Skip links

قصة :الوحش وذات القزحتين الجزء 2 ( عشق جبابرة) ج 16

 44,197 عدد مشاهداات

🍀الجزء الثاني من قصة #وحش_ذات_القزحيتين 🍀
والذي بعنوان : 👇
🕯 قصة : #عشق_الجبابرة ^🕯
♠ ️#أَحمِـلُ قَلبكٍَ مَعــيِ : متحولينVsسحرة ♠️
📜الكاتبة : chaymae ouaj 📜
💔الجزء 201💔
هاندا :هى هئ وا ماما وا أنا كانبغي خلييل هئ خليل أماما لي كايبغي أميرة وأنا كلما كانقول غانساه كانلقاني باغياه كتر هئ لدرجة ربطت صداقة مع بشري هو ماكايحملوش غير باش نشوف ردت فعلو هئ وفرحت فالأول بزاف حيت شفت غيرتو هئ لكنو اليوم بينلي أنه غير خايف عليا ماشي غيرة هئ ماما قلبي كايحرقني هئ

ديما كاتمشي وتجي وهي كاتهضر ): جبار المئة قوة أصلا هو لي يصلاح للحكم سليم الخمسين قوة حتى هو ذكي لكنو ماشي بقوة جبار وحسب علاقتهم وتربيتهم سليم مستحيل يقبل يجلس فالعرش بدل خوه جبار وحتى وسيم ..يعني فالأخير لستاركس لابغاو يبقاو فالحكم خاسهم يجريو على تلك الساحرة (شافت فبنتها عاد انتابهات لأنها كاتبكي بقوة) ويلي ويلي كيرضيتي عينيك سربي سربي مسحيهم وغسلي وجهك بماء بارد وديريليه ماسك غبرت عليك غير أيام هملتيه تحركي وديري فبالك بلي غيير جبااار لي غايكون لييك سمعتي ماشي شيحد آخر وخلي أمر الساحرة عليا أنا غانتفك منها

هاندا كتشوف فأمها بصدمة ) أ أ أشنو غ غ غديري !؟

ديما شعلات يدها بالنار (قوة التحكم بعنصر النار وزوجها جوكار قوة التفجير )

ديما : بنتيييي أنا لي غاتولييي رئيسة كل العشائر إلى جانب جبار ماشي شيوحدة أخرى (طفات يدها وشافت فهاندا ) تحركي ديري اش قلت ليك (شافت فثيابها) وبدلي عليا هذشي لبسي شيء مثير ويكون عاري

هاندا مخرجة عينيها فيها بصدمة ) م ماما !

ديما : أما هذاك خووك فقدت فيه الأمل نهائيا أنا كنقوليه طيح جمانة فحبك تربح أخت جبار ولكنو تابعلي ديك لفعة الزعرة دزليخة حتى تخطبات جمانة لهذاك العملاق دفارس ولكن هااانية المهم عندي نتي تكوني لجبار (شافت فيها وغوتات ) أتحركيييي غسلي عليا وجهك

(هاندا تحركات كتجري دخلات لحمامها وسدات الباب..وديما بقات واقفة لثواني مخنزرة وكاتفكر ..حتى جبدات هاتفها من جيبها ودوزات رقم …ثواني حتى تشد الخط )

ديما : مرحباً دوقة إليونور

إليونور : سيدة ديما رئيسة عشيرة توركانوس في تركيا مرحبا بك

ديما : شكرا سيدة إليونور نتي لباس والدوق جوزيف زوجك وباقي أفراد العشيرة الفرنسية ؟

إليونور : بخير سيدة ديما !! جوزيف مشغول بتطبيق أوامر اللورد جاسم هو وباقي رجال عشيرتي كايقلبو عن معاشر السحر الأسود وحارسين حدود فرنسا .

ديما : مزيان حتى جوكار مشغول بزاف هاذ الأيام .. أحم أنا عيطت ليك باش نسولك واش الليدي الأولى شيماء آل ستارك حددات لنا كل… سيدات العشائر شي اجتماع او جلسة شاي أخرى ..

إليونور : أمم ماعنديش شي خبر… آخر جلسة شاي نظماتها الليدي شيماء وباقي زوجات لوردات لستارك… لباقي زوجات قياد العشائر كانت في ألمانيا هاذي شهر فا إيلا نظمو شي حفل أو جلسة أخرى مزال ماوصلاتني حتى دعوة !!

ديما : وماسمعتيش بآخر الإشاعات …!؟

إيليونور نطقات بحماس ) أي إشاعة !

ديما ابتاسمات بشر ) جبار ولي العهذ تزوج بساحرة…

إيليونور غوتات ) أشنووو

ديما : آه أنا وصلني الخبر من داخل قصر آلستارك تانتي ممكن تكون إشاعة أحم يالاه نخليك دابا (وقطعات وضحكات بشر ) هههه أكبر بركاكة فكل زوجات قياد العشائر ودابا بلا مانحتاج ندير والو هي غاتنشر الخبر ونشوفوك يا جبار واش غاتبقا مزوج بالساحرة ملي يطالبو كل قياد العشائر بتخليك عن ولاية العرش ….(سكتات حيت هاندا حلات باب الحمام …وديما مخنزرة فيها)

ديما : فين هو جبار حاليا؟

هاندا غوتات ) وبااش غانعرف أناا …

ديما : تحركيي نجبد ليك ماتلبسي المهم هو تكوني دائما مثيرة باش ملي يجي يشوفك وتغريه…

هاندا حابسة لبيكية ) ماما ماديريش ليا هكا عافااك هئ هئ ماما

ديما غوتاات ) واااتحركيي🍀الجزء الثاني من قصة #وحش_ذات_القزحيتين 🍀
والذي بعنوان : 👇
🕯 قصة : #عشق_الجبابرة ^🕯
♠ ️#أَحمِـلُ قَلبكٍَ مَعــيِ : متحولينVsسحرة ♠️
📜الكاتبة : chaymae ouaj 📜
💔الجزء 202💔
نرجعو عند جبار وجاسم في الفيلة الجديدة دجبار …
جاسم لي جلس فجلسة بلفوطويات مقابل معاها حيط زجاجي كايبان منو البحر …وجبار حطليه أمامو كأس العصير ..وجلس جنبو هو الآخر كايشوف فالبحر و كايرشف من كأسو …بقاو ساكتين لثواني حتى

جاسم شاف فيه ونطق ) زليخة …

(جبار لي كان يالاه رشف رشفة عصيرو ..سرطها وحط الكأس على الطبلة وشاف فباه مخننزر ونطق ببرود )

جبار : شكون زليخة !؟

جاسم خنزر فيه ونطق بصراخ) جباار

جبار قاطعو ) : باين أنك عرفتي بكل ما وقع ياك ألواليد حيت تاحاجا ماكاتفلت ليك فا بلا مانعاودو نهضرو فيه…( ووقف يالاه تحرك يمشي حتى وقفو كلام جاسم)

جاسم: خليتها فسبيطار ..

