Skip links

قصة : عاشقة الدم ج 6

 4,213 عدد مشاهداات

الجزء: 171

مشات للبالكون هازة الفون وصونات على رعد لي غير فتح الخط سبقها فالكلام

رعد: لقيتيني تانفكر
كيريس حطات مرافقها على حديدات البالكون: خليني نفكر معاك
رعد: كون قبلت عرض فرانكلين، او انا براسي تانتاجر فالدراري الصغار كنت انكون من ضحاياك؟
كيريس: شنو توصلتي فتفكيرك؟
رعد: نستاهل الى قتلتيني
كيريس: جاوبتي راسك
رعد: مناوياش ترجعي، شفتك عجبك اللعب مع رجان
كيريس: نتا لي ايعجبك اللعب مع الضيف الجديد
رعد باستغراب: شكون
كيريس: غدا ايجي الجاسوس الجديد العب معاك، وخسارة ما انلعب تا انا
رعد: شنو بانلك دخليني فلعبتك وندخلك فلعبتي
كيريس: وعلاش مانشركوهومش حنى كاع
رعد: موافق
كيريس: موافقة
رعد: وقتاش نبداو
كيريس: نهار نجي عندك
رعد: ماطوليش
كيريس: توحشتك
رعد: ههه على هاد الكلمة الليلة نلقاك حدايا
كيريس: ممكن، حضي جنابك

قطعات عليه وبقات تشوف قدامها وهي مبتاسمة: ماكنتش انقتلك، نعذبك حيت قتلتيهم ولكن مانقتلكش

وتمات داخلة لبيتها تنعس

“أصبحنا وأصبح الملك لله”

ناضت كيريس كيف عادتها دارت السبور ودوشات لبسات سروال ميليتيغ مع تيشورت وكاط، نشفات شعرها وخلاتو مطلوق

مشات للكوزينة شربات عصير الليمون ووجدات ساكادو فيه كسوة فوق الركبة مفخفخة مع صندالة في حالة ما جاها الصهد ودارت معاها قرعة دالماء

دارت كاسكيط وجلسات فالصالة تاتسنا رجان ايجي

وصلات التسعود كيف قالها وهو يدق، مشات فتحاتلو

كيريس: دقيق فمواعيدك
رجان بابتسامة: اكيد، بونجوغ
كيريس: بونجوغ

دخلات هزات ساكادو تاعها وخرجو تيتساؤلو على الاحوال حتى وصلو لوطو طلعو وكسيراو

رجان: عندك شي وجهة محددة؟
كيريس: غابة فونتين بلو
رجان شاف فيها: اقتراح زوين

دازو شراو سوندويتشات وفواكه وكسيرا رجان باش اوصلو دغيا حيت بعيدة شوية والغابة قريبة من باريس

وصلو وباركا رجان لوطو وتمو غاديين على رجليهم وتيتمنظرو، وصلو لواحد البلاصة فيها الحجر تاع محبين تسلق الجبال

شاف فيها وشافت فيه ورجعو شافو فالحجر ومشاو عند واحد مشرف تما تيعطيهوم الحبولة للاحتياط لايطيح شي واحد ويتقسم

وبداو تيتسلقو وكيريس تاتخبي موهبتها فالتسلق مخلياه سابقها حتى وصل للقمة ومد يدو شدات فيها وطلعها حداه

جلسو تيردو النفس وشربو الماء وناضو تيكملو على رجليهم، وصلو لواحد البلاصة فيها الصليب كبيير تصورو حداه وكملو المشي

رجان: شفت تصاورك البارح، ولقيت تصاور شي عرس كان مؤخرا نتاعمن؟
كيريس وهي تاتلهت مصطانعة التعب: ديال خويا نزار
رجان: واش خوك شقيق؟
كيريس: لا
رجان: فهمت، وشكون هاداك لي شطحتي معاه
كيريس باستغراب: رعد العقرب لي شطحت معاه
رجان: شنو تيجيك؟
كيريس: كان من المعروضين، طلب مني رقصة ورقصت معاه
رجان: مزيان، بنتيلي عييتي نجلسو نتغذاو
كيريس: اك
الجزء: 172

جلسو تيتغذاو فالظليلة تاع واحد الشجرة، وهما تيدويو فمواضيع مختالفة، حتى سالاو وكملو لمشي تاعهم حتى تهدو وتمو راجعين فحالاتهم حتى وقفو منباهرين من منظر الغروب، تصورو فداك المنظر ونزلو فحالاتهم ناحية لوطو، ركبو وكسيراو راجعين فحالهم

رجان: دازت وقيتة زوينة
كيريس: وي بالصح
رجان: قلتي تيعجبك ركوب الدراجات النارية
كيريس: وي
رجان: شنو بانلك فشي سباق
كيريس: اك
رجان: اذن نوصلك للابارطومون نتاعك دوشي حتى نرجع عندك ونمشيو نكريو زوج مواطر
كيريس: موافقة

وصلها للابارطومون تاعها ومشا لديالو دوشو وخرجو لبسو عليهم، وللصدفة لبسو بحال بحال، سروال ميليتيغ مع كاط طالع شوية، وتيشورت مع كويرة

بقات تسناه حتى جا عندها وخرجو كراو زوج مواطر من اختيارهم، دارو الكاسك و ركبوهم ومشاو لواحد الطريق خاوية مامكسيريينش

كيريس: ويلا تبعوني البوليس
رجان: معاك بوليسي ماتخافيش
كيريس: اك

وقفو المواطر واحد حدا لاخور جبد الفون نتاعو دار فيه بعد دقيقة اصوني، وجهد الصوت وحطو فجيبو

رجان: تسمعي الصونيط نطالقو، خط النهاية فالضورة عند نهاية الشارع
كيريس تبسمات جنب تفكرات نهار تسابقات مع رعد، كان بإمكانها دير بحال رجان ولكن تيعجبها التعقيد

ديماراو وغير تسمع الصوت نطالقو وتسمعات حكة مجهدة بسباب الروايض

بقاو تيتسابقو وهما متعادلين، باغا تغلبو وحتا هوا منباهر من قيادتها، مرة اسبقها مرة تسبقو حتى قربو لخط النهاية

شافت فيه وتبسمات جنب وكسيرات مخلياه وراها وحتى هو تبعها سبقاتو بشوية فاش دازت خط النهاية فراناو محيدين الكاسك

رجان: ههه مبرووك، طلعتي محتارفة
كيريس: محبة للسرعة
رجان: مابايناش فيك، نرجعو فحالنا؟
كيريس: اك

كسيراو راجعين، ردو المواطر لمولاهم ووصلها هي لدارها

رجان: نهار داز زوين شكرا بزااف فغيمون رتاحيت
كيريس: تا انا رتاحيت شكرا
رجان: حتى نعاودوها
كيريس: فاش تجي لامريكا سول فيا، (ومداتلو كارط فيزيت تاعها)
رجان: اترجعي؟!
كيريس: وي غدا راجعا فحالي
رجان: بون فواياج
كيريس: ميغسي

هبطات من لوطو وطلعات فحالها لدارها تجمع حوايجها، حيت قطعات الطيارة تاع 6 دالصباح لنيويورك

في حين هو رجع لابارطومون نتاعو كاعي، ماسخاش برفقتها حيت حس بيها ذكية ومثقفة وهو هادشي لي تيعجبو، لي يدي ويجيب معاه فهضرة نيفو، وبعيدة على خدمتو

كيريس غير جمعات حوايجها خرجات بالسلتة لابارطومون لاخور حرقات الحوايج كاملين ومسحات بصماتها ونقات الدعوة، مسحات البيسي وهرساتو وخرجات فحالها، كانت دايرة اوبن كونرا مع مول الدار يعني فوقما بغات تطلق الكراء طلقو

وكانت كراتها باسم مزور، وتاتواصل معاه غا فالفون

رجعات فحالاتها دوشات وشربات الحليب ومشات نعسات
الجزء: 173

“أصبحنا وأصبح الملك لله”

فاقت كيريس مع الربعة لعبات سبور ودوشات وخرجات نشفات شعرها بالسوشوار و لبسات عليها سروال دجين مع كبوط بحكم الصباح تيكون بارد ولبسات صباط طالون

مشات شربات عصير وخرجات جارة فاليزتها وهازة صاك صغير فيه فونها ووراقها

خدات طاكسي بحكم رجعات لوطو لماليها حيت كانت غا كارياها، وصلها للمطار ودارت إجرآتها وطلعات للطيارة، وصلات الستة وقلعات

“بعد 7 ساعات و 21 دقيقة”

تحطات الطيارة فالاراضي الامريكية، نزلات منها كيريس كملات إجرآتها وخرجات من المطار، كانت السبعة وثلث دالصباح فنيويورك

تبسمات فاش لمحاتو ومشات قاصداه، حطات يديها على صدرو وقربات وجهها عند وجهو

كيريس: بايت تحلم بيا؟!
رعد حط يدو على خصرها جبدها عندو وباسها بالخف ففمها عاد نطق: غير وصلني خبارك بين قطعتي تيكيت مع الستة قررت نتعرضلك
كيريس رجعات لور وقصدات لوطو: احسن مادرتي

ركبات مخلياه تيهز فاليزتها حطها فالكوفر وهو تيتبسم من قبلتهم الاولى، واخا كانت خفيفة وبالزربة ولكن تيحس بيها ولات تاتطلق معاه اكثر، عاد طلع وديمارا لوطو

رعد: الوجهة؟!
كيريس: نفطرو
رعد: اك

كسيرا قاصد ريسطو افطرو بزوج، وصلو وشدو طبلة مقنتة وجلسوا، طلبو شنو بغاو عاد فتاتح رعد هضرتو

رعد: تسنيت البارح الضيف لي قلتي ايجي وماجاش
كيريس: ماهضر معاك حد فالفون؟
رعد باستغراب: علاه ايدوي معايا فالفون؟! واش تانعرفو؟!
كيريس: صديق طفولتك قبل 17 عام
رعد بصدمة: جاد؟!
كيريس: وي
رعد: فين تاتعرفيه؟
كيريس: تلاقيتكم بزوج قبل 17 العام، فواحد المحل تاع اللعب
رعد تيحاول اتفكر: ماعقلتش الى شفتك
كيريس: ماشفتيش وجهي، كنت بيت نشري لعبة ولكن ماكفاونيش الفلوس وخرجت بالزربة حتى دخلت فيكم، خليتكم تاتعيطولي ولكن مشيت تانجري

رعد تفكر: كنا تانعيطولك باش نخلصوهالك، كنت شفتك شاداها وغير شفتي التمن خرجتي، كان شعرك مغطي وجهك ماشفتش ملامحك
كيريس تبسمات: مزال عاقل؟
رعد: ههه اثار انتباهي شعرك الطويل
كيريس جمعات الابتسامة: كان داك النهار عيد ميلادي انا وختي وخرجت نشريلها شي كادو
رعد: وقتاش عيد ميلادك
كيريس: 21 شهر 1
رعد ضحك: نهار تلاقينا فالجرف
كيريس تبسمات: اول لقاء وثاني لقاء وثالث لقاء فنفس التاريخ
رعد تنهد: وي نهار ماتت الواليدة كان 22 فشهر 1، ونتي كنتي بايتة عدنا اذن تلاقينا ف 21
كيريس: ونهار قتلت عائلتي كان 20، يومين مشؤومين يتوسطهما تاريخ لقاءاتنا
رعد: ههه صدفة زوينة
كيريس: متنآمنش بالصدف
رعد: قدر!!
كيريس: تماما

سالاو فطورهم وناضو خارجين ركبو لوطو وكسيرا رعد

رعد: اذن جاد هو عميل فالاستخبارات؟
كيريس: وي عميل فالاستخبارات المغربية وطلباتو امريكا باش اتجسس عليك
رعد: ياك هو مات هادي 11 العام، وكيفاش بدل سميتو
كيريس: انضم للاستخبارات وزورو موتو على حسب عائلتو وبدلوليه السمية، ورجعات سميتو سيف مالكي، هادي استراتيجية باش تيخدمو فخاطرهوم بدون تهديد لعائلاتهوم.
رعد: صونا المساعد تاعو على وولف البارح باش نتلاقاو ندرسو الشراكة بين شركاتنا
كيريس: هو رجل اعمال للتموييه، وعميل سري فالحقيقة
رعد تبسم: اصدقاء الطفولة تفارقو، وعاودو تلاقاو واحد عميل سري ولاخر مفيوزي
كيريس شافت فيه: تا انا كنت باغا نكون محققة صدقت سفاحة

مد يدو شد فيديها عاد نطق: تا واحد مالقاها كيف بغاها، كنت باغي نكون طبيب نفساني وقريت هاد الضومين، ولكن نجم اصر انني نقرا مجال الاعمال باش نغطي اعمالي غير المشبوهة نهار نستالم رئاسة المافيا

شافت فيه تبسمات وضورات وجهها ناحية الشرجم مخلية يديها الصغيورين فيديه الكبار
الجزء: 174

وصل للفيلا تاعها فرانا وضار باس يديها عاد نطق

رعد: نسالي شي شغال ونعاودو نتلاقاو فالعشية
وماتلو براسها ونزلات، نزل تاهو جبدلها لافاليز تاعها، جراتها ودخلات

رجع ركب ومشا للشركة تاعو، تلاقا بوولف فمكتبو

وولف: تعطلتي
رعد: كنت مع كيريس
وولف: على سلامتها ملي شرفاتنا ههه
رعد: الجاسوس الجديد هو سيف مالكي
وولف: الشريك الجديد؟
رعد: وي، كنا صحاب فالصغر، حتى وصلاتني خبار موتو، صدق غا مزورها باش التاحق بالمخابرات
وولف: وشنو ادير دابا
رعد: اناخد احتياطي باش مايلقا عليا والو، وينساحب راسو بلا ما انآذيه، حتى كيريس جات وعوالة على شي حاجة، بانلي باغا تدخل فهاد اللعبة
وولف: هاديك بلاناتها ماتيساليوش فينما شمات الدم تاتبع ريحتو، اني ويي، الاجتماع بعد نصف ساعة
رعد: حتى حنا موجدين ليه

وقفات لامبرغيني قدام باب الشركة وتم نازل منها سيف بطلتو الانيقة تيسد صدافة دالفيست، بشرتو الحنطية وحروفو السوداء المائلة للبني، وعينيه الزرقاه كالبحر، جسمو الرياضي وطولتو خلاو البنات اضورو عينيه جيهتو وتيتغامزو عليه

جا عندو المساعد تاعو لي كان قدام الباب تيتسناه وتمو داخلين بزوج، تعرضاتلهم السكريتيرو درعد ومشات معاهم حتى للمكتب درعد، دقات ودخلات عند رعد خدات الاذن عاد خرجات عندهم خلاتهم ادخلو

كان رعد واقف حدا الشرجم وراد للباب بالظهر وتيشوف برا، غير حس بخطوات وراه ضار عندهم، وتلاقاو الاعين لي ماليهم سنوااات طويلة ماشافو بعضياتهم

