Skip links

قصة عاهرة الحي… ج 7

 4,479 عدد مشاهداات

لحلقة 151:

ريم تحكي …
نحس في كل طرف من جسمي نمل … حتى عينيا نحس فيهم تضببو … كيفاه ماجاش لبالي انو هو نفسه … فيصل لي كانو يحكو عليه يومها على اساس انو شخصية وعنده خطيبته ..وانو عندهم دراهم ماتاكلهمش نيران …وانو لي كيفنا مايقدروش حتى يخزرولهم بطرف عين … ودوك قاعدة مقابلاته .. ونخزر لعينيه وندعي نقدر نلقى حل .. دقيقة هذا كامل فهمته .. صح انا كذبت وقتها اما كيفاه وصلت لحكاية ليه وواش معنتها كنت انا سبب في انفصاله مع خطيبته …
صكرت عينيا نحاول نتذكر وقتها واش صرا .. بلضبط ..
#فلاش_باك ..
هزيت رجليا بملل وانا قاعدة على كرسي وسط جنينة كبيرة مقابلة نافورة نتاع لما ..ونخزر للسما كيفاه صافية ونجوم ساطعين فيها .. أكره شي عندي اني نحظر نوع هذا تاع لحفلات المملة لي مامنها فايدة .. من غير .. انا بنت فلان وفلان .. وشيماء ديما مكركرتني وراها … تحب تكون كيفهم بسيف … اما حنا ثاني عندنا حياتنا الخاصة صح .. طبقة متوسطة اما عايشين لباس علينا بلا تكاليف هذو كامل …
هزيت روحي وقفت وهزيت لكعب نتاعي نمشي على ارضية العشب هذاك … نحس بنسمات باردين يضربو على وجهي ويلعبو بشعري .. حسيت بصوت خفيف من ورا .. ضيقت عينيا وتلفت ..وقت لمحت واحد مع وحدة وباين عليهم في موقف حميمي … ضميت شفافي مع بعض ..ورجعت حليت عينيا على وسعهم … وتلفت نحس في وجهي رجع حمر ..ظاهر انو ماشافونيش خلاص ..مشيت هاربة للداخل ..
لقيت لحفلة هذيك مستمرة .. شيماء واقفة مع جماعة نتاع بنات … موسيقى هادية تمشي .. قلبت عينيا وهبطت لكعب هذاك لبستو ومشيت وين كانت شيماء .. قرصتها من ذراعها وقربت نحكي ..
_ريم: الله يخليك ارحميني راني كرهت ..
_شيماء: بلعي … مابقاش ونمشو ..وزيد اضحكي شوفي لحفلة وناس لي فيها …
_طلعت راسي على صوت لبنات هذوك يضحكو. وعينيهم يشوفو جيهة بلاصة معينة… دورت راسي جيهتهم نشوف لوبن يشوفو ..وقت لمحت زوج داخلين .. فلاول ماركزتش اما من بعد حسيت روحي عرفتهم .. هذو زوج لي من شوي شفتهم مع بعض فلوضع هذاك … بلعت ريقي .. وركزت مع كلام لبنات ..
_شفتي شحال مزهرة هذي طفلة .. هاو خطبها صح ..
_شيماء: هو صح بعني يحبها ..
_كاين لي يقولو امه وعلاقة عايلاتهم ..وكاين لي يقولو هي تحبه ..وكاين لي يقولو يحبو بعض .. المهم مخطوبين وقريب عرسهم … علاه ماعندناش زهر كيفهم .. يعني حنا ولا مرة يجينا كيفهم .. واحد هاط عنده دراهم وكلشي وعيشنا فلاحلام ..زميت شفافي مع بعض وقربت منهم وركزت مع كلامهم ..
شافت ليا وحدة منهم تحكي ..
_ولا واش قلتي ريم … هههه هذا فيصل مش شايفنا من الأصل ..
_ تلفت خزرتله من بعيد خاطر وجهه مش باين مليح … وقبيل ماقدرتش نثبت فيهم وسط الظلمة هذيك من غير طفلة لي قدرت نعرفها ودوك ثيابهم قدرت تخليني نتوصل لفكرة انو هوما …
قلبت عينيا بعدم اهتمام .. مايهمنيش نشوف ملامح وجهه أصلا .. اما علاه يحكو هاك عليه .. كيفاه هذي مايقدرش واحد كيفاه يشوف لينا ..واش لفرق بينا ..لفكرة وحدها خلتني نتقلق .. مانعرف علاه وقتها بتهور .. قتلهم واعدته وخليته عقليته مش مليحة …
لاحظت من وجوهم تكذيب لكلامي ..وحتى انا وقتها رميت كلمات هذوك وخرجت … وماحوستش اني نثبتلهم كذبتي … اما ماتصورتش لحكاية تكبر … دوك فهمت لواه قالي ضيعتيلي سمعتي وخطيبتي خلتني .. معنتها صح انا سبب ..
فقت من سرحتي هذيك .. وقت حسيت يعدي في يده قدام وجهي .. تنفضت في بلاصتي … ونضت نزرب جيت واقفة وعقدت حواجبي فيه ..ونطقت كلماتي ورا بعض ..
_ريم: تذكرت .. صح انا نعرفك ..ونعرف انو تهورت وقتها .. وقالت كلمة وحدة انو انا نفصلت عليك ..
_شفت ليه وقت صفق بزوج يديه ..
_فيصل: هذا واش كنت حابك تتذكري… تعرفي واش صرا بسبة كلامك هذاك ..
بلعت ريقي وهزيتله راسي بمعنى لا … شفته وقت قدم جيهتي رجعت خطوات ورا نتلعثم …
_ريم: واش تحتاج مني .. علاه حولتني للشكل هذا …
_فيصل: سؤال مليح …
_بقيت واقفة نشوف فيه يكمل يحكي وهو عاقد حواجبه فيا …
_فيصل: علاه حولتك للشكل هذا .. ساهلة باش وقت ننزلو تحت يعرفو انو طفلة لي قالت واعدتني صح شابة مش كيما كنتي قبل ..
تبسم بطريقة مستفزة .. خلتني نحل شفافي … ونضيق عينيا فيه نحاول نستوعب كلامه .. معنتها شكلي قبل مايوالمهش …
_فيصل: ثاني شي … راح نخرجو مع بعض على اساس حبيبين قدامهم .. مش على اساس منفصلين ..وراح تمثلي انك مهتمة بيا .. وبعدها .. ولا خلي من بعد تعرفي واش بعدها ..
_ضربت رجلي على لرض … وهزيت يدي حطيتها على لعقد لي على رقبتي نحيته .. حيطته على طاولة لي كانت قريبة مني نحكي ..
_ريم: تاع صح مريض ..والله مريض .. واحد نرجسي ..كنت تسالني اعتذار ..وكنت مستعدة نقدمهلك اما دوك بطلت نسحب اعتذاري وفوقها انا مشي مجبورة باش نعمل واش تطلب مني …_حسيت بيده لي كبست على ذراعي ونزل عليها يحكي ..
_فيصل: مشي نتي لي تقرري شي هذا ..وكان نبدا نعددلك لخسائر لي عشتهم بسبتك ماراحش نكمل … من ليلتها لخبر شاع .. فلقروبات انو انا .. هز صبعه وهو يوجه في كلمة انا ..
_انا فيصل لي باشارة مني يجوني عشرة .. تجي نتي لي من حومة شعبية تجرجريني .. لا فوقها نتي لي تنهي علاقتنا .. راكي في عقلك … شعبتي نخفصت بسبتك ..
‘جبدت يدي منه نحكي ..
_ريم: وين عايش نتا بربي .. واش كلام لي تحكي فيه .. انا أصلا مانعرفكش .. وكيفاه هذي شعبية .. وقروبات انا أصلا نسيت لحكاية كان مشي نتا ذكرتني ..
_فيصل: هو الصراحة شي الوحيد لي خدمتيني بيه .. اني طول عمري نخمم كيفاه نقدر ننهي علاقتي بخطبيتي ونتي جيتي بسهولة حليتي مشكلتي ..
_حليت عينيا على وسعهم .. خلاص ماعدت فاهمة شي ..واش يخرف هذا ..
_ريم: راح تبعد من طريقي ولا نبدا نعيط ..
_شفته كيفاه جبد تليفونه وقربني ليه صورنا مع بعض يحكي ..
_فيصل: دوك شوفي صورتنا هذي بشكلك هذا ..واش تتوقعي يصرا كان نبعثها لخوك ..
_ريم: مستحيل تعملها ..
_فيصل: أكيد مانعملهاش كان تسمعي لكلام وماتعبينيش معاك .. شدني من يدي وخرج يكركر فيا وراه …
#نوراااا🌹🌹🌹🌹
تلحق 100 نحط لي بعدها … اراءكم ..واذا لقيتو اخطاء املائية ضربو النح 🤫🤫الحلقة 152:
قدام لفيلا هذيك بلضبط .. حبست طوموبيل كحلة طويلة تلمع .. لي وسطها كأنو تاعب وحاسس باطرافه يوجعو .. طفل ضو طوموبيل ورجع راسه ورااا وصكر عينيه … يحاول يرخي روحه شوي ..
سرح بعيد قبل مايفيقه صوت تليفونه العالي .. هزه شاف مع رقم ورجع جاوب يحكي ..
_الياس: الو .. .
_ وينك ..
_الياس: من شوي وصلت .. اسمع عمي مانحبكش تعتمد عليا بزاااف فلموضوع هذا .. مانعرفش اذا راح يسمعلي ولا لا .. اما راح نجرب ..
_معليش اعمل لي تقدر عليه .. فتح معاه لموضوع وشوف رايه .. لازم يرجع خطبته مع هاجر ..تعرف علاقتي مع بوها .. شراكتنا تمشي فلما كان بقى بعناده ..
_الياس: صحا صحا فهمت .. اطمن راح نحكي معاه ..
علق عليه والثاني رمى تليفون على جنب وخذا نفس وهو صباعه يعدي فيهم على جبهته يحاول يعمل مساج يخفف وجيعته …
هبط شباك طوموبيل وخلى لهوا يدخل ..ورجع حل اول زرار من شوميزته… وكمل صكر عينيه …
دقائق ورجع حلهم وقت سمع صوت …
صوت دقات كعب كأنو يضرب في راسه …
رجع كبس على راسه كثر وقت صوت هذاك بقى يقرب كثر. … هز عينه رماها من لمرايا يشوف شكون .. لمح وحدة جاية .. وتمشي شوي شوي .. وكلما تقرب يحس صوت يلعب على اعصابه …
زفر بنفاذ صبر وحل لباب نزل وقت قابلها … عينيه علقو في عينيها … حتى انو لكلام هرب منه … وهي ثانية وقت لقاته وقف في وجها .. تبسمت وخلاص وراحت تكمل تمشي …
رجع صوت يلعب على اعصابه …
_الياس: حبسي … .وقفت عاطياته بظهرها …
_تلفتت بشوي ..وشافت ليه بعينيها لي قعدو يلمعو وسط ظلمة هذيك ..
_الياس: الله يخليك ختي .. معليش تنحي واش لابسة في رجليك ماقدرتش .. صوته ينقب على راسي …
هزتله راسها بلاما تحكي شي .. وهبطت نزلت نحت لكعب هذاك وهزاته بين يديها وتلفتت تمشي ..
تنهد ورجع دخل للطوموبيل نتاعه وقت لمحها دخلت من بوابة لفيلا .. عقد حواجبه مستغرب ..هذي جاية عند فيصل …
هز تليفونه ونزل .. اذا عامل علاقة مع شي وحدة أكيد راح يلقى صعوبة باش يقنعه يرجع مع خطيبته … صكر طوموبيل ومشى يزرب داخل .. راح يتعبه بلكلام وهو مش قادر أكيد … واش يفوت ليلة هذي ..
دز باب لبوابة هذيك ودخل ماشي وسط جنينة هذيك ..اول ماهز عينيه تصدم بلكم الهائل نتاع الناس الحاضرين ..
_الياس: واش كاين هنا .. حفلة .. فيصل لكلب .. مزال ماكرهتش ..
هز روحه معصب ماشي يزرب .. وقت لمحه خارج من بعيد من باب لفيلا .. وشاد في يده طفلة يكركر فيها معاه ..
هز يده بعثر خصلات شعره وزم شفافه مع بعض مقلق .. معنتها كاين شكون في حياته .. تهوره هذا راح يخسرهم خدمتهم كامل ..وهو مش سامع كامل يصرف فلدراهم وخلاص ..
_قعد متردد بين انو يمشي يعطيه درس وبين انو يبقى يتفرج من بعيد .. خاصة انو راسه ا يوجع فيه ..ومش قادر يعمل عركة معاه ..
تلفت ومشى جيهة مقعد قريب من شجرة .. قعد عليه ورخى يديه زوج وراه وهز راسه يتفرج مع سما …
_تنهد بنفاذ صبر وهو يخمم .. مش عارف وين راح تصير لامور اذا بقى فيصل معند .. علاقته بيها من صغر مكتوبة .. واذا تراجع في آخر دقيقة بوخا يسحب الاسهم نتاوعه كامل .. ومشروعه بسبتهم يحبس …
رجع راسه للقدام وشده بين يديه .. يحس فلوجيعة ماشي وتزيد … كانو شقيقة شداته ..وقاوية على لمرات لي قبل .. حتى عينيه رجعو حمر … صباعه قريب ينغرسو وسط راسه …
شوي شوي بدا يحس في روحه قاعد يغيب على الوعي .. شي لي يتذكره انو شاف خيال نتاع مراة قاعدة تقدم جيهته …
#نوراااا
حل عينيه على قطرات ما على وجهه … عقد حواجبه ورجع هز يده عداها على وجهه … يحاول يحل عينيه بشوي … طلع راسه ا وقت قابله وجها من جديد … ضيق عينيه فيها … هي نفسها لي من ربع ساعة شافها …
تبسمت وجبدت روحها منه …
_هز روحه تقعد في بلاصته على ارضية العشب هذاك … وهز قرعة لما لي مدتهاله … ترشف منها وهو باقي يشوف ليها ..
_الياس: مرسي .. شوي راسي كان يوجع .. عليها غبت على الوعي ..
ماردتش عليه من غير تبسمت وهزتله راسها …
_الياس: جيتي للحفلة هذي ..
هزتله راسها ..
_قلب عينيه يعني وين يسالها تتبسم وتهزله راسها ..
_الياس: مرسي من جديد ..
هز روحه وقف ووقفت حتى هي …
_الياس: ياخي ماتعرفيش تجاوبي .. تتبسمي وتحركي راسك ..وخلاص .. القط كلى لسانك .. على لاقل جاوبي وقت حد يحكي معاك …
بقات واقفة تخزرله … ورجعت هزت يديها حركتهم تعمل في اشارة بيهم بمعنى ..
_نجاة: مانحكيش …
_حل عينيه على وسعهم وحس بلاحراج .. وين هي عاوناته هو تصرف بفظاظة معاها … بقى يخزرلها … يخمم داخله .. يعني طفلة زينة فوق لخيال ..تاع الصح الانسان مايكونش كامل .. هاي طلعت ماتحكيش ..
_الياس: ديزولي .. ماعرفتش …
_هزتله راسها بمعنى ماصار شي .. وستأذنت ومشات راجعة من وين جات وخلاته واقف يتبع فيها بعينيه ..
#نورااا🌹🌹🌹🌹
#نجاة أم عيون زرق 😍😍 بصح بكوشة الله غالب 😢😢😢
👇👇👇👇الحلقة 153:
رانيا تحكي .. ضميت يديا لصدري ووقفت جنبه على رصيف نتاع طريق … واقفة نستنى معاه ..ومش عارفة وين ماشية ولا علاه نتبع فيه … لبارح برك عترفتله بحبي … وعطاني بظهره …ووعدته انو لي صار راح يخلصه … وانو كبريائي ماراحش يخليني نتلفتله من جديد ..ودوك وقف في وجهي رمى كلمته هذيك وخلاني على اعصابي … لا وضح ولا فسر.. مانعرفش واش راح تكون ضريبة الحب هذا .. اما قلبي ماقايلي خير .. كأنو مش مكتوبلنا نجتمعو مهما صرا … حبي ليه مكتوبله الإعدام … وحبه ليا مش مكتوبله يتنفس …
زفرت بقلة صبر … وكبست على شفافي وشفت ليه بنص عين واقف مركز مع طريق يستنى في كاش طاكسي تتعدى يوقفها …
تلفت ورا نخزر .. نحوس على تامر بعينيا ممكن يكون شافنا ولا لحقنا .. اما شي .. حتى عبست من وجهي وحسيت انو علاقتي بيه تشبه للصورة لي بعلقوها فلحائط يتفرجو عليها ناس وخلاص هكاك انا وهو .. علاقتنا قدام ناس وبيني وبينه مكان حتى عمق ..ولا رابط قوي .. لدرجة انو خالد قدر يهزني منه بسهولة … حاجة داخلي محسستني اني مش مرتاحة للوضع هذا … انو ديما هو لي يكون مسيطر ..وقت يحب نجي ووقت يحب نمشي …
رخفت يديا بقلة صبر وتلفت نشوف ليه مقلقة وعيطت في وجهه نحكي ..
_رانيا: واش راح يصرا دوك .. علاه واقفين .. علاه لاصق فيا ..
_شفته كيفاه تجاهلني ماردتش عليا ..وبلوقت وقفت طاكسي قدامنا .. قرب يده من يدي جبدني .. حل لباب نتاع ورا ركبني .. ومشى ركب من قدام …
لفت وجهي مع شباك نخزر للطريق … واش قاعد يصرا … حد يجي يفيقني ..ولا يقولي كيفاه نتصرف مع لحجرة لي قدامي … وين هازني معاه مانعرفش …
تنهدت بعمق وهزيت عيني وقت لقيته مركز معايا من لمرايا .. قلبت عينيا منه ..ورجعت نتفرج مع طريق .. صكرت عينيا نتذكر فلحظة هذيك ..وبمجرد ماجات بين عينيا قشعر بدني …
على قد ماتمنيتها ماتخلاصش تمنيت انو تكون خيال .. لانو دوك كل شي تعقد ..من جيهة تامر ولعرس لي قربه فجأة ..ولا عركته مع خالد لي لازم نقدمله تبرير على تصرفه معاه ..فوقها لحظة هذي والوقت هذا انا وين ماشية معاه …
فقت من سرحتي وقت وقفت طوموبيل ..