(جبار وقف واستدار شاف فيه…جاسم لي كايشرب من العصير وعينيه على البحر ونطق)

جاسم: الدفعة لي دفعتيها على الحيط كانت قوية لدرجة تضررات فكتفها (حط كأس العصير وشاف فيه مخننزر) كتفها يااا جبار كولو زراق هاذشي بلا نفسيتها لي كانت مدمرة بزز قويتها بهضرتي …باش تخسركم نتا وعصمان فدقة ..زليخة ماغاتحملش ونتا عاارف…

جبار قاطعو بصراخ ) أنا ماقصدتش نآذيها دفعتها عن غير قصد …وهي ليييي بغااات هيي السبب وأنا نبهتها من قبل وماسمعااتش مني وعصمان مايستاهلش منها هكاااااااك….

جاسم : هي ختك يااا جباار

جبار تنهد بعصبية ): واش هاذشي فاش بغيتيني ألواليد حيت هاذ الموضوع أنا سديتو …

جاسم وقف مخنزر فيه) غاترجع للقصر وحالا.. وزليخة غاتنسى ماوقع بينك وبينها… باراكا عليها غير قلق وغضب عصمان لي ماغايدوزش بالساهل عليها…

جبار ابتاسم ) القصر غانرجع ليه ملي تولي ساندرا ديالي بخير ..وزليخة أنا بنفسي مستحيل ندوزهاليها بالسااهل حطاتني فموقف خايب بزاف قدام خووية ألواليد ( واستدرا يمشي حتى وقفو جاسم بكلامو مرة أخرى)

جاسم: وشيماء !

جبار بسرعة استدار شاف فيه مخنززر) مالها ؟ أكما وقعاتليها شيحاجة !! وفيينها

جاسم ابتاسم وربع يديه) :واش مابقيتيش كاتفكر فيها كاع ؟؟؟ و ياك كاتجسس على كاميرات جناحي (جبار كايضور فعينيه) إوا طل على الجناح شوفها…. (واختفى من مكانو ظهر مخنننزر مبااشرة قدام ولدو ونطق ) كانظن وصلتي فدرجة حبك لساندرا لمرحلة قادر فيها تفهمني ياك أولدي (حط يدو على كتف ولدو ونطق بنبرة تهديد) فااا مابغيتش نعاود نشوف دموع شيمائي بسبابك مرة أخرى يا جبار أو غاندير تصرف ماغااايعجبكش
… وماتنساش كيفما نتا متعلق بيها فاراه حتى هي مع الأسف متعلقة بيك بوسيم وسليم بزاااف… فا اليوم تكون فالقصر وهذا أمر مباشر…وبالنسبة لزليخة مانشوفكش كاتعامل معاها بقسوة أو كانقسم لك غاتلقاني أنا وخالك إيفان فوجهك (واختفى من مكانو..ومن الفيلة ككل …خلا جبار واقف مكانو لثواني …حتى اختفى من وسط لمراح ظهر في وسط فالجناح ..وبسرعة تمشا حتى للكوافوز جنب السرير جلس جنب ساندرا النائمة وهز حاسوبو كايخربق فيه … ساندرا لي ضايرة جيهتو بدات تحل عيونها بزز …بانليها جالس مخنزر وهو مركز أمامو ..شافت فين عينيه بانليها كايتفرج فشيء على حاسوبو وكعدات راسها شوية تشوف فأشنو كايتفرج …بانتليها شيماء جالسة على سريرها فجناحها وكاتبكي وباين فيها حزينة ..ساندرا استغربات مافهماتش والو وعينيها دمعو وهي كاتشوف فشيماء لي كاتبكي …حولات نظرها لجبار لي واضح عليه معصصصب حتى قفزها ملي سد الحاسوب بعصبية بالجهد…وهي بالخلعة رجعات تكات مغمظة عينيها متظاهرة بالنوم …وهو شاف ناحيتها بانتليه ناعسة …وناض هز هاتفو وتمشى حتى لأمام البالكون ودوز ليها الخط…وساندرا حلات عين وحدة كاتشوف فيه عاطيها بالظهر والهاتف على أذنو حتى تشد الخط …وبدأ يهضر بالداريجة….

شيماء شدات الخط) : جبار

جبار : لــم أفعل شيء عند رؤية عيناكِ الدامعتين سوى اني اشتهيت قلماً و ورقة وهددت الحروف بالقتل
لكـي تستقيم القصيدة متغزلة في قُزحيّتيكِ اللتين خلقتا للإبتسام لا البكاء يا امبراطورتي…
‏فمن لم يرى عَيناك ، مازال عن جمال الدُنيا أعمَى…

(شيماء ابتاسمات وسط دموعها وسكتات شوي كاتسمع تنفسو عبر الهاتف ونطقات ) : أشنو بغيتي…

جبار : مازالة كاتبكي ؟

شيماء : وكانهمك ؟

جبار : شيمائي انا…

شيماء قاطعاتو بعصبية ) : ماتقوليش شيمائي جاسم بوحدو لي يقولها ليا يا جبار…

جبار: ياااك يا امبراطورة قلبي ياااك دابا وليتي ديري لفرزيات بيني وبينو🍀الجزء الثاني من قصة #وحش_ذات_القزحيتين 🍀
والذي بعنوان : 👇
🕯 قصة : #عشق_الجبابرة ^🕯
♠ ️#أَحمِـلُ قَلبكٍَ مَعــيِ : متحولينVsسحرة ♠️
📜الكاتبة : chaymae ouaj 📜
💔الجزء 203💔
جبار: ياااك يا امبراطورة قلبي ياااك دابا وليتي ديري لفرزيات بيني وبينو

شيماء : دابا علاش معيط ليا ياك ديتي لبنت ومشيتي ! عييت نطلبك ماتمشيش و ماديتيهاش فيا خليتيني كنطلب فيك وزدتي !

جبار مسح على وجهو ) كنعتاذر كنت معصب ملي خرجت من المستشفى كنواعدك غانرجع صبري عليا غير حتى للغد غير تفيق ساندرا وتولي بخير غدا فالليل نرجع … وماعمرني نعاود نخلي القصر كنواعدك…

شيماء : واخا

جبار : مانعاودش نشوفك كاتبكي أزوينة نتاعي…

شيماء : علاش فين شفتيني بكيت !

جبار : نتي دائما فعيوني أحبيبتي كنشوفك وقتمااا بغيت…

شيماء خرجات عينيها وشافت فكاميرات الجناح ) أويلي م م م ماتقولهاااااش….

