Skip links

رواية حبيبي الذي أكرهه ج 3

 1,658 عدد مشاهداات

الفصل 11

لبسات ايمان جلابتها و ناضت باش تمشي عند ام امل و تهضر معاها في الموضوع اللي قالها ولدها ياسين و لكن قبل ما تخرج خدات البورطابل ديالها و اتاصلت باختها رحمة

ايمان _ الو رحمة انا ايمان ,, لاباس الحمد لله اختي ,, كلشي لباس ,, كيدايرة الغزالة ديالنا وداد ,, سمعيني را بغيتك في الواحد الموضوع مهم حلي وذنيك مزيان

كملات ايمان الاتصال مع اختها و مشات عند احلام ام امل

احلام كاتكب اتاي _ نهار كبير هادا نورتينا يا لالة ايمان

ايمان_ ربي يخليك

احلام _ زيدي كلي شي حليوة

ايمان بدون نفس _ لا ما عندي منين يدوز .. شوفي ا لالة احلام انا نجيك من الاخر

احلام بخوف _ الله يسمعنا خبار الخير

ايمان _ ولدي ياسين راه باغي بنتك امل و راه جايين في العشية ان شاء الله نخطبوها رسميا

احلام بفرحة كبيرة حيت كان حلمها امل تزوج ب ياسين _ مرحبا و الف مرحبا ياسين ولدنا و مانلقاوش حسن منو ل امل

ايمان في سرها ” لهلا يكمل هاد الزواج ” _ يكون خير ان شاء الله

كملات ايمان كلامها مع ام امل و رجعات لدارها لقات رجلها السي عبد السلام رجع للدار

عبد السلام _ فين كنتي يا هاد المرا فين مانجي مانلقاكش في الدار

ايمان _ راني كنت غير عند جارتنا احلام

عبد السلام بدهشة _ و ياك انتي ماكاتحامليش معاها اشنو داك لعندها في هاد الساعة

ايمان _ اييه ماكانتحملش معاها را داك المفشش ديال ولدك هو اللي داني عندها نهضر معاها باش نمشيو نخطبو بنتهم في العشية

عبد السلام _ شكون بنتهم فيهم

احلام _ و شكون عاتكون من غير ديك المتكبرة د امل

عبد السلام _ و ولدنا اختار و عرف ما يختار ,, امل بنت مربية و متقفة و منلقاوش بحالها

احلام بعصبية _ شويني فيك على مربية و متقفة ما فيك فايدة بحالك بحال ولدك كون خلاني خطبت ليه بنت خالتو وداد الزين و التباتة و قالت في سرها ” و لكن غير بلاتي ولدي ياسين و الله ماياخد شي وحدة من غير وداد “

عبد السلام _ و فين سرحتي يا هاد المرا نوضي حطيلنا الغدا

ايمان انتابهت _هاه هاهي نايضة

ناضت ايمان توجد الغدا و خلات عبد السلام كايفكر في ولدو ياسين اللي باغي يتزوج

في دار عائلة امل

احلام _ ايوا شنو قلتي ا سي محمد

محمد _ ايوا يجيو الناس نتفاهمو معاهم و يكون خير ان شاء الله

مشات احلام و خلات محمد جالس كايتفرج في التلفزة من بعد ما هضرت معاه في موضوع خطوبة امل ب ياسين و السي محمد فرح بزاف حيت كايجيه ياسين ولد ظريف وولد الناس و مايلقاش شي نسيب بحالو

كانت متكية على الناموسية ديالها و كاتشوف في الفراغ و كاتفكر في المشكل اللي هي فيه و في نفس الوقت كاتفكر في كلام ياسين قطع عليها تفكيرها دقان في باب بيتها

امل _ ادخل

دخلات احلام و هي هازا صينية ديال الاكل و مبتسمة

امل _ ماما علاش عدبتي راسك و طلعتيلي الماكلة حتا لبيتي

احلام _ راكي باقا عيانة ا بنتي و الطبيب وصانا باش نعطيواك الراحة و راكي باقا ما كليتي والو خاصك تاكلي باش تصحي راكي وليتي عروسة زعما

امل بدون فهم _ كيفاش وليت عروسة

احلام بابتسامة _ اييه را بداو يجيو فيك الخطاب ا بنتي

امل بدهشة _ خطاب ؟ اشمن خطاب

احلام _ في العشية ياسين جايب واليديه و جاي يخطبك

امل بعدم تصديق _ شنووووووووووووو ؟؟

احلام _ يالاه ابنتي كلي باش توجدي راسك و انا عانهبط الكوزينة نوجد شي شهيوات و نقول ل حنان تجي تعاوني شوية و انتي غير رتاحي

خرجت احلام من بيت بنتها اللي خلاتها مصدومة من موضوع الخطبة

امل _ لا لا مايمكنش كيفاش انا نتزوج ب ياسين لا لا هادشي مستحيل و خصوصا هو عارف بموضع الحمل ديالي تتتت كيفاش هادشي مايمكنش ,, واش بصح يكون كايبغيني ,, يا ربي انا ما بقيت عارفة والو

قطع عليها حبل افكارها دخول اختها حنان بحال العاصفة _ صلاة و السلام على رسول الله

امل سدتلها فمها _ شتتت فضحتينا يا المصيبة

حنان _ مالي عملت جريمة راكي عروسة زعما خصك ترجعي تحشمي شوية ,, واش غادي تزوجي ب ياسين الزين و التباتة

امل _ شمن زين و تباتة الله يهديك

حنان غمزتلها _ اممم بلا ما تخبي الحبيبة عاينيك فاضحيناك راكي كاتبغيه و زايدون را شفتكم مللي كنا في اللوطو كيفاش كاتشوفو في بعضكم زي نور و مهند يا سلام هههههه

دفعت امل اختها خارج البيت و هي مستغربة من كلامها الجنوني

امل من بعد ما خرجت حنان _ اويلي شنو كاتقول هادي كيفاش كانبغي ياسين و اشمن نظرات اتتتت هادي غير كاتخربق حيدت امل هاد الافكار من بالها و مشات تكات

امل _ حسن عافاك بعد مني اشنو بغيتي مني حرام عليك ’’ دمرتيلي حياتي الله ياخد فيك الحق ,, طلق منيي طلق منننننييييييييييييييي ,,

دربتها الفايقة و كانت كلها كاترجف و دقات قربها كاتضرب بالجهد

امل _ بسم الله الرحمن الرحيم ,و الحمد لله هادا غير حلم ,, حسن حسن الله ياخد فيك الحق دمرتيلي حياتي اههئ اهئئ

بقات امل كاتبكي و تشهاق من بعد مدة تهدنات دخلات للحمام خدات دوش و خرجات لقات ماماها كاتوجدلها حوايجها

احلام _ امل بنتي ها انا وجدتلك حوايجك اللي عاتلبسي هاد العشية بغيتك تكوني قمر

امل بدون نفس _ واخا

احلام حست بحزن بنتها _ امل بنتي ياك لاباس مالكي

امل بابتسامة باش ماتبين ل ماماها والو _ ااا لا لا والو انا مزيانة غير شوية د التعب

احلام _ وا يالاه ا بنتي رتاحي شوية و من بعد وجدي راسك را الناس مابقالهم والو و يجيو

خرجت احلام من بيت بنتها و مشات للكوزينة تكمل الشهيوات ديالها من حلويات و مقبلات و مملحات و عصائر تبارك الله عليها و صافي شهاتني ههه

جالسة حدا مرايتها عاملة كسوة خضرا حد الركبة بلا كمام و فيها جوهر من الفوق عاملة مكياج داكن باللون الاخضر و عكر باللون الاحمر كاتمضغ المسكة و كاتمشط شعرها الاسود الطويل و كاتدنن اغنية اخصمك اه

دخلات عليها مها بلا ما دق في الباب

شهقات وداد بالخلعة _ اااهههئ ويلي خلاعتيني يا ماما را كاين الباب دقي عاد دخلي

رحمة _ ماشي وقت ادقان هادا قوليلي فين كنتي بعدا من فوقاش و انا كانسول عليك

وداد تعلتمت _ اااا كنت غير مع صاحبتي كلثوم

رحمة _ وا تبعي ديك صاحبتك كلتوم و فارس احلامك راه عايطيرلك من يديك

وداد بدون مبالاة _ شمن فارس احلام هادا

رحمة _ اويلي على بنت عطاني الله ,و ياسين ولد خالتك ايمان راه ناوي خطب شي بنت و انتي هزك الما

وداد ناضت بحال شي عاصفة _ شنوو ؟؟ ياسين ؟؟ياسين ليا انا بوحدي و اللي قربات منو غادي نقتلها , ياك قلتيلي ا را خالتي خطباتني ليه دابا اشمن بنت هادي اللي ناوي يخطب اشنو كاتقولي ا ماما اشنوو اههئ اهههئ

رحمة كاتهدن بنتها _ تهدني ا بنتي تهدني هاد الغوات ديالك ما غادي ينفعنا ب والو خاصنا نشوفو شي خطة اللي تخلينا نمنعوا هادشي باش ياسين يكون ليك انتي

وداد حبسات من البكا و ابدات تستوعب كلام امها و ابتاسمت ابتسامة شريرة و قالت _ اولا حاجة خاصني نقرب منو

و دارت عند ماماها _ ماما انا خاصني نعمل شي سبة باش نمشي شي ليامات عند خالتي ايمان نبقا معاها

لبسات امل قفطان ابيض مطروز بالخضر من التحت و الجهة د الكمام ,, و عملات مكياج خفيف و هادئ و حطات شال فوق راسها جات زويييينة و برييئة بزااف

دخلات عليها ماماها _ الصلاة و السلام على رسول الله ,, تبارك الله و مشاء الله على بنتي امل شحال جات زوينة وليتي عروسة يا بنتي الليه يحفظك ليا

امل كاتشوف في ماماها بحسرة على اللي دارتو _ و يحفظك ليا حتا انتي ا ماما

سمعوا دقان في الباب د الدار

احلام _ هاه ها الناس جاو بقاي انتي هنا و مللي نعيطليك اجي

امل حسات بخوف و رعب كبير حسات بالدوخة و الغثيان دخلات بسرعة للحمام “هادشي طبيعي في الشهور الاولى د الحمل “

جا ياسين رفقة عائلتو ,, دخل ياسين و الاب ديالو لقسم الرجال عند السي محمد و لالة ايمان دخلات مع احلام اللي كاترحب بيها بكل فرخة و سرور

الفصل 12

تجمعت العائلتين بجوج عائلة امل و عائلة ياسين و من ما بعد ما كلاو و شربو الشهيوات اللي وجدات لالة احلام جا الوقت باش يهضرو في الموضوع اللي جاو من اجلو

عبد السلام _ كانظن راكم عارفين الموضوع كامل ايوا اشنو قلتو

محمد _ حنا ماغاديش نلقاو حسن من ولدنا ياسين هو حبيبنا و جارنا و ماكانعرفو عليه غير الخير

تدخلت احلام _ وااه محمد عندو الحق ولدنا ياسين ماعندنا مانقولو فيه و نعم الرجال ولكن ضروري مانستاشرو مع البنت حتا هي تقول رأيها

مللي قالت احلام هاد الجملة ياسين قلبو خفق بالجهد خاف امل ترفضو و لكن تفكر المشكل اللي هي فيه مستحيل ترفض هاد الزواج في الظروف اللي فيها

ياسين من جهة كان فرحاان حيت اخيراا غادي يتزوج بفتاة احلامو البنت اللي حياتو كاملة و هو كايبغيها و اكبر امنية فحياتو هي يتزوج بها ,, و من جهة اخرى كان محطم بخبر حملها كيفاش امل البنت العفيفة الطاهرة البنت اللي كانت بالنسبة ليه ملاك تعمل هادشي كان قلبو كايتعصر مللي كايتفكر هاد الامر حاس باللي امل خانتو

قطع عليه حبل افكارو سؤال باباه اللي ماعرف باش يجاوبو

عبد السلام _ ايوا ا ولدي ياسين مالك ساكت شاركنا حتا انت و قول شنو كاين

ياسين _ ااا ممم انا .. المهم اللي كاين راكم قلتوه دابا كانتسناو رد لالة امل

احلام حست بالحشمة د ياسين ,, ابتاسمت و قالت _ انا عانمشي نكلم امل

في هاد الجو كامل كانت واحد الشخصية ماحاملاش هادشي اللي كايوقع و ماحاملاش هاد الخطوبة اصلا واش عرفتوها ايييه هي ايمان ,, ايمان كانت باغا توقع اي حاجة باش كلشي يترون و امل ماتكونش من نصيب ياسين مللي جاو و هي ساكتة تقريبا

مشات احلام تكلم بنتها امل باش تنزل عند الناس و تقولهوم رأيها و قرارها ,, كانت طالعة و تلاقات مع بنتها حنان

حنان _ ماما را العصير كامل واجد و را حطيتو في الصينية

احلام_مزيان ا بنتي الله يرضي عليك ,, و دابا سيري عيطي لختك قول دوز الكوزينة تاخد الصينية د العصير و تجي تسلم على الناس

حنان بسداجة _ و علاش عاتجي تسلم عليهم ا ماما

احلام _ باش تقول رأيها واش قابلة او لا

حنان _ راها قااااابلة ا ماما سوليني انا هههه

احلام _ ههه سيري عيطي لختك و بلا هضرة بزااف

مشات حنان تعيط ل امل و احلام رجعات عند الضياف ,, بعد مرور دقايق بانت العروسة ديالنا و هي هازة الصينية د العصير جايا بقفطانها بحال الاميرة غير شافها ياسين بغا يحماق عجباتو بزااف حس ببراءتها و تفكر خطأها نزل عينيه و قال بينو و بين نفسو ” خسااارة ا امل “

تقدمت امل و جات باش تقدم العصير للضيوف ,, عطات كاس ل السي عبد السلام و كاس ل ياسين و بغات تعطي كاس ل لالة ايمان لقاتها كاتشوف فيها بعين ناقصة يديها رجفو بزاف و بلا ما تحس رخات الصينية و العصير طاح على حوايج ايمان

امل _ خالتي عافاك سمحيلي را الصينية ….

