسة من الصباح تا لدابا مع جداك كنتوا متصنعوا اللويز؟
سناء(بتعب):عافاك آماما خلي هادشي تا لغدا حيت فعلا مهلوكة والله ماقادرة نسمع شي حاجة دابا(صوتها تغنغن) بغيت غي نحط راسي على وسادتي ونرتاح غي هاد الليلة نرتاح من غواتكم وضربكم عافاك

خلات ماماها كتشوف ومشات لبيتها..سورتت لباب وحيدت زيفها وبدلت حوايجها وتكات ففراسها مغطية وكتشوف فالفراغ..
فعلا عيات من هادشي وكاتتسنى بفارغ الصبر النهار لي تسالي قرايتها وتخرج من هنا..
غمضت عينيها وداها النعاس..

•••الصباح على الساعة التاسعة والنصف..
هزت شكارتها وغادية خارجة لليسي..حتى وقفها صوت باباها..

الأب:ليوم مغتمشيش تقراي
سناء(باستغراب):وعلاش؟
الأب:جايين شي ضياف وخاصك تكوني حاضرة
سناء:وأنا مالي فيهم جايين للدار مجايينش عندي
الأب(هز عينيه فيها):شفتك كاتردي عليا الهضرة؟(نهض)قتلك مغتمشيس هي مغتمشيش غبري لبيتك

شافت فيه مطولة وتوجهت لبيتها..سورتت عليها تاني وجلست فطرف سريرها كتشوف فالفراغ..بقات هاكك شحال..تا قفزها صوت الدقان فالباب دبيتها..
تمشات بتثاقل وحلت..كانت ختها الصغيرة ملك..

ملك:ختي راه وصلوا الضياف وبابا قاليا نعيطلك
سناء:اوك

تبعت ختها ودخلوا للصالون..ضورت عينيها فالضياف..كان راجل كبير مع مراتو ومعاهم رجل آخر باين عليه ثلاثيني..جلست جنب ختها..نطق الأب وهو كيشوف فسناء..

الأب:سناء مغترحبيش بالضيوف؟
سناء(ببرودة):سلام
الأب(ساف فالضيوف):هادي هي بنتي سناء(شاف فيها)هادوا الحاج منعم والحاجة زليخة وهاداك ولدهم محمد راجلك المستقبلي

سناء كانت كاتشوف فالأرض..فجأة عينيها خرجوا من بلاصتهم بالصدمة..هزتهم فباباها لي كيضحك ويشوف فيها..غرغروا عينيها..وقفت..شافت فماماها وباباها كاتنقل نظراتها بينهم..نظرات كلها حسرة وعتاب..لهاد الدرجة عندهم رخيصة؟لهاد الدرجة هي عبء عليهم وباغيين يتهناو منها!!؟كيفاش عطاهم خاطرهم يقرروا يزوجوها وهي باقية صغيرة وبلا علمهاا او موافقتها..
بدون متنطق بأي حرف توجهت لبيتها وسورتت عليها..
ابتسامة الأب اختفات..شاف فالضيوف بتوتر ونطق..

الأب:البنت حشمانة وصافي مديروش عليها..
الحاج(شاف فمراتو ورجع ساف فأب سناء):واش هي موافقة بعدا؟
الأب:أكيد أكيد كوني هاني
الحاج(برضى):واخا هي نقراو الفاتحة؟
الأب:بسم الله

⚜يتبع⚜

⚜المتهمة البريئة⚜
بقلم شيماء
•••الجزء 3

قراو الفاتحة وباركوا لبعضهم..غافلين على البنت لي كتتحرق فبيتها..كتبكي وتتنخصص..هزت تيليفونها ودوزت رقم جداها..تكلمت بعدما تفتح الخط

سناء(كتبكي):جدة عتقيني بغاو يزوجوني آجدة بغاو يبيعوني لراجل كبر مني آجدة راجل مكنعرفو مكيعرفني عتقيني منهم آجدة عافاك
سوسن(وقفت بصدمة):كيفاش يزوجوك؟حتى منكونش حية سمعيني آسناء متخرجيش من بيتك هانا جاية دابا عندهم

قطعت الاتصال وحطت التيليفون..زيرت على عينيها بكثرة القهرة لي كتحس بيها..هزت راسها للسما وبدات كتهضر..

سناء:ياسيدي ياربي عاوني عافاك انا عارفة بلي مكتبتالي عبد الا وكنت كتبغيه عافاك اسييدي ياربي مبغيتش نتزوج عافاك ياسيدي ياربي مبغيتش عاوني ياربي ووقف معايا عافاك

تكمشت بلاصتها ككل مرة..كتبكي وتتنخصص..فجأة سمعت صوت جداها كتغوت فالدار..ناضت من بلاصتها ووقفت ملاصقة مع الباب كتسمع اش كيقولوا..

•••وسط الدار
سوسن:ضربتوا البنت وقهرتوها ورزيتوها فطفولتها وشبابها وزايدين باغيين تزوجوها على 18 عام!!!!!واش نتوما واليدين ولا شنو؟لهاد الدرجة بنتكم رخيصة عندكم وباغيين تبيعوها وتفكوا منها؟بالصح صافي لحد هنا وباراكا بنتي سناء غنديها تعيش معايا ومن هاد النهار بعدوا منها ونساوها
الأب:مي هاديك بنتي وندير معاها لي بغيت حتى واحد ماشغلو فيا وزايدون مامنحقكش تاخديها مننا
سوسن:ونتا مامنحقكش تظلم وتقهر البنت تاقي ربك يالكافر يالظالم طغيتي وتكبرتي ونسيتي لي كبر منك نسيتي الله هاا ربي رزقك ببنت ونتا ساير كاتقتلها وتدفنها وهي حية؟مخفتيش من الله؟واجاوبني لاش ساكت(شافت فلوخرا)ونتي ياحسراه أم نتي هي لي تحني وطبطبي على ظهر بنتك ساعة دايرة يدك معاه؟قولولي اش دارت فيكم هاد البنت فشنو آذاتكم وفشنو جرحاتكم!!؟الله ياخذ فيكم الحق الظالميين

توجهت لبيت سناء..دقت عليها وحلت لباب..

سوسن:جمعي حوايجك مغتزيديش دقيقة هنا معاهم..

شافت فيها سناء..هزت عينيها فباباها لي واقف ورا جداها..شافت فيها شوفة مكتبشرش بالخير وهو هاز حاجبو..رجعت شافت فجداها وسرطت ريقها ونطق..

سناء:جدة مغنقدرش نمشي معاك دابا نتي غير سيري للدار دابا وغدا ان شاء الله غنجي عندك
سوسن:لا ميمكنش نخليك هنا
سناء(حطت يدها فوق كتف جداها):عافاك آجدة سمعي مني وسيري دابا غدا غنجي عندك

سوسن تنهدت وعنقت سناء..ضارت شافت فولدها ومراتو بقرف..ثم خرجت من الدار متوجهة لدارها..رجعت سناء سدت عليها فبيتها وتكمشت كتفكر اش دير حتى طاحت عليها واحد الفكرة

⚜يتبع⚜
يا ترى آش غدير سناء؟
خليولي توقعاتكم وآرائكم حبيباتي😘

⚜المتهمة البريئة⚜
بقلم شيماء
•••الجزء 4

هزت تيليفونها شافت شحال فالساعة..كانت يالاه 11دالنهار..صاطت وحطت يديها على راسها مغمضة عينيها كاضور الفكرة مزيان فراسها..
حاولت تفكر فشي حل آخر..لكن مع الأسف ملقات حتى حل آخر من غي هاداك..
نطقت كاتهضر مع راسها..

سناء:معندي حتى حل آخر شحال قدني نبقا عايشة فهاد العذاب كولو جسمي مبقاش كيستحمل الضرب وحتى انا مبقيتش كنتحمل نعاني..

بقات النهار كولو جالسة فبيتها وعقلها موقفش من التفكير..
حتى واحد من واليديها ما جا دق عليها..بذاتها ماكانتش كاتنتاظرهم يجيو..
طاح الظلام..ووصل الوقت باش تنفذ فكرتها..
حلت خزانتها..جبدت صاك كبير وبدات كاتحط فيه حوايجها وكل ما تحتاج..جبدت بواطة صغيرة وحلتها كان فيها شوية دالفلوس كانت عطاتهملها جداتها وخباتهم..رجعت سدت البواطة ودارتها فالصاك..سداتو هو الآخر..لبست مونطوها ودارت زيفها ولبست سبردينة..جبدت ورقة وستيلو وكتبت رسالة لجداها ودارتها فجيبها هي والتيليفون..توجهت للنافدة حلتها وخرجت منها ورجعت سدتها..تمشات جوج خطوات وتوقفت..للحظة بغات تتراجع وترجع للدار..والاكين مغتقدرش تزيد تعيش تما حتى دقيقة..
هي ماعارفيش فين غتمشي وشنو غيكون مصيرها بعدما غتهرب..والاكين على الأقل غتهنى من عذاب واليديها وزواجها الاجباري..
تمشات كتزرب فخطواتها..وصلت لدار جداها..جبدت الرسالة ووقفت شحال كتشوف وتضور عويناتها فالدار..تكلمت فنفسها..

سناء:اااخخخ اجداتي كنتمنى تسمحيليا والاكين بنتك مبقاتش قادرة تزيد تصبر وللأسف غنتخلا على كولشي على دارنا وقرايتي وعليك حتى نتي بالصح معندي حتى حل آخر كنواعدك غنرجع والاكين حتى نبني مستقبلي..
باست الرسالة وفوتتها من تحت الباب..ضارت وهزت صاكها وانطالقت فالطريق..
وصلت للطريق الكبيرة..شدت طاكسي صغيرة وطلبت منو ياخدها لأقرب محطة كيران..
وصلها ودخلت للمحطة..طلبت تيكي لأبعد مدينة لأكادير..وكانت هاد المدينة هي مدينة طنجة..ستنات الكار حتى جا وركبت..حطت راسها على الزجاج مراقبة الطريق وكتفكر كيفاش غتكون حياتها فمدينة طنجة..

⚜يتبع⚜

⚜المتهمة البريئة⚜
•••الجزء 5

بعدما وصلوا لمدينة فاس داروا ليسكال وطلعوا فكار آخر متوجه لطنجة..
داز وقت طويل فالطريق..أخيرا وصلوا..نزلت من الكار هازة صاكها فيدها..جلست فالمحطة كتفكر وتخطط آش دير..ضورت راسها واستقروا عينيها على بنت جالسة قدامها وباين فيها موقرة وخاشية وجهها فتيليفونها..
نطقت سناء..

سناء:سلام ختي ممكن نسولك؟
البنت(شافت فيها):آه مرحبا ختي سولي
سناء:بصراحة أنا ياله جيت ليوم لهاد المدينة وماعارفا حد هنا وبغيت نسولك ايلا كتعرفي شي بيت للكرية ولا شي حاجة
البنت:هو بصراحة حنا عاندنا بيت كانكريوها لابغيتي تكري عاندنا مرحبا بيك
سناء(بابتسامة):بالصح؟وبشحال؟
البنت:كانكريوها ب300 درهم اختي للشهر
سناء:صافي واخا لهلا يخطيك
البنت:العفو اختي ايلا بغيتي نمشيو دابا مرحبا
سناء:آه يالاه

ناضوا من تما خارجين من المحطة..شدوا طاكسي وعطاتوا البنت العنوان ديال الدار..

•••فالطريق
البنت:بالمناسبة انا سميتي هند ونتي؟
سناء:أنا سناء فعمري 18 عام
هند:أنا كبر منك عاندي 22 عام

ابتسمتلها سناء ورجعت كتشوف فالطريق..
وصلوا للدار..حلت هند الدار بالسوارت ودخلوا..طلبت من سناء تستناها دقيقة تعيط على الوالد ديالها..
طلعت هند وعلمت باباها ونزلوا بجوج لعند سناء..

هند:بابا هادي هيا سناء البنت لي ناوية تكري عاندنا
الأب:مرحبا آبنتي شحال وحنا كانقالبوا على كاري محترم وتبارك الله عليك من الشوفة كاتباني بنت مربية منحتاجش نوصيك على البيت..
سناء:كونوا هانيين ان شاء الله عمركم تشوفوا مني الحاجة الخايبة
الأب:ان شاء الله ها هي هند غتعطيك السوارت وبالنسبة للخلاص فاش يكونوا فلوسك موجودين خلصي

طلع الأب للدار وبقات هند مع سناء..حلتلها البيت ودخلوا بعدما سدوا الباب..

هند:ها هيا اختي وراه كل سيمانة كاننزل نخمل ونقيها وفهاد الدخيلة هنا غتلقاي كويزينة صغيرة طايبي فيها
سناء(هززت راسها):واخا شكرا

مدتلها هند السوارت وجات غادية حتى وقفتها سناء..

سناء:هند
هند:ويي
سناء:مااباينالكش شي خدمة نتخشا فيها؟
هند(ضحكت):رتاحي نتي دابا وبدلي عليك انا غنطلع نجيبلك شي حاجة تاكليها ونهضروا فهاد المووضوع
سناء:لا معليش مبغيتش نتقل عليكم و انا ياله جيت
هند:متقوليش هاكا وزايدون حنا هادوا هوما عوايدنا مهم رتاحي نتي

خرجت هند وخلات سناء كتشوف ساهية ومبتاسمة..لقات الحنان والطيبة فغريبة لقاتها غير فالمحطة ومالقاتهمش فواليديها..الدنيا غريبة والله..
بدلت كسوتها ولبست بيجامتها وجلست كاتستنا هند..سرح بالها لعند جداها..هزت التيليفون وشافت فالساعة..كانت التسعة ديال الصباح..غتكون فاقت وقرات الرسالة دابا..
يا ترى واليديها غيكونوا تشطنوا عليها؟مانضنش..
سبحان الله غي لبارح كانت فدارها وليوم فمدينة غريبة عليها وكارية من الفوق..ضروري خاصها تبدا تعتامد على راسها وتخدم وتجيب طرف دالخبز..٦
قاطع تفكيرها الباب كايدق..ناضت حلت كانت هند وهازة فيدها بلاطو فيه الماكلة والخبز والموناضة والما..دخلوا وحطت البلاطو فوق الطبلة وجلسوا..نطقت سناء..

سناء:سمحيلي عدبتك
هند:متقوليش هاكا حسبييني بحال ختي وقتما حتاجيتي شي حاجة انا موجودة ومنكدبش عليك كون ما رتاحيتلك وعرفتك بنت الناس كاع مانتيق فيك ونجيبك لهنا والا نتعامل معاك هاكا
سناء:شكرا بزاف والله صراحة لقيت فيك الحنان لي ملقيتوش فواليديا..
هند:كولي شي شوية ومنبعد حكيلي قصتك وكيفاش تا وصلتي لهنا

هززت سناء راسها وبدات تاكل..صراحة كان فيها الجوع والماكلة كانت بنينة..
شبعت وشربت الما وحمدت الله..
نطقت هند..

هند:ياله عاوديلي قصتك

⚜يتبع⚜

⚜المتهمة البريئة⚜
بقلم شيماء
•••الجزء 6

سناء:واخا دابا انا من نهار نعقل على راسي و أنا بنت مخكورة ومظلومة من جهة واليديها كيضربوني ويتكرفصوا عليا ولو نجي نحسب شحال من مرة ضحكولي فوجهي ودارولي خاطري مغيفوتش 5 دالمرات كانوا كيفرقوا بيني وبين خوتي هوما حنونين معاهم و انا لا والاكين عمرني كرهت خوتي او حسدتهم وكاينة جداتي هي بئر أسراري وهي لي كنخوي عندها قلبي وكتسمعلي وتخفف عليا الله يطول فعمرها
هند(بتأثر):الله ياسيدي ياربي واش كاينين واليدين بحال هاكا فهاد الدنيا !!!!!ونتي كيفاش وصلتي لهنا!؟
سناء:بغاو يزوجوني بزز مني و انا مقبلتش وهزيت راسي وهربت وتيقيني مندمتش والاكين بقات فيا غي جداتي لي خليت موراها بالصح انا متأكدة بعدما غتقرا رسالتي غتتفهمني
هند(حطت يدها على يد سناء):فهاد الحالة غنقولك احسن حاجة درتيها هي هربتي وجداتك اكيد غتتفهمك وفاش عاودتيلي هادشي مستاعدة نعاونك باشما كان غنشوفلك خدمة تتخشاي فيها باش تعيشي وتصرفي على راسك ونهار تحتاجي شي حاجة انا هنا حسبيني بحال ختك
سناء(عنقتها):الله غادي يجازيك على الخير الكبير لي كديري فيا آهند شكرا ليك بزاااف

بقات معاها هند شوية وطلعت لدارهم بعدما ورات سناء فين كاينة السويقة باش تصرف شوية..هزت معاها شي فليسات ولبست عليها وخرجت للسوق..شرات الخضرة لي خاصها وشي حويجات من غير الخضرة ورجعت لفين ساكنة..
بدلت حوايجها ومشات كاتستف دوك الحوايج فالثلاجة..
كانت الكوزينة صغيرة والاكين نقية ومرتبة فيها الماعن والثلاجة وكل ماتحتاج..
مشات للدوش توضات وصلات..حمدت الله وشكراتو حيت لاقاها بهاد الناس وحن عليها فأول نهار ليها هنا وماخلاهاش تتكرفص..

