Skip links

قصة: ثروات من شجرة الزقوم ج 7 و الأخير

 2,758 عدد مشاهداات

وصلو للسبيطار ..ولقاو حنان منهارة…وكتبكي عندو..بداو كلهم كيبكيو ومامصدقينش انه صافي مات وميوليوش يشوفوه مزال…
هادي: بابا ماات …مااات ..
نسيم: صبر عفاك الله يرحمو..
ريم: باااااباااا…بابااا..بابااا..
يامنة: الله يا ولدي ..الله …الله اولدي …
الطاهر كان مزير على عكازو ومقدرش يخبي دموعو اللي نزلو رغم القوة اللي كان مخبيها..جات اروى وهي مصدومة ..وبقات كتشوف من الجاج ..كيفاش مغطي ..وهي اللي مازال مشبعات منه..
ندى اللي كانت مصدومة ان عمها مات…شافت اسامة جاي كيجري …تلقاتو وعنقاتو وهو كيبكي… مامتيقش انه باه مات…هاداك اللي رباه وكان كيتهلا فيه  ..دموعه كانت متقطعة..مزيج بين الصدمة والبكاء المرير…جا الطبيب وحاول يهضر …
الطبيب : البركة فراسكم. .ولكن منقدرش نزيد نخبي هاد الرسالة اللي كتبها ليكم السي احمد قبل ميموت..
كلهم تفاجأو …خداها منو هادي وبدا يقراها ..وهو كيشهق بالبكا …وكلشي معاه كيبكي …وكيزيد كلما سمع فحوى الرسالة وعارف انها من عندو..من عند احمد اللي البارح كان بيناتهم..واليوم اهو ميت..
انهارو بمعنى الكلمة..جاو للدار يبدا العزا…كلهم مامصدقينش..انه مات صاف ..عبد الله حس انه متعطاتش ليه فرصة انه يتقرب من خوه كتر..وانه خسرو قبل الوقت..
فدار ناريمان..كانت كتبكي.بعدما كلات ما كلا الحمار تاني  ..حتى جا شهاب…
شهاب: القنفود دالزواتي مات..
تصدمات ..وطلعات راسها فيه .شكون مات واش جدها…
شهاب: احمد..
ناريمان: خالي؟؟؟؟ مااات ..
بدات تبكي وتزيد وناضت بغات تبدل حوايجها..وهو يطيحها الارض..
شهاب:مغاتمشي لتا بلاصة..جلسي الارض…ولا بغيتي تجي تاني امك تبوس الرجلين باش نردك…نتوما موالفين تبوسو الرجلين ..
ناريمان: عفاك غا نشوفو قبل ميتدفن …
شهاب: متخافيش ..غاتلحقي عليه قريب ..
الجزء 239
كلشي تبدل بين ليلة وضحاها فدار الطاهر …مات احمد وخلا كلشي مصدوم ..خلا حنان مصدومة ومانة على شحال من حاجة معاه..الموت كيكسر …حتى اروى ..اللي مدوزاتش بزاف مع باها..انكسرات بموتو …وحسات انها يتيمة..دازو ايام العزو..وهما مازال مقدو يتجاوزو داك الصدمة.. اروى كانت كتبكي فالبالكون حتى جا عندها عبد الله..وهضر معاها …
عبد الله: كيبقيتي ابنتي ..
اروى: الحمد لله اعمي ..الحمد لله ..
عبد الله: خاصني نهضر معاك فشي حاجة مهمة..
اروى: خير اعمي..
عبد الله: المرحوم ..ظلمك ..مللي فرقك عليهم…ولكن …غلطة الصغر..
اروى(قاطعاتو) : انا مسامحاه..
عبد الله: احسن ابنتي…احسن…نتي كنتي شاغلة بالو طول السنوات اللي كنتي بعيدة فيهم ..وكان كيفكر ليك كما كيفكر لولادو اللي فالدار…لذلك..كان كيحط ليك مبلغ فالبنك كل شهر…كان ناوي يعطيهليك مللي تكبري..المبلغ ولى كبير بزاف..ومن حقك دابا…غاتقدي ديري بيه مشروع ديالك..هادا هو الحساب ..وبسميتك وكلشي…
اروى(بدات تبكي): بابا ..مغاديش يعوضوه ليا الفلوس..حسيت بنقص كبير مللي مات..معمري حسيت بهادشي..مبغيتش الفلوس..بغيت الاسرة ديالي..
الطاهر: هاد الفلوس من حقك …خوديهم …ومتخافيش ..رغم انه باك عطاك لاسرة اخرى..الا انك بنتنا…وغاتستافدي من ورثي بعد عمر طويل ..
اروى: جدي..
الطاهر: اجي عندي ابنتي …(عنقها) متبكيش …عارفك مشبعتيش من باك..ولكن قدر الله..صبري…والله يقدرنا ونعوضوك على غيابو ..سواء دابا ..سواء فالسنين اللي كنتي بعيدة …
اروى:(كتشهق) انا كنت محتاجة هاد الحضن من زمان …جدي كنحس راسي وحيدة …
الطاهر: من غدا ..غاتشدي بلاصتك فالشركة …وورينا شطارتك…
اروى: لهلا يخطيك عليا اجدي …
فالبيت كان اسامة ساكت ومكيدويش …وندى كتحاول تصلح بيناتهم داكشي اللي انكسر..
ندى: البركة فراسك…صبر …الله يرحمو..
اسامة: كتعزي ولد الحرام…
ندى: اسامة نتا عارف اني مقصدتش..
اسامة: شنو اللي غايتبدل..
ندى: اسامة واش مبقيتيش كتبغيني..
اسامة: بانلي العكس ..نتي اللي تبدلتي..
ندى: انا كنموت على تراب رجليك…غا الوحم …صعيب ..يمكن بنت هي اللي هبلاتني ..
حبس الابتسامة وحاول يرجع لحالة الغضب …
اسامة: لصقيها فالوحم…
ندى: شنو كنتي كتقول نتا وناريمان …
تغوبش وتفكر انه رجعات لدار راجلها …
ندى: شفتي …واش من حقي نغير ولا لا …
اسامة: الموضوع اكبر من هاد التفاهة…
ندى: ياكما راها حاملة منك….
اسامة: الله ينعل الشيطان…اندى تهدني مالك…
ندى: دوي شنو كاين …
اسامة: واعديني متقولي لحد …
ندى: ساكتة…
اسامة: راجلها كيضربها بزااف ..انا خايف انها تنتاحر …
ندى: اويلي  ..
اسامة: حالتها خايبة…وداك الحيوان مريض فمخو…
الجزء 240
ندى: حرام عليه…اللي يضرب مرتو ماشي راجل ..
اسامة: ولد الحرام ..يستاهل تهرس ليه يديه حيت مدهم عليا ..
ندى: كنبغيك اسامة ..قلبك كبير وزوين ..
اسامة: حتى انا كنبغيك بزااف  ..ومتعاوديش ديري حاجة تخليك تجرحيني …وتلصقسها فالوحم..
ندى: اجي ..ياك طلقتيني  …اش غانديرو …
اسامة: رديتك …وزايدون سولت قالك الطلاق في حالة الغضب مكيتحسبش  …
ندى: الحمد لله ..كنبغيك بزااف …دابا قولي اش غادير فقضية ناريمان …انا شايفة انه من الافضل تقولها لجدي وتخليه يتصرف ..
اسامة: هي حلفاتني منقولها لشي حد…كانت باغا تهرب ..وخاص نعاونها …
ندى: نعاونوها اه…
اسامة: تخيلي مبقات باغا والو من الدنيا …باغا غير تعيش بعيد..
ندى: الله يستر ..صعيب هكاك ..
اسامة:نمشيو عندها …نتي دخلي وتديري راسك دايرة ليها زيارة …وتافقي معاها تهرب بالليل وحنا نستناوها …واخا…
ندى: واخا احوبي ..
اسامة: لهلا يخطيك عليا ..
ناضو وبدلو حوايجهم ..ومشاو  …مشات دقات وفتحولها الخدمات..
ندى: السلام انا ندى الزواتي …بغيت نشوف ناريمان  ..
شهاب: مكيناش …ناريمان مسافرة …
ندى: كيفاش مسافرة …بوحدها؟..
شهاب: مع الواليدة …
ندى: ممم..واخا ..نجي نشوفها فوقت اخور…ولكن …علمها وقوليها راني جيت نشوفها …عندي ليها شي حاجة خاصة …
شهاب: غانعلمها …
ناضت وخرجات …ركبات مع اسامة …
ندى: يخخخ …محملتوش  ..كيفاش قادة تعيش معاه…
اسامة: مشفتيهاش…
ندى: قالك مسافرة..
اسامة: كدااب …اكيد ضربها…
ندى: شنو المعمول…
اسامة: نعيطو البوليس..
ندى: شنو غانقولوليهم ..
اسامة: نقولوليهم راها شكات لينا وخايفين عليها..
ندى: خاص نقولوها لجدي ..ماشي للبوليس …
اسامة: راسي غاينفاجر …خايف من عمتي تاني..
ندى: عمتي بينات على دناءتها..حتى بنتها محناتش فيها ..
