Skip links

قصة : ثروات من شجرة الزقوم ج 5

 2,453 عدد مشاهداات

الجزء 161
محمود: نتي بنتي.. بنتي انا.. متحيديش هادشي من عقلك..
نسيم: قولي راه غا كيكدبو.. انا بنتك نتا..
محمود. بنتي انا بنتي انا.. نتي بنتي..
كلشي تأثر بيها.. وبدا يكبح دموعه..
الطاهر: دخلو تجلسو..وتوضحو الامور بيناتكم..
دخلو محمود ونسيم ومعاهم فاطمة..كلشي خلاهم بوحدهم..
محمود: بنتي..
نسيم: تفارقتو بسبابي..
محمود شاف ففاطمة،..
محمود: لا.. ماشي بسبابك..
نسيم: لا بسبابي.. وبسباب هاد المشكل..
محمود: هاداك ولد الحرام هو للي غلط علاش نتحملو المسؤولية حنا.. وزايدون انا عمري شفت شي شوفة خايبة فماماك.. هي غاتبقا حياتها كاملة فنظري لالة البنات..
نسيم:ايوا رجعو.. ماما رجعي لبابا.. اهو باغيك.. وايلا مرجعتيش غانحس اني السبب..
فاطمة: غانرجعو.. غا نتي بقاي بيناتنا..
نسيم: بالصح؟؟ بابا غاترجعو.،
محمود: اه ابنتي.. غا نتي اللي عندنا فالدنيا.. غا نتي.. معندناش من غيرك..
نسيم: الحمد لله يا رب.. انا فرحانة.. غانقولها لجدي.. جدي.. اجي تسمع..
شاف محمود ففاطمة وقرب منها عنقها.. وزير عليها..
محمود: كنبغيك بزااف.،
فاطمة: حتى انا.. كنبغيك بزااف.. سمحلي عفاك..
محمود: مكاينش شي حاجة اللي نسمحليك عليها.. انا كنبغيك وهادا كافي..
مشات نسيم كتجري لعند جدها…
نسيم: جدي جدي جدي ..
الجد: ابنتي..
نسيم: بابا وماما تصالحو هه غانرجعو نعيشو مجموعين ..
الطاهر شاف فهادي ..
الطاهر: مزيان.. هي غاتوليو تعيشو مجموعين.. وغاتمشي تعيشي معاهم..
هادي: لااا..
نسيم: اويلي على لا..
هادي: قصدت مزيان باباك وماماة يرجعو يتصالحو.. انا فرحت ليهم.. ولكن نتي علاش غاتمشي..
نسيم: نعيش مع والديا..ومالك نتا عايش معاهم..
الطاهر: ههه هادي خايف لا مللي تمشي لدار والديك ميبقاش يشوفك بزاف..
هادي: (تغوبش)ميبقاش يشوفها كاع.. حيت السي محمود مكيحملنيش..
الطاهر: وشكون اللي حاملك من غير هاد المرضية.. نتا راه الى فاتتك هادي متلقا شكون يجمعك..
هادي حنا راسو بداك المعنى ديال عندك الحق اجدي..
نسيم: شفيتيني..
الطاهر: الصراحة كيشفي هههه
نسيم: ههههه
هادي: ايوا حني فيا..
محمود: احمم..
الطاهر: ايوا هضرتو..
محمود: اه الحاج.. هضرنا..وغانرجعو.. الطلاق غايتلغا..
الطاهر: ايوا هي الى بقيتو تعيشو معايا.. هنا فالدار..
محمود: عندنا دارنا الحاج..
الطاهر: ايوا نسيم تبقى.. ولفتها بزاف..
فاطمة:(بارتباك) تولي تجي مرة هنا ومرة لهيه..
الطاهر: امم.. واخا..
الجزء 162
جمعات فاطمة حوايجها وهي فرحانة..
فاطمة: جمعي حوايجك حتى نتي..
نسيم: سيري دوزي شهر العسل مع بابا.. وداك الساعة نجي انا.. مكاين لاش نبقا معاكم عزول..
فاطمة: هههه مسخوطة نتي..
نسيم: ايه..
فاطمة: ومنوصيكش.. بعدي من هادي.. نخاف عليك يا هاد البنت تديري ما دارو بنات خوالك..
نسبم: هههه متخافيش عليا..
فاطمة: الراجل كيكون بحال الديب الجيعان.. خصوصا هادي مولف البنات مفتوحين عليه.. غايشوفك بحالهم..
نسيم: واااخا.. متخافيش..
فاطمة: الله يرضي عليك..
خرجات فاطمة ونسيم موراها جارة الباليزة وهادي مخرج عينيه..
نسيم: ها نتا ابابا.. ها مدامتك.. سيرو زيد قبل منرجعو فكلامنا.. ومتعاودش تقلقها..
محمود: هههه مسخوطة نتي.. ايوا ونتي فين باليزتك..
نسيم: انا نبقا شوية مع جدي.. داك الساعة نلحق عليكم..
تنفس هادي وابتسم بدون شعور.. وفرح حيت نسيم غاتبقى شوية..
الطاهر: الله يفرحك ابنتي.. وتهلاي فراجلك..
فاطمة: ضروري ابابا.. الله يخليك لينا..
محمود: سيادنا الله يعاونكم..
ودعوهم وبقات نسيم واقفة فالباب حتى مشاو.. وهي تحس ببوسة على راسها..
نسيم: ماما قالتلي بعدي منو هاداك راه بحال الديب الجيعان..
هادي:اناري.. انا دابا كنبانليك ديب جيعان..
نسيم: كون ماكان جدي فكني منك داك النهار الله اعلم اش كان غايوقع..
هادي: كتحسسيني بحال الى كنت شادك نغتصبك..
نسيم: هههه وراه كنتي غادي ليها.. انا شفت شي حوايج اللي خلعوني..
هادي: شنو شفتي..
نسيم: مغاديش نقول..
هادي: انا ملهوف عليك.. وقلبي غايخرج من بلاصتو.. عرفتي.. عمري مكنت كنتخيل اني غانبغي بهاد الجنون.. كنحس راسي كنحماق عليك.. وكلمة كنبغيك قليلة فحقك..
نسيم: حتى انا كنبغيك بزااف.. نتا اول حب فحياتي.. وحاسة اني كنبغيك بزاف.. وباغا نكون معاك..
هادي: باك دا حب حياتو ومهني.. وانا مخليني معلق.. اش فيها لا خلانا نتزوجو.. شحال من وحدة تزوجات وكتقرا.. ماشي مشكل..
نسيم: با عارف مصلاحتي.. متناقش معايا..
هادي: يا ربي صبرني..
هادي ونسيم بقاو مناوشين .. حتى جات سعاد..
هادي: عمتي.. لاباس..
سعاد: لاباس الحمد لله.. فيناهو ايوب..
هادي: يمكن الفوق..
نسيم: ايوب راه مع ختك…
هادي خنزر فيها وجبد يدو… وهي خبات وجهها وكتضحك..
سعاد: غانشوفو..
الجزء 163
ايوب وريم كانو عايشين الرومانسية.. وغارقين فالقبل .. حتى سمعو الدقان..
سعاد: ايووووب.. حل الباب.. ايوب..
ريم:اش هادشي.. واش تبعاتنا حتى لهنا.. اوووف..
ايوب: امي…
ناض دغيا
ريم: بلاتي… خليني نلبس حوايجي..
لبسات بينوارها..وهو يفتح الباب..
ايوب: لاباس عليك امي..
سعاد: (بتبوحيط)حيد يدك.. واش متسولش فموك.. متعرفها ميتة ولا عايشة..نسيتينا خلاص..
ايوب: امي والله وتعرفي علاش.. ها نتي نفرحوك.. ريم حاملة.. غاتكوني جدة.. شرفتي الالة سعاد.. ههه..
سعاد: حاملة؟؟ من امتا…
ايوب: من نهار كانت معايا فالدار امي…
ريم: ايوووب..
ايوب: حبيبة هادي مي.. من حقها نعاود ليها كلشي..
سعاد: معجبكش الحال ولا ابنت خويا..
ريم: الله اودي اعمتي.. عجبني وفايتة.. (بتبوحيط حطت يدها على كتف ايوب) اييوب.. حاسة بالدوخة..
ايوب: لاباس عليك احبيبة جلسي نجيبليك الما.؟؟؟
سعاد : اااايه على العيالات وتبوحيطهم.. سولني انا اولدي.. هادي غا زايدة فيهم..
ايوب: كتجيها الدوخة اماما راها حاملة..
سعاد: كووولنا حملنا.. كاع مدرنا هاد الحالة..
ايوب: حبيبة لاباس؟؟
سعاد: لعبات عليك .. وكلاتك الصبيبيط..
ريم: حبيبي ايوب.. عمري انا وليت لاباس.. ااوووف.. وليداتي راكم كتعييوني..
سعاد: دغيا رديتيهم وليدات..
ايوب: راه عندنا توأم امي..
سعاد(شهقات) : معامن حملات بالتاني..
ريم: حدك تما اعمتي اخت بابا.. حاملة من راجلي.. راجلي اللي ديما معايا ومكيخلينيش بوحدي ابدا.. وردي بالك لكلامك.، انا اشرف من اي واحد كيهضر..
حنان: ريم.. مالك مع عجوزتك..
ريم:(سكتات)والو..
سعاد: هانتي اختي حنان شايفة بنتك.. وانا جاية يا حسرة نسول فيهم.. دات ولدي وسكناتو بعيد عليا ومنعاتو يجي يطل عليا.. (بدات تبكي)
حنان: الله ياختي يا سعاد.. متقوليش هكا.. راه ريم مريضة هاد الايام وايوب مقابلها.. ونتي واش مفرحاناش بيهم حيت ريم حاملة.. اجي تشربي معايا شي كويس داتاي ..
داتها وريم تنفسات..
ريم: اووف الحمد لله ان ماما هناتني منها..
ايوب:(تغوبش) ريم راه هادي اللي كتهضري عليها راها امي.. متنسايش..
ريم: اش درت ليها هي اللي كتلوح عليا الباطل.
ايوب: واخا هكاك كان خاصك تاخديها شوية بشوية على قد عقلها..
ريم: توحشتي موك.. وسير عندها..
شاف فيها وسكت لبس حوايجو ومازادش الهضرة.. وناض خرج.. هي بقات حاطة راسها بين يديها..
ريم: مغلطتش انا مغلطتش …
الجزء 164
ايوب مشا عند امه.. وبدا يبوس ليها راسها ويسول فيها..اما سعاد فكيبقى عندها عطف الام على ولدها اللي مكتقدرش الا تضعف قدامه..بقات معاهم تما.. حتى جا وقتها تمشي.. ومشات..
فالبيت ريم كانت كتاكل الهوايش ومعصبة حيت ايوب تبع امه.. ومحملاتش انه بقا فيه الحال منها على قبله.. خرجات تطل وهي بالبينوار.. حتى داز عماد بدا يعبر بعينيه شقفات جسمها.. ويبتسم…
عماد: رييم..
قفزها صوته.، وشافت فيه مخلوعة..
ريم: عماد!
عماد: اش هاد الجمال ولى فيك نتي.. فين كنتي شحال هادا فين..
ريم: اويلي… مالك.. واش فيك السخانة؟؟
عماد: ممم.. اجي نلوحو تريكة سعاد ونبدلو..
ريم: ههه الله يخلي ها سلعة.. حتى لدابا عاد كتقولها..
عماد: ايوا نتي اللي كنتي تلبسي دوك الطلامط ومخبية لاطاي.. ههه معمري شفت..
ريم: دابا تفرج فقرانك داو الخير..
عماد: مازال عندنا الفرصة.. (غمزها) شنو بانليك..،
ريم: اش بانلي… راني مزوجة اسي..
عماد: ياك كنتي معاه فالمشاكل.. طلقي..
ريم: مممم فكرة.. ونتا غاتطلق سارة!
عماد: هاديك بحال الامانة.. مكتهز مكتحط..
ريم: اجي ماشي كنتي كتخطب نسيم!
عماد: معنديش مع تريكة الحرام.. انا خاص ولادي يتشرفو بأمهم ونسبها.. ماشي نخبيوه..
ريم: هو نتااا.. الصراحة مكاينش اللي تقاومك..،
عماد: فكري مزياان.. وانا كنستناك..
مشا عماد.. والعيون اللي كانت كتراقبهم وتستمع لحديثهم.. خلات ريم غادة لبيتها وتسد الباب حتى حطات يد على الباب..
ريم: اااه شنووو.،
جوهرة كانت فبيتها.. وكتفكر.. فحياتها والى ما آلت اليه.. كلشي هاني.. كلشي فرحان.. هي ماشي خايبة.. انما القهرة خلاتها تكون خايبة.. انه راجلك يفتح دراعيك لنساء الارض كلهم ويتقبلهم .. وميتقبلكش نتي.. احساس خايب بززاف.. حتى دخل عماد وكسر ليها حاجز التأمل..
عماد: ماما..
جوهرة: شنو كاين..
عماد: جيت متوحشتينيش..
جوهرة: سير عند مرتك.،
عماد: احمم.،
جوهرة: هكاك كان كيديرلي باك..
عماد: فهمت..غانتهلا فيها.. ومغاديش نكون بحالو.، المهم.. شفتي عمتي رجعات للسي محمود..
جوهرة: شي مقضيناه.. ههه رجعناهم..
عماد: المهم هو انهم يشوفو فبعضياتهم ويتفكرو داكشي الى الابد..
جوهرة: وهاداك الفقيه فينو..
عماد: خبيتو.. الى مشا حتى لقاه جدي راه غايقتلو.. سمعتو وصى رجالو يجيبو ليه..
جوهرة: مزيان… باش يتربى شوية .. ويفكر الف مرة قبل ميحط يدو على لالياتو.،
عماد: هو اه.. مافيها مايصلاح داك القضية.. ولكن تفوتنا غا حنا..
جوهرة نغزها قلبها وتفكرات انه دار ما دار ليها تا هي..
جوهرة: احم.. شنو ناوي دير..
عماد: نوكلو ليه محامي.. باش يرفع قضية ثبوت النسب..
جوهرة: واش غايعطيولو نسيم..
عماد: نسيم فاتت السن القانون اللي كتعطى فيه لهادا وهادا.. هي دابا عندها حرية الاختيار.. واش تعيش حتى مع جدها لا بغات هه..
جوهرة: وشنو غانستافدو..
عماد: نزعزعوهم شوية.، يجريو للمحاكم..
جوهرة: مممم واخا..
165
ريم:شنوووو
اسامة: اش هادشي كديري …واش حماقيتي ..
ريم :اش درت
اسامة:نسيتي راسك واش مزوجة …وحتى هو مزوج …
ريم:دخل وسد الباب نهضرو..
دخل وهي مشات جلسات …
اسامة:هانل كنسمعك…واش غاتخليه يتفلا عليك …
ريم:واش منيتك…واش كيحسابليك انا مازال هي ديك المسكينة اللي كلشي كيضحك عليها…ولكن بغيت كما تشمتو فيا وداروني عبرة …تانا نشمت فيهم…ونضحك عليهم بنفس الطريقة ..
اسامة:كتلعبي بالعافية اريم…عندك راجلك وقريب تولدي …اش بغيتي مازال بشي انتقام…
ريم:مغانهناش اخويا …حتى ننتقم …حتى نبرد ناري فأي واحد آذاني …والدور جاي حتى على لوستي العزيزة …اللي مخلات مادارت فيا …وهضرة جوج كانت غادة جاية وتقولي اقليلة الشرف …واش حسابليك انا ملاك ننسى كاع هادشي …هادي البداية….
اسامة:انا خايف عليك …الانتقام نارو خايبة ..والعافية ديالها اخيب…
ريم:انا عارفة مزيان اش كندير ..غا تهنى …ومتخافش …مغاديش نقرب من مرتك…هي الوحيدة اللي مأذاتنيش فهاد القوم…
حرك راسو بالايجاب…وناض خرج ..وهو خايف على ختو …
فالدار كان هادي تابع نسيم بحال ظلها …فينما مشات تابعها…وكيضحك معاها..
نسيم:غنمشي نحفظ ..الكلاس داير جروب يتجمعو فواحد الكافي…باش يحفظو …
هادي:نتي مامحتاجاش…اللي بغيتي تفهميه غانفهمولك …غا هنا فالدار….
