Skip links

قصة : ثقتي العمياء بك أبصرت 2

 3,856 عدد مشاهداات

🦋 ■- قصة : °#ثِقتِي_العَمْياءُ_بكَِ___أَبصَرت°
●《بقلم》Chaymae Ouajdad
Fadma Raji 🦋
♡الجزء 20♡
■حُضنٌ واحد يا أمّي… وسأنسى أنّك تشبيهينَ السّبع العجاف ■
(وصلات الورقة لطاولة زمرد لي شداتها بين يديها كاتشوف فيها ساهية وكاتفكر…الخدمة لمضوبلة لاشيء مقابل ثمن 150 درهم للساعة..وهو ثمن لي عمرو طلع لهاذ القدر واخا ماشي أول مرة يزيدو ليهم ساعات العمل ..يعني لازادت غير ساعتين على ساعاتها الأصلية… هاهي 300 درهم زايدة فجيبها على خلصتها الأصلية …فا هذا بالنسبالها ربح لي مخاسهاش تفلتو … زمرد تنهدات بحيرة وهي كاتفكر تاني فكلام لمجيد ليها فالصباح (ولد السيدة مينة ) …فانطقات بينها وبين نفسها بهمس )
زمرد : تفو على زهر .. غير صباح قايا لمجيد يتلقالي مع لكليكة ديالو فاش نخرج هاذ الليلة …كون غير قلت ليه ااه وتا تيليفون ماجبتوش باش نعيط ليه نعلمو بلي غانتعطل يجي يتلاقالي..ونمرتو ماحافظاهاش زمر كل مرة يبدل نمرة (وحطات راسها على طاولة العمل ساهيا كاتخمم حتى قاطع تفكيرها وحوارها الداخلي مع نفسها ..صوت نور لي نطقات..
نور: ماااتقوليش ليا غاتسجلي سميتك ؟
زمرد هزات راسها شافت فيها) ءء !! ماعرفتش والله.. حايرة …
نور مخنزرة فيها ) أنا إيلا سجلت سميتي جااات معايا راني قريبة نص ساعة هاني فدار واخا كاع مانخرجو تال 12 دليل هانية عندي راه 150 درهم للساعة هاديك..ماغانزكلها وقريبة للدار …إوا ونتيييي لي كاتسااافري باش تجي تخدمي كيغاديري ليها لاخرجتي معطلة من غير لاكانو غايتلقاوليك جيش شماكرية ديالك تاني بقياظة رويشد ولا لمجيد
زمرد تنهدات وحركات راسها بلا) : رويشد ماقاليش غايتلقاليا وهو فبالو غانخرج من لخدمة مع 10 دالليل ..ولمجيد صراحة كان قاليا هاذ صباح واش يتلقاليا قلت ليه لا وتفو عليا ….
نور : إذن دوزي ديك لورقة للبنات وتكمشي …
زمرد شافت قدامها ساهية ونطقات كاتفكر بصوت مسموع )فالوقت العادي كانخرج مع 10 دالليل مكنوصل للكاريان تال 11 ونص 12 …ودابا إيلا زدت ساعتاين دالخدمة ماغانخرج حتى ل 12 و على حساب الطريق باش نوصل للكاريان غاتخصني ساعتين د طريق يعني ماغانوصل حتى ل 2 دليل
(نور مخررجة فيها عينيها ..كاتشوف وتصنت ليها وهي كاضرب فلحسابات الشيء لي خلاها نطقات بصراخ )
نور : وااش من جدر عقلك ..(سكتات ضابطة نفسها حيت شافت الشاف دليكيب لي واقف بعيد خنزر فيها منلي غوتات …فا هدآت من روعها ونطقات )
نور: شفتي علاش من نهاار تصاحبنا وأنا كانلح عليك تجي تسكني معاياا ..نكريو بجوووج غاهنا فأقرب حي للشركة ..راااه على هاديك الطريق لي كاضربي من داك كاريان شماكرية حتى للهنا للشركة والعكس …والمشكل هو السيمانة لي كانخدمو فيها بالليل مكانخرجو تال العشرة كاتمشي على رجليك ومكاتوصلي حتى لطنااش كانبات كنخمم واش وصلتي ولا لا …وعلى سوااايع زايدين فالليل باش حتى لابغيتي بحالي تزيدي تخدمي بليل عالأقل تخرجي من الشركة تمشاي غانص ساعة وسط لكليكة دناس لي خدامين معانا هاااا الدار ….مااشي تسااافري فز..ك ليل على رجليك وبوووحدك فدروبة دكازا راااك تسطيييتي أزمرد وبالرب حتى كاااتقلبي علييها
زمرد بيأس) راه بصاح نيت تدعقت بهاد الطريق..وعندك الصح فكل كلمة قلتيها أنور ولكن الغالب الله ..ماقاداش نخوي لكاريان وأنا ماعارفة واالو على با جلول …
نور ساطت بعصبية ) بدييت نكره هاذ بااك جلوول…
نور ابتاسمات ) كانمشي فيد الله ونجي فيد الله ..كاندعي الله يحميني ونتوكل عليه بوحدو هو يحميني وهو يشوف من حالي …
نور شافت فيها بحزن ): اصاحبتي وااخا مااتخلييش ديك لبراااكة ولكن عالأقل جي عندي..و بقااي تباتي معايا فالسيمانة لي كنخدمو فيها بالليل… شحاال من مرة انا جيت عندك للكاريان وبت عندك كااع فبراكتك ونتي جيتي عندي مرة وحدة بتي معايا ليلة وحدة من تما حلفتي لاعاودتييي …ولكن اليوم مامفاكاش معاك لاكتبتي سميتك فديك لورقة وزدتي سوايع عولي تباتي معايا…
زمرد مخرجة عينيها) الله ينجييييني ياااختي..ومستحيل نبات معاك واخا نعرف ننعس فالزنقة .. ماننسااش النهار لي زغبني الشيطان وقبلت نبات معاك …خرجتي تجيبي لعشا ديك الليلة وجلست انا فالصالة كانتسناك تادخلات عليا هاديك الفيلة دخالتك مع داك الخليجي… ماصبروش كاع تايدخلو لبيتها بداو خدمتهم قدامي نيت ..عمررني فحياتي شفت بحال داكشي وعمرني تخيلت راسي نشوف راجل عريان كليا قدامي … صدمووني لدرجة جمدت بلاصتي بالخلعة والحشمة ..وهوما ملي وعاو أنني فالصالة كنشوف فيهم ..وداك لحمار لحولي لي كان شاد خالتك قشعني وحط عليا العين..ديك باش هزيت صاكي فيد وسبرديلتي فيد باش نهرب..طلقها هي وجا يشدني أنا يتكرفص عليا ولكن باشما لقيت كنشير عليه ماخليتوش يقرب..وهي مارضاتش حيت حوال فيا ..وجات كاتجري عندي بغات تريشني قالك ديتليها لكليان … كونما بديت نغوت وضربتها بظاك لفاز للراس طاحت كاو وداك لحمار خاف وهرب كون شرملاتني الديناصورة لوخرا قدها قد لفيل تفوو ..وأنا أصلا مافهمتش أشمن عيشة عايشاها مع ديك خالتك واش مكاتخافيش على راسك …
الصورة: نور🦋 ■- قصة : °#ثِقتِي_العَمْياءُ_بكَِ___أَبصَرت°

●《بقلم》Chaymae Ouajdad
Fadma Raji 🦋

♡الجزء 21♡

■حُضنٌ واحد يا أمّي… وسأنسى أنّك تشبيهينَ السّبع العجاف ■

زمرد : واش مكاتخافيش على راسك …

نور ضحكات باستهزاء ) وحررربش تقرب ليا راها كاتخاف من بابا لي فلحبس حيت سبق ليه جندخها عصى تاكانت غاتموت منلي حصلها مدخلة راجل وأنا فدار … وأصلا أنا وهي جامعانا غاديك دار لي كاريين أما راك شفتي كلا ببيتها وأنا بيتي مطرقاه بلقفوولة من لداخل ومن برا وعندي فيه كولشي حتى الثلاجة يالاه كنشرك معاها طواليط وديك صالة لابغيت نتفرج ..مكنهضرها مكاتهضرني حتى للخر دشهر كتحط نصها دفلوس لكرا .. فاتدخل راجل ولا جوج ولا تا عشرة سوقها هذاك وطرمت..ها هاذيك غير تبعد مني ..وداك نهار راه غير ماعرفاتكش صاحبتي داكشي باش …أما راه ماتقربش ليك…

زمرد مخنزرة فيها ) آآه داااكشي باش فاش فاقت من لكلبا لقاتني ناعسة فصالون و جرات عليا مع 6 دصباح جاب الله كان الضوء دنهار طلع ..كركباتني مع لبااب لباطرونة وهي كااتحلف عليا لاعاودات شافتني دخل عليا للحبس ونتي شاااخرة ماجايبا للدنيا خبار عييت نعيطلك تفووو …وهااذشي كووولوو مكايتقارنش مع الصدمة لي تصدمت داك نهار منلي شفت جوج كيمارسو الجن..س هكاك قدامي عمرها تنسالي بحالا صرفقيتي… ونتي كاتقوليلي نجي عندك اليوم ههههههخ واخا تسناي !!

نور كاضحك) هههه سرك نتي لي مابغيتيش تنعسي حدايا داك نهار فلبيت تقول غانغتا..صبك ..أما ديك خالتي راه أصلا قبل مانديك معايا داك نهار كنت عاودتليك على أنها كاتبيع لحمها وكادخل رجال للدار …

زمرد: لا لا يااختي كي سمعت به ماشي بحالا شتو مباشرة قدام عيني.. بااااز ليك نتي لي معاشراها..

نور بحزن) قبل مانجي من العروبية كانت كاتبانلي خالتي زوينة ونقية فاش كانت كاتعاودلي عليها ماما.. عمري عرفتها او ظنيتها هكاك دايرة وتانا بحالك تصدمت فاش جيت نعيش معاها ولكن اصاحبتي نتي عارفة مالقيت ماندير مانقدرش نرجع للعروبية..بابا فلحبس وماما وخوتي صغار فلعروبية شكون لي غايصرف عليهم ..جيت باش نخدم عليهم .. وفنفس الوقت مانقدرش نخوي دار خالتي حيت مالقيتش معامن نكري نتي بوحدك لي صاحبتي وباش نكري بوحدي مانقدرش ..علييها كنحزرك نكريو بجوج نتي ترتاحي من الطريق لي كاضربي وأنا نتهنى من خالتي وفسادها (حنات راسها بقلة حيلة) انا ازمرد معاجبنيش الوضع غي صابرة وبزز مني …وديما فاش كادخل عليا خالتي للدار مع شي حد كانسد عليا ف بيتي وندير ليزيكوتور ونجهد للموسيقى باش مانسمعش أصواتهم ..وعايشة فرعب أنه واحد نهار غايفرعو علينا لبوليس لباب ويجمعوني معاها بتهمة الدعارة ولا يخرج بابا من لحبس ويجي يصفيهاليها ..(وشافت فزمرد بحزن) بلا والو واخدة شنعة لقح..بة غاحيت عايشة مع قح..بة ..كاع ناس الدرب كيحسابلهم راني بحال خالتي قلييييل ليعارفني وعارف أني كنجيبها بعرق كتاافي

زمرد حطات يدها على كتف نور) عارفة لي كاين أختي راه عاودتي ليا كولشي نتي صابرة عليها حيت ماعندكش البديل و أنا صابرة حيت مانقدرش حاليا نخوي الكاريان ..(تنهدات) غانزيد نتسنا غا شهر ولا جوج لامابانش با جلول ديك ساعة كنواعدك نخوي براكتو ونجي نقلب أنا وياك على لكرا هنا قريب للشركة ..أما اليوم مانقدرش نبات معاك كون كنتي بوحدك نجي عندك هانية ولكن ديك خالتك والله حتى كاتخلعني..

نور هزات راسها مخرجة عينيها ) حقااا راه خالتي يوماين هادي سمعتها كاتهضر فالتيليفون مع واحد صاحبتها تاهي بطروونة و قالت ليها قريب وغاتخوي الدار يعني قريب مغاديش تبقى معايا حيت ضبرات على شي حولي منعرف اش وكلاتو تاطاح فيها …وقريب غايديرليها لوراق يديها معااه ونتهنى من كمارتها..