اسامة: غانمشي ندابز معاها ..يمكن ترد بالها شوية..
ندى: اه خاص نمشيو عندها …ضروري ..
فالدار كان الطاهر كيحاول يستجمع افكارو …حتى جات اروى تجلس حداه..
اروى: جدي …
الطاهر: ابنتي ..
اروى: انا حاسة بضيق ..
الطاهر: حيت خديتي حاجة ماشي ديالك …
اروى:(تصدمات) واش الفلوس …
الطاهر: لا …راجلك …
اروى: عماد؟..
الطاهر: ممم..عارفك درتيها غا لعب..ولكن ..فالنهاية راكي خربتي بيت..واخا فيقتي كل واحد على الاخور..الا انهم غايولدو وهما مفارقين …
اروى: عماد هو اللي لاصق …
الطاهر: تيقي بيا كوكنت شايفك انك مرتاحة وباغاه مكنتش غانهضر  …ولكن نتي دايرة هاد الزواج لعب …
الجزء 241
حنات اروى راسها ولقات ان جدها عندو الحق..
اروى: اللي بغيتي نديرو غانديرو ..
الطاهر: باين داكشي اللي غاديري..
اروى: واخا اجدي ..
ناض الطاهر وخرج لقا عماد جالس ..شاف فيه ..
الطاهر: تكلم لاروى …
عماد: واخا ..
ناض ودخل لقاها جالسة ..وحانية الراس..
عماد: شنو كاين احبيبة ..
اروى: بغيتك تطلقني ..
عماد: شنو؟؟..
اروى: سير ترجع لمرتك اللي حاملة منك …
عماد: واش مزيانة فعقلك..اشنو اللي طرا تاني..
اروى: مطرا والو ..نتا وانا سالينا هنا وغا كنتعداو على بعضنا..مازواج ما تا زفتة..
عماد: درتي لاباس ونتي تتفروحي…
اروى: انا تزوجت بيك عن طمع ..ونتا تزوجتي بيا على طمع ..وهادا ما ستافد من لاخور..وغا كنضيعو وقت بعضياتنا ..
عماد: ممم ..مادام حطينا الاوراق على الطبلة..علاش اللي منتعاونوش ..ومنستافدوش فعلا من بعضياتنا ..
اروى: مكاين لاش ..طلقني وكلها يمشي لحالو ..ومنظنش انه زوين تخلي ولدك ولا بنتك يتزاد بوحدو ..
سكت ومدواش…وشوية وهو ينطق…
عماد: نتي مطلقة ..
اروى: (تنهدات) اااه..واخيرا تهنيت..
عماد: كنت واقف ليك فالحلق…
اروى: ممم..مكنتش مرتاحة فهاد الزواج الصراحة …
عماد: مكنتيش مرتاحة معايا!!
اروى: غانكدب الى قلت العكس..مكنتش مرتاحة ابدا ..
عماد: كنت كنتمنى انه يكون العكس…درت مجهودي…
اروى: ما بني على باطل ..فهو باطل ..
عماد: عندك الحق..نتمنى تتهلاي فراسك…وتبقا علاقتنا ودية على الاقل..
اروى: نتممنى ..
فالبيت كان هادي حتط يدو على خدو وكيخمم..
نسيم: حبي ..واش نتا لاباس …
هادي: مم…لاباس ..
نسيم :مبانليش ..حياتي انا عارفة انك افقدتي الواليد ديالك ..وصعيب بزاف..ولكن حاول تكمل داكشي اللي بداه..وتعيش..شوف انا فكرت فواحد الحاجة …علاش منحاولوش نولدو بيبي دابا ..فكرة زوينة ولا لا…
هادي: لا …حيت نتي مازال كتقراي ..وثانيا ةنسيم نتي مازال كتلعبي كيفاش بغيتي تهزي مسؤولية بيبي…
نسيم: ماماك وماما وجدة كلهم غايعاونونا …
هادي: مامتافقش معاك ..خلي على الاقل تا تكملي قرايتك ..
نسيم: لا كان على القراية شحال من وحدة كتجي للمدرسة وهي حاملة ..ماشي مشكل ..
هادي: لا …الحمل حمل والقراية قراية …علاش كيعجبك تخلطي الامور دايما …
سكتات ومجاوباتش …
هادي: شوفي فيا …انا عارفك ديريها …راه غانشربك الفانيد بيدي ..لا يقولك عقلك ديريها ..
نسيم: مبغيتيش تولد معايا …شايفني برهوشة ..
هادي:(جرها عندو وعنقها) شايفك كتكوتة ديالي ..ومازال مشبعت منك..بغبت نشبع منك عاد ندوزو لسطاج الوليدات …اصلا نتي راه بنيتة صغيرة مازال كنربي فيك..كنشوفك بحال بنتي.
نسيم: بيدوفيل
الجزء 242
ابتسم ابتسامة خفيفة ..وزاد زيرها عندو …
اسامة كان فمكان اخر كيحاول يراقب دار شهاب ..حتى مبانلوش اثر نهائيا على ناريمان..
ندى: مغانستافدو والو ..ضروري نقولوها لجدي. وانا متأكدة انه غايلقا حل …
اسامة: ولكن هي حلفاتني …
ندى: هي اكيد دابا كتسنانا نعاونوها …اكيد..ومحدنا مخلينها تما …غاتزيد تتعدب …اذا خاصنا نتصرفو …ماشي بعيد جدي يضغط على عمتي…وميخليهاش تهضر..وينصف ناريمان …
اسامة: عندك الحق…نعاودو لجدي كلشي …خلينا نمشيو عندو …
فالدار بعدما عاودو اسامة وندى كلشي للطاهر ..ضرب عكازو مع الارض ..
الطاهر: ميمكنش هادشي …زيدو معايا ..حفيدتي خاصها ترجع ..
ركبو فالطوموبيل ومشاو لدار شهاب …دخل الطاهر مع رجالو …
شهاب: واش داخلين لزريبة ولا …(تفاجأ) نتا؟؟..
الطاهر: كبرتي ووليتي راجل..باك خلى خليفتو تبارك الله ..
شهاب: شنو جاي دير عندي هنا..
الطاهر: ميحتاجش ذكاء ..بغيت حفيدتي …
شهاب: (حنا راسو) مكايناش …
الطاهر: فيناهي…
شهاب : معرفتش…هربات ..مقدراتش تبقا هنا …وحيت نتوما تخليتو عليها …
الطاهر: فتشو دارو …ولقاولي حفيدتي  …
شهاب: مكيناش …بلا متعدب راسك…
اسامة: وعلاش قلتي لمراتي راها مسافرة …
شهاب: حيت كنت كنقلب عليها .. وبغيت نلقاها انا الاول …
رجعو رجالو وملقاوهاش..
الطاهر: عرفتي لا وقعات شي حاجة لحفيدتي …مغايكفينيش موتك …ااه…ومازال غانتفاهمو على تعذيبك ليها..
مشا الطاهر وشهاب بلع ريقو…حتى خرجو وهو يجلس ..وحط يديه بجوج على راسو …
الطاهر: قلتيلي راه كانت كتفكر تهرب…
اسامة: اه ..ولكن معرفتش علاش متيقتوش …ربما حابسها فشي بلاصة …
الطاهر: غانراقبوه ..وغانلقاوها …شوفولي شي خدامة فدارو …ضورو معاها تجيبلينا تحركاتو لداخل ..وحسابي معاه من بعد…
اسامة: حنا اللي تخلينا عليها …عمتي هي السبب …
الطاهر: خلينا نمشيو عندها ربما تكون تما ..
اسامة: واخا …
وصلو لعند سعاد …حلات ليهم الباب غا شافت باها تفاجآت بدات تبوس يديه …
سعاد: بااا …بااا توحشتك ابا  ..مرحبا بيك…
الطاهر: فين بنتك اسعاد…
سعاد: بنتي …فبيتها…سارة ..تكلمي جدك …
الطاهر: كنهضر على الصغيرة..ناريمان ..
سعاد: ناريمان!! ..فدار راجلها …
الطاهر: لحتي بنتك ينهشوها الكلاب اللي مكيسواوش …بنتك تا واحد معارف فين كاينة…واللي كتسميه راجلها كيقول انه معارفش فين مشات
سعاد: اويليي…
الطاهر: هاداك اللي زوجتيه ليها اكبر مختلس..كان باغي يصرقني باه..ومللي جريت عليه ..بقا كيحاول يدخليا بأي طريقة ينتقم مني..حيت ضيعت عليه فرصة عمرو ..وانا ندخلو للحبس…تا جا ولدو ولقا الطريق اللي يدخليا منها…الطريق هي حفيدتي …كنعاودليك..لا وقعات شي حاجة لناريمان …نتي المسؤولة…نتي معارفاش كمية الحقد اللي هازينو هاد الناس من جيهتنا …عطيتيهم كبدتك بكل دم بارد…لا رجعات لينا ناريمان سالمة …مغانوليش نخليك تشوفيها مازال..يا ربي غا ترجع لينا وميكون واقع ليها والو …
سعاد: الله يا ربي…بنتي…بنتي…
الجزء 243
  ايام والطاهر كيقلب على حفيدتو …مخلاوش بلاصة ..وسعاد غا كتندب وكتبكي وندمانة على بنتها …
ريم: واش نبقاو هكا …خاصنا نلقاوها …علم الله شنو دوز عليها داك الحمار …
ايوب: غانقتلو بيدي لا وقعات ليها شي حاجة ..