•••فمدينة أكادير
“جداتي الحبيبة ديالي نتي هي ماما وكلشي فحياتي من ديما كنتي نتي هي السند الوحيد والظهر لي كانتكا عليه كنتي وغتبقاي أحسن حاجة فحياتي مكنتش باغية نخليك والاكين ملقيتش حل آخر حتى أنا إنسان ومن حقي نعيش فالهنا وراحة البال من حقي نتهنى من العذاب والتكرفيص لي كدوزهم عليا عائلتي أنا غنمشي أو بالأحرى غنهرب لأبعد مدينة من أكادير أنا ماعارفاهاش ومامحدداش وجهتي والاكين متيقنة بلي ربي محدد الوجهة وفين غنمشي وكيفاش غنعيش..انا خديت دوك الفلوس لي عطيتيني وطلبتي مني نخبيهم غنشوف شي بيت نسكن فيها ونقلب خدمة نخدمها ونصرف على راسي وبالنسبة لقرايتي غنكملها كوني هانية..جداتي سمحيلي بزاااف عمرني فكرت نخليك والاكين نتي أدرى بظروفي وعارفاك غتتفهميني وتحسي بيا انا غنبدل نمرتي بالصح غنعيطلك ضروري منقدرش نعيش بلا ما نسمع صوتك الحنين وكنطلبك متقوليش لواليديا بلي غنعيطلك مبغيتهمش يعرفوني فين كاينة..
جداتي كنبغييك كتر من راسي الله يطول فعمرك ويخليك ليا وسمحيلي مرة اخرى”..
كانت هادي هي رسالة سناء لي خلاتها لجداتها..هاد الأخيرة لي بعدما قراتها دموعها مبغاوش يحبسوا..من جهة فرحت لبنتها بلي مشات وغترتاح ومن جهة قلبها مخطوف عليها وخايف عليها من ذيوب الزنقة..
طوات الورقة وباستها وخشاتها فخزانتها..هزت تيليفونها ودوزت رقم سناء على أمل يكون عاد خدام..وفعلا كان عاد خدام ومازال مابدلت لاكارط..
بقا كيصوني وما من مجيب..حتى فقدت الأمل فأنها تجاوب..وتفتح الخط وتسمع صوت سناء..

سناء(بصوت مغنغن):الميمة
الجدة سوسن:بنتي حبيبتي كبدتي فين نتي فين مشيتي وخليتيني فين كاينة داابا؟كليتي شربتي تغطيتي؟
سناء:لهلا يخطيك عليا اميمتي كوني هانية انا بألف خير تلاقيت بناس الله يجازيهم عطاوني بيت كيكريوها وعطاوني ناكل وعاونوني لقيت فيهم الحنان اميمتي وواعدتني البنت بلي غتلقالي خدمة انا بيخير والاكين قلبي محروق عليك اجداتي توحشتك بزاف
الجدة سوسن:سمعيني مادام لقيتي كاع هادشي وربي حن عليك واياك ترجعي لداركم آبنتي وايااااك خدمي على راسك وعيشي حياتك و انا غنجي عندك ضروري شي نهار منقدرش نصبر بلا منشوفك
سناء:الله ياميمتي وشحال ريحتيني بهاد الهضرة مهم الحبيبة انا غنبدل النمرة وغنعيطلك بيها تهلايلي فراسك وفصحيحتك وتهناي من جيهتي انا بيخير وزدت ارتاحيت بعدما سمعت صوتك وكلامك دعي معايا اجداتي
الجدة:سيري ابنتي الله يرضي عليك ويحن عليك ويعطيك ماتمنيتي تهلاي فراسك ومتنسايش قرايتك وحظي راسك
سناء:بسلامة الميمة

⚜يتبع⚜

⚜المتهمة البريئة⚜
بقلم شيماء

•••الجزء 7

تفكرت واحد التيليبوتيك كانت فاتت عليه فاش خرجت..لبست وخرجت لعندو..شرات كارطا جديدة ورجعت للدار..حيدت القديمة وخباتها بعدما نقلت النمرة ديال جداها وركبت النمرة الجديدة..دخلت فيها نمرة جداها ونمرة هند بوحدهم صافي..

•••اليوم التالي
خرجت هي وهند من الدار وركبوا فطاكسي..غاديين جهة واحد الريسطو لي ناوية تخدم فيها سناء و لي خدامة فيها هند..
وصلوا لتما ودخلوا..توجهوا لمكتب المسؤول على الريسطو..دخلوا لعندوا وجلسوا..

هند:هادي هي البنت لي هضرتلك عليها اسيدي
المسؤول(رجل كبير فالعمر وباين موقر..شاف فسناء وابتاسم):مرحبا بيك لقيتينا كنقلوا على بنات يسربيو عندنا ايلا بغيتي
سناء:اي حاجة قابلة بيها اسيدي مهم نخدم وناكل طرف خبز
المسؤول:مزيان وبالنسبة للباس بما انك محجبة راه كاينين خاصين بالمحجبات
سناء:و ايمتى نبدا الخدمة؟
المسؤول:تقدري تبداي من دابا لابغيتي
سناء:اه معنديش مشكل
المسؤول:مزيان ممكن تعطيني لاكارط ناسيونال ديالك باش نقيدك عندنا

عطاتو لاكارط ناسيونال وبعدما سجلها انصارفت هي وهند..خداتها فين تبدل ولبست حوايج الخدمة..دازت معاها للاكيس فين خدامة هند وعرفتها على البنات والاولاد لي خدامين تما..
باشرت خدمتها كاتقيد طلبيات الناس وتجيبهالهم..مركزة ومتبتة فخدمتها..ولا غلطة
سالات نهارها ودازت لعند هند لقاتها تا هي سالات..
خرجوا من تما وشدوا طاكسي ورجعوا للدار..
اتافقوا غدا قبل ميمشيو للخدمة يمشيو لليسي باش تتسجل سناء ودير باك حر باش متلقاش عائق فالخدمة والقراية يعني تحضر اوقات فراغها وتقرا الاوقات لوخرا فالدار..
طيبت ما تاكل وفور ما حطت الماملة تدق الباب..حلتها كانت هند..جايبة الخبز والموناظة وجاية تتعشا مع سناء..
تعشاو بجوج وفوجوا..اول مرة سناء تحس براسها مرتاحة بحال هاكا وفرحانة..بعدما سالاو لعشا تعاونوا جمعوا من تما وغسلوا داكشي لي كلاو فيه..ودعتها هند وطلعت لدارهم..فحين سناء فرشت ونعست..نعست فراحة تامة وهناء..
كاتنتاظر بفارغ الصبر اليوم التالي..باش تتعرف على المفاجئات لي كيحملهم اليوم..

⚜يتبع⚜
خليولي توقعاتكن للآتي ومتنساوس 100 جيم لليبارت اوكي حبايبي😘
وسمحولي مكتبتش بزاف ولكن غدا غادي نحط ليكم بزاف والى كتبت شي حاجة فالعشية غادي نحطلكم ❤❤نتمنى تفرحوني بشي تفاعل زوين ومتنشاوش #اشهاراتكم ❤

⚜المتهمة البريئة⚜
✒بقلمي:شيماء✒
•••الجزء 8

أصبحنا والملك لله..
فاقت سناء على الساعة لي كتصوني..جمعت فراشها وتوجهت للدوش..غسلت وجهها وقضات حاجتها..مشات للكوزينة طيبت بيضة وعمرت أتاي وجلست فطرت وجمعت داكشي..لبست حوايجها وقادت زيفها..حلت باب الدار خارجة تلاقات مع هند هابطة من الدروج..
تسالموا وخرجوا..نطقت هند..

هند:من زهرك كاين واحد الليسي قريب من هنا خلينا نمشيو نشوفوا تما واخا؟..

هززت سناء راسها بموافقة..بعدها ب.او كيتمشاو وكيهضروا متوجهين لليسي..
بعد مسافة طريق وصلوا..دخلوا للإدارة..القوا التحية على المدير..
تناقشوا معاه فالموضوع..سجلها باك حر..وعطاها استعمال زمان..وقبل ما تمشي استدعى تلميذة فنفس المستوى ديال سناء..دايرة كروب واتساب فيه جميع الطلاب لي دايرين باك حر وكيقراو فيه..عطاتها سناء رقمها باش دخلها..شكروهم وخرجوا من تما ومن الليسي..وشدوا طاكسي للخدمة..

•••مدينة أكادير
دخل الأب مع الباب وتلقاتلو الأم ديال سناء بلهفة..

الأم:لقيتي شي حاجة؟؟عافاك قولي بلي لقيت شي حاجة على بنتنا..
الأب(جلس):ملقيت والو
الأم:الله ياربي الله على بنتي وفين مشيتي
الأب(معصب):البنت هربت وخلاتني واحل مع الناس لي خطبوها معرفت فين ندير وجهي معاهم
الأم(سكتت من البكا وخرحت عيينيها فيه):هادشي لي هامك؟؟؟هامك غي النااااس ماهماتكش بنتك؟؟؟؟(غوتت)انا قسيت على بنتي وتعديت عليها حياتها كلها و حنا معيشينها فالجحييم وهادشي كولو بسبااااابك نتا لي ديما كتبات تحرضني على بنتي وها حنا دابا خسرناها ونتا كل لي هامك هو الناس واش نتا انساااان واش ضميرك مكيعدبكش هااا!!!؟(ضحكت بسخرية)هادا ايلا كان عندك شي ضمير بعدا(وقفت وهزت صبعها فوجهو)عمرني نسمحلك ومن هاد النهار لي جامعنا هو ولادنا وهاد السقف

خلاتو ومشات لبيت بنتها..هزت وسادة سناء كتشم فيها وتبكي وتهضر..

الأم:سمحيلي ابنتي سمحيلي بزااف انا كنبغيك وربي شاهد والاكين سبابي باباك ابنتي (سكتت شوية وكملت)ياربي حفظلي بنتي فينما كانت ياربي ورجعهالي سالمة غانمة ياربي انا درت معاها اغلاط كثيرة والاكين غي رجعهالي اسيدي ياربي وكنواعدك عمرني نزيد نتعدى عليها..

سمعت هضرة الجدة سوسن برا وخرجت لقاتها كتهضر هي وولدها..

الجدة سوسن:صافي رتاحيتو دابا ؟ها هي سناء هربت ورتاحيتوا منها كنتمنى عمرها ترجع لهاد الجحيم(شافت فأم سناء ورجعت شافت فباباها ونطقت باستهزاء)وريوني دابا كيفاش غتقدروا تنعسوا وتعيشوا مرتاحين..

بعدما رمات عليهم هاد الهضرة توجهت لبيت سناء..حلت خزانتها وهزت شي حوايج ديالها تشم فيهم ريحة حفيدتها..ثم خرجت من تما ومشات لدارها

⚜يتبع⚜
هادا جزء زدتولكم واتفاعلوا وديروا اشهارات وحمرولي وجهي🙂🙂
مزال انزيدكم و غندوزوا لمرحلة اخرى من حياة سناء وغيكونوا بزاف دالمفاجئات فالأجزاء الجاي

⚜المتهمة البريئة⚜
✒بقلمي:شيماء✒
•••الجزء 9

🖤بعد مرور سنة
داز عام على سناء..وبالنسبة ليها كان أحسن عام فحياتها..خدمت وقرات وبفضل خدمتها باجتهاد وتركيز قدرت تتعين بلاصة المسؤول (المسؤول ماشي هو مول الشي)لي توفى وبشهادة زملائها وهند..بدات كتتهلا فراسها بالميكاب والكسوة وممخليا راسها محتاجة تا حاجة..
عمرها فلتت شي نهار مدواتش مع جداها..هاد الاخيرة لي زارتها شحال من مرة..كسبت هند صديقة و اخت ليها..اما عائلة هند كانوا بحال عائلتها..والفتهم ووالفوها..
خدات الباك ديالها بنقطة عالية وجدارة و استحقاق..ودابا جات عطلة الصيف..قررت هي وهند ياخدوا عطلة من الخدمة ويسافروا لشي مدينة يدوزوا شي سيمانة..

•••اليوم..
كتعيط لجداها وما من مجيب..تخلعت وتوترت..عقلها بدا كيألف شي سيناريوهات سلبية ومخيفة..رجعت صونات للمرة الأخيرة وتفتح الخط..والاكين ماشي جداها لي جاوبت..كان خوها سيف..فالأول ترددت تهضر..فالآخر هضرت..

سناء:سيف
سيف(بصدمة):ختيي!!!
سناء:ششش عنداك يسمعك شي واحد عافاك اسيف هضر بشوية
سيف:واخا اختي توحشناك وكلشي توحشك عرفتي ماما من نهار مشيتي نبقات كتخرج من بيتها ديما تما وغي كتبكي
سناء(بسخرية):حتى مشيت عاد عرفوا بحق بنتهم باختصار قولي جداتي فين؟
سيف(بنبرة حزن):جداتي مريضة وهي دابا فالصبيطار اسناء ومن قبيلا وهي كتهترف غي بسميتك والطبيب قالنا صحتها عيانة بزااااف

سناء بحال ايلا خويتي عليها سطل بارد..تشنجت وبقات ساكتة ومصدومة..قلبها تخطف من بلاصتو..الدموع كيلمعوا فعينيها والحروف تلفولها مقادراش تا تركب جملة مفيدة..
سيف بقا كيقول الو الو وكينادي بسميتها وهي ماشي فهاد العالم..شوية عاد قدرت تهضر بصعوبة..

سناء:اينا صبيطار هي؟
سيف:الصبيطار لي قدامنا راك كتعرفيه
سناء:أنا غنشد الكار دابا وعافاك متقولها لحتى واحد خلي تيليفون جدة فيدك باس مين نوصل نعلمك اخويا
سيف:واخا اختي الله يجيبك على خير

قطعت معاه وناضت..لبست عليها دغيت وهزت صاك فيدها حطت فيه تيليفونها وبزطامها وشارجورها..
خرجت من الدار وتلاقات هند نازلة عندها..شافتها زربانة هاكك واستغربت وبدات كتسولها..

هند:سناء مالك فين غادة ؟
سناء:هند جداتي فالصبيطار مريضة بزاف وضروري نمشي نشوفها
هند:سناء منيتك؟سمعيني عارفة جداك مهمة عندك وضروري تمشي معاك فهاد النقطة والاكين واش فكرتي فواليديك فاش غيشوفوك؟؟غياخدوك بزز وترجعي لنفس ديك الحياة لي كنتي فيها قبل عام
سناء:متخافيش غندخل بالتخبية تا واحد مغيشوفني ميمكنش نخليهم يشوفوني ويرجعوني عندهم
هند(تنهدت):واخا اصحبتي سيري والاكين هااا حظي راسك واخا؟

هززت سناء راسها وسلمت على هند صديقتها وخرجت من الدار..شدت طاكسي وطلبت منو ياخدها للمحطة..
وصلت لتما وقطعت تيكي لمدينة أكادير وجلست كتستنا الكار لي غيجي مع الوحدة ونص بعد الظهر..
ستنات ساعة ونص باش جا الكار..ركبت وشدت بلاصتها وشدوا الطريق لفاس ويديروا ليسكال عاد يمشيو لأكادير..فالطريق تفكرت نهار جات..كانت هاربة لا حنين لا رحيم..ودابا راجعة وربي حان عليها الحمد لله..
فالطريق توقف الكار..كانت دورية شرطة كدير تفتيش للركاب..
طلع شرطي للكار وتكلم مع الركاب..

الشرطي:هاد الصباح وردتنا خبار على مهرب مخدرات وحنا كنديروا تفتيش باش نقدروا نشدوا المجرم فعافاكم كلها يجبد صاكو ويوجدو..

⚜يتبع⚜
باقي كنكتب احبيباتي 🖤

⚜المتهمة البريئة⚜
✒بقلمي:شيماء✒
•••الجزء 10

طاحت لسناء القرعة دالما لي فيدها..حيدت نظاراتها ونزلت كتهز لما..غافلة على اش كيدير داك لي قدامها..حيد ميكة عامرة مخدرات دغيا وخشاها فصاكها ورجع دغيا كأن شيئا لم يكن..رجعت تقادت فالجلسة وهزت صاكها فحجرها وشافت فداك لي قدامها..بدورو شاف فيها وابتاسملها..رجعتلو الابتسامة..ضار كيشوف فرجال الشرطة كتفتش المقعد لي قبلهم..شاف بنص عين فسناء وابتاسم بخبث..وهو كيقول بينو وبين راسو أنه سلك راسو من هاد الحصلة..
وصل لعندهم الشرطي..شاف فالرجل لي قظام سناء ونطق..

الشرطي:صاكك الأخ..

مدلو داك الرجل صاكو..فتشو وفلاه قنت بقنت..تأكد أن تا حاجة مكاينة..رجعلو صاكو وشاف فسناء وهضر..

الشرطي:صاكك الالة

مدتلو سناء صاكها وهي مبتاسمة..
فور ما حلو رجع خنزر فيها وشدها من يدها مزير عليها ونطق معصب..

الشرطي:وزيداها كتفرنسي وعاجبك الحال؟
سناء(وقفت وجرت يدها وهضرت):شكون عطاك الحق تشدني من يدي ولاش اصلا اش درت واش الضحك ممنوع؟
الشرطي(وراها الصاك):شفتي اش درتي؟؟واتحركي قدامي
سناء(بصدمة خرجت عينيها):شنوووو!!!؟ك كيفاش و ف فوقاش (شاف فيه بترجي)كنقسملك مدرت والو وهادشي ماشي ديالي ومعرفتش كيفاش وصل لهنا
الشرطي:غي الجنون حطوه(جرها)تحركي قدامي(هزلها يديها ومينطهم)غيعجبوك هاد البراسليات حسن من لي كنتي دايرة

سناء بقات مخرجة عينيها وكتشوف فيديها المكبلين والدموع كينزلوا بوحدهم..

•••فمدينة أكادير
طلعت النفس بالجهد وحلت عينيها بسرعة..تخلع عليها أب سناء المسمى رشيد..هز يدها باسها ونطق..

رشيد:ميمتي مالك اش وقع!!؟
الجدة(بصعوبة):س سناء ب بنتي س سناء
رشيد:ميمتي متخلعينيش عليك
الجدة:س سناء س سناء
رشيد:اه سناء مالها؟

بقات الجدة كتردد غي اسم سناء وقلبها كينغزها..كأنها حاسة بشنو واقع لبنيتها..
رشيد بقا جالس وشاد يدها بين يديه ومرة مرة كيقبلها..