ايمان _ هاااائ شنو هادشي حتا السخرة ماقاداش ديريها مقادة بعدي لهيه

كلشي بقا ساكت و تصدمو من كلامها المسموم و لكن السي عبد السلام بغا يلطف الجو

عبد السلام _ ماشي مشكيل ا بنتي عادي

امل تحبسو الدموع في عينيها حس بيها ياسين و بقا فيه الحال

امل _ سمحولي

قالت هاد الكلمة و طلعات كاتجري لبيتها و بقات تبكي بحرقة

احلام و محمد حسو ببنتهم اللي جرحتها ايمان بكلامها

احلام بنبرة حزن _ سمحيلنا ا لالة ايمان امل مادرتهاش بلعاني انا عانوض نجبيلك شي فوطة تنشفي هاد الشي

ايمان _ لا رد

من بعد هاد المشادات ياسين و عائلتو ودعوهوم و مشاو لدارهم

امل كاتبكي _انا ا ماما مادرتهاش بلعاني را الصينية زلقاتلي من يدي علاش خالتي ايمان تعصبت عليا هاكاك

احلام _ حتا انا ماعرافتش مالها ا بنتي و لكن ماديري والو في بالك المهم و اذا ماكنتيش مرتاحة لهاد الزواج صافي نقولولم ما بغيتيش المهم هي راحتك

امل خافت من ام ياسين و لكن ما عندها مادير ضروري توافق ماعندهاش اختيار و المهم ياسين ولد الناس و كيف قال هو كايبغيها و ناوي يسترها مسكين

احلام _ هييه امل فين سرحتي را سولتك واش موافقة او لا

امل _ موافقة ا ماما موافقة

احلام فرحت_ الله يسعدك ا بنتي و يكمل عليك بالخير

امل بابتسامة خجل _ امين

في دار عائلة ياسين

ياسين معصب _ ولكن علاش ا ماما عاملتيها بحال هكاك هي مادرتهاش بلعاني

ايمان_ بلا ماتبقا تغوت عليا هاكا راني ماماك حتارمني شوية ,, ماعرفتش شنو عجبك فديك الفنيانة حتا حاجة مافيها مقادة ,, كن تبعتيني و خليتيني نخطب ليك وداد بنت خالتك الزين و الحداكة و كلشي

ياسين زاد تعصب_ يوووووه شحال من مرة قتلك ما تبقايش تجبديلي هاد الموضوع ,, انا كانبغي امل و مستحيل نتزوج بشي وحدة من غير امل لا وداد و لا غيرها

دخل لبيتو و سد الباب بالجهد و خلا موراه ماماه اللي مصدومة من كلام و تصرفات ولدها

ايمان _ واخا ا لالة امل باينة عليك ساحرة لولدي انتي و ديك ماماك و لكن غير بلاتي عليك دابا تشوفي لالاك ايمان علايش قادة

عبد السلام سمع غواتهم و خرج من البيت من بعد ما بدل حوايجو _ مالكي يا هاد المرا خلي الولد يدير داكشي اللي باغي راه بعقلو ماشي صغير

دخل حتا هو و سد الباب

ايمان _ صافي دابا انا اللي ديما غالطة مابقات عندي كلمة في هاد الدار

جلسات في الصالون و دارت راسها بين يدها و بقات كاتفكر في شي حل باش تمنع هاد الزواج

سمعات دقان في الباب و قالت _ شكون ممكن يجي عندنا في هد الوقت ماتكون غير ديك الحقيرة د احلام جات تعتدر مني

فتحات ايمان الباب و تفاجأت مللي شافت هاد البنت العزيزة عليها واقفة في الباب و حسات بللي المشكل صافي تحل

في نظركم شكون اللي عايكون جا عند ايمان في داك الوقت ؟

يتبع

الفصل 13

فتحات ايمان الباب و تفاجأت مللي شافت هاد البنت العزيزة عليها واقفة في الباب و حسات بللي المشكل صافي تحل

ايمان _ وااااو على مفاجئة وداد الغزالة مرحبا بك

وداد _ هههه الله يبارك فيك ا خالتي ,, تواحشتك و جيت نشوفك

ايمان _ حتا انا تواحشتك بزااف ا بنتي ,و كيدايرة ماماك و باباك و خوتك كلشي مزيان

وداد _ الحمد الله ا خالتي الحمد لله

من بعد ما دخلو و وجدات ايمان كاس د اتاي لبنت اختها اللي جات عندها و بقات كاتعاودلها كلشي على الخطوبة و على حب ياسين ل امل و كلشي و وداد كانت كاتحرق من الداخل

وداد _ و فين عرف هاد البنت ا خالتي

ايمان _ راها بنت جيرانا ساكنة غير حدانا و لوات عليه هي و ديك مها و خداولنا العايل من بين ييدنا مابقاش كايسمع كلامي نهائيا و حتا هاداك باه زايدلو فيه قالي خاليه يدير اللي بغا

وداد تتظاهر بالبرائة _ انتي عارفة ا خالتي انا شحال كانبغي ياسين و كنت مستعدة نكون خدامة عندو غير يطلبني للزواج و لكن هانتي كاتشوفي هو في قلبه بنت اخرى

ايمان _ شمن بنت اخرى يا الهبيلة ,, انتي اللي عاتكوني عروسة ولدي و عايديريك فوق راسو ماشي غير خدامة و لكن اول حاجة خاصنا نشوفو كيفاش نتهاناو من هاد امل

وداد بتركيز _ واش عندك شي فكرة ا خالتي

ايمان _ اهاه يالاه حلي وذنيك و سمعيني مزيان

وداد _ واخا

حكات ايمان ل وداد الخطة كاملة اللي خططتها في بالها

وداد _ تبارك الله عليك ا خالتي عندك شي افكار ما عندي مانقول ههههه

ايمان _ ايوا باش تعرفي خالتك علايش قادة ,, يلاه دابا نوضي ترتاحي راكي عيانة بالسفر و غدا ان شاء الله نبداو نطبقو الخطة ديالنا

وداد باست ايمان في خدها _ مواااح عليك يا احلى خالة في الدنيا ,, تصبحي على خير

ايمان بابتسامة _ تصبحي على خير ا بنتي

كانت حاطة راسها على المخدة و كاتبكي بحرقة ,, خدات البورطابل ديالها و مشات لقسم الرسائل و بقات تقرا رسائلها القديمة مع حسن و بقات تقول في نفسها _ كنتي انت هو حياتي و روحي ,, شحال حلمت معاك و شحال تمنيت نعيش معاك حياتي كاملة _ علاش ا حسن علاش حطمتي كلشي ,, بغيتك من قلبي و كنت غادة معاك بنيتي و لكن انت استغليتيني استغليتي حبي ليك و استغليتي ضعفي قدامك ,,

في هاد اللحظة تحسست كرشها و قالت _ انا دابا حاملة بولدك ولا بنتك ,و كنت كانتمنى انت اللي تكون خطبتيني اليوم و ماشي ياسين و لكن للاسف تجري الرياح بما لا تشتهي السفن ,

مصطفى _ السلام عليكم

رحمة _ عليكم السلام السي مصطفى واش نوض نوجدليك العشا

مصطفى _ غير جلسي خلي وداد توجدولي

رحمة صفارت _ اححم وداد ماشي هنا

مصطفى _ كيفاش ماشي هنا راه 11 د اليل دابا فين مشات هادي

رحمة _ غير تهادن ا سي مصطفى راها مشات عند خالتها ايمان

مصطفى _ شنوو ؟؟؟ سافرت لمدينة اخرى و انا مافخباريش ,, رجعتي نتي و ديك بنتك كاديرو غير داكشي اللي باغين انا مامحسوبش و ماعندي قيمة

رحمة بغات تلطف الجو _ الله يا ودي السي مصطفى انت هو كلشي و لكم غير البنت قنطات شوية و بغات تبدل الجو شوية عند خالتها

مصطفى استسلم _ وكلت امري لله ,, نوضي حطيلي العشا نوضي

رحمة بفرحة نقزات _ دقيقة يكون واجد

فاق في الصباح شاف في الساعة لقا 9 ,, حس بصداع في راسو تفكر شنو وقع البارح تنهد تنهيدة طويلة ,, دخل الحمام خدا دوش سريع و خرج لبس حوايجو ,, لبس سروال جينز ازرق و قميجة بيضا و مخططة بالاسود جا رااااااااائع و اتجه للكوزينة يشوف ماماه واش وجدات الفطور اولا مازال ,, تفاجئ بزاف مللي شافهة كاتحط الفطور و كاتدنن و كلها نشاط و حيوية ,, لابسة بيجامة حريرية باللون تركواز و شعرها رابطاه بعشوائية و عاملة مكياج هادئ بزااف

ياسين _ احححم احم

وداد انتابهت _ ااه السي ياسين صباح الخير و البراح انا فقت في الصباح وجدتلك الفطور جلس تفطر شنو بغيتي قهوة اولا اتاي اولا عرفتي اشنو بدا بالعصير هو الاول راه مفيد بزاف صاوبتو بالبنان و اللوز و

قاطعها ياسين _ انتي شنو كاديري هنا فوقاش جيتي ؟؟

وداد تحبسو الدموع في عينيها و ماعارفات باش تجاوب تصدمت بزاف من كلام ياسين

وداد_ السي ياسين انا ج

قبل ما تكمل جملتها وقفات ايمان و حمرات عينيها في ياسين و قالت _ ياسين هادي راها بنت خالتك خاصك تحتارمها و تقدرها و ف عوض ما تقولها مرحبا بك كاتقولها شكاديري هنا

ياسين عرف ماماه اشنو ناوية في بالها و عرف سبب وجود وداد في دارهم في هاد الظروف ,, بلا ما يجاوب على كلام ماماه خرج من الدار بلا فطور و مشا لشي قهوة باش يفطر

وداد عرفات باللي وجودها في دار خالتها كايخنق ياسين و حسات باللي ماعمر ياسين ما يبغيها

ايمان حسات بحزن وداد و بغات تفوج عليها شافت في الطابلة و في الشهيوات اللي وجدات و قالت _ هاي هاي تبارك الله على بنت اختي الحداكة ما شاء الله عليك ماشي بحال ديك الفنيانة ديال امل حتا العصير ما كاتعرف تكبو ههههه

وداد_ هههههههه

خرج السي عبد السلام من البيت و شاف ايمان كاضحاك مع شي بنت قرب و عرف باللي ديك البنت هي وداد ماعاجبوش الحال مللي شافها في دارو حيت قالبو ماعمرو ما رتاح لهاد وداد ما عرفش علاش

عبد السلام _ صباح الخير عليكم

ايمان_ صباح الخير

وداد _ صباح الخير عمي اشخبارك لاباس عليك _

عبد السلام و هو جالس كايفطر جاوبها و بلا ما يهز عينيه فيها _ لاباس

نزلات وداد راسها بقهر و قبل ماتمشي قالت _ بالصحة

مللي مشات عبد السلام شاف في مراتو و قال _ شنو كادير هادي هنا ؟

ايمان تعصبات _ غير قولولي مالك انت وولدك مع هاد البنت ,, راه بنتي اختي و جات تشوفني شنو فيها

عبد السلام _ الله يستر و صافي

كمل فطورو و خرج حتا هو لخدمتو و خلا ايمان و وداد بوحدهم في الدار

فاقت امل حسات بالدوخة دخلات للحمام غسلات وجها باش ترتاح شوية خرجات لبسات كسوة طويلة بالكمام في اللون الوردي عملات حجاب في نفس لون كسوتها ,, عملات جلوس تعطرت هزات صاكها و خرجات من البيت و تلاقات في الدروج ختاها حنان جايا عندها

حنان _ امل يالاه كنت جايا نعيطلك باش تنزلي تفطري

امل _ لا غير بالصحة ما بغيتش

نزلات عند ماماها للكوزينة لقاتها كاتحط الفطور _ ماما الحبيبة انا عانخروج نبدل الجو شوية

احلام _ فين عاتخرجي ا بنتي في هاد الصباح راكي عيانة

امل _ غير خليني ا ماما واخا نمشي غير للحديقة اللي في الحومة غير شوية و نرجع

احلام _ و الفطور ؟؟

امل _ حتا نرجع

خرجات امل و بقات كاتمشى دازت على دارهم د ياسين شافت واحد البنت كاتسيق قدام الدار تفاجأت بزاف و قالت شكون ممكن تكون هاد البنت اللي ساكنة مع عائلة ياسين ,, في هاد اللحظة كانت حنان جايا كاتجري و تغوت امل امل بلاتي دارت امل و تفاجات من ختاها حنان اللي جايا كاتجري

امل _ حنان مالكي على هاد الغوات كامل

حنان كترجع انفاسها _ را ك-ي نسيتي تيليفونك و ماما قاتلي نديهلك باش تبقا تطمان عليك مرة مرة خرجت لقيتك طرتي بديت نجري حتا لقيتك

امل جاتها الضحكة من حالة حنان _ ههههه راكي حمقة

كملات امل طريقها بلا ماتنتابه باللي واحد العين كاتاكلها بالنظرات من الفوق حتا التحت

وداد _ هادي هي امل اللي قاتلي عليها خالتي ايمان و اللي كايبغيها ياسين ,, هاه انا زوينة عليها مانعرف شنو عاجبو فيها و لكن غير بلاتي عليك يا لالة امل