زمرد: وااه بصاااح !!

نور: ااه بصاااح السحارة لوخرا … فاراه غايبقى ليا الكرا مغاديش نقدر نخلصو بوحدي فا منلي تمشي فحالاتها أجي سكني معايا نتعاونو عليه ومنها نيت تكوني قريبة للشركة..

زمرد فرحات) ااه صافي واخا (وتحولو ملامح وجهها للحزن ونطقات ) والبراكة …

نور شدات ليها يدها ونطقات) زمرد راه تقدري تسدي ديك البراكة وديري ليها القفل تايجي مولاها راه نتي معروفة فداك الكاريان واخا تخوي البراكة مكاينش لي غايدخل ليها فغيابك غاسديها وعطي الساروت د القفل ل مي مينة قوليلها لاجا با جلول تعيط ليك ديك ساعة سيري عندو .. وهانتي خرجتي من الباب الواسع..وأصلا واخا تكري معايا راه مانقدريش تتفارقي مع ناس داك لكاريان يعني غانبقاو مرة مرة نمشيو ليه …

زمرد فكرات فهضرة نور ودوراتها فراسها مزيان عاد شافت فيها ونطقات) ااه عندك الحق.. صافي انفوا تخوي ديك لفيلة د خالتك غانهز حويجاتي ونجي نسكن معاك..

نور فرحات بهضرة زمرد) احسن حاجة ديريها.. اصلا لو ماكنتيش غاتجي عندي تانا غانخوي ديك الدار حيت داك الكرا مانقدرش عليه بوحدي وغانكري غا شي بيت صغير ..على قبل نبقا نشيط فلوس كتر لي نسيفط للعروبية ….

زمرد: والمهم دبا فاش تخوي خالتك علميني..سوا نبقاو فديك دار سوا نكريو بيت بجوجاات

نور: صافي واخا كانظن راها ماغاتفوتش شهراين نيت وتدرق عليا كمارتها (وشافت فالورقة فاش كايسجلو سمياتهم لي فيد زمرد ونطقات )اشنو قررتي واش غاتزيدي سوايع ؟

الصورة: زمرد🦋 ■- قصة : °#ثِقتِي_العَمْياءُ_بكَِ___أَبصَرت°
●《بقلم》Chaymae Ouajdad
Fadma Raji 🦋
♡الجزء 22♡

■حُضنٌ واحد يا أمّي… وسأنسى أنّك
تشبيهينَ السّبع العجاف ■

زمرد رجعات نظرها للورقة ونطقات )آه انا غانسجل سميتي ولكن غانزيد غير ساعتين باااراكا عليا نربح منهم ديك 300 درهم كافياني .. فا غانديرها فيد الله وغير ضرب طناش د الليل انا غانخرج صافي واخا ماتكملش الخدمة…..

نور: واش متأكدة !وغاضربي ديك الطوالة على رجليك بوحدك مع 12 دالليل !!

(زمرد سرطات ريقها وفجأة اكتاسها إحساس خايب …حسات بقلبها تزير وللحظة يدها رجفات ..الشيء لي خلاها غمظات عيونها بقوة وهي كاتنعل الشيطان فنفسها ونطقات )

زمرد : آه متأكدة ..ديك 300 درهم الاضافية غانزيد عليها وناخد تلفون جديد ..ولخلصة دشهر ناخد بيها مكينة دصابون لمي مينة…

نور خنزرات فيها ) عرفتي هاذ الحنية الزايدة نغزة لي فيك تجاه بنادم …هي ليغاتخرج علييك..وعقلي فين قلتهاليك …

زمرد ابتاسمات ) مي مينة تستاهل كل خير ..
نور بدات تعيبها ) نننننننن ..على العموم حتى أنا غاندير بحالك..غانزيد غير ساعتاين باش نخرجو نيت فنفس الوقت..
(زمرد حركات راسها بواخا … وسجلات سميتها مع العمال لي غايزيدو سوايع عمل إضافية …دوزات الورقة لغيرها …حتى جا الشاف د لإيكيب وخذا الورقة شاف فيها لقى الاغلبية سجلو سمياتهم قليل لي مزادش السوايع….فا شاف فيهم ونطق)

الشاف: بالنسبة لي ماسجلوش سمياتهم غايخرجو مع العشرة د الليل ككل يوم .. ولي سجلو سمياتهم وزادو السوايع قبل مايخرجو يدوز لبادج ديالهم باش نعرفو كل واحد شحال من ساعة زاد ومانضيعوهش فالخلصة.. ودبا كملوو خدمتكم..
(وانساحب فحين العمال كل واحد رجع للبوسط ديالو يكمل خدمتوو بما فيهم نور وزمرد..لي رجعو لخدمتهم ..وككل يوم كيخدمو ومجمعات ..نور كاتهضر غير على لكراش الغامض المجهول الفيسبوكي ديالها وأحلامها الوردية معاه …..فحين زمرد كاتسمع ليها ..ومرة ضحك مرة ضور فيها …
وهاكا دااز الوقت حتى وصلات الساعة الثامنة مساءا..
🍀🍀🍀
الثامنة مساءا وفي مكان اخر بالضبط شمال مدينة الدار البيضاء.. …داخل احدى البنايات لي كاتبان من الخارج راااقية وشادة مساحة كبيرة وداير عليها كرياج من الحديد ورايات العلم المغربي مزية أعلى قمتهت كاتمشي وتجي بالرياح لي كاتحركها.. وحراس الأمن بلباسهم الموحد منتشرين فكل قنت مطوقين هاد البناية……

داخل هاد البناية الرااقية… كايتسمع صوت خطواته وهو طالع فالدروج .. ببدلته الرسمية العملية لي كانت فالبلومارين و متكونة من الفيست على يساارها مرسوم واحد الشعار لي على شكل درع بالوان العلم المغربي (الاحمر والاخضر) وكاتوسطو النجمة الخماسية الخضراء وفوق منوو تاج فالابيض… وعلى كتفيه نجوم .. جوج نجمات بالابيض على كل كتف .. وسروال ديال ديال الفيست مع القبعة لي تاهي فالبلومارين و كانت مزينة بخطوط بيضاء…..
رجل خمسيني بلحيته السوداء لي كاتزينها بعض الخصلات البيضاء ملامح جدية وهيئة كاتعكس كاريزمة رجل الدولة بامتياز …… طالع مع الدروج ويدو محطوطة على مسدسو لي مخشي فبلاصتو أو ما يسمى ب ^جراب المسدس^ لي على حزام خصره.. وصل لأعلى الدرج تمشى نيشان فواحد الكولوار تال ٱخر الممر عاد دار على اليمين تمشى خطوتين ووقف قداام غرفة مكتوب على بابها •قاعة الاجتماعات•..
واقف كايشوف فالباب المغلق امامه بملامحه الغاضبة والمنزعجة….تنهد بعصبي ..و ثواني عاد مد يدو دق على الباب مرة وحدة بعدها سمع الاذن بالدخول عاد حل الباب ودخل.. كانت قاعة كبيرة ورااقية لي كاتتوسطها طاولة كبييييرة مع الكراسي فكلا جانبيها وعلى رأس هاد الطاولة كرسي لي جالس عليه ..رجل عجوز بشعر أبيض بالكامل وكذلك لحية بيضاء ……و من الملامح ديالو كايبان قاسي ومتجبر … .. وتاهو لابس بدلة رسمية عملية فالبلومارين والفيست مرسوم فيها نفس الشعار فنفس البلاصة الفرق كاين غير فعدد ولون النجوم لي على الكتاف.. بحيث هاد العجوز على كل كتف عندو 3 نجمات بالأصفر بالإضافة لنجمتين معلقين فوق الجيب لي كان فيمين الفيست.. وقبعتو لي محطوطة أمامو فوق الطاولة كانت مخطة بخطوط صفراء نفس لون النجوم.. وحدا القبعة محطوط المسدس.. جالس فالكرسي ديالو كايشوف فالشخص لي دخل ولي كايقرب من الطاولة بخطوات ثابتة ومسرعة حتى تقابل مع العجوز واستاقم كايشووف قدامو فنقطة وحدة ورفع يدو لراسو حياااه باستقامة نطق..

===: تحياااتي سيدي !!🦋 ■- قصة : °#ثِقتِي_العَمْياءُ_بكَِ___أَبصَرت°
●《بقلم》Chaymae Ouajdad
Fadma Raji 🦋
♡الجزء 23♡
■حُضنٌ واحد يا أمّي… وسأنسى أنّك تشبيهينَ السّبع العجاف ■

===: تحياااتي سيدي !!

العجوز شاف فيه ورد ليه التحية بأنه ميل راسو ونطق ) تفضل …!
( الراجل هبط يدو رجعها لبلاصتها عاد شاف فوجه فالعجوز.. هاد الاخير لي شير ليه بيدو للكرسي ونطق) رتاح..
(الراجل جر الكرسي لي كان فالجنب جلس وحيد القبعة حطها فوق الطاولة عاد جبد مسدسو وحطو تاهو حدا القعبة وشاف فالعجوز لي نطق..
العجوز: فين وصلتي فالبحث ديالك ؟

===: للأسف مزال مالقيتش راس الخيط..

العجوز بنبرة غضب) كااع هاد السنين لي ضيعتي فديك البلاصة لي كاتعتاابر منبع الفساد فهاذ المديينة ومزال مالقيتي والو ؟

=== (سرط ريقو بتوتر ونطق) : من خلال التحريات لي درت اكتاشفت أن ديك البلاصة مافيهاش داكشي علياش كانقلبو….

العجوز: والمعنى !

=== : المخدرات لي كايتعاطاو الناس ديال ديك لبلاصة والمخدرات لي كايتباعو ويتشراو فداك الحي … ماشي من نفس النوع دالمخدرات لي كانو فالشحنة لي حصلنا.. النوعين بعاد كل البعد عن بعضهم….ونقدرو نقولو أن مخدرات هذاك الحي ماكاتساوي حتى ربع قيمة وجودة المخدرات لي طحنا عليها فتلك الشحنة المهربة …وهاذشي كايدل على أن شباب وبزنازة ديال هذاك الحي ..ماعندهمش علاقة بالمافيا لي كانقلبو عليها…

العجوز ضرب بقوة على الطاولة ونطق بصرااخ) انا ماجيتش من امريكا بعد غياب عام ونص باش نسمع هاد الهضرة منك وباش تقولي أن الوقت لي تسنيناك فيه تجبد ليينا راس المافيا من هذاك الحي… غا ضيعتيييه لراسك ولينا.. وأنك بعد كل هاذ السنين خرجتي بدوون حتى رأس خيط ولو صغير ..

===: غانحاول مرة اخرى نلقى شي حا…

(ماكملش هضرتو فاش قاطعو العجوز لي نطق) ماشي غاتحاااول خاااصك تلقى شي خيط لي يوصلنا ولو لعضو وااحد من هاذ المافيااا ..المسؤوولين معصبيين حيت آخر ماوصلنا من لادجيد أن هاذ المافيا متوسعة لدرجة دايرة يدها مع بزاف دمافيات أخرى من من عدت دول وهااذشي إن دل على شيء فا هو كايدل على مدى قوتها وتوسعها ومدى غنى الرأس لكبير ديالها …فااا خاسنااا نلقااو شيحاجة لي توصلنا ولو لعضو واحد منها وهو غايجبد لينا باقي الأعضاء واحد بواحد ….(وخبط بقوة على الطاولة ونطق ) عندك مهلة أقل من سنة تجبد لينا قائد هاذ المافيا وإلا انا بنفسي غانخليك تتنازل على بلاصتك وتوقع بيديك على استقالتك حيت كاين بزااال لي باغيين ومتلهفين يشدو هاذ المهمة الحساسة …ولكن أنا وباقي الجنرالات اختاريناك نتااا حيت شفناااك الأنسب بفظل خبرتك لي اكتاسبتيها بعد سنوات دالعمل ….فااا تحرررك وإلا غانتحركو حنااا ونطيرو المهمة من بين يديك …وعلى العموم وهاذ السنين لي ضيعتي على والو مايمكنش نسكتو عليها..