⚜يتبع⚜
شفتوا المعانات لي قتلكم غتعيشها 🙂
مازال غنزيد🖤

⚜المتهمة البريئة⚜
✒بقلمي:شيماء✒
•••الجزء 11

•••فدار هند..
غادية جاية..جاطة يد على خصرها ويد هازة بيها التيليقون لي حاطاه على وذنيها..بعداتو وشافت فماماها ونطقت بتوتر..

هند:مكتجاوبش ا ماما مكتجاوبش معرط مالها ماشي من عوايدها
الأم:بنتي يهديك الله دوزي تكلسي ان شاء الله اتكون بيخير و على خير غي نتي كتتوتري وكتفكري فالحوايج الخايبين عمري قلبك بالله سبحانه

جلست هند جنب ماماها..كاتهزز رجليها بتوتر..وخايفة..

•••فمركز الشرطة..
تدق الباب وتسمع صوتو كيأذن للشخص بالدخول..دخل نفس الشرطي لي قبض على سناء..دار التحية للمحقق ونطق..

الشرطي:سيدي قدرنا نلقيو القبض على المجرم وراه دابا فغرفة التحقيق كنستناوك غي نتا
المحقق:انا جاي

وقف وهز سلاحو حطو فجيب السلاح لي مركبو..تمشا خارج من الغرفة وغادي لغرفة التحقيق..وكل الشرطيين كيعطيوه التحية..
“المحقق أبو بكر..فعمر 29 سنة..معروف عليه جدي بدرجة كبيرة..صارم وقاصح..مكيعرفش شي حاجة سميتها اللعب..الخدمة هي الخدمة..شخصيتو قوية..البنية ديالو ايضا قوية لكن ماشي معيق بزاف..كيحط شي حاجة فبالو كيديرها..عاش طفولتو وسط مجتمع لا يرحم..الشي لي خلاه يولي بحال هاكا..قبيح وكلمتو مكتنزلش للأرض..قدر يكمل قرايتو ويولي محقق..والحمد لله قدر يحقق حلمو..”
وصل للغرفة..حل الباب ودخل..جر الكرسي وجلس مقابل مع سناء..
هاد الأخيرة لي كانت شادة راسها بيديها ومنزلاه..فور ما تجر الكرسي هزت راسها فالشخص لي قدامها..
كانت كتبكي..مسحت دموعها ورجعت شافت فيه..
نطق هو..

أبو بكر(كيشوف فيها مصغر عينيه ومتبعها فتصرفاتها حتى سالات ونطق):ايوا(هز ملفها وحلو وقرا سميتها وعمرها وسد الملف)ا آنسة سناء كنشوف عمرك صغير وفعايلك ديال الكبار(ضرب فالطابلة وغوت)عند من خدامة نطقي شكون مصيفطك!!!؟
سناء:آسيدي تيقني مدرت والو كنقسملك بالله مدرت والو وغير مظلومة
أيو بكر:هممم مظلومة(ضرب يديه مع الطاولة تا قفزها) وكيفاش تفسري قضية المخدرات لي فصاكك؟
سناء:والله العظيم معرفت كيفاش وصلوا لتما غير قبل ميدخلوا البوليس للكار شحال قلبت فصاكي مكان فيه والو تيقني انا راه كنت غادية لأكادير لعند جدة حيت مريضة و ايلا بغيت عيط للدار لي ساكنة فيها فطنجة وسول مالين الدار غيأكدولك هضرتي
أبو بكر:مالين الدار هوما عائلتك؟
سناء(حركت راسها بلا):لا اسيدي الكدوب على الله حرام ماشي عائلتي انما غي اشخاص عاونوني وولاو بحال عائلتي
أبو بكر(باقي مصغر عينيه فيها):كيفاش عاونوك
سناء:قبل عام كنت هربت من دارنا ومن واليديا من أكادير وجيت لطنجة تلاقيت بصاحبتي هند هي لي عاونتني وعطاتني بيت كيكريوها فدارهم وسكنت فيها عاونتني نلقا خدمة ودرت باك حر وقريت وخديت الباك ديالي و انا دابا خدامة فديك القهوة مسؤولة وتقدر تعيط وتسول حتى تما غيأكدولك هضرتي كنقسملك مكنكدب عليك اسيدي

وقف أبو بكر وانصارف من تما لمكتبو..أمرهم ياخدوها للسيلون تبقا تما حتى يساليو معاها التحقيق..
جلس فمكتبو وشابك يديه وبقا كيفكر..كيفاش كتهضر وكيفاش كتبكي وكيفاش كتحرك..تصرفاتها بريئة وكتخليه يتيق كل كلمة قالتها ومينكرش انه استمتع بسماع قصتها..والاكين لا..مخاصوش يتيق بهاد السهولة دون أدلة تثبت برائتها من التهمة..اصلا هاد القصص دازوا عليه شحال من مرة وصدقوا غي كدوب..
بالنسبة ليه سناء لغز غامض وخاصو يكتاشف الحل ضروري..غيسمع قصتها مجددا وهاد المرة بتفصيل كبير وغيباشر فالتحقيق..

⚜يتبع⚜
حبيباتي مزال غنزيد صبروا عليا شوية 😘
#اشهاراتكم فين هما مالكم ناسين

⚜المتهمة البريئة⚜
✒بقلمي:شيماء✒
•••الجزء 12

•••فاليوم التالي

كانت جالسة فالسيلون..الليل كولو مقدرتش تنعس..فقط كتبكي..مرة واقفة شادة فالقضبان مرة جالسة مرة غادية جاية..
ماسكتتش من الدعاء..كتدعي وتطلب ربي يبين الحقيقة وتقدر تخرج وتمشي عند جداتها..
جا لعندها شرطي..حل السيلون ونطق..

الشرطي:تحركي
سناء(وقفت):لفين؟؟؟
الشرطي(بنفاذ صبر):تحركي قدامي غيكملوا معاك التحقييق لاش بالسلامة غنطلب منك تمشي معايا تتعشاي مثلا؟؟
سناء:نسولك؟مكتعرفش تهضر بآداب؟؟سمحلي بالصح أول مرة نشوف رجل أمن فمو خاسر
الشرطي(تعصب وجرها):سدي شوية داك الفم وتحركي متخلينيش نخلي هادشي ضدك فالمحكمة

سناء سمعت المحكمة وضربت الطم..خداوها لغرفة التحقيق تاني..بقات جالسة شوية حتى دخل أبو بكر..
جلس فمكانو وأمر الشرطي من الانصراف..دار رجل على رجل وشابك يديه عند بطنو ونطق..

أبو بكر:عندك متقولي؟
سناء:لا لي عندي قلتو لبارح
أبو بكر:سمعي انا شخص معنديش مع اللف والدوران وتأليف قصص و ايلا اعتارفتي بآش درتي غيكون حسن ما تعتارفي بزز منك فاش نجيبوا الادلة
سناء(تعصبت):دخلنا عليك بالله واش باغيني نعتارف بحاجة مدرتهاش!!؟واش بعقلك؟؟!!كنقولك انا مدرت والو وحكيتلك كلشي لبارحتا من قصة حياتي حكيتها ومازال مبغيتوا تيقوا بلي مدرت واااالو و ايلا عندك شي أدلة وريهملي
أيو بكر(شد يدها مزير عليها وهضر بينو وبين سنانو):أولا متعصبيش عليا ثانيا بزز منك تحكيلي كلشي ثالثا بالنسبة للأدلة فقط وجود المخدرات فصاكك كتثبت أنكي مهربة ليهم
سناء(نترت يدها):طلق مني كونك محقق مكيعطيكش الحق تقيسني او تحط يدك عليا و انا مدرت والو وكاين مثل مغربي ايلا نسيتو نفكرك بيه كيقولك لا ديرش لا تخاف و انا مدايرا والو ومتأكدة يعني مخنخاف لا منك لا من الأدلة ديالك

شاف فيها شوفة نارية كيحس بالنار شاعلة فيه من كلامها المستفز..ضرب يديه مع الطاولة ووقف وانصارف بعدما أمر الشرطي بارجاعها للسيلون..
اما هي فمعرفتش كيفاش تا هضرت بديك الطريقة والاكين فعلا استفزها فمحاولتو انه يخليها تعتارف بحاجة مدايراهاش وزادها كيحط يدو عليها..

•••فدار هند
هند:ماما راه كنقولك من البارح مصونات ماصيفطت ميساج ما حلت لا واتساب لا والو ودابا كتقوليلي منتوترش!!؟ماموالفاش ليهاا
الأم:وابنتي يرضي عليك ما تهدني وسكتي راك ضريتيني فراسي

جات هند تجاوب لكن قاطعها صوت تيليقونها لي كيصوني..هزاتو بسرعة كان رقم غريب..جاوبت..

هند:آلوو؟
سناء:هند
هند:سنااااااااء هادي نتي غي قوليلي ياختي فينك ومالك مكتجاوبيش عييت منصوني ونصيفط ليميساج وااالو
سناء(بصوت مغنغن):هند مغتيقيش اش وقعلي اصحبتي
هند:اش وقع متخلعينيش !!!

⚜يتبع⚜
باقي كنكتب احبوباتي😘

⚜المتهمة البريئة⚜
✒بقلمي:شيماء✒
•••الجزء 13

سناء:كنت راكبة فالكار وجات دورية تفتيش على شي حد مهرب المخدرات وفاش وصلني التفتيش لقاو عندي داكشي وشدوني فالحبس ودابا كيحققوا معايا تيقيني ا هند معرفت منين جا داكشي
هند(جلست مصدومة ومخرجة عينيها):ش شنو!!!!!اوييييييييلي ا سناااءء تي واش عارفة شنو كتقولي!!!!!الحبس!!!ميمكنننننش اسناء ميمكنش
سناء:سمحيلي ا صاحبتي والاكين نتي عارفاني غي مظلومة ياك؟
هند(كتبكي):وعاد كتسولي!!؟باينة عارفاك مظلومة وميمكنش ديري شي حاجة بحال هاديك شوفي قوليلي غي فإسنا كوميسارية دابا وحنا غنجيو
سناء:لا آ هند بلا متجيو اصلا الزيارة ممنوعة لحد الآن وهانتي بلا متقوليها لواليديك حيت غيكرهوني
هند:تي شكاتقولي كيفاش زعما ممنوعة ومنجيش ومنقولها لحد واش عارفا راسك شنو كطلبي مني!!!ميمكنش نخليك بوحدك
سناء:هند خاصني نقطع حيت معيطا غي من الكوميسارية والوقت تسالا عافاك ديري اش قتلك تهلاي فراسك

•••بعد مرور يومين
دازوا يومين كلها فالتحقيق وباقي ما بان حتى دليل لصالحها..فتحولت القضية للمحكمة..وغيبقا الحكم الأخير هو حكم القاضي..
•••فالمحكمة
ضرب القاضي بمطرقتو كايطالب بشوية من السكات والهدوء..نادوا على الشاهدة الأولى لي هي هند..
أدات القسم بأنها تقول الصراحة..ثم طرحوا عليها بعض الأسئلة وجاوبت..ونفس الشي مع الشاهدين لخرين..
وبعد مرور وقت ودازوا كل الشاهدين..جا وقت الحكم ديال القاضي..

•••فأكادير
كانت حالة الجدة سوسن كل يوم كتزيد تتدهور..كلما اشتد الحال على سناء اشتد عليها تا هي..القلب على القلب سبحان الله..
ركبولها الأكسيجين لي مبقاتش كتقد تتنفس بلا بيه..نبصات قلبها غير متوازنة..والكلام مكتقدرش تخرجوا من جوفها..وجهها رجع شاحب ولونها يميل للأزرق..
كان جالس رشيد شاد يدها لي باردة كي الثلج كيما ديما..حتى جا الطبيب وطلب منو يجي عندو واحد الدقيقة..
ناض رشيد بعدما قبل يد ماماه وخرج على برا ووقف مع الطبيب..
تكلم رشيد..

رشيد:ياك لاباس ادكتور اش خبار صحتها؟
الطبيب:اش غنقولك اولدي(بنبرة حزن)السيدة حالتها غادية وكاتتدهور وكنظن من الأحسن تاخدوها للدار باش تقدر تموت فدارها(طبطب على كتف رشيد)سمحلينا بالصح درنا كتر مفجهدنا باش نعاونوها تصح والاكين الغالب الله وهادا قضاءه

خلاه الطبيب ومشا..خلاه وسط دوامة من الصدمة والحزن..لدرجة انه حس بألم فقلبو..عينيه تغرغروا..شكل يدو على شكل قبضة وبدا كيعض فيها كيحاول يكبح شهقاتو..

فخاطرو:صافي اميمتي هادي هي نهاية الطريق صافي غتمشي وتخليني وصل أجلك ياك اميمتي ربي عاقبني اشد عقاب كيفما حرمت بنتي مني حرمني أنا من ميمتي”

⚜يتبع⚜
يا ترى اش غيكون الحكم واش بالبرائة او بالسجن🙄🙄؟

⚜المتهمة البريئة⚜
✒بقلمي:شيماء✒
•••الجزء 14

القاضي:بعد الاستماع الى شهادة الشهود والتفكير مليا حكمت المحكمة حضوريا على المتهمة سناء الطاهيري بالسجن لمدة لا تقل عن 5 سنوات وذلك أن شهادة الشهود لا يمكنها تأكيد برائة المتهمة ورفعت الجلسة..

فور ما تنطق بالحكم سناء غمضت عينيها وبقات كتبكي فصمت..نوضوها البوليس شادينها من الجناب ودايينها..تعضرتلها هند وعائلتها كيبكيو..نزلت سناء راسها حشمانة تشوف فيهم وزادوا بيها..وقفهم المحقق أبو بكر..طلعت راسها فيه وشافت فيه بشوفة نارية ونطقت..

سناء:كنتمنى نهار تبان الحقيقة منشوفش وجهك حيت غندير شي حاجة لي نستاهل ندخل عليها للحبس

تخطاتو جارينها البوليس..
اما هو فكلامها كان عادي بالنسبة ليه..او بالأحرى حاول يقنع راسو بهاد الفكرة..ما هو شخص مكيأثر فيه لا كلام الناس لا غيرو..كيهمو راسو فقط..

•••فأكادير
فهاد اللحظة بالضبط..سوسن ودعت الحياة..وألقت عليها كلمات وداع..روحها انتقلت للسماء..لدار البقاء..دارنا ومثوانا جميعا..(الله يحسن خاتمتنا قولوا آمين)..
خلات وراها قلوب محروقة..وأكثرهم هو رشيد..تخلى على العزاء وخرج لجردة الدار جالس كيحاول يلتاقط الأكسيجين لي اصبح شبه منعدم فرئتيه..
اصعب حاجة هي تتفارق مع واليديك او واحد منهم..سواء الأب أو الأم..مهما كانوا قبيحين الا ونهار تاخدهم الموت غتحزنوا حزن شديييد..
جلس سيف قدام باباه وحط يدو فوق يد رشيد..
هاد الأخير لي بعدما حس بولدو..انفاجر بالبكا..كأنه كان كينتاظر شي حد يجي باش يخوي عليه قلبو..
بدا كيهضر..

رشيد:نهار تزادت سناء للدنيا فرحنا انا وماماك وبزاااف والاكين هي غاية تكبر وعنادها وقصوحية راسها كتزيد معاها كلما عاندتني زدت قصاحيت كتر معاها لدرجة خليت حتى ماماها تقصاح معاها كنت كانتسنا غي غلط صغير منها باش نقدر نعاقبها كان كيسحابلي هاكا غتبدل ساعة لا كنت كنفرق بينكم وبينها حيت نتوما ماشي عنيدينن بحالها وكديروا اي حاجة قلناها كنت كنخاف عليها لا يصدق عناظها مخليها تمشي فالطريق العوجة لي كنشوف شحال من وحدة وواحد مشاو فيها تيقي آسيف الشي لي كنشوفو انا مكتشوفوهش ولاكين كنظن انني بالغت بزااف لا ماشي كنظن انا متأكد انني بالغت بدرجة كبيرة قهرت بنتي وغصبتها فشبابها وقررت نزوجها باش نتفك من عنادها والاكين تيقني انا ندمت وتوحشت بنتي كنتمنى ترجع لحضني وعمرني مازال نمد عليها يدي او نغوت عليها وزدت ندمت فاش شفت العقاب لي عطاني ربي حرمني من ميمتي كيفما حرمت سناء من واليديها..

•••فالسجن فمدينة طنجة
دخلوها لسجن جماعي..طرقوا الباب ووقفت حاطة يدها عليها وكتبكي..كانت كتشوف هادشي غي فالأفلام وليوم كتعيشوا فالواقع..
سمعت صوت ورااها..صوت مرأة كتقول..

المرأة:ياكما ناوية تبقاي النهار كولو تما؟
مرأة اخرى:فرقي عليك البنت(شافت فسناء)اجي ابنتي جلسي اجي

سناء ضارت شافت فيهم بجوج ببرودة ومشات شدت بياص وجلست فيه عاطياهم بالظهر ومكمشة كتبكي..

فخاطرها:ياسيدي يا ربي لاش مكتب عليا نعيش ديما فالظلم والحكرة واش العام لي شتو بيخير خاصني نخلص عليه دابا؟؟ياااربي عاوني ياربي وبين الحق من الباطل ياربي خرجني من هنا

⚜يتبع⚜
خليولي توقعاتكن للآتي البنات وديروا اشهارات عافاكم😘
بس:البطل لحد الآن مازال ما حددت شكون واش أبو بكر واش الشرطي أو تاجر المخدرات لي خشا داكشي فصاك سناء لحد الآن هادوا لي بانوا وممكن يبان شي حد آخر مهم ماتتسرعوا ما والو😎
⚜المتهمة البريئة⚜
✒بقلمي شيماء✒
•••الجزء15

دازت سيمانة على سناء فالحبس..كل يوم كان كيدوز عندها بحال العام..غي مكمشة بلاصتها ماكاتهضر معا زميلاتها تماا مكضور جهتهم..كانوا معاها دوك المتنمرات..لكن مكتديهاش فيهم وعاطياهم شبراات من التيساع..
جات هند زارتها جوج مرات او ثلاثة..كتجيبلها الماكلة وكتبزز عليها تاكل واخا سناء مكتكونش قادرة كتاكل وكدير الخاطر لهند..