تلفت نخزر للبلاصة ورجعت شفت ليه .. مش فاهمة وين جينا… هذي مشي لحومة نتاعنا ..وين جى بيا .. رجع قلبي يضرب .. حسيت روحي صح خايفة منه .. مهما كنت نحبه .. الا اني مانوثقش في تصرفاته .. فلاخير هو راجل . ومش بعيد يغلط في حقي ..
كبست على يديا في بلاصتي خايفة ننزل ..اما طول هزيت راسي وقت حل لباب ومدلي يده نزلني …
_بقيت نتبع فلطاكسي بعينيا وهي ماشي تبعد … بلعت ريقي وشفت ليه .. حسيت بيده دافيو وقت شبك صباعه مع صباعي …_رانيا: خالد ..
طلع اسمه من شفافي بخوف .. وتردد ..
_شاف ليا ..ورجع جرني وراه .. دوك صح راني خايفة … خايفة بزااااف …
تبعته وقت قرب جيهة بناية مظلمة .. بعدها طلع مع درجات هذوك حتى وصلنا قدام وحد شقة … حط يده في جيبه جبد لمفتاح دوره ..ودخلني قبل ودخل بعدما عاود صكره بلمفتاح .. بلعت ريقي وبقيت واقفة وسط لعتمة هذيك قبل مايشعل الضو .. وينير الدار كامل …
دورت عينيا على لبلاصة هذيك كامل .. قبل ما ننطق نحكي .. مشى هو نحى لفاست نتاعه حطها على لكرسي ..وقرب مني شدني من يدي جبدني جيهته .. وقعدني على لكرسي .. وجبد هو لكرسي لي حط لفاست نتاعه فيه قعد عليه … وركز عينيه فيا يحكي ..
_خالد: دوك تقدري تفرغي قلبك وحد مايقلقنا احكي نسمع فيك …
بلعت ريقي .. لانو صح قوتي دوك كامل مشات .. كيفاه نقدر نحكي .. غير فكرة انو انا وهو في بلاصة مصكرة .. وين مكان حد غيرنا .. خلتني نرعش وحدي … علاه جينا هنا هذا واش حكيت .. قبل مايجيني جوابه ..
_خالد: باش نقدرو نحطو نقاط على لحرروف ..
ضميت يديا لصدري وستويت من قعدتي نحكي ..
_رانيا: مش على اساس حطيناهم لبارح ..واش تبدل ..
_خالد: هادي قلتيها لبارح ..ولبارح مش كيما ليوم.
_رانيا: خالد .. احكيلي واش تحتاج مني ..
_خالد: يعني للدرجة هذي عمية ..
_رانيا: مش عمية .. اما كاين كلام صعيب تحكيه ووقت تحكيه لازم تتحمل مسؤوليته ..
_خالد: تبغيني؟ ..
بلعت ريقي على كلمته وشردت نحكي داخلي … واش يعمل هذا .. علاه يضرب على الوتر الحساس… راني مش غير نبغيه .. ياربي سلكني من الوضع هذا … قبل مانتهور ونعمل شي نندم عليه ..
_شفته هز حاجبه لفوق بمعنى نستنى جوابك …
_رانيا: يهمك لجواب ..
_خالد: على قد ماتهمني صاحبة الجواب هذا ..
_رانيا: نهمك …
_خالد: قتلك نبغيك لا …
خلت بعضي على كلمته .. كأنو مصطلح جديد بيني وبينه .. مزال مش قادرة نتعود عليه .. حسيت خدودي حمارو ..وريقي نشف …
_شفته قرب كرسيه مني … وجبد كرسيا ليه كثر .. فزعت وعينيا نحلو على وسعهم ..
_رانيا: خ.. خالد ..
_خالد: رانيا … راه ثقل كبير كان على كتافي .. ماتصدقيش حبي ليك شحال كان مضعفني .. شحال كان خانقني وانا هازه داخلي … ماوصلت حكيت حتى حسيت روحي مش قادر نزيد كثر … عمري رفضت حبك .. خاطرني من اول حوست عليه … دوك مانحبش نرجع خطوة ورا .. نحب تكوني معايا … شوفي ليا ..
هزيت عينيا فيه .. نحس في روحي خلاص ماعدتش قادرة نزيد نتمالك روحي كثر … مع قربه هذا ..وطريقة كلامه .. لي تحسها شاعلة بطريقة هادية .. ماعرفت يراوغ فيا بلكلام لمعسول لي موالف يجربه على غيري ..ولا كلامه صح نابع من قلبه .. اذا يبغيني صح .. علاه ماعمل شي .. وقت نخطبت .. حاجات بزاف ضربو في راسي ومالقيتلهمش جواب …
_هزيت عينيا فيه من جديد نحكي ..
_رانيا: اذا قبلت حبك واش راح يصرا …
_شفته سكت .. وصمته خذاا وقت طويل .. شي لي خلاني نخمم طول .. انو الاعتراف بمشاعره كان اسهل اما ماقراش حساب الخطوة لي بعدها…. مستحيل نصدق كلامه اذا ماعطانيش سبب مبرر ولا جواب مقنع …
جبدت كرسيا ورا ووقفت .. على راسه نحكي …
_رانيا: نحب نصدق كلامك .. ونحب نعطي فرصة للحب هذا إذا كان صح .. اما خايفة تخذلني .. ستنيتك سنين ..وستنيتك شهور تعمل شي جيهة خطبتي .. ودوك وقت بقى شهر على عرسي قررت تحكي
حسيته كيفاه نصدم …وكأنو الزمن توقف عنده طلع راسه فيا بعدم استوعاب … وخرج كلمات ورا بعضهم .. على قد ماضغط عليهم فكه بان ..
_خالد: عرسك .. بعد شهر ..
_هزيتله راسي … وانا نشوف فيه وقت وقف وقرب مني ..ومرة هذي صح ماقدرتش اني مانخافش … رجعت خطوات ورا ..وهو ماشي جيهتي .. وباين لعصب ولقلق على وجهه ..
#نورااا🌹🌹🌹🌹
اراءكم توقعاتكم .. رانيا وخالد راح يكملو مع بعض ..ولا لقدر كاتبلهم شي خلاف 😌😌الحلقة 154:
نادين تحكي …
تنهدت وانا واقفة نخزر للسما قريب من الشباك … عديت لساني على شفافي وقت حسيتهم نشفو ..وكملت بلعت ريقي نخزر للقمر لي مقابلني … تلفت بشوي خزرت جيهة اياد لي كان راقد في بلاصته .. تبسمت بمرارة ورجعت نشوف لبرا …
وسرحت ذاكرتي بعيد .. لاوقات تمنيت نرجع نعيشهم بحذافيرهم من جديد ..
#فلاش_باك ..
اول ماخلصت لمحاظرة .. جمعت غراضي فلصاك ووقفت راح نخرج .. لقيته مزال قاعد جنبي ..وباقي يكتب .. هزيت يدي رجعت شعري ورا نحكي ..
_نادين: معليش تخليني نخرج ..
_كمل يكتب وباقي يحكي ..
_وليد: خمس دقايق ونكمل اقعدي ..
_بقيت نشوف ليه ورجعت قعدت في بلاصتي حاطة صاكي في حجري ونستنى .. وصح تعدو خمس دقايق وقت كمل صح لكتبة ولمدرج كان فرغ مابقى فيه غير الاستاذ لي قاعد يرتب فلاوراق ومركز معاهم …
_نادين: كملت ..
هزلي راسه ورجع تلفت شاف ليا يحكي ..
_وليد: نادين … اسمك عجبني .. قوليلي عندك حد في حياتك …
كلامه على قد ماكان صريح .. وجريء خلاني نحس بسخانة وقفت في خدودي … حتى اني حسيت بحموريتهم … وعينيا مابعدوش من عليه … ماعرفت واش نجاوب .. مافيقني من سرحتي غير كلامه ..
_وليد: عندك ولا لا ..
_نادين: علاه تحكي معايا باسلوب الامر .. كأنو انا مضطرة نجاوبك …
ركزت معاه كيفاه تبسم .. وجبد تليفونه حطه قدامي يحكي ..
_وليد: أكيد ماعندكش .. سجلي رقمك ..
هزيت حاجبي لفوق كل شوي نزيد نتصدم في جرأته كثر وكثر …
وقفت مرة هذي مصرة انو يخليني نخرج ولا نمشي من جيهة ثانية حتى وتكون بعيد على لباب ..
_هز تليفونه هو الثاني ووقف يحكي ..
_وليد: دوك نتي أكيد ماعندكش حد في حياتك … معنتها مكانش مشكل اذا حد حب يصاحبك .. وانا قلت عجبني اسمك وعينيك مشي نتي …
حليت فمي نخزرله ونسمع في كلامه لي شفاف كأنو اي شئ يخمم فيه يحكيه ..واحد ثاني في بلاصته راه خذا رقمي بطريقة خلاف ..وبكلام خلاف .. معنتها نعطيه رقمي خاطر اسمي وعينيا عجبوه .. غريبة …
كبست على يديا بعدها تشجعت نحكي ..
_نادين: عندي حد في حياتي … ويحبني انا مش عينيا ولا اسمي …
_وليد: صح .. ويين راه ..
_نادين: مايقراش .. وهيا خليني نمشي تعطلت ..
مرة هذي خلاني نمشي بلاما يزيد يحكي ..
خرجت نزرب نازلة مع درجات هذوك حتى وصلت برااا .. حذيت نفس مرتاحة .. تقول كان مكبلني وخالني اسيرة لكلماته …
حليت صاكي جبدت مساك جمعت بيه شعري .. وهزيت قرعة مااا نشرب منها ونخزر للشمس لي طابعة في وجهي .. شمس لخريف هذيك لي وقت تضرب في عينيك تخليهم بلون العسل ..
شهقت وانا نشرب وقت حكى ..
_وليد: تاع الصح عينيك يسحرو .. والله سحرتيني من اول يوم .. مثبتة انو عندك شكون في حياتك … كان صح ننصحه يمدلك نظارات تخبي بيهم لون هذا …
شفت ليه وانا نمسح في شفافي من لما لي ساح عليهم …
_نادين: راح تبقى تقلق فيا ..
_وليد: مش نقلق فيك نحكيلك في حاجات لي نشوف فيهم ..نظن مش عيب ..
_سكت وانا ندور فلقرعة هذيك بين يديا ..
_وليد: تفطري …
_نادين: هاه ..
_وليد: واش رايك نفطرو مع بعض .. ولفطور عليا .. تهني ..
_نادين :لازم نقبل ؟ ..
_وليد: أكيد براحتك ..
سكت لحظات بعدها هزيتله راسي بمعنى اوكي …
خرجنا برا لجامعة مع بعض …مامشيناش بزاااف وقت وصلنا لمطعم صغير قريب وجاب ربي ماكانش فيه غاشي بزاااف .. ختار طاولة من لقدام .. قعد وقعدت انا مقابلاته ..
_وليد: نادين .. كيفاه ماشفتكش قبل ..
_نادين:ممكن ماجاتش الصدفة ..وزيد نظن نتا ماتحظرش لي كور بزاااف ..
_وليد: هههه كيفاه عرفتي ..
دخلت بعضي بعدها رديت نحكي ..
_نادين: ساهلة .. ولا مرة شفتك فلكور .. غير ليوم ..
_وليد: احسن شي انو حظرت ليوم ..
_نادين: هاه ..
_وليد: والو .. هيا خلينا نشوفو واش نفطرو ..
اول ماخلصنا لفطور ستأذنت منه ومشيت للحمام باش نغسل يديا ..وانا حاسة روحي طايرة من لفرحة .. صح كلامه مش عادي تحسيه حافظ لكلام لمعسول .. اما فرحني ..وحسيت انو كاين حد نتبه للحاجات لملاح فيا …
_وقت رجعت لقيته خلص وواقف برا يستنى فيا .. هزيت صاكي وتفقدت تليفوني اذا حد عيط وخرجت لعنده نحكي …
_نادين: مرسي على لفطور … ومتشرفة بمعرفتك … ونظن دوك صار لازم نمشي ..
_وليد: اوكي ماراحش نجبرك كثر .. متشرفين نادين ..
هزيتله راسي ومشيت انا في طريق وهو في طريق …
طريق كاملة وانا نتبسم حتى وقت ركبت فلباص ..قاعدة ونتبسم ماقدرتش نكتم فرحتي . حتى انو حشمت وقت كنت نشوف لعباد مركزين معايا …
_تلفت للشباك وسرحت معاه .. ولهوا يلعب بخصلات شعري … شوي وسمعت تليفوني يصوني .. هزيت نشوف لقيته رقم غريب .. هزيت مستغربة ..
_نادين: الووو؟!
_هذا رقمي سجليه عندك ..
حليت عينيا على وسعهم .. ورجعت قعدت تليفون من وذني وقربته .. هذا صوته ..
_نادين: كيفاه .. كيفاه جبته ..
_وليد: هههه ساهلة خذيته وحدي من تليفونك .. واسمعي راني تاكدت من الارقام لي عندك ومكان حد يدل انو حبيبك .. معنتها وجدي روحك راح ناكلك راسك حتى تقبلي تمشي معايا …
ماخلانيش نرد وصكر تليفون … وخلاني نضحك وانا مصدومة …
#نوراا
فقت من سرحتي على صوت شباك الكوزينة لي قعد يضرب … مشيت نزرب نصكره لا يخلي اياد يفيق ..
صكرته وتعديت للبراد .. هزيت قرعة مااا ومشيت لغرفتي .. حطيتها على طاولة ..ومشيت دخلت في فراشي ..وقربت خشمي من وجه اياد وصكرت عينيا نحاول نستحضر .. كل شي عشته مع بوه .. على الأقل نكون معاه في احلامي ..
#نوراااا🌹🌹🌹🌹
تلحق 100 نحط لي بعدها اراءكمالحلقة 155:
#اميمة تحكي …
خرجت نزرب وراهم مافاهمة والو … مانعرفش علاه خالد تصرف هكاك .. من وقت دخل وقعد مقابلني وهو تصرفاته غريبة … يحكي وعينيه بعيد .. بعدها فجأة مشى ضرب خطيب رانيا وفوقها هزها وخرج بيها لبرااا .. ماعرفتش واش ندير من غير اني نلحقهم .. نفهم واش كاين … اول ماقطعت طريق … جاني صوتهم من الزقاق … بقيت نمشي بشوي وسط لعتمة هذيك … مكان حتى انارة فلحي هذاك .. اما طول وقفت وجمدت في بلاصتي .. وقت شفتهم فلوضعية هذيك .. مانعرف علاه فجأة حسيت قلبي ضرب … وكانو حاجة حطت على قلبي … هزيت يدي حطيتها على جنبي الايسر … وانا واقفة هكاك بلا صوت ولا حركة … نخزر وخلاص … بلعت ريقي ورجعت خطوات وراا .. وكملت طريقي راجعة لنفس المطعم لي خرجت منه …
نسمع في صوت تزمير طوموبيلات .. وفي عياط ..وانا نمشي تايهة .. مش فاهمة واش قاعد يصرااا .. كأنو انا ماحبيتش شي هذاك .. هزيت راسي .. لا مستحيل نكون خممت بطريقة هذيك … انا وخالد .. مستحيل … أصلا مكان شي يخلي مشاعر تتولد مني جيهته .. أكيد نصدمت وخلاص … دخلت ورجعت لنفس الطاولة لي كنت قاعدة فيها ..جبدت لكرسي قعدت عليه وهزيت كاس ما ترشفت منه … ورجعت خصلات من شعري ورااا … لدوك حاسة بنفس الوجيعة … صورتهم ماحبتش تمشي من بالي .. هي وهو … وفلوضع هذاك … خالد ورانيا … هزيت عيني جيهة طاولة لي كانت قاعدة فيها لقيت خطيبها مشى وقعدو بلاصتهم وجوه خلاف … تنهدت ورجعت ظهري ورا .. صكرت عينيا وباقي نخدم في راسي … بلوقت سمعت صوت لكرسي لي قدامي حليت عينيا وقت لمحته .. آخر شي نحب نشوفه ونحكي معاه هو الراجل هذا بصح مضطرة الله غالب … عدلت من قعدتي .. وبقيت نتبع فيه بعينيا … نحى الفاست لي كان لابسها حطها على لكرسي ..وكمل قعد .. ورسم ضحكة على وجهه ..
_محفوظ: ستنيتي بزاف ..
_مش بزاااف …
_محفوظ: هيه طلبتي ماكلة ولا مزال ..
_مزال تقدر تطلب نتا ..
هزلي راسه وشاف للسارفور عمله اشارة بيده جى .. بقى يملي عليه واش يجيب .. وانا لفت راسي جيهة طريق نخزرلها من زجاج ..وقت لمحتهم من جديد يديه مع يديها مشبكين يكركر فيها ووقفو طاكسي …
عينيا ماهبطوش من عليهم … يا ربي واش شعور هذا … انا علاه حاسة روحي غايرة .. مستحيل .. هذا خالد .. خالد مشي غيره …
فقت من سرحتي على صوته من جديد ..
_محفوظ: اميمة تسمعي فيا ..
_هاه ..
_محفوظ: من قبيل نحكي معاك … واش تحبي تشربي …
_اي شي … راح نمشي للحمام ..
هزيت روحي وقفت بلاما نسمع اجابته .. ومشيت هكاك نكركر روحي للتوالات … لاول مرة حاسة روحي متناقضة مع نفسي … لاول مرة نحس بشعور هذا …
حليت لباب دخلت وتركزت عليه …
واش قاعد يصرا … واش لي تبدل .. قربت خطوات جيهة لمرايا وقفت قدامها نخزر لشكلي … هذي انا اميمة … ولا المظهر الانثوي هذا هو لي بسبته قاعدة نعيش فلشعور هذا … ركزت عينيا فلمرايا .. وشي .. عقلي يحكي شي ورغم هاك قلبي يوجع .. يوجع بطريقة ماقدرتش نفسرها لروحي …
#نوراااا🌹🌹🌹🌹
تلحق 100 نحط لي بعدها تفاااعلوووو مزال باقي حلقاااتالحلقة 156:
#ريم تحكي …
بلعت ريقي وانا واقفة جنبه وسط جنينة هذيك ولخلق هذوك كامل … حتى من شيماء لمحتها تخزرلي مستغربة في مظهري وفي وجودي فلبلاصة هذي …
بلعت ريقي وشفت ليه لقيته واقف يتبسم .. كأنو عمل انجاز .. ولا حقق شي نصر للدرجة هذي انا غلطت ..ووصلت روحي للموصل هذا .. كذبة بيضا ماقريتلها حتى حساب .. خلت عبد كامل يخمم ينتقم مني …وبأي طريقة … ومانعرفش واش الخطوة الجاية من هذا كامل …
حسيت بيده وقت جبدها من يدي ومشى جيهة طاولة خلاف وين صحابه وخلاني وحدي واقفة نخزر للعباد لي حسيتهم فلحظة هذيك كامل يحكو عليا … واش قاعد يصرااا .. علاه انا هنا ..