بقاو يقلبو ومكاين اثر ليها ودخلو حتى البوليس هاد المرة ..بتدخل من الطاهر..خلاهم يقلبو اكتر. ومكاين اثر ليها تقول ابتلعاتها الارض..بداو يشكو فعليا انه وقعات ليها شي حاجة ..وكلشي ولى مشطون عليها ..
سعاد(كتنخصص) انا اللي درتها بيدي …جات عندي وشكات عليا وبكات وطلباتني..ولكن مسمعتش ليها ..رديتهالو بيدي …انا للي درتها ..
سعاد ركبها الذنب ولات كتبكي ليل ونهار ..بغات ترجع ليها بنتها تشوفها غا بخير وما فيها والو ..مبغات والو كتر ..مبقاتش كتحس لا بشكون دخل ولا شكون خرج ..بحال الى ترفعات ..وانكسرات مللي وقع ليها هادشي ..
سارة: ماما  …عفاك مديريش فراسك هاد الحالة ..
سعاد: ماشي بيدي …ماشي بيدي .. انا اللي درتها  ..انا اللي درتها ..
سارة: شوفي ..انا كنت باغاك تكوني معايا نمشي ندير فحص ..خايفة بزاف ..مكنحسش بحركة البيبي ..
سعاد: سيري ابنتي للطبيب ..الله يسمعك خبار الخير ..شوفي مرت خوك تمشي معاك ..انا رجليا مقادا نهزهم ولا نوقف عليهم …
سارة: واخا اماما…الله يشافيك ..
مشات سارة ودقات على ريم سمعات بنتها كتبكي وهي كتسكت فيها ..
سارة: ريم لاباس …مال البنت..
ريم: معرفتش ..كتبكي بزاف وفيها السخانة ..كنستنى فايوب يجي نديوها للطبيب …ماما كتقولي راه ممكن السنينات هما اللي داروليها الحالة ..ولكن خايفة…
سارة: اه ديوها حسن ..ديوها ..الله يسمعكم خبار الخير ..
ريم: كيبقات عمتي ..
سارة: الحمد لله …مغاتكون مزيانة حتى تشوف بنتها قدامها ..
ريم: الله يردها لينا سالمة …
سارة: اميين..
خرجات من عندها ومقالت ليها والو .. خدات تلفونها وهي مترددة بزاف  …حتى صونات لعماد ..هو غا شاف المكالمة ديالها ..جاوبها ديريكت ..
عماد: سارة …
سارة: احم..كنت باغا نقوليك ..اني باغا نمشي للطبيب  ..حيت محاساش راني مزيانة  ..ممكن تمشي معايا..
عماد: دقيقة نكون معاك ..
جا دغيا لقاها كتسناه ركبات معاه…
عماد: لاباس عليك …
سارة: لا …انا خايفة..محاساش بحركة البيبي ..
عماد: انشاء الله غاتكوني لاباس ..غانمشيو للطبيب نشوفو …
سارة: يا رب ..
عماد: توحشتك ..
سكتات سارة ومدواتش …
عماد: انا طلقت اروى ..
تفاجآت حبت مكانتش متوقعاها ..
عماد: انا ندمت حيت تفارقت معاك..مكرهتش نرجعو انا وياك..ونربيو ولدنا بيناتنا ..
سارة: عاد ولى ولدك …ياك كنتي شاك انه منك …
عماد: اروى خلاتني نشك ..كانت بحال الشيطان كيلعب بعقلي …ولكن انا فقت ..ومبقيتش نخلي شي حد يلعب بعقلي …صافي انا وليت دابا عارف طريقي ..عطيني فرصة ..وغانبداو من جديد…
سارة: داك الجهد اللي كان عندي عطيتو ليك ..وداك الحب اللي كنت مخبياه حياتي كلها ..خبيتو ليك..دابا مبقا عندي الجهد لوالو .. بغيت نربي ولدي ..ونعيش مهنية ..
عماد : عطيني فرصة ..وانا غانسيك فكاع العداب اللي دوزتيه ..عطيني غا فرصة ..عارف اني درت حوايج خايبين بزاف ..ولكن انا رجعت ندمان ..وطالب العفو ..
سارة: خلينا نمشيو للطبيب ..هو الاول نطمئن على ولدي ..داك الساعة لينا كلام اخور …
الطاهر كان جالس وجاه اتصال ..
البوليس: السي الطاهر ..لقينا واحد الجثة فيها مواصفات الحفيدة ديالكم …واش ممكن تجيو تتعرفو عليها؟..
الجزء 244
الطاهر فشلو ليه الما فالركابي ..وبدا كيفكر لا كانت هي بالصح كيفاش غايقدر يقولها لمها هو الاول…
اسامة: جدي شنو كاين ..
الطاهر: البوليس عيطو عليا  …نمشي نشوف واحد البنت ميتة ..نتعرفو عليها لا كانت ناريمان ..
اسامة ولا صفر ..ومقدرش يستوعب انه ممكن تكون ناريمان هي اللي ماتت  ..
شد فجدو ..وجا معاهم هادي ..ومالين الدار باقيين كيستناو على نار ..خايفين بزاف …وصلو وداوهم للمستودع الاموات …القلب ديالهم كان كيضرب بالجهد ..وهما كيجبدو الجثة ..وكيحيدو عليها الغطا ديالها ..
تنفس الطاهر مللي شاف مزيان فالجثة وعرف انه ماشي هي ..
اسامة: الحمد لله  ..ماشي هي ..الحمد لله …مازال بقا عندنا امل ..
الطاهر : الحمد لله ..عفاكم لقاوليا حفيدتي ..لقاوها ..
البوليس: غانديرو جهدنا …
رجعو للدار حيت كانو كلشي كيستناو خبر منهم.
اسامة: ماشي هي..الحمد لله …
تنفسو كلهم وكانو خايفين من ان غيابها يطول ..
يامنة: يا ربي رجعها لينا سالمة يا رب …
فالطبيب كان عماد وسارة كيستناو يدخلو عند الطبيب ..حتى وصل الدور ديالهم ..دخلو ..وبدا يفحص الطبيب سارة ..
عماد: (بدا يضحك) ولدي …اول مرة نشوفو …اليدين كيفاش دايرين زوينين ..
الطبيب: احم..معرفتش كيفاش نقولهالكم ..ولكن القلب ديالو توقف ..والبيبي توقف على النمو ..
سارة: شنوووو …كيفاش …واش كتضحك معايا …ولدي عايش..اكيد عايش …مستحيل ..اش هادشي كتقول …
عماد: دكتور..عفاك تأكد..واش توقف..
الطبيب: كنتأسف بزاف..ولكن خاص يتحيد البيبي من كرشك..بأسرع وقت ..باش ميوقعوش ليك مضاعفات..
سارة: لا ..لا (بدات تبكي) مستحيل ..ولدي باقي عايش…انا موجدة ليه كلشي باش يتزاد ..كلشي …مستحيل يموت..مستحيل …
عماد: مديريش فراسك هكا …خلينا نمشيو ..شكرا دكتور ..
خرجو من تما وهي منهارة …وكتبكي..
عماد: متبكيش عفاك..ربما ربي غايعوضنا ..
سارة: بزز باش حملت..بززز…كيفاش غانقدر نحمل تاني …ضاع مني …هو اللي كان عاطيني الامل فالدنيا …دابا لاش غانعيش …
عماد: مديريش فراسك هكا ..سارة شوفي فيا ..غاندير المستحيل باش تحملي تاني …غانديك لأكبر الاطباء ..عفاك متبكيش ومتحزنيش …
سارة: اللي كان جامعنا انا وياك مات  ..خليني عفاك ..خليني ونساني ..ومتحاولش تعلقني بأمال واهية ..بعد مني وخليني نبكي على اللي راح ..
عماد: عفاك لا …سارة كنترجاك …خليني نوصلك ..رتاحي بعدا ليوما …ولكن غدا ضروري تمشي الكلينيك ..تحيديه..
سارة: لاااا…مغانحيدوش …مغانحيدوش …
عماد: خطر عليك ..خطر ..ضروري تحيديه …
سارة: لاااااا…
حاول يهدنها ويوصلها للدار ..وهي مرفوعة وغا كتبكي …دخلات للدار وهي مكتشوفش قدامها …شافتها امها وفشلو ليها الركابي …خافت لا يكون جاها خبار ختها …
عماد: البيبي اللي فكرشها مات..
ريم: لا حول ولا قوة الا بالله …
عماد: المهم ان الطبيب قال انه خاصها تحيدو فأقرب وقت …وهي مامقتانعاش …وهادشي فيه خطر عليها ..
ريم: غانحاولو نقنعوها …صحتها هي الاولة ..مسكينة  ..كانت فرحانة بزاف بالبيبي …
عماد: انا غانمشي ..غدا غانجي عندها الصباح ..نديها للكلينيك …
مشا عماد…وسعاد حطات يديها بجوج على راسها وكتبكي….
