Skip links

قصة : عاشقة الدم ج 5

 4,093 عدد مشاهداات

الجزء: 131

طرطقات عينيها هي اوولف
بعدات تاضور فعينيها… تبسم جنب وجرها من يديها

رعد: زيدي المصيبة زيدي

خرجو لبرى وقصد لوطو تاعو

كيريس: راني جبت لوطو
رعد: ايجيبهالك وولف
عطات لوولف الكونطاكت ومشات لوطو درعد

حلها الباب حتى طلعات وسدو… ضار من الجهة الاخرى وركب لقاها دارت السانتيغ

ديمارا وكسيرا

كيريس: فين انمشيو؟
رعد: نمشيو نتعشاو ونظوزك لدارك ترتاحي حيت النتائج ايبانو غدا واحتمال العملية غدا نيت
كيريس: اك

مشاو لريسطو معروف جنب البحر

تمو داخلين والاعين عليهم حيت تيبانو متواتيين

خداو طبلة فالجنب بعيدة على البشار جلسو و طلبو شنو بغاو

رعد: شفتك نسيتي نشاطك
كيريس: مانسيتش
رعد: هي موجدة شي ليستة
كيريس: ماشي بزاف

حطلهم السيرفور عشاهم وبداو تياكلو فصمت سالاو وخرجو وصلها لدارها لقات لوطو تاعها جابهالها وولف

دخلات دوشات وخرجات للبالكون تاتقرى فكتاب

“أصبحنا وأصبح الملك لله”

ناضت كيريس بمري لعبات سبور ودوشات

خرجات تاتلبس فحوايجها تاعيطولها من المشفى

خرجات ركبات لوطو وكسيرات لمشفى

دخلات لقات رعد اوولف وجنة واقفين حتى لحقات عليهم

كيريس: بونجوغ
جنة: اهلا كيريس
كيريس: فينها جدة؟
رعد: تيديرولها شي فحوصات
كيريس: التحاليل نتاوعي؟
رعد: مزيانين. الليلة الاوبيغاسيون
كيريس: اك
الجزء: 132

بقاو واقفين حتى جات عندهم ممرضة

ميس بلاك ممكن تفضلي معايا

تبعاتها نحو غرفة عطاوها حوايج المشفى لبساتها

ودخلوها لغرفة العمليات

عند رعد لي قصد الطبيب

رعد: قلتي الاوبيغاسيون بالليل، علاش ديتو كيريس دابا
دك: المرض تينتاشر بصورة كبيرة حيت كان راقد سنوات، والفحوصات مزيانين، انوجدوهم باش نبداو العملية بعد ساعة تقريبا
رعد: ماكاينش خطر عليهم بزوج
دك: ميس بلاك نسبة نجاح الاوبيغاسيون نتاعها 99%، ونتاع مدام اكرام 36%
رعد: ديرو لي فجهدكم بزوج مابيتش نخسرهم

خرج لقا الكليكة كولها جات حيت عيطاتلهم جنة

تسطرو كالين قدام باب البلوك، حتى شافو الجدة مدخلينها فالباياص، اما كيريس راها لداخل

تشعلات البولة لي فوق الباب بالحمر

بقا رعد غادي جاي والباقي شي واقف شي جالس

بعد ساعتين تمو مخرجين كيريس فكرسي متحرك وهي فايقة حيت دارولها بنج موضعي
تجمعو عليها تيسولو على احوالها وداوها ترتاح فغرفة

ورجعو تيتسناو اخبار الجدة، دازو ساعتاين اخرين عاد تطفات البولة وخرج عندهم الطبيب

تجمعو عليه كيف الذبان، حيد الكمامة عاد نطق

دك: العملية دازت فظروف ممتازة، المتبرعة و المتلقية كانو بزوج متساعدات معانا، مدام اكرام مزيانة، دابا انديوها للانعاش ونتسناو النتائج واش الجسم ايتقبل هاد النخاع

عاد رجع فيهم الروح وهما يلمحو الجدة مخرجينها فالباياص وهي مخدرة

داوها للانعاش ديريكت

اما الكليكة دخلو على كيريس كيف العجاجة

ميري: حبيبتي كيبقيتي
كيريس: مزيان، كيدازت العملية
جنة: مزيانة (مشات عنقاتها) شكرا بزاااف كيريس
كيريس: هادا واجبي

حاولات تجلس وسبق رعد عاونها وصايبلها الوسادة

بقاو معاها شوية وخرجو اخليوها تنعس

دازو ساعات

كانت كيريس ناعسة حتى حسات بشي واحد دخل فتحات عينيها لمحات رعد لي دخل

رعد: سمحيلي فيقتك
كيريس: هانيا، دخل، شي مشكل؟
رعد: نو، جيت نشكرك
كيريس: قلتلك واجبي

جر كرسي وجلس حداها
رعد: كان بامكاني انا نتبرعلها
كيريس: ولكن انا تاناسبها اكثر، بيت نخرج
رعد: خلي حتى الغدا
كيريس: نو، راني مزيانة غا خليني نخرج
رعد: نمشي نجيب الموافقة ونجي

مشا رعد اجيب الموافقة، عطاهالو الطبيب شريطة تعطي الراحة لراسها

مشا لممرضة قالها تمشي لعند كيريس تعاونها تلبس

بقا تيتسنا حتى عيطاتلو ودخل
لقاها واجدة

دخلات ممرضة جارة كرسي متحرك

رعد ماسوقلهاش ومشا هز كيريس وتم مخرجها

وصلها لوطو وقفات على رجل وحدة متكية عليه تاحل الباب ركبها

ومشا ركب وكسيرا للقصر

رعد: ملي بيتي تخرجي دابا اتجلسي عندنا، علمتهم اوجدولك بيتك وميري جابتلك حوايجك
كيريس: شفتك قررتي كولشي

شاف فيها تبسم وورك على الكسيراتور
الجزء: 133

“بعد مرور شهر One month later”

واقفة ميري تاتشوف راسها فالمرايا والكسوة لي لابسة حمقاتها

ومن وراها لينا تاتغوت عليها

لينا: ميري حيدي من قدام المرايا خليني نشوف راسي راه انا العروسة ماشي نتي
ميري: بزعطة

توخرات لور مخلية لينا تشوف راسها
وجنة موراهم تاضحك على هبالهم

حتى دخلات عليهم كيريس
كيريس: زيدو نمشيو

تمو خارجين وحدة ورا لوخرى وهبطو مع الدروج فين كانو تيتسناوهم الدراري لي ضاربين تاهم الحطة

بقاو نازلين مع الدروج ودراىي سمعو طالون ضارو كلهم دقة وحدة

كل واحد مشات عينو لمحبوبتو وتاتبان فعينيه هي الزوينة فيهم كاملين

وصلو عليهم البنات شافوهم ساهيين فيهم ضربوها بضحكة حتى فيقوهم من سهوتهم في حين كيريس غا تاتبتاسم

كل واحد تقدم عندو نصفو الثاني مدو يديهم شدو فيهم وتمو خارجين

رعد: واخا عرس لابسة الكحل
كيريس: نهار هرسنا انلبس غوب فالكحل غا تهنى
رعد: عرسنا؟! 😳😳، علاه انتزوجو
كيريس: تبقى طنز عليا تما الى ماكنتيش ليا غا ترحم على روحك
رعد: عارفك ديريها

وصلو للوطو حلها الباب بجنتلمانية
رعد: بالمناسبة جيتي زوينة انستي

تبسمات برقة وركبات… ركب حتى هو

خلاو نزار اسبق عاد تبعو ومن وراهم بدر لي معاه جنة وميري لي مع وولف

“عند وولف وميري”

وولف: جيتي زوينة
ميري: تانت
وولف: ماعرفت واش وقتها دابا ولكن لي ليها ليها
ميري: ياك لباس؟
وولف: ميري انا بغيتك من اول خطرة شفتك فيها
ميري تزنكات ونطقات بالهمس: نهار دخلت فيك وعيرتيني بالعورة
وولف: ههه داااااك النهار

ميري هزات راسها مزنكة كثر
ميري: وانا ماتانبغيش يالله، عايرني وقولي تانبغيك

وولف جرها من يدها تاوصلات لحداه وباسها فمها وبعد
وولف: تانظن عتاذرت

ميري: ماسخ
جا يبوسها ثاني وحطات يديها على فمها قهقه برجولة
وركز مع السوكان

وميري بدات تبسم شوية بشوية وحطات يديها على فمها تاتلمسو

شافها وولف وتبسم: اليوم نيت انقولوها ليهم، باش نتزوجو حتى حنا
ميري: وشكون قالك انا موافقة

ضار عندها وجرها ابوسها ثاني وبدات تبعد فيه ونطقات

ميري: تا انا تانبغيك

تبسم وشد يدها باسها وكمل الطريق

“عند جنة وبدر”

جنة: ماقلتيليش جيت زوينة ولا مافيك صواب
بدر: تانقلب على شي بيت شعري اوصلك شحال عجبتيني ولكن مالقيتش شي واحد كيف جمالك

جنة تزنكات، مد بدر يدو شد يدها عاد نطق
بدر: اليوم نصارحو الشباب بين تانبغيو بعضياتنا، وتا حنا بغينا نتزوجو
جنة: ههه واخا
بدر باس يدها وكمل السوكان

“نمشيو للعرسان نتاوعنا”

نزار: انا لي ديت زين
لينا مزنكة: ههه انا لي داياه

شاف فيها وضحك: اخليلي الضحيكة
لينا: ماعرفت بدر فين عوال اصيفطنا فشهر العسل
نزار: انا براصي ماعارفش
لينا: كيريس صايباتلي لا غوب ولي زاكسيسواغ من شركتها
نزار: حيت عندها عزاز
لينا: كولهم عندي عزاز عوضتوني على عائلتي لي ماعنديش (بحزن) تمنيت كون كانت ماما
نزار شد فيدها: الى ماكانتش عائلتك، حنا هنا كولنا عائلتك
الجزء: 134

وصلو لمكان الزفاف

كان حدا البحر فوق الرملة ومجهزة من البوفيت حتى للكراسة والزينة، لي تكلف بيهم وولف

واليخت لي اسافرو فيها عند المرسى

هبطو عرسانا وتمو داخلين من باب كولو ورود فالابيض ولي كوبل ديالنا وراهم

حتى وصلو فين كان واقف مأمون والجدة

مأمون خلال هاد الشهر جا وتعرف على بنتو وتداخل مع الدراري كاملين وحتى من الجدة تعرف عليها وستقبلاتو بصدر واسع حيت ديجا سارة عاوداتلها كولشي وكانت عارفة رعد وجنة ماشي ولاد نجم ولكن حسباتهم حفادها

دخلو الدراري فين كانو الضياف، لي من صحاب الدراري كولهم، رجال اعمال فنانين…

وكاينين صحابات ميري ومنهم ليندا، وحتى معارف كيريس ولينا كانو من غير كلوفر

بقاو لبنات واقفين مع الجدة تيتسناو شي واحد

حتى تمات داخلة امرأة فاواخر الاربعينات لابسة كسوة فالاخضر الملكي وجامعة شعرها بمشيطة زوينة

لينا غير شافتها شهقات من اعماق قلبها

لينا: م ماما!!
الام قربات منها وعنقاتها مزيرة عليها

ياسمين: سمحيلي ابنتي سمحيلي
بادلاتها لينا العناق: مسامحاك اماما

ميري: ولاااا ماتبكيش اضيعي الميكاب اصاحبتي

ماهتماتش ليها بقات معنقة مها حتى تفشات عاد طلقات منها تاتمسح دموعها

ياسمين: زواج مبروك ابنتي

كيريس: الشخص لي تسنينها هاهي جات يالله ندخلو

بغاو ادخلو حتى سمعو شي واحد تيعيط دارو وهما يلقاو كلوفر

قربات من لينا وبدات تبكي

كلوفر: سمحيلي بزااف الينا كنت انانية وخبيثة معاك
لينا تبسمات: ماشي مشكل كولنا تانغلطو
كلوفر بادلاتها الابتسامة ومدات يدها: اصدقاء

صافحاتها لينا: اصدقاء
جنة: ويالله

تقدم مأمون ناحية لينا درعات يدو حيث عتابراتو بمثابة
باباها لي ميت بالنسبة ليها

وتم داخل بيها تحت موسيقى هادية والبنات وراها والحاظرين واقفين وتيشوفو فيها وتيصفقو

كان نزار واقف الوسط وتيتسناها توصل عليه

مدهالو مأمون وتسوخر اللور

نزار باس يد لينا وتم جارها ناحية طبلة العدول
جلسو فكراساهم

جلسات كيريس ناحية نزار ورعد ناحية لينا كشهود

بعد رسميات العدول وقعو عقد الزواج تحت تصفيقات الحظور

ناضو تيشطحو تحت موسيقى كلاس
كل كوبل عايش عالمو الخاص

حتى سالات الموسيقى وتجمعو فطبلة وحدة تيتعشاو وناشطين حتى هز بدر الكاس ومعلقة وبدا يقرقبهم وضارو عندو كلهم

بدر: احم احم، عندنا خبار انا وجنة ليكم
الجدة: انا خبار
بدر: قررنا تاحنى نتزوجو
وشبك يدو مع يدها

فرحو كلهم وبداو اباركو ليهم وحتى رعد فرح حيت شافها متعلقة ببدر بزاااف وكان عارف بعلاقتهم، راه ختو هاديك وماغافلش عليها

حتى نطق وولف: احم، تا حنا عندنا خبار
رعد: نتا ومن (وهو محبس الضحكة)
وولف شد يد ميري بين يديه: تا انا وميري قررنا نتزوجو

الجدة: الله الله، ولادي كولهم ايتزوجو

بداو اباركو ليهم حتى هما

الجدة شافت ناحية رعد وكيريس: ونتوما؟!
رعد: مالنا
الجدة: ماعوالينش تزوجو خلاص
رعد شد يد كيريس: ههه قريبا

بداو تيضحكو كاملين وشي يبارك لشي

سالاو عشاهم وناضو تيرقصو رقص التانغو

وكيريس ورعد نغامسو فرقصهم وخلاو الاعين كولها تكون عليهم ومنها كارلا لي جات معطلة حيت كانت مسافرة وبقات تغدد بوحدها

“عند رعد وكيريس”

لي كانو منغامسين فرقصهم وكل واحد تيوصل مشاعرو لأخر وكان رقصهم نوعا ما جريئ، كان تيتلمس فيها كيف بغا

سالات الموسيقى وفاقو من عالمهم الخاص لقاو كولشي حاضيهم
بداو تيصفقو عليهم ويصفرو حيت جاو متواتيين

بعد مدة سالات حفلة الزفاف وجا وقت مغادرة العرسان

ركبات لينا ونزار اليخت وهزات المشموم وضارت باش تلوحو وتعطي فالها للعروسة لي تكون وراها

كانو البنات كولهم مجمعين عليها من غير كيريس لي واقفة بعيدة حدا رعد لي شادها من خصرها وتيتفرجو فيهم وتيضحكو

لاحت لينا المشموم وما جا غا فيدين كيريس خلاها حالة فمها.
الجزء: 135

“فرنسا،ليون”

جالسة وسام فالبيرو تاعها تاتخدم على شي دوسيات حتى تدق الباب

وسام: دخل

تم داخل رجان عاقد حجبانو كيف ديما
رجان: لقيتي شي حاجة؟!
وسام: نو

وناضت للخزانة رادة الملف بلاصتو
ومشات تاتلبس تجاكيط نتاعها

رجان: تغذيتي؟
وسام: لا

هزات الفون نتاعها وتمات خارجة حتى شدها من معصمها

رجان: مالك
وسام: والو، زربانة نمشي نتغذا مع كاي تيتسناني

طلق منها: اك

مشات تاتعوج فمشيتها تاوصلات لكاي وتمو خارجين من المقر لريسطو

ورجان تبعهوم بلوطو

من نهار جرا عليها ديك الليلة وهي تاتفادا تهضر معاه خارج الخدمة

وصلو وخداو طبلة بعيدة عن الانظار وجلسوا

دخل رجان وجلس وراهم شوية، ماشافوهش

جا السيرفور طلبو شنو بغاو وجلسو تيتحدثو ناشطين

رجان كمش يدو ماحاملش البلان، حاس بين كاي وراه شي مصيبة

قلب عينيه جيهة الباب وهو يشوفها داخلة بمشية موزونة وقوام ممشوق، ونظرة واثقة فعينيها