سيف مبتاسم: مستر العقرب

قرب منو رعد تصافح معاه: مستر مالكي

تم داخل وولف: احم سيادي تفضلو معايا

ورالهم جليسة فالجهة الاخرى تاع لي فوطوي ومتوسطاهم طبيلة بالزاج، مشاو لتما بارعة وجلسو

رعد: تشربو شي حاجة؟
سيف: قهوة كحلة بطوبة وحدة

ناض رعد للمكتب عيط لسكريتيرة توجدلو ربعة دكيسان القهوة ورجع عندهم

بقاو تيهضرو على امور الخدمة وتيدرسو ملفات الشراكة، حتى تافقو وسناو على الشراكة بين شركاتهم

ناضو تسالمو مع بعضياتهم

سيف: ليا الشرف نكون شريك مع مستر العقرب
رعد: الشرف ليا مستر مالكي
سيف: تانظن دابا ملي ولينا شركة ماابقاوش الرسميات بيناتنا
رعد: هه اكيد (وطلع حاجبو) سيف
سيف: ههه هاكا بغيت (حتى هو طلع حاجبو) رعد

وولف شاف القضية متوترة تدخل: شنو بانلكم نحتافلو هاد الليلة بمناسبة هاد الشراكة

رعد وسيف شافو فبعضياتهم ونطقو دقة وحدة: موافق
وولف: اذن الليلة مع التسعود فديسكو بلاك فلامينغو
سيف: اك
وولف: ويلا جبتي معاك رفقة ماشي مشكل
سيف: اك، الليلة نتلاقاو

تمو خارجين فحالهم مخليين رعد اوولف متبعينلهم العينين

وولف: تيتعمد استافزك
رعد: خصني معاه الصبر، فكرت نجيب معايا كيريس الليلة
وولف: وانا انجيب ميري، باش نبانوليه رانا عاديين
رعد: مزيان
الجزء: 175

مشا رعد جلس فالمكتب تاعو هز الفون وعيط على كيريس

كيريس: تبعت لقاءكم فالكاميرا
رعد تنهد: اذن وجدي راسك الليلة
كيريس: اك، ما اتغذاش
رعد: ماعنديش شهية
كيريس: خاطرك

قطعات عليه وهو خشا راسو فميلفات الشركة اخدم عليهم، اتلف شوية الوقت، مابغاش افكر بزاف فهاد القضية مخليها للوقت

في حين وولف مشا لكلية تاع ميري وصونالها تخرج عندو

تمات خارجة من الباب غير شافتو تبسمات ومشات تاتجري تعلقات فيه

ميري: توحشتك
وولف شدها لا طيح: ههه عاد الصباح وصلتك اهاد البقة
ميري نزلات وطلعات كتافها: ويلا، ماعنديش الحق نتوحشك؟؟
وولف باس جبهتها: من حقك، نمشيو نتغذاو بزوج ورجعي لقرايتك
ميري شدات فيديه: اوكي

شابكو يديهم ومشاو لريسطو قريب للكلية تغذاو وضروري شوية من لي بيتيز، تطلقو مع بعضياتهم فهاد المدة

تمو راجعين للكلية حتى نطق وولف

وولف: هاد الليلة انحتافلو مع شريك جديد بمناسبة هاد الشراكة فديسكو المعتاد، وخصني رفقة
ميري: اك بب، انوجد راسي
وولف: ورعد ايدي معاه كيريس
ميري: عيطاتلي قاتلي جات هاد الصباح، بانلي تافقو مع بعضياتهم
وولف: وي، خليهم تاهما ايشوفو حياتهم
ميري: شنو نلبس؟
وولف: لي لبستيه تيواتيك، المهم مع التسعود انمشيو، يعني انجي عندك مع الثمنية، ما ايصلاحليش نجيبك العشية من الكلية
ميري: هانيا، ليندا اتوصلني

وصلو للكلية باستو فخدو ومشات، وهو ركب لوطو وكسيرا اشوف امور الشركة الاخرى فين وصلات

“عند كيريس”

جالسة فالبالكون وتاتشوف رعد منين خشا راسو فالميلفات ماطلعو، تنهدات وناضت لكوزينة، قطعات اللحم لشرائح قلاتهم وصايبات لي سلاد وعصائر جمعاتهم فدي بواط وخشاتهم فساشي

طلعات لبيتها لبسات عليها اونسوبل السروال مفخفخ شوية والفوق سميطات، طلقات شعرها ولبسات صندالة طالون ودارت ميكاب خفيف، هزات ساكها وفونها ودارت نظارات شمسية وخرجات ناحية الباركينغ، ركبات لوطو تاعها وكسيرات قاصدة شركة رعد

وصلات ونزلات مطلعة راسها الفوق وحيدات نظارات دارتهم فوق راسها، وتمات داخلة هازة ساشي ناحية السانسوغ، ركبات وطلعات للطابق فين كاين المكتب درعد، شافتها السكريتيرة وتبسماتلها حيت كانت حاضرة فالعرس وعرفاتهم كوبل

بادلاتها كيريس الابتسامة ودارتلها اشارة ديال بلا ماتعلميه، دقات الباب حتى سمعاتو عطا الاذن ودخلات

رعد لي كان حاني وعلى بالو السكريتيرة حتى شم ريحتها لي تيفرزها بين الاف الروايح وطلع وجهو

كيريس: فيا الجوع ويلا ماكليتيش ما اناكلش
الجزء: 176

مشات حطات الساشي فوق الطبلة وبدات تخرج فلي بواط وتستف حتى حسات بيديه حاوطوها من لور وحط ذقنو عند كتفها

رعد: جيتي فوقتك

باسها فعنقها من لور حتى تبورشات، طلق منها ومشا جلس تيشوف فشنو وجدات، عرف بين طيبات راسها ماشي دوموندات عليهم

كملات الحطان وجلسات تاهي وبداو ياكلو فصمت حتى سالاو

رعد: فين تعلمتي الطياب
كيريس: هادا طياب؟؟ مزال ماعرفتيش موهبتي فالطياب كيدايرة
رعد: ههه تا انا تانعرف نطيب لاتحكرينيش
كيريس: حتى طيبلي شي حاجة نذوق
رعد: نديرو شي وقيت نطيبو بزوج وواحد ياكل ماكلت لاخور
كيريس: غذا نيت فالغذاء
رعد: موافق

ناض رعد عيط للسكريتيرة باش تعيط لفام دميناج تجمع داكشي، في حين هوما خرجو وكل قصد دارو ارتاح ويوجد راسو

وصلات السبعة ونصف دالعشية، كان رعد واقف قدام المرايا تيصايب الكول دشوميز وخصلات شعرو
كان لابس سروال ماغون مغلوق مع شوميز بيضة وسباط كحل

رش من ريحتو وقاد ساعتو فيدو، وصونا على كيريس ليكانت لابسة بينوار الحمام و تاتصبغ ضفران رجليها، جاوباتو ودارت سبيكر

كيريس: نصف ساعة نوجد
رعد: بالشوية عليك، حتى انا بحرا نوصل عندك
كيريس: اك

قطعات عليه وكملات من رجليها، وبدات تصبغ ديديها، تكات على ضهر الفوطوي تسناهم انشفو حتى تأكدات بين شدات الصباغة راسها عاد ناضت نشفات شعرها

مشات لبسات كسيوة فوق الركبة وتاتجمع فالعنق، صايبات مشيطة مواتية لكسيوة مع حلقات، وحنات تلبس صندالتها حتى سمعات الصونيت

لبسات غا كلاكيطة ونزلات عندو فتحاتلو الباب، كان هاز وريدة فيديه حمرة شداتها من عندو وبدات تشمها مبتاسمة

رعد: غير شفتي الوردة نسيتيني، وخليتيني هند الباب

شافت فيه ودخلات خلاتو تيسد الباب، مشات للكوزينة دارت الوردة فالماء وطلعاتها معاها لبيتها، لبسلت صندالتها وصايبات وجهها ميكاب خفيف، هزات بوشيط فيه فونها ونزلات عندو

كان ناشر يديه على ظهر الفوطوي، سمعها نازلة وضار شافيها وبدا يصفر، وناض عندها

رعد: ناوية تجلطيني واقيلا
كيريس: مركبة فيك السكر والملحة، فاي لحظة ايوقف قلبك

رعد حرك راسو مبتاسم ومد دراعو ليها، درعاتو وتمو خارجين
الجزء: 177

“عند ميري”

كانت تادير آخر لمسات فالميكاب تاعها فاش صونالها وولف

وولف: راني لتحت
ميري: انا جايا

قطعات عليه وشافت فالمرايا عاجبها لوك تاعها، كانت لابسة كسيوة فوق الركبة بسميطات طايحين من الكتاف، وجمعات شعرها بمشيطة زوينة، هزات بوشيط فيه فونها وتمات نازلة عند وولف

لقاتو متكي على لوطو بوقفتو الرجولية، لابس سروال دجين مع تيشورت فالكحل ومصايب شعرو لور

ميري: نتا وكيريس عشقكم فالكحل
وولف: خلينالكم الالوان لوخرين بصحتكم، جيتي زوينة
ميري: تانت

باسها ففمحا بوسة سطحية وحلها الباب ركبات عاد ضار ركب وكسيرا ناحية الديسكو

“عند سيف”

هابط من الدروج تيصايب الساعة تاعو حتى لمحها تاتشوف فيه، تنهد ماحاملش وجودها ولكن ضروري تمشي معاه

ريحانة: اهلا بب
سيف: نقصي من الطيران تاعك هاد الليلة وكوني نيفو، ماتحشمينيش مع الناس
ريحانة بلعات غصتها: واخا

تبعاتو للوطو ركب من جيهتو بلا مايفتحلها الباب وركبات تاهي، عاد كسيرا وهو تيصوني على مساعدو الشخصي

سيف: فينك؟
المساعد: راني سبقتك مستر، جبت مرافقتي ورانا جالسين
سيف: جاو؟!
المساعد: مزال
سيف: اك

قطع عليه وكمل سوكانو وهو تيوجد شي بلانات لاستفزاز رعد باش اخرجو على طوعو، ماحملش بلان صاحبو دالطفولة اكون مافيوزي

وصل للديسكو وتصادف مع وولف لي تيحل الباب لميري تنزل، نزل تاهو وضار ناحية ريحانة لي كانت اتفتح الباب حتى سبقها ومد يدو شدات فيه ونزلات، حط يدها فدراعو وتمو غاديين ناحية وولف

سلم سيف على وولف وباس يد ميري بجنتلمانية شي لي خلا وولف ازير على يديه، ماحملش البلان ولكن ماخصوش ابين غضبو

حتى وولف باس يد ريحانة لي كانت تاتبسمليهم بزوج، عجبوها جاو متواتيين، عطاو الكونطاكط ليكارد

وتمو داخلين فين جالس المساعد سلمو عليه وعلى رفيقتو وجلسو تيتسناو رعد

بعد خمس دقائق وصل رعد لي نزل وحل الباب لكيريس وشد يدها باسها عاد خلاها تنزل وهي مبتاسمة، عجبها ادللها

درعاتو ومد رعد الكونطاكط للكارد وتمو داخلين، شافوهم جالسين فواحد القنت بعيدة على البشار وقصدوهم

ناضو كلهم سلمو عليهم وشي تيتبسم لشي والنوايا اخفى، وجلسو بعد ماطلبو شنو اشربو
الجزء: 178

سيف بقا تيشوف فرعد وكيريس كيف متفاهمين، كان دار بحث على كل واحد شافو مع رعد، وشاف كيريس شطحات معاه فالعرس، ودار عليها بحث تاهي وحتى خوتها والعائلة كاملة

كيريس شافتو تيشوف فيهم وهي طلع حاجبها ونطقات موجهة هضرتها لرعد

كيريس: رعد، ماشرفتيناش بصحابك
رعد: وي، هادا مستر سيف مالكي الشريك الجديد وهادا مساعدو أشرف، والرفيقات تاعهم ماتانعرفهومش
كيريس: متشرفين مستر سيف ومستر أشرف، انا كيريس بلاك
ريحانة بحماس: انا ريحانة ومن المعجبين نتاعك ازوجة الاسود
كيريس بإبتسامة لبقة: الشرف ليا نتلاقى بإحدى معجباتي
أشرف: احم وهادي خطيبتي مجدة
مجدة بخجل: تشرفت بيكم كاملين
وولف: احم، كلكم عرفتو بعضكم، انا وولف مساعد مستر رعد وصاحبو، وهادي خطيبتي ميري
ميري بإبتسامة: تا انا تشرفت بمعرفتكم

سيف طول هاد الحوار كان متبع غا كيريس، بانتلو غامضة كثر ما تصور فاش قرا ملفها، ورعد لي لاحظ شوفاتو ليها وحط يديه على خصرها مقربها اكثر جيهتو وكارز عليها

كيريس حسات بيد رعد تاتجرها لعندو وكارز عليها طلعات عينيها فسيف شافتو تيشوف فيديه لي على خصرها، تبسمات حيت فهمات لبلان وضارت عند رعد، مقربة لوذنو

كيريس: على بالو مابيناتنا والو
رعد: تيشوف فيك بشك، بحاليلا حاس بيك تانتي متورطة فهادشي
كيريس: راها لصالحنا، خليه اكون على بالو بين معاك فعصابتك، خلينا نطلعو نيفو فاللعبة
رعد: ولعبتك مع رجان؟
كيريس: انجيبو لعندي لهنا ولكن بلاتي شوية
رعد: تيشوفو فينا

بعدو راسهوم وشافو ناحيتهم لقاوهم كلهم تيشوفو فيهم

ريحانة: واش مخطوبين؟
رعد شبك يدو مع يدها: قريبا
ريحانة: عجبتوني جيتو متواتيين

تبسمولها في حين سيف ماكرهش يخشيلها راسها فشي حيط

جابلهم السيرفور طلبياتهم كانو كلهم مشروبات كحولية من غير كيريس وميري ومجدة

ريحانة: ماتاتشربيش الكحول
كيريس: لا
ريحانة: كان على بالي اتكوني من عشاق شرب النبيذ بحال المشاهير
كيريس: مامضطراش نكون بحالهم

ناض وولف تيشطح مع ميري، واشرف مع مجدة خالقين السعادة وماعلابالهمش

وريحانة لصقات فسيف باش انوضو تاهما اشطحو وهو تيغزز فسنانو

سيف بينو وبينها: اتبتي ولا ما ايعجبك حال

صقرات تاضور فعينيها باش مايهبطوش دموعها، ديما قامعها ومعذبها

رعد وكيريس لي شافو لبلان، شافت فيه وشاف فيها وتبسمو، عرفو بين ريحانة خبز ربي فطبكو وهنا فين ايضربو ضربتهم
الجزء: 179

رجعو لوخرين وجلسو فاتحين شلا مواضيع، كل واحد مجلس حداه رفيقتو، وولف حاط يديه على خصر ميري و هي تاتفوه ملات، ومجدة مدرعة أشرف وحاطة راسها على كتفو شمات شي حاجة دوخاتها، سيف وريحانة واخدين مسافة الامان، وسيهم رعد مسرح يديه ورا كيريس وتيلعب بصبعانو فكتفها، وكلهم تيهضرو وأكثرية على الخدمة وهاد الشراكة

كيريس قربات فمها عند وذن رعد: حبس قبل لانغتاصبك

رعد ماقدرش احبس الضحكة وهو يضحك حتى استغربو كاملين

رعد: سمحولينا واحد الدقيقة

وقف ومد يدو لكيريس حتى وقفات، حط يدو على خصرها وبقا غادي بيها ناحية الحمامات وصلو للكولوار وهو يقنتها مع الحيط

رعد: شنو دابا؟! غير حركات يدي على كتفك قضات الغراض؟!

