Skip links

مونــــــــــــيكا بين الإلحــــاد والإســــلام ♡ 4

 1,702 عدد مشاهداات

بــــــــــــارت 4 :
اعوام كيمشيو واعوام كيجيو بعد غلطة العمر لي رتاكبها كريم فحق عائلتو الصغيرة وحق نفسو لي كل ليلة عداب الضمير كينهش فيه من الداخل ومن الخارج الحال بقا هو هو من غير انو تساقل بداتو وكرس حياتو لعملو طبعا هادشي مخلاه ينسا حب حياتو لي كان هو الراعي ليها ابسط الحوايج كيساويهم لمريم من تبديل ملابسها الى اطعامها وتنظيفها اصبحت هي ابنته فالوقت لي كان خاص يراعاهم بجوج مع الاسف ختار الام وترك البنت لخادمات بحيت كلف ليها مربية تعتاني بيها وهاهي الان فعمر الزهور 17 سنة فتاة فعز شبابها محرومة من الحنان العائلي بالرغم من ان الاب كيسول على اشنو خاصها وغيرو من الامور الى ان استقرار ميتشرى بمال الدنيا وحنان الام دائما مشكل نقص عندها ولو عندها مربية مكتفرق بينها وبين بنتها الا ان للأم مكانة خاصة
فاقت كيف عادتها على يدين كالورينا (المربية) وهما كيلعبو فشعرها الاشقر بحنان( الحوار بالروسية)
كلورينا: حبيبة ديالي بنتي الغزالة فيقي راه نهار طلع
مونيكا: ذاذا خليني نعس غير شوية عفااااك
كلورينا:حبيبتي نوضي عاونيني باش ناخدو موافقة باباك نجيب جيلين تسكن معايا راكي عارفا يومين فسيمانة مكنشبعش منها
مونيكا:(بحزن) الى سكنات معانا اتبغيها كتر مني
كلورينا:طبعا لاء فين عمري فرقت بيناتكم وزيدون الام هي لي كتربي ماشي هي لي كتولد ونتي راك بنتي انا الحمقة
مونيكا:(بحماس) واخا يالله نگولوها لبابا باش تسكن معانا
كلورينا: يالله نودي غسلي سنيناتك ووجهك وديري بيبي وتبعيني تفطري هو لول
مونيكا:وصاف اذاذا راني كبرت مبقيت صغيرة واصلا مبقا ليا والو ونكمل 18 عام متصرفي معايا على اساس اني بنيتة صغيورة
كلورينا:حبيبتي نتي واخا معرف قداش توصلي اتبقاي فعيني دير البنيتة الصغيرة لي رضعتها بحليب ديالي
مونيكا:(عنقاتها) كنبغيك اماما
كلورينا:باستها من راسها ومشات تخليها توجد راسها على خاطرها

ماشي بزاف حتى تمت هابطة كتنقز فالدروج لابسة كسيوة صيفية حديت الفخاض بالوريدات كتبان بريئة بلا قياس مع ضحيكا مزينا شفايفها الرقاق وشعرها لي واصل لخصرها دايرة ليه سنبولة ومخرجا لافخونش…. دازت لبيت مريم هو لول طلات عليها وجمعات معاها حتى شبعات واخا متقدرش تحرك الا وانو كتفهمها اش كتقول بدورها نهار على نهار كتشوف بنتها كتكبر وكتزيان وهاهي دابا تقريبا ولات مرا… مقاطع هضرتها الا باباها لي قلب فبيتها ملقهاش عرف غادي تكون غير هنا تحنى لعندها باسها من جبينها هي ومها… كي هبط عينيه بانو ليه فخاضها بايبين عقد حجبانو ونطق (الحوار بالدريجة)
كريم: اش هاد لباس ياك گلت ليك متبقاي تلبسي المقزب
مونيكا:(وقفات على طولها كتوريه) علاش معجباتكش الغوب لي جابت ليا ذاذا
كريم:( تنهد ساخط) اخر مرة تلبسي بحال هكدا ماشي هادي امنية ماماك مكانتش باغاك تكوني هاكدا راكي عارفا مزيان كيف كانت كتمناك
مونيكا:فين هي هاد ماما اممممم فين هي؟!!! واش هادي لي قدامي؟!!! امممم واش هي هادي؟!!!! ايوا راه حتى انا مكنتش كنتمنا يكون عندي ام بحالا

زفر بقوة وهز ايديه باش ينزل عليها تمالك نفسو فأخر لحظة
مونيكا: علاش وقفتي صرفقني اش كتسنا يالله ضربني اصلا من ديما نتا هكدا فين عمرك تقربتي مني بحال گاع الاباء امممم فكرني ولو مرة وحدة انك كنتي حاضر فشي مناسبة كتخصني دوي اسي كريم دوي ولا كتعرف غير تگول ليا ديري هكدا مديري هكدا… على كل بغيت غير نخبرك انو ذاذا توحشات بنتها فغادي تجي تسكن معانا (طلعات حاجبها) كنظن انو معندك حتى اعتراض
كريم: خرجي ماماك خصها ترتاح
مونيكا:(ضحكات بإستهزاء) لأنو كانت متوقعة يعطي اهتمام لصاحبتها لي اتجي تسكن معاهم وسولها على علاقتهم كيف بدات بحال گاع الاباء لي كيهتمو بالاشخاص لي كيرافقوهم ولادهم ولكن هي صاف قتنعات وتعايشات مع الوضع
….
خرجات من الغرفة فإتجاهها لكوزينة لقات كلورينا حاطة ليها فطورها بحكم كتفيق متأخرة فالويكاند
كلورينا: صوتك كان كيتسمع ليا حتى لهنا اش واقع
مونيكا:مديري فبالك مهم راه دويت معاه گال ليا معندو حتى مشكل تسكن معانا جيلين
كلورينا:فرحتيني فطري نتي انا انسفط شيفور لعندها يجيبها بعد منصوني ليها باش توجد راسها
مونيكا:(ومات ليها براسها مبتاسمة) وبدات كتاكل فهدوء

#يتبــــع
بعد قليل ارائكم البنات وانتقداتكم دعم لينا متسكتوش

Leave a comment