نسيم: لا ..غادي نمشي ..حيت القراية فالجروب فشكل …وكاين اللي كيعرف داكشي اللي غايتعطى فالامتحانات …ونتشاركو الافكار…
هادي:متعصبينيش…مغاديش تمشي …
نسيم:غانمشي…
هادي:(عنقها ) واش مبغيتيش تكوني معايا اكتر وقت ممكن…هانا سامح فالخدمة باش نكون معاك..غير كنخرج مكنمشي لا هاه لا هاه..كنجي طاير للدار باش نبقى معاك..سولي اللي بغيتي هنا فالدار..قوليلو واش هادي مولف يبقى فالدار..انا الدار كنت كنجي ليها غا باش مينساونيش اني منهم هههه…
نسيم:هههههه زوينة عندك هادي…اهادي…
هادي: تا سميتي مكنتش كنحملها ..تا وليتي نتي تنطقيها…
نسيم: اخو غايأكتيفي تاني المود ديال احساس ..
هادي:احساس راجل دنيا ولا احساس المشاعر …
نسيم:لا راجل دنيا هههه
هادي: عدرتو مسكين …راه داكشي كيخرج بوحدو …
نسيم:ساليتي ؟!ايوا انا غانمشي نحفظ مع الجروب …
هادي: مكيجيش معاك الحنان …غانقلبها معاك عصا ..
نسيم:جااااااديييييييييي …
الجزء 166
الطاهر: اش كاين …
نسيم:بغا يضربني …
الطاهر:تسطيتي …
هادي:مضربتهاش اجدي…سولها هي قالك بغات تمشي تحفظ مع الدراري …مكتحشمش..يمشيو لقهوة…
نسيم:اه مع الكلاس…
الطاهر:وشنو فيها…
هادي:اجدي راه كيجلسو دراري وبنات …
الطاهر:ياك باحترام وغير كيقراو…
نسيم:اه اجدي..
هادي:ولكن انا مبغيتهاش تمشي …واللي بغات تقراه وتفهمو انا نفهمو ليها هنا ..
الطاهر:نهار تدير ليها العقد احبيب جدو وداك الساعة حكم كما بغيتي …اما دابا راها فيد والديها …
نسيم:عاش جدي عاش عاش…
مشات كتنقز وجابت الكارطابل ديالها…وبدات تلعبليه فحجبانها …
هادي:(مغوبش) ستناي نوصلك ..
مشات ركبات فطونوبيلتو وحتى هو ركب ..مغوبش ومكيدويش …
نسيم: العمر ديالي انا …الزين ديالي انا …
هادي:النبك ..
نسيم: ايوا نتا اللي كتزير عليا …
هادي: واش انا كنبانليك بللي كنزير عليك وكنخنقك…
نسيم: اه وبزااف …كتزيد فيهم بعض المرات …
هادي:انا كنخاف عليك …هادشي كاع مكنعتابرو حكام…كنبغيك ومكرهتش نخبعك من الدنيا كلها …
نسيم: مايمكنش اهادي …النبتة لا خبيتيها من الشمش تموت …
هادي: ايوا نموت انا بغيرتي حسن…
نسيم:لا نموت انا حسن ههههه .
هادي:عرفتي …غانجلس غا حداك فالكافي …نلقا حس شي جحش دسر عليك…مغاديش نقوليك اش غايوقع…
نسيم:الله يستر …الله يستر …طلب عصير دالليمون …وتهدن …
هادي:للهم اني بلغت ..اللهم فاشهد..
فمكان اخر كانت فتيحة كتهضر مع المحامي …
فتيحة:خداليا الوراق والعقد..كلشي …
المحامي:شنو الدليل باللي تزوجك…خاصنا دليل..
فتيحة:انا حاملة منو …ونديرو ثبوت النسب ..
المحامي:ردي بالك…هاد القضايا كيديو وقت بزاااف …كيديو سنيين احيانا…
فتيحة:وانا علاش جاية عندك…هو ميلياردير …اللي جبدتها منو نعطيك فيه نسبة..
المحامي:موافق…ولكن النسبة تكون كبيرة …ماشي مجردة…
فتيحة:موافقة…المهم نشفي غليلي منهم…
الجزء 167
وصلات نسيم ومشات جلسات مع الجروب ديالها …وهادي مشا جلس بعيد وكيراقبها ..شرب قهيوتو..وكيشوف فتحركاتها وكيفاش كتقرا …غرق فيها ..وابتسم فرحان حيت هاد البنيتة كتبغيه هو …فجأة تغوبش مللي بانليه واحد الدري مد ليا كارت وشاور ليها على واحد شاف فيه لقاه كيبتسم ليها….رجع شاف فيها لقاها كتشوف فيه وخايفة …وكتطمئنو بوجهها …قطعات ديريكت الكارت ورجعات تركز مع الدرس…هو بقا مغوبش وكيشوف فداك الراجل اللي بقا مراقبها …بقا مخنزر فيه …وهو مازال جالس ضاحك مع صحابو وكيشوفو فيها …هادي بقا مزير على يديه …حتى شافو ناض ومشا عندها تما مبقاش قادر يصبر …نسيم كانت مركزة مع الدرس حتى تخلعات لقات هاداك حداها وهادي جابدو بالجهد وعاطيه بونية طيحاتو مع الطبلات..ناضو صحابو وكلشي ناض فالقهوة…هادي كان بحال شي ثور هايج …مشا نوضو وعطاه بونية اخرى…
ارتفع الغوات فالكافي..وزادت الحدة ديالو ..خصوصا بعدما ضورو صحاب الدري هادي بيناتهم وتعاونو عليه…بعدا حتى هو كيضرب فيهم وكيخرج فيهم الجهد ديالو …ويضرب فينما جات…ولكن جهدو سالا مللي جبد واحد منهم موس وضربو بيه لكرش…طاح الارض وكلو دمايات …هما ديك الساعة هربو …غوتات نسيم ومشات عندو …
نسيم:عاونوني عفاكم ….شي حد يعاونا …الله يا ربي …علااش ….
قدموليه الاسعافات الاولية …وجات الاومبلونس والبوليس…هزوه للسبيطار ..ونسيم كتبكي…وشادة فيدو وفنفس الوقت صونات لجدها عاودات ليه شنو كاين … باش يلحق عليهم…
فالدار بعدما كمل المكالمة الجد مع نسيم جات يامنة مخلوعة..
يامنة:مالك اش واقع ..
الطاهر:هادي داوه للسبيطار شي حد ضربو بالموس…
يامنة: الله يا ربي اولدي ….
سمعات حنان هاد الهضرة وهي تطلقها بغوتة خلات كاع اللي فالدار يسمعو ..ويخرجو …مفهمو والو حدهم كيسمعوها كتقول ولدي ولدي …مشات مع الطاهر …
ريم:اش واقع …
اسامة:معرفتش …ياكما هادي واقعة ليه شي حاجة ..
جوهرة :يا ربي السلامة اش واقع الاولاد…
ندى:اسامة خلينا نمشيو نلحقو عليهم نشوفو شنو كاين ..
اسامة:غانمشيو انا وايوب نتوما حلسو فالدار .
…وصلو ودخلوه …نسيم بقات برا مرعودة …بعد لحظات لقات الجد داخل عليها …ومعاه حنان كتبكي هي واحمد…
حنان:ولديي ولدييي فينو ولدي اش واقع ليه ..
الجزء 168
نسيم:(كتبكي)خالتي…
الطاهر:اش وقع انسيم…شكون هادو…
نسيم:معرفتهمش …فجأة ناضو يدابزو ومعاهم هادي…
حنان(بدات تضرب فجنابها):الله يا ربي ولدي غايضيع مني ..اربي ولدي غايمشي من بين يديا …
نسيم:متبكيش اخالتي …عفاك غايكون مزيان ..
خرج عندهم الطبيب ..وكلشي تلفت عندو ..
الطبيب:الحمد لله …الجرح كان سطحي وصاف ..خيطناه وغايكون بخير ..
نسيم:الحمد لله …الحمد لله …
الطبيب:شكون فيكم نسيم …بغا يشوفك …
نسيم:انا …
نقزات دغيا ودخلات عندو لقاتو ذبلان ..وفنفس الوقت وجهو مضروب ..
نسيم:خلعتيني عليك…
هادي:ياك الشنيولة …عجبتك دابا …
نسيم:عمري منمشي لشي بلاصة صافي …
هادي:ايوا الحمد لله مللي درتي عقلك…
نسيم:مغاديش نتحمل توقعليك شي حاجة…
هادي:حبيبة ديالي خايفة عليا …كنحماق عليك مللي كتسمعي الكلام…
نسيم:نسمع علاش منسمعش هههه
هادي:كنبغيك بزاف ..
نسيم: تانا …
هادي:اري بوسة ..
نسيم:فين غانعطيهالك…وجهك كله تجخلط…مبقا يصلاح لوالو ههه
هادي:واخا …راني كنجمعهومليك…غا بلاتي ..
دخلات حنان وهي مرعوبة وكتبكي…
حنان:اولدي اش هاد الحالة …اش داك ليهم…علاش تلوح راسك فالمشاكل ..
احمد:دوك الدراري شدوهم …وقالو انك هجمتي عليهم…والكاميرا فالقهوة اكدات هادشي…وقالو انه هادشي بسبب بنت…ياك انسيم…
حنات نسيم راسها ومقاداتش تجاوب …
هادي:اه …حيت ضسر على حبيبتي …واش انا ديوث باش نسكتليه …
احمد:لا …هاد الجلسة حسن…ها نتا ثبتي رجولتك….واش حنا غانبقاو تابعينك كلما طحتي على زنافرك مع شي بنت…فوقاش غادي تكبر فعقلك شوية قرانك دارو وليدات …
نسيم مرضاتش وخرجات …
هادي:(بدا يحاول ينوض وهو مقصح) نسيييم ااح نسيم…
حنان:عفاك اولدي حاول على راسك..راها غا هنا …معندها فين تمشي …
هادي:اماما …والله حتى درت عقلي معاها هي ….والله …شوفيها …ومتخاليهاش تتعصب …
حنان:واخا غانشوفها …نتا غا تهدن…
احمد:لا باينة عليك درتي عقلك …
خرجات حنان كتقلب على نسيم لقاتها مع جدها كتبكي …مشات عندها…
حنان:متعصبيش ابنتي…خالك مقصدش…ميبقاش فيك الحال…وزايدون كيقولك الخال والد…واحمد بحال باباك…يتعصب عليك وميخلي اللي يقرب ليك…
نسيم:متخافيش اخالتي مبقاش فيا الحال..مكانش يحسابلي الامور غاتوصل حتى لهاد الدرجة…
حنان:نوضي معايا …هو راه بغا ينوص وانا واعدتو نجيبك ليه…
نسيم:لا اشمن ينوض…هو مازال مريض…
ناضت معاها وهي ملهوفة وحنان كتشوف فيها…وملاحظة كيفاش خايفة عليه…ابتسمات وجلسات مع الطاهر…
الطاهر:كيبغيها وكتبغيه احنان…متخافيش …هادي فأيد امينة…
الجزء 169
جا كلشي زار هادي فالسبيطار وضحكو عليه على حالتو للي داير..واطمئنو عليه…حتى خرجوه وداوه للدار وجات فاطمة ومحمود يطلو عليه…
محمود:الحمد لله على سلامتك اولدي…
هادي:الله يسلمك اخالي..شكرا بزااف …
حنان:بهاد المناسبة وحيت مجمعين ليوما ..بغينا نطلبو منك السي محمود نسيم لولدي هادي ..
كلشي تفاجأ حتى من هادي نفسو اللي فرح ووساعت ابتسامتو ..
احمد: منلقاوش حسن منها …هي بنتنا ومن دمنا ..
محمود:احم..ولكن نسيم باقا صغيرة..
احمد:مغاديش يعرسو دابا …نديرو ليهم غا حفل الخطبة … باش لا خرجو مع بعضياتهم بعدا يكون بشرعية …تا تكبر نسيم ..وتحس راسها مستعدة تفتح دار ..داك الساعة نديرو ليهم عرس…
محمود:شنو رأيك انسيم..
نسيم حشمات فنفس الوقت فرحات حيت باها عطاها فرصة..

نسيم:اه موافقة نتخطبو انا وهادي ..
هادي كان غاينقز بالفرحة حتى توجع وكلشي شاف فيه وبدا يضحك …
حنان:بشوية عليك اولدي
هادي:انا مزيان بزااف …مزيااان …
كلشي بدا يضحك عليه ..
الطاهر:صافي نديرو الحفلة دالخطبة السيمانة الجاية
ندى:مبروووك ههه
ريم:مبروك عليكم …
اسامة:واخيرا غاتتزوج الباير ههه
هادي:علماتهالكم ..ههه
دازو ايام وبدات الاستعدادات للخطبة …نسيم فرحانة وكتوجدها ماماها كما يجب …لبسات كسوة حتى الارض فالغوز ..وقادات ليها شعرها …والماكياج…سمعو الدقان..
فاطمة:دخل …
عماد:سمحيلي اعمتي …جايب واحد الكادو لنسيم …
فاطمة :تفضل اولدي ..انا غانمشي نشوف محمود…وغانرجع…
نسيم:عماد …جبتيلي كادو …
عماد:نتمنى يعجبك…
نسيم: واااو زوين بزاف هاد البراسلي …كيحمق …
عماد: نتمنى تكوني متأكدة من اختيارك..ويكون هادي يستاهلك…
نسيم: انا كنبغي هادي ..
عماد: واش هو كيبغيك …ولا نتي غير نزوة فحياتو…تا ياخد منك داكشي اللي باغي ويلوحك…
نسيم: لا
عماد:ردي بالك…هادي عاش اي وحدة باغيها كيلقاها …ونتي لقاك صعيبة …هادشي خلا فيه عند انه يوصليك بأي طريقة واخا بطريقة مشروعة…ردي بالك انسيم …ردي بالك .
الجزء 170
نسيم:انا متأكدة منو …متخافش عليا ..
عماد:مزيان احبيبة ديالي …انا خايف غا عليك…الى حتاجيتي اي حاجة شي مرة ولا لقيتيه عصبك فشي حاجة اجي قوليهالي ..غاتلقايني فجنبك…
نسيم:شكرا بزااف …
باس راسها وخرج…اما هي بقات كتخمم..واش ممكن هادي يكون بالصح هكاك ..ويكون حبو ليها مجرد حب تملك..نعلات الشيطان …مبغات اي حاجة تخسر ليها نهارها ليوما …خرجات وكلشي صفق عليها …كانت كتبان زوينة بزااف …جا عندها هادي وباس يدها والفرحة غاتنقز من عينيه …
هادي:اجمل وحدة فالكون …
نسيم:كنبغيك بزاف ..
هادي:وانا كنموت عليك…
بدات التصفيقات والتصاور …وبدا يركب ليها الخاتم…وحتى هي ركبات ليه الخاتم …باس راسها ..كلشي فرحان ليهم …جات حنان لبسات ليها واحد البراسلي كادو منها..
هادي:عقبال العرس يا رب…
نسيم:انشاء الله …
دازت الخطبة زوينة وكلشي مزيون …كلشي كان فرحان ليهم …رجعات الحياة لطبيعتها ..بحيث الجديد انه عبد الله جاه استدعاء من المحكمة …ابتسم بسخرية ..وعيط المحامي ديالو …
المحامي:يكون خير..
عبد الله: تكلف وبغيتك تسخسخها…تخليها تندم حيت دعاتني …
المحامي:كتقول انها حاملة ..
عبد الله:داك الحمل خاص يختفي من الوجود…
المحامي:رد بالك…العيون داك الساعة غاتتاجه ليك…
عبد الله:متخافش…
دازو ايام..ونسيم وهادي عايشين الحب ..كيوصلها للمدرسة وكيرجعها…وهي مكتهضر مع تا واحد..كتخاف من غيرتو…ندى كبرات كرشها وقربات تولد ..وريم تا هي كبرات كرشها…وكيوجدو لاستقبال اولاد الاحفاد…الجيل الرابع من العائلة…
جوهرة:فوقاش الولادة…
ندى:قالي الطبيب نزيد سيمانة على الاكثر..
يامنة:متخافيش ابنتي …راه كلشي غايدوز بخير …كوني قوية ..
اسامة :انا معاها اجدة …غانشد فيدها …
يامنة: الله يقويها …انا راه ممكن نولدها الى بغيتو …
حنان:يا خالتي مازال فيك ما يسمع الغوات ههه خليها تولد فالكلينيك …
اسامة:كنفضل تانا تمشي الكلينيك…باش تكون فامان هي وولدنا …
يامنة:متأكدين بعدا باللي وليد …راه شحال لمن وقعات هاد القضية …كان معول على وليد تا لقا بنيتة …
اسامة:تا الى كانت بنيتة نفرحو بيها …
ندى:متأكدين اجدة ههه متأكدين..
