Skip links

قصة : ثروات من شجرة الزقوم ج 6

 2,305 عدد مشاهداات

الجزء 201

تبعها حتى دخلو لواحد البيت …
سعاد: واش غاتبقى راكع تحت رجليها بحال الهبيل…
ايوب: هادي مرتي ام بنتي امي …
سعاد: غاتبقى نتا غير ببنت وحدة ..حياتك كاملة ..
ايوب: اش كتقصدي…
سعاد: كنقصد انه ريم خلاص …ضاعت ايامها..حيدات الرحم وصاف..مبقاتش غاتولد…وداك البنت اصلا حالتها ماشي دالعيش …قولي واش نهار تشرف ومتلقا تا اللي يقولك بابا …ولا يورتك…ولا يبكي عليك ويدفنك نهار تموت ..
بقا كيفكر وهو حاني راسو ..
سعاد: كتبغيها اه…ولكن فكر فمستقبلك …هي معندها متقول دابا لا بغيتي تتزوج غادي تسكت حيت من حقك …ها ختك بغا يتزوج عليها راجلها …سلمات ليه حيت من حقو . .
ايوب: خايف نجرحها …
سعاد: غاتجرحها كوكنتي كتقلب على شي حاجة هي مقدماها ليك ..ولكن هي حارماك من انك تكون اب ..ومن حقك تتزوج باش يكونو عندك وليدات يهزو سميتك ..
بقا ساكت حتى دوات تاني …
سعاد: ختك تعرفات على ولد الطاوني ..وقالتلي عندو ختو ..شوف معاها وتعرف عليها ..هي زوينة وغاتعجبك ..وفنفس الوقت غاتستافد مزيان من باها ..ماشي بحال هادو اللي مشفنا منهم غا الدل..
سممات عقلو بداكشي اللي بغات ..وخلاتو غارق فبحر الافكار …الحقيقة اللي لا مفر منها انه كيبغي ريم …وكيعشقها حيت هي حب طفولته..بداو يرجعو بيه الذكريات للصغر …ولايام كان مللي كيشوف فيهم ريم كان قلبو ينشرح …ويبغي يرضيها بأي طريقة..ويجيبليها اي حاجة باش تشوف فيه …وتديها فيه …مرورا بداكشي اللي دار على قبلها مللي كبرو …ومللي كانت كتصدو وكتبعدو عليها ..حتى بدل صيفتو للغضب مللي تفكر خيانتها ليه..غمض عينيه وفكر انه دايما هو اللي كان كيوقف هاد العلاقة لللي بيناتهم اما هي مكانت كدير تا مجهود…ولكن اش غايدير فحبو ليها …ومشاعرو وضعفه وهو معاها …عيونها اللي كينسيوه كلشي …وكيولي يفكر غير كيفاش يرضيها …مسح على وجهه وهز تلفونو عيط لناريمان…
ناريمان: وي خويا …
ايوب: قالتلي ماما باللي غاتعرفيني على شي حد …
ناريمان: هادا هو خويا اللي كنعرف …ههه اجي عندي للكافي اللي فالسونطر فيل ..
ايوب: جاي…
فالسبيطار كانت حالة الطاهر خايبة ..حتى قربات منو اروى ..
اروى: جدي …واش نقدر نعاونك بشي حاجة ..
الطاهر: لا ابنتي ..انا مزيان…
اروى: نجيبليك شي حاجة تاكلها …
الطاهر: لا لا …الله يرضي عليك …
عماد: اروى..
اروى: نعام ؟ ..
عماد: انا ..بغيت نعتذر منك …على داك الجيست اللي درت داك المرة..
اروى: ماشي مشكل …حنا خوت مبيناتناش الاعتذار …
عماد: لا ماشي خوت …(غمزها)
اروى: ياك ..وشنو نكونو ..
عماد: ولاد عم …يمكن …احباء يمكن …هه
اروى: مممم ولكن نتا مزوج …
عماد:انا ماشي اول ولا اخر واحد يتزوج جوج …
اروى: وانا منتزوجش على ضرة ..
عماد: ياااك …وعلاش؟
اروى: هكاك …حيت انا اروى ..ومكنقبلش بالنص..
عماد: ممم ..يوا شنو المعمول …
اروى: ساهلة ..نتا عارف شنو غادير الى بغيتيني …
عماد: ولكن غانكون كنظلمها ..هي مدارت تا حاجة خايبة تستاهل اني نطلقها عليها …
اروى: سوقك هداك …ماشي سوقي انا .
بقاو واقفين حتى سمعو الطبيب ومعه الممرضين كيجريو لبيت عبد الله ..
اروى: اش واقع …اش واقع …
عماد: بابا …اش واقع …شي حد يقولينا شنو واقع …
ندى: تهدن ..تهدن..غايكون لاباس …
الطاهر: ولدي …
الجزء 202
بقاو على نار وخايفين ..معارفينش اش واقع …حتى خرج الطبيب ..
عماد: مال بابا …اش واقع …
الطبيب: ليوما دار السي عبد الله ردة فعل…غانستناو هاد 24 ساعة استجابة منو ..ربما تما شي بشرى انه يفيق …
بداو ينقزو ويتعانقو بالفرحة …حيت واخيرا كاين امل انه يتقادو الامور …بقاو تما معتكفين وكيستناو اي اشارة منو …حتى قربو يأسو …دخل عندو الطاهر وبدا يبكي …ويدوز على راسو ..
الطاهر: ولدي …سمحلي اولدي …انا اللي وصلتكم لهادشي …انا اللي مربيتكمش صحيح..انا اللي خليتكم توصلو لهاد المواصل …وها نتوما …بجوج غاتضيعو من بين يديا ..
عبد الله: (بصعوبة)باا..
الطاهر: ولدي ..ولدي واش فقتي …ولدي …دكتوور .. ولدي ..
عبد الله: فين..ناهو..احمد..
الطاهر: شكون اللي دارليك هاكا اولدي شكون …
ديك الساعة دخلو كلشي …بما فيهم الطبيب
عبدالله: اللي دارلي هكا …ماشي احمد…(بلع ريقو) اللي قتل حسنا فتيحة وخوها …
الطاهر: فتيحة؟؟
بقاو كلشي مستغربين حيت منواوش فيها انها دير هكا …
الطبيب: غانعيطو للبوليس…
هادي: بابا غايخرج …انا كنت عارف انه هو مستحيل يآذي خوه…
عماد : غانقطع يديها االلي مداتها عليك…
جاو البوليس وخداو اقوال عبد الله وصدرات مذكرة بحث فحق فتيحة وخوها اللي كانو هربانين..وعبد الله بدا يتحسن …اما احمد تم اطلاق سراحو ..
هادي: بابا …الحمد لله ان الحق ظهر ..
احمد: بغيت نشوف خويا ..
هادي: غاتشوفو …
احمد: وبغيت نمشي نزور قبر حسنا تا هو ..
هادي: واخا …الله يرحمها …
احمد: امين …مسكينة …معاشتش كيما تستاهل…انا حاس اني وليت بلا بيها بحال الاعمى…مكنشوفش الطريق …هي كانت طريقي وكانت عينيا ..
هادي: واش كنتي كتبغيها …ومكتبغيش ماما..
احمد: حسناء كانت يدي الليمنية …كنت كنعول عليها فكلشي …ضاعت وضعت فيها …
هادي: الله يرحمها …حنا وصلنا للسبيطار ..
دخلو وكلشي عنق احمد وكيقوليه على سلامتك …دخل بعدو لعند خوه …
احمد: (دمعت عينيه) خويا ..على سلامتك..
عبد الله: الله يسلمك..متبكيش..سمحلي …
احمد: نتا اللي سمحلي…نتا خويا الصغير ..اللي من صغرنا وانا كنخاف عليك…واخا درت شي حوايج اللي خايبين…ولكن عمري فكرت اني نوصل نآديك..
عبد الله: ولا انا …دخلو بيناتنا العيالات ..الله يكفينا شرهم..
احمد: مللي دخلت داك النهار..وشفتك غارق فدمك …كنت غانموت ..متخيلتش انك توقعليك شي حاجة ..قولي ..علاش مشيتي لحسنا..وشنو وقع داك النهار ..
عبد الله: غانعاودليك كلشي ..
رجعات الذاكرة بعبد الله للوراء…مللي كان فالخدمة وصونا ليه التلفون …
عبد الله: الو ..
حسناء: خويا عبد الله …انا حسناء…عفاك اجي …احمد معرفتش مالو ..مريض بزاف …
عبد الله: خوياا اني جاي دابا …
مشا كيجري حتى وصل لدارها …طلع ..حلات ليه الباب ودخل دغيا ..
عبد الله: فيناهو خويا …فيناهو …
حسناء: مكاينش ..
عبد الله: كيفاش مكاينش …
حسناء: كاين واحد الضيفة طلباتني نجيبك هنا باش نخليكم تهضرو مع بعض ..
عبد الله: شكون …
فتيحة: انا …
عبد الله(تفاجأ) : واش كتفلاو عليا …
فتيحة: خاصنا نهضرو …
حسناء: غانخليكم مع بعضياتكم ..
دخلات حسنا لداخل ..وبقات فتيحة جالسة كتسنى..
عبد الله: شنو خاصك ..
فتيحة: بغيت تحول ليا لحسابي فورا مية وعشرين مليون ..هادا اقل تعويض على داكشي اللي درتي فيا …
عبد الله: كتحلمي …مكتساليني والو..باركة غا ما لهفتي واستغليتي مني…
فتيحة: ونتا ما استغليتيش …قايل لعدوي على بلاصتي ومخليني هربانة من هنا لهنا …وقاتل ولدي اللي فكرشي…هادشي كله حسابليك مغاديش تخلصو …
عبد الله: المخير فخيلك ركبيه..
فتيحة: واخا …غانقوليك شنو ناوية ندير …غادي نقتلك ..ونقتل داك ختنا اللي تاقت فيا ودخلاتني دارها ..ونعيط لخوك..ونعيط للبوليس …باش هو يمشي الحبس..ونتا القبر ..باش نتهنى من تريكتكم جملة …
عبد الله: راه قلتلك المخير فخيلك ركبيه …
جا يخرج من الدار وهو يلقا عادل قدامو رافع السلاح فوجهه..
عبد الله: حط السلاح..
عادل: فتيحة خرجي ..
حسناء : اويلي ..متافقناش على هادشي …
شاف فيها وهي فالبيت تيرا فيها وطاحت الارض ..داك الساعة عبد الله شداتو السخانة وعرف انه مكيضحكوش…
عبد الله: تهدن…غانعطيكم الفلوس اللي بغيتو ..
عادل: دوزهم …دغيا …
بقا عبد الله يقفقف فالتلفون ديالو وهو كيدوز الفلوس …حتى دوزهم ..داك الساعة تيرا فيه تا هو …وخرجو …
الجزء 203
عبد الله: هادشي اللي وقع اخويا …وللاسف طحنا فالفخ …
احمد: علاش احسنا تيقي فيها علاش ..
عبد الله: دخلاتها بالتمسكين ..فتيحة سولني انا عليها …افعى ..سمحلي …انا اللي دخلتها لحياتنا النهار اللول …
احمد: المهم هو تولي لاباس ..
الطاهر بقا كيشوف فيهم من برا …وهو ساكت …عاد تنفس ..
بعد ايام خرج عبد الله من الحبس ..وبقاو كيتهلاو فيه فالدار …فبيت احمد وحنان ..كان احمد شارد حتى جات جلسات حداه حنان …
حنان: بما انه ظروفنا تقادات ..فانا شايفة انه جا الوقت المناسب باش نهضرو ..
احمد: فاش …
حنان: انا هضرت مع المحامي ..باش يدير اجراءات الطلاق …وانا متنازلة على كاع حقوقي …
احمد: حنان الليهديك …واش مغاتنسايش …راهاللي خنتك معاها صافي مشات عند الله ..مبقاتش فالدنيا …نساي …
حنان: كيفاش ننسى ونتا قلبك مشا معاها …مشايفش راسك …مشايفش انك كتفكر وكتبكي عليها …انا هادشي منقدرش نصبر عليه …ماشي انا اللي يدارلي هكا …حياتي كلها وانا صابرة على بزاف دالحوايج درتيهم …حيت كنت شايفة فيك داك الراجل الوفي ..ولكن دابا تسالا الصبر ..حيت داكشي اللي كان مصبرني مبقاش ..
احمد: حنان.. عفاك فكري ..عفاك …وعطيني فرصة ..
حنان: لا ..فرصتك خديتيها …وسالينا …انا لحد ما نتطلقو راني فبيت بنتي اروى …غانعس معاها تما ..حتى نتطلق كاع ونمشي لدار با ..
احمد: حنان..
خرجات وخلاتو حاط يديه على وجهه…فبيت عبد الله وجوهرة ..كان عبد متكي وجوهرة كتحاول توكلو وتتهلا فيه …
عبد الله: بلا متمثلي دور الزوجة الصالحة …حنا غا بوحدنا …
جوهرة: علااش اش درت ليك..
عبد الله: حنا خاصنا نتفارقو …
جوهرة: علاااش ….
عبد الله: نسيتي اش درتي …انتي الى نسيتي انا منسيتش…نتي راكي صافي محرمة عليا …
جوهرة: حرام عليك …واش انا بخاطري …هو اللي ولد الحرام…
عبد الله(بغضب) : نتي اللي مشيتي عندو برجليك …نتيي…
جوهرة: حرام عليك …
عبد الله : انا غندفع وراق الطلاق …ونتطلقو …كل واحد يعيش بوحدو …بيناتنا غا الولاد …
جوهرة: منستاهلش منك هادشي ..حياتي كلها وانا وفية ليك …وكندير جهدي باش هاد الزواج يوقف على رجليه…ولكن ..نهار لقيتيلي السبة هانتا كتلوحني كي الكلبة …انا مغانزيدش نرغبك …دير اللي عجبك …الى بغيتي الطلاق طلق ..
خلاتو وخرجات بقات غادية كتبكي تا دخلات فالبيت القديم ديال ندى…
فبيت الطاهر كانت يامنة جالسة قدامو ..وكتشوف فيه كتسناه يهضر ..
يامنة: نويتي ..
الطاهر: معنديش حل ..
يامنة: ولكن هادشي غانكونو كنغامرو بيه ..مغانعرفوش اش غايوقع بيناتهم …
الطاهر: مهم مغايقتلوش بعضياتهم ..هادشي اللي كيهم ..
يامنة: ولادك مغايديروهاش ..ولكن احفادك يديروها …
الطاهر: والديهم غايمنعوهم …
يامنة: ونسيم؟ مخايفش عليها منهم ..
الطاهر: غاتعرف تحمي راسها …نتي غاتجي معايا ولا غاتفرجي فولادك …
يامنة: لا غانجي معاك ..مغاديش نتحمل .
الجزء 204
فكافي كانت جالسة اروى وحاطة بيسي ديالها قدامها وكتخدم..ومن بعيد كان عماد مراقبها ..حتى جا واحد الراجل عندها ..تباوست هي وياه بالوجه ..وجلس حداها ..بقاو كيضحكو وكيهضرو ..حتى لقات عماد عند راسها …
اروى: شنو …
عماد: نتي اللي شنو …شكون هادا …
اروى: احم..هادا مون اكس ..بارك لينا ..انا وياه رجعنا …
عماد: كفاش رجعتو ..واتفاقنا ..
اروى: اينا اتفاق ..معرفتكش علاياش كتهضر …
عماد: اروى…متعصبينيش ..
اروى(ابتسمات بمكر): سير ركب فطوموبيلتك…انا غانلحق عليك …
شاف فهاداك اللي معاها وهو معصب ..ومحافظ على هدوءو ..ومشا ..اروى شافت غالسيد اللي معاها ..
اروى: برافو عليك ..ههه تيق ..
السيد: انا فالخدمة فأي وقت هه ..
اروى: غانخليك …انا مشيت قبل ميجي عندك يعطيك شي طريحة دالعصا …يالله باي باي ..
خدات حوايجها ومشات لعند عماد ..ركبات حداه …
عماد: واش كنلعبو…
اروى: انا مكنتصاحبش مع الرجال المزوجين …مكنرضاش بالنص ..ديجا قلتهالك…
عماد: انا ديالك كلي ..
اروى: نتا ديال مرتك …ماشي ديالي …انا مشايفاش انك مناسب ليا ..ومعنديش الوقت اللي نضيعو مع واحد مقادرش ياخد قرار فحياتو …
عماد:انا اتخذت القرار صاف..
اروى: يعني ..
عماد: يعني غانطلق سارة…
اروى: عندك تلت ايام …والا غانمشي نشوف حياتي ..مع اللي كيستناني …
عماد: متخافيش …تلت ايام ..
نزلات من طوموبيلتو ومشات ركبات فطوموبيلتها ..طلعات راسها وهي مبتسمة حتى بانليها ايوب داخل هو وواحد البنت …علات حاجبها وهي مستغربة …نزلات من الطوموبيل ومشات دخلات للكافي تشوفو..بانليها جالس معاها وكيضحكو وشاد فيديها ..لقات موراها عماد …
عماد: اش كاين مالك …
اروى: هاداك ماشي عماد؟؟
عماد: اه هو …
اروى: كتعرفو هاديك؟؟
عماد: كنظن انه بنت الطاوني هاديك …ولكن اش كدير مع ايوب؟؟
اروى: كيخون ريم..خاصها تعرف بهادشي…
عماد: من الافضل لا …هي مريضة ومغاتحملش ..
اروى: خاصها تفيق اشمن ..اكره ما فحياتي هو المرا تكون ضعيفة …خاصها توكض وتوقف على رجليها …
عماد: خلينا نمشيو للدار…
اروى: واخا …
مشاو وصلو للدار …وعماد مشا لعند سارة فبيتها …لقاها مقادة الحالة غا شافتو جات عنقاتو …
سارة: توحشتك بزااف ..
عماد(بتردد): تانا توحشتك…فين غادة ..
سارة: مغادة حتى بلاصة ..كنقاد راسي على قبل راجلي العزيز …باش نبان زوينة فعينيه..
عماد(بقات فيه) : راكي زوينة ..فكل الاحوال ..
سارة: بالصح؟؟ واش كتشوفني زوينة ..
عماد: طبعا.. انا عندي شي حاجة مهمة خاصني نخرج نقضيها ..
سارة: عماد ….انا كنبغيك بزااف ..الله يخليك ليا ..
شاف فيها بارتباك ..تلفاتو ..هو اللي كان جاي باش يفاتحها فموضوع الطلاق ..خربقاتو ومعرف ما يدير ..
عماد: امين ..يالله بالسلامة ..
الجزء 205
بقات اروى غادية حتا دازت من حدا بيت ريم ..وقفات شوية وهي تدخل …
اروى: حبيبة ..لاباس عليك …
ريم: (بفشل) الحمد لله..
اروى: فيقي ونوضي ..بنتك محتاجاك خلاص …
ريم: انا مبقا عندي حياة ..