=== (لي تزنك بكترة التوتر والأعصاب نطق ) : هاذي مهمتي لي سنين وأنا خدام عليها بكل طاقتي وجهدي وحياتي ..ومستحيل نسمح تضيع مني فا غانلقى هاد المافيا كون أكيد..أنااا لي غانجيبليكم اسم قائد هاذ المافيا …

العجوز تنهد شاف قدامي سااااهي ونطق): سنيين وحنا كانقلبو على هاد المافيا وماعمرنا لقينا راس الخيط لي يوصلنا ليها…حتى كايطيح فيدنا واحد من أعضائها وكنقولو اننا اخيييرا غانوصلو لرأس الحربة ..كايقتلووه وهو بين يدينا وقبل حتى ماينطق بشي كلمة …. واش زعما لهاد الدرجة هوما اذكياء هااا لهااذ الدرجة يدهم واصلة وعندهم أعضاء حتى فالجهاز الامني … لدرجة كااع رجالنا و الأمن الوطني ديالنا بكاع الجهود والخبرة ديالهم سوا فجهاز الديستي ولا جهاز لادجيد ماقدرو يجبدو و لو اسم واحد من شي عضو من أعضاء ديك المافيا !!

الشخص الاخر نطق وبكل ثقة فالنفس) قريب سيدي مابقا واالو وغايطيحو فيدنا واحد بواحد …

العجوز مخنزر) بغييت الفعل والنتيجة ماشي غالهضرة..وماتنسااش عندك عام فقط…

===: راني مزال فالتحريات ديالي ماحبستش غي نلقى خيط واحد غادي نجبد منو الراس الكبير عاد نجبد افراد العصابة كاملة واتباعهم وكنواعدك أنني غاندير هاذشي فأقل من سنة (وابتاسم) حيت .. وكاين واحد المشتبه به راني حاضيه وكانقلب منين ندوز ليه..

العجوز خرج عينيه): اشنوو (ووقف ) شكووون !

===: مزال الحال على هاذ السؤال سيدي ..ماتنساش جهازنا الاستخبراتي فيه الخونة ..واننا شاكين أن بعض أعضاء فرقتنا هم أعضاء فتلك المافيا ..ولهذا كانفظل نخلي شكوكي عندي …

{{ #توضيـــح:

تتوفر المخابرات المغربية على عدة أجهزة.. ولكن لي معروفين أكثر هوما جهازين أساسيين:

الجهاز الأول معروف باسم “لادجيد” وهو اختصار ل “مديرية الدراسات وحفظ المستندات”..وهاد الجهاز مهمته مكافحة التجسس في المغرب وخارجه واستباق الأحداث أو المخاطر التي قد تهدد أمن الدولة عبر أجهزته وعملائه السريين…

الجهاز الثاني للمخابرات المغربية كايتسمى “الديستي” لي كايعني “المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني”.. وهاد الجهاز يشتغل لضمان الأمن الداخلي بتنسيق مع أجهزة وزارة الداخلية التي توفر لهذا الجهاز المعطيات الأسياسية التي يستخلصها أعوان السلطة حول المواطنين المغاربة.. }}…■تتمة الجزء23■
===: مزال الحال على هاذ السؤال سيدي ..ماتنساش جهازنا الاستخبراتي فيه الخونة ..واننا شاكين أن بعض أعضاء فرقتنا هم أعضاء فتلك المافيا ..ولهذا كانفظل نخلي شكوكي عندي .
العجوز تنهد ) ماغانحكرش عليك حيت هاذي مهمتك ..فا كا نتمنى بحثك هاد المرة يخرج بنتيجة مُرْضِية وإلا نتا عارف العواقب.. فهادي فرصتك الأخيرة لي مغاديش تتكرر استغلها مزيان..
===: حاضر سيدي ..
العجوز :سلم تقرير ونتائج بحثك طول هاذ السنين فهذاك الحي المشبوه مع وثائق تثبت أن عينات المخدرات لي لقينا فالشحنة ماشي نفسها المخدرات لي يتاجر بها فهذاك الحي..لمكتب الادلة ..عاد سير…
===: أمرك سيدي
(العجوز حرك ليه يدو بمعنى ينصرف.. داك الشخص وقف هز قبعو لبسها وهز مسدسو دارو فبلاصتو.. حيا العجوز تحية رسمية عاد استدار بخطوات مسرعة تاخرج من القاعة.. مخلي العجوز متبع ليه العين تا غاب عن انظارو عاد تكى على الكرسي كايفكر ويحلل الحوار لي دار بينو وبين هاد الشخص لي عاد خرج من عندو…ثواني حتى جبد هاتفو ودوز الخط لي مباشرة تشد وتسمع صوت المُتصل به ليكان صوت رجالي نطق)
===: أوووه حضرة الشاف اسماعيل المالكي بنفسه معيط ليا ..كانسمعك شاف اش حب الخااااطر

العجوز قائد مكتب الاستخبارات اسماعيل المالكي نطق ) : هو شاك فشخص ولكن ماقالش ليا شكون …..
🍃🍃
ونرجعو للشركة …
••• داز الوقت عند بطلتينا زمرد ونور غير فالخدمة .. العمال لي كانو ماوقعوش على ورقة الساعات الاضافية خرجو فوقتهم المحدد 10 ليلا …والعمال لي وقعو و زادو السوايع كايخرجو واحد بواحد حسب كم ساعة زادو واس ساعة او 2 او اكتر … حتى بقاو شي وحدين قلال لي بينهم نور وزمرد لي ماردوش بمرة البال للوقت مزالهم غارقين فالخدمة خدامين تاوصلات الوحدة ونص د الليل عاد طلعات نور راسها شافت الساعة لي كانت فالحيط وهي تخرج عينيها.. قربات من زمرد ونطقات بهمس..
نور: زمرد راه الجوج هاادي..
زمرد طلعات عينيها فالساعة وهي تخرج عينيها ) أويليي مشاا عليا الحاال ماحسيييتش بالوقت …
نور كادير حركات لعنقها كاتحركو يمين وشمال بالتعب ) تانا ماحسييتش بالوقت تخشعت فالخدمة..تفوو لي شافنا يقول غكنجريو عالقورع …
زمرد لي وقفات بتوتر كاتحبس فلاماشين ديالها ) : نووضي نوضي أزمرة نمشيو ولي ويلي على هاد الحساب مانوصل للكاريان تايصبح عليا الحال..
نور طفات لاماشين ديالها ) يلاهي نبدلو حوايجناا…
وتحركو بسرعة للي فيسيير.. بدلو حوايجهم …وبعدها مشاو فاليداو لي بادج ديالهم فماشين خاصة باش يتحسب ليهم شحال من ساعة زادو عاد خرجو من الشركة فنفس الوقت لي خرجو فيه جوج بنات آخرين خدامين معاهم فنفس البوسط …مشاو كلهم فالطريق مصادفين شباب من شركة تانية جنبهم توانسو كلهم فالطريق ..غاديين بخطوات سريعة وكايهضرو على الخدمة وهوما كايتمشاو تاوصلو للحي السكني دوك جوج بنات كانو كاريين تما فواحد العمارة..توادعو معاهم دخلو مع واحد الزنقة قاصدينها.. خلاو نور وزمرد مع بعض الشباب يكملو طريقهم….حتى وصلو جنب للدار فاش كاتسكن نور فواحد الاقامة لي مكانتش بعيدة بزااف.. مسافة عشرة دقايق بالحساب وهوما يوقفوو قدام الاقامة..توادعو معاهم الشباب لي كانو ساكنين فهذاك الحي مخليين نور وزمرد واقفات بوحدهم …
نور: وااش بصااح ناوية تمشي فهاد الوقت والطريق خاوية وخاصك ساعتين عاد توصلي للكاريان ؟🦋 ■- قصة : °#ثِقتِي_العَمْياءُ_بكَِ___أَبصَرت°

●《بقلم》Chaymae Ouajdad
Fadma Raji 🦋

♡الجزء 24♡

■حُضنٌ واحد يا أمّي… وسأنسى أنّك تشبيهينَ السّبع العجاف ■

نور: وااش بصااح ناوية تمشي فهاد الوقت والطريق خاوية وخاصك ساعتين عاد توصلي للكاريان ؟

(زمرد سرطات ريقها ..قلبها كايرجف من الداخل ولكن ملامح وجهها وكلامها عكس هذا تماما..فا نطقات بكل ثقة )

زمرد : أهاانية ماشي أول مرة نخرجو من لخدمة بالليل..ونمشي أنا للكاريان فوقت معطل

نور مخنزرة فيها ) : آه عندك الصح ماشي أول مرة نخرجو من لخدمة فاللييييل (وغوتات) ولكن رااااه الخرجة مع العشرة داللييل ماشي هي الخرجة مع الجووج داللييل وحتى فاش كنتي كااتزيدي سوايع إضافية فالليل مكاتوصليش ل 12 وكان ديما كايتلقاليك مجيد وعصابتو ولا عنتر ديالك درويشد …

زمرد : ششت ماتغوتيش راه ناس ناعسين دبا تفيقي ديك خالتك وطل علينا تبدأ تاني فالسبان أجا مسكتها …

نوور هدنات نفسها ونطقات ) زمرد راااه الجوج د الصباح هادي تقريبا …ومكاينش الطوبيس فهاد الوقت حتى من الطاكسي صعييب توقفليك … وااش مخايفاش تمشي ضربي الطريق كاملة بوحدك وعلى رجليك واش من جدر عقلك !!

زمرد خنزرات فيها) : نووور باراكا هنييينا (وبعدات عليها خطوة للوراء دارت القب دالجاكيط السبور الرجالية لي لابسة..على راسها وخبات به شعرها لي كان مجموع على شكل شفنجة.. وبعض خصلات شعرها لي كانو مدليين فالجناب رداتهم مورا وذنيها..ومع القب وااسع فا كل وجهها وشعرها تغطاو …الجاكيط رجالية وااسعة عليها هي والسروال لي حتى هو رجالي ..طلقات يديها ونطقات بثقة ) راه مغانبانش واش أنا بنت لي شافني غايسحابلو غا شي دري ومغاديش يزعم يقرب ليا..راه شحال من مرة غلطت شماكرية دالكاريان ..مع الدخلة للحي كايضوروني حتى كنحيد القب ويشوفو وجهي عاد كايخليوني ندوز ..هاذ الحيلة دحوايج الرجال هي لي عتقاتني شحال من مرة من التحرش ولا لكريساج …

نور طلعاتها وهبطاتها) وصراحة نيت منلي كاديري داك القب كاتباني غا دري قصير !!.حتى من داك الشوية دالصدر لي عندك كايغبر وسط ديك الخيشة لي لابسة …(وحنات نظرها لرجلي زمرد) ولكن راه ديك 36 لي كاتلبسي فرجلك فااااضحاك وبجهد ..رجيلات لبورطكلي …

زمرد مخنزرة فيها ) : 37 ….

نور قلبات عينيها ) طفرتييه …

زمرد : وتاانتي شكون هذا لي غايحقق فرجليا (وحيدات القب من راسها ) شتي الجاكيط اصلا ديال دراري وشعري مباينش وسروالي وااسع تاهو وصاكادو فظهري مبااينااش كااع واش بنت..

نور تنهدات) الله يهديك أزمرد باتي عندي تال غذا ؟

زمرد شدات ليها يدها كاطمنها ونطقات) اماتخافيش اصااحبتي راني قادة براسي ابحالا مكاتعرفينيش ! وزايدون راه تعطلت وغايكون رويشد داز عندي للبراكة باش يشوف واش وصلت بيخير كيما كايدير كل نهار لا هو لا لمجيد …وملي ماغايلقاونيش راه غايعرفوني زدت سوايع فالخدمة فا تلقايهم جاين للشركة يتعرضو ليا وبحال والو نتلقاهم فالطريق ..

نور طلعات حاجب ونزلات الثاني)وهو صراحة ااه كانعرفك التقفقيفة طالعة معاك من صبع رجلك الصغير ودافعة الجبهة..