يامنة:ونتي اريم شنو عندك …
ريم:بنت ووليد ههه
يامنة:اللهم بارك …
فجأة دخل هادي للدار وجا جلس معاهم …
هادي:بغيت نهضر معاكم..حاجة مهمة بخصوص نسيم..الجزء 171
اسامة:دوي…
هادي: نسيم عيد ميلادها ليوما …غاتكمل طمنطاشر عام ..
اسامة: اوهووو مغاديش تبقا صغيرة ههه
يامنة:نديرولها حفلة ..
هادي:ايه بغيتكم توجدو معايا نفاجئوها …
يامنة: كون هاني …
هادي: نجيبها العشية نقوليها خلينا نمشيو نشوفو حوايج البيبي اللي جابت ندى ههه ونفاجئوها واخا …
ندى:واخا ههه
ناض هادي ومشا يشري ليها كادو..خدا ليها كوليه دالدهب ..وخبعو فطموبيلتو …وعيط لوليديها علمهم…وبقا يستنى حدا المدرسة حتى خرجات…
نسيم:حوووبي ….انا فرحانة
هادي:عرفتك علااش فرحانة …
نسيم:طبعا ..مبقيتش برهوشة ..غاندير البيرمي ونقد نسافر بوحدي…
هادي:(برقة صوت) شناهو شناهو …
نسيم:ههه معاك هههه
هادي:حبيبتي كبرات شوية …وتقدر دير العقد …اجي نديروه واخا نأجلو العرس ههه
نسيم: اربي السلامة …معمري شفت شي واحد فالدنيا مزروب بحالك…(ركبو فالطوموبيل)..
هادي: ماشي مزروب …انما بغيت نضمن انك معايا .. انا انسيم …كنبغيك بزاف .. وعندي رعب من انه نفقدك ..ولا انك تتفارقي معايا …
نسيم:(حطات يدها فيدو وهو باسها) عمري نتفارق معاك …متخافش …انا ليك الى الابد…
هادي: كتواعديني …
نسيم:كنواعدك …
صاك الطوموبيل وبقا ماشي …
هادي:دابا مبقيتيش قاصر ..يعني منخافو من والو …
نسيم : نخاافو قالاك ههه
هادي: هههه كتخافي مني …
نسيم: كنخاف عليك …اما نتا ..انا عارفة انك مغاتقدرش دير شي حاجة انا مبغيتهاش وبلا رضايا …اذا معندي مناش نخاف منك…
هادي:جبتلك كادو دعيد ميلادك…
نسيم:بالصح …فينو…
هادي: هاهو …
خدا البواطة ومدها ليها وهو كيصوك..اما هي غا حلاتها غوتات ضاحكة وفرحانة …
نسيم:زويين بزااااف ….لبسولي..
هادي:بلاتي نوقف …
وقف وهي جمعات شعرها بدا يلبسوليها …ويشوف فيها باعجاب مطول ختماتها هي بقببلة شغوفة وطفولية ..
هادي:زربتي عليا …ههه
نسيم:هههه
كمل الصوكان للدار …
نسيم:علاش جينا للدار دجدي …
هادي:ندى جابت حوايج جداد للبيبي …وبغاتنا نشوفوهم مجموعين…
نسيم:واخا هه
دخلات وهما يفاجئوها كلهم …
عيد ميلااااد سعيييد
الجزء 172

تفاجآت نسيم خصوصا بعدما لقات العائلة كلها مجموعة تما بما فيهم باها وماماها …
نسيم:انا فرحانة بزااف …شكرا ليكم كلكم ..شكرا حياتي …كنبغيك بزااف ..
هادي:هادا اقل ما يمكنلي نقدمو ليك..
احتفلو وقدمو الهدايا ليها ..ونشطو ..سالا العيد الميلاد ونسيم مشات مع والديها …
فبيت عماد كان متكي وكيفكر ورافع حاجب…
سارة(بحزن):لقيتي عروسة ولا باقي..
عماد: فين غانلقاها …العروسة لقيتها مرة وحدة وراني مزوج بيها دابا…
سارة(تنفسات): مباغيش الوليدات ؟
عماد:ب(ابتسم)بغيتهم معاك ..
سارة:بالصح اعماد…بغيتيني انا ..
عماد:اه …والا مكنتش غانتزوجك…
سارة:ولكن …كيغانديرو الاولاد ..
عماد: نولدوهم مالك نتي قاطعة الامل من راسك كاع ولا …راه قابي الطبيب خاصها غا علاج …
سارة:فرحتيني بزااف …غاندير مجهودي ههه
عماد:اجي فحضني …توحشتك …
ايوب فبيتو مع ريم…كان مقابلها كالعادة ..وكيقاد ليها شعرها…
ايوب:نتهلا فحبيبتي…
ريم:ندى مسكينة قريب تولد…
ايوب:الله يسر ليها ..
ريم:جاني الخوف..
ايوب:متخافي من والو …انا معاك…
ريم:كنخاف نموت..
ايوب:بعيد الشر عليك…قوليلي شنو نسميو وليداتنا ..
ريم:شنو بانليك ..
ايوب:نسمي واحد ونتي واحد..
ريم:تسمي الولد ولا البنت ..
ايوب:نسمي البنت ..
ريم:شنو تسميها…
ايوب:نسميها غيتة ..
ريم:سمية صاحبتك القديمة ..
ايوب:الله اكبر ..من امتا كانت عندي شي صاحبة …نسميوها سعاد ولا يامنة …
ريم:بنتي شايطة نسميها داك السمية ..
ايوب: نسمي الولد انا صافي ..
ريم:شنو تسميه …
ايوب:نسميه ادم…
ريم:معجبنيش …
ايوب:الى ختاريتي السميات قوليهم وهنيني ..
الجزء 173
ريم:ايمن وامان …
ايوب : اللي عجبك ..
ريم:يخلي ليا ابحوب …
ايوب:مي كانت ناوية تسمي واحد ..
ريم:موك تسمي ومي تسمي وانا نهز تمارة على الخوا…
ايوب:غا كنقوليك…اللي بغيتي نتي ديريه …
ريم:قرر ونتا خاص يعجبوك وتوافق…
ايوب:موافق…
ريم: كنبغيك
ايوب:تانا ههه
خرج عماد من بيتو وبقا غادي وكيفكر …حتى مشا لبيت هادي ودق عليه …فتح ليه وتفاجأ حيت علاقتهم توترات مؤخرا…
هادي:عماد ..
عماد:قنطت وقلت منلقاش حسن منك ..نجلس معاه شوية..
هادي:تفضل…
دخل وجلس معاه..
عماد:انا الصراحة ..عايش واحد التوتر …سارة عندها مشكل فالانجاب …مي كتقولي تزوج ودير وليداتك …انا هاد الساعة ماباغي ولاد..ومباغيش نظلم سارة حيت هي بنت الناس بزاف ..وفنفس الوقت خايف نحس انا بالنقص..من بعد زعما …
هادي:حاولو تربيو شي بيبي …
عماد:تربي ماسي هي تولد من صلبك …
هادي:تخيل انه ماشي هي اللي عندها مشكل …ونتا اللي فيك العيب…واش غاتبغي تتفارق معاك لهاد السبب …
عماد:ولكن دابا ماشي انا اللي عندي مشكل …وممكن نولد …
هادي:فنظري ديها لاطباء …الطب تقدم …وغايكون عندكم الاولاد..
عماد:ذكرا بزاف اهادي…كان عندي الحق مللي فكرت نجي عندك
هادي:مرحبا فأي وقت …حنا خوت …
دازت يوماين وكلشي عادي …حتى شد الوجع ندى …وبدات كتبكي…داوها للكلينيك …وكلشي مشا معاها …
هادي:الو نسيم …انا غانمشي نطل على ندى …شنوو تمشي معايا …شدي طاكسي …انا غاندوش …وداك الساعة نمشيو بجوج…يالله باي احوبي …
الجزء 174
وصلات نسيم للدار …وبدات تقلب على هادي …
نسيم:هدهوودي ….دووودووو ..فينك…انا جيت ..
خرج عندها من بيتو وهو لاوي الفوطة عليه…وعينيه حومر…وشعرو كيقطر…
نسيم:ويلي المسخوط..سير تلبس…
هادي: مم واخا …
نسيم:هادي مال عينيك حومر…
حكهم بحال شي واحد كيحاول يستوعب مالو …
هادي:معرفتش …
نسيم (بدات تدفعو بلطف):واسير تلبس دغيا راه تعطلنا ..
شدها وعنقها … وبدا يحال يدفن وجهه فعنقها ..
نسيم:هادي قلتلك الف مرة انا مكنحملش هاد الطريقة …سير لبس حوايجك دغيا …
هادي:منقدرش …عفاك اجي …دخلي لهنا…
نسيم:طلق مني طلق مني… هادي…تبت راسك …
هادي:(بدا يعنفها)نتي ديالي ..
حاولات تنسل منو بزز وتهرب…جات تهرب برا ملقاتش طريق …وهي تهرب الفوق وبدات تحاول تهرب فالبيوب…دخلات فبيت لقاتو محلول..جات تسدو وهو يدفعو ولاحها الارض …هي مرعوبة منو…كان كيبان جدا انه ماشي طبيعي …شد يديها بجوج ..وزيرها …
نسيم:(خايفة وكيتقطع فيها النفس)هاادي هادي…رد بالك …رد بالك …دير عقلك… راه غاتخسرني الى الابد…عفاك لا…عفاك نوض..
هو كان غايب ..ومسامعهاش كاع وكيقطع فحوايجها…
نسيم: عتقونييي عتقووني ….هااادي لااا …
مقداتش تزيد كتر حتى فشلات وغيبات ومبقاتش حاسة بشنو واقع من حواليها…هو كمل عليها واغتصبها…حتى كمل ..وهو كينهج..ناض شاف فيها لقاها سخفانة …
هادي(حرك وجهها): نسيم …حياتي …نسيم ..
بدا يحاول يفيق بزز ..ويضرب وجهه..حاس بوعييه تقييل …كأنه بين الحقيقة والحلم…ناض مشا لبيتو دغيا …ولبس حوايجو ..ورجع عندها …شافو احمد اللي كان عاد داخل ..باين فيه مشادش توازنه…جرا عندو دغيا …دخل البيت لقاه كيلبسها حوايجها وخايف عليها وهي فاقدة الوعي ..
احمد:هاادي …اش هادشي درتي…
هادي:انا …معرفتش …بابا ..ماشي بالعاني ..انا خايف..
احمد: سير هاد الساعة غبر فأي جايحة…سير لشي اوطيل ..شي دار صاحبك…طفي التلفون..باش ميلقاوكش…مصيبة ..مصيبة …واش تسطيتي …واش راك فوعيك…
هادي:نديوها للسبيطار…
احمد:درتيها قد راسك…سير انا غانتكلف …الى لقاوك ممكن يقتلوك..
دخل عماد وشاف فيه…
عماد:نسيم …مالها …اش درتي ليها …
هادي:والله مبالعاني …معرفتش كيفاش تا وقع هادشي ..نسيم …فيقي عفاك …
احمد:عماد…ديه من هنا الله يرضي عليك …تا يهدا الحال …عفاك …تا نلقاو حل ..
عماد:قفرتيها …زيد دغيا قدامي …
الجزء 175

هادي حس براسو بدا يتخنق وعماد جارو ركبو فالطوموبيل..وهو ينزلو دموعو بلا ميحس ..وشفته بدات كترعد ..وبدا كيستوعب ويستعيد وعييه ويفهم شنو دار ..كيفاش حتى وقع هادشي معرفتش …كأنه فحلم ومحس بوالو …عرف من هادشي كله انه ضيع نسيم من يدو وانه القادم اسوء ..
عماد:كتبكي! ..هو داكشي اللي درتي راه مايسوى ما يصلاح ..
هادي :واش ضاعت مني خلاص …
عماد:واش نتا مازال شايف شي امل فعلاقتكم..
هادي:يحكمو عليا باشما بغاو ..المهم ميبعدوهاش عليا ..
عماد:واش كتحلم اهادي …دابا نتا خاص تتخبى حيت اول واحد مغاتأمنش ردة فعله هو جدك…نتا عارف شحال نسيم عزيزة عليه …
فشل ومقد يهز حتى يدو يمسح دمعتو …وصلو عماد لواحد الشقة ..طلع معاه …وحطلو السوارت …
عماد:انا غانمشي …لسلامتك متخرجش من هنا …وانا غانوافيك بآخر الاخبار …
خرج عماد …وهادي طاع على الفوتوي ..وبدا يتنفس بالجهد …ودموعه محبسوش …معرفش كيفاش تا وقع داكشي …ومقدرش يستوعب ان نسيم ضاعت من بين يديه ..
فالدار بعدما هز احمد نسيم وحطها فالناموسية وغطاها
..حاول يفيقها …واتصل بحنان تجي ..واتصل حتى بفاطمة والطاهر ..كلهم جاو مرة …
حنان:احمد اش واقع ..
احمد:(حنا راسو) هادي تكرفس على نسيم..
فاطمة:شنوو بنتييييييي ….
جرات عندها لقاتها مكمشمة وكتبكي وسادة فمها بيدها …ودموعها صامتة ..
الطاهر:كيفاش تا وقع هادشي …غانربيه من اول وجديد …(غوت بالجهد) هااادي …
حنان:مامتيقاش …كيفاش حتى دارها …كيفاش …ياك كانت مزيانة معاه…علاش غايدير هادشي …
الطاهر:فين هو..
احمد:خرج…ابا نشوفو شي حل ..
الطاهر:حل!! حل وهو تعدا على البنت ..تعدا عليها …
حنان:غانزوجوهم بأحسن عرس …غانستروهم وولدنا غانربيوه…وهي فعينينا غاتكون …
فاطمة:(بالغوات)ولفتو ولادكم كيتكرفصو على بنات الناس وكتستروهم …الاول تكرفص على بنت عبد الله …وهادا تكرفص على بنتي ..كوكنتو ربيتو ولادكم …مكانوش غايتجرأو على بنات الناس …ولكن انا غانربيه ليكم…غانربيه…بنتي غاناخدها لداري ..وغادي ياخدليها باها حقها منكم…
احمد:حنا عائلة افاطمة…خلينا نتفاهمو …ومايكون غا خاطركم..
فاطمة:واش كتفاهم معايا على سلعة غاتشريها؟…هادي راه بنتي اخويا الكبير ..اللي المفروض يكون اآمن غليها …ماشي العكس…هادا شرف بنتي …هادي نفسيتها اللي تدمرات واحلامها اللي انكسرو …الله ياخد فيه الحق …الله ياخد فيه الحق …
الجزء 176
فاطمة دات نسيم معاها ومشاو للدار ..وبعدما عرف محمود بشنو طرا …كان غايحماق…ولو لقا هادي قدامو اكيد كان غايقتلو..
محمود:هاشنو دينا منو…انا من الاول مكنتش موافق..
فاطمة:خاص نديوها لطبيب نفسي..
محمود:غانديها…وغانديكلاري…
فاطمة:مغاديش نوقف ليك…اللي بانلك ديرو ..
محمود:حق بنتي وشرفها مغاديش نتنازل عليه..
دخل عند نسيم لقاها متكية ودموعها جامدين فعينيها…بدا يدوز على راسها …
محمود:بنتي ..نور عيني …عفاك ابنتي …متقهرينيش عليك..الغلط ديالي انا اللي محميتكش منهم…
نسيم:بابا…انا مبغيتكش تديكلاري بهادي..
صدماتو بهاد الهضرة وغوبش..
محمود:واش مازال كتدافعي على داك الحيوان…
نسيم:انا متأكدة انه مكانش فالوعي ديالو…هادي اللي كنعرف ماشي هو هاداك..