كملات وداد تسياقها و هي كاتفكر باش تبدا في الخطة اللي تافقت عليها مع خالتها

كانت كاتمشى سارحة كاتفكر في مشكلتها كاتفكر في حسن و كاتفكر في ياسين و بلا ما تنتابه كانت غادي دوز فيها واحد الطوموبيل وقفت امل بخوف و بدات كاتبكي و حتا مول اللوطو تصدم مللي شافها شكون نزل بسرعة لعندها و حاول يطمان عليها

ياسين _ امل واش انتي بخير

امل _ اه اه انا مزيانة ,, سمح ليا كنت كانفكر و مانتابهتش سمحلي الخطا مني

ياسين _ لا لا ما تقوليش هاكا انا اللي مانتابهتش

امل اكتفت بابتسامة و حست بقربها لياسين لاول مرة كاتشوف في عينيه زوينين بزاف و شافت في بشرتو السمراء كان جداب بزاف

و ياسين مللي شاف الابتسامة ديالها قلبه كان غادي يوقف كانت احسن ابتسامة شافها في حياتو

بعدات عليه ووقفت وبغات تمشي و ياسين بلا مايحس مابغاهاش تبعد عله شبرها من يديها

تفاجات من تصرفاتو دارت عندو و بقات تشوف فيه و هو شاف فيها و قالها _ امل ماتمشيش بغيت نهضر معاك

امل تعلتمات _ اااا ك-ك-كيفاش

ياسين _ انا محتاج نهضر معاك .. يلاه نمشيو لشي كافي و نهضرو على خاطرنا

امل ل اول مرة كاتحس بالضعف قدام ياسين _ واخا يالاه

ركبو في اللوطو و اتجهو لواحد الكافي زوينة بزاف كاطل على البحر كانت من اختيار ياسين

امل كاتنفس داك الهوا _ الله على هوا شحال زوين كنت محتاجة ليه

ياسين كايشوف فيها و كايبتاسم _ شربي العصير ديالك

امل _ هاه واخا

ياسين _ امل انتي عارفاني شحال كانبغيك و انا عجلت هاد الخطبة باش كلشي يكون مستور و حتا واحد مايعرف المشكل اللي انتي فيه

امل مللي سمعات هاد الكلام توقفت عن شرب العصير

كمل ياسين كلامو _ دابا بغيتك تعاوديلي كيفاش حتا وقع هاد الحمل

امل حسات بحال لضربها الضو _ اا ياسين انا

ياسين _ كملي ا امل علاش سكتي انا كانسمعك

امل _ هو ضحك عليا بغيتو من قلبي و استغل حبي ليه

ياسين حس بللي موس دخل لقلبو _ علاش ثقتي فيه علاش

امل بدات تبكي _ حيت بغيتو ا ياسين بغيتو بغيتو

بقات كاتغوت حتا فقدات الوعي,, ياسين تخلع عليها بزاف و بقا كايغوت

ياسين _ امل امل جاوبيني اااامل

هزها بين يديه و داها اللوطو و اتجه نيشان للمستشفى

يا ترى شنو ممكن يوقع ل امل ,, خليكم متابعين
الفصل14

ياسين كان في قاعة الانتظار و كانت النار شاعلة فيه خصوصا كايشوف الاطباء خارجين و داخلين للغرفة د امل و حتا واحد ما بغا يقوليه شي حاجة ,, في ديك اللحظة صونا التليفون د امل مشا لصاكها و بقا يقلب حتا لقاه

حنان بصوت مرتفع بزاف : على السلامة مللي جاوبتي ا لالة من الصباح و حنا كانصونيو ماما كانت غاتسخفلي هنا

ياسين مبعد التليفون على ودنيه شوية حيت الصوت د حنان كان بحال العاصفة _ اختي حنان لاباس ؟

حنان تفاجأت _ اا شكون .. واش انت ياسين ياك

ياسين _ اه انا ياسين

حنان _ و فين هي اختي امل ياك ما وقعالها شي حاجة

ياسين تعلثم _ اا لا لا ابدا امل مزيانة غير .. اه كنا .. دابا هي مشات

حنان بدات تخلع على اختها _ ياسين قولي شنو وقع ل امل

احلام سمعات كلام حنان تخلعات و بدات تخبط في صدرها _ امل بنتي امل مالها شنو وقعلها

حنان _ ماما صبري بلاتي نفهم انا و نقولك .. فين هي امل ا خويا ياسين تكلم

ياسين _ انا و امل كنا كانتمشاو و مشينا جلسنا في واحد القهيوة نهضرو شوية و هي دابا
ا
حنان _ فين هي كمل ا خوي

ياسين _ مشات غير الحمام و خلات صاكها هنا غير ترجع نقولها تاصل بيكم ماتخافيش

حنان _ ناري كنتي غادي تسخفني سحابلي وقعات ليها شي حاجة .. صافي سمحلي كانتمنى دوزو وقت زويين هاه هههههه

ياسين ضحك باش مايبينش التوتر _ ههه شكرا ا ختي

قطع التليفون و هو يخرج واحد الدكتور من الغرفة د امل مشا كايجري عندو و سولو

ياسين _ دكتور عافاك طمني كيف دايرة امل

الدكتور _ اا بلا مانخبي عليك امل حالتها خطيرة شوية تعرضت لضغط نفسي خطير بسبب التفكير و قلة النوم و هذا سبب ليها تأثير قوي خصوصا على الجنين و للاسف ماقدرناش نقدوه و امل دابا كاتنزف بزاف و محتاجة الدم ضروري

ياسين كان كايسمع كلام الدكتور و هو مصدوم ماقدرش يستوعب رغم ان الولد ماشي ولدو بقا فيه الحال بزاف و حس براسو غادي يموت مللي قاليه امل حالتها خطيرة

ياسين _ عافاك ا دكتور نقذو امل انا مانقدرش نعيش بلا بيها .. انا مستعد نتبرع ليها بدمي كامل المهم هي ترجع مزيانة

الدكتور حس بالالم ديال ياسين _ حنا غادي نديرو جهدنا كامل و الكمال على الله .. المهم دبا خاصنا المتبرعين بالدم حاول تتصل بعائلتها باش يجيو في اقرب وقت

**

حنان _ ناري ا ماما كنتي غادي طيريلي وذني غير تهاناي امل لاباس عليها و راها مع ياسين دابا

احلام غير سمعت ان امل مع ياسين حسات بالامان حيت كاتيق فيه بزاف

احلام _ ايوا الحمد لله راني تخلعت عليها بزاف خصوصا هي مزال عيانة .. انا دابا عانوض نوجد الغدا و انتي ضربي شي تسييقة لهاد الصالون و مسحي الجهة اللي تكب فيها العصير البارح

حنان _ اييه امل تخرج تسارا مع راسها في القهوة و انا نسيق الدار,, و الحكرة هادي

احلام _ اشنو قلتي ؟

حنان _ ا لا لا والو انا عانبدا نسيق

ياسين بقا جالس في الكرسي و كايفكر كيفاش حتا يقولها لعائلة امل .. الدم ديالو ماكافيش ضروري يجيو حتا هما يتبرعو ,, بقا حاير خصوصا الوقت كايدوز و امل ف خطر و هو ماعارف ما يدير
بعد مدة قرر باش يتصل ب ماماه باش تمشي عند عائلة امل و تقوليهم يجيو للمستشفى بشي طريقة مزيانة و ماتخلعهومش
دار النمرة و بقا كايتسناها تجاوبو

ياسين _ الو ماما عافاك محتاجك في واحد الحاجة ضروري

وداد غير سمعات صوته قلبها كان غادي يخرج _ ا السي ياسين انا وداد

ياسين غير سمعها كره راسو _ فين هي ماما دوزيهالي بغيتها ضروري

وداد _ خالتي ايمان ماكايناش في الدار مشات للسوق تجيب شي سخرة

ياسين _ مشكلة هادي

وداد _ السي ياسين اذا بغيتي نعاونك ف شي حاجة انا موجودة

ياسين ماعندو حتا شي حل _ سمعي ا وداد سيري لدارهم ديال امل

وداد غير سمعات سميتها كعات و بقات تسب فيها بنفسها _ و لكن انا ماكانعرفش دارهم

ياسين _ راها في نفس الدرب اللي ساكنين فيه غير خرجي و سولي شي واحد على دار محمد المحامي غادي يوريهالك

وداد _ واخا ,, شنو غادي نقول ليها

ياسين _ ماشي ليها هي ماكايناش تما .. دخلي عند ماماها اولا اختها و قوليلهم يجيو لمستشفى المدينة و اجي حتا انتي معاهم و حاولي ماتخلعيهم

وداد تخلعات _ هاائ مالك ا ياسين ياكما وقعات ليك شي حاجة

ياسين _ لا لا ماتخفيش انا بخير المهم سيري ديري داكشي اللي قتلك حتا تجي و تعرفي

قطعات وداد الخط حطات التيليفون و مشات كاتجري نيشان تقلب على دارهم د امل

**

مصطفى _ واش هاد البنت مزال ما ناوية تجي

رحمة _ اويلي السي مصطفى راها يلاه مشات خللي البنت مسكينة تبدل الجو شوية راها قنطات هنا

مصطفى _ ايوا واش غاتبقاي بوحدك في الدار

رحمة _ علاش انت فين غادي

مصطفى _ ناوي نسافر شي ايامات عندي شي شغل

رحمة _ ديالاش هاد الشغل

مصطفى _ شفتك جالسة تسولي فيا فين عمرك انت دخلتيلي في شغلي نوضي سيري ديري شغلك باركة من الهضرة الخاوية

رحمة تعصبات _ هاهي نايضة

مشات الكوزينة باش توجد الغدا قبل ما يسافر راجلها و هي تسمع دقان في الباب

رحمة _ شكووون

كلثوم _ قريب ا خالتي رحمة انا كلثوم

فتحات الباب

رحمة _ اهلا بنيتي دخلي

كلثوم _ خالتي رحمة سمحيلي اذا صداعتك بغيت غير نهضر مع وداد شوية

رحمة _ واش مافخباركش ا بنتي وداد را سافرت عند خالتها البارح

كلثوم _ كيفاش ؟؟؟

رحمة _ اييه واش ماقلتالكش

كلثوم _ لا ما قاتلي والو

رحمة _ ايوا يمكن غير نسات

كلثوم _ اه بصح يمكن نسات المهم دابا نتصل بيها ..يالاه ا خالتي خاليتك على خير

رحمة _ بالسلامة ا بنتي

سدات الباب و دخلات تكمل شغلها قبل ما يحيح عليها السي مصطفى هههههه**

بقات كادور و كاتقلب على دار امل حتى بانلها واحد الولد صغير كايلعب بالكرة تما

وداد _ عافاك قولي فين هي الدار د محمد المحامي

الولد الصغير _ هي هاديك الدار الزرقا اللي عندها الباب د الحديد

وداد شكرات الولد الصغير و مشات لداك الدار .. دقات 2 المرات و هي تخرج عندها حنان

حنان _ السلام واش كاتسولي على شي واحد

وداد _ ااه واش هادي هي الدار د امل

حنان_ اه هي هادي واش انتي صاحبتها

وداد ماحملاش تسمع شي حد يقولها صاحبت امل _ لا انا بنت خالتو د ياسين جاركم و جيت باش ن

قبل ما تكمل كلامها قطعتها حنان _ااه اهلا و سهلا سمحيلي بزاف ماعرفتكش دخلي دخلي مرحبا بك

دخلات وداد و سدات حنان الباب

مشا ياسين و تبرع بالدم ل امل و بقا جالس كايتسنى العائلة د امل يجيو و كايدعي الله باش امل ترجع بخير ان شاء الله .. من بعد شوية حس بالدوخة و فكر باللي ما كلا والو من البارح و خصوصا دبا تبرع بالدم ,,هبط للكافي ديال المستشفى باش يشرب شي عصير ,, مشا و طلب عصير و بقا جالس كايشربو و كايقرا واحد الجريدة و عيط للبنك اللي خدام فيها و علمهم باللي ماغاديش يجي اليوم حيت عيان شوية

مللي قطع المكالمة انتبه لواحد جوج بنات كايشوفو فيه و كايضحكو و لكن ما نتابهش ليهم ,, كمل العصير ديالو و طلع يطمأن على امل ..