•••فمكان آخر
بالضبط فدخيلة صغيورة..سحب الدخان من الكارو..جبد سكين من جيبو وحطو على كرش لي معاه وشاف فجنابو ورجع شاف فيه ونطق مخرج عينيه..

الشخص:سمعني داك اللف والدوران راه معنديش معاه تافقنا على ثمن غيبقا هو هو ماشي حتى تجيبلي السلعة وتقولي لا حكا منا حكا منا راه بربي تا نخرط لخويا تعابير وجهو
الشخص2(خايف):ص صافي غ غتاخدو بالثمن القديم
الشخص1(سحب السكين):هاكك ياه تحرك قدامي

مشا معاه جاب السلعة ديال الكوكايين لي محتاجها غي بالتخبية والفن..عطاه فلوسو ومشا لاخر..
اما الشخص الأول خدا السلعة للمخبئ ديالو ومشا للدرب ديالهم..
شافوه صحابو وبدا واحد كيعيطلو..

صديقو:بولوووووو
بولو(جا قاصدو):اهلاا(صافحو وسلم على الاخرين)اش خباارك
صديقو:بيخير ونتا شتك كاع مبقيت كتبان ما والو
بولو:راك عارف اصحبي لي كاين بلا منقولك
صديقو:حكااا تفكرت(استأذن من لخرين ومشا معاه كيهضروا غي بشوية)واحد السيمانة هادي كنت قتلي على شي بلان ديال شي وحدة دخلت للحبس بسبابك
بولو:اااه(ضحك)جات فالطريق مسكينة ومشات بلاصتي شغاندير نفكر فراسي وننقذ راسي وسمعت بلي غضرب خمس سنين فالحبس
صديقو:بصراحة مكانش عليك تحطولها فالصاك كون درتو تحت الكرسي ديال الكار ولا خبيتو
بولو(سهى):اه (رجع لوعيو)ماعلينا نسا هاد القضية خمس سنين ما دات ما جابت دغيا تفوت
صديقو:انا خايف كتر لا تكون عرفاتك ولا تتفكرك وتمشي تقولها للبوليس
بولو(حك لحيتو وبقا ساكت كيفكر شوية وهضر):معرط والله مهم نسا و اجي معايا نمشيو نضربوا شي نص نص

⚜يتبع⚜
مازال كنكتب وكلما ساليت شي جزء نحطو..
فين اشهاراتكم شفتكم ناعسين هادشي مكيحمسش فمرة

⚜المتهمة البريئة⚜
✒بقلمي شيماء✒
•••الجزء16

اليوم التالي..
داخل قاعة الزيارة فالحبس..دخلت وحدة من زميلات سناء..لها معرفة مع بولو..هاد الأخير لي جلست معاه..
نطق..

بولو:عويشة شخبارك؟
عويشة:اش بغيت؟مكتجيني تا كتكون ناوي على شي موصيبة
بولو(ضحك):كتفهميني اعويشة شفتي
عويشة:وانطق اش بغيت
بولو(تحولوا ملامحو للجدية):بغيتك تقتلي وحدة معاك فالحبس
عويشة:شحال فيها؟
بولو(هزز كتافو):لي بغيتي
عويشة(تحلولها العينين):وشكون هادي؟
بولو:معرفتش سميتها بالصح ديك لي جات جديدة هادي واحد السيمانة هاكا
عويشة:اااه ديك البنت المحجبة طززز سااهلة هاديك
بولو:همممم غنشوفو(مدلها موس من تحت الطابلة)خدمي بيه وفاش تسالي مسحيه مزيااان ورميه فالدوش ولا من شي تاقة مهم شوفي فين تغبريه
عويشة(شداتو):واكون هاني راه ماشي أول مرة مهم وجدلي الفلوس وكتر كتر

وقف بولو وانصارف فحين هي رجعت للزنزانة الجماعية..النهار كولو عينيها على سناء..ستنتت الليل بفارغ صبرها باش تنفذ خدمتها..
أخيرا جا الليل وكلشي نعس..وحتى سناء نعسات..
ناضت عويشة فنصاصات الليل..هزت الموس وكتسلت باش ميحس بيها حد..وصلت لبلاصة سناء..كانت مغطية كولها وناعسة..بقات كتشوف شوية فيها..
هزت الموس للسما ونزلت عليها خشاتو فيها..كاترجع تهزو وتخشي فيها لمرات كثيرة..حتى عمر الفراش بالدم..ابتاسمت ورجعت لبلاصتها..مسحت الموس وغبراتو ونعست..

•••أكادير
حل الرسالة وبدا كيقراها..مع كل كلمة كطيح دمعة من عينو..
كان كيقرا رسالة سناء لي خلاتها لجداتها..لقاها وسط الماريو فاش كان كيجمع كسوة الأم ديالو سوسن..حلها وبدا كيقراها..
قرا كلمات بنتو..لي كلها قهرة ووجع..سالا قرائتها..هزها لفمو وباسها..ضور وجهو لجهة سيف لي وقف فباب البيت كيشوف فباباه بأسى..قربلو ونطق..

سيف:بابا أنا هضرت مع ختي
رشيد(شاف فيه بسرعة وبصدمة):كيفاش!!!(شدو من كتافو)بنتي هضرت مع بنتي؟؟فين هي وكي دايرة!!!
سيف:معرفتش ابابا فين هي ماقاتليش والاكين هضرت معايا وطلبت مني منقولك والو حيت خافت تعرف وترجعها للهنا آه تفكرت وقاتلي انا غنشد الكار دابا ونجي للصبيطار نشوف جداتي
رشيد(طلق منو ووقف غادي جاي):مستحيل تكون جات وشافتها كون جات وعرفتها ماتت مغتقدرش متجيش للعزا انا عارفها شحال كتبغي جداها
سيف:اه بالصح ولو جات كانت غتعاود تعيط وتقولي بلي جات هي من داك النهار ماعاودت صونات
رشيد:قولي اولدي باقي مسجل عندك رقمها؟

⚜يتبع⚜
شفتكم نعستوا يمكن 😐😐🙄

⚜المتهمة البريئة⚜
✒بقلمي شيماء✒
•••الجزء17

سيف:معرفتش يمكن عاد كاينة فتيليفون جداتي
رشيد:وفيناهوا التيليفون؟
سيف(جبدو من جيبو):ها هو

خداه رشيد..شعلو وبدا كيقلب فالنوامر..لقا آخر نمرة صونات مكتوب عليها فالأسم “حياتي”..دوز الخط على الله..بقا كيصوني كيصوني ما من مجيب..
حيد التيليفون من فوق وذنيه وهو محبوط..كان كيتمنى تحاوبو بنتو سناء لكن للأسف مجاوبتش..خبا عندو التيليفون باس يبقا يعاود يصوني على الله تجاوب شي مرة..
•••فالسجن فالصباح..
بدا كيتسمع الغوات ديال وحدة من المسجونات لي مع سناء..بعدما شافت داك المنظر فوق السرير..ناضوا بعدما سمعوا غواتها..كلشي تصدم وتجمع على داكشي..ومنهم عويشة..حيدوا الغطا على لي ناعسة تما..تحلوا عينين عويشة بصدمة..ضارت بالجنب وشافت سناء تخشات وسط النسا كتشوف اش وقع..
•••فلاش باك
سناء(كتهضر مع وحدة كتنعس فالسرير لي فوقها):ممكن تبدلي معايا البلاص؟
البنت:وعلاش؟
سناء:تعدبت هنا غي هاد الليلة وصافي
البنت:اوك صافي..

•••عودة الى الحاضر
رجعت شافت فالبنت لي مقتولة كتسرط ريقها..تفكرت فلوسها لي مغيبغيش يعطيهالها بولو الا اذا قتلت سناء..خاصها تتهنى منها ضروري وبأي طريقة..لكن كيفاش؟
طاحت فبالها فكرة جهنمية وقررت تطبقها..
هزوا السرطة جثة البنت المقتولة وخداوها للمشرحة..خرجوا كاع المسجونات من تما وبداو كيبحثوا على الأداة لي وقعت بيها الجريمة..لكن ملقاو والو..فقرروا يبداو تحقيق مع المسجونات..لكن ايمتى؟حتى تكون جثة البنت تحللت وولات نبتة..انه مغرب الغد يا سادة..
رجعوهم للزنزانة وسدوا عليهم بعدما حيدوا تا داك الفراش وبدلوه..طلعت سناء للسرير الفوق مسستحيل تنعس على هاداك لي ماتت فوقو البنت..
جات عندها عويشة كتدبل فعويناتها وتتبحلس وتمثل..

عويشة:حبيبة من نهار حيتي مادوشتي ما بدلتي نوضي دخلي دوشي ونوجدلك ما تلبسي نوضي
سناء(ابتاسمت):اوك ان شاء الله

مشات عويشة وهي كتقول فخاطرها..

عويشة:غنوجدلك الكفن تلبسيه ان شاء الله..

⚜يتبع⚜
غدا ان شاء الله نكتبلكم كتر من هاكا وعد مني كونوا هانيين وغنحاول نكتب بكري شوية 😘😘😘غي فرحوني بشي تفاعل وشي اشهارات وشي توقعات مطرطقييين😍😍
‏G.N🖤🖤

⚜المتهمة البريئة⚜
✒بقلمي:شيماء✒
•••الجزء 18

لعنت الشيطان وتجاوزت عكزها وناضت من سريرها..دخلت للدوش هازة فوطتها فيدها ثم لبيت باش دوش فيها..تأكدت من الماء السخون والبلرد..ثم تأكدت من الشامبوان لي تما..واخا ماشي بحال لي كتغسل بيه والاكين غتقضي بيه بينما وصل وقت الزيارة وتوصي هند تجيبولها..حيدت حوايجها ودخلت لفين غدوش..عمرت الما ودوشات على خاطرها..سالات الدوش ولوات عليها فوطة..خرجت تلاقات عويشة واقفة كتسناها..نطقت سناء..

سناء:سمحيلي عدبتك معايا(سكتت شوية كضور فعينيها وفاش شافت عويشة ماجاوباتش نطقت)احم جبتيلي الكسوة؟
عويشة(قربت منها):اه جبتها(ضارت وهزت ايزار بيض ومداتولها)ها هوا
سناء(شداتو باستغراب):ايزار؟؟وشنو غندير بيه؟
عويشة:ماشي ايزار هادا (ضحكت بالجنب)هادا كفنك

فور ما جات تستوعب سناء الكلام..حست بسكين اختارق بطنها..شهقت شهقة وحدة مخرجة عينيها وحاطة يدها فوق كتف عويشة مزيرة عليها من الألم لي كتحس بيه..لونها رجع حمر وعروقها تزيروا..عينيها دمعوا والعرق كيتصبب منها..
بدون رحمة خرجت عويشة السكين من بطن سناء ورجعت خشاتو فيها مرة ثانية..هاد المرة الدم كان أكثر من الأول..تكونت بقعة كبييرة من الدم فالأرض..
حست برجليها مبقاوش قادين يهزوها.وبروحها كتخرج منها..الرؤية ديالها تضببت..وشوية بشوية فقدت وعيها وتزدحت فالأرض..
تسمعت غوتة من مور عويشة..ضارت وكانت زميلة معاهم فالسجن..خرجت فيها عويشة عينيها وبقات مصمكة..بدات ديك المرأة كتعيط على لوخرايات..جاو كيجريو وفور ماشافوا المنظر لي تما بداو كيوحوحوا ويندبوا..

•••عند هند
طاح كاس من يدها بدون ماتشعر..حطت يديها فوق قلبها كاتتحسسو..دقة وحدة نغزها وبدا كيضرب بالجهد..دخلت ماماها دغيا للكوزينة شافتها هاكك..جرات لعندها وشدتها من كتافها وكتسول فيها..

أم هند:هند بنتي مالكي اش وقعلك؟
هند:لا لا و والو غي قلبي نغزني نغزة خايبة وطاحلي الكاس من يدي بلا منحس سمحيلي
الأم:الله يابنيتي بقات فكاس ؟زيدي قدامي ارتاحي زيدي

خداتها لبيتها ترتاح ورجعت الأم للكوزينة كتجمع الزجاج لي فالأرض..

•••عند هند فالبيت
تكات حاطة يدها على قلبها ومغمضة عينيها..قلبها مزير عليها..كاتستغفر فخاطرها لعل وعسى يفوتها هادشي..
قفزها هاتفها لي كيصوني..هزاتو كان رقم غريب ورقم فيكس ماشي بورطابل..فتحت الخط وتكلمت..

هند:الو
المتكلم:السلام وعليكم آنسة هند بوخاري هادي؟
هند:وعليكم السلام ايه هي هادي ياك لاباس اسيدي؟
المتكلم:معاك مدير السجن بغيت نبلغك بلي سناء الطاهيري تعرضت لهجوم وطعنات بالسكين فبطنها من قبل زميلة معاها فالسجن وهي دابا فالمستوصف كاتخضع لعملية وخاصك تجي الله يخليك

ماسمعتش كلامو كولو..آذانها التاقطوا فقط جملة وحدة لي هي “سناء الطاهيري تعرضت لهجوم وطعنات بالسكين فبطنها….”
طاح التيليفون من يدها وهي مخرجة عينيها بالصدمة..عينيها لي تغرغروا بالدموع..
المدير كايردد كلمة آلو وما من مجيب..فالأخير قطع الاتصال..
تحلت باب الغرفة ودخلت الأم هازة معاها كاس دالما..شافت بنتها فديك الحالة..حطت الكاس دغيا ومشات عندها كتهزز فيها وتهضر..

الأم:هند بنتي مالك ياك لاباس؟؟؟؟؟شنو وقع دوي!!!
هند(شافت فيها بعينين مدمعين ونطقت بصوت مغنغن وبتلعثم):س س سناء
الأم:مالها!!!
هند(سرطت ريقها):ضربوها ب بالموس ف فكرشها ف فالحبس آماما

⚜يتبع⚜
اشهاراتكم؟؟؟؟

⚜المتهمة البريئة⚜
✒بقلمي:شيماء✒
•••الجزء 19

بعد مسافة الطريق من بيت هند للمستشفى بحكم أن سناء حالتها خطيرة بزاف واحتاجت عملية فخداوها لمستشفى..
وصلوا أخيرا هي وماماها..دخلوا وسولوا على غرفة العنليات فين كاينة..
مشاو لتما لقاو جوج من رجال الشرطة واقفين حارسين باب غرفة العمليات..مشات تجري هند لعند واحد الشرطي تما..
كاتهضر وكتبكي وتنهج..

هند:عااافاك انا مزاوكة فيك ماقوليا صاحبتي كيف بقاات قوليا بلي ختي عايشة وماواقع ليها والو كانطلبك
الشرطي(شدها من يديها وخداها جلسها):تهدني ا آنسة من لي دخلوها ماخرج حد ولو كنت عارف شي حاجة كنت غنقولك
هند(منهارة بالبكا وكتجر فيه من كسوتو):الله ياسيدي ياربي على صاحبتي الله معندها زهر الله يا سناء ياختي وربي معاك ياختي ربي معاك(طلعت راسها فيه وبدات كتشكي)تخيل هاربة من واليظيها حيت كيتعداو عليها وكيضربوها ومسكينة ماقالت باش تهنات شوية تا دخلت للحبس ومظلومة كانقسملك بالله العظيم تا سناء مظلومة وما دارت والو سناء راه ملاك على وجه الأرض برائتها مستحيل تتصورها مستحيل سناء دير شي حاجة
الشرطي:مافيدي ماندير الالة نص السجناء داخلين ظلم والاكين مكاينش دليل ينصفهم كل الأدلة ضددهم وتيقيني ايلا هي فعلا بريئة ومظلومة اكيد ربي غيبين الحق شي نهار

هززت راسها وهي مزيرة على عينيها وكتبكي..اما ماماها فمتكية على الحيط وكتدعي الله يحفظ بنتها سناء..
وقفت هند حاسة بالدوخة..قربت تطيح وشدت فالشرطي مزيرة على كسوتو..شافت فيه كاتسد عينيها وترجع تحلهم..حتى سدتهم بمرة وفقدت وعيها..شدها الشرطي باش مطيحش فالأرض..جات ماماها كتجري مخلوعة عليها..هزت قرعة دالما من صاكها وبدات كترش عليها..عطاتها الريحة تشمها شوية..والو مبغاتش تفيق..عيطوا على طبيب وجاو معاه فرمليات..هزوها خداوها لغرفة عادية..علقولها السيروم ودقولها فيه مهدئ أعصاب..جلست معاها ماماها شادة فيدها وكتدعي فقلبها..
أما الشرطي..ففور ما خداوها رجع مكمل خدمتو..وكيفكر فهند..
فخاطرو:
“سبحان الله معرفت شكون لي بريئة نتي ولا صاحبتك”

•••فالكوميسارية..داخل مكتب المحقق أبو بكر..دقوا فالباب ودخل شرطي..عطاه التحية ونطق أبو بكر..

أبو بكر:شي جديد؟
الشرطي:اه اسيدي وصلني ليوم خباربلي تعرضت لجوج طعنات بالموس فكرشها من طرف زميلة معاها فالسجن وهي دابا فغرفة العمليات وحالتها خطيرة

طلع فيه أبو بكر عينيه بسرعة..ملامحو متغيرتش..او بالأحرى هو كيحاول يداري صدمتو..معرفش علاش حس بالخوف عليها..وبمشاعرو بدات كاتتهزز..وعلاش اصلا كلف شرطي باش يراقب اخبارها داخل السجن..
جمع يدو على شكل قبضة مزير عليها..نطق..