محمود:حتى لو ما كانش فالوعي ديالو…خاصو يتعاقب…ومغاديش نخليك تتنازلي على حقك…المهم دابا ..تبغي نمشيو لطبيب نفسي ..بنتي مبغيتكش تخلي فقلبك بلاصة للخوف…
نسيم:انا مزيانة..متخافش عليا…غير..(حنات راسها) بغيت نمشي للطبيب..يقلبني…
محمود(ارتبك): واخا …ومنها ناخدليك شهادة منو نديكلاريو بيها …
ناضت مع باباها…وحتى ماها مشات..وصلو للطبيب ودخلو يقلبها …
الطبيب:الحمد لله البكارة باقا كاينة …غا هو كاينين جرحات وكدمات فالمحيط ديالها ..باين انه تعرضات لمحاولة اغتصاب …نقدر ندير ليكم شهادة بيها تديكلاريو بداك الحيوان …
فاطمة:بالصح؟؟ البكارة كاينة متقاستش..بنتي باقا بنت وعزبة ..
الطبيب:اه الالة باقا بنت…الحمد لله على سلامتها..
محمود: الحمد لله ..ولكن واخا هكا..غانديكلاريو ونربيوه..
نسيم:بلاش ابابا …بلاش عفاك..
محمود:واش باقي غاتحني عليه ..راه ولله لا خليتك قربتي ليه مازال..
نسيم: مغاديش نقرب ليه غا تهناو..علاقتي بيه سالات خلاص ..غا هو متديكلاريش بيه..مبغيتش نخسر علاقتي بالعائلة…
الجزء 177
فالدار كان هادي فقمة الانهيار ..متكي وكيتعصر قلبو..حتى جا عندو اسامة …
اسامة:واش بالصح داكشي اللي سمعت…تعديتي على نسيم..
هادي:ماشي لخاطري ..انا بيدي معرفتش كيفاش تا درت داكشي …
اسامة:كيفاش ماشي لخاطرك واش مكنتيش فوعيك..
هادي:لا انااكيد انه تحطاتلي شي حاجة..
اسامة:واش خرجتي مع صحابك داك النهار…تلاقيتي سحر؟
هادي:لا متلاقيتهاش ..
اسامة: خاصك تمشي دير التحاليل …
هادي: وشنو الفايدة منهم…ضاعت من يدي خلاص…
اسامة: عندك امل ..الى ثبتي انه هاداكشي وقع بدون وعي ممكن يعفو عليك جدي ..وحتى هي ممكن تسامحك ..وممكن تصلحو داكشي اللي بيناتكم…
هادي:بالصح؟؟ ممكن تيقني وتسامحني…
اسامة:الى كنتي كتبغيها…دير مجهودك على قبلها…
ناض ومشا مع اسامة باش يدير التحليلة…وبقا كيستناها..
الطبيب:كاين اثر لمخدر فالدم ديالك..
هادي:قلتهالك…انا مستحيل ندير داكشي فالوعي ديالي..
اسامة:اراهملي …نديهم انا لجدي …ونشوفو…نتا بقا فالطوموبيل…
مشاو واتجههو للدار ..ومشا اسامة لعند جدو …لقاه جالس وساكت..
اسامة:جدي ..
الطاهر:كيبقات مرتك…
اسامة:مزيانة …
الطاهر:وولدكم…
اسامة:تا هو مزيان…جدي انا جاي على قبل موضوع مهم..
الطاهر:متخافش ..السبوع غايتقام فوقتو…
اسامة: ماشي داكشي…شوف.. بغيت نوريك …
مد ليه التحاليل وحلهم الطاهر لقا فيه سمية هادي …
اسامة:هادي مكانش فالوعي ديالو…كاين شي مخدر فالدم ديالو…
الطاهر:فيناهو دابا علاش مجاش…
اسامة:خايف منك اجدي…
الطاهر:سير عيط عليه…قوليه جدك بغا يهضر معاك…
اسامة:واخا ..
ناض اسامة وخرج لعند هادي…
اسامة:نزل جدي بغا يهضر معاك…
هادي:خايف …كيفاش كيبان ليك …واش معصب ..
اسامة:لا مبايناش فيه معصب …بالعكس ..
هادي:منقدرش نمشي دابا منقدرش…
اسامة:نسيم؟هاديك نسيم…معاها باباها …
هادي:فين فين ؟
اسامة:دخلو…
بقا كيشوف فيها هادي وقلبو كيتعصر عليها ..
فالدار مشات نسيم عنقات جدها وهي كتبكي…
الطاهر:متبكيش ابنتي …متبكيش…غاتكوني مزيانة…
محمود:مبقاتش البلاصة آمنة ليها الحاج..
فاطمة:صافي امحمود …ربي حفظ مكاين لاش نزيدو فيه…
محمود:غانزيد فيه افاطمة..ماشي حتى يوقع ما كتر ونبداو نبكيو…
الطاهر: ربي حفظ..كاين شي حاجة مكنعرفهاش..
فاطمة: الطبيب قالينا انها باقية بنت…
الطاهر :الحمد لله ..الحمد لله ..
اسامة:جدي …هادي كاين برا …هو ندمان …عفاكم سمعوه …ومتقصحوش معاه …
محمود:فيناهو …فين نربيه ونهرس ليه عضامو…
اسامة:اعمي راه مكانش فالوعي ديالو …ها التحاليل ديالو كتثبت انه تعطات ليه شي حاجة …
الطاهر:عيط ليه…انا اللي غانهضر معاه..
الجزء 178
مشا اسامة لعند هادي ودخلو …هو كان مرعود…ونسيم مطلعاتش راسها ابدا ..عينو كانت عليها وقلبو ضارو …شافو محمود كان غايتحرك اتجاهو وهي تشدو فاطمة ..جوهرة كانت كتطل من الفوق ومعاها عماد ضاحكين…حنان نزلات دغيا هي واحمد باش يشوفو وليداتهم …ولكن هادي كان كل همو يهضر مع نسيم وتعفي عليه …
الطاهر:قرب عندي….
قرب ببطئ عند جدو ووقف …
هادي:جدي …انا…
مازال مكمل الهضرة ديالو حتى طلع معاه طرشة خلات صداها فالدار كلها ..خلات قلب نسيم يتهز عليها ..وخلات هادي يرعف …نسيم شافت الدم وجات تتحرك عندو شافت فباها اللي كان كيخنزر وتفكرات انها واعداتو بأنها متوليش تهضر معاه ولا تقربلو …
الطاهر:الى كان يحسابليك انك كبرتي على الضرب راك غالط…انا مازال بصحتي وقادر نربيك من جديد …كنت مخليك على هواك..وكنقول دابا يدير عقلو …ولكن عقلك غا ما زايد يتكفس…ووصلك دير شي حوايج مكيديروهمش الرجال …كيديروهم غا الشمايت …
هادي:(بصوت مبحوح)والله مكنت فالوعي ديالي..
الطاهر: اش دار تتعاطى شي حاجة…وليتي برهوش؟..ممكن يدير اي حاجة ويقول مكنتش فالوعي ديالي …
هادي:مدرت والو …معرفتش شكون اللي دارلي …
الطاهر:خاص كاع اللي فالدار يعرفو انه بنتي نسيم باقة عزبة وعندها شهادتها بهادشي …وهاد الحيوان موصل يدير والو …
تنفس هادي وابتسم واخا وجهه مليئ بالتعب والحزن …فرح لانه نسيم باقية بنت …
الطاهر: باقية بنت …ومحافظة على شرفها ختى يجي الراجل ولد الناس اللي غايعرف قيمتها …
تبدلو ملامح هادي لرعب ..وخوف بعدما سمع جدو قال هاد الهضرة..
هادي: لا اجدي …متعاقبنيش بهادشي …نسيم …حكمي عليا بأي حاجة بغيتيها …أي حاجة…الا اننا نتفارقو (بداو دموعو ينزلو) عفاااك …ندير اي حاجة..
نسيم حنات راسها …وردها باها موراه ..باش ميقربش منها هادي…شد يدها وحيد منو الخاتم…وحطو لهادي على الطبلة ..
محمود:حنا فسخنا هاد الخطوبة …حيت مبقاش يشرفنا واحد بحالك يتزوج بنتنا …
هادي:(بدا صوته ينقص حيت مبقاتش فيه القوة)لااا…عفاك لا …نسيم غا سمعيني عفاك …عطيني فرصة ..انا تبدلت على قبلك…نسيم …كنترجاك…
محمود:الله يهنيكم …زيدي ابنتي…
خرجو ودا معاه نسيم اللي طول الوقت مشافتش فهادي …اللي كان حاس انه مقادرش يتحرك ولا يوقف على رجليه…فشل …الطاهر تا هو مشا لبيتو ..بقات حنان واسامة اللي ضرهم خاطرهم عليه …هو شاف فالخاتم ومد يدو ليه خداه وزير عليه فيدو ..
اسامة:خلينا نمشيو لبيتك …
شدو وبقا غادي بيه وهادي مرفوع على هاد العالم …كمية الحزن اللي حس بيها فهاد اللحظة كبيرة بزاف…دخل لبيتو ومشا لناموسيتو وتكى …والدموع فعينو مزير على الخاتم فيدو ..مبغاش يطلقو ..
حنان: ولدي …نجيبليك شي حاجة تاكلها …مكليتي والو …عفاك اولدي …كول اي حاجة…غادي نرغبوها غا متضرش قلبي عليك…شوف كيوليتي …
مجاوبهاش ..وبقا على داك الحالة مقادر لا يهضر ولا يتحرك..
نسيم وصلات للدار ودخلات لبيتها …تخشات هي بدورها فالناموسية…كانت دموعها صامتة …بقا فيها …ولكن مقدراتش تسامحو …حيت هو غلط . ولولا الالطاف الالاهية كانو غايوصلو لشي مواصيل خايبة …ولكن ..مقدراتش تكدب فيه داك الحب ديالو والمشاعر اللي كانو باينين جدا ليها..
الجزء 179
الخاطر مضرور والدموع مكايساليوش ..بين جوج كانو كيحلمو بجوج وكانت علاقتهم زوينة ومتفاهمين بزاف …فجأة بدون سابق انذار ..تفارقو ومعرفوش علاش بجوج..اشنو اللي وصلهم لهاد الحالة..هادي بقا فداك الحالة …حتى القوة مشات منو كلها…ولقا انه مبقاش قادر تا يحل عينيه …اضطر انه ياكل بزز منو ..باش يقدر يمشي لعند نسيم يرغبها …وتقدر تسامح ليه ..
اسامة:هادي ..
هادي:(عينيه جامدين)مم ..
اسامة:انا وليت اب …واش مبغيتيش تشوف ولدي …
هادي:نشوفو …
اسامة:اجي معايا ..
ناض بتثاقل ..ومشا معاه …دخل للبيت لقا ندى متكية معاها البيبي …ابتسم بتثاقل…
هادي: على سلامتك اندى..مبروك عليكم..
باس البيبي وشاف فيه مطول ..
هادي:زوين ..كنت كنتمنى تانا ونسيم يكون عندنا بيبي ..
ندى:مازال غايكون …الى كانت كتبغيك راه غادي ترجع ليك..
هادي:موحال …داكشي اللي درت مستحيل تنساه …
ندى:الى كنتي كتبغيها دير المستحيل على قبلها …
اسامة:هادي ختار معانا شي سمية ..
هادي:معرفتش ..عقلي مبلوكي ..
اسامة:غاتكون مزيان …خاصك غا شوية دالصبر …كلشي غايدوز ويتنسى …
هادي: انشاء الله …
اسامة:غادي تحضر معانا السبوع ياك..
هادي:انشاء الله …
خرج هادي وبقا غادي كيلوح رجليه ..تلاقاه جدو قلب وجهه…ضرو خاطرو …خرج ومشا ركب فالطوموبيل…واتجه للمدرسة ديال نسيم ..حافظ التوقيت ديالها كله..المواد اللي عندها ..بقا بعيد كيشوف …بانت ليه خارجة انشرح قلبو …ولكن دغيا تبدلات ابتسامتو مللي شاف باها كيستناها …مقدرش يقرب منها …حيت باها حالف فيه …ضرو خاطرو ..ديمارا ومشا…
نسيم اللي طول الوقت وهي ساكتة …مكتهضرش ..
محمود:بنتي …مبغيتش هادشي يأثر فيك…بغيتك تكوني قوية…وقرايتك تركزي فيها واخا؟
نسيم: واخا ابابا …
محمود: احم…جدك غدا عارض علينا للسبوع …من الافضل متمشيش ..
نسيم: واخا …
محمود: منمشيش تانا نبقى معاك…
نسيم: غا سير ابابا …متخافش عليا …
محمود: لا ..الى غانمشي انا تمشي تا نتي …وتكوني قدام عيني …باش ميستفردش بيك داك الحيوان …
نسيم:واخا ابابا …اللي بانلبك غانديرو ..
الجزء 180
وصلو للدار ..وهما يلقاو عون قضائي…
العون:السلام عليكم السي محمود..هادي واحد الاستدعاء من المحكمة ..لبنتكم..
محمود:شكرا …
خداها ودخل للدار وهو ساكت…
نسيم:دار داك السيد دعوة نسب ياك …
محمود: ممم..
نسيم: مغانمشيش …انا عندي اب واحد…
محمود:خاص نمشيو انسيم…باش ناخدو حق ماماك…حيت هادا اعتراف صريح منو بداكشي اللي دار ليها …وهاد الفرصة مغاديش تجي ديما …
نسيم: ولكن لا ثبت النسب واش غانمشي عندو؟..
محمود: لا …حيت نتي مبقيتيش قاصر…ومن حقك تختاري فين بغيتي تعيشي دابا …
نسيم: واخا …
الغد ليه كانت استعدادات للسبوع …وجاو العائلة كلها…بما فيهم نسيم…اللي جات مع والديها …هادي مبانس غالحفل كاع …دبحو وسماو الوليد…وكلشي فرحان …
الطاهر:كيبقيتي ابنتي ..
نسيم: فيناهو كاع مبان ليا …
الطاهر: جوابك وصلني ههه باقا مشطونة عليه..
نسيم: راك عارف اجدي …
الطاهر:عارف …ولكن القرار كيرجع ليك نتي …راه فبيتو ..
نسيم: بابا حاضيني …
الطاهر: غانتكلف …غا قضي غراض …احم…محمود بغيت نهضر معاك…
بقا غادي ومحمود معاه وكيشوف فنسيم ..
الطاهر: بغيت نهضر معاك على نسيم وداك القضية …المحامي ديالي هو اللي غايشدها …كنتيق فيه متخافش..
محمود: انا بغيتو يتعاقب على داكشي اللي دار لفاطمة …
الطاهر: تانا داكشي اللي بغيت …
نسيم استغلات ان ماماها مشغولة وحتى باها سلتات لبيت هادي …حلات الباب دخلات وسداتو ..لقاتو متكي ومكمش…
نسيم:هادي …
غا سمع صوتها متيقش …حس انه كيحلم…ناض دغيا وشاف فيها وهو مصدوم انها جات عندو …
نسيم : بغيت..
مازال مكملاتش الهضرة حتى طار عليها بتعنيقة …وزير عليها وبدا كيبكي بحال شي دري صغير لقا ماماه بعد غياب طويل …
نسيم: خاصني نمشي ..
هادي: عفاك لا …بقاي معايا …
نسيم: بابا حلف عليا منهضر معاك..وانا سفتك مللي جيتي للمدرسة…خايفة عليك ..بابا حالف فيك..
هادي: اقسم بالله ما بالعاني …اقسم بالله ..
نسيم: ماشي موضوعنا …بغيتك ترجع تخدم كما كنتي …قالولي دخلتي فاكتئاب …
هادي: بلا بيك مكاينة حياة …
نسيم: بغيتي تموت …
هادي: انا ميت بلا بيك..
نسيم: رجع تخدم …وعيش كما كنتي ..اللي دار لينا هكا راه فرحان حيت وصل لداكشي اللي بغا ..
هادي: كتعرفي شكون ..
نسبم: اه عارفة ..
هادي: شكون؟؟الجزء 181
نسيم:منقدر نقوليك حتى حاحة دابا….اللي نقوليك هو نوض وقف على رجليك ..انا خاصني نمشي دابا ..
هادي:بقاي معايا عفاك…
نسيم:متبين حدا تا واحد اني كنهضر معاك …واياك…حنا تفارقنا خلاص..
هادي:كلمة فراق متعاوديهاش على فمك…كتقتلني…
نسيم:سير المكتئب…
هادي:(ابتسم):كنبغيك بزاف …
نسيم: انا مشيت ..
نزلات بالخف وحاولات متعيقش ..حتى لقات ماماها كتقلب..
فاطمة: فين كنتي ..
نسيم: فالطواليط..
فاطمة: جلسي هنا متمشي لفين..
نسيم: واخا اماما ..
عماد: نسيم ..لاباس عليك…
نسيم: بخير نتا سافا..