هزيت عيني نخزر للبوابة لي مقابلتني من بعيد .. نخمم ننزل ونمشي نجري وسطهم حتى نلحقلها ونهرب من هنا .. نرجع للحي نتاعنا .. لسريري وراحتي ..
فقت من سرحتي على صوت شيماء .. لي قربت مني وشدت يدي هزتني تحكي ..
_شيماء: واش تعملي هنا … وعلاه فلحالة هذي…. وكيفاه كنتي معاه .. قصدي فيصل هذاك كاين شي بينك وبينه …
قبل مانجاوبها حتى فقت على صوت طفلة وقفت قدامي … وشكلها مش غريب عليا … ومن نظراتها عرفت انو مش راح تحكي شي يعجب …
_هاجر: مالا نتي هي …
_هزيت حاجبي لفوق .. نحاول نفهم شكون انا ..
_هاجر: نتي لي بدلني بيها … صح .. واش تكوني.. شكون باباك ..واش من صفقة عقدتوها مع بعض ..
_حليت فمي .. نحاول نستوعب كلامها … وقت نطقت ..
_انا ..
حسيت بيدين نحطو على خصري وضربو في حد … شفت للتحت ورجعت هزيت عينيا فيه وقت لمحته … ملامح وجهه باردين ..وراسم تبسيمة صغيرة على شفافه .. تحسها مستفزة ..
جيت نجبد روحي منه حسيته كبس عليا …
_فيصل: واش تحتاجي …
دورت راسي جيهتها وقت شفت كلام موجه ليها ..
_هاجر: واش نحتاج .. سؤال صعيب شوي … خليني انا نسقسيك .. بوك عنده علم بلي قاعد يصراااا … شكون هذي وواش تكون … ماعرفتنيش بيها …
_فيصل: شوي وتعرفيها .. اصبري ..
_هاجر: بنت شكون … اغنى مني … زعما راح تقدر تطلع أسهمكم …
_فيصل: ماراناش في صفقة نتاع شركة … اذا نتي تخزري لحياتك هاك .. انا لا .. حياتي مشي لعبة ..
_هاجر: مش كأنو لكلام هذا متأخر … انا ونتا مخطوبين سمعت ..
حسيت من كلامها انو خلاص نفذ صبرها … وين كانت تحكي ببرودة دم .. رجعت تحكي وتعلي في صوتها …
_فيصل: مزال مانحيتيش الخاتم … خسارة والله شفقت عليك …
_هاجر: فيصل …
بلعت ريقي وانا وسطهم وهوما تحت حرب الكلمات … ومش بعيد نرجع انا المتضررة من هذا كامل … كيما عملت نجبد روحي منه وشي … كبس عليا وكلما نشوف ليه يقحرلي …
شيماء هي ثانية واقفة مذهولة كثر مني …
_فيصل: عن اذنك راح نمشو …
_جبدني ومشى جيهة طاولة لي كان واقف فيها من شوي وخلاها ورا …
هزيت يدي نحاول نفك روحي منه وانا نحكي …
_ريم: ياخي هبلت نتا … وين حاب تحطني ..واش دخلني في حياتك … نتا وخطيبتك تحبو تنفصلو علاه تدخل فيااا …
ماردش عليا .. كمل وقف فلطاولة هذيك وكمل يتبسم ..
_فيصل: هيه وين كنا ..
صكرت عينيا نحاول نهدي روحي ومانتقلقش كثر …
هزيت عينيا نشوف للي واقفين معانا … حد مانعرفه منهم … وحتى باش نهرب من هنا مش قادرة … غدوة مانعرف واش يقدر يعمل اللصقة هذا …
رجعت شفت ليه وقربت منه نحكي ..
_وين حاب توصل ..
شاف ليا وتبسم وكمل قرب مني يحكي بشوي ..
_فيصل: لحتى شي … نتي دخلتي حياتي مشي انا .. ودوك رانا نكملو واش بديتي نتي ..
_تكذب نتا لي قاعد تستغل فيا … مانعرف واش كاين في حياتك .. اذا حاب تتخلص من حد .. تقدر تواجهم وتقول مانحبش نكمل فلخطبة هذي .. مش لازم تبينلهم انو كاين شكون في حياتك … وتمثل عليهم ..
_فيصل: مرات نضطرو نمثلو ونتي اكثر وحدة تعرف شي هذا …
بقيت نشوف ليه .. وعينيا يعكسو لغل لي داخلي جيهته …
تنهدت ودورت راسي منه … مش عارفة وين راح توصل ليلة هذي ..وواش من اسرار باقي يظهرو .. واهم شي واش قاعد يدور في راسه ..واش حاب يعمل كثر من لي عمله ..
#نورااا🌹🌹🌹
تفاااعلووو شوي ونحط لي بعدهاالحلقة 157 :
رانيا تحكي …
رجعت خطوات ورا حتى ضرب ظهري مع لحيط … حسيت ببرودته … وفي نفس الوقت حسيت بخوف كبير داخلي … شفت للشباك لي جنبي .. القمر ساطع فلسما … وليلة مزال ماخلاصتش .. دورت عينيا طول جيهته ..وقت جات عيني في عينه ..وانفاسه يضربو على وجهي … بلعت ريقي نحكي ..
_رانيا: خليني نمشي …
_خالد: مانقدرش .. اذا مشيتي راح تكون آخر فرصة وضيعتها .. اذا رجعتي مشيتي نكون خسرتك لآخر مرة ..
_بقيت نشوف ليه ..وهو يخرج فلكلمات هذوك بصعوبة .. نحس في قلبي يضرب بلقاوي قريب يخرج من صدري … ياربي واش هذا الاحساس علاه مكتوبلي الحب هذا .. حابة نصكر عينيا ونفطن فاقدة الذاكرة .. ماشية الحب هذا لي ماجابلي غير الوجيعة .. حتى وقت سمعت منه واش كنت حابة مافرحتش …. مافرحتش خاطر كلامه ناقص وفيه تردد ..
_رانيا: راح نمشي … لي قاعد يصير مشي صح . انا ونتا مش لازم نكونو هنا .. لي نعملو فيه غالط ..نتا تعرف وانا نعرف ..
_خالد: راح تتزوجي بعد شهر صح …
_رانيا: واه … راح نتزوج خالد .. راح نتزوج ونكمل حياتي ..
_خالد: وانا ..
_هزيت عينيا فيه وقلبي ضرب ..وقت سمعت كلمته لي خرجت بصعوبة ومخلطة مع رجفة قدرت نميزها من عينيه لي رجعو حمر ..
_رانيا: كانت عندك الف فرصة قبلها … حكيت معاك لبارح تذللتلك بحبي … ورغم هاك عطيتني بظهرك وعفست على حبي ليك …
_بلعت ريقي وقت حسيت بصباعه على خدي … نحس في حلقي نشف وقلبي طاح بين ضلوعي من قوة الرعشة لي شدتني … رجليا ماعادوش حامليني … احساس صعيب قاعدة نعيش فيه .. ياربي وقتاش يخلاص .. وقتاش نقدر نهرب من لباب هذاك ونتنفس من جديد ..
_رانيا: خالد ..
_خالد: اششش ..
حسيت بجبينه على جبيني .. ويديه مرة هذي حاوطو خصري ..
_صكرت عينيا … نحكي برعشة ..
_رانيا: قاعدين نغلطو … خلينا نخرجو من لباب هذا … راني صح ضعيفة قدامك .. مانقدرش نواجه مشاعري ..
_سكت وجمدت وقت حسيت بسخانة على وجهي…. كأنو شي لسعني .. وفيقني .. كأنو حد هزني وضربني مع لرض .. جمدت وماقدرت نزيد حرف … حابة حد يقرصني ويفيقني .. اذا صح هذو دموعه لي قاعدين يحرقو فيا .. خالد .. يبكي … أصعب شي .. هوما دموع الراجل .. لي ينزلو في وقت ماتكونش متوقعه .. كأنو بيهم يحكي على ضعفه وقلة حيلته …
ماعرفتش اذا نجبد روحي ونواجه دموعه ..ولا نبقى هاك .. ونعطيه حرية التصرف … وانا متأكدة الف بالمئة … انو مش مستعد يخليني نشوفه فلحالة هذي … يكون كافح بزاااف باش يخبيهم ويمنعهم يطيحو .. اما هوما خانوه في أصعب وقت …
صكرت عينيا وعديت لساني على شفافي … وقربت يديا دورتهم على ظهره حضنته .. وكبست عليه كثر .. وقت حسيت بيه رخف روحه عليا .. وخلى راسه يطيح على كتافي .. كأنو نهد وماعادش فيه يتحمل كثر … ياربي ماعدتش قادرة نصبر كثر … كان صبت نجمد الوقت فلدقيقة واللحظة هذي ومانبعدش من حظنه ومن قربه … خالد الآفة .. الآفة لي دخلت حياتي وماعرفتش كيفاه نتخلص ونبرااا منها ..
#نوراااا🌹🌹🌹🌹
تفاااعلووو نحب اراءكمالحلقة 158:
نادين تحكي …
نحس فلنفس ماشي ويضياق عليا .. كأنو حد قاعد يخنق فيا وانا مش قادرة نحل عينيا ولا نبعده … على قد ماكنت نحاول نعيط ماقدرتش .. شعور هذاك وقت تكوني تنومي ونتي عارفة روحك انو قاعدة تعيشي في حلم اما مش قادرة تفطني منه .. مش قادرة تحلي عينيك… هكاك كنت نحس … ياربي .. ياربي واش هذا شي … علاه ليوم بلذات مش حاسة روحي مليحة …
نسمع في صوت تليفوني يصوني .. وصوت ولدي جنبي يبكي ..ورغم هاك مش قادرة نوض .. مش قادرة .. نحس فلدموع كيفاه تعبو في عينيا … وداخلي يرجف … ضغطت على عينيا كثر ..وبقيت نحرك في جسمي ..وانا نحس في روحي قاعدة نطيح من أعلى الهاوية … طايحة في مستنقع ماعندوش قاع .. مايخلاصش … مزال صوت تليفوني يرن .. مزال ماحبسش …. نحب نفيق .. نحب نحضن ولدي … ياربي فيقني من هذا لكابوس …
مانعرف شحال تعدى وقت حتى حليت عينيا … نحس في قلبي يرجف بين ضلوعي … ولعرق ينزل مع وجهي ..وجسمي كامل … عينيا بقاو عالقين مع سقف … نخزرله ونعدي فيهم بزربة … جسمي مزال جامد .. مزال خايفة نحركه … هزيت يدي بشوي .. وقربتها من وجهي نحرك في صباعي … كان كابوس وخلاص … كابوس كيف اي كابوس عشته من قبل … رميت لغطى من فوقي وتقعدت في بلاصتي نرد فلنفس .. حطيت يدي على قلبي نهدي فيه بصعوبة … وهزيت عينيا وسط العتمة هذيك نخزر جيهة الشباك لي مفتوح على وسعه ويضرب … نزلت رجليا على لرض ومشيت حافية جيهته نصكر فيه …
رميت عيني تحت مكان حد .. الحي فارغ .. وعتمة في كل بلاصة منه … صوت قطوط وخلاص .. خذيت نفس وهزيت راسي للسما ..نرد فلنفس ..ونحاول نتنفس هوا نقي … هزيت يدي عديتها على شعري بعدت خصلات منه ورااا ومسحت على جبيني … تلفت على صوت اياد لي قاعد يبكي … تقول حس عليا وفاق في نفس الوقت .. كملت صكرت الشباك ومشيت جيهته هزيته وبقيت نمشي نحاول نهديه ..وشي ماشي وصوته يقوااا ..
_الله يخليك ولدي اسكت والله راسي يوجع مش قادرة نتحمل صوت بكاك …
وشي تقول زدت شعلت النار فيه .. رجع يبكي بأعلى صوته … تنهدت ورتميت على طرف سرير قعدت عليه .. وجبدته لحضني نسكت فيه .. شوي شوي بدا يهدا .. مافهمتش واش لي خلاه يبكي للدرجة هذي .. مش من عادته يعمل هاك .. حتى وقت يبكي غير نهزه يسكت … نفخت .. وكملت عديت لساني على شفافي … حطيته في بلاصته ومشيت للدوش غسلت وجهي … وكملت هزيت المنشفة نشف في قطرات لما لي علقو عليه …
هزيت عيني للمرايا نخزر لحالتي … تاع الصح رجعت جثة بلا روح ..وجهي صفر .. عينيا محوقين … نفخت رميت لمنشفة على جنب وتعديت للكوزينة .. حليت لبراد وهزيت قرعة ما… اول مافتحتها وقربتها من فمي راح نشرب .. جاني صوت تليفوني لي رجع يصوني من جديد وكنت نسيته كامل … كملت ترشفت من لقرعة هذيك ورجعت لغرفتي … لقيت تليفوني مرمي على طابل دنوي … مشيت نزرب .. هزيت تليفون بين يديا راح نرد .. اما طول جمدت في بلاصتي ولعبت لرض بيا ..نحس بدوخة قوية … رجعت نصكر في عينيا ونفتح فيهم .. نحاول نصدق واش يظهر على شاشة .. الرقم هذا والاسم هذا .. عنده شهور ماظهرش على شاشة تليفوني … قاعدة نوم ولا مزالني عايشة الكابوس هذاك ومافقتش منو …
فجأة صوت تليفون حبس .. ورجعت العامة فلغرفة …. بلعت ريقي وقعدت على طرف سرير نخزر للتليفون … انا مش قاعدة نوم .. أكيد مش قاعدة نوم … قفزت في بلاصتي وقت رجع تليفون يصوني من جديد … هبطت عينيا بشوي ويديا يرعشو وانا نقرا فلاسم ونعاود … وليد … وليد .. هذا واش بقيت نردد بين شفافي وانا نقرا في اسمه على تليفوني..
#نورااا🌹🌹🌹🌹
تلحق 100 نحط لي بعدها .. اراءكم لبناتالحلقة 159:
حط يده تحت راسه وبقى يخزر للسقف نتاع غرفته … لدوك ماقدر يرقد .. وين يغمض عينيه تجي لباله … صورتها وهي تبكي منهارة على صورة راجلها .. ماقدرتش تتنحى من عينيه … نفخ ورجعت تقعد على طرف سرير وهز يده يعدي فيها على شعره يحكي داخله ..
_جبل: شاقاعد ندير انا … وين راح نوصل بهذا التخمام … علاه قاعد نفكر فيها … ياك مابيني وبينها والو … اففف ..
نفخ ومشى وقف عند الشباك يخزر للسما … نسمة باردة بقات تضرب على وجهه ..وبعثرت خصلات من شعره …
نزل يده لجيبه هز تليفونه يخزر للوقت ورجع هبطه … بعدها رجع هزه من جديد وسجل رقم صاحبه يعيطله .. شي كل مرة يطلع مصكر …
قلب عينيه ومشى لبس في رجليه وهز لفاست نتاعه رماها على كتافه وحل باب غرفته وخرج .. تعدى جنب صالون لقى امه راقدة وتلفزة مزال شاعلة .. صكرها وكمل صكر الشباك لي كان محلول وكمل خرج حل باب برا ونزل مع درجات هذوك لبراا…
اول ماحط رجليه للتحت … عرضاته عتمة الحي ..وصوت لقطوط وصراخهم في آخر الحي .. كمل حط يديه في جيوبه وراح يمشي خارج برا الحي هذاك … يمشي بلا هدف … ضرب المدينة كامل حتى لقى روحه واقف قدام ملهى … ولا مرة جى ليه … بقى يخزرله من بعيد ومتركز مع لحيط … كل شوي تحبس طونوبيل وينزل منها حد … هز راسه لفوق وبقى يخمم … حياته من اولها للنقطة هذي غالطة .. حتى حاجة مافيها فايدة … لاقدر يخدم لا قدر يبني لروحه حياة كيف لعباد … كل شي داخل بعضه ودوك زادت دخلت نادين هذي حياتك …
كبس على يديه يحاول مايغضبش من روحه كثر وكثر … فاق من سرحته على صوت جنبه … ضيق عينيه وقرب خطوات يتبع في مصدر صوت هذاك …
حتى وصل لطريق معتمة … لمح طوموبيل حابسة .. وداخلها راجل كبير أكيد … كما قرب كثر حتى لمح واحد واقف على راسه هاز سكين صغيره وظاهر يهدد فيه .. بقى واقف يخمم اذا يقرب يعاونه ولا يبعد يكمل طريقه ومكان مادخله ….
ضرب يديه مع بعض بلا حيله ومشى جيهته يزرب يعيط …
وراجل هذاك اول مالمحه … هبط سكينه وهرب …
حاول يلحقه جبل اما لقاه بعد وضاع منه مع العتمة هذيك … رجع للراجل هذاك يحاول يتاكد اذا مليح .. لقاه نزل من طوموبيل وحال قفال شوميزته يرد فلنفس …
_جبل: راك مليح …
_هز ثاني راسه فيه وعمله بيده جيهة طوموبيل ..
_جبل: مفهمتش ..
_قعد يعمله راجل بيده باشارة بمعنى بخاختي …
قرب جبل من طوموبيل ومد يده يحوس حتى لقاها .. مدهاله يحكي ..
_جبل: شا دخلك فلطريق هذي … أي بلاصة فيها العتمة تلقى فيها السراقة …
_شدها من عليها وحطها في فمه .. شوي حتى رجع تنفس نتاعه منتظم … وقف يرد فلنفس وتلفت ليه يحكي ..
_ضطريت .. طريق كانت مصكرة .. حبيت نختصرها . ماعرفتش روحي راح نطيح فلكلب هذاك ..
_جبل: معليش .. على سلامتك ..
رماله لكلمات هذوك وجى ماشي …
وقفه ثاني يحكي ..
_الشراب على حسابي واش رايك تجي ..
_وقف جبل يخمم ورجع تلفت ليه يحكي …
_جبل: تعرف جيت في وقتك .. حتى انا مغموم ….