ختارت طبلة وجلسات برقة

جا عندو السيرفور خدا طلبو ومشا

ضور عينو جيهتها بانتلو تاتهضر مع السيرفور تاهي

شوية جاو عندها زوج بنات طلبو اتصورو معاها

قبلات وضورات وجهة جيهة الكاميرا وتصورات معاهم مبتاسمة

تمو راجعين البنات ودازو من حداه

البنت١: ياختي شحال تاتصطيني
البنت٢: شوفي كيلابسة الكحل من راسها لرجليها معذرهم مسميينها زوجة الاسود

دور وجهو جيهتها لقاها فري لابسة الكحل، بقا تيشوف فيها مدة طويلة

حتى شافت فيه، تاهو مانزلش عينو عليها
طلعات فيه حاجبها وطلعات كاسها دصودا ناحيتو وجغمات منو، هز تاهو كاسو دالنبيذ وشيرلها براسو وشربو

بتاسمات ليه وضورات وجها تغذا

في حين وسام كانت تاتورك على الموس فيديها حيت شافت البلان كامل حتى تجرحات وغوتات

ضار عندها كولشي حيت غوتات بالجهد ومنهم رجان وكيريس

جا ينوض رجان امشي عندها يشوف مالها حتى ناض كاي تايشوف يدها

رجع جلس حتى لمح كيريس خارجة

ناض بالزربة تابعها، شافها واقفة مع شي مجموعة تاتصور معاهم

شوية ركبات لوطو تاعها ومشات
الجزء: 136

شافها كسيرات، حك ذقنو ورجع لريسطو خلص حيت نسى
ورجع خرج ركب لوطو تاعو مغادر مامحاشيهاش لوسام

“أمريكا، نيويورك”

فاق رعد بكري وهبط لاصال حيت بايت فالقصر

جرى فطابي غولون ودار التسخينات، لبس ليكات دالملاكمة ومشا تيضرب فالكيس بكل قوتو

رجع بذاكرتو اللور

⏳فلاش باك flashback⏳

لاحت لينا المشموم وجا فيدين كيريس

تجمعو عليها البنات تيضحكو عليها، وهو قلبو فرحان حيت معاه، واخا عارف بين اتمشي فأي لحظة داكشي باش لصق فيها

جات عندها ليندا تاتصور معاها وهو ضور راسو تيهضر مع الجدة

حتى ضور راسو جيهتها لقاها ماكايناش، جمع الضحكة
وبدا يضور فعينيه حتى لمحها واقفة مع الكليكة

قرب منهم لقاهم تيهضرو على وجهة شهر العسل

ميري: فين سيفطتيهم ابدر؟؟
بدر: سمعت لينا تاتقولك تاتعجبها اوروبا وبغات شي رحلة فالدول الاوروبية سو صيفطتهم تما
جنة: سعداااتهم

تشتتو كاملين كل مشا فحالو ومنهم ابطالنا

خرجات كيريس تاوصلات لوطو درعد وتكات عليها تاتسناه

هو لي كان تيهضر فالفون وعينيه عليها لاتفلتلو

فتح لوطو من بلاصتو بالكونطاكط ركبات وبقات تسناه حتى ركب وزاد

وصلها للقصر من نهار العملية وهي معاهم لصقو فيها

كل واحد طلع لبيتو ادوش

خرج لبس عليه ومشا للبالكون كما كارو عاد مشا عندها مالقاهاش فبيتها

مشا ديغيكت للورقة لي كانت خلاتليه فوق وسادتها

📄ماتقلبش عليا حيت الى عرفتك تاتقلب عليا انغبر ومانرجعش
ماضيعليش خططي
نسالي شي شغل انرجع📝

تنهد، عرفها مشات ثاني، قرر مايقلبش عليها لاديرها بالصح وتغبر

⌛نهاية فلاش باك end of flashback⌛

فرغ طاقتو السلبية فالكيس حتى عراق

وطلع لبيتو دوش ولبس حوايج لخدمة وقصد الشركة
اتلف راسو بالخدمة
الجزء: 137

“فرنسا،ليون”

“عند رجان”

وصل رجان لابارطومون نتاعو دوش وخرج للبالكون اكمي

جات فبالو زوجة الاسود، شي هالة غامضة تاضور عليها

مشا هز الفون نتاعو وطابا زوجة الاسود فجوجل

وطلعوليه معلوماتها، بدا تيقراهم دغيا

الاسم، اللقب، المهنة، الاصدقاء

شاف خبر عرس صديقها داز غي يوماين هادي

لقا تصاورها فالعرس وبدا يدوزهم وحدة ورا وحدة حتى طلعاتلو فاش كانت تاتشطح مع رعد

وسمعة رعد معرووفة و بالخصوص عند البوليس
كمش حجبانو باستغراب

رجان: شنو بيناتهم؟! تكون من عصابتو؟!

“عند كيريس”

جالسة فالصالة تاع ابارطومون كراتها تاتبغيش لي زوطيل حيت تيكونو مراقبين كثر

حاطة البيسي على الطبلة تاتفرج فوسام وكاي لي وصلو لابارطومون نتاع وسام
ومسرحة رجليها على الكرسي لي قدامها وتاتشرب فالبابونج

ومنظر الغروب عاطي لون برتقالي جذاب تيعكس ضحكتها الشيطانية

“عند وسام وكاي”

طلعات وسام لابارطومون نتاعها وكاي لاصق فيها كيف العلكة

وصلات للصالة لاحت فونها وسلاحها وبقات غادا جاية وتاتمسح على شعرها

كاي: دابا غا قوليلي مالك
وسام: شفتيه كيكان تيشوف فيها
كاي: شكون؟!
وسام: نتا ماعارف والو، ممكن تخليني بوحدي
كاي: شوفي يديك كيدايرة، وحالتك ماشي هي هاديك
وسام وهي كارزة على سنيها: كاااي
كاي: اك غانمشي، غا تهدني

هز جيلي تاعو بزعفة وخرج زادح الباب
وسام: هرسو

دخلات لبيتها
ماحسات براسها تاضربات ريحة رجان مع الحيط وغوتات

وسام: رجاااااااان، اعععع، مانسمحليكش تشوف فشي وحدة اخرى

“عند كيريس”

شافت البلان وضحكات ضحكة شيطانية وناضت توجد راسها للمهمة الجاية

“عند رجان”

كان مزال تيشوف تصاورها فالفون

حطو فوق الطبلة ومشا للكوزينة تيوجد ماياكل وهو تيفكر

رجان: واخا قضية المافيات ماشادهمش دابا ولكن مافيها باس نعرف منها معلومات تنفعنا على العقرب

تبسم جنب: درتك فراسي ميس كيريس
الجزء: 138

“فرنسا-ليون، مقر الانتربول- 01:00”

داخلة مع الباب ديال المقر دايرة القب و هازة مقدة قد السخط وتاتجرها فالارض محدثة صوت مرعب

دايزة من حدا عناصر الشرطة لي مشللين من الحركة بسباب الماء لي شربوه وكان فيه المخدر

كانو تيشوفو كولشي وتيحسو بكولشي ولكن مايقدروش اتحركو

لي دازت من حداه تاتقطعلو راسو حتى قتلاتهم كاملين لي خدامين فديك الليلة

هزات راس واحد الشرطي ودخلات للمكتب تاع رجان حطاتوليه على المكتب

وخرجات هزات راس تاع بوليسي آخر وحطاتو فوق مكتب وسام

وهزات واحد اخر فرقاتو على زوج وحطاتو فوق مكتب كاي

بقات هكاك حطات رؤوس بعض عناصر الشرطة فوق مكاتب لي متكلفين بقضية دراكولا وكان عددهم ستة

وتمات خارجة مخلية وراها مجزرة ودمايات مزلعين

خرجات برا دارت ماسك وخبات المقدة بينها وبين حوايجها وتمات غادا على رجليها تاوصلات للغابة

بدلات الحوايج لي ملطخين بالدم وحرقاتهم هما وليكات والماسك

بعدات شوية ومسحات المقدة مزياان عاد دفناتها

وكملات على رجليها حتى وصلات لدارها مع 3 دالليل
طلعات غي بالحس واخا الموبل خاوي

حلات لباب ومشات دوشات وبدلات عليها وغسلات الحمام مزيان في حالة ما نقطة دم لصقات فيها

قصدات ناموسيتها ونعسات

“أصبحنا وأصبح الملك لله”

فاقت فرنسا على خبار زلزل قلوب سكانها

نتاشر خبار مجزرة مقر الانتربول بليون بسرعة كبيرة

كسيرا رجان طاير من دارو ناحية المقر والفون فودنو تيصوني على وسام

حتى جاوبلتو

وسام: سمعتي داكشي لي وقع
رجان تنهد: علاش ماجاوبتينيش من الاول
وسام: علاش
رجان: كان صحابلي تانتي وقعاتلك شي حاجة، نتلاقاو فالمقر وردي البال

قطع عليها وكمل الطريق حتى وصل للمقر والصحافة مطرطقة الطريق بلكشايف باش دخل

دخل للمقر وهو يشوف داك المنظر قدامو الحيوط كاملين دمايات والدم هنا ولهيه

الجثث غا مشتتين وريوس طايرين

حتى لحقات عليه وسام شافت داك المنظر شهقات حتى ضار عندها

رجان: مصيبة هادي
وسام: منظر بشع افف

ومشات تاتجري للطواليط ترد

رجان تنهد: هادي هي البوليسية، وهاد المنظر راه مولاتو بنت بحالك

تم غادي وتيتفحص داكشي حتى جا عندو بوليسي

بلس: الشاف لاحظنا وجود رؤوس تاع الضحايا فوق بيرو تاعك و كاع المحققين لي شادين قضية دراكولا

زرب فخطواتو حتى وصل للمكتب لقا تما راس نتاع راجل والعينين مفتوحين ناحية الباب

ودخل تاع وسان نفس الشئ، ودخل تاع كاي لقاه مقسوم على زوج

كمش حجبانو مستغرب، ودخل باقي لي بيرو

خرج وتلاقا وسام جاية جيهتو

وسام : شنو لقيتي؟!
رجان: الرؤوس لي فالمكاتب كولهم عادي ونتاع كاي مقسوم على زوج
وسام طرطقات عينيها: مقسوم على زوووج؟!!
الجزء: 139

رجان تيمسح وجهو: مابقيت فاهم والو، شنو بغات توصل لينا

الشرطي: شاف، هادو اسماء الضحايا كاملين، ولي بالاحمر هما لي رؤوسهم فمكاتبكم
رجان: اوكي

شد الورقة حتى صوناليه الفون

رجان: وي شاف
العميد: جمع الفريق ونتلاقاو فمقر الشرطة لي فالشارع رقم 16 من هنا لساعتاين نلقاكم تما
رجان: وي شاف

قطع عليه وضار عند وسام
وسام: شنو قال
رجان: عيطي للفريق عندنا اجتماع، انسيفطلك العنوان
وسام: اوك

“بعد ساعتاين”

جالس رجان ومعاه الفريق كامل تيسمعو للعميد

العميد: هاد المرة دراكولا تمادات كثر من القياس، وتانظن تاتحدى الشرطة
وسام: وعلاش قصدات عناصر شرطة لا علاقة بالقضية
رجان: تما كاين اللغز
العميد: عندكم شهر تعرفولي هاد دراكولا شكون هي ولا اتسحب منكم القضية، امكنلكم تنساحبو

دارو التحية وتمو خارجين مكرهين وبالخصوص رجان

وصل حدا كرسي فالممر ضربو برجليه حتى تهرس

شافتو وسام ومشات عندو: مالك
رجان: شطحاتنا كيف بغات هاد بنت ال*حبة، اول مرة نوحل فشي قضية ودابا غاتسحب مني كاع
وسام شدات فدراعو: غي تهدن دابا نلقاو حل

شدها من يديها لي مجروحة فيها وتم غادي بيها

وسام: اي رجاان، يدي تاضرني

وقف وهبط عينيه جهة يدها بانتلو ملوية عليها فاصمة، وتفكر لبارح

طلق منها عاد نطق
رجان: الليلة انجي عندك ناقشو هاد القضية

ومشا فحالو طالع ليه الدم ركب لوطو وكسيرا

في حين وسام بقات مبلقة عينيها مافهمات والو حتى خلط عليها كاي

كاي: مالو كان جارك
وسام تفكرات فاش قالها رجان ماتيتيقش فيه: والو غا معصب

خلاتو ومشات حتى هيا

“عند كيريس”

جالسة فالبالكون وتاتفرج فالاخبار كولشي تيدوي عليها

كيريس: المنافسين نتاعي ديما تانعطيهم فرصة

خرجات من الاخبار ودخلات لتسجيل الكاميرة تاتفرج

“امريكا، نيويورك”

“عند رعد اوولف”

جالس رعد اوولف فالمكتب

وولف: صدماتني هاد الخطرة
رعد: من الاول كنت عارف بين تاتخطط لشي حاجة مغايرة هاد الخطرة
وولف: ولكن شنو ستافدات
رعد: الضحايا تاعها تاتقتلهم بلا فرصة، اما المنافسين ديالها تاتعطيهم فرصة
وولف: وشنا هي هاد الفرصة لي عطاتهم دابا؟
رعد: عطاتهم تحذير ، تاتقولهم انا الاقوى واللعب معايا ماساهلش
وولف: وراه قوية نيت

حتى تدق الباب

رعد: دخل
السكريتيرة: مستر رعد الانسة كارلا تاطلب اذن الدخول
رعد: مامساليش
سكر: تاتقول بين شي حاجة ضرورية
رعد تنهد: دخليها

خرجات السكر، حتى تمات داخلة كارلا لابس شبر توب وتاتعوج بداك الطالون كون طاحت منو تهرس

كارلا: مستر رعد
رعد: شنو كاين اكارلا
كارلا: بيت نهضرو على انفراد بليز
رعد: وولف ماشي واحد براني تفضلي هضري
كارلا بدات دمع: انا جيت وجبتلك تسجيل تشوف شنو دارت فيا كيريس

حطاتلو سيدي فوق البيرو
كارلا: انا مادرتلها والو، وهي تهجمات عليا وخلاتني مدة فداري على ماتحيداتلي الطبعة

رعد خدم السيدي وشاف كيريس شانقة على كارلا فالحمام

رعد: وشنو بيتي ندير لها
كارلا تاتبكي: حاولات تقتلني، وحيت من معارفك ماوصلتهاش للبوليس
الجزء: 140

رعد: اوكي دابا نهضر معاها تبعد منك، امكنلك تنصارفي
تمات خارجة وهي تاضحك: دابا نشوفو اكيريس شنو اديري مع رعد

“عند رعد”

وولف: هاد المرة ماحسباتهاش كيريس
رعد: ماشي ماحسباتهاش وانما عارفة تسجيل القصر تيكونو عندي انا
وولف: ثاقت فيك ارعد، فاش تسيق الخبار حسن عوانك
رعد: تكلف بكارلا

حتى صونا الفون درعد لقاها نمرة مجهولة

رعد: وي!!
كيريس: تقتلها نقتلك
رعد: كيريس!!
كيريس: خليوها فالديبو حتى نجيلها، والتسجيل اتمحى، ثقت بيك ارعد
رعد: ماعرفت كيجابتو
كيريس: راها عميلة سرية وباغيين اطيحوك فالشبكة رد البال
رعد: كيفاش؟!