زمرد خرجات فيها عينيها) بزاف علك راني مرأة وقادة …

نور حركات راسها كاطنز) ااه عندك الحق… عليها يدك باش شاداني كاترعد..

زمرد شافت فيدها وجراتها عندها بسرعة ودارت يديها فالجيوب) راه غا مع البرد..

نور: مكاتسمعيييش ازمرد مكاتسمعيش اش غاتخسري لانعستي عندي هاد الليلة !!

زمرد: فهاد الوقت لي شاداني فيه هنا بلهضرة كون راني ضربت نص د الطرييق..

نور شافت تا عياات ورضخات ليها) صافي أختي نتي تعرفي..وعلى الله تلقاي لمجيد وروميو ديالك فالطريق يوصلوك …

زمرد ابتاسمات ليها) انا مشييت..

(زمرد دارت وعطاتها بالظهر تاسمعات نور نطقات..)

نور: ردي البال لرااسك وفاش توصلي صيفطيلي ميسااج….

زمرد : راك عارفة الريزو كايهربلي فلكايران تيلفوني غاعلى قد لحال (وسيفطاتليها قبلة فالهواء ) نتلقاو غدا فالخدمة تاني …

(وتحركات كاتمشي بخطوات سريعة وهي عاطياها بالظهر دارت القب على راسها ويديها فالجيب .. فحين ونور بقات واقفة مكانها كاتشوف فصديقتها ونطقات بهمس )

نور : إن شاء الله…
(وتحركات دخلات للاقامة وهي كاتنهد وكادعي فخاطرها أن زمرد توصل للكاريان بخير)

(أما زمرد لي سلكات نفس الطريق لي جات منو للشركة بقاات كاتمشى محادية مع الشارع بخطوات سريعة تاخرجات من المشروع……).🦋 ■- قصة : °#ثِقتِي_العَمْياءُ_بكَِ___أَبصَرت°

●《بقلم》Chaymae Ouajdad
Fadma Raji 🦋

♡الجزء 25♡

■حُضنٌ واحد يا أمّي… وسأنسى أنّك تشبيهينَ السّبع العجاف ■

((زمرد خرجات من المشروع وبقات غادية فشارع طويل وخاوي ومضوي بالانارة العمومية.. قليل فين كادوز عليها شي طونوبيل .. دازت نص ساعة وزمرد كاتمشى بخطوات سريعة على طول داك الشارع ويديها فالجيب كان السقيل ونسمة برد خفيفة.. فقط خطواتها المسرعة لي كايتسمعو فديك البلاصة وأصوات صراعات قطط الشوارع ….. كاتمشى بسرعة وهي حانية راسها …مرة مرة كاتهزو وتشوف خلفها وفجنابها …وترجع تحنيه وهي تسرع من خطواتها ..حتى فجأة كانت غاتتعكل الشيء لي خلاها حنات راسها تشوف أشنو عكلها … بانو ليها سيور سبرديلتها محلولين.. فا وقفات مكانها و تحنات زيراتهم بسرعة ومع وقفات تاني مع القب لي على راسها تحيد وبان شعرها .. وبعض خصلاتو كايتطايرو بالريح وهي مارداتش البال مركزة فإسرااع خطوات تحركها .. ردات يديها للجيب مكملة طريقهاا نيشاان كاتتمشى على رصيف الشارع .. شويا دازت عليها سيارة غادية بسرعة فاتجاه معاكس لوجهة زمرد.. هاد الاخيرة لي سمعات كلمة ……*الزين* صادرة من تلك السيارة …ولكن مادات مجابت..بالعكس عاد مزادت سرعات من خطواتها ….و ماشي بزاف د الوقت تا دازت عليها سيارة ثانية غادية بسرعة متوسطة ..وهاد المرة فنفس اتجاهها…. فاتتها السيارة شوياا وهي تبان ليها وقفات….. الشيء لي خلا زمرد تاهي توقف مكانها مخرجة عينيها فالسيارة لي واقفة أمامها …و عاد ردات البال للقب لي طايح ليها …فا رداتو دغياا كاتخبي به شعرها بيدها لي كاترجف …سرطات ريقها عاد كملات طريقها بسررعة وهي كاتقرب من تلك السيارة الواقفة حتى فاتتها فرمشة عين و زادت سرعات من خطواتها ….ومع دورات راسها بانت ليها ديك السيارة تحركات للأمام بسرعة بطيئة ناحيتها …أما زمرد فا جرات القب على جبهتها وحنات راسهاا باش ماتبانش.. أما السيارة لي محركة للأمام وصلات ليها…أي محادية لزمرد لي كاتتمشى بسرعة وهي كاتشوف عند رجليها والخلعة راكباها وتخلعات كثر فاش سمعات الصوت من داخل السيارة يقول ….:

==: ختي بسست طلعي نوصلوك (زمرد كاتشوف فالارض مخرجة عينيها.. ولي نطق كمل هضرتو) حشومة بنت زوينة فحالك تبقى غادية بوحدها فنصاصات الليل..طلعي ازويينة …

(من كلامو زمرد عرفات انه شاف شعرها قبل ماتغطيه وأنه عرفها بنت.. فا بدون ماتشوف فالشخص لي داخل السيارة…سرعاات أكتر من خطواتها مبعدة منها ..الشيء لي خلى صاحب السيارة يديماري بسرعة أكبر حتى وصلات ليها تاني فمحاداتها غايدة بنفس وتيرتها…
أما زمرد منلي شافت السيارة تبعاتها البكية قربات تخرج ليها وبقاات غاادية بسرعة لدرجة قرباات تجري.. ولكن السيارة غادية بشويا محادية مع خطواتها.. وحيت قريبة ليها الشخص لي جالس فالقدام حدا السائق كان منزل الزاج وخرج يدو حيد القب لزمرد…لي قفزاات ودورات راسها بالصدمة كاتشوف فيه مخرجة عينيها… تانطق الشخص لي جالس فاللور..

••••:: ااااحح على عوينات مشفرين وعلى قطيطة ( ضرب بكفو على كتف هداك لي حيد ليها القب) الساااط هادي عندك…

(زمرد شافت فيه غي كمل هضرتو دغيا شافت فالسائق وفلي جالس حداه كأنها كاتحسب عددهم …وبسرعة شافت قدامها وردات قب جاكيطها لبلاصتو وبقاات غادية بسرعة كلها كاترعد حتى فاتت السيارة تاني .. هاذ الأخيرة لي تبعاتها والشخص لي سايق بدأ كايكلاكصوني عليهاا والآخرين كايضحكو ..و غير وصلوها ثاني ولي كان حيد ليها القب نطق…

==: مال الزين كايتعفر …

السائق :: وااا غاااتعفري ازين غاشوفي فيا مرة اخرى نشوف القطيطة ديالي…

==: ديالك ؟ العشير شكون ورقها فالاول !

السائق : واا صاحبي راحنا عشران لي ديالتي ديالتك ولي ديالتك ديالتشي مابيناتناش الحساب اساط !

نطق لي فالخلف ):: هههههه..واا ركبي ازوينة ومنها تعاوديلينا آش مخرجك فهاذ الليل واش جرا عليك صاحبك !■تتمة الجزء 25■

نطق لي فالخلف ):: هههههه..واا ركبي ازوينة ومنها تعاوديلينا آش مخرجك فهاذ الليل واش جرا عليك صاحبك !

السائق : وديرينا حنا صحابك ومنجرييوش عليك …ولا كترنا عليك ختاري واحد ولاخرين غاينساحبو بكل روووح قتالية خههههه…

===: آش تختار من نيتك أصاحبي أنا لي ورقتها لول وبربي مايحط شيحد منكم يدو حتى نكمل منها

السائق : وبطبيعة الحال توفيق عشيري كلشي ديالك الله ياودي..

لي فااخلف ):: وشتكم كاتفرقو المعيزة بيناتكم ونسيتو الاولى بها..راه امكن أنا مول لحديدة …

توفيق: وايلي ا صحيبي ماديالناش هادي..وليتي تمن وغاتهنى نشدوها بجوج فدقة آش بانليك !

لي فالخلف نطق وهو كايضحك ) مزياااانة مخيرة كااع…

(زمرد لي غادية وكاتصنت ليهم والرجفة طالعة معاها لدرجة عينيها بداو ينزلو بالدموع …ومع كل حرف كاينطقو به والطريقة باش كايهضرو بحال شي مسطيين..عرفاتهم ماواعيينش وربما متعاطيين لشيحاجة …يعني واخا تعيا هي تطلب فيهم أو تخلعهم بلبوليس ..عقلهم غايب..ومن السيارة الفاخرة لي راكبين وثيابهم الغالية باينة عليهم ولاد لفشوش لي ماغاتصور منهم واالو …فا أسوء سيناريو غايوقع ليها هو أنهم يشدووها … ققزااات منلي سمعات صوت الكلاكصيون مرة اخرى لي فيقها من أفكارهة … وموراها نطق لي سايق…

السائق : يالاهي نوصلوك راك فنفس طريقناا..

(زمرد ماهضرات ومشافتش فيهم مكملة طريقها…وهي كاتشوف أمامها ..الشارع مزااال طويل وماشي فصالحها تبقا غادية معاه والسيارة غايدة فنفس منحاها …)

••••: القطيطة مانسمعوش صوتك ؟ قوليلي حووبي نشووف.. اااحح كي تجي من فمك بحال العسل مقطر….🦋 ■- قصة : °#ثِقتِي_العَمْياءُ_بكَِ___أَبصَرت°

●《بقلم》Chaymae Ouajdad
Fadma Raji 🦋

♡الجزء 26♡

■حُضنٌ واحد يا أمّي… وسأنسى أنّك تشبيهينَ السّبع العجاف ■

••••: القطيطة مانسمعوش صوتك ؟ قوليلي حووبي نشووف.. اااحح كي تجي من فمك بحال العسل مقطر..

(زمرد زيرات على يدها ودارت راسها بحالا ماسمعاتوش.. فقط كاتشوف فالانحاء وهي كتتضرب حساباتها … كانت لبلاصة خاوية ومع الليل مكايدوز فيها حد غير بعض السيارات … ويلا بقات غاديا هكا خاص تمشي على طول الشارع تاتوصل للرومبوان لكبير عاد تدور وضرب مساافة ساعة د المگانة عاد توصل للكاريان.. يعني عمرها ماغاتتفك من أصحاب هاذ السيارة ….سرطات ريقها وفنفسها كادعي وتعاود يبعدو منها وكاتقول مع راسها مابقا والو وتوصل وكاتقول تتجاهل هضرتهم ليها غير حتى توصل بعدا لداك الرومبوان لي اصلا قربات ليه و مع الدورة غاتلقى واحد الحي سكني تماك وهاكا غايبعدو منها هاد زلايلية لي تابعينها…)

توفيق شاف فصحابو): تا مالها هادي مكاتجاوبناش ؟

••••: ختشي واش نتشي صمگة ولا زيزوونة ؟

لي كايسوگ) عامين وانا كانكلاكصوني كاعما كاتلفت لينا.. شنو بلان هادي ؟

توفيق : إوا لي مايجيش بالخاطر نجيبوه بزز ..وقف وقف نهبطو لمها نركبوها بزز تمشي معانا..اليوم السهرة دوز بيها …

(وفور مانطق السيارة حبساات وزمرد قلبها وقف خرجات عينيها دورات راسها شاف فيهم بانو ليها حلو البيبان يخرجو ليها ….فا بلا ماتفكر جوج مرات انطالقات كاااااتجري بكل الجهد والسرعة لي عطاها الله وحيت كانو قراب للرومبوان … فا بسرعة وصلات ليه دارت وكملات طريقها بالجراا.. اما لي كانو فالسيارة خرجو منها كايشوفو كيفاش غافلاتهم وهربات كاتجري الشيء لي خلاهم تابعوها كايجريو لدرجت سمحو فالسيارة وتبعوها بتلاثةبيهم … وصلو للقنت دارو بانت ليهم قدامهم كاتجري فوسط الشارع..
واحد منهم نطق بصراخ)

توووووفيق رجع جيب السيارة خليناها وسط الطريق حنا نتبعوها ونتا لحق عليهاا..

