Skip links

قصة : الوحش وذات القزحتين الجزء 2 ( عشق جبابرة ) ج 38

 36,847 عدد مشاهداات

🖤الجزء 2 من قصة 🖤 ⚘#وحش_ذات_القزحيتين ⚘
والذي بعنوان :
⏳قصة : #عشق_الجبابرة ^⏳
♥️ ️#أَحمِـلُ قَلبكٍَ مَعــيِ : متحولينVsسحرة ♥️
📜الكاتبة : chaymae ouaj
🌞الجزء377🌞

سفيان مليوح كوولو دمايات …وفارس بلا مايهضر تحنى لقاه مزال حي …وشدلو يدو ووقف وحط رجليه على ظهر سفيان وجرر ليه اليد جرة وحدا فصلها عن الجسد …وسفيان غووووت مخرج عينيه …وماعطلوش فارس …هز رجلو تالسماء وعفط ليه بققوة على عضوو الذكري حتى تهز جسد سفيان هزة وحدة طاح بعدها جثة ….
وفارس كانهج ومابردش دازليه لليد التانيا نصلها من مكانها وتحنا هزليه راسو يالاه غايطيرو حتى غوت وسيم…

وسيم : باااراكا راه مااات (شاف فجمانة ) ماابغاتش تفييق وحراارتها مرتافعة بزاف

(فارس عاد رجع لوعيو وشاف فجمانة بين يدين وسيم ..وبانليه ليزار تحتها عمر دم …وخرج عينيه فاش شاف سليم وجبار غاديين ناحيتها وغوت

فارس: بلالاتي (ولاح بقايا سفيان وتحرك كايجري دفع جبار وسليم وبسرعة تحنا خدا جمانة من عند وسيم هزها وهو عاطيهم بالظهر باش مايشوفوش دمها …وكولو كايترعد وغوت)

فارس : حيييدو من طرييقي

(جبار جايقرب يشوف ختو و هو يدفعو فارس بقووة الشيء لي خلاه غوووت )

جبار : فاااارس

فارس لي كولو كايترعد بالجهد
و غووت بأعلى صوووتو لي مجرووح ) وااااحيييدووو من ك
طرييقييييي

(ودااز بسرعة من جنبهم هبط كايجري ..وهم بتلاثة تابعينو …داز على زليخة وساندرا لي رجع ليها وعيها ..وخليل لي حط سميحة فسيارة سليم ورجع عندهم …… وعصمان …وخرج كايجري هازها بين يديه وجبار وسليم ووسيم يالاه غايتبعوه حتى غوت عصمان …)

عصمان :بلالاتي سماح حرارتها مرتافعة بزاف وراه غيبات…

خليل : حتى سميحة يا سليم حرارتها شااعلة وغيبات كليا راهي فسيارتك …

(سليم خرج كايجري ووسيم جا كايجري خدا سماح من عصمان وخرج كايجري …أما جبار وقف كايمشي ويجي شاد راسو وضرب كرسي تما تالسقو مع الحيط وغوت )

جبار : هاااذ شماكرية (وأشار للتلاثة لي مزال مغيبين تما جوج بسبب أميرة وواحد بسبب سميحة) يمووتو محروووقيين شعلو النار فهاذ الذيبو كوولو وهاذيك الفيرمة حتى هيا…

(عصمان وزليخة وخليل حركوليه ريوسهم بواخا وهو بسرعة شد يد ساندرا واختفى من مكانو ظهر جنب سيارتو حلها ودفع ساندرا بنوع من العنف حتى ركبات وهي غير كاتبكي وكاترجف …وركب جنبها وحدد بجبس موقع سيارة فارس ..وكسيييرا تابعو …..يتبع
🖤الجزء 2 من قصة 🖤 ⚘#وحش_ذات_القزحيتين ⚘
والذي بعنوان :
⏳قصة : #عشق_الجبابرة ^⏳
♥️ ️#أَحمِـلُ قَلبكٍَ مَعــيِ : متحولينVsسحرة ♥️
📜الكاتبة : chaymae ouaj
🌞الجزء378🌞
/تتمة لأحداث الجزء السابق /
○●☆~~
‏جميل جداً أن تبقى انسان حنين ، لأن الحنية هي الصفة الجميّلة بالنسبة لكل شخص حوَاليك ، جميل أن لا تقدر على زعل أو إحراج أحد ، وحلو أن لا تستخسر في أحد كلمة طيبة أو تصرُف طيب…كل هذا من نُبلك …. ولكن الأهم أن لا تتغابى وتسخى بنفسك ، وتنساها في وسط حنيتك ونبلك لكي لا تتعب في الاخر … وتحصد اللاشيء …./sAlim/ waSsim/maLik/farEss/jaBar
●○☆~~

عند جبار لي مزال فسيارتو … …وعينيه مرة على الطريق ومرة على الشاشة قدامو لي محددة له المسار لي أخذ فارس … وهو كايسوق بسررعة تابعو ..ودماغو مشغول بالتفكير فقط…في تلك القطعة الصغيرة منو لي معتابرها اكتر من أخت بل معتبر نفسو مسؤول عليها كأب …مزيير على مقود السيارة بيديه ومخننزر …وساندرا جنبو مكمشة فكرسيها ومزيرة على حزام الأمان بيديها بجوج …وكاتبكي بالحس من خوفها على البنات ..ومن خوفها منو ومن ملامحو وأيضا من السرعة باش سايق …حتى تهزات بقوة وشهقات مغممضة عينيه ملي هو ضرب فران مججهد..حتى تهزات بيهم السيارة ….
ساندرا حلات عينيها كاتنفس بسرعة وهي تشوف يدو لي مادها أمامها وحاطها على زجاج نافذة الباب لي من جهتها حاميها ومكاليها ومثبتها فكرسيها باش ماتضربش مع مقدمة السيارة بسبب لفران لي ضرب …دورات راسها شافتو مخرج عينيه باستغراب فشاشة الجبس لي أمامو …

جبار لي عن طريق جبس شاف أن..: سيارة فارس وقفات أولا أمام مستشفى لستارك غير … وقلب الطريق تبعو غادي ناحية المستشفى قال مع نفسو غايكون فارس دا جمانة للمستشفى كباقي الشباب لي داو البنات مباشرة للمستشفى دالعائلة …حتى مكاملاش خمس دقائق شاف سيارة فارس تحركات تاني وغاديا حتى خرج كاع من المدينة )

جبار غوت صااعر : فااااك فيين دايها هذا

(كسييرا بسررعة تابعو..حتى خرج هو الآخر من المدينة …كايسوق بسرررعة قصوى وهو كايسمع لشهقاتها لي كتحاول تكتم..الشيء لي خلاه نطق بصوت بارد بدون حتى مايشوف فيها ….)

جبار : سكتي من البكاء …

ساندرا شافت فيه وبسرعة مدات يديها كاتمسح الدموع ) ه هانا ….