قطعات عليه خلاتو مفاهم والو

وولف: مالك؟
رعد: كارلا عميلة سرية، ومستهدفيني
وولف: اذن نردو البال منها
رعد: تكلف بالتسجيل اتمحى وهي ديها لديبو
وولف: اك، ولكن كيدارت كيريس عرفات

بداو تيضورو روسهم فالحيوط
رعد: دايرة كاميرا ثاني
وولف: لقيتي الاولى؟!
رعد: لا، عييت نقلب مالقيتش
وولف: جن كحل هاد كيريس

“فرنسا، ليون”

“عند كيريس”

سالات المكالمة مع رعد ودخلات للكوزينة توجد ماتاكل

كيريس: كنت عارفة الرقاقة اتنفعني، وهانا عرفت كارلا عميلة سرية

ضحكات بشر وكملات: بانلي انديرلك بحال الكوبرا

سكتات شوية عاد نطقات: تو تو، خصني ليها طريقة اخرى

“امريكا، نيويورك”

“عند رعد اوولف”

وولف: شنو تاظن ادير فكارلا، بحال الكوبرا؟
رعد: ديما عندها الجديد
وولف: تانتفكر تاتشدني قشعريرة

⏳فلاش باك flashback⏳

“ايطاليا،فينيزيا”
“قبل يومين من رجوعهم الى امريكا”

كيريس: الكوبرا فديبو هنا ولا دالسويد
رعد: هنا
كيريس: اذن وصلات وقتها
رعد: يالله صحيتي
كيريس: ماتيهمش

خرجو ركبو لوطو قاصدين الديبو، غير وصلو هبطات زربانة ناحية الباب

كان وولف تيتسناهم تما شافها تاتمشى بالزربة

وولف: زربانة، ياربي السلامة

دخلات خلاوها لي كارد دوز صافي حفظوها

شافت الكوبرا معلقة مع الحيط بالسناسل

كيريس: اووووه الناس منورين

طلعات الكوبرا راسها: شكون نتي
كيريس عوجات راسها: موتكالجزء: 141

الكوبرا: ش شنو درتلك

كيريس وهي تاتقرب منها: شنو كنتي باغا ديري للوينا؟

طرطقات لوخرى عينيها: ش شكون نتي، وفين تاتعرفي لوينا
كيريس: الشاف تاعك مات، ولوينا هي لي قتلاتو، اوبس انا لي قتلتو، اففف نسيت ماقتلكش انا هي لوينا

وشافت فعينين الكوبرا بنظرة شيطانية: كنتي باغا تقتليني على قبل الشاف تاعك، (بصوت طفولي) وانا تانفكر نسيفطك عندو

قلبات الدورة للطبلة لي كانو وجدوها لها فيها جميع انواع الادوات الطبية تاع العمليات

لبسات ليكات طبية
وهزات مقص طبي اواحد الحديدة بحال المسمار تاتكون مبزطة وخط وسطها (هادي ايعرفوها صحاب بيولوجيا، تاتعاونك باش تقطعي داكشي لي بغيتي بلا ماتوصلي للاعضاء لي لتحت، مثلا تاتخشيها بين الجلدة والاعضاء: المعدة ، الكبدة…، هاد الحديدة تاتخلي المقص مايوصلهمش ويمكنلك تبعي داك الخط لي وسطها باش تقطعي خط مستقيم)

هزاتهم ورجعات عندك الكوبرا

قطعاتلها حوايجها من جهة الصدر حتى بان

ضربات بالمقص فوق صرتها ضريبة خفيفة باش تشق الجلدة

خشات ديك الحديدة تما وبدات تقطع والكوبرا مسمكة الوذنين بالغوات

كيريس بقات تقطع حتى وصلات لعنقها

طلعات عينيها فالكوبرا: فلترقد روحك في سلام

وبركات على المقص حتى قطعاتلها كرجوتها، جبدات المقص بالجهد جابدا معاه روحها

كيريس: ضغيا ودعتي

دلات شفتها بحزن: كنت باغا نزيد نلعب معاك

دخلات يديها لصدرها جبدات قلبها عصراتو بين يديها حتى خرج الدم وبدات تلحسو متلذذة حتى خسرات سيفتها

كيريس: مر بحال روحك

لاحت القلب تما وقلبات الدورة مغادرة

وصلات عند رعد لي مدلها كلينيكس مسحات فمها وعطاها باش تبدل

بدات تاتحيد فحوايجها قدامهم كلهم عطاوها بظهرهم من غير رعد

لبسات وهزات هادوك لي فيهم الدم مشات حرقاتهم راسها عاد ركبات لوطو درعد تاتسناه

رعد: تكلف اوولف بكلشي
وولف: كون هاني

⌛نهاية فلاش باك end of flashback⌛

وولف: ياااع اش داني نتفكر، شريب الدم ارعد
رعد تنهد: مالقيتلها جهد

“فرنسا:ليون- 21:30”

جالسة وسام فبيروها تاتشوف تصاور ضحايا اليوم حتى تدق الباب

مشات فتحاتو وتسوخرات لور مخلية رجان ادخل

دخل قاصد الصالة وجلس داير رجل على رجل

ماهضراتوش مشات للكوزينة وجدات زوج كيسان قهوة ورجعات عندو

مداتلو نتاعو وجلسات حداه

وسام: لقيتي شي حاجة
رجان: مالقيت والو، قلبت فدوسيات الضحايا مالقيتش شي حاجة تاتير الانتباه
الجزء: 142

وسام: واقيلة ختارتهم عشوائيا
رجان: تا حاجة ماتاتكون عشوائية، علاش قصدات هادوك بالضبط تحطهم فلي بيرو، ورأس الضحية لاد قسماتو على زوج
وسام: تا انا مافهمت والو
رجان: شي رسالة تما

حط الورقة وبداو تيقراو فالاسماء ثاني وثالث ورابع مرة

حتى كمش رجان حجبانو

رجام: مديلي ستيلو اورقة

عطاتهمليه وبدا يكتب اسماء الضحايا لي بالاحمر واحد تحت لاخر

حتى لاح الستيلو تيسوط

رجان: طلعاتلي خاوية
وسام: شنو؟!
رجان: قلت ياكما شي ترابط بيناتهم ولكن ماكاين والو

ردو عينيهم جيهة الورقة ثاني

وسام: عندي سبورة فالبيت تاعي نكتبو تما ونمسحو حتى نلقاو الرسالة
رجان: اك

دخلو لبيتها ناحية الصبورة وعاود رجان كتب الاسماء بترتيب آخر

وسام بإحباط: والو

رجع رجان بدل الترتيب ورجع اللور تيتأمل الاسماء

حتى طرطق عينيه

قصد فوتخ حمر وبدا يضور على الحرف الاول من كل إسم:

بيدرو Pedro
يولاس Ulas
لاد Lad
اوندا Onda
الفريد Ulfred
تيم Tim

وكتب الجملة ملاصقة: “Pulout”

وسام: بولوت؟!
رجان حك ذقنو وميل راسو ورجع كتب

“pul out”

وسام: مافهمتش
رجان: “انسحبوا”
وسام: شنو؟!
رجان: كتبات “انسحبوا”
وسام: ولكن انسحبو تاتكتب بضوبل إل
رجان تبسم بغل: داكشي باش قسمات رأس لاد حيت تاتبدا سميتو ب إل وقسماتو كمعنى ضوبل إل

ورجع اكتبها صحيحة “Pull Out انسحبوا”

وسام: تهديد مباشر
رجان: لا، وانما تحذير
وسام: ويلا مانساحبناش
رجان: مجزرة أكبر من داليوم

“عند كيريس”

تاتاكل تفاحة وهي تاتفرج فيهم ومبتاسمة

كيريس: برافو رجان، واخا تعطلتي باش فهمتي ولكن فهمتيها، (يصوت طفولي) نتمنى ماطبقهاش حيت باغا نلعب معاك انا غير من عادتي تانحذر منافسيني، اما بانلي اللعب معاك ايكون ممتع

وضحكات ضحكة شيطانية وناضت للدوش دوش

“أمريكا، نيويورك”

“عند رعد اوولف”

جالسين فالسويت نتاع رعد لي كان هاز طابليط فيه اسماء الضحايا

رعد: انسحبوا
وولف: عطاتهم تحذير
رعد: ماعرفت لاش تاتخطط، حيث داك رجان ما اينساحبش
وولف: تانتسنى منها شي صدمة
رعد: غادي تبغي تهبلهم
وولف: لي بيت نفهم كيدارت غلبات رجال كثار ومدربين
رعد: ذكرو بين كان الماء فيه مادة تاتشلل الجسم
وولف: يعني هي لي دوزاتلهم المخدر فالماء، هههه خطيرة
الجزء: 143

“فرنسا،ليون”

“عند رجان، وسام”

رجان: الكاميرات كانو طافيين فاش دخلات، قدرات تهاكي سيستيم المقر
وسام: ماساهلاش ابدا
رجان: ملي وصلات لانبوب تاع الماء وخوات فيه المخدر راه عارفة شنو تادير
وسام: حتى بصمة ولا زغبة ولا شي حاجة لي تقدر توصلنا ليها ماكاينة
رجان: هادشي لي مبرزطني، العميد عاطينا شهر ولا غاتسحب منا القضية
وسام: انحاولو فهاد الشهر نوصلولها
رجان: مستحيل نستسلم

تيهضرو وتيتناقشو مارادينش لبال للكاميرا لي مسلطة نحوهم ولي وراها كاينة غايتهم

“عند كيريس”

حاطة البيسي فوق ناموسيتها وهي تاتلبس حيت عاد خرجات من الدوش

كيريس: بقاتلك شهر وتموت الضابط رجان، ولكن فهاد الشهر انلعبو لعبة وسميتها “القط والفأر”، نتمنى يكون عندك الخاطر تسافر حيت انتساراو العالم

لبسات سروال واااسع تاع صحاب الهيب هوب

مالبساتش سوتيان ولوات على صدرها توب بزطات صدرها

حطات جلدة على شكل كتاف عراض فوق كتافها ولبسات فوقهم قبية واااسعة مع كونفيغس مزوقة بالالوان

هزات الميكاب بدلات ملامح وجها لشخصية شاب فعمر العشرين

حطات بيروك تاع شعر كيرلي قصير حد الوذنين ودارت طربوش فالاخضر أراك من بعيد

دارت بصمات مزيفين و عمرات عنقها بسلاسل ويديها بخواتم

هزات ساكادو دارت فيه حوايج دراري وفون جديد فيه معلومات خاصة بالشخصية

هزات الهوية الجديدة والباسبور

هزات البيسي وفونها دارتهم فانبوب الهواء بعد ماحيدات منهم اي معلومة تاتخصها ودارتهم فكلي على شكل صليب وعلقاتو فعنقها

خلات حويجاتها كيف هوما حيت جات بهويتها

رمات عليها كاب طويييل تيتجرجر فالارض ودارت القب تاعو
وصلات عند الباب ونطقات

كيريس: عاد انبدى اللعب

وخرجات من الابارطومون تاتسلت حتى وصلات الشاريع

دازت من زنقة خاااوية ضورات عينيها ماباتلها حتى كاميرا

حرقات الكاب عاد كملات طريقها

خرجات للطريق خدات طاكسي اوصلها للمطار

وصلات ودخلات دازت من الاجراءات بكل سهولة ماشدو منها لاحق لاباطل

طلعات للطيارة وجلسات ردات راسها اللور وبدات تخدم شياطينها ثاني
الجزء: 144

“بريطانيا، مانشستر- مطار مانشستر الدولي MAN”

(اسم المطار في فترة الحرب العالمية الاولى*RAF Ringway* أي مطار رينج واي لسلاح الجو الملكي،
وسنة 1986 تغير اسمو لمطار مانشستر)

خارجة كيريس بهويتها الجديدة وستيلها الهيب هوب من المطار

خدات طاكسي وصلها وسط المدينة ونزلات مكملة على رجليها

حتى وصلات للموبل لي واخدة فيه ابارطومون دخلاتلها

حيدات الحوايج ودخلات للحمام دوشات من الميكاب عاد خرجات بعد مانظفات الحمام مزيان

خرجات لبسات حوايجها لي كانت موجدة وفتحات البيسي برونشات معاه ليوسبي لي فالصليب

بقات طابي حتى خرجاتلها الكاميرا تاع موبل فالحي لي حداها.

بانلها كولشي خرج من الابارطومو لي بغات هاكات الكاميرات حتى توقفو فديك اللقطة وخرجات من البارطومون دايرة كمامة وليكات

دخلات لداك الموبل حتى وصلات لابارطومون لي بغات
جبدات ساروت من تحت الطابي لي قدام الباب وفتحاتو

دخلات عادي حيت متأكدة ماكاين حد حتى وصلات لواحد البيت

دخلات للحمام تاع داك البيت وهزات زوج زغبات من مشطة ودارتهم فكلينيكس وتمات خارجة عادي سدات الباب، ردات الساروت بلاصتو ومشات فحالها

رجعات للابارطومون نتاعها ردات الكاميرات عادي
هزات الحوايج والشعر باش كانت جات من فرنسا داتهم للكوزينة حرقاتهم

عاد وجدات ماتاكل ومشات للصالة تاتاكل وهي حاطة البيسي قدامها وتاتشوف فيلا متوسطة

سالات ماكلتها وناضت تاتوجد للعملية القادمة

“أمريكا، نيويورك”

“عند رعد”

جالس فالبالكون تيشرب ويسكي وتيكمي كارو وعينيه حمرين حيث ماناعسش ونصاصا دالليل هادي

سارح بتفكيرو وشكون من غيرها “مخربقة العينين”

رعد تنهد: فينك اكيريس؟!
الجزء: 145

“بريطانيا،ليفربول- 01:00”

واقفة كيريس قدام نفس الفيلا لي كانت فالكاميرا

لابسة سروال وكبوط وكاط فالكحل، دايرة القب وكمامة وليكات وهازة جنوية فيدها

نقزات السور وطلعات مع واحد الشجرة حتى وصلات لشرجم دفعات الدفة ودخلات

بقات غادا تاتسارا فالفيلا حتى وصلا لبيت الضحية نتاعها

لقاتو ناعس وماجايب للدنيا خبار

طيحات فاز كان عند راسو حتى ناض مخلوع، وغير شاف خيال فبيتو تربطلو لسانو

بقا تيمتم بلاصتو ومطرطق عينيه ناحية الجنوي

حتى قصداتو وهزاتلو راسو للفوق ودبحاتو

لاحت دوك الزغبات فالارض وخرجات بنفس الطريقة قاصدة غابة

حرقات الحوايج ودفنات الجنوي وكملات على رجليها حتى وصلت للموطور تاعها ركباتو وقصدات مدينة مانشستر

وصلات وخبات الموطور فالدخلة دالمدينة فواحد الغابة بعد مامسحاتو مزيان وكملات على رجليها حتى وصلات للموبل

طلعات لبيتها غا بالحس، دوشات من العرق حيت تمشات بزاف وبدلات عليها

بدلات ملامح وجهها لشخصية جديدة نتاع امرأة مسنة بتجاعيد وفم مركب

ودارت بيروك رمادي مائل للابيض على شكل شيب

حرقات الحوايج كاملين ومسحات لابارطومون مزيان

اما لبيسي كانت هرساتو ودفناتو فالغابة بعد مامسحات منو المعلومات ودارتهم فيوسبي جديد

هزات هويتها الجديدة وخرجات تاتسلت حتى بعدات عاد قوسات ظهرها كأنها عجوز

خدات طاكسي وصلها للمطار ورجعات فحالها لفرنسا

خدات طاكسي قربها من وجهتها عاد جبدات كاب من ساكها لبساتو عاد كملات على رجليها ناحية الابارطومون

وصلات دوشات من الميكاب وبدلات عليها، حرقات كولشي

عاد طاحت دودة
الجزء: 146

“عند رجان”

كان مزال مجبد فبلاصتو ناعس حتى صوناليه الفون

رجان: ويي
-شاف دراكولا قتلات ضحية جديدة
رجان طرطق عينيه: فين؟!
-ليفربول فبريطانيا
رجان: انا جاي

قطع عليه وناض بالزربة دوش ولبس عليه، خرج من لابارطومون ركب لوطو وهو تيصوني على وسام

وسام بصوت نعسان: امم
رجان: انمشيو لبريطانيا، دراكولا قتلات من جديد
وسام: سبحنا على الله هاد ختنا ماتاتعياش هانا جاية
رجان: غا وجدي نجي موراك نمشيو للمطار

كسيرا قاصد ابارطومون وسام، غير وصل طلع عندها لابارطومون

دق حتى فتحاتلو كانت بالبينوار يالله خارجة من الدوش

مشات دخلات لبيتها تلبس وهو قصد الكوزينة صايبليه قهوة

حتى خرجات عندو واجدة ونزلو للوطو ركبوها قاصدين المطار

وصلو تلاقاو الفريق تما و ركبو الطيارة

“عند كيريس”