طلع ياسين و بقا جالس و هو يشوف العائلة د امل جايا و معاهم وداد حس بالخوف و الارتباك و ماعرف ما يقولهم

احلام _ ياسين ولدي هاد بنت خالتك ما قتلنا والو قلنا شنو كاين

ياسين _ …………….. لا رد

حنان _ عافاك ا ياسين قلنا مالك

وداد بقات ساكتة و كاتسنا ياسين يجاوبهم

ياسين _ اه بالصراحة امل محتا

قبل مايكمل ياسين كلامو قاطعهم الدكتور _ عافاكم حاولو تزربوا دغيا راح الوقت كايضيع و را نقدروا نفقدوا امل بحال اللي فقدنا الجنين ديالها

من بعد ما قال الدكتور هاد الكلام كلشي تصدم و بقا حال فمو وواقف في بلاصتوا حتا واحد ماقدر يصدق الكلام اللي قالهم الدكتور كل واحد بقا مصدوم و ما عارف ما يقول

احلام ارتفعلها الضغط و سخفات جات طايحة في الارض .. حنان تخلعات بزاف و بقات تغوت حتا جاو شي فرمليات هزو ماماها و داوها يديرولا شي مهدئ و وداد بقات مصدومة مللي سمعاتو و كاتقول مع راسها لااا مايمكنش تكون امل كانت حاملة من ياسين لا مستحيييل ياسين ديالي انا لااااا

اما ياسين جلس في الكرسي و دار راسو بين يدو

يتبع

الفصل 15

دازت يومين و قدرو الاطباء يعتقو امل من بعد ما تبرعت ليها حنان و ماماها بالدم واخا سمعو اللي وقع كتبقى امل بنتهم و ضروري يعاونوها

خرجوها من العناية المركزة و مشات لغرفة خاصة و بقاو كايتسناوها تفيق

ياسين من بعد ما طمأن عليها انها بخير حاول يبعد عن عائلتها بمرة باش ما يطيح في شبكة اسئلاتهم و هو ما عارف باش يجاوبهم

حنان _ ماما راكي عييتي بزااف خاصك تمشي ترتاحي شوية

احلام جالسة قدام سرير امل و شادالها يديها _ غير خليني انا ماعنتحرك من هنا حتا تفيق امل و نفهم منها شنو واقع بالضبط

حنان قربت من ماماها _ و لكن ا ماما ياسين ولد الناس ما كانظنش يديرهادشي و عاد كيفاش انا ماكان باينلي والو

احلام _ حتا انا هادشي اللي قاهرني ياسين كنت حاسباه بحال ولدي و ماعمري ظنيت يضحك على بنتي ,, و دابا عاد فهمت علاش زربو الخطوبة بحال هاكا

في هاد اللحظة كان داخل محمد لغرفة امل باش يطمأن عليها و هو يسمع الكلام الاخير ديال احلام ,, بقا جامد في بلاصتو كايحاول يستوعب الكلام اللي سمع

بعد لحظات دخل _ السلام عليكم

احلام و حنان _ و عليكم السلام

محمد _ حنان خرجي شوية بغيت نهضر مع ماماك

حنان ناضت _ واخا ا بابا

من بعد ما خرجت حنان و سدات الباب

محمد _ممكن نعرف شنو القصة ديال هادشي اللي سمعت

احلام تعلثمت _ ااا اش اشمن قصة

محمد حمر فيها عيينيه _ احلام بلا ما تزيدي تخبي اكثر و قولي شنو كاينة

احلام ما لقات مادير و مالقات قدامها غير تعاودليه الحقيقة كاملة حيت كيف ما كان امل بنتو و ضروري ما يعرف طوال الزمن اولا قصار

وداد جالسة في الصالون و كاتصبغ ظفارها بالاحمر و كاتدندن اغنية اخصمك اه ل نانسي عجرم ,, في هاد اللحظة كان داخل السي عبد السلام و شاف وداد في ديك الحالة شمأز من منظرها حيت اصلا ماعندوش معاها

عبد السلام _احححم احم

وداد انتابهت و جمعت راسها _ ا ا اهلا عمي على سلامتك

عبد السلام _ فين هي ايمان

وداد _ راها في الكوزينة كاتقدي شي شغل

خلاتو حتا مشا من حداها و جلست تكمل صباغتها و بقات تقول _ ناري ما نعرف مال هاد راجل خالتي ماكايحملنيش و الصراحة حتا انا كانبادلو نفس الشعور هههه

عبد السلام _ هاد بنت اختك مازال ما ناوية تمشي بحالها فين ماندخل كانلقاها ناشرة رجليها في هاد الصالون

ايمان تخلعات _ بسم الله الرحمن الرحيم غير بشوية عليك قول غير السلام بعدا ,, و زايدون هاديك بنت اختي و جات تشوفني ماشي عانجري عليها

عبد السلام _ صافي صافي باراكة ,,قوليلي بعدا فين هو ياسين هادي يومين ما بانلي

ايمان _ بحالي بحالك مابقا كايبان مابقا كايسول من النهار تلوات عليها ديك الجيفة د امل و عائلتها

عبد السلام _ هضري عليها مزيان هاديك راها خطيبة ولدك و عاتكون مراتو المستقبلية

ايمان _ اهاه غير خاليها تحلم را عمرها ماعاتكون مرات ولدي

عبد السلام _ مالكي انتي خللي ولدك يدير اللي بغا ,, المهم سمعت بللي البنت عيانة كيف بقات

ايمان _ و شكون عرف راها مليوحة في السبيطار علم الله اشمن بلية فيها عاوتاني

عبد السلام _ و اتقاي الله في هاد البنت مسكينة مالكي معاها

ايمان _ يعطيها السكينة ,,سير خرج علي خليني نكمل شغلي

عبد السلام _ هاهو غادي

خرج عبد السلام من الكوزينة و تساطح مع وداد اللي كانت داخلة عند خالتها

وداد _ خالتي نعاونك

ايمان _ لا ا بنتي غير ارتاحي انا قربت نسالي , المهم قوليلي فين وصلت خطتك مع ياسين و ديك القردة

وداد _ هانتي كاتشوفي ا خالتي ولدك ما بقاش كايجي للدار نهائيا و كانصونيلو في البورطابل ما كايجاوبش وعاد لوات عليه ديك اللفعة مرة ما بقا عندنا ما نديرو

ايمان _ اويلي كيفاش مابقا عندنا ما نديرو ما فهمتش شنو واقع

وداد تفكرت باللي ياسين داك النهار في السبيطار قالها ما تقول والو لماماه _ والو والو ا خالتي

ايمان حسات من كلامها باللي كاين شي حاجة و جات وقفت حداها _ وداد انا كانعرفك مزيان قولي شنو كاين

وداد قالت مع نفسها باللي هادي فرصتها باش تعاود كلشي لخالتها و تحاول تلقى معاها شي حل ,, و بدات تعاودلها القصة كاملة اللي وقعت في المستشفى

كان جالس فوق واحد الصخرة و كايتأمل في البحر و كان وجهه شاحب و باين عليه الحزن و كايفكر في شي حل يتلقى بيه عائلة امل حتا حس بواحد اليد تحطت على كتفو

ياسين تخلع و دار_ شكون نتي .؟؟

البنت _ واش ماعرافتينيش

ياسين كايتذكر _ اه انتي البنت اللي كنت شفتك في المقهى ديال المستشفى

البنت بابتسامة _ عندك الذاكرة قوية تبارك الله عليك

ياسين _ دبا قولي شنو باغا ؟

البنت _ انا اسمي سناء

ياسين _ اهاه و من بعد

سناء _ الصراحة انا مللي شفتك في المستشفى عجبتيني بزاف و قلت ممكن ن

قبل ما تكمل كلامها قاطعها ياسين _ سمحيلي مانصلحلكش

بغا ينوض و لكن هي شدات ليه يدو و تلاقات عينيه مع عينيها بقاو يشوفو في بعضياتهم

و في هاد اللحظة كانت واحد العين كاتشوف فيهم و كاتحمر في ياسين _ قولي انت موالف كل مرة مع وحدة كاتضحك على بنات الناس و ترميهم

ياسين تفاااااجئ _ عمي محمد ؟؟؟

كانت منوضة حرب في الكوزينة و كاتمشي و تجي و تبركم و تخطي و تعاير

ايمان _ اويلي على بنت الحرام دغيا لوات على العايل وضحكات عليه ,, صافي دغيا بغاو يلصقوها ل ولدي , دابا عاد فهمت علاش دغيا وافقو على الزواج و بغاو غير فوقاش يكركبوها

وداد _ خالتي ايمان وا صافي باراكة ماتعصبي راسك هاديك الحثالة ماكاتستاهل هادشي

ايمان _ ولدي غادي يضيع من بين يدي و انا ماعارفة ما ندير ,,اويلي على عائلة السحارة خرجواليا على الولد , كن غير تباعني و خداك انتي و هو متبع ديك الزرمومية و لكن ماكاينش اللي مدسرو قد داك باه

وداد _ و تهدني ا خالتي و خالينا نفكرو غير بالعقل كيفاش نتفكو من هاديك المصيبة

ايمان _ غير بلاتي و الله حتا نوريهم لالة ايمان علاش قادة

بدات كاتفيق و كاتسترجع الوعي ديالها

امل _ ب-غيت نش-رب

حنان كاتشربها الما _ امل امل فقتي اختي على سلامتك

امل _ فين انا و شنو وقع

حنان _ اختي انتي ف

قاطعتها احلام _ انتي في المستشفى يا بو الفضايح

امل مافهمت والو من كلام ماماها خصوصا هي مازال دايخة و في هاداللحظة دخل الدكتور

الدكتور _ امل على سلامتك ,, و شاف في ماماها و قال _ امل محتاجة للراحة بزاف و اي تهور منكم اولا كلمة ممكن تأذيها بزااف دابا يمكنلكم تخرجوها اليوم و لكن عطيوها الراااحة مزياان

احلام بقهر _ واخا ادكتور

محمد _ هادشي اللي نستاهلو منك ا ياسين هاه

ياسين عرف محمد علايش كايهضر حيت كان متوقع هادشي و دار عند البنت اللي تما _ سيري بحالك دابا بغيت نهضر مع السيد

سناء _ اه فهمت واخا ,, اعطاتو واحد الكارط _ هادي كارط فيزيت ديالي فيها كلشي انا عانتسنى المكالمة ديالك ,,

مشات و خالات ياسين شاد ديك الكارط عملها في الجيب و دار عند السي محمد

ياسين _ عمي محمد انا عارف راك معصب و بزاف ,, امل غلطت اه و لكن كلشي كايتصلح

محمد _ امل غلطت ؟؟ و انت ماغلطتيش هاه جاوبني واش ماغلطتيش

ياسين ما بغا يقول والو و خلى كلشي مخبع في قلبو _ اه غلطت غلطت ا عمي و عانصلح كلشي

محمد _ بغيت العقد يكون في اقرب وقت وعملو شي ليلة بسيطة و ديها و سيرو من هنا مرة

ياسين _ ان شاء الله ا عمي

محمد_ يا لاه دابا نمشيو المستشفى را اليوم عاتخرج

كان جالس كايشرب في واحد الغرفة مظلمة و مرونة و كلها موسخة و مشعل الgارو في يدو مرة كايكمي و مرة كايشرب كان مكبر الشعر و اللحية و حالتو حالة .. و دخل عليها ابراهيم فتح السرجم و جا جلس حداه

ابراهيم _ ا مالك ا صاحبي على هاد الحالة

حسن _ ما قدرتش انساها ا خويا ,, مزال كانفكر فيها و ندمت على اي حاجة درتها فيها

ابراهيم _ ههههه من فوقاش رجعتي رومانسي بحال هاكا ياك البنت اللي درتيها بيها كاترميها و تمشي عند وحدة اخرى

حسن _ امل غير ا ابراهيم امل ماشي بحالهم ,,ماكاتشبهش لدوك البنات ,, ندمت بزااف و دبا بغيتك تعاوني نلقاها باش نعتذر منها و نمشي نخطبها من واليديها باش نكفر على الذنب ديالي

ابراهيم _ واش هادا حسن اولا كدبت ,, و من الحب ما قتل هههههههه

حسن _ واش دبا غاتعوني اولا عاتبقا غير تضحك

ابراهيم _ واخا واخا نوض بعدا غسل ديك الحالة و حلق ديك الشعكاكة و يكون خير

حسن _ نعول عليك

ابراهيم _ ان شاء الله

وصل ياسين و محمد للمستشفى ,, مشا محمد للغرفة د امل و ياسين مشا يكمل الاجراءات مع الطبيب

محمد _ واجدين

احلام _ اه واجدين ,, واش هضرتي مع ياسين

محمد _ اه هضرنا و راه مستعد يصحح الغلط

احلام _ شششت صافي سكت دابا تسمعنا البنت را الطبيب قالنا اي خطا منا يقدر ياذيها و يدخلها ل ازمة اكثر من هادي

محمد _ صافي واخا ها احنا كانتسناوكم في اللوطو برا

كملو الاجراءات خرجو من المستشفى و اتجهو مباشرة للدار في جو من الهدوء و هادشي اللي خلى امل تحس احساس غرييب ,, من بعد ما وصلو للدار دخلو كاملين و دخل معاهم حتا ياسين

في هاد اللحظة كانت وداد حاضياهم حتا دخلو و شداتها جرية وحدة لدار خالتها

وداد كاتلهت _ خالتي خالتي خالتي ايمان

ايمان مسحت يدها من الما و خرجت من الكوزينة بالزربة _ وداد مالكي على هاد الغوات كامل ياك لاباس

وداد كاتسترجع انفاسها _ راه جاو جاو

ايمان بدون فهم _ شكون هوما ل جاو

وداد _ امل و عائلتها و دخل معاهم حتا ياسين

ايمان غير سمعات هاد الخبار مشات دغيا لبسات جلابتها و مشات نيشان لدار امل و موراها وداد

ايمان _ دق دق دق ,ووا حلوا يا عائلة النصابة حلوا

حنان فتحت الباب _ خالتي ايمان ياك لاباس مالكي على هاد الدقان كامل

ايمان _ تخواي من جنابك حايدي من قدامي الهضرة ماشي معاك .. و دفعتها و دخلت للدار و دخلت موراها وداد

كانوا مزال واقفين في الصالون باغيين يطلعواامل لبيتها

ايمان _ نتوما كاملين مجموعين هنا صافي لويتو على العايل باغين تخرجوا عليه و تلصقوا ليه الفضيحة ديال بنتكم

كلشي بقا مصدوم و كايشوف فيها

ايمان _ ايوا هضروا مالكم سكتوا

ياسين شاف في وداد بقسوة و عرف باللي حكات ل ماماه كلشي و هي عارفات فاش كايفكر و حنات راسها

احلام _ لالة ايمان نعلي الشيطان باركة من الهضرة الخاوية

ايمان _ اشمن هضرة خاوية بنتكم كاتبقى نهار كامل في الزناقي و في الاخير لصقتوا في ولدي كرش الحرام اللي طيحاتوا

امل عاد استوعبت اشنو واقع و عرفت باللي عرفوا بالحمل ديالها و عرفت باللي شكو ياسين هو اللي ضحك عليها