كيريس ذبلات عينيها شداتو من الكول مقربة فمو عند فمها وتاتهضر وشفايفهم تيتلاقاو: فيا لي غيكل ابب

ودفعاتو راجع لور مبعد من فمها

تبسم عاد نطق: وانا تانقول علاش وليتي حنينة، ولكن بوسة وحدة مادات ماجابت (غمزها)

قرب منها وحط يديه بزوج على الحيط وهي وسطهم مطلعة وجهها عندو وتاتشوف فعينيه

قرب جيهتها، غمضو عينيهم باش ايعيشو اللحظة، حتى سمعو حس شي واحد تيهضر بالشوية

فتحو عينيهم وشافو فبعضياتهم ومشاو ناحية الصوت، لقاو راجل رادلهم بالظهر وتيهضر فالفون

-كاين هنا ومساعدو، ومعاهم الشريك الجديد ومساعدو حتى هو، وجايبين معاهم خطيباتهم
…….-
-صافي كون هاني، انقطع الفران للوطو تاعو فالباركينغ، وراني طفيت الكاميرا لي تما
……..-
-انقطع غا شوية باش ايوقف عند الخرجة دلباركينغ، وفاش ايكسيري ايتقطع كامل

قطع معامن تيدوي وبدا يضور فعينيه، رعد وكيريس خباو روسهم قبل ايشوفهم

كيريس: يا اما نت او سيف
رعد: نتبعوه نشوفو انا لوطو ايقطع فرانها

شافوه مشا لسانسوغ وكليكا على رقم الباركينغ

مشاو للدروج وتمو نازلين بالزربة حتى وصلو لباركينغ، ولمحو داك الراجل غادي قاصد واحد لوطو، بداو تيتسلتو وهما حانيين ومغطيين بلي لوطو، حتى شافوه حنا تحت لوطو دسيف قطع فرانها ورجع فحالو

تخبار ورا واحد لوطو حتى مشا فحالو عاد وقفو

كيريس: كي انديرو دابا مانخليوهش اركب فيها
رعد: نلهيوهم ونعيط لشي واحد اصايبو دغيا
كيريس: زيد قبل ماينوضو، بانولي ملو قبيلا

ركبو السانسوغ جبد رعد الفون صونا على واحد فرجالو عطاه الماطريكيل تاع اوطو ايجيب المعلم ايصايبو الفران دغيا، وصلو لطابق فين كانو جالسين ومشاو عندهم

وولف: تعطلتو (وهو حابس الضحكة حتى زطمات عليه ميري عاد جمعها)
الجزء: 180

كيريس: تانعتاذروا على التأخير

جلسو وبقا شي يشوف فشي، حتى وقف سيف

سيف: تانظن هنا تسالات سهرتنا

كيريس شافت فرعد لي نطق: مزاال مانشطنا شوية، ممكن ناخدلك الانسة فشي رقصة
سيف شاف ناحية ريحانة لي تاتشوف فين تيشطحو الناس وضار عند رعد

سيف: ماعنديش مشكل

ورجع جلس، اما رعد ناض عند ريحانة مدلها يديه

رعد: ممكن تشرفيني برقصة

ريحانة دغيا تبسمات وشدات فيديه، مشاو لحلبة الرقص وبداو اشطحو على اغنية اسبانية

سيف شاف فكيريس لي كانت تاتجغم من كاسها مامسوقاش، ووقف عليها

سيف: ميس كيريس، نرقصو حتى حنا
كيريس: اكيد

شدات فيدو ومشاو تاهما لتما وبداو تيشطحو وكيريس ورعد تيتبادلو النظرات بيناتهم

سالات الاغنية ورجعو عند لوخرين لقاهم منشطين الدعوة

ريحانة: شنو فاتنا
مجدة: كنا تانضحكو عليكم، بادلتو لي كوبل تاعكم

وصل رعد ميساج بين قادو الفران وهو ينطق: السهرة تانظن سالات، يتجدد لقاءنا فشي وقت
سيف: اكيد

ناضو كاملين خارجين فحالاتهم بقاو واقفين حتى جابوليهم لي لوطو تاعهم وكل ركب لوطو تاعو وكسيراو مغادرين

رعد وكيريس كسيراو وضربو الدورة راجعين وبقاو عاسين على داك الراجل اخرج من الديسكو

شوية شافوه خارج ركب لوطو تاعو وكسيرا، وتبعوه

رعد: معامن اكون تيخدم فنظرك
كيريس: سيف معروف برجل اعمال، تلقى شي منافس تاعو لي بغا اقتلو
رعد: انعيط على شي كارد اتبعو ويجيبلنا معامن تيخدم، وحنا نمشيو فحالنا

هز الفون عيط على واحد فرجالو عطاه لماطريكيل والطريق لي غادي فيها وقلب الدورة هو للفيلا دكيريس

وصلو وضارت عندو

كيريس: غدا نتقاشعو
رعد: ماناسيش الطياب ههه
كيريس: بونوي

نزلات ودخلات فحالاتها في حين هو كسيرا لاوطيل تاعو

مشات دوشات عليها وخرجات لبسات بيجامة مريحة، فتحات البيسي على الكاميرا دوسام وتفرجات فشنو فاتها

لقات رجان جا عندها ووراها الميساج لي وصلو فالفون تاعو وبقاو تيتناقشو شنو المضمون تاعو

كيريس تبسمات: لهاد الدرجة ماقدرتوش تفهمو شي حاجة بسيطة

طفات البيسي ومشات تخشات فبلاصتها هازة كتاب تاتقرا فيه حتى تفكرات الصباح

⏳فلاش باك flashback⏳

فاش وصلها رعد الصباح بعد مافطرو دخلات للفيلا تاعها دوشات ومشات هزات الفون لي مبرمجاه تيغطي بلاصتها، ركبات فيه كارط سيم بنمرة فرنسية و صافطات ميساج لرجان، وكان المضمون

✉ “20 يوما” 20days✉

وهرسات لا كارط باش سافطاتلو الميساج ولاحتها فالطواليط وكبات عليها لاساش

⌛نهاية فلاش باك end of flashback⌛

طفات الضوء ونعساتالجزء: 181

“أصبحنا وأصبح الملك لله”

فاقت كيريس دارت روتينها الصباحي ولبسات عليها حوايج الخدمة، وخرجات قاصدة الشركة تاعها

دخلات وطلعات للمكتب تاعها وجلسات تراجع لي دوسيي وتاتسمع فمساعدها لي تيعطيها اخر المستجدات

دازو سوايع وهي غي فالخدمة تاصونالها رعد

رعد: بونجوغ
كيريس: بونجوغ، فينك
رعد: راني خارج من الشركة
كيريس: اك نتلاقاو فالفيلا تاعي

قطعات عليه وهزات صاكها خارجة من الشريكة وكسيرا لسوبير ماركت حدا الفيلا تاعها تقدا شنو اطيب، كانت تاتعيط غا الخدامة تاعها تخملها الدار وتقدالها وهي تاتكلف بالطياب راسها، ولكن دابا بغات تقدا بيديها

وقفات ولاحظات لوطو درعد كاينة فالباركينغ تبسمات وتمات داخلة تاتقلب عليه حتى لقاتو هاز شي قرعة فيدو تيقراها

بقات تشوف فيه مدة عاد مشات عندو
كيريس: وتاك شغل الدار

دار عندها ضاحك: تانتي واتاك

بداو تيتقداو بزوج عمرو الشاريو كامل، هو يدفع وهي تحط وينعتلها شنو بغا، مشاو لا كيس خلص رعد وخرج عمر داكشي فلوطو تاعو وهي ركبات سبقاتو، كمل داكشي وتبعها

وصلو للفيلا وتعاونو دخلو داكشي لكوزينة وبداو تيستفوه، وكيريس عاجبها لحال لطالما باغا تعيش عيشة بسيطة مع لي تاتبغي

رعد: كل واحد ابدا اطيب داكشي لي بغا، وفاش نساليو نحطو نتغذاو وكل واحد احكم على طياب لاخر
كيريس: اك

دارو الفواطة بزوج وبداو اطيبو باحترافية، داكشي متول ونقي، بداو شي غادي شي جاي وبعض المرات اتلاقاو فالنص، حتى لواحد اللقطة تزادحو وتكب عليهم الطحين والبيض

بقاو اشوفو فبعضياتهم وهما ينفاجرو بالضحك، رعد بدا تيضحك شوية وهو يسهى فكيريس كيف تاضحك، اول مرة يشوفها تاضحك من قلبها، ماحس براسو حتى جرها عندو معنقها، بدات تاتجمع الضحكة بالشوية وهي مستغربة

كيريس: رعد!! مالك
رعد: شكرا

بادلاتو العناق وزادت لصقات فيه البيض فظهرو، شوية وهو يبعدها من عليه، غير شاف وجهها بدا تيضحك عليها

رعد: وليتي شبح
كيريس طلات فالمرايا دالشرجم وتبسمات: سير دوش انا نجمع هاد الروينة
رعد: نجمعوها بزوج ونمشيو ندوشو

حناو تيجمعو فداكشي شي شطب شي جفف حتى سالاو وطلعو لفوق وراتلو بيت بدر وكل دخل دوش وخرجو بدلو عليهم، كانت وجداتلو شورط وتيشورت دبدر

نزل للتحت لقا الماكينة تاتصبن، باينة تكون دارتو حوايجو اتغسلو، دخل كمل داكشي لي بدا حتى خلطات عليه كملات تاهي وحطو فوق الطبلة تيتغذاو

كيريس: ماكنتش عارفاك تاتعرف طيب
رعد: كنت تانجلس انا والواليدة بزاف فالكوزينة وعلماتني نطيب، وتعلمت اكثرية طياب المغاربة
كيريس: انا تعلمت فدارنا، وفالميتم، وفاش جيت لهنا طورت طيابي، كانت ختي تيعجبها طيابي

رعد شد فيدها: كل واحد خسر شخص عزيز على قلبو، ولكن مزال عايشين فقلوبنا، وذكرياتهم ماناسيينهمش
كيريس زيرات على يدو مبتاسمة: كاينين اشخاص اخرين عزازين على قلبنا وعايشين وحدانا
الجزء: 182

رعد تبسملها شوية قندش: واحد لوطو من الصباح وهي تابعاني
كيريس: حتى انا، وفاش تلاقينا فالماركت تبعونا بزوج
رعد: سيف لي يكون سافطهم
كيريس: باينة هو، علم وولف باش ارد بالو

هز رعد الفون صونا على وولف

رعد: رد بالك سيف مسيفط لي يتجسس علينا
وولف: لاحظت واحد لوطو تابعاني من الصباح
رعد: هو هداك، رد بالك

قطع معاه، وناضو تيجمعو الطبلة، هي تغسل لواني وهو يمسحهم ويحطهم فالشبكة وهما تيهضرو

رعد: لي سافط هداك البارح رجل اعمال جديد فالميدان، وباغي اطيح شركة سيف فالسوق
كيريس: من لي وصلات بيه باش اقتل سيف، اتكون القضية شخصية
رعد: فكرت فيها، شنو ايكون مثلا
كيريس: سيف ايحاول اتقرب منك باش توليو صحاب وتوريليه عالمك الاجرامي، دابا تجي الفرصة فين تعرف قصتو مع هادا
رعد: وي بالصح

سالاو ومسحو يديهم، مشا هو للصالة وهي جبدات الحوايج نشراتهم فالجريدة، ووجدات قهوة وهي تاضحك، مابغاتش تحط لواني فالماكينة تاعهم تغسلهم، كانت باغا اتشاركو فالغسيل بزوج وحتى هو ماخسرلهاش، خرجات عندو هازة البلاطو
مداتلو كاسو وجلسات مقابلة معاه

رعد: شنو فنظرك ايدير باش اتقرب مني
كيريس: ماعرفت، سيف شخص ذكي وايفكر فشي خطة لي اتكون ناجحة
رعد: ايني ويي، خصني نمشي نكمل شي شغال
كيريس: اطط نحدد ليك حوايجك

ناضت هزات الشوميز تاعو حدداتها هي والسروال ومداتهومليه، طلع لبيت بدر لبس ونزل عندها

وصلات معاه للباب تسالمو بلابيز، ركب لوطو تاعو وكسيرا وهي سدات الباب طالعة لبيتها.