اروى: شكون اللي قالك هاد الهضرة …راجلك ولا …
ريم: لا ..ايوب مسكين دايرلي الخاطر فوق القياس …وباغيني نرجع ليه …ولكن ..انا حاسة باكتئاب …حاسة بخوف كبير…الدنيا ضلماتني بزااف …وخايفة نطمع فيها ونزيد نتصدم..
اروى(ضحكات) : راه الى بقيتي هاكا غاتزيد تصدمك كتر…الدنيا محتاجة اللي كيخرج فيها عينيه…ماشي اللي كيجمع يديه ويتفرج…وزايدون راجلك منين جاتو مسكين ..راه عايش حياتو …وكيتسركل مع البنات..شكون داها فيك نتي …
ناضت ريم وجلسات فجأة ..
ريم: اش هادشي كتقولي …
اروى: راه قلتلك الى بقيتي هكا غاتزيد تصدمك كتر…اه …ولات عندو صحيبتو …شكون شافو يمكن غايتزوجها فالمستقبل ..ونتي حني راسك كيالمسكينة …وقوليلو الشرع عطاك ربعة اسيدي ايوب …ومن حقك تتزوج باش تولد وليدات اخرين …
بدات ريم كتبكي وهي كتسمع هاد الهضرة …
ريم: مستحيل …هو كيبغيني …وداير المستحيل على قبلي …
اروى: انا عرفت شنو وقعليك معاه…وكيفاش مكانش كيرحمك نهار تزوجتو …ايوب تزوجك غا مصلحة ..اشمن حب واشمن زعتر …وايلا كيعاملك مازال مزيان ..فهادشي حيت مازال شايف فيك مصلحة …
ريم: يمكن تشابه ليك …يمكن مكيخونيش …
اروى: اجي بلاتي …عطيني نمرتو …
عطاتليها نمرتو ..ودخلاتها فالتلفون ديالها …وبدات تقلب ..
اروى: اهااا ..كافي السعادة …ها هو ..
ريم: باش عرفتيه تما …
اروى: ياك سبقلي وقلتليك انا انجينيوغ دانفوغماتيك..يعني هادي خدمتي …
ريم: ياريتني قريت بحالك …
اروى: تا دابا شكون شدك…غاتقراي وتعوضي كاع داكشي اللي فاتك …المهم نوضي نمشيو نشوفوه اش كايدير فهاد البلاصة …يقدر يكون جالس غا مع صحابو …
ناضت ومشات معاها ..ركبات طوموبيلتها..وبقات ريم كتشوف فاروى كيفاش كتصوك وكيفاش هي مستقلة بذاتها….حتى وصلو للكافي…
اروى: وصلنا ..خلينا نزلو ..
ريم: بلاتي …
اروى: خايفة ولا؟؟؟ كوني قوية ..حياتك مواقفاش عليه…
نزلات ريم وهي مترددة بقات غادية حتى دخلات للكافي …شافتو دغيا ..كان شاد يد بنت وكيترومانسا معاها …نزلو دموعها بدون شعور …وبدات كتبكي …هو شافها وتبدلات ضحكتو وناض وهو مرتبك …
ايوب: ريم؟؟؟
الجزء 206
خرجات من الكافي غادية مزروبة ودمعها على خدها …تبعها بسرعة وجا شدها من دراعها …
ايوب: ريم …ريم عفاك …خليني نشرحليك …نتي فاهمة غلط ..ريم
ريم: (بغضب وبحدة) بععغد مني …واحسنليك متعاودش تقرب مني تاني …
نفضات يدها منو .. ومشات ركبات مع اروى اللي انطلقات بطوموبيلتها وخلاوه حاط يديه على راسو …فالطوموبيل بقات ريم كتبكي ..وكتمسح فخدها …حتى دوات اروى…
اروى: صاف سالينا …مغاتبكيش عليه تاني …
ريم: ديني نشوف بنتي …
اروى : هي اللولة …
داتها للكلينيك فين هي بنتها …ومشات دخلات شافتها وهي كتبكي …خداتها وبدات تعنق فيها …
اروى: دكتور …واش كاين شي حل انه البنت تمشي للدار مع امها …
الدكتور: اه ممكن ..ولكن المراقبة المشددة ..خاص تبقا تعبرو ليها الحرارة كل نصف ساعة …وتبدا تدير الكنترول كل اسبوع ..يستحسن ترضعها …وتحضيها من المكروبات حيت مناعتها ضعيفة …
ريم: واخا …المهم بنتي تكون معايا …
اروى: كون هاني ادكتور …انا غانكمل الاجراءات ..غاتاخدي البنت ليوما ..
فالدار كان الطاهر ويامنة ..وجدو راسهم …وخرجو باش يمشيو ..
هادي: جدي …فين غادي …
يامنة: غانمشيو نزورو واحد ااسيدة من العائلة ..فالعروبية …وغاندوزو عندها شي ايامات …
هادي : نوصلكم ..
الطاهر: غايوصلنا الشيفور …غا خليك نتا …بالسلامة عليكم …وتهلاو فبعضياتكم …
يامنة: على ما نجيو …
اسامة : واخا اجدي …
مشاو وبقا كلشي جالس حتى دخل ايوب وهو كيقلب على ريم ..
هادي: مالو هادا ..
ايوب : فين ريم …
اسامة: مشفناهاش …مالك ..
ايوب: والو ..والو…
جا يخرج وهو يلقى ريم هازة اابنت وداخلة للدار …جا يهضر عندها معبراتوش …ومداتهاش فيه …كلشي فرحو حيت ريم قدرات انها تفكر فالمستقبل وتهز بنتها وتبغي الحياة على قبل شي حد …
ايوب: ريم …بنتنا محتاجانا بجوج …علاش مدرتيش هاكا مللول علاش ..ريم كنتراجاك متجاهلينيش …اه كنعترف غلطت عندك الحق.. ولكن والله …والله ما فالقلب غيرك …عفلك …هضري عاتبيني …ديري اي حاجة ..
ريم: شووووت ..البنت ناعسة
الجزء 207
مشا عماد للمحامي ..وعطاه التفاصيل باش يطلقو من مرتو ..
المحامي: متخافش …غدا غاتكون عندها ورقة الطلاق …
عماد: دغيا ومتعطلش …
المحامي: ولكن جدك ..مغادي يعجبو حال …
عماد: هادي حياتي وماشي حياة جدي …
المحامي: نتا تعرف ….
مشا وبقا كيفكر …كيفاش غادي يواجه سارة …مشا حل كونط فالبنت بسميتها وحط فيهم شي بركة…بقات فيه…ولكن رغبتو ملحة فبنت عمو هاد الساعة …
فالدار كان هادي ونسيم جالسين فالكرسي المتأرجح فالجردة …وهو كيلعب فشعرها وهي كتهضر …
هادي: توحشتك …توحشت نجلسو مرة انا وياك…بحال كيكنا قبل…
نسيم: تانا توحشتك …بزاف …هادي …فوقاش غانقدرو نتزوجو …
هادي: (تنهد) مكرهتش …من دابا …
نسيم: واش حتى دابا غايخصني ولي الامر …
هادي: دابا لا …
نسيم: نتزوجو؟؟ ماشي ضروري يعرفونا تزوجنا …
هادي: (تفاجأ ) نسيم!! واش متأكدة …هادا راه زواج …وعائلتك ممكن يتبراو منك لا عرفوك درتيها بلا خبارهم …
نسيم: انا كنبغيك …وايلا ستنيتها حتى يبغيو هما غانكون كنظلم راسي…هما راه عمرهم يوافقو عليك…
هادي: خايف نتناقش مازال معاك وتضيع الفرصة من بين يدي …وخايف نستغلها …نكون انسان خايب واستغلالي …
نسيم : غانمشي للدار دابا …وغانجمع الوثائق اللي غانحتاج …باش غدا نمشيو نضربو العقد…وووجد الصداق …هانا فين قلتهالك…
هادي(مصدوم) : واخا ..
تحنات عندو باست خدو ومشات . .وهو بقا بحال الى ضربو الضو …ما متيقش …وفنفس الوقت …خايف يكون غا كتضحك عليه..
الصباح …فاقت سارة على البنت اللي كتعاونهم فالدار ..كتقوليها راه كاين عون قضائي كيقلب عليها …جات عطاها ورقة سناتها …مفهمات فيها والو …مشات كتجري دقات على هادي اللي ناض عندها كيحك فعينيه …
هادي: شنو .
سارة: قرالي هادي …
بدا يقرا …حتى حل عينيه وشاف فسارة بصدمة ..
هادي: عماد طلقك …
سارة: شنو …اش كتقول …اكيد غالط ..
هادي: عماد طلقك …
بدات كتبكي ومشات لبيتها وهي كتدعي الله يكون هادا غا كابوس وفاقت منو
الجزء 208

دخلات سارة لبيتها وطاحت على الناموسية كتبكي بحرقة …كتبكي دموع الحكرة …حسات راسها تحكرات …وباللي عماد معطاهاش قيمة …بقات كتبكي حتى نشفو دموعها …ناضت بدات تجمع فباليزتها …مبقات عندها بلاصة فهاد الدار …هادشي اللي بغا هو …بدات تجمع وتبكي …حتى كملات وبدلات حوايجها …جرات باليزتها وخرجات من البيت …لقات عبد الله كيتمشى باش يتحرك شوية …
عبد الله: مالك كتبكي .. واش هاد الباليزة ..
سارة(بدموع): خالي …
عبد الله: بنتي دوي …مالك …
سارة: عماد طلقني…
تفكر نهار كان كيشجعو باش يتزوج بنت احمد …
عبد الله: شكون طلب منو يطلقك …
اروى: انا اللي طلبت …
تلفتو بجوج باش يشوفو فيها …عبد الله سكت وسارة دوات …
سارة: متدخليش فخصوصياتنا …
اروى: انا داخلة احبيبة فيها …حيت اللي طلقك على قبلها عماد هي انا …
سارة: كيفاش …نتي،؟؟
اروى: اه …كيجيتك …خوديها نصيحة مني …الراجل محدك لاصقة فيه …غايزيد يبعد …وهادا هو الغلط اللي درتي نتي …احم..بغيت نعرض عليك لعرسي ولكن ميصلاحش …غاتكون صورتك خايبة بزاف قدام كلشي …ونتي كتحضري لعرس راجلك ..وساكتة …خليتلك الراحة ..
مشات وخلاتها كتغلي …
عبد الله: تهدني ابنتي …انا غانعيط لعماد يجي وخاص تهضرو بجوج بيكم …
دخلات البيت …وبعد لحظات جا عماد وهو متردد …شافت فيه سارة وهي منهارة ..
سارة: طلقتيني …بهاد البساطة…
عماد: سمحيلي …انا منستاهلكش …
سارة: نتا معمرك شفتيني اصلا …شفتي كاع عيالات الدنيا …الا انا ..شفتي نسيم البرهوشة …اللي كنتي كل ليلة تتفرج فتصاورها ..وكنت كنسد على فمي باش منبينش اني شفتك …وكنقول راه معايا هادا هو المهم…شفتي فريم …اللي مرت خويا …بانتليك طايتها زوينة …مع انه عمرك شفتي فيها قبل …ولكن بانت ليك دابا …حيت مزوج بيا انا …وباغي تعمر عينيك بأي وحدة غيري …واخيرا شفتي فلالة اروى …اللي جات وقلبات الموازين كلها …
عماد: نتي عارفة انه انا وياك متزوجناش عن حب ..وباللي جدي …
سارة: (حركات راسها) عارفة …زوجك ليا بزز …من اول يوم …عرفت هادشي …درت مجهودي باش نكون زوجة …ونحافظ على هاد الزواج …ولكن نتا ختاريتي النهاية بيدك …كنقرب ونتا كتزيد تبعد…
غماد: سمحيلي بزااف …مبغيتش نزيد نجرحك كتر من هادشي ..ونكسر قلبك …حاولي تنسايني …وتعيشي حياتك من جديد …
سارة: ماشي سوقك …ماشي سوقك فداكشي اللي غاندير من بعدك ..
الجزء 209
بقا هادي كيستنى فنسيم حتى خرجات من المدرسة ..وجات عندو عنقاتو…
نسيم: دغيا نمشيو نديرو العقد …
هادي(مامتيقش): واخا ..
ركبات معاه وهو طول الوقت كيشوف فيها …وخايف انه يكون غا كيحلم …
هادي: وصلنا …نسيم واش متأكدة…
نسيم: اه طبعا ونتا متأكد …مالك ياكما متردد..
هادي: لاا ..غا هو استغربت موافقتك المفاجئة ..وبلا ما يوافقو والديك…
نسيم: انا خايفة من ردة فعلهم…ولكن ..الى مدرتش هادشي راه عمرنا نتزوجو …دابا منقوليهم والو …على الاقل حتى نكمل قرايتي ..
هادي: ولكن(بتردد) ..غانعيشو راجل ومرا ..
نسيم: ومالنا لاش غانتزوجو …
هادي(ابتسم): زيدي دغيا نعقدو ..زيدي …
نزلو ومشاو للعدول حطولو الوراق …ووقعو على العقد..
هادي: انا فرحان بزاف …دابا وليتي مرتي …مرتي رسميا هههه انا فرحان بزااف ..
نسيم: ايوا اش درنا …
هادي: اللي حبيتي …
نسيم: فين صداقي …
هادي:موجود.. …دازليك للكونط…
نسيم: مم…يالله غانمشي للدار ..
هادي: اجي لهنا ..واس غاتخليني وانا عريس …
نسيم: راه غانديرو بلان احبي …غانديرك فاستعمال الزمان …مع المواد ديالي …عطيني نسخة من المفتاح…باش ميعيقوش بينا . واحسن شيء متبقاش تهضر معايا فالدار قدام العائلة …
هادي: فوقاش غاتجي للدار؟
نسيم: حتى لغدا …
هادي: بزاااف ….
نسيم: شحال صبرتي ومقادرش تصبر من هنا لغدا …زيد وصلني نمشي للدار …
وصلها ودخلات لدارهم …مشات لبيتها وخدات التلفون …
نسيم: واخيرا …انا تزوجتو …
الطاهر: مبروك عليك …
نسيم: خايفة اجدي ..
الطاهر: من اش …
نسيم: منو ..
الطاهر: متخافيش …نتي اللي عندك اليد القوية …وغايبان ديك الساعة واش يستاهلك اولا …
نسيم: يا رب …
فالدار كان ايوب كيحاول بكل الطرق انه يهضر مع ريم …وهي حاسباه كأنه مكاينش فالدنيا …
ايوب: واش غاتبقاي معاقباني هاكا بزاف …ريم قولي ليا انك مكتبغينيش ..وانك مباغانيش فحياتك كاع ..وداك الساعة مغاديش تلقايني كنضور بساحتك ..
ريم: باغي السبة باش تمشي لعندها …
ايوب: والله مباغي السبة ..اريم انا كنبغيك علاش مباغاش تفهمي …اقسم بلله معنديش شي وحدة فقلبي من غيرك …
ريم: سير بعد مني …انا منصلاحش ليك.. انا عاكرة ..ومنصلاحش نكون مرا …
ايوب: بنتنا فيها الخير والبركة …خلينا نربيوها بيناتنا غا انا وياك …علاش تكبر وتلقى العائلة مشتتة …
ريم: نتا اللي باغي تشتتها ..
ايوب: اقسم باللله منعاود …اخر مرة عفاك …
سمعو بجوج صوت سعاد جات …وهي كتنوح …
سعاد: طلقتو بنتي …وتهنيتو …اهياو بنتي وعدبتوني فيها …وعدبتووهااا ..
الجزء 210
مشات سعاد كتنوح ودخلات بيت بنتها ..
سعاد: واش مكاين قانون فالبلاد ..كيفاش يطلقك بلا حقوق وبلا موافقتك …
سارة: اشمن قانون امي…هادو راه شادين المدينة بيدهم …كلشي ديالهم …
سعاد: با يشدليك حقك …
سارة: ايوا تااا يجي ..
سعاد: غانهضر مع باه ..خاص يردك ..نتي مرتو …
سارة: مبغيت نرجع لاين …انا غانبقا فبيتي تا تكمل العدة ديالي ولا تا يبان جدي …صافي عييت..مبقيت باغا والو …
سعاد : يابنتي يا المنحوسة …معندك زهر حتى فخلا دار بوك …
سارة: اودي…
داز داك النهار عادي…الغد ليه بقا هادي فالخدمة حتى عيطاتليه نسيم قالتليه راني فالدار…مشا طاير …دوزو النهار تما..
هادي: مرتي العزيزة …كنبغيك بزاف …
نسيم: هادي خاص نديرو الاحتياط الحمل …مبغيتش نتفضحوو..
هادي: واخا اللي بانليك
فجناح افخم اوطيل دخل عماد ومعاه اروى …
عماد: نتمنى يكون عجبك.
اروى : sa marche مابيهش
عماد: بغيتي نديك لشي بلاصة حسن …
اروى: ماشي مشكل …المهم هو اننا مع بعض..
عماد: هادشي اللي كيهمني تانا …نكونو مع بعض…
اروى:ولكن..
عماد: شنوو..
اروى: مشايفش انه كاينة شي حاجة ناقصة…
عماد: شنوو ..
اروى: (دارت راسها غضبانة) واش كاين شي عريس مكيعطيش كادو لمرتو فاول ليلة من زواجهم…
عماد: ااه ..انا جبتليك كوليه ديال الدهب …شوفيه ..كنت باغي نعطيهليك …
اروى: الكوليه ديال الدهب تعطيه لهادوك اللي بحال سارة ماشي ليا انا …
عماد: شنو يمكنلي نعطيك ..
اروى: ايوا الابن الوحيد للملياردير ..خاص يعطي حاجة تعبر عن مقامو …
عماد: طلبي وانا نعطيك …
اروى: بغيت نسبة من الاسهم ديالك فالشركة …
عماد: (تغوبش) طلبي شي حاجة اللي مادية …
اروى :حتى هادي مادية
عماد: واخا…غدا نعطيهالك …
اروى: دونك نعسو …ونأجلو الدخلة لغدا …
عماد: اش هاد اللعب ديال الدراري الصغار..
اروى: الى تيقتك انا اللي نكون درية صغيرة …
عماد : اروى الليهديك …
اروى: انا غانبدل حوايجي ونمشي للدار ..
عماد: كيفاش غاندير نعطيهليك..
اروى: عندي الوراق..تسنيهم وغدا نوثقوهم …مزيان..
عماد: بفف…واخا..
خدات الوراق وهو سناهم بلا خاطر …داك الساعة فرحات وناضت تبوسو هي وتعنقو…الجزء 211
فاقت حنان وناضت بدلات حوايجها …ونزلات توجد الفطور وتحط على الطبلة ..حتى جا احمد وجلس يفطر وهو كيتأمل انه ترجع كما كانت معاه …
حنان: ليوما عندنا جلسة الطلاق …انا متنازلة على كاع حقوقي …
احمد: عفاك …متتخلايش عليا فهاد الظروف …انا محتاجك بزااف معايا …
حنان: محتاجني نواسيك ..على موت ضرتي ..نواسي قلبك على حبه لوحدة اخرى …
احمد: انا كنبغيك احنان..