ريم: عمتي …خاص نديوها لشي طبيب اخور ..نتأكدو …فين عرفنا واش عماد باغي يتخلص ليها من البيبي…وداير ليها شي قالب ..
ايوب: انا متافق معاك…غظا نديها لطبيب اخور…نتأكد من هادشي …
وصل عماد للدار …ولقاهم حاطين يدهم على خدهم …
عماد: .انا محتاج مساعدتكم..سارة مات ليها البيبي..
كلشي شهقو وحزنو..
يامنة: يا ربي اش هادشي كيصيبنا يا رب …رحمتك.
الجزء 245
.عماد: مبغاتش تتحمل ..انا خايف عليها..
جوهرة: متخافش اولدي ..غايعوضكم ربي ..ربما هدا امتحان من الله..محافظتوش عليه..وهملتيه..خاصك تكون جنبها فهاد اللحظة..حيت حالتها مغايكون عالم بيها غا الله..
عماد: اه ..حسيت انها كانت عايشة فالدنيا غا على قبلو ..دابا تحرمات منو..
جوهرة: خاص تزوج بيها..وتجيبها تسكن هنا..وتتهلا فيها ..وتعوضها على كاع داكشي اللي دوزتيه عليها..نتا اولدي مكنتيش شايفها اصلا ..
عماد: اه..عارف اني كنت تابع شي حوايج ..ومكنتش شايفها قدامي..ضيعتها من يدي …مع انها كانت تستاهل تكون زوجة ..ولكن انا ..عماني الشيطان …
جوهرة: غدا بكري …نمشيو كلنا عندها …ونوقفو معاها فهاد المحنة ..
سارة بقات الليل كله كتبكي..ودموعها منشفوش  ..ومبغات تحل الباب لأي واحد كما كان…بقات كتهز الحوايج اللي كانت موجداهم ليه..والمذكرة اللي كانت كتكتبها ليه ..والدموع كيزيدو كتر …
ريم: سارة ..عفاك فتحي الباب…عفاك …
مسمعاتش منهم …وبقات كتبكي حتى فشلات والقوة ديالها مبقاتش ..وراسها بدا يحرق.. بقات هكاك الليل كله وهي كتفكر غا فولدها للي مشا …
صبح الصباح…وسمعات الدقان فالباب..
جوهرة : فتحي ابنتي …انا مرت خالك.. فتحي عفاك نهضرو ..
مقداتش تنوض ..ولكن قوتها استجمعاتها مللي سمعات صوت جدها ..ناضت بزز..حلات الباب …وعنقاتو …وبدات كتبكي بهيستيرية ..
سارة: مشا اجدي…املي فالدنيا مشا …
الطاهر: متقوليش هكا..نتي صغيرة  ..ومازال غاتولدي وتعاودي..خلينا نمشي لطبيب العائلة …هو غايأكد لينا كلشي ..بنتي هادا قدر..وخاصك تحمدي الله عليه…هو اللي عطاهلك..هو اللي خداه فحكمة منو فيه…فيها خير …وحمدي الله..مازال كاين امل..ومازال غايكون..
سمعات من جدها ..ومشات معاهم..عماد كان كيترقب..وكيشوف فيها وقلبو ضارو ..عاد ندم على كاع داكشي اللي دوز عليها.. شاف الالم والقهر فعيونها..وكره راسو بشدة..
وصلو للكلينيك..واكد ليهم الطبيب انه خاص يتحيد..باش ميسببش مضاعفات اكتر.. سارة استسلمات ..ودخلوها باش يحيدو ليها البيبي..اللي كانت كل ليلة مكتنعس حتى كتهضر معاه..  غايتحيد منها ..ومغاتوليش تحس بيه..غمضات عينيها وحلات كلشي فيد الله..
حلات عينيها ولقات عماد شاد فيديها..وكيشوف فيها بخوف …
عماد: سارة …واش نتي لاباس …كيكتحسي ..
سارة: واش صافي؟..
عماد: اه صافي ..
قلبات وجهها للجهة الثانية وبدات كتبكي …دموع الحرقة …
عماد: عفاك متبكيش …غايعوضنا ربي …تيقي بيا ..غاندير المستحيل باش نسيك فحزنك كله…انا كنقسمليك بالله الا ندمت بزاف..
جوهرة: على سلامتك ابنتي..غاتكوني مزيانة ..متخافيش..
دخلو كلهم باش يطمئنو عليها ..ويواسيوها فحزنها ..وهي دموعها غالبين عليها  ..ومقداتش تصبر عليهم ..وعماد كيزيد يحاول يآزرها …وميخليهاش بوحدها..الجزء 246
سارة كانت فحالة خايبة بزاف..وحاسة انه مكاين حد فالبيت مع انه العائلة كلها جات باش تواسيهم فهاد المحنة ..الا انها حسات انها بردات ..
عماد: واش نتي لاباس..بغيتي شي حاجة نجيبهالك..
مجاوباتوش ..وبقات ساكتة..
عماد: انا مستاعد ندير اي حاجة…باش ترجعي سارة اللي عرفتها النهار الاول
ماداتهاش فيه وطول الفترة اللي كانت فيها فالسبيطار كانت غا ساكتة ومكتدويش ومرة مرة كانو دموعها كيخونوها ..وصل النهار اللي غاتخرج فيه من السبيطار..مشات لدار والديها ..جا الطاهر للدار شافها ومشا جلس على انفراد مع سعاد..
الطاهر: شنو وقعليك ابنتي ..حتى وليتي هكا..كنت كنعطيك كل شهر اللي كيكفيك نتي وراجلك وولادك..ولكن مع ذلك مقنعتيش..ولادك كانو فكنفي..وقريتهم كما قريت الاخرين..علاش هاد النتيجة..بناتك معقدين..وحتى ولدك..بنتك معرفناش فين كاينة ونتي السبب..الطمع عماك لدرجة لحتي بنتك..واش انا غلطت معاك فشي حاجة..النهار الاول اللي تزوجتي فيه..كان بإرادتك..انا اقترحت عليك تصبري حتى يوصل نصيبك..ومازال عاقل..انك خفتي من انك تعنسي..وقبلتي بأي واحد جا عندك..كنتي غاتحماقي باش تتزوجي..ومخليتيلي فرصة حتى نشوف هادا واش غايعيشك فمستواك اولا..فينو هاد الراجل فالمشاكل اللي طراولك فحياتك كلها..لا نتي لا ولادك…وجودو بحال عدمه..علاش اسعاد…علاش..واش انا عمري قصرت فشي حاجة..صغرك نتي عاقلة عليه مزيان..كنت كنعاملكم حسن من الدراري..كنت خايف عليكم من النسمة..ودابا..شوف فين وصلتي..
بدات سعاد تبكي ..
سعاد: عندك الحق ابا..الطمع عماني…تا عشت حياتي كلها جحيم…مشفتش فيها النهار الزين..دابا وليداتي كيضيعو من يدي ..سمحلي ..سمحلي ابا…يمكن هادشي اللي خلاني معشتش حياة زوينة..كنت كنشوف ديما غيري شنو عندو …ومكنفكرش شنو عندي انا ..
الطاهر: على الله..هادشي اللي وقع يعلمك درس ..ونتمنى من الله انه نلقاو ناريمان ليوم قبل غدا …
ناض ومشا وخلاها غارقة فدموعها..
دازت تلت شهور  ..وهما كيقلبو على ناريمان ..ومبان ليها اثر ..اسامة بدا كيقلب من قلبو ..بدا يراقب الخادمات كلهم..حتى مشات وحدة كونجي …مشا عندها البلاد..
اسامة: غاتقوليلي فين مشات ناريمان…ولا غادي ندخلك الحبس…
الخادمة: انا معارفاش فين مشات ..خليني..
اسامة: سمعي..انا عارف ان باك خاصو عملية..غانتكلف بيها …تيقي بيا ..شهاب مغاينفعكش…ومتخافيش منو..غانخدموك عندنا فالفيلا…
الخادمة: بعد مني …انا معارفة والو ..
خلاتو ومشات..وهو يجيه الاحباط عاود تاني…حيت مبقاتش بانت ..
دازت الفترة ديال العطلة ورجعات الخدامة لخدمتها…وهي كتفكر شنو قاليها اسامة …
شهاب: شنوو ..
الخدامة: بابا خاصو عملية اسيدي وبغيتك تعاوني فيها..
شهاب: هه مسطية نتي..يموت..وانا مالي…ولدتك ونسيتك …
بقات كتشوف فيه ومشات رجعات لخدمتها ..فالليل خدات تلفونها ..ودارت موعد مع اسامة ..فالسر ..
اسامة مللي جاه الميساج فرح ..
ندى: حضي راسك..ربما يكون فخ من شهاب…دي معاك جوج رجال ولا تلاتة يأمنوك..
اسامة: واخا…على الله يكون خير ..
الجزء 247
مشا اسامة وهو كيترقب الخدامة ..حتى جات ..