جبار : ههههخ المهم مسحي دموعك راه شينهار يصفيهاليا وحشك ألحب حيت دموعك بسبابي وأنا أكره هذا يا حوريتي …

شيماء : واخا أحبيبي قولي فين ساندرا

جبار : هي بيخير أحبيبتي يالاه أري بوسة باش نقطع

شيماء : ويلي ويلي باك كايصوني عليا سير سير قطع قطع (وقطعات عليه)

جبار شاف فالهاتف ونطق ) ياااك ألواليد جيتي تا للبوسة وصونيتي عليها بلعاني …

(ساندرا لي كاتشووف فيه طول مدة حديثو فالهاتف ..فهمات تقريبا كل كلامو وأنه كايهضر مع مو وأن شيماء كانت كاتبكي بسببو حيت خلا القصر مرة ثانية …ساندرا ابتاسمات من نبرة صوتو الهادئة والحنونة باش كان كايهضر مع أمو وكلمات غزلو لها …تكعدات جالسة ونطقات)

ساندرا: جبار

(جبار استدار شاف فيها..وهي حاولات توقف حتى بسرعة ظهر أمامها مانعها)

جبار : أشنو كاديري(جلسها)

ساندرا : أحم والو بغيت نمشي للحمام

جبار : راه قلت ماتوقفيش أي شيء بغيتيه طلبيه ..بغيتي الحمام ( وهزها بخفة بين يديه وهي مخرجة عينيها ومزنكة ) واخا

ساندرا: أش كادير

جبار : نديك للحمام

ساندرا: أ أ أويلي!!

جبار شاف فيها مبتاسم ) تت ماتحشميش مني ألحب حيت ماعندكش علاش … راه فديك التلاث أيام لي كنتي فيهم فالمستشفى أنا لي كنت مقابلك وبيدي كانبدل ليك ثيابك و يوميا… ( شاف فصدرها ولحس شفايفو ) حتى هاذشي لي نتي لابسة دابا أنا لي اختاريتو لك وأنا لي لبستوليك (واختفى بها بقوة التنقل ظهر وسط الحمام وشاف فيها وهي مخررجة عينيها فيه وكوولها حمراء ونطق)

جبار : ماتخافيش راه كنت كانسد عيني فاش كنعري ليك شي بلايص (وحطها جالسة على كرسي طواليط العصرية وهي جامدة مصدووومة )

جبار : هييييهوووو سمرائي (دوز يدو أمام وجهها ولكن لارد مزال مصدومة لدرجة مكاترمشش…تحنى قفازي أمامها ونطق وهو حابس الضحكة )

جبار : وشنو كنتي متوقعة مني ؟ بغيتيني نخلي الممرضات يقيصو فيك و فلحمك يلعبوليا فيك … تت مستحيل ألحب شيحد يحط يدو فيك سواء امرأة أو رجل وراه أقسم بييلاه تاكنت كانسد عيني (وشاف فصدرها وتنهد بعمق ) ولكني ماكنتش كانشد يدي كانفقد التحكم فيهم كلياااا….

ساندرا كاتشووف فيه ونطقات بزز ) ق ق قو قولي أن أنك غ غير كاضحك ع ع عافاك (وبداو دموع كايطيحو ليها وكاتشهق..وهو تنهد ووقف عطاها بظهر وربع يديه )

جبار : صاف غير كانضحك هاني قلتها غير ماتبكيش …يالاه قضي الغراض باش نهزك للسرير

ساندرا مسحات دموعها بيديها وهي كاتشوف فييه عاطيها بالضهر ) أ أ أش نقضي؟

جبار استدار شاف فيها ) قضي أش غاتقضي …🍀الجزء الثاني من قصة #وحش_ذات_القزحيتين 🍀
والذي بعنوان : 👇
🕯 قصة : #عشق_الجبابرة ^🕯
♠ ️#أَحمِـلُ قَلبكٍَ مَعــيِ : متحولينVsسحرة ♠️
📜الكاتبة : chaymae ouaj 📜
💔الجزء 204💔
جبار استدار شاف فيها ) قضي أش غاتقضي …

(ساندرا كاترمش فيه عينيها …وهو نطق)

جبار : واسربي ألحب عنداك طلقيها فحوايجك ..واش تبغي نعاونك تهبطي الشورط؟

ساندرا حطات يديها على وجهها وهي تكسيري ) هئ هئ هئ وااااع خرج هى هئ حرام عليييك هئ هئ

جبار : شووت هاهو خارج غير ضاحك يا صديقتي أحم تكملي عيطيليا ماتوقفيش على رجليك(واختفى )

ساندرا حيدات يديها على وجهها ونطقات ) هئ هئ أويلي على حشمة هئ زعمة بصح هو لي بدل ليا.. لا مستحييل هئ أويلي هئ أكيد كايضحك بغا يعصبني هئ مستفز لاخر هئ هو كايضحك آه كايضحك

(بقات مدة كاتهضر مع راسها … عاد قضات غرضها ووقفات وهي تحس بالدنيا ضارت بيها كانت غاطيح بزز شدات فحاشية لافابو …غسلات وجهها ويديها وشافت نفسها فالمرآة ..كان وجهها شاحب صفر وفمها ناشف وعيونها دابلين باين فيها التعب والارهاق … )

ساندرا: ناري على وجه كايحشم (حنات راسها) زوينة يا ساندرا وزدتي دابا زيانيتي بوجهك لي صفر بحالا فيك لموت أوف (شافت فالباب) وهو جالس حدايا ماتخلعش من وجهي وشكلي كنبان كي زومبي

(تنهدات وتحركات بزز كاتتمشا بجسدها لي تقييل عليها كاتتمشا وهي شادة فالحيط …حتى وصلات للباب و حلاتو ….
جبار كان واقف فالبالكون مخننزر جبد هاتفو و رسل رسالة لسيلم وفارس ..حتى سمع الباب تفتح واستدار غير شافها واقفة خنززر وبسرعة الجري السريع وقف أمامها فثانية وهي طاحت فحظنو)

جبار : هووب (شدها) أش قلت أنا ها ؟

ساندرا كتسرط فريقها ) : ع علاش فيا الدوخة هكا !؟

جبار هزها فحظنو ) ساندرا كمية الدم لي ضيعتي ماشي سهلة بمرة ( اختفى من مكانو ظهر جنب السرير وحطها ) خاسك عالأقل تلاث أيام دالراحة والتغذية باش ترجعي عادي

ساندرا شافت فيه لقاتو كايشوف فوجهها بنظرات وتروها …تزكات وحنات راسها )

ساندرا: بغيت كتابي وبغيت لونا ردني للقصر…

جبار : حتى تولي بخير ( وجا يوقف حتى شدات يدو ..وشاف فيها)

ساندرا: بغيت نرجع للقصر عافاك …

جبار كايشووف فيها ) سمعتي حواري مع لواليدة ياك !