ياسين شاف امل حمارت وعينيها فيهم الدموع _ ماما صافي سكتي

ايمان _ نسكت علاش عانسكت باش يزيدوا يغرقوك اكثر من هاكا

احلام _ ولدك اللي ضحك على بنتي و استغلها انتي اللي ماعرفتيش تربي ولدك

كلشي بدا يغوت و يهضر و يعاير حتا محمد تدخل و ياسين حاول يسكتهم و وداد بقات تفرج

و في واحد اللحظة امل غاوتات بصوت عالي بزاااف _ صااااافي براااااكة ,, سكتوووووووووووو صافي ياسين ما دار والو

مللي سمعوا الجملة ديال امل كلشي سكت و جمد في بلاصتو و بقاو يشوفو في بعضهم
الفصل 16

كلشي بقا مصعووق و مصدوم من الجملة د امل ,, كيفاش ياسين ما دار والو اذن شكون ,, احلام بقات غير كاتشوف ما قادرة تقول حتا كلمة و باباها محمد جلس على الكنبة و بقا ساكت و حنان حلات فمها في اختها اللي جلست في الارض و بقات تبكي و تشهق ,, ياسين بعد شوية و تكا على الحيط و وداد عيينيها لمعو بالفرحة و قلبها كان غادي يطير و ايمان شافت ف امل و ف عائلتها واحد الشوفة قاصحة و فيها لذة الانتصار و قالت بابتسامة خبيثة

ايمان _ انا كنت عارفة هادشي كنت عارفة هاد الشيطانة ما سهلاش و ولدي مربي احسن تربية مستحيل يدير بحال هاكا و بنتكم وحدة ماكاتسوا

قاطعها ياسين و بلهجة صارمة بزااف لاول مرة كايشوفوه بهاد العصبية _ ماما صااافي براكة من هاد الهضرة الخاوية

ايمان تخلعات من عصبية ولدها _ و لكن ا ولدي هوما كانو عايلصقولك بنت جايبة كرش من الزنقة واش باغي تجيب لعائلتك العار

ياسين بنفس اللهجة السابقة _ ماما را قتلك صافي براكة ,, انا عارف كلشي على امل عارف شنو وقعلها و عارف كلشي كلشي و واخا هكاك انا كانبغيها و عانتزوج بيها حيت امل اطهر و انقى من اي واحد البراءة اللي ف قلبها ما كاين عند احتا واحد ..

وداد غير سمعات الكلام ديال ياسين اختفت ابتسامتها و حسات بالدموع بداو ينزلو بحدهم خرجت من تما و مشات لدار خالتها كاتبكي

محمد ناض و بقا كايشوف في ياسين بواحد النظرة غريييبة و مامفهومش و مشا للجهة ديال امل و هز يدو و كان عايضربها بصقلة و لكن اليد ديال ياسين منعاتو بقوة

ياسين _ عمي امل اطهر من أي واحد ثيق بيا

ايمان بقات مدهوشة من التصرفات ديال ولدها كيفاش باقي كايدافع على هاد الموسخة _ ياسين ولدي رجع لعقلك و يلاه نمشيو بحالنا من هاد الدار و نبعدو من هاد العائلة ديال الويل

ياسين _ ماما انا كانبغي امل كانبغيها و مستحيل نخليها و كيف قتلك هي اشرف من اي وحدة

ايمان تعصبات بزاف و قالت بصوت قاسي _ غادي تندم ا ياسين غادي تندم و ديك الساعة ماعاتنفع ندامة و عاتقول ماما قالت ,, صافي خليك خليك معاهم حتا يطليوك بعارهم

قالت ايمان هاد الكلام و مشات لدارها و هي كاتسب و كاتلعن

احلام حست بالضغط طلعلها بزااف بسباب البكا و كلام ايمان القاسي و الاكثر من هذا ثيقتها ف بنتها اللي كاتزيد تخيب نهار من بعد نهار ,, سخفت و كلشي تخلع عليها و مشات حنان جابتلها الما و السكر ,, شربوهلها و طلعوها لبيتها باش ترتاح

ياسين مشا لعند محمد اللي شافو جالس و الحزن باين ف عيينيه _ كلشي عايكون مزيان ا سي محمد غير كون هاني

محمد شاف ف ياسين بظرة بحال اللي كايقوليه شكرا _ ان شاء الله

ياسين _ دابا طلع لبيتك باش ترتاح شوية

محمد بلا مايجاوب طلع من بعد ماشاف في امل واحد الشوفة ف شكل شوفة فيها انكسار و عتاب و لوم و ف نفس الوقت حنان

ياسين _ احم حنان نوضي شوفي خالتي احلام واش محتاجة شي حاجة

حنان فهمت انه باغي يهضر مع امل _ اهاه واخا انا ماشا

من بعد مامشات تقدم ياسين بخطوات متثاقلة لجهة امل اللي كانت طايحة منهارة على الارض ,, انحنى لمستواها و هزلها راسها و شاف ف عايينيها اللي كانو عامرين دموع و كان باين فيهم الانكسار و الخوف و كلشي حس بقلبو كايضرب بالجهد و بدا يتأمل في عيونها اللي كايهبلوه واخا فيهم الحزن

امل بشهقة البكا و بعيون دامعة _ ع- علاش ا ياسين علاش كادير معايا هادشي كامل علاش كادافع عليا واخا انت عارف كلشي

ياسين بحب و حنان _ حيت كانبغيك ا امل كانبغيك و مانقدرش نعيش بلا بيك ,, مستعد نحارب الدنيا كاملة من اجلك

امل بصوت باكي _و احتا واليديك ؟

ياسين شدلها يدها و قال _ قتلك كلشي ا امل كلشي حتا واحد ما يقدر يبعدني عليك

امل حسات بالسعادة ف ظل داك الحزن اللي كان باين ف عيينيها حسات بالاشمئزاز مللي تفكرت حسن و شنو عمل فيها ,, شافت ف ياسين اللي كانت كايشوف فيها بكل شغف و حب و هيام حسات باللي قلبها كاينبض بنبض مختلف مللي كاتشوف فيه كان احساسها زوين و مامفهومش واش هي كاتبغيه احساس غريب ماقدرتش تفسرو

من بعد لحظات التفكير و النظرات الصامتة تكلم ياسين

ياسين _ امل ثيقي بيا كلشي عايكون مزيان و احسن من الاول هادي غير غيمة و عاتفوت

امل اكتفت بابتسامة اللي ريحاتو بزاااف

ياسين _ نوضي دابا خودي شي دوش و ارتاحي و كلشي عايكون مزيان من بعد

امل _ اممم

ياسين بدا كاينادي على حنان باش تجي تعاون امل تاخد دوش و ترتاح وواعدهم باش يرجع عندهم من بعد ,,

ايمان كانت كادور في الصالون و كاتردح برجليها و كاتوعد عائلة امل بالشر و الانتقام _ اويلي على شوهة اويلي ف اخر ايامي ولدي يتزوج ببنت الزنقة و لكن غير بلاتي و الله مايكون ليهم

عبد السلام _ يا هاد المرا لعني الشيطان و حضري الايمان را حرام هادشي اللي قاتقولي ف هاد الناس

ايمان _ حراام ؟؟ شنو اللي حرام هاه ,, واش كانقوليك الناس را خداو الولد و باغين يزوجوه ببنت الزنقة جايبة ولد الحرام و علم الله شنو اخر دايرة و انت جالس ببرودة كاتقولي حرام هادشي اللي كانقول ,, اويلي ا عباد الله على راجل و على ولد عطاني الله

عبد السلام حرك راسو يمين و شمال _ لا حول و لا قوة الا بالله

كانت في البيت دافنة راسها في المخدة و كاتبكي و كاتشهق و كاتلعن و كاتوعد بالشر لهاديك اللي خداتلها حبيبها ,, دخلات عندها ايمان اللي كانت حتا هي شاعلة

ايمان _ نوضي براكة من البكا نوضي نفكرو ف شي حل

وداد كاتبكي _ اشمن حل ا خالتي اشمن حل باقي ,,ماشفتيهش كيفاش كايدفع عليها واخا عارف كلشي صافي ا خالتي ياسين مشا من يدي و ماعاندي ماندير

ايمان قربت عندها و هزتلها وجهها _ كيفاش ماعندك ماديري ؟؟ صافي دغيا استسلمتي واش باغا تخليه لديك الموسخة هاه جاوبي

وداد _ و شنو عاندير ا خالتي شنو شنو

ايمان بشر _ غير تسناي انا غانلقا شي حل

ابراهيم _ و لكن ا كلثوم را غير مهمة بسيطة

كلثوم _ لا مانقدرش انا اصلا ماما ماتخلينيش نسافر بوحدي

ابراهيم _ وا غير يومين اولا 3 ايام جيبيلي غير الخبار و صافي

كلثوم _ و انت علاش بغيتي تعرف اخبار د هاد البنت

ابراهيم _ ماشي ليا انا غير لواحد صاحبي ,, دابا شنو واش غاديري هاد الشي اللي قتلك اولا لا

كلثوم _ انت عارف ا ابراهيم ماعاندي كيف ندير

ابراهيم _ صافي دابا عاد تأكدت بللي ما كاتبغينيش

كلثوم قربت منو و شبرت ليه يدو _ ابراهيم انت عارفني انا كانبغيك بزااف ,, و قالت بابتسامة _ و باش تأكد انني كانبغيك انا موافقة نعمل هاد المهمة

ابراهيم ابتسمت بخبث و عنق كلثوم _ هادي هي كلثوم اللي كانعرف

كلثوم حشمات _ ويلي ويلي بعد لهيه دابا يشوفنا شي حد

ابراهيم _ اللي بغا يشوف يشوف ياك انتي عاتكوني مراتي

كلثوم فرحات بزاف مللي سمعات هاد الهضرة

ابراهيم _ يالاه سمعي مزيان و حلي وذنيك

كلثوم _ هاه

ابراهيم _ هاهي الصورة ديال البنت اللي قتلك و موراها را كاين العنوان و المعلومات و كلشي عاتحاولي تمشي لتما و تشوفي شي خطة باش تقربي منها و تعرفي الاخبار كاملة

كلثوم خدات الصورة و خشاتها بين حوايجها _ واه واه فهمت صافي سير سير سمعت شي حد جاي لجيهتنا نكملو الهضرة في التليفون

مشا ابراهيم ركب في اللوطو ديالو و انطلق من بعد ما ريش ليها ب باي باي و هي مشات جرية وحدة راجعة لدارهم و قبل ما تدخل تلاقاها خوها سعيد

سعيد _ اجي انتي فين كنتي حتا لهاد الساعة

كلثوم _ ا لا – انا – اه كنت غير مع البنات كانهضرو شوية

سعيد _ اممم البنات ,, و هاديك صاحبتك الزوينة وابقاتش كاتبانلي فين مشات

كلثوم _ ااه وداد مسافرة عند خالتها و لكن قريب تجي

سعيد بابتسامة _ اه مزيان اذا هضرتي معاها سلمي عليها

كلثوم _ مبلغ مبلغ ا خويا ,, و دخلات كاتجري لبيتها و حطات الصورة و اتاصلت بحبيبها ابراهيم باش تكمل معاه الهضرة

دازت ثلاثة ايام و امل مزال على ديك الحال ماقادرة لا تاكل و لا تشرب و حالتها كاتزيد تسوء نهار بعد النهار ,, احلام فاقت و لكن باقا متأثرة بداك الشي لوقع ,, محمد كان مصدوم و قليل الكلام مع كلشي كايمشي الخدمة و كايرجع يدخل نيشان لبيتو ,, حنان كانت كاتحاول مع اختها باش تاكل شي حاجة و والو مابغاتش ,, ياسين كان كل نهار مللي كايخرج من الخدمة كايدوز لدار امل يطمأن عليها عن طريق حنان و كايوصيها عليها عاد كايمشي لدارهم اللي باقي فيها الجو مكهرب خصوصا علاقته مع ماماه اللي ما بقاتش كاتهضر معاه ,, وداد مابقاتش قادرة تصبر و قررت باش ترجع بحالها لدارهم

ايمان _ اويلي اشكاتقولي كيفاش عييتي و بغيتي ترجعي بحالك

وداد منكسرة _ اه ا خالتي صافي بغيت نمشي بحالي مابقا عندي ما ندير هنا

ايمان كاتحاول تقنعها باش تبقا _ بهاد السهولة باغا تستسلمي ا وداد و تخلي ياسين لهاديك اللي ماكاتسماش

وداد _ ………….لا رد

ف هاد اللحظة كان ياسين خارج من بيتو ووقفاتو ايمان بكلامها

ايمان _ ياسين اجي لهنا بغيت نهضر معاك

ياسين وقف حداها و وداد قلبها بدا يضرب _ نعم ا ماما خيير

ايمان _ خير منين عايجي الخير مع هاديك المنحوسة

ياسين _ ماما رجاءا براكة را هضرنا بزاف ف هاد الموضوع ,, شاف ف وداد و كمل _ امل انا كانبغيها و مستحيل نخليها او نبغي غيرها

وداد غير سمعت هاد الكلام القاسي اللي قال ياسين و عرفاتو كايوجهو ليها دخلت كاتجري للبيت كاتمة شهقتها و بدات تجمع حوايجها

ايمان بنظرة قاسية ف ياسين _ صافي هادشي اللي بغيتي ,, و تبعت وداد للبيت

حنان جالسة في طرف السرير و حاطة صينية الاكل و كاتحاول مع امل باش تاكل _ را خاصك تاكلي ضروري ا امل اولا غاتوقعليك شي حاجة

امل كاتشوف في الفراغ _ ماتخافيش حتا حاجة ما غاتوقعلي اكثر من هاد الشي اللي انا فيه

حنان برأفة كاتشوف فيها _ و صافي اختي عافاك كولي

امل _ مابغيتش

حنان _ ولكن ….

فاجأهم دخول احلام الغير متوقع اللي خلاهم مصدومين _ امل خاصك ضروري تاكلي باش ماتمرضيش واش نسيتي شنو قاليك الطبيب

امل بداو ينزلولها الدموع _ ماما انا ….