(جبار ماجاوبهاش حل درج فسيارتو جبد منو هاتف جديد شعلو وبسرعة دوز الخط لعمو لي جاوبو فلبلاصة … وجبار يالاه غايهضر حتى سمع من الهاتف صراخ جاسم …وزيير على يديه ونطق بسرعة )

جبار : عمي واش فارس خلا جمانة فالمستشفى!!!

عدنان //أب التوأم سميحة سماح// كايهضر وهو كايلهث ) لا ماشفتوش كاع …؟! وباباك هنا صاعر على الشباب …

جبار :كيفاش ماشفتيهش كااع أعمي …راااه عاد كانت سيارتو واقفة أمام المستشفى !!

عدنان : مادخلش يا جبار كاينة هنا غير سماح وسميحة وأميرة أما جمانة لا… ماجابهااش وباك عيا يصوني عليه وعليك ومكاتجاوبوش..وكايغوت بغا غير يعرف فينها واشنو وضعها …

جبار لعرق كايهبط مع وجهو ) أنا غانجيب جمانة قولهاليه ..ولبنات أشنو عندهم كيبقاو ؟

(عدنان يالاه غايهضر حتى خداليه جاسم الهاتف ونطق بصراخ لي وصل لساندرا )

جاسم :جبااار

(جبار ساكت كايتسمع فقط تنفسو ماقدرش يهضر حتى عاود…..جاسم غووت )

جاسم : جبااار

جبار نطق بصوت هادئ وهو ساهي فالطريق ) أنا غادي نجيب جمانة ألواليد (سكت شويا ونطق ) امكن غلطتي فاش عطيتيني الرئاسة أصاحبي حيت أنا هو الرئيس لي ماقدرتش حتى نحمي بنات عشيرتي …

جاسم غوت) : باراكا ماتخربق و.. ….

(جبار فقد الإتصال مابقا كايسمع والو ..وشاف فهاتفو لقا مابقاش عندو الريزو …حيت دخل فطريق ترابية غابوية ..لاح الهاتف بعصبية وزاد فالسرعة ….أما ساندرا لي فاش سمعات كلامو لباه شافت فيه بانوليها عينيه دامعين ..وهي تميل فمها وبدات تبكي تاني بالحس …شافت فيديه لي شاد بيهم مقود السيارة وكيفاش عروقهم منفوخين …ومدات يدها لي كاترجف حطاتها على يدو وزيرات عليه …بدون أي ردت فعل منو …..🖤الجزء 2 من قصة 🖤 ⚘#وحش_ذات_القزحيتين ⚘
والذي بعنوان :
⏳قصة : #عشق_الجبابرة ^⏳
♥️ ️#أَحمِـلُ قَلبكٍَ مَعــيِ : متحولينVsسحرة ♥️
📜الكاتبة : chaymae ouaj
🌞الجزء379🌞
🍀🍀🍀
نمشيو عند زليخة …لي جالسة على الأرض أمام سيارتها لي ركناتها بعييييد ….وجنبها سيارتي عصمان وخليل …متكية على ركبتيها بملامح متعبة وسااااااااهية فالنار القوية لي شاعلة فالفيرما والديبو …حتى أنها ماحساتش عليه فاش جلس على الأرض جنبها وتكا على سيارتها تاهوا كايتفرج فالفيرمة لي كاتاكلها النيران …..

عصمان : علاش ديما ماديري بحال هكا ؟

زليخة وعينيها غير على النار ) آش درت تاني ؟

عصمان : فينما كاين الخطر كاتمشيليه ونتي كاتجري …

زليخة : قادة براسي …

عصمان ابتاسم وهو مزيير على يديه ) بصح ؟ سبحاان الله ماشي هاذشي لي بانليا اليوم كان وجهك غايتشرك يا زليخة لو ماتدخلتش فالوقت ..علاش بقيتي كاضاربي معااهم ؟علاش ما استعملتيش قوتك بصعقة وحدة كنتي تسالي معاهم فثواني ؟

زليخة : المكان كان عامر بالبشر وظنيت غايكونو بشر بزاف حتى فداخل هداك الديبو وشراراتي الكهربائية واضحة بالعين إذا شافهم شي بشري مستحيل نفسر الأمر…؟

عصمان نطق بنوع من الصراخ): واش مامستوعباش أنك كنتي فخطر !! كنتي غاتخسري وجهك !! وكاتقووليلي بشر !

زليخة شافت فيه بعينين حمرين ) عصمان ضرني راسي باراكا ماتغوت …

(عصمان بانليه جنب جبهتها أحمر…وفيها بعض بقع الدم جنب حنكها ..وبسرعة حط يدو على حنكها كايقلب بخوف)

عصمان : واش قاصك الموس تجرحتي ؟

زليخة : لا ماشي دمي ..دم هذاك لي قتلتي ترش عليا …

(عصمان حقق فعينيها الدامعين وباين فيها بزز صابرة ماتبكيش..سرط ريقو وحيد يدو منعلى خدها ونطق )

عصمان : تهدني كل شيء غايكون بخير ..

زليخة حركات راسها بلا ورجعات كاتشوف فالنار أمامها ) تاحاجة ماغاتكون بيخير يا عصمان وفارس ماشي بيخير (بداو دموعها كايطيحو ) فارس يا عصمان أنا خايفة عليه بزاف وخايفة على سميحة من سليم وعلى النظرة لي غايكون خدا مالك على أميرة وحتى وسيم خالعاني ردت فعلو ولكن فيهم كلهم قلبي ضرني على فارس هو قبيلة كان كان (سكتات شويا كاتشهق ) كان صوتو مجروح وحالتو خايبة…

عصمان ماقدرش يزيد يصبر وعنقها خشاها فصدرو ) غايكونو بيخير..

زليخة غير كاتبكي ) لا ماغايكونوش بيخير وعلم الله اش دارو هاذوك الحيوانات فالبنات قبل مانوصلو (تكعدات من حظنو ) أنا شفت آثار العض على يد سميحة وشفت (سرطات ريقها ) الدم فجمانة أشنو داروليهم أنا خايفة و..

قاطعها عصمان بأنو شد وجهها بين يديه كايمسحلها دموع وغوت )

عصمان : مادارو واالو تهدني ماوقع والو ..