(توفيق بلا مايجاوب رجع منين جاو كايجري … وهو كايقول فنفسو أنه بالسيارة غايوصلها ويشدها بسرعة حسن مايبقاو تابعينهاا على رجليهم.. حيت شافوها كيفاش كاتجري أي هي سريعة )

اما صحابو بجوج فا بقاااو تابعينها كايجريو خلفها على طول داك الشارع…… زمرد لي كاتلهث كاتجري مخررجة عينيها .. القب لي كان على راسها تحيد بقوة مكاتجري.. شعرها الاسود لي واصل ليها لتحت لكتاف ولي كان مجموع وتحل هي كاتجري تطلق كايطلع ويهبط مع كل خطوة ليها….. بسرعة دورات راسها شافت موراها … وغير بانو ليها مزال تابعينها البولة قربات طلقها فحوايجهاا بالخلعة..الشيء لي خلاها تحدات ألم قدميها و زادت من سرعتها..وهي كاتهضر فنفسها)

[زمرد: نااري مي ناااري على نحس ازمرد ناري مشيتي فيهاا هاد الليلة (الدموع طارو من عينيها) ناري علاش مابقيتش عند نور علاش …علااااش ماقبلتش لمجيد يجيب الكليكا يتلقااو ليا هنا علاش (عظات شفتها السفلية وغوتات فأعماقها) علاااش زدت دووك السوايع فالخدمة علااش كايوق ليا هااذشي ياااربي عتقني منهم يااربي ماتسمحش نطيح فيدهم ياا ربي راني غير يتيمة (وشهقات ضاغطة علي عينيها باش تطرد الدموع لي ضببو الرؤية أمامها وكملات مونولوغها الداخلي) الطمع ازمرد الطمع هو لي خرج عليك هااا 300 درهم صرفيييها دابا بدقات قلبك لي قربو يتقاداو (وشافت مرة اخرى موراها باانو ليها دوك جوج قربو يوصلو ليها وموراهم بانت السيارة خرجات من القنت جاية فاتجاهها بسرررعة …الدموع تحجرو ف عينيها مرة أخرى …شافت فالبلاصة لي وصلات ليها كانت وصلات لواحد الحي سكني ولكن مابان ليها حد السقيل والناس ناعسين والجهد لي غاتوقف فيه تلتاقط انفاسها باش تغوت…ماعندهاش بزز خرجات كلمات متقطعة بصوت بكائي ) و ه ء ووااااا عت عتقووني (شهقات ملي سمعات السيارة موراها بلا مادور عرفاتها وصلات عليهاا شافت تاعياات ونطقاات وهي كاتبكي وكاتلهث تجمع عليها العيا والخلعة) الزنااااقي ااه الزناااقي …

(ومباشرة كسييرات السيارة بسرعة وسبقاتها بخطوات للقدام وتسمع صوت الفران بجههد.. زمرد بسررعة وقفات كاتلهث كانت غاتتخبط مع السيارة لي قطعات عليها الطريق ..والشخصين لي تابعينها حبسو من الجرا خلفها وهم كايلهثو وبقااو كايتمشااو ناحيتها ببطء كايضحكو.. ولي كان سايك السيارة خرج منها بابتسامة شيطانية تكا على سيارتو وعينيه على زمرد لي وسطهم و كاتشوف مرة قدامها مرة موراهااا..ودموعها كايلمعو على خدودها …

الصورة: زمرد🦋 ■- قصة : °#ثِقتِي_العَمْياءُ_بكَِ___أَبصَرت°

●《بقلم》Chaymae Ouajdad
Fadma Raji 🦋

♡الجزء 27♡

■حُضنٌ واحد يا أمّي… وسأنسى أنّك تشبيهينَ السّبع العجاف ■

زمرد لي كاتشوف مرة قدامها مرة تلفت موراهااا.. ودموعها كايلمعو على خدودها …كلها كاترجف ..وفأعماقها تمنات يبان لمجيد ولا رويشيد ولا أي شخص آخر يعتقها من هاذ الموقف …ولكن لقدرها رأي آخر ….. شاف توفيق حل باب السيارة الخلفي الدم هرب من وجهها … وقبل مايوصلو ليها دوك الجوج لي فالخلف و جايين ناحيتها يركبوها فالسيارة بزز… شافت على يمينها كانت واحد الزنقة لي شويا مظلمة فا بلا ماتفكر جوج مرات تحركات بخفة خرجات من وسطهم كاتجري على حر جهدها دخلات فديك الزنقة…

(توفيق لي كان متكي على السيارة كانت قدامو كايشوف فيها حتى في لمح البصر اختفت.. تكعد وضرب برجلو على الارض وزفر بغضب ) فاااك…

(اما صحابو لي معاه ماشي اقل منو عصبية للمرة الثانية كاتغفلهم…. )

••••: تشوما واش متأكدين ان هادي لي تابعينها من الانس !

==: وراه غا كاتغفلنااا…

توفيق بغضب) وااااابربي تاندمها على هاد تسخسيخة اناااا توفييييق مرزوكي وهادي عمرها صراتلي عمري تسخسخت على شي قحب*طيط …ودبا بربي لاتفكيت معهاا تانشدهاااا…. وااتحركووو ونتووما كاتفرجو فياااا راه زناقي هاد الحي ضييقين ماغاادوزليش منهم السيارة ..

(وغير كمل هضرتوو سبقهم كايجري وهوما كايجريو موراه …. اما عن زمرد لي غي دخلات فديك الزنقة وهي كاتجري والدموع كايطيحو ليها.. كادخل وتخرج فالزناقي تما وفكل مرة كاتلفت موراها واش تابعينهااا.. الزناقي مظلمين شويا الانارة ضعيفة ومكاينش الحس دبنادم … كاتسمع فقط خطواتهاا وهي كاتجري.. تاسمعات صوت الجراا موراااها عرفاتهم هوما لي مزالهم تابعينها … قلبها علاين يسكت والجهد باش انها تزيد تجري ماعندهاش حيت عيااات بمعنى الكلمة..وزناقي متداخلين زنقة كاتخرجها لزنقة …مابقاتش قادرة تزيد ..بدات سرعتها كاتتباطئ ..بدات كاتستسلم وبدات كاتتيق أن نهايتها غاتكون فهاذ زناقي المظلمة على يد هاذ ولاد لفشوش لي تابعينها …رجليها عاطيينها الحريق والنفس تقطع فيها …فا غير جات توقف مابقا فيها مايزيد تجري اكتر … وهي تبان ليها واحد العمارة باب السفلي ديالها محلول …..فا بدون وعي منها مشات كاتجري خرجات من الزنقة وهي قاصدا العمارة لي بسرعة دخلات مع بابها ورداتو مخبية مورااه كاتنهج وهي حاطة يديها بجوج على فمها …. ماشي بزااف د الوقت تاسمعات صوت الجراا والصوت كايقرب من العمارة.. شهقات بخوف وحطات يد على فمها والأخرى على نيفها باش مايتسمع صوتها حيت كاتنفس بجهد وكاتلهث …. الزلايلية لي تابعينها وقفو حدا باب العمارة تاهوما كايلهثو عياو يقلبو عليهاا كايدخلو ويخرجو من الزناقي مالقاوش ليها اثر رغم انهم كانو خلفهااا بمسافة وباينة ليهم ..لكن بمجرد مكادخل مع زنقة تانية كاتلف ليهم فا دااخو بتقلاب عليها

توفيق كايلهث ) نص ساعة وحنا كاندخلو ونخرجو فالزناقي هناااا فين غبرات هاد الكلبة ؟

==: تقول الارض انشقت وابتلعتها ! زعما يكون هذا هو حيها وتكون دخلات دارهم.

••••: قلت ليكم محال تشا تكون من الانس ياك عاد كنا تابعينها ودبا مكاينش ليها اثر بحالا تبخرات !

توفيق: خااص نلقاااوهااا وغانلقاااوهاا

== شاف فيه ): عشيري راه قربات 4 د صباح مخاصش نبقااو هنا لي راه غانجبدو على ريوسنا غي الصداع والمشاكيل…وأصلا انا عييت…

•••: خسارة هاد القطيطة كنت باغي نزها بها…ولكن حتا أنا عييت اتوفيق

توفيق شاف فيهم بغضب)سييمو بلا ماتعصبوو طاصيلتي…ديك لبنت بغييتهااا…

سيمو: تهدن اصاحبي بغيتيها سير قلب عليها بوحدك أنا عييت…

==: (حط يدو على توفيق) ماتنساش غذا منى مضبرة لينا على دوك جوج قرطاسات فغذا نهارناا العشير (غمزو)…

توفيق حك راسو) ااه نسيتهم كااع وانا تابع هاذ لقح…

سيمو : اصلا تلقااها غا واحد المثقوبة…ونتا كايعجبك تتقب راسك…

….: احح ولكن كانت قطيييطة العشرااان كونما القرطاسات دالكاريان مانفلتوهاش….(وتحركو بجوج راجعين فحالهم أما توفيق فا مسح على وجهوو وتمشى تابعهم حتى نطق سيمو )

سيمو: زعما مانكونوش كنا تابعين شي جنية ولا شبح فهاد الليل ؟ ..🦋 ■- قصة : °#ثِقتِي_العَمْياءُ_بكَِ___أَبصَرت°

●《بقلم》Chaymae Ouajdad
Fadma Raji 🦋

♡الجزء 28♡

■حُضنٌ واحد يا أمّي… وسأنسى أنّك تشبيهينَ السّبع العجاف ■

سيمو: زعما كنا تابعين شي جنية ولا شبح فهاد الليل ؟ …

توفيق : لواااه لقلا……..

(بقااو غاديين كايهضرو وصوتهم كايبعد حتى مابقااتش زمرد كاتسمعهم …غير عرفاتهم بعدو وهوما يفشلو عليها رجليها وجلسات على ركابيها وراء باب العمارة.. فنفس الوقت لي حيدات يدها من على فمها وشهقات بجهههههد بقوة مكانت حابسة نَفَسْها…. بقااات هكاك كاتنفس وتعاود وهي مخرجة عينيهاا وكاتشوف فنقطة وحدة وكاتفكر فهضرتهم كلها لي سمعاتها.. ونطقات بهمس وهي كاتترعد …)

زمرد : جنية لي ضرب زام..ل بوكم واحد بواحد ألكلاب الله ياخد فيكم الحق فهاذ الليل …

(حنات راسها وسرطات ريقها وهي كاتقول مع راسها كي دارت حتى تاتفكات منهم.. حتى قالت صافي هاذي لخرة لييها …لدرجة ماثيقاتش انهم مشااو …ابتاسمات وحمدات الله حيت استاجب لدعائها …و وقفاات طلعات النفس وهبطاتو وطلات بشوووية من وراء الباب كاتشوف فالزناقي واش يبانو ليهاا تماك.. مبان ليهاا حد والحس مقطووع.. ولكن الجرأة باش تخرج ماعندهاش بالخلعة والخوف من انها غي تخرج يوقفو عليهاا.. رجليها جمدو عليها فابقاات هكاك مخبية وكل مرة كاطل وتضور عينيها فالمكان وترجع تخباا.. بقاات هكاك مدة طويلة لساعة تقريبا …حتى تأكدات مزيان بلي مكاينينش عاد خطاات بخطوات بطيئة كاتسل تاخرجات من العمارة… شافت على يمينها ويسااارها الزناقي لي خارجين تما مكاين حد… كورات شعرها المطلوق فالقب لي دارتو على راسها ويلاه جات تجري باش ترجع منين جات غي زادت جوج خطوات وهي توقف مكانها مخرجة عينيهاا….
وقفات بلاصتها كاتشوف قدااااامهاا استدارت تمشي من الزنقة لي على يمينهاا تمشات شويا وحبسااات… ورجعات ثاني تمشي من الزنقة لي على الليسر تاقربات دخل ليها وهي تتراجع …رجعات بخطوات للوراء تاوقفات قداام باب العمارة….