بدات تاتململ منزاعجة من صوت الفون، جبداتو من تحت الخدية وجاوبات مغمضة عينيها

كيريس: امم
رعد: لياش باغا توصلي
كيريس: تاتعرفش صباح الخير
رعد باستغراب: ماشي من عوايدك تكوني ناعسة فهاد الوقت
كيريس: نعست معطلة وراسي تيضرني، سير تلاح

قطعات عليه وناضت مدوخة ناحية الحمام دوشات باش صحصحات

خرجات من الدوش وقصدات الفون وصوناتلو

رعد: ياك لباس
كيريس: نتا لي مصونيلي، ماشي خاصك تكون ناعس دابا
رعد: ماجانيش النعاس
كيريس: وانا نفهم، شنو بيتي؟!
رعد: ما اتساليش خلاص
كيريس: مزااال عاد بديت
رعد: نجي عندك؟
كيريس: نو، اضيعلي بلاني
رعد تنهد: اك، كارلا شنو كانت باغا مني
كيريس: باغا تاخد دليل تفضحك بين مافيوزي
رعد: وباش عرفتي
كيريس: ماشي مهم، رد بالك

قطعات عليه وطفات الفون وناضت للكوزينة توجد ماتاكل

“بريطانيا، ليفربول”

فالفيلا تاع الضحية واقف رجان على الضحية وتيشوف كيفاش مات

رجان: دراكولااا
وسام: باش عرفات بين ماستسلمتيش
رجان: كانت عارفة ما انستسلمش

-شاف، لقينا قبيلا زغبات طايحين فالارض
رجان باستغراب: زغبات؟!
-وي سيدي، واحتمال تاع دراكولا
رجان: سيفطتوهم للمختبر ؟
– وي شاف
رجان: ابانو النتائج اتعطاولي انا الاول
-امرك شاف

وسام: ماحسباتهاش هاد المرة
رجان: دراكولا تاتحسب كولشي وشي لعبة جديدة هادي

خرجو من الفيلا قاصدين مقر الشرطة، وصلو ودخلو لمكتب تما تيتسناو نتائج التحاليل ابانو حتى تدق عليهم الباب

رجان: دخل
-شاف النتائج

مدهومليه وخرج
فتحهوم رجان دغيا، حتى طرطق عينيه

رجان: مايمكنش
وسام: شنو
رجان شاف فيها: زغبات نتاع كاثرينا سميث
وسام: كيفاش؟!!
رجان مسح وجهو: اش هاد الموصيبة ثاني
وسام: ايكون خوها عارف؟!
رجان: احتمال اكون هو الخائن
وسام: خصنا نحققو معاها الاولى
رجان: نعيط للعميد نقولهالو

عيطلو خبرو بالجديد وخذا اذن القبض و التحقيق مع كاثرينا بدون علم الفريق

وخرجو قاصدين دارها، وصلو ودقو عليها

حتى خرجات عندهم فتاة فالثلاثينات، لابسة بينوار تاع شوميز دونوي

كاثرينا: نعام؟!!
رجان ورالها شارتو دالبوليس: معاك الشرطة
كاثرينا تخطف وجهها الشيئ لي لاحظو رجان: و وش شنز بغيتو م مني
رجان: لقينا زغبات فمسرح الجريمة تاع الضحية “جاك براد” وعندنا الاذن بالقبض عليك
كاثرين غير سمعات الضحية: ج جااك؟! مم مات؟!
رجان: زيدي معانا واتفهمي
كاثرينا وهي تاترعد: ممكن نبدل؟!
رجان: دخلي معاها اوسام وردي بالك
وسام: اك

دخلات معاها لبيتها، وبدات تبدل فحوايجها وهي تاترجف بالصدمة ولا الخلعة دابا نعرفو

سالات ودارتلها وسام المينوط وخرجاتها، شدها رجان وهبدها للوطو تاعو ركبها وركب حداها وعطا الكونطاكط لوسام هي تسوق
الجزء: 147

وصلو للمخفر الشرطة وخرجو كاثرين مينطة ودخلوها

داوها نيشان لغرفة التحقيق

رجان: وسام، عيطي على الفريق كامل احضر للتحقيق، وردي البال اتنوض الفوضى

وسام: اك

مشات عيطات للفريق لي جاو تجمعو فغرفة التحقيق وتيشوفو كاثرين ورا الزاج

المحقق البريطاني غير شافها وقف مصدوم

تشارلي: ك كا كاثرين.

بلع ريقو ودخل تيتمشى بالشوية مصدوم وخايف
رجان شافو كيمخلوع وااستغرب، حل الباب ودخل لجهة كاثرين وجلس فالكرسي

رجان: مرحبا ميس كاثرين
كاثرين: مستر ممكن تقولي علاش انا هنا
رجان تبسم: نتي هنا متهمة بقتل الضحية جاك براد
كاثرين: ماقتلتوش
رجان: اك، شنو بيناتكم نتي وجاك
كاثرين بثقة: خطيبي السابق
رجان: وقتاش فسختو الخطوبة
كاثرين: عام تقريبا
رجان: علاش تفارقتو
كاثرين: تانظن هادو امور شخصية
رجان: دوك المشاكل الشخصية هما لي وراء قتلك لجاك ميس كاثرين
كاثرين: ماقتلتوش
رجان: اك، شنو علاقتك بدراكولا
كاثرين باستغراب: شنو ايكون جامعنا انا وسفاح
رجان: دراكولا سفاحة ميس كاثرين، واحتمال نتي لي اتكوني هاد السفاحة
كاثرين: شنو تاتخربق عليا

تدق الباب وعطا رجان الاذن

-شاف ممكن دقيقة

خرج رجان وعينيه على كاثرين حتى وصل للشرطي

رجان: شنو كاين
– قلبنا دار المتهمة مافيها والو، ولكن قلبنا الكابيني نتاعها لقينا فيها سيدي وخصك تشوفو
رجان: عطيهلي

مدلو السيدي وخرج

رجان: تا واحد مايدخل عندها، غمز وسام لي فهماتو ومشا للمكتب تاعو خدم السيدي فالبيسي وبدا تيتفرج

“شاف جاك قاج كاثرين عند الحيط

جاك: نتي لي ورطتيني فهادشي
كاثرين: ط طلق

طلق منها حتى تزدحات مع الارض، وضار تيمسح فوجهو راضلها بالظهر

ناضت هزات ديكور من فوق البرو وعطاتوليه للراس حتى طاح غارق فدماياتو

كاثرين: نتا لي خليتينينا نقتلوهم نتا”

هز البيسي ومشا عند كاثرين وجلس عادي

رجان: من فوقاش ماشفتي جاك؟
كاثرين: منلي تفارقنا

رجان هط يدو على ذقنو وبدا تيهز راسو: مزيان، مزيان

ماحس براسو حتى جرها من شعرها: تاتبوهلي عليا
كاثرين: ط طلقني

طلق منها وخدم الفيديو وضورولها
كاثرين غير شافت الفيديو طرطقات عينيها مصدومة

كاثرين وهي تاتمتم: م ما يمكنش انا مسحت التسجيل

رجان: شكون قتلتي، والاهم نتي ومن

كاثرين ا انا ماقتلت حد
رجان: لاخر مرة انسولك حيت ما انتحكمش فاعصابي: شكون قتلتي ومعامن
كاثرين ضورات وجهها لجهة الزاج شافت غا مرايا اما لي برا تيشوفوها
ورجعات ضارت عندو: هئ هئ، هو كان تيجيبلي دراري صغار لكابيني وتيغتاصبهم حتى كيموتو وتيحرقهم
رجان: وعلاش كنتي تاتعاونيه؟!
كاثرين: كان تيهددني، كان تيخطف الدراري تيجيبهم ويغتاصبهم ونتعاونو نحرقوهم وندفنوهم
رجان: شكون عاونك؟!
كاثرين: غا انا وجاك
رجان: فين تادفنوهم؟!
كاثرين: فالغابة فالخرجة دالمدينة

ناض رجان مشربن خارج من الغرفة تاتعرضوليه الفريق

وسام: هادشي خطير
رجان: مزال ماساليت التحقيق معاها ديوها للزنزانة لتحت وحتى واحد مايكلمها
الجزء: 148

خرج رجان اوسام لبرى

وسام: مابقيت فاهمة والو
رجان: دراكولا ماشي هي كاثرين
وسام: باش عرفتيها
رجان: كاثرين خوافة وباين فعينيها، ماشي هي لي تقتل بديك الوحشية
وسام: والتسجيل منين جا
رجان: احتمال دراكولا سافطاتو، وغير اللقطة لي بغات، هي وراتنا دليل تاع قضية كانت مدفونة هادي عام، الى عقلتي نتاع اختفاء الاطفال
وسام: وعلاش ماقتلاتش كاثرين
رجان: السؤال الاهم، تشارلي عاونها ولا لا
وسام: زعما اكون هو الخائن؟!
رجان: ممكن، وممكن لا، حيث ستهدفني القاتل المأجور وانا مكلف بقضية دراكولا ماشي نتاع اختفاء الاطفال
وسام: اففف مابقيت فاهمة والو

“فرنسا، ليون”

“عند كيريس”

جالسة فالبالكون ومسرحة رجليها على اكرسي لي قدامها وهازة بيسي فحجرها تاتفرج فرجان اوسام

كيريس: مزااال ما اتفهمو والو، عجبني نشوفكم ضايعين ومافاهمين والو، عنداكم تسطاو دغيا حيت اللعبة عاد بدات

وتمات داخلة لبيتها تلبس استعدادا للمهمة القادمة

“بريطانيا، ليفربول- 03:00”

داخلة مقر الشرطة لابسة الكحل كيف ديما ودايرة ماسك تاع الاكسجين على وجهها

هازة جنوي فيديها ودايزة حدى عناصر الشرطة لي منشورين فالارض والمكاتب بسبب مخدر تطلق فانبوب الهواء

وصلات للزنزانة فين كانت مخدرة كاثرين وحاضيها بوليسي تاهو مخدر
هزات من عندو السوارت حلات الزنزانة ودخلات عندها

كيريس: بامكاني نقتلكم من الاول، ولكن بيت ندوخ رجان

ميلات شفتها السفلى: عادتي تانسلب روح الضحية وهو فايق ولكن نتي حالة خاصة

جبداتها من شعرها حتى بان عنقها وذبحاتها وخرجات سدات الباب وردات الساروت بلاصتو وخرجات من المقر بشكل طبيعي

وصلات للغابة وحرقات الحوايج ودفنات الجنوي ومشات على رجليها حتى وصلات للموطور وركباتها قاصدة مدينة لندن فين خدات ابارطومون

خبات الموطور فغابة وكملات على رجليها تاوصلات لابارطومون نتاحلات شخصية إمرأة حامل

حيث دارت كرش اصطناعية ولبات الواسع وشعر احمر كيرلي طويل

مسحات الابارطومون كاملة وخرجات على رجليها حتى بعدات عاد خدات طاكسي وصلها للمطار وركبات الطيارة راجعة لفرنسا
الجزء: 149

وصلات كيريس لابارطومون نتاعها دوشات من الميكاب ومشات نعسات

أصبحنا وأصبح الملك لله

“بريطانيا،ليفربول”

“عند رجان”

فاق بكري دوش وخرج تيلبس فحوايجو وعاقد حجبانو

رجان: لبارح ماكملتش معات التحقيق حيت فقدتي وعيك ولكن اليوم ما اتفلتيش مني

سمع الفون تيصوني ومشا جاوب

-شاف، المتهمة كاثرين تلقات مقتولة
رجان: كيفاش!!

قطع عليه وجلس بلاصتو ودار راسو بين يدو ومزير على شعرو

رجاه: اعععع، تانزيد نحقد عليك ادراكولا

سمع الدقان مشا فتح الباب لقاها وسام

وسام غي شافت عينيه كيف حومر وجسمو لي ضخم بالاعصاب تخلعات

وسام: مالك
رجان: دراكولا قتلات كاثرين
وسام شهقات: كيدارتلها
رجان: اولا نقولو كيدارلها

ودخل هز سلاحو وخرج وهي تابعاه

وسام: شرحلي
رجان: كاثرين كانت تاتشوف ناحية الزاج فغرفة التحقيق حيث عارفة خوها تما، وفالفيديو قالت لجاك بعد ماضرباتو بالفاز “نتا لي خليتينا نقتلوهم”، كنت باغي نسولها على هادشي اليوم ساعة تقتلات
وسام: شاك فتشارلي؟!
رجان: احتمال اكون هو العنصر الثالث فهاد المعمعة، ويقدر يكون هو دراكولا
وسام: ولكن دراكولت بنت
رجان: قضية امير والالبينو فتركيا هما لي خلانا نعرفو دراكولا بنت، ولكن كاثرين تاهي بنت، تكون عاوناتو حتى دخل وقتل امير، وجاوني معلومات بين تشارلي كان مصر انه يدخل للفريق لي تيخدمو على قضية دراكولا

وسام: الادلة ضدو
رجان: خصنا نتحركو قبل مايهرب

وخرجو من الاوطيل زربانين تاوصلو للوطو، ركبو وزادو لمخفر الشرطة

فالطريق صونا رجان للعميد عطاه استنتاجاتو وعطاه الموافقة للتحقيق مع الضابط تشارلي

غير وصلو دخلو زربانين لقاو تما الفريق كامل وتشارلي جالس بعيد وداير راسو بين يديه

رجان عيط على زوج بوليسيين: مينطو تشارلي وديوه لغرفة التحقيق

عطاوه التحية ومشاو انفذو امرو

وتشارلي غير وقفو عليه طلع راسو شاف فيهم
تشارلي: ذي مشكل؟!
الشرطيين: عندنا امر نلقيو القبض عليك ونديوك لغرفة التحقيق

بدا تيترطى ليهم ويغوت: انا مادرت والو علاش اتشدوني

شدوه بالسيف وهبطوه وتبعهم رجان اوسام

وسام: خليني نحقق معاه هاد المرة
رجان: اك ولكن الى قتلك خرجي خرجي
وسام: اك
الجزء: 150

دخلات وسام للغرفة وجلسات

تشارلي: وسام انا مادرت والو علاش شاديني
وسام: تشارلي نتا عارف بين ما انشدوك حتى ايكونو ادلة ضدك، من الاحسن عاود كولشي من الاول ولا انطرو لطريقة اخرى وراك عارفها
تشارلي: انا ماقتلت حد ماضربت حد
وسام: علاش قتلتي كاثرين
تشارلي: ماقتلتهااااش
وسام: هي لي قتلات جاك منها لراسها ولا نتا لي قلتيهالها
تشارلي: هي ماقتلاتش، انا ماقتلتش
وسام رفعات صوتها: وعلاش زغبات شعرها كاينين فمسرح الجريمة
تشارلي: فخ، هداك فخ

وسام تنهدات: تشارلي قولي شنو علاقتك بدراكولا، كنتي مصر تشد هاد القضية
تشارلي: كنت متحمس نشدها بحالك تانتي
وسام: اك، نمشي على قد عقلك

حطات مرافقها على الطبلة ودارت يديها تحت ذقنها
وسام: شنو العلاقة لي كانت تجمعك بكاثرين وجاك هادي عام من غير ختك وخطيبها

تشارلي بدا تيعراق وبؤبؤ عينيه تيتزعزعو واخا تيشوف فيها

وسام: مانحاولش تكذب عليا، صحيح نتا مدرب كيفاش تكذب بلا ماتحصل ولكن تا انا مدربة باش نعيق بالكذابة كيفما بغاو اكونو

تشارلي بلع ريقو: انعاولك كولشي ولكن انا ماقتلتش كاثرين

وسام باهتمام: تفضل

تشارلي: هادي قبل عام كانو كاثرين وجاك مخطوبين وتيبان بين متافقين بزاف، حتى لواحد النهار لقيت ختي تاتبكي وتاترجف، فاش سولتها

⏳فلاش باك flashback⏳

تشارلي: كاثرين مالك؟!
كاثرين غير سمعات صوتو مشات عنقاتو وهي تاتبكي

بادلها العناق حتى تهدنات عاد بعدها عليه وجلسها
تشارلي: حبببتي قوليلي مالك ياك انا خوك الكبير شنو واقعلك