الخدامة: (برعب) انا بغيتك تعاوني فبابا يدير العملية..وبغيتك تأمني من شهاب ..لا يدير فيا شي حاجة …
اسامة: كوني هانية …نتي غاتمشي من هنا للفيلا ..غاتكوني تما بأمان ..ها قوليلي …ناريمان . فيناهي …
الخدامة: داك النهار سمعتو كالعادة كيضرب فيها ..حيت هو كان دايما كيضربها مسكينة من النهار الاول..ولكن ..فجأة خرج كيجري.. عند مو ..كيطلبها..انا طليت على بيتو ..بانتلي مكتتحركش …وراها فالارض ..تخبيت باش ميشوفنيش..جات امو ..وشوية خرجها ومعاه امو..
اسامة:(برعب) واش ماتت..
الخدامة: لا..حيت دايما كيسول مو عليها..كنظن انها فشي بلاصة ..
اسامة: فين هاد البلاصة؟؟؟…
الخدامة: مو هي اللي كتمشي عندها ..خاص تراقبها هي …
اسامة: واخا ..غانراقبها …اجي معايا ..نمشيو للفيلا ..مبقاتش داك البلاصة امان عليك..
الخدامة: لهلا يخطيك..
مشات معاه وداها الفيلا.وعاود لجدو على كلشي …وامر رجالو يراقبو ام شهاب بلا متعيق بيهم..بقاو على نار..حتى جاهم خبر انها مشات لواحد الدار ..وبقاو تابعينها ..وعيطو لاسامة ..بقا مراقبها حتى مشات ..مشات للدار وحاول يدخل بالخفية ..وبلا ميشوفو شي حد …دخل الداخل بانتليه واحد البنت باينة فيها مساعدة فالدار ..خلاها حتى دخلات لواحد البيت ..وهو يدخل كيقلب ..حتى تصدم ..كانت قدامو فكرسي متحرك ..مكتحركش ..ووجعها خالي من اي تعبير ..حتى وجهها مقداتش تحركو ..هو فشلو عليه الركابي ..ودموعو طاحو بلا ميحس..كيفاش وصلات لهاد الدرجة …ميتة وهي على قيد الحياة ..واش هادي هي ناريمان اللي كان وجهها كله حياة ..وكله اشراق …دابا علامات الشحوب باينة عليها  ..
البنت: شكون نتا؟؟؟ …
اسامة: نتي اللي شكون ..
البنت: نتا اكيد شفار ..انا غانعيطليك البوليس..
اسامة: احسن شيء غاديريه..باش ندخلكم ليه نتي واللي مخدمينك ..
حرك الكرسي المتحرك باتجاه الباب  ..وحلها وخرج ناريمان..جاو عندو الرجال وعاونوه ..حطوها فالطوموبيل ..وهي مكتحرك مقادة تستوعب فين راها اصلا ..خدا تلفونو وصونا لجدو …
اسامة: لقيتها..
الطاهر: لاباس عليها؟ ..
اسامة: لا ..حالتها خايبة بزاف..غانديها للسبيطار ..غاتلحق عليا تما واخا ..
الطاهر: واخا ..
داها اسامة للسبيطار ..ودخلوها يفحصها الطبيب..لحظات دخل الطاهر ومعاه سعاد وعبد الله وايوب وهما ملهوفين يشوفو ناريمان …
الطاهر: فيناهي ..
اسامة: دخلوها يديرولها السكانير..حالتها خايبة مكتتحركش..ومكتدير اي ردة فعل ..بحال شي جماد..داك ولد الحرام..انا غانقتلو بيدي…
الطاهر: حيد يديك من هادشي ..انا اللي غانعرف نتصرف ..
خرجوها من السكانير وجرات امها عندها وبقات كتغوت وهي كتشوف بنتها فهاد الحالة وكتبكي عليها …كيفاش ولات هكا ..هي سبابها ..كلشي بقات فيه ناريمان..
الطاهر: قولينا ادكتور ..علاش راها هكاك..
الطبيب: واضح انها خدات ضربة عنيفة عنيفة على راسها..الشيء للي ادى لخلل فالتوازن العصبي ديالها..اولا محتاجة لعملية مستعجلة حيت تعطلتو عليها..ثانيا استجابتها النفسية مهمة جدا فهاد الفترة ..حيت اي انفعال ممكن يأدي لانتكاسة ..
اسامة: واش ممكن ترجع كيف كانت ..
الطبيب: صعيب بزاف…ممكن تتحسن حالتها  ..واحسن ما يمكن انها توصل ليه هو انها تتجاوب معاكم..ولكن هادشي بعيد الامد..حيت غايحصها ترويض طويل بعد العملية ..
سعاد: بنتي مشات …بنتي مشات ..
الطاهر: انا غانربيك ..غانخليك تتمنى الموت ..ومتلقاهش ..
خدا تلفونه ..ودار اتصالاته ..
فدار شهاب..اتصلات البنت بالام وخبراتها شنو وقع …
الام: عندنا مشكل..ناريمان خداوها عائلتها..
شهاب: اش غانديرو دابا …
الام: غانهضر مع البنت…وتقول انه هي كانت صاحبتها …وجات عندها للدار  ..ولا عرفتي ..نقوليها تقول انها لقاتها وبقات كدير فيها الخير…
شهاب: وايلا قالت ناريمان العكس…
الام: الطبيب قال انه معمرها ترجع لحالتها الطبيعية…حنا مكنعرفو عليها والو..هربات من الدار  ..وصاف
الجزء 248
شهاب: واخا …واش فنظرك عائلتها غايسكتو ..
الام: انا خايفة من الطاهر…اساليبو خبيثة..خايفة يدير فيك حاجة خايبة..حضي راسك ..وغاندير ليك شي بوديكارد..
شهاب: حتى لهاد الدرجة..
الام: اه ..مكانش عليك تزيد فضربها حتى لداك الدرجة ..ها لاياش وصلتينا …
شهاب: انا كنت ناوي غا نعذبها ماشي نوصلها لهاد الحالة ..ماشي بالعاني  …
الام: المهم حضي راسك ..مغاديش يسكتو ..خصوصا بعدما جا بنفسو هنا ..وقلب عليها ..
شهاب: انا غانحضي راسي ..وحتى نتي حضي راسك..
فالسبيطار كان كلشي ملموم حول ناريمان اللي كيتحسرو عليها وعلى شبابها..وكيبكيو عليها..سعاد متحملاتش ..وحتى هي كل مرة تطيح..وجابولها طبيب ..سارة جات تشوف ختها ..وخا مازالة حالتها خايبة….جا معاها عماد وشد فيها.. حطات يدها على فمها وبدات تبكي حسرة على ختها الصغيرة وفين وصل بيها الحال…
حنان: بنتي سيري نتي للدار …شوفي حالتك…
شد فيها عماد وخرجها..
عماد: حبيبة…بما انه جينا للكلينيك …شنو بانليك نشوفو الطبيب ديالك ..نطمئنو على صحتك …
شافت فيه وحنات الراس..ووافقات..
دخلو لعند الطبيب..وفحصها ..
الطبيب: مزيان ..تحسنتي مزيان ..غا خاصك تاكلي مزيان باش تقدري توقفي على رجليك…وترجعي كيكنتي..
عماد: واش ممكن تحمل دابا ادكتور..
الطبيب: ممكن..مكنشوفش شي مانع ..كلشي فيد الله …كنشوف دابا البويضة خرجات مزيان..وممكن الحمل يوقع فهاد اليوماين ..الادوية اللي خديتيها مؤخرا حفزاتليك المبيضين يخدمو ..
ارتاح عماد وسارة بقات كتشوف فيه ..ناضو وخرجو  ..
عماد: سمعتي …ممكن تحملي ..
سارة: مقاداش ..نحمل ونتوقع ..ونحلم ..ونستنى ..فالاخر يموت ..
عماد: علاش نتي متشائمة …عفاك سمعي مني…نمشيو دابا نكتبو ..كلشي غايكون ساهل حيت غاكنرجعو …دغيا .. مخاصناش نضيعو الفرصة ..
سارة: خليني عليك اعماد..وسير تقلب على شي وحدة اخرى ..اللي عندها الجهد ليك …وميبقاش فيك الحال من جيهتي ..قدر الله هو اللي خدا الولد..انا صافي قدري خديتو …
عماد: عفاك…شوفي نتي عتابري راسك مازال فدار باك ..واخا …غا نساي ومتفكري فوالو …وغانثبتليك اني غانسيك فكلشي..عفاك…تيقي بيا . .
سارة: غاتخليني تاني …وتشوف شي وحدة اخرى   ..
عماد: اقسم بالله منشوف شي وحدة غيرك كنقسمليك بالله ..انا وليتي غا نتي فحياتي …شوفي ..اعتبريني شي واحد اخور…وعاد كتعرفي عليا ..نساي عماد القديم…واخا؟..
بقات ساكتة وهو غادي بيها ..ركبو فالطومبيل وهو كيحاول يقنع فيها ..حتى داها العدول …ووجد كلشي تا سنات ..وهي خايفة من انه ترجع تاني لداك الدموع ..وداك خيبة الامل الاولى ..داها للدار..وداها البيت ديالهم …دخلات وهي تسترجع كاع الذكريات وكاع الدموع اللي شافتهم فهاد البيت ..حرقليها قلبها . ومقداتش تصبر ..
