Skip links

قصة : الوحش ذات القزحتين ج 32

 40,132 عدد مشاهداات

🎩#وحش_ذات_القزحيتين🎩

✏للكاتبة ✏ chaymae ouaj
🌸الجزء 308🌸

فالقصر عند شيماء لي خرجات من جناحها بطلتها راقية وجميلة مع عقذها الأماسي وخاتم زواجها لي ماكاتحيدوش (الصورة) وتايغر لي تابعها لحق عليهم الشبل الصغير ليون وبقاو تابعينها وصلات للمصعد تنزل لقاتو مشغول يلاه غاتمشي تركب فالآخر حتى تفتح فوجهها وخرجات منو بنت ….شيماء بقات واقفة كتشووف فيها وحتى الفتاة الأخرى كانت طويلة وعامرة شوية بيضاء بعوينات مايلين للأخضر …شيماء هزات فيها حاجبها معرفاتهاش ولكن حيت كانت محيدة درعها حسات بطاقة قواها فاعرفاتها متحولة …

شيماء: سلام

….: هاي

شيماء : شكون نتي

…(كتشوف فيها مافهماتش الداريجة) : أحم ممكن تهضري بالإنجليزية باش نفهم عليك أنا اسمي ديما زوجة الآغا جوكار رئيس عشيرة تركيا

شيماء وسعات ابتسامتها ) يااه تزوج (شافت فيها ) أنا شيماء زوجة اللورد جاسم

ديما حلات فمها وخرجات فيها عينيها ) واو شرف ليا مدام نتعرف عليك خبر زواج اللورد انتاشر وكل المتحولين متشوقين يعرفو من أي عشيرة مراتو

شيماء سرطات ريقها بتوتر ) أحم مرحبا بك فالقصر خودي راحتك ديما

ديما : شكرا مدام ونتي زوينة بزاف وعي..

قاطعم جوكار لي شافهم وجاوقف مع ديما ) مدام شيماء تعرفتي على ديما هي بنت عمي ومراتي

شيماء ابتاسمات ليهم وتايغر بدأ كيزمجر وليون كيزئر بصوتو الشبلي وهما مخنزريين فجوكار لي خرج فيهم عينو ورجع خطوة لور هو وديما )

شيماء : تايغر ليون مالكم ياه (أوامر جاسم مايخليو حتى جنس ذكر يقرب منها )

شيماء رجعات شافت فجوكار وديما ) : آه مبروك آغا جوكار الله يسعدكم ومرحبا بيكم فقصر آل ستارك

جوكار ابتاسم لرقيها ) : شكرا مدام

ديما: لي مبتاسمة وكتشوف فشيماء وعويناتها ) واو كنتمنى نوليو صديقتين غانفرح بزاف

تارا ليوقفات حدا شيماء : بل تلاث صديقات

جاكلين لي جات مع دياب ) أربعة

باربرة لي نطقات من خلفهم و بصوت منخفظ وعينيها منفوخين باين فيها العياء جات هي وعدنان وقفو معاهم )

باربرة : خمسة

إلتاحقات عليهم أليشا وفيليكس ) أليشا : وماتنساونييش أنا ستة

أيار لي جات كتجري هي وغسان مشادين ليدين وجاراه ) : وا سبعة

إيميليا لي جات حتى هي مع إيفان ) وا بلاتي ديروني معاكم أنا ثمنية

شيماء بدات ضحك بدموع ونطقات ) خههه يااه بقا خاسني تلاث أفراد فعيصابتي وتولي عندي فرقة دالكورة

كلهم ضحكو ولبنات رحبو بديما لي فرحات )

دياب : شيماء فين جاسم

شيماء شافت فيه ) ماعرفتش خرج صباح بكري قالي عندو أمر مهم فالشركة

(دياب شاف فخوتو وجوكار كلهم شافو فبعض باستغراب حيت هم عارفين بلي جاسم أخد إجازة مفتوحة من عملو فالشركة فماعندوش لاش يمشي ليها فا استغربو …. جوكار عرف كل الشباب صحابو على ديما وحتى لبنات وهي فرحانة حيت هي ككل المتحولين من ديما كانت كاتسمع بعشيرة آل ستارك وقوى أفرادها المتنوعة وكانت باغيا تلاقاهم وهاهي الآن وسطهم …. هبطو كلهم ضارو بطاولة الفطور إلتاحقو بيهم باقي العائلة العمان والجد والجدة وسوزي وهيلدا …والضيفان آرجون وأمير لي غير جلس خنز فيه فيليكس وحتى هو قابلو بنفس تخنزيرة

الجد لي باين عليه العياء وماراشقاش ليه شاف فشيماء ونطق) بنتي فين راجلك

شيماء : فالشركة أجدي خرج بكري وقالي غايتعطل

الجد شاف فدياب : ياك جاسم وقف أشغالو فالشركة حاليا وكلف مساعديه ينوبو عليه باش يتفرغ للمحكمة علاش مشا واش واقع شي مشكل

دياب : ماعرفتش أجدي (قاطعم رنات مختلفة لمسجات وصلو لهواتف الشباب)

دياب وعدنان وغسان وفيليكس وأمير جبدو هواتفهم قراو الرسالة وخرجو عينيهم …ومباشرة وقف عدنان وغسان و بدون تفسير أو حتى استأذان خرجو كيجرييو خلاو الجد كايعيط ولبنات أيار وتارا وقفو ..)

الجد شاف فدياب ) أش وااقع أدياب

دياب : والو أجدي رسالة من جاسم عيط عليهم لشي خدمة

أمير وقف ) كنستأذن منكم اللورد طلبني خاس نمشي

فيليكس وقف هو الآخر مخنزر فأمير ) عيط عليا حتى أنا غانمشيو نشوفو ألكزندر أجدي

الجد خبط الطبلة ) واش كتكذب عليا فوجهي مال دوك لحلاقم خرجو كايجريو هكاك أش واقع

دياب : جدي الله يهديك ها الرسالة قراها إيلا ماتيقتيش أحم راه هو طلب فيليكس وأمير باش يمشيو عند ألكزند وأنا غانبق مع الظيوف حتى يرجعو

الجد وقف كايترعد وخنزر فيه هو وفيليكس ) أناا لي ربييتكم ألكلاب وعاارفكم مزياان فاش كاتكذبووو ناصر جا ياك

هيلدا سرطات ريقها وشافت فدياب لي كايحمار وكيصفار قدام جدو …أما باربرة مامسوقااش )

فيليكس : جديي أوامر جاسم واضحة طلبني أنا والتوأم و ..(خنزر فأمير ) أحم وأمير نمشيو عندو وأمر دياب يبق فالقصر مع الضيوف فكنستأذن (شاف فأليشا بنظرة خلاتها صفارت ) تكملي فطرورك مباشرة لجناحك (وراها هاتفو لي مفتوحين عليه الكاميرات دالقصر زعما راه غانكون حاضيك ..وتمشى خرج هو وأمير )

الجد مسح على وجهو واستأذن من آرجون وجوكار وهارون وتوجه يخرج حتى عيطاتليه الجدة )

الجدة: ديني معاك 23 عام ماشفت فيهم ولدي ألحاج ديني نشوفو غير مرة وحدة

الجد : غير تهدني أرجاء غانمشي نجيبو للقصر وغاتشوفيه

رجاء : ماغايبغييش يجي ألحاج واش ماكاتعرفوش هئ غير ديني والله حتى قلبي غايطرطق

الجد زيدان : رجاء سمعي مني وجلسي تسناي كنواعدك غايجرجع معايا

الجدة حركاتليه راسها بواخا والجد مشا …)
جوكار شاف فدياب ) : واش كاين شي مشكل (حيت مافهمو والو الحوار كولو داز أمامهم بالداريجة)

دياب جاوبو بالإنجليزية ) عمي ناصر جا وهو فالشركة مع جاسم

إيفان : واش جاب معاه هاذيك الحقنة وعلاياش ناوي وراه خاسنا نكونو مع جاسم علاش ماقال لينا والو

شيماء : أشمن حقنة وعلاش خاسكم تكونو معاه

دياب خنزر فإيفان يسكت وجاوبها ) والو أختي زعما باش نستقبلو ناصر كلنا ولكن جاسم تكلف بالأمر

باربرة وقفات ) كنستأذن (ومشات طلعات لجناحها )

شيماء شافت فلبنات وحركاتلهن راسها وناضو كلهن حتى ديما مشاو كلهن تبعو باربرة )

سوزي : واش خوية ناصر رجع باش يعاونكم فأمور المحكمة أو شنو هو الموضوع

معاذ راجلها ) من بعد أسوزي ونعاودليك كل شيء

علي : هيلدا

هيلدا شافت فيه )

علي : أنا مامتأكدش واش ناصر غايجي للقصر أو لا ولكن إيلا جا كنترجاك تبعدي

هيلدا قاطعاتو ووقفات بعينيها مدمعين ونطقات ) غانبعد من طريقو أخوية علي ماتخافش هذا قصرو وولادي ولادو ماعنديش الحق نعتارض أو نمنعو فاماتخافوش أنا مبعدة من ساحتو شحال هاذي ونسيت أمرو (استأذنات وانساحبات وتبعاتها سوزي والجدة وحتى إيميليا )

دياب بق بوحدو مع الظيوف هارون و جوكار و آرجون وإيفان )

🍂🍂🍂🍂

🖤‏اجعَل من نفسكَ شخصاً نزيهاً وسوف تتأكَّد من أنَّ عدد الأوغاد في هذا العالم قد نقص واحداً!
🖤”توماس كارليل”🐺

👇👇👇👇👇

فالشركة فمكتب جاسم هاذ الأخير لي ناض يصايب القهوى لعمو …

ناصر لي كايشوف فيه عاطيه بالظهر وكايصايب القهوى ) : هاذ الشركة كلها وماعندكش سكرتيرة لي تقادليك قهوى

جاسم قهقه بصوتو الرجولي ) هه هادي والتوبة مع السكرتيرات ماعندي ماندير بيها إيلا غير القهوى قادر نصايبها بنفسي

ناصر : أمم باينلي مدامتك ماساهلاش

جاسم: شوية

ناصر تنهد ووقف وتمشى بخطوات بطيأة جيهت جاسم ليعاطيه بالظهر كايصاوب القهوى ..تمشى حتى وقف موراه مباشرة وخشى يدو فالجيب …🔮#الوحش_وذات_القزحيتين🔮

الجزء:309

تمشى حتى وقف موراه مباشرة وخشى يدو فالجيب …وبقا واقف موراه كيشوف فكتافو العراض وطولو تنهد وجبد يدو من الجيب وحطها على كتف جاسم …)

جاسم لي حس بيد عمو على كتفو غمض عيونو براحة وابتاسم واستدار عندو )

ناصر : أجي جلس خاسنا نهضرو باش نمشي فحالي

جاسم : عاد جيتي أعمي ماعندك فين تمشي

ناصر : أجي جلس أجاسم ماعنديش وقت كتير طائرتي لي غاتردني بقاليها فقط ساعتان

جاسم : حجزك باش ترجع لغيتو أعمي

ناصر خرج فيه عينيه )

جاسم : كنعتاذر حيت درت هاذ الخطوة بدون اذنك ولكني محتاجك جنبي أعمي واش ماغاتعاونش ولد خوك

ناصر زير على يديه وابتاسم لجاسم ) عندك جيش من الإخوة راك مامحتاجنيش أولدي وأنا شرفت ماعندي باش نفعك

جاسم : عندي إخوة ومحتاج لأب جنبي

ناصر عينيه دمعو واستدار ) أجي جلس أجاسم خاس نقوليك لي عندي باش نمشي

جاسم ابتاسم وجبد هاتفو رسل الرسائل للشباب فيليكس وأمير يجيو يتسناوه خارج الشركة وعدنان وغسان يجيو يشوفو باهم ودياب يبقا مع الضيوف ….رسل الرسائل و رجع جلس أمام ناصر )

ناصر : أكيد عارف أني كنت فألمانيا قبل مانجي للمغرب

جاسم حركليه راسو بآه)

ناصر : وصلني منهم بيان رسمي فيه إلزامية حضوري للمحكمة فالأول استغربت ماكنتش غانمشي ولكن فظولي ماخلانيش نجلس علاش عيطو ليا فهاذ الوقت بالضبط لينتا غاتاخذ الرئاسة فامشيت عندهم وتقابلت معاهم نيكولاي براندون سكاي ليوجين وسالفادور (ابتاسم باستهزاء ) طلبو مني نقتلك (خشى يدو فجيبو وجبد الحقنة حطها أمام جاسم ..وشاف فيه…. جاسم ليمادار حتى ردة فعل )

ناصر نطق باستغراب ) كنتي عارف

جاسم حركليه راسو بآه

ناصر تصدم ) أو واش نتا عارف أنهم هم السبب فالحادث ديال أسد وماماك

حاسم ببرود حرك ليه راسو بآه)

ناصر ضحك بسخرية ) ههه كني عارف ومع ذلك استقبلتيني وعطيتيني ظهرك

جاسم : حيت كنت متأكد أنك مستحيل تغضرني أعمي

ناصر وقف ) كنظن مجيئي لهنا غير ضياع وقت مادامك عارف كل شيء رد بالك من هاذوك الأبالسة غير تشد الحكم قتلهم وماديرش غلط باك ماتيقش أجاسم من غير ولاد عمامك بأربعة غيييرهم ماتيق فحتى واحد آخر ولي تقتي فيه راقبو

جاسم : عارف أش كندير أعمي وجلس مزال خاس نهضرو بغيتك تمشي معايا غدا لألمانيا

ناصر رجع جلس) علاش ماعندي باش نفعك

جاسم : مابغيتيش تشوف انتقامي لموت خوك

ناصر : ماغايغير بالنسبالي والو لي وقع وقع هاذوك الناس كان خاس يتوضع ليهم حد شحال هاذي وأنا كون وقفت مع أسد كون خدمت معاه وكنت كانسافر معاه كون كاعما يتغدر حيت أنا ماكنتش كنتيق فحتى واحد وكنت كنقدر نميز المخادعين ماشي بحالو كان نية …كون كنت معاه كاعمة نخلي ليوجين ولي معاه يلعبو عليه دور الصداقة كنت غانوقفهم عند حدهم الغلط راه من الأول ديالي كون وقفت مع أسد كون بقا حي كون حميتو منهم وكون هو لي شاد الرئاسة دابا وكون بزاااف دالأمور تبدلو

جاسم شد يدو ) إذن خليك جنبي أعمي وجنب عشيرتك مازال لحال وغاقدرو نبدلو بزاف دالأمور

ناصر لي توتر من الحركة لي دارها جاسم وحس باحساس خايب ذنب مع حزن مع قهر جر يدو وشاف فجاسم بانكسار)

ناصر : نتا ماعارف والو أولدي كون عرفتي أش درت فباك وآش وقع لمك بسبابي كاعمة تعاملني هكا كاعمة تستقبلني أصلا أو حتى تعيط ليا عمي

ناصر : نتا ماعارف والو أولدي كون عرفتي أش درت فباك وآش وقع لمك بسبابي كاعمة تعاملني هكا كاعمة تستقبلني أصلا أو حتى تعيط ليا عمي

جاسم : كتقصد خصامك مع با وتفعيل قواك ضضو وإجهاض مي

ناصر صفار وحل فمو من الصدمة )

جاسم شاف فيه بنظرة حادة ) سمع أعمي أنا كنت عارف ومتأكد أنك عمرك تغضرني وموضوع سبب رحيلك كل هاذ السنين وسبب خصامك مع با عرفتو غير لبارح من جدي وعمامي وأنا مامقلقش منك با وعمرو تقلق منك أو لامك فا بآشمن حق غانلومك أنا أو نتحاسب معاك نتا كنتي نصف أسد الثاني وكون كان حي عمرو كان يخليك وحتى أنا كنعتاذر حيت ماقلبتش عليك طول هاذ السنين ماجيتش عندك أو سولت فيك تيقني حاس بالذنب كنت مراعي لخوتي ومي هيلدا و مافكرتش فيك فكنعتاذر منك

ناصر ماعرف مايقول تلف سرط ريقو وشاف فجاسم ) امكن كاتشبه لمك وخالتك ولكن عندك طباع باك جاسم نتا مامقلقش مني ولكن أنا مقلق من نفسي ومتعايش مع ذنب خوية وموتو وراه كاين شيء آخر لي تاحد ماعارفو وهو أكتر شيء قاهرني مك راه ماشي غير جهضات راه ولات عاقر بسبابي وتاحد ماكان عارف من غير أسد ليمنع الأطباء يخبرو العائلة حتى ريبيكا ماكانتش عارفة أسد خبى هادشي على قبلي وأنا سمعتو غير صدفة ملي كان كايهضر مع الاطباء ريبيكا تحرمات من فرصة الإنجاب مرة أخرى بسباابي وأسد خبى الأمر باش مانزيدش انا نحس بالذنب سكت وكتم ألمو داخلو وبينلي أنا أنو مامقلقش وأن كل شيء بيخير ولكن عينيه كانو كايقولو العكس خصوصا ملي مك كانت كاتواسيه وتواعدو أنها غاتجيبليه أطفال بزاف وهو كايبقا غير ساكت …

جاسم : سرط ريقو ) هادشي ماشي خطأك هذا مكتاب وحتى موت با ماشي خطأك

ناصر : خطئيي كون وقفت مع خوية وجنبو كااعة يحتاج مساعدة أصدقاء مزيفين وغدارة كون كنت مسؤوول غير شوية وعاونت خويا كاعمة يموت فاكوول شيء بسبابي و حتى موتو

جاسم : عمي خاسك تفهم أنك كاتعاقب فنفسك على أشياء غير صحيحة نتا واحد من آل ستارك عندك جوج ولاد وبنت حتى هيلدا مزالها قانونيا مراتك و عندك أم لي 23 عام ما شافتك عندك عشيرة كبيرة هاسك تفكر فيهم أما أسد راه مات

ناصر شاف فيه بعينين حمرين ونطق وهو مبتاسم ) ” أنا شخص لا أناسب إلا نفسي ، ليس تكبّراً أو تفاخراً، لكنني أدرك حجم السوء الذي في داخلي، ذلك الجانب المظلم مني الذي لن يتقبله أحد سواي

جاسم : وجربتي ؟ عمرك فتحتي قلبك لأحد خوتك عمرك تشكيتي أو فرحتي أو تألمتي وشاركتي هادشي مع شيحد من عائلتك باش تشوف واش غايتقبلوك أو لا ؟

ناصر : مع أسد

جاسم: أسد ماات أعمي ماات واش ماكاتفكرش فعدنان وغسان وباربرة

ناصر : هم ماعندهم مايديرو بأب بحالي

جاسم: سمحليا أعمي ولكن نتا أكبر أناني عرفتو فكل حياتي إيلا كاظن أنهم بصح ماعندهم مايديرو بيك راك غالط باربرة معقدة ومتحسسة من موضوع الأب ومن صغرها حاولت نعوضها ودرت معاها دورك عاملتها كابنتي غير باش نعوضها شوية وواخا هكاك ماقدرتش نعبي فراغك وغسان وعدنان لي مخبيين ألمهم تحت قناع ضاحك وكوميدي كايحاولو يتغاباو ولكن واخا يعياو ينكرو غيابك أثر فيهم وبزااف خصوصا غسان لي ماكايقدرش يصبر ويضبط نوبات غضبو أما عدنان عالأقل كايرض ألمو لقلبو ويسكت

ناصر لي بداو كيطيحوليه الدموع ) ماقدرتش نرجع لهذاك القصر من بعد موت أسد ماقدرتش نجي نشوف فيك ونعيش عادي أما ولادي فاكنت كانتبع أخبارهم من بعيد

جاسم : عارف ولكن ها أنا كنقول ليك بلي ماعندي حتى مشكل معاك أعمي هاداكشي كان مكتاب وموت با ومي غاننتاقم ليهم وإجهاض مي مكتاب امكن كانو غايكونو عندي خوت توام ولكن ماكتابش وأنا أصلا عندي عدنان وغسان ومخلصين ومطيعين وبعقلهم فهم أكتر من إخوة بالنسبالي أعمي

ناصر : فات الوقت أش غانقوليهم أجاسم من بعد طول هاذ السنين وبنتي لي ماكاتحملنيش وهذاك القصر بالنسبالي قبر

جاسم: هذاك قصرنا وقصر أسد وزيدان وعلي ومعاذ وقصرك أناصر قصر آل ستارك لي جامعنا وغايبقا ديما جامعنا ولي غاتعيش فيه أعمي وسط ولادك وحفاذك هذاك القصر دارك أعمي ماشي قبر

ناصر : صعيب أجاسم

جاسم: واش المشكل هو جدي ولا هيلدا

ناصر : هيلدا مادارت ليا والو حتى هي هاز ذنبها على كتافي ظلمتها بزاف وتعديت كل حدودي معاها هي غاتكون كاتكرهني

جاسم: تقدر تسولها أعمي واش كاتكرهك أو لا وتقذر تعتادر منها وتيقني ملي غاتحس بيها سمحاتليك من أعماقها غاترتاح

ناصر ابتاسم )

جاسم : لغيت رحلت عودتك (هز الإبرة ) كنعتارف أني فلحظة شكيت فأنك بصح انقالبتي ضد عائلتك ولكن شيماء لي وعاتني وكنعتاذر أني شكيت فيك

ناصر : شيماء ؟

جاسم: ملاكي الطاهر ومراتي دابا تتعرف عليها وبالنسبة ليك غاترجع معايا ومع ولادك للقصر وغاتمشي معايا لألمانيا تكون جنبي وجنب عشيرتك وأنا كرئيس العشيرة كانطلب تمشي معايا أعمي ومن بعد لك الحرية إيلا كنتي مصر ترجع لجزيرتك ماغانمنعكش ولكن عالأقل بقا مع ولادك فترة ولو بسيطة باربرة خليها عليا وعدنان وغسان مامقلقينش منك غير مقصحين راسهم بالنسبة لجدي وهيلدا غانخلي الأمور تحل بيناتكم بوحدها ومع الوقت

ناصر حنى راسو وتمتم بصوت ماسمعوش جاسم ) ياريتني كان عندي بزاف دالوقت

جاسم : عمي

ناصر شاف فيه )

جاسم : أنا كنتيق فيك وتايق أنك ماغاتخيبش ظني

ناصر : غانعاونك عالأقل ندير شيحاجة مزيانة فحياتي(مد يدو ) عطيني هاذيك الحقنة حيت خاسني نردها للشخص لي عطاهالي (وابتاسم بشر)

جاسم: (فهمو وعطاهاليه ) غانخليك الآن وساعة بالكتير غانرجع نمشيو كلنا للقصر

ناصر : غاتخليني هنا بوحدي وتمشي إذن غانخرج نتمشى فالمدينة شوية

جاسم وقف ) لا ماغانخليكش بوحدك

(تحل عليهم الباب بالجهد ودخلو عدنان وغسان كايلهثو والواضح أنهم جايين كيجريو ..شافو بدهشة أمامهم فباهم ناصر لي حتى هو خرج عينيه فيهم ووقف والإبرة فيدو وجاسم أمامو )

عدنان بسرعة مشا وقف بين باه وجاسم وحتى غسان ومخنزرين فباهم )

عدنان : هادشي علاش جيتي باش تغدرنا ياك

غسان : بغيتي تقتل جاسم هادشي علاش جيتي مستحيل نخليك مستحيل على جثتي

ناصر لي تقريبا ماسمعهمش فقط كايتأملهم واحد بواحد )

جاسم خلفهم مد يدو زداليهم الريوس بقوة )
عدنان وغسان🔮#الوحش_وذات_القزحيتين🔮

الجزء:310

جاسم خلفهم مد يدو زداليهم الريوس بقوة )

عدنان : شاد راسو )أحححح أمي

غسان : أييي

جاسم : باراكا من لهبال جلسو هنا مع باكم حتى نرجع (شاف فعمو ليحال فيهم فمو ) كنستأذن أعمي ساعة تقريبا ونرجع وكنظن خاسكم تهضرو ..(ومشا خرج وخلاهم )

عدنان ليمزال مافهم والو لا هو لاغسان فاش دخلو شافو باهم هاز الإبرة لي عامرة بالدم وأمامو جاسم ظنوه غايهجم على جاسم بيها )

عدنان : واش واش ماكنتيش غاتخقن جاسم بدم ألكزندر

ناصر عاد فاق من تأملو لتوأمو شاف فعيون عدنان وماقدرش يمنع ابتسامتو ) قلتها ليك قلت ليك كاتشبه ليا بزاف وكنت قلت أنك غاطلع كاتشبه ليا حتى ملي تكبر وهانت قدامي (شاف فغسان وفعينيه) واخا ديتي عينين مك ولكن ديتي مني كل الأشياء الأخرى كبرتو حتى فتوني فالطول أقوياء مخلصين وشجعان (حنا راسو بأسف ) وأنا أكبر جبان لي مانستاهلكمش

(عدنان سرط ريقو ماعرف مايقول أو يدير وغسان لي جلس على الفوطوي حيت ملي شاف باه واقف أمام جاسم والابرة فيدو كان غايسكتليه القلب ماشي خوفا على جاسم هو عااارف جاسم رصاصة وماتختارقش جسدو فكيفاش غاتختارقو إبرة فكل خوفو كان من ردة فعل جاسم اتجاه باه جلس فاشل على الفوطووي كأن هم وانزاح على كتفو)

عدنان حتى هو جلس وتبعهم ناصر )

ناصر : أنا عارف أني أب غير مسؤول أو حتى مانستاحقش كلمة الأب وزوج حقير وشخص مكايسواش عاارف لكني ماشي خائن واش فعلا ظنيتو أني نقدر نآذي جاسم (ناصر شافهم غير ساكتين) أنا مستحيل نآذيه غير تهناو

عدنان: دابا كاتلومنا حيت فعلا ظنيناك غاتآذي خوية (شاف فيه بكره) أصلا حنا ماكانعرفوش عليك بزاف باش نكونو متأكدين ومتيقنين من ولائك

ناصر: عندك الحق ولكن خاسكم تيقو أن أي وحد كاتجري فعروقو دماء آل ستارك ماكايخونش أو يغدر وأنا واخا نعيا نكر كانبقا واحد من ستاركس

غسان: إذن علاش مشيتي سمحلي ولكن أنك تمشي بلا رجعة وطوول هاذ السنين وماتوقفش مع عشيرتك وتتخلا على ولادك راهو نوع من الخيانة

ناصر حنى راسو ) كانو عندي أسبابي

غسان: أسد وريبيكا غير سبب وهمي تخبيتي موراه عرفتي علاش حيت على ماعرفت عمي أسد عمرو لامك عمرو حاسبك أو حملك مسؤولية إجهاض ريبيكا أو تقلق منك على هجومك عليه فا نتا بغيتي واختااريتي تمشي

ناصر حرك ليه راسو بلا وشاف فيه مبتاسم ) ماشي ضروري يلومك الشخص باش تحس أنك غلطتي معاه ماشي ضروري تشوف الشخص كايتعذب وكايبكي أمامك باش تحس بالذنب آش درتي ليه ……أسد كان كايضحك فوجهي ولكن أنا كنت كانشوف الألم لي فعينيه ريبيكا ماشي غير جهضات بسبابي هي راه ولات عاقر بسبابي مور الإجهاض جاها نزيف قوي ورحمها تضرر بزاف أنا سمعت الطبيب ملي شرح الإمر لأسد لي طلب من الطبيب يسكت ويخبي الإمر على العائلة وحتى عليها هي خبى الأمر على كولشي ومكانش عارف أني سمعتو هو والطبيب خلى الألم لنفسو وسكت باش مايجرحنيش وريبيكا ماقال ليها والو وهي ببرائة ضحكات ليا وواساتني رغم أنها هي خاس ليواسيها … وقالتلي ماتتقلقش دابا نعاود نحمل ونجيب لجاسم أخت ولأسد بنت جميلة وأنا سكت ماعرفت مانقول ماعرفت ماندير شفت أسد سكت وسكت ولكن داخلي كنتحرق ماقدرتش نصبر الذنب لدابا هازو أنا ….أسد ضحى على قبلي أنا مانستاهلش كون غير ضار فيا وضربني وبرد حرقتو والا يسكت ويعاملني مزيان ..

عدنان : وحنى آش درنا

ناصر: والو مادرتو والو وتيقوني حاولت نفكر بإيجابية حاولت نتقبل الأمر ولكن غير كنشوف فأسد وفريبيكا لي غير كاضحك وهي ماعارفاش أنها ولات ماكاتولدش ماقدرتش نتحمل ماقدرتش نصبر كنت غانحماق كان خاسني نبعد

غسان: كان بامكانك تبعد فترة وترجع ولكن 23 عام واش ماشي بزاف

ناصر ابتاسم بحزن) كنت غانرجع ولكن موت أسد زاد حطمني وغرقت فدوامة حزن من نوع آخر ونهار فقت وبغيت نرجع لقيت فات لفوت

غسان غوت) كييفاش فات لفووت ها واش كاضحك علينا راه حنا ولادك حنى ونتا كاتفكر غير فراسك

عدنان شد دراع غسان وخنزر فيه وشاف فناصر ) كنبقاو ولادك أنا ماغاديش نلومك ولا نتحاسب معاك درتي ليبانليك صحيح فهذاك الوقت وبالنسباليا ماتعلمت منك والو فقط خديت منك درس واحد وهو نهار نولد عمري نتخلا على ولدي ولا على بنتي وشنو ماكانو الأسباب عمرني نسمح فيهم حتى نهار واحد والألم لي عشتو غانعوضو مع ولادي

غسان : بالنسبالي كنتي فواحد الوقت كالحلم عندي وقدوة لي فجأة تحولو لمخاوف آه عندي تخوف من أني نولي نسخة منك نعنف مرتي ولا نكون عديم المسؤولية تجاه ولادي ولكن أنا ماشي بحالك ومستحيل ندير بحالك

ناصر مع كل كلامهم حس بألم فظيع فراسو وشدو بيدو وبزز صابر شاف فيهم مبتاسم بابتسامة حنونة عكس الألم لي كايقطع فيه ونطق )
🌸🍂🌺

﷼ 💛ونحن الذين تقوم القيامة بداخِلنا ۵ ورغم ذلک ملامِحنا لا يظهر عليها سوى الإتزان ، سَلام لنا حَتّى يفنى السَلام 💛.﷼
🌺🍂🌸

(ناصر مع كل كلامهم حس بألم فظيع فراسو وشدو بيدو وبزز صابر شاف فيهم مبتاسم بابتسامة حنونة عكس الألم لي كايقطع فيه ونطق )

ناصر : أكيد نتوما حسن مني وبدرجات وهادشي لي بغيت أنا وهكا بغيتكم تكونو عمرني بغيتكم تكونو بحالي وهيلدا أنا غلطت معاها بزاف وكانتمنا يجي نهار هي تقدر تسمح ليا فيه

غسان وعدنان ردوليه البال حيت كيعراق وباين فيه كايتألم فا وقف عدنان مايجري جابليه كاس ماء بزز شدو ناصر رشف منو )

عدنان نطق باستغراب ): واش كايضرك راسك

ناصر: راني شارف ضروري من هاذ الآلام مرة مرة

غسان : غانجيبليك دواء

ناصر: لا عندي دابا ناخدو

عدنان: فين حاطو نجيبوليك

ناصر لي كايشوف فيهم هو عارف مزياان أنهما طبيبان محترفان وكل المقالات لي كاتكتب عليهم عندو وهو مفتاخر بيهم … فا توتر وقلب الموضوع)

.ناصر: عالأقل خايفين عليا وهادشي فرحني

عدنان: لي درتيه معانا ماشي ساهل

ناصر: عارف ولكن عالأقل عشتو مزيان زيدان عرف يربيكم طلعتو رجال و بحال عمامكم يعتمد عليكم

(قاطعهم الباب لي تحل ودخل الجد لي غير شافو ناصر وقف )

🍂🍂🍂🍂

عند جاسم لي خرج من الشركة لقا فيليكس وأمير كايتسناوه كل واحد واقف جنب سيارتو مخنزرين فبض وماكايهضروش )

جاسم وقف أمام فيليكس) أش درتي فموضوع القصر

فيليكس : راه شريتو وحاليا كايجهزوه بالأثاث والخدم ونظام أمني خارق تكلف بيه دياب وراه رسل المجموعة الأولى من ليكارد للحراسة راه غايكونو وصلو

جاسم: مزيان

فيليكس: واش ماغانجلسوش فقصر آل رومانوف هذاك القصر ولا من حقك حيت هو كايتوارث لرؤساء المحكمة يعني كايعيش فيه الرئيس مع عشيرتو فاهو ديالنا

جاسم: مامحتاجش لهذاك القصر

فيليكس: واش غاتخليه لإيميليا

جاسم: إيميليا ولات وحدة من عشيرتي هذاك القصر غانعطيه لإيفان يعيش فيه يبيعو ولا يردمو مكايهمنيش ومقر المحكمة غانحولو من ألمانيا للمغرب ولكن ففترة جلوسنا فألمانيا علامانقاد الأمور ماغانجلسوش فقصر الرومانوف بل فديالنا ليشريت جديد

فيليكس : أووك دابا اش غاندير ولاش عيطتي لهاذ لميخي جا لاسق فقزيبتي (كايهضرو بالداريجة)

جاسم خنزر فيه وخبطو للراس) راه هو كبر منك احتارمو

فيليكس شد راسو ) : أححح بل قوول ليا قتلووو راه مكنحملووش

جاسم: وأنا ماقلتش لييك حملووو قلت ليك احتارمو واش مفهوم

فيليكس : غانحاول

جاسم شاف فأمير ) بغيتكم تمشيو عند ألكزندر الفيلة فين حاطو بعييدة على المدينة وعلى المطار غاتحولوه منها لغرفة فالفندق وغاتحولوه عن طريق قوتكم التنقل السريع

أمير : يعني خاسنا نزورو الغرفة فالأول حيت مايمكنش نتنقلو لمكان عمرنا زرناه

((قوة التنقل السريع قوة عند فيليكس وأمير ومستنسخها جاسم كاتخليهم يتنقلو من مكان لآخر بنفس المحيط و فرمشة عين يعني فمحيط كازا كلها يتنقلو كيما بغاو ولكن شرط يكون التنقل لمكان كانو فيه من قبل يعني مستحيل يتنقلو لمكان مجهول عمرهم زاروه واخا يكون فنفس محيطهم)

جاسم: تماما العنوان غاندوزوليهم فجبس سيرو للغرفة شوفوها ومن بعد ركبو سياراتكم للفيلة خارج المدينة لي فيها ألكزندر غاتلقاوه كايتسناكم وتنقلو بيه مباشرة للفندق ورجعو فحالكم

فيليكس: علاش ألكزندر مايمشيش راسو

جاسم خنزر فيه وغوت ) فييلكس ألكزندر ماكايعرفش المدينة والداريجة كيغايدير ليها بغيتيه يشد طاكسي مثلا يصدق قاتل مول الطاكسي ولا يتمشى فالشاارع المكتض وسط البشر أو نسيفطليه ليكارد يديوه وأنا ماتايقش فيه نخليه مع ليكارد بشريين يقدر يقتلهم بلا حتى مايقصد واش فهمتي دابا

فيليكس هضر بالداريجة ) واخا خليني نتنقل بيه بوحدي علاش غايجي معايا هاد لميخي

إمير صعر وشاف فجاسم ) واش هاذ ولد عمك كايعايرني بلغتكم ولا شنو
أمير صعر وشاف فجاسم ) واش هاذ ولد عمك كايعايرني بلغتكم ولا شنو

جاسم عصبو ودار فيهم شوفة سكتاتهم وغوت ) غاااتقودو عليااا ومن قدااامي بجوووج بيييكم وغاتنفدووو الأواامر ولا بربي حتى غاندمكم (شاف ففيليكس) دخل سوق راسك واحتارمو (شاف فأمير) ونتا مابقااش تستافزووو

أمير سرط ريقو ) : واخا كون هاني

فيليكس توتر وتعصب حيت جاسم غوت عليه بسبب أمير ) : واخا أخوية

جاسم : تكملو علموني غانمشي نشوف الطائرة الخاصة لي غاتدينا (وانساحب ركب سيارتو وكسيرا)

فيليكس شاف فأمير : سمع غير سير مهمة قادر نديرها راسي فاسير ضورليك شوية فلمدينة

أمير : ونخالف أوامر اللورد راك كاتحلم (وزاد ركب سيارتو وكسيرا )

فيليكس زير على يديه وركب سيارتو وتبع أمير يشوفو الغرفة دالفندق ..عاد يمشيو عند ألكزندر)

🌸🌸🌸🌸

نرجعو للمكتب عند الجد لي غير دخل بدون مقدمات مشا كيجري وعنق ناصر هاذ الأخير لي تصدم)

الجد شاف فيه بعينين مدمعين) ياك ألمسخوط 23 عام وماقدرتي تجي تشوف باك الشارف غير نهار 23 عام وأنا كانتسناك وكانقول هاهو غايدخل عيا (بدأ يبكي) عارف غلطت معاك ولكن كانبقا بااك واش كاين شي ابن كايتقلق على باه وكايهجر عائلتو طول هاذ السنين

ناصر : ابن مسخوط

الجد: نتا ولدي انا وماشي مسخوط عمرني تقلقت منك انا فهمت اني غلطت فحقك عارف وندمت وبزاف ولكن نت واش كان خاسك تمشي بلا رجعة وعلاش فاش كنت كانجي عندك للجزيرة كنتي كاترفض تشوفني وكاتمشي كانعيا نقلب عليك فديك الجزيرة واش لهاذ الدرجة ماحاملش باك

ناصر لا رد)

الجد: أنا خسرت أسد وغير مؤخرا عرفت أن موتو مان غذر ومامستاعدش نخسرك نت ولدي وأنا باك وهادو ولادك نت غاترجع لينا ولعشيرتك باراكا من الهرب راك شرفتي وأنا ماعرفتش شحال بقالي فهاذ الدنيا واش تبغي تسمع خبر موتي ونت فالشرق وأنا الغرب ومك واش ماكاتفكرش فيها كاع وبنتك

ناصر: حتى واحد ماعارف كيفاش غايموت أو امتا وشكون قال أني غانسبقك ومي وبنتي غاندوز نشوفهم قبل مانمشي

غسان ضحك بفقصة ) بلا ماتعيي راسك أجدي هو مصر يمشي خليه يمشي عشنا بيخير بلا بيه فآش غايتبدل (ضرب فيهم وخرج وعدنان شاف فباه بحزن و تبع خوه )

ناصر جلس فاشل وشاد راسو بزز مد يديه كايترعدو جبد علبة دواء من جيبو أخد منها تلاث حبات سرطهم)

الجد جلس أمامو ) ديالاش هاذاك الدواء واش نتا مريض

ناصر: غير الراس كايضرني

الجد ضحك بحزن) بحالك بحال ولادك ماكاتعرفوش تكدبو حيت ماربيتكمش على لكدوب

ناصر: هه ربيتي وكل تربيتك تضربات فالحيط معايا خرجتليك من الجنب

زيدان: وأنا ماتقبلتش هادشي وخنقت حريتك زمتك وهرست أحلامك وبززت عليك مرأة كنتمنا تسمح لباك أولدي واش غاتبقا هاز فقلبك من ناحيتي

ناصر : أنا من نهار مات أسد مابقيت هاز فقلبي حتى كره أو غضب حيت قلبي عمر بالذنب والحزن فا غير ارتاح أبا أنا مامقلقش منك

زيدان ضحك ملي سمع منو با وهو يعنقو ) أخيرا رجع ليا ولدي

ناصر : مارجعتش أبا أنا غير ياخد جاسم الرئاسة غاننساحب حيت خاس نمشي

زيدان: علاش

ناصر : حيت هادشي ليخاسو يكون🔮#الوحش_وذات_القزحيتين 🔮

الجزء:311

فالقصر لبنات كلهن تجمعو فجناح باربرة لي حكات لهن كل شيء عن ناصر …شيماء معنقاها وهي غير كاتبكي ماحاملاش تشوفو وبالنسبالها مستحيل تتقبلو )

شيماء: ماشي سهل تتقبليه أنا حاسة بيك أنا كنت كنقول عمرني نسمح لماما وعمرني نتقبلها فحياتي ولكن ومن بعد ماسمعت اش داز عليها د عذرتها حيت داكشي ليداز عليها بزااف مقارنتا مع داكشي لي عشت أنا وعرفتي بلاصت مانتقلق منها حيت خلاتني احتارمتها حيت قدرات تصبر على داكشي كولو أنا راه غير بمجرد تخيلت أني نعيش ولو جزء من آش عاشت كان قلبي غايسكت فا حاولي تفكري فالأمر بحال هكا

باربرة تكعدات من حضنها ) لا ماشي بحال إيميليا بصح لي داز عليها يخلي أي واحد يحتارمها لصبرها وبالعكس يتعلق بيها ويبغيها حيت هي بزز منها خلاتك وباش تحميك فظلاتك على نفسها لو كانت أنانية كون فكرات فراسها وخلاتك معاها حتى يقتلوكوم بجوج أما هي ضحات على قبلك أما ناصر أش دار ماتقوليليش إحساس الذنب كلنا كنغلطو وكانحسو بالذنب أنا لدابا مزال مابرداتليش الشمتة ددحمزة ومزال كنحشم نشوف فعيون جاسم ومزال كنحس بالذنب

شيماء: آه وماتنسايش نهار كنا فالهند وكنتي من بعد الحفل غاتهزي حوايجك وتمشي فحالك بدون حتى ماتقوليها لحتى واحد أنا بوحدي ليكنت عارفة

باربرة خرجات فيها عينيها وتزنكات )

شيماء: كنتي غاديري نفس الشيء ليدارو ناصر واش يقدر شيواحد يلومك أباربرة على حالتك النفسية لي خلاتك تتاخذي هذاك القرار فهذاك الوقت لا إذن علاش غاتلومي ناصر شفتي راه كاينين بعض البشر واخا يبانليك قاصح من الخارج ماكايرحمش وماكايتأثرش ولكن كاتلقايه حساس بزاف من الداخل نتي بسبب غلطك وإحساسك بالخجل من جاسم وخوتك كنتي غاتمشي بدون رجعة فراه ناصر دار نفس الشيء إحساسو بالذنب تجاه خوه دمرو حتى تخلا على كل شيء ومشا وكايبانلي أنك بحالو

باربرة : ماتقارنينيش بيه حيت أنا عمرني لوح ولادي

جاكلين: ولو هو مالاحكمش هو فقط بعد كأنو هو لي تلاح وخلاكم ماشي بوحدكم بل مع الجد زيدان وأمكم أنا عارفة أنو حتى شيء مايعوض حنان الأب ولكن أيحيانا الظروف كايكون عندها حكم آخر

تارا: وعمي ناصر أولا وآخرا كايبقا باك نتي والتوأم واخا تعياو تهربو وتنكرو كايبقا باكم

أليشا : ونتي راه بدل الأب كانو عندك أربعة جدك وعماك وجاسم راه كلهم رباوك بحالي فاش كنت صغيرة راه كنت كانتلف ماكانعرفش شكون فعمامي هو با وكان كايحسابلي جدي عرفان هو بابا وبابا هو عمي حيت كلهم كانو كايعاملوني كابنتهم لي بغيت نقول ليك فا واخا باباك كان غايب ولكن راه عندك أربع أباء آخرين عوضوك

شيماء: باربرة حاولي تفكري فالأمر وحاولي تعذريه راه حالت الإنسان النفسية مكايعلم بيها غير الله وأحيانا كنديرو شيحوايج خارج طاقتنا وإرادتنا أنخليوك دابا ترتاحي الطبيبة غاتكون كاتسناني تعبرلي الضغط ولبنات خاسكم تجهزو نفسكم للسفر وعنداك شيوحدة تنسا وتستعمل قواها خزنو طاقتكن

(ناضو لبنات كل وحدة لجناحها خلاو باربرة تكات حتى نعسات نيت … وشيماء غير دخلات لجناحها عبراتليها الطبيبة الضغط عطاتها أدويتها وفحصاتها هي والجنين لقات كل شيء جيد وانساحبات …شيماء غير جلسات صونا عليها جاسم ليكان فالمطار كايقاد إجرائات سفرهم وبقاو كايهضرو وشيماء عاوداتليه على حالت باربرة ….)

🍂🌸🍂🌸
فأسفل القصر ….هيلدا لي جالسة فصالة بوحدها كاتفكر ودموعها كيطيحو بلا خاطرها حتى دخلات إيميليا وجلسات حداها )

إيميليا : عارفة أنك ماكاتحملينيش ولكن واخا هكاك مابغيتكش تكوني فهاذ الحالة

هيلدا : أنا ماشي ماكانحملكش غير ماكانتيقش فيك وملي جيتي هكا فجأة خفتك تجلسي حتى تتعلق بيك شيماء ومن بعد تمشي أو توقفي فصف باك ضضدنا وشيماء لي غاتتآذا هي عاشت بزاف دالأمور صعبة فسن صغير فكنخاف عليها تزيد تتآذى

إيميليا : ابتاسمات) بنتي محظوظة بزااف حيت طاحيت فيدين ناس بحالكم ملي جيت وأنا كنشوف الحب والاحترام فعينيكم كلكم ليها وكنشوف العشق والخوف فعيون راجلها أنا فرحانة ليها بزاف وتيقيني بقيت صابرة وعايشة حتى لدابا غير باش نشوفها ونجمعها بخوها فاتيقيني حدني لقيتها عمرني نعاود نخليها واخا يقتلوني هاذ المرة

هيلدا : لي داز عليك ماساهلش وتستاهلي تتجازاي على صبرك أنا كانعتاذر منك حيت شديت معاك الضدد

إيميليا : حتى نتي لي داز عليك صعيب واعتذارك مقبول

هيلدا : أنا ونتي عشنا فترة زواج تقريبا بحال بحال العنف الضرب والإغتصاب وزوج لي ماحاملش فيك الشعرةهيلدا : أنا ونتي عشنا فترة زواج تقريبا بحال بحال العنف الضرب والإغتصاب وزوج لي ماحاملش فيك الشعرة

إيميليا : لا لا أنا ونتي مختالفين بزااف أنا متأكذة ناصر آل ستارك عمرو حبسك فقبو مظلم وخلاك بالجوع لأيام عمرو جاء سكران وهرس عليك قراعي دالزاج عمرو ربطك فالبالكون فعز البرد والثلج وخلاك ليلة كلها هكاك عمرو جاب صحابو وربطك أمامهم عريانة وقاليهم يديرو عليك النوبة وعمرو هز الموس ودوزو على كرشك المنتفخة حيت وصلتي لشهرك التاسع فالحمل وبغا يولدك بزز بلا وقت باش يشوف واش ولد ولا بنت وكونما الخدم داك نهار كون حل ليا كرشي وكونما قواي كون تجمدت بالبرد فالبالكون وكون ما حولت جسدي لحديد ماخليتش صحابو يقربو مني حتى شافو قواي وهربو حيت كانو غير بشريين كونما قواي كون دازو عليا كلهم ديك الليلة قوتي حماتني منو وهاظشي شوية من بزااف

هيلدا حلات فمها من الصدمة)

إيميليا : على ماعارفة أنا أن ناصر مزالو قانونيا راجلك وأنا متأكذة أنو كباقي لستاركس عندهم غيرة على نسائهم عمرو يخلي راجل آخر يقرب منك واخا يكون ماكايبغيكش يمكن ضربك مرة أو جوج أو حتى عشرة ولكني متأكذة عمرو ضربك هذاك الضرب لي يوصلك لسبيطار نصف ميتة وعمرو هز يدو عليك ونتي حاملة ويمكن تعدا عليك ولكنو كايبقا راجلك كما أني متأكدة عمرو يكون عايرك ولا هانك واعتابرك عاهرة واش عندي الصح ولا غلطت

هيلدا حنات راسها )

إيميليا : كنتي كاتبغيه وماغانلومكش تشبتي بيه وهو ماباغيكش وبقا مصر على موقفو حتى للأخير راه ماتقدريش تلوميه ماتقدريش تخلي شخص يبغيك بزز منوو ولا تشديه يبقا حداك بزز

هيلدا: فهمت هادشي واخا معطلة أنا دابا مابغيت منو والو وماغانعاودش نبزز راسي عليه أنا خايفة غير على باربرة أما حتى عدنان وغسان رجال وقادين بروسهم

إيميليا : خلي كل شيء يتحل راسو مع الوقت وأنا متأكدة بلي ناصر غايكون نادم على كل شيء حتى على تعاملو معاك

هيلدا : أصلا هادشي لي كايعرف يدير يغلط ويندم

هيلدا وإيميليا بقاو مدة كايهضرو مع بعضهم وهيلدا ارتاحت لإيميليا …لحقات عليهم سوزي والجدة وبقاو مع بعض )
🌸🍂🌸🍂🌸

الساعة 11 صباحا ألمانيا برلين فقصر آل رومانوف …..🌺

نيكولاي فمكتبو كايمشي ويجي بتوتر والسيگار بين أصابعو كايكميه وكولو كايترعد بالنسباليه بقاتليه أقل من 24 ساعة وغايخسر كل شيء قصر أجدادو منصبو لي ورثو عن باه ولي كان ديما منصب متوارث غ
نيكولاي مخرج عينو فصورة شيماء وبالظبط فعيونها القزحيتين)

نيكولاي : سمعت بخبر زواجو من أي عشيرة تزوج

ألكس : مافهمتش أسيدي كيفاش عشيرة (ألكس راه صحفي بشري عادي ماتايعرف لا متحولين لا عشائر)

نيكولاي : أحم قصدي من أي دولة مراتو أشمن جنسية عندها
ألكس: راه سيفطليك كل معلوماتها هي مغربية تزادت فالمغرب وهي يتيمة يعني بنت الميتم تربات فميتم فمدينة مكناس فالمغرب عندها 18 سنة …

(نيكولاي وقف مخرج عينيه وكاينهج فهم كل شيء تقريبا 18 سنة هو نفسو عمر طفل إيميليا لوكان حي ومكناس هي المدينة لي بالنسباليه منحوسة حيت تما هرباتليه إيميليا برضيعها وشهر وهي غابرة بزز لقاها ..إذن كولو كذب (رجع شاف فصورة شيماء ومن عينيها عرفها هجينة وهو أكبر خبير فالهجناء مستحيل دار بيه حس بالدوخة وجلس على الفوطوي )

ألكس لي مكمل كلامو عبر الهاتف) درت بحث فسجلات الزواج راهم تزوجو هاذي تقريبا شهراين وهو غير ليها اسمها العائلي ليكانو عاطيينها فالميتم وردها على اسمو وهي عايشة معاه فقصرو أكيد استغربتي سيد حتى أنا استغربت كيفاش شخص مشهور وفاحش الثراء ميلياردير وعقل نابغة غايتزوج بنت فقير ويتيمة وحتى سجلها الدراسي ماشي شيحاجة يلاه عندها باكالوريا بميزة غير مشرفة يعني بغض النظر عن جمالها شخص كاللورد ستارك الملقب بمخترع عصرو وعبقري السيارات ولي واخذ أكتر من برائة اختراع كان ممكن يتزوج بأميرة أو ملكة لو حب

نيكولا : تزلع بالضحك وبدأ كايهضر ويضحك بهستيريا ) ههههه شفتي هادي لي تزوج بيها راها بالنسباليه كنز الكنووز وهي هجيينة راها أحسن من أنها تكون أميرة أو ملكة هي شيء غالي وقنبلة هههههه وعرف يلعبها الوحش عرااف يلعب عليااا حاطها جنبو باش يفجرها عليا وضضدي ولكن ماشي بهاذ السهولة ههه أخيرا لقيت لي غاتفكني

ألكس : أحم مافهمتش أسيدي

نيكولاي : وعمرك تفهم فلوسك غايكونو تحولو لحسابك (وقطع عليه)

نيكولاي: إذن إيميليا ضحكات عليا طوول هاذ السنين لا وبنتها هي مرات اللورد الهجيينة أنا غانورييكم لا نتي لا بنتك لا اللووورد ….
🌸🍂🌸🍂🌸

فالمغرب ونواحي كازا …توقفات سيارة أمير أمام واحد الفيلة صغيرة جات وسط غابة وهي فيلة من فيلات جاسم خرج أمير من سيارتو وتحل باب الفيلة خرج ألكزندر هاز حقيبة على ظهرو وجاهز يمشي بقا واقف جنب الباب ونطق ..

ألكزندر : نت هو فيليكس سيفطك اللورد ستارك تديني ياك

أمير يلاه غايهضر حتى حبسات سيارة فيليكس جنبهم وخرج صاعر )🔮#الوحش_وذات_القزحيتين 🔮

الجزء :312

أمير يلاه غايهضر حتى حبسات سيارة فيليكس جنبهم وخرج صاعر )

فيليكس : أش كاايحسابليك راسك سابقني بديك السرعة زعما وحرقتي الضوء جوج مراات

إمير : بلا ماتغوت وماشي سوقك

فيليكس : سوووقي أسي رااك رونتي حركة المرور وتسببتي ففوضى

أمير : كاتقلب غير على السبة شوف سير فحالك خليني غانفذ المهمة بوحدي (شاف فألكزندر ) أنا غانتنقل بك مباشرة للغرفة فالفندق

فيليكس : لا أنا لي غانتنقل بك أنا هو فيليكس آل ستارك

أمير: واش نت مكلخ ولا مالك جاسم كلفني معااك بهادشي

فيليكس : نتا لي مكلخ وماباغيش تفهم راسك

أمير : ضحك باستهزاء ) ههه قول هذا هو الموضوووع وجودي فالقصر ياك واحل ليك فحلقك حيت أنا كنت غانخطب أليشا وأسبووووعين كاملين وأنا كانهضر معاها ميساجات ودي أبييل

(فيليكس طار عليه ببوني مور الأخرى ….ألكزندر تنهد بملل وجلس على درجة الباب دار يديه على حناكو وجلس يتفرج )

فيليكس يلاه غايضرب أمير مرة أخرى حتى اختفى أمير وظهر خلف فيليكس عطاه ركلة لضهرو حتى طاح )

أمير كينهج وكايغوت) واافهم أزبل راه مابقا بيني وبينها والو ربح بيها

فيليكس ليطاح فالأرض اختفى وظهر جنب أمير يلاه غايضربو حتى اختفى أمير وبان أمام فيليكس )

أمير: دابا علاياش كاتقلب هاا بغيتي تجبدلي المشاكل مع جاسم

فيليكس : غاااتعاود.تجبد.سميتها على فمك غاندبحك

أمير: هي راها صديقتي من الطفولة وعزييزة عليا وماغانكرش بغييتها ولكن…(ماكملش بسبب لكمة حتى تهز وتخبط على سيارتو وفيليكس لي فعل قواه على آخرها ولا كايختافي ويبان ويضرب أمير ويرجع
يختافي ويضربو من كل الجوانب وقوة تنقلو تفعلات على حدها ولا كايختافي ويظهر بسرعة الضوء وأمير كذلك كيختافي ويظهر ولكن ماشي بسرعة تنقل واختفاء فيليكس هاذ الأخير لي شرشمو نيت زرقو كولو ورعفو وحتى أمير ضرب حقو واخا ماشي بحال فيليكس حتى عياو وتهدو وتكاو على العشب جنب بعض كايلهثو …)

فيليكس : بلاتي نستاراح ونوض نكمل على مك
فيليكس : بلاتي نستاراح ونوض نكمل على مك

أمير : نوض تقود ولا غايجي جاسم يكمل علينا بجوج

فيليكس : أليشا ديالي أزامل من نهار تزادت وهي ليا

أمير : الله يحرق زامل بوك خسرتيلي وجهي وعندي تصوير فيلم مهم فالشهر الجاي

فيليكس : مييخي مارضاش نشطح قدام الناس

أمير : بلاتي نوض نوري لطاسيلتك لميخي أزامل

فيليكس : أنا لي غاندبحك إيلا عاودتي شفتي فمراتي

أمير : وامرضتيني واا بالزعط ربح بيها واش حيدتهالك

فيليكس : ماتقدرش هي اختارتني أنا وكاتبغيني أنا

أمير : عاارف وهي فالفترة لي كنت كانهضر فيها معاها غير كانت كاتسايرني ماعمرها بغاتني تيقني ماناويش ليكم الشر فا تيق فيا مابقاتش عيني عليها

فيليكس : عمرني نتيق فيك أشطاح

أمير : هذاك راه رقص بوليوودي ألمكلخ أش كاتعرف نوض تكعد نوصلو هاذ خونا نمشي نداوي وجهي الله يعطيك العذاب

فيليكس : ماشفتي والو مرة أخرى غانخلط ليك الملامح

أمير وقف ومد يدو ليفيلكس شدو ووقفو ) قادر توقف بق غاتخلطني

فيليكس : دور تقود قبل مانكمل عليك

أمير شاف فألكزندر لي غير كايتفرج ) يالاه

ألكزندر وقف وتمشى حتى وقف حداهم ) ساليتو

فيليكس : مزاال غاندفن مو لاعاود شافلي فمراتي

أمير : وااامشطبااا مع هاذ زمر وااا لعاداو

ألكزندر : راه عيط ليا اللورد ستارك سولني فيني قلت ليه جالس فالدرجة دالباب قالي علاش

خرجو فيه عينيهم )

فيليكس : وأش قلتي ليه

ألكزندر هز كتافو بلا مبالاة ) قلتليه متحولان وصلو عندي وبداو يتقاتلو بيناتهم وهو قطع عليا

فيليكس : قوادت

أمير خنزر ففيليكس ) : بربي وتخسرلي علاقتي مع صاحبي تاندفنك

فيليكس : غاندفنك قبل

ألكزندر : واش مازال غاتزيدو شي طرح آخر نرجع ندخل حتى تكملو

(خنزرو فيه بجوج وفيليكس حط يدو على كتف ألكزندر وأمير حط يدو على كتفو الآخر وفعلو قوتهم التنقل السريع واختافاو بيه ظهرو فالغرفة دالفندق وراه فيليكس الثلاجة بها الطعام والحمام وخلاوه واختفاو ظهرو جنب الفيلة ليظابزو أمامها ركبو كل واحد سيارتو وكسيراو للقصر …..

🌸🍂🌸🍂🌸

عند جاسم لي كمل شغالو ورجع للشركة لقا جدو لي مع عمو أما التوأم مشاو …فرح ملي شاف عمو تصالح مع الجد وبإصرار منو مشاو بتلاثة للقصر ….يتبع
🎩#وحش_ذات_القزحيتين🎩

✏للكاتبة ✏ chaymae ouaj

🌸الجزء 313🌸

فقصر آل ستارك ..الجدة ماقاداها فرحة كتجري وتأمر فالخدم وتتابع ترتيباتهم وتحضيراتهم كاتوجد لغذاء راقي وفاخر ترحيبا بولدها لي تلاثة وعشرين عاما ماشافتو …ومعاها سوزي وإيميليا كايعاونوها ..فحين لبنات كل وحدة فجناحها كايوجدو حقائبهم لسفر الغذ … هيلدا فجناحها ….دياب وإيفان وجوکار والعمان والضييوف وعدنان وغسان لي وصلو قبل دقائق جالسين كلهم فجلسة راقية فالحديقة ودياب خدام فحواسيبو أمامهم كياخد رأيهم فنظام الحماية وسيسطيم المراقبة والحراسة لي صايب للسجن حتى إلتاحق بيهم أمير وفيليكس لي جلسو جنب بعض حداهم مسخسخيين ووجوههم منفوخين شابعين عصى

آرجون :(أخ أمير) أش واقع معاكم

فيليكس شير لأمير وأمير شير لفيليكس👈👈 )

أمير : هو لي بدا

فيليكس : هو لي جبدني

دياب : غايجي جاسم يشوفكم هكا غايكمل عليكم

معاذ هضر بصرامة مع ولدو فيليكس ) أش هادشي أفيليكس ماتنساش أمير هو ضيف جاسم خاسك تحتارمو جاسم ماغايعجبووش الأمر ملي يشوفو هكا

أمير : خسرلي وجهي ولدك لبعلوك أعمي وعندي فيلم فالشهر القادم

فيليكس قرب حتى لحدى ودن أمير حيت جالسين جنب بعض ونطق بصوت منخافض ) إيلا مابعدتيليش من فراشتي غانخسرك من جهة أخرى (وغمزو)

إيفان : خخخههههه دايري كيهادوك گامبول وداروين

فيليكس وأمير خنزرو فيه )

هارون : فين ألكزندر

أمير : وصلناه لفندق قريب للمطار

جوكار : وجاسم كمل إجرائات السفر غانمشيو فطائرتو الكبيرة الخاصة

(قاطعاتهم خادمة لي علماتهم بوصول جاسم والجد وناصر وانساحبات ….عدنان وغسان شافو فبعض ماتوقعوهش غايجي للقصر … أما علي ومعاذ ناضو مبتاسمين وتوجهو بخطوات سريعة لباب القصر وتبعوهم الشباب كاملين إلتاحقو بالعائلة ولبنات لي كلهن هبطو لإستقبالو من غير باربرة…

☘☘☘

عند ناصر والجد لي صاگ بيهم جاسم وصلو للقصر وناصر خرج من السيارة وبقا وااقف كايشوف فالقصر

جاسم : مرحبا بك فقصرك أعمي

ناصر سرط ريقو وقلبو كايزدح بقوة شاف فجاسم وابتاسم ليه …دخلو ولقاو كل العائلة واقفين فصف واحد الجدة غير شافت ناصر مشات كتجري عنقاتو وكاتبكي وتشهق وعلي ومعاذ عنقو خوهم استقبلوه بحفاوة وهو غير مبتاسم بعينيه مدمعين فحين هيلدا كتشوف فيه بجمود ولونها صفار حتى حسات بيد شدات يدها شافت فجنبها لقات إيميليا مبتاسمة فوجهها وقابلاتها بابتسامة …شيماء شافت جاسم ماعقلات على حتى واحد مشات عنقاتو وهو ابتاسم وعنقها وباسها حنب فمها مامسوقيينش وشدها من خصرها حداه …. ناصر سلم على خوتو وباس راس مو وشاف فالشباب وابتاسم تقدم وقف أمام دياب وضحك )

ناصر : دياب الصنديد (شاف فعلي) تبارك الله ولدك ماكايشبه ليك فوالو (حيت دياب فيه ربعة من علي لي ضعيف )

دياب خرج فيه ماتوقعش يكون عارفو حيت ناصر ملي مشا خلاه صغييور لا هو لا جاسم لا التوأم أما فيليكس والآخرون كانو مزال ماتزادو فا عنقو دياب ورحب بيه )
الصورة : ناصرناصر وقف أمام فيليكس وضحك تاني وشاف فمعاذ وسوزي ) سوزي كنتي كاتوحمي على جاسم وخرجليك فيليكس بعينين زرقين (كلهم استغربو حيت هو مشا قبل مايتزاد فيليكس وكيفاش عرف سوزي جاها لوحم على جاسم) ناصر ضحك على وجه فيليكس لي كولو مخسر وعنقو وحتى فيليكس بادلو العناق وكايحاول يغطي وجهو أمام جاسم لي مخنززر فيه هو وأمير)

ناصر داز للبنات وقف أمام تارا وحط يدو على حنكها وكيشووف فيها وابتاسم ) سميحة الصغير راك نسخة على أمك أتارا

تارا استغربات كيفاش عرف اسمها وابتاسمات ليه ) مرحبا بك أعمي

ناصر عنقها وداز لأيار لي غير مبتاسمة شاف حفيرات الزين فحناكها وضحك وعنقها هي وتارا عندو فرحان بيهم ) وعندي جوج عريسات لولادي كياخدو العقل

(تارا وأيار وعدنان وغسان خرجو عينيهم حتى واحد مافهم هو منين عرف كل هاذ المعلومات …والجدة توترات ..أما جاسم ابتاسم بخبث وهو كايشوف فجداه عارف مزيان أنها كانت كاتهضر معاه طول هاذ السنين وهي كاتواصل مع ناصر وكاتخبرو بكل جديد وكاترسل ليه صور لولادو وكل الشباب فكل مراحل كبرهم أعياد ميلادهم نتائجهم الدراسية كانت كاتسيفطليه كل شيء واخا ماشي دائما وماشي بكل التفاصيل لكنها كانت كاتخبرو بكل جديد ومهم فحياة ولادو و ولاد خوتو بلا علم الجد وناصر منها كان متتبع كل أخبار ولادو وولاد خوتو …)

ناصر سلم على جاكلين وباركلها هي ودياب وسلم على وأليشا وديما وهارون وجوكار وأمير وآرجون ورحب بيهم وصل لإيفان وإيميليا وهو يخرج فيهم عينيه مافهم والو وهو كايعرفهم مزيان بنت وحفيذ نيكولاي …ناصر وقف جامد أمامهم ماعرف مايقول ولا يدير وإيميليا خافت منو وشدات فإيفان لي بزز حابس الضحكة وشيماء طلقات من يد جاسم وتمشات وقفات جنب خوها وشدات يد مها وشافت فناصر …

شيماء : هادي مي أعمي ناصر أحم وإيفان خخخووية (مانطقات خوية غير بزز)

إيفان شاف فيها ووسع ابتسامتو وناصر شاف فيها وتبهر بعينيها لدرجة سهىى فيهم حتى شاف جاسم لي وقف حداها وشد يدها عاد فهم الأمر وابتاسم )

ناصر : إذن نتي شيماء

شيماء: آه مرحبا بك فقصرك وعشيرتك أعمي

ناصر ابتاسم ليها حول نظرو لإيفان كايشوف فيه بعدم ثقة ..)

جاسم لاحظ نضراتو لإيفان ونطق ) : شيماء بنت إيميليا أعمي قصة طويلة حتى لمن بعد ونعاودهالك

ناصر حركلو راسو بواخا ورجع شاف فإيفان
لي قرب حتى وقف أمامو مبتاسم ونطق )إيفان
لي قرب حتى وقف أمامو ناصر مبتاسم ونطق )

إيفان : مرحبا مرحبا بيك أنسييبي

شيماء وإيميليا خرجو فيه عينيهم أما جاسم والتوأم ضربو فيه تخنزيرة كاتخلع )

ناصر : كيفاش مافهمتش

إيفان : ساهلة أعمي أنا راني طالب راغب فيد بنتكم باربرة أعمي بغيت نتزوج وراني ضريف وقوي زوجهاليا راني كانبغيها

ناصر خرج فيه عينيه ماشي أقل من عدنان وغسان أما الجد لي فرح حيت بالنسبالو اللهم إيفان والا هارون واللهم لعمش والا لعمى أما جاسم يلاه غايطير عليه بقجة حتى تدخلات إيميليا وجرات الزغبي دارتو موراها وضحكات بتوتر وهي كاتشوف فتعابيرهم المصدومة )

إيميليا : هه ماتديوش عليه ماتديش عليه أسي ناصر راهو هبيل

إيفان هضر بصوت مرتافع من موراها ) تيعندااك أنسيبي داوي بصح ختار نهار لي بغيتي نجيب فيه لعدوول

(إيميليا استدارت عندو كاتقرص فيه حتى سكت وناصر شاف جنبها كانت هيلدا ابتاسم وهو كايتأملها ويلاه تحرك ناحيتها خنزرات فيه ودورات وجهها شافت فجاسم

هيلدا : ولدي جاسم ممكن دقيقة (خنزرات فناصر واستدارت تمشات جيهت المصعد ..وجاسم تبعها )

(ناصر شاف فالتوأم بحزن لقاهم حتى هم مخنزرين فيه وسرط ريقو…

الجدة شداتو من يدو : يلاه أولدي ندخلو عندي بزااف منعاودليك ( جراتو للصالة وتبعوه كل العائلة جلسو مجموعين جلس وسط مو وخوتو وباه كايعاودوليه كل أحوالهم وهو عيونو غير على ولادو وكايقلب على باربرة بعينيه ملي مابانتش ليه عرفها غاتكون مابغاتش تشوفو …)
🍂🍂
عند هيلدا لي وقفات جنب المصعد هي وجاسم)

هيلدا : باربرة من الصباح وهي فجناحها كانو معاها لبنات ولكن خرجو خلاوها وهي سدات لباب من الداخل عيت ندق عليها مابغاتش تحل ليا لباب مابغاتش حتى تهضر معايا

جاسم : أنا غانشوفها أمي غير تهدني

هيلدا : حاول تهضر معاها هي ماغاتسمع من حتى واحد من غيرك

جاسم : عارف كوني هانية أمي غانحل الأمر ولكن نتي واش بيخير

هيلدا ابتاسمات ليه ) أنا بيخير عندي ولادي وحتى حاجة أخرى ماكاتهمني ناصر كايبقا باهم وهذا قصرو فا أنا ماعنديش حق نجري عليه أو نقوليه يبعد من ولادي والإنسان كايتعلم من أغلاطو وأنا تعلمت درسي عمرني نتشبت بشخص ماباغينيش

جاسم : أنا معاك أمي ديما وفاش ما احتاجيتيني

هيلدا : وهادشي لي مفرحني سعداتي بيك كأبن

جاسم ابتاسم ليها وباس جبينها ) غانمشي نشوف باربرة (واختفى من أمامها )

☘☘☘

‏💚”مرةً في بؤسنا، زارنا قلبٌ لطيف
برِفقٍ قال لنا: ليس هنالك ما يخيف.”💛
☘☘☘

جاسم ظهر أمام باب جناحها …كان بإمكانو يظهر وسط الجناح ولكن احتراما لخصوصيتها مد يدو دق فالباب مرة وجوج بدون رد )

جاسم : باربرة هذا أنا ماغاتحليش

ثواني من بعد ماهضر حلاتليه الباب حانية راسها)ثواني من بعد ماهضر جاسم باربرة حلاتليه الباب حانية راسها)

جاسم : نقدر ندخل

باربرة : أ آه أكيد

خواتليه الطريق ودخل سدات الباب وتبعاتو جلسو على فوطويات فجناحها وجاسم كيشووف فوجها وهي مكتقدرش تشوف فيه كلها متوترة وكضور عينيها )

جاسم : علاش مانزلتيش

باربرة سرطات ريقها ) غير غير حتى يمشي وغاننزل

جاسم : ماغايمشيش قنعتو يبقى وقنعتو يمشي معانا لألمانيا

باربرة شافت فيه بعينيها مدمعين : واش حتى نتا غاتغوت عليا بحال غسان وتقولي تقبليه وبغيه بزز منك

جاسم هز فيها حاجبو ) هذاك غسان كايقلب عليا مزال مانسيتليه دأيار داز ليك تانتي يبرد فيك عصبيتو

باربرة : ششنو

جاسم : والو سمعيني أنا ماغانغوتش ماغانجبرك على والو نتي حرة تقبليه ولا لا فلي قررتي غاتلقايني واقف معاك ماشي بزز عليك تبغيه أو تعامليه كأب أو تعتابريه أب

باربرة : ببصح؟

جاسم : ماشي ساهل عليك تتقبليه فيوم ولا فشهر وماشي ساهل عليك تعذريه عارف أنا ماكانطلبش منك هادشي وتاحد ماغايبزز عليك هادشي لي بغيتك ديري أنك تعتادي على وجودو حيت هو غايبقا ومايمكنش ليك تهربي من الأمر للأبد

باربرة : و أش ندير؟

جاسم : ماتهربيش منو واجهيه غوتي عليه تعصبي منو لوميه أي شيء واعتادي على وجودو وتقدري مع الوقت تتقبليه

باربرة حركاتليه راسها بلا ) ماغانغوت ماغانعاتب حيت مامعتابراهش بابا ليخلاني باش نحاسبو ونسولو علاش حيت هو بالنسبالي شخص غريب عمرني غانقتانع بيه كأب وأنا مامحتاجاهش

جاسم : مزيان إذن اعتابريه شخص غريب أو ضيف وفنفس الوقت غاتحتارميه كيما كاتحتارمي جدي وعمامي

باربرة : واخا وقوليه يبعد مني

جاسم : أنا معاك وهو ماغايبززش عليك نفسو وحتى واحد ماغايبزز عليك شيحاجة

باربرة ابتاسمات ليه )

جاسم : يلاه نهبطو غانتغذاو مجموعين

باربرة : واخا

(ناض خرج تسناها برا قادات حالتها وتبعاتو حط يدو على كتفها واختفى بها ظهرو فالمصعد على ود الخدم مايشوفوهمش ظهرو هكاك من العدم …خرجو من المصعد وتمشى وهي جنبو حتى لمائذة الطعام الفخمة لقاو كل العائلة مع الضيوف شادين مقاعدهم …ناصر غير شافها جاية مع جاسم وقف كيشووف فيها هو عارفها مزيان من الصور مو رجاء كانت كاتسيفطليه صورها يوميا حتى أنو عارف كل لي وقع معاها وحملها وإجهاضها…. ولكنو الآن كايشوفها أمامو حقيقة وأجمل من الصور …ناصر ابتاسم وهو كيشوف فيها وهي حانية راسها ماهزاتوش كاع … ويلاه غايتحرك يمشي عندها حتى غمزو جاسم يجلس …ناصر فهم الأمر أنها غاتصدو فاجلس مكانو وباربرة وجاسم جلسو وبداو أكلهم فهدوء وناصر غير كايشوف مرة فهيلدا مرة فولادو ومرة فبنتو ..والجدة فرحانة بيه كاتهز وتحطليه أمامو …دوزو غذائهم فسكات كملو وتوزعو الشباب كلهم جلسو مع ناصر والجد والعمان علي ومعاذ كايدرسو خططهم مرة أخرى … ولبنات توزعو كل وحدة فجناحها ….
☘☘☘
فجلسة الشباب و الأعمام والجد لي دايرين اجتماع مغلق …جاسم شرح لعمو ناصر عن خططو كمل شرحو ودياب بدأ كايشرح ليهم نظامو الأمني لي اختارع … وجاسم عينيه غير على فيليكس وأمير مخننزر فيهم وهما لي جالسين جنب بعض ولي توترو من نظراتو …

أمير شاف فجاسم وضحك وهو يمد يدو عنق فيليكس …فيليكس يلاه غايتنتر منو حتى شاف هو الآخر نظرات جاسم وضحك وهو يعنق أمير )

أمير : لجاسم) راه غير كنا فمواجهة سلمية

فيليكس : آه أخوية أنا وصاحبي أمير بغينا نعرفو شكون لي قوي وتبارزنا شوية وغلبتو شفتي كيرضيتليه وجهو

أمير هضر من تحت سنانو ) حتىى أنا ضربت حقي هه يعني حنا معادلين

فيليكس : تيعنداك أخوية أنا غلبتو

جاسم : مرة أخرى غاديرو هاذ لحالة نتا وياه وعلى واالو غانخرج فيكم بجوج🔮#الوحش_وذات_القزحيتين 🔮

الجزء:314

فيليكس : حنا راه تصالحنا (شاف فأمير ) ياك أصاحبي

إمير : أكييد أصاحبي كون هاني لورد

(جاسم هز فيهم حاجبو بعدم ثقة ….حتى بدأ كايرن هاتف العم علي ومعاذ وهاتف الجد فنفس الوقت.. ..الشيء لي خلاهم كلهم استغربو

الجد : هذا الذوق رولو أب جاكلين رئيس عشيرة سيدريك فأمريكا

العم معاذ : أنا كايصوني عليا خالي عصام (أخ الجدة رجاء) رئيس عشيرة أوزاويا فالجزائر

علي : هذا السيد آرثر رئيس عشيرة جبروكس بإسبانيا

كلهم استغربو من الأمر واتصال رؤساء العشائر بيهم فوقت واحد وجاسم عرف شيحاجة تما حتى بدأ كايرن هاتفو وكلهم شافو فيه وإيفان هو الآخر بدأ كايرن هاتفو )

إيفان شاف فيهم هاز هاتفو لي كايرن ) : هذا صديق كنتيق فيه آلفرد ديمارينا من عشيرة بالأرجنتين

جاسم : وأنا كيصونيلي جدي بريان من روسيا عشيرة أسكانيا (أب ريبيكا وهيلدا ) جاسم شاف فعميه وجدو وإيفان ونطق ) جاوبوهم

جاوبو كلهم فنفس الوقت كل واحد كايهضر مع الطرف لي صونا عليه جاسم قطع الخط وتبعو إيفان وجدو وعماه )

إيفان : كيدار حتى عرف (شاف فجاسم ) أكييد غايكون حط شيحد يجمع عليك المعلومات

جاسم : ومن بعد أصلا كنت غانكشف الأمر كولو غذا

الجد : ولد لحرام نشر خبر زواجك بهجينة فكل العشائر باش يبينك ليهم كمخالف للقانون ويحرضهم عليك ويعتابروك خائن وهادشي قبل ساعات قليلة من ترؤسك للمحكمة

آرجون : هو دار خطوة ذكية فنظرو يحرضهم كلهم عليك باعتبارك خالفتي القانون ومراتك هجينة باش غذا فالمحكمة غايكونو كل الرؤساء معصبين منك وأغلبهم غايبغيو يتراجعو على تصويتهم عليك وهم حتى مافاهمينش الأمر

أمير : ولكن حنا عندنا الأصوات لي نهائية مايمكنش يتراجعو عليها

علي : هم ماشي من حقهم يتراجعو على أصواتهم مدام صوتو ولكنهم دابا هم معصبين معتابرين جاسم خائن ومخالف للقانون غايكونو ثائرين وصعب يتيقو

جاسم ابتاسم باستهزاء ) أشمن قانون القانون أصلا غدا غايتجمد حتى نحط أنا القانون الجديد نيكولاي كايحاول يتشبت بحبل نجاة ودار شيماء طريق باش يحرض عليا الرؤساء ولكنو غاارق غارق وتاحد ماتيقو والدليل (هز هاتفو وراهم عشرات الإيميلات لي وصلوه من عشرات الرؤساء كايسولوه عن صحة الخبر لي نشر نيكولاي فكل العشائر د أن شيماء زوجة جاسم هي هجيينة ولكن تاحد ماتيقو وكايسولو جاسم واش بصح )

جاسم : كون تيقووه كاعمة يرجعو ليا يسولوني فالأمر وأنا ماغانأكد ماغانفي حتى للغذ وغايشوفو كل شيء بنفسهم والخطة ماغاتبدلش نيكولاي كايحسابليه مطور يحرضهم ضدي هاحنا نشوفو شكون لي مطور غذا غانقلبهم كلهم عليه

ناصر : غذا غايكونو كلهم معصبين حيت غايكونو شاكين فيك خنتي ثقتهم وتزوجتي هجينة لي بالنسبالهم وحش فأول شيء ديرو هو توريهم حقيقة الهجناء باش يرجعو تقتهم فيك

عدنان :زعما نيكولاي عرف بشيماء وماغايكونش شك فأنها حفيدتوإيفان ضحك : ههه ماشي شك بل غايكوون متأكد من أنها هي بنت إيميليا من ماجد ونزيدكم غايكون عارف أنكم عرفتو بسر الهجناء هادشي علاش دار هاذ الخطوة ونشر الخبر هكا باش فالغد مايخليوناش حتى ندخلو للمحكمة وكلهم ينوضو ضددنا وهو بغاهم يتمردو ضد جاسم قبل مايفرش ليهم سر دم الهجناء النقي لمكلخ مافكرش أنك أصلا عندك الأصوات يعني لي عطا الله عطاه وكرئيس جديد من حقك تبدل كل القوانين حتى الزواج من البشر

جوكار : هو متوحش كايفكر غير ينقد نفسو وحط المدام شيماء فالواجهة زعما غاتفكو

غسان : لهاذ الدرجة ماعندو قلب حط شيماء كبش فداء وطعم باش فالغذ كلهم غايبغيو ينوضو ضدها

إيفان : لا ماعندوش عندو غير لمعدة هذاك (شاف فجاسم) وعندو أسلوب خطير فالإقناع فأنا خايف أنو يأثر غدا فإيفلين بدموع التماسيح حيت ملي غايشوف راسو غرق غايبغيها هي تفكو وغايمثل دور الجد المحب الناادم والمسكين وشيماء تقدر تتأثر وتمنعك من عقابو

كلهم شافو فجاسم )

جاسم شاف فإيفان مخنزر ) تيقني شيمااااااء أقوى بالأضعاف من أنو يخدعها بتفاهاتو

🍂🍂فهمتو نيكولاي أش دار … هو قال لكل الرؤساء أن جاسم تزوج من هجينة باش غذا ينقالبو ضدو وينوضو يقتلو شيماء ويطالبو بعقاب جاسم وكل آل ستارك ومايخليوش لجاسم الفرصة فين يهضر ويفضح سر دم الهجناء ولكن تمشي الرياح بما لاتشتهي السفن 🍂🍂

كملو نقاشهم حتى وصل وقت العشاء تعشاو مجموعين ومرة أخرى باربرة ماهزاتش راسها كاع فناصر فعلا اعتابراتو غريب وكاتعاملو على هاذ الأساس ..كملو عشائهم وناضت تصعد لجناحها وقفات أمام المصعد يلاه غاضغط على الزر باش يتفتح ليها حتى وقف جنبها ونطق )

ناصر : باربرة

باربرة ابتاسمات باستهزاء ) وكاتعرف سميتي

ناصر : كانعرف كل شيء عليك وبالتفصيل

باربرة استدارت شافت فيه ببروود ) ومن بعد أسي ناصر

ناصر سرط ريقو ) بغيت نعتاذر منك واخا عارف ماغاتسمحيش ليا وعارف أن الإعتدار ماكافيش ولكن فعلا كنقوليك سمحي ليا أبنتي على كل ثانية فحياتك ماكنتش فيها معاك وكنترجاك تسمحي ليا

باربرة : علاش أسي ناصر أنا ماكانعرفكش ونت غريب عليا وحنا كانتقلقو وكانسمحو للناس لي عزاز علينا لي فعلا كايجرحونا وحيت كانبغيوهم كانتقلقو منهم أما أنا ماكانعرفكش أصلا باش نبغيك ولا نكرهم ولا نتقلق منك ولا نسمح ليك فا شكون نتا ..خليك مع ولادك أسي ناصر أما أنا عمرك تحلم نتقبلك عندي أب واحد هو جاسم فا كنصحك تبعد مني ولا غانقولها ليه وسير هرب تاني حيت هادشي لي كاتعرف أصلا دير (خنزرات فيه وضغطات على الزر تحل المصعد ودخلات …ناصر بق تابعها بعينيه ابتاسم حتى تسد المصعد فوجهو )

جاسم لي جا وقف جنب ناصر ونطق ) قالت ليك خليك مع ولادك هي ماباغياكش تمشي

ناصر ضحك : وكاتحاما مني بيك هي هدداتني بيك

جاسم : حيت هي عارفة أني ندير أي شيء على ودها

ناصر : حتى أنك وقفتي معاها فمشكلتها وأغلاطها حتى فوجه زيدان (شاف فيه ) كنشكرك درتي دوري حتى أحسن مني

جاسم : هي ختي فاماعندكش علاش تشكرني عطيها وقت

ناصر ابتاسم باستهزاء على كلمة ^وقت^ ) الوقت لي غايخسها حتى تتقبلني غانكون أنا مشيت

جاسم ضيق عينيه كيشوف فيه بشك ) فين ؟

ناصر قلب الموضوع حط يدو على كتف جاسم ) سير نعس ترتاح تابعنا نهار طويل (وانساحب )

جاسم تبعو بعينيه حتى طلع فالدرج ومشى …وهو يجبد هاتفو سيفط رسالة ورجعو لجيبو واختفى من مكانو ظهر فجناحو☘☘☘

عند باربرة لي غير خلات ناصر وتسد عليها المصعد انهارت وقناع القوة ليكانت واضعة تلاشا جلسات على الأرض فالمصعد كاتبكي وتشهق وكلها ماترعد …طلع بيها المصعد حتى لطابق الأجنحة وتفتح بابو وهي مزالها جالسة فالأرض …إيفان لي كان دايز مع لكولوار لجناحو حتى بانتليه داخل المصعد فهاديك الحالة خرج عينية ومشا كايجري تحنى عندها كايقلب فيها بزز شافت فيه )

باربرة : هئ قالك عارف عليا كل شيء أش عارف هاا أشش

إيفان : شكون واش باباك

باربرة : هئ وااا ماشي بابا منين كاتفهموو ناشي بابا

(انفتجرات كانبكي وإيفان عيا يهدن فيها ووالو حتى أنها فاشلة ماقدراتش تنوض ليه ومد يدو هزها واتاجه بها لجناحها دخلها وحطها على السرير كاينهج ماقاد على تقل )

إيفان كايلهث ) واناري تقيلة

باربرة سكتات من البكاء وخنزرات فيه ) بزاف عليك

إيفان : إوا على السلامة ملي سكتي غير ضحكت ماتقيلاش حبيبتي خفيفة نهزك ونعاود نهزك ومانشبعش من هزانك

باربرة : إييمتا وليت حبيبتك نوض خرج نوض

إيفان وقف حيد لفيسط نتاعو وتجبد حداها فالسرير ) غايخسني ننعس مرتاح باش نفيق مرتاح وواجد للغذ وهنا أنا مرتاح

باربرة : نوض راه خاسني ندوش

إيفان غمزها ) ندوش ليك أحبيبتي

باربرة : شفتك تيقتي راسك أنا ماشي حبيبتك

إيفان : اه نتي مراتي حبيبتي

باربرة : إيفان راه إيلا مابغاش جاسم عمرك تحلم نكون معاك مستحييل نعاود ندير شيحاجة ضد رغبة خوية

إيفان وتگعد جالس وضحك ) هيي نتي موافقة بقات خاساني موافقة داك الوحش

باربرة توترات ) نوض خرج

إيفان طار عليها ببوسة سرطلها فمها كولو باس حناكها وعينيها نيفها خلط ليها لوجه كولو ويديه كايتلمس فظهرها وجنابها وكرشها..وباربرة عيات تفركل يطلقها ووالو ماطلقها حتى شبع )

إيفان : أححح على بوسات

باربرة كاتمسح فوجهها وفمها وقفات وحيدات سباطها وبدات ضرب فيه ) خررج ألماسخ خرج مرة أخرى غانعيطليهم عندك

إيفان ناض كايضحك خارج وهي تابعاه كاضرب فيه)
☘☘☘☘
جاسم لي ظهر فجناحو
مابانتش ليه شيماء سمع صوت الرشاش وابتاسم وهو يتوجه للحمام وهو كايحيد فحوايجو حتى اختارق الباب ودخل عليها صولو لقاها واقفة فالرشاش كاتغسل شعرها عاطياه بالظهر وقف مدة كايتأملها والماء هابط مع جسدها الأبيض العاري تأملها كلها وعينيه استاقرو على مؤخرتها…حتى بدأ كايسرط ريقو
🔞🔞🔞🔞

نزل عينو لحجرو لقا قضيبو منتصب وتقدم عندها عنقها من الخلف حتى شهقات واستدارت شافت فيه ..

شيماء : ناري طيرتيها مني

جاسم خشى راسو فعنقها كيبوس ويعض وهي كتحاول تبعدو )

شيماء : جاسم راه مشا لحال خاس نعسو وغانفيقو بكري أح أجاسم كاضرني بسنانكشيماء : جاسم راه مشا لحال خاس نعسو وغانفيقو بكري أح أجاسم كاضرني بسنانك

(جاسم لا رد …مد يدو لمؤخرتها كايبعج فيها حولهم لفخاضها وفرق رجليها هزها عندو دور رجليها على خصرو وخشا راسو فصدرها …

شيماء عيات تهضر عرفات راسها ماغاتفكش منو فاتجاوبات معاه فقبلاتو الطويلة والفرنسية بامتياز حتى حسات بيه خشا قضيبوو كامل وفقدة شهقات وغوتات ليه ففمو وهو مستمتع بالأمر ومخدر كليا بدأ فعمليا الإدخال والإخراج وهي شرطاتليه ضهرو من حر الرغبة وحتى الألم ….🔞🔞🔞
كملو ممارستهم فالدوش ماطلق منها حتى شبع وهي سخفها وصدرها ضرها حيت كاتعيا تبعدو على صدرها كايرجع لا إراديا يمص فيه حتى كاتبقا تغوت عاد كايبعد منو ثواني ويرجعليه مرة أخرى…. كملو فالدوش ودوشو وخرج هازها كي ديما نشفها ونشف جسدو ونعسو معانقين وعريانين …

☘☘

فيليكس كذلك نعس فحظن أليشا منبعد ماداواتليه وجهو وهي كايحسابليها راه جاسم ليسلخو …حيت ماعاودش ليها مدابزتو مع أمير
.🍂
وعدنان هو الآخر ماقدرش ينعس بوحدو ومشى لعند تارا لقاها نعسات وتكا حداها ونعس ….
🍂
أما غسان فاجلس مدة فجناحو المظلم كايفكر فباه وفمو وفختو حتى دقات أيار عليه ودخلات لقاتو مزال فايق وجراتو ينعس بقات جنبو كاتلعب ليه بشعرو حتى نعس وداتها عينيها حداه …🍂
جاكلين ودياب حتى هوما نعسو من بعد طرح سخووون 🔞 ….🍂 ديما وجوكار حتى هوما 🔞 وهكا سالا اليوم وجانا صباح جديييد ويوم جدييد لي هو اليوم الموعود …☘#الوحش_وذات_القزحيتين

الجزء:315

الساعة السادسة6 صباحا …كانو كل آل ستارك فايقين وجدو نفسهم للسفر …شيماء ككل البنات لبسو أسود ماشي اتافقو ولكن فقط صدفة …لبسات كسوة كلاس قصيرة فالأسود مع كولون وبوت قصير وهزات مونطو بالفيرير الراقي فالأسود وجاسم كذلك لبس نفس اللون وضع عطرو وساعتو وبقا واقف كايتسناها وهي كاتماكي وهو كايتفرج فيها قادات عويناتها ودارت بيبي كريم مع كونسيلر وشوي فاراجو ويلاه هزات عكر حمر وهو يطيروليها ..

جاسم : نوضي براكا

شيماء : أطلق لعكر كلاك باركا

جاسم : شيماء فمك غوز خليه طبيعي زوينة

شيماء : مابغيتيش طلق واخا ( حلام مجر فيه ميات عكر حمر وجلسات تعزل كاتهز واحد ويطيروليها وتهز لاخر )

جاسم : واش ماغاتهدايش

شيماء : يا والله تانعكر

جاسم : مزيان نيت أصلا كنت كانقلب على السبة باش نخليك هنا فا جلسي فالقصر وعكري

شيماء : وصاف ياه مالك دغيا كاتقلق(هزات لغوز) غاندير غير لغوز

جاسم : راه غايكون مجهد ولا كايبري وبربي لاعتبتيها

شيماء : هاانت شوف هاه( حلات لعكر وقربات حتى تقابلات معا وجهو كاترمش فعويناتها دوخاتو وتهزات على صبيعات رجليها وبدات تعكر أمام وجهو بأحمر شفاه غوز خفيف وفنفس الوقت بلا مايشوفها شدات لعكر الأحمر دارتو فجيب الكسوة )

شيماء : صاف

جاسم ابتاسم وباسها فمها )كاتحمقي

شيماء : وحتى نتا جيتي خطير مع لابسين لكحل بجوج جينا كي نيكيتا وهذاك ليمعاها (مسلسل نيكيتا)

جاسم هز مونطوها دارو على كتافها حيت برد الجو والصباح هز جاكيط ديالو وهاتفو وشاف فيها )

جاسم : يلاه نمشيو أنيكيتا راه تعطلنا عليهم

(شدها من خصرها وخشا راسو فعنقها باسها واختفى بها ظهرو فالمصعد تفتح بيهم وخرجو لخارج القصر لقاو كل لي كوبل مع أمير وهارون وآرجون واقفين أمام سياراتهم …شيماء شافت فلبنات ولبنات شافوها وتزلعو بالضحك كلهن حيت لبسو الأسود بلا مايتافقو … جاسم ودع هيلدا وسوزي والجدة لي تمناو ليه كل التوفيق….وركب سيارتو هو وشيماء وكسيرا …تبعوه الضيوف آرجون أمير جوكار وديما وهارون ودعو النساء وكسيراو عاد تبعوهم علي ومعاذ ودعو مهم وهيلدا وسوزي ودعات راجلها معاذ وكسيراو تبعو جاسم وتبعهم الجد لي ركب معاه باربرة ومشاو من بعد إيفان لي راكبة معاه مو وعاد لي كوبل ..بقا ناصر لي كاتعنق فيه الجدة وتبوس وتعاود وحلفاتو يرجع معاهم ملي يرجعو وهو واعدها بالأمر ودع سوزي وداز لهيلدا لي غير شافتو جاي ناحيتها استدارت تمشي حتى شدها من يدها …والجدة وسوزي دخلو يخليوهم بوحدهم )
☘☘☘🌸🍂

” في حياتك لا تتسول الحب ، ولا تفرض نفسك على العابرين ، فقط عش كريماً بذاتك ، لا تتوقع أن يقبل بك من قبلت به ، أو أن يحبك من أحببته ، القلوب نبض ، فلا تجبرها أن تتدفق لأجلك ، عش من أجل نفسك ، وأدر ظهرك لمن لا يستحقك ، فمن لا يشعر بسعادة في قربك ، تأكد أن سعادتك ستكون في بُعده .”
⠀☘☘☘🍂🌸

هيلدا غير شافتو جاي ناحيتها واستدارت تمشي حتى شد يدهاهيلدا غير شافتو جاي ناحيتها واستدارت تمشي حتى شد يدها 🌺

ناصر : هيلدا عطيني غير دقيقة وغانمشي

هيلدا شاف فيه) ماعندنا فاش نهضرو أ ناصر

ناصر : مازالك زوينة بزاف الزمن ماخذا من جمالك والو

هيلدا ضحكات باستهزاء ) علاه كنت كانبان ليك زوينة

ناصر : عمرني قلت ليك أنك خايبة

هيلدا سرطات ريقها ) أش بغيتي أناصر

ناصر : تسمحي ليا ومن قلبك

هيلدا عينيها دمعو ) نتا لي سمح ليا بسبابي خسرتي عائلتك وخليتي ولادك كان خاسني نفهم راسي ونمشي من حياتك ولكن مستحيل كنت نخلي ولادي أناصر

ناصر : لا نتي ماغلطتي فولو الغلط كولو ديالي بغيتك تسميحي ليا قبل مانمشي حيت نقدر مانرجعش

هيلدا : سمحت ليك فا غير ارتاح وبغيتي ترجع للقصر رجع لولادك وأنا بغيتك غير طلقني رسميا ..

ناصر ابتاسم ليها وزير على يدها ) تيقني قريبا ماغاتحتاجيش الطلاق باش تحرري مني

هيلدا : كيفاش

ناصر : والو ( خدا يدها باسها وباس جبينها ) بسلامة أهيلدا وتهلاي فراسك وفولادنا (ابتاسم ليها واستدار ركب سيارتو وكسيرا تابعهم …وهيلدا بقات متبعاليه العين حتى غبر وابتاسمات بحزن)

هيلدا : ياريتك بغيتيني ولو غير شوية كانو بزاف دالأمور غايتبدلو أناصر (مسحات دموعها ودخلات )
☘☘

نصف ساعة وصلو للمطار ودخلو من ممر خاص حتى وصلو لساحة واسعة كاتتوسطها طائرتان وحدة متوسطة دلي كارد والأخرى كبيرة دالعائلة ….كلهم حبسو سياراتهم فنفس الخط وخرجو منها وتايغر غير خرج من سيارت دياب وجاكلين وهو يوقف جنب شيماء …

تقدم عماد رئيس الكتيبة ووقف أمام جاسم )

عماد : لورد الشاحنة لي جارة المقطورات وصلات

جاسم : دخلوها

عماد انساحب ينفد الأمر … وجاسم شاف ففيليكس وأمير)

جاسم : فيليكس أمير جيبو ألكزند مباشرة لغرفتو فالطائرةأمير وفيليكس حركوليه راسهم بواخا ودخلو لسيارة وحدة بجوج باش يفعلو قوتهم حيت فالخارج الساحة عامرة بلي كارد مايمكنش يختافيو حكاك قدامهم …فادخلو للسيارة واختافاو…ظهرو عند ألكزندر فغرفتو فالفندق لقاوه واجد وكايتسناهم واختفاو بيه ظهرو فالطائرة فالغرفة لي خصص ليه جاسم خلاوه فيها واختافاو ظهرو فالسيارة وخرجو منها شافو فجاسم وغمزوه وهادشي كولو داروه فأقل من عشر ثواني …)
وماهي إلا دقائق حتى دخلات شاحنة حمراء ضخمة بها أربع مقطورات وقفها السائق أمامهم وجاو عرام دليكارد نزلو المقطورات الأربع من الشاحنة لي غير تفرغات ساقها السائق بعدها من المكان …عماد تقدم وعطا جهاز تحكم لجاسم

عماد : أوامرك لورد واش نعاونوك دخلهم للطائرة

شيماء ليمافاهما والو لاهي لا لبنات من غير جاكلين ليعينيها كايبريو والشباب لي مبتاااسمين )

شيماء بصوت منخفض ) : أش فدوك صنادق لكبار أجاسم

جاسم: أصدقائي (شاف فعماد) طائرتكم غاتقلع غير سير مع مجموعتك أنا غانتكلف راسي

عماد: أمرك لورد (انساحب هو وكل ليكارد طلعو لطائرتهم لي مباشرة أقلعت …جاسم شاد جهاز صغير فيديه غير ضغط على الزر وبداو أبواب المقطورات كايتفتحو أوطوماتيكيا وغير تحلو صدر زئير وزمجرة جد قويين لدرجة لبنات كلهن وحتى إيميليا من غير شيماء وجاكلين …لبنات تخباو مور الشباب وإيميليا صفارت وشنقات على إيفان وعم سكوووت رهيب وهم كيشوفو أماامهم ….

شيماء مخرجة عينيها وحالة فمها كتشوف نمرين بالغين ضخااام بحال تايغر غير هما بلونهم البرتقالي الداكن وأسدين بالغين مع لبوتين ….شيماء قاطعات ليهم دلك السكوت والهدووء بغوتااا حتى صمكات جاسم حيدات لمونطو لي لابسة ولاحتو لجاسم ومشات كاتجري تخشات وسط الأسدين والنمرين واللبوتين وجلسات تعنق وتبووس وكل العائلة حالين فيها فامهم أما إيفان كايضحك بدمووع هو والجد …

شيماء كاتنقز من الفرحة وكتبوس فالسبوعة وضور تبوس فالنمورة وضور للبوتين ) واو واااو ياحليلي وااو دياولي دياااولي كولهم ديااولي يافرحي وااو عل لعويينات ويتك ويتك …(تايغر لي تمشى هو الآخر وقف معاهم وجلسات تبوس فيه حتى هو …)

الجد : ياه على بنيتي فرحوها لمشاش باينا حفيدي غايكون سبع

إيميليا شانقة على إيفان ) ججري جريي يالمسخوط عتق عتق ختك ويلي ويلي تخشات وسطهم

إيفان : خخخهه ماتخافيش أمي نسيبك متحكم بدماغهم كليا

جاكلين حتى هي طلقات من دياب ومشات تخشات مع شيماء وسطعم كاتهضر معاهم )

شيماء مع عاطيا جاسم بالضهر وجالسة قفازيه كاتمنضر فعوينات السبع …خشات يدها فجيبها هزات لعكر الأحمر وهي تبتاسم بشر ضرباتها بتعكير ماضايراش وهي تبوس الأسد تحت عينو خلاتليه تاتو فمها فمكان البوسة ودازت عليهم كولهم ببوسة وتطراسا لعكر فيهم حتى تايغر لي بيض وجا كيوت بقبلتها تحت عوينتو الزرقاء ودازت للبوات عكرات ليهم والشباب شافوها عكرات للبوتين و شدو كرشهوم بالضحك أما جاسم خرج فيها عينيه ومشا طيرليها لعكر ووقفها مخنزر فيها جبد كلينيكس مسح ليها فمها بشوية )

جاسم : بينو وبينها ) غاتعاودي تبوووسيهم مرة أخرى غاتشوفي مني تصرف مايعجبكش

شيماء : غايمشييو معانا ياك قول آه قووول آه

جاسم : آه

شيماء طارت عليه بتعنيقا وهو ضحك ودور يدو عليها فحين تايغر والنمرين والأسدين واللبوتين تحناو لجاسم بمعنا الولاء وشيماء حمقوها يلاه غاتحنا عندهم تاني حتى دارعليها جاسم مونطوها وهزها بين يديه وتمشا بيها ناحية الطائرة والحيوانات المفترسة تابعينهم …وتبعوهم الأعمام ناصر علي ومعاذ

تارا كاترعد وشانقة على عدنان ) ناري ناري واش غايركبو معانا

أيار حتى هي : ناااري هئ لا لا مابقيتش لاعبة

أليشا : ناري ركابيا فشلو عليا

ديما : دب دب دابا غانركبو معاهم وشفتو كيف كيفاش عنقاتهم وماداروليها والو وماخافتش

جاكلين : والبنات راهم مسيطر عليهم كليا بقوة جاسم وديالو وماكايتحركوش بلا إذنو مسيطر على دماغهم كيما دايرة أنا مع تايغر فماتخافوش

عدنان عنق تارا ليكاترعد ) واناري على خوافات راهم ماكايآذيوش من غير لا أمرهم جاسم

غسان : وراه ماغايركبوش معانا بل عندهم جزء فالطائرة خاص فين غايكونو

فيليكس : أليشا تهدني ماعندكش مناش تخافي

الجد كايشوف فلبنات كايترعدو وميق فيهم ) وا على خوافاات هادووك راهم كيلمشاش فماتخافوش منهم شفتو شامة نوارتي كيتخشات وسطهم شجاعة وقويية وهذا هو لوححم ولا بلاش لوحدة هي لي توحم على سبع تجيب سبع هههه حبيب جدووو غايكون جبار 😉(تخطاهم وتبع جاسم وولادو وتبعوه كلهم طلعو للطائرة لي دقائق أقلعت من مطار الدار البيضاء فاتجاه مطار برلين ….يتبع??#وحش_ذات_القزحيتين🎩
✏ chaymae ouaj

🌸الجزء 316🌸

فالطائرة لي ساعتان باش أقلعت…جاسم جالس فالمقدمة وجنبو شيماء وليكوبل كل واحد جالس حدا حبيبتو ..وباربرة جالسة جنب إيميليا ومقابل معاها إيفان لي ساااهي فيها ..ناصر جالس جنب علي وأماموو الجد ومعاذ …أمير جنب أخوه آرجون …وهارون جالس جنبهم وغير كايشوف فباربرة ونظرات إيفان ليها وكايتنهد …جاو المظيفات حابو ليهم فطور كامل فطرو فجو هادئ وجاسم حرص على أنو شيماء تاكل مزيان فاوكلها بنفسو أكل صحي ومغذي حتى شبعات وجاو المظيفات قدمو ليهم فواكه جافة وبقات توكلو ويوكلها ..حتى تقدمات مظيفة وقفات أمام جاسم …

المظيفة : كتشوف فيه ) لورد ستارك الفطور جاهز للسيد لي فالغرفة (ألكزندر) واش ناخدوليه

جاسم : لا جيبيه ليا غانديهليه بنفسي كل أكلو يدار فصحون من بلاستك وحتى أدوات الأكل الخاصة بيه وجيبيه ليا لهنا

المظيفة : أمرك لورد (وانساحبات)

شيماء: هو لي قلتي ليا كولو سم

جاسم : آه

شيماء : مسكين عنداك يآذيك خليني أنا ناخدلو فطورو غانفعل الدرع

جاسم خنزر فيها وهي تسكت …جات المظيفة هازة بلاطو وكتشووف فجاسم يلاه غاتمدو ليه حتى طارت عليها شيماء خداتو من عندها وخنزرات فيها ..)

شيماء : فاش كاتشوفي

المظيفة : أ ووالو أمدام

شيماء : يلاه تصب حسن ليك ولا غانتقب لختشي دوك لعينين كترتو يخ

المظيفة سرطات ريقها ومشات كتجري)

شيماء خنزرات فجاسم ) واش فينما مشيت أنا لقا لبنات كايشوفو فيك ..قربت نديرليك لحيجاب

جاسم ء: خنزر فيها ) أري داك لبلاطو وجلسي ولا غانوريك الحجاب

شيماء : خليني نمشي معاك

جاسم خدا منها لبلاطو وتنهد راسها قاصح ) واخا يالاه (شد يدها وزادو …

وصلو لغرفة ألكزندر المغلقة وشيماء حيدات درعها حتا اختارق بيها جاسم باب الغرفة ودخلو عاد رجعاتو ….ألكزندر كان جالس كايلعب فحاسوبو شافهم ووقف )

شيماء : مسكين كايبان مزال صغير

ألكزندر مافهمهاش حيت هضرات بالداريجة شاف فجاسم ونطق )

ألكزندر : شكون هاذ لبنت لورد عنداك نآذيها

جاسم : ماغاتقدرش (حط ليه لبلاطو على طاولة ) هاذي شيماء مراتي قوة الدرعإيفان ضحك : ههه ماشي شك بل غايكوون متأكد من أنها هي بنت إيميليا من ماجد ونزيدكم غايكون عارف أنكم عرفتو بسر الهجناء هادشي علاش دار هاذ الخطوة ونشر الخبر هكا باش فالغد مايخليوناش حتى ندخلو للمحكمة وكلهم ينوضو ضددنا وهو بغاهم يتمردو ضد جاسم قبل مايفرش ليهم سر دم الهجناء النقي لمكلخ مافكرش أنك أصلا عندك الأصوات يعني لي عطا الله عطاه وكرئيس جديد من حقك تبدل كل القوانين حتى الزواج من البشر

جوكار : هو متوحش كايفكر غير ينقد نفسو وحط المدام شيماء فالواجهة زعما غاتفكو

غسان : لهاذ الدرجة ماعندو قلب حط شيماء كبش فداء وطعم باش فالغذ كلهم غايبغيو ينوضو ضدها

إيفان : لا ماعندوش عندو غير لمعدة هذاك (شاف فجاسم) وعندو أسلوب خطير فالإقناع فأنا خايف أنو يأثر غدا فإيفلين بدموع التماسيح حيت ملي غايشوف راسو غرق غايبغيها هي تفكو وغايمثل دور الجد المحب الناادم والمسكين وشيماء تقدر تتأثر وتمنعك من عقابو

كلهم شافو فجاسم )

جاسم شاف فإيفان مخنزر ) تيقني شيمااااااء أقوى بالأضعاف من أنو يخدعها بتفاهاتو

🍂🍂فهمتو نيكولاي أش دار … هو قال لكل الرؤساء أن جاسم تزوج من هجينة باش غذا ينقالبو ضدو وينوضو يقتلو شيماء ويطالبو بعقاب جاسم وكل آل ستارك ومايخليوش لجاسم الفرصة فين يهضر ويفضح سر دم الهجناء ولكن تمشي الرياح بما لاتشتهي السفن 🍂🍂

كملو نقاشهم حتى وصل وقت العشاء تعشاو مجموعين ومرة أخرى باربرة ماهزاتش راسها كاع فناصر فعلا اعتابراتو غريب وكاتعاملو على هاذ الأساس ..كملو عشائهم وناضت تصعد لجناحها وقفات أمام المصعد يلاه غاضغط على الزر باش يتفتح ليها حتى وقف جنبها ونطق )

ناصر : باربرة

باربرة ابتاسمات باستهزاء ) وكاتعرف سميتي

ناصر : كانعرف كل شيء عليك وبالتفصيل

باربرة استدارت شافت فيه ببروود ) ومن بعد أسي ناصر

ناصر سرط ريقو ) بغيت نعتاذر منك واخا عارف ماغاتسمحيش ليا وعارف أن الإعتدار ماكافيش ولكن فعلا كنقوليك سمحي ليا أبنتي على كل ثانية فحياتك ماكنتش فيها معاك وكنترجاك تسمحي ليا

باربرة : علاش أسي ناصر أنا ماكانعرفكش ونت غريب عليا وحنا كانتقلقو وكانسمحو للناس لي عزاز علينا لي فعلا كايجرحونا وحيت كانبغيوهم كانتقلقو منهم أما أنا ماكانعرفكش أصلا باش نبغيك ولا نكرهم ولا نتقلق منك ولا نسمح ليك فا شكون نتا ..خليك مع ولادك أسي ناصر أما أنا عمرك تحلم نتقبلك عندي أب واحد هو جاسم فا كنصحك تبعد مني ولا غانقولها ليه وسير هرب تاني حيت هادشي لي كاتعرف أصلا دير (خنزرات فيه وضغطات على الزر تحل المصعد ودخلات …ناصر بق تابعها بعينيه ابتاسم حتى تسد المصعد فوجهو )

جاسم لي جا وقف جنب ناصر ونطق ) قالت ليك خليك مع ولادك هي ماباغياكش تمشي

ناصر ضحك : وكاتحاما مني بيك هي هدداتني بيك

جاسم : حيت هي عارفة أني ندير أي شيء على ودها

ناصر : حتى أنك وقفتي معاها فمشكلتها وأغلاطها حتى فوجه زيدان (شاف فيه ) كنشكرك درتي دوري حتى أحسن مني

جاسم : هي ختي فاماعندكش علاش تشكرني عطيها وقت

ناصر ابتاسم باستهزاء على كلمة ^وقت^ ) الوقت لي غايخسها حتى تتقبلني غانكون أنا مشيت

جاسم ضيق عينيه كيشوف فيه بشك ) فين ؟

ناصر قلب الموضوع حط يدو على كتف جاسم ) سير نعس ترتاح تابعنا نهار طويل (وانساحب )

جاسم تبعو بعينيه حتى طلع فالدرج ومشى …وهو يجبد هاتفو سيفط رسالة ورجعو لجيبو واختفى من مكانو ظهر فجناحو

Leave a comment