كاثرين تاتشهق: ن نتا اتديني للحبس الى عاودتلك
تشارلي باستغراب: الحبس!! علاش؟
كاثرين: جاك صدق ماتيسواش، ماتيسواش

وغطات وجها تاتبكي

نهضها تشارلي بعصبية: كاثرين دوي ماتعصبينيش
كاثرين: ق قالي جاك ببن انا ماتانعطيهش وقت وبين ماتانشركش معاه الفراش شئ لي خلاه اغتاصب دري صغير لقاه فالزنقة

تشارلي بصدمة: كيفاش؟!
كاثرين: عندو سوارت الكابيني، غتاصبو تما وجيت انا لقيت الولد ميت والدم سايل من رجليه، ضربني جاك وهددني انه يقتلني الى ماعاونتوش ندفنوه، مشينا لواحد الغابة حرقناه عاد دفناه

تشارلي ناض تيمشي ويجي: ولد ال*حبة، علاش ماعيطتيليش علاش
كاثرين: حيدليا الفون
تشارلي: نوضي نعايا لمخفر الشرطة نحطو تقرير باش ناخذو اذن نشدو هاد ال*امل
كاثرين بدات تغوت وتنتف فراسها وتفركل: راه تيهددني بتسجيل الكاميرا حيث عاونتو، الى شكيت بيه انمشي فيها حتى انا

تشارلي مشا تيحيدلها يديها من وجهها حيت تاتقمشو وعنقها حتى تهدنات

تشارلي: صافي ، غا تهدني دابا نلقاو حل

⌛نهاية فلاش باك end of flashback⌛

تشارلي: ومن داك النهار تيهددها بالتسجيل وفاش عرف جاك بين عارف رجع تيهددني تا انا حيت خبيت هادشي على البوليس ونادرتش خدمتي، وقتما صونالي قالي اجي عاوني نحرقو الجثة كنت تانمشي، حتى جمع علينا تسجيلات وبدا تيهددنا ببهم في حالة ما بغينا نغدرو بيه

وسام: وعلاش توقف هادي عام مابقاش تيغتاصب الدراري
تشارلي: كان دار اكسيدون وتصاب بعجز جنسي

وسام تنهدات: شنو علاقتك بدراكولا
تشارلي: حتى حاجة، ماتانعرفهاش كاع، والقضية غا تحمست داكشي باش اصريت ندخل للفريقالجزء: 151

وسام: قضيتك صعيبة، ايحولوك دغيا للمحكمة اتحاكم
تشارلي حط راسو ببن يديه: ندمت، ماكانت بيدي حيلة
وسام بحزن: كون درتي خدمتك، كاثريا اتكون حية وايحكمو عليها بالتخفيف، وجاك اياخد عقابو واخا خداه حتى دابا، من هادشي كامل نتا لي ضايع اما هما ماتو

ناضت خارجة وتعرضلها رجان

رجان: حتى قلنا لقينا راس لخيط رجعنا لنقطة الصفر
وسام: احتمال دراكولا تبغي تقتل تشارلي
رجان: خصنا نكثفو عليه الحراسة وانا لي انديه للمحكمة بنفسي

جاو البوليس هبطو تشارلي للزنزانة ورجان اوسام طلعو للمكتب لقاو العميد تيتسناهم

العميد: وجدو دوسي تاع الاطفال لي تخطفو هادي قبل سنة، ونوطيو اعترافات تشارلي وكاثرينا وديرو تا سيدي اندفعوهم للمحكمة باش اتحاكم، وخليو هادشي سري

رجان: امرك شاف

ناض العميد طبطب على كتف رجان وخرج وهما ناضو تيصايبو الدوسيي ادفعوه للمحكمة

“فرنسا،ليون”

“عند كيريس”

جالسة فالكوزينة تاتاكل وتاتفرج فيهم

كيريس: تاتسناك مفاجأة هنا فدارك ارجان

قربات للبيسي وبدات طابي بسرعة حتى وصلات لداكشي لي بغات

كان فيديو فيه مجموعة من لقطات تاع جاك فاش كان تيغتاصب الدراري، وكاثرينا وتشارلي فاش كانو تيحرقو الجثث ويدفنوهم، حيت جاك ماتيطلق الدراري من قبضتو حتى كيزهق روحهم

كليكات على ارسال وتكات على الكرسي تاتجغم من كاس القهوة

كيريس: دابا اراك للفراجة

سالات قهوتها وناضت جمعات الكوزينة وصونات على رعد

كيريس: بونجوغ
رعد: امريكا بلا بيك مهمومة
كيريس: نتا لي بلا بيا مهموم، ايني ويي، الاستخبارات الامريكية اتسيفط جاسوس من عندها حيث كارلا نعادم خبارها عندهم
رعد: شكون؟!
كيريس: مزال ماقرروا، رد بالك ماثيق فحد
رعد: اك

قطعات عليه وطفات الفون
كيريس: دابا ندخلك فاللعبة حتى نتا ولكن ماشي دابا

ومشات لبيتها جلسات فوق كرسي ديال البيرو وقدامها حيط عامر تصاور الضحايا لي مستهدفاهم

هزات سهم كان فوق لبيرو ونيشاتو ناحية الحيط وجا فتصويرة الضحية الجديدة

كيريس بضحكة شيطانية: وصل وقتك
الجزء: 152

“بريطانيا، ليفربول”

“عند رجان اوسام”

جالسين فالمكتب تيقادو الدوسيي حتى تدق الباب

رجان: دخل
– شاف الصحافة دايرين الفوضى قدام باب المخفر
وسام: الصحافة؟!!

*صونا الفون درجان*

رجان: وي شاف
العميد: من الاحسن تشوف الاخبار

وقطع عليه

دخل رجان للاخبار من الفون وطلعوليه الصحافة تيدويو على الفيديوات لي تسربات، وروبورطاجات للبريطانيين وسكان العالم تيعبرو على غضبهم من هاد الوحشيين

دخل رجان لي فيديو كانو مضببين ولكن باين شنو كاين

رجان: موصيبة هادي
وسام: تكون دراكولا لي سربات هاد لي فيديو، ولكن شنو اتستافد
رجان: الفوضى، تاتعجبها الفوضى

وتم نايض معصب هاز الدوسي وتبعاتو وسام
خرجو من زحام الصحافة غا بالكشايف ومشاو للمحكمة دفعو الدوسي

والمحكمة تعطالها امر من السلطات البريطانيا بتعجيل الحكم، لذلك قررات ان في اليوم التالي اتكون المحاكمة

“فرنسا، ليون”

“عند كيريس”

تاتفرج تاهي فالاخبار وغضب الناس من جاك واعوانو وتيطالبو باقصى العقوبات لتشارلي

كيريس: المحكمة اتحكم لمؤبد، ولكن انا حكمت بالاعدام

ومشات للكوزينة تاتوجد غذاها وتاتصوني على نزار

نزار: كويين
كيريس: غبرتي
نزار: واتاني الزواج

وتسمعات خبطة ونزار تيقول اي

كيريس: صافا لينا
لينا: صافا وانت
كيريس: سوبير
نزار: سمعنا بين راك ففرنسا
كيريس: ييس، خمس ايام هادي
نزار: وشحال اتبقاي تما
كيريس: على حسب، ولكن ما نطولش
نزار: حنا فاسبانيا، المهم حتى نتقاشعو تما فاش نجيو لفرانسا
كيريس: اكيد
نزار: يالله باي انخرجو نتساراو
كيريس: بالصحة

قطعات عليهم وجلسات تاكل

“في اليوم التالي”

“بريطانيا،الطريق السيار الرابط بين ليفربول ولندن”

غادا شاحنة تاع نقل السجناء وقدامها سيارة شرطة وموراها سيارة رجان لي راكبة معاه وسام

رجان: ماباينش حسها
وسام: تقدر تكون تاتسنانا فلندن
رجان: ماعرفتش، نتوقع منها اي حاجة

مسافة الطريق ووصلو لمدينة الضباب وتمو قاصدين المحكمة لي ايتم فيها الحكم بأمر من وزارة الدفاع

وصلو للمحكمة لقاوها ميطوكيا بالصحافة والبريطانيين لي هازين لافتات وتيتحتجو

نزل رجان من لوطو وتكبو عليه الصحافة تيسولوه، جاو البوليس تيبعدوهم عليه ومشا ناحية الشاحنة فتحو على تشارلي لي نزل وهو مينط

البريطلنيين غير شافوه بداو تيضبوه بالحجر والقاراعي حتى تجرح، وماشي غير هو حتى وسام تشقفات

مشا رجان غطاها تحت دراعو وتمو داخلين بالزربة، حتى دخلو للمحكمة
الجزء: 153

دخلوهم فين ايتحكم عليه لقاو المدعي العام كاين تما

كل واحد جلس فبلاصتو وتشارلي واقف فبلاصة المجرمين فالجنب، حتى تم داخل القاضي وقفو احترام ليه ورجعو جلسو

بعد اخذ ورد بين المحامي والمدعي العام تقرر الحكم من طرف القاضي وهو “المؤبد”

تمو مخرجينو اديوه للحبس والناس مزالين تيرجموه وساخطين على الحكم باغيين ليه الاعدام

تمو خارجين رجان اوسام من المحكمة
رجان: راسك قاصح قتلك سيري داوي الجرحة
وسام: ماوقعلي والو هانا انداويها فاش نوصلو للاوطيل

قدو الاوطيل كل مشا لبيتو حيت واخدين سويت واحد

دوشو ولبسو عليهم وجمعو حوايجهوم باش ارجعو للفرنسا

خرجو قاصدين المطار وطلعو فطيارتهم

“فرنسا، ليون”

“عند كيريس”

جالسة فمقهى تاتشرب قهوى، حتى طلعليها فالفون جي بي اس لي دايرة فلوطو درجان تيتحرك

شافتو وقف عند ابارطومون دوسام وتعطل مدة عاد تحركات لوطو من جديد

كيريس: شفتكم وليتو متفاهمين، نعكرلكم مزاجكم شوية

“عند رجان”

وصل لابارطومون نتاعو، غير دخل شاف كتابة بالدم فالحيط

“I said pull out” ” قلت انسحبوا”

مشا ناحية الكتابة وقاس الدم بانلو مزال جديد

هز الفون وصونا على صاحبو من مختبر الطب الشرعي

بعد نصف ساعة جا عندو، ومشا حل عليه الباب

ويليام: افين اصاحبي
رجان: دخل وعنداك تصدم

تم داخل ويليام، دور عينيه حتى لمح ديك الكتابة

قرب تيقراها

ويليام: “قلت انسحبو” رجان!! شنو هادشي؟!
رجان: دراكولا كانت فداري، شوفلي الدم نتاعمن

مشا ويليام خدا عينة من الدم وخرج فحالو للمختبر تاعو

مشا ىجان مسح الحيط بعد ماصورو ودخل ادوش

خرج لبس عليه وقصد صاحبو

رجان: لقيتي شي
ويليام: طلعولي معلومات الدم هانا تانقلب نشوف مولاه

بدا البيسي تيبين مجموعة من الصور فثانية وحدة حتى توقفات على صورة
الجزء: 154

رجان: جاك؟! ولكن كيدارت دوزات دمو من شرطة المطار

ويليام: الدم مخلط بمادة خلاتو مايتخترش، زائد مادة حمراء اللون نظرا لكمية الدم قليلة وما ايكفيهاش تكتب جملة كاملة وكبيرة فالخط

رجان: اذن جابت غا شوية من دم جاك
ويليام: وي ولكن كيفاش دارتلها

“عند كيريس”

مشات لواحد الجريدة وجلسات تما ورجعات ذاكرتها للوراء

⏳فلاش باك flashbach⏳

غير ذبحات جاك هزات ابرة خدات شوية من دمو من العنق بلا ماتخلي اثار الابرة

وغير وصلات لابارطومون هزات الفم المركب نتاع الامراة العجوز لي اتقمص شخصيتها

بلاصة اللثة خواتها من لداخل، وهزات ساشي رقييق عمراتو بنص من الابرة مع مادة تاتخليه مايتخترش وخشاتو فديك البلاصة تاع اللثة

وكررات العملية مع باقي الدم ودارتو فالفك السفلي

وركبات الفم وشافت فالمرايا جا مامعيقش

وغير وصلات لفرنسا حطات الفم فالبيرو ومشات نعسات

وفاش فيقها رعد بالفون ناضت دوشات ودوات معاه وخرجات تاتسارا وتاتصور مع الشباب باش تبان بين مزال ففرنسا وماخرجاتش منها

رجعات لابارطومون نتاعها وخلطات الدم مع مادة حمراء باش اكثار ويكون لزج صالح للكتابة

وخرجات لابسة حوايج كوحل وطلعات فالعمارة لي طلعات منها المرة الفايتة ونقزات السطوحة حتى وصلات لموبل فين كاينة بارطومون رجان ونزلات بالقنبية ودخلات من الشرجم

كتباتلو فالحيط “قلت انسحبو”

وخرجات بنفس الطريقة حتى وصلات لابارطومون نتاعها حرقات الفم واللبسة باش جات نتاع العجوز

وتقمصات شخصية امراة فالعشرينات وقصدات المطار الوجهة مدينة غلاسكو، وناوية ترجع من لندن

فرقات المدن فلالي وروتور تفاديا للشكوك

⌛نهاية فلاش باك end of flashback⌛

وصلها اشعار بين رجان خرج من المختبر
هزات فانيدة شرباتها وبقات تاتبع مسارو حتى قرب فين كاينة

ناضت تاتمشى عادي ودارت راسها اتقطع الشانطي حتى فقدات وعيها وطاحت

وقف رجان بالزربة ونزل عندها قلبها ولقاها زوجة الاسود، تجمعو عليهم الناس باغيين اعيطو للاسعاف ولكن هو هزها حطها فلوطو وداها للمشفى
الجزء: 155

وصل لاقرب مشفى وهزها وهي مرخية

دخلها وجاو الممرضات بالبياص حطها تما ودخلوها للبلوك

مشى جلس فكرسي ةتيفكر فهاد الصدفة لي جمعاتهم ثاني

مدة عاد خرج عندو الطبيب، وقف رجان وقصدو

رجان: مالها
الطبيب: تعرضات لازمة قلبية، داكشي باش فقدات وعيها، ومزيان منين جبتيها فالوقت حيت دقات قلبها كانو تينخافضو
رجان: ودابا كيبقات
الطبيب: نقذناها، راها بيخير وانخرجوها لغرفة عادية
رجان: شكرا، ماعرفتيش مناش جاتها هاد الازمة
دك: ماعرفناش السبب
رجان: اك شكرا

شافهم مخرجينها دايرينلها السيروم بقا متبعلها العين تادخلوها للغرفة

مشا خلص التكاليف وخرج قاصد مقر الانتربول بعد ما خلا نمرتو للممرضة غير تفيق تعيطلو

وصل رجان للمقر لقاهم نقاوه من ديك المجزرة وقصد مكتبو

حتى صوناتليه الممرضة بين فاقت وخرج زربان تلاقا بوسام ضرب فيها ومشا

تبعاتلو العين باستغراب حيت نخلها، وتبعاتو حيت باين زربان

شافتو وقف قدام مشفى وتخلعات شكون عندو مريض

عند رجان ليكان غادي ناحية بيتها لقاها خاوية وخرج تلاقا بالممرضة

رجان: فينها المريضة لي كانت هنا
ممرضة: عاد كانت هنا ماشفتهاش الى خرجات

خرج بالزربى حتى لمحها تاتمشى غا بالشوية

قصدها وشدها من معصمها وضورها عندو

رجان: فين غادا ونتي مزال مريضة
كيريس: انا مزيانة بغيت نخرج
رجان: واخا زيدي معايا انا نوصلك
كيريس: بلاش انعذبك
رجان: هادا واجبي