قاطعتها احلام _ شششت صافي كولي دابا

امل بفرحة عينيها لمعو بين الدموع و حسات بالراحة و الطمأنينة حيت ماماها سمحات ليها _ اه واخا

خدات امل المعلقة و بدات تاكل و الفرحة ف عينيها

حنان كاتشوف في امل كاتاكل _ يا عيني 3 ايام و انا كانتقاتل معاها باش تاكل غير جغمة و والو ,, جات لالة احلام في 3 الدقايق حلات المشكل

امل و احلام _ ههههههه

بقاو كايضحكو و حاسين بالفرحة النسيبة من بعد ديك الالم و الحزن اللي عاشوه

حسن _ واش متأكد باللي هاد البنت تقدر تعاونا

ابراهيم كايكمي _ اكييد غير كون هاني

حسن _ انا ماغانكون هاني حتا يتحل هاد المشكل

ابراهيم _ غادي يتحل و تمشي ترمي راسك ف قفص الزوجية اللي محال تجي معاك هههههه

حسن _ هادشي اللي كانتمنى غير امل تكون ليا

ابراهيم كايطفي الكارو _ و نوض نوض نخرجو شوية نبدلو الجو راك جبتيلي الغم بهاد السيرة العيانة ديالك

حسن _ لا لا غير سير خرج انت ,, انا ماعندي خاطر

ابراهيم هز سوارت اللوطو و خارج _ ايوا خليك هنا بحال شي غول ,, انا مشيت تشاو

من بعد ما خرج ابراهيم خدا حسن صورة ديال امل و بقا كايتأمل فيها _ قريب عاتكوني معايا ا الملاك ديالي انا عارفك انتي كاتبغيني و مزال كاتسنايني

كانت كاتجمع حوايجها و عيونها عامرين دموع _ صافي ا خالتي خليني نمشي

ايمان _ ماعندك فين تمشي خاصك تبقاي هنا قريبة منو را انتي اللي عاتكوني ليه

وداد_ باراكة ما نضحكو على راسنا ا خالتي ,, ياسين ماكايبغينيش و كايبغيها هي و مستحيل يكون ليا هادشي راه باين و واضح ا خالتي فرجاءا خليني نمشي بحالي من هنا

في مكتب محاماة محمد

مصطفى ” اب وداد ” _ و لكن السي المحامي انا باغي نتزوج بمراة ثانية

محمد _ اول حاجة خاصك تجيب الموافقة من عند مراتك عاد نبداو الاجراءات الاخرى

مصطفى _ يعني ضروري من هاد الموافقة ؟

محمد _ اكيد ضروري

مصطفى _ واخا السي المحامي انا نشوف كيف ندير نجيبها

حرج مصطفى من عند المحامي و لقاها كاتسناه _ تعطلت عليك ؟

سعاد _ ماشي مشكيل المهم هو اشنو درتي مع المحامي

مصطفى _ قاليك ضروري من الموافقة

سعاد _ بفففف كنت عارفاها ,, و دابا شنو غادير و كيفاش عاتجيب الموافقة

مصطفى _ و لا عليك غير كوني هانية ,, و يالاه دابا ناكلو شي حاجة را مييت بالجوع

سعاد _ واخا يالاه

وصلت وداد لدارهم دقات و فتحات ليها رحمة الباب _ بنتي وداااد على سلامتك تواحشتك ا بنتي ,, انتابهت لملامح وداد الحزينة _ وداد مالكي ياك لاباس اشنو واقع

وداد ماقدرتش تحبس البكا _ اهئ اهههئ مامااا

عنقات ماماها و بدات تبكي ومللي هدات شوية بدات تعاود ليها داكشي كامل اللي وقع

كانت حنان جالسة كاتفرج في الصالون مع احلام و هو يدخل محمد _ السلام عليكم

احلام و حنان _ و عليكم السلام

احلام _ جلس السي محمد تشرب معانا شي كاس د اتاي

محمد _ لا عيان شوية و باغي نرتاح

حنان _ عفاك ا بابا اجي جلس معانا شوية شحال ما جلستي معانا

محمد مابغاش يخسر الخاطر لبنتو حنان و رجع جلس معاهم _ ها انا يالاه كبي شي كاس د اتاي

نقزت حنان بالفرحة و كبات ليه اتاي _ ها انت احسن اتاي لاحس اب

محمد بابتسامة _ الله يرضي عليك ا بنتي

ف هاد اللحظة كانت امل نازلة من بيتها و شافت باباها جالس معاهم في الصالون قلبها قفز من بلاصتو و مشات نيشان لعندو و لكن محمد غير شافها جاية حط الكاس و اتجه لبيتو لكن امل وقفاتو بكلامها _ بابا عفاك سامحني انا فعلا غلطت ,, بداو دموعها ينزلو و كملات _ بابا سمحلي عافاك ,, قربت عندو _ نبوسلك يديك و نزل لرجلو _ نبوسلك رجلك ,, محمد ما قدرش يتحمل منظر بنتو بهاد الشكل نزل لمستواها و شدلها وجهها بين يديه _ انتي طعنتيني بزاف ا امل و خيبتي ظني فيك

شافت فيه امل و الدموع ف عيينيها _ سمحلي بزااف ا بابا

ف هاد اللحظة سمعو الدقان في الباب و مشات حنان تفتح الباب اللي كانو عينيها فيهم الدموع _ اهلا ياسين

ياسين شافها كاتبكي تخلع _ حنان مالكي ياك لاباس ياكما امل وقعاتلها شي حاجة

حنان بلا ما تكلم دارتليه اشارة باش يدخل

دخل و شاف امل ف داك المنظر مع محمد و احلام جالسة في الصالون كاتبكي و كاتشوف

امل _ عافاك ا بابا سمحلي

محمد _ شفق على حال بنتو _ صافي الله يسامح

امل كاتبكي و الفرحة مخلطة مع الدموع _ رضي عليا ا بابا

محمد شاف فيها و شاف ف ياسين اللي كان واقف _ الله يرضي عليك ا بنتي

امل شهقت و زاد بكاءها و عنقاتو _ كانبغيك ا بابا ربي يخليك ليا

ناض محمد من الارض و نوض معاه امل و مشا لجهة ياسين و شبرليه يديه و حطها فوق يدين امل

امل حست برعشة مللي قاست يدين ياسين اللي كان فرحان بدروه و كايشوف في اميرتو اللي عينيها و نيفها حومر بالبكا و كانت جدابة بزاااف

خلاهم محمد شدين ف يدين بعضياتهم و كايشوفو في بعضهم و مشا لجهة حنان و احلام اللي كانو الدموع ف عينيهم و نفس الوقت ابتسامة زوينة كاتزين شفتيهم ,, الصراحة كانت لوحة عائلية زوينة بزاف

كانت رحمة واقفة في الكوزينة كاتغسل شي ماعن و جات عندها وداد _ ماما ماقلتليش فين مشا بابا

رحمة _ باباك سافر على شي شغل

وداد _ اممم ,, المهم انا غانمشي عند كلثوم نهضر معاها شوية را توحشتها

رحمة _ واخا سيري و لكن ماتعطليش

مشات وداد عند صاحبتها كلثوم و قبل ما توصل تلاقات ف طريقها سعيد _ احم وداد لاباس عليك

وداد بلا ما توقف جاوباتو _ الحمد لاباس

سعيد مشا جيهتها شبرلها يدها ووقفها _ علاش ماكاتبغيش تعطيني وقت ا وداد حرام عليك

وداد بعدات عليه _ طلق يدي و بعد عليا و نصيحة مني غير عطيني التيساع انا مانصلاحش ليك

مشا و خلاتو واقف ما عارف مايدير _ واخا ا وداد دابا نشوفو واش تصلحيلي او لا

كلثوم _ شكوون

وداد _ هادي انا وداد فتحي

فتحت كلثوم الباب _ واااو على مفاجئة فين كنتي الهرابة

وداد _ ههههه كنت غير ف دار خالتي

كلثوم _ اممم مشيتي بلا ماتقوليهالي لا والو

وداد عنقات كلثوم و دخلو لبيتها _ صافي صافي حقك عليا هههه

من بعد مادخلو كلثوم سولات وداد _ تشربي شي حاجة

وداد _ جيبيلي غير شي كاس د الما

كلثوم _ واخا هي اللولا

مشات كلثوم تجيب الما و بقات وداد جالسة كادور عيينيها في البيت حتا طاحت عينيها على واحد الصورة قربت و بقا تشوف فيها _ امل ؟؟ اشنو كادير صورة امل عند كلثوم

جات كلثوم و جابت كاس د الما ل وداد _ هاكي ا لالة ها ال

قبل ماتكمل كلامها شافت ف وداد اللي كانت شاردة كاتشوف في الصورة _ هيهو فين سرحتي

وداد _ اشنو كادير عندك هاد الصورة

كلثوم حطات الكاس و قربات عندها _ هاد الصورة جابهالي ابراهيم قالي بغاني نعرف عليها شي خبار حيت شي صاحبو كايقلب عليها و منعرف شنو

وداد عيينيها لمعو بالفرحة _ عيطي دابا ل ابراهيم قوليه يعطيك النمرة ديال هاد صاحبو بغيت نهضر معاه ضروري

كلثوم متفاجئة _ و و لكن علاش

وداد _ ديري اللي قتلك ا كلثوم بلا هضرة

كلثوم _ واخا ,, خدات تليفونها و اتاصلت ب ابراهيم
الفصل 17

كان واقف قدام المرايا كايدندن تعطر هز السوارت ديال اللوطو و خرج من البيت ,, كان لابس سروال بني فونصي و قميجة زرقاء جا زويين بزاف ,, يلاه بغا يفتح الباب و يخرج و هو يسمع واحد الصوت وقفو ف بلاصتو

وداد _ جا معاك القهوي

ياسين ما حاملش يسمع داك الصوت _ اشنو كاديري هنا عاوتاني

وداد_ واش ماتواحشتينيش

ياسين _ فوقاش جيتي

وداد _ يا لاه وصلت دابا

ياسين _ اهاه مزيان

وداد بنبرة براءة _ ياسين انا .. انا بغيتك تسمحلي على اي حاجة عملتها بالنسبة ل امل را خالتي ايمان هي اللي ضغطات عليا باش نقولها و ….

قاطعها ياسين _ صافي بلا ماتشرحيلي مابغيت نفهم والو

خلاها واقفة خرج و لتخ الباب بالجهد ,, قالت بينها و بين نفسها و عيينيها فيهم الشر _ غير بلاتي عليكم بجوج دابا تشوفو

و بدات تفكر

°° وداد كاتفكر °°

وداد _ واش انتي مأكدة عايجيو لهاد البلاصة ؟

كلثوم _ واييه ا صاحبتي را انا ديييما كانتلقى مع ابراهيم هنا

وداد _ و مالهم على هاد التعطيلة بفففف

كلثوم _ وا صبري شوية ,, هاه هاهوما جايين هاديك هي اللوطو ديال ابراهيم

وقفت حداهم اللوطو رمادية و هو ينزل منها ابراهيم و تبعو حسن

ابراهيم _ السلام عليكم

وداد و كلثوم _ و عليكم السلام

كلثوم بقات كاتشوف ف ابراهيم و كاتبتاسم و قلبها كان غادي يخرج من بلاصتو

وداد _ راكم عارفين علاش انا جبتكم لهنا

ابراهيم _ على حسب ما قاتلي كلثوم انتي عندك شي خبار على مولات الصورة

وداد _ كاتقصد امل

حسن غير سمع اسم امل طفا الكارو و قرب لعندهم بلهفة

حسن _ واش بصح كاتعرفي امل ؟

وداد بقات كاتشوف في حسن كان وسيم بزاف و بقات تقول ف خطرها ” هاد امل فين ماكاين شي بوكوص كايتغرم فيها مانعرف شنو فيها مافياش انا “

حسن _ ا انسة واش كاتعرفي امل اولا جايبانا حتا لهنا على والو

كلثوم _ وا وداد جاوبي السيد را كايسولك ياك قلتيلي كاتعرفي البنت

وداد انتابهت _ هاه اه اه كاتعرفها و انا جبتك لهنا غير باش نقولك اخبارها ,, و لكن هذا ماشي مكان مناسب ديال الهضرة

حسن _ واخا ماقلتي عيب يا لاه نمشيو لشي كافي و نهضرو ف خاطرنا ,, ابراهيم يا لاه

ابراهيم كايشوف ف كلثوم ,, لا لا غير خليني هنا شوية سيرو انتوما و مللي تساليو هضرتكم دوزوا عندي لهنا باللوطو

حسن _ واخا يالاه ا انسة

ركبات وداد رفقة حسن ف اللوطو و مشاو ل واحد الكافي باش يهضرو ف موضوع امل ,, ف هاد اللحظة كان سعيد كايشوف ف وداد مللي ركبات في اللوطو شعلات فيه العافية و بقا غير يسوط و هو يشوف اختو كلثوم واقفة مع واحد السيد مشا كايجري و شبرها من شعرها

كلثوم _ ااااي اي شعري

سعيد _ اشنو كاديري هنا مع هاد خيينا

كلثوم تعلثمت و مالقات ماتقول _ اه لا والو غير كان دايز من هنا و سولني على طريق المارشي و صافي

سعيد _ اممم المارشي

ابراهيم _ اه بصح هادشي اللي كاين

سعيد كايطلع و يهبط فيه _ سير سير شوف شي حد اخر سولو و خلي عليك البنات ديال هاد الجهة ,, و انتي زيدي قدامي للدار حسابي معاك هو الاخير

كانت جالسة و كاتشرب العصير و كاتشوف فيه _ باينة هاد امل عندك مهمة بزاف

حسن _ هادشي ماشي شغلك بغيتك تعطيني المعلومات على امل و صافي

وداد ضحكت بخبث _ هههههه و اشنو المقابل

حسن _ المقابل ؟ مافهمتش

وداد _ واش بغيتي المعلومات فابور اسي …..