حنان: علاه نتا بالسلامة شحال عندك دالقلوبة …هاد الهضرة كولها …هاد الهضرة …كنتي كتتفلا عليا بيها مللي كنا صغار …وكتمتل عليا …اما دابا …الحقيقة بانت …
احمد: (بذبول)فكري …وعطي لزواجنا اخر فرصة …على قبل الوليدات …
حنان: على قبل الوليدات انا صبرت عليك تلاتين عام …ولكن للصبر حدود ..اكتفيت…
احمد: حنان …كنترجاك …انا والله حتى محتاجك معايا فهاد الفترة ..كتر من اي وقت …شوفي فيا …انا مستعد ندير اي حاجة على قبلك…عمري مكدبت عليك فمشاعري …نتي ام ولادي …انا عارف اني جرحتك …ولكن اقسم بالله ..مابالعاني …انا مهدوود …انا …انا…
طاح على الكرسي ومقدرش يزيد يهضر …حالتو الصحية مكانتش مزيانة …اما حنان غا شافتو فداك الحالة تخلعات وجرات عندو …
حنان: احمد …احمد…مالك نجيبليك الطبيب…هادي …اسامة …ريم جريو شوفو باباكم…
احمد: انا مزيان …متخافيش عليا …
حنان: كيفاش مزيان …شوف كيوليتي صفر …
اسامة: مالك اماما …مالو بابا …
ندى: خلعتيني اخالتي …مالك …
احمد: انا مزيان …متخلعيهمش …
حنان: خلينا نعيطو للطبيب …اسامة عيطلو عفاك …
احمد: كوكنت غانعرفك غاتخلعي عليا حتى لهاد الدرجة كون راه مت كاع …
حنان: بعد الشر …
احمد: عفاك سمحيلي …انا والله منقدر نعيش بلا بيك …
حنان: هاد الهضرة ماشي وقتها …
اسامة: سمحيلو اماما عفاك…سمحيلو …شوفي حالتو مسكين …انا غانعيط للطبيب…
احمد: انا مابيا والو …بلا متخلعو …
اسامة: مكايجاوبش الطبيب…غانشوف هادي يعيطلو من تلفونو …و عارف نمرة طبيب مزيان..
فبيت هادي كان عاد فايق من النعاس وهاز تلفونو كيهضر فيه …
هادي: صباح الخير احياتي ..
نسيم: صباح النور…
هادي: كنت كنتمنى اول صبحية فزواجنا تكون وانا حال عيني على وجهك..
نسيم: كيصبحتي بعدا نعستي مزيان…
هادي: فوق مزيان…كيفاش منكونش مزيان وانتي وليتي مرتي رسميا …اااه مازال كنتفكر لحظاتنا البارح مع بعض …ميمكنش يتنساو ..
اسامة: هادي هادي …
هادي: اااااأشنو ….مالك هاجم عليا …
اسامة: عيط للطبيب..بابا عيان..
هادي: بابا؟؟؟
الجزء 212
جرا هادي دغيا وتبع اسامة …قطع على نسيم …ومذا يشوف باه ..
احمد: انا مزيان اوليداتي …عفاكم متخلعوش ..
شاف احمد عبد الله جاي عندو ..وموراه ندى باينة انه هي اللي مشات علماتو …
عبد الله: مالك اخويا …مالك ..ياك لاباس …
احمد: انا راني مزيان متخلعوش عليا …
حنان: لا مراهش مزيان …خاصو يمشي للطبيب …
هادي: انا عيطت للطبيب …هاهو غايجي دابا ..
بقاو مخلوعين عليه حتى جا الطبيب فحصو …
الطبيب: خاصنا نديرو شي فحوصات اخرين …كنقترح انه تجي معايا للكلينيك احسن …باش نزيدو نطمئنو عليك..
حنان: خلعتينا ادكتور ..اشواقع ليه …
الطبيب: زيادة احتياط ..نديرو فحص اكبر …
نسيم: خالي ..لاباس عليك …
احمد: حتى نتي خلعوك ابنتي …
نسيم: احم ..غا جيت على الله ولقيتهم ملمومين …
هادي: (بصوت خافت) سمعتيني كنهضر ..
نسيم:(بصوت خافت) اه خليتيني مخلوعة ومعارفة شنو واقع ..
هادي: سمحيلي احبيبة ..راكي شايفة …
نسيم: ما يكون باس …
مشا احمد للكلينيك ومعاه حنان شادة فيه ومخلوعة …بداو الفحوصات وهي متوترة ومخلوعة …
احمد: ندمت على كل لحظة عصبتك فيها …نتي انسانة مكتعوضش …وغالية بزاف …كنبغيك بزاف …سمحيلي على كلشي …
حنان: نطمئن عليك بعدا ونتحاسبو من بعد …غا تكون مزيان ..
احمد: مبغيتش نكون مزيان الى غاتكوني بعيدة عليا …
حنان: بعد الشر ..اش هاد الهضرة ..
احمد: عطيني فرصة…عفاك …
حنان(بدات تبكي): انا كنبغيك …ولهلا يحرمني منك…
احمد: هادي هي الهضرة اللي بغيت نسمع …الله يخليك ليا …ولهلا يحرمني منك …ويجعل يومي قبل يومك …حيت مغانتحملش فراقك …
حنان: (زادت البكا)عفاك براكة
الطبيب: السي احمد …حنا غندخلوك دابا للسكانير …باش نطمئنو عليك اكتر…
خداوه وبقاو اسامة وهادي مع حنان …ومعاهم نسيم وندى …شوية جات ريم ومعاها ايوب …وحتى اروى معاها عماد ..
اروى: ماما …مالو بابا ..
حنان: جيتي ..عماد اولدي ..واش جيتو مرة …ولا عاد تلاقيتو هنا …
اروى: احم…احنا تزوجنا …
حنان: شنوو؟؟ ..اروى…واش معندك عائلة تشاوري معاها ..
اروى: ماشي وقت هاد الهضرة اماما …المهم نطمئنو على بابا دابا …
خرج عندهم الطبيب …ولقاهم مجموعين ..
الطبيب: الصراحة مكاين ما يتخبى …
هادي: هضر ادكتور …مالو بابا ..
الطبيب: السي احمد عندو كانسير..وخاصو يبدا العلاج دغيا …
كلشي تملكاتهم الصدمة …وبقاو يشوفو فبعضياتهم …حتى واحد مقدر يتيق …الدنيا شحال صادمة وما فيها تقة …
الجزء 213
كلشي شداتو الصدمة وفقد القدرة على التعبير …شي حاجة اللي مداروش بحسابها …احمد الانسان اللي كان صحة سلام…وعمرو ما شكا من شي حاجة ولا مرض شي مرضة حتى لو كانت بسيطة …يطيح هاد الطيحة كلها ..تشلل فمهم على التعبير …
هادي: دكتور…تأكدو عفاكم …واش التشخيص كيكون بهاد السرعة …ربما تكونو غالطين …
الطبيب: السي احمد كان عارف هادشي من قبل …ومبغاش يبدا العلاج…كابر…ولكن الامر غادي وكيتطور …وميمكنش نخليوه كتر من هادشي ..حيت حنا كنتعاملو مع مرض مميت ..وماشي ساهل …
حنان: خبا علينا …انا السبب ..انا اللي معطيتوش فرصة يهضر…ويشكيلي ..كان ديما كيقولي انا محتاج مساندتك ليا فهاد الفترة…الا اني مكنتش كنفهم ..انانيتي تغلبات عليا …انا السبب..
اسامة: ماما عفاك تهدني …تهدني …غادي يكون مزيان متخافيش …
بقاو تما حتى دخلات حنان لعندو …
احمد: حبيبة …بقاي حدايا …
حنان: علاش خبيتي عليا …
احمد: مغانتحملش نشوفك كتعدبي …وانا ولفت كنهز المسؤولية..وممنخلكش تهزي الهم لحتى حاجة…
حنان: غتبرا وتولي لاباس …اناومعاك ويدي فيدك…غندوزو هاد المحنة بجوج…
احمد: انا فرحان حيت راكي معايا …
حنان: خاص نعامو باك …
احمد: من الافضل لا…
حنان: خاصو يعرف نتا ولدو ..
احمد:هو كبير وصحتو على قدو …باركة غا مداز عليه مع عبد الله وخوفو عليه …
حنان: واخا …
مشات نسيم مع هادي يوصلها …وهو ساكت …
نسيم: حياتي …انا عارفة انه صعيبة عليك ..ولكن ..
هادي: انا خايف …لاول مرة فحياتي خايف …خايف نولي يتيم الاب…
نسيم : الله يطول فعمرو …هو غيدير الدوا ..وغايولي لاباس …
هادي: لهلا يقدر على شي واحد هاد الاحساس …صعيب بزاف …الرعب بعينو …
نسيم: غايبرا …متخافش عليه ….
وصلات ونزلات وهو مشا …دخلات للدار عاودات لمها كلشي …بدات تبكي لبسات جلابتها ومشات تشوفو …اما نسيم خدات تلفونها وعيطات لجدها …
نسيم: وقعات شي حاجة مكانتش فالحسبان …خالي مريض ب….
الطاهر: (بأسى)عارف..
نسيم: واش نوقفو الخطة…
الطاهر: لا …ولكن احمد غايدير ابدوا ديالو وتكاليف العلاج كلها غاتخلص ..
نسيم: واخا …
داز داك النهار …الغد ليه جا المحامي للدار ….لقا عماد فاستقباله…
عماد: مرحبا ..
المحامي: كما قلتلك فالتلفون…خاص تتجمعو نهضرو …
عماد: انا علمتهم ..كلهم غايجيو دابا ..ولكن شنو هو الموضوع اللي بغيتينا فيه …
المحامي: حتى يجيو …
جلس وبدا يشرب القهوة ديالو .
حتى جاو كلشي الا احمد وحنان اللي كانو فالكلينيك..
المحامي: احم…انا جيت نخبركم بصفتي المحامي الخاص ديال السي الطاهر …وبما ان الموضوع مهم….
عماد: هضر راك خلعتينا ..
المحامي: احم…السي الطاهر باع كاع املاكو …كلها الشركة والفيلا..والاراضي ..كلها .. فرق الورث من جديد على خواتاتو …والباقي تبرع بيه لجمعية خيرية …
اروى(بصدمة) : شنووو…كيفاش باع وتبرع …
المحامي: كما سمعتي …عائلة الزواتي مبقا عندها حتى حاجة دابا …قريب غيجي المالك الجديد…ويستلم املاكه. .من الافضل تخويو الدار ..وحتى الشركة ..الجزء 214
كلشي جاتو صدمة من هادشي اللي سمع …
عماد: واش كلشي كلشي …انا جدي عطاني نسبة من الاسهم …
المحامي: كلشي …حيت كلشي بسميتو …والاسهم اللي عندكم كانت عندكم صفة التصرف فيها وفأرباحها ماشي امتلاكها …
عماد: شناهو هادا …(بدا يهرس فالطبلة) واش هو عاش حياتو وبغا يق#@$ علينا حنا …
هز المحامي وراقو وناض بعدما ناض الصداع خصوصا بين الاحفاد …
عماد: خاص يجي جدي ونفهمو منو كلشي …با هضر قول شي حاجة …
عبد الله: هاداك رزقو …يدير فيه ما بغا …حنا ماشي من حقنا نحاسبوه…
عماد : خاص يجي …نهضرو معاه …
اروى: الى شرف وبدا يخرف خاص نرفعو قضية حجر عليه..
جوهرة: اش هاد الهضرة…واش على اخر ايامو نحجرو عليه …هادوك املاكو وعيا فيها هو وتا واحد فينا معندو شي ريال من ديما …
اروى: هاداك رزقنا حنا …رزقنا حنا …
هادي: بففف …فين غانمشيو …واش غانتلاحو فالزنقة ….
نسيم: تهدن ..
هادي:كيفاش نتهدن …واش مشايفاش هادي مصيبة …باش غايتعالج بابا دابا …
نسيم: مولاها ربي…
هادي: خاص يجي جدي نفهمو منو ….وزايدون اش هاد البرود كتهضري بيه ..شكون غايخلص مدراستك …
نسيم:(ضحكات) غانخلصها انا …
هادي: كتضحكي …واش وقت الضحك هادا ….
نسيم: جلس وخلينا نتفرجو …
هادي: باز والله حتى باز …
ندى: انا خايف على ولدي ومستقبالو …اسامة واش غانقدرو نعيشو ولدنا مزيان …
اسامة: من ديما مكان عندنا والو اندى …غانقلب على خدمة ونعيشو ولدنا مزيان …
ندى: الله يستر من اللي جاي …
ايوب: اربي اش هاد المصيبة …فين جدي …غا يبان ويبرر لينا هاد الحريرة اللي دار …
ريم: انا مامتيقاش ..واش مبقا عندنا والو …غانتلاحو للزنقة ونوليو نسعاو …
ايوب: غانمشيو نعيشو مع عائلتي …معندناش حل …
ريم: شنو؟؟؟ مستحيل مستحيل …
ايوب: واش بغيتي نعيشو فالزنقة ولا ….
ريم: ايوب…انا مستحيل نرجع تتكرفص عليا موك من تاني …
ايوب: انا معاك ومنخليهاش تقيصك…
ريم: لا هي لا…خاص نهضر مع جدي …خاص يتراجع على هادشي اللي دار …
نسيم: اودي كلهم ولا خاصهم يهضرو مع جدهم …فين كانو نهار كان باغي يهضر هو …
بدات كتشوف فيهم نسيم …وهي مهدنة …كل واحد فيهم كيهضر بحرقة …وكيغلي …ولو كانو لقاو جدهم فهاد اللحظة كانو غايقتلوه …من شدة ما هما معصبين من داكشي اللي دار…. خرجات من الدار وبقات كتتمشى …وخدات تلفونها وصونات …
نسيم: جدي …
الطاهر: نعم..كنستناك ..
نسيم: كيفاش كتقراهم ..وكتعرف ردة فعل كل واحد منهم…سبحان الله ..داكشي اللي قلتي بالحرف خرج…
الطاهر: حيت هادو ولادي وتريكتي …
الجزء 215
نسيم: شنو غانديرو ..
الطاهر: كما تافقنا …ووافيني بآخر الاخبار …
نسيم: متخافش اجدي …كون مهني …
قطعات مع جدها …ودوزات الابيل لهادي…
نسيم:حوبي…جوجي قرة عيني …نتلاقاو فدارنا …بغيت حقوقي الجوجية …
هادي: انسيم …واش وقت الضحك هادا …اينا دار …تا هاديك بسمية جدي…مشات الدار …خاص نقلبو على شي خربة نسكنو فيها دابا …حمدت الله اللي تزوجنا انا ونتي …اما كون راه عمرنا نحلمو بالزواج…باك داك الساعة يلقالي سبة اخرى…المكرد …
نسيم: هادي المكرد هههه نزيدها فاللسيتة ….
هادي: الله يعطيني طولة بالك …
نسيم: جي للدار …هانا كنستناك …
هادي: واخا احبيبة …
نسيم مشات للدار وحلات الباب …ودخلات وهي كتضحك …بقات كتسنى شوية حتى جا هادي…مشات عندو وارتفعات وتعلقات فيه..
نسيم: حياتي وحب قلبي …
هادي: اااه يا نسيم….هاز الهم والله …اجي نجلسو احياتي …
نسيم: (بدات تبوسو وتعنقو وتفشش عليه وهو جدي فالهضرة) كنبغيك بزاف …
هادي: هاز الهم …خايف على علاقتنا …خايف على والديا…عمري مكنت هاز الهم لشي حاجة …كلشي كان هو هاداك ومحلول …عمري هزيت مسؤولية …بابا مريض …ومبقا عندنا والو …كيفاش غانولدو ولادنا …واصلا مللي يعرفو عائلتك بزواجنا كيفاش غايتصرفو ….واش غايفارقونا …بزاف دالافكار فبالي …هاز هم قد الجبل …
نسيم مستمرة فشغلها حتى بدات تحيد حوايجو وهو كيهضر…
نسيم: واش مناويش ولا …
هادي: هههه والله تا نتي اللي مهنية والله …
نسيم: الى مبغيتيش قولها …نمشيو بحالنا …
هادي: لا باغي طبعا …اشمن نمشيو …
هزها وهي كيشي قطيطة متعلقة بيه…وهي فرحانة …دخلها للبيت وحطها على الناموسية …وغرق فحبها..
فالدار كان كلشي على صفيح ساخن…وهادا كيسب هادا…فالسبيطار كان احمد متكي ومعاه حنان كتدوز على راسو …
احمد: علاش مبقا تا واحد يجي يشوفني…مالهم…ياك ما كاين باس …
حنان: معرفتش…الله يستر …نعيط لاسامة نشوف ..
حنان: الو ولدي …لاباس ؟…العائلة كلشي بخير؟ ..مالكم ياك ما كاين باس؟؟.كنسمعك…شنو؟؟ امتا هادشي…بففف ..
احمد: اش كاين …متخبي عليا والو …
حنان: نهضرو من بعد اولدي ياللله …بالسلامة ..
احمد: شنوو…
حنان: باباك..
احمد: مالو …ياكما وقعات ليه شي حاجة …
حنان: باع املاكو كلها …ومخلى تا شي حاجة …
احمد: اوو..ملقاناش امينين …بانلي خاص نخرج من المصحة …ونمشي نتعالج فالسبيطار ديال الدولة …
حنان: يا الله…
احمد: كوكنا قد المسؤولية كاع ميديرها …
الطبيب: السي احمد كيبقيتي شوية …
احمد: عفاك ادكتور …يغيتك تكتبلي تقرير باش نمشي نتعالج فسبيطار الدولة …مبقيتش غانخلص المصاريف…
الطبيب: مصاريف علاجك كلها مخلصة …غا متهز هم…السي الطاهر متابعك اول بأول…
احمد: بالصح؟؟؟ واش كيجي …خاص نشوفو…ونطلب منو السماحة …
الطبيب: الله يشافيك وتخرج منها هنا وارى متبوس يدو…
الجزء 216
دازو دوك اليوماين …والمحامي رجع تاني يهضر..
المحامي: خاصكم تخويو الدار فهاد اليوماين…
جوهرة: غايخصنا بزاف باش نجمعو الرحيل …
المحامي: الفيلا تباعت بحوايجها…
عماد: الحماق هادا والله…فين غانمشيو ..
جوهرة: ولدي…نمشيو لدار با …راها موجودة…
عماد: الحمد الله غا مللي كاين ورث جدي ..اما كون تلاحينا فالزنقة بمعنى الكلمة…
اروى: جدك لاباس عليه…عندو الاملاك بحال جدي…
عماد: شوية…ماشي كما كان جدي الطاهر…ولكن شوية عاود..
اروى: نمشيو عندو ماشي مشكل…
شاف فسارة خارجة وهازة بالزها…وكتشوف فيهم بعين ناقصة …
اروى: حبيبي …نمشي احياتي…(بدات تلوز عليه)…
جوهرة: ديري بحسابك فدار با مكاينش هاد اللباس…ومكاينش هاد الماكياج…وتحتارمي راسك…والخروج بزاف مكاينش…
اروى: عماااد..