ساندرا خرجات فيه عينيها ) ك ب أش أشمن حوار ؟ أحم أنا غير توحشت لونا وبغيت كتابي و آه جمانة بغيت نشوفها…

(جبار ابتاسم حيت عرفها كاتكدب ومكانتش ناعسة حيت حس بها مراقباه وسمعات حوارو مع شيماء )

جبار : واخا يا سمرائي إذن يالاه نمشيو غانجيب ليك ماتلبسي (وجا ينوض وشدات يدو تاني)

ساندرا: بلاتي ( نطقات بتوتر وهي كاضور عينيها ) بغيت شوي دالمكياج نغطي شوي التعب لي فوجهي

جبار تحنى حتا تقابل وجهو مع وجهها ونطق وعينيه فعينيها ) وجهك نقي وصافي ويا سبحانة الخالق حروفك مرسومة بإتقان (شاف فحاجبيها ورموشها والنمش على أنفها ) والأهم طبييييعي وهكذا كاتحمقي فا ماعندك ماديري بداكشي يا زوجتي صديقتي ( وغمزها ووقف استدار يمشي حتى شدات يدو تاني …وهو ابتاسم حيت عجبو الأمر وأنه فكل مرة كاتشد يدو فاش كاتبغي طلبو شيء ما …كاتفكرو غير فأمو حيت حتى هي فيها هاذ القاعدة…استدار وشاف فيها وهي مززززنكة ونطقات )

ساندرا: كنتي كاضحك ياك قوولي كنتي كاضحك

جبار : فأياش بالضبط ألحب؟

ساندرا: ف فأنك بدلتي ليا و و (وسكتات بعينيها العامرين دموع)

جبار شاف فصدرها ) واخا كنت كانضحك …(وابتاسم)

ساندرا مخرجة فيه عينيها ) ماشفتي والو ياك؟

جبار تفكر انه فعلا كان كايسد عينو عاد كايلبسها ) حاليا ..(وابتاسم) 🍀الجزء الثاني من قصة #وحش_ذات_القزحيتين 🍀
والذي بعنوان : 👇
🕯 قصة : #عشق_الجبابرة ^🕯
♠ ️#أَحمِـلُ قَلبكٍَ مَعــيِ : متحولينVsسحرة ♠️
📜الكاتبة : chaymae ouaj 📜
💔الجزء 205💔
جبار تفكر انه فعلا كان كايسد عينو عاد كايلبسها ) حاليا ..(وابتاسم)

ساندرا : ك كيفاش ماتكدبش عليا الاصدقاء مكايكدبوش على بعض و و أحم م م مكاي مكايشوفوش عورات بعض !

جبار هز فيها حاجبو ) والأزواج كايشوفو ولا لا ؟

ساندرا جاوبات بسرعة ) أكيد كايشوفووو وكايس….(سكتات مخررجة عينيها فيه وحطات يديها على فمها وهو مبتااسم بمكر)

جبار : إذن قضي الأمر ألحب ( ووقف غادي في اتجاه دريسينغ وهو كايصفر ويغني)

ساندرا غوتات ) : وراه حنا مزوجين فلورااق هئ هئ هئ وااش شفتي قوولي مااشفتش…

جبار غادي وكايغني ونطق ) : مااااااشفتش …

(ودخل للدريسينغ كايضحك …لبس عليه سبور بودي أبيض وسروال سبور أسود وسبرديلة بيضاء …مشط شعرو ورش عطرو ودار نظاراتو الشمسية …عاد خدا ساشيات بهم ثيابها اختار لها فستان سميطات فالزيتي إيفازي وطويل مع مونطو خفيف أسود … وحذاء راقي كعب أسود من دوقو ..حطهم ليها فوق السرير ..وحزراتو على مكياج حشمات تمشي بوجهها ناشف للقصر… لكنو مابغاش وعاودليها نفس كلامو عن مدى جمالها وهي طبيعية … و خرج من الجناح خلاها باش تلبس على خاطرها ….
..خارج الجناح جبار واقف مخنزر ودوز الخط لفارس لي جاوبو مباشرة …

جبار : لقيتيه؟

فارس : مالقيتو غير بزز مع إشارة هاتفو مابقاتش طالعة ليا مما يدل على أنه هرسو …

دخل معاهم رقم سليم فالخط ) أنا غانمشي عندو يا جبار ولكن قبل خاسني نعرف نوع المشكل واش الأمر متعلق بزليخة ياك؟

جبار كايخربق فهاتفو وكايهضر معاهم ) ها فيديو ما وقع فالمستشفى سيفطتو ليكم ونبغي حتى واحد اخر من العشيرة مايعرف بهذا وماتدخلوش فيه…أنا غانوصل ساندرا للقصر ونمشيو عندو …

فارس : واش غاتجي دابا؟

جبار : آه (وقطع عليهم ..وبقا كايفكر لثواني حتى سمعها كاتعيطليه …اختفى من مكانو ظهر وسط الجناح كانت هي لابسة وواجدة وكاتسناه … وهو هزها فحظنو وتمشا بيها خارجين)

جبار : ساندرا

ساندرا شافت فيه )

جبار : الكلام لي غانقولو دابا نبغي يتطبق بالحرف (شاف فيها) باش نبقا دائما زوين معاك …

ساندرا سرطات ريقها ) أ أشنو هوا ؟

جبار : هاحنا غاديين للقصر فا :
ممنوع كليا نهائيا وقطعاً تتعراي أمام أي رجل كان حتى لو كان لواليد ولا جدي زيدان لباسك دائما خارج جناحنا يكون مستور (خنزر فيها ) فهمتي ؟

ساندرا: و واخا

جبار : مزيان تاني شيء وأهم شيء ممنوووع منعا كليا ونهااائيا وقطعا وبتاااتاً تختالطي ليا مع خووتي الرجال ولا عمامي (شاف فيها ) حتى لوالييد وجدي زيدان .. هذاك الضحك وشد فيا نشد فيك والمجاملات … ممنووع كليا أي شيء بغيتيه احتاجيتيه طلبيه مني … كاين عندك فقط أنا بووحدي… أي رجل آخر شكون ماكان يكون ممنوووع فهمتي ولا نعاود

ساندرا مخرجة فيه عينيها ) أي خاسني نبقا بعيدة عن أفراد العشيرة ..؟؟

جبار وقف وخنزر فيها وغوت حتى قفزاتليه فيديه)

جبار : واااا لا ماشي هاذشي لي قصدت هاذييك عشيرتك حتى نتي .. ونتي وحدة مننا وعندك كامل الحرية مع لبنات وعماتي ولواليدة وجدة …ولكن جنس ذكر(غووت) لا ….مااشي مرااتي لي تختالط ليا مع الرجال أو تشارك معاهم حتى الحديث وخصووووصا فغيابي وااش فهمتييي؟؟ (وزاد غادي خرجو من الفيلة )

جبار: وااش فهمتيييي!؟

ساندرا كاتشوف فيه باستغراب وخوف ونطقات بتردد ) و و ولكن ز زواجنا غير فالورق وحنا فالحقيقة غير صديقين فا ماخاسكش دير ليا هكذا !