“بعد مرور ساعات”

تم داخل رعد اوولف مع الباب تاع الريسطو، شافو مجموعة من الرجال شينويين لابسين لي كومبلي قصدوهم، دوك الرجال غير شافوهم وقفو وحناو شوية مادين يديهم تسالمو وجلسو تيهضرو فالخدمة بخصوص شي صفقة

كان سيف تيتعشا بوحدو فنفس الريسطو، وشافهم عشاء عمل، بقا متبع عينيه لرعد، كيتايهضر كيتايشوف فيهم

ماينكرش انه ضرو قلبو على حال صاحبو، ماعجبوش الحال ايكون مافيوزي، ولحد الساعة مامتيقشوتيتمنى فخاطرو مايلقى حتى دليل عليه

شوية شاف ليزر احمر موجه لقلب رعد، ضور عينيه للمصدر، لقا الليزر جاي من الاوطيل لي قبالة ريسطو

ناض بالزربة باش ادفع رعد قبل لاتجي فيه الرصاصة حتى اختارقات كتفو وطاح منشور من جهد الرصاصة حدا رجلين رعد

الناس بداو تيغوتو ويجريو هاربين منهم دوك الشينويين، الا رعد لي حنى عند سيف اوولف لي خرج اشوف شكون طلق الرصاصة

رعد: نتا بيخير
سيف: بيخير بيخير، تقاصيت غير فكتفي

ناض وجلس على الكرسي شاد فكتفو لي تينزف

رعد: شكرا حيت نقذتيني
سيف: هادا واجبي، كنت باغي ندفعك ولكن قاصتني الرصاصة فكتفي
رعد: زيد معايا نديك للمشفى
سيف: انمشي بوحدي بلا مانعذبك
رعد: اقل حاجة خصني نديرها دتبا هي نديك للمشفى نوض معايا، عطيني لكونطاكط نعطيه لاحد فرجالي اجيبلك لوطو لدارك وعطيني العنوان

زفر سيف ومدليه لكونطاكط والعنوان وناض مع رعد ركب معاه فلوطو وقصدو المشفى، حيدوليه الرصاصة وخيطوليه الجرح وداروليه الدعامة ليدو

تم خارج عند رعد لي كان تيتسنا فيه
سيف: عذبتك معايا
رعد: نقذتي حياتي انا لي خصني نقول هاد الهضرة، انوصل لدارك
شوية جاو عندهم البوليس خداو اقوالهم ومشاو فحالهم

خرجو من المشفى ووصل رعد سيف لدارو، وعيط على وولف

رعد: لقيتيه؟
وولف: هرب قبل مانشدو، خلا السلاح وكولشي فالسويت تاعو وهرب هو، خديت تسجيلات الاوطيل
رعد: نتلاقاو عند كيريس

قطع عليه وكسيرا قاصد فيلا دكيريس وهو تيصوني عليها
رعد: هانا جاي عندك
كيريس: ياك لاباس
رعد: نوصل ونهضرو

وصل ودق عليها دغيا غتحاتلو خلاتو ادخل، سدات الباب ومشات عندو فين جالس فالصالة

كيريس: شنو واقع؟!
رعد: ليوم نيش عليا شي قناص برصاصة ونقذني سيف جات فكتفو
كيريس: يكون هو لي دار هاد القضية باش ابينلك بين نقذك وتطور صداقتكم؟
رعد: ممكن، وممكن اكون شي واحد من اعدائي، وولف جاي وجايب معاه تسجيلات الاوطيل لي كان فيها القناص حيت هرب.
الجزء: 183

كيريس: كون ماكانش هو كان ايقتلك
رعد شاف فيها وتبسم: كنتي اتولي ارملة قبل لانتزوجو
كيريس: كنت انتهلا فيه فاش نقتلو

وناضت تحل الباب لوولف لي كان تيصوني، حلاتلو وخلاتو ادخل وسدات الباب

مشات جابت البيسي ودخلات عندهم للصالة حطاتو فالطبلة، هزو وولف ركب فيه السيدي وتقنتو كاملين تيتفرجو

وولف: عطاوني تسجيل فاش بان القناص تيحجز السويت لي لقينا فيه السلاح وكان متقابل مع الريسطو

بدا التسجيل تيخدم وردو ليه عينيهم، شافو راجل قوي البنية لابس مونطو اسود طوييل فهاد الصهد، عرفوه هو كان داير طربوش ماباينش وجهو، شوية بانلهم تسجيل اخر فاش كان فالسانسوغ، وفاش خرج منو ودخل للسويت نتاعو، وتسالا التسجيل

وولف: خديت هويتو من الاستقبال، طلع مزور السمية
كيريس: ماتبعتش البلان من الاقمار الصناعية هاد العشية، حيت قالي رعد عندو غا خدمة عادية، كون عرفت ايوقع هادشي كنت انبهو قبل مايتيريو
رعد: ماوقع والو حتى دابا، سيف قضا الغراض
وولف: ويلا كان هو لي مسيفطو نيت؟!

كيريس عاودات خدمات التسجيل وبقات متبعة العين وتادقق مزيان حتى وقفات التسجيل فاش كان فالسانسوغ وضغط على الزر، زومات يديه حتى بانلها طالطاطواج

كيريس: شوفو يديه، عليه طاطواج النسر

قربو تيشوفو حتى بدات توضحلهم الصورة

وولف: النسر هو رمز عصابة باولو
رعد: عاد كان بيناتنا تبادل السلع هادي طخوا جوغ
كيريس: سيف ساهل اوصل تاهو لهاد باولو، خصنا نتخلصو منو قبل مايوصليه سيف ويصدق شاد عليك دليل
رعد: هاد الليلة نيت انشنو هجوم على عشو
كيريس: انمشي معاكم
رعد: اك

ناضت كيريس طلعات لبيتها لبسات عليها سروال ميليتيغ وكبوط مع كاط جمعات شعرها كوب شوفال ودارت ليكات، هزات بيسي آخر برونشات معاه ليوسبي فيه الرقاقة هاكات نظام الحماية دالاوطيل، ودخلات لتسجيلات الكاميرا فاللقطة نتاع القناص فاش مد يدو للزر، مسحات الطاطواج وخلات يدو تبان عادية، ديبرونشات اليوسبي ونزلات عندهم

لقاتهم وجدو الخطة لي ايهجمو بيها على وكر باولو، سافطو رجالهم حاصرو البلاصة بلا مايبانو لرجال باولو

شافوها نازلة وتمو خارجين، حتا وقفاتهم بصوتها

كيريس: رجال سيف ايكونو مراقبينا، انخرجو من طريق اخر زيدو معايا

مشات للصالة دسبور وهما تابعينها، حيدات ليكة ديدها ليمنية وحطاتها كاملة على واحد البلاصة فالحيط ميزاتها غا بوحدها، حتى عطا ضوء اخضر بين قبل البصمات وتفتح باب من الحيط على شكل سانسوغ، دخلات وهي تاترد ليكة ليدها وشيراتلهم ادخلو، شافو فبعضياتهم مبتاسمين عوالين على مفاجآتنا لي ماتيساليوش ودخلو عندها

كليكات على واحد الزر وتسد الباب وحسو بيه هابط بيهم حتى تفتح، خرجات وهما وراها تيضورو عينيهم مصدومين

كانت مساحة كبيرة تحت الارض فيها شلا طوموبيلات ومواطر والجهة الاخرى شاشة كبيرة فالحيط وبيسيات مستفين واحد حدا لاخر

مشات قصدات واحد لوطو حربية كحلة ركبات وركبو حتى هما، ديمارات وكسيرات مع واحد الممر طوييييل تحت الارض حتى وصلات لواحد النقطة مسدودة

خرجات كليكات على واحد الزر فيها شاشة تاتبين شنو كاين برا، تأكدات بين ماكاين حد عاد ضغطات على زر فتح الباب، رجعات ركبات وخرجات وتسد وراها

رعد اوولف غا مصدومين، لقاو راسهوم فالطريق خارج المدينة بشوية، وكسيرات بسرعة خيالية
الجزء: 184

رعد: وقتاش بنيتي هادشي
كيريس: العام لي جيت فيه، وكلت شي ناس بناوه وقتلتهم من بعد باش اتدفن معاهم السر، وانا طورتو شوية بشوية، ايني ويي، الخطة هي نهجمو هجوم مباشر؟
رعد: وي، بلا خطط وروينة، نهجمو نقتلو لي كارد وندخلو عند باولو فين تيكون لداخل
كيريس: اوكي، الطريق؟

رعد كليكا على جي بي اس تاع لوطو وكتب العنوان وطلعات الخريطة، وبدات تبعها كيريس حتى وصلو على رجالو، وقفات ونزلو من لوطو

رعد اوولف قصدو واحد لوطو كبيرة شوية دخلو بدلو عليهم تاهما بحال لباس كيريس وخرجو عندها

مدلها رعد زوج فرادا كبار وواحد صغير كولهم سيلونس، الصغير دارتو بينها وبين السروال ولوخرين بقات شاداهم فيديها

رعد: من الاحسن غطي وجهك

شد كمامة كحلة فيها رمز العقرب وصايبهالها ودارها حتى هو اوولف ورجالو كاملين

ومشاو على رجليهم حتى وصلو للصور تيراو رجالو فالكاميرات والعساسة لي من برا وحلو الباب داخلين هاجمين لي لقاوه قدامهم تيقتلوه

ضور رعد عينيه بانتلو داخلا للفيلا لداخل ومشا تابعها، دخلات وهي ماتاقشعش قدامها لي لقاتو فالطريق تاتيري فيه ورعد حاضي ظهرها ومستغرب من حالتها

طلعات للفوق وبدات تقلب بيت ببيت مالقات حد حتى صادفات وحدة من الخدامات خارجة من واحد البيت، نيشات السلاح فوجهها

كيريس: باولو فينو؟!
الخدامة بقات غا تاترجف ماعرفاتهاش علامن تاتسول
كيريس: النسر
الخدامة عاد فهماتها وشيراتلها بصبعها لباب ديال البيت لي خرجات منها

تيرات فيها وفتحات الباب داخلة منيشة سلاحها، شافت زوج بنات تيديروليه مساج ليديه ورجليه وهو مكسل فواحد الفوطوي داير عصابة على عينيه وسيكار ففمو وكاس دلويسكي محطوط حداه

تيرات فدوك البنات وحيدات العصابة بنترة للباولو لي حل عينيه منزاعج، يالله فتح فمو اسب حتى طرطق عينيه فالسلاح لي موجه ليه فراسو، تلوالو لسانو والعرق بدا ينزل منو

كيريس: فينو القناص؟!
باولو شاف رعد من وراها واقف تاهو: ء ء شكون نتوما؟!
قربات الفردي لوجهو: انا لي تانسول هنا، القناص لي سيفطتي اقتل العقرب فينو
باولو على بالو الى قالها ايسلك منها: راه مربوط فواحد الشجرة فالجردة لي من لور، ح حيت تجرأ وبغا يقتل العقرب داكشي باش عاقبتو

وبدا تيضحك فوجهها بحاليلا دار انجاز عظيم، نزلات السلاح ووجهات هضرتها لرعد

كيريس: تكلف بيه نتا حيت عدوك، انا خليولي غا القناص

وتمات خارجة ناحية الجردة، رعد ضرب باولو بظهر الفردي لقردافتو فقدو الوعي وخرج تيجري لاحق على كيريس

هي وصلات للجردة لي من لور لقات راجل مربوط من رجليه فواحد الشجرة عريان وكولو دمايات

لحق عليها رعد تينهج: كيريس شنو باغا ديري
كيريس: هادا لي تجرأ ونيش بسلاحو ليك، اذن خصو اذوق عذابي

بغات تيري فيه وهي تلمح مجموعة من رجال النسر حاوطوهم هي ورعد

لاصقو ظهرهم مع بعضياتهم ومطلعين يديهم لي فيهم السلاح للفوق ودوك الرجال ضايرين بيهم موجهين ليهم السلاح

كيريس هضرات بالداريجة: كاينين ربعة، نعطيك اشارة تحنى لور قتل هادو لي قدامي وانا نقتل لي قدامك
رعد: اك

رجعو شافو قدامهم، وهي تنطق: دابا

حناو بزوجهم على ظهرهم هي قتلات لي كانو قدامو بفراديها بزوج وهو قتل لي قدامها ورجعو وقفو تايسوطو فالفرادا

رعد: نديوه معانا لديبو وخودي راحتك فتعذيبو

لحق عليهم وولف: صافي قتلناهم كاملين
رعد: باولو كاين لفوق، خرجوه هو وهادا بغيناهم حيين ديوهم لديبو
كيريس: شفت ليسونس حدا باب الخرجة من الفيلا لهاد الجردة، نكبوهم فالفيلا كاملا ونحرقوها

جاو رجال رعد خرجو القناص وباولو لبرا كتقوهم فالكوفر وكيريس ورعد اوولف وزوج رجال مشاو فين كانو البوادا دليسونس كل واحد هز بيدو وبداو تيرشو فالجردة والفيلا كولها وتمو خارجين.

بعدو شوية وكيريس نيشات بالسلاح ناحية الفيلا وهي عاطياها بظهرها، وطلقات الرصاصة مخلية البلاصة تنفاجر

كانو غاديين بخمسة والعافية وراهم وماكلفوش روسهم حتى يضورو، وصلو لي لوطو تاعهم مشات كيريس جابت الحوايج لي كانو لابسين حطاتهم فالكوفر وركبو راجعين فحالاتهم من نفس الطريق منين جاو حتى وصلو للبلاصة فين كاين الطريق المخبي وخرجات كليكات على حجرة تفتح الباب ورجعات ركبات داخلة بيهم

وصلو للمقر السري تاعها فرانات وخرجو من لوطو طالعين للفيلا، وراتلهم بيوت نزار وبدر دخلو دوشو

صبنات حوايجهم وحدداتهم وحطات لكل واحد فيهم لبستو فوق الناموسية عاد دخلات الدوش هي

بدا الما تينزل عليها وهي مغمضة عينيها تاتفكر كون الرصاصة جات فرعد ومات شنو كانت ادير، قبيلا فاش قالهالها كان قلبها ايخرج من بلاصتو واخا مبان عليها حتى تعبير، حيت كانت دربات راسها باش وجهها مايبانوش فيهم الصدمات ولا الحزن ولا الخوف، في حالة ما تحطات فشي موقف مع عدوها وكانت مغلوبة ماتخليهش اتلذذ بملامح وجهها لي باين فيهم الحزن او الصدمة او الخوف.
الجزء: 185

سالات الدوش وخرجات لبسات عليها كيطمة وخرجات عندهم لقاتهم وجدو قهوة وجالسين فالصالة تيتجمعو

جلسات قبالتهم ونطقات: القناص خليوه ليا، حتى اصلاحلي انجي وراه
وولف: علاش بيتيه

شافت فيه ورجعات عينيها لرعد: سيف ايشك حيت تعطلتو عندي، خصكم تمشيو
رعد: وي عندك الحق

وصلات معاهم للباب وولف مشا ركب لوطو تاعو وكسيرا ورعد ضار عند كيريس

رعد: واخا الصدمة والخوف مابانتش فوجهك قبيلا فاش قتلك كنت انتقتل، ولكن حسيت بقلبك تهز

حط يدو على خدها وكمل هضرتو: بيتي تقتلي القناص حيت هو لي لي نيش بالسلاح عليا
كيريس: وي
رعد تبسم وباس جبهتها: مزالي حي وانبقا معاك

شافت فيه مبتاسمة، بقا تيشوف فعينيها شوية قلب الضورة غادي فحالو، ركب لوطو وشاف فيها، دارتلو باي باي دارهالها حتى هو وكسيرا

ضورات عينيها بانتلها لوطو واقفة بعيدة قبالة الفيلا، سدات الباب ودخلات فحالاتها

“عند سيف”

جالس معذب مع الدعامة لي دايرينليه ليدو والحريق لي تيحس بيه حيت مشا المخدر، هز الفون وصونا على ريحانة باش تجي عندو

ربع ساعة لقاها جات، فتحانلها الخدامة الباب وطلعات قاصدة بيتو دقات عليه وتسناتو حتى قالها دخل عاد دخلات

غير شافت يدو شهقات ومشات تاتجري عندو

ريحانة والدموع محجرين فعينيها: مالك؟! شكون ضربك
سيف: ضريتيني فراسي، عيطتلك ديريلي مساج وتعاونيني نبدل، مابيتش الخدامات ايقيسوني
ريحانة وهي تالفة: و واخا واخا