عماد: مزيان..سافا هه وليت خال..
نسيم: العقبة تولي اب..
عماد: انشاء الله …
داز الحفل زوين ..وكلها مشا لدارو …اما هادي قدر يتنفس من جديد…حيت نسيم متيقاه …وكاين امل انهم يرجعو …غا خاصو شوية الصبر..حتى يطلقولها عائلتها شوية…وميبقاوش حاضينها…
دازو ايام ..وكلشي عادي فهاد العائلة…حتى وصل يوم الجلسة …مشات نسيم ولقات تما داك الفقيه…والمحامي بدا يطيح الفقيه فالفخ…وخلاه يعترف بفعلته..ويخليها قضية تانية..ولكن هادشي مامنعش المحكمة من انها تطالب بتحليل الابوة مع الفقيه..
نسيم: مبغيتش ..
محمود:حكمات بيه المحكمة …ضروري ديريه…ولكن هاد بنادم غايدخل الحبس..ومتخافيش ..حتى لو ثبت نسبه بيك غادي غير يعدب راسو حيت مغادي يدي منك والو…هو حسابلو غاياخد الثروة دجدك لا خدا النسب…غا كيحمق راسو …
نسيم: واخا ابابا ..
فتيحة كانت غاتحماق وتطلع وتنزل للمحاكم ..رجعات لخربتها هي وخوها اللي خرج من الحبس بلا ريال بلا جوج . .حتى لواحد النهار ..دخلو عليهم شي رجال وخداوها بزز ..
فتيحة: خويا عتقني …عتقني ..
شمموها شي حاجة وسخفات وضربو عادل …داوها …مفاقت الا وهي فمكان مجهول فيه ناموسية وسيرو فيدها …كانت بين اليقضة والنوم…محاسة الا بالقليل من داكشي اللي كيجرا حواليها …غيبات تاني ومحسات الا بالحريق تحتها ..وفكرشها …كانت مكتقد حتى تهز يديها …بقات هكاك ايام حتى لواحد النهار فاقت …عرفات مزيان اش واقع ليها …دار ليها كورتاج…باش متثبتش انها حاملة بدات تبكي وتتعصر …وفنفس الوقت خايفة من هاد الانسان اللي كانت عايشة معاه فأمان ومتنكرش انها كانت بدات تبغيه..وتحاول تعيش معاه كما يجب..ولكن دابا بين قباحتو …وبدات تخاف اكتر من انه يوصل معاها لمواصل اخيب من هادشي …
فالدار كانت العائلة مجموعة حتى جا عادل كيحيح…
عادل:عبد الله فيناهو عبد الله فين..
ريم تزير عليها قلبها وزادت اكتر مللي ايوب مقدرش يسيطر على نفسو وناض بغا يضربو …لولا ان اسامة وعماد شدوه…
ايوب:غانقتلك ..اش جاي دير هنا ..
عادل:انا مجايش على قبلك..الحاج…عتقنا عفاك ..ختي خطفها عبد الله …صيفط ليها رجال خطفوها …هي حاملة وباغي يقتلها ويقتل ولدها..
احمد: واش نتا مسطي ولا شنو …مسطي ..
عادل: خوك مفيوزي..غانديكلاري بيه…الى وقعات شي حاجة لختي غانغبرو …
جوهرة: عبد الله مسافر هادي سيمانة..مكاينش فالمغرب كاع…سير شوف ختك وعداواتها …وشكون باغيها…هي ماضيها زوين وكاع يتمناولها الرضا…
عادل: نتوما ماشي طبيعيين …اقسم بالله ووقعات لختي شي حاجة…حتى نشعل فيكم العافية كلكم …كلكم…
الجزء 182
خرجوه لبرا …وكلشي بقا كيشوف فبعضياتو …عبد الله يخرج منو كاع داكشي …غريب …فتيحة طلقوها بعدما داوها فواحد الطوموبيل …وحطوها حدا الباب..مشافتش الطريق ابدا…مللي شافت باب دارها تنفسات …وهي الجهد مكانش فيها ابدا..بدات كتحاول تطلع درجة درجة ..وهي خايفة يخرجولها تاني من شي قنت..طلع عادل وهو معصب حتى شافها كتطلع فالدروط بصعوبة …
عادل: ختي ..ختي …واش نتي بخير ..
فتيحة: عاوني عفاك عاوني انا عيانة…
هزها وطلعها للبرطمة …وتكاها وعاونها…
عادل: اش وقعليك اختي…غاننتاقم منهم..
فتيحة:ولدي مشا …
عادل: غاناخد ليك حقك منو …عفاك صبري…غاناخدليك حقك كنقسمليك بالله …
بدات تبكي وتحسر …وتفكر كاع داكشي اللي داز عليها ..
دازو ايام …وكلشي عادي ..اسامة وندى فرحانين بالولد ديالهم ..وعايشين عادي ..وريم كتوجد للولادة وتقلات بزاف قربات تولد…عبد الله جا من السفر…واستقبلاتو جوهرة…
جوهرة:ايوا اعبد الله …وليتي مافيا …
عبد الله: اينا مافيا…اش هادشي كتقوليه ..
جوهرة: اودي غا دوي ..انا اللي عارفاك ديرها وتفوت…
عبد الله: علامن كتدوي …
جوهرة: على بنت خالك …اللي تزوجتيها ولحتيها …ودابا اختطفتيها ..
عبد الله: انا مختطفت حد ..
جوهرة: ضبر راسك ..دير اللي بغيتي ..تفوت غا ولادي …
عبد الله: اللي قرب لولدي غانقجو.. غا هني راسك…
جوهرة: نتمنى …
مشات نسيم للمدرسة ..وصلها باها ..دخلات دوزات ساعة..وخرجات كانت قنطانة …خدات تلفونها وعيطات لهادي اللي كان جالس فالشركة وقنطان…غا شاف المكالمة ديالها وهو ينقز..
هادي: حياتي ..
نسيم: انا حدا المدرسة..اجي عندي ..
هادي: طيارة نكون معاك..
مشا كيجري وتا واحد مفهم مالو…ركب فطوموبيلتو ومشا كيجري ..حتى وصل عندها …
نسيم: بشوية عليك..خليتي غا العجاج كلشي كيشوف فيك..
هادي: انا فرحان بزااف وموحشك بزااف …
نسيم: توحشتيني…وتانا هههه
هادي: كنحماااق عليك ..كنحماق ..
نسيم: وصافي راه دابا يسمعونا الناس…بغيت نجلسو شوية ونمشيو بلا ميعيقو دارنا …
هادي: واخا …ههه خلينا نمشيو…
الجزء 183
هادي ونسيم ضربو ضورة …ووقفو حدا البحر…وبقا كيشوف فيها بعشق شديد…
نسيم: واشوف فيا مزيان …اجي نتحاسبو ..
هادي: شنو درت …
نسيم: فخبارك كنت غانموت بالخلعة داك المرة..لوكان مشا شرفي داك المرة كنت غانقتلك هادي اكيدة …
هادي: محسيت بتا حاجة …اقسم بالله …فالوعي ديالي عمري كنت نقدر ندير شي حاجة بزز منك..
نسيم: عرفتي قالينا الطبيب عندي بكارة قاصحة …عليها مقدرتيش تفتضها…
هادي: غانتمحن نهار نتزوجو ياك…
نسيم: اش هاد التفاؤل عندك…واش نتا كتخيل انه بابا مازال غايوافق يزوجني بيك…
هادي: غانديرلو اعتصام حدا باب الدار …يا يزوجك ليا يا نولي ليه هبيل تما يشير بالحجر…
نسيم: هههه
بقا كيشوف فيها بعشق …جبد من جيبو الخاتم ديالها وشد يدها دخلو فصباعها…
نسيم: مازال فجيبك…
هادي: معمري حطيتو من يدي ابدا ..لبستيه نتي ..منقدش نحطو..عفاك معمرك تحيديه من يدك..
نسيم: معمري نحيدو …عرفتي ..غدا عندنا جلسة دالمحكمة…وفيها غايعرفو نتيجة التحليل …ويقدر بيها داك بنادم يربح الدعوة…
هادي: نتي خايفة يديك ولا يعطيك سميتو…
نسيم: بجوج…
هادي: نسيم مكان تا واحد يقدر يبزز عليك تمشي المحكمة …كوكنتي مباغاش تديري التحاليل مكنتيش ديريهم…
نسيم: ايوا بابا كايقولي نشدوه بالقضية تا ناخدو حقنا منو…
هادي: اه عندو الحق…هي قولي اليوما مشطونة ماشي مشتاقة…
نسيم: هههه بجوج..كلشي تجمع عليا ..
هادي: انا معاك احبيبة ديالي…عمري نبعد منك ابدا …(عنقها وزيرها عندو) كنبغيك بزااف احياتي ..
نسيم: صافي رجعني لحدا المدرسة ولا عرفتي غا حدا الدار…باش نقوليهم مقريتش..
هادي: مسخيتش …واش غانبقاو نتلاقاو هاكا بحال المصاحبين…
نسيم: الى مبغيتيش صافي بلاش..
هادي: اهاا اشمن مبغيتش ..بغيت قالاك…
نسيم: زيد دغيا …مزروبين…
هادي: مشيشة ..
نسيم: ههه كنبغيك..
هادي: وانا كنموت عليك…
احمد كان فشركتو كالعادة…وخدام ومركز ..حتى دخلات عندو حسناء..
حسناء: عندنا اجتماع من هنا عشرة دقايق مع عملاء اكسفورد ..وليوما فالعشية عندنا اجتماع اخر مع شركاءنا من شركة dama على قبل المشكل ديال النقل..
احمد: مزيان…وبالليل..
حسناء:(ارتبكات) بالليل مكرهتش يكون عندك اجتماع معايا انا ..
احمد:(ابتسم) فين ..
حسناء: اي بلاصة معاك غاتكون زوينة…
احمد: حجزيلنا سويت فاوطيل فمراكش…غانمشيو تما ..ندوزو تما يوماين…
حسناء: والمواعيد اللي عندنا غدا…وبعدو..
احمد: لغيهم…موحشك بززاف …
حسناء: علم وينفذ السي احمد ههه
الجزء 184
سالا احمد وحسناء خدمتهم وشدوها لمراكش…من ديما كيعيش الحياة مع حسناء…الرومانسية اللي كيفتقدها …ولا نقولو اللي باغيها فأي عشيقة بعيدا عن مرتو… مشاو تساراو وعاشو مع بعض..كما باغيين..
فالدار كانت ريم عيانة …وجايها الحريق..ومقابلاها حنان ومعاها ايوب…
ريم: حاسة اني غانولد ليوما..
حنان: غا بشوية عليك ابنتي …
ريم: فين بابا ..فين خوتي …انا خايفة بزاف …
حنان: باباك مسافر عندو اجتماعات خدمة…
ريم: خاصو يكون معايا …
ايوب: حبيبة انا معاك …متخافي من والو …
ريم: قلبي مقبوظ…خايفة بزاف ..
حنان: كلشي غايدوز بخير..
ايوب: غانديها للكلينيك …مغاديش نخليها اخالتي..
حنان:واخا اولدي انا غانمشي معاكم…
هزوها وشدو فيها …وهي عيانة …طلات عليهم جوهرة وشافت فيهم…جا عماد وقف حداها…
جوهرة:مغاديش نعيشو داك اللحظة معاك؟؟
عماد: واش انا اللي درتها ولا …راه المكتاب هو هادا …
جوهرة: نجيبليك عروسة انا …
عماد: باراكة غا اللولة اللي جبتوهالي نتوما…صافي اكتفينا…
عبد الله: خايف دير جوج عيالات ولا …دير تا عشرة..ههه الفلوس عندك…واللي طلعاتليك فراسك لوحها ..(شاف فجوهرة) المهم تبقى الاولى اساسية ههه
جوهرة: اودي ..
عبد الله: ها عمك مشا يدوز شهر العسل مع الاخرى…ومولات الدار فدارها …
جوهرة: احمد مزوج وحدة اخرى؟؟؟؟
عبد الله : ههه وزوينة ههه
جوهرة: هاكاوا على حنان والرومانسية والحوب ههههه
عبد الله : وشنو حسابليك …
جوهرة: وشنو كتسنى مقلتيها ليها…
عبد الله: غانقولوهالها بطريقتنا …
عماد: عمي مطور …عايش قلبا وقالبا هههه
جوهرة:المهم نتا من غدا نقلبليك على عروسة …
عبد الله: شنو بانليك نتناسبو مع خويا هههه
جوهرة: ريم مزوجة مالك
عبد الله: وعلاه احمد عندو غا بنت وحدة؟؟
جوهرة: ياك قالو مزوجة فأوروبا …
عبد الله: تطلقات …ودابا عايشة بوحدها …(شاف فعماد) سير تعرف على بنت عمك …
عماد: لا كانت كتشبه فريم علاش لا ههه
عبد الله: ريم؟؟ منيتك…كنقولك هادي عايشة فأوروبا …تيتيزة..
عماد: حمستيني ههه
عبد الله: وا ورينا شطارتك …
ريم دخلوها للكلينيك…باش تدوز..دخلوها يقلبوها ويديرو ليها فحص شامل…الطبيب بدا يشوف وخرج عند عائلتها…
الطبيب: ااا معرفتش شنو نقولوليكم..ولكن عندنا مشكل
ايوب: اش واقع ..
الطبيب: خاص نديرو عملية مستعجلة …ولكن …
ايوب: ولكن شنو….
185
ايوب: دوي ..شنو كاين …
الطبيب: حالة ريم خايبة بزاف …والوليدات فخطر ..غانغامرو ونديرولها عملية..ولكن..كما كنقولك…غانكونو كنغامرو …
ايوب: كيفاش كتغامرو…واش كنلعبو…
حنان: بنتي …بنتي ..غادي نخرجوها من هنا …غادي نعيط لباها لجدها ..
الطبيب: تيقي بيا الا خديتوها دابا غاتكونو كتخاطرو بحياتها …اكيد مدام ريم دارت اجهاض قبل هاد الحمل…هادا هو السبب فهاد المشكل ..
حنان: الله يا ربي الله …الله يا ربي …
ايوب: خاص نعيطو لجدي …هو اللي غايلقا لينا حل …
الطبيب: معندناش وقت …خاص تقررو في اقرب وقت ..
عيطو لجدهم اللي جا دغيا …وهضر مع الطبيب شرح ليه كلشي ..
الطاهر: حاولو تعتقو ليا حفيدتي …دخلوها للعملية …
ايوب: جدي انا خايف عليها بزاف …
الطاهر: معندناش وقت نفكرو …البنت كتموت..واش نعتقوها ولا نخليوها تموت لراسها …
ايوب بدا يبكي وحنان كتحاول تعيط لاحمد اللي تلفونو طافي …جاو كلشي يوقفو معاهم الا احمد…كلشي بقا كيستنى بفارغ الصبر ..ايوب كانت حالتو هي الاسوء بينهم…وليداتو اللي كان كيستناهم لمدة تسع شهور كاملة ..راهم كيصارعو الموت لداخل …ومقادر يدير حتى حاجة …دموعو كانو سابقينو …خرجو الاطباء اللي كانو فالعملية وخرج الطبيب المسؤول لعندهم …وكلشي انتبه ليه …وخايف..
الطبيب: كملنا العملية..مدام ريم تحت المراقبة ..ولكن ..للاسف..فقدنا الولد…
كلشي شهق..بما فيهم ايوب اللي كان غايطيح..لولا ان اسامة كان مساندو ..
ندى:(بالدموع) والبنت كيف حالتها ..وريم ..
الطبيب: البنت مازالة عايشة …واخا حالتها صعيبة والتنفس ديالها ضيق الا انها مازالة عايشة…غانراقبوها…نتمناو تنجى..ولكن كلشي فيد الله …
الطاهر: ريم حفيدتي …شنو حالتها …
الطبيب: دايرين جهدنا باش تكون بخير …الله يوقف معاها …
بقاو كيبكيو وحالتهم خايبة بزاف …كلشي بقات فيه ريم ..وكلشي كيواسي ايوب حيت فقد ولدو…بقاو فداك الحالة ..كيستناو وكيدعيو..حتى لقاو الاطباء كيجريو …والممرضين تا هما…تخلعو ..