عماد: غاتنساي كلشي ..كنقسم ليك…
سارة: واش كنتي ساكن معاها هنا؟..
عماد: ااا احم..لا ..
سارة: باين انه سكنتي هنا ..انا غانشوف شي بيت اخور..
عماد: واخا كما بغيتي ..غانقوليهم يوجدوه ..
وجدولها بيت اخور …ومشات ليه..حسات برعب كبير مع عماد اللي كايحاول بكل طاقتو ينسيها فاللي فات ..
عماد:استرخي ..وغادي تنساي معايا كلشي ..تفكري حاجة وحدة …انا عماد..حب طفولتك…وحبك الاول ..
غمضات عينيها ..وهي كتسنع كلماته ..ونزلو دموعها ..وهي كتفكر الماضي ..
الجزء 249
بقا عماد كيدوز بحنان على شعر سارة وهي كتفكر فالماضي كيفاش كانت كتتمنى معاملة مماثلة بحال هادي ..الا انه كان ديما كيصدها وكيبعدها …دابا حسات انه هادشي جا بعد فوات الاوان ..ومابقاش عندو طعم بحال قبل ..ولى زايد ناقص ..
عماد: حبيبة شنو رأيك نمشيو ندوزو شهر العسل فشي بلاصة زوينة …
تفكرات شهر عسلها وكيفاش هجروليها فيه  ..ومدوزاتوش كيفاش كانت كتتمنى ..
سارة: مكاين لاش ..الظروف ديال ختي مكتسمحش بهادشي دابا ..
عماد: انشاء الله تولي لاباس …وتشافى لينا …
فدار شهاب وبعد ايام..كانت الام جالسة هي وولدها…وخايفين من اي طارق جاي للدار ..
الخدامة: لالة كاين واحد السيد كيسول فيكم…
دخل فيهم الرعب بجوج وخافو …
الام: مدخليهش ..شنو بغا ..
الخدامة: كيقول انه مؤظف اداري ..
الام: واخا دخليه …ولكن ..بقاي حداه ..وعيطي حتى العساس دالدار..
الخدامة: واخا الالة …
مشات دخلات الراجل ..وهما خافين لا يكون شي راجل مصيفطو الطاهر باش يقتلهم ولا يضربهم..
الموظف: السلام الالة ..انا مؤظف من ادارة املاك الدولة ..جيت نعلمكم انه دخلو املاكم فالسيزي ..وخاص تخويو الدار وتسلمو املاككم للدولة ..
الام: كيفاش ..كيفاش …اش هادشي كتقول ..اش كتخربق ..
الموظف: هادا البيان اللي صدر على املاكم..وفيها الاسباب ..من حقكم تديرو محامي ويدير قرار فالطعن ..
الام: اكيد غلطتو فشي حاجة ..
الموظف: ضرائبكم كبيرة الالة ..وكاين تهرب ضريبي فعمرو سنوات..
الام: (بفقصة)دارها الطاهر …
شهاب: اشنو دار ..
الام: غانخرجو نسعاو ..مكنتش دايرة بحساب هادشي …
شهاب: كيفاش نسعاو ..مستحيل .. اكيد كاين شي غلط ..انا مقادرش نعيش بلا فلوسي ..
الام: غانعيط المحامي…اكيد كاين شي حل ..
كانو غايحماقو ..وكيفكرو فشي حل..الطاهر كان جالس حدا ناريمان..
الطاهر: كنواعدك ابنتي…غانذلهم كما ذلوك..وغانخليهم يشربو من نفس الكاس  ..
اسامة: جدي ..فوقاش قالك الطبيب تدير العملية …واش نهزوها لالمانيا ..تما الطب متطور..غايرجعولهالنا كيف كانت ..
الطاهر: اي حاجة فصالح حفيدتي نديرها ..شوف الاطباء يجيو هنا ..وانا مستاعد ندير ليهم اي حاجة ..
اسامة: وشنو درتي مع هادوك الحيوانات …
الطاهر: غايخرجو يسعاو ..هادي غا البداية ..الضرائب حجزات ليهم على كاع املاكهم..وخاص يخرجو للزنقة..
اسامة: قليلة فيهم…انا لوكنت نلقا داك شهاب..نفعصو برجلي..ومنحاولش عليه..
الطاهر: حيدو من يديكم هادشي كله..انا بوحدي االي غانتكلف ..
اسامة: الله يخليك لينا اجدي ..
خرجو من الدار بعدما اتصلو بالمحامي …يأكد عليهم باش يدفع للطعن فالقرار..بقاو غاديين والام كتتصل بصحابلتها وحتى وحدة من صحاباتها مبغات تستقبلها ..حتى عياو وهما يمشيو كراو دار مفرشة ..هي وولدها اللي ولى خايف ..من داكشي اللي جاي …
  الجزء 250
شهاب: هادشي مخاصش نسكتو عليه ..كيفاش يتدخل فهادشي باش يحيدولنا كاع داكشي اللي عندنا ..
الام: الحمد لله اللي خديت دهبي..غادي ينفعنا نشريو بيه شي دار ..ونقدرو نسكنو فيها ..هادا الطاهر ..يدو فكاع البلايص ..باك ماشي كان كيكرهو من فراغ..مكانتش فكرة زوينة انه نقربو من عائلتو ..هاهو تقلب علينا باش شي اعصار…اش جاب ميفكنا ..انا خايفة انه هادي متكون غا البداية..الله يستر من اللي جاي ..
شهاب: شنو يحسابلو راسو ..انا غادي نوريه..حتا حنا عندنا معارفنا ..
الام: نتا معارف والو اولدي ..فعالم المال ..كلشي كايكون بالمقابل ..ومدام الناس شايفين انه مبقا عندنا منقدمو ليهم ..مستحيل يقدو يعاونونا ..
شهاب: هادشي ماشي معقول ..
الام: المهم خاص تحضي راسك ..انا مغانتحملش انه يصراليك شي حاجة..
شهاب: معندو ميدير وزايدون هو معندو حتى دليل ضدنا ..انا غانمشي نزورها ..كأني مدرت والو ..
الام: واش تسطيتي ..شنو غايوقع لا شدوك تما …وتحاماو عليك …
شهاب: هاديك مازالة مرتي ..ومن حقي نزورها ..ومعندهم ميديرو ..
الام: مغانخليكش تمشي ..سمعتي ..جلس الارض ..
فالسبيطار كانو كلهم كيستناوها تفيق من البنج بعد العملية اللي دارتها ..
سعاد: واش غاترجع بنتي كيكانت ..
حنان: غاترجع ونشوفوها ونفرحو معاها ..مللي غاتبدا حياتها من جديد ..وتنسى كاع هادشي اللي داز عليها ..
سعاد: انا السبب..انا اللي خليت بنتي كتتعدب…بقيت عليها صبري ..صبري ..صبري ..اش خدات بالصبر..هاداك الحيوان ..لا شفتو قدامي غاناكلو بسناني ..
حنان: الله ياخد فيه الحق ..عمي قال متدخلوش ..وهو غايتكلف  ..
سعاد: داكشي اللي مهون عليا شوية ..انه بابا غايشد حق بنتي …
حنان: كلشي مكتاب ..يا ريت تحسبي ريم بنتك وتتعلمي الدرس ..مدوزتيش عليها القليل ..وهاهو جاب ليك الله اللي يدوزليك ما اكتر على بنتك ويحرقليك قلبك عليها ..
سعاد: كتشمتي فيا وفبنتي؟ ..
حنان: حشا ..ولكن كنفتحليك عينيك ..باش تشوفي انه الدنيا سلف ودين ..انشاء الله بنتك ترجع سالمة كيف كانت …هادشي اللي متمنيين ..ومبغيناها فتا وحدة من بناتنا ..ولا فولادنا ..
بقات كتشوف فيها سعاد مفقوصة ومحاملاش الهضرة ديالها فهاد الموضوع ..شوية وهو يبان ليهم شهاب قدامهم…
اسامة: ولد الحرام انا غانورييك..شدو هادي ..ومخلاهش يمشي عندو ..
اسامة: طلق مني…طلاااق ..غانربيه يمد يدو على بنات الناس   ..
سعاد: ولد الحرام غانقتلك بيدي ..غانقتلك ..
شداتها حنان وجوهرة ..وهو يهضر الطاهر ..
الطاهر: خليييوه..خليوه يجي ..
كلشي تصدم ..وتقدم شهاب لعندهم..
شهاب: انا جاي نشوف مرتي …انا معندي علاقة بهادشي اللي وقع ليها..
الطاهر: من حقك ..اجي ..تفضل تشوفها ..
قرب شهاب وهو مرعوب وخايف من ردات الفعل وكذلك من اولادو واحفادو اللي كيرمقوه بنظرات كلها شر..قرب وشاف ناريمان من الجاج..كانت كتبان صفرا وكلها خيوطة ..ومكاينش على وجهها نا يوحي بالحياة …
الطاهر: شفتيها..حتى انا تصدمت من شفتها..هادشي ماشي حفيدتي اللي كنعرف..شفتي الزروقية اللي تحت عينيها؟…باينة عليها كانت كتبكي بزاف ..شفتي مقابل كل دمعة نزلات من عينيها..غادي نبكيكم دم نتا وامك..على هاد الحالة ..غانشربكم المرار..ونخليكم تتمناو الموت الف مرة …ومغاتلقاوهش…غاندمركم..