أبو بكر:غتمشي للصبيطار لي هي فيه ومغتجي للهنا تا تعرف بلي ولات بيخير وعلمني باشما كان ياله تحرك

⚜يتبع⚜
كيجاكم أبو بكر 😂😂

⚜المتهمة البريئة⚜
✒بقلمي:شيماء✒
•••الجزء 20

بعدما فاقت هند..مشات ماماها مستأذنة منها باش تسول على سناء..فحين هي بقات متكية كتبكي بشوية ومغمضة عينيها..سمعت الظقت فالباب وبعدها تحل..كان نفس الشرطي ديال قبيلا..حلت عينيها وشافتو قدامها..فحين هو حنحن ونطق..

الشرطي:جيت نطمأن عليك كيف بقيتي شوية؟
هند(هززت راسها ونطقت بتعب):شوية الحمد لله ربي يخليك
الشرطي(هزز راسو):مزيان الالة ايلا حتاجيتي شي حاجة مرحبا فأي وقت
هند(ابتاسمت):شكرا(مدت يدها بشوية)أنا هند
الشرطي(صافحها بتوتر):أنا يعقوب متشرفين
هند:الشرف ليا
يعقوب:نخليك سمحيلي على الازعاج وبالشيفة
هند:شكرا لييك

خرج من عندها وسد الباب..زفر نفس قوي ورجع لخدمتو..

•••بعد انتهاء العملية
جالسة هند وماماها على اعصابهم..يعقوب مرة مرة كيسرحوا عينيه جهة هند وكيرجع يهربهم ويلهي راسو بشي حاجة..
خرج الطبيب..ناضت عندو هند وماماها كيسولوه على حال سناء..

الطبيب:المريضة بيخير وعلى خير العملية نجحات شوية وغيخرجوها الله يجيب الشفاء
هند(حطت يدها على قلبها وتنهدت كاضحك):الحمد لله والشكر لله حمدتك ياربي وشكرتك خرجت صاحبتي على خير

عنقت ماماها كيضحكوا..شافت فيعقوب وابتاسملها..شكراتو غي بعينيها وبدورو سد عينيه ورجع حلهم بمعنى العفو..واخا كيشوف راسو مادار والو..والاكين بالنسبة ليها وقف معااها غي فاش سمع شكوتها والشكوى لله..
خرجوها بعد قليل من غرفة العمليات..معلقين ليها السيروم..مغمضة عينيها فسبات عميق..

⚜المتهمة البريئة⚜
✒بقلمي:شيماء✒
•••الجزء 21

خداو سناء لغرفة عادية..وسمحوا لهند وماماها يدخلوا لعندها..
دخلوا وجلست هند جنبها فكرسي وشدت يدها كدمع..

هند:على سلامتك اختي على سلامتك
الأم:هند بنتي باراكا من البكا الله يرضي عليك ياك هي بيخير دابا
هند(حركت راسها بلا):مغنقدرش اماما مغنقدرش خاصني نشوفها حالة عينيها وكيفما كانت هادي شحال باش نقدر نرتاح(سيرت للمينوط لي فيد سناء ورابطينو مع السرير)هادشي تاني كايقهرني اماما لاش دايرينلها هاكا ياك هي نجات من الموت ودابا ماواعياش كاع ومكبلبنها علاش لهاد الدرجة مفيهمش رحمة وخايفينها تهرب؟

سكتت الأم معارفاش اصلا باش غتجاوبها..
بقاو مدة على داك الحال حتى بدات سناء كتحرك فصبعانها ورموشها..قفزت عندها هند بلهفة..

هند:سناء هههه سناااء كتسمعيني؟؟؟
سناء(بصعوبة):ه ه هند!!ف فين أنا!!؟
هند:سناء حبيبتي فقتي اخيرا هههههه
أم هند(طبطبت على كتف سناء):الحمد لله على سلامتك ابنتي
سناء(ابتسمت بصعوبة):ش شكرا

عاونتها هند باش تتكعد وجلست حداها معنقاها ومحاولة عليها حيت يالاه خارجة من عملية..قصت سناء اش وقعلها لهند..هاد الأخيرة لي مسكينة موقفتش من البكا..
نطقت ماماها..

الأم:هند قلتيلي غير تفيق نسكت من البكا وا هاهيا فاقت خلاص ابنتي يهديك الله شوفي عينيك كيفاش تنفخوا!
هند(كتمسح دموعها):مقدرتش مقدرتش نتحكم فراسي
سناء(هزت يدها بشوية عليها كدوزهم على خد هند كاتخاول تمسحلها دموعها):يخليلي لي يخاف عليا
هند(ضربتها بشوية لكتفها وضحكت):شمن خفت عليك راه كنبكي حيت سحابلي متي وتهنيت منك ساعة خيبتي ظني وكنتي قوية
سناء(ضحكت):مقبولة منك الالة غي سكتي من البكا دابا نموت وفرحي
هند(طرطقت بالبكا):سكتي الكلبة سكتي متعاوديش تقولي بحال هاد الهضرة ولا غنقتلك انا

ضحكت سناء والدموع مغرغرين فعينيها..ثم تعانقوا هي وصاحبتها..كتحمد الله فقلبها لي نعم عليها الله بصديقة بحال هند..اصرت هند على ماماها انها تمشي للدار حيت غيرجع باباها من الخدمة ويلقاهم مكينينش غيتشطن..وبقات هي وهند الراس فالراس..حتى قاطعهم الباب لي تدق..دخلت فرملية ومعاها يعقوب لي من الضروري يدخل معاها زعما بلش يضمن الأمان وداكشي..دقت ابرة ديال الدوا فالسيروم وسجلت الملاحظات على حالة سناء وانصارفت..وقفت هند يعقوب كاتناديه..

هند:السي يعقوب

⚜يتبع⚜

⚜المتهمة البريئة⚜
✒بقلمي:شيماء✒
•••الجزء 22

يعقوب(ضار لعندها):ويي
هند(ابتاسمت):بغبت غي نعاود نشكرك على قبيلا ونعتاذر منك حيت صدعتك بهمي
يعقوب(هزز راسو):ماكان مشكل
هند:اووك

خرج من تما بعدما تمنى الشفاء لسناء..هاد الأخيرة لي فور ما خرج شافت فهند بسرعة ونطقت..

سناء:شكون هادا؟
هند(هززت كتافها):بوليسي مسكين قبيلا فاش جيت كنت منهارة وشديت فيه كنشكي همي عليه والشكوى لله ومسكين سمعلي وتاق بكلامي وبلي نتي مظلومة وبريئة وفاش سخفت وفقت جا يطمئن عليا شخص طيب الله يجازيه
سناء(مصغرة عينيها):همممم مسكيين الله يجازيه ومعرفتيش علاش كيدير هاكا؟
هند:منيتك(عاد طلعت معاها)يخخخخ ديما فاهمة المواضيع غلط السيد عاون فيا ونتي جالسة كتجبدي عليا هنا
سناء:ها هي غتسكت بالصح دابا نشوفوا
هند(بنفاذ صبر):صاااافي

سكتت سناء كتشوف فهند حابسة الضحكة وهند كتشوف فيها بنص عين وكتستغفر..

•••عند بولو
ضرب فالطابلة بعصبية ونطق ساخط..

بولو:تفوووو على زهر كي داير جوج مرات وهي تنجى من الموت تقول عندها سبع ارواح
صاحبو:تهدن ابولو اصحبي
بولو(كيهدن فراسو):شغندير انا دابا شغاندير؟
صاحبو:انا مفهمتش لاش مهموم من جهتها؟
بولو(بقا ساكت شوية عاد نطق):خايف لاتعيق بلي انا مول الفعلة وتفضحني
صاحبو:كون عاقت بشي حاجة كون ماراك قدامي دابا كتخطط كيفاش تتهنى منها كون هاني اصاحبي مغتعيق بوالو
بولو(كيحك فلحيتو الخفيفة):كنتمنى
(سموحات محطيتلكمش صورة ديال بولو والاكين داك لي كنت عوالة نديروا مشالي انسطا ديالو ومعاقلاش على سميتو زباقي كنقلب عليه فاش غنلفاه غنحطلكم تصويرتو)

•••عند أبو بكر

دخل الشرطي لعندو وتكلم بعدما القى عليه التحية..

الشرطي:كيفما وصيتني اسيدي متحىكت حتى دقيقة حتى اطمأنيت عليها وهي دابا بيخير وفايقة ومعاها صاحبتها
أبو بكر(حس براسو ارتاح):مزيان تقدر تمشي دابا

انصارف الشرطي وبقا أبو بكر كيفكر..شوية هز سوارت طومزبيلتو وسلاحة وخرج من المكتب ديالو ثم من الكوميسارية كلها..ركب فطوموبيلتو وزاد..

⚜يتبع⚜

⚜المتهمة البريئة⚜
✒بقلمي:شيماء✒
•••الجزء 23

صطاصيونا أما المستشفى..سحب المفاتيح من السيارة وجا هابط..وقف للحظة..متردد فالذعاب لزيارتها..وعدة اسئلة كتتردد فبالو..يا ترى غيقظر يمشي؟و ايلا مشا غتقبل زيارتو ليها؟وكيفاش غيهضر معاها؟..
بعد تردد كبير وبحث طويل على أجوبة لأسئلتو..تشجع وهبط من السيارة..سدها وتم داخل للصبيطار..سول عليها فالريسيبشيين وعطاوه ىقم غىفتها..طلع فالسانسور وها هو ذا وصل..تلاقا يعقوب وشرطي آخر قدام غرفة سناء..تمشا لعندهم وتبادلوا التحية وتسالموا..
نطق أبو بكر..

أبو بكر:يعقوب شكادير هنا؟
يعقوب:كلفوني نحرس واحد السجينة كاينة هنا فالغرفة ونتا شنو كدير هنا؟
أبو بكر:جاي نشوف السجينة
يعقوب:اه تشوفها و انا لي كنظل عليك ياله آ أبو بكر ياله نخرجوا شحال هادا ما تقهوينا مكتبغيش يا الصحبة ياه
أبو بكر(غمزو وطبطب على كتفو):نسالي ونخرج نشرحلك القضية اصاحبي

دق أبو بكر فالباب بعدما خدا نفس عميق ودخل..
طلعوا فيه البنات عينيهم..
انصدمت سناء من مجيء أبو بكر لعندها..اما هند فاستغربت..شافتو كيشووف فسناء..صارت شافت فيها لقاتها تا هي كتشوف فيه بصدمة..استغرابها زاد اكثر من الأول..
نطق أبو بكر موجه كلامو لهند..

أبو بكر:تفضلي واحد الدقيقة آ آنسة عندي شي هضرة خاصة مع صاحبتك

هند شافت فسناء مخرجة عينيها..هاد الأخيرة دارتلها اشارة بمعنى غي خرجي شوية..جمعت هند الوقفة وخرجت وهي متبعة العين لأبو بكر وفضولها زايد باش تعرف شكون هادا وشنو بينو وبين صاحبتها..

•••عند أبو بكر وسناء..
سد الباب بعدما خرجت هند..تقدم لعند سناء وجلس فين كانت جالسة هند وماحيدش عينيه على سناء..هاد الأخيرة لي كضور فعينيها بتوتر من الصمت لي متملك المكان..
كسر أبو بكر داك الصمت بحنحنتو وكلامو..

أبو بكر:احم كي بقيتي ؟
سناء:الحمد لله لاش جاي؟
أبو بكر(تنهد):جيت نطمأن عليك ونحقق معاك فوضوع السيدة لي حاولت تقتلك ونعرف القصة
سناء(بسخرية):وزعما ايلا قتلك القصة غتيق بكلامي ولا غتتاهمنوني تاني وتكدبوني كيما المرة الفايتة؟
أبو بكر(شابك اصابعو):لأول مرة فحياتي غنشرح لشي واحد شي حاجة خاصك تعرفي بلي ماشي انا لي كنقرر واش نتيق بيك ولا لا وحتى لو تقت بيك مغنقدر نديرلك والو بالنسبة ليك نتي غتقدمي افادتك وتقولي مدرت والو وغنخرجوك لا اسناء خاصك تعرفي بلي ايلا معندكش دليل على برائتك القانون غيتطبق عليك يعني ماشي كلما تشوفيني تقوليلي هاد الهضرة وبالنسبة لنهار المحكمة لي قلتيلي غتبان الحقيقة وتندم بالعكس مغنندمش غنفرح لأن بنت مظلومة غتخرج براءة فهمتيني دابا؟
سناء(هززت راسها وهي منزلاه):فهمت(هزت راسها فيه وعينيها مغرغرين)انا مظلومة والله العظيم ما درت شي حاجة متأكدة شي واحد حطولي فالصاك تيقني مدرت والو(جبدت يدها لي مقيدة بالسرير)شوف شفت هاد المنظر؟كنت كنشوفو غي فالأفلام وعمرني ظنيت بلي غنعيش فهادشي شي نهار الحياة قسات عليا كثر ما تتصور والاكين عمرني تخيلت غتوصل بيا للحبس

⚜يتبع⚜

⚜المتهمة البريئة⚜
✒بقلمي:شيماء✒
•••الجزء 24

أبو بكر(تنهد ووقف):من بعد ونرجع نحقق معاك فهاد القضية كيبانلي ماشي وقتو

خرج من تما..ودع يعقوب غي بالاشارة وزاد..توقف..ضار وعيط..

أبو بكر:آنسة هند
هند(ضارت لعندو باستغراب):وي؟
أبو بكر:واحد الدقيقة ايلا بغيتي
هند(تمشات لعندو):هانا
أبو بكر(حك على نيفو وتكلم بعد مدة قصيرة من الصمت كيجمع فيها افكارو):محتاج مساعدتك
هند:فاياش؟
أبو بكر:فقضية سناء
هند:اهاه فاش نقدر نعاونك بالضبط؟
أبو بكر:تعاونيني نجمع الأدلة باش نثبتوا برائتها
هند(لمعوا عينيها وظهرت ابتسامة عريضة على ثغرها):أكيد نعاونك أكيد قوليا غي فاش نقدر نعاونك و انا معاك
أبو بكر(هزز راسو):مزيان(عيط على يعقوب)اجي اصاحبي
يعقوب(جا):ويي
أبو بكر:غدا اجيو بزوج عندي للكوميسارية مع 10 اوك؟
هند:اوك
يعقوب:واخا والاكين علاش؟
أبو بكر:غدا غتعرف مهم متنساوش تجيو

انصارف وخلاهم بزوج..هند كاتبتاسم ويعقوب كيشوف فيها باستغراب ويرجع يشوف فخيال أبو بكر..ضارت عندو هند كضحك..هززت كتافها ومشات لعند سناء للبيت..اما يعقوب فضحك بينو وبين نفسو من حركة هند ورجع لخدمتو..

•••اليوم التالي
خرجت هند من الدار على الساعة 9 والنصف صباحا..شدت طاكسي وطلبت منو ياخدها للكوميسارية الوفلانية..وصلها خلصاتو ونزلت..دخلت وسولت على مكتب المحقق أبو بكر..وراوها فين جا..تمشات جهة المكتب..دقت فالباب..تسمع صوتو كيأذن بالدخول..دخلت والقات عليه السلام..

هند:السلام وعليكم
أبو بكر:وعليكم(شيرلها للكرسي)تفضلي جلسي بينما جا يعقوب

فور ما جلست تسمع صوت الدقان تاني فالباب ودخل يعقوب..ابتاسملهم ونطق..

يعقوب:السلام ياكما تعطلت؟
أبو بكر:لا جيت فالوقت نيشان
يعقوب(جلس):ايوا اسي أبو بكر لاش موصينا نجيو عندك على الصباح؟
أبو بكر(تنهد):عندي احساس قوي كيأكدلي براءة سناء لذلك تجمعنا ليوم باش نبحثوا بكل جهدنا على أدلة كاتثبت براءتها

⚜يتبع⚜

⚜المتهمة البريئة⚜
✒بقلمي:شيماء✒
•••الجزء 25

يعقوب(شاف فهند ورجع شاف فأبو بكر وتقاد فالجلسة):دابا نفهم منك آ أبو بكر أنك ناااوي تعااون شي وااحد باش تبان برائتو؟؟لا ميمكمنش نتيق بهادشي نتا ماشي هو أبو بكر لي كنعرفو
أبو بكر(ضحك):سبحان الله اسي يعقوب كنظن وليت كنبانلك بحال الوحش لي مفقلبو لا رحمة لا والو
يعقوب:مقصدتش هادشي والاكين فعلا مصدوم فيك وخاس بيك كاتتبدل مبقيتيش جدي بزاف ووليت كاتضحك وتخلق اجواء مرحة شنو السر؟
أبو بكر:غي كيبانلك راه انا هو انا
هند:guys عافاكم نساو هادشي دابا وخليونا نركزوا فموضوع سناء
يعقوب:قولينا اش نديروا وحنا معاك
أبو بكر(هزز راسو):واخا

•••أكادير
ناض من فوق قبر سوسن وخرج من المقبرة كلها..ركب فطوموبيلتو وزاد للدار..
وصل ونزل من الطوموبيل..دخل للدار وتلقاتلو أم سناء بلهفة..