ايوب: اش واقع مالكم….ريم ريييم…
كلشي تخلع…ايوب كان غايحماق …حيت معارفش اش واقع …بقاو مدة هكاك …الروح كانت غاتخرج منهم …وهما معارفينش اش واقع…حتى خرج الطبيب…كان عرقان …
الطاهر: شنو واقع …
الطبيب: مدام ريم جاها نزيف حاد…مقدرناش نوقفوه …فاضطرينا نستأصلو الرحم…
حنان: الله يا ربي الله يا بنتي …حنا اللي خرحنا عليها حنا …الله يا بنتي …
الطاهر: وهي كيف حالتها دابا …
الطبيب: النزيف توقف طبعا..وحالتها مستقرة الى الان…نتمناو تبقى هكاك…وها حنا مراقبينها …
سعاد: واش صافي مغاتوليش تولد…
كلشي شاف فيها وهي تسكت…
الطبيب: الله يشافيها…ويوقف معانا..
ايوب طاح جلس الارض..مبقاش قادر يوقف على رجليه..
اسامة: غاتكون بخير انشاء الله…
ايوب: انا حاس اني عايش فكابوس …مكرهتش نفيق منو…كنا مزيانين..اش وصلنا لهادشي ..
اسامة: دعي ربي انها تولي لاباس ..هادشي اللي كنتمناو..
الطاهر: فيناهو احمد فين …عيطو للشركة يعيطوليه…
عبد الله: با..بغيت نهضر معاك على انفراد…
الجزء 186
الطاهر: شنو كاين ..
عبد الله: احمد مشا يدوز شهر العسل مع سكرتيرتو …وبنتو كتموت هنا..
ضرب الطاهر عكازو مع الارض بالجهد بقوة الغضب ..شاف فالحارس الخاص ديالو ..قرب عندو ..
الطاهر: فينما كان احمد …بغيتو يوصليه الخبار باللي بنتو فالسبيطار …
هادي شاف فنسيم ومشا جاب قرعة دالما ليها..خلا حتى لقا فرصة ومشا مد ليها قرعة دالما …لقا يد حيدات القرعة من يديها..
محمود: احسنليك تبعد من بنتي …ولا ميعجبك حال…
بعد هادي حيت معندو جهد لمحمود…بقا يشوف فنسيم اللي حنات الراس ..مقاداش تهضر قدام والديها …
فالاوطيل كان احمد غارق فحسناء …وعايش معاها احلى ايام حياتو …
حسناء: كنبغيك يا احلى ما عندي فالكون ..
احمد: مللي كنكون معاك كننسى الدنيا وما فيها …كنبغيك بزاف ..
عيطو ليهم الروم سرفيس وناض احمد يجاوب…
احمد: وي ..
العامل: عندكم مكالمة سيدي …
احمد: دوزها..
الراجل: الحاج الطاهر كيقولك راه بنتك فالسبيطار وخاصك تحضر فورا فينما كنتي…
احمد: شنوو بنتي ..
حسنا: اش واقع..
احمد: بنتي …فين تلفوني ..خاصني نمشي ..
حسناء: اش واقع …قولي اش واقع..
احمد: معرفتش…خاص نمشي …بنتي معرفتش شنو واقع ليها …
حسناء: غانمشي معاك…
احمد: كالعادة…معليش احبيبة ديالي نعوضهالك مرة اخرى…
مشا احمد ..ركبو فالطيارة بجوج تا وصل …وشدها ديريكت للسبيطار …لقاهم كلهم ..
احمد: ريم …مالها بنتي …
الطاهر: على سلامتك ..عاد جيتي …
احمد: كانتةعندي الخدمة ابابا..
الطاهر: عرفت هاد الخدمة ..وشحال مهمة لدرجة انك تضيع بنتك على قبلها …
احمد: اش واقع ليها..
حنان: ولدها مات …وحيدو ليهم الرحم…بنتيةكتموت…
احمد: لا حول ولا قوة الا بالله ….فيناهي نشوفها …دخلوني عندها …
الطاهر: مكاين لاش …دعي معاها…
بقاو جالسين على نار…وكيستناو…
الطبيب: الحمد لله …فاتت مرحلة الخطر ..نقدرو نرتاحو
.
ايوب: وبنتي..
الطبيب: تحت الرعاية …نتمناوها تعيش …
كلشي يأس وخاف ..
الجزء 187
فاقت ربم بعد ساعات واقات حداها عائلتها …وبزز باش هضرات وهي عيانة..
ايوب: حبيبة ديالي ..على سلامتك مللي رجعتي ليا ..
ريم: فين انا ….فين وليداتي …
ايوب: داوهم يديرو ليهم الفحوصات …متخافيش ..
ريم: راهم لاباس …ياك ايوب ..
ايوب: اه لاباس …المهم نتي تكوني لاباس …
ريم: جيبهملي …بغيت نشوفهم …
ايوب: غاتشوفيهم …ولكن نتي خاصك تولي لاباس اولا ..
كلشي هز ليها الهم وخاف على مشاعرها مللي تعرف كاع داكشي اللي وقع ليها …
محمود: نسيم ..خاصنا نمشيو …ليوما عندنا جلسة دالمحكمة ..
نسيم: واخا ابابا ..
الطاهر: الله يوقف معاكم اولدي …
خرجو من تما .. وبخلسة هادي بقا تابعهم..حتى وصلو للمحكمة..بقاو كينتظرو الجلسة ديالهم ..حتى بدات الجلسة ..
القاضي: بعد الاطلاع على نتائج تحليل الابوة الذي اقام للطرفين…تبين من خلاله ان الاب البيولوجي للمدعوة نسيم ..هو والدها الاصلي محمود…
ناضت غوتات فالمحكمة …وحتى محمود فرح وتفاجأ حيت مكانش متوقع انها تكون بنتو هو …بدا يبكي ..ومستوعبش ان نسيم بنتو هو وداك اليأس اللي كان عندو اتجاهها ..حيد ومبقا منو والو …
نسيم: انا بنتك …انا شرعية وماشي بنت الحرام..
محمود: بنتي …غانديرو دعود على داك الحيوان…انا فرحان..
هادي: تانا فرحان …نسيم ..حبيبة …
شافت فيه عنقاتو بالجهد حدا باباها اللي غوبش..
محمود: اش كيدير هاد بنادم هنا…واش بغيتي نديكلاري بيك…بعد من بنتي…فرق عليها …
قمعو وبعد ..
محمود: واش نسيتي راسك…نسيتي شنو دار …وزايدون غانربيه…وغانعلمو يقرب من بنتي..
نسيم: انا فرحانة …فرحانة بزااف …
محمود: تانا ابنتي الحبيبة …تانا …خاص نفرحو ماماك…
فالسبيطار كانت العائلة كتدخل وتخرج عند ريم…حتى جات سعاد…
سعاد: على سلامتك اريم ..
ريم: الله يسلمك اخالتي ..شفتي ولدي …ياك كنتي باغا ولد …هانا ولدتو..
سعاد: فيناهو الولد…ياك ماات…
ريم: شنووو
ايوب تبدل فيه اللون ولى صفر وكيدير الحركات لامه باش تسد فمها ..
ريم: (بدات تغوت) جيبليا ولدييي …ولديييي ولدي …ولادي ..

الجزء 188
دخلات ريم فحالة هيستيرية كتبكي حتى جاو دكو ليها ابرة مهدئة…بداو يخاصمو على سعاد حتى مشات للدار …مشات وهي كتدعي …وصلات للدار بانليها بنتها نازلة من واحد الطوموبيل …شافت فيها مزيان وسافت فهاداك اللي وصلها …ومشات دخلات موراها ..
سعاد: اداك اللفعة…شكون هاداك اللي وصلك..
ناريمان: واحد السيد تعرفت عليه ..لابااااس عليه …غادي يخرجنا من هاد الفقر كلنا ..
سعاد: بالصح..كتهضري بالصح…يعني غادي يخرجنا ..ونوليو لاباس علينا ..
ناريمان: دابا تشوفي …وداك عائلتك وخوتك اللي تباهاو عليك..غادي يحسدوك على داكشي اللي توصليلو…
سعاد: هادي بنتي اللي نعرف …هادي …
فالدار كان عماد كيبدل حوايجو …حتى جات عندو سارة ..
سارة: شنو اخبار ريم..
عماد: مسكينة …بقات فيا…
سارة: دابا هي مغاتبقاش تولد..
عماد: للاسف…
سارة: مسكينة..
عماد: الدنيا هي هادي …المهم انا غانسافر …
سارة: فين ..
عماد: خدمة…مشايفاش الظروف كيدايرة…انا اللي خاصني نقابل الخدمة فغياب عمامي…
سارة : الله يسر الامور حبيبي…
باس راسها خدا صاكو ومشا …اتجه للمطار…وسافر…باتجاه سويسرا …اللي كان عارف طريق بنت عمو فين كاينة بالضبط…ركب فالطيارة وبعد ساعات وصل…شد اوطيل باش يرتاح ..ويستعد للتعارف…
فالسبيطار كان ايوب حالتو سيئة بزاف وخايف على بنتو …اللي كتصارع الموت ..وفنفس الوقت خايف على ريم وردة فعلها…
اسامة: شد راسك وتبت…
ايوب: كيف غاندير…كيفاش..كلشي تقلب فجأة …كلشي تقلب…اش غاندير…
اسامة: الصبر غايحلها ربي من عندو…
ايوب: انا خايف بزاف ..خايف ومرعوب…
اسامة: كلشي غايكون بخير …كلشي …
فاحد الفنادق الفخمة ..فاحد غرفها كان عماد كيوجد راسو …باش يمشي يتلاقا مع اروى …بنت احمد الزواتي …قاد راسو ..وخرج مشا للكافي اللي كتكون فيه ..شاف فيها جالسة ..وكتقاد شعرها …وقدامها البيسي ديال الخدمة …خدامة فيه وكتشرب القهوة ديالها …شاف فيها اعجب بيها بزاف …
عماد: هه كتشبه لريم بزااف …
قاد راسو ومشا عندها ..
عماد: ممكن نجلس معاك…
تفاجآت حيت لقاتو كيهضر الدارجة …
اروى: واش كتعرفني …
عماد: بنت عمي …
اروى:excuse me! كيفاش بنت عمك…
عماد: خليني نجلس ونشرح ليك كلشي …
الجزء 189

اروى: تفضل ..
عماد: انا مللي شفتك اول مرة متيقتش …نتي نسخة طبق الاصل على بنت عمي..ولكن ..نهار عرفت ان عمي عندو بنت اخرى…داك الساعة تأكدت انك هي…بحثت شوية فالموضوع ..عرفت انك بصح هي…
اروى: كتعرف عائلتي ؟..
عماد: نعرفك براسي …انا عماد الزواتي…وباباك هو احمد الزواتي…اللي هو عمي…
اروى: (ابتسمات) مامتيقاش…مكنتش كنتخيل انه غادي نتلاقاهم شي نهار…واش حتى هما كيقلبو عليا..
عماد: طبعا…انا اللي لقيتك صدفة ولكن …هما هاد الساعة مازال ماعارفيني لقيتك…
اروى: انا فرحانة بزااف …عرفتي..نهار عرفت اول مرة انه والديا ماشي هما والديا الحقيقين..كرهتهم…هما قالولي انه خداوني من عند شي مرة وصاف …قلبت على المرا ودرت التحليل…ولقيت انه ماشي هي امي…كنت غانحماق…قالتلي سمية عائلتي الحقيقية…ولكن ملقيتهمش…مكانش عندي شي طرف دالخيط نشد فيه…وحتى راجلي مللي عرف هادشي مشا..
عماد: واش نتي مزوجة..
اروى: مطلقة دابا…حسابلو انا بنت الحرام…
عماد: بنت الحلال…باك سميتو احمد وامك سميتها حنان. .
اروى: علاش تخلاو عليا…
عماد: اكيد وقعات شي حاجة..حيت حنا كلنا كان يحسابلينا انه عندهم دري…حتى اكتشفنا ان اسامة ماشي ولدهم وانه تزادت بنت ماشي دري…متعرفي كاين اللي كيخطف الدراري الصغار وداكشي…
اروى: خاصني نشوفهم ونعرف كلشي …
عماد: تبارك الله بانلي نتي مستواك زوين …خدامة..
اروى: انا عندي شركة ديالي …صغيرة ديال الموضة والازياء …
عماد: يحصلينا الشرف نكون شركة الزواتي هي الراعي الرسمي دشركتك…
اروى: هادشي يشرفني ههه ويفرحني …
عماد: الناس اللي كنتي عندهم باينة كانو كيتهلاو فيك قراوك وكلشي …
اروى: اه قراوني وكلشي …ولكن مقدرتش نتحمل انه يخبيو عليا الحقيقة …
عماد: يكفي انهم عاملوك بحال بنتهم…هادا هو المهم …وراجلك او طليقك ..نسايه …حيت معارفش بقيمتك…
اروى: غاناخد نمرتك..حيت مامتيقاش راسي والله ..شحال عندك هنا…خاص نتلاقاو كل نهار…ومللي نجي للمغرب تتلاقاني تاتما…
عماد: كوني هانية…مغاديش نتفرق عليك…
فالمصحة فاقت ريم …ماقات حداها تا واحد…ناضت بزز …كتجر فرجليها وكتشد فالحوايح وهي فيه الدوخة…حتى شافتها وحدة من الممرضات ..
الممرضة: لالة…رجعي لناموسيتك…
ريم: عفاك …ديني نشوف بنتي …بغيت نشوفهندا ونرضعها….
الممرضة: غانشد فيك واخا…ولكن واعديني انك تمشي تشوفيها غا شوية وترجعي…
ريم: واخا عفاك …
الجزء 190
مشات ريم لجناح الاطفال وشافت بنتها فالجاج…كانت صغيرة بزااف وكتنفس بزز..ضرها خاطرها …وحرقها على بنتها…بدات تبكي…شوية لقات ايوب جاي يجري شد فيها وهو خايف…
ايوب: حبيبة ديالي واش نتي سافا…اجي معايا..
ريم: واحد مشا…بقات هادي حتى هي غاتمشي…
ايوب: المهم صحتك احبيبة…هادا هو المهم…
ريم: صحتي باش غاتنفعني…الى الرحم تحيد…ومبقاش عندي باش نزيد ولاد اخرين…
ايوب:(تفاجأ) شكون قالهالك…
ريم: كنحس ايوب…كنحس…عاد خرجو فيا دنوبي ديال بالصح…خيانتي ليك ها هي خرجات فيا …كندفع الثمن ومازال غاندفع…جات فوليداتي.. مقهورة ايوب مقهورة…
ايوب: اجي معايا…غنكونو مزيانين…متفكريش فالماضي…كلشي داز…كلشي..غانعيشو لبنتنا…سمعي مزيان…بنتنا غاتعيش…وغانكونو مزيانين…
شد فيها وردها للناموسية…وهي تغمض عينيها باش متبانش كتبكي ليهم…قلبها مقهور….عرفتو اصعب احساس فالدنيا…هو يكونو عائلتك باغين يهونو عليك مصيبتك…ونتي كاع مقاداش تحسي بهاد التهوين ديالهم ..عايشة فدمار…
مشات حنان للدار وهي مهدودة …لقات جوهرة جالسة…ومقابلة ولد ندى واسامة…
جوهرة: على سلامتك اختي …لاباس عليك…كيبقات ريم…
حنان: حالتها حالة…بعدما عرفات شنو وقع ليها…
جوهرة: الله يهون عليها احبيبتي…
حنان: اميين…غانمشي نرتاح شوية …
جوهرة: واخا احبيبتي…الله يفرجها عليك…
حنان: امين ..
ناضت مشات تطلع وهي تعيط ليها جوهرة..
جوهرة: ااه حنان…نسيت جاتك واحد البرية…جابها الفاكتور ليوما فيها سميتك…
حنان: فيناهي…
جوهرة: ها هي حطيتها هنا…
حنان: شكرا بزااف…
مشات دخلات لبيتها وجوهرة متبعة ليها النظرات وهي مبتسمة…فالبيت حطات حنان البرية …وهي مهدودة…حيدات حوايجها ودخلات تدوش…حتى استرخات خرجات بالبينوار..جلسات شوية عاد خدات الجوا تحلو…تصدمات مللي لقات فيه تصاور راجلها مع وحدة اخرى…باين جدا هو وحداه شي وحدة…قلبات الجوا لقاتو جاي من مراكش…ركزات فالتاريخ االي فالتصاور لقات ديال دابا….لاحتهم وبدات كتغوت ودخلات فحالة هيستيرية كتهرس فيه كاع حوايجها…وكاع المسائل ديالها…حتى دخلو عليها …
يامنة: مالك …حنان شوفي فيا مالك….