بلع شهاب ريقو ومقدرش يزيد يتكلم ..تراجع بهدوء … ومشا ..مكانش متوقع انه الطاهر مازال ناويها فيهم مزيان …وغادي يدمرهم بالساهل ..كما هدم اللبنة الاساسية لعائلتهم ..وهي املاكهم. .
الجزء 251
مقدرش شهاب يزيد كتر..كلمات الطاهر كان قاسية ..ووقعها كبير..كان واضح فهضرتو..غيدمرهم هو ومو …للحظة ..ندم الف مرة حيت فكر ينتقم منهم..حيت مخدا منهم لا حق لا باطل …رجع عن مو وهو كيعرق ..
الام: شنو كاين ..شنو وقعليك…
شهاب: ماما …خاصنا نمشيو من هنا دغيا ..خاص نهربو ونختفيو الى الابد ..الطاهر وعائلتو مغايخليوناش فحالنا .. غايدمرونا ..خاص نهربو..
الام:فين غانمشيو..
شهاب: لاي بلاصة..مهم ميلقاوناش..
الام: شنو قاليك حتى وليتي مرعوب هكا..شوف كيكترعد…
شهاب: قالي انه غايندمنا انا وياك على كل دمعة خرجات من عيون ناريمان..
الام: غايدمرنا …
شهاب: ماشي وقت التفكير دابا ..خاص نمشيو بأي ثمن..جمعي حوايجك..نمشي نقطعو البيي فأول طيارة تخرج من المغرب …
الام: واخا واخا…
مشاو جمعو حوايجهم  …وشدو الطريق المطار..وقطعو التيكي..جاو يدوز وهما يوقفوهم ..
الموظف: كنتأسف ولكن نتوما راكم فقائمة الممنوعين من السفر..
شهاب: كيفااش…كيفاش …
الموظف: يمكنليك تلتجأ للسلطات تستفسر اكثر …مغادوزوش…
شهاب: شفتي ..الطاهر ولى بحال كابوس …ملاحقنا ..
الام: نشدو كار..ونمشيو لشي مدينة داخل المغرب ..مغاديش يعرف فين حنا ..
شهاب: انا خايف بزااف …
الام: الله ياخد فيك الحق الطاهر…دمرتي حياتنا …دمرتيها ..خرجتي على راجلي ودابا باغي تخرج على ولدي …
فالسبيطار بدات نارمان كتحل عينيها …وكتشوف فيهم ..كتحركهم وكتحاول تستوعب هي فين..اول بوادر نجاح العملية هي هادي  …
الطبيب: كتسمعيني اناريمان…
هضر الطبيب وشفات فيه…
الطبيب: باينة كتسمع …حاولي تهضري …حاولي اناريمان…
ناريمان : ااا..(بصعوبة) ااو..اووساااا…ما…
الطبيب: شكون فيكم اسامة …
اسامة: هاانا ..هانااا…
حاولات تحرك يدها …
الطبيب: شد ليها فيدها …راه كتحركو …
شد ليها فيدها وهي حاولات تزير عليها …ندى بدات تشوف فيها وشعلات فيها نار الغيرة.. اسامة بحال الى حس بيها ..شاف فيها …وطمأنها بعينيه…
الطبيب : دابا حاولي تحركي صبيعاتك ديديك بجوج …
حاولات تحركهم ولكن بصعوبة …
الطبيب: واخا جاولي تحركي رجليك …
حاولات ولكن كانو تقال..
الطبيب: مزيان كاين تحسن كبير…غانحاولو نديرو الترويض ..باش تقدر ترجع كما كانت …صحيح انه غاياخد شوية دالوقت…ولكن الامر ماشي مستحيل …فالمستقبل انشاء الله غاتقدر ناريمان ترجع كما كانت…
الطاهر: الحمد لله …شكرا بزاف …
الطبيب : ضروري من مواكبة نفسية..باش تستجب للعلاج بسرعة اكبر ..
الطاهر: اللازم ديروه..مقادرش نتحمل نشوف حفيدتي كتضيع مني …
سعاد: بنتي ..
شافت فيها ناريمان…وحاولات تقلب وجهها ..وبدات تبكي …
الطبيب: مدام عفاك …خاصها تبعد عن اي انفعال..حنا فمرحلة حساسة من علاجها ..من الافضل متبقايش تباني ليها …حتى تكون قادرة على مواجهتك ..
سعاد: الله يا بنتي الله ..يا رب اش هاد العذاب..
الجزء 252
شدو الطريق شهاب وامه وهما خايفين..ومرعوبين لا يخرج ليهم الطاهر من شي قنت ولى بحال كابوس مرعب ليهم فعلا..مشاو لمدينة بداو فيها من جديد..الام باعت الدهب ديالها وشراو دار…وحاولات دير مشروع لولدها..اللي كان مفشش..واللي دابا رجع يبدا من الزيرو ..
الام: خاصك تطلق ناريمان..مخاصش تبقا عندنا علاقة بيهم كاع..
شهاب: واخا غانمشي نشوف محامي غدا ..
الام: الله يستر …اش دانا اش دانا …
شهاب: كنتي كتشجعيني امي ..
الام: ندمت ندمت…حنا ماشي قدو …اش دانا ليه..
شهاب: كنتي عارفاه كيداير…ومن صغري ونتي معمرة ليا الراس بيهم..
الام: سمح ليا اولدي..سمحلي..
فالدار كان عماد كيحاول ما امكن يفرح سارة اللي حتى حاجة مبقات تبان ليها عندها مداق..كلشي حماض..
عماد: شنو رأيك نسافرو ..نبدلو الجو..
سارة: ختي مريضة.. مجاتش نسافرو وهي فهاد الحالة..
عماد: بغيت غا نفوج عليك..واش بغيتي شي حاجة نديرهالك…
سارة: نسولك..
عماد: طبعا..
سارة: شنو الحاجة اللي مكانتش فيا قبل ..وعاد ولات فيا ..واللي خلاتك ترجع ليا..
عماد: كنتي وغاتبقاي مثالية..انا اللي كنت حمار..ومقدرتش النعمة اللي فيدي .. سمحيلي..عارف اني مهما درت ..منقدرش نصلح الغلط ديالي ..ونداوي الجرح اللي سببتو ليك…ولكن..عندي امل ..انه فيوم من الايام..نقدرو نرجعو مزيانين..وفرحانين..وبعاد على اي حاجة اللي تسببلينا حزن كما كانت ..
سارة: شنو اللي ممكن يخلينا هكا ..واش الاولاد..
عماد: انا مرجعونيش ليك الاولاد..انا رجعت ليك نتي..حيت تأكدت اني لو ضرت الدنيا كلها مغاديش نلقا وحدة بقلبك ..وكتبغيني بحالك  ..وزايدون الدنيا قصيرة اسارة …شوفي عمي احمد..الله يرحمو..البارح كان بيناتنا  …واليوم راه تحت التراب..الله يرحمو ويوسع عليه…اكتشفت انه داكشي اللي كنجري موراه ممكن يخطف من عمري لحظات زوينة ممكن نعيشها …خاص نعيش هاد اللحظات معاك نتي ..
سارة: يعني..لو مكانش عندنا الاولاد..واش غاتبقى معايا..ولا على الاقل مغاتقلبش على مرا اخرى..اللي تولدليك الاولاد…
عماد: اري يدك..خودي عهد مني  …عمري نخونك..ولا نشوف فمرا غيرك …عمري..ولا مرزقناش الله بوليدات غاتكوني نتي مرتي وبنتي…
سارة: متأكد؟..
عماد: مليون فالمية …كنبغيك اسارة..وكنتمنى الله يقدرني ونخليك اسعد وحدة فالدنيا …
سارة:حتى انا كنبغيك..وعشت كنستنى النهار اللي تقولي فيه هاد الهضرة..ولكن نتا…تعطلتي بزااف…
عماد: غانحاول نعوضك على كل دمعة بكيتيها بسبابي…عفاك متبكيش…
سارة: بغيت نقولك واحد الحاجة …
عماد: امري  …
سارة: انا حاملة …عفاك حافظ على هاد البيبي…
عماد مقدرش يتحكم فراسو بالفرحة ناض وهزها وعنقها …وبدا يبوس فيها ..
عماد: واش بالصح …واش بالصح…انولي اب…غانحافظ عليك كنقسمليك…غانحافظ عليه…شنو غانسميوه ..ها …انا فرحان بزاااف ..ياااااه هههععه…
جوهرة: بشوية عليها …راها حاملة ..من هنا الفوق خاص كاع طلباتها يجيو تا لعندها …
عماد: كنتي عارفة امي؟؟…
جوهرة: طبعا …ضروري تقول لحماتها اول وحدة ..
الجزء253
شهاب كلما بدا شي مشروع يخسرليه..ومكيبغيوش يتعاملو معاه العملاء..