بقا شاد دراها وزادو ناحية لوطو تاعو ركبها وضار ركب

عطاتو العنوان وكسيرا ناحية دارها

في حين وسام كانت تاتزير على يديها وسنانها، شافتو كيفاش مهتم بيها

ركبات لوطو وتبعاتهم حتى وصلو للموبل نتاعها

نزلو من لوطو وشد فيها ثاني حتى وصلو لسانسوغ ركبو وطلعات لابارطومون نتاعها

دخلات ووصلها لصالة جلسات عاد نطقات

كيريس: شكرا بزاف
رجان: واجبي
كيريس: تشرب قهوة؟
رجان: بلا مانعدبك

حط نمرتو لوق الطبلة

رجان: خليها عندك الى حتاجيتي مساعدة بانلي راك بوحدك
كيريس: واخا شكرا

وتم خارج سد الباب ونزل ركب لوطو تاعو قاصد دارو

وسام كانت فالدروج مخبعة حيت غير دخلو لسانسوغ مشات وقفات قدامو حتى شافت انا طابق وقف

وطلعات تما وبقا عاسة حتى خرج من ابارطومون عرفاتها هاديك دارها

وسام: اوووه مستر رجان بانلي عجباتك الانسة الجديدة، ولكن غا بلاتي مزال ماعارفينيش
الجزء: 156

“عند كيريس”

غير خرج رجان مشات لبيتها شربات فانيدة اخرى تبطل مفعول الاولى

كانت الفانيدة اتخليها تصاب بازمة قلبية غير حادة، حيث رجان تقدر ايشك الى مثلات ويلا قالو الطبيب غا فقدات الوعي عادي ايدخلوه التناوي

ومشات عمرات الجاكوزي بماء وزيوت طبيعية تاترخي الذات

ووجدات كاس البابونج ودخلات للجاكوزي مرجعة راسها اللور وتاتسمع لسمفونية بيتهوفن

بدا الماء تيبرد ناضت كملات التدواش وخرجات ملوية ففوطة

لبسات دوبييس وسروال ميليتيغ وكبوط بالعنق مع كاط نشفات شعرها ولبسات ليكات وتمات خارجة للابارطومون لاخر، هي ماشي حمقة دخل رجان لابارطومون فين تاتخطط

مشات غير على رجليها حيت مابعيداش بزاف، وصلات ودخلات ديغيكت لبيت المخططات

جبدات اليوسبي برونشاتو مع البيسي وبدات طابي بالزربة حتى طلعلها داكشي لي بغات

كيريس: اوووه، جاي لموتك برجليك

بدات طابي ثاني حتى جبدات شي تسجيلات دالكاميرا دارتهوم فسيدي وخشاتو فساكادو مع جنوية وفردي والحوايج باش اتبدل

وتمات خارجة تاوصلات للغابة فالدخلة دالمدينة دفنات الحوايج تما وبعداات عاد طلعات فوق شجرة وبقات عاسة حتى بانتلها فيراري حمرة جايا مكسيرية

نيشات الفردي ناحية الرويضة وطلقات الرصاصة حتى السائق فقد السيطرة على لوطو وخرج على الطريق داخل فشجرة

نقزات من الشجرة ولمحاتو خارج شاد فراسو وتينزف من جبهتو، وداايخ

جبدات الجنوي من ساكادو وقاصداه بخطى ثابتة حتى وصلات عليه

كيريس: هولا

طلع راسو فيها تاتبانلو بنت ولكن مضببة

-درت اكسيدو وراسي عاطيني الحريق ممكن تعيطي للاسعاف
كيريس: انعيط على واحد ايعاونك كثر من الاسعاف
-شكون؟!
كيريس: الموت

وضرباتو جيهة عنقو والدم تيتدفق منو بسرعة كبيرة حتى قاس وجهها

حتى طاح فالارض تيتمرغ، مشات شدات راسو وكملات عليه حتى طيراتو من بلاصتو هزاتو من الشعر ناحية لوطو حطاتو فالكوسان

هزات بلاستيكة دخلاتفيها يدها وجبدات بيها السيدي من ساكادو باش ماتلسقش فالسيدي الدم، وحلاتليه فمو حطاتوليه تما كأنه شاد السيدي بفمو

مسحات الدم لي فالجنوية فحوايجو وتمات راجعة فحالها فين دفنات الحوايج

بدلات عليها وحرقات لي كانت لابسة حتى من الكاط، ولاحت معاهم حتى الخرقة باش مسحات الجنوي

وبعدات شوية دفناتو عاد تمات راجعة فحالها لابارطومون فين تاتخطط

دوشات وبدلات عليها وتمات قاصدة الابارطومون لوخرى

وصلات ومشات لكوزينة وجدات ماتاكل، وجلسات فالبالكون تعشا

“عند رجان”

بدا تيفيق إثر الفون لي كان تيصوني، مد يدو لكوافوز هزو وجاوب مغمض عينيه

رجان: ويي
-شاف، لقينا ضحية جديدة فالدخلة دالمدينة مقطوعلها الراس
رجان طرطق عينيه: هانا جاي

قطع عليه وشاف فالساعة لقاها الربعة دالصباح

رجان: واش ماتاتنعسيش
الجزء: 157

ناض دوش ولبس عليه وتم خارج قاصد البلاصة لي سافطوليه البوليسي

وصل ونزل لقاهم مطوقين مسرح الجريمة بشريط اصفر

حنا وداز الشريط قاصد لوطو الحمرة لقا البولبس تيجمعو فالدلائل

شاف الضحية مقطوعليها الراس

رجان: فينو الراس
– كان فلوطو وففمو سيدي، ماجبدناهش حتى تجي

مشا لكوسان لقا تما الراس، جبد السيدي من فمو وقلبو بين يديه.

رجان: لاياش ايكون هادا ثاني؟!!

وتم راجع للوطو تاعو وكسيرا قاصد المقر

دخل للمكتب تاعو وخدم السيدي فالبيسي، وتما على ظهر الكرسي تيتسناه اخدم، حتى تفتحو عينيه وبدا تيقرب وجهو للشاشة

رجام: مايمكنش!!

مد يدو للفون وصونا على وسام، جاوباتو بصون نعسان

وسام: امم
رجان: خصك تشوفي هادشي
وسام: شنو!!
رجان: اجي للمقر، ولا شفتي انا لي انجي عندك

هز السيدي وناض خارج للوطو، وكسيرا لابارطومون دوسام

“عند وسام”

غير قطع عليها ناضت دوشات بالزربة وبدلات عليها، ومشات للكوزينة توجد قهوةحتى سمعات الصونيت فالباب

مشات حلاتليه

وسام: شنو واقع
رجان: مصيبة

وتم داخل للصالة، وسام سدات الباب ومشات للكوزينة هزات القهوة وخرجات عندو حطات الكيسان فوق الطبلة وجلسات

رجان: جيبي البيسي واجي تشوفي

ناضت جابت البيسي مداتوليه، خدم السيدي وضورولها

وسام شهقات: شهادشي
رجان: حسيت بدراكولا بحاليلا تاتفضح كاع الخونة لي كاينين فالبوليس
الجزء: 158

وسام:إذن عناصر الشرطة لي قتلاتهم دراكولا فالمقر خونة ولكن العميد براسو ماتوقعتهاااش
رجان: قتلات الرأس المدبر نتاع المافيا وحطات معاه هاد السيدي
وسام: الدور الماجي علامن؟!
رجان: نتسناو الصدمة، خصنا نلقيو القبض على العميد
وسام: شكون عارف من غيرنا
رجان: دراكولا

شوية دارتلو طنن فالراس

رجان: عنداك تنشر الفيديو ثاني
وسام: هاد المرة فرنسا لي اتنوض بالاحتجاجات، حيت العميد تيعاون عصابة تاتاجر فالاعضاء البشرية والبنات والدراري الصغار
رجان: حتى رئيس العصابة هو إبن وزير الصحة اتنوض بلبالة ديال المعقول
وسام: ما اتكونش حياة الوزير فخطر الى كان حتى هو تيعاون ولدو؟؟
رجان: بالصح، خصنا نتحركو قبل منها
وسام: خصنا نحققو معاهم بزوج
رجان: انتفرقو، انتي وكاي حققي مع الوزير، وانا نحقق مع العميد، وخلي قضية العميد سرية غي بيني وبينك
وسام: اك

وناضو تيوجدو روسهم لهاد الحرب قبل ماتضرب دراكولا دقتها الموالية

“البرتغال، ألمادا (الملقبة بحصن المعدن)- 09:00”

واقفة لينا فالبالكون دالاوطيل ودموعها نازلين

حتى حاوط نزار خصرها وحط ذقنو على كتفها
نزار: مال حبيبتي تاتبكي
لينا مسحات دموعها وضارت عندو مبتاسمة

لينا: فبحال هاد النهار ماتت ماما
نزار متأثر: عمرك عاودتيلي على حياتك، وشكون ديك المراة لي جات للعرس وكنتي تاتعيطيلها ماما
لينا: هاديك خالتي هي لي رباتني مع بنتها وانا صغيرة حيت ماما ماتت فاش كانت تولدني
نزار: وكيفاش وقع حتى مابقيتيش معاها وفين باباك؟!
لينا: كنت انا وبنتها ماتانتافقوش، واحد النهار سرقات فلوس ماماها وسباتها فيا، وداتني عند جدي، هو لي رباني حتى كبرت

سكتات مدة عاد كملات: اما بابا فهو تخلى على ماما قبل ماتولدني

وضماتو من صدرو تاتبكي، بادلها العناق

نزار: ديريني باباك وخوك وماماك وختك
لينا: وحبيبي وراجلي وكولشي فحياتي

زاد ضمها ليه، بقا فيه الحال من جيهتها، حتى هو ماماه سمحات فيه فالسبيطار

“فرنسا، باريس- 10:30”

نزلات وسام من لوطو وتبعها كاي لابسين الكحل وتمو داخلين للكنيسة لحظور مراسم الدفن لإبن وزير الصحة

جلسو لور نتاع الحضور وعينيهم على الوزير لي كان واقف فالخشبة تيلقي كلمة الوداع وباين عليه مقصح من موت ولدو

غير سالا بداو الراهبات والبابا تينشدو اناشيدهم وتيودعو الميت

حتى هزو الثابوت وخرجو للمقبرة لي كانت حدا الكنيسة دفنوه وتفرقات الجوقة
الجزء: 159

قصدات وسام وكاي الوزير ومرتو

وسام: تانقدمليك اصدق التعازي مني ومن كاع عناصر الشرطة
الوزير: شكرا
وسام: حنا لي مكلفين بقضية دراكولا، وجينا نسولوك بعض الاسئلة الى ماكانش عندك إعتراض
الوزير: ممكن لعشية وأجيو عندي للفيلا، دابا بغيت نبقى مع مرتي

جا كاي انطق وحبساتو وسام وضارت عند الوزير بإبتسامة

وسام: حنا فاهمين وضعيتكم، واخا، لعشية انجيو عندك مع الربعة
الوزير: انكون فإنتظاركم

وتمو راجعين فحالهم

كاي: علاش وافقتي
وسام: ماخصناش نبينو بين شاكين فيه، نخليوها مسألة أسئلة عادية
كاي: نمشيو لشي كافي نجلسو
وسام: اك

“ليون، عند رجان”

مشا للمقر سول على العميد مالقاهش، وقصد الفيلا تاعو وخرجات عندو مرتو

رجان: مدام اديسون
مارلا اديسون: شكون معايا
رجان: معاك الضابط رجان
مارلا: متشرفين
رجان: محتاج سعادة العميد فشي حاجة ضرورية، واش كاين فالدار؟
مارلا: نو، سافر هاد الصباح قال عندو شي حاجة مهمة
رجان: ماعرفتيش فين مشا؟
مارلا: نو
رجان: اك، شكرا بزاف، وسمحيلي على الازعاج

تم راجع للوطو تاعو وهو تيبركم

رجان: الفون طافي وهو مختافي، اذن تيأكد الشكوك عليه، فين اتكون فين؟!

ركب لوطو وكسيرا، حتى وصلو ميساج فالفون، فتحو وتوسعو عينيه، وضرب فران سيك شوية تقلب بيه لوطو

📩 ضالتك في الميناء القديم لمدينة باسيتا، جزيرة كورسيكا 📩

صونا على النمرة ضغيا لقاها طافية

رجان: اذن العميد فالجزيرة

صونا على احد معارفو إوجدلو هيليكوبتير
عاد صونا لوسام

رجان: فينك
وسام: فكافي مع كاي
رجان: ماحققتوش مع الوزير
وسام: العشية انحققو معاه، مزال مقصح من جهة ولدو وبغا اجلس مع مرتو
رجان: مزيان ملي ماحسستيهش بين شاكين فيه، انا انمشي نجيب العميد راه هرب لجزيرة كورسيكا
وسام: اك (مابغاتش تزيد تستفسر منو حيت كاي ايعيق)

قطع معاها رجان وصوناليه صاحبو قالو الكوبتير واجدة ومشا قاصد فين كاينة
الجزء: 160

وصل رجان للساحة فين كاينة لهيليكوبتير وركب قاصد الجزيرة

“عند كيريس”

جالسة فالجرف من بعد ماسافطات لرجان الميساج، كانت عارفة العميد ايهرب، حيت ايخاف تقتلو، على بالو ايغفلها

كيريس: مزال دليل اخور ضابط رجان، واندير معاك بليزير، ايوصلك حتى لدارك

ناضت من تما ومشات على رجليها حتى لابارطومون تاع التخطيط

بدلات ملامح وجهها ولبسات بيروك زعر بلافخونش حد العينين، ودارت عدسات فالاخضر

لبسات كسوة مفخفخة فالكحل والبيض طوييلة مع صندالة بلا فالكحل

خلات الشعر مطلوق وردات شي خصلات للقدام، هزات برية عليها اسم الشخصية لي تقمصات دارتها فساك بيض مع الفون، دارت نظاظر دالشمس فالكحل وتمات خارجة

مشات مدة طويلة عاد خدات طاكسي قربها من وجهتها ونزلات كملات على رجليها حتى وصلات للمكتب البريد

قامت بالاجراءات وخلاتهم ايسيفطوها للعنوان تاع رجان
وخرجات تاتمشى على رجليها

بإمكانها تسلل لدار رجان وتخليهالو تما، ولكن بغات تصيفطهاليه بطريقة أخرى باش إتشغل شوية مع هوية المرسل وتزيد ترون دماغو

بعدات على لابوسط عاد خدات طاكسي قربها شوية وكملات على رجليها حتى وصلات للابارطومون

طلعات دوشات وبدلات عليها وحرقات لحوايج باش خرجات، ودخلات لغرفة المخططات تدرس الخطوة الموالية

“جزيرة كورسيكا- باسيتا”

(جزيرة كورسيكا: هي جزيرة فرنسية كاينة فالبحر الأبيض المتوسط، فالشمال الغربي دإيطاليا والجنوب الشرقي دفرنسا، العاصمة تاعها هي أجاسيو لي تاتعتابر أكبر مدنها، تليها العاصمة الإقتصادية باسيتا)

غادي رجان فالميناء لي كان قديم وتيشوف جنابو منين ايبدا التقلاب، دراكولا عطاتو رأس الخيط وخلاتو إعوم بحرو

حتى بانوليش شي دراري تيلعبو تما وقصدهم، ورالهم تصويرة العميد حتى واحد ماشافو

بقا هكاك لي تلاقاه تيوريليه الصورة وتيلقى نفس الجواب “لا ماشفتوش”

حتى لمح إمرأة مسنة تاتجمع فالحديد المصدي وقصدها

رجان: سمحيلي مدام
-وي
رجان: مابانلكش هاد السيد
– أه شفتو غير دابا شوية
رجان بلهفة: ممكن تقوليلي فين
– شكون نتا اسيدي
رجان ورالها الشارة: معاك البوليس، ماتخافي من والو، هاد السيد غا شاهد وجيت نديه معايا قبل مايقتلوه
– شفتو فديك الدار لهيييه (وشيراتلو بيديها)الجزء: 161

شاف فين تاتنعتلو

رجان: شكرا بزاف

ومدلها رزمة دالفلوس ومشا تيجري ناحية الدار، غير وصل دق ورجع اللور

شاف العميد طل من الشرجم ورجع تخبى، بقا اتسنى افتح حتى مابغاش عاد نطق

رجان: سيادة العميد، ممكن نهضرو محتاجك فشي حاجة ضرورية

بقا لدقيقة تيتسنى عاد سمع صوت الساقطة تفتحاة

العميد: دخل

تم داخل رجان وراد البال من شي حركة مفاجئة

العميد وهو رادلو بالظهر: شنو بغيتيني
رجان: بيت نقولك بين ولد وزير الصحة تقتل من طرف دراكولا
العميد وهو مزال رادلو بالظهر: شفتو فالاخبار