(جبار وقف مكانو كايشوف فسيارتو …وكايعض شفايفو بعصبية …دور وجهو بشويية شاف فيها بتخنزيرة خلات لونها يولي صفر ..فلحظة تسيف كالشيطان ونطق )

جبار : إذن ناوية تربطيلي صداقات مع خوتي ياك؟

ساندرا بسرعة حركاتليه راسها بلا ) أ أنا لا لا ب بلعما غ غاندير لي قلتيه…

جبار ابتاسم : مزيان هاحنا غانشووفو.. غير أوكان ماتجيش فسليم أو وسيم حيت مواعد لواليدة وعد حر مانحط يدي فيهم بجوج من آخر مرة سلخت فيها سليم مزياااان تاخسرت ليه وجهو كانت عندي امكن شي خمس سنوات وهو كان يالاه بدأت قوة استنساخو تظهر وبدل مايستنسخ قوة درع شيمائي استنزف كل إينيرجي جسدها حتى سخفات وكانت غاتموت…

(ساندرا كاتشوف فيه وهو ساهي كايتذكر حتى شاف فيها مخنزر ونطق)

جبار : من هذاك اليوم ماحطيت يدي فيهم بجوج فامااتخلينيش نكسر وعدي ونصدق ضاارب خوتي فطريقك فهمتي ؟؟

ساندرا سرطات ريقها ) و واخا

جبار : مزيان (وحل السيارة حطها وقادليها السمطة ..ركب جنبها وكسيييرا فاتجاه القصر ….يتبع🍀الجزء الثاني من قصة #وحش_ذات_القزحيتين 🍀
والذي بعنوان : 👇
🕯 قصة : #عشق_الجبابرة ^🕯
♠ ️#أَحمِـلُ قَلبكٍَ مَعــيِ : متحولينVsسحرة ♠️
📜الكاتبة : chaymae ouaj 📜
💔الجزء 206💔

‏”ولأنك سَمرائِي ظَهرتِي في الوقت الَّذي كنت أرفضُ فيهِ الحبّ، أحببتكَ أكثَر ….J♡S

(تتمة لأحداث الجزء السابق)

داخل سيارة جبار ..لي سايق فاتجاه قصر آل ستارك … كايسوق بسرعة متوسطة وهو ساهي فالطريق وكايفكر فبزااااف دلحوايج ….وساندرا الجالسة جنبو هي الأخرى سااهية فالطريق أمامها و كاتخمم واش بصح نيت هو لي بدل ليها ثيابها وطول هاذ التلاث أيام كما قال هو ليكان مقابلها …ولا غير قال هكذا باش يستافزها ….وأيضا واش شاف شي ولا ماشاف والو …وعلاش كل تلك الشروط لي قال ليها تلتازم بيهم داخل القصر وكل هذا التحكم فيها…وأيضا الشيء لي موترها بزااف وهو لقائها الثاني بلستاركس كيغايكون… وخصوصا جاسم ليكدبات عليه فيما يتعلق بالتأثير الجانبي المترتب عن فك تعويذة الربط وقالت له غاتتعرض غير لنزيف خفيف….ساندرا كاتفرك يديها بتوتر وهي كاتخمم و تنهدات بعمق..الشيء لي فيق جبار من أفكارو وشاف فيها من تعابيرها باين فيها متوترة وخايفة … رجع شاف فالطريق ونطق بحدة …

جبار :مالك ؟

ساندرا قفزها وشافت فيه )م م مالني؟

جبار : مابقايش تجاوبي سؤالي بسؤال يا سمرائي سولتك فا جاوبيني مالك على تلك التنهيدة؟

ساندرا سرطات ريقها وحنات راسها ) و والو

(جبار لي عينه فالطريق الغابوية لي كاتدي للقصر… شارع طويل مبلل بأمطار صيفية جاء وسط غابة كثيفة …شاف فساعتو كانت 7 مسائاً…وهو يوقف سيارتو جنب الطريق ..وشاف فيها…)

جبار : ساندرا شوفي فيا

(ساندرا هزات راسها شافت فيه هو ليكان مخنزر فيها)

جبار : هاذي هي كاتيقي فيا ؟

ساندرا خرجات فيه عينيها ) : و راه أحم أنا كانتيق فيك ق قصدي و وليت كانتيق فيك

جبار شد يدها بين يديه وباسها وهو مغمظ عيونو ونطق )إذن مالك فأشنو كاتفكري حتى متوترة هكذا؟

(ساندرا حالة فمها ومزنننكة من تلك القبلة لدرجة سهات فيه وهي تالفة ….وهو ابتاسم ونطق)

جبار : ساندي ديالي

ساندرا: أ أ ن نعام احم !

جبار : ماغاتجاوبينيش ؟

ساندرا لي مزننكة ) : ع علاياش

جبار حابس الضحكة وعمدا عاود باس يدها وهي قفزات مخرجة فيه عينيها …وهو نطق )

جبار : فأشنو كاتفكري من آش خايفة؟

ساندرا : أ أنا !

جبار :آآآآه

ساندرا سرطات ريقها ) ب ببصراحة حشماانة بزاف من من من اللورد باباك أنا كدبت عليه فيما يتعلق بحدة النزيف وماعرفتش أشنو غاتكون ردت فعلو فاش يشوفني غايكون مقلق ياك ؟ و حتى باقي أفراد عشيرتك..

جبار ابتاسم ) لواليد ماعندو مايقول ليك وماغاديش يكون مقلق بالعكس … فا ماتخافيش فكل الأحوال أنا معاك وماتبقاي تهزي لهم لتاحد من أفراد (وضغط على الحروف ) #عشييرتناااا … من غيري أكيد (وغمزها)

(ساندرا مخرجة فيه عينيها وشافت فيدها بین يديه لي سخاان وكايمرر أصابعو على يدها بحنان الشيء لي كايدغدغها وبسرعة جرات يدها )

ساندرا : أحم و واخا

(جبار خنزر ملي حيداتليه يديها وبسرعة رجع شدها ليها وشابك أصابعهم مع بعض وزيير عليها )

ساندرا حالة فيه فمها ) طلق يدي وراه ضريتيني…

جبار رخف عليها) : لا ماطالقش( وكسيرا)

ساندرا: ع ع علاش؟

(جبار شاف فيها وطول الشوفة بنظرة هي سهات فيها نظرة وتراااتها … وعيونو الزرق كايقولو بزاف دلحوايج ولكن لسانو اكتفى بقول)🍀الجزء الثاني من قصة #وحش_ذات_القزحيتين 🍀
والذي بعنوان : 👇
🕯 قصة : #عشق_الجبابرة ^🕯
♠ ️#أَحمِـلُ قَلبكٍَ مَعــيِ : متحولينVsسحرة ♠️
📜الكاتبة : chaymae ouaj 📜
💔الجزء 207💔
(جبار شاف فيها وطول الشوفة بنظرة هي سهات فيها نظرة وتراااتها … وعيونو الزرق كايقولو بزاف دلحوايج ولكن لسانو اكتفى بقول)

جبار حول نظرو للطريق ونطق) : قربنا للقصر يا زوجتي صديقتي وماتنسايش زواجنا حقيقي قدامهم كلهم ودائما غانتصرفو على هاذ الأساس (شاف فيها) وكما قلت لك مانبغيكش تخافي من حتى متحول سواء فعشيرتنا أو أي متحول آخر … أنا معاااك ومانبغييكش طيحي دمعة وحدة قدام شيحد وديري #دائما فبالك أنه نتي ساندرا جبار أسد آل ستارك فهمتي !؟