حسن _ حسن سميتي حسن

وداد _ اه متشرفين انا وداد

حسن _ امممم متشرفين ,ايوا قولي ا لالة وداد شنو نوع ديال المقابل اللي باغا

وداد شربت جغمة من العصير و تكلمت_ امل مخطوبة ل ولد خالتي و قريب غادي يتزوجو و انا بغيتك تاخد امل و تديها من مرة تبعدها عليه

حسن حس بالصاعقة من الكلام د وداد_ مخطوبة ؟؟؟؟ مايمكنش امل ليا انا و كانت كاتبغيني و

وداد_ يعني انت مول الفعلة ؟

حسن عرفها علايش كتهضر _ و باش عرفتي انتي هادشي

وداد _ ههههه راه العالم كله عارف اسي حسن و انت ف دار غفلون .. ياسين ولد خالتي ناوي يطير بيها واخا عارف عليها كلشي قالك زعما كايبغيها بففف

حسن _ لا هادشي مايمكنش حتا واحد ماغادي ياخد امل من غيري

وداد _ واش كنتي عارف البنت حاملة

حسن_ حاملة ؟؟

وداد _ كايبانلي انت راك كنتي ناعس .. البنت كانت حاملة و لكن الجنين طاح دبا خاصك تفكر فشي حل باش امل ترجع ليك

حسن _ و انتي علاش باغا البنت ترجع ليا زعما علاش كاتعاونيني

وداد _ انا باغا نبعد امل من طريق ياسين حيت انا

حسن _ كاتبغيه ؟

وداد _ ههههه كايبانلي غانتفاهمو مزيان راك كاتفهمها ف السما ..

حسن _ المهم انتي خاصك تكوني قريبة من امل و اي خبر توصليني بيه ,, هاكي ها النمرة ديالي اذا عرفتي اي حاجة خبريني و انا مللي ندبر شي خطة مزيانة غانقولهالك

وداد _ واخا اتفقنا

رجعت وداد مع حسن ف اللوطو ل دارهم ,, مللي وصلو الحي لقاو ابراهيم جالس كايتسنى

ابراهيم معصب _ على السلامة ا سيدي خليتيني هاد المدة كاملة كانتسنى و على الاقل جاوب في التليفون

حسن كايشوف في البورطابل _ اه سمحلي ا صاحبي ماسمعتوش

وداد _ المهم نخليكم .. حسن نبقاو على اتصال

حسن _ اوك سلام

مشات وداد و خلات ابراهيم كايغوت على حسن

ابراهيم _ و الله حتا حشومة عليك ا صاحبي

حسن _ و صافي زيد قدامي طلع طلع ل لوطو را مزال تابعانا الطريق

ابراهيم _ واش كاين شي فايدة بعدا اولا والو

حسن _نوصلو للدار و نعاودلك كلشي زيد زيد

تلقاها في الطريق ووقفها كيف العادة

سعيد _ وداد هادشي را ماشي تصرف اللي كاديري

وداد _ عاود عاود اشنو قلتي

سعيد _ كاتركبي مع رجل في اللوطو و فوسط الحي هادشي راه ماشي مزيان احنا ماشي ف اوروبا

وداد _ واش انت با اولا خويا اولا شنو كاتجيني باش تدخل فيا سير سير شوفلك شي حاجة تلاها فيها ماتبقاش مقابلني غير انا

مشات تاني و خلاتو واقف

وصلت وداد للدار و لقات ماماها كاتسناها

رحمة _ على السلامة فين هاد التعطيلة كاملة

وداد _ غير شحال هادي ما خرجت و بقيت نتسارا شوية

رحمة _ ايوا الحمد لله باباك ماشي هنا كون راه دارليك حالة على هاد التعطيلة

وداد_ و صافي صافي ا ماما

رحمة _ دخلي بدلي حوايجك انا نايضة نحط العشا

وداد _ لا اماما مافيا مانتعشا باغا نعس دابا حيت غدا ان شاء الله عانمشي عند خالتي

رحمة _ عاوتاني عاتمشي عند خالتك راكي عيقتي

وداد_ ياسين ديالي و ماعانخليه لحتا وحدة

رحمة _ ياك قلتي السيد خاطب بنت اخرى

وداد _ و لو ماغاديش نستسلم و ماغاديش نخليها ,, تصبحي على خير

°°ف الوقت الحاضر°°

خرجت ايمان من البيت و لقات وداد واقفة و سارحة _ هيهوو وداد فين سارحة

وداد _ هاه خالتي ها انا غير سرحت شوية

ايمان _ شكون اللي لتخ الباب

وداد بحزن _ غير ياسين خرج و واضح ماحاملش يشوفني هنا ,, انا اصلا مابقيت باغا والو بغيت غير يكون فرحان

ايمان بحسرة على وداد _ هو اختار داك الطريق و را ماغاديش توصل و يرجع عند وداد مولات الزين و العقل

وداد اكتفت بابتسامة

ايمان _ وااجي ارتاحي شوية انا غانوجدليك شي كاس د القهوة يهدأك شوية

كان واقف قدام دارهم و عينييه فيهم واحد الابتسامة زادتو وسامة ,, قرب و دق الباب فتحتلو حنان الباب

حنان _ هاي هاي على الاناقة

ابتسم ياسين _ امل واجدة ؟

حنان _ دخل تسناها انا غانعيطلها

دخل ياسين جلس في الصالون و كانو عينيه على الدروج كايتسنا اميرتو تنزل ,, ف هاد اللحظة جات ام امل احلام و جلست حداه

احلام _ مرحبا بك ا ولدي

ياسين _ بارك الله فيك ا خالتي

احلام_ ولدي ياسين سمحلي اذا كنت جرحتك بشي كلمة راك عارف كنت

قاطعها ياسين _ خالتي ماعندك علاش تعتذري انا فاهمك مزيان غير ارتاحي

ابتاسمت احلام براحة _ الله يرضي عليك ا ولدي .. امل مدة هادي ماخرجت تبدل الجو شوية حاول تساريها شوية

ياسين _ ان شاء الله

احلام _ تشرب شي حاجة

ياسين _ لا لا بلا ماتعدبي راسك ها امل دابا غاتنزل ,, هاه هاهي نزلات

كانت امل نازلة بحال الاميرة ,, لابسة كسوة طويلة في اللون الازرق و فوق منها بلوزة بنية و عاملة فولار في اللون ازرق و صاك في نفس اللون و صباط في اللون بني بارد و عاملة مكياج حفيف زادها نعومة ,, غير شافها ياسين قلبو كان غادي يخرج من بلاصتو بقا غير كايشوف فيها ماقدرش يحيد عينيه عليها وهي كذلك بقات غير كاتشوف فيه و ف عيينيه جاها زوين بزااف,, بغات تقطع هاد النظرات و قالت

امل _ اه سمحلي تعطلت عليك

ياسين انتابه _ هاه لا لا ماشي مشكيل

امل بابتسامة ذوباتو _ نمشيو ؟

ياسين _ اهاه يا لاه

شافو ف بعضياتهم و ابتاسمو و لاحظو انهم لابسين نفس اللون

ياسين _ را اللوطو خليتها قدام الدار يالاه نجبوها

امل اكتفت بابتسامة و مشاو باش يركبو فاللوطو

كانت واقفة في السرجم و كاتشرب القهوة غير شافتهم جايين للجهة ديال الدار مبتسمين و كايركبو في اللوطو كانت غاادي تموت بالفقصة شدات داك الكاس و رماتو مع الحيط

ايمان دخلت للبيت كاتجري _ وداد وداد مالكي ياك لاباس

وداد مرتبكة _ لا والو ا خالتي غير الكاس طاحلي من يدي

ايمان _ خلعتيني عليك ا بنتي

وداد _ لا ماتخافيش ا خالتي صافي انا غانجمع هادشي

ركبو في اللوطو و مشاو نيشان للجهة د البحر حيت ياسين عرف ان امل كايعجبها الهوا د البحر بزاف

امل _ الله على هواء

ياسين ببسمة رائعة _ كايعجبك البحر ؟

امل شافت فيه و بادلاتو الابتسامة _ اه كايعجبني بزاف ,, و المكان حتا هو زوين بزاف

ياسين _ هذا هو المكان المفضل ديالي ديما كانجي ليه

امل _ امممم

ياسين _ جيتي زوينة بزاف

امل بابتسامة خجل _ امم شكرا

ياسين تكلم بعد مدة من الصمت _ امل ,,انتي عارفاني شحال كانبغييك

امل _ ياسين انا

قاطعها ياسين _ امل ماتقولي والو خليني نكمل كلامي

امل_ ………….. لا رد

ياسين _ من نهار عقلت على راسي و انا كانبغيك ,, و كنت كانتسنى النهار اللي تكوني مراتي و ام اولادي ,, انا عارف انتي غلطتي و غلطتي غلط كبير بزاف و لكن حبي ليك فوق كلشي , انا غادي نسا اي حاجة وقعات و نبداو صفحة جديدة

امل حسات براحة كبيرة مللي سمعات كلام ياسين و بلا ماتحس خرجت كلمة من فمها او بالاحرى من قلبها _ كانبغيك ا ياسين

ياسين غير سمع الكلمة د امل حس بالدنيا كاملة دارت بيه _ امل عاودي اشنو قلتي

امل ابتاسمت و قالت _ كنت ديما كانشوفك في الحي و لكن ماعمري ما نويت ندخلك لحياتي و لكن مللي رجعت لقلبي لقيتك اصلا فيه و بقيت شحال و انا كانحاول نفسر هاد الاحساس و مللي هضرتي دابا تأكدت باللي هاد الاحساس هو الحب

ياسين ماعرف مايدير و كان غادي يطير بالفرحة و بلا مايحس هز امل بين يديه و بقا كايدور بيها و بقاو الطيور كايدورو عليهم و هي بقات تضحك بصوت عالي و كاتقول _ ياسين واش حمقتي صافي نزلني ,, كان منظرهم زوين بزاف

بعد مدة نزلها ياسين _ سمحيلي را هادشي اللي عملت لا شعوري

امل كاتضحك _ ههههه انت راك احمق

ياسين _ اه احمق و انتي سبب حماقي ,, شوفي و بهاد المناسبة الزوينة عندي ليك واحد المفاجأة

امل _ مفاجئة ؟ ديالاش هاد المفاجئة ؟

ياسين _ ايوا اذا قلتهالك را ماغاتبقاش مفاجئة ,, جرها من يدها و قال _ اجي معايا

كانت كادور ف البيت و كاتموت بالفقصة _ كيفاش هادشي ياسين خارج مع هاديك اللفعة كايتساراو .. كيفاش خليتها ديه من بين يدي ,, لا لا هادشي مايمكنش خاصني نعمل شي حاجة

دارت واحد الحركة بحال اللي تفكرات شي حاجة و مشات نيشان لصاكها و بقات تقلب فيه حتا لقات واحد الورقة مكتوبة فيها واحد النمرة _ وااو و اخيرا لقيتها ,, دابا تشوفي ا لالة امل

خدات بورطابلها و ركبت النمرة و بقات تسنا الجواب _ الو حسن ,, انا وداد

كانت حنان كاطلل من البالكون و كاتهضر ف التليفون

حنان_ حتا انا تواحشتك ا صاحبتي راني غير ف الدار و صافي ,, واخا حتا نتلقاك و نعاودليك ,, الحفلة غدا ؟ صافي صافي غانحاول نجي , يالاه باي باي

قطعت حنان الاتصال مع صاحبتها نسرين و هبطت تعاون ماماها في الكوزينة

حنان _ ماما احبيبة نعاونك ف شي حاجة

احلام مستغربة _ حنان جايا تعاوني و بلا مانقولهالها اشنو واقع ؟

حنان ارتابكت _ لا ماكاين والو ا ماما غير امل دبا ماكايناش و قلت نعاونك شوية

احلام وقفت مقابلة مع حنان_ يلاه قولي شنو كاين راني حافظاك و شارباك

حنان _ هههه ناري ا ماما _ غدا ان شاء الله معروضة لعيد ميلاد صاحبتي و باغا نمشي

احلام كاتكمل شغلها _ ايوا هاااا كون قلتيها من الصباح مالكي جالسة كاتلواي عليا ,, بالنسبة ليا ماعنديش مشكل و لكن حتا يجي باباك و نتشاورو معاه

حنان باست ماماها _ الله يخليك ليا ا ماما ,, ناري نسيت المسلسل ديالي بدا انا مشيت

خرجت من الكوزينة و مشات نيشان للتلفزة تفرج و خلات احلام حلا فمها _ ايوا شوفو الجنية غير قدات مصلحتها و خلاتني

ف مدينة الملاهي

امل متفاجئة _ ياسين واااو على مفاجئة

ياسين بابتسامة _ كيف جاك المكان

امل عنقاتو _ واو روعة شكرا بزااف

ياسين _ فاش بغيتي تركبي

امل _ بغيت نلعب فيهم كلهم انا كانمووت على الالعاب

ياسين بفرحة _ ههههه واخا يالاه

بقاو يجريو و يلعبوا في الالعاب كاملين و امل كاضحك و فرحانة اما ياسين فكان اسعد انسان ف الدنيا

مصطفى كايجمع حوايجو _ وا سعاد صافي كلشي عايكون مزيان غير ماديريش بالك

سعاد _ كيفاش مانديرش بالي ا مصطفى ,, انا عييت من هاد الحالة شحال قدنا عانبقاو مخبعين

مصطفى _ انا اليوم عانرجع للدار و مانجي حتا نحل هاد المشكل

سعاد قربت منو _ و علاش ماطلقهاش و تهنا

مصطفى _ وا ماجابتهاش نطلقها و انا عندي معاها العشرة د سنين و البنت تبارك الله كبرات