عماد: غانصبرو فالاول…ولكن منبعد نرتاحو ..
تلفتات لعند عبد الله وشافت فيه…
جوهرة: غاتجي معانا ولا …
عبد الله: اه غانجي…
جوهرة: مرحبا …دارنا غايرحبو بيك بزاف …
نزلو ندى واسامة وهازين ولدهم..وجارين بالزاتهم..
جوهرة: فين غاديين..
ندى: لقينا دار للكرا ..غانسكنو فيها …غانصبرو مع بعضياتنا …
جوهرة: الى بغيتو تجيو عندنا مرحبا …
اسامة: شكرا بزاف …ولكن انا غاندير مجهودي…باش ولدي ومرتي يعيشو مزيان …متخافيش…بنت مع راجل…
جوهرة: انا متأكدة من هادشي …الى حتاجيتو اي حاجة فأي لحظة …عيطو ليا …
فدار سعاد دقو ايوب وريم..ومعاهم بنتهم والشوانط…
سعاد: يا اهلا وسهلا…جيتي…
سكتات ريم ودخلات مع ايوب…
ايوب: ماما غانبقاو معاك مؤقتا حتى نلقاو دار…
سعاد: مرحبا…نتا ولدي ..وخاصك تبقا معايا…ووليداتك يكبرو معايا …واش مازال كتفكر فداك الموضوع…السيدة كتسول فيك…
ايوب: احم..مي ..غاندخلو نرتاحو شوية انا ومرتي…
سعاد: مرحبا …وتخرج تعاوني انا غا يدي فالشقا..شوية جات سارة..
سارة: مي ..
سعاد: اجي انحسي ووعدي…دخلي …خسارة فيك هاد الزواج …مديتي منو لا حق لا باطل ..
سارة: عماد عطاني النفقة ودارهالي فالبنك..
سعاد: بالصح…واش بزااف.
سارة: ماشي بزااف..غايوكلوني هاد الربع شهور اللي جاية …وخاص نخرج نشمر على دراعي …
سعاد: اودي …دخلي لبيتك…انا والدة الزعتر…
الجزء 217
خرجات ناريمان وشافت فختها…
ناريمان: اودي يا ودي…مافيك نفع…مقدرتيش تستغلي منو والو …
سارة: نتي اللي كنتي باقيالي ..قسليني عليك …مطفرتيه حتى نتي …طج منك اسامة قبل ميتزوج بيك اصلا …
ناريمان: متخافيش …كاين سيد سيدو …شهاب ..حبيب قلبي ..اللي حليت عليها عيني يجبهالي …
سارة: بصحتك …
سعاد: الله يخليك ليا ابنتس وتعلي راسي ونشفي العديان..قوليلي كاين شي ولا …واش داك شهاب كيهضر نيشان ولا غا كيتفلا عليك…
ناريمان: طبعا كيهضر نيشان …وغادي يجي يخطبني رسميا منكم …
سعاد: تبارك الله على بنتي …نتي اللي غاتبردي ليا خاطري نتي …
فبيت ايوب وريم ..اللي كانت ساكتة ومتهضرش وكتشوف فهاد البيت ذكرياتها الخايبة ..كل قنت فيه كاع دموعها هنا…الحكرة شافتها هنا …ايوب كان كيهضر وهو كيرتب الحوايج فالبلاكار وريم كاع مكتسمعو كاع …
ايوب: ريم واش مكتسمعينيش؟
ريم: هه؟..شنو كتقولي..
ايوب: كنقولك واش نحط هادو هنا ولا لهيه…
ريم: اللي عجبك …
ايوب: انا عارف مالك …ولكن …ريم خاصك تصبري …حبيبة انا ندير مجهودي باش متحسيش بأي عذاب هنا …غانمشي نقلب على خدمة …ونخدم عليك وعلى بنتنا …تيقي بيا غادي ندمر عليكم ..ونحفر فالصخر باش تعيشو مزيان نتي وبنتنا…
ريم : يا ريت نمشيو من هنا فأقرب وقت …ايوب…انا معنديش فالدنيا من غيرك…عفاك …لا باغي تتزوج تزوج ..باش دير وليداتك …من حقك (بدات تبكي)..ولكن عفاك …مبغيتش نعيش فالعداب …بغبت نرتاح وصاف …بغيت نعيش مع بنتي فهدوء..مبقيتش قادة نتحلم الدنيا ومكتدوز عليا…
ايوب: ريم اش هاد الهضرة كتقولي …
ريم: عمري حسيت انه عندي عائلة …ديما كنحس اني على الهامش …حيتاش انا بنت ..والديا عمرهم مهتمو بيا ولا حسسوني اني كاينة فالدنيا اصلا …عمري حسيت بشي حد مهتم اني عايشة ولا ميتة من غيرك نتا …نتا الوحيد اللي حسيت اني شاغلة بالو وهاز ليا الهم…لذلك مكنتخيلش اني نخسرك حتى نتا …لا بغيتي تتزوج ..تزوج(كتمسح دموعها) منقوليكش لا …ولكن…متلوحنيش انا وبنتي على الهامش…انا منقدر ندير تا حاجة بوحدي …
ايوب دمعو عينيه وعنقها وزير عليها …
ايوب: انا مبغيت تا وحدة فالدنيا من غيرك …تيقي بيا غاندير مجهودي باش تكوني نتي وبنتنا مزيانين …
ريم ارتاحت نسبيا …واخا عمتها مشحرة من جيهتها الا انه ايوب ما مخليهاش تقرب من جيتها …وكيعاملها بحال الما القليل …
لجزء 218
نسيم: افين احوبي …توحشتك …من نهار طلقتي الدار مبقيتي سولتي فيا ..
هادي: بغيتي نديك لبرتوش ولا ..
نسيم : اويلي ..
هادي: وخليني تا نستقر فالخدمة نشوف دار …
نسيم: متجيش لدارنا …
هادي: يحصلنا باك…
نسيم: عندي شي صرف ..نكريو بيه دار مفرشة نتلاقاو فيها اليوما ..
هادي: فين لقيتي الفلوس..
نسيم: عندي والديا …
هادي: بشرط..انا نردهمليك نهار نتخلص..
نسيم: مابيناتناش حبيبي …
هادي: انا الراجل…وانا اللي خاص نخدم عليك..
نسيم: احوووبي يا حوبي مووواح نحماق عليك …
هادي: كنبغيك بزاف احبيبة …نتي اللي عندي فالدنيا نتي …
نسيم: من هنا ساعة ..نصيفطليك العنوان ديال الدار …اوك حوبي …
فدار سعاد كانت كتشوف بالجنب ناحية ريم اللي محاملة فيها شعرة..ريم اللي ناضت الكوزينة باش تقاد البيبرون لبنتها…حتى جات عندها …
سعاد: اش هاد الروينة دايرالي هنا نتي…واش نتي عمرك تتعلمي تكوني مرا دالدار …عمرك …
ريم: عمتي…غانجمع دابا ….
سعاد: حتى رونتيها…راني صابرة وساكتة على شحال من حاجة …ونتي والو مكتعلميش ..مافيك نفع فالدنيا ..كوكنتي مرا كون …
سارة: ماما صاف سكتي …واش مغانساليوش من هاد الموضوع …
سعاد: اش دخلك نتي…حتى نتي وليتي تهضري …مطفرتيه فدارك جاية تهضري هنا …كوكنتي مرا تا نتي كون شديتي راجلك بالاولاد…
سارة: شكرا اماما …كتعايريني نتي اللي مي بالولاد …اش خليتي للبراني …
مشات دخلات لبيتها وسدات الباب…اما ريم خدات البيبرون وجمعات دغيا من تما ..كتشوف فسعاد اللي كأنها تقرصات من الهضرة…وندمات حيت هضرات مع بنتها …اما سارة دخلات لبيتها وبدات تبكي …حيت حسات بالشمتة فحياتها ..حيت دارت مجهودها …وملقاتش تجاوب ..شوية سمعات دقان فالباب ..ناضت كتمسح دموعها وحلات الباب …لقات ريم هازة البنت …
سارة: دخلي اريم …
دخلات ريم وجلسات وسدو الباب ..
ريم: جينا نشوفو عمتو …
سارة(ضحكات) : قلبي هه ..
هزات البنت وعنقاتها وباستها …
ريم: متقلقيش اسارة…نتي احسن قلب فالدنيا ..هو اللي خسرك …
سارة: اللي بقا فيا انه عمرو بغاني …عمرو حس بيا …مع انه درتليه كلشي …حتى انه كنت مستعدة نبقى معاه ..ويتزوج عليا …الذل ..وغير ميبعدنيش عليه..ولكن هو كنت بالنسبة ليه بحال شي عبئ ثقيل …تخلص منو فأقرب فرصة ..
ريم: هو اللي خسرك …تيقي بيا…دابا تبردي ..وتنساي الالم…ويجي ولد الناس اللي غاينسيك فكاع داكشي اللي شفتيه …
سارة: عرفتي…مبقيت باغا وااالو من الدنيا ..غير اني نتخلص من هاد الاحساس اللي انا حاسة بيه دابا ..
ريم: صعيب بزاف تحسي انه مكتولديش…سارة نتي على الاقل عندك امل فالدنيا …ولكن انا لا …حيدت الرحم كله ..يعني مغانوليش نحلم يكون عندي ولاد…
سارة: امل؟؟ فين هو الامل …ومعامن …انا وياك المنا واحد …وكيختلف من ناحية واحدة…هي اني وليت وحيدة …ونتي مازال معاك خويا ومتمسك بيك…استغلي هاد النقطة اريم …حيت صعيب باش تلقاي اللي يبغيك فهاد الزمان…انا لو ان عماد كان كيبغيني ربع ما كيبغيك خويا …كنت غاندير على قبلو المستحيل …ولكن هو لا…مكيبغينيش كاع .. وعمرو بغاني …
الجزء 219
مشات ريم لبيتها بعد حديث مشوق مع سارة …حلات بيه عينيها على شحال من حاجة …نعسات بنتها ..وحلات الماريو …تشوف ما تلبس ..قررات توجد ليلة رومانسية لراجلها ..مكيات لراسها ولبسات شوميز زوينة ومثيرة ..طلقات شعرها …دخل ايوب وهو عيان من الخدمة النهار كله.. تفاجأ مللي لقا قدامو ريم اللي عاش كيحلم انه يشوفها هكا..ريم اللي كلها حياة وشوق ليه هو …ريم المثيرة واللي باغا ايوب ..ريم الزوجة ..
ايوب: مامتيقش راسي ههه انا فرحان …واش غاتكوني هاكا ديما ..
ريم: ديما …من اليوم ..قررت نعيش معاك حياتي طولها وعرضها …ومنضيع حتى لحظة معاك…انا كنبغيك بزاف ايوب…نتا ابو بنتي وروحي وحياتي ..كنبغيك..
ايوب:(عنقها) تانا كنبغيك…وكنواعدك نبقى نبغيك ونعيشك احلى ايام حياتك…حتى اخر دقة فقلبي..
الغد ليه ..وفدار الاب ديال جوهرة كانت الحركة والعيالات كلهم كيشقاو …جوهرة كانت تا هي معاهم…خرجات عندهم اروى وبدات كتلاحظ عليهم وحاضية راسها من الروينة ..وكل مرة يخلعها شي وليد من الجنب…رجعات لبيتها سدات الباب…
اروى: اش هادشي …انا امبوسيبل نعيش هنا…نمشيو نعيشو فدار الكرا ولا بقيت نعيش هنا …
عماد: تهدني ..تهدني …دابا تولفي …وزايدون ماشي بين ليلة وضحاها غادي نكونو مزيانين وناخدو حقنا ..
اروى: نتا عيش معاهم…الى قدرتي تعيش ..
عماد: فين غادية ..
اروى: غادا نقلب على دار نسكن فيها …
عماد: واش غاتبعدي عليا ..
اروى: لا بغيتيني اجي معايا …
عماد: عفاك صبري غا شوية …وغانكونو مزيانين ..
اروى: بففف .(جات تخرج)..
عماد: مغاتصبريش معايا …
اروى : غانمشي نشوف ختي …ونشوفها كيف بقات …
عماد: ختك راها مع راجلها فدارو …
اروى: soo what..
عماد:غاتلقاي تما سارة…نخاف عليك..
اروى: وانا مالي ومالها…وزايدون خاف غا على راسك …انا كنعرف كيفاش ندافع على راسي مزيان …
خرجات وخلاتو …ومشات ديريكت باتجاه دار سعاد…دقات الباب وحلات ليها سعاد …
سعاد: نتي ؟؟ اش جابك هنا …
اروى: بونجووغ عمتووووو…توحشتك مووواح …جيت نشوف ختي ونشوف بناتك …
سعاد:الله يغصبك …منين جيتك عمتك …ونتي خربتي دار بنتي وجريتي عليها …
اروى: اعمتي ..راه بنتك فيقتها ماشي خربت دارها …هي كانت فكل الاحوال خربانة …ولكن انا فيقتها باش تعرف باللي واقفة على ارض هشيشة …
سعاد: اويلي هوايشي ..شدوني عليها …شدوني عليها ..
ناريمان: ماما …مالك ….
سعاد: خرجوها عليها …خرجوها غاتجلطني…
اروى: ههههه ريم …ريم فينك ..جيبي بنتك نشوفها تا هي …
ريم: اروى …؟؟
ارتبكات خصوصا بعدما شافت سارة تا هي …بقات فيها …
اروى: فين بنتك …
ريم: اأ هنا …دابا نجيبها تشوفيها…
اروى: بدلي ليها حوايجها …نخرجو …سارة لاباس؟؟ شنو بانليك تخرجي معانا تفوجي …
سارة: بصحتك …
اروى: ضروري تجي …خاص نهضر معاك …
الجزء 220
بدلو حوايجهم وخرجو ركبو مع اروى …وسارة طول الوقت ساكتة …حتى مشاو لواحد الكافي …
اروى: سمعيني اسارة وديري فبالك اني ماشي عدوتك …انا مآذيتك فوالو …وراجلك كان باغيلك السبة ..وكان غايطلقك في كل الاحوال ..فبلا ما تلوميني انا …
سارة: عندك الحق …ولكن متسنايش مني اني تنعامل معاك بحال الى مكاين والو …نتي كتنعسي فأحضان راجلي …وهادشي بوحدو كيخليني نكرهك…
اروى: مقلتلكش بغيني ولكن على الاقل فيقي…حيت محدك مدايراس قيمة لراسك …مغايديرهال ليك فلان وفلان ..ومتبقايش تقولي عليه راجلي ..حيت هو عمرو مقال عليك مرتي …
سكتات سارة حيت جاتها الهضرة قاصحة …وريم حاولات تلطف الاجواء..
ريم: شنو بغيتيها تدير اروى راه هداك حب طفولتها عدريها …
اروى: تفقصو ماشي تتفقص هي …
سارة: كيفاش نفقصو …
اروى: تقادي راسك وتديري لوك جديد …وتحاولي تبيني قدامو باللي راكي مزيانة ومرتاحة …وماشي مقهورة على ودو …
ريم: فكرة زوينة…تعاونينا…حنا مكنعرفوش بزاف نقادو راسنا …
اروى: طبعا نعاونكم…طبعا..نوضو معايا ..
مشاو دوزو نهار فالصالون قادو راسهم …عمرهم شافو هادشي غا فالتلفازة …قادو شعرهم وصبغوه …وقادو ظفارههم…رجعو كلهم حياة ..شراو كساوي جداد ..رجعو للدار بعدما وصلاتهم اروى وهما ضاحكين …دخلو لقاو ايوب كيدابز ..حيت تعطلو …
ايوب: فين كنت….
غا شافها وهو يهدا …كانت زوينة بزاف …سارة دغيا سلتات للبيت …وسعاد كانت كتسنى ان ولدها يبرد غدايدها فمرتو …ولكن شافتو كيفاش لان ودغيا برد معاها …زادت تفقصات …
ايوب: كتباني زوينة بزااف ..اش هاد المفاجأة…
ريم:هه عجبتك ..
ايوب: بزااف …
ريم: تبعني للبيت …
تبعها كيشي مسحور …وسعاد بقات كتشوف المنظر وهي تندب …على ولدها الوحيد …
فدار نسيم كانت جالسة كتحفظ حتى جاها اتصال …
نسيم: جدو …توحشتك …
الطاهر: حتى انا ابنتي …كيف الاحوال ..
نسيم: مزيان …هادي كيمشي معايا من هنا لهنا …ههه
الطاهر: ههه مزيان …نقدرو دابا ندوزو للخطة باء ههه
نسيم: ياااك اجدي …مخايفش عليا …
الطاهر: خايف عليك كتر من روحي …نتي هي املي …
نسيم: الله يديمك فوق راسنا اجدي …ويحفظك لينا …
الطاهر: اميين ابنتي اميين …
الغد ليه …اتصل المحامي بكاع العائلة وخلاهم يتجمعو تاني فالفيلا …الشيء لللي خلاهم مستغربين …كيفاش …وشنو كيديرو هنا تاني
المحامي: ليوما جمعتكم باش نعرفكم على المالك ديال املاك جدكم من بعدو …اللي باعهم ليه جدكم..
عماد: شكون هادا ..
شير المحامي بيدو لنسيم …
المحامي: هاهي …
هادي: شنوو؟؟…نسيم.
عماد: اكيد كاين شي غلط …
نسيم:(بابتسامة صفراء) وعلاش غايغلط ..
اروى: هادا حقنا كلنا ..
فاطمة: نسيم باراكة من الضحك الباسل …لاش تدخلي راسك فهاد الشبوقات …
نسيم: حقي…كتبو ليا جدي بارادتو …وحتى واحد ما من حقو يحاسبني…
عماد: اكيد ضحكتي عليه…
نسيم: اه تفليت عليه…قلتلو باش تربيهم خاص تبيع باش يتيقو…بيع ليا باش مللي يترباو نردليك…ولكن مللي دخلني الصرف ..حسيت احساس زوين…قلت لا …فلوسي هادو …ومدام خرجو لعندي …مغايرجعوش …
هادي: نسيم…انا مامتيقش …الجزء 221
نسيم: لا تيق …لعبة زوينة …كون شفتي جدي مللي عرف اني خدعتو…كان غايوقفليه القلب..
عماد: مستحيل …مغانقبلوش بهادشي …متخليناش نديرو معاك اللي ميعجبك…
نسيم: اش غادير اسي عماد…غاتقتلني ولا …راني درت ديكلاراسيون…اي خدش صغير يمسني …ولو تكونو نتوما ماشي سبابو …عائلة الحاج الطاهر هي المسؤولة عليه…
فاطمة: انا مامتيقاش هادشي …واش هادي بنتي اللي كنعرف ولا غا جابلي الله..نسيم …فين تعلمتي هادشي …
نسيم: منكم…ومن حقدكم…من صراعكم على الفلوس…علمتوني وهانا وليت غا بحالكم …حيت اي واحد فيكم…لوكان بلاصتي وعندو فرصتي كان غايدير نفس الشيء…
هادي: نسيم ..خاص نهضرو …
نسيم: اللي عندك قولو هنا …انا وهادي تزوجنا الاخوان …تزوجنا على سنة الله ورسوله ..