ساندرا كاتشووف فيه باستغراب ) ك كيفاش د د د ^^دائما ^^؟

جبار شاف فيها ) دائما وأبدا…

ساندرا : م مافهمتش ياك غير ندمّر لكتاب غاطّلقني وتخليني نمشي عند معاشري دالسحر ؟ هذا هو اتفاقنا !!؟

جبار ابتاسم ) :دابا تفهمي من بعد …

ساندرا شافت فيه بخوف ).: و واش رجعتي فهضرتك ؟ ياك (عينيها دمعو ) غاتحبسني ولا أشنو غادير ليا ؟

جبار : لا واعدتك أني غانلقاليك معاشرك وغاتلاقايهم ..غانوفي بوعدي …(شاف فيها ) وماغاندير والو لي يآذيك كنواعدك …

(ساندرا تنهدات براحة
وجبار ابتاسم وزير على يدها بين يديه …واستمر فالسياقة وماهي إلا خمس دقائق حتى دخلو للقصر …حبس سيارتو أمام الباب وخرج استدار حل الباب لي من جهتها وتحنها أمامها مد يديه لصدرها كايسد ليها لعقادي(أزرار) دالمونطو وهي مزززنكة )

ساندرا كتشوف فيديه لي على صدرها بصدمة ) : أ أ أ أش كدير…؟؟

جبار : كانسد على ممتلكاتي ألحب (وعمدا منو حط يديه الكبيرة على صدرها وضغط باستمتاع حتى شهقات وقفزات ..وهو لحس فمو و نطق) أعتذر مابغاش الزر يتسد حيت هاذشي عندك (شاف فيها ) كبييير وزويين (وغمزها وهو مبتاسم …أما هي حالة فمها غاطرطق بالحشمة)

ساندرا: كديرها بلعاني ياك ؟

(جبار كمل ودوز عينيه كالسكانير على كل جسدها تأكد أن كل شيء مغطي وهزها فحظنو )

جبار : شنو هيا ياشكلاطتي لي كندير بلعاني ؟

ساندرا: كاتحشمني وكاتستافزني ..

جبار : تت غير كندير ليك فاراجوو وماتحتاجيش تحشمي مني صديقك أنا… ( وتحرك داخل وهو كايضحك بصوت مسموع ..أما هي تخلطو عليها الأحاسيس من خوف توتر تعب وحشمة )
🍀🍀🍀

داخل القصر كانو كل السيدات آل ستارك مع ديما جالسين فصالة كبيرة تقليدية فالدخلة دالقصر ومعهن البنات كلهن من غير زليخة لي كترتاح فجناحها …كايهضرو بيناتهم وديما وباربرة غير مشادات كدائما … حتى سمعو ضحكتو ..شيماء وجمانة وقفو بسرعة وخرجو كايجريو ..وتبعوهم باقي السيدات والبنات لي غير خرجو من الصالة بان ليهم داخل هازها فحظنو كايشوف فيها وهو كايضحك.. ..وكلهم وسعو ابتسامتهم من غير ديما لي عينيها غير على ساندرا مخنززرة …شيماء بسرعة وقفات أمامو كاتشوف فيه وترجع تشوف فساندرا لي مزنننكة وحانية راسها)

شيماء : هه جيتو (وعنقات جبار لي مبادلهاش العناق حيت هاز ساندرا بيديه)

جبار : وعلاش أنا نرفض طلب امبراطورتي (وباسها فخدها)🍀الجزء الثاني من قصة #وحش_ذات_القزحيتين 🍀
والذي بعنوان : 👇
🕯 قصة : #عشق_الجبابرة ^🕯
♠ ️#أَحمِـلُ قَلبكٍَ مَعــيِ : متحولينVsسحرة ♠️
📜الكاتبة : chaymae ouaj 📜
💔الجزء 208💔

جمانة طارت على ساندرا لي فحظن جبار بتعنيقة مابعدات حتى دفعها جبار )

جمانة : توحشتك ههه

ساندرا ابتاسمات ) حتى أنا …

سميحة(قوة التحكم بعنصر الرياح ) : واش نتي بيخير

أميرة (قوة التحريك الذهني) : ماعاودتيش نزفتي ياك ؟

سماح(قوة التحكم بعنصر الرياح) شافت فجبار ) علاش هازها أخوية واش هي مزالها عيانة..؟

هاندا (قوة التحكم بعنصر الماء ) كاتشوف فيها ) غاتبقا تجيك دوخة قوية كلما وقفتي يا ساندرا خاسك العناية فهاذ اليومان..

جبار : آه مزال خاسها الراحة…

(جاكلين تارا أيار أليشا وباربرة …قربو من جبار فرحانات وضارو بساندرا)

جاكليمن/أم فارس قوة التحكم بعقول الحيوانات/ شدات يدها ) بنتي شكرا بزاف حيت ماسمحتيش فتايغر وقلتي أنه ممكن يتعالج حيت فعلا بدات حالتو تتحسن …

ساندرا : واش ولا بيخير ؟

جاكلين : آه عاد شفتو هاذ الصباح هو فتحسن

باربرة/أم زليخة قوة الصوت سابقا/ : وهذا بفظلك يا ساندرا نتي حنينة وبزاف

أليشا /قوة التحكم بالحشرات/: واش وليتي بخير؟

أيار/قوة الشفاء / : وأكما كضرك شيحاجة ؟

تارا /قوة الإختراق/ شافت فجبار لي مخننزر فيد جاكلين باش شادة يد ساندرا ) وعلاش يا جبار ماجبتيش معاك ممرضات لي غايعتانيو بيها

جبار نطق بحدة ) : غانعتاني بيها رااسي

شيماء /هجينة قوة الدرع/ عنقات ساندرا لي مزنننكة ) أح يا شكلاطتنا القصر نور بك

أيار مدات يدها كاتلعب بشعر ساندرا الكرلي الطويل ) تباارك الله.. مرحبة بك في قصرك ساندرا

(جبار لي كايعض شفايفو وهو مخننزر بزز كابت غضبو ماقدرش يغوت على عماتو وأمو اكتفا بأنو تحرك وهي فحظنو حتى خرج من وسطهن و بعدها عليهن ..ولكن حتى هن تحركو بسرعو رجعو تجمعو عليهما تاني….

(ديما الواقفة أمامهم وعينيها غير على ساندرا وهي مخننزرة ومربعة يديها…حتى قفزاتها ملي وقفات جنبها ونطقات)

زليخة وعينيها على جبار وساندرا وقفات جنب ديما ونطقات ) : بقاليك شوي وطيري عليها تاكليها (شافت فيها ) أعمتيي. ..

ديما نطقات بتوتر )أ أ أحم زوزو لباس عليك قالولي بلي مريضة !