ام سناء:شي خبار؟عرفت فيناهيا؟
رشيد(جلس):معرفت والو النهار كولو و انا كنقلب ونضبر كيفاش ندير حتى نلقاها فاش عييت مشيت للمقبرة جلست شوية عند قبر ميمتي وجيت
أم سناء(جلست حداه باحباط):فين غتكوني ابنتي فين عام اسيدي ياربي داز عام وباقي ملقينا بنتي ياربي ياسيدي عاونا نلقاوها ياسيدي ياربي
رشيد:حنا السباب انزهة حنا
نزهة(خنزرت فيه):نتا السباب ماشي حنا كون مكنت كاتعمرلي راسي بالخوا الخاوي كون دابا بنتي راه فحضني مخشية عجبك الحال دابا بنتنا هربت معرفناها حتى فين كاينة؟كون ما عيطات لسيف كاع منعرفوها حية يعني بلا مترجعلي اللومة حتى انا

بعدما سالات كلامها ناضت وتوجهت لبيتها تاني تبقا تما النهار كولو كتبكي وتنوح وتتفقص على بنتها..
اما رشيد..غرغروا عينيه..حاول يتذكر شي لحظة سعيدة ليه مع بنتو سناء..لكن بدون جدوى..حيت مكيلقا والو..كيلقا غي الضرب والحزن..العنصرية والتفضيل..ظلم بنتو وظلم عائلتو كلها وظلم حتى راسو وميمتو..وبسبابو ماتت..بسباب الفقصة مرضت..كيطلب فخاطرو غي ترجعلو بنتو..غيديرها فعينيه وعمرو يفكر حتى يجرحها بشي كلمة..غيعتاذر منها على كل غلطة دارها معاها..

⚜يتبع⚜

⚜المتهمة البريئة⚜
✒بقلمي:شيماء✒
•••الجزء 26

أبو بكر:أول حاجة غنبداو بيهاو هي التحقيق مع كاع الركاب لي كانوا مع سناء فالكار داك النهار ممكن شي واحد يكون شاف شي حاجة ومقدرش يهضر حيت خاف ولا منعرف
هند:فكرة مزيانة
يعقوب:متافق معاك والاكين ها حنا لقينا واحد شاف شي حاحة وغيشهد مع سناء واش غيكفينا هاد الدليل بوحدو؟
هند:كنظن بلي فهمتك آ يعقوب(شافت فأبو بكر)خاصنا شي دليل آخر معاه باش نكونوا جبنا إثبات ميقدر حتى واحد يكدبو
أبو بكر:خليونا نلقاو الشاهد هو الأول عاد ندوزوا لدليل آخر
يعقوب:ايمتى نبداو الخدمة؟
هند:مكرهتش من دابا
أبو بكر:اييه دابا نيت والاكين قبل باش نسهلو علينا الأمور غنجيب ملف القضية باس نعرفوا اينا شركة دالحافلات لي ركبت معاهم سناء باش نكونوا نقصنا الخدمة على راسنا

جبد ملف قضية سناء..بحث فيه ولقا ف إينا كار شدوها..جمعوا الوقفة وخرجوا من الكوميسارية..ركبوا مع أبو بكر وانطالقوا لمحطة الحافلات..دخلوا وكولشي التافت كيشوف فسيارة الشرطة..و كلشي عندو فضول يعرف اش واقع..نزلوا من السيارة ودخلوا لفين كيقطعوا التيكيات..طلبوا منهم يخويو البلاص دقيقة..نطق أبو بكر بعدما جبد الشارة ديالو..

أبو بكر:المحقق أبو بكر جينا نحققوا فقضية مهمة وشركت نقلكم ليها صلة بهادشي
الشخص:تفضل اسيدي فاش ممكن ليا نعاونكم؟
أبو بكر:قبل أسبوع أو أسبوعين تشد شخص كان كيحاول يهرب المخدرات معاه فحافلة من حافلاتكم
الشخص(بعد تفكير):اييه اسيدي كاينة
أبو بكر:بغيتك تعطيني لائحة أسماء المسافرين لي كانوا فظيك الحافلة داك النهار كولهم
الشخص:والاكين اسيدي حنا هنا مكنقيدوا لا اسماء الركاب والا ارقامهم
أبو بكر(ضور عينيه فالمكتب ورجع شاف فداك الشخص لي كيقطع التيكيات ساخط):كيفاش زعما مكتقيدوا لا سمياتهم لا ارقامهم؟؟؟(ضرب فالبيرو)وشنو خدمتكم؟تقطعوا التيكي وتشدوا الفلوس صافي؟
يعقوب(كيجر أبو بكر):أبو بكر تهظن و خلينا نمشيو ياله آ أبو بكر
أبو بكر(رفع صبعو بتهديد للشخص):غتعاقب على هادشي(صرب الكرسي برجلو)عقل على كلامي غتحاسبوا كلكم

خرجوا لبرا ووقفوا قدام الطوموبيل..نطقت هند..

هند(بحزن):كي غنديروا دابا؟
يعقوب:معرفتش(شاف فأبو بكر)شبانلك؟

بقا أبو بكر ساكت كيضور فعينيه فالسما..استقروا نظراتو على الكاميرات..نطق..

أبو بكر:كيفاش مفكرتش فيها؟؟!!؟
يعقوب:كيفاش؟
أبو بكر:الكاميرات كيفاش حتى مفكرناس فيهم
هند:شغانديروا بالكاميرات؟

رجع دخل كيجري لعند داك لي كيقطع التيكيات تابعينوا هند ويعقوب..شافوا لاخر كحل بالعما..
نطق أبو بكر..

أبو بكر:جبدلي تسجيلات الكاميرا ديال السيمانة الفايتة كلها(غوت)دغيااا
يعقوب:اش ناوي دير؟
أبو بكر(ضور عندو الحاسوب كيتفرج فالتسجيلات):الحافلة لي طلعت فيها سناء غيبانولنا جميع الركاب لي طلعوا غناخدوا التسجيل للكوميسارية وغنركبوه فالحاسوب الهاكر(معرفت منين جبت هاد السمية مهم ديروا عين ميكة🙂)وغيتعرف على كل واحد من خلال صورتو وبهاكا غنقدروا نحققوا مع كولشي

⚜يتبع⚜
كيف جاكم ذكائي😎😎
فنظركم غيوصلوا لشي حاجة؟؟

⚜المتهمة البريئة⚜
✒بقلمي:شيماء✒
•••الجزء 27

خداو التسجيلات ومشاو للكوميسارية..دخلوا لواحد الغرفة جاية شبه سرية فالكوميسارية جالس فيها شاب داير نظاظر ومركز مع الحاسوب ديالو كايطابي فيه..هز عينيه فأبو بكر لي داخل هو ويعقوب وهند..سلم عليه وحط حداه التسجيلات ونطق..

أبو بكر:بغيتك تجبدلي هوية الناس لي فهاد التسجيل ودابا
الشاب:دقيقة يكونوا عندك

بدا كيطابي فالخاسوب وبسرعة البرق كيجبد هوية الناس..
اما هند ويعقوب كيضوروا عينيهم فالغرفة مذهولين..صح ان يعقوب شرطي والاكين عمرو تخيل غيقظر يوصل لهاد الغرفة..اما هند فماكانتش عارفة اصلا بلي كاينة شي غرفة بحال هادي..قزهم الشاب ملي سالا..خرجلهم لاليست ديال الهويات وعطاهالهم..شكرو ابو بكر وخرجوا من تما..ركبوا فالطوموبيل ونطق ابو بكر قبل ميديماري.

ابو بكر:غنبداو بسم الله
يعقوب:غنمشيو عندهم ولا شنو؟
أبو بكر:اه حيت ايلا استدعيناهم المجرم لي وسطهم غيخاف ومغيجيش

هزز يعقوب راسو..ديمارا أبو بكر شاد الطريق لعنوان اول واحد فلاليست..
بعد مسافة طريق وصلوا لعين المكان..نزلوا من الكوموبيل ودقوا فباب الدار..خرج عندهم راجل ومستغرب..نطق ابو بكر ..

أبو بكر:نتا هو محمد القاديري؟
محمد:اه انا اسيدي اش حب الخاطر.؟
أبو بكر(وراه الشارة ديالو):معاك المحقق أبو بكر جيت نطرح عليك بعض الأسئلة متعلقة حول قضية بنت تشدت هادي سيمانة فحافلة كنت نتا من احد الركاب لي فيها
محمد(بعد تفكير):اه مرحبا اسيدي تفضلوا دخلو

دخلوا لداخل وجلسوا فالصالون..
بدا أبو بكر كيطرح عليه أسئلة فالأول حول قضية البنت وكيجربو وكيقرا تصرفاتو..بعدما عرف ان ما عندو دخل فهادشي طلب منو ايلا عارف شي حاجة يقولها وداكشي..
ما صوروا منو والو حيت فعلا ماكان عارف والو..سالاو تحقيقهم وخرجوا من تما دايزين للشخص الثاني..والثالث..الرابع..الخامس..حتى قربوا يساليو لاليست..وكان الشخص الأخير هو “بولو”..قصدوا العنوان..بعدما وصلوا دقوا فباب دارو..بعد قليل خرج..

⚜يتبع⚜
شحال من وحدة معايا هنا؟؟؟؟؟؟
⚜المتهمة البريئة⚜
✒بقلمي:شيماء✒
•••الجزء 28

سرط بولو ريقو فاش ساف سيارة الشرطة وخاول ميبينش توترو..لكن معامن هو؟أبو بكر حس بيه تزير غي من شوفتو!..نطق ابو بكر..

أبو بكر:المحقق أبو بكر جينا نحققوا معاك(زير على كلامو)فقضية البنت لي تشدات قبل سيمانة فحافلة كنتي من بين ركابها وعلى ما عرفت كنت جالس فالكرسي لي جنبها
بولو:اه تفكرت مرحبا
أبو بكر(صغر فيه عينيه):مالك مزير؟(غمزو)رخي نفسك
بولو(ضحك بزز):بالعكس مامزير ما والو
أبو بكر:مزيان ياكما غتخلينا واقفين فالباب؟
بولو:سمحوليا(فسحلهم الطريق)تفضلوا

دخلوا لداخل..سد الباب ودخل عندهم كيسب فخاطرو..جلس كيشوف فيهم..
نطق أبو بكر..

أبو بكر:غنطرح عليك بعض الأسئلة وصافي
بولو:تفضل

بدا أبو بكر كيطرح عليه فنفس الأسئلة لي كان كيطرح على لي قبلو..لكن هادا حس بيه ماشي نورمال فطريقة كلامو..حلل تصرفاتو وفهمهم..انتابه الشك حياله..بعدما سالا الأسئلة قال..

أبو بكر:شكرا على وقتك قبل منمشيو آرا كاس دالما معاك

ناض بولو توجه للكوزينة كيجيب الما..فحين أبو بكر ضار عند يعقوب وزينب وتكلم..

أبو بكر:تحت راسو شي حاجة
يعقوب(هزز راسو):اه شكيت فيه حيت قبيلا غي شافنا لونو تبدل وتزير
هند:كيفاش غنديروا دابا؟
أبو بكر:غنمشيو عادي فالطريق غنقولكم اش غنديروا

جاب بولو الماء..شربوا ومشاو..فحين هو حس بالراحة..ظنا منو انهم ماحسوا بوالو..لكن هيهاات وهيهااات..

•••فالطريق..
يعقوب:ايوا اشناهيا الخطة؟
أبو بكر:ساهلة غنراقبوه

⚜يتبع⚜
كيبانليا ماكاين حتى وحدة 🙂🙂🙂

⚜المتهمة البريئة⚜
✒بقلمي:شيماء✒
•••الجزء 29

كلف واحد من معارفو يراقب بولو ويعلمو بأي تحرك دار..
دازت يومين..
هند كل يوم غادية جاية للمستشفى كاتجلس مع سناء بالسوايع..هاد الاخيرة لي تحسنت حالتها شوية خصوصا أن صديقتها ديما كتجي عندها..واخا ملت من المستشفى ومن المينوط لي مكبل يديها..

•••فالمستشفى..
كانت هند كتساعد سناء تتمشى شوية فالبيت تسرح رجليها بعدما أمرهم أبو بكر أنهم يفكولها يديها شوية..
حتى تحل الباب ودخل أبو بكر ويعقوب وعلى وجههم ضحكة عريضة..شافوا فيهم البنات باستغراب.وقبل ميقولوا اي كلمة نطق أبو بكر..

أبو بكر(كيشوف فسناء):كابوسك تسالا اسناء
سناء(بعد فهم):كيفاش زعما؟
أبو بكر(شاف فيعقوب وضحك ورجع شاف فيها):صافي غتخرجي من الحبس أخيرا لقينا الدلائل لي كتثبت برائتك
سناء(طلقت من هند وقربت لعندو كتبحلق فيه):حلف!!!!ياك مكتكدب عليا!!!يعني صافي غنخرج !!غنتهنى!برائتي بانت!!؟
أبو بكر(هزز راسو):تمامااا
سناء(نسات الجرح والألم وبدون شعور طارت عليه عنقاتو مزيرة عليه كتبكي):شكرااا شكرا بزاااااف شكرااااا
أبو بكر(طبطب بتردد على ظهرها بخفة):ماشي مشكل
سناء(بعدت عليه بعدما وعات بآش دارت..حنحنت بتوتر):احم سمحلي غي الفرحة مخلاتنيش نشعر بشنوكندير
أبو بكر(حك وراء رأسو):عادي عادي
هند(ضورت سناء عندها وعنقتها فرحانة):اخيييرااااا مبرووووووووووك
سناء(بادلتها العناق):الحمد لله والشكر له
يعقوب:ظهر الحق وزهق الباطل(مد يدو يصافح سناء)مبروك عليك اختي
سناء(بادلاتو المصافحة بابتسامة):ربي يخليك شكرا(شدت على بطنها بسرعة وكمشت ملامحها بألم وغوتت)آااي!!
أبو بكر(شد فيها دغيا مخلوع):مالكي !!!!شنو وقع!!
سناء(هزت عينيها فيه):كرشي الجرح كيحرقني بزااف
هند(بخوف):اجي اجي تكاي بلاصتك
سناء(كتشوف بقع الدم بداو كيظهروا على الكسوة..تخلعت ووجهها تخطف لونو):الدم!!!(زيرت على تريكو أبو بكر)الدم الدم!!!
هند(صفارت):اويلي شهادشييي!!!
أبو بكر(كيهدنهم):متخافوش بلاتي(شاف فيعقوب)عيط للطبيب
يعقوب(هزز راسو):اوك

مشا يعقوب كيعيط للطبيب..فحين أبو بكر هز سناء وحطها فوق الباياص حيت مقادراش تتمشا..جا الطبيب وطلب منهم يخرجوا شوية من غير هند حيت غيعري كرشها باش يفحصها..

⚜يتبع⚜
ها هي غنخرجها والاكين يا ترى كيفاش دار أبو بكر حتى لقا الدليل🙃

⚜المتهمة البريئة⚜
✒بقلمي:شيماء✒
•••الجزء 30

خرج أبو بكر ويعقوب لبرا..جلس أبو بكر فكرسي وحداه يعقوب..سرح بالو لداخل فالغرفة..علاش حس بالخوف عليها؟علاش فرح فاش شافها كتضحك وفرحانة؟علاش توتر فاش عنقاتو وشنو معنى احساسو لي حسو فديك اللحظة؟و علاش اصلا تقدم لمساعدتها وقدر يلقا الدليل؟..
قبل ميلقا أجوبة لأسئلتو فيقوا يعقوب بكلامو لي نزل على أبو بكر بحال الصاعقة..

يعقوب:كتبغيها اصاحبي ياك؟
أبو بكر(شاف فيه بسرعة):كيفاش!؟شكون هادي؟
يعقوب(ضحك):نتا عارفني مزيان علامن كنهضر وشكون قصدت بكلامي والاكين واخا هاكك غنزيد نشرحلك كنهضر على سناء شفتك كيفاش خفتي عليها وفاش عنقاتك كيفاش تصدمتي وبديتي كترجف وسولتك واش كتبغيها؟
أبو بكر(تنهد):معرفتش شنو هادشي(ضحك بسخرية)كيفاش شخص محجر بحالي يبغي شي وحدة شي نهار!!!(شاف فيعقوب)معرفتش واش كنبغيها ولا لا
يعقوب(ابتاسم):الله مغير الأحوال ومهما كنتي قاصح وقلبك محجر غتجي شي وحدة لي تذوب داك الحجر وهاد الوحدة هي سناء

شاف فيه أبو بكر وقاصتو الضحكة..من ايمتى يعقوب رجع كيشعر ويفهم فالحب؟..حرك راسو يمين شمال بلا حول وبقاو ساكتين..بعد قليل خرج الطبيب وتلقاولو..

أبو بكر:امضرا؟
الطبيب:ماشي شي حاجة غي دارت شي حركة ماشي هي هاديك خلات جرحها ينزف حيت اللحم مازال ما برا مزيان بسبب عمق الجرح ديالها من الداخل
أبو بكر:واخا شكرا

مشا الطبيب ودخلوا هوما لعند سناء للغرفة..
نطق أبو بكر..

أبو بكر:شوية دابا؟
سناء:اه(ابتاسمت)شكرا بزاف آ أبو بكر حيت عاونتيني ووقفتي معايا حتى لقيت الدليل لي يثبت برائتي انا دابا غنقدر ناخد حريتي من جديد
أبو بكر:الفضل مكيرجعش ليا بوحدي كيرجع حتى لصاحبتك هند وصاحبي يعقوب
سناء(شدت يد هند بين يديها وابتاسمتلها بحب):لهلا يخطيك عليا يا احسن اخت وصديقة فهاد الدنيا(شافت فيعقوب)وسكرا ليك حتى نتا اخويا واخا مكتعرفنيش عاونتيني
يعقوب:ماشي مشكل(شاف فأبو بكر)اجي بعدا كي درتي حتى لقيتي الدليل!؟

⚜يتبع⚜
تتمة بالليل ان شاء الله مع 23:00 اتكون النهاية
نحطها ليكم دب ؟؟؟؟؟؟

⚜المتهمة البريئة⚜
✒بقلمي:شيماء✒
•••الجزء 31

•••فلاش باك•••
صونا هاتف أبو بكر..هزو لقاه الشخص لي مكلفو بالتجسس على بولو كيعيط..جاوب وحط الهاتف فوق وذنو..