زمرد كاتهضر مع راسهاا بهستيرية فنفس الوقت بهمس) منييييين منيييين …. (شاف على الليسر) جييت من هنا ! (حركاات راسهااا ب لا) لا لا انا متأكدة جيت من هنا (شافت فالليمن.. يلاه اتمشي منو وهي توقف ثاني… عينيها غرغرو ونطقاات بصوت باكي) لا مامأكداش.. زعما نكون جيت نيشااان مع هاد الزنقة ( شافت قدااامهاا كاتفكر شوياا تاشدات راسها ونطقات) ماعرفتش ماعرفتش مابقيتش عااقلة…. (سهات كاتحاول تفكر منين جات مدة وهي هكاك تا طاحو دموعها ) هئ يااربي علاش جييت لبلاصة مكانعرفهاش دايرة فيها مطورة جيت نتلف لي تابعيني فهاذ الزناقي ولقيتني تلفت راسي براسي هئ اش هاد الليلة اسيدي ربي واش ماغاتساليش … (سكتات شوياا بحالا تفكرات شي حاجة ونطقات) واقيلا كاع الزناقي كايخرجو فالشارع العام… (مسحات دموعها بكمها) ااه اه خاصني غي نمشي فشي زنقة تاتخرجني للشارع وغانعرف منين نمشي للكارياان (كاتحرك راسها بأه بحالا كاتحاول تقنع راسهاا بهاد الهضرة) ااه هادشي لي غاندييير… (شافت فالزناقي لي حداهاا كاتشوف هنا ولهيه زيرات على عينيها ومشات على يسارها ) من هنااا … (وبقاات كاتمشى بخطوات حذرة ومرة مرة كاضور تشوف موراها اكما تابعها شي حد وكلها كاترعد…. تبعات الزنقة لي مشات على طولها تاوصلات لمفترق جوج زناقي وختارت تمشي فوحدة .. وبقاات هكاك كادخل وتخرج فالزناقي….و فينما لقات جوج ولا ثلاثة د الزناقي تلاقاو كاتقدر وتمشي فوحدة منهم… وفاش كاتسمع الحس فشي زنقة كاتزيد تخاف وتخلع كاتقول غايكونو غا رباعة لي كانو تابعينها رجعو.. فا بقات مرة تخبا فشي قنت.. مرة تدير الوقفة د الرجال متكية ورجلها على الحيط دايرة القب و حانية راسهاا ويديها فالجيب ولي داز عليها غي يشوفها كايسحابلو شي شمكار مقطع ولا شي حد كايگريسي عباد الله.. لي داز عليها هكاك كايخاف منها ويتجنب يدوز من حداها هادشي لي زعمها وخلى خوفها ينقص شوياا… فبقااات هكاك مكملة طريقة وفينما بان ليها شي حد كادير ليه ديك الوقفة د الشماكرية تا كايدوز…. تاوصلات لواحد الزنقة وبانليها فٱخرها خويا مظلمة شويا مافيهاش العمارات..

زمرد ديقات عينيها كاتشوف فديك الخويا لي بعيدة عليها شويا تاحلات عينيها على اخرهم فرحات ونطقات) واقيلا صاافي وصلت للشارع (سرعات من خطوات وكلما كاتقرب كاتخفف من سرعتها تاخرجات من ديك الزنقة وهي تخرج عينيها….🦋 ■- قصة : °#ثِقتِي_العَمْياءُ_بكَِ___أَبصَرت°

●《بقلم》Chaymae Ouajdad
Fadma Raji 🦋

♡الجزء 29♡

■حُضنٌ واحد يا أمّي… وسأنسى أنّك تشبيهينَ السّبع العجاف ■

زمرد خرجات من ديك الزنقة وهي تخرج عينيها.. كاتشوف البلاصة مظلمة مافيهاش ضواو كااع وبضوء القمر بانو ليها شي سيارات مستفين شي حدا شي.. دارت على راسها كاتشوف فالانحاء مكاين حد..

زمرد باستغراب) فين انا ؟ (رجعات كاتشوف فالسيارات عاد حلات فمهاا ونطقات) ااه واش زعما شي باركينغ هذا ؟ (تمشات شويا قربات من دوك السيارات لي قدامها) وعلاش البلاصة مظلمة ومكاين شي عساس هنا !!!

(حسات بالخلعة رجعات بخطوات للوراء تاتعكلات وقربات طيح كون ماشداتش توازنها فاخر لحظة.. واستدارت تشوف باش تعكلات لقاتو طروطوار.. شدات بيدها قلبها لي كايضرب بجهد بالخلعة وعندها احساس غريب مافهماتش مناااش.. رجعات كاتشوف فانحاء داك الباركينغ ماعرفات منين تمشي…

زمرد: اللهم نرجع للزنقة منين جيت ونشوف شي زنقة اخرى تانوصل للشارع.. ولا نبقى ليا ثاني هنا وانا معارفاش منين نمشي تانجيبها فراسي عاود….

يلاه خطات جوج خطوات تمشي وهي تسمع صوت أنين لي واخا ضعيف ولكن وصل ليهاا وقفات بلاصتهاا مخرجة عينيها جامدة بلاصتها …بقات هكاك حتى ماعاودات سمعات والو ..عاد تنهدات براحة قالت مع راسها غير كاتخيل… جات تمشي وهي ترجع تسمع نفس الصوت أنين بكائي تبعو صوت شخص يترجى الرحمة … و هاد المرة الصوت وصلها بطريقة مسموعة قدرات حتى فرز أنه صوت رجولي …الشيء لي خلاها سرطات ريقها و استدارت شافت جهة السيارات وهو المكان لي جاي منو الصوت فا نطقات بهمس )

زمرد : انا متأكدة بلي شيواحد تما محتاج للمساعدة …. (سكتات شويا مرة أخرى كاتسمع فنفس الصوت يترجى ويبكي…قلبها مقبووط وكولها كاترجف دورات راسها بسرعة على يمينهاا كاتشووف على طول داك الطروطوار باش تعكلات حتى لجهة السيارات ونطقات بهمس )
زمرد : الصوت جاي من لهيه ! (مشات مع طروطوار المظلم فاتجاه الصوت شوياا وقفات بلاصتها كاترعد ونطقات بهمس بينها وبين راسها ) لا لا ومالي انا اش خاصني ماسوقيييش خاصني نرجع فحالاتي …(استدارت راجعة فحالها ولكن غير سمعات الانين مرة اخرى وهي توقف) واخا غي نشوف اش داكشي ونمشي ااه غي نشوف ونمشي… ممكن يكون شيواحد محتاج مساعدتي …اه اه ..■تتمة الجزء 29■

زمرد : ممكن يكون شيواحد محتاج مساعدتي …اه اه ..

(و استدارت تاني غادية فاتجاه الصوت بخطوات بطيئة وهي كاترعد وكاتحاول تشوف لبعيد ولكن لباركينغ معتم ….و كلما كاتقرب لٱخر الطروطوار داك الانين وصوت البكاء والترجي كايجهاد..وكايتداخل مع أصوات أخرى كصوت الخبيط والضرب … ومع كاتقرب من مصدر هاد الاصوات قلبها كايضرب بسرعة كثر من الاول… وصلات لٱخر الطروطوار دورات راسها للجنب ديقات عينيهاا كاتشوف مع الظلام وغا ضوء القمر لي مضوي ديك البلاصة وحيت مكانتش بعيدة بزااف قدرات تميز اش كاين تماك…..
خرجاااات عينيها منلي بانو ليها ثلاث اشخاص.. واحد رجل طويل وصحيح عاطيها بالظهر واقف كايضرب بوحشية فشخص آخر لي جالس على ركابيه…وفينما وجه الشخص الواقف ضربه للشخص الراكع …يصدر هذا الأخير أنين وهو كايبكي وكايترجاه يوقف …بدون فائدة عاد مكايزيد الشخص الواقف يضرب فيه حتى كايطيح مسطح على الارض كولو دمايات … ويرجع هداك يجلسو ويعطيه بونية اخرى تا كايطيح مهدوود لدرجة مابقاش كايخرج الصوت فقط الأنين لي كايتسمع منوو… وجهو كولو عامر دم وتراب بكثرة الضرب وحوايجو ملطخين بالدم والتراب.. كايضرب فيه ويعاود بكل وحشية وعصبية لي موضحين شحال مغدد عليه لدرجة كايلهث ومع ذلك ماوقفش…….

هادو فجهة وفالجهة المقابلة ليهم واقف الراجل الثالث كايشوف فيهم مربع يديه وهو متكي على سيارة…وزمرد ماقدراتش تشوف وجه لي كايضرب حيت عاطيها بالظهر أما وجه الشخص الذي يُضرب فا كولو دم وتراب ومع الظلمة ماقدراتش تشوفو حتى هو …أما الشخص التالث فا بانليها غير كخيال حيت هو واقف فمكان مظلم ……

زمرد فقط واقفة مصدومة كاتفرج فيهم وكاتشوف الضحية كيفاش كايتسلخ حي قدام عينيهاا… والآخر لي كايضرب فيه ماعيا ما مل …مستمر فالضرب…حتى تسمع صوت فالمكان ..الصوت لي كان صادر من طرف الشخص التالث لي غوت …ومع غواتو ..هي قفزاات موجه نظرها ليه وهي مخررجة عينيها)

….: بارااكااا …

( ومباشرة حبس الشخص الأول من الضرب ورجع للور كايلهث جبد موشوار من جيبو كايمسح بيه الدم من على يديه …. فنفس اللحظة لي تقدم فيها الشخص التالث لي كان متكي على السيارة..داير يدو فجيابو وكايتمشى بخطوات سريعة ناحية الإثنين ….وزمرد مخرررجة عينيها فيه ..ومزال وجهو ماوضاحش ليها بسبب الظلام … حتى وقف أمام الضحية لي غير شافو وقف بزز كولو دمايات وهو كايبكي ببزز نطق….

……: م م مااشي ا انا….

يتبع….

الصورة: الظلام لي فيه دوك الاشخاص…🦋■- قصة : °#ثِقتِي_العَمْياءُ_بكَِ___أَبصَرت°
《بقلم》CHAYMAE OUAJDAD
FADMA RAJI 🦋
♡الجزء 30♡
■حُضنٌ واحد يا أمّي… وسأنسى أنّك تشبيهينَ السّبع العجاف ■

……: م م مااشي ا انا….

الشخص لي واقف عليه بلا ماينطق بحتى كلمة شدو من الكول وعطاااه لكمة قوية جاتو ففمو وخلاتو تلاح على الارض كايكحب الدم …فحين تحنى عندو شدو تاني ووقفو حتى تقابل معاه كايشوفو فبعض …الضحية حرك راسو بلا والدم كايخرج من فمو وجهو كولو كدمات… فقط كايحرك راسو بلا وهو كايبكي وكايشوف للشخص لي امامو ولي شاادو فعينيه ونطق مرة اخرى…

……: (كايحرك راسو ب لا) م ماشي أنا.. (غمظ عينيه بقوة فاش زيرو داك الشخص خانقوو.. ورجع كمل هضرتو بغوات) مادررررت واااااااالووو ..كانقسم ليك بالله ما أناااا ..

(الشخص لي شادو زاد زير عليه كثر دافعو للور تالصقوو مع واحد السيارة كانت موراهم.. ومبااشرة الشخص الثالث لي كان كايضرب الضحية فاللول تقدم ناحيتهما وجبد من جيبو سكين لي كايتطواا حلوو ومدو لصاحبو .. لي مزير قبضته على عنق الضحية … هاد الاخير لي غير شاف الموس خرج عينيه كايحرك راسو بهستيرية ونطق وهو كايبكي بصراااخ …….

……: لا لا لا لا ماااادرت واااالو سمع مني عطيييني فرصة نهضر .. والله مادرت واااالو ماااشي اناااااا لا لا أنا أصلا مستحيل كنت نقدر ندير هكاك ….