زليخة حيداتليه يديه ووقفات شادة راسها كاترجف ) لا لا غايكونو تعداو عليهم ياك غايكونو غايكونو …

(قاطعها خليل ليكان جنبهم داخل سيارتو لي بيبانها مفتوحين ونطق )

خليل : والو (خرج من سيارتو ) تهدني ما.. أحم ماتعداوش عليهن فقط حاولو ولكن مانجحوش (ابتاسم وهو ساهي ) أميرة هي لي نقذات التوأم واخا كانت دايخة قدرات تستعمل قوتها لي أساسها التركيز التام هي راه بينات عن قوتها وذكائها ..(زير على يديه) حتى جمانة نقذاتها قوتها واخا تعنفو بوحشية ولكنهن حماو نفسهن…

(زليخة وعصمان كايشوفو فيه )

عصمان : باش عرفتي ؟

خليل تنهد ) قبلما تحرقو هذاك الديبو خديت تسجيلات الكاميرات لي كانو تما لا دالطابق لي لفوق والا السفلي راه جمعتهم فكلي (ودخل جبد حاسوبو لي طارت عليه زليخة وشدات كاتفرج هي وعصمان ..شافو كل شيء وقع مع البنات بأربعة )

زليخة لي كاترعد بالأعصاب ) حيااوانات كلاب (سدات الحاسوب بالجهد ) خاس فارس وسليم ومالك يشوفوهم ..

عصمان : غير غايزيدو يصعرو من الأحسن بلاش …

خليل : حتى أنا كنقول بلاش خصووصا سليم وفارس حيت جمانة وسميحة لي تعرضو للتحرش العنيف …

زليخة خنزرات فيهم وغوتات ) وااش من نيتكم اللهم يشووفو بعينييهم هاذشي وأن لبنات ماتمسوش أو يبقاو ساارحين بأفكاارهم الغاالطة ويظنو أن هاذ لحمير فعلا تعداو على لبنات…

عصمان :زليخة البنات راهن فالمستشفى وأكييد فحصوهم والطبيبات غايأكدو ليهم ان البنات ماتعرضوش للإغتصاب فا بلا هاذ التسجيل غير غايزيد يأزم الأمور …

(زليخة تنهدات وحيدات لكلي من اللابتوب دارتو فجيبها )

خليل شاف فكل الفيرما والديبو لي مزال النار كتاكل فيهم ) : خاسنا نمشيو …

عصمان حط يدو على كتف زليخة ) يالاه ركبي معايا نمشيو للمستشفى …

زليخة : لا مانخليش سيارتي هنا
(وركبات فسيارتها وكسيرات ..وتبعها عصمان وخليل كل واحد فسيارتو ) 🖤الجزء 2 من قصة 🖤 ⚘#وحش_ذات_القزحيتين ⚘
والذي بعنوان :
⏳قصة : #عشق_الجبابرة ^⏳
♥️ ️#أَحمِـلُ قَلبكٍَ مَعــيِ : متحولينVsسحرة ♥️
📜الكاتبة : chaymae ouaj
🌞الجزء380🌞

🍀🍀🍀🍀
في فيلة كبيرة جات فالجبال قريبة من قرية القنادرة نواحي كازا …. الفيلة كلها تقريبا مظلمة وهو جالس على فوطوي في مراح مظلم …الهدووووء كايتسمع فقط صوت تنفسو …جالس بجمووود وساهي فالنافذة الكبيرة أمامو لي داخل منها ضوء القمر …حتى كسر هاذ الهذوء صوت قوي لسيارة ..وبعدها تفتح عليه باب الفيلة بالجهد ..ودخل جبار بخطوات سريعة وخلفو ساندرا حتى وقفو أمامو …أما هو جالس كما هو …

(جبار كاينهج وهو كايشوف فيه …أما ساندرا بسرعة شعلات الأضواء …)

جبار : فيينها !؟

(فارس ..مشافش فيهم حتى )

جبار تنهد بعصبية وشاف فكل الفيلة ..ويالاه تحرك غادي فاتجاه الدرج حتى ناض فارس بسرعة و وقف فطريقو ونطق )

فارس : سييرو

جبار مخننزر فيه ) ماتخلينيش نغلط فيك يا فارس و حييد من قدااامييي

فارس هو الآخر خنزر فيه ) قلت سييروو

(جبار يالاه تحرك ناحيتو حتى جات ساندرا كاتجري وقفات بيناتهم وهي كوولها كاترعد )

ساندرا : واتهدنو واش دابا غاتقاتتلو ولا شنو ؟

(جبار شدها من يدها وردها خلفو ويالاه غايدفع فارس ويزيد يقلب على ختو حتى شاف هاندا هابطة مع الدرج كاتجري …وغير وقفات جنبهم نطق فارس )

فارس : كيبقات

جبار غووت فوجهها ) علاش نتي هنااا (شاف ففارس مخنزر ) علاش جبتي جماانة لفيلة الجبل علاش مااخليتيهاش فالمستشفى بحال باقي البناات …

هاندا : لورد تهدن…انا كنت فالمستشفى ملي جابو سليم ومالك ووسيم لبنات حتى عيط ليا فارس فهاتفي وخرجت بكل مُعداتي الطبية وجيت معاه راني مراقبة وضع جمانة ..

فارس مخننزر فيها ) : راه قلت كيبقاات…

هاندا سرطات ريقها ) هي والبنات كلهن تعطاهم مخدر من نوع قوي وحسب الرسالة لي سيفطلي العم غسان لي دار تحاليل دم للبنات فالمستشفى (شافت فجبار ) المخدر لي تعطاهن هو من نوع ميتسوبيشي….

(جبار مسح على وجهو كاينهج ..وفارس شد هاندا من دراعها مخنزر وغوت)

فارس :شنو هو هذا ؟ شرحييي

هاندا : ميتسوبيشي أو حبوب السعادة وهي مخدر من نوع منشط مُسكر ولكن عندو آثار جانبية خايبة للي مامولفش يتعاطى المخدرات … دابا لبنات بأربعة حرارتهم مرتفعة وواخا مخفضات الحرارة لا لي عطيت لجمانة هنا والا لي تعطاو للبنات فالمستشفى مغاتكونش فعالة كليا غايبقاو طول هاذ الليلة فحالة هلوسة وضغط دمهن مرتافع .. أي وضعن غير مستقر …وحتى ملي غايفيقو غايبقاو عالأقل لمدة تلاث أيام فحالة لاوعي و هلوسة ودوخة وإجهاد… حتى يتحيد السم كليا من أجسادهن عااد غايوعاو …

جبار لعرق كايهبط مع جبهتو ومزيير على يدو ) جمانة أشنو وقع ليها آخر ؟

(فارس شاف فيه مخرج عينيه وفهم معنى سؤالو ..وهاندا تزنكات وحنات راسها حتى قفزها جبار )

جبار :وااا هضريي

هاندا : هي تعرضات للعنف هي ولبنات وأيضا ل…

فارس قاطعها وغوت ) أنااا سولتك كييبقااااات مااسولتكش لاياش تعرضاات…..

هاندا مخرجة عينيها ) أ ه هي غ غاتكون ب بيخير يعني بعد تلاث أيام غاتوكض وت..

فارس قاطعها ) صااف هااذشي لي بغييت نعرف ودابا خرجووو….