أبو بكر:وي؟
الشخص:السي أبو بكر لي كلفتيني بمراقبتو راه خرج من الدار وبقيت تابعو حتى تلاقا مع صاحبو ودابا جالسين وكيتبادلوا اكياس الكوكايين فواحد الدخيلة
أبو بكر(حك على لحيتو وطاحت عليه فكرة):عرفتي اش دير؟خودلهم شي تصاور وصيفطهملي وبقا تما وفاش يتفارقوا سير تبع داك صاحبو وقولي فين مشا و انا غنجي لتما واخا؟
الشخص:واخا اسيدي

قطع معاه الاتصال..بعد قليل وصلوه التصاور..لقى عليهم نظرة ورجع حط التيليفون..دازت نصف ساعة وصلاتو رسالة..فتحها لقا فيها مكان صديق بولو..وقف هاز تيليفونو وسوارت الطوموبيل..خرج من الكوميسارية وركب فطوموبيلتو..كسيرا متبع الجي بي إيس لي كايدلو على المكان..
اخيرا وصل..نزل من الطوموبيل ووقف اونفاص للمقهى..ركب نظاراتو ودخل..كيقلب بعينيه على الشخص لي مكلفو..لقاه وبقا كيشوف فيه..فحين لاخر شيرلو على فين جالس صديق بولو حميدة..توجه لعندو أبو بكر..جر الكرسي وجلس معاه..
شاف فيه أبو بكر ونطق..

أبو بكر:السلام وعليكم
حميدة:وعلييكم شكون نتا و اش حب الخاطر؟
أبو بكر(حيد نظاراتو):انا أبو بكر محقق وجيت عندك على قبل قضية كتتعلق بصاحبك بولو
حميدة(بتوتر):شمن قضية!؟
أبو بكر:انا عارفك مغتعتارف ومغتقول والو على صاحبك حيت بكل بساطة خايف منو وعارف علاياش قاد لذلك بغيت نقولك بلي كنواعدك انني غنضمنلك حمايتك وغتكون تحت مراقبتي اش بانلك؟
حميدة:ماعرفتش علاياش كتهضر الشاف
أبو بكر(حط الساعة فوق الطابلة):عندك جوج دقايق فكر فيهم على خاطرك واش تعتارف ولا لا

بقا حميدة ساكت شحال كيضور فعينيه..هو فعلا خايف من بولو..حيت عارفو ممكن يخرج عليه وعلى حياتو ايلا قال عليه شي كلمة..والاكين البوليس من جيه تاني ووحلة معاهم..فالأخير قرر يهضر..قص على أبو بكر كولشي من طقطق للسلام وعليكم..بعدما سالا خداه معاه ابو بكر وخباه فواحد البلاص وخلا شي بوليس يحرسوه بينما جا وقت المحكمة لي غيستأنفوا القضية وغيجيبوا حميدة يشهد زائد دوك التصاور لي كيثبتوا ان بولو فعلا تاجر مخدرات وهادشي غيزيد من عقوبتو..

•••عودة الى الواقع•••

هند(كتصفق):واااو برافو عليك والله ذكي
يعقوب(طبطب على كتف ابو بكر):هادا هو أبو بكر لي كنعرف
سناء:يعني نفهم من كلامك أن ظاك لي كان جالس قدامي فالكار هو مول الفعلة!؟
أبو بكر:اه هو
سناء:شحال كان يبان ظريف!!!آجي و ايمتى الجلسة فالمحكمة؟
أبو بكر(وكلتلك محامي وهو لي غيطلب استأناف القضية فالمحكمة وغيحددوا موعد الجلسة بعدها
سناء:كنعاود نشكرك وغنبقا نشكركم حياتي كلها ومغنوفيش حق هادشي لي درتوه معايا ربي لي غيقدر يجازيكم

⚜يتبع⚜
توما فينكم لمن كنكتب 😐

⚜المتهمة البريئة⚜
✒بقلمي:شيماء✒
•••الجزء 32

•••يوم المحكمة
القاضي:بعد الاستماع الى شهادة الشاهد والذي تثبت شهادته أن المتهمة سناء الطاهيري بريئة كليا من التهمة الموجهة اليها وبعد اتخاذ القرار حكمت المحكمة حضوريا على المتهمة سناء الطاهيري بالبراءة ورفعت الجلسة

ضحكت سناء كتزفر بارتياح ومغمضة عينيها..حلتهم لقات أبو بكر واقف اونفاص ليها كيضحكلها..شافت فيه بنظرة امتنان وحاسة براسها باغية تمشي تجري لعندو وتعنقو..جات لعندها هند وعائلتها عنقوها وباركولها البراءة..خرجوها من تما وهي كضور وتشوف فأبو بكر..كانت باغياه يجي لكن مقدرش يجي فقط كيشيرلها من بعيد..
خداوها من تما ورجعوها للسجن تاخد حوايجها وتخرج..
فاش خرجت لقات أبو بكر كيتسناها بطوموبيلتو..تمشات لعندو وتمشا لعندها..حطت الصاك فالأرض وقربت منو..ضورت يديها على ظهرو وحاطة راسها على صدرو معنقاه..
نطقت..

سناء:بفضلك انا دابا خرجت وبانت براءتي ورجعتلي حريتي ورجعلي حقي من جديد كنشكرك وغنبقا نشكرك حياتي كلها وكلمة الشكر متوفيش حقك(بعدت عليه)وسمحلي حيت عنقتك والاكين كتستاهل
أبو بكر(ضحك):واخا يالالة وازيدي طلعي نوصلك للدار راه كلشي كيتسناك تما

ركبوا فالطوموبيل وديمارا غادي جهة دار هند..
فالطريق حلت نافذة السيارة وخرجت منها يدها وقربت وجهها باش يضرب فيها الريح..سدت عينيها كتستمتع بالهوا البارد..وكتحمد الله وتشكرو فخاطرها..وصلوا للدار..ورغم اصرار سناء باش يجي معاها أبو بكر الا أنه رفض ومشا.طلعت هي للدار..كدوز عينيها عليها..توحشت هاد الظار بلا قياس..
دقت فالباب وحلتلها هند..عنقتها وجرتها لداخل..تلقاولها واليدين هند كيصليو على النبي وفرحانين..ضربتها هند بواحد التزغريتة..جلسوا فالصالون وحطوا الغدا ومعاه كل ما لذ وطاب من الشهيوات..

•••اليوم التالي
شدوا الطريق لأكادير بعدما أصرت سناء تمشي تطمأن على جداتها 💔😢..
خدات منهم الطريق مسافة طوييييلة..بعدما وصلوا توجهوا نيشان لدار الجدة سوسن..نزلت سناء وهند وأبو بكر وأم هند من السيارة..توجهوا للدار..تقدمت سناء كتدق..مرة جوج ثلاثة..تحلت الباب..شهقت سناء بصدمة ورجعت اللور بخطوات..

رشيد(بصدمة وتلعثم):س س سناء!!!!بنتي!!!!
سناء(تشجعت وتغلبت على خوفها ونطقت والدموع محجرين فعينيها):اه سناء
رشيد(قرب منها بفرحة):هههههههه بنتي اخيرا رجعتي متصوريش شحال كنا خايفين وشحال قلبنا عليك مخلينا فين قلبنا
سناء:مرجعتش جيت نشوف جدة ونمشي
رشيد(تمحات ضحكتو):ك كيفاش!مغترجعيش لعائلتك!؟
سناء(شيرت لورائها):هادوا هوما عائلتي لي أواوني وحضنوني وحنوا فيا وداروا فيا الخير ماشي نتوما لي عيشتوني الجحيم ودابا قوليا فين جداتي بغيت نشوفها
رشيد:فين كنتي ملي كانت مريضة ومجيتيش تشوفيها!!!
سناء(صغرت عينيها فيه):فين جدة!!!
رشيد(انسابت ظمعة من عينو):جداك الله يرحمها ماتت قريب شهر دابا من نهار قلتي لخوك بلي غتجي ومجيتيش ماتت فنفس النهار
سناء(قربت منو بشوية وعينيها مغرغرين وكتحرك راسها بلا):كتكدب عليا ياك؟؟كاتكدب آبابا ياك؟؟؟قوليا بلي متكدب عافاك جدة مستحيل تموت وتخليني مستحيل تسمح فيا وتتخلى عليا (شيرت لراسها)أ أنا ك كنت نور عينيها وك كنت بنتها والأم مكتتخلاش على بنتها(بدات متضرب فيه وتغوت)كاتكدب عليااااا جدة ماماتتش فين جظة جيبوها جداااااااااااااا فييينك آجدة خرجي لعندي عافاك عاافاك ما خرجي آجدة خرجي تشوفي بنتك جات لعندك آاااجدة

شدها أبو بكر وهي كتتنتر بين يديه..عنقها كيحاول يهدنها ويحكم تنترها..بدات شوية بشوية كتتهدن بين يديه..هبكت للأرض وهبط معاها..ترخات بين يدو كتبكي..

سناء:أبو بكر جدة مشاااات وخلاتني عافاك جيبليا جدة(هزت راسها فيه كتجر فتريكوه)جيبلياجدة كانترجاك رجعهالي ميمكنش ليا نعيش بلا بيها(رجعت عنقاتو)ميمتي مشاااات وخلاتني واااميمتي آجي لعندي اميمتي آجي(ضارت عند هند لي حطت يظها فوق ظهر سناء وشدت فيها)هند جدة كتتخنق فالبلايص الضيقين باينة غيكون القبر مضيق عليها بزاف ياك؟باينة غتكون تخنقت دابا(ضارت عند أبو بكر كتمسح دموعها)نوض ياله نجيبوا جدة مغنخليهاش بوحدها تما خاصني نجيبها خاصها ترجع للدار وتجلس فالصالون فكرسيها و انا نجلس فالأرض ونحط راسي على فخاضها وتبدا تغلغل يديها فشعري حتى يديني النعاس خاصها ترجع باش تبقا تحكيلي القصص والروايات وتحكيلي قصة حبها هي وجدي (بدات كتضحك)كون تعرف شحال من مرة حكاتهالي وعمرني مليتها حيت قصة زويينة خاصنا نمشيو دغيا نجيبوا جدة باش تحكيهالك حتى نتا(شيرت لهند)اه وحتى نتي
هند:سناء سناء شوفي فيا جداك ماتت الله يرحمها عافاك باراكا راك كتعظبيها وتعدبي راسك وتعدبينا معاك
سناء(دفعاتها):سكتييييي جدة ماماتتش جدة راه مشات غير للجردة تجمع مع خالتي حليمة وغترجع دغيا جدة ماماتش باراكا ما تفايلي عليها هي مستخيل تموت وتخليني سمعتي؟
أبو بكر(ضورها لعندو شادها من كتافها):سناء توكضي معانا الله يخليك ودخلي القضية لراسك

⚜يتبع⚜
كيبانلي نعستوا

⚜المتهمة البريئة⚜
✒بقلمي:شيماء✒
•••الجزء 33
•••الأجزاء الأخيرة•••

طلقت منو سناء بالجهد ودفعاتو ثم وقفت حاسة بالدوخة والأرض كدور بيها..محست براسها تا كاحت سخفانة..شدها غي أبو بكر كون راه تردخت فالأرض..بدا كيضرب فحنكها كيحاول يفيقها..وما من نتيجة..تفقد تنفسها ثم وقف هازها بين يديه..دخل بيها للداروحطها فوق سداري فالصالون..جابوا الريحة كيعطيوها تشمها..بدات كتحل فعويناتها غي بشوية حتى حلتهم بمرة..ضورت عينيها فالسقف وحاولت تتكعد..ضورت عينيها فيهم واحد بواحد وطرطقت بالبكا..عنقتها هند كيبكيو بجوج..هاد الاخيرة لي كتطبطب على ظهر سناء كتحاول تهدنها او تخفف عليه..تقولها بلي صاحبتك وختك راها فجنبك ونتي ماشي بوحدك..

•••بعد ساعتين
فهاد الوقت كان رشيد كيطلب السماحة من بنتو على لي داروه فيها..كيعبر على ندمو الشديد ولو يرجع بيه الزمان للوراء معمرو يفكر يهز يدو عليها..بكات حتى تفشت فالأخير سامحاتو..باباها لب منها السماحة وترجاها مقدرتش ترفض اعتذارو ومسامحتو..فقررت تسامحو..بشرك انها مترجعش تعيش معاه..حاول يقنعها بالرجوع لكن رفضت رفض قاااطع..فالأخير استسلم لقرار بنتو وقال مع راسو ماشي مشكل خليها دير الحاجة لي ترتاح فيها..عنقها ولأول مرة تحس بحنان باباها وتحس بالامان فاش تعنقو..طلب منها تمشي معاه للدار باش تشوفها ماماها وترتاح حيت وضعها الصحي والتفسي غاظي وكيتدهور..هزوا راسهم ومشاو كلهم فالطوموبيل مع أبو بكر..وصلوا للدار ونزلوا..حل رشيد باب الدار ودخل غي هو..وكالعادة تلقاتلو أم سناء نزهة..

نزهة:امضرا لقيتها!؟
رشيد(على فمو ابتسامة):اه لقيتها انزهة لقيت بنتنا
نزهة(بلهفة):فيين فين هي بنتي !!؟
سناء(بعظما بعظ رشيظ على الباب تمت ظاخلة وعينيها مدمعين):انا هنا (ابتاسمت)آ ماما

نزهة كتشوف فبنتها بصدمة..تكات على الحيط شادة على قلبها..سدت عينيها كتبكي وكتزفر بارتياح وكتحمد الله وتشكرو..حلت عينيها لقات سناء قربت منها وواقفة حداها..مدت يديها بتردد كاتقيش وجه بنتها وتدوز يديها عليه..حاسة براسها فشي حلم وخايفة تفيق منو..
نطقت بصوت مغنغن..

نزهة:هادي نتي ياك مكنحلمش ابنتي ياك؟
سناء(ضحكت):لا آماما مكتحلميش هادي انا وهادي حقيقة ماشي حلم بنتك رجعتلك مرة اخرى
نزهة(عنقتها مزيرة عليها كتشم فريحتها وتبوس):حمدتك يااااربي وشكرتك رجعتلي بنتي حمدتك يا ربي حمدتك وشكرتك(بعدت على بنتها متشوف فيها بحب)نتي بيخير ابنتي ياك عايشة بيخير؟
سناء:الحمد لله بيخير
نزهة:متصوريش اش داز عليا فهاد العام لي كنتي بعيدة عليا فيه ابنتي (باست باطن يد سناء)والاكين دابا رجعت فيا الروح من دابا وجديد فاش شفتك وشميت ريحتك(طاحت دمعة من عينيها)سمحيلي ابنتي على اي خطأ درتو فحقك سمحيييييييلييي على كولشي كنتمنى تكوني سامحتيني كنواعدك عمرني نهز يدي عليك او نغوت عليك كنواعدك عمرني نفرق بينك وبين خوتك كنواعدك عمرني نقصر جيهتم مازال كنواعدك عمرني نتخلى عليك او نحسسك بلي معندكش أم
سناء(كتبكي):مسامحاك(باست راسها)مسامحاك دنيا وآخرة اميمتي مسامحاك

ضحكت نزهة وعينيها عامرين بالدموع..ثم عنقت سناء كتشم فريحتها وتشبع شوقها ليها وتروي عطشها لرائحة بنتها..

بعدما سناء عرفت ماماها على هند وماماها وحكاتلها بلي هوما لي احتواوها وحضنوها وحسبوها بنتهم..شكرتهم نزهة من أعماق قلبها وباست راسهم..دخلوا للصالون جلسوا..حكات سناء لواليديها كاع لي وقع معاها من نهار هربت لحد الساعة..وعرفتهم على ابو بكر المحقق لي نقذها من السجن ورجعلها حقها وحريتها..شحال بكاو واليظيها وتحسروا حيت اعتابروا هادشي كولو بسبابهم..وفعلا راه بسبابهم..والاكين دابا كولشي فات وكولشي تسالا..قطعوا ديك الصفحة دالماضي ورماوها وبداو فصفحة جديدة كولها حب وسعادة..

⚜يتبع⚜
نحطلكم جوج اجزاء الباقيين دابا ولا تا للصباح حيت مسخيتش 😭😭😭💔💔

⚜المتهمة البريئة⚜
✒بقلمي:شيماء✒
•••الجزء 34
•••الأجزاء الأخيرة•••

جاو سيف وخت سناء من المدرسة..تصدموا فاش شافوا ختهم وطاروا لعندها كيعنقوا ويبوسوا فيها ويبكيو حيت توحشوها بلا قياس..وهي كذلك..وشحال بكات تاني على جداتها حيت كتحس بالنار شاعلة ليها فقلبها..
وها هي العائلة تجمعت من جديد وهاد المرة بقرار انهم يبداو حياة وصفحة جديدة..واخا سناء غتعيش بعيدة عليهم والاكين المهم رجع تلم شملهم من جديد وغيعيشوا فراحة وسعادة..
رن هاتف أبو بكر..استأذن منهم وخرج لبرا كيهضر مع يعقوب المتصل..سالا الاتصال ودخل..شاف فسناء وهضر..

أبو بكر:عندي ليك خبار زوينة
سناء(باستغراب):لي هي؟
أبو بكر:داك المجرم زادوه فالعقوبة ديالو حيت لي حاولت تقتلك فالحبس اعتارفت بلي هو لي مصيفطها دير داكشي
سناء(ابتاسمت):مزيااان الله خدا حقي كنتمنى من الله فاش يخرج من الحبس يدير عقلو ويهديه الله ويعفو عليه
أبو بكر(هزز راسو):آميين..

تعاشات العشية وبدا الظلام كيطيح وجا وقت العشا..تحط العشا فوق الطبلة وتلموا عليه كاياكلوا ويتبننوا ويشكروا فطياب نزهة..
كان الكل كياكل فراحتو الا أبو بكر لي حاس براسو غريب وسطهم وخاس براسو دخيل 💔..حيت عمرو ماجرب يجلس وسط عائلة وعمرو ما عرف هاد الأجواء كيفاش كيكونوا..
كانت سناء جالسة حداه و لي حست بيه من لي بداو الماكلة بلي ماشي مرتاح..شافت كولشي ملاهي بالهضرة وضارت لعندو نغزاتو وهضرت..