((هادشي كولو كايدوز تحت انظار زمرد لي من الاول وهي واقفة بجمود كاتتفرج فيهم ….شافت فالشخص الاول فاش كان كايضربو وشافت هداك لي كايتضرب كيفاش كايترجاهم وكايقول ليهم بلي مدار والو وهوما ماتسوقوش ليه شافت تدخل الشخص الثاني لي حتى هو ضرب حقو … فقط كاتفرج فيهم ساهية بصدمة كأنها تشاهد مقطع من فيلم رعب … وهوما عاطينها بالظهر ماردوش ليها لبال بمرة لا الشخصان والا الضحية …… حتى للحظة لي بانليها واحد منهم جبد شي حاجة لامعة من جيبو مبانش ليها اش تا شافتو مدو لهداك لي معاه…أو لشريكه فالجريمة …. عاد بان ليها انه موس أو سكين كايتطوا ومن الحجم الكبير …الشيء لي خلاها تخرج عينيها وتحل فمها و ماتحركاتش من بلاصتها..رغم كل الأصوات التي تصرخ داخلها وكاتقول ليها هربي من هنا ماتبقااايش تشوفي فيهم ولكن فينهيا زمرد باش تستوعب اش ضاير بيها ….غائبة تماما …

( أما الشخص لي تمد ليه الموس بلا مايشوف فشريكه لي عطاه ليه… مد يدو خداه ومباشرة حطو قدام عينين الضحية وهو ملصقو مع السيارة ..وبدأ كايدور السكين فيدو بحركات سرعية بطريقة محترفة … اما الضحية فاكايشوف الموس كيكايلعب بين عينيه لي قربو يخرجو….. حاول يتفك من بين يدين الشخص لي شادو وكايدفع فيه ولكن لا فائدة مابقاش عندو الجهد بكثرة العصا لي كلا وعاد البنية الجسدية دالشخص لي شادو وحاكمو اقوى منو الشيء لي خلاه ماتزعزعش من بلاصتو بالرغم من كل مقاومات الضحية له …… فقط كايدور الموس فيدو تا فلحظة حبس وميل راسو للجنب كايشوف ففريسته لي بين يديه وبالضبط كايشوف الخوف والهلع فعينيه.. هز الموس حطو ليه جنب عينيو غرسو .. وجرو ببطء مهبطو على طوول وجه فريسته من عينو مرورا بخذو محادي مع لحية ضحيته لي كايغوت على حر جهدو من الحريق… ماحبس حتى رسم على وجه ضحيته خدش شاد نصف وجهه من جنب عينيو الليمنية حتال دقنو…

مخلي ضحيته كايغوت وكايبكي مرعوب ونطق) مااااشي انا هدااااااك ثيقني والله العااالي مااا أنااااااا…. اااااااااه (غوت فاش الراجل لي شادو جر الموس بحركة سريعة دوزو ليه على فمو قاسم ليه شفتيه بالطول لشطرين مخليه ليه كايسييل بالدم… مجا فييين يسكت من الغوات دحر ألم هاذ الجرح ….تاغوت مرة اخرى كثر من المرة اللولة فاش دوز ليه الموس على عنقو سطحيا بلا مايقطع ليه العصب.. اي جرح عنقو مغاديش يقتلو… وبعد عليه خطوة مخليه طاح على ركبتيه شاااد عنقو وهو كايغوت وكايبكي كولو دمايات.. وجهو عامر بكدمات لي زراقوو عينيه منفوخين بالضرب .. وخدش كبير شاد نص وجهو….شفتيه مقسومين على جوج بالطول و عنقو كايسيل بالدم … كايغوت ويبكي وفعينيه نظرة خوف نظرة غضب مخلطة مع نظرة ترجي وطلب الرحمة……🦋■- قصة : °#ثِقتِي_العَمْياءُ_بكَِ___أَبصَرت°

《بقلم》CHAYMAE OUAJDAD
FADMA RAJI🦋
♡الجزء 31♡

■حُضنٌ واحد يا أمّي… وسأنسى أنّك تشبيهينَ السّبع العجاف ■

…بجسد شبه ميت ورأس منحني ..راكع أماميهما بدمائه التي غمرت كل جسده وهو كايطلب فالرحمة… ولكن شكون كايترجى من شكون… وشكون كايطلب الرحمة من شكون… شكون الضحية وشكون المجرم… شكون الفريسة وشكون المفترس.. شكون الظالم وشكون المظلوووم …

الشخص لي هاز الموس كايشوووف فيه كيفاش كايترجاه مايقتلوش بقلة حيلة…
فا رجع كايدورو السكين بين صباعو باحترافية..ونطق بصوتو الخشن المجروح ..لي وصل صداه لمسامع زمرد …لي غير سمعات نبرة صوتو وكلماته كل جسدها تشوك عليها …)

الشخص صاحب السكين ) حلفت بحلوووفي #مانعاود #نسمح لشي مخلوق شكون مكان يكون …أنه يسلبني شخص عزيز عليا مرة أخرى …فا #ماطلبش #مني #الرحمة حيت #الدنيا #عمرها #رحماتني فا #علاش #غانرحم #غيري

( ..غير كمل كلامو استدار عاطيه بالظهر ..وهو كايشوف فصاحبو ….هاذ الأخير لي مربع يديه كايتفرج فيهم بكل برود وهو يدخن سيجارته… ثواني وهما ينظران لبعض وحوار الأعين قائم بينهما …مخليين الضحية لي مزير على عنقو باش يحبس تدفق الدم منو …يتنهد بكل راحة ظنا منه أنهم غايمشيو ويخليوه ….حتى صدمو مول الموس فاش دار عندو وبحركة سريعة جرحو ف فخاضو بجوج بجرة وحدة للموس….. خلاه كايغوت فبلاصتو يد شاد بها عنقو ويد حاططها على فخاذو لي كايحرقووه… و بلا مايعطلو غرس ليه الموس فكتفوو تاتخشا نصو تقريبا الشيء لي خلا الضحية يزيد من غوااتو… ومع جبد ليه الموس من كتفو غوت وطاح على الارض .. أما الشخص لي هاز الموس تحنى عندو جبدو من الكول جلسو على ركابيه تاتقابلو عينيهم بجوج تاني ونطق ….

الشخص صاحب السكين ) مزال ماساليت …

(لي مجروح نطق بصوت متقطع.. فمو كايسيل بالدم وكايضرو لدرجة مقادرش يهضر به) ن ن ت تاا ك ك ك كاتر تاكب غ غ لللط ك كبييير و و و ر ر راه م ماشي أ أنا ر راك غ غير ك كات كاتظل كاتظلمني ……

((مول الموس مخنزر فيه بنظرة غامضة وعميقة فنفس الوقت.. نظرة لي صعيب تتفسر… بحالا شي نار داخله مابغاتش تتخمد.. وعينيه كايفسرو هاد الشعور الداخلي … بحيث أنه كايشوف لضحيته فعينيه ماتزعزعش بهضرتو ابدا وماحركات فيه والو.. وكجواب على ديك الهضرة هز الموس تالفوق وغرسو ليه فصدرو….

فحين الضحية صوتو بح بكثرة الغوااات… وفلبلاصة خرج الموس وعاود غرسو ليه فنفس المكان .. وعاود هاد العملية مرارا وتكرارا وبسررررعة هستيرية كايخرج الموس ويعاود يدخلو فالمكان مرتين عاد كايبدل لمكان آخر…و كولو ترش بدم ضحيته فثيابو ووجهو يديه …ولدقائق وهو مستمر فنفس العملية تاولى صدر الضحية كولو مثقوووب …

الضحية لي كان كايغوت مع كل انغراس للسكين فجسده تابح صوتو ولى يتأوه.. حتى مابقاش كايتسمع صوتو بمرة وعينيه حالهم على الٱخر.. روحو خرجات فاش تخشاا فيه الموس كامل وتقاسو ليه بعض الاعضاء الحيوية فبلاصة قريبة للقلب لي تخدش وتقطعو ليه بعض الأوعية الدموية بالاضافة لكثرة الدم لي خسر هادشي كولو اودى بحياته ومات فلبلاصة ….

ورغم موت الضحية ..صاحب السكين ماردش ليه البال بالمرة بقا كايغرس الموس ويعاود بسرعة كبيرة وبقوة أكبر حركاتو كايدلو على غضب بركاني داخله…. مرة يخشي الموس مرة يشرط به جسد الضحية …لأكثر من نصف ساعة وهو غير كايكزر فالضحية ….أما زمرد لي مع كل طعنة …قلبها كايتهز كأنها هي التي تُطعن فمنظر لي ترسخ فأعماااق ذهنها ….فحين صاحب السكين هو الآخر لي ماواعيش أن ضحيته مات ليه فيديه فقط كاينهش ليه فجسده بالسكين مارجع لوعيو حتى تسمع صوت الراجل شريكو لي واقف عليه ولي فالاول هو لي عطاه الموس…)

===:: (بكل برود نطق) وا صافي اصاحبي راه مات وشبع موت …..

(تنهد بملل حيت شريكو مول الموس ماتسوقش ليه بالمرة يلااه هز الموس للفوق يعاود يغرسو فديك الجثة الهامدة قدامووو تاتسمع فالمكان صوت شهيق قوي….)🦋■- قصة :

°#ثِقتِي_العَمْياءُ_بكَِ___أَبصَرت°
《بقلم》CHAYMAE OUAJDAD
Fadma Raji 🦋
♡الجزء 32♡

■حُضنٌ واحد يا أمّي… وسأنسى أنّك تشبيهينَ السّبع العجاف ■

~~🍂♧ ليست دائمـاً الثقة من تسبق الشكـــوك..
فقد تأتي الشكوك أوَّلاً ثم يحين دور الثقة للمجيء…
و هناك شكوك تدوم للأبد…وهناك ثقة لاتعقد رغم الأمد …♧🍂~~

••• عند زمرد لي رغم أنها كانت كاتفرج فيهم من الاول ..ماقدرات تشوف وجه حتى واحد منهم رغم أن الشخص صاحب السكين فاللحظة لي استدار شاف فشريكو ..كان وجهو واضح ليها ولكن هي مشافتش فيه وماركزاتش عليه كاع حيت عينيها من الاول كانو غير على الضحية لي كايغوت موراه.. وماجات تحول نظرها له حتى دار وعطاها بالظهر مرة اخرى كايكزر فضحيته …منظر عمرها فحياتها حضرات ليه ولا شهدات عليه.. بقات كاتشوف فيه كيفاش كايخشي الموس ويعاودها والتبوريشة طالعة معها.. قلبها كايرجف لدرجة الرجلين باش تهرب جمدو عليها ….. دخلات فصدمة لاواعية خلاتها تولي كالجماد …مافاقت حتى سمعات الراجل الثالث قال بلي الضحية مات وشبع موت …. كلمة لي خلات قلبها يتهز كثر ولي خلاتها بلا خاطرها تشهق بجهههههد … ومع شهقات مع دور راسو عندها بالعرض البطيء كايشوف فيها مخنزززر وهو هاز الموس الفوق بيد وشاد جثة ضحيته باليد الأخرى … …أما زمرد فا غير شاف فيها ..شافت حتى هي فيه مخرجة عينيها …تلاقاو عيونه المظلمة الغاضبة ..بعيونها المرتعبة المصدومة ..فنظرة قدرات بيها تميز كل ملامح وجهو …ونفس الشيء بالنسبة له …ومع حولات نظرها بسرعة للشخص التاني لي لقاتو حتى هو كايشووف فيها …

وقف صاحب السكين من بلاصتو لاح ديك الجثة تا طاحت مسطحة على الارض واستدار عند زمرد كاااااملو .. عاد قدرات زمرد لي حولات نظرها تاني من صاحبو ليه تميز أنه لابس جاكيط اسود مع سروال فنفس اللون.. الموس فيدو كايقطر بالدم… كايشوف فيها بنظرة لي فيقاتها من سهوتها ولي خلاتها تفيق وتوعى على راسها وعاد استوعبات فين هي واشنو ضاير بهاااا…وعلاياش شهدو عيونها …..

بحركة لا ارادية هزات يدها حطاتها على فمها كاتمة شهقتها لي فضحاتها وعينيها عمرو بالدموع قلبها علاين يخرج من بلاصتو بالقوة باش كايضرب… كاتشوف فيه… فوجهو… فعينيه لي مخنزرين فيها بنظرة ذلك المفترس لفريسته الجديدة ..
فااا بلا ماتفكر جوج دالمرات رجعات للوراء بخطوات بطيئة وكلها كاترعد وكاتحرك راسها ب لا ….وفلحظة دارت بسرعة ومشاات كاتجري على الطروطوار منين جات ….