فاطمة: شنوووو (جاتها السخفة)..
عماد: هي قولي تعاونتو وتافقتو بيناتكم…
نسيم: الصراحة هو مافخبارو والو…انا اللي خططت ودبرت …ونفذت ..بوحدي…
اسامة: مكناش متوقعين منك هادشي …
نسيم: لا توقعو…يالله خليت ليكم الراحة …انا مشيت ..
خرجات وتبعها هادي شدها من دراعها …
هادي: خاص نتحاسبو ..
نسيم: علاش احبيبي…كلشي ديالك…
هادي: مادياليش…داكشي ديال جدي …وخاصك ترجعيه ليه…وبالنسبة لعلاقتنا …مكنظنش انه من هنا لفوق غادي يكون ليها معنى…حيت انا بغيت نسيم البريئة…ماشي نتي …
نسيم: هادي عفاك سمع مني..انا كنبغيك…
هادي: الى كتبغيني بالصح …راك عارفة شنو خاصك ديري …
خلاها ومشا وهي حطات يدها على فمها …وخرجات بقات كتمشى وجبدات التلفون …
الطاهر: امضرا…
نسيم: خلاني ومشا ..غايطلقني..
الطاهر: كتبكي عليه…
نسيم: كنبغيه..
الطاهر: دابا يرجع متخافيش…غا بردي…وكملي الخطة…متخافيش راني داير ليك الحراسة …
نسيم: توحشتو …غا دابا …
الطاهر: الله يعطيك العقل…
فالدار بداو ياكلو الهوايش تاني ومحملوش نسيم..جاو اروى وعماد يخرجو .. وهي تدوز حداهم سارة كتقاد شعرها …عماد اللي كان معصب ..وكيدابز غا دازت من حداه قطع الهضرة وبدا يشوف فيها …
اروى :سير عندها حسن سير …
عماد: مالي اش درت …
اروى: توحشتي طليقتك يمكن …سير عندها …
عماد: متوحشتش علاش تفهمي غلط …
اروى: لا فهمت صح …ندمتي حيت طلقتيها ياك …شبع بيها…
خلاتو ومشات ركبات فطوموبيلتها…وهو حط يديه على وجهو مسح على لحيتو ..وشاف جهة الطريق اللي دازت منو سارة …
سارة: هادي كيفاش حتى زيانت كاع هكا…
الجزء 222
احس بتشوش كبير في رأسي …اكاد انفجر …الحياة درامية بما يكفي ..
مشات سارة للدار وبقات كتشوف فالمرايا ..حيدات حوايجها ودخلات للدوش …طلقات الرشاش على راسها وهي كتفكر فيه..مشتاقة ليه بزاف…واش مبغاوش يساليو هاد الدموع خلاص…حسات بأنه معطاهاش فرصة فالحياة …معطاش لحبها فرصة..كانت غاتدير المستحيل على قبل حبها …كانت غاتعيش خدامة تحت رجليه ولكن هو مبغاش …مبغاهاش من اساسه…كملات ومسحات دموعها …لبسات الفوطة ومشات جالسة فالبيت..حسات بنغزة فكرشها ..
سارة: اااح…كرشي كتحرق…اااح..
ناريمان: سارة؟؟؟ مالك …
سارة: فيا الحريق فكرشي …حريق قاصح..
ناريمان: شوفي شنو لابسة …بالسيف ما يكون عندك الحريق…
سارة: مقاداش نصبر ااااااه …
ريم: سارة …واش نتي لاباس …
سارة:عاونوني نلبس …ديوني للطبيب…انا كنموت…انا خايفة …
ناريمان: متخافيش ..صبري صبري..
لبسوها وشدو فيها …ومشا معاهم ايوب …دخلوها للطبيب ..
ايوب: عندك يكون عندها شي عملية …
ريم: انشاء الله لا …
الطبيب: متخافوش عليها..غا منفوخ ليا شوية المصران..(بدا يضحك)..
ايوب: شنو اللي كيضحك..
الطبيب: دخلو عندها تعرفو…
دخلو عندها دغيا لقاوها حاطة يدها على فمها وكتبكي…
ريم: مالك اسارة…مالك…
ناريمان: ختي مالك ..شنو واقع…
سارة: قالي….قالي…قالي راكي حاملة …
ايوب: شنوووو…واش متأكد…فيناهو الطبيب…واش كتحلمي اسارة…ربما كتحلمي …ربما…
الطبيب: مكتحلمش…راها فالشهر الثالث …محسيتي بوالو الالة سارة…قريب تولديه هه..كوماكان حرقك المصران ليوما كاع مكنتي تعرفي تا يجيك المخاض..
سارة: عماد…خاص نقولوهالو …
ايوب: انا غادي نعيطلو …
خدا تلفونو وبدا يعيطلو …هو كان مع اروى كيرغب فيها…شاف نمرة ايوب جاوب ..
عماد: وي ايوب لاباس عليك…
ايوب: خاصك تجي للسبيطار …ضروري ..
عماد: شكون كاين فالسبيطار ياك لاباس …
ايوب : سارة كاينة فالسبيطار …خاصكم تهضرو ..غاتسناك واخا ؟ ..
عماد: واخا …
قطع معاه وشاف فأروى…
اروى: مغاديش تمشي …
عماد: كلهم تما …
اروى: غاتمشي لطليقتك …
عماد: معرفتهاش مالها …
اروى: كتقولها فوجهي …(جات تنوض)
عماد: صافي صافي مغانمشي لاين…صافي تهدني …
بقا جالس معاها …ومامشاش ..وسارة بقات فرحانة كتسنى فيه …حتى تعطل …شافت طبيب متخصص …دوزليها وطمأنها ..وعرفات انه عماد مغاديش يجي …ومشات معاهم ..
ريم: خاصك تفرحي…
سارة: فرحانة..ولكن مكنتش كنتوقع اني مكنهموش حتى لهاد الدرجة…
ريم: المهم دابا هو هاداك اللي فكرشك …
ريم: عندك الحق..
الجزء 223
بقات سارة فبيتها ..تحقق حلمها اللي كانت كتسناه هادي شحال…غاتولي ام…فجأة تملكها الخوف…خافت من كونها غاتولي ام…واش غاتقدر على المسؤولية..واش غايبغي عماد يتحمل مسؤوليتو كأب..واش غايبغيه…واش غايفرح مللي يعرف انه غايولي اب..الغد ليه فاقت بكري …ومشات لدارهم…بقات كتسنى برا شحال…واخيرا شافتهم خارجين..هو شافها تبدل فيه اللون…
سارة: عماد..خاص نهضرو…
شاف عماد فاروى لقاها مخنزرة…
عماد: معندنا علاياش نهضرو …اللي بيناتنا سالا ..
سارة: لا مسالاش …انا حاملة…
عماد: ششنو…كيفاش حاملة..من امتا…
سارة: عاد عرفت البارح…(ابتسمات) واخيرا تحقق حلمنا…
اروى: انا مشيت لا بغيتي تتبعني…
شافت فاروى وهو مشوش…ورجع شاف فسارة…
عماد: نهضرو منبعد واخا؟..
خلاها ومشا اما هي حسات بنغزة فقلبها..حيت متوقعاتش انه هادي غادي تكون ردة فعلو …طيحات دموعها..ومشات…اما عماد..ركب مع اروى وهي كتضحك…
اروى: عجبك الحال…
عماد: مدرتش بحساب هادشي…
اروى: تا اينا حساب…واش غاتكون غبي حتى لهاد الدرجة…سير دير لا دي ان…وشوف واش بالصح ولدك…الوقت خيابت ..
عماد: شنو كتقصدي …
اروى: مكنقصد والو …ضبر راسك…
بدا عماد يدخلو الشك..عرفات كيفاش تلعبها عليه…
فالدار كانت سارة مكمشة وساكتة ومرة مرة كتسرق شي دمعة الطريق الى خدها…حتى دخلات عندها ناريمان…
ناريمان: علاش كتبكي..
سارة: بقا فيا الحال حيت هو مهموش ..
ناريمان: الحمارة نساي عليه عماد خلاص…راه والله ميستاهلك…انا جيت نفرحك…
سارة: شنو كاين..
ناريمان: حددنا نهار العرس…
سارة: مبروك عليك احبيبة..لله يكمليك بالخير..
ناريمان: انا بغيتك تفرحيلي ديال بالصح…وتنوضي معايا نمشيو نشريو شي قفاطن ..
سارة: نديو معانا ريم ..
ناريمان: بففف واخا…قوليهالها…انا غاندير عرس اسطوري…نفقص بيه العديان…
سارة: دعي الزواج يكون ناجح…اما العرس غا بروتوكول..شوفي غا فيا انا كي عايشة..
ناريمان: غانعيش مزيان…متخافيش عليا …
خرجو وداو معاهم ريم…تساراو وشراو داكشي اللي بغاو …فمكان اخر كانت نسيم كتحاول تعيط لهادي…عيطاتليه بنمرة بريفي…
نسيم: كتقطع عليا فنمرتي ياك…
هادي: شنو بغيتي…
نسيم: بغيت حقوقي الزوجية…
هادي: انا هجرتك في المضاجع…
نسيم: شناهو هادا …
هادي: يعني درتي فوط كبير ..يستاهل نهجرك عليه …
نسيم: يااااااك اهادي…متوحشتينيش…
هادي: متحاوليش تظغطي عليا …نهار تردي الفلوس لماليها داك الساعة هانا معاك ….وبما انك فركعتي الرمانة دابا انا مستعد نديرلك عرس قدو قداش…
نسيم: واغير نشوفك عفاك…ماما وبابا مكيهضرونيش…ونتا كذلك ..واش بغيتوني نموت…
هادي: تموتي ولمن تخلي الورث كله…
نسيم: هااادي …
الجزء 224
هادي: هضرة وحدة اللي كاينة…الفلوس يرجعو لماليهم هانا معاك…وراه تانا توحشتك بزاف ..
نسيم: مغانرجعهمش وغاتجي عندي…
هادي: لاااء
قطع عليها وهي بدات تتفعفع…خرجات لقات ماماها فالكوزينة …
نسيم: مامااا..واش غاتبقاي هكا مكتهضريش معايا …
الاب: علاياش غاتهضر معاك..شكون نتي..
نسيم: بابااا..
الاب: انا بنتي اللي ربيت ماشي هي هادي…اللي كتزوج بلا خبار والديها …راها بنت الزنقة ماشي بنت الناس…
نسيم: انا ماشي بنت الزنقة …
الاب: وشوفي نتي …نتي تعرفي…نتي فتتي شوية بنات الزنقة..
نسيم: بابا …
الاب: متبقايش تقوليلي هاد الكلمة …حيت انا مامفتاخرش بيك ابدا ..وميشرفنيش تكوني بنتي..
خلاها ودخل لبيتو وحتى امها تجاهلاتها..حطات يدها على خدها شوية وناضت خرجات …
فالدار عند سعاد سمعات الدقان فالباب مشات حلات لقات عماد…
سعاد: مرحبا براجل بنتي…
عماد: فين سارة..بغيت نهضر معاها..
سعاد: راها فبيتها ..دخل دخل عندها …
دخل عندها وهي غا شافتو ناضت كتجري عندو عنقاتو وهو مبادلهاش نفس ردة الفعل..
سارة: واش حتى لهاد الدرجة…
عماد: خاص نديرو التحليل …باش نتأكدو واش الولد اللي فكرشك مني ولا من شي حد اخور…
خرجات سارة عينيها بالصدمة…
سارة: واش وصل بيك الحال انك تشكك فشرفي..
عماد: (ارتبك) اانا مقصدتش..ولكن..انا من حقي نعرف ..وهادشي عادي..كلشي دابا كيديروه…
سارة: (سكتات شوية) عماد..
عماد: مم..
سارة: سير بحالك عفاك…
عماد: سارة خاص…
سارة: سير فحالك ومتحاولش تسول فيا ولا فولدي شي نهار ..
قلبات وجهها…وهو خرج …سارة ديك الساعة حطات يدها على فمها وبدات كتبكي في صمت…
عماد خرج برا وحط يدو على راسو …معرفش كيفاش يفكر…لقا انه تسرع بزاف مللي قاليها هاد الهضرة ..وجرحها اكثر واتهمها فشرفها ..
اسامة بقا فدارو كيعاون مرتو انهم يوكلو ولدهم..
ندى: خاص نحاولو نوفرو شوية دالفلوس هاد الشهر…باش نبداو نجمعو للايام الجاية…تابعانا شحال من حاجة…خاص نأمنو لولدنا مستقبلو…
اسامة: واش نزيد نعاون بشي خدمة اخرى…نقدر نخدم بالليل..
ندى: لا احياتي بزاف عليك…بركة عليك غا هاد الخدمة كتعييك بزاف…غير يشد ولدنا شوية راسو نقلب انا على خدمة..
اسامة: لاا…نتي قابلي غا حبيب باباه…انا مبغيتكش تعياي كاع..باركة عليك غا انا وهو …هازة مسؤوليتنا..وزايدون كبرتي فالعز..ودابا راكي كتكرفصي معايا …
ندى: حبيبي نتا راه عندي بالدنيا كلها ..عايشة فالجنة وانا معاك..
اسامة: الله يخليكم ليا …
بقاو شادين فيدين بعضياتهم ..حتى سمعو الدقان فالباب…
اسامة: انا غنفتح الباب..
ناض وفتح الباب حتى تفاجأ بشكون جا …
الجزء 225
اسامة: جدي!!!
الطاهر: لاباس عليك اسامة …
اسامة(بدا يعنق فيه ويبكي): جدي..لاباس عليك اجدي…لاباس عليك..صحتك اجدي …خليتنا بوحدنا اجدي ..توحشناك اجدي..
ندى(كتبكي): جدي…الحمد لله راك مزيان جدي..
الطاهر: انا مزيان اوليداتي…اجي انسيم..دخلي..
تغوبشو مللي شافوها…
نسيم: اسامة لاباس…ندى..فين الفنيكيش….
الطاهر: دخلي ابنتي…
اسامة: جدي…هادي خاينة …خدات فلوسك…
الطاهر: فلوسي فجيبي ..غا تهنى..
اسامة: كيفاش …مفهمت والو …هي قالت لينا راه…
الطاهر: انا اللي قلت ليها دير هكاك…كنت باغي نعرف المعدن الاصيل …من المغشوش…ونتوما صدقتو معدن اصيل بزااف …
اسامة: جدي …تشتتات العائلة اجدي…تشتتات…
الطاهر: قريب غاتتجمع..المهم انه عرفت باللي ولادي مبقاش راكبهم الطمع…والمحاين اللي دازو منهم خلاوهم يتبدلو…ويعرفو باللي المال مادايمش…
اسامة: يعني..الفلوس مازال عندك…
الطاهر: اه مازالين…وغاترجعو قريب نتا ومرتك وولدك للدار….راه دوزتليك الفلوس فحسابك ..داكشي اللي غايكفيكم..فهاد الايام..
اسامة: يعني ضلمناك انسيم…
الطاهر: هادي البنت اللي مولدتش…وهي اللي عوال عليها…راسها بمية الف راجل…
ندى: كنا خايفين على صحتك اجدي…
الطاهر: نتوما ثبتولي انكم مزيانين…وحبكم خلاكم تتغلبو على كلشي …الى مت غانموت وانا مرتاح من جيهتكم…
اسامة: الله يطول ليك فالعمر اجدي…
رجع عماد للدار ..وهو سرحان …اروى كانت كتقاد ظفارها..شافت فيه وضحكات…
اروى: مبغاتش ياك…
عماد: باش عرفتيها..
اروى: انا ونكون …اي وحدة مترظاش تشكك فشرفها..وبيني وبينك سارة ماشي ديال داكشي ..كتعصبني فيها الافلاطونية ديالها…ديال الحب ديال التسعينات …وتعطي كلشي لراجلها وتكون وفية لحبو …
عماد: شككتيني فيها ونتي عارفاها بريئة..
عماد: نتا اللي معاشرها…المفروض نتا اللي تكون عارفها كتر مني..
عماد: الله ياخد فيك الحق…
سارة كانت مخنوقة فالدار وكتبكي …حتى صوناليها التلفون …
سارة: الو…
نسيم: لاباس عليك…حسيت انك ماشي مزيانة …
سارة: شنو بغيتي انسيم…ياك خديتي الفلوس ..
نسيم: بغيت نعطيك الحل لعذابك…خرجي انا كنستناك حدا الدار..
قطعات ولقاتها سارة سبة تخرج…ناضت وخرجات …لقاتها فالطومبيل …
نسيم: ركبي ..
ركباات وهي تتفاجأ..
سارة: جدييي .
الجزء 226
الطاهر: لاباس عليك اسارة..
سارة: (بدات كتبكي وتعنقو)جدي …شتي شنو وقعلي ..
الطاهر: وقعات ليك احسن حاجة فالدنيا …هي الجسم ديالك استجب للعلاج…وربي استجب لدعواتي..وحملتي..
سارة: وبكن باه مامعترفش بيه…
الطاهر: باه غايتربى غا بشوية عليك..غايولي هو يبوس رجليك باش ترجعي ليه…ولكن نتي رفضي..
سارة: واخا اجدي..
الطاهر: واياك تضعفي..
سارة: لا اجدي …
بقات سارة مع جدها حتى رجعات للدار وهي فرحانة …
سعاد: كنتي مع عماد ..
سارة:لاء..كنت مع راسي …كنتسارا …
ناريمان: خليك منها ..تافقنا انا وشهاب على العرس ..غايكون السيمانة الجاية ..
سعاد: سيمانة وصاف مكافياش للتوجاد..
ناريمان: راه كلشي غايكون واجد غا بالفلوس..متخافيش ..
سعاد: غانفقص العديان ..غانضحكو وتعيشي مزيااااان ههه..
ناريمان: اه اماما …لقيت اللي فيه كلشي …
سعاد: نتي هي بنتي والا فلا ههه نتي اللي ولدت ..
ناريمان: غانخرجكم من هاد الفقر..غانطلعكم الفوق..
سعاد: سعدي ببنتي …
ريم: سارة..واش لاباس..
سارة: اه لاباس بزاف..
ريم: واش تلاقيتي عماد؟ ..
سارة: لا ..
ريم: حيت لقيتك فرحانة وقلت ربما تلاقيتيه..
سارة: لا لا ..انا منوليش نتلاقاه …اصلا ميستاهلنيش …خليه يتمتع مع اللي ختارها …انا قررت نعيش حياتي …بوحدي مع ولدي…
ريم: غريب …ولكن هكا حسن ..انا فرحانة ليك ..واخيرا لقيتي نفسك…وغاترتاحي..
سارة: داكشي اللي كاين…
فمكان اخر ..جالس جوج رجال..وكيشربو فاتاي..
الطاهر: وكيدايرين الاحوال ابوشعيب..
