Skip links

قصة عاهرة الحي… ج 6

 4,146 عدد مشاهداات

لحلقة 126:
هزت بيدون لما لي كان في يدها ورماته عليه من فوق … جاب ربي رجع ورااا قبل مايطيح عليه … كملت تحكي
_اميمة: والله ويسمعك يجي يسلخلك جلدك … وين دراهم باوجه النحس ..
_خالد: قتلك مكانش .. عيطيله نحكي معاه ..
_قلبت عينيها منه ورجعت تركزت بيديها زوج على لبلكون مادة وجها لقدام …
رانيا مسكينة شادة قلبها تخزرله من فوق مشي فاهمة واش كاين ولا علاه عامل الضجة هذي كامل …
_اميمة: دوك نعيطله يجي … ويصفي حسابه معاك ..
نورية كانت راجعة للحومة هازة صاكها في يدها تمشي وكل شوي تعدل لباسها .. اول مادخلت للحومة ولقات شعب كامل يتفرج …وخالد واقف تحت متضارب مع اميمة لي قاعدة من فوق ترميله فلكلام …
_نورية: واش كاين ثاني .. واش فاتني…
قربت تزرب جيهة وحدة من بنات الجيران لي كانت واقفة تتفرج ..
_نورية: بسسست ارواحي هنا…
جاتها طفلة هذيك تجري ..
شدتها من يدها تسأل فيها بشوي ..
_نورية: واش كاين .. علاه الضجة هذي …
_مانعرفش خالتي .. بصح خالد قال لاميمة عيطي لخوك يدي حسابه من عندي ودراهم مكانش …
_حطت يدها على فمها تمتم ..
_نورية: واش دار لبهلول هذا … شافت للطفلة تحكي .. صحاا امشي تلعبي ..
وراحت جيهة خالد لي باقي كلقط ولفار مع اميمة وكل شوي ترمي عليه حاجة من فوق …
_نورية: واش تدير ..
_تلفت شاف ليها ورجع قلب عينيه …
_نورية: اسمع يالبهيم … امشي اهرب اذا جى ماتفراش … ولا نسيت واش صرااا في ولدي من عامين …
شاف ليها مضيق عينيه يحاول يفهم واش كاين ..
_خالد: واش قصدك …
_نورية: نحكي على ايمن ولدي … مرة ضيعله سلعته وتعرف واش صرااا وقتها …
جبد روحه ا منها يحكي ..
_خالد: ونتي علاه تعاوني فيا واش دخلك ..
_نورية: بيااا مك مسكينة … نعرف واش راح تحس خاطر فاتت عليا … امشي ولدي هرب قبل مايجيك …
نطقت اميمة من لفوق تحكي بتمسخير …
_اميمة: اسمع من خالتك وامشي اهرب .. وقت تجيب دراهم ارجع للحومة …
_قلب عينيه منها راح يرد جاه جبل من ورا .. كركره يحكي ..
_جبل: هبلت نتا شاراك تدير ..
نطر يده منه يحكي ..
_خالد: واش دخلكم فيا .. انا حاب نصفي حساباتي .. سبحان الله طلعتو كامل خايفين عليا…
_جبل: مزال نتفاهم معاك على خدمة لبارح .. مشي خدمة رجال علابالك …
_خالد: رجعت الخاتم وهذا المفيد… وصبر دقيقة جاي ضدي على جال مراة ماتعرفهاش … صاحبك تحاسب فيه على جال وحدة ماعندكش شهر من وقت عرفتها …
_جبل: شاراك تهدر .. شادخل هذي في هذي .. من اول قتلك خطيك من سرقة .. قبل مانعرف انو نادين راح تكون ضحيتك …
_هز يديه زوج دز جبل من صدره يحكي ..
_خالد: على شكون تكذب … ولا قاعد تمشي بهدرتك .. تاع لي يقربها نقلب لحومة عليه .. بعد من وجهي ..
جبده جبل من تريكوه يحكي ..
_جبل: مال عزرينك نتا … صبحت عليا ولا كيفاه … شكون هدر هدرة هذي .. انا نهدر هاك ونتا هاك ..
_خالد: هاو ليك رضا نزل … خلي نصفي حسابي معاه … ماعادش تدخل فيا ..
مشى يجري جبل قطع طريقه يحكي …
_جبل: مزال كاين وقت اهرب …
_هز عينيه يخزر لجبل في عينيه ورجع حط يده على كتفه يحكي …
_خالد: ماتدخلش روحك …
بعده من قدامه وخزر لرضا لي واقف من بعيد مكتف يديه مع بعض يخزرله ..وزوج رجال واقفين وراه مظهرهم يخوف … تبسم ومشى جيهتهم ..
#نورااا🌹🌹🌹
تلحق 100 جام نحط لي بعدهاااالحلقة 127: سكينة مسكينة من خوفها .. لبست شلاكتها في رجليها فردة بفردة ونزلت تجري … مع درجات هذوك .. تدعي مايصرا شي لولدها .. عرضتها سميحة هي الثانية ..
_سميحة : بشوي عليك سكينة .. ربي يهديه … كلما يكبر يزيد راسه يطير … ماحبش يعقل ودوك راح يجيبها في روحه …
تقول زادتها ملح على لجرح وهي مشي ناقصة .. كملت نزلت تحت تعيط على ولدها .. عرضتها نورية تحكي ..
_نورية: سكينة ختي …والله حكيت معاه … ولدك عقله طار …
دورت عينيها فلحومة تحوس عليه لمحاته واقف قدام بناية لي عايش فيها رضا …
جرات جيهته وقفت وسطه ووسط رضا تحكي ..
_سكينة: الله يخليك ولدي بعد عليه ..
_خالد: مااا شانزلك ..
تلفتت تشوف لولدها ورجعت قحرتله تحكي …
_سكينة: حرام عليك … حرام لي قاعد تعمل فيه … وقت تجيب صغار وقتها تحس بلي قاعد تعيش فيا فيه …
بقى ساكت يخزر لعينيها لي معبيين دموع ولرعشتها ..وجها بيض نقطة دم مكانش …
رجعت شافت لرضا لي نطق يحكي ..
_رضا: قتلي نزل هاني نزلت …واذا راح تتحامى بمك قولي ..
_خالد: ماا بعدي …
كبست عليه بزوج يديها تحكي ..
_سكينة: شحال يسالك دراهم انطق ..
_رضا: خمس ملايين …
_تلفتت شافت ليه تحكي وترعش ..
_سكينة: اوكي راح يكونو عندك .. منا لغدوة يكونو عندك …
_خالد: ماااا شاراكي تهدري من وين تجيبي خمس ملايين …
_رضا: واش يضمنلي بلي يرجعلي دراهم سلعتي …
_سكينة: انا ولدي .. انا نضمنلك … غير خليه في وجهي …
شاف ليه من لفوق للتحت ..ورجع عداا يده على وجهه يحكي ..
_رضا: 24 ساعة … مكانش كثر منها اذا مارجعتوليش دراهم سلعة لي وخضتوني فيها … لحومة هذي ماتزيدوش تقعدو فيها دقيقة ..
هزتله راسها وكركت ولدها من يده .. ماحبش يزيد يناقشها خاصة بعدما شاف رعشتها وخوفها .. خاف صحتها تزيد تتأزم كثر …
_جبداته على جنب تحكي .. والجوارين بداو يتفركتو كل حد يرجع لداره … ولي كان ينسنس صكر شباكه ودخل …
_خذات نفس وشافت لولدها تحكي …
_سكينة: علاه راك تعذب فيا .. حاب تقتلني ولا كيفاه …
_خالد: من وين راح تجيبي خمس ملايين .. علاه دخلتي روحك .. كان راح يصفي حساباته معايا بلاما يدخلك … علاه دخلتي روحك … تعرفي واش معنتها 24 ساعة .. راه مكانش حد يعطينا دراهم هذو …
_سكينة: ماتخممش .. ندبر راسي … ماعادش تعمل حاجات من راسك وتتهور فهمت …
_نفخ بملل … ورجع هز عينيه في اميمة لي كانت واقفة مركزة معاه من فوق .. وقت جات عينها في عينه .. هربتها وكملت دخلت …
صكرت لبلكون وتلفتت لخوها لي دخل يخبط فلباب ويعيط ..
_رضا: اميمة وينك ..
_مشات جيهته تحكي ..
_اميمة: واش كاين ..
_رضا: نتي عطيتيه سلعة …
_اميمة: موالف نعطيه ويبيعها اول مرة يعمل هاك ..
_رضا: آخر مرة تزيدي تتواصلي معاه …ولد الحرام واش تستني منه ..
سكتت وضمت شفافها مع بعض …
_رضا: واش كاين ..
_اميمة: سلعة رجعها … يعني على لاقل طلب نص دراهم ..
_رضا: هذا مابقى تجي نتي توريني خدمتي …
_اميمة: أمورك .. أصلا ماعادش ندخل روحي …
مشات لغرفتها وصكرت لباب تنفخ ..
_اميمة: حمار .. حمار .. كان لازم يعمل هاك… كنت راح نحل لمشكل بلاما يفيق رضا . وهو دوك زاد عقدها كثر …
هزت لفاست نتاعها حلتها رماتها على سريرها ..ومشات وقفت قدام لمرايا حلت شعرها خلاته نسدل على كتافها …
_اميمة: ماغايضني غير امه مسكينة ..راح تتمرمد في جرته …
شوي وسمعت خوها يعيطلها من برا ..
خرجت تحكي …
_اميمة:واش كاين ثاني ..
دخلت لقاته قاعد مع واحد يمشي للخمسين … اول ماشفوها سكتو … نطق رضا يحكي ..
_رضا: اعمليلنا قهوة ..
شافت ليه مستغربة … راجل هذا اول مرة تشوفه لهنا ..وزيد مركز معاها تقول يعرفها … قحرتله وخرجت مشات للكوزينة .. شعلت نار وحطت لما يغلي تخمم …
_اميمة: زعما نحكي مع رضا يزيدهم يومين باش يجيبو دراهم … لا أكيد مايقبلش …
مافاقتش حتى لقات لقهوة فاضت فوق نار … طفت عليها وحطتها فلكيسان تنعل ..
_اميمة: انا علاه شاغلة بالي بلخرا .. يمشي يرتمى في بير واش دخلني ..
هزت صينية وحطت فيها لقهوة هذيك ومشات للصالون وين كانو قاعدين حطت لقهوة وجات خارجة وقفها خوها يحكي ..
_رضا: اميمة اقعدي عندي واش نحكي معاك …
_اميمة: واش كاين ..
_عمللها بعينيه اقعدي ..
رجعت شعرها ورا وجبدت لكرسي قعدت عليه مركزة معاهم واش راح يحكو ..ونضرات الشايب لي قدامها قلقوها ..تقول اول مرة يشوف مراة … على قد ماقحرتله ماحبش يفهم ..بقات ساكتة وتستنى في خوها واش راح يحكي ..
#نورااا🌹🌹🌹الحلقة 128:
طلع مع درجات هذوك يسب في صاحبه … عاود وقف قدام لباب يستوعب … صح كلامه .. هو واش حاب بلضبط … علاه نادين رجعت تحضر في كل موضوع يحكيه … وفي كل نقاش يصرا تكون هي سبابه …
جبد لمفتاح حل باب الدار دخل ..ومشى طول لغرفته .. دخل وصكر لباب على روحه … قعد على طرف سرير وشد راسه بين يديه يخمم ويحكي داخله ..
_جبل: للدرجة هذي باين عليا متأثر بيها … لا موحال .. هي مراة ضعيفة وانا نعاون فيها على جال ولدها … صح ولدها مشي لازم يكبر بلطريقة لي كبر بيها هو فلحومة هذي …
رجع ضيق عينيه بمعنى لا .. وكمل هز يده حطها على قلبه ..وقت حس بدقاته قاعدين يزيدو ..
_جبل: مستحيل .. واش دخل ولدها .. على شكون قاعد نكذب انا … لمراة عاجبتني .. عاجبتني كيفاه .. مافيها شي يجذب .. نحلف بلي لي شفتهم كامل في حياتي شابين عليها … معنتها مشي عاجبتني .. انا قاعد نحس بحاجة تاع مسؤولية جيهتها .. من وقت وصلت للحومة هذي وانا نعاون فيها ونحس روحي مسؤول ..
نفخ بقوة وهز روحه وقف .. قابل لمرايا يخزر مع شعره لي داخل بعضه ومشي مرت … لحيته لي هاجت ونساها كامل …
هز يده يمشي فيها على تريكو لي هو لابسه .. عاود عوج راسه وضيق عينيه ..
_جبل: لا مستحيل … أكيد تريكو راجلها …
طلع يديه بلزربة نحاه ورماه بعيد .. يحكي داخله ..
_جبل: تريكو راجلها .. مداتلب نلبسه ..وين حابة توصل هذي .. لا انا لي وين حاب نوصل .. دخلتها في راسي بزاف .. احسن شي نبقى نتجنبها .. أكيد هي تمارس في شي حاجة عليا .. عليها عقلي قاعد يخمم فيها .. صح دموعها .. لا عينيها .. عينيها وقت تحكي ترجعهم شفافين ..
نفخ من جديد ورجع هز يده مررها على شعره بعثر خصلاته يحكي ..
_جبل: الاحسن نرجع جبل لقديم ..وهذي نادين ماعادش نحكي معاها ….
هو غاطس في افكاره وقت دزت سميحة لباب عليه تحكي ..
_سميحة: واه سبع تاعي ..وين كنت بايت … بايت برااا ودار قاعدة بلا رجال ..
_جبل: هيااا مااا ماتبديش ..
_سميحة: وين كنت ..
_سكت شوي يخمم .. كون يقولها عند نادين ولي أكيد مستحيل يقوللها عليها خاطر تمشي تعمللها حاجة ..ولمرأة مشي ناقصة …
_سميحة: وين مشيت ..ولا تخمم في كاش كذبة ..
_جبل: كنت عند خالد ..
_سكتت تخزر فيه مليح ..تحاول تصدق كلامه .. بعدها شافت ليه تحكي ..
_سميحة: ليوم ماشية نخطب ..
_طلع راسه مفزوع فيها ..
_جبل: شاتخطبي ..
_سميحة: سومية …الطفلة بداو يخطبو فيها ومارانيش حابتها تضيع من يدي ..
_جبل: مااا لا هبلتي .. ماتقوليليش باغية تخطبيلي بسيف ..
_سميحة: انا ادرى بمصلحتك … ومانحبش كنة من غيرها ..
_جبل: لا والله هبلتي … كنت نسمع بطفلة زوجوها بسيف .. بصح راجل اول مرة ..
_سميحة: ولدي وحبيت نزوجه حد مايدخل روحه فيااا …
_جبل: اخطبيها وانا نهج من دار …
_سميحة: علاه تهج … واش ناقصها بنت ختي .. شابة وقارية وتعرف تهدر ..
_جبل: واه مشاء الله .. مكانش لي قال لعكس بصح انا موحال نتزوجها … مشي موحال مستحيل …
مشى جيهة لخزانة حلها وخطف تريكو منها لبسه يحكي ..
_جبل: ماااا نحكي صح .. أخطيني من بنت ختك …
_سميحة: صحاا اعطيني شكون في بالك نخطبهالك ..
وقف قدام لمرايا يعدل في شعره ويحكي ..
_جبل: مافي بالي حتى وحدة …
_سميحة: يعني ماتتزوجش .. هكااا
_جبل: لاا ..
قدم باس راسها يحكي ..
_جبل: هياا ما راني خارج … كاش ماتوصيني ..
_سميحة: الله يبعد بنات الحرام عليك هذا واش نقول ..
تبسم وخرج وخلاها .. كان راح ينزل من بعد تذكر خالد لازم يحكي معاه .. طلع مع درجات هذوك يزرب .. لقاها واقفة عند لباب والظاهر كانت تسيق …
حب يهبط يهرب غير انو شافته قبل ماينزل ..
_نادين: جبل ..
قالتها وتبسمت … دخل بعضه يحكي داخله ..
_جبل: ماتركزش مع عينيها .. أكيد هي تغوي رجال بيهم .. ولا كيفاه قدرت تغويني .. تغويني لا مشي تغويني .. نفخ ورجع شاف ليها تبسم فوق من قلبه وكمل طالع .. حبساته تحكي ..
_نادين: مزال ماقتليش لخاتم كيفاه رجع ..
_جبل: مانعرفش .. قصدي .. حد طبطب حطه عند لباب ومشى .. المهم رجع علاه راكي تخممي ..
_يحكي ويهرب في عينيه في كامل لجيهات المهم مايركزش معاها …
_عوجت فمها تحكي ..
_نادين: واش كاين ..
_جبل: والو .. هيا راح نمشي ..
نطلع يزرب قبل ماتحبسه .. حط يده على لباب يطبطب وباله فيها .. تاع صح الموضوع زاد فوق حده … لازم يرجع لسهراته هكا ينسى جدها وتخرج من راسه..
#نورااا🌹🌹🌹الحلقة 129:
حل لباب تاع دار ودزها للداخل .. ورجع صكره طول قبل ماتلحق تهرب …
حطه في جيبه وتلفتلها متركز عليه يحكي ..
_فيصل: خلينا نتفاهمو بلعقل ..
_ريم: نتا مريض ولا واش ..وزيد وين جايبني وعلاه صكرت لباب واش حاب مني بلضبط .. ياخي من وين تعرفني .. لصقة تاع الصح ..
_فيصل: قتلك تذكري ..والله غالب باين عليه راسك حابس وذاكرتك ضعيفة ..
قلبت عينيها منه ورجعت شعرها ورااا …
_ريم: جبتني هنا باش نتفكر .. كنت خليتني رجعت للدار ونخمم وحدي ونتفكرك ..
_فيصل: لا ماجبتكش على جال شي هذا ..
_ريم: مالا على جال واش ..
هز يديه صفق بيهم للزوج .. جاو زوج من الخادمات يجرو ليه ..
_تفضل مسيو ..
عوجت فمها وتلفتت بشوي دورت راسها تخزرلهم مشي فاهمة واش كاين ..
_ريم: واش ثاني ..
_فيصل: تقدرو تهزوها وتعملو اللازم معاها …
قربو هذوك زوج منها .. رجعت ورا هازة يدها في وجهم تحكي وتقحرله ..
_ريم: تشوف فيا شكارة نتاع فرينة باش يهزوني .. حل لباب .. ياخي انا مكتوبلي نتلاقى بلمرضى على صباح ربي …
قلب عينيه بنفاذ صبر … يعني واش كان يتوقع منها .. من اول راسها خشين وشافها كيفاه تصرفت معاه قبل ..
قدم جيهتها وتعدى جنبها .. جبد لكرسي وقعد عليه وحط رجل على رجل يحكي …
_فيصل: يعني نتي صح ماعرفتينيش …ولا قاعدة تمثلي ..
عوجت فمها وبقات مركزة معاه ..ورجعت هزتله راسها بمعنى لا ..
_فيصل: شوفي في وجهي مليح ..
_قربت منه … ورجعت ضيقت عينيها فيه … وحركتله راسها ..
_ريم: سي بون .. عرفتك …
بقى مركز معاها وكملت هي تحكي ..
_ريم: نتا واحد الحمار .. عنده شهر يجري عقابي .. بلا سبة … ودوك حابسني هنا ..
ضربت رجلها مع لرض تعيط ..
_ريم: حل #### تاع الباب ..
شهقو الخادمات هذوك .. وهو وجهه رجع حمر .. حس روحه تبهدل قدامهم …
_ناض يجري حط يده على فمها يسكت فيها …
_فيصل: وفحة تاع الصح ..
_بقات تضرب فيه بيديها … وهو الثاني كركرها .. جيهة وحدة من الغرف هذوك … اول مادخل صكر لباب عليها وخلاها داخل …
مشات تجري تضرب فلباب بيديها ورجليها تحبه يحل وباقي تعيط وتسب ..
نفخ بنفاذ صبر وشاف للخادمات هذوك زوج .. يحكي وباقي يعدل فلوشاح لي حاطه على رقبته ..
_فيصل: اعملو لازم معاها … نحبها تبان بشكل خلاف كامل …
_هزوله هذوك زوج راسهم ومشاو للفوق باش يجهزووو لغراض ..
مشى جيهة لفوتاي لتمى عليه وجبد تليفونه راح يحكي ..
اما صوت عياطها زعجه .. تقول قاعد ينقر وسط راسه … هز روحه وطلع لغرفته .. جبد تليفونه وسجل رقم واحد من صحابه وثاني مابطاش ورد عليه ..
_فيصل: الحفلة ليلة … نحبك تعرض كامل لي تعرفهم ..وخاصة لي كانو حاضرين ليلة هذيك .. ماتنسى حد …
_واش كاين …
_فيصل: شي حفلة وخلاص … وعندي ليكم مفاجأة راح تصدمكم … اوكي هيا نخليك ..
علق عليه ومشى وقف جيهة الشباك … حاط يديه في جيوبه ويخزر للسما ..وعينيه ضايعين بعيد … دقائق ورجع تليفونه يصوني من جديد .. هز يحكي ..
_فيصل: الووو ..
_كنزة: وينك ولدي .. صباح مشيت لغرفتك مالقيتكش ..
_فيصل: كان عندي محاضرات خرجت بكري ..
_كنزة: بوك يسال عليك .. علاه ماعيطتلهش ..
_فيصل: امي رجعنا لنفس لحكاية ..
_كنزة: راه بوك .. مهما يعمل يبقى بوك ..
_فيصل: مارانيش في مزاجي … وماعادش تجبديلي سيرته .. نظن هو وماراهش يحوس يحكي معايا .. غير نتي قاعدة تزني على لحكاية ..
_كنزة: فيصل ..
_فيصل: لبروف دخل راح نعلق ..
علق عليها طول وحط تليفونه في جيبه .. ورجع خرج تنهيدة قاوية …
وقت حس بلبرد لي قاعد يضرب من الشباك .. صكره وتلفت مشى جيهة مكتب صغير في طرف لغرفة قعد وراه .. وحل لقجر .. هز ظرف كان فيه وحطه قدامه …
خذا نفس ..وعاود حله خرج التصاور لي وسطه فرشهم قدامه وقعد يتفرج معاهم …
#نورااا🌹🌹🌹🌹
تلحق 100 نحط لي بعدها

#فيصل بو شنوفة 🤣🤣👇👇👇الحلقة 130:
داخل كل حد منا قصة .. حكاية عالقة في راسه .. مهما كبر ومهما مرو سنين عمره يقدر يتجاوزها. … وتبقى الحسرة هذيك معانا طول حياتنا ..وبزاف مايقدروش يتجاوزوها … ويمشو من الدنيا هذي وهوما هازينها معاهم …
نفس الشي لفيصل … لا يقدر يحكي .. لا يقدر يعبر .. اما ديما مخبيه داخله وين مايقدرش يصرح بيه باش حد مايشوفه نقطة ضعف ليه …
فرش التصاور هذوك مرتبهم .. ونزل يديه زوج على طاولة هذيك وركز راسه عليهم .. وعاود تنهد بحسرة .. قرب يده وهز اول فوطو عرضاته … بقى يتأمل فيها … كل شي كان مليح وسطها .. عائلة كامل متكاملة … كان يضحك فيها من قلبه .. أكيد وقتها كان حاسس بطعم العايلة وعارف واش معناها دفأ وحنان …
عاود حط صورة هذيك وعقد حواجبه اول ماجات عينه على لفوطو ثانية .. وين لعايلة هذيك كانت خلاص تحطمت ونهارت … صورة بوه مع مراة خلاف وهو واقف عابس …
بعدها صورة ثالثة …وين فيها بوه هاز رضيع في يده مع مراة خلاف …
صكر عينيه ورجع راسه ورااا .. هز يده نزل الوشاح هذاك … وحل زرار شووميزة نتاعه وقت حس انو الجو سخن … وحاجة عالقة داخله …
_فيصل: عمري نسمحلكم على لي عشته بسبتكم …
كانت هذيك العبارة لي نطق بيها قبل مايعاود يهز روحها ويرجع كل شي لبلاصته ويخرج …
نزل مع درجات هذوك .. حتى وصل للغرفة لي حبسها فيها .. جبد لمفتاح وحل لباب ..
لقاها واقفة عند الشباك راح تقفز … عقد حواجبه .. ورجع صكر الباب يشوفلها ..
_فيصل: واش تديري ..
_تلفتت ليه وهي هازة رجل وراح تزيد ثانية وتهرب ..
_ريم: الله يلعنك .. خليني نمشي ..
_فيصل: راح تمشي .. خلينا نحكو ..
_ريم: مانحكيش … أخطيني ..
_مشى جبد لكرسي .. وراح جيهتها .. رجعها ورا صكر الشباك .. وجبدها من يدها يكركر فيها ..
قعدها على لكرسي هذاك .. وشاف ليها يحكي ..
_فيصل: مادام قاعدة تنكري انك تعرفيني خليني انا نشطلك ذاكرتك ..
_ريم: قتلك مانعرفكش ماعنديش علاه نكذب ..
_فيصل: اوكي .. راح نقولو انو عندك دين عندي ولازم توفيه ..
_ريم: هبلت واش من دين … اذا على لي صرا فلكافيتيريا … رانا حنا أصلا ماطلبناش الحاجات هذوك …
_فيصل: مانحكيش على شي هذاك … اما نتي كنتي السبب انو نفصلت على خطيبتي اول شي .. وكنتي سبب في انو شعبتي تنزل بين صحابي …
_ريم: هبلت نتا .. من وين نعرفك .. انا أصلا مانعرفكش باش نعرف خطيبتك وصحابك ..
_فيصل: عادي … ماتحوسيش تعرفي .. اعملي واش نطلب منك ..وبعدها ماعادش نخرج في طريقك … نص ليل كل شي يخلاص ..ومن غدوة ماتزيديش تشوفي وجهي ..
_ريم: وعلاه نقتنع بكلامك ..واهم شي علاه واثق اني راح نعمل واش تحب ..
_فيصل: ماعندكش خيار خلاف … خاطر وقتها راح نعملك مشاكل كبار صدقيني ..
_ريم: تهدد فيا ..
_فيصل: افهميها كيف ماتحبي .. ودوك راح تمشي بفم ساكت تبعي لخادمات هذوك زوج .. خليهم يخدمو خدمتهم بلاما تعترضي .. وبعدها نحكيلك واش تعملي لخطوة ثانية .. واهم شي اياكي وتسألي .. علاه وكيفاه ..
_ريم: رجعت تهدد فيا ..
_فيصل: الخيار ليك … اذا مشي حابة عايلتك تعرف انو نتي دوك مش تقري وقاعدة في دار واحد وحدك … اعملي واش نطلب منك …
هز روحه وقف ومشى جيهة الباب حله وخلاها قاعدة تخزر للرض غاطسة في افكارها تحاول تتذكر من وين تعرفه واذا صح تلاقو قبل ولا هو لي قاعد يختلق فلشي هذا من راسه ..
#نورااا🌹🌹🌹
جام+اراءكم 😘😘😘الحلقة 131:
شافت لخوها عاقدة حواجبها ..
_اميمة: خير واش كاين ..
_رضا: من مدة .. وانا نخمم فلموضوع هذا … وزيد نظن راكي في سن تاع زواج …
حلت عينيها على وسعهم كأنو خلاص وضاحت صورة والفكرة في راسها .. خزرت للراجل هذاك قحرتله وهو باقي ياكل فيها بعينيه …
_رضا: وسي محفوظ جاني يخطب فيك .. انا مزال مارديتلهش .. حبيت تقعدي ونحكو .. وندي رايك ..
_اميمة:قتلي سي محفوظ .. وهذا محفوظ شحال عنده ..
_شاف رضا فلراجل لي قاعد جنبه يحكي ..
_رضا: شحال في عمرك ..
_محفوظ: 55 ..
_رضا: الله يبارك .. بصح قولي شي محفوظ .. نتا عارف ختي شحال عندها …
_محفوظ: مانعرفش … بصح عجبتني .. ماهمنيش سنها ..
_اميمة: الله يبارك ماهمهش سني .. تقول انا لي راه فايتلي .. اسمع ياااو .. انا سنك يهمني. … كيفاه هذي خمسة وخمسين جاي تخطب في بنتك ..
_محفوظ: علاه شحال في عمرك ..
_رضا: 25 ..
_محفوظ: الله يبارك كيف ماحبيت … واش رايك فيا ..
شاف ليها وباقي يترشف في قهوته ..
_رضا: راح نخليكم 10 دقائق مع بعض احكو وتفاهمو ..
هز خوها روحه خرج وجبد لباب شوي وخلاها معاه ..
اول ماشافت خوها بعدو خطواته … ناضت جيهة محفوظ هذاك .. شداته من صدره قريب لا طاحت لقهوة عليه .. كبست عليه تحكي ..
_اميمة: نعل راسه ا تاعكم …. وين تشوفو وحدة صغيرة تبقو عقابها حتى تطفر فيها .. اسمع ياخرااا .. راح نحسبك ماجيتش ..وماحكيت والووو … راح تهز روحك وتمشي بلا مشاكل واذا سقساك خويا قوله حسيتها صغيرة مشي كيف ماحاب …
بلع ريقه وهزلها راسه … وقت حست خوها جاي .. جبدت روحها منه تنفض في يديها ..ومشات خرجت برااا صالون راجعة لغرفتها .. صكرت لباب بقوة ورجعت شعرها ورا .. تحس في روحها تغلي …
_اميمة: بكل وجه صحيح جاي يخطب فيا .. نحلف يكون متزوج وعندها ولاد في عمري …
تلفتت للمرايا تخزر لوجها كيفاه حمر ..ورجعت تهدي في روحها ..
_اميمة: خلاص اميمة .. خلاص مش لازم تعصبي .. مش لازم اي شئ يخليك تستنفذي طاقتك كامل … رجعت ركزت مع روحها كثر .. وباقي تحكي ..
_علاه تقلقت هاك … خلاص هذا مشي هو .. هذا مش نفسه .. ماعادش تخافي .. ماعادش تتهوري .. ماتخليش الكابوس هذاك يلحقك طول عمرك …
هزت روحها حلت باب غرفتها بشوي وقت شافته خرج بعدما سلم على خوها …
حلت لباب على وسعه تحكي ..
_اميمة: واش قالك ..
_رضا: مازاد حكى شي اما حسيته عجبتيه .. ونتي واش رايك فيه ..
_اميمة: مليح … عقليته مليحة .. خلي من بعد نشوفو رده ..
_رضا: راني خارج تحتاجي شي ..
_اميمة: لا ..
هزلها راسه وخرج وخلاها وحدها .. مشات كملت تنشر فلقش وتخزر للحومة بعينيها وباقي شاردة بعيد … لمحت محفوظ هذاك نازل تحت ..ورجع طلع راسه فيها …
_اميمة: زيد خزر فيا .. الشايب وجه النحس … الله لا يردك …
كملت تنشر وتدعي عليه في قلبها .. صبحت على ولد سكينة يعيط ودوك لكلب هذا كمل ضيعلها نهارها ..
#نورااا🌹🌹🌹
تفاااعلووو 😘😘😘الحلقة 132:
بقات رايحة جاية فلغرفة … تخمم واش صرااا حتى وصل للتحت ويعيط … حلت امها عليها لباب تحكي ..
_خيرة: اسمعي … ليوم ماشية مع سميحة للسوق …
_رانيا: هيه ..
_خيرة: تامر خطيبك جاي يشوفك … نظن قال عندو كلام معاك ومع بوك ..
_رانيا: واش من كلام … وعلاه ماحكاش فلتليفون ..
_خيرة؛ مانعرفش … روحي غسلي وجهك لي راه صفر عدلي روحك وحطي شوي حمرة .. راكي تخلعي لميت في قبره ..
_قلبت عينيها من امها وقعدت على طرف سرير ضامة يديها لصدرها تحكي ..
_رانيا: انتي وسميحة من وقتاش متفاهمين ..
_خيرة؛من بكري .. هيا نوضي تحركي تغسلي وجهك ..
ناضت تكركر في رجليها ومشات جيهة الحمام ..
بقات خيرة واقفة تعس عليها ووقت تأكدت انو قاعدة تغسل ولما ينزل .. مشات تزرب حلت لخزانة هزت اول غرض من غراضها حى قدامها .. حشاته تحت كرشها وخرجت تزرب قبل ماترجع بنتها وتفيقلها .. دخلت لغرفة نوم تاعها جبدت الصاك حطاته فيه تحكي ..
_خيرة: خلي نشوف العرافة هذيك واش تعمل .. نشالله تتزوجي في اقرب وقت ونرتاح عليك … خايفة ولد الحرام هذاك يعملك حاجة .. وقالها قبل .. اذا رانيا ماكانتش ليا ماتكون لحد ..
_تلفتت على صوت لباب مفزوعة ..
لقاتها رانيا حطت يدها على صدرها تهدي في روحها …
_رانيا: خير واش كاين …
_خيرة: خلعتيني ماتعرفيش تطبطبي قبل ..
_رانيا: كنت نحوس عليك … كنت راح نسقسيك اذا تامر جاي وحده ولا مع خالتي ..
_خيرة: كون جات خالتك انا مانخرجش .. جاي وحده .. قال يحكي مع بوك وتخرجي تضربي دورة معاه …
_رانيا: غريب .. لبارح برك حكيت معاه وماقال والو ..
_خيرة: الله واعلم ..
مشات حلت لخزانة جبدت جلابتها لبستها ورمات خمارها على راسها وهزت صاكها تحكي …
_خيرة: هيا مانوصيكش .. راني ماشية .. عدلي روحك .. شوي واضحكي وجهك من سمانة عابس الله واعلم علاه …
تعدت جنبها وخرجت نازلة لعند سميحة ..ورانيا بقات واقفة بلاصتها تنفخ .. بعدها ضربت في راسها نادين من لبارح مامشاتش سقستها واش صرا …
مشات لبست في رجليها وخرجت تزرب لعندها تدقدق على لباب والثانية مابطاتش وحلت عليها .. سلمو على بعض وقعدو فلصالون مقابلين تلفزة يحكو …
_رانيا: واش صرا لبارح … سمعت عياط عندك ..
_نادين: صح ماحكيتلكش ..الله لا يشوفك .. لبارح دخل واحد غريب عندي .. قصدي سارق .. ملثم ..وحاط حاجات على وجهه .. وهاز سكين ..
شافت ليها رانيا مركزة ..
_نادين: تعرفي واش حسيت دقيقة هذيك ..
_رانيا: واش حب منك .. ماقدرتيش تعرفيه …
_نادين: لا .. كان ظلام وزيد ملثم .. هز خاتمي وهرب ..
_رانيا: خاتمك .. رجعت شافت ليها لمحت لخاتم كملت تحكي ..
_راه في يدك ..
_نادين: مانعرفش كيفاه رجعه .. صباح جبل وقت حل لباب لقاه محطوط ووقت سألته قالي رجعوه ومشاو بلاما يبان شكون …
_رانيا: علاه جبل بات هنا لبارح ..
دخلت نادين بعضها وحست روحها حطت في موقف صعيب .. خافت صحبتها تفهمها غالط …
_نادين: مش هاك .. وقت لحق على عياطي كان السارق هرب … وانا من خوفي طلبت منه يبات هنا …
_رانيا: اااه…
سكتت ماحبتش تزيد تحرجها كثر وتقولها شفتكم معانقين بعض …
دورت عينيها جيهة تلفزة مركزة معاها .. بعدها كأنو حد عطاها كل فيقها ..وعقلها بدا يخدم … خالد صباح كان يعيط على رضا ..ويقوله دراهم مكانش .. يعني يساله دراهم … وجبل قالها حطو لخاتم ومشاو وشي هذا مكانش منه غير اذا هو كذب عليها وخبى هوية السارق ..واهم شي لبارح نص ليل لقاته على سطح البناية وحده … حلت عينيها على وسعهم وماحى لبالها غير انو خالد لي دخل عند نادين وسرق لخاتم منها .. هزت روحها بلزربة ..
_نادين: رانيا واش كاين ..
_رانيا: شي تفكرت لفطور مزال ماعملتهش .. هيا من بعد نرجع عندك ..
هزت روحها وخرجت تجري طالعة لعنده .. آخر شي تقدر تتوقع انو يعمله .. السرقة … طالعة شادة قلبها خايفة يكون تخمامها صح ..ويطلع خالد ورا لي صرا لبارح …
#نورااا🌹🌹🌹
جام+اراءكم 😘😘😘الحلقة 133:
شاف ليه عاقد حواجبه يخزرله ومكتف يديه متركز مع لحيط ..والثاني قاعد على طرف سرير …
_جبل: ماراحش تهدر..
_خالد: ماعندي واش نهدر .. كلشي مكشوف قدامك وشفت بعينيك واش نزيدك …
_جبل: تفسرلي لي درته ا لبارح مشي نبهتك وقتلك مراة هذيك خليك بعيد عليها ..وزيد تسرق .. من وقتاش نسرقو ناس ضعاف ..
_خالد: بقى سيادتك تجي تعطيني نصائح لي فيا يكفيني .. ومااا مانعرف وين مشات .. هزت روحها وخرجت بلاما تقول وين. ورضا من جيهة يستنى في دراهمه ..وحياتي تاع لخرا من جيهة .. ونتا جاي تحاسب فيا على وحدة عرفتها من يامات … راني صاحبك ..
_جبل: كون ماجيتش صاحبي راني سكت وخليت موضوع سرقة بينا قول … ياك راني ساكت لمراة مسكينة كذبت عليها بزوج كلمات صدقت .. ودوك جاي نهدر معاك باش تحبس تخشان الراس ..
_خالد: اعطيني الحل … اعطيني مين نجيب دراهم … يااا كون مانخونش مانجيبش .. حياتي من 29 سنة غير هي ماتبدلتش .. مزال مافقتش ولا كيفاه …
_جبل: صاحبي سمعني .. راه حتى واحد منا ماهاني .. ناس كامل عندهم مشاكل قد شعر راسهم .. بصح مشي تروح تدير زبايل قد راسك وتجي تقولي حياتي ماتبدلتش … شكون جاب فكرة سلعة لي نبيعوها نتا .. شكون خدم مع اميمة ووصاها على سلعة من عند خوها نتا .. شكون رقد وشرب وخلى سلعة على جيهة نتا …
_خالد: مارقدتش وماشربتش ..
_جبل: وشاكنت تدير ليلة العرس ..
سرح بعيد وقت تذكر واش صرا ليلتها بينهم وبينها .. وعاود حرك راسه وشاف لصاحبه يحكي ..
_خالد: والو انسى ….
_جبل: عندك سمانة ونتا متبدل شاكاين …
_خالد: جبل والله ماراني في نهاري ونتا تزيد فيا تقول تحقق معايا .. خلاص بلع السيرة وخليني نخمم مين نجيب خمس ملايين ..
_جبل: قتلك ندبرلك زوج .. دبر ثلاثة ..
_خالد: خلينا نخرجو .. نحس في راسي راح يطرطق .. نخرج نتكيف ومن بعد نخمم في حلها ..
هزو رواحهم خارجين لبرا ..اول مافتح لباب لقاها في وجهه وجها مايتفسرش …
_جبل: اااه.. خالد راح ننزل تلقاني تحت …
شافت ليه رانيا وحبساته تحكي ..
_رانيا: خليك .. حتى نتا عندي واش نحكي معاك ..
شاف ليها جبل مستغرب وشاف لصاحبه لي مركز معاها …
بعدتهم من قدامها ودخلت داخل .. لحقوها للزوج .. شاف جبل لخالد وهزله عينيه بمعنى واش كاين والثاني هزله راسه بمعنى مانعرفش …
_رانيا: واش تخطط نتا وياه ..
_خالد: مفهمتكش ..
_رانيا: لا راكم فاهميني مليح … اذا المسكينه هذيك قدرتو تكذبو عليها انا لا .. راني عايشة معاكم في نفس الحومة وحافظتكم ..
_جبل: شاراكي تهدري وشكون مسكينة ..
_شافت ليه وحركت شفافها تحكي ..
_رانيا: نادين ..
وقت سمع اسمها سكت وعوج فمه يحكي ..
_جبل: شا دخل نادين ..
_رانيا: الخاتم لي نسرق لبارح … هذا سرقه ونتا عاونته …
شافت لخالد ورجعت شافت لجبل ..
_شاف خالد لجبل يحكي ..
_خالد: مشي قتلي ماقتلهاش بلي نتا ..
_جبل: وراني في كلمتي ماقتلهاش … من وين عرفتي نتي ..
_خالد: مشي صعيبة نعرف .. ربطت الأحداث مع بعض قدرت نجبدكم للزوج … لا ولي تضحك .. الاول يسرق والثاني يمشي يواسيها ويحضنها ..
ضم جبل شفافه مع بعض .. مش عاجبه واش تحكي .. والاحرى مش عاجبه انو تحكي على نقطة هذي قدام صاحبه ..لي من شوي قاله ا مابيني وبينها والو ..وصح لدوك مش عارف واش اسم علاقته بيها ..
_خالد: واش تحتاجي دوك ..
شافت ليه مشمئزة منه وقحرتله تحكي ..
_رانيا: توقعت منك كل شي .. تكذب وتلعب بلناس ..وتسكر وتسب .. اما ترجع تسرق ماتوقعتهاش .. ياخسارة ..
بقى واقف يخزرلها وماحكى شي .. تعابير وجهه باردة .. دزاته بيدها وتعدت جنبه خارجة ورجعت شافت لجبل تحكي ..
_رانيا: ونتا خليك بعيد على لمراة مسكينة .. راهي نظيفة ماتوسخهاش وتجبدها لمستنقعك وتمسح لرض بيها كيف لي قبلها ..
خرجت وضربت لباب وراها وخلتهم للزوج واقفين وتايهين في افكارهم ..
#نورااا🌹🌹🌹
جام+اراءكم زيناااات 😍😍😍الحلقة 134: قاعدة وسط الصالون … تهز في رجليها بقلق ..وتخزر للتلفزة .. ومشي مركزة خلاص مع البرنامج لي يمشي … بالها معاه وخلاص .. واش يدير .. علاه مزال ماحوسش عليها .. علاه تجاهلها الوقت هذا كامل … حتى وقت جاها لبارح رقد وعاود مشى … يعني خلاص هي خسرت جبل … هزيت راسها بلا وناضت في بلاصتها تحكي داخلها … _بشرى: مشي نتي لي تخسري فيقي بشرى فيقي .. تفكري واش عملتي كامل باش يكون راجل هذا ليك وحدك … ماتكونيش كيما ختك .. ماتكونيش ضحية وتخسري فلاخير … جبل هاك ولا هاك راح يكون ليك … مشات وقفت مقابلة الشباك تخزر للحومة لي كانت كيف عادتها .. صغار يلعبو ونسا كل وحدة في واش غاطسة .. ولي يخدم على روحه ولي واقف يحكي ولي قاعد فلقهوة … هزت عينيها للسما وسرحت بعيد … #بشرى تحكي … 25 سنة هذا عمري … مانعرفش واش لحقت نعيش من فرحة فلعمر هذا كامل … لي نشفى عليه هو الضرب والذل … والمشاكل لي مايخلاصوش … حكايتي حكاية .. ماتخلاصش … انا وختي كنا بنات أمي .. بابا ماكانش الاب المثالي لي يجي كل ليلة يحضنا ويمسح على راسنا .. لا عمره كان هاك .. عمره حسسنا انو موجود وانو الذرع الحامي لينا … لي نشفى عليه انو كان يعيط ويضربنا على اتفه الاسباب … كنت انا لكبيرة فلدار .. وبعدها حورية ختي لي تصغرني بسنتين … كنت ديما نحاول نكون صالحة في عينه .. ونخليه يحبني بأي طريقة … وقت نجيب معدلات ملاح نمشي نجري ليه نوريه .. نستنى غير في يده دافية لي يحطها على راسي ويقولي بنتي كملي هاك وانا معاك .. بصح ماصراش .. حتى شئ من هذو ماصرا … أمي مرضت بسبته وبسبة التسلط نتاعه … رجعت ماتتحركش من الفراش وماتهزش راسها … وتمشي بلدوا … كنت وقت نشوف حالتها نبكي … وندعي انو تصرا شي معجزة ويتبدل كل شي في لمح البصر … كنت ندعي نكبر عشر سنين للقدام ونقدر نعمل اي شي ونرجعلها صحتها … ستنيته يفيق ويعمل شي على جالنا … ستنيته يخزرلنا انا وختي كيف لعباد مشي كيما الحيوانات .. مشي كيما لغراض لي يطيشهم في سلة الغسيل .. وينسى يرجع يتفقدهم … مانعرف علاه خترت المثال هذا بالذات .. اما انا وختي كنا بلنسة لابي عار .. هيه عار .. في كل مرة كان يتمنى انو نكونو ولد مشي بنت .. اما كنا ديما نحكمو اماله وقت تقوله كبيرة مبروك جاتك طفلة … دموع أمي نشفو سنين هذو كامل ..وانا تدهورت قرايتي ولقيت روحي مقابلة أمي ونتفقد في حالتها .. ونحكي معاها ونواسيها على الأقل صحتها ترجع .. والضحكة تسكن وحدها ولو مرة …. في ليلة من ليالي جانا ووقف يعيط … واش قال يحب يتزوج وانو نحتاج مراة صحيحة ..مش وحدة خلاص طاحت صحتها .. تعرفو الاحساس هذاك لي يخلق داخلك … انو تكرهي عبد لاقصى حد وتتمني انو يموت في أي دقيقة باش تتخلصي من ظلمه .. من التعب النفسي والجسدي لي سبهلك .. هكاك حسيت ليلتها وانا بنت 20 سنة … فقدت طعم الحياة .. حسيت الحياة مشي عادلة … وقت لقيته صح تزوج ودخل مراة ثانية على امي .. تحطمت وانا نشوف كيفاه يتعامل معاها وين أمي مرمية فلفراش تصارع في تراكمات الحياة لي طاحت عليها … كنت نهرب للسطح نبكي ونشكي لربي انو يفك غلبتي .. دعيت انو نحل عينيا ونلقاه مات .. نلقاه طاح بلمرض .. اما شي حتى واحد من هذو تحقق … وقتها عرفت انو اذا بقيت اسيرة عنده راح تكمل بيا كيف حالة أمي مطيشة فلفراش ومش لاقية مين نبدا حياتي من جديد … ليلتها حبيت لباب ودخلت لعندها .. لقيتها مصكرة عينيها وراقدة … اول ماسمعت خطوات حلت عينينا وشافت ليا .. تبسمتلها ونزلت لعندها بيت راسها وشديت يدها نحكي .. _ماراحش نخليه يزيد يحطمني كثر .. ماراحش نخليه يكمل على حياتي .. ماراحش نخليه يضيعلي باقي سنين حياتي … عديت يدي على شعرها لي مسدول على لمخدة .. وقربت راسي منها كثر حضنتها نستنشق في ريحتها ودموعي ينزلو نحكي .. _بشرى: راح نمشي من هنا … راح نتمرد عليه .. كل شي منعني منه وخلاني نشوف فيه محرم راح نعمله … ماتخافيش حياتي أصلا بلا معنى .. 20 سنة تعدو تحت رحمته ضرب وسب وكره .. راح نخليه ينجلط … راح نخليه يمشي وينزل راسها في لرض … وين مايقدرش يخرج برااا ولا يقعد مع رجال هاز راسه … فقت من سرحتي على صوت لباب لي قاعد يندق … صكرت الشباك ورجعت خذيت نفس ومشيت نزرب نشوف شكون … #نوراااا🌹🌹🌹
جام للحلقاتالحلقة 135:
نادين تحكي …
بقيت واقفة مقابلة شباك لغرفة نخزر لبعيد … نخمم فيه .. نخمم في كل شي كان يخصه .. في حياتنا كيفاه كانت راح تكون وولدنا معانا … تنهدت وهزيت يدي حطيتها على قلبي نحس فيه يضغط عليا شوي شوي … مرات نحير في روحي كيفاه قدرت نفوت الايام هذو بلاما نزل دمعة … صح كنت وعدت روحي قبل انو ماعادش نبكي … وماعادش نستسلم .. اما رغم هاك مزال ماخرجتش من قوقعة حبه … وليد .. قصة حبنا ماتشبه شي …
صكرت عينيا وسرحت بعيد لوقت نتمنى انو يرجع لورااا باش نرجع نعيشه من جديد بنفس الحماس ..ونفس الشغف …
الساعة 8 بلضبط …
مزالني راكبة فلباص … هازة صاكي على جيهة ودفاتري بين يديا جابدتهم لصدري … وباقي كل شوي نحس روحي راح نطيح شي من الزحمة وشي من طريقة القيادة لي قاعد يقود بيها سائق الباص هذا …
نفخت بملل وشفت للساعة لي في يدي على الجيهة الايسرة …
باقي خمس دقائق ويتصكر لباب اذا كملت بطيت راح يطردني لبروف .. خاصة انو هذي اول سمانة لينا فلجامعة عام جديد …
بلعت ريقي وانا نراقب فلطريق بعينيا من بين الزحمة هذيك ..وأخيرا وصلت نزلت وانا ندفع فيهم بيديا باش قدرت نملص روحي منهم …
نزلت بعدما عدلت شعري لي طول عمره وهو قصير .. وخصلات منه نازلين على وجهي …
هزيت يدي رجعتهم ورا وذنيا وكملت نجري … نقلب على المدرج لي راح نقرا فيه ..وأخيرا وصلت .. اما لباب وقتها مصكر .. اكثر شي نخافه هو الحشود لي يكون ..وتكوني نتي محل انظار الناس لكل … خذيت نفس بعدما بللت شفافي وحطيت يدي على لباب حليته بشوي ودخلت راسي .. حليت عينيا على وسعهم وانا نشوف فلمقاعد لكل معبيين ..ولبروف واقف يشرح فلدرس ….
دزيت لباب بشوي حاطة راسي وندعي داخلي مايطردنيش بعد التعب هذا كامل …
_واخيرا قدر يخرج صوتي ووجهي حمر … خايفة نتبهدل ..
_نادين: استاذ ..
تلفت شاف ليااا ورجعو كامل مركزين معايا ..
_نادين: نقدر ندخل ..
شفته كيفاه شاف ليا ورجع ركز مع لوقت يحكي …
_تأخر عشر دقائق … في رايك من العدل نخليك تدخلي ..
حطيت راسي ورجعت خطوة ورا مش حابة نجادله باش مايطردنيش …
اما طول حبسني وقت كمل يحكي ..
_ادخلي .. وهذا آخر تنبيه ليك ..
رجع هو يشرح فلدرس والاعين كامل مشات جيهته .. تنهدت براحة ..وطلعت نحوس على بلاصة نقدر نقعد فيها ..وأخيرا لقيت مقعد فلطرف الايمن .. قعدت وحطيت دفاتري قدامي ..وصاكي في حجري … وحطيت يدي تحت خدي مركزة مع كلام الاستاذ …
مع نص المحاضرة الاستاذ قعد وخلانا نسجلو واش كتب كامل على اللوح …
هزيت نكتب وكل شوي نضيق عينيا مع لحروف لا نغلط فلمعادلة …
شوي وحسيت بشكون ضرب على كتفي .. تلفت ليه .. مستغربة ..
_اذا عندك قلم زيادة تقدري تعطيني ..
_سكت شوي بعدها ستوعبت كلامه .. هزيتله راسي ودخلت يدي في صاكي نقلب على قلم زيادة ..ووقت لقيت واحد تلفت مديتهله نحكي ..
_نادين: تفضل ..
شده عليا ومعاه تعمد يشد يدي .. عينيا وساعو وانا نخزرله ونحكي بشوي ..
_نادين: واش تدير اطلق يدي ..
_تعرفي عينيك يهبلو .. نظن اول مرة نشوف كيفهم ..
ضحكت لي جنبه وضرباته على كتفه تحكي ..
_راح تبقى طول عمرك زير نساا حتى هذي ماطلقتهاش ..
ضحك وباقي شاد يدي يحكي ..
_زعما عينيك هذو .. كانو صفرين ..واش شبهتي ..
ماعرفتش حتى واش نحكي وانا نحاول نفلت يدي منه … مافقت غير بصوت الاستاذ من ورا يعيط عليا ..
_متأخرة وزيد قاعدة تعملي في تشويش لاصحابك .. تفضلي خرجي ..
بلعت ريقي والثاني فلت يدي يحكي ..
_خسارة كنت راح نخرج معاك بصح كيما تشوفي نتي لي دايرة جيهتي معنتها لوم عليك ..
بقيت نخزرله بحقد وكره .. يعني انا لي مديتله القلم بحسن نية وهو حطني في موقف كيف هاك ..
وقفت هزيت غراضي ونزلت خرجت ..اول ماوصلت للباب تلفت لقيته يضحك مع لي جنبه ومش مركز معايا خلاص تقول مش هو لي كان سبب فلي صرالي …
مشيت وانا كارهة حياتي .. قعدت على اقرب مقعد لقيته وجبدت تليفوني نقلب فيه … نستنى وقتاش تخلاص اول حصة وتبدا لي بعدها ..وهذا لي صرااا نص ساعة وشفت الاستاذ خرج ..شوية طلبة خرجو حتى هوما الساحة الجامعة يستنو حتى يجي لبروف لي بعده .. عاودت هزيت روحي ومشيت دخلت دورت عينيا نحوس عليه مالقيتهش .. تعمدت نحوس على بلاصة بعيدة على لي كان فيها ..وأخيرا لقيت وحدة .. قعدت وحطيت دفاتري قدامي ورجعت حطيت راسي عليهم بملل .. واش يعدي العام هذا .. حتى تطلع روحي …
شوي وحسيت بشكون قعد جنبي .. ماحبيتش نتلفت لقيت ملفتة راسي وشاردة بعيد … شوي وحسيت بصوت خشين يحكي ..
_ديزولي على قبيل ..
طلعت راسي وقت حسيت صوته مش غريب .. شفته ليه طول لقيته هو نفسه … عقدت حواجبي نحكي ..
_نادين: علاه قاعد هنا تلحق فيا ..
_مشي عادتي نلحق حد .. حسيت روحي غلطت جيت نعتذر ..
هزيتله راسي ورجعت شفت مع لبروف لي دخل …
جمعت يديا لصدري وتعمدت نعمل روحي مركزة ممكن وقتها يبدل بلاصته ..
_وليد ..
_شفت ليه مستغربة ..
_وليد: وليد هذا اسمي ..ونتي ..
_نادين ..
_وليد : هههه حتى اسمك يهبل … متشرفين نادين ….يتبعتابع للحلقة 135:
حسيت وجهي حمار ودورته منه طول وبقيت مركزة مع الاستاذ وكل شوي نشوف ليه بنص عين .. نلقاه مركز هو الثاني ..
مانعرفش علاه فلوقت هذاك حسيت انو العبد هذا راح تكون عندي معاه قصة .. وانو لي صرا مش مجرد صدفة عابرة وراح تجي بعدها صدف بزاف … عديت المحاضرة وانا عين عليه وعين على الاستاذ … ممكن نكذب كان نقول شفت حد اوسم منه في حياتي … ملامح وجهه تخليك تركز معاهم ومع كل تفصيل فيهم …
دخلت بعضي وقت شفته شاف ليااا … رجع وجهي حمر ودورت راسي طول ..
حسيت بيه كيفاه تبسم يحكي ..
_وليد: عادي اذا بقيتي تتأملي فيا .. لي عرفتهم كامل قالو انو عندي ملامح يخلو الواحد يركز معاهم لا اراديا …
ماحبيتش نرد عليه .. تعدمت نهبط شعري على وجهي ..ونقدم راسي باش مايشوفش كيفاه رجع وجهي من الحشمة …
فقت من سرحتي على زخات مطر بدات تطيح على شباكي … وبلاما نفيق لقيت دموعي ينزلو …
#نورااا🌹🌹🌹
نادين وجبل👇الحلقة 136:
رجعت خطوات ورا وحطيت يدي على قلبي نهدي فيه … وليد ماكانش اي حد .. وليد كان الأخ ليا والاب والصديق ..وكل شي .. شخص مستحيل يتكرر في حياتي مهما عشت وشفت …
هزيت صباعي نعدي فيهم على خدودي نمسح في دموعي لي ماحبوش يحبسو … تلفت جيهة اياد لي قاعد يلعب بسيارة صغيرة في يده … اياد ماهز مني شي وماشبهني في شي .. كان نسخة مصغرة من بوه .. بوه لي دخل حياتي عنوة عليا .. دخلها فجأة وخرج منها فجأة .. ماعطانيش حتى تمهيد للي جاي .. ماعطانيش فرصة حتى نحضر روحي …
من اول لقاء لينا .. كان هو المسيطر .. كلماته تصرفاته .. تعودت عليهم بعدها مشى وخلاني نتعلم كيفاه نعيش بلا بيه وهو لي كان يقولي مانعيشش بعيد عليك …
قربت جيهة اياد وقعدت جنبه بعدما تركزت مع سرير لي ورايا .. مخزر لصورتنا لي على الحائط مقابلتني …
حسيت دموعي خلاص ماعادوش قادرين ينكبتو كثر من هاك ..وصلت لمرحلة وين ماعدتش قادرة نتحمل كثر .. طرطقت بلبكى .. وبشوي رجعت نشهق .. حتى حسيت بولدي يخزرلي بعدها بدا يبكي معايا .. قربت منه خطفته لحضني نسكت فيه ..ونحاول نتمالك روحي وشي … نحلف انو صوت بكايا يتسمع لآخر دنيا …
مافقت غير وقت سمعت صوت دقات على لباب ورغم هاك م ماقدرتش نمشي نحل .. مانحب نشوف حد ومانحب نقابل حد … فلحظة هذي متمنية كان كنت معاه فلطوموبيل وعملت الحادث هذاك معاه .. متمنية اني مت لحظتها وتخلصت من العذاب هذا …
قلبي يوجع … يوجع بطريقة مش عادية ..وين نقول خلاص هذي آخر وجيعة واخر دمعة نلقى روحي مازلت اسيرة للحب هذاك وللراجل هذاك …
راه مشي شهر ولا شهرين .. راهم عشرة سبع سنين … سبع سنين لي مستحيل وحدة تقدر تنساهم في لمح البصر .. خاصة لوحدة كيفي يتيمة ماكان عندها حد من غير جدتها لي ربتها …
حسيت بدموعي يتقاطرو على لرض ..ودقات لي على لباب توقفو …
بلعت ريقي وهزيت اياد نسكت فيه وماخليته غير وقت تأكدت انو رقد … مشيت للدوش .. غسلت وجهي ونشفته … ورجعت خصلات شعري ورا … نظن زدت فقدت وزن كثر .. ملامح وجهي ماشي وتختفي .. كأنو رجعت جثة بلا روح صح .. حياتي بلا فايدة ووجودي بلا فايدة …
خذيت نفس ومشيت للكوزينة حليت لبراد نتاكد من لغراض لي ناقصين .. لقيت الحليب خلاص … تنهدت بملل .. ومشيت لبست في رجليا وهزيت بوشاتي ومشيت جيهة لباب ..اول ماحليته وحيت ننزل لقيته قاعد فلدرج هذاك وقدرت نعرفه انو هو من الوشم لي ظاهر من رقبته .. نفخت خاطر صح مشي وقته بعد الحالة لي كنت فيها هو أخر واحد نتمنى نشوفه…
وهو تقول حس عليا الفت طول ووقف .. جى يحكي بعدها وقف مضيق عينيه فيا ..
_جبل: كنتي تبكي ..
_نادين: نتا لي كنت تطبطب ..
_جبل: واه.. جبتلك تريكوك ..
هبطت عينيا نخزر للتريكو في يده ورجعت مديت يدي شديته منه …
حسيت مضيق عينيه يخزرلي .. وكمل يحكي ..
_جبل: ماجاوبتيش .. علاه كنتي تبكي ..
_نادين: موضوع شخصي ..
حسيت بيه كيفاه هز حاجبه لفوق وتبسم بسخرية وكمل يحكي ..
_جبل: في هذي غلبتيني … سكت شوي ورجع يحكي ..
_جبل: كاين حاجة باغي نقولهالك ..
_قاطعته نحكي ..
_معليش تقعد مع اياد بينما نحي .. رجعت نخاف نخلي دار وحدها ..خاصة انو مزال ماصلحتش قفل لباب ..
_جبل: وين رايحة ..
_نادين: خلاص لحليب تاع اياد ..
_جبل: اوكي ادخلي دوك انا نجيبله ..
ماخلانيش نحكي ونزل كانو هارب من ردي وعارف انو كنت راح نرفض ونقصح راسي ..وصراحة كنت تاعبة باش ناقش ونجادل .. كركرت روحي دخلت وخليت لباب مفتوح باش مانظلش نحل عليه ..
مشيت حطيت بدني على سرير .. ومديت يدي نخزر لصورته لي ظاهر فيها يضحك .. عديت يدي عليها نحكي داخلي ..
_نادين: زعما راك تشوف فيا كيفاه راني بلا بيك … وين راهم وعودك .. علاه مشيت وخليتني … كان بقيت عايش بلاما ترجعلي معليش .. المهم انو قلبك يدق ..وانك تتنفس .. اما دوك راح تحت تراب … علاه خليتني نعيش الايام هذو … علاه علمتني نحبك وماعلمتنيش نتعود على غيابك …
فقت من سرحتي على صوته لي جاي من برا .. هزيت روحي وحليت لباب نتاع لغرفة بشوي لقيته واقف هاز لحليب في يده …
_نادين: تقدر تحطه فلبراد …
_حسيته عقد حواجبه .. ومشى حطه صكرت لباب ورجعت تمديت في بلاصتي .. ورجعت ستسلمت لدموعي من جديد … يتبعتابع للحلقة 136:
الوقت هذاك جبل كان راح يخرج وقت سمع صوت شهقاتها .. يعني متاكد انو صرات حاجة .. عقد حواجبه يخمم اذا الموضوع هو بسبة الخاتم .. ولا لي صرا لبارح ..
ماقدرش يمنع روحها من انو يتاكد … مشى طول للدوش بلاما يخمم ووقف مقابل لمرايا هذيك وين جاته صورتها مكسورة ..ودموعها ينزلو وهي قاعدة على طرف سرير وهازة شي بين يديها …
حاجة داخله دفعاته انو يمشيلها ويشوف واش بيها ..ممكن حد قلبقها ..زعما سلفها ولا امه حكاتلها شي …
مشى حل لباب على وسعه … وقتها طلعت راسها ليه ورجعت مسحت دموعها بكم تريكوها تحكي ..
_نادين: واش كاين ..
_جبل: حد ضايقك ..
_نادين: لا ..
_جبل: علاه راكي تبكي ..
_نادين: نتا مشي مسؤول على دموعي نظن . اي حد يبكي ..
_جبل: صحا مشي من حقي ندخل روحي .. بصح شفتي حالتك كيفاه راهي .. تقول راح تموتي ..
_نادين: ياريت …
ضيق عينيه فيها .. يعني واش صرا حتى وصلت تتمنى الموت .. قرب جيهتها راح يحكي اما طول سكت وجمد بلاصته وقت حس بلكف لي جاه وهو يخزر لصورة راجلها بين يديها .. معنتها الدموع هذو كامل على جاله .. تبسم بمرارة وقت حس بخيبة أمل وهو لبهيم لي حاطها تبكي خاطر امه عملتلها حاجة …
مامنعش روحها انو يقعد مقابلها يحكي ..
_جبل: تبكي عليه .. معنتها رجعتي لعادتك ..ورجعتي لضعفك … ومش بعيد تخممي تنتحري ..
_طرطقت بدموع ورتمات في حضنه كبست عليه بيديها زوج وحشات راسها في صدره ..ودموعها ينزلو بحرارة .. خرج صوتها محجرج بدموع ..
_نادين: ماقدرتش ننساه .. ماقدرتش نكمل حياتي بلا بيه …
مع ثقلها رجع يد ورا تركز بيها على لرض ..وليد ثانية حطها على شعرها بعدما خلى صباعه يتغلغلو وسط خصلاتها … ماقدرش يخمم في شي لحظة هذيك ..
غير انووو غرق وقاعد يغرق كثر فيالحلقة 137: جبدت روحها منه وباقي تشهق. .. عينيها حمرين كيف لجمر ..ووجها راح يطرطق .. ترد فلنفس بصعوبة … هو الثاني يحس فلغرفة ماعادتش سايعاته ..والهوا لي فيها كانو مايخدمش فيه ومش قادر يتنفس … حتى انو صدره ضياق مش عارف علاه وكيفاه … هز عينيه فيها فوق من قلبه ..وقت قابلاته بنفس الضعف والانكسار لي شافها بيهم اول مرة … ضغط على روحه باش مايخرجش ويخليها .. باش مايهزش كبرياءه لي قاعد ينجرح وهي تحكي على راجلها … قعد على لرض هكاك شادها بيده وهي مقابلاته حاطة راسها على صدره تحكي .. _نادين: مالقيتش حد نفرغله قلبي غيرك .. مانعرف اذا مقدرلك تخرج في وجهي غير فلاوقات هذو .. اما بربي تحملني… محتاحة نفضفض محتاحة حد نحكيله همومي ومشاكلي .. محتاجة حد يحس بقلبي لي قاعد ينكبس كثر وكثر .. حتى عدت مش قادرة نتعايش بيه .. هزت يده حطتها جيهة قلبها فجأة .. خلاته يجمد بلاصته ويبلع ريقه … حتى عاد يلعن في روحه واش داه يدخل روحه ..وواش جابه لعندها وهي فلحالة هذي .. عقلها مش معاها … مش فايقة حتى بلبستها .. يحلف انو وقت حطت يده على قلبها صباعه لامسو فتحة صدره .. لي ظاهرة … دور راسه يحاول يلتي روحها بأي حاجة ويخمم في أي حاجة .. غير انو قاعد مع نادين في نفس الغرفة وقريب منها لدرجة ماصراتش قبل ..وفوقها قاعد يصارع في احاسيس مزال مالقالهمش اسم… اول ماحسها رخفت يدها من يده .. جبدها طول . وتنفس أخيرا … جاه صوتها تحكي .. _نادين: واش رايك .. وقتاش زعما يخلاص العذاب هذا ..وقتاش ترجعلي لحياة ..وقتاش نقدر نضحك من جديد .. ماتقوليش الوقت ينسي بربي .. مستحيل ننسى .. مستحيل .. _جبل: حد ماقالك نسي … اما تعلمي تعيشي بلا بيه … هز عينيه فيها وقت قابلاته بنفس الخزرة … _نادين: لقيت وحدي .. كأني عايشة في متاهة ومشي عارفة نطلع منها … _جبل: كيفاه مات .. _نادين: حادث مرور .. يعني الحياة سرقاته مني عن قصد … وخلتني وحدي متضاربة مع صفعاتها لي ماحبوش يخلاصو .. _جبل: وولدك واش ذنبه … _نادين: ماهو لي عايشة على جاله .. هو لي كالية همه … أصلا شوف حالتي كيفاه .. نحلف انو لي يشوفني يهرب .. تقول جثة .. تبسمت باستهزاء تحكي … أصلا مرات نحير سلفي واش عجبه فيا .. تصدق مرته احسن مني بالف مرة … بقى ساكت خاطر هو وماعندهش إجابة … خلاها تحكي وبقى يتأمل فيها … اول مرة يقدر يثبت فيها عن قرب … شعرها قصير … حواجبها رقاق .. شفافها صغار ..وتعابير وجها هادئة. … عينيها .. عينيها هو اكثر شي يجذب … ويرجعو يسحروو وقت تكون تبكي اكثر من وقت تكون تضحك .. دقيقة أصلا هو عمره شافها تضحك .. معنتها تعود عليها ونسحر بعينيها لي ديما مدمعين .. من وقت عرفتها شاف جانب واحد نادين ضعيفة لي لازم يوقف معاها … خذا نفس ودور راسه ..مش لازم يكون هنا .. مش هو لي لازم تحكيله ..ومش من حقه يسمع شي يخصها .. ممكن حد آخر لازم يكون بلاصته مشي هو .. ممكن رانيا .. هو جبل .. جبل لي حد مايحس بلامان معاه وحد مايوثق فيها .. هز روحه وقف يحكي .. _جبل: راح نمشي … ماتبقيش تبكي .. دوك كلشي يفوت … _نادين: ديزولي .. ممكن وجعتلك راسك .. _جبل: لا مشي هاك .. _نادين: تقدر تمشي .. _جبل: نادين .. _بقات ساكتة حاطة راسها تخزر للرض ودموعها مزال ينزلو … مشى جيهة لباب راح يخرج بعدها تردد .. يلعن في روحه ..ويحكي داخله .. _جبل: امشي .. كمل اخرج .. لمراة أصلا مشي حاطاتك في راسها …واصلا كيفاه تخمم بلطريقة هذيك فيها .. وثقت فيك وتحكيلك في همها ونتا عقلك في حاجة خلاف … ماكملش مد خطوة للقدام وقت حس بيديها تلفو عليه من ورا تحكي .. _نادين: محتاجة لحد … خايفة نتهور ونعمل حاجة نندم عليها من بعد خاصة وانا فلحالة هذي .. راه صرالي انهيار مانحبش نكون وحدي . محتاحة اخ يطبطب على كتفي ويقولي صبري … خليك جبل .. خليك .. ماعنديش حد غيرك .. ممكن نتا الأخ لي حطه ربي في طريقي .. بقى واقف ورجع تبسم بمرارة .. وهز يديه للزوج حطهم على يديها لي لافتهم على صدره يحكي .. _جبل: كلامك صح .. ممكن انا هو الأخ لي لازم يوقف معاك .. تلفت جيهتها وهو يده حطها على خدها مسح دموعها وجبدها لعنده حضنها بعدما تركز على لباب … حط شفافه على شعرها باسها .. يحكي .. _جبل: كل شي راح يفوت .. راح تتحسن حالتك ..وانا معاك … لحظتها مالقى شي يفسر بيه احساسه وشعوره .. غير انو عطى الاحساس هذاك اسم وقنع روحه انو لي يحس بيه جيهتها يدافع الاخوة وخلاص… #نوراااا🌹🌹🌹🌹 تفاااعلوووو واراءكم في ابطالي لي قررو يرجعو خوت بلاما يشاوروني 😂😂😂الحلقة 138:
قعدت واقفة قريب من الشباك وتخزر للسما بعينيها لي لونهم مشي بعيد على لون سما … نسمات باردة تلعب بخصلات شعرها …وهي سارحة بعيد … نفس التفكير ديما ..ونفس العبد .. خالد واش داها تحبه .. كل يوم تزيد تنصدم فيه كثر وكثر … سارق خاتم نادين … كيفاه كانت مخططة تقضي حياتها مع واحد كيفه .. شي مايصلح فيه .. حتى راسه يابس .. مافالح في شي من غير الضحك ..
تنهدت وعدت يدها على رقبتها .. ورجعت خطوات ورا ..
#رانيا تحكي …
مانعرفش كيفاه قدرت نضبط اعصابي ومانطيحش عليه نكسرله راسه … يسرق .. هذي اخرتها معاه … معنتها وقت كان فلسطح كان عمل عملته وهرب لتم …
عديت صباعي وسط خصلات شعري … ومشيت جيهة سرير قعدت عليه … وحضنت يديا لصدري .. مزال جمرتي ماطفاتش .. مزال الحسرة تمشي في قلبي .. حسرة على حالتي ومستقبلي .. لي مش عارفة واش من طريق راح يسلك … خطوبتي المتهورة .. مانقدرش نتراجع .. مانقدرش نفسخها بلا سبة .. قبل كنت متأملة انو خالد يوقف معايا ..ويعطيني أمل وبعدها حد مايوقفني ..ودوك مكان حتى امل ..وزواجي لي مقرر مانقدرش نبطله غير هاك ..ونخلي أمي تعادي ختها….
تنهدت بحسرة .. وجبدت تليفوني نقلب فيه ..وقت جاني صوت من برا .. مش غريب .. شفت مع لوقت ومشيت جيهة لباب حليته بشوي وطليت جاني صوت تامر مع بابا….
لدوك مش عارفة علاه قرر فجأة يجي ..وعلاه ماحكاليش قبل … كنت راح نرجع وقت سمعت صوت بابا يحكي …
_طاهر: رانيا وينك .. ارواحي اعمليلنا قهوة انا ونسيبي …
لقيت روحي نكركر في رجليا للكوزينة ونشعل فلنار باش نعمللهم قهوتهم … ووذني عندهم نحب نفهم واش كاين …
_ربع ساعة وكنت قاعدة مقابلتهم ونخزرلهم وهوما يترشفو في قهوتهم ويحكو…. نسمع في بابا كيفاه كسر حاجز الصمت هذاك …
_طاهر: خير ولدي .. خالتك صباح قاتلي تحب تحكي معايا ..
عدل من قعدته وحط لكاس قدامه على طاولة … ورجع جمع صباعه مع بعض … شاف ليا وانا باقي نتبع فيه بعدها شاف لباب يحكي …
_تامر: الصراحة انا حبيت نحكي معاك بلاول بعدما خذيت راي اهلي …
_بقيت نترقب في نظراتهم ولكلام لي يدور بينهم وانا هازة كاسي بين يديا نتحسس في حرارته بلاما نترشف منه …
_طاهر: تفضل ولدي نسمع فيك ..
_تامر: قبل كنا مقررين بعد 6 اشهر زواجنا انا وبنتك ..قصدي انا ورانيا ..
ضيقت عينيا وبداو دقات قلبي يضربو … نحس في ريقي شاح …
_طاهر: صح ..ودوك باقي خمس اشهر .. قررنا نأجلوه حتى للربيع يكون الحال دافي شوي …
_تامر: نعرف وحتى انا كنت مخطط هاك .. باش تكون الدار واجدة ..
_طاهر: هيه واش صرا ..ولا حبيت تأجل كثر ..
_تامر: لا مش هاك ..
شاف ليا تامر ورسم بسمة على وجهه يحكي ..
_تامر: كنت مقرر نفاجأ رانيا بشي هذا … الدار واجدة …وبقاو حاجات قلال ماياخذوش منا شهر .. وبعدها نقدرو نتزوجو. ..
لا أنا لي ماعدتش نسمع مليح ولا واش .. هذا واش يحكي .. شهر .. شهر يعني .. شهر ونتزوجو .. مفهمتش .. نحس باصواتهم ماشي وتبعد .. كأنو غرقت في عالمي الخاص … واش عملت انا .. خالد .. .. تامر .. انا راح نتزوج بتامر بعد شهر وقلبي مع حد حد خلاف …
نسمع فيهم يعيطو باسمي .. بصح مزالني غارقة بعيد ..نتخيل في حياتي كيفاه راح ترجع…. هذا زواج .. يعني عمر طويل مع انسان ماتحبيهش … مافقت من سرحتي غير على الحرقة لي حسيتها على فخاضي .. بسبة الكاس لي طاح من يديا …
شهقت وانا نشوف ليهم …
_طاهر: رانيا واش صرا ..
نشوف في تامر وقف وشاف لبلاصة الحرقة يحكي ..
_تامر: رانيا شوفي حالتك .. أكيد تكوني تحرقتي .. القهوة سخونة …
هزيت راسي فيه شاردة … وماقدرت نحكي شي .. نحس في عينيا تعبو بدموع … وبقيت نلعن فيه داخلي ..ونلعن فلدقيقة لي حبيته فيها .. كل شي قاعدة نعيش فيه دوك بسبته هو .. وحده ..
#نورااا🌹🌹🌹🌹
تلحق 100 نحط لي بعدها .. اراءكم بلا ايموجيالحلقة 139:
فقت من سرحتي وقت بديت نحس ببلاصة هذيك تحرق صح .. هزيت روحي بعدما شد تامر يدي ..
_طاهر: امشي غيري ثيابك .. وتفقدي الحرق .. نشالله مايكون صرالك والو …
مشيت وانا مزال شاردة …
دخلت للدوش ..وصكرت على روحي لباب وتركزت عليه ..ووقتها قدرت نطلق لعنان لدموعي انهم ينزلو .. حطيت يدي على فمي نبلع في غصتي ونمنع في صوت شهقاتي يطلع …
انا وين ماشية …وين راح نوصل بقراراتي هذو .. نخرج دوك ونحبس زواج هذا …ولا نحكي مع خالد ..ونرجع نتذلل حبه .. تاع الصح راح نموت اذا تزوجت حد غيره .. راني كبرت بفكرة انو انا ليه وحده .. كيفاه راح نقبل يمسني حد غيره ..لوقتاش نبقى نتهرب من تامر …
قربت من لمرايا نخزر لوجهي …. حالتي ماتعجبش خلاص .. تقول الروح راح تطلع مني .. حليت لما وحطيت يدي تحته نغسل في وجهي … ونبلل في رقبتي .. نحاول نهدي روحي … نزلت عينيا نخزر لسروال بيجامتي ..ورجعت هبطته شوي وخزرت لفخضي لي رجعت بلاصة فيه حمرة تحرق …
صكرت عينيا وانا ندعي انو يخلاص العذاب هذا .. لانو خلاص ماعدتش قادرة نتحمل كثر … حياتي ماشي وتتعقد كثر وكثر …
فقت من سرحتي على صوت دقات على لباب وجاني من وراه صوت تامر يحكي ..
_تامر: رانيا راكي مليحة ..
سكت ورجعت شفت للمرايا … مررت يدي على شعري ومشيت حليت لباب خرجت .. قابلني مقلق يحكي ..
_تامر: واش صرا ..
_رانيا: حرق خفيف .. مايستاهلش ..
_مد يده شد يدي ومشى بيا لغرفتي .. دخلت نتبع فيه صكر لباب وتلفتلي يحكي ….
_تامر: نعرف روحي فاجأتك بقراري هذا وحطيتك راح تفرحي …
_رانيا: هاه..
_تامر: قرار زواجنا بعد شهر ..
_رانيا: تامر مش كأنو ستعجلت ..زيد انا مزال مش واجدة …
_طلعت عينيا فيه وقت قرب شد كتافي بيديه زوج يحكي ..
_تامر: ماقلقناش .. حنا غايتنا زواج ..ولحاجات ثانيين مش مهمين .. اذا على جهازك معليش اذا بقاو حاجات من بعد نشروهم .. المهم الدار واجدة ..
_رانيا: مانعرفش … صدمتني يعني ..
حسيته تقلق وضيق عينيه يحكي ..
_تامر: ياخي مافرحتيش ..
بقيت ساكتة نخزرله ونتخيل في روحي نجاوبه ونقوله لا .. مافرحتش وعمري نفرح اذا ماكانش لي قدامي خالد … فيقني من سرحتي وقت جبدني حضني بين يديه يحكي ..
_تامر: نعرف روحي قصرت جيهتك … وخليتك يامات بلاما نحكو .. بصح راح نعوضك .. خذيت اذن من بوك باش نخرجو نتعشو مع بعض … ونزيدو نحكو كثر فلموضوع ..
_هزيتله راسي وجبدت روحي المهم نتخلص منه ومن حضنه لي قاعد يخنق فيا .. مانعرف علاه جات فلحظة هذيك .. القبلة لي خذيتها من خالد … كيفاه كانت دافية .. كيفاه خلتني نحس كأنو ملكت دنيا .. لمسة منه كافية تخليني نحس كأنو ملكت دنيا بين يديا … علاه مش قادرة نحس بشي هذاك مع تامر .. علاه خالد رغم عيوبه قدر يملكني ويخليني اسيرة حبه لسنين … واش لمليح فيه .. علاه قلبي متعلق بيه .. ممكن مش هو نصي الثاني .. ممكن تامر هو نصي ..ورغم هاك مش قادرة نحبه ولو شوي .. مابالك نتزوجه ..
بلعت ريقي ورجعت خطوات ورا نحكي …
_رانيا: معليش تخليني نغير ثيابي ونرتاح شوي ..وزيد مابقاش وقت ويجي ليل ونطلعو مع بعض ..
هزلي راسه وتلفت خرج بعدما جبد لباب وراه .. تنهدت .. كأنو طلقو سراحي أخيرا …
طحت على سرير قعدت .. وانا نشوف للفراغ داير بيا .. نحاول نلقى حل للمصيبة لي طيحت روحي فيها … انا لي قبلت بفمي … وانا لي قاعدة نمشي خطوة خطوة في طريق زواج هذا ..ومش قادرة نقول لا وانا ماعندي حتى دافع … خالد مايحبنيش ..وعمره يحبني …
#نوراااا🌹🌹🌹
تلحق 100 نحط لي بعدها 😍😍😍😍 اراءكمالحلقة 140:
قربت حلت لباب ورجعت ضيقت عينيها فيها .. آخر حد توقعت تشوفه هو هذي …
وثانية دزت لباب ودخلت ..
_بشرى: واش جابك .. كيفاه عرفتي عنواني …
_تبعتها بعينيها وثانية مشات تتمايل قعدت فلصالون حاجة رجل على رجل وتخزرلها ..
_بشرى: نحكي معاك لا .. من وين جبتي عنواني ..
_جوري: العصفورة قاتلي …
_بشرى: نحكي صح .. احكي واش جابك .. وكيفاه عرفتي الدار ..
_جوري: ماراحش تضيفيني .. تعبت باش وصلت لهنا .. على الأقل كاس ما نبلل بيه ريقي باش نقدر نجاوبك …
_شافت ليها بشرى بحزم ..ورجعت مشات للكوزينة. وجات هازة كاس ما في يدها حطاته قدامها وقابلتها تحكي …
_بشرى: نسمع فيك ..
هزت جوري لكاس هذاك .. شرباته على دفعة وحدة ورجعت نشفت شفافها ..وشافت ليها تحكي ..
_جوري: وين كنا ..
_بشرى: واش جابك هنا ..
_جوري: مش ناوية ترجعي ..يظلو يسقسو عليك لتم .. نحكي على زبائنك ..
_بشرى: جيتي باش تقوليلي كلام هذا ..
_جوري: أكيد مش غير على جال شي هذا … كاين امور خلاف .. منهم انو نتي هربتي وخليتينا في مأزق بسبتك وقاعدين نسددو في دراهمك في بلاصتك …
_رجعت تحكي بحزم ..واستفزاز وبشرى تسمع فيها ..
_جوري: يا لالة بسبتك .. رجعنا عايشين على اعصابنا .. نتي هربتي سلكتي وعايشة لباس عليك .. وانا باقي لبنات نسمعو فلكلام بسبتك .. كنتي سددتي دراهمك وهربتي ..
_بشرى: ماتقوليليش كاين شكون يعرف انو انا هنا من غيرك …
_جوري: ماتخافيش بصح قريب يعرفو …
_بشرى: اياكي وتعمليها راني نبه فيك ..
_جوري: وواش راح نستفاد مثلا مين نغطي عليك …
_بشرى: واش تحتاجي من تالي .. موحال تكوني جيتي وماعندكش غاية ولا راكي حكيتيلهم ..
_جوري: هذيك هي .. تعجبيني مين تفهمي …
_بشرى: نسمع فيك ..
_جوري: نحتاج نسألك على واحد …وشفتك اكثر من مرة حكيتي معاه… والظاهر تعرفيه مليح ..
_بشرى: على شكون تحكي ..
_جوري: هذاك لي كان يجي .. جاي اشقر وعينيه زرق .. تفكرتيه …
بشرى كأنو عرفتها على شكون تحكي بصح حبت تتاكد كثر …
_بشرى؛ مزال ماعرفتهش …
_جوري: دقيقة عندي صورته ..
حطت يدها في صاكها جبدت تليفون ..وحطت لفوطو قدامها تحكي ..
_جوري: هذا ..
حلت بضرى عينيها على وسعهم تحكي ..
_بشرى: كمال … واش تعمل صورته معاك .. دقيقة ..ماتقوليليش بتي معاه …
تبسمت جوري ورجعت تليفون في صاكها تحكي ..
_جوري: هاكي طلعتي تعرفيه ..
_بشرى: راه راجل ختي … بعدي عليه ..
_جوري: منك صح … هههه .. احلفي .. راجل ختك .. كيفاه قبل يتزوج بوحدة نتي ختها … يا سبحان الله ..وزيد مجرجراته وتتكبر عليه وهي سمعتها في لرض ..
هزت بشرى روحها شدتها من ذراعها وكبست عليه تحكي ..
_بشرى: خليك بعيدة عليهم سمعتي … وزيد ختي ماعندها دخل فلي نخدمه انا ..ونحب نقولك راه يحبها .. يعني ماعندك حتى فرصة معاه … راه عمل لمستحيل على جالها .. نظن يجيك باش ينسى ويمشي يرجع لمرته وولده …
_جبدت جوري روحها منها تحكي وتتبسم ..
_جوري: شكون قالك مانتوبهش .. وشكون قالك مانجيبهش ليا … راني جوري .. نعرف كيفاه نلعب مليح .. وزيد ختك مش شايفة فيه كامل .. منهار مسكين .. وانا لحضن دافئ لي يجيه .. .
_بشرى: راح ناكلك بسناني .. امشي خرجي ..
_جوري: كيما عملتي مع جبل .. نقدر نعمل انا .. ولا نسيتي هذي خدمتنا .. نلعبو برجال لعب ..
_بشرى: خليك بعيدة عليه .. هاني نبهتك ..
_جوري: لا مزال ماتفاهمناش …
_بشرى: ماعندي واش نتفاهم معاك اخرجي ..واعملي واش حبيتي ..
_شافت ليها جوري بتحدي وهزت صاكها ومشات خارجة وباقي تحكي ..
_جوري: اشفاي على كلامك ..ومن بعد نشوفو النتيجة واش ..
خرجت وثانية ضربت لباب وراها وتركزت عليه ترد فلنفس …
#نوراااا🌹🌹🌹
تلحق 100 نحط لي بعدهاالحلقة 141:
قعد قاعد وسط صالون على لكرسي ومربع يديه مع بعض … يحس في روحه عايش وسط كابوس حاب يهرب ومش قادر … تصكرت لبيبان كامل في وجهه .. لباب مقابله وهو مش قادر يهرب منه …
حتى خطواته ثقلو مع بدنه .. مايقدرش يمشي ويخليها وفي نفس الوقت مش قادر يستوعب انو قاتله خويا .. يعني افكاره هذوك كامل .. يكذب كان يقول خمم فيها بنية مليحة .. آخر مرة أصلا تخيل روحه باسها كيفاه مالا رجع خوها .. لا ويقولها واه انا خوك .. قلب عينيه يلعن في روحه .. حتى سمع صوت خطواتها جاية من من الدوش بعدما غسلت وجها … وباقي عينيها ونيفها حمرين …
جبدت لكرسي وقعدت مقابلاته تحكي ..
_نادين: نحس في روحي رتحت شوي … راك جيعان تحب نحطلك شي ..
_جبل: لا أصلا دوك شوي ونمشي ..
_نادين: ديزولي اذا عطلتك على شي ..
كان راح يقولها واه اما ضعف وطول تبع قلبه يحكي ..
_جبل: لا عادي .. ماعندي والو….
_نادين: جبل ..
_هز عينيه فيها وقت سمع اسمع من شفافها ..
_نادين: واش علاقتك ببشرى ..
_جبل: علاه تفكرتيها دوك ..
_نادين: خاطرها تحبك .. وغاضتني .. نعرف انو قبل كنت هازة فكرة مشي مليحة عليك .. اما ..
حس دم رجع يغلي فيه .. شاف ليها يحكي بنبرة ترعب ..
_جبل: مدابيك ماتبدليش نظرتك .. خليك تخممي فيا كيما لول .. راني صح مشي مليح ..ودعوة شر ..
_نادين: جبل ..
_جبل: اذا على بشرى .. مشي انا قتلها الحقيني هنا ..وماوعدتها بوالو ..
_نادين: يعني تخليت عليها ..معنتها حتى انا راح تتخلى عليا ..
حس روحه بدا يتقلق خلاص .. نسى روحه ا ورجع ضرب طاولة يحكي ..
_جبل: شاراكي تهدري نتي … انا شاراني ندير هنا .. كون عيني نخليك راني رميتلك تريكو ورحت .. مالكي .. فطني شوي .. راكي كثرتي .. كل مرة هاك .. تجيبي هدرة وتصدقيها ..
_نادين: جبل .. ماحكيت شي .. علاه تكبر فلموضوع ..
شاف ليها ورجع عدى يده على وجهه يحكي ..
_جبل: نظن عندي خدمة دوك .. راح نمشي ..
لحقاته تجري شدت يده تحكي ..
_نادين: مانعرفش علاه تقلقت دوك .. بصح مرسي على كل شي … وشكرا على وقفتك معايا …
جبد يده منها ومشى كمل خرج .. تنهدت وصكرت لباب وراه ورجعت تلفتت تخزر للدار …
مشات لغرفتها لقات اياد فطن…. هزاته بين يدينا باسته ومسدت ظهرها مع لحيط وصكرت عينيها …
#نورااا
الوقت هذاك جبل كان خرج من عندها يحس في روحه ا يغلي … كيفاه قدر يخليها تحكي كثر .. أصلا عطاها وجه بزيادة .. قبل كانت تخاف تحكي معاه ودوك رجعت تتدخل في اموره …
دخل للدار وضرب لباب .. تلفت للصالون مالقى حد .. يعني حتى امه مشي هنا ..
نحى ثيابه وهو لمنشفة ودخل للدوش .. وقف تحت للما وتركز على لحيط .. يحس في بدنه بدا يرتخف.. صكر عينيه وقتها جات لباله من جديد وهي محضناته .. حس جسمه رعش …
نفخ .. وصكر لما لي كان ينزل دافئ وخلى لما بارد ينزل عليه وباقي يسب في حالته معاها ….
#نورااا🌹🌹🌹
اراءكم .. مزال باقي حلقات بصح راني نشوف فيكم رقدتووو 😴😴😴الحلقة 142:
دخل للدار يعيط عليها .. فلاخير لقاها فلكوزينة تقطع فلبصل…
_رضا: عندي مدة نعيطلك ..وين كنتي ..
_اميمة: شوف حالتي كيفاه .. مع لبصل .. يعني ماتعرفش تتزوج تجيب مراة تتلهى بيك والله كرهت ..
_رضا: حطي من يدك وارواحي قعدي قابليني .
_اميمة: شا كاين ..
_رضا: ارواحي ..
حطت لبصل هذاك من يدها ومشات غسلت ونشفت ورجعت جبدت لكرسي مقابلاته …
#اميمة تحكي …
مانعرف واش جابه فلوقت هذا .. هزيت عيني نخزر للوقت لقيتها 6 نتاع لعشية .. بلعادة يجيب نص ليل باش يرجع …
هزيت عيني فيه نحاول نستفسر واش كاين .. جاني صوته وهو يحكي ..
_رضا: اليوم حكيت مع محفوظ .. وقالي عجبتيه ..
حليت فمي على وسعه .. يعني لكلب هذاك مافادش معاه تهديدي .. هذا لا وصيته يقول انو بطل …
_اميمة: عجبته ..
_رضا: واه عجبتيه .. وحكى معايا وطلب انو تشوفو بعض وتتفاهمو كثر … راه حاجز طاولة ليكم باش تتعشو مع بعض ..
هزيت حاجبي لفوق ورجع يدي ورا راسي نحك فيه ونحكي ..
_اميمة: رضا .. جيبهالي من تالي .. هذا عندك هدف وراه .. خاطر نظن راك شايف فرق سن بينا .. معنتها عندك مصلحة وراه ..
_شفته كيفاه تبسم … وكتف يديه مع بعض ..
_رضا: مشي ختي باطل .. هاكي طلعتي فايقة لكلش ..
_اميمة: نسمع فيك ..
_رضا: صح .. عندي فايدة وراه .. راجل راه عنده دراهم ماتاكلهمش نيران … شافك مرة عليها جي يخطبك مني ..
_اميمة: هههه .. معنتها تحب تبيعني ليه ولا واش ..
_رضا: تعرفيني بلي ماعندي غيرك ..تمرمدنا مع بعض .. وقاسينا مع بعض ..وصار وقت نجيبو حقنا من الدنيا هذي … سايريه وامشي معاه فلخط .. خليه يصرف عليك … وخليني انا نجيب حاجتي منه ..وبعدها نهدده بولاده ومرته ويجبد روحه بلا مشاكل ..
_اميمة: معنتها لكلب متزوج صح .. انا أصلا خممت فيها ..
رجعت يديا للزوج ورا راسي نحكي ..
_اميمة: نعرف انو هذي مشي اول مرة نعملو حاجة كيف هاك .. وستغلينا قبله العشرات .. بصح هذا خلاف .. يظهرلي ماراحش نسلكو منه .. قادر حنا نباصو ..
_رضا: اميمة سمعيني … نعرفك بالف راجل ختي . ومانخافش عليك … اعملي واش نقولك بلا اغلاط .. وراح نوصلو لوين حابين .. مرة هذي نخرجو من لحومة كامل …
_اميمة:مانعرفش اما راح نجرب …واش المطلوب مني دوك ..
_رضا: المطلوب .. تمشي تغيري المظهر هذا ..وتلبسي كيما نسا .. وتمشي للمطعم لي راح نمدهلك … وبينيله انك قابله .. اما عندك شروط ..
_اميمة: بصح هاني قتلك .. اذا شفته يتمنيك نعطيه صفعة ونهز روحي ..
_رضا: صحاا صحااا .. أصلا يغلط انا نحاسبه .. هو نيته زواج صح .. وحنا نيتنا مصلحتنا .. وبعدها نلقو شي لي عندنا سنين نحوسو عليه ..
_تنهدت وانا نشوف ليه .. خزراته فيهم أمل كبير خاصة وقت يوصل للموضوع الحساس هذا .. مزالني لدوك متأملة يجي نهار هذاك .. وقت تعوضنا الحياة على كل شي عشناه انا وياه ..
تنهدت ونضت مشيت لغرفتي .. صكرت لباب وتركزت عليه .. هزيت عيني للوقت لقيتها قريب 6 ونص .. جبدت المنشفة ..ومشيت للدوش ..
خليت لما سخن ونحيت ثيابي ودخلت تحته … شوي شوي حتى سترخيت .. كملت شللت ..وخرجت نشفت شعري … ووقفت قدام لمرايا نتفرج مع روحي … تاع الصح دوك لحظات ويتبدل منظري … من اميمة الراجل .. لاميمة لي كيفها كيف اي مراة ..
خليت شعري نسدل على كتافي كامل …
وهزيت روب نوار طويلة .. وقربت هزيت الكحل والماسكارا حطيت منهم ..وهزيت قلم حمرة حطيته على شفافي .. وكملت نتأمل في روحي … تاع الصح الزمان يخلينا نعيشو حاجات حنا مشي حابينهم … ياما عديت سنين وانا هاربة من حقيقتي ومن هويتي … حتى بداو مفاتني يظهرو … ودوك نفس المفاتن لي كنت نخبيهم .. رجعت نظهرهم باش نعمل واش في راسي …
مشيت جبدت الكعب لبسته في رجليا .. وهزيت فاست نوار حطيتها على كتافي .. وخزرت للساعة .. صار وقت نمشي .. خذيت نفس وطفيت الضو وخرجت ..
#نورااا🌹🌹🌹
تفاااعلووو مزال باقي حلقتين 🥰🥰🥰الحلقة 143:
رانيا تحكي …
حطيت شعري على جنب .. وهزيت صاكي وخرجت … نزلت مع درجات هذوك ندعي اني مانلقاهش ولو صدفة .. وفلاخير صار واش دعيت .. خرجت نزرب لبرا لحومة. . حتى لقيت تامر موقف طوموبيل يستنى فيا .. مشيت طول حليت لباب وركبت جنبه ..
قرب باسني من خدي .. ورجع حرك طوموبيل … ماحكيت شي طول طريق .. بقيت نخزر غير مع طريق شاردة .. عرسي بعد شهر .. بعد شهر نلبس كفني ونمشي في طريق خلاف .. مافيهاش خالد .. علاه رفض حبي .. علاه باسني ولمسني اذا ماكانش راح يبادلني نفس الشعور ..
حسيت النفس بدا يضياق عليا .. نزلت زجاج الشباك ..وبقيت نرجع فلنفس …
_تامر: صار شي ..
_رانيا: هاه لا والو …
_تامر: شايفك قالبة وجهك ..
_رانيا: شوي مريضة وخلاص ..
حركلي راسه وانا رجعت نتفرج مع طريق ..ولضواو لي شاعلين .. وناس مع عايلاتهم برا يمشو .. نسمة باردة تضرب ..وكل حد في واش غاطس .. تنهدت وصكرت عينيا وانا نتخيل في روحي معاه .. يدي مع يده ونمشو مع بعض … شحال كانت صورتنا راح تكون تهبل مع بعض .. بصح الواقع شي ثاني … هو مايحبنيش وانا لي مش حابة نستوعب الحقيقة …
شوي وحسيت بيه وقف طوموبيل قدام مطعم كبير وسط لمدينة …
تلفت نخزرله ونحي في حزام الامان .. ممكن اول مرة نجيه …
تلفت ليه نحكي ..
_رانيا: مش كأنو المطعم هذا ولا مرة جينا ليه …
_تامر: صح .. هيا ازربي نزلي ..راني حاجز طاولة لينا مع بعض …
حليت لباب ونزلت ونزل حتى هو …
شد يدي شبكها مع يده يحكي ..
_تامر: هكا مليح .. باش يديك مايبقوش باردين ..
هزيتله راسي فوق من قلبي ومشيت دخلت معاه …
تلفت نتبع فيه حتى مشى لطاولة جنب زجاج لي يطل على برااا … فلجيخة اليمنى .. جبدلي لكرسي قعدت وقعد حتى هو …
بقيت ندور في عينيا نتفرج مع الوجوه لي لتم …
بعدها رجعت شفت فيه لقيته مركز معايا …
_رانيا: واش كاين ..
_تامر: شي .. عينيك يهبلو ..
_رانيا: مرسي ..
_تامر: خالد ..
يبست في بلاصتي وقت نطق اسمه .. رجعت ضيقت عينيا نحاول نتاكد اذا قال اسمه ولا انا لي ماسمعتش مليح ..
_رانيا: كيفاه ..
_تامر: شبيك وجهك صفار .. كأنو شفتي شي ..
_هزيت كاس لما نرعش ترشفت منه .. وقت شفته وقف ومشى لورا وين كان قاعد واحد سلم عليه …
للحظة تخيلته يحكي على خالد خاصتي .. ولا شك في شي .. خاصة انو من ليلة هذيك ماحكى شي بخصوص لموضوع .. وقت خالد ضربه …
حطيت لكاس من يدي ..وهزيت راسي .. وقت رجع قعد على لكرسي مقابلني ..
_تامر: خالد صاحبي .. نخدمو مع بعض ..
تبسمت وهزيتله راسي ..ورجعت نخزر مع طريق من ورا زجاج … حتى شئ ماعنده طعم بلا بيه .. علاه مارانيش فرحانة .. علاه ديما هو سبب في تعاستي مشي فرحتي .. الله يلعنك يا خالد كيما مررتلي عيشتي ..
#نورااا🌹🌹🌹
تفاااعلووو .. واراءكمالحلقة 144:
حاط يديه في جيوبه فلبرد هذاك … شعره يلعب بيه الريح … وقلبه يضرب من داخل ..ملامح وجهه باردة وهو يخزرلها من بعيد .. من الحيهة الثانية نتاع طريق .. هز تليفون يقرا فلميساج ويعاود ..
_”نشالله قدرت تشوفنا مليح .. حجزت طاولة هذي على جالك .. باش تقدر تشوفها وهي بعيدة عليك .. “
نزل تليفون رجعه في جيبه وتنهد … تركز مع لحيط وصكر عينيه مطلع راسه ا لفوق .. مايعرفش شحال تعدى من وقت .. حتى فاق بصوتها تعيط .. حل عينيه .. يلقى مراة واقفة عاطياته بظهرها .. شادة مول طاكسي من تريكوه .. وتعارك فيه .. هز حاحبه لفوق ..
كان راح يقول هذي اميمة خاطر مكانش غيرها تتصرف هاك .. بعدها بطل خاطر هذي مراة والثانية راجل …
ماحبش يتدخل .. خاطر فلحالة هذي لمراة لي راهي غالطة مشي الراجل …
رمى عينه جيهة المطعم لي مقابله وقت لمحها قاعدة ..والظاهر من وجها الحزن … مش قادر يعمل شي .. مش قادر يخطفها منه .. مش قادر يعطيها حياة احسن من لي هي فيها .. خاطر بلنسبة ليه حياتها نعيم على لحياة لي ممكن تعيشها معاه..
رجع فاق من سرحته .. على صوت مراة هذيك مزال تحاسب في مول طاكسي على دراهم …
قرب منها راح يحكي بعدها تصدم ..وقت شافها اميمة صح … قعد يضحك من قلبه.. وهي سكتت تشوف ليه .. حتى انو مول طاكسي تحرك وهرب ..
_اميمة: اففف .. لكلب هزلي دراهمي .. يعني وقتك نتا .. علاه تخرج في سنيك دوك ..
هزت يدها رجعت شعرها ورا … وكبست على بوشاتها تحكي ..
_خالد: الصراحة مصدوم … واش هذا المظهر ..واش عاملة في عمرك ..
_اميمة: بلع … مش قتلك راني وقت نعري نرجع مراة .. نتا لي قولي واش تعمل هنا .. دبرت خمس ملايين ولا مزال … غدوة رضا يذبحك .
_خالد: مكانش دراهم .. نبيع روحي ..
_اميمة: غاضتني غير امك مسكينة .. اسمع أخطيني .. عطلتني .. رجع شدها من يدها جبدها يحكي ..
_خالد: دقيقة وين ماشية .. وعلاه عاملة هاك في روحك..
_اميمة: عندي موعد …
_خالد: موعد .. مع شكون ..
_اميمة: مع واحد شايب .. الصح مستخصرة فيه واش عاملة في روحي ..
_خالد: هههه خسارة يعني شايب .. جاية عاملة هذا كامل على جاله ..
_اميمة: هيا أخطيني .. خليني نمشي ..
جبدت روحها ومشات تجري تقطع فلطريق ….
بقى واقف يتبع فيها بعينيه ويضحك على شكلها … تاع الصح المظاهر خداعة .. طلعت مراة صح ..وتهبل ..
قلب عينيه يحوس على رانيا .. لقاهم مزال في نفس الطاولة ..
تنهد بحسرة … ورجع تركز على لحيط يعس فيها من بعيد …
#نورااا
دزت باب لمطعم ودخلت تدور في عينيها تحوس عليه .. حتى قرب منها النادل يحكي ..
_تفضلي مدام ..
_اميمة: عندي حجز هنا ..
_واش اسمك ..
_اميمة .. وواحد اسمه محفوظ ..
_اااه تفضلي مدام من هنا .. هاي ليك طاولتكم ..
تبسمتله وجبدت لكرسي قعدت … شافت مع لوقت بعدها رجعت تدور في عينيها بملل … حست الكعب يوجع فيها نحاته وبقات تتافاف … يعني هي جات قبل لوقت ولا هذا الشايب هو لي تعمد يجي روطار …
#نورااا🌹🌹🌹لحلقة 145:
خالد يحكي …
بقيت واقف من بعيد نتفرج عليها … مانعرف واش جابني لهنا فلوقت هذا بلضبط … كأنو مزال ماشفقتش على حالتي وباقي نعذب في روحي كثر وكثر … لا قادر نقدم خطوة ولا قادر نرجع ورااا … حاجة وحدة قاهرتني انو ماعنديش حق نظلمها معايا … نعرف تحبني ..نعرف انو رانيا مستحيل تحب غيري … صافية نقية .. كل شي فيها حقيقي … ماتحتاجش انها تلبس قناع ثاني باش تقنعك بشي … حبيتها خاطرها واضحة وشفافة .. كل شي ظاهر وباين في وجها …
تنهدت وبقيت متركز مع لحيط .. حاط يديا في جيوبي … ليلة هذي باردة بزاااف .. نسيت مشاكلي .. نسيت انو غدوة نهار كحل اذا مارجعتش دراهم .. نسيت ورطتي ..وبقيت نجري ورا بلوتي…. رانيا هي اكثر بلوة طاحت على راسي … بمجرد مانخمم انو هي قريبة لدرجة كبيرة وبعيدة في نفس الوقت نتخنق … لا عرفت كيفاه حبيتها ولا عرفت وقتاش حبيتها .. لي نعرفه انو نضت في صباح من صباحات وانا حاسس قلبي ثقيل عليااا ويخمم فيها .. ماعرفت اذا دعات من قلبها في ليلة من ليالي وربي ستجاب لدعاءها ماعرفت انا لي طحت على راسي بلاما نفيق …
اكثر شي نتذكره في علاقتنا .. هو اول موقف صرا بينا ولدوك مامتحاش من عينيا ..
#فلاش_باك …
خرجت تجري من ليسي .. هازة صاكها وتسارع فلوقت .. كأنو هاربة من حد …
تلفتت تلهث ووقت مالقات حد وراها .. دخلت في زقاق ضيق ..وبقات تمشي حبة حبة ..دقات قلبها متزايدين ..ووجها حمر من تعب تاع الحري نتاع قبيل …
تركزت مع لحيط ..ودخلت يدها في صاكها جبدت قرعة ما شربت منها ..وكملت بللت وجها .. وتلفتت راح تكمل تمشي ..وقت لقاتهم عند لخرجة نتاع الحي يستنو فيها …
حلت عينيها على وسعهم ورجعت خطوات ورا .. تلفتت حابة تهرب من نفس طريق لي جات منها ..لقات زوج ثانيين واقفين لتم …
تنهدت وحطت يدها على قلبها … معنتها مكانش منفذ من شي هذا … بقات تحوس على شي بناية تهرب ليها ..تتخبى منهم …. ليوم أكيد يعملولها حاجة …
كانو جماعة نتاع شاشرا ( أولاد) يقرو معاها … وتخاصمت معاهم وسط الصف وتفاهمو عليها برااا …
وقت سمعت صوت خطواتهم جايين من بعيد .. دخلت تجري لاول بناية جات في وجهااا ..
قعدت تحوس على بلاصة تتخبى فيها ..وشي مكانش ..
كملت طالعة .. لقات باب نتاع وحدة من الشقات محلول … وزادت سمعت صوت خطواتهم طالعين ..ماترددتش ..ودخلت وصكرت لباب طول …
ترد فلنفس بصعوبة … خرجت لسانها بللت بيه شفافها ..وقربت عينها من فتحة لباب تخزر بشوي لقاتهم واقفين برا يدورو في ريسانهم يحوسو عليها .. بعدها كملو طلعو لفوق …
_هزت يدها عدتها على شعرها …ورجعت حابة تحل لباب تهرب تنزل قبل مايهبطو … اما صوت لي جاها من ورااا صدمها وخلاها تجمد في بلاصتها

#نورااا🌹🌹🌹الحلقة 146:
خالد يحكي …
كنت راقد في بلاصتي … وبلضبط مش فلدار .. عند وحدة من لي نعرفهم .. لبارح سهرت وعجزت نمشي للدار .. وكان بيتها قريب جيت ليها …
اول ماحليت عينيا كأنو فقت انا وين ..وزيد عيطت باسمها مالقيتهاش … حطيت يدي على راسي نحس في روحي دايخ …
ركبت لغطى من فوقي ومشيت غسلت .. ورجعت للكوزينة هزيت كاس قهوة نقعد راسي بيه …
كنت راح نرجع وقت لمحت وحدة واقفة عند لباب عاطيتني بظهرها … ستغربت خاطر تبان صغيرة ..وزيد لي نعرفه لي بت عندها عايشة وحدها …
_خالد: شكون نتي ..
_هذا واش حكيت .. قبل ماتتلفت وننصدم انو هذي هي وزيد واش جابها لهنا ..
شفتها كيفاه تلفتت مرعوبة … وجها حمر كأنو هاربة من حد ..
_رانيا: خ.. خالد ..
_خالد: شاراكي تديري هنا ..
_شفتها كيفاه قعدت مركزة معايا .. تاع نتا لي واش تدير هنا …
_رانيا: كنت .. لقيت لباب مفتوح .. عليها دخلت ..
_خالد: شا جابك لهنا مفهمتش ..
_رانيا: كانو ولاد يلحقو فيا … عليها تخبيت هنا …
_خالد: وينهم نعتيهملي ..
_رانيا:: خلاص راحو .. دوك نمشي ..
_خالد: ارواحي قعدي .. ريحي ودوك نرجعو مع بعض … نخاف يعاودو يعرضوك ..
_هزتلي راسها ومشات قعدت على لكرسي .. حاطة صاكها بين يديها وتخزر مع الدار ..
مشيت لبست تريكويا ورجعت جبدت لكرسي مقابلها ..
_رانيا: تاع شكون دار هذي ..
_خالد: صاحبي …
قتلها وقتها انو تاع صاحبي .. حشمت نقول تاع مراة ولقيتيني بايت عند مراة .. أصلا مش فاهم علاه هي بالذات طحت معاها فلموقف هذا … تقول مقدرتلي تشوفني فلحالة هذيك …
_رانيا: اااه… مليح ..
بقينا ساكتين لحظات .. هي مهبطة راسها وانا نخزرلها باين عليها متوترة .. كأنو كاين حاجة مقلقتها ..
_خالد: رانيا ..
_رانيا: هاه..
هزت راسها فيا طول .. كأن. تستنى فيا نحكي شي ..
_خالد: نظن كان نمشو دوك احسن ..
_رانيا: اوكي ..
_هزتلي راسها ووقفت ..
مشيت لبست صباطي .. وجى لبالي نهرب بيها من هنا قبل ماترجع مراة هذيك لي أصلا مش عارف اسمها وننحط في موقف محرج قدام رانيا …
كملت عدلت روحي .. وخليتها خرجت قبلي وخرجت حتى انا وجبدت لباب ورايا بلاما نخمم اذا لمراة هذيك عندها مفتاح ولا لا …
وقتها حاجة داخلي خلتني نحس انو لي كانت قدامي كتلة براءة وانو مش لازم تشوف اي شئ مش مليح .. ولا تدخلها افكار مسودة عليا …
طريق كاملة وهي مهبطة راسها تجاوب على سؤال وخلاص …
بقيت نمشي وكل شوي نخزرلها عن قرب … اول شي لفت انتباهي عينيها .. لي ممكن دوك باش قدرت ندقق معاهم مليح ..رغم انو عايشين في حومة وحدة .. اما ديما كنت حاطها صغيرة ولا مرة جات لبالي كيما نهار هذاك بلذات … لا اراديا هزيت يدي حطيتها على شعرها حليته نحكي ..
_خالد: شعرك يهبل …
شفتها كيفاه قفزت في بلاصتها ورجعت وقفت تشوف ليا .. وترجع في خصلات ورا ..
_خالد:هههه واش كاين …
_رانيا: شي ..
_خالد: حتى عينيك يهبلووو ..
_رانيا: يسلمك …
_خالد: ياخي نتي هاك ديما .. نحكي كلمة ترجعي حمرة .. راكي قريب تطرطقي ..
_رانيا: انا … لا مش هاك ..
رجعت ضيقت عينيها تخزر لرقبتي …
_رانيا: كاين حاجة في رقبتك … راهي حمرة ..
_دخلت بعضي … ورجعت حطيت يدي عليها نحاول نلقى كذبة .. رغم اني متاكد كشفتني … اما صدمتني بكلامها ..
_رانيا: تكون شي حشرة قرصاتك .. مين توصل حط عليها لاڨلاص .. تمشي ..
_هزيتلها راسي لا اراديا … وبقيت نمشي نشوفلها … وشعرها يلعب بيه ريح وخصلات منه ضربو في وجهي … وقفت ورجعت قربت منها جمعته نحكي ..
_خالد: خليه هاك ثاني مليح … راح يعينوك باطل ..
_شفتها كيفاه تبسمتلي وهزت راسها … وكملنا طريقنا مع بعض … ممكن هذاك هو نهار لي بدات تشغل بالي فيه .. وتفكيري نهار هذاك كامل فيها …
فقت من سرحتي .. على صوت اميمة تحكي ..
_اميمة: يا هم تسمع فيا ..
_هزيتلها راسي وعينيا معلقين بعيد ..
_خالد: واش كاين ..
_اميمة: مدام قاعد فلبرد هذا مانعرف علاش .. ارواح قعد معايا فلطاولة بينما جى شايب هذاك …
_خالد: علاه ..
_اميمة: علاه خاطر لخرا لي لتم .. كل مرة واحد يحسبني وحدي يبغي يشري هدرة معايا وكل مرة نسب واحد .. كون يشوفوك معايا يعرفوني مش وحدي ..
بقيت ساكت نسمعلها وضربت في راسي .. ندخل صح .. ممكن فرصة جاتني … شديت يد اميمة نحكي ..
_خالد: ارواحي مالا .. خص امه لي يحكي معاك ..
_اميمة: ماتخافش أصلا ماسكتلهمش ..
_خالد: ياو سكتي شوي وتحركي قدامي …
كركرتها ونشيت قطعت طريق معاها ودخلنا للمطعم هذاك …
#نوراااا🌹🌹🌹الحلقة 147:
#ريم تحكي …
تعدى نهار وانا عايشة في شي انا مش عارفة واش كامل … كانو عالم خاص بلاميرات لي كنت نتفرج عليهم … ولا مرة تخيلت روحي يجي نهار ننخطف من طرف حد مجهول مانعرفوش ..وفوقها نلقى روحي فلوضع هذا .. لدوك مش فاهمة واش صاري .. قرصت روحي اكثر من عشر مرات ولدوك مزال مافقتش .. ماعرفت اذا حلمي عميق لدرجة القرصة مافيقتنيش ولا لي قاعدة نعيش فيه صح …
حليت عينيا وانا راقدة على كرشي .. نحس براحة مش عادية …
كأنو اليدين لي قاعدين يعملولي فلمساج هذا .. نعملو خصيصا باش يريحوني …
فلاول كنت متضايقة .. اما دوك كل شي عاجبني … تبسمت وحركت راسي للجيهة ثانية ..وانا نحس بريحة .. كيف ريحة الياسمين …
هزيت يدي بشوي عديتها على شعري .. مع البخار نتاع الغرفة لي قاعدة فيها وحدو …
حليت عينيا على صوت لخادمة تحكي ..
_تفصلي من هنا مدام .. باش تكملي تستحمي وننتقلو للمكياج ..
حليت عينيا كانو صوتها فيقني … شفت ليها بنص عين .. ورجعت هزيت روحي كابسة على المنشفة لا تطيح …
_ريم: هذا كامل ومزال ماكملناش ..
_مابقاش بزاف ..
قلبت عينيا وتبعتهم … مانحبش نعرف كثر ولا نتعمق كثر .. قال ليلة وبعدها نمشي من وجهك .. خلي نتبعه واش راح يعمل وبعدها نمشي المهم نتخلص من وجهه ومضايقاته ليا في كل وقت …
دخلت للحمام هذاك … لي ولا فلخيال …
بقيت ضامة شفافي ..وكابسة على لمنشفة وشعري مرجعاته على جنب …
نخزر للسما سخون لي فلبانو … وفوقه وردات لقيت نقلب في عينيا ..ومشيت خطوات للقدام .. نتذكر فلدوش لي عندنا فلدار … ممكن صالون نتاعنا بحجم دوش هذا ولا ممكن هذا كثر منه …
تلفت شفت ليهم وقت حكات لخادمة ..
_راح نستنوك قدام لباب اول ماتكملي علمينا ..
حركتلهم راسي وهوما خرجو .. مشيت خطوات حتى وصلت للبانو هذاك …
نحيت المنشفة رميتها على جنب ..وقربت رجلي نتحسس فلسخانة نتاع لما .. ووقت لقيته م مناسب دخلت وسطه … تبسمت لا اراديا ..وانا نحس براحة .. صكرت عينيا وكملت سترخيت .. ضربت في راسي انو ممكن دعايا تحقق وقاعدة نعيش فلحاجات لي تمنيتهم … اما طول عقدت حواجبي وقت تفكرت لهم هذاك ..واش عملتلو مثلا ..وعلاه طلب منهم يهتمو بيا كامل هاك .. أكيد وراه قصة …
هبطت كثر وغطست وسط لما هذاك … ثواني وخرجت راسي من وسطه .. نحس في راسي فرغ من المشاكل لكل … تنهدت وكملت غسلت ونضت هزيت المنشفة حطيتها عليا ووقفت مقابلة مرايا ..وجهي صافي وحمر وجسمي يلمع .. تاع الصح الدراهم يقدرو يعملو العجب .. زعما واش يكون هذا . باش عنده دراهم هذو لكل … مايبانش كبير .. هزيت كتافي بعدم مبالاة ..ومشيت قالبة وجهي على لخادمات هذوك .. حليت لباب نحكي ..
_ريم: واش بقى ثاني…
_تفضلي من هنا ..
تبعتهم نمشي وكل شوي نرمي عينيا نخزر للاثاث لي فلبيت هذا .. كل شئ يلمع ويسخف … تحسرت داخلي .. كيفاه كاين ناس عندهم كل شي .. باشارة كل شي يجيهم وناس تقاسي ليل ونهار باش تجيب لقمة العيش .. تنهدت وكملت تبعتهم . حتى وصلنا لغرفة كبيرة .. دخلت وهوما كل وحدة وين مشات .. جبدولي ثياب ومشاو قعدوني على لكرسي وحدة تلهات بشعري ووحدة بمكياجي .. واخرى تخيرلي فلاكسسوارات وثياب …
صكرت عينيا وحضرت عفسة بين عينيا …
#فلاش_باك …
قاعدة فلزاوية نتاع لغرفة .. حاطة يدها على فمها باش صوتها مايطلعش … وهي تسمع في اصواتهم لي طالعين … هزت روحها ترعش وقربت من لباب .. بعدها نتفضت ورعش جسمها وقت صوت لباب نتاع برا نضرب ..
خرجت تجري لقات امها في لرض تبكي شعرها منكوش ..وحالتها حالة وتبكي …
_ريم: أمي …
تلفتت سميحة خزرتلها ورجعت مسحت دموعها بلزربة ..
_ريم: أمي .. علاش تبكي .. هو ضربك صح … علاه ماحكيتيش لجبل … كان راح يمنعه .. علاه ديما تخبي عليه .. علاه تخليني انا الوحيدة لي نشوف لحاجات هذو وتسكتيني ..
نزلو دموعها وقربت من امها تحضن فيها وتبكي ..
سكتت سميحة ورجعت بعدتها من عليها بقوة تحكي ..
_سميحة: حالتي هذي .. مش باش تتعاطفي معايا … شوفي مليح ..
هزيت يدها تزريها في وجها واثار ضرب .. وباقي بلايص خلاف وين ضرب ..
_سميحة: شوفي مليح .. شوفي .. هذي حالة الفقر .. هذي حالة تكوني مسكينة ويزوجوك بلي جى ..
_ريم: أمي ..
_سميحة: خوك مش لازم يعرف .. باش من بعد مايعملش في مرته لي عمله بوك فيا ويهز تصرفاته .. اما نتي شوفي وحلي عينيك بنتي .. شوفي واش مصيرك وقت تتزوجي بعبد مايقدركش …وقت احلامك تكون بسيطة .. ومش كبيرة ..
سكتت شوي وكملت تحكي ..
_سميحة: بنتي وقت تكبر .. مش لازم تكون ضعيفة … الصفعات لي يجوك تقاوي بيهم ..ووقت حد يقلل من قيمتك ماتسكتيلوش .. خليك قوية … وعمرك تبيني ضعفك … سمعتيني ..
هزتلها راسها وثانية قربت حضنتها تحكي ..
_سميحة: بنتي غدوة تكبر وتعيش فلبلاصة لي توالمها .. وتكون كيف الاميرات … سمعتي .. عمرك تخممي انك تبقي عالقة فلحومة هذي وفلجو هذا ..
هزتلها راسها تحكي ..
_ريم: راح نكون كيف الاميرات وقت نكبر ماما .. وراح تعيشي معايا …
_تبسمت سميحة وباست راس بنتها لي ماتجاوزتش سبع سنين …
وتنهدت بحسرة ..
_سميحة: حاجة ماتضعفك ولا تكسرك خلي شي هذا في راسك …
فقت من سرحتي على صوت لخادمة لي تحكي ..
_خلصنا … تقدري تشوفي روحك ..
هزيتلها راسي ووقفت مقابلة لمرايا نخزر لحالتي وشكلي ..
#نوراااا🌹🌹🌹
تفاااعلووووو اذا قدرت راني نزيد نكتبلحلقة 148:
مشات جبدت لكرسي قعدت … ودخل هو وراها يتفرج مع لبلاصة .. رمى عينه جيهة طاولتهم لمحها قاعدة .. هازة شوكة في يدها ومهبطة راسها تلعب بلماكلة … تبسم وحس قلبه بدا يضرب … راحته انو يشوفها ط حتى ويكون هو سبب حزنها المهم تكون قريبة منه ومش بعيدة … تنهد ومشى جبد لكرسي قعد مقابل اميمة .. لي قاعدة وقالبة وجها كأنو وجودها هنا فوق من قلبها …
_هز كاس لما ترشف منه يحكي ..
_خالد: شا جيتي تديري هنا .. يعني تاع صح جيتي لموعد ..
_اميمة: واه .. قتلك عندي موعد ..
_خالد،: غريبة من وقتاش تخرجي هاك ..
_اميمة: أمور خاطيك .. عقلك صغير مايستوعبهمش ..
_خالد: واو ابهرتيني …
رجع راسه ورااا ..وكمل هز بده بعثر خصلات شعره يحكي ..
_خالد: هاني قاعد معاك .. نستنى فلشايب تاعك يجي ..
_اميمة: تضحك عليا صح ..
_ربع يديه مع بعض ..وتبسم حتى بانو غمازات خدوده وقرب منها يحكي ..
_خالد: بصراحة .. مستغرب ذوقك في شكون صح .. يعني علاه لازم واحد كبير فلسن ..
_اميمة: مالا حابني نخزرلك نتا ولي كيفك … مايجي منكم غير وجيعة لقلب …
تنهد ولفت وجهه جيهة رانيا .. لقاها تخزرله وباين فيها مصدومة من وجوده هنا .. عينيها ضايعين بينه وبين لي معاه .. ماقدرتش تميزها خاطرها عاطيتها بلظهر …
_نزلت عينيها منه ورجعت تاكل بغل … تحس فلدموع محبوسين في عينيها …وغصة واحلة في حلقها … ماقدرتش ترجع طلع راسها من جديد … حاجة وحدة تدور في راسها واش جابه هنا ..واذا جى صدفة ولا شافها وتعمد يقعد مقابلها …
_تامر: رانيا تسمعي فيا ..
_هزت راسها فيه ..
_رانيا: هاه..
_تامر: سمعتيني ولا لا ..
_رانيا: واش كنت تقول ..
_تامر: عقلك وين …
_رانيا: كيفاه ..
رجع عص لسانه يحاول يتمالك روحها وكبس على يديه يحكي ..
_تامر: عقلك وين نحكي معاك .. عندي ساعة نهدر من بعد تقوليلي واش كنت تقول … يابنت ناس راكي قريب تجهليني عقلك وين انطقي ..
كانت على سبة وزادها كلامه .. خلت دموعها ينزلووو … بحرارة … حتى قريب لي لتم ينتبهو عليهم …
_تامر: واش حكيت باش راكي تبكي …
_هبطت راسها .. كيما عملت تحاول تنحي صورة لي شافتها من شوي ماقدرتش … أصعب موقف نحطت فيه هو هذا .. انك تعترفي لحد بمشاعرك ويعفس عليهم ..ومن غدوة تلقيه مع وحدة غيرك يضحك …
_ تامر: رانيا شوفي نحكي معاك … ياخي واش عملت انا ..
_رانيا: ماعملت شي خلينا نمشو …
_تامر: مزال ماكملناش عشانا ..ومزال كلامنا طويل …
_رانيا: نحب نمشي ..
_ضرب طاولة بعصب .. حتى كامل ركزو معاهم ..
_تامر: مانتحركش منا .. مش كل مرة تتهربي .. راني كرهت جد حياتي …
قفزت في بلاصتها ..وهزت روحها وقفت .. ماعادتش قادرة تتحمل كثر …
لحقها كبس على يدها يحكي ..
_تامر: وين هاربة…راهم كامل بداو يركز معانا ..
_بقات تحرك في يدها تحاول تملص روحها منه ..وشي كبس عليها رجعها بهدوء لبلاصتها …
شي هذا كامل وخالد مركز معاهم .. يشوف واش قاعد يصرا بلاما يفهم واش كاين …
_اميمة: وين عينيك ..
تلفتت ورا وقت لمحت رانيا .. رجعت شافت ليه …
_اميمة: رانيا هذيك صح ..
_خالد: تقول نمشي نكسرله راسه ..
_اميمة: خطيبها واش دخلك ..
_خالد: وين راه شايب تاعك … صار وقت نمشي ..
_اميمة: نظن ماراحش يجي فاتت ساعة وانا نستنى …
_جاوبها يحكي وباقي عينيه في رانيا لي ظاهر لكلب لي معاها قاعد يعيط عليها ..
_خالد: واه باين ماراحش يجي .. صبري تشوف دقيقة دوك نجي ..
_اميمة: وين رايح ..
_ماجاوبهاش هز روحه ومشى جيهة طاولة لي قاعدة فيها رانيا وتامر…
_اول ماشافته قفزت في بلاصتها ..
_حط يديه زوج على طاولة تركز عليهم … شاف ليها ورجع ركز عينيه في تامر يحكي ..
_خالد: خير .. علاه تقلق فيها ..
_تامر: واش دخلك … وجعك قلبك ولا واش ضرك ..
_خالد: تعرف واش .. صبرت عليك بزاااف ..
_رانيا: خالد ..واش تدير ..
شاف ليها تبسم ورجع شاف ليه ..
_خالد: امشي .. تحرك ..
_تامر: راك في عقلك ..
_خالد: واه نوض خرج ..
_تامر: ههههه ضحكتني علابالك …
_خالد: اوكي خليك حنا راح نمشو ..
شاف ليها هز صاكها وجبدها من يدها وقفها …
ناض تامر يجري شده من يده راح يفكها منه ..
هز خالد يده ضربه للوجه خلاه يفقد توازنه ويطيح بلكرسي على لرض ..
كركرها وراه خرج ولحقتهم اميمة تجري مافاهمة والو …
اول ماطلعو برااا مشى بيها للجيهة ثانية للطريق يكركر فيها .. وهي كأنو فاقت على وضعها وقفت وجبدت يدهاا منه تحكي ..
_رانيا: مش لازم نكون معاك ..واش عملت …
_خالد: كنتي تبكي مش شايفة ..
_رانيا: شكون قالك نيكي عليه … راه كلشي بسبتك .. دموعي هذو بسبتك نتا …
قربت منه دزاته بيديها زوج على صدره .. ضرباته تحكي ..
_رانيا: علاه مش خالني نعيش بسلام علاه ديما تخرج في وجهي .. على لاقل حترم مشاعري شوي …
_عض شفته وشد يديها لي تضرب فيه بيهم ..
_خالد: حبسي خلاص .. حبسي ماتخلينيش نتهور .. والله شاد روحي على شعره ..
_كملت دزاته وتلفتت راجعة .. لحقها جبدها دزها مع لحيط يحكي ..
_خالد: خلاص والله بزاااف .. انا لي تعبت كثر منك ..
_رانيا: بعد عليا .. قتلك بعد ..
كبس على يديه زوج مع لحيط هذاك يحكي …
_خالد: نبغيك … فرات دوك ..
بقات تشوف ليه حتى ماقدرتش ترمش عينيها .. لحظات وبعدها ضرباته على صدره ..
_رانيا: كذاب ..
جات تمشي رجع كبس عليها مع لحيط .. وقرب منها حط شفافه على شفافها بقوة ونزل عليها.. يبوس فيها وكل شوي يكبس كثر وكثر …
#نوراااا🌹🌹🌹🌹
ومايطلعوش لحلقات نتاع ليلة ياويلكم .. نحب اراءكم وتحليلاتكم يلااااه 😍😍😍😍 الأحداث لي جايين فلطريق ولا فلبال 😌😌😌الحلقة 149:
ريم تحكي …
رمشت عينيا مرتين ورا بعض … وحليت فمي نخزر لشكلي … كان مافقدتش ذاكرتي نبصملكم بلعشرة انو مستحيل نصدق انو هذي انا … هزيت يدي نعدي فيها على شعري … وعلى لباسي … مش مصدقة انو صح هذي انا …
بلعت ريقي ..وهزيت صباعي نعدي فيهم على العقد لي على رقبتي … مانعرف اذا حقيقي ولا لا … اما خايفة عليه كثر من روحي ..
تلفت نخزر لهذوك الخادمات نحكي ..
_ريم: واش هذا … يعني هذي انا صح ..
_مشيت هزيت تليفوني وخرجت صورتي حطيتها في وجهم نحكي …
_ارجعو ثبتو مليح يعني صح هذي انا … تغيرت كليا ..
شفتهم كيفاه تبسمو على هبالي …
هبطت عينيا نخزر مع الصباط لي في رجليا … ممكن تقولو انا سندريلا الهاربة من الحكايات …
كانو خرجت من القصة وجيت لارض الواقع .. صكرت عينيا نقرص في روحي ونعاود وشي .. ماتبدل والو انا انا …
نشوف فيهم كيفاه خرجو وجبدو لباب وخلوني وحدي لتم مقابلة لمرايا … عقدت حواجبي ..وتذكرت آخر مرة واش صرا بيني وبينه … كان راح يحرجني وطلب شغلات غاليين …والمرة هذي .. الحاجات لي لابستهم يسوو بلاوي .. اذا صار خدش فيهم راح يطلب حقهم .. أكيد هذي غايته .. يحوس بهيني .. ولا علاه عمل هاك ..وواش قصده بتذكري واش عملتي …
واش عملت انا .. مشيت خطوات جيهة الشباك وحطيت يدي على الحافة نتاعه وطلعت راسي نخزر للسما ونجوم لي تلمع … ونعكس ضو القمر على وجهي … هبطت عينيا تحت وين الجنينة ..نصدمت في مكاني وحليت عينيا على وسعهم …
مزال ماستوعبتش الامر .. معنتها عامل حفلة على هذاك عمل فيا شي هذا كامل …
بقيت نثبت مليح مليح فلوجوه … كأنو حاضرة حفلة كيف هذي قبل .. هزيت يدي نضرب في خدودي .. نص لي هنا نعرفهم. ومنهم يقروو معايا .. رجعت ندور في راسي .. لمحت شيماء .. معنتها صح ماغلطتش ..شكون هذا يا ربي ..
حطيتي راسي بين يديا رايحة جاية نخمم ..
_فكري ريم فكري … شكون هذا .. واش راكي عاملة. ..
قطع صوت تفكيري … لباب لي نحل ودخلت لخادمة تحكي ..
_مدام تفضلي معايا من هنا ..
_ريم: وين ..
_المسيو فيصل يستنى فيك ..
_كبست على شفتي ..ومشيت هزيت تليفوني كبست عليه بين يديا ومشيت نتبع فيها .. مرة هذي مشينا في طريق خلاف … مانعرف لوين توصل .. لي نعرفه انو ليلة هذي ماراحش تمشي على خير .. خاطر دقات قلبي قادرة نسمعهم على قد مايضربو ..واي حد قريب راح ينتبه ليهم … فوقها نحس في رجليا داخلين بعضهم .. بقيت نهدي في روحي بصعوبة .. مافقت بشي حتى لقيت روحي واقفة قدام باب غرفة مزركش … ومنقوش بطريقة متقونة …
_حلت لخادمة هذيك لباب ليا ومشات ..
_شفت ليها ورجعت شفت للباب لمحلول قدامي .. خذيت نفس ودخلت بشوي .. نحوس بعينيا على شي مهم هنا لي خلاها تجيبني على جاله للغرفة هذي …
صوت الكعب نتاعي ينقر على الارضية … مشيت حتى لحقت وسط الغرفة هذيك …
دورت راسي في كل جيهة … حتى جاني صوته ا فلزاوية نتاع لغرفة .. عاطيني بظهره وهاز كاس وقرعة نتاع نبيذ هذا واش فهمت …
_ريم: وين حاب توصل ..
نشوف فيه كيفاه تلفت جيهتي هاز لكاس هذاك .. للحظة حسيته ندهش فيا .. قعد ثواني وهو يدور في عينيه عليا ..
بعدها تبسم وترشف من كاسه يحكي ..
_فيصل: ماتوقعتش تتبدلي هاك كامل .. الصراحة كنت ظالمك طلعتي مشي ساهلة ..
_ريم: واش قصدك ..
_فيصل: بنت الحومة الشعبية رجعت اميرة ..
_كبست على يديا زوج نحكي ..ونحاول نضبط اعصابي .. خاطر لي عرفته انو يتعمد يستفزني باش يستنزف طاقتي …
_ريم: مسيو فيصل … دوك تحولت لاميرة واش الخطوة الجاية …
شفته كيفاه هز حاجبه لفوق بتعجب يحكي ..
_فيصل: هاكي طلعتي فاهمة … الخطوة الجاية واش ..
تفضلي قعدي على لكرسي ..
تلفت نشوف لقيت كرسي محطوط وسط لغرفة .. ماناقشتهش .. جبدته وقعدت عليه طول ..
_ريم: نسمع فيك ..
_فيصل: ساهلة … راح تردي دينك ليا ..
_ريم: واش من دين ..
_فيصل: طولة لسانك وتشويه سمعتي .. انو انا ونتي كانت بينا علاقة ..
_جمدت في بلاصتي ..وبقيت لحظات نخزرله .. قبل مانطرطق بلضحك … بعدها سكت طول وقت شفت ملامح وجهه جامدة ..
_فيصل: واش يضحك فيك ..
_ريم: انا ونتا بيناتنا علاقة ..راك في عقلك ..
_فيصل: نتي قلتي مشي انا ..
_ريم: إذا هذا هو عذرك .. فخليني نمشي من دوك ..والله ضحكتني .. انا نمشي معاك ..انا أصلا مانعرفكش باش نحكي هاك ..
شفته كيفاه .. عقد حواجبه ..وحط لكاس على طاولة ومشى جيهتي .. وقف مقابلني بعدها جى ورايا ..وقرب وجهه من وذني يحكي ..
_فيصل: قتلك الاحسن نشطلك ذاكرتك …
_بقيت نشوف للقدام بلاما نتلفتله وجاوبته نحكي ..
_ريم: ماعندي شي .. ومتأكدة اني مانعرفكش ..وولا مرة حكيت عليك ..
_فيصل: متاكدة ..ممكن زلة لسان ..ولا حبيتي تنفسي على غضبك ..ولا كنتي وسط جماعة تاع بنات وحبيبتي تبيني روحك قدامهم …
عقدت حواجبي ..نحاول نتذكر … صكرت عينيا نستحضر فلحظات لي عشتهم قبل … وستقرو افكاري في نهار كركرتني شيماء معاها لحفلة نتاع وحدة تعرفها ..وحكاو على طفل … وانا نشفى كذبت صح .. قلت طلب يواعدني وماقبلتش …. كبست على عينيا وقت حسيته يحكي قريب من وذني ..
_فيصل: خير .. تذكرتي ولا مزال …
حليت عينيا وتلفت نخزرله بعدم تصديق ..معنتها هذا هو الشخص لي كذبت عليهم … حطيته شخص عادي … كبست على شفتي ..وانا نخزر لعينه … نسيت لحكاية وقتها خاطرها أصلا مش مهمة وتافهة كذبة وخلاص ..ماتوقعتش نوصل للنقطة هذي … وانو لحكاية ترجع جدية …
وجهي رجع حمر ودخلت بعضي خاطر لدوك مزال مش عارفة واش نيته من شي هذا كامل وين حاب يوصل ..
#نوراااا🌹🌹🌹🌹الحلقة 150:
#رانيا تحكي …
نحس في عصافير بطني يتحركو .. لو قدرت نعيط راني عيطت .. نحب حد يقرصني يفيقني .. يقولي راه حلم وخلاص .. فيقي قبل ماتحطي روحك في موقف نفسو … اما شي… الاحساس لي قاعدة نعيش فيه قوي . قوي لدرجة .. احاسيسي لكل حضرت … نحس في دقات قلبي يضربو بقوة … ويدين محاوطيني مانعيني نتحرك … دقيقة انا صح بين يديه … خالد … خالد من شوي قال نبغيك .. يبغيني .. كيفاه .. هو رفض مشاعري … ياربي مش قادرة نبعد .. مش حابة لحظة هذي تخلاص .. مش حابة نفيق .. حتى ويكون حلم معليش .. مشاعري قوية لدرجة كبيرة …
نحس في شفافه كيفاه يلامسو في شفافي بحرارة … كأنو بلبوسة هذي بث الروح فيا ..وخلاني نحيا من جديد .. من دقائق التالي كان هو سبب دموعي . ودوك هو نفسو سبب فرحتي ….. وين يحب يوصل .. هو يحبني ولا لا .. معقوله يكون غار وقت شافني مع تامر … طول عمره يقولي نتي مرتي ..ويمنعني نمشي نتلاقاه … معقوله كلامه صح ..وتلميحاته هذوك صح … مالا علاه يبوس فيا … طول فقت من احلامي هذو وقت تذكرت آخر مرة باسني ..وبعدها قالي شهوة ..
حليت عينيا على وسعهم نخزر للظلام لي محاوطنا . وعمود الانارة لي قريب منا …
حطيت يديا على صدره دزيته . ورجعت نرد فلنفس .. مش لازم نضعف… مش لازم نكون مسكينة كيف كل مرة … يا اما نحطو نقوط على الحروف ويستعرف بمشاعره ولا نبقو في نفس الحلقة نتاع كل مرة …
_هزيت عينيا نخزرله .. كيفاه واقف يخزرلي ..وباين فيه انو داخل بعضه .. ومش عارف واش يحكي .. بعد كلمته هذيك .. أكيد يكون فاق دوك بلموقف لي حط روحه فيه …
_كسرت حاجز الصمت هذاك وقت هزيت يدي على شعري وضبطت روحي نحكي ….
_رانيا: واش تفسير شي هذا … بأي حق تبوس فيا …
_خالد: كيفاه ..
_رانيا: نستنى في جوابك…
_خالد: قتلك نبغيك يابنت الناس .. ماسمعتيش ولا ..
_رانيا: والله نتا ادرى ماعدتش نصدق لي نسمعه ونشوفه…
_خالد: صار هاك ..
_رانيا: نستنى في جوابك ..
_خالد: واش من جواب .. قتلك نبغيك ..وبعدها بستك باش ناكدلك .. واش لي مافهمتيهش ..
_رانيا: آخر مرة بستني .. قتلي شهوة .. ودوك قتلي نبغيك …. كيفاه تبدلت هدرتك .. بين لبوسة وختها …
حكيت كلمات هذو وبقيت نترقب في اجابته .. خاطر مكانش فرصة احسن من هذي باش نقدر نجبد لكلام منه ..وكلما ستفزيته كلما حكى كثر ..
_خالد: رانيا سمعي … دوك ماتهبلينيش .. يعني قتلك نبغيك .. تقوليلي هاك ..
_رانيا: الله غالب … الشهوة مافيهاش لامان … ممكن حتى نبغيك من شهوتك ..ولا صبر .. زعما ماتكونش لمراة لي كنت معاها صداتك جيت تفرغ مكبوتاتك فيا …
قبل مانكمل كلمتي حسيت بيه كبس على ذراعي … وغرس صباعه فيه .. كبست على شفتي على قد ماتوجعت ..وهزيت راسي فيه ..
_رانيا: واش تدير ..
_خالد: متقصدة شي هذا صح .. تحبي تلعبي باعصابي ..
_رانيا: علاه ..وين غلطت .. مش نتا كنت مع وحدة فلمطعم ومقابلني ..
_خالد: واو … رجعتي كبيرة وتعرفي تحكي .. وتركبي لكلمات وتلعبي بيهم .. فيقي .. راني خالد ..
_رانيا: وانا رانيا ..واذا جاتك صعيبة تبررلي كلامك وتصرفاتك بعد من طريقي … اذا مش قد كلامك ماتوقفش قدامي وترميه في وجهي …
_خالد: اوكي …
جبد يده مني .. بقيت نشوف ليه ..ورجعت كبست روحي ماشية من نفس طريق لي جينا منها …
لحقني شد يدي يحكي ..
_خالد: وين ..
_رانيا: للداخل ..
_خالد: هههه ..لا نتي صح حابة تجهليني ليله …
_رانيا: واش تحب ..
_خالد: امشي قدامي للدار … أصلا لكلب هذاك يكون مشى .. يبكي فيك والله لا مليحة ..
_شفت ليه نحكي ..
_رانيا: على اساس نتا مابكيتنيش ..
_خالد: مكانش حد عنده حق يشوف دموعك غيري …
هز يده عداها على خدي ..جبدت روحي منه نحكي ..
_رانيا: واش تحب مني بلضبط … لي داخل خطيبي ..وانا هنا مع واحد مش عارفة واش حاجته بيا .. يرمي كلامه وقت يحب ويسحبه وقت يحب ..وزيد يلمسني كيف مايحب ..
_خالد: شكون قال سحبت كلامي ..
_رانيا: وماأكدتهش ..
_شفته كيفاه دخل بعضه ووقتها تأكدت انو كلمته هذيك خرجت من شفافه بتهور ..ولا عمره كان راح يحكيها …
_رانيا: واش صرا .. الحقيقة مرة صح ..
_خالد: خلينا نرجعو ..
_رانيا: بأي صفة نرجع معاك ..
_خالد: فلطريق نحكيلك .. هيا قدامي ..
جبد يدي يمشي يكركر فيا وراه …
_رانيا: وين ماشيين ..
_خالد: لبلاصة وحدنا وين نقدرو نحكو براحتنا ..ووين نقدر نتحكم في لسانك هذا ..
سكت وانا نتبع فيه ..ومش عارفة لاي بلاصة ماشية ..نتبع في مشاعري وصوت قلبي واش يحكي ..
#نورااا🌹🌹🌹

Leave a comment