_اطلع مالا ..
_هزله جبل راسه ومشى ركب جنبه .. تحركت طوموبيل .. شوي وكانت وقفت قدام نفس الملهى لي كان من شوي يخزرله ..
_جبل: تحب نسهرو هنا .. تبانلي مش اي حد يقدر يدخل ..
تبسم لي معاه يحكي ..
_نعرف .. تهنى .. مادامك معايا .. ولي كيفك قلال مادام عاونتني .. أكيد ماراحش نخليك تمشي بلاش ..
ستغرب جبل وكمل نحى حزام الامان يخزر للملهى هذاك ..وين كانو واقفين زوج رجال عند لباب .. حل لباب نزل وكمل ثاني نزل .. شوي ولقى روحه داخل الملهى هذاك … لي اول مرة يشوف كيفه .. حتى وجه مايعرفه منهم .. حتى من الشخصيات لي هنا تبان واصلة ..
_جبل: واش …
_صالة قمار … تقدر تربح وتخسر فيها … صدقني مدامك دخلتها معايا … راح تربح حاجات بزاااف …
_جبل: كيفاه عرفت …
_شاف ليه راجل هذاك .. لي شكله يمشي للستينات … اما لبسه وطريقة كلامه تبين انو شخصيته كبيرة … نطق يحكي وهو يخزر للقدام ..
_المكتوب ولدي …. يقدر يبدل حاجات بزاااف …. كلشي متوقف على قدر الانسان … تفضل معايا ..
مشى وتبعه جبل .. يخزر مع كل بلاصة … ويعاود في كلام راجل في راسه…
#نورااااا🌹🌹🌹
اراءكم .. تفاعلكم شوي ونحط لي بعدهاالحلقة 160:
أميمة تحكي …
فقت من سرحتي على صوت تليفوني لي بدا يصوني .. دخلت يدي فلصاك هزيته نخزر للاسم .. نفخت ورجعت رديت نحكي …
_اميمة: واش كاين ..
_رضا: وينك .. مزال مطولة ..
_اميمة: من شوي برك وصل …
_رضا: اوكي .. اعملي كيف ماقتلك .. اعطيه شروطك .. واقبلي بعرضه ..
_اميمة: أكيد ما انا لعبتك … لازم نفذ واش تطلب …
_رضا: اميمة .. هذي لعبتنا مع بعض … هذي طريقنا مع بعض ختي فهمي .. وانا مستحيل نخلي شي يضرك ..ونعرفك قادرة على روحك ..
_اميمة: صحااا خلاص .. صكر ..
_رضا: اسمعي .. خالد هذاك ..
_بلعت ريقي وقت جات سيرته … تنهدت وكملت نحكي ..
_اميمة: واش بيه ..
_رضا: من شوي امه كانت عندي ..
_اميمة: أكيد مسكينة حبت تطلبك على جاله ..خويا حرام عليك ..
_رضا: خليني نحكي قبل .. ماحبتش تطلبني . …
_اميمة: مالا واش حبت ..
_رضا: جابت دراهم كامل حطتهم قدامي ومشات ..
_اميمة: دين ولدها . من وين قدرت تجيبه ..
_رضا: حتى انا ماعرفتش .. المهم رجعولي دراهمي .. الله يسهل عليهم من وين جابوهم …
_نزلت تليفون من وذني ..وانا باقي مستغربة كيفاه لحقت تجيب دراهم هذوك .. امه راهي حتى ماتخدمش … غريبة ..
رجعت تليفوني في صاكي ..وقربت غسلت يديا وكملت نشفتهم وخرجت … رجعت للطاولة لي خليته فيها .. لقيتهم حطولنا طلباتنا ..وهو كان قاعد شاد تليفونه ..وقت شافني هز عينه فيا يحكي ..
_محفوظ: راكي مليحة ..
_اميمة: واه ..
جبدت لكرسي قعدت ..وهزيت كاس ما ترشفت منه شوي .. وكملت حطيته نحكي ..
_اميمة: هيه دوك نحكو فلجد …
_شفته كيفاه هز الشوكة والسكين يقطع فلحم … ويحكي ..
_محفوظ: نسمع فيك ..
_اميمة: عندي شروط للخطبة هذي …
_محفوظ: ولي هوما ..
_اميمة: نحب عايلتك تعرفني .. يعني مانحبش زواج بالسر ..
_شفته كيفاه نزل يديه وهز السارفيات مسح فمه يحكي …
_محفوظ: كيفاه مفهمتش .. ياك حكيت مع خوك … قال قابل ..
_اميمة: هذاك خويا .. وهذي انا .. راح تتزوجني انا وهذا شرطي ..
_شفته مازادش رد .. كمل هز الشوكة ياكل ..وعملي بعينيه ناكل ..
قلبت عينيا منه وهزيت الملعقة .. نترشف من الحساء لي قدامي … ونراقب فيه .. ماعرفتش علاه ماجاوبش .. اما لي نحتاجو انو نكسب ورقتي الرابحة منه .. يا اما نستفاد من زواج هذا يا نخرج خاسرة …
كملت ناكل وسرحت بعيد نخمم فيه .. نخمم فيه واه .. مانعرف واش صرالي .. وين يكون مشى معاها …. هو ورانيا واش كاين بينهم .. كيفاه باسها وهي مخطوبة .. كيفاه جاته جراة يضرب خطيبها ويهزها .. معنتها بينهم شي أكيد …
فقت من سرحتي على صوته ا يحكي ..
_محفوظ: نمشو ..
_اميمة: اااه ..
_محفوظ: خلينا نخرجو .. مزال سهرتنا مطولة ..
_اميمة: أكيد ماعنديش مشكل .. واسمع ماتخممش تعملي الحركات هذوك … راني مانسكتش عليهم … نظن راك تعرفني .. وين تهزني مانخافش ..
_محفوظ: اتهني .. ماراني نخمم في حتى حاجة …
هزيتله راسي وجبدت لكرسي ورا ومشيت وراه دفع لحساب وخرجنا مع بعض … ركب هو وركبت جنبه .. حطيت حزام الامان وحرك هو طوموبيل لي مانعرف اي طريق سلكها بيها ..
#نورااا🌹🌹🌹
اراءكم 😘😘😘الحلقة 161:
#رانيا تحكي …
عديت يديا على شعره نتحسس في نعومته ..وقربت خمشي منه نستنشق في ريحته لي تغلغلت داخلي … تبسمت بمرارة … وتعبو عينيا بالدموع .. وكملت نحكي بلوقت ..
_رانيا: غريبة الحياة … حتى وقت تمدلنا واش نحبو تذلنا وتعذبنا …
_ماسمعت منه حتى رد باقي حاط راسه على كتفي .. وكابس عليا بيديه زوج ..
_رانيا: خالد …
رجعت خطوات ورا حتى ضرب ظهري مع لحيط من جديد .. وكملت نزلت بشوي مع لرض قعدت عليها وبقيت محضناته هكاك…
_رانيا: تعرف من وقتاش حبيتك … من سنين .. مش عام ومش عامين .. حبيتك لدرجة قلبي ماعادش قادر يزيد يهز حبك كثر … بكيت ليالي … وتمنيتك في قلبي ودعيت ربي … ستنيتك خالد .. كان عندنا اكثر من فرصة باش نكونو لبعض … اما نتا كنت ديما تعفس عليا وتمشي .. كنت كل مرة تهزني لسابع سما وتعاود ترجعني للرض … في كل مرة تعطيني كف باش نفيق انو انا ونتا مستحيل نكونو لبعض … ودوك .. دوك فجأة .. حكيت كلمات هذوك ..وخليتني مصدومة . مش عارفة واش ندير كيفاه نتحرك … واش كنت تستنى مني … عرسي لي كان من المفروض بعد 6 شهر رجع بعد شهر … علاه خليتنا نوصلو للنقطة هذي .. علاه ماحكيتش قبل .. علاه خليتني نعيش شي هذاك كامل ..
لدوك صوته مكانش …مانطق بحتى حرف … تنهدت ورجعت ركزت راسي مع لحيط نخزر للفراغ داير بينا …
_رانيا: حبيتك … حبيتك كأنو عينيا ماشافو غيرك … وقلبي مادق لغيرك … ستنيتك خالد .. ستنيتك بزااااف … كنت ديما نقول انو لو خالد حبني فمستحيل يخليني .. يحارب دنيا لكل على جالي …الغريب في هذا كامل … انو مش هذا الوقت لي تمنيتك فيه تحكي … مش عارفة واش حابة ..ولا نتا واش حاب مني …
سكت بعدها ومازدت حتى حرف .. بقينا هكاك على الوضعية هذيك … قلبي يضرب .. وانا نسمع في صوت قلبه وانفاسه …
_رانيا: خالد …
_خالد: تمنيت الف مرة … اني نقدر نحضنك بلشكل هذا … تمنيت الف مرة .. نحكي واش في قلبي … تمنيت حاجات بزاااف معاك .. اما صعيب ..
_رانيا: واش لي صعيب .. الحب صعيب .. انك تعبر على مشاعرك صعيب … انك توقف قدامي وتقول انك تحبني صعيب ..
_خالد: ياريت كان همي هذا هو . كنت قدرت نحله ..
_رانيا: مالا ..
_خالد: انسي ..
_رانيا: كيفاه ننسى … اعطيني سبب واحد ..واحد يخليني نصدقك ..ونوثق فيك ..
_خالد: مكانش … كاين انا وكلامي لي حكيتهلك ..
_رانيا: واش راح يصرا ..
_خالد: مانعرفش …
تبسمت بمرارة من جديد كيف لعادة .. وهبطت يديا من عليه نحكي ..
_رانيا: أكيد ماتعرفش …
حسيت بيه جبد روحه مني ..ووقتها قابل وجهه وجهي … عينيه حمر .. وباين تعب عليهم .. وحتى من ملامح وجهه .. نظراته نفسهم .. اما تحس داخلهم شي مكسور .. كأنو حد حاسس بخسارة وخوف في نفس الوقت … ماقدرتش نبعد عينيا من عليه … بلعت ريقي وانا نخزرله ..
_رانيا: واش صرااا …
_خالد: تتزوجيني ..
_رانيا: كيفاه ..
_خالد: قابلة انك تعيشي معايا مهما كانت ظروف … موافقة انو تدخلي حياتي وتتحمليها بكل مساوءها ..
_رانيا: خالد ..
_خالد: سألتك جاوبي ..ولا هاك راكي تضيعي فلوقت باطل …
_رانيا: كان سألتني اذا قابلة نعيش عمري لكل فلعتمة المهم معاك قابلة …تبسمت ورجعت هزيت يدي عديتها على خده نحكي ..
_رانيا: وعدني ماترجعش في كلامك … وعدني انك ماراحش تكسر قلبي من جديد …
شفته كيفاه شد يدي وقف ووقفني معاه يحكي …
_خالد: خليك معايا ليلة …
رخيت شفتي .. ومتحات البسمة من وجهي … ووقفت نخزرله .. حتى صوتي ماقدرش يخرج ..
_خالد: واش صرا .. مش نتي تحبيني وانا نحبك ..وين لغلك فلموضوع …
حسيت روحي تهديت … رخفت يدي من يده … جات بين عينيا وقت باسني وقالي شهوة وخلاص … وليالي لي كان يسهر فيهم … ولمرأة لي شفته صباح هذاك عندها لاول مرة … ودوك .. حكالي نبغيك بعدها قالي اقضي ليل معايا …
مانعرف كيفاه قعدت نضحك وحدي … نضحك كلبهلولة .. انا لبهيمة لي صدقته … غدوة صباح يقولي رقدت معاك شهوة … هههه .. انا لبهيمة .. نسيت انو هذا خالد … خالد لي سنين وهو مجرجرني وراه ..ودوك فجأة قالي نبغيك وانا صدقت …
رجعو دموعي ينزلو وانا باقي نضحك … مانعرف كيفاه هزيت يدي عطيته كف .. نحلف انو صوته وصل لآخر الشارع .. بقى مدور وجهه هكاك بلا اي حركة … كملت نضحك ..ومشيت هزيت صباطي لبسته نحكي …
_رانيا: عرسي بعد شهر … راح نفرح بزاااف اذا شفتك حضرت …
كملت مشيت جيهة لباب حليته ونزلت مع درجات هذوك … حتى وصلت لبرااا … وقتها برك قدرت نبكي .. نبكي بحرقة .. وقلبي كابس عليا … حتى اني تعثرت اكثر من مرة .. وفي كل مرة نحب نطيح بعدها نكبس روحي …هزيت راسي للسما وقت بداو قطرات مطر ينزلو .. تبسمت بحسرة وكملت نمشي … ليلة هذي ودقيقة هذي … محيت حاجة اسمها خالد من حياتي .. دفنته ودفنت حبه في قلبي …
#نوراااا🌹🌹🌹لحلقة 162:
نادين تحكي …
بلعت ريقي ..وانا نخزر للتليفون لي بين يديا وباقي يصوني … رعشة شدتني لدرجة ماعدتش قادرة نهز … صكرت عينيا كبست عليهم .. نحاول نفيق .. انو قاعدة نوم … وانو شي هذا كامل من خيالي ومش واقع … لحظات وحليت عينيا على وسعهم .. لقيت روحي في نفس العتمة .. قاعدة على طرف سرير هذاك … وتليفوني باقي يصوني …
هزيت صباعي يرعشو … هزيت وقربت تليفون من وذني نحكي ..
_نادين: وليد ..
وقت ماجانيش رد .. كملت تحكي منهارة ..
_وليد .. رد الله يخليك …
وقفت في بلاصتي نمشي وسط لغرفة وباقي كابسة على تليفون في وذني …
_شكون معايا … تليفون راجلي .. هذا …وشكون يعيط ..
_حمزة: هههه والله قريب نقول هبلت وصدقت انو راجلها لي يحكي …
جمدت في بلاصتي .. ودموعي نزلو يحرقو على خدي .. قلبي يضرب بقوة .. تعرفو هذاك العبد لي يلعبو بمشاعره … لي يلعبو بنقطة ضعفه .. هكاك كنت .. حسيت حد عطاني أمل ..عيشني حلم لي انا في قرارة نفسي عارفة انو مستحيل يتحقق .. مستحيل الحياة ترجعلي وليد … ورغم هاك فرحت وانا نشوف في اسمه على شاشة تليفوني .. فرحت وتمنيت نبقى نخزر للابال تاعه ونكمل حياتي بفكرة انو هو عايش وكاين أمل يرجع …
فقت من سرحتي على صوت ضحكاته المستفزين …
_هزيت صباعي عديتهم على خدي مسحت دموعي نحكي …
_نادين: الله يلعنك … نشالله تنحرق بدنيا والاخرة … نشالله يجيك نهار تطلب فيه حد يعاونك وماتلقاش كيما حرقتلي قلبي …
علقت عليه بلاما نستناه يرد ورتميت في لرض … نحس فلنفس ضياق عليا … هزيت يدي نحاول نحل زرار شوميزتي … دموعي يتقاطرو مع لرض .. ماعدتش قادرة صح … هزيت روحي وقفت ومشيت جيهة الباب حليته وخرجت .. نازلة مع درجات هذوك حافية … البرد والظلمة ..وسكات مكان صوت حد … من غير انا لي نازلة مع الدرجاات هذوك…
كملت نزلت حتى وصلت لبرااا .. بقيت واقفة نخزر للزقاق … ونرد فلنفس .. شعري يلعب بيه الريح … وقلبي باقي يضرب .. مزال نار شاعلة فيه مش حابة تطفى .. كلما نتذكر واش صراا نحس روحي حابة نعيط باعلى صوتي .. عمري كرهت عبد كيفه .. كلب ومش راجل… عمري تخيلته يوصل يعمل حاجة هاك .. حتى من تليفون وليد قلبت لرض عليه ومالقيتهش ..وفلاخير يطلع هو هازه …
تركزت مع لحيط نتاع العمارة .. وحطيت يديا ورا تركزت عليهم .. وهزيت عينيا للسما .. نزلت دمعتي على خدي …نزلت دمعتي على خدي … حتى شئ ماراح يتصلح .. قاعدة نكذب على روحي وخلاص… حياتي وقفت وخلصت فلدقيقة لي خرجت روح وليد فيها … الايام الباقية لي عشتهم ولي قاعدة نعيش فيهم .. مش حقي .. مش من حقي كامل … انا رجعت عبء على روحي .. الحياة هذي مش ليااا … قربت نمشي وسط طريق هكاك نحس في لرض تلسع فيا ببرودتها .. اما داخلي منهار محطم .. كأنو رجعت عشر خطوات لورا .. للحظة نفسها لي تلقيت فيها خبر موته … حياتي مرتبطة بيه ومتعلقة بيه … عشت سنين حداه .. مستحيل نقدى نمحيهم مستحيل …
كملت خرجت من الحي هذاك .. ومشيت قطعت طريق نمشي وخلاص .. مش عارفة لوين ولا لاي بلاصة هازيني رجليا …
نسمع في صوت ناس يحكو .. اصوات تدخل عقلي وخلاص .. ماقادرة نركز مع والو … نخزر للقدامي ونمشي … رميت عيني جيهة طريق لي على يساري .. ومشيت قطعت ليها وكملت نمشي …
نسمع في صوت شجر لي يتمايلو بسباب الريح .. ولا صوت طونوبيلات يمشو …
وقفت لحظات نخزر للطريق .. وكملت رجعت نمشي في وسطها .. مش هامني اذا راح تدعسني طونوبيل ولا لا .. نمشي وخلاص …
#نورااا🌹🌹🌹لحلقة 163:
رانيا تحكي …
حطيت يديا في جيوبي….وكملت نمشي … نخزر للقدام ونخمم في كل شي .. نعاود في راسي الحوار لي دار بينا كامل … خالد يعرف كيفاه يلعب بعقلي وقلبي .. يعرف كيفاه يخليني نصدق كلام ونكذب كلام … اكثر من مرة يوضحلي هو واش يكون صح وانا لي بهيمة نرجع نصدق ونتبعه … تنهدت وكملت نمشي .. نحس في روحي ماشي وتطلع .. أصعب شي الحب لي يقيدك سنين ويخليك اسيرة ليه .. ماقدرت نبدل شي … حتى انو صعيب .. انك تعيشي سنين بنفس التفكير بعدها فجأة تفيقي انو كل شي كنتي تخممي فيه قبل مش صح .. وترجعي تكذبي على روحك وتقولي لا صح .. غير باش ماتحسييش انك كنتي بهيمة وضيعتي سنين من حياتك على والو …
هكاك حالتي .. كان فقت بكري .. احسن من اني ضيعت سنين نكذب على روحي فيهم….