بوشعيب: كلشي مزيان…نتا كيداير مع الصحة …
الطاهر: كنجرو الايام …الصحة مبقاتش كيكانت…
بوشعيب: اهيا الايام…كنا معاطينش قيمة لصحتنا..كنا تابعين الفلوس…اما دابا …الفلوس مجودة …والصحة فين كاينة…
الطاهر: الله يدينا بصحتنا …مبغينا تا واحد يوحل فينا …
بوشعيب: داكشي اللي كاين…
الطاهر: لحت عليك وليداتي …
بوشعيب: متقولش هكا…وزايدون جوهرة راه بنتي…وهاديك دارها تا هي..
الطاهر : انا بغيت نربي حفيدي وحفيدك شوية..
بوشعيب: شنو ناوي دير..
الطاهر: جري عليهم…يقلبو على راسهم …
بوشعيب: واخا …كون مهني ..
الطاهر: كوكان عبد الله بصحتو كون قلتليك جري عليه تا هو …ولكن الصحة تهدات ليه…
بوشعيب: دار عقلو …شفتو كايعامل مرتو مزيان…زيراتو الايام…
الطاهر: ههه الحاجة اللي كتكون قدامك كتسترخصها…حتى كتلقاها فوقت الشدة عاد كتغلا…وجوهرة صبرات بزاف على عبد الله…وشحال ما دار ليها ميقدش يوفيها حقها…
بوشعيب :…صح..شرب كاسك راه غايبرد..
داز داك النهار ..وكلشي كان بخير …حتى عيط بوشعيب لجوهرة..دخلات عندو وباست يدو..
جوهرة: نعام ابا …
بوشعيب: بنتي ..كيدايرة مع راجلك…
جوهرة: مزيان ابا …
بوشعيب: سمعيني ابنتي …نتي وراجلك مرحبا بيكم..ولكن ولدك ومرتو خاص يمشيو ..
جوهرة: علااش؟؟ ..
بوشعيب: شوفيهم كيفاش عايشين وتعرفي..خصوصا مرتو..
جوهرة: با انا غانهشر معاهم…غايديرو عقلهم…مازال صغار…
بوشعيب: نتي كتعرفيني ابنتي …مكنعاودش الهضرة جوج دالمرات…
الجزء 227

بقات جوهرة مترددة بزاف …وبقات غادية جاية ..حتى شاف فيها عبد الله..
عبد الله: مالك…شنو اللي شاغل بالك…
جوهرة: راني فمشكلة..با قالي جري على ولدك ومرتو..
عبد الله: واجري عليه…هو راجل…مالو ولى دري صغير تخافي عليه…
جوهرة: فين غايمشي…هو ممولفش التكرفيص…
عبد الله: علمناه الفشوش..ايوا جا الوقت فين يتعلم الرجلة ..
عماد: شكون هادا اللي يتعلم الرجلة
عبد الله: نتا.. جدك كيقولك خاص تخرج نتا ومرتك من الدار …
عماد: كيفاش نخرجو …فين غانمشيو …
عبد الله:مشيو فينما بغيتو..نتا راجل وخاصك تكون قاد براسك وبمرتك…
عماد: ولكن…واش نبدا من الصفر…خاصني شوية دالفلوس..
عبد الله : معندناش فلوس…ضبر راسك…
عماد ضارت بيه الدنيا …ومعرف شنو يدير بالضبط ..وكيفاش يقولها اصلا لمرتو ..والاهم من ذلك كيفاش يبدا من الزيرو وهو اللي كان شايف راسو على عباد الله وعلى صحابو ..دابا غايخصو يبدا من الصفر ..ونحت الصفر عاد . .مشا لعند اروى …لقاها كتصبغ فظفارها..
اروى: ايوا الحبيب..
عماد: كلشي قفرتو..جدي جرا علينا من الدار ..
اروى: ايوا؟
عماد: خاص نخرجو ونخدمو .. على راسنا ونتعاونو..
اروى: انا الى تعاونت نتعاون مع راسي ماشي معاك..
عماد: ياك حنا مزوجين ..
اروى: اه ولكن كل واحد حر فراسو ..تزوجت باش نرتاح ماشي باش نتكرفص..
عماد: مغاتجيش معايا …
اروى: لا ..
عماد: فين غاتمشي ..
اروى: ماشي سوقك .
عماد: راكي مرتي زعما .. ولا نسيتي..
اروى ومنبعد..عادي ..
عماد: بففف ..انا غانجمع حوايجي ..ونمشي نضبر فين نعيش …
اروى: تشااو …
جمع عماد حوايجو وخرج بلا ميسلم على شي واحد..بقا غادي حتى صونا لهادي ..
عماد: هادي لاباس ..
هادي: مزيان ..اش فكرك بيا …
عماد: فينك دابا ..
هادي: (تنهد) مديباني وصاف . .
عماد: نلقا معاك شي بلاصة ؟
هادي: نتا ومرتك ..
عماد : لا غا انا ..تا نجي نعاودليك كلشي
هادي: واخا اجي ..
عماد: شكرا بزاف …صيفط ليا لوكاليزاسيون …
مشات نسيم عند جدها وكانت غضبانة..
نسيم: كلشي كيسبني ويخاصمني ..بابا وماما ..وحتى هادي ….
الطاهر: هادشي زوين..هادا كيدل على انهم ميقدوش يعيشو فالحرام ..ولا يصبرو على الغلط …حتى لو كان من شخص كيبغيوه بزاف..
نسيم: كيندير نصبر…
الطاهر : دابا نلقاو الحل ..صبري غا شوية …شوفي هادي ..وصلاتني ليوما ..
نسيم: شنو هادي..
الطاهر : دعوة للعرس …ديال ناريمان ..
نسيم: اووه غانحضرو …
الطاهر: طبعا لا …شوفي بمن تزوجات …
نسيم: مالو …
الطاهر: هاد الناس مكيحملونا مكنحملوهم…وعندنا معاهم عداوة ..
نسيم: هي عارفة هادشي ..
الطاهر: والدييها عارفين …ولكن اش دير فالطمع…
نسيم: كتظن انه غايتزوج بيها غا باش ينتقم منك…
الطاهر: كلشي ممكن..
نسيم: علاش متوقفش هاد الزواج…
الطاهر: منقدرش دابا …لو انه كلشي مشا كما خططت ليه …مكانوش غايصراو بزااف دالمشاكل..
نسيم: جدي نتا درتي اللي عليك …صافي ..هادا جهدك..
الطاهر: صبري شوية ابنتي …وانشاء الله قريب ترتاحي …
نسيم: انشاء الله
الجزء 228
عبد الله: يا ريت لو نرجعو كما كنا…كنا فنعمة مكناش حاسين بيها …
جوهرة:صحيح…على الاقل كنا مجموعين …شوف دابا فين تلاو بينا الايام …
عبد الله: جوهرة…سمحيلي بزاف ..على كاع داكشي اللي داز مكنتش ابدا راجل مثالي ..انا السبب لكاع الخلافات اللي كانو بيناتنا ..
جوهرة: اللي فات مات …نتمنى نبداو من جديد ..وتنسى كاع داكشي اللي فات …نرحعو مجموعين من جديد …
عبد الله: انشاء الله …خاص نلقاو بابا..ونطلبوه يرجع معانا كما كنا …مبغيناش الفلوس …بغينا غا الحياة الطبيعية اللي كنا عايشينها ..
جوهرة: خاصنا نلقاوه…انا نطلب من بابا يعاونا ..اه نسيت موريتك واحد الحاجة …هاك شوف …هاد الدعوة جات ليوما من ناريمان بنت ختك سعاد …كتعرضنا لعرسها …
عبد الله : اهاه نمشيو منها نفوجو شوية ونفرحو…
جوهرة: ولكن واش ماشي هادا اللي مزوجة بيه هو ولد الغانمي اللي كان عندو عداوة مع باك …
عبد الله: اه ..كنظن هو …اش داها لعندو ..
جوهرة: اللي يخرج العاقبة على خير …
عبد الله : امين …فوقاش العرس …
جوهرة: السبت..
عبد الله: خاصنا نمشيو …منخليوهاش بوحدها …
جوهرة: واخا …
عند هادي بقا عماد كيهضر ويسب فنسيم …وغجدو وهادي كيحاول يتحكم فأعصابو …حتى سكتو …
هادي: عمااد ..كنتي باغي بلاصة تتاوى فيها ..هانتا جالس مرحبا بيك…ولكن سمية مرتي متجبدهاش على لسانك …واخا..
عماد: عرفناها مرتك ولكن هي سبابنا فهادشي كله..
هادي: كنترجاك سكت …حقا معروضين لواحد العرس دبنت عمتك غاتمشي ولا؟ …
عماد(خرج عينيه) : سارة تزوجات؟؟؟؟
هادي: ختها…واجي ياك طلقتي سارة ..علاش خايف لا تتزوج …من حقها تقلب على الراجل اللي يبغيها..
عماد: هازة ولدي فكرشها نسيتي ولا ..
هادي: ممم عاد ولى ولدك؟..
عماد: اش كتقول…
هادي: مقلت والو ..غاتمشي ولا ..
عماد: غانمشي طبعا..
هادي: واخا ..
شوية صوونا التلفون لهادي.. لقاها نسيم …جاوبها وبقا ساكت
نسيم: حبي الفقير …
هادي: تحكم فأعصابه وسد فمو …وعلا تنفسه..
نسيم: مالك كتنفس بحال الحنش…هضر ..
هادي( بقا ساكت)..
نسيم: انا حاملة…
هادي: حلفي …
نسيم: غا كنكدب ..بغيتك تهضر وصاف…ولكن مكرهتش الصراحة …
هادي: نتي متصلاحيش تكوني ام بهاد التبرهيش اللي فيك …حتى تكبري وديري عقلك داك الساعة سولي على راجلك …
نسيم: انا كبيرة …
هادي: لواه العدس …برهوووشة وغاتبقاي برهوشة ..
نسيم : متقوليش هاكاك انا كبيرة ومليارديرة …
هادي: محشمتيش تقوليها …واخا يكون عندك مال قارون ..غاتبقاي حياتك كاملة مختلسة..
نسيم: مختلسة ومليارديرة …
هادي :غاتبقاي غادية مع الناس ويشوف فيك شوفات ناقصة ديال وحدة باعت حبها على قبل الفلوس …غاتعيشي حياتك كاملة ونتي وحيدة..
نسيم: وحيدة ومليارديرة ..
هادي(زير يديه): ناري ونلقاك قدامي ..غانهرس ..سنانك …
نسيم: غاندير سنان دالدهب حيت وليت مليارديرة…
هادي(غوت بالجهد): نسييييم …
نسيم: نسيم المليارديرة…
سد التلفون وضربو مع الحيط وعماد مصدوم فيه ..
عماد: كوكنت بلاصتك كون خديتها ومشيت نتمتع معاها بدوك الفلوس ..باش غاتنفعك المبادئ…ولا بانلي غا كتمثل قدامي باينة …
شاف فيه بغل وخرج وهو مفقوص …
الجزء 229
وصل نهار العرس..وناريمان ماقاداها فرحة..فرحانة وسارة كتحاول تقاد شعرها حداها وكيهضرو..
سارة: ماما فرحانة..نتي اللي بردتي خاطرها ..
ناريمان: ومازال غانبرد خاطرها كتر ..وحتى نتوما ..غانخرجكم من هاد الفقر اللي نتوما عايشين فيه …
سارة: انا مبغيتك تخرجيني من والو ..عايشة مزيااان …
ناريمان: فين عايشة مزيان فين…واش غاتبقاي هاكا …ديما هكا ..
سارة: ركزي على عرسك دابا ..هادا نهارك..بغيتك تعيشي لراسك وتفرحي براسك ..
ناريمان: واخا …كنبغيك بزااف اختي ..نتمنى حتى نتي تفرحي شي نهار ..
سارة: تانا كنبغيك ..نتي راكي ختي الصغيرة ..يالله دابا ماشي وقت الدموع ..دابا وقت الفرح…ليوما عرس ..يالله الالة العروسة يالله …
تقادات ومشات للصالون من تما باش تتقاد..ومن تما مشاو للقاعة ..كانت ناريمان ومعاها سعاد..وسارة ..وكانت ريم وايوب وبنتهم ..عائلة العريس كانو كيشوفو فيهم من فوق لفوق ..حيت باين الفرق فأسلوب العيش ..وصلو هادي وعماد ..ومعاه اروى ..وجات جوهرة وعبد الله ..وجات نسيم وفاطمة ..وبدا العرس ..ناريمان كانت فرحانة بزااف…ومقاداها فرحة ..وعريسها حداها ..سارة كانت زوينة ..واروى حاضية عماد لا يشوف فيها .. وهو مقدرش يحبس راسو من انه يشوف فيها كل مرة اختلف فيها فرصة للنظر ليها ..دائما الحاجة اللي مكتقدرش توصل ليها هي اللي كتحلالك..بعد ما تفقدها …نسيم كتحاول تتواصل مع هادي وهو كيتجاهلها عمدا ..ولكن حاضيها فنفس الوقت باش ميقرب ليها شي واحد ..جاو اسامة وندى حتى هما ..
ندى: شفتي …على شوية كانت غاتكون مرتك نتا ههه الواحد مخاصش يحزن على قدر الله ..هاهي لقات ما حسن…
اسامة : دابا اش هاد الهضرة ..كتقولي اني خايب وانك تزرفتي حيت اختاريتيني ..
ندى: لا مقصدتش …متفهمش غلط ..
اسامة: كيفاش بغيتيني نفهمها ..
ندى: اسامة مالك تعصبتي ..
اسامة: شوفي نتي شنو قايلة ..
ندى: انا مقلت تا حاجة ..شوف نتا واش محسوس ..ولا كنتي فعلا ندمان حيت خليتيها ..وحيت لقات واحد اخور حسن منك..
اسامة: باش منديرش شي فضيحة ..هانا ماشي ..تمتعي نتي بالعرس بوحدك ..
ندى: مغاتمشيش ..مقادرش تشوفها مع واحد اخور ياك ..
اسامة: باغالي السبة …نتي اللي ماشي طبيعية ليوما ..
ندى: غا قول واعترف ..ندمان حيت خليتيها ..وندمان حيت تزوجتيني انا ..
اسامة: لا حول ولا قوة الا بالله ..
جوهرة: مالكم شنو واقع ..
اسامة: سوليها هي ..رديلها عقلها شوية …انا ماشي ..الله يعاونكم ..
ندى: اسامة …
جوهرة: مالكي على حالتك…
ندى: نعاودليك كلشي وحكمي ..وقولي شكون غالط ..
جوهرة: كنسمعك
نسيم كانت مع ماماها وفنفس الوقت باغا تفقص هادي بدات تشطح بيديها ..وشوية ناضت كتحرك ..حتى تجبدات من دراعها …بقا غادي بيها هادي حتى خرجها ..
نسيم: فيييين غادي بيا اخويا وفين غادي بيا وفييين غادي بيا اخويا وفين غادي بيا ههههه …
هادي: لا دفنتك هنا تا واحد ميقولي علاش …وغانكون عتقت عائلة على قدها من الضياع ..
نسيم: تقتل حبك احياتي ..
هادي: مبقيتيش حبي …
نسيم: (نقزات عليه بتعنيقة)توحشتك بزاااف ..
مقدرش يقاوم الوحش ديالو ليها ..وحنينو ..اللي كان كابحو بسبب الغضب ديالو عليها …
هادي: كنترجاك رجعي الفلوس لماليها …واش انا قصرت معاك فشي حاجة ..انا مستعد نخدم ليل ونهار باش نوفرليك كاع داكشي اللي تمنيتي ..اللي حليتي عينيك عليها غانقدمها ليك …ولكن…كنترجاك ردي الفلوس لماليها …
نسيم: انا كنزيد نبغيك نهار على نهار …غاندير معاك حل زوين …اجي غدا للدار المعتادة..غانقدم ليك كلشي …
هادي: احسن ما يمكنليك تقدميلي فهاد اللحظة …هو انك تتخلاي على كلشي على قبلي…
نسيم: غايعجبك الحل اللي غاندير ..غدا متنساش الموعد …ااه ..وغادي نلبس ليك الشوميز مولات الريش …
هادي: لا معجبنيش الحل ديالك غانريشك ..
الجزء 230

عماد مهزاتو ارض ..ولكن حاول يشغل اروى ..خصوصا مللي لقات معارفها تما ..وانغمسات معاهم ..مشا تبع سارة..حتى لقاها بوحدها ..
عماد: سارة …لاباس عليك ..
تفاجآت ولكن حاولات تكبح راسها وتزير راسها من انها تتفضح قدامه بمشاعرها الفياضة وضعفها..
سارة: شنو كاين…
عماد: بغيت نسولك ..كيغادة مع الحمل ..
سارة: عفوا؟؟ وعلاش كتسول..
عماد: احم..مللي تبغي تمشي للطبيب علميني ..باش نمشي معاك نشوف البيبي ..
سارة: وعلاش غاتشوفو …
عماد : سارة انا باه..
سارة: اااااه …عاد عرفتي انك باه..يا ترى فين درتي التحليلة …ربما متكونش باه ..كنشوفك كاع مولدتي مع الاميرة ديالك..ربما كان المشكل منك..ودابا غا مشيت عند واحد اخور حملت..ونتا مازال مولدتي..
عماد: سارة..مكاينش شي داعي انك تقولي هاد الهضرة …انا عارف اني جرحتك..وندمان …ولكن عفاك متعاقبينيش…
سارة : معاقبتكش ..حيت انا نسيت داكشي كله ..
عماد: بالصح …انا داكشي اللي بغيت نبداو…
سارة: نسيت كلشي …حتى حبي ليك نسيتو ..ونسيتك نتا …دابا غانبدا حياة جديدة .. مع انسان يقدرني فعلا ويبغيني انا…
عماد: كيفاش ..واش فحياتك شي راجل من غيري …
سارة: رااااجل …من غيرك؟…
عماد: شنو كتقصدي…
اروى: نتا عارفها شنو كتقصد مزيان…
عماد: اروى! ..
سارة: خليت ليكم الراحة …
اروى: يعني قصدات انك ماشي راجل …وانها عاد غاتعرف راجل . .
عماد: انتبهي لكلامك مزيان وعرفي راسك اش كتخرجي من فمك…
اروى: اللي يخلي مرتو ويجري مور طليقتو كتسميه راجل؟..
عماد: اروى…
اروى: انا مشيت …
مشات وحط يدو على راسو ومشا تبعها تا هو …
سالا العرس ومشات ناريمان مع راجلها ..
ناريمان: قولي فين غاندوزو شهر العسل …
شهاب: منحتاجو نمشيو لاين ..باركة عليك غا هاد الاوطيل …مكنظنش انك دخلتي ليه شي نهار من قبل ..اصلا فين غاتلقاي بحالو ..هادا ديال الناس الكلاس…
ناريمان: شهاب ..علاش كتهضر معايا بهاد الطريقة …المفروض انا عروسة جديدة ..وخاصني نفرح ماشي نتقمع …
شهاب: عادي …شنو قلت ..واش نتي ديجا شفتي شي اوطيل زوين بحال هادا فحياتك ..