زليخة /هجينة قوة التحكم بالكهرباء/ امخنزرة فيها ونطقات باستهزاء ) بيخير أعمتي (وحولات نظرها لجبار بانليها كايشووف فيها هي وديما ومخننزر فيهما ..تخنزيرة لي زعزعات ديما فا تقدمات بابتسامة مصطنعة حتى وقفات جنب شيماء و أمام ساندرا)

ديما/قوة النار/ بابتسامة مزيفة) : ساندرا الساحرة كيبقيتي سمعت كل ماوقع معك من السيدات وأنك فكيتي تعويذة الربط ! (وشافت فجبار ) ونتا اولدي أش خبارك ومبروك زواجكم

(جبار اكتفى بنص ابتسامة أما ساندرا كاتشوف فيها ماعرفاتهاش ونطقات )

ساندرا: ب بيخير شكرا

ديما نطقات باستهزاء) : وا ماباينش عليك وجهك أصفر وشاحب بزاف وبشرتك متعبة…

شيماء خنزرات فيها ) لبنت عاد فاقت من غيبوبة يا ديما !

(جبار مخننزر فديما …شاف فساندرا لي حانية راسها حشمانة من شكلها … ابتاسم وطبع قبلة على خدها جنب فمها قدامهن …خلاها خرجات عينيها..وبدات ترعد بالحشمة ونطق )

جبار : ساحرتي الفاتنة .. عيانة يا سيداتي غانحطها فجناحنا ترتاح وأنا خاسني نخرج ضروري

شيماء : كيفاش فجناحك …جبار أنا وجدت ليكم جناح الظيوف علاما تبدل لون ذلك الجناح لي كولشي فيه أسود

جبار ابتاسم ونطق ):مراتي غاتجلس فجناحي ماشي فشي جناح آخر ألواليدة

شيماء : جبار نتا عارف عندي فوبية من اللون الأسود والظلام كيغاندير نقابلها وهي فجناح كولو أسود ماغانقدرش ندخل له !! (حطات يدها على يدو ) وجدت ليكم بيدي الجناح لي جنب جناحي أنا وباباك غير علاما تبدل ألوان جناحك ..

جمانة كضور فعينيها ونطقات مهمس ) وراه وهوا بدلو …

جبار شاف فساندرا مبتاسم ونطق بحنية ) أشنو هو رأيك يا حبيبتي

(شيماء ديما وزليخة ولبنات والسيدات كلهن كايشوفو فساندرا …لي مصدووومة وهي كاتشوف فيه حالة فمها ومزننگة وكلمة حبيبتي..وصدى صوت قبلتو لها مزال كايتعاودو على مسامعها … نطقات بصدمة )

ساندرا: هاااا؟

(لبنات حبسو الضحكة والسيدات ابتاسمو )

جبار لي ساهي فيها وفحنيكاتها ونطق ) أنا ومراتي فجناحي ألواليدة (شاف فشيماء ) وراه بدلتو نيت على قبلك ( شاف حواليهم مكاينينش خادمات وفعل قوة التنقل واختفى من مكانو …)

شيماء : امتا بدلو ؟

جمانة : آه راه بدلو عرفتو كيردو واااعر وكولو جديد …

أميرة : دخلتليه لجناحوو !

سميحة : وكوحلتيهااا

سماح : زوغبيااا

جمانة : وراه عراافتها وزايدون غير خطأ اختراقي وقعلي صباح وجبار دبا مااايقداارش عليااا عندي فااارسي🍀الجزء الثاني من قصة #وحش_ذات_القزحيتين 🍀
والذي بعنوان : 👇
🕯 قصة : #عشق_الجبابرة ^🕯
♠ ️#أَحمِـلُ قَلبكٍَ مَعــيِ : متحولينVsسحرة ♠️
📜الكاتبة : chaymae ouaj 📜
💔الجزء 209💔

(السيدات كايضحكو على البنات…وشيماء ابتاسمات )

شيماء : غانتبعو نتأكد من أنها بخير وغانبقا معاها حتى يرجع

جمانة :نجي معاك

سميحة : وأنا

سماح : وأنا

أميرة : وأنا

(هاندا يالاه غاتهضر تقول ^حتى أنا ^حتى قرصاتها ديما وسكتات )

شيماء : حبيباتي شفتوها باين فيها العياء ..فا خليوها حتى لغدا فالصباح وأجيو جلسو معاها..دابا هاهي وسطنا وغاتبقاو كلكن مجموعات كأخوات وصحابات بحالي أنا وأمهاتكن … وساندرا ولات وحدة منكن… ( لبنات حركوليها راسهم بواخا وهي شافت فباربرة )

شيماء : وقفي على الخادمات فالعشاء يكون كل شيء جاهز مابقا والو ويدخلو جاسم و الرجال ومعاهم السيد جوكار أنا غانبقا مع ساندرا حتى يرجع جبار نقدر مانتعشاش معاكم

باربرة : واخا كوني هانية

(شيماء ابتاسمات ومشات فاتجاه المصعد أما ديما جرات هاندا من دراعها حتى بعدات عليهن بمسافة ونطقات بنبرة تهديد وصوت منخفظ )

ديما كاتهضر وهي مخرجة عينيها فبنتها ) سمعيي مزيااان سربيي لجناحك وبدلي عليك لبسي دكشي ليحطيتليك فوق سريرك ..من بعد تبعيهم وتخباي وتسناي جبار حتى يحطها وغايخرج حيت قال غايخرج ولسقي فيه قوليلو قنطتي ملي جيتي ماتساريتي وقوليلو يديك تبدلي الجو وتسهري برا … أو أي شيء باش يخرجك وتبقاي نتي وهو بوحدكم واستغلي كل الوقت فالتقرب منو

هاندا مخرجة عينيها فأمها ) أويلي…

(ديما زيرات على أسنانها بغيض وغرسات ظفرانها فدراع هاندا حتى تأوهت بألهم ونطقات ): تحركيي ديري أش قلت لييك ولا غااندمممك يا هاااندا

هاندا : وواخا واخا

(ديما طلقاتها ويالاه هزات راسها بانتليها زليخة واقفة بعيد مربعة يديها وكااتشووف فيهم مخنزرة …وديما ضحكات بتوتر ونطقات بصوت مسموع)

ديما : يالاه أحبيبتي هاندا سيري لجناحك ولبسي الثوب ليجبت ليك هدية …

(هاندا سرطات ريقها ومشات دازت من جنب زليخة وطلعات فالدرج …بقات زليخة كاتشووف فديما لي تحركات تابعة باربرة وباقي السيدات …)

زليخة نطقات بهمس ) فراسك لعجينة يا عميتو ديما اللئيمة (تنهدات ويالاه غادور تمشي لجناحها حتى بانليها من النافذة فارس وسليم خارج القصر … واقفين جنب سيارتيهما وكايهضرو …استغربات حيت سمعات ملي قال ليهم جبار غايخرج… قربات من النافذة وبقات واقفة كاتشوف فيهم وجبدات هاتفها دوزات رقم عصمان للمرة المئة كاتلقاه طافي … تنهدات بحزن وبقات واقفة كاطل على سليم وفارس )
🍀🍀🍀
عند جبار لي ظهر بساندرا وسط جناحو لي كان مبدل كليا كل حيوطو السوداء …سريرو والجلسات لي به وديكوراتو وستائرو السوداء .. حتى حمامو الأسود …جبار بدل كل شيء أسود كل الجناح جديد بكل مافيه … حوله لجناح حديث مشرق راقي طاغي عليه اللون الأبيض (الصورة) …ساندرا كاضور راسها فالجناح بانبهار وهو حطها على السرير وتحنى أمامها حيد لها الحذاء ونطق)

جبار : ساندرا

ساندرا شافت فيه ) ها !