تركزت مع لحيط نخزر للطريق الرئيسي ..
ورجعت تنهدت .. ماعادش كاين شي اسمه خالد من ليلة هذي .. انا وهو وصلنا لطريق مسدود .. واني نرجع ورا مستحيل .. حتى وتنطبق سما مع لرض مستحيل نرجعله ونغلط نفس الغلطة نتاع قبل …
رجعت خصلات شعري ورااا ..ومشيت كملت طريقي .. نمشي ونضحك على روحي … ماعرفت نندب على زهري .. ماعرفت نمشي نرمي روحي من شي مرتفع ونهني راسي .. ممكن وقتها يموت حبي ليه وسط قلبي ويتبخر …
عديت لساني على شفافي وكملت قطعت طريق نمشي … ضيقت عينيا وقت لمحتها من بعيد .. فلاول كنت راح نكذب روحي اما بعدها طول تأكدت انو هي .. نادين مستحيل نغلط .. واش صرالها حتى خارجة بلحالة هذي وشكل هذا … رجعت نزرب في خطواتي باش نلحقها .. لمحتها غيرت اتجاه طريقها ودخلت لطريق ضيقة … هبطت نحيت الكعب نتاعي ومشيت نجري وراها … دقائق وكنت خلفها نمشي ونعيط ..
_نادين .. نادين .. شي ماحبتش تتلفت …
ضيقت عينيا وقت لمحتها دخلت لوحد لبناية …
كملت لحقتها دخلت وهزيت راسي لفوق وقت لقيتها وصلت للطابق الثالث … مشيت نزرب وراها طالعة فلدرجات هذوك نلهث .. وضعها هذا مايبشرش بلخير … أكيد صراتلها حاجة .. كأنو تمشي وهي منومة .. ولا تحت صدمة …
وصلت للطابق الخامس مالقيتهاش .. رميت عيني جيهة درجات لي يوصلو لاعلى البناية …
حليت عينيا على وسعهم .. رميت صاكي وطلعت نجري … ننهج .. قلبي يضرب .. مستحيل تكون تخمم في واش في راسي .. مستحيل يكون صح … بقيت ندور في عينيا حتى لمحتها واقفة على الحافة تخزر للسما …
بلعت ريقي .. وقربتوقربت منها خطوات ونكون جنبها …
_نادين: نتي اكثر وحدة تفهمي عليا …
حليت عينيا وركزت مع كلامها ..
_نادين: تعرفي واش يعني تخسري آخر شي في حياته … تعرفي التعاسة هذيك لي تعيشيها كل يوم .. ونتي مجبورة ولازم عليك تمثلي انك مليحة … هكاك انا .. ماكان شي مليح في حياتي …
_رانيا: كاين .. كاين انتي لي مشي حابة تشوفي .. نتي لي مش قاعدة تخزري للحاجات دايرين بيك ..نتي لي قاعدة مقوقعة نفسك وعايشة فلتعاسة هذي …
شفتها كيفاه تبسمت وكملت تحكي …
_نادين: نفس القوقعة لي حطيتي روحك فيها وماقدرتيش تخرجي منها …
_رانيا: راح نخرج نادين .. راح نخرج وحتى نتي لازم تخرجي .. عندك ولد يهبل .. يستاهل تمشي وتخليه …
_نادين: مانصلحش نكون امه أصلا … انا اذيته كثر من مرة أصلا وجودي معاه يأذي فيه …
_رانيا: مش صح … ولدك وقت يكبر جنبك راح يحس بقوتك … انو رغم كل شي تمسكتي بيه .. مابقيتيش ضعيفة ماخليتيش سلفك يستغلك .. عشتي بكرامتك نتي وولدك .. ارجعي فكري ..
_نادين: تعبت .. تعبت بزاااف … مش قادرة نكمل ..
_رانيا: وليد مات … ربي هزه عنده ..اما شي لي راح تعمليه نتي يتسمى إنتحار … حتى وتموتي مستحيل تتلاقي بيه …
تلفتت تخزرلي ورجعت سكتت تتامل فيا نظراتها غريبة ..
_رانيا: نادين … خممي في حاجة مليحة .. خممي في أي حاجة خلاف تقدري تعيشي على جالها…
_نادين: مكانش .. مكانش
_رانيا: جبل … خممي فيه …
مانعرف علاه وقتها هو الوحيد لي جى لبالي .. رغم اني مش متاكدة … اما حاسة انو مهتم بيها .. بطريقة غريبة …
كملت نحكي ونقرب منها …
_رانيا: جبل .. جبل هو أكثر حد تقدري تعيشي على جاله .. حتى ممكن يكون اب لولدك .. صدقيني .. وليد هزه ربي … اما أكيد حط حد خلاف في طريقك … ممكن نتي مزال ماشفتيهش … مانعرف واش راني نحكي نادين .. مش عارفة اذا راح نقنعك تتراجعي .. اما الله يخليك فيقي .. الموت مشي حل .. تستناك بعدها طريق طويلة ….. عيشي حياتك صح .. اضحكي من جديد … اعطي لروحك فرصة ثانية …
مديتلها يدي نحكي …
_هيا مديلي يدك .وخلينا نرجعو اياد يكون فاق ويبكي وقت مالقاكش .. هيا نادين …
#نورااا🌹🌹🌹لحلقة 164:
بقى واقف يخزر الراجل لي مشى قبله .. جبد لكرسي قعد ..على طاولة طويلة .. فيها مجموعة من رجال كامل حطة .. هز حاجبه لفوق مستغرب مش فاهم واش من نوع لبلاصة هذي واش يعملو فيها بلضبط …
شوي وتلفت راجل هذاك شاف ليه وعمله بيده اشارة … مشى جبل جيهته ..
_رفيق: اقعد .. هز يده عمل اشارة بيها جيهة الكرسي لي جنبه …
_جبد جبل لكرسي هذاك وقعد ..
_تلفت رفيق جيهة رجال لي قاعدين معاه ..
_رفيق: هيه كيفاه سهرتكم …
_بلال: شكون لي معاك ماعرفتناش بيه …
_خزر رفيق جيهة جبل .. لي باقي مربع يديه لصدره وملامح وجهه باردة ..
_رفيق: يخدم عندي … تقدر تقول يدي اليمين في كلش ..
خزر فيه جبل هاز حاجبه لفوق .. وثاني عمله اشارة بعينه باش مايعمل حتى ردة فعل …
_بلال: هيه مليح … نبدو ..
_رفيق: شايفك وحدك وين صاحبك .. علاه ماجاش ..
_بلال: انا نعوض بلاصته .. تبسم بلال تبسيمة مستفزة … ورفيق هز اوراقها وبداو يلعبو …
_فاتت ساعة وقت كانت خلصت اللعبة .. ولي خرج خاسر منها ولي خرج رابح …
تلفت جبل جيهة رفيق وقرب منه يحكي ..
_جبل: مش على اساس حينا نسهرو .. شايفك تلعب فلقمار ..
_رفيق: مش قتلك قدر العبد قادر يتبدل بين ليلة وختها … هذا لي قصدته … حتى الحياة عبارة عن لعبة قمار .. كاين وقت تقمر بحياتك واوقات تقمر فيهم باغلى ماعندك …
كمل هز سيجارته شعبها بين شفافه يحكي …
_رفيق: نآمن بلصدف … انو نتا ليلة هذي خرجت في وجهي مشي من فراغ أكيد كاين هدف …
_جبل: شرط يكون كاين شي .. عاونتك وصايي ..
_رفيق: نمشو ..
_جبل: وين ..
جبد رفيق كرسيه ورا ..ووقف جبل جنبه يمشي …
كملو طلعو لفوق وين يقدرو يوقفو ويشوفو للتحت .. صالة كبيرة وعباد بزاااف …
_رفيق: صالة القمار هذي … تاع خويا ..
_جبل: اااه ..
_رفيق: خسارة مات ..
_جبل: الله يرحمه ..
سكت رفيق ورجع شاف ليه وركز بعينيه زوج بعدما بعد سيجارته من فمه يحكي ..
_رفيق: هو قمر بحياته … من لبداية قالها القلب والعقل مايقدروش يتوافقو .. لازم تبع واحد منهم .. اما عقلك ولا قلبك … اما هو مشى تبعهم للزوج ..وخير حياته …
سكت شوي ورجع يشوف للقدام وكمل يحكي ..
_رفيق: الحياة لعبة قمار…. ولازم في كل مرة نخير وتربح … با اما ترمي وراقك كامل في نص لعبة … ولا تكمل لآخر ورقة … وتلعب بشرف …
_جبل: نفهم انو خوك لعب بلا شرف ..
_رفيق: مشي هذا المهم .. الطريقة مش مهمة .. المهم النتيجة .. انا مستعد نلعب باي طريقة المهم فلاخير نربح اللعبة ..
_جبل: نظن بديت نفهم عليك .. واش تحتاج مني …
_رفيق: صالة القمار .. نحب نرجعلها .. مدامها تاع خويا ..
_جبل: وخوك ماعندهش ولاد …
سكت شوي ورجع شاف فيه يحكي ..
_رفيق: عنده …
_جبل: اياا ..
_رفيق: نفسه لي خسره حياته …
_جبل: قصدك ولده قتله ..
_رفيق: نقدر نغيرلك حياتك بين ليلة و نهار .. لي نحتاجه .. زوج حاجات … تكون مخلص ليا لآخر دقيقة … وثاني شي وقت نحكيلك شي ماتسقسينيش وماتجادلنيش ..
_سكت جبل دقائق وهو يخمم … يخزر لقدام ورجع هز صبعه حطه تحت شفافه يعدي فيه … حط يديه في جيوبه وكمل يحكي ..
_جبل: المطلوب ..
_رفيق: بلال .. لي كان قاعد معانا على نفس طاولة … وصاحبه .. هذو زوج نحتاجك تتقرب منهم بأي طريقة …
هزله جبل راسه وضيق عينيه … الحياة تمتحنا مرات .. وتمدلنا فرص مرات .. والواحد لازم يعرف كيفاه يخرج من كل محنة ..وكيفاه يستغل كل فرصة ..وهذا لي عمله جبل فلحظة هذيك وفلبلاصة هذيك ..
#نورااا🌹🌹🌹
اراءكم لبنات احداث نار جايين فلطريق خاصة من ليلة هذي لكرونيك راح تأخذ مسار جديد .. ومن بينهم علاقة نادين وجبلالحلقة 165:
نادين تحكي …
بلعت ريقي وصكرت عينيا … نحاول نستوعب واش قاعدة ندير فلدقيقة هذي .. درجة الضعف لي وصلتلها لمرة هذي ولا مرة وصلتها … ممكن خاطر للحظة فكرت انو لي قاعد يعيطلي هو وليد صح … كأنو وقت خذلني صوت حمزة وهو يضحك حسسني كأني سمعت خبر موته من جديد … حدثلي انهيار عصبي لدرجة نسيت مسؤولياتي نسيت انو عندي صغير ورايا يبكي وبحاجتي … رجعت رجلي ورا ومديت يدي لرانيا لي كانت تخزرلي بقلق .. اول ما نزلت قربت حضنتني تمسح على ظهري وتحكي …
_رانيا: وين كان عقلك وين …
بقيت ساكتة نخزر لقدام وحاضنتها بيديا زوج … ممكن لو مشي هي راني تهورت وعملت حاجات ممكن ماينفعش ندم عليهم من بعد …
جبدت روحي منها نحكي ..
_نادين: خلينا نرجعو خليت باب دار محلول واياد وحده …
هزتلي راسها وجبدتني وراها كأنو خايفتني نرجع نتهور من جديد وفي مكانها عندي الحق نخمم هاك خاطر تصرفي هذا متهور لحد كبير وغير عقلاني …
هزت صاكها من لرض .. ونزلنا مع درجات هذوك نمشو للتحت .. المطر كانت بدأت تطيح ولمرة هذي بغزارة حتى بللتنا كامل … عكس ثيابها كنت لابسة بيجامتي ورجليا حافيين تلفتتلي تحكي ..
_رانيا: راح تمرضي بالشكل هذا … خلينا نزربو ولا نوقفو كاش طاكسي ..
_نادين: ماراحش نلقو .. خلينا نمشو وخلاص …
بقينا نزربو نمشو في نفس طريق لي جيت منها قبيل حتى لحقنا للدخلة تاع الحي .. حالتنا حالة …
زربت دخلت للعمارة تاعنا وهي ورايا ..اول مالحقت قدام دار لقيت لباب مصكر .. لوني نخطف وتلفتلها مفزوعة …
_نادين: رانيا .. لباب .. خليته محلول رآه مصكر …
جاب ربي بلوقت نتحل لباب وقابلتني خيرة امها هازة ولدي في يدها .. فتحتلنا لباب دخلنا ومشات سبقتنا .. تنهدت براحة وتبعتها …
_خيرة: وين كنتي … دارك محلولة وولدك في حالة قريب ييبس بلبكى …
_شفت ليه لقيته مصكر عينيه أما وجهه حمر .. كبست على شفتي مالقيت مانحكي …
_خيرة: عملتله لحليب شرب ورقدته .. لباقي عليك ..
خرجت وتبعتها رانيا لي حركت عينيها فيا كأنو تنبه فيا ماعادش نتصرف كيما قبيل … اول ماخرجو قربت من ولدي بسته ومسحت على راسه … ودخلت نجري هزيت ثياب ناشفين ومناشف ودخلت للدوش قبل لا نمرض ….
كملت غيرت ثيابي ودخلت لسريري جنب ولدي حضنته وقربته مني نبوس في راسه … من ليوم قررت ماعادش نبقى نخلي ناس تستغل نقطة ضعفي … حمزة يعرف انو حبي لخوه هو لي رجعني فلحالة هذيك عليها بقى كل مرة يستغله كنقطة رابحة ليه وانا ساعدته فلشي هذا بغبائي ….
صكرت عينيا مانحب نخمم في شي حتى يطلع نهار …
#نورااا
فلوقت هذاك ريم كانت مزالها فلحفلة هذيك لي تجاوزت نص ليل .. بدأ لقلق يظهر على ملامحها … قربت شيماء منها تحكي ..
_شيماء: من وقتاش عندك علاقة بيه .. علاه ماحكيتيليش …
_ريم: ماعنديش هو لصق فيا … صرات حاجة فلماضي خلاته يخرج في وجهي …
كانت تتهامس مع صحبتها وقت سمعت صوته ينادي باسمها … جمدت في بلاصتها وقت رجعو كامل يشوفو ليها …
_فيصل: ريم قربي …
بلعت ريقها ومشات جيهته مافاهمة والو … شد يدها جبدها ليه باسها قدامهم ونزلها يحكي ..
_ريم نظن تعرفوها … لي من شهر طلعتولي قصة معاها … صراحة كنت راح نكشف علاقتنا وقتها أما كانت سرية بسباب علاقتي مع خطيبتي .. أما دوك مدام مارجعتش مرتبط نقدملكم حبيبتي …وخطيبتي جديدة ريم …
تحت صدمتهم كامل حلت فمها حتى هي تشوفله وتشوفلهم…. قبل حتى ماتلحق تعمل تصرف جبد يدها حط وسطها خاتم خطوبة وقرب حضنها يحكي قريب من وذنها …
_فيصل: اياكي تنكري .. صورتنا مزالها عندي نبعثها لخوك…
سكتت ونزلت يديها مستسلمة …
لحظات وقرب منه ولد عمه لي كان من قبيل يتفرج في تصرفاته طايشة … مشى وسطهم حتى وصل ليه … جبده يحكي ..
_الياس: فيصل دقيقة … نحب نحكي معاك …
تبعه فيصل يضحك ورجع وقف عدل ثيابه ..
_فيصل: واش كاين ..
_الياس: واش لي تعمل فيه هبلت … اذا سمع بوك راح ينجلط …
_فيصل: وهذا لي حابه خليه ينجلط … وقت سمح فينا خمم اذا راح ننصدمو .. انا مشي لعبة بين يديه … ماراحش ندخل في علاقة مع وحدة على جال أسهم وشركة ….
_الياس: صحة …وإذا سمع بلي صرا واش تحكيله…وشكون هذي
_سكت لحظات ورجع تلفت يشوفلها واقفة وكامل متلفين بيها يخزرو لخاتمها وهي منزعجة …
_فيصل: وحدة يهمني أمرها …
#نوراااا🌹🌹🌹الحلقة 166:
تنهد جبل وجبد روحه منه يحكي …
_جبل: صح عرضك مغري وصح مدابيا نخدم ونرجع حتى انا جيبي مليان لدرجة نجي نضيعه على لقمار … أما لا … مانحبش نحط رجلي في وسط خاطيني …
مالحقش رفيق يحكي .. وجبل ضرب على كتفه ونزل .. رجع رمى عينه فيهم لآخر مرة وخرج مايحبش يغرق في مستنقع جديد غير لي هو ليه يكفيه ..ومايحبش يكون ورقة رابحة بين يدين حد …
خرج برا الملهى هذاك يمشي فلطريق حاط يديه في جيوبه وقت بدأت لمطر تنزل بغزارة … كمل يمشي يزرب حتى لقى طاكسي وقفه بعدما قنعه انو مايحطهش حتى للحي يقدر يمشي باقي طريق …
ركب وبقى حاط رأسه على زجاج شباك … وكمل تبسم وقت تذكر لموسوسة لي كل يوم تدخله في حيط وتحيي داخله مشاعر جديدة … مكانش حاط يجي نهار ويحس بيهم …
كيما كان لحال وقف بيه مول طاكسي بعيد على لحي مدله جبل دراهمه ونزل يمشي حتى دخل للحي نتاعهم .. دنيا كانت معتمة تسمع غير صوت رشات لمطر ولا لقطوط متعاركين … دخل للبناية نتاعهم وطلع حتى لدارهم دخل ومشى طول لغرفته غير ثيابه وتلاح في بلاصته غم رأسه ورقد …
#نوراااا
قاعدة وسط صاله مقابلة امها لي حاطة جهازها قدامها ترتبلها فيه وتشوف واش خصها مدام عرس بنتها بقاله قل من شهر …
_رانيا: خالتي حكات معاك ..
كملت امها تطوي فلغراض وتحكي ..
_خيرة: حكات وقالت انو دار واجدة …
_رانيا: وتامر ..