بقات كتشوف فيه ناريمان وساكتة كاتمة الفقصة ديالها…عندو الحق ..فين عمرها حلمات انها تجي لشي اوطيل بحال هادا …بلعات ريقها وحاولات تستغل حتى هاد اللحظة ومتخسرهاش واخا بقات فيها ..
فدار عند اسامة كان كيلعب من ولدو ..حتى جات ندى ..
ندى: واش مازال منعس؟؟
مجاوبهاش اسامة وسكت..تجاهلها وهي مازادت تعصبات…
ندى: واش مغاديش تهضر معايا …
زاد سكت وهي تما تجعر بدات كتهرس فالحوايج واللي جات قدامها كتهرسها …ناض شدها …وهي كتغوت ..
اسامة: بغيت نفهم مالك …مالك على حالتك …شنو اللي خلاك تولي هكا …
ندى: نتا ..نتا السبب …
اسامة:ونتي اللي زايدة الهضرة وكتقارنيني بالعريس…واش هاديك هضرة تقوليها …وزايدون انا نسيت موضوع ناريمان على قبلك نتي ..علاش مازال كتجبدي الماضي …
ندى:(بدات تبكي) نتا اللي غالط ..انا مغلطتش …
اسامة : واش نتي لاباس …علاش منمشيوش لطبيب نفساني ..
ندى: واش رديتيني مسطية …واش كنبانليك مسطية …
اسامة: دزنا ببزاف ديال اللحظات قاصحين ..خاصنا بجوج نمشيو لطبيب نفسي ..
ندى: حيد طلق مني ..بغيتي تقوليهم راني مسطية باش تتخلص مني ..
اسامة: كما درت معاك وحلة …انا خارج …ونتي دابزي مع الحيوط…
ندى: متخرجش …اسااامة …(بدات تجيها دوخة)..
اسامة: ندى ..حبيبة واش نتي سافاالجزء 231
حلات ندى عينيها فالسبيطار بقات كتشوف حواليها لقات اسامة هاز ولدهم وكيشوف فيها …
اسامة: حبيبة لاباس …
ندى: شنو وقعلي
اسامة: والو احبيبة..متخافيش..
ندى: شداتني الدوخة وموليت عقلت على والو…
اسامة: ندى…الطبيب قال انك حاملة …
ندى: شنوووو …
اسامة: حبيبة هادشي كيفرح …مخاصكش تنفعلي …
ندى: اسامة ..حنا يالله تكافينا مع ولد واحد..كيفاش غانقدرو نربيو جوج …ومابيناتهم فارق …ولدنا باقي صغير بزاف ..
اسامة: نتي تهلاي فراسك…ومتهزي الهم لوالو …
ندى: انا خايفة بزاف …
اسامة: خاصنا نفرحو …عاد فهمت علاش كنتي كتعصبي على والو …سمحيلي …انا مكنتش فاهمك وكنت كنشد فيك…من هنا الفوق اللي حباتها حبيبتي هي اللي غاتكون …
ندى: يا ربي..وقف معانا…
فالدار عند نسيم ..بقات كتسنى هادي حتى جا…حلات الباب وعنقاتو…
نسيم: توحشتك…
هادي: فيناهو الريش…
نسيم: مازال غانلبسو …زيد دخل ..تا نوريك الحل…
هادي: واخا ..سير عالله …توحشتك بزاااف …
نسيم: وتا حشم ..
هادي: لاش غانحشم …نتي مراتي وزايدون نتي حلالي …ورانا بوحدنا ..
شوية سمعو بجوج شي تحمحيمة …شاف هادي وتغوبش …
هادي: كاين معاك هنا شي حد فالدار …ياكما باباك …
نسيم: ماشي بابا …
هادي: وشكون …
الطاهر: انا..
هادي(حل عينيه) : جدي …جدي …واش نتا لاباس …جدي توحشناك …صحيحتك لاباس …جدي..
الطاهر: مزيان جلس جلس..
هادي: نسيم…درتي عقلك احبيبة …كنبغيك بزااف..
الطاهر: نسيم بعقلها..نتا اللي خاصك دير عقلك…
هادي: دايرو اجدي دايرو والله …
الطاهر: خاصك تكملو وتمشي تخطب البنت رسميا من والديها ..وتترجاهم باش يعفيو عليكم …البركة دالوالدين ضرورية …
هادي: مكرهتكش تمشي معانا اجدي…هما كيحشمو منك وكيشوفو بوجهك ..
الطاهر: واخا غانمشيو …
هادي: يعيش جدي يعييش …
الطاهر: مبغيتكش تقول للاخرين شنو كاين …وباللي انا ونسيم متافقين …كنت باغي نعرف معدن كل واحد..
هادي: نجحت فالاختبار ولا لا اجدي  ..
الطاهر: نتا نجحتي …بينتي انك راجل يعتمد عليه..ونقدر نخلي ليك نسيم امانة…
هادي: الحب هو اللي دارها..كنبغي هاد البرهوشة ..
نسيم: تانا كنبغيك المحارب ديالي…
فدار شهاب كان كيقرا كتاب وناريمان كتحاول تهضر معاه وهو كاع ما مسوق ..ناض مشا جلس مع عائلتو مللي لقات مكاين امل فيه ..بدلات حوايجها ومشات جلسات معاهم…
الام: اش هاد الاخلاق …مكتعرفي تا كيفاش كيجلسو الناس..
ناريمان: سمحيلي اخالتي ..واش غلطت فشي حاجة؟؟..
الام: شهاب ..اش هاد الكارثة تزوجتي بيها…واش فداركم معلموكش انه مللي يكون ولد جالس مع عائلتو تستأذني الاول عاد تجلسي معاهم …
ناريمان: واخا اخالتي…سمحيلي …
ناضت ومشات …والام شافت فولدها ..وحركات عينيها..
وناض موراها ..ماجات فين تدخل للبيت تا دفعها …
ناريمان: اش واقع ..
شهاب : اش هادشي درتي ..
ناريمان: شهاب طلق مني ..علاش وليتي هكا…
شهاب: ندمت علاه تزوجتك…حسابلي انسانة ممكن يديرهة الواحد قدام الناس ويفتخر بيها..صدقتي غا عالة ..وبنت القاع …
ناريمان: شهاب طلق مني راك ضريتيني…
شهاب: معليش دابا تولفي …دابا تولفي ويولي عندك هادشي عادي …قولي لجدك يجي يشوفك …ويعرف حفيدتو فين ساكنة ومعامن ولا نسيت..جدكم ما مسوقش للبنات ..مشغول مع الدراري ..نتوما زايدين ناقصين عندو …
بدات ناريمان كتبكي ..وهي مقاداش دافع على راسها…حسات بالحكرة …مقداتش دافع على راسها …
الجزء 232
بقات سعاد فالدار وكالعادة كتضرب فالمعاني على ريم…ومكتخليش فرصة من انه تقوليها كلمات جارحة ..
سارة: عفاك غا تجاهليها.. تهلاي غا فراسك..
ريم: معندي مندير..هادا هو قدري..فالنهاية هادي راها عمتي..قبل متكون حماتي …واجب عليا نحترمها ..ونصبر على كاع داكشي اللي كتقول..
سارة: الله يصبرك …خلينا ندخلو البيت ..بغيت نسولك على شي حوايج ديال الحمل..شي حوايج كنحس بيهم ..بغيتك تقولي واش طبيعيين ..
دخلو للبيت وبدات سعاد كتعلي صوتها وكتحاول تسمعهم ..وخصوصا ريم …
سارة: خلينا هنا دابا تهدا..
ريم: واخا ..
بقات سعاد معصبة حتى سمعات الدقان فالباب …مشات حلات وهي تتخلع مللي لقات بنتها ..وكانت لابسة النظاظر..
سعاد: مالك …لاش جاية ونتي مازال مامكملة حتى سيمانة فزواجك…
ناريمان: بغيت نطلق  ..
سعاد: اششش…يسمعك شي حد…شششش …اجي ندخلو للبيت  …اجي …
دخلو لبيتها وسدو الباب …
سعاد: واش تسطيتي …واش غا قنطتي بديتي تطلبي فالطلاق…
حيدات ناريمان النظاظر.. وورات وجهها لماماها…اللي كانت باينة فيه اثار الضربات …
ناريمان: عرفتي دابا علاش خاصني نطلب الطلاق…
سعاد: علاش ضربك ..
ناريمان:بلا سبب..على والو..ماشي هادا هو الانسان اللي كنت كنعرف النهار الاول…وللي حلمت بيه..هدا انسان احور مكنعرفوش…كيذلني…وكيحكر عليا …
سعاد: شووووت …الطلاق متجبديهش على فمك مرة اخرى…الرجال كلهم هكا دايرين..المرا خاصها تصبر …وكما كان الراجل تمشي معاه..شوية بشوية ..حتى يتبدل ..ويولي خاتم فيديها…كلنا صبرنا ابنتي ..كلنا ..حتى وصلناكم رجال وعيالات تبارك الله ..الراجل مادام مجاش الفراق من فمو ..نتي عمرك تجبديه ..واخا يحطليك راسك فالطين كل صباح  ..قوليلو اسيدي …
ناريمان: (بدات تبكي) كنت كنتمنى توقفي معايا …مكنتش كنستنى نسمع هاد الهضرة …انا محتاجاك اماما…محتاجاك فهاد الساعة..
سعاد: انا امك…ومن واجبي نردليك عقلك لراسك ..ونوجهك للطريق الصحيحة.. اهم شيء ابنتي الصبر..ثم الصبر..الزواج خاصو الصبر..نوضي رجعي لدارك..وطلبي نتي السماحة من راجلك حيت خرجتي دابا…
ناريمان: الصبر فالمعقول…ماشي فالحكرة والذل..علاياش نصبر..مللي كنت مخطوبة لاسامة كنتي كتوقفي معايا..علاش دابا لا..
سعاد: حيت كان با..وكيسمع مني..ولكن دابا هادو غرب..ومنقدوش نهضرو معاهم..شكون هما وشكون حنا..حتى با مخلالناش حيط علاياش نتسندو…باع كلشي وخلانا …
ناريمان: ماما..انا عييت…واخا دوزت مدة بسيطة…الا اني حاسة انه مقاداش نصبر كتر…انا عايشة العذاب كنقسمليك…عايشة الجحيم …
سعاد: باركة من الزيادات…نتي بنتي وكنعرفك..فيك شوية دالمغانة وفيك بزاف ماشي غا شوية..ديري عقلك..وحني الراس..وباش منضحكوش فينا العديان..اش غايقولو علينا مللي يعرفوك رجعتي فسيمانة…غايهضرو فشرفك …خصوصا ان ولد خالك سمح فيك…وغايضحكو علينا..حيت فقصتيهم بزواجك وبعرسك..نتي صبري …وفقصي العديان…بقاي فاقصاهم..وتا واحد ميعرف شنو مخبية وعلاياش صابرة…
حنات ناريمان الراس ودموعها فعينيها …حسات فهاد اللحظة بالذات انها وحيدة فالدنيا ..وانها مغبونة..مسحات دمعتها ..ومبقاتش كتسمع امها…دخلات فدوامة التفكير وامها كتخطب قدامها بزابورها….
سعاد: نوضي قبل ميشوفك حد فالدار…سيري لدارك…مبغيتش يشوفوك هكا..يشوفوك مضروبة وكتبكي…راغايتشمتو فينا…
ناضت ولبسات نظاظرها..وخرجات ..بقات كتمشى وكتبكي..فالاخير مسحات دموعها..ورجعات للدار…دخلات بيتها ودارت دوش…وتقادات وحاولات تنقذ ما يمكن انقاذه…جا شهاب شافها..وهو يضحك..
شهاب: رجعتي المذلولة..تأكدتي انه الحياة معايا جنة بالمقارنة مع الحياة مع والديك…يا الطماعة..انا عارف انك متقديش تستغناي على الماكنة دالناس باش تمشي تبدليها بالماكلة دالكلاب فدار باك..
خلاتها فخاطرها وحنات الراس ..كانت كتحس انه كيخشي فقلبها موس بكلماتو الجارحة…
الجزء 233
ريم: شفت حس مك تقطع ..شنو واقع ..
سارة: غاتكون غا عيات من النكير…المهم ..خلينا نكملو موضوعنا…انا حاسة انه مبقيتش باغاه..كرهتو فهاد اللحظة..ومحاملاهش…كيفاش كنت كنحماق عليه وفجأة …زعما ممكن جرحو ليا يدير هادشي ..
ريم: هاداك غا الوحم..اما تولي تشوفي راجلك زويييييين او خااااايب ..ههههه
سارة:ونتي كيفاش كنتي كتشوفي خويا …
ريم: الصراحة كنت كنشوفو زوين..وبسبب الوحم رجعنا لبعضياتنا ..ونسيت كاع داك العذاب اللي دوز عليا ..
سارة: العجب…وبيني وبينك نتمنى نبقا نشوف فعماد هكا خايب ونكرهو ديما …حيت ضعفي مللي كنبغيه كيعصبني ..كنولي ننسى كاع الذل اللي عيشني فيه …
ريم: ههههه واخا ههه غانوض نشوف بنتي…ونحاول نكمل الشقا باش متنوض عمتي تاني ترونا …
سارة: نوضي هههه
خرجو من البيت ولقاو سعاد جالسة وحاطة يدها على خدها …
سارة: ماما …مالك ساكتة …ماما…ماماا..(حركاتها)..
سعاد: هاه..والو..
ناضت وخلاتهم مستغربين..عمرهم ماشافو سعاد ساكتة هكا..خافو من سكاتها…بقات هكاك الليل كله منعساتش …كتقلب وكتفكر ..الغد ليه ..صبحات على تلفونها ..ركبات النمرة لعند ناريمان وصونات ..
فبيت ناريمان صونا تلفونها .وحلات عينها بزز..العين الاخرى اللي تزادت ليها ضربة اخرى البارح اقوى من اللولة..وفمها اللي منفوخ من الجنب ..ناضت بزز باش جلسات بسبب ضربات متتالية لضهرها..تلقاتهم من شهاب البارح  ..اللي كأنو خدا تصريح من العائلة ديالها البارح انه يدير ما بغا ..ويزيد من عذابو ليها..خدات تلفونها لقات امها هي المتصلة …جاوبات بصوت خافت ..باش ميسمعها حد ..خصوصا بعدما خرج شهاب ..
ناريمان: (زيرات راسها) الو..ماما..
سعاد: ها واش تصالحتي مع راجلك …درتي بنصيحتي …
ناريمان:(زادت زيرات راسها ) اه اماما …درت بكلامك …جيت للدار وقاديت راسي ..واستقبلت راجلي ..واعتذرت ليه…
سعاد: اكيد عجبو الحال..
ناريمان(قطرات من الدموع كتنزل): مم…عجبو الحال بزااف …وتهلا فيا ..
سعاد: ايوا شفتي …بقاي تسمعي كلام امك غاتربحي …وعيشيلي مبرعة دابا ..تا الصبر زوين ..غايجيب نتيجة..ها ناي كتشوفي …ماشي هضرة جوج تجري تطلقي…هادا زواج…بغيتك تفقصيلي العديان مزيااااان…ها وبقاي تحطي داك السطوريات باش يشوفوهم معارفنا..لداك البلايص اللي كتمشي ليهم نتي وراجلك …
ناريمان: واخا اماما
سعاد: الله يرضي على بنتي ..الله يرضي عليك…
سدات التلفون وزيرات راسها …ولكن الدموع كانو اقوى منها …وحريق القلب اكتر واكثر ..حسات انها بوحدها ..لاول مرة كتحس انها مبغات تا حاجة من الدنيا..من غير انها ترتاح من هاد العذاب…كلشي كيبان ليها معندو قيمة ولا معنى…حاولات تتكى..وتبكي …
نسيم مشات لدار والديها وهي كتنقز..دخلات لقات باها كيقرا كتاب..وامها فالكوزينة…
نسيم: مامااا
مجاوباتهاش ومشات عند باها…
نسيم: بابااااا…
مجاوبهاش تا هي وداك الساعة مشات حلات الباب..
نسيم: تفضلو تفضلو..مرحبا بيكم..
فاطمة ومحمود غا سمعو داكشي وهما ينوضو يشوفو مستغربين شكون جابت ليهم هاد البنت…
فاطمة: باباااا…بابا..
الطاهر: بنتي …توحشتك بزاااف..
فاطمة: على سلامتك ابابا…صحيحتك ابابا…فين كنتي …اش دارت هاد البنت …نتا اللي فششتيها ابا…
الطاهر: هادي راها بنتي اللي مولدتها.  مدارت غا داكشي اللي قلتليها..
محمود: كيفاش..يعني…
الطاهر: يعني انا مزيان…وفلوسي عندي  ..كنت غا باغي نعلم تريكتي درس..
محمود: ولكن بنتي علاش تدخل فهاد الصراعات ..هادشي عرض حياتها لخطر ..
الطاهر: انا كنت حاضيها كتر منكم كلكم ..
فاطمة: الحمد لله ابابا مللي رجعتي لينا..تشتتات العائلة ابابا…
الطاهر: غاتتجمع انشاء الله…قريب..ايوا وداابا..غاترضاو على هاد البنت ولا لا…
محمود: اللي تتزوج بلا خبار والديها متستاهلش الرضا..
الجزء  234
الطاهر: اجي اهادي…
قرب هادي منهم وهو حشمان..
الطاهر: الاختبار شمل حتى هادي…وقدر يثبتليا انه راجل يمكن تعتمد عليه… وليوما هانا جبتو . نطلبو منكم يد بنتنا نسيم لولدنا هادي..برضاكم وموافقتكم …
محمود: هو محترمش وجودنا…ولو كان دار هاكا من الاول مكناش غانردوه ..
الطاهر: محمود..سمع اولدي..نتا عارف مزيان شحال صعيب تتحرم من اللي كتبغي..نتا مجرب…وعارف مزيان..ونتا بيدك درتيها..ولا نسيتي..
محمود: انا اسف..عرفت انه غلط..ولكن ..الحوب اللي عماني..وكنت خايف انك تزوجها لواحد اخور..
الطاهر: وحتى هما الحب اللي عماهم..
محمود: ولكن انا مكنت غانزوجها بتا واحد..كنت غا كنستنى انها تكبر شوية وتعتمد على راسها…وكنت غانزوجها ليه..
الطاهر: وتا دابا موقع والو ..غانديرو العرس ليهم …كيبغيو بعضياتهم..علاش نحرموهم من بعضهم..
محمود: معندي منقول .. كلامك هو الكبير ..
بناو ينقزو بالفرحة هادي ونسيم..وفاطمة طلقات تزغريتة ..واخيرا غايديرو العرس وغايفرحو …
الطاهر: غانحتافلو وندير ليهم اكبر عرس فالدنيا …
نسيم: الله يخليك لينا اجدي ..
هادي: الله يخليك ليا اجدي ههه
الطاهر: عجبك الحال العفريت هههه
بداو التحضيرات ..وعرضو على العائلة كلها وجمعوهم فالدار ..كاين منهم اللي كان عارف والبعض لا ..