جبار تكعد وجلس جنبها) : غايخسني نخرج ونقدر نتعطل واش محتاجة لشيء ؟

ساندرا : بغيت نهضر مع اللورد جاسم خاسني نعتاذر منو

جبار : مكاينش حتى يرجع واخا ماعندكش علاش تعتاذري ..وحتى للغد وتشوفيه أما دابا خاسكي ترتاحي

ساندرا : واخا

جبار سكت مدة كايتصنت بقوتو ونطق) لواليدة جاية عندنا تقدر تبقا معاك حتى نرجع فا ردي باالك عنداك تزلق ليك شي كلمة أمامها بخصوص زواجنا

ساندرا : واخا

(جبار ناض واختفى من مكانو ظهر جنب الباب حلو لقا شيماء عاد غادق )

شيماء : عاد كنت غاندق ( دخلات كاتشووف فالجناح ) إوا هذا هوو الجنااح ماشي هذاك ليكان كولو أسود

جبار عنقها من الخلف وباسها فخدها ) راه غير على قبلك أما كنت مرتاح فسوادي 🍀الجزء الثاني من قصة #وحش_ذات_القزحيتين 🍀
والذي بعنوان : 👇
🕯 قصة : #عشق_الجبابرة ^🕯
♠ ️#أَحمِـلُ قَلبكٍَ مَعــيِ : متحولينVsسحرة ♠️
📜الكاتبة : chaymae ouaj 📜
💔الجزء 210💔

شيماء استدارت شافت فيه ) مابقيتيش بوحدك دابا ولات معاك ساندرا أي شيء بغيتي ديرو خاسك تاخد رأيها فيه ( وتمشات جلسات جنب ساندرا فالسرير ) ياك أشكيليطتي ياختي ياختي عالتزنيكة

جبار جلس جنبهم ) لواليدة عيطي ليها ساندرا لابغيتي زعما…

شيماء شافت فيه مخرجة عينيها ) ويلي كتغار عليها حتى مني !!

جبار ابتاسم وعنقها مزير عليها فحظنو حتى طرطقو عضامها وهي كاتفركل فحظنو ) غيير كاانضحك مع زين ديالي أحح عالحب (وباسها فخدها)

شيماء : خ خنقتيني وااع رخف عليا..

جبار : أحح خليني راني موحشك خليني قبل مايجي راجلك يحرمها عليا تاني …

شيماء : راجلي ! راه باك ألمسخوط…

(جبار معنقها كايضحك باعجها وهي كاتفركل ..وساندرا كاتشووف فيهم مبتاسمة …للحظة تفكرات جداتها ميبهار الشيء لي خلا عيونها عمرو دموع …الدموع لي شافهم جبار وهو يمد يدو جرها من خصرها هي الأخرى خشاها فحظنو وهي شهقات مزننكة حط ليها راسها على صدرو جهة قلبو…جبار معنقهم بجوجات وحط راسو على راس ساندرا غمظ عيونو وتنهد براحة ونطق بالعربية و بصوت هاذئ)

جبار : أنتما فقط ولو بعد ألف سنة أنتما ! ….ملكتا روحي وكل كياني
..فحتى لو حققت ألف انتصار ستبقيا أعظم إنتصاراتي .. ساحرتي سمرائي وذات القزحيتين خاصتي …♡

شيماء هزات راسها من حظنو مبتااااسمة بفرح وباستو فخدو ) حتى أنا كانبغيك بزااف أحبيبي نتا وباباك وخوتك بتلاثة

(ساندرا هزات راسها من حظنو بشوووية وهي حالة فمها ومخرجة عينيعا فيه ..وفداخلها كاتسفق ليه بحرارة ظنا منها أنه يمثل على ماماه …)

جبار ابتاسم لماماه و شاف فساندرا ) خاسني نمشي عنداك توقفي غادوخي

شيماء : غانبقا معاها حتى ترجع كون هاني

جبار : غانقدر نتعطل أحبِّي

شيماء : خود رااحتك أحبِّي وتعطل تاتشبع غانبقا معاها

جبار : ماتخليهاش توقف

شيماء : واخا

(جبار باسها أمو فخدها بعجليها حنكها …وشاف فساندرا لي شهقات عرفاتو غايبوسها ..ولكن كيغادير تهرب وشيماء كانتشوف فيهم ..بقات جامدة وهو قرب منها وطبع قبلة على حنك وداز للأخرى …باسها بحنية فخدودها بجوج …ونطق)

جبار : خاسك شيء قبل مانمشي ؟

ساندرا كاترمش عيونها فيه ) أ خاسني آه بغيت لونا فين هوا !

جبار خنزر فيها ) أش بغيتيه تاني !

شيماء : شكون لونا

ساندرا : و واش لحتيه ليا ! فيينوو

جبار تنهد )لا حطيتو جنب ليون فالحديقة غانجيبو (واختفى من مكانو )

شيماء شافت فساندرا ) شكون لونا

ساندرا : غير ..(سكتات حيت ظهر جبار أمامها هاز القرد من رجليه ولاحو ليها حداها وهي طارت عليه معنقاه)

شيماء: يااه هذا هو لونا زويين

(جبار جلس جنب ساندرا ومد ليها هاتف…وهي خرجات عينيها وشداتو )

ساندرا: هذا تيليفوني ؟

جبار : آه حيدت منو كل الأرقام وكل مكانا فيه… سجلت ليك عليه فقط رقمي نعيط تجاوبي فلبلاصة..غير هاذ الليلة وغدا نجيبليك هاتف جديد حديث…

ساندرا : واخا

جبار : نعيط تجاوبي فلبلاصة

ساندرا: واخا

جبار :و الوقوف ممنوع

ساندرا : واخا

(جبار يالاه غاينطق تاني حتى قاطعاتو شيماء )

شيماء : جباار فهمنااا سير لشغلك ماتخافش عليها

جبار : واخا ألواليدة (خطف قبلة أخرى من ساندرا فخدها ووقف اختفى ومن مكانو )

شيماء شافت فساندرا لي مزننكة ونطقات بحماس )

شيماء : وأخيييرا بقيت غير أنا وياك (وابتاسمات )

(ساندرا لي واضح فييها حشمانة ابتاسمات وحنات راسها …أما شيماء قربات حتى جلسات مقابلة معاها ومدات يدها هزات ليها راسها حتى ساندرا شافت فشيماء لي مقابلاها بنظرة قوية بعينيها الملونتين لي زعزعو ساندرا )

شيماء: الدرس الأول مابقايش تحني راسك

ساندرا: ن نعام !!

شيماء ابتاسمات ) بغيتك ملي نهضر معاك تشوفي فيا مباشرة فعيوني وماشي غير أنا أي شخص ماتحني الرااس لتاواحد وخصووصا جباار يتبع

Leave a comment