Skip links

مونــــــــــــيكا بين الإلحــــاد والإســــلام ♡ 1

 1,708 عدد مشاهداات

بــــــــــــارت1 :
تفتح باب الحمام خرجات منو سيدة ثلاثينية كتمشاا بخطوااات تابثة وموزوونة نظرا لكرشها المنفووخة لأنها حامل باتجااه مرآتها لي كتكلم معاها و بالنسبة ليها هي صديقتها هي نفسها وصلات قدام مرآتها و جرات كرسي وجلسات عليه بالشوية و بدات كتشوف راسها كتفكر نفسها كيف كانت بعد تقدم في العمر ومعاناة كثيرة وصلواات والدعاء لخالقها رزقها جنين كاتحس بنفسها بحال الوردة لي ذبلات ونساها لي زرعها وبعدما وصلت لحافة الانهيار سقاها ورجع فيها الحياة وبدات كتزهر من جديد وترجع ليها حيويتها حطات يديها على كرشها وهي مبتاسمة وكتشوف وجهها وملامحها في المرآة وكتخيل بنتها بحالها
…… : بنتي الغالية غاتخرج كتشبه لماماها في عويناتها في شعرها غاتكووني وردة بحالي في شبابي وغاتكوني خلووقة و أهم حاجة غاتمشي في طريق الله حيت هو لي خلق فيك هاد الرووح و سيفطك ليا من بعد طول اِنتظاار أكيد أنا غانزرع فيك حبك لدينك وربك من صغرك خااص غا ايمتا تخرجي لهاد الدنيا ازين دماماها يااكي
نشفاات شعرهاا و ناضت للبلاكار جبدات حوايجها لبساتهم و لاحت عليها عباية من الفوق ودارت زيفهاا حطات الصلاية و جلسات بصعوبة وصلات جالسة حيت متقدرش تحنا ولكن رغم كل شيء ماتقدرش تستغني بالدعاء لله بعدما ستاجب لدعائها

● في بلاصةأخرى
خارج فرحان من الشركة لي خدام فيها فرحة بعد طول انتظار ليه حتى هو جاتو الفرصة يحقق الحلم ديالو لي سهر عليه من شبابو ركب في السيارة ديالو وهو ماقادااه فرحة وكانت وجهتو المنزل ديالو باش يبلغ الزوجة ديالو يفرحها فرح آخر الشريكة ديال حياتو لي تقاسمت معاه الحلوة و المرة وفي الآخير حصدو ثمار مجهودهم في مرة وااحدة وصل للدار ونزل بزربة دخل للدار وهو كيعيط عليهاا
كريم : مريم مريم فيييينك
كيقلب عليها بحال لمجنون دخل لبييت نعاس لقاها جالسة فوق السجادة شادة القرآن كتقرا ووجهها كيبان منور سدات القرآن
مريم : (بابتسامة)ماالك على هاد الغوات فكرتيني غا في أيام زمان واش واقعة شي حاجة
كريم: (نوضها ووقفها قدامو و تحنا باس ليها يديها وشاف في عينيها مباشرة ونطق) مرييم حلمي حلمي لي كنتسناا من سنين أخييييراا تحقق حناا جااتنا الفرصة أننا نسافرو لخارج البلاد نستاقرو تما ونبني المشروع ديالي تماا
مرييم عنقااتو : اخيراا ربي نعم علينا بكل شيء قلت ليك الله ماينساش عبادو غير ماخاصناش نيأسوا يعني خاص نشري عباياات وزيووف حيت السعودية بلد إسلامي وهدشي لي كنت كنتمنا بنتنا تكبر في بلد إسلامي
كرييم بعد يدييه من يديها وشافيهاا بنظرة تخوف : حنا ماغانمشيوش للسعودية و إنما روسيا
مريم : شنوو ماشي هادشي لي كنا متاافقين علييه أكريم مساحيل نقبل هدشي
كريم : مريم الله يخلييك من عمر 20 عام قبل زواجي بيك وأنا كنتسنا هاد الحلم يتحقق ودب عمري 34 سنة ماتحطميش الحلم دياالي وكوني أكييدة غانمشيو تما نأسوا مشروعي حيت الشركة ديالي غاتكلفني بفرع خاص تما و غاتمول مشروعي وأكيد من بعد نأسس ليك شي مشروع تلاهاي فيه حتا نتي وتعاونك بنتنا فيه ملي تكبر ويكون للملابس الدينية ولا أي حاجة لي بغيتيهااا عافاك أحيااتي ماتحرمينيش من حلمي
مريم بعد تفكير طوييل و هي كتشووف المأسااة و في نفس لوقت فرحة راجلها سندها لوحيد لي لقااتو في جنبها بعدما كلشي كان يقوليها نتي عاقر اكييد رااجلك غايطلقك اي راجل غيبغي لولاد ولكن متخلاش عليها
مريم بتاسمت ونطقت : أنا مواافقة
كريم فرحتوو مبقاتش قادااه كيبووس مريم في يديها ويعنق فيهااامونــــــــــــيكا بين الإلحــــاد والإســــلام ♡

اترك تعليقا