سعاد تعصبت _ هي قولي كاتبغيها و ماساخيش بيه

مصطفى _ وا سعاد را قلبي فيه غير انتي و المشكل غايتحل غير نعسي على جنب الراحة

سعاد _ امممم

كانت رحمة جالسة مع جارتها فاطمة ام سعيد

رحمة _ يا اختي هاد المرة طول بزاف ماموالفش يبقا هاد المدة كاملة

فاطمة _ ايوا شغانقولك اختي انا سامعة شي هضرة كادور ولكن مانعرف

رحمة _ شمن هضرة ا فاطمة .. ماتخابيش عليا

فاطمة _ وا انتي صاحبتي و بحال اختي و غاديا نقولك اشنوسمعت

رحمة _ واخا قولي

فاطمة _ سمعت باللي راجلك كايعرف شي امراة اخرى

رحمة تصدمات و تخلعت من هاد الاخبار _ اويلي اشنو كاتقولي ,, انتوما غير ماكاتلقاو علامن تجمعو كاتبقاو تجبدو الناس و بقالكم غير راجلي تقولو عليه هاد التخربيق ,, انا ماشية بحالي الله يهنيك

فاطمة _ رحمة رحمة اجي بلاتي

مشات رحمة لدارها و هي مصدومة من كلام فاطمة

امل _ ههههه ناري صافي دابا عنسخف

ياسين كايضحك عليها _ههههه وا ناري على خوااافة ,, مللي طلعنا لهاديك اللي بحال الطيارة كنتي غادا تموتي ههههههه

امل بغضب اصطناعي _ وا صافي باراكة ماضحك عليا

ياسين _ هههههه واخا واخا صافي ,, المهم اشنو رأيك نشريو شي مثلجات ينسيوك هاد الخلعة

امل _ اه اه مكرهتش و الله

ياسين _ اشمن نوع كايعجبك

امل _ فاني بالشكولا

ياسين دارلها واحد الحركة ف نيفها _ حااضر بقاي هنا غير شوية و نرجع

امل _ امممم

مشا ياسين يشري المثلجات و بقات امل جالسة كاتشوف ف ديك الالعاب و هي كاتحس بالدوخة و كاتضحك حتا حست بيه جا حط يديه على عينها

امل بابتسامة رائعة _ ياسين صافي دغيا جبتي المثلجات و رجعتي

دارت امل و تصدمت من الشخص اللي قدامها اختفت ابتسامتها و قالت _ حسن ؟؟؟؟؟؟؟
الفصل 18

وجدات احلام العشا و تجمعو كاملين على مائدة الاكل ” احلام و محمد و حنان “

محمد كاياكل _ امل مازال ماجات

احلام _ لا مازال

محمد _ ايوا راها تعطلت بزاف

احلام _خليها تبدل الجو شوية راها قنطات مره

حنان _ ايوا انا ماعنديش الحق نبدل الجو شوية

احلام _ واش حنا دبا كانهضرو على الحقوق و الواجبات الله يهديك ا بنتي

حنان ماعجبهاش الحال _ عارفة راسي ماعندي زهر

محمد ماكايعجبوش حنان تقلق _ مالكي ا بنتي شنو هاد الحقوق اللي ماعندكش فيهم الزهر

حنان _ قوليليه ا ماما

احلام _ قاتلك ا سيدي بغات تمشي لعيد ميلاد ديال شي صاحبتها غدا ان شاء الله

حنان _ هااه شنو رأيك ا بابا

محمد داير حركة انه كايفكر _ ايوا شغانقوليك باش نتخطاو هاد الدائرة ديال الحقوق اولا مانعرف اشنو انا موافق

حنان طارت عليه بتعنيقة بالفرحة _ واااو شكرا يا احلى اب ف الدنيا

محمد _ و لكن بشرط

حنان اختفت ابتسامتها _ وا شنو هاد الشرط عاوتاني

محمد _ عانعطيك ساعة محددة اللي ترجعي فيها و ضروري يوصلك شي واحد لمكان الحفل باش نطمنو عليك

حنان _ اممم هاد الاجراءات كاملة و لكن صافي ماشي مشكل المهم نمشي و نفرح مع صحاباتي

احلام _ وا يلاه دابا كولو را الماكلة غاتبرد

كملت العائلة عشائها في جو من النقاش ف موضوع عيد ميلاد

ف مدينةالملاهي

حسن بابتسامة خبيثة _ مالكي متفاجئة هاكا واش ماتوحشتيش الحبيب ديالك ؟

امل متعلثمة مالقات ماتقول حست بالدنيا دارت بيها _ ا .. انت . شنو كادير هنا

حسن _ هههههه جيت نشوف الحبيبة ديالي و مراتي المستقبيلة

امل _ واش باقي عندك الوجه تجي عندي و تقول هاد الهضرة من بعد ديك شي اللي درتي معايا

حسن قرب منها و شدليها يدها _ امل عافاك اعطيني فرصة باش نصلح الغلط ديالي معاك

امل بقات كاتشوف فيه و ف عينيه و حيدت يدها من يدو بالزربة _ طلق مني و عطيني تيساع ماعمري ماباقا نشوفك قدامي انا نسيتك و بديت حياة جديدة

حسن _ مع حبيب القلب الجديد ياك ؟ و لكن ماعمرك ماتحلمي تكوني ليه انتي ليا انا بحدي واش سمعتي

امل وقفات حداه بتحدي_ راك ماغاديش تخلعني بهاد الهضرة اسي حسن واش مفهوم

حسن _ ايوا دابا نشوفو ا الاميرة ديالي ,,اه بالمناسبة جيتي زوينة

مشا و خلاها واقفة مذهولة و ماعارفة مادير و من بعد مامشا قالت _ الحقير كانكرهك كانكرهك الله ياخد فيك الحق المجرم

جا ياسين و جاب المثلجات ف يدو _ امل سمحيلي تعطلت عليك را مول االمثلجات عامر بزاف و عاد خديت ….

قبل مايكمل كلامو شاف ف امل اللي لقاها ساهية و ماشي ف هاد العالم _ هيهو امل امل

امل انتابهت _ اه ياسين جيتي ؟

ياسين كايمد ليه الكلاص_ اه جيت ا لالة و هاكي خدي ها الطلب ديالك

امل خداتو _ شكرا

ياسين لاحظ انها مغيرة _ امل مالك ياك لاباس

امل مابغات تبين والو و خبات ثوترها بابتسامة _ لا لا والو انا بخير غير عييت شوية و عاد تعطلت غادي يكونو تقلقو عليا يالاه نمشيو

ياسين جاه طريقة كلامهاغريبة و لكن قال ممكن تكون غير عيات _ اممم واخا يلاه

كانت جالسة ف البيت و كاتهضر ف التيليفون

وداد _ اهاه و شنو غانديرو دابا

حسن _ حاليا ماعرفتش و لكن غير تسناي انا غاندر شي خطة اللي نخلي امل تبعد على هاداك السيد بصفة نهائية

وداد بتمني _ هادشي اللي كانتمنى اليوم قبل غدا .. المهم علمني بأي جديد و خلينا على اتصال و اذا احتاجتيني ف شي حاجة غادي تلقاني ,, سلاام

قطعات التيليفون و حطاتو فوق الناموسية _ بفففف كانتمنى فوقاش ياسين يتفارق مع هاديك المفششة و يكون ليا انا

و بقات تتخيل انها لابسة لباس ابيض ديال العروسة و دايرة يدها ف يد ياسين اللي كان لابس لباس تقليدي عبارة عن جبادور و جلابة من الفوق ,, و الناس كايزغرتو و كايصليو على النبي و خالتها سعاد و ماماها فرحانين و كايدورو بيها و ياسين مره مره كايهمس ليها

قطع ليها حبل افكارها صوت خالتها ايمان اللي فيقها من احلامها الوردية مع فارس احلامها

ايمان _ وداد ا وداد اجي ا بنتي تعشاي ها احنا كانتسناوك

وداد _ واخا واخا ا خالتي انا جايا ,, و قالت ف خاطرها ” ناري مايخليو حتا واحد يحلم ف خاطره “

خلات احلامها ف داك البيت و خرجات تعشا مع ايمان و عبد السلام اللي ماحاملش يشوفها

وصلو للحي ديالهم وقف اللوطو و نزل باش يفتح ليها الباب

ياسين كايفتح الباب _ تفضلي ا لاميرة ديالي

امل بابتسامة _ شكرا ياسين

ياسين فرح بزاف مللي سمع سميتو من فمها و بصوتها الشجي اللي كايدخل نيشان لقلبو و كايطرب وذنيه _ لاداعي للشكر

امل اكتفت بابتسامة خلات قلبو يبقا يرقص بالفرحة ,, قرب منها و هي حسات بانفاسو و استنشقت عطره اللي ولات كاتنتعش بيه و طبع قبلة ف جبهتها خلاتها تحس بجسمها كايرتعش و خلاها تنسا كاع داكشي اللي وقعلها مع حسن و الكلام اللي جا قالولها في مدينة الالعاب ,, حست باللي هي فعلا كاتبغي ياسين و انها لاول مرة كاتحس بالحب الحقيقي ,, الحب الطاهر النقي اللي كان قدامها و هي ماشايفاهش

ياسين شاف ف عينيها اللي سلبولو عقلو _ كانبغيك

امل كذلك تأملت عيونو الرائعين _ حتا انا كانبغيك

ياسين واخا ماساخيش بيها و ماكرهش يديها و يهرب بيها _ يالاه سيري دابا باش ترتاحي

امل _ اممم واخا

كانت ماشا و لكن وقفت و دارت عندو _ اه نسيت كنت باغا نسولك شكون هاديك البنت اللي معاكم ف الدار

ياسين _ اه نسيت ماعرفتكش عليها هاديك وداد بنت خالتي جات باش تشوف الواليدة و تبقا معاها شي ايامات

امل _اممم مزيان _ صافي تصبح على خير و سلم على خالتي ايمان و عمي عبد السلام

ياسين ابتسم و هو كايشوف الغيرة ف عينيها _ مبلغ ان شاءالله تصبحي على خير نشوفك غدا

امل _ اوك ان شاء الله

مشات و ف قلبها ابتسامة زوينة على هاد النهار اللي عاشتو مع ياسين و على الاعتراف الخطير اللي قالت ليه رغم شوفتها ل حسن لكن حبها ل ياسين كايناسيها كلشي و بقات كاتفكر عيونو و هو كايقبل جبهتها

اما ياسين فكان طاير ف السما من الفرحة و بقا كايتفكر كل لحظة عاشها مع امل و كل كلمة قالتهاو كذلك ضحك ضحكة خفيفة مللي تفكر عيونها مللي ذكر سيرة وداد

دخلت امل للدار و لقاتهم جالسين كايتعشاو قربت عندهم و سلمت عليهم

احلام_ امل بنتي على السلامة

امل _ الله يسلمك ا ماما

محمد _ جلسي تعشاي ا بنتي

امل _ لا ا بابا مافيا مانتعشا

نقزت حنان _ راها تكون تعشات برا مع الفارس

ضربتها امل لراسها ضربة خفيفة _ كوني تحشمي ,, المهم انا عانمشي نعس شوية تصبحو على خير و بصحتكم العشا

ياسين ف هاد اللحظة كان دخل لبيتو من بعد ماسلم على ايمان و عبد السلام و لقى التحية على وداد ,, خدا البورطابل و صيفك رسالة لأميرتو

امل غير سمعت ميساج وصل هزت البورطابل قراتها و عيونها كلهم حب و هيام ” واش نعستي اولا باقي ا الاميرة ديالي المهم حاولي ترتاحي مزيان و تصبحي على خير ,, كانبغيك “

قراتو و عنقت البورطابل و ف شفتيها ابتسامة رائعة بقات هكاك معانقاه حتا نعست

فاق في الصباح كله نشاط و حيوية خدا دوش خفيف لبس ملابس رياضية ف اللون الازرق جا رائع ,, خرج من البيت لقا الفطور محطوط في الطابلة بدا ياكل و هو كايدندن ف هاد اللحظة خرجت وداد من البيت كانت لابسة بيجامة ف اللون الاخضر الفاتح و حذاء بنفس اللون و طالقة شعرها و عاملة مكياج هادئ كانت جدابة غير شافها ناض من الطابلة قبل مايكمل الماكلة

وداد – صباح الخير ياسين

ياسين _ صباح الخير مللي تفيق ماما قوليلها انا خرجت

وداد_ اممم

خرج ياسين و بقات وداد واقفة و هي تنتبه السوارت ديال ياسين نساهم هزاتهم و خرجت كاتجري باش تعطبهم ليه ,, مليي خرجت لقات امل جاية لجهة ياسين كانت لابسة لباس رياضي في اللون الابيض و مخطط بالاحمر و عاملة حجابها كيف العادة ف اللون الابيض كانت هادئة و رائعة جدا ,, وداد غير شافتها كانت غاتموت و عرفت انهم عاملين موعد مع بعضهم و بغات تعمل شي حاجة باش تفقص امل و تخسر ليهم هاد اللقاء

وداد دارت راسها فيها الدوخة _ اي اي راسي ياسين ,, و طاحت عليه

ياسين ماعرف شنو يدير و بقا شادها _ اا وداد وداد

ف هاد اللحظة وصلات امل و شافتهم معانقين هكاك تصدمات و حسات بالنار شعلات فيها و بلا ماتكلم بداو الدموع كاينزلو و مشات ل دارهم كاتجري

ياسين ماعرف واش يتبع امل و يشرح ليها بللي داكشي اللي شافتو غلاط و باللي غير سوء تفاهم اولا يبقا مع وداد اللي سخفات بين يديه و ماعرف مايدير

اترك تعليقا