أما *هو* لي كانت كايشوف فيها مخنزر يسحابليه شي راجل …..مع لابسة القب وحوايجها رغم قصر قامتها عاطينها منظر ذكوري .. يلاه كان غايتحرك ناحيتو (ناحيتها) ..حتى كايشفوه/ها… هارب/ة ..

ضحك باستهزاء ودور راسو يمين وشمال شاف فالراجل لي معاه مد ليه الموس وشاف فيه بلا ماينطق بواالو بحال الا قاليه كولشي غا بعينيه…

(شريكو شد الموس عندو ونطق بتأكيد) كون هاني…

(والشخص غير عطاه الموس وسمعو ردو …. مباشرة تحرك فنفس الاتجاه لي مشات منو زمرد…. بخطوات ثقيلة فالاول عاد بدا كايجري…. وغي وصل للطروطوار وهي تبانليه دخلات فواحد الزنقة…. وتبعها كايجري بأقصى سرعته….

(عند زمرد لي كانت كاتجري فالطروطوار مزالها مصدومة كاتحس برجليها فاشلين لدرجة تقال عليها بسبب داكشي لي شافتو.. الشيء لي مخليها كاتجري بسرعة عادية وهي مخلوووعة تاوصلات للزنقة مناش جات دخلات ليهاااا كاتجري.. فمها بياض وكاتحس بحلقها نااشق لدرجة مقادراش تهضر …فا دخلات فمونولوك او حوار داخلي مع نفسها كايعكس صدمتها )

(زمرد : خ خ خااصني نهرب… شنو داكشي شفت …(حركات راسها ب لا) لا لا انا م ماشت والو ماعرفت والو..خاسني نهرب .. شنوو واقع مافهمت والوو…. (دورات راسها للور بانليها دخل للزنقة فاش كاينة… تابعهااا بواحد السرعة خلاتها خرجات عينيها وشويا بشويا كاتسترجع المشاهد لي شهدات عليهم وبشويا بشويا بدات تستوعب الموقف لي هي فيه ) لا لا ازمرد لا توكضي جريييييي جريييييي أزمرد وإلا ودعي حياتك ..(قوات راسها واستجمعات قوتها وهي تزيد من سرعتها… كاتجري بأقصى سرعة عندها وهي كاتبكي ونطقات بنوع من الصراخ ) هئ اش هااااد الليلة ياربي علاش كايوقع ليا كاع هاااذشي ياربي عاااوني لا لا هذاا غي كابوس فيقي ازمرد (غوتات وهي كااتجري ) فيقي…

((اما الشخص لي تابعها…خلفها مباشرة كايجري وهو مخننزر حتى قرب ليها وهي تزيد من سرعتهاا مبعدة عليه …. ومع السقييل صوتها كايوصلو ..ولكنو معارفش اش كاتقول بالضبط …… ومع سمع صوتها الأنثوي طاح ليها القب وبان شعرها لي بسبب جريها السريع تطلق تاني يرفرف فالهواء …الشيء لي خلاه ابتاسم باستهزاااء و نطق..

~~~: (وهو يضحك باستهزاء ) بنت…. (جمع الضحكة خنزر ونطق بصوت حاد ونبرة مخيفة وهو تقريبا كايجري خلفها بمسافة تلاث خطوات )يااا متطفلة ! بغيتي تلعبي شويا هاااا … واخا نلعبوو ….🦋■- قصة : °#ثِقتِي_العَمْياءُ_بكَِ___أَبصَرت°
《بقلم》
CHAYMAE OUAJDAD
Fadma Raji 🦋
♡ الجزء 33 ♡
■حُضنٌ واحد يا أمّي… وسأنسى أنّك تشبيهينَ السّبع العجاف ■

~~~: (وهو يضحك باستهزاء ) بنت…. (جمع الضحكة خنزر ونطق بصوت حاد ونبرة مخيفة وهو تقريبا كايجري خلفها بمسافة تلاث خطوات )يااا متطفلة ! بغيتي تلعبي شويا هاااا … واخا….

(صوتو لي وصلهااا …ولي عاد مزاد زرع الرعب فقلبها وخلاها تزيييد من سرعتها
وهو كايجري موراهاا بنفس وتيرتها…
الشيء لي خلاها تعتامد نفس خطتها لي ظللت بها ^توفيق ورفاقه^.. وهي الزناااقي …فا بدات كادخل مع أي زنقة بانت ليها ..حتى الديقة منها وحتى كاتقول تلفاتو ..مكاتجي ضور راسها تشوف موراها حتى كايبان ليها جاي فاتجاهها….. هي كاتجري وقلبها كايجري معاها بالخلعة… كاتجري بكل جهدها وعقلهاا مرفوووع كاتفكر غير فالجريمة لي شهدات عليها قبل لحظات… كاتخيط الزناقي والدروبا فداك الحي وفينما تبغي تخبا فشي عمارة ولا شي جردة كيما دارت مع الربااعة لي تبعوها قبل ….مكاتجي تخبا حتى كايخرج ليها ..فا كاتكمل طريقهااا بالجرااا.. وهي فقرارة نفسها كاتقول هادي اللخرة ليهااا ودايرة كل جهدها فالجرا حيت هي عارفة غي تحبس ولا توقف غاتموت…

أما هو …مع كل خطوة يخطوها خلفها ..وغضبو كايزيد حيت منلي بانتليه انها بنت استاهن بيها..وقال انه غايشدها بزربة …ولكنه تفاجئ بسرعتها وماخفاش عليه أنها كاتحوال تجليه منلي كادخل وتخرج مع الزناقي …الشيء لي عاد مزاااادو رغبة فأنه ينهي أمرها بسرعة ….
زمرد باغية تغوت وتطلب المساعدة ولكن داك الجهد والوقت باش تاخذ انفاسها وتغوت ماعندهاش حيت غيير كاتجري…بدون وجهة وبدون خطة حيت منلي مانجحاتش فتظليلو بزناقي …دماغها تبلوووكا…وبقات كاتجري غير على الله تاخرجات فواحد الشارع كبير ومضوي نيييت وضاير … الانارة فيه قوية… ومع خرجات فيه وقفات لثانية مكانها كاتلهث بقوة منلي بانو ليها بعض الشباب…

كانو خمسة ديال الدراري واقفين مع الضورة دالشارع كل واحد شاد فيدو خوذة و حداه السكوتر ديالو لي كان من النوع الكبير …كايتغاوتو بيناتهم فخصام حول مبلغ الرهان لي غايتسابقو عليه بالسكوتراات في إطار سباق غير قانوني…■تتمة الجزء 33■

كانو خمسة ديال الدراري واقفين مع الضورة دالشارع كل واحد شاد فيدو خوذة و حداه السكوتر ديالو لي كان من النوع الكبير …كايتغاوتو بيناتهم فخصام حول مبلغ الرهان لي غايتسابقو عليه بالسكوتراات في إطار سباق غير قانوني…

زمرد بلا ماتفكر …مشاات كاتجري قاصداهم كاتجري بكل نيتهاا وغير ضارت موراها تاني بان ليها واقف فالخرجة د الزنقة المظلمة مناش خرجات ماخرجش هو للضوء …فا غير بان ليها حابس من الجرااا… حبساات كاتلهث مخرجة عينيها فيه ورجليها كايترعدو عليها جاتها الدوخة .. ومع وقفات ..هو خرج من ديك الزنقة كايجري قاصدها …شهقات كاتشوف فيه جاي عندها وكسيييرااات كتجري وهي كااتحل عينيها بقوة وترجع تسدهم بقوة طاردة للدوخة لي فيها تاوصلات لعند الخمس شباب ووقفات أمامهم كاتتنفس بقةة .. اما هو لي تابعهاا غير شافها وقفات أمامهم وقف فبلاصتو وعينيه عليها كايشوفها أش غاتصنع …

زمرد بصوت متقطع بسبب دموعها لي هابطين والنفس لي مقطوع فيها وهي كاتشير على لي تابعها) ه ه هداااك ق قتااال ب ب بغااا يقتلني ع عاااونوني عفااكم …

(الشباب بخمسة شافو فيها بدون اكتراث كاعما تسوقو ليهاا ..ورجعو كايهضرو بيناتهم فموضوعهم المهم ولي بالنسبالهم أهم شيء حاليا)

…. ::: دباا شكون ربح عمر ولا خالد !

عمر: انا لي سبقتوو..

خالد شاف فعمر): لا انا لي سبقت وصلت لخط النهاية لي رسمنا قبل منك بعشر ثواني …وها الكاميرة لي حطينا شداتنا فا بلا مانقو..دو سوايع غاتجبدو التلاثين الف درهم لي درنا فالرهان ولا ماغايعجبكم حال

عمر: وااا ز..بي راه انا لي سبقتك بجوج ثواني عااد دزتي نتا من خط النهاية وحل عينيك فالتسجيل تحقق منو مزيان واش مبوق ولا مالك ….وماتافقناش على تلاثين الف درهم بل عشرين ..مالك زدتي من راسك

خالد: أمين ياك نتا شاد الكرونو امتى وصلت لخط النهاية وامتى وصل هو (شير بصبعو ل عمر)…

أمين: كنت راد البال ولكن ماجيت نشد الوقت لي وصل فيه خالد للنهاية تا داز عمر فا لكرونو ماغاينفعش نركزو فالتسجيل .. ….

سعيد : واتهدنو ألق..وي راكم وصلتو لخط النهاية قد قد ….

منعم : بانلي عمر لي سبق …

خالد: وااا لقلا..ي لا تفاكيت معاكم 30 ألف درهم داابا تحطووها ….

عمر دفعو مخنزر فيه) : وااالااااه حتى انا لي سبقت ولا غاانكونو جينا قد قد…..

خالد شاف فيه مخنزر ) نعاودو السباق ا زيرو غيير انا ونتا ؟؟ وإيييلا سبقتك غاتحط الدوبل دحصتك ولا نطحن م..ك

(زمرد لي واقفة عليهم كاتبكي وهي مخرجة فيهم عينيها حيت قالت ليهم وعاودات يعاونوها…وهوما حتى ماتسوقوش لوجودها كايتغاوتو بيناتهم ….
سرطات ريقها ودورات راسها شافت فيه … القت…ال على قولتها.. لي واقف بعيد عليها شوياا وبالضبط قدام واحد عمود الانارة لي عكس الضو على وجهووو… كايشوف فيها غاهي عينيه فعينيها لي كايطيحو بالدمووع..بديك التخنزيرة لي على وجهو ولي خلعاتهاا… ماحيداتش عينيها عليه بمرة كاتسنى دوك الدراري يكملو جدالهم باش يعيروها الانتباه و يعاونوها رغم انها مافهماتش علياش كايهضرو حيت العقل باش تستوعب شي هضرة ماعندهاااش.. خرجات عينيها فاش شافت الق..تال تقاد فالوقفة ..الشيء لي خلاها دارت عندهم وجبدااات واحد منهم من يدو كاتهزو…

(زمرد دموعها مابغاوش يحبسوو نطقات وهي كاتحرك يد داك الدري) واااااش سمعتوووووني اش قلت هذااااك قتااااال واا قتااااال شتوو بعيني كايقتل بل كايكزر وهو غ غ غاي غايقتلني.. عااااونوني وعيطو للبولييييس الله يسهل علييكم …..

(لي شداتو كان هو خالد ..اكتر شخص عصبي فالشباب الخمس ….غير سمع كلمة البوليس وهوما مجموعين تما على سباق غير قانوني …. نثر يدو منهاا بدون اكثراات لاش قالت فالأول وغوت )

خالد : أقووودي منهنا ألقحب.. ة ماااشي وقتك …

(ودفعهاا بعيد عليه مامسوقش ليها بالمرة.. جر سكوترو ومشا وتبعوه صحابو مخليين سكوتراتهم جنبها … مبعدين عليها شويا عاد وقفو تاني كايتجادلو على سباقهم…. اما زمرد فاش دفعهااا وبعدو منها ..بقات واقفة مصدوووومة وشهقات منلي حساب بيه خلفها مباشرة …فا يلاه جات تكسيري وهي تتجر بقوة من القب للخلف…

Leave a comment