شهاب: انا صافي تخنقت..اكيد الطاهر مور هادشي …مستحيل …مقادش نوقف على رجلي ..دازت ست شهور دابا ..وانا غا فالخسران…
الام: شنو غانديرو…
شهاب: معرفتش …عييت امي..عييت..
الام: صبر شوية …وربي غايفاجيها ..الربح مغايجيش من اول نهار …
شهاب: هادشي بزاف ..
فالدار قدرت ناريمان تخرج من المصحة واخا اغلب اوقاتها على كلسي متحرك..الا انه كاين تحسن كبير..بحيث كتقدر توقف على رجليها بمساعدة شي حد..وكتقدر تحرك يديها ورجليها  ..صبيعاتهم..
يامنة: الحمد لله اللي تجمعنا من جديد..لهلا يوريني فيكم شي سوء…
ناريمان: امين اجدة…
يامنة: الله يشافيك لينا ابنتي…
ناريمان : انا خوفكم عليا ..ودعمكم ليا كافيني …ندى!..فوقاش غاتولدي …
ندى  : فهاد الايام…كنحس بالوجع مرة مرة …
اسامة: الله يرزقنا الصبر…
حنان: يرزقها هي ماشي نتا هههوالله يفك وحايلك حتى نتي ويكمليك بالخير اسارة ..
سارة: امين اخالتي..كيتحرك الحمد لله …وحاضياه ههه…
عماد: غايكون كلشي بخيرراحبيبتي …انا هنا نتهلا فيك …
سارة: الله يخليك ليا ..
هادي: عقبالنا انا وروح قلبي نسيم..ولكن حتى تاخد ديبلومها وتخدم معايا فالشركة ومنها تكون كبرات شوية …
نسيم: ههههه اميين..
يامنة: الله يخليكم ليا اوليداتي …ويخلي شملكم مجموع..
جات ناريمان تمد يدها للكاس مداتو ليها سعاد وهي تتردد تاخدو …
سعاد: مناوياش خلاص تسامحيني ..
ناريمان: نهار اللي ننسى داكشي اللي داز عليا…ونقدر نوقف على رجلي كي كنت..داك الساعة نقدر نسامحك..
حنات راسها وبدات تبكي..وناريمان انسجمات مع الحديث العائلي متجاهلة امها..
الطاهر خدا تلفونو وبدا يهضر بعيد على عائلتو..
الطاهر: دير اللازم…
فدار شهاب وصلهم استدعاء بعد اسبوع..فالمحكمة باش يحضر جلسات دعوة ترفعات باسم ناريمان..
شهاب: اش هادشي …دعوة تعويض عن الضرر..باقي فيهم ميحارب..  فين نلقا انا التعويض اللي نعطي..وانا مبقا عندي تا ريال..
الام: لا مخلصتيش اش غيوقع..
شهاب: غاندخل الحبس..
الام: غانمشي عندهم ..نرغبهم ونبوس الرجلين..
شهاب: واش مازال غانذلو راسنا عندهم …
الام: اه ونفوتو..نترجاوه يعفو علينا ..واش مشايفش فين وصلنا ..كلمتو خرجات…ودمرنا فعلا..ومازال ناوي..
شهاب: اش داني ..كون عرفت هكا..كاع منقرب ليهم كاع..بابا ورطنا معاهم…وخلانا..متعلمناش..كان خاصنا نهار اللي لقيناه دار لبابا هكاك..كان خاصنا نبعدو طريقو ..جبار مكيعياش ..
الام: واخا يجريو عليا..نرجع نطلب العفو والسماحة ..وحتى نتا غاتجي معايا …

الجزء الاخير
شدات الطريق هي وشهاب لدار الطاهر ..اللي كانو تما مجموعين كلهم ..
الطاهر:ناريمان ..نتي عندك سلطة الاختيار ابنتي ..كنظن ان حقك رجع مدام تذلو وجاو تا الهنا..
ناريمان: خليهم يدخلو ..
سعاد: اش هاد الهضرة ..بعد كاع داكشي اللي دارو..
الطاهر: شششش…كنظن انه نتي بالخصوص مخاصكش تهضري …
سكتات ومقداتش تزيد تهضر ..كلشي كان حاط ثقتو فالجد  ..وواثقين فيه انه احسن مسير لامور العائلة وانه بلا بيه مساويين والو …
دخلات ام شهاب هي وولدها …وهما مذلولين وكيرجفو من ردة فعل الطاهر وعائلتو …
ناريمان: لاش جايين …
الام: بنتي ..جينا نطلبو العفو…
شهاب: ناريمان..سمعيني ..
ناريمان: بغيت غا نعرف ..شنو درت ليكم انا..واش تمركم شفتو مني شي حاجة خايبة ..علاش …
شهاب: ناريمان …انا غلطت..نتي معندك ذنب ..ولو ضرت الدنيا كلها منلقاش مرا بحالك..ولكن..الانتقام عما عينيا  ..وبابا هو السبب..عفاك عفي عليا…وخلينا نرجعو..وكنوااعدك غانكون عبد ليك ..وتحت رجليك..انا ضيعتك من يدي …
ناريمان: غبي..علاه نتا حسابليك تزوجتك على زينك ولا على اخلاقك ..نتي اصلا ..معمرك عمرتي ليا العين ..وكنت دايرة عين ميكة فالخطبة ..
شهاب &#شهاب ضراتو الهضرة خصوصا ان كلهم كيشوفو ويضحكو ..
ناريمان: انا كنت غالطة  …ودفعت الثمن …
الام: السي الطاهر…طلب لينا اي دية ..ولكن عفيو علينا ..خليونا نعيشو ..مبقيناش قادين نعيشو …
الطاهر: ناريمان هي اللي غاتطلب الدية..
ناريمان: ديتي هي يبعد من طريقي…ومنعاودش نشوف وجهه حياتي كاملة ..
الطاهر: قضي الامر ..مبغيناش نشوفوكم ..واذايا ترفع عليكم..ونهار تعاودو تقربو واخا غا بالغلط لعائلتي..غانسفكم..
انشرحات الام  ..وفرحات ..وشافت فولدها اللي كان كيشوف فناريمان بندم وجراتو يخرجو…
الام: واخيراا..سمعني ..معندنا علاقة بيهم …من اليوم ..نسا شي حاجة سميتها ناريمان ..
شهاب: كيندير ننسى..الله يصبرني …الندم خايب بزاف..
الام: منسمعكش هضرتي على الماضي …ولا قربتيلها شي مرة …منتا ولدي ما انا موك…
فالدار كان كلشي كيهضر مع ناريمان وكيعاتبها على عفوها عليهم…
الطاهر: هضرة حفيدتي هي اللي تكون …سدو علينا هاد الموضوع..
ندى: ااااي..اسامة…فيا الوجع ..يمكن غانولد …
اسامة: حبيبتي شدي راسك شوية ..غاندير للكلينيك..
جوهرة: غانجي معاك ابنتي غا شدي راسك..
مشاو معاها للكلينيك ..شحال وهي تتعصر ..ولدات اخيرا ..وجاو كلشي يباركولها..
هادي: مبروووك عقبالنا ..
ندى: الله يبارك فيكم …شنو نسميوها …
اسامة: نسميوهاا..معرفتش …ختاري شي  سمية نتي احياتي..
نسيم: سميوها هديل ..مع نسيم الصباح..هديل الطيور..
ندى: موافقة ههه.
سارة: سمية زوينة ..ختاريلنا شي سمية حتى حنا..
نسيم: نتوما سميوه طاهر..ديريكت ..
الطاهر: سميتي مكتسماش ..قلبو ليكم على سميات لولادكم ..طاهر واحد لي كاين هو انا …
كلشي ضحك عليه….دازت شهور ..وولدات سارة..عماد كان حريص عليها اكتر شيء ..ولدات وليد ..
دازو ايام وتجمعو فالدار ..وقرر الطاهر يدير ليهم خطاب…
الطاهر: ولادي ..احفادي ..وولاد حفادي..كنت صارم معاكم ..طول الوقت ..ولكن بما انه الحياة مدايما لحد..ضروري نقوليكم مخاوفي…حق كل واحد فيكم محفوظ..حتى حق وليداتكم..ولكن ..اياكم تجريو مور الريال فحياتكم..الحمد لله عندكم رزقكم..يعيشكم ويعيش اجيال موراكم..اياكم تاكلو حق ماشي من حقكم…عيشو القناعة..وعمركم تضلمو شي حد حيت عندكم الفلوس فيدكم..متديروهاليش لجام ليوم القيامة..
كلهم: الله يخليك لينا اجدي ..
كلهم استقرو ..وكلها وولادو ..ناريمان برات شيئا فشيئا..كتهضر مع مها ولكن بحدود..نسيم تخرجات بعد سنوات ..وقررو هي وهادي يولدو الاولاد…اروى تزوجات انسان محترم..وريم قررات تربي طفل يتيم يكون اخ لبنتها وعايشين هي وايوب بخير..بعد سنوات مات الطاهر..وخلى عائلتو حزينة عليه..ولكن كل واحد فيهم دار بوصيتو ..وبقاو مجموعين ..النهاية

اترك تعليقا