عاوناتو تاحيد تيشورت وتسطح على كرشو راد البال ليدو

مشات هزات زيت كباتها فظهرو وبدات ديرلو مساج، وهو بداو تيرتاحو اعصابو، مزالة فيه الخلعة فاش شاف ليزر ناحية قلب رعد
بدا تيحس براسو مزيان

سيف: صافي باراكا، اندخل ندوش وجديلي مانلبس

دخل للدوش حيد الدعامة من يدو ودار لصقة على الجرح ضد الماء ودخل تحت الرشاشة، دوش وتم خارج ملوي على نصو فوطة

لقاها وجداتلو حوايجو وواقفة تاتسناه تعاونو البس، حيط الفوطة قدامها خلاها تغمض عينيها، واخا نعسات معاه بزاف دالمرات مزال ماتاتزعم تشوفو عريان كامل

بدات تلبسو وهو تيشوف فيها لقاها مغمضة عينها، تبسم جنب ونطق

سيف: *حبة تاتحشم

ريحانة لي سمعاتو وكمداتها فقلبها، هي عارفة وهو عارف بين اول واحد مارسات معاه كان هو سيف نيت، ولكن ديما تينعتها بالعاهرة

لبساتلو البوكسر وشورط وعاوناتو تجبد فبلاصتو وعطاتو اشرب دواه لي قراتهم فاش كان فالدوش وغطاتو، عاد تمات خارجة والدموع فطرف عينيها
الجزء: 186

“أصبحنا وأصبح الملك لله”

فاقت ريحانة تاتكسل وهي مكمشة حجبانها بألم من عنقها، تلوالها فالنعاس حيت نعسات فالفوطوي

ضورات عينيها ملقاتوش فوق السرير، شوية هو يخرج من الدوش تيمسح شعرو بيدو لي مامضروباش

ريحانة: كيبقيتي؟

نخلها ومشا هز الفون صونا على أشرف

تنهدات ومشات وجداتلو مايلبس، سمعاتو تيقول ايمشي لشركة ووجداتلو كومبلي وبقات تسناه ايسالي تعاونو

سالا مع اشرف وشاف فيها لقاها وجداتليه مايلبس، تنهد ومشا هز البوكسر لبسو وتبعلو السروال وهي تاتعاونو

عقماتلو الجرح وبدلاتليه الفاصمة عاد لبساتليه الشوميز وبدات تقادلو الكرافاط ومع طويل عليها تاتوقف على صبعان رجليها باش تلحق شوية، وتيختل توازنها فكل خطرة تاتبغي طيح، شافها معذبة وحط يدو على خصرها زادحها مع صدرو باش تشد توازنها

كملاتلو لكرافاط ورجعات لور تاتنش على وجهها، هزات لافيست لبساتهالو بالشوية على يديه، سالات، ركباتلو ساعتو وصايباتلو شعرو وهو تيهضر فالفون، رشاتلو من عطرو وهي ذايبة فيه تاتسطيها ريحتو، سالا من الهضرة ورجعات اللور خانية راسها مستعدة لشي اهانة

شافها حمرة تبسم وتم خارج فحالو، شافتو خرج وتنهدات وبدات تفوه حيت مانعساتش مرتاحة كل مرة تاتمشي طل عليه تشوف ياكما طلعاتلو الحرارة، حتى عيات ونعسات فالفوطوي دبيتو، مشات لبيتها ظلماتها وتلاحت نعسات

في حين سيف ركب لوطو مكسيري لشركتو وهو تيهضر مع واحد من رجالو

سيف: قلتي مابانش وجهو؟
-مابان فيه والو، حتى من السمية مزورة، ماعرفناهش شكون هو
سيف: زيد قلب، ياكما يكون شي واحد شافو وعقل عليه
-امرك شاف

قطع عليه وهو تيحك ذقنو: شكون هادا لي باغي يقتلك ارعد، ياخوفي داكشي لي فبالي صحيح

“عند رعد”

كان غادي لشركتو حتى صوناتليه كيريس
رعد: بايتة تحلمي بيا
كيريس: من الواجب تشكر سيف حيت نقذ حياتك، طلع بين ماناسيش صحبتكم
رعد: كي اندير نشكرو فنظرك
كيريس: ماتنساش بين هو تحرم من عائلتو على قبل الخدمة، يعني ايكون توحش جو العائلة، عرض عليه للعشاء عند جدة، كيفما كان الحال راه عارفهم عائلتك وايكونو عزازين عليه
رعد: فكرة مزيانة شنو بانلك الليلة نيت؟
كيريس: مزيانة
رعد: الجدة اتبغينا كاملين، انعرض على الكليكة، نزار ولينا لي ايكونو غايبين
كيريس: اك عرض عليهم، فاش تسالي شغالك دوز عندي نتا اوولف
رعد باستغراب: اك

قطع عليه وفرانا عند باب الشركة دخل بمشيتو الرزينة تاوصل للمكتب تاعو طلب قهوة كحلة وجلس

هز الفون وعيط على السكريتيرة دوزلو سيف، لي بدورها عيطات على سكرتيرتو

“عند سيف”

كان حاني على شي وراق حتى صوناليه الفيكس وجاوب

سيف: وي
السكريتيرة: مستر سيف، رعد على الخط واش ندوزولك
سيف باستغراب: اك

شوية سمع صوت رعد: سمحلي الى عيطت فهاد الوقت
سيف: نو خود راحتك
رعد: صونيتلك باش نشكرك على البارح ونعرض عليك لعشاء عائلي فالقصر واتكون ضيف الشرف، نتمنى تقبل عراضتي
سيف تبسم: اكيد انقبل، ماهي العائلة كاينة فالموضوع
رعد: اذن الليلة مع التسعود
سيف: شكرا

قطع عليه وهو فرحان ومتوتر نوعا ما، 11 العام ماتجمع مع شي عائلة ديما بوحدو
الجزء: 187

“بعد مرور ساعات”

جالسة كيريس مقلوبة على واحد الطابي تادير اليوغا، حتى سمعات الصونيط دالباب

وقفات وتمات نازلة فتحات الباب لقاتهم رعد اوولف خلاتهم ادخلو، ومشات قاصدة الكوزينة وجدات القهوة ومشات عندهم للصالة

لقاتهم جالسين تيتجمعو عادي حتى شافوها جايا

رعد: شنو الجديد
كيريس مداتلهم كيسانهم وجلسات: كارلا
رعد باستغراب: مالها
كيريس: فاش خطفتوها عرفات هويتكم؟
وولف: لا، جيناها من لور خدرناها، وديناها للديبو الماكلة تانعطيوهالها غا من تحت الباب، مابيتش نوريلها هويتنا حتى نعرف خطتك شنو اديري فيها
كيريس: مزيان، اذن انفكوها نخليوها ترجع لخدمتها
رعد تبسم: ماكفاكش اللعب غا مع سيف
كيريس تكات على ظهر الفوطوي: هاكا ايحلا اللعب، كارلا وسيف ماتيتحاملوش من آخر مهمة كانو مشاركين فيها، ايكون على بالها هو لي خطفها باش اياخد بلاصتها الى لقاتو معانا سو حنا انخليوها تهرب ماشي انطلقوها، الديبو تاعكم ايكون مشكوك فيه سو خصنا نحطولها مخدر فماكلتها ونبدلولها بلاصتها لشي مستودع مهجور بنفس الديكور نتاع البيت لي حطيتوها فيه، وفاش تفيق نعطيوها الماكلة فيه موس، هي اتفتح الباب بيه باش تهرب
رعد: فكرة زوينة، من الاحسن نخوي الديبو كامل من اي دليل تيوصل لينا ونخليوها فيه نيت بلا مانبدلولها بلاصتها
كيريس: اذن خصك تمسح الدلائل تاعك ودرجالك من تما
وولف: انا انتكلف بهادشي
كيريس: فاش اتهرب ارجع لخدمتها واتلقا سيف دخل للمهمة واتنوض الحرب بيناتهم وهادشي لي بغينا
رعد: ههه ايحلا اللعب ديك الساعة

كيريس: باولو والقناص فينهم
وولف: فديبو آخر، تهلاو فيهم بالعصا
كيريس: الليلة نيت انمشيو نطرقو مسمارهم
رعد: سيف مابحثش فهاد القضية، وحتى الانفجار لي انتاشر فالاخبار
كيريس: مسحت الطاطواج من يد القناص يعني ما ايعرفوش معامن خدام، والانفجار على بالهم حرب العصابات
وولف: معلمة

كيريس: محتاجاكم فبلان
رعد: شنو هو
كيريس: نتوما بزوج لي انثيق فيكم ندخلكم فهاد الخطوة، ملي قررنا نشركو اللعب وانا حركت حجرتي فاللعبة تاعكم، جا دوركم تحركو حجركم فلعبتي
وولف: انا واجد
كيريس: غدا بالليل نتلاقاو هنا ناقشو الخطة تاعي، دابا خصنا نلقاو حل للجواسيس تاع سيف
رعد: الى درنا شي تحرك ضدهم ايشك سيف
كيريس: فكرت فيها، المهم دابا سيرو وجدو روسكم للعشا دالليلة ياك علمتو الكليكة
وولف: وي كولهم
كيريس: مزيان، اذن نتلاقاو تما، وتصرفو عادي بلا مانوصيكم

ناضو كاملين ناحية الباب فتحاتولهم حتى خرجو ومشاو فحالهم، ضورات عينيها بانتلها لوطو دالحاسوس فبلاصتها تنهدات بملل وسدات الباب
الجزء: 188

طلعات لبيتها دوشات وخرجات تختار ماتلبس، لبسات جيبة تحت الركبة بشوية مفخفخة مع تيشورت قصيرة حد السمطة دالجيب طلع يديها للفوق تبان كرشها

نشفات شعرها وسرحاتو على طولتو ولا اوصلها لكتافها، صايبات ميكاب خفيف و لبسات صباط ميني طالون، دارت ساعة كحلة سامبل فيديها، هزات ساك بسمطة طويلة دارت فيه فونها وروج تاعها

خرجات من الدار ركبات لوطو تاعها وكسيرات للقصر سكوربيون، وصلات مع التسعود وعشرة دقايق، فتحولها الباب دالقصر دخلات ونزلات من لوطو عاطية الكونطاكط للكارد

لمحات لوطو دسيف عاد راكبها الكارد يعني عاد جا، هزات راسها بابتسامة وتمات غادة ناحية الباب تعرضاتلها رانيا بابتسامة ورحبات بيها ونعتاتلها للصالة لي تيتسمع منها الضحك

مشات لتما ودخلات عليهم، مشات سلمات على الجدة هي لولة باستلها راسها وسلمات على جنة بلابيز، تبسمات ليهم كاملين وجلسات حدا الجدة لي جراتها عندها تاتغزل فجمالها مخليين رعد متبعلهم العين وهو فرحان حيت جداتو تقبلات كيريس

سيف جا بوحدو ماجابش معاه ريحانة حيت عارفها بلا فرانات لا تمشي تقول شي حاجة ماشي تالتما، ضور عينيه ناحية جنة لي كانت جالسة حدا بدر تيوشوشو بيناتهم باين فيهم كوبل، تفكر نهار هزها بين يديه فاش تزادت، حس بقلبو بدا انبض ليها من جديد والشعور لي دفنو هادي سنوات بدا تيتمرد عليه، ضور عينيه بالزربة ناحية رعد لقاه تيشوف فكيريس وفرحان، تبسم حيت صاحبو تلاقا بحب حياتو وحتى كيريس بانتلو فشكل ماشي بحال البنات لي عرف فحياتو

ضور عينيه عليهم كاملين وفيكسا عينيه على الجدة، تفكر جداتو لي ماتت وماماه لي فربات تحماق بسباب موتو، ضرو قلبو وبدا تيكحب

ناضت ميري مداتلو كاس دالماء شدو من عندها شربو عاد تبسملها تيشكرها كانت فعمر ختو الصغيرة لي رباها بحال بنتو ماشي ختو

كيريس عين ووذن مع الجدة العين والوذن لوخرين مع سيف، لاحظاتو كيف تيشوف فيهم وباين عليه مهموم عرفاتو تفكر عائلتو، واستغربات من نظراتو لجنة ودخلوها التناوي

جات رانيا علماتهم بلي العشاء وجد وناضو جلسو فطبلة مستديرة بأمر من رعد، حيت كلهم سواسية ماكاين لاش اترأس شي واحد الطبلة والجدة رحبات بالفكرة قالت هي اترأس الطبلة من جهة ورعد من جهة والضيف تيتعطاه اترأس الطبلة مع مول الدار سو قررو الطبلة المستديرة افضل

بداو تيتعشاو فجو زوين خالقينو كل كوبل وحتى سيف تطلق معاهم باغي اعيش هاد اللحظة لي تحرم منها مدة طويلة

الجدة: لينا ونزار ومأمون خلاو بلاصتهم
جنة: واييه هوما بعدا عندهم شهر العسل ولكن بابا لي لصق فالخدمة فالمغرب تقول اتهرب

سيف غير سمع جنة قالت بابا بدا تيكحب ومداتلو كيريس الكاس حيت كانت حداه، اعتاذر منهم وكملو عشاهم
الجزء: 189

رعد مال عند كيريس: واش مافخباروش مأمون هو الواليد
كيريس: واقيلا لا

سالاو عشاهم وناضو جالسين فالجريدة تيشربو قهيوة حتى ستأذن منهم سيف ومشا فحالو

بقاو هما جالسين شوية عاد ناضو فحالهم، كيريس ورعد كل واحد فلوطو تاعو، اما ميري ركبات مع وولف فلوطو تاعو، وبدر موراهم

تشتتو فالطريق كل شد طريقو، كيريس صونات على رعد

كيريس: وسيفطلي لوكاليزاسيون تاع الديبو ونتلاقاو تما من هنا لساعة، رد البال من الجواسيس
رعد: اك

وولف وصل ميري لدارها وقلب الدورة لدارو لقا رعد وصل قبل منو حيت عندو سوارت فيلتو

بدلو عليهم وخرجو من باب الكةزينة للجردة الخلفية فين ماكان حتى جاسوس ونقزو الصور لقاو الكارد تيتسناهم تما، ركبو وكسيرا بيهم للديبو

في حين كيريس وصلا لفيلتها بدلات عليها تاهي وخرجات من نفس الطريق لي تحت الارض كسيرات لديبو لي سافطلها رعد عنوانو

وصلات لقاتهم سبقوها خلاوها لي كارد دخل، دخلات فين كانو مكتفين باولو والقناص، وقفات حدا رعد اوولف