حنان: ولدك …مخلي بنتو كتموت …وهو ماشي يتسركل مع الق….شوفي التصاور …شوفي ….
يامنة حطات يدها على فمها مللي شافت التصاور…الجزء 191
بقات حنان فهيستيريتها…حتى جا احمد..مشات عندو بدات تضرب فيه…وتغوت …هو شاف فالتصاور …ومقدرش يدوي ..
يامنة: دوي احمد…علاش درتي هادشي …وشكون هادي …
احمد: هادي مرتي على سنة الله ورسوله…ومنسمحش ليكم تهضرو عليها خايب…
حنان: شنووو…
يامنة: تزوجتي على مرتك…ياك اولدي…ولادك قدك…ومزوج مرا خرا…
حنان: طلقني ….مبغيتش نعيش مزال معاك…سير عندها…
احمد: تهدني احنان….خلينا نهضرو بالعقل…خليوني معاها …خرجو كلكم…
خرجو كلهم وهي محاملاش تشوف فيه…
احمد: عبد الله تزوج …وجوهرة كاع مدارت مدرتي …عفاك خلينا نهضرو بالعقل…نتي ام الاولاد…وحبيبتي اللي كنبغيها…
حنان: خرجتي عليا …عشت معاك فالرعب…خديتي مني بنتي…وخليتيني مكوية عليها…وتيقتك…وفالاخر…هادا هو جزائي …
احمد: حنان…عفاك …انا كنبغيك اقسم بالله حتى كنبغيك…ومنقدرش نعيش بعيد عليك…والله متحسي بالفرق…
حنان: طلقني احمد…طلقني …ومغاديش نرجع فكلامي…
فالخارج كانو جالسين كلشي كيستناو …حتى خرج احمد وهو معصب…شاف فيهم وداز…تلاقا احمد فالباب وضربو لصدرو …
احمد: درتيها !!!…غانقتلك…
عبد الله: رجعاتليك ههه …بصحتك…
احمد: (بداو يفكوهم) اقسم بالله حتى نقتلك…
خرج ومشا …وعبد الله بقا كيضحك…
فالسبيطار بقات ريم كتشوف قدامها…حتى جا الطبيب…
الطبيب: السي ايوب …المدام ديالك خاصها طبيب نفسي…حيت عايشة صدمة…
ايوب: اللي خاص ديروه ….انا بغيت مرتي ترجع ليا …وحتى بنتي…
الطبيب: انشاء الله تتحسن…خاص ندوزو هاد المرحلة على خير …
فسويسرا كانو عماد واروى كيتلاقاو كل نهار …وكيتعارفو كتر…
اروى: انا فرحانة بزااف حيت راني معاك…
عماد: حتى انا فرحان بزااف…
اروى: غانمشيو للمغرب بجوج…باش نتعرف على العائلة…على بابا وماما….عاودليا عليهم…
عماد: عائلتنا كبيرة بزاااف وغاتعجبك…
اروى: متحمسة بزااف بزااف….
الجزء 192
مشا احمد لعند حسناء وهو معصب وبقا ساكت…
حسناء: شنو وقع احياتي …
احمد: عبد الله اكيد هو اللي وشا بزواجنا لحنان…علاش دار هكاك…حيت فضحت زواجو تا هو…انا فكيتو من داك فتيحة…علاش يخرب داري…اجي ياكما متافقة معاه…راه والله لا دوزتهاليك هاد المرة…
حسناء: لا..اقسم بالله معندي شي دخل فهادشي…(سكتات شوية) حبيبي…عندي ليك شنو اللي يخليك تنتقم…باش تتأكد انه انا معنديش دخل …واني بريئة وباغا غير رضاك عليا…
احمد: دوي…
حسناء: عقلتي على فاطمة…وقصتها مع الراقي…
احمد: اااوف اش دخل فاطمة فهادشي دابا …
حسناء: سمعني حتى الاخر وغاتفهم..انا بقششت موراه…ومشيت هضرت معاه..وعرفت انه داك الفعلة مدارهاش غا لفاطمة..وانما حتى لوحدة من داركم مشات شي مرة معاها…بعدما دوزتليه تصاوركم ..عرفت شكون هاد الوحدة اللي نعس معاها الراقي…ولحد الان باقي السر مدفون …
احمد: شكون …
حسناء: مرت خوك …لالة جوهرة..
احمد :(تصدم) شنوو…
حسناء:كما سمعتي…مرتو اللي فرحان بيها…
احمد: واخا اسي عبد الله…دابا نشوفو …دابا نشوفو …
فمدرسة نسيم…خرجات ومشات ركبات مع هادي اللي كيوقف الطوموبيل بعيدة شوية باش ميبانش لمحمود…
نسيم: مونامووووغ…
هادي(بهدوء) : باباك مجاش ياك…
نسيم: ناء… قلتلو بغيت ناخد راحتي مع البنات…
هادي: مزيان…نجلسو غا شوية وتمشي باش منعيقوش…مبغيتش يحرمني منك…اللهم غا شوية ولا بلاش…
نسيم: خليك مني انا….نتا مالك …
هادي: مالي ؟؟
نسيم: انا كنحس بيك حبيبي…شنو مخبي عليا …وشنو معصبك…
هادي(تنهد) : عائلتي كتتشتت…بابا وماما بغاو يتطلقو …وريم فالسبيطار حالتها…وانا وياك شوفي حالتنا…حاس بجبل فوق ظهري الصراحة…
نسيم: تهدن احياتي…انشاء الله الامور تتصلح بين والديك…وريم ترجع لينا انشاء الله …وانا وياك نديرو عقلنا خلاص ونتزوجو…راك غاتولي باير بلا بيا انا عارفة…
هادي: ههههه كنحماق عليك…
نسيم: كنبغيك بزااف ..
هادي: قربي نقوليك …
نسيم: شنو هاني …
قربات منو وهو يطبع بوسة على شفايفها خلاتها متفاجئة…
نسيم: ههههه منيتي…
هادي: كنبغيك…
نسيم: وصلني لدارنا هههه
هادي: واخا ماساخيش بيك …الا اني مظطر …بزز باش طلقك شوية ليا منضيعش الفرصة…
نسيم: ايوا هكاك …دير عقلك…
الجزء 193
خرجات ريم من السبيطار…وامها معاها كتحاول انها متبينش حتى هي جرحها…ريم اللي كانت وردة مفتحة ها هي دبلات ومبقاتش كما كانت…كلشي كيحاول يهون عليعا الا انها دخلات فاكتئاب حاد…مبغاش من خلاله حتى انها تطمع راسها بأنه البنت ديالها غاتعيش…ايوب كان معاها حتى هو وحالتو مكتقلش عليها…
احمد مشا للشركة ودخل على عبد الله اللي غير شافو بدا يضحك…
احمد: افين الخاوة…
عبد الله: منعندك…
احمد: انا مبغيتش معاك عداوة…
عبد الله: وشكون بغا….اجي شنو اخبار بنتك…
احمد: مزيانة مسكينة…دعي معاها…
عبد الله: ريم الله يشافيها…كنقصد اروى…بنتك الصغيرة..
احمد:(شاف فيه) ذنو كتقصد…
عبد الله: تلاقاو هي وعماد ..وهي جاية معاه…
احمد: علاااش …عبد الله راه عيقتي…
عبد الله: مكتحشمش لايح بنتك وزايد فيهم مبغيتيهاش تجي…
احمد: (بدا يسوط) على العموم ..انا جاي على واحد الحاجة اخرى….هاك هاد الفيديو ..تفرجو ولكن تا تكون بوحدك…
عبد الله(كيضحك) : واخا ..
احمد: قول لولدك يبعد لبنتي…
عبد الله: لا كيبغيو بعضياتهم اش نديرليهم انا ههه
احمد: واخا …دابا نشوفو …
خرج احمد …ودار عبد الله usb فالبيسي ديالو وبدا يشعل الفيديو ..لقاه ديال الراقي كيهضر فيه ..فالاول جاه الملل…ولكن مللي بدا يسمعو وهو كيحكي كيفاش كيعاود على فاطمة بدا يركز …والنفس تقطع فيه مللي لقاه كيعاود على جوهرة مرتو…فار دمو بمعنى الكلمة …ناض وكان غايتفركع ..سد البيسي وخرج دغيا .. مشا كيجري للدار …ودخل فالحس..لقا جوهرة متكية مشا شدها وجرها وخرج عينيه فيها..
عبد الله: كاع هاد السنوات وانا عايش مع وحدة موسخة…حتى نتي مشيتي لعند الفقيه برجليك…مشيتي عندو يلعب فيك…
جوهرة(تصدمات): ششكون قالك هاد الهضرة…شكون ..
عبد الله: هوو …هو اللي قالها…هو…انا مغانبقاش معاك دقيقة وحدة…غانقوليهم هاد المرة الشريفة اللي كتمثل دور البراءة شنو دارت…
جوهرة:(بانفعال) اجي…واش بخاطري ….واش بخاطري …مستحيل تفضحني …مستحيل..
دفعها وطاحت فالارض..
عبد الله: بعدي مني…معمرك غاتشوفي مازال وجهي..
خرج وخلاها بدات تتخلع…
جوهرة: مستحيل نخليك تفضحني..مستحيل …انا غانقتلك ومنخليكش تفضحني…منخليكش تشفي فيا العديان ديالي …مستحيل…
خرج من الدار عبد الله وراسو مفور…وركب فطوموبيلتو ومشا …
فالداخل كان الطاهر واقف فالجاج وكيشوف برا …وكيحرك راسو بواحد العمق…كيفكر لولادو …للي كيشوفهم ساحو للطريق بزااف…ومبقاوش شادينو…خايف من اللي جاي …خدا تلفونو وعيط لنسيم .
نسيم: جدو ..توحشتك..
الطاهر: غاندوز موراك ابنتي ليوما …نتعشاو انا ونتي ..خاصنا نهضرو …
نسيم: واخا اجدو …
الجزء 194
مشات نسيم مع جدها وجلسو يتعشاو فالهواء الطلق…
الطاهر: الى مت…باش غانقابل ربي…وانا هاز على رقبتي كاع هاد الذنوب …
نسيم: مدرتي والو اجدي. ..هما اللي مذنبين ماشي نتا …
الطاهر: انا اللي خليتهم يوصلو لهاد الدرجة…كان كيحسابلي اني كنحميهم بالفلوس..صدقت غا كنكرههم فبعضياتهم…وصل بيهم الحقد والحسد فبعضياتهم انهم يآذيو بعضياتهم..وليت كنشوفهم كيديرو شي فعايل…ميديروهاش الاعداء فبعضياتهم..فما بالك الخوت…
نسيم: وشنو المعمول اجدي…
الطاهر: غاندير داكشي اللي كان خاص يدار شحال هادي..
فالدار كانت ريم حابسة نفسها فالبيت وكتشوف فزاوية واحدة…ومكترمشش…ايوب عيا معاها…جات عندو امه..
سعاد: ايوا الزين ديالي…شنو …غاتبقا مقابلها هكا…
ايوب: شنو بغيتيني ندير…
سعاد: بغيتك تعيش حياتك…تتزوج مرا اخرى…وتولد.. هادي مبقاتش صالحة لك…ولات عاكرة…مكتنفع لوالو…
ايوب: اششش عندك تسمعك…شكون اللي قالك انا تزوجتها على قبل الاولاد…انا تزوجتها حيت كنبغيها هي…وغانبقا معاها حيت كنبغيها…
سعاد: غاتندم…مازال غاتندم…عقل فين قلتها لك…
بعد ايام …وصل للدار عماد ..راجع من السفر .. جات سارة كتجري وعنقاتو..
عماد: توحشتك…
سارة: تانا بزااف ..هه
عماد: جبتليك شي كساوي غايعجبوك بزااف …
سارة : نشوف ..
عماد: فبيتنا ههه
مشاو لبيتهم…حتى تجمع كلشي الغدا …وبدا يهضر عماد…
عماد : معرفتوش شكون تلاقيت …
الطاهر: شكون ..
عماد: بنتك اعمي…
حنان وحلات ليها وبدات كتكح…
الطاهر: ونتا اش داك تقلب عليها…
عماد: وعلاش منقولوش انها هي اللي كتقلب علينا…
سارة: علاش مجاتش معاك…
عماد: بغات تجي..بغاتني نعلمكم…
حنان(غرغرو عينيها): بغيت بنتي تجي …قوليها تجي اعماد…
عماد: واخا …
احمد بقا ساكت …ومدواش ..اما حنان تفتح عليها جرح قديم…سالا كلشي ..وناضو …اما عماد خرج …ومشا تلاقا اروى اللي كانت كتسنى فيه…
اروى: شنو درتي…
عماد: راني واعدتك اني غانرجعك لعائلتك…
اروى: قلتيهالهم…
عماد: اه…وراهم كيستناو فيك…خصوصا ماماك…
اروى(تفاجآت): بالصح …انا معرفتش كيفاش نرد ليك هاد الخير …طلب مني اي حاجة…
عماد: نتي راكي بنت عمي الهبيلة…دمنا واحد…
اروى: شكرا بزاف…فعلا نتا رجل زوين بزاف…
عماد: خلينا نمشيو …
ركبات معاه ومشات وهي مرتبكة…ووصلو للدار..بدات كتشوف هنا وهنا…وهي مخلوعة…خرجات حنان بقات واقفة وهي كتسنى تشوف بنتها ودموعها فعينيها…
عماد: راهيا ماماك…واقفة كتسناك مسكينة…شفتيها كيفاش ملهوفة…
نزلات اروى وهي كتشوف فيها …ودموعها فعينيها…قربات منها…وحنان فتحات دراعاتها…جرات اروى تخشات فحضنها…
حنان: سمحيلي ابنتي…سمحيلي …
اروى: (بدموع)ماما..
الجزء195
بقاو معانقين حتى قاطع الخلوة عماد..
عماد: خلينا نمشيو نعرفو اروى على العائلة…
اروى: خاصني نشوف بابا…وجدي…
حنان: واخا ابنتي…
دخلو وشافو كلهم فأروى…
عماد: ها البركة ديال الدار ..جدة..
يامنة: اجي ابنتي …مرحبا بيك..
مشات سلمات عليها…وشافت فالطاهر اللي كان بملامح جامدة …مشات سلمات عليه اروى وبقا كيشوف فيها …حتى خلعها …واربكها واخيرا نطق..
الطاهر: مرحبا بيك ابنتي
اروى: الله يبارك فيك اجدي…
عماد: عمي احمد اجي تشوف بنتك…
جا احمد وهو حاط يديه فجيابه…حنا راسو مقدرش يشوف فيها …
اروى:بابا …
سمع ديك بابا وغرغرو عينيه بالدموع…مشات عندو عنقاتو وهو بادلها نفس الشيء…
عماد: ليوما ماشي ديال الدموع …عفاكم …اا ندى فين راجلك …
ندى: يمكن مع ولدي فالبيت ..
عماد: ها نتي …اروى هادي ختي ندى…وهي مرت هاداك اللي كان شادليك حقك كاع هاد الاعوام ههه
ندى غوبشات ومحملاتش هاد الهضرة …
اروى: متشرفين اندى …نتي يعني بنت عمي …
ندى: الشرف ليا …اه انا بنت عمك…نتي كتشبهي فريم بزاف …
اروى: فين هي ريم…بغيت نتعرف عليها…
حنان: مريضة …غاتسوفيها من بعد …حالتها خايبة حيت عاد مات ولدها …
جات سارة سلمات على اروى..
سارة: متشرفين..انا سارة بنت عمتك سعاد …ومرت عماد …
تبدلات الضحكة فأروى …وشافت فعماد. .
اروى: مكنتش عارفة انك مزوج …متشرفين…
عماد: احم…فين هادي…عندك خوك سميتو هادي…الكبير فالاحفاد..
اروى: فيناهو نتعرف عليه ..
ندى: تلقايه تابع نسيم فشي قنت ههه
اروى: نسيم؟؟
ندى: هي اصغر حفيدة لجدي ههه (غمزاتها) كيتحابو هي واكبر حفيد ههه ..
اروى: الله يخليهم لبعضهم…
عماد: داك الياعة غاتعرفي على عماماتنا ..فاطمة وسعاد …
اروى: انشاء الله ….
حنان: اجي ابنتي نوريك البيت ديالك..خاصنا نهضرو بزاف وتعاوديلي على حياتك …وشنو كان كلشي …
اروى: تانا بغيت نعرف العائلة كلها…ونتعرف على كلشي …
فالبيت كان اسامة كيلعب مع ولدو ..وساكت تا دخلات عليه ندى…
ندى: حبيبي…علاش مجيتيش..