رجان تيحاول اسايس معاه ويخليه إثيق بين مافخبارو والو، ويجبد لسانو إعرف واش بالصح العميد تيعاون إبن الوزير ولا غا لفقاتلو التهمة

رجان: نتا عطيتينا غا شهر الى مالقيناش دراكولا اتسحب منا القضية، ودازت 8 أيام دابا

ضار العميد ونيش بالسلاح ناحية رأس رجان

العميد: كيفاش عرفتيني هنا؟
رجان: دراكولا لي سافطاتلي عنوانك

العميد طاحلو الفردي من يدو وجلس تيرجف: صافي لقاتني اتقتلني
رجان: هي بالصح مورط فهاد القضية
العميد: كان تيهددني بعائلتي، تيخليني ندوز السلعة تاعو عبر الحدود مستعمل السلطة تاعي ومعارفي، وهادوك لي قطعاتلهم دراكولا رايهم هما لي كانو تيعاونوني
رجان مشا دارلو المينوط: نتا متهم بتوريطك فأعمال غير قانونية وتاتنافى مع الاخلاق

وتم مخرجو ناحية لوطو لي وجدهاليه صاحبو

ركبو وركب تاهو مكسيري ناحية الهيليكوبتير، غير وصلو وركبو فيها وقلعو راجعين لفرنسا

“أمريكا، نيويورك”

“عند رعد اوولف”

وولف: تانفكر كون قبلتي بالعرض ديال فرانكلين، واش حتى نتا اتقتلك
رعد بينو وبين راسو: ماحارت حتى فواليديها عساك أنا
وولف: نعام؟!
رعد: مانيش عديم الضمير لدرجة نتاجر بالدراري الصغار والبنات للدعارة
وولف: كون قبلتي بالشحنة نتاعو، كانت علاقتك بيها اتوتر ديااال المعقول
رعد: راها متوترة من دابا
وولف: ماقاتلكش وقتاش ترجع؟
رعد: فين عمرها قاتلي شي حاجة
وولف: ماعرفت لاش تاتخطط
الجزء: 162

“فرنسا، ليون”

“عند كيريس”

جالسة فالبالكون دايرة رجل على رجل وتاتستمتع بسمفونية بيتهوفين التاسعة

حتى وصلها إشعار بين لوطو درجان تحركات

كيريس: إذن المرحلة الموالية وصلات وقتها، طرطقات صبعانها

هزات لبيسي حطاتو فحجرها وبدات طابي عليه، كليكات على إرسال ورجات تكات على ظهر الكرسي تاتحرك صبعانها على شكل بيانو مع المعزوفة وتاتميل راسها

“فرنسا، باريس- 16:00”

جالسة وسام فكرسي وقدامها كاي، ومن جهة البيرو جالس وزير الصحة

الوزير: المحققة ويام، ممكن تقوليلي شنو المعلومات لي بيتي
وسام: احم مستر مانديرز، شنو كان تيدير ولدك فرانكلين فحياتو
الوزير باستغراب: طبيب جراح، ومعروف فالبلاد
وسام: عمرك شفتيه تيتصرف بغرابة؟!
الوزير بإهتمام: لا، علاش؟

وسام لاحظات الصدق فكلامو، وبقات تاتشوف فيه مدة ياكما اتوتر ولا يتنوى ساعة بانلها غا مستغرب

وسام: وصلونا تسجيلات فيهم ولدك فرانكلين تيآمر شي رجال بتمرير شحنة عامرة دراري صغار تيبيعو اعضاءهم، والبنات ايسيفطوهوم لديور الدعارة
الوزير بصدمة: كيفاش؟!!
وسام: للأسف ولدك إلى جانب الطب، تيخدم مفيوزي

“ليون- عند رجان”

وصل للمقر وتم مدخل العميد وهو مينط تحت إستغراب الكل

داه لغرفة التحقيق وخرج تيعيط على وسام

رجان: فينك
وسام: الوزير مافراسو والو، انا جاية
رجان: تانتسناك

مشا رجان دخل للمكتب تاعو، وتيعاود فالتسجيل

رجان: البوليس لي مورطين فهاد القضية كولهم قتلتيهم ميس دراكولا، علاش ماقتلتيش حتى العميد

هز الفون ولقا إشعار خبر جديد، دخل وهو يضحك

رجان: بيتي تفضحي كاع البوليس الفاسدين لي كاينين، ولكن علاش؟!

بعد نصف ساعة تدق الباب

رجان: دخل

تمات داخلة وسام وكاي
وسام: شفتي الاخبار؟!
رجان: وي
وسام: الصحافة سادين باب المقر بكثرتهم، وكلهم باغيين جواب لهادشي لي تيوقع
رجان: انمشي نحقق مع العميد
وسام: يالله نمشيو معاك

تمو خارجين تلاقاو المحقق الإيماراتي والنمساوي وزادو معاهم
الجزء: 163

سبقهم رجان ودخل عند العميد في حين الباقي بقاو برا تيتبعو التحقيق من الزاج

جلس رجان على الكرسي وتيشوف فالعميد لي مهبط راسو وحاط يديه المينطين فوق الطبلة

رجان: وقتاش بداو تيهددوك وكيفاش
العميد: هادي 6 أشهر تقريبا باش جا عندي واحد من رجالو ورالي فيديو دبنتي ومرتي كانو فالمول، وهددوني إذا ماعطيتش أمر بتمرير الشاحنة من فرنسا للنمسا ايقتلوهم
رجان: التسجيل لي وصلنا فيه نتا مع فرانكلين وعناصر من الشرطة فشي ديبو
العميد: بعد داك النهار ولا كل مرة تيهددني، الى ماعاونتوش، حتى وليت تانتلاقاه شخصيا فديبو
رجان ضرب يدو مع الطبلة: كان بإمكانك دير خدمتك وتشدو اتعرض امام العدالة
العميد: كان ملوي يدي بعائلتي الى دخلتو للحبس ايسيفط شي واحد اقتلهم

رجان بدا تيغلي وتيمسح وجهو، تيفكر تاهو كون شدو ماماه وهددوه بيها شنو كان ايدير، على هاد الفكرة نتافض من بلاصتو مخلوع وناض خارج زربان

هز الفون وصونا على ماماه، الفون كان تيصوني وهي ماتاتجاوبش

صونا على جارتها حت واخد نمرتها في حالة وقعات لماماه شي حاجة، حتى فونها تيصوني وماتيجاوبش

لحقات عليه وسام وشدات فكتفو حتى ضار عندها

رجان: الواليدة ماتاتجاوبش

وتم خارج تيجري وهو تيصوني فالفون ياكما تجاوبو
وصل عند الباب تكبو عليه الصحافيين بدا تيدفع فيهم وهما تيصورو فيه

حتى وصل للوطو تاعو ركبها وكسيرا لابارطومون نتاعو
غير وصل وتم داخل ناحية السانسوغ بالزربة، حتى وصل لابارطومون ودخل قاصد بيتو

حنى على الكوافوز جبد الباسبور ووراقو باش اشد الطيارة للاكوادور وخرج للوطو مكسيري للمطار

“عند كيريس”

جالسة فالكوزينة تاطيب وحاطة البيسي قدامها، شافت فالاخبار حاطين الفيديو فاش كان خارج رجان من المقر زربان وتيدفع فالصحافة

كيريس: عجبني نشوف الرعب فملامحك (ودارت ضحكة شيطانية)

عطاها الفون بين لوطو درجان قاصدة المطار
الجزء: 164

كيريس: نو نو ضابط رجان، لهاد الدرجة تانبانلك عديمة الضمير (بضحكة شريرة)

هزات الفون مبرمجاه باش اغطي بلاصتها، ماشي كل خطرة تخرج باش تصيفط ميساج ولا تصوني، ركبات فيه كارط جديدة وصيفطات ميساج لرجان

✉ مدام روان بيخير الضابط رجان✉

وهرسات لا كارط، عاد طابات فبيسيها حيدات التسجيل لي كانت دايرة فالفون نتاع رجان بأنه تيصوني وماتيجاوبش المتصل عليه

“عند رجان”

غير وصلو الميساج خرج من الطريق عاد فتحو

رجان: مدام روان بيخير الضابط رجان

صونا على النمرة لقاها طافية، عاد صونا على مو لي جاوباتو

انيتا: اهلا ولدي
رجان: علاش ماكنتيش تاتجاوبيني قبيلا
انيتا: من قبيلا الفون حدايا ماصونيتيش اوادي، كاين شي مشكيل
رجان: لا ماكاينش شي مشكيل، نتي بيخير؟!
انيتا: بيخير وانت اولدي
رجان: مزيان، جارتك صونيتلها ماجاوباتنيش
انيتا: جارتي معايا من قبيلا وتاتقولي ماصونيتيلهاش، علاش
رجان: واقيلا الفون ديالي فيه شي مشكيل، فاش ماجاوبتينيش قبيلا صونيتلها هي، المهم نخليك دابا خدام

قطع عليها عاد تنفس الصعداء: بانلي باغا تحمقيني ميس دراكولا

وقلب الدورة راجع للابارطومون

تم داخل مع الباب حتى لمح صندوق البريد لي معلق عامر، فتحو لقا البرية قلبها بين يديه لقا فيه اسم ماتيعرفوش

دخل وفتح البرية لقا فيه سيدي، مشا للبيسي خدمو لقاه فيه ثلاثة دواسا كليكا على الاول وحط يديه تحت ذقنو تيتسناه اخدم

بدا تيسمع صوت العميد تيهضر فالفون مع شي راجل

♟-شي جديد؟!
العميد: رجان ووسام لاحظو بين الضحايا كان دوسيهم موسخ مع ولادهم، وراهم خداو الموافقة باش اغيرو مجرى التحقيق بلا مايعلمو الفريق حيث بينهم شي خائن على حد قولهم.
-مزيان، خلي عينيك عليهم.♟

رجان: شكون هاد الراجل؟! وشنو علاقتو بالقضية تاع دراكولا، وكيفاش العميد تيخرج سر التحقيق

دخل لدوسيي الثاني لقى وثيقة تاع الحساب البنكي نتاع العميد

لاحظ دخول فلوس ضخمة من حسابين مجهولين كل شهر

ودخل لدوسيي الثالث، لقى رسالة فيها

*الحساب الأول صاحبه فرانكلين
والحساب الثاني صاحبته انا*
الجزء: 165

رجان بإستغراب: علامن عوالا ثاني ميس دراكولا؟!

جبد لونفولوب تاع البرية عاود قرا الإسم تاع المرسل

رجان: سيلينا بلو، (كمش حجبانو) علاش تيقولي راسي بين حتى نتي بخبيزتك، وماختارت دراكولا سميتك حتى درتي علاش

شاف اسم لا بوسط لي تسافطات منها البرية وخرج قاصدها

وصل وتم داخل ناحية لغيسيبسيون ورا للموظفة الشارة تاع البوليس

رجان: معاك البوليس، فين جا مكتب الامن
الموظفة: على يديك ليمنى مستر
رجان: شكرا، وممكن توجديلي الوثيقة دلي زانفوغماسيون باش سافطات ميس سيلينا بلو البرية تاعها هاد الصباح

ومشا قاصد مكتب الامن ورالهم الشارة وطلب منهم تسجيل الصباح

جات الموظفة عطاتو الورقة شاف الساعة فاش صافطاتها

بدا تيسرع التسجيل حتى وصل للساعة عاد وقف تيتفرج

شاف امرأة زعرة داخلة واثقة من نفسها وقامت بإجرآتها عادي

رجان: عندك الدقة فالتمثيل ميس دراكولا

وتم خارج قاصد عنوان ميس سيلينا لخداها من الوثيقة، وصل ونزل من لوطو

كانت بتي فيلا فحي راقي، قصد الباب دق ورجع لور

فتحاتلو امرأة فالاربعين شقراء وعينيها خوضر

رجان وراها الشارة: معاك الضابط رجان، ممكن تعطيني ربع ساعة من وقتك

سيلينا غير شافت الشارة بياضت من الخلعة وتسوخرات لور مخلياه ادخل

سبقاتو للصالة وهو تابعها

سيلينا: تفضل جلس، شنو بيتي قهوة ولا اتاي
رجان: ميس سيلينا
سيلينا: مدام
رجان: استسمح، مدام انا فالدوام وماعنديش الحق نشرب شي حاجة مع لي تانحقق معاهم
سيلينا: فهمت، سمحلي مستر

وجلسات متوترة تاتسناه افتاتح هضرتو

رجان: شنو علاقتك مع العميد ادوارد اديسون
سيلينا بإستغراب: تانعرفوش
رجان: ملي ماتتعرفيهش لاش تاتصيفطيليه فلوس كل شهر بإسم مزور
سيلينا: انا ماتانسيفط لحد شي حاجة، وهاد السيد ماتانعرفوش ولا سمعت بيه من قبل
رجان تيحاول اضبط اعصابو: شنو علاقتك لدراكولا
سيلينا: ش شنو ايكون علاقتي بسفاح

رجان بدا يفهم لبلان وتكا ظهرو على الكرسي

رجان: شنو تاديري فحياتك
سيلينا: كنت مشرفة فأحد ديور الأيتام، ولكن مدة باش تقاعدت
رجان تبسم: مدام سيلينا دراكولا سافطني عندك، وملي سافطني الا وانتي دايرة شي حاجة غير قانونية، ومن الاحسن تعتارفي ولا هو لي ايتكلف بيك وراكي عارفة كيفاش

سيلينا زادت تخلعات اكثر شي ملاحظو رجان من الاول وبدات دور فعينيها

سيلينا: ممكن نمشي لطواليط
رجان شيرلها بيديه بمعنى سيري، وهو مبتاسم
الجزء: 166

سيلينا ناضت ناحية الحمام حتى قربات ليه وضربات الدورة بلا مايشوفها رجان، مشات للكوزينة فتحات الشرجم ونقزات منو وشات تاتجري حتى وقف عليها رجان

رجان وهو تيديرلها المينوط: البوليس تيضربو دويرة على دار لي شاكين فيه تفاديا لهروبهم بحالك مدام سيلينا
سيلينا: مادرت والو
رجان: اي كلمة قلتيها دابا اتحسب ضدك فالمحكمة من الاحسن سكتي حتى لغرفة التحقيق، عندك الحق تعيطي للمحامي تاعك.