(جبار ماداهاش فييه ويالاه غايطلع حتى وقفليه تاني فارس فطريقو )

جبار نطق ضااغط على أسنانو ) حييد من قداااامي وهذا أمر …

((فارس سرط ريقو وبزز كايتنفس …بقا واقف لثواني عاد حيد ليه من الطريق وهو حاني راسو ..وجبار داز من جنبو و طلع كايجري …وفارس تابعو بعينو …وفهاذ اللحظة هاندا استغلات الوضع وقربات بسرعة من ساندرا جبدات علبة دواء من جيبها وعطاتهاليها ..وساندرا خرجات عينيها وبزربة خبات العلبة فجيبها ..وفارس استدار وشاف فهاندا )

فارس : ت تبعيه وممنوع تعاودي تهضري معااه عن وضعها ولاياش تعرضات قولي انها بيخير وصااف فهمتي …

(هاندا مخرجة فيه عينيها ..حتى غوت )

فارس : واااتبعييه

(هاندا مشات كاتجري ..وهو جلس فاشل على فوطوي وشد راسو بين يديه وسد عينيه مزير عليهم …حتى حس بيد على كتفو … حل عينيه لقا ساندرا محنية على ركبتيها أمامو ودموعها دايزين وهي مبتاسمة..ونطقات … ) ■ تتمة الجزء 380■
(هاندا مشات كاتجري ..وهو جلس فاشل على فوطوي وشد راسو بين يديه وسد عينيه مزير عليهم …حتى حس بيد على كتفو … حل عينيه لقا ساندرا محنية على ركبتيها أمامو ودموعها دايزين وهي مبتاسمة..ونطقات … )
🍀🍀🍀🍀
عند جبار لي طلع كايجري بانليه اول جناح بابو مفتوح ومشعول فيه الضوء …دخل ليه بسرعة ووقف أمام السرير كايشوف فيها …كانت ببيجامة و مغطية بإيزار …حنكها وجنب عينيها زراقو بسبب الصفعات القوية لكل من رشيد وسفيان ..وتحت عينيها كحل عاد كل جسدها لونو أحمر شاعلة بسخانة وكاتنفس بسرعة …جبار قرب منها وشد يدها لي خارجة من الإيزار حيت مركبة الصيروم … حتى بانوليه آثار واضحة د أصابع على دراعها …وبدأ كاينهج حيد ليزار على نصفها العلوي وهز لبودي دلبيجامة من على بطنها كايشوف أكما فيها آثار أخرى .. وعرا ليها كتافها كايفحصها حتى سمع الحس واستدار بانتليه هاندا ليدخلات كاتجري تاوقفات جنبو كاتلهث…

(جبار رجع غطا جمانة ..وشاف فهاندا مخننزر )

جبار : أشنو وضعها بالضبط ؟

هاندا سرطات ريقها وكلها كاترعد ) ق قلت بلي هي بعد تلاث أيام عاد غاتوكض وغاتكون ب (سكتات مخرجة عينيها فتخنزيراتو )

جبار : نتيي عارفااني علاياش كاانهضر فاااامنصحكش تخليني نعاود السؤال …

هاندا بسرعة تحنات على ركبتها أمامها حانية راسها ) هي غاتكون بخير لورد غير يتحيد سم لادروك من جسدها …(سرطات ريقها ) الكدمات لي على وجهها غاتختافي مع الوقت وكولنا معاها ومع لبنات حتى تحسن نفسيتهن …

جبار لي كايمشي ويجي ) أييه زيدي أشنو آخر ؟

هاندا : أ أ

جبار وقف ونطق بصرااخ ) هاااندا

هاندا : غير محاولة ما ما ما أحم ماوقعش اغتصاب غير محاولة فاشلة كل البنات بخير تاوحدة منهن ماتعرضت للإغتصاب…

جبار مخننزر فيها وهي كاترعد ) شفت دمهااا…

هاندا مخرجة عينيها ) : والله ماكدبت لورد و مستحيل نكدب عليك أنا كانظن أنها طاحت على شيء حاد حيت عندها جرح فالفخض ومع المخدر رفع حرارتها دمها سخون ونزفات بزاف لاغير …

جبار مزالو مخنززر فيها وهي صفارت الرجلين باش توقف فشلو تابدات تبكي ) و و والله مكنكدب لوورد أصلا أصلا ه هي م مزالها ب ب بنت….

جبار : شنو !

هاندا : و والله …

(جبار مسح على وجهو وشاف ناحية جمانة مخخنزر ..ونطق )

جبار : لاكان شي جديد فحالتها علميني فالحال (واختفى من مكانو …ظهر فالمراح ..حتى شاف….

🍀🍀🍀
(قبل دقائق عند فارس وساندرا …هاذ الأخيرة لي
محنية على ركبتيها أمامو ودموعها دايزين وهي مبتاسمة..ونطقات ..

ساندرا : كل شيء غايكون بيخير…

فارس ابتاسم ليها بعينين دامعين ) صدقت حمار وأكبر غبي…

ساندرا حركاتليه راسها بلا ) الحب ماشي غباء النبل ماشي غباء والقلب الكبير والرجولة ماشي غباء أفارس..

فارس طاحوليه دموعو قدامها وهو ساهي فيها ) فحالتي أنا غباء …أنا خسرت يا ساندرا ..

ساندرا شدات ليه يدو وزيرات عليها وهي مبتاسمة فوجهو ) نتا ماعمرك تخسر يا فارس حيت لي قلبو ونيتو زوينين عمرو كايخسر …أنا متأكدة كل شيء غايكون بيخير ..وشكون شاف هاذشي لي وقع يكون من الخير و يزيد يقربكم أكتر نتا وجمانة …

فارس ابتاسم باستهزاء على كلامها الأخير ) ماشي هاذ المرة يا ساندرا …

ساندرا يالاه غاتهضر حتى حسات بطاقتو لاهي لا فارس ..الشيء ليخلاها استدارت بانليها واقف جنبهم مخنننزر …وعينيه على يدها ..الشيء لي خلاها جرات يدها من فوق يد فارس بسرعة ووقفات…وهو شدها من خصرها بلا مايهضر واختفى من مكانو…ظهر خارج الفيلة وبالضبط جنب سيارتو ..حل ليها الباب ركبات ..ركب هو الآخر وكسيييرا ولكن ماشي فالطريق منين جاو ..بل أخذ الطريق الترابية لي خلف الفيلة ..ولي كاتدي للجبل …ساندرا مخرجة عينيها كاتشوف من الزجاج ظلام غير شجر ولخلا ..وقلبها كايضرب بسرعة …)

ساندرا : ف فين غاديين ؟

جبار ماجاوبهاش حيت ماسمعهاش فقط ساهي فأفكارو …🖤الجزء 2 من قصة 🖤 ⚘#وحش_ذات_القزحيتين ⚘
والذي بعنوان :
⏳قصة : #عشق_الجبابرة ^⏳
♥️ ️#أَحمِـلُ قَلبكٍَ مَعــيِ : متحولينVsسحرة ♥️
📜الكاتبة : chaymae ouaj
🌞الجزء381🌞