سناء:مالك كتبانلي ماشي هو هاداك من قبيلا
أبو بكر(ابتاسم بوجع):عمرني عرفت كيفاش كيكونوا الاجواء وسط شي عائلة فدارهم حيت ببساطة عمرني جلست وسط عائلة او حسيت بدفئها وأجوائها السعيدة ودابا كنحس براسي غريب وسطكم
سناء(ساهية فعينيه):تيقني حتى انا اول مرة نجلس هاد الجلسة وسط عائلتي الحقيقة كنت عايشة وسطهم والاكين بحال ايلا مكيناش(ابتاسمت من الجنب)ونزيدك نتا ماشي غريب وعمرك غتكون غريب(حطت يدها فوق يدو لي حاطها فوق فخدو)نتا هو المنقذ والبطل ديالي وبالنسبة ليا من احسن الناس لي عرفت فهاد الدنيا
أبو بكر(حس بقلبو كيضرب فوذنيه والحرارة كتطلع معاه من الحركة لي دارت بيدها ومن كلامها لي زاد فيه النص..زير على يدها وتبسم ونطق):شكرا على الهضرة الزينة آسناء
سناء(عوجت راسها للجنب وسدت عينيها ورجعت حلتهم):لا شكر على واجب آ أبو بكر

طلق من يدها بمشقة النفس حيت كان مستمتع بديك اللحظة..رجعت كتاكل وكل شوية كضور عندو تسولو واش باغي شي حاجة وتطلب منو ياكل..لدرجة كولشي انتابه لاهتمامها الزايد بيه..هند بدات متاكل وتصغر عينيها وضورهم عليهم وكتدرس هادشي فبالها(ديديكاس لحفصة وسامية 😂😂راه عارفين راسهم)..
بعدما سالاو العشا أصر عليهم رشيد ونزهة يباتوا هنا..فاستسلموا وقرروا يباتوا..من غير أبو بكر لي مقدرش يبات هنا حشم وتحرج بزاف..الا أن سناء هضرت معاه وقنعاتو..فوافق..
نعس هو وسيف فبيت وحدة..هند وماماها مع خت سناء..وسناء وسط واليديها فناموسيتهم 😍(وما احلاها ديك النعسة 💔)..لكن قبل ماتظخل للفراش انتابهت لأبو بكر لي جالس فالجردة وكيكمي..قوست حجبانها وتفاجئت مسحابلهاش كيكمي..رمات شال على راسها وهزت كاب لبساتو..استأذنت دقيقة من واليديها وخرحت لعندو..
كان ساهي وكيكمي..حتى حس بيها خيدتلو الكارو من يديه ورماتو فالارض وعفطت عليه..طلع راسو فيها وشاف فيها بمعنى اش كديري..ابتاسمتلو ومشات جلست حداه..تنهدت وهزت عينيها للسما كتشوف فالنجوم ونطقت..

سناء:من ديما كنت كنجلس فهاد البلاص وكنراقب النجوم كانت هاد البلاص هي ملجأي بعد جظة الله يرحمها(عينيها بداو كيلمعوا بالدموع)طفولتي وحياتي كلها كانت كحلة وديما شايفة الحياة بنظرة سلبية بسباب لي كان واقعلي والاكين من نهار هربت وبديت حياة جديدة بديت كنشوف الحياة بنظرة اجابية واخا رجعت تظلمت ودخلت للحبس والاكين مفقدتش الأمل وكنت متيقنة انني غنخرج وواخا جدة ماتت الله يرحمها وتقهرت بسباب موتها مفقدتش الأمل فالحياة حيت ببساطة نضجت وتبدلت ووليت كنقدر نواجه الصعوبات والمشاكل بصلابة ولي زاد قواني هو انني رجعت لعائلتي وحسيت بلي عندي عائلة حقيقية
أبو بكر(ابتاسم):فخبارك(شاف فيها)عمرني استمتعت بسماع قصص كيفما استمتعت بسماع قصتك وعمرني استمتعت بالهضرة مع شي حد كيفما استمتعت بالهضرة معاك والتعرف عليك
سناء(ابتاسمت بخجل):ربي يخلييك(شافت فيه)حكيلي نتا قصتك ايلا معندكش مشكل
أبو بكر(تنهد):أنا يالالة حليت عينيا فأب حنين واخا كان مريض كان حنين معايا ماما ماتت فاش ولداتني وبابا تزوج على قبلي باش زعما مراتو تعاونو على تربيتي ساعة مراتو كانت اقسى وحدة شفتها فحياتي وبسبابها بابا مرض وطاح فالفراش وفاش ظرت ست سنين بابا الله يرحمو مات ومرات بابا رماتني فخيرية تما كبرت وتربيت مكنهضر مع حد مكيهضر معايا حد ديما بوحدي وكنقرا كانوا كيقريونا فالميتم حتى درت 17 عام وتعرفت على يعقوب مكانتش صداقتنا متعمقة بزاف حتى درنا 18 عام وخرجنا من الميتم عاد تطورت صداقتنا وولينا صحاب بزاف

⚜يتبع⚜

⚜المتهمة البريئة⚜
✒بقلمي:شيماء✒
•••الجزء 35
•••الأجزاء الأخيرة•••

(تتمة الكلام):حيت فاش خرجنا من الخيرية تعاوننا وخدمنا وكرينا وقرينا هو دار الشرطة وباقي كيترسم فيها و انا تخرجت محقق وبسباب طفولتي القاسية خرجت انسان عصبي وقاسي وقبيح والاكين غي مع الناس لي مكنعرفش اما يعقوب كنتصرف معاه كأنني ماشي أبو بكر لي كتعرفوا حيت هو كان ولازال اقرب واحد ليا والصديق الوحيد ديالي واخا مؤخرا بعدت عليه بزاف بسباب الخدمة الكثيرة والاكين بلاصتو هي هي فقلبي(شاف فيها)عارف تصرفت معاك فالأول بقسوة وعظم رحمة والاكين هادا هو انا وكنظن دابا مبقيتش معاك كيفما الأول ههه
سناء(مسحت دمعة سالت من عينيها):قصتك فشي شكل بحال دوك المسلسلات والاكين أثرت فيا بزاف وحاجة طبيعية تكبر بحال هاكا كنعذرك (ضحكت)وبطبيعة الحال تبدلت معاملتك معايا اما فالأول كنت كتبغي تقتلني بشوفاتك وتصرفاتك القاصحين
أبو بكر(كيضحك):الحمد لله

سكتوا كيشوفوا فالنجوم وصوت الصراصير يملء الجو..ضار كيشوف فيها وزرقاوتيه كيلمعوا مع الضو ديال القمر..ضورت راسها لعنظو لقاتو كيشوف فيها..هرب عينيه دغيا كيشوف فحاجة أخرى..ظهرت شبح ابتسامة على ثغرها ورجعت كتشوف اونفاص..شوية ونطقت..

سناء:انا غنمشي ننعس نتا مغتمشيش؟
أبو بكر:غير سيري شوية وندخل
سناء:اووكي(وقفت)تصبح على خير
أبو بكر:تصبحي على خير

تبعلها العين حتى دخلت ورجع كيشوف قدامو..
اما هي دخلت للبيت..حيدت الماب والزيف وتخشات وسط واليديها لي فور ما حسوا بيها عنقوها بجوج..تسمعت تنهيدة ارتياح منهم بثلاثة..كيحمدوا الله فخاطرهم وحاسين بالفرحة..بعدها غطوا فنوم عميق..

•••فالصباح الساعة 11 ونصف..بعدما فطروا وساللو ناضوا باش يمشيو..توادعوا معاهم..واليدين سناء مطلقوا منها بالكشفة وهي كتواعدهم بلي غترجع فأقرب وقت غي خاصها تقاد شي حوايج وترجع..
ركبوا فالطوموبيل وشدوا الطريق لطنجة..
بعد مسافة طوييلة ووقت طويييل وصلوا مع 5 دالصباح..وصلهم أبو بكر للدار..وبعدما نزلوا شد سناء وطلب منها يتلاقاو حيت عندو شي هضرة معاها..وافقت ثم ودعاتو ثم دخلت للدار..اما هو فانطالق جهة دارو..حاس بتعب شدييييد من الطريق..
وصل للدار نزل من الكوموبيل..سدها ودخل..طلع لبيتو وديريكت للدوش دوش من العيا ولبس بيجامتو وطاح نعس دودة..

⚜يتبع⚜
الجزء الأخير فالطريق 💔

⚜المتهمة البريئة⚜
✒بقلمي:شيماء✒
•••الجزء 36
•••الجزء الأخييير•••

فاقت سناء على الساعة 12 ظهرا..تكسلت ففراشها وضارت لقات هند باقي مكرشخة..وقفت وتوجهت للحمام..غسلت وجهها وحكت سنانها جمعت شعرها ثم قضات حاجتها ثم توضات..خرجت من الدوش ورجعت للبيت لبست جلابة ودارت زيف وفرشت صلاية وصلات الصبح لي فاتها ومفاقتلوش..سالات الصبح وزادت جوج ركعات خرين تشكرا لله تعالى على كل خير قدمولها..جمعت الصلاية وحيدت الجلابة وخلات الزيف..هبطت لعند هند لي نااااعسة باستها فحنكها ثم هزت تيليفونها وخرج من البيت توجهت للصالون لقا أب هند جالس تما..القات عليه السلام وباستلو يدو..ومشات للكوزينة لقات أم هند كتوجد الغدا..باستها فخدها..سولتها ايلا محتاجة شي مساعدة..شيرتلها أم هند للفطور لي كيتسناها وعلمتها بلي ماكاين فاش تعاونها..جلست سناء فطرت..وهي كاتاكل تفكرت أبو بكر لي طلب منها يتلاقاو..كملت فطورها دغيا وناضت..طلعت لفوق للبيت..لبست عليها وهزت صاكها وتيليفونها وهبطت لتحت..علمتهم بلي خارجة وغترجع بلاتي شوية..دعات معاها أم هند..خرجت وتمشات شوية برا وشدت طاكسي..فالكريق عيطت لأبو بكر..

سناء:آلو أبو بكر
أبو بكر:ويي كي صبحتي مزيان؟
سناء:بيخير ونتا؟
أبو بكر:حتى انا
سناء:لبارح قتلي بغيتنا نتلاقاوعلى حساب شي موضوع مهم
أبو بكر:اه نيت لقيتيني بغيت نصونيلك باش نفكرك فينك نتي دابا؟
سناء:فالطاكسي
أبو بكر:واخا قولي ليه يوصلك لكافي ***
سناء:واخا صافي

قطعت معاه الاتصال..طلبت من الشيفور ظالطاكسي ياخدها للكافي لي قالها أبو بكر..
وبعد مسافة طريق وصلها..خلصاتو ونزلت..دخلت للكافي كتقلب على أبو بكر بعينها..
هز يدو للسما باش تشوفو..وفعلا شافتو..ابتاسمت وتمشات لعندو..تصافحوا وجلست..

أبو بكر:تشربي ولا تاكلي شي حاجة؟
سناء:لا لا ياله فطرت وجيت ديريكت لعندك
أبو بكر:واخا بصحتك
سناء:يسلمك مهم شنو هو الموضوع لي بغيت تهضر معايا فيه؟
أبو بكر(حك ورا راسو):اه فكرتيني(حنحن)احم مهم مبغيتكش تتقلقي مني ولا شي حاجة اوك؟
سناء:اوك قول دغيا راه وترتني
أبو بكر(ضحك):اوك(بجدية)بطبعي شخص صريح وأي حاجة فقلبي كنقولها وهادشي مقدرتش نخبيه كتر من هاكا فقررت نصارحك بيه(حنحن)مهم سناء أنا راه كنبغيك وبكل بساطة ماشي ديال التبرهيش ابنت الناس أنا بغيتك للحلال و ايلا قبلتي بيا طبعا من غدا نجي نخطبك من واليديك

سناء تفاجئت من كلامو وحلت فمها فيه..واش قال كنبغيك وبغيت نتزوج بيك ولا غير كتخايل!!!..معرفت باش تجاوبو او شنو تقول..
للحظة هزت صاكها ووقفت..وبدون متنطق بأي كلمة خرحت من الكافي وشدت طاكسي وطلبت منو ياخدها للظار وعكاتو العنوان..
اما أبو بكر..بعظما ناضت وخرجت مامنعهاش..حيت عاذرها ومتقبل ردة فعلها حيت فاجئها وتفاجئ هو كذلك من سرعتو فالاعتراف..
خلص قهوتو وناض ركب فطوموبيلتو ورجع للخدمة..
النهار كولو بالو غايب وتفكيرو مشوش..حاط التيليفون قدامو وكيشوف فيه..متردد فأنه يتاصل بيها وكيتسناها هي تتاصل فنفس الوقت..فاش يأس هز التيليفون ودوز نمرتها..بقا الاتصال تايم تايم حتى ردت بصوت خافت..

سناء:آلو
أبو بكر:آلو سناء كيبقيتي؟
سناء:بيخير الحمد لله
أبو بكر:مهم سناء أنا متفهمك ومتفهم ردة فعلك من حقك تتفاجئي وتتصدمي ومن حقك ترفضي ماغتبززش عليك وسمحيلي ايلا قلقتك بكلامي والاكين فضلت نعتارفلك ونقولك الصراحة وكنتمنى تنساي هادشي وديري بحال ايلا موقع والو
سناء:لا بالعكس ماتقلقت ما والو غي قبيلا تفاحئت ومعرفت باش نجاوبك ومعرفتش كيفاش نضت وخرجت وجيت للدار نتا لي سمحليا
أبو بكر:ماشي مشكل مهم نخليك دابا نسالي خدمتي ونرجع نعيطلك

⚜يتبع⚜
فنظركم غتوافق ولا لا 🙂
تتمة الجزء دابا غتتحط نسالي غي كتبتها

⚜تتمة الجزء الأخير⚜

تعاشات العشية..وسناء جالسة مع هند وحايرين اش يديروا فهادشي..
نطقت هند..

هند:سناء خاصك توافقي
سناء(تنهدت):معرفتش
هند:ياك نتي كتبغيه وهو كيبغيك وطلب منك الزواج علاش حايرة؟
سناء:معرفتش اهند راه الزواج خطوة كبيييرة فحياة الانسان والزواج التزام خاصك تفكر مليون الف مرة باش تتقدم لهاد الخطوة اه انا كنبغي أبو بكر والاكين هادا ماشي سبب كافي يخليني نوافق نتزوج بيه خاصني نكون مقتانعة 100 ب100
هند:وافكري مزيان وقوليلي اش قررتي

فكرت سناء وعاودت فكرت..فالأخير قررت..هزت تيليفونها ودوزت الاتصال لأبو بكر بعد تردد..وبعدما جاوب كان الحوار كالتالي..

أبو بكر:وي سناء
سناء:موافقة

•••بعد مرور عامين•••

سدت روايتها لي تحت عنوان “المتهمة البريئة”..استنشقت الهواء النقي مغمضة عينيها وهازة راسها شوية للسما..فرحانة بنجاح روايتها لي كتحكي فيها على قصتها كولها..
رن هاتفها وتطقع بسرعة..حلت عينيها وشافت فهاتفها..هزاتو وشافت المتصل كان هو..ظهرت ابتسامة على ثغرها..دارت هاتفها فصاكها ثم وقفت..جمعت الحسيرة الصغيرة لي كانت مفرشة فالرملة وجالسة فوقها..هزت صاكها والحسيرة وردات كتتمشا فالرملة طالعة لفوق..لكن سرعان ما توقفت على إثر مناداة شخص ما ليها..ضارت وشافت فيه كان شاب وسيم فوجهو كيعيط عليها..شافت فيه باستغراب ونطقت..

سناء:كتعيط عليا؟
الشاب:اه(مدلها روايتها)نسيتي هادي طايحة تما
سناء(ابتاسمت بامتنان وشدتها عليه):ااه شكرا اخويا
الشاب:ماشي مشكل(حنحن)أنا مراد ونتي؟
سناء:سميتي سناء
الشاب(انتابه للخاتم لي فيدها):مزوجة؟
سناء:اه مزوجة
الشاب(ابتاسم):الدوام ان شاء الله
سناء:اللهم آمين(شاف فالرواية ورجعت شافت فيه)كيعجبك تقرا الروايات يمكن حيت من قبيلا كتشوف فيها؟
الشاب:اه بزاف عندي مكتبة فالدار
سناء:مزيان اخويا القراءة زوينة
الشاب:جاتي فضول نعرف هاد الرواية ديالاش
سناء(شافت فيها وابتاسمت ورجعت شافت فيه):هادي روايتي كتحكي على حياتي كولها من نهار عقلت على راسي حتى لنهار تزوجت(مدتهالو)هاك خودها وقراها ممكن تنفعك ممكن تلقا فيها عبر ينفعوك
الشاب(شدها من عندها):شكرا اختي بزاف غنقراها و ايلا شفتك مرة اخرى غنعطيك رأيي فيها
سناء:واخا ان شاء الله(شافت فساعتها)ناري تعطلت نخليك بسلامة اخويا
الشاب:باي باي

خرجت من الرملة للطريق..ضورت عينيها فالباركينغ لقاتو واقف عند طوموبيلتو..تمشات لعندو راسمة على فمه ا ابتسامة..وصلت لعندو..جبدها لعندو معنقها وكيميل ويرجع بيها..بعد عليها ونطقت..

سناء:ياكما تعطلت عليك؟
أبو بكر:اه شوية هههههه
سناء:سمحلي عههههه
أبو بكر(باس فوق راسها):متعطلتيش عليا احبيبتي وواخا تعطلتي غنبقا حياتي كلها كنتسناك حتى تجي
سناء:يخليك ليااا
أبو بكر(غوت):آمييييين
سناء(ضحكت):نمشيو؟
أبو بكر:ياله

⚜النهااااااااية⚜
تمت والحمد لله😘😘
رأيكم فتيات ❤