اسامة: نجي نستقبل اللي بغات بلاصتها …غانحس بالنقص …كلما شفت فيها غانتفكر اني ولد الحرام …واني ماشي من هاد العائلة..
ندى: نتا بشهادة جدي وباعترافو ولد هاد العائلة..
اسامة: الحقيقة مختلفة …جات تسترجع بلاصتها …هاد السيدة مساهلاش…وعقلو عليها…غادي تزعزع استقرار العائلة…ورجوعها ماشي بريئ…
ندى: غا محسوس احياتي غا حيت جات بلاصتك..اما هي باينة ظريفة ونية…
اسامة: الايام هي اللي غتحكم .
الجزء 196
بقا هادي عاصر حتى المدرسة ديال نسيم…حتى خرجات وهي هازة شكارتها وجات ركبات فطوموبيلتو…
نسيم: حوبي …توحشتك(باستو وحتى هو)..
هادي: حتى انا توحشتك احياتي …
نسيم: مالك مغوبش …
هادي: مامغوبشش …عادي ..
نسيم: معاديش …مالك…
هادي: احم..غااا ..شفتك كتضحكي مع…
نسيم: الاستاذ ديالي …
هادي: ايه غا استاذ وعلاش يعنقك…
نسيم: بحال بابا اهادي..
هادي: بحال …ماشي باباك…
نسيم: واخا سمحلي …منوليش نقرب ليه كاع ..
هادي: سمحيلي نتي …عارفني كنعيق ..وكنخنقك بهاد الغيرة ديالي…
نسيم: عارفة حبيبي…عارفة ..عرفتي ..ليوما قالك جات للدار ختك اللي كانو بدلوها…خاصنا نمشيو نتعرفو عليها..
هادي: مغاديش نمشي …معنديش ختي…انا عندي خويا…
نسيم: هي شنو ذنبها…
هادي: مغاديش نجرح اسامة…هو اللي خويا …وكبر معايا..
نسيم: اسامة تا واحد ميحيدليه بلاصتو… ولكن تا هي مسكينة متقمعهاش …خلينا نمشيو عندها…
هادي: واخا …
مشاو ووصلو للدار …ودخلو …
الطاهر: على سلامتك انسيم …
هادي : جدي لاباس..
نسيم: فين مشات حفيدتكم..
الطاهر: راها مع امها …سيري تتعرفي عليها …
نسيم: هادي…زيد…
شد فيدها وطلعو الفوق…
هادي: شوفي …انا غانبقى فبيتي شوية …مبغيتش …عفيني …
نسيم: عفااك..
هادي: عفاك نتي…مقادرش…داك الساعة واجي تلقايني هنا…
نسيم: واخا يالله …
دقات على بيت حنان…
حنان: اجي انسيم…دخلي …هادي نسيم بنت عمتك فاطمة ..
اروى: هادي هي عروستنا المستقبلية …تبارك الله …
نسيم: هههه حشمت …متشرفين احبيبة وعلى سلامتك …
اروى: الله يسلمك…الشرف ليا والله …
فالشركة كان احمد جالس حتى صونا ليه التلفون …
احمد: الو حسنا…
مكيدويش ….جا ميساج فواتساب حلو
}} احمد عتقني …خوك باغي يقتلني ….ااااه}}}
غوتات وتقطع الميساج ناض دغيا ..كان مخلوع مشا كيجري باتجاه دار حسنا…وهو مستغرب اش كيدير تما خوه…
الجزء 197
مشا احمد كيجري حتى وصل لدار حسناء…حل دغيا الباب ..وهو يتفزع من المنظر اللي شاف قدامو ..شاف خوه غارق فدمو …فالارض …مشا عندو كيجري ..
احمد: عبد الله …عبد الله (بدا يعنقو ) متموتش عفاك متموتش…شكون دار فيك هاد الحالة ….حسناااء حسناااء فييينك …حسناااء ….
حطو وناض وحوايجو كلها دم..بدا يقلب عليها …حتى لقاها فالبيت ديالها وهي بدورها جثة هامدة …
احمد(بدا يبكي) : حسناااء…متموتيش عفاك…لمن تخليني .. عفاك…عفااك..
تبهط ملقا اش يدييير …شاف جهة الباب لقا الجيران مجمعين تكا ومصدومين …وما هي الا لحظات حتى جاو البوليس …شدوه وخرجوه وهو كله دم وكيبكي …والناس كتصور …داوه ..جات الاسعاف خدات عبد الله اللي كان مازال عايش..الناس بداو يسولو ويتساءلو …وسكان العمارة عارفين ان هادا احمد الزواتي ..وهادي مرتو حسناء…وهادا خوه…بدات الاخبار العاجلة …احمد الزواتي قتل خوه ومرتو حيت اكتشف خيانتهم ….ابن احد اكبر العائلات الغنية يحاول قتل اخيه ..ويقتل زوجته لانهم وجدهما في وضع مخل…
فالدار كان الطاهر جالس حتى جاه اتصال …ناض ورجليه خواو عليه…
هادي: جدي ….مالك…جدي تنفس …
الطاهر: ولادي مشاو بجوج مشاو من بين يديا…
هادي مفهم والو ..حدو بانو ليه عماد وندى كيجريو…
ندى: باباااا ….بااابااااا ….
الطاهر: احمد مشدود…وعبد الله فالسبيطار كيموت…واحد للحبس…وواحد للقبر …
يامنة: ولااادي ..لاااا
هادي: غانفهمو شنو كاين …شد راسك اجدي …غايكون كلشي بخير …كلشي ….اساااامةةة …اسامة اجي …
اسامة: هااانا …هانا …عاد عرفت شنو وقع …
هادي: غاتمشي مع جدي …تشوفو عمي فالسبيطار …وانا غانتصل بالمحامي …وغانشوف بابا …
اروى: غانمشي معاك …
هادي: مكاين لاش ..بقاي هنا ..
اروى: كنعرف ناس مهمين…ممكن ينفعونا …
الطاهر: ديها معاك…ولادي خاص يرجعو …
هادي: فين ماما …
اروى: خرجات قبيلة …جاها شي اتصال مهم …قالتلي عندها ما يدار …
هادي: خلينا نمشيو …
فالتحقيق ..كان احمد مرتبك وكيبكي …مصدوم..خوه فالانعاش ومرتو وحبيبة عمرو ماتت …شنو وقع…واش عبد الله هو اللي قتل حسنا وحاول يقتل راسو …شنو وقع بالضبط..
البوليسي: اش كنتي ماشي دير فداك الوقت فالدار…
احمد: هاديك داري ..وهاديك مرتي..
البوليسي: شنو كان كيدير خوك مع مرتك فالدار …
احمد: معرفتش …عيطاتلي حسنا كتغوت …وكتقولي خوك هجم عليا …مفهمت والو …
البوليسي: فانتا مشيتي تدافع على مرتك ..وقتلتي خوك…
احمد: مقتلت حد…ملحقتش…وصلت لقيت تما مجزرة…ولقيت حسنا ميتة (بدا يبكي)
البوليسي: الانكار مغاديش يفيدك السي احمد…من الافضل تعتارف…
الجزء 198

علاياش غانعتارف …على حاجة مدرتهاش …
خرجوه ولقا المحامي ومعاه هادي واروى…
احمد: مقتلتهمش…مقتلتهمش …تيقو بيا …
هادي: غانخرجوك من هنا ابابا …متخافش …
احمد: قول لبابا انا بريئ…عمك مازال عايش ياك…ولدي تكلف بدفن حسنا …هي معندها حد فالدنيا …انا كنت حياتها كلها …عفاك كرمها ودير ليها جنازة الى مخرجتش من هنا …
هادي: غاتخرج ابابا…غاتخرج…كنواعدك ..
المحامي: غانقدمو طلب مقارنة توقيت الوفاة…ولا الجريمة مع الوقت اللي دخل فيه السي احمد للدار…الكاميرا ديال العمارة سجلات وقت دخوله…وغانقدرو نثبتو بيه براءتو..
اروى: دير اللازم..بابا خاص يخرج من الحبس…
هادي: خاص نمشيو نشوفو عمي …
اروى: اه خلينا نمشيو …
مشاو للسبيطار ..ولقاو اسامة جالس برا …
هادي : اش واقع …
اسامة: متخلعوش ..غير هو…عماد طردني من تما ..كيقول انه بابا هو اللي دارها …وباللي مخاصناش نقربو منو…
اروى: مللي يكون بابا هو اللي دارها ديك الساعة نخافو نقربو منه…زيدو قدامي ..
مشاو موراها وهي زاعمة اما الدراري مترددين..حتى وصلو لقاو ندى وعماد ويامنة والطاهر وكلهم كيبكيو …
هادي: جدي…شنو حالة عمي..
عماد: محشمتوش …جايين لهنا بوجهكم حمر..
هادي: بابا مدار والو هو بريئ…
عماد: سيرو من هنا …دابا ولا غانفرج فيكم اللي يسوا واللي ما يسواش..
اروى: عماد…ركز مزيان فداكشي اللي كتقول …بابا عتق عمي من الموت ماشي هو اللي حاول يقتلو ..
عماد: شكون نتي باش تهضري …نتي جاية البارح للعائلة…ومعارفة والو ..
اروى: ايه حدك تما …عندك يحسابليك انا هما ولاد عمك اللي كتعرف …انا راك مازال مكتعرفنيش مزيان ..ويستحسن متشوفش قباحتي …
الطاهر: واش جايين تدابزو هنا ….
سكتو مللي هضر الطاهر …واروى مشات حدا هادي واسامة …
هادي: معندي ميتسالك خخخ …
اسامة: عندك يسمعكم هه..
الطبيب: للاسف ..السي عبد الله دخل فغيبوبة .
الجزء 199
يامنة: الله يا ربي اولدي …
بداو يبكيو كلهم …حتى جات جوهرة كانت مرتبكة …مشات ندى بدات تعنقها وتبكي …وهي منزلوش دموعها ..
عماد: فين كنتي ..فين …
جوهرة: صبر اولدي ..صبر..غايولي مزيان ..متخافش ..
الطاهر: فين كنتي اجوهرة..
جوهرة: عمي انا كنت مشيت لشي ناس نعطيهم شي بركة..عاد قالولي شنو وقع…مكنتش متوقعاها من احمد..
يامنة: ولدي مدار والو …عرفي راسك اش كتقولي ..
جوهرة: مقلت والو اخالتي …
جات فاطمة كتجري ومعاها نسيم…
فاطمة: اش واقع …اش هادشي سمعت …بابا …واش خوتي تخاصمو …
الطاهر: غانعرف شكون دار هادشي فولادي..وغانعاقبو …
قرب هادي من نسيم وشد يدها وشبكها …وقربها لعنده…وبعد عليهم …
هادي:(عنقها بالجهد) توحشتك بزااف ..
نسيم: كح كح …راك جيفتيني المسخوط…ههه
هادي: اش غاندير كنبغيك بزاف وكنتوحشك…
نسيم: اويلي واش هاد الضروف ديال الحب…
هادي: متفكرينيش …حنا غرقنا حتى للودنين …واش كتوقعي بابا بالصح دار داكشي ..
نسيم: هو شنو كيقول …
هادي : هو كيقول انه مدار والو …
نسيم: اذا تيق باباك ..ومخاصش يكون عندك شك ولو واحد فالمية فيه..
هادي: اه بالصح ..عندك الحق…
فاطمة: نسيم …اش كديري هنا …
هادي: غا كتواسيني اعمتي..
فاطمة: هادي …بعد لبنتي …انا منسيتش داكشي اللي درتي ومغاديش ننسى ..
هادي: عمتي انا والله حتى كنبغيها …عفاك عطيوني فرصة …
فاطمة: الفرصة عطيناهالك واثبتتي لينا انك شخص غير امين عليها…زيدي قدامي نتي …
مشات نسيم وهي حانية الراس…اما هادي جلس الارض وكيفكر …كيفاش غايقنعهم باللي هو ندم وكيبغي نسيم …واش غايجي داك النهار اللي غايوافقو فيه انه يتزوجها …
دازت يوماين والحال هو هو …ونتيجة التشريح بانت ..
المحامي: التشريح ديال مدام حسناء كيبين انه ماتت فالسبعة واربعين دقيقة ..وحسب الكاميرات السي احمد دخل فالساعة الثامنة …يعني ماشي هو اللي قتلها ..
الضابط: ممكن يكون عبد الله هو اللي قتلها ..واحمد جا انتقم ليها …علاش لا …احمد الزواتي هو المشتبه الوحيد اللي عندنا ومنقدوش نطلقو سراحو حتى يفيق السي عبد الله ويأكد العكس…
هادي: شنو دابا بابا غايبقا محبوس …
المحامي: للاسف …
هادي: دير شي حاجة .. براءتو بانت باللي هو مقتلش حسنا …
المحامي: نتا اللي خاص تتكلف بمراسيم العزاء والجنازة ديال حسناء…هادي وصية باك …
هادي:اكيد ….اكيد ..
حنان: وصية!! كيبغيها بزاف حتى يوصي عليها…مكنتش غالطة فقرار الطلاق اللي كنت خديت …
اروى : ماما …
حنان: مغانرجعش فيه …
الحالة تجخلطات …عبد الله كومة…واحمد فالحبس…وهادي ونسيم مفارقين…وريم دخلات فاكتئاب …احداث جديدة قريبا فالفصل الثاني .
الفصل الثاني
ثروات من شجرة الزقوم
الجزء 200
القضية تزيرات ..والطاهر غا ساكت …مكيدويش …ضايعين منو وليداتو …حتى مشات عندو نسيم…وجلسات معاه …
نسيم: جدي …انا خايفة عليك …عفاك هضر …
الطاهر: تعطلت …تعطلت بزاف …حتى ضاعو من بين يديا …
نسيم: كلشي غايكون بخير …غايفيق خالي …وغايقول كلشي …متخافش اجدي…
الطاهر: شكون غايكون دار فينا هادشي …
فاطمة: وحدة من الافعات …ماشي بعيد تكون حنان ولا جوهرة…
نسيم: اش هاد الهضرة اماما …
فاطمة: انا شاكة فيهم بجوج …علاش لا …حنان عندها دافع …راجلها خانها …وتزوج عليها ..وحتى جوهرة عندها دافع …وانا اللي عارفاه …
نسيم: شنو هو …
رجعات الذاكرة بفاطمة ..لنهار جا عندها عبد الله…وهو معصب …
فاطمة :شنو كاين اخويا …
عبد الله: فاطمة نسولك قولي الحقيقة …واش بالصح شي نهار مشات معاك جوهرة لداك الراقي…
فاطمة: ششوووووت …واش كلما سديت هاد الموضوع تحلوه تاني….
عبد الله: جاوبيني …
فاطمة: اه مشات معايا …
عبد الله: انا غانطلقها …غانطلقها …حتى هي ولات محرمة عليا …
فاطمة: ولد الحرام متقوليش تا هي قرب ليها . .
عبد الله: وشنو حسابليكم …شنو خاصني نشك تانا فولادي دابا ولا …
فاطمة: نهار مشينا عندو كانو مزيودين ولادك بجوج …متخافش …
عبد الله: غانطلقها ..
فاطمة: اعبد الله ..هي شنو دنبها..هي غا ضحية بحالي ..
عبد الله: اش غاندير بيها …
فاطمة: على قبل ولادك …متكسرهمش …
رجعات الذاكرة للحاضر..
نسيم: شنو الدافع اماما …
فاطمة: والو…خليني ساكتة حسن .. ندعيو الله يفيق عبد الله من الغيبوبة …باش نتهناو .. ونعرفو الحقيقة …
فالدار كانت ريم …متكية وراسها كيضور …وايوب حداها …وكيحاول يهدنها …
ايوب: حبيبة …بنتنا كتتحسن …غاتفوت غا هاد الشهرين مزيانة ..
ريم: انا خايفة…خليني عفاك …مبغيتش نتصدم …
ايوب: انا عيييت درت مجهوودي …ونتي كاع مكتعاوني معايا …واش عاجبك راسك هكا …عاجبك هااا …
ريم:خليني ايوب خليني …
ايوب: بفففف ..هانا مخليك خودي راحتك وشبعي اكتئاب …
خرج ولقا امه كانت كتسنط عليه …
سعاد: تبعني نهضر معاك …

اترك تعليقا