🍀🍀🍀

نرجعو عند هاندا لي بعد اختفاء جبار ..قلبات جمانة لي حرارتها مبغاتش تهبط ..دقاتهلها فالصيروم ابرة أخرى لخافظ الحرارة ..وهبطات بخطوات سريعة حتى وقفات أمام فارس لي كان طفى الأضواء وجالس فنفس وضعيتو …)

هاندا : فارس

فارس لارد)

هاندا : علاش جبتيها لهنا هاذ الفيلة نتاع باباك فجبل بعيدة على المدينة والمستشفى … وجمانة وضعها مامستقرش حرارتها مزال مرتفعة ويلا ماهبطهاش خافض الحرارة ليعاودت عطيتها غايولي وضعها خطير.. خاسها تكون فالمستشفى يا فارس .. وعاد الكدمات لي فوججها ..وأحم الجرح جديد لي ففخ…

(قبل ماتقول فخضها فارس وقف مخننزر حتى خلعها وسكتات ورجعات باللور )

فارس غوووت ) : ماااكايهمنييش جرحها يكون جدييد ولا لا هي غاتبقا هناا وياااك جبتي معاك كل معداتك الطبية …

هاندا : جب جبتهم غير غير…

فارس : إذن عالجيها هنااا…

هاندا : ولكن علالاش هنا مافهمتش هي بحال لبنات راه ماوقعش لهن اغ..

(وقبل تاني ماتكمل كلامها فارس بعصبيتو ضرب الطبلة لي جنبو برجلو تا لسقها مع الحيط وهاندا خرجاات فيه عينيها وخصوصا أنها شافت عظلاتو لي كايتنفخو ويتفشو بسرعة …. ولات كاترعد حيت عرفاتو معصب لدرجة فقد السيطرة على قوتو …وهو غير كايغوت )

فارس : حييت بغييت سمعتيي هيي غاااتبقا هنااا حتى تفيييق قلت لييك واش تعاونيني وتعالجيها قلتي آه إذن دييري خدمتك يااا هاندا أو خرجييي عليا نجيب طبيبة أخرى

هاندا :تهدن

فارس : هي هنااا غاتبقاااا ماغانخلي تاواحد يديها حتى تفيق…ونتيييي ماغاااتقولي عن وضعهااا لتااحد تاااحد مااغاايعرف اش وقع ليهاااا واش فهمتي

هاندا : واخا واخا تاواحد ماغايديها ليك وأنا غانبقا هنااا وماغانقول والو غير تهدن (بانليها هاتفو فوق الفوطوي كايشعل ويطفا وقربات منو بانليها اسم جاسم غير كايصوني ويعاود وهاتف فارس سيلونس)

هاندا : فارس اللورد جاسم غير كايصوني عليك راه..

فارس هز هاتفو عطاه ليها ) جاوبيه قوليليه نتي معايا وعالجتي جمانة وهي بيخير…

هاندا : و و ويلا سولني فين حنا؟

فارس مخننزر فيها ) قولي ليه لي عجبك ودابا خليني بوحدي(ورجع جلس على الفوطوي شاد راسو )

هاندا : م ماغاطلعش تشوفها ؟

(فارس شاف فيها مخننزر وهي استدارت كاتجري …حتى دخلات للجناح لي فيه جمانة ..وشدات الخط جاوبات جاسم وطمناتو وأكداتلو أنها متحكمة بوضع جمانة وقالتلو أنهم ففيلة دياب أب فارس لي فالجبل وأن جبار جا شافهم هو وساندرا..وجاسم قاليها غايجيو ولكنها قالت أن فارس عيان ومعصب بزاف من الأحسن بخليوه بوحدو تالصباح …..
🍀🍀🍀🍀
عند جبار لي ساق مسافة ماشي بعيدة عن الفيلة لي فيها فارس …حتى وقف جنب كوخ خشبي لي كايبان قدييم ..وخرج من السيارة هو وساندرا لي غير كاتشوف ..حتى شدها من يدها وجرها حتى لأمام باب الكوخ وتحنى على الأرض خشا صباعو بين جوج خشبات وجبد ساروت ..حل باب الكوخ ..دخلو وسدو وشعل الأضواء ….

ساندرا واقفة حالة فمها ..حيت الكوخ كايبان قديم من الخارج لكنو مجهز وحديث من الداخل …عبارة عن مساحة او غرفة وحدة كبييرة فيها سرير كبير جنبو جوج فيزان وعلاقة ثياب …وقدامو مطبخ صغير بثلاجة وغسالة ثياب وأواني …وفالقنت حمام حديث بطواليط عصرية ودوش زجاجي رشاش….ساندرا سرطات ريقها وهي كاتشوفو حيد الفيسط والقاميجة خبطهم مع الأرض …بقا عاري الصدر وتوجه للثلاجة حلها كانت خاوية فيها فقط بعض قينينات ويسكي …هز وحدة وجبد كأس خوا فيه عمرو كولو وشربو فدقة وحدة وهي مخررجة عينيها ..ويالاه غايعمر الكأس الثاني حتى مشات كاتجري حيداتهاليه )

ساندرا : اشنو كادير …

جبار مخننزر حيد ليها القرعة وأشار ليها بعينيه للسرير) نعسي…■تتمة الجزء 381■
جبار مخننزر حيد ليها القرعة وأشار ليها بعينيه للسرير) نعسي…

(ساندرا لي واخا كاترعد منو رجعات حيداتليه القرعة سداتها ورداتها للثلاجة ووقفات أمامها )

جبار زيير على يديه ) بلا ماتزيدي عليا وحيدي أحسن ليييك يا سااااندرا (وجرها بعدها من أمام الثلاجة لي يالاه غايحلها حتى شداتليه يدو بيد وحطات الأخرى على خدو وكاتهضر ودموعها كايطيحو … )

ساندرا : تهدن كل شيء غايكون بيخير…فقط تهدن …

جبار ابتاسم ) شفتي شحال أنا رئيس عشيرة فاشل…..

ساندرا خرجات عينيها ) لا ماشي بصح وهاذشي لي وقع ماشي غلطك ماشي نتا السبب فلي وقع مع لبنات..