ركبها فلوطو ودار ركب وكسيرا ناحية المقر، دخلها مع الباب وتلاقا مع وسام

وسام: شنو واقع
رجان: قصة طويلة، حققي مع هادي
وسام: اك

دخلو لغرفة التحقيق وجلسات وسام

وسام: امكنلك تعيطي على المحامي نتاعك
سيلينا: ماابغيتش
وسام: شنو سميتك
سيلينا: سيلينا بلو
وسام:شنو السبب لي جابك لهنا
سيلينا: انا براسي ماعارفاش
وسام: الضابط رجان ما ايجيبكش غير هكاك
سيلينا تنهدات: حياتي فخطر
وسام بإهتمام: علاش
سيلينا: دراكولا لي سيفط مستر رجان لعندي، باينة ايقتلني، ولكن انا ندمت ندمت
وسام قربات وجهها وحطات يدها تحت ذقنها: شنو درتي
سيلينا: كنت تانبيع دراري دالميتم لواحد الراجل
وسام: شكون هادا
سيلينا: ماعرفتوش كان تيجي كل سبت ولابس الكحل ومغطي وجهو
وسام: وقتاش هادشي
سيلينا: عام ونصف
وسام: شحال من دري بعتي وشنو تيديرو بيهم
سيلينا: ماعرفتش شنو تيديرو بيهم، بعت 30 واحد تقريبا
وسام: وشنو كنتي تاديري باش تغطي غيابهم
سيلينا: تانديكلاري بين هربو من الميتم
وسام: هادشي لي كاين؟؟! ماعرفتيش اسم او لقب الراجل لي تيجي عندك
سيلينا: راجل تابع لشي واحد ملقب ب” ديفل” (الشيطان)
وسام: امم اسم معروف فعالم المافيات

تمات خارجة عند رجان لي كان متبع التحقيق
وسام: كيفاش هادشي
رجان: سافطاتلي برية فيها سيدي نتاع العميد تيدوي مع شي راجل تيقولو تحركاتنا فالتحقيق، وسافطاتلي حتى حسابو تيدخلوليه لفلوس كل شهر من حسابين، واحد نتاع فرانكلين، ولاخر تاع دراكولا، بإسمين مجهولين
وسام: وعلاش دراكولا اتسيفطلو الفلوس؟؟

كانو تيتمشاو حتى وقف وضارت عندو وسام

رجان: الراجل لي دوا مع العميد هو دراكولا
وسام: ولكن دراكولا بنت
رجان: غيرات صوتها باش مايعيقش بيها، وتاتسيفطلو الفلوس باش ايعطيها المهلومات
وسام: يعني العميد كان تياخد الفلوس من فرانكلين حيت تيدوزلو سلعتو، ودراكولا حيت تيوصلها خبار التحقيق
رجان: تماما، وهمنا بين كانو تيهددوه ولكن هو غا طماع
وسام: خائن
الجزء: 167

رجان: عييت وحتا نتي باين فيك العيا، انعطوهم امر اهبطوها للزنزانة لتحت ونمشيو نرتاحو حتى لغدا، راه 11 دالليل هادي
وسام: اك

مشا رجان عطاهم امر اهبطو سيلينا للزنزانة وهو وصل وسام لدارها وداز لدارو

طلع مسخسخ ومشا ديريكت للدوش دوش وخرج لبس بوكسر ولاح فوق الناموسية

“عند كيريس”

جالسة فوق ناموسيتها وشادة لبيسي فحجرها وشافت للقطة فاش قال رجان لوسام بين عيا

كيريس: غير هادشي وعييتي، بففف عولت نطلع النيفو زعما، ولكن ماشي مشكل نعطيك يومين روبو بحرا تكافا غا مع الصحافة (وضحة شيطانية)

طفات لبيسي والضوء وتخشات نعيات تاهي

“أصبحنا وأصبح الملك لله”

بداو مواطنين فرنسا تيحتجو وتيطلبو اقسى العقوبات فحق العميد حيت تيتعتابر خائن لبلادو زائد انه مورط فجرائم ترتاكبو فحق دراري وبنات

كانت الفوضى قدام مقر الانتربول بسباب الصحافة لي باغيين تصريح من احد المحققين

“عند رجان”

ناض دوش ولبس عليه، خرج قاصد المقر وهو موجد لشي كارثة

لقا الصحافة منوضين الروينة وغير شافوه تكبو عليه، بدا تيدفع فيهم حتى دخل وتعرضليه احد رجال الشرطة

-شاف، العميد الجديد طالب اشوفك
رجان: اك

وقلب الدورة للمكتب دالعميد، دق وتسنا الاذن عاد دخل، عطا التحية

رجان: الشاف
العميد: الضابط رجان تفضل

جلس رجان تيتسناه ادوي

العميد: طالعت على دوسيات العميد السابق ومدام سيلينا، خصك نتا والضابطة وسام تكملو الادلة فالدوسيات باش اتدفعو للمحكمة
رجان: امرك شاف
العميد: وراني وجدت للقاء صحفي من هنا لنصف ساعة انقدم راسي كعميد جديد، ونتا عطيهم ملخص هادشي لي واقع، من حق المواطنين اعرفو
رجام: امرك شاف
العميد: امكنلك تفضل

ناض رجان عطا التحية وتم خارج

قصد المكتب دوسام لقاها حانية على شي ملفات

رجان: فين وصلتي؟!
وسام: كملت دوسيي دسيلينا، حيت درت معاها استجواب هاد الصباح وذكرات اسماء الدراري لي باعت وشحال خدات دالفلوس مقابلهم
رجان: شفتك بكرتي عليها
وسام: بت تانحلم بهادشي، كيفاش عطاهم خاطرهم اديرو هادشي
رجان: بقالنا دوسيي دالعميد، خصنا نذكرو توريطو فهادشي ماشي مهدد من طرف العصابة، نحطو التسجيل والتحويلات المالية
وسام: يالله نبداو

بداو تيصايبو الدوسيي كل واد شنو تيدير، حتى تدق الباب

وسام: دخل

-الشاف العميد قالك وصل الوقت
رجان: هانا جاي
وسام: شنو؟!
رجان: لقاء صحفي

تمو خارجين لقاو الصحافة واقفين منتاظمين قدام الباب، وكاينة منصة صغيرة فيها ميكرو

وقفو وقفة مستقيمة حدا المحققين لوخرين، طلع العميد للمنصة عرفهم عليه بصفتو العميد الجديد ولي ايكون مترأس فريق المحققين تاع قضية دراكولا، عاد خوا الساحة لرجان

طلع رجان وحنحن عاد بدا خطابو

رجان: معاكم الضابط رجان، مكلف بقضية دراكولا حاليا، دراكولا شخص تيعاني من عقدة مرضية بحيث تيستهدف الناس لي اذاو ولادهم بأي شكل من الاشكال،
ومؤخرا فضح مجموعة من رجال الشرطة الخونة منهم المحقق تشارلي سميث والعميد ادوارد اديسون، ورجال الشرطة لي قطعاتلهم راسهم هنا فهاد المقر، وبالنسبة لآخر جديمة رتاكبها دراكولا فحق فرانكلين مانديرز، هو الى جانب الطب كان مترأس مافيا متخصصة في بيع الاعضاء البشرية والنساء للدعارة، حققنا مه الاب تاعو وزير الصحة وتأكدات براءتو من اعمال ولدو الشنيعة، والعميد كان تيعاون فرانكلين باستعمال سلطتو وتيخلي دوز السلعة فامان وسرية، زائد انه كان تيخرج اسرار التحقيق وتيبيعها لدراكولا نفسو مفابل الفلوس، شي تساؤل؟!

الصحافة بقاو غا حالين فمهم جاوب على الاسئلة كاملة ماخلالهم مايسولو ولكن الفضول ماتيساليش، طلعات صحفية يديها

-الضابط رجان، ممكن طالعنا على هوية دراكولا
رجان: مزال ماعرفنا هويتو
-تيقولو بين امرأة
رجان: مامتأكدينش من المعلومة حيت واخد احتياطو

صحفي اخور: دراكولا تيعاون الشرطة فالقبض على الخونة لي فالشرطة، علاش فنظرك
الجزء: 168

رجان: ماعرفناش نيتو بالضبط شناهي، واش باغي اعاوننا بالصح او كاينة شي نية اخرى
صحفي٣: علاش فضحهم وهو بإمكانو إقتلهم
رجان: ماعرفناش، دراكولا عارف شنو تايدير، يعني ماخصناش نتوهمو بهاد المساعدة لي تيقدم

سكتو بقا شي يشوف شي، الظاهر دراكولا قضيتو مزال غامضة

سالا اللقاء وتم رجان داخل مع العميد اوسام ناحية المكتب

وسام: علاش ماذكرتيلهمش دراكولا بين بنت واش مامتأكدش؟
رجان: لا متأكد انها بنت ولكن ماشي كولشي اتذكر
وسام: بالصح علاش ماقتلاتهمش وديكلارات بيهم
رجان: تانظن لي يدو مباشرة مع الجريمة لي تاتقتل، ولي تيعاون من لبعيد تاديكلاري بيه. تماما بحال تشارلي والعميد وسيلينا

وصلو للمكتب فتح رجان الباب خلاهم ادخلو عاد دخل وجلسو فلي فوطوب مكملين هضرتهم

العميد: احتمال راجح، يعني هادو ما اتقتلهومش
وسام: كون بغات تقتلهم كون قتلاتهم قبل
رجان: ماعرفت لاش تاتخطط، والشيطان مدة مبان فعالم الجريمة
وسام: تكون قتلاتو؟!
رجان: ملي وراتنا سيلينا اتكون قتلاتو او ناوية

“عند كيريس”

كانت حاطة لبيسي فوق الارض وهي مفرشة طابي دالسبور فالارض تاتمدد عضلاتها وتفرج فيهم

كيريس مهبطة شفتها السفلى: انا بغيت غا نعاونك باش طلع كراد قبل ماتموت، ونتا ماتايقش فنيتي الزوينة، حطمتي معناوياتي

هزات البيسي حطاتو فوق الطبلة ودخلات دوشات، خرجات نشفات ذاتها ولبسات سروال دجين مع تيشورت وسبادرين، دارت كاسكيط وكمامة، هزات فونها وفلوس كاش وخرجات

بقات تاتمشى على رجليها مدة طوييلة، وصلات لواحد الجريدة وجلسات

كانت الجريدة حدى مقر الانتربول، شافت رجان اوسام خارجين غير على رجليهم

بقات متبعالهم العين حتى بعدو عاد ناضت تابعاهم

شافتهم دخلو لواحد الريسطو وجلسو فواحد البلاصة بعيدة على البشر ودخلات تاهي جلسات حداهم تقريبا

كانو منغامسين فهضرتهم ماردوش لبال ليها، حيدات الكمامة وبقات تشوف ففونها حتى وقف على سيرفور، هضرات معاه وهي حانية طلبات منو سلطة مغذية

بعد مدة جاب السيرفور طلبيتها حطهالها فالطبلة ومشا، بدات تاكل وعينيها على رجان اوسام بانولها منغامسين فالهضرة

قلبات عينيها ناحية شي بنات جالسين قبالتها وتيشوفو فيها باستغراب، تبسمات جنب عرفاتهم عقلوها، حتى بداو تيصورو فيها وهي تاتخبي وجهها

رجان لاحظ الناس تيشوفو فشي بلاصة وتيصوروها، دور عينيه ولشافها تاتحاول تخبي وجها، شوية ناضت خلصات بنترة وخرجات تاتجري

استغرب من تصرفها شوية فكر ياكما تكون جاتها شي كخيز

ناض تابعها حتى تخلعات وسام وناضت تابعاه تاهي

شافها تاتجري لحق عليها بالزربة وشدها من دراعها مضورها

رجان: مالك
كيريس: مامرتاحاش، باغا نمشي فحالي
رجان: واش تاضرك شي حاجة

لحقات عليهم وسام تاتلهت وجات معا سؤالو نيشان

وسام باستفزاز: تيضرها قلبها واقيلا
شاف فيها رجان من نيتو: باش عرفتي
كيريس: مابقيتش حاملة هاد الشهرة، ماتيخليونيش فخاطري، واخا تنكرت عاقو بيا
الجزء: 169

رجان تنهد: هادشي تيوقع ديما مع المشاهير، صحابلي جاتك كخيز
كيريس: جاني الجوع وفينما مشيت اوحلوهالي
رجان: ههه تاتوقع، لمهم ملي نتي بيخير نخليوك تمشي ترتاحي بنتيلي معصبة
كيريس: شكرا على اهتمامك

ومشات فحالاتها ورجان بقا متبع معاها عينيه، حتى فيقاتو وسام تاتعوج كيريس

وسام: قاتلك شكرا على اهتمامك

شاف فيها بنص عين ورجعو اكملو غذاهم

في حين كيريس غادا ومبتاسمة كانت باغا ترون دماغهم شوية ومنها توصليه بين ماتاتعرفش تمثل والتنكر، باش ابعدها من الشبهات بصفة نهائية

وصلات لابارطومون لي مورية لرجان ومشات دوشات وجلسات تقرا كتابها المفضل فالبالكون

ومبرونشيا ليوسبي فالبيسي باش تطالع على كل جديد

كانت برمجات الرقاقة وخلاتها تهاكي الاقمار الصناعية، داشي باش اي كاميرا تاتقدر تختارقها بسهولة، وتبع تحركاتهم كاملين، زائد تاتختارق سيستيم البوليس والمخابرات والمافيات

كانت عارفة الرقاقة اتنفعها بزااف، داكشي باش اصرات تاخدها قبل من الروس او الامريكيين

“عند رجان اووسام”

رجعو للمقر كملو دواسا العميد وسيلينا وخرجو دفعوهم للمحكمة

ورجان تيحس براسو ضايع وتفكيرو مشوش، باغي اشد هاد دراكولا ولكن معاوناه بزاااف فالتخلص من المجرمين، واخا هي براسها مجرمة، ولكن تاتقتل غا لي دار علاش، والدليل انها مأداتش وزير الصحة ومرات العميد وبنتو وحتى ماماه هو

ماعرف الى تلاقاها واش ايشكرها ولا ايعتاقلها، وجاه فضول اعرف قصتها

تعشات العشية ووصلات السبعة
“عند كيريس”

مشات للصالة شعلات تيفي ودارتهم فقناة الاخبار وجلسات تاتسنا ضيفها

دازت ربع ساعة وسمعات الصونيط دالباب تبسمات جنب ومشات فتحاتو

صطانعات الصدمة فاش شافت الضيف تاعها
الجزء: 170

كيريس: نتا
رجان: وي انا، انبقا فالباب
كيريس مصطانعة التلفة: ه ء ء تفضل

تسوخرات لور خلاتو ادخل، سدات لباب ودخلات سابقاه للصالة

كيريس: تفضل جلس

رجان حط كراطن البيتزا وساشية تاع الصودا فوق الطبلة وجلس

رجان: شفتك معصبة اليوم وكملولك لي فان تاعك، وباينة اتكوني ماكليتي والو
كيريس: ههه من ريسطو جيت لهنا ماخرجت شكرا بزاف حيت فغيمون فيا الجوع
رجان: علاش ماعيطتيش لخدامة طيب ليك ملي ماتاتعرفيش طيبي
كيريس: ماكنتش انتعطل هنا، وقلت انقضي غا بلي ريسطو، ولكن من بعد من الازمة جلست تانتأكد بلي بيخير عاد مرجع فحالي، باش ماتشدنيش شي كخيز فالطيارة
رجان: عندك الحق، صحتك اولا
كيريس مصطانعة الاحراج: شنو سميتك، متنعرفكش
رجان: ههه سميتي رجان
كيريس: وانا كيريس متشرفين
رجان: تانعرفك ههه
كيريس بابتسامة: لهاد الدرجة مشهورة
رجان: المجلات والصحافة وحتى لي فان هادشي لي متبعين، غي اقلقو راحة لواحد
كيريس: واييه

وحلات الكراطن وبدات تاكل وحتى هو قرب تياكل،، وهو نيسولها على مجال خدمتها وتاهي عاطياه الخاطر، وباش ماتعيقش تاهي تاتسولو

كيريس: شنو تادير فحياتك

قبل مايجاوبها بان الروبورطاج على التصريح لي قدم رجان هاد الصباح وضارت عندو

كيريس: نتا محقق
رجان: وي
كيريس: ليا الشرف نكون تانعرف واحد بوليسي
رجان: شكرا
كيريس: هاد دراكولا شنو ناوي ادير، تاتعجبو الفوضى
رجان: راني مخربق بسباب هاد القضية ومورالي طايح ومشوش
كيريس: إذن خاصك تعطي فترة راحة لراسك
رجان: ماعنديش وقت، دراكولا ماتيرتاحش
كيريس: ولكن نتا رتاح باش ترجع بطاقة جديدة، دي شي نهار بيكنيك، او سافر لشي بلاصة تاترتاح فيها، او زاول شي هواية تاتعجبك، بدل الروتين، مسألة نهار او يوماين ورجع، اتلقى راسك رتاحيتي، تا انا ماكرهتش نكسر روتيني
رجان: فكرة زوينة، شنو تيعجبك ديري، زعما شنو هما هواياتك
كيريس: السباحة، ركوب الدراجات النارية، وزيارة المناطق الطبيعية
رجان: شنو بانلك غدا نمشيو نديرو بيكنيك
كيريس: فكرة زوينة، واخا موافقة
رجان: اك غدا نجي وراك مع التسعود دالصباح موافقة؟
كيريس: مزيانة، انكون تانتسناك
رجان: اوكي مزيان، خصني نمشي بونوي

مشات معاه حتى للباب
كيريس: بونوي
تبسملها ومشا فحالو

سدات الباب وتبسمات جنب وقصدات الدوش دوشات ومشات لبالكون هازة الفون

Leave a comment