عبد الله: الحمد لله انك رجعتي ليا ابابا ..الحمد لله
جوهرة: على سلامتك اعمي..
الطاهر: الحمد لله انه تجمعنا ..خاص هادشي يعلمنا درس كلنا …الدرس دياله انه جماعتنا نعمة..وباللي جماعتنا كذلك قوة..والفراق ديالنا خلى كل واحد منا ضعيف..
عماد: عرفنا قيمتك اجدي…عرفناها مزيان..
الطاهر: وتانا عرفت معدن كل واحد فيكم ..تقدرو ترجعو للشركة..
عماد: يخليك لينا اجدي ..يعيش جدي..
الطاهر:ولكن ..بدون  ما يمتلك شي واحد منكم اي حاجة..كلشي غايبقا ديالي..وغانفرقو بعد موتي ..بما يرضي الله ..وبوصية ..
شي تصدم شي بقا كيشوف ..وشي متسوقش …
الطاهر: غانديرو عرس نسيم وهادي ..وغايكون اكبر عرس ..
فرحو العائلة شي وحدين من غير شي وحدين..وبقاو كيوجدو للعرس ..وفرحانين ..حتى وصل نهار العرس..ونسيم فرحانة ومقاداها فرحة وحتى هادي..ناشط..وداكشي اللي بغاه لقاه..حضرو العائلة كلها..اروى لبسات وتأنقات..وحتى عماد…وسارة حضرات وناريمان اللي كانت غا ساكتة بحال شي وحدة مرفوعة..ومعارفاش شنو واقع ليها..كاع كيهضرو عندها وهي كاع ممتسمع لشي واحد..
سارة: واش نتي لاباس..
ناريمان: اه لاباس..
سارة: متأكدة؟؟.
ناريمان: اه ..
شافت اسامة وندى داخلين..وسهات ..ورجعات تفكر فالماضي..وتحس كيفاش مكانتش محافظة على علاقتها باسامة..رغم انه كان فيدها الا انها مكانتش كتحافظ على داك الحب..الشيء اللي خلاه يقلب فبلاصة اخرى..على داكشي اللي بغا..وهاهي ندى فازت بيه وعايشة حياة هادئة ومريحة..
سارة: فين مشا عقلك..
ناريمان: كيف غادة مع الحمل..
سارة: مزيان..كيكبر يوم عن يوم..
ناريمان : الله يفرحك.
سارة: ونتي..مكتفكريش تولدي شي كتيكيت..
ناريمان(حنات الراس): موحال..
سارة: علاش لا…عندك تقوليلي باغا نعيش حياتي وداك التخربيق..
ناريمان: ماشي هكاك..غا خايفة منكونش قد المسؤولية ديال نولد دابا..
سارة: اللي بانليك…
ناريمان: بالمناسبة…عماد غاياكلك بعينيه…حتى مللي كنتي مزوجة بيه مكانش كيشوف فيك هكا ..
سارة: خليه يدير ما بغا..مابقاش كيهمني دابا ..
ناريمان: عندك الحق..ميستاهلكش..واللي ميحافظش على حاجة فيدو ..ميستاهلش يقلب عليها بعدما تضيع منو..
سارة: وليتي مثقفة ههههه..
ناريمان: ها العروسة نزلات..
نزلات نسيم وهي فرحانة وكتشوف فأسفل الدرج  فين كيستناها هادي وهو لابس الكوستيم..وفرحان كتر منها  …
الجزء 235
شد فيدها وهو فرحان وباسها ..
نسيم: انا اسعد وحدة فالدنيا …
هادي: وانا كنواعدك ..انه سعادتك غاتبقى الى الابد..وعمرك مغاتشوفي يوم خايب معايا …
الطاهر: نتمنى يدوم هادشي..وتحافظ على هاد الوعد..
بدات الموسيقى والفرحة…وام العروسة وام العريس موراهم وفرحانين ..وكلشي ناشط..ولكن الحزن مازال مخيم على العائلة..عماد كيستنى فرصة من سارة حيت حاس انه خسر كلشي دابا …حتى ولدو اللي كيستناه وحس انه تقولب بزواجه من اروى حيت شايف انها غا طمعات فيه وملقا منها حتى فائدة..وماشي بعيد انه مغايكونوش بجوج بيهم مذكورين فالوصية اللي غايخلي الطاهر حيت اكيد وقطعا وصلو كاع داكشي اللي دارو مللي كان غايب ..ومن جهة اخرى احمد اللي مازال ما برا ووالديه ومرتو وولادو كلهم مشطونين من جيهتو وخايفين عليه..وكاين جوهرة اللي واخا بدات حياة جديدة مع عبد الله الا انها مازال خايفة على ولادها بجوج ومصيرهم . واسامة اللي خايف على ندى ..وندى نفسها اللي خايفة من الحمل الثاني ومن الولاد ككل..خصوصا انه ما وقع لريم خلاهم يخافو بجوج من المجهول…
سارة اللي خايفة على اللي فكرشها وكيفاش غاتربيه بوحدها ومللي يكبر شنو غاتقولو الى سولها على باه..وعاتبها على انه رفضات ترجع ليه..
ناريمان اللي خايفة من شهاب ومن حياتها معاه..وللي ولات باغا السبات وصاف مبغا تا حاجة من الدنيا..
محمود وفاطمة اللي خايفين على بنتهم نسيم من المجهول وانها صغيرة على المسؤولية فهاد السن..
سعاد اللي خايفة بناتها يبورو..ولا يرجعولها ..
اسامة اللي خايف على ندى..
ايوب وريم اللي خايفين على علاقتهم واللي مازال فيها شوائب متعلقة فيها من الماضي..
والطاهر اللي خايف عليهم كلهم..وخايف لا يكون الدرس اللي قدمو ليهم متعلمو منو والو..
فالسبيطار كان احمد متكي ..وكيهضر مع الطبيب…
احمد: هضر بصراحة وقولي ..شحال باقيلي فالحياة..
الطبيب: احم..نسبة النجاة عندك هي عشرين فالمية..
احمد(ابتسم): الحمد لله..بغيت نكتب واحد الرسالة لعائلتي..وبغيتك تسلمها ليهم بعد وفاتي..الى سمحتي..
الطبيب:( بتأسف) واخا السي احمد..
احمد: شكرا بزاف..
خدا احمد ورقة وبدا يكتب..عائلتي ..ابي ،امي،اخي،ولداي..وجميع افراد اسرتي ..اذا كنتم تقرأون هذه الرسالة فهذا يعني اني قد فارقت الحياة..اتمنى ان لا تحزنو على موتي..فهذا قدر من الله ..لا تبكو ..الاكيد اني اشتاق اليكم كما تشتاقون الي..لذلك احثكم على ان تستثمرو اي فرصة للعيش مع بعض..فالحياة قصيرة..ولا تعطي فرصة لاحد بأن يستوعب ما فيها…لن ينفعكم التسابق على الجاه..فالمال فان..كما النفوس..توددو لبعضكم البعض..ولا تكرهو بعضكم البعض..لان الحياة لن تتكرر..كنت بينكم الامس..وانا اليوم تحت التراب..ارجو ان تفهمو مغزاي..احبكم جميعا…
خبا الورقة فظرف وعطاه للطبيب…ورجع تكى…ةبدا يفكر كيفاش انه حياتو كاملة قضاها وهو كيفكر كيفاش يستغل اكبر عدد ممكن من الفلوس لصالحه ..وكان كينافس خوه..كيفاش انه دار حوايج خايبين بزاف …مكانش خاصهم يدارو …كيفاش ولات الحياة قدامو مكتسوا والو ..كيفاش الفلوس عماتو ..ودات حياتو وهو محسش بيها كاع ..كأنها ليلة واحدة ..معاشش فيها الا دقائق معدودة ..ومعقل فيها على والو ..
الجزء 236
نزل اسامة من بيتو باش يمشي للخدمة ..وخرج لبرا وهو يتلقا ناريمان كانت كتمشى..شافها وبقا كيشوف فيها ووقف باش يسلم عليها..
اسامة: ناريمان لاباس ..كيدايرة وكيداير راجلك..
ناريمان بقات ساكتة وكأنها باغا تشكي عليه ولكن خايفة ..نزلو دموعها بلا متحس..
اسامة: ركبي عفاك نهضرو ..
ركبات وبقات ساكتة وكتمسح فدموعها…
اسامة: قوليلي مالك..اش واقع..علاش كتبكي ..
ناريمان: انا…
اسامة: دوي…واش راجلك قلقك…
ناريمان: كيضربني…انا عيييت اسامة(طلقات دموعها)..عييت ومبقيتش قادة نصبر مازال ..
اسامة: ولد الحرام…ماشي من حقو ..انا غان…
ناريمان: لا عفاك..لا..مبغيت تا واحد يعرف..
اسامة: واش تسطيتي…
ناريمان: عفاك..مبغيت تا واحد يعرف..ماما الى عرفات اني قلتهالك غاتخاصم عليا…وانا مبغيتهاش تعرف..
اسامة: لا بقيتي ساكتة عليه راه غايتمادى…
ناريمان: انا بغيتك تعاوني نهرب..وتا واحد ميعرف طريقي..
اسامة: لا قلناها لجدي احسن غايحل الموضوع بسهولة…
ناريمان: لا قلناها لجدي عمر ماما تعاود تشوف وجهي…
اسامة : غانهضر مع عمتي…
ناريمان: لا بغيتي تعاوني مرحبا لا مبغيتيش..دير راسك بحال لا عمرك سمعتي مني هاد الشكوى..
اسامة: باغي نعاونك طبعا..انا غانشوفليك بلاصة تمشي ليها..
ناريمان: وعفاك..ايا كان داكشي اللي غايوقع..متقولش هادشي اللي قلتلك..بغيت يبقى هادشي بيني وبينك..ماما ومبغيتهاش تعرف ابدا..
اسامة: ولكن واش غاتبقاي حياتك كلها هاربة..
ناريمان: مكيهمش..المهم نتهنى من وجهو…كنكرهو..
اسامة: واخا..غانوجدليك بلاصة تمشي ليها..وغادي نجي بنفسي نديك ليها..
ناريمان: شكرا بزاف..معرفتش كيفاش غانردليك هاد الخير .
اسامة: متقوليش هكا…مبيناتناش ..مهما كان كانت بيناتنا واحد النهار عشرة ومودة..
ناريمان: وانا اللي محافظتش عليها..
اسامة: الخير فيما اختاره الله..
نزلو هادي ونسيم لعند الكوزينة يبقششو فيها ماياكلو ..وكيكركرو ..
هادي: اجي نوكلك …
نسيم: كول غا نتا..ههه بعد مني متقيسنيش راه مبقيناش بوحدنا رانا فدار جدي..
هادي: ومنبعد راه مزوجين..ماشي مصاحبين..
يامنة: مالكم كتكركرو..
هادي: والو اجدة فينا غا الجوع..
يامنة: بالسيف ما يكون فيكم الجوع…ونتوما النهار كله مخبعين فداك البيت..
هادي: ههههههه
نسيم: هو اللي كيسد الباب اجدة والله…
هادي: ياااك ههه..
يامنة: الله يعطيكم العقل..
ندى: عاش من شافكم..
نسيم: مبروك الحمل احبيبة الله يكمليك بالخير..
ندى: شكرا بزااف..
هادي: فينو اسامة هادي مدة مشفتو..
ندى: خرج يمشي الخدمة..
شوية سمعو كلهم غوات وصداع..مشاو يشوفو لقاو ناريمان مجرجرها راجلها وطيحها وهي مضروبة ..
شهاب: ها بنتكم ..بنت الاصل..فينك اسعاد ..اجي تشوفي بنتك..
سعاد: اويلي شنو واقع..
شهاب: بنتك لقيتها مع حبها القديم ..كيتحابو ..مسخاتش منو وقيلة..
سكتات ناريمان وبقات كتبكي ..جا موراه اسامة وهو مضروب ..جا يضربو ..
اسامة: متضربهاش ولا نهرس ليك يديك..
شدوه الدراري والطاهر كيشوف …
شهاب: دوي …اش كانت كدير معاك فالطوموبيل …ونتا كتمسح ليها فدموعها ..انا سجلت كلشي فالكاميرا وغاندخلكم الحبس بجوج..
شاف اسامة فناريمان اللي كانت كترجاه ميهضرش …
ناريمان: انا تلاقيت ولد خالي عادي ..مافيها والو …
بدا يوريهم الفيديو ..وكان من بعيد وباين انهم كيهضرو وهي كتبكي وهو كيعنقها مرة مرة ..
ندى: (بصدمة)اسامة..
شهاب : انا غانخرج من هاد الدار الموسخة …ها بنتكم..مبقيتش باغيها..
سعاد: لاااا شهاب ..شهاب ..
ناريمان بدات تبكي حيت الخطة مكملاتش ليها ورجعات
الجزء237
شدات سعاد ناريمان اللي كانت كتبكي …وجرجراتها واسامة بقا كيشوف فيها  ..وندى كتشوف فيه بصدمة ..بدا كيفكر اسامة انه على الاقل مبقاتش مع داك بنادم..وباللي غاتهنى من صداعو ..ومكاين لاش يهضر..
اسامة:(شاف فندى) انا مقادرش نقولك التفاصيل..ولكن للي نقدر نقولك اني مخنتكش..ومازال محافظ على العهد اللي بينا..عمري خنتك ومغاديش نخونك..
ندى: (غوتات عليهم) وشنو كتسمي هادشي..
اسامة: خاصك تيقيني..
ندى: كلشي ولى عندي واضح..نتا عمرك نسيتي ناريمان.. ونهار بانتليك تزوجات متسرطاتش ليك..ومتهنيتي تا رجعات دابا …
اسامة: كتخربقي..
ندى: انا كلشي عارفاه من الاول…لذلك غاتطلقني …وغادي تنسى انك عرفتيني شي نهار..
اسامة: كبري عقلك..وبلا متزيدي فيه…واش باغا تشتتي الشمل ديالنا غا على قبل وساوس راهم غي فبالك نتي ..
ندى: انا اصلا غلطت نهار تزوجتك..غلطت بزاف ..كبرت منك وعطيتك قيمة ..فالاخر تخوني انا ..
اسامة: (كيحاول يهدنها)عرفي اش كتخرجي من فمك ..الامور مكتحلش هكا..
ندى: كبرت ليك الشان …ولكن اش غنتسنى من واحد اصلا هو ولد الحرام..
استوقفات هاد الجملة اسامة للحظة ومقدرش يزيد مازال يهضر تاني …وحتى ندى وقفات حيت معمرها قالت ليه هاد الكلمة …ومعمرها حسساتو بيها ..الجملة كانت بحال سيف تغرس فقلبو …حيات بيه كاع الجروح اللي كانو براو بسبابها هي…الكل كان كيشاهد النقاش الحاد اللي كان بيناتهم  …رفع راسو بهدوء واليأس غامر وجههو …ونطق بصغوبة …
اسامة: راكي مطلقة اندى  ..
كلشي شهق حيت اخر شيء توقعوه فالدنيا هو انه اسامة يتخلى على ندى اللي دار على قبلها المستحيل واللي كان من ديما كيعاملها بحال الما القليل ..
انصرف ديك الساعة اسامة وندى طاحت جالسة مامستوعباش الصدمة اللي تلقاتها ليوما ..متوقعاتش انه الكلمة غاتخرج من فمه بداك السهولة ..عاد بدات كتستوعب انه هي قاست دابا نقطة حساساة جدا فحياتو اللي هي ماهية ولادتو …ولد الحرام الكلمة اللي كانت كتتردد فمسامع اسامة وعو غادي بالطوموبيل وهو كيضرب فالفلون بالجهد ..وهي كيمسح قطرات متسارعة من دموعه ..الاسرة تشتتات..الحب انهار..احلامه مشات..كان كلشي ممكن يتحل لو انها مقالتش داك الكلمة…
جوهرة: اش داكشي قلتيلو ..نتي جرحتيه …
كانت جوهرة جالسة حدا ندى فالناموسية وهي معنقة المخدة وكتبكي بحال شي درية صغيرة..
ندى(كتشق) : عمرو..عمرو يرجع  …طلقني ..طلق…ني…
جوهرة: تهدني وفكري فداكشي اللي فكرشك ..
ندى: علا..علاش مشا عندها…علااش …علاش …
جوهرة: حاولي تنعسي ..قلبك غايوقف بالبكا باركة …
ندى: خليوني نموت ونتهنى …
جوهرة:  ولمن تخلي ولدك …وداكشي اللي فكرشك  ..
سعاد دخلات ومعاها ناريمان   ..
سعاد: علااااش كنتي معاه(طرشاتها) علاااش…
ناريمان : تلاقيتو غا بالصدفة …والله مكاينة شي حاجة …
سعاد: شوهتيني …الله ياخد فيك الحق …شمتي فيا العديان..ضحكتيهم فيا …
ناريمان: والله حتى مظلومة والله …
سعاد: سكتي …غانمشيو لعند راجلك …ونرغبوه …وتبوسي رجليه باش يسامحك …حمدي الله انه مدارش ليك قضية خيانة …داك الساعة اش جاب ما يفك شوهتنا…
ناريمان: لااا …لا  شهاب لاا…عفاك اماما …نبوس رجليك نتي …مبقيت بغيت زواج…مبقيت باغا مظاهر…مغانوليش نخرج من الدار ..غا متردينيش ليه….
عاود طرشاتها…
سعاد: سكتي باغا تشوهينا…زيدي قدامي …زيدي …

الجزء 238
مشات سعاد وهي جارة ناريمان حتى وصلو لدار شهاب ..وبدات ترغب فيه..
سعاد: انا ربيتها ..واكدات انها مدارت تا حاجة …وغا ولد خالها تلاقاتو ..عادي..نبوس رجليك اولدي..
شهاب: بنتك متستاهلش..
سعاد: دير فيها اللي بغيتي..الا انك تطلقها…عفاك اولدي…دير بوجهي…
شاف فناريمان بنظرة شيطانية ..
شهاب: بوجهك وصاف اخالتي..اما هي متستاهلش..
سعاد: الله يجازيك اولدي.. الله يجازيك…
ناريمان كان غايوقف ليها القلب فداك اللحظة..ومقداتش تزيد تصبر ..طاحولها الركابي مللي شافت فيه وعرفات انها رجعات للجحيم تاني وانها عمرها ما تتفك منو..عطاتها امها هدية باردة هاد المرة..
مشات سعاد وهي بردات النار اللي فقلبها  ..ورجعات لدار باها لقات العافية  ..لقات انه ندى كتبكي ومكاين اللي يسكتها وغادة جاية كتشوف فين اسامة ..وكلشي كيهدنها…. اسامة اللي كان طافي تلفونو وتا واحد مقادر يعرف شنو كاين فراسو ولا فين كاين اصلا ..
فجأة فظل كاع هاد الاحداث…جاهم اتصال غير كلشي …احمد مات ..مقدروش يتمالكو راسهم..خصوصا هادي وريم اللي جراو دغيا ..وشداتهم الصدمة ..لحقو عليهم الاخرين

اترك تعليقا