جبار كايهضر بصوت مقهور ) وشكون السبب ها ؟(غوووت ) أناااا مكاانش خاسني ننقص من حراستي ورقابتي لهن مكاااانش خاااسني نغفل عن كل خطوة من خطوااتهن حيدت ليكاارد ليكانو دييما حدا باب ديك لافاك حيدت حتى المتحولات ليكان حاط لواليد فقسم كل وحدة منهن حاضينهن … قلت كل وحدة ولات براجلها بلا مانتدخل بلا مانضغط عليهن بلا مانعيق بالأوامر والنواهي ونتدخل بين خوتي وعيالاتهم …ولكنني غلطت و بزااف أنا مانستاهلش نكون رئيس …

ساندرا حركات راسها بلا ) واش كل رؤساء العشائر كايتحكمو كليا بحياة كل أفراد عشيرتهم .. واش الرئيس كايكون هو السبب فكل ماكايوقع لأفراد عشيرتو ومسؤول كليا عن أفعالهم واختياراتهم وأغلاطهم وتصرفاتهم …..لا ماشي هكذا يا جبار قوليا واش عمر عمي جاسم فاش كان رئيس … تاواحد من أفراد العشيرة ماغلط ؟مادار شيحاجة أو عرض نفسو للخطر .. واش حيت غلطو هو كان مسؤول ععلى أغلاطهم وقال انه مايستاهلش يكون رئيس …

جبار ساهي كايفكر فكلامها وابتاسم ) أنا ماشي هو جاسم يا ساندرا أنا ماعنديش لا الصبر دلواليد والا تسامحو وااالا غفرانو (نطق بهمس ) حتى من كيفية عقابو على بحال هاذ الأغلاط رحيمة …وأناااا حتى لو كانت الغالطة ختي … ماعنديش تلك الرحمة لي فقلبو …أنا غلطت بزاااف ملي قلت ماغانبقاش نتدخل فيهن… وغلط لي مستحييل يتكرر….

ساندرا سرطات ريقها ولونها صفر وهي كاتشوف تعابيرو الشيطانية ) تهدن الغلط ماشي ديالك …

[جبار ابتاسم وبعد منها عطاها بالظهر وخشا بونية فالحيط لي ولا كاايضربو ويعاود بلكمات متتابعة وهو غير كايغوت …أما ساندرا مخررجة عينيها وهي كاتشوف فجسدو لي كلما كايضرب فالحيط كلما عضلاتو كاتزاد تتنفح حيت قوتو دالجسد الفولاذي كاتتفعل شويا بشويا وبوحدها… حتى بدات كاتحس بالكوخ كايتزعزع بيهم ]

ساندرا : جباار واحبس غااطيح الكوخ

جبار غير كايضرب ) ماااشي غلطي هااا إذن غلط من غلط من شكووون الرئيييس شكون المسؤوووول الأول عليهن…شكوون المسؤوول عن حمايتهن شكووون الغااالط …

ساندرا غمضات عينيها وغوتات ) غلطييي أناااا أنااا سباااب أنا كاان خاسني نجي نقولهاليك نقووليك اش قالت ليا جمااانة لو قلتليك علاياش كانت ناوية مكاانش كل هاذشي يوقااع…

[جبار حبس من الضرب فالحيط وبسرعة استدار شاف فيها مخرج عينيه وكولو عرقان وكل يديه مجروحين كايسيلو بالدم ]

جبار : اشنو ؟ (طار عليها بسرعة شدها من دراعها وهو كايتنفس بسرعة )عاودييها ك كنتي عارفة ؟ (غوووت ) كنتيييي عاارفااااهن غاايمشييييو ….

(ساندرا جاتها السخفة بالخلعة بسرعة حركاتليه راسها بلا وشوية حركاتو بآه وهي غير كاتبكي )

جبار نخضها تاشهقات ) وااهضري؟ ماااكفاكش خااارجة وغادية كاااتجري رغم أمري لييك ماااتخرجيييش …وقدام عييني كان هذاك الحيوان غايخشيفيك مووس بلا دييك الهضرة ليقاليك …صدقتي عااارفة كووولشي يااك وخليتيهم يمشيو …

ساندرا : لا لا ماشي هكا سمعني …

(جبار دفعها تكانت غاطيح واستدار بسرعة غادي في اتجاه الباب يخرج حتى مشات كاتجري وقفات قدامو وهي كاتبكي )

ساندرا : ه هي قالتها ليا قبل تلث يام قالت ليا أنهن معروضين ل ل ل لعيد ميلاد شي صاحبتهم وغاتمشي وماقالتليش لا إيمتا بالضبط واالا معيايش وأنا مخليتهاش والله ماخليتها قلت ليها تشاورك ومابغاتش قالتليا لاقالتهاليك ماغاتخليهاش … وأنا هددتها والله تاهددتها هي ولبنات كلهن قلت ليها أني غانقولهاليك…. وهي تما قالت ليا مغايمشيوش وأنها غير كاضحك معايا ومستحيل تمشي … وأنا تيقتها (حطات يديها على وجهها كاتبكي ) تيقتها و مكانش خاسني نتيقها قلت صاف مغايمشيوش ولكن كان خاسني نجي نقولهاليك كنعتاذر الغلط ديالي هاذشي ليوقع لهن بسبابي انا…

(جبار لي واقف كايشوف فيها …واستدار تمشى تاللثلاجة حلها جبد منها قرعة الويسكي حلها وحطها على فمو شرب منها ونطق )

جبار : يعني ضحكات عليك تانتي… وعليا وعلى راجلها وخوتها وتا باها…🖤الجزء 2 من قصة 🖤 ⚘#وحش_ذات_القزحيتين ⚘
والذي بعنوان :
⏳قصة : #عشق_الجبابرة ^⏳
♥️ ️#أَحمِـلُ قَلبكٍَ مَعــيِ : متحولينVsسحرة ♥️
📜الكاتبة : chaymae ouaj
🌞الجزء382🌞

جبار : يعني ضحكات عليك تانتي… وعليا وعلى راجلها وخوتها وتا باها…

(ساندرا سرطات ريقها …وهو بالأعصاب خبط ديك القرعة مع الحيط تاقفزات….ونطق )

جبار : نعسي…. ( وتحرك دخل للدوش وطلق عليه الماء بااارد …أما ساندرا غسلات وجهها فلافابو دالكوزينة وتحركات للسرير بسرعة …خرجات لكينات من جيبها دالجينز بالخف حطاتهم تحت السرير واستدارت شافت فيه حيت الدوش من زجاج …واقف جامد عاطيها بالظهر والماء كاينزل معاه …. تكات على السرير مغمظة عينيها لدقائق حتى بدأ يدخلها نعاس وهي تسمع باب الكوخ تحل .. تكعدات بسرعة مخرجة عينيها ومشات كاتجري شدات يدو قبل مايخرج

ساندرا وكلها كاترجف): فين غادي ؟

جبار : غانتمشا فالغابة نعسي..