_خيرة: تامر انتي تحكي معاه مشي انا .. بصح حتى هو قال مقلق على عرسكم …
عدت لسانها على شفافها وفقدت لأمل انو يتراجع مدام بعد لي صرا لبارح مزال حاجته بيها معنتها ماراحش يبطل منها … وخالد خلاص قطعت الامل منه انو يرجع يعمل شي على جال حبها ليه ….
تنهدت وهزت روحها خرجت .. مشات لعند نادين تطبطب عليها وثانية مابطاتش وحلت عليها …
_نادين: ادخلي …
ستغربت رانيا من نشاط لي شافتها فيه .. غير لبارح كانت منهارة واش تبدل …
_رانيا: واش كاين .. خير مشي مريضة ..
_نادين: لا مكان والو … شوفي قررت ندبر خدمة … وقررت ندخل معهد نكمل نقرا .. وقررت حاجات بزاف .. راح نشغل روحي ومانبقاش قاعدة تتحسر وحياتي تشوف …
ضحكت رانيا فرحانة وقربت منها تحكي ..
_رانيا: تحكي صح والله فرحتيني … هكا نحبك ..وإذا حتجتي شي قوليلي ..
_كملت حطت نادين صحن لبسكويت فوق طاولة وجبدت لكرسي قعدت تحكي..
_نادين: اقعدي قابليني …
جبدت لكرسي قعدت وفرغتلها كاسها تحكي …
_رانيا: اخيرا وجهك رآه يضحك حمد لله …
_تبسمت نادين ورجعت ضيقت عينيها فيها ..
_نادين: وانتي علاه مشي حاساتك مليحة …
_رانية:شي ..
هزت راسها ترشفت منه وسكتت ..
_نادين: واش صرا ..
_رانيا: عرسي بعد شهر … يعني خلاص تقرر ..
شافت ليها نادين تحكي ..
_نادين: علاه مارانيش حاساتك فرحانة …
_رانيا: خاطر صح مشي فرحانة رغم انو لازم نفرح خاطر خلاص راح نتخلص من الحي هذا ولهم تاع خالد …
_حطت نادين يدها تحت خدها نحكي ..
_نادين: متأكدة انو راح تقبلي … مش قاعدة تتسرعي .. ارجعي فكري ..ممكن تلقي حل ..
_تنهدت رانيا بحسرة وشافت ليها …
_رانيا: مكانش حل …
قاطعهم صوت لباب لي يندق بلقاوي …
_رانيا: تستني في حد …
هزتلها نادين راسها بلا وستغربت شكون جايها فلوقت هذا …
#نوراااا🌹🌹🌹الحلقة 167:
مشات تزرب حلت لباب رجعت قابلتها وحدة شكلها غريب اول مرة تشوفها … بلعت ريقها تخزرلها …
_نادين: تفضلي …
_شافت ثانية ليها من لفوق للتحت تحكي …
_سامية: شكون نتي …
_نادين: كيفاه …
قطعت كلامهم رانيا لي وقفت ورا نادين وحلت عينيها على وسعهم …
_رانيا: سامية …
تلفتت نادين شافت ليها بطريقة تاع تعرفيها …
_رانيا: هذي سامية .. لي كانت كارية هنا قبلك ..
_شافت ليها نادين ونخطف لونها … خاطر تتذكر انو لي كراتلها قاتلها لي قبلك ماكملوش ايامها هنا … وزيد قالتها راهي فلحبس …
_دزت سامية لباب ودخلت تغزر مع حالة لبيت كيفاه رجعت وشافت ليها تحكي …
_سامية: من وقتاش ونتي هنا …
دخلت نادين وراها وثانية تدور فلدار تتفرج عليها …
_نادين: شهر ..
_سامية: تعرفي انو كنت عايشة هنا … وشهوري ماخلصوش كنت كارية عام …
_رانيا: نعرفو بصح مولات سكنة رجعت كراتهالها … يعني اذا تحبي تحكي تفاهمي مع لي كراتلك …
_سكتت ثانية تخزرلهم ومن شكلها تبان تاع مشاكل … ونادين من زهرها طاحت فيها …
_سامية: حكيت معاها قاتلي طلعي ودوك نلحقك باش نلقو حل …
بقاو قاعدين مدة يستنو حتى شرفت صاحبة سكنة دخلت بعدما سلمت عليهم .. قعدت على لكرسي ترد فلنفس بعدها شافت ليهم تحكي …
_انا صح كريت لنادين سكنة وحطيت سامية راح تطول فلحبس … أما دوك ماعنديش حل .. اذا تحبي نادين تمديلها حق دراهمها تاع شهور لي بقاو ..ولا تكوني مضطرة تخرجي مدام شهرك خلاص …
رتخفت نادين فوق لكرسي وشافت لرانيا … ورجعت شافت لسامية لي واقفة ومشي مهتمة …
_نادين: ماعنديش دوك … مكانش حل كيفاه ندير.. ماعنديش وين نمشي …
_الله غالب دوك الحل بينكم انا خاطيني …
هزت روحها صاحبة الشقة خرجت وخلتهم يشوفو في بعض .. نادين تضغط على صباعها بتوتر وثانية واقفة قالبة وجها وباين عليها مشي تاع مفاهمة …
يعني اخرتها يا تبقى فلشارع هي وولدها وغراضها .. أما تروح تدبر دراهم وتمدهملها …
هزت سامية روحها تحكي وتعوج في فمها …
_سامية: راح نمشي دوك … رآه نعطيك مهلة يومين اذا عارفة روحك مشي قادرة ترجعيلي دراهمي اخرجي …
هزت روحها خرجت وجبدت لباب وبقات نادين بحسرتها على لكرسي هذاك ورانيا واقفة تشوف ليها ومشي عارفة كيفاه تواسيها ماصدقت رجعت مليحة حتى لقاتها طلعتلها قصة جديدة كأنو مكتوبلها المشاكل والهم …
_نادين: واش ندير دوك قوليلي … من وين نجيبلها دراهم .. اصلا انا ماعنديش حتى باش نزيد شهر كرا … يعني هاك ولا هاك راح نبقى برا …
_رانيا: والله ماعرفت واش نقولك نادين … يعني مكانش حل … وحتى نتي ماعندكش حد تديني منه دراهم …
هزتلها نادين راسها بلا … وحطت يدها على خدها ..
_نادين: يومين .. يومين اذا ماجبتلهاش دراهمها راني برا …
#نوراااا🌹🌹🌹🌹الحلقة 168:
فلوقت هذاك كان جبل حل عينيه غسل وشرب قهوته بلزربة وخرج برا نازل للتحت .. حتى عرضاته سامية نازلة من لفوق .. فلاول ماركزش معاها من بعد نتبه ليها …وقف يشوف ليها مستغرب ويحكي ..
_جبل: واش تديري هنا .. مشي كنتي فلحبس …
وقفت تعوج فلعلك في فمها وتخزله بطريقة تقول حابة تاكله … تركزت بيدها على لحيط تحكي …
_سامية: خرجت .. صاحبي قرر يتحمل المسؤولية وهكا خرجت بلا مشاكل …
_جبل: واش كنتي تديري لفوق …
ضيق عينيه فيها وبلوقت هي ردت عليه تحكي …
_سامية: كنت نتفقد في داري … ولقيت بلي سكنو فيها …
حل عينيه على وسعهم … ورجع شاف ليها يحكي بغضب ..
_جبل: كيفاه دارك .. ياك كنتي كارية وخلاص وقتك ..
_سامية: لااا .. مزال باقي شهور .. ولي فيها لازم تخرج ولا تردلي حق لكرية …
نزلت وخلاته واقف متردد بين انو يمشيلها يشوفها كيراهي وبين انو مايتدخلش ….
#نورااا
فلوقت هذاك لمح خالد طالع .. عرضه يحكي …
_جبل: وين كنت علاه حالتك هاك …
_خالد: شي بت عند واحد صاحبي عليها مافقتش بلوقت …
_هزله رأسه وطلع معاه لفوق … تعدى جنب بيتها .. يخزر للباب مشقوق شوي وظهرت رانيا من وراها .. شافت ليه ورجعت شافت لثاني لي وراه .. ماحكات شي صكرت لباب ودخلت لدارهم …
_جبل: واش صاري بينك وبينها …
_خالد: خلاص كلشي ..ومابقاش امل بينا …
طلع جبل معاه لفوق وضرب على كتفه يحاول يواسيه …
دخلو مع بعض بعدما حلت عليهم سكينة لي خزرت لولدها ورجعت دخلت …
_خالد: ماااا ..
_سكينة: خير ولدي ..
_خالد: قبيل وانا داخل للحومة عرضتني اميمة وحكاتلي انك عطيتيهم دراهم ..من وين جاوك …
سكتت شوي ورجعت هزتله راسها تحكي ..
_سكينة: خلي ارتاح ومن بعد نحكيلك من وين …
دخل مع جبل لغرفته ورتمى على سريره يحاول ينسى كامل واش صرا لبارح وواش خبز وخرب خاطر بلحق ماعادش عنده قدرة يزيد يفكر كثر ….
#نورااا
تعدى نهار ونادين مزالها في غرفتها تتحسر على لمصيبة جديدة لي طاحت فيها وماكانش حل مهما فكرت .. ماعندها ذهب تبيعه ماعندها والو اصلا لخاتم يادوب يجيبلها ثلاثة …
مسحت على وجها ..ورجعت حضنت ولدها ترضع فيه وتخمم ممكن تتوصل لكاش حل وسط افكارها كامل ….
شوي وسمعت دقات على لباب مشات جيهته رمات عينها من لفتحة لمحت راجل غريب … حكات معاه بلاما تحل …
_نادين: شكون …
_هذي دار سامية … نحوس عليها …
_نادين : لا خويا راك غالط .. رجعت ورا وكملت بلعت ريقها خايفة يهد عليها …
رجع يطبطب من جديد ..
_كيفاه لا … راني متأكد بلي هذي دارها حلي …
بقات واقفة هكاك بعدها مشات تجري هزت سكين ورجعت قربت من لباب تحاول تتأكد اذا مزاله …
شوي وسمعت صوت جبل يحكي معاه تنهدت براحة …
بعدها قربت عينها من لفتحة تحب تشوف واش قاعد يصرا …
لحظات وشافت راجل هذاك مشى وبقى غير جبل واقف … رجعت خلاصت شعرها ورا وحلت لباب عليه بلوقت طلع رأسه فيها …
_نادين: جبل …
_جبل: راكي مليحة …
_هزتله راسها بلا وحلت لباب بمعنى ادخل …
#نورااا🌹🌹🌹الحلقة 169 :
ستناته دخل ورجعت صكرت لباب وتلفتت ليه باقي واقف يشوف ليها .. هزت يدها نزلت تريكوها تحت وخذات نفس ورجعت شافت ليه تحكي …
_نادين: عندي مشكل … ماعرفتش كيفاه نطلع منه .. حبيتك تعطيني حل اذا عندك …
هز رأسه يسمع فيها وهو عارف على واش راح تحكي خاطر سبق وقابل سامية من شوي …
_جبل: نسمع فيك ..
_نادين: من شوي جات لي كانت كارية هنا قبلي … قال تحب على دار …وانا هنا دفعت اجار شهر وصايي … يعني هي دفعت تاع عام .. في هذي لحالة يانخرج .. يا نعطيها دراهمها لي بقاو ونبقى …
كبست على شفتها تترقب فيه واش راح يقول ولا يجاوب … بعدها هزت صباعها غلغلتهم وسط شعرها تحكي …
_نادين: اكيد مكانش حل .. ماعنديش خدمة … وماعنديش مين نعطيها .. كان لازم من اول نستسلم ونقبل بعرض سلفي .. على الاقل كون ماخشنتش راسي راني مزال لاقية مأوى ليا مع ولدي احسن مانتشرد برا …
_هز حاجبه لفوق .. وقرب منها يحكي ..
_جبل: قصدك دوك حابة ترجعي توافقي على عرضه …
_نادين: كاين حل غيره .. اصلا بلا سامية ماعنديش باش نكري …
_سكت لحظات يخمم ورجع شاف لولدها لي على سرير …
_جبل: اعطيني وقت راح نلقى حل …
_نادين: صح .. كيفاه .. يعني تقدر تقنعها تصبر عليا …
_سكت شوي يخمم من بعد تذكر انو كاين بلاصة ممكن تبقى فيها … هي صح صعيبة وماتدخلش للعقل … أما يقدر يهزها لتم بينما لقى حل انسب …
_جبل: نادين شوفي راح نحكيلك شي .. شقة هذي اصلا مش مليحة ليك .. حتى وترجعي لسامية دراهمها راح تبقى كل مرة تجيك خاطر زبائنها كانو كامل يجو لهنا ..ومدام عرفو خرجت راح يبقو يجو …
_بللت شفافها وشافت ليه بتركيز تحكي ..
_نادين: ولحل …
_سكت لحظات وهي تستنى فيه واش راح ينطق ..
_جبل: الحل .. انك تتنقلي من هنا مؤقتا … بعدها نلقو حل وتأجري شقة خلاف …
_نادين: بصح وين نتنقل … ماعنديش ..
_جبل: خليك هنا … اجمعي غراضك لي تحتاجيهم ودوك نرجعلك …
خرج وخلاها حايرة في بلاصتها واش راح يدير …
#نوراااا
نزل مع درجات هذوك حتى وصل للتحت … الحومة كانت تغلي كيف لعادة كل حد في واش لاتي …
حط يديه في جيبه ومشى يزرب جيهة لبناية لي مقابلاته … طلع مع درجات هذوك حتى وصل للايطاج الخامس …
هز لمفتاح دوره وسطه ودخل .. شاف دنيا مظلمة وهدوء مالي الشقة …
مشى للكوزينة وبعدها للصالون … أثرها مكانش … جبد تليفونه سجل رقمها يصوني وشي …
جبد لكرسي قعدت عليه يهز في رجليها بقلق … مشي عارف وين مشات يعني وقت يحتاجها مايلقاهاش …
مشى للصالون قعد وشعل تلفزة يستنى وكل شوي يهز تليفونه يتفقد لوقت ..
جبد لمخدة لحجره وعدى يده على وجهه يفكر .. يعني هو صح حاب يعاونها .. حتى انو ماترددش .. نادين تعنيله شي … اكيد عندها مكانه داخله مستحيل يعاونها شفقة …
تبسم لا اراديا وقت حس انو علاقتهم تطورت لثقة .. خاطر ولا مرة تخيل انها راح تلجأله في أصعب مشاكلها … وهذا لي صار ليوم .. حتى وهي مانتبهتش هو منتبه للشي هذا … نادين قاعدة تعطيه في بلاصة في حياتها …
فاق من سرحته على صوت لباب لي نحل .. بعدها ظهرت هي واقفة تخزرله … ظاهر تعب على وجها … ومرة هذي وجها مشي يضحك بشوفته باين عليها مهمومه …
#نوراااا🌹🌹🌹الحلقة 170:
هز روحه وقف وقرب منها يحكي ..
_جبل: وين كنتي ..
تنهدت وتجاوزاته قعدت على لكرسي ونحت لجيلي لي كانت لابستها ورجعت خصلات شعرها ورا …
_بشرى: خرجت لبلاصة ورجعت …
_سكت يتفرج مع ملامح وجها لي رجعت باهتة … تردد انو يقولها واش جابه خاطر فوق همها راح يزيد يصدمها .. بصح لازم يحكي ولا ماراحش يلقو حل وتبقى ثانية معلقة وهو وعدها يعاونها …
_بشرى: علاه ساكت …
_قعد مقابلها ورجع يحكي ..
_جبل: كاين وحدة محتاجة مساعدة .. ونظن نتي تقدري تعاونيها ..
_ركزت مع كلامه وبقات تسمعله …
_جبل: تعرفي سامية … رجعت ..
_بشرى: سامية .. هيه تذكرتها .. بصح واش دخلنا فيها …
_جبل: مشي هي … نادين ..
شاف ليها بعدما نطق اسمها .. ويعرف حساسيتها جيهة هذا الاسم …
_بشرى: كيفاه… مفهمتكش …
_جمع يديه مع بعض وحط عينيه فيها يحكي …
_جبل: طلبت نعاونها خاطر كملت كريتها وسامية رجعت .. ومانقدرش نكريلها خاطر تعرفي اني نصرف على دار وزيد نخلص كرا دارك … لذلك الأحسن تتشاركي معاها بينما لقات حل …
رمى لكلام في وجها وخلاها جامدة تخزرله …
_جبل: واش رايك … تتوانسي معاها …
_هزت روحها وقفت ورجعت تضحك … شدت راسها بين يديها وشافت ليه تحكي …
_بشرى: راك تتمسخر بيا ولا واش … كيفاه نتشارك معاها .. ابقى خليها تشاركني فيك ثاني .. نتا مشي مسؤول عليها … واش صرا ورايا تطورات وانا ماعلاباليش …
_وقف هو الثاني قابلها يحكي …
_جبل: ماصرا والو … قتلك طلبت مساعدة وحبيت نعاونها… تحبي تتشرد هي وولدها …
وقت حسها شادة في رأيها حب يستغل نقطة ضعفها …
_جبل: اوكي براحتكوك نخدم ونلقالها كرية …
جى ماشي حتى وصل للباب لحقاته شدت يده تحكي ..
_بشرى: دقيقة …
_شاف ليدها ورجع شاف ليها تحكي ..
_بشرى: تقدر تجي … كيما قلت خلي تونسني .. مدام راني وحدي …
هزلها رأسه وخرج … وهي صكرت لباب وراه تحس في روحها تغلي .. كون ماعملتش هاك ممكن رآه كرالها وتبقى معاه وممكن يصير شي بينهم …
مسحت على وجها ودخلت داخل مشات طول للشباك تتفرج عليه وقت نزل ماشي جيهة لبناية لي عايش فيها …
#نورااا
الوقت هذاك نادين كانت قاعدة هازة ولدها تلعب بيه وتستنى في خبر من جبل … ورجعت فاقت لروحها ..
حطت ولدها على جنب ووقفت تحكي مع روحها …
_نادين: تاع الصح انا طلبت المساعدة منه .. كيفاه .. مشي على اساس هو آخر حد نوثق فيه …ويبقى هو الوحيد على وجه أرض لي مانقربش منه ودعوة شر ياك هذا كلامي ..واش تبدل بين ليلة ونهار … علاه رجع الوحيد لي نقدر نمشيله في أضعف حالاتي .. من يومين وقت خاتمي نسرق واليوم … كيفاه جبل .. علاه مشي غيره …
فاقت من سرحتها على دقات فلباب وبعدها تلاه صوته …
_جبل: نادين هذا انا حلي ..
مشات طول حلت عليه تخزرله بطريقة غريبة خلاتخ يدخل بعضه …
قدم دخل ورجع تلفتلها يحكي ..
_جبل: لقيتلك حل مؤقت ..وبعدها تقدري تحوسي على خدمة براحتك وتحوسي على كرية جديدة
هزتله راسها تحكي ..
_نادين: هيه ..وواش هذا لحل …
_جبل: مانعرف إذا راح تعجبك لفكرة .. أما تعرفيها بشرى نظن سبق وقابلتيها … حتى حد مايجيها عايشة وحدها ..تقدري تقعدي معاها بينما لقينا حل …وزيد خوذي راحتك ماراحش تقلقك حكيت معاها …
سكتت تخزرله باستغراب …
_نادين : يعني عادي .. ماراحش تفهم غالط ..
_جبل: واش لي تفهمه غالط ..
_نادين: قصدي انا ونتا …
_جبل: علاه واش كاين بينا …
_سكتت لحظات ورجعت هزتله راسها ورسمت شبه ابتسامة على شفافها ..
_نادين: خليه مالا حل مؤقت بينما لقيت كرية جديدة …
هزت ولدها في حضنها وجبدت فاليزتها لي فيها ثيابها وثياب ولدها … وجرتهم جيهته…
_جبل: خلي نمشو مالا …
فك لفاليزة من يدها نزل ولحقاته تمشي وتدعي داخلها انو مايصروش مشاكل مع صحبته …
#نورااا🌹🌹🌹الحلقة 171:
رانيا تحكي …
رميت ببدني على سرير وبقيت نخزر لسقف غرفتي … خلاص يأست وماعادش عندي أمل أنو حبي راح يجي نهار ويكمل … راح نبقى ناقصة مادام لي حبيته عمره خمم لمشاعري ولا بواش راح نحس وقت يجرحني … فلاخير خالد برهنلي اني مجرد وحدة حركت غريزته ومستحيل تحرك مشاعر قلبه … حتى اعترافه كاذب كيما هو … خالد أكبر كذبة في حياتي وانا لي عطيتها عمر طويل تعيش فيه .. كان لازم نقص الكذبة من اولها ونرتاح… أما خبيتها سنين داخلي وآمنت بيها وكانت هذي نتيجة غلطتي …
تلفت للجيهة ثانية وحضنت جسمي ليا … وبقيت ساكتة نسمع لصوت انفاسي وخلاص …
مع لوقت سمعت دقات على لباب وتلاهم صوت امي …
_خيرة: رانيا ارواحي … خالتك هنا …
صكرت عينيا نحس في روحي تاعبة .. وكملت هويت روحي وقفت عدلت شعري قدام لمرايا وحاولت نتصنع الفرح وخرجت .. مشيت ليها للصالون سلمت عليها وقعدت مقابلتها ….
_راكي مليحة بنتي ..
_رانيا: مليحة خالتي … عمي رآه غاية ..
_الحمد لله بنتي .. كيما راكي تشوفي رانا نجرو مع تحضيرات لعرس مابقاش بزاااف …
تبسمتلها وبقيت قاعدة معاهم وهوما يحكو و يفصلو واش لازم يديرو وواش باقي يشرو …
ستأذنت منهم وخرجت للكوزينة جبدت كاس ما شربته نحس في قلبي يضغط عليا … هزيت يدي كبست عليه .. وحاولت نمنع دموعي ينزلو .. ستحضرت كلامي ليه وقت قتله انو راح نخليه يندم وقت كنا فلسطح من يومين … مالازمش نتراجع .. حتى ونفسخ خطبتي انا لخاسرة وماراح نربح والو…. حتى هو مشي مستعد يتقبل حبي … راح يبقى كل مرة يقربني خطوة ويرميني عشرة ورا ….

تركزت على شباك لكوزينة نخزر للحي .. لمحت نادين تحت تمشي ورا جبل ستغربت … شفته هاز فاليزتها ويمشي بيها جبهة لبناية لي عايشة فيها بشرى .. هزيت حاجبي لفوق مستغربة … هبلت هذي …
تلفت على صوت امي تعيط ..
_خيرة: رانيا ارواحي سلمي على خالتك راهي ماشية …
مشيت نزرب سلمت عليها بعدما عنقتني وحكات كلام بزاااف حسسني بلمسؤولية واني قاعدة نتصرف بانانية وصار وقت نخمم لي غيري …
صكرت لباب وراها ورجعت لغرفتي رتميت داخلها … بلوقت صونا تليفوني .. هزيت نشوف لقيته تامر .. بلعت ريقي خايفة يحكي على ليلة لبارح ولي عمله خالد ..
_رانيا:الووو ..
_تامر: اهلا … كيراكي ..
_رانيا: مليحة …ونتا ..
_تامر: مليح … اسمعي ماراحش نحكي على لي صرا لبارح … ممكن امي ماحكاتلكمش أما قلت خلي انا نقولك قبل … كلشي وجد .. يعني اقل شي نعملو العقد بعد سمانة … راح نغيب الايام لي بعدهم عندي سفرة شي عشر ايام اول مانرجع نعملو لعرس …
بلعت ريقي وانا نخزر للقدام .. عقد بعد سمانة … كيفاه …
_تامر: الووو ..وين رحتي …
_رانيا: احكي مع بابا وتفاهمو … لي تقرروه هذاك هو …
_تامر: صحة ..
علقت عليه ونزلت تليفون من يدي … ورجعت شديت راسي بين يديا .. يعني خلاص .. تطفرت .. اذا عقدت معنتها خلاص راني مرته قانونيا …
رجع قلبي يضرب من جديد .. هزيت تليفوني من جديد .. سجلت رقمه بلا تفكير …وبقيت نستنى فيه يرد .. مابطاش وجاوبني ..
_خالد: واه ..
رانيا: راح نعقد بعد سمانة …
شفته ماجاوبنيش .. بقيت نترقب في ردة فعله وشي … حتى حسيت روحي ندفعت بكلامي بلاما نحس ..
_رانيا: ماراح تقول شي .. ماراح تعمل شي قاعدة نقولك عقدي بعد سمانة…
_خالد : مبروك مالا …
نزلت تليفوني من وذني ..وعلقت بلاما نزيد حرف .. يكفيني الشعور لي قاعدة نحس فيه …
#نوراااا
نزل تليفون من يده … وشاف لأمه لي مقابلاته تحكي ..
_خالد: نسمع فيك كملي …
_سكينة: دراهم حقك … ماتحوسش تفهم من وين وشكون. المهم وقت يجي الوقت المناسب راني نحكيلك كل شي …
_خالد: واش مخبية عليا … كاين شي مخبياته صح …
_سكينة: ولدي اذا خبيت شي رآه لمصلحتك …
_خالد: كيما خبيتي اني ولد حرام وخليتتي ناس يحكولي …
_سكينة: مشي صح … انا وبوك تزوجنا بلفاتحة .. الله غالب لي شهدو لوقت هذاك ماتو … وراحو مع بوك .. صح تسرعت في زواجي .. أما ربي شاهد انو تزوجنا كيما يقول الشرع … مكانش لي صدقني وانا حامل وقالو تكذبي بصح ربي عالم بيا …
_خالد: الله غالب .. أما وماقدرتش نصدقك … نحب نبقى وحدي ..
هزتله راسها خرجت ..وبقى هو مستند على الحيط يخمم في كلامه مع مه ..وفي كلام الثانية وبروده جيهتها…
#نورااا🌹🌹🌹الحلقة 172:
نادين تحكي …
تعدى اسبوع وانا عايشة في شقة جديدة مع بشرى … مانعرف إذا طفلة مليحة ولا تمثل اللطف .. أما من وقت جيت وهي تحاول توفرلي كل شي وماتحسسنيش اني دخيلة .. حتى خجلت منها .. جبل من وقتها مارجعتش شفته كأنو ختفى … حتى فلحومة ريحته مكانش …
اياد فلاول ماقدرش يتعود على دار .. ورجع يبكي وتعبت معاه .. أما وقت رجعت اخت بشرى تزورها مع ولدها عجبه لحال ورجع يلعب معاه .. مدام متقاربين فلعمر …
فقت من سرحتي عليها تحكي ..
_بشرى: راح ندخل ندوش .. ماتنسيش تطفي على لفطور ..
_نادين: خوذي راحتك راح نقابله …
هي دخلت وانا مشيت هزيت اياد حطيته في بلاصته وقابلت لفطور لي كان على النار … قربت من الشباك نخزر لبرا لمحت رانيا تمشي وجنبها امها وبوها .. ضيقت عينيا فيها كثر ..ورجعت حليت عينيا على وسعهم في آخر زيارة ليها هنا حكاتلي انو راح تتزوج … حكاتلي انو قررو يقدمو العقد … واش نهار اليوم .. الاحد صح ليوم …
بلعت ريقي ورجعت تلفت على لفطور لي قريب ننساه .. مشيت نجري طفيت على النار …
وكملت جبدت لكرسي قعدت عليه .. تاع الصح قصص الحب ديما تبقى ناقصة وماتكملش.. وهذا لي صرا معايا .. حطيتها كملت وشافت النور أما طول تصدمت بلعتمة وقت مات وليد ..وحتى رانيا رغم انو حبها عايش الا انو بقى ناقص …
تنهدت بحسرة وقررت نرجع للصالون وين خليت اياد .. جبدته لحضني بسته وكملت مركزة مع لبرنامج لي قاعد يمشي …
سمعت صوت دقات على لباب .. مشيت جيهته نخزر شكون .. لمحت وحدة واقفة دققت مليح حتى عرفتها حليت عليها ..
_حورية: صباح لخير …
_نادين: خير ادخلي .. بشرى راهي تدوش ..
دخلت وتبعتها قعدنا فلصالون حطت ولدها جنب اياد لي حسيته فرح وقت شافه ..وبقات تشوف فيا وتتبسم …
_حورية: راكي مليحة …
_نادين: حمد لله …
_حورية: كنت رايحة للمول ..وحبيت نشوف بشرى اذا تمشي معايا …
_شوي وسمعت صوت ثانية خرجت من الدوش …
قربت منهم تعقد فلمنشفة فوق راسها ..
_بشرى: هذي نتي ..
_حورية: بصحتك .. راح نمشي للمول تمشي معايا …
_بشرى: شوي تاعبة .. شوفي نادين عندها ايام ماخرجتش ..
شافت ليا ختها تسأل فيا بعينيا .. تذكرت انو لازمني حاجات كملولي وكنت خايفة نخرج وحدي …
_نادين: هيه ماعنديش مشكل …
هزيت روحي نغير ثيابي وخليتهم مع بعض .. ربع ساعة ورجعتلهم …
_نادين: بشرى معليش نخليلك اياد … مانحبش يتعبني ..
_حورية: هيه خليه حتى ولدي راح نخليه …
وكيما كان الحال نزلنا مع بعض لبرا وشدينا اول طاكسي .. حتى لحقنا لمول كبير وسط لمدينة سبق ومشيتله مع رانيا قبل …
بقينا ندورو فيه حتى تعبنا .. قعدنا في كافيتريا صغيرة نحكو … بعدما طلبنا قهوة …
_فجاة شفت حورية سكتت تخزر لبلاصة خلاف .. تبعتها بعينيا وين تشوف حتى لمحتها مركزة مع زوج واقفين وفي يدهم صغيرة … بعدها راجل مشى وبقات لمراة وبنتها واقفين …
_نادين: واش كاين ..
_حورية: دقيقة دوك نرجع …
#نورااا
مشات تزرب جيهة لمراة لي كانت واقفة تحاول تتأكد من شكوكها … حتى وصلت قدامها وثانية اول ماشافتها دخلت بعضها …
_حورية: هذي نتي .. عبير ..
_كبست ثانية على بنتها في يدها تحكي ..
_عبير: اهلا بشوفتك .. ماتوقعتش نتلاقاك هنا …
_حورية: هذاك مشي ادهم … واش كان يعمل معاك …
_عبير: مش قاعدة تشوفي .. اكيد علاقتنا واضحة ..
_حورية: واضحة .. كيفاه .. من وين .. نتي وهو ..
_عبير: تزوجنا ..
_حورية: كنتي صحبتي … علابالك بكل شي بينا .. كنا نحبو بعض ..
_عبير: هههه .. مدام جبدتي لموضوع خلي نحكيلك شي … ادهم ماكانش يحبك .. تراهن مع كمال عليك وصايي ..وحاول يتقرب منك ويشوفو شكون يربح وانا كنت نعرف .. بصح لغبي تاع كمال غضتيه وبطل لعبة …
سكتت ثانية تخزرلها وعينيها تعبو بلدموع كأنو حد وجى سلخلها جلدها … تحس لي روحها مش قادرة تصلب طولها …
_حورية: تكذبي …
_عبير: تحبي يجي ادهم .. وسأليه .. هو اصلا يحب يعتذر منك على الكذبة هذيك ..
حورية: كيفاه …
شوي وسمعت صوت ثاني لي رجع ..
_ادهم: مالقيتش لبرفان لي نحو…س
قطع على كلامه وقت لمحهم واقفين مع بعض .. تلفتت عبير مرته تشوف ليه وتحكي ..
_عبير: هاي حورية .. احكيلها انو علاقتك بيها كانت كذبة .. مدام مشي مصدقة ..
هزت بنتها ومشات وخلتها معاه واقفين ..
_حورية: ادهم ..
شافت ليه عينيها معبيين بلدموع … وثاني حس روحه حشمان منها .. غير أنو تشجع وحكى ..
_ادهم: كلشي صرا وقت عامنا لول فلجامعة .. كمال عجبتيه وانا عملت رهان معاه اني راح نفوز بيك .. أما فلنص ماقدرتش نواصل لكذبة وقت شفت صاحبي يبغيك ونتي تعلقتي بيا … عليها خليته هو يحل لمشكل … اسف .. أما صح ماعندي مشاعر جيهتك كل شي صرا بلزربة …
هزت يدها عطاته كف وخرجت تجري من لمول هذاك ونادين كانت تفرجت على كلش .. هزت صاكها ولحقتها …
#نورااا🌹🌹🌹الحلقة 172:
نادين تحكي …
تعدى اسبوع وانا عايشة في شقة جديدة مع بشرى … مانعرف إذا طفلة مليحة ولا تمثل اللطف .. أما من وقت جيت وهي تحاول توفرلي كل شي وماتحسسنيش اني دخيلة .. حتى خجلت منها .. جبل من وقتها مارجعتش شفته كأنو ختفى … حتى فلحومة ريحته مكانش …
اياد فلاول ماقدرش يتعود على دار .. ورجع يبكي وتعبت معاه .. أما وقت رجعت اخت بشرى تزورها مع ولدها عجبه لحال ورجع يلعب معاه .. مدام متقاربين فلعمر …
فقت من سرحتي عليها تحكي ..
_بشرى: راح ندخل ندوش .. ماتنسيش تطفي على لفطور ..
_نادين: خوذي راحتك راح نقابله …
هي دخلت وانا مشيت هزيت اياد حطيته في بلاصته وقابلت لفطور لي كان على النار … قربت من الشباك نخزر لبرا لمحت رانيا تمشي وجنبها امها وبوها .. ضيقت عينيا فيها كثر ..ورجعت حليت عينيا على وسعهم في آخر زيارة ليها هنا حكاتلي انو راح تتزوج … حكاتلي انو قررو يقدمو العقد … واش نهار اليوم .. الاحد صح ليوم …
بلعت ريقي ورجعت تلفت على لفطور لي قريب ننساه .. مشيت نجري طفيت على النار …
وكملت جبدت لكرسي قعدت عليه .. تاع الصح قصص الحب ديما تبقى ناقصة وماتكملش.. وهذا لي صرا معايا .. حطيتها كملت وشافت النور أما طول تصدمت بلعتمة وقت مات وليد ..وحتى رانيا رغم انو حبها عايش الا انو بقى ناقص …
تنهدت بحسرة وقررت نرجع للصالون وين خليت اياد .. جبدته لحضني بسته وكملت مركزة مع لبرنامج لي قاعد يمشي …
سمعت صوت دقات على لباب .. مشيت جيهته نخزر شكون .. لمحت وحدة واقفة دققت مليح حتى عرفتها حليت عليها ..
_حورية: صباح لخير …
_نادين: خير ادخلي .. بشرى راهي تدوش ..
دخلت وتبعتها قعدنا فلصالون حطت ولدها جنب اياد لي حسيته فرح وقت شافه ..وبقات تشوف فيا وتتبسم …
_حورية: راكي مليحة …
_نادين: حمد لله …
_حورية: كنت رايحة للمول ..وحبيت نشوف بشرى اذا تمشي معايا …
_شوي وسمعت صوت ثانية خرجت من الدوش …
قربت منهم تعقد فلمنشفة فوق راسها ..
_بشرى: هذي نتي ..
_حورية: بصحتك .. راح نمشي للمول تمشي معايا …
_بشرى: شوي تاعبة .. شوفي نادين عندها ايام ماخرجتش ..
شافت ليا ختها تسأل فيا بعينيا .. تذكرت انو لازمني حاجات كملولي وكنت خايفة نخرج وحدي …
_نادين: هيه ماعنديش مشكل …
هزيت روحي نغير ثيابي وخليتهم مع بعض .. ربع ساعة ورجعتلهم …
_نادين: بشرى معليش نخليلك اياد … مانحبش يتعبني ..
_حورية: هيه خليه حتى ولدي راح نخليه …
وكيما كان الحال نزلنا مع بعض لبرا وشدينا اول طاكسي .. حتى لحقنا لمول كبير وسط لمدينة سبق ومشيتله مع رانيا قبل …
بقينا ندورو فيه حتى تعبنا .. قعدنا في كافيتريا صغيرة نحكو … بعدما طلبنا قهوة …
_فجاة شفت حورية سكتت تخزر لبلاصة خلاف .. تبعتها بعينيا وين تشوف حتى لمحتها مركزة مع زوج واقفين وفي يدهم صغيرة … بعدها راجل مشى وبقات لمراة وبنتها واقفين …
_نادين: واش كاين ..
_حورية: دقيقة دوك نرجع …
#نورااا
مشات تزرب جيهة لمراة لي كانت واقفة تحاول تتأكد من شكوكها … حتى وصلت قدامها وثانية اول ماشافتها دخلت بعضها …
_حورية: هذي نتي .. عبير ..
_كبست ثانية على بنتها في يدها تحكي ..
_عبير: اهلا بشوفتك .. ماتوقعتش نتلاقاك هنا …
_حورية: هذاك مشي ادهم … واش كان يعمل معاك …
_عبير: مش قاعدة تشوفي .. اكيد علاقتنا واضحة ..
_حورية: واضحة .. كيفاه .. من وين .. نتي وهو ..
_عبير: تزوجنا ..
_حورية: كنتي صحبتي … علابالك بكل شي بينا .. كنا نحبو بعض ..
_عبير: هههه .. مدام جبدتي لموضوع خلي نحكيلك شي … ادهم ماكانش يحبك .. تراهن مع كمال عليك وصايي ..وحاول يتقرب منك ويشوفو شكون يربح وانا كنت نعرف .. بصح لغبي تاع كمال غضتيه وبطل لعبة …
سكتت ثانية تخزرلها وعينيها تعبو بلدموع كأنو حد وجى سلخلها جلدها … تحس لي روحها مش قادرة تصلب طولها …
_حورية: تكذبي …
_عبير: تحبي يجي ادهم .. وسأليه .. هو اصلا يحب يعتذر منك على الكذبة هذيك ..
حورية: كيفاه …
شوي وسمعت صوت ثاني لي رجع ..
_ادهم: مالقيتش لبرفان لي نحو…س
قطع على كلامه وقت لمحهم واقفين مع بعض .. تلفتت عبير مرته تشوف ليه وتحكي ..
_عبير: هاي حورية .. احكيلها انو علاقتك بيها كانت كذبة .. مدام مشي مصدقة ..
هزت بنتها ومشات وخلتها معاه واقفين ..
_حورية: ادهم ..
شافت ليه عينيها معبيين بلدموع … وثاني حس روحه حشمان منها .. غير أنو تشجع وحكى ..
_ادهم: كلشي صرا وقت عامنا لول فلجامعة .. كمال عجبتيه وانا عملت رهان معاه اني راح نفوز بيك .. أما فلنص ماقدرتش نواصل لكذبة وقت شفت صاحبي يبغيك ونتي تعلقتي بيا … عليها خليته هو يحل لمشكل … اسف .. أما صح ماعندي مشاعر جيهتك كل شي صرا بلزربة …
هزت يدها عطاته كف وخرجت تجري من لمول هذاك ونادين كانت تفرجت على كلش .. هزت صاكها ولحقتها …
#نورااا🌹🌹🌹الحلقة 173:
رانيا تحكي :
هزيت يدي .. شديت القلم من تامر لي قاعد جنبي .. نخزر للدفتر لي قدامي ولي نخط عليه عقد زواجنا .. باقي امضائي ويبقى كل شي كامل … تنهدت ورجعت خذيت نفس .. خزرت لجنبي وين قاعدة امي وجنبها بابا …
عينيا تعبو بدموع وحاولت اني نمنعهم ينزلو .. نحس بضيقة في صدري مش قادرة نتنفس .. ماشي وتزيد … مابقاش ونطرطق … خالد وين .. علاه ماجاش ومنع شي لي قاعد يصرا … علاه دخلت روحي فلعبة هذي بلاما نخمم فلعواقب …. كيفاه ..
_خيرة: هيا بنتي واش تستني … خلي نكملو ونرجعو للدار …
_ماقدرتش نشوف ليها بقيت مهبطة راسي بلاما نرمش عينيا .. اذا حركتهم راح يفضحوني وينزلو دموعي لي خبيتهم داخلي كل شي قاعد ضدي .. لا الظروف لا الوقت …
قربت القلم من الدفتر … رجعت الرؤية مضببة قدامي بسباب دموعي لي حجبو عليا النظر …
حركت يدي مضيت وحطيت ستيلو من يدي .. بلوقت ماض باب يسلم على تامر لي رجع نسيبه .. وامي تحضن في ختها ويضحكو .. بقيت انا في بلاصتي نستنى شكون يعزيني في مصيبتي …
هويت صباعي مسحت دموعي بلزربة ووقفت نتصنع فلضحكة … قربت امي مني باستني وكملت حضنتني فرحانة … رجعت مقابلة تامر لي واقف يخزرلي ..ورجع قرب مني حضني … بلوقت قرب شفافه من وذني يحكي ..
_تامر: ماتبكيش عليه نهار عقدنا .. خبي دموعك للايام الجايين …
حليت عينيا على وسعهم وبقيت مصدومة من كلامه .. يعني يعرف … عنده علم بكل شي .. هو تقصد يقرب لعرس ولعقد …
جبدت روحي منه وبلوقت هو تلفت يحكي مع بابا وخرجو مع بعض .. تبعت امي وخالتي لبرا .. ركبنا فلطوموبيل من ورا .. وهوما من لقدام .. تركزت على شباك نخزر لبرا … عشر دقايق وكنا وصلنا للحومة …
نزلت مع زغاريت امي لي فرحانة … ماقدرتش نزيد نتحمل كثر دخلت للبناية .. طالعة نجري .. من زهري صادفته في طريقي نازل … اول ماجات عيني في عينه … حركتهم فيه بمعنى شوف حالتي .. شوف وين وصلنا …
بقى واقف يخزرلي وخلاص … ووقت سمعهم طالعين ورايا هبط راسه ونزل … حسيت روحي نهرت .. شعوري مش قادرة نوصفه لحد … وحد ماراح يحس بيا .. شعور صعيب بزااااف …
حليت لباب ودخلت طول لغرفتي … نحيت صاكي رميته على جنب ورميت لجيلي لي كنت لابستها وقعدت على طرف سرير وخليت دموعي ينزلو … نهرت ومكانش لي يقدر يرجع يهزني من جديد … خالد خلاص ستغنى عليا … ودوك مكانش رجوع .. انا رجعت مرت حد خلاف وباسم شخص خلاف … ومستحيل شي هذا يتبدل … صار وقت نتقبل واقعي …
#نوراااا
لحقتها تجي وراها ..
_نادين: دقيقة .. حورية ستني ..
جبدتها في آخر دقيقة قبل لا تصدمها طونوبيل … جبدتها على جنب تحكي ..
_نادين: واش صرا … علاه رجعتي فلحالة هذيك وشكون هذاك …
_حورية: مش قادرة نحكي … مش قادرة نعبر … يعني كنت عايشة وسط كذبة .. امنت بحب مكانش منه … ضيعت حياتي على جال حد مايستاهلش …
_سكتت نادين وقربت حضنتها تمسح على راسها وتحكي ..
_نادين: مزال مافاتش لوقت تقدري ترجعي تحلي كل شي … مانعرفش واش هي لمشكلة .. أما مادامك تتنفسي عندك وقت لكل شي … لحياة ماتوقفش تستمر … عن تجربة نحكي صدقيني …
وقفت طاكسي ركبت وتبعتها ثانية … لدوك مش قادرة تصدق انو تبعت وهم .. ادهم عمره حبها … كمال كان صح في كلامه .. هي لي ماحبتش تصدق … من اول هو كان يحمي فيها وهي كانت تصد فيه ومدت قلبها للشخص لغلط …
#نوراااا🌹🌹🌹🌹الحلقة 174:
حبست طاكسي بيهم قدام لحومة هذيك نزلو مع بعض للتحت … ومشاو جبهة لبناية لي عايشة بشرى ليها … دخلو مع بعض … حورية ماقدرت نحكي شي هزت ولدها ومشات طول … وتكلفت نادين انو تحكي لبشرى واش صرا كامل …
قعدو مع بعض على طاولة لفطور … ياكلو بصمت ..
_بشرى: هيه نادين واش صرا مع موضوع لخدمة …
_نادين: مالقيتش … لدوك نستنى يعيطولي ..
_بشرى: لخدمة صعيبة فلوقت هذا … الله غالب لازمك معرفة غير هاك تبقي قاعدة تستني في دالتك لي ماراحش توصل ..
تنهدت وهزتلها راسها … مع لوقت سمعو صوت لباب نحل … مشات بشرى تجري .. متأكدة انو جبل مكانش غيره عنده لمفتاح …
لحقتها نادين حتى لمحتها حاضناته وهو واقف قريب من لباب … اول ماجات عينها في عينه هبطتها ورجعت دخلت …
هزت صحنها ووقفت تغسل فيه شاردة …
شوي وتلفتت على صوته وراها …
_جبل: نادين ..
تبسمت تحكي ..
_نادين: على سلامتك … وين كنت غايب ..
_جبل: ارواحي نحكي معاك فلصالون …
كملت نشفت يدها وتبعاته دخل للصالون ورجعت لحقاته بشرى كانت قاعدة على جنب …
_بشرى: وين كنت غايب مدة هذي …
_جبل: خدمة .. المهم ..
تلفت شاف لنادين لي مقابلاته …
_جبل: حليت مشكل دار … تقدري ترجعيلها ..
_نادين: صح .. كيفاه …
_جبل: من بعد نفهمك .. هيا هزي اياد وجيبي غراضك وخلينا نمشو …
شافت ليه بشرى … ورجعت خصلات شعرها تحكي ..
_بشرى: خليها تمشي وابقى عندي مدة ماشفتكش …
شاف ليها ونادين هزت روحها وخلتهم وحدهم ..
_جبل: بشرى ماتهبلينيش … عندي مدة غايب مزال مارجعتش حتى للدار …
_بشرى: غريبة بلعادة تمشي لداركم بلأول …ولا خاطرها هي هنا ..
نفخ وهز روحه وقف … لقى نادين تجر في فاليزتها .. جبدها من يدها … وخرج .. تلفتت نادين شافت لبشرى ..
_نادين: مالقيتش كيفاه نشكرك….. تهلي في روحك
تبسمتلها بشرى فوق من قلبها وصكرت لباب من موراها …
نزلت نادين مع درجات هذوك وجبل قدامها يمشي ..
_نادين: كنت راح نقطع الامل انك ترجع … حطيتك نسيتني ..
وقف وتلفتلها … كلامها مفهوم أما هو تعمد يفسره بطريقة خلاف …
شاف ليها وهي واقفة جنبه .. يحكي
_جبل : ولا مرة نسيتك …
#نورااا
دخلت لدارها اخيرا … لقات غراضها في بلاصتهم جاب ربي سامية هذيك ماخربتش فيهم … كان لازمها ترجع نسيق وخلاص …
جبل حطلها غراضها على جنب … ومشى جبد قرعة ما يشرب منها …
_نادين: كيفاه حليت لمشكل ..
_جبل: مديتلها دراهمها … وحكيت معاه تعلم لي كليون نتاوعها بلي ماعادتش تخدم هنا …
_نادين: كيفاه …ومن وين جبت دراهم … ماعنديش دوك باش نرجعلك ..
كمل بلع لقرعة لي في يده وخرج لعندها يحكي …
_جبل: اصلا ماقتلكش رجعيلي .. ارتاحي وماعملتش شي هذا على جالك رآه على جال اياد .. خلي يكبر يقرأ ويخدم ويرجعلي ..
غمزها وجى ماشي جيهة لباب … لحقاته وقفاته .. اول ماتلفت حضناته تحكي ..
_نادين: ماعرفتش كيفاه نشكرك أما راح نرجع نقولك مرسي على كل شي عملته على جالي …
سكت ورجع لف يديه عليها هزلها رأسه ..
#نورااا🌹🌹🌹الحلقة 175:
حلت بابا دارها ودخلت .. حطت ولدها على جنب وقعدت شادة راسها بين يديها تحاول ماتبكيش أما ماقدرتش … شافت لولدها غاضها حاله .. كانت أنانية … سمحت فلراجل الوحيد لي حبها وصبرلها 3 سنين بلاما يكره على جال واحد كان عاملها لعبة وهي مصدقة انو يحبها …
سمعت تليفونها يصوني .. هزاته تشوف لقاته رقم غريب …ردت تحكي وتمسح في دموعها ..
_حورية: الو … شكون ..
جاها صوت أنثوي من لجيهة ثانية ..
_جوري: اهلا … انتي حورية ..
_حورية: واه ..
_جوري: عندي مدة نحب نحكي معاك … اذا تحبي نتلاقو ..
_حورية: تحبي تجيني ارواحي للدار .. بصح نعرفك انا ..
_جوري: لا أما لموضوع يتعلق براجلك كمال ..
هزت روحها وقفت تحكي ..
_حورية: واش بيه .. صراله شي ..
_جوري: لا ارتاحي .. شي يخصني انا ونتي .. ابعثيلي عنوانك ..
علقت عليها ورجعت بعثتلها عنوان دارها ..ومشات غيرت ثيابها وغسلت وجها تحب ترتاح .. وزيد تحب تقابل ضيفتها بشكل معدل ..
كملت تعمل فلفطور . مع لوقت ندق لباب …
مشات تحل لقاتها مرآة غريبة …
_حورية: تفضلي ..
_جوري : انا لي حكيت معاك من شوي ..
_حورية: اااه تفضلي ..
حلتلها دخلت … مشاو مع بعض قعدو فلصالون ..
_حورية: نعرفك .. خاطر اول مرة نشوفك ..
_جوري : صراحة لا ماتعرفينيش … انا نعرف راجلك ..
_سكتت ثانية تخزرلها ..
_حورية؛ كيفاه يعني …
_حركت ثانية شعرها ورا تحكي ..
_جوري: شوفي راح نحكي من الاخير وبصراحة .. مدام نعرف طبيعة علاقتكم ..
_حورية: مفهمتش ..
_جوري: انا على علاقة مع راجلك ..ونعرف انك ماتحبيهش. … واش رايك نساعدك يطلقك وهكا نتي ترتاحي من هذا زواج … وكمال يرجع حر ونقدر نكون معاه …
_تبسمت حورية تشوف ليها وتحكي ..
_حورية: نتي اكيد وحدة من بنات ليل لي يضيع لوقت معاهم …
حست ثانية بلاهانة أما طول عملت روحها تتبسم …
_جوري: مايهمش واش نكون .. لي يهم انا حاجتي بكمال …
_حورية: للاسف .. لي تحبي عليه مشي عندي .. وماراحش نقدر نمدهلك … وماتستنيهش خاطر ماراحش يرجع يزوررك ..
_جوري: هكا فجأة حسيتي بقيمته … ولا خاطر انا قاعدة نحكيي فلكلام هذا ..
_وقفت حورية وتحركت جبهة لباب تحكي ..
_حورية: تقدري تخرجي … ماعنديش واش نضيفك … وبالنسبة لراجلي ماعادش تدروي بيه …
وقفت ثانية تمشي وتعدت جنبها تحكي …
_جوري: مش على اساس ماتحبيهش …
_حورية: واش دخلك .. نحبه مانحبهش .. راجلي وحرة فيه .. تقدري تخرجي ..
ضربت ثانية رجلها مع لرض وخرجت … صكرت حورية لباب وراها وتنهدت .. مشي مصدقة أنها عملت هاك .. هذي اول مرة تدافع عليه وتسميه راجلها ….
رجعت طفت على لفطور … ومشات لولدها سنداته في حجرها وبقات تستنى فالثاني يرجع مستعدة انو تواجهه وتبدأ صفحة جديدة معاه اذا هو قبل ….
#نوراااا
وقف طونوبيل قدام باب داره ورجع يشوف مع لوقت ليل طاح .. ماهرفش اذا ينزل لداره ولا يمشي يسهر في شي بلاصة يخوي رأسه …
فلاخير قرر ينزل … يغير ثيابه ..
مشى حل لباب ودخل لقى نور طافي من غير الصالون لي شاعل … تعدى جنبه لمحها قاعدة …
_حورية: رجعت ..
_كمال: نغير ثيابي ونمشي … علاه مارقدتيش …
_حورية: كنت نستنى فيك ..
هز حاجبه لفوق مستغرب ..
_حورية: اقعد نحب نحكي معاك ..
_كمال: اذا نفس السيرة تاع طلاق اخطيني .. ماعينيش نحكي .. ومانطلقش ..
_حورية: لا .. موضوع ثاني ..
دخل قعد مقابلها .. جبدت لكرسي قابلاته تحكي ..
_حورية: ليوم بلصدفة تلاقيت ادهم ..
شاف ليها مفزوع ..
_حورية: خليني نكمل .. تلاقيت انو متزوج صحبتي عبير …
فلاول ماصدقتش أما كلامه خلاني نصدق … تعرف واش حكالي .. انو كان يمثل عليا ..
_كمال: معليش مانحكوش فلموضوع …
_حورية: علاه ماقتليش ..
_كمال: علاه نتي تصدقيني .. كنتي تكرهيني واي شي نقوله انا كذب .. ضطريت نفكك ونتزوجك … ومشي ندمان ….وهو اصلا ماكانش حاط يتزوجك ..
_حورية: نعرف .. هو اصلا حكالي وبوقاحة قالي حبيت نجبد وماعرفتش كيفاه …
_كمال: واش عملتي ..
_حورية: ضربته كف ..وخرجت مالقيتش واش نحكي ..
_سكتو يخزرو لبعض .. بعدها هز روحه هو وقف حاب يخرج وقفاته تحكي ..
_حورية: نعرف لوقت تأخر .. وانو راح نكون أنانية اذا طلبت منك شي كيف هاك .. أما اعطيني فرصة .. نحب ننقذ زواج هذا .. على جالنا وعلى جال ولدنا …
تلفت ليها مصدوم وقرب منها يحكي ..
_كمال: كيفاه … مفهمتش ..
_حورية: نحب نرجعو زواجنا حقيقي .. مادام من اول نتا ساعدتنا مشي كيما كنت مفكرة خلينا نكلمو مع بعض .. لي صرا ليوم فيقني ..
_كمال: لو كنت نعرف انو كلامه راح يعطي فرصة لزواجنا كنت من اول خليته يحكي معاك .. انا لي بقيت نمنع فيه خفت تضعفي قدامه وتخليني ..
سكتت تشوف ليه ..ورجعت قربت شدت يده تحكي ..
_حورية: سمحلي على كل شي … وماعادتش تخليني انا وولدك ..
قرب جبدها ليه حضنها وباس راسها يحكي …
_كمال: مستحيل نخليكم … انا لي مشي مصدق انو كل شي نتحل … مستعد نعمل اي شي باش علاقتنا تنجح ..
لفت يديها عليه وصكرت عينيها .. تحس في حمل كان على كتافها ونزاح ….
#نورااا🌹🌹🌹

Leave a comment