وولف: باش انبداو
رعد: السيدات اولا
كيريس: بالقناص

مشات ناحية الطبلة فين وجدولها ادوات التعذيب هزات مقص ومشات ناحية القناص

كيريس: هاد العين لي كانت تاتشوف فرعد من السلاح، اذن ماخصهاش تبقة

غرسات المقص فعينيه حتى الطرطقات وطوش الدم على وجهها، خلاتو تيغوت حتى تجرح حلقو

كيريس: وهاد الصبع لي ضغط على الزناد

قطعاتوليه من الجدر، وهو تيغوت حتى شدات غيه السخفة

كيريس: عنداك تسخف مزال مسالات الحفلة، مشات للطبلة هزات مقدة ورجعات عندو بنظرات شيطانية، هزاتها حتى لفوق وقطعاتليه يديه من الكتف

خلاه اتعوج للجنب حيت السنسلة كانت شاداه من اليد، قطعاتلو اليد لوخرة تاهي من الكتف حتى جا على فمو غارق فدماياتو، بدا تيتنفس بصعوبة والروح تاتطلع معاه

زطمات على وجهو وبدات تحط سباطها وتزدحلو راسو مع الارض وهو تينين من الالم، حتى خرجات روحو

كيريس تاتشوفيه وهي مبتاسمة ابتسامتها المعهودة الشيطانية: فلترقد روحك في سلام

رجعات للطبلة حطات المقدة وقصدات كرسي جلسات، دارت رجل علر رجل وشافت فرعد: دورك

رعد تبسم من وحشيتها ومشا قاصد الطبلة حتى هو
وولف مشا هز ليلانجيت مدهوملها مسحات وجها وجلس حداها

وولف: تانفكر الى درت معاك شي غلطة كي اتقتليني؟
كيريس وهي متبعة تحركات رعد: محروق
وولف بلع ريقو ورجع شاف قدامو
الجزء: 190

رعد لبس ليكات سميكين وهز قرعة فيها نوع من الحشرات تاتغذا على لحم الانسان

قرب من باولو ونطق: مشارك معاك شي واحد فخطتك؟
باولو شاف فالقرعة وعرف شنو فيها، بدا تينقز فبلاصتو باغي افك يديه، وعرق بارد نازل من جبينو

رعد هز واحد اللعيبة بحال النتاف وحل القريعة غا شوية، دخل فيها النتاف جبد حشرة وحدة ومد القرعة للكارد شدها من عندو سادها لا يخرجو الحشرات غادي بداو اياكلو لي جا فطريقهم

بدا تيحرك ديك الحشرة قدام عينين باولو لي مطرطقهم فيها وتيبلع ريقو وهو تيشوف فمها كيف تيتحرك واجدة تعض، قربها منو وبدا تيحرك فوجهو خايف منها

رعد: دابا اتجاوبني؟!!
باولو: تافقت انا وديفل
رعد: مزيان

وحط الحشرة فعينو، عضاتو فالبلاصة خلاتو تيغوت وتيتنتر، بدات الحشرة تاتعض فيعينيه والدم سايل بغزارة

مد رعد يديه للكارد عطاه القرعة فتحها وزلعها على باولو ومشا وقف عند راس كيريس تيتفرجو فيه تيتنتر ويغوت والدم سايل منو، الحشرات قطعو لحمو دخلو لداخل، بقاو هكاك حتى خرجات روحو

كيريس غير شافتو مات ناضت: فلترقد روحك انت لاخر في سلام

وتمو خارجين من الديبو ركبو لي لوطو تاعهم مغادرين، هي رجعات من الطريق السري، اما رعد اوولف مشاو مع الكارد لورى الفيلا ونقزو السور بدلو عليهم عاد خرج رعد ركب لوطو تاعو وقصد الاوطيل

“عند سيف”

متكي على الرويضة دلوطو فواحد الجرف، تشرب من القرعة ويشوف للبعيد

سيف: انا لي بغيت الخدمة وقبلت نزور موتي ونبعد من عائلتي، انا لي درتها لراسي مادارهالي حد

بدا الفون ديالو تيصوني وقطع عليه، شوية عاود صونا وقطع عليه، فالمرة الثالثة صونا وجاوب زاعف

سيف: مالك ال*لاوي مصعلي راسي
ريحانة وهي تاتبكي: سيف فينك، تعطلتي
سيف: ياكما مزوجك وانا مافخباريش
ريحانة: ماموالفاش ليك تعطل هاكذا، تاتبان سكران، فينك نجي نجيبك عنداك تسوق

سيف حس براسو فاشل مايقدرش اسوق وهو يقولها فينو

في حين هي خرجات من الفيلا وركبات لوطو قاصداه مكسيريا حتى فرانات حدا لوطو تاعو وخرجات مخلية الباب محلول

طلات عليه لقاتو راد راسو لور وباين فيه كاعي، وقفات عند راسو حتى شاف فيها

سيف: جيتي دغيا ههه عاونيني نوقف

تحنات عندو سرحات يدو على عنقها وبدات تعاونو حتى وقف وداتو لجهة لوطو حتى ركب دارتلو السانتيغ وضارت ركبات من جيهتها وكسيرات قاصدة الفيلا

وصلات وضارت عندو لقاتو نعس، خرجات عيطات لزوج رجال اهزوه، تعاونو معاه حتى طلعوه لبيتو، حيداتلو السباط وغطاتو، طفات عليه الضوء وسدات عليه الباب، ومشات هي لبيتها بدلات عليها وتكمشات فبلاصتها فيهاا الموت دالوجع
الجزء: 191

“عند كيريس”

جالسة فبيت المخططات لي تحت الفيلا، شادة حاطة بيسي فالبيرو وتاطابي فيه حتى طلعلها داكشي لي بغات

كيريس: كنت قتلت ديفل هادي عام ولكن بانلي شي واحد تبنى اسمو

بدات تقرى معلومات الشخص لي طلعلها، لقاتو اخ الديفل الحقيقي تبنى اسمو وأسس مافيا اخرى تاع التجارة فالسلاح، وكيريس عارفة رعد الاول فالتجارة دالسلاح فالسوق السوداء، اذن بغا اقتلو باش اياخد بلاصتو

حقدات عينيها فتصويرتو حيت هاكات سيستيم عصابتو، بغات تزيد تعرف اكثر عليه فين تيكون بزاف، طابات سميتو وبقات تسنا اطلعلها حيت خدمات سيستيم تيطلعلها اي حاجة متعلقة بديفل من اي موقع فالويب كامل، طلعلها بين شي واحد كلف قاتل مأجور فالديب ويب باش اقتل ديفل، وعطاه المعلومات كاملين وحتى التاريخ فاش بغا اقتلو

بدات تقلب على شكون بغا اقتلو وطلعلها اسم مزور اكيد ما ايدهلش بسميتو، بدات طابي دغيا ومصاصة ففمها تاتحلي بيها حتى طلعاتلها التصويرة دالشخص وسميتو غير شافتو بدات ضحك

كيريس: اللعبة مشروكة اصلا ههه، والقضية زاهية

امبريمات تصويرة ديفل والشخص لي بغا اقتلو وناضت لواحد سبورة معلقة فالحيط فيها تصاور الضحايا لي ناوية تقتلهم وكيفاش، علقات تما تصاورهم وحطات التاريخ لي اتقتلهم فيه مع البلاصة وكولشي

وتمات خارجة من تما طالعة لبيتها دوشات عليها ونعسات

“أصبحنا وأصبح الملك لله”

“عند سيف”

بدا تيفتح عينيه وهو حاس بحريق رهيب فراسو، بدا تيستوعب فيناهو لقا راسو فبيتو كمش حجبانو تيتفكر شنو وقع حيت ماعقلش كيف جا لهنا، حتى تفكرها ريحانة لي جابتو، تبسم جنب وناض للدوش دوش وخرج لبس عليه

شاف ساعتو كانت الثمنية دالصباح، موالفة تاتصبح عليه فاش تاتبات ففيلتو، مشا للمرايا تيصايب الكول تاعو وشعرو وهو تيصفر، وتم خارج دايز من حدا بيتها

تم راجع زوج خطوات ووقف عليه، سمع حسها مقطوع على بالو تكون خرجات، ولكن فين مشات، ماهتمش ونزل لتحت لقا الفطور محطوط، جلس مترأس الطبلة وبدا افطر

شاف جيهة كرسيها بانلو خاوي، تفكر العشاء العائلي دالامس، وهو يضور عند خدامة واقفة موراه بزوج خطوات في حالة ما حتاج شي حاجة

سيف: طلعي فيقي ريحانة تجي تفطر، وقوليلها بالزربة
الخدامة: امرك مستر

طلعات لبيت ريحانة دفات مرة وزوج وثلاثة حتى ماجاوباتش عاد فتحات الباب، لقات البيت مظلمة، شعلات الضوء وهي تشهق من المنظر لي شافت وغوتات

سيف ليكان تيرشف من قهوتو حتى سمع الغوات وتم طالع بالزربة ناحية الصوت لقاه بيت ريحانة، دخل وهو ويطرطق عينيه

سيف: ريحانة

مشا تيجري عندها تيضرب فوجها لا من مجيب قاس النبض تاعها كان ضعيف بزاف، هزها بلا مايفكر وخرج تيجري بيها، شافوه لي كارد هازها فتحوليه الباب ركبها لور ونطالق مكسيري لأقرب مشفى

وصل للمشفى دخل هازها تعرضوليه بالنقالة حطها فيها وتمو جارينها للبلوك، حط يدو لملطخة بالدم على جبهتو تيحكها

سيف: شنو وقعلك؟!
الجزء: 192

“عند كيريس”

داخلة لشركتها بطلتها المتألقة المعهودة حتى وصلات للمكتب تاعها، دخلات وجلسات تاتسمع جدول اعمالها لليوم من السكريتيرة

حتى صونالها الفون، كان رعد

كيريس: بونجوغ
رعد: بونجوغ بب
كيريس: شنو تما
رعد: قلت نفطرو بزوج
كيريس: اك فين
رعد: فالكافي المعتاد
كيريس: ربع ساعة نكون تما

قطعات عليه هزات ساكها وتمات خارجة بالزربة ركبات لوطو وقصدات الكافي، وصلات لقاتو سبقها

كيريس: ديزولي على الروطار
رعد: تا انا عاد وصلت

باسها فخدها وجلسو
رعد: طلبتلك فطور على ذوقي
كيريس: ميغسي

بداو تيفطرو فصمت بزوج ماتيعجبهومش ادويو اثناء الطعام، من غير فاش تيكونو مع العائلة تايكون جو آخر وتيتضطرو اشاركو معاهم فالحديث واخا ماشي بزاف

“عند سيف”

بقا غادي جاي وهو مزال تيفكر داك المنظر لي شاف فيه ريحانة، سريرها كولو دم وهي سخفانة

سيف: منين جاك داك الدم، تكون جاتك لي غيكل بإيموراجي؟

شافهم تعطلو وبدا تيسب بينو وبين راسو، حتى شاف ممرضة خارجة وقف عند راسها

سيف: شنو واقعلها
الممرضة: مستر وقفتي هنا تاتزيد تعرض المريضة للخطر

ومشات تاتجري، مشا جلس وهو معصب حيت حتى واحد ماعاطيه راس الخيط، حتى شافها راجعة بأكياس الدم

سيف بإستغراب: خسرات الدم لهاد الدرجة

ناض ثاني تيخيط داك الكولوار مدة حتى خرج الطبيب ومشا قاصدو دغيا

سيف: كيفها؟!
الدكتور حيد الكمامة: بأعجوبة باش نقذناها من الموت، كان عندها البيبي ميت فكرشها لخمس أيام وهو لي تسببلها فهاد الايموراجي، حاليا وضع المدام مستقر وخصها تبقى تحت المراقبة لمدة 48 ساعة لتجنب المضاعفات، تانتأسف بشأن البيبي مات بسبب سوء التغذية وقلة الراحة

مشا الدكتور وخلا سيف مصدوم من لي سمعو، ماتيقش بين كانت حاملة بولدو

شافهم مخرجينها دايرينلها الاكسجين ومعلقينلها السيروم تبعلهم العين حتى غبرو من عينيه

بقا واقف مدة عاد تحرك من بلاصتو، مشا خلص تكتليف المستشفى وخرج قاصد لوطو

شاف حالتو كلها دمايات، ركب وكسيرا للفيلا دوش وبدل عليه ومشا للشركة بعد ماخلا معاها كارد

“عند رعد”

مشا للشركة بعد ما تفارق هو وكيريس، دخل للبيرو تيخدم على شي دواسا حتى ظخل وولف

وولف: سيف دا ريحانة الصباح للمشفى
رعد: علاش مالها
وولف: كانت حاملة وماتلها البيبي هادي سانك جوغ خلاها تنزف وتوصل للموت
رعد: وكيبقات؟
وولف: فاتت مرحلة الخطر، وسيف تالف
رعد: خصني نهضر معاه
وولف: ايعيق بين متبعين خبارو
رعد: انهضرو عادي
الجزء: 193

هز الفون وصونا على سيف لي تبادلو لي نيميغو بيغسونيل فليلة البارح، صونا على سيف تسناه حتى جاوبو

رعد: بونجوغ (مزال ماطورات علاقتهم اكثر محافظ على الرسمية)
سيف: بونجوغ رعد صافا
رعد: سوبير، قلت نسول فيك بعد العراضة دالبارح
سيف: بالمناسبة شكرا على العراضة، عائلتك القلب الكبير
رعد: صوتك ماعاجبنيش
سيف: عيان شوية
رعد: اك نخليك دابا

قطع عليه وضار عند وولف: شحال قبيحة يكون صاحبك وتادوي معاه بحال الى ماتاتعارفوش
وولف تنهد: مزالين فالبدية، ماعارفينش شنو ايوقع فالمستقبل، المهم الليلة نتقاشعو عند كيريس
رعد: اندخلو من الطريق السري باش مانعيقوش، كل ليلة تانتجمعو ففيلتها مفروشة
وولف: خصها تفتح لينا الباب
رعد: هي مولات الفكرة اصلا
وولف: اذن نمشي نقضي غراضي

خرج وولف وخلا رعد تيفصل ويخيط، شنو اتبغي كيريس دير

“بعد ساعات- 18:00”

وصل رعد اوولف لبلاصة فين كاين الباب تاع الممر السري، صونا رعد على كيريس فتحاتولو اطوماتيك من بلاصتها ودخلو

وصلو لباركينغ فرانا رعد وتمو نازلين جيهتها لي جالسة قدام شاشة كبيرة رادالهم بالظهر

وقفولها عند الراس كل واحد من جهة، كيريس كليكات على الكلافيي طلعات تصويرة واحد الراجل وبدات تهضر

كيريس: مْحَمَّدْ مبارك، صاحب دبي مول فالإيمارات، عنصر فعال فالمافيا الشرقية، وهو الممول تاعهم خصو ايموت باش تهرس المافيا
رعد: شكون ايقتلو
كيريس: وولف، نتا اتمشي لدبي بهوية مزورة، اتقتلو مع الربعة دالليل، واذبحو يعني بطريقتي انا فالقتل
وولف: اك

كيريس كليكات تاني وبانت تصويرة دراجل آخر

كيريس: جوناس ماغواير، ميلياردير النمسا، تاهو ممول مافيا نمساوية فرنسية، خصو اموت باش تفكك، ونت ارعد لي اتقتلو مع 2 دالليل وبنفس الطريقة دوولف، يعني اذبحوهم

رعد: يعني فنفس التوقيت
كيريس: وي، فنفس التوقيت، فاش ايكون وولف فدار محمد اتكون نتا فدار جوناس، وانا انمشي لروسيا وانذبح كارولينا جاكلين مع 3 دالليل
وولف: ايستراتيجية باش دوخي الشرطة فعوط دراكولا واحد ايكونو ثلاثة
رعد: وفبلدان باقي المحققين بعد تشارلي البريطاني والعميد الفرنسي
كيريس مبتاسمة: تماما، (وبدات تمشا) تبعوني

شافو فبعضياتهم وتبعوها لواحد البيت بحال صالون التجميل

كيريس: جلسو

جلسو مقابلين مع المرايا

كيريس: انسبقك نتا اوولف حيت رحلة طيارتك مع التمنية باش توصل مع الثلاثة لدبي، وتكون مع الربعة فدار محمد
وولف: اك

هزات صندوق فتحاتو مان عامر بالميكاب ولي بيروك

قربات من وولف وبدات تزوق فوجهو مع لي لونتي ودارتلو بيروك طويل شوية تحت الوذنين وبانضة فراسو، دارتلو ستيل الروك

عطاتو سروال كوير مع تيشورك وتجاكيط لبسهوم وبدات تقادليه التفاصيل حتى سالات، مشات هزات شي وراك ورجعات عندو

كيريس: هنا الباسبور والفيزا والوراق لي تحتاج، وهنا مكتوب العنوان لي تمشي ليه فيه السلاح لي اتستعمل، راه حدا المطار وكاين تما موطور لي اتمشي بيه وترجع بيه لتما

اتلقا تما حتى حوايج وهوية جديدة، بدل غا ليلونتي ودير لحية كثيفة تغطي وجهك والبيروك في حالة ماعرفتيش تستعمل الميكاب، ورجع فحالاتك لهنا، رد البال اي دليل مايبقاش فاش تسالي من ديك الدار حرقها هي والموطور

اما باش ماتخلي حتا دليل فدار محمد مانخافش عليك عارف شنو ادير، بغيت جريمة بدون دليل

وولف: هههه نتي عقل اجرامي بامتياز
كيريس: هاكونطاكط لوطو باش اتمشي من هنا للمطار، وقفها بعيدة شوية باش ماتشدش فالكاميرا وحنا انتكلفو نردوها، انفتحلك الباب من هنا غا سربي، ورجع هنا فاش تسالي

وولف شد من عندها داكشي ومشا ركب لوطو وكسيرا لقا الباب مفتوح وخرج قاصد المطار
الجزء: 194

ضارت عند رعد لي بدا ايدوي

رعد: جا دوري ا ابليسة

كيريس ميقات فيه وقربات منو تاتصايبليه وهو غا حاضيها، تيقول فراسو هاد الوجه الملائكي والتفكير الشيطاني عطاو كوكطيل زوين

تبسم فاش شافت فيه، شك واش تاتقرى تفكيرو، سالات ومشات تجيب مايلبس عاد ضار شاف لةك ديالو، كان عجوز

ضحك حتى سمعات صوتو ورجعات عندو: واخا اتكبر اتكون تيتيز

رعد زادت علات ضحكتو فاش تغزلات بيه، بدا تيلبس بالزربة وهي قصدات تاتصايب وجهها تاهي، سالا وضار عندها

كيريس: الهوية تاعك، والعنوان الدار فين تبدل عليك وترجع بهوية جديدة، تاتنتا نفس الشئ بحال وولف

رعد دار تحية العسكر: امرك شاف، خصك تعطيني دروس فهادشي
كيريس: عيط على رجالك ارجعو لي لوطو ويخليهم عندهم، الماطريكيل تاع لوطو لي انمشي فيها انا، نتلاقاو هنا

مداتلو الكونطاكط شدو ومشا تاهو قاصد لوطو وكسيرا قاصد المطار

في حين هي لبسات عليها وخرجات تاهي بنفس الطريقة، وصلات للمطار دازت من الاجراءات وطلعات فالطيارة

“الإيمارات، دبي- 04:00”

كان وولف فوق راس محمد فين ناعس، صرفقو حتى فاق، شدو من شعرو وحط الجنوي فعنقو

وولف: مقولة كيريس الشهيرة، فلترقد روحك بسلام

ودوز على عنقو خلاه غارق فدمو وخرج تيتسلت مغادر

“النمسا، فيينا- 02:00”

جالس رعد داير رجل هلى رجل فكرسي حدا السرير فيك كان ناعس جوناس، شد كاس كبو عليه حتى ناض شاهق، سدلو فمو ضغيا وقرب من وذنيه

رعد: فلترقد روحك بسلام

ودوز على عنقو وتم خارج مغادر

“روسيا، فلاديفستوك- 03:00”

واقفة كيريس عند الباب ديال بار صغير فدار كارولينا لي كانت سكرانة جايبة الكاو

كيريس: هيه يوو

ضارت عندها كارولينا نفزوعة

كارولينا: شكون نتي
كيريس: عزرائيل

وذبحاتها واقفة، شدات فعنقها تاتشهق حتى تقلبو عينيها وطاحت

قلبات كيريس الدورة مغادرة فحالاتها

“بعد ساعات”

نازلة كيريس من الطيارة بهويتها الجديدة دارت إجرآتها وخرجات من المطار، خدات طاكسي قربها من وجهتها ونزلات كملات على رجليها حتى وصلات لباب السري لقات تما رعد جالس تيتسناها

رعد: مرحبا بإبليس
كيريس تبسمات ومشات فتحات الباب وتمو داخلين

رعد: مالك
كيريس: هاديك لي قتلت كانت صاحبة ماماك فالاستخبارات وتقلبات عليهم حيت حبات مافيوزي
رعد: ماقتلتيها الا ودارت علاش
كيريس: مات راجلها وهي ترأسات المافيا تاعو

وصلو للمقر وراتلو حمام تما دخل دوش وخرج لقاها وجداتليه مايلبس، لبس عليه وخرج عندها

رعد: سيري دوشي
كيريس: وولف قريب اوصل خصني نبقا باش نفتحلو الباب

بقاو تيتسناو حتى بانلها فالكاميرا فتحاتلو الباب ودخلات دوش

رعد هز لوطو وتعرضلو ايجيبو حيت جبدة ديال الطريق
الجزء: 195

وصل رعد لوولف، ركب ونطق

وولف: الطريقة تاع كيريس ماشي هي ديالنا، حنا تانقتلو والرجال اتكلفو ولا هما يتكلفو بالقتل من الاول، اما هي تاتوقف على كولشي بيديها
رعد: التخطيط كولو من راسها والتنفيذ بوحدها
وولف: تاتخلعني
رعد: دابا تسمعك

وصلو ومشاو جلسو تيتسناوها، حتى خرجات عندهم لقاتهم جالسين وفيهم النعاس والطناش دالنهار هادي ماواكلينش، تاهي فيها الجوع والنعاس

كيريس: وولف على سلامتك
وولف: كولشي داز هو هداك
كيريس: مزيان، دخل دوش نطلعو لفوق نفطرو

مشا لدوش وهي قصدات كرسي جلسات تاتشوف فرعد

رعد: سيف مات ولدو
كيريس: فراسي
رعد: متوقعها، شنو انديرو
كيريس: عطاوها 48 ساعة تحت المراقبة وغير اتنوض تعرف ولدها مات اطيح نفسيتها
رعد: سو
كيريس: ايجي دوري هنا
رعد: ههه عارفك قادا بيها، دور المرشدة

شافو وولف خرج وتمو طالعين للفيلا، ومشا للكوزينة جلسو على الطبلة وكيريس تاتوجد بالزربة، كانت ديجا موجدة غير تاتسخن حيت عارفة ايجيو مدكدكين

تغذاو وعطاتهم بيوت نزار وبدر، وطاحو ناعسين

“عند سيف”

واقف تيشوف فيها ناعسة من الزاج، منين دخلات مافتحات عينيها

سيف: علاش ماقلتيليش بين كنتي حاملة (ضغط على يديه) ونعرفك كنتي السباب فموتو انذبحك

قلب الدورة مغادر المشفى حتى صوناليه احد الجواسيس

-شاف اليوم رعد ماخرجش من القصر فين بايت
سيف باستغراب: اك

قطع عليه وصونا على لاخور

سيف: شنو الجديد
-ماخرجش من دارو هاد النهار

قطع عليه وزاد استغرابو حس بشي حاجة ماشي هي هاديك، عيط على جاسوس كيريس

سيف: فينها
-هاهي فسوبير ماركت
سيف: ماتلاقات بحد؟
-لا

قطع عليه وركب لوطو تيبركم: لاش تاتخططو ثاني، هز الفون وصونا على رعد

رعد جاوب بصوت نعسان: وي
سيف: مزال ناعس؟
رعد توكض: فقت بكري ورجعت نعست، اليوم الويكاند، شي مشكل
سيف دورها فدماغو: وي، ريحانة طاحلها البيبي وغدا اتفيق، اتكون نفسيتها عيانة، ممكن تهضر مع كيريس تكون معاها فهاد المحنة
رعد: اكيد، دابا نعيطلها
سيف: شكرا، واخا نتلاقاو فملعب التنس بغيت نبدل الجو
رعد عرفو متأثر من موت ولدو: اكيد فين
سيف: انسيفطلك العنوان من هنا لساعة نتلاقاو
رعد: اك

قطع عليه وتم نازل من لوطو لاصد الفيلا
سيف: اذن راك هنا فنيويورك، قلت ملي غبرتي اتكون سلتي مسافر

دخل لبيتو دوش ولبس شورط وتيشورط مع سبادرين وتم خارج قاصد لوطو

“عند رعد”

غير قطع مع سيف خرج من البيت تلاقا مع كيريس فالباب ديال الفيلا

كيريس: مالك
رعد: انتلاقا بسيف
كيريس: اوكي خرج حاني ركب لوطو نوصلك

مشا تيتسلت ركب لوطو وخرجات ركبات وكسيرا للقصر دخلات، مشات هي سلمات على الجدة لي كانت فالجردة وهو طلع دوش ولبس عليه تاهو لباس التنس وخرج غمزها ركب لوطو مكسيري للعنوان لي سافطلو

الجزء: 196

وصل رعد للعنوان كان فضاء دالرياضة، دخل تلاقالو واحد خدتم تما نعتلو فين كان سيف تيتسناه غير شافو ناض عندو

سيف: رعد
رعد: سيف

تسالمو باليد وضاربو كتافهوم ووقفو تيشوفو فراسهوم مصدومين كان هادا سلامهوم فاش كانو صغار

رعد تيحاول مايعيقش: كيبقات ريحانة
سيف فاق من شرودو: مزال مفاقت حتى لغدا عاد اتفيق، نبداو
رعد: نبداو

مشاو هزو المضارب لي مطوطين وكل واحد شد بلاصتو وبداو تيلعبو. مرة يماركي رعد مرة سيف حتى هضر رعد وهو مزال تيلعب

رعد: قلتي بيتي كيريس توقف مع ريحانة فهاد الفترة واش ماعندكش عائلتك هنا فنيويورك
سيف وحتى هو تيلعب: ماعنديش انا كاع عائلة.
رعد: ايكون تقصحتي بموت ولدك
سيف: ماكنت عارفها حاملة. وي بقا ليا واخا ماكنتش باغي الولاد ولكن مابغيتوش ايموت
رعد: واش خبات عليك حيت مابغيتيش الولاد
سيف: متانظنش ريحانة ماشي مهملة باش تهمل ولدها باينة تاهي ماكانتش عارفة بين حاملة
رعد: شنو ادير معاها
سيف: ماعندي ماندير. علاقتي بيها ماشي رسمية
رعد: يعني ماشي خطيبتك
سيف: لا

سالاو حديثهم عند هاد اللقطة وكملو اللعب حتى نطق سيف ثاني

سيف: ونتا
رعد: وانا اش
سيف: علاقتك بكيريس
رعد: باغي نتزوجها
سيف: تاتبغيها
رعد: ههه بزاف
سيف: جاني الفضول نعرف كيفاش تلاقيتو
رعد: تلاقينا صدفة فواحد الجرف بزوجنا كنا محتاجين الهدوء. كانت هي مغادرة وانا عاد وصلت لتما
سيف تبسم: حب من اول نظرة

سالاو اللعب تاعهم بفوز رعد وماشي بفرق كبير تمو خارجين

سيف: شكرا
رعد: غدا نتلاقاو
سيف: غير نعيطلك اجيو للمشفى
رعد: اك

تفارقو وكل ركب لوطو تاعو. وصل للقصر لقا كيريس مزال مع جداتو طلع دوش ونزل عندهم تغذاو بثلاثة

“الايمارات، دبي”

واقف رائد (محقق الايمارات) وكاي فمسرح الجريمة وتيهضرو مع رجان

رائد: لقيناه مذبوح وتوقيت وفاتو بين الربعة والربعة ونص
رجان: حتى حنا لقيناه مذبوح وتوقيت وفاتو بين الثلاثة والثلاثة ونص
كاي: يعني توقيت واحد، واش دراكولا عصابة؟
رجان: ماعرفتش

“روسيا، فلاديفستوك”

سالا رجان مع رائد وكاي وصونا على ليوناردو (محقق النمسا) حتى جات عندو وسام ودار سبيكر

رجان: مذبوحة وتوقيت موتها بين الجوج والجوج ونص
ليوناردو: باش عرفتيها
رجان غزز سنانو: ذبحوهم فنفس الوقت، احتارمو فارق التوقيت بين الدول

قطع عليه ومشاو هو اوسام لمقر الشرطة ودخلو للمكتب صوناو ابيل فيديو مع كاي لي كان معاه رائد وليوناردو لي معاه العميد الجديد

وسام: دراكولا اشخاص ماشي غير واحد، وملاخظتوش واحد الحاجة
العميد: شنو
وسام: فالاول تشارلي فبريطانيا، والثاني العميد ففرنسا، ودابا روسيا، النمسا، الايمارات
رجان: بلادك نتي وليوناردو ورائد
كاي: بقينا انا ونت ارجان
رجان: يعني الحركة الموالية فامريكا والايكوادور
وسام: ويبقى السؤال شكون وامتا وشكون ايسبقوا واش الايكوادور ولا امريكا
رجان: ولا بزوج فدقة
الجزء: 197

كاي: مزال مادخلاتلي قضية دراكولا كثر من شخص لراسي
ليوناردو: انا بعدا تلفت
رجان: انتفرقو، فريق ايمشي للايكوادور ولاخر لامريكا
العميد: رجان وسام نتوما تاتشكلو فريق مزيان، سيرو للايكوادور، كاي ورائد اتمشيو لامريكا، واليوم نيت
الكل: امرك شاف
العميد: انا وليوناردو خصنا نبحثو شنو دارو هاد الضحايا حتى قتلوهم مدامهم تيقتلو غا لي دارو جريمة فحق الدراري الصغار
وسام: هاد المرة ماخلاوش شي حاجة تاتوصلنا لهوية الضحية المخفية
رجان: بغاونا نبحثو فهادشي باش نتشغلو على مكان الجريمة الجاية ويضربو ضربتهم
وسام: وحنا انديروهم بزوج واخا انمشيو تما ولكن انحققو تاحنا عن بعد
العميد: اك مزيان امكنلكم تنصارفو

قطعو اتصالهم وناضو كل واحد تيوجد وراقو وحوايجو باش ايسافر

“امريكا، نيويورك”

دوزات كيريس نهارها فالقصر بعد ماتجمعات الكليكة، تعشاو ولصقات فيهم الجدة ايباتو كاملين فالقصر

طلعات الجدة بعد ماشربات دواها تنعس وهما كل كوبل فين مشا تشتتو فالجردة

وولف وميري مشاو جلسو حدا لا بيسين، مخشية فيه

وولف: وقتاش نتزوجو خلاص
ميري: نزوجو رعد وكيريس هما للوالا عاد نتزوجو حنا
وولف: هادوك الزوج ماعرفت وقتاش ناويين
ميري: الحب لي بيناتهم باين، فأي لحظة ايقولونا العرس غدا
وولف: هههه وايييه تايحطونا تمام امر الواقع، ماتيعلموش على تيساع
ميري: هكاك تاديرلي ماتاعلمش حتى تاتخرجي ببلان
وولف: خلينا منهم
ميري: امم (قاطعها ببوسة)

خلينا منهم ماسخين نمشيو نطلو على بدر وجنة

كان بدر مقنت جنة فالحيط وتيشلقم فيها، وتاهي محاوطة عنقو وعايشة اللحظة

هادو كفس من لوخرين نمشيو نطلو على كيريس ورعد نلقاوهم دارو الاولاد

كانت فالدريسينغ تاتبدل حيت خلات حوايج هنا فالقصر، في حين رعد جالس تيكمي فالبالكون، لبسات عليها ميني شورط وبيل وجرات فرجليها كلاكيطة وخرجات عندو

لقاتو سالا الكارو وتيسوط دخان من فمو، مشات كلسات تاهي حداه

رعد: غدا ايعيطلينا سيف باش تمشي عند ريحانة
كيريس: اك

بقاو ساكتين تيشوفو غا فالسماء حتى كسرت الصمت

كيريس: سمعت بين الى درتي شي حاجة تمنيتيها من شحال هادي تاترتاح نفسيتك
رعد: بزاااف
كيريس: بيت نعيش نهار ندير فيه داكشي كامل لي بيت
رعد: بحالاش
كيريس: نلعب تحت الشتاء بحال البنات الصغار، نمشي لمدينة الملاهي، نجرب اول مواعدة مع حبيب فالمراهقة
رعد: اذن دابا نيت
طرطقات فيه عينيها: دابا؟
رعد: وي دابا، سيري بدلي عليك

الجزء: 198

ناضت لدريسينغ بدلات لبسات كولوتن مع ميني فونطر وسبادرين

وخرجات عندو لقاتو سالا هضرتو فالفون، شبك يدو مع يدها وجرها خارجين وهي غا متبعة معاه شنو ايدير

خرجو برا القصر لقاو لكارد وجد لوطو ركبو وكسيرا رعد خارج حتى وصل لمدينة الملاهي نزلو وتم جارها وهي شافت الدنيا خاوية

كيريس: حجزتي
قاطع كلامها: وي باش ناخدو راحتنا تا انا بغيت نلعب

جرها دخلو، ركبو فالتران وقلع بيهم، كانت السرعة مجهدة وهما مستحلييناها، سالاو وداها لعبة فين منعادمة الجاذبية بحاليلا راهم فالفضاء بقاو تيسبحو فالهواء وهما تيتصورو والضحكة خارجالهم من القلب، خرجو من تما ومشاو لواحد اللعبة تيربطو رجليهم وينقزو بالمقلوب حتى تيوصلو لواحد البركة دالماء تيقيسوها غا بيديهم، خرجو من تما وطلعو فالعجلة الدوارة حتى وصلو للفوق
كانت جالسة كيريس حتى بدا تيقرب منها رعد

رعد: قلتي بيتي تجربي اول لقاء مع حبيبك فايام المراهقة، واغلبية تاتكون اول قبلة ليهم فهاد اللقاء

قنتها وهبط وجهو عند وجهها بقات تشوف فيه حتى حسات بشفايفو فوق ديالها، غمضات عينيها مضورة يديها على عنقو

كان هو لي متحكم فالقبلة وهي تاتحاول تسايرو وهي مستمتعة، بقاو مدة فقبلتهم حتى بعد رعد وخيط ريقهم بين شفايفو وشفايفها، شاف فيها وبتاسم

حس بالعجلة وقفات وناض جارها خارجين مكملين لعبهم

لعبو تا شبعو وتمو خارجين ناشطين مشاو على رجليهم للبحر حيت قريب وبداو تيتمشاو فالرملة حتى وقف وتقابل معاها بقات تشوف فيه باستغراب حتى دازت فوق منهم هيليكوبتير وبدات تنقط عليهم الماء

شافت الفوق ستشعرات الماء وشافت فراعد بابتسامة، بقاو تيشوفو فبعضياتهم والماء نازل عليهم حتى فزكو، طلقات يديها وبدات ضور وهي مبتاسمة ومطلعة وجهها للفوق مغمضة عينيها

بقا رعد تيشوف فيها وهو فرحان، شدها من يدها ولصقها معاه

رعد: تخيلي الاغنية لي شطحنا عليها فعرس نزار

كيريس تبعات كلامو وبداو تيشطحو تانغو والماء نازل عليهم، حتى سالات الاغنية فعقلهم ووقفو

رعد: لي طلبتيه هانتي عشتيه، ولكن مزال واحد الحاجة خصنا نديروها
كيريس: شنو هي

جرها حتى وصلو لليخت نتاعو طلعو ودخلها لواحد البيت
رعد: لبسي لباس السباحة، تيعجبني نعوم بالليل وبيتك تشاركيني
كيريس: هه اك

خرج هو لبس عليه حتى خرجات عندو ركبلها قنينات الاكسجين والزعانف ولصقلها بيل فراسها باش ضوي، وتاهو دار بحالها، لقاو اليخت وصل فين غارق الماء

رعد: تبعيني

وتلاحو غاطسين فالماء هو سابق وهي لاحقاه والحوت ضايرين بيهم، هز محار بين يديه وضار عندها فتحو وخرج منو لؤلؤة عطاهالها وهي غا مبتاسمة، بقاو ايضورو تما تيتصورو مع المرجان والحوت، حتى لواحد اللقطة تقابل معاها ومدلها خاتم كان نتاع الزواج

شافت فيه ودارليها بإشارة “واش تقبلي تزوجي بيا”

بقا تيتسنا شنو اتكون ردة فعلها، حتى مداتلو يدها وحركاتلو راسها بآه، شد يدها ركبولها وعنقها
الجزء: 199

خرجو من البحر وطلعو فاليخت، قصد كل واحد بيت ادوشو

دخلات كيريس تحت الرشاشة وتاتشوف فالخاتم مبتاسمة، كان فالاسود متوسطاه دياموندة بيضة، كملات تدواشها وخرجات لقات حوايجها باش جات ناشفين نشفوهوملها، لبسات عليها وخرجات عندو لقاتو لابس شورط وواقف فالحافة تيشوف فالبحر، وهاز كاس دالويسكي فيديه

مشات من وراه وعنقاتو حاطة راسها على ظهرو، شد يديها ضورها جيهتو، وحط يديه على الحديدات وهي وسطهوم

رعد: وقتاش العرس
كيريس: بقات 15 اليوم اتسالي المهلة لي عطيت لرجان، انسالي اللعب معاه باش نكون طرونكيل
رعد: شنو الحركة الجديدة ديالك
كيريس: ماعرفت شنو طرا فالتحقيق ديالهم اليوم، حيت جلست معاكم مافتحتش الكاميرا، ولكن غالبا ايفكرو بين باقا الايكوادور وامريكا فين انضرب دقتي الماجية، وغاليا ايتفرقو على زوج حيت ما ايعرفوش شكون نسبق ولا فدقة، وفريق ثالث ايحقق فهويات الضحايا
رعد: منطقيا هادشي فاش ايفكرو، كيفاش تاتعرفي كولشي على ضحاياك والبوليس
كيريس: شحال هادي كنت تانتجسس راسي، نشوف شي واحد تيتشكى من عائلتو فسوشل ميديا، تانمشي نتجسس عليهم حتى نتأكد وندرس طريقة القتل، شوية تعلمت الاختراق رجعت تانهاكي مواقع الديب ويب، والحواسيب دالبوليس، من بعد ما خديت الرقاقة هي لي عاوناتني نختارق الاقمار الصناعية ووليت تانعرف مواقعكم بجي بي اس تاع الفون او الماطريكيل دلوطو، او حتى وجوههكم الى شداتكم شي كاميرا فالزنقة
رعد: ههه تاتفكري فكولشي
كيريس: سي، حتى من نهار فاش قلبت على نزار كلفت واحد الراجل ايجيبلي معلوماتو حيت نزار ايقلب منين جبت النعلومات وماخصنيش نبينلو بين قادة نجيبهم راسي
رعد: اذن بقات 15 اليوم
كيريس: ييس، نزار ولينا ايجيو بعد 13 اليوم
رعد: شنو اتسبقي امريكا ولا الايكوادور
كيريس: المغرب
رعد باستغراب: علاش
كيريس: حركة غير متوقعة زائد خص واحد ايموت
رعد: شكون
كيريس: باباين سيف
رعد طرطق عينيه: كيفاش؟؟ ولكن علاش
كيريس: تخلى على ماماين لينا فاش كانت حاملة بيها، يعني ايستاهل
رعد: يعني سيف خوين لينا
كيريس: وي، وهو عارف بين عندو ختو من باه ولكن ماعارفش شكون هي
رعد دورها فمخو: كان قالهالي واحد النهار، سمع باه ومو تيدابزو وقاتلو نتا اصلا خنتيني مع امريكية وعندك منها بنت
كيريس: كان جا الامريكا خدمة وتعجب بماماين لينا ودار معاها علاقة فاش رجع للمغرب نساها، وهي علماتو فايامها للخرين قبل ماتولد بين عندو بنت ولكن ماهتمش
رعد: وقتاش عرفتش هادشي
كيريس: من نهار دخلات لينا لحياتنا بحثث على حياتها وعرفت هادشي، وفاش بان سيف عرفتو خوها
رعد تنهد: هادشي غادي وتيتعقد
كيريس شافت فيه: دابا نتا عطيتيني خاتمي، وفين خاتمك (وغمزاتو)

رعد بدا تيضحك ومد يدو لجيبو جبد خاتم تاع الرجال تاهو فالكحل وبحال تصميم خاتمها، شداتو من عندو وركباتوليه

كيريس: دابا تشوف فيك شي وحدة
رعد قاطعها: فلترقد روحها في سلام
شافت فيه تاضحك وتمو نازلين مشابكين يديهم حيت وصلو للمرسى
الجزء: 200

طلعو لوطو وقصدو القصر كل واحد طلع لبيتو انعس حيت الثلاثة دالصباح

“بعد ثلاث ساعات”

فاقت كيريس جبدات عضلاتها غير فبيتها ودخلات دوشات، خرجات لبسات عليها وهبطات للتحت لقاتهم كولهم فايقين، شي قاري شي خدام

تجمعو على الطبلة تيفطرو حتى شهقات جنة

جنة: كيريس شنو فيدك؟!
ميري دورات هينيها جيهة يديها شافت الخاتم وشهقات تاهي
ميري: ماتقولوليش صافي اتزوجو
وولف شاف الخاتم فيد رعد: هالي قلت حتى كاتحطونا امام امر الواقع
الجدة ناضت تاتبوس فراس كيريس ورعد فرحانة: اخليكم ليلي اولادي، الله اخليكم لبعضكم

كملو فطورهم وهما فرحانين حتى سالاو وتشتتو كاملين قاصدين شغالهم، كل واحد وصل محبوبتو، الا كيريس قلعات كيف الزواق مخلية رعد تيضحك

رعد: باش تبليت

ركب تاهو لوطو وقصد الشركة، وصل وطلع للمكتب تاعو حتى تفكر سيف جبد الفون وصونا ليه

رعد: افين
سيف: لقيتيني انمشي للمشفى
رعد: فاقت؟
سيف: مزال ولكن قريبة
رعد: اك، شوية نجي انا وكيريس
سيف: سميت المشفى كوينز،شكرا بزاف
رعد: مابيناتناش شكرا

قطع عليه وصونا لكيريس

رعد: فينك
كيريس: راني فالدار بيت نتأكد من التحقيق واش كيف توقعت
رعد: طلع نفس توقعك؟
كيريس: وي
رعد: اذن اجي للمشفى
كيريس: اك

قلب الدورة غادي للمشفى، تلاقا كيريس عاد وصلات، تمو داخلين بزوج، لقاو سيف عند الباب غير شافهم سلم عليهم ومشاو لغرفة الانعاش فين ناعسة ريحانة بقاو تيشوفوها من الزاج حتى دخلو عندها الاطباء حيدولها الاوكسجين ودقولها ابرة وبداو تيتسناوها تفيق

بدات تحل فعينيها ببطئ وتعاود تسدهم، حتى فتحاتهم فخطرة، بدات ضورهم فالارجاء، سيف غير شافها فاقت دخل لداخل وتبعوه رعد وكيريس

بدا الطبيب تيشوف عينيها عاد ضار عندهم: المدام بيخير، انقلوها لغرفة عادية
سيف: انديها لدار
دك: ولكن خصها المراقبة
سيف: اندي لي يراقبوها
دك: اك انوجدهوملك

مشا هو لعندها تيتسناها تنطق
ريحان: ف فين انا
سيف شد يدها: فالمشفى
ريحانة: شنو وقعلي

سيف ضور وجهو جهة كيريس قاتلو لا باشارة ورجع شاف فريحانة: لقيتك سخفانة فالبيت وجبتك هنا، ماوقعلك والو اليوم اتخرجي
حاولات تجلس عاونها سيف تقادات فالجلسة، شافت جهة رعد وكيريس وتبسماتلهم مزال مرخية، بادلوها الابتسامة

رعد قرب عند كيريس: باينة تيبغيها
كيريس: لا
رعد باستغراب: باش عرفتي
كيريس: هو غير تيشفق عليها، زائد كانت حاملة بولدو
رعد زاد قرب: وحنا ما انديروش الولاد؟

Leave a comment