ساندرا :عافاك نمشي معاك ماتخلينيش هنا بوحدي فهاذ لخلا …

جبار تنهد وسد باب الكوخ ) ماغاديش غير سيري تنعسي …

[ساندرا بلاماتهضر جراتو من يدو حتى جلساتو على السرير وعنقاتو حطات راسو على صدرها وهي كادوز يدها بحنية على شعرو لي فازك وخدو … أما هو غمظ عينيه ]

ساندرا : أنا متأكدة أنه مكانش وماغايجيش شي رئيس للصنفين أعظم منك ماشي أنا لي قلت هاذشي بل النبوءة …ونبوءة ساحرة مستحيل تكون غالطة يا جبار …

(جبار بسرعة تكا على السرير و قلبها تحتو مدور يديه حول ضهرها معنقها وزيير عليها حتى خرجات عينيها وخشا راسو فعنقها وتنهد …أما هي مبعووجة تحتو عاد شانق عليها بحالا غاتهرب ..وواخا هكاك صابرة حيت حساتو تهدن حتى من تنفسو انتظم …حطات يديها بجوج على راسو كادوزهم بحنية..وغير حطات يدها على خدو …حل عينيه عالجهد حيت تفكر شيء مهم وبسرعة كعد راسو مخننزر فيها أما هي صفارت وسرطات ريقها …

ساندرا : أ أ أ أشنو ت ت تاني …

(جبار شد يدها اليمنى كايشووف فيها وهو يزيير ليها عليها حتى ضرها )

ساندرا : أي م مالك ضريتيني…

جبار زاد زير على يدها حتى تكعدات مخرجة عينيها ) آآي جبار ضريتيني

جبار نطق بحدة ) حتى أناااا ضريتييني …

(ساندرا شافت فيه بعدم فهم وهو مخننزر ونطق )

جبار : واااش عاجبك تشدي يدووو ها ! أشنووو قلت لييك أنا لمرة ولجوج ولعشرررة !

(ساندرا غمظات عينيها حيت عرفاتو كايهضر على فارس ..أما هو زاد زير على يدها حتى تهزات )

ساندرا : غير كنت كنواسيه والله بقا فيا مااقصدت بيها والو و..

جبار قاطعها بأنو غووت ) واااماتوااااسيهش وااا ماكايهمنيييش ماااتقييصيييش شييراجل آخر واااخا شكوون مابغااا يكوون واااش ماكااتفهميييش ..وااااش فكل مرة خاااااس نقوول شيء ونبقاااا نعاااودووو ونعاااودوو

ساندرا كاترعد ويدها كضرها ) تهدن واخا تهدن يدي يدي أيي…

جبار غووت وبعصبيتو غير مكايزيد يزير على يدها بلا مايحس ) آخخخر مررة يااا ساااندراا ماتختااابريييش صبريي معاك مااتختاابريش تسااامحي معااك ماااتختاابرييش حبي لييك……(هو فوقها وكايغوت بصوت مجروح وهي مخرجة عينيها فيه حتى حلات فمها فاش شافت عينيه دمعو وغير كايغوت ) إلا نتيي ياا ساااندرا إلا نتيييي مااااتخذلينييش نتيي لا لا و خلييك معااايا زويينة مااااتجبدييش الشيطان لي فيااا علييك إلا نتييييي يااا سااندرااا ماتخلينييش نوصل لدرجة نحمااق ونآذييك

ساندرا كترعد وبزز كتنفس ) : واخا من منعاودش نقرب لشي حد كن كنوااعدك كنواعدك…♡■ تتمة الجزء 382♡■
ساندرا كترعد وبزز كتنفس ) : واخا من منعاودش نقرب لشي حد كن كنوااعدك كنواعدك….

جبار تنهد ورخف على يدها ) وااش غسلتي يدك؟

ساندرا :أ آه ق قبيلة غ غسلت يدي ووجهي …

(جبار باس راحة يدها ورجع تكا فوقها خاشي وجهو فعنقهاوغمظ عينيه …وحط يدها على خدو وكل شويا كايبوسها ….أما هي تحتو ومزالها كاترجف منو حتى نطق بصوت هادئ)

جبار : ضريتك ؟

ساندرا :أ …

جبار : واش ضريتك فيدك ؟

ساندرا : ش شويا…

جبار: كنعتاذر ….

ساندرا:م ماشي مشكل ….

جبار : نتي ليا بوحدي بووحدي …

(ساندرا سرطات ريقها بلا ماتجاوبو
فقط متكية ..لدقائق عاد كعدات راسها شافت فيه بانليها نااعس براحة …غمظات عينيها ورجعات تكات وهي كاتفكر فالبنات …وخصووصا جمانة ملي غاتفيق …واش غاتلقا جنبها فارس ..وواش غاتقدر على عقاب جبار لي من ردت فعلو بين لساندرا أنه ماغايدوزهااش ليها واخا ختو وعقابها مغايكونش ساهل لا هي لا لبنات …بقات ساهية فأفكارها لساعات …حتى غفات ……
🍀🍀🍀🍀
#بعد_مرور_تلاث_أيام …..●
بدات كاتحل عينيها بتثاقل …حتى حلاتهم كليا كاتشوف فسقف الجناح ….بداو دموعها كايطيحو وهي كاتذكر كل شيء وقع معاها بالتفصيل الممل فهذاك اليوم المشؤوم …من لحظة خروجها مع لبنات من لافاك وذهابهن للفيرمة …حتى لقبل ماتفقد وعيها كليا ملي بانليها فارس واقف أمامها في علية هذاك الديبو …جمانة ميلات فمها كاتبكي بقوة وظورات راسها كاتشوف حواليها …كانت فجناحها فقصر لستارك …ماشي جناح فارس لي تحولاتليه بعد زواحهم بل جناحها …. سرطات ريقها ملي شافتو عاطيها بالظهر وواقف أمام نافدة البالكون مربع يديه ..وهي غير كاتبكي …حتى سمع شهقاتها وبسرعة استدار شافها فاقت وتمشى حتى جلس جنبها وشد يدها وكايهضر بصوت هادئ…

جاسم : شششووت تهدني …

(جمانة كاتشوف فيه وهي غير كاتبكي ومزيرة على فمها …)

جاسم مد يدو كايمسح دموعها ) بنتي تهدني نتي بيخير وماوقع والو …

جمانة بزز نطقات وسط دموعها ) لبنات …

جاسم : بييخير كلهن بيخير …

(جمانة بزز تكعدات جالسة وشدات يديه بجوج وزيرات عليهم وهي كاتبكي وكاتهضر بصوت مرتقع )

جمانة :كانعتاذر والله ماقصدت والله ماعرفت أنه فخ أبابا والله ماقصدت أبابا مانعاودش والله منعاود واماكنتش عارفة أنا غلطت أنا مكلخة أنا غبية أنا مامزياناش و…(جاسم سكتها بأنو عنقها ونطق بصرامة )

جاسم : تهدني يا جمانة

جمانة بعدات من حضنو وهي كاتحرك راسها بلا ) ك كيفاش نتهدن ونتا مقلق مني وجبار وسليم ووسيم أنا متأكدة مغايسمحوش ليا وماما و و (سرطات ريقها ) فارس..

جاسم تنهد ) كل شيء غايكون بيخير…🖤الجزء 2 من قصة 🖤 ⚘#وحش_ذات_القزحيتين ⚘
والذي بعنوان :
⏳قصة : #عشق_الجبابرة ^⏳
♥️ ️#أَحمِـلُ قَلبكٍَ مَعــيِ : متحولينVsسحرة ♥️
📜الكاتبة : chaymae ouaj
🌞الجزء383🌞

جاسم تنهد ) كل شيء غايكون بيخير…

جمانة كلها كاترجف وغير كاتبكي ) لبارح كان أسوء نهار فحياتي والله منعاود نتحرك ولا نخرج كاع غير غير ماتقلقش مني أبابا وقول لجبار مايتقلقش مني وسليم ووسيم لي بسبابي ماعرفت اش وقع لعيالاتهم أنا سباب..

جاسم :جماانة مااشي لباارح راه تلاث أيام لي دازو …

جمانة سكتات من البكاء كاتشووف فيه ) ش ش شنو ..

جاسم : المخدر ليتعطاكن مجهد نتي والتوأم بقيتو غير واعيات لمدة تلاث أيام واخا كاتفيقو كاتفيقو مخدرات …لبارح فالليل عاد رجع لسماح وعيها ..وبعدها سميحة ..ونتي دابا …أما اميرة خرجات من المستشفى واعية حيت ماخداتش كمية كبيرة من المخدر …

جمانة سرطات ريقها وهي حالة عينيها عالجهد ) تلاث أيام و وأنا م مدوخة و و.. (شافت حواليها وهي تبدأ تتنفس بسرعة وغرسات ظفرانها فيد باها ) ب بابا ع علاش أنا هنا يعني هنا فجناحي و وماشي فجناح فارس علاش ياك ياك تزوجنا و علاش أنا هنا وفينو هو…

جاسم :جمانة تهدني…

جمانة : وا لا فين فارس علاش أنا ماشي فجناح راجلي وهنا فينو فارس؟

(جاسم يالاه غايهضر حتى بدات تغوت وهي كاتعيط لفارس ..ماسكتات حتى تحل الباب ودخلات مها شيماء كاتجري وجلسات جنبها وعنقاتها )

جمانة : ماما فارس مشا أماما ياك مشا هو مشا…

شيماء : تهدني مامشااش تهدني…

جمانة :لا لا علاش كاتكدبو عليا علاش هو راه مشا أصلا كنت حلمت بييها وهو على داكشي لي درت ماغاديش يسمح ليا هو مشا ياك مشا …

شيماء خنزرات فيها وغوتات ) باااراكا من لحماق سكتي فارس مامشاش…

جمانة غوتات ) إذن فيينو علاش أنا هنا فيينو فينو عيطي ليه يالاه عيطيليه ..

شيماء زيرات عليها فحظنها وشافت فجاسم ) كانظن خاسها مهدئ عيطليا لهاندا …

جمانة غوتات ) وااالا مابغيتش هاندا أنا بغيت فاارس فينو فارس وااعيطوليه علاش مشا مايمشيش أماما قوليلو مغاديش نعاود والله منعاود …

(جاسم وقف ومباشرة اختفى من مكانو ظهر أمام باب جناح هاندا …ودق عليها علمها تمشي بسرعة لعند جمانة تعطيها شي ابرة مهدئ..وهي هزات حقيبتها الطبية ومشات كاتجري فاتجاه جناحها …وجاسم يالاه غايختافي يرجع لجناح بنتو حتى شاف باب جناح جبار تفتح وخرج منو هاذ الأخير مخننزر وحادر عينيه على هاتفو …جاسم خنزر وربع يديه ..وجبار زاد غادي مع لكولوار وغير هز راسو لقا باه قدامو ..وهو يوقف …

جاسم : غاتهرب مني تاني ؟

جبار تنهد ) أنا مكانهربش ألواليد…

جاسم ابتاسم ) هاذي تلاث أيام فينما شفتيني كاتقلب الطريق ..وآخر حوار ضار بيناتنا كان من هاتف عمك عدنان ملي كنت فالمستشفى وقلتي ديك الهضرة لي ماااعندها لا معنى لا أساس ومن بعد تقطع الخط بيني وبينك …من هذاك اليوم ونتا كاتجنبني …إذا مكانش هذا هروب فا أشنو كاتسميه ؟

جبار : حشمان منك ألواليد مقادرش نشوف فعينيك حيت خذلتك و تهاونت و…

جاسم تنهد وقاطعو ) جباار بالنسبة ليا نتا ماشي مسؤول عن لي وقع للبنات …عالأقل ماشي بوحدك مسؤوول بل كل واحد منا كايتحمل جزء من المسؤولية فارس سليم وسيم و مالك وأنا وباواتهن ونتا كرئيس وهن على فعلتهن… فا حيد من بالك فكرة أنك ماتستاهلش تكون رئيس بسبب أخطاء بعض أفراد عشيرتك …

(جبار حنا راسو وتنهد …وجاسم قرب منو وحط يدو على كتفو )

جاسم : فاش كنت قدك حتى أنا تحطيت فموقف خايب خلاني نتسائل واش أنا فعلا نستاهل نكون رئيس على العشيرة ..وكيفاش الرئيس يقدر يغفل على فرد من أفراد عشيرتو لدرجة ارتاكب هاذ الفرد خطأ فادح وخطأ لي كان فهذاك الوقت ضدد القانون العشائري كولو…

(جبار هز راسو شاف فيه)

جاسم :آه كانهضر على خطأ عمتك باربرة لي خلاني نراجع راسي وكل قراراتي وأولوياتي كلها وخلاني نتسائل ألف مرة عن ^ واش أنا رئيس عشيرة فاشل لهاذ الدرجة ..لدرجة غفلت عن ختي حتى حملات من بشري تفلا عليها ..^ واش تفكيري بهاذ الشكل..أو غلط باربرة … معناتو نيت أني رئيس فاشل ومانستاهلش أصلا نكون رئيس ؟ …

جبار ابتاسم ) مكاينش ومغايكونش شي رئيس بحالك ألواليد …

جاسم : هانتا فهمتيني … أنك رخفتي حراستك على البنات ..أو خليتي لهن الحرية وخليتي أزواجهن خووتك يتحكمو بيهن ويقررو عليهن…ومابقيتيش كاتدخل بمرة لا بدراستهن وامتا خرجو وفين وعلاش … …رغم أنك رئيس كل العشييرة ومن حقك تتدخل فيهن واخا كل وحدة براجلها وتأمرهن وتتحكم فيهن وأيضا فكل فرد من أفراد عشيرتك سواء صغير أو كبيير…هاذشي كولو ماكايعنيش انك رئيس فاشل أو غير كفء…

جبار : ولكن غلطت ألواليد وبزاف (ابتاسم ) ولكنو غلط مستحيل يتكرر

جاسم : عاارف أنك مغادوزهاش لهن بالساهل ..لي بغيت منك فقط تكون عادل فعقابك وماتبالغش وأنا معاك وماغانتدخلش نهائيا فعقابك لهن لا أنا لا عمك عدنان (اب التوأم ) ولا عنك فيليكس (أب أميرة ) …

اترك تعليقا