Skip links

قصة : ثقتي العمياء بك أبصرت ج 5

 5,213 عدد مشاهداات

🦋 ■- قصة : °#ثِقتِي_العَمْياءُ_بكَِ___أَبصَرت°
●《بقلم》Chaymae Ouajdad
Fadma Raji 🦋
♡الجزء 71♡
■حُضنٌ واحد يا أمّي… وسأنسى أنّك تشبيهينَ السّبع العجاف ■

نمشيو من غابة ميلانو ونرجعو للمغرب.. عند الدون ريو لي مزالو حاكم زمرد.. هاد الاخيرة لي ماحبسااتش من الغوات من جهة يدها المكسورة عاطياها الحريق ومن جهة صدرها مابقااتش كاتحس به حيت الدون طيبو ليها بالعضاان لدرجة صدرها كولو حمر وفيه ليطراس د سنانو وريوس الصدر كايخرج منهم الدم ..
ورغم ذلك مزالها كاتقااوم فيه وكاتدفع وهي كاتغوت وتبكي معارفاش أن غواتهاا غي مكايزيد يهيج الدون لي فعلا مستمتع بضعفها قدامو ولكن مقاومتها ليه كدائما كاتعنكشوو… رغم ذلك مزالو كايعض فصدرها وفينما جا يبغي يهبط ليها السترينغ مكاتخليهش فاش كاتفركل ليه بسرعة وتبعدو بيدها السليمة فاكايحبس وكايجمعها معها بتصرفيقة قوية.. عاد كايرجع عوتاني كايبدا من صدرها بالعضاااان مرورا لكرشها كايطراسيهم بالعضان والمصان وزمرد كاتغوت وطلب فيه يخليها وهو مامسوقش ليها حتى كايوصل لتحت كرشها كايبغي ينسل ليها السترينغ مكاتخليهش كايرجع عاوتاني يضربها فوجهها فينما جات فعينها فحكنهاا فجنب فمهاا نيفها .. حتى أنه كايضربهاا فصدرهاا بقووة ويقرصها ففخاضها حتى كايقرب يطير اللحم من مكانو عاد كايطلقها .. ضريبو قاااصح على لحم زمرد.. فاخلا كل وجهها حمر منبل وجنب عينها زرق بتصرفيقة لي خذات فديك البلاصة ورعفات من نيفها الدم هابط مع عنقهاا.. صدرها كذلك مجمع فيه الدم وهو وكرشها مطبعين بالعضاان وشي عضاات طوش الدم من بلاصتهم.. فخااذها حمارو بالضريب والقريص.. وكله بسبب مقاومتهاا ليه هاد المرة لي خلاتو سلخهاا مزياااان وهو كاينهش فلحمها .. زمرد ماقدارتش تستحمل داك الضريب والعضان والحريق فكل ذاتهاا هادشي خلاها تسخف ليه فيديه.. الدون ماردش ليها البال واش سخفات محني على بطنها كايلحس ويعض وهو غير كايضرب فيها… حتى مابقااش كايسمع غواتها وبكاءها و ولا السكات مالي الغرفة عاد هز راسو فيها بانتليه سخفات مرة اخرى.. وجهو تزنك بالاعصاااب ناض عليها شدها من شعرها وكعد ليها راسها كايديه ويجيبو وهو كايغووت عليها تفيق ..ملي مالقا حتى استجابة منها خبط ليها راسها بقوة فوق السرير ودفل عليها كايسب وهو صااااعر (شاف فحجرو المنتصب ..الشيء لي خلاه جمع معاها بركلة للبطن ..مافاقتش تاني عاد تحرك عيط للخادمة من زر النداء لي فالغرفة.. الخادمة مينة ماعطلاتوش ثواني ودقات عليه ودخلات حانية راسها ماطلعاتوش خصوصا أن الدون عاري كليا ….

الدون غوت عليها صاعر) دااويو ليااا ال*حبة غذااااا نرجع نلقاااهاا جديدة وواااجدة.. سمعتيييي غداااا بغييتها فااايقة وصحيييحة سمعتي غدااااا …

الخادمة مينة: حاضر دون ريو…

((الدون هز سروالو والشوميز من فوق الفوطوي بلا مايلبسهم هازهم فيدو و خرج من الغرفة وخبط الباب مواره بعصبية.. ))

الخادمة مينة غي خرج وهي تهز راسها غير شاافت وضع زمرد وهي تشهق بالخلعة طاحت على ركبتيها من منظر زمرد …ثواني عاد وقفات وبسرعة توجهات عندها لقااتها غارقة فدماياتهاا وجهها كولو منفووخ وعينها منفووخين زرااقو ..نيفها كاينزل بالدم وفمها جنب السفة السفلية محلول بجرح …عنقها و وكرشها وفخاضها وخصوصا صدددرها في حالة يرثى لهاا.. الخادمة مينة اول حاجة دارتها هي قلباتليها النبض …دمعو عينيها من حالة زمرد وهزات ليزار غطاتها وستراتها به.. ومشات كاتجري عيطات على الخادمات والطبيب ….
🍀🍀🍀

نرجعو لموقع التسليم …فغابات ميلانو فايطاليا… بعدما تأكدو السائقان لي من رجال مافيا هاشم .. من كاع الفلوس وتأكدو بلي مافيهمش ولو ورقة نقدية وحدة مزورة .. وقفو وشاافو فعبد العظيم ونطق رضوان بالدارجة المغربية..

رضوان: كلشي هو هداك..

عبد العظيم شاف ف فابيو لي ناااشط وكايغني .. و شير ليه بيدو ونطق بالايطالية) تفضل معايا تشوف السلعة ديالك…🦋 ■- قصة : °#ثِقتِي_العَمْياءُ_بكَِ___أَبصَرت°
●《بقلم》Chaymae Ouajdad
Fadma Raji 🦋
♡الجزء 72♡
■حُضنٌ واحد يا أمّي… وسأنسى أنّك تشبيهينَ السّبع العجاف ■

عبد العظيم شاف ف فابيو و شير ليه بيدو ونطق بالايطالية) تفضل معايا تشوف السلعة ديالك..

فابيو ابتسم بحماااس والعينة لي دااق كاتغلي داخل شرايينو عاطياه طاقة ونشوة عمرو جرب بحالها … وحرك ليه راسو.. و توجهو للشاحنات والسائقين تابعين لبوس ديالهم عبد العظيم …كل واحد منهم هاز باليزة حطوهم فكوفر سيارة عبد العظيم عاد قصدو الشاحنات.. و موراهم كاين فابيو لي تابعينو شي وحدين من رجالو.. حل رضوان احدى الشاحنات وهز منها كيس العينة لي محتواه كوكايين أبيض اللون بياض صااافي… مدو لعبد العظيم لي شدو وعطاه لفابيو… هاد الاخير لي حل الكيس بلهفة خذاا منو شوياا حطو على ظهر يدو ومد الكيس للكارد.. استنشق الكمية لي على يدو وهو يضحك بنشوة فرحان ونطق بحماااس….

فابيو: مابغيتش نبالغ ولكن فعلا هاشم النبيل أحسن كيميائي صانع المخدرات بان حتى لدبا فعصرنا .. (شم تاني المخدر لي على يدو) جودة هاد الكوكايين مكاينش بحالها فالعالم كامل.. استنشقت غير شوياا وكانحس بالنشوة والطاقة والقوة فكل ذاتي.. هاشم النبيل ماشي عبثا تلقب بملك الكيمياء وسيد الذهب الأبيض (الكوكايين).. باه ظافر النبيل كان بارع تاهو فهاد المجال ولكن ولدو هاشم فات الخبرة ديال باه ببزااف.. مزال كانعقل أول مرة دخل فيها هاشم لاجتماع رؤساء المافيات وهو مراهق 18 عام وفيديه الكوكايين لي أول مرة غايصنع وكنت من أوائل المجربين له وتصدمت بالجودة ديالو لا أنا لا باقي رؤساء المافيات الأخرى لدرجة فلبلاصة طيرنا عمو الفاشل من الكرسي وعطيناه ليه باش يشد بلاصت باه فرئاسة المافيا ….

عبد العظيم: النبيل هاشم كايبلغك السلام وكايقوليك بلي هو متشرف بالتعامل معاك ومع المافيا الايطالية..للمرة الثانية …

فابيو كايضحك) قول ليه هذا ماشي أخر تعامل بيناتنا غانجيب ليه كليان خرين فابغينا من النبيل يوجد لينا كمية أكبر.. عندو تلاث أشهر …

عبد العظيم: غي وجد الفلوس مايكون غا خاطركم …..

فابيو: ماتحتاجش توصي.. (مد يدو تصافح مع عبد العظيم ونطق) بلغ سلامي للنبيل هاشم وتهلاو فيه حيت بلا بيه المافيا المغربية مكاتسوا والو.. واخا نصف المافيا بزعامة الدون ريو …لي مختص فالاسلحة إلا أن النصف لي متزعمو هاشم النبيل طاغي وأقوى … حيت جودة مخدراتو لي كايصدر لمختلف المافيات فالعالم هوما لي مشهرين المافيا المغربية ومخلينها تكون وازنة بين المافيات الأخرى..

عبد العظيم نطق ببرود): مبلغ..

فابيو: يعني لقاءنا فشي تسليم ٱخر يا ثعلب ولا فشي اجتماع..

عبد العظيم حرك راسو ونطق): الشاحنات لك …غايتبعوك لمقرك حتى تفرغو البضاعة عاد يرجعو…

(فابيو حرك ليه راسو ومشاا رجع للسيارة ديالو فرحان حل ليه الكارد الباب ركب وموراه ركبو كاع رجالو فالسيارات الخمس وكسيرااو خارجين من الغابة تابعينهم الشاحنتين لي عاااامرين بالكوكايين ..

غير مشاو…. عبد العظيم هز تيليفونو دوز الخط تاتشد ونطق) التسليم تاني داز بسلاسة..المافيا الايطالية ماتسببات فحتى مشكل كيما كنا متوقعين …تا مافيا ماغاتبغي تجبد عليها النحل ماحدو قانون المافيات الثمنية المقدس قائم (سكت كايسمع للرد ونطق) تمام ملايين الدولارات غايتحولو لحساب النبيل هاشم فأقرب وقت …وخدمتي راني عارفها وقطع الخط)🦋 ■- قصة : °#ثِقتِي_العَمْياءُ_بكَِ___أَبصَرت°
●《بقلم》Chaymae Ouajdad
Fadma Raji 🦋
♡الجزء 73♡
■حُضنٌ واحد يا أمّي… وسأنسى أنّك تشبيهينَ السّبع العجاف ■

غير مشاو…. عبد العظيم هز تيليفونو دوز الخط تاتشد ونطق) التسليم تاني داز بسلاسة..المافيا الايطالية ماتسببات فحتى مشكل كيما كنا متوقعين …تا مافيا ماغاتبغي تجبد عليها النحل ماحدو قانون المافيات الثمنية المقدس قائم (سكت كايسمع للرد ونطق) تمام ملايين الدولارات غايتحولو لحساب النبيل هاشم فأقرب وقت …وخدمتي راني عارفها وقطع الخط

وعبد العظيم عاود دوزو وهاذ المرة لهاشم……))

هاشم: امضرا شنو درتي !!

عبد العظيم ابتاسم باستهزاء ): كلشي مزيان راه خذينا الفلوس والديك جمع صيصانو الحلوين وحسب خطواتو بعدما بلغك سلامو ومدح فيك ..غير داق حلاوتك طاح فحبك أساط … لدرجة طامح فتعامل تالث معاك ….. ضعف الكمية فمدة تلاث أشهر …

هاشم مبتااسم :عظيييم يا عبد العظيم … ..

عبد العظيم تنهد بعياء ) : مزال ماقلتي ليا نتا شنو درتي فالبلان الٱخر !و اشمن مشكيل واقع !

هاشم: حتى ترجع..

عبد العظيم: يعني الوضع سيء …

هاشم : وجد راسك للأسوء..

عبد العظيم:أو لهاذ يعني قودنا..ها أساط …

هاشم : بحال داكشي خاسنا نتصرفو فأسرع وقت ..وإلا المافيات السبع غايمحيو لينا الأثر …

عبد العظيم خررج عينيه ونطق ) ك كيفاش آش جاب قانون المافيات للموضووع…

هاشم مسد جبهتو بعياء) : حتى ترجع..بلا والو التفكير فالموضوع هلكني …

عبد العظيم : هانا غانشد طيارة وغانرجع يصبح الحال تلقاني قدامك..

هاشم: ماتنسااش الخطوة الاخيرة من العملية خاسك تفيرسي الفلوس فالكونط الاسباني.. وكي ديما الموظف لي عندنا فالبنك الايطالي هو لي غايتكلف يصيفط لينا هاد الفلوس ل “ألان لاسيردا” رئيس المافيا الاسبانية باش يدير لينا غسيل الأموال…

عبد العظيم: كي ديما كياخذوو غير نسبة 20 فالمئة مقابل غسيل الأموال عاد كايحولوهم لحسابك..

هاشم: فيرسي الفلوس ومن بعد تأكد منهم..

عبد العظيم: كون هاني عارف اش كاندير…

(هاشم قطع الخط وعبد العظيم ركب سيارتو وكسيرا خارج من الغابة وتوجه لصونطر ڤيل ديال ميلانو حيث كايتواجد مصرف يونيكريديت UniCredit أحد أكبر البنوك الاوروبية مقره الرئيسي كاين فمدينة روما.. ومقره الاداري والتنظيمي لي كاين في ميلانو.. وعندو فروع أخرى في بلدان أخرى خارج ايطاليا.. عبد العظيم بلاصا سيارتو أمام المصرف لي كان مغلق بحكم الوقت معطل ….. نزل وتكى فمقدمة السيارة وصيفط ميساج فتيليفونو دقائق وخرج واحد الراجل من المصرف كايتختل وهو لابس بذلة رسمية الظاهر عليه أنه شي موظف فهاد البنك.. قصد عبد العظيم كايجري تاوقف أمامه.. عبد العظيم لي مشا حل كوفر السيارة نزل منها الباليزات وجرهم تال عند الراجل وشااف فيه بلا ماينطق بحتى شي حرف..

الرجل بسرعة شد عندو الباليزات ونطق بالايطالية) كون هاني الكاميرات حلينا أمرهم والفلوس أنا غانصيفطهم دبا للحساب المعلوم..

عبد العظيم حرك ليه راسو والرجل بسرعة جر الباليزات ومشاا دخل للمصرف.. عبد العظيم رجع ركب سيارتو كسيراا والوجهة المطار يرجع للمغرب…

الصورة: مصرف يونيكريديت🦋 ■- قصة : °#ثِقتِي_العَمْياءُ_بكَِ___أَبصَرت°
●《بقلم》Chaymae Ouajdad
Fadma Raji 🦋
♡الجزء 74♡
■حُضنٌ واحد يا أمّي… وسأنسى أنّك تشبيهينَ السّبع العجاف ■

صباح اليوم الموالي ..يوم جديد عامر بأحداث وغموض وألغاز جديدة ..

في المغرب.. الساعة الثامنة صباحا وفي فيلا “النبيـل”.. على مائدة الافطار جالسة نادية(أم بسمة هاشم زين وفرح) متأنقة كعادتها لابسة شوميز فالباج واسع مع سروال أسود.. جامعة شعرها بتسريحة راقية.. دايرة مجوهرات عبارة عن حلق من الذهب الأبيض وكوليي طويل أيضا من الذهب وبعض حبات الألماس فعنقها و خواتم من الذهب عامرة بهم صبعانها.. حداها جالس ولدها زين كايفطرو وهي فرحاااانة بيه غير كاتعمر ليه فصحنو هزات ليه من المسمن والرغايف وحطاتهم ليه..

نادية: كول أولدي كووول..

(زين رشف من كاس القهوة ..ساهي على غير عادتو وباين فيه العياء كأنه مانعسش.. ماسمعهاش الشيء لي خلاه ماجاوبهاش وهي حركاتو حتى شاف فيها )

نادية : علاش مكاتاكلش ومالك ..

زين لي كان ساهي كايتفكر حوارو مع خوه فالأمس …تنهد ونطق) مي راه عمرتيلي الصحن بزاف..

نادية هزات خبز توست كادير ليه كونفيتور وحطاتو ليه فالصحن) ماعمرتووش كمل هادوو باش نزيدك.. خاصك تفطر مزياان..

(زين تنهد وهز كياكل من الطبسيل كايدير ليها لخاطر .. وأمامهما جالسة فرح كاتشرب فكاس عصير فهدوء ومرة مرة كاطلع راسها كاتشوف فيهم بتعابير حزينة.. وكاتشوف فصحن زين لي عامر وصحنها هي لي خاوي.. حطات الكاس فوق الطبلة وتنهدات.. تنهيدة لي سمعها زين أما نادية مامسوقاش ليها بمرة حاضية غير مع زين وهو كياكل.. فرح مدات يدها تهز من الرغايف حتى سبقها زين فاش هزو هي رجعات يدها عندهاا أما زين ابتاسم ليها وحط ليها فصحنها الرغيفة لي هز.. وهز التوست لي مو دهنات ليه حطو فصحن فرح لي طلعات فيه راسها كاتشوف فيه بحزن )

زين ابتاسم ليها ونطق) فطري (هز مسمنة وحطها ليهااا.. شاف فكاس د العصير لي كملات وكب ليها تاني منوو.. قرب ليهاا صحن الفرماج والبيض وهو مبتاسم أما هي غي كاتشوف فيه رجعات شافت فمها تنهدات وهزات كتاكل …اما نادية لي شافت اهتمام زين بفرح خنزراات يلاه جات تنطق وتسمع لفرح هضرتها لي كي السم تاسكتات باش ماتخسرش الجو مع زين مرة اخرى.. فابقات كل مرة كاتحط شي حاجة من الطبلة فصحن زين لي غير كايتنهد داير ليها الخاطر.. دقائق قليلة وهبطات لجين من الدروج كاتدندن أغنية أجنبية ..قربات منهم وهي متأنقة لابسة سروال جينز ازرق وتيشورت أبيض خاشياه فيه ولابسة عليه شوميز محلولة من القدام فنفس لون التيشورت مع صبادري فالابيض كذلك.. شعرها مطلوق بوكلي شوياا… وهازة فيدها صاكهاا وملف .. تقدمات للطبلة مصبحة عليهم..

لجين بابتساامة) صباح الخييييير…

فرح وزين) صباح النور..

نادية: جلسي أبنتي تفطري..

لجين بابتسامة صفرة) واخاا أمرات عمي …(شافت فالطبلة ونطقات) فيناهيا ماما..

نادية باستهزاء نطقات بهمس مسموع) الشارفة مزالها ناعسة..

…..: نعام أ نادية ؟

الصورة: لجين🦋 ■- قصة : °#ثِقتِي_العَمْياءُ_بكَِ___أَبصَرت°
●《بقلم》Chaymae Ouajdad
Fadma Raji 🦋
♡الجزء 75♡
■حُضنٌ واحد يا أمّي… وسأنسى أنّك تشبيهينَ السّبع العجاف ■

…..: نعام أ نادية ؟

(نادية خرجات عينيها ضورات راسها لقااتها واقفة أسفل الدرج يلاه هبطات من جناحها.. امرأة كاتبان كبيرة على نادية شويا تكون عندها شي 58 عام والتجاعيد خطووط على وجهها واخا كمية الماكياج لي حاطة ..أما فمظهرها فهي متأنقة .. لابسة تريكو من الصوف طويل فوق الركبة مع سروال واسع جامعة شعرها بتسريحة فخمة.. دايرة حلق دائري كبير.. سنسلة وخاتم واساور كلهم من الذهب.. قربات من الطبلة ووقفات ..فحين نادية ضورات راسها للقدام ونطقات..

نادية: كايقولو ذكر الكلب وهز الحجر..

المرأة: بغيتي تقولي أنا كلبة ؟

نادية طلعات فيها حاجبها) بالعما واش قلتها ولكن كل واحد كايعرف راسو أمرات لوسي سكينة..

زين شاف ف نادية): الواليدة (نادية شافت فيه هو حرك ليها راسو بمعنى حشومة.. زين شاف ف سكينة) صباح الخير أ عمتي جلسي ..

سكينة ابتاسمات ليه فوجهو) صباح الخير اولدي..

نادية باستهزاء نطقات) ولدك هههه بزز حملتي بلجين تاقربتي لسن اليأس ..وحتى كون ولدتي بكري وبقيتي كل عام تولدي عمرك تحلمي تجيبي بحال ولدي زين واخا طيري…

سكينة تجاهلات كلام نادية وشافت فبنتها ونطقات بحب) صباح الخير حبيبتي فطرتي ؟

لجين لي مخنزرة ف نادية مغدددة وبزز ساكتة لكلامها .. شافت فمها ونطقات بعصبية) مزال أ ماما (شداتها من يدها) جلسي نفطروو…

جلسو كايفطرو وزين وقف من بلاصتو شافت فيه نادية ونطقات) فين غادي أولدي ؟ جلس كمل فطورك..

زين: شبعت أمي غانمشي للفندق..

نادية وهي كاتشوف بنص عين ف سكينة) واخا أحبيبي.. عارفاك مشغول والخدمة فالاوطيل متوقفة عليك (تنهدات) زوين يكونو عندك ولاد رجال أعمال ومهمين وكاتشوفهم ونتا مفتاخر بهم…

زين حرك ليا راسو مابغاش يجاوبها ويحرجها حيت عارفها كاتدق على سكينة) ااه مشغول غانمشي..

(تحرك بخطوات سراع خرج والبقية كايكملو فطورهم.. حتى شافت سكينة فبنتها لي مقادة حالتها ونطقات)

سكينة : واش حتى نتي خارجة ؟

لجين وهي كاتمدغ شافت فماماها سرطاتها ونطقات) ااه أ ماما عندي غرض نقضيه….

سكينة: صافي حتى انا شوياا ونخرج…

لجين شافت فيها) فين أ ماما ! أنا نوصلك بسيارتي !

فرح مخنزرة ) واش كاتعيقي عليا دابا …

لجين شافت فيها ) كيفاش ؟

فرح شافت فنادية وكاتهضر وهي قريبة تبكي) ماما قوولي لهااشم تانا بغيت سيارة علاش زين عندو ولجين عاد خدااتها علاااش أنا لااا..

نادية شافت فيها مخنزرة) دااكشي لي بقاالي غير نطلب فهذاك ..وداكشي لي بقاليك نتي باش طيري نيت…

لجين حطات يدها على يد فرح ) فرح حبيبة أنا الطونوبيل ديالي خديتها بفلووسي لي خلالي بابا الله يرحمو ماشي هاشم لي خداهالي ونتي غير دوزي لبيرمي وطلبيها من هاشم مايقوليكش لا …

فرح : واش ربي من نيتك هذاك غايشريهالي !

لجين : وجربتي تطلبيه ؟

(فرح حنات راسها ساكتة فحين لجين وقفات )

لجين : خاسني نمشي (وهزات الملف ديالها وسكينة كاتشوف فيها مبتااسمة)

سكينة بفخر) واش الملف فيه كل شواهدك العليا هي غادفعي لشي شركة…

لجين : آه أحبيبتي نوضي نوصلك ..

سكينة وهي كاتشوف بنص عين فنادية) لا لا أحبيبتي ماتحتاجيش ماتنسايش عندي سيارتي لي خلالي المرحوم ….. وحنا راه مامحبوسينش نخرجو وندخلو وقتما بغيناا عادي..

نادية مخنزرة فيها) واش كادقي عليا أشارفة ؟

سكينة: مالي كذبت ! علاه نتي ماشي 10 سنين باش محبوسة هنا بأمر من ولدك .. ماعمرك عتبتي باب الفيلا..إلا للضرورة !!

الصورة: سكينة🦋 ■- قصة : °#ثِقتِي_العَمْياءُ_بكَِ___أَبصَرت°
●《بقلم》Chaymae Ouajdad
Fadma Raji 🦋
♡الجزء 76♡
■حُضنٌ واحد يا أمّي… وسأنسى أنّك تشبيهينَ السّبع العجاف ■

سكينة: مالي كذبت ! علاه نتي ماشي 10 سنين باش محبوسة هنا بأمر من ولدك .. ماعمرك عتبتي باب الفيلا..إلا للضرورة !!

نادية: لو بغيت نخرج غااانخرج انا لي عاجبني نجلس فالفيلا لي بغيتها كاتوصلني بلا مانحتاجش نقلب عليها ولا نمشي نجيبها..

سكينة: ههههه بردي على قلبك بهاد الهضرة … هههه لابغيتي تخرجي غاتخرجي ؟ هههههههه اوا جربي خرجي كانتحدااك تخرجي..

نادية تزنكات مارضاتش) انا كاانخرج سبقلي خرجت…

سكينة دارت راسها كاااتفكر) ااه تفكرت عندك الحق فهاد 10 سنين لي فاتو خرجتي فيهم مرة طاح ليك السكر وكان ضروري تمشي للصبيطار جات سيارة الاسعاف داتك للصبيطار مافتيش نص ساعة ورجعتي للفيلا وهو موراك كايغوت عليك .. مرة زلقتي فالدروج وتلوات ليك رجلك وجات طبيبة تال عندك قالت ضروري تمشي للصبيطار يشوفو العضم بالسكانير اكما تهرس..وتاهي مافتيش فيها نص ساعة جابوك رجال ولدك (سكتات كاتفكر شويا) بلاتي نشوف اخر مرة خرجتي (سكتات دايرة راسها كاتفكر عاوتاني) ممم بلاتي بلاتي كانحاول نتفكر…

نادية نطقات ضاغطة على الحروف) سكيييييينة جمعي راااسك معاياا..

سكينة: ياك نتي لي قلتي كاتخرجي! ونتي قربتي ضربي نص عمرك غا محبوسة.. (شافت فبنتها لجين لي كانت غا كاتشوف فيهم هي وفرح.. سكينة نطقات) حبيبتي غانمشي ندير الشوبينغ.. واخا درتو السيمانة لي فاتت ولكن مليت فالفيلا نمشي نبدل الجو شوياا.. قولي ليا نتي محتاجة شي حاجة ؟

لجين : حم لا أ ماما أصلا انا خارجة لاخصاتني شي حاجة غانجيبها لراسي..

سكينة: اكما خاصينك الفلوس نعطيك ؟

نادية: هههههههه

(طلقاتها نادية بضحكة وشافو فيها كلهم وهي بزز حبساتها ونطقات..)

نادية: ااه عطيها من فلوس هاشم ونحلف عليها لكانت عندك فالصاك 100 درهم كاملة ماسميتيش نادية ههههه زوينة عندك هادي أمرات لوسي.. يسحابليك معارفاش بلي هاشم زامطك من ناحية الفلوس ؟ زعما الا غي قلتي غاتمشي ديري الشوبينغ انثييق ! ونتي ٱخرتك تمشي ضوري تاتعيااي فاللخر ترجعي بيديك خاويين.. كيدييما

لجين شافت فمها) ماما انا عندي الفلوس نتي الا خصاتك شي حاجة قوليهالي..

نادية بتكبر) الحمد لله عندي ولدي زين خدام ومكانتو مهمة وعندو فلوسو مهلي فياا لي حليت عليها فمي كانلقاها عندي.. عندي مجوهرات ساوية الملايين (نطقات بنوع من الاستهزاء )ظافر كان كايموووت عليا لدرجة مهلي فيا بالمجوهرات .. وكاينين مجوهرات جاوني كاادو من ناس عزاز..(ابتاسمات سااااهية ونطقات وهي كاتشووف فعيون سكينة) ناس كنت كانبغيهم بزااف …فا مخاصااني حتى حاجة الحمد لله وعايشة ففيلا كملكة.. (شافت فسكينة) كاتبقاي فياا عارفة أنك ماكنتيش كتاخذي راحتك فاش كان ^سامر^ مزالو عايش..حيت أصلا زواجكم من لول كان زواج مصلحة.. هو تزوج بك حيت ظافر قاليه يأسس عائلتو ونتي قبلتي تزوجي بواحد صغير عليك بزااف غي على ود الفلوس……. ولكن دوك الفلوس كانو فيد زوجي ظافر وفيدي أنا لي مراتو..ماشي فيدين خوه الصغير ^سامر^ وفاش مات ظافر ولى سامر لي متحكم فالمافيا والفندق ولفلوس فيدو ….ومع ذلك مامعبركش حيت أصلا مكانش كايبغيك (نطقات بعصبية)عمروو مابغااك ..وأصلا عمرك تسوقتي حيت كنتي كاتقولي مع راسك ماعليش المهم كايعطيك شوياا د الفلوس ولكن جا لمسخوط دهاشم طير ليك كلشي و أحلامك الوردية تبخرو ولى يلوح ليك غير جوج د ريال فالشهر.. إلا كنت أنا محبوسة ل10 سنين أنا راه عاايشة بيخييير وكلشي موفرينو ليا.. ونتي مزموطة لمدة 10 سنين أ سكينة لي بغيتيها مكاتلقايهاش .. داكشي كااع لي حلمتي به فاش دخلتي لعائلة النبيل ماشتي منو واالو مسكينة كانعاود نقوليك كاتبقاي فيا…

الصورة: نادية🦋 ■- قصة : °#ثِقتِي_العَمْياءُ_بكَِ___أَبصَرت°
●《بقلم》Chaymae Ouajdad
Fadma Raji 🦋
♡الجزء 77♡
■حُضنٌ واحد يا أمّي… وسأنسى أنّك تشبيهينَ السّبع العجاف ■

((نادية طول حديثها وهي كاتشوف فسكينة بححححقد هاذ الأخيرة لي عينيها غرغرو بالدموع حتى بداو كايطيحو دمعة تابعة الاخرى .. ونادية ضحكات باستهزاء نطقات..

نادية: مرة اخرى تفرعني على شي حد ٱخر ماشي أنا لي عارفاك (هزات موشوار من فوق الطبلة مسحات به فمها عاد حطاتو ونطقات) بالصحة والراحة…

((نادية وقفات ومشاات توجهات للدروج طلعات لجناحهاا.. مخلية موراها لجين وفرح غا كايشوف وسكينة كاتبكي حتى وقفات هي الاخرى تمشي ولكن شداتها لجين من يدها…))

لجين: ماما جلسي تفطري…واش غاتديها فهضرتها راه نفس الديسك كاتقولوليك ديما ..

(سكينة مابقااش قادرة تهضر حيدات يد بنتها لي شداتهاا ومشات طلعات لجناحهاا.. ولجين متبعة ليها العين بتعابير حزينة بقااات فيها مهااا.. شوياا شافت ف فرح لقااتها كاتفطر بهدوء خنزراات فيهاا…

لجين: واااش أختي عندو منين يدوز لييييك !!!

فرح طلعات فيها حاجبها نطقات وفمها عامر) اااه أختي كايدوز ليا من هناااا (حطات يدها على عنقهاا وهي هااابطة بيدها لبين صدرها تال كرشهاا وهي كاتهضر) سيييير هااابط مكايخرج حتى كانـ*راااه….

لجين: وااش ماشتيييش مك اش قالت ل ماما ؟

فرح: و أنا ماااااالي أبنت عمي ؟ هااا أنااا ماالي واااش ماما كاتسوق لياا أنا لي بنتها بقا غاتحن فمرات لوسها ..عرفتي شنو …

لجين : شنو؟

فرح : ماما كاتشبه لهاشم بزاااف بجوج بيهم ماعندهمش القلب …

لجين تنهدات ) :هضري مع مك قولي ليها تجمع راسها وتربط لساانهاا شويا.. مع ماما راها مريضة ..

فرح شافت فيها فديك النظرة ديال من نيتك) دبا عااااارت الله وااش داوية من نية نييتك ؟!!!! ديك لي كاتقولي عليها مي كااعما مامسوقة لجدر بويااا من الأصل… بقا غا تسوق لهضرتي اش غانقوليهااا !!! حتى لو هضرت غاتخسر عليا تصرفيقة وحدة وتسيفطني كيديما .. وجهي غالتصرفيق بالنسبة ليها هي وداك لمصعور…

لجين بحزن) ماما مسكيينة كاتسكت ليها وهي كاعما بغات تحشم…

فرح: ااه أختي شفنا هاد مك لي كاتسكت هي ملاك يمشي على الارض كلمة وحدة د العيب مكاتخرجش من فمها.. هضرتها كلها عسل على عسل..

لجين: ورااه ازمرة ماقلتش هي ملاك مكاتخرجش العيب ولكن مك زاادت فييه عيقااااات كاااع …

فرح: اوا ياختي سييييري هضري معها نتي نييت منكم ليها منها ليكم ماسوقيييييش…

لجين هزااات صاكهاا بزعف وقفاات من بلاصتهاا ونطقات بعصبية) خشي خشي فوجهك خشيي فيه..(و مشاات خرجااات من الفيلا مخلية فرح متبعة ليها العين عاد ضارت قدامها كتاكل فرغيفة)

فرح: مايفطرو مايخليو لي بغاا يفطر (قضمات من الرغيفة ونطقات بفمها العامر) اصلا (سكتات كاتمدغ) الا شي نهار (مضغات) جلسو هاد الجوج فطبلة وحدة كأيها الناس هاضرين ضاحكين ناشطين عاد انستغرب أنا ونعرف بلي شي خلل كاين تما تفو عائلة دلخرا …(خذات قضمة كبيرة من الرغيفة) ممم الرغايف اليومااا بناااان (كاتمضغ) مم منسمين بشي حاجة فشكل زعما يكونو مزال شايطين فالكوزينة ؟ نمشي نشوف..

وقفات وهي هازة فيدها رغيفة كتاكل منها وتوجهات للمطبخ…))

الصورة: فرح🦋 ■- قصة : °#ثِقتِي_العَمْياءُ_بكَِ___أَبصَرت°
●《بقلم》Chaymae Ouajdad
Fadma Raji 🦋
♡الجزء 78♡
■حُضنٌ واحد يا أمّي… وسأنسى أنّك تشبيهينَ السّبع العجاف ■

بعد ساعتان أي مع العاشرة صباحا وهاذ المرة ف فيلا الدون.. زمرد ناعسة فوق السرير داخل غرفة الدون.. والخادمة مينة واقفة عليهاا… كاتشووف فيها وكل شوية تطلق تنهيدة حااارة نطقات بهمس)

مينة : آشمن ذنب هذا درتيه فحياتك أبنتي حتى طيحي فيديه… آش هاذ الزهر عندك أبنتي (عينيها دمعو) ماغايرحمكش غايقتل فيك روحك وشبابك غايقتل فيك أنوثتك ويرد منك مجرد جسد حي بلا روح كيما دار معايا (مسحات دموعها) الفرق أنني أنا ماكنتش نقاوم حيت ماقدرتش نصبر للضرب خليتو كايدير لي بغا لمرة ولجوج ولعشرة حتى شبع مني فلخر فاش جا وقتي نمشي فحالي كيغيري مالقيت فين نمشي… بستليه رجليه يخليني خدامة عندو عالاقل عندي سقف فوق راسي وكناكل ونشرب ..وهكا عشت طول هاذ السنين و…

(سكتات مخرجة عينيها منلي حلات زمرد عينيها ونطقات بزز كاتخرج لحروف )

زمرد لي سمعات كل شيء ) بل وليتي عبدة عندو ..وأنا ماشي ب بحالك (جات تحرك يدها وهي تأن بألم ( بانت ليها جبيرة صغيرة فيدها شادة من تحت صبعانها لكوعهاا.. اليد لي هرسهااا ليها الدون البارح.. ..ويدها الأخرى مربوطة بخيط الصيروم …بدات كاتفكر داكشي لي وقع معها بالتفاصيل فا عينيها دغيا عمرو بالدمووع ونطقات بصوت مخنوق)

زمرد: الله ياخذ فيك الحق..

((حاولات تنوض ولكن كاتحس بذاتها كلها كاضرهااا حولات عينيها للجنب بانت ليهاا الخادمة مينة واقفة عليها فصمت …غا كاتشوف فيهاا حتى تنهدات وتحنات عاوناتها تنوض.. كعداتها.. وجلسات حداهااا… زمرد كاتشوف فيهاا بعينيهاا لي عامرين بالدموووع بزز كاتحاول تحبس البكية حتى مابقااااتش قادرة وهي تبكي وبكاءها كايقطع فالقلب وهي كاتهضر بصوت متقطع)

زمرد: ال البارح ض ضربني (حركات راسها راسها كاتنخصص) لا لا هو س سلخني ذاتي كلها كاضرني يدي هرسهالي (هزات يدها السليمة حطاتها على صدرهاا وهي كاتفكر فعضانو وكاتبكي والكلمات مابغاوش يخرجو ليهاا) هو هئ هو هو…

((ماقدرااتش تقول بلي شبعها عضاان وبلي كان قريب يغتاصبها فعلا.. ولكن الخادمة مينة فهمات عليها حيت أصلا شافت كلشي شداتها من يدها ونطقات بصوت حنون..

الخادمة مينة: قلت ليك غاعطيه راسك نتي لي مكاتسمعيش..

زمرد: طلبي مني نمووت أهون عليا من هادشي..

الخادمة مينة: الدون مكايصبرش وبمقاومتك هادي ليه راه يدير فيك ماكثر من هكا راه يقتلك أزمرد بدم بااارد نتي راك مزال مامستوعباش خطورة هاذ الشخص أبداا…

زمرد كاتبكي وحركات ليها راسها بلا) مغاديييش نتناااازل بغا يقتلني غير يقتلني أما باش نعطيه راسي بخاطري مستحيل..

الخادمة مينة: تهدني الصيروم عطاك فيه الطبيب مهدئات ألم قوية داكشي باش مكاتحسيش بحريق يدك وصدرك وفخاضك (سرطات ريقها ) العضة لي فراس صدرك خطيرة راه حملة الصدر تجرحات …وعضة ففخضك تاهي تسببت ليك بجرح وحتى فكرشك …(حنات راسها) خاسك وقت تبراي والمشكل الوقت ماعندكش راه بغاااك هاد الليلة تكوني واااجدة .. راه مامفاكش معااك مغاديش يطلقك أو يهتم لجروحك حتى ياخذ منك داكشي لي بغااا..

(زمرد ساااهية وغير دموعها لي كايطيحو ماقدرات تقول والو)

الخادمة مينة نطقات بحزن) زمرد …

زمرد شافت فيها) خرجيني غير من هاد البيت ووريني الباب فين جاا وانا نهرب لراسي..أو ديري فيا خير وقتليني ..

الخادمة مينة تنهدات) نتي واقيلا معارفاش بلي لي كارد مطوقين الفيلا كاااملة راه يستحييييل ذبانة تدخل ولا تخرج من الفيلا ومايشوفوهااش.. عساااك نتي لي وصى عليك وعااود أنك ماتخرجيش من هاد البيت ونتي كاتقولي تخرجي من الفيلا كاع و تهربي ؟ (زمرد حنات راسها بيأس والخادمة نطقاات) حيدي فكرة لموت من راسك وسمعي الهضرة وديري داكشي لي قلت ليك راه هو صابر عليك نهار غاضرب ليه خاوية فالعامرة غايقتلك فالبلاصة…

زمرد: يعني كاتقولي ليا نقتل راسي بلاصة مايقتلني هو أو نتي ؟

الخادمة مينة: زمرد ؟

زمرد: الا مشاا حتى تعدى عليا غانقتل راسي…

الصورة: زمرد🦋 ■- قصة : °#ثِقتِي_العَمْياءُ_بكَِ___أَبصَرت°
●《بقلم》Chaymae Ouajdad
Fadma Raji 🦋
♡الجزء 79♡
■حُضنٌ واحد يا أمّي… وسأنسى أنّك تشبيهينَ السّبع العجاف ■

زمرد: الا مشاا حتى تعدى عليا غانقتل راسي…

الخادمة مينة تنهدات) على الأقل ولي ديري داكشي لي قلت ليك غير حتى تبرااي وتفكري فشي حل بديل.. البارح غاسخفتي هو مشا خرج وخلاك… يعني حاليا ولي تديري راسك سخفانة والمرض يقدر يعاونك شوياا باش تفادايه هاد الفترة..

زمرد: أنا…

الخادمة مينة وقفات مقاطعاها) غانمشي نجيب ليك تفطري عاد يجي الطبيب يبدلك لفاصمات ويعاينك ..وارتاحي لعشيا عاد يوجدوك البنات بلا ماتناقشيني تاني بنفس الديسك…

((مينة خرجات وخلات زمرد ساهية فنقطة وحدة حتى جات تكى وحسات بالحريق فذاتها كلها مسخسخة ماحساات غا بدوك الدموع كايطيحو سخونين على خدودهاا.. بقاا هكاك كاتبكي فصمت وهي كاتفكر فاش مزال تابعها …وحتى لإيييمتا غاتبقا صابرة عالعذاب قبل ماتغادر روحها …جسدها …غمظات عينيها وبدات تدعي فخاطرها الرحمة من الله بوحدوو ..حيت عبدو مارحمهاش …
🍀🍀🍀

نمشيو لمكان ٱخر..وبالضبط أمام فندق الأنوار….فندق هاشم النبيل ^^^.. بلاصات لجين سيارتها البيضاء فالباركينغ الخاص دالعائلة لي تحت الفندق… دخلات للاوطيل وبلا ماتدوز للاستقبال حيت كايعرفوها من يامات كان باها هو مدير الفندق …طلعات فالمصعد لٱخر طابق لي فيه مكتب هاشم.. وصلات ليه و وقفات أمام مكتب السكرتيرة.. هاد الاخيرة لي مارداتش ليها البال بحيث كانت شادة مجلة بالضبط صفحة محطوطة فيها صورة هاشم شادة الصفحة كاملة وحداها مقال كايهضر على هاشم كأصغر رجل أعمال فالمغرب و الفندق الفخم ديالو..
السكرتيرة مركزة مع الصورة كاتشوف فيها بهياااام سااااهية لدرجة كل شويا ضحك غاراسها.. لجين خنزراات ماعجبهاش الحال دقات فوق المكتب بجوج صبعانهاا.. الشيء لي خلى السكرتيرة تقفز من بلاصتها وبسرعة سدات المجلة وخبعاتهاا وشافت ف لجين ونطقات بتوثر..

السكرتيرة: نعام ؟…

لجين مخنزرة): بغيت نشووف هاشم…

السكرتيرة: شكون نقوليه ؟

لجين: صفاااء رااك عارفاني بنت عموو بنت سامر ليكان المدير قبل منو …وديما كانجي للفندق بلا ماتبوهلي علياا هناا..

السكرتيرة صفاء حنحنات وهي كاتجنب تشوف ف لجين) حمم أنسة لجين هو راه مغاديش يبغي يستقبلك حم حم بغيت نقول هو راه مامساليش..

((لجين ابتاسمات وقرباات من صفاء وهي كاتشوف ليها فعينيهااا.. أما صفاء توثرات بقربها ليهاا .. لجين جمعات ابتسامتهاا وخنزرات وهزات يدها شدات بها صفاء من شعرهااا …وبقوة خبطات ليها وجهها مع البيرو ديالها ملصقة ليها حنكها معاه.. ونطقاات وهي ضااغطة عليهااا حاكماها..

لجين: شوفي أصفاء هاد فعايل ال*حاب ماديرهمش معايا أنا.. حيت أنا عاارفاك فيك الدودة وعارفاااك حاطة عليه العين فكانصحك تجمعي *رك تكمشي ورجعي للور.. هو مغاديش يشوف فبحالك ماااعمرو يشوف فيك فاغي سدي فمك وجمعي ريوكك.. عرفتي علاااش حييت بيني وبينو علااقة وقرييب غايخطبني ..فا لزمي حدك معايا وإلا غانشوه دلم..ك فهاذ الأوطيل..

يتبع….

الصورة: لجين🦋 ■- قصة : °#ثِقتِي_العَمْياءُ_بكَِ___أَبصَرت°
●《بقلم》Chaymae Ouajdad
Fadma Raji 🦋
♡الجزء 80♡
■حُضنٌ واحد يا أمّي… وسأنسى أنّك تشبيهينَ السّبع العجاف ■

لجين: شوفي أصفاء هاد فعايل ال*حاب ماديرهمش معايا أنا.. حيت أنا عاارفاك فيك الدودة وعارفاااك حاطة عليه العين فكانصحك تجمعي *رك تكمشي ورجعي للور.. هو مغاديش يشوف فبحالك ماااعمرو يشوف فيك فاغي سدي فمك وجمعي ريوكك.. عرفتي علاااش حييت بيني وبينو علااقة وقرييب غايخطبني ..فا لزمي حدك معايا وإلا غانشوه دلم..ك فهاذ الأوطيل..

(صفاء شدات لجين من يدها حيداتها ليها من شعرها وهزات فيها راسها مخنزرة ونطقات..

صفاء مغددة وابتاسمات باستهزاء) ههه من نيتك يا آنسة على أساس راه كايشوف فيك حتى الشوفة بقااليه غاايخطبك..

لجين ابتاسمات وهزات قلم رصاص كان فوق المكتب دصفاء ..وبدات تلعب به فيدها ونطقات ببرود) : ماشي سووووقك يشوف فياا ولا مايشوفش فياا أنا كانبقى بنت عمو وقريبة ليه.. نتي شكون ؟

صفاء هي الأخرى مقابلاها بابتسامة استفزاز) : أنا سكرتيرتو الخاصة من نهار شد بلاصة باك لدابا ..أنا لي بيدياتي كنحط جدول أعمالو وكنظم اجتماعاتو وملفاتو ولقائاتو حتى من لابواط ميل ديالو عاطيهالي كنجاوب على رسائلو ونزيدك بوحدي لي مكلفة نرتب مكتبو ونقاد حوايجو وليكوستيم لي شحال من مرة كايكلفني أنا لي كانختارهم ليه من المحل ..بلا مانفكرك تاني فأنه كايشرب قهوتو غير من يدي ..(وخفظات صوتها ) هاذشي غير من ناحية الخدمة أما بلا خدمة مانقولكش جناحو الملكي هنا فالأوطيل كيفاش داير من لداخل واو ..ومانقولكش تاني شحال هو كايرتاح فحظني ..(وغمزاتها)

(لجين كاتشوووف فيها لثواني ..عاد تفركعات بالضحك ..كاضحط وتعاود بصوت مرتفع وهي كاتسفق بيديها ..ضحكتها الغريبة لي مع صوتها لي غليض شويا ومرتفع ولا علاقة له بالأنوثة خلات صفاء توترات وحشمات وبدات تشوف فجنابها)

لجين بزز سكتات من الضحك ونطقات) بغيتي تقولي ههه من هضرتك كلها ههه أنه نتي هي لقح..بة بنت الليل لي كاتلبيلو طلباتو الجنسي..ة..

صفاء مخنزرة فيها ) من نيتك ..كون كنت هكا كاعمة نكون سكرتيرتو وهو عاطيني هاذ المنصب ومخليني حداه …

لجين لي مزال كاضحك )ههه مسكينة شحال كاتحلمي بقيتي فيا ..ههه مخليك حداه أحنينتي باش فينما حتاجك يقنتك وفابور .هههه على العموم خليه يشبع فك رغباتو على ما نتجمع معاه وحلالا طيبا أخيتي ديك ساع بيدياتي غانشدك من شعكاكتك ونلوحك برا… (جمعات الضحكة ) ومرة أخرى نوقف قدامك غاحتارمتي رااسك… وديري خدمتك وتصرفي على أساس راك سكرتيرة ماشي قحب..ة فهاذ الفندق وإلا غانديير لخيتي شوهة تخليك عمرك تحلمي تلقاي خدمة فشي بلاصة خرى ..

(صفاء سرطات ريقهااا ولجين هزات فيها حاجبها باستهزاء ومشاات تخطاتها وتوجهات لمكتب هاشم دقات فالباب..
🍀🍀🍀
هاشم لي جالس فمكتبو ساهي فبعض المستندات كايقراهم …غير سمع دقان نطق ) تفضل..

(لجين غمزات صفاء لي كاتشوف فيها … عاد حلات الباب ودخلات ..
((هاشم هز راسو غير شافها هي لي دخلات نزل راسوو مكمل خدمتو بلا مايتسوق ليها.. أما لجين لي واقفة جنب الباب تاتسرط فريقها وهي كاتشوف فيه قلبها كايضرب بسرعة …تنفسات بعمق وتقدمات لعندوو.. خطوات تاوقفاات أمام مكتبو ونطقاات بابتسامة..

لجين: سلام…. هاشم غبورات هادو شهرين كاملين ماشفناكش !

هاشم هز فيها راسو مخنننزر ) أشنو بغيتي ؟
لجين سرطات ريقها ..وابتاسمات ليه ولكن هو حنى راسو على وراقو تاني الشيء لي خلاها جمعات الابتسامة ونطقات) رد غير السلام بعدااا !

(هاشم تنهد بعصبية وشاف فيها تاني بملامح ممحية)
هاشم : خرجي يا لجين أحسن ليا ..وليك …

(لجين تنهدات مرة أخرى وبدون ماتهتم بكلامو … حطات ليه ملفهاا قدامو فوق البيرو وبقاات واقفة بلاصتهاا كاتشوووف ليه فعينيه .. أما هاشم لي مخنزر فيها حنى نظرو شاف فالملف عاد مد يدو هزو حلو.. لقاا فيه كاع شواهد لجين وتخصصاتها.. فالاجازة والماستر وشواهد اللغات لي عندها و ديبلومات أخرى وأيضا شواهد من عدت شركات وفنادق هي دوزات فيهم دي سطاج .. هاشم كايدوز ورقة بورقة ويقراا فيهم ببرود.. أما لجين فا مركزة مع تعابير وجهو ظناتو غاينباهر بعدد شواهدها وبليمونسيون باش واخداهم لكن ردت فعلو اللامبالية وتراتها …وهو هز راسو شاف فيها)..
هاشم : خودي ملفك وخرجي …

لجين نطقات بسرعة) هاشم شوف مزيان شواهدي في تخصص ادارة الأعمال.. ونسخ من الدورات التكوينية لي درتهم فهاد المجال.. درت دورة فالاتصالات التجارية.. دورة تدريبية فتطبيقات وأنظمة الكمبيوتر.. وأخرى فمبادئ المحاسبة المالية.. وشهر هذا باش ساليت دورة أخرى في تمويل الأعمال لي استغرقت ليا 6 أشهر.. غير شوفهم وشوف اللغات لي عندي … بالاضافة لأني كانوجد للدكتوراه ديالي كنت دفعت ليها وتقبلت فيها..

(هاشم ماتفاجئش حيت أصلا عارف لجين قرااية.. بنت بشخصية قوية.. طموحة.. ذكية..ومرزنة.. فانطق ببرود) ومن بعد المغزى ! شنو المطلوب مني ؟

لجين: بغيت نخدم هنا فالفندق…

الصورة: لجين🦋 ■- قصة : °#ثِقتِي_العَمْياءُ_بكَِ___أَبصَرت°
●《بقلم》Chaymae Ouajdad
Fadma Raji 🦋
♡الجزء 81♡
■حُضنٌ واحد يا أمّي… وسأنسى أنّك تشبيهينَ السّبع العجاف ■

لجين: بغيت نخدم هنا فالفندق…

هاشم ابتاسم باستهزاء وسد الملف ولاحو ليهاا بإهمال فوق البيرو ونطق بهمس)بقاليا غير بنتو نبقا نصبح ونمسي على كمارتها (شاف فيها لقاها مديقة عينيها فيه كتحاول تسمع همسو ..فا خنزر فيها حتى تقادات فلوقفة ونطق ببرود) حاليا ماعنديش دي بوسط للخدمة.. تفظلي (وأشار ليها للباب)

لجين حركات ليه راسها) واخا فاش يكون بوسط خاوي مكن تعلمني…

هاشم حط يديه تحت ذقنو ..كايشوووف فيها) : بهاد الشواهد هادو تقدري تتوظفي فشركات كبرى وفنادق أخرى .. ونقدر نقولك بهاذ الشواهد أي شركة بغيتيها غاتخدمك .. غير فوتي الاوطيل ديالي وعومي فبحرك يا بنت سامر…..

(لجين سرطات ريقها ..وللحظة حسات بالحكرة والاحتقار فا نطقات بتردد)

لجين : انا بغيت نخدم هنا..

هاشم هز فيها حاجبو) علاش هنا بالضبط ..من لخر علاياش ناوية وأشنو بغيتي يا بنت سامر ؟؟

لجين لي كاتحاول جهدها تخبي توترها وتهضر بثقة فالنفس ): ببساطة أنك تخدم عند شي حد كاتعرفو ماشي بحال الا خدمتي عند شي حد غريب عليك …وفندق العائلة اولى بخبرتي ..ونتا يا هاشم راك من عائلتي زعما…

هاشم ببرود) انا محاسبكش من عائلتي.. عمرني درتها وعمرني غانديرها يا بنت سامر..

لجين عينيها دمعو سرطات ريقها ونطقات) علاش كاتتعامل معايا هاكا ؟ وعلاش كاتعيط ليا ديما غير بنت سامر علاش أنا ماشي بنت عمك ..وهاذ سامر واش ماشي عمك ؟

هاشم حنى راسو على حاسوبو ونطق) الا ساليتي هزي ملفك وخرجي..

لجين بجدية) هاااشم بغيت نخدم..

هاشم شاف فيها مخننزر وغووت): مشااااااادكش أناااا … غير فوتيني… وفوتي عليك فندقي ديك الساع خدمي ولا جلسي شغلك هداك … (رجع حنى راسو على البيسي)..

لجين ردات خصلة شعرها مور أذنها بيدها لي كاترجف ..ونطقات ودموع معمرين عينيها) : بغيت نخدم هناا …عفاك أهاشم ..تيقني ماغاندير ليك حتى مشكل ..بالعكس غانعطيك أحم قصدي غانعطي للفندق كل وقتي وخبرتي….

هاشم بلا مايشوف فيها..كيخربق فحاسوبو نطق بحدة) لا..

لجين : عالأقل قوليا علاااااش ؟ نتا خدمتك هادي كرئيس للفندق .. زين خدام هنا عمي ظافر كانت خدمتو هنا وحتى بابا خدم فهاد الاوطيل.. علاش أنا لا !!

هاشم هز فيها راسو مخنزر نطق) حيت أنا لي كانقرر هنا.. وأنا قلت ليك لا ولا هي لا..

لجين تعصبات لدرجة نطقات بدون تفكير ) : أصلا فواحد الوقت كان هاد الفندق ديال بابا حتى هو..

هاشم ضحك باستهزاء ) : هههه الفندق ماعمرو كان ديال دااااك باك.. الفندق ديال لوااليد ..ديال ظافر هو لي بناءه وحط أول طوبة فأرضو هو لي سهر ليالي باش يردو فهاذ المرتبة …بفلوسو الخااصة بوقتو وبجهدووو ..وهو لي طلعو بعرق كتافو وعطاه سنين من حياااتو فلوقت لي داك زا..مل دباك كان عاطيها غالزهووو …فا مرة أخرى مكنصحكش تتجرئي وتقولي أن فندقي كان دداك لقوااا…د دباااك او تجبديه ليا ..

(لجين لي مسمرة بلاصتها وهي كاتسمعو كيفاش كايهضر على باها …أصلا ماشي أول مرة كاتسمعو كايسب فباها بألفاظ خايبة …وماشي أول مرة تسمعو كايهين باها الميت أو كايبين مدى كرهو ومقتو ليه …فا اكتفات أنها تنطق بحزن)

لجين : أشنو مكان بيناتكم..سالا أو لا ؟ حيت بابا مات .. وأشنو ماخلاك تحقد هكا ..أنا ماعنديش دخل أهاشم أنا عمرني آذيتك ولو بكلمة فا اشنو ذنبي أنا …؟

هاشم حنى راسو على حاسوبو)ذنبك أنه كايجري فعروقك دم فاجر…

لجين :م م مافهمتش ؟

هاشم: خرجي

(لجين قربات من مكتبو حطات يديها بجوج على المكتب وتحنات حتى هز راسو شاف فيها ..ونطقات بهدوء)

لجين : من حقي نخدم هنا أهاشم ..

هاشم باستهزاء مايطلع ويهبط فيها ) هه حق ؟ (شافت فيه لجين بعدم فهم وهو كمل) مورا موت ظافر الفندق ولى ديالي أنا.. كاع الأوراق القانونية للفندق والڤيلا وكل أملاك ظافر النبيل فيهم سميتي أنا كمالك وحيد ليهم….. فهمتي هي هاديك مافهمتيش شغلك هداك..

لجين : واخا واخا وأنا ماغانقولش العكس (تكعدات من المكتب ) دخلني سطاجير…🦋 ■- قصة : °#ثِقتِي_العَمْياءُ_بكَِ___أَبصَرت°
●《بقلم》Chaymae Ouajdad
Fadma Raji 🦋
♡الجزء 82♡
■حُضنٌ واحد يا أمّي… وسأنسى أنّك تشبيهينَ السّبع العجاف ■

لجين : واخا واخا وأنا ماغانقولش العكس (تكعدات من المكتب ) دخلني سطاجير…

هاشم مديق فيها عينيه بشك من هاذ الاصرار الكبير ديالها) علاياش ناوية ؟

لجين سرطات ريقها ..وبدأ قلبها كايتحارب مع عقلها حول ..واش تقوليه انها مابغات والو بغات غير تبقا معاه ..تعتارف ليه بمدى عشقها ليه.. تقوليه شحال من عام دابا وهي كاتبغيه غير هو …سهات فأفكارها …ومع طول صمتها هو كايرمقها بنظرات استفهام ..حتى خبط لبيرو عاد فاقت هي من سهوها )
هاشم : خرجي…

(لجين سرطات ريقها وزيراات على يديها ويلاه جات تهضر تقوليه عن مشاعرها حتى تفرع عليهم الباب بجهههد بلا دقان بلا والو.. ..هاشم بلا مايحتاج يشوف شكون تنهد ونزل رااسو مركز مع البيسي عارف عادة من هادي وشكون لي كايدخل عليه بهاد الطريقة دون طلب الإذن.. أما لجين مع تحل الباب قفزات فبلاصتهاا ضورات راسهااا وهو يبان ليها عبد العظيم داخل ناااشط كايصفر وليزيات بلوتوث فأذنو كايتصنت للموسيقى )

(عبد العظيم كايصفر وهو كيحرك راسو مع الأغنية حتى بانت ليه لجين وهو يطول فالتصفيرة الاخيرة ونطق كايضحك) اهوووه شكون شرفناا (حيد ليزياات وتقدم ناحية لجين) وشحااال ماشفناكش أ مدام نوفيخة..

لجين خنزرات فيه وغوتات ) غاتجمع رااسك معايا تاني ولا مغاديش يعجبك الحال..

عبد العظيم هز فيهاا حاجبو كيضحك) بشويا عليك الاعصاب مامزيانينش ليك راه تقدري فأي لحظة تطرطقي و تفركعي عليناا هنا بوووووم أ مدام نفيخة..

لجين صاعرة نطقات ضاغطة عالحروف ) راه مكانتفلاااااااش ٱلاف المرات كانقوليك ماتبقاااش تقوليا مدام نفيخة.. والضحك لباسل ديالك خليه عندك…

عبد العظيم طلعها وهبطها بعينو ونطق ) زدتي على آخر مرة غادا وكاتنفخي واش مكاتشبعيش من سريط…

(لجين تزنگات ماااركة قدام هاشم وبالأعصاب لي فيها زيرات على قبضة يدهاا يلاه جات تهضر تانطق عبد العظيم بسرعة..)
عبد العظيم: عنداك عنداك غاديا وكاتحماري بشويا عليك الا تطرطق فيك شي عرق شكون غايهزك لينا للصبيطار….أنا بعدا والله منقدر نهزك …

لجين غوتات عليك) بزاااااااف عليييك وزني مفايتش 70 كيلو غرااام..

عبد العظيم ببرود) بغيتي تقولي مفايتش 90 ! (غا شااف وجهها حمار وتزنگات رجع نطق بسرعة) كلما زدتي تنفختي كلما زادت امكانية تطرطقي بحال شي نفاخة ههههه نوووفيخة…

لجين قربات منو أكثر) واااش مكاتحشمش !!

عبد العظيم: لا…

لجين بجدية) شوف أشريف هاد الطنز ديالك راه ديال لبراهش فا سير طنزو على غيري وفوتني عليك وإلا..

عبد العظيم قاطعها) وإلا ؟!! أووووه مدام نفيخة تطورات ولات كاتهددنا كاع ! واش خاصني نخاف دبا ؟(ميل راسو طل على مؤخرتها ) لا لا خاسني نخاف نيت تجلسي عليا نودع …

(لجين صعرااات يلاه جات تغوووت حتى سمعو خبطة سكتاتهم بجوج…. كان هاشم لي خبط بيدو بقوة فوق البيرو ديالو ونطق بلغوات..)

هاشم كايشوف ف لجين) هيه نتيييي جيتي سولتيني عطيتك جوابك فاااا خررجييي..

لجين شافت فهاشم ) ماساليناش الهضرة أهاشم غانعاود نرجع غدا (خنزرات ف عبد العظيم و نطقات بحدة)ونتاااا بقى تجمع رااسك..

الصورة: عبد العظيم🦋 ■- قصة : °#ثِقتِي_العَمْياءُ_بكَِ___أَبصَرت°
●《بقلم》Chaymae Ouajdad
Fadma Raji 🦋
♡الجزء 83♡
■حُضنٌ واحد يا أمّي… وسأنسى أنّك تشبيهينَ السّبع العجاف ■

لجين شافت فهاشم ) ماساليناش الهضرة أهاشم غانعاود نرجع غدا (خنزرات ف عبد العظيم و نطقات بحدة)ونتاااا بقى تجمع رااسك..

(تخطاتو باش تخرج تانطق عبد العظيم) وااا ديري الرييجييييم وسبوووور ألهيشة ..ونقصي من دردك

(لجين وقفات واستدارت شاف فيه يالاه غاتجاوبو تانطق هاشم لي خنزر فعبد العظيم) عبد العظيم واش حنا مساليين لهادشي اصاحبي ؟

عبد العظيم عطاه التحية ) ياس بوص ..

لجين ابتاسمات وشافت فهاشم ساهية ونطقات بهمس) أسمى أحلامي نتا أ هاشم..

هاشم طلع عينو ف لجين لقاهاا كاتشوف فيها هز فيها حاجبو ونطق) أشنو مزال كاتسناي نتي ؟ ؟

(لجين تداركات الموقف وحنحنات بصوت خافت.. شافت فعبد العظيم خنزرات فيه وحولات نظرها لهاشم ثاني لقاتو مخنزر فيها فابسرعة خرجات من المكتب وسدات الباب موراهاا… )

عبد العظيم كايضحك تقدم عند هاشم ونطق) هههخ هاذ بنت لمرحوم د سامر الله لا يرحمو ..نمرة مع راسها (جلس فالفوطوي لي أمام المكتب وطلق رجليه فوق الطبلة ) كون غير مكانتش غليضة (شاف فهاشم ) كانكره تيتيز لغليض ..ماشي بحال طاية د لبياسة ديالك لي برا (غمزو) واش دوزتي معاها حتى الليلة دلبارح ..صونيت عليك فاش كنت فالمطار ماجاوبتينيش هي كنتي مقنتها تاني …

هاشم : واش دزتي من وحدة للأخرى واش ماغاندوزوش للمهم ..؟

عبد العظيم: كاتقصد مدام نفيخة ؟ (هاشم خنزر فيه وهو نطق بسرعة) غا كنت شاد فيها شوياا..ولكن سكرتيرتك أصاحبي قرطاسة ماهداكش الله تشبع منها خلاص دوق خوك … (هاشم حرك بلا حول ولا قوة وعبد العظيم كمل هضرتو) هاهو ولا جدي غاتهدن يالاه قووليا اصاحبي شنو وااقع شنو المشكيل ؟

هاشم وقف من بلاصتو ) تبعني للمختبر… نهضرو تما …

(هاشم هز كونطاك سيارتو من فوق البيرو ومشا يخرج من المكتب وعبد العظيم بقاا مرح بلااصتو طالق رجليه بجوج على الطببة ويديه مع لفوطويات ثواني ونقط)

عبد العظيم: اوااا سييير نتا اعبد العظيم طير لايطالياا سالي خدمتك مع لفروج فز..ك ليل ورجع للمغرب ومن المطار للفندق نييشان مايقولوليك حتى تجلس ترتاح شوياا يا عبد العظيم ..حتى تااكل شويااا يا عبد العظيم ..خوود السكرتيرة ديالي حتى تح..وي ها شويااا يا عبد العظيم (سكت شوياا بحالا تفكر شيء ورجع نطق)تفوووو كون غير قبلت بعدا بديك القرطاسة د مضيفة الطيران لي كانت كل شويا تغمز فيا…

(تنهد وناض رد ليزيكوتور لودنو …وخرج من المكتب لقى هاشم واقف أمام المصعد مربع يديه ومخنزر ….قصدو وفطريقو داز على السكرتيرة لي واقفة فمكتبها كاتشوف فهاشم ..عبد العظيم بسبس عليها وغمزها ونطق بهمس …)

عبد العظيم :نهار يعطيني الأوكي نشدك أتيتيز كوني هانيا

(وتحرك خلاها مخرجة عينيها … وقف حدا هاشم لي شاف فيه بعينيه المخنزرين..

عبد العظيم شاف فيه ومد يدو ضغط على زر تحل المصعد ونطق ببرود) وا كون هاني اصاحبي حتى تسالي منها على خاطر خاطرك …

((هاشم هز فيه حاجبو شوياا تنهد ودخل للمصعد وتبعو عبد العظيم كايصفر ويضور يغمز فالسكرتيرة …ضغط على زر الطابق الارضي.. لي ثواني وصلو ليه خرجو من المصعد وخرجو من الفندق ككل وقصدو المرٱب بخطوات مسرعة… وغير وصلو أمام باب المرٱب خرجات لجين بسيارتهااا وتخطاتهم مخننزرة فعبد العظيم .لي كايغووت عليها باش تسمعو وهو كيقولها ديري الريجيم ….. جرو هاشم لي صااعر و دخلو وسدو الباب موراهم….. توجهو للمكان لي كايتواجد فيه الباب الأرضي دالمختبر السري تحنى عبد العظيم حط يدو على الزليجة لي كايتحل بها الباب السري … ومع تحل باب المختبر فالأرض …..تحل باب المرٱب وبجوجهم شافو ناحيتو بانليهم زين داخل بالسكوتر ديالو.. …هاشم وعبد العظيم واقفين جنب الباب الأرضي كايشوفو فيه وزين حبس سكوترو أمامهما …نزل منووو حيد الكاسك ديالو حطو فوق السكوتر عاد ضور راسو ليهم…

عبد العظيم شاف فزين وتزلع بالضحك….

عبد العظيم كايضحك) ههههه الفلوووس ديال ماماه جيتي هههه توحشتك ههه🦋 ■- قصة : °#ثِقتِي_العَمْياءُ_بكَِ___أَبصَرت°
●《بقلم》Chaymae Ouajdad
Fadma Raji 🦋
♡الجزء 84♡
■حُضنٌ واحد يا أمّي… وسأنسى أنّك تشبيهينَ السّبع العجاف ■

عبد العظيم كايضحك) ههههه الفلوووس ديال ماماه جيتي هههه توحشتك ههه

((زين مامسوقش لعبد العظيم كاعما شاف فيه حتى .. عينيه غير على هاشم هاذ الاخير لي نطق..))

هاشم مخنزر نطق موجه هضرتو لزين) أشنو بغيتي؟

زين كايشوف فهاشم شوياا شاف فباب المختبر المحلول ورجع نظرو لهاشم ونطق) واش محتاجني فشي حاجة ؟

(غير كمل كلامو عبد العظيم تزلع بالضحك..كايضحك بدموووع)
عبد العظيم: هههههههههه

زين خنزر فعبد العظيم ونطق) ياك لباس ؟

عبد العظيم بزز حبس الضحكة) لباس الفلوس الصغيور د ماماه يسول فيك الخير..

زين خنزر فيه ورجع شاف فخوه هاشم ونطق بهدوء) قلت إلا حتاجيتيني فشي حاجة أنا هنا..

(عاوتاني عبد العظيم طلقها بضحكة كبيرة وهاشم شاف فزين ونطق…)

هاشم: وااش من نيييتك ؟؟ فين عمري حتاجيتك ؟

زين تنهد ونطق)واخا … المهم جيت بغيت ناخذ الإذن ديالك بغيت غذاا نخرج فرح نسااريها شوياا تبدل الجو… من بعد لي وقع بيناتكم هي غير سادة عليها فا بغيت نفرحها ونديها تتسوق تاخذ داكشي لي خاصهاا..

هاشم: ماشي شغلي.. لي كانعرفو أنا هو ماتخرجش بوحدهاا وإيلا خرجات ماطولش براا…..

زين حرك ليه راسو فرحان حيت خلاه يخرجها فانطق) كون هاني مغاديش نفوت معها ساعتين حيت أصلا أنا مامساليش غانديهاا غي تسارا شوياا و نتغذااو فشي ريسطو وغانرجعهاا..

(هاشم ماتسوقش ليه عطاه بالظهر يلاه حط رجلو فالدرجة الاولى باش يهبط للمختبر حتى وقف مكانو بسبب كلام زين)..

زين: أحم هاشم.. واش نقدر نخرج الوالدة حتى هي معانا ؟

(عبد العظيم خرج فيه عينو وحرك ليه راسو بمعنى قودتيي..ها فحين هاشم وقف بلاصتو خنزر وزير على قبضة يدو لي فيها الكونطاك كايغلي بالاعصااااب… استدار شاف فيه وبعدها هز يدو وخبط داك الكونطاك مع الحيط بالجهههههد لدرجة خلاه يتقسم على جوج طلع من الدرجة كايشوووف فزين وغوت …)

هاشم بغواات) واااااااااش بااغيييييين تحمقووووووني !!!!! وااااااش مكاتفهمممممشششش الهضرة الـ*راااا !!!!!! قلتهااا وعاودتهااا لعشرااات المرااات هاذيييك مغاتخرجش … وااااش كاتفهم شناهياااا مغاتخرجش هي مغاديش تخرج… حدني حي غاتبقا محبوووسة فديك الفيييلة حتى تموووو…ت …

زين: أنا غي…

سكت فاش قصدو هاشم بسرعة شدو من الكول دياالو زير عليه ونطق) كانبهك (عاود نطق ضاغط على الحروف وكاايغوت) كاننننبببببهك أنك شي مرة تمشي تخالف أوامري….. بغيتي تخرج البرهوشة د ختك خرجها بينك وبينها لي كانعرفو أنا هي ماتخرجش بوحدهاا وماتجلسش فالزنقة ولو دقيقة بوحدها.. غاتخرج رجلك على رجلها وغاترجع للدار رجلك على رجلها.. أما ديك الشارفة ديال مك ماتعتبش الباب.. الا عتباات الباب غاااتكون هي اللخرة ليها وليك معاااياااا مغاديش نعقل عليكم ومغاديش نرحمكم غانقتلكم بدم باااااارد..🦋 ■- قصة : °#ثِقتِي_العَمْياءُ_بكَِ___أَبصَرت°
●《بقلم》Chaymae Ouajdad
Fadma Raji 🦋
♡الجزء 85♡
■حُضنٌ واحد يا أمّي… وسأنسى أنّك تشبيهينَ السّبع العجاف ■

سكت فاش قصدو هاشم بسرعة شدو من الكول دياالو زير عليه ونطق) كانبهك (عاود نطق ضاغط على الحروف وكاايغوت) كاننننبببببهك أنك شي مرة تمشي تخالف أوامري….. بغيتي تخرج البرهوشة د ختك خرجها بينك وبينها لي كانعرفو أنا هي ماتخرجش بوحدهاا وماتجلسش فالزنقة ولو دقيقة بوحدها.. غاتخرج رجلك على رجلها وغاترجع للدار رجلك على رجلها.. أما ديك الشارفة ديال مك ماتعتبش الباب.. الا عتباات الباب غاااتكون هي اللخرة ليها وليك معاااياااا مغاديش نعقل عليكم ومغاديش نرحمكم غانقتلكم بدم باااااارد..

زين لي مخررج عينيه فخوه ..وفكلام وتهديد خوه له ..ولأول مرة هاشم كايهددو مباشرة بالقت..ل ….فا بلا مايحس على نفسو ولأول مرة زين دفع خوه لكبير صاعر وغوت عليه…)

زين كايغوت) علااااااااااش ؟؟؟ قول لياا علاااااااش ؟؟؟ علاش كادييييير هكااااا !!! واااااااش لهااااد الدرجة !!!؟؟؟ لدرجة تهددناا بالقتل ؟؟

((هاشم طرطق عنقو و يلاه مشااا لزين حتى تعرض ليه عبد العظيم دفعوو للخلف بعدو على زين..

عبد العظيم شاف فزين ونطق بجدية) كاننصحك تمشي فحالك دباا.. نصيييحة (غوووت) سييير فحااالك

زين خنزر فيها وغوت عليه) نتااا مااشي سووقك مغانمشيي فيييييييين حتى تقولوووو ليااا داااكشي لي أناا معارفوووووش … (شاف فعبد العظيم ونطق بغوات) نتااا عااارف كوووولشي ياااك هوو مابغااااش يعاودليا وااالو.. علااااش ماتعاودش لياا نتااا…أنااا بغيت نعرف من حقيييي نعرف….

هاشم قصد زين وللمرة الثانية عبد العظيم اعتارض طريقو وشاف فيه ونطق) تكالمااا (شاف فزين) سير فحالك اصااحبي سيير…

زين كايشوف ف هاشم ونطق بصراخ) أنا شنووو درت فهااااادشي كاااااامل شنووو ذنبي أنا ؟؟؟ شنوووو هادشي لي أنا معارفوووووووش ؟؟؟ هضروووو قولو لياااا شنوووو درت (شاف فخوه) علااااااش مخليني فالهامش هااا…

عبد العظيم شاف ف زين وغوت عليه صااعر) واااش نتا مكاتعيااش ؟ واش مكاتملش من هاد الديسك دالأسئلة لي سنين ونتا كاتعاود فيهم ؟؟ فكل مرة كاتسولو فيه على نتاا اش درتي اش درتي اش درتي.. أسيدي نتا مااادرتي وااالو نتااا غير ضحية بحالك بحال هاشم غاتهنى لي دار ولي ذنب ولي أجرم هو…
(و سكت فاااش غوت هاشم باسمو…

هاشم بصوت عااالي هز به جدران المرٱب) عبد العظــــــييييم..

(عبد العظيم سكت مزيير على يديه …شاف فزين ورجع خطوات للخلف مبعد منهم وشاف فهاشم لي مخنزر فيه…)

عبد العظيم: كانعتاذر…

(هاشم بزز هدن راسو وشاف فزين ونطق..)

هاشم: بغيتي تخرج فرح خرجها.. شي حاجة أخرى بلا ماتحلم …..

يلاه جا زين ينطق حتى زرب عليه هاشم لي نزل بخطوات سريعة مع درج المختبر .. زين شاف فعبد العظيم هاد الاخير لي هز بكتافو ونطق..

عبد العظيم: كون تسمع الهضرة ألفلوس دماماه …وإلا غاتجيبها غير فراسك..🦋 ■- قصة : °#ثِقتِي_العَمْياءُ_بكَِ___أَبصَرت°
●《بقلم》Chaymae Ouajdad
Fadma Raji 🦋
♡الجزء 86♡
■حُضنٌ واحد يا أمّي… وسأنسى أنّك تشبيهينَ السّبع العجاف ■

عبد العظيم: كون تسمع الهضرة ألفلوس دماماه …وإلا غاتجيبها غير فراسك..

((زين خنزر فيه وعبد العظيم دار ليه باي باي بيدوو ودخل للمختبر.. و ثواني وتسد باب المختبر الأرضي تحت أنظار زين لي بقاا وااقف بلاصتو لدقااائق عااد تحرك خرج من المرٱب وطلع للفندق قصد جناحو…بحكم هاشم وعبد العظيم وحتى زين ..كل واحد عندو جناح خاص به فالفندق حتى من بقية أفراد عائلة النبيل …عندهم أجنحة ملكية فالفندق ولكن هاشم حارمهم من هاذ الاجنحة ..مخلي زين فقط …
طلع فالمصعد تاوصل للطابق فاش كاين.. توجه ليه حل الباب بالكارط ديالو ودخل.. جناح ملكي فخم وواسع بألوان فاتحة طاغي عليها اللون الابيض والقهوي.. فيه سرير كبير مع الكوافوز ديالو.. أمامه كاينة جلسة راقية بالفوطوي وشاشة تيفي عريضة.. جميع اركان الجناح مضوية بفضل نوافذه الكبيرة لي كاطل على شوارع المدينة.. وأمام إحداها كاين البيرو مع كراسيه.. وفوق من البيرو محطوطين مجموعة من الملفات وحاسوب.. وفالجهة الاخرى كايتواجد الحمام.. زين دخل لجناحو وقصد المكتب وهو معصب وصاااعر كايمشي ويجي فبلاصتوو حتى و فلحظة هز كرسي وخبطو مع الارض..غايحماق بالتفكير.. وتهديد هاشم بقتلو هو ومو.. ماقدرش يتسرط ليه … مسح على شعرو وتلاح فوق الفوطوي جالس كايفكر حتى خرج عينيه فاش تفكر أنه دفع هاشم وغوت عليه ونطق..

زين بندم) كيفاش غووت على خويااا !!!! كيفاااش غوت عليه ؟؟؟ أول مرة نهز عليه الصوت !! لا ودفعتو (شد راسو بين يديه تنادم معاه الحال) علاااش غوت عليه علاااش دفعتو فين كان عقلي (سكت شوياا كايفكر حتى جات فبالو اللقطة فاش قال ليه هاشم غايقتلو هو و مو.. بسرعة هز راسو وشاف قداامو خنزر ونطق بنوع من الغضب) علااااش هو يهددني !! هادي أول مرة يهددني بالقتل !! وهدد حتى الواليدة به ؟ شنوو وااقع وشنوو هااادشي لهااد الدرجة زعما ؟ لدرجة يقول بلي غايقتلني وغايقتلها ؟ هاادشي فات الكره والحقد(سكت عاوتاني شوياا تفكر هضرة عبد العظيم ورجع نطق) علااش ماكملش هضرتو شكون دار وشنو لي دارو ؟ علاااش مكايقولولي واااالو (خنزر ونطق بنبرة غريبة) شنو مكان لي وقع وشكون مكان لي دار أنا غانكتاشف هادشي.. الحادث لي وقع 17 عام هادي فيه شي حاجة اخرى من غير داكشي لي كايقولو عليه.. وهاد الحاجة عارفها غير هاشم وعبد العظيم (سرط ريقو ونطق) ويمكن حتى الواليدة غاتكون عارفاهااا (حرك راسو) موحال وإلا كانت قالت ليا … انا غانكتاشف هادشي..

تكا على الفوطوي كايفكر شوياا حتى هدن راسو عاد ناض من بلاصتو قصد الحمام ياخذ دوش خفيف..
🦋🦋
ونرجعو أسفل أرض الأوطيل …فالمختبر.. عند هاشم لي دخل صاعر ولقى العم فاضل وأشرف(مساعديه فالتصنيع) كاينظفو الانابيب والادوات المخبرية… غير شافو هاشم دخل حيااوه.. وحياهم هو بدورو… وقف قدامهم ونطق بجدية…

هاشم: عندنا حمولة أخرى… ضعف الكمية الفايتة…المدة تلاث أشهر…

العم فاضل: واجدين أولدي..

هاشم: مدة 3 اشهر قليلة فا خاص تزيرو ريوسكم فالخدمة.. ودبا خرجو شويا خليوني بوحدي..

أشرف والعم فاضل نطقو دقة وحدة) حاضر..

(بعدما أمرهم هاشم بالانصرااف ..خرجو.. تصادفو مع عبد العظيم فالممر سلمو عليه ومشااو خرجو من المختبر ككل..
وعبد العظيم دخل عند هاشم لي متكي على طاولة سااااهي وهو مخننزر .. مشا عندو وتكا حداه.. جبد من جيبو السجائر خذاا وحدة شعلها وبقى كايكمي فيهاا..بسكااات … شوياا مدها لهاشم.. هاد الاخير لي شاف فيه بنظرة عبد العظيم فهم منها بلي كايقوليه واش من نيتك… )

عبد العظيم هز بكتافو ونطق) غااقلت لابغيتي تجرب (رجع السيجارة لفمو عاود حيدها ونفخ بدخانها فالهواء ونطق ببرود) كنعتاذر ..زلة لسان…

هاشم : إذن روض لسانك لكي لا يزل مرة أخرى يا …عبد العظيم …🦋 ■- قصة : °#ثِقتِي_العَمْياءُ_بكَِ___أَبصَرت°
●《بقلم》Chaymae Ouajdad
Fadma Raji 🦋
♡الجزء 87♡
■حُضنٌ واحد يا أمّي… وسأنسى أنّك تشبيهينَ السّبع العجاف ■

هاشم : إذن روض لسانك لكي لا يزل مرة أخرى يا …عبد العظيم …

عبد العظيم سرط ريقو وحرك راسو بواخا )أشنو بلان لكروج.. وكيفاش المشكيل لي غايجبد لينا الصداع مع المافيات السبع ؟

((هاشم سكت لدقائق مجاوبوش فقط كايشوف قدامو.. سكوتو خلا عبد العظيم يشوف فيه..
عبد العظيم نطق باستهزاء) اذن الموضوع بصاح أخطر من الخطير..

هاشم تنهد) الا ماتصرفناش أ عبد العظيم راه غاتخرج علينا..

عبد العظيم شاف فيه) الموضوع كان خاص يتحل… فليلتو..

هاشم شاف فيه مخنزر) نتا مزال مامستوعبش جدية الموقف يا عبد العظيم راه حنا بيديينا عطينا للدون ريو حبل المشنقة لي غايديرو على أعناقنا ..

عبد العظيم بسرعة ضور رااسو وشاف فهاشم) كيفااااش ؟ اش دخل الشارف دريان فالموضوع (شاف فنظرة هاشم له تحاورو غا بعينيهم حتى خرج عبد العظيم عينيه ونطق بصدمة) ماتقولهااااااش…

هاشم دار شاف قدامو ونطق) خاصنا نلقااو الحل.. واخا الوضع بانلي مستقر وهادئ حالياا بطريقة تثير الشك ولحماق.. خاص نتحركو أ عبد العظيم ونفكو ريوسناا.. عييت نفكر فحل ..

عبد العظيم :الحل باين أهاشم ..نتغداو بيه قبل مايتعشا بينا..

هاشم : نتا عارف العداوة لي بيني وبينو ولي قسمات مافيا وحدة لشطرين متضادين …وأن رجالي بعاد كليا على رجالو وخدمتي بعيدة كليا على خدمتو …وهو من زمان ظاافر ماكايتعاملش معانا و خاسو غير السبة باش يجبد عليا المافيات السبع و يطيروني ويبقا بوحدو هو رئيس المافيا المغربية …فا أنا مستحيل نعطيه هاذ السبة …

عبد العظيم تنهد بسخط طفا السجارة لي فيدو فوق الطاولة.. وشاف قدامو كايفكر فحل لمشكلهم كيما هو الحال بالنسبة لهاشم))
🦋🦋
نرجعو عند زين فجناحو فالفندق.. خرج من الحمام لابس بينوار أبيض فوق الركبة والفوطة مدورها على عنقوو.. وشعرو مليوح على جبهتو كايقطر بالماء.. توجه لمكتبو هز منو الحاسوب وتلاح متكي فوق السرير.. حل البيسي ديالو دخل للفيسبوك.. غا بانت ليه مكونيكطية ابتاسم وغمازتو ترسمات فخذو.. مباشرة حل المسنجر وكتب ميساج صيفطو وهو مزالو مبتاسم.. و فالبلاصة طلع ليه بلي قرااتوو وسع ابتسامتو كثر وغمازتو زادت تحفرات فخذوو.. بقاا كايتسنى لدقيقة ماطلعش ليه بلي كاتكتب أو الرد هز حاجبو مزير على شفاهو باستغرااب.. خلى البيسي محلول على المسنجر وحطو على جنب وناض لبس حوايجوو سروال ديال الكيطما فالكحل .. وفالفوق تيشورت ولبس فوق منو قبية اديداس فالگري وكل شويا كيطل يشوف واش جاوباتو ..بدون رد.. طلب خدمة الغرف يجيبو ليه الغذا.. عاد رجع للسرير جبد البيسي عندو لقاها مزاالها مطلعة ليه الvu.. خنزر وصونا ليها فالمسنجر.. غي صونا وقطع فالبلاصة كيماا كايدير معها ديما ومباشرة وصلو ميساج منها فيه “سلام” .. زين طلع حاجبو وضحك باستهزااء وكتب ليها ميساج وهو مخنزر معصب..

زين 📤: علاش مطلعة ليا الvu نص ساعة هادي ومجاوبتيش ؟ ماشي من عادتك شنو واقع ؟

….📥: سمحليا راه دماغي مرون واقع ليا مشكيل كبييير..

زين📤: مالكي ياك لباس ؟ أكما خاصينك الفلوس ؟

….📥: لا ماشي الفلوس راه أصلا داكشي لي صيفطتي ليا شهر هذا مزالهم عندي وراه تخلصت من الشركة حتى هي.. ماشي مشكيل الفلوس لي عندي..

زين خنزر وبسرعة كتب الميساااج معصب..)
زين📤: نوور ماتعصبينيييش ونتي كاتلوحي ليا كلمة بكلمة دوي مقااد وقولي شنووو المشكيييل !!!!🦋 ■- قصة : °#ثِقتِي_العَمْياءُ_بكَِ___أَبصَرت°
●《بقلم》Chaymae Ouajdad
Fadma Raji 🦋
♡الجزء 88♡
■حُضنٌ واحد يا أمّي… وسأنسى أنّك تشبيهينَ السّبع العجاف ■

زين خنزر وبسرعة كتب الميساااج معصب..
زين📤: نوور ماتعصبينيييش ونتي كاتلوحي ليا كلمة بكلمة دوي مقااد وقولي شنووو المشكيييل !!!!

نور📥: vu

زين📤: وااش غاتعصبي ملتي دبا ؟

نور📥: عقلتي على صاحبتي لي ديما كانعاود ليك عليها ؟

زين📤: ااه ياك ديك البنت لي خدامة معاك ولي قلتي غاتكري نتي وياها ؟

نور📥: ااه هي..
نور📥: راها غابرة هاذي يوماين .. ماخلينا فين قلبنا عليها مكاينش ليها الأثر.. أنا خايفة بزاااف لاتكون وقعات ليها شي حاجة..

زين📤: وفين مشات ؟

نور📥: معارفاااااش لبارح مجاتش للخدمة واليوما عاود مجاتش صونيت عليها مكاتجاوبش وجا خوها للشركة كايقلب عليها قال بلي من ولبارح مارجعاتش للدار.. حنا ديك الليلة كانت عندناا كوموند كبيرة وماخرجنا من الشركة تال الوحدة ديال الليل.. يعني صاحبتي وقعاتليها شي حاجة فالطريق قبل ماتوصل للدار…

زين📤: اكما مشات عند شي حد فعائلتها !

نور📥: ماعندهاش عند من تمشي.. فعائلتها عندها غير واحد خالها ومستحييل تمشي عندو حيت عندها مشاكل معاه.. خوها كايقلب عليها من البارح وخطيبها حتى هو جهل بالتقلاب عليها حتى انه مشا شاف هاد خالها حيح عليه مالقهااش تما..

زين📤: سيرو عند البوليس ديكلاريو باختفاءها هوما يتكلفو وغايلقاوها !!!!

نور📥: راه خوها وخطيبها مابغاوش يمشيو عند البوليس..

زين📤: علاش ؟

نور📥: مهم غانخليك دبا راه كايتسنااوني حيت كانقلبو دبا وكانسولو الناس عليهاا.. حتى نسالي ونرجع للدار نهضرو..

زين📤: اوك لاحتاجيتي شيحاجة علميني..

((زين صيفط الميساج طلع ليه ماوصلش لنور حتى بانت ليه ديكونيكطات.. شويا تدق عليه الباب وهو يديكونيكطا وسد البيسي ديالو وقف من بلاصتو حطو فوق البيرو.. ومشا حل الباب كانو عمال خدمة الغرف جارين طبلة فيها أطباق الغذاء لي طلب زين دخلوها حتى لوسط الجناح وخرجوو.. هو جر معاه الطبلة حتى الجلسة د الفوطوي وجلس كايتغذا في هدوء…
🦋🦋

داز الوقت وطاح الليل…. في فيلا الدون وبالضبط داخل جناحه.. زمرد متكية فوق السرير مزال مسخسخة من السلخة والعصا لي كلات …. كالعادة الخادمات وجدوها ولبسوها شوميز بيضاء طويلة ومسرحين ليها شعرهاا.. وحاطين ليها المكياج بزااااف محاولين يخفيو ليها الزروقيا والانتفاخات لي فوجهها ..وأثار العض والمص الزرقاء لي فعنقها ولكن بدون نتيجة ..وجهها كلا الدق نيت …. وحيت هي الجهد باش انها تقاومهم ماعندهاش فخلاتهم يلعبو فيها كيما بغااو وهي غا ساكتة… …خرجو وبقاات هكاك بوحدها فالبيت …مكاتحركش بسبب الألم لي كاينهش كل إنش فجسدها خصوصا راس صدرها لي معضوض وملوي بفاصمة.. ويدها المكسورة … لدقائق بووحدها فالبيت حتى تحل عليها الباب…🦋 ■- قصة : °#ثِقتِي_العَمْياءُ_بكَِ___أَبصَرت°
●《بقلم》Chaymae Ouajdad
Fadma Raji 🦋
♡الجزء 89♡
■حُضنٌ واحد يا أمّي… وسأنسى أنّك تشبيهينَ السّبع العجاف ■

زمرد بقاات لدقائق بووحدها فالبيت حتى تحل عليها الباب… دخلات عندها الخادمة مينة هازة بلاطو فيديها فيه العشااء ديال لي عبارة عن پلا د الكفتة المشوية مع سالاد الخضر وفريت.. وكأس عصير برتقال.. وطبسيل فيه فواكه مقطعة مكعبات.. قرباتهم ليهاا وزمرد رفضاات تعشااا ماتحلات ليها الشهية حتى قالت ليها الخادمة بلي الدون مجاش للفيلا وعلى الأغلب مغايجيش هاد الليلة.. مورا هضرتها زمرد رتاحت نسبياا وتعشاات على خاطرها حتى سالات ..ماشي حبا فالأكل…وبل باش عالأقل تكون عندها الطاقة لصدو منلي يجيليها تاني …. بعدما كملات أكلها خلاتها الخادمة مينة فالغرفة ترتاح….. فحين زمرد لي افكار تديها وأفكار تجيبها…. وهي كاتفكر فهاد اليوماين لي دوزاتهم فهاد الفيلا كالجحيم …حتى استسلمت للنوم فالاخير…
🦋🦋

صباح اليوم الموالي.. هاد المرة فالكارياان أمام منزل السيدة مينة.. واقفة نور مع رشيد ولمجيد وشي دراري د الكاريان.. نور عينيها منفوخين بالبكاااء كاتهضر مع لمجيد…

نور كاتبكي بحرقة) فين غاتكون فيييين.. ولبارح والبارح ماخلينا فين قلبنااا فيييينها يااربي فيييين….

رشيد كايمشي ويجي حدااهاا وكايهضر بهستيرية) نتشي سبااب نتشي ( كايحك فيديه ووجهو وكاسكيط ديالو الحمراء كايحيدها ويعاود يلبسها وكايمسح على شعرو وهو كايتحرك بسرعة بحال شي واحد مقطوع وتالف معارف مايدير.. كايهضر وهضرتو موجهة لنور) نتشي سباااب ااه نتشي اصلا مكانحملكش.. وعمرني حملت تصاحبيلي مع خطيبتشي..

نور غوتات عليه) مااااالي انااااا اااااش دررررررت ازمر !!!!

رشيد كايدخل ويخرج فالهضرة كي الحمق) علاااش خليتيهاااا تمشي وماباتش معاااك وعلاااش ماقلتيهاش ليينااا كوولشي بسباابك نتشي (غوت عليها) مااااعرفتش اش عجب زمردتشي فيك حتشى تشصاحباات معاااااك تفو على كمارة دلحبس….

لمجيد مسح على وجهو وغوت) سكتووووونااا..

رشيد لي فيه ماهناه شد نور من كتافها كايديها ويجيبها وكايهضر بهستيرية) علااااش خليتيهااا تمشي علااااااااش !!! علاااااش ماشديتيهاااااش عندك !!!

نور حالة رشيد خلعاتها وبزز نطقاات وهي كاتبكي) ر ر راااك عارفهااا راسها قاصح مابغاتش عييت نحزر فيهاا.. مابغاتش تبات معايا…

لمجيد بعد رشيد من نور وهو يدفعو رشيد وضربوو فصدرو وغوت عليه..)

رشيد موجه هضرتو للمجيد) نتشا نتشاا نتشااااااااااا سبااب علااااش ماتعرضتيش ليهاا وهي خارجة فنصاصات الليل.. هااا ياااك دايرها كيختشك…

لمجيد خنزر فيه) واش نتشااا حمق !!! صافا پااا أعشيري !!! باش عرفتشهاا أنا غانتشعطل ؟؟؟ كون كنت عارف مانتسناااكش تشقولهالي راه الخوادرية ديالي هاااديك…

رشيد كايفرك فيديه) هي ديااالي انا ديااالي ونتشوووماااا خذيتشوووهاااالييي زمردتشي ضااااعتش لياا بسبااابكم…

وااحد من ولاد الكارياان لي حداهم نطق بتردد) تشهدن أروييشد راه ختشي زمرد تقدر تشكون مصاحبة مع شي واحد أخور وهربات معاه !

رشيد دار عندو بالعرض البطيء وشااف فيه بعينيه لي موسعهم على الاخر.. وبلا ماينطق بحتى حرف طااار على الدري قااجو ولاحو على الارض مسطح على ظهرو ورشيد فوق منوو كايضرب فيه ويعاااود وجهو خمجوو لييييه بلكماتو القوية وهو مواعيييش بلي كايديرو.. فبالو كاضور غير هضرة هاذ الدري وفكرة أن زمرد مع شي راجل آخر ..خلاتو كيلحمق)…

رشيد كايضرب فالدري وهو كاينهج بصوت مسمووع ونطق بهستيرية) زمرد ديااااالي سمعتشي دياااااالي انا دياااالي…🦋 ■- قصة : °#ثِقتِي_العَمْياءُ_بكَِ___أَبصَرت°
●《بقلم》Chaymae Ouajdad
Fadma Raji 🦋
♡الجزء 90♡
■حُضنٌ واحد يا أمّي… وسأنسى أنّك تشبيهينَ السّبع العجاف ■

رشيد كايضرب فالدري وهو كاينهج بصوت مسمووع ونطق بهستيرية) زمرد ديااااالي سمعتشي دياااااالي انا دياااالي…

((الدري قرب يغيب بسبب ضرب رشيد ليه.. ولمجيد كايجر فرشيييد بزز قدر يبعدوو على الدري.. هاد الاخير لي هزوه جوج من صحابو وهربوو مخلوعين من رشيد وحالتو الهستيرية .. أما مي مينة خرجات من دارها فاش سمعات صوت الغوات والضريب وقفاات حداهم هي ونور غير كايبكيييو..

مي مينة شافت فالمجيد ولدها وهي كاتبكي) ولدي واش مزال مالقيتوهاش ؟ (المجيد حرك ليها راسو بلا وهي تنفاجر بالبكاء كثر) الله ابنيتي الله وفين مشيتي.. برات الكاريان غايحكروهاا مسكينة وماعندها حد..

لمجيد: الواليدة غانلقاوهاا تشهناااي..

مينة: سيرو عند البوليس يعاونوكم تلقاوهاا.. هاسخط هارضا لاما ديكلاريو…

لمجيد خرج فيها عينيه) مي وااش انا عاد خرجت من الحبس وتشبغي تشرديني ليه ؟ انا مغانمشيش عند البوليس انمشي مع الدراري نعاودو نقلبو على الخوادرية.. لراااسي غانلقاها ..قاتلك لبوليس ..

مي مينة) هالعاار ألمجيد راه لبوليس لي غايلقاوها..

لمجيد غووت) وااامي وراه لبوليس عندي منهم حاساسيا غايشوفوني كيشقموني داير ولا مادايرش كيلوحوني فلبييينقا أنا والبوليس خطشان متوازيان لا يلتقيان أمي..

(غير سالى هضرتو مشاا قبل ماتشد مو مينة فقضية البوليس كتر.. لمجيد تبعوه شي دراري.. اما مينة فا قرباات من رشيد ونطقاات..

مي مينة بصوتها الباكي) نتا اولدي سير عند البوليس ديكلاري الله يرضي عليك..

رشيد توثر من سيرة البوليس ونطق) مي مينة انا حتشى لو مشيت عندهم ماعندي باش نفيدهم ماعنديش لا كارط ناصيونال ديالها لا تشاا شي حاجة…

مينة: عطيهم غاسميتها وكنيتها وهوما يقلبو عليها اولدي الله يرضي عليك..

رشيد سرط ريقو) انا غانمشي ندير بحال خويا لمجيد نقلب عليها بلا بوليس..

((مشاا رشيد وبقاات السيدة مينة كاتبكي وهي حانية راسها قربات منها نور ونطقات..

نور: خالتي يلاهي نعلمو انا وياك البوليس ؟

مينة: أبنيتي حنا مكانجيوهاش الا مشينا عند البوليس ايسولو شكون حنا ما انا مها مانتي ختها شنو نقولو ليهم ؟ عالأقل رويشد يقدر يقوليهم خطيبها..

نور: مابغيتيش تمشي معاياا غانمشي لرااااسي وغانقوليهم صاااحبتي..

مينة: صبري غي تايرجع ولدي لمجيد ورشيد نشوفو اش دارو..

نور كاتبكي) والا مالقاوهاش ؟؟

مينة كاتحاول تهدن فنور) ديك الساع غانمشيو حنا نعلمو البوليس غا يلاهي معايا.. دخلي ابنيتي دخلي..

مينة جرات معها نور ودخلاتها لدارهااا وهوما كايبكيو ))
🦋🦋
فنفس الوقت ف فيلا الدوون.. عند زمرد لي فاقت على صداع الخادمات لي دخلو كيجريو ..فيقوها ودوشوليها ولبسوها …من كلامهم وهوما كايوجدوها فهمات أن الدون ريو رجع …فا كاترجف بصمت ..بعدما كملوليها الخادمات دخل الطبيب عاود ضمض جراحها وشافلها يدها عاد خلج…خلاوها جالسة على جنب السرير بوحدها وكلها كاترعد وكل شوياا كاتقول دبا يدخل عليهاا.. صحتها مزالها كاتضرهااا حتى لو دخل عليها مغاديش تقدر تقاااومو بالمرة.. واش تمشي تعمر بانيو دوش تغرق راسها ..أو تشنق راسها مع الثرية لي فوقها …أو تقلب على أي شيء يقطع ليها شريان يدها… وفخضم حرب هاد الافكار لي داخل رأسها تحل عليها الباب قفزات ووقفات من بلاصتها… بانتليها الخادمة مينة جاية كاااتجري قاصداها ..لوونها صفر وهي كاتشوف موراهااا حتى بسرعة شدات يد زمرد حطات ليها فيها واحد الكينة…

الخادمة مينة كاتهضر بسرعة) سرطيها دبا دبا راهو جاي عندك.. ومعععصب كايحلف حتى يقتلك ..سرطييها دغياااا..

زمرد كاتشوف باستغرااب فالكينة وترجع تشوف فيها وكولها كاترجف لدرجة صوت احتكاك أسنانها يسمع) شش شش شنو د د دديالاش هادي ؟

الخادمة: سرطيييها ازمرد تييقي فيااا ماشي وقت تسواال سرطيييهاا ثيقي فياااا (زمرد كاتشوف فيهاا والخادمة كملات هضرتهاا) الدون جاااي عندك ورااه مغاديش يزگلك هاد المرة رااهو معصصب بل صاااااعرر… (زمرد حركات راسها بلا وهي كاترجف… الخادمة كاتهضر بزربة وهي كاتشوف خلفها) هو فقمة اعصاابو شحال مابقيت شفتو صاعر هكا الا ماعطيتيهش راسك هاد المرة غادي يقتلك اللهم سرطي هاد الحبة وغادي يتجنبك… (زمرد سرطات ريقهااا كاتشوف فالخادمة بتوثر.. والخادمة نطقاات) زمرد عارفة مثايقاااش فياا وصعيييب ثيقي من بعد كاااع داكشي لي دوزتي ولكن دبااا هذا ماشي وقت انك تحيري وماعندكش اختيار راه الدون اليوم ياا ياااخذ منك لي بغااه يااا يدفنك فارضك فسرطييي الحبة خلاص قبل مايدخل و يغ…

(سكتات فاش تحل عليهم الباب بجههههد.. هي وزمرد خرجو عينيهم وشاافو ناحية الباب بانليهم الدون داااخل مخننزر بااين فيه معصب نيييت ….)..

يتبع..🦋 ■- قصة : °#ثِقتِي_العَمْياءُ_بكَِ___أَبصَرت°
●《بقلم》Chaymae Ouajdad
Fadma Raji 🦋
♡الجزء 91♡
■حُضنٌ واحد يا أمّي… وسأنسى أنّك تشبيهينَ السّبع العجاف ■

الخادمة مينة سكتات فاش تحل عليهم الباب بجههههد.. هي وزمرد خرجو عينيهم وشاافو ناحية الباب بانليهم الدون داااخل مخننزر بااين فيه معصب نيييت … وغير بانتليه مينة فجناحوو غوت عليها…

الدون: *وووودي عليااا خرجييي….. (الخادمة قفزات من غوااتو بسرعة حناات راسهاا والدون رجع غوت عليها) اش كاااادير *حبة بحاالك فجناااحي بدوون اذن (غوت باعلى صوتو) وااا *وودي من قدااامي..

(مع غواتو لي هز الجناح ..زمرد قفزات وبالخلعة لاحت الكينة ففمها وسرطاتها فالبلاصة بدون تفكير .. أما الخادمة مينة فا مشات كاااااتجري خرجات من الغرفة وسدات الباب مورااهاا.. فحين الدون ريان أو ^ريو^ عينيه غير على زمرد مخنزر وهي مخرجة فيه عينيهاا..تحرك ناحيتها وهو كايهضر)

الدون ) فلتي مني المرة اللولة ألفااارة و فلتي حتى المرة الثانية و الثالثة ( وقف أمامها وغوت عليها فوجهها) عمر شي *حبة دارت لياا هاد الحااالة فاشكووون نتي حتى تصدينيي (طلعها وهبطها بعينيه ونطق باستهزاء) ماشي زوينة لديك الدرجة الفارة فا بلا ماثيقي فراااااسك دازو عليااا بناااات كاعما تبااني قداامهم …

(زمرد هو كايهضر وكايسب صاااعر والكشكاشة كاتخرج من فموو وهي كاترعد وكاترجع خطوات للخلف حتى وقفاات فالقنت د الغرفة والخلعة راكباهااا حتى بااش أنها تقااومو كالعادة ماعندهااش الصحة مزالهاا مدكدكة بزز واقفة على رجليهاا ويديها عاطياها لحريق .. أما الدون لي غير كيغوت بدأ كايحيد فحوااايجو حل صدافي د القاميجة وهو كايقرب منهااا ونطق مغدد..

الدون: اليومااا ال*حبة غاتخلصي تجرجير دالتلاث أيام لي فااااتو..

زمرد كاتشوفو كايقرب ليهاا ودموعهااا كايطيحو وكاتحرك راسها بلا وهي كاتشهق بالبكاا غير وصلها وقفات فبلاصتها مبلوكية خسرات ملامح وجهها حسات بشي حاجة ماهياش.. شوياا بشوياا بدات كاتضبب ليها الرؤية والدنيااا دارت بيهاا وهي تميل طايحة …. فحين الدون ريو يلاه مد يدو يشدها حتى طاحت للارض قدام عينيه مغيبة …شاف فيها لثواااني وهو يخنزر حركها برجلو وغووت…

الدون: نووووضي ال*حبة نووووضي من هاذ الافلام ديالك (حركها برجلو بجههد) نووووضي ماشي وقت تسخفي حتى نقضي فيك الغرض وغانخليك ديك الساع تسخفي فمرة ..(خبطها بركلة قوية لجنبها ) واانوووضي تق..دي

(زمرد مكاتحركش كااع الشيء لي خلاه يصعر نيت وهو يضربها مرة أخرى بركلة قوية فكرشها لدرجة جسدها تهز بقوة.. عيط على الخادمة مينة باش تجيب الطبيب.. دقائق وهوما يدخلو للجناح مينة وتابعها الطبيب.. هاد الاخير لي هاز محفظتو الطبية قرب لزمرد تفحصهااا وحط يدو على جبهتها..

الطبيب شااف فالدون) حرارتها طااالعة بزاااف…

الدون خنزر فيه) طلعااات هبطهاااا سمعتييي هااذي هي خدمتك وبلاااتي .. كيفاش فجأة حرارتها طلعات !!!!!

((الخادمة سرطات ريقهاا حيت هاد الارتفاع فدرجة الحرارة سببو هو الكينة لي خذات زمرد وهي لي خلاتها تسخف.. مينة كاتشوف فالطبيب بترقب اش غايقول )

الطبيب لي كان رجل كبيير فالعمر نطق وهو حاني راسو ) : البنت خاصها الراحة دون …راه كثرة العصاا لي كلات مرضاتهاا وعاد يدها لي مهرسة وحالتها الجسدية على العموم ماشي بخير.. خاصها واحد الفترة د الراحة تاتبراا مزيااان…

الدون لي كايمشي ويجي بلاصتو صااعر ) : وشحال غاتكون هاد الفترة الراحة هاااااا؟

الطبيب كايشوف فزمرد) على حسب.. هي حالتها شوياا متدهورة القليلة ترتاح واحد السيمانة هكاك…

الدون: سييمانة ها …(حرك راسو بواخا) اذن فهاد السيمانة غاتداوييييها..سمعتيييي عندك سيييييمااانة نبغيييها تبراا وتصح (الطبيب حرك راسو بأه.. الدون شاف ف الخادمة مينة مخنزر) ممنوووع علييها تعتب باب هاد الغرفة سدوو عليييهاا وحضيييوهاا تاتبراااا سيمااانة و غانرجع ليهااا……🦋 ■- قصة : °#ثِقتِي_العَمْياءُ_بكَِ___أَبصَرت°
●《بقلم》Chaymae Ouajdad
Fadma Raji 🦋
♡الجزء 92♡
■حُضنٌ واحد يا أمّي… وسأنسى أنّك تشبيهينَ السّبع العجاف ■

الدون: سييمانة ها …(حرك راسو بواخا) اذن فهاد السيمانة غاتداوييييها..سمعتيييي عندك سيييييمااانة نبغيييها تبراا وتصح (الطبيب حرك راسو بأه.. الدون شاف ف الخادمة مينة مخنزر) ممنوووع علييها تعتب باب هاد الغرفة سدوو عليييهاا وحضيييوهاا تاتبراااا سيمااانة و غانرجع ليهااا……

مينة: كون هاني دون ريوو..

(الدون هز قميجتو من الارض و مشاا خرج من الغرفة..أما الطبيب فا هز زمرد من الارض وحطها فوق السرير بمساعدة مينة..

الخادمة بخوف) واش غير حرارتهاا لي مرتفعة اكما كاينين شي اثار جانبية للكينة؟

الطبيب استغرب) اشمن كينة ؟

مينة خرجات عينيها ونطقات بسرعة) زعما قصدت اكما عندها شي حاجة اخرى من غير السخانة !!

الطبيب شاف فزمرد وتنهد) حالتها مكرفصة شويا خصوصا يدها والعضات لي تحفرو كجراح فجسدها فا خاصها العناية والراحة ضروري (شاف فالخادمة) غاندق ليها حقنة خافضة للحرارة.. دابا وخاس ضروري نعلق ليها صيروم …

(الخادمة تنهدات بأسف و حركات ليه راسهااا والطبيب خذا محفظتو حلها وهز منها الحقنة دكها ليهاا عاد علق ليها الصيروم و انصرف بعدما عطى معقمات الجروح للخادمة وعلمها بأنه غايجي يومياا يتأكد من حالتها .. والخادمة بقات مع زمرد عقمات ليها جروح لي فصدرها وريوصو وكرشها وفخاذهاا.. وجابت ثلج دارتو ليها لللزروقية والانتفاخات لي فوجهها…
🦋🦋🦋

فنفس هذا الوقت في فيلا النبيل.. عند زين وفرح لي خارجين من باب الفيلا.. زين حل باب سيارتو لفرح لي ركبات عاد ركب هو حلو ليه ليكارد الباب الرئيسي ديال الفيلا وخرج كسييرا مسافة طريق وحبس امام موروكو مول .. بلاصا سيارتو فالباركينغ وخرج هو وفرح.. شد ليها يدها ودخلو للمول وهو مبتاسم .. بقاو كايتمشاو حتى وصلو للدرج الالكتروني طلعوه ونطق زين..

زين شاف فيها مبتاسم) شنوو بغيتي تشري ؟ (فرح غي كاتشوف فيه بلا ماتجاوبو.. اما هو جبد من الجيب كارط كيشي نتاعو ومدها لفرح) هاكي هادي خوذي لي حبيتيها واي حاجة عجباتك وبغاها خاطرك خوذيها (فرح شافت فيه بدهشة وهو حرك ليها عينيه للكارط ونطق) شدي..

(فرح ابتاسمات وشدات الكارط عندها… وبقاااو كايتساراو يدها فيدو من محل لآخر .. ولكن زين ملاحظ ان فرح مافرحاناش بالخرجة غا كاتسارا ساهية.. وهو غرضو فالاصل من الخرجة هو يفرحها ويخرجها من القنط د الفيلا شوياا.. الشيء لي خلاه طول لخرجة وهو غادي وكايعاودلها وكايضحك وشاد يدها.. لي شافهم مكايقولش خوت بل كوبل عاشق …. واخا هكاك فرح غير ساكتة ومرة مرة كاتبتاسم لهضرتو.. فحين هو ماخلى حتى محل فالمول مادخلهاش ليه ….. هاد الاخيرة كاتقدا غاشويا وبسكات.. وفالحوايج هزات كساوي من طايتهاا بلا ماتقيسهمش غير كاتهز كاتخلص ويخرجو.. وهكا داز عندهم الصباح تاوصل وقت الغذاا.. خرجو من المول وقصدو ريسطو حداه نيت.. دخلو ليه توجهو لواحد الطبلة… زين جر الكرسي لفرح حتى جلسات عاد هو جلس مقابل معها… وطلب الأطباق لي كايعجبوها .. دقائق وحطوهم ليهم.. زين بدا كياكل وهو كايعاود ليها و يهضر ماسكتش هز عينو ف فرح شافها غير ساهية مكتاكلش وبغا يضحكها…

زين: وعرفتي شنوو عاوتاني … واحد البنت عامين وانا كانهضر معها فالفيسبوك وماتخيليش شحال كانرتاااح ليييها… واخا هي حتى معارفاش سميتي هههه (فرح ساهية فيه وهو كايهضر وزين نطق) هي زوينة وصوتها زوين كاتشبه ليك شوياا وكبر منك غير بعام… و..

فرح نطقات مقاطعاه) واخا نسولك أزين ؟

زين ابتاسم) ااه سولي !

فرح: علاش ماما مكاتحملنيش ؟🦋 ■- قصة : °#ثِقتِي_العَمْياءُ_بكَِ___أَبصَرت°
●《بقلم》Chaymae Ouajdad
Fadma Raji 🦋
♡الجزء 93♡
■حُضنٌ واحد يا أمّي… وسأنسى أنّك تشبيهينَ السّبع العجاف ■

فرح: علاش ماما مكاتحملنيش ؟

(زين خرج فيها عينيه بصدمة اللقمة وحلات ليه ففمو وهو ساكت مجاوبهاش وفرح رجعات نطقات..

فرح: أنا عارفة أنها مكاتحملش هاشم على داكشي لي كان دار.. وعلاقتها ب ختي بسمة خايبة حيت بسمة من ديما كاضور فيها على قبل هاشم ومكاتسكتش ليها… وديما كايتغاوتو لدرجة بسمة مابقاتش كاتجي للفيلا.. وغاحيت هي فصف هاشم ماما مكاتحملهاش… ولكن أنا مالي ؟؟! (زين غير ساكت وكايشوف فيها مصدوم.. فرح كملات هضرتها) انا مكانحملش هاشم وعمرني نحملو ولا نكون فصفو.. فا علاش ماما كاتتعامل معايا خايب ؟ وديما كاضربني فوجهي وتصرفقني سوا غلطت او لا.. (ضحكات باستهزاء وعيونها دامعين ) ههه فراسك كنت كنحسب تصرفيقاتها ليا منهار عقلت على راسي حتى لدابا ..حتى تلف عليا لحساب زيد على هاذشي هي عمرها داتها فيا سوا خرجت ولا دخلت.. وعمرها سولات فيا حية ولا ميتة ولا مريضة مهامهاش… علاااش ؟؟؟ (نطقات بنبرة حزن) حتى فاش كنت صغيرة بسمة ختي لي رباتني ماما عمرها تسوقات ليا (شدات زين من يدو ونطقات والدموع تجمعو فعينها) قول ليا واش عارف علاش كادير معايا هادشي أ زين ؟ (سرطات ريقها ونطقات بتردد) و و واش زعما انا ماشي بنتها ؟

(زين ساكت مصدوم من هضرة فرح.. بدأ كايرض السينتة لووور لسنواات وهو كايفكر فتصرفات مو مع فرح ولقى ان هادشي كامل لي قالتو ختو الصغيرة صحيح ..عمرو ولو نهار واحد شهد على اهتمام بسيط من طرف مو لختو الصغيرة … ساكت وهو ساهي فنقطة وحدة …فحين فرح طلقات من يدو.. وكاتمسح فدموعها لي كايطيحو ونطقات بصوت غالب عليه البكاء…)

فرح: لجين هي لخرة كاتعاملها ماما معاملة زوينة وكاتكبر بيها وهي غا بنت عمي.. وانا واخا تكون لقاتني فالزنقة ماتعاملنيش هكا بحال شي عدوتها..

(زين لي الصدمة باينة فوجهو ماعمرو ظن فرح حاسة بالنقص ومتأثرة لهاأاااااااد الدرجة حيت هي من ديما تلك الطفلة المراهقة لي كاتبين أنها مامسوقاش وضاربة الدنيا بركلة عمرها فحياتها قالت هادشي لي قالتو ليه دباا لشي حد ……. هادي اول مرة تبين على النقص لي عندها وعلى التقصيحة ديالها وعلى قلبها لي مجرووح … ساهي كايفكر حتى هز راسو ففرح لقاها كاتبكي بحرقة عياات تمسح فدموعها مابغاوش يحبسوو خرج عينيه.. بسرعة ناض من بلاصتو ومشا جلس فكرسي حداها عنقها عندو وهو كايمسح ليها على شعرها بيد باسها فراسها وكايطبطب على ظهرها بيد ثانية ونطق…

زين كايحاول يهدنها) غير كاتخايلي أفرح.. راه الواليدة أصلا من نهار مات الواليد وهي معصبة غابوحدها..هي ماشي مكاتحملكش…ونتي مادرتي والو …

فرح كاتنخصص هزات راسها فيه ) وعلاش نتا كاتعامل معاك مزيان بحال شي كنز فيدها.. حبها ليك كبير كولشي كايشوفو كاتحتارمك وكتموت عليك وعلى لسانها غير سيرتك نتاا ؟؟علاش أنا لا ..ياك تانا بحالك عمرني قللت عليها الاحترام كاتشبع فيا تصرفيق وعمرني حتى جاوبتها أولا هزيت فيها عيني أو عليت عليها صوتي ..فا علاش هي مكاتحملنيش وعلاش انا منبوذة مكاين لي كايبغيني فهاد العائلة…

زين سرط ريقو) الواليدة راه كبرات فالعمر أفرح ومريضة ماتديش عليها ولا على هضرتها معاك… فالاخير كاتبقااي بنتها من صلبهاا وعمرك كنتي منبوذة أفرح راك نتي آخر عنقود فعائلتنا وكولنا كنموتو عليك …
( سكت شويا كايفكر فهادشي لي قالتو فرح وداخلو مصمم على انه فاول فرصة غايهضر مع مو نادية….حيت فعلا ضروري خاسو يعرف علاش هي كاتتعامل خايب مع فرح هي اش دارت ليها ..التمييز لي نادية كاديرو بينو وبين هاشم سببو واضح …ولكن فرح علاش !!!! علاش هي كاتميز بينها وبينو وتقريبا كاتتعامل معاها بحال هاشم وكفس … زين كعد فرح من حضنو مقابل معها كايمسح ليها فدموعها ونطق…

زين: فرح نتي عزيزة عندي بزاف نتي راك ختي لي عمرني نفوتها.. فا هاد الافكار ديال ان حتى واحد مكايبغيكش بغيتك تحيديهم من دمااغك (فرح حبسات من البكا وكاتشوف فيه.. وهو كمل كلامو ) وحاجة مهمة ..مانعاودش مرة اخرى نشوفك كاتقللي الاحترام على هاشم يا فرح (فرح خنزرات فيه وهو نطق بسرعة) هو خونا الكبير واحترامو واجب علينا…

فرح مخنزرة) انا مكنحملوش هو لي حرمني منو بسبابو تيتمت كون ماشي هو كون راه بابا معايا دبا وغانلقااه واقف فجنبي دائما.. ماكنتش غانتحگر هكاا فوجودو… ولكن هاشم حرمني منو.. و..

قاطعها زين لي نطق صاعر ) واش شفتيه ؟ واش كنتي حاضرة معاهم نهار الحادث ؟….🦋 ■- قصة : °#ثِقتِي_العَمْياءُ_بكَِ___أَبصَرت°
●《بقلم》Chaymae Ouajdad
Fadma Raji 🦋
♡الجزء 94♡
■حُضنٌ واحد يا أمّي… وسأنسى أنّك تشبيهينَ السّبع العجاف ■

قاطعها زين لي نطق صاعر) واش شفتيه ؟ واش كنتي حاضرة معاهم نهار الحادث ؟

فرح سرطات ريقها ) :أ ء ء أ أنا…

زين نطق مقاطعها مرة اخرى) حتى لو كان بصاح هو لي دارهاا….. مامنحقش تحكمي عليه لانتي لا غيرك يا فرح … وهاشم عقوبتو راه خذاها (تنهد شد فرح من يدها و شاف ليها فعينيها) فرح يدير لي دار هو كيبقا خوك وخوياا…فا مابغيتكش تقللي احترامك عليه مرة أخرى …

فرح جرات عندها يدها معصبة وغوتات ) لاااالا هو مااشي خويااا… انا مامعتارفاش بالاخوة دياالو ومكايشرفنيش شي واحد بحالو يكون خوياااا…

زين نطق بحدة) فرررح..

فرح: الا كنتي خرجتيني بااش تهضر ليا عليه غير نرجع للفيلا حسن لياا…

يلاه جات تنوض حتى شدها زين ونطق) صاافي غيير تهدني خليناا غير نتغذااو ونرجعك (فرح كاتشوف فيه مخنزرة.. هو ابتاسم وقرصها من خذها) فكي تغوبيشة رااه خرجتك باش تفوجي وتفرحي وغانبقى كل مرة نخرجك هكا وكل مرة لبلاصة فشكل .. الا بغيتي طبعا …

(فرح ابتاسمات بلا خاطرها …. وهو ضحك ناض ورجع لبلاصتو جلس متقابل معهااا ونطق..

زين بابتسامة) تغذاااي مزيان راه طلبت ليك كااع لي بلا لي كايعجبووك (فرح غير كاتشوف فيه وهو رجع نطق كايضحك) ههه واش اتبقااي غير كاتشوفي فيا ؟

(بابتسامة باهتة هزات كتاكل وزين حاضيها مبتاسم …حتى اشتغلت بالأكل عاد مسح عنه تلك الابتسامة …خنزر وهو ساهي كايفكر فهضرتها وداكشي لي قالت ليه.. بقااو هكاك حتى سالاو غذاهم عاد خرجو من الريسطو وقصدو السيارة لي فالباركينغ ركبو ومشااو يرجعها للفيلا عاد يمشي للفندق…
🦋🦋🦋

داز الوقت طاح الليل.. ففيلا الدون عند زمرد لي ناعسة كلها كاترجف وعرقاانة وهي كتأنئن وصوت تنفسها مسموع فالغرفة الدليل على انهاا كاتشوف كابوس.. كاتحلم براسها غادية فطريق مظلمة وطويييلة كاتجري بكل قوتهاا ومرة مرة كاضور راسها تشوف خلفهاا كايبان ليها ..هو نفسه هذاك الرجل الطويل بثياب السوداء ولايح القب على راسو كايجري تابعهاا وهي هربانة منو.. شويا بان ليها وقف وهي توقف كاتشوف فيها باستغراب…
( داخل الحلم )
زمرد كاتلهث ونطقات بخوف) ش ش شكووون نتا ؟

الرجل حيد القب على راسو وهي تخرج فيه عينيها منلي شافت وجهو حيت هو نفسه القاتل لي هربات منوو…. حركات ليه راسهاا بلا … وهو جبد مسدسو موجهو ليها.. بدات كاترجع خطوات للوراء حتى اصطدمت بشيء ضورات راسها تشوف شنو بانليها الدون ريو .. ببنيته الضخمة مبتاااسم وهو كايشوف فيهاا.. بسرعة بعدات منوو ودارت تشوف فالقاتل لقاتو واقف مخنزر …دورات راسها للدون لقاتو واقف كااايضحك …وهي وسطهم مخررجة عينيها كاضور راسها بيناتهم بهستيريا …حتى للحظة دارت جهة القات.ل مالقاتوش.. رجعات نظرها للدون شافتو كايقرب ليها يلاه جات تهرب منو حتى شدها من شعرهاا وجبدها لعندو بسرعة…… مع ديك الجبدة ….فاقت من كابوسها وطلقاتها بغوتة كبيرة وهي كاتبكي وكاترعد شافت حواليهاا لقاات رااسها فنفس غرفة الدون على نفس السرير وفنفس الوضع … … بقاات فبلاصتهاا كاتستوعب شنو وااقع معهااا اخر حاجة عقلات عليها هي فاش دخل عليها وسخفات وهي كاتستذكر هادشي تحل عليها باب الغرفة ودخلات الخادمة مينة… و قصدات زمرد لي جسدها كايرجف وصوت تنفسها مسموع شويا وهادشي ملاحظاه مينة لي جلسات حداها…

مينة كاتفحصها بعينيها شافت كيفاش كلها عرقانة لدرجة شعرها لاصق بالعرق وجبهتها كاتصبب به.. مينة نطقات بخوف) ياك لباس مالكي ؟

زمرد سرطات ريقها) ش ش نو واقع ؟

مينة تنهدات) مواقع والو الكينة دارت ليك السخانة وسخفتي ..

زمرد باستغراب ) الكينة ؟!!

مينة: لي عطيتك قبل مايدخل علينا الدون…

زمرد عاد تفكرات الكينة وتفكرات فاش سرطاتهاا مسحات على وجهها بيدهاا لي كاترعد… ومينة كاتشوف فيهاا باستغراب و نطقات..

مينة: كيبقيتي ؟

زمرد حركات ليها راسها ونطقات بصوت مرعود) و و واش غايجي ت تاني …

مينة ابتاسمات ) لا مغايجيش غير تهدني حيت الطبيب عطاك فترة راحة لمدة سيمانة باش تبرااي (سرطات ريقها) سيمانة عاد غايجي عندك الدون…

زمرد خرجات فيها عينيها) س سيمانة ! يعني سيمانة مغانشوفوش فيها ؟ (مينة حركات ليها راسها بأه وزمرد بسرعة شداتها من يدها ونطقات) عفاااك عطيني غاشي تيليفووون ….. فهاد السيمانة نقدر نهرب بغيت غا تيليفون نصوني على لي غايعتقني …🦋 ■- قصة : °#ثِقتِي_العَمْياءُ_بكَِ___أَبصَرت°
●《بقلم》Chaymae Ouajdad
Fadma Raji 🦋
♡الجزء 95♡
■حُضنٌ واحد يا أمّي… وسأنسى أنّك تشبيهينَ السّبع العجاف ■

زمرد خرجات فيها عينيها) س سيمانة ! يعني سيمانة مغانشوفوش فيها ؟ (مينة حركات ليها راسها بأه وزمرد بسرعة شداتها من يدها ونطقات) عفاااك عطيني غاشي تيليفووون ….. فهاد السيمانة نقدر نهرب بغيت غا تيليفون نصوني على لي غايعتقني …

منية تنهدات) مانقدرش أبنتي الا نتي مزال مكاتعرفيش الدون انا راه معاشرااه وكانعرفو مزيان وكانخاف منو.. سمحيليا ولكن داكشي لي قدرت عليه راني كانعاونك به..

زمرد: حتى لو حصلني مغاديش نقوليه نتي لي عطيتيني غانقوليه انا لي لقيت التيليفون لراسي..

مينة ضحكات باستهزاء) الدون ماشي مكلخ أ زمرد راه انا لي مكلفة هنا وأي حاجة متعلقة بك انا لي مسؤولة عليهاا… أمرنا بحسبك الا لقاك مطلوقة راه بالنسبة ليه انا لي طلقتك.. منع علينا نعطيوك اي وسيلة للتواصل مع شي حد واي اداة حادة الا لقاهم عندك انا لي عطيتهم ليك.. قلتهاليك وعاودت بغيتي تفكي منو عطيه راسك …غير ذلك عمرك تحلمي يطلقك…

(زمرد طلقات من يد مينة بيأس وبلا ماتجاوبهاا رجعات تكات فبلاصتها ودموعها كايطيحو.. مينة بقدر مابقات فيها زمرد وشفقات على حالتهاا بقدر ماهي خايفة على حياتها من الدون… فاخرجات وخلاتها بوحدها فالغرفة وسورتات عليها الباب من برااا….)

مر أسبوع كامل وزمرد على نفس الوضع فكل مرة كاتفيق كايجيو الخادمات كايوكلوها بزز منهاا والطبيب كايداويها بزز منها وكايخرجو يخليوها بوحدهاا… يوميااا كايديرو معها نفس الروتين.. بالرغم من ان مينة قالت ليها الدون مغايجيش ليهاا بيما براو جروحهاا الا أن زمرد توسوسات … فكل يوم كاتقول هاهو غايدخل عليها… لدرجة ركب فيها الرعب ونفس الحلمة السابقة كاتعاود ليها فكل ليلة فهاد السيمانة لي دازت.. ديما كاتشوف راسها غادية فطريق طويلة ومظلمة هربانة من القاتل حتى كاتلقى الدون قداامها..كاتبقا وسطهم حتى كايختفى القاتل وتبقا بوحدها كطبق دسم للدون ………. ونفس الشيء كاتفيق من هاد الحلمة وهي كاترعد وكاتغوت …وكاتكمل ليلتها بلا نعاس.. وبعض الليالي جاها فيهم الأرق مكاتنعسش بالخلعة من داك الكابوس.. ومرة مرة الخادمة مينة كاتجي عندها وفكل مرة كاتسولها زمرد على الدون كاتقوليها مينة بلي هو غبر من ديك الليلة ….حتى من الفيلا مكايجيش ليهاا… حيت كايقلب على ولدو الغابر…… وهادشي لي معصبو…….
[[[

صبح الحال الجو مغيم شوياا.. فغرفة الدون… ناعسة زمرد ..حتى فاقت طافجة بسبب الصداع والغوات لي جاي من الجردة د الفيلا.. ناضت كاتجري لباب البالكون لي مقفل عليها بساروت … حيدات الخامية كاطل .. من الزاج بانليها الدون واقف فالجردة وامامو واقفين ثلاثة من رجالو ..خرجات عينيها فالدون ريو لي غاتشوفو لأول مرة بعد أسبوع كامل …..وأصواتهم واصلين لمسامعها

فالجردة :

الدون كايغوت فوجههم صاعر) فيييينهوااا علاااااش مزاااااال ماااالقيتوووهش ؟؟ فييين غبر… سيييييمانة دالتقلاب ومالقييتووهش !!!

(( الرجال ب 3 حانيين راسهم والدون غا كايغوت وكلامو لي واصل لزمرد وحسب ماقالت لها الخادمة مينة ف استنتجات انه كايهضر على ولدو … ))

الدون بغوااات) اليوووووما تجييييوووه لياااا اليوووووما يكوون عندي سمعتوووووو !!

واحد من رجال المافيا ديالو نطق بتردد) دون ريو حنا راه قلبنا مدينة كازا كلهاا والنواحي ..ومالقيناااش ليه الاثر.. وبعض رجال المافيا موزعين كايقلبو فالرباط والمدن المجاورة لحد الساعة… ولكن دون كايبانلي ان بحثهم بدون جدوى..حيت قلبنا كل لبلايص لي مولف كيكون فيهم السيد نزار (ولد الدون) ..وكاع صحابو وعشيقاتو استجوبناهم تاحد ماشافو لأكثر من عشرة أيام

((الدون بالأعصااااب لي فيه وبلا مايتردد جبد مسدسو وتيراا فالرجل جابهاليه فنص جبهتو وخلاه يطيح على الارض جثة…… أما زمرد لي كاتفرج فيهم مع صوت الطلقة قفزات من بلاصتهاا وقلبها تهز وهي مخرجة عينيها فالرجل لي ولى جثة هامدة مسطحة على الارض.. لثاني مرة كاتشوف شي حد كايتقتل قدامهاا بقاات مصدوومة ومبلوكية فداك المنظر…… حتى صدفة هز الدون ريو .. نظرو لي جا فبالكون غرفتو بانتليه كاطل عليه وهو يضحك رجع نظرو لدوك جوج د ليكارد ونطق…

الدون بحدة) نزار يكون عندي فأقل من 24 ساعة وإلا غاتبعوووه (وأشار للرجل المقتول) ونقيو الزبل..

ليكارد استجابة لأمر الدون هزو الجثة يتخلصو منها.. والدون هز راسو مرة أخرى فزمرد لقاها مزالها كاتشوف فيه وهو يوسع ابتسامتو.. وتحرك بخطوات سريعة دخل للفيلا.. زمرد غير شافتو دخل عرفااتو جاي ليها الماء هبط ليها فالركابي.. حيت الدون بالنسبة ليها ولى بحال شي فوبياا من كثرة الخلعة لي مركب فيهاا… بقاات كاتقفقف فالغرفة بوحدها وهي كاترعد لدقائق حتى تحل عليها الباب ودخل مخنزر حتى شافها وهو يضحك…..🦋 ■- قصة : °#ثِقتِي_العَمْياءُ_بكَِ___أَبصَرت°
●《بقلم》Chaymae Ouajdad
Fadma Raji 🦋
♡الجزء 96♡
■حُضنٌ واحد يا أمّي… وسأنسى أنّك تشبيهينَ السّبع العجاف ■

زمرد بقاات كاتقفقف فالغرفة بوحدها وهي كاترعد لدقائق حتى تحل عليها الباب ودخل الدون مخنزر حتى شافها وهو يضحك..

الدون: مكاينش لي يفكك مني هاد المرة..يااا فاااارتي …. (طلعها وهبطها بعينيه …الزروقية والجروح لي فوجهها وعنقها بداو كايتحيدو .. الجبيرة مزالهاا فيدها …. ابتاسم وبدا كايحيد فحوايجو ونطق) مغاديش تفلتي دباا واخا تموتي هاد المرة ماشي غاتسخفي…غانفرع….ك

((زمرد خرجات فيه عينيهاا وشهقات منلي تعرا كلياا وقصدها.. وهي مزنننگة ودموعها دايزين بغات تهرب منوو.. زرب عليهاا فاش شدها ولصقها مع الحيط حاكمهاا وهي كاتنثر ولكن هو مامسوقش ليهاا.. لبيجامة بسروال لي لابسة قطع عليها الفوقاني ديالها وبقاات بالسوتيان فالفوق والسروال من التحت.. بدات كاتغوت ليه وهي كاتترجاه وغواتها غير مكايزيد يهيجووو … بدااا كايبوس فيها وكلما ضورات وجهها قبلاته كيجيو فحناكها ونيفها …تحنا كيبوس بلهفة فعنقها ويعضها داز لكتافها… وهي غير كاضرب فيه وتدفعو بيديهاا معيفااه لدرجة حسات بالحريق فيدهاا المكسورة حيت كاتدفعو بكل قوتهااا…… بصدها صعراتو مرة اخرى وهو يشدها من شعرها و خبط ليها راسها مع الحيط وهي طيح دايخة..ودم هبط من جنب راسها …. تحنى عندهاا شدها من شعرها مرة اخرى وجرها معاه جيهة الناموسية.. زمرد شادة راسهاا بيدها من الدوخة لي فيهاا والحريق فيدها وفشعرهاا وهي كاتغوت ليه… ….. هزها ولاحها فوق السرير.. وهي مجات فين تكعد حتى طاح عليهااا.. حيد ليها السروال بقاات غا بدوبيااس.. صوتها باح بالغواات وقلبها قرب يسكت وهي كاطلب فيه يبعد منها.. وهو فرحااان كيضحك مستمتع بغواتهاا ومامسوقش لطليبها.. حيد ليهااا السوتياان وبقى صدرها معري هكاك قداامو.. اثار العضات لي خلى فيها المرة الفاتية تقريباا تحييدو.. حط يديه بجوج كايقيس فصدرها كيبعجو شويا بدا كايضغط عليهم بقووة وكايعصرهم بين يديه وهي كااتغووت حتى تحنى كايعض فيهم كثر مكايمص.. …..

كرهها فرااسها وفجسدها وفكل بلاصة كايقيسها فيه.. واخا هكاك مزالها كاتقاوموو وكادفع فيه ويدها رجعات عليها بالحريق ولكن الدون مكايتزعزعش.. بقاا كايعض فيها فصدرهاا فكرشهاا وفعنقهاا…أي بلاصة داز منها كايخلي فيها آثار سنانو ونيابو كالوحش…

وهو خاشي وجهو فعنقها كايمص حتى شداتو زمرد من شعرو كاتجرو فيه بقوووة .. مع جراتو مع حل فمو وجنعها معاها بعضة …..عضها فجنب عنقهاا وضغط تاقربو سنانو يتلاقو مع بعض عظة دلغدااايد لدرجة سنانو اختارقو جلدها وحفرو لحمها حتى طوش الدم من عنقها وفمو عمر بالدم…وهي مع ديك العضة طلقات من شعرو وغوتات غوتة خارجة من اعماقها غوتة تصمگ بها لي يسمعهاا وهي كاتحس باللحم طار من بلاصتو عينيها تقلبووو .. والدم كايسييل من عنقهاا وهو ناازل للسرير لي تلون بالاحمر.. أما الدون فا تكعد وتفل الدم لي ففمو فالارض وهو كايشوف فزمرد كاتغوت وتبكي بحرقة شادة عنقها ….تهز كايضحك وسنانو البيضين ولاو حمرين بالدم لدرجة دمها كايخرج من فمو مع ريوكو…ونطق)

الدون ريان^) زيييدي غوووتي ألفااارة ..عاااد بدييينا …🦋تتمة الجزء 96🦋

الدون ريان^) زيييدي غوووتي ألفااارة ..عاااد بدييينا …

(وبدأ كايضحك عاجبو الحال شد يدين زمرد طلعهم الفوق وهي كاتفركل حكم ليها رجليها بين رجليه وهي كاتحس بعضوه الذكري كايقيسها ففخاذها…

الدون ) هههه عرفتي شنو ! كنت ناوي غي نقضي فيك الغرض ونلوحك ههه دبا مابقيتش دااير فبالي نلوحك… مقاومتك هادي عجباتني غير قاوميني هههه كلما قاومتيني كلماااا غوتتييي وبكيتيييي كثر كلما خليتك عندي هنا كثر حتى نمل من صراخك ديك الساع نلوحك ههههه

زمرد كاتبكي النظر تضبب أمامها وعنقها لي مزالو كينزف بغزارة عاطيها الحريق نطقات بصوت متقطع) ا ا الله ي ياخذ فيك الحق..

(الدون تهز كايضحك مرة اخرى وهو ينزل عليها بالعضاان هاذ المرة فصدرهاا وكرشهاا وفبلاصة كل عضة كايخلي فيها أثر سنانو .. زمرد غير كاتغوت وكاتنثر ولكن هو حاكمها بالمزيااان… حيد ليها السترينغ وخلاها هكاك عااارية قدامو تماماا.. وهي مزنگة بالغوااات… كلما غوتات كلما هو بااغيها ومتلهف ليها أكثر…

ضحك وهو كايشوف فمنطقتها الحساسة بشهوة وريوكو كايسيلو.. أما زمرد فا جمعات رجليهاا مزيرة عليهم..لكنو جمع معاها بشحطة قويية ففخاضها و فرقهم ليهاا وتخشاا وسطها.. بدا كايقرصها فبين فخاذهاا بكل جهدو .. مع اللحم تما حساس هو كايشدو بين ضفارو وكايلوي وزمرد كاااتهههز بغاات تحماااق بالغواات… بقا هكاك كايقرص فيهاا بين فخااذهاا فنفس الوقت فمو خاشيه فصدرها كايعض وهي كاتلوى فبلاصتها موجوعة ومعيفة.. بقا هكا لمدة نصف ساعة رد ليها جسدها كولو مزوق بالعضان الدامي والقريص.. فخاذها كرشها صدرها جنابهااا خصوووصا عنقها لي كينزف …كولشي مطبع .. وهو مستمتع بمنظرهاا اما هي فاقربات تسخف
بدأ ناازل بالعضاان تال بين رجليها حلهم ليها وفرقهم مزياان وتعكد وهو مبتاااااسم.. يلاه بغاا يخشي عضوه الذكري وهو يتدق عليهم الباب بجههد… مع ذلك هو ماتسوقش لعب ليهاا به فمنطقتها الحساسة وتكعد جا يدفعو فيها بقوة حتى تدق الباب مرة اخرى بجههد الشيء لي خلاه ينووض صاااعر…… لوى على خصرو واحد ليزار وزمرد خلاها هكاك مغيبة عريااانة ومفرقة رجليها فوق الناموسية وكلها دم ومشا حل الباب لقااا واحد من رجال مافيتو وهو يغوت عليه..

الدون: اش كاااااااين ال*امل ؟؟!!!

الكارد حاني راسو) لقينااا سي نيزار..

الدون: لقيتوووه (غووت ) لقيييتوووووه يتسنااااني تانسالي ليه… شنووو وااش نجي ندير ليه الاستقبااال !!ولا نجي نحو…يه بلاصتهاااا!!!

الكارد مزالو حاني راسو ونطق متردد): راه لقيناه ولكن ولكن …لقيناه مقتول ومليوح فواحد الغابة فالخرجة ديال كازا..

الدون خرج فيه عينيه ونطق بصدمة) ش شنو ؟🦋 ■- قصة : °#ثِقتِي_العَمْياءُ_بكَِ___أَبصَرت°
●《بقلم》Chaymae Ouajdad
Fadma Raji 🦋
♡الجزء 97♡
■حُضنٌ واحد يا أمّي… وسأنسى أنّك تشبيهينَ السّبع العجاف ■

الكارد مزالو حاني راسو ونطق متردد): راه لقيناه ولكن ولكن …لقيناه مقتول ومليوح فواحد الغابة فالخرجة ديال كازا..

الدون خرج فيه عينيه ونطق بصدمة) ش شنو ؟

((الكارد حاني راسو ماتجرأش مزال يهضر والدون بقااا مبلووكي فبلاصتو لثوااني عاد دار بسرعة هز سروالو لبسو ولاح عليه الفيست ديالو ومشااا خرج …معمي البصيرة ..حتى أنه ماتسوقش لزمرد لي بدأ جسدها يهتز بقوة بسبب لكريز لي دخلات فيها…. غادي كايجري والكااارد تابعو … مخلين زمرد موراهم مغيبة كلها دم …وكاترعد بقوة … حتى دخلات عندها الخادمة مينة كاتجري غي شافتها فديك الحالة شهقات وتوجهات عندها بسرعة جمعات ليها رجليها وغطات بايزاار ستراتها به.. وهي كاتبكي من حالة زمرد خصوصا منلي شافت العظة فعنقها واللحم لي طار من بلاصتو والدم غير كايشرشر خرجات عينيهااا..ظنا منها انها كاتحتضر والعرق تقاس فعنقهاا فبسرعة خرجات من الجناح كاتجري دقائق ودخلات مع نفس الطبيب السابق لي خرج عينيه من فظاعة المنظر و جلس جنب السرير كايتفحصها… ومينة واقفة عليهم وهي كاتبكي…

الخادمة: واش غاتولي بخير وعنقها ياكما تقاس ليها العرق ؟

الطبيب كايلهث وهو كايسعفها ) مانقدرش نجزم واش هي بخير او لا.. والعضة لي فعنقها خطيرة وبزاااف حيت العرق تقاص وهو لي سبب ليها كل هاذ النزيف (شاف فالخادمة ) خاصها الصبيطار عملية ضرووري..وخاسها نقل دم …

الخادمة حركات راسها بلا) مستحيل تخرج من هنا غير وهي جثة …

الطبيب : راه مستحيل نعالجها هنا بلا معدااات وحتى لو تداوات وتخيطات راه غاتخلي الاثر حيت اللحم طار ….

مينة بخوف) شوف كي دير داويها غي هنا راه مانقدروش نديوها للصبيطار والدون مكاينش.. عفاك عتقها …

الطبيب: أ مدام مينة راه الجرح خطير بزاف راه مانقدر ندير ليها والو خاصها عملية جراحية بحضور جراح مختص حيت مكان الجرح فعنقها حساس جدا..ولعرق تضرر…وخاسها نقل دم…

مينة حطات يدها على فمهاا كاتبكي شويا شافت فالطبيب ) دير لي كاتعرف ليه الله يرحم ليك الواليدين ماعندناش شي حل اخر غير داويها هنا….. والدم وكل مكاتحتاج غانجيبوه ليك

(الطبيب سرط ريقو كتب ليها كل ما غايحتاج هي مشات كتجري عطاتو لرجال المافيا مصف ساعة وجابوه … علق ليها كيس الدم وعقم ليها العضة د العنق بعدما حبس النزيف وبخبرتو عالج ليها العرق لي تضرر ودار ليها الفاصمة ….. وبمساعدة مينة داوى باقي العضات لي فصحتها غير سطحياا بداكشي لي عندو فمحفظتوو…
أكثر من ساعة وهو كايعالج مخلفات الدون على جسدها …. بعدما كمل خرج وخلا زمرد مع مينة لي لبساتهاا بيجامتهاا….

زمرد بقاات يوماين كاملين وهي غير ناعسة غير كاتحل عينيهاا كاتلقى راسها فنفس الغرفة كاترجع تسدهم.. وصحتها مثقلة عليهااا.. حتى من الماكلة مكاتبغيش تاكل من غير شي مرات فاش كاتوكلها مينة بزز ولا فاش كايركب ليها الطبيب صيروم مغذي… ولمدة جوج د سيمانات وهي على نفس الحال الطبيب كايجي عندها فكل يوماين كايتفحص حالتها وفكل مرة كايعاود نفس الهضرة ديال انها كاتزيد سوءا.. وكايتأكد على العضة لي فعنقها بلي خاصها تخيط فعملية جراحية ضروري والا اللحم مغاديش يتجمع فديك البلاصة ويقدر يتضرر العرق الا خلات عنقهاا هكاك.. والجرح غادي وكايخماج ليها وكايتعفن واخا هو كايعقمو مرارا وتكرارا … حتى العضاات لي بين فخاذها وفكرشها وجنبها مكايتحسنوش بالعكس غير مكايزيدو يتدهورو.. حيت الدون هاد المرة نهش جسدها بكل وحشية.. وخسر ليها لحمها كلشي مزرق وحمر وكلشي عامر بليطراس العضان والقريص..

ولكن الطبيب غير كايهضر بدون جدوى حيت الخادمة مينة لي حاضرة مافجهدها مادير بحكم ان الدون غابر فهاد جوج سيمانات لي دازو… ومزالو غابر …زمرد ماعندها خروج من هاذ الفيلة غير لل القبر …..🦋 ■- قصة : °#ثِقتِي_العَمْياءُ_بكَِ___أَبصَرت°
●《بقلم》Chaymae Ouajdad
Fadma Raji 🦋
♡الجزء 98♡
■حُضنٌ واحد يا أمّي… وسأنسى أنّك تشبيهينَ السّبع العجاف ■

وهكا دوزات زمرد اسبوعين بحال شي جثة حية حتى من البكاء مابقاتش كاتبكيه …حتى من كوابيسها مابقاتش كاتنوض منهم قافزة …وحتى من ألم جسدها المعطوب مابقاتش كاتحس بيه …أي أنها فقدات الاهتمام بكل شيء يحيط بها …حتى بجسدها وروحها …

أشرقت شمس يوم جديد يحمل في طياته أحداث جديدة.. زمرد ناعسة بهدوء فغرفة الدون وفاصمة كبيرة ملوية على عنقها.. ثواني وحلات عينيها لي جاو فسقف الغرفة.. نفس السقف لي كاتشوفو لأكثر من شهر .. سدات عينيها بلا ماتصدر منها حتى شي حركة.. لدقائق وهي هكاك حتى تحل عليها الباب بجهههد… دخلات الخادمة مينة كاتجري..

الخادمة كاتهضر بسرعة) نووضي رااه جااا نوضي..

زمرد بقاات سادة عينيها هكاك بلا مادير شي رد فعل أو تتسوق .. مينة بسرعة قربات منهاا ونطقاات) زممممرد…

زمرد حلات عينيها وشافت فيها ببرود.. أما مينة فا تنهدات وعاوناتهاا تاجلسااات…

مينة: ولدو ماااات (زمرد شافت فيها ببرود الشيء لي خلى مينة تنهد وتكمل كلامها)..مات هاذي عشرين يوم تقريبا وهو فالتشريح ويلاه هاد صباح دفنوه والدون صاااعر راه جاي عندك…

(زمرد ماتسوقاش لهضرة مينة رجعات راسها للخلف متكية فوق السرير سادة عينيهاا ببرود … مينة كاتشوف فيها بحزن حيت حالتها كيما هي كثر من 15 يوم هادي ماتحسناتش لا جسديا ولا نفسياا..

مينة حنات راسها فاش عمرو عينيها بالدموع وبداو كايطيحووو وبسرعة خرجات من الجناح قبل مايدخل الدون ويلقااها فيه…أما زمرد بقاات متكية هكاك شوياا تحل الباب بالجهد ودخل الدون وهي تحل عينيهاا لي غير جاو فيه قلبها ضرب بالخلعة وعقلها كايتفكر تفاصيل اخر محاولة اغتصاب ليها… الدون واقف مبهدل على غير عاذتو …لحيتو مشوكة وهذا دليل على أنه مدة ماحلقهاش وتحت عينيه كحل ..وثيابو مبهدلة …واقف كايشوف فيها وهو كايضحك بهستييرياااا …..

الدون: هههه لفااارة ديااالي ههههه (قرب منها كيتصرف كالمجنون ونطق) ولد واااحد لي كان عندي هو لي كان غايشد بلاصتي فهاد المافيا ههههه هو دبا ماااات هعهه ماااااات..

(زمرد بقات متكية وهي غير كاتشوف فيه كيفاش كايهضر بحال شي حمق وكايضحك والطريقة باش كايقول ولدو مات… كايدخل ويخرج فالهضرة وهو كايتقدم حتى وقف أمام السرير متقابل مع زمرد….)

الدون: رئاسة المافيا كانشدوها أبا عن جد …ههه وأنا دبا بقيت بلا خلف ومستحيييل نخرج من المافيا ولا نموت قبل مانحط فبلاصتي شخص من دمي لي يهز كنيتي ويولي الرئيس ويهز سميتي. فالمافيا .. مستحييل نسمح لهاذ الجزء دالمافيا ينتاقل ليد النبيييل …….

(زمرد غير كاتشوف فيه.. الدون سكت شوياا كايشوف فيها شوياا ونطق وهو كايضحك)

دون ريان : عرفتي شنوو ! نتي لي غاتولدي لياا نتييي هههههه ولدي ليا ولد ونطلقك تمشي فينما بغيتي (زمرد تكعدات جالسة مخرجة فيه عينيهااا والدون كمل هضرتو بهستيرية) ولد وااااحد لي عندي قتلووه لياااا (خنزر ونطق بنبرة مخييفة) انا غانلقى شكوون قتلووو وغانندمووو قريييب غاااانلقااااه قريييب غانحطو بوجهووو أمام كل قياد المافيات السبع ..وهووما لي غايفرجووني فييييه …. (شاف فزمرد ورجع كايضحك) هههه ولكن ماشي مشكييل نتي غاتعوضيلي الولد لي ماات وتعطيني واحد اخر (شافها كيفاش مخرجة فيه عينيها بصدمة ونطق) نقوليك سر ؟ مراتي السابقة غي ولدات لياا نزار قتلتها قبل 30 عام.. (هز راسو كايضحك) ههههه ولدي كان خاص يتربى على يدي وبتربيتي انا بقوانيني ومبادئي وهي كانت بغات تشاركني فتربيتو باش تخسرو لياا داكشي باش انا قتلتهااا وتهنيييت منهاا فخطرة ولكن نتي (شاف فيها بابتسامة شيطانية وزمرد لا إرادياا كحزات للخلف تالصقات ظهرها مع كادر الناموسية.. والدون كمل هضرتو) نتي مغاتموتيش (حرك ليها راسو) ااه مغاتموتيش غير عطيني ولد وسيري فحالك متافقين ؟

(زمرد حركات ليه راسهاا بلا وهي مطرطقة فيه عينيهاا لي تحجرو فيهم الدموع.. والدون كايضحك باستمتاع ونطق..)

الدون غوووت وهو كايضحك) : ههه انا غادي نعلن لكوولشي بلي نتي مرااتي هههه وبلي نتي غاتولديلي ولد عوض هداك لي مات…هههه كلهم كل رؤساء المافيات السبع كايحساابليهم راني بقيت بلا خلف دباااا وبلي جزئي فالمافيا المغربية غاينتاقل للنبيل بمجرد موتي ولكن لااااا هههه لاااا حيت غانحملللك….

((زمرد خرجات فيه عينيها بالصدمة والدون غمزها ومشااا خرج كايصفر نااشط بحالا ماشي عاد دفن ولدو… مخلي موراه زمرد متبعة ليه العين ودموعها كايطيحو وهي فقرارة نفسها كاتقول نهايتها هادي ماعندها ماتصور منو وحتى لو هو جا واغتاصبهاا باش تولد ليه مغاديش تقدر تقااومو بالمرة وهي اصلا كاتحس بروحها ماتت من اخر محاولة اغتصاب…)🦋 ■- قصة : °#ثِقتِي_العَمْياءُ_بكَِ___أَبصَرت°
●《بقلم》Chaymae Ouajdad
Fadma Raji 🦋
♡الجزء 99♡
■حُضنٌ واحد يا أمّي… وسأنسى أنّك تشبيهينَ السّبع العجاف ■

نمشيو لمكان ٱخر… فيلا النبيل… فنفس الوقت الساعة العاشرة صباحا… فجناح فرح لي مقادة لابسة سروال جينز واسع مع بودي ابيض خاشيااه فالسروال… سرحات شعرهاا البني.. هزات صاكها وخرجات من جناحهاا.. توجهات لجناح لجين لي ملاصق مع جناحهاا… لقااتها تاهي مقادة لابسة سروال جينز مزير والفوق لابسة فيه تيشورت اسود واسع فايت ليها مؤخرتها شويا ولكن مبين صدرها الكبير.. و سرحات شعرهاا الاسود.. يلاه جات تخرج حتى دخلات عليها فرح…

فرح: واجدة أحبي ؟ يلاه نمشيوو…

لجين هزات فيها حاجبها باستغراب ) من نيتك أختي ؟ فين غادية نتي وكيفاش يالاه نمشيو ؟

فرح: خرجيني معاك..

لجين: لا

فرح كاتمسكن) وعفااااااك سيمانة ماخرجتش من اخر مرة خرجني زين قنننطت…

لجين : عيطي لزين يخرجك …

فرح : قاليا تالغدااا وأصلا مليت من لخرجات معاااه واخا كايتهلا فيا ولكن كولشي كيحسابلهم حبيبتو ماشي ختو تادراري مابقاوش كينكو عليا طلعلي زعاف وأنا توحشت نخرج هكا مع بنت …

لجين: عطاك هاشم الاذن تخرجي ؟

فرح: ضروري زعما تجبديه ؟

لجين ضورات عينيها وتخطاتها تخرج من الجنااح حتى شداتها فرح من يدها ونطقاات…

فرح: وعفااااااااك

لجين: غاندير راسي ماسمعتكش …وسيري تكمشي فبيتك ..بغيتي تخرجي عيطي لزين …

فرح فكرات شوياا ونطقات) راه بغيت نمشي عند هااشم نيت (لجين شافت فيها مخرجة عينيها وفرح نطقات) غير نشوف شي حاجة وموراها غاندوزو عندو للفندق عندي مانقوليه… وغانتصالح معاه (قلبات عينيها ونطقات) ونقدر نهضر ليه عليك آش بانلييك …

لجين خرجات فيها عينيها ونطقات بلهفة) بصاااح غاتمشي عند هاااااشم ؟ !!!!

فرح سرطات ريقها و.نطقات) ااه ااه …

لجين شداتها من دراعهااا) يلاااااااه ندييييك فينما بغيتي ونوصلك حتى لعند هاشم …

فرح طرطقات فيها عينيهاا) شتك غاسمعتي هاشم تحلو ليك الوذنين والعينين..

لجين كاتجر فيها) وزيدي دغياا راك بنت عمي صحيبتي كاندير هادشي ليك نتي ماشي باش نشوف هاشم…

فرح: غاندير راسي ثيقتك…

لجين شاف فيها) غاتهضري ليه عليا ؟

فرح زيرات ليها على دراعها ونطقات بسرعة) آه أكيد ودبا زيدي زيدي….

(خرجو من الجناح نزلو للطابق الارضي يلاه جات فرح تحل الباب تخرج حتى شداتها لجين لي نطقات..

لجين: صبري (شافت فيها فرح ولجين نطقات) ليكارد مغاديش يخليوك تخرجي !

فرح عقدات حجبانها بحيرة ونطقات) وشنو نديييير !!!!!!

لجين: واخا تبغي تقولي ليهم تمشي عند هاشم هوما غايعلموه اكيد مغايبغيش تمشي عندو (فرح حركات ليها راسها بطفولية.. اما لجين فاسكتات كاتفكر حتى ابتاسمات بشر ونطقات) تسنايني هناااا…

(وخرجات من الفيلا جابت سيارتها حتى لأمام باب الفيلا بلاصاتهااا.. ونزلات منها وحلات الكوفر لي مقابل مع الباب دالفيلا لي حلاتو فرح شوياا كاطل على لجين لي نطقات بهمس…

لجين وهي كاتشير بعينيها للكوفر) نمشي عند ليكارد نلهيهم و نتي طلعي للكوفر…

(فرح حركات ليها راسها ولجين توجهات عند جوج د ليكارد لي واقفين حدا الباب الخارجي… كادير مشية مغرية وهوما كايشوفو فيها حتى وقفات عليهم وهي مبتاسمة…

لجين: هاي شباب..🦋 ■- قصة : °#ثِقتِي_العَمْياءُ_بكَِ___أَبصَرت°
●《بقلم》Chaymae Ouajdad
Fadma Raji 🦋
♡الجزء 100♡
■حُضنٌ واحد يا أمّي… وسأنسى أنّك تشبيهينَ السّبع العجاف ■

لجين: هاي شباب..

ليكارد كايطلعوها ويهبطوها وحالين فمهم فيهاا وفورمتها لي واخا عامرة متناسقة وعاطيا للعين … السروال مزير عليها.. والتيشورت مبين حجم صدرهاا.. الشيء لي خلاهم فرحو ..واحد منهم تدارك الموقف وهو يحنحن ونطق..

الكارد: نعام يا أنسة ؟

لجين ردات البال للطريقة باش كايشوفو فيهاا وهي تجمع بيد شعرها الاسود ورداتو للجنب حتى بان عنقها وهي تبدا تلعب فشعرها بصبعانهاا.. شافت فالكارد لي هضر ونطقات بابتسامة) غاجيت نسول فيكم كي غاديين مع الخدمة ؟ (ليكارد شافو فيها باستغراب وهي تزيد تخرج صدرها للقدام ونطقات بصوت محلون) الليل كامل ونتوما فالحراسة غاتكون عييتو ! وحتى من ليكارد لاخرين لي مور وجناب لفيلة ..كاتبقاااو فيا …

(ليكارد خرجو عينيهم لي حوالو فصدرها وصوتها الملحون بدا و كايسرطو فريقهم..وهي غير كادير البوزات عليهم مرة تبين صدرها مرة مؤخرتهاا مرة ترقق صوتها وتحلون… وليكارد حاضينهاا وريوكهم قربو يسيلو غافلين على الباب الداخلي د الفيلا لي زادت فرح حلاتو وهي كاتختل.. قصدات كوفر سيارة لجين وبسرعة تلاحت فيه.. غير قشعاتها لجين دخلات سالات هضرتها مع ليكارد
..خنزرات فيهم وقمعاتهم يديوها فخدمتهم … وتوجهات لسيارتها سدات الكوفر وجرات معها باب الفيلا سداتو.. ركبات سيارتها وساقت حلو ليها ليكارد الباب وهوما كيشوفو فيها باستغراب .. وهي ماتسوقاتش ليهم وكسيرااات.. غير فاتت الفيلا شوياا وقفااات..هبطات حلات الكوفر على فرح لي قربات تخنق.. وبجوجهم ركبو القدام وكسيرااو…

لجين وهي كاتسوق) غانمشييو للفندق دبا عند هاشم…

فرح كاتخربق ف تيليفونها) لا غانمشي عند الكليكة ديالي…

لجين فرانات بجههد وسط الطريق ونطقات) كيفاااااااش !! يااك قلتيلي غاتمشي عند هاشم !!؟؟؟

فرح خرجات عينيهاا وشافت فيها ونطقات بابتسامة بلهاء) لا زعما غير نسبق الكليكا وديك الساع نمشي عند هاشم باش حتى الا ردني للفيلا نكون شفت صحابي..

(لجين سكتات كاتفكر فهضرتهاا وهي تبدا فرح كاتحزر فيها..

فرح: عفاااك راه توحشتهم شحااال هادي ماشتهم غير نسلم عليهم ونرجع…

لجين تنهدات) فيين غانمشيو !؟

فرح: مارينا..

لجين رجعات كاتسوق وهي كاتهضر) شتي كون كنتي درتي راسك فالقراية وكملتي قرايتك ودخلتي لافاك كون على الاقل كادخلي وتخرجي بالسبة د القراية كاعما يحبسك هاشم وديك الساع تلاقاي مع من بغيتي …

فرح باستهزاء) زعما لو اني درت لافاك مغايبقاش حاضيني وحاط عليا العين واش كانقرا ولا مكانقرااش.. غير يلقاني مكانقرااش ايخرجني من القراية ويجلسني فالدار.. (سكتات شوياا عادكملات هضرتها) ماشتيش كي كان كايهددني بالباك فاش كان كايقولي الا عاودت العام مغاديش يرجعني نقراا (شافت ف لجين) يعني بزز مني قريت وبزز مني نجحت واخا ماشي بالمونسيون..

لجين: منلي شديتي الباك كنتي بعدا دفعيه فلافاك..

فرح: واهو عاااااااارفني القراية ماعندييش معاهاااا …وتايلا درت لافاك ماغانقراااش وتانا ماكلفتش راسي شديت ديك الكارطونة وحطيتها عندي فالبيت..بلا لحضية ديالو وصداع راس …

لجين حبسات سيارتها ونطقات) مهم وصلنااا (شافت ف فرح مخنزرة) شوفيهم دغياا الا كثرتي ماتفوتيش نص ساعة ويلاهي نمشيو فحالناا…

فرح: واخا واخا (حلات الباب ونزلات وقبل ماتسدو نطقات) دغياا غانرجع تنسنايني…

((دخلات لكافي ومشاات قصدات واحد الكليكا مخلطة مابين دراري وبنات مجمعين شيرات ليهم حتى شافو فيها وبقاو كايستالمو ويتعانقوو وهوما كيضحكو .. بقاو هكاك كايهضرو يضحكو ولجين كاتفرج فيهم من سيارتها.. حتى توجهو كلهم ل ريسطو قريب تما وهي تخرج فيهم لجين عينيهاا ونطقات..

لجين: اوا زييييييدي نتييي خرجييييهاااا.. واااع بقيييت هناااااا افيييينك اهاشم قلبي جي طل على ختك…(خرجات عينيها) أنااري ويعرفني أنا لي خرجتهااااتلك العظة دليفومبير لي طراسا الدون ريان فعنق زمرد …عقلو عليييها مزيااااان حيت هاذيك العظة لي دغدغات ليها لعرق …هي تذكرة نجاتهاااااا …..

الدون خسر ولدو ..وكيما قال أنه بلا خلف النص لي عندو فالما..فيا المغربية غايطير من يدو ليد هاشم ….ولهذا آجي أزمرد تولدي ليا ونطلقك تمشي فحالك 🙂….
الدون شاك فشكون قت..ل ليه ولدو نزار …والمشكل أن قانون الماف يات الثمنية يقضي بأنه أي رجل ما..فيا اعتدى على رجل من ما فيا ثانية …من حق الما فيا المعتدى عليا تنوض على الما فيا المعتدية باقي الما فيات بحيث كلهم كيضورها …وهاذشي لي الدون ناوي يدير ..كيفاش امتى وفيمن شاك …؟؟؟ …

فرح كطيييييير أخواتاتي كطييير ولجين راه لي تسحر مع لبراهش كيصبح فااطر اخطي غاتجيبيها فقزيبتك …

اللقاء بين زمرد وهاشم فالأجزاء القادمة ……..

دمتن